الثلاثاء , 14 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : السد

أرشيف الوسم : السد

الإشتراك في الخلاصات

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف” . . الجمعة 4 مارس. . السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

مصر على موعد مع 9 سنوات من "الجفاف"

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف”

من إنجازات السيسي: 200 جنية جديدة

من إنجازات السيسي: 200 جنية جديدة

مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف” . . الجمعة 4 مارس. . السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مصدر أمني يكشف : انفجار المهندسين استهدف عقارًا يقطن به 3 ضباط

كشف مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة بحسب جريدة المصري اليوم ، أن السيارة كان بها عبوة ناسفة استهدفت عقارًا يقطن به 3 ضباط مباحث بمنطقة المهندسين .

ولكن الانفجار لم يسفر عن أي إصابات أو وفيات لسكان العقار، بينما أسفر عن تدمير 6 سيارات كانت متواجدة أسفل العقار لحظة الانفجار.

وأغلقت الأجهزة الأمنية تحت إشراف العميد عبدالحميد أبوموسى، مفتش مباحث وسط الجيزة محيط الحادث، ووضعت عدة أكمنة بمداخل ومخارج شارع سوريا لضبط مرتكبي الواقعة

ويواصل فريق المفرقعات بقيادة اللواء مجدي الشلقاني، مدير إدارة الحماية المدنية بالجيزة، فحص السيارة لمعرفة نوع العبوة التي كانت بداخلها.

 

 

*تفاصيل انفجار المهندسين

دفعت الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، صباح اليوم السبت، بعدد من خبراء المفرقعات، بمحيط موقع الانفجار الذي وقع بشارع غزة بمنطقة المهندسين.

وأفاد أحد قاطني المنطقة  ، أنه سمع دوي انفجار هز المنطقة.

وأضاف، أن الأهالي هرعوا لاكتشاف مصدر الصوت، فوجدوا أن انفجارا هائلا وقع بالمكان سالف الذكر، ما أسفر عن تهشم واجهات العقارات الكائنة بمكان الحادث، وتهشم زجاج عدد من السيارات المتوقفة.

وأوضح شاهد العيان، أن الحادث لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو ثمة إصابات.

 

 

*اعتقال نائبين بمجلس الشورى الشرعي من دمياط

استمرارا لمسلسل اعتقال الشرفاء والرافضين للانقلاب العسكري، اعتقلت شرطة الانقلاب امس الخميس 3 مارس 2016 اثنين من نواب مجلس الشورى عن دمياط من أعضاء حزب الحرية والعدالة واخفاؤهم قسرياً .
ويأتي اعتقال د. حسن المرسي و أ . تيسير دبا والذين يشهد لهم أبناء دمياط بالتفاني في خدمة أبناء المحافظة ليؤكد أن الحال في زمن الانقلاب، هو أن القتلة والفاسدين و الخونة خارج السجون، والشرفاء مغيبين خلف القضبان.
و يحمل حزب الحرية و العدالة داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة و حياة النواب الثلاثة المختطفين و مرافقيهم

 

 

*المخابرات الإيطالية: مصر تخفي بعض الحقائق بشأن قتل ريجيني

صرح جيامبيرو ماسولو رئيس جهاز الاستخبارات والأمن القومي الإيطالي، بشأن مقتل الشاب الإيطالي، أن روما لم تلقى تعاونًا كافيًا من أجهزة الأمن المصرية بشأن اكتشاف ملابسات جريمة مقتل جيوليو ريجيني.
وأكّد رئيس المخابرات الإيطالي، في تصريحاتٍ له على تليفزيون “تي جي 1الإيطالي، أنّ مصر على الرغم من أنّها أبدت بعض المساعدات إلّا أنّها لم تعاون الفريق القانوني الإيطالي بشكلٍ كاملٍ وبصورةٍ واضحةٍ، ملمّحًا أنّ الأجهزة المصرية تخفي بعض الحقائق في قتل الشاب.
وأضاف “جيامبيرو ماسولو”، أنّ إيطاليا تبذل كل شيء ممكن من أجل التعاون الكامل مع السلطات المصرية وللتوصل إلى الحقائق الواضحة في مقتل ريجيني.

 

 

*حالة من الارتباك بين ضباط سجن العقرب بعد دخول الإضراب أسبوعه الثاني

أكد أحد ضباط العقرب لأهالي المعتقلين أمام السجن الخميس، أن الضباط لم يغادروا أماكن عملهم بالسجن ليلة أمس كما هو معتاد، وذلك بسبب استمرار إضراب المعتقلين وانضمام آخرين لهم يوميا، بحسب ما نقلت رابطة أسر معتقلي #العقرب

 

 

*”أوول أفريكا”: مصر على موعد مع 9 سنوات من “الجفاف”

توقع موقع “أوول أفريكا” دخول مصر في 9 سنوات من الجفاف بعد حجب سد النهضة للفيضانات الغزيرة، مشيرا إلى أن ما يزيد الأمر سوءا تلك السدود الثلاثة السودانية المزمع إنشاؤها بتمويل سعودي؛ حيث ستتسبب في نقص حاد؛ بسبب الجفاف وضعف تدفق المياه من إثيوبيا.

قال موقع “أوول أفريكا”: تعتبر أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا مشكلة تؤرق إفريقيا بأكملها، لا سيما وأن البعض يرى أنها قد تنتهي بحرب، مضيفًا أنه حتى نحفظ القارة من الحروب بسبب قضايا المياه؛ لا بد أن تكون هناك عدة إجراءات.

 

قرب انتهاء المرحلة الأولى من تشييد السد

ولفت الموقع إلى أن المرحلة الأولى من مشروع سد النهضة الإثيوبي تقترب من النهاية على ارتفاع 70 مترًا، ومن المقرر أن يكون السد قادرًا على تخزين 14 مليار متر مكعب من مياه النهر اللازمة لتوليد الكهرباء، وتشغيل 16 توربينًا؛ حتى يولد السد 700 ميجاوات من الكهرباء سنويًّا.

وأضاف “أوول أفريكا” أنه بحلول أواخر عام 2017 فإن جميع التوربينات ستنتج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء، عبر الاعتماد على خزان تصل سعته لـ 74.5 مليار متر مكعب، وسوف يكون السد بطول 145 مترًا.

وأوضح الموقع أنه على ضوء التوصيف السابق للسد، تزايدت مخاوف مصر على مستقبلها المائي، مؤكدًا أن هذه المخاوف نابعة من عدة حقائق، أولها أن إثيوبيا بدأت بالفعل في تخزين المياه قبل الموعد المحدد، فضلًا عن تحويل مجرى النيل الأزرق لبناء السد.

 

مصر تنتظر الجفاف

ووفقًا لفريق العلماء الدولي المعني بتغير المناخ هناك تسع سنوات قادمة من الجفاف تنتظرها مصر، بعد حجب سد النهضة للفيضانات الغزيرة، فضلًا عن انخفاض هطول الأمطار بالمنابع الإثيوبية بنسبة 70% خلال السنوات الماضية.

وأشار “أوول أفريكا” إلى أن ما يزيد الأمر سوءًا تلك السدود الثلاثة السودانية المزمع إنشاؤها بتمويل سعودي؛ حيث ستتسبب في نقص حاد؛ بسبب الجفاف وضعف تدفق المياه من إثيوبيا.

 

مماطلة إثيوبية

يتضح من خلال المفاوضات الجارية بين الدول الثلاث (مصر، إثيوبيا، السودان)، وآخرها التي انتهت في 11 فبراير الماضي، أن إثيوبيا ليست لديها أي نية في التوقف عن العمل في السد حتى انتهاء المفاوضات، كما أنها ترفض الحديث بشفافية حول مواصفات السد والطول والسعة التخزينية، فضلًا عن أنها ترفض الحديث حول تقسيم حصص المياه مع مصر والسودان.

وأكد “أوول أفريكا” أن المفاوض المصري ارتكب خطأ استراتيجيًّا من خلال قبول هذه الشروط الإثيوبية منذ البداية، خاصة وأن الهدف الرئيسي لإثيوبيا من بناء السد لا يقتصر على توليد الطاقة والتنمية الزراعية، بل السيطرة على كمية المياه التي يتم ضخها لمصر، الأمر الذي يجعل القاهرة أمام خيارين: إما الاتفاق مع إثيوبيا وشراء الماء، أو التنازل عن حصتها.

 

انهيار السد خلال 20 عامًا

ويدعم “أسفاو بيين” أستاذ إثيوبي متخصص في الهندسة الميكانيكية بجامعة سان دييجو بالولايات المتحدة الأمريكية النظرية الخاصة بالقدرة الضئيلة للسد على توليد الطاقة، مضيفًا أن حجم السد الضخم يقلل من أنظمة سلامته، ويجعله عرضة للانهيار مرة واحدة أو مرتين خلال 20 عامًا، جراء الفيضانات الغزيرة.

 

فشل المفاوض المصري

وعن المخادعة الإثيوبية، قال موقع “أوول أفريكا” إن مصر فشلت في مواجهة إثيوبيا دبلوماسيًّا، وتتفاوض على المسائل الهامشية بدلًا من الضروريات، لا سيما وأن القاهرة اكتفت بالحديث عن حفظ حصص المياه، وضمان الحد الأدنى من تدفق المياه سنويًّا عبر السد، ولم تتجه مصر نحو معاهدات مكتوبة، واقتصرت جهودها على النقاشات الشفهية حول تضرر مصر.

 

تصدع التحالف مع السودان

وحول موقف السودان اعتبره الموقع الإفريقي سببًا آخر للتخوف المتزايد لدى المصريين، لا سيما بعد أن نجحت إثيوبيا في خلق تصدع كبير في التوافق المصري السوداني الذي نشأ عام 1959، الخاص باتفاقية تقاسم المياه، والتي ذكرت صراحة أن مصر والسودان سوف تعملان كصوت واحد عند التفاوض مع دول منابع المياه على السدود أو حصص المياه.

ويضيف الموقع أننا في الوقت الحاضر نجد أن السودان تدافع عن السد الإثيوبي أكثر من إثيوبيا نفسها؛ ما يعني أن مصر خسرت حليفها السابق، الذي أصبح في الصف المعادي تمامًا.

 

مشكلات تنتظر السودان

السودان ستواجه مشاكل عدة، تتلخص في الإجابة عن سؤال: ما الذي سوف تقوم به إثيوبيا لمنع تراكم كمية هائلة من الطمي خلف السد والتي تقدر بنحو 136 ألف طن سنويًّا؟ لذا فإن بناء المزيدمن السدود بالسودان استراتيجية تساعد في إطالة عمر سد النهضة إلى 200 عام.

وبحلول أواخر عام 2017 فإن جميع التوربينات ستنتج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء، عبر الاعتماد على خزان تصل سعته لـ 74.5 مليار متر مكعب، وسوف يكون السد بطول 145 مترا، والمفاوضات اكدت عدم وجود نية لدي إثيوبيا في التوقف عن العمل في السد ، فضلا عن رفضها الحديث بشفافية حول مواصفات السد والطول والسعة التخزينية، أو الحديث حول تقسيم حصص المياه مع مصر والسودان.

 وارتكب المفاوض المصري خطأ استراتيجيًّا من خلال قبول هذه الشروط الإثيوبية منذ البداية، خاصة أن الهدف الرئيسي لإثيوبيا من بناء السد لا يقتصر على توليد الطاقة والتنمية الزراعية، بل السيطرة على كمية المياه التي يتم ضخها لمصر، الأمر الذي يجعل القاهرة أمام خيارين: إما الاتفاق مع إثيوبيا وشراء الماء، أو التنازل عن حصتها.

 

 

*حبس زوجة ووالدة “كوريا” المتهم بقتل رئيس مباحث شبرا

أمرت نيابة حوادث شمال القاهرة الكلية، بإشراف المستشار مازن يحيى، المحامى العام لنيابات شمال القاهرة، الجمعة، بحبس زوجة ووالدة المتهم الهارب محمد وحيد، الشهير بـ«كوريا»، المتهم بقتل المقدم مصطفى لطفى، رئيس مباحث شبرا الخيمة، بمنطقة الزاوية الحمراء، وذلك 4 أيام على ذمة التحقيقات

ووجّهت النيابة للسيدتين تهم: التستر على متهمين والاشتراك في القتل والشروع في القتل وحيازة مواد مخدرة والاتجار فيها وحيازة أسلحة نارية ومقاومة السلطات.

تسلمت نيابة حوادث شمال القاهرة، برئاسة المستشار أحمد عزت، تحريات المباحث في الواقعة، حيث أكدت أن المتهمين الهاربين قتلا الرائد مصطفى لطفى، رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، وأصابا ضابطين آخرين، وأنهما متورطان في قتل معاون مباحث مركز الخانكة، إيهاب إبراهيم، بمنطقة كفر حمزة بمركز الخانكة، وأن المتهم الهارب «محمد»، وشهرته «كوريا»، سبق اتهامه في 7 قضايا قتل وحيازة سلاح ومخدرات وسرقة بالإكراه، وأنه هارب من سجن أبوزعبل، في أحداث 25 يناير 2011، وصادرة ضده أحكام بالإعدام شنقاً، وأمرت النيابة بسرعة ضبط وإحضار المتهمين.

 

*ديفيد هيرست” يرصد أهم مؤشرات “سيناريو” قرب الإطاحة بالسيسي

رصد الكاتب البريطاني “ديفيد هيرست” أهم مؤشرات سيناريو قرب الإطاحة بالسيسي، وكيف أن الرياض لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا، وكيف أن السعودية لن تحزن إذا جاء ضابط آخر للإطاحة به، مشددا على أن هذا السيناريو أصبح الآن الأقرب إلى التحقق، في ظل سخط شعبي متنام وانهيار اقتصادي غير مسبوق.

أضاف هيرست في مقالته بموقع “ميدل إيست آي” إن السيسي يوما بعد يوم يزداد غيابا عن الواقع، ويوما بعد يوم يطبق العالم عليه أكثر فأكثر، محذرا قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي من مصير مشابه لذاك الذي أنهى حياة القذافي بثورة عارمة ضده.

بشأن السبب الأهم الذي يمكن أن يؤشر بقوة على سيناريو قرب الإطاحة بالسيسي، أكد هيرست أن “السعودية لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا، منوها إلى أن الملك السعودي لن يشعر بالحزن والأسى فيما لو قام ضابط مصري آخر بالإطاحة بالضابط الذي يحكم حاليا، واصفا هذا السيناريو بأنه بات الآن أقرب إلى الممكن“.

 

تواطؤ الإعلام وحرمان سلمان من الحكم    

فيما يخص ملف برود العلاقات المصرية مع الرياض، قال هيرست إن هناك عدة أسباب يمكن أن تفسر هذا البرود، منها أن الإعلام المصري كان متواطئا بشكل سافر مع بطانة الملك عبد الله في سعيها المحموم لحرمان سلمان من الوصول إلى الحكم، ومنها أيضا أن المملكة تعاني من شح مالي؛ بسبب انهيار أسعار النفط، وهو الانهيار الذي تمخض عن سياسة انتهجتها المملكة ابتداء؛ بهدف إجبار منتجي الزيت الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية على الانسحاب من السوق.”

 

السيسي ليس رهانا آمنا 

 وتابع “هيرست” :”لكن لعل السبب الأهم والمسكوت عنه هو أن بطانة سلمان لم تعد ترى في السيسي شخصيا رهانا آمنا. إلا أن ذلك لا يعني أن المملكة العربية السعودية على وشك التخلي عن قناعتها بأنه لا يجوز لمصر أن تحكم سوى من قبل العسكر، ولكنه قد يعني أن الملك لن يشعر بالحزن والأسى فيما لو قام ضابط مصري آخر بالإطاحة بالضابط الذي يحكم حاليا، وهو السيناريو الذي بات الآن أقرب إلى الممكن.

وأشار “هيرست”  إلى أنه يمكن الاستدلال على هذا النهج السعودي الأكثر صرامة من خلال بعض المشاهدات التي تؤكد وجوده فعلا. ففي ديسمبر الماضي، وافق السعوديون على استثمار 30 مليار ريال سعودي (أي ما يقرب من 8 مليارات دولار) في مصر من خلال صناديق حكومية وسيادية؛ وذلك بهدف مساعدة مصر على اجتياز أزمة العملات الصعبة التي تمر بها.

 

تنامي السخط الشعبي

وأضاف: “لقد شق هذا الفرعون طريقه حتى الآن، من خلال حرق مليارات الدولارات نقدا، وتمكن في هذه الأثناء من نبذ معظم الذين دعموه وأيدوا انقلابه ضد رئيس الإخوان المسلمين. ومع مرور الوقت، لن يتمكن السيسي من الاستمرار في لوم الإخوان المسلمين على حالة الفوضى التي تعيشها مصر، ولعل تزايد وتيرة النقد العلني في وسائل الإعلام عرض من أعراض السخط المتنامي في أوساط عشيرته الأقربين. وفي نهاية المطاف سيجد السيسي نفسه خالي الوفاض من الأعذار، تماما كما وجد القذافي نفسه خالي الوفاض من الكلمات“.

 

السيسي والقذافي

وقارن “هيرست” بين تصرفات معمر القذافي إبان الثورة الليبية وبين تصرفات السيسي التي توشك أن تصل إلى حد المطابقة، وعنوان التشابه مقولة القذافي الشهيرة التي خلدها التاريخ (من أنتم؟)، التي كررها السيسي في خطاباته مؤخرا.

وبشأن الخطاب الأخير للسيسي، قالت هيرست أنه يصعب على المرء أن يصدق أن مثل هذا الأداء يمكن أن يصدر عن رئيس لمصر، فالرجل تخللت خطابه ضحكات هستيرية، وانتقادات ساخطة ضد حكومته، ودموع حزن وأسى ذرفها من حين لآخر، كما ذكر هيرست بخطاب السيسي عن شد الأحزمة على البطون، في الوقت الذي سار موكبه على سجادة حمراء بطول ثلاثة أميال.

ولفت إلى أن السيسي سيكرر السؤال ذاته الذي قاله القذافي ذات يوم: “من أنتم؟”، وستكون الإجابة عليه: “نحن مصر“.

 

انهيار اقتصادي     

حذر “هيرست” مما تعانيه الأسواق المصرية من انخفاض الجنيه المصري إلى أدنى مستوياته في السوق السوداء؛ حيث بلغت قيمة الدولار تسعة جنيهات، وتعاظمت الضغوط على الحكومة لتخفيض القيمة الرسمية للجنيه. أما احتياطيات العملة الأجنبية، فانخفضت إلى النصف من ثورة عام 2011، حيث كانت قبل 25 يناير 36 مليار دولار، بينما تقدر اليوم بما يقرب من 16 مليار دولار، وذلك بالرغم من أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت ضخت 50 مليار دولار، حصل عليها السيسي ما بين أغسطس 2011 ويناير 2014، ثم ما لبث أن تلقى حقنة نقدية أخرى قيمتها 12 مليار دولار في مارس من عام 2014. تعادل احتياطيات العملة الأجنبية المتوفرة الآن قيمة واردات ثلاثة أشهر، وهو الحد الأدنى المقبول الذي يوصي به صندوق النقد الدولي.

وشدد على أن الموارد التقليدية للعملة الصعبة جفت، ومنها السياحة التي كانت تولد ما بين 9 إلى 11 بالمئة من العملة الصعبة، التي انخفضت بمعدل 46 بالمئة في الشهر الماضي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد تراجعت موارد قناة السويس في السنة ذاتها التي جرى فيها توسيع القناة بتكلفة تزيد عن 8 مليار دولار. وكان رئيس سلطة قناة السويس اللواء بحري مهاب ماميش قد زعم أن توسيع القناة سوف يزيد إلى أكثر من الضعف موارد القناة السنوية، لتصل إلى 5ر13 مليار دولار بحلول عام 2023. إلا أن الموارد انخفضت في العام الماضي من 5ر5 مليار دولار إلى 2ر5 مليار دولار.

 وأكد “هيرست” أن “الاستثمارات الأجنبية، وصلت الآن إلى ما يقرب من 40 بالمئة مما كانت عليه في عام 2007، رغم أن سلوك مستثمر واحد بعينه كفيل بأن يسبب القلق للسيسي، ونقصد بذلك المملكة العربية السعودية، التي أثبتت في عهد الملك سلمان أنها أقل ودا للسيسي مما كانت عليه في عهد الملك عبد الله الذي مول انقلاب مصر العسكري.”

 

 

*مصر تنتظر دعوة إثيوبيا لتوقيع عقد دراسات سد النهضة

قال وزير الموارد المائية والري حسام مغازي إن مصر تنتظر دعوة من إثيوبيا لعقد اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة في أديس ابابا، لتوقيع عقد الدراسات الفنية.

ومن المقرر أن توقع مصر والسودان وإثيوبيا العقود مع المكتبين الاستشاريين الفرنسيين “بي.آر.إل”، و”آرتيليا” بشأن الاتفاق الخاص بدراسة تأثيرات سد النهضة على دول المصب.

وسيقوم المكتب بدراستين، الأولى تتعلق بتحديد تأثيرات السد على التدفقات المائية التي تصل مصر والسودان، وتأثيره على الطاقة الكهربية المولدة من السدود القائمة في البلدين، بينما تحدد الدراسة الثانية تأثيرات السد على النواحي البيئية والاقتصادية والاجتماعية للبلدين.

ونقلت صحيفة الأخبار، في عددها الصادر اليوم الجمعة، عن مغازي قوله إن مصر في انتظار دعوة إثيوبيا لتوقيع عقد الدراسات الفنية.

وبحسب الصحيفة، جاءت تصريحات مغازي خلال جولته أمس الخميس في محافظة شرم الشيخ.

وأشار إلى أنه قبل مرور 11 شهرا ستكون هناك دراسة مائية يمكن الاستناد عليها لتحديد حجم سد النهضة.

وأثار إنشاء سد النهضة مخاوف شديدة في مصر من حدوث جفاف مائي محتمل بسببه. وتعتمد مصر بشكل شبه أساسي على نهر النيل في الزراعة والصناعة ومياه الشرب.

ووقعت مصر والسودان وإثيوبيا على “وثيقة الخرطوم” في ديسمبر 2014 بشأن حل الخلافات بِشأن السد، تتضمن الالتزام الكامل بوثيقة إعلان المبادئ” التي وقع عليها رؤساء الدول الثلاث في مارس 2015، وهى المبادئ التي تحكم التعاون فيما بين الدول الثلاث للاستفادة من مياه النيل الشرقي وسد النهضة.

 

 

* محامٍ يكشف للمحكمة وقائع التعذيب ضد المعتقلين في “مقبرة العقرب

كشف خالد المصري عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين في هزلية “أجناد مصر” وقائع التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون في سجن العقرب، وحالات الموت البطئ التي يتعرضون لها على يد بلطجية داخلية الانقلاب.

وقال المصري خلال مرافعته أمام هيئة المحكمة أمس الخميس، في هزلية “أجناد مصر” والتي تأجلت لجلسة الخامس من إبريل المقبل لإستكمال سماع الشهود: إن المحكمة عقدت حوارا مطولا مع جميع المتهمين حكوا خلالها بالتفصيل جميع الإنتهاكات والتعذيب الذي يتعرضون له داخل محبسهم في سجن العقرب.

وأضاف أن المحكمة قامت بمناظرة الإصابات وتبين بالفعل وجود جروح قطعية في الرأس وآثار ضرب في الظهر لبعض المتهمين، ما اثار استياء المحكمة وطلبت ممثلاً عن هيئة الدفاع بالجلوس مع المتهمين ونقل بتفصيل كل ما تعرضوا له واسبابه وكتابته في مذكرة قانونية وتقديمها للمحكمة واثباتها في محضر الجلسة.

وأوضح المصري أنه بالفعل دخل للمتهمين وجلس معهم في القفص فحكوا له بالتفصيل حقيقة ما حدث وكيف تطورت الأمور بهذا الشكل وحالة العداء والكراهية الشديدة المتبادلة بين المتهمين وإدارة سجن العقرب، كما أخبروه أن زوجة أحد المتهمين كانت في زيارة لزوجها يوم الأربعاء قبل الماضي 24 / 2 وحدثت مشادة بينها وبين احد الظباط لا يعرفون سببها ترتب عليها صفع هذا الظابط لها على وجهها ومنعها من الزيارة.

