الجمعة , 7 أغسطس 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : صحف

أرشيف الوسم : صحف

الإشتراك في الخلاصات

الانقلاب يمدد حالة الطوارئ في شمال سيناء. . الأربعاء 4 مايو. . طلاب مصر يتضامنون مع الصحفيين

سيناء تحت القصف

سيناء تحت القصف

تمديد الطواريء في سيناء

تمديد الطواريء في سيناء

الانقلاب يمدد حالة الطوارئ في شمال سيناء. . الأربعاء 4 مايو. . طلاب مصر يتضامنون مع الصحفيين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*البر و12 معتقل آخرين يبدأون إضرابا عن الطعم في مقبرة العقرب

بدأ د. عبدالرحمن البر أستاذ علم الحديث بجامعة الأزهر والشيخ مصطفي حمزة و11 معتقلا آخرين بـسجنالعقرب إضرابا كليا مفتوحا عن الطعام احتجاجا علي الانتهاكات التي تمارس ضدهم وتجريد زنازينهم ومنع الزيارة عنهم.

 

*هل بالتعذيب قبل القتل حصلوا على كلمة السر؟.. إيميل الإيطالي ريجيني تعرّض للاختراق من مصر بعد وفاته

لغزٌ جديد بدأ يحيط بملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر مطلع فبراير الماضي، حيث قال محققون إيطاليون إنه تم اختراق البريد الإلكتروني وحساب غوغل الخاص به بعد شهر من وفاته.

وفي تقرير نشر اليوم الأربعاء 4 مايو/ أيار، قالت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية، إنه تم استخدام كلمة المرور الخاصة بريجيني للدخول على حساب غوغل، وهي محاولة “من المؤكد قد تمّت من مصر عبر جهاز حاسب لوحي (آيباد)”، لكن ليس معروفاً بعد هوية من قام بذلك.

وتمضي الصحيفة “بالطبع فإن شخصاً قد تعرّف على كلمة المرور اللازمة للدخول على البريد الإلكتروني وربما وثائق أخرى، أو معرفة العمليات التي قام بها ريجيني قبل احتجازه“.

من أين حصلوا على كلمة السر؟

وبحسب الصحيفة إن هذه التفصيلة الجديدة التي توصّل إليها المحققون الإيطاليون، تنّبئ عن احتمالين: الأول هو إما أن كلمة المرور أخذت من هاتف الباحث الإيطالي (الذي اختفى معه ولم يعثر عليه مطلقاً) حيث ربما كانت مسجلة، أو أنها إحدى المعلومات التي تمّ استخلاصها تحت وطأة التعذيب الذي تعرّض له قبل قتله.

واكتشف اللغز متخصصون في قطاع الشرطة ووحدة التحقيقات بقطاع العمليات الخاصة الإيطالية، والذين فتحوا حاسب جوليو ريجيني، بحثاً عن أي شيء يساعد في التحقيقات حول مقتله.

ويأمل المحققون أن يكون ريجيني قد قام بتفعيل، لأي سبب كان، تطبيقَ “خرائط غوغل، للوصول إلى تحركاته الأخيرة قبل احتجازه، لكن الصحيفة تلفت إلى أن الأمر يتعلّق بـ”احتمال بعيد جداً“.

وخلال تلك المجهودات من جانب الشرطة الإيطالية –تتابع “كورييري”- كانت “المفاجأة، حيث تم الدخول إلى حساب ريجيني في نهاية فبراير، عبر جهاز محمول، على الأرجح حاسب لوحي، عبر موفّر خدمة مصري على ما يبدو.

وبالرغم من تأكيد المحققين المصريين، في إطار تبادل المعلومات مع الجانب الإيطالي، أنه لم يتم الدخول على حساب ريجيني على غوغل، فإن الصحيفة تقول إن هناك حاجة للتحقق من أن الأمر لا يتعلق بقرصنة تمت بطريقة ما لإبعاد الشبهة عن أي جهة رسمية.

وكان وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني قد أعلن رسمياً، في تصريحات صحفية الجمعة، عودة الاتصالات بين المحققين المصريين والإيطاليين، بعد الوصول لطريق مسدود في اجتماعات روما بين الجانبين قبل أسابيع، ما ترتّب عليه سحب السفير الإيطالي من القاهرة للتشاور.

وأكد جنتيلوني أن عودة العلاقات لطبيعتها مع مصر يتوقف على “التعاون الجاد” من جانب القاهرة في قضية ريجيني، مطالباً بكشف الحقيقة.

ويطلب المحققون الإيطاليون سجل المكالمات الهاتفية لعددٍ من الأشخاص وكذلك تسجيلات كاميرات الفيديو بالحي الذي كان يعيش فيه ريجيني بالقاهرة، في حين أكدت النيابة العامة المصرية بعد عودتها من روما أن الطلب يمثل يخالف الدستور وخصوصية المستخدمين للهواتف المحمولة.

لكن صحيفة “الفاتو كوتيديانو” ذكرت اليوم أن تسجيل المكالمات الهاتفية لـ13 مصرياً، تم تسليمه إلى نيابة روما، خلال الساعات الماضية، غير أنها قالت إنه يمثل جزءاً يسيراً مما طلبه المحققون الإيطاليون، والذي كان يتضمن أيضاً تسليم محاضر الشهود الذين شملتهم التحقيقات المصرية، سواء حول اختفاء ريجيني أو العصابة الإجرامية التي قتل جميع أعضائها في تبادل لإطلاق النار وهم بحسب الداخلية المصرية مسئولون عن مقتل ريجيني، وتسليم بيانات بعض الهواتف المحمولة.

 

 

*مصر تسلّم سجلات اتصالات هاتفية لمحقيين إيطاليين

قال مصدر قضائي اليوم الأربعاء إن مصر سلّمت المحققين الإيطاليين بعض سجلات الاتصالات الهاتفية التي طلبوها في إطار تحقيقهم في تعذيب وقتل الباحث جوليو ريجيني في مصر في وقت سابق هذا العام.
واستدعت إيطاليا الشهر الماضي سفيرها في مصر للتشاور، بعد أن قال الإيطاليون إن القاهرة لم تقدّم معلومات تعتبرها روما ضرورية لحل لغز مقتل ريجيني، وبينها بيانات هاتفية.
وقال المصدر القضائي المطّلع مباشرة على التحقيق إن روما طلبت سجلات الهواتف الخاصة بثلاثة عشر مصرياً كانوا على اتصال بالشاب الإيطالي- البالغ من العمر 28 عاماً- قبل اختفائه في 25 يناير كانون الثاني الماضي، مضيفاً أن السلطات الإيطالية حصلت على بعض الوثائق التي طلبتها. لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.
وقال المصدر إن محققين إيطاليين سيسافرون إلى القاهرة يوم الأحد المقبل لإجراء محادثات مع نظرائهم المصريين.
ووجدت جثة ريجيني ملقاة بجوار طريق سريع على مشارف القاهرة، بعد تسعة أيام من اختفائه. وأظهر تشريح للجثة أنه تعرّض لتعذيب شديد قبل موته، وقالت أمه للصحفيين إنها تعرّفت عليه فقط من طرف أنفه.
وقالت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن التعذيب يشير لموته على أيدي قوات الأمن المصرية، وهو زعم تنفيه القاهرة.
وفي الشهر الماضي أبلغت ستة مصادر من المخابرات والشرطة المصرية “رويترزأن ريجيني احتجز لدى الشرطة، ثم نقل لمجمع يديره جهاز الأمن الوطني في اليوم الذي يقول أصدقاؤه إنه اختفي فيه. ونفت وزارة الداخلية المصرية، وجهاز الأمن الوطني ذلك، وقالوا إن ريجيني لم يكن محتجزاً لدى الشرطة أو الأمن الوطني.
وبعد ذلك التقرير ذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصين أقاما دعاوى قضائية تطالب الشرطة بالتحقيق مع “رويترز″ ومدير مكتبها في القاهرة.
وطالب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي مصر بكشف الحقيقة في الحادث، ورفضت إيطاليا عدة روايات عن موت الشاب بينها احتمال اختطافه على يد عصابة إجرامية.
وقال مسؤول إيطالي بارز، طلب عدم ذكر اسمه، إن روما ستصدر تحذيراً من السفر إلى مصر، ما لم تحصل على مزيد من المعلومات من المحققين المصريين.
وبخلاف السجلات الهاتفية لأشخاص محددين، تريد إيطاليا أيضاً الحصول على بيانات خاصة بالهاتف المحمول، تقول إنها ستساعد في تحديد من كان في الشوارع القريبة من الموقع الذي يعتقد أن ريجيني اختفى فيه.
وقال النائب العام المصري المساعد مصطفى سليمان الشهر الماضي إن هذه البيانات قد تصل إلى نحو مليون اتصال هاتفي، مضيفاً أن الدستور المصري يحظر تقديم مثل هذه المعلومات.

 

 

*بالأسماء.. إخلاء سبيل 22 شخصًا بتهمة التظاهر في جمعة الأرض

قررت محكمة جنح قصر النيل، برئاسة المستشار حسين جهاد، إخلاء سبيل جميع المتهمين في قضية “أحداث جمعة الأرض”، المنعقدة بمحكمة عابدين، على خلفية التظاهر، والذين يبلغ عددهم 22 متظاهرًا، وتحديد جلسة 1 يونيو للمرافعة.

كانت نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار أحمد حنفي، أحالت 3 متظاهرين إلى محكمة الأحداث من 25 متظاهرًا وأحالت الآخرين إلى محكمة الجنح.

يُذكر أن نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار أحمد حنفي، قررت حبس متظاهري جمعة “الأرض هي العرض” 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم اتهامات التظاهر دون إخطار، وتعطيل المواصلات العامة وقطع الطريق والإخلال بالأمن والنظام العام، والتجمهر.

وضمت قائمة المحتجزين كلًا من “محمد بدر، آسر عبدالحليم، أحمد محمد، أحمد محمد، عمر إسماعيل، محمد عربي، أدهم سمير، محمد قطب، محمد جمال، إسماعيل جمال عبدالفتاح، يونس محمد، علي عبدالمنعم، محمد عامر، أحمد سيد، أيمن مجدي، خالد جمال، خالد عبدالفتاح، مصطفى جمال، شريف صفوت، محمد أحمد، أنس عطية، أمير خالد، شريف حسام، محمود أحمد، إسلام مصطفى، خالد أيمن“.

 

 

*الانقلاب يمدد حالة الطوارئ في شمال سيناء 3 أشهر إضافية

أعلنت سلطات الانقلاب، اليوم الأربعاء، تمديد حالة الطوارئ في مناطق بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، 3 أشهر إضافية.

ونشرت الجريدة الرسمية قرار عبد الفتاح السيسي، بتمديد حالة الطوارئ ، لمدة 3 أشهر، اعتبارًا من الواحدة صباح بعد غد الجمعة (22 تغ من مساء غد الخميس) “فى المنطقة المحددة شرقًا من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غرباً من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالاً من غرب مدينة العريش ماراً بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في مدينة رفح، وجنوبًا من جبل الحلال وحتى قرية العوجة على خط الحدود الدولية“.
وتضمن القرار حظر التجوال في المنطقة المحددة طوال فترة مدة إعلان حالة الطوارئ من الساعة السابعة مساء (18 تغ) وحتي السادسة من صباح اليوم التالي (3 تغ)، وذلك عدا العريش والطريق الدولي من كمين الميدان (حاجز أمني) وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب.
وكان السيسي أصدر قرارًا، في أكتوبر/ تشرين الثاني 2014، بإعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال في سيناء لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد عقب وقوع هجوم استهدف نقطة أمنية في قرية كرم القواديس بمدينة الشيخ زويد ما أسفر عن مقتل 33 جنديًا.
ويجيز الدستور المصري للرئيس إعلان حالة الطوارئ لثلاثة شهور وتمديدها لمدة اخرى مماثلة بعد الرجوع للبرلمان وموافقة ثلثي أعضائه، وفي حال وإذا كان المجلس غير قائم، يعرض الأمر على مجلس الوزراء للموافقة.
وتنشط في محافظة شمال سيناء، عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة تنظيم “داعش”، الإرهابي، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.
وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

 

 

*قضاء الانقلاب يبرئ أحمد نظيف من تهم الفساد

قضت محكمة النقض الانقلابية، الأربعاء، ببراءة رئيس وزراء المخلوع أحمد نظيف، في قضية فساد سبق وصدر فيها حكم بسجنه، بحسب ما أفاد به محاميه، ومسؤول قضائي.
وقال مصدر قضائي آخر إن محكمة النقض الانقلابية برأت الأربعاء نظيف في قضية تتعلق بالكسب غير المشروع خلال توليه المنصب، وألغت حكما أصدرته محكمة أدنى بسجنه لخمس سنوات.
وأضافت المصادر أن حكم محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد، نهائي، ولا يجوز للنيابة العامة الطعن عليه.
يشار إلى أن نظيف أقيل من منصبه إبان ثورة 25 يناير 2011 التي أنهت حكم المخلوع حسني مبارك عام.
وقال وجيه عبد الملاك، محامي نظيف بعد صدور حكم البراءة: “بهذا الحكم يكون قد ظهر الحق، وتم رد الاعتبار للدكتور أحمد نظيف، وأدعو رئيس الجمهورية للاستفادة من خبراته“.

وأضاف أن حكم اليوم يترتب عليه إلغاء الغرامة التي فرضتها محكمة الجنايات على نظيف ونجليه، ورفع اسمه من قوائم الممنوعين من السفر، وإلغاء قرار قضائي بمنعه من التصرف في أمواله.

ولم يحضر نظيف أو أحد من نجليه جلسة اليوم.
وبراءة نظيف في قضية الفساد الأخرى، تتصل بالتربح والإضرار بالمال العام.
يشار إلى أن المحاكم في عهد السيسي برّأت أغلب المسؤولين من عهد المخلوع مبارك تدريجيا، بينما أصدرت أحكاما بسجن العديد من معارضيه الذين ساهموا في إنهاء حكمه.
أحكام القضاء بحق نظيف

واتُهم نظيف الذي أقيل من منصبه نهاية يناير 2011 مع بداية الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك، باستغلال منصبه الذي تولاه في يوليو 2004، لتحقيق ثروة غير مشروعة مقدارها 64 مليون جنيه مصري (7.2 مليون دولار أمريكي)
وسبق أن حكم على نظيف عام 2012 بالسجن ثلاث سنوات في هذه القضية، قبل أن تلغي محكمة النقض، أعلى محكمة جنائية في البلاد، هذا الحكم، وتقرر إعادة محاكمته، ليعاقب مجددا في يوليو الماضي بالسجن خمس سنوات، وتغريمه 53 مليون جنيه (5.9 مليون دولار أمريكي).
إلا أن محكمة النقض ألغت هذا الحكم في ديسمبر الماضي، بعدما تقدم نظيف بطعن بالحكم.
ولم تصدر محكمة النقض حيثيات حكمها بعد.

وخلال السنوات الأربع الأخيرة، فقد برّأ القضاء معظم الوزراء ورجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد، فخرجوا من السجون، ليستأنفوا أعمالهم التجارية من جديد.

وأسقطت تهم قتل متظاهرين عن كبار رجال الشرطة في عهد مبارك والضباط، بعدما كانوا متهمين بقتل أكثر من 846 متظاهرا خلال الثورة التي أسقطت مبارك.

 

 

*اعتقال إمام وخطيب في حملة مداهمات لمنازل معارضي الانقلاب بأبو كبير بالشرقية

شنت ميلشيات أمن الانقلاب العسكري حملة مداهمات لمنازل مؤيدي الشرعية بمركز أبوكبير بمحافظة الشرقية مساء الاربعاء، ما أسفر عن اعتقال محمد السيد الأعور ” إمام وخطيب ” وتم اقتياده لمكان غير معلوم .
جدير بالذكر أن محمد السيد سبق وأن تم اعتقاله قبل ذلك وحصل علي حكم بالبراءة علي خلفية تهم ملفقة لا صلة له به .
ويزيد عدد المعتقلين بمركز أبو كبير بالشرقية والقرى التابعة له عن 200 معتقل على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكرى .

 

 

*مقتل وإصابة 3 موظفين بشركة النصر للملاحات برصاص جيش الانقلاب في مدينة العريش

أكدت مصادر طبية بشمال سيناء، عن مقتل موظف بشركة النصر للملاحات متأثرا بجراحه، وإصابة اثنين آخرين، بعد إطلاق قوات جيش الانقلاب النيران على أتوبيس كان يقله هو وبعض الموظفين بالشركة، على الطريق الدائري جنوب مدينة العريش.

وأضافت المصادر أن الموظف يدعى حسين المطري، ويعمل محاسبا بشركة النصر للملاحات، وقد توفي داخل مستشفى العريش العام، صباح اليوم، متأثرا بجراحه.

 

 

*إطلاق حملة إعلامية بمصر للتعريف بمعتقلي مصر

أعلنت حملة إنقاذ مصر، الأربعاء، عن إطلاق حملة إعلامية مكثفة، لتنمية الوعي الإيجابي حول حقوق أكثر من 60 ألفا من المعتقلين، والتذكير بمعاناتهم، وذلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي تحت وسم (هاشتاغ) #كلمة_لمعتقل“.

وتأتي هذه الحملة ضمن برنامج “رؤية للتغيير”، لنشر الوعي وروح الأمل والإيجابية بين المهتمين بمستقبل مصر، ورفض الظلم وحكم العسكر، الذي يعوق تقدم الوطن، بحسب بيان للحملة اليوم.
وانطلقت فعاليات الحملة، بحسب البيان، ظهر اليوم، بمشاركة قوى وطنية وشخصيات عامة، ممن هم “حريصون على الحقوق القانونية والمدنية والإنسانية للمعتقلين، ومن أجل دعم تجديد الحراك الثوري الذي تعيشه مصر مؤخرا“.

وقالت الحملة إنها “ستعلن عن مجموعة من المشاركات المصورة (فيديو) لعدد من الشخصيات العامة التي توجه رسائل إيجابية للمتعقلين عبرها، وذلك انطلاقا من جهود الجميع في الدفاع عن كل المصريين، وخصوصا من تعرضوا للاعتقال الظالم من قبل الانقلاب، الذي انتشر ليشمل كل قطاعات المجتمع المصري، وامتد ليصل أيضا إلى بعض من وقعوا في فخ تأييد الانقلاب في بدايته“.

 

*الأهرام” يخرج عن الإجماع الصحفي ويتبنى موقف الداخلية

فضلت جريدة “الأهرامأن تصطف “كالعادة” إلى جوار وزارة الداخلية وتتبنى الموقف الرسمي لحكومة الانقلاب في معركتها ضد الصحفيين، التي نشبت بسبب اقتحام النقابة يوم 1 مايو الجاري.

ورغم الإجماع الواضح من الجماعة الصحفية على مطالب إقالة وزير الداخلية، و”عفرتة” صورته المنشورة في الصحف والمواقع الإلكترونية” وضرورة اعتذار قائد الانقلاب العسكري، وباقي مطالب الصحفيين الـ18، فقد تحدثت الجريدة، الأقدم والأكبر في مصر، في عددها الصادر غدا الخميس 5 من مايو 2016 عما وصفته بـ”فشل الجمعية العمومية”، وتحويلها لاجتماع وشروخ في الجماعة الصحفية، ومشاكل في الجسد الصحفي، منتقدة ما أسمته “تسييس النقابة ” من خلال مقال رئيس التحرير محمد عبدالهادي علام.

 

*بالأسماء.. اعتقال 10 من الشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب اليوم الأربعاء 10 من ثلاث مراكز بالشرقية بعد اقتحامها لعشرات البيوت وترويع الأهالى.
وقال شهود عيان إن قوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من بيوت الأهالى بمدينة ديرب نجم وعددًا من القرى التابعة لها بعد عصر اليوم، واعتقلت محمد سالم _ قرية صافور _مدرس ابتدائى _45 عاما، وهانى حجازى _قرية صافور _مدرس ابتدائى _45 عاما، وأحمد بكر _قرية صافور_ عامل _30 عاما، ومحمد عبدالرحيم _قرية برمكيم _إمام وخطيب بالأوقاف_ 35 عاما، وثلاثة آخرين واقتادتهم لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب.
كما اعتقلت من مدينة أبوكبير بعد عصر اليوم الشيخ محمد السيد سالم “إمام وخطيب” بعد مداهمة منزله وتحطيم الأثاث والعبث بمكتبته وتمزيق الكتب الدينية.
أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب بههيا السيد أحمد الهادى الحسين موجه بالتربية والتعليم والشهير بالسيد الحصين، في أثناء خروجه من عمله بعد ظهر اليوم واقتادته لجهة غير معلومة دون ذكر أسباب عملية الاختطاف.
يشار إلى أن هذه هى المرة الثانية التى يتم اختطاف السيد أحمد الهادى الشهير بالسيد الحصين؛ حيث تم اعتقاله قبل ذلك بتاريخ 7 فبرير 2014 ليقبع فى سجون الانقلاب ما يقرب من العامين؛ حيث أفرج عنه مؤخرا لحصوله على حكم بالبراءة فيما لفق إليه من اتهامات لا صلة له بها.
كانت قوات أمن الانقلاب بههيا قد اعتقلت أمس ليلا نبيل نور الدين أحمد حسين مدرس من- قرية السكاكره، ولفقت له عدة اتهامات التظاهر والانضمام لجماعة محظورة وتم عرضه على نيابة الانقلاب بههيا وقررت حبسه 15 يوما على ذمة القضية.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

*انتفاضة صحفية ضد القمع.. والنقيب: قضيتنا واحدة ومصيرنا واحد

اشتعلت نقابة الصحفيين  بالهتافات الرافضة للاقتحام الذي تم لنقابتهم ، والذي يعتبر الأول في تاريخ النقابة . وعبر مؤتمر صحفي حاشد ، ووقفة أمام سلالم النقابة شدد الصحفيون على مطالبهم بإقالة وزير داخلية الانقلاب مجدي عبد الغفار ، والإفراج عن الصحفيين المعتقلين.

كما انتقد الصحفيون أن يتزامن تنديدهم باقتحام النقابة مع احتفال العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة ، والذي جاء ترتيب مصر في مؤشر  الحريات به في المرتبة الـ159 من بين دول العالم ، وتصنيفها باعتبارها ثاني أكثر دول العالم سجنا للصحفيين خلال هذا العام ، بعد الصين ، مشيرين إلى تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية إلى أنها منذ بدء رصدها في عاك 1990 سجل عدد الصحفيين المحبوسين في مصر خلال العام الحالي أعلى رقم على الإطلاق .

