Friday , 18 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس..الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة
الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس..الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة

الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس..الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة

تمشيط سيناءالسيسي سيناء1الانقلاب مسئول عن خطف أعضاء القسام في سيناء.. السبت 22 أغسطس. .الانقلاب يقترض من البنوك لتمويل عجز الموازنة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تدهور حالة المعتقلة مريم ترك الصحية والانقلاب يرفض علاجها

أكدت والدة المعتقلتين مريم وفاطمة عماد ترك، بعد زيارتها لهما صباح اليوم، استمرار تدهور الحالة الصحية لابنتها الكبرى مريم المحبوسة حاليا في سجن بورسعيد المركزي مع 9 طالبات أخريات من محافظة دمياط.

وقالت والدة المعتقلة، عبر صفحة التنسيقية المصرية للحقوق والحريات علي فيس بوك، إن ابنتها مريم تعاني مشاكل صحية تتعلق بالقلب مما أدى لزيادة ضربات القلب و تعرضها للاغماء المتكرر وحدوث مضاعفات أخرى.

واشارت الى ان النيابة ترفض عرضها على طبيبها المختص أو اخلاء سبيلها مما أدى لحدوث مضاعفات تنذر بحدوث كارثة، مؤكدة تدهور الحالة الصحية لمريم واصابتها بنزيف متكرر
وقالت والدة المعتقلة أن الاضطراب اثر على أعصاب الوجه مما أدى لحدوث حالات تشنج لعضلة الفك وصعوبة النطق.

يذكر أن المعتقلة مريم زوجها مصاب و مطارد، ووالدها و شقيقها معتقلين في سجن جمصة منذ عام، وشقيقتها معتقلة معها، وخطيب شقيقتها معتقل ايضا

 

 

*سوهاج.. اعتقال طبيب وطالبين بزعم ترويج أفكار إرهابية

اعتقلت أجهزة أمن الانقلاب بسوهاج في حملة أمنية ظهر اليوم طبيبا بيطريا وطالبين بزعم أنهم

يروجون أفكار أحد التنظيمات الإرهابية الدولية.

يذكر أن المعتقلين هم طبيب بيطري يدعى وليد السيد حسن 30 سنة، وطالبين هما: حمزة عبدالاه 16 سنة ومحمد أحمد بكري 20 سنة طالب بمركز أخميم.

وقال بعض الأهالي: إن شرطة الانقلاب بسوهاج عاملت المعتقلين أثناء اعتقالهم من منازلهم بطريقة غير أدمية وأتلفت كل الأجهزة التي في المنازل.

 


*
مصادر أمنية: مقتل 8 مواطنين بشمال سيناء

أكدت مصادر أمنية  مقتل  8  مواطنين والقبض على 15 مشتبهًا به فى حملة أمنية شنتها الأجهزة الأمنية فى العريش وجنوب الشيخ زويد ورفح بمحافظة شمال سيناء، بحسب وكالة “أونا
وأضافت : تمكنت الحملة من حرق وتدمير بعض ما أسمته بالبؤر الإرهابية التى يتم استخدامها – من قبل من وصفتهم بالإرهابيين – كقواعد انطلاق لتنفيذ هجمات ضد قوات الجيش والشرطة.

 

* معتقلو سجن طنطا” لـ “الثوار”: اثبتوا وثقوا في نصر الله .. فنحن نشم رائحته من خلف الأسوار

وجه المعتقلون في سجن طنطا العمومي رسالة إلى الثوار الصامدين في الشوارع والميادين يوصونهم فيها بالثبات على الحق والاستعانة بالله واللجوء إليه، ويؤكدون على أنهم صامدين ثابتين يشمون رائحة النصر من خلف الأسوار.

نص الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم غايتنا .. والصلاة والسلام على الرسول قدوتنا .
والحمد لله الذي جعل الجهاد سبيلنا ..والحمد لله الذي جعل الموت في سبيل الله اسمي أمانينا .
أخي الحبيب/من أرض الرباط إلى أرض الجهاد ….
السلام عليكم أيها الصامدون الثابتون , السلام عليكم أيها الغرباء .يا أفضل خلق الله عند الله الآن ولا اذكيكم على الله .يا بقية أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ,يا أتباع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .أما بعد:
اعلموا ان الله قد اختاركم للدفاع عن دينه وإقامة شرعه سبحانه وتعالى .
يا لها من مسؤلية عظيمة لا يقوم بها إلا الأشداء الأقوياء الذين يبتغون رضا الله والجنة .
اعلموا ان الله في عونكم ما دمتم على هذا الطريق وعلى تحمل هذه المسؤلية .
وأشهد الله عز وجل وهو حسيبكم أنكم قد صبرتم وجاهدتم وظهر منكم ثبات ارسخ من الجبال,استمروا على ذلك وقد قال الله في كتابه ((إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ))
أخي الحبيب/إياك واليأس من رحمة الله تعالى ولا تغتر بانتفاش الباطل فإنه زهوقا ((فلا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ))
أعوذ بالله أن يأتي نصر الله وأنت خارج كتيبة المنتصرين .
وصيتي الأخيره أخي الحبيب/
1_
تمسكوا بأخوتكم في السياج الذي يحميكم من التطرف والضلال .
2_
الثبات .الثبات .الثبات .
3_
أن تثقوا في قيادتكم .
4_
اعتزوا بدعوتكم فهي دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ونفديها بكل ما نملك .
5_
الدعاء وذكر الله عز وجل ذكر لا ينقطع وعليكم بقيام الليل فإن سهام الليل لا تخطئ .
وأخيرا فاعلم يا أخي اننا هنا ثابتون نشتمُ ريح النصر في الدنيا وريح الجنة في الآخرة .
اقسم بالله العظيم ستفرج كل الشدائد .والأسير سيخرج .هذا كتاب في السماء مسطراً.عند ربي البلاء مخرج .
وسلامي إلى جميع الاحبة واعانكم الله وجعل سعيكم في الميزان وحفظكم الله وسدد خطاكم وجمعنا الله في القريب .
إخوانكم في سجن طنطا العمومي

 

*منع المصورين الصحفيين من تغطية جلسة “التخابر مع قطر

منعت قوات وزارة الداخلية، المكلفة بتأمين أكاديمية الشرطة، المصورين الصحفيين من تغطية وقائع محاكمة الدكتور محمد مرسي، وقيادات المكتب الرئاسي، في قضية التخابر مع قطر.يأتي ذلك في الوقت المقرر للمحكمة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، سماع شهادة اللواء “رأفت شحاتة” الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العامة.أسندت النيابة إلى الدكتور مرسي وبقية المتهمين، اتهامات عديدة؛ من بينها ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

 

*حكومة الانقلاب تقترض 7.5 مليار جنيه لتمويل عجز الموازنة

تقترض حكومة الانقلاب من البنوك العاملة في السوق المصرية، غدا الأحد، 7.5 مليار جنيه، فى صورة أذون خزانة لأجل 91 يومًا، بمبلغ 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 273 يومًا.
وكان أشرف سالمان، وزير الاستثمار بحكومة الانقلاب ، قال فى تصريحات سابقة له خلال ندوة جمعية المحاسبين والمراجعين المصريين، إن هناك سعيًا من جانب البورصة المصرية ووزارة المالية لتداول سندات الخزانة التي تصدرها الحكومة في السوق الثانوي في البورصة المصرية.
وأضاف أنه عند إتمام هذه الخطوة يمكن العمل علي إصدار قانون الصكوك وقوانين الاستثمار الأخري، مشيرا إلي أنه لابد من أساس اقتصادي قوي للصكوك وغيرها من أدوات الاستثمار الأخري.
ومن المتوقع أن يصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

 

 

*الجيش يداهم منزل أبرز شيوخ بئرالعبد الداعمين للانقلاب

قالت مصادر قبلية ان قوات الجيش داهمت منزل الشيخ “محمد نافل” احد الشيوخ الحكوميين بقرية نجيله غرب بئرالعبد.
وأكدت المصادر ان مشادة كلامية حدثت بين “نافل” وبين القوة المكلفة بتفتيش منزله، حيث قامو بنهره وتفتيش المنزل رغماً عنه، دون معرفة أسباب.
وأوضحت المصادر أن شباب من قبيلته ومن بئرالعبد أعربوا عن استيائهم الشديد وقالو “ان هذا التصرف المتسرع من الجيش يجب أن يحاسب من قام به، كما يجب أن تراعي القوات المسلحة العادات والتقاليد البدوية”.
يذكر أن الشيخ “نافل” من أبرز الداعمين للجيش بمنطقة بئرالعبد ويقول الأهالي انه معروف في المنطقة بأنه أسرع المتحولين حيث تحول من تأييده المطلق للاخوان المسلمين وقت حكمهم، لتأييده للجيش والسعي بجدية من أجل اعتقال الاخوان وفي بعض الاحيان مطاردتهم.

 

 

*بالفيديو.. “يسقط كل كلاب العسكر”: المرشد يقود هتافات ضد قضاة الانقلاب

عقب النطق بالحكم اليوم السبت في هزلية “قسم العرب”، ردد قيادات جماعة الإخوان هتافات ضد هيئة المحكمة، وتابعهم باقي المعتقلين بالقول “يسقط كل قضاة العسكر.. يسقط كل كلاب العسكر.. يسقط يسقط حكم العسكر“.

وبادر المعتقلون بالهتاف ضد قضاء العسكر المسيس، عقب نطق القاضي الانقلابي بالحكم، فيما سارع التليفزيون المصري بقطع الإرسال خوفًا من هتافات المعتقلين المدوية.

https://www.youtube.com/watch?v=dqGu_lx_Kzg

 بالأسماء.. تفاصيل أحكام قضاء الانقلاب في قضية قسم العرب ببورسعيد اليوم

المؤبد حضورياً لكل من: –

————————

  1. مصعب عماد جاد
  2. عبد الله حجازي
  3. محمد عاطف عيد 
  4. محمد سعد الدين
  5. أبو بكر عباس 
  6. عادل السيد عبد المطلب
  7. أشرف مصطفي ثابت 
  8. حسن فرج بحيري
  9. حسام صبي
  10. محمد ندا
  11. محمد زكريا شعبان
  12. وائل السيد العدل 
  13. إسماعيل علي 
  14. محمد الحلوجي 
  15. أحمد الخولاني 
  16. عبد الرحمن سليم 
  17. محمد بديع 
  18. محمد البلتاجي
  19. صفوت حجازي

———————–

10 سنوات بالسجن مشدد لكل من: –

——————————-

  1. العربي عباس شحات
  2. محمد عبد المجيد 
  3. أحمد سويلم
  4. صالح الأخرس
  5. جمال هيبة
  6. سامح منصور
  7. عبد الله الأحمر
  8. الشافعي برهان
  9. احمد منسي 
  10. صابر الشيمي 
  11. وليد الطويل 
  12. محمد موافي 
  13. محمد تعلب
  14. محمد عليوه
  15. احمد على حسن محمد
  16. خالد اللبان
  17. احمد عطعوط
  18. حازم المغربل 
  19. محمد سمير سعد السي
  20. أشرف قنديل 
  21. محمد شتات (حمدي شتات)
  22. عادل رمضان
  23. محمد الخضري
  24. محمود عبدالعال
  25. عبد الرحمن الوشاحي 
  26. محمد عبد الواحد مصطفى
  27. محمد القابوطي 
  28. ابراهيم الدسوقي

 

غيابياً بالمؤبد لكل من:-

——————–

  1. خالد السنباري
  2. محمود ابراهيم عبد الرحمن
  3. عمر العزبي
  4. عبد الرحمن القزاز
  5. مصعب الغباري
  6. جلال عبد السميع
  7. عماد صديق
  8. سمير حمودة 
  9. محمد عبد الرحيم
  10. احمد مندور
  11. السيد العزبي 
  12. محمد شحاته
  13. محمد الطاهر محمد
  14. محمد حسن فرج
  15. مصطفى البرمبالي
  16. أكرم الشاعر 
  17. متولي الباز
  18. محمد درغام
  19. محمد صالح
  20. احمد القراعي
  21. عبد الحميد سيلم
  22. محمد رجب القشاو
  23. أشرف فهيم
  24. محمد نجيب الشموتي
  25. حمودة الصياد
  26. أحمد جوهر
  27. إبراهيم مسعد اللوته 
  28. محمود ثروت 
  29. فخري أبو العنين
  30. على ترك
  31. محمد سمير سليمان
  32. حسن العزبي
  33. طارق جودة 
  34. أحمد انور قنديل 
  35. عصام جمعة
  36. أشرف الحمايمي
  37. مصطفى الحسيني 
  38. مصطفى شرابي
  39. عبد جربوع
  40. محمد أبو موسى
  41. عاطف عباس
  42. مجدي فتح الله عبد المنع
  43. إسماعيل اسماعيل ذكي
  44. السيد ابراهيم محمود علي
  45. احمد العزب
  46. محمد عبد المنعم الدسوقي 
  47. خالد عز الرجال
  48. الدمرداش الجداوي
  49. السيد كامل جودة 
  50. محمد فواز عبد المنعم
  51. محمد الجباس 
  52. محمد الفلاح
  53. متولي عطية 
  54. عفيفي الأحمر
  55. محمد حسن التابعي 
  56. حسام كامل نصر 
  57. السيد جربوع 
  58. حسن محمد حسن
  59. احمد ابرهيم العزبي
  60. عصام موسى
  61. محمود نور الدين
  62. نصر عبد الله
  63. محمد ابوهاشم
  64. عماد عبد الجليل
  65. مصعب البغدادي 
  66. احمد الغريب بدير
  67. محمود شادوفة 
  68. احمد منصف محمود
  69. احمد الدربي
  70. حسام محمد على
  71. محمد احمد ادم 
  72. رضا ابو الغيط 
  73. العربي برايا
  74. كمال الريس

———————-

 

البراءة لكل من: –

—————-

  1. محمد البدوي كردوشة 
  2. عادل عبد السلام
  3. محمد محسن موسي 
  4. ايهاب حسين 
  5. محمد الهتيمي 
  6. السيد عبد المجيد 
  7. محمد بليغ
  8. هشام حسين 
  9. طارق عوض
  10. محمد المناخلي
  11. طارق كامل جودة 
  12. حسن الفقيري 
  13. ايمن سلامة
  14. محمد خفاجى
  15. عباد الرحمن فرج
  16. كريم عيد 
  17. مصطفى فياض
  18. حسن البدوي
  19. محمد شردي
  20. ياسر الخضري
  21. هاني العربي
  22. ابراهيم العفيفي
  23. عبده رجب القشاوي
  24. محمد همام
  25. عمرو حافظ
  26. سيد سليمان
  27. خلف محمود خضر
  28. اسامة العزبي
  29. اسامة كامل الصيرفي
  30. السيد عمران
  31. سامي الوشاحي
  32. احمد عمر يوسف
  33. تقي جلال عبد السميع
  34. عزت حامد 
  35. محمد الاتربي
  36. خالد عوض
  37. محمد خليل فتح الله
  38. عصام عيد
  39. كامل عمران
  40. على الحديدي 
  41. شادي توفيق
  42. محمد السلاطيني
  43. سمير بحيري
  44. مصطفي الحوت
  45. فتحي السادات
  46. السيد العراقي
  47. جمال رمادة 
  48. معاذ صادق عمران
  49. سامي بدوي 
  50. احمد عبدالعال
  51. محمد البربري 
  52. هشام لطفي
  53. حمدي بحيري
  54. السيد عباس الكيال
  55. علاء السيد الجراح
  56. خالد عبد الغني
  57. ايمن السيد ابو كرات
  58. محمد السيد ابو كرات
  59. عبد الناصر الحجر
  60. اسامة نجيب 
  61. عبد الناصر نور الدين
  62. عرفة ابو سليمة
  63. عادل عبد السلام عبادة 
  64. منذر العزبي 
  65. احمد شتات 
  66. احمد الحوت
  67. محمد جاد الرحب 
  68. محمد سند أمين

 

*التخابر مع قطر.. تشديد أمني وتفتيش تدقيق قبل سماع شهادة “رئيس جهاز المخابرات العامة “

شهدت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، تشديدًا أمنيًا وتدقيقًا في تفتيش الحاضرين، قبل جلسة سماع شهادة اللواء رأفت شحاتة رئيس جهاز المخابرات العامة السابق في المحاكمة الهزلية لـ الرئيس محمد مرسي وعشرة آخرين في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”التخابر مع قطر”.

وخضع حاضرو الجلسة إلى مرحلتي من التفتيش، الأولى عند البوابة الثالثة لأكادمية الشرطة، حيث سلم الحاضرون “كارنيهات” تثبت طبيعة عملهم كصحفيين أو مصورين، وأصرَّ الضباط أن تكون البطاقات والكارنيهات المودعة لديهم سارية وحديثة، وأخذ كل إعلامي كارت أمني برقم حضور.

وعلى باب القاعة، خضع الحاضرون لتفتيش ثانٍ، لم يقتصر على البوابة الإلكترونية وجهاز فحص المعادن فقط، إنَّما تجاوز ذلك إلى التفتش الذاتي، رغم اعتياد الحاضرين على التواجد بأكاديمية الشرطة وكون أغلبهم معروف للأمن مسبقًا.

وشملت الإجراءات الأمنية المشددة، منع العديد من أقارب المتهمين من حضور الجلسة، وسمح الأمن بدخول الأقارب من الدرجة الأولى فقط.

ورغم السماح بحضور المصورين الصحفيين، والتقاطهم عدة صور للمتهمين، إلا أنَّ الأمن طلب منهم إخلاء القاعة، قبل دخول رئيس جهاز المخابرات العامة السابق.

 واتهمت نيابة أمن الدولة في القضية مرسي، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وأمين الصيرفي سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان مدير إنتاج بقناة مصر 25، ومحمد كيلاني مضيف جوي بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية، وأحمد إسماعيل ثابت معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وكريمة أمين الصيرفي طالبة، وأسماء محمد الخطيب “هاربة” مراسلة بشبكة رصد الإعلامية، وعلاء سبلان “هارب” أردني الجنسية مُعد برامج بقناة الجزيرة القطرية، وإبراهيم محمد هلال “هارب” رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية.

ونسبت لهم النيابة أنَّهم “خلال الفترة من شهر يونيو عام 2013 حتى 2 سبتمبر 2014، حصلوا جميعًا على سرٍ من أسرار الدفاع عن البلاد بقصد تسليمه وإفشائه إلى دولة أجنبية، بأن اختلس المتهمان الأول والثاني التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني وهيئة الرقابة الإدارية والتي تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، وحازها المتهمون من الثالث حتى الحادي عشر وصورًا ضوئية منها وكان ذلك بقصد تسليم تلك الأسرار وإفشائها إلى دولة قطر، ونفاذًا لذلك سلموها وأفشوا ما بها من أسرار إلى تلك الدولة ومن يعلمون لمصلحتها على النحو المبين بالتحقيقات”.

 

 

*النور: نحترم السلام الجمهوري ورفضنا الوقوف سابقا لرفضنا مشاركة “الإخوان

قال محمد صلاح، المتحدث الإعلامي بحزب النور، إن الحزب يعترف بالوقوف احترامًا للسلام الجمهوري، وأنه منخرط في الحركة الوطنية، مُشيرًا إلى أنه رفض مشاركة جماعة الإخوان في التهام ما وصفه بـ«كعكة» مجلس الشعب الماضي.

كان أعضاء في حزب النور رفضوا الوقوف خلال أداء السلام الجمهوري في الجلسة الافتتاحية لمجلس الشعب السابق، وقالوا وقتها إنه “حرام شرعًا”.

وخلال مداخلة للمتحدث باسم حزب النور مع برنامج «كلام جرايد» على فضائية «العاصمة»، مساء اليوم الجمعة، قال إنه لا علاقة للحزب بالإخوان، مُضيفا «نتعرض لإرهاب الإخوان المسلمين الذين كفرونا واتهمونا بالخيانة”.

وعلق صلاح على حملة «لا للأحزاب الدينية» التي تنادي بحل حزب النور، قائلا إن الحزب غير منشغل بذلك، ولن يرد بحملات أو حشد مضاد في ظل هذه الظروف الصعبة، التي تمر بها مصر


*قوات الأمن تمشط العريش بعد خطف 3 سيارات حكومية

كثفت قوات الأمن، انتشارها في مدينة العريش، خاصة في محاور رئيسية بالمدينة عند شارع 23 يوليو ومحورالخلفاء الراشدين، منذ أمس الجمعة، كما تم توقيف مشتبه بهم جارٍ فحصهم.
وانتشرت مجنزرات الجيش ومدرعات الشرطة في الشوارع؛ بعد تعرض 3 سيارات تتبع جهات حكومية هي التموين والكهرباء والمياه، للسطو المسلح داخل مدينة العريش خلال 72 ساعة.
واتخذت الشرطة هذه الخطوات تجنبًا لقيام عصابة السطو باستخدامها في شن هجمات إرهابية، وتم تعميم مواصفات السيارات الثلاث على ارتكازات الأمن للتصدي الفوري لها عند رصدها.
وتم الدفع بتعزيزات جديدة من خارج المحافظة شملت سيارات دفع رباعي سريعة الحركة لتسهيل مهام الأمن بملاحقة العناصر في المناطق وعرة التضاريس.
فى سياق آخر، بلغ إجمالي المسافرين الفلسطينيين الذين مروا من معبر رفح البري خلال أيام فتحه استثنائيًا في الاتجاهين، 6329 فردًا؛ وفقًا للبيانات الصادرة رسميًا من مصدر مسؤول.
وأوضح المصدر، أنه وصل البلاد من قطاع غزة 2655 فلسطينيًا غالبيتهم من المرضى، وأصحاب الإقامات والظروف الإنسانية والطلاب، كما غادر الأراضي المصرية 3674 فلسطينيًا باتجاه قطاع غزة.
وأضاف المصدر، أنه تم السماح بنقل 1145 طنًا من مواد البناء المخصصة لمشروع إعادة إعمار قطاع غزة بتنسيقات مع الهلال الأحمر المصري الذي أشرف أيضًا على إدخال 31.7 طنًا من الأدوية والمستلزمات الطبية.

 

 

*تفاصيل احكام المؤبد والبراءة في اقتحام قسم العرب ببورسعيد . . المؤبد لـ مرشد الاخوان “بديع” والبلتاجي وحجازي

قررت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لمحاكمة المتهمين في قضية اقتحام قسم شرطة العرب ببورسعيد  وقضت بمعاقبة 19 متهمًا بالسجن المؤبد بينهم مرشد «الإخوان» الدكتور محمد بديع، والقيادي محمد البلتاجي وصفوة حجازي.

وتضمن القرار معاقبة 28 متهمًا بالسجن المشدد مدة عشر سنوات وتبرئة 68متهمًا. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد محمد وعضوية المستشارين سعيد عيسى وبهاء الدين فؤاد وسكرتارية محمد عبد الستار وأحمد عطية.

