أخبار عاجلة

التقشف للشعب والبذخ للسيسي وحاشيته في الموازنة الجديدة .. الجمعة 25 مارس 2022.. “العفو الدولية” تطالب النظام المصري بوقف ترحيل الإريتريين قسرياً

التقشف للشعب والبذخ للسيسي وحاشيته في الموازنة الجديدة .. الجمعة 25 مارس 2022.. العفو الدولية” تطالب النظام المصري بوقف ترحيل الإريتريين قسرياً

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* العفو الدولية” تطالب النظام المصري بوقف ترحيل الإريتريين قسرياً

طالبت منظمة العفو الدولية النظام المصري “بالوقف الفوري لجميع عمليات ترحيل الإريتريين إلى بلادهم، حيث قد يواجهون انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بما فيها التعذيب“.

وقالت المنظمة في بيان إن “مصر رحلت خلال الأسبوعين الماضيين 31 إريتريا في انتهاك لحظر الإعادة القسرية بموجب القانون الدولي“.

وأضاف البيان أن “50 شخصا بينهم رضيع وثلاثة أطفال دون السابعة من العمر محتجزون في مدينة أسوان جنوب مصر ومهددون بالترحيل الوشيك“.

وأوضحت المنظمة في بيانها أنه “لم يتح لهؤلاء حق الوصول إلى إجراءات اللجوء أو إمكانية الطعن في أوامر الطرد الصادرة بحقهم“.

وقال مدير البحوث وأنشطة كسب التأييد في برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو، فيليب لوثر: “هناك نمط موثق جيدا من استجواب الأشخاص الذين أعيدوا قسرا إلى إريتريا وتم احتجازهم تعسفا وتعذيبهم ويجب على السلطات المصرية منح هذه المجموعة حق الوصول إلى إجراءات اللجوء والتوقف عن إعادة الأشخاص إلى أماكن يمكن أن يتعرضوا فيها للخطر“.

وتابع “ندعو السلطات المصرية كذلك إلى وضع حد للاحتجاز التعسفي المطول للإريتريين وضمان احتجاز المعتقلين الحاليين في ظروف تفي بالمعايير الدولية، بانتظار إطلاق سراحهم“.

ووفق المفوصية العليا للاجئين فإن “أكثر من 20 الف إريتري مسجلون في مصر كطالبي لجوء ولكن العدد قد يكون أكبر بكثير لأن كثيرين منهم لا يسجلون أنفسهم لدى المفوضية“.

ووفقا لمنظمة منصة اللاجئين المصرية غير الحكومية، فإن “السلطات توقف بانتظام الإريتريين الذين يدخلون في شكل غير مشروع الى مصر وتحتجزهم في أقسام الشرطة بأسوان وبمنطقة البحر الأحمر“.

 

* قوات الأمن تعتقل طبيبًا بمنيا القمح

اعتقلت قوات الأمن بمركز شرطة منيا القمح الدكتور “أحمد بنداري” من قرية العزيزية.

وفي سياق متصل قررت محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة بغرفة المشورة تجديد حبس جميع المعروضين عليها بجلسة الخميس 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

*التحفظ على أموال عدد كبير من قيادات الإخوان بينهم 6 من أبناء قيادي هارب

أصدرت جهات التحقيق قرارا بالتحفظ على أموال 20 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ومنعهم من التصرف فيها وعلى رأسهم 6 من أبناء القيادي محمود غزلان.

وضمت قائمة الـ 6 أسماء وهي: يحيى محمود سيد عبد الله غزلان- أنس محمود سيد عبد الله غزلان- هاجر محمود سيد عبد الله غزلان- محمد محمود سيد عبد الله غزلان -ياسر محمود سيد عبد الله غزلان -عبد الرحمن محمود سيد عبد الله غزلان، وكذلك زوجته فاطمة الشاطر شقيقة خيرت الشاطر نائب المرشد في جماعة الإخوان.

وفي عام 2020، أصدرت جهات التحقيق قرارا بإدراج محمود غزلان على قوائم الإرهاب، في القضية 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، والمقيدة برقم 59 لسنة 2014 كلي شمال الجيزة، المقيدة برقم 5لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا والتي واجه المتهمين فيها اتهامات  بتولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

كما واجه غزلان مزاعم بمحاولة تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة ودور عبادة المسيحيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإره

 

* اعتقال مواطنين وتدوير آخر بأبوحماد

قامت قوات الأمن بمركز شرطة أبوحماد بحملة مداهمات أسفرت عن اعتقال مواطنين اثنين، وبعرضهما على النيابة قررت حبسهما 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وهما:

محمد صلاح البركي

محمود عبد الغفار

وفي سياق متصل أعادت قوات الأمن تدوير المعتقل “خالد نجيب إبراهيم” في قضية جديدة، فيما قررت النيابة حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

* مطالبات بالحرية لأكثر من 20 أمًّا وظهور 28 من المختفين قسريا بينهم 3 نساء

بالتزامن مع الاحتفال بيوم الأم طالبت حركة “نساء ضد الانقلاب” بالحرية لأكثر من 20 من معتقلات الرأي اللائي يتعرضن للتنكيل في ظروف احتجاز مأساوية على خلفية اتهامات في قضايا ذات طابع سياسي .

وقالت الحركة “بينما تحتفل بلادنا بيوم الأم تقبع أكثر من 20 من الأمهات المصريات خلف القضبان في سجون الانقلاب، مر على بعضهن سنوات طويلة بأحكام جائرة من قبل السلطات ، ليحرمن من التواجد مع أبنائهن في هذا اليوم كملايين الأمهات.

ومن بين السجينات المحامية هدى عبدالمنعم، المعتقلة منذ نوفمبر 2018 ، عائشة الشاطر المعتقلة منذ نوفمبر 2018 ، مها عثمان المعتقلة منذ  21 يونيو 2018 ، أمل حسن المعتقلة منذ  26 أبريل 2020 ، مروة عرفة المعتقلة منذ  20 أبريل 2020 ، نجلاء مختار يونس المعتقلة منذ  18 أغسطس 2018 ، فوزية الدسوقي  التي اعتُقلت هي وابنها  من منزلها بالمعادي منذ 6 سنوات ، منار عادل عبد الحميد أبو النجا  المعتقلة منذ  9 مارس 2019 ، رضوى عبد الحليم سيد عامر المعتقلة  منذ  3سنوات  ،آلاء إبراهيم حسن هارون  المعتقلة منذ 14 أغسطس 2018 ،علا حسين التي تدخل عامها السادس في السجون ، أمل عبد الفتاح المعتقلة منذ 3 سنوات ، وصال  حمدان المعتقلة منذ 21يونية ومازالت مختفية قسريا 2019 حتى الآن .

إضافة إلى سامية شنن، البالغة من العمر 65 عاما، والتي  تدخل عامها التاسع في سجون السيسي  وتقضي السجن بالمؤبد في قضايا ملفقة تعاني الموت البطىء داخل محبسها  ، أسماء عبد الرؤوف  المعتقلة هي و زوجها  منذ عام 2019 ، هدى عبد الحميد 55عاما  المعتقلة منذ إبريل 2021 ، بسمة رفعت طبيبة 35عاما المعتقلة منذ  6 مارس 2016 أثناء تقديمها بلاغا باختفاء زوجها قسريا المهندس ياسر إبراهيم عرفات ، والذي حُكم عليه بالسجن المؤبد في القضية الهزلية والمعروفة باغتيال النائب العام.

إلى ذلك ظهر 28 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة على قائمتين كشف عنهما أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بينهم 3 من النساء أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا ، والتي قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم:

  1. سارة أحمد عبد العال البدري
  2. مريم عيد كمال أحمد حسن
  3. أحمد بكري عبد الرحمن النجار
  4. أحمد عمر السيد غزيمة
  5. إسلام محمد السحون حسن
  6. أيمن فوزي أحمد علي
  7. تامر مجدي حنفي أحمد
  8. الحسن أحمد حسن محمد
  9. خالد محمد أحمد إبراهيم
  10. صالح أحمد صالح ربيع
  11. عمرو السيد محمود عبد الله
  12. حمدي أحمد محمد
  13. محمد أحمد نعمة الله الهندي
  14. محمد عبد المجيد محمد مصطفى
  15. محمد عزت السيد إبراهيم
  16. محمد محمود محمد متولي
  17. محمد مندي حافظ إبراهيم
  18. آلاء محمد عبد الجواد عبد الحميد
  19. أحمد سمير محمد حسن
  20. جمال محمود أحمد سليمان
  21. حسام محمد مغربي أحمد
  22. حسن محمد رمضان محمود
  23. حسين إبراهيم خضر محمد
  24. سيد محمد صالح حسن
  25. عوني شعبان محمد
  26. محمد أحمد أحمد ندا
  27. محمد عبد الحي صالح
  28. محمود حسن علي عامر

 

 * تحفز أمني وحشد جماهيري وارتفاع أسعار.. حين قرر الانقلاب تحويل مباراة إلى حدث استثنائي

عاشت مصر ، الجمعة، يوما غير عادي بسبب مباراة مصر والسنغال التي يستضيفها استاد القاهرة في التاسعة والنصف مساء، حيث تعتبر المرحلة الأولى في تحديد الفريق الذي يسافر إلى قطر في نهاية العام للمشاركة في كأس العالم.

الأجواء المشحونة جماهيريا بشكل متعمد من جانب الأذرع الإعلامية التي قررت حشد الشعب المصري لمساندة الفريق المصري من ناحية، وتوجيه الأنظار بعيدا عن كارثة ارتفاع الأسعار الذي لم يسبق لها مصير في مصر، من ناحية أخرى.

تأهب أمني

على الجانب الأمني ارتفعت درجة الاستعداد بشكل كبير في الميادين العامة، لدرجة أن البعض أكد أنه لم يشاهد الأرتال الأمنية بتلك الكثافة منذ فترة طويلة، متسائلين، بخبث، عن السبب في تلك الحشود الأمنية الكبيرة التي تفوق تأمين المباراة بمراحل.

من يفوز بالمباراة؟

على صعيد المباراة تباينت آراء خبراء كرة القدم والنقاد والجماهير؛ رغم أن هناك إجماعا على قوة الفريق السنغالي المصنف الأول على القارة الإفريقية، والذي يحترف لاعبوه بشكل كامل في الملاعب الأوروبية، ويصعب تحديد أي نقطة ضعف في أعضاء الفريق، فضلا عن ضمه أحد أفضل لاعبي العالم، ساديو مانيه، الذي يلعب إلى جوار نجم الفريق المصري محمد صلاح في ليفربول الإنجليزي، بالإضافة إلى ثبات طاقم تدريب الفريق منذ سنوات، والدفعة الكبيرة التي حصدها السنغاليون قبل عدة أشهر حين فازوا ببطولة كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت بالكاميرون للمرة الأولى في تاريخهم، على حساب المنتخب المصري.

أما الفريق المصري، الذي يعتمد على عنصرين مهمين، هما الجماهير التي وصل عددها إلى نحو 65 ألف متفرج زحفت على ستاد القاهرة قبل عصر اليوم والتي تشكل الحافز الأهم للاعبين للإجادة و”أكل النجيل” وفق التعبير الكروي.

أما العنصر الثاني فهو نجم المنتخب المصري محمد صلاح أحد أهم لاعبي العالم وأكثرهم موهبة والذي يمثل وجوده داعما قويا لزملائه وعنصر رعب للاعبي أي فريق يواجه المصريين.

وتبقى الدقائق التسعون لتحدد الفريق الذي يحصد نقاط المبارة ويقطع نصف الطريق إلى مونديال قطر، وفقا للياقة البدنية والتركيز واستغلال الفرص.

رعب لم يوقفه التشجيع

في المقابل ما يزال الشارع المصري يغلي بسبب الارتفاع المستمر في الأسعار، ورغم رغبة الجميع في فوز المنتخب المصري وتخطي عقبة السنغال إلا أن الخوف من استغلال سلطة الانقلاب للمباراة في رفع الأسعار مجددا، وخاصة أسعار الوقود التي أعلن مسؤولون أنها في الطريق لا محالة؛ يسيطر على قطاع واسع من الشعب المصري؛ ما دعاهم إلى التردد في تمني فوز المنتخب المصري!

ولم يخل الأمر من السخرية بالطبع، حيث شهدت توقعات عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لنتيجة المباراة، والتي يفترض أن تكون فوز أحد الفريقين أو التعادل، تخمينات ساخرة بأنه رفع لأسعار البنزين بنسب متفاوتة، وهي سخرية لها مدلول واضح في كشف توجس المصريين من عواقب فوز المنتخب المصري على نظيره السنغالي.

دعوات إلى الغضب

في سياق متصل استمرت حالة الغضب الشعبي العارم في الشارع المصري ضد ارتفاع الأسعار وانهيار الجنيه وبيع الحصص الحكومية في شركات “فوري” و”هيرميس” و”البنك التجاري” وشركة الأسمدة وغيرها للصندوق السيادي الإماراتي بما يعادل 2 مليار جنيه، وسط اتهامات لسلطة الانقلاب بتكرار جريمة التفريط في جزيرتي تيران وصنافير بشكل آخر مع الإماراتيين هذه المرة، عن طريق بيع الأصول المصرية  عبر التخلص من شركات رابحة وتتمتع بسمعة جيدة في السوق، وسط أنباء أيضا عن اعتزام الصندوق السيادي السعودي التقدم بعمليات شراء مماثلة، ما ترجمه بعض متابعي “السوشيال” بأن على عدد من المواطنين حراسة الأهرامات وقت المباراة؛ حتى لا يتم بيعها لأي طرف في سبيل الحصول على سيولة يبحث عنها قادة الانقلاب هذه الأيام بقوة لتدبير فوائد القروض وتوفير السلع الأساسية لتفادي الغضب الشعبي. وهي السيولة أيضا التي نجح بنكا “الأهلي” و”مصر” في الاستحواذ على أكثر من 150 مليار جنيه منها خلال 4 أيام مقابل بيع شهادات الاستثمار الجديدة بنسبة ربح خيالية وصلت إلى 18%.

ويتوقع البعض، في حال هزيمة المنتخب المصري، خروح مظاهرات عقب المبارة للتنديد بالمستوى المتدني من الخدمات التي باتت تقدم للشعب المصري واستمرار البذخ الرسمي في مقابل الشح في توفير السلع التموينية، وعلى رأسها الخبز، للمواطنين، فضلا عن معايرتهم بشكل مستمر بأنهم سبب الأزمات المتتالية التي تعيشها مصر نتيجة الإنجاب، وإنكار دور الفشل الحكومي الذريع في انهيار الطبقة المتوسطة وانسحاق الفقيرة.

 

* قمة رباعية بين “ملك الأردن وبن زايد والسيسي والكاظمي” بحضور سعودي في العقبة

عقد الملك الأردني عبد الله الثاني، وعبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قمة رباعية في مدينة العقبة اليوم الجمعة.

وقالت قناة “المملكة” الرسمية أنّ العاهل الأردني عقد، اليوم الجمعة، “لقاء تشاورياً” مع بن زايد والسيسي والكاظمي في العقبة على البحر الأحمر” بحضور سعودي.

وأفاد الديوان الملكي الأردني، في بيان، أنّ “العاهل الأردني، استضاف في العقبة السيسي، وولي عهد أبوظبي، ورئيس مجلس الوزراء العراقي”.

وبحسب البيان، فقد حضر اللقاء أيضاً “ولي العهد الأردني الحسين بن عبد الله الثاني، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، ومستشار الشؤون الخاصة في وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان.

وأشار الديوان الملكي، في بيانه، إلى أنّ “اللقاء تناول سبل تطوير العلاقات الأخوية بين الدول”.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر أردنية مطلعة، أنّ اللقاء “يبحث عدداً من قضايا المنطقة والموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

يأتي الاجتماع بعد أيام من قمة ثلاثية جمعت السيسي ومحمد بن زايد ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينت، في شرم الشيخ.

وكانت الفترة الماضية شهدت تعزيز آلية التعاون الثلاثي بين مصر والعراق والأردن، إذ شهدت الدول الثلاث عقد عدة قمم لقادة الدول بجانب مسؤولي البلدان الثلاثة خلال السنوات الماضية.

 

 *التقشف للشعب والبذخ للسيسي وحاشيته في الموازنة الجديدة

في تناقض سياسي ومحاولة تخويف للمصريين وتبريرا لنكسات حكومية اجتماعية وصحية واقتصادية ستضرب المواطن المصري في الفترة المقبلة، أعلن المتحدث باسم مجلس وزراء الانقلاب نادر سعد أن الموازنة المالية للعام الجديد، ستكون تحت عنوان التقشف الحكومي، بجانب ممارسة انضباط مالي مشدد وإنفاق في أضيق الحدود في الموازنة الحالية.

وجاء الإعلان الحكومي بالتزامن مع أزمة ارتفاعات متتالية في أسعار السلع، بسبب زيادة تكاليف الاستيراد والمواد الخام ومصادر الطاقة، وتراجع قيمة الجنيه المصري.

يشار إلى أن مصطلح التقشف في علم الاقتصاد يقصد به السياسة الحكومية الرامية إلى خفض الإنفاق ، وغالبا ما يكون ذلك من خلال تقليص الخدمات العامة.

إجراءات تقشقفية

وفي كثير من الأحيان، تلجأ الحكومات إلى الإجراءات التقشفية بهدف خفض العجز في الموازنة، وغالبا ما تترافق خطط التقشف مع زيادة الضرائب.

وفي اتصال هاتفي بقناة تلفزيونية، أكد المتحدث باسم الحكومة أن الموازنة الحالية ستمارس انضباطا ماليا بشكل مشدد والإنفاق في أضيق الحدود، إلا فيما يخص الإنفاق في التنمية البشرية وبرامج الحماية الاجتماعية والإنفاق في التعليم والصحة. زاعما أن تخفيض الإنفاق الحكومي في الموازنة العامة للعام المالي الجديد لا تمس التعليم والصحة، ومبادرات الدولة المهمة مثل “حياة كريمة“.

هذه التصريحات تتناقض تماما مع ما يُدار حاليا في أروقة النظام الحاكم من إنفاق أسطوري من أموال الشعب على أكثر من 20 قصر رئاسي  مخصصين للسيسي وحاشيته، وأيضا مبنى الأومتاجون بالعاصمة الإدارية الذي تكلف المليارات، علاوة على مليارات الدولارات تكلفتهما المرحلة الأولى والثانية للعاصمة الإدارية، ومباني الأجهزة الأمنية والحكومية بصحراء الهايكستب وشرق القاهرة.

كما تناسى المتحدث الحكومي تكلفة مؤتمرات لشباب التي يقيمها السيسي بلا جدوى فعلية ، يتكلف المؤتمر الواحد نحو  مليار جنيه بلا أي عائد على المواطن المصري.

