أخبار عاجلة

الانقلاب هو الارهاب . . الخميس 13 نوفمبر . . السيسي وجنده يقتلون ويعتقلون الشعب

جيل يمحي العارالانقلاب هو الارهاب . . الخميس 13 نوفمبر . . السيسي وجنده يقتلون ويعتقلون الشعب

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*انفجار بمحطة مياه بمدينة بلبيس بالشرقية.. والأسباب مجهولة

وقع منذ قليل انفجار بمحطة مياه بمركز بلبيس، وتم انتداب قسم المفرقعات بالحماية المدنية لتمشيط المكان. كان اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من العقيد أحمد الشوادفى مدير الحماية المدنية، يفيد وقوع انفجار بالمحطة، ولم تتضح ملابسات الحادث بعد

 

*أهالي صيادي دمياط يفجرون مفاجأة حول اتهام ذويهم بالإرهاب

خيم الحزن على مدينة عزبة البرج بعد إلقاء القبض على 21 صياد من اهالى المدينة، على خلفية الإشتباكات التى ادعى جيش السيسي أنها  وقعت أمس بين إحدى البلانصات وإحدى الزوارق الحربية على مسافة 40 ميل بحرى شمال سواحل دمياط.

 

وقد تجمع أهالى الصيادين منذ الصباح أمام  نقطة تفتيش حرس الحدود بمدينة رأس البر إنتظارا لعودة أبائهم وأخواتهم ولكنهم فوجئوا بأن المراكب عادت إحداهما محترقة بالكامل ومركبين أخريين تم التحفظ عليهما امام المركب الرابع فمازال البحث عنه جاريا فى عرض البحر.

 

وقال الأهالي إن هذه المراكب تتبع لذويهم ومن يعولونهم من الصيادين وليسوا إرهابيين وأنهم منذ  9 أيام قد خرجوا في رحلة صيد بالبحر بشكل اعتيادي.

 

وأكد الأهالي ان المراكب معروفة وركابها معروفين يعملون في الصيد بشكل معتاد، وأن فوجئوا -على حد وصف أحد العاملين في صيانة تلك المركبات- بهجوم قوات الجيش عليهم بدون أي داع، مؤكدا على أن هذه المراكب معدة للصيد فقط وتبلغ تكلفتها المليون جنيه ولا تحمل أسلحة ولا تعمل في أي نشاط مخالف للقانون، وبالطبع ليس لهم أي علاقة بالإرهاب الذي يتحدث عنه نظام الانقلابي الخائن عبدالفتاح السيسي.

 

وهناك أنباء تداولها نشطاء ليبيون تفيد بأن قوات ثوار بنغازي نجحت في “إغراق” سفينة حربية عسكرية مصرية كانت تحاول امداد قوات حفتر بالسلاح، وذلك منذ يوم الإثنين الثالث من نوفمبر الجاري.

 

يذكر أن جيش السيسي قد أعلن عن تعرض مركبة حربية مصرية لهجوم إرهابي أمام سواحل دمياط أدى لفقدان 8 من عناصر البحرية المصرية.

 

*نشطاء يتداولون تدوينات تثبت فقدان جنود البحرية المصريين بسواحل بنغازي وليس دمياط

تداول نشطاء بموقع فيسبوك تدوينات لنشطاء ليبيين، قالوا إن قوات شورى ثوار بنغازي نجحت في “إغراق” فرقاطة (سفينة حربية) عسكرية مصرية كانت تحاول امداد قوات حفتر بالسلاح، وذلك منذ يوم الإثنين الثالث من نوفمبر الجاري.

 

وربط النشطاء بين هذا الخبر وبين الحادث الذي أعلن عنه جيش السيسي بتعرض مركبة حربية مصرية لهجوم إرهابي أمام سواحل دمياط أدى لفقدان 8 من عناصر البحرية المصرية.

 

وأكد نشطاء على ان المفقودين والمصابين المصريين، قد تعرضوا لهجوم من قوات ثوار ليبيا المدافعين عن أراضيهم من التدخلات الخارجية لمساعدة العميل الانقلابي خليفة حفتر.

ونقلت وسائل إعلام مقربة من الأجهزة الأمنية عن مصادر عسكرية قولها إن سبعة ضباط و13 مجندا من القوات البحرية قتلوا في “هجوم إرهابي” على قارب حربي بمياه البحر المتوسط ما بين محافظتي بورسعيد ودمياط، وأنه تم قتل العديد من منفذي العملية بعد تدمير القوارب التي كانت تقلهم، وإلقاء القبض على نحو 20 منهم.

 

*كينيث روث: 7 إعدام و1512 سنة حبس بشهر واحد دليل على قمع الانقلاب

 

اعتبر كينيث روث – مدير منظمة هيومن رايتس ووتش – أن صدور 7 أحكام بالإعدام على أنصار الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، بالإضافة إلى عقوبات حبس يصل مجموعها إلى 1512 عاما خلال شهر دليل على “القمع المصري” .

 

وتساءل روث – في تغريدة له على موقع تويتر، اليوم الخميس -: ”ما هو القمع المصري؟”، وأجاب قائلا: ” شهر واحد شهد سبعة أحكام إعدام و1512 عاما من الحبس لأنصار مرسي“.

 

وأدرج روث رابطا لتقرير أوردته صحيفة “ميدل إيست مونيتور” البريطانية، والذي أشار نقلا عن المرصد المصري لحقوق الإنسان أن شهر أكتوبر الماضي شهد العقوبات التي تمت الإشارة إليها..

 

من ناحية أخرى، علق روث على خبر احتجاز رئيس تحرير صحيفة “لوموند الفرنسية السابق آلان جريش لمدة ساعتين في مصر الثلاثاء الماضي بسبب مناقشات سياسية على أحد المقاهي بأنه دليل على انكماش المساحة السياسية في مصر.

 

وكتب مسئول المنظمة التي يقع مقرها بنيويورك: “بينما ينكمش المجال السياسي في مصر، يتم مساءلة الصحفيين على الجريمة البشعة، وهي مناقشة السياسة على المقاهي

 

*بعد 12 ساعة بانتظار الجثامين.. ناهيا تودع 4 شهداء

خرج أهالي ناهيا بالجيزة، في تشييع جنازة “خالد الرشيدي” و”محمد أبوكوع”، من مسجد عمر، بعد انتظارٍ طال لـ 12 ساعة، لخروج تصريحات دفنهما.

 

يذكر أنه عقب اقتحام أمن الانقلاب لـ”ناهيا” بالأمس، استشهد 4، وهم: “حمدي الصعيدي “استشهد متأثرًا باختناقه من الغاز المسيل للدموع، متزوج ويبلغ من العمر 25 سنة، وكذلك “خالد الرشيدي”، والبالغ من العمر 24 سنة، والذي استشهد عقب إصابته بطلقة في الرأس.

 

كما استشهد الطالب “محمد رجب”، عقب إصابته بطلقة في البطن، وكذلك محمد أبو كوح”، والذي استشهد بعد إصابته بطلقة في الرأس، ويبلغ من العمر 26 عاما.

  

يذكر ترديد الأهالي هتافات مطالبة بالقصاص لدمائهم، كما نددوا بممارسات داخلية الانقلاب، متوعدين بالثأر لدماء الشهداء.

 

*مسيرة بـ مركز ‫ميت غمر تنديدًا بإهمال إدارة السجن الذى تسبب فى وفاة د.طارق الغندور

نظمت “حركة شباب ضد الإنقلاب” بقرية كفر المقدام مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري تنديدًا بوفاة الشهيد الدكتور طارق الغندور وللمطالبة بالقصاص لدمائه ودماء كل الشهداء، واﻹفراج الغير مشروط عن جميع المعتقلين

*مقتل 5 جنود في رفح

قُتل صباح اليوم الخميس، خمسة جنود تابعين لقوات الجيش، في مدينة رفح، بمحافظة شمال سيناء.

 

* انفجار سيارتين بمحيط سفارتي مصر والإمارات في ليبيا

انفجرت سيارتان مفخختان، صباح اليوم الخميس، بمحيط مقري السفارتين المصرية والإماراتية بالعاصمة الليبية طرابلس، بحسب شهود عيان.
وقال شهود عيان إن سيارة مفخخة انفجرت، صباح اليوم، أمام السفارة المصرية بطريق الشط، بجوار وزارة التخطيط، وسط طرابلس، وتصاعدت ألسنة النيران أمام سورها الخارجي.

وأضاف الشهود أن الانفجار لم يسفر عن خسائر بشرية، حيث كانت المنطقة خالية وقت الانفجار الذي وقع في الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (4 تغ).

وبحسب شهود عيان فإن انفجارا آخر وقع أمام مقر السفارة الإماراتية، بحي قارقارش شرقي طرابلس، صباح اليوم.

وقال شهود عيان  إن السيارة المفخخة كانت متوقفة منذ الليلة الماضية قرب مبنى السفارة الاماراتية، في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (5 تغ).

وخلف الانفجار أضرارا مادية بسيطة بالواجهة الأمامية للسفارة الإماراتية، وفقا لشهود العيان.

وقال مسؤول بالإدارة العربية بوزارة الخارجية الليبية بحكومة الانقاذ الوطني (بطرابلس)، في اتصال هاتفي مع مراسل الأناضول، إن “التحقيق في الحادث يجري على قدم وساق“.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن “عمر الحاسي رئيس حكومة الانقاذ (موالي للمؤتمر الوطني) سيلقي بيانا خلال الساعات القادمة حول الحادثين وسيكشف الجهات المتورطة فيهما“.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين حتى الساعة 7:15 تغ.

وكانت سفارتا مصر والإمارات في طرابلس قد أغلقتا في وقت سابق إثر اندلاع المواجهات المسلحة بين قوات “فجر ليبيا” وقوات أخرى تابعة لمدينة الزنتان في أغسطس/آب الماضي .

يأتي الانفجاران غداة سلسلة انفجارات بسيارات ملغومة أمس الأربعاء في 3 مدن تخضع لسيطرة حكومة طبرق (شرق) المعترف بها دوليا ، خلفت 8 قتلى، و26 مصابا بينهم 5 عسكريين.

ومؤخرا، اتهم عسكريون من قوات عملية “فجر ليبيا”، التي تسيطر على طرابلس، مصر والإمارات بشن غارات على مواقع لها في العاصمة الليبية، وهو ما نفته القاهرة وأبو ظبي في وقت سابق.

