الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » متابعة متجددة . . الخميس 8 مايو . . زواج مصر من أمريكا باطل
متابعة متجددة . . الخميس 8 مايو . . زواج مصر من أمريكا باطل

متابعة متجددة . . الخميس 8 مايو . . زواج مصر من أمريكا باطل

sisi soon1متابعة متجددة . . الخميس 8 مايو . . زواج مصر من أمريكا باطل

شبكة المرصد الإخبارية

*الظواهري يُضرِبُ عن الطعام والشراب بالعقرب

قال عبد الرحمن الظواهري، نجل القيادي الجهادي محمد الظواهري، إن والده دخل في إضراب كامل عن الطعام والشراب داخل سجن العقرب.

وأضاف عبد الرحمن:  أن حالة والده سيئة للغاية، مشيرًا إلى دخول والده في إضراب عن الطعام منذ فترة مع مجموعة من المعتقلين، لرفض الزيارة من خلال العازل الزجاجي وسوء المعاملة.

وتابع: “دخل والدى في إضراب عن الشراب منذ الأحد الماضي”.

*اصابات عديدة وسط الطلاب بالخرطوش واختناقات بالغاز لطلاب الازهر

اقتحمت قوات الشرطة مساء اليوم المدينة الجامعية للأزهر بمدينة نصر، وأطلقت الغاز المسيل للدموع والخرطوش بكثافة على الطلاب، الأمر الذي تسبب في إصابة العشرات من طلاب المدينة، بحالات اختناق وإغماءات.

ووصلت ثلاث مدرعات للشرطة للمدينة الجامعية لطلاب الأزهر، لمواجهة تظاهرات الطلاب بشارع مصطفى النحاس وقطعهم الطريق، قبل أن يتراجعوا إلى داخل المدينة الجامعية عقب مواجهات بين الشرطة والطلبة.

وقد وقعت اصابات عديدة وسط الطلاب بالخرطوش واختناقات بالغاز  ، وصمود اسطوري لطلاب الازهر في صد تلك الهجمات الوحشية من بلطجية الداخلية ..

وتأتي هذه التظاهرة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين ورفض ترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية، وردد الطلاب هتافات، منها “يسقط يسقط حكم العسكر”، “الداخلية بلطجية”، “هاتوا إخواتنا من الزنازين”. وتتعامل القوات مع الطلاب بالغاز والخرطوش، فيما يرد الطلاب عليهم بالحجارة والألعاب النارية.

*تأجيل قضية النطرون لجلسة 19 مايو

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون والمعروفة إعلامياً بـ “الهروب الكبير” والمتهم فيها الرئيس السابق المعزول محمد مرسي و130 متهمًا من ضمنهم رشاد بيومى ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتنى وسعد الحسينى ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى وعصام الدين العريان ويوسف القرضاى وآخرون من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبنانى، لجلسة 19 مايو الجاري لاستكمال سماع أقوال شهود الإثبات من الشاهد الثاني عشر إلى التاسع عشر.
أمرت المحكمة باستكمال علاج المتهم عصام العريان وعرضه على طبيب متخصص عظام وعمود فقري على نفقته الخاصة، كما أمرت بعمل الكشف الطبي على المتهم رشاد بيومي بمعرفة طبيب أخصائي باطنة بما لا يخالف تعليمات مصلحة السجون.
صدر القرار برئاسة المستشار شعبان الشامى وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوى وناصر صادق بربرى بسكرتارية أحمد جاد ومحمد رضا.