ويتناقض تصريح المتحدث باسم الحكومة مع اتفاق السيسي ونظامه على الطائرات الرئاسية التي تكلف ميزانية الدولة نحو 3 مليار دولار، حيث اشترى السيسي مؤخرا طائرة باهظة التكاليف تصل سعر الواحدة منها 500 مليون جنية يطلق عليها “ملكة السماء” وقام بصيانتها بنحو 300 مليون دولار، ومن جملة التقشف الذي يتمسك به السيسي إنشاء المشاريع الترفيهية التي تكلف الدولة مليارات الدولارات كمشروع مدينة العلمين الجديدة والمقار الرئاسية والحكومية التي يقضي فيها النظام فترة الصيف، علاوة على مشروع هضبة الجلالة السياحية الترفيهية التي أنفق عليها مليارات الدولارات من ميزانية الدولة.

وأيضا السجاد الأحمر الممتد لكيلو مترات تحت أقدام وسيارات السيسي خلال مراسم افتتاح بعض المشاريع الفنكوشية بالصحاري، وهو ما شاهده المصريون مرات عدة تحت أقدام السيسي.

ولعله من ضمن التقشف الحكومي إنفاق أكثر من 100 مليار جنيه على مجموعة المسلسلات والبرامج التي تعدها الشركة المتحدة التابعة للمخابرات العامة، للعرض في رمضان المقبل، هذه المسلسلات والبرامج حققت خسائر مليارية للدولة، إذ أن شراء المتحدة لمعظم الفضائيات والقنوات التلفزيونية ضيق مساحة التسويق الخارجي لتلك المسلسلات، فباتت المتحدة تنتج الأعمال الفنية لتعرضها على القنوات التابعة لها، وهو ما يعني خسائر فادحة، فباتت تكتفي المتحدة المنتج على الإعلانات فقط، التي لا تغطي سوى أجزاء بسيطة من التكلفة، بينما الخسائر يتحملها المواطن المصري، المخاطب بالتقشف الحكومي.

ورغم تعدد المجالات التي يغيب عنها التقشف الحكومي والتي يضيق المقام لذكرها، فإن المصريين على موعد جديد مع سلسلة فاحشة من الضرائب والرسوم المرهقة لهم ولجيوبهم ، والتي عليها دفع ضرائب جديدة لما يعرف بضريبة الدخل وضريبة التصرفات العقارية وتوثيق العقارات بجانب إكمال مصاريف التصالح على مخالفات البناء التي ستنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتقليص الدعم الحكومي للخبز والسلع التموينية وغيرها من الإجراءات الوحشية ضد المصريين، مع رفع أسعار كل شيء في حياتهم من مواصلات ونقل بعد رفع أسعار الوقود أول أبريل وأول يوليو المقبل، وتراجع الخدمات الصحية التي تعاني التردي وانهيار تام لمنظومة التعليم، حيث لن يتعلم سوى من يدفع فقط.

فرص بديلة لسد عجز الموازنة

وفي الأفق القصير يمكن تغطية عجز  الموازنة الحكومية ، يمكن للسيسي أن يوفر المليارات للموازنة العامة، لو اتخذ قرار تطبيق الضرائب والرسوم على المشاريع الاقتصادية غير العسكرية التي يديرها الجيش بشركاته والتي تديرها الداخلية والمخابرات، كشركات إنتاج الأغذية والأسماك والصوب الزراعية والإنتاج الحيواني وإنتاج الأسمنت والحديد وغيرها ، مما تتمتع بحماية وإعفاءات ضريبية كبيرة ، تلك الأموال ستنعش الموازنة العامة للدولة.

كما بوسع السيسي إلغاء الإعفاءات الجمركية الممنوحة لكل واردات وصادرات الشركات العسكرية والأمنية، والتي تحرم الدولة من مليارات الجنيهات.

كما ستنعش الموازنة العامة للدولة لو تم بيع الأراضي التي تخصص بالمجان للأنشطة الاقتصادية لشركات الجيش والشرطة، والتي تقدر بتريلوني جنيه، ولكن السيسي لن يقدر لأن تلك المشاريع والأراضي مجرد وسيلة لشراء الولاءات لكرسيه المهترأ شعبيا.

ومن ضمن المجالات التي يمكن أن تجلب المليارات لحزينة الدولة بعيدا فرض الضرائب والرسوم الباهظة على المواطنين، التوسع في منح التسهيلات  الاستثمارية لرجال الأعمال الوطنيين وأصحاب المشروعات الصغيرة لزيادة الإنتاج والتصدير وتحصيل الدولارات لمصر، حيث يسارع السيسي الزمن لمحاربة أي منتج أو مصنع بعيدعن حظيرة العسكر ، وهو ما تسبب في هروب مليارات الدولارات من مصر الفترة الماضية.

كما يمكن للسيسي بناء المصانع والشركات المنتجة بدلا من التوسع في إنشاء الكباري والطرق التي يضرب مواصفاتها الفساد والأمر المباشر، على حياة المواطن والوطن، ولكن عقلية نظام العسكر هو الضغط على المواطن وإشغاله بلقمة عيشه ليسهل قيادته والسيطرة عليه.

 