وأعلنت مصر والإمارات دعمهما لحكومة طبرق، وزار مسؤولون ليبيون موالون لحكومة طبرق القاهرة مؤخرا، في مقدمتهم رئيس الحكومة عبد الله الثني، الذي التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

كما تتمتع حكومة طبرق والبرلمان المنتخب بعلاقات جيدة مع الإمارات، حيث سبق أن قام عقيلة صالح رئيس البرلمان والثني بزيارة أبو ظبي في 9 سبتمبر/ أيلول الجاري استمرت عدة أيام، أجروا خلالها سلسلة من المحادثات مع كبار المسؤولين هناك وبحث التعاون بين البلدين.

وتعاني ليبيا صراعاً مسلحا دموياً في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي (شرق)، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً، ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول: البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق)، والذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أما الجناح الثاني للسلطة، فيضم، المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا)، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي (الذي أقاله مجلس النواب).

ويتهم الإسلاميون في لبيبا فريق برلمان طبرق بدعم عملية “الكرامة” التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ مايو /أيار الماضي، ضد تنظيم “أنصار الشريعة” الجهادي وكتائب إسلامية تابعة لرئاسة أركان الجيش، ويقول إنها تسعى إلى “تطهير ليبيا من المتطرفين“.

بينما يرفض فريق المؤتمر الوطني عملية الكرامة، ويعتبرها “محاولة انقلاب عسكرية على السلطة”، ويدعم العملية العسكرية المسماة “فجر ليبيا” في طرابلس والتي تقودها منذ 13 يوليو/ تموز الماضي “قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا، المشكلة من عدد من “ثوار مصراتة” (شمال غرب)، وثوار طرابلس، وبينها كتائب إسلامية معارضة لحفتر في العاصمة، ونجحت قبل أيام في السيطرة على مطار طرابلس.

 

* جيش الانقلاب يعلن فقدان 8 عسكريين في أول هجوم يستهدف قواته البحرية

 أعلن الجيش المصري، منتصف ليل الأربعاء الخميس، فقدان 8 عسكريين، وإصابة 5 آخرين، في هجوم هو الأول من نوعه، يستهدف وحدات بحرية تابعة للجيش، قبالة سواحل دمياط، شمالي البلاد.
وقال المتحدث باسم الجيش، محمد سمير، في بيان على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن 8 أفراد من عناصر القوات البحرية فقدوا في أعقاب اشتباكات وقعت فجر يوم الأربعاء، أمام سواحل مدينة دمياط، بمنطقة دلتا النيل.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت أيضاً عن “تدمير 4 قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر إرهابية (لم يحدد عددهم)، والقبض على 32 فرداً (لم يحدد هويتهم)، يجرى التحقيق معهم من قبل الجهات الأمنية المعنية“.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن عمليات البحث والإنقاذ أسفرت عن إخلاء خمسة مصابين من عناصر القوات البحرية، وتم نقلهم إلى المستشفيات العسكرية، لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، لافتاً إلى استمرار البحث عن المفقودين.

وفي تعليق له، وصف اللواء المتقاعد والخبير العسكري، عادل سليمان، الحادث بأنه “تطور في أسلوب العمليات الإرهابية، وهو أمر نادر الحدوث، حيث لم تشهد القوات البحرية واقعة يتم الاشتباك معها على هذا النحو“.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأناضول، “من المعروف أن القوات البحرية مسلحة تسليحاً كبيراً، وأن تحدث اشتباكات على هذا النحو هو أمر نادر”، مشيرا إلي أن القوات البحرية “لها دور معروف في مطاردة المهربين“.

وكانت وزارة الدفاع المصرية، قالت في وقت سابق من أمس الأربعاء، إن “القوات البحرية أحبطت هجوماً علي أحد وحداتها أثناء تنفيذها نشاطا قتاليا شمال ميناء دمياط“.

وأوضحت الوزارة في بيان على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، اطلعت عليه وكالة الأناضول، أنه “أثناء قيام وحدة مرور من القوات البحرية بتنفيذ نشاط قتالي في عرض البحر الأبيض المتوسط، 40 ميلاً بحرياً شمال ميناء دمياط، قامت عدد من البلنصات (مراكب صيد) بإطلاق النيران من عدة اتجاهات مختلفة على اللنش (قارب بخاري)” التابع للقوات البحرية“.
وأضافت الوزارة في بيانها: “تم دفع عناصر مقاتلة ومتخصصة من القوات البحرية والجوية لمعاونة اللنش ونجدته، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران نشبت النيران باللنش وتم تدمير عدد 3 بلنص والقبض على 20 فردا من المشتركين في الهجوم، وجارى عمليات الإنقاذ والإخلاء“.

 

* وفاة أستاذ جامعي داخل سجون الانقلاب في مصر

توفي أمس الاربعاء الدكتور طارق الغندور -أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية في كلية الطب بجامعة عين شمس- إثر إصابته بنزيف حاد بدوالي المرئي، داخل سجن طره في مصر، استمر لمدة 6 ساعات بعدها تم نقله إلى معهد الكبد في شبين الكوم بالمنوفية.
يقبع “الغندور” بسجون الانقلاب منذ 18 ديسمبر الماضي، وحكم عليه بـ5 سنوات لمناهضته الانقلاب العسكري.

شهدت الحالة الصحية لأستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بطب عين شمس، تدهورا ملحوظًا في الآونه الأخيرة، إثر إصابته بفيروس “سي”، مع الاهمال الصحي داخل سجون الانقلاب.