قال رئيس محكمة جنايات بورسعيد، أثناء جلسة النطق بالحكم على بديع و190 من قيادات الإخوان المتهمين باقتحام قسم شرطة العرب، إن الجماعة أنشئت ولم تحدد هدفا سياسيا لها، وعندما اكتسبت ثقة المصريين كشفت عن أغراضها الحقيقية، وهى تغيير أسلوب ونظم الحكم بالبلاد، وعملت من أجل ذلك بالعنف والتخريب.

 ضمت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبد قيادات بارزة بجماعة “الإخوان” منهم محمد البلتاجي وأكرم الشاعر وعلي درة وجمال هيبة وصفوت حجازي

وضمت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبد قيادات بارزة في جماعة “الإخوان المسلمين”، منهم أعضاء مجلس الشعب السابقون الدكتور محمد البلتاجي، والدكتور أكرم الشاعر، والدكتور علي درة، والمهندس جمال هيبة، والداعية الإسلامي الشيخ صفوت حجازي.

وكانت الجلسة الماضية استمعت فيها المحكمة إلى المحامي سيد عبيد، عضو الدفاع المنتدب عن أحد المتهمين، والذي طالب بإعادة التحقيقات من جديد في الدعوى، واستدعاء العقيد جمال غزال مأمور قسم العرب أثناء الواقعة لمناقشته، مبدياً تمسكه بسماع أقوال رئيس قسم الأدلة الجنائية ببورسعيد، كما التمس الدفاع تفريغ محتوى كاميرات المراقبة بالقسم عن يوم الواقعة، إلا أن هذه الطلبات لم تلب.
كما قال أحد أعضاء هيئة الدفاع الأساسية في الجلسة الماضية أيضاً، إن الواقعة برمتها لا تعدو على كونها مكايدة سياسية، وإنه يملك دليلاً بالزج بجماعة “الإخوان المسلمين” في هذه المعركة، وإن من أهم الأدلة على ذلك أنه رغم تبني جماعة “أنصار بيت المقدس” لتفجير مديرية أمن الدقهلية، إلا أنه تم إلصاق التفجير بـ”الإخوان” واعتبار الجماعة إرهابية طبقاً لقرار مجلس الوزراء، بالرغم من أن “الإخوان” لم تعلن مسؤوليتها عن الحادث؛ وهو ما يوضح تعنت الدولة ضد الجماعة.
ودفع عضو الدفاع ببطلان إجراءات استجواب المتهمين لمخالفتها المادة 70 من قانون الإجراءات الجنائية المصري لإجرائها بدون حضور دفاع عن المتهمين، كما دفع ببطلان وانعدام تحريات الأمن الوطني الواردة بأوراق الدعوى، وانتفاء جريمة الإرهاب المنصوص عليها بالمادة 86 عقوبات، مؤكداً عدم توافر الأركان المادية والمعنوية للجريمة المنسوبة للمتهمين والمنصوص عليها بالمادة 87 من قانون العقوبات.
وكانت هيئة الدفاع عن المتهمين، قد دفعت في وقت سابق ببطلان التحقيقات التي أجريت بمعرفة النيابة بشأن القضية، حيث لم يحضر الدفاع بصحبة موكليهم أثناء التحقيقات معهم أمام النيابة العامة، وهو الأمر الذي يقضي ببطلان تلك التحريات، وفقاً لنصوص المادة 24 من قانون الإجراءات الجنائية، والمادة 54 من الدستور الحالي للبلاد، التي أوجبت حضور المحامين للتحقيقات.
كما دفعت هيئة الدفاع بانتفاء صلة المتهمين بالواقعة محل القضية، دافعاً كذلك بعدم دستورية المادة 86 مكرر من قانون العقوبات، والخاصة بأعمال الإرهاب والانضمام لجماعة إرهابية، موضحة أن تلك المادة مطعون عليها أمام المحكمة الدستورية العليا، ولم يتم الفصل بها حتى الآن.
واتهم الدفاع وسائل الإعلام المصرية بتعمد تشويه صورة المتهمين، وأنها المسؤولة عن تشويه سمعة جماعة “الإخوان المسلمين” ومؤيديها داخل البلاد، وقال إن “وسائل الإعلام بثت سمومها على مدار الفترة الماضية لتغيير صورة جماعة الإخوان أمام الرأي العام، وإظهارها في ثوب الجماعة الإرهابية“.
وأضاف الدفاع أن “تلك الجماعة منذ تأسيسها كان مشهوداً لها باعتدالها وسلميتها وفكرها الإسلامي الوسطي، إلى جانب أن تلك الجماعة كانت مشهرة بشكل قانوني كجمعية أهلية مكفولا لها ممارسة حقوقها السياسية بموجب القانون، قبل الأنقلاب على  الرئيس محمد مرسي بالانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد”.
وكانت النيابة العامة المصرية أحالت المعتقلين إلى المحاكمة، بعد أن وجهت لهم اتهامات زعمت فيها بأنهم في يوم 16 أغسطس/آب 2013 بدائرة قسم شرطة العرب بمحافظة بورسعيد، قام المتهمون بتكوين تجمهر من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم بالقوة والعنف، حال حمل بعضهم أسلحة نارية وبيضاء وقنابل مولوتوف مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وقد عصوا الأمر الصادر من رجال السلطة العامة آنذاك بتفريقهم، وقد وقعت منهم تنفيذاً للغرض المقصود من التجمهر تهم استعراض القوة والتلويح بالعنف، واستخدموها ضد المجني عليهم بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهم وفرض السطو عليهم.

وتابعت النيابة في زعمها أن المعتقلين تجمعوا وآخرين مجهولين من أعضاء “الإخوان المسلمين” والموالين لهم عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وتوجهوا للمنشآت الشرطية “قسم شرطة العرب”، حاملين الأسلحة النارية والأدوات المعدة للاعتداء على الأشخاص إلى أن وصلوا حتى باغتوا العاملين به بالاعتداء بتلك الأسلحة والأدوات؛ مما ترتب عليه تعريض حياة المجني عليهم وسلامتهم وأموالهم للخطر، وتكدير الأمن والسلم العام.

كان النائب العام السابق أحال المتهمين للمحاكمة الجنائية، بناء على قرار المحامي العام لنيابات بورسعيد الكلية المستشار مصطفى عبادة، لقيامهم في الفترة من 16 غسطس 2013 بدائرة قسم شرطة العرب بمحافظة بورسعيد اشترك المتهمون من الأول حتى التاسع في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 اشخاص من شانه أن يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم بالقوة والعنف حال حمل بعضهم أسلحة ناريٍة وبيضاء وقنابل مولوتوف مما تستخدم في الاعتداء على الاشخاص و قد عصوا الأمر الصادر من رجال السلطة العامة آنذاك بتفريقهم.

 

 

 

* محلب بيه يا محلب بيه.. كيلو اللحمة بـ100 جنيه

20% زيادة فى أسعار اللحوم بالأسواق، هذا ما أكده عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، محمد شرف، موضحا أن الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة أسهم فى زيادة أسعار أعلاف المواشى، ليصل الطن منها إلى 3850 جنيها، مقارنة بـ3400 جنيه خلال الشهر الماضى، متوقعا تجاوز سعر كيلو اللحم البلدى حاجز الـ100 جنيه مع اقتراب عيد الأضحى.

من جانبه، اتهم مؤسس جمعية «مواطنون ضد الغلاء»، محمود العسقلانى، حكومة المهندس إبراهيم محلب بالتسبب فى الأزمة، وقال إن هناك قوانين تم وضعها لتحديد تسعيرة اللحوم، لكن حكومة محلب ترفض تحديد الأسعار أو تحديد سقف أرباح الجزارين، كما أنها ترفض تفعيل قوانين التسعيرة الجبرية، وأنا أقول لرئيس الوزراء «أنتم أذقتم الشعب المرار»، وأوضح أن سعر كيلو اللحوم يتراوح الآن بين 100 و150 جنيها فى مناطق الدقى، والمهندسين، ووسط البلد، لافتا إلى أن الجمعية رصدت وصول سعر الكيلو إلى 200 جنيه فى منطقة مصر الجديدة.فى المقابل أكد المتحدث الرسمى باسم التموين، محمود دياب، أنه لا زيادة فى أسعار اللحوم، مشددا على أن من يتحدثون عن زيادة أسعار اللحوم أو غيرها من المنتجات هم أشخاص مغرضون.

