السبت , 24 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » صدى المنابر

أرشيف القسم : صدى المنابر

الإشتراك في الخلاصات<

حملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام

مونديال البرازيلحملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام

شبكة المرصد الإخبارية

أسلم 4 مشجعين مشاركين في بطولة كأس العالم لكرة القدم (مونديال البرازيل 2014) ، استجابة للحملة التي أطلقها المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، للتعريف بالدين الإسلامي، بحسب أحد الدعاة المشاركين في الحملة.

وقال جون فونتين (John Fontain)، أحد الدعاة المشاركين في الحملة، عبر صفحة الحملة الرسمية على (فيسبوك)، إن “شخصين دخلا علي يده الإسلام خلال الأيام الأولى لمونديال البرازيل”.

وأضاف: “الشخصان بحثا عن الحقيقة لسنوات، والتقيناهم وعرفناهم تعاليم الإسلام، ونطقا الشهادتين بعد تأكدهما أنه الدين الصحيح”.

وأشار فونتين إلى أن “أحد الذين أسلموا يدعى عمير “Umair”، جاء إلى البرازيل مشجعا، وعرفت منه أنه يبحث منذ 4 سنوات في الدين الإسلامي، وجاء اسلامه على يدي”.

وتابع: “أما الشخص الثاني فيدعى أنلندينو “Analdino”، وهو أمريكي جاء من مدينة سان بينتو بولاية كاليفورنيا، كان قد زار مسجد من قبل في العاصمة البرازيلية برازيليا، ووجد مكانا روحيا أعجبه، وبعد محادثة قصيرة، أعطيناه ترجمة لمعاني القرآن الكريم، وتركناه”.

وأضاف: “قمنا بتغيير موقعنا ، لنفاجئ به يتتبعنا، وبعد محادثة قصيرة نطق شهادة الإسلام”.

ونقلت الصفحة الرسمية للحملة، أن اثنين آخرين (أبناء عمومة) لم تحدد هويتهم او جنسياتهم، تم تلقينهم الشهادة أمس، في مدينة ساو باولو (جنوب شرق البلاد)، في إطار الحملة.

ولم يوضح فونتين جنسية معتنقي الإسلام الثلاثة الباقين.

فيصل الهاشمي مدير حملة “كن داعيا في المونديال”، قال للأناضول، إن “دخول عدد من المشجعين للدين الإسلامي بعد اقتناعهم به، هي الأهداف الحقيقية التي خرجوا من أجلها”.

وأشار إلى أن “طرق الدعوة المبتكرة التي تخرج عن الإطار التقليدي، داخل المساجد، بالخروج إلي المواطنين من كل الديانات، كانت أحد الأسباب الهامة في تحقيق أهدافنا”.

وبدأت رسميا الجمعة قبل الماضية، فاعليات العمل الميداني لحملة “اعرف الإسلام” حيث طافت سيارات دعوية، ونصبت الخيام الدعوية بشوارع عدة مدن برازيلية للتعريف بالإسلام، للمشجعين المشاركين في فاعليات المونديال.

وبحسب خالد رزق تقي الدين المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل والمشرف علي الحملة، في تصريحات سابقة للأناضول، فإن مباراة افتتاح مونديال كأس العالم التي شهدتها بلاده، الخميس الماضي، شهدت انطلاقة جديدة لحملة “اعرف الإسلام” نجحت في إيصال فكرتها لآلاف المشجعين.

وأضاف: “الحملة تلاقي تفاعلا كبيرا من قبل المشجعين، من مختلف الجنسيات، حيث تشهد الخيام والسيارات الدعوية إقبالا كبيرا لمعرفة حقيقة الدين الإسلامي”.

وقال المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، إن مباراة افتتاح مونديال كأس العالم التي شهدتها بلاده شهدت انطلاقة جديدة لحملة  اعرف الإسلام التي دشنت لنشر تعاليم الإسلام، ونجحت في إيصال فكرتها لآلاف المشجعين.
وأوضح خالد رزق تقي الدين، رئيس المجلس والمشرف علي حملة  اعرف الإسلام، أن قوافلهم وخيامهم وسياراتهم الدعوية، نجحت في إيصال رسالتهم عن الإسلام للآلاف من المشجعين، خلال مباراة الافتتاح التي اقيمت على ملعب كورينثيانز بمدينة ساو باولو.
وانتهت المباراة الافتتاحية للمونديال بين البرازيل وكرواتيا، بفوز صاحب الأرض والجمهور بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وكان المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، وزع خلال الأسبوعين الماضيين، قرابة 2.8 مليون كتاب للتعريف بالدين الإسلامي على 21 مركزا إسلاميا في عدة مدن بالبرازيل، بعشر لغات مختلفة، تمهيدا لتوزيعها خلال فاعليات المونديال.

والمجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية، أسسه عدد من المسلمين المقيمين في البرازيل، بهدف لم شمل الجالية المسلمة في هذه الدولة، التي يبلغ عددها نحو 1.5 مليون نسمة “من إجمالي عدد سكان البرازيل 199 مليون نسمة بحسب إحصاء 2012”، ينتشرون في أغلب الولايات، ويمتلكون أكثر من 100 مسجد ومصلى يعمل بها 60 شيخًا وداعية.

وفاة الداعية والمفكر الإسلامي عبد الكريم زيدان

الدكتور عبد الكريم زيدان

الدكتور عبد الكريم زيدان

وفاة الداعية والمفكر الإسلامي عبد الكريم زيدان

شبكة المرصد الإخبارية

أعلن اليوم الإثنين في العاصمة اليمنية صنعاء عن وفاة الداعية و المفكر الإسلامي العراقي الدكتور عبد الكريم زيدان عن عمر ناهز 97 عاماً، بعد حياة حافلة بالعطاء الفكري والتربوي والتأليف والتدريس.

وزيدان عراقي الجنسية ومقيم في اليمن منذ سنوات يدّرس في جامعة الإيمان التي يرأسها الشيخ عبدالمجيد الزنداني.
والراحل هو المراقب العام السابق لجامعة الإخوان المسلمين في العراق، وأحد علماء أهل السنة في العراق، وأحد علماء أصول الفقه والشريعة الإسلامية. ولد ببغداد سنة 1917م ونشأ فيها وتدرج. تعلم قراءة القرآن الكريم في مكاتب تعليم القرآن الأهلية. رحل إلى العمل في اليمن وعمل في العديد من جامعاتها.
ويعد زيدان أحد أبرز وجوه الفكر الإسلامي ومنظري الدعوة، تقلد العديد من المناصب، وله عشرات المؤلفات في القانون و الشريعة والدراسات الإسلامي.
من جهتها، نعت هيئة علماء المسلمين، الشيخ عبد الكريم زيدان، مشيدة بمآثر الفقيد الراحل الذي وصفته بانه كان رمزاً من الرموز العلمية والفكرية في العالم الإسلامي .. مؤكدة انه كان مدافعا بالكلمة الشجاعة عن حقوق الامة الاسلامية وقضاياها العادلة، وحريصا على وحدة العراق ارضا وشعبا.

ولفتت الهيئة، الانتباه الى انه بوفاة الشيخ (عبد الكريم العاني) تفقد الأمة بصورة عامة والعراق خاصة علما وسندا ومثابة شرعية وفكرية كبيرة، كان لها اثر مهم وبارز في ترشيد المنطلقات وتصويب الأفكار والمواقف المضطربة طيلة سنوات الاحتلال الغاشم، وتصويبها باتجاه الالتزام بثوابت التحرير والوحدة والمحافظة على السيادة والهوية.
واشارت الى ان الفقيد (رحمه الله) ـ الذي تعلم القرآن الكريم في مكاتب تعليم القرآن الأهلية ـ تخرج من كلية الحقوق بالعاصمة بغداد، ثم التحق بمعهد الشريعة الإسلامية في جامعة القاهرة وتخرج منه بتقدير امتياز، كما حصل على شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية من جامعة القاهرة ايضا عام 1962 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف الأولى، ثم زاول مهنة التدريس والإشراف على طلاب الدراسات العليا سنوات طويلة في عدد من الجامعات، وتولى عدة مناصب علمية فيها، كما كان عضو في مجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، ونال جائزة الملك فيصل المعروفة عن كتابه (الموسوعة): المفصل في أحكام المرأة والبيت المسلم، وله مؤلفات علمية كثيرة في مختلف الاختصاصات الشرعية والقانونية والفكرية والدعوية، التي تم اعتمادها كمواد دراسية في العديد من الجامعات العربية والاسلامية.

وفي ختام النعي رفعت هيئة علماء المسلمين أكف الضراعة الى الله عز وجل أن يتغمد الشيخ الفقيد بواسع رحمته ويغفر له ويجزيه خير الجزاء على ما قدم لدينه ووطنه وأمته، وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر الجميل.

ويعد الدكتور عبد الكريم زيدان من أعلام الأمة الإسلامية ومن بقية جيل من الرواد الكبار حيث قضى هذا الرجل المجاهد الكبير عمره في العمل الإسلامي والدعوة إلى الله في مجال التدريس والتأليف والتربية وعرف بجهوده الفقهية وإسهاماته العلمية الكبيرة والمعروفة ورده على أعداء الإسلام .

وقد أنتقل الدكتور الدكتور عبد الكريم زيدان لليمن هربا من ظلم وبطش القيادة البعثية في العراق الذي أختلف معها وعاش منذ الثمانينات في اليمن وعمل في التدريس بجامعة صنعاء في كلية الشريعة ثم عمل فيها عميدا لكلية الشريعة ثم درس في جامعة الإيمان وعمل فيها أستاذ لأصول الفقه حتى وفاته رحمه الله .

·سيرته الذاتية :

هو عبد الكريم زيدان بهيج العاني المراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في العراق، وأحد علماء أهل السنة في العراق، وأحد علماء أصول الفقه والشريعة الإسلامية. ولد ببغداد سنة 1921م ونشأ فيها وتدرج. تعلم قراءة القرآن الكريم في مكاتب تعليم القرآن الأهلية. رحل إلى العمل في اليمن وعمل في العديد من جامعاتها.

·دراسته:

أكمل دراسة الأولية في بغداد. دخل دار المعلمين الابتدائية وبعد تخرجه فيها أصبح معلما في المدارس الابتدائية دخل كلية الحقوق ببغداد وتخرج فيها. عين بعدها مديرا لثانوية النجيبية الدينية. التحق بمعهد الشريعة الإسلامية من جامعة القاهرة ونال الماجستير بتقدير ممتاز وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة القاهرة سنة 1962 بمرتبة الشرف الأولى.

