Wednesday , 23 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار العربية » علماء اليمن يحملون السلطة اليمنية رفض الصلح والهدنة مع القاعدة التي وافقت على الهدنة

علماء اليمن يحملون السلطة اليمنية رفض الصلح والهدنة مع القاعدة التي وافقت على الهدنة

ناصر الوحيشي أمير القاعدة باليمن

علماء اليمن يحملون السلطة اليمنية رفض الصلح والهدنة مع القاعدة التي وافقت على الهدنة

شبكة المرصد الإخبارية

أصدر علماء اليمن في لجنة الوساطة بين الدولة وتنظيم القاعدة بياناً أعلنوا فيه مسئولية الدولة وحدها عن رفض الصلح والهدنة مع تنظيم القاعدة الذي وافق على الهدنة.

وكشف شيوخ قبائل وعلماء دين عن جهود وساطة بذلوها لعقد هدنة بين الحكومة اليمنية وجناح تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال بيان مذيل بأسماء 4 علماء دين و4 من لجنة الوساطة إن الجهود فشلت في عقد «صلح» بين الحكومة وتنظيم القاعدة محملين الحكومة اليمنية وحدها مسئولية فشلها.

وهذه أول وساطة بين الحكومة اليمنية وجناح القاعدة منذ دمج فرعي التنظيم في اليمن والسعودية مطلع عام 2009م.

وقالت لجنة الوساطة في بيان حصل شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه إنها عرضت «الصلح» بين الطرفين وان «الدولة» أبدت موافقتها المبدئية عبر رئيس جهاز الأمن السياسي (المخابرات) اللواء غالب القمش، كما أبدى تنظيم القاعدة رغبته في ذلك.

وأضاف البيان ان لجنة الوساطة طلبت من الطرفين هدنة لمدة شهرين حتى يتسنى مناقشة بنود «الصلح» بين الطرفين، فأبدى الطرفان موافقتهما واستعدادهما لذلك.

وقال ان اللجنة التقت قادة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وان زعيم التنظيم ناصر الوحيشي وقع على وثيقة الهدنة كما أبدى استعداده للصلح.

وأضافت اللجنة انها عرضت موافقة وتوقيع تنظيم القاعدة على «الدولة»، وان رئيس جهاز الأمن السياسي حدد مدة ثلاثة أيام للعرض على الرئيس عبد ربه منصور هادي ليُفوض من يراه على التوقيع، لكن المهلة انقضت بعدم توقيع الحكومة على الهدنة.

 

وفيما يلي نص البيان الذي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر من العلماء ولجنة الوساطة بين الدولة وتنظيم القاعدة بتاريخ 24 / ربيع أول / 1434 هـ الموافق 5 / فبراير / 2013 م

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين…وبعد:

فامتثالاً لما أمر الله تبارك وتعالى به من السعي في الصلح بين المتنازعين، واتباعاً لهديه صلى الله عليه وسلم في ذلك، و لما نرى مما يحصل في بلادنا اليمن من الاقتتال وإراقة الدماء المعصومة التي أمر الله سبحانه وتعالى بحفظها، وحرصاً على تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، سعى مجموعة من علماء ودعاة اليمن للصلح بين الدولة وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وبعد عرض موضوع الصلح على الدولة اليمنية أبدت استعدادها ورغبتها وحرصها متمثلة في رئيس جهاز الأمن السياسي والذي بدوره عرض الموضوع على رئيس الجمهورية، ثم عرضت لجنة الوساطة الصلح على قادة تنظيم القاعدة، فأبدوا الموافقة والرغبة والحرص أيضاً، وبعد المداولة بين الطرفين لوضع آليات الصلح وعرض الشروط من الطرفين والتي تمثل بنود الصلح، طلبت لجنة الوساطة أن تكون هناك هدنة بين يدي الصلح حتى يتسنى مناقشة بنود الصلح مع الطرفين بحضور عدد من علماء ووجهاء ومشايخ اليمن في أجواء يسودها الأمن، فأبدت الدولة موافقتها واستