الأحد , 8 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » مصر تنتفض . . الثلاثاء 16 سبتمبر . . من فشل لفشل بعد مرور 100 يوم على حكم السيسي
مصر تنتفض . . الثلاثاء 16 سبتمبر . . من فشل لفشل بعد مرور 100 يوم على حكم السيسي

مصر تنتفض . . الثلاثاء 16 سبتمبر . . من فشل لفشل بعد مرور 100 يوم على حكم السيسي

في 100 يوم اكتشفنا إذ فجأة أن الإنجاز الوحيد إننا «أحسن من سوريا والعراق»!

في 100 يوم اكتشفنا إذ فجأة أن الإنجاز الوحيد إننا «أحسن من سوريا والعراق»!

مصر تنتفض . . الثلاثاء 16 سبتمبر . . من فشل لفشل بعد مرور 100 يوم على حكم السيسي

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*بعد 100 يوم من عصر السيسي .. لا مياه ولا نور .. لا حرية ولا عمل .. ولا تقدم .. لا ثورة ولا يحزنون ..

بعد 100 يوم من عصر السيسي لم يصدر لنا إلا طاقة سلبية ولم يحدثنا إلا عن الأمن ولم يتفوه بكلمة ثورة .. فلا وفر لنا العمل ولا السكن ولا الحرية ..

فقط في 100 يوم اكتشفنا إذ فجأة أن الإنجاز الوحيد إننا «أحسن من سوريا و العراق»!!

وهذا ما عشناه مع السيسي في 100 يوم

*هجوم مسلح على معسكر أمنى برفح.. والأمن يمشط المنطقة بحثا عن إرهابيين

أطلق مسلحون مجهولون مساء، أمس الثلاثاء، قذائف هاون على معسكر أمنى برفح ، وقال مصدر أن مجهولين أطلقوا قذيفة صاروخية على معسكر الأحراش الخاص بقوات الأمن المركزى على ساحل رفح، وأطلقوا النيران من بعد، دون أن تتسبب هذه الهجمات فى أى أضرار. وأعقب الحادث إطلاق قوات الأمن نيرانها بكثافة، كما انتشرت قوات أمنية برفح، وقال شهود عيان أن قوة أمنية تمشيط منطقة جنوب رفح.

*مجهولون يقطعون شارع الهرم بـالجيزة

*مقتل 6 شرطيين بينهم ضابط بتفجير عبوة ناسفة بسيناء

أعلنت الداخلية المصرية عن مقتل 6 من رجال الأمن وإصابة فردين، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بجوار إحدى المدرعات على طريق رفح العريش بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي مصر).

وقالت الداخلية المصرية في بيان لها، إنه “أثناء مرور قوة أمنية مشتركة من مدرعات الجيش المصري والشرطة بطريق رفح العريش في شمال سيناء، انفجرت عبوة ناسفة بجوار إحدى المدرعات ما أسفر عن مقتل ستة من رجال الشرطة (ضابط – خمسة أفراد) وإصابة فردين آخرين“.

وبحسب البيان “تقوم الأجهزة الأمنية حالياً (6:55 ت.غ.) بتمشيط المنطقة وفرض طوق أمنى بمحل الحادث للوقوف على خلفياته“.

يأتي هذا التطور، بعد 48 ساعة من إعلان الداخلية عن مقتل 7 عناصر “إرهابيةتبع تنظيم أنصار بيت المقدس ، اتهمتهم بتنفيذ “3 هجمات كبيرة خلال الشهور الثلاثة الماضية، قتل خلالها 33 عنصرا من الجيش والشرطة“.

فيما تواصل قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، لتعقب مسلحين في عدد من المحافظات وعلي رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، عقب الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي.

وبين الحين والآخر يعلن الجيش على عن مقتل عناصر يصفها بالـ “التكفيرية” في شبه جزيرة سيناء، كما يعلن عن ضبط ذخائر وأسلحة، وهدم أنفاق في تلك المنطقة .

*زوجة معتقل تحتفل بإتمام ابنتهما عامها الأول برفع لافتات للتعريف بقضيته

قامت زوجة المعتقل جعفر الزعفراني بالاحتفال بمولد ابنتهما آمنة التي أكملت عامها الأول برفع لافتات تعرف بقضية زوجها داخل مول العرب.

والزعفراني معتقل منذ 195 يوم بدون توجيه أي تهم.