وتابع: “ولأنه كان يعرف موعد زيارتها سأل عنها إدارة السجن واخبروه أنها لم تأت اصلا لزيارته فارتاب في الأمر ثم علم من الأهالي بعد ذلك بحقيقة الواقعة وتأكد من الواقعة في جلسة أنصار الشريعة التي كانت أمس الأربعاء الأول من مارس ونفس المتهم موجود في القضيتين، وحينما عادوا المتهمين من جلسة أنصار الشريعة وعلموا بواقعة إعتداء الظابط على زوجة أحدهم قالوا لهم ربما بلهجة عالية ‘ لغاية أمتي اللي بتعملوه فينا والأهالي خط أحمر’ رد عليهم احد الظباط ‘ طظ فيكم وفي اهاليكم’ بعدها حدثت مشادات كلامية بينهم ترتب عليها إجبارهم جميعاً على الانبطاح أرضا وضربهم بالعصي في جميع أنحاء الجسد مما ترتب عليه ثلاث إصابات لكل من:
1 –
السيد عطا. جرح غائر في الرأس كدمات شديدة في أنحاء الجسد وبدأ يتقيء دم ولا يعرف السبب.
2 –
محمد أحمد توفيق. جرح في الرأس كدمات شديدة في الجسم وخاصة القدم والظهر.
3 –
ياسر خضير. كدمات في اليدين والعين.

وأشار إلى أنهم ذهبوا بجميع المأمورية وهم 18 متهم إلى زنازين التأديب وتم منعهم من الأكل وبين كل فترة وأخرى تدخل عليهم قوة ضاربة بالعصي للاعتداء عليهم، كما تم بالأمس أن دخل عليهم رئيس مباحث العقرب هو والمخبرين والشاويشية وهددوهم بالوعيد في حالة تحدثهم أمام المحكمة اليوم.

وأكد المصري أنه كتب كل هذه الوقائع بتفصيل اكثر وبأسماء كاملةً في مذكرة رسمية بناءً على طلب المحكمة وتقدم بها للمحكمة التي وعدت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الأمر وأغلبهم دخل في إضرابات تصاعدت إلى مدى ل يعلمه إلا الله.

يذكر أن سجن العقرب يعتبر من السجون التي يتم فيها تعذيب المعتقلين وتعمد قتلهم بالبطئ من خلال الإجراءات الوحشية لبلطجية داخلية الانقلاب التي تقوم بتعذيب المعتقلين يوميا عن طريق الكهرباء والاعتداء عليهم بالسياط والعصي ومنع زيارة ذويهم ومنعهم عن تناول الادوية خاصة للمرضى، الأمر الذي أدى لتعدد حالات القتل داخل السجن وتصاعدت معه حالات الإضرابات داخله، فضلا عن تنديد المنظمات الحقوقية والدولية بهذا الامر بعد مقتل الناشط الإيطالي دون اكتراث من سلطات الانقلاب التي تستقوي بأمريكا والكيان الصهيوني في تثيبت أركان انقلابهم

 

*الندوة لحقوق الانسان” ينشر تقريراً عن انتهاكات قوات الأمن بسيناء في شهر فبراير

أصدر مركز “الندوة للحقوق والحريات” تقريراً عن انتهاكات حقوق الإنسان بأشكالها المختلفة التي مارستها القوات العسكرية والأمنية بحق المدنيين في محافظة شمال سيناء خلال شهر فبراير 2016 وما رصده المركز من انتهاكات جاء وفق «وحدة الرصد المتابعة» التابعة للمركز إضافة الي مصادر خاصة وأخرى إعلامية.

ورصد “مركز الندوة” 8 حالات قتل لمواطنين بينهم طفل وإصابة 18 مواطنا بينهم 6 أطفال و سيدتان جراء إطلاق النار والقصف العشوائي لقوات الأمن المصرية، هذا بخلاف تجريف الأراضي و تفجير المنازل وحرق العشش وقطع الكهرباء وسوء الرعاية الصحية كما أتى في التقرير بشكل تفصيلي.

وتناول التقرير ايضا، أن عدد من 67 مواطنا تعرضوا للاحتجاز التعسفي تم الإفراج عن حالة واحدة ومازال 66، كما قتل 23 شخصا وإصابة منهم طفلان، جراء عمليات أمنية وعسكرية وإطلاق نار عشوائي وفق المصادر الإعلامية (صفحة المتحدث العسكري للجيش المصري، سيناء العز، سيناء 24، أخبار اليوم، البوابة نيوز).

ونفذت القوات العسكرية حوالي 8 عمليات قصف جوي وصاروخي لأحياء سكنية خلفت 3 قتلي مدنيين منهم طفل وإصابة 10 أخرين.

 

 

*في بلد الأرز الفقراء يكافحون للحصول عليه

لدى مصر  كميات من الأرز أكثر من احتياجاتها لكن القليل منه متاح لمن هم أشد احتياجا إليه.
وقفز السعر الذي تدفعه الحكومة للأرز حوالي 50 بالمئة في الشهرين الماضيين؛ لأن التجار يقيدون الإمدادات ويتوقع مزيد من الارتفاع في الأسعار عقب تقاعس الحكومة عن تجديد مخزوناتها.
ويوجد نقص منذ أسابيع في السلع المستوردة مثل زيت الطهي في المتاجر التي تبيع السلع المدعومة للمصريين؛ نظرا لأن نقص الدولار يصعب على المستوردين الحكوميين توفير إمدادات منتظمة.
لكن الأرز يزرع على نطاق واسع في مصر كما ينتج المزارعون محصولا فائضا بالفعل.
ويقدر مصطفى النجاري رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية في مصر، أن الدولة أنتجت 3.75 مليون طن من الأرز في موسم 2015 ورحلت 700 ألف طن من العام 2014. وبما أن الاستهلاك 3.3 مليون طن فهذا يترك فائضا يتجاوز المليون طن.
لكن النجاري قال إن إخفاق الحكومة في تجديد مخزونات الأرز تركها تحت رحمة التجار الذين لا يرغبون في البيع في وقت ترتفع فيه الأسعار يوميا.
وفي ضوء الفائض الإجمالي في الأرز في البلاد سمحت الحكومة باستئناف الصادرات، لكن تقاعسها عن بناء مخزوناتها شجع التجار على تقليل المعروض توقعا لارتفاع الأسعار وتعطل الصادرات.
في الوقت نفسه فرضت الحكومة رسوما قدرها 2000 جنيه (255 دولارا) للطن وهو ما قلص الصادرات.
وقال النجاري: “كان من أهم توصياتنا للحكومة قبل فتح باب تصدير الأرز في أكتوبر أن تقوم هي بتخزين نحو نصف مليون طن”.
وتابع يقول: “لكن هذا لم يحدث، وبالتالي وجدنا أنفسنا في الوضع الذي نحن فيه اليوم”.
المخزونات
كانت الحكومات السابقة تخزن ما يتراوح بين 200 ألف و500 ألف طن من الأرز. لكن النجاري قال إن وزير التموين خالد حنفي رفض شراء أي احتياطيات.
ويقول منتقدون لحنفي إنه تجاهل نصيحة تخزين الأرز بدعوى أنه متاح بوفرة، ويمكنه الشراء عندما يحتاج.
ولم يرد حنفي ووزارة التموين على اتصالات طلبا للتعليق.
ويحمل تزايد النقص وارتفاع الأسعار في طياته مخاطر سياسية كبيرة على الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ نظرا لأن عشرات الملايين من الفقراء في البلاد يعتمدون على الدعم الحكومي لشراء الأغذية الأساسية.
وقالت صابرين التي تقيم في القاهرة بعدما عادت من منفذ حكومي لبيع الأغذية خالية الوفاض: “لم أستطع هذا الشهر الحصول على أي أرز مدعوم“.
وأضافت: “قالوا لنا يمكنك أن تأخذي عصيرا بدلا من الأرز، ماذا سنفعل بالعصير؟
وكلما اشتد إقبال الحكومة على محاولة شراء الأرز، زاد على الأرجح ميل التجار للتخزين.
وقال تاجر طلب عدم الكشف عن اسمه: “الأرز موجود لكن يتم تخزينه.. يقوم التجار بتخزينه لأنهم يرون أن الأسعار ترتفع وهم ينتظرون للبيع بأعلى سعر“.
وقال أدهم الوليلي المدير الإداري ليونيكوم للاستثمار والتنمية التي تعمل في توريد الأرز، وزارها مسؤولون حكوميون مؤخرا، إن الحكومة سعت هذا الأسبوع للرد بفرض عقوبات على الموردين الذين يقومون بتخزين الأرز.
وقال: “استقبلنا سبع زيارات خلال اليومين الماضيين. يحاولون الآن فقط أن يدفعوك للبيع أو تحريك الوضع بعض الشيء“.

 

*صحيفه عبرية:السيسي يعيد «الدفء» إلى علاقة مصر وإسرائيل

نشرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية تحليلا حول العلاقات المصرية الإسرائيلية التي اتسمت بالبرود على مدى العقود العديدة، لكن البعض يقول: إنها ازدادت دفئا في الآونة الأخيرة. وتساءلت الصحيفة: هل تزايد التقارب بين مصر وإسرائيل في الآونة الأخيرة؟ وما هي أسباب ذلك؟

وفيما يلي أهم ما جاء في التحليل الذي أعده روعي كايس وايتمار إيتشنر:

على مدار العام الماضي، كان هناك المزيد والمزيد من المؤشرات على دفء العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل؛ مثل الزيارة الرسمية لدوري جولد، المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية، الذي جاء إلى القاهرة لإعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية في مصر.

من المؤشرات أيضا إطلاق سراح عودة ترابين، وهو عربي إسرائيلي أدين بالتجسس لصالح إسرائيل، وظل داخل سجن مصري لأكثر من 15 عاما، كذلك تعيين سفير مصري جديد في إسرائيل بعد غياب ثلاث سنوات، واللقاء العلني بين السفير المصري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت سابق من هذا الأسبوع.

رغم أن المصريين ظلوا مشغولين طوال السنوات القليلة الماضية بالقضايا الداخلية، والتعامل في المقام الأول مع الوضع الأمني والاقتصادي، إلا أن علاقاتهم مع إسرائيل ظهرت في عناوين الصحف في الآونة الأخيرة، كانت ذروتها عندما التقى النائب والصحفي المصري المثير للجدل توفيق عكاشة علنا السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين، ما أثار الغضب داخل البرلمان المصري، وتم إيقافه لعشر جلسات، وتعرض لإلقاء الحذاء في وجهه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

قضية عكاشة مجرد حلقة أخرى في سلسلة أحداث تميز هذا الاتجاه، وهناك تقارير كثيرة حول التعاون الأمني بين البلدين بسبب التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة في سيناء، فضلا عن حقيقة أن سلاح الجو المصري يعبر المجال الجوي الإسرائيلي من أجل محاربة المتشددين بشكل أفضل في شبه جزيرة سيناء.

يمكن تعريف ذلك في إسرائيل بأنه تحسن في العلاقات، وآخرون قد يرون أن عبدالفتاح السيسي ودائرته الوثيقة يقومون بجس النبض، في ضوء أن التطورات الحالية في المنطقة تجعل من المستحيل الحفاظ على الوضع الراهن، حيث العلاقات بين البلدين كانت تقتصر على الحوار بين ضباط الجيش المصري وأفراد وكبار المسئولين الأمنيين في إسرائيل

في شهر أغسطس من عام 2015، غطت وسائل الإعلام على نطاق واسع اكتشافاً لحقل غاز طبيعي ضخم قبالة سواحل مصر، ومع ذلك، تبين فيما بعد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لكي تجني مصر ثمار هذا الاكتشاف

في هذه الحالة، استيراد الغاز من إسرائيل يصبح الخيار المناسب جدا في هذا السيناريو الافتراضي، إذا تمت الموافقة على خطة الغاز الطبيعي، وإذا كانت مصر بحاجة إلى مثل هذا الغاز، فيجب وضع الشعب المصري في الاعتبار، فلا يزال هناك كثير من الغضب تجاه أحد وزراء البترول السابقين في مصر والذي اعتبر “خائنا” لبيع أصول مصرية لإسرائيل.

ويدرك السيسي أن القضية الفلسطينية لا تزال تهيمن بشكل كبير على الرأي العام المصري، فالرئيس المصري الذي تحدث مع نتنياهو عبر الهاتف حول هذا الموضوع، قال صراحة في لقاءات سابقة: إنه إذا اتخذت إسرائيل خطوة في القضية الفلسطينية، سيحدث انفتاح بين الجمهور المصري تجاه إسرائيل، والسيسي لم يتحدث عن اتفاق شامل مع الفلسطينيين، بل مجرد تطور على الصعيد الدبلوماسي.

 

* مدير عام المجازر بالسويس يكشف لعبة السيسي لخفض الأسعار

حذر الدكتور لطفى شاور -مدير عام المجازر واللحوم الأسبق بوزارة الزراعة بالسويس- من استيراد وزارة الزراعة اللحوم المهرمنة، التى يتم حقنها بهرمونات تتسبب فى إصابة المواطنين بالسرطان..

وطالب شاور بالتعرف على الخريطة الوبائية للدول الإفريقية، التى نستورد منها الحيوانات من الخارج مثل الصومال والسودان وإثيوبيا، وهى دول تنتشر بها الحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع والسل، وهى أمراض لها تأثيرات خطيرة على صحة الإنسان وعلى الثروة الحيوانية.

وتابع شاور: إن مِصْر تستورد اللحوم من دول موبوءة، لأن المستوردين فى مصر لا يهمهم إلا انخفاض الأسعار فى المقام الأول وشراء لحوم رخيصة الثمن، وتستورد اللحوم أيضا من دول تحقن الحيوانات بهرمونات صناعية تؤدى إلى إصابة الإنسان بأمراض خطيرة مثل أستراليا وأورجواى والبرازيل.

وأشار مدير عام المجازر واللحوم، في تصريحات صحفية، مساء الخميس، إلى أن مصر تعتمد فى إجراءاتها الاحترازية على شهادات صحية ترسلها لها الدول المصدرة للحيوانات، وهى صاحبة المصلحة فى الأساس ويمكن التلاعب فى مثل هذه الشهادات.

وألمح إلى أن مصر بها كارثة حاليا تتمثل فى إلغاء اللجان الرقابية التى تقوم بالكشف على الحيوانات القادمة من الخارج مما يسمح بدخول حيوانات مخالفة للشروط الصحية إلى البلاد حيث تعتمد على الكشف المعملى للحوم بعد ذبحها، ولا يتم الكشف الظاهرى الذى يوضح سنها وطريقة ذبحها، حيث تقوم مثلا الهند بذبح الحيوانات بأسلوب الصعق الكهربائى.

وكانت “الحرية والعدالة” حذرت سابقا من دخول الاف الرؤوس الماشية التي يستوردها جهاز الخدمة الوكنية بالقات المسلحة مؤخرا من اسبانيا، حيث أن الدولة المصدرة هي ايرلندا.

http://www.fj-p.com/Party_SpecialFiles_Details.aspx?News_ID=90560

كما كشفت صحيفة “التحرير” -المقربة من الانقلاب العسكري- عن أن الصفقة الأخيرة، التى تم استيرادها من إسبانيا وتقدر بـ1100 عجل من خلال القوات المسلحة ضمن صفقة تقدر بـ10 آلاف عجل مقرر استيرادها من إسبانيا مصابة بجنون البقر، وأن مصدرها إيرلندا، وهي دولة قررت منظمات الصحة والطب البيطري العالمية استيراد المواشي منها، لتوطن مرض جنون البقر.

وأكدت الصحيفة أن صفقة الـ1100 عجل، تم استيرادها بالطريقة نفسها التى يقوم فيها المصدرون بالتحايل على حظر الاستيراد من أيرلندا، التى يقوم اقتصادها أساسًا على تجارة الماشية من خلال نقلها إلى إسبانيا لشهور معدودة ثم بيعها مباشرة إلى مِصْر.

والصفقة الأخيرة تم التعاقد على توريدها فى إطار الاتفاق المبرم بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة مع إحدى أكبر الشركات الألمانية العملاقة العاملة فى مجال الثروة الحيوانية، ووصلت إلى ميناء الإسكندرية فى 10 فبراير الماضى، وأنه سيجرى توزيعها على منافذ البيع خلال خلال الأيام المقبلة، وهو ما يمثل خطورة كبيرة على صحة المواطنين.

بينما حذر خبراء بيطريون من خطورة استيراد حيوانات حية من إسبانيا، التى تعد من الدول المستوردة أصلا للحيوانات؛ إذ تستورد إسبانيا سنويًا من 400 إلى 500 ألف عجل سنويًا، وأن عددًا من المصدرين الأوروبيين بدءوا يستخدمون إسبانيا فى الفترة الأخيرة كدولة ممر لتمرير العجول الأيرلندية، التى حدث بها كساد وتكدس نتيجة رفض دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الاستيراد منها بسبب الإصابة بجنون البقر، وأن مصر تحظر استيراد العجول والألبان من أيرلندا الموبوءة بمرض جنون البقر منذ عام 1998، ولذلك لجأ بعض المصدرين الأوروبيين إلى تصدير اللحوم الأيرلندية رخيصة السعر، التى لديها مخزون وتكدس وكساد فى العجول لبيعها عبر إسبانيا إلى مصر والدول العربية.

فيما يرى مراقبون أن مخاطر إصابة المصريين بالأمراض المتوطنة باتت كبيرة في الفترة الأخيرة، في ظل اعتماد نظام السيسي على سياسات مبارك ويوسف والي، في ضوء الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وندرة الدولار، فستلجأ حكومة السيسي إلى “سياسات الرابش” وهي استيراد السلع الرخيصة والأقل جودة، من زيوت نباتية مسرطنة أو سابقة الاستعمال، وأطعمة ومأكولات معدلة وراثيًّا والتي تحظرها كافة الدول المنتجة لها وتصدرها للفقراء والدول الفاشلة التي دخلت مصر منظومتها منذ انقلاب 3 يوليو

 

 

الانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

حبل اعدامالانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حريق في “حجز الإسماعيلية” يثير رعب الأهالي

ثارت أزمة كبيرة داخل قسم شرطة الإسماعيلية مساء اليوم، بعد اعتداء قوات أمن الانقلاب على المساجين داخل الحجز، بدعوى وجود احتجاجات من المساجين على سحب الهواتف المحمولة منهم، ولم تتضح حتى الآن الأسباب الحقيقية للأزمة، وشب حريق داخل القسم نتج عنه إصابة عدد من المحتجزين بحروق واختناقات، وقامت قوات أمن الانقلاب بإغلاق الطرق المؤدية إلى القسم، وسط انتشار مكثف لها حول القسم، بعد تجمهر أهالي المحتجزين أمام مبنى قسم ثان الإسماعيلية، للاطمئنان على ذويهم.

الأهالي أشاروا إلى أن ضباط الشرطة قاموا بالاعتداء على أبنائهم داخل الحجز، في مقابل رواية مديرية أمن الانقلاب التي أشارت إلى أن مجموعة من المحتجزين داخل حجز القسم الداخلي لقسم شرطة ثان الإسماعيلية قاموا بإشعال النيران في متعلقاتهم الشخصية والبطاطين داخل الحجز، بعد اعتراضهم على حملة مكبرة من القسم، لتفتيش الحجز، والعثور على عدد كبير من الهواتف المحمولة، والأسلحة البيضاء والمخدرات.

 

 

*فشلت مفاوضات السد .. فانتقم الانقلاب من “ميكروفون الجزيرة

مصر تواجه خطر العطش بعد فشل مفاوضات السد .. وخبراء : السيسي السبب

من فشل إلى فشل” باختصار شديد هذا هو شعار المرحلة في المفاوضات التي تجريها حكومة الانقلاب العسكري مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة الجاري إنشاؤه حاليًّا ويشكل خطورة شديدة على حصة مصر المائية.

وكانت الجولة العاشرة من مفاوضات “سد النهضة” بين وزراء الخارجية والري لدول السودان ومصر وإثيوبيا  في العاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول لاتفاق بشأن نقاط الخلاف المتصلة بسد النهضة الإثيوبي.

وعلّق الوزراء اجتماعاتهم السداسية لأسبوعين، على أن تستأنف يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الحالي بالخرطوم.

وغادر الانقلاب المصري مقر المفاوضات غاضباً” بعد أن فشلت مساعيه في إحداث اختراق في ملف سد الألفية الإثيوبي على منابع نهر النيل، ورفض الإدلاء بأية تصريحات بحجة ارتباطه “بموعد طيران“.

واحتضنت الخرطوم يومي الجمعة والسبت، اجتماعات وزراء خارجية: السودان إبراهيم غندور، ومصر سامح شكري، وإثيوبيا تدروس ادهانو، بجانب وزراء الري بالدول الثلاث للوصول لاتفاق بشأن اتفاق إعلان المبادئ وإيجاد حل لانسحاب الشركة الهولندية.

الانتقام من ميكروفون الجزيرة

وبعد فشل المفاوضات انتقم سامح شكري، وزير خارجية الانقلاب العسكري من “ميكروفون” قناة الجزيرة، حيث قام بإلقاء مايك قناة الجزيرة؛ الذي تم وضعه أمامه عند إلقاء البيان الختامي لاجتماعات سد النهضة بالعاصمة السودان الخرطوم.

وخاطب شكري أعضاء الوفد ود. حسام مغازي الذي كان واقفًا قبل أن يجلس على المقعد المخصص له قائلاً: “شيلوا الميكروفون ده من قدامي” ثم قام بإلقائه أسفل طاولة الاجتماعات.

وبحسب مصادر مطلعة فإن الجولة العاشرة انتهت كسابقيها دون أي اتفاق أو تقدم ملموس في هذا الملف الشائك.

خبراء: لبسنا في السد

في المقابل أكد خبراء أن مصر أصبحت في موقف غاية في الصعوبة، وقد لا يكون أمامها سوى القبول بالسد بكل كوارثه وعيوبه.

وقال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة: إن إثيوبيا نجحت في مفاوضات السد، بإهدارها الوقت على الجانب المصري، مشيرًا إلى أن موقف مصر خطر إذا استمر على ذلك.

وأضاف “نور الدين”، في تصريحات صحفية أن الغرض من بناء سد النهضة بيع المياه لمصر، وليس توليد الكهرباء كما يدعي الجانب الٱثيوبي، لافتًا إلى أنه بعد انتهاء الاجتماع بين وزراء الـ ٦ للدول الثالث، خرجوا من الباب الخلفي لعدم الإدلاء بأي تصريحات.

وأشار إلى أن الجانب المصري هو من أخطأ في بداية المفاوضات بعدم ضمان الحقوق المصرية والحفاظ عليها خلال الجلسات الـ١٠ الماضية.

وتابع:” الجانب الإثيوبي يقول لنا أنتم الذين لم تحددوا ملامح المفاوضات وتطالبون بأشياء لا يمكن العمل بها كإيقاف بناء السد“.

من ناحيته، قال الدكتور مغاوري شحاتة، مستشار وزير الري ورئيس جامعة المنوفية الأسبق، إن الجانب الإثيوبي نجح فيتلبيسنا في الحيط”، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تمكنت من التحكم بأوراق المفاوضات.

وأضاف “مغاوري” أن الحل الوحيد هو قيام مصر بالانسحاب من اتفاق إعلان المبادئ مع إثيوبيا وسرعة التوجه إلى مجلس الأمن لضمان حقوق الشعب المصري.

وهاجم الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، الدكتور حسام مغازي، وزير الري الحالي، بعدم اتخاذه التدابير اللازمة لضمان حقوق المصريين في مفاوضات السد.

علام: الحكومة لم تتخذ أي إجراء حاسم

من جانبه علق الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، على سياسية ـ حكومة الانقلاب ـ  في التعامل مع قضية سد النهضة الإثيوبي، والتي نتج عنها فشل المفاوضات التي أجرتها مصر مع الجانب الإثيوبي في الخرطوم اليوم السبت.