وأشار يحيى قلاش نقيب الصحفيين إلى أنه وفق التقرير السنوي المقدم من مجلس النقابة فإن هناك نحو 29 زميلا رهن الاحتجاز ، بعضهم تجازو احتجازه الحد الأقصى للحبس الاحتياطي  ، لافتا إلى أن النقابة منفتحة على كافة الاقتراحات والآراء لمواجهة هذا العدوان غير المسبوق على الصحافة والصحفيين. 

وشدد نقيب الصحفيين على أن شعار الصحفيين في هذه المعركة هو نقابة واحدة ، قضية واحدة ، مصير واحد . 

ووسط رفع الصحفيين أيديهم متقاطعة ” إشارة إلى الاعتقال” قال “قلاش” إنه تقدم ببلاغ للنائب العام ضد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بسبب اقتحام النقابة من جانب قوة مدججة بالأسلحة يبلغ عددهم نحو 40 فردا ، والاعتداء بالضرب على أفراد أمن النقابة ، واقتحام النقابة بالقوة والقبض على الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا ، بعد استيلائهم على متعلقاتهم الشخصية ، وترويع الصحفيين والصحفيات الموجودين بالنقابة . 

واعتبر الصحفيون أن المشكو في حقهما أقدما على سابقة هي الأولى على مر العصور ، بإصدار أوامر باقتحام النقابة ، بالمخالفة لنص المادة 69 ، 70 من قانون رقم 76 لسنة 1990 الخاص بإنشاء نقابة الصحفيين  ، واعتبر بلاغ النقابة ما قامت به قوات الأمن جريمة منصوص عليها بالمادة 369 ، 375 من قانون العقوبات . 

وعقب المؤتمر الصحفي اصطف عدد كبير من الصحفيين على سلالم النقابة ، مرددين هتافات ” عيش حرية الأرض دي مصرية ” ، ” ، “حركة صحفية واحدة ضد السلطة اللي بتدبحنا ” ، “طول ما الدم المصري رخيص ، يسقط يسقط كل خسيس ” ، ” لا للاقتحام ، لا للإرهاب.

 

 

*طلاب مصر للصحفيين: نتضامن معكم و”من يطاردكم يطاردنا

أعرب اتحاد طلاب مصر عن دعمه نضال الصحفيين رافضا اقتحام النقابة، وقال”إن وضع نقابتكم ليس بأكثر سوءا من اتحادنا الذي رفضته السلطة ممثلة في وزارة التعليم العالي”.

وأضاف الاتحاد في الرسالة التي وجهها للصحفيين عبر صفحته على “فيس بوك“: «من اقتحم نقابتكم انتهك جامعاتنا من قبل، ومن يطارد ويعتقل الصحفيين قبض واعتقل آلاف الطلاب”.

وتابع: «الحريات الأكاديمية وحريات الرأي والتعبير ضاعت منذ زمن في وقتنا الحالي على يد السلطة التنفيذية، فاعتمد النظام في قمعه عليها وأعطاها الضوء الأخضر لفعل أي شيء، فهمش السلطة القضائية والتشريعية، وحاصر التنظيمات الجماهيرية، وأغلق المجال العام، ليأتي اقتحام نقابة الصحفيين كاستمرار للسيطرة اللاعقلية الأمنية التي تدير البلاد حاليًا وتذهب بها وبالدستور إلى طريق لا يقل سوءا عن سوريا والعراق”.

وأعلن الاتحاد تضامنه مع نقابة الصحفيين ، والتأكيد على مطالبها بإقالة وزير الداخلية ومعاقبة كل مسئولٍ عن هذه الواقعة، كما دعا إلى فك الحصار عن النقابات والجامعات، وإطلاق سراح كل المعتقلين من طلاب وصحفيين وغيرهم ممن تهمتهم حب الوطن والدفاع عن أرضه بحسب رسالة الاتحاد العام لطلاب مصر.

 

 

*صفحة شرطة الانقلاب : فوق جثثنا ان يتم اقالة الوزير

تعليقا على الدعوات المتصاعدة و التي تنادي بإقالة وزير داخلية الانقلاب ، مجدي عبر الغفار ، كتبت صفحة الشرطة المصرية على “فيس بوك” : فوق جثثنا ان يتم اقالة الوزير ..

 

 

*قرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين

أصدرت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، خلال اجتماعها، اليوم الأربعاء، 18 توصية فيما يتعلق بأزمة القبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا من داخل النقابة.

وأوصت الجمعية الطارئة بما يلي:

1- الإصرار على طلب إقالة وزير الداخلية.

2- تقديم رئاسة الجمهورية اعتذارًا واضحًا لجموع الصحفيين عن جريمة اقتحام بيت الصحفيين وما أعقبها من ملاحقة وحصار لمقرها.

3- الإفراج عن جميع الصحفيين المحبوسين فى قضايا النشر.

4- العمل على إصدار قوانين تجرم الاعتداء على النقابة أو اقتحامها.

5- إصدار قانون منع الحبس فى قضايا النشر.

6- إجراءات تتضمن: دعوة جميع الصحف المصرية والمواقع الإليكترونية لتثبيت لوجو “لا لحظر النشر.. لا لتقييد الصحافة”، والطعن رسميًا على القرار، وطلب وضع ضوابط لقرار حظر النشر.

7- دعوة القنوات الفضائية لدرء الهجوم الضارى الذى يشن ضد الصحفيين بتوجيهات أمنية.

8- رفض التلويح بتوجيه اتهامات قانونية لنقيب الصحفيين باعتباره ممثلاً منتخبًا للجمعية العمومية.

9- منع نشر اسم وزير الداخلية، والاكتفاء بنشر صورته “نيجاتف” فقط وصولاً لمنع نشر كافة أخبار وزارة الداخلية حتى إقالة الوزير.

10- رفض تصريح الخارجية الأميركية، ورفض أى تدخل أجنبي رسمي في شأن الصحافة المصرية.

11- رفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية لمحاسبة المسئولين عن حصار النقابة.

12- تسويد الصفحات الأولى بالصحف في عدد الأحد المقبل وتثبيت “شارات سوداء“.

13- تجديد الثقة في مجلس النقابة حتى انتهاء الأزمة.

14- عقد مؤتمر عام بمقر النقابة الثلاثاء المقبل مع بحث إضراب عام لجميع الصحفيين.

15- دعوة كبار الكتاب للكتابة عن جريمة اقتحام النقابة في مقالاتهم.

16- دعوة الصحفيين النواب لتقديم طلبات إحاطة واستجوابات حول الأزمة.

17- استمرار الاعتصام حتى الثلاثاء المقبل.

18- تشكيل لجنة من مجلس النقابة لإدارة الأزمة.

 

 

*هل ندم الغرب على الانقلاب ضد الرئيس مرسي؟

لا يعرف الغرب ولا منظماته الحقوقية التي تتشدق بحماية حقوق الإنسان شيئا عن رسالة زوجة أحد المعتقلين، والتي روت فيها بحروف تدمي القلب كيف ظلت واقفة من الساعة ٦ صباحا للساعة ١١ ظهرا أمام بوابة سجن طره”، مضيفة:” اتصلنا وبعتنا رسائل لعدد من الشخصيات فى حقوق الإنسان وأخبرناهم إننا للأسبوع الثالث بنروح نقف قدام السجن ويتم منعنا من الزيارة الأساسية (مع إن المفروض إن فيه زيارتين استثنائيتين خلال هذا الشهر”.

وتابعت:”ويردوا علينا بتوع حقوق الإنسان حاضر هنشوف ..وإحنا واقفين فى الشمس منظرين سيادتهم يردوا علينا، وأوضحت:”وفى الآخر رد علينا موظف ولما سألناه عن د.محمد فايق رئيس المجلس كان رده :”هو محمد بيه بيلعب معاكم ؟؟هو فاضيلكم“.

وأوضحت:” دا راجل مسؤل..طيب إذا كان سيادته مش فاضي لأسر المعتقلين المحرومين من الزيارة فاضي لأيه هو ؟؟..طيب هو معتقل العقرب دا مش إنسان وليه حقوق ولا إنتوا معتبرينا حيوانات ؟؟“.

وتساءلت زوجة المعتقل:”هو المجلس دا معمول لخدمة الشعب ولا علشان يتستر على جرائم الطغاة..مع العلم إن دى مش أول مرة نشتكى ليهم..روحنا أكثر من مرة وقدمنا شكاوى وفى آخر مرة رفضوا إعطائنا صورة الشكوى “.

وضع مفزع!

حيال هذه القصص المروعة من أمام سجن العقرب، أشهر عنابر الموت في مصر، وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني كريسبن بلانت، وضع حقوق الإنسان في عهد الانقلاب العسكري بأنه مفزع، وأكد أنه لا أحد يجرؤ على الدفاع عن هذا الوضع!

وأضاف بلانت أن الوضع العام منذ الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي، والأوضاع السائدة في مصر خلال السنوات الثلاث الماضية ووفقا لكل المعايير هي مفزعة.

ودعا حكومة الانقلاب إلى وضع حد لثقافة إفلات مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان من قوات الشرطة والأمن من العقاب، وإلى احترام القانون وتطبيقه على الجميع دون تمييز.

وبشأن قتل العسكر للطالب الإيطالي ريجيني في مصر، قال إنه يعتقد شخصيا بأن الحكومة البريطانية لم تفعل ما يكفي، وعليها العمل مع إيطاليا وبسرعة لكشف حقيقة مقتله، مشيرا إلى أن الإيطاليين غاضبون بسبب نقص تعاون سلطات الانقلاب، وعدم تزويدهم بتسجيلات الكاميرات والهواتف النقالة.

ورأى أن مقتل ريجيني فرصة أمام قائد الانقلاب السيسي لمحاسبة الشرطة، وأن يؤكد أن مثل هذه التصرفات من قبل الشرطة لا يمكن أن تستمر، مشددا على أن اتخاذ مثل هذه الإجراءات ستقوي موقف السيسي أمام الشعب، غير أنه أشار إلى أن ذلك لم يحدث حتى الآن.

ووصف ما يردده السيسي من أن هناك مؤامرة دولية ضد مصر بأنه “فرضية مجافية للواقع”، مؤكدا اهتمام بريطانيا البالغ بأمن مصر، مشددا على أن الحاجة ماسة لإجراء إصلاحات وتغييرات كبيرة في أجهزة الأمن المصرية.

مؤيد للانقلاب!
وفي موضوع آخر، قال بلانت إنه يتفهم التفسيرات التي قادت لانقلاب العسكر على الرئيس محمد مرسي، وقال “وبغض النظر عن اقتناعنا بوجاهة تلك التفسيرات من عدمه فإننا على الأقل نتفهم الوضع؛ فالجيش المصري أو الدولة العميقة في مصر -مع ما لها من دعم شعبي غير خاف- اختاروا الانقلاب وفرض نظامهم بالقوة، وهذا هو الطريق الذي اختارته مصر سواء كانت مصيبة أو مخطئة“.

وأضاف “أما نحن في الخارج فقد كانت هناك صعوبة في تحديد ما إذا كان ما حدث يتوافق مع مبادئنا وقيمنا وحرصنا على أمن مصر وازدهارها، وكان علينا اتخاذ موقف ينظر بعين الاعتبار للظروف التي تمر بها مصر“.

وتابع “علينا التركيز على وضع حقوق الإنسان في مصر والضغط على المصريين من أجل تغيير معاييرهم واحترام سيادة القانون ليس فقط على الشعب، بل على أجهزة الشرطة والأمن كذلك، وهذا ما سنعمل من أجله، خاصة أن الوضع القائم حاليا مأساوي“.

وعما إذا كان يرى ما حدث انقلابا على مرسي، قال بلانت “هنا تكمن الصعوبة التي نواجهها نحن كغربيين؛ فعندما نظمت الانتخابات عام 2012 كان سفيرا الولايات المتحدة وبريطانيا يضغطان من أجل الاعتراف بنتائجها، وأن مصر سيكون عليها التأقلم مع حكومة حزب الحرية والعدالة“.

وأضاف “من وجهة نظري الشخصية كسياسي ليبرالي غربي لا أتفق مع مقولات الإسلام السياسي بأي حال من الأحوال، فإنني أعتقد بأن إنهاء حكم الرئيس مرسي بتلك الطريقة كان كارثيا، وكان من الأفضل لو تمت هزيمة تلك الحكومة عبر صناديق الاقتراع، لأنها كانت حكومة تمثل الفوضى على المستوى الإداري، وكانت إدارتها كارثية على الشعب المصري، وبسبب عدم إنهاء حكمها عبر صناديق الاقتراع فإننا نرى الآن الوضع القائم في مصر“.

بريطانيا والإخوان
وحول التقرير الذي أصدرته الحكومة البريطانية عن مراجعة أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، والذي أوضح أن الانتماء للجماعة سياسيا ينبغي اعتباره مؤشرا محتملا على التطرف، قال بلانت إن التقرير قلب الموقف من الإخوان رأسا على عقب، مشيرا إلى أن ما ذكره التقرير عن العضوية في الجماعة أو التعاون معها مؤشر محتمل على التطرف هو أمر جدلي.

وقال إن المهم هو الرد على السؤال المثار بشأن الشروط الواجب توافرها ليتمكن الناس من المشاركة في الحياة السياسية الديمقراطية في الوقت الذي يرفعون فيه شعارات القيم الدينية أثناء ممارستهم العمل السياسي.

وأكد أنه يجب وضع قواعد أساسية لممارسة الإخوان العملية السياسية ومدى التزامهم بها، ومن أهمها حقوق الأقليات وحق الجميع في العمل عبر الانتخابات للوصول إلى السلطة، وما إذا كانوا سيلتزمون بتسليم السلطة عبر الانتخابات بعد انتهاء ولايتهم، أم أنهم سيعدلون الدستور للاستمرار في السلطة!

وكشف بلانت عن وجه بلاده القبيح من وصول الاسلاميين للحكم بطرق ديموقراطية، وقال “هناك عدة بلدان في المنطقة أعربت عن قلقها من تنامي ظاهرة الإسلام السياسي بشكل عام وتنامي الحزب السياسي للإخوان بشكل خاص، وتنظيم الإخوان يشبه الماسونية داخل المجتمعات العربية“. 

         

 

*تحرش وسرقات في ذكرى مولد السيدة زينب بالقاهرة

شهدت الليلة الختامية لإحياء ذكرى مولد السيدة زينب في وسط القاهرة، التي انتهت فجر اليوم واستمرت أسبوعاً كاملاً، عدداً من حالات تحرش، وفرض الإتاوات على البائعين.
وجعل بعض الخارجين على القانون في المنطقة من الذكرى موسماً لجمع الأموال، يتخللها مشاجرات بين المريدين وسط غياب أمني تام، في مشهد مسيء يتنافى مع الهدف السامي لإحياء ذكرى آل البيت، كما ينتشر بائعو المخدرات، وتنشط السرقات بين رواد المولد، ويُسمع في كل لحظة صراخ وبكاء ممن سرقت مقتنياتهم أو أموالهم، أو فقدوا أطفالهم، وتتنوع المشاجرات بين الإصابات بالاختناقات نتيجة التدافع، والجروح والكدمات والسحجات.
واللافت انتشار أطفال الشوارع والخارجين على القانون سواء للسرقة أو الوقيعة بالفتيات والسيدات، وسط لا مبالاة المارة ورواد المولد، بالإضافة إلى الاشتباكات بين الباعة المتجولين على أسبقية الأماكن التي يفترشونها، كما شهدت الشوارع المحيطة بمسجد أم العواجز تجمع الآلاف من أنصار الطرق الصوفية والمحبين لإحياء تلك الليلة، ونصب المريدون مئات الخيام والسرادق لخدمة الزوار والمحتفلين، إضافة إلى منصات “مسارح دي جي” في أكثر من مكان التي صدحت بالأغاني الشعبية، ما دفع الشبان إلى خلع بعض ملابسهم للرقص في الشارع، مع إشعال الشماريخ والألعاب النارية.
وتحولت معظم المناطق المحيطة بمسجد السيدة زينب إلى ما يشبه المقاهي، حيث تدخين الشيشة وتناول المخدرات بصورة علانية لم يسبق لها مثيل، الأمر الذي أثار غضب بعض الزوار خاصة من الأرياف، في حين فضّل كثير منهم قطع الزيارة والعودة إلى بلادهم.
ووسط تلك المظاهر انتشر عدد كبير من باعة الحمص والفول السوداني والذرة المشوية وبعض ألعاب الأطفال، كما انتشر بائعو المأكولات على أنواعها، ومنها اللحوم غير معروفة المصدر، والمشروبات المختلفة في ظل الطقس الحار ما أدى إلى إصابة عدد من زوار المكان بالإسهال والقيء. واستغل الباعة الزحام ورفعوا الأسعار، كما ارتفعت أسعار الفنادق سواء المحيطة بمنطقة السيدة أو الموجودة في شوارع القاهرة بسبب شدة الزحام من الصعيد والوجه البحري.
وقسّمت الفرق الصوفية خيامها إلى قسمين: الأول لتلاوة القرآن والأذكار والأناشيد والمدائح الدينية، والثاني لإطعام المريدين وسقايتهم دون مقابل، خاصة الوافدين من محافظات الوجه البحري والصعيد، وتنوعت الأطعمة المقدمة لهم بين الخضراوات واللحوم والأرز والفواكه، إضافة للمشروبات الساخنة، وخصص عدد من المنشدين الصوفيين والمداحين في بعض الخيام الليلة الختامية لمدائح بعض المشايخ.
وشهد ضريح السيدة زينب زحاماً شديداً، وقسمت إدارة المسجد الضريح قسمين منفصلين منعاً للاختلاط، فيما اعتبر عدد من مشايخ السلفية احتفالات الصوفية بمولد السيدة زينب بدعاً وضلالات، وقالوا إن أصل الاحتفال بمولد السيدة زينب باطل، مؤكدين أن الأعياد هي الأضحى والفطر، والعيد الأسبوعي كل جمعة، ولا يوجد في الإسلام احتفال بآل البيت أو غيرهم، وهي بدعة، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.
واعتبر عدد من السلفيين أن ما حدث في المولد يدل على أن المجتمع “فاضٍ” ولا يملك عقلاً للتفكير، وأن ممارسات الصوفية في المولد غير أخلاقية، ولا علاقة لها بالدين، وهي بدع ومنكرات، وقالوا إن ما يحدث في الموالد بصفة عامة ضلالات لا علاقة لها بأهل السنة والجماعة

 

 

*حكومة الانقلاب: انخفاض الدخل السياحى بنسبة 60% فى الربع الأول من 2016

قال يحيى راشد، وزير السياحة بحكومة الانقلاب، إن الدخل السياحى انخفض بنسبة 60% فى الربع الأول، من العام الحالى.

وأضاف فى مؤتمر صحفى اليوم: “لا يوجد موعد محدد لعودة السياحة الروسية

يذكر أن قطاع السياحة آخذ في الانهيار منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 الذي قام به عبد الفتاح السيسي على الرئيس محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب.

 

*في مصر .. سوق العقارات آيل للسقوط

عائلة ممدوح تقوم برحلات حول القاهرة في محاولة لشراء عقارات سكنية، وخلال السنوات الأخيرة، تم شراء شقتين، وقاموا ببناء فيل

وقالت كوثر ممدوح البالغة من العمر 65 عاما: لم أر العقارات تنخفض في مصر خلال ال26 عاما الماضية”.

عائلة ممدوح تعتقد مثل الكثير من الاسر المصرية الاخرى، أن الخيار الأفضل للاستثمار والأكثر أمانا حاليا “العقارات” في بلد يبلغ عدد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة ، مع إرتفاع مستمر  في أسعار المساكن بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة.

جاء ذلك في تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الامريكية عن إزدهار سوق العقارات في مصر، والمخاطر المحيطة مع إنخفاض قيمة، وعدم الاستقرار السياسي، وسط مخاوف من أن يصل شبح الركود في النهاية الاقتصاد للقطاع العقاري.

وقالت الصحيفة، سوق العقارات المزدهر في مصر يتناقض مع تداعي الاقتصاد في البلد الواقع شمال افريقيا، والتي تكافح منذ ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك عام 2011.

وأضافت قيمة العملة انخفضت مؤخرا مع تراجع أعداد السياح في أعقاب حادث تحطم الطائرة الروسية، مما أدى لنقص الدولار، وعدم الاستقرار السياسي.

وهناك تفسير بسيط للنشاط العقاري المتزايد، وهو أن عدد المساكن الجديدة لا يتماشى مع نمو سكان مصر،  وبعبارة أخرى، لا يزال الطلب يفوق المعروض من الوحدات الجديدة.

ولكن بالنسبة للملايين من المصريين، أصبح سوق العقار الوجهة المفضلة للاستثمار، حيث يقولون إن الاستثمار العقاري يوفر عوائد جيدة.

إلا أن محللين يقولون إن المخاوف من انخفاض قيمة الجنيه المصري، زادت من اهتماما المصريين بشراء العقارات كوسيلة للتحوط ضد ضعف العملة، بحسب أرقام وزارة الإسكان،

القطاعان العام والخاص ضخت استثمارات بقيمة 6.58 مليار جنيه مصري حوالي (741 مليون دولار) في سوق العقارات خلال السنة المالية المنتهية،  

الطلب القوي وارتفاع أسعار المساكن في مصر أحدث علامة على أن ازدهار الإسكان العالمي لا يقتصر على أوروبا وشمال أفريقيا وغيرها من الأسواق الأكثر تقدما، فالطبقة الوسطى الناشئة في دول مثل مصر والهند والبرازيل وأيضا يرون تزايد الطلب على العقارات باعتباره ملاذا آمنا نسبيا لأموالهم.

لذلك، فإن وتيرة الشراء ترتفع بين الناس الذين يبحثون عن أماكن للعيش والاستثمار.

“تغير قيمة الجنيه المصري، بجانب ارتفاع معدلات التضخم، يجذب يوميا السكان إلى سوق الاستثمار العقاري من أجل تأمين أموالهم”.

ولكن الارتفاع في الأسعار والمبيعات أثار أيضا شبح الركود، فهناك دلائل تشير إلى أن ضعف الاقتصاد قد يصل في نهاية المطاف إلى القطاع العقاري، الذي يعتبر ركنا هاما من اقتصاد البلاد.

 وبحسب تقديرات حكومية، يمثل القطاع ما يقرب من 5% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ووتيرة النمو في سوق العقارات في القاهرة تباطأ في الربع الأخير من 2015 ، وذلك أساسا بسبب حالة انخفاض قيمة الجنيه المصري.

 العديد من اللاعبين في الخارج مثل “داماك” العقارية في دبي يتجنبون مصر تماما، بسبب ضعف العملة والمناخ السياسي غير المستقر.