*بدء ثامن جلسات محاكمة مرسي

بدأت المحكمة اليوم الخميس، ثامن جلسات محاكمة الرئيس محمد مرسي وآخرين في قضية “اقتحام السجون”، إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال مصدر قضائي إن “جميع المتهمين المحبوسين (الذين يحاكمون حضوريا) في قضية اقتحام السجون، بمن فيهم مرسي، وصلوا اليوم إلى مقر محاكمتهم، بأكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة”. وظهر المتهمون جميعاً ماعدا الرئيس المعزول وسعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة وعصام العريان نائبه، بالسترات الزرقاء الخاصة بمصلحة السجون لصدور حكم بحبسهم لمدة عام، خلال الجلسة الماضية لاتهامهم بإهانة القضاء. وقبيل بدء الجلسة، دخل أسامة نجل مرسي إلى قاعة المحاكمة، بصحبة أسامة الحلو عضو فريق الدفاع عن المتهمين.
وبمجرد دخول مرسى إلى القفص، هتف محمد البلتاجى أحد المتهمين من داخل القفص مع باقى المتهمين، “اثبت اثبت يا بطل.. سجنك بيحرر وطن”.

وقال محمد الدماطي عضو الهيئة فى تصريحات لـ”الأناضول”، إن “سير الجلسة سيكون طبيعيا، وستخصص للاستماع للشهود فى القضية”.

وأضاف: “لم نتقدم بأي طلبات للمحكمة، وسير الجلسة سيكون طبيعيا”.
ومن المقرر أن تستمع جلسة اليوم، إلي باقي شهود الإثبات في القضية.

ويحاكم في قضية اقتحام السجون، 131 متهما، (105 هاربون و26 محبوسون احتياطيا)، بتهمة اقتحام 11 سجنًا، والتعدي على أقسام الشرطة، واختطاف 3 ضباط وأمين شرطة (رتبة أقل من الضابط)، إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني.

*الانقلاب يلقى القبض علي ستة طلاب مناهضين لحكم العسكر بالإسماعيلية
اقتحمت سيارتان تابعتان لأمن الدولة عصر اليوم حرم جامعة قناة السويبس بالإسماعيلية فرع الجامعة القديمة وألقت القبض علي الطالب محمد السيد العربى من امام كشك التصوير المجاور لكلية التربية وتم سحله أمام الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.يأتى ذلك على خلفية مشاركته فى الفعاليات السلمية المناهضة لحكم العسكر.قال أحد موظفى الامن الادارى: “السيارتان دخلتا الجامعة وكان فيهم ضابط امن دولة قال للامن الادارى اثناء دخوله البوابة الرئيسية للجامعة القديمة انا داخل اجيب أختى”.

وفى نفس السياق اعتقلت مليشيات الانقلاب خمسة من طلاب المرحلة الثانوية مساء أمس بمدينة الإسماعيلية لمشاركتهم فى أنشطة أولتراس ربعاوى المطالبة بإسقاط الانقلاب الدموى.