جنون أسعار اللحوم ضرب أغلب المحافظات، حيث تراوح سعر الكيلو بين 80 و95 جنيها، ودشن عدد من الأهالى حملات لمقاطعة اللحوم، والقضاء على جشع الجزارين وتجار الماشية، وتوقع مدير عام مجازر السويس، التابعة لوزارة الزراعة، الدكتور لطفى شاور، أن يرتفع سعر كيلو اللحوم إلى 120 جنيها، منوها بأن انسحاب وزارة الزراعة من السوق أعطى فرصة أكبر لمافيا اللحوم لتحقيق أعلى المكاسب.

الجزارون من جانبهم، أكدوا أن الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، وزيادة أسعار أعلاف الماشية، وقلة الاستيراد، هى الأسباب الحقيقية لأزمة ارتفاع الأسعار، مؤكدين أنهم لا يملكون التحكم فيها أو السيطرة عليها، بينما قال تجار الماشية، إن السوق تشهد نقصا شديدا فى المعروض، ولا توجد مواشٍ بالأسواق حاليا، وهو الأمر الذى أسهم فى زيادة الأسعار.

الغرف التجارية: 20% زيادة.. والكيلو يتجاوز 100 جنيه فى عيد الأضحى

20% زيادة فى أسعار اللحوم بالأسواق بسبب الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة»، هذا ما أكده عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، محمد شرف، موضحا أن الحرارة المرتفعة أسهمت فى زيادة أسعار علف المواشى، والذى وصل الطن منه إلى 3850 جنيها، مقارنة بـ3400 جنيه خلال الشهر الماضى، لافتا إلى أن صغار المُربين فى السوق يعانون من زيادة مُدخلات الإنتاج، الأمر الذى يؤدى إلى خروج تجار كثيرين من المنظومة بأكملها، مؤكدا أن نقص المعروض تسبَّب بشكل واضح فى ارتفاع الأسعار. شرف، قال لـ«التحرير»، إن هناك توقعات بتجاوز سعر كيلو اللحم البلدى حاجز الـ100 جنيه مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، وزيادة الإقبال على الشراء مع ندرة المعروض بالأسواق، موضحا أن كيلو اللحم البقرى يباع حاليا بـ85 جنيها، واللحم الضانى بـ90 جنيها، والبتلو بـ120 جنيها، وكيلو اللحم البرازيلى يباع بـ60 جنيها، والسودانى بـ55 جنيها، والإثيوبى بـ50 جنيها. عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة القاهرة، سيد نواوى، أشار إلى أن ارتفاع الأسعار يعود إلى تراجع الاستيراد، لافتا إلى أن المستوردين عاجزون عن توفير كميات اللحوم المستوردة من الخارج بسبب المعاناة التى يواجهونها فى توفير العملات الأجنبية، إضافة إلى التوقف المتكرر بالموانى، الأمر الذى أدى إلى تراجع معدلات الاستيراد بنسبة 30%. نواوى حذَّر من استمرار نقص المعروض، لأنه سيتسبَّب فى اشتعال الأسعار بالأسواق، مؤكدا أنه لا بديل عن تنمية الثروة الحيوانية فى مصر حتى لا نظل تحت رحمة المنتج المستورد، المرتبط بالأسعار العالمية، وأسعار الدولار والمصروفات الإدارية، وسرعة الإفراجات الصحية والبيطرية التى يتم تأخيرها لمدة تصل إلى 15 يوما.

«ضد الغلاء»: حكومة محلب المسؤول الأول

مؤسس جمعية مواطنون ضد الغلاء، محمود العسقلانى، قال إن سعر كيلو اللحمة يتراوح بين 100 و150 جنيها فى مناطق، الدقى، والمهندسين، ووسط البلد، لافتا إلى أن الجمعية رصدت وصول سعر الكيلو إلى 200 جنيه فى أماكن أخرى كمنطقة مصر الجديدة.

العسقلانى أوضح أن حكومة محلب هى المسؤول الأول عن ارتفاع أسعار اللحوم، ومغالاة الجزارين، فرغم ما تبذله القوات المسلحة من توفير مراكز لبيع اللحوم بأسعار مخفضة، فإنه ما زالت هناك مناطق لا يستطيع المواطن شراء اللحوم فيها، مشيرا إلى أن جمعية مواطنون ضد الغلاء تضغط على الجزارين مع الشركة القابضة والمنافذ ليخفضوا أسعار اللحوم.

وعن السعر المناسب لكيلو اللحوم، قال العسقلانى إنه يجب أن لا يزيد على 65 جنيها، ولكن جشع الجزارين، ورغبتهم فى السيطرة على السوق، ونهمهم بالحصول على أرباح تصل إلى 100%، هو السبب فى ارتفاع أسعار اللحوم، مشددا على أنه حتى الآن لم يتم رفع أسعار المواشى أو الأعلاف نهائيا، وأن من يتحدث عن ارتفاع أسعارهما يتحجج، وقال «لا بد من إتاحة هذه السلعة الضرورية، وإقامة شوادر على مستوى الساحات.

تُجار المواشى: ارتفاع أسعار العلف سبب رئيسى فى الزيادة

محلات الجزارة بالقاهرة والمحافظات شهدت ركودا كبيرا فى حركة البيع والشراء، ووصل الأمر إلى إعلان حملات لمقاطعة شراء اللحوم نهائيا ببعض المحافظات بسبب ارتفاع الأسعار.

محمد سيد، تاجر مواش، قال إن السوق تشهد نقصا شديدا فى المعروض، لافتا إلى أنه لا توجد مواشٍ بالأسواق حاليا، الأمر الذى ساهم فى زيادة الأسعار، موضحا أننا نضطر إلى القيام بعمليات التخزين حتى لا نتعرض للخسارة، لافتا إلى أن بعض محلات الجزارة بالمحافظات أبلغت عن وجود حملات لمقاطعة اللحوم، واتجاه بعض المواطنين إلى شراء الدواجن والأسماك بديلا عن اللحوم.

صابر محمود، تاجر مواش، عضو شعبة اللحوم بغرفة تجارة الجيزة، أكد أن نسبة شراء اللحوم البلدية تراجعت بشكل ملحوظ، لافتا إلى أن هناك بعض الجزارين يبيعون اللحوم المستوردة وتلقى قبولا من الأهالى.

على عبد الرحمن، أحد أكبر جزارى سوق المطرية، أكد أن الأسعار لا يتحكم فيها الجزارون، لكنها دائرة طويلة آخر طرف بها هو الجزار، فهناك شراء المواشى وعلفها، ثم تثمينها بالمزارع، وبعد ذلك نقلها إلى الأسواق، وتكاليف ذبحها، وأخيرا بيعها بأسعار كبيرة بعد أن تصل إلى الجزارين، مؤكدا أن وزارة الزراعة تُحدد الأسعار، التى يتم الاتفاق عليها بين الجزارين، ولا يستطيع أحد التلاعب بالأسعار، مشددا على أن الجزارين لهم قانون يحكمهم لا يمكن مخالفته، وهو قانون عرفى، لكنه قوى وفعال وقد يقضى على الجزار فى حالة مخالفته.

أحمد عبد العزيز، صاحب محل جزارة، أرجع الزيادة الكبيرة فى أسعار اللحوم إلى زيادة سعر العلف، بجانب تجاهل الحكومة لدعم سوق اللحوم، لافتا أن ذلك الدعم يمكن تحقيقه من خلال تحرك الحكومة باتجاه خفض أسعار الأعلاف، خصوصا أنها العامل المؤثر على ارتفاع أسعار اللحوم.