وأضاف “علام”، في تصريحات صحفية، أن وزارة الري لم تتخذ خطوات حاسمة لحماية أمن مصر من المياه، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تريد بيع المياه لمصر وليس إنتاج الكهرباء.

وتابع: “تكلمت كثيرًا حول موقف مصر السيئ في المفاوضات ولا أريد الحديث مرة أخرى حول ذلك الأمر“.

اتفاق المبادئ” جريمة السيسي الكبرى

وبحسب الدكتور أحمد المفتي، العضو المستقيل من اللجنة الدولية لسد النهضة الإثيوبي، خبير القانون الدولي، فإن اتفاق المبادئ الذي وقعه عبدالفتاح السيسي مع رؤساء والسودان وإثيوبيا، أدى لتقنين أوضاع سد النهضة، وحوله من سد غير مشروع دولياً إلى مشروع قانونيًّا.

وأضاف المفتى، المستشار القانوني السابق لوزير الري، أن الاتفاق أسهم في تقوية الموقف الإثيوبي في المفاوضات الثلاثية، ولا يعطى مصر والسودان نقطة مياه واحدة، وأضعف الاتفاقيات التاريخية.

وأوضح أنه تمت إعادة صياغة اتفاق المبادئ بما يحقق المصالح الإثيوبية فقط، وحذف الأمن المائي؛ ما يعني ضعفًا قانونيًا للمفاوض المصري والسوداني.

 

 

*قبل إشهار الإفلاس.. السيسي يستنجد بأمراء الخليج

قال مسؤول في حكومة الانقلاب العسكري: إن السلطات تعتزم إجراء محادثات مع المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة لتأمين المزيد من المساعدات والاستثمارات؛ حيث يسعى البلد لتخفيف أزمة الدولار التي تهدد بعرقلة الاقتصاد الناشئ.

وبحسب تصريحات المسؤول المصري لـ”بلومبيرغ بيزنس” فإن المحادثات ستركز على “مجالات التعاون” بما في ذلك الاستثمارات والمساعدات الإنمائية وودائع العملات الأجنبية في البنك المركزي، وكذلك توريد المنتجات النفطية وغير النفطية.

ولم يحدد المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، موعد المحادثات أو المبلغ المطلوب تأمينه.

وكانت الدول الخليجية الثلاث دعمت مصر بعشرات المليارات بعد الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وقال الخبير الاقتصادي الإقليمي البارز في بنك ستاندرد تشارترد، فيليب دوبا بانتاناسي، إن دول الخليج لن تسمح بانزلاق مصر إلى أزمة في ميزان المدفوعات.

وتابع: “مع ذلك، تواجه مصر معركة شاقة خصوصًا بعد تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء لكون السياحة هي حتى الآن أكبر مصدر للعملة الأجنبية“.

 

 

*إضراب عمال “القناة” يدخل يومه الخامس للمطالبة بتحسين أوضاعهم

دخل إضراب عمال الشركات التابعة لهيئة قناة السويس بمحافظات القناة الثلاث عن العمل، واعتصامهم بمقار الشركات والورش، يومه الخامس على التوالي، للمطالبة بضمهم لهيئة قناة السويس ومساواتهم ماليًّا وإداريًّا واجتماعيًّا بالعاملين بالهيئة.

وشمل الإضراب عمال ورش شركة الموانئ بمنطقة جبل مريم، وشركات التمساح، والبورسعيدية، والإنشاء البحرية، وترسانة السويس.

وردد العمال هتافات: “هما قاعدين في التكييف واحنا مش لاقين رغيف”، “أكلوا حمام وأكلوا فراخ، واحنا الفول دوخنا وداخ، يا غضبان بلاش تهديد احنا العند معاكوا بيزيد”، “ادونا جنيه ادونا مية مش هاتنسونا القضية، “القضية القضية الشركات كلها منسية“.

وأكد العمال رفضهم تهديدات مسؤولي الهيئة بفض الاعتصام والإضراب، مشيرين إلى استمرار الإضراب واتخاذ خطوات تصعيدية بدءًا من الغد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

 

 

*يناير المقبل.. قيود أمريكية على السلع الواردة من مصر

كشف علي الليثي، رئيس جهاز التمثيل التجاري، أن الولايات المتحدة الأمريكية وضعت قيودًا على واردات السلع القادمة من مصر ابتداءً من يناير المقبل.

وأضاف أن الإجراءات التي فرضتها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على الواردات الأجنبية في نوفمبر الماضي والبرنامج الذي أنشأته لاعتماد الجهات المسئولة عن منح ومراجعة وتدقيق إجراءات السلامة للمواد الغذائية الأجنبية الواردة إلى الولايات المتحدة، والذي سيبدأ تنفيذه اعتبارًا من 26 يناير المقبل، سيؤثر على المنتجين الأجانب والمستوردين للسلع الغذائية للسوق الأمريكي، ستؤثر على الواردات من مصر.

وقال الليثي، في بيان له اليوم، إنه ولأول مرة سيكون المستورد مسئولاً عن التحقق من أن المواد الغذائية المستوردة تتوافق مع معايير السلامة الأمريكية، ومع الالتزام بالإجراءات الغذائية التي تخضع لمعايير السلامة المطبقة، مشيرا إلى أن الإجراءات والضوابط الجديدة تشمل مياه الري والتعديلات البيولوجية على التربة وسلامة البراعم وصحة وتدريب العمالة الزراعية وكفاءة ماكينات ومباني الزراعة وتقييم أداء الموردين ومخاطر الغذاء، بالإضافة إلى الضوابط الخاصة بالشهادات الصادرة من أطراف مستقلة من حيث المتطلبات اللازم توافرها في الكيانات التي ستتولى إصدار واعتماد الشهادات.

وأضاف الليثي أن برنامج التحقق من إجراءات المورد الأجنبي يتطلب قيام مستوردي المواد الغذائية، سواء للاستهلاك الآدمي أو الحيواني بالتحقق، أن المواد الغذائية التي يتم استيرادها يتطابق إنتاجها مع نتائج تحاليل المخاطر والضوابط الوقائية المرتبطة بالمخاطر، بالإضافة إلى التوافق مع معايير وشروط السلامة للمنتجات الغذائية الواردة بالقانون الفيدرالي للأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل، ومن كونها غير مغشوشة، فضلاً عن التأكد من أنها ليست ضمن العلامات التجارية السيئة misbranded خاصة المسببة لحساسية الطعام.

 

 

*نقل الانقلاب” تلغي 17 من “قطارات الغلابة

أعلنت وزارة النقل في حكومة الانقلاب وقف 17 قطارًا عن العمل، بزعم عدم وجود جدوى اقتصادية لهم وتحقيقها خسائر مادية.

وقال أحمد إبراهيم، المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن الخطوط الموقوفة هي: “قطارا رقم 841/ 816 بين بنها ميت غمر والعكس، وقطارا 4211 / 4212 بين مطوبس القضابي والقضابي البصيلي، وقطارات أرقام 1038 / 1039 / 1040 / 1041 بين أسوان السد العالي والعكس، وقطارا رقم 4415 / 4416 بين فاقوس السماعنة والعكس، وقطار رقم 787 بين رشيد والبصيلي، وقطارا 730 / 715 بين الواسطى بني سويف والعكس، وقطارات أرقام 1028 / 1029 / 1030 /1031 بين أبو الريش السد العالي والعكس“.

وأعتبر المتحدث باسم “نقل الانقلاب” أن وقف تشغيل الخطوط ذات المشغولية الضعيفة قرار في “غاية في الأهمية”؛ حيث لا عائد اقتصادي أو خدمي منها وتكلف الدولة ملايين الجنيهات، معتبرًا ما حدث مرحلة أولى.

 

 

*فشل جولة المفاوضات العاشرة بالخرطوم والاتفاق على جولة جديدة

أكدت أسماء الحسيني، نائب رئيس تحرير الأهرام و المتخصصة في الشئون الإفريقية،  أن جولة المفاوضات العاشرة التى انتهت منتصف اليوم السبت بالعاصمة السودانية الخرطوم بشأن أزمة سد النهضة فشلت في الوصول إلى حلول ترضي الأطراف الثلاثة.

ونقلت في مداخلة هاتفية منتصف نهار اليوم السبت على برنامج “غرفة الأخبار” بفضائية ”  cbc إكسترا” عن وزير الري بحكومة الانقلاب أن المفاوضات كانت صعبة وشاقة بين وزراء الري في الدولة الثلاثة والتى مضى عليها أشهر طويلة ولكنها لا تزال ترواح مكانها دون تقدم يذكر.

كما نقلت الحسيني عن وزير الري رجاءه أن تخرق جولة المفاوضات القادمة التى تم الاتفاق عليها اليوم  هذا الوضع الجامد وأن تضع حدا للشواغل المصرية والتي لم تجد إجابات شافية حتى اليوم. وفي نفس الوقت تصل إلى حلول سلمية ترضي جميع الأطراف كما ترجو شعوب المنطقة.

وأكدت الحسيني أنه رغم الصعوبات التى تواجه مصر في المفاوضات إلا أن هناك إصرارا من جانب السيسي على المضي في طريق المفاوضات بدأها بزيارته إلى أديس أبابا وأكد رغبة مصر في جوار مسالم وتصميم على هذا الطريق. وبررت ذلك بأن المنطقة لا تحتاج إلى مزيد من الحروب والنزاعات.

وحول الموقف السوداني من المفاوضات، أشارت نائب رئيس تحرير الأهرام أن هناك تباينا بين موقف الخرطوم والقاهرة، وأن الحكومة السودانية ترى أن السد أصبح أمرا واقعا واتخذت موقفا مغايرا للقاهرة منذ البداية. وترى أن السد يمكن  أن يكون مفيدا لها.

يشار إلى أن الجولة العاشرة من المفاوضات والتي انتهت منتصف اليوم بالعاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول إلى حل وتم الاتفاق على جولة جديدة “الحادية عشرة” يومي 27 و28 من شهر ديسمبر الجاري.

وكان الدكتور ضياء الدين القوصي، مستشار وزير الري الأسبق، قد أكد أن “الوضع لا يدعو للتفاؤل فيما يخص مفاوضات مصر مع إثيوبيا فيما يخص سد النهضة الأثيوبي”.

وأضاف «القوصي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «غرفة الأخبار» الذي يعرض على شاشة «سي بي سي إكسترا»، اليوم السبت، أنه لا يظن أن المفاوضات ستنتهي إلى نتيجة؛ لأن تقرير المكتب الاستشاري سيدين الجانب الإثيوبي.

وتابع: “إثيوبيا تريد المماطلة لأنها تعلم أن التقرير، سيؤكد أن بناء السد سيضر بالأمن المائي لمصر.. هي تريد أن تضعنا أمام الأمر الواقع”.

واستطرد: “مصر دولة كبيرة ولن تتنازل عن متر مكتب واحد من المياه، وإذا اعتقد إثيوبيا ذلك فهم واهمون”، مؤكدًا أن “بناء السد سيجعل مصل تفقد 10 مليار متر مكعب من حصتها من المياه، ما يجعلها تفقد ما يقرب من 2 ملون فدان، والعالم لن يرضى بذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري بدول مصر والسودان وإثيوبيا والذي جرى أمس واليوم، انتهى دون اتفاق، مع تجديد المفاوضات مرة أخرى في السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الجاري.

 

 

*الإعدام.. إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش!

حكمت المحكمة على المتهم بالشنق حتى الموت”، جملة تلفظ بها قاضي الانقلاب وانتظر حتى يرى وقع كلماته على وجه برئ في قفص الانقلاب، ذلك البريء الذي أراد الله له الشهادة على يد قاضٍ، بينما أرد الله للأخير الأكل والشرب ومشاهدة دوري كرة القدم عقب كل ظلم كالأنعام، ثم مرده إلى منصة العدالة الإلهية يوم الحساب، يوم لا ينفعه عسكر ولا بنون.

وهكذا حوّل الانقلاب عقوبة الإعدام إلي آلية قمعية يمارسها ضد كل معارضيه ؛ ما يحدث في مصر لا يعني تطبيقا لعقوبة بل إنه تجاوز هذا إلي معني آخر من التصفية والانتقام السياسي ، وهو ما يعني أن متغيرات الأوضاع السياسية حاليا تشكل تغيرًا نوعيًا في معني العقوبة ومدي موافقتها للدستور والقانون.

مصر في قرن كامل وهو القرن العشرين أصدرت 1220 حكمًا بالإعدام ، في حين أنه ومنذ أحداث 3 يوليو 2013 وحتى الآن فقطأي منذ ما يزيد قليلا عن عاميين – أصدرت محاكم الانقلاب 1760 قرارا بالإحالة للمفتى – وهي الخطوة التي تسبق النطق بالإعدام – في 32 قضية فقط، ما أسفر حتى الآن عن 621 حكما بالإعدام فيما لم تصدر بقية الأحكام بعد.

ويرى حقوقيون وسياسيون أنه رقما مخيفا لا يتناسب إطلاقا مع الفترة الزمنية التي صدر فيها، خصوصاً أن معظمهم من شرائح اجتماعية وتعليمية ومهنية مرموقة ، أو من الطلاب أو تحت سن الثمانية عشرة، بالإضافة إلى أن كثير من هذه القضايا صدرت فيها أحكام إجمالية بأعداد كبيرة وصلت في إحدى القضايا إلى 180 حكمًا بالإعدام في جلسة واحدة، بما يتضمنه ذلك من إهدار لحق المتهمين في الدفاع عن أنفسهم.

وقد قامت سلطات الانقلاب بتنفيذ أحكام الإعدام بحق سبعة أشخاص منذ ذلك التاريخ، رغم صدور قرارات وتوصيات دولية بوقف تنفيذ العقوبة نظرًا للعوار الذي أصاب هذه الأحكام.

تحذير حقوقي

وكانت اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان قد حذرت “السيسي” من الانتهاكات الخطيرة للمواثيق الدولية، مُطالبة بوقف أحكام الإعدام ضد عشرة متهمين في ثلاث قضايا مختلفة، بينهم سامية شنن ونجلها طارق شنن.

وباتت محاكم الانقلاب تصدر أحكامًا مطلقة بالإعدام دون محاكمة عادلة ونزيهة للمتهمين في القضايا بسبب انتمائهم السياسي، أغلب تلك الأحكام ليس لها سند قانوني في صدورها، كما أنه لم تُراعي شروط العدالة والنزاهة في تلك المحاكمات، والتي أثبتت فشل الانقلاب في احترام حقوق الإنسان وخصوصا فيما يتعلق بالإجراءات القانونية الواجبة وضمانات المحاكمة العادلة.

فهذا العدد من أحكام الإعدام الذي أصدرته محاكم الانقلاب منذ إطاحة العسكر بالرئيس محمد مرسي يفوق أحكام الإعدام التي تصدرها عدة دول ما زالت تتبنى الإعدام طوال عام كامل، حيث أن العدد الكلي للإعدامات التي تنفَّذ سنويًا على مستوى العالم يبلغ قرابة 700 حالة، ما يجعل من الأحكام المذكورة أكبر عقوبة إعدام جماعي في التاريخ الحديث.

ويبدو أن محاكم الانقلاب ستستمر في الاستخفاف بكافة القوانين والأعراف الدولية، دون احترام الحق في الحياة الذي كرسته مواثيق أممية، منها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية و البرتوكول الاختياري الثاني الملحق به.

 

 

*لعنة الظلم تورط قاضي الإعدامات في تصريحات سياسية ويتراجع عنها

أشعلت التصريحات الصحفية التي أدلى بها ناجي شحاتة” الشهير بقاضي الإعدامات لـ “صحيفة الوطن” موجة من الجدل الواسع على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت وهي التصريحات التي تخلى فيها “شحاتة” عن الثوابت والقيم التي يجب أن تتوفر في القاضي وأقحم نفسه في مجال السياسي وراح يوزع الاتهامات يمينًا ويسارًا كيفما شاء.

تصريحات “شحاتة” لم تستمر أكثر من عدة ساعات على صحيفة الوطن ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى ظهر “قاضي الإعدامات” على عدد من القنوات الفضائية الداعمة للانقلاب العسكري لينفي صحة ما نشرته صحيفة الوطن” ويؤكد أنها تصريحات ملفقة ولم يتلفظ بها.

مراقبون أكدوا أن نفي “شحاتة” السريع لتلك التصريحات يؤكد أنه شعر بالخطورة على مكانته بعد تلك التصريحات المثيرة للجدل، فسارع بالنفي ليخرج نفسه من تلك الورطة التي لاقت انتقادًا واسعًا من قبل معارضي الانقلاب العسكري ومؤيديه.

وتستعرض “بوابة الحرية والعدالة” في هذا التقرير أبرز تلك التصريحات المثيرة للجدل:

سعيد بكوني “قاضي الإعدامات

أبرز وأغرب تلك التصريحات مقاله “ناجي شحاتة” انه سعيد بإطلاق مصطلح “قاضي الإعدامات” عليه، زاعمًا أن جماعة الإخوان المسلمين هي من أطلقت عليه هذا الوصف لأنه يعمل بصحيح القانون بحسب زعمه“.

وقال شحاتة: “لأنني أُعلم صحيح القانون فلا يهمني ما يقولونه، وإلغاء محكمة النقض لأحكامي لن يصيبني بالإحباط، فأنا لديَّ شعور داخلي وقناعة بأنها وجهات نظر، ولأننا تعودنا من خلال العمل القانوني الاختلاف في وجهات النظر فمن الممكن أن نرى رأيًا قانونيًا، وترى دائرة أخرى رأيًا مختلفًا“.

وتابع قائلاً: “أٌعمل بصحيح القانون وإذا تيقنت من إدانة متهم، أصدر عليه أقصى عقوبة خاصة في جرائم الإرهاب، وإذا اهتز لدىَّ الاعتقاد لمدة ثانية واحدة، وإذا اهتز الاطمئنان لأي دليل لن أحكم بالإعدام، الحكم لا يصدر بإرادة رئيس الدائرة وحده، وأنا معي عضوا الهيئة ولهما آراؤهما، وهما دائماً بفضل الله آراؤهما مطابقة لرأيي، وإذا اجتمعت الآراء في اتجاه معين فهذه علامة من الله سبحانه وتعالى بأننا نسير في الطريق الصحيح.

هجوم على محكمة النقض

وهاجم شحاتة “محكمة النقض” قائلاً: “وأسهل شيء لدى محكمة النقض مقولة إن هناك فسادًا في الاستدلال وقصورًا في التسبيب

بحب أحمد موسى

وقال شحاتة أنا بحب أحمد موسى لأن قلبه على البلد.. وتوفيق عكاشة «مُسلي».. وتامر أمين «متلون».. وشريف عامر «برادعاوي غتت» و«أكره» منى الشاذلي.. «ولو قتلوني ما أقولهاش كلمة»

العليا للانتخابات كلت عليه فلوسي

واتهم “شحاتة” اللجنة العليا لانتخابات العسكر بالنصب قائلاً: “حيل بينى وبين الإشراف على دائرة المرج، والكارثة أنني لم أتحصل على مستحقاتى المادية «كلوا عليَّا فلوسي»، والسبب في عدم حضوري أن المستشار عمر مروان أخبرني ليلة اليوم الأول من الانتخابات في مرحلة الإعادة، بوجود معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية تفيد بأن هناك خطورة على حياتي وتحذر من وجودي بالمرج، وسألني عن رأي” فأجبته: “ما دامت هذه رؤيتهم فعلاً فلا داعي لوجودي“.

لا يوجد تعذيب في السجون

ورغم تكرار حوادث التعذيب في السجون زعم شحاتة” أنه “لا يوجد بالسجون تعذيب نهائيًّا” ومنهج المتهمين في قضايا الإرهاب ثابت وواحد، ففي بداية كل جلسة يشكو من التعذيب الواقع عليه، لإيهام الرأي العام بأن هناك تعذيباً، والمتهمون يستغلون حضور المصورين والصحفيين للجلسات لنشر أكاذيبهم، لكن إجابة خالصة لوجه الله تعالى لا يوجد تعذيب يقع على المتهمين بالسجون، لأن الكل يرى ما يحدث الآن بالمحاكمات، الكل شاف رئيس الدولة السابق في الزنزانة وبيتحاكم فليس هناك من سيجازف بحياته ومستقبله ويعذب متهماً من الممكن أن يتسبب له في مشكلة أو محاكمة، وللعلم 90% مما يذاع من فيديوهات مفبرك، ومعروف من وراء هذه الفيديوهات من الجماعات الإرهابية، ودعاة الفوضى من أصحاب الاتجاه الشيوعي، والاتجاه الاشتراكي، و6 إبليس، ومش عاوز أقول عليهم 6 أبريل، وكل هذا ناتج عن اعتقاد خاطئ منهم أن هذا تمهيد لإحداث ثورة 25 يناير وهذه أوهام وأحلام.

25 يناير “25 خساير”؟

ووصف قاضي الانقلاب بأن 25 يناير هي “25 خساير”، زاعمًا أنها هدمت الأخلاق بمصر والسبب الحقيقي وراء هذه التسمية جاء بعد مشاهدتي فيديوهات قضية أحداث مجلس الوزراء، وشاهدت المتهمين يرقصون بعد حرقهم تاريخ وتراث بلدهم في المجمع العلمي، وهم في منتهى السعادة وكان بينهم أحمد دومة، وكان شيئًا مُحزنًا.

 

 

 

* نصار الأشرم” هدم بيوت الله وحوّل الجامعة إلى كباريه

جابر نصار دخل مرحاض التاريخ من بوابة متطرفي العلمانية في مصر، يحارب النقاب ويكره الحجاب، ويرحب بالعري والاحتفالات الراقصة بالجامعات، يتجول في الجامعة كصبي مراهق، يغازل الفتيات السافرات ويتباسط معهن إلى حد وقاحة التاتو”.

 لقّبه الطلاب بـ”أبرهة الأشرم” بعدما تحول إلى “بلدوزريهدم بيوت الله ، أزعجه كثرة المساجد المجاورة للكليات وأشار بيده من هنا يأتي التطرف وأمر بهدم بيوت الله في جامعة القاهرة التاريخية، المساجد في نظره مصدرا للإرهاب والتطرف، أما حفلات الرقص والغناء والطرب فلا يجد الدكتور والأستاذ الأكاديمي حرجاً من الدعوة لها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

أهلا بالكينج!

كتب “نصار الأشرم”، رئيس الجامعة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”: “يسعدنى أن أعلن للجميع أنه تم تحديد يوم ١٧ فبراير ٢٠١٦ لحفل المبدع العظيم، الكينج محمد منير، فى أحضان جامعة القاهرة“.

حفل “منير” ليس الوحيد الذي تنظمه إدارة أبرهة في الجامعة، إنما يأتي ضمن سلسلة النشاطات التغريب والعلمانية التي يقوم بتنظيمها خلال الفترة الحالية، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.
وعلى أنقاض هدم بيوت الله في جامعة القاهرة، أقام المطرب الانقلابي “علي الحجار” صاحب معلقة “انتو شعب واحنا شعب” حفلا غنائيا بالجامعة الاثنين الماضي، بأموال الجامعة ومصاحبة الفرقة الموسيقية بالأوبرا، وذلك فى إطار الأنشطة العلمانية، التي يحرص عليها الأستاذ الدكتور أبرهة!

دموع المساجد

وكان “نصار الأشرم” قد أمر البلدوزرات بهدم جميع المساجد داخل الجماعة، وتحولت بيوت الله على يده إلى أكوام من التراب، وسط دموع بعض الطلبة الذين أعلنوا التحدي، وقاموا بالصلاة أمام أحد المساجد التي تم هدمها، لكن المجرم المتطرف أعطى تعليماته لأمن الجامعة، بسحب كارنيه أي طالب يصلي في أي مكان، خلاف المسجد الرئيسي، ليواصل “نصار الأشرم” سقوطه المدوي ويهوي بالجامعة إلى حضيض جهله وتطرفه.

وإمعانا في الحرب على الإسلام أمر “نصار الأشرم”، برفع كافة المصاحف من داخل المكتبة المركزية للجامعة، بحجة أنها ليست مكانًا لتلاوة القرآن والتعبد ولكنها مكان فقط للاطلاع على بعض كتب التراث والمراجع العملية، في الوقت الذي أبقى فيه على نسخ من “الإنجيل والتوراة” بالمكتبة المركزية!

