أخبار عاجلة
عودة ثورة يناير من جديد

ارتقاء مزيد من الشهداء في الميادين وأقببية التعذيب مع بداية العام الجديد . . الجمعة 2 يناير 2015. . مصر تنتفض

عودة ثورة يناير من جديد
عودة ثورة يناير من جديد

ارتقاء مزيد من الشهداء في الميادين وأقببية التعذيب مع بداية العام الجديد .. الجمعة 2 يناير 2015. . مصر تنتفض

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*اعتقال 23 بينهم 10 سيدات ورضيع من منازلهم بالدقهلية

*(الدفئ لمعتقلي العازولي) .. تقرير حول الأوضاع الغير آدمية للمعتقلين في “أبو غريب” مصر


يعاني المعتقلون في مصر من أوضاع معيشية مأساوية وصعبة للغاية، من إهمال وتعنت وتضييق تسبب في كثير من الأحيان لاستشهاد العديد من الأطهار والشرفاء، والذي جاوز عددهم الـ100 شهيد.

إلا أن ما يتعرض له المعتقلون في سجن “العازولي” الحربي، فاق كل ما يتوقعه الجميع، فقد بلغت الأفعال السادية والوحشية من مجرمي الانقلاب في هذا السجن مدى بعيد يعجز العقل عن تخيله.

في العازولي، يتعرض المعتقلون لأنواع من العذاب لم يتخيلها أحدا فالمعتقل بالعازولي ينام واقفا وهو مكبل بيده في “ماسورة” أعلى منه ويده الأخرى مكبلة في معتقل آخر.. وهكذ، كل هذا وعينيه معصبتين.

وفي الأجواء الباردة كالتي نعيشها الآن، يجرد المعتقل من معظم  ملابسه التي لم يخلعها من عليه منذ أعتقل بها، لينام على الأرض “البلاط” في ظروف لا يطيقها بشر.

وعن هذا يقول أحد المعتقلين السابقين بسجن العازولي : “البرد جامد الناس هتلج .. انا اللى شغلنى المعتقلين فى العزولى عاملين ايه فى البرد ده !! دول بيناموا على البلاط مباشر .. مفيش غطى .. مفيش هدوم .. كل واحد لابس الهدوم اللى اتمسك بيها بس .. بينزلوا الحمام مرة واحدة فى اليوم لمدة دقايق .. الساعة 2 ليلا يعنى فى وقت الناس بره بتتيمم عشان الميه ساقعة، كل ما نتمناه الآن لهم هو الدفئ (الدفئ لمعتقلي العازولي)”.

كل ماذكر هنا هو الأوضاع العادية التي يعيشها المعتقل في العازولي، أما في حالة التعذيب فيجرد المعتقل من كامل ملابسه ثم يفعل به ماله يمكن أن يوصف من أشد أنواع التعذيب التي لا يتحملها بشر.

*استشهاد ثاني متظاهري الشرعية بالمطرية

استشهد اليوم ثاني شهيد للشرعية لعام 2015، إذ قتل برصاص قوات أمن الانقلاب خلال تفريقهم مسيرة خرجت اليوم الجمعة، ضمن فعاليات “معًا للتحرير والتطهير” للحشد لتظاهرات 25 يناير المقبل.

وانطلقت المسيرة من أمام مسجد الرحمان بالمطرية للتنديد بحكم العسكر، لكن قوات أمن الانقلاب اعتدت على المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع والخرطوش .

كما اعتقلت قوات الانقلاب إثنين من المتظاهرين حاولوا التصدي لمدرعات الشرطة التي هاجمت المسيرة التي تفرقت في الشوارع الجانبية،حتى التقوا بمسيرة مسجد التوحيد بالمعسكر.

وكان أول شهيد في 2015 قد ارتقى، ظهر اليوم الجمعة، جراء اعتداء قوات أمن الانقلاب بالرصاص الحي والغاز والخرطوش على مسيرة مؤيدة للشرعية في حدائق حلوان.

*حملة أمنية وعمليات تمشيط لشوارع حي “الوليدية” بأسيوط الآن عقب إنتهاء مسيرة معارضة لحكم العسكر.