يذكر أن الغندور كان من كبار أطباء المستشفى الميداني في ميدان التحرير، أثناء ثورة 25 يناير.

وأشرف الغندور على أكثر من 100 رسالة ماجستير ودكتوراه وبحث علمي، له العديد من المؤلفات في مجال الامراض الجلدية والعقم

 

 

*محامون دوليون ينتقدون وضع حقوق الإنسان بمصر

انتقد وفد محامين تابع للائتلاف الدولي للحريات وحقوق الإنسان وضع حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أن سلطات القاهرة وضعت عراقيل أمام الوفد الذي زار مصر الشهر الماضي ومنعته من حضور محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي.


وقال أعضاء الوفد في مؤتمر صحفي في لندن إنهم التقوا محامين وشهودا تحدثوا عن انتهاكات واسعة للطلبة والمعارضين خاصة أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وطالب بعض أعضاء الوفد بالضغط على الدول الغربية من أجل محاسبة المسؤولين المصريين المتورطين في قضايا التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وكانت دول غربية عديدة قد وجهت الأسبوع الماضي في جلسة عقدها مجلس حقوق الإنسان انتقادات لسجل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في مجال حقوق الإنسان، غير أن مصر نفت الإساءة للحريات ووقفت إلى جانبها الإمارات والبحرين بالمجلس.

وناقش المجلس التابع للأمم المتحدة في جنيف حالة حقوق الإنسان في مصر خلال السنوات الأربع الماضية حيث وجهت كل من ألمانيا وأستراليا والدانمارك والسويد والنمسا، انتقادات حادة لحالة الحقوق في مصر.

وقد استبقت منظمات حقوقية دولية أبرزها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية تلك الجلسة بمطالبة الأمم المتحدة باتخاذ موقف يجبر حلفاء القاهرة الأساسيين على الضغط على النظام المصري من أجل احترام حقوق الإنسان.

 

*أمن الانقلاب يقتحم قرية بعد مقتل متظاهريْن

اقتحمت قوات الأمن المصري قرية ناهيا بمحافظة الجيزة للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة وجاء ذلك بعد مقتل شخصين في مظاهرة رافضة للانقلاب خرجت بالمنطقة، فيما توفي أحد المعتقلين السياسيين بسبب الإهمال الطبي في المنوفية.

ونفذت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات بقرية ناهيا وأغلقت عددا من شوارعها لمنع خروج مظاهرات.
وجاء ذلك بعد مقتل شخصين برصاص الأمن مساء أمس الأربعاء خلال مظاهرة رافضة للانقلاب، فيما أصيب 15 من المتظاهرين بطلقات نارية.
وقالت حركة 6 أبريل في بيان لها، إن أحد أعضائها قتل في مظاهرة أمس، وأوضحت أنه أصيب برصاصة في الرأس تسببت في نزيف داخلي حاد بالمخ.
وأكدت الحركة أن قوات الأمن استخدمت الرصاص والخرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية)، وقنابل الغاز المدمع لتفريق المظاهرة.

من جانب آخر تواصلت المظاهرات الليلية في عدة مدن مصرية، وخرجت عدة مظاهرات في مدينة الإسكندرية تنديدا بالقمع الأمني واحتجاجا على غلاء المعيشة، ورفع المتظاهرون صورا للرئيس المعزول محمد مرسي وشارات رابعة.
كما خرجت مظاهرتان في الشرقية بمناطق العاشر من رمضان وأبو حماد تضامنا مع المعتقلين في انتفاضة السجون الثالثة. وشهدت مدن بني سويف والدقهلية والمنيا وغيرها مظاهرات مماثلة حمل المتظاهرون فيها صورا لمرسي، وهتف المتظاهرون ضد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.
وفاة معتقل
من جهة أخرى توفي طارق محمود الغندور المعتقل السياسي والأستاذ في كلية طب جامعة عين شمس، وذلك نتيجة الإهمال الطبي داخل سجن شبين الكوم بالمنوفية.
وأكد زياد الغندور -نجل المعتقل- أن السلطات رفضت نقل والده إلى سجن يضم مستشفى رغم تقديمهم طلبا للنائب العام، استنادا إلى تقارير طبية تؤكد خطورة حالته الصحية.
واعتقل الغندور منذ نحو عام وتم إيداعه في سجن أبو زعبل ثم نقل إلى سجن طرة ومنه إلى سجن شبين الكوم حيث لفظ أنفاسه الأخيرة

 

*روسيا: نقدم مساعدات عملية لمصر على مواجهة الإرهاب

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو تقدم “مساعدات عمليةللقاهرة على مواجهة “التحديات الإرهابية” تشمل “معدات خاصة” و”إعداد كوادر“.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية، إلكسندر لوكاشيفيتش، خلال إيجاز صحفي في مبنى الوزارة بموسكو، تابعه مراسل وكالة الأناضول، إن “اتصالاتنا مع السلطات المصرية تشير إلى أن الخطر الإرهابي واقعي“.

وأضاف: “روسيا في حوار دائم مع السلطات المعنية في القاهرة بهذا الخصوص، ونقوم بتزويد مصر بمساعدات عملية تشمل معدات خاصة وإعداد الكوادر المصرية لمواجهة الخطر الإرهابي“.