البتلو يصل إلى 140 جنيهًا فى الزمالك.. والجزارون: ليست جريمتنا

الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة، وزيادة أسعار أعلاف الماشية، وقلة الاستيراد، هى الأسباب التى ساقها الجزارون لارتفاع أسعار اللحوم، حيث قال أحمد حسين، صاحب محل جزارة بالمهندسين، إن سعر كيلو اللحم الكندوز وصل إلى 80 جنيهًا، والبتلو إلى 140 جنيهًا، والضأن 80 جنيهًا، مرجعًا ذلك إلى قرب موسم عيد الأضحى المبارك، والذى عادة ما تزيد به أسعار اللحوم، لافتا إلى أن ارتفاع درجات الحرارة ساهم بشدة فى زيادة الأزمة، وقال: «ليس فى أيدينا شىء نحن لا نتحكم فى الأسعار، والسائد فى السوق نسير عليه مجبرين». منطقة الزمالك، شهدت ارتفاعًا أكبر فى الأسعار، وتراوح سعر الكيلو الكندوز ما بين 90 و95 جنيهًا للكيلو، ووصل سعر كيلو البتلو إلى 140 جنيهًا.

وقال محمد زهران، عضو شعبة الجزارين، صاحب أحد المحلات فى الزمالك، إن الحكومة تجاهلت كل الحلول التى عرضها الجزارون عليها، وعلى رأسها منع ذبح العجول الصغيرة، مما أدى إلى زيادة كميات اللحوم الكندوز، وقلة باقى الأنواع، كما أن قلة الاستيراد من الخارج تزيد الوضع سوءًا، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار بشكل عام أثر على عملية نقل المواشى، والإشراف على تربيتها، وأعلافها، وعلاجها، مما أثر على سعر اللحوم النهائى الذى تباع به للمستهلك. وفى منطقة الدقى، تراوحت الأسعار ما بين 80 و85 جنيهًا للكيلو بالنسبة إلى لحم الكندوز، أما اللحم البتلو فبلغ سعر الكيلو منه 140 جنيهًا، وقال هانى محمود، أحد المواطنين، إن الجزارين تعمدوا رفع أسعار اللحوم فى الوقت الذى يعانى منه المواطن من ارتفاع أسعار جميع السلع الغذائية، استعدادًا لعيد الأضحى، وأوضح أن اللحوم متوافرة فى جميع محلات الجزارة، لكن المشكلة تكمن فى الارتفاع الشديد بالأسعار، حيث قفز سعر كيلو اللحم بالعظم والدهن من 60 إلى 95 جنيهًا مرة واحدة، دون مراعاة للمواطنين محدودى الدخل.

ارتفاع الأسعار يضرب المحافظات.. والأهالى يدشنون حملات للمقاطعة

جنون أسعار اللحوم ضرب أغلب المحافظات، حيث وصل سعر كيلو اللحوم البلدية فى بنى سويف إلى 70 جنيهًا، وأكد عبد السلام حافظ، جزار، أن السبب فى ارتفاع الأسعار هو مربو الماشية الذين يبيعون المواشى «حية» بأسعار مرتفعة، ويجبرون الجزار على رفع الأسعار، علاوة على ارتفاع أسعار الأعلاف الكبيرة فى الفترة الماضية، ودشن عدد من شباب مركز الفشن جنوب المحافظة، حملة شعبية لمقاطعة اللحوم، عبر صفحات التواصل الاجتماعى بموقع «فيسبوك»، للقضاء على جشع الجزارين وإجبارهم على تخفيض الأسعار.

وفى سوهاج انتشرت حملة «بلاها لحمة فى سوهاج»، فى معظم مراكز المحافظة، ردًّا على ارتفاع الأسعار، حيث وصل سعرها إلى 85 جنيهًا للكيلو.

قرار محافظة الدقهلية، بإغلاق شوادر اللحوم المخفضة، التى أقامتها المحافظة بالتنسيق مع مديريتى التموين، والطب البيطرى، وجمعية مواطنون ضد الغلاء، عقب انتهاء شهر رمضان، أثار حالة من الغضب بين الأهالى، حيث أدى ذلك إلى ارتفاع كبير فى أسعار اللحوم، ولجأ الأهالى إلى منافذ بيع منتجات الجيش الثانى الميدانى لشراء اللحوم منها، حيث يباع كيلو اللحوم البلدى بـ38 جنيهًا، والكبدة بـ38 جنيهًا.

وفى القليوبية، دُشنت حملة لمقاطعة اللحوم بسبب الزيادة الكبيرة فى أسعارها، والتى وصلت إلى 90 جنيهًا للكيلو، وقال جمال السيد، وكيل وزارة التموين بالقليوبية، إنه يصعب مواجهة ارتفاع أسعار اللحوم فى الأسواق بسبب عدم وجود تسعيرة محددة للحوم أو السلع بالأسواق إلا للسلع التموينية فقط، فالأسواق تخضع لقانون العرض والطلب.

الأزمة تصاعدت فى محافظة الغربية، حيث وصلت أسعار اللحوم الصغيرة إلى 80 جنيهًا فى مدن المحلة، والسنطة، وكفر الزيات، وطنطا، بينما وصلت أسعار اللحوم الكبيرة فى محلات الجزارة إلى 60 جنيهًا، واللحوم الإثيوبية والسودانية إلى 50 جنيها، أما الشرقية فتراوحت الأسعار فيها ما بين 75 و80 جنيهًا، واللحم الجاموسى وصل سعره إلى 75 جنيهًا للكيلو، والكندوز وصل إلى 80 جنيهًا، أما البرازيلى فيُباع بـ40 جنيهًا للكيلو.

مدير الغرفة التجارية بالمنوفية، السيد الصفتى، قال إن نسبة شراء اللحوم انخفضت إلى 60%، وفى الإسكندرية زادت الأسعار بنحو 15 جنيهًا للكيلو، ليصبح متوسط سعر الكيلو 90 جنيهًا، مدير عام مجازر السويس التابعة لوزارة الزراعة، الدكتور لطفى شاور، قال إن هناك انفلاتا فى الأسعار بسبب عدم وجود رقابة حكومية، لافتا إلى أنه من المتوقع ارتفاع الأسعار لتصل إلى 120 جنيهًا للكيلو مع اقتراب عيد الأضحى، وأوضح أن الرعاية البيطرية من جانب وزارة الزراعة ضعيفة.

«التموين»: لا زيادة في الأسعار

لا زيادة فى أسعار اللحوم، هذا ما أكده المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين، محمود دياب، مشددا على أن من يتحدثون عن زيادة أسعار اللحوم أو غيرها من المنتجات، هم أشخاص مغرضون يرغبون فقط فى إثارة الجدل، وإحداث حالة من القلق بين المواطنين.

دياب، فى تصريح صحفى قال لـ«التحرير» إن الحديث عن زيادة الأسعار يجعل التجار يرفعونها فعليا، أسوة بغيرهم، ويشجع بصورة أكبر على حالة العشوائية بالأسواق، واستغلال المواطنين.

فى المقابل، توقع سالم عبد الراضى، عضو رابطة الجزارين، ارتفاع الأسعار، خلال الأسبوعين المقبلين، نتيجة زيادة الإقبال على اللحوم بهدف تخزينها مع اقتراب عيد الأضحى.

 

*من خطف أعضاء القسام في سيناء: “داعش أم الانقلاب؟”.. والتداعيات المتوقعة

مساء الأربعاء الماضي، وبينما حافلة تقل قرابة 50 من العابرين الفلسطينيين من معبر رفح تسير في طريقها نحو القاهرة، اعترض مسلحون الحافلة بعد سيرها قرابة 10 دقائق من معبر رفح وقاموا باختطاف أربعة منهم، تبين لاحقًا أنهم من أعضاء كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس”، ويعتقد أنهم عناصر وحدة الكوماندوز البحري التابعة لكتائب القسام التي فاجأت تل أبيب بعمليات نوعية في الحرب الأخيرة، وكانوا في طريقهم للعلاج في تركيا.

