Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: وزير التعليم

Tag Archives: وزير التعليم

Feed Subscription

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس.. الأحد 5 يونيه.. غداً الاثنين أول أيام شهر رمضان المبارك

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس.. الأحد 5 يونيه.. غداً الاثنين أول أيام شهر رمضان المبارك

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*غدا .. أول أيام شهر رمضان المبارك

أعلنت دار الإفتاء المصرية ، أن غدا الأثنين هو الأول من شهر رمضان المبارك لعام 1437 هجربا، وأن اليوم الأحد هو آخر أيام شهر شعبان.

وكانت المحكمة العليا في السعودية، قد أعلنت أن غدا الاثنين هو أول أيام شهر رمضان، وذلك بعد ثبوت رؤية هلال رمضان في المملكة.

وأعلنت الإمارات والأردن والأراضي الفلسطينية والعراق أن غدا أول أيام شهر رمضان الكريم. وبدوره، أعلن مفتي الديار العراقية أن “غدا أول أيام شهر رمضان“.

 

 

*تجويع وإذلال ..زوجة “حجازي” تحكي قصصا مروعة عن رمضان في سجون الإنقلاب

السيدة “إيناس السقا”  زوجة الداعية الإسلامي الشهير دكتور “صفوت حجازي” والمعتقل بسجون الإنقلاب من يوم 21 أغسطس ،عقب فض اعتصام رابعة عام 2013 كتبت على صفحتها في موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” قائلة :

كنت فى المحكمه اسأل زوجى عن أحوالهم وأهنئه بقدوم شهر رمضان المعظم ، فقال لي أتمنى ألا يكون رمضان هذا العام مثل رمضان الفائت 

فسألته لماذا؟!

فقال  لي : قبل رمضان بيوم واحد وزعوا عليهم لكل معتقل كيس تمر يزن حوالي نصف كيلو وأول يوم ، دخلوا جردوا الزنازين من كل شيء حتى التمر ، إلا أن التمر كان الشيء الوحيد الذي تشاجرت معهم حتى لا يأخذوه وكل يوم من وقت أذان العصر يطفئوا الأنوار جميعها ليخيم الظلام الحالك فلا يستطيعون تمييز وقت المغرب ، فلا يمكن لأي منهم أن يرى يديه حتى، ومنعوا المياه أيضا من “كانتين السجن” حتى يشربوا من ماء “الحنفيه” والتي ما هي سوى مياه صرف صحي

أما الأكل لا يرونه ،و كانوا يتحسسونه ويظلون ممسكين به في ايديهم ، فهم لو تركوه لن يعرفوا مكانه من الظلام

الإفطار : عباره عن نصف رغيف وعليه ملعقه أرز وقطعة بازنجان

أما السحور :

فكان قليل من فول ومعه نصف رغيف يأخذوه قبل المغرب وحينما يأتي وقت السحور يكون قد فسد وأصبح حامضا، فيضطر المعتقل أن يغسله ويأكله كي يستطع الصوم 

أما التمر الذي كان معاه ، فكان هناك ثقب صغير فى الجدار الذي بينه وبين د .أحمد عبد العاطي “مستشار الرئيس مرسي” فكان كل يوم يعطيه تمرة يفطر عليها ويأكل هو واحدة

 وقال “حجازي” : كنت احتفظ بها بين أسناني من جفاف حلقي بسبب قلة الأكل

وتابعت الزوجة : “حينما انتهى التمر ، إحتفظ بالنوا هو و د .أحمد بقية الشهر كانوا يمصونه ثم يفطروا عليه ولهذا خرجوا من شهر رمضان كالهياكل العظمية ، بعد ان فقد كل منهم من وزنه ما يفوق الثلاثين كيلو

وختمت السيدة إيناس تدوينتها بالقول :

اقول لكم هذا الكلام لتعرفوا ماذا يفعل المجرمون في أشرف الناس

ولا نقول سوى “حسبنا الله ونعم الوكيل،

لله الامر من قبل ومن بعد

يذكر أن سجن العقرب والذي يضم بين جنباته أغلب قادة الإخوان ، والذين تم القبض عليهم واعتقالهم في تهم ملفقة عقب إنقلاب الثالث من يوليو 2013 ، يقع على بعد 2 كلم من بوابة منطقة سجون طرة الرسمية، وهو محاط بسور يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار وبوابات مصفحة من الداخل والخارج.

يتكون سجن العقرب من 320 زنزانة مقسمة على أربعة عنابر، كل عنبر منها ينفصل بشكل كامل عن باقي السجن بمجرد غلق بوابته الخارجية المصفحة، وتم الانتهاء من بنائه في مايو/أيار 1993.

ويعرف سجن العقرب باسم “جوانتانامو مصر” ويتمتع بسمعة بالغة السوء خاصة بأحوال معتقليه وما يتعرضون له من انتهاكات ممنهجة وإيذاء نفسي وبدني وأحوال معيشية مزرية

 

 

*الإعدام لفضل المولى وأحكام متفاوتة للعشرات

قضت محكمة جنايات الاسكندرية الدائرة الثالثة جنايات برئاسة القاضي/ جابر خليل في الجناية رقم ٢٧٨٦٨/٢٠١٤ جنايات المنتزة أول ١٧٨١/٢٠١٤ كلي شرق

بإعدام فضل المولى حسين أحمد

و١٠ سنوات لعضو مجلس الشعب السابق 

المحمدي سيد أحمد

و٥ سنوات لكلا من 

حكم ال٥ سنوات

عبد الله محمود محمود شعبان

إسلام محمد عبد الحميد يوسف ربيع

محمد صابر درويش مصطفى

محمد سعيد محمود محمد

عمار محمد جابر أحمد

محمد على عبد الوهاب محمد

علاء السيد على محمد خليفه

إسلام إبراهيم على إبراهيم

محمد إبراهيم على إبراهيم

سامح مرسى رمضان مرسى

أحمد زكريا عبد القوى محمد 

أحمد إسماعيل عبد الفتاح محمد

مصطفى محمود عوض جاهين

خالد محمود صالح عبد الحليم

إبراهيم عبد الرازق أحمد إبراهيم

سلامة عبد الغنى إبراهيم زايد

محمد حنفي علي أبو طالب

 

 

*مقتل 4 جنود وإصابة 5 آخرين في تفجير آليتين لقوات الجيش جنوبي الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء

 

 

*حيثيات حكم عدم قبول دعوى إسقاط الجنسية عن الرئيس “مرسي

أودعت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، اليوم الأحد، حيثيات حكمها في الدعوى المقامة من أحد المحامين بالمطالبة بإسقاط الجنسية عن الرئيس محمد مرسي والتي قضت فيها بعدم القبول.

قالت المحكمة في حيثيات حكمها، إن وزارة الداخلية أفادت في ردها على الدعوى بأنها توصلت من خلال الإطلاع على ما لديها من مستندات إلى إنتفاء توافر المبررات القانونية التي تستدعي عرض وزير الداخلية أمر إسقاط الجنسية عن مرسي على مجلس الوزراء.

وأضافت المحكمة أن وزارة الداخلية أفادت أيضًا أنها بحثت حالة “مرسي” وملف الجنسية الخاص به، والثابت به أنه كان محل استعلام لجنة الانتخابات الرئاسية عما إذا كان يحمل جنسية أجنبية من عدمه، وأنه تم الرد على أمين عام اللجنة بأنه لم يستدل على ما يفيد سابقة بحث جنسيته، او الإذن له بالتجنس بأي جنسية أجنبية سواء مع الاحتفاظ أو عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية، كما لم يستدل على تحركات له بجوازات سفر أجنبية.

وأضافت المحكمة، أن وزارة الداخلية أكدت أن مرسي لم يصدر أية قرارت خلال فترة توليه رئاسة الجمهورية من ٣٠ يونيو ٢٠١٢ إلى ٣ يوليو ٢٠١٣ بمنح الفلسطينين او أيًا من الجنسيات الأخرى الجنسية المصرية.

وأكدت الحيثيات أن لم يثبت ارتكاب مرسي لأية أعمال تقوض الأمن الوطني أو تمس بالمصالح العليا للبلاد

 

 

*منع السباحة في أعماق خليج السويس عقب حادث سمكة القرش

قرر اللواء أحمد الهياتمي ، محافظ السويس ، الأحد، منع السباحة في مناطق أعماق خليج السويس ، على أن تقتصر السباحة على الشواطئ فقط.

كما قرر المحافظ منع الصيد في المنطقة لمدة أسبوعين لحين انتهاء اللجنة من الدراسات العلمية من المتخصصين لمعرفة ما إذا كانت أسماك القرش موجودة بكثرة عن الحد الطبيعي من عدمه من أجل الحفاظ على التوازن البحري بالمنطقة.

واستقل محافظ السويس غواصة برفقة لجنة من معهد علوم البحار والمحميات الطبيعية وشؤون البيئة لتفقد المنطقة التي شهدت حادث مهاجمة سمكة القرش للشاب والتهام جزء من ساقه، تم على إثرها بتر ساقه بمستشفى السويس العام، وتم مسح شامل للمنطقة لمعرفة أنواع أسماك القرش الموجودة.

من جانبه قال الدكتور أحمد غلاب، مدير المحميات الطبيعية بالبحر الأحمر، إن السمكة التي هاجمت الشاب من نوع الماكو، وهي من أخطر أنواع أسماك القرش في البحر الأحمر، وسيتم تحديد من خلال الدراسات أسباب خروج السمكة للمنطقة التي شهدت الحادث، مؤكدا أن هناك حظرا لصيد أسماك القرش لمنع حدوث خلل في التوازن البحري.

كان اللواء مجدي عبدالعال، مدير أمن السويس، قد تلقى إخطارًا يفيد قيام سمكة قرش بمهاجمة شاب خلال قيامة بالسباحة بالعين السخنة، وتبين للعميد محمد والى، مدير إدارة البحث الجنائي، أن الشاب يدعى «عمر عبدالخالق محمد- 23 سنة، طالب جامعي مقيم بالقاهرة، وحضر إلى السويس مع أصدقائه ضمن برنامج رحلات اليوم الواحد.

 

 

*فضيحة.. حكومة العسكر تدرس إعلان “الإفلاس

اعترفت داليا خورشيد -وزيرة الاستثمار في حكومة عبدالفتاح السيسي- أن مصر تحتل مرتبة متدنية للغاية في مؤشرات الاستثمار العالمية، في ظل حالة الركود التام الذي يسيطر على الداخل ليعكس الانهيار الاقتصادي وتراجع العملة المحلية على نحو غير مسبوق.

وأوضحت خورشيد – خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية- اليوم الأحد، أن وضعية مصر على لائحة مؤشرات الاستثمار تُحدد من خلال 10 عناصر، يقاس بها مركز الدولة، وأن كل عنصر يقيس عدد الإجراءات والتكلفة والتشريعات ويقيس من بداية المشروع وحتى التصفية.

وأشارت وزيرة الاستثمار في دولة العسكر أن مصر تحتل المركز رقم 131 من أصل 189 دولة في مجال الاستثمار، وأنها كانت تحتل المركز 106 عام 2010، 

واختتمت خورشيد: “مركزنا في الاستثمار في تدهور، ونستهدف الوصول إلى المركز رقم 60 عام 2020، وفي 2030 أن يكون مركزنا الـ30 على العالم، ولذلك وضعنا خطة، فمثلاً إذا أصدرنا قانون الإفلاس والتصفية سيقدمنا خطوة للأمام”.

 

 

*ننشر أحدث إحصائية بأسماء المعتقلات في مصر

ننشر أحدث إحصائية بأسماء المعتقلات في مصر، شاملة تواريخ الاعتقال وأماكن الاحتجاز والأحكام الصادرة بحق بعضهن.
الإحصائية مُرتبة من الأقدم للأحدث، وفق التوزيع الجغرافي لأماكن الاعتقال.

1- سامية حبيب شنن
من معتقلات الجيزة، أُلقي القبض عليها في أحداث قسم “كرداسة” في سبتمبر 2013 بتهم “التخريب والعنف وحيازة أسلحة ومحاولة اقتحام قسم شرطة”.
حُكم على “شنن” بالإعدام حضوريًا وتم نقض الحكم في 3 فبراير 2016؛ وهي محتجزة الآن في “سجن القناطر” في انتظار إعادة محاكمتها.

2- يسرا إبراهيم الخطيب
أُلقي القبض عليها يوم 12 نوفمبر 2013 من جامعة المنصورة، بتهم “البلطجة وإتلاف المؤسسات وقلب نظام الحكم ومقاومة السلطات”.
وتعد “الخطيب” من معتقلات الدقهلية، وحُكم عليها بـ6 سنوات في قضيتين مختلفتين، وهي الآن محتجزة في سجن المنصورة العمومي.

3 ـ أسماء حمدي السيد
4
ـ آلاء السيد محمود
5
ـ هنادي أحمد محمود
6
ـ رفيدة إبراهيم أحمد
7
ـ عفاف أحمد عمر
مجموعة بنات الأزهر، من معتقلات القاهرة، تم اعتقالهنَ يوم 24 ديسمبر 2013 في أحداث جامعة الأزهر.
وجهت المحكمة لهن تهم عديدة منها “التظاهر بدون تصريح واستخدام القوة والعنف وإتلاف ممتلكات خاصة وعامة”.
حكمت المحكمة عليهن بالسجن 5 سنوات مع دفع غرامة 100 ألف جنيه، وهن الآن محتجزات في سجن دمنهور العمومي.
وتم نقض الحكم في 25 مايو
8
ـ أسماء سيد صلاح
9
ـ سلوى عبدالمنعم حسانين
10
ـ صفاء حسين هيبة
من معتقلات القاهرة، تم اعتقالهن يوم 8 يناير2014 في أحداث وقفة “السبع عمارات”، بتهم “الإنضمام لجماعة محظورة وتكدير السلم العام وإتلاف ممتلكات عمة وخاصة وتعطيل المرور، وحكم عليهن بالحبس 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، وهن الآن محتجزات في سجن القناطر.

11ـ آية محمد نبيل حجازي
12
ـ أميرة فرج محمد قاسم
تم اعتقالهن يوم 1 مايو 2014 في أحداث شارع محمد محمود، بالتحديد في قضية مؤسسة “بلادي” حيث تم اتهامهن بتوظيف أطفال الشوارع في أعمال سياسية، وهما الآن محتجزتان في سجن القناطر.

13ـ هيام علي علوي
اعتقلت يوم 11 مايو 2014 من عملها، بتهمة “التحريض على أعمال عنف وعلى حرق مقرات الشرطة”.
وتعتبر السياسية الوحيدة المحتجزة وسط الجنائيات في” قسم أول سوهاج”. .

14ـ إيمان مصطفى علي
معتقلة الإسماعيلية الوحيدة، والتي اعتقلت يوم 24 أغسطس 2014 من عملها، بسبب وشاية من أحد زملائها، وتم إتهامها في القضية العسكرية المعروفة بحرق مجمع محاكم بالإسماعيلية، وهي الآن محتجزة في قسم ثالث الإسماعيلية.

15- هبة إبراهيم أحمد قشطة
في 30 أكتوبر 2014 تم اعتقالها على خلفية أحداث جامعة المنصورة عند إسعافها لأحد زملائها، وأُحيلت قضيتها للمحاكمة العسكرية والذي قضت بحبسها لمدة عامين.
وتم التصديق على الحكم يوم 18 أكتوبر 2015، وهي الآن محتجزة في سجن دمنهور العمومي.

16- إسراء خالد
واحدة من معتقلات بني سويف، ففي يوم 20 يناير 2015 تم اعتقالها من منزلها فجرًا، بأكثر من إثنتي عشر تهمة منها الانتماء لخلية إرهابية، وهي الآن محتجزة في مركز بني سويف.

17- شيماء أحمد سعد
خلال توجهها لمقابلة أحد الضباط في القسم للتحقيق معها، على خلفية حكم غيابي بالمؤبد بعد إتهامها في (قضية أحداث مجلس الوزراء) يوم 22 فبراير 2015 تم اعتقالها، وهي الآن محتجزة بسجن القناطر.
18-
عبير سعيد محمد
اعتقلت من القاهرة يوم 3 مارس 2015 من أولى جلسات إعادة المحاكمة في قضية مجلس الوزراء، وهي الآن محتجزة بسجن القناطر.
19-
ساره محمد رمضان
20-
آية عصام عمر
21-
روضة سمير خاطر
22-
ساره حمدي السيد
23-
إسراء عبده فرحات
24-
فاطمة عماد الدين أبو ترك
25-
مريم عماد الدين أبو ترك
26-
حبيبة حسن شتا
27-
خلود السيد الفلاحجي
28 –
فاطمة محمد عياد
من معتقلات دمياط، تم اعتقالهنَّ يوم 5 مايو 2015 من مسيرة مناهضة لنظام السيسي في ميدان الساعة بدمياط، بتهم حيازة أسلحة والشروع في القتل واستعراض قوة، وهنَّ الآن محتجزات في سجن بور سعيد العمومي.

29- ماهينور محمد المصري
تُعد “المصري” واحدة من معتقلات الإسكندرية، تم اعتقالها يوم 11 مايو 2015 بتهمة مخالفة قانون التظاهر، حيث تظاهرت داخل قسم شرطة الرمل بالإسكندرية.
حُكم عليها بالحبس عامين و غرامة 50 ألف جنيه وتم تأييد هذا الحكم يوم 20-5-2014، وتتواجد الآن داخل سجن دمنهور العمومي.

30- بشرى محمد أبو ضياء
31-
نجوى سعد
32-
أسماء محمد رضوان
من معتقلات الغربية، تم اعتقالهن يوم 15 يونيو 2015 من الطريق الدائري كفر الشيخ طنطا، ووجهت لهن تهم التظاهر بدون ترخيص.
وبعد أن صدر قرار بإخلاء سبيهلن يوم 20 سبتمبر الماضي تم قبول استئناف النيابة على القرار وقُضي باستمرار حبسهن، وهن محتجزات الآن في سجن طنطا العمومي.

33- سارة محمود رزق
اعتقلت يوم 19 يونيو 2015 بالقرب من مسجد الرحمن بالمطرية – القاهرة -، وتم إتهامها بعدة تهم منها: الإنتماء لجماعة محظورة والتظاهر بدون ترخيص وتهديد السلم العام وترويع المواطنين.
وقضت نيابة التجمع الخامس بتثبيت الحكم الصادر ضدها بالحبس عامين، وهي محتجزة الآن في سجن القناطر.

34- هالة عبد المغيث بسيوني
35-
هالة سيد صالح
اعتقلتا يوم 3 يوليو 2015 من منطقة المعادي، وبعد أن صدر قرار بإخلاء سبيلهما يوم 18 أغسطس 2015 وجهت لهن تهم جديدة منها حيازة سلاح ومنشورات، وهما محتجزتان الآن في سجن القناطر..

36- دعاء نبوي عبدالسميع
37-
هاجر محمود أحمد
من معتقلات القاهرة، تم اعتقالهن عقب فض إحدى المسيرات بالمطرية يوم 27 يوليو 2015 و قضت محكمة جنح المطرية يوم 19 أغسطس 2015 بحبسهما أربع سنوات مع النفاذ، وقد تم تخفيف الحكم إلى سنتين، ومحتجزتان الآن في سجن القناطر.

38- غادة محمود خلف
معتقلة الفيوم الوحيدة، اعتقلت يوم 12 أغسطس 2015 من منزلها فجرًا ، وصدر ضدها حكم بالحبس 10 سنوات غيابيًا، وخُفض لسنة في الإستئناف، وهي محتجزة الآن في سجن المنيا العمومي.

39- رنا عبدالله الصاوي
40-
سارة عبدالله الصاوي
من معتقلات الجيزة، تم اختطاف الشقيقتين من أحد الأكمنة يوم 19 سبتمبر 2015، وتم إحالتهن للمحكمة العسكرية بعد اتهامهن بما يعرف بقضية تفجير سفارة النيجر، وهن الآن محتجزتان في سجن القناطر.

41- جميلة سري الدين
اعتقلت من القاهرة يوم 19 نوفمبر2015 أثناء زيارتها لمعتلقي أحداث ذكرى محمد محمود الرابعة، وبعد عرضها على النيابة صدر قرار بإخلاء سبيلها، ومن ثم تم اتهامها في قضية ثانية وحُكم عليها بالسجن عامين، وهي الآن محتجزة في سجن القناطر.

42- أمينة محمد الشريف
واحدة من معتقلات محافظة الدقهلية، تم اعتقالها من منزلها يوم 22 ديسمبر 2015 بتهم الإنضمام لجماعة محظورة والتحريض على العنف، وهي محتجزة الآن في قسم شرطة السنبلاوين.


43-
كوثر أحمد حسن
اعتقلت من منزلها يوم 10 يناير2016 بتهمة إدارة صفحات مناهضة لنظام السيسي، وهي محتجزة الآن بسجن المنيا العمومي.

44- جهاد عبدالحميد طه
في يوم 14 يناير 2016 تم اعتقالها من منزلها بتهمة إدارة صفحات مناهضة لنظام السيسي على مواقع التواصل الإجتماعي، وهي من معتقلات دمياط محتجزة الآن في قسم كفر البطيخ


45-
ندى أشرف
من معتقلات القاهرة، حُبست في يوم 12 فبراير 2016 على خلفية حكم غيابي بالسجن سنة وغرامة 40 ألف جنية بسبب اتهامها في أحداث الأزهر، وهي محتجزة الآن بسجن القناطر.

46- بسمه رفعت
ألقى القبض عليها يوم 6 مارس 2016 أثناء توجهها للإبلاغ عن اختطاف زوجها من قبل قوات الأمن، ووُجهت لها تهمة الإشتراك في تمويل اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، وهي من معتقلات القاهرة ومحتجزة الآن بسجن القناطر.

47- جيهان الإمام
اعتقلت من سجن طرة يوم 31 مارس 2016 أثناء زيارة شقيقها، بتهم الإنضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات، وصدر صدها حكم بالسجن سنة، وهي محتجزة الآن بقسم المعادي.


48-
فوزية الدسوقي
من معتقلات القاهرة، اعتقلت من منزلها فجر يوم 3 أبريل 2016، بتهمة حيازة السلاح، وهي محتجزة الآن بقسم البساتين.

49- ش.م.ع
من معتقلات القاهرة ، تم اعتقالها يوم 24 أبريل 2016 من منزلها ، ومحتجزة الآن في أحد أقسامها.

50- أسماء حواش
اعتقلت يوم الأحد 8 مايو 2016 أثناء حضور جلسة المحاكمة العسكرية لزوجها في الإسكندرية بتهمة حمل خطاب به عبارات مسيئة للسيسي، وهي الآن محتجزة في قسم رمل أول.

51-سناء سيف الدين عبدالفتاح
من معتقلات القاهرة، تم استلامها في يوم 14 مايو 2016 من قسم السيدة زينب بعد ذهابها لتسليم نفسها، على خلفية حكم بالسجن 6 أشهر بتهمة إهانة القضاء ، ومحتجزة الآن في سجن القناطر.

52- مريم السيد عناني
من معتقلات الشرقية، ألقى القبض عليها يوم 24 مايو 2016 من إحدى شوارع مدينة الزقازيق بشكل عشوائي، ووجهت لها تهم الإنضمام لجماعة محظورة وإمداد وتمويل جماعة ارهابية .

 

 

*في مايو.. 59 حكما بالإعدام و268 بالحبس

اعتبرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، واقعة اقتحام نقابة الصحفيين، بأنها كانت الأبرز خلال شهر مايو الماضي، مشيرةً إلى أنه بنهاية الشهر بدلاً من فتح تحقيق في بلاغات النقابة ضد الداخلية، قامت النيابة العامة باستدعاء نقيب الصحفيين ورئيس لجنة الحريات بالنقابة، وسكرتير عام النقابة للتحقيق معهم بتهم إعانة بدر والسقا علي الهرب، ونشر الأخبار الكاذبة.

وأضافت الشبكة خلال تقريرها الصادر اليوم الأحد بعنوان “المسار الديمقراطي في مايو”، أن الشهر شهد 89 فاعلية نظّمتها القوى السياسية المختلفة، تعرض 26% منها للاعتداء من قبل الأجهزة الأمنية.

