السبت , 29 فبراير 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : جفاف

أرشيف الوسم : جفاف

الإشتراك في الخلاصات

نظام العسكر يعلن التفريط نهائيًا فى حصة مصر من المياه. . الجمعة 15 يوليو. . جفاف الترع ونقص مياه الري ينذر بكارثة

جفاف الترع ونقص مياه الري

جفاف الترع ونقص مياه الري

نظام العسكر يعلن التفريط نهائيًا فى حصة مصر من المياه. . الجمعة 15 يوليو. . جفاف الترع ونقص مياه الري ينذر بكارثة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بلال عثمان .. إخفاء قسري منذ 11 شهرا

تستمر المعاناة والآلام لدي أسرة بلال عثمان عبدالباقي المقيم بقرية الطاحون التابعة لمركز سنورس، الذي اعتقلته قوات الأمن فى 18 أغسطس 2015، عقب مداهمتها لمزرعة دواجن كان يعمل بها بمركز سنورس، وما زال مصيره مجهولاً حتى الآن.

وتواردت أنباء إلى أسرته عن تعرضه للتعذيب البدني الشديد مثل الصعق بالكهرباء وغيرها من أساليب التعذيب التي تنتهجها الداخلية، وقد حملت أسرته الداخليه المسئولية عن سلامته.

كما تخشى أسرته من تعرضه للتعذيب الشديد، ما يجعله عرضه للإصابة بأمراض نفسية وعصيبة وجسدية، نتيجة لما يتعرض له المعتقلون داخل القسم والذى اشتهر بـ “سلخانة الدور الثانى”.

وقامت أسرة “بلال” بتقديم العديد من الشكاوى لمكتب النائب العام والمحامي العام ووزير الداخلية ووزير العدل في اليوم التالي لاعتقاله، ولكن لم يتم النظر بها، ولم يتم التحرك للإفصاح عن مكان احتجازه أو عرضه على أى جهة تحقيق.

 

 

*ارتقاء عالم القليوبية عبد الفتاح خضر بالإهمال الطبي بسجون الانقلاب

ارتقى اليوم الشيخ عبد الفتاح خضر -المعتقل بسجن طره- نتيجة الإهمال الطبى والقتل البطيء داخل محبسه وهو يشكو إلى الله ظلم العسكر وإدارة سجون طره وشبين الكوم والوادي لتعنتها فى تقديم العلاج والرعاية الطبية له، فى جريمة جديدة تضاف إلى سجل جرائم العسكر.

ويشارك أهالى مركز طوخ بمحافظة القليوبية فى تشييع جثمان الشهيد البالغ من العمر 66 عاما عصر اليوم الجمعة، من قرية كفر الفقهاء.

بطاقة تعريف:

الإسم: عبد الفتاح كمال محمد خضر.

السن : 66 عام.

العنوان: قرية كفر الفقهاء التابعه لمركز طوخ.

العمل: ضابط سابق بالقوات المسلحة، خدم أثناء حرب أكتوبر 1973 في سلاح الدفاع الجوي، وأحيل للمعاش وهو كبير باحثين بدرجة مدير عام، ثم التفرغ للدعوة ليصبح من كبار العلماء والدعاة في القليوبية ومصر.

تاريخ من العمل والاعتقال:

اعتقل الشيخ عبدالفتاح خضر عدة مرات، المرة الأولى لاعتقال الشيخ كانت عام 92، وقبع فيها لمدة شهرين بسجن الزقازيق، غير أنه لم يلبث سوى ثلاثة أشهر خارج السجن بعد الإفراج عنه في 30 أكتوبر 92 حتى تم اعتقاله مجددا أوائل عام 93 لمدة تزيد على عامين، قضاها ما بين سجون “أبوزعبل” و”طرة” و”العقربو”أبو زعبل الصناعي” و”استقبال طرة”، حتى تم الإفراج عنه في شهر يونيو 1995.

المرة الثالثة للشيخ تجاوزت ثلاثة أعوام قضاها في “استقبال طرة” و”أبوزعبل شديد الحراسة”، ثم أعيد اعتقاله مطلع عام 2009 لمدة 17 شهرا تنقل خلالها بين سجن الوادي الجديد ووادي النطرون، وتم التحقيق معه في عدد من مقار أمن الدولة بينها أمن الدولة ببنها وطوخ وشبرا الخيمة ولاظوغلى ودمنهور وأسيوط و6 أكـتوبر، وتعرض خلال التحقيق معه في تلك الأماكن لتعذيب بدني ومعنوي بأشكال يصفها بأنها “لا تخطر على بال الشيطان ولا على بال أي بشر مهما بلغ إجرامه”.

وعقب الانقلاب العسكري تعرض خضر للاعتقال منذ الـ8 من فبراير 2014، تم اعتقاله من أمام منزله ووجهت له تهمًا عدة منها الانتماء لجماعة الإخوان والتظاهر رغم كونه مريضًا لا يقوى على الحركة.

وعن حالته الصحية تقول أسرة الشيخ إنه كان لايستطيع قضاء حاجته او النوم بسبب كثرة النزيف نتيجة التهاب البروستاتا والحصوات، كما أنه لايستطيع النوم او الوقوف او المشي بسبب الالام الفقرات بالعنق والعمود الفقري، ولا يتناول الطعام إلا اليسير خوفًا من الذهاب للحمام وتعرضه للنزيف.

وأضافت : ” كان مقررا له إجراء عمليه بالبروستاتا وعملية أخرى لإزالة حصوات وثالثة بفقرات العنق والعمود الفقري، وأنه بعد إجراء فحوصات وإشاعات تمهيدا لإجراء العمليات ، إلا أن مستشفى اليوم الواحد بوادي النطرون رفضت إجراء العمليات بحجة عدم توافر الإمكانيات.

وأكدت أسرة الشيخ أن إدارة السجن نقلت الشيخ إلى مستشفى طره لإجراء العمليات وظل بها 42 يوم لم يتناول فيها الا المسكنات فقط ولم يجريها أيضا، وكأن الغرض من كثرة تنقله من سجن لآخر ومن مستشفى لأخرى هو زيادة معاناته وآلامه.

وتابعت : ” عانى الشيخ من إهمال شديد بمستشفى طرة نتيجة انتشار الأمراض الجلدية والدرن ونقص الأدوية إضافة لكون المستشفى غير مجهزة لإجراء العمليات، ومرة أخرى تم إعادته إلى سجن وادي النطرون لنفس السبب وهو عدم توافر الإمكانيات ..حالة من اللامبالاة في التعامل مع المعتقل بسجن وادي النطرون بعد أن قضى أشهرًا بسجن شبين الكوم – سجن تأديب وسط الدلتا – حيث أقام بمستشفى السجن التي توصف بأنها قبر على سطح الأرض به سجناء يجهزون للموت

من الجدير بالذكر أن الشيخ عبدالفتاح كمال محمد خضر يبلغ من العمر 66 عام وهو ابن قرية كفر الفقهاء التابعه لمركز طوخ بالقليوبية حيث يعد من كبار علماء ودعاة المحافظة فبعد أن أحيل للمعاش حيث كان كبير باحثين بدرجة مدير عام تفرغ للدعوة والعلم الشرعى فضلا عن كونه ضابط سابق بالقوات المسلحة، خدم أثناء حرب أكتوبر 1973 في سلاح الدفاع الجوي.

ولفضيلة الشيخ تاريخ حافل بالنضال والجهر بكلمة الحق فى وجه السلطان الجائر ما عرضه للعديد من الابتلاءات على طريق الدعوة والاعتقال لعدة مرات كانت المرة الاولى فى عام 1992 غيب خلالها لشهرين بسجن الزقازيق العمومى  ليتم اعتقاله بعدها بثلاثة اشهر للمرة الثانية بعد الافراج عنه في 30 أكتوبر 92 ليتمك اعتقاله  أوائل عام 93 لمدة تزيد على عامين، قضاها ما بين سجون أبوزعبل” و”طره” و”العقرب” و”أبو زعبل الصناعي” و”استقبال طرة”، حتى تم الإفراج عنه في شهر يونيو 1995.

واعتقل الشيخ للمرة الثالثه لمدة تجاوزت ثلاثة أعوام قضاها في “استقبال طرة” و”أبوزعبل شديد الحراسة”، ثم أعيد اعتقاله مطلع عام 2009 لمدة 17 شهرا تنقل خلالها بين سجن الوادي الجديد ووادي النطرون، وتم التحقيق معه في عدد من مقار أمن الدولة بينها أمن الدولة ببنها وطوخ وشبرا الخيمة ولاظوغلى ودمنهور وأسيوط و6 أكـتوبر، وتعرض خلال التحقيق معه في تلك الأماكن لتعذيب بدني ومعنوي بأشكال يصفها بأنها “لا تخطر على بال الشيطان ولا على بال أي بشر مهما بلغ إجرامه”.

وعقب الانقلاب العسكري تعرض خضر للاعتقال منذ الـ8 من فبراير 2014، تم اعتقاله من أمام منزله ووجهت له تهمًا عدة منها الانتماء لجماعة الإخوان والتظاهر رغم كونه مريضًا لا يقوى على الحركة.
وتضاعفت  آلام الشيخ داخل محبسه نتيجة للإهمال الطبى المتعمد فقد كان لا يستطيع أن يقضى حاجته او النوم لكثرة النزيف نتيجة التهاب البروستاتا والحصوات، فضلا عن  الالام الفقرات بالعنق والعمود الفقري وهو ما كان يدفعه لتناول القليل جدا من الطعام  خوفًا من الذهاب للحمام وتعرضه للنزيف.

وأكدت أسرة الشيخ أنه كان من المقرر إجراء عمليه بالبروستاتا وعملية أخرى لإزالة حصوات وثالثة بفقرات العنق والعمود الفقري وبعد إجراء فحوصات وإشاعات تمهيدا لإجراء العمليات رفضت  مستشفى اليوم الواحد بوادي النطرون إجراء العمليات بحجة عدم توافر الإمكانيات.

وأضافت أسرة الشيخ الفقيد أن إدارة السجن كانت تهدف من كثرة تنقله بين المستشفيات والسجون زيادة معاناته وآلامه فقبل الوفاة تم نقله إلى مستشفى طره لإجراء العمليات وظل بها 42 يوم لم يتناول فيها الا المسكنات فقط ولم يجريها أيضا فى جريمة تضاف الى سجل جرائم الانقلاب والنظام الجائر بحق علماء الامة ودعاتها المخلصين

 

 

*محمود رمضان..طالب جامعي بمدينة الخانكة يواجه الإخفاء القسري

قالت أسرة الطالب محمود رمضان شافعي إن نجلها تعرف للاختفاء منذ يوم الـ9 من شهر رمضان حتى اليوم، مبدية تخوفها إزاء مصيره الذي بات مجهولا كغيره من مئات الشباب المختفين قسريا في مصر.
وتعرض الطالب محمود رمضان شافعي محمد المغربل – الطالب بالفرقة الثالثة بإحد معاهد الهندسة الخاصة بالمعادي للاختفاء قبل 25 يوما ، حيث يقيم بمدينة الخانكة وتعرض للاختفاء خلال فترة امتحانات آخر العام خلال شهر رمضان الماضي.

ومنذ الـ3 من يوليو 2013 وإعلان المجلس العسكري عزل أول رئيس مدني منتخب، وانطلاق موجة ثورية رافضة للانقلاب العسكري وقيام سلطة الانقلاب بمواجهتها بالقمع، تعرض المئات من شباب مصر للاختفاء القسري فيما تعرض العديد منهم للضغط والانتهاك للاعتراف بارتكاب وقائع ملفقة ثم محاكمتهم عسكريا وحبسهم.

وطالبت مؤسسات حقوقية دولية في مقدمتها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ، إضافة لأخرى مصرية في مقدمتها التنسيقية المصرية للحقوق والحريات ومركز الشهاب ومؤسسة عدالة، السلطات المصرية بالإعلان عن كافة المحتجزين والمختفين لديها بشكل قسري ووقف المحاكمات العسكرية للمدنيين.

 

 

*حريق مجهول يلتهم منزل “الإمام البنا” بالبحيرة

التهم حريق مجهول منزل الإمام الشهيد “حسن البنا” مؤسس جماعة “الإخوان المسلمين” بوسط مدينة المحمودية في محافظة البحيرة دون معرفة أسبابه حتى الآن.

وساعدت جهود الأهالي في السيطرة على الحريق وإخماد النيران، التي لم تتسبب في وقوع إصابات، دون التعرف على أسبابه حتى الآن

يذكر أن الإمام حسن البنا كان قد ولد وتربى في ذلك المنزل بين عائلته حتى أتم مرحلة دراسته

فى أوائل القرن الماضي، قبل أن ينتقل بأسرته إلى محافظة القاهرة.

 

 

*بعد اجتماع حوض النيل نظام العسكر يعلن التفريط نهائيًا فى حصة مصر من المياه

يعلن الإعلام عن تحركات كثيفة لسلطات العسكر، من أجل احتواء أزمة المياه، التى خلقتها سياستهم السيئة للملف، والتى تأتى نتيجتها، بالسلب، واعلان مزيد من اهدار حقوق مصر، خاصًة بعد الاتفاقية الأخيرة التى أبرمها السيسى، مع أثيوبيا والتى شرعنت سد النهضة.

ويكتمل هذا السيناريو الذى يوصف بالكارثى، عقب مشاركة مصر فى الاجتماع الرابع والعشرون لدول حوض النيل في كمبالا بأوغندا، للمشاركة فى وضع استراتجية تهدف إلى إعادة حساب الميزان المائي بدول الحوض حتى عام 2050.

فيما أكد مراقبون أن مشاركة مصر فى هذه الاستراتجية يعنى التفريط نهائيا فى حصة مصر التاريخية فى النيل، بعد كارثة توقيع السيسى على اتفاقية سد النهضة.

وقالوا “إن هذا الاجتماع هو أحد توابع الاتفاقية التى وقعها السيسى، وتسمح لجميع دول حوض النيل ببناء سدود، حيث تستكمل المؤامرة على النيل مؤخرا بزيارة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لدول حوض النيل، للإعداد لتوصيل مياه إلى الكيان الصهيونى عبر ترعة السلام فى سيناء“.

وأكدوا أن قائد الانقلاب يسارع الزمن من أجل التفريط فى حصة مصر التاريخية من مياه النهر، بل يسعى حاليا لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى بتحويل إسرائيل إلى إحدى دول المصب.

وكشفوا عن أن اجتماع دول حوض النيل ناقش أيضا عددا من الموضوعات، منها أطلس حوض النيل الذي يجري إعداده من جديد، مع السماح ببناء 25 سدا فى كل دول حوض النيل من المنبع إلى المصب، وعددها 9 دول بخلاف مصر، وهى: “بوروندي ورواندا وتنزانيا وكينيا والكونغو وأوغندا وإثيوبيا وإريتريا والسودان“.