المفارقة أن قرار رفع المصاحف جاء بعد يوم واحد فقط من إصدار “نصارأوامر بإزالة وهدم كافة المساجد الموجودة بكليات الجامعة والاقتصار فقط على الصلاة في المسجد الرئيسي للجامعة والمعروف باسم “مسجد كلية التجارة“.

التلبس بالصلاة!

وأعطى “نصار الأشرم” أوامره بمعاقبة أي طالب أو موظف يتم ضبطه متلبسا وهو يصلي أي فريضة داخل جدران الكليات”، مؤكدا أن عقوبة من يضبط وهو يصلي، سيعاقب وقد تصل العقوبة إلى الفصل النهائي من الوظيفة أو من الكلية.

في الوقت الذي يعلق فيه “نصار الأشرم” بمراهقة صبيانية مفضوحة، على «تاتو» طالبة بكلية التجارة، قائلا: «التاتو بتاعك حلو أوي، بتعملوه إزاي ده، عقبال تاتو جوازك».

 ولأن البيض الفاسد يشد بعضه بعضاً، قام وزير أوقاف الانقلاب والمفتي بافتتاح مسجد “ضرار”، الذي شيده “نصار الأشرم” في كلية التجارة، ومن باب سد الطريق على رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية خصصت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب إمامًا للمسجد الجديد، يسبح بحمد السيسي دبر كل صلاة!

 

 

* نجلة “قرقر” تؤكد إصابته بمرض الملاريا داخل “العقرب

قالت مديحة مجدي، نجلة الدكتور مجدي قرقر، الأمين العام لحزب الاستقلال، والمحتجز داخل سجن العقرب، يعاني من مرض “الملاريا” وسط حال من الإهمال الطبي المتعمد من قوات امن الانقلاب.

وأضافت -خلال مؤتمر “انتهاكات الداخلية.. مش حالات فردية، المنعقد بنقابة الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان- أنه قبل زيارة المجلس القومي لحقوق الإنسان لـ”السجن” تم نقل والدها وآخرين لمستشفى سجن طره لإصابته بحساسية في جميع أجزاء جسده، ثم أعادوه مرة أخرى بعد  انتهاء الزيارة إلى زنزانته.

وأشارت إلى أن والدها فقد 40 كيلو، نتيجة قلة الطعام وتدهور حالته الصحية، مضيفةً أنها لم تتمكن من إدخال العلاج إلا 3 مرات فقط خلال 10 أشهر، مما يعني بقاءه دون علاج لمدة ٧ أشهر.

ويعاني الدكتور “مجدي قرقر” من مرض فيروس “سي” ولديه مشكلات أيضًا في القلب، إلى جانب معاناته من ارتفاع ضغط الدم، كما سبق أن أجرى عملية بالعمود الفقري وما تزال آثارها واضحة من خلال عدة مسامير جرى تركيبها في ظهره

 

 

* فشل حكومة الانقلاب في التخلص الآمن من الصرف الصحي يهدد حياة المواطنين بالفيوم

يستمر فشل حكومة الانقلاب في العناية بالمواطن وتوفير حقوقه، لينتقل إلى عدم توفير أبسط حقوقه.

حيث تشهد قرية شكشوك التابعة لمركز أبشواي كارثة بيئية بصرف مياه الصرف الصحي بشكل مباشر على البحر، مما تسبب فى تلوث المياه وأثر سلبا على الثروة السمكية بالمنطقة ، كما يقوم الفلاحين بري أراضيهم الزراعية منها مما قد يسبب العديد من الأمراض والأوبئة.

وعلي الصعيد الآخر يعيش أهالي قرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم مأساة حقيقية وسط مياه الصرف الصحى التى أغرقت القرية وشوارعها، مما يهدد بانتشار الأوبئة والأمراض بين أهالى وأطفال القرية، خاصة ونحن في فصل الشتاء الذى يكثر فيه الأمراض.

يقول خالد بكري أحد أبناء القرية “تقدمنا بشكاوي عدة إلي محطة مياة الشرب والمحافظة ولاحياة لمن تنادي“.

كما طالب سيد محمد “بضرورة حل الأزمة قبل أن تتحول إلى كارثة، وينتشر مرض خطير أو معدى بين الأهالى نظرًا لهذه الحالة المتردية التى وصلت إليها شوارع القرية كما طالب بمحاسبة المسئولين عن هذا التقصير في حل مثل هذة الازمات“.

وفي ذات السياق يعاني أهالي قرية الشواشنة التابعة لمركز يوسف الصديق أشد المعاناه من الكباري والمعديات التي تقام علي البحار للمرور من عليها ، حيث قام المجلس المحلي منذ أكثر من شهرين بإزاله كل المعديات التي تقام علي البحار بغرض إقامة غيرها لكن لم تقم بذلك حتي الآن.

قال أحمد سيد أحد الأهالي ” لقد قمنا بوضع الأخشاب كمعدية مع إن ذلك فيه الكثير من الخطورة علي الأطفال وقدمنا شكاوي للمسئولين بالمجلس المحلي لكن دون جدوي

 

 

* تواضروس: مصر “الانقلاب” فلتة من فلتات الطبيعة!!

زعم الانقلابي تواضروس الثاني رأس الأقباط الأرثوذكس في مصر، إن “المصريين لا يقبلون أي حكم باسم الدين مع أنهم يحبون الدين“.

وأضاف تواضروس ” -الذي ظهر بجوار السيسي في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسيخلال استقباله الكاردينال بشارة بطرس الراعي بطريرك الكنيسة السريانية المارونية بلبنان الجمعة: “قام الشعب المصري بتصحيح مساره حتى إننا رأينا ملايين الناس يعبرون عن رأيهم وحياتهم، وبدأت صفحة جديدة في مصر” في إشارة إلى الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب لمصر عام 2013.

مدعياً إن “مصر (الانقلاب) تقدم للعالم شهادة صادقة للسلام والبناء لكل شعوب العالم، فمصر في التاريخ هي فلتة الطبيعة”، على حد وصفه.

يشار إلى أن الكنيسة المصرية شاركت ممثلة بالبابا تواضروس، في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، ليحكم البلاد فيما بعد زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

 

 

* مقتل 3 جنود مصريين بهجوم على حاجز في العريش

قُتل ثلاثة عساكر من الجيش المصري، بهجوم مسلح، استهدف حاجزا أمنيا على طريق “رفح-العريش” الدولي شمال شرق البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن “مسلحين مجهولين هاجموا كمين الماسورة، الواقع على الطريق الدولي (رفح-العريش)، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عساكر من قوات الجيش“.

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل القتلى إلى مستشفى العريش العام، مضيفا أن قوات الأمن فرضت طوقًا أمنيًا بمحيط الكمين، وهي تجري تمشيطًا للمنطقة بحثًا عن المسلحين.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن الجهات الرسمية يحمل أي جهة مسؤولية الهجوم.

وتنشط عدد من التنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.

 

 

* الجاسوس “ترابين” يقارن بين تدليله بالسجن وتعذيب مناهضي الانقلاب

لا تكاد صورة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب تمر من ذاكرة المصريين وهو يرتدي قميص الإعدام في هزلية إهانة القضاء” ويبدو عليه أثارة التعذيب النفسي، إلا وتأتي صورة أخرى للجاسوس الصهيوني عودة ترابين، وهو في أبهى صوره، لتفضح خيانة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الذي كشف عن نواياه من خلال ذلة لسانه قائلا: “كل اللي ما يرضيش ربنا احنا معاه وبندعمه“.

يزعم السيسي أن المصريين نور عينيه، إلا أن أفعاله تثبت دائما عكس ما يقول، وقد وضح ذلك من خلال حالات التعذيب في سجون داخليته وبطشه بمعارضيه، في الوقت الذي كرم فيه أحد خونة هذا الشعب وهو الجاسوس ابن الجاسوس عودة الترابين، الذي أفرج عنه بعفو انقلابي على إرادة الشعب، رغم خيانته.

كشف العميل الإسرائيلي عودة الترابين الذي أفرجت عنه سلطات الانقلاب قبل أربعة أيام أنه كان يتمتع بظروف اعتقال مثالية” لكونه “إسرائيليا“.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية وبثتها الجمعة، قال الترابين إنه كان يتمتع بظروف اعتقال تضاهي ظروف اعتقال الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، الذي كان يعيش في منتجع سياحي بمستشفى المعادي العسكري طوال فترة محاكمته.

في الوقت الذي نشرت فيه منظمة العفو الدولية في عشرات التقارير عن حالات التعذيب التي يتعرض لها الشباب الرافض للانقلاب في سجون العسكر، فضلا عن حالات الوفيات التي أعلنت عنها المنظمات الحقوقية خلال عام واحد من حكم قائد الانقلاب بسبب هذا التعذيب.

وضرب الترابين مثالاً على مدى تمتعه بظروف اعتقال تفضيلية مقارنة بغيره من المعتقلين قائلاً: “لقد زودوا غرفتي بثلاجة، هذا التعامل لم يحظ به إلا مبارك، كانوا يعاملونني بمنتهى الاحترام والحساسية”، في الوقت الذي بدا فيه على ترابين بعد ظهوره مع رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو صحته الجيدة وكأنه كان يعيش في منتجع سياحي بشرم الشيخ.

وعزا الترابين المعاملة التمييزية لصالحه للدور الذي أدته السفارة الإسرائيلية في القاهرة، التي كان يحرص ممثلوها على زيارته ومراجعة سلطات السجن في كل سلوك لا يروق للسجين، ليكشف عن مدى عمالة وخيانة السيسي للشعب المصري الذي يزعم أنه نور عينيه، وانتمائه الحقيقي للصهاينة الذي تدرب على أيديهم على الخيانة.

وأضاف الترابين أن السفارة الإسرائيلية في القاهرة كانت تحرص على تزويده بالصحف الإسرائيلية داخل السجن مثل صحف: يديعوت أحرنوت، معاريف، هارتس، مشددًا على أنه كانت تتم الاستجابة لكل طلباته داخل السجن.

وشدد الترابين على أنه كان يلاحظ المعاملة بالغة القسوة التي كان تتعامل بها إدارات السجون المصرية مع المعتقلين المصريين، مشددًا على أن الفضل في ذلك يرجع “لكوني إسرائيليًا وبسبب حرص دولتي على متابعة شؤوني“.

ولم ينف الترابين خلال المقابلة أنه كان عميلا لإسرائيل، في حين نقلت القناة عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها، إن والده كان عميلاً لإسرائيل وقدم خلال وجوده في سيناء في سبعينيات القرن الماضي خدمات أمنية بالغة الأهمية، قبل أن يفر للأراضي المحتلة ويستقر في صحراء النقب.

وقد أقر النائب الليكودي الدرزي أيوب قرا، الذي تابع قضية الترابين بأن صعود السيسي للحكم قد أسهم كثيرا في وضع حد لاعتقال الترابين، مشددا على أن المصريين طالبوا المستويات الرسمية في إسرائيل بخفض مستوى الاهتمام الإعلامي بقضية الترابين، حتى لا يفسر الإفراج عنه على أنه جاء تحت ضغط الرأي العام في إسرائيل.

من ناحيته نوه المعلق العسكري الصهيوني في قناة التلفزة الثانية، روني دانئيل، إلى أن الترابين كان يفترض أن يطلق سراحه تماما بعد صعود السيسي للحكم، إلا أن مظاهرة نظمها بعض الإسرائيليين أمام السفارة المصرية في تل أبيب في ذلك الوقت أعاقت الإفراج عنه، حيث خشي نظام السيسي أن يتم تفسير الأمر على أنه استجابة لضغوط الإسرائيليين.

وقد حرص رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على استقبال عودة الترابين بعد الإفراج عنه في ديوانه في القدس المحتلة.

يذكر أن إسرائيل قد مارست ضغوطًا على حكم مبارك ونجحت في تأمين إطلاق سراح العميل الإسرائيلي الدرزي عزام عزام عام 2004؛ حيث أمضى في السجن 8 سنوات، على الرغم من أنه قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة 15 عامًا، بعد إدانته بأعمال تجسس بالغة الخطورة.

 

 

السيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيش المطارات .. الثلاثاء 24 نوفمبر. . انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور”

حزب اللمباتالسيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيش المطارات .. الثلاثاء 24 نوفمبر. . انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ولاية سيناء” يتبنى تفجير آلية للجيش جنوب مدينة العريش

 

*ارتفاع عدد وفيات انفجار العريش إلى 11 شخصاً بينهم 2 من القضاة

 

 

*ننشر بيان القيادة العامة للقوات المسلحة بشأن حادث العريش

كشف المتحدث العسكري العميد محمد سمير ملابسات الحادث  الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء في محيط فندق “سويس إن” بالعريش، وأسفر عن مقتل مستشار واثنين من المجندين وإصابة 14 آخرين.

قال العميد محمد سمير: قام عنصر تكفيرى يستقل عربة ملاكى فيرنا بالاقتراب من فندق(سويس إن ) بمدينة العريش والذى تقيم به اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية.

وأضاف بقوله “فور اقتراب العربة المخخة من الفندق نجحت عناصر التأمين من القوات المسلحة والشرطة المدنية فى سرعة التعامل والتصدى للعربة المخخة ومنعها من الإقتراب من الفندق، مما أدى إلى إنفجار العربة ومقتل الانتحارى.

وخلال عمليات الانتشار الأمنى والتعامل مع العربة المفخخة، تمكن عنصر تكفيرى يحمل حزاماً ناسفاً من التسلل إلى غرفة تجهيز الطعام بالفندق وتفجير نفسه وتسلل عنصر ثالث إلى أحد غرف الفندق وأطلق النيران العشوائية مما أدى إلى إستشهاد أحد القضاة.

وقد أسفرت الحصية الأولية لهذا الحادث عن مقتل العناصر التكفيرية المشاركة فى هذا العمل الإرهابى ومقتل (2) جندى شرطة مدنية وقاضى وإصابة (12) آخرين من عناصر الشرطة المدنية والقوات المسلحة والمدنيين نتيجة إنفجار العربة المخخة وتفجير الحزام الناسف.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن استمرار عمليات البحث الأمنى لملاحقة العناصر الإجرامية الإرهابية المتورطة فى التخطيط لارتكاب هذا الحادث وتقديم كافة أشكال الرعاية الصحية للمصابين.

 

 

*ليست المرة الأولى: كيف يستهدف تنظيم ولاية سيناء القضاة في مصر؟

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في مصر المعروف إعلاميًا باسم “ولاية سيناء” مسؤوليته عن تفجير فندق بمدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء(شمالي شرق)، والذي راح ضحيته قاضيان وثلاثة من رجال الشرطة، فيما أصيب نحو 14 آخرين، وأوضح التنظيم من خلال وكالة “أعماق” التابعة له: “مقتل وإصابة عدد من القضاة المصريين في هجوم استشهادي وانغماسي استهدف فندق السويس في مدينة العريش المصرية“.

إذ وقع تفجير في فندق بمدينة العريش، صباح اليوم الثلاثاء، عقب انفجار سيارة مفخخة استهدفته، حيث قال بيان للتنظيم أن عنصرًا من التنظيم قاد سيارة مفخخة نحو قوة تأمين الفندق، فيما تبعه آخر ليقتحم مقر القضاة بسلاحه الآلي، وقام الثاني بقتل بعضهم بسلاحه ثم قام بتفجير حزامه الناسف في وسطهم ما تسبب في مقتل وإصابة الكثير منهم، هذا واعتبر التنظيم هذه العملية ردًا على اعتقال “جيش الردة المصري للنساء المسلمات وإهانتهمن في حواجز الجيش، بحسب بيان أصدره.

الموقع المتخصص في رصد أنشطة الجماعات الجهادية، موقع “سايت” الأميركي، نشر صورًا لاثنين من عناصر التنظيم الناشطين، اللذين قال التنظيم نقلًا عن حسابات تابعة لولاية سيناء على مواقع التواصل الاجتماعي عنهما أنهما منفذا العملية التفجيرية.

بيما قالت قوات الأمن أنها أحبطت محاولة “إرهابية” لتفجير سيارة مفخخة أمام فندق إقامة القضاة في العريش، وبحسب بيان المتحدث العسكري فإن قوات الأمن تعاملت مع السيارة أثناء محاولة تفجير الفندق، ونتج عن ذلك بعض الخسائر، وتابع البيان الرسمي قوله: “فيما قام مسلّحان آخران بالهجوم بأسلحة آلية على المتواجدين داخل الفندق بع أن تسللا إليه“.

ويتزامن الإنفجار مع انتهاء الجولة الثانية والأخيرة من الانتخابات البرلمانية في مصر التي كانت تجرى في 13 محافظة متبقية من بينها شبه جزيرة سيناء التي سافر إليها عدد من القضاة للإشراف على الانتخابات، حيث أعلنت وزارة العدل عن وفاة قاض يُدعى عمرو مصطفى حسني، بعد الإعلان في وقت سابق، عن وفاة المستشار عمر محمد حماد، وكيل مجلس الدولة في هذا التفجير.

 كانت مصادر أمنية مصرية قد أكدت الخبر موضحةً أن سيارة مفخخة انفجرت بمحيط فندق (سويس إن) بالعريش، حيث كان يمكث عدد من القضاة وقتها عدد من القضاة الذي كانوا يشرفون على لجان انتخابية، وأعلنت المصادر ذاتها أن التفجير تسبب في مقتل أمين شرطة ومجندين آخرين وقاضيان، بالإضافة إلى الانتحاري الذي تناثرت جثته في المكان، كما أوضح إصابة 10 من رجال الشرطة وآخران مدنيان تصادف وجودهم بالمكان وقت الانفجار..

الانفجار كان كبيرًا إذ أنه أحدث دمارًا هائلًا بالفندق حيث دُمرت واجهته الرئيسية، فيما عرضت قناة “سي بي سي إكسترا” لقطات من حادث التفجير.

هذا وقد فرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا حول مكان الإنفجار، وقامت كذلك بتمشيط المنطقة للبحث عن مشتبه بهم في تنفيذ الحادث، فيما تم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العسكري بسيارات الإسعاف، فيما أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، بفتح تحقيق في الحادث.

الحادث تم رغم الانتشار الأمني المكثف التي تفرضه قوات الجيش والشرطة المصرية على شبه الجزيرة المصرية، والتي تشن حملات عسكرية موسعة بشكل مستمر ضد من تسميهم إرهابيين”، متهمةً إياهم باستهداف عناصر الجيش والشرطة، وذلك منذ سبتمبر من العام 2013.

التنظيم ذاته أعلن في وقت سابق مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء أواخر الشهر الماضي، وخلفت أكثر من 200 قتيلًا، كما أن التنظيم شن كثير من الهجمات ضد كمائن للجيش والشرطة، أبرزها في التنظيم والقوة تمت مطلع يوليو الماضي حيث قام التنظيم بسلسلة هجمات منسقة ضد 15 موقعًا أمنيًا وعسكريًا، أوقعت عشرات من أفراد الجيش بين قتلى وجرحى، وآخرى محاولات لاغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، وكذلك النائب العام السابق هشام بركات.

تعجب متابعون من قدرة منفذي العملية في جمع المعلومات  حول مكان إقامة القضاة، وكذلك خريطة الفندق، وأن الأمر كان مخططًا له بعناية شديدة، فأثبت التفجير قدرة التنظيم الكبرى في تطوير الخطط لتناسب ديناميكيات السلطة، وهذا الأمر قد يزيد من قوة التنظيم بشكل كبير وخطير.

فيما يرى آخرون أن الحادث مدبر من النظام نفسه، فالقاضي عمر حماد، أحد القاضيين الذين تم قتلهم خلال التفجير، هو قاضٍ بمحكمة القضاء الإداري، كان قد أكد مؤخرًا باعتبار كل القوانين الصادرة عن عبدالفتاح السيسي قرارات إدارية وليست قوانين، وأنها قابلة للإلغاء بما فيها قانون التظاهر الذي يحاسب بسببه آلاف من معارضي السلطة، وذلك خلال توصيته في تقرير المفوضين، وذلك معناه أن هذا الاقتراح لو تم إقراره فإنه سيتسبب في إبطال أحكام قضائية صدرت ضد معارضين بالآلاف في قضايا جنائية وآخروى بدوائر الإرهاب.

كما أن القاضي ذاته له بعض القرارات يمكن اعتبارها مناهضة لفساد رؤس النظام ورجال الأعمال، إذ أوصى ببطلان عقود خصخصة العديد من شركات القطاع العام لتضمنها جرائم تعدٍ على المال العام، كما أوضى في  مارس الماضي فيه بإرساء مبدأ جديد مفاده عدم صلاحية خريجى التعليم المفتوح فى مجال القانون للتعيين بالقضاء، وفي منتصف 2012، أوصى بإصدار حكم نهائى ببطلان عقد “مدينتي” الجديد، وألزم كذلك بإعادة تقييم المساحة التى لم يتم حجزها أو التعاقد عليها من أرض المشروع.

 

* مخبر بقسم المنتزة تاني يعتدي على المعتقل “نادر فتوح” ويتركه بين الحياة والموت

قال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن المواطن السكندري “نادر فتوحالمعتقل منذ عامين على خلفية معارضته للانقلاب العسكري، يرقد بين الحياة والموت بقسم المنتزة تاني بعد تعرضه للضرب المبرح على يد أحد مخبري القسم صباح اليوم.

وأصيب نادر إثر ذلك الاعتداء بكسر في الحوض ونزيف حاد، مما أفقده القدرة على الحركة والنطق.

كان نادر قد اعتقل منذ عامين ولفقت له العديد من القضايا حصل في اثنين منها على البراءة، بينما حصل في عدة قضايا أخرى على اخلاء سبيل بكفالة مالية، ورغم ذلك لفقت قوات أمن الانقلاب قضية جديدة له بقسم “مينا البصل“.

وأكد أحد أصدقاء نادر أن ضابط بأمن الدولة توعد نادر بالبقاء في السجن إن لم يعمل تحت إمرتهم، قائلا: “يا تشتغل معانا يا إما مش هتشوف النور مرة تانية“.

فيما دشن أصدقاء نادر هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “أنقذوا نادر فتوح“.

يذكر أن نادر متزوج ويعول طفلتين.

 

* 70 ألف مريض نفسي و92 ألف مدمن سنة أولى سيسي

كشف الدكتور هشام رامي، الأمين العام للصحة النفسية، أن عدد حالات الدخول لمختلف الأمراض إلى المستشفيات في الفترة ما بين يوليو 2014 وحتى يونيو 2015 خلال عام، حوالي 70 ألف مواطن.

وقال رامي، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء: إن عدد من تردد علي العيادات الخارجية للبالغين بلغ حوالي 332599 مريضًا، بينما تردد على عيادات الأطفال 25227 وعيادات المراهقين 29297 وبلغ عدد حالات المسنين 14669مريضًا، ووصل عدد المترددين على عيادات الإدمان إلى 92174 منهم 1620 حالة بين الأطفال والمراهقين.

يأتي هذا في ظل انشغال أمن الانقلاب بالأمن السياسي وملاحقة رافضي حكم العسكر عن القيام بدورها الجوهري بالتصدي للجريمة بمختلف أنواعها، فضلاً عن عدم وجود رقابة على ما يبث في الأفلام والمسلسلات مشاهد تشجع على التدخين والإدمان.

 

*فورين بوليسي”: انتخابات العسكر تكتب شهادة وفاة حزب”النور

أكدت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن انتخابات “برلمان العسكر” كشفت التراجع الكبير في شعبية حزب النور السلفي، مقارنة بما كانت عليه في انتخابات “برلمان الثورة” في عام 2012 والتي حصد فيها حوالي 25% من المقاعد.

وقال كل من إيملي كرين لين ونيكولاس لين، في تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي”، إن نتائج المرحلتين الأولى والثانية من انتخابات هذا العام أظهرت أن ساعة التميز السياسي لحزب النور قد انتهت، مشيرًا إلى أن توقعات حزب النور في الانتخابات كانت منخفضة، ولكنه دخل الانتخابات على أمل الاحتفاظ بالإسكندرية، وكان مخطئًا، فمع أنه نافس على 102 مقعد، إلا أنه لم يربح سوى 10 مقاعد.