 

*وفاة الطالب “مجاهد مجدي” نتيجة التعذيب في الإسكندرية

كشفت مصادر، عن وفاة الطالب مجاهد مجدي، المختطف بالإسكندرية من قبل جهاز الأمن الوطني منذ أيام داخل مديرية أمن الإسكندرية، والمعروفة بسلخانة الدور الرابع.
من جهتها، طالبت أسرة مجاهد مجدي باستلام جثمانه، والتحقيق في وفاته، مؤكدة أنها لن تصمت إيزاء ما حدث لنجلها.
وكانت أسرة مجاهد مجدي قد كشفت عن تعرضه لتعذيب شديد من قبل قوات الانقلاب داخل ما وصفته بـ “سلخانة الدور الرابع” منذ عدة أيام، وعلى الرغم من المطالبات بإيقاف التعذيب وتدهور صحته وفقدانه الوعي عدة مرات إلا أنه لم يتم الاستجابة لها.

 

*أمن الانقلاب يعتقل 10 سيدات و 5 رجال بقرية أويش الحجر بالدقهلية

قامت قوات أمن الانقلاب باقتحام قرية “أويش الحجر” بالدقهلية” منذ قليل ومداهمة عدد كبير من المنازل، واعتقال 10 سيدات و5 رجال من منازلهم، وسط أنباء عن استمرار الحملة الأمنية حتى الآن.

 

*مجهولون يشعلون النيران في سيارة عضو “هيئه قضائية” بالمنيا

أشعل مجهولون النار اليوم الجمعة، في سيارة المستشار أحمد محمود كامل، فى بني مزار بالمنيا، وتمكنت سيارات الدفاع المدنى والحريق من السيطرة على الحريق وإخماده بعد تفحم السيارة.

 

*الأحد.. وقفة احتجاجية لأوائل الجامعات أمام مقر حكومة الانقلاب للمطالبة بالتعيين

أعلن المئات من أوائل الجامعات دفعة 2014، عن تنظيم وقفة احتجاجية، بعد غد الأحد أمام مجلس وزراء الانقلاب العسكري، للمطالبة بتعيينهم أسوة بزملائهم دفعة 2013 المُعينين.
وكشف أوائل الجامعات ، عبر موقع “فيس بوك” أنهم سيتجمعون الأحد أمام البوابة الخلفية لمجلس وزراء الانقلاب بشارع حسين حجازي، للتقدم بشكاوي إلى مكتب الشكاوي التابع للمجلس، مشيرين إلى أن عدد أوائل دفعة 2014 نحو 5000 خريج، ومن المتوقع حضور ما يزيد علي 90 % منهم.
وأضافوا، أنه من غير المعقول الاجتهاد والمذاكرة لـ 4 سنوات، وتكون نهايتهم الجلوس علي المقاهى أو فى مراكب الهجرة غير الشرعية.
يشار إلى أن ممثلة خريجي أوائل الجامعات، دفعة 2014، قد تقدمت بعدة شكاوي لمطالبة وزير التعليم العالي الانقلابى بتعيينهم، أسوة بالدفعة التي سبقتهم، دون جدوى.

 

*استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش السيسي برفح

استشهد شاب فلسطيني مجهول الهوية مساء الجمعة برصاص أطلقه جنود الجيش المصري المتمركز على الحدود بين قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا أن الشاب أصيب بعيار ناري في الظهر أطلقه الجيش المصري نحوه عندما كان في الجانب الفلسطيني من الحدود.
وأوضح أن الشاب وصل بحالة حرجة جدا إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في رفح، ثم ما لبث أن استشهد.
وأشار مراسلنا إلى اعتقال الجيش المصري ثلاثة شبان آخرين قرب الحدود مع القطاع.
وكان صياد فلسطيني قد استشهد سابقا برصاص الجيش المصري عندما كان يعمل مقابل ساحل محافظة رفح جنوب القطاع.