وحذر المراقبون من التداعيات الكارثية لاستمرار اغتصاب عبد الفتاح السيسى فى حكم مصر، مؤكدين أن بقاءه يعني اكتمال بناء أكثر من 25 سدا عملاقا على النهر، وتوصيل نهر النيل لإسرائيل.

فيما أكد محمد نصر علام، وزير الري الأسبق، أن تلك السدود سيكون لها تأثيرها القوي على منسوب مياه نهر النيل على المدى الطويل؛ وذلك لأن بعض الدول تلجأ إلى إقامة سلسلة سدود خلف بعضها، تكون المسافة بينها كيلومتر واحد، وهو أمر موجود في إثيوبيا.

يذكر أن محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري بنظام الانقلاب، قد كشف مؤخرا- خلال زيارته لشمال سيناء- عن اتجاه سلطات الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى، لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام في سيناء وحتى إسرائيل؛ لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى تيودور هرتزل في توصيل مياه النيل للكيان الغاصب.

 

 

*السيساوية” يشربون من كأس “بلطجة الداخلية

يبدو أنه بات علي  أنصار قائد الانقلاب السيسي، ان يذوقوا من كاس البلطجة التي تمارسة داخلية الإنقلاب بحق المواطنين كل يوم في مختلف المحافظات، وسط رفع شعار “حالة فردية” لتبرير كل تلك الجرائم.

ففي تعقيبة علي واقعة تعدى أحد أفراد الشرطة على عضو برلمان العسكر”زينب على سالم”، بقسم شرطة مدينة نصر ، علق علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، قائلا: “إن هذه الواقعة فردية لا تمثل وزارة الداخلية بل هى منسوبة لعدد من الأفراد والأمناء“. 

واكد ضرورة حسن العلاقة بين النواب والقائمين على وزارة الداخلية، مشيرا الي أن هذه الواقعة بالرغم من إنها كبيرة ولكنها لا تمثل الوزارة، والي أن البرلمان يقف بجانب الداخلية فى التحديات التى تواجهها ويعمل على دعم الضباط والقوات ماديا ومعنويا فى موازنة الدولة، وفى مشاركتهم أحزانهم وآلامهم وذلك من أجل التعاون بين السلطتين

وكانت السنوات الثلاث الماضية قد شهدت تفشي ظاهرة قتل وتعدي افراد الشرطة والجيش علي المواطنين بالشوارع ، لاسباب مختلفة ، بينها الاختلاف علي اجرة السيارة او ثمن كوب الشاي او لخلافات عائلية ، وسط غياب المحاسبة السياسية والقضائية لمرتكبي تلك الجرائم ، فضلا عن تبرير الاذرع الاعلامية والسياسية للانقلاب لها بانها “حالات فردية“!

 

 

*أوقاف السويس: تطبق الخطبة المكتوبة بالمساجد اليوم

قال الدكتور إبراهيم جمعة وكيل وزارة الأوقاف بالسويس، إن خطبة الجمعة اليوم بالسويس شهدة تنفيذ تعليمات وزير الأوقاف بتطبيق نظام الخطبة المكتوبة.

وأضاف إبراهيم جمعة، أننا سنبدأ فى السويس فى عدد كبير من المساجد وسيتم التطبيق بشكل أوسع فى الفترة القادمة مع تطبيق الخطبة النموذجية التى أصدر وزير الأوقاف تعليمات بإعدادها.

وأوضح جمعة، أنه يجرى عقد اجتماعات مع مديرى الإدارات بمديرية الأوقاف بالسويس من أجل التطبيق الصحيح بمساجد السويس، مشيرا إلى أنه سيتم ايضاء عقد اجتماعات مع أئمة المساجد فى محافظة السويس للشرح وتنفيذ تعليمات وزير الأوقاف

 

 

*جفاف الترع ونقص مياه الري ينذر بكارثة اقتصادية في بني سويف

شهدت الفترة الاخيرة تفاقم أزمة مياه الرى داخل محافظة بني سويف، حيث يعانى فلاحو قرية الميمون التابعة لمركز الواسطي من نقص المياه مما ينذر بكارثه كبرى قد تودى بالمحاصيل الى الهلاك .

وطالب فلاحوا القريه الجهات المعنية بإتخاذ الخطوات اللازمه لحل الازمة سريعا وانقاذ مصدر دخلهم الوحيد .

ومن المتوقع أن تلقى الازمه بظلالها على كثير من المواطنين حيث أن فساد المحاصيل سيؤدى الى ندرة المعروض وارتفاع الاسعار .

وجدير بالذكر أن الازمة اتخذت منحنى تصاعدى فى الآونة الاخيرة وذلك نتيجة للتوسع الاثيوبى فى بناء سد النهضة والذى لم تتمكن الحكومة المصرية من التصدى له .

 

 

*استمرار مسلسل إلغاء الرحلات الجوية لعدم جدواها الاقتصادية

استمرارًا لمسلسل الخراب الاقتصادي للطيران المصري، شهد مطار القاهرة الدولي، اليوم الجمعة، إلغاء رحلتين دوليتين لعدم جدواهما اقتصاديًا ولقلة عدد الركاب.

وأكدت مصادر ملاحية بمطار القاهرة في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، أن سلطات المطار تلقت إخطارًا من الخطوط اليمنية بإلغاء رحلتها رقم 602 والمتجهة إلى سيناء، إضافة إلى إلغاء رحلة الشركة المصرية العالمية للطيران رقم 112 والمتجهة إلى ينبع.

وأضافت المصادر أنه تم إعادة حجوزات الركاب على متن رحلات أخرى.

وشهدت الآونة الأخيرة إلغاء عدد كبير من رحلات مصر للطيران بسبب عدم جدواها الاقتصادية في ظل الخراب الذي حل بسبب فشل سلطات الانقلاب، ومنها فشل إدارة الأزمة الأخيرة في سقوط طائرة مصر للطيران في مياه البحر المتوسط وعدم إعلان المسئول أو ملابسات الحادث حتى الآن.

وشهدت شركة مصر للطيران خسائر بملايين الدولارات في الفترة الأخيرة بسبب هذه الأحداث، فضلا عن خسائر بمليارات الجنيهات من قطاع السياحة الذي تأثر بهذه الأحداث والاضطرابات أيضا.

 

 

*نواب الدم يتجرعون قمع داخلية السيسي بقسم مدينة نصر

قام ضابط شرطة بالاعتداء على نائبة برلمانية “زينب سالم” عضو مجلس نواب العسكر عن محافظة الشرقية، وأمين سر لجنة السياحة والطيران المدني، ولقاها علقة ساخنة” أثناء تواجدها بقسم شرطة مدينة نصر، للمطالبة بالإفراج عن نجل شقيقتها، حسب ما قال بكر أبوغريب عضو مجلس النواب بدائرة البدرشين.

وهدد “أبوغريب” في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، بتقديم استقالته من مجلس النواب، في حالة عدم محاسبة الضابط المتسبب في هذه الواقعة، قائلًا: “ولو حق النائبة مجاش أنا هقدم استقالتي من المجلس لأن دى إهانة للبرلمان كله واستخفاف من الداخلية بأعضاء البرلمان”.

وتابع عضو مجلس نواب العسكر عن دائرة البدرشين: تم اصطحاب البرلمانية زينب سالم إلى مستشفى هليوبوليس بمصر الجديدة، وتم عمل تقرير طبي بالإصابات التي تعرضت لها بالقسم لإرفاقه بالمحضر، مشددا على ضرورة محاسبة الضابط المسئول عن التعدي عليها.

وتتوالى اعتداءات ضباط وأمناء الشرطة على الشعب المصري، حتى أنها طالت مسئولين بحكومة الانقلاب ونواب ببرلمان السيسي، فضلا عن حالات القتل التي قام بها أفراد الشرطة ضد المواطنين، وأشهرها ضد سائق الدرب الأحمر وبائع الشاي بمدينة الرحاب، دون وجود محاكمة حقيقية لردع هؤلاء، في ظل ضمان عدم معاقبتهم بتصريح السيسي لهم بأن الضابط الذي سيقتل مواطنا لن يحاسب.

 

 

*برلماني: أزمة ريجيني لن تؤثر على الاستثمارات الإيطالية في مصر!

قال النائب جمال عباس عمر، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، بأسيوط، إنه سيطالب البرلمان بتشكيل وفدًا لزيارة إيطاليا، وتوضيح ما توصلت إليه التحقيقات في قضية مقتل جوليو ريجيني، وتقريب وجهات النظر بين البلدين، بهدف احتواء الأزمة الحالية.

وأضاف عباس في تصريحات إن قرار البرلمان الإيطالي بمنع توريد قطع غيار F16 لمصر، لم يؤثر علي العلاقات التجارية بين البلدين، مشيرًا إلى أن الأزمة منذ اندلاعها لم ولن تؤثر على الاستثمارات البترولية للشركات الإيطالية في مجال التنقيب والحفر.

وأكد عباس، على التزام الشركات الإيطالية بتنفيذ الجدول الزمني للانتهاء من أعمال الحفر في المناطق البحرية والصحراوية، لافتًا إلى أنه بالرغم من الموقف الإيطالي والتصعيد الذى اتخذته في الأزمة ضد مصر، إلا أننا لن نلجأ لدبلوماسية التصادم أو الدبلوماسية الخشنة فى العلاقات مع إيطاليا، ونستهدف إيضاح دور مصر الإيجابى فى الوصول لحقائق هذه الأزمة، وليس من الحكمة استباق نتائج التحقيقات قبل انتهائها.

 

 

*تواضروس يحذر الأطفال من قراءة الفلسفة: «عقولهم هتتعب»!

تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» فيديو يتضمن رد البابا تواضروس، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، على سؤال موجه له من إحدى الحاضرات خلال اجتماع له الشهر الماضي، والذي لاقى انتقادات؛ حيث اعتبره البعض «تحذير من قراءة الكتب الفلسفية”.

الفيديو يُظهر حوارًا دار بين البابا وسيدة، حول «اللاهوت» و”الناسوت”، وذكرت الأخيرة أن تساؤلها هو في الحقيقة لطفل في الصف الخامس الابتدائي، فرد البابا: «كون طفل يسأل هذا السؤال، فهو كويس ونشيط، لكن عليكي أن تتابعي قراءاته، لأنه بهذا الشكل سيتجه إلى القراءات الفلسفية، حيث أنه لا يعلم ما هو اللاهوت والناسوت؟، ورغم ذلك طرح سؤالًا فلسفيًا، وإذا قرأ كثيرًا في الفلسفة (عقله هيتعب)، ويجب أن يوازن قراءاته”.

يُشار إلى أن لفظة اللاهوت، تعني كل ما يخص الذات الإلهية، أي كل ما يرتبط بالله، أما الناسوت، فتعني كل ما يخص الإنسان، وبحسب المعتقدات المسيحية، يؤمن المسيحيون بأن «المسيح حين تجسد (أي نزل على الأرض في صورة إنسان)، كان إله كامل وإنسان كامل واحتفظ بصفات الإثنين، وهو ما يفسر عبارة لاهوته لم يفارق ناسوته”.

 

 

*البيئة” تمنح الكنيسة 4 آلاف فدان بمحمية وادي الريان

كشف الدكتور إيهاب رمزي، محامي الكنيسة في قضية دير الأنبا مكاريوس بوادي الريان بالفيوم ، تفاصيل الاتفاق الذي جرى بين القيادات الكنسية من ناحية ووزارة الدولة لشؤون البيئة من ناحية أخرى، من أجل تقنين أوضاع دير الأنبا مكاريوس بوادي الريان الذي يقع على أرض محمية وادي الريان الطبيعية التابعة لوزارة البيئة.

قال رمزي في تصريحات صحفية: إن الاتفاق يتضمن منح وزارة البيئة 3 آلاف فدان من أراضي محمية وادي الريان الطبيعية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية ولإدارة دير الأنبا مكاريوس التابع لها كحق انتفاع بغرض السياحة الثقافية بالإضافة إلى ألف فدان آخر بغرض الزراعة على أن يتم توقيع العقود خلال الأيام القليلة المقبلة باسم البابا تواضروس الثاني كممثل رسمي للكنيسة المصرية أمام الجهات الرسمية.

وأضاف: أما فيما يتعلق بقضية الراهب بولس الرياني الذي تم الحكم عليه بالسجن سنتين، وإيداعه سجن الفيوم، لتعديه على تلك الأراضي، فنحن نواصل النظر في حيثيات الحكم من أجل إعداد مذكرة بالطعن عليه خاصة وإنه حكم أول درجة، حيث تمت إدانته في قضية حيازة سلاح بدون ترخيص والتعدي على موظف بوزارة البيئة وضربه والتعدي على أراضي المحمية الطبيعية.

كانت أحداث دير الأنبا مكاريوس بوادي الريان، اشتعلت خلال الشهور الماضية عند شق الطريق الدولى للفيوم والذي يمر داخل هذه الأراضي وهو ما لاقى اعتراض الرهبان

 

 

*نتنياهو يزور القاهرة خلال العام.. ورقعة الرافضين تتسع

لم يعد سرا اعتزام رئيس وزراء الكيان الصهيويني بنيامين نتنياهو زيارة مصر قريبا؛ للقاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، سواء كانت هذه الزيارة في القاهرة أو شرم الشيخ، بحسب أفوكادوا دوبرمان (أفيجدور ليبرمان)، وزير الخارجية الإسرائيلي، أو حتى إذاعة الكيان الصهيوني، ولعلها الزيارة الثانية لرئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو.

العلاقة قديمة و”رومانسية”- بحسب وكالات الأنباء العالمية ومحللين يهودحيث بدأت تخرج إلى النور بين القاهرة وتل أبيب، بعد أن كانت هذه العلاقات تتم في الظلام منذ اعتلاء السيسي الحكم في مصر. رواية منها تذكر أن السيسي ذهب إلى إسرائيل عشية الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، ثم مساعي الانقلاب لإعادة السفير الصهيوني إلى القاهرة، وعودة نظيره المصري إلى تل أبيب في سبتمبر 2014.

ولا تبدي “مصر الرسمية” أي انزعاج من جولات نتنياهو في دول حوض النيل، ولا بالاتفاقيات الأمنية والعسكرية مع أوغندا وإثيوبيا، ولا بتصريحات نتنياهو” التي قال فيها: إن “إسرائيل تخترق المنطقة.. والسلام مع مصر والأردن حيوي لمستقبلنا”، أو تلك التي صرح فيها “أرفض دولة ثنائية قومية، وعلى إسرائيل مواصلة سيطرتها على المناطق كليا، وسنعيش على حد السيف إلى الأبد“.

فكان “برلمان العسكر” أول المرحبين بزيارة وزير خارجية الانقلاب سامح شكري ونتائجها، وسارعت الأهرام إلى الترحيب بالزيارة، فقالت “سامح شكري في ضيافة نتنياهو في “أورشليم“.
حتى إن أنور العنسي، الصحفي في (BBC)، قال: “إن مصريين طلبوا من نتنياهو الوساطة ين القاهرة وأديس أبابا“.

“أبدية” ليبرمان

من ناحية أخرى، لم تعلق وزارة الخارجية على تغريدة ليبرمان، التي قال فيها “إن القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني”، فكتب عبر صفحته على فيس بوك، اتفق نتنياهو فى مأدبة العشاء التى أقامها على شرف “شكرى” بمنزله بأورشليم– العاصمة الأبدية لإسرائيل– بصحبة زوجته السيدة سارة نتنياهو، على الموافقة على طلب السيسى بإجراء زيارة للسيد نتنياهو إلى مصر؛ لعقد لقاء قمة بين الجانبين الإسرائيلي والمصرى في القاهرة أو شرم الشيخ قبل نهاية العام الجارى، من شأنها الدفع بجهود السلام الإقليمي ومكافحة الإرهاب بالمنطقة وحماية أمن الدولتين“.

حتى إن نتنياهو نفسه قال خلال اللقاء: “نرحب بالزيارة المصرية، ونأمل باستمرار وتعزيز العلاقات والتواصل بيننا وبين مصر بقيادة السيسي“.

ونقلت الإذاعة العامة العبرية عن محافل سياسية صهيونية ترجيحها أن تكون زيارة الوزير شكري للكيان الصهيوني للتمهيد لزيارة يقوم بها نتنياهو لمصر قريبا.

ردود أفعال

ومن أمام نقابة الصحفيين التي وقفت، أمس الأربعاء، احتجاجا للمرة الثانية على زيارة نتنياهو المزمعة للقاهرة، وللاحتجاج على لقاء وزير الخارجية سامح شكرى للقدس وتل أبيب، وردد الصحفيون “بنرددها جيل ورا جيل بنعاديكى يا إسرائيل”، وأشعل المشاركون في الوقفة النيران فى علم دولة الاحتلال، وصور وزير الخارجية التى تجمعه بنتنياهو.

وقال مصطفى عبيدو، الصحفي بجريدة الجمهورية: “نؤكد رفضنا التام والقوي والواضح للزيارة المرتقبة التي يتم التحضير لها لرئيس وزراء الكيان الصهيوني للقاهرة، لتتويج عملية التطبيع وإجهاض القضية الفلسطينية نهائيا“.

ومن أمام النقابة، اخترقت مواطنة مصرية حشود البيادات والأفرولات السوداء، وصرخت قائلة: “عجبكوا لما نتنياهو بقى زعيم إفريقيا؟“.

وقال د. نشأت الأقطش، أستاذ العلاقات العامة بجامعة بيرزيت، تعليقا على قول شكري لنتنياهو: “الإرهاب عدونا المشترك”: “أي إرهاب يا صاحب المعالي؟ إرهاب الأطفال ضد جيش معزز بالعرب والعجم؟ أم إرهاب النساء يقتلن على الحدود؟ أم إرهاب المخيمات التي كانت تنتظر العرب منذ ٦٨ عاما؟.. هل تعرف أن إسرائيل محتلة؟.. إذا هذا هو الاٍرهاب“.

يناير 2011

وكانت آخر زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي معلنة، لقاء جمع بين المخلوع حسني مبارك ونتنياهو في 6 يناير 2011، قبل الثورة بأيام، وقضى معه 90 دقيقة، وبعد العودة يصرح بنيامين بن إليعيزر، وزير التجارة والصناعة الذي رافقه، لراديو إسرائيل بقوله، إن الاجتماع كان “رائعا”، ووصف الرئيس المصري بأنه كنز إسرائيل الاستراتيجي”، وهو الوصف الذي تمنيت أن تحتج عليه مصر، لكن ذلك لم يحدث“.

رؤية ثاقبة

وقبل زيارة نتنياهو لمبارك في شرم الشيخ، أكد د. محمد مرسي، في ديسمبر 2009، وكان حينها عضو مكتب الإرشاد في جماعة الإخوان المسلمين، رفضَه التامَّ لزيارة السفَّاح الصهيوني نتنياهو وكلِّ صهيونيٍّ آخر إلى القاهرة، مشدِّدًا على أن أبناء مصر الشرفاء يرفضون هذه الزيارات من قِبَل هؤلاء الصهاينة.

وأوضح مرسي أن مذابح بحر البقر ودير ياسين وصبرا وشاتيلا وقانا، وأخيرًا غزة، خيرُ دليل على أن هذا الكيان الصهيوني المغتصب لأرض العروبة والإسلام في فلسطين وقادته لا يريد سلامًا، وإنما يضيِّع الوقت من أجل ترسيخ مشروعه العدواني المجرم؛ الذي يرمي إلى السيطرة على كل أرض فلسطين، بل وعلى دول الجوار إن استطاعوا.

وأشار إلى أن السفاح نتنياهو لم ولن يقدم شيئًا، مثله مثل بقية قادة الكيان الصهيوني الذين يدعون إلى مفاوضات استسلامية واتفاقيات مشبوهة، في الوقت الذي يستمرون فيه في طرد الفلسطينيين من ديارهم، وإقامة مستوطناتهم”، ويُمطرون الأبرياء بالقنابل والصواريخ في غزة وغيرها، ويشدِّدون عليهم الحصار بانحياز أمريكي كامل ومستمرٍّ، وبضعف وتفرق عربي وإسلامي.

وفي نوفمبر 2012، سحب الرئيس محمد مرسي سفير بلاده من تل أبيب بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

 

*انتفاضة قضائية ضد منح محكمة “استئناف القاهرة” صلاحيات “النقض” إهدار لحقوق التقاضي

شن عدد كبير من القضاة والمحامين، هجوما حادا على موافقة مجلس نواب العسكر بإجمالي 402 نائبًا، على تعديلات قانون إجراءات وحالات الطعن أمام محكمة النقض، عبر إدخال تعديلات على بعض أحكام القانون رقم 57 لسنة 1959، التي يتم بمقتضاها نقل اختصاص الطعن على قضايا الجنح من أمام محكمة النقض إلى دوائر محكمة استئناف القاهرة وحدها، بحجة تخفيف العبء على محكمة النقض، دون أخذ رأي أصحاب الشأن فيها.

ورفض عدد من القضاة والمستشارين هذه التعديلات أمام مجلس القضاء الأعلى، نظرًا لما تسببه من أزمات وعدم جدواها الفعلية في تحفيف الأعباء، إضافة إلى مخالفتها للدستور.

وفي مقدمة المعترضين، رئيس محكمة جنايات القاهرة ورئيس نادي قضاة المنوفية المستشار عبدالستار إمام، ونائب رئيس محكمة النقض السابق والمستشار أحمد محمد، وعدد آخر من المستشارين والقضاة الحاليين والسابقين.

كما اعترضت مجموعة من المحامين أيضاً، وعلى رأسهم المحامي صالح حسب الله، والمحامي عمرو عبدالسلام، على التعديلات، وأعدوا مذكرة بأوجه الرفض، ورفعوها إلى نقيب المحامين، وذلك تمهيداً للتحرك ورفعها أمام مجلس القضاء الأعلى من جهة، وأمام مجلس النواب من جهة أخرى، للعدول عن هذه التعديلات أو محاولة تعديلها بشكل صائب.

وأكدوا أن هذه التعديلات، بتخصيص دوائر محكمة استئناف القاهرة فقط، للنظر أمامها في الطعون المقدّمة من جميع أنحاء الجمهورية، هو أمر فيه مخالفة دستورية صريحة. إذ إنه أمر فيه مشقة على المتقاضين من خارج القاهرة، خصوصاً بعد نقل محكمة استئناف القاهرة إلى المقر الجديد في التجمّع الخامس شرق القاهرة، وهو أمر يتعارض مع مبدأ كفالة حق التقاضي وتقريب جهات التقاضي المنصوص عليه بالمادة 97 من الدستور. إذ نصّت هذه المادة على أن التقاضي حق مصون ومكفول للكافة، وتلتزم الدولة بتقريب جهات التقاضي، وتعمل على سرعة الفصل في القضايا”، وبالتالي فإن اقتصار انعقاد الاختصاص لمحكمة استئناف القاهرة فقط، يخالف بشكل صريح النص الدستوري بتقريب جهات التقاضي.

وأكدوا أن عقد الاختصاص لمحكمة استئناف القاهرة من دون غيرها من دوائر الاستئناف، يعني أن محكمة الاستئناف تقوم بعمل محكمة النقض، على الرغم من أن تشكيل محكمة الاستئناف يغاير تشكيل محكمة النقض، ودور محكمة الاستئناف يختلف عن دور محكمة النقض، إذ إن دور محكمة النقض ينصب على مراقبة تطبيق القانون من دون الوقائع. هذا الأمر سيفتح الباب لإعادة محاكمات كثيرة مرة أخرى وفقاً لمبدأ قاعدة تطبيق القانون الأصلح للمتهم، إذ إن حكم الاستئناف يحتمل البراءة أو الإدانة، وإعادة المحاكمة، أما بالنسبة لحكم النقض يكون حكماً نهائياً باتّاً لا طعن عليه، ومن ثم ستزيد أمد التقاضي ولا تقللها.

 

 

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف” . . الجمعة 4 مارس. . السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

مصر على موعد مع 9 سنوات من "الجفاف"

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف”

من إنجازات السيسي: 200 جنية جديدة

من إنجازات السيسي: 200 جنية جديدة

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف” . . الجمعة 4 مارس. . السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مصدر أمني يكشف : انفجار المهندسين استهدف عقارًا يقطن به 3 ضباط

كشف مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة بحسب جريدة المصري اليوم ، أن السيارة كان بها عبوة ناسفة استهدفت عقارًا يقطن به 3 ضباط مباحث بمنطقة المهندسين .

ولكن الانفجار لم يسفر عن أي إصابات أو وفيات لسكان العقار، بينما أسفر عن تدمير 6 سيارات كانت متواجدة أسفل العقار لحظة الانفجار.

وأغلقت الأجهزة الأمنية تحت إشراف العميد عبدالحميد أبوموسى، مفتش مباحث وسط الجيزة محيط الحادث، ووضعت عدة أكمنة بمداخل ومخارج شارع سوريا لضبط مرتكبي الواقعة

ويواصل فريق المفرقعات بقيادة اللواء مجدي الشلقاني، مدير إدارة الحماية المدنية بالجيزة، فحص السيارة لمعرفة نوع العبوة التي كانت بداخلها.

 

 

*تفاصيل انفجار المهندسين

دفعت الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، صباح اليوم السبت، بعدد من خبراء المفرقعات، بمحيط موقع الانفجار الذي وقع بشارع غزة بمنطقة المهندسين.

وأفاد أحد قاطني المنطقة  ، أنه سمع دوي انفجار هز المنطقة.

وأضاف، أن الأهالي هرعوا لاكتشاف مصدر الصوت، فوجدوا أن انفجارا هائلا وقع بالمكان سالف الذكر، ما أسفر عن تهشم واجهات العقارات الكائنة بمكان الحادث، وتهشم زجاج عدد من السيارات المتوقفة.

وأوضح شاهد العيان، أن الحادث لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو ثمة إصابات.

 

 

*اعتقال نائبين بمجلس الشورى الشرعي من دمياط

استمرارا لمسلسل اعتقال الشرفاء والرافضين للانقلاب العسكري، اعتقلت شرطة الانقلاب امس الخميس 3 مارس 2016 اثنين من نواب مجلس الشورى عن دمياط من أعضاء حزب الحرية والعدالة واخفاؤهم قسرياً .
ويأتي اعتقال د. حسن المرسي و أ . تيسير دبا والذين يشهد لهم أبناء دمياط بالتفاني في خدمة أبناء المحافظة ليؤكد أن الحال في زمن الانقلاب، هو أن القتلة والفاسدين و الخونة خارج السجون، والشرفاء مغيبين خلف القضبان.
و يحمل حزب الحرية و العدالة داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة و حياة النواب الثلاثة المختطفين و مرافقيهم

 

 

*المخابرات الإيطالية: مصر تخفي بعض الحقائق بشأن قتل ريجيني

صرح جيامبيرو ماسولو رئيس جهاز الاستخبارات والأمن القومي الإيطالي، بشأن مقتل الشاب الإيطالي، أن روما لم تلقى تعاونًا كافيًا من أجهزة الأمن المصرية بشأن اكتشاف ملابسات جريمة مقتل جيوليو ريجيني.
وأكّد رئيس المخابرات الإيطالي، في تصريحاتٍ له على تليفزيون “تي جي 1الإيطالي، أنّ مصر على الرغم من أنّها أبدت بعض المساعدات إلّا أنّها لم تعاون الفريق القانوني الإيطالي بشكلٍ كاملٍ وبصورةٍ واضحةٍ، ملمّحًا أنّ الأجهزة المصرية تخفي بعض الحقائق في قتل الشاب.
وأضاف “جيامبيرو ماسولو”، أنّ إيطاليا تبذل كل شيء ممكن من أجل التعاون الكامل مع السلطات المصرية وللتوصل إلى الحقائق الواضحة في مقتل ريجيني.

 

 

*حالة من الارتباك بين ضباط سجن العقرب بعد دخول الإضراب أسبوعه الثاني

أكد أحد ضباط العقرب لأهالي المعتقلين أمام السجن الخميس، أن الضباط لم يغادروا أماكن عملهم بالسجن ليلة أمس كما هو معتاد، وذلك بسبب استمرار إضراب المعتقلين وانضمام آخرين لهم يوميا، بحسب ما نقلت رابطة أسر معتقلي #العقرب

 

 

*”أوول أفريكا”: مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف”

توقع موقع “أوول أفريكا” دخول مصر في 9 سنوات من الجفاف بعد حجب سد النهضة للفيضانات الغزيرة، مشيرا إلى أن ما يزيد الأمر سوءا تلك السدود الثلاثة السودانية المزمع إنشاؤها بتمويل سعودي؛ حيث ستتسبب في نقص حاد؛ بسبب الجفاف وضعف تدفق المياه من إثيوبيا.

قال موقع “أوول أفريكا”: تعتبر أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا مشكلة تؤرق إفريقيا بأكملها، لا سيما وأن البعض يرى أنها قد تنتهي بحرب، مضيفًا أنه حتى نحفظ القارة من الحروب بسبب قضايا المياه؛ لا بد أن تكون هناك عدة إجراءات.

 

قرب انتهاء المرحلة الأولى من تشييد السد

ولفت الموقع إلى أن المرحلة الأولى من مشروع سد النهضة الإثيوبي تقترب من النهاية على ارتفاع 70 مترًا، ومن المقرر أن يكون السد قادرًا على تخزين 14 مليار متر مكعب من مياه النهر اللازمة لتوليد الكهرباء، وتشغيل 16 توربينًا؛ حتى يولد السد 700 ميجاوات من الكهرباء سنويًّا.