ولم يقدم لوكاشيفيتش تفاصيل أخرى بشأن تدريب الكوادر المصرية على مكافحة الإرهاب، ولا ماهية هذه المعدات الخاصة على وجه التحديد.

وكان موقع “صوت روسيا” الإخباري الروسي، قال، أمس الأربعاء، إن مصر تسلمت، العام الجاري، منظومة صواريخ “أس – 300 بي أم” الروسية المضادة للجو والمعروفة أيضا بـ”أنتاي – 2500“.

ونقل الموقع عن نائب مدير عام الشركة الروسية لشؤون التعاون العسكري التقني، فياتشيسلاف دزيركالين، قوله إن “فنزويلا كانت أول بلد تم تسليمه هذه المنظومة، ثم تسلمتها مصر”، مضيفا أن “خبراء الجيش في هذين البلدين قيموا مواصفات هذه المنظومة تقييما عاليا“.

ولم يصدر أي تأكيد رسمي لتسلم مصر تلك المنظومة الدفاعية، سواء من السلطات في موسكو أو القاهرة حتى الساعة 15:20 ت.غ.

و”آس- 300″، صواريخ أرض جو، ذات قدرات عالية، وبعيدة المدى، ظهرت لأول مرة عام 1979، وأدخلت تطويرات كبيرة عليها في السنوات الأخيرة، حسب تقارير إعلامية.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية التوصل إلى اتفاق مبدئي بين مصر وروسيا تحصل بموجبه القاهرة على سلاح من موسكو بقيمة 3.5 مليار دولار، دون أن تنفي أو تؤكد ذلك مصادر رسمية مصرية.

ومنذ عزل الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في شهر يوليو/ تموز من العام الماضي، شهدت العلاقات المصرية الروسية تقاربا ملحوظا.

وفي فبراير/ شباط الماضي، زار عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع آنذاك، رفقة نبيل فهمي وزير الخارجية في حينها، موسكو، في زيارة جاءت ردا على الزيارة التي أجراها سيرغي شويغو، وزير دفاع روسيا، وسيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى القاهرة في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتقيا فيها عددًا من المسؤولين المصريين، وهو ما اعتبره مراقبون تقاربا مصريا روسيا، فيما تحدثت تقارير صحفية روسية عن صفقة سلاح وشيكة بين البلدين.

 

*الرئاسة المصرية: الملك اتصل بالسيسي خلال اللقاء الثلاثي

قال علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى تلقى مساء اليوم مكالمة هاتفية من الملك عبد الله الثاني، وذلك خلال الاجتماع الثلاثي الذى عقده في عمان، وضم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكى جون كيرى.


وبحسب بيان للمتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، أطلع المجتمعون، السيسي على المشاورات التى أجروها والتى تركزت حول ضرورة التوصل إلى تهدئة الأوضاع بالقدس الشرقية والحفاظ على الوضع القائم وهوية المسجد الأقصى لتجنب مخاطر الانزلاق نحو تصعيد الموقف والآثار الوخيمة التى قد تترتب على ذلك.

كما تم التشاور حول الأفكار المطروحة بشأن استئناف العملية التفاوضية الفلسطينية ـ الإسرائيلية، حيث أكد السيسى على أهمية التوصل إلى حل نهائى للصراع الفلسطينى الإسرائيلى على أساس حل الدولتين، والذى يؤدى إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة تكون عاصمتها القدس الشرقية ويكفل للدولتين العيش فى سلام وأمن ويفتح الطريق حول استكمال تفعيل المبادرة العربية للسلام، بحسب البيان.

وعقد الملك عبدالله الثاني ونتنياهو، وكيري اجتماعا ثلاثيا في العاصمة عمان، مساء الخميس لبحث سبل إعادة الهدوء وإزالة أجواء التوتر في القدس، إضافة إلى تهيئة الظروف الملائمة لإحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفقا لمصادر دبلوماسية.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول إن كيري سيعقد مؤتمرا صحفيا فور انتهاء اللقاء ليعرض نتائج لقاءاته بالمسؤولين في الأردن.

وكان الديوان الملكي قد اعلن في وقت سابق اليوم عن اللقاء، مبينا أنه يأتي متابعة للجهود الكبيرة التي يبذلها الملك حفاظا على القدس والمقدسات فيها، خصوصا الحرم القدسي والمسجد الأقصى، وفي إطار الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، والإجراءات والاتصالات واللقاءات المكثفة التي يجريها الملك مع الأطراف الإقليمية والدولية المؤثرة.

ومن جهته، قال وزير شؤون الاستخبارات الإسرائيلي يوفال شتاينتس أن الاجتماع الثلاثي يهدف إلى تهدئة الأوضاع في مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وبث مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي صورة للاجتماع ظهر فيها نتنياهو وهو يتوسط العاهل الأردني وكيري.

وقال شتاينتس لإذاعة الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، “يجب أن نرى ما يمكن عمله سويا لكي يفهم بعضنا البعض، للتوصل إلى تفاهم بين الأردن وإسرائيل وتهدئة الأوضاع في القدس وجبل الهيكل(المسجد الأقصى) “.