ورفعت زوجة الزعفراني لافتة ضخمة كتب عليها:
جعفر الزعفراني معتقل من 195 يوم دون توجيه اتهام له،،،
زوجي مش بلطجي.. زوجي مش إرهابي،،،
لم يرتكب جريمة يستحق أن يعتقل بسببها 7 أشهر إلى الآن،،،
آمنة إبنتنا أكلمت عامها الأول اليوم ولن يكون معها،،،
واليوم أيضا تم التجديد 45 يوم أخرى ظلما،،، 
أنا لا أطلب غير العدالة.. لماذا نحرم منه إلى الآن،،،
#
جعفر مش رقم
#
الظلم هيوصلك لو سكت
#
الحرية لجعفر الزعفراني“.

يذكر أن الآلاف من معارضي الانقلاب يقبعون في سجون العسكر منذ انقلاب السيسي في 3 يوليو 2013 دون تهمة أو تحقيق.

*بيان بشأن حالات التعذيب ضد طلاب جامعتي المنصورة والزقازيق

أدان مرصد “طلاب حرية” ما تمَّ من اعتداءاتٍ جسيمة بلغت حد التعذيب من قِبل ميليشيات داخلية الانقلاب بقسم أول المنصورة بحق الطالب “محمد عبد المجيد” طالب جامعة المنصورة و10 طلاب آخرين؛ حيث تمَّ الاعتداء عليهم بالضرب المبرح والصعق بالكهرباء وغيرها من أساليب التعذيب التي أدَّت إلى فقدان الطالب “محمد” القدرة على النطق لمدة معينة، نتيجة الحالة النفسية المتردية التي سببتها هذه الاعتداءات السافرة.
 
وأضاف البيان أن المرصد تابع باهتمام شديد حالة الاعتداء الجنسي الوحشية من قبل قوات الأمن بمعسكر الأمن المركزي بالزقازيق على أحد طلاب الجامعة، والتي كنا قد قدَّم تقريرًا مفصلاً بشأنها على الصفحة الرسمية للمرصد.
 
واستنكر بشدة مرصد “طلاب حرية” هذه الاعتداءات الوحشية على الطلاب المعتقلين، والتي ترفضها كل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية وقوانين الداخل المصري، كما تنافي جميع الحقوق والحريات التي نصَّ عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
 
وحمل البيان قادة الانقلاب العسكري المسئولية كاملةً عما حدث للطلاب من انتهاكات واعتداءات.
 
كما حمل المرصد مسئولية فتح تحقيق عاجل وسريع بشأن هذه الواقائع، ومعاقبة كل مَن شارك فيها من إدارة معسكر فرق الأمن المركزي بالزقازيق وأفراد أمن الانقلاب بقسم أول المنصورة وتقديمهم للمحاكمة، وطالب بإخلاء سبيل الطلاب فورًا؛ وذلك حفاظًا على حياتهم التي باتت مهددةً بشكلٍ كبير.

*أنصار بيت المقدس” تنشر فيديو لحظة نسف آلية كشف ألغام بسيناء

أصدرت جماعة أنصار بيت المقدس اصدار مرئي جديد جاء بعنوان : ” وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة (5)” يظهر لحظة نسف آلية لكشف الألغام بسيناء

ويبدو أن هذه العملية هي التي قُتل فيها 6 من أفراد الشرطة

*ماذا قال ”حزب النور” عن أول 100 يوم من حكم السيسي؟

رفض حزب “النور” السلفي، المؤيد للانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي، رفض الحكم على عبدالفتاح السيسي بعد مرور مائة يوم على وصوله إلى السلطة، قائلاً إن الفترة التي أمضاها في السلطة حتى الآن “غير كافية” للحكم عليه.