*السيسي وابن زايد وبينيت.. اجتماع له مآرب أخرى

في مباحثات “مباغتة” واجتماع “طارئ”، اجتمع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، لإجراء مباحثات، لم يُعلن عنها من قبل، في منتجع شرم الشيخ السياحي على البحر الأحمر بجنوب سيناء.
وبعيدًا عن البيانات والتصريحات السياسية، وعن كل ما يُقال بخصوص الملفات ذات الاهتمام المشترك التي تصدّرت هذا الاجتماع، وهي الأسباب التي حفظها الشعب العربي جيدًا؛ فإن هذا الاجتماع كانت له أغراض أخرى – لم يُفصح عنها – ولعل بعضها كان التركيز على الملف النووي الإيراني، واقتراب الغرب من توقيع اتفاق لإحياء الاتفاق النووي، وربما سبل مساعدة تل أبيب للقاهرة في توفير حاجة البلاد للحبوب، لا سيما القمح، الذي تفاقمت أزمته مع احتدام الحرب الروسية الأوكرانية.
تحالف جديد
اجتماع القادة الثلاثة في مصر يمكن أن يفهم على أنه إعادة ترتيب سريعة للتحالفات السياسية في الشرق الأوسط منذ أن أقامت إسرائيل العلاقات الدبلوماسية في عام 2020 مع العديد من الدول العربية بموجب اتفاقات إبراهام، وعلقت صحيفة نيويورك تايمز على القمة قائلة: “التزمت الحكومات في الدول الثلاث الحذر فلم تعلن ما أثير وما تمت مناقشته”.
وتحاول البلدان الثلاثة إعادة الاصطفاف الإقليمي على ضوء التداعيات المتلاحقة للحرب الروسية في أوكرانيا، وإيجاد صيغة للتوازنات والتحالفات الإقليمية الاستراتيجية، وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث في أبرز الملفات التي تعني المنطقة”.
وقد أعلنت مصادر مصرية، أن هذا الاجتماع تطرق إلى ملفات “ذات الصلة بالمصالح الأمنية والاقتصادية للبلدان الثلاثة بشكل مباشر”، ومن بينها “الملف النووي الإيراني، وعلاقات العواصم الثلاثة مع واشنطن، وملف سد النهضة المثير للجدل بين مصر وإثيوبيا، فضلاً عن الاقتصاد المصري”.
تطويق إيران
وتقول العرب اللندنية في افتتاحيتها إن “التحالف الثلاثي يرسل إشارة واضحة إلى السعودية مفادها أن الوقت لم يعد يحتمل المزيد من الانتظار في ظل التغييرات الحاصلة في المنطقة، وفوضى الإشارات الأمريكية التي لا تراعي مصالح الخليجيين، وتعطي الأولوية لإيران وتمهد لإطلاق يدها على أكثر من مستوى سواء ما تعلق بالسباق نحو التسلح النووي وغير النووي أو ما تعلق بتمكينها من عائدات النفط للإنفاق على أذرعها وتهديد أمن المنطقة” وفقًا لـ”
BBC“.
كما تشدد عرب 48 الفلسطينية أن اللقاء الثلاثي يهدف “إلى محاولة إنشاء تحالف ضد إيران، تشارك فيه إسرائيل ومصر والأردن ودول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، وتركيا، ويأتي هذا اللقاء في إطار هندسة إسرائيلية كاملة من أجل تطويق إيران”.
وتقترب المحادثات النووية بين الولايات المتحدة وخمس قوى عالمية أخرى وإيران من التوصل إلى حل، لكنها تتوقف حاليًا على مطلب إيراني صعب: أن تتوقف واشنطن عن تصنيف الحرس الثوري، وهو قوتها العسكرية الضاربة، كمنظمة إرهابية.
ووفقًا لموقع “الرئيس” فقد ضغط حلفاء إسرائيل وواشنطن الآخرون في الشرق الأوسط على إدارة بايدن لعدم الاستسلام، قائلين إنهم يخشون أن يؤدي ذلك إلى تقوية الجماعات المدعومة من إيران في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن كما يتسارع التعاون على الجبهات الأخرى.
وتحت عنوان “قمة ثلاثية بوجه واشنطن”، يقول يحيي دبوق في الأخبار اللبنانية: “تشعر الأطراف الثلاثة أن من الواجب الصراخ في وجه واشنطن… عقب تتالي المؤشرات الواضحة عن قرب توقيع اتفاق نووي جديد في فيينا، تصفه إسرائيل بأنه ‘أسوأ بكثير’ من اتفاق عام 2015”.
من جانبها، أوضحت صحيفة “هآرتس” أن بينيت حاول من خلال القمة “تبديد التوتر الحاصل بين واشنطن وأبو ظبي، إثر رفض الإمارات والسعودية زيادة إنتاج النفط، لعالم يحاول فطام نفسه عن الطاقة الروسية، على خلفية العقوبات على روسيا، إضافة إلى محاولة إقناع الدول الخليجية بزيادة إنتاج النفط بهدف مواجهة التداعيات السلبية للعقوبات الغربية على النفط الروسي”، وفقًا لـ”الإندبندنت”.
فلسطين لم تحضر
يبدو أن القمة العلنية في شرم الشيخ سلطت الضوء على أن مزايا المصالح والخوف المشترك من إيران النووية تبدو الآن أولويات فورية أكبر لبعض القادة العرب من حل سريع للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
وتحت عنوان “فلسطين كانت الغائب الأكبر”، تقول القدس العربي اللندنية في افتتاحيتها “لعل الصفة الأبرز لقمة شرم الشيخ الثلاثية هي أن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وحصار قطاع غزة وتوسع الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية في القدس وسائر قرى وبلدات ومدن الضفة الغربية، وسواها من الملفات، كانت الغائب الأكبر عن المداولات”.

وتطرح الصحيفة ما تصفه بـ “السؤال الطبيعي البسيط: عن أي ‘أمن قومي عربي’ تحادث السيسي وبن زايد مع بينيت؟ وكيف أمكن لتلك المحادثات أن تعزز الأمن الإقليمي مع استبعاد الشؤون الفلسطينية كافة؟”
مصالح مصرية
وربما يحقق هذا الاجتماع رغبة القاهرة في أن تلحق بالركب، كما علقت إتش.إ. هيلير، باحثة في شؤون الشرق الأوسط في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي والمعهد الملكي للخدمات المتحدة، فمصر ترى فرصة لترسيخ دورها التاريخي كوسيط، وتابعت: “لم يكن المصريون سعداء بتراجع الدور المهم الذي تلعبه القاهرة وقدرتها على التأثير في مواقف إسرائيل والعالم العربي”، وبقدر ما يتعلق الأمر بقائد الانقلاب السيسي، فهذه علامة تقول: “نحن لا نزال على صلة بالسياق الجديد الناشئ”، رغم إعادة ترتيب أولويات معظم دول المنطقة في السياسة الخارجية.
كما تتطلع مصر أيضًا – بفضل حرب أوكرانيا – إلى زيادة صادراتها من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، وهو أمر لا تستطيع تحقيقه وحدها. وتأمل مصر في جذب السياح إلى منتجعاتها المطلة على البحر الأحمر وحشد استثمارات الخليج في البلاد ويشهد كلا المجهودين بعض النجاح بالفعل، فأعلنت رحلات جوية مباشرة جديدة بين إسرائيل وشرم الشيخ، وقال مستثمرون إماراتيون هذا الأسبوع إنهم سيشترون حصصًا كبيرة من بنوك مصرية.

 

*أزمة “يونيفرسال” تشعل الغضب العمالي ضد الانقلاب

قطاع كبير من عمال مصر يعانون في زمن الانقلاب من أوضاع اقتصادية مأساوية فاقمت من ضراوتها تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي أطاح بآلاف العمال إلى أرصفة الطرق والشوارع، فيما دفع الكثيرين منهم إلى قبول إجراءات أخرى قاسية كتقليص الرواتب ومضاعفة الجهد المبذول ، وهو ما انعكس على الحالة المعيشية للسواد الأعظم من المصريين.