ويأتي انعقاد الاجتماع في أعقاب استمرار التوتر في مدينة القدس الشرقية بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص اثر فرض قيود على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد الأقصى في وقت تسمح فيه الشرطة للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد وبحمايتها

 

* 8 مصابين بانفجار داخل عربة المترو بمحطة حلمية الزيتون

أكد مصدر أمنى أن عبوة بدائية الصنع انفجرت داخل عربة مترو بمحطة حلمية الزيتون صباح اليوم الخميس مما أسفر عن اصابة ٨ من الركاب نتيجة الانفجار والتدافع فيما بينهم.

 وانتقل خبراء المفرقعات والحماية المدنية ورجال الشرطة بقيادة اللواء سيد جاد الحق مدير شرطة النقل والمواصلات التى تواجد عقب الانفجار لتمشيط عربات المترو والمحطة والدفع بكلاب بوليسية لتمشيط المنطقة بالكامل .

من جهته قال أحمد عبد الهادي المتحدث باسم مترو الأنفاق إن انفجارا وقع صباح اليوم الخميس داخل القطار رقم 108 رقم الرحلة اتجاه حلوان بين محطتي حلمية الزيتون وحدائق الزيتون.

وأضاف أن الانفجار وقع بالعربة الثانية بالقطار, حيث كانت العبوة الناسفة موضوعة على المكان المخصص لوضع الحقائب أعلى مقاعد الركاب, مشيرا إلى أن الانفجار أدى إلى تطاير أجزاء من سقف عربة القطار.

وأوضح أن الحادث أدى إلى توقف حركة المترو بالخط الأول لمدة 6 دقائق, قبل أن يتم سحب القطار إلى الخط بمحطة سراي القبة, مؤكدا أن حركة المترو تعمل بشكل طبيعي الآن.

 

* “صحفيون ضد الانقلاب” تدين المزايدة الرخيصة علي حرية الصحافة من جانب من تأمروا عليها

ماجري من قتل واعتقال واغلاق صحف كان اولي من كل هذه الصراعات الرخيصة

تدين حركة “صحفيون ضد الانقلاب ” صدق ” المزايدة الرخيصة من جانب النقيب ومجلسه ورؤساء الصحف الخاصة بشان حرية الصحافة والحرص علي المهنة في تباكي مريب علي الصحافة والصحفيين في مصر عقب الدعوة لتكوين غرفة صناعة الصحافة للصحف المستقلة وكان ما سال من دماء الزملاء الصحفيين عقب الانقلاب العسكري واعتقال العشرات منهم واغلاق الصحف والقنوات الفضائية لم يكن كاف للهلع والخوف علي المهنة وابنائها 

.وتؤكد الحركة ان هؤلاء هم من ساهموا في احداث انشقاق في المجتمع ككل , وراحوا يرتدون ثياب الحملان و الالتحاف بروح الثورة التى كرسوا جل جهدهم لاجهاضها, وسعوا لاحداث انشقاق أخر, ولكن داخل الجماعة الصحفية في محاولة مريبة لإيهام المجتمع المصري انهم هم من يعبرون عن مطالبها وان مطالبهم تقتصر على تمثيل “مخادع” هنا أو هناك , وأن حرية الرأى والتعبير بعد الانقلاب العسكري في مصرعلى ما يرام, الامر الذى ينبئ ازاء هذه الصراعات الوهمية بان هناك شيئا ما تدبره السلطة الحاكمة لحرية الصحافة.

وتري ” صدق”ان المشهد الصحفي برمته بحاجة الى اعادة صياغة بما يضمن حقوق الصحفيين وحقوق الاختلاف ولكن على نقيض تلك الصياغة التى يدعو كتبة السلطان المتصارعون توجيهنا اليها ,

وتشجب الحركة استيلاء رجال الاعمال على كل وسائل الاعلام في مصر وخاصة الصحف في ظل غياب حكومي مقصود , غض الطرف عن الخطر الداهم على الامن القومى الذى يمثله هذا الاعلام الذى تغذي على اموال المعونة التجارية الامريكية.

ولعل سلبية المجلس الأعلي للصحافة ونقابة الصحفيين ازاء كل هذه الاحداث يطرح تساؤلات عديدة منها احتمالية تدخل مؤسسة الرئاسة لتبني هذه الاطروحات وان لم تكن من تدبيرها بهدف قمع الحريات وتكميم الافواه.

وتؤكد “صدق” ان المطالب الحقيقية للصحفيين تتمثل في حماية الحريات الصحفية , واعادة الصحف المصادرة والموقوفة , والقصاص من قتلة الصحفيين , والافراج عن العشرات منهم الذين جري اعتقالهم وتلفيق تهم جنائية لهم للتمويه على سلطة قمع الحريات , واعادة المفصولين الى اعمالهم , وتجريم منع الصحفي من الكتابة او فصله , فضلا عن سجنه و

قتله.

كما تطالب الحركة بضرورة وضع قواعد راسخة وواضحة لعمليات القيد بالنقابة تتضمن مقاومة كل محاولات الاغراق التى تقوم بها اجهزة الامن منذ عدة سنوات مضت للمهنة , وتحويلها بدلا من مهنة للرأى والارشاد الى مهنة الى الكسب والاسترزاق , وبدلا من مهنة للتعبيرعن المجتمع كسلطة رابعة الى مهنة تعبر عن السلطة لدى المجتمع , فضلا عن قيد المئات بل الالاف من صحفيين ينتمون لصحف مجهولة الاصدار من العناصر غير المدربة وغير المعنية بالرأى والتعبير وتصديرهم اعلاميا للمجتمع بوصفهم حماة هذه المهنة ورعاتها, في حين بقي قرابة 800 صحفي مصري خارج الخدمة بسبب توقف صحفهم او بسبب عدم رضاء “نظم مبارك المتعاقبة” عنهم.