وأضاف “النور” ان المشروعات الاقتصادية الكبرى التي شرع في تنفيذها السيسي ستؤثر على مستقبل الوطن بأكمله.
وقال سيد مصطفى خليفة، نائب رئيس حزب “النور”، إن “الحزب كان قد رفض المائة يوم التي قطعها الرئيس السابق محمد مرسي على نفسه في بداية وصوله إلى السلطة، في إنجاز عدة ملفات حيوية، لصعوبة إتمامها في هذه المدة القصيرة”.وتابع “بالتالي فإننا فى النور نرفض تقييم أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال المائة يوم الأولى من حكمه، لأنها غير كافية على الإطلاق للحكم عليه، خاصة وأن البلاد تعاني الكثير من الأزمات التي تعود إلى عقود سابقة“.
وأضاف خليفة، أن “أقل فترة يمكن من خلالها إصدار حكم على الرئيس هي عام وليس مائة يوم”، موضحًا أن “ما يؤخذ على الرئيس في فترة المائة يوم الأولى من حكمه الانشغال بالمشروعات القومية عن الاهتمام ببعض الملفات التي تهم المواطن وترتبط بحياته اليومية كأزمتي الكهرباء والأمن“.
لكن المهندس صلاح عبد المعبود، عضو الهيئة العليا لحزب “النور”، اعتبر تدشين السيسي في بداية حكمه لمشروعات كبرى ميزة، قائلاً: “الرئيس عبد الفتاح السيسي أعطى شارة البدء لمشروع قناة السويس كمشروع قومي كبير في بداية فترة حكمه”، مشيرًا إلى أن “نجاح هذا المشروع على المدى البعيد سيضيف لشعبية السيسي في المستقبل”. وأوضح عبدالمعبود، أن “تقييم أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فترة مائة يوم فقط من حكمه يعد ظلمًا له، لأن الفترة التي تولى بها الحكم مضطربة ومرتبكة“.
وقال شعبان عبدالعليم، عضو المجلس الرئاسي لحزب “النور”، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يسعى دائمًا إلى الشفافية والمصارحة المطلوبة بين مؤسسات الدولة والشعب.
وأوضح أن “السيسي عرض التحديات التي تواجه المصريين وعرضها بشكل واف إلا أنه لم يقدم فعليًا حلولاً قصيرة الأجل لمعالجة الأزمة الحالية التي تضرب أنحاء الجمهورية”. وتابع “الرئيس خلال مائة يوم عرض حلولاً طويلة الأجل في الوقت الذي ينادي المصريون فيه بضرورة توفير حلول قصيرة الأجل“.

 

*العيشة من غير فيشة

*السيسي في 100 يوم: فشل في حل الأزمات المعيشية

فشلت حكومة إبراهيم محلب الثانية التي اختارها السيسي في تحقيق تقدم ملموس لمشكلات انقطاع الكهرباء ونقص الوقود والبطالة والخبز والنظافة واختفاء الأدوية وارتفاع الأسعار وغيرها في مصر.
وجاء الوقود في مقدمة الأزمات التي عانى منها الشعب المصري في المئة يوم الأولى رغم الدعم السخي من دول خليجية لمصر بلغ نحو 21 مليار دولار، قدمته للسيسي الذي جاء بعد انقلابه العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 تموز من العام الماضي.

