أخبار عاجلة

استقالة مستشار وزير الثقافة على خلفية فضيحة ميردوخ

روبرت ميردوخ

استقالة مستشار وزير الثقافة البريطاني على خلفية فضيحة ميردوخ

استقال أحد مستشاري وزير الثقافة البريطاني جيرمي هانت اليوم الاربعاء على خلفية فضيحة تتعلق برسائل الكترونية ترتبط بمحاولة الاستيلاء على أسهم قناة “بي.سكاي.بي” الفضائية البريطانية من قبل قطب الاعلام روبرت ميردوخ.

وقال آدم سميث إنه استقال من منصب المستشار الخاص نظرا لان صلته بإحدى جماعات الضغط لمؤسسة “نيوز كوربوريشن” التابعة لميردوخ “تجاوزت الحدود”.

غير أن هانت  كان على قائمة الاشخاص الذين سيتم إقالتهم على خلفية تدفق رسائل الكترونية تتعلق بمحاولة ميردوخ للاستيلاء على أسهم قناة “بي.سكاي.بي” الفضائية والتي تخلت عنها العام الماضي.

وكان ميردوخ قطب الاعلام  الاسترالي قد بدأ  في الادلاء بشهادته أمام لجنة تحقيق بريطانية  اليوم الاربعاء حيث تعرضت الحكومة لضغوط متزايدة بسبب الكشف عن معلومات تتعلق بمصالحه التجارية.

ومن المتوقع أن يعطي الملياردير الاسترالي /81 عاما/ الذي يحمل أيضا الجنسية الامريكية تفاصيل أمام ما يسمى بتحقيق “ليفيسون” بشأن العلاقة
بين الحكومات البريطانية وامبراطوريته الاعلامية خلال العقود الماضية.

تأتي شهادته أمام لجنة التحقيق برئاسة القاضي المتقاعد بريان ليفيسون بعد يوم من إدلاء ابنه جيمس ميردوخ يشهادته .

وخلال شهادته جرى الكشف عن سلسلة من الرسائل الالكترونية تتضمن إظهار علاقات وثيقة “غير لائقة” بين وزير الثقافة البريطاني جيريمي هونت
وجماعة ضغط تابعة لميردوخ بسبب محاولة الناشر الاستيلاء على أسهم قناة “بي.سكاي.بي” الفضائية البريطانية.

غير أن ميردوخ انسحب من الاتفاق المربح وسط فضيحة تنصت على المكالمات الهاتفية طالت صحفه البريطانية خلال العام الماضي.

ومن المتوقع أن يكشف ميردوخ النقاب عن علاقاته مع الحكومات البريطانية المحافظة منذ دخوله السوق البريطاني أوائل سبعينيات القرن الماضي.

وبسؤاله عما إذا كان من “المعجبين” بمارجريت تاتشر رئيسة الوزراء المحافظة السابقة قال “أصبحت كذلك بعد انتخابها”.

يذكر أن تاتشر تولت السلطة في عام 1979 .

عن marsad

اترك تعليقاً