صحفيون ضد الانقلاب”صدق”

 

 

*المنطقة العازلة تسلخ سكان رفح عن أرضهم وتاريخهم

تردد الفلسطيني نعيم قشطة كثيرا قبل الحديث عن إحساسه وهو يرى أبناء عمومته يحزمون أمتعتهم استعدادا للرحيل عن مدينة رفح المصرية التي لا يفصلها عن قرينتها الفلسطينية سوى عشرات الأمتار وسلك حدودي وجدار إسمنتي شيّده الجيش المصري قبل بضع سنوات.


وبينما كان اهتمام نعيم ينصب على مراقبة ما حل بأقاربه من على تلة رملية على الجهة الفلسطينية من الحدود، إذ بصوت انفجار ضخم أعقبه تصاعد دخان أبيض كثيف ناجم عن تفجير الجيش المصري أحد المباني السكنية تمهيدا لإقامة منطقة عازلة، وحينها اندفع متسائلا “أليس من الظلم اقتلاع سكان من أرض توارثوها منذ مئات السنين؟“.

وترجع المباني السكنية والأراضي الواقعة في نطاق المنطقة العازلة -التي يعمل الجيش المصري على إخلائها من سكانها- لعائلات فلسطينية سكنت مدينة رفح المصرية التي لا تفصلها عن الفلسطينية سوى خط تحديد وهمي، لم تعترف به تلك العائلات بحكم تملكها لتك البقعة الحدودية قبل ترسيمها في العام 1906 بموجب اتفاق بين الدولة العثمانية وبريطانيا إبان سيطرتها على مصر.

وبقي حال سكان رفح على هذه الحالة إلى أن بدأ الفصل الفعلي مطلع ثمانينيات القرن الماضي، بعد تشييد الجيش المصري شريطا حدوديا من الأسلاك الشائكة، وقابله الاحتلال الإسرائيلي أيضا بشريط مماثل، وبعدها تحولت رفح إلى مدينتين واحدة فلسطينية وأخرى مصرية، تربط ساكنيهما علاقات دم وقرابة.

تبدد الآمال
ويقول قشطة إن اقتلاع سكان رفح المصرية بدد للأبد آمال العائلات الفلسطينية وتطلعاتها إلى إعادة جمع شملها، وحرمها من فرصة النظر أو الاطمئنان على أحوال بعضهم بعضا من خلف الأسلاك الشائكة.

وأضاف أن المنطقة العازلة تعزز الحصار على غزة وتقضي على أي أمل في تفككه، لأن حفر قناة مائية على أنقاض المنازل المدمرة سيتسبب في انهيار الأنفاق وسيقضي عليها تماما.

وبدا قشطة في حديثه أكثر جرأة من غيره من سكان مدينة رفح الأصليين في منازلهم، حيث آثر معظمهم عدم التعبير عن مشاعرهم إزاء ما حلّ بأقاربهم على الجهة الثانية من الحدود.

حتى أولئك الذين تحدثوا من كبار السن بدوا متحفظين، وتركز حديثهم على وجودهم التاريخي على أرضهم وما يربطهم من علاقات قرابة، وما طرأ من تقلبات سياسية كانت سببا في تفرقهم وانشطارهم.

خوف من الإعلام
ويخشى أهل مدينة رفح المصرية أن يتسبب حديثهم لوسائل الإعلام في مزيد من الإضرار بأقاربهم، أو أن ينعكس سلبا على حق انتفاعهم من الجنسية المصرية الممنوحة للكثير منهم بحكم ما يربطهم من علاقات قرابة بأقاربهم في الجانب المصري من الحدود.

واكتفى أبو وائل برهوم في تعقيبه على ما حل بأقاربه على الجانب الأخر من الحدود بالقول إن جميع العائلات في رفح الفلسطينية يقابلها سكان من ذات العائلات في رفح المصرية.

وأضاف : أن الشريط الحدودي شطر عائلة برهوم أسوة بباقي عائلات رفح إلى نصفين، أحدهما في غزة والآخر في مصر، متسائلا عن الوجهة التي سينقل إليها أقاربه في الوقت الذي لا يملكون فيه سوى هذه البقعة التي ولدوا وترعرعوا فيها.

ويرى برهوم أن إقامة المنطقة العازلة ستشطب مدينة رفح المصرية عن الوجود، وتلقي بأهلها إلى المجهول.

ويستذكر المسن رمضان الشاعر كيف كان يلهو في صغره مع أبناء جيله على أرضهم دون أن يهتموا بأي شيء أو يخطر في بالهم أنه سيأتي يوم تفرق بينهم الأسلاك الشائكة والجدران.

ولفت في حديثه إلى أنه لم يلتق أحدا من أقاربه على الجانب المصري من الحدود منذ ثلاثين عاما، وأبدى قلقه على مصير أبناء عائلته في ظل سماعه أصوات التفجيرات في منازلهم التي يهدمها الجيش المصري خلال ساعات النهار.

 

 

*الدعاء على السيسي

اللهم عليك بالسيسي .. ومن سانده .. ومن عاونه .. ومن برر له .. ومن فوضه .. ومن فرح بجُرمه .. ومن شمت في دماء الأبرياء .. ومن تغاضى عن مناظر الدماء .. وعليك بكل غافل سلم عقله للإعلام وشارك في ضياع مصر بغباء.