المناصب حيث تقلد عددا من الأعمال الأكاديمية الهامة منها :

1ــ أستاذ الشريعة الإسلامية ورئيس قسمها في كلية الحقوق بجامعة بغداد سابقا

2ـ وأستاذ الشريعة ورئيس قسم الدين بكلية الآداب بجامعة بغداد سابقا

3ــ أستاذ الشريعة بكلية الدراسات الإسلامية وعميدها سابقا

4ــ أستاذ متمرس في جامعة بغداد

5ــ أستاذ الشريعة بجامعة صنعاء

6ــ أستاذ أصول الفقه بجامعة الإيمان حتى وفاته ..

·شهادة أحد تلاميذه عنه :

يقول الدكتور سامي الجنابي أحد تلاميذه عنه ” لقد حبا الله شيخنا العلامة الدكتور عبد الكريم زيدان بذاكرة حديدية يستحضر المعاني والأقوال الفقهية مهما بعد زمانها واذكر انه أملى علي في مقدمة البحث بعض العبارات فكتبتها ثم أعدت صياغة البحث وعدلت في العبارة بحسب اجتهادي وبعد مدة طويلة لما قرأت البحث عليه قال أين العبارة التي أمليتها عليك قلت قد صغتها صياغة جديدة فقال لا اكتبها مرة أخرى وأعادها كما هي من حفظه دون زيادة أو نقصان .

وله همة عالية في متابعة شؤون الدعوة الإسلامية في العراق فلا يكاد يمر عليه يوم إلا ويسال عن البلد وأخباره والدعاة وأحوالهم ويتفقدهم ويوجه وينصح هذا وهو قد ناف على التسعين من عمره المبارك .

لم يكن حريصا على المناصب ورأيته من أزهد الناس في الشهرة والتقرب إلى الأمراء والرؤساء وأبعدهم عن التكلف والرياء .

وقته مقسم بين تلاوة القران آو مطالعة ما يكتبه تلاميذه من الرسائل ومناقشتهم في منزله أو التأليف أو استقبال العلماء والتلاميذ أو التدريس، ولا تمر عليه لحظة بفضل الله من دون عمل صالح .

وله من المكاشفات الربانية والتنوير الإلهي أشياء احتفظ بها الآن .

وكان يحذر من الخطر الشيعي ويقول يجب على كل داعية ان يقرا منهاج السنة لابن تيمية

وهو في عموم فتاواه وأبحاثه لا يخرج عن كلام شيخ الإسلام ابن تيمية ويكاد يحفظ أقواله .

وكان يوصي بكتب شيخ الإسلام ويثني عليها ثناء العالم المحقق ويؤكد في مجالسه على عقيدة السلف وما كتبه شيخ الإسلام ابن تيمية سيما العقيدة الواسطية والتدمرية وكتاب العبودية والفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان وغير ذلك من الكتب

التقى أول شبابه ببعض أربب الطرق (الصوفية )ولم يعجبه مسلكهم ثم اطلع في الأربعينيات على بعض ما كتبه ابن تيمية فتأثر به ومنذ ذلك الحين لم يدع شيخ الإسلام ابن تيمية وكنت سألته عن هذا سبب تأثره بشيخ الإسلام فذكر لي ذلك وذكر انه من ذلك الحين ومن شدة حبه لشيخ الإسلام كان يتمذهب بمذهب الحنابلة وكان يكتب على كتبه عبارة (عبد الكريم زيدان سلفي العقيدة حنبلي المذهب ) فقلت له يا أستاذ الحنابلة كلهم على منهج السلف إلا القليل فلماذا أعدت العبارة وكان يكفيك ان تقول حنبلي المذهب فقال هذا للتأكيد .

اختصر العقيدة الطحاوية وقررها على جماعة الإخوان في العراق ولذلك تجد الإخوان العراقيين والكويتيين سلفيين في العقيدة .

أسس شيخنا الدكتور عبد الكريم زيدان كلية الدراسات الإسلامية نهاية الستينيات ليتيح العلم الشرعي على منهاج السلف فتخرج من الكلية عشرات الطلاب ولما جاء حزب البعث أغلقها وحاصر الإسلاميين وألغى المدارس الدينية وبقي الشيخ في شبه إقامة جبرية.

·لم يعرفوا قدره

لم يعرف العراقيون قدره فضيعوه سيما الحكومة البعثية فحاصره البعثيون وضيقوا عليه فاضطر للهجرة أوائل التسعينيات . ولو كان في البلاد التي تكرم العلماء كالحجاز والأزهر لما تجرا احد في التقدم عليه علما ومرتبة .

وهو ليس معصوما وقد خالفته في مسالة الإقليم وأنا لا أبلغ شأوه دينا وعلما ، ولكني لم أر أحدا من أقرانه في معناه أو في مرتبته علما أو عملا أو زهدا أسال الله السميع المجيب ان يحسن خاتمتنا وإياه على شهادة التوحيد وعلى أفضل عمل نلقى الله به انه ولي ذلك والقادر عليه .

من مؤلفاته :

1ـ أحكام الذميين والمستأمنين في دار الإسلام.

2ـ المدخل لدراسة الشريعة الإسلامية.

3ـ الكفالة والحوالة في الفقه المقارن.

4ـ أصول الدعوة.

5ـ الفرد والدولة في الشريعة.

6ـ المفصل في أحكام المرأة وبيت المسلم في الشريعة الإسلامية، وهو في 11 مجلدا.

7ـ الوجيز في شرح القواعد الفقهية في الشريعة الإسلامية.

8ـالشرح العراقي للأصول العشرين.

9ـ نظرات في الشريعة الإسلامية

أبحاث:

1ـأثر القصود في التصرفات والعقود.

2ـ اللقطة وأحكامها في الشريعة الإسلامية.

3ـ أحكام اللقيط في الشريعة الإسلامية.

4ـ حالة الضرورة في الشريعة الإسلامية.

5ـ الشريعة الإسلامية والقانون الدولي العام.

6ـ الاختلاف في الشريعة الإسلامية.

7ـ عقيدة القضاء والقدر وآثرها في سلوك الفرد.

8 ـالعقوبة في الشريعة الإسلامية.

9ـحقوق الأفراد في دار الإسلام.

10ـ القيود الواردة على الملكية الفردية للمصلحة العامة في الشريعة الإسلامية

11 ـنظام القضاء في الشريعة الإسلامية.

12 ـ موقف الشريعة الإسلامية من الرق.

13 ـالنية المجردة في الشريعة الإسلامية.

14 ـمسائل الرضاع في الشريعة الإسلامية.

·جوائز حصل عليها :

جائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية سنة 1417 هـ / 1997م عن كتابه ” المفصل في أحكام المرأة وبيت المسلم في الشريعة الإسلامية، وهو في 11 مجلدا “

رحم الله الشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان واسكنه فسيح جناته

إياكم وشهادة الزور . . يا قادة حزب النور

د.عناية الله أسد سبحاني

د.عناية الله أسد سبحاني

إياكم وشهادة الزور . . يا قادة حزب النور

د.عناية الله أسد سبحاني

يا إخوتنا، سادات حزب النور

أحييكم بتحية الإسلام، فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته، وبعد: فربنا يعلم كم يشقّ علينا ! وكم تتفطر قلوبنا ! حين نراكم في وادٍ، ونرى أحرار مصر وحرائرها في واد ! كم يشق علينا حين نرى الانقلابيين يلغون في دماء الصالحين المسالمين، ويعتدون عليهم نهارا جهارا ! يعتدون عليهم اعتداء تخجل منه الكلاب ! وتستحيي منه الذئاب !  ثم نراكم توادّونهم، توادّون من حادّ الله ورسوله ! وتدافعون عنهم، وتجادلون عنهم !   هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا ( سورة النساء:109)

 
 إن السيسي الخائن، العميل لأعداء الله، الذي تدافعون عنه، وتؤيدونه في باطله، وتوازرونه في غدره وخيانته، وتساندونه في ظلمه وطغيانه غاب عن الساحة ! فالآن جدّه آفل ! وخدّه سافل ! ولله الأمر من قبل ومن بعد.   ولا يبعد أن يكون قد لقي مصرعه، ولحق بمن سبقه من الطغاة ذي الأوتاد، فليس له صبوح ولاغبوق غير حميم وغساق ! فهل تحبون أن تُحشروا معهم يا سادات حزب النور ؟  أنتم تدافعون عن السيسي، وتقولون إنه ليس مسؤولا عن تلك الدماء البريئة التي سفكت في ميدان النهضة وميدان رابعة العدوية !   الأمر ليس بهذه البساطة يا قادة حزب النور ! فالسيسي لا يمكن أن يبرأ من تصرفاته الإجرامية، ولا بد أن يذوق وبال ظلمه وطغيانه. ثم نزيد فنقول: إن مسؤولية تلك الكوارث، وتلك الفظائع لا ترجع إلى السيسي فقط، بل ترجع إلى كل من وافقه، وساعده، وشجّعه على تلك الهجمات الوحشيّة الشرسة، وأنتم كان لكم دوركم الفعال في صنع تلك الأحداث الدامية الفاجرة، فلابد أن يوفّيكم ربكم نصيبكم غير منقوص ! لا بد أن تحاسبوا مع قائدكم السيسي على كل قطرة من تلك الدماء الطاهرة البريئة التي سفكت في تلك الميادين! ولا بد أن تحاسبوا على كل دمعة ترقرقت في عيون المفجوعين !  
 
 
 
إن أمر دم المسلم ليس أمرا هينا ياقادة حزب النور ! فقتل المؤمن إذا كان عمدا، يحبط الأعمال كلها!  يحبط الصلاة والزكاة ! ويحبط الحج والعمرة ! ويحبط سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام ! ويحبط كل فعل يفعله المرء لينجو من عذاب الله، ويكسب رضاه ! لا يعزبنّ عن بالكم ما قال ربكم العظيم في كتابه العظيم في قتل المؤمن: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)  كيف طابت أنفسكم يا سادات حزب النور ! أن توالوا ناسا يتخبطون في الظلام، ويحملون الحقد على دين الإسلام ؟  وكيف طابت أنفسكم أن تخرجوا على الدكتور محمد مرسي، وتناصبوه العداء ؟ وهو رجل ربّانيّ تقيّ يخاف الله في نفسه، ويخاف الله في أماناته ! وهو قائد حلو كريم يحب الناس ويحبه الناس، ويحبه كل صغير وكبير ! والذين حالفتموهم وآزرتموهم عليه لا يساوون غبار قدمه !  طلوع الثنايا بالمطـــــــــــــايا وسابق … إلى غاية من يبتدرهــــــــــــــــــــــــــــا يقدّم    من النفر المدلين في كل حجة … بمستحصد من جولة الرأي محكم وكيف طابت أنفسكم يا قادة حزب النور ! أن ترغبوا عن الدستور الشرعي الرائع النقيّ، الذي كان ضامنا لكرامة العباد، وكان ضامنا لرفاهية البلاد، وكان ضامنا لطاعة رب العباد والبلاد ؟  وكيف طابت أنفسكم أن تعدلوا عنه إلى دستور علمانيّ ميّت، لا خير فيه للعباد، ولا خير فيه للبلاد ؟  كيف رضيتم أن تلتفّوا حوله، -وترفعوا لواءه ؟ وفيه ما فيه من الرجس والزور ! وفيه ما فيه من الكيد والمؤامرة ضد الإسلام ! وفيه ما فيه من الذل والهوان! والتبعية والعبودية لأعداء الله ! وفيه مافيه من غدر وخيانة مع الدين والوطن وأبناء الوطن ! وفيه ما فيه من هضم وبخس للحقوق وإهدار للقيم !
 