 وقال حسين سجواني رئيس مجلس إدارة الشركة في مقابلة صحفية:” نستثمر فقط في دول مجلس التعاون الخليجي، وليس في أي مكان آخر.. للاستثمار في مصر يجب أن يكون رجل أعمال مجنون”.

 ورغم أن ارتفاع الأسعار علامة على التباطؤ، في القاهرة الجديدة، أسعار الشقق والفلل زادت عام 2015 حوالي 10% مقارنة مع العام السابق.

 وفي نوفمبر، قال شركة “سوديك” إنها باعت ما قيمته 63 مليون دولار من المرحلة الأولى من إحدى مشروعاتها في الساحل الشمالي.

 ورغم توقع بعض الخبراء إن بناء المرحلة الثانية من المشروع قد يتأخر بسبب ارتفاع تكاليف البناء لضعف الجنيه، لكن سوديك بدأت بالفعل العمل على المرحلة الثانية.

 وقالت السيدة كوثر:” العقارات النموذج المثالي للاستثمار في مصر بالنسبة لأولئك الذين لديهم الاموال ولا يعرفون إلا القليل عن أي قطاع آخر”.

 

 

جيش الانقلاب يقتل أطفال في سيناء والسيسي يعطي إشارة حمام الدم. . الثلاثاء 30 يونيه

نكسة 30 يونيهجيش الانقلاب يقتل أطفال في سيناء والسيسي يعطي إشارة حمام الدم. . الثلاثاء 30 يونيه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* ثلاثة قتلى في تفجير بالقرب من مركز شرطة بالجيزة

علنت وزارة الصحة المصرية مساء الثلاثاء مقتل ثلاثة أشخاص إثر انفجار سيارة ملغومة بالقرب من مركز شرطة في مدينة 6 أكتوبر في محافظة الجيزة.

وأفاد شهود عيان بأن الانفجار وقع داخل سيارة كانت في طريقها لقسم 2 أكتوبر لاستهدافه، حيث انفجرت على بعد عدة أمتار منه. وأضاف شهود عيان أن السيارة انفجرت فجأة بينما كانت متجهة نحو مركز الشرطة وشاهدوا أشلاء مجموعة من الأشخاص.

وفرضت أجهزة الأمن إجراءات مشددة في محيط قسم الشرطة بعد وقوع الانفجار، وتم التحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بالمكان للتوصل إلى هوية الجناة.

وصرح مصدر أمنى بوزارة الداخلية أن ثلاثة أشخاص كانوا يستقلون سيارة وبرفقتهم مواد متفجرة انفجرت بهم أثناء تواجدهم بالحي الـ11 في مدينة 6 أكتوبر، مما أدى إلى مصرعهم.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من مقتل النائب العام متأثرا بجراح أصيب بها في تفجير استهدف موكبه في منطقة مصر الجديدة.

 

 

* إصابات في هجوم مسلح على نقطة شرطة شرق الاسكندرية

 

 

* قوات أمن الانقلاب تهاجم مسيرة معارضة لحكم العسكر بمنطقة الهرم ب‏الجيزة بالغاز والخرطرش والشباب يتصدون بالألعاب النارية والشماريخ

 

 

*جيش الانقلاب يقتل طفلين بسيناء بعد اعتقالهما في تصعيد غير مسبوق

في تصعيد يعتبر هو الأول من نوعه منذ بدء العمليات العسكرية في سيناء، اعتقلت قوات الجيش الطفلين ياسر كمال أبو زيد، 13 عامًا، وشقيقه حمزة، 14 عامًا، في حملة عسكرية بقرية المقاطعة جنوب الشيخ زويد بعد أن فشلت في اعتقال والدهما.
وقالت مصادر قبلية، إن قوات الجيش قامت بتصفيتهما بعد احتجازهما عدة أيام في مقر الكتيبة 101، مشيرة إلى أنهم منذ خمس أيام عثر أهالي في قرية قبر عمير غرب الشيخ زويد علي جثة الطفلين ومعهم جثة ثالثة تبين أنها لمدرس يدعي عبد السلام عطا، اعتقل معهما خلال نفس الحملة، وكانت الجثث الثلاثة تحمل آثار طلقات نارية وتعذيب.
وقال الناشط السيناوي عيد المرزوقي، عبر صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي،إن “قبيلة السواركة تشتعل غضبًا لمقتل طفلين على يد الجيش، الإرهاب الذي قتل الطفلين هو نفسه الإرهاب الذي قتل النائب العام، وتطهير عرقي إبادة جماعية إرهاب دولة منظم أين السياسيين الذين يصدعونا ببيانات الإدانة والشجب والإرهاب“.

وأضاف المرزوقي، أن “تصفية أبناء المطلوبين لدي الجيش ومن قبلها اعتقال نساءهم خطوات تصعيدية يقوم بها الجيش تضع الأهالي بين خيارين أما هجرة قراهم والفرار بنسائهم وأطفالهم وأما الالتحاق بولاية سيناء للدفاع عن صغارهم وأعراضهم، ليصنع إرهابًا جديدًا بدلا من أن يقضي عليه، تري الجيش ليحارب الإرهاب أم ليصنعه؟!”.

 

* الداخلية: نقل الشخصيات الهامة من منازلهم لجهات غير معلومة

قال اللواء أبو بكر عبدالكريم، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، اجتمع بالقيادات الأمنية لمراجعة الخطط الأمنية لـ30 يونيو، ورفع درجة الاستعداد القصوى، مع تشديد الحراسات على المباني والمناطق الهامة.

وأضاف عبدالكريم – خلال مداخلة هاتفية مع قناة سي بي سي اكسترا – أن الوزارة تقوم الآن بتسكين شخصيات هامة في البلد في أماكن بديلة عن منازلهم، لافتًا إلى أنه يتم الآن تسكنيهم دون الكشف عن هويتهم.

 

 

* المخابرات توزع عنوانا واحدًا على الصحف ضد اغتيال بركات

شهدت “مانشيتات” الصحف المصرية، اليوم الثلاثاء، تطابقا في العناوين، والتي خرجت جميعها تندد بمقتل نائب عام الانقلاب هشام بركات، واحتشدت الطبعات الأولى من صحف الانقلاب الصادرة اليوم بتاريخ 30 يونيو، تحت عنوان رئيسي “الإرهاب يغتال محامي الشعب”. الأمر نفسه تكرر في صحف “التحريرو”الوفد” و”المصري اليوم” و”الشروق” و”الوطن“.

المصري اليوم” نشرت “مانشيت”: “قتلوا محامي الشعب صائما في ذكرى الثورة”، أما “التحرير” فكتبت “استشهاد محامي الشعب”، و”الوفد” عنونت الإرهاب يغتال محامي الشعب”، وتشابهت معها “الشروق”، و”الوطن”، فكتبتا المانشيت نفسه “الإرهاب يغتال محامي الشعب”. أما “الأهرام” و”الأخبار، فتخلتا عن لقب “محامي الشعب”، واكتفتا بمانشيت “استشهاد النائب العام“.

حالة التطابق هذه لم تكن الأولى في صحف الانقلاب، فقد سبقها بأيام مانشيت خبر “تسلم السلطات المصرية الإعلامي أحمد منصور، بعد ترحيله من ألمانيا”، قبل إحراج السلطات الألمانية لتلك الصحف والإفراج عن منصور بساعات.

الأمر نفسه تكرر سابقا مع مانشيت “مصر تستيقظ”، عقب اليوم الأول من المؤتمر الاقتصادي الذي عقدته حكومة الانقلاب في شرم الشيخ، مارس الماضي، وخرجت صحف الانقلاب على قلب عنوان واحد “مصر تستيقظ”، ظهر بعدها وبالأرقام الاقتصادية أن مصر بعد الانقلاب تغط في نوم عميق!. يذكر أن تسريبا بثته قناة “مكملين” كشف التوجهات الإعلامية التي تتلقاها الصحف والفضائيات من معدين ومذيعين من قيادات الانقلاب، لترديد لغة ولهجة إعلامية واحدة

 

* مقتل شاب برصاص ميليشيات داخلية الانقلاب بالشرقية

قتل شاب يدعى “علي سعد محمد سعيد” في قرية 5 تانيس بصان الحجر بالشرقية، برصاص ميليشيات الانقلاب، فجر اليوم الثلاثاء. وأفاد شهود عيان من الأهالى بأن عناصر من ميليشيات الانقلاب أطلقت الرصاص الحى بشكل عشوائى على أهالى قرية 5 تانيس، أثناء مهاجمة عدد من الخارجين عن القانون بالقرية.

وأضاف شهود العيان أن عناصر داخلية الانقلاب هاجمت القرية، فجر اليوم، للقبض على عدد من الخارجين عن القانون، وأثناء متابعة الأهالى للأحداث أطلقت قوات أمن العسكر الرصاص الحى بشكل عشوائى، ما أسفر عن إصابة “علي سعد محمد سعيد” 20 عاما، وفاضت روحه إلى بارئها.

وذكر شهود العيان أن قوات أمن العسكر نقلت جثمان الشاب بعد مقتله إلى مستشفى الحسينية، حيث تم إيداعه بالمشرحة، وتجمع الأهالى متوعدين بالثأر لدماء الفقيد

 

* بالفيديو.. السيسي يعطي إشارة حمام الدم من فوق قبر بركات

أكد عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، أن سلطات الانقلاب ستنفذ أحكام الإعدامات والمؤبد”، في إشارة إلى ما صدر من أحكام بحق مؤيدي شرعية الرئيس محمد مرسي. وقال “السيسي”، خلال تشييع جثمان نائب عام الانقلاب: “لو صدر حكم إعدام هيتنفذ.. والمؤبد هيتنفذ دلوقتى قبل بكره وجاهزين إننا ننفذه“.

 

فيما التقى إبراهيم محلب رئيس وزراء الانقلاب، أحمد الزند وزير العدل في حكومته، عقب جنازة هشام بركات؛ لمناقشة أهم التشريعات التي يحتاجها قضاة العسكر لتقصير مدة التقاضي، في القضايا الخاصة بالثوار ومؤيدي الشرعية

وشيعت، صباح اليوم، جنازة هشام بركات، نائب عام الانقلاب، بعد أن لقي مصرعه متأثرا بإصابته في انفجار استهدف سيارته، بالقرب من منزله في منطقة مصر الجديدة بالقاهرة، صباح أمس الاثنين.

 

وشهدت القنوات الإعلامية والصحف المؤيدة للانقلاب، منذ صباح أمس الاثنين، حالة من الهياج العام في البيانات وتوجيه الضيوف، والتحريض ضد معارضي نظام الانقلاب العسكري، ووصفهم بالإرهاب.

https://www.youtube.com/watch?v=kd50sOKRv_s

 

* هولاء هم المرشحون لتولي منصب النائب العام

يعقد مجلس القضاء الأعلى في مصر برئاسة المستشار أحمد جمال الدين رئيس محكمة النقض اجتماعاً، الأربعاء، للتشاور حول الأسماء المرشحة لاختيار النائب العام الجديد خلفاً للراحل المستشار هشام بركات.

هناك العديد من الأسماء المرشحة لشغل المنصب الذي لا يجب أن يترك شاغراً نظراً لأهميته، مشيراً إلى أن المادة 23 من قانون السلطة القضائية” الحالي رقم 46 لسنة 1972 نصت على أنه في حال خلو منصب النائب العام، يتولى المنصب أقدم النواب العامين المساعدين.

وتنص المادة على “أنه يقوم بأداء وظيفة النيابة العامة لدى المحاكم – عدا محكمة النقض – النائب العام أو أحد النواب العامين المساعدين أو المحامين العامين أو رؤساء النيابة أو مساعديها أو معاونيها، وفي حالة غياب النائب العام أو خلو منصبه أو قيام مانع لديه يحل محله أقدم النوّاب العامين المساعدين وتكون له جميع اختصاصاته”، حيث يتم اختيار أقدم نائب عام مساعد لفترة مؤقتة، لحين اجتماع مجلس القضاء الأعلى، واختيار النائب العام الجديد ويتم عرض اسمه على رئيس الجمهورية ليصدر قراراً بالتعيين.

وأضاف أن المادة 189 من الدستور حسمت طريقة اختيار من يتولى منصب النائب العام، وتنص على أن “النيابة العامة يتولاها نائب عام يختاره مجلس القضاء الأعلى، من بين نواب رئيس محكمة النقض، أو الرؤساء بمحاكم الاستئناف، أو النواب العامين المساعدين، ويصدر بتعيينه قراراً من رئيس الجمهورية لمدة أربع سنوات، أو للمدة الباقية حتى بلوغه سن التقاعد، أيهما أقرب، ولمرة واحدة طوال مدة عمله.

على الجانب الآخر، شملت قائمة الترشيحات لخلافة المستشار هشام بركات كلاً من علي عمران مدير التفتيش القضائي، وزكريا عبد العزيز النائب العام المساعد ورئيس محكمة الاستئناف، والمستشار أحمد العدل رئيس مكتب التحفظ على الأموال، والمستشار عبدالجواد موسى رئيس المكتب الفني بمحكمة النقض، والمستشار عدنان الفنجري النائب العام المساعد الأسبق ورئيس محكمة الجنايات، والمستشار عمرو مروان رئيس المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة، والمستشار عادل السعيد النائب العام السابق ومساعد وزير العدل، والمستشار محمد شرين فهمي رئيس محكمة جنايات القاهرة، والمستشار مصطفى حسن عبدالله ، والمستشار أحمد بيومي عضو المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة.

 

*تجاهل دولي للسيسي في عزاء نائب عام الانقلاب

كشفت مذيعة بالتلفزيون المصري عن تجاهل الدول الغربية والعربية تقديم أي مبادرة تعزية إلى سلطات الانقلاب في وفاة نائب عام الانقلاب هشام بركات.

وقالت المذيعة -أمس الاثنين- لأحد ضيوفها: “أنا لفت نظري حاجة، هو أن السيسي حينما تحدث مشكلة أو حادثة بإحدى الدول الأجنبية يبادر بالاتصال وتقديم التعزية”. مضيفة “إحنا ليه لم يتم الاتصال بنا أو تقديم التعزية في وفاة النائب العام هشام بركات؟“.

 

*العفو الدولية: 41 ألف معتقل في سجون الانقلاب

اتهمت منظمة العفو الدولية سلطات الانقلاب في مصر، اليوم الثلاثاء، بإعادة مصر إلى “دولة القمع الشامل”، وسجن النشطاء الشباب “لإخماد الاضطرابات”، في واحدةٍ من أشد عمليات القمع في تاريخ البلاد، قبل أيامٍ من الذكرى الثانية للانقلاب على أول رئيس مدني بإرادة شعبية بعد ثورة 25 يناير الدكتور محمد مرسي.

وأكدت المنظمة- خلال تقرير لها بعنوان “سجن جيل: شباب مصر من الاحتجاج إلى السجن”- أن “مصر أصبحت دولة قمعية، منذ عام 2013، في ظل وجود أكثر من 41 ألف معتقل متهمين بجرائم أو مدانين بعد محاكمات غير عادلة”، ونددت بـ”الاعتقال التعسفي والتعذيب في السجون المصرية“.

وذكرت المنظمة أن سلطات الانقلاب تواصل استهداف النشطاء في صفوف الشباب، ضمن محاولاتها السافرة لسحق إرادة الشجعان بالبلاد، وذوي الأفكار البراقة، والقضاء في المهد على أي تهديد لنظام السيسي في المستقبل، محذرةً من مواصلة استخدام ورقة مواجهة الإرهاب، والحفاظ على الأمن والاستقرار كذرائع لقمع حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة، إنها بحثت 14 حالة لأشخاص من بين آلاف الشباب الذين سجنوا بشكل تعسفي في مصر خلال العامين الماضيين، في إطار الاحتجاجات على السلطة الحالية.

 وتشهد مصر احتجاجات متواصلة وتوترات أمنية وسياسية متزايدة منذ انقلاب العسكر في 3 يوليو عام 2013 على الرئيس محمد مرسي.

 

*مقتل رقيب وشرطة واصابة 4 فى هجوم مسلح على دورية امنية ببنى سويف

قتل رقيب شرطة، وأصيب 4 رجال أمن في حادث إطلاق مجهولين النيران على سيارة شرطة من قوة تأمين الطرق التابعة لمركز شرطة “الفشن” جنوب بنى سويف، منذ قليل، أمام قرية “طحا البيشةالتابعة لمركز “ببا” جنوب بني سويف.
وأشار مصدر طبي، إلى أن رقيب الشرطة يدعى (محمد ربيع) من قوة تأمين الطرق التابعة لمركز “الفشن” جنوب بني سويف.
وفرضت قوات الامن كردون أمني بمداخل ومخارج مركز “ببا” لمحاولة ضبط الجناة.

 

 

*الخائن يعسكرالقانون الجنائي لتقنين تصفية المعارضين

كشفت مصادر قضائية، ملامح التغييرات المقُرر إجراؤها في قانون الإجراءات الجنائية، وسيتم عرضها على مجلس الوزراء الانقلابي، في اجتماعه الأربعاء، تمهيدا لرفعها للسفاح القاتل عبدالفتاح السيسي للتصديق عليها.

وقالت المصادر القضائية : إن أبرز 3 تعديلات سيتم إجراؤها، أولا أن «سماع شهود النفي اختياري للقاضي وليس إجباريا»، وكذلك أحكام أمن الدولة العليا تُصدق من رئيس الجمهورية للتنفيذ دون نقض، وأحكام النقض على الأحكام الجنائية سيكون على درجة واحدة». 

لتصبح قوانين التقاضي “المدنية” مماثلة لـ”العسكرية” بحيث لا يمكن نقضها أو الطعن عليها، بما يتيح للانقلابيين تصفية المعارضين بأحكام الإعدام الغير قابلة للطعن كما حدث مع شهداء قضية عرب شركس العسكرية.

 

*مقتل مجند داخل كتيبة عسكرية بالقنطرة في ظروف غامضة

حالة من الغموض حول مقتل محمود محمد نصرالله، مجند بكتيبة تأمين المجري الملاحي بالقنطرة شرق داخل الكتيبة في محافظة الإسماعيلية.

وأكدت مصادر أنه تم نقل جثة  نصر الله ابن مركز أبو كبير في الشرقية، إلى مستشفي القصاصين العسكري.

ولم يعلن حتى الآن عن مقتل المجند، أو أسباب وفاته

 

 

*أمن الانقلاب بالدقهلية يعتقل 4 فتيات بطلخا

اعتقلت قوات أمن الانقلاب ظهر الثلاثاء بمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية 4 فتيات، واحتجزتهم بمركز شرطة طلخا.

جاء ذلك عقب فعالية ثورية رافضة للحكم العسكرى من أمام “مجمع الرحمن” بالمدينة.

 

 

*مياه الصرف الصحى تختلط بمياه الشرب بالعريش

فوجئ اهالى مدينة العريش ظهر الثلاثاء باختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب.

وفى ميعاد ضخ مياه الشرب وخاصة فى حي ‏التيجانى القديم احد احياء مدينة العريش بشارع ابو بكر الصديق بوسط المدينة جاءت صنابير المنازل بمياه شرب مختلطة بمياه الصرف الصحي.

وقد وجد الاهالى رائحة كريهة وطعم غريب للمياه ولون المياه ملوث بمياه الصرف الصحى وقاموا الاهالى بتحذير بعضهم البعض حيث ان الاهالى يقوموا بتخزين مياه الشرب داخل خزانات تكفيهم فى ايام انقطاع المياه.

وجدير بالذكر ان مدينة العريش تعانى من سوء الخدمات التحتية وخاصة ماء الشرب حيث تنقطع المياه باستمرار ولمده قد تصل بالاسابيع وتمتد المنطقة التى تلوثت بمياة الصرف الصحى من اول منطقة وادى العريش حتى ميدان الفواخرية حيث اشتكى الاهالى مرار لمسئولى المحافظة و شركة المياه ولكن دون جدوى

وقد افاد مصدر مسئول بشركة القابضة للمياه والصرف الصحى المهندس عبدالله عواد – نائب رئيس مجلس الادارة رئيس قطاع شمال سيناء لشركة المياة بأن المشكلة قائمة منذ فتره طويله ونسعى لحلها وتوفير مياه الشرب باستمرار لأهالي فى سيناء ولكن نتصدم بميزانية المحافطة وتجكم مجلس مدينة العريش وسيطرته على اختيار اماكن اعمال الصيانة الدورية وكذلك كثرة اعمال الحفر فى الشوارع.
وبسوال احد سكان الحى (محمد . م ) عن هذة الازمة أجاب: “والله احنا بنعانى من انقطاع المياه باستمرار ومش لاقين ميه حتى نتوضى او نغسل عيشتنا قرف فى قرف“.

وأضافت السيدة ( علياء . ط ) “والله اللى بيحصل ده حرام يعنى احنا بنستنى الميه كل اسبوعين مره وكمان تيجى بالصرف الصحى عاوزين يموتونا بالامراض حسبنا ونعم الوكيل

فيما قال ( عامر .خ ) “والله هما معذورين البلد كلها مفهاش ( لا توجد ) خدمات وكمان البلد مليانه خراطيم بلاستيك تحت الارض كل شويه تتخرم طب الناس تعمل ايه“.

 

خازوق القناة يهدد المناطق المحيطة بقناة السويس . . الأحد 3 مايو. . اليوم العالمى للصحافة

السيسي الخازوق السيسي الخازوق1خازوق القناة يهدد المناطق المحيطة بقناة السويس . . الأحد 3 مايو. . اليوم العالمى للصحافة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخباربة

 

* الخازوق*الخازوق والسيسي فما هو الخازوق؟

مصطلح أثار تساؤل العديد منذ انتشاره في بداية شهر أبريل، وغزا تظاهرات الشباب بشكل عام و شباب الجامعات بشكل خاص، فما هو هذا الـ “خازوق” الذي أثار حيرة الكثيرين ؟

الخازوقكلمة عربية وهى تعنيعمود مدبب الرأس، كانوا يُجلِسون عليه المذنب فيدخل من دبره و يخرج من أعلاه ليرديه صريعًا، وهي وسيلة تعذيب مرعبة عرفتها جميع الحضارات في العصور الغابرة، ولكن في العامية المصرية حاليًّا يعبر عنمقلب سخنأو موقف مؤذي جدًا من شخص أو شيئ كنت تأمن جانبه.

فالسيسي باع الوهم لشعبه وأعطاه خازوق لذا ستجد الخازوق في كل مكان بربوع مصر

قريباً انتظروا الخازوق و جاري تحميل الخازوق. . السيسي هو ذاك الخازوق

 الخازوق الخازوق1

 

*بعد قطع طريق دمياط عزبة البرج ثوار البصارطة يقطعون الطريق الدولي ردا على اعتقال سيدتين

قطع ثوار قرية البصارطة بجنوب مركز دمياط الطريق الساحلى الدولى احتجاجا على على عدم الافراج عن عدد من ابناء القرية بالرغم من صدور قرارات اخلاء سبيل بحقهم.

تأتى الاحتجاجات على ممارسات ضباط قسم شرطة مركز دمياط القمعية وذلك فى أعقاب قطع ثوار قرية الخياطة بشمال المركز لطريق دمياط عزبة البرج احتجاجا على استمرار اعتقال سيدتين من القرية من ليلة امس.

 

*3 سنوات فقط.. عقوبة عقيد شرطة عذَّب معتقلين حتى الموت

أيدت محكمة النقض،اليوم الأحد حبس عقيد شرطة انقلابى 3 سنوات، و13 مخبرا سريا، سنة بسجن استئناف القاهرة، وحبس طبيب سنة مع الشغل، وتغريم طبيبة بصحة الدرب الأحمر 500 جنيه، لاتهامهم بالتعذيب والتزوير والقتل مع المعتقلين” سعيد كامل وكريم عبدالتواب“. 

 كان عقيد داخلية الإنقلاب قد أصدر أوامر للمتهمين بسجن الاستئناف بأن يسكبوا الماء المغلي على جسد المجني عليهما، وتقييدهما بالسلاسل الحديدية، وأحدثوا بهما إصابات أدت إلى الوفاة

 كما ارتكب المتهم جريمة تزوير محضر رقم 5 لسنة 2006 عرائض، واستخدموا القسوة مع المجني عليهما، واعتدوا عليهما بالضرب واحتجازهما في غرفة الإعدام، لمدة تزيد على 3 أيام، بأمر من المتهم الأول. تبين أن الطبيب المتهم حرر شهادتين طبيتين مزورتين، والمتهمة مفتشة مكتب صحة الدرب الأحمر استخرجت شهادة وفاة للمتهمين دون الكشف عليهما.

 

*عقب زيارة السيسي للسعودية.. قرار بمد إرسال الجيش للخارج 3 أشهر

وافقت حكومة الانقلاب التي يترأسها إبراهيم محلب في اجتماعها اليوم، على طلب وزارة دفاع الانقلاب مد مدة إرسال بعض عناصر القوات المسلحة خارج حدود الدولة 3 أشهر، أو حتى انتهاء المهمة، أيهما أقرب، لما زعمت إنه دفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب.

ويأتي قرار الموافقة على مد إرسال القوات المصرية إلى اليمن، خلال اجتماع اليوم بعد مرور ساعات قليلة على زيارة عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب، للسعودية، إذ توجه السيسي للمملكة السعودية أمس خلال زيارة مفاجئة استمرت نحو ساعتين، وصفها بعض المراقبين بأنها محاولة لاسترضاء السلطات السعودية، لا سيما بعد التجاوزات الأخيرة من قبل بعض الإعلاميين المصريين تجاه المملكة.

وجاءت زيارة السيسي للسعودية بعد ساعات قليلة من شكوى قدمها السفير السعودي لدى القاهرة، أحمد القطان، يشكو فيها تجاوزات الإعلام المصري تجاه السعودية.

تجدر الإشارة إلى أنه في 26 مارس 2015 أصدر عبد الفتاح السيسي قرارا بشأن إرسال بعض عناصر القوات المسلحة في مهمة قتالية خارج حدود الدولة بزعم الدفاع عن الامن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب، وذلك لمدة 40 يوما، وقبيل انتهاء الأربعين يوما قررت حكومته اليوم مد الفترة لثلاثة أشهر لاحقة.

 

*قوات الانقلاب تقتل 12 مصرياً بسيناء وتعتقل 14 آخرين

قتلت قوات جيش الإنقلاب،اليوم الأحد، 12 مواطناً، خلال ضربة جوية بقرية كرم القواديس جنوب الشيخ زويد، بزعم محارة الارهاب.

كما اعتقلت القوات 14 مواطناً من منازل متفرقة بسيناء.

 

*صيادو دمياط محتجين على قرار إيقاف الصيد: “نأكل منيين”؟!

 زادت وتيرة الغضب لأهالي الصيادين بمحافظة دمياط، عقب قرار رئيس وزراء الإنقلاب بوقف الصيد خلال أربعة أشهر، مبررًا ذلك للسماح للثروة السمكية بالتكاثر وزيادة الانتاجية

واعلن اهالي الصيادين تذمرهم من القرار والذي يعني قطع رزقهم اليومي , مطالبين بالكف عن العبث بأقوات المواطنيين البسطاء

 ومن جانبه طالب نقيب الصيادين السعيد عاشور في تصريحات له , اليوم , الأحد, إبراهيم محلب رئيس الوزراء بحكومة الإنقلاب بتعويض الصيادين ماديًا عن تلك الفترة خاصة وأن مايزيد عن 350 ألف صياد من أبناء دمياط يعملون بمهنة الصيد ولا يوجد لهم بديل آخر..

 

*خازوق السيسي للأثار الإسلامية: اتفاق مشبوه مع البهرة لترميم المساجد الأثرية

كشفت مصادر مطلعة عن لقاء مطول بين رئيس مجلس وزراء الإنقلاب إبراهيم محلب والأمير كريم أغاخان، الزعيم الروحي لطائفة الشيعة الإسماعيلية على ترميم مساجد مصر الأثرية، وذلك خلال استقباله له والوفد المرافق مساء امس السبت .

وقالت المصادر أن محلب رحب بقيام مؤسسة “أغاخان العالمية” التي يترأسها الأمير أغاخان بإنشاء شركة تتولى القيام بأعمال الصيانة الدورية للمساجد الأثرية التي تقوم المؤسسة بترميمها، وإبرام بروتوكول تعاون بين مصر والمؤسسة، ينص على أن تقوم المؤسسة بأعمال الصيانة للمساجد التي تقوم بتنفيذ عمليات الترميم بها.

من جانبه رفض ناصر رضوان، مؤسس وأمين عام ائتلاف “أحفاد الصحابة وآل البيت”، الفكرة واصفاً إياها بـ “المشبوهة”، قائلاً نرفض هذا الاتفاقية المشبوهة ونطالب بإيقافها فإن استطاعوا أن يخدعوك بالتقية بإخفاء كل هذه العقائد التكفيرية وما يتبعها من مخططات تمهيدية تنتهي مستقبلاً بأن تكون مصر كالعراق وسوريا ولبنان واليمن وغيرها من الدول التي اخترقها الشيعة.

يذكر أن السيسي سبق ان استقبل السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند بقصر الاتحادية أغسطس الماضي.

 

*الفيوم : تفجير عبوة ناسفة باستراحة المحافظ ضمن كمين محكم لقوة حمايته الأمنية والعقاب تتبنى

أعلنت حركة ” العقاب الثوريبالفيوم عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعى تبنيها استهداف حملة أمنية تابعة لمركز أبشواى أثناء توجهها لمعاينة إستراحة محافظ الفيوم فى سلطة الانقلاب.

وقد أعلنت الحركة خلال بيانها نصبها لكمين لاستهداف الحملة في تمام الساعة الثانية والنصف من صباح يوم السبت الـثاني من الشهر الجاري والاشتباك مع القوة الموجودة بالحملة وهى فى طريقها لتفقد استراحة محافظ سلطة الانقلاب على بحيرة قارون بعد ان تم استهدافها بعبوة ناسفة ، وتفرق وهرب أفراد الحملة بعد المواجهة مع العقاب الثوري دون استكمال مهمتهم.

نص البيان

نجحت مجموعة من أبطالالعقاب الثوري ” في تمام الساعة الثانية والنصف من صباح يوم السبت 2-5-2015 من نصب كمين مسلح للحملة الأمنية التابعة لمركز ابشواى والإشتباك معها من المسافة صفر و ذلك  اثناء طريقها لمعاينة استراحة محافظ سلطة كامب ديفيد على بحيرة قارون – عقب استهداف الإستراحة بعبوة ناسفة – مما أحدث إصابات فى صفوف كلاب السكك  وهروب المدرعة وتفرق الحملة وخروجها عن خط سيرها وعدم استكمال المهمة.

لم ننسى .. لن نسامح ..قسماً سنقتص

حركة العقاب الثوري

 

*الغرف التجارية تحذر: “موجة غلاء” فى يوليو

حذرت الغرف التجارية من اندلاع موجة غلاء تشعل أسواق كل السلع، بالتزامن مع تطبيق الأسعار الجديدة للكهرباء مطلع يوليو المقبل، وتوقع خبراء أن تمتد موجة الغلاء لتشمل جميع أنواع الأغذية المجمدة والخضراوات والفاكهة، إضافة إلى معظم أنواع المصنوعات مثل الأدوية والملابس الجاهزة.

وقال يحيى السنى، رئيس شعبة الخضار والفاكهة بغرفة القاهرة، إن الزيادة المرتقبة لا تناسب حالة الركود التى تضرب الأسواق. وحذر يحيى زنانيرى، نائب شعبة الملابس الجاهزة باتحاد الغرف التجارية، من هجرة رؤوس الأموال للخارج بسبب كثرة الأعباء على المصانع. وتوقع عادل عبدالمقصود، رئيس شعبة الصيادلة بالاتحاد، أن يكون الدواء أحد القطاعات الأكثر تضرراً.

وأبدى أصحاب محال تجارية استياءهم من التعريفة الجديدة، وقالوا إن الزيادات المقررة أول يوليو غير عادلة، وقال الشحات مندور «بقال»: إن نسبة رفع أسعار كهرباء المنازل لفئة محدودى الدخل من الشريحة الأولى، حتى 50 كيلووات، بلغت 20%، فى الوقت الذى لم تتجاوز فيه الزيادة للفئة الأكثر استهلاكاً، فوق 1000 كيلووات، 5% فقط، فضلاً عن ارتفاع أسعار كهرباء المحلات للشريحة الأولى حتى 100 كيلو إلى 32 قرشاً للكيلو، بينما بلغت الشريحة الثانية بمعدل 250 كيلو، 50 قرشاً، وتجاوزت الشريحة الأعلى من 1000 كيلووات 86 قرشاً.

 

*اعتقال 5 من مناهضي الانقلاب بالغربية

قامت  المباحث الجنائية بالغربية، بالتنسيق مع ضباط فرع جهاز الأمن الوطني، اليوم باعتقال 5 من مناهضي الانقلاب العسكري بزعم التحريض على إثارة الشغب والعنف وتكدير الأمن العام، وترويع حياة المواطنين، والتظاهر بدون تصريح.

كان اللواء عبدالحميد عبدالعظيم، مدير أمن الانقلاب بالغربية، تلقى إخطارًا من اللواء عبداللطيف الحناوي، مدير المباحث الجنائية للانقلاب ، يفيد بتمكن العميد بهاء البطراوي، رئيس المباحث الجنائية، وقوة من الشرطة السرية المرافقة له من اعتقال 5 من مناهضي الانقلاب العسكري، بحوزتهم منشورات مناهضةللانقلاب العسكري ومنددة بالظلم وألعاب نارية وشماريخ

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق

 

* تفجير مدرعة عسكرية جنوبي العريش يسفر عن إصابة ضابط ومجندين

أصيب ضابط ومجندان بالقوات المسلحة، ظهر اليوم الأحد، إثر تفجير مدرعة عسكرية بعبوة ناسفة أثناء سيرها على طريق منطقة الكسارة جنوب مدينة العريش.

وأسفر الانفجار عن إصابة الضابط والمجندين بشظايا متفرقة بالجسد، بينهم مجند حالته حرجة، وتم نقلهم إلى المستشفى العسكري بالعريش، كما تم تمشيط المنطقة بحثا عن مسلحين أو عبوات ناسفة أخرى.

 

*اليوم.. الحكم في إعادة محاكمة “حازم أبو إسماعيل

تصدر محكمة جنايات الجيزة، اليوم الأحد، حكمها في إعادة محاكمة الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، في قضية اتهامه بسب وقذف ضباط شرطة، ووزير الداخلية الأسبق، اللواء أحمد جمال الدين، والتي سبق وأن حُكم عليه فيها بالسجن عام مع الشغل والنفاذ.

تضمنت صحيفة الدعوى، أن حازم أبو إسماعيل، هاجم في 30 ديسمبر 2012، جهاز الشرطة من خلال مقاطع على الإنترنت، ووصف الضباط بألفاظ يعاقب عليها القانون، وفقا لنص قرار الاتهام، وأطلق تصريحات بها عبارات مسيئة ضد وزير الداخلية آنذاك اللواء أحمد جمال الدين.

كما تنظر محكمة جنايات القاهرة، رابع جلسات محاكمة 213 معتقلا متهمين بالانضمام لتنظيم أنصار بيت المقدس، وزعم ارتكابهم 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية بعدد من المحافظات في مقدمتها مباني مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء.

 

كانت نيابة الانقلاب أسندت إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلامالاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

 

*المنيا.. مليشيات الانقلاب تعتقل 15 من رافضي الانقلاب بـ”ملوي

شنت قوات أمن الانقلاب بمركز ملوي بمحافظة المنيا حملة مداهمات في الساعات الأولى من صباح اليوم استهدفت منازل عدد من رافضي الانقلاب الدموي بقرية “معصرة ملوي”.

وقال شهود عيان: إن قوات أمن الانقلاب اقتحمت القرية بعد محاصرتها بعدد كبير من سيارات الشرطة ومدرعاتها، وقامت باعتقال أكثر من 15 شخصًاُ وجدوا في منازلهم وقت المداهمة.

 

*إضراب أصحاب المحاجر في أسوان احتجاجًا على قانون الثروة المعدنية الجديد

دخل أصحاب المحاجر بمحافظة أسوان، في إضراب عن العمل احتجاجًا على ما وصفوه سعي العسكر للسيطرة على المحاجر . وأوضحوا أن قانون الثورة المعدنية الجديد ينقل تبعية المحاجر من ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ التابعة لوزارة البترول، إلى ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ التابعة للقوات المسلحة، ووزراة التنمية المحلية ممثلة في المحافظة، حيث ستكون الكلمة العليا للجيش.

يلزم القانون ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ، ﺑﺘﺨﺼﻴﺺ ﻧﺴﺒﺔ 25% ﻣﻦ ﺇﺟﻤﺎﻟي ﺍﻟﻤﻨﺘﺞ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓظة، كما ينص على غرامات ﺗﺒﺪﺃ من 250 ﺃﻟﻒ ﺟﻨﻴﻪ ﻭﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ 5 ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺟﻨﻴﻪ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻳﺘﻌﺪﻯ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﺤﺠﺮ ﺍﻟﻤﺨصص.

اعتبر أصحاب المحاجر قانون الثورة المعدنية الجديد بأنه حلقة جديدة في سلسلة سيطرت العسكر على كل الأنشطة الاقتصادية في مصر، وابتلاعها لصالح جنرالات العسكر، مطالبين بإلغاء القانون الجديد، مؤكدين أنهم ﺑﺼﺪﺩ ﺇﻋﺪﺍﺩ ﻋﺮﻳﻀﺔ ﺩﻋﻮﻯ ﻟﻠﺪﻓﻊ ﺑﻌﺪﻡ ﺩﺳﺘﻮﺭﻳﺔ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﺟﺮ.

تضم محافظة أسوان ما ﻳﻘﺮﺏ ﻣﻦ 300 ﻣﺤﺠﺮ، تستحوذ بها على 90% من صناعة الجرانيت في مصر، فضلا عن وجود ما يقرب ﻣﻦ 100 ﺷﺮﻛﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﺧﺎﻡ ﻭﺍﻟﺠﺮﺍﻧﻴﺖ.

 

*الانقلاب يرفض علاج الأطفال المصابين بالسرطان

كشف أهالي الأطفال المصابين بالسرطان عن كارثة، ترتكبها وزارة الصحة بحكومة الانقلاب بحق الأطفال المصابين بمرض السرطان الذين يتم علاجهم في معهد ناصر بما يعرض حياتهم للخطر.
وقال الأهالي: إنه تم إلغاء التعاقد بين معهد ناصر والتأمين الصحي.

وأشار إلى أن عددًا كبيرًا من الأطفال في منتصف رحلة علاجهم، وتم إبلاغ ذويهم بإلغاء التعاقد ومعظمهم غير قادر على تحمل نفقات العلاج رغم عدم قدرتهم على ذلك.

 

*اعتقال الصحفي أحمد قاعود بالبحيرة.. وشقيقه: اقتادوه بـ”الكلابشات” في اليوم العالمي للصحافة

داهمت قوات الأمن منزل شقيقه أحمد، الصحفى بجريدة “الدستور”، بالبحيرة فجرا، وألقت القبض عليه، وحطمت محتويات المنزل، واستولت على 3 لاب توب، و3 موبايلات خاصة بأسرته.
وقد أكد قاعود، أنه أبلغ نقيب الصحفيين يحيى قلاش بالواقعة، فجر اليوم، مضيفا أن شرطة الرحمانية اعتدت على شقيقه فى منزله أمام أسرته، واقتادته إلى مركز الشرطة وفى يده “الكلابشات”، وعرضته على نيابة الرحمانية، صباح اليوم، بدون حضور محام معه، بينما لم يتمكن من معرفة التهم الموجهة إلى شقيقه، محذرًا من تلفيقها له.
وأوضح قاعود، أن الشرطة اختارت اليوم العالمي لحرية الصحافة للقبض على صحفى من منزله فجرا، مشيرا إلى أن هذه المرة الثانية التى يتم فيها القبض على شقيقه من منزله.
وناشد قاعود، مجلس نقابة الصحفيين التدخل لإخلاء سبيل شقيقه.

 

*خازوق القناة .. الاستشعار عن بعد للسيسي : المشروع يهدد المناطق المحيطة بقناة السويس

أكد الدكتور علاء النهرى، نائب رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد ومستشار الأمم المتحدة للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “ESCOWA”، أنه تم التقاط صور فضائية بينت أن هناك مشكلة نتجت عن حفر قناة السويس الجديدة، حيث تسبب حفر القناة فى تسرب كميات من المياه أسفل التربة شرق القناة، خاصة أنها أرض منخفضة وتربتها رملية، الأمر الذي تسبب فى تضرر الأراضى التى ستستخدم فى إنشاء المراكز اللوجستية عليها، وينذر بحدوث مشكلة فى البنية الأساسية إذا لم يتم حل المشكلة، كما يهدد الأرض الزراعية التى تقع بالقرب من المنطقة وقد يتسبب فى ملوحتها.

 

*خازوقالسيسي للصحفيين .. وصاية عسكرية علي التشريعات الصحفية والإعلامية

لم تخلو نقابة مهنية في مصر من ” خازوق ” كبير من قبل قائد الانقلاب وحكومته الفاشية الفاشلة , نوضح اليوم الخازوقالذي أراد السفاح أن يعطيه للصحفيين وللجماعة الصحفية حينما أصدر إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، قرارًا بتشكيل لجنة لصياغة وتحديد التشريعات الصحفية والإعلامية المطلوبة، لعرضها عليه قبل إصدارها رسميًا من قبل السفاح  بعيدا عن نقابة الصحفيين والمؤسسات التي لها الحق في ذلك وكأنها وصاية من حكومة محلب وزبانية السفاح علي الصحفيين والإعلاميين أو بمعني اصح خازوق
اللجنة مشكلة من العسكر والقضاء ولاعقي البيادة
وأكدت  مصادر رسمية، إن اللجنة  تشكلت بعدد أعضاء موالين للنظام ومن لاعقي بيادة العسكر ولم يعد لهم اتصال مباشر بالعمل الصحفي والإعلامي حيث تشكلت اللجنة برئاسة محفوظ صابر، وزير العدل، وتضم في عضويتها إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية وشؤون مجلس النواب الانقلابي ، والمهندس محمد الأمين، رئيس مجلس إدارة مجموعة المستقبل، وأسامة هيكل، وزير الإعلام الانقلابي  الأسبق، وعصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون المعين بقرار من العسكر ، ومكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق،وجميعهم لا علاقة له بالعمل الصحفي والإعلامي منذ سنوات , كما أنهم فوق سن السبعين مما يعد ضياع فرصة أجيال قادمة علي أيدي شيوخ اعتادا علي الهوان

أول اجتماع كان في وزارة العدل بدلا من نقابة الصحفيين
و تم عقد أول اجتماع للجنة بمقر وزارة العدل، برئاسة محفوظ صابر، وزير العدل، في حضور المستشار أمين الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية الانقلابية وناقشت اللجنة التشريعات الإعلامية المطلوب صياغتها لعرضها علي رئيس مجلس الوزراء تمهيدًا لرفعها لرئيس الجمهورية لإصدارها رسميًا.

وصاية عسكرية علي الفضائيات
وقال صفوت العالم  أن من ضمن المقترحات التي ناقشتها اللجنة، إعادة النظر في التشريعات التي تتعلق بالفضائيات، وتشكيل آلية رصد  لدى مدينة الإنتاج الإعلامي لرصد وتقييم الفضائيات، مع إجراء تعديل تشريعي يسمح بإشراف وزارة الإعلام على المدينة بالإضافة إلى وزارة الاستثمار
الصحفيين تنتفض ببيان ثوري
ووسط هذا التجاهل الكامل لنقابة الصحفيين وهي الجهة المنوطة بمثل هذه التشريعات أصدرت النقابة برئاسة يحي قلاش بيانا صحفيا قالت فيه نصا
شددت نقابة الصحفيين على تمسكها بحقها الثابت، الذى يكفله القانون والدستور، فى كونها صاحبة الاختصاص الأصيل فى مناقشة وإعداد أي تشريعات تتعلق بالمهنة، سواء لجهة تنظيمها، مع التأكيد على حرية واستقلال الصحافة والإعلام، أو لجهة التشريعات المؤسسة للمجالس والهيئات الجديدة المعنية بشئون الصحافة والإعلام، والتى نص عليها الدستور.

بداية الحرب بين اللجنة المشكلة والنقابة
وحذر بيان مجلس النقابة، عقب اجتماع عقده مساء ( الأربعاء 29/4/2015) برئاسة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، من تورط أي جهة رسمية أو غير رسمية فى إصدار أو الإعلان عن أى مشروعات قوانين تتعلق بالمهنة بدون الرجوع إلى النقابة. ونوه البيان إلى أن اللجنة الوطنية للتشريعات الصحفية والإعلامية، والتى تضم ممثلين عن نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة ونقابة الإعلاميين تحت التأسيس والنقابة العامة للعاملين بالصحافة والطباعة والنشر، فضلاً عن أساتذة الصحافة والإعلام والقانون وممثلى المجتمع المدنى، هذه اللجنة هى الوحيدة التى توافقت عليها الجماعة الصحفية والإعلامية لتعد مشروعات القوانين المكملة للدستور .
وأوضح بيان مجلس نقابة الصحفيين، أنه تم بالفعل الانتهاء من إعداد مشروعات القوانين المعنية، وتنتظر فقط إقرارها من اللجنة الوطنية للتشريعات، بعد الحوار الموسع حولها بين الجماعة الصحفية والإعلامية .
وقرر مجلس النقابة الدعوة إلى عقد اجتماع عاجل للجنة الوطنية للتشريعات بكامل تشكيلها فى مقر نقابة الصحفيين، بعد التشاور مع الهيئات المشاركة فى اللجنة.

تزايد الفجوة بين الصحفيين والحكومة الانقلابية
ولم يمر الأمر مرور الكرام علي حكومة محلب الانقلابية وأخذتها العزة بالإثم وكابرت وأصرت علي استكمال اللجنة المشكلة من قبل العسكر لصياغة المشروعات وهو ما جعل هناك فجوة كبيرة بين نقابة الصحفيين وحكومة الانقلاب لتستيقظ الجماعة الصحفية والإعلامية في مصر علي خازوقمن السفاح وزبانيته.

 

*المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان تحاكم الإعدامات بمصر

في سابقة هي الأولى من نوعها، تمكن محامو حزب الحرية والعدالة المصري وجماعة الإخوان المسلمين من تلاوة مرافعة غير مسبوقة ضد الإعدامات في مصر أمام هيئة قانونية وقضائية عالية المستوى، بل هي الأعلى والأرفع منذ تنفيذ الانقلاب العسكري في مصر بالثالث   يوليو عام 2013، وبحضور محامين عن حكومة الانقلاب في مصر.

وعقد المحامون عن حزب الحرية والعدالة جلسة استماع خاصة، السبت، مع المفوضية الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في بانجول بغامبيا، ترافعوا وعبروا فيها عن قلقهم إزاء فرض أحكام الإعدام الجماعية في مصر.

وتكونت هيئة الاستماع من 11 قاضيا يمثلون مختلف دول الاتحاد الأفريقي، من بينهم قاض من جنوب أفريقيا وآخر من الجزائر .

وتحدث أمام المفوضية، السبت، نيابة عن حزب الحرية والعدالة المحامي رودني ديكسون، وذلك خلال الجلسة الاعتيادية السادسة والخمسين للمفوضية، متحدثا عن الانتهاكات الخطيرة التي ترتكب ضد القانون الدولي في مصر منذ الانقلاب على السلطة.

وساند المرافعة -خلال جلسة الاستماع- المحامي المختص في حقوق الإنسان طيب علي، الذي قام بتقديم الاستشارات للفريق القانوني الدولي الممثل لحزب الحرية والعدالة.

وكانت المفوضية من قبل أصدرت إجراءات مؤقتة ضد اللجوء إلى عقوبة الإعدام في مصر، إلا أن النظام المصري تعمد تجاهل هذه الإجراءات.

وفي مارس 2015، أعدمت مصر محمود رمضان، المتهم في أحداث الإسكندرية، رغم الأمر الصادر عن المفوضية الأفريقية بتعليق إعدامه قبل أيام معدودة من تنفيذ الحكم.

إلى ذلك، عقدت جلسة الاستماع في أجواء من الخصوصية جمعت ما بين الأطراف المعنية والمفوضية، في حين أهاب المحامون بالمفوضية اتخاذ إجراء مباشر وحازم، لوقف فرض عقوبة الإعدام، وحمل النظام في مصر على احترام ضمانات حقوق الإنسان الأساسية.

وشارك في المرافعة أمام المفوضية الأفريقية منظمات حقوق إنسانية رائدة مثل ريبريف”؛ إذ قدمت المنظمة مرافعة أمام اللجنة العليا حول مصر داخل الاتحاد الأفريقي، وأوصت بأن ترسل المفوضية بعثة تحري حقائق إلى مصر.

بعد جلسة الاستماع، قال رودني ديكسون: “هذه لحظة تاريخية وغير مسبوقة في المحاسبة بالنسبة للشعب المصري“.

وأضاف، “المفوضية الأفريقية استمعت إلى مرافعة المحامين، نيابة عن أولئك الذين يقبعون في السجون بأسوأ الأوضاع، ويواجهون حكما بالموت، بعد محاكمات تفتقر إلى المعايير الدولية المعتبرة“.

وأبدى ثقته في أن المفوضية “ستتخذ كافة الخطوات اللازمة لحماية وصيانة حياة الآلاف الذين ما يزالون رهن الاعتقال في مصر“.

من جهته، قال طيب علي، المستشار لدى الفريق القانوني الدولي المكلف من قبل حزب الحرية والعدالة: “إن المفوضية الأفريقية هي آخر ملاذ يلجأ إليه مئات المصريين الباحثين عن العدالة، الذين لم يرتكبوا جرما سوى أنهم يريدون لمصر أن تكون ديمقراطية“.

وعبر المتحدث عن امتنانه للمفوضية الأفريقية على تدخلها في هذه القضايا، وعلى فرضها إجراءات مؤقتة.

واستطرد قائلا: “نحن لسنا بصدد استئناف يتعلق بحالة معزولة من حكم بالإعدام“.

وبين أنهم “بصدد جزء من فرض منتظم ومنتشر لأحكام الإعدام، بهدف إخماد المعارضة الديمقراطية السلمية“.

وفي سبيل ذلك قال: “يستخدم النظام القضائي لتوفير غطاء قانوني لأعمال قمعية خطيرة تقوم بها الدولة”، مؤكدا على أنه “يتوجب على المفوضية الأفريقية أن تستمر في مساءلة ومحاسبة النظام على ذلك.

 

*في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. استشهاد 11 واعتقال 150.. غلق 27 وسيلة إعلامية

في الوقت الذي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة، تشهد مصر في ظل الانقلاب العسكري انتكاسة غير مسبوقة في مجال الحريات بصفة عامة وحرية الصحافة بصفة خاصة، فقد تنوعت على مدار ما يقرب من عامين من عمر الانقلاب الدموي الانتهاكات ضد الصحفيين ما بين القتل والاعتقال والاعتداء وإغلاق الصحف والفضائيات.

بلغ عدد الشهداء من الصحفيين فى ظل الانقلاب العسكري 11 صحفيا، فيما تم حبس أكثر من 150، لا يزال مئة منهم في السجون.

تحتل مصر المرتبة الخامسة عالميا في اعتقال الصحفيين، بحسب ما أعلنه تقرير لجنة حماية الصحفيين الدولية فى ديسمبر الماضي، كما أُغلقت سلطات 27 وسيلة إعلامية من فضائيات وصحف ومواقع إخبارية.

وصنفت منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية غير الحكومية في تقرير لها صدر في نهاية إبريل الماضي 2015 مصر بأنها الأسوء منذ 11 عاما في مجال حرية الإعلام؛ حيث قال التقرير إن مصر تعيش سنوات أكثر قمعاً من نظام الديكتاتور طويل الأمد مبارك في مجال حرية الإعلام.

قتل الصحفيين

بلغ عدد القتلى من الصحفيين في ظل الانقلاب العسكري 11 قتيلا، أبرزهم الشهيد أحمد عاصم قتل يوم 19 يوليو 2013 برصاص قناص في أثناء تغطيته ما عرفت بمجزرة الحرس الجمهوري على يد قوات الجيش والشرطة أمام نادي الحرس الجمهوري (شرقي القاهرة).

ثم توالى استهداف الصحفيين منهم:

– حبيبة عبد العزيز، صحفية تعمل بصحيفة جلف نيوز. وقتلت يوم 14 أغسطس 2013 أثناء مجزرة رابعة.

– مصعب الشامي، مصور بشبكة رصد الإخبارية الإلكترونية. وقتل أيضا يوم 14 أغسطس 2013 أثناء مجزرة رابعة العدوية.

– أحمد عبد الجواد، صحفي بجريدة الأخبار المملوكة للدولة. وقتل أيضا يوم 14 أغسطس 2013 أثناء مجزرة اعتصام رابعة العدوية.

– مايك دين، مصور صحفي بريطاني يعمل بشبكة سكاي نيوز. وقتل أيضا يوم 14 أغسطس 2013 أثناء مجزرة اعتصام رابعة العدوية.

– محمد سمير، مخرج في قناة النيل للأخبار، قتل أثناء تغطيته أحداث ميدان رمسيس أمام قسم الأزبكية يوم 17 أغسطس 2013.

– تامر عبد الرءوف، صحفي في صحيفة الأهرام المملوكة للدولة وقتل برصاص الجيش في إحدى نقاط التفتيش الأمنية بمحافظة البحيرة يوم 22 أغسطس 2013 أثناء حظر التجوال، الذي فرض عقب مجزرة اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

– مصطفى الدوح، مراسل شبكة نبض النهضة، وقتل يوم 25 يناير 2014 في الذكرى الثالثة للثورة بمنطقة المهندسين في القاهرة أثناء تغطيته مظاهرات رافضة للانقلاب العسكري.

– ميادة أشرف، صحفية بجريدة الدستور. وقتلت يوم 28 مارس 2014 أثناء تغطيتها مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري في منطقة عين شمس شرق القاهرة.

الإصابات

أما عن الإصابات التي تعرض لها الصحفيون فقد تنوعت ما بين إطلاق الرصاص والضرب، ومن بين من تم إطلاق الرصاص عليهم.

المصور بقناة الجزيرة محمد الزكي الذي أُصيب برصاصة في ذراعه، ومراسلة وكالة رويترز أسماء وجيه التي أُصيبت برصاصة في قدمها، والمحرر بصحيفة الوطن طارق عباس، وأيضا علاء القمحاوى الذي أُصيب برصاصة في قدمه أثناء تغطية اعتصام رابعة، وكذلك الكاتب الصحفي بجريدة الشعب الجديد ممدوح المنيري.

100 صحفي

خلف القضبان بلغ عدد الصحفيين المعتقلين في ظل الانقلاب العسكري 150 لا يزال منهم 100 معتقل داخل السجون فبحسب المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير أنه يقبع حوالي مائة صحفي ومراسل تليفزيوني في السجون المصرية سواء تنفيذا لأحكام قضائية أو أوامر حبس احتياطي.

وفي السياق كشف نشطاء حقوق الإنسان وأسر صحفيين معتقلين، عن تعرض الصحفيين المعتقلين في سجون الانقلاب العسكري لعمليات تعذيب وانتهاكات ممنهجة ومستمرة، بهدف إرهابهم وإثنائهم عن أداء رسالتهم الإعلامية، وغض الطرف عن الجرائم والممارسات الوحشية التي تتنتجها سلطات الانقلاب بحق الرافضين له والمؤيدين للشرعية وللرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي القضاء العسكري.

لم يقتصر الأمر على مجرد الحبس أو الإحالة للقضاء المدني بل تعداه إلى القضاء العسكري، حيث أحالت سلطة الانقلاب 7 صحفيين للقضاء العسكري، كان منهم الصحفي محمد مدني مراسل قناة مصر 25 بالإسكندرية، حيث تم تحويله للقضاء العسكري بعد مرور ما يقرب من عام على حبسه (قبض عليه في 16 مارس 2014).

و أكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان تعرضه للتعذيب ضربا وصعقا بالكهرباء أيضا في مقر مديرية أمن الإسكندرية، علما أن مدني هو شقيق أحد قتلى مجزرة اعتصام رابعة، وشقيق أحد المصابين أيضا.

كما أحالت الصحفي عبد الرحمن شاهين من صحيفة الحرية والعدالة إلى القضاء العسكري، على الرغم من أنه محبوس بالفعل بحكم محكمة عادية لمدة 3 سنوات.

أيضا أحالت النيابة العسكرية الكاتب المتخصص في الشئون الأسرية وعضو الإتحاد العام للصحفيين والإعلاميين الأفارقة محمود فتحي القلعاوي للمحكمة العسكرية، التي نظرت أولى جلسات قضيته يوم 9 فبراير الماضي

 

*العفو الدولية: قضايا الصحفيين قمع تمارسه السلطات المصرية

قالت منظمة العفو الدولية: إن السلطات المصرية تستخدم المحاكم لكبت الصحافة، وأدرجت في تقرير لها، الأحد، أسماء 18 صحفيًّا وإعلاميًّا سُجِنوا، وعشرات آخرين يواجهون تحقيقات جنائية.

وقالت المنظمة، التي تتخذ من نيويورك مقرًا لها: إن عدة صحفيين احتُجِزوا منذ فترات طويلة دون توجيه اتهامات لهم، أو إجراء محاكمات؛ ومن بينهم مصور مصري يُعرف باسم “شوكان”، محتجز منذ أكثر من 600 يوم.

وقالت منظمة العفو: “في مصر اليوم أي شخص يتحدى الرواية التي تروّج لها السلطات رسميًّا أو ينتقد الحكومة أو يكشف انتهاكات حقوق الإنسان معرض لخطر الزج به في السجن، وغالبًا ما يُحتجز لأجَلَ غير مسمى دون اتهام أو محاكمة أو احالته للقضاء بتهم ملفقة“.

ومن بين الحالات الأخرى التي أشار إليها تقرير منظمة العفو: حُكم صدر بالسجن 25 عامًا على 14 صحفيًّا وإعلاميًّا الشهر الماضي، بتهمة نشر معلومات كاذبة والتحريض على العنف.

وقالت منظمة العفو: إن معظم الإدانات تفتقر إلى الأدلة، واعتمدت فقط على شهادات قوات الأمن.

وأضافت أنه منذ منتصف 2013 قُتل ما لا يقل عن ستة صحفيين، أثناء تغطيتهم احتجاجات في مصر، بِيَد قوات الأمن أو خلال اشتباكات بين المتظاهرين.

 

*فى اليوم العالمى للصحافة.. الفصل سيد المشهد

يصادف اليوم  الأحد 3 مايو من كل عام، ذكرى اليوم العالمى للصحافة، الصحفيين المصريين وهم مشردون ومطرودون من مؤسساتهم، سواء القومية أو الخاصة أو الحزبية، وسط تجاهل نقابتهم الشديد لأحوالهم، التى انتفضت أخيرا بعد انتخابات جاءت بمجلس جديد يرأسه النقيب يحيى قلاش.
 
جرة قلم” قصفت عشرات الأقلام، فصار صاحب الرأى والفكر والرسالة، وحامل الثقافة والتنوير إلى عموم الشعب بلا مأوى، ولا مصدر رزق، يلتحق بطوابير العاطلين عن العمل على أرصفة الوطن الممتلئة سلفا، أما الشعار المعلن كتبرير لتلك المواقف فكان “تقليل النفقات” تارة، والأسباب المجهولة تارة أخرى.
 
عام 2014 وبداية عام 2015 زخرا بعشرات الصحفيين المطرودين من مؤسساتهم القومية أو المستقلة أو الحزبية، وحملا آلاما وأنباء عصفت بأحلامهم ورسالتهم بعدما تعرض الكثيرون منهم لحملة من الفصل.
 
وأوقف مجلس النقابة الماضى قيد بعض الجرائد التى مارست فصلا لمحرريها، هى صحف “المصرى اليوم، الشارع، الديار، الدستور”، بالإضافة لحجب بعض نتائج القيد لجريدة “العالم اليوم”، ويرفع مجلس النقابة الحالى برئاسة يحيى قلاش شعار “الفصل خط أحمر“.
 
دوت مصر”.. 75 صحفيا
 
أصدرت إدارة موقع “دوت مصر” يوم 12 فبراير الماضى قرارا بفصل 75 صحفيا بحجة تقليل الميزانية، وهو ما قوبل برفض الصحفيين، فأعلنوا رفضهم للقرار، وناشدوا أعضاء الجماعة الصحفية، خاصة العاملين بالمواقع الإلكترونية، اتخاذ موقف واضح ضد سياسات العمل داخل المؤسسات الإعلامية، مؤكدين أن هناك حقوق مالية لم يحصلوا عليها.
 
وقال محمود صلاح، أحد الصحفيين المفصولين من الموقع، إننا فوجئنا بالقرار دون سابق إنذار، منوها بأن هناك حقوق مالية حتى الآن لم نحصل عليها.
 
وأضاف صلاح، أن أكثر الصحفيين المفصولين يشهد لهم الجميع بالتفوق والعمل الجاد، ورغم ذلك صدر القرار تحت عنوان “تقليل نفقات“.
 
اليوم السابع.. 130 صحفيا
 
تصدرت “اليوم السابع” قائمة الصحف التى قامت إدارتها بفصل صحفيين، وصل عددهم إلى 130، بينهم من مر على عمله بالموقع سنتان، وسط صمت مجلس النقابة، حتى وصل الأمر لإعلان إحدى الصحفيات إضرابها عن الطعام داخل نقابة الصحفيين لحين عودتها للعمل، مطالبة بتعيين من مر على عمله بالجريدة ستة أشهر.
 
ودشن عدد من الصحفيين المفصولين من جريدة “اليوم السابع” رابطة تحت اسم ضحايا اليوم السابع”، بعد تكرار وقائع فصل المحررين من العمل بالجريدة دون إبداء أسباب، حسب قولهم.
 
وقال الصحفيون إنَّ ما سموه بـ”مذبحة اليوم السابع” تكررت مع كثير من الزملاء، مؤكدين أنه بالأمس القريب استبعدت المؤسسة 52 صحفيا من أكفأ المحررين والمراسلين، ليزداد العدد إلى 78 آخرين استبعدوا منذ شهرين ليكون إجمالى المستبعدين 130 صحفيا خلال ثلاثة أشهر.
 
وأكد الصحفيون أنَّ الغريب فى الأمر أن رئيس التحرير دائما يتحدث عن حقوق الصحفيين، فى الوقت الذى استبعد فيه صحفيين أكفاء، تحت بند تقليل النفقات، والبقية تأتى.
الأهرام.. 160 صحفيا

ولم يقتصر الأمر على الصحف والمواقع المستقلة فى فصل الصحفيين، بل طرق أبواب المؤسسات القومية، حيث فصلت جريدة الأهرام 160 صحفيا، تحت حجة “تقليل النفقات”، بقرار من رئيس مجلس إدارة المؤسسة أحمد السيد النجار.
 
وقال محمد عبد الشكور، أحد المفصولين من مؤسسة الأهرام، إنه على مدى سنة ونصف كان يعمل فى مؤسسة الأهرام، ويحصل على مكافآت شهرية، وفوجئ بقرار أحمد سيد النجار، رئيس مجلس الإدارة، بفصل 128 صحفيا بدون أى مقدمات، تحت ذريعة تقليل النفقات.
 
وأوضح عبد الشكور، أنهم لجؤوا للمجلس الأعلى للصحافة، فكان الرد هو “الضرب والإهانة والسحل”، تحت أعين الجميع، بالإضافة إلى تواصلهم مع جميع أفراد مجلس النقابة، ولم يتحركوا، خاصة مع تقديمهم لمذكرات كثيرة للمجلس الأعلى والنقابة ومجلس الوزراء، بلا فائدة.
 
وتابع عبد الشكور بأن من لديه “واسطة” عاد للمؤسسة، ولكن من هو مثلى ظل مطرودا، والآن أصبحت فى الشارع، مؤكدا أن مؤسسة الأهرام تورث، وهناك عائلات بأكملها داخل تلك المؤسسة.
 
الدستور.. 30 صحفيا
 
وفصلت إدارة جريدة الدستور 30 صحفيا، بدون ذكر أى أسباب، تحت مسمع ومرأى الجميع، ولم تفلح جميع التدخلات فى عودة الزملاء لعملهم.
 
وقال إسلام سعفان، أحد المحررين المفصولين من الجريدة، إن تجربة الفصل التعسفى هى أصعب التجارب التى يمر بها الصحفى فى حياته المهنية، فحينها يفقد كل منهم ثقته فى مصداقية المهنة عموما والقائمين عليها، ويظهر له الوجه القبيح لسيطرة رأس المال، خاصة بالصحف الخاصة.
 
وأضاف سعفان، أن مفصولى الدستور الثلاثين مر على بعضهم بضع سنوات، وفصلهم تعسفيا رضا إدوارد رئيس مجلس الإدارة، وكان آخرهم الزميل أسامة دعبس الذى فصل أيضا تعسفيا رغم قيده بجدول المشتغلين بنقابة الصحفيين.
 
وأكد سعفان أن قرار الفصل جاء بعد مطالبنا بأبسط حقوقنا من تعيين وأجور عادلة واستقلال السياسة التحريرية بعد التدخل السافر والمستمر من إدوارد، الذى أدى إلى تدهور حالها المهنى، فسعينا لتصحيح مسار الصحيفة، وتضامن معنا عدد كبير من زملائنا المعينين بالجريدة لعدالة مطالبنا.
 
وأكد سعفان أنه على مدى 62 يوما من الاعتصام افترشنا فيها أرض مقر الجريدة الكائن بالدقى، لم يخل يوم منها من مضايقات واعتداءات الإدارة وأفراد الأمن بالجريدة، بدأت بغلق المسجد ومنع الصلاة، وغلق دورات المياه على الرغم من وجود 7 صحفيات بالإضافة لزميل مريض، وفتح المياه على المعتصمين.
 
وتابع سعفان: هدد رئيس مجلس الإدارة بفض الاعتصام بالقوة وحضر برفقة 15 بودى جارد إلى مقر الاعتصام، ووجه إلينا السباب والشتائم -المسجلة – بألفاظ نابية واتهمنا بالبلطجة، حتى تم فض اعتصامنا بالقوة من داخل الجريدة الذى لم يقف عائقا أمام إصرارنا على استكمال ما بدأناه بالمبيت على الرصيف أمام الجريدة حتى سرقة أفراد الأمن خيمة الاعتصام بكل متعلقاتنا أثناء أدائنا صلاة الجمعة.
 
وكانت لنقابة الصحفيين مساعى لحل الأزمة، لكن رضا إدوارد أفشلها جميعا، الأمر الذى أدى بمجلس النقابة الماضى لوقف القيد بالجريدة ومنع تعامل الصحفيين النقابيين معها، وتحويل رئيس تحريرها السابق (سعيد محمد أحمد) للتحقيق.
 
صحفيو الصباح
 
وقال أحمد يونس، الصحفى بجريدة الصباح، إنه تعرض للفصل التعسفى من قبل رئيس تحرير جريدة الصباح وائل لطفى، بعد عمل دام قرابة ثلاث سنوات.
 
وأكد يونس أن رئيس التحرير قام باللعب بنا وحاول إعطاءنا عقود تعيين غير سليمة، وأجبر الجميع على التوقيع على استمارات “6” استقالة، بالإضافة إلى إقرار على بياض وغير مؤرخ يفيد بتقاضينا كل مستحقاتنا.
 