 

*سقوط قتيل جراء تفريق مسيرة مناهضة للانقلاب بحدائق حلوان

 

*مقتل شخصين واصابة ثالث في سيناء

قتل شخصين وأصيب ثالث في حوادث أمنية في سيناء ، اليوم الجمعة، أبرزها عند نقطة تفتيش في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء المضطربة.
وقال مصدر أمني إن شخصين يستقلا سيارة خاصة اقتربا من ارتكاز أمنى بمنطقة جنوب العريش على الطريق الدائرى ونبهت عليهم القوات بالتوقف قبيل الاقتراب من الحاجز إلا أنهما لم يستجيبا للتعليمات وواصلا سيرهما فأطلقت قوات حراسة الحاجز النار عليهما، وهو ما أسفر عن مقتل أحدهما، وإصابة أخر نقل إلى مستشفى العريش العام (حكومي).
كما أعلنت مصادر أمنية وأهلية بشمال سيناء، إن الأهالى عثروا، اليوم، على جثة شخص اختطفه مسلحون قبل 10 أيام، وعليها أثار طلقات ناريه، وقد سجيت على جانب طريق زراعى جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء، وتم نقل الجثة لمشرحة (ثلاجة لحفظ الموتى) مستشفى الشيخ زويد المركزى (حكومي)، وتبين أن سبب الوفاة هو الإصابة بعدة رصاصات فى الرأس.
ويقول سكان محليون إن هذا الشخص من سكان منطقة جنوب الشيخ زويد واختطفه مسلحون تابعون لتنظيم “ولاية سيناء”  بتهمة “التعاون مع قوات الأمن”.

 

*تكثيف مرورى بشوارع السويس.. واستنفار أمنى بالمجرى الملاحى للقناة

شهدت شوارع محافظة السويس صباح اليوم الجمعة تكثيفا وتواجدا مروريا بجميع الميادين بالمحافظة وميدان الخضر وإشارة شركة النصر للبترول وكمين شركة بتروجت وعدد من أحياء المحافظة ضمن خطة مديرية الأمن لتأمين الميادين بالمحافظة من أى تجمعات مخالفة للقانون.

 

*تجديد حبس 4 مهندسين بـ”كهرباء السويس” 15 يوما للتحريض على العنف

قررت نيابة السويس الانقلابية صباح اليوم الخميس، تجديد حبس 4 مهندسين بمحطة كهرباء السخنة وعتاقة 15 يوما بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان وتحريض المواطنين على العنف والتظاهر والتعدى على المنشآت الحكومية، والتخطيط لتخريب منشأة حيوية.

 

*نحس الانقلاب: توقف حركة الصيد بسبب سوء الأحوال الجوية.. فى كفر الشيخ

شهدت محافظة كفر الشيخ اليوم الجمعة، سوء فى الأحوال الجوية مما أدى لتوقف حركة الصيد، بسبب ارتفاع أمواج البحر وأُعلنت حالة الطوارئ بالمستشفيات.

وأعلن المسئولون عن ميناء الصيد بالبرلس أن الميناء لم يُغلق وأن الصيادين يمتنعون من تلقاء أنفسهم عن الخروج فى رحلات الصيد، خوفّا من شدة الرياح والطقس المتقلب ولا صحة لما يتردد عن إغلاق ميناء الصيد.

وأكد أحمد عبده نصار نقيب الصيادين بكفر الشيخ، أن مئات الصيادين وأصحاب المراكب امتنعوا عن ممارسة أنشطة الصيد، نتيجة للأحوال الجوية، وارتفاع أمواج البحر الذى وصل إلى نحو مترين، مما أدى إلى إحجام الصيادين عن النزول بمراكبهم للصيد سواء فى البحر المتوسط بمنطقة البرلس وبرج مغيزل أو بحيرة البرلس.

وأضافت الدكتورة لميس المعداوى وكيل وزارة الصحة فى حكومة الانقلاب بكفر الشيخ، أنه يجب ارتداء الملابس الثقيلة ولزوم المنازل قدر الإمكان حتى تنتهى موجة البرد، مشيرة إلى أنها أعلنت الطوارئ فى هذه المستشفيات.

 

*اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين بشارع الترولى فى المطرية

وقعت اشتباكات عنيفة بين قوات أمن الانقلاب والمتظاهرين، أطلقت خلالها قوات أمن الانقلاب قنابل الغاز المسيل للدموع بشارع الترولى بالمطرية.