وينقل التقرير عن مسئول لجنة الشؤون الخارجية في حزب النور عمرو مكي، قوله: “ما حدث كان أسوأ مما توقعنا، “وكنا نتوقع بالفوز في الإسكندرية”، مشيرًا إلى أن الحزب كان سريعًا بإلقاء اللوم على القوانين الانتخابية غير النزيهة وعلى المسئولين الفاسدين، فيما نقلت عن أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية والزميل السابق في مؤسسة كارنيجي أشرف الشريف، قوله: “خسروا لأن القاعدة الانتخابية السلفية لم تنتخب حزب النور“.

ويضيف التقرير أن الحزب لم يخسر في الجولة الأولى فقط، ولم يخسر دعم الدولة فقط، بل ودعم الحركة الإسلامية، وأكثر من هذا خسر دعم القطاع المعتدل من المسلمين، مشيرًا إلى أن الحزب حاول مصادقة الدولة العلمانية، وتمثيل المصالح المتنوعة لمجتمع الإسلاميين المصري، إلا أنه فشل في كلتا الحالتين.

 

* فضيحة..شركة «صهيونية» تشيد المترو الثالث

قدم المهندس العمراني “عمرو رءوف” -صاحب الدعوى المرفوعة ضد وزارة النقل ومجلس وزراء الانقلاب، بسبب الأخطاء الفنية في الخط الثالث للمترو- بلاغا جديدا يتهم فيه “شريف إسماعيل” ووزير النقل “سعد الجيوشي”، بالتعاقد مع شركة “ألستوم” الصهيونية التي تبني سد النهضة الإثيوبي، وتمثل تهديدًا للأمن القومي المصري وإهدار 24 مليار جنيه.
وجاء في البلاغ أن “شركة “ألستوم” تساعد إثيوبيا حاليا في بناء سد النهضة بتوريد توربينات قدرتها 375 ميجاوات وثمانية مولدات في المرحلة الأولى للمشروع، كما تنفذ أعمالا هندسية وأعمال منشآت توليد طاقة بالمشروع، وتقوم الشركة -حسب البيان- بمساعدة الاحتلال الإسرائيلي على ضم القدس الشرقية من خلال قيامها بإنشاء وتشغيل شبكة ترام القدس -8 خطوط- التي تربط المستوطنات المبنية في الضفة الغربية بالقدس“.
وأضاف أن الشركة المذكورة قامت سابقا بتعديلات في توربينات السد العالي نتج عنها حدوث اهتزازات بجسم السد تصل إلى 3,50 بمقياس ريختر للزلازل مما نتج عنه اهتزازات في شروخ بجسم السد.
وأشار البلاغ إلى أن السلطات الأمريكية قامت بفرض غرامات ضد الشركة مقدارها 772 مليون دولار مقابل تسوية اتهامات قضائية متعلقة برشاوى تم تقديمها لمسئولين حكوميين للفوز بعقود في عدة دول منها مصر.

 

 

* شركة طيران بريطانية تلغي رحلاتها إلى شرم الشيخ حتى 6 يناير

أعلنت شركة الطيران البريطانية “إيزيجت، اليوم الثلاثاء، إلغاء كافة رحلاتها من وإلى مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، حتى السادس من يناير المقبل، علي إثر حادث إسقاط الطائرة الروسية في سيناء، نهاية أكتوبر الشهر الماضي.

وقالت شركة الطيران، في بيانٍ لها: “حرصًا على اعتماد الشفافية مع المسافرين خلال فترة أعياد نهاية السنة ستلغي شركة إيزيجت كافة رحلاتها من وإلى شرم الشيخ حتى السادس من يناير 2016 وستعطي المسافرين خيارات بين تسديد قيمة بطاقة السفر بالكامل أو الحصول على قسيمة شراء أو القيام بحجز جديد على رحلة أخرى“.

وأضاف البيان: “بعد مباحثات مع وزارة النقل البريطانية اتخذت إيزيجيت قرار إلغاء كافة رحلاتها بين بريطانيا وشرم الشيخ بعد الرابع من نوفمبر الجاري ولن تستأنفها طالما لم تغير الحكومة توصياتها“.

وأوضحت متحدثة باسم الشركة أن هذا الإلغاء يشمل كافة رحلاتها من شرم الشيخ إلى المطارات البريطانية الأربعة “جاتويك ولوتون وستانستد ومانشستر” ومطار مالبينسا في ميلانو بإيطاليا“.

 

 

* هروب 3 شركات صينية من مصر بسبب فشل حكومة الانقلاب

قررت 3 شركات صينية كبرى الخروج من سوق الاستثمار في مصر بعد تراجع حكومة الانقلاب عن تطبيق حوافز الاستثمار على منطقة غرب السويس للتنمية “تيدا”، والتي ضمتها مؤخرًا لفنكوش تنمية قناة السويس.

وترفض الشركات الثلاث استكمال مشروعات لإنتاج الزجاج والمعدات الكهربائية والمعدنية، تصل تكلفتها نحو المليار دولار، بعد أن ألغت حكومة الانقلاب مميزات حوافز الاستثمار وتأجيل الضرائب على المشروعات، رغم حصول تلك المشروعات على موافقات سابقة، قبل تعديل قانون التنمية بمنطقة قناة السويس.

وطالب حسين صبور رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين حكومة الانقلاب بالالتزام بالقوانين والاتفاقات التي تضعها مع الشركات الأجنبية، وبخاصة الصين، للحفاظ على سمعة الاستثمار في مصر، وتشجيع المستثمرين المصريين والأجانب على العمل في مصر.

وأضاف “ًصبور”: “نريد أن يطمئن المستثمر على أن مصر تتمتع باستقرار تشريعي وإلا سيهرب للدول التي تنافسنا في المنطقة وعلى رأسها الإمارات وإثيوبيا، اللتان تمنحان المستثمرين تسهيلات واسعة في وتعينهما في إنهاء الإجراءات وتخصيص الأراضي، وحوافز الاستثمار وتوفير العملة الصعبة، وتحويل الأرباح للخارج بالعملات الصعبة

 

 

* مصر تفقد سيادتها ..السيسي الخائن وحكومته يسمحان لمتخصصين روس بالمشاركة في تفتيشات المطارات

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش، أنّ روسيا اتفقت مع حكومة الانقلاب المصرية بشأن مشاركة متخصصين تابعين لموسكو في إجراءات الأمن الخاصة بالمطارات المصرية والتفتيش.

وقال دفوركوفيتش، في تصريحات له الثلاثاء حسب ما نقلت وكالات الأنباء، أن الانقلاب مصر وافقت على إجراءات السيطرة على المطارات، مشيرًا إلى أن قرارات أخرى سوف تعلن بناء على نتائج تلك الخطوة.

وأوضح دفوركوفيتش أن فريق التفتيش الجوي الروسي أنهى عمله في مصر وعاد إلى موسكو لإصدار توصياته، وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قد قال في وقت سابق إن استئناف الخدمات الجوية مع مصر سوف يعتمد على نتائج التفتيش الأمني الجوي.

وتحطمت الطائرة الروسية بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ بقليل، وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصًا، وأعلن “تنظيم الدولةمسؤوليته عن الهجوم، مشيرًا إلى أنه جاء ردًا على الهجمات الروسية على سوريا.

وأعلنت موسكو وقف رحلاتها الجوية إلى مصر وتعليق استقبال رحلات شركة مصر للطيران إلى روسيا إثر الإعلان عن أن تحطم طائرة روسية فوق سيناء في 31 أكتوبر الماضي نجم عن تفجير قنبلة.

 

 

* تنسيق أمني بطعم الوصاية على السيادة المصرية في سيناء

تكشف تحركات بعض الدول، أخيراً، عن تراجع السيادة المصرية على شبه جزيرة سيناء، في محاولةٍ من النظام الحالي برئاسة عبدالفتاح السيسي لاسترضاء تلك الدول لتعديل مواقفها التي اتخذتها في أعقاب حادث سقوط طائرة روسية في سيناء، والتي ذهب ضحيتها 224 شخصاً كانوا على متنها، جراء تفجير إرهابي، بحسب ما أعلنت عنه موسكو، وتبنّاه تنظيم “داعش“.

وجاء تردّد وفود أمنية أجنبية رفيعة المستوى إلى مصر بشكل معلن تارة وسري تارة أخرى، خلال الأسبوع الماضي، ليكشف عن تنازلات مصرية لصالح دول تلك الوفود. وكانت البداية، إعلان روسيا إرسال وفد أمني إلى القاهرة في أعقاب تأكدها من سقوط الطائرة جراء عمل إرهابي، لهدف معلن، يقتضي بمراجعة إجراءات تأمين سفارتها في القاهرة

وبعد يومين من وصول الوفد الروسي، كشفت مصادر خاصة مصرية، وصول وفد أمني بريطاني رفيع المستوى إلى القاهرة، بشكل سري، ولقاءه بمسؤولين عسكريين وأمنيين مصريين، للوقوف على إجراءات تأمين الرعايا البريطانيين في مصر، وخطط تأمين سفاراتها، ومراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية

وتزامن ذلك، مع وصول وفد إسرائيلي في زيارة سرية إلى مصر، استمرت ساعات عدة، بحسب ما كشفته مصادر مصرية خاصة لـ “العربي الجديد”، مؤكدة أن الوفد التقى مسؤولين في جهازَي الاستخبارات العسكرية والعامة، وموضحة، في الوقت ذاته، أنّ الزيارة ناقشت تأمين الحدود الشرقية المصرية، ومواجهة مخططات تنظيم ولاية سيناء” التابع لـ “داعش”، لتفجير الأوضاع في شبه الجزيرة

ويأتي هذا، في الوقت الذي أكّدت فيه مصادر مصرية مطلعة ، أنّ بريطانيا، تحديداً، قرّرت عدم رفع حظر سفر رعاياها إلى المناطق السياحية في جنوب سيناء من دون التأكد من تأمينها بشكل كامل، وأن هذا لم يحدث من دون إشرافها على خطط وعمليات التأمين المتعلقة بالمنطقة، وأساليب مواجهة الأجهزة الأمنية المصرية لتنظيم ولاية سيناء في شمال شبه الجزيرة، بشكل يمنع وصولهم إلى السائحين في جنوب سيناء وشرم الشيخ“. 

من جانبه، يعلّق خبير أمني في مركز “الجمهورية” للدراسات الاستراتيجية على تلك التحركات، قائلاً: إنّ “ما يقوم به الجانب المصري من تنسيق مع تلك الدول ربما يبدو طبيعياً في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تهديداً من جانب التنظيمات المتشددة في سيناء“. 

في المقابل، يعتبر أستاذ للعلوم السياسية بالجامعة المصرية، أنّ “ما يحصل، لا يعد تنسيقاً بل انتقاصاً للسيادة المصرية”، مضيفاً، “لم نسمع على سبيل المثال أنّ فرنسا قبلت بوفود أجنبية لتأمين العاصمة والتأكد من رعايا الدول الأوروبية والأجنبية“.

 

 

* الدقهلية: القتل البطيء لمعتقل مصاب بالتهاب مزمن في الأعصاب وانزلاق عضروفى بسجن “المنزلة

أرسلت أسرة “السيد سالم” المعتقل بسجن “المنزلة” بمحافظة الدقهلية في القضية رقم 1792 لسنة 2015 عسكرية المنصورة، استغاثه بعد تعنت إدارة السجن في نقله لتلقي العلاج، بالرغم من حاجته لإجراء عملية فورية لاستئصال فقرة من الغضروف، وإصابته بالتهاب مزمن في الأعصاب وارتفاع ضغط الدم، على حد قول أسرته.

وقد ظهر تعنت واضح من مفتش الصحية “حسين الأغبر ” والذى أصدر إفادة طبية تفيد بأن صحته مستقرة رغم مصارعته للموت .

وأفادت الأسرة أن “سالم” – الموظف بمعهد “الشبول الإبتدائي” – معتقل منذ ثمانية أشهر، وأصدر القضاء العسكري ضده حكمًا بالسجن عامين.

كما أشارت إلى قيام المحاميين بتقديم طلبات إلى النيابة العامة لنقله إلى المستشفى وسرعة الإفراج الصحي عنه، ولكن دون جدوى، وناشدت الأسرة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لإنقاذ حياته، مُحمِّلة سجن المنزلة وأمن الدقهلية ووزارة الداخلية ومصلحة السجون التابعين لحكومة الانقلاب المسؤولية الكاملة عن سلامته.

 

 

* للمرة الرابعة النيابة العسكرية تعيد قضية عصام أبو عمه إلى نيابة الانقلاب لعدم كفاية الأدلة
قررت النيابة العسكرية بالإسكندرية رفض قبول الدعوى رقم 719 لسنه 2015 ج ك دمنهور المحالة من نيابة جنوب البحيرة للنيابة العسكرية للمرة الرابعة والمتهم فيها عصام أبو عمه ، أحد رافضي الانقلاب والملفق له هذه القضية أثناء إحتجازة على ذمة المحضر رقم 1954 لسنه 2015 مركز بدر والذي أُخلي سبيله فيها ليتم البدء في القضية الجديدة الملفقة والتي رفضت النيابة العسكرية التحقيق فيها وأعادتها للنيابة العامة لقصور التحقيقات وعدم وجود أدلة مما يوضح حجم التلفيق الذي يقوم به جهاز الأمن الوطني الذي يحرك أدواته بالنيابة العامة لحبس المواطنين الشرفاء الرافضين للظلم .
وأرجعت النيابة العسكرية سبب رجوع القضية لقصور في التحقيقات وعدم كفاية الأدلة و استكمالها ضبط باقي المتهمين بمعرفه النيابة العامة .
وقد لفق لعصام أبو عمو وباقي المتهمين معه هي محاولة تفجير محطة كهرباء خنيز في الوقت الذي كان محبوسا على ذمة قضية أخرى احتياطيا مما يؤكد جرم هذا النظام الفاشي الذي يحاول جاهدا لإقصاء معارضيه وتلفيق التهم لهم .
ومن المقرر أن يكون موعد تجديد حبسه في 29 نوفمبر 2015 بعد عرضه على نيابة الانقلاب بجنوب البحيرة بعد إعادة القضية من العسكرية .

 

 

*لقاحات الحصبة تصيب الأطفال بالالتهاب الدماغي بالقاهرة

ترقد الطفلة المصرية، روان أشرف (أربع سنوات)، في مشفى أبو الريش للأطفال، بقسم العناية المركزة منذ أكثر من أسبوع، إثر إصابتها بالتهاب فيروسي مناعي بالمخ، بعد تعرضها لتشنجات أصابت الطفلة في النصف الأيمن من وجهها، نتيجة لقاح الحصبة الألمانية الذي قامت وزارة الصحة المصرية، في 31 أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، بحملة موسعة من أجل تلقيح الأطفال به، من عمر تسعة أشهر إلى عشر سنوات.

بحسب إحصاءات وزارة الصحة المصرية فإن عام 2013 شهد ظهور 5 آلاف حالة من الحصبة والعام الماضي وصل العدد إلى 2600 حالة توفي منهم ستة أطفال، ما استدعى تنظيم حملة تطعيمات جديدة ضد المرض، لكن عدداً من الأهالي فوجئوا بتدهور الحالة الصحية لأبنائهم عقب تلقيهم التطعيم.

 

موانع التطعيم

طبقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية فإن لقاح الحصبة والحصبة الألمانية، يعد من بين اللقاحات الحية، إذ يحقن الطفل المراد تلقيحه بالفيروس المسبب للمرض، بعد أن يتم إضعافه مخبرياً وتجفيفه بالتبريد، حتى يستطيع الجهاز المناعي للطفل بناء الأجسام المضادة، ومواجهة المرض.

وتؤكد منظمة الأغذية والأدوية الأميركية “fda”، أن موانع تطعيم الحصبة والحصبة الألمانية، هي أمراض المناعة الخلقية والوراثية، وكذلك أمراض الدم، وفي حال كان الطفل يتناول الأدوية المثبطة للمناعة مثل المضادات الحيوية أو الكورتيزون، والحمى، والحساسية للجيلاتين أو النيوميسين، وارتفاع درجة الحرارة، وهو ما جعل والدة الطفل أسامه حسين (عامان ونصف العام)، إلى تطبيقه على حالة ابنها ورفض تطعيمه، رغم تأكيدات طبيب حكومي أن التطعيم لا يشكل خطورة على حياة ابنها.

تقول والدة أسامة أصيب طفلي بعدوى هضمية استدعت تلقيه مضادات حيوية لمدة 3 أسابيع، وعقب انتهاء العلاج توجهت إلى مكتب الصحة في شبرا الخيمة، للسؤال حول إمكانية تطعيمه من عدمه، قال الطبيب إن التطعيم آمن للطفل الذي توقف عن مضادات الحيوية لتوه، إلا أنه بسبب انتهاء دوام العمل لم يتم تطعيمه“.

عقب استشارة طبيب الأسرة، رفضت والدة أسامة تطعيمه، حتى لا يؤدي اللقاح إلى إصابته بمضاعفات الحصبة الألمانية وعلى رأسها الالتهاب الدماغي، بعد تأكيدات من طبيب الأسرة أنه لا خطورة على الطفل من عدم تلقي اللقاح، لأنه تلقاه قبل ذلك في التطعيم الثلاثي الإجباري.

 

وزارة الصحة المصرية: التطعيم آمن

يؤكد تقرير لمنظمة الأغذية والأدوية الأميركية، اطلعت “العربي الجديد” على نسخة منه، أن تطعيم الحصبة له آثار جانبية، تبدأ من الإغماء وحتى التهاب السحايا والالتهاب الدماغي، كما أكد التقرير ضرورة معرفة مقدم الرعاية الصحية، والتاريخ المرضي للشخص المراد حصوله على اللقاح، بالإضافة إلى ضرورة تنبيه الشخص المراد تطعيمه أو الوصي بمخاطر اللقاح، وهو إجراء تفتقد له المنظومة الصحية المصرية، كما وثقت معدة التحقيق، إذ لدى سؤالها عدداً من أهالي الأطفال ممن يعانون من مضاعفات اللقاح، نفى هؤلاء تحذيرهم بمضاعفات اللقاح، من قبل مسؤولي الصحة.

تصر وزارة الصحة المصرية، في حملتها الدعائية، على أن لقاح الحصبة والحصبة الألمانية آمن، ويؤكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، أن التطعيم آمن بنسبة 100%، ولم يتم نشر أي تحذيرات تتعلق بموانع التلقيح.

 

حالات متزايدة

في مستشفى أبو الريش للأطفال في القاهرة، وبالقرب من الطفلة روان، يرقد الطفل عبد الرحمن بكري، 10 سنوات، بعد نقله من مشفى حميات بني سويف، جنوب مصر، إثر إصابته بالتهاب دماغي أيضاً نتيجة تلقيه تطعيم الحصبة في مدرسته.

تقول والدة عبد الرحمن، “تم حقنه باللقاح ضمن الحملة التي شملت المدارس ودور الحضانة، وبعد عودته من المدرسة أصيب بارتفاع حاد في درجات الحرارة وتشنجات استدعت نقله إلى مستشفى الحميات لينقل بعدها لمستشفى أبو الريش حيث يرقد في العناية المركزة“.

إلى جانبهما يرقد الطفل يوسف عبد الغني، ذو العام الواحد، بعد إصابته بالتهاب دماغي أيضاً عقب تلقيه لقاح الحصبة ضمن الحملة المخصصة للقاح في الجيزة.

يؤكد الدكتور محمد عز العرب، المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أن الالتهاب الدماغي الفيروسي يعد أحد الأعراض للقاح الحصبة الألمانية، قائلا كان يجب التأكد من أن مناعة الشخص المراد تلقيحه ستتحمل اللقاح”. وطالب الدكتور عز العرب وزارة الصحة بشفافية الإعلان عن عدد الإصابات بالالتهاب الدماغي أو الالتهاب السحائي لأشخاص تلقوا تطعيم الحصبة ضمن الحملة القومية.

 

سوابق مرضية

في أبريل/نيسان من عام 2009 دشنت وزارة الصحة المصرية حملة للتطعيم ضد الحصبة الألمانية حتى عمر 20 عاماً، سجلت 3 حالات تم تطعيمها فوق سن 20 عاماً لأمهات حوامل، ما أدى إلى إجهاضهن، إذ تشدد منظمة الصحة العالمية على عدم تطعيم الأمهات الحوامل، والتأكد قبل التطعيم من عدم وجود حمل، بالإضافة إلى التأكد من عدم حدوث حمل لمدة 3 أشهر بعد التطعيم.

أثناء إعداد التحقيق أكدت عائلة الطفلة روان أشرف وجود 15 حالة أخرى بمستشفى حميات الفيوم، إلا أن الدكتور أحمد إبراهيم مدير المستشفى، رفض التعليق، وطالب بمخاطبة المتحدث الرسمي لوزارة الصحة لأنه المصدر الوحيد المخول له التعليق، على حد قوله.

 

*سر اشتعال الصراع على منصب شيخ الأزهر ..وعباس كامل يدعم جمعة

تصاعد من جديد حدة الخلاف بين الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف فى حكومة الانقلاب، وسط أنباء عن وعود من اللواء عباس كامل مدير مكتب عبد الفتاح السيسى باختيار مختار جمعة شيخًا للأزهر، عقب نجاح الضغوط التى يمارسها نظام السيسى لإجبار الطيب على تقديم استقالته لظروف صحية، رغم الدور الذي قدمه الطيب في إعطاء الانقلاب على أول رئيس منتخب شرعية زائفة من أكبر مؤسسة دينية في مصر.

وأكدت مصادر أن ثمة جهود تبذل للتخلص من شيخ الأزهر د.أحمد الطيب بدعم من السيسى نفسه، لعدم قيامه بالدور المنوط به فى تجديد الخطاب الدينى وفقا لرؤية قائد الانقلاب، وأن الطيب لم يقم بتقديم حجم الخدمات التى يقوم بها مختار جمعة فى دعم الانقلاب، وآخرها حث الناخبين على عدم مقاطعة انتخابات البرلمان، بل اكتفى بفتواه المثيرة للجدل والتهكم أيضا بأن مقاطعة الانتخابات مثل عقوق الوالدين، وهذا بخلاف ما قام به جمعة الذى حرص على شحن الأئمة وخطباء وعمال المساجد للجان للقيام بالتصويت فى الانتخابات التى قاطعها الشعب المصرى.

رجل الأجهزة الأمنية

ويرى مراقبون أن مختار جمعة المعروف بولائه الشديد لعدد من الأجهزة الأمنية يرى أنه أحق بمنصب شيخ الأزهر من الطيب، متهمًا شيخ الأزهر بالاستعانة بمستشارين من جماعة الإخوان.

فيما يتهم الأزهر وزير الأوقاف بالوقوف وراء الحملات المهاجمة على مشيخة الأزهر وشيخها، بغرض التقرب من عبد الفتاح السيسي، وادعاء أن الوزير أكثر عداوة للإخوان، وأكثر حربًا عليهم من شيخ الأزهر.

الطيب يمنع جمعة من الخطبى بمسجده

كما كشفت تقارير صحفية، النقاب عن قيام شيخ الأزهر “أحمد الطيب” بمنع وزير الأوقاف “محمد مختار جمعة” من اعتلاء المنبر في مسجد “آل الطيب” بقرية الأول في الأقصر الأسبوع الماضي.

وسبق أن منع وزير الأوقاف أكثر من 55 ألفًا من الأئمة والخطباء من الخطابة لمجرد أنهم كانوا يحملون تراخيص الوزارة بالخطابة، بعد حصولهم على شهادات تخرج في معاهد دعاة، لكنهم لم يكونوا من خريجي الأزهر، وهو الشرط الجديد الذي وضعته الوزارة.