وأوضحت أن مايو شهد نظر 38 محاكمة جارية، وصدور 19 حكمًا بالإدانة، ولـ 8 محاكمات عسكرية متداولة يمثل لها 913 مدنيا، كما أصدر القضاء العسكري 3 أحكام بالإدانة ضد 268 مدنيا بالسجن والسجن المؤبد، وحكم واحد بالإعدام ضد 8 مدنين، وصدر 5 أحكام بالإعدام ضد 51 مواطنا، ليكون إجمالي أحكام الإعدام 59

المدافعون عن حقوق الإنسان

رصدت الشبكة العديد من الاعتداءات على المدافعين عن حقوق الإنسان ففي 5 مايو 2016 بمنطقة المعادي القبض على المدافع عن حقوق الإنسان مالك عدلي المحامي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية وقامت بالاعتداء بالضرب عليه، وذلك على خلفية تعبيره عن آرائه المخالفة للرواية الرسمية للسلطات المصرية في قضية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية. بحسب التقرير.

ووجهت النيابة العامة لمالك عدلي السعي لقلب نظام الحكم والانضمام لجماعة غرضها وقف العمل بأحكام القانون والترويج لشائعات بغرض التحريض ضد نظام الحكم في الدولة، وحيازة مطبوعات تتضمن تحريضًا ضد الدولة، ونشر أخبار كاذبة عمدًا والسكر في الطريق العام.

وفي يوم 7 مايو قامت أجهزة الأمن باقتحام منزل عز الدين خالد عضو فرقة أطفال شوارع  وإلقاء القبض عليه ثم اتهمته بالتحريض على التظاهر ونشر فيديوهات على شبكة الإنترنت تحتوي على ألفاظ نابية مسيئة لمؤسسات الدولة، وتم عرضه على النيابة العامة في المحضر رقم 4326 وقررت النيابة حبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات.

وفي يوم 9 مايو قامت أجهزة الأمن بإلقاء القبض على باقي أعضاء الفرقة محمد عادل، ومحمد دسوقي، ومحمد جبر، ومحمد يحيى واتهمتهم في المحضر رقم ???? لسنة ???? إداري مصر الجديدة باتهامات: ”الترويج لأفكار إرهابية، استخدام مواقع الشبكة الدولية للترويج لأفكار تدعو لعمليات إرهابية، التحريض على الاشتراك في التظاهرات، التحريض على الاشتراك في التجمهرات التي تهدف إلى ارتكاب أعمال عنف وعدائية ضد مؤسسات الدولة بقصد الإخلال بالنظام العام“.

وأشارت الشبكة أنه في 18 مايو 2016 اقتحمت قوات الأمن منزل الباحث مينا ثابت مدير برنامج الأقليات في المفوضية المصرية للحقوق والحريات، وقاموا بإلقاء القبض عليه ثم تم تقديمه للتحقيق أمام النيابة العامة بتهم التحريض على التظاهر بدون تصريح، والدعوى لقلب نظام الحكم، التحريض على مهاجمة أقسام الشرطة، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وتعريض سلامة المجتمع للخطر وعقب انتهاء التحقيقات معه قررت النيابة حبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات، ثم تقرر تجديد حبسه لمدة 15 يوماً إضافية.

وتابع التقرير أن الشهر شهد انضمام المحامية الحقوقية، روضة أحمد، إلي الاستدعاء في القضية رقم 173 لسنة 2011 والمعروفة إعلامياً بقضية التمويل الأجنبي، علي خلفية اتصال تليفوني تلقته المحامية يطلب منها التوجه إلى مكتب قاضي التحقيق، وهو ما تأكّد منه المحامون بتوجههم إلى مكتب القاضي والسؤال عن مدى جدية هذا الاتصال، وبعد مثولها وقبل إجراء أي تحقيق معها قرر القاضي تأجيل التحقيق معها لجلسة 2 يونيو 2016، ثم قرر تأجيل التحقيق معها لأجل غير مسمي في نفس جلسة التحقيق الأولى في يوم 26 مايو 2016، موضحًا أنّ إجراءات المنع من السفر استمرت بمنع المدافع عن حقوق الإنسان محمد زارع من السفر خارج مصر، وأبلغوه أن ذلك علي خلفية قرار صادر من قاضي التحقيق المنتدب في القضية رقم 173 لسنة 2011 والمعروفة إعلاميا بقضية التمويل الأجنبي.

 

 

*غدا مركزي الانقلاب يطرح 500 مليون جنيه “ورقي

يشرع البنك المركزى، برئاسة المهندس طارق عامر غدا الاثنين، في طرح الجنيه الورقى من جديد للتداول بعد طباعة 500 مليون جنيه بنكنوت

من جانبه، قال الخبير المصرفي محمد فاروق، عضو المجلس المصري للشئون الاقتصادية، إن عودة طباعة العملة الورقية فئة الجنية فكرة غير اقتصادية بالمرة، لأن تكلفة استيراد أوراق العملة ستزيد، في ظل تراجع قيمة الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، كما أن انخفاض القوة الشرائية للجنيه يجعله غير مطلوب كثيرًا، حيث أن الضغط الأكبر سيكون على العملة فئة 5 جنيهات.

وأشار إلى أن طباعة العملة الورقية للفئات ما دون الجنيه وهى الخمسون قرشا و 25 قرشا، يعد إهدار للمال العام، لأن هذه الفئات لا يتم التعامل بها كثيرًا، وستزيد تكلفتها عن قيمتها الحقيقية، في ظل احتياج مصر لمواردها الدولارية في استيراد سلعا أساسية وضرورية.

وتتكون فئات البنكنوت المحلية من العملات الورقية حاليًا فئات “5 جنيهات و10 جنيهات و20 جنيها و50 جنيها و100 جنيه و200 جنيه”، ويتم تحديث العناصر التأمينية لها على فترات زمنية ليست بعيدة، وتتم طباعتها عن طريق البنك المركزى المصرى، بينما يتم إصدار الفئات المعدنية من فئات الـ25 قرشا و50 قرشا و1 جنيه، عن طريق مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية.

 

 

*نشطاء عن “كرتونة العسكر”: “من ذقنه وافتله

أعرب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن غضبهم من الصورة المهينة التي يتعامل بها قيادات العسكر مع البسطاء الذين يقفون في صفوف متراصة من أجل الحصول على كرتونة رمضان التي يوزعها العسكر على الفقراء من جيوبهم؛ ولكنها في صورة صدقة عليهم رغم سرقتها من أموالهم.

وقال النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي إن هذه الأموال التي يتم توزيعها في صورة كرتونة رمضان التي تحتوي على محتويات لا يتعدى سعرها 30 جنيهًا، ويهان من أجلها الفقراء والبسطاء، هي من أموال الشعب الذي لا يستطيع أن يحاسب قيادات العسكر والداخلية على مرتباتهم ولا الضرائي التي يتهربون منها ولا الأموال والمنح التي يحصلون عليها، ثم يصورون الفقراء وهم يقفون على أبواب سيارتهم المتنقلة وكأنهم يعطونهم من أموال أمهاتهم.

وقال الناشط الصحفي محمد الشيخ على صفحته بـ”فيس بوك”: “بمناسبة شنط رمضان اللي الشرطة والجيش والمخابرات بيوزعوها ويمكن الرئاسة كمان توزعها قريب.. شوف يا حاج ياللي بتاخد أو يا حاجة ياللي بتاخدي: دي مش فلوسهم دي فلوسك انت، دي الموازنات المالية الضخمة إللي الجهات دي بتاخدها واللي ما نعرفش هي بتتصرف فين ولا مين بيشفطها.. دي مش تبرعات الظباط بيدفعوها، أو فلوس بتتخصم منهم، دا جزء من الفلوس اللي بتاخدها الأجهزة دي من موازنة الدولة اللي بيشفطوها وماحدش بيحاسبهم عليها، دي من الضرايب والرسوم والدمغات اللي بتدفعها لما بتيجي تقضي أي مصلحة او تمضي ورقة من أي جهة حكومية.. يعني بينهبو منك الفلوس وفي الآخر تاخد منها ملاليم على إنها صدقة وإحسان”.

فيما قال الناشط أحمد الجعفري: “إن ما نراه من جنود وسدنة قيادات الانقلاب العسكري في إذلال الفقراء وإهانتهم لتوزيع كرتونة رمضان التي تحتوي على سلع لا يتجاوز سعرها 30 جنيهًا عار على كل مصري”.

كما علق الناشط أحمد حسين على الصورة المنتشرة قائلاً: “من ذقنه وافتله” في دلالة على سرقة أموال الشعب ثم التبرع منها على أصحابها”.

وأعرب محمد حسن عن غضبه من تصوير قيادات الانقلاب لسياراتهم المتنقلة وهي توزع كرتونة رمضان على الفقراء كأنها صدقة عليهم وليست من أموالهم المنهوبة”.

وقال عبد اللطيف جودة: “العيب مش على الحرامي العيب على الغلبان اللى بيتسرق ورضي إنه ياخذ جزء صغير من فلوسه على أنها صدقة وشفقة عليه”. 

وشهدت الآونة الأخية ارتفاع غير مسبوق في أسعار السلع الاستراتيجية مع دخول شهر رمضان؛ حيث تجاوز سعر كيلو الأرز 8 جنيهات واللحمة 90 جنيهًا والبانيه 65 جنيهًا والفراخ 27 جنيهًا، فيما يعتبر قائد الانقلاب العسكري أن من ضمن إنجازاته عدد من المشروعات الوهمية التي لا يرى لها أثرًا على الفقراء.

 

 

*ميناء الإسكندرية يستقبل 25 ألف طن قمح “مُسرطن

كشفت مصادر خاصة أن ميناء الإسكندرية، استقبل اليوم الأحد 25 ألف طن قمحًا أوكرانيًا مسرطن مصاب بفطر” الأرجوت” السام برغم قرار منع دخول مثل هذه الشحنات.

وأضاف المصدر أن اللواء بحري مدحت عطية رئيس هيئة ميناء الإسكندرية ، قد أمر بإفراغ الشاحنة من على إحدى السفن العملاقة تمهيدًا لوضعها بصوامع الغلال تمهيدًا لتبخيرها ونقلها.

جدير بالذكر أن مافيا فساد وزارة الزراعة بحكمة الانقلاب، مازالت مستمرة وتستقبل شحنات مسرطنة برغم توريد 5 ملايين طن قمح مصري لوزارة التموين الشهر الجاري. 

حيث عقد مسئولي الوزارة مع رجال أعمال عدة صفقات باطنة لإستيراد شحنات قمح مصابة بالفطر من أوروبا خاصة مع انخفاض الأسعار العالمية للقمح، وهو ما يحقق أرباحًا طائلة، الأمر الذي أدى لـ للاطاحة برئيس الحجر الزراعي الدكتور سعد موسى.

 

 

*أبناء الكبار” سر تسريب امتحانات الثانوية العامة…تعرف على التفاصيل والتطورات

ما زالت تداعيات تسريب امتحان مادة التربية الدينية لطلاب الصف الثالث الثانوي، قبل بدء الامتحان بنحو ساعة ونصف، وتسريب امتحان اللغة العربية واجاباته.

حيث أعلنت صفحة “شاومينج بيغشش ثانوية عامة”،  عن أهدافها من  تسريب الامتحان.

وكتب أدمن الصفحة تحت عنوان “امتحان الدين كان الدرس الثاني“: “شاومينج بدأ ورسم الطريق كل طالب مصري، شاومينج بيطلع وقت ما الوزارة تبيع أحلامه وتتاجر بيها، جه الوقت اللي لازم تتغير المنظومة الفاشلة، جه الوقت اللي لازم يقف اللعب بأحلام الطلبة“.

وأكدت الصفحة، أن هدفها من التسريب؛ “لفت الاهتمام كل الاهتمام بالمُدرس بما لديه من حقوق وامتيازات وعليه من واجبات، وإلغاء التصنيف الطبقي للكليات بإلغاء التنسيق وتفعيل امتحانات القدرات، وتطوير المناهج الرقمية وإلغاء الاعتماد على الورق، وإثبات قدرات العقلية المصرية“.

وتابع: “سنختفي للأبد حينما تدرك الوزارة أنها لو تساهلت مع أبنائها.. واحتضنتهم واستوعبتهم.. لرأت أجيال من علماء ومهندسين وأطباء.. إن لم يأتوا الآن.. فلن يأتوا بعد ذلك.. وبكره تفتكروا كلامي“.

واختتم : “جربوا الموضوع ولو سنة واحدة.. وشوفوا بقى لو كل واحد دخل برغبته دون إجبار التنسيق أو التقيد بدرجات.. وانتظروا السنة التي تليها.. وطابق نسبة النجاح والسقوط في الكليات.. هل ستقل حقًا.. أو ستزداد..؟ وساعتها مش هايكون لشاومينج دور.. لأن فكرته هاتكون انتهت..هكذا يجب أن تحل الأزمات“.