*”علماء ضد الانقلاب” تدعو لمراجعة عقيدة السفاح وبيان موقف الأزهر

أصدرت جبهة “علماء ضد الانقلاب” بيانًا اليوم حول تصريحات السفاح أمام علماء الأزهر التي زعم فيها وجود نصوص إسلامية تعادي العالم وتدعو لقتاله.
طالب البيان بمراجعة عقيدة السفاح وتوضيح موقف الأزهر.

نص البيان:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه، وبعد،،

فإن جبهة علماء ضد الانقلاب تابعت حديث قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف لهذا العام 1436هـ، وما قاله في حديثه يتطابق مع عقيدته، ويتسق مع الخلفيات التي جاء بها وأتى منها، والجبهة تنقل كلامه هنا بنصه من دون تصرف، بلغته المتدنية المتخنثة الرقيعة الكسيرة، قال – فيما قال – :”لازم نتوقف كسيرا الحئيئة .. نتوقف كسيرا على الحالة اللي موجودة، وانا اكّلمت في الموضوع ده  مره واتنين الحئيئة أبل كده ، نتوقف كسيرا أُدَّام الحالة اللي احنا موجودين فيها … مش معؤول يكون الفكر اللي احنا بنقدسه ده يدفع بالأمة دي بالكامل إنّ هي تبأى مصدر للألأ وللخطر وللقتل والتدمير في الدنيا كلها، مش ممكن يكون الفكر ده .. أنا مش بقول الدين، أنا بقول الفكر ده، اللي تم تقديسه: نصوص وأفكار تم تقديسْها على مئات السنين وأصبح الخروج عليها صعب أوي لدرجة انّ هي بتعادي الدنيا كلها .. بتعادي الدنيا كلها .. يعني الواحد وستة من عشره مليار هيئتلوا الدنيا كلها اللي فيها سبعة مليار عشان يعيشوا هُمّا؟ مش ممكن. الكلام ده أنا بؤوله هنا في الأزهر هنا .. أمام رجال وعلماء الدين .. والله لأحاجِيكم يوم القيامة أمام الله سبحانه وتعالى على اللي أنا بكّلّم فيه ده دلوأتي .. إنتَ مش ممكن تكون وانت جواه تكون حاسس بيه، مش ممكن وانت جواه تكون حاسس بيه لازم تخرج منُّه وتتفرج عليه وتِئراه بفكر مستنير حقيقي“.

أراد قائد الانقلاب في كلامه هنا أن يُلبِّس على الناس بأنه لا يتحدث عن الدين”، وإنما يتحدث عن الفكر الذي تم تقديسه، ثم يعود ليتحدث عن “نصوصوأفكار، ويأمر بالخروج من المنظومة كلها لنرى الصورة بشكل حقيقي ونعالجها بفكر مستنير”- لعله يقصد الفكر الذي أمر “فاطمة ناعوت” أن تصحح به صورة الإسلام!!- وهو ما لا يستبعد معنى تعزيز الردة في المجتمع وتشجيع موجات الإلحاد التي تتزايد في مصر والعالم العربي وتعلن عن نفسها بدون مواربة، ويشجعها الخائن لديننا وأمتنا وشعبنا بعدم ممانعته من ظهورها في حديث له سابق.

ولا ندري في أي عصر دعا ديننا إلى قتل الناس من أجل أن يعيشوا، ولا في أي عصر وجد هذا الفكر في حضارتنا التي تعايشت مع جميع الديانات والملل والنحل والمذاهب، وأفسحت لهم الطريق أن يضيفوا كسبهم وإضافتهم للحضارة الإنسانية، بينما لم يُضطهد في تاريخ البشرية أحد بقدر ما اضطهد المسلمون بسبب دينهم وعقيدتهم، وما يزالون.

وإن كان قائد سفك الدماء يقصد جماعة بعينها أو جماعات، فليحدثنا عن تاريخهم وأدبياتهم، ومتى رأوا ذلك أو قالوه!..

إن هذا الخائن المنقلب المهدر لإرادة الأمة يؤكد بكلامه اليوم الشبهاتِ التي تحوم حوله شخصيًا، وتحوم حول نسبه كل يوم!