 
 
ولقد تناول فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي هذا الدستور ، وهو في الواقع ليس دستوراً، وإنما هو زور يقود إلى ثبور !- فقد تناوله فضيلته بدراسة واعية ضافية، وتحليل دقيق بصير، وأظهر ما فيه من ظلم وخيانة وكيد ضد الإسلام وأهله !  وأفتى أنه لا يجوز لمسلم يحب الله ورسوله ويحبّ دينه وكتابه، أن يرضى به ويوافق عليه. فالله ! الله ! ياسادات حزب النور! في هذا الدستور المخسول المرذول، فلا تنخدعوا به، ولاتخدعوا الناس به ! وكونوا يدا واحدة في نبذ هذا الدستور ! ولا تبلغنّ بكم عداوة الإخوان إلى أن تجعلوا المعروف منكرا، والمنكر معروفا !  ولا يجرمنكم شنآنهم أن تجعلوا الحق باطلا، والباطل حقا ! واذكروا ما رواه الإمام البخاري عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ، عن أبيه ، رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ ثلاثا. قالوا: بلى يا رسول الله. قال: الإشراك بالله و عقوق الوالدين. وجلس ، وكان متكئا، فقال:  ألا وقول الزور، وشهادة الزور! ألا وقول الزور، وشهادة الزور!  قال: فما زال يكررها حتى قلنا ليته سكت !” لا يجرمنكم شنآن الإخوان يا قادة حزب النور ! أن تكونوا من جنود الباطل ضد الحق، فتخسروا دنياكم وآخرتكم ! إذا كانت المعركة بين الحق والباطل، فأنتم أولى أن تكونوا مع الحق، وأهل الحق. وإن خذلتموهم وظاهرتم عليهم أعداءهم، فذلك عار عليكم لا يفارقكم في الدنيا ولا في الآخرة ! إن خذلان الحق وأهل الحق في مثل تلك الأوضاع الحرجة القاسية ذنب لا يغتفر ! لايغتفره التاريخ، ولايغتفره ربكم !
 
 
 
 الأمر ليس أمر السيسي ومرسي، يا قادة حزب النور !وليس أمر الإخوان وحكومة الانقلاب، وإنما هو صراع بين الحق والباطل ! وصراع بين الإيمان والكفر ! وصراع بين الخير والشر! وصراع بين النور والظلام ! كيف رضيتم يا سادات حزب النور! أن تبذلوا ودّكم وولاءكم للظالمين المفسدين، الذين قتلوا الأبرياء، وقتلوا خيار الناس ! وما قتلوهم إلا لأنهم كانوا يحبون الله ورسوله !  وما قتلوهم إلا لأنهم كانوا حريصين على إظهار دين الله، وكانوا يريدون أن يعيشوا عيشة ترضي ربهم، وتنجيهم من خزي يوم القيامة ! أنتم تقولون هذا اختلاف في الاجتهاد ! وتقولون اختلافنا كالاختلاف بين علي ومعاوية ! إن كنتم تظنون هذا فأنتم في وهم شديد ! فإن معاوية إن اختلف مع سيدنا عليّ، فالاختلاف كان بين طائفتين من المؤمنين، وما كان وراء معاوية أعداؤ الإسلام ! وما كان في باله أن يرضي أعداء الإسلام ! فكان هناك مجال للاجتهاد، وكان هناك مجال للاختلاف.  أما الوضع هنا فيختلف تماما، فالحرب هنا بين الحق والباطل، وبين أبناء الإسلام وأعداء الإسلام ! فأيّ اجتهاد في هذا الموطن ؟ وأيّ اختلاف في هذا الأمر ؟
 
 
 
فالموطن ليس موطن اجتهاد واختلاف، وإنما هو موطن ائتلاف واتفاق، وموطن التعاون والتعاضد في وجه الباطل. ثم الأمة كلها مجمعة على أن الأمير معاوية لم يكن موفّقا فيما فعل ! والحق والرشد كان في كفّ سيدنا عليّ ! فكونوا في خيمة سيدنا عليّ ! ولا تكونوا في خيمة الأمير معاوية ! أنتم تقولون: اختياركم لهذا الدستور كاختيار المضطرّ إلى أكل الميتة ! نقول: كل كلمة من كلماتكم مكتوبة ومحسوبة، وستُسألون عنها يوم القيامة ! وسيسألكم من يعلم ما في قلوبكم ! ولا معنى للاضطرار إلى الميتة، والذبيحة الحلال الطيب متوفر ومتاح لكم ! فالله ! الله ! ياقادة حزب النور ! إياكم وشهادة الزور ! إياكم وشهادة الزور ! ولا تكونوا أداة في أيدي الأعداء ! ولا تكونوا مطايا للشياطين !  وإن كنتم في فتنة المال، وقد عُرضت عليكم عروض سخية مغرية من الشرق والغرب، فردوها إلى أصحابها بكل استغناء، فما عند الله خير وأبقى !
 
 
 
واذكروا قول الله سبحانه وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (174) أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ ( سورة البقرة: 175) نسأل الله العافية من فتنة المال، فالمال الذي يأتي من غير طريقه المشروع، إنما هو قطعة من النار ! أناشدكم الله يا قادة حزب النور ! إلا رجعتم إلى الحق والرشد، فالرجوع إلى الحق والرشد خير من التمادي في الغيّ !  إن مواقفكم السابقة من هذه الثورة المباركة كانت مخجلة، وكانت مخزية ! فتداركوا مافاتكم، وأرضوا ربكم بالانضمام إلى إخوانكم، وكونوا صفا واحدا في إسقاط هذا الانقلاب المشؤوم ! ولاتقولوا خزي الدنيا، فلاخزي في الرجوع إلى الحق، وإنما الخزي لمن يصرّون على الباطل ! وفقنا الله جميعا لما فيه رضاه. 

حكم الإحتفال برأس السنة (الكريسماس)

christmasحكم الإحتفال برأس السنة (الكريسماس)
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، و العاقبة للمتقين ، و لا عدوان إلا على الظالمين، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، و أشهد أنّ محمدًا عبده و رسوله و بعد :
فيقول الله جل و علا في محكم التنزيل : { وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا} [الفرقان : 72].
قال ابن كثيرٍ رحمه الله في تفسيره لهذه الآية الكريمة : قال أبو العالية ، و طاوس، و محمد بن سيرين، ، و الضحاك، و الربيع بن أنس ، و غيرهم : (هي أعيادُ المشركين) .اهـ [تفسير بن كثير ج 3 ص 2097].
فعباد الرحمن حقاً هم الذين لا يشهدون ولا يحضرون أعياد المشركين فضلاً من أن يفعلوها.
و عن أنس قال : ( قدم رسول الله المدينة ولهم يومان يلعبان فيهما، فقال: (( ما هذان اليومان؟ )) قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية، فقال رسول الله : (( إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى، ويوم الفطر )) رواه أبو داود.
فالرسول صلى الله عليه و سلّم لم يقرهم على أعياد الجاهلية، ولكنه أقرَّ أعياد الإسلام، لأن الإسلام هو الذي يقرر لا غيره.
وجاء في صحيح البخاري أن عمر رضي الله تعالى عنه و أرضاه قال: ( اجتنبوا أعداء الله في عيدهم ) وجاء في رواية صحيحة في البيهقي: (.. فإن السَّخْطَةَ تنزل عليهم ) .
فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثاني الخلفاء الراشدين الأربعة ينهى عن مخالطة الكفار في أعيادهم، و يأمر باجتنابهم و الابتعاد عنهم فإن السخطة تنزل عليهم!
 
و هؤلاء العلماء الأجلاء ، الكبار ، يحذرون من هذه العادة السيئة و البدعة النكراء، بفتاويهم القوية، المبنية على الدليل الصحيح ، و الحجج القوية ، و البراهين الساطعة ، فتجتمع كلمتهم بفضل الله على تحريمها و تسفيه فاعلها :
 
أولاً: العلامة محمد بن براهيم -رحمه الله-
من محمد بن إبراهيم إلى ……سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
ذكر لنا أن بعض التجار في العام الماضي استوردوا هدايا خاصة بمناسبة العيد المسيحي لرأس السنة الميلادية ,من ضمن هذه الهدايا شجرة الميلاد المسيحي وأن بعض المواطنين كانوا يشترونها ويقدمونها للأجانب المسيحيين في بلادنا مشاركة منهم في هذا العيد.
 
وهذا أمر منكر ما كان ينبغي لهم فعله ولا نشك في أنكم تعرفون عدم جواز ذلك وما ذكره أهل العلم من الاتفاق على حظر مشاركة الكفار من مشركين وأهل كتاب في أعيادهم.
فنأمل منكم ملاحظة منع ما يرد بالبلاد من هذه الهدايا وما في حكمها مما هو خصائص عيدهم.
[فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله ج3ص105 ]
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
ثانيًا: سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله –
س/ بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم ؟
ج/ لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم بل يجب ترك ذلك لأن من تشبه بقوم فهو منهم والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك . ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي شئ لأنها أعياد مخالفة للشرع ,فلا يجوز الاشتراك فيها ولا التعاون مع أهلها ولا مساعدتهم بأي شئ لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها ولأن الله سبحانه يقول:  (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [المائدة:2] فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان.
[مجموع فتاوى ومقالات متنوعة 6/405 ]
 
و سُئل سماحته كذلك :
السؤال : ما حكم إقامة أعياد الميلاد ؟
الجواب:
الاحتفال بأعياد الميلاد لا أصل له في الشرع المطهر بل هو بدعة لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) متفق على صحته .
 