إلى ذلك، استدعت لجنة التعليم بمجلس النواب، الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم ، بعد تقديم عدد من النواب منهم النائب هيثم الحريري طلبات احاطة، وذلك للحديث عن وقائع التسريب، التي شهدتها امتحانات الثانوية العامة في اليوم الأول.

 وقال بشير حسن، المتحدث الإعلامي لوزارة التعليم، في تصريحات صحفية، إن استدعاء الوزير أمر طبيعي.

 وردًّا على ما أثير عن تسريبات امتحانات الثانوية العامة ليلة الامتحان لابنة أمين سر إحدى اللجان، ونجل رئيس إحدى اللجان بالبرلمان بمحافظة قنا ومحافظة الدقهلية، أوضح: “على أصحاب الشكوى التقدم للنيابة العامة فورًا، ولقاء وزير التعليم، لعرض الوقائع عليه لفتح تحقيق عاجل حولها“.

وتقدم عدد من أولياء الأمور بشكوى لتسريب امتحان اللغة العربية ليلة الامتحان بمدرسة الشهيد خيرت القاضي بنجع حمادي بقنا، جنوب مصر، ومدرسة السادات الثانوية بالدقهلية، شمال مصر، لوجود نجلي عضوي مجلس نواب بهما، وطالبوا بفتح تحقيق بالواقعة.

 فيما كتب الدكتور خالد رفعت صلاح، أستاذ جامعي على صفحته على الفيس بووك: “من امبارح الساعة 2 صباحا وصل ليا “نموذج الإجابة” بتاع امتحان النهاردة العربي للثانوية عامة من موقع problems station اه والله مش الامتحان بل الاجابات النموذجية الرسمية اللى الممتحنين عاملينها عشان المصححين يلتزموا بها وعليها كمان توزيع الدرجات وبناءً عليها يعنى اللى ينقلها دلوقتى يأخد الدرجة النهائية“.

وأضاف:”لم أصدق نفسي .. انتظرت حتى نزول الامتحان على موقع “شاومينجفوجدته هو نفسه، فى الصور الامتحان الاصلى والاجابات النموذجية الرسمية بتوزيع الدرجات عليها“.

وتابع: “مسخرة بمعنى الكلمة عاوز راجل من الوزارة ينكر يا خسارة اللى ذاكر فى بلد فاسدة حتى النخاع، يحدث فقط فى مصر“.

وفي سياق متصل، صرح  مصدر فى مديرية التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، جنوب مصر، أنه تم نقل أبناء ضباط الشرطة والقضاة وأعضاء مجلس النواب من لجانهم الأصلية إلي مدرسة البداري الثانوية، تحقيقًا لرغبة أولياء الأمور.

وكشف المصدر قيام عدد من ضباط الشرطة، والقضاة وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة ومسؤولين بالمحافظة، بالحصول علي موافقة من وزير التربية والتعليم، ووكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، على نقل أبنائهم من لجان مدارسهم الأصلية فى المراكز المختلفة، إلى مدرسة البدارى الثانوية، التى اشتهرت خلال السنوات الماضية بوقائع غش جماعى..

وأضاف المصدر، أن عدد الطلاب الذين تم تحويلهم إلى لجنة مدرسة البدارى، وصل إلى 120 طالبا وطالبة من أبناء كبار المسئولين فى المحافظة.

 في غضون ذلك، أفادت وزارة الداخلية المصرية أن الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات تمكنت من تحديد القائم على إدارة صفحة “بالغش اتجمعنا” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لتسريب أسئلة وإجابات امتحانات الثانوية الأزهرية، وتم ضبط والده وبحوزته جداول امتحانات الثانوية العامة والأزهرية، وإعلان عن تسريب امتحانات مقابل 150 جنيهًا للمادة الواحدة، و900 جنيه للمواد جميعها، ونموذج إجابة مدون عليه عبارة بالغش اتجمعنا”، وإعلان عن سماعات وأجهزة صغيرة الحجم لاستخدمها في الغش داخل اللجان، كما تم ضبط آثار ودلائل تشير إلى استخدام صفحة “شاومنج بيغشش ثانوية عامة”، وبمواجهته بما أسفر عن الضبط والفحص الفني، أنكر صلته بالصفحة محل الواقعة وأفاد أن نجله “محمد” طالب هو مرتكب الواقعة “جارٍ ضبطه”، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة

 وحددت وزارة التربية والتعليم موعد إجراء امتحان التربية الدينية يوم 29 يونيو الجارى، عقب إلغاء الامتحان اليوم بسبب تسريبه، على أن يقام الامتحان فى نفس التوقيت الذى كان محددا له بالجدول الأساسى لامتحانات الثانوية العامة.

 

 

*نواب يطالبون بإقالة وزير التعليم بعد تسريب امتحان الثانوية.. وآخرون: لابد من إلغائها

شهد مجلس النواب فى جلسته اليوم الأحد، برئاسة سليمان وهدان وكيل المجلس، ثورة من الغضب بين النواب بعد تسريب مادة العربى و الدين الخاصة بامتحانات الثانوية العامة، ووصف النواب ما حدث بالكارثة والجريمة المكتملة الأركان.
وطالب النواب إحالة القضية إلى النائب العام للفحص والتحرى للوصول إلى المتهمين الحقيقين، وقالوا ما حدث يستوجب إقالة وزير التربية والتعليم، الذى لم يفى بوعده منذ أيام بوقف الغش وتسريب الامتحانات.
كما طالب النواب بضرورة استدعاء وزير التربية والتعليم إلى البرلمان لإلقاء بيان عاجل، يوضح فية كافة الأمور وكيف يمكن تسريب الامتحانات بهذه الصورة على الطلاب من خلال إجابات نموذجية بسعر “عشرة جنيهات للطالب”، كما طالب النواب من لجنة التعليم بوضع أسلوب جديد لإنقاذ التعليم فى مصر بعد استمرار فشلة وانهياره.
جاء ذلك فى الوقت الذى طالب فيه عدد من النواب بضرورة تشكيل لجنة تقصى حقائق من البرلمان برئاسة رئيس لجنة التعليم حتى يمكن الوصول إلى الخيوط والسيناريوهات التى تدبر لمصر، وقالوا: لابد من محاسبة الوزير وأنه لا يجب أن يمر الأمر مرور الكرام.

فى حين طالب الدكتور على المصيلحي، بضرورة إلغاء الامتحانات فورًا، وتأجيل الامتحانات مثلما حدث عام 1967.

وقال الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم، إن تسريب الامتحانات يجب ألا يمر مرور الكرام، لأننا ناقشنا مع وزير التربية والتعليم خطة الاستعدادات للامتحانات، وأكد وقتها أن هناك منظومة متكاملة لمنع تسريب الامتحانات ومنع الغش الجماعي.

وأضاف خلال الجلسة العامة للبرلمان: نفاجئ فى أول يوم تسريب لمادة يترتب عليها تأجيل الامتحانات فيستدعى ذلك ضرورة حضو وزير التربية والتعليم للبرلمان ليكشف لنا حقيقة ذلك الإهمال الجسيم، وأضاف يجب أن يأتى الوزير لا ليقول أنه تقدم ببلاغ للنائب العام ولكن لتوضيح كيفية اختراق منظومته.

بينما وصف النائب مصطفى بكرى ما حدث بالمهزلة التى تمس الأمن القومى المصرى، لكنه رفض أن يحمل المسئولية كاملة لوزير التربية والتعليم، وقال إنها مسئولية كافة أجهزة الدولة فى ظل ما أصاب المجتمع من خلل رهيب خلال الخمس سنوات الماضية وبعد أن نخر السوس فى المجتمع المصرى من عناصر خائنة، وقال إن المطالب التى تردد نشيل الوزير ونجيب وزير هو الخطأ بعينه.

وقال عمرو أبو اليزيد عضو مجلس النواب، إن تسريب امتحان مادة التربية الدينية يؤكد أن هناك جاسوسًا وفسادًا داخل وزارة التربية والتعليم تسبب في تسريب الامتحان، مطالبًا بضروة وجود رد فعل قوى تجاه تلك التسريبات.

وقال النائب عبدالله لاشين عضو مجلس النواب، إن وزير التربية والتعليم، لا يتحمل عبء تسريب الامتحان لوحده، لافتا إلى أنه يوجد طلبة معهم أجهزة حديثة مستوردة من الصين يتم من خلالها تصوير الامتحانات ويتم تسريبه على الفور.
وأضاف أن هناك ساعات مستوردة يستخدمها الطلاب لتصوير الامتحان، مطالبا النواب بعدم التسرع باتهام الوزارة وحدها وتحميلها المسئولية، والعمل على وقف تلك الأدوات الحديثة.

من جانبه، طالب النائب سلامة الجوهرى بضروة تقديم وزير التربية والتعليم لاستقالته بعد تلك الواقعة، بينما رفض النائب مصطفى بكرى تحميل الوزير وحده مسئولية التسريب، مؤكدا أن تلك القضية قضية أمن قومى.

وكانت لجنة التعليم فى اجتماعها اليوم قد قدمت بيانًا عاجلًا إلى رئيس مجلس النواب واستدعاء وزير التربية والتعليم حول واقعة تسريب مادة التربية الدينية بالثانوية العامة.

وقال الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، إن لجنة التعليم والبرلمان لن تكتفي بالمساءلة بل تحويل الموضوع للنائب العام، وأن هناك إجراءات قانونية يتم اتخاذها، ولن نسمح بمرور هذه الواقعة مرور الكرام، والمطلوب من الوزير أن يأتي إلى البرلمان ويخبرنا كيف تم اختراق المنظومة التي أعلنها الوزير في اجتماع اللجنة في السابق وتعهد حينها بعدم حدوث تسريبات بامتحانات الثانوية العامة، وأن الغش لن يكون كالأعوام السابقة واللجنة دعمت الوزير في هذه المنظومة غير أن ما حدث ينسف هذا الكلام، خاصة وأن الأمر ليس غشًا، ولكنه تسريب والمطلوب الآن بشكل واضح تفسير لما تم وما هي الضمانات لعدم تكرار هذه المشكلة في الأعوام القادمة.

 

 

*تراجع جماعي لمؤشرات البورصة في ختام أولى جلسات الأسبوع

أنهت البورصة تعاملات اليوم الأحد، أولي جلسات الأسبوع على تراجع جماعي حيث أغلق مؤشر EGX30 عند مستوى 7,563.50 نقطة مسجلا تغييرًا نسبته -0.71%، ومؤشر EGX50 عند مستوى 1,396.19 نقطة مسجلا تغييرًا نسبته -0.53%.
بينما أغلق مؤشر EGX70 عند مستوى 374.15 نقطة مسجلا تغييرًا نسبته -0.04%.

فيما أغلق مؤشر EGX100 عند مستوى 788.68 نقطة مسجلا تغييرًا نسبته -0.37%، ومؤشر NILEX عند مستوى 678.71 نقطة مسجلا تغييرًا نسبته -0.40%.

 

 

*سيناء تستقبل رمضان بلا تموين ولا كهرباء ولا “خطب دينية

شكا سكان مدن رفح والعريش والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء،اليوم الأحد،من صعوبة صرف المواد التموينية لبعدها عن أماكن سكنهم ورفض قوات الأمن مرورهم، وذلك لليوم الخامس على التوالى.

ومحمد ابو زيد من سكان العريش، نعانى نقصاً شديداً فى السلع التميوينة وكذلك الخبز،منذ الحظر الذى فرضته سلطات الانقلاب على المدن لأشهر طويلة،مطالبين بتوفير السلع نظراً لقدوم شهر رمضان الكريم.

فى السياق نفسه،منعت أوقاف الانقلاب بسيناء الأئمة من الدروس بين الصلوات واقتصارها على الصلوات المجمعة فقط ، بزعم تسلل أعضاء من تنظيم الدولة بالمساجد وشحن المواطنين وبث افكار إرهابية بحسب وكيل الوزارة بالمحافظة.

جدير بالذكر إن التيار الكهربائي  عاد إلى أغلب المناطق بمدينتي الشيخ زويد ورفح، وذلك بعد انقطاع لأكثر من 3 أيام متواصلة وقبل ساعات من بدء امتحانات الثانوية العامة بنظاميها القديم والحديث. 

وقال عزالدين رفاعي، إن الكابل 66 الرئيسي القادم من مناطق المساعيد غرب العريش باتجاه جنوب الشيخ زويد، تعرض للقطع، خلال الاشتباكات التي حدثت الأيام الماضية بالقرب من مربعة نجد جنوب الشيخ زويد.