من أسف أن “الأزهر الرسمي” و”الإفتاء الرسمي” يجلس أمامه ولا يحرك شفتيه بكلمة، بل يصفقون ويشجعون ويؤيدون، وكيف لا وهم من حضروا مشهد الانقلاب، وأفتوا بقتل الآلاف؟!

كما لا يفوتنا في هذا البيان أن ننعي مكانة “الأزهر الرسمي” الذي يجلس شيخُهعلى شمال الخائن المنقلب، ويجلس على يمين الخائن رئيسُ الوزراء ثم وزير أوقاف الانقلاب.. فأصبح الأزهر على الشمال، بعدما كانت له صدارة العالم في الفكر والرأي والمكان والمكانة!!

إننا ندعو قائد الانقلاب الخائن لمراجعة عقيدته وبيان ملته بصراحة للناس بعد هذا التأكيد الذي يؤكده، كما ندعو علماء الأزهر الشرفاء ودعاته الأحرار: “الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ”. [الأحزاب:39]، وليس عبيد السلطة والمتغنِّجين للشرطة، أن يبينوا موقفهم مما قاله هذا المنقلب، ليكون الناسُ على بينة من أمرهم، ومحجة بيضاء من دينهم، وقد أخذ الله العهد على العلماء أن يبنوا ولا يكتموا.. وجبهة علماء ضد الانقلاب تبرأ إلى الله من هذا الكلام، وتنكره باللسان، وتدعو إلى إنكاره وإدانته والتبرؤ منه، والله يقول الحق، وهو يهدي السبيل.
صدر عن المكتب التنفيذي لجبهة علماء ضد الانقلاب

في يوم الجمعة 11 ربيع الأول 1436هـ الموافق 2 يناير 2015م.

 

*أول حالة وفاة بأنفلونزا الطيور في مصر خلال 2015

أعلنت وزارة الصحة المصرية، بحكومة الانقلاب اليوم الجمعة، وفاة شخص جراء إصابته بمرض أنفلونزا الطيور، ما يمثل أول حالة وفاة بالمرض يعلن عنها خلال عام 2015.

وفي بيان قالت وزارة الصحة إن “شخصا يبلغ من العمر 42 عاما، من محافظة المنوفية (دلتا النيل، شمالا) توفى“.

وقال حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة ، إن “المصاب، الذي يدعى (سلامة السيد)، توفى، مساء أمس، بعدما تم حجزه بمستشفى حميات شبين (حكومي)، ليعتبر بذلك أول حالة وفاة خلال عام 2015“.
فيما يرتفع ضحايا المرض في مصر، بهذه الحالة، إلى 75 وفاة منذ ظهوره بالبلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.
وأضافت الوزارة في بيانها أن “هناك حالة إصابة بمرض إنفلونزا الطيور، لطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، لتسجل أول إصابة خلال عام 2015“.
وأنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معد يصيب الطيور، لاسيما الطيور المائية البرية مثل البطّ والإوز، وينتقل بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض للإنسان من خلال ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى اليوم.

وتشمل أعراض الاشتباه في إصابة الإنسان بأنفلونزا الطيور: التهابا حادا بالجهاز التنفسي، وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، مع ظهور أعراض أخرى، منها آلام بالجسم واحتقان بالحلق ورشح وصداع وغثيان وقيئ وإسهال مع وجود تاريخ لمخالطة طيور سليمة أو مريضة أو نافقة.
وضرب مرض أنفلونزا الطيور مصر عام 2006، وتسبب في خسائر جسيمة لأصحاب مزارع الدواجن ومربيها من القرويين وتسبب في وفاة وإصابة عشرات البشر من مخالطي الطيور.