وفي لفظ لمسلم وعلقه البخاري رحمه الله في صحيحه جازما به : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) ومعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده مدة حياته ولا أمر بذلك ، ولا عمله أصحابه وهكذا خلفاؤه الراشدون ، وجميع أصحابه لم يفعلوا ذلك وهم أعلم الناس بسنته وهم أحب الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأحرصهم على اتباع ما جاء به فلو كان الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم مشروعا لبادروا إليه ، وهكذا العلماء في القرون المفضلة لم يفعله أحد منهم ولم يأمر به .
فعلم بذلك أنه ليس من الشرع الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم ، ونحن نشهد الله سبحانه وجميع المسلمين أنه صلى الله عليه وسلم لو فعله أو أمر به أو فعله أصحابه رضي الله عنهم لبادرنا إليه ودعونا إليه . لأننا والحمد لله من أحرص الناس على اتباع سنته وتعظيم أمره ونهيه . ونسأل الله لنا ولجميع إخواننا المسلمين الثبات على الحق والعافية من كل ما يخالف شرع الله المطهر إنه جواد كريم .
[مجلة البحوث الإسلامية العدد الخامس عشر ، ص 285 . ]
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
ثالثًا: العلامة محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-
السؤال : ما حكم تهنئة الكفّار بعيد ( الكريسمس ) ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنؤنا به ؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة ؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذُكر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة ، أو حياءً ، أو إحراجاً ، أو غير ذلك من الأسباب ؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟
 
الجواب : تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق. كما نقل ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه ” أحكام أهل الذمة ” حيث قال : ” “وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات. وهو بمنـزلة أن تهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية ، أو بدعة ، أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ” انتهى كلامه -رحمه الله- .
وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها ( ابن القيم ) لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورضى به لهم ، وإن كان هو  لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره؛ لأن الله – تعالى- لا يرضى بذلك كما قال الله –تعالى- : (إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ) [ الزمر : 27 ] وقال تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) [ المائدة : 3 ] ، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك؛ لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى لأنها إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق ، وقال فيه : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [ آل عمران : 85 ] .
وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام؛ لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .
وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ” من تشبه بقوم فهو منهم ” قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : ” مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء ” انتهى كلامه – رحمه الله – .
ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة ، أو تودداً ، أو حياءً ، أو لغير ذلك من الأسباب؛ لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.
والله المسئول أن يعزّ المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم ، إنه قوي عزيز .
[ مجموع فتاوى ورسائل الشيخ / محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ ، ج3، ص 44 ]
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
رابعًا: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
فتوى رقم 2540
السؤال :
من فضلك يا شيخنا العزيز قد دخل بيني وبين إخواني المسليمن مناقشة دين الإسلام وهي أن بعض المسلمين في غانا يعظمون عطلات اليهود والنصارى ويتركون عطلاتهم حتى كانوا إذا جاء وقت العيد لليهود والنصارى يعطلون المدارس الإسلامية بمناسبة عيدهم وإن جاء عيد المسلمين لا يعطلون المدارس الإسلامية ويقولون إن تتبعوا عطلات اليهود والنصارى سوف يدخلون دين الإسلام يا شيخنا العزيز عليك أن تفهم لنا أفعلتهم هل هي صحيحة في الدين أو لا؟
الجواب :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد
أولا : السنة إظهار الشعائر الدينية الإسلامية بين المسلمين وترك إظهارها مخالف لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم وقد ثبت عنه أنه قال ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ) الحديث
ثانيا : لا يجوز للمسلم أن يشارك الكفار في أعيادهم ويظهر الفرح والسرور بهذه المناسبة ويعطل الأعمال سواء كانت دينية أو دنيوية لأن هذا من مشابهة أعداء الله المحرمة ومن التعاون معهم على الباطل وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (من تشبه بقوم فهو منهم) والله سبحانه يقول : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [المائدة:2]
وننصحك بالرجوع إلى كتاب اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه فإنه مفيد جدا في هذا الباب
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس :عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة :عبد الرزاق عفيفي
عضو :عبد الله بن قعود
عضو :عبد الله بن غديان
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
فتوى أخرى للجنة الدائمة أدامها الله
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
حول الاحتفال برأس السنة
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. وبعد :
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من عدد من المستفتين والمحالة استفتاءاتهم إلى اللجنة الدائمة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 3825 وتاريخ 21/7/1420هـ ، وقد سأل المستفتون أسئلة عن حكم الاهتمام بالألفية الإفرنجية والاحتفال بها وغير ذلك من الأمور المتعلقة بها ، نكتفي بذكر سؤالين منها :
ففي أحدها يقول السائل : ( نرى في هذه الأيام ما تبثه وسائل الإعلام من رصد الأحداث والإجراءات بمناسبة حلول عام 2000 الميلادي وبداية الالف الثالثة والكفار من اليهود والنصارى وغيرهم يبتهجون بذلك ويعلقون على هذه المناسبة آمالاً ، والسؤال يا سماحة الشيخ : أن بعض من ينتسب للإسلام صاروا يهتمون بذلك ويعدونها مناسبة سعيدة فيربطون زواجهم أو أعمالهم بها أو يقومون بوضع دعاية لتلك المناسبة على محلاتهم أو شركاتهم وغير ذلك مما يسوء المسلم فما حكم الشرع في تعظيم هذه المناسبة والاحتفاء بها وتبادل التهاني من أجلها شفهياً أو بطبع البطاقات .. الخ ، وجزاكم الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء . )
 
وجاء في سؤال آخر : ( يستعد اليهود والنصارى لحلول عام 2000 حسب تاريخهم ، بشكل غير عادي لترويج خططهم ومعتقداتهم في العالم وبالأخص بالدول الإسلامية .
وقد تأثر بعض المسلمين بهذه الدعاية فأخذوا يعدون العدة ومنهم من أعلن عن تخفيض على بضاعته بهذه المناسبة ، ويخشى أن يتطور الأمر إلى عقيدة المسلمين في موالاتهم لغير المسلمين .
نأمل بيان حكم مجارات المسلمين للكفار في مناسباتهم والدعاية لها والاحتفال بها وحكم تعطيل الأعمال في بعض المؤسسات والشركات بهذه المناسبة .
وهل فعل شيء من هذه الأمور وما شابهها أو الرضى بها يؤثر على عقيدة المسلم ) .
 
وبعد دراسة اللجنة للأسئلة المذكورة أجابت بما يلي :
إن أعظم نعمة أنعم الله بها على عباده هي نعمة الإسلام والهداية على صراطه المستقيم ، ومن رحمته سبحانه أن فرض على عباده المؤمنين أن يسألوه هدايته في صلواتهم ، فيسألوه حصول الهداية للصراط المستقيم والثبات عليها ، ووصف سبحانه هذا الصراط بأنه صراط الذين أنعم الله علهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وليس صراط المنحرفين عنه من اليهود والنصارى وسائر الكفرة والمشركين .
إذا عُلم هذا : فالواجب على المسلم معرفة قدر نعمة الله فيقوم بشكر الله سبحانه قولاً وعملاً واعتقاداً وعليه أن يحرس هذه النعمة ويحوطها ويعمل الأسباب التي تحفظها من الزوال .
وإن الناظر من أهل البصيرة في دين الله في عالم اليوم الذي إلتبس فيه الحق بالباطل على كثير من المسلمين ليرى بوضوح جهود أعداء الإسلام في طمس حقائقه ، وإطفاء نوره ، ومحاولة إبعاد المسلمين عنه ، وقطع صلتهم به ، بكل وسيلة ممكنة ، فضلاً عن تشويه صورته ، وإلصاق التهم والأكاذيب به لصد البشر جميعاً عن سبيل الله والإيمان بما أنزل على رسوله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ومصداق ذلك في قول الله تعالى : (وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ) وقوله سبحانه وتعالى : (وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ) وقوله جل وعلا : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ) . وقوله عز وجل : (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) وغيرها من الآيات .
 
