أخبار عاجلة
آرون يون

محكمة موريتانية تحكم بالسجن عامين على كندي بتهمة العلاقة بإسلاميين

آرون يون
آرون يون

محكمة موريتانية تحكم بالسجن عامين على كندي بتهمة العلاقة بإسلاميين

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشفت وثائق قضائية أن أصدرت محكمة في نواكشوط حكما بالسجن لمدة عامين على ارون يون /24 عاما/ – الذي اعتقل في موريتانيا وهو من لندن بمقاطعة اونتاريو الكندية- في يوليو تموز الماضي وغرامة مالية تعادل 18 ألف دولار امريكي.

وقال مصدر أمني موريتاني -تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته- ان يون القي القبض عليه في اواخر ديسمبر 2011 بينما كان يستعد للانضمام الي مقاتلين اسلاميين في شمال مالي برفقة بعض الشبان الموريتانيين

وتبرز محاكمة ارون يون -التي لم يعلن عنها- كيف ان عددا من الاشخاص من جنسيات غربية مروا عبر موريتانيا للانضمام الي مقاتلين مرتبطين بالقاعدة في مالي المجاورة.

وقالت الوثائق ان يون أبلغ المحكمة ان اسلاميا يدعي محمد الحافظ جنده بعد ان جعله يستمع الي تسجيلات صوتية جهادية ثم طلب منه الانضمام الي معسكر تدريب.

وأبلغ يون السلطات الموريتانية انه وصل الي موريتانيا عبر المغرب لدراسة اللغة العربية والقرآن في معاهدها الدينية.

وأكدت السلطات الكندية الاسبوع الماضي هوية مواطنين اخرين يتحدثان الانجليزية من لندن في اونتاريو شاركا في عملية احتجاز للرهائن في يناير الماضي في محطة للغاز الطبيعي في جنوب الجزائر. ويعتقد محققون ان الهجوم قاده مختار بلمختار القيادي بالقاعدة.

وقتل حوالي 70 شخصا -من بينهم كنديان- عندما اقتحمت قوات جزائرية محطة الغاز

وقالت وسائل اعلام كندية ان يون نشأ كاثوليكيا قبل ان يتحول الي الاسلام اثناء دراسته في المرحلة الثانوية.

وكانت موريتانيا اعترفت انها تحتجز كنديا له صلة بكنديين اثنين اخرين قتلا اثناء القتال في إن اميناس خلال هجوم على محطة للغاز الطبيعي في الجزائر في يناير الماضي.

ويأتي تأكيد موريتانيا باحتجاز هارون يون بعد تقرير بثته هيئة الاذاعة الكندية قال ان يون كان يدرس القران قبل اعتقاله هناك مع امريكيين واوروبيين لم تحدد هوياتهم.

وقال بيرنارد كولاس قنصل موريتانيا في مونتريال ان يون وهو من اونتاريو اعتقل منذ اشهر قبل الهجوم في الجزائر وانه محتجز فيما يتعلق بتحقيق في ارتكاب امور//خطيرة. متنع عن الادلاء بتفاصيل.

وقال كولاس ان يون في صحة جيدة وانه يعامل بشكل طيب. وقال ان دبلوماسيين كنديين مقرهم في كندا زاروا يون وان من المتوقع تعيين محام لمساعدة يون في تجهيز دفاعه.

وقال مسؤولون امنيون غربيون ان من المحتمل ان بعض الناطقين باللغة الانجليزية من الولايات المتحدة واوروبا ومنها بريطانيا ذهبوا الى شمال افريقيا للقتال .

ويأتي تأكيد اعتقال يون بعد يوم من تأكيد السلطات الكندية هويتي الكنديين الاخرين الناطقين بالانجليزية واللذين شاركا في هجوم يناير كانون الثاني على محطة نائية للغاز الطبيعي في الجزائر والذي يعتقد المحققون انه كان بقيادة مختار بلمختار.

عن Admin

اترك تعليقاً