وقالت صحيفة “الأهالي” اليسارية الأسبوعية: إنه رغم إعلان وزير الأوقاف في وسائل الإعلام قيامه بإلقاء خطبة الجمعة بمسجد “آل الطيب” خلال مؤتمر تجديد الخطاب الديني (الأخير) بالأقصر، إلا أنه فوجئ بمنعه من اعتلاء المنبر، وإصرار شيخ الأزهر على أن يقوم إمام المسجد بإلقاء الخطبة بنفسه، بدلا من الوزير، ضاربًا عرض الحائط بتصريحات الوزير السابقة.

وفي السياق نفسه، نقلت صحيفة “التحرير” الموالية للانقلاب عن مصدر لم تسمه؛ أن الوزير تواصل مع شيخ الأزهر لترتيب إلقاء الخطبة، غير أن الأخير أمر بصعود إمام المسجد، موجها رسالة مباشرة بأن عائلة الطيب وشيخ الأزهر “غير مرتاحين لوجود جمعة بالأقصر“.

وقال مراقبون: إن هذا المنع أثار جدلا جديدا حول طبيعة الصراع بين الطرفين، “ينم عن مزيد من الخلاف بينهما“.

 

 

*أنصار السيسي والأسد يحرضون الرئيس الروسي : “#اغضب_يابوتين

دشن مغردون مناصرون للنظام السوري وعبد الفتاح السيسي وسما جديدا للتعليق على حادثة إسقاط المقاتلة الروسية اليوم الأربعاء، حرضوا فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرد على أنقرة، غير أن ناشطي سوريا ومصر بادروا بالرد على “المحرضين” بعشرات التغريدات المؤيدة لتركيا ومواقفها.

وجاء وسم “#اغضب_يابوتين” مناديا بسرعة الرد الروسي على إسقاط تركيا المقاتلة الروسية، ورأوا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاوز حدوده في ما أسموه “دعم الإرهاب” في سوريا، في إشارة منهم إلى الدعم التركي للمعارضة في سوريا.

بينما رأى مغردون حادثة إسقاط المقاتلة الروسية دليلا واضحا -حسب قولهم- على أن تركيا هي من قامت باستهداف الطائرة الروسية بسيناء، بالرغم من تبني تنظيم الدولة الحادث وإعلانه الطريقة التي تم بها إسقاطها.

 

* الائتلاف الأوروبي يدين التعذيب في سجون الانقلاب بمصر

نددت منظمة الائتلاف الأوروبي لحقوق الإنسان بما تم تداوله من أخبار عن رسالة مسربة من سجن الفيوم العمومي، جنوب مصر، عن تعرض المعتقلين السياسيين لوسائل متعددة من أوضاع التعذيب، على يد قوات أمن الانقلاب.

وقال الائتلاف، في بيان عاجل: “إن وسائل التعذيب شملت التعليق كالذبيحة والضرب بآلات حادة، وتوصيل الكهرباء، وتكسير الأصابع، ووسائل أخرى من التعذيب. وإن صحّت هذه الادعاءات فإنها تعد انتهاكا صارخا من السلطات المصرية للمواثيق الدولية التي تجرّم التعذيب ولا تجيز التذرع بأي ظروف استثنائية أو ظروف حرب أو عدم استقرار سياسي“.

وأضاف: “ترتكب جريمة التعذيب بشكل يومي ومتكرر في مصر في انتهاك صارخ لقوانينها المحلية والمواثيق الدولية التي تحظر ممارسة التعذيب، مثل اتفاقية مناهضة التعذيب والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والمبادئ الدنيا لمعاملة السجناء “مانديلا“.

وأشار البيان إلى أن “المنظمة رصدت المئات من حالات التعذيب والأعمال البربرية في أماكن الاحتجاز المختلفة من سجون وأقسام شرطة ومعسكرات أمن مركزي، أدت إلى العديد من الوفيات أو الإصابات ولم يتم فتح أي تحقيق فيها“.

وأوضح “وثّقت المنظمة الكثير من هذه الانتهاكات، وأرسلت بها نداءات وبلاغات عاجلة للمقررين الخواص في مجلس حقوق الإنسان والمقرر المعني بمسألة السجون وظروف الاعتقال ولجنة منع التعذيب باللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب. كما تم ضم بعض منها إلى ملف قضية جرائم التعذيب والممارسات البربرية المرفوعة من قبل المنظمة أمام المحكمة الفرنسية العليا بباريس ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في إطار ما يخوله القانون الجنائي الفرنسي في عديد من مواده“.

وأضاف: “الشهادات التي تلقتها من أهالي الضحايا في مراكز احتجاز مختلفة تدل على أن التعذيب في مصر ليس مجرد تجاوزات أو ممارسات منعزلة بل ممارسات ممنهجة، تبدأ بلحظة الاعتقال وحتى الخروج من السجن في أغلب الأحيان. وفي ظل جو من الإفلات من العقاب وإخفاق السلطات في فتح تحقيقات محايدة ومستقلة، تتكرر هذه الممارسات الوحشية ضد المعتقلين بشكل يومي تقريبا“.

وجددت المنظمة طلبها للمقرر الخاص بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو الإنسانية أو المهينة للتواصل مع الحكومة المصرية، لاتخاذ خطوات مباشرة لمنع التعذيب وغيره من ممارسات حاطّة للكرامة والتي ترتكب بشكل يومي في مصر. كما تكرر طلبها للمقرر الخاص بالتعذيب بطلب زيارة لمصر، لمراقبة ما يحدث فيها من انتهاكات جسيمة ضد المعتقلين السياسيين والجنائيين، والسماح للمنظمات الحقوقية بتفتيش السجون ومقابلة السجناء الذين يتعرضون لمثل هذه الممارسات.

 

 

* حبس طيار 15 يومًا بتهمة الانضمام إلى التنظيم الدولي!

قررت نيابة شرق القاهرة العسكرية، حبس العقيد طيار المتقاعد هاني شرف، لمدة 15 يومًا، على خلفية اتهامه بالانضمام إلى التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

ووجهت نيابة الانقلاب للطيار المتقاعد والقيادي بحزب البديل الحضاري تهمة الانضمام إلى التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، واحتفاظه بوثائق عسكرية سرية من شأنها الإضرار بمصالح الوطن.

وكان المحامي عمرو عبدالسلام، وكيل العقيد، تقدم، في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ببلاغ إلى النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، يطالب فيه بالتحقيق في واقعة القبض والإخفاء القسري لموكله، وإلزام النائب العام والأجهزة الأمنية بالكشف عن مكان احتجازه وتمكينهم من الاتصال به، والإفراج الفوري عنه في حالة عدم وجود اتهام ضده، وهو البلاغ الذي قيد برقم 19816 لسنة 2015 عرائض مكتب النائب العام.

وكانت سلطات مطار القاهرة الدولي ألقت القبض على العقيد طيار المتقاعد هاني شرف، يوم الأربعاء 18 نوفمبر الجاري، أثناء توجهه للسفر إلى روسيا لزيارة ابنته التي تدرس الطب في إحدى الجامعات الروسية.

 

 

*دعوات للتظاهر احتجاجًا على إرجاء امتحان الثانوية الأزهرية للعام المقبل

دعا عدد من طلاب الثانوية الأزهرية إلى تنظيم تظاهرة حاشدة أمام مشيخة الأزهر بالدرَّاسة احتجاجًا على قرار المجلس الأعلى للأزهر  الصادر اليوم بشأن إرجاء تطبيق امتحان طلاب الشهادة الثانوية الأزهرية في المواد التي رسبوا فيها إلى العام الدراسي 2016/2017، للمطالبة بتطبيق القرار على دفعة 2015.

وقال الطلاب: إن القرار يكلفهم إعادة سنة كاملة لمجرد أنهم رسبوا في مادة واحدة أو اثنين، معتبرين القرار تعسفي ضد الطلاب، مطالبين بإقالة عباس شومان وكيل الأزهر ومحمد أبو زيد الأمير رئيس قطاع المعاهد من مناصبهما لعدم عدم قدرتهم على إدارة المنظومة التعليمية بالأزهر.

وكانت نسبة النجاح في الثانوية الأزهرية بلغت هذا العام 28% للدور الأول و34% للدور الثاني.

 

 

تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي. . الاثنين 26 أكتوبر. . الاختفاء القسري والمداهمات مستمرة

السيسي وعد وبكرة تشوفوا مصر

السيسي وعد وبكرة تشوفوا مصر

تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي. . الاثنين 26 أكتوبر. . الاختفاء القسري والمداهمات مستمرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*كارثة.. الإحصاء والتعبئة: تراجع مستويات الأمن الغذائي وانتشار الزواج العرفي

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تزايد حالات الزواج العرفي وانعدام الأمن الغذائي بين المصريين في عام 2014، الذي استولى فيه عبدالفتاح السيسي على الحكم بعد انقلابه العسكري في الثالث من يوليو 2013، وذلك مقارنة بالعام الذي سبقه، وحكم فيه الرئيس محمد مرسي البلاد.

وقال الجهاز في تقرير أصدره الإثنين: إن عدد حالات “زواج التصادق” (زواج عرفي تم التصديق عليه) بلغ 88 ألف حالة تمثل نسبة 9.2% من جملة حالات الزواج، مقابل 63 ألف حالة فقط عام 2013، بزيادة قدرها 24 ألف حالة، بنسبة 38.7%، ومن بينها حالات زواج أقل من 18 سنة بلغت نحو 62 ألف حالة.

و”زواج التصادق” هو تسجيل زواج عرفي تم بين زوجين بتاريخ حدوثه بينهما مهما طالت مدته لتكتسب الزوجة حقوقها الشرعية، بحسب تعريف الجهاز.

وأوضح الجهاز أن إجمالي عدد عقود الزواج عام 2014 بلغ 953 ألف عقد، مقابل 909 آلاف عقد عام 2013، بزيادة قدرها 43 ألفا فقط، وبنسبة 4.8%، فيما بلغ عدد إشهادات الطلاق نحو 180 ألف إشهاد عام 2014، مقابل 162 ألف إشهاد عام 2013، بزيادة قدرها 17 ألف إشهاد بنسبة 10.9%.

وأضاف- في نشرته السنوية لإحصاءات الزواج والطلاق بمصر- أن عدد حالات الزواج الجديدة بلغت 860 ألف حالة عام 2014، تمثل 90.4% من جملة العقود، مقابل 843 ألف حالة عام 2013 بزيادة قدرها 16 ألف بنسبة 1.9%.

تزايد انعدام الأمن الغذائي

وعلى مستوى الأمن الغذائي، قال الجهاز في تقريره عن تقديرات السكان إن نسبة 65.5% من الأسر المصرية تعرضت لخطر انعدام الأمن الغذائي، ممن لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية من غذاء وملبس ومسكن، إذ بلغت نسبة الأسر التي لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية أقصى قيمة لها في محافظة قنا بـ 83.9%، يليها الإسماعيلية بنسبة 81.5%.

وأشارت الدراسة -التي أجراها الجهاز- إلى أن 95% من الأسر بعينة المسح التي شملت 1680 أسرة موزعة بالتساوي على عشر محافظات هي: الإسماعيلية والبحيرة والقليوبية والقاهرة وكفر الشيخ وبني سويف وسوهاج وقنا وأسيوط ومطروح، تستهلك الفول البلدي بواقع خمسة أيام أسبوعيا، فيما تستهلك 81.5% من تلك الأسر البيض والألبان ومنتجاتها بمتوسط ثلاث مرات أسبوعيا.

وأرجع الجهاز ذلك إلى انخفاض النشاط السياحي على مدار الفترة السابقة، إضافة إلى التراجع العام في النشاط الاقتصادي خلال فترات عدم الاستقرار على مدار السنوات التالية لثورة 25 يناير 2011.

وأشار التقرير إلى أنه فيما يتعلق بعدم كفاية الدخل للاحتياجات الشهرية من الطعام بلغت نسبة الأسر التي شهدت هذه الظاهرة خلال الشهر السابق للمسح نحو 50.1%، وقد سجلت أقصى قيمة لنسبة الأسر التي لا يكفي دخلها لمواجهه احتياجاتها الشهرية من الطعام في محافظة القاهرة 63.1%، يليها محافظة الإسماعيلية 62.5%.

وعن أساليب مواجهه الغلاء، أوضح الجهاز وفقا لبيانات منظومة رصد وتتبع حال الأمن الغذائي المصري- أن الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء هو أكثر الأساليب التي تلجأ إليها الأسر التي لا يكفي دخلها احتياجاتها الشهرية في مواجهة الغلاء، الذي يتعدي ثلث التصرفات التي تم اللجوء إليها، في حين أن الثلث الثاني من التصرفات المتبعة تمحور حول اقتراض المواد الغذائية أو الأموال لشرائها أو الشراء بالأجل “اقتراضا على النوتة“.

وأظهرت النتائج أيضا أن الاعتماد على المساعدة من الأقارب والأصدقاء شكلت نحو 7.8% من التصرفات المتبعة، وأن تخفيض نسب الاستهلاك الأسبوعي من اللحوم والطيور شكل نحو 15.9% من التصرفات المتبعة.

وبلغ متوسط الإنفاق الشهري للأسر الأكثر احتياجا -التي شملها المسح – نحو 981 جنيها شهريا، وهو ما يعكس إنفاقا يوميا للفرد يبلغ نحو 6.8 جنيهات خلال شهر تموز/ يوليو، مقارنة بالشهر السابق على المسح، إذ أشار 88.5% من الأسر إلى أن مستوى دخلها لم يتغير.

بينما أشارت نسبة تقدر بنحو 7.9% إلى أن دخلها قد انخفض بمتوسط يبلغ نحو 299 جنيها، في الوقت الذي أشار نحو 3.6% من الأسر إلى أن دخلها ارتفع بمتوسط يبلغ نحو 148 جنيها.

وعلى مستوى عدد السكان بمصر، أوضحت تقديرات الجهاز أن الزيادة المتوقعة في عدد السكان ستصل إلى 111.7 مليون نسمة عام 2026، ثم إلى 192.6 مليون نسمة عام 2051.

 

*اعتقال حسين إبراهيم أمين عام حزب ”الإخوان” بمصر

أعلن مسؤول أمني مصري رفيع، مساء اليوم الإثنين، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على حسين إبراهيم أمين عام حزب “الحرية والعدالة”، الذراع السياسي لجماعة “الإخوان المسلمين” في البلاد.

وبحسب الوكالة المصرية الرسمية (أ ش أ)، أكد المصدر الأمني الرفيع بوزارة الداخلية، أن “الأجهزة الأمنية نجحت في إلقاء القبض على حسين إبراهيم أمين عام حزب “الحرية والعدالة”، الذراع السياسي المنحل لتنظيم الإخوان، وبرفقته القيادي الإخواني الرفاعي حسن أحد قيادات التنظيم بمنطقة سيدي عبد الرحمن بمحافظة مطروح (غرب)”.

وأوضح المصدر ذاته التي لم تسمّه الوكالة الرسمية، أن “معلومات وردت لقطاع الأمن الوطني (جهاز أمني يتبع وزارة الداخلية) مفادها، اختباء كل من حسين إبراهيم أمين عام حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لتنظيم الإخوان، وبرفقته القيادي الإخواني الرفاعي حسن بمنطقة الساحل الشمالي“.

وأضاف أنه “عقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة والتنسيق مع مديرية أمن مطروح، قامت مأمورية من قطاع الأمن الوطني والمركزي بمداهمة مكان اختباء المتهمين، حيث اعترفا أنهما كان في طريقهما للهروب خارج البلاد عبر الحدود المصرية الليبية”، على حد قوله.

وحسين إبراهيم (مواليد نوفمبر/ تشرين ثان 1959) هو سياسي مصري معروف ينتمي لحزب الحرية والعدالة وأمين عام الحزب منذ يناير/ كانون ثان 2013، وتولى منصب عضو الهيئة العليا التي كانت تدير جماعة الإخوان المسلمين عقب الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في 3 يوليو/ تموز 2013.

وبحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية للـ”الإخوان المسلمين”على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت الجماعة: “اعتقلت قوات أمن الانقلاب حسين إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة ورئيس الأغلبية بالبرلمان الشرعي ورئيس المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين“.

وأضافت: “تحمّل جماعة الإخوان المسلمين أجهزة أمن الانقلاب المسؤولية عن سلامته وحياته“.

وفي تصريحات لوكالة “الأناضول”، قال عز الدين الكومي، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى المنحل، والقيادي بحزب “الحرية والعدالة”، إن “اعتقال حسين ابراهيم بعد اعتقال حسن مالك (رجل الأعمال والقيادي في جماعة الإخوان تم القبض عليه الخميس الماضي بتهم الإضرار بالاقتصاد المصري)، محاولة فاشلة للتغطية على الفشل السياسي والإقتصادي والأزمات والكوارث التي تمر بها البلاد“.

وإبراهيم له تاريخ برلماني كبير، حيث انتخب عضوًا بمجلس الشعب عن دائرة مينا البصل بالإسكندرية (شمال) خلال دورتي عام 2000 و2005 وكان نائبًا لرئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين خلال برلمان 2005. وانتخب مجددًا لعضوية مجلس الشعب 2011-2012 عن حزب الحرية والعدالة واختير زعيمًا للأغلبية بالمجلس، قبل أن يحل قبيل تولي مرسي للحكم.

وحزب “الحرية والعدالة” هو الحزب الذي يتبع جماعة الإخوان المسلمين بمصر، وتأسس عقب ثورة يناير/ كانون ثان 2011، وتم حله بحكم قضائي غير نهائي في أغسطس/آب 2014، مطعون عليه.

ومنذ الانقلاب على مرسي، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان، وأفرادها، بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، قبل أن تصدر الحكومة قرارًا في ديسمبر/ كانون أول 2013، باعتبار الجماعة “إرهابية“.

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي”، في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابًا عسكريًا” على مرسي، الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية (أربع سنوات)، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بـ”قتل متظاهرين مناهضين للإطاحة به“.

 

*الانقلاب يستولي على “هورس للسياحة” بذريعة تمويل الإخوان

أعلنت لجنة نهب أموال أعضاء جماعة الإخوان المسلمين استيلاءها على جميع فروع شركة “هورس للسياحة” المملوكة لرجل الأعمال عماد الجلدة، وإسناد إدارتها إلى شركة مصر للسياحة.

وقال محمد ياسر أبو الفتوح، أمين عام اللجنة، في تصريحات صحفية: إن قرار الاستيلاء جاء بعد ورود تحريات الأجهزة الأمنية التي تزعم تمويله للإخوان، مشيرًا إلى أن القرار شمل جميع الأموال والممتلكات والحسابات الخاصة لرجل الأعمال عماد الجلدة.

يأتي هذا في إطار مسلسل سرقة نظام الانقلاب لأموال وشركات المعارضين، والتي شملت أكثر من ألف شركة وجمعية ومدرسة ومستشفى، مملوكة للعديد من رجال الأعمال والشخصيات العامة، أبرزهم حسن مالك ومحمد أبو تريكة وعبدالرحمن سعودي.

 

*مصر في خطر ووزير الري يرفض إعلان منسوب المياه أمام السد العالي

مرت تصريحات وزير الري حسام مغازي خلال زيارته لتوشكي، دون تعليق، في ظل تستر من إعلام الانقلاب ، لإخفاء كارثة تهدد حياة المصريين..

وكان مغازي أكد أن مناسيب النيل هي أمن قومي. لذلك توقفت الوزارة عن الإعلان عن هذه المناسيب في الصحف كما كان يحدث يوميا في الماضي.

وقال إنه لا توجد دولة في العالم تعلن عن كل أسرارها في الصحف ويدخل في هذا الإطار مخزون المياه في بحيرة ناصر خلف السد العالي والذي يعتبر أمناً قومياً للبلاد بحسب تصريحاته.

وأوضح وزير الري خلال زيارته لمشروع توشكي يوم 22 أكتوبر الجاري، أن المعلومات الخاصة بمنسوب نهر النيل يجب أن تكون متاحة فقط لوزارة الري وليس لغير المتخصصين ولكن هذا لا يمنع أن وزارة الري تتعاون مع جميع الباحثين والمتخصصين الراغبين في الاطلاع علي منسوب نهر النيل وتمنحهم المعلومات المطلوبة للدراسات العلمية التي يقومون بها..

تلك التصريحات فاقمت من استياء المراقبين لملف المياه، وعلقت الباحثة بشئون مجلس الوزراء “أ. محمد ، قائلة لـ”الحرية والعدالة” “: «المؤكد أن فيضان النيل هذا العام منخفض جدا جداً» مؤكدة أن هذا كلام مسئولين في قطاع مياه النيل .. وأدى إلى تقليل كمية المنسوب في بحيرة السد» بحسب تصريحاتها.

وحذرت محمد من خطورة تصريحات وزير الري، الذي يرفع شعار “سري جدا”، أكثر مما يعلنه من حقائق للشعب المصري، . في ظل بدء إثيوبيا التخزين والتشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من سد النهضة خلال الفيضان القادم.

وأشارت إلى أن ” مصر لو وصلها الحصة السنوية كاملة ، سوف يتم استهلاكها كلها ولن تضاف للمخزون الاستراتيجي .. وهذا معناه أننا أمام كارثة مؤكدة .. خاصة أن السودان يسحب كل حصته وليس لديه استعداد أن يترك مياه مخزنة في البحيرة “ناصر” للاستهلاك المصري غير المحسوب .

وتساءلت محمد : “هل التخوف من إعلان منسوب المياه في بحيرة ناصر هو مؤشر خطر ،  ودليل على وجود أزمة في مخزون مصر من المياه ؟ أم أن مصر تجاوزت مرحلة المؤشرات وباتت في مرحلة الخطر بالفعل؟

 

*أحدث تشريعات السيسي .. تأجير الزنازين للمساجين

قبل أيام من انتهاء الانتخابات البرلمانية والتي يفترض أنها ستفرز مجلس النواب، والذي سيتولى بدوره مهمة التشريع والرقابة، أصدر عبد الفتاح السيسي تعديلا تشريعيا على قانون السجون.

و شمل القانون علي شقين شمل الشق الأول، تعديل 14 مادة من مواد قانون السجون،  بينما شمل الشق الثاني إضافة أربع مواد جديدة علي القانون.

زنزانة بالإيجار

اللافت في التعديلات للمادة 13 من القانون القديم وفي المادة 14 بعد التعديل، هو وضع رسوم لغرف الحبس الاحتياطي، حيث ينقل المحبوس إلى غرف مؤثثة مقابل مبلغ يحدده مساعد وزير الداخلية ولا يقل عن 15 جنيها.

ادفع.. لتتصل بأهلك

وفي تعديلات المادة 38 من القانون، فرض النص الجديد مقابلا ماديا على المحكوم عليهم إذا أرادوا الاتصال التليفوني أو مراسلة ذويهم، محددا الزيارة الشهرية بمرتين فقط شهريا.

أما المادة 92 فقد وسعت من بساط التجريم ضد العائلات و أقرباء المعتقلين والمحبوسين، حيث نصت المادة علي الحبس مدة لا تقل عن شهر؛ و غرامة لا تقل عن 1000 جنية و لا تزيد عن 5000 جنية لاتهامات فضفاضة لا يوجد لها تعريف واضح مثل “إدخال رسائل مخالفة للنظام المقرر”، “إعطاء شيئا ممنوعا للسجين“.

إدانة حقوقية

من جهتها أدانت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان التعديلات الجديدة، واعتبرتها تقنينا للتعذيب بحق المحبوسين و المعتقلين بداخل السجون.

وقال أحمد مفرح مسئول ملف مصر بمؤسسة الكرامة الحقوقية ومقرها سويسرا إن الهدف من التعديلات هو قمع المعتقلين و المسجونين، مشيرا إلى أن تأجير الزنازين للقادرين يزيد من التمييز بين السجناء المطبق أصلا في السجون.

وأضاف أن القانون الجديد وسع دائرة التعسف لتشمل الأهالي و الأقارب لأول مرة، فضلا عن تقنين استعمال القوة بحق المعتقلين و المسجونين بما يصل إلى استخدام الرصاص الحي وقتلهم .

وأشار مفرح إلى استخدام التعديل الجديد مصطلحات فضفاضة قد يتم استعمالها لتهديد ذوي و أقارب المعتقلين و المحبوسين و تصبح سيفا مسلطا علي رقابهم تستعمله وزارة الداخلية ضدهم إذا ما طالبوا بحقوقهم في الزيارة او اعترضوا علي سوء معاملاتهم.