لكن – ومع ذلك كله – فالله عز وجل وعد بحفظ دينه وكتابه فقال جل وعلا : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) فالحمد لله كثيراً ، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه لا يزال طائفة من أمته على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى تقوم الساعة ، فالحمد لله كثيراً ،ونسأله سبحانه وهو القريب المجيب أن يجعلنا وإخواننا المسلمين منهم إنه جواد كريم .
هذا .. واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء وهي تسمع وترى الاستعداد الكبير والاهتمام البالغ من طوائف اليهود والنصارى ومن تأثر بهم ممن ينتسب للإسلام بمناسبة تمام عام ألفين واستقبال الألفية الثالثة بالحساب الإفرنجي لا يسعها إلا النصح والبيان لعموم المسلمين عن حقيقة هذه المناسبة وحكم الشرع المطهر فيها ليكون المسلمون على بصيرة من دينهم ويحذروا من الانحراف إلى ضلالات المغضوب عليهم والضالين .
فنقول :
أولاً : إن اليهود والنصارى يعلقون على هذه الألفية أحداثاً وآمالاً يجزمون بتحققها أو يكادون لأنها ناتجة عن بحوث ودراسات كما زعموا ، كما يربطون بعضاً من قضايا عقائدهم بهذه الألفية زاعمين أنها مما جاءت في كتبهم المحرفة .. والواجب على المسلم ألا يلتفت إليها ولا يركن إليها ، بل يستغني بكتاب ربه سبحانه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عما سواهما ، وأما النظريات والآراء المخالفة لهما فلا تعدو كونها وهماً .
ثانياً : لا تخلو هذه المناسبة وأشباهها من لبس الحق بالباطل ، والدعوة إلى الكفر والضلال والإباحية والإلحاد ، وظهور ما هو منكر شرعاً ومن ذلك : الدعوة إلى وحدة الأديان ، وتسوية الإسلام بغيره من الملل والنحل الباطلة ، والتبرك بالصليب ، وإظهار شعائر والنصرانية واليهودية ونحو ذلك من الأفعال التي تتضمن : إما كون الشريعة النصرانية واليهودية المبدلتين المنسوختين موصلة إلى الله ، وإما استحسان بعض ما فيهما مما يخالف دين الإسلام أو غير ذلك مما هو كفر بالله وبرسوله وبالإسلام بإجماع الأمة ، هذا فضلاً عن كونه وسيلة من وسائل تغريب المسلمين عن دينهم .
ثالثاً : استفاضت الأدلة من الكتاب والسنة والآثار الصحيحة في النهي عن مشابهة الكفار فيما هو من خصائصهم ومن ذلك مشابهتهم في أعيادهم واحتفالاتهم بها ، والعيد : اسم جنس يدخل فيه كل يوم يعود ويتكرر يعظمه الكفار أو مكان للكفار لهم فيه اجتماع ديني ، وكل عمل يحدثونه في هذه الأمكنة والأزمنة فهو من أعيادهم ، فليس النهي عن خصوص أعيادهم بل كل ما يعظمونه يدخل في ذلك وكذلك ما قبله وما بعده من الأيام التي هي كالحريم له كما نبه على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى .
ومما جاء في النهي عن خصوص المشابهة في الأعياد قوله تعالى : (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ) في ذكر صفات عباد الله المؤمنين ، فقد فسرها جماعة من السلف كابن سيرين ومجاهد والربيع بن أنس : بأن الزور هو أعياد الكفار، وثبت عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبان فيهما فقال : (ما هذان اليومان ؟ قالوا : كنا نلعب فيهما في الجاهلية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما : يوم الأضحى ويوم الفطر) خرجه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي بسند صحيح .
وصح عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أنه قال : ( نذر رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينحر إبلاً ببوانة ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إني نذرت أن أنحر إبلاً ببوانة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل كان فيها من وثن من أوثان الجاهلية يعبد ؟ قالوا : لا ، قال : فهل كان فيها عيد من أعيادهم ؟ قالوا : لا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوف بنذرك ، فإنه لا وفاء لنذر في معصية الله ، ولا فيما لا يملك ابن آدم ) خرجه أبو داود بإسناد صحيح .
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :لا تدخلوا على المشركين في كنائسهم يوم عيدهم فإن السخطة تنزل عليهم ، وقال أيضاً : اجتنبوا أعداء الله في عيدهم .
وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : من بنى ببلاد الأعاجم فصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت وهو كذلك حشر معهم يوم القيامة .
رابعاً : وينهى أيضاً عن أعياد الكفار لاعتبارات كثيرة منها :
أن مشابهتهم في بعض أعيادهم يوجب سرور قلوبهم وانشراح صدورهم بما هم عليه من الباطل .
والمشابهة والمشاكلة في الأمور الظاهرة توجب مشابهة ومشاكلة في الأمور الباطنة من العقائد الفاسدة على وجه المسارقة والتدرج الخفي .
ومن أعظم المفاسد – أيضاً – الحاصلة من ذلك : أن مشابهة الكفار في الظاهر تورث نوع مودة ومحبة وموالاة في الباطن ، والمحبة والموالاة لهم تنافي الإيمان كما قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) ، وقال سبحانه : (لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ.. ) الآية .
خامساً : بناء على ما تقدم فلا يجوز لمسلم يؤمن بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً أن يقيم احتفالات لأعياد لا أصل لها في دين الإسلام ومنها الألفية المزعومة ، ولا يجوز أيضاً حضورها ولا المشاركة فيها ولا الإعانة عليها بأي شيء كان ، لأنها إثم ومجاوزة لحدود الله والله تعالى يقول : (  وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) .
سادساً : لا يجوز لمسلم التعاون مع الكفار بأي وجه من وجوه التعاون في أعيادهم ومن ذلك : إشهار أعيادهم وإعلانها ، ومنها الألفية المذكورة ولا الدعوة إليها بأي وسيلة سواء كانت الدعوة عن طريق وسائل الأعلام ، أو نصب الساعات واللوحات الرقمية ، أو صناعة الملابس والأغراض التذكارية ، أو طبع البطاقات أو الكراسات المدرسية ، أو عمل التخفيضات التجارية والجوائز المادية من أجلها أو الأنشطة الرياضية أو نشر شعار خاص بها .
سابعاً : لا يجوز لمسلم اعتبار أعياد الكفار ومنا الألفية المذكورة ونحوها مناسبات سعيدة وأوقاتاً مباركة فتعطل فيها الأعمال وتجري فيها عقود الزواج أو ابتداء الأعمال التجارية أو افتتاح المشاريع وغيرها ، ولا يجوز أن يعتقد في هذه الأيام ميزة على غيرها ، لأن هذه الأيام كغيرها من الأيام ولأن هذا من الاعتقاد الفاسد الذي لا يغير من حقيقتها شيئاً ، بل إن هذا الاعتقاد فيها هو إثم على إثم نسأل الله العافية والسلامة .
ثامناً : لا يجوز لمسلم التهنئة بأعياد الكفار ، لأن ذلك نوع رضى بما هم عليه من الباطل وإدخال للسرور عليهم قال ابن القيم – رحمه الله تعالى – : ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ، وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج المحرم ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه .) أ.هـ
تاسعاً : شرفٌ للمسلمين التزامهم بتاريخ هجرة نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم الذي أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم وأرَّخوا به بدون احتفال وتوارثه المسلمون من بعدهم منذ أربعة عشر قرناً إلى يومنا هذا ، لذا فلا يجوز لمسلم التولي عن التاريخ الهجري والأخذ بغيره من تواريخ أمم الأرض كالتاريخ الميلادي فإنه من استبدال الذي هو أدنى بالذي هو خير .
هذا ونوصي جميع إخواننا المسلمين بتقوى الله حق التقوى وبالعمل بطاعته والبعد عن معاصيه ، والتواصي بذلك والصبر عليه .
وليجتهد كل مؤمن ناصح لنفسه حريص على نجاتها من غضب الله ولعنته في الدنيا والآخرة في تحقيق العلم والإيمان وليتخذ الله هادياً ونصيراً وحاكماً وولياً ، فإنه نعم المولى ونعم النصير ، وكفى بربك هادياً ونصيراً وليدع بدعاء النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة ، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون ، اهدني لما اخٌتلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) ، والحمد لله رب العالمين .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
التوقيع : اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ
عضو : عبد الله بن عبد الرحمن الغديان
عضو : صالح بن فوزان الفوزان
عضو : بكر بن عبد الله أبو زيد
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
خامسًا: الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي – حفظه الله-
قال حفظه الله :
…. هذه العادة عادة باطلة و هي تعتبر بدعة و كل بدعة ضلالة فيجب تركها و عدم العمل بها.
فإن قيل إن هذه عادة و الأصل في العادات الحل قلنا : إن هؤلاء اتخذوا هذا اليوم عيدًا، و شرعوا فيه مالم يشرعه الله عز و جل و لا رسول الله ، و الإسلام لم يشرع فيه من الأعياد إلا عيدا الفطر و الأضحى و العيد الأسبوعي و هو الجمعة، وما سوى ذلك مما اتخذه النَّاس من الأعياد و العادات المخالفة للشرع فهو باطل …
[فتح الرب الودود ج1 ص 37]
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
سادسًا: الشيخ الفاضل محمد علي فركوس -حفظه الله-
حكم الاحتفال بعيد ميلاد المسيح
السؤال: ما رأي الإسلام فيما يعرف الآن باسم: (Bonne Année)؟ أجيبونا مأجورين.
الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وأصحابه وإخوانه إلى يوم الدين، أمّا بعد:
فيجدر التنبيه أولا إلى أنّه ليس للإسلام رأي في المسائل الفقهية والعقائدية على ما جاء في سؤالكم كشأن المذاهب والفرق وإنّما له حكم شرعي يتجلى في دليله وأمارته. ثمّ اعلم أنّ كلّ عمل يُراد به التقرب إلى الله تعالى ينبغي أن يكون وفق شرعه وعلى نحو ما أدّاه نبيه صلى الله عليه وآله وسلم مراعيا في ذلك الكمية والكيفية والمكان والزمان المعينين شرعا، فإن لم يهتد بذلك فتحصل المحدثات التي حذرنا منها النبي صلى الله عليه وآله وسلم في قوله: “وإياكم ومحدثات الأمور فإنّ كلّ محدثة بدعة وكلّ بدعة ضلالة وكلّ ضلالة في النار”(1) وقد قال تعالى: ﴿وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا﴾ [الحشر:7]، وقوله تعالى: ﴿فَلْيَحْذَرِ الذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾[النور:63]. فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
 
ومولد المسيح لا يختلف في حكمه عن الاحتفال بالمولد النبوي إذ هو في عرف النّاس لم يكن موجودا على العهد النبوي ولا في عهد أصحابه وأهل القرون المفضلة، وإنّ كلّ ما لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه دينا لم يكن اليوم دينا على ما أشار إليه مالك رحمه الله وقال: “من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أنّ محمدا صلى الله عليه وسلم قد خان الرسالة، وذلك لأن الله تعالى قال: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ﴾ [المائدة:3]. فضلا عن أنّ مثل هذه الأعمال هي من سنن النّصارى من أهل الكتاب الذين حذّرنا الشرع من اتباعهم بالنصوص الآمرة بمخالفتهم وعدم التشبه بهم، لذلك ينبغي الاعتصام بالكتاب والسنة اعتقادا وعلما وعملا، لأنّه السبيل الوحيد للتخلص من البدع وآثارها السيئة.
والله أعلم وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين وصلّى الله على محمّـد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.
الجزائر في: 24 شعبان 1416ه
الموافق لـ: 15 يناير 1996م
———————————-
1- أخرجه أبو داود في السنة(4609)، وأحمد(1760)، والدارمي(96)، من حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه، وصححه الألباني في صحيح الجامع(2549)، والسلسلة الصحيحة(6/526) رقم(2735).
 