وأضاف “أوول أفريكا” أنه بحلول أواخر عام 2017 فإن جميع التوربينات ستنتج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء، عبر الاعتماد على خزان تصل سعته لـ 74.5 مليار متر مكعب، وسوف يكون السد بطول 145 مترًا.

وأوضح الموقع أنه على ضوء التوصيف السابق للسد، تزايدت مخاوف مصر على مستقبلها المائي، مؤكدًا أن هذه المخاوف نابعة من عدة حقائق، أولها أن إثيوبيا بدأت بالفعل في تخزين المياه قبل الموعد المحدد، فضلًا عن تحويل مجرى النيل الأزرق لبناء السد.

 

مصر تنتظر الجفاف

ووفقًا لفريق العلماء الدولي المعني بتغير المناخ هناك تسع سنوات قادمة من الجفاف تنتظرها مصر، بعد حجب سد النهضة للفيضانات الغزيرة، فضلًا عن انخفاض هطول الأمطار بالمنابع الإثيوبية بنسبة 70% خلال السنوات الماضية.

وأشار “أوول أفريكا” إلى أن ما يزيد الأمر سوءًا تلك السدود الثلاثة السودانية المزمع إنشاؤها بتمويل سعودي؛ حيث ستتسبب في نقص حاد؛ بسبب الجفاف وضعف تدفق المياه من إثيوبيا.

 

مماطلة إثيوبية

يتضح من خلال المفاوضات الجارية بين الدول الثلاث (مصر، إثيوبيا، السودان)، وآخرها التي انتهت في 11 فبراير الماضي، أن إثيوبيا ليست لديها أي نية في التوقف عن العمل في السد حتى انتهاء المفاوضات، كما أنها ترفض الحديث بشفافية حول مواصفات السد والطول والسعة التخزينية، فضلًا عن أنها ترفض الحديث حول تقسيم حصص المياه مع مصر والسودان.

وأكد “أوول أفريكا” أن المفاوض المصري ارتكب خطأ استراتيجيًّا من خلال قبول هذه الشروط الإثيوبية منذ البداية، خاصة وأن الهدف الرئيسي لإثيوبيا من بناء السد لا يقتصر على توليد الطاقة والتنمية الزراعية، بل السيطرة على كمية المياه التي يتم ضخها لمصر، الأمر الذي يجعل القاهرة أمام خيارين: إما الاتفاق مع إثيوبيا وشراء الماء، أو التنازل عن حصتها.

 

انهيار السد خلال 20 عامًا

ويدعم “أسفاو بيين” أستاذ إثيوبي متخصص في الهندسة الميكانيكية بجامعة سان دييجو بالولايات المتحدة الأمريكية النظرية الخاصة بالقدرة الضئيلة للسد على توليد الطاقة، مضيفًا أن حجم السد الضخم يقلل من أنظمة سلامته، ويجعله عرضة للانهيار مرة واحدة أو مرتين خلال 20 عامًا، جراء الفيضانات الغزيرة.

 

فشل المفاوض المصري

وعن المخادعة الإثيوبية، قال موقع “أوول أفريكا” إن مصر فشلت في مواجهة إثيوبيا دبلوماسيًّا، وتتفاوض على المسائل الهامشية بدلًا من الضروريات، لا سيما وأن القاهرة اكتفت بالحديث عن حفظ حصص المياه، وضمان الحد الأدنى من تدفق المياه سنويًّا عبر السد، ولم تتجه مصر نحو معاهدات مكتوبة، واقتصرت جهودها على النقاشات الشفهية حول تضرر مصر.

 

تصدع التحالف مع السودان

وحول موقف السودان اعتبره الموقع الإفريقي سببًا آخر للتخوف المتزايد لدى المصريين، لا سيما بعد أن نجحت إثيوبيا في خلق تصدع كبير في التوافق المصري السوداني الذي نشأ عام 1959، الخاص باتفاقية تقاسم المياه، والتي ذكرت صراحة أن مصر والسودان سوف تعملان كصوت واحد عند التفاوض مع دول منابع المياه على السدود أو حصص المياه.

ويضيف الموقع أننا في الوقت الحاضر نجد أن السودان تدافع عن السد الإثيوبي أكثر من إثيوبيا نفسها؛ ما يعني أن مصر خسرت حليفها السابق، الذي أصبح في الصف المعادي تمامًا.

 

مشكلات تنتظر السودان

السودان ستواجه مشاكل عدة، تتلخص في الإجابة عن سؤال: ما الذي سوف تقوم به إثيوبيا لمنع تراكم كمية هائلة من الطمي خلف السد والتي تقدر بنحو 136 ألف طن سنويًّا؟ لذا فإن بناء المزيدمن السدود بالسودان استراتيجية تساعد في إطالة عمر سد النهضة إلى 200 عام.

وبحلول أواخر عام 2017 فإن جميع التوربينات ستنتج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء، عبر الاعتماد على خزان تصل سعته لـ 74.5 مليار متر مكعب، وسوف يكون السد بطول 145 مترا، والمفاوضات اكدت عدم وجود نية لدي إثيوبيا في التوقف عن العمل في السد ، فضلا عن رفضها الحديث بشفافية حول مواصفات السد والطول والسعة التخزينية، أو الحديث حول تقسيم حصص المياه مع مصر والسودان.

 وارتكب المفاوض المصري خطأ استراتيجيًّا من خلال قبول هذه الشروط الإثيوبية منذ البداية، خاصة أن الهدف الرئيسي لإثيوبيا من بناء السد لا يقتصر على توليد الطاقة والتنمية الزراعية، بل السيطرة على كمية المياه التي يتم ضخها لمصر، الأمر الذي يجعل القاهرة أمام خيارين: إما الاتفاق مع إثيوبيا وشراء الماء، أو التنازل عن حصتها.

 

 

*حبس زوجة ووالدة “كوريا” المتهم بقتل رئيس مباحث شبرا

أمرت نيابة حوادث شمال القاهرة الكلية، بإشراف المستشار مازن يحيى، المحامى العام لنيابات شمال القاهرة، الجمعة، بحبس زوجة ووالدة المتهم الهارب محمد وحيد، الشهير بـ«كوريا»، المتهم بقتل المقدم مصطفى لطفى، رئيس مباحث شبرا الخيمة، بمنطقة الزاوية الحمراء، وذلك 4 أيام على ذمة التحقيقات

ووجّهت النيابة للسيدتين تهم: التستر على متهمين والاشتراك في القتل والشروع في القتل وحيازة مواد مخدرة والاتجار فيها وحيازة أسلحة نارية ومقاومة السلطات.

تسلمت نيابة حوادث شمال القاهرة، برئاسة المستشار أحمد عزت، تحريات المباحث في الواقعة، حيث أكدت أن المتهمين الهاربين قتلا الرائد مصطفى لطفى، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، وأصابا ضابطين آخرين، وأنهما متورطان في قتل معاون مباحث مركز الخانكة، إيهاب إبراهيم، بمنطقة كفر حمزة بمركز الخانكة، وأن المتهم الهارب «محمد»، وشهرته «كوريا»، سبق اتهامه في 7 قضايا قتل وحيازة سلاح ومخدرات وسرقة بالإكراه، وأنه هارب من سجن أبوزعبل، في أحداث 25 يناير 2011، وصادرة ضده أحكام بالإعدام شنقاً، وأمرت النيابة بسرعة ضبط وإحضار المتهمين.

 

*ديفيد هيرست” يرصد أهم مؤشرات “سيناريو” قرب الإطاحة بالسيسي

رصد الكاتب البريطاني “ديفيد هيرست” أهم مؤشرات سيناريو قرب الإطاحة بالسيسي، وكيف أن الرياض لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا، وكيف أن السعودية لن تحزن إذا جاء ضابط آخر للإطاحة به، مشددا على أن هذا السيناريو أصبح الآن الأقرب إلى التحقق، في ظل سخط شعبي متنام وانهيار اقتصادي غير مسبوق.

أضاف هيرست في مقالته بموقع “ميدل إيست آي” إن السيسي يوما بعد يوم يزداد غيابا عن الواقع، ويوما بعد يوم يطبق العالم عليه أكثر فأكثر، محذرا قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي من مصير مشابه لذاك الذي أنهى حياة القذافي بثورة عارمة ضده.

بشأن السبب الأهم الذي يمكن أن يؤشر بقوة على سيناريو قرب الإطاحة بالسيسي، أكد هيرست أن “السعودية لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا، منوها إلى أن الملك السعودي لن يشعر بالحزن والأسى فيما لو قام ضابط مصري آخر بالإطاحة بالضابط الذي يحكم حاليا، واصفا هذا السيناريو بأنه بات الآن أقرب إلى الممكن“.

 

تواطؤ الإعلام وحرمان سلمان من الحكم    

فيما يخص ملف برود العلاقات المصرية مع الرياض، قال هيرست إن هناك عدة أسباب يمكن أن تفسر هذا البرود، منها أن الإعلام المصري كان متواطئا بشكل سافر مع بطانة الملك عبد الله في سعيها المحموم لحرمان سلمان من الوصول إلى الحكم، ومنها أيضا أن المملكة تعاني من شح مالي؛ بسبب انهيار أسعار النفط، وهو الانهيار الذي تمخض عن سياسة انتهجتها المملكة ابتداء؛ بهدف إجبار منتجي الزيت الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية على الانسحاب من السوق.”

 

السيسي ليس رهانا آمنا 

 وتابع “هيرست” :”لكن لعل السبب الأهم والمسكوت عنه هو أن بطانة سلمان لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا. إلا أن ذلك لا يعني أن المملكة العربية السعودية على وشك التخلي عن قناعتها بأنه لا يجوز لمصر أن تحكم سوى من قبل العسكر، ولكنه قد يعني أن الملك لن يشعر بالحزن والأسى فيما لو قام ضابط مصري آخر بالإطاحة بالضابط الذي يحكم حاليا، وهو السيناريو الذي بات الآن أقرب إلى الممكن.

وأشار “هيرست”  إلى أنه يمكن الاستدلال على هذا النهج السعودي الأكثر صرامة من خلال بعض المشاهدات التي تؤكد وجوده فعلا. ففي ديسمبر الماضي، وافق السعوديون على استثمار 30 مليار ريال سعودي (أي ما يقرب من 8 مليارات دولار) في مصر من خلال صناديق حكومية وسيادية؛ وذلك بهدف مساعدة مصر على اجتياز أزمة العملات الصعبة التي تمر بها.

 

تنامي السخط الشعبي

وأضاف: “لقد شق هذا الفرعون طريقه حتى الآن، من خلال حرق مليارات الدولارات نقدا، وتمكن في هذه الأثناء من نبذ معظم الذين دعموه وأيدوا انقلابه ضد رئيس الإخوان المسلمين. ومع مرور الوقت، لن يتمكن السيسي من الاستمرار في لوم الإخوان المسلمين على حالة الفوضى التي تعيشها مصر، ولعل تزايد وتيرة النقد العلني في وسائل الإعلام عرض من أعراض السخط المتنامي في أوساط عشيرته الأقربين. وفي نهاية المطاف سيجد السيسي نفسه خالي الوفاض من الأعذار، تماما كما وجد القذافي نفسه خالي الوفاض من الكلمات“.

 

السيسي والقذافي

وقارن “هيرست” بين تصرفات معمر القذافي إبان الثورة الليبية وبين تصرفات السيسي التي توشك أن تصل إلى حد المطابقة، وعنوان التشابه مقولة القذافي الشهيرة التي خلدها التاريخ (من أنتم؟)، التي كررها السيسي في خطاباته مؤخرا.

وبشأن الخطاب الأخير للسيسي، قالت هيرست أنه يصعب على المرء أن يصدق أن مثل هذا الأداء يمكن أن يصدر عن رئيس لمصر، فالرجل تخللت خطابه ضحكات هستيرية، وانتقادات ساخطة ضد حكومته، ودموع حزن وأسى ذرفها من حين لآخر، كما ذكر هيرست بخطاب السيسي عن شد الأحزمة على البطون، في الوقت الذي سار موكبه على سجادة حمراء بطول ثلاثة أميال.

ولفت إلى أن السيسي سيكرر السؤال ذاته الذي قاله القذافي ذات يوم: “من أنتم؟”، وستكون الإجابة عليه: “نحن مصر“.

 

انهيار اقتصادي     

حذر “هيرست” مما تعانيه الأسواق المصرية من انخفاض الجنيه المصري إلى أدنى مستوياته في السوق السوداء؛ حيث بلغت قيمة الدولار تسعة جنيهات، وتعاظمت الضغوط على الحكومة لتخفيض القيمة الرسمية للجنيه. أما احتياطيات العملة الأجنبية، فانخفضت إلى النصف من ثورة عام 2011، حيث كانت قبل 25 يناير 36 مليار دولار، بينما تقدر اليوم بما يقرب من 16 مليار دولار، وذلك بالرغم من أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ضخت 50 مليار دولار، حصل عليها السيسي ما بين أغسطس 2011 ويناير 2014، ثم ما لبث أن تلقى حقنة نقدية أخرى قيمتها 12 مليار دولار في مارس من عام 2014. تعادل احتياطيات العملة الأجنبية المتوفرة الآن قيمة واردات ثلاثة أشهر، وهو الحد الأدنى المقبول الذي يوصي به صندوق النقد الدولي.

وشدد على أن الموارد التقليدية للعملة الصعبة جفت، ومنها السياحة التي كانت تولد ما بين 9 إلى 11 بالمئة من العملة الصعبة، التي انخفضت بمعدل 46 بالمئة في الشهر الماضي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد تراجعت موارد قناة السويس في السنة ذاتها التي جرى فيها توسيع القناة بتكلفة تزيد عن 8 مليار دولار. وكان رئيس سلطة قناة السويس اللواء بحري مهاب ماميش قد زعم أن توسيع القناة سوف يزيد إلى أكثر من الضعف موارد القناة السنوية، لتصل إلى 5ر13 مليار دولار بحلول عام 2023. إلا أن الموارد انخفضت في العام الماضي من 5ر5 مليار دولار إلى 2ر5 مليار دولار.

 وأكد “هيرست” أن “الاستثمارات الأجنبية، وصلت الآن إلى ما يقرب من 40 بالمئة مما كانت عليه في عام 2007، رغم أن سلوك مستثمر واحد بعينه كفيل بأن يسبب القلق للسيسي، ونقصد بذلك المملكة العربية السعودية، التي أثبتت في عهد الملك سلمان أنها أقل ودا للسيسي مما كانت عليه في عهد الملك عبد الله الذي مول انقلاب مصر العسكري.”

 

 

*مصر تنتظر دعوة إثيوبيا لتوقيع عقد دراسات سد النهضة

قال وزير الموارد المائية والري حسام مغازي إن مصر تنتظر دعوة من إثيوبيا لعقد اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة في أديس ابابا، لتوقيع عقد الدراسات الفنية.