 

 

*إذاعة أمريكية عن أزمة نقابة الصحفيين: زمن الجنون

قالت إذاعة “إن بي آر” الأمريكية، إن نقابة الصحفيين المصريين، التي تعتبر الجبهة الأمامية للدفاع عن حرية التعبير، تتعرض حاليا لحملة شرسة تعتبر الأسوأ من نوعها منذ تأسيسها قبل 75 عاما.

وأضافت الإذاعة الأمريكية في تقرير لها في 2 يونيو، أن منظمة العفو الدولية وصفت الهجوم على نقابة الصحفيين المصريين بـ”الأكثر جرأة على وسائل الإعلام في مصر منذ عقود“.

ونقلت عن شريف منصور، منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في لجنة حماية الصحفيين الدولية، قوله: ” إن هذا هو أسوأ وقت بالنسبة للصحافة المصرية، في ظل التصعيد الحكومي ضدها“.

كما نقلت عن وكيل نقابة الصحفيين المصريين خالد البلشي، قوله: “إنه زمن الجنون، وأي شيء يمكن أن يحدث“.

ونسبت الإذاعة الأمريكية أيضا إلى لجنة حماية الصحفيين الدولية، قولها :” إن تعتبر مصر أكبر سجان للصحفيين في العالم بعد الصين“.

وخلصت “إن بي آر” إلى القول إن التصعيد ضد نقابة الصحفيين المصريين، يأتي في وقت يتم فيه توسيع ما سمتها حملة “القمع” ضد المعارضين للسلطة الحالية في البلاد.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أبرزت أيضا انتقادات منظمة العفو الدولية لحملة التصعيد ضد نقابة الصحفيين المصريين، واحتجاز النقيب يحيى قلاش، وزميليه، خالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة

وقالت الصحيفة في تقرير لها في 31 مايو، إن “العفو الدولية” وصفت ما حدث مع قلاش وزميليه، بأنه الهجوم الأكثر جرأة على وسائل الإعلام منذ عقود، ونكسة خطيرة لحرية التعبير في مصر.

كما نقلت “واشنطن بوست” عن المحامي عمرو إمام، الذي يدافع عن الصحفيين المعتقلين، قوله :”إن التصعيد ضد نقابة الصحفيين يبدو أنه يستهدف على وجه التحديد خالد البلشي، بسبب انتقاده العلني قرار التخلي عن جزيرتي تيران وصنافير“.

وتابعت الصحيفة أن بعض التحليلات ترى أيضا أن ما يحدث ضد نقابة الصحفيين هو محاولة من جانب السلطات للسيطرة على الصحافة الحرة والمستقلة.

وخلصت “واشنطن بوست” إلى القول إن احتجاز قلاش وزميليه، واتهامهم بإيواء هاربين ونشر أخبار كاذبة، هي أحدث حملة “قمعية” ضد الصحافة.

وكانت النيابة وجهت إلى نقيب الصحفيين المصريين يحيى قلاش والعضوين بمجلس النقابة، جمال عبد الرحيم وخالد البلشي، اتهامات منها إيواء مطلوبين أمنيا داخل النقابة ونشر أخبار كاذبة وتكدير السلم العام.

وحسب “رويترز”، استمرت التحقيقات مع الصحفيين الثلاثة منذ ظهر الأحد الموافق 29 مايو حتى فجر اليوم التالي، وهو ما عدّه صحفيون محاولة لإذلال النقيب والصحفيين، ثم قررت النيابة إخلاء سبيلهم بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، لكنهم رفضوا ذلك.

ومن جانبه، أعلن المحامى طارق نجيدة القيادى بالتيار الشعبى المصري، أنه سدد الكفالة عن يحيى قلاش نقيب الصحفيين وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة وخالد البلشى وكيل النقابة ومقرر لجنة الحريات، بناء على تكليف من مجموعة من الصحفيين رفض الكشف عن أسمائهم

وأضاف نجيدة : أن الصحفيين الذين كلفوه بدفع الكفالة أرتأوا أن الموقف ازداد تعقيداً ، فقرروا تكليفه بدفع الكفالة، لأن “الجريمة تجاه النقيب وأعضاء مجلس النقابة وقعت بالفعل، وأن نقيب الصحفيين تعرض بالفعل لكل أشكال البطش ولا داعى لاستمرار الموقف على حساب صحة النقيبب.

وتابع نجيدة أنه دون فى محضر السداد أن الكفالة تدفع رغم رفض المتهمين دفعها للتأكيد على موقفهم من هذه الكفالة فى محضر السداد أمام القانون.

وبدورها، قالت منظمة العفو الدولية إن احتجاز قلاش يمثل انتكاسة خطيرة لحرية التعبير وإجراءً قمعيا غير مسبوق” ضد حرية الإعلام في مصر، كما رأت فيه دليلا خطيرا على تدابير قادمة أكثر خطورة من قبل السلطة لإحكام قبضتها الحديدية.

كما وصفت المنظمة في بيان لها ملاحقة قلاش وزميليه بتهمة إيواء مطلوبين اثنين من العدالة بمقر النقابة، هما الصحفي عمرو بدر والمحرر الصحفي تحت التمرين محمود السقا، بأنها محاولة جلية لمعاقبة كل من يعارض السلطة، ورسالة ترهيب لتكميم الأفواه.

وبدأت أزمة نقابة الصحفيين مع اقتحام مبنى النقابة مطلع مايو لإلقاء القبض على الصحفي عمرو بدر والمحرر الصحفي تحت التمرين محمود السقا، وذلك في سابقة من نوعها، لأن المادة (70) من قانون نقابة الصحفيين، لا تجيز تفتيش مبنى النقابة إلا في حضور ممثل النيابة العامة ونقيب الصحفيين أو من يمثله.

 

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي. . الأحد 22 مايو. . السيسي البومة يؤخر فضيحة إعلان وفاة السد العالي

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي

تعذيب داخل سلخانات العسكر

تعذيب داخل سلخانات العسكر

التعذيب في سجن العقرب

التعذيب في سجن العقرب

التعذيب جريمة

التعذيب جريمة

أبشع أنواع التعذيب في سجون السيسي. . الأحد 22 مايو. . السيسي البومة يؤخر فضيحة إعلان وفاة السد العالي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل مجند وإصابة 3 بانفجار استهدف مدرعة تابعة للجيش جنوب الشيخ زويد

 

* إحالة 7 رافضين للانقلاب العسكري إلى المفتي في هزلية “العمرانية

قررت محكمة الجنايات، اليوم الأحد، برئاسة المستشار فتحي البيومي، إحالة أوراق 7 رافضين للانقلاب العسكري، إلى مفتي الديار المصرية، لأخذ الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم، وذلك على خلفية الادعاء باتهامهم واثنين بقتل طفل والشروع في قتل آخرين باستخدام أسلحة نارية خلال مشاركتهم في مسيرة بمنطقة العمرانية بحافظة الجيزة رافضة للانقلاب العسكري الذي وقع في 3 يوليو 2013. 

وحددت المحكمة جلسة 17 يوليو المقبل للنطق بالحكم في القضية، سواء بالنسبة للمحالين إلى المفتي أو الاثنين الآخرين.

 

 

 *السيسي ينفعل على وزير البترول لعرضه خرائط محطات الكهرباء: “خلاص يا فندم”

انفعل عبدالفتاح السيسي، على وزير البترول طارق الملا، بعد عرضه رسم توضيحي لخطة الوزارة في العاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: “غير يا فندم”، فرد الملا”، “حاضر“.

حيث يشهد “السيسي” اليوم فعاليات افتتاح توسعات بمصنع موبكو للبتروكيماويات في دمياط.

 

*أهالي دمياط:ياريت السيسي يزور المحافظات كل يوم علشان نعيش في نضافة !

 

* محكوم بالإعدام وزوجته يرويان أبشع أنواع التعذيب في سجون “السيسي

  • جردوا زوجي من ملابسه وسكبوا البنزين عليه ليكون الصعق أكثر إيلاما
    الرائد أحمد السكران وعدد من المخبرين عذبوا المعتقلين حتى النزيف
    • “
    الشواية والتعليق” أشهر أساليب التعذيب بمقر أمن الدولة بكفر الشيخ
    حكم الإعدام باطل ولا يوجد دليل واحد ضد زوجي وإخوانه

في يوم 2 مارس 2016، أصدرت المحكمة العسكرية بالإسكندرية قرارها بالقضية رقم 22 لسنة 2015 جنايات عسكرية طنطا، والمعروفة إعلاميًّا بقضية “إستاد كفر الشيخ”, على 7 متهمين بالإعدام، و5 بالمؤبد، و2 بالسجن 15 سنة، و2 بالسجن 3 سنوات، منهم 10 حضوريا و6 غيابيا؛ حيث أمرت النيابة العامة في 19 أبريل 2015 بإحالة قضية إستاد كفر الشيخ إلى النيابة العسكرية, وقد اتهمت 16 شخصًا- وفقًا ﻷمر الإحالة في القضية- بدعوى القتل العمد لثلاثة طلاب بالكلية الحربية.

وأيد مفتي العسكر حكم الإعدام على السبعة، والمتهمون الـ16 هم “صلاح عطية محمد أحمد الفقى، وفرحات فؤاد فرحات الديب، ومصطفى كامل علي عفيفى، وعزب عبد الحميد عزب السيد، وعمار أسامة الحسينى، ولطفى إبراهيم خليل، وأحمد عبد المنعم سلامة، وسامح أحمد أبو شعير، وأحمد عبد الهادى محمد، وسامح عبد الله محمد، وفكيه عبد اللطيف العجمى، ونبوى عز الدين عبد الواحد، وأيمن السيد محمد عبد الفتاح، وأشرف عبد الصمد عبد السلام، ومحمد علي عب اللطيف، وأحمد السيد عبد الحميد منصور.

أدلة بطلان القضية

وتقدم ممثلون عن هيئة الدفاع أمام هيئة محكمة النقض بأدلة الفساد في الاستدلال والقصور في الأدلة، وما يثبت بطلان القضية وانعدام الحكم؛ لاعتماد هيئة محكمة جنايات كفر الشيخ على تحريات جهاز الأمن الوطني، ورغم أن التحريات العسكرية التي أجرتها المنطقة الشمالية العسكرية بخصوص الواقعة، أقرت بأنها “لم تتوصل لمرتكب الواقعة؛ نظرًا لعدم وجود كاميرات بمكان الحادث، وأن الكاميرا رقم (1) يصعب من خلالها تحديد مرتكبي الواقعة؛ نظرًا لبعد المسافة ووجود عوائق رؤية“.

ورغم تقدم أحد المحكوم عليهم بالإعدام “فكيه عبد اللطيف”، الذي يعمل مدرسا للعلوم بمدرسة الشهيد أحمد سعد الديهي الإعدادية، ما يثبت أنه كان بالمدرسة يوم الحادث 15 أبريل 2015، وأنه قام بجميع أعماله المدرسية ولم يغادر المدرسة في ذلك اليوم، وهو ما يخالف ما جاء بقرار الاتهام من نيابة طنطا العسكرية، إلا أن القرارات الصادرة قضائيا بقرارات مسبقة لا يجوز مراجعتها أو استبدالها.

بداية الاعتقال

هبة علي”، زوجة أحمد عبد المنعم سلامة، أحد المحكوم عليهم بالإعدام في القضية، تروي لنا تفاصيل مهمة عن ملابسات اعتقال زوجها وما تعرض له من تعذيب, وتطلعنا على رسالة مسربة من زوجها، تكشف بالأسماء عددا من الانتهاكات الجسدية التي مورست ضدهم من قبل ميليشيات الداخلية للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

تقول الزوجة: “هاجمت قوات الأمن الخاصة شركة زوجي الخاصة بشارع الخليفة المأمون بكفر الشيخ، ظهر يوم 20 أبريل 2015، وسارعوا بتعصيب عينيه، وأبلغنا بما حدث معه عميل كان بالشركة، تم إلقاء القبض عليه مع زوجي، وبعد 3 ساعات احتجاز بقسم أول كفر الشيخ، تم الإفراج عن العميل عقب تهديده باغتصاب زوجته“.