في أكتوبر الماضي أنهت أكثر من 40 شركة عقود عمل عشرات الآلاف من العمال ، بعضهم كان يقبع في وظيفته لعشرات السنين، وهو ما صعّد من حالة الاحتقان لدى العمال .

وكشف تقرير أصدرته دار الخدمات النقابية والعمالية، بعنوان “أوضاع العمال المصريين في ظل أزمة كورونا وآفاق المستقبل” أن خروج العمال عن صمتهم وتكسيرهم لقيود التهديد والوعيد السلطوية والتنفيس عن حالة الغضب التي تخيم عليهم ، يعكس بشكل واضح إلى أي مدى وصلت الأوضاع على أرض الواقع.

وأكد التقرير أن هذه الأوضاع الصعبة تنسحب على قطاعات أخرى كثيرة لم تُتح لهم الفرصة في الاحتجاج ، وعلى رأسهم الفلاحون والمزارعون ممن يعانون من أحوال بالغة السوء .

أزمة يونيفرسال

في هذا السياق يعاني عمال شركة «يونيفرسال» من أزمات طاحنة، تتعلق بتأخر صرف مستحقاتهم المالية، وحرمانهم من الحوافز، الأمر الذي أصبح يهدد حياتهم المعيشية، بسبب أوضاعهم المالية المتأزمة.

تعود أزمة عمال «يونيفرسال» والذين كان يبلغ عددهم حينها 5700 عامل، إلى عام 2019، عندما امتنعت الإدارة عن صرف مرتبات عمال الشركة.

ونظم العمال حينها، إضرابا عن العمل، احتجاجا على تأخر رواتبهم، وهو ما دفع  وزارة القوى العاملة بحكومة الانقلاب للتدخل بزعم حل الأزمة، وألزمت صاحب الشركة بدفع نصف الرواتب المتأخرة لمدة 6 أشهر.

كما حصل صاحب الشركة على قرض بنحو 240 مليون جنيه لشراء الخامات وتشغيل الشركة التي ادعى أنها متعثرة، بكافة طاقتها.

وتوصل عمال الشركة إلى اتفاق مع الإدارة، في شهر أكتوبر من العام الماضي 2021 بعد 20 يوما من الإضراب عن العمل، عبر جلسة مفاوضة جماعية، التزمت الإدارة بصرف الرواتب والحوافز المتأخرة للعمال على دفعات بجدول زمني حدده محضر الاتفاق، وهو ما لم يتم تنفيذه، لتعود الأزمة من جديد إلى السطح، بسبب عدم تنفيذ الوعود.

واشتكى العمال من عدم صرف الرواتب، والحرمان من الحوافز، والتي تسببت في كثرة الديون عليهم، وكذلك زيادة معدلات الطلاق بسبب عدم الوفاء بالتزاماتهم.

سيناريو التصفية

حول أزمة العمال وتعنت إدارة الشركة قال محمد كمال، أحد العمال بالمصنع، إن “الأزمة جاءت بسبب التأخر في صرف الرواتب، وعندما تدخلت وزارة القوى العاملة بحكومة الانقلاب تم دفع نصف الرواتب فقط “.

وأضاف كمال في تصريحات صحفية أن الأزمة عادت من جديد خلال شهر سبتمبر الماضي ، حينما وجدنا أن رواتبنا لا يتم دفعها مرة واحدة، مؤكدا أن راتب شهر ديسمبر الماضي تم صرفه على حوالي 15 مرة.

وأشار إلى أن الإداريين ومن تتجاوز رواتبهم الـ5 آلاف جنيه لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكثر من ثلاثة أشهر، مطالبا بصرف المستحقات المتأخرة، وكذلك حسم موقف الشركة ، وعما إذا كانت لديها نية الاستمرار أم ستلجأ لسيناريو التصفية حتى لا يتكرر سيناريو الأزمات الحالي.

وتابع كمال أن الديون تفاقمت على العمال بشكل كبير ،حيث اضطروا للاستدانة لتغطية المصاريف، مشيرا إلى أنه بعد 18 سنة أصبح يبحث عن فرصة عمل من أجل أن يستطيع الإنفاق على أسرته في ظل الحياة الصعبة وارتفاع الأسعار.

مطالب شرعية

وقال علي حسام الدين، أحد المشرفين بالمصنع إن “وزارة القوى العاملة بحكومة الانقلاب نصحت العمال باللجوء إلى القضاء لحل أزمتهم، خاصة أن الشركة تنصلت من الوعود التي قطعتها على نفسها رغم التسهيلات التي وفرت لها ، مشيرا إلى أن قوى عاملة الانقلاب تزعم أنها لا تستطيع حل الأزمة ولا إجبار الشركة على دفع مرتبات العاملين“.

وكشف حسام الدين في تصريحات صحفية أن هناك رغبة من قبل الشركة في عدم العمل وتسريح العمال، وكنا في السابق نستهلك أكثر من 100 طن ألمونيوم شهريا كمواد خام في حين أننا في الوقت الحالي لا نتعدى الـ3 أطنان .

وأوضح أن العمال يطالبون بمرتباتهم عن شهر 9 ونصف شهر 1 وحوافز أكثر من 16 شهرا وبدل مخاطر أكثر من سنتين، مؤكدا أن هذه مطالب شرعية جاءت نتيجة لتعب ومجهود، من العمال وعلى الشركة تنفيذها.

وأضاف حسام الدين: في السابق كان عددنا يفوق الـ5 آلاف عامل والآن بعد تسريح الآلاف منهم أصبحنا 3 آلاف عامل فقط ، مشيرا إلى أن العمال بصدد اللجوء إلى القضاء ، حيث تم جمع توكيلات أكثر من 900 عامل لرفع دعاوى قضائية.

حقوق العمال

وقال شعبان خليفة، رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص، إنه “سيتم انتهاج الطريق القضائي من قبل العمال للحصول على حقوقهم المادية وفقا للقانون ومواجهة تعنت صاحب العمل معهم فيما يتعلق بحقوقهم“.

وقال خليفة في تصريحات صحفية “ما السر في تعمد إدارة الشركة عدم إيجاد مواد خام لمواصلة العمل والانتاج؟ وما السر في محاولة عدم تشغيل المصنع ؟مؤكدا أن العمال حريصون على الاستمرار في العمل“.

وكشف عن تضرر العمال بشكل كبير من هذه الأوضاع ومن التعنت الذي تمارسه الشركة وعدم صرف المرتبات والحوافز والبدلات ، مؤكدا وقوع ما يزيد عن 200 حالة طلاق بسبب الأزمة المادية، فضلا عن إصابة البعض بجلطات .

