أخبار عاجلة

مهدي محمد الغزالي منفذ عملية “بورجس” ببلغاريا كان معتقلا في جوانتنامو

مصادر اسرائيلية بلغارية : منفذ عملية “بورجس” ببلغاريا هو “مهدي محمد الغزالي” من مؤيدي تنظيم الفاعدة

شبكة المرصد الإخبارية

ذكرت مصادر اسرائيلية وبلغارية ان منفذ العملية في مدينة بورجس البلغارية هو مواطن سويدي باسم “مهدي محمد الغزالي” وكان قد سجن سابقا في معسكر اعتقال “غوانتينامو” لمدة عامين.
ونقل راديو جيش الاحتلال عن تلك المصادر قولها ان المواطن المذكور من مؤيدي تنظيم القاعدة وزار سابقا السعودية وافغانستان وباكستان.
وقال رئيس بلغاريا لراديو جيش الاحتلال ان تطورات دراماتيكية مهمة جرت في التحقيقات حول العملية المذكورة موضحا ان عملية تحقيق شاملة يشارك فيها اطراف من امريكا واسرائيل واوربا اتت بنتائج مهمة في الساعات الاخيرة.
من هو مهدي الغزالي ؟
مهدي محمد غزالي (ولد في 5 يوليو 1979) وعرف في وسائل الإعلام سابقًا بإسم كوبا-سويدي (بالإنجليزية: Cuba-Swede)، هوو مواطن سويدي من أصل جزائري-فنلندي.
اتهمته الولايات المتحدة الأمريكية بأنه مقاتل غير شرعي، وأودعته معسكر الاعتقال في خليج غوانتانامو في كوبا، في الفترة من يناير 2002 إلى يوليو 2004.
قبل اعتقاله، إرتاد مهدي غزالي مدرسة إسلامية في أحد المساجد في المملكة المتحدة، وذلك قبل سفره إلى المملكة العربية السعودية وأفغانستان، ثم استقر أخيرًا في باكستان حيث تم اعتقاله.
وبعد إطلاق سراحه، لم تكترث الحكومة السويدية بالتهم الجنائية التي كانت موجهة ضده قبل اعتقاله ولم تحقق فيها.
و ادعى احد مسؤولي الأمن الباكستاني أن غزالي مشتبه في تورطه في تمرد في السجن قتل بسببه 17 شخصا، وهو الاتهام الذي نفاه غزالي.
في 28 أغسطس 2009، تم القبض على رجل يحمل جواز سفر باسم “مهدي غزالي” وهو يحاول عبور حدود أفغانستان، وتبين أنه أحد مسؤولي الأمن الباكستانيين. غزالي كان واحدا من 156 من مقاتلين القاعدة الذين تم القبض عليهم أثناء فرارهم من جبال تورا بورا اثناء الغزو الامريكي لافغانستان.

ويذكر ان العملية التفجيرية التي تمت امس في اتوبيس سياحي يقل سياحا اسرائيليين اسفرت عن مقتل أكثر من  7 أشخاص واصابة 30 اخرين بجراح بالقرب من مطار مدينة بورجس.

عن marsad

اترك تعليقاً