وتابعت “توجهت لقسم الشرطة وأبلغني أفراد الشرطة بعدم وجود زوجي بالداخل، وانتقلت للبحث عنه بمحكمة كفر الشيخ ومعسكر الأمن المركزى، وأرسلت تلغرافات للمحامى العام بطنطا، كما توجهت للمحامى العام بطنطا يوم 23 أبريل، قدمت له محضرا يثبت أن زوجى مختف، ومحضرا آخر فى نيابة كفر الشيخ، حيث قام رئيس النيابة بتدوين أقوالنا فى أحد هذه المحاضر, وبعد 75 يوما بلغني اليأس، فتقدمت بمحضر اتهمت فيه الشرطة بقتله“.

وتضيف “كان الرد قاسيا بمداهمة منزلنا للمرة الثانية وتكسير باب الشقة، واستولوا على كافة متعلقاتنا، ولم يتركوا شيئا سليما بمنزلنا، ومكثنا في تعذيب نفسي نعيش كأموات، حتى ظهر يوم 2 يوليو بالنيابة العسكرية فى الإسكندرية“.

وتروي زوجة “سلامة” الانتهاكات التي تعرض لها الزوج قائلة: “زوجي تعرض لأسوأ أنواع التعذيب في مقرات الأمن، وطالب رئيس النيابة بالكشف الطبى وإثبات وقائع التعذيب، ولكنه رفض, ثم انتقل من قسم أول كفر الشيخ إلى معسكر الأمن المركزى، ومن كفر الشيخ إلى مقر أمن الدولة، ومن كفر الشيخ إلى لاظوغلى بالقاهرة“.

وتوضح أن “القضية كان يحاكم فيها 63 شخصا, ثم تقلص العدد إلى 16 فقط, وتعقد الجلسات كل سبت وثلاثاء، كانوا يحضرون الجلسات بالإسكندرية وهم محتجزون بسجن طنطا، من كفر الشيخ إلى الإسكندرية ومنها إلى طنطا، في عربة ترحيلات يعيشون فيها طوال الأسبوع“.

رسالة مسربة

وكشفت عن رسالة زوجها التي يوثق فيها ما حدث له منذ أول يوم اعتقال، والتي قال خلالها: “تم اقتيادي ودفعي نحو سيارة ملاكي بيضاء, كان مع الكمين ضابط اسمه هاني أعرفه منذ أن كان طالبا، حيث كان يتردد على المغسلة التي كانت بجوار المحل القديم الذي كنت أعمل به, عندما وصلت السيارة تم وضع عصابة سوداء على وجهي، وتم اقتيادي إلى مكان لم أعرفه إلا بعد فترة، وكان هذا المكان هو بندر كفر الشيخ، وقام أحمد السكران وعدد من المخبرين بضربي حتي أصبت بحالة من الإغماء، ونزيف من فمي، ثم تركوني حوالي ساعتين“.
ويتابع سلامة “ظللت واقفا معصوب العينين مقيد اليدين حتى فجر اليوم التالي، وبعد صلاة الفجر جاءت المرحلة الثانية من التعذيب“.

صعق وتعليق

ويستطرد الزوج المحكوم عليه عسكريا بالإعدام في رسالته “أخذوني في فجر هذا اليوم إلى مقر أمن الدولة بكفر الشيخ، حيث بدؤوا في استخدام الصعق بالكهرباء في كل أنحاء جسمي، حيث جردوني من ملابسي تماما، ولم ينج من جسدي أي جزء من الصعق بالكهرباء، واستخدموا أبشع أنواع العذاب من الكهرباء، حتى القبل والدبر، حيث كان التركيز على هاتين المنطقتين تحديدا“.

ويضيف “من كثرة استخدام الصعق بالكهرباء احترق جسدي, كانوا يستخدمون الجاز والبنزين أثناء الصعق بالكهرباء، حتى يكون تأثير الصعق بالكهرباء أشد ألما، وكنت أصرخ ولا أحد يرحمني من شدة التعذيب“.

ويتابع سلامة “استمر التعذيب بالصعق بالكهرباء حوالي خمسة أيام متواصلة، لم تنقطع فيها أشكال التعذيب, واصفا طريقة الصعق بالكهرباء كالتالي.. ربط القدمين في الكراسي، كل قدم مربوطة في كرسي, اليدان مثل القدمين، كل يد في كرسي، ويجلس على الكرسي أحد الضباط أو المخبرين، واحد يقوم بوضع البنزين والجاز، والآخر يستخدم صاعق الكهرباء، ويتبادلون علي واحدا تلو الآخر.. حيث كنت عاريا تماما من الملابس، وبعد خمسة أيام من التعذيب بالكهرباء تم استخدام أسلوب جديد مع الصعق، وهو التعليق بالباب“.

ويشرح تلك الطريقة قائلا: “تُربط اليدان خلف الظهر وبحبال ترفع الإنسان إلى أعلى، حتى تكون اليدان عند حافة الباب العلوي، وهو في وضع الفتح، ويتم وضع اليدين المربوطتين على حافة الباب، ويتم سحب الكرسي من تحتك، فتبقى معلقا على الباب، وتكون اليدان خلف الظهر، وكنت أصرخ، وكلما صرخت يطالني التعذيب بالصاعق الكهربائي، وأنا معلق على الباب، وقد استمر الحال حوالي يومين من التعليق، ولا أحد يسمع لك، وكان كل همهم أن أعترف على نفسي بالحادثة ولم يحدث ذلك“.

ويضيف “كانت نتيجة التعذيب بهذه الطريقة أني فقدت الإحساس بالجزء العلوي من جسدي، وهو ذراعي اليمنى وذراعي اليسرى ورقبتي، وكانوا يقومون بنزع ملابسي تماما من على جسدي حتى العورة“.

الشواية” أكثر إهانة

ويشرح الزوج أحمد عبد المنعم سلامة طريقة التعذيب بالشواية قائلا: “أما عن “الشواية” فهي وسيلة تعذيب أكثر إهانة، حيث تُربط القدمان واليدان وتوضع اليدان أمام الركبة، ليتم وضع قطعة من الخشب من تحت الركبتين وأعلى اليدين، وتعلق على مجموعة من الكراسي، وتبقى رأسك الى أسفل، والقطعة الخشبية معلقة على الكراسي، ويتم هزك كما لو كنت أرجوحة، ويُستخدم الصعق الكهربائي خلال ذلك“.

ويضيف “استمر التعذيب بهذه الطريقة حتى كدت أن أموت مرتين، ما اضطرهم إلى إحضار طبيب، وتم حقني بمواد لا أعرفها، ونتيجة التعذيب الشديد أصابتني حالة من الإعياء، مع العلم أني كنت عاريا من ملابسي طوال فترة التعذيب“.

ويتابع سلامة “كان من آثار التعذيب أيضا كسر بالأنف وقطع في اليد اليسرى والذراع اليمنى، ومفصل الكوع لا أستطيع أن أحمل به أي شيء، وفقرات العنق، وقطع في الأنف بين الحاجبين، وفقرات في الظهر، وتهتك في عضلات الذراعين، مؤكدا أن “التعذيب استمر بمقر أمن الدولة بكفر الشيخ حوالي 13 يوما على نفس الوتيرة، وبعدها تم اقتيادي وأنا معصوب العينين إلى القاهرة إلى مقر أمن الدولة بلاظوغلي، الذي ظللت أعذب فيه لمدة 3 أيام، كنت خلالها معصوب العينين ومقيد اليدين من الخلف، خلف الظهر“.

في معسكر قوات الأمن

وبعد أن قضى بلاظوغلي 3 أيام من التعذيب، تم ترحيل “سلامة” إلى معسكر قوات أمن كفر الشيخ مرة أخرى. ويضيف “جلست في مقر قوات الأمن حوالي عشرة أيام في مكان تحت الأرض؛ حتى لا يعرف أحد مكان اختفائي، وطلبت منهم علاجا فلا مجيب، وهو أشبه بالمقبرة“.

ويكمل “وفي صباح يوم الخميس الساعة السادسة صباحا، إذا بباب الزنزانة يفتح ويتم اقتيادي إلى مكان لا أعرفه، وإذا بي أفاجأ بوقوفي أمام أحمد السكران ومعه رجل آخر ذو لهجة صعيدية، وبدأت حفلة الاستقبال المعروفة من الضرب والسحل والشتم ووضع الرأس على الأرض والضرب فيها، وكنت مقيد اليدين ومعصوب العينين، وقالوا لي: أنت عارف أنت فين؟ قلت لهم لا أعرف، فقالوا لي: أنت في مقر المخابرات الحربية“.

ويقول الزوج المحكوم عليه بالإعدام: كنت أجلس على كرسي بلاستيك ذي قاعدة حديدية، ويدي مقيدة ومربوطة في الكرسي، ومعصوب العينين، حيث كنت أقضي يومي على هذا الكرسي من نوم وشرب، وغير مسموح لي بدخول دورة المياه إلا مرتين في اليوم والليلة.

وتابع “لم يسمح لى أيضا بتغيير الملابس طيلة 50 يوما تقريبا، وغير مسموح بالاستحمام أو استخدام الصابون, كل ذلك من المحرمات على الإنسان في نظر هؤلاء، كان الغرض منه أن تضيق بك الحياة وتنتحر، أو تغير من أقوالك وتعترف بجرائم لم ترتكب بعد“.

واختتم شهادته قائلا: “من أسماء أفراد الأمن الذين تناوبوا عليَّ في الحبس “محمد صلاح حميدة، مصطفى الرفاعي، “الجوهري” رجب، محمد فاروق، وليد البنا، محمد”، كما كنت أسمع أسماء أخرى منها “وجيه، عبد الشافي، إيهاب“.

 

 

 * أمن الانقلاب يرفض تسليم جثة الشهيد “بدر” لذويه

رفضت قوات أمن الانقلاب تسليم جثمان الشهيد “بدر شحاتة” لذويه بعد تشريحه؛ وذلك للقيام بدفنه.
وبحسب المعلومات الواردة، أغلقت قوات الانقلاب المشرحة بالشمع الأحمر، فيما حث وكيل النيابة أهالي الشهيد “بدر” على المغادرة وإنهاء التجمهر أمام المشرحة.
وكان الشهيد “بدر” قد ارتقى، صباح اليوم، بعد تعرضه للتعذيب من جانب إدارة سجن برج العرب.
يذكر أن المحكمة العسكرية قد أصدرت حكمًا بسجن “شحاتة” 15 عامًا على خلفية اتهامه بـ”الانضمام لجماعة محظورة” بمحافظة البحيرة.
واتهمت أسرة المتوفى إدارة السجن بتعذيبه حتى الموت، مشيرة إلى وجود آثار تعذيب على جثته، كما قالت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، في بيان لها السبت، “إن هيئة الدفاع عن المعتقلين بالبحيرة تقدمت بشكوى للنيابة العامة ضد إدارة السجن، تُطالب فيها بفتح تحقيق عاجل في وفاة السجين السياسي بدر شحاتة، نتيجة التعذيب الممنهج“.

 

*#بدر شحاتة.. أحدث جرائم ميليشيات السيسي في سجون القتل البطيء

واصلت ميليشيات الانقلاب جرائم قتل المعارضة بدم بارد داخل زنازين العسكر، وسط حالة من التعتيم الإعلامي الفج وتوفير قائد البيادة عبدالفتاح السيسي حماية قانونية لعصابة الداخلية للافلات من العقاب، في انتظار القصاص الثوري الذي لن يتأخر كثيرًا.

بدر شحاتة أحدث الشهداء فى لائحة دولة التصفية الجسدية، بعد أن لقي حتفه تحت وطأة التعذيب الوحشي والاعتداءات الممنهجة، أمس السبت، على يد مليشيا السيسي داخل محبسه بسجن برج العرب سيئ السمعة. 

وقامت ميليشيات سجن برج العرب بالإسكندرية بتعذيب المعتقل بدر شحاتة والذي يسكن بمدينة النوبارية التابعة لمحافظة البحيرة حتى فارق الحياة اليوم؛ حيث بدت آثار التعذيب البدنى على جثمان الشهيد، ليواصل مسلسل قتل المعارضة ورموز الثورة المصرية داخل مقابر الانقلاب.

ومارست سلطات سجن برج العرب تعذيبا وحشيا بحق “صاحب مكتب المقاولات” داخل غرفة التأديب التى لا تتعدى المترين، وقامت باحتجازه بها رغم افتقادها أبسط مقومات الإنسانية ووممارسة كافة أنواع الاعتداء البدني حتى فارق الحياة.