الغموض حول طريقة الاختطاف، ومن نفذه، وأسباب الاختطاف لا يزال هو سيد الموقف، والاتهامات تتراوح بين: خطف منتسبي تنظيم داعش (ولاية سيناء) لهم، تعاطفًا مع منتمين لداعش أو “السلفية الجهادية” في غزة تعتقلهم حماس، ويقدر عددهم بحوالي 50 شخصًا، أو خطف جهات أمنية مصرية لهم، أو تنفيذ جهات فلسطينية تنتمي لتيار محمد دحلان لعملية الخطف بالتعاون مع المخابرات الإسرائيلية وعملائها في سيناء.

قالت حركة حماس في قطاع غزة إن الخطف وقع “أثناء سفرهم في حافلة الترحيلات التي تكون بحماية الأمن المصري في منطقة رفح المصرية“؛ حيث يجري نقل الفلسطينيين من المعبر إلى المطار ويظلون هناك في مكان خاص حتى سفرهم، ويحدث الأمر نفسه مع الفلسطينيين القادمين لمطار القاهرة؛ حيث يجري حجزهم في نفس المكان وترحيلهم في حافلات إلى معبر رفح ومنه إلى غزة، ما يعني أن القاهرة مسؤولة عن سلامتهم.

فيما اتهمت كتائب القسام”ضمنًا القاهرة، وقالت في كلمة لها خلال المسيرة العسكرية الكبيرة لها في رفح جنوب قطاع غزة مساء أمس (الجمعة) في الذكرى الأولى لاستشهاد ثلاثة من أبرز قادتها في رفح، محمد أبو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم، إنها “لن تسكت على ما حدث من عملية اختطاف لأربعة فلسطينيين في سيناء قبل يومين أثناء سفرهم عبر معبر رفح“، قائلة: “لا يمكن للقسام أن يمر مرور الكرام على ما حدث مع أبنائنا في سيناء وسنلتزم الصمت ولن نتحدث كثيرًا“.
وأكد المتحدث أن “هذا الحدث بتفاصيله وجزئياته بين يدي كتائب القسام وقيادتها، وفي الوقت المناسب سيعلم الجميع صدق ما نقول“، على حد تعبيره.

هل خطفهم داعش سيناء؟

التقارير التي تتهم أنصار بيت المقدس”، وهو تنظيم ينشط في شبه جزيرة سيناء وبايع تنظيم الدولة الإسلامية، بأنه يقف وراء العملية، تقول إن العملية جاءت انتقامًا من ممارسات حماس ضد الفصائل الفلسطينية المرتبطة بتنظيم الدولة “داعش” في غزة، وإن مسلحي الدولة الإسلامية في سيناء قد يعدمون الفلسطينيين المختطفين أو يبادلونهم بأسرى من “السلفية الجهادية” في غزة.

ويقول مؤيدو هذا التصور إن عناصر تابعة للدولة الإسلامية سبق أن نشروا قبل فترة ليست ببعيدة فيديو خاصًا شمل تهديدًا موجهًا إلى حركة حماس في غزة، وقد توعّد المتحدثون في الفيديو الحركة بأنها أصبحت “مستهدفة”. ولكن، لم يعلن أي من التنظيمات المسلحة في سيناء مسؤوليته عن عملية الخطف.
ويقولون إنه سبق لتنظيم “ولاية سيناء” أن اتبع نفس الطريقة في عمليات خطف في سيناء وإيقاف سيارات وحافلات واعتقال بعض من فيها أو تفجيرها، ولكنها ربما المرة الأولى التي يجري فيها هذا قرب معبر رفح مباشرة وفي منطقة ينتشر فيها الجيش المصري وكمائنه.
وفي هذا الصدد، نقلت صحف عن “مصادر أمنية مصرية رفيعة” أن “التحقيقات التي أجراها جهاز الاستخبارات المصري بشأن اختطاف أربعة مسافرين فلسطينيين كانوا على متن حافلة ركاب أثناء خروجها من مدينة رفح المصرية باتجاه مدينة العريش على الطريق الدولي أن تنظيم (أنصار بيت المقدس) قدم على اختطافهم بهدف الضغط على حركة حماس لدفعها للإفراج عن قرابة 50 عنصرًا ينتمون للسلفية الجهادية بقطاع غزة والتعهد بعدم التضييق عليهم مستقبلًا“.

وقالت المصادر الأمنية المصرية إن المخطوفين ينتمون لحركة حماس وهم: عبد الدايم عبد الباسط عبد الدايم وعبد الله سعيد عبد الله أبو جبين وياسر فتحي مصباح زنون وحسين خميس الذبدة، وإن مفاوضات حول مصير المختطفين بدأت بين حماس و”أنصار بيت المقدس” عبر وسطاء مصريين وفلسطينيين في الجانبين.

وقالت المصادر الأمنية إن التحريات أفادت أن المخطوفين الأربعة تم اقتيادهم إلى قرية التومة جنوب الشيخ زويد وتم إخفاؤهم بملجأ تحت الأرض تابع لتنظيم “أنصار بيت المقدس”.

وقال تقرير لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إن الفلسطينيين الذين كانوا في الحافلة فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم؛ خوفًا من الانتقام، لكن الخاطفين الذي كانوا يرتدون “ملابس باكستانية” ويحملون أجهزة كمبيوتر في أيديهم قاموا بفحص أسماء الركاب قبل فصل أربعة بعينهم عن باقي المجموعة ونقلهم بعيدًا.

هل خطفتهم جهات أمنية مصرية؟

أما الفريق الذي اتهم جهات أمنية مصرية بالوقوف وراء عملية خطف عناصر حماس فبنى تفسيره على أن المنطقة تابعة للجيش المصري وبها تشديدات أمنية وكمائن للجيش؛ لأنها تقع على بعد 2 كيلو تقريبًا فقط من المعبر.

فمن دلائل القائلين بهذا الاحتمال حول تورط جهات أمنية مصرية: ما نشر في مواقع سيناوية نقلًا عن شيخ قبيلة الرميلات في سيناء، سلامة أبو رباع، الذي اتهم جهاز المخابرات الحربية التابع للجيش المصري بتدبير حادث اختطاف الحافلة؛ حيث أكد أن “عددًا من رجالات قبيلته شاهدوا مدرعة مصرية وهي تقوم بإنزال المجموعة الملثمة على مقربة من موقع اختطاف الحافلة“.

وأضاف: “لدينا معلومات مؤكدة أن المختطفين الأربعة محتجزون جرى نقلهم إلى موقع عسكري قرب شاطئ بحر العريش“، وتحدث عما أسماه “مخططًا شيطانيًا” تهدف له أجهزة الأمن المصرية، داعيًا “الشعب الفلسطيني إلى مزيد من الوعي واليقظة”.

أيضًا، قالت مصادر فلسطينية مطلعة لوكالة “قدس برس” حول شبهات تورط الجهات الأمنية المصرية في الحادث: “إن إدارة معبر رفح قررت تحريك الحافلة رغم دخول وقت منع التجول في سيناء، وعادة يتم بيات المسافرين في الصالة المصرية إذا ما دخل وقت الحظر”.

وأضافت المصادر الفلسطينية: “لأول مرة تتحرك حافلة الترحيلات دون موظف السفارة الفلسطينية“، مشيرة أن “حاجز العناصر الملثمة لا يبتعد عن معبر رفح سوى 200 متر، وهي منطقة سيطرة للجيش المصري”.