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
سابعًا : الشيخ عبد الله بن عبد العزيز بن أحمد التويجري رحمه الله
جرت عادة النصارى على الاحتفال بعيد ميلاد المسيح.وهذا العيد يكون في اليوم الذي يزعمون أنه ولد فيه المسيح ابن مريم، وهو يوم 24 كانون الأول (ديسمبر ) آخر شهر في السنة الميلادية .-(1)
وسنتهم في ذلك كثرة الوقود، وتزيين الكنائس، وكذلك البيوت والشوارع والمتاجر، ويستعملون فيه الشموع الملونة، والزينات بأنواعها .
ويحتفلون بهذا العيد شعبياً ورسمياً ، ويعتبر إجازة رسمية في جميع الدولة التي تدين بالمسيحية ، وكذلك في غيرها من البلدان ، بل في بعض البلاد الإسلامية يعتبر يوم عيد ميلاد المسيح إجازة رسمية ، ويحتفل الناس بهذه المناسبة .
والاحتفال بعيد ميلاد المسيح أمر مُحدث مبتدع في المسيحية ، فاتخاذ يوم ميلاد المسيح عيداً بدعة أحدثت بعد الحواريين (2) ، فلم يعهد ذلك عن المسيح ، ولا عن أحد من الحواريين .(3)
وقد ابتلى الله كثيراً من المسلمين في بعض البلدان الإسلامية بالاحتفال بهذه المناسبة .
ولم يتوقف الاحتفال فيه على المسيحيين فقط ، بل يشاركهم فيه بعض المسلمين ، الذين دعاهم إلى ذلك الخضوع لشهوات النفس ، والهوى ، والشيطان ؛ لما يحصل في هذه الاحتفالات من اختلاط النساء بالرجال ، ونزع جلباب الحياء بالكلية ، وشُرْب المسكرات ، ورقص النساء مع الرجال ، وما يحدث في هذه الاحتفالات من الأمور التي في ذكرها خدش لكرامة المتحدث بها – عافانا الله وإياكم مما ابتلاهم به -.
وكذلك حب التقليد الأعمى للنصارى ، واعتبار ذلك من باب التطور والتقدم ، وأن مشاركة المسيحيين في احتفالاتهم صورة من صور الحضارة ، لذلك يبادرون إلى حضور هذه الاحتفالات ، ويقدمون التهاني للنصارى بهذه المناسبة ، مع أن النصارى لا يهنئونهم بعيدين الفطر والأضحى .
وهذا كله بسبب ضعف الوازع الديني ، وأنهم مسلمون بالاسم لا بالدين والعقيدة ؛ لأن في فعلهم ذلك مخالفة لنهيه صلى الله عليه وسلم عن التشبه بالكفار خصوصاً ، ونهيه عن المعاصي التي تُرْتَكب في هذه الاحتفالات عموماً .
وقد قال الله تعالى : { لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ } (4) . ولاشك أن حضور هذه الاحتفالات ، والإهداء للنصارى فيها ، من أعظم صور المودة لأعداء الله ورسوله ، فهذا مما يوجب نفي الإيمان عنهم كما ورد في هذه الآية.
والنصوص في هذا الشأن كثيرة ، وليس هذا مجال ذكرها. والله أعلم.(5)
—————————————
(1)- يًراجع : اقتضاء الصراط المستقيم ( 2/516).
(2)- الحواريون :/ هم أتباع عيسى –عليه السلام- وأنصاره. قال تعالى :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ ….}(الصف: من الآية14) . ويُراجع :تفسير ابن كثير (4/362).
(3) – يُراجع : الجواب الصحيح لشيخ الإسلام ابن تيمية (2/230). ويُراجع : مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية (28/611).
(4)- سورة المجادلة: الآية22.
(5)من كتاب ” البدع الحولية “
 
 
 
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
 
السؤال بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم ؟
المفتي : الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
الجواب :لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم بل يجب ترك ذلك؛ لأن من تشبه بقوم فهو منهم، والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم.
فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك، ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي شيء، لأنها أعياد مخالفة للشرع.
فلا يجوز الاشتراك فيها ولا التعاون مع أهلها ولا مساعدتهم بأي شيء لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها، ولأن الله سبحانه يقول: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [المائدة:2] ، فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان.
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
مجموع فتاواه 6/ 508
سُئل فضيلة الشيخ: صالح بن فوزان الفوزان – حفظه الله:
أحسن الله إليكم – صاحب الفضيلة – يقول:
ما الحكم إذا هنَّأ المشرِكُ المسلِمَ على أعيادِ المشركين؛ هل يَردُّ المسلِمَ عليه أم لا؟
الجــــواب:
لا، أعياد المشركين لا يجوز المشاركة فيها، ولا التَّهنِئة فيها ، ولا يَردُّ على من هنَّأه فيها ؛ بل يُنكر عليه ، ويقول: هذا لا يجوز لنا نحن مسلمون ، وهذه أعياد كُفرٍ، نحن لا نحبُّها ونُنكرها ، نعم.

فلا يجوز تهنِئة الكُّفار بأعيادهم ، ولا يجوز أن يَردَّ عليهم المسلم إذا هنَّؤه بها ؛ لأنَّها ليست أعياد مسلمين ، ولا يفرح بها المسلم ، نعم.

كذلك الأعياد البدعيَّة، الأعياد البدعيَّة ؛ مثل: عيد المولد ، وعيد …..، الأعياد المبتدعة التي يعملها المبتدعة ؛ هذه -أيضًا- لا يُشارِك فيها ، ولا يُهنَّأ بها ،لأنَّها ليست من أعياد الإسلام ؛ فهي أعياد بدعيِّة.
شبكة المرصد الإخبارية

تويتر ينتفض غضبا ضد السديس بهاشتاج #خطبة_السديس_لا_تمثلني

twitter

تويتر ينتفض غضبا ضد السديس بهاشتاج  #خطبة_السديس_لا_تمثلني

تويتر ينتفض غضبا ضد السديس بهاشتاج #خطبة_السديس_لا_تمثلني

شبكة المرصد الإخبارية

#خطبة_السديس_لا_تمثلني استنكر نشطاء سعوديون و عرب خطبة شيخ الحرم عبد الرحمن السديس بعد ابداء دعمه لقتلة المتظاهرين في مصر الحبيبة و التي راح ضحيتها اكثر من 5000 شهيدو صفهم السديس بالإرهابين بخلاف حرق المساجد و حصارها و دشنوا هاشتاج بعنوان  جاء فيه :

انصر اخاك ‏@A_abomanarnow

“@abdulaziz2002: كم تألمنا على خطبة الحرم اليوم مهاجمة الضحية ، ودعاء لمن يدعم الانقلاب !

اسود السنه ‏@al_a3neednow

#توقعاتك_في_ثورة_الحرمين #خطبة_السديس_لا_تمثلني اصبح تطهير الحرمين واجبه ع كل مسلم يخاف الله من عائلة مردخاي اللي نجسوا اطهر بقاع الأرض

Abdullah Alkhulaiwi ‏@AbdullahAkronnow

#خطبة_السديس_لا_تمثلني القاتل في سوريا إرهابي لكن القاتل في مصر ليس بإرهابي المقتول في سوريا شهيد لكن المقتول في مصر إرهابي

انصر اخاك ‏@A_abomanarnow

“@alialfifi: اللهم ألطف بإخواننا بمصر تآمر عليهم العالم بل وحتى منبر الحرمين لم ينجو خطيبه من ظلمهم والبهتان بحقهم #خطبة_السديس_لا_تمثلني”

Ali Alkhulaiwi ‏@khul5000now

كنا نتمنى الدفاع عن المظلومين ومنهم الرئيس الشرعي د محمد مرسي حفظه الله وفك اسره واعلى شانه #خطبة_السديس_لا_تمثلني

GIHAD OMAR ‏@Giha2012now

#خطبة_السديس_لا_تمثلني لم نرى دمعة له ع الأطفال والنساء والرجال الذين سقطواقتلاًوحرقاً ف رابعة والنهضة بل كان داعماً بما نطق به لهذه المجازر

Mr_d7oom ♡♥ ‏@dhoom_babasnfornow

ما زال منبر الحرم يتعرض للإنتهاك .. خطبة السديس اليوم كارثة ومصيبة .. تأييد للسيسي ومجازره ومهاجمة الإخوان واتهامهم!! #خطبة_السديس_لا_تمثلني

معاذ العوهلي ‏@BUANSAMnow

الشيخ الشريم يرد على خطبة السديس..

Embedded image permalink

 

هاشتاق سعودي ‏@htksa3h

إن لم تستطع قول الحق … فلا تصفق للباطل …

Embedded image permalink

 

Freedom Lover ‏@_Freedom_Lover_3h

عندما تهدم المباديء وتباع الفضيلة ويحرف الدين على منابر البيت العتيق !! اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

Embedded image permalink

 

وافي بزمن جافي ‏@wafi_0073h

#خطبة_السديس_لا_تمثلني ما بال شيوخ السلاطين لا يعتبرون وهم أول من تحدث عن العبرة.لو عدنا للوراء قليلا لتذكرنا خاتمة البوطي.!!

فايز العديم ‏@FauzAladeem3h

ناس في المنابر وناس في الأفتاء وغيرهم كثير بختصار كل عالم دين يتم تعيينه من الدوله ويقبض راتب وشرهات فهو مشكوك بامره

 

#لن_تمروا ‏@aahamali3h

#خطبة_السديس_لا_تمثلني أوراق التوت تتساقط عن أولئك الذين لم يبصروا آلاف القتلى والمصابين والمعتقلين ولم يبصرواالدستورالذي سمح بشتم الأنبياء

أبو محمود ‏@ahmad343434 now   “@vxasdxv11: كلام الشيخ أبو مصعب السوري قديما عن السديس Embedded image permalink