الكرامة والحريات
 
صحيفة “الكرامة” الحزبية التى طالما اشتهر اسمها بالدفاع عن الحريات، والتشنيع على مقيديها ومنتهكى الحقوق، لم تتصور أن تكون يوما فى مرمى السهام التى اعتادت طويلا إطلاقها، حيث تقدم عدد من صحفيى الجريدة الناطقة باسم الحزب بشكوى لنقابة الصحفيين إثر تعرضهم لما وصفوه بأنه ابتزاز معنوى من جانب الإدارة العليا للجريدة، ورئاسة التحرير، حملت رقم 5692.
 
وأكد الصحفيون، فى شكواهم، أن الجريدة أرغمتهم على التوقيع على استمارة 6، وهو شرط أساسى للتوقيع على العقد، بالإضافة إلى حصول الجريدة على مبلغ خمسة آلاف جنيه قبل التوقيع على عقد العمل، وهو شرط أساسى للتعيين، تحت ذريعة دفع تأمينات مقدمة لمدة عام، ولكنهم فوجئوا بأنها عبارة عن تبرعات للجريدة.

 

*مستندات خطيرة تؤكد تورط السيسي بمجازر ماسبيرو وبورسعيد وحرق الكنائس وغيرها

نشر أحد المدونين معلومات خطيرة مدعومة بمستندات وصور ووثائق فى غاية الأهمية والخطورة تكشف عن تورط العسكر فى مصر قبل وبعد الانقلاب العسكرى الدموى المشبوه فى عمليات إرهابية قذرة ضد الشعب نفسه لا هدف لها سوى ضرب وتوريط خصوم وقوى وتيارات سياسية واجتماعية داخل المجتمع عن طريق إلصاق تهم هذه العمليات الإرهابية القذرة بهم.

وتكشف هذه الوثائق عن مدى الانحطاط الذي وصل إليه السيسى وعصابته في تدبير وتنفيذ مثل تلك الجرائم الدنيئة التي تتضاءل أمامها جرائم العمالة والتجسس والخيانة العظمى.

وقال المدون الذي لم يعرف اسمه بعد في مدونته “Arab Sky” أن تلك الوثائق مقسمة ومصنفة إلى أربعة أقسام هي عن تفجير الكنائس ومذبحة استاد بورسعيد ومذبحة ماسبيرو عمليات وهمية لتنسب لحماس ويكشف كل قسم اللثام عن الفاعل والمجرم الحقيقى وراء عدد من المجازر والتفجيرات والعمليات القذرة التى شهدتها مصر على مدار الخمسة سنوات الأخيرة.

أولا : تفجير الكنائس

وتحت هذا العنوان عرضت المدونة مذكرة داخلية للعرض على وزير الداخلية فى ديسمبر 2010 ( لاحظ أن التاريخ سابق بأيام قليلة لثورة 25 يناير ولكن الأهم أنه سابق بأيام قليلة أيضا لرأس السنة الميلادية 2011 والذي شهد تفجير كنيسة القديسين بالأسكندرية ) ويتم فى هذه المذكرة عرض خطة لتفجير أحد الكنائس الكبرى داخل القاهرة ثم توجيه أصابع الاتهام بعد ذلك لبعض القيادات الكنسية من خلال السيطرة على سير تحقيقات النيابة وذلك بغرض الضغط على البابا شنودة وتهديده والسيطرة عليه حتى يحد من موجة احتجاجات الأقباط وكذلك لكى يخفض من نبرته الحاده أثناء حديثه مع مبارك (القيادة السياسية آنذاك) .

ثانيا : مذبحة استاد بور سعيد

وعرضت المدونة خطابًا بتاريخ 29 يناير 2012 من اللواء أحمد محسن الغاياتي ( قائد مجموعة 75 مخابرات حربية “مج 75 مح”) إلى قطاع الأمن الوطنى (أمن الدولة سابقا) بوزارة الداخلية يحدد لهم فيه طبيعة المهمة في إستاد بور سعيد والمهام المطلوب تنفيذها من قبل قطاع الأمن الوطني ( أمن الدولة ) بوزارة الداخلية لتسهيل عمل المجموعة المكلفة بالتنفيذ وتغطية انسحابها .

ثالثا : مذبحة ماسبيرو

وقدمت المدونة هنا خطابًا من السيسي بتاريخ 7 أكتوبر 2011 صادر وموقع عليه من السيسي (عندما كان مديرًا للمخابرات الحربية) “مح” إلى المجموعة 75 (مج 75) وهي المجموعة التي من الواضح أنها مكلفة بتنفيذ المهمة على الأرض يحدد لها فيه طبيعة العملية ويكلفهم بمهام محددة والتنسيق أثناء العملية مع مجموعات أخرى .

وقدمت أيضًا خطابًا آخر بنفس تاريخ 7 أكتوبر 2011 صادر وموقع عليه من السيسي (عندما كان مديرًا للمخابرات الحربية) “مح” ألى المجموعة 26 (مج 26) وهى المجموعة المختصة فيما يبدو بملف وأمور الإعلام يحدد لها فيه طبيعة المهمة ويكلفهم بمهام التغطية الإعلامية المنوطة بها أثناء التنفيذ.

وقدمت المدونة أن الملحق الذي أشار إليه السيسي فى خطابه السابق للمجموعة 26 ويشرح فيه تفاصيل المهام المكلفة بها هذه المجموعة أثناء تنفيذ العملية.

ولفتت المدونة الانتباه إلى أن الوثائق الثلاثة السابقة تحوي أسماء كودية للعملية وللمجموعات المكلفة بتفيذ وإسناد العملية وهي على النحو التالى:

أسم العملية : (ظافر ماسبيرو 3)

أسماء المجموعات : ظافر (المجموعة الأساسية للتنفيذ) فهد (أسناد) نسر (تغطية انسحاب أعلى كوبري 6 أكتوبر)
أما صليب (فهم الضحايا المستهدفون من العملية)

ولفتت أيضًا الانتباه إلى أن المراسلات تشير إلى عملية أخرى سابقة على هذه العملية كانت قد أخذت اسم كودي هو (صليب 41) ولا تتوافر الآن معلومات أكثر من ذلك حولها .
رابعا : العمليات الوهمية لحماس والقسام داخل مصر

ونشرت المدونة هنا خطابًا بتاريخ 3 يوليو 2013 (ولفتت هنا إلى أن التاريخ هو ذاته تاريخ الانقلاب) من بشير أبو حطب الملحق الأمنى بسفارة فلسطين بالقاهرة إلى سامى نسمان مساعد رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية يعرض عليه فيه تفاصيل مؤامرة بدأ الترتيب لها عن طريق وضع عبوات متفجرة تعود ملكيتها وتصنيعها لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس داخل أماكن أحداث شهيرة بغرض إلصاق تهمها بالقسام وحماس .

تلفيق تفجيرات وهمية لحماس

وقالت المدونة أنها تعلم مسبقًا أن هناك كثيرون سوف يشككون في صحة ومصداقية هذه الوثائق والمستندات المسربة . مؤكدة أن إعلاميي الانقلاب اعتادوا على الفشل والفجر والعهر وتكذيب كل شئ.

وذكرت المدونة أن البلاهة قد وصلت بإعلاميي الانقلاب إلى حد اتهام الضحايا والمجني عليهم بأنهم هم الجناة وأضحوكتهم التي ادعوا فيها أن الإخوان كانوا يقتلون أنفسهم من الخلف نكاية فى الانقلاب بغرض إحراجه إعلاميًا أمام العالم عندما كان يقتل 3000 شهيد ويجرح آلاف آخرين أثناء فضه بالمدرعات والذخيرة الحية اعتصامى رابعة والنهضة.

وأشارت إلى أنه بالتمعن في مضمون الوثائق المنشورة وتحليل ماجاء بها من حيث الشكل أو المضمون ومن حيث التسلسل الزمنى وتواريخ المراسلات وكذلك الأرقام الكودية لأرشفتها أو صورة التوقيعات عليها وكذلك المعلومات الدقيقة التى جاءت فيها عن أسماء تشكيلات ومجموعات وأشخاص واتصاقها كلها مع بعضها البعض يرجح بشكل يكاد يكون قاطعا أن هذه الوثائق صحيحة وقد تم تسريبها ضمن ماسبق وأن ما تم تسريبه من تسجيلات صوتية فضيحة لعدد من أعضاء عصابة الانقلاب كشفت جانب خطير ومظلم وقذر عن حقيقة هذه العصابة وانقلابها داخل مصر.

وتبقى أمامنا الأيام القادمة هي الكفيلة بأن تكشف عند سقوط هذه العصابة المجرمة ماتبقى من أسرارها وفضائحها وبالتالي تثبت بشكل قاطع صحة تلك التسريبات كلها صوتية كانت أو وثائقية أو زيفها.

يذكر أن الوثاق التي نشرتها المدونة عن مذبحة ماسبيرو سبق أن تناولها نشطاء أقباط وجزموا بصحتها وللدكتور سيتى شنودة كتابات تفصيلية عن تدبير العسكر لهذه المجزرة مؤكدًا أن السيسي بنفسه هو من أعطى الأوامر بارتكاب المجزرة.

وقال البابا شنودة في 13 أكتوبر 2011 في معرض رده على المؤتمر الصحفي للمجلس العسكري آنذاك الذي اتهم مندسين بقتل الأقباط إن الكنيسة تتألم بشدة من أحداث ماسبيرو، وأضاف متوجها للحضور خلال عظته الأسبوعية : “أعزيكم في اسستشهاد أبنائنا الذين قتلوا في ماسبيرو، هؤلاء الأبناء العزل الذين لم يحملوا سلاحًا مطلقًا حسب تعاليم دينهم الذي يمنعهم إطلاقًا من العنف وأيضاً جاءوا من شبرا إلي ماسبيرو مكشوفين ولو كان بحوزتهم سلاح لرآهم الناس”.

وأضاف: “أولادنا هؤلاء الذين كان عددهم كبيرًا فقيل 24 قتيلا وأكثر من 300 من المصابين وهذا لم يحدث من قبل، وقد نشرت الصحف تقرير الطبيب الشرعي الذي قال إن الثلثين ماتوا بالرصاص، والثلث مات مدهوسًا بالمدرعات”.

وأعلنت “هيئة الأقباط العامة” سحب الثقة من الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء على خلفية أحداث ماسبيرو ، وقالت في مؤتمر صحفي صباح الأربعاء بأحد فنادق القاهرة إن ما حدث مأسآة لا يقبلها أي مخلوق.

وأصدرت خلال المؤتمر بيانًا تلاه الدكتور شريف دوس رئيس الهيئة جاء في نصه : “في خضم أحداث جماعية ضد المسيحيين الأقباط في كافة أنحاء مصر ، تطالب هيئة الأقباط العامة المجلس العسكري الحاكم بالآتي ( التأمين الأمني الجاد علي كل كنائس مصر والمنشآت التابعة لها واستبدال أفراد الدرجة الثانية بأفراد مدربين وحاملين أسلحة حديثة وذلك لمنع الاعتداء على هذه الأماكن خصوصاً في فترة الانتخابات القادمة ، نطالب المجلس العسكري بتقديم المسئولين عن أحداث ماسبيرو يوم 9 / 10 / 2011 والتي قتل فيها بوحشية غير إنسانية أبرياء عزل تظاهروا سليماً بصحبة النساء والأطفال وبعلم الأمن وموافقته ، نطالب المجلس العسكري بمسائلة ومحاسبة المسئولين عن الإذاعة والتلفزيون والذين أدلوا بتصريحات غير مسئولة بعيدة عن الصحة والواقع ، كادت تؤدي بمصر إلي حرب أهلية وطائفية ، التحقيق ومسائلة محافظ أسوان الذي أدلي بتصريحات أثناء الاعتداء علي كنيسة الماريناب بإدفو يوم 30 / 9 / 2011 والذي ألهب مشاعر وغضب كل أقباط مصر ووضع نفسه في صف الخصوم لا الحكام ، كما نطالب بتحويل الضابط بمباحث إدفو الذي دعا المواطنين إلي العنف لهدم الكنيسة ، نطالب المجلس بسرعة تقديم الجناة في كل حوادث التعدي على الكنائس خلال العام الماضي إلي محاكمة عادلة لوقف هذا النزيف”.

 

* هل لـ”السيسي” جهاز مخابرات خاص بقيادة “دحلان

أثار الظهور المتكرر للفلسطيني الهارب بالإمارات محمد دحلان، رئيس جهاز الأمن الوقائي السابق في غزة، مع عبد الفتاح السيسي في عدد من زياراته الخارجية، واعتماده عليه في إنهاء عدد من المهام الصعبة، موجة من الجدل الواسع حول طبيعة العلاقة بينهما، وأسرار ثقة السيسي في دحلان، وتكليفه بمهام مخابراتية، رغم أنه ليس مصريا، وهو أحد أبرز الشخصيات المثيرة للجدل في العالم العربي .

وكان دحلان قد ظهر أكثر من مرة مع السيسي خلال زياراته الخارجية لدولتي اليونان وقبرص، كما ظهر معه في أديس أبابا، وقام بلعب دور الوسيط في إبرام اتفاقية سد النهضة الإثيوبي، بحسب مجلة “نيوزويك”، كما التقى به السيسي سرا وعلنا أكثر من مرة، إلى درجة أن أصبح البعض يعتقد أن السيسي عين دحلان في جهاز المخابرات العامة أو الحربية.

وبحسب المجلة الأمريكية، فإن دحلان كان في قلب مفاوضات جمعت زعماء البلدان الإفريقية الثلاثة بالخرطوم للتوقيع على المبادئ التي سيتم على أساسها تشييد سد النهضة بإثيوبيا.

وأشارت المجلة إلى أن السيسي أسند إليه مهمة الإشراف على المفاوضات، بعدما وجه إليه القائد الإثيوبي دعوة للقيام بذلك، وقد حصلت المجلة على صور حصرية يظهر فيها دحلان مع الرئيس الإثيوبي ورئيس جهاز المخابرات المصرية خالد فوزي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا .

السيسي يستخدم دحلان في ليبيا

وبحسب مراقبين، فإن دحلان الذي يعمل مستشارا أمنيا لمحمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، لم يعد فقط رجل الإمارات للمهام الصعبة، والتي توصف بالمشبوهة أحيانا، لكنه بات أيضا رجل السيسي، ومن أخطر المهام التي يؤديها دحلان، بناء على تكليف من السيسي، الدور الذي يلعبه في سيناء لمساعدة القوات المسلحة في مواجهة من تصفهم بـ”العناصر الإرهابية”، إضافة إلى الاستعانة به في ملف ليبيا، فقد كشف تسريبٌ نشرته قناة “ليبيا بانوراما” لمدير مكتب السيسياللواء عباس كامل- عندما كان وزيرًا للدفاع، دورا للقيادي المفصول من حركة فتح في ليبيا، وجاء هذا الدور بعد محاولات السيسي التدخل في ليبيا .

وفي غزة له دور

وبحسب ما نشره موقع “ساسة بوست”، فإن أخبارا كثيرة تحدثت عن لقاءات وجهود متبادلة بين السيسي ودحلان؛ “من أجل تخفيف المعاناة عن قطاع غزة المحاصر، إلا أن أي تحسن لم يطرأ على الوضع المأساوي في غزة، ولم يرفع الحصار عن غزة يوما واحدا منذ بدء تلك الجهود .

وفي اعتراف خطير، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى مقطع فيديو، يعترف فيه محمد دحلان بوجود جنود له فى سيناء هربوا من قطاع غزة، قال إنهم يقومون ببعض الواجبات لمساعدة النظام المصرى فى بعض العمليات هناك“.

وشن دحلان- خلال المقابلة التي أجراها مع فضائية “دريم”- هجومًا على الرئيس الفلسطينى محمود عباس “أبو مازن”، قائلا: “محمود عباس، كان أكثر واحد شغال مخبر للرئيس المحبوس محمد مرسى، وكان يعمل لحسابه فى فترة حكمه، وخطاباته بتذكرنى بخطاب مرسي.

وبحسب تقارير صحفية، فإن رجال دحلان في سيناء “يقومون ببعض الواجبات لمساعدة النظام المصري في بعض العمليات هناك“.

وكشفت مصادر مصرية أنه يوجد 200 (ضابط) فلسطيني على الأقل يتبعون دحلان في سيناء منذ عهد مبارك، وتقول المصادر إن هؤلاء متورطون في تهريب مخدرات لسيناء، وفي أعمال إرهابية ضد المنشآت السياحية المصرية، وهم على علاقات وثيقة واتصالات دائمة مع الموساد والسي آي إيه، وقد أكد شهود عيان في سيناء هذا الأمر أكثر من مرة، وذلك رغم محاولة دحلان تحديد “نوعية أشخاصه” هناك بأنهم ليس لي عسكر في سيناء، إنما لي أفراد فتحاوية “ينتمون لحركة فتح“.

هل فقد السيسي الثقة في رجاله بالمخابرات؟

ويرى مراقبون ونشطاء سياسيون أن استخدام السيسي لدحلان، رجل الإمارات الأمني، في تلك المهام، قد يعكس فقدان السيسي الثقة في أجهزته المخابراتية، حيث إنه من الطبيعي أن يلجأ السيسي للرجالة في المخابرات في تلك المهام، إلا أن شعور السيسي بفقدان الثقة في أغلب من حوله جعله يلجأ للإمارات التي رشحت له بطبيعة الحال محمد دحلان .

وبحسب مراقبين، فإن التسريبات المتكررة التي خرجت من مكتب السيسي وأذاعتها عدة قنوات فضائية، كانت السبب في فقدان السيسي الثقة في كل حوله، خاصة أجهزة المخابرات، ولذلك أجرى عدة تغييرات بها، في مقدمتها إقالة رئيس المخابرات نفسه “فريد التهامي”، بالإضافة لقيامه بين الحين والآخر بحركة تغييرات داخل تلك الأجهزة السيادية .

مصر منزعجة من افتضاح دوره

في المقابل، كشف مصدر دبلوماسي مصري أن القاهرة انزعجت من انكشاف دور وساطة قام بها القيادي الفلسطيني محمد دحلان للتوصل إلى الاتفاق المبدئي بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة.

ونقلت صحيفة «القدس العربي» عن المصدر، الذي قالت إنه فضل عدم ذكر اسمه، أن الحكومة المصرية تشك في أن دحلان كان وراء تسريب الخبر بغرض دعم صورته كسياسي يتمتع بحضور إقليمي ودعم إماراتي، وثقة من أطراف الأزمة، وخاصة مصر وإثيوبيا.

 

 

السيسي وتعطيش مصر ودمارها . . السبت 21 مارس. . سد النهضة والفشل

سد النهضة وفشل السيسي

سد النهضة وفشل السيسي

السيسي وتعطيش مصر ودمارها . . السبت 21 مارس. . سد النهضة والفشل

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الانقلاب يمنع الزيارات بسجن العقرب لأجل غير معلوم

أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن نيابة أمن الدولة العليا الانقلابية أعلنت اليوم، غلق الزيارات في سجن العقرب لأجل غير معلوم.

يأتي هذا في وقت اتبعت فيه قوات الأمن أساليب التنكيل بالمعتقلين السياسيين ومنعت عنهم الزيارات بشكل كامل ومنعت عن المرضي منهم الأدوية.

 

*مصرع شخص وإصابة آخر فى انفجار مبنى الحماية المدنية بالإبراهيمية الشرقية

لقى شخص مصرعه وأصيب آخر فى انفجار مروع وقع منذ قليل بالقرب من مبنى الحماية المدنية القديم، بجوار مبنى السجل المدنى بالإبراهيمية بالشرقية، فيما أصيب بعض الأشخاص.

وكان مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا يفيد بوقوع دوى انفجار مروع بمبنى الحماية المدنية القديم بجوار مبنى السجل المدنى، وأسفر ذلك عن مصرع شخص واحد، حسبما ورد حتى الآن

 

*حبس مرتضى منصور سنة وغرامة 10 آلاف جنيه لسب وقذف طارق العوضي

 

*مصرع 35 موظفًا تابعون لشركة “أوراسكوم ” في حادث سقوط أتوبيس بترعةالمريوطية.

 

*حريق في فيلا حبيب العادلي بـ6 أكتوبر

أكد شهود عيان، منذ قليل، نشوب حريق في فيلا اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، الكائنة بمدينة 6 أكتوبر في الجيزة.

وتوجه رجال الحماية المدنية، إلى مقر الفيلا للسيطرة على الحريق.

 

*والدة ميادة أشرف : الصحفيون “جابوا حق الكلب ومجابوش حق بنتي

قالت “عزة رمضان أحمد” والدة شهيدة الصحافة “ميادة أشرف” إنه مر على وفاة ابنتها 358 يوم ولم ترى أي تحرك من أي مسئول لاستعادة حق نجلتها بالقصاص، قائلة، “الصحفيين ملهومش لازمة جابوا حق الكلب ومجابوش حق الشهيدة”.

وطالبت أم ميادة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي باستعادة حق ابنتها حتى إذا ثبت أن الشرطة هي التى قتلتها قائلة، “بنتى استشهدت في مظاهرات بعد إعلان السيسي ترشحه للانتخابات الرئاسية، وهو السبب في نزولها، وزي ما جاب حق شيماء الصباغ وأحالوا الضابط القاتل للمحاكمة يجيب حق بنتى عشان استريح لإني مش مرتاحة”.

وناشدت أم الشهيدة، يحيى قلاش نقيب الصحفيين الجديد قائلة، “ضياء رشوان قالنا دم بنتكم في رقبتي، ومر على وفاتها سنة كاملة ومعملش حاجة.. أملنا في ربنا وفيك كبير، واعتبرها بنتك، وأنا عايزة حقها عشان أرتاح”.

وعن ذكريات عيد الأم قالت أم الشهيدة، “كان أخر عيد أم لميادة ظلت طول اليوم تتصل بي وتغنيلي في التليفون وتقولي كل سنة وانتي طيبة، وقولتلها في إيه يا ميادة قالتلها خلاص مش هقولهالك تاني وماتت بعدها بكام يوم”.

 

*خبراء: إذا وقع السيسي على وثيقة “سد النهضة” ستعطش مصر

حذر خبراء ووزراء مصريون سابقون من مغبّة توقيع حكومة بلادهم على وثيقة “سد النهضة” مع كل من إثيوبيا والسودان، معتبرين أنها ستتسبّب بخلق حرب جديدة بشأن المياه في المنطقة، فضلا عن كونها ستعرض مصر للعطش مستقبلا.

وكان السفير المصري لدى الخرطوم، أسامة شلتوت، قد أكّد أن رئيس انقلاب بلاده عبد الفتاح السيسي سيوقع وثيقة الاتفاق الثلاثي المبدئي على آلية تشغيل “سد النهضة” الإثيوبي، الاثنين المقبل، برفقة نظيره السوداني عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ميريام ديسالين.

