الخميس , 13 ديسمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية » نداء عاجل : أنقذوا حلب قبل فوات الأوان
نداء عاجل : أنقذوا حلب قبل فوات الأوان

نداء عاجل : أنقذوا حلب قبل فوات الأوان

حلب المحيسنينداء عاجل : أنقذوا حلب قبل فوات الأوان

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

دعا الشيخ عبدالله المحيسني، مساء أمس الخميس، جميع الفصائل المقاتلة العاملة شمالًا على الأرض السورية، وأفرادها، إلى إنقاذ مدينة حلب من حصار قد تفرضه قوات الأسد عليها، قبل فوات الأوان.

ووجّه “المحيسني” كلامه إلى قادة الفصائل بالقول: “أيها القادة اتقوا الله في أنفسكم، لا تفسدوا فرحة المسلمين بوادي الضيف وانتصارات درعا، إن حلب الآن على وشك الحصار، فلم يبقَ لنظام الأسد سوى ألف متر ليُحْكِم حصاره على مدينة حلب”.

وأضاف: “إن تقدُّم النظام خطوة للأمام، وقطع الطريق فهذا يعني حصار 500 ألف مسلم، فيا قادة المسلمين لقد بدأ النظام الكافر تقدمه قبل سنة ونيف بنظام قفزات الضفدع؛ حيث يضرب ويسيطر ثم يهدأ حتى نهدأ ثم يقفز، فقفز قبل سنة إلى السفيرة ثم سكن، ثم إلى الشيخ سعيد ثم سكن، ثم إلى الشيخ نجار ثم سكن، ثم إلى السجن ثم سكن، ثم إلى حندرات، ثم قبل أيام الملاح”.


وبيّن بأنّ نظام الأسد لم يتبقَّ له سوى الخطوة الأخيرة، وعندئذ ما هو المبرر الشرعي لعدم ذهابكم للنظام فتضربونه ضربةَ رجلٍ واحدٍ فتحاصرونه كما وادي الضيف؛ ليكون عبرةً لمن خلفه؟”.

كما وجّه نداءً للقادة بالقول: “أيها القادة الأمراء، والعسكريون، والشرعيون، لن تسامحكم حرائر حلب إن دخل النظام وحاصرهم، أتريدون أن تتكرر مأساة الغوطة؟!“.

ووجّه نداءً لشباب المسلمين بالقول: “وكذلك أنتم يا شباب المسلمين، انطلقوا إلى حلب وزوروا إخوانكم جيش المهاجرين أو غيرهم هناك، وادخلوا معهم في الرباط والغزوات، فلقد خجلت من أعداد المقاتلين الذين بعثت بهم الفصائل إلى معركة بهذا الحجم”.

وفيما يلي نص النداء :

إنني في هذه التغريدات أنادي جميع الفصائل قادةً وأفراداً وأذكرهم بالله رب العالمين .. وأذكرهم بالمستضعفين .

أيها القادة اتقوا الله في أنفسكم لاتفسدوا فرحة المسلمين بوادي الضيف وانتصارات درعا .. إن حلب الآن على وشك الحصار!!!

فأنتم تعلمون أيها القادة وان كنتم لاتعلمون فاعلموا أنه بقي على النظام كيلو متر فقط فقط ويحاصر الشهباء حلب

إن تقدم النظام خطوة للأمام وقطع الطريق فهذا يعني حصار ٥٠٠،٠٠٠ مسلم ! فياسبحان الله أين قواتكم وجنودكم ؟

ياقادة المسلمين لقد بدأ النظام الكافر تقدمه قبل سنة ونيف بنظام قفزات الضفدع حيث يضرب ويسيطر ثم يهدأ حتى نهدأ ثم يقفز

فقفز قبل سنة إلى السفيرة ثم سكن ثم إلى الشيخ سعيد ثم سكن ثم إلى الشيخ نجار ثم سكن ثم الى السجن ثم سكن ثم إلى حندرات

ثم قبل ايام الملاح بقيت له الخطوة الأخيرة !! فاتقوا الله اعلموا أن هذه الأسلحة التي بأيديكم ليست ملكاً لكم هي للمسلمين

فبأي مبرر شرعي لتذهبون للنظام فتضربونه ضربة رجل واحد فتحاصرونه كما وادي الضيف ليكون عبرة لمن خلفه ..

أيها القادة الأمراء والعسكريون والشرعيون لن تسامحكم حرائر حلب إن دخل النظام وحاصرهم .. أتريدون أن تتكرر مأساة الغوطة!

هذه صرخة أوجهها لكل القادة في الشمال ولا أستثني إني الله سائلكم فانفروا خفافاً وثقالاً .. ألا هل بلغت اللهم فاشهد

وكذلك أنتم ياشباب المسلمين ، انطلقوا إلى حلب وزوروا إخوانكم جيش المهاجرين أو غيرهم هناك وادخلوا معهم في الرباط والغزوات

لقد خجلت من أعدادالمقاتلين الذين بعثت بهم الفصائل إلى معركة بهذا الحجم ! سبحان الله هل ستنظرون إلى حلب وهي تسقط ؟!

لن أتحدث عن أعداد كل فصيل لكن سيسجلها التاريخ ، خذلاناً لحلب والله المستعان

هي صرخة .. أخاطب بها القادة #قبل_فوات_الأوان قبل أن نعض أصابع الندم … فانشروها ..

ياكرام عسى أن نرى جحافل الأرتال اتجهت إلى هنالك

د/ عبد الله بن محمد المحيسني

من جهة أخرى تناقلت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي موالية لتنظيم “الدولة” أنباءً عن مبايعة عبدالباسط ساروت، الملقّب بمنشد الثورة السوريّة، لتنظيم “الدولة” في ريف حمص.


وذكرت الصفحات بأنّ “الساروت”، إضافةً إلى مائة من مقاتليه، بايعوا التنظيم، فيما أكد مصدر ، بأنّ الساروت كشف قبل أيام عن نيته مبايعة التنظيم، ولكن لم يصدر تأكيد أو نفي منه حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

ويُعَدّ “الساروت” رمزًا من رموز الحراك الثوري السلميّ، حيث كان لاعبًا في منتخب شباب سوريا لكرة القدم، ليبرز اسمه على صعيد الثورة كمنشد لها، ويُلَقَّب بحارس الثورة السورية.

 

عن Admin

التعليقات مغلقة