وعانى السوق خلال الفترة الماضية من نقص حاد في السولار والبنزين رغم رفع الأسعار بنسب وصلت إلى 78%، بهدف تقليل عجز الموازنة، فقد تم تخفيض دعم الوقود من 134 مليار جنيه في الموازنة الماضية إلى 100.3 مليار جنيه الموازنة الجارية.
وقال رئيس مركز المصريين للدراسات الاقتصادية، عادل عامر: “إن زيادة أسعار الوقود أدت إلى ارتفاع أسعار السلع في الأسواق، مشيرًا إلى أن المستهلك هو الضحية“.
وحصلت مصر منذ الانقلاب العسكري حتى نيسان الماضي على مساعدات نفطية بقيمة إجمالية 6.4 مليار دولار، بالإضافة إلى اتفاق مبدئي جديد مع الإمارات لتوفير مواد بترولية بنحو 8.7 مليار دولار جزء منها منح مجانية والباقي بسعر التكلفة.
أما أزمة الكهرباء فكانت قياسية، فقد تعطلت الشبكة القومية للكهرباء في معظم أنحاء مصر قبل أسبوعين، وأدت إلى خسائر كبيرة لمختلف القطاعات الاقتصادية.
وتسبب الانقطاع المستمر للكهرباء في خسائر فادحة للصناع والتجار في مصر، حيث تراجعت الطاقة الإنتاجية للمصانع بنسبة 15% وانخفضت مبيعات المحلات التجارية بنسبة 35%، وتسبب الانقطاع المستمر للكهرباء في فساد وتلف السلع خاصة الغذائية والخضروات والفاكهة، وفقا لما أكده صناع وتجار.
وقال عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية خالد أبو المكارم: “إن 50% من مصانع الكيماويات المتوسطة والصغيرة تعرضت إلى خسائر تتراوح بين 7% و15%، مما أدى إلى إنتاج الكثير من بضائع درجة ثانية معيبة، بالإضافة إلى قلة الإنتاج وعدم التزام المصانع بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة سواء المحلي أو التصدير“.
وأوضح المدير التنفيذي لغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، محمد حنفي، ان خسائر مصانع الحديد بلغت نحو 800 ألف جنيه يومياً، في فترة انقطاع التيار الكهربائي.
وبلغت خسائر مصانع الألمنيوم نحو 650 ألف جنيه يومياً، حسب حنفي. وعانى المواطنون من الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها أسعار السلع الغذائية خلال الشهور الثلاثة الماضية، وأكد تقرير حديث لاتحاد الغرف التجارية المصرية ارتفاع الأسعار بنسبة 30% خلال هذه الفترة. وقالت أم حسام، ربة منزل: “إن الأسعار تشهد ارتفاعاً منذ بداية العام، وزادت أكثر بعد ارتفاع أسعار الطاقة التي انعكست على جميع الأسعار بدون استثناء”. وأوضحت أن الزيادة المستمرة للأسعار لا تتماشى مع راتب زوجها الذي يعمل في أحد مصانع القطاع الخاص، ويعمل فترة إضافية في إحدى الورش لتصنيع الأحذية ليبلغ إجمالي ما يتقاضاه 2400 جنيه تخصص لمصاريف على أسرة يبلغ عدد أفرادها خمسة أشخاص.
وطالب علاء السمري موظف في القطاع الخاص، بتدخل الدولة عبر رقابة صارمة على الأسعار أو زيادة الأجور للتماشي مع ارتفاعات الأسعار.
وأكد تقرير حديث للغرفة التجارية في القاهرة، ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال الشهور الثلاثة الماضية بنسب متفاوتة، فقد ارتفعت أسعار الزيوت بنسبة 20%، وارتفعت أسعار البقوليات بنسبة 13%، وأسعار المعكرونة بنسبة 12%، وأسعار الخضروات المجمّدة بنسبة 7%.
ورغم أن المائة يوم الأولى للسيسي شهدت بدء تطبيق منظومة الخبز الجديدة عبر وزارة التموين والتجارة الداخلية في محاولة لحل مشاكل الطوابير وقلة جودة الرغيف” والتهريب، إلا أن المنظومة واجهتها عقبات ومنها عدم توافر البطاقات الإلكترونية الذكية لصرف الحصص، مما أدى إلى زيادة الزحام.
وكان وزير التموين والتجارة الداخلية خالد حنفي، قد تعهد بالقضاء تماماً على طوابير الخبز، من خلال تعميم المنظومة بجميع المحافظات. وتتضمن المنظومة تخصيص خمسة أرغفة يومياً زنة 90 جراماً، مقارنة بوزن 130 جراماً في عهد وزير التموين الأسبق باسم عودة أول من طرح تطبيق المنظومة الجديدة.
وقالت رباب رياض، ربة منزل في منطقة حلوان، لـ”العربي الجديد” إن منظومة الخبز الجديدة زادت معاناتها، واصفة الحصول على الخبز بـ”رحلة العذاب“. وقالت حليمة عبد الفضيل، ربة منزل في منقطة عرب المعادي، لـ”العربي الجديد”: “إن المنظومة الجديدة للخبز تقلص فيها وزن الرغيف إلى النصف تقريبا، ولا يصلح معظمه للاستهلاك الآدمي“.
وأشارت إلى أن ماكينة الصرف تتعطل كثيرا، موضحة أنها اضطرت إلى شراء الرغيف الواحد بخمسين قرشاً.
وقال مستشار وزير التموين الأسبق نادر نور الدين لـ”العربي الجديد”: ووزير التموين فشل في القضاء على أزمة الخبز، وزاد معاناة المواطنين بعد تطبيق المنظومة الجديدة، موضحا ان الرابح الوحيد من هذه المنظومة هو أصحاب المخابز وليس المواطنين.
وحسب تقرير لمركز الحق في الدواء، شهدت سوق الدواء في مصر نقصاً حاداً وصل إلى أكثر من ألف صنف دوائي غير متوفر في الصيدليات، أي ما يوازي 34% من حجم الأدوية المتداولة في الأسواق، ومنها أدوية لعلاج الأمراض المزمنة مثل أدوية القلب والسكر والضغط وأدوية الأطفال والكبد والقلب والحساسية والبرد والأورام.
وقال وكيل نقابة الصيادلة هيثم عبد العزيز، لـ”العربي الجديد”: “إن سبب نقص الأدوية يرجع إلى عدم إحكام الرقابة على الشركات الخاصة”، موضحاً أن معظم نواقص الأدوية لها استخدام كثير للأمراض المزمنة. ولفت عبد العزيز، النظر إلى أن 7% من الأدوية المغشوشة عالميا يتم تداولها في السوق المصرية، كما أنه يتم تداول نصف مليار جنيه أدوية منتهية الصلاحية.

عن Admin

التعليقات مغلقة