أخبار عاجلة

الآلاف يشاركون في مسيرة حاشدة دعماً للأسرى

الآلاف يشاركون في مسيرة حاشدة دعماً للأسرى

أبو مجاهد يؤكد إستنقاذ الأسرى من الأسر الصهيوني من صلب عقيدتنا الإسلامية وعمليات أسر الجنود هو طريق الخلاص للأسرى

شبكة المرصد الإخبارية

نظمت لجان المقاومة صباح اليوم الأثنين مسيرة جماهيرية حاشدة إنطلقت من أرض الكتيبة غرب مدينة غزة  وتوجهت الى مقر الصليب الأحمر للتضامن مع الأسرى الأبطال في السجون الصهيونية .

وشارك آلاف من أبناء المقاومة في المسيرة الجماهيرية حيث رفعت الشعارات المناصرة لاسرانا الأبطال في إضرابهم عن الطعام والتي تدعو ألوية الناصر صلاح الدين والمقاومة الفلسطينية بضرورة التحرك لإنقاذ الأسرى من السجون الصهيوني وهم يعانون الظلم والقمع والاستفراد الصهيوني .

وانتهت المسيرة بوقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر حيث تم إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة للأستاذ محمد البريم ” أبو مجاهد ” الناطق بإسم لجان المقاومة والشيخ عماد عبد الغفور رئيس حزب النور المصري والأسير المحرر تيسير البرديني .

ولقد أكد ” أبو مجاهد” إلتزام لجان المقاومة بالوقوف مع الأسرى في معركتهم البطولية وأن الإستراتيجية الأمثل للخلاص من الأسر الصهيوني هو عبر عمليات أسر الجنود الصهاينة .

وقال أبو مجاهد أن المقاومة التي قدمت ثلاثة من خيرة أمنائها العامون في الصراع مع العدو الصهيوني تعرف جيدا أن الطريق الوحيد للحوار مع العدو هو بالمقاومة ولقد كان آلم الأسرى يسكن قادتنا الشهداء ( أبو عطايا , أبو عوض , أبو إبراهيم  ) وأن مجاهدي الألوية لن يتركوا الطريق التي خطوها بدمائهم في عملية الوهم المتبدد والتي أسر فيها شاليط وتم خلالها تحرير الكثير من الأسرى الأبطال .

مؤكداً أن استنقاذ الأسرى هو من صلب ديننا الحنيف وعقيدتنا الإسلامية الراسخة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رسالة للأمة ( فكوا العاني , فكوا الأسير) .

من ناحيته تقدم الشيخ عماد عبد الغفور رئيس حزب النور المصري بالتحية للأسرى الأبطال مؤكدين وقوف الشعب المصري خلف الأسرى وخلف الشعب الفلسطيني في جهاده ضد العدو الصهيوني .

وأكد الشيخ عبد الغفور  أن قضية فلسطين وقضية الأسرى هي قضية الشعب المصري والأمة جمعاء والواجب أن يتحرك الجميع من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عنه وإنقاذ الأسرى من السجون الصهيونية .

الأسير المحرر تيسير البرديني طالب  شعبنا الفلسطيني وفصائله بضرورة التحرك المستمر نصرة للأسرى وهم يخوضون المواجهة بأمعائهم الخاوية لتحقيق مطالبهم العادلة ورفع الظلم والبطش عنهم الذي تمارسه ادراة السجون الصهيونية .

وتقدم الأسير المحرر البرديني بالتحية للأسرى مؤكدين أن أخوانهم المحررين يقفون هم والشعب الفلسطيني ومقاومته معهم حتى تحقيق النصر على السجان الصهيوني .

مسيرة4

عن marsad

اترك تعليقاً