وقال الخبراء “إن هذه الوثيقة سوف تفرض أمرا واقعا جديدا في حروب المياه بالمنطقة، وتعد بمثابة اعتراف مصري رسمي بحق كل دول النيل في بناء سدود على مسار النيل، ما سيقلص حصة مصر المائية، التي لا تكفيها حالياً، وهو ما يعرضها للعطش مستقبلاً، فضلاً عن أضرار السد الإثيوبي على إنتاج الكهرباء من السد العالي وتخريب أراضٍ زراعية مصرية”.

وأكد وزير الموارد المائية والري المصري، حسام مغازي، أن وثيقة المبادئ الخاصة بسد النهضة الإثيوبي “ستكون ملزمة للدول الثلاث بعد التوقيع عليها”، وفق تأكيده.

وأوضح مغازي أن الوثيقة تنص على أن تلتزم الدول الثلاث بتوصيات المكتب الاستشاري الدولي المُنفذ لدراسات سد النهضةأياً كانت -، وهو ما يحتّم على الجانب الإثيوبي تعديل مواصفات السد حال ثبوت وقوع ضرر بالجانب المصري في تقرير المكتب الاستشاري، وفق قوله.

من جانبه، حذر رئيس “المجلس العربي للمياه”، محمود أبوزيد، من أن “أي اعتراف مصري بالسد الإثيوبي سيمنح أديس أبابا شرعية قانونية ودولية للبحث عن تمويل دولي لاستكمال أعمال البناء من الدول والمنظمات المانحة، خاصة بعد المساعي التي قامت بها مصر عام 2011 من خلال إخطار البنك الدولي وصندوق النقد بعدم تمويل السد، نظراً لعدم اعتراف القاهرة به ومخالفته للاتفاقيات التاريخية الموقعة بين البلدين“.

وحذّر وزير الري الأسبق، محمد علام، من أن “تتضمن الوثيقة الجديدة اعترافاً مصرياً بالسد بسعته المقررة التي ستؤثر على حصة مصر المائية”.

وشدّد علام على ضرورة أن “تتضمن وثيقة المبادئ لسد النهضة بنداً صريحاً للتفاوض حول السعة للوصول إلى الحجم المناسب، الذي يحقق أهداف التنمية الإثيوبية، ولا يلحق بمصر أو بالسودان أضراراً جسيمة”.

وقال الخبير الدولي في مجال المياه، مغاوري شحاتة، “إن أديس أبابا تسعى من خلال سياسة واضحة إلى استدراج مصر طيلة السنوات الماضية التي شهدت العديد من الاتفاقيات واللقاءات والمباحثات، من أجل الحصول على اعتراف مصري بالسد، وهو الأمر الذي لو تم بالفعل خلال زيارة الرئيس السيسي أو أثناء التوقيع على الاتفاقية، فسيصبح نقطة تحول في المفاوضات لمصلحة تمويل السد“.

يذكر أن إثيوبيا تقوم حالياً ببناء سد النهضة على شاطئ نهر النيل الأزرق الذي ينبع من هضبة الحبشة، ويمد مصر بأكثر من 80 في المائة من حصتها من مياه نهر النيل، وقد أعلنت أديس أبابا قبل ثلاثة أعوام، ودون التنسيق مع مصر، مضاعفة الطاقة التخزينية لسد النهضة من 14 مليار متر مكعب إلى 74 مليار متر مكعب، الأمر الذي من شأنه أن يلحق أضراراً بالغة بحصتي السودان ومصر من مياه النيل، وهو ما دفع مصر إلى الاحتجاج وعقد سلسلة طويلة من المفاوضات مع الخرطوم وأديس أبابا للتوصل إلى حل توافقي يسمح لإثيوبيا باستكمال مشروعها لتوليد الكهرباء.

 

*ضرب كرسي في المنصة” يُنهي حفل سامح عاشور بعيد الأم !

أخلى منذ قليل، الأمن الإدارى لنادى الأسمرات فى المقطم، الحاضرين فى احتفالية تكريم 1000 أم مثالية، الذى أقامها سامح عاشور نقيب المحامين الموالي للانقلاب العسكري، وذلك بعد اعتراض أحد المشاركين فى الاحتفالية على عدم فوز أحد من أقاربه بالسحب على رحلة عمرة، فقام برفع الكراسى وإلقائها على الحاضرين فى اتجاه المنصة، وهو ما أدى إلى تدخل الأمن لإنهاء الاحتفالية.

كان سامح عاشور نقيب المحامين الموالي للانقلاب العسكري، قد كرم عددا من أمهات أهالى المقطم وذلك خلال الحفل الذى أقامه سامح عاشور مساء اليوم السبت، بحضور الدكتورة عبلة الكحلاوى الداعية الإسلامى والشاعر هشام الجخ ومحمد يوسف رئيس مجلس إدارة الشركة الراعية للحفل ومنحهم دروع تكريم، بمناسبة مشاركتهم فى احتفالية عيد الأم، وتم إجراء سحب على 5 رحلات عمرة شاملة السفر والإقامة و15 جائزة عبارة عن أجهزة كهربائية

 

*نشطاء يسخرون من تصريحات وزير كهرباء الانقلاب: “جه يكحلها..عماها

موجة من السخرية رد بها رواد موقع “فيس بوك” على تصريحات محمد شاكر وزير الكهرباء فى حكومة الانقلاب- حول استعدادات الوزارة للصيف المقبل، والتى أكد فيها لبرنامج “القاهرة اليوم” أن التيار الكهربى لن ينقطع الصيف المقبل”.

وأضاف شاكر: “مصر تحتاج كميات هائلة من الطاقة فى الفترة المقبلة، أمام الاستثمارات التى سوف تتواجد بالدولة، مؤكدا أن مشكلة انقطاع التيار الكهربى الصيف الماضى كانت بسبب نقص الوقود لدى المحطات، بجانب أن نسبة 30% من محطات توليد الكهرباء تتراوح أعمارها الـ20 عاما، التى كانت تنتج قدرات أقل من الطاقة، وهذا كان له تأثير سلبى كبير فى الفترة الأخيرة“.

وتهكم الناشط عمرو عبدالله من تصريحات وزير “قطع الكهرباء” قائلا: أزمة السولار تضرب المحافظات، وسعر الصفيحة تخطى 60 جنيه، والوزير يطالب بتوفير الوقود، فهل تصريحات الوزير استعداد أم بكاء على الأوضاع الحالية للكهرباء، وهل أدخلت الوزارة محطات جديدة أم أنها تكتفى برثاء المحطات القديمة منذ العام الماضى“.

وعلقت سارة إبراهيم:”جه يكحلها عماهايتحدث عن الاستعدادت فكشف أن الأزمة ستزداد سوءً الصيف القادم، فلا هم انشأوا محطات جديدة ولا نجحوا حتى فى توفير الوقود، حكومة الانقلاب من فشل لفشل.. حتى الكذب فاشلين فيه“.

وشهدت محافظات الجمهورية العام الماضى، صيفا مظلما بامتياز، نتيجة عجز سلطات الانقلاب عن توفير الوقود، وتهالك محطات التوليد وإهمال الصيانة، مما كبد المواطنين خسائر فادحة فى الأجهزة نتيجة عودة التيار بشكل مفاجىء، فضلا عن خسائر هائلة للتجار، كما فرض الظلام حالة من الكساد على الأسواق التجارية، وامتدت أيضا تلك الحالة حتى فصول الشتاء، ولكن بشكل أقل حدة.

 

*حكومة الانقلاب تقترض 6 مليارات جنيه من البنوك الإثنين المقبل

أعلن البنك المركزي المصري، التابع لسلطة الانقلاب العسكري، طرح سندات خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه نيابة عن وزارة المالية في حكومة الانقلاب بعد غد الإثنين، الأولى بقيمة 2 مليار جنيه، لأجل 1.5 سنة، والثانية بقيمة 2.5 مليار جنيه، لأجل 3 سنوات، والثالثة بقيمة 1.5 مليار جنيه لأجل 7 سنوات.
هذا، ووصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي أكثر من 200 مليار جنيها ، يتم تمويله من طرح تلك السندات والمساعدات الخليجية.

 

*شمال سيناء: أمن الانقلاب تداهم منزل أحد المواطنين وتختطفه بعد التعدى عليه بالضرب

أفادت مصار قبلية أن قوة من كمين ولي لافي غرب رفح قامت مساء أمس بمداهمة منزل أحد المواطنين ويدعى “أحمد عودة أبوعويس” والذي يعمل سائق عربة لنقل المياه “صهريج” حيث انهالت القوات عليه ضربا أمام زوجته وأطفاله ومن دون ايضاح اسباب ، ومن ثم قامت القوات باعتقاله.
هذا وقال شهود عيان ان القوات قامت أيضاً بتدمير صهريج المياه الذي يعمل عليه المواطن تدميرا كاملاً

 

*إختفاء مواطن بعد إختطافه من مقر عمله بـ “بلقاس” محافظة ‫‏الدقهلية منذ أسبوع

مازالت قوات أمن الانقلاب تختطف المواطن “حسن فاروق شرف” الذى إعتقلته يوم 15 مارس الحالي من مقر عمله بالمعهد الديني بقرية “المعصرة” بمركز “بلقاسوأخفته قسرياً ولم يُعرض على النيابة أو يُعرف مكان تواجده حتى الان مما يؤكد الشكوك بتعرضة للتعذيب لإجبارة بالاعتراف بتهماً ملفقة أو تعرض حياته للخطر ومحاولة التستر على الامر.
وحمّلت عائلة الاستاذ ” حسن ” وزارة الداخلية والنائب العام والمحامي العام فى حكومة الانقلاب بالدقهلية المسئولية الكاملة عن حياة إبنهم المختفي بأقسام الانقلاب منذ 7 أيام وطالبتهم بسرعة الكشف عن مكانه فيما قاموا بعمل بلاغات بإختفائه دون جدوي.

 

*خبير بالدراسات الأفريقية: “سد النهضة” بداية انتهاء عصر الزراعة بمصر

قال الدكتور أيمن شبانة، الخبير بمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أن “سد النهضة” الإثيوبى، لا يحمل أية فوائد لمصر على الإطلاق، مشيرا إلى أنه سيقلل من مساحة الأراضى المنزرعة، وسيؤدى إلى بوار آلاف الأفدنة فى الوقت الذى تحتاج فيه مصر إلى توسيع مساحة الرقعة الزراعية، لسد العجز الغذائى.
وأشار شبانة، في تصريحات صحفية اليوم السبت، إلى أهمية التواصل المصري مع المجتمعات المحلية في إثيوبيا، وتوضيح المخاطر المتعلقة بالسد، خاصة في ظل وجود رفض مجتمعي لإنشاء السد من جانب المعارضة السياسية في منطقة بني شنقول؛ وهو ما يعني انتفاء أحد أهم شروط الحصول على الدعم المالي الخارجي، وهو شرط القبول المجتمعي للمشروع. وطالب باستمرار المفاوضات مع إثيوبيا لإقناعها بضرورة الإقلاع عن سياسة فرض الأمر الواقع، والالتزام بالحجم الأول للسعة التخزينية للسد (14 مليار م3)، لكن نجاح المفاوضات يتطلب عدم النظر إلى القضية باعتبارها مسألة فنية بحتة، والتعامل معها باعتبارها قضية مصير“.
يأتى ذلك فى حين أعلنت رئاسة الانقلاب، سفر قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى لأثيوبيا والسودان للتوقيع على معاهدة إنشاء سد النهضة يوم الاثنين القادم.

 

*الجيش السيسي يدمر 194 نفق على حدود غزة

قال جيش السيسي، إنه دمر 194 فتحة نفق على الشريط الحدودي (مع قطاع غزة)، بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد.
وأوضح المتحدث باسم الجيش العميد محمد سمير، في بيان له، نشره على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن “قوات حرس الحدود تمكنت خلال الفترة من 1 فبراير/ شباط الماضي، وحتى 19 مارس/ آذار الجاري، من اكتشاف وتدمير 194 فتحة نفق جديدة على الشريط الحدودي بشمال سيناء، شمال شرقي البلاد.
وأوضح أن من بين هذه الأنفاق نفقين استراتيجيين، بلغ عرض النفق منهما من الداخل 1.5 م وبارتفاع 2 م وعمق 15 م من سطح الأرض.
وتابع: تم ضبط “4 مقذوفات مضاد للدبابات بجوار فتحة أحد الأنفاق”، بالإضافة إلى “كمية من المواد شديدة الانفجار بإجمالي وزن 1100 كيلوجرام”.
ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي، في يوليو/ تموز 2013 وما أعقب ذلك من هجمات استهدفت مقارًا أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع، حيث طالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب المنتشرة على طول الحدود المشتركة، مع إغلاق معبر رفح البري وفتحه استثنائياً على فترات زمنية متباعدة لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.
ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة عازلة في الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدا في مدينة رفح، تبلغ مساحتها كيلومتر من أجل “مكافحة الإرهاب” كما تقول السلطات المصرية.

 

*السيسي: الجنة ليست للمسلمين فقط

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن هناك سوء فهم وخلط حول حقيقة الإسلام، موضحًا أن الدين يحميه روحه وجوهره وليس البشر، فالبشر يأخذون تعاليم الدين ويتجهون بها نحو اليمين أو اليسار، على حد قوله.

وأكد السيسي، خلال حوار أجرته معه صحيفة «وول ستريبت»، أن الدين الإسلامي الحقيقي يمنح الحرية لجميع الناس ليؤمنوا أو لا، ولم يدع قط لقتل الآخرين الذين لم يؤمنوا به، ولم يقل أن للمسلمين الحق في إملاء معتقداتهم على العالم، كما لم يقل أن المسلمين فقط هم من سيدخلون الجنة وسيلقى غيرهم فى الجحيم، مشددًا على أن الناس ليسوا آلهة على الأرض، وليس لهم الحق في التصرف نيابة عن الله.

وفى إطار الحديث عن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة، قال السيسي: «لا يمكن حصر علاقتنا مع الولايات المتحدة على قضايا تسليم الأسلحة، نحن متحمسون لعلاقة استراتيجية مع واشنطن فوق كل شىء، كما أننا لن ندير لها ظهورنا حتى لو هي فعلت”.

وبعث الرئيس السيسى، فى حواره للصحيفة الأمريكية رسالة لليبراليين فى مصر، قائلا: «رسالتي لليبراليين هي أنني متحمس لتلبية توقعاتهم، لكن الوضع فى مصر يطغى على كل شىء”، مشيرا إلى أن قضية صحفيي الجزيرة تسببت في الإضرار بسمعة مصر برغم وجود المئات من المراسلين الدوليين الذين يعملون بحرية في البلاد، على حد قوله.

وأضاف السيسي، في رسالته لليبراليين قائلًا: «أنه على مدار السنوات الأربع الماضية تضاعف الدين الداخلى ليصبح 300 مليار دولار، فبلدهم بحاجة لإحيائها، وليس لدينا الرفاهية لنقاتل ونشحن ونستنفذ أوقاتنا في مناقشة قضايا مثل هذه، فالبلد يحتاج إلى الأمن والنظام لبقائه، إذا كان بإمكان العالم تقديم الدعم فسوف أسمح للناس بالتظاهر في الشوارع ليل نهار”..

وعلى الصعيد الدولي، أكد السيسي أن مصر لن تشارك في القتال ضد تنظيم (داعش) بالعراق، مشيرا إلى أن هذه مهمة القوات العراقية والولايات المتحدة، كما بدا حريصا على تجنب الحديث عن الطموحات الإقليمية لإيران أو التفوه بأي شئ حساس يتعلق بالمفاوضات النووية.

وأكد السيسى أن هناك حاجة للقوى الجديدة للحفاظ على ما تبقى من استقرار العالم العربي، مشددًا، على نحو خاص، أنه لا يجب أن يكون هناك أي ترتيبات على حساب دول الخليج، فأمن الدول الخليجية لا مفر عنه لأمن مصر.

وانتقد الرئيس «العادة الغربية» بالتدخل عسكريا في دول ثم الفشل في تحمل العواقب، مضيفًا: «لننظر، الناتو قام بمهمة في ليبيا لكنه لم يتم مهمته.. والأمم المتحدة تواصل فرض حظر توريد أسلحة للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، مما يؤثر على شرعيتها، وفى المقابل تلقى الميليشيات المتطرفة تدفق متواصل للأسلحة والذخيرة”.

وتابع السيسى: «هناك اختلاف بين اتخاذ إجراء وأن تكون على وعى بما سيتسبب فيه هذا التحرك، فمخاطر التطرف والإرهاب لم تكن حاضرة في العقول الأوروبية والأمريكية عند التدخل في ليبيا، إنه أمر خطر للغاية إذا فقدت الدول سيطرتها على الداخل لأن المتطرفين حتما يحدثون مشكلات خارج التوقع”.

وقال السيسي إن الولايات المتحدة لديها القوة، ومع القوة تأتى المسؤولية، مشيرًا إلى أن لهذه الاعتبارات فإن الولايات المتحدة ملتزمة ولديها مسؤوليات تجاه العالم كله، وليس من المعقول أو المقبول أن مع كل هذا نجدها لا تلتزم أو تتحمل مسؤولياتها تجاه الشرق الأوسط، فالمنطقة تمر بأكثر وقت صعوبة وحرجا، وهذا يترتب عليه المزيد من المشاركة، وليس أقلها. ويرى الرئيس السيسى أن أكبر خطأ اقترفه الرئيس الأسبق حسنى مبارك هو أنه مكث في السلطة لفترة طويلة، مشيرًا إلى أن التعاطف الشعبي مع فكرة الدين في السياسة، كانت تهيمن على المشهد بأكمله في مصر لسنوات، لكن هذا لم يعد له وجود، وهو ما وصفه الرئيس «بالتغيير الاستراتيجي”.

وأكد السيسي أن ما جاء بجماعة الإخوان إلى السلطة كان التعاطف المصري مع مفهوم الدين، موضحًا أن المصريين كانوا يعتقدون أن الإخوان دعاة الإسلام الحقيقي، لكن كانت السنوات الثلاث الماضية اختبارًا حاسما لأولئك الناس الذين كانوا يروجون الأفكار الدينية، على حد وصفه.

 

*مجهولون يقطعون الطريق أمام نقطة شرطة في الإسكندرية بالإطارات المشتعلة

قطع مجهولون الطريق أمام نقطة شرطة “فوزي معاذ” بالعجمي، غرب الإسكندرية، بالإطارات المشتعلة، اليوم، وفروا هاربين، خوفا من القبض عليهم.

وعلى الفور فتحت قوات الأمن الطريق أمام السيارات مرة أخرى، ونشرت قواتها في الشوارع الجانبية، لإلقاء القبض على مثيري الشغب.

وألقت قوات الشرطة القبض على أحد عناصر الشغب، أثناء قطعهم للطريق.

 

*صراع الأجهزة الأمنية المصرية داخل ONTV

يبدو أن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، أصبح يهوى الإعلام أكثر مما يهوى “البيزنس”. فبعد أنباء عن شرائه حصة رئيسية في قناة الأخبار الأوروبية “يورونيوز”، واستحواذه على قناة “التحرير”، ليعيد تدشينها تحت اسم ten، تأتي تصريحاته حول مذيعي قناته “أون تي في“.

ساويرس، الذي زعم بيع القناة أكثر من مرة، وتفاخر بامتلاكها بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، علّل في تصريحات لجريدة “المال” استبعاده للإعلامي يسري فودة من القناة لـ”تقل دمه”. فرغم “تقل دمه”، هذا كان ساويرس يدعمه بكل قوة في السابق، وهو ما تغير عندما أصبح “تقل الدم” لا يناسب السلطات.

وزاد من الجدل حول تصريحاته، التي تخص المذيع، رامي رضوان مقدم برنامج صباح أون”، والذي انتقل لبرنامج “البيت بيتك” على قناة ten. فقد أكد ساويرس خلال الحوار أنه استبعد المذيع، بعد هجوم الأخير على رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي، محمد أبو الغار، بناءً على تعليمات جهات أمنية لرضوان، تلقاها عبر مداخلة تليفونية، وهو ما اعتبره ساويرس “تدخلاً غير مقبول من هذه الجهة في سياسة قناته“.

ولم يُعلّق ساويرس على وصف اللواء عباس كامل، بطل تسريبات مكتب (الرئيس عبد الفتاح) السيسي، لمذيعيه يوسف الحسيني بـ”الواد الحسيني”، ولم يُعلّق على العيال بتوع أون تي في” في توجيهات كامل.

وفتحت هذه التصريحات، المجال على مواقع التواصل الاجتماعي للنقاش حول المذيع “الأمنجي” وطريقة عمله، وكذلك على رجل الأعمال مالك القناة، وعلاقته مع تلك الأجهزة الأمنية.
على حسابه على “فيسبوك”، ردّ رامي رضوان، على تصريحات ساويرس، واعترض على الاتهامات بأنّه شتم أبو الغار.

وقال رضوان: “بخصوص موضوع الدكتور أبو الغار. لم ولن أتلقى تعليمات أو توجيهات من أي كائن من كان، ولن أقول إلا ما يمليه عليَّ ضميري، ومن يدعي غير ذلك فليخرج بالدليل… ولم ولن أهاجم شخص أبو الغار أو “أشتمه” هو أو غيره، لأنني من أشد الرافضين لتلك المدرسة التي لا تمت للإعلام بصلة، ويمكن للجميع مشاهدة الحلقة في الرابع من شباط/فبراير لمعرفة ما قلته تحديداً، عن مقاله وليس شخصه، وبالمناسبة لم تكن تلك آخر حلقة لي في ONTV.

من جانبه قال، رئيس تحرير جريدة “المال”: “أنا متأكد أن رامي رضوان لما شتم أبو الغار بناء على تعليمات الأجهزة…كان شايف انه بيؤدي عمل وطني.

واعتبرت المدونة شاهيناز عبد السلام تصريحات ساويرس فضيحة لكل الأطراف وقالت: “ساويرس فضح المذيع رامي رضوان، وفضح امن الدولة واتصالاتهم بالمخبرين، قصدي المذيعين، أنا متخيله بقى “القاهرة والناس” أمن الدولة يُعدّ برامجها”.

ودخلت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، على الخط: “السؤال اللي يطرح نفسه: اذا صدق الخبر.. كيف علم عم ساويرس في ما دار بالمكالمة بين المذيع رامي رضوان وأجهزة الدولة؟ هل عمنا ساويرس يتجسس على تلفونات مذيعيه لا سمح الله؟”.

أما الصحافية نادية فتعجبت من موقف ساويرس المتناقض، وقالت: “تصريحات ساويرس عن استبعاد رامي رضوان لصلته بأجهزة الدولة، وبقاء الواد الذي ذكره عباس في التسريب بالاسم، مجرد مثال على تضليل واحتقار من يصدقوهم”.