وتقدمت أسرة المعتقل الشهيد ببلاغات إلى نائب العام الانقلاب ضد إدارة سجن “برج العرب”، متهمين مليشيات الشرطة بالتسبب فى استشهاد شحاتة “48 عامًا” جراء التعذيب الممنهج ما أدي إلى تدهور حالته الصحية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وطالبت أسرة الشهيد النيابة العامة التابعة لحكومة الانقلاب بتشريح جثة المعتقل لمعرفة سبب استشهاده وذلك لوجود آثار تعذيب شديدة على جسده، ووجود أثار قيود “حبل” ونزيف لجرح قطعي حول رقبته بحسب روايات شهود العيان التى عاينت الجثة.

من جانبه، أكد أحمد بدر شحاتة- نجل الشهيد- أنه سيظل على العهد باقي وسُيكمل مسيرته بعد والده حتى إسقاط الانقلاب العسكرى، مشددا على أن والده كان يتمنى الشهادة بصدق، داعياً الله له أن يتقبله فى الشهداء.

وأشار نجل الشهيد- في مقطع فيديو- أنه والده اتضح على جسده آثار تعذيب جليّة وبانت على رقبته أثار خنق وشنق وكان نزيف الدماء ما زال يقطُر منها، موجها رسالة حاسمة: “ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، وان شاء الله مكملين حتى زوال الانقلاب”.

ووجه أحمد رسالة للثائرين فى الشوارع حثّهم خلالها على الثبات والصمود حتى إسقاط الانقلاب والقصاص لدماء الشهداء، مشددا على أن هذه الدماء لن تمر دون قصاص، ولن تمر هذه الجريمة دون حساب، والأعمال أبلغ من الأقوال.

جدير بالذكر أن شحاته الذى لقى ربه شهيداً، صباح أمس السبت، داخل محبسه في سجن “برج العرب” كان قد حُكم عليه بالحبس ١٥ عاماً حكماً عسكرياً، لينضم إلى قائمة مطولة من ضحايا الانقلاب داخل سجون السيسي التى شهدت على مدار عامين استشهاد  37 من مناهضي الانقلاب بسبب الإهمال طبي. 

وطالبت مُنظمة هيومن رايتس مونيتور، سلطات الانقلاب بإجراء تحقيق فوري وعاجل في واقعة وفاة المعتقل بدر شحاته،والذى استشهد أمس جراء تعذيب ممنهج من قبل سلطات الانقلاب.

ودعت المنظمة، المقرر الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعني بحالات التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللا إنسانية باتخاذ خطوات جادة وحاسمة لوقف الانتهاكات غير القانونية ضد المُعتقلين.

وكشفت رايتس موينتور، إنها وصلت إليها اليوم الأحد،شكوى من أسرة تُفيد مقتل المواطن “بدر محمد أحمد شحاته”، البالغ من العمر ٤٨ عامًا، والذي يعمل مقاول مقيم بمنطقة “النوبارية مُحافظة البحيرة”، والذى كان محتجزاً بسجن “برج العرب بالأسكندرية”، وذلك في يوم ٢١ مايو ٢٠١٦

وشجبت مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، الإهمال المُتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون لظروف الإحتجاز الغير آدمية التي تودي بحياة المُعتقلين بكافة توجهاتهم بجانب وجود آلاف الشواهد التي تؤكد تعرض المُعتقلين للضرب والتعذيب المُمنهج والمُبرح والذي يقضي على حياتهم دون اتخاذ أية إجرائات ملمُوسة على أرض الواقع من شأنها إصلاح الوضع الحالي.

بدورها، نددت رابطة أسر معتقلي البحيرة بما طال المتوفى من إهمال شديد لحالته الصحية، أدى لتدهورها السريع، ما تسبب إلى وفاته، حيث كان يعانى من أمراض خطيرة، فضلا عن تعرضه للتعذيب ومنع الأدوية وزيارة أهله، وكان فى حاجة ماسّة لنقله إلى المستشفى، ولم يتلق الشهيد الرعاية الطبية الكافية، حتى ارتقت روحه الشريفة لبارئها. 

وناشدت الرابطة مؤسسات المجتمع المدني وجمعيات حقوق الإنسان وما أسمتهم شرفاء هذا الوطن التحرك لوقف هذا القتل الممنهج للأحرار من أبناء الوطن خلف أسوار السجون وذلك على حد قول البيان. 

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إن السجين السياسى بدر شحاتة توفى نتيجة “التعذيب الممنهج” يوم أمس داخل محبسه بسجن “برج العرب” فى الإسكندرية.  

وكانت جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة- في بيان لها- قد نعت من وصفته بـ “شهيد التعذيب بدر شحاتة الذى يقضى عقوبة الحبس 15 عاما وفق محاكمة عسكرية”، معقبة أن المعتقل “توفى على يد ضباط ومخبرين بسجن برج العرب بعد تعذيب وانتهاكات جليّة على جسده، وآثار دماء على ملابسه، وجروح بجبهته” وإهمال طبي، وتوعدت بأخذ الحق له”.

 

 

*معاريف: الوضع الأمني في سيناء يقلق السيسي

قالت صحيفة إسرائيلية إن عبد الفتاح السيسي يخشى من أن محاولات الفلسطينيين استصدار قرار أممي يُنهي الاحتلال، قد يؤدي إلى إشاعة العنف في شبه جزيرة سيناء.

وأفادت صحيفة معاريف -في تقرير الأحد- أن القاهرة تبدي قلقا واضحا من احتمال اتخاذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطوات أحادية بالتوجه إلى الأمم المتحدة لاستصدار قرار يقضي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، أو يرفع دعوى قضائية إلى محكمة لاهاي الدولية ضد مجرمي الحرب.
وأوضحت الصحيفة أن القاهرة ترى أن مثل تلك الخطوات من شأنها أن تثير حفيظة إسرائيل، بينما يرزح النظام المصري تحت أزمة خانقة.
وأشارت معاريف إلى أن السيسي يعتقد أن أي خطوات أحادية للفلسطينيين تجاه إسرائيل قد يتبعها اشتعال الوضع على الأرض، وإذا ما اندلعت مواجهة عسكرية في الضفة الغربية بين الفلسطينيين والإسرائيليين فإنها قد تتدحرج إلى قطاع غزة، ومن ثم يحتمل انتقالها إلى سيناء.
وهذا الخوف هو الذي يدفع السيسي -المحاط بالأعداء، كما تقول الصحيفة- للتوجه إلى إسرائيل لإقناعها بإحياء عملية السلام مع الفلسطينيين.
وفي سياق ذي صلة، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن ثمة تخوفا إسرائيليا من إمكانية وصول نيران تنظيم الدولة الإسلامية الموجود في سيناء إلى سكان الجنوب الإسرائيلي.
وقالت إن هذا ما حدا بالجيش الإسرائيلي لزيادة قواته العسكرية في الأيام الأخيرة في الجنوب، الذي يعيش سكانه على وقع دوي القذائف والانفجارات جراء الحرب التي يخوضها الجيش المصري ضد التنظيم في سيناء.
وأضافت الصحيفة أن المواجهات الدائرة في سيناء قد تبلغ نيرانها المستوطنات الجنوبية الإسرائيلية، وهذا ما دفع الجيش الإسرائيلي إلى تعزيز وجوده هناك بهدف طمأنة سكان الجنوب.

 

*شيخ العسكر يزور الفاتيكان بعد قطيعة لخمس سنوات

في زيارة هي الأولى من نوعها منذ توليه منصبه، يلتقي شيخ العسكر أحمد الطيب مع بابا الفاتيكان فرانسيس الأول غداً الإثنين، حيث يلقي رسالة إلى العالم متحدثاً عن سماحة الإسلام.
ووفقا للقائمين على ترتيب الزيارة من المنتظر أن يعلن أحمد الطيب خلال الزيارة عودة الحوار بين الأزهر والفاتيكان رسمياً بعد قطيعة استمرت 5 سنوات، فضلاً عن تفعيل دور مركز حوار الأديان بالأزهر الذي يترأسه عضو هيئة كبار العلماء الدكتور محمود حمدي زقزوق.
وقال المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر ورئيس لجنة الإعلام بمجلس كنائس مصر الأب رفيق جريش، إن لقاء الطيب بالبابا كان منتظرا حدوثه منذ سنوات، بعد تفجير كنيسة القديسين في يناير/ كانون الثاني 2011، بعدها جرت أحداث كثيرة في مصر ومحاولات للقاء، ثم استقال بابا الفاتيكان السابق بندكت السادس عشر في 2013، ونظراً للأحداث التي تمر بها مصر تم تأجيل اللقاء أكثر من مرة.
وأكد أن اللقاء سيسهم في مناقشة عدة أمور خاصة بشؤون الشرق الأوسط، فضلاً عن قضايا إنسانية مثل السلام العالمي، والحوار بين الإسلام والمسيحية، وأوضاع مسيحيي الشرق الأوسط واللاجئين، واستئناف الحوار الديني بشكل أفضل، مؤكداً أن الزيارة قد تسهم بشكل ما في تحسين العلاقات بين مصر وأوروبا، والتي تأثرت أخيراً، مؤكداً أن المكتب الصحافي للفاتيكان أكد أن اللقاء المنتظر سيضع حداً للعلاقات المجمدة بين الأزهر والفاتيكان.
وكانت العلاقات بين الأزهر والفاتيكان قد شهدت توترات أدت إلى إعلان قطع الحوار المشترك من شيخ العسكر أحمد الطيب، على خلفية تصريحات البابا السابق بندكت السادس عشر، حول حادثة كنيسة القديسين بالإسكندرية، حيث كانت العلاقات متوترة قبلها في عهد شيخ الأزهر الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي، بسبب تصريحات صادرة أيضا من البابا السابق ضد الإسلام، وقرر مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب حينها، في 20 يناير/ كانون الثاني 2011، تجميد الحوار إلى “أجل غير مسمى

 

 

*فورين بوليسي” الأمريكية” تتحدث عن: سيناريو “كابوسي” لحادث الطائرة المصرية

كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، أنه تم سحب البطاقات الأمنية من 57 شخصا، يعملون في مطار شارل ديجول العام الماضي، لافتة الى ان هناك توقعات بتواطؤ بين موظفي المطار وارهابيين للتحايل على الاجراءات الامنية.

ونقلت المجلة الأمريكية عن مسئول بالشرطة الفرنسية، أن مراجعات أمنية سجلت إشارات أن هؤلاء الـ57 موظفا “متطرفين” وتربطهم علاقات بالجماعات المتشددة.

ولمحت المجلة، أن السيناريو الكابوسي فى حادث سقوط الطائرة المصرية، يكمن في وجود تواطؤ بين موظفي المطار والإرهابيين، للتحايل على الإجراءات الأمنية وتسهيل اختراق الارهابيين للمطار والمساعدة في إسقاط الطائرة.

جدير بالذكر أن شركة مصر للطيران، كانت قد أعلنت صباح الخميس الماضي 19 مايو عن اختفاء طائرتها القادمة من باريس والتي تحمل رقم MS804 من طراز إير باص A320، وعلى متنها 56 راكبا، و10 من طاقمها، وبذلك تكون مصر في عهد عبد الفتاح السيسي قد حققت رقمًا قياسياً في الكوارث على مدى أسبوع، لم تشهده على مر التاريخ

 

*عليه العوض”.. السيسي يؤخر إعلان وفاة السد العالي

“بومة مفيش كلام” تلك العبارة التي يتم تداولها الأن بشكل علني في مقاهي وأتوبيسات ومكروباصات وقطارات مصر المحروسة، ويقصد بـ”البومة” قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، الذي منع وزير الكهرباء في حكومته من إعلان نبأ احتضار السد العالي، بعد توقف ضخ المياه خلفه بسبب موافقة “البومة” على بناء سد النهضة.

الرمق الأخير!

 وفيما يبدو ان السد العالي دخل مرحلة الرمق الأخير قبل الغرغرة، حيث تراجع إنتاجه من الكهرباء إلى نحو 900 ميغاوات بعد أن كان ينتج 2100 ميجاوت.

هذا الأمر بدأ بشكل تدريجي منذ عام ونصف تقريباً، بعد انخفاض منسوب المياه أمام السد، ومعظم الوحدات الـ12 بمحطة السد العالي باتت تعمل بنصف طاقتها، ويوجد نحو 3 وحدات تخرج من الخدمة كل فترة لأعمال الصيانة، ومن الممكن أن تصل لـ3 أشهر خارج الخدمة.