وانتقد مسئول ملف مصر بمؤسسة الكرامة إصدار القانون من قبل السيسي منفردا دون شفافية، ودون طرح القانون للنقاش من قبل المؤسسات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني.

 

 

*لجنة حصر الأموال تتحفظ على أموال 25 عضوًا من جماعة الإخوان المسلمين

لجنة حصر الأموال تتحفظ على أموال 25 عضوًا من جماعة الإخوان المسلمين وترفض طلبًا برفع الحظر عن 6 شركات صرافة.

 

*الأمن يزعم تصفية أحد المتورطين في اغتيال أمين «النور» بسيناء

أكد مصدر أمني رفيع المستوى مقتل أحد أخطر قيادات تنظيم بيت المقدس  بزعم تورطهم في اغتيال أمين عام حزب النور بشمال سيناء؛ وذلك بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة أثناء ضبطه.

وزعم المصدر أنه أثناء قيام المأمورية بمداهمة المنزل، استشعر الإرهابى المذكور تواجد القوات، وبادر بإطلاق النار تجاهها، مما اضطر القوات إلى مبادلته إطلاق النيران.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية أصدرت بيانا صباح اليوم، زعمت فيه أن التحريات الأمنية أشارت إلى وقوف عناصر تكفيرية وراء واقعة مقتل الدكتور مصطفى عبد الراضى أمين عام حزب النور بشمال سيناء، والمرشح لانتخابات مجلس النواب بعد إطلاق النار عليه عقب مغادرته منزله بمنطقة الضاحية في مدينة العريش، لتمرير رسالة للتأثير سلبًا على مسار العملية الانتخابية، وبسبب موقفه الرافض للفكر التكفيري.

 

 

*إضراب “غزل المحلة” يدخل يومه السادس للمطالبة بعلاوة الـ10%

دخل إضراب عمال شركة الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، عن العمل، يومه السادس على التوالي، احتجاجًا على عدم صرف العلاوة الاجتماعية وتأخير رواتبهم، وسط محاولات من جانب إضراب الشركة لاتهام الإخوان” بالوقوف وراء الإضراب!!.

ودعت الشركة – في منشور لها وزعته على العمال- إلى إعادة النظر في الإضراب وحذرتهم من وقوف “عمال الإخوان” وراء تلك الإضرابات.

من جانبهم رفض العمال ما جاء في المنشور، وقال كمال الفيومي، القيادي العمالي بالشركة، في تصريحات صحفية: “لو كان للإخوان تأثير على العمال لمنعوا المسيرات التي قمنا بها منذ 15 يونيو 2013 في عهد الرئيس مرسي”، مؤكدًا أن العمال لا يتحركون إلا لصالح المصنع.

 

*إقبال ضعيف من المصريين المقيمين في الأردن على إعادة الانتخابات البرلمانية

فتحت السفارة المصرية في عمان وقنصلية العقبة أبوابهما عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الاثنين، أمام المواطنين المصريين المقيمين في المملكة للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية التي تستمر حتى الغد؛ وسط إقبال ضعيف “بسبب الأحوال الجوية السائدة“.

وكان سفير مصر لدى الأردن، رئيس اللجنة الانتخابية في عمان خالد ثروت ، جدد دعوته لهم السبت الماضي،للاقتراع والإدلاء بأصواتهم خلال جولة الإعادة للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2015.

وبلغ إجمالي عدد المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الأولى بالمملكة 1067 صوتا (945 صوتا في عمان و122 صوتا في العقبة) من بينها 72 صوتا باطلا، وهو ما أرجعه السفير ثروت إلى عدة أسباب منها وجود عدد كبير من المواطنين المصريين في مناطق نائية ويصعب عليهم الحضور إلى عمان أو إلى العقبة علاوة على أن العامل المصري يفكر في مسألة التنقلات من الناحية المادية.

ويبلغ إجمالي عدد أفراد الجالية المصرية في الأردن – وفقا للتقديرات الرسمية – 300 ألف مواطن – فيما تشير التقديرات غير الرسمية إلى أن العدد يتراوح بين 600 إلى 700 ألف.

وبين ثروت أن حل هذا الأمر يتطلب في المستقبل النظر في تجربة الانتخابات العراقية، وإمكانية إقامة مقار انتخابية متعددة في مختلف مدن المملكة، بالتنسيق مع السلطات الأردنية، ما يتطلب إمكانيات مادية عالية، خصوصا أن مصر لديها 100 بعثة في الخارج.

وتشمل المرحلة الأولى محافظات (الجيزة ، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مرسى مطروح).

أما المرحلة الثانية والمقرر عقدها يومي 21 و22 تشرين الثاني المقبل وجولة إعادتها يومي 30 تشرين الثاني والأول من كانون الاول المقبلين فتشمل محافظات (القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، وجنوب سيناء).

يشار إلى أن نسبة الناخبين المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب في الداخل والخارج بلغت نحو 27 بالمئة من إجمالي من يحق لهم التصويت فيها (أي ما يزيد على 7 ملايين ناخب من أصل 27 مليونا).

وفاز أربعة مرشحين عن المقاعد الفردية من إجمالي 226 مقعدا لهذه الفئة في المرحلة الأولى من بينهم ثلاثة أعضاء سابقين في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل، فيما فازت قائمة (في حب مصر) بـ60 مقعدا مخصصا للقوائم في هذه المرحلة وبحسب القانون تفوز القائمة بجميع المقاعد التي تنافس عليها إذا حصلت على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات.

وتعد الانتخابات البرلمانية ثالث استحقاق ضمن خارطة طريق تم إعلانها في 3 تموز 2013، التي تضمنت إعداد دستور جديد للبلاد (تم إقراره في كانون الثاني الماضي) وانتخابات رئاسية (جرت منتصف العام الماضي).

وسيتألف مجلس النواب (البرلمان المصري الجديد) من 568 عضوا منتخبا منهم 448 نائبا بالانتخاب الفردي و120 عضوا بنظام القوائم.

ويجوز للرئيس وفق أحكام المادة (102) من الدستور المصري للعام 2014 تعيين ما لا يزيد على 5 بالمئة من النواب ليصل الأعضاء إلى نحو 596 نائبا.

 

 

*الاختفاء القسري يطال العديد من الصحفيين.. وداخلية الانقلاب تواصل الإنكار

امتدت عمليات الاختطاف والإخفاء القسري التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة للانقلاب العسكري ضد الطلاب والنشطاء السياسيين وعدد من المواطنين، لتطال مؤخرًا الجماعة الصحفية؛ حيث تم رصد اختطاف أكثر من صحفي وإخفائه قسريًا لمدة ثم يتم الإعلان عن مكان اعتقاله بعد ذلك وقد جهزت له لائحة اتهامات، غالبًا ما تصفها أسرة الصحفي بأنها ملفقة.

في المقابل تنفي “وزارة الداخلية” التابعة لحكومة الانقلاب  بشكل دائم وجود أية عمليات اختفاء قسري لديها، سواء لصحفيين أو لغيرهم، معتبرين أن الحديث حول الاختفاء القسري في مصر يعد “أكذوبة إخوانية”، بحسب قول الداخلية.

وفي تصريحات صحفية سابقة كاذبة لـ”مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان الانقلابي اللواء صلاح فؤاد” فإن مصر لا يوجد فيها أي حالة إخفاء قسري لأي شخص“.

بلاغ من الصحفيين لنائب عام الانقلاب

وتقدمت نقابة الصحفيين ببلاغ للمستشار نبيل صادق النائب العام، المعين من الانقلاب ، تتهم فيه قوات الأمن بإخفاء الصحفيين هشام جعفر وحسام الدين السيد قسريًّا، بعد القبض عليهما يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وأوضحت النقابة فى بلاغها أن قوات الأمن ألقت القبض على الزميلين باقتحام منزليهما، واقتيادهما لمكان غير معلوم؛ الأمر الذي يعد اختفاءً قسريًّا لهما، ويخالف المادة 69 من القانون رقم 76 لسنة 1970 بإنشاء نقابة الصحفيين، وكذلك المادة 36 من قانون الإجراءات الجنائية، والمادة 54 من الدستور.

وذكر بلاغ النقابة أن المادة 54 من الدستور تنص على أن الحرية الشخصية حق طبيعي، وهى مصونة لا تمس، وفيما عدا حالة التلبس لا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقيد حريته بأي قيد إلا بأمر قضائي مسبب يستلزم التحقيق، ويجب أن يبلغ فورًا كل من تقيد حريته بأسباب ذلك، ويحاط بحقوقه كتابة، ويمكن من الاتصال بذويه وبمحاميه فورًا، وأن يقدم إلى سلطة التحقيق خلال أربع وعشرين ساعة من وقت تقييد حريته، ولا يبدأ التحقيق معه إلا في حضور محاميه، فإن لم يكن له محامٍ ندب له محامٍ، مع توفير المساعدة اللازمة لذوى الإعاقة وفقاً للإجراءات المقررة في القانون“.

وطالبت “الصحفيين” فى بلاغها بضرورة الإفراج الفورى عن الزميلين أو إخطارها بمكان احتجازهما والتهم المنسوبة إليهما، وميعاد عرضهما على النيابة العامة؛ حتى يتسنى حضور النقابة معهما.

كيفية التصعيد

وعلق خالد البلشي أمين الحريات بالنقابة  قائلاً: “إننا في انتظار رد فعل الداخلية، وفي حال عدم استجابة الوزارة  سيتم  دراسة كيفية التصعيد “، مؤكدًا ضرورة إخلاء سبيلهما أو  الكشف عن  الاتهامات  الموجهة إليهما.

فيما طالب أبو المعاطي السندوبي، عضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، بالحرية للزميلين المعتقلين حسام السيد وهشام جعفر، قائلاً: “من الواضح أن النظام الحالي عندما تتآكل شعبيته، يرفع من معدلاته في اعتقال الصحفيين لإرهابهم وإسكاتهم، ولكننا لن نخاف ولن نسكت“. 

ناقوس خطر يواجه العمل الصحفي

وفى السياق ذاته أوضح بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، أن ظاهرة الاختفاء القسري زادت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، وأصبحت ناقوس خطر جديدًا يواجه الوسط الصحفي والإعلامي، محملاً نقابة الصحفيين مسؤولية اعتقال الزميلين؛ لأنها مختصة بالدفاع عن أعضائها.

وطالب العدل بضرورة أن تعلن الدولة عن أماكن احتجاز الزميلين الصحفيين، رافضًا فى الوقت ذاته إيقاف الصحفي والقبض عليه دون الإعلان عن التهمة الموجهة له، مشددًا على أنه إذا كانت التهمة بسبب النشر والرأي، فهذا اختصاص نقابة الصحفيين وحدها.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المصرية بالكشف عن مكان الصحفيين المصريين “المختفيين قسريا”، “هشام جعفر”، و”خالد السيد” وإطلاق سراحهما.

اختطاف صحفي من المطار

وفي واقعة مشابهة تقدمت أسرة الزميل محمود مصطفى الصحفي بجريدة “النهار” منذ يومين ببلاغ للنائب العام، تتهم فيه وزارة الداخلية باعتقاله بمكان غير معلوم، وطالب البلاغ بالإفراج الفوري عن الصحفي.

وقال البلاغ: “إن مصطفى كان متوجهًا إلى لندن، مساء يوم الجمعة الماضي وفي تمام الساعة الثالثة استوقفته الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة“.

وأضاف البلاغ: “حصل الصحفي على تأشيرة سارية من السفارة البريطانية للدراسة فى الخارج عقب حصوله على درجة الماجستير بامتياز“.

وحررت زوجة مصطفى شكوى الأحد الماضي بنقابة الصحفيين طالبت فيها بالتدخل والإفراج عن عن الزميل فورًا.

عدوان على حرية الصحافة والإعلام

وبحسب بيان  قالت الشبكة العربية: إن قوات الأمن أقدمت فجرًا على اقتحام منزل الصحفي حسام السيد، الذي سبق له العمل مع جعفر أثناء عمل الأخير كمدير لموقع إسلام أونلاين (موقع غير حكومي سابق كان واسع الانتشار)، ولم يمكن التوصل إلى مكان السيد أو خلفية اعتقاله والتهم الموجهة إليه حتى الآن“.

وتابعت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن “اقتحام قوات الأمن لمقر مؤسسة إعلامية بهذه الطريقة الخارجة عن أي إطار قانوني، يمثل انتهاكًا صارخًا للقانون والدستور بخلاف كونه عدوانًا سافرًا على حرية الصحافة والإعلام“.

وأعربت الشبكة العربية عن بالغ قلقها على سلامة كل من “هشام جعفر” مدير مؤسسة “مدى”، وعضو نقابة الصحفيين “حسام السيد”، اللذين يعتبران في حالة من الإخفاء القسري إلى حين إطلاق سراحهما أو إعلان السلطات ذات الصلة عن مكانهما، بحسب البيان.

 وأكدت الشبكة أن “أية إجراءات قانونية تتخذ في حق جعفر أو السيد لاحقًا تعد باطلة؛ نظرًا لعدم قانونية الطريقة التي تم بها ضبطهما واحتجازهما“.

 

 

*حملة مداهمات لأمن الإنقلاب بدمياط على قرى مراكز الزرقا وفارسكور وإعتقال العشرات
شنت قوات أمن الإنقلاب بدمياط حملة مداهمات على قرى مراكز الزرقا و فارسكور فجر اليوم الإثنين ،وقامت بإعتقال ثلاثة عشر من أهالى وشباب قرية العطوى التابعة لمركز فارسكور وإثنى عشر من قرية كفر المياسرة التابعة لمركز الزرقا .
وبحسب أهالى المعتقلين لم يتمكن أحد من التواصل معهم أو معرفة مكان إحتجازهم حتى الآن ولا سبب الإعتقال .

 

*ظهور عبدالله رشاد بعد 7 أيام تعذيب وعرضه على النيابة

ظهر الشاب عبد الله محمد عبد الله وشهرته عبد الله رشاد  بعد مرور اليوم السابع على اختطافه وإخفائه من قبل قوات أمن الانقلاب من مقر عمله بمزرعة دواجن بقريته قرية كفر الزقازيق القبلي بمنيا القمح.
وقد تم عرضه على نيابة منيا القمح وظهرت عليه علامات تعذيب.

 

*لإخفاء جرائمه.. الانقلاب يلغي منصب المتحدث باسم الطب الشرعي ويمنع ظهور موظفيه بالاعلام

أصدر الانقلابي المستشار شعبان الشامي، مساعد وزير العدل لشؤون الطب الشرعي بحكومة الانقلاب قراراً بإلغاء منصب المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، ومنع تداول المعلومات الخاصة بالطب الشرعي والحالات الموجودة به تحت هذا المسمى.

وأضاف مصدر مطلع “بناء على هذا القرار تؤول مسؤولية المعلومات الخاصة بقضايا مصلحة الطب الشرعي إلى مساعد وزير العدل لشؤون الطب الشرعي المستشار شعبان الشامي“.

كان الدكتور هشام عبدالحميد، قد شغل منصب المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، وتضمن القرار إعفاءه من هذا المنصب على أن يزاول عمله الطبيعي بالمصلحة.

شمل القرار حظر ظهور جميع خبراء وموظفي المصلحة للإدلاء بأية بيانات أو معلومات فنية قد تصل إلى عملهم في أثناء أو بمناسبة مباشرتهم لعملهم لأي من وسائل الإعلام على إطلاقها سواءً المسموعة أو المرئية أو المقروءة أو المواقع الإخبارية الإلكترونية.

 

*المعتقل “أحمد نصر” يتعرض للموت البطئ.. وأسرته تستغيث

وجهت أسرة المعتقل بسجن “طره” “أحمد نصر” من مركز أبو المطامير، استغاثات إلى كافة المنظمات و الهيئات الحقوقية، لإنقاذ حياة نجلها من القتل بالبطئ، بعد بتر ساقه، وتدهور حالته الصحية بشكل كبير.
وأوضحت الأسرة أن “نصر” قد تم بتر ساقه، و من المفترض إجرائه لعملية جراحية أخرى في ذراعه، نتيجة إصابته أثناء اعتقاله، و تلفيق أمن الانقلاب لتهمة حيازة مواد متفجرة.
و كشفت الأسرة عن تعنت نيابة الانقلاب في استخراج التصاريح اللازمة لخروجه إلى المستشفي و إجرائه العملية الجراحية.
و تناشد أسرة المعتقل، المؤسسات الحقوقية في مصر و خارجها، بسرعة التدخل بإنقاذ نجلها من الموت المحقق، و إجرائه العمليات الجراحة اللازمة و إطلاق سراحه لظروفه الصحية.

 

*غرق قاعات المحاضرات بجامعتي الإسكندرية والمنصورة

أطلق طلاب جامعة الإسكندرية على قاعة محاضرات كلية التجارة اسم قاعة العلوم المائية؛ بعد موجة الأمطار التي حدثت أمس، وأدت إلى غرق القاعة بمياه الأمطار.

واقتحمت مياه الأمطار قاعات المحاضرات في عدد من كليات جامعة الإسكندرية وكلية الدراسات الإسلامية بالدقهلية وجامعة المنصورة؛ ما اضطر عددًا من أعضاء هيئة التدريس لإلغاء المحاضرات.

وكان 7 أشخاص على الأقل قد توفوا أمس جرّاء حالة الطقس السيئ التي ضربت الإسكندرية، أمس؛ بسبب “النوَّة” التي أغرقت المدينة بأكملها للمرة الأولى في تاريخها، وارتفع منسوب المياه إلى 3 أمتار في معظم شوارعها؛ ما أدى لسقوط شرفات بعض المنازل، وتحطم جدران بعضها الآخر، وتهشم سيارات، وشلل تام بشوارع المحافظة، وعلى الكورنيش، خرجت مياه البحار مع الأمطار الغزيرة، ليتحول الشارع إلى بحر من الجانبين؛ ما اضطر المواطنين إلى صعود أسوار البحر للعبور؛ حيث ارتفع منسوب المياه بصورة غير طبيعية، ووصل إلى سور الكورنيش.

وغرقت السيارات داخل الأنفاق، واضطر المواطنون إلى ترك سياراتهم وسط النفق والعوم في المياه للخروج منه.

وفي السياق ذاته استقبلت طالبات “كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بالدقهلية” يومهم الدراسي بغرق الجامعة وقاعات المحاضرات؛ بسبب مياه الأمطار التي أغرقت معظم المدن والجامعات أمس، وفشل المحافظين والمسؤولين في التعامل مع تصريف تلك المياه؛ بسبب تهالك شبكات الصرف، ما اضطر عددًا من أعضاء هيئة التدريس لإلغاء المحاضرات.

كما اضطر الطالبات إلى وضع عدد من المقاعد الخشبية على الأرض للمرور في حرم الجامعة.

كلية الدراسات الإسلامية.. محافظة الدقهلية

الأمر ذاته تكرر مع طلاب جامعة المنصورة؛ حيث أغرقت جميع ساحات الجامعة بمياه الأمطار؛ ما تسبب في تعطيل الحركة والمرور داخل ساحات الجامعة والمدينة الجامعية أمس واليوم.

 

*محافظ الإسكندرية يستقيل

أعلن رئيس وزراء حكومة الانقلاب المصري، شريف إسماعيل، مساء أمس الأحد، قبول استقالة محافظ الإسكندرية (شمال) “هاني المسيري”، على خلفية مصرع عدد من المواطنين والعجز في حل أزمة صرف مياه الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها المحافظة.


وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء، إن “إسماعيل قبل استقالة المسيري من منصبه محافظا للإسكندرية”، فيما قرر تكليف نائب المحافظ بصفة مؤقتة بتسيير الأعمال.

وأعلن إسماعيل، في البيان نفسه “اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل رئيس شركة الصرف الصحي لموقع آخر، مع تكليف رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي فورًا بمتابعة الأعمال التنفيذية في مدينة الإسكندرية فيما يخص مياه الأمطار والصرف الصحي، خاصة في ظل الظروف الجوية الحالية السيئة، ومتابعة المشروعات التنفيذية“.

ولقي ما لا يقل عن 5 مواطنين، أمس الأحد، مصرعهم في الاسكندرية، إثر أمطار غزيرة وسيول شهدتها المحافظة، كما تضررت منازل وأحوال معيشية لآلاف المواطنين، وشلت حركة المرور في مناطق عدة، بحسب مصادر طبية.

وبحسب تقارير إعلامية، قرر سامح كمال، رئيس هيئة النيابة الإدارية (هيئة قضائية)، اليوم الأحد، فتح تحقيقات عاجلة وموسعة، حول ما شهدته الإسكندرية جراء تعرضها لهطول أمطار غزيرة اليوم، وذلك لتحديد المسئول عن الإهمال في مواجهة المياه ما تسبب في غرق الطرق والمنازل والمنشآت العامة، ووفاة بعض المواطنين.

 

ثورة حتى النصر في فلسطين ومصر . . الخميس 16 أكتوبر . . أنصروا الأقصى

ثورة فلسطين ومصرثورة حتى النصر في فلسطين ومصر . . الخميس 16 أكتوبر . . أنصروا الأقصى

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مصرع 2 وإصابة 3 آخرين في انفجار عبوة ناسفة بسيارة شرطة بالعريش

انفجرت عبوة ناسفة مزروعة على الطريق الساحلي بالعريش في سيارة شرطة .

وأدى الانفجار إلى مصرع اثنين من أفراد الشرطة وإصابة اثنين أخرين بحي المساعيد بالعريش، وتم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج .

*خارجية الانقلاب ردا على قرار إغلاق مركز كارتر للسلام لمكتبه بالقاهرة: الشكوك تثار حول حقيقة توجهات المركز ودوافعه وأهدافه والذي قد يزعجه مناخ الاستقرار الذي تتجه إليه البلاد

*إصابة 9 جراء انفجار قنبلتين خلال مولد السيد البدوى

* الكهرباء: خسرنا 150 مليون جنيه في “حريق شمال القاهرة

أعلنت وزارة الكهرباء، على لسان الناطق باسمها، الدكتور محمد اليماني، أن خسائر حريق محطة كهرباء شمال القاهرة، صباح اليوم الخميس، بلغت 150 مليون جنيه.

وخلال مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات، أوضح اليماني أن جهود السيطرة على الحريق انتهت عقب ساعتين، بجهود العاملين وسرعة تدخل قوات الحماية المدنية ومطافئ القوات المسلحة.

وأشار اليماني إلى أن الحريق لم يؤثر سلبًا على انقطاع التيار الكهربائي، لافتًا إلى أن التوقيت المبكر ودرجة الحرارة ساعدا في الحفاظ على التيار.

*الانقلاب يواصل أحكامه الجائرة .. المؤبد لـ 24 معتقلاً بأسيوط

قضت محكمة جنايات أسيوط الدائرة التاسعة برئاسة المستشار عبد الهادي محمد خليفة، والمختصة بمحاكمة رافضي الانقلاب العسكري في القضية رقم 810 لسنة 2014  ، والمعروفة بقضية أحداث الغنايم بالسجن المؤبد لـ24 معتقلا، والسجن ثلاث سنوات لـ3 معتقلين، وسنة لمعتقل واحد .

كما قضت المحكمة ببراءة 144 آخرين، أبرزهم الدكتور جلال عبدالصادق مسئول المكتب الاداري لإخوان أسيوط، كانت النيابة قد وجهت للمعتقلين تهماً ملفقة وهى اقتحام مركز شرطة الغنايم وإشعال النيران فيه واقتحام محكمة الغنايم ومكتب السجل المدني والشهر العقاري .

 

 *التحالف الداعم لمرسي يدعو لمظاهرات “نصرة للأقصى

دعا التحالف الداعم للرئيس المصري، محمد مرسي، إلى “أسبوع ثوري جديد”، بداية من غدٍ الجمعة تحت شعار “انصروا الأقصى“.


وفي الوقت نفسه دعت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، في بيان منفصل، الشعوب العربية والإسلامية إلى “الانتفاض” نصرة للمسجد الأقصى غدًا الجمعة.