ومن المقرر أن توقع مصر والسودان وإثيوبيا العقود مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين “بي.آر.إل”، و”آرتيليا” بشأن الاتفاق الخاص بدراسة تأثيرات سد النهضة على دول المصب.

وسيقوم المكتب بدراستين، الأولى تتعلق بتحديد تأثيرات السد على التدفقات المائية التي تصل مصر والسودان، وتأثيره على الطاقة الكهربية المولدة من السدود القائمة في البلدين، بينما تحدد الدراسة الثانية تأثيرات السد على النواحي البيئية والاقتصادية والاجتماعية للبلدين.

ونقلت صحيفة الأخبار، في عددها الصادر اليوم الجمعة، عن مغازي قوله إن مصر في انتظار دعوة إثيوبيا لتوقيع عقد الدراسات الفنية.

وبحسب الصحيفة، جاءت تصريحات مغازي خلال جولته أمس الخميس في محافظة شرم الشيخ.

وأشار إلى أنه قبل مرور 11 شهرا ستكون هناك دراسة مائية يمكن الاستناد عليها لتحديد حجم سد النهضة.

وأثار إنشاء سد النهضة مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل بسببه. وتعتمد مصر بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

ووقعت مصر والسودان وإثيوبيا على “وثيقة الخرطوم” في ديسمبر 2014 بشأن حل الخلافات بِشأن السد، تتضمن الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ” التي وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس 2015، وهى المبادئ التي تحكم التعاون فيما بين الدول الثلاث للاستفادة من مياه النيل الشرقي وسد النهضة.

 

 

* محامٍ يكشف للمحكمة وقائع التعذيب ضد المعتقلين في “مقبرة العقرب

كشف خالد المصري عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين في هزلية “أجناد مصر” وقائع التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون في سجن العقرب، وحالات الموت البطئ التي يتعرضون لها على يد بلطجية داخلية الانقلاب.

وقال المصري خلال مرافعته أمام هيئة المحكمة أمس الخميس، في هزلية “أجناد مصر” والتي تأجلت لجلسة الخامس من إبريل المقبل لإستكمال سماع الشهود: إن المحكمة عقدت حوارا مطولا مع جميع المتهمين حكوا خلالها بالتفصيل جميع الإنتهاكات والتعذيب الذي يتعرضون له داخل محبسهم في سجن العقرب.

وأضاف أن المحكمة قامت بمناظرة الإصابات وتبين بالفعل وجود جروح قطعية في الرأس وآثار ضرب في الظهر لبعض المتهمين، ما اثار استياء المحكمة وطلبت ممثلاً عن هيئة الدفاع بالجلوس مع المتهمين ونقل بتفصيل كل ما تعرضوا له واسبابه وكتابته في مذكرة قانونية وتقديمها للمحكمة واثباتها في محضر الجلسة.

وأوضح المصري أنه بالفعل دخل للمتهمين وجلس معهم في القفص فحكوا له بالتفصيل حقيقة ما حدث وكيف تطورت الأمور بهذا الشكل وحالة العداء والكراهية الشديدة المتبادلة بين المتهمين وإدارة سجن العقرب، كما أخبروه أن زوجة أحد المتهمين كانت في زيارة لزوجها يوم الأربعاء قبل الماضي 24 / 2 وحدثت مشادة بينها وبين احد الظباط لا يعرفون سببها ترتب عليها صفع هذا الظابط لها على وجهها ومنعها من الزيارة.

وتابع: “ولأنه كان يعرف موعد زيارتها سأل عنها إدارة السجن واخبروه أنها لم تأت اصلا لزيارته فارتاب في الأمر ثم علم من الأهالي بعد ذلك بحقيقة الواقعة وتأكد من الواقعة في جلسة أنصار الشريعة التي كانت أمس الأربعاء الأول من مارس ونفس المتهم موجود في القضيتين، وحينما عادوا المتهمين من جلسة أنصار الشريعة وعلموا بواقعة إعتداء الظابط على زوجة أحدهم قالوا لهم ربما بلهجة عالية ‘ لغاية أمتي اللي بتعملوه فينا والأهالي خط أحمر’ رد عليهم احد الظباط ‘ طظ فيكم وفي اهاليكم’ بعدها حدثت مشادات كلامية بينهم ترتب عليها إجبارهم جميعاً على الانبطاح أرضا وضربهم بالعصي في جميع أنحاء الجسد مما ترتب عليه ثلاث إصابات لكل من:
1 –
السيد عطا. جرح غائر في الرأس كدمات شديدة في أنحاء الجسد وبدأ يتقيء دم ولا يعرف السبب.
2 –
محمد أحمد توفيق. جرح في الرأس كدمات شديدة في الجسم وخاصة القدم والظهر.
3 –
ياسر خضير. كدمات في اليدين والعين.

وأشار إلى أنهم ذهبوا بجميع المأمورية وهم 18 متهم إلى زنازين التأديب وتم منعهم من الأكل وبين كل فترة وأخرى تدخل عليهم قوة ضاربة بالعصي للاعتداء عليهم، كما تم بالأمس أن دخل عليهم رئيس مباحث العقرب هو والمخبرين والشاويشية وهددوهم بالوعيد في حالة تحدثهم أمام المحكمة اليوم.

وأكد المصري أنه كتب كل هذه الوقائع بتفصيل اكثر وبأسماء كاملةً في مذكرة رسمية بناءً على طلب المحكمة وتقدم بها للمحكمة التي وعدت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الأمر وأغلبهم دخل في إضرابات تصاعدت إلى مدى ل يعلمه إلا الله.

يذكر أن سجن العقرب يعتبر من السجون التي يتم فيها تعذيب المعتقلين وتعمد قتلهم بالبطئ من خلال الإجراءات الوحشية لبلطجية داخلية الانقلاب التي تقوم بتعذيب المعتقلين يوميا عن طريق الكهرباء والاعتداء عليهم بالسياط والعصي ومنع زيارة ذويهم ومنعهم عن تناول الادوية خاصة للمرضى، الأمر الذي أدى لتعدد حالات القتل داخل السجن وتصاعدت معه حالات الإضرابات داخله، فضلا عن تنديد المنظمات الحقوقية والدولية بهذا الامر بعد مقتل الناشط الإيطالي دون اكتراث من سلطات الانقلاب التي تستقوي بأمريكا والكيان الصهيوني في تثيبت أركان انقلابهم

 

*الندوة لحقوق الانسان” ينشر تقريراً عن انتهاكات قوات الأمن بسيناء في شهر فبراير

أصدر مركز “الندوة للحقوق والحريات” تقريراً عن انتهاكات حقوق الإنسان بأشكالها المختلفة التي مارستها القوات العسكرية والأمنية بحق المدنيين في محافظة شمال سيناء خلال شهر فبراير 2016 وما رصده المركز من انتهاكات جاء وفق «وحدة الرصد المتابعة» التابعة للمركز إضافة الي مصادر خاصة وأخرى إعلامية.

ورصد “مركز الندوة” 8 حالات قتل لمواطنين بينهم طفل وإصابة 18 مواطنا بينهم 6 أطفال و سيدتان جراء إطلاق النار والقصف العشوائي لقوات الأمن المصرية، هذا بخلاف تجريف الأراضي و تفجير المنازل وحرق العشش وقطع الكهرباء وسوء الرعاية الصحية كما أتى في التقرير بشكل تفصيلي.

وتناول التقرير ايضا، أن عدد من 67 مواطنا تعرضوا للاحتجاز التعسفي تم الإفراج عن حالة واحدة ومازال 66، كما قتل 23 شخصا وإصابة منهم طفلان، جراء عمليات أمنية وعسكرية وإطلاق نار عشوائي وفق المصادر الإعلامية (صفحة المتحدث العسكري للجيش المصري، سيناء العز، سيناء 24، أخبار اليوم، البوابة نيوز).

ونفذت القوات العسكرية حوالي 8 عمليات قصف جوي وصاروخي لأحياء سكنية خلفت 3 قتلي مدنيين منهم طفل وإصابة 10 أخرين.

 

 

*في بلد الأرز الفقراء يكافحون للحصول عليه

لدى مصر  كميات من الأرز أكثر من احتياجاتها لكن القليل منه متاح لمن هم أشد احتياجا إليه.
وقفز السعر الذي تدفعه الحكومة للأرز حوالي 50 بالمئة في الشهرين الماضيين؛ لأن التجار يقيدون الإمدادات ويتوقع مزيد من الارتفاع في الأسعار عقب تقاعس الحكومة عن تجديد مخزوناتها.
ويوجد نقص منذ أسابيع في السلع المستوردة مثل زيت الطهي في المتاجر التي تبيع السلع المدعومة للمصريين؛ نظرا لأن نقص الدولار يصعب على المستوردين الحكوميين توفير إمدادات منتظمة.
لكن الأرز يزرع على نطاق واسع في مصر كما ينتج المزارعون محصولا فائضا بالفعل.
ويقدر مصطفى النجاري رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر، أن الدولة أنتجت 3.75 مليون طن من الأرز في موسم 2015 ورحلت 700 ألف طن من العام 2014. وبما أن الاستهلاك 3.3 مليون طن فهذا يترك فائضا يتجاوز المليون طن.
لكن النجاري قال إن إخفاق الحكومة في تجديد مخزونات الأرز تركها تحت رحمة التجار الذين لا يرغبون في البيع في وقت ترتفع فيه الأسعار يوميا.
وفي ضوء الفائض الإجمالي في الأرز في البلاد سمحت الحكومة باستئناف الصادرات، لكن تقاعسها عن بناء مخزوناتها شجع التجار على تقليل المعروض توقعا لارتفاع الأسعار وتعطل الصادرات.
في الوقت نفسه فرضت الحكومة رسوما قدرها 2000 جنيه (255 دولارا) للطن وهو ما قلص الصادرات.
وقال النجاري: “كان من أهم توصياتنا للحكومة قبل فتح باب تصدير الأرز في أكتوبر أن تقوم هي بتخزين نحو نصف مليون طن”.
وتابع يقول: “لكن هذا لم يحدث، وبالتالي وجدنا أنفسنا في الوضع الذي نحن فيه اليوم”.
المخزونات
كانت الحكومات السابقة تخزن ما يتراوح بين 200 ألف و500 ألف طن من الأرز. لكن النجاري قال إن وزير التموين خالد حنفي رفض شراء أي احتياطيات.
ويقول منتقدون لحنفي إنه تجاهل نصيحة تخزين الأرز بدعوى أنه متاح بوفرة، ويمكنه الشراء عندما يحتاج.
ولم يرد حنفي ووزارة التموين على اتصالات طلبا للتعليق.
ويحمل تزايد النقص وارتفاع الأسعار في طياته مخاطر سياسية كبيرة على الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ نظرا لأن عشرات الملايين من الفقراء في البلاد يعتمدون على الدعم الحكومي لشراء الأغذية الأساسية.
وقالت صابرين التي تقيم في القاهرة بعدما عادت من منفذ حكومي لبيع الأغذية خالية الوفاض: “لم أستطع هذا الشهر الحصول على أي أرز مدعوم“.
وأضافت: “قالوا لنا يمكنك أن تأخذي عصيرا بدلا من الأرز، ماذا سنفعل بالعصير؟
وكلما اشتد إقبال الحكومة على محاولة شراء الأرز، زاد على الأرجح ميل التجار للتخزين.
وقال تاجر طلب عدم الكشف عن اسمه: “الأرز موجود لكن يتم تخزينه.. يقوم التجار بتخزينه لأنهم يرون أن الأسعار ترتفع وهم ينتظرون للبيع بأعلى سعر“.
وقال أدهم الوليلي المدير الإداري ليونيكوم للاستثمار والتنمية التي تعمل في توريد الأرز، وزارها مسؤولون حكوميون مؤخرا، إن الحكومة سعت هذا الأسبوع للرد بفرض عقوبات على الموردين الذين يقومون بتخزين الأرز.
وقال: “استقبلنا سبع زيارات خلال اليومين الماضيين. يحاولون الآن فقط أن يدفعوك للبيع أو تحريك الوضع بعض الشيء“.

 

*صحيفه عبرية:السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

نشرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية تحليلا حول العلاقات المصرية الإسرائيلية التي اتسمت بالبرود على مدى العقود العديدة، لكن البعض يقول: إنها ازدادت دفئا في الآونة الأخيرة. وتساءلت الصحيفة: هل تزايد التقارب بين مصر وإسرائيل في الآونة الأخيرة؟ وما هي أسباب ذلك؟

وفيما يلي أهم ما جاء في التحليل الذي أعده روعي كايس وايتمار إيتشنر:

على مدار العام الماضي، كان هناك المزيد والمزيد من المؤشرات على دفء العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل؛ مثل الزيارة الرسمية لدوري جولد، المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، الذي جاء إلى القاهرة لإعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية في مصر.

من المؤشرات أيضا إطلاق سراح عودة ترابين، وهو عربي إسرائيلي أدين بالتجسس لصالح إسرائيل، وظل داخل سجن مصري لأكثر من 15 عاما، كذلك تعيين سفير مصري جديد في إسرائيل بعد غياب ثلاث سنوات، واللقاء العلني بين السفير المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت سابق من هذا الأسبوع.

رغم أن المصريين ظلوا مشغولين طوال السنوات القليلة الماضية بالقضايا الداخلية، والتعامل في المقام الأول مع الوضع الأمني والاقتصادي، إلا أن علاقاتهم مع إسرائيل ظهرت في عناوين الصحف في الآونة الأخيرة، كانت ذروتها عندما التقى النائب والصحفي المصري المثير للجدل توفيق عكاشة علنا السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين، ما أثار الغضب داخل البرلمان المصري، وتم إيقافه لعشر جلسات، وتعرض لإلقاء الحذاء في وجهه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

قضية عكاشة مجرد حلقة أخرى في سلسلة أحداث تميز هذا الاتجاه، وهناك تقارير كثيرة حول التعاون الأمني بين البلدين بسبب التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة في سيناء، فضلا عن حقيقة أن سلاح الجو المصري يعبر المجال الجوي الإسرائيلي من أجل محاربة المتشددين بشكل أفضل في شبه جزيرة سيناء.

يمكن تعريف ذلك في إسرائيل بأنه تحسن في العلاقات، وآخرون قد يرون أن عبدالفتاح السيسي ودائرته الوثيقة يقومون بجس النبض، في ضوء أن التطورات الحالية في المنطقة تجعل من المستحيل الحفاظ على الوضع الراهن، حيث العلاقات بين البلدين كانت تقتصر على الحوار بين ضباط الجيش المصري وأفراد وكبار المسئولين الأمنيين في إسرائيل

في شهر أغسطس من عام 2015، غطت وسائل الإعلام على نطاق واسع اكتشافاً لحقل غاز طبيعي ضخم قبالة سواحل مصر، ومع ذلك، تبين فيما بعد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لكي تجني مصر ثمار هذا الاكتشاف

في هذه الحالة، استيراد الغاز من إسرائيل يصبح الخيار المناسب جدا في هذا السيناريو الافتراضي، إذا تمت الموافقة على خطة الغاز الطبيعي، وإذا كانت مصر بحاجة إلى مثل هذا الغاز، فيجب وضع الشعب المصري في الاعتبار، فلا يزال هناك كثير من الغضب تجاه أحد وزراء البترول السابقين في مصر والذي اعتبر “خائنا” لبيع أصول مصرية لإسرائيل.

ويدرك السيسي أن القضية الفلسطينية لا تزال تهيمن بشكل كبير على الرأي العام المصري، فالرئيس المصري الذي تحدث مع نتنياهو عبر الهاتف حول هذا الموضوع، قال صراحة في لقاءات سابقة: إنه إذا اتخذت إسرائيل خطوة في القضية الفلسطينية، سيحدث انفتاح بين الجمهور المصري تجاه إسرائيل، والسيسي لم يتحدث عن اتفاق شامل مع الفلسطينيين، بل مجرد تطور على الصعيد الدبلوماسي.

 

* مدير عام المجازر بالسويس يكشف لعبة السيسي لخفض الأسعار

حذر الدكتور لطفى شاور -مدير عام المجازر واللحوم الأسبق بوزارة الزراعة بالسويس- من استيراد وزارة الزراعة اللحوم المهرمنة، التى يتم حقنها بهرمونات تتسبب فى إصابة المواطنين بالسرطان..

وطالب شاور بالتعرف على الخريطة الوبائية للدول الإفريقية، التى نستورد منها الحيوانات من الخارج مثل الصومال والسودان وإثيوبيا، وهى دول تنتشر بها الحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع والسل، وهى أمراض لها تأثيرات خطيرة على صحة الإنسان وعلى الثروة الحيوانية.

وتابع شاور: إن مِصْر تستورد اللحوم من دول موبوءة، لأن المستوردين فى مصر لا يهمهم إلا انخفاض الأسعار فى المقام الأول وشراء لحوم رخيصة الثمن، وتستورد اللحوم أيضا من دول تحقن الحيوانات بهرمونات صناعية تؤدى إلى إصابة الإنسان بأمراض خطيرة مثل أستراليا وأورجواى والبرازيل.

وأشار مدير عام المجازر واللحوم، في تصريحات صحفية، مساء الخميس، إلى أن مصر تعتمد فى إجراءاتها الاحترازية على شهادات صحية ترسلها لها الدول المصدرة للحيوانات، وهى صاحبة المصلحة فى الأساس ويمكن التلاعب فى مثل هذه الشهادات.

وألمح إلى أن مصر بها كارثة حاليا تتمثل فى إلغاء اللجان الرقابية التى تقوم بالكشف على الحيوانات القادمة من الخارج مما يسمح بدخول حيوانات مخالفة للشروط الصحية إلى البلاد حيث تعتمد على الكشف المعملى للحوم بعد ذبحها، ولا يتم الكشف الظاهرى الذى يوضح سنها وطريقة ذبحها، حيث تقوم مثلا الهند بذبح الحيوانات بأسلوب الصعق الكهربائى.

وكانت “الحرية والعدالة” حذرت سابقا من دخول الاف الرؤوس الماشية التي يستوردها جهاز الخدمة الوكنية بالقات المسلحة مؤخرا من اسبانيا، حيث أن الدولة المصدرة هي ايرلندا.

http://www.fj-p.com/Party_SpecialFiles_Details.aspx?News_ID=90560

كما كشفت صحيفة “التحرير” -المقربة من الانقلاب العسكري- عن أن الصفقة الأخيرة، التى تم استيرادها من إسبانيا وتقدر بـ1100 عجل من خلال القوات المسلحة ضمن صفقة تقدر بـ10 آلاف عجل مقرر استيرادها من إسبانيا مصابة بجنون البقر، وأن مصدرها إيرلندا، وهي دولة قررت منظمات الصحة والطب البيطري العالمية استيراد المواشي منها، لتوطن مرض جنون البقر.

وأكدت الصحيفة أن صفقة الـ1100 عجل، تم استيرادها بالطريقة نفسها التى يقوم فيها المصدرون بالتحايل على حظر الاستيراد من أيرلندا، التى يقوم اقتصادها أساسًا على تجارة الماشية من خلال نقلها إلى إسبانيا لشهور معدودة ثم بيعها مباشرة إلى مِصْر.

والصفقة الأخيرة تم التعاقد على توريدها فى إطار الاتفاق المبرم بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة مع إحدى أكبر الشركات الألمانية العملاقة العاملة فى مجال الثروة الحيوانية، ووصلت إلى ميناء الإسكندرية فى 10 فبراير الماضى، وأنه سيجرى توزيعها على منافذ البيع خلال خلال الأيام المقبلة، وهو ما يمثل خطورة كبيرة على صحة المواطنين.

بينما حذر خبراء بيطريون من خطورة استيراد حيوانات حية من إسبانيا، التى تعد من الدول المستوردة أصلا للحيوانات؛ إذ تستورد إسبانيا سنويًا من 400 إلى 500 ألف عجل سنويًا، وأن عددًا من المصدرين الأوروبيين بدءوا يستخدمون إسبانيا فى الفترة الأخيرة كدولة ممر لتمرير العجول الأيرلندية، التى حدث بها كساد وتكدس نتيجة رفض دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الاستيراد منها بسبب الإصابة بجنون البقر، وأن مصر تحظر استيراد العجول والألبان من أيرلندا الموبوءة بمرض جنون البقر منذ عام 1998، ولذلك لجأ بعض المصدرين الأوروبيين إلى تصدير اللحوم الأيرلندية رخيصة السعر، التى لديها مخزون وتكدس وكساد فى العجول لبيعها عبر إسبانيا إلى مصر والدول العربية.

فيما يرى مراقبون أن مخاطر إصابة المصريين بالأمراض المتوطنة باتت كبيرة في الفترة الأخيرة، في ظل اعتماد نظام السيسي على سياسات مبارك ويوسف والي، في ضوء الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وندرة الدولار، فستلجأ حكومة السيسي إلى “سياسات الرابش” وهي استيراد السلع الرخيصة والأقل جودة، من زيوت نباتية مسرطنة أو سابقة الاستعمال، وأطعمة ومأكولات معدلة وراثيًّا والتي تحظرها كافة الدول المنتجة لها وتصدرها للفقراء والدول الفاشلة التي دخلت مصر منظومتها منذ انقلاب 3 يوليو

 

 

كارثة مياه قادمة على مصر والسيسي فرحان والاحتلال يهنيء. . الجمعة 7 أغسطس. . “رابعة..الأرض لا تشرب الدم”

جفاف مصركارثة مياه قادمة على مصر والسيسي فرحان والاحتلال يهنيء. . الجمعة 7 أغسطس. . “رابعة..الأرض لا تشرب الدم

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تصادم بتفريعة “الفنكوش” بين سفينة والكراكة بركات

في أول يوم فشل بعد تدشين مهرجان التفريعة الجديدة، تعرضت الكراكة “بركات، إحدى الكراكات العاملة في توسيع المجرى الملاحي بالتفريعة الشرقية لقناة السويس في بورسعيد لحادث تصادم.

وقع الحادث، اليوم الجمعة، عند مرور إحدى السفن التي تحمل ماشية وأغناما أثناء خروجها من التفريعة الشرقية بقافلة الشمال الثانية ببورسعيد، وأثناء مناورة الخروج احتك أحد جوانب السفينة بمنطقة غرفة الإعاشة الخاصة بالكراكة بركات، واخترقت هيكلها الحديدي الخارجي، مُحدثة فتحة به فمالت على جانبها.

من جانبها، سارعت هيئة قناة السويس بإرسال قاطرة وطاقم الإنقاذ والفنيين لمعاينة الحادث، والعمل على سرعة إصلاحه، ولولا ذلك لغرقت الكراكة.

 

 

* واشنطن بوست: قناة السويس الجديدة غير ضرورية.. وحفرت بدون دراسة

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن مشروع توسعة قناة السويس، لم يكن له دراسة جدوى بل كان مجرد أمر من الرئيس الجديد، الذي أردا أن ينجزه في عام واحد.

وأضافت الصحيفة- في تقرير تحت عنوان “هدية مصر للعالم مشروع غير ضروري بتكلفة 8 مليار دولار”- أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت مصر وابلا من الرسائل والشعارات والدعاية تمجد فضائل قناة السويس الجديدة، وادعى مسؤولون أنها ستضاعف حركة الملاحة وتغير العالم.

وتابعت،: “في ظل هذه الحماسة الوطنية الكبيرة هناك حقيقة أن المشروع الذي تكلف 8 مليارات دولار لتوسيع واحدة من أهم الممرات المائية في العالم ربما لم يكن ضروريا؛ مشيرة إلى أن بناء المشروع المكلف لم يكن ملحا لبلد يعاني ضائقة مالية مثل مصر”.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم، إن توسعة القناة لن يكن له نفس التأثير على التجارة العالمية الذي حدث عندما تم افتتاح قناة السويس الأصلية عام 1869؛ إذ يقول اقتصاديون أن النقل البحري العالمي أصبح بطيئا منذ الانهيار المالي العالمي في عام 2009.

ونقلت الصحيفة عن أحمد كمالي، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قوله: “هذه مجرد سياسة.. الحكومة تريد أن تعطي انطباعا أننا ندخل في مرحلة جديدة للاقتصاد المصري”.. مضيفًا،: “الأمر كله مجرد دعاية.. هناك مبالغة في تقدير فائدة المشروع”.

وختمت “واشنطن بوست” تقريرها بالقول،: إن التعهدات بإصلاح سريع للاقتصاد المصري ربما تأتي بنتائج عكسية ضد السيسي، فمع تزايد الفقر بين المصريين، من المرجح أن ينمو السخط ضد حكومة السيسي.

 

 

*800 عائلة مصرية تشردت بسبب “قناة السويس الجديدة

تناولت صحيفة “إلموندو” الإسبانية، الجمعة، من أسمتهم ضحايا التنمية في مصر، وذلك على هامش افتتاح قناة السويس الجديدة أمس الخميس. وذكرت إلموندو” في تقرير بعنوان “مشردو قناة السويس الجديدة” أن أزيد من 800 أسرة تضررت بسبب هذا المشروع، وباتوا يسكنون في الأكواخ بعدما هدمت منازلهم ودمرت أراضيهم الزراعية.

وقالت الصحيفة إن الخطاب القومي الذي صاحب هذا المشروع جعل أدنى نقد له يعد جرأة، ولا يحظى بالشعبية بما في ذلك شكاوى أولئك الذين يعتبرون ضحاياه.

وقال إبراهيم السيد خلال حديثه مع المبعوث الخاص لصحيفة “إلموندو” إلى مصر “فرانسيسكو كاريون” إنه سكن على مدى سنوات منزلا من طابقين يطل على مزرعة واسعة للمانجو على ضفاف قناة السويس قبل أن يتغير كل شيء مع التوسيع المثير للجدل لقناة السويس.

وحكى إبراهيم السيد قصته قائلا: “في يوم كنا جالسين في صالون منزلنا عندما زارنا ضابط من الجيش، قال لنا إن علينا أن نترك كل شيء في غضون أسبوع، سألناه عن مصيرنا”، يتذكر السيد وهو واحد من آلاف السكان المتضررين من المشروع الجديد ما حدث، ويضيف “ضابط الجيش أجاب أن مصيرنا ليس مشكلته، وأنه إذ وجدنا عند عودته سيجبرنا على الخروج أو سيرسلنا إلى السجن“.

ومنذ طردهم، أقام سكان قرية القنطرة والأبطال في الجغرافيا القاحلة لسيناء، ويقول المزارع إبراهيم السيد “عدنا بعد أسبوعين، ووجدنا الرافعات والجرارات تسحب أشجار المانجو وتدمر منازلنا في البداية لم نحصل على أي تعويض، قالوا لنا إن ما يحدث هو من أجل المصلحة العليا لمصر، نحن موافقون لكننا نحتاج شيئا لنعيش“.

ونقلت الصحيفة عن نرمين وهي واحدة من المحامين الذين يترافعون منذ أشهر عن ضحايا المشروع للحصول على تعويض قولها: إن “عدد الأسر المتضررة يتجاوز 800، ويعيش معظمهم في أكوا،” وأوضحت أن “القانون المصري ينص على أن أي شخص سكن أرضا لأكثر من 15 عاما تصبح في ملكيته، وهناك أشخاص سكنوا في هذا المكان منذ أزيد من أربعين سنة“.

معركة الجيران ضد القوات المسلحة -كما تقول “إلموندو”- انتهت بمنح ذوي البذلة العسكرية لهؤلاء قطعة أرضية بعيدة عن قنوات الماء لري محاصيلهم، يشتكي السيد من هذا التعويض قائلا “منحونا 150 مترا مربعا، لكن ممتلكاتنا تقدر قيمتها بـ 800 ألف جنيه مصري، نحن بحاجة إلى أراضي لزراعتها وتغذية أبنائنا. منازلنا كانت تتوفر على الماء والكهرباء والهاتف، ولدينا فواتير وكل شيء قانوني. لم نكن نعيش في مساكن عشوائية“.

الغضب أيضا نال من جاره ضياء الدين، فأراضيه أصبحت مجتزأة بسبب الشريان الثاني الذي افتتحته السلطات أمس “لقد عشت بجوار القناة لمدة 22 عاما، والحكومة منحتني 150 متر مربع، ولكن ليس لدي المال لبناء منزل، أنا أعيش على الإيجار“.

تقول المحامية إنهم”دمروا أربع قرى على ضفاف قناة السويس، وهناك الكثير من الأسر التي أخطرت بالإخلاء قبل 48 ساعة فقط، لم يفقدوا فقط منازلهم ولكن فقدوا أيضا العمل“.

وتؤكد الصحيفة أنه خلال العام الماضي، حين بدأت الرافعات تهدم منازلهم وأراضيهم الزراعية تظاهر ضحايا هذا “التسونامي” أمام مقر قناة السويس، وطافوا على بعض البرامج التلفزيونية المحلية حتى دفنت قضيتهم في صمت.

يقول المزارع ضياء الدين “نحن لا نستطيع أن نفعل أكثر من ذلك، فالجيش هو الذي في مواجهتنا على الرغم من أن الأسر تعاونت دائما مع الشرطة والجيش”، ويضيف “الآن، نرجو فقط من السيسي أن يمنحنا بعض الأراضي التي يمكننا زراعتها من جديد، ولا نريد العيش بجوار القناة”.

 

 

*ليه نقبض عليك ..لما ممكن نقتلك في بيتك؟! شعار قوات الأمن في زمن الإنقلاب

في زمن الإنقلاب العسكري ..ازدحمت السجون والمعتقلات بعشرات الآلاف من طلبة وأساتذة الجامعة ، والأطباء والمهندسيين والمعلمين والحرفيين ، بل وطلاب في المرحلة الثانوية ، ورجال ونساء من كافة الفئات والأعمار والتخصصات.

وصرحت عدد من المنظمات الحقوقية في مصر أن معتقلي الرأي في سجون الإنقلاب يتجاوز الخمسين ألفا ،وأن اكثر الحالات التي تعلن الداخلية عن وفاتها داخل السجون ، يكون التكدس  وقلة التهوية وعدم وجود رعاية طبية هي الأسباب المؤدية للوفاة.

ويصف بعض المفرج عنهم تلك الزنازين بأنها اشبه بعلب سردين ،يصطف داخلها عشرات من المعتقلين في مساحة لا تتجاوز الخمسين مترا مربعا، بلا مراعاة لأي معايير آدمية.

ومع استمرار الحراك الثوري ، توصلت وزارة داخلية الإنقلاب لحل ناجع لذلك التكدس بالسجون ،

وتحت شعار : ليه نقبض عليك ..لما ممكن نقتلك في بيتك؟!!

ارتكبت وزارة الداخلية المصرية في عهد الإنقلاب العسكري بقيادة “عبد الفتاح السيسي” عددا ضخما من وقائع التصفية والقتل العمد ، في تحطيم تام لكل اسس ومعايير دولة القانون ، وعودة بمصر إلى حكم الغاب وعصور ما قبل الدولة والحضارة.

وإذا كانت أهم قاعدة في كتب القوانين بمصر وكافة الدول في العالم : أن كل متهم بريء حتى تثبت إدانته!

فالقاعدة الأولى اليوم لدى قوات الداخلية : هي كل مواطن مجرم ودمه مهدور ولا ثمن له حتى يثبت ولاءه للنظام العسكري.

و بالأمس فقط ، شهدت مصر عمليتين منفصلتين غاية في البشاعة .

حيث قامت قوات الداخلية بقتل خمسة ممن اتهمتهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة الفيوم ،وأنها قامت بتصفيتهم بدعوى الاشتباه في اشتراكهم في عملية قتل طفلة لضابط بمباحث الفيوم ،

 والقت بجثثهم على قارعة الطريق ، مع التمثيل بجثث البعض ،حيث وجدت بعض الجثامين مقطوعة الأطراف ، كما وجدت بعضها في حالة تيبس ، حيث اليدين مقيدة للخلف ، والرصاص في أدمغتهم من مسافة قريبة للغاية!

ولم تعلن الداخلية عن اي ادلة على اتهاماتها لهم ، ولم تبرر لنا لماذا لم تعتقلهم وتحقق معهم إذا كانوا بالفعل جناة؟!!

وأين هي اسلحتهم التي اشتبكوا بها مع قوات الأمن كما تزعم الوزارة؟!

ولماذا في كل عمليات التصفية التي تقوم بها قوات الإنقلاب لم نسمع عن مجند أو ضابط واحد أصيب بأذى في تلك الإشتباكات..التي تزعم حدوثها الداخلية؟!!

 

 

*الإسكندرية.. ارتقاء الشهيد الخامس خلال أسبوع بسجون الانقلاب

أكد المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان، منذ قليل، استشهاد المعتقل محمود حنفي، صباح اليوم الجمعة بقسم رمل أول شرق الإسكندرية، بسبب الإهمال الطبي وتعنت مأمور القسم في السماح للمعتقل بالخروج لإجراء جراء في القلب.

وقال المركز في تدوينة له عبر موقع “فيس بوك” اليوم الجمعة “وفاة المعتقل محمود حنفي صباح اليوم بقسم رمل أول بالإسكندرية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل ضباط القسم ومنع أدوية القلب عنه لعدة أيام ورفض مأمور القسم نقله للمستشفى الميري لإجراء عملية جراحية عاجلة في القلب“.

وأوضح المركز أن المعتقل الشهيد “كان يعمل كيميائيا بشركة البتروكيماويات بالإسكندرية ويبلغ من العمر 58 عاما وكان مريضا بالقلب“. 

يذكر أن المعتقل محمود حنفي هو الشهيد الخامس الذي يرتقي خلال الأسبوع الأخير بسبب الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب، وذلك بعد استشهاد الشيخ عزت السلاموني بسجن استقبال طره، وأحمد غزلان بسجن الأبعادية، ورمضان صديق بمعسكر الأمن المركزي بسوهاج، والشيخ مرجان سالم بسجن العقرب

 

*السيسي “فرحانوالاحتياطي الأجنبي يتداعى لأدنى مستوياته خلال عامين

وسط حالة الدعاية الضخمة و”البروباجندا” التى يخلقها قائد الانقلاب السيسي حول التفريعة الجديدة لقناة السويس وصناعة وهم حول فرح المصريين بالمشروع، تؤكد شبكة “بلومبرج” الأمريكية أن الاحتياطي الأجنبي المصري يتداعي لأدنى مستوياته خلال العامين الماضيين.
وعزت “بلومبرج” في تقرير لها  أمس الخميس انخفاض الاحتياطي الأجنبي المصري إلى عمليات تسديد ديون، ومحاولات تقليص العجز التجاري الذي تتزايد بشدة فى الفترة الأخيرة.
وأوضحت الشبكة التى استندت فى تقريرها إلى بيان البنك المركزي المصري الأربعاء الماضي، أن الاحتياطي الأجنبي بلغ 18.5 مليار دولار خلال شهر يوليو الماضي بنسبة انخفاض 7٫7 %، ليبلغ أدنى مستوى له منذ يناير .
وكشف التقرير أن مصر سددت 667 مليون دولار إلى “نادي باريس للدائنين”، كما فقدت 155 مليون دولار في إعادة تقييم أصولها من الذهب.  وعلقت بلومبرج على ذلك: “الاحتياطي المصري يجد صعوبة في التعافي والوصول إلى مستويات ما قبل الربيع العربي“.
واتهمت بلومبرج البنك المركزي بإضعاف الجنيه المصري بنسبة 8٫7 % منذ بداية العام، بما يجعله ثالث أسوأ أداء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وبحسب التقرير، فإن قيمة الواردات المصرية فاقت الصادرات بنسبة 29٫5 مليار دولار في الشهور التسعة الأولى من السنة المالية الأخيرة، بحسب إحصائيات البنك المركزي، بما يزيد 23 % عن السنة السابقة له.
ويغطي الاحتياطي الأجنبي الآن 3.6 شهور من الواردات، وفقا لتقديرات بلومبرج، وهو أقل من الرقم الذي شهده أبريل الماضي، والذي كان يغطي أربعة شهور، حينما ارتفع الاحتياطي آنذاك إلى أعلى معدل خلال أربع سنوات تقريبا بفضل 6 مليار دولار قدمها الخليج لمصر.
وكان البنك المركزى المصرى قد كشف الأربعاء الماضي عن تراجع أرصدة الاحتياطى النقدى الأجنبى بنحو 1.546 مليار دولار دفعة واحدة خلال تعاملات شهر يوليو الماضى ليسجل مستوى قدره 18.533 مليار دولار فى نهاية يوليو مقابل 20.079 مليار دولار بنهاية يونيو.
وقالت مصادر مسئولة، من البنك المركزى، إن تراجع الاحتياطى النقدى الأجنبى يأتى فى إطار قيام البنك المركزى بالاعتماد على الاحتياطى فى توفير احتياجات السوق من السلع المستوردة وأبرزها المواد البترولية والطاقة والسلع الغذائية وفى ظل عدم قدرة الموارد على تلبية تلك المتطلبات حالياً.

 

*“برهامى” لأصحاب شهادة استثمار القناة: تصدقوا بها لمصر

أجاز ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، التصدق بأموال وأرباح شهادات استثمارات مشروع قناة السويس الجديدة، كأحد سبل تخفيف الديون عن مصر، مشيرًا لفضل الصدقة عند الله تبارك وتعالى .

وأكد “برهامى” خلال خطبة جمعة اليوم بمسجد “الخلفاء الراشدين” بمنطقة أبو سليمان شرقي الإسكندرية، التى تعد الأولى له منذ تجديد مديرية الأوقاف تصريح الخطابة الخاص به، على ضرورة الاهتمام بالعلم والتعلم وطلبه لتحقيق النهضة لمصر، لتواكب دول العالم، بالإضافة لدحر العلم لانتشار الفتن نتيجة الجهل، مشيرًا إلى أن العلم يحتاج لذوى الهمم العالية.

 

 

*سر غياب صبحي عن كاميرات افتتاح التفريعة

سلطت كاميرات حفل افتتاح قناة السويس الضوء على الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولم يظهر وزير الدفاع صدقي بحي إلا في لقطات معدودة علي الرغم من ارتداء الأول الزي العسكري، للتأكيد علي تبعيته للمؤسسة العسكرية، وأنها صاحبة الفضل الأول في القناة.

سر غياب “صبحي” عن كاميرات الافتتاح العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تساءلوا عن سر غياب صبحي، وكانت معظم الإجابات أن السيسي سيحاول أن يطيح بكل من تسول له نفسه أن يظهر في الصورة، مستدلين باللواء أركان حرب أحمد وصفي قائد الجيش الثاني الميداني سابقا, والذي يشغل حاليا منصب رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة، ومن المتعارف عليه أنه كان محبوبًا بين صفوف جنوده ودون مبرر تم نقله إلي الظل

. وكذلك اللواء أركان حرب محمد أحمد فريد التهامي، والذي ‏ كان يشغل منصب مدير جهاز المخابرات العامة المصرية، وأحيل للتقاعد في 21 ديسمبر 2014 ، علي خلفية تسريبات علي قناة مكملين والتي بُثت من داخل وزارة الدفاع ومكتب المشير عبد الفتاح السيسي، والتي تحدثت عن فساد داخل جهاز القضاء.

وحذر بعض مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، وزير الدفاع صدقي صبحي من أن الدور عليه، كما أشاروا إلي أن صبحي يجري اجتماعاته بدون السيسي، وهو ما رد عليه الرئيس بتجاهله وتغييبه عن مشهد احتفالية القناة. غياب “صبحي” عن الأضواء وكانت أبرز تلك المواقف التي تغيب فيها وزير الدفاع عن السيسي غيابًا كليًا في الزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس إلي شمال سيناء في يوليو الماضي، ولم يحضر صبحي الزيارة وكان رد الخبراء الاستراتيجيين، أن وزير الدفاع لديه العديد من الأعمال التي تحتاج وجوده.

تلى ذلك مشهد اختفاء صدقي صبحي عن مشهد افتتاح قناة السويس، حيث إنه كان متواجدا بالفعل إلا أنه كان علي منضدة وزير الدفاع الأسبق المشير طنطاوي ولم يظهر بجوار الرئيس في أهم مشهد للقوات المسلحة مع الحياة المدنية والمتمثلة في قناة السويس الجديدة .

 

* كارثة قادمة على مصر.. وقناة السويس لن تنقذها

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن مشروع قناة السويس الجديدة الذي افتتحه عبد الفتاح السيسي أمس، لن ينفع المصريين مشيرة، إلى أن مصر ستتعرض بعد 10 سنوات لأزمة مائية على خلفية بناء إثيوبيا لسد النهضة.
وقال الصحيفة، في تقرير لها، “إن مصر لديها قناة جديدة لا يمكن إغفال أهميتها، ولكن بعد عشر سنوات، وكما تتوقع الأمم المتحدة، ستمر القاهرة بأزمة شديدة تتعلق بالموارد المائية وسيعاني مواطنوها من نقص ماء الشرب، وحينها لن تنفعهم القناة الجديدة“.
أما عن رأيها في المشروع ذاته فقالت الصحيفة “إنه خلال عام واحد فقط، وبشكل يفوق التوقعات، انتهى عبد الفتاح السيسي من المشروع الهائل لتوسيع ممر قناة السويس الملاحي، بالرغم من أنه قبل 146 عامًا وعندما تم افتتاح القناة الأم، تطلب الأمر 10 سنوات لإنهائها“.
وأضافت، أنه علاوة على قيمتها الاقتصادية الكبيرة، فإن القناة الجديدة لها قيمة وطنية وقومية، وهي ترمز للتحرر المصري من الاعتماد على الغرب والأجانب، وجزء كبير من تمويل المشروع جاء من قبل مساهمات لمواطنين مصريين وشركات مصرية والتي استجابت لنداء السيسي قبل عام.
ووصفت “هآرتس” المشروع بأنه معجزة مصرية”؛ موضحة أن 6 شركات دولية وأكثر من 9 آلاف عامل قاموا بحفر 45 كيلو مترًا، وهو المشروع الذي تم في خلال عام فقط، على الرغم من أن التقديرات الأولية كانت تؤكد أنه سينتهي في 3 أعوام لا عام واحد، مضيفة أن بعيدا عن الإنجاز الهندسي الرائع، من شأن القناة أن تعيد للجماهير المصرية الثقة في النظام الحاكم بالقاهرة، خاصة بعد أن تعهد الرئيس الأسبق مبارك بتنفيذ مشروعات وبقيت مجرد حبر على الورق، وأكبر مثال على ذلك مشروع توشكى، الذي انتهى دون تحقيق أى شىء.

 

*سفارة الإحتلال الصهيونية تهنئ السفاح ومؤيدية بافتتاح الترعة

هنأت سفارة الاحتلال الصهيونية بالقاهرة زعيم عصابة الانقلاب ومؤيديه بافتتاح تفريعة السيسي .
ونشرت على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : ” تهنئ السفارة الإسرائيلية بالقاهرة باسمها و باسم الحكومة الإسرائيلية و الشعب الإسرائيلي الحكومة المصرية و الشعب المصري بإفتتاح قناة السويس الجديدة“.

وتوالت ردود الأفعال والتعليقات من مستخدمي فيس بوك على التهنئة ، فجاءت:

-“لن نفرح طالما تحتلون أرضنا ، فرحتنا يوم انتصارنا عليكم“.

-” تهنئتكم تسئ لنا “.

– ” التهنئة دي من القلب لأن علاقتهم قوية جدًا بالسيسي“.

 

 

*غضب بالسويس بسبب قائمة الوفد المشارك في احتفالات القناة الجديدة

ثارت حالة من الاستياء بين المواطنين فى السويس، عقب إعلان القائمة النهائية لوفد السويس المشارك في احتفال افتتاح القناة الجديدة بالإسماعيلية، وذلك لغياب الشخصيات الشعبية والتي كان لها دور بطولي في تاريخ السويس.

وغاب عن القائمة الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس، بالرغم من دوره البطولي في ملحمة المقاومة الشعبية في السويس، كما غاب أيضا الكابتن غزالي شاعر المقاومة الشعبية والذي تعتبر قصائده من الفلكلور الشعبي في السويس ، وارتبطت بالمحن المواقف الصعبة ووقت الحروب بتاريخ المدينة

كما تغيب عن القائمة عبد المنعم قناوي احد ابزر الفدائيين والملقب بصقر السويس، وكذلك الفدائيين احمد العطيفي ومحمود عواد قاده مجموعة الفدائيين بالمقاومة الشعبية فى السويس، كما تجاهلت القائمة وضع أسماء الشباب الممثلين للحركات السياسية وتم التركيز على حزبين فقط.

 

وكان أكثر ما أثار استياء المواطنين هو ضم القائمة لعدد 10 ممثلين للمجتمع المدني في السويس، ومن بينهم 5 مرشحين لمجلس النواب في السويس، وتضمن القائمة لأسماء بعيده عن المجال الإعلامي وصحفيين بالمعاش وغير حاصلين على عضوية نقابة الصحفيين، وتصنيفهم باعتبارهم ممثلين عن إعلام السويس،

وعلى الرغم من ان السويس تعتبر مجتمع عمالي، ويعمل أكثر من ثلث سكانها بالمصانع والمواني والشركات بمختلف المناطق الصناعية والمشروعات الإنتاجية الأخرى، إلا أن القائمة لم تضم إلا 2 فقط ممثلين عن عمال الشركات والمصانع وضرب المسؤولين فى المحافظة تمثيل العمال عرض الحائط .

 

واعتبروا ان اللواء العربي السروي محافظ السويس والمسؤولين عن اختيار الوفد الممثل للمحافظة لم يأخذ في الاعتبار وضع اي معايير أو تحقيق نسبة التمثيل السكاني للمحافظة، وان المحافظ وضع بالقائمة أسماء ورموز للحزب الوطني المنحل لا تصلح لتمثل السويس ضمن الوفد الشعبي المشارك في الاحتفالات.

 

*انقطاع التيار الكهربائى بمنطقة السلام فى حى فيصل بالسويس

شهدت منطقة السلام بحى فيصل فى السويس انقطاع التيار الكهربائى بعدد من المناطق بشكل ملحوظ

لفترات طويلة تزيد عن ساعتين ونصف.

 

وأرسل المواطنون اليوم فاكسات رسمية إلى وزير التنمية المحلية تتضمن شكواهم وأزمة الكهرباء بمنطقة

السلام٬ تفيد بوجود مشاكل أمام مجمعات توزيع الخبز بسبب انقطاع التيار الكهربائى٬ مما أثر على عملية

البيع والشراء وتكدس المواطنين٬ بالإضافة إلى قطع التيار الكهربائى ليلا لفترات طويلة.

 

 

*معارضو الانقلاب يدشنون “رابعة..الأرض لا تشرب الدم

دشّن معارضو الانقلاب العسكري، اليوم الجمعة، فعاليات الأسبوع الثوري الجديد “رابعة.. الأرض لا تشرب الدماء.

وانطلقت في محافظة الدقهلية، شمال مصر، عدة فعاليات احتجاجية من منطقة كوم النور بميت غمر، وجمصة ببلقاس، طالبت بالقصاص من قتلة الشعب، وإسقاط الانقلاب العسكري.

وفي البحيرة، نظم شباب الحركات الثورية عدة تظاهرات ووقفات احتجاجية على الطرق الرئيسية في مدن “كوم حمادة” و”حوش عيسى” و”الدلنجات”، منددين بجرائم القتل خارج القانون، والتي تصاعدت وتيرتها منذ تعيين وزير الداخلية الجديد مجدي عبد الغفار.

وشهدت الشرقية، شرق مصر، نحو أربع تظاهرات صباحية، شارك فيها الآلاف من معارضي نظام عبد الفتاح السيسي وشباب الحركات الثورية و”نساء ضد الانقلاب، متحدين التصعيد الأمني الذي تشهده مدن المحافظة منذ نحو أسبوعين، استعداداً لافتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، إذ تصاعدت موجة الاعتقالات والاعتداءات الأمنية على السجناء في أقسام شرطة أبو حماد والزقازيق وبلبيس.

وطالب المتظاهرون بعودة الشرعية وإسقاط الانقلاب ووقف جرائمه، وكانت الفعاليات الأبرز في مدن فاقوس وديرب نجم وأبوحماد وبلبيس.

وسيطر هتاف “ارحل ارحل يا سفاح مش حنسيبك يوم ترتاح”، على تظاهرات أهالي “كفر صقر”، والتي شاركت فيها أسر الشهداء والمعتقلين.

وشهدت عدة مناطق في محافظة الإسكندرية تظاهرات صباحية رفضاً للانقلاب العسكري، والمطالبة بالحرية وعودة الشرعية وإنهاء حكم العسكر.

وانطلقت تظاهرات غربي المدينة في مناطق الورديان والعامرية وبرج العرب شارك فيها العديد من الحركات والروابط الشبابية والنسائية مرددين هتافات منددة بالانقلاب العسكري الذي قاده الجيش برئاسة السيسي ضد أول رئيس مصري منتخب، وممارسات الداخلية ضد المعارضين والأحكام الجائرة التي تصدر ضدهم.

ورفع المشاركون في التظاهرات شعارات تطالب بالحرية والمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج الفوري عن المعتقلين ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب، وممارسات الداخلية القمعية للتظاهرات السلمية.

وفي شرق المدينة، جاب المتظاهرون شوارع وميادين مناطق العوايد والمنتزه والرمل، رافعين شعار رابعة ولافتات مناهضة لحكم العسكر ورددوا هتافات مطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون ومنددة بالأحكام التي صدرت ضد الرئيس المعزول محمد مرسي وغيره من معارضي الانقلاب العسكري التي وصفوها بأنها مسيّسة.

كذلك رفع المحتجون صور مرسي وعدد من الشهداء والمعتقلين، مؤكدين استمرار تظاهراتهم الرافضة للانقلاب العسكري وجرائمه الوحشية بحق المتظاهرين السلميين.

وتأتي تلك التظاهرات على وقع تصفية قوات الأمن لعدد من معارضي الانقلاب العسكري في محافظة الفيوم، جنوب مصر، والجيزة، وسط دعوات للقصاص ووقف جرائم القتل خارج إطار القانون.

وكان المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمين” محمد منتصر، قد أصدر بياناً صحافياً أمس الخميس أكد فيه عدم تنازل الجماعة عن القصاص للقتلى، مضيفاً أن “القصاص شريعة ودين، وإنا لن نترك دماءنا ولن نترك شريعتنا أو ديننا، وأن هذا النظام القاتل المجرم وكلابه من الشرطة المرضى النفسيين، هم الإرهاب وهم صانعوه، وهم من يريدون أن تغرق مصر في بركة من الدماء“.

 

 

*أكثر من 2600 طالب في الثانوية العامة أدوا امتحاناتهم في ظل الاعتقال

أكثر من ألفين وستمائة طالب مصري في مرحلة الثانوية العامة قاموا بأداء امتحاناتهم في ظل ظروف الاعتقال والسجن، ووسط انتهاكات وظروف مخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية، بل والتفوق نصيب أغلبهم في رسالة يبدو أنها عفوية ولكنها صادقة، لا السجن يكسرنا ولا الأسوار ترهبنا.

إيهاب محمد طالب بالثانوية العامة معتقل بأحد أقسام القاهرة  وأدى الامتحان بداخلها نقل لنا  ما يعانيه الطلبة خلف الأسوار، ويخبرنا أن النجاح كان حليفه هو و200 آخرين رافقوه في المحنة رغم ما مروا به في المعتقل.

كنا 200 طالب لينا ساعة في اليوم نقعد فيها داخل الزنزانة، وساعتين للنوم وبقية اليوم واقفين لشدة الزحام”، هكذا بدأت الصورة التي نقلها “إيهاب” عن حال الطلبة داخل السجن، مضيفًا: “كنا قاعدين وسط جنائيين وحشيش ومخدرات طول اليوم بالإضافة للخناقات والدم الي كان بيحصل بينهم بالإضافة لعدم وجود إضاءة كافية داخل الزنازين والاستهزاء المستمر من السجانين والجنائيين على حد السواء“.

أما عن الكتب فأكد “إيهاب” أنها دخلت للطلبة المعتقلين يوم 5-10-2015 أي قبل بداية الامتحانات بـ24 ساعة فقط  ، مشيرًا إلى أنها دخلت بعد دفع رشاوى والكثير من المحاولات التي قام بها الأهالي وسط تعنت المسؤولين لافتًا إلى أنه ورغم ما تم دفعه إلا أنهم أن  حاولوا تحريز كتب مادة الفيزياء  لاحتوائها على شرح للدوائر الكهربائية ومنعوا دخول الآلات الحاسبة.

وتحدث “إيهاب” عن وقت الامتحان والنزول له من القسم وما تعرضوا له خلال ذلك الوقت من انتهاكات قائلًا: “الظباط وأمناء الشرطة كانوا بيشتمونا دائمًا ومرة حصل اشتباك بين الطلبة والمراقبين بسبب تصرفات شبيه أثناء أداء الامتحان، ودخلت علينا قوات فض من داخل السجن، وامناء شركة وعساكر، ومنعونا من تكملة امتحان الكيمياء“.

ولفت إلى  أن النقل من القسم للجان والعودة إليها كان يتم بمعاملة سيئة للغاية،قائلًا: “الفلوس كانت بتخلص أزمات كتير في رحلة الذهاب والعودة، يعني كنا ندفع 100 جنيه عشان  مايقفلش الكلابش جامد لدرجة لما كنا ماندفعش يقفل الكلابش بدرجة إن إيدك هتتقطع “.

الانتهاكات من المراقبين داخل اللجان نفسها قصة أخرى يقصها ” إيهاب” فيشير إلى تعنت المراقبين وإهانتهم المستمرة للمعتقلين خاصة لو تجاوب الطلبة مع الامتحان وأجابوا بشكل جيد، بالإضافة لقيام المراقبين بإلغاء الامتحان لمن يتأخر لعشر دقائق رغم أن التأخير ليس ذنب الطلبة.

إحنا دخلنا عشان نعرفهم إننا مابننكسرش أبدًا رغم الظروف وهيفضل في فرق ما بينا بعلمنا وما بينهم بجهلهم، هو كان نفسه  السنه تضييع علينا عشان يعرفنا إننا إحنا اللي خسرنا  والهدف ده كبر جوانا كلنا من غير مانتفق ولا كنا نعرف بعض بعد تعذيب المباحث لينا في أاول أيام حبستنا” بتلك الكلمات اختتم “ايهاب” حديثه معنا شارحًا لماذا أصر وزملاؤه على دخول الامتحان، وليخبر سجانه أن الأسوار هي التي ستنكسر يومًا ما وليس من خلفها.

علاء الونشطالب سكندري بالصف الثالث ثانوي، خلال عام واحد تعرض لعدة أزمات أبرزها كان وفاة والدته واعتقال والده وأخيه واعتقاله هو نفسه مرتين بينهم أقل من شهر ونصف وكان اعتقاله في المرة الثانية أثناء توجهه لحضور درس استعدادًا للامتحانات  وتوفيت والدته خلال فترة اعتقاله الأولى.

استطاع الونش” النجاح بامتحان الثانوية العامة والذي دخله وهو معتقل وبعد أن تعرض لتعذيب شديد باستثناء مادة واحدة منعه التعنت الأمني من دخولها رغم كل ما مر به خلال هذا العام.

تقص علينا أخته “مريم”  ما واجهه محمد ذو الـ18عامًا مشيرة إلى أنه تم ترحيله من قسم المنتزه أول لسجن  برج العرب قبل الامتحان بيوم واحد مضيفة أنه تم منعه من امتحان أحد فروع مادة الرياضيات بسبب تلفيق قضية جديدة له ونقله لمديرية الأمن ليلة الامتحان من أجل العرض على النيابة.

وتحدثت “مريم”  عن ظروف اعتقاله قائلةً: “فترة وجوده في القسم كانت صعبة جدًا قعد حوالي 4 شهور كان تعبان  فيهم من أثر التعذيب، والنيابة رفضت إنه يتحول مستشفى عشان يتعالج، وجو  القسم مكنش بيساعد على المذاكرة لعدة أسباب أبرزها إن العدد كبير ومفيش مساحة للحركة، ومنعوا الكتب من الدخول ومدخلوهاش إلا بالفلوس“.

وأشارت “الونشإلى أنها وغيرها من أهالي الطلبة تعرضوا لإهانات شديدة لمجرد سعيهم مساعدة المعتقلين لدخول الامتحان قائلة:”مثلاً في البرج لما أحاول أدخل ورق بروح أستأذن من الظابط وأبسط رد فعل منه معانا لأ خليهم“.

 

*بعد تصفية 5 من أبناء الفيوم.. الآلاف يجوبون ربوع المحافظة للمطالبة بالثأر للشهداء


نعى الآلاف من أهالى محافظة الفيوم شهداء الغدر الخمسة والذى اغتالتهم قوات أمن الانقلاب مساء أمس بمجزرة سنورس بأكثر من 30 فعالية ثورية خرجت منذ الصباح الباكر لهذا اليوم ضمن فعاليات جمعة “رابعة .. الأرض لا تشرب الدم“.

انطلقت الحشود الغفيرة من الثوار عقب صلاة الجمعة فى 15 مسيرة خرجت من مدينة الفيوم ومراكز أبشواى وسنورس وإطسا وطامية ويوسف الصديق والفيوم ، رافعين صور الشهداء الخمسة و مرددين الهتافات المطالبة بالثأر للشهداء كان أبرزها ، ” يالي قولتوا علينا ارهاب .. قتلوا اخونا يا كداب ” ” قال بيقولوا معانا سلاح .. كنا دافعنا عن اللي راح“.

وعلى صعيد آخر ، هدد أهالى المحافظة عن بدء دخولهم فى اعتصام مفتوح إذا لم يتم الإفراج عن زوجة الشهيد عبدالناصر عبدالفتاح علوانى عقب اعتقالها مساء أمس أثناء محاولتها إلقاء نظرة الوداع الأخيرة واستلام جثمانه من المشرحة بمستشفى مكة.

وتم الاعلان عن انطلاق 15 مسيرة مسائية سوف تخرج عقب صلاة العشاء من كبرى مدن وقرى المحافظة للتنديد بصمت منظمات حقوق الإنسان في مصر وخارجها إزاء ما يحدث من انتهاكات بحق الشعب المصرى منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013.

كانت أكثر من 30 سيارة ومدرعة شرطة قد اقتحموا قرية السيليين التابعة لمركز سنورس مساء أمس وقاموا بتصفيه 5 من أبناء المحافظة بدم بارد ارتقوا على إثرها شهداء وقد أظهرت صورهم الملتقطة بعد مصرعهم أن جميع الرصاصات كانت بالرأس وأن بعضهم كان مكبل اليدين من الخلف كما بتر زراع اثنين منهما فى مشهد يدل على أن القوات قامت بتصفيتهم وهم مكبلون وليس كما تزعم أثناء اشتباك مسلح معهم.