بل تمثل الطواغيت يدعوولبرويز مشرف بعد حرقة المسجد الأحمر

فيديو : الشيخ العريفي يحث على الاستثمار بمصر ويؤكد فضل مصر ومكانتها

الشيخ العريفي يحث على الاستثمار بمصر ويؤكد فضل مصر ومكانتها
خطبة الجمعة كاملة

شبكة المرصد الإخبارية

ألقى الأستاذ الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفى ـ بجامعة الملك سعود والداعية الإسلامى المعروف ـ خطبة الجمعة بمسجد عمرو بن العاص وسط حشد جماهيرى كبير ، تحدث فيها عن فضل مصر وعظمتها ومكانتها ، وكم كان فضل أهلها على الدنيا بأسرها ووجه نصائحه للقوى السياسية والوطنية والإسلامية بالإتحاد والتكاتف
طالب الداعية السعودي الشيخ محمد العريفي الجمعة المستثمرين في العالم، وخاصة في السعودية بالاستثمار في مصر التي قال إنها أولى “بأموالنا من البنوك الأجنبية”.
وحث العريفي، خلال خطبة الجمعة بمسجد عمرو بن العاص أقدم مساجد مصر، التجار والمستثمرين بالعالم أجمع، وخاصة في السعودية والتجار الذين خرجوا من العراق، على أن يأتوا لاستثمار أموالهم في مصر، قائلاً:
“في مصر أفضل أيدي عاملة، أهلنا في مصر أولى بأموالنا من بنوك سويسرا وأمريكا، وأولى من بنوك إيطاليا وبريطانيا”.
وأضاف: “المصريون هم أولى الناس بأموالنا، وأولى الناس بإنشاء المصانع عندهم، واستثمار أموالنا عندهم، أقول للتجار والأثرياء الذين يتكبرون بأموالهم على مصر، وإن تتولوا يستبدل الله غيركم ويبدل المصريين بأموال أفضل من عفن أموالكم”.
وبدا العريفي خطبته بالقاء قصيده في حب مصر، وعدد وصايا سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) لأصحابه بأهل مصر، حيث قال عليه الصلاة والسلام لهم: “انكم ستفتحون مصر فاستوصوا بأهلها خيرا”.
واكد العريفي ان الرسول (صلى الله عليه وسلم) قال: “ستفتحون مصر وهي ارض يسمي فيها القيراط فإذا فتحتموها فأحسنوا الى اهلها فان لهم ذمة ورحما”، لافتا الي ان حديثه (صلى الله عليه وسلم) تضمن الاقباط ايضا لقوله: “اذا فتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيرا، فان لهم ذمة ورحما”.
واشار الي ان من الاماكن التي تحدث عنها القرآن الكريم وكانت موجودة قبل نزوله واستمرت بعده حتي الآن ليس مصر فقط، بل هناك جزء خاص منها يحتل مكانه خاصه في الدين الالهي وتلك الاهميه الخاصة كانت قبل نزول القران الكريم، وصاحبت نزول القرآن الكريم، وستستمر بعده الي يوم الدين، وهذه المنطقةهي سيناء.
واستشهد العريفي بذكر القرآن الكريم لرحلة يوسف وهو طفل عندما اشترته قافلة وسارت به الي مصر، كما ذكر استقبال يوسف لأبيه يعقوب عند الحدود الشرقية اي سيناء وقوله لأبويه واهله: “وَقَالَ ادْخُلُواْ مِصْرَ اِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ”.
واوضح ان اهل مصر يشتهرون بطيب الاخلاق واللطف مع الاغراب والرفاق، فضلا عن انه البلد الوحيد الذي تجلي الله تعالى على جبل به وامر انبياءه بسكناه.
وقال: كيف أتحدث اليوم في مصر عن مصر أرض المشايخ الكرام أهل العلم، مؤكدا أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يوص وصية خاصة إلا بمصر، كما أوصى بحسن معاملة أهلها مسلميها وأقباطها، كما ذكرها الله في كتابه الكريم “أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين” وهي الأرض الوحيدة التي تجلى عليها الله عز وجل.
وأضاف العريفي: ضرب الله بمصر الأمثال التي أوصى بها الأنبياء والرسل والصحابة وأوصوا بأهل مصر فهم أهل النصيحة والحب، أحفاد الأنبياء وتلقى فيها الصحابة العلم.
ووصف العريفي مصر بالكرم، فهي من تصنع العلماء، وبها كبار الفقهاء وأئمة العظماء، بلد الشعراء، وأكد أن المصريين أكثر الناس غيرة على سيرة رسول الله عليه الصلاة والسلام.
وأوضح أن مصر لها الفضل على العالم أجمع حتى لها الفضل على بلاد الحرمين، فارتباط مصر بالحرمين منذ قديم الزمن، ولن تجد عظيما أو أميرا أو وزيرا إلا وللمصريين عليهم فضل.
وأضاف “أول من درس في المدارس الخليجية المصريون، وأول جامعة فتحت في السعودية رأسها رجل مصري، ولهم فضل عليّا شخصيًا فهم درسوني وعلموني، وما يوجد بدولة في الخليج لوزير أو رجل دولة، إلا و لمدرس مصري فضل عليه”.
لا يزال إلى اليوم يتذكر وجهاء مكة أن أول طريق “بري” معدل صنعه مصريون، ولا ننسى والله أبدًا الإمامة في الحرمين الشريفين، التي لم يتولاها أحد أبدًا من خارج المملكة إلا المصريون، الشيخ محمد عبد الرزاق حمزة أم المصلين في الحرمين، والشيخ عبد المهيمن أبو السمح تولى الإمامة في الحرمين عام 1963.
واكد ان اهل مصر اكثر الناس حباً لآل بيت الرسول ( صلى الله عليه وسلم) واحبابه واكثر الناس احترامًا لصحابه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ولم يفلح الفاطميون في تغيير عقيدة المصريين ولن يفلح احد اياً كان في تغيير عقيدتهم.
وناشد العريفي، تجار العالم واثرياءه استثمار اموالهم بمصر فأرضها واسعة لمن اراد ان ينجح، وقال “اهلنا في مصر أولى بأموالنا من بنوك العالم، فهم أولى باستثماراتنا من الدنيا كلها، هل نسينا وصية رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “استوصوا بأهلها خيرا؟”.
وتاتي هذه الخطبة في استكمال لسلسلة خطب ولقاءات في نفس الاطار القاها العريفي في عدد من المساجد المصرية.
وجاء في خطبة اليوم: “مصر كانت وما زالت عزا للاسلام، المصريون هم اهل العلم والتبيان، واختار الله مصر علي غيرها وفضلها لطيبها وناسها، يأتيها الطلاب صغارا فيخرجون منها كبارا، ومصر بلد معافى من الفتن”.
وكرر الداعيه السعودي اجزاءً كبيره من خطبته الشهيرة عن مصر، فيما قابلها بعض المصلين بالتكبير والهتاف.
واستقبل المصلون الذين توافدوا عل جامع عمرو بن العاص للاستماع لخطبة العريفي، كلمات الشيخ وسط ترحيب وتكبير منهم وهتاف: “الله اكبر.. الله اكبر”.
وازدحم مسجد عمرو بن العاص بالمصلين لحضور خطبة العريفي .

وتم تنزيل الخطبة التي أبكت المصريين بناء على طلب الكثير من زوار شبكة المرصد الإخبارية

وفاة امام الحرم الشيخ محمد السبيل

وفاة امام الحرم الشيخ محمد السبيل

شبكة المرصد الإخبارية

توفي امام الحرم المكي الشيخ محمد عبدالله السبيل اليوم الاثنين عن عمر ناهز الـ88 عاما ،وسيشيع جثمانه في الحرم المكي غدا الثلاثاء بعد صلاة العصر.
وقد تناقل خبر وفاة السبيل عدد من المشايخ وطلبة العلم عبر حساباتهم الشخصية بموقع “تويتر”، حيث قال الشيخ عادل الكلباني إمام المسجد الحرام سابقا: “إذا ما مات ذو علم وتقوى فقد ثلمت من الإسلام ثلمة اللهم اغفر لعبدك محمد السبيل وتجاوز عنه”.
كما قال الدكتور محمد السعيدي: “توفي قبل قليل شيخنا الشيخ محمد بن سبيل إنا لله وإنا إليه راجعون”، متابعا: “رحم الله شيخنا محمد بن عبدالله السبيل إمام الحرم المكي العالم الكبير”.
يذكر أن الشيخ ولد في مدينة البكيرية عام 1345هـ (1924م) بمنطقة القصيم، ويعد السبيل من أبرز أئمة الحرم المكي بالإضافة لكونه عضو هيئة كبار العلماء وعضو المجمع الفقهي الإسلامي، ورئيس لجنة أعلام الحرم بالمملكة العربية السعودية.
وبالعودة لطفولة الشيخ فإنه حفظ القرآن الكريم وهو صغير بالعمر،وتلقى العلم الشرعي عن أخيه الشيخ عبد العزيز السبيل والشيخ محمد المقبل والشيخ عبد الله بن حميد
وفي مجال الدعوة برز الشيخ في كثرة سفراته إذ قام باكثر من مائة رحله دعوية خارج السعودية زار خلالها أكثر من خمسين دوله في العالم.
ونجا ابن سبيل من محاولة اغتيال في حادثة إقتحام المسجد الحرام والتي قامت  بها مجموعة ‘’جهيمان العتيبي’’ عام 1979 حيث كان وقتها يؤم المصليين في صلاة الفجر وكانت نهاية الصلاة هي ساعة الإقتحام للحرم.
السيرة الذاتية:
عام 1373 هـ-1385 مشرف في المعهد العلمي في بريدة.
عام 1385 هـ -1429 إمام وخطيب ومدرس في المسجد الحرام بمكة المكرمة
عام 1385 هـ عين رئيساً للمدرسين والمراقبين في رئاسة الإشراف الديني على المسجد الحرام.
عام 1393 هـ عين نائباً عاماً لرئيس الإشراف الديني على المسجد الحرام.
عام 1411 هـ -1421 رئيس الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.
عام 1413 هـ -1427 عضو في هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية,
عام [1397 هـ – 1432] عضو في المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي.
قام باكثر من مائة رحله دعوية خارج المملكه زار خلالها أكثر من خمسين دوله من دول العالم.
اشتهر بمشاركاته في برنامج نور على الدرب في إذاعة القرآن الكريم بالسعودية.
درس على يديه العديد من طلاب العلم والعلماء, منهم الشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء والشيخ عبد لرحمن الكليه رئيس المحكمة العليا والشيخ مقبل ابن هادي الوادعي المحدث اليمني المعروف.
ومن أشهر مؤلفات ابن السبيل : ديوان خطب ‘’ من منبر المسجد الحرام’’ و’‘رسالة في بيان حق الراعي والرعية’’ و’‘رسالة في حكم الاستعانة بغير المسلمين في الجهاد’‘. ورسالة في حد السرقة والخط المشير إلى الحجر الأسود ومدى مشروعيته، ودعوة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وفتاوى ورسائل مختارة، ومن هدي المصطفى (شرح لعدد من الأحاديث النبوية)’‘حكم التجنس بجنسية دولة غير إسلامية’‘و”ديوان شعر’‘.