*الانتهاكات التي يتعرض لها ” مرسي” داخل محبسه
كشف مصدر مقرب من عائلة الرئيس المعزول محمد مرسي عن الممارسات التي يتعرض لها داخل محبسه بسجن برج العرب بالإسكندرية، إذ أكد أنه لا يعامل معاملة الرؤساء أو حتى السجناء العاديين ويتعرض لحرب نفسية داخل السجن وأثناء نقله إلى مقر محاكمته وقبل وخلال المحاكمة .
وأضاف المصدر أن من أهم العوامل التي دفعت قوات الأمن لوضع مرسي في القفص الزجاجي هو منع خروج صوته إلا عن طريق جهاز تحكم تختص به الأجهزة الأمنية حتى الهيئة القضائية ليس على علم بما يدور داخل القفص ، فضلا عن تعرض “مرسي” لحرب نفسية شديدة والعمل على الإخلال الوظيفي لعقله حتى لا يركز فيما يدور في الجلسة ويصاب بالاضطراب .
وأكد المصدر الذي طلب عدم كتابة اسمه ، أنه تم وضع تكييف للرئيس المعزول في الجلسة السابقة لخفض درجة الحرارة حتى صرخ “مرسي” من داخل القفص لرئيس المحكمة “أنا مش عارفك بتقول أيه والجو هنا برد قوي” نطق بها كلما سمح له بالتحدث ، وهذا دليل قاطع على الممارسات المخالفة لحقوق الإنسان .
وتابع : أنه يتم معاملة الرئيس المعزول بقسوة شديدة ومنع أغلب الزيارات عنه أو حتى السماح له بالتنزه في الحديقة الخاصة بالسجن ، فضلا عن عزله تماما عن جميع السجناء .
وكشف المصدر عن أن الزنزانة التي يتم وضع الرئيس المعزول بها غير لائقه تمامًا ، فضلا عن أن الأدوات الموجودة بغرفة سجن الرئيس لا يتم تنظيفها إلا بعد فترة طويلة ، كما يتم تعريضه لحرب نفسية من خلال الضحك والتهكم علية من قبل بعض الموجودين بالسجن والتلميح بالإشارة إلية ووصفه بالجنون .
وأشار إلى أن معاملة “مرسي” اختلفت تدريجيا منذ ترحيلة لسجن برج العرب عقب الإعلان عن خارطة الطريق ، حيث كان يعامل في بداية الأمر بقدر من الاحترام والتقدير باعتباره رئيس سابق ، ولكن تغير الأمر الآن تمامًا حتى وصل لدرجه لا تطاق ولا تتحملها النفس البشرية على حد قوله.
وطالب بزيارة سريعة من وفد حقوق الإنسان للرئيس المعزول محمد مرسي والتحدث معه للوقوف على حقيقة الأمر وكتابة تقرير كامل وشامل يتم نشره في جميع وسائل الإعلام .
*الانقلاب يتوعد مقاطعي الانتخابات: سنحيل أوراقهم للنيابة
توعدت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر، بتحرير مخالفات ضد “مقاطعي” الانتخابات المقبلة، في رد مباشر على دعوات بعض القوى السياسية، خاصة أنصار الرئيس محمد مرسي، لمقاطعة الانتخابات المقرر إجراؤها في 26 و27 مايو/ أيار الجاري.

وقال الأمين العام للجنة الانتخابات، المستشار عبدالعزيز سالمان، في تصريحات أوردتها قناة “النيل” الرسمية الخميس، إنه ستتم إحالة أوراق الناخبين الذين لن يشاركوا في الانتخابات إلى النيابة العامة، للبت في أسباب عدم حضورهم، وفي حالة تقديم “عذر مقبول” يتم إسقاط المخالفة بحقهم. وأشار مسؤول اللجنة، في لقاء عقدته وزارة الشباب والرياضة للتعريف بالعملية الانتخابية، إلى أنه في حالة لم يتقدم الناخب بذلك “العذر المقبول”، فإنه سيتعرض للعقوبات المقررة وفقاً للقانون، والتي تتضمن فرض غرامة مالية عليه، بحد أقصى 500 جنيه، أي ما يقرب من 80 دولاراً. وتطرق أمين عام لجنة الانتخابات إلى سؤال شغل كثيراً من المصريين مؤخراً، يتعلق بانسحاب أحد المرشحين من السباق الانتخابي الذي يقتصر على مرشحين اثنين فقط، هما وزير الدفاع السابق، المشير عبدالفتاح السيسي، وزعيم “التيار الشعبي”، حمدين صباحي.

وبحسب الجدول الزمني للعملية الانتخابية، الذي أعلنته لجنة الانتخابات، فإن غداً الجمعة هو آخر موعد لتنازل أي من المرشحين، وفي هذه الحالة فإنه يتوجب على المرشح المتبقي الحصول على نسبة 5 في المائة من أصوات من يحق لهم الانتخاب، وهو ما يمثل نحو ثلاثة ملايين صوت.

وأوضح سالمان أنه “لأول مرة سيكون هناك قاضٍ على كل صندوق، وليس ثلاثة صناديق كما كان يحدث في الماضي”، وتابع بقوله: “الهدف من ذلك هو رفع درجة الرقابة إلى أقصى درجة، وعدم تشتيت القاضي بين أكثر من صندوق انتخابي.”