وأشار خليفة إلى وفاة أحد العمال بطريقة غير معلومة حتى الآن، وأنه طلب من زملائه ممن يدين لهم بالأموال أن يسامحوه ، وترك رسالة مؤثرة تشير إلى احتمالية انتحاره بسبب الظروف التي يمر بها.

وأضاف، لما عامل عندك توفي، ما المكافأة التي ذهبت لأسرة وأطفال العامل الذين لا يتجاوز سن أكبرهم 6 سنوات، لما أبوهم مات وتركهم على فيض الكريم، وهل أسرته صرفت مستحقاته ولا إيه ؟ متابعا، اللي حصل أنهم أرسلوا نص شهر متأخر وشهرين مصاريف جنازة .

وأكد حليفة أن دولة العسكر منحت المستثمر الأراضي ومكنته من إيصال المرافق وقدمت له تسهيلات كبيرة من أجل التشغيل والعمل لتوفير فرص عمل للمواطنين ، لكن رغم ذلك تواصل إدارة الشركة التعنت من أجل تسريح العمال الذين لا يجدون من يدافع عنهم أو يحنو عليهم .

 

* شركات “ابن زايد” تبتلع الأصول ومراقبون: استحواذ إماراتي مسعور ينهش مصر

في 3 ضربات موجعة لبيع أصول الدولة المصرية، لصالح حكام أبوظبي، أعلنت حكومة  المنقلب السيسي ورئيس وزرائه مصطفى مدبولي عصر الثلاثاء 22 مارس، عرض نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أبوظبي التعاونية إقامة مشروعات في قطاع التجزئة وإقامة مولات تجارية وهايبر ماركت.
أما ظهر الثلاثاء، كشفت شركة أغذية الإماراتية عن رصدها 1.5 مليار درهم للاستحواذات في مصر والشرق الأوسط، بعدما كشف الرئيس التنفيذي للشئون المؤسسية في مجموعة أغذية القابضة الإماراتية، مبارك المنصوري، عن رصد نحو 6.4 مليارات جنيه سيولة حالية في ميزانيتها العمومية لاقتناص صفقات استحواذ جديدة في الشرق الأوسط تشمل مصر.

وكشف المنصوري عن رؤيته ورؤية شيوخ عيال زايد من “أن السوق المصرية من الأسواق الرئيسية للتوسع في الإستراتيجية التي تم وضعها في وقت سابق، والتي تركز على اقتناص الفرص الأنسب.
واستحوذت الشركة الإماراتية على شركة أطياب المصرية، وبم تغير فيها سوى علامتها التجارية، وضخت مقابل هذه العملية استثمارات في حدود 2.3 مليار درهم ما يعادل 9.8 مليارات جنيه في عمليات الاستحواذ عليها، منها 1.52 مليار درهم ما يعادل 6.4 مليار جنيه كقروض من بنوك مصرية.
ومن قلب زلزال التعويم الثاني للجنيه، 21 مارس، أعلنت أبوظبي القابضة التابعة للصندوق السيادي لأبوظبي الاستحواذ على 18% من CIB مصر وحصص الحكومة المصرية في أربع شركات مدرجة بالبورصة المصرية، منها فوري.
يشار إلى أن أبوظبي القابضة والدار العقارية الإماراتية استحوذتا في 2021 على شركة سوديك المصرية، واستحوذت أبو ظبي القابضة على آمون فارما وأطياب للأغذية.

هجمة مسعورة
الباحث الاقتصادي وائل جمال لفت إلى أنه عند حدوث استحواذ خارجي كبير بحجم الهجمة الإماراتية المسعورة فهذا يدل على أمرين من حيث تدفقات العملة، الأول دفقة كبيرة لمرة واحدة ساعة الدخول ، والثاني تحويلات متكررة للأرباح للخارج، ويزيد الوضع  لما الأصل الذي يتم الاستحواذ عليه يكون كبيرا ، بمعنى أن مجال احتياجه استثماريا أقل وأنه ناجح وقوي بالفعل“.
وأضاف “جمال” عبر (@waelgamal)  “وفي حالات الاستحواذ على شركة مثل هيرميس أو السي أي بي الواحد لازم يشوف محفظة المؤسسات دي فيها إيه ، عشان يلاقي أن الاستحواذات دي مش بس في القطاع المالي وإنما في كل القطاعات ، بالذات لما تكون المؤسسات بحجم ونفوذ وعلاقات وتوسع هيرميس والتجاري الدولي“.
وأشار إلى مثال لذلك بأن “شركة فالكون للأمن التجاري الدولي عندها حصة كبيرة ، وصناديق التعليم والصحة اللي هيرميس عملوها عشان المدارس والمستشفيات الخاصة وشركة ماريدايف العملاقة للخدمات البحرية فا الاثنان عندهم حصص فيها“.

لا قروض
واعتبرت وكالة “بلومبيرج” أن هذا الاستثمار الإماراتي جاء بعد رفض الإمارات إعطاء قائد الانقلاب العسكري قروضا بنفس القيمة، والتي طلبها لإنعاش الاقتصاد المصري بعد تأثره بالحرب الروسية على أوكرانيا.
وكشفت وكالة بلومبرج الأمريكية، عن أن صندوق أبوظبي السيادي ، أجرى محادثات مع نظام الانقلاب على شراء أصول مصرية بنحو 2 مليار دولار عن طريق شراء حصص مملوكة للدولة في بعض الشركات، وعلى رأسها البنك التجاري الدولي.

ووفقا لـ«بلومبيرج» يسعى الصندوق الإمارتي للاستحواذ على حصة 18% من البنك التجاري الدولي، كما يسعى الصندوق لشراء حصص في 4 شركات أخرى مدرجة في سوق الأوراق المالية في مصر، على رأسها شركة فوري للخدمات المصرفية وتكنولوجيا الدفع.