سيد قطب : ليس التصديق بالتصفيق يا سادة

سيد قطب : ليس التصديق بالتصفيق يا سادة

شبكة المرصد الإخبارية

أعدّ رجال الثورة حفل تكريم لسيد،وكان حفلاً مشهوداً أثنوا فيه على سيد ثناءً رفيعاً،وأشادوا فيه إشادة بالغة،
وقد حضر الحفل مرافقاً لسيد،الأستاذ”أحمد عبدالغفور العطار”ووصف لنا في مجلته “كلمة الحق” بعض ما جرى فيه.
كان الحفل أساساً محاضرةً دعا زعماء الثورة “سيداً” إلى إلقائها في نادي الضباط في “الزمالك” وجعلوا عنوان
المحاضرة: “التحرر الفكري والروحي في الإسلام” وكان ذلك بعد شهر من قيام الثورة،يعني في عام 1952م
وذهب “سيد” في الموعد المحدد يرافقه “أحمد عطار”،لإلقاء المحاضرة.
قال أحمد عطار:”وفي اليوم المحدد حضرت معه وكان النادي مزدحماً بحدائقه وأبهائه الفسيحة،وحضرها جمعٌ لا يُحصى من الشعب،وحضر إلى النادي أبناء الأقطار العربية والإسلامية الموجودون في مصر،وكثير من رجال السلك السياسي،وكبار زعماء الأدب والفكر والقانون والشريعة،وأساتيذ من الجامعة والكليات والمعاهد.
وكان مقرراً حضور محمد نجيب،وتوليه تقديم سيد قطب،إلا أن عذراً عارضاً اضطَّرّ محمد نجيب للتخلف،وبعث برسالة تُليَت على المحاضرين،تلاها أحد الضباط،وموجز كلمة “محمد نجيب” أنه كان حريصاً على أن يحضر المحاضرة،ويفيد من علم “سيدقطب” ووصف سيد بأنه رائد الثورة ومعلمها وراعيها.
وبعث “نجيب” برسالته مع “أنور السادات” وأناب عنه “جمال عبدالناصر” !!
وحول الضباط محاضرة “سيد” إلى مناسبة للاحتفاء والاحتفال به.وبيان مناقبه،وبدل أن يحاضر”سيد ” فيهم صار الخطباء يتكلمون عن “سيد” ويثنون عليه،وهو جالس!
افتتح أحد الضباط الحفل بآيات من القرآن،وقال أحد كبار الضباط:”كان مقرراً أن يقوم الرئيس “محمد نجيب” بتقديم أستاذنا العظيم،ورائد ثورتنا المباركة،مفكر الإسلام الأول في عصرنا،الأستاذ “سيدقطب”،ولكن أمراً حالَ دون حضوره،وأُريدَ مني تقديم الأستاذ “سيد قطب”،وإن كان في غنىً عن التقديم والتعريف.
وكان حاضراً الحفلَ الدكتور “طه حسين” فتقدم وألقى كلمة رائعة قال فيها:”إن في سيد قطب خصلتين هما:
المثالية،والعناد،وذكر “سيد” وأدبه وعلمه وثقافته وكرامته وعظمته وفهمه للإسلام،وذكر أثرَ “سيد” في الثورة ورجالها،وختم “طه حسين” بكلمته بالقول:إن سيد قطب انتهى في الأدب إلى القمة والقيادة،وكذلك في خدمة مصر والعروبة والإسلام”.!
ثم وقف “سيد” وألقى كلمة مرتجلة،وسط تصفيق المصفقين،وهتاف الهاتفين له،وقال عن الثورة:
“إن الثورة بدأت حقاً،وليس لنا أن نثنيَ عليها،لأنها لم تعمل بعد-شيئاً-يُذكر،فخروج الملك ليس غاية
الثورة،بل الغاية منها العودة بالبلاد إلى الإسلام”
ثم قال سيد:”لقد كنتُ في عهد المَلَكيّة مهيئاً نفسي للسجن في كل لحظة،وما آمنُ على نفسي في هذا العهد
أيضاً،فأنا في هذا العهد،مهيىء نفسي للسجن ولغير السجن أكثر من ذي قبل!!!
وهنا وقف جمال عبالناصر وقال بصوته الجهوري ما نصه:”أخي الكبير سيد،والله لن يصلوا إليك إلا على أجسادنا،جثثاً هامدة،ونعاهدك باسم الله،بل نجدد عهدنا لك،أن نكون فداءك حتى الموت”!!
وصفق الناس تصفيقاً حاداَ متواصلاً،مع الهتاف المتكرر بحياة “سيدقطب” ثم وقف الضابط “محمود العزب”
وتكلم عن دور “سيد قطب” في التمهيد للثورة، وعن حضوره لبيت “سيد” قبيل الثورة،وأنه وجد عنده “عبدالناصر” وغيره من ضباط الثورة،وبين نظرة رجال الثورة لسيد.
ثم وقف الأستاذ “أحمد عبدالغفور عطار” وعقب على كلام “طه حسين” عن “سيد” فقال:”إن سيد عنيدٌ في الحق،فهو إذا اعتقد شيئاً أصر عليه،ولا يعتقد إلا الحق،وهو عنيد في كفاحه وجهاده،لا يثني عزيمته أمر من هذه الأمور،التي تحطم الرجال حطماً،وأولى خصال “سيد” هي الإيمان بالله،فهو يعرف أن قوة الحكومة كبيرة،ولكنه يؤمن أن الله أكبر،وهذا الإيمان يجعل تلك القوة الكبيرة الضخمة،صغيرة وضعيفة،فيكبُر عليها بإيمانه أن الله أكبر…
ولهذا لم يُبالِ بقوى الطغيان،وقوى الفساد،وقوى الشر الكبيرة،ودفعه إيمانه بأن الله أكبر على الوقوف في
وجهها والانتصار عليها،وعندما انتهى الحفل،كان البكباشي “جمال عبدالناصر” في وداع “سيد قطب” وكان الضباط والجنود وجماهير الناس تهتف بحياة سيد”!
نكتفي بتقديم هذه المعلومة العجيبة للقارىء،كما رواها أحد الحضور-أحمد عطار- ولا نعلق عليها إلا بالإشارة إلى هذه الفراسة الإيمانية النفاذة “لسيد قطب” حيث لم تغره المظاهر،ولم يكن “سيد” صاحب نظرة ضيقة-لا يرى إلا أمام عينه-إنه كان حادّ النظرة،نفَّاذَها،يستشرف المستقبل،وينظر فيه على أساس السنن والحقائق،وإلا،فما معنى أن يتوقع السجن والموت هم الآن يحتفون به،ويصفقون له!!
ونذكر القارىء،بأن “جمال عبدالناصر” الذي أقسم أمام الجماهير الحاشدة في ذلك الحفل أن يحافظ على سيد وحياته،والذي عاهده أن يكون فداءه-حتى الموت-،هو الذي حكم عليه بالإعدام،وأمر بتنفيذ ذلك الإعدام،وكان سبباً مباشراً في موت “سيد” واستشهاده بعد أربعة عشر عاماً كاملةً من هذا التاريخ!!!!

د. صلاح الخالدي

عودة الشيخ علي الحذيفي لمنبر المسجد النبوي

عودة الشيخ علي الحذيفي لمنبر المسجد النبوي

شبكة المرصد الإخبارية

أكد الشيخ علي الحذيفي أن عودته إلى الإمامة في المسجد النبوي الشريف كانت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، وذلك بداية من إمامته المصلين لصلاة فجر أمس.

وكان المصلون في المسجد النبوي أجهشوا بالبكاء في صلاة فجر أمس حال سماعهم صوت الشيخ علي الحذيفي أثناء إمامته لهم في صلاة الفجر، حيث أجهش بالبكاء عند تلاوته لسورة الرحمن.
وكان الشيخ الحذيفي قد عاد لمنبر المسجد النبوي الشريف، في أعقاب الأمر الذي أصدره الملك عبدالله بن عبدالعزيز بعودته، أثناء وضعه حجر أساس توسعة المسجد النبوي الشريف.

ويحظى فضيلة الشيخ علي الحذيفي بشعبية كبيرة لدى أهالي المدينة المنورة والزوار ومصلي المسجد النبوي الشريف؛ لما يمتاز به من تواضع وطيب أخلاق وسعة نفس، ويصلي بقاصدي المسجد النبوي الشريف منذ أكثر من عشرين عاما، ويمتاز بحلاوة الصوت، ويتفوق على غيره بتجويد القرآن الكريم، وله تسجيلات عديدة حازت على القبول في ربوع العالم الإسلامي.
وأعلن مدير العلاقات العامة بوكالة شؤون الرئاسة للمسجد النبوي الشريف الشيخ عبدالواحد الحطاب صدور التوجيهات بعودة الشيخ علي الحذيفي لإمامة الحرم النبوي الشريف.
ونقلت بعض المواقع الإلكترونية عن الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين، قوله: “صدرت الأوامر الكريمة بعودة الشيخ لمنبر المسجد النبوي الشريف، وسيبدأ الإمامة اعتبارا من اليوم”.
واكد الشيخ عادل الكلباني في احدى تغريداته الى عودة الشيخ الحذيفي للإمامة والخطابة مرة أخرى بالحرم النبوي الشريف بالقول: “الحذيفي يعود للإمامة”.
والان سيرتفع فيها صوت العويل والصراخ والبكاء واللطم والنياح بعودتكم الميمونه , الله يعلي شائنك ياشيخ ولايحرمنا منك والله يحفظك.
وقد تم ايقاف الشيخ في اكتوبر العام الماضي 2011 وكان بسبب خطبته عن الشيعة كما في هذا المقطع الفيديو :

وكان للشيخ ايضا خطبة في عام 1418 هـ بحضور رفسنجاني هاجم فيها وبشدة الشيعة وعلى رأسهم الخميني الأمر الذي جعل رفسنجاني يهم بالخروج من صلاة الجمعة لولا نصيحة بعض مُرافقيه بالبقاء خشية حدوث أي مشاكل، فانتظر انتهاء الصلاة
ـ بعد أن رفض أن يصلي خلف الحذيفي ـ وأدى الصلاة مع مرافقيه!
وهذا جزء من مقطع فيديو في شبكة المرصد الإسلامي لخطبة الشيخ في ذلك العام بحضور رفسنجاني وهجومه على الشيعه.

ومعروف أنه منذ وصول الخميني إلى الحكم عام 1979م لم يزر أي مسؤول إيراني رفيع المستوى المملكة العربية السعودية سوى رفسنجاني تتويجاً لتحسن العلاقات بين البلدين.
و قد وصل الرئيس الإيراني السابق إلى الرياض (ذي القعدة 1418هـ) بصحبة وفد كبير من بينه وفد نسائي ضم قُرابة 16 امرأة، بينهن زوجة رفسنجاني وابنتاه وحفيدته.
و قد تجول رفسنجاني في الكثير من المدن السعودية، وأدى مناسك العمرة برفقة عائلته والوفد المرافق له !
و لعل الموقف الظاهر الذي وقفه أحد هؤلاء العلماء، واشتهر عند النّاس هو الموقف الشجاع الذي وقفه الشيخ علي الحذيفي.

 

السعودية تحذر أئمتها من الدعاء بـ هلاك اليهود والنصارى

السعودية تحذر أئمتها من الدعاء بـ هلاك اليهود والنصارى

حذّرت السلطات السعودية أئمة المساجد من الدعاء بـ”هلاك اليهود والنصارى” أثناء خطب الجمعة أو الصلاة.
ووجّهت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية تنبيهاً إلى أئمة المساجد وزع اليوم الثلاثاء، بعدم “الإعتداء” في الدعاء على اليهود والنصارى، وعدم الدعاء بأدعية “مخالفة لم ترد عن النبي “محمد” صلى الله عليه وسلم”.
وحذّرت من “الدعاء بتعميم الهلاك على اليهود والنصارى”، وأشارت إلى أن “الصحيح الدعاء على المعتدين فقط”، مؤكدة أن التعميم “لا يجوز شرعاً، وهو من الإعتداء، لأن الله قدر وجودهم وبقاءهم “اليهود والنصارى” لحكمة يعلمها هو”.
كما وجّهت الوزارة بـ”عدم رفع الصوت في القراءة والدعاء، حتى لا يؤذي الآخرين وحتى لا يحدث تداخل بين أصوات الأئمة والمصلين في المساجد المتجاورة”.