وأكدت المصادر أن “العناصر الملثمة نادت على الأسماء الأربعة بالاسم ثم قامت باختطافهم“، متسائلة: “من الذي يعرف كشف المرحلين إلا إدارة المعبر المصرية؟!“.

وأوضحت أن لهجة العناصر المسلحة لم تكن لهجة بدوية سيناوية، وهي عادة لهجة عناصر الجماعات المسلحة في سيناء؛ وإنما كانت لهجة مصرية بحتة.

الذين اتهموا الجهات المصرية قالوا أيضًا إن نقل هؤلاء المسافرين تم بمعرفة جهاز المخابرات العامة المصرية الذي لديه كشوف أسماء المسافرين وهوياتهم، ولا يمكن معرفتها إلا من خلال الجانب المصري، بالإضافة إلى أن إدارة معبر رفح قررت تحريك الحافلة فجأة من دون موظف السفارة الفلسطينية في سابقة هي الأولى من نوعها؛ وذلك رغم دخول وقت حظر التجول في سيناء.

وقالوا: “كيف عرف الخاطفون كشوف أسماء هذه الحافلة بالتحديد ووقت خروجها، بالرغم من وجود أكثر من حافلة كانت ستنطلق بعد هذا الباص؟“.

ورجح البعض فرضية تورط المخابرات الحربية المصرية في هذا الحادث أو على الأقل تسهيله لصالح أحد الأطراف، ضمن خلافها مع المخابرات العامة؛ إذ إن سفر هؤلاء الأربعة عبر معبر رفح يتم عادة بالتنسيق مع المخابرات العامة المصرية وفقًا للمصادر من داخل قطاع غزة.

وهناك خلافات تحدثت عنها تقارير أجنبية بين الجهازين وكشفت عنها تسريبات من مكتب الرئيس السيسي العام الماضي تشير لعدم ثقة الجيش بالمخابرات العامة؛ حيث تتولى “المخابرات العامة” دور التنسيق مع حركة حماس، وتردد مؤخرًا تنسيقًا بينهما في الحرب ضد تنظيم الدولة في سيناء التابع لتنظيم “داعش”. وبالمقابل، تعتبر المخابرات الحربية “حماس” مسؤولة عن التوترات في مصر وتتهمها بدعم الإخوان المسلمين ومساندة العنف ضد نظام السيسي.

صحف إسرائيلية تتهم مصر

وقد أيدت مواقع وصحف إسرائيلية نظرية اختطاف جهات أمنية مصرية لعناصر القسام على الأراضي المصرية؛ حيث زعم موقع “والا” العبري الإخباري أن “المخابرات المصرية تقف وراء عملية اختطاف الشبان الأربعة في سيناء“، مشيرًا أن الشبان الأربعة كانوا في طريقهم إلى إيران لتلقي تدريبات”، و”أن إيران قامت بدعم وحدة الكوماندوز البحرية بالمعدات والإمكانيات خلال الفترة الماضية”.
كذلك، نقل مراسل التليفزيون الإسرائيلي “غال برغر” -في تغريدة على تويتر- عن مصادر أمنية إسرائيلية أن “العناصر المسلحة التي اعترضت الحافلة واختطفت الفلسطينيين الأربعة تابعة للقوات المصرية الخاصة، الكوماندوز، وأن المختطفين هم من وحدة الضفادع التابعة للقاسم وكانوا في طريقهم إلى إيران“.

وقد اتهمت مصادر في حماس ضمنًا جهات أمنية مصرية باختطاف الشبان الأربعة؛ حيث اعتبرت حماس الحادث “غاية في الخطورة، واعتبرت في بيان أن الحادث “يكسر كل الأعراف الدبلوماسية والأمنية للدولة المصرية؛ بحيث يبدو أنه انقلابٌ أمني وخروجٌ على التقاليد، الأمر الذي يستدعي سرعة ضبط هذه العناصر وإعادة المختطفين، حتى لا يؤثر ذلك على العلاقات الفلسطينية المصرية في الوقت الذي يسعى فيه الطرفان إلى توطيد هذه العلاقة”.

وقالت حماس في البيان إن “هذه الحافلة كانت في حماية الأمن المصري، على مسافة قريبة من معبر رفح؛ حيث تم إطلاق النار عليها وإجبارها على التوقف والصعود إلى داخلها ومناداة أربعة من الشباب بالاسم من كشف كان بحوزتهم، ثم انطلقوا بهم إلى جهة مجهولة“.

وأضافت: “إنهم عبروا المعبر بموافقة الجهات الأمنية التي كانت بوسعها ردهم وعدم تمكينهم من العبور“.

هل خطفتهم إسرائيل عبر عملاء؟

هناك أيضًا من اتهم إسرائيل بلعب دور في عملية الخطف، ربما بالتعاون مع عناصر الأمن الوقائي التابعة لمحمد دحلان المتواجدة في سيناء منذ سيطرة حماس على غزة وهروب قوات دحلان، خاصة على المستوى الاستخباراتي. وقال موقع “المصدرالإسرائيلي إن من يتهمون إسرائيل يقولون “إنها نقلت معلومات للجانب المصري عن عناصر حماس ووجهتهم“، لكن الجانب المصري ينفي هذه التقارير الإسرائيلية.

ولذلك؛ لم يستبعد البعض الدور الإسرائيلي من الوقوف خلف هذا الحادث أو أقل التقدير محاولة الاستفادة منه، خاصة بعد المعلومات عن انتماء هؤلاء الأربعة بالتحديد إلى وحدة الكوماندوز البحري في كتائب القسام، وهي قوات خاصة مستحدثة شاركت في الحرب الأخيرة على قطاع غزة وكبدت الإسرائيليين خسائر فادحة جراء عمليات هجومية، وتسعى تل أبيب لمعرفة الكثير عنهم.

وقد أرجعت تحليلات أخرى اختطافهم إلى دور إسرائيلي، مشيرة أن “محاولة الضغط على حركة حماس بتنسيق مخابراتي مصري إسرائيلي للتفاوض في ملف الأسرى الإسرائيليين الذين وقعوا في يد الحركة جراء الحرب؛ وذلك بعدما أبدت حركة حماس تعنتًا كبيرًا مع الجانب الإسرائيلي في إبداء أي معلومات عن عدد الأسرى أو حالاتهم أو الدخول في أي مفاوضات جديدة بشأنهم إلا بعد الإفراج عن جميع أفراد صفقة (وفاء الأحرار) الأخيرة الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم“.

التداعيات المتوقعة

تختلف التداعيات بطبيعة الحال بالجهة التي سوف يثبت أنها خلف الاختطاف؛ فلو ثبت أن داعش سيناء خطفهم -عبر بيان ينشر لاحقًا- فسوف يزيد هذا من التوتر بين حماس وداعش غزة في صورة “الجبهة السلفية” التي سبق أن اصطدمت بها حماس عدة مرات والتي باتت تكفر حكومة حماس في غزة.
أما لو استمر الغموض ونفت ولاية سيناء مسؤوليتها أو لم تصدر بيانًا، فقد يعزز هذا الاتهامات الموجهة لمصر والجهات الأمنية المتضاربة في سيناء، ويكشف عن جوانب خلافات في الأجهزة الأمنية، كما سيزيد من التوتر في العلاقات بين القاهرة وحماس من جهة وبين القاهرة والرياض من جهة ثانية، التي تسعى لاحتواء حماس ضمن التحالف السني” وتمارس ضغوطًا على القاهرة من أجل تخفيف الضغط على حماس وغزة.

ولو ثبت أن لتل أبيب يدًا في الاختطاف فيتوقع أن تنشب جولة جديدة من الحرب بين الطرفين، أو يقلل هذا من فرص حماس في إطلاق سراح أسرى في سجون الاحتلال خلال صفقة التبادل المقترحة مع جنديين من أصول إثيوبية اعتقلتهما حماس مؤخرًا وجثتي جنديين آخرين.

 

About Admin

Comments are closed.