وذكّرت رانيا منصور، ساويرس، بتعاونه مع الأجهزة الأمنية إبان ثورة يناير، وقالت: “يعنى رامي رضوان بنفذ أوامر أجهزة الدولة، وصاحب القناة مش بنفذ أوامر أجهزة الدولة؟ الله يرحم قطع الاتصالات وقت الثورة بأوامر عُليا يا ساويرس”.

فيما تساءل عاصم درويش: “إزاي ساويرس يقول إن رامي رضوان أمنجي وكان بنفذ ضغوطات الأمن، ومنعه من تقديم صباح أون، وقام موديه قناة ten اللي هو شريك فيها مع إيهاب طلعت؟”. وسخر مغرد آخر: “ساويرس وفر كتير على بتوع التسريبات وأثبت ان الأمن هو اللي بدير القنوات بكلامه ده، الراجل بيبلّغ عن المذيعين بتوعه عالهوا”.

 

*مقتل 16 راكبا في سقوط حافلة فى ترعة جنوب القاهرة

سقطت حافلة تابعة لاحدى الشركات من اعلى الطريق الدائري فى ترعة المريوطية بمحافظة الجيزة.

وقال اللواء مجدي الشلقاني مدير الحماية المدنية المصرية بالجيزة في تصريح صحفي السبت ، أن قوات الانقاذ تمكنت من انتشال 16 جثة حتي الان وجاري البحث عن باقي الجثث.

 

 

*مصر.. أكبر طبق فول في العالم لدخول موسوعة جينيس

300 كيلو طماطم، و3 أطنان من الفول، و200 كيلو بصل، و5 آلاف كيس خلطة سحرية (بهارات)، مكونات أكبر طبق فول في العالم أعده عشرات الطهاة المصريين، اليوم السبت، بغية الدخول إلى موسوعة جينيس للأرقام القياسية.
الحدث الذي جاء بعنوان “مهرجان الفول المصري” نظمته شركة مصرية تنتج مواد غذائية، وشارك به 5 آلاف مصري، بحسب أمنية الزهار، المتحدث الإعلامي باسم المهرجان، للأناضول.
الزهار ذكرت خلال حديثها، الشروط التي وضعتها جينيس قبل إرسال طاقم تحكيمها إلى القاهرة، لتقييم طبق الفول، وهي أن “يزيد وزنه عن اثنان طن، ويستوفى كافة شروط النظافة ليكون صالح للاستهلاك الآدمي، وأن يتم التبرع به لصالح الفقراء، والمحتاجين“.
ومضت قائلة: “حرصنا بشدة على استيفاء كافة هذه الشروط لإحراز اللقب، ودخول الموسوعة؛ فجاء وزن الطبق 4 ونص طن بمساحة تبلغ 100 متر مربع، وسوف تتولى جمعية رسالة الخيرية (غير حكومية) تقسيم طبق الفول الضخم إلى علب بلاستيكية صغيرة كي تبدأ في توزيعها على 7500 أسرة فقيرة داخل وخارج محافظة القاهرة“.
ومن المنتظر أن تعلن لجنة موسعة جينيس عن نتيجة المسابقة في وقت لاحق مساء اليوم، وفق الزهار.
وفي حديقة الحرية التي استضافت الحدث، بوسط القاهرة، انتشرت عربات الفول الخشبية بشكلها التقليدي والمعهود في مصر، على المساحات الخضراء الواسعة، وتولّى المتطوعون من شباب الجامعات، وضع كميات من الفول المطهو ضمن الطبق الأكبر في العالم داخل هذه العربات ليأكل منه روّاد الحقيقة من المشاركين في المهرجان.
وكتب على هذه العربات عبارات شعبية تعكس مدى ارتباط المصريين بالفول كأكلة شعبية شهيرة مثل: “يا ناس يا عسل.. الفول وصل”.
وتوّلت شخصيات كرتونية شهيرة استقبال الأطفال من الروّاد لإشاعة أجواء البهجة، والمرح بين الحضور، كما تولّت بعض هذه الشخصيات مسئولية الرسم بالألوان على أكف ووجوه الأطفال المشاركين في المهرجان. وبلغت سعر تذكرة الدخول 40 جنيه مصري (5.5 دولار أمريكي).
ويعتبر الفول في مصر كبروتين نباتي وجبة رئيسية ومصدرا بديلا ومتواضعا من حيث التكلفة، للبروتين الحيواني (اللحوم مرتفعة الثمن). وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية، فإن كل 100 جرام من الفول تحتوي على 341 سعر حراري، و58.29 كاربوهيدرات، و26.12 بروتينات.

 

*سقوط مدو لذراعي السيسي في نقابة الصحفيين

وصف إعلاميون مصريون نتائج انتخابات التجديد النصفي لنقابة المصريين المصرية أنها تمثل سقوطا مدويا لذراعي عبد الفتاح السيسي في النقابة، بعد خسارتهما مقعديهما، وهما النقيب السابق ضياء رشوان، وعضو مجلس النقابة جمال فهمي.

وأُجريت الانتخابات الجمعة، تحت إشراف قضائي، وشملت -بجانب النقيب- نصف أعضاء مجلس النقابة الذي يبلغ 12 عضوا، وتنافس على المقاعد الستة 53 مرشحا.

وأعلنت اللجنة القضائية فوز يحيى قلاش بمنصب النقيب بواقع 1948 صوتا، فيما حصل منافسه رشوان على 1079 صوتا، وفاز بعضوية المجلس كل من: خالد ميري وحاتم زكريا ومحمود كامل (الأخبار)، وإبراهيم أبو كيلة (الجمهورية)، وأبو السعود محمد (المصري اليوم)، ومحمد شبانة (الأهرام). 

وقالت حركة “صحفيون ضد الانقلاب” إن المكسب الحقيقي في نتائج انتخابات نقابة الصحفيين هو إسقاط أسوأ رمزين، اللذين طالما تفاخرا بعلاقتهما الوطيدة بسلطة الانقلاب العسكري، وهما ضياء رشوان، وجمال فهمي.

وأكدت الحركة في بيان لها السبت- أن ما جري مع “رشوان” يُعد رسالة للنظام الانقلابي، ومؤشرا إيجابيا في تحول المزاج العام ضد هذه السلطة الغاشمة، وأن نقابة الصحفيين دائما ما كانت هي المؤشر الحقيقي لهذا التحول في مزاج الشارع المصري.

ووصف الكاتب الصحفي عبد الواحد عاشور، فوز قلاش بمنصب النقيب بأنه بمثابة ضربة قوية للنظام.

وقال في تغريدة له عبر حسابه على موقع “تويتر”: “الصحفيون يوجهون ضربة قوية للنظام بخسارة مرشحه لمنصب النقيب ضياء رشوان، وفوز النقابي المستقل يحيى قلاش”.

من جانبه، اعتبر الإعلامي زين العابدين توفيق، ضياء رشوان، أسوأ نقيب للصحفيين. وقال توفيق- في تدوينة له عبر حسابه على “فيسبوك”: “ضياء رشوان دخل التاريخ كأسوأ نقيب للصحفيين.. بالأرقام مش بالعواطف، والمشاعر”.

 وتابع: “في عهده حُبس أكبر عدد من الصحفيين، وقٌتل أكبر عدد، وأُقفل أكبر عدد من الصحف، ولم يحدث في عهد أي نقيب منذ كامل زهيري، وربما أبعد من ذلك، أن تكون مصر بلا صحيفة معارضة واحدة مطبوعة”.

 وأضاف: “أمام النقيب الجديد مهمة مستحيلة لاستعادة شرف المهنة صاحبة الجلالة، التي كنا نتشرف بالعمل في بلاطها حتى جاء من مسح بها، وبجلالتها البلاط”.

ورأى الكاتب الصحفي علي القماش أن هناك عوامل ساعدت على اكتساح قلاش، منها مشاركة التيار الإسلامي بكثافة واضحة، ومنحه أصواتهم نكاية في ضياء رشوان، وحسب قول كثير منهم إنه ومجلسه لم يقدموا أي شيء للمسجونين أو الشهداء، كما منحه الأصوات أيضا العديد من الصحف التي لديها مشكلات في لجنة القيد”، حسب القماش.

وأضاف أنه في انتظار سداد قلاش والأعضاء الجدد لفواتير الوعود الانتخابية، وأهمها: مشكلات التيار الإسلامي، والصحفيين المعتقلين، ومشكلات الصحفيين بالصحف الحزبية المتوقفة، ومشكلات البدل والقيد وغيرها، يبقى أن فوز محمد شبانة، الذى جرجر النقابة في قضية مرتضى منصور بعضوية مجلس النقابة، يعنى تكثيف مواجهة النقابة لمرتضى، أما الرسالة الجيدة فتأتى في رغبة الصحفيين في التغيير”.

وعلق الكاتب الصحفي قطب العربي على النتيجة بالقول -في صفحته على فيسبوك:” فوز قلاش يعكس تململا في الوسط الصحفي من الانتهاكات الواسعة التي تتعرض لها حرية الصحافة في ظل حكم العسكر.. فرغم أن الكثير من الصحفيين والإعلاميين كانوا من الداعمين الرئيسيين لهذا الانقلاب، إلا أنهم لم يكونوا يتوقعون أن يلقوا جزاء سنمار، إذ قتلت سلطة الانقلاب 11 صحفيا، وحبست أكثر من 150، لا يزال مئة منهم في السجون، وأُغلقت 27 وسيلة إعلامية من فضائيات وصحف ومواقع إخبارية”.

وتساءل العربي: هل يمكننا اعتبار ما حدث انتفاضة صحفية في مواجهة سلطة إهانتهم؟ وهل لنا أن نتوقع تحركا جديا للإفراج عن الصحفيين السجناء، وإعادة القنوات والصحف المغلقة؟ مجيبا: “نأمل ذلك، ونتمنى النجاح في هذه المهمة للنقيب الجديد”.

من جانبه، علق الخبير الاقتصادي، مصطفى عبد السلام، على نتائج الانتخابات بتعداد الجرائم التي وقعت للصحفيين في عهده.

وقال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “في عهد النقيب العنصري الذي غار بلا رجعة، ومنذ 3 يوليو 2013، قتلت السلطات 11 زميلا صحفيا، وحبست أكثر من 150 صحفيا، لا يزال 100 صحفي منهم في غياهب السجون بلا محاكمة، أو يُحاكمون بتهم هزلية، منها نشر أخبار كاذبة، كما تم إغلاق 27 قناة فضائية وصحفية”.

وطالب عبد السلام نقيب الصحفيين الجديد بأن تكون قضية الإفراج عن الصحفيين المسجونين في مقدمة أولوياته.

وكان قلاش وجه الشكر لحضور الجمعية العمومية بالنقابة، الذين اختاروه نقيبا لهم. وقال عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”: “أتوجه إليكم جميعا بخالص الشكر والتقدير على رسالتكم التي أوصلتموها مدوية للجميع، رسالتكم التي تجاوزت أشخاص المرشحين إلى المعنى الكبير، الذي عكس رغبتكم في تغيير أوضاعكم، وأوضاع المهنة”.

وأضاف: “أتمنى من الله أن أكون عند حسن ظنكم، وعلى قدر المسؤولية التي أثق في قدرتكم على تحملها معي، كي نفتح كل الملفات المغلقة أو المسكوت عنها”.

و”قلاش” أحد الصحفيين في المدرسة الناصرية التي جاء منها سابقه “ضياء رشوان”، وقد ولد في أيار/مايو 1954، وشارك في عضوية مجلس النقابة؛ إذ انتخب عضوا لمجلس النقابة لأربع دورات متتالية، كما شغل منصب سكرتير عام النقابة لمدة ثمان سنوات، وهى المدة الأكبر داخل هذا المنصب. كما أنه يعمل في صحيفة الجمهورية” القومية.

كما يُعد “قلاش” أحد الداعمين لحكم العسكر، وجاء ترشحه أمام “رشوان” زميله في التيار الناصري في ظل انقسامات وصراعات على الكعكة بين أعضاء التيار ذاته، وفق مراقبين، إذ انقسم التيار الناصري علي نفسه إلي فريقين، فريق أحمد النجار رئيس مجلس إدارة الأهرام الذي أعلن منذ البداية دعمه ترشح قلاش في مواجهة فريق ياسر رزق الذي عمل بشكل معلن أيضا لصالح رشوان.

أما ضياء رشوان (من مواليد 1960)، فقد وُلد بمحافظة قنا. وحصل علي بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة القاهرة عام 1981. وعُيّن مديرا لمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية عام 2011، كما فاز بمنصب النقيب قبل عامين.

وخلال عهده، فتح رشوان أبواب النقابة لحركة “تمرد”. وكان من أشد داعمي تظاهرات 30 حزيران/ يونيو 2013، وأحد أشد المدافعين عن نظام السيسي، وعرف عنه انتهاكاته بحق الصحفيين والإعلاميين، حتى إنه زعم في لقاء مع السيسي أن الصحفيين المحبوسين حاليا هم على ذمة قضايا جنائية، وليس قضايا سياسية!

أما جمال فهمي، فهو كاتب صحفي، وعضو اتحاد أندية الفكر الناصري بجامعات مصر سابقا، وشغل منصب رئيس تحرير جريدة “العربي الناصري” سابقا، كما أنه أحد أشد الإعلاميين المحرضين على التيار الإسلامي عامة، والإخوان المسلمين خاصة، وله مقالات بجريدتي التحرير والدستور.

 

وثيقة من أربع صفحات تكشف عن أحد عملاء أمن الدولة . . من هو ؟ في انتظار إجابتكم

الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور1 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور2 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور3 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور4وثيقة من أربع صفحات تكشف عن أحد عملاء أمن الدولة . . من هو ؟

شبكة المرصد الإخبارية

تنشر شبكة المرصد الإخبارية وثيقة من أربع صفحات من دهاليز أمن الدولة تفضح عمالة من يعملون في الاعلام المصري وأن لامؤهلات هم سوى العمالة للنظام والآمن . . وشبكة المرصد الإخبارية تريد من القاريء الكريم تحديد شخصية الصحفي العميل في هذه الوثيقة.

والوثيقة الأمنية التي ننشرها تعرض اتصال بين مصدر لمباحث أمن الدولة يعمل مذيع داخل قناة المحور الفضائية وإدارة الجهاز ، يطلعهم فيه على استدعائه من قبل المنتج المنفذ لقناة المحور والذي أبلغه بقيام المذيعة هالة سرحان بإجراء اتصالات في لندن وطلب منه الاتصال بالقيادي الجهادي -حسب الوثيقة- ياسر توفيق السري لترتيب لقاء معه في إطار التنافس الإعلامي بين القنوات. وقام المذيع بدوره بالاتصال بجهاز أمن الدولة لإفادهم بالمعلومات وأخذ التعليمات تجاه هذا الأمر

هذا وقد نشرت شبكة المرصد الإخبارية وثيقة تبين أن رئيس تحرير جريدة “اليوم السابع” خالد صلاح ليس سوى “عميل متعاون” مع جهاز مباحث أمن الدولة الذي كان يذيق المصريين سوء العذاب خلال فترة حكم مبارك، وانتقلت ادارته مؤخراً الى الفريق عبد الفتاح السيسي والجنرال محمد ابراهيم بعد الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر يوم الثالث من يوليو الماضي.

استمارة خالد صلاح في أمن الدولة

استمارة خالد صلاح في أمن الدولة

 

وبانكشاف أمر “التعاون” بين رئيس تحرير الصحيفة خالد صلاح وبين جهاز مباحث أمن الدولة في مصر، وتقاضيه راتباً شهرياً من الجهاز الأمني، يتبين سر الحملة التي تشنها الصحيفة على كل من يعارض الانقلاب، وتجنيدها بطبعتيها الورقية والالكترونية من أجل دعم الفريق العسكري الذي نفذ الانقلاب، ويقوم باعادة نظام مبارك بصورة تدريجية.

في انتظار تعليقاتكم وردودكم عن من هو الصحفي العميل في هذه الوثيقة؟

 

 

السلطات المصرية تعتقل 4 صحفيين أتراك

news closedالسلطات المصرية تعتقل 4 صحفيين أتراك

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على” مراسل قناة “A Haber” التركية، “فاتح إيير”، ومصورها “طوفان غوزال غون”، بعد قيامهما بالتصوير في ميدان “رابعة العدوية” بالقاهرة اليوم.

وألقي القبض على الصحفيين، بذريعة عدم اعتمادهما من مركز الصحافة الأجنبية في مصر، وعدم حملهما للبطاقات الصحفية ، يرتفع عدد الصحفيين الأتراك الذين ألقي القبض عليهم في مصر اليوم إلى 4 صحفيينز

 

وكانت قوات الأمن المصرية، قد ألقت القبض في وقت سابق اليوم، على “مراد أوسلو”، مراسل قناة “Star” التلفزيونية التركية، و”ظفر قراقاش”، مصور القناة.

وصرح مسئولو السفارة التركية في القاهرة، أنهم يعملون على تحديد الجهة التي يحتجر فيها الصحفيين، للاتصال بهم والعمل على إطلاق سراحهم على الفور

بلاك بلوك .. تاريخٌ من الشغب والتدمير من التحرُّش الجنسي والاغتصاب إلى التخريب للممتلكات العامة والخاصة

بلاك بلوك

بلاك بلوك .. تاريخٌ من الشغب والتدمير

من التحرُّش الجنسي والاغتصاب إلى التدمير والتخريب للممتلكات العامة والخاصة

شبكة المرصد الإخبارية

بعد عامين من الثورة المصرية، التي وصفت بأنها أكثر ثورات الربيع العربي سلمية وأخلاقية؛ امتلأ المشهد المصري بممارسات واحتجاجات ليس له صلة بهذه الثورة الأخلاقية، سواء تَكرار حالات التحرُّش الجنسي والاغتصاب في ميدان التحرير، أو تعمد التدمير والتخريب لممتلكات الدولة العامة أو الخاصة، وعلى وجه التحديد ما تقوم به مجموعة “بلاك بلوك”، أو الكتلة السوداء، وهم شباب يرتدي الملابس السوداء والأوشحة والنظارات والأقنعة ويتصدى للشرطة ويشتبك بهم جسديًّا.

نظرًا للصخب والضجة الذي صنعته هذه المجموعة في الشارع المصري، كان من الضروري معرفة نشأتها ودراسة تاريخها، حيث عُرفت “بلاك بلوك” في ثمانينيات القرن الماضي في الحركات الاحتجاجية الغربية، وخلال المظاهرات في الولايات المتحدة الأمريكية المناهضة لمنظمة التجارة الدولية في أواخر القرن المنقضي اشتهرت بين وسائل الإعلام العالمية، كما ارتبط اسم “بلاك بلوك” بقتال الشوارع، وتخريب الممتلكات العامة، والعصيان المدني، والاحتجاجات التخريبية كما حدث في عدد من الدول الأوربية في مطلع هذا القرن.

لذا فقد كان لظهورها في مصر في الذكرى الثانية لثورتها اهتمام بالغ من وسائل الإعلام الغربية، خاصة بعدما أعلنت النيابة العامة المصرية أمرًا باعتقال وضبط أعضاء هذه الجماعات وتصنيفها على أنها جماعة إرهابية منظمة، بعد قيامهم بإحراق وتدمير عدة مبانٍ حكومية، وتعطيل حركة المرور، ووقف خطوط المترو.

من جانبها قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية فقد قالت: إنَّ ظهور “بلاك بلوك” للمرة الأولى في مصر هو جزء من “سيناريو” العنف المستمر في البلاد منذ عامين، مضيفة أن عددًا من شهود العيان أكدوا أنَّ أفراد تلك المجموعة هم الذين حاولوا اقتحام المقر الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين لإثارة العنف.

كما ذكرت الصحيفة الأمريكية أنه برغم أن جماعات “بلاك بلوك” قد تكون جديدة في مصر، لكنها تُستخدم منذ عدة سنوات في الولايات المتحدة وأوروبا، وأن أعضاءها في الولايات المتحدة على الأقل لا يلجئون لاستخدام العنف ضد الأفراد ولكنهم لا يتورعون عن تدمير الممتلكات.

بلاك بلوك لابسين جوارب مخرمة

بلاك بلوك لابسين جوارب مخرمة

وقالت صحيفة “ورلد تريبيون” الأمريكية: إن جماعات عنف جديدة تعارض الرئيس المصري محمد مرسي عُرفت باسم “بلاك بلوك” للتصدي للشرطة المصرية وقوات الأمن، مشيرة إلى أن أعضاء جماعات “بلاك بلوك” استخدمت، في الذكرى الثانية للثورة، الصواعق الكهربائية ضد الشرطة.

بينما قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية: إنَّ “بلاك بلوك” أدخلت مصر في موجة من الإضرابات السياسية، زاعمة أنها تدافع عن المعارضة لنظام الحكم في مصر، مشيرة إلى أنَّ هذه الجماعات شوهدت مؤخرًا وهم يُلقون الحجارة على الشرطة في عدد من المحافظات في مصر، وتقوم بتخريب وتدمير العديد من المباني الحكومية فضلاً عن اعتدائها على عدد من مقرات حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين)|.

كما أوضحت الصحيفة الأمريكية أنَّ “بلاك بلوك” تصنف نفسها على أنها مجموعات “فوضوية” وأطلقت على نفسها نفس المسمى الذي استخدمته جماعات مماثلة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية التي شاركت في احتجاجات مناهضة في القرن المنصرم وبداية القرن الحالي، مؤكدة أنَّ ظهورهم أثار المخاوف حتى بداخل صفوف المعارضة التي تدافع عنها هذه المجموعة.

من جانب آخر، ذكرت مجلة “نيو ستيتسمان” الأمريكية أن جماعات “بلاك بلوك” باتت تمثل مشكلة لنظام الحكم في مصر، مؤكدة أنها هي نقطة تحول في سلوك الثوار المصريين في التغيير من “السلمية” إلى “الفوضوية“.

كما نقلت المجلة الأمريكية عن بعض وسائل الإعلام التي تزعم أن هذه الجماعات تتآمر لخلق موجات من الفوضى في البلاد، مشيرة إلى أن “بلاك بلوك، الأناركية” انتشرت فجأة مثل النار في جميع أنحاء البلاد، ومنذ وقتها وبدأت أعمال العنف تنتشر في محافظات مصر بشكل منظم.

في نهاية المطاف، لم يكن خافيًا على أحد ما قام به أعضاء جماعة “بلاك بلوك” في الذكرى الثانية للثورة المصرية من أحداث شغب وأعمال تخريب وتدمير؛ يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الهدف هو زعزعة النظام الحاكم في الوقت الراهن، والحيلولة دون استقرار البلاد، وليس “الحرية للمصريين” كما يزعمون.