 

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺎﻟﺴﻴﺴﻲ ﺍﻟﺨﺎﺋﻦ…ﺍﺳﻘﻢ ﺟﺴﺪﻩ، ﻭﺍﻧﻘﺺ ﺃﺟﻠﻪ، ﻭﺧﻴّﺐ ﺃﻣﻠﻪ، ﻭﺃﺯﻝ ﻇﻠﻤﻪ، ﻭﺍﺟﻌﻞ ﺷﻐﻠﻪ ﻓﻲ ﺑﺪﻧﻪ، ﻭﻻ ﺗﻔﻜّﻪ ﻣﻦ ﺣﺰﻧﻪ، ﻭﺻﻴّﺮ ﻛﻴﺪﻩ ﻓﻲ ﺿﻼﻝ، ﻭﺃﻣﺮﻩ ﺇﻟﻰ ﺯﻭﺍﻝ، ﻭﻧﻌﻤﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ، ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﺿﻤﺤﻼﻝ، ﻭﻋﺎﻓﻴﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺷﺮ ﻣﺂﻝ، ﻭﺃﻣِﺘْﻪ ﺑﻐﻴﻈﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﻣﺘّﻪ، ﻭﺃﺑﻘﻪ ﻟﺤﺰﻧﻪ ﺇﻥ ﺃﺑﻘﻴﺘﻪ، ﻭﻗﻨﺎ ﺷﺮّﻩ ﻭﻫﻤﺰﻩ ﻭﻟﻤﺰﻩ، ﻭﺳﻄﻮﺗﻪ ﻭﻋﺪﺍﻭﺗﻪ، ﻓﺈﻧّﻚ ﺃﺷﺪّ ﺑﺄﺳﺎً ﻭﺃﺷﺪّ ﺗﻨﻜﻴﻼً…ﺁﻣﻴﻦ ﻳﺎ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ.

اللهم عليك بالسيسي وأعوانه ومؤيديه ومن يبرر له .. اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻧﺘﻘﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻻ ﺃﺧﺖ ﻟﻬﺎ، ﻭﺳﺎﻋﺔٍ ﻻ ﺷﻔﺎﺀ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺑﻨﻜﺒﺔ ﻻ ﺍﻧﺘﻌﺎﺵ ﻣﻌﻬﺎ، ﻭﺑﻌﺜﺮﺓٍ ﻻ ﺇﻗﺎﻟﺔ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺃﺭِﻩ ﺑﻄﺸﺘﻚ ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ، ﻭﻧﻘﻤﺘﻚ ﺍﻟﻤﺜﻠﻰ، ﻭﻗﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻓﻮﻕ ﻛﻞ ﻗﺪﺭﺓ، ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﺃﻋﺰّ ﻣﻦ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ، ﻭﺍﻏﻠﺒﻪ ﻟﻨﺎ ﺑﻘﻮّﺗﻚ ﺍﻟﻘﻮﻳﺔ، ﻭﻣﺤﺎﻟﻚ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ، ﻭﺍﻣﻨﻌﻨﺎ ﻣﻨﻪ ﺑﻤﻨﻌﺘﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﻞ ﺧﻠﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺫﻟﻴﻞ، ﻭﺍﺑﺘﻠﻪ ﺑﻔﻘﺮٍ ﻻ ﺗﺠﺒﺮﻩ، ﻭﺑﺴﻮﺀ ﻻ ﺗﺴﺘﺮﻩ، ﻭﻛﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪ. . ﺇﻧّﻚ ﻓﻌّﺎﻝ ﻟﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ.

اللهم عليك بالسيسي ، ومن دعم السيسي، ومن عاون السيسي، ومن أحب السيسي ، ومن دعى للسيسي ، ومن طاف بالسيسي ، احشرهم يا رب مع السيسي.

اللهم انتقم .. اللهم انتقم .. اللهم انتقم . .

اللهم انتقم من السيسي وأعوانه .

اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر .

اللهم أهلكهم كما أهلكت عادا وثمود.

يارب انتقم من الاعلام المصري الخائن.اللهم افضحهم واخزهم بحق ما افتروا على الناس الكذب وضللوا عبادك ونشروا الفتنة والفاحشة بين المسلمين .

اللهم كما حرقوا قلوب اهالي الشهداء والضحايا والمعتقلين فاحرق قلوبهم على أغلى ما لديهم.
اللهم زلزل الارض من تحت أرجلهم.

اللهم لا ترفع لهم راية ولا تحقق لهم غاية.

اللهم انهم لا يعجزونك .

اللهم كن لنا ولا تكن علينا، وأعنا ولا تعن علينا، وانصرنا ولا تنصر علينا، واهدنا ويسر الهدى إلينا، وانصرنا على من بغى علينا.

اللهم اكرمنا ولا تهنا واعطنا ولا تحرمنا وزدنا ولا تنقصنا. وكن لنا ولا تكن علينا وامكر لنا ولا تمكر علينا.

اللهم نصرك الذي وعدت

اللهم نصرك الذي وعدت

اللهم صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

 

الهمة في الدعاء بالليل والنهار على السيسي ومن والاه

 

محبكم ياسر السري

عن Admin

اترك تعليقاً