وقال “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، المؤيد لمرسي، في بيان له، اليوم الخميس، إنه “لا يستطيع إلا أن يقف بقوة ضمن الاصطفاف الشعبي العربي والإسلامي تلبية للدعوة العالمية لنصرة الأقصى“.

وأضاف: “ندعو لأسبوع ثوري غاضب تحت شعار “انصروا الأقصى”، نصرة له والمرابطين في القدس، وزيادة رقعة الاصطفاف الشعبي خلف الثورة، ونهجها الداعم لقيم العدل والحرية في كل مكان“.

كما دعا التحالف إلى “استمرار دعوتنا للشارع الثوري الصامد لدعم الحراك الطلابي القاهر للانقلاب في مواجهة آلة الإرهاب”، بحسب البيان، في إشارة للمظاهرات التي شهدتها الجامعات المصرية منذ بدء العام الدراسي بها مطلع الأسبوع الجاري ونظمها طلاب معارضون للسلطات الحالية.

وكانت العديد من الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس الشرقية شهدت، يوم أمس الأربعاء، مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية بعد منع المصلين دون سن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى والسماح للمستوطنين الإسرائيليين باقتحام المسجد، واستمرت المواجهات في عدد من أحياء المدينة، بينها رأس العامود، حتى ساعات مساء أمس إلا أنها تجددت في رأس العامود صباح اليوم أيضا.

من جانبها، طالبت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، الشعوب العربية والإسلامية بتلبية الانتفاض نصرة للمسجد الأقصى المبارك غدا الجمعة، لـ”يدرك الصهاينة وعملاؤهم والمتواطئون معهم أن تحرير القدس والمسجد الأقصى من دنس المجرمين وبل وتحرير كل الشعب الفلسطيني من الاحتلال”، بحسب بيان صادر عن الجماعة أمس الأربعاء.

ووجهت الجماعة التحية إلى “المرابطين من أبناء فلسطين المحتلة والذين يدافعون بأجسادهم عن مقدسات العرب والمسلمين، وأعلنوا إدانتهم المواقف المتخاذلة للحكومات العربية، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة“.

 

* توقف حركة قطار أبو كبير الصالحية لقطع شريط السكة الحديد

 توقف منذ قليل القطار القادم من مركز أبو كبير متجها لقرية الصالحية القديمة مرورا بمدينة فاقوس من أمام قرية البيروم نظرا لقيام مجموعة من الاهالي والباعة الجائلين بقطع شريط السكة الحديد إعتراضا علي غلاء الأسعار والأنفلات الامني وحملة الإزالات المسعورة التي شنتها مليشيات الإنقلاب العسكري في حق الباعة الجائلين داخل مدينية فاقوس دون توفير أماكن بديلة وقطع أرزاقهم.

 

* الانقلاب يستولي على أرض مواطن بالمنوفية ويهدده بقتل أولاده

 قام أحد ضباط داخلية الانقلاب بقرية”سبك الأحد”التابعة لمركز أشمون بالمنوفية بالاستيلاء بالقوة على قطعة أرض مملوكة للمواطن “حمدي محمود طهأثناء غيابه عن القرية.

وقال المواطن المتضرر إنه يمتلك منزلاً بقرية “سبك الأحد” وأنه فوجئ بأحد ضباط شرطة الإنقلاب يقوم بالاستيلاء بالقوة على المدخل الخاص بمنزله لاستغلاله كمدخل لأرضه التي تقع خلف منزله.

وأضاف أنه قد توجه إلى مركز شرطة أشمون وقام بتحرير محضر ضده قيد برقم 3006 لسنة 2014 إداري المركز والذي لم يتم التحقيق فيه؛ الأمر الذي شجعه على التمادي في تعدياته وقيامه بحفر مدخل منزل المواطن المتضرر ومد مواسير الري بداخله لري أرضه.

الغريب في الأمر أن المواطن قام مرة ثانية عقب هذا التعدى الجديد بتحرير محضر آخر حمل رقم 584 لسنة 2014 إلا أن مصيره كان هو نفس مصير المحضر الأول؛ حيث لم يتم التحقيق فيه مما يعكس التواطؤا بداخلية الإنقلاب حتى يضيع حق المواطن.

وما زاد الطين بلة أن هذا الضابط قد قام وعلى حد اتهام المواطن “حمدي طهله بتهديده بخطف أولاده وقتلهم إذا لم يتوقف عن ملاحقته للمطالبة بوقف تعدياته على ملكه الخاص، فضلاً عن تهديده هو شخصيًا عن طريق بعض البلطجية والمسجلين.

 

* مركز “كارتر” للسلام الدولي يغلق مكتبه الميداني بمصر

 أعلن مركز “كارتر” للسلام الدولي، اليوم الخميس، إغلاق مكتبه الميداني في مصر لما أسماه “الاستقطاب الحاد بالبيئة السياسية وضيق الفضاء السياسي”، لافتًا إلى أنه “لن يرسل بعثة متابعة لتقييم الانتخابات البرلمانية”، المتوقع إجراؤها في وقت لاحق هذا العام.


وقال المركز، في بيان له اليوم، حصلت الأناضول نسخة منه، إن “القرار (غلق مكتبه الميداني) يعكس تقييم مركز كارتر بأن البيئة السياسية مستقطبة استقطابًا حادًا، وأن الفضاء السياسي قد ضاق بالنسبة للأحزاب السياسية المصرية، والمجتمع المدني، والإعلام“.

وأشار المركز، في بيانه، إلي أنه “لن يحضر الانتخابات (البرلمانية) المقبلة، إلا أنه يتمنى أن تتحسن الظروف لمتابعة محايدة للانتخابات في المستقبل“.

وفي تعليقه على قرار الإغلاق، قال الرئيس الأمريكي السابق، جيمي كارتر، مسؤول المركز، إن “البيئة الحالية في مصر لا تساعد على الانتخابات الديمقراطية الحقيقية والمشاركة المدنية“.

وفي توصياته بالبيان، طالب مركز كارتر الحكومة المصرية بـ”إنهاء حملة القمع على المعارضين والصحفيين والجماعات المعارضة بما فيها الإخوان، وإلغاء قانون التظاهر ودعم حق حرية تكوين الجمعيات وإيجاد مناخ للانتخابات مناسب“.

وافتتح مركز كارتر مكتبًا في مصر عام 2011 عقب ثورة يناير التي أدت إلى الإطاحة بالمخلوع حسني مبارك.

* انقطاع المياه عن مدينة العاشر لمدة 18 ساعة

سادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة العاشر من رمضان بسبب إعلان انقطاع المياه غداً الجمعة عن المنطقة الصناعيةA1، A6 من العاشرة صباحا وحتي الرابعة صباح السبت الموافق ١٨ أكتوبر، ولمدة ١٨ ساعة.
جدير بالذكر أن مدينة العاشر من رمضان شهدت في الأشهر الأخيرة انقطاعات متكررة لالمياة تصل ليوم كامل، الأمر الذي آثار غضب المواطنين لأنه يؤثر علي حياتهم اليومية، ويتسبب بتعطيل بعض الأعمال.

 

*انفجار قنبلة أمام مسجد السيد البدوي بطنطا وهلع بين الصوفية

سمع منذ قليل  دوي انفجار  قنبلة أمام  مسجد  السيد البدوي بمدينة طنطا حيث الكثافة العددية الكبيرة  لزوار المولد ، وهو الأمر الذي أثار الفزع بين زوار المولد وهرول الجميع جريا في الشوارع الجانبية

 

* غرق مساكن فيصل بالسويس في مياه الصرف ينذر بكارثة بيئية  

سادت حالة من الغضب بين أهالي مساكن مبارك 2 بحي فيصل أحد أحياء محافظة السويس الخمس و أكثر أحياء السويس ازدحامًا؛ بسبب حصار مياه الصرف الصحي لمساكنهم ،وانتشار البوص والهيش حولها مما تسبب في انتشار الأمراض بين الأهالي وخاصة الأطفال، مع انتشار الروائح الكريهة.

وأدى وجود البوص والحشائش والمخلفات إلى تواجد الثعابين والتي هاجمت عدد من الأطفال أثناء توجههم إلى مدارسهم، كما أدى تزايد كميات مياه الصرف الصحي، إلى حدوث رشح للعمارات واقترابها من بوكسات الكهرباء، مما ينذر بكارثة محققه.

وأفاد عدد من سكان المنطقة بأنهم قد سبق لهم التوجه لمسئولي الانقلاب بحي فيصل ومسئولي الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي بالسويس في محاولة لإيجاد حل لهذه المشكلة لكن كثرت الوعود دون أن يتم إيجاد حل لهذه المشكلة.

* أنصار بيت المقدس تحذو من تأييد التحالف الدولي

وزعت عناصر تابعة لجماعة أنصار بيت المقدس، الخميس، بياناً على الأهالى بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، حذرت فيه من تأييد التحالف الدولى ضد تنظيم داعش.

وقال البيان: «الجيش المصرى يقتل أبناءكم على الهوية، إلى متى تصمتون؟ دافعوا عن أنفسكم وحاربوا الجواسيس والعملاء وأخرجوهم من صفوفكم، وقفوا فى صفوف المجاهدين فهم أحرص الناس عليكم».

 

* اعتقال 3 قيادات بشركة السويس لتصنيع البترول بزعم تحريضهم على العنف

ألقىت ميليشيا جهاز الأمن الوطنى بالسويس، اليوم الخميس، القبض على ثلاث قيادات إخوانية بشركة السويس لتصنيع البترول “المعمل”، بزعم تحريض العمال على تعطيل الإنتاج، والتحريض على العنف والانضمام للإخوان.

وزعمت تحريات الأمن الوطنى توصلها إلى قيام كل من “عبد النبى. غ. عو”جمال.ع” و”محمد. ع” من القيادات الإخوانية بالشركة، بتحريض العمال داخل شركة المعمل على تعطيل العمل والإنتاج، والتظاهر ضد سياسة الدولة، وبث روح العدائية ضد قوات الشرطة والجيش.

كما أنهم مشاركون فى تظاهرات الجماعة فى السويس، وأحيلوا للنيابة لتولى التحقيق.

 

* محلب يسقط الجنسية المصرية عن “هشام الطيب

 تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورة من قرار رئيس مجلس وزراء الانقلاب إبراهيم محلب، المنشور بالجريدة الرسمية، بإسقاط الجنسية المصرية عن شخص يدعى “هشام محمد أحمد الطيب“.

 وبحسب نص القرار المتداول، ترجع أسباب إسقاط الجنسية عن “الطيب” لإقامته خارج البلاد بزعم ارتباطه بإحدى الهيئات الأجنبية، التي تعمل على تقويض النظام الاجتماعي والاقتصادي للدولة.

 

* نحس السيسى: حريق هائل في محطة كهرباء شمال القاهرة

*تأجيل دعوى تطالب بحل “6 أبريل” لـ 18 ديسمبر المقبل

 قررت الدائرة الأولى لهيئة مفوضي الدولة بمصر برئاسة المستشار محمد الدمرداش نائب رئيس مجلس الدولة الخميس، تأجيل الدعوى المطالبة بإصدار حكم قضائي بحل حركة شباب “6 أبريل” واعتبارها “منظمة إرهابية” لجلسة 18 كانون أول(ديسمبر) المقبل.
وكان محام مصري قد أقام الدعوى وكيلا عن النائب السابق حمدي الفخراني مختصما فيها كل من رئيس الجمهورية المؤقت ورئيس مجلس الوزراء ووزيري الداخلية والخارجية.
وقال مقيم الدعوى إن أعضاء “حركة شباب 6 إبريل”، “تلقوا تدريبات خارج مصر ، وكذلك تمويلات أجنبية من دول أوروبية ، بهدف إثارة الفتنة وتفكيك المجتمع″.

 

* أمن الانقلاب يعتقل 3 من مؤيدي الشرعية برشيد

 اعتقلت قوات أمن الانقلاب برشيد، اليوم الخميس، 3 من مؤيدي الشرعية بمركز رشيد، وذلك بتهمة الانضمام لجماعة محظورة.
فقد اعتقل أمن الانقلاب كل من “سعد فتح الله محمد الحداد، وموظف بالإدارة التعليمية برشيد ومقيم إدفينا”،و “حمدان محمود الزيات، إمام وخطيب بإدارة أوقاف رشيد ومقيم العامرية الغربية“.
كما اعتقلت “عمرو منصور سليمان محمد، صيدلى ومقيم شارع السكة الجديده بندر رشيد
ووجهت لهم قوات الانقلاب، تهم الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، والتحريض على التظاهر، حيث تحرر محضر رقم 29 أحوال مركز شرطة رشيد، فيما يُجري عرضهم عى النيابة العامة.

* مظاهرات ليلية بمحافظات مصرية دعما للحراك الطلابي

خرجت الليلة الماضية مظاهرات في عدة محافظات مصرية للمطالبة بالإفراج عن عشرات من الطلبة الذين اعتقلوا قبيل بدء الدراسة وخلال الأيام القليلة الماضية.
وجابت المظاهرات عددا من الشوارع في الإسكندرية والقاهرة ومناطق أخرى، وعبّر المحتجون عن دعمهم الكامل للحراك الطلابي ضد حكم عبد الفتاح السيسي.

كما رفع المتظاهرون شعارات تطالب بتحسين الخدمات وتخفيض الأسعار التي تشهد ارتفاعا يؤثر على حياة الفقراء.

مظاهرات سابقة
وكانت المظاهرات الطلابية قد تواصلت خلال نهار أمس الأربعاء بعد يوم دام أصيب فيه عشرات من طلاب الجامعات المصرية بنيران الشرطة في مدن مختلفة، لا سيما الإسكندرية.
وتظاهر طلاب في جامعات مصرية الأربعاء لليوم الخامس على التوالي رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

وتحدى الطلاب المتظاهرون إجراءات الأمن المشددة، في حين اقتحمت الشرطة بعض الجامعات لفض أو منع احتجاجات، بحسب ناشطين.
ونظمت حركات طلابية بينها حركة “طلاب ضد الانقلاب” مظاهرات في كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وبكلية الطب في جامعة الأزهر بالقاهرة، وفقا لموقع رصد الإخباري.

وقال ناشطون في الحراك الطلابي إن احتجاجات مماثلة وقعت في كلية الهندسة بالإسكندرية وفي جامعتي الزقازيق والمنصورة بمحافظتي الشرقية والدقهلية، وفي جامعة دمنهور.
وأضافوا أن المتظاهرين نددوا باعتقال عشرات الطلاب في الأيام الأربعة الأولى من العام الدراسي الجديد، وطالبوا بالإفراج عن كل المعتقلين.

 

* انتهاكات سير المحاكمات العادلة خلال سبتمبر

أصدرت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمات العادلة بالمرصد المصري للحقوق والحريات تقريرها عن أداء سير المحاكمات العادلة خلال شهر سبتمبر ٢٠١٤ الماضي فيما يخص قضايا السياسيين التي تنظرها المحاكم المختلفة على مستوى الجمهورية.

حيث نظرت المحاكم المختلفة 78 قضية، وكان عدد المحكوم عليهم خلال الشهر 946 شخصًا، وجاءت الأحكام كالتالي:

إعدام: 25 شخصًا

كما تم الحكم على 642 شخصًا بالسجن، باجمالي عدد سنوات 4774 سنة و64 شهرًا.

سجن: 350 شخصًا

سجن مؤبد: 23 شخصًا

سجن مشدد: 108 أشخاص

سجن مع الشغل: 159 شخصًا

سجن مع إيقاف التنفيذ: شخصان

براءة: 257 شخصًا

كما تم الحكم بالغرامة فقط على 22 متهمًا

فيما بلغت العقوبات المالية ضد المحكوم عليهم للكفالات: 70 ألف جنيه كما بلغ اجمالي الغرامات: 8 ملايين و616 ألفًا و500 جنيه.

وأكد المرصد المصري للحقوق والحريات أن المحاكمات الغير العادلة ظلت العنوان الرئيسي للمائة يوم الأولى من حكم السيسي للبلاد، والتي شهدت انتهاكات متنوعة دون مراعاة للأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والتي تحظر اعتقال الأفراد أو حجزهم تعسفيًا، علمًا بأن أغلب هؤلاء تم القبض عليهم خلال المظاهرات التي خرجت معارضة لسياسات السلطة، وتعبيرًا عن الرغبة في استعادة روح ثورة الخامس والعشرين من يناير وتطبيق مبادئها الخاصة بالحرية والديموقراطية والكرامة الإنسانية.

 

* نيويورك تايمز: سد النهضة.. خطر على المصريين.. أمل للإثيوبيين

قالت صحيفة ” نيويورك تايمز ” الأمريكية إن مشروع سد النهضة الإثيوبي سيمثل مخاطر محتملة لمصر، لكنه أمل ومصدر فخر للإثيوبيين.

وذكرت الكاتبة جيسي فورتين -في تقرير للصحيفة- أن السد سيبنى دون مساعدات خارجية، وإن الآلاف يعملون في موقع السد، والغبار لا يهدأ، وإن 32% من أعمال السد انتهت.

ورأت الكاتبة أن المشكلة الأكبر التي تواجه إثيوبيا بشأن السد هي المال وليس الظروف السياسية الجغرافية، وهي ما تحاول الدولة توفيره من مواردها الخاصة وبالاقتراض من البنوك المحلية، الأمر الذي يستنزف الائتمان، ويمكن أن يؤدي إلى ضغوط على الاستثمارات الخاصة في بلد هو السادس في العالم من حيث انخفاض نسبة الاستثمار الخاص، وحجم الصناعة به لا يتجاوز 4% من الناتج المحلي الإجمالي.

ونقلت الكاتبة عن خبراء أنه على المستوى الإقليمي ربما يكون التأثير البيئي للسد عموما إيجابيا، فسقوط الأمطار قد يتزايد في شرق إفريقيا بسبب الاحترار العالمي، وسينظم السد تدفق المياه في النيل الأزرق وربما يجعله أكبر في فترات الجفاف.

وأكدت أن ملء خزان السد يمثل مخاطر لمصر والسودان، وسيوقف لفترة مؤقتة تدفقها لدولتي المصب، وإن خبراء يرون أن معدل ملئه يجب أن يتغير تبعا لحجم المياه المتوقف على كمية الأمطار، مشيرة إلى أن دراستين حيويتين ستتمان خلال ستة أشهر، ستنظر لها مصر بعين متيقظة، بينما يمثل السد للإثيوبيين شهادة على قدرات بلادهم العازمة على المضي في المشروع وحده، عاقدين أملا كبيرا عليه.

 * مصر تقرر تنفيذ حكم حظر أنشطة ”تحالف الشرعية

قرر مجلس وزراء الانقلاب، أمس الأربعاء، تنفيذ حكم حظر أنشطة التحالف الداعم للرئيس محمد مرسي، فيما قال متحدث باسم التحالف، إن الحكم غير نهائي ولا يمكن تنفيذه قانونا.
وفي بيان لمجلس الوزراء المصري مساء يوم الأربعاء ، أصدر إبراهيم محلب رئيس الوزراء قرارا بـ “تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القاهرة للأمور المستعجلة فى الدعوى رقم ٢٨٠٨ لسنة ٢٠١٤ مستعجل القاهرة، بحظر أنشطة تحالف دعم الشرعية، وفقا لما ورد بمنطوق الحكم“.
من جانبه، قال أشرف عمران محامي حزب الاستقلال (المعارض) إن “منطوق الحكم، صدر بحظر أنشطة تحالف دعم الشرعية في 29 سبتمبر(أيلول ) الماضي ولكنه ليس نهائي، حيث تم تقديم طعنين ضده منذ يومين ولا يحقّ للحكومة قانونا تنفيذه“.
وفي تصريحات للأناضول، أوضح عمران أنه “تم تحديد جلسة 1 و6 نوفمبر (تشرين ثان) المقبل لنظر الطعنين في ذات المحكمة ولا يمكن تنفيذ الحكم قانونا ويجب مراجعة ذلك“.
وجاء حكم حظر أنشطة تحالف مرسي في 29 سبتمبر /أيلول الماضي، ليكون الثاني من نوعه بحق أحزاب “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، بعد قرار حل حزب “الحرية والعدالة”، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، في 9 أغسطس/آب الماضي.
وفي 3 يوليو/ تموز من العام الماضي، انقلب الجيش المصري بمشاركة قوى دينية وسياسية ضد مرسي، بعد عام واحد من حكمه للبلاد، عقب احتجاجات واسعة ضده، وهي الخطوة التي يعتبرها مؤيدو مرسي “انقلاب عسكريا”، فيما يراها معارضوه ثورة شعبية“.
ومنذ ذلك التاريخ، ينظم التحالف الداعم لمرسي فعاليات منددة بعزله، ومطالبة بعودة “الشرعية”، في إشارة لعودة مرسي إلى منصبه، وهي المظاهرات التي شهدت في أحيان كثيرة تفريق من قوات الأمن، أوقعت قتلى ومصابين.
وفي 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين “منظمة إرهابية”، وهو ما رفضته الجماعة، معتبرا الخطوة تأتي في سياق “تنكيل” السلطات بها، ومرددة أنها تلتزم بالسلمية.

 

مؤامرة خطيرة تستهدف مستقبل مصر والسودان والخرطوم ستغرق بالكامل

مؤامرة خطيرة تستهدف مستقبل مصر والسودان

سد النهضة مؤامرة خطيرة تستهدف مستقبل مصر والسودان

مؤامرة خطيرة تستهدف مستقبل مصر والسودان والخرطوم ستغرق بالكامل

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

حذَّر الأمير خالد بن سلطان نائب وزير الدفاع السعودي السابق ، من مؤامرة خطيرة تجهزها إثيوبيا تستهدف من خلالها، حقوق مصر والسودان في مياه النيل.

 

وقال نائب وزير الدفاع السعودي السابق – خلال اجتماعات المجلس العربي للمياه في القاهرة – “إن سد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه، لديه قدرة من مياه الفيضانات تصل لأكثر من 70 مليار متر مكعب، ويقع على ارتفاع 700 متر، وإذا انهار، سوف يؤدي إلى إغراق الخرطوم بالكامل، وسوف يصل التأثير إلى سد أسوان“.

 

وأضاف: “مصر هي الطرف الأكثر تأثرًا من هذا السد، لعدم توفر مصدر مائي بديل لها بالمقارنة مع دول حوض النيل الأخرى“.

وأردف: “بناء السد على بعد 12 كيلو متر من الحدود السودانية يعد تآمرًا سياسيًّا أكثر من كونه مكسبًا اقتصاديًّا، وهو يشكل تهديدًا للأمن القومي المصري والسوداني“.

واتهم الأمير خالد إثيوبيا بالسعي لإلحاق الأذى بالدول العربية، وقال: “توجد أصابع تعبث بالموارد المائية المصرية والسودانية، وهي تضرب بجذورها في العقل والجسد الإثيوبي، وهم لا يتخلون عن أي فرصة لإيذاء العرب دون الاستفادة منها“.

 

وأشار نائب وزير الدفاع السعودي السابق الى أن بناء السد يؤدي إلى نقل إمدادات المياه من أمام بحيرة ناصر إلى الهضبة الإثيوبية، وهو ما يعني سيطرة إثيوبية كاملة على كل قطرة مياه، بالإضافة إلى التسبب في اختلال التوازن البيئي المثير للنشاط الزلزالي في المنطقة نتيجة لوزن الماء الهائل المحمل بالطمي المحتجز أمام السد الذي يقدره الخبراء بأكثر من 63 مليار طن“.

 

ووصف دول حوض النيل التي تطالب بإعادة تخصيص حصص مياه النيل بأنها خطر كبير يهدد مستقبل مصر، وقال: “المعلومات تنذر بالخطر ومن المهم ألا نتهاون مع الخطر في هذه اللحظة وتداعياته في المستقبل“.

 

الجدير ذكره أن سد النهضة قيد الإنشاء الآن بتكلفة 4.8 مليار دولار، ومن المقرر الانتهاء منه في 2015، ويقع بالقرب من حدود السودان الشرقية ولديه قدرة لتوليد الطاقة بمقدار 6 آلاف ميجاوات، وعند الانتهاء منه سوف يسمح لإثيوبيا لتصدير المزيد من الطاقة لجيرانها.