ويأتي ذلك في أعقاب موافقة “بومة” الانقلاب على بناء سد النهضة الإثيوبي، وانخفاض المياه في بحيرة ناصر بسبب نقص الأمطار في المنبع، وهو ما يهدد بوصول السد العالي إلى مرحلة “الحشرجة” وخروج الروح بفقدان الطاقة الكلية للسد خلال 4 أعوام بعد انتهاء سد النهضة من تخزين المياه.

السيسي يخفي المصيبة!

وفي ذلة لسان اعترف وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب أمام السيسي، خلال زيارتهم لمحطة كهرباء أسيوط، بأن السد العالي خرج من الخدمة تماماً كأحد أهم مصادر توليد الكهرباء في البلاد، وبعدها قاطعه السيسي وأمره بعدم الإدلاء بمزيد من الفضايح!

وتصدر بعدها هاشتاغ #السد_خارج_الخدمة، ومطالبات رواد مواقع الشبكات الاجتماعية حكومة الانقلاب بتوضيح التفاصيل وعدم حجب المعلومات.

من جانبه قال الدكتور محمد اليماني المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، إن السد العالي يعمل بكامل طاقته 1900 ميغاوات، زاعماً أن وزير الكهرباء خلال تصريحاته أراد التوضيح بأنه في حال خروج السد العالي من الخدمة أو أي محطة أخرى، فإنه بمقدار الشبكة الكهربائية على مستوى مصر تعويض العجز!

وأضاف اليماني، أنه في بعض الأحيان ممكن تخرج “وحدة” أو اثنين من السد الذي يعمل بعدد 12 وحدة، وذلك لصيانتها أو لبعض الأعطال ولكن سريعاً ما نقوم بالإصلاحات اللازمة وبعدها تعود للخدمة.

وحسب العديد من المواقع الأخرى، فإن عدد توربينات السد العالي 12 توربينة قدرة التوربينة 175 ميغاوات القدرة الإجمالية للمحطة 2100 ميغاوات.

في الوقت الذي ذكرت التحليلات أن منسوب المياه بدء في الانخفاض أمام بحيرة السد العالي بداية من يناير 2015، ولم يحدث ارتفاع في البحيرة مع قدوم صيف 2015 لأول مرة في التاريخ، بعكس دورة الفيضان، لأنه من الطبيعي ارتفاع منسوب البحيرة بدءاً من منتصف العام حتى يصل لأقصى ارتفاع مع نهايته.

توقعات القمر الصناعي

ويبدأ منسوب البحيرة في الانخفاض مجدداً بذات سرعة الارتفاع أو أقل قليلاً حتى حلول شهر يوليو، وهكذا تستمر الدوره السنوية، ومعنى ذلك أن إثيوبيا بدأت في تقليل المياه بشكل ضخم بدرجة أنها لا تغطي الاستهلاك المصري العادي.

وفي عام 2015 تناقص منسوب بحيرة ناصر بحوالي 4 أمتار، ولكي تملأ إثيوبيا خزانها يجب أن يتناقص منسوب بحيرة ناصر بمقدار حوالي 16 متراً من منسوبها وهو ما بدأ بالفعل في صيف 2015، وهو الصيف الذي تشير فيه البيانات أن إثيوبيا بدأت في ملء الخزان. 

وإذا كانت إثيوبيا تقطع عن مصر ما يكافئ حوالي ٤ أمتار كل عام من تدفقات النيل، إذن ستحتاج إثيوبيا لمده ٤ أعوام حتى تملأ بحيرة سد النهضة العظيم، وهكذا ينقطع السد العالي عن إنتاج الكهرباء نهائياً إضافة إلى الأضرار المتوقعة من نقص المياه وفقاً لإحصائيات صفحة “جودة” وتوقعات القمر الصناعي جاسون2 المتخصص في تجميع منسوب مياه البحيرات والأنهار في العالم.

 

* الإسكندرية: “رز السيسي” درجة ثالثة.. و80% زيادة في الأسعار

فضح مسئولو الجمعيات الاستهلاكية بالإسكندرية دفع وزير التموين بحكومة الانقلاب خالد حنفى بنوعيات رديئة من السلع التموينية من أجل سد احتياجات السوق إعلاميا، والترويج لعدم وجود نقص فى السلع التموينية على شاشات الفضائيات، ويكذب الواقع تلك المزاعم ويفضح السوس أكاذيب العسكر.

 وطالب مسئولو الجمعيات الاستهلاكية بإقالة حنفي بعد أن قام بدفع أرز درجة ثالثة كسر” بقيمة 4.5 جنيهات للمواطنين، مؤكدين أن الأرز موجود بالمخازن لكبار التجار بعلم الوزارة

 وشن تجار سوق باب عمر باشا الشهير بالإسكندرية هجوما لاذعا على فشل حكومة العسكر فى وضع حد لتوحش الأسعار واختفاء السلع الأساسية وضخ كميات رديئة فى الأسواق، مؤكدين أن أسعار السلع الرئيسية ارتفعت بنسب متفاوتة وصلت إلى 80%.

وبحسب استطلاع مع تجار السوق حول حركة الأسعار قبيل شهر رمضان الكريم، فإن أسعار المكرونة  زنة 350 جرام وصل إلى سعر 5 بعد أن كان 1.5 جنيهًا، فى حين قفز سعر زجاجة الزيت من 7.5 جنيهات إلى 15 جنيهًا للتر.

وشهدت أسعار السلع الرمضانية أيضًا ارتفاعًا؛ لافتا حيث بلغ سعر الدوم من 12 جنيهًا إلى 30 جنيهًا، وقفزت علبة التونة من 2.75 إلى 8 جنيهات للقطع والمفتتة، فى حين بلغ سعر الأرز 9 جنيهات.

 

 

*الإمارات تخاطب مصر لإعفاء بن زايد من 243 مليون جنيه رسوم تعلية

فوض مسؤولون من دولة الإمارات السفير الإماراتى بالقاهرة، لمخاطبة السلطات المصرية، لإصدار قرار لصالح قطعة أرض يمتلكها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، يتضمن إعفاءها من رسوم ارتفاعات بقيمة 243 مليون جنيه مستحقة السداد لصالح الحكومة المصرية.

وقال مسؤول إماراتى في تصريحات صحفية : إن وزير الإسكان مصطفى مدبولى، وافق على إعفاء الجانب الإماراتى من رسوم الارتفاعات وتغيير النشاط، وقام خلال أبريل الماضى، بإرسال الموافقة إلى مجلس الوزراء المصرى، الذى بدوره يخشى ــ حسب قوله ــ من اتخاذ قرار فى هذا الشان، مشيرا إلى أن مدبولى خلال زيارته إلى دولة الإمارات فى أبريل الماضى، أبلغ الحكومة الإماراتية بموافقة وزارة الإسكان على استثناء أرض خليفة من الرسوم المستحقة عليها.

وأضاف : أن الرئيس المخلوع حسنى مبارك وافق على إعفاء الأرض من الرسوم المقررة عليها، وتوجد مستندات تؤكد ذلك، كما أن المهندس إبراهيم محلب أثناء توليه رئاسة الوزراء قام بالموافقة على استثناء أرض الشيخ خليفة بن زايد من رسوم العلاوات، وتم إخبار الجانب الإماراتى بهذه الموافقة، دون تلقيه مستندات رسمية تؤكد ذلك.

واكد مسؤول حكومى مصري إن مؤسسة الرئاسة ليست الجهة المختصة لمناقشة هذا الموضوع، الذى يتطلب موافقة مجلس الوزراء، موضحا أن موافقة المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء السابق، اشترطت عدم مخالفة القانون، واستثناء الأرض المخصصة للرئيس الإماراتى، سيكون مخالفا للقانون، ويمنح المطورين الحق القانونى لاسترداد الأموال التى قاموا بدفعها للدولة كعلاوة ارتفاع.

وتابع:  الحكومات المتعاقبة منذ ثورة 25 يناير 2011، تهربت من مناقشة الطلب الإماراتى، خوفا من تعرضها للمسألة القانونية من ناحية، ومطالبة باقى المستثمرين المعاملة بالمثل من ناحية أخرى.

وتقع قطعة الأرض على مساحة 80 ألف متر مربع، فى منطقة مارينا على ساحل البحر المتوسط، بالقرب من مشروع بورتو مارينا، الذى سدد رسوم ارتفاعات حصل عليها، بالإضافة إلى مشروع مملوك شركة بن لادن السعودية، حصل عليها حاكم الإمارات إبان عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بارتفاع أرضى وثلاثة أدوار، بعدها قام الجانب الإماراتى بمخاطبة إدارة المشروعات والتخطيط بوزارة الإسكان لتعديل الاشتراطات المتعلقة بالارتفاع والنشاط، إلى إسكان فندقى، بارتفاع 36 مترا، أرضى و12 طابقا، مع استثنائها من رسوم الارتفاعات والمقدرة بنحو 243 مليون جنيه.

 

* اعتصام مفتوح لـ”30 ألف معلم”.. وتهديد بالإضراب عن الطعام

نظم مغتربو مسابقة الـ”30 ألف معلم” من الرجال، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء ووزارة التربية عقب قرار الوزارة بنقل الإناث عقب امتحانات الثانوية، مهددين باعتصام مفتوح وإضراب مفتوح عن الطعام.

وقام المتظلمون بالتجمع أمام المجلس مرددين هتافات ارحل يا شربيني والاعتصام الاعتصام وقرارك ظالم، مؤكدين أن القرار الظالم من وزير التربية والتعليم بنقل الإناث قرار عبثي ويضر بمصلحة 3 ألاف مدرس.

وهددوا ببتنظيم إضراب عن الطعام وتصعيد من المعتصمين إن لم يصدر قرار بعودتهم، كما كشفوا أنهم تقدموا بشكوى رسمية لمجلس الوزراء لوقف القرار أو إقالة وزير التعليم الانقلابي الهلالي الشربيني.

وتعود أزمة متضرري نتائج وظائف الـ”30 ألف معلم”، غلى عام مضى؛ حيث نظم عدد كبير من المدرسين عدة وقفات أمام وزارة التربية والتعليم، اعتراضًا على نتائج المسابقة، خاصة نتائج التعليم الفني، بالإضافة إلى عدم ظهور أسماء بعضهم على حد قولهم.

 

* حريق بـ«مصنع سيراميك» بالمنطقة الصناعية فى السويس

شب صباح اليوم الأحد حريق بمصنع للسيراميك بالمنطقة الصناعية بالأدبية التابعة لحى عتاقة، بجوار مطاحن الخمس نجوم بالسويس.

وتبين أن الحريق نشب فى مصنع “سالمومى” للسيراميك، أثناء عملية تجفيف البلاط عقب خروجه، وأتى على كمية من البودرة المستخدمة فى التصنيع، وتم إخطار الدفاع المدنى، والدفع بخمس سيارات، وتمكن رجال الإطفاء من إخماد الحريق وإتمام أعمال التبريد.

 

*بعد بيع “النيل”.. جفاف ترعة السلام وبوار محاصيل سيناء

يبدو أن مصر بدأت سنوات العجاف مبكرًا بعد تنازل قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل لصالح إثيوبيا وتسارع بناء سد النهضة على منابع النيل، في ظل الانخفاض الحاد في منسوب المياه في النهر والإعلان رسميًّا عن خروج السد العالي من الخدمة.

تبعات التفريط في حقوق مصر وتنازل السيسي عن مقدرات الوطن ألقت بظلال قائم على سيناء، على وقع بوار المحاصيل الزراعية وجفاف ترعة السلام التي تمثل شريان الحياة إلى شبه الجزيرة المنكوب، تحت وطأة ممارسات دولة العسكر الفاشية.

ونشر الإعلامي حسام الشوربجي- عبر صفحته على موقع “تويتر”- اليوم الأحد، صورًا متداولة عن جفاف ترعة السلام في سيناء، وهلاك المحاصيل الموسمية، وتساقط ثمار الفواكة، لتدفع المدينة المهملة ضريبة خيانة السيسي في إثيوبيا. 

وتعاني سيناء تحت وطأة الانقلاب من عمليات عسكرية قضت على الأخضر واليابس في شبه الجزيرة، على خلفية إخلاء الشريط الحدودي وتهجير الأهالي قسرًا وشن حملات قتل ومداهمات واعتقالات واسعة بحق المدنيين، وشنت غارات مكثفة على المناطق السكنية تحت لافتة الحرب على الإرهاب، قبل أن تستكمل مسلسل الإبادة بتعطيش أرض الفيروز.