ولعل ما كشفت عنه بلومبيرج يجيب عما دفع مدرب التنمية البشرية مراد علي للتساؤل عنه؛ لماذا لم تبع الحكومة في مصر هذه الحصص قبل تخفيض الجنيه؟ وأن ألف باء التجارة، أن تبيع قبل تخفيض الجنيه المصري وليس بعده، هل الحكومة فوجئت بهذا التخفيض؟
وفي تساؤل أخير أشار للإجابة “ولماذا تقدمت الإمارات لشراء أصول مصر الآن ؟ هل  انتقلنا من مرحلة إغراق مصر بالديون إلى مرحلة الاستيلاء على أصولها؟

تكتم إعلام المخابرات
وأشار فرغلي طه عبر (Farghaly Taha) على فيسبوك إلى أن الصفقة سبقت إلى إعلانها الصحف الإسرائيلية ، علمنا بصفقة مع الإمارات قيمتها اثنان مليار دولار ، باعت مصر فيها ثلث قيمة أسهم البنك التجاري الدولي ، وباعت شركة التحصيل والدفع الإليكتروني فوري.
وأضاف متعجبا ، من الذي باع ومن الذي تفاوض لإتمام الصفقة ومتى ؟ وأين نواب الشعب ؟ وكيف يكون شعب مصر آخر من يعلم ؟ وهل البيع للإمارات أم أنها مجرد واجهة أو وكيل ؟
وأضاف ، من الصحف الإسرائيلية أيضا علمنا عن وجود رئيس الوزراء الإسرائيلي في مصر ، وأن لقاء ثلاثيا سيتم مع  السيسي ومعه ولي عهد الإمارات محمد بن زايد ، بعدها اضطر تليفزيون مصر اليوم أن يذيع خبر اللقاء ، بلا أي إشارة إلى موضوعات البحث.
وتابع ، وبالأمس قرأت في شريط أخبار القناة الأولى المصرية ، أن وزارة الري المصرية أعلنت أن هناك تعاونا في مجال المياه بين مصر والسعودية ، نعم السعودية التي لا تمتلك أي مياه سوى محطات تحلية مياه البحر الأحمر ، فما هو هذا التعاون ؟ الفار لعب في دماغي ، هو مياه النيل وصلت سيناء بعد سد الخراب ؟  وهي رايحة فين بالضبط  إن وصلت ؟ وهي مصر لاقية مياه كفاية الآن أو بعد ذلك ؟
وكتب ، يمكن ما أفكر فيه يراه البعض مبالغة وشكوكا لا مبرر لها ، ولكني اليوم سمعت في نشرة أخبار القناة نفسها أن وفد متابعة العلاقات المصري اجتمع مع نظيره السعودي ، ولاحظوا غرابة مسمى الوفد ، وأيضا دون ذكر أي تفاصيل عن اللقاء ، ولا نعرف ماهي موضوعات البحث ، رغم أننا نتمنى زيادة التعاون مع كل الدول العربية، ولكن لمصلحة مصر وشعبها وفقط .

 

* الفراولة المصرية عالقة فى الموانئ الغربية لا تستطيع المرور

تعاني الفراولة المصرية العالقة أمام أبواب العواصم الغربية لا تستطيع دخولها؟

وطالب المجلس التصديري للصناعات الغذائية بتدخل الحكومة لمساندة مصدري الفراولة المجمدة والسماح بعبورها إلى جهاتها النهائية، ومقاضاة شركة إيكلاند إمكوكال، التي تحاول الحصول على الإتاوة للسماح بمرور تلك الصادرات.

كانت «إمكوكال» -الوكيل الحصري لأصناف الفراولة بمؤسسة بذور فلوريدا التابعة لجامعة فلوريدا- قد أوقفت شحنات الفراولة المجمدة المصرية في الموانئ الأوروبية للاشتباه في احتواء بعضها على أصناف فراولة مسجلة بشكل حصري للشركة دون دفع ضريبة حقوق الملكية الفكرية (royalty) لها.

كانت «إمكوكال» قد بدأت بنشر أنواع جديدة من الفاكهة على المزارعين المصريين بسعر 27 جنيهًا للشتلة، ولاقت شتلاتها رواجاً كبيراً.

الحقوق الفكرية

وتدخلت الشركة لإيقاف الشحنات للضغط على المصدرين لدفع الإتاوات المستحقة لها، عن الحقوق الفكرية، وهي مبلغ لا يتجاوز 18.75 دولارًا للطن للفراولة المجمدة ، ونحو 75 دولارًا للطن الفراولة الطازجة، لكن المصدّرين رفضوا الدفع.

وتُمثل الفراولة المجمدة نحو 6% من إجمالي الصادرات الغذائية.

 

 *أسعار ضخمة للعمرة 

أعلن عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة في مصر أسامة السيسي، أن أسعار برامج العمرة خلال شهر رمضان هذا العام ستتفاوت من برنامج لآخر.

وأوضح أن العمرة ستتفاوت وفقا لمدة البرنامج ودرجة الفندق الذي يقيم به المعتمرون، وكذلك مدى قربه من الحرم المكي، فضلا عن نوعية الإقامة، أي فردي أو ثنائي أو ثلاثي أو رباعي.

وأشار السيسي، إلى أن أقل سعر لعمرة شهر رمضان بعد الزيادات التي طرأت خلال الأيام القليلة الماضية سيتجاوز 30 ألف جنيه بالنسبة للبرنامج الاقتصادي، والذي سيتم تنظيمه بداية الشهر وتكون مدته 10 أيام فقط.

وأضاف عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة لـ”الوطن”، أن سعر البرنامج الاقتصادي خلال شهر رمضان، والذى تبلغ مدته شهرا كاملا، سيتراوح سعره ما بين 40 إلى 43 ألف جنيه، لافتا إلى أن سعر برنامج العمرة فئة 4 نجوم الذي تبلغ مدته 10 أيام، ويتم تنظيمه خلال الأيام الأولى من الشهر الكريم، سيتراوح سعره بين 40 إلى 45 ألف جنيه، وسعر برنامج العمرة 4 نجوم، والذى تبلغ مدته شهرا، سيتراوح ما بين 50 إلى 55 ألف جنيه.

واشار إلى أن أسعار العمرة 5 نجوم ستبدأ من 60 ألف جنيه، وقد تصل إلى أكثر من 100 ألف جنيه، حال تم تنظيمه خلال 10 أيام الأخيرة من الشهر الكريم.

ومن جهته، قال علاء الغمري عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة السابق، إن نسب الإقبال من المواطنين المصريين على أداء العمرة خلال شهر رمضان كبير للغاية رغم ارتفاع أسعار بعض البرامج، مشيرا إلى أن غالبية شركات السياحة المنظمة للرحلات انتهت من حجز برامجها بالكامل.

وأوضح أن عددا غير قليل من شركات السياحة اضطرت بعد ارتفاع أسعار البرامج إلى تنظيم البرامج الاقتصادية، وذلك حتى لا ترفع الأسعار على المواطنين.

 

عن Admin