 

*أمن الانقلاب يشن حملة اعتقالات ببني سويف في أسبوع “معا للتحرير والتطهير”

قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف 4 أشخاص أثناء عبورهم الطريق الزراعي أمام قرية بني عدي التابعة لمركز ناصر بشمال بني سويف.
وأكد شهود عيان أن كمين متحرك استوقف 4 شباب ليس لهم أي اتجاه سياسي أثناء عودتهم من صلاة الجمعة واعتدي عليهم بالضرب قبل أن يتم اقتيادهم إلى سيارة شرطة تابعة للحملة.
وفي مدينة الواسطى شمال المحافظة خرجت مظاهرة معارضة للانقلاب، تنديدا بالقمع الأمني، وطافت عدة شوارع بالمدينة قبيل تفريق القوات للتظاهرة بالقوة واعتقال 4 أشخاص عشوائيا.
يأتي ذلك تزامنًا مع اقتحام قوات امن الانقلاب لقرية الميمون ببني سويف للمرة السابعة خلال شهر واحد والمرة الأولى في عام 2015 وذلك لمنع خروج تظاهرة الميمون الرافضة للانقلاب إلا أن الشباب خرجوا بمسيرة شبابية وطافت الشوارع رغم حصار القوات وتطويقها للقرية وقد تم اعتقال طالب بالصف الأول الثانوي عشوائيا من الشارع.

 

*في رد فعل استباقي لزيارة قائد الانقلاب أهل الكويت : #السيسي_لاهلا_ولامرحبا

قبيل زيارة السيسي بأيام قليلة لدولتهم دشن نشطاء الكويت علي موقع التواصل الاجتماعى تويترهاش تاج #السيسي_لاهلا_ولامرحبا تعبيرا عن استيائهم من زيارة السفاح المرتقبة حيث عارضوا فيه استقبال قائد الانقلاب في دولتهم واصفينه بـ “الشؤم والنحس”.
حيث جاءت التغريدات كالآتي:
قالت هيا “بعد زيارة ابن سعاد للصين الصين تستقبل العام الجديد بكارثة انا خايفه على الكويت ”
بينما قال محمد سمك ““@
Siisii30: متقلقوش يا شعب الكويت أنا جاي آخذ حسنتي و أمشي

 

*صورة القاضي المتورط في الفضائح خرجت من الأمانة العامة لمجلس الدولة

أطاحت الصور الفاضحة المسربة على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد قضاة مجلس الدولة المصري، بهدوء الجهة القضائية المعروفة بأحكامها في قضايا الرأي العام، ومشاركتها في صياغة التشريعات والإفتاء القانوني.

ولم تتوقف المشكلة عند صدور قرار بإحالته إلى إدارة التفتيش الفني، وهي الإدارة المختصة بالتحقيق في الاتهامات السلوكية للقضاة، بل فجرت أزمة أخرى في أروقة المجلس.
فإلى جانب الصور التي تجمع القاضي المعار إلى قطر، ناصر عبد الرحمن، بعدد من فتيات الليل في أماكن متعددة وهو يشرب الخمور، ظهرت صورة ضوئية لبطاقة البيانات الخاصة به والمدون فيها اسمه الكامل وأقدميته الوظيفية وعنوانه في القاهرة وأرقام هواتفه الخاصة.

وعندما اطلع عدد من كبار قضاة المجلس على الصورة الضوئية، أكدوا أن هذه البطاقة لا يمكن أن تخرج إلا من جهة واحدة هي الأمانة العامة للمجلس، ولا يمكن طباعتها إلا من جهاز كمبيوتر واحد هو الجهاز الرئيسي للأمانة، ما أثار العديد من الأسئلة حول المستفيد من تسريب الصور في التوقيت الحالي، والقائم على إعادة نشرها أو تسليمها للمجموعات التي نشرتها على الإنترنت.

وزاد من غموض الموقف حقيقة أن قضاة المجلس سبق أن شاهدوا هذه الصور في صيف العام الماضي 2013، حيث وصلت لبعض القضاة وعرضوها على بعض الصفحات السرية المغلقة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وعندما طلبوا توضيحاً من القاضي المعار، رفض الإجابة وانتقد من عرضوا هذه الصور، واعتبر أن هذا تدخل في حياته الشخصية، وذكر أن الصور التقطت له خلال رحلتين سياحيتين مطلع 2013.
لكن رئيس مجلس الدولة السابق فريد نزيه تناغو، لم يحرك ساكناً تجاه الصور، رغم أنها كفيلة بإحالة القاضي إلى التفتيش، وكذلك فعل رئيس إدارة التفتيش الفني يحيى نجم، والذي يتولى منصبه حتى الآن، ما أعطى الفرصة لإعادة طرح الموضوع.

وعقب اتخاذ رئاسة المجلس قراراً بإحالة القاضي إلى التفتيش، ما يعني استدعاءه إلى التحقيق من الدولة المعار إليها، طالب عدد من القضاة بتحريك تحقيق آخر لكشف ملابسات تسريب بطاقة البيانات الخاصة بالقاضي، ومعرفة القاضي الذي استخرجت هذه البطاقة بناءً على طلبه.

وقالت مصادر قضائية إن التحقيق في هذه الواقعة سيكون مزدوجاً على المستويين السابق ذكرهما، وإن المجلس الخاص، المكون من أقدم 7 قضاة، والمنوط بإدارة الجهة القضائية، اعتبر في آخر اجتماع له أن “المجلس يتعرض لحملة إعلامية تستهدف النيل منه والتحقير من شأنه”.

وأوضحت المصادر أن المجلس الخاص في اجتماعه الأربعاء الماضي لم يناقش واقعة القاضي على وجه التحديد، باعتبار إحالته إلى التفتيش من صلاحيات رئيس المجلس وحده وليس المجلس الخاص كله، لكنه ناقش “كيفية التصدي للهجوم الذي يتعرض له المجلس في بعض وسائل الإعلام المحلية، وتسريب بعض قضاة المجلس معلومات من داخله إلى الإعلام للتحقير من شأن قضاة آخرين”.

وأضافت المصادر أن “بعض أعضاء المجلس الخاص قاربوا بين واقعة تسريب بطاقة بيانات القاضي صاحب الصور الفاضحة، وواقعة تسريب بعض المعلومات عن القاضي محمد عبد السلام الذي يعمل مستشاراً قانونياً لشيخ الأزهر، والذي تعرض لحملة شرسة من بعض الصحف والفضائيات، بالإضافة إلى اتهام بعض قضاة المجلس بمخالفات إدارية أخرى، دون مقدمات” حسب وصفهم.

يذكر أن مجلس الدولة هو الجهة التي تضم المحاكم الإدارية التي تختص بنظر القضايا بين المواطنين والدولة، كما يضم قسم الفتوى الذي يفصل في منازعات الجهات الحكومية، وقسم التشريع الذي يراجع القوانين قبل صدورها.

 

*قناتان مغربيتان تصفان السيسي بـ”قائد الانقلاب” ومرسي بـ”الرئيس المنتخب” لأول مرة

وصفت قناتان حكوميتان بالمغرب، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، عبد الفتاح السيسي، بـ “قائد الانقلاب” بمصر، ومحمد مرسي بـ”الرئيس المنتخب”، في تطور مفاجئ في خطاب التلفزيون المغربي الرسمي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يصف فيها الإعلام الرسمي بالمغرب تدخل الجيش المصري لعزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، بمشاركة قوى سياسية ودينية في 3 يوليو/ تموز 2013 بـ”الانقلاب”.

وقال مقدم نشرة الأخبار المسائية بالقناة الأولى المغربية، في مقدمة تقرير له حول ما أسماه “الآثار السياسية للإنقلاب العسكري في مصر”: “عاشت مصر منذ الانقلاب العسكري الذي نفّذه المشير عبد الفتاح السيسي عام 2013 على وقع الفوضى والانفلات الأمنِي، حيث اعتمد هذا الانقلاب على عدد من القوة والمؤسسات لفرضه على أرض الواقع، وتثبيت أركانه”.

وجاء في مطلع التقرير أن “الثالث من يوليو (تموز) 2013 يوم غير مسبوق في ذاكرة الشعب المصري، ففي ذلك اليوم قام الجيش بانقلاب عسكري تحت قيادة عبد الفتاح السيسي، والانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي، وعطل العمل بالدستور”.

وتضمن التقرير تصريحات لمحمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية (غير حكومي) قال فيها إن “الانقلاب العسكري الذي قادة السيسي أجهض مسلسل الانتقال الديمقراطي بمصر، وأن هذا الانقلاب وضع حدًا لمطامح الشعب المصري”.

وأضاف قائلا: “رغم كل ما يقوم به النظام المصري القائم حاليًا، وما يقوم به الرئيس السيسي بعد سيطرته على السلطة ومروره عبر عملية انتخابية، فإن حالة الاحتقان لا تؤشر بأن مصر ستدخل في مرحلة إعادة ثقة أو مرحلة حوار أو مرحلة إعادة بناء استقرار شامل”.

وتحدث التقرير عن أن يوم 14 أغسطس/ آب 2013 كان “يومًا دمويًا عندما قامت قوات الجيش والشرطة للتحرك لفض اعتصامات المعارضين للانقلاب في ميداني رابعة العدويَّة بالقاهرة (شرق العاصمة)، والنهضة بالجيزة (غرب)، وفاق عدد الضحايا 500 قتيل والآلاف من الجرحى”.

وأشار التقرير إلى أنه “جاءت ردود الفعل الدولي آنذاك على ما يحدث في مصر منددة، ومعتبرة أن التدخل العسكري في شؤون أي دولة هو مبعث قلق، داعية إلى تعزيز الحكم المدني وفقا لمبادئ الديمقراطية”.

من جهتها، خصصت القناة الثانية المغربية “دوزيم” في نشرتها المسائية ليوم أمس تقريرًا عن الوضع الاقتصادي في مصر بعد وصول السيسي إلى الحكم، مشيرة إلى أنه أصبح على رأس السلطة “عبر انقلاب”.

وقال التقرير إن “الوضع الاقتصادي تدهور أكثر بعد مجيء السيسي للحكم إثر انتخابات كانت محسومة مسبقا مكنته من بسط القبضة الحديدية على مصر”، بحد تعبير القناة المغربية الرسمية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية على ما ورد بتقريري القناتين.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد هنأ السيسي بعد إعلانه فائزًا بالانتخابات الرئاسية في يوم 3 يونيو/ حزيران 2014، قائلا: “أغتنم هذه المناسبة التاريخية، لأشيد بالثقة التي حظيتم بها من لدن الشعب المصري الشقيق في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه الحديث، لقيادته إلى تحقيق ما يصبو إليه من ترسيخ لروح الوئام والطمأنينة، وتقدم وازدهار، في ظل الأمن والاستقرار”.

ومطلع يوليو/ تموز الماضي، أثارت تصريحات المذيعة المصرية، أماني الخياط، على إحدى القنوات الفضائية الخاصة، حالة من الغضب بين المغربيين، بعدما انتقدت دور المغرب في القضية الفلسطينية، وقالت إن أهم دعائم اقتصاد المملكة من “الدعارة”، وأن البلاد لديها ترتيب متقدم بين الدول المصابة بمرض الإيدز، وتهكمت بأن ذلك يتم تحت حكم “الإسلاميين”.

وطالب المغاربة حكومة بلادهم بالمطالبة باعتذار رسمي من الحكومة المصرية عن تصريحات “الخياط”، ودشنوا “هاشتاغ” على تويتر بهذا المعنى، وهو ما قامت به الإعلامية خلال برنامجها مساء أمس عقب بيان للخارجية المصرية قالت فيه إن “تصريحات الإعلامية المسيئة للمغرب لا تمثل إلا صاحبها”.

وفي سبتمبر/ أيلول 2014، قال وزير الشؤون الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، في القاهرة، إنه تم الشروع في الإعداد لعقد اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية المصرية.

وقال مزوار، عقب مباحثات ترأسها إلى جانب نظيره المصري، سامح شكري، إن البلدين يرغبان في أن يعطيا للجنة العليا المشتركة المغربية المصرية “طابعا عمليا يكون فيه للقطاع الخاص دور كبير”.

يذكر أن اللجنة العليا المغربية المصرية برئاسة قائدي البلدين تأسست سنة 1997، وتعقد اجتماعاتها بالتناوب في البلدين.

وانتخب محمد مرسي في يونيو/حزيران 2012، كأول رئيس مدني لمصر، وخامس رئيس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير/كانون ثان، التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وفي 14 أغسطس/ آب من العام الماضي، فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى، ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى أكثر من ذلك.

عن Admin

اترك تعليقاً