كما أكد أنه سيتم، لأول مرة أيضاً، السماح للمقيمين في الخارج بالانتخاب دون حاجة إلى التسجيل مبكراً، ووعد بأن تتم مراجعة بيانات انتخاب “المعاقين”، في حالة عدم ذكرها في بطاقة الرقم القومي، موضحا أنه تم تجهيز 500 لجنة فرعية لتستقبل ذوى الاحتياجات الخاصة بمختلف المحافظات.

وشدد سالمان على رفض اللجنة استخدام كلمة “رقابة” على الانتخابات، مؤكداً أنه “لا توجد رقابة على القاضي، ولكن تسمى بالمتابعة، وهو ما نرحب به، ودعونا كل الأجانب للمتابعة، وسنستضيفهم على نفقتنا، والتأكيد على أننا لا يوجد لدينا شيء نخفيه.”

وأشار إلى أن اللجنة منحت موافقات لنحو 80 منظمة مختلفة لمتابعة الانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى ست منظمات دولية “عريقة”، وهو ما يمثل حوالي 150 ألف متابع، في “بادرة” وصفها بأنه “تحدث لأول مرة”، مشيراً إلى أنه سيتم السماح لهم أيضاً بمتابعة عملية الفرز.

*كارثة جديدة .. مصرع وفقد 81 مصريا غرقا أمام السواحل الليبية لقي 4 مصريين مصرعهم، وفقد 74 آخرين، إثر تعرض قارب يقلهم للغرق في المياه الإقليمية، وتم انتشال 52 شخصاً، بالقرب من سواحل مدينة طبرق الليبية.

وقالت مصادر بالقوات البحرية الليبية: إن مركب كان يقل 130 راكبًا مصريًا، تعرض للغرق بالمياه الإقليمية الليبية، أدى إلى غرق 4 أشخاص، وتم إنقاذ 52، وجار البحث عن 74 آخرين.
 
وأضافت المصادر، أن المعلومات الأولية تشير إلى أنهم مهاجرين غير شرعيين، دخلوا المياه الإقليمية الليبية، مساء أمس، عن طريق المياه الإقليمية المصرية.
 
وأكدت المصادر، أن فرق الإنقاذ الليبية تلقت إنذاراً من قوات خفر السواحل، التي توجهت إلى المكان، وتمكنت من إنقاذ 52 شخصًا من بين 130 كانوا على متن القارب.

 

*رئيس تحرير الأهرام: السيسى اجتمع بالقوى المدنية لإسقاط الإخوان عقب تنحي مبارك
كشف محمد عبدالهادي رئيس تحرير جريدة الأهرام عن مخطط المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإسقاط حكم جماعة الإخوان المسلمين منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك. وقال عبدالهادي خلال لقاءه على فضائية “التحرير” وكما ذكر موقع “اخبار مصرية “إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتمع برؤساء جميع الأحزاب المدنية والحركات الثورية وشباب ميدان التحرير عقب تنحي المخلوع ، للتأكيد على دعمهم في مواجهة التيار الإسلامي وجماعة الإخوان المسلمين باعتبارها التيار الوحيد المنظم في ذلك الوقت.
وبحسب تعبير عبد الهادي الداعم للانقلاب أن الجميع تخاذل ولم يهتم برؤية المجلس العسكري حينذاك.
*بالفيديو العسكر والجنس : اعترافات قادة الجيش والضباط بالانحراف طوال 200 سنة
نشر الإعلامي صابر مشهور تحقيقا مصورا عن الفضائح النسائية التي قام بها قيادات الحكم العسكري منذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مرورا بقيادات الجيش في عهده انتهاء بالفضائح النسائية في عهد الانقلاب العسكري بقيادة المشير عبد الفتاح السيسي  قائد الانقلاب.     وأحتوى التحقيق على رصد مفصل لوثائق ومستندات وشهادات قيادات عسكرية وفنانات وراقصات ممن شاركوا في تلك الفضائح كما يحتوي على أسباب هزيمة 67 التي تمت بسبب إفشاء الأسرار العسكرية لعشيقات بعض قيادات الجيش في ذلك الوقت.

عن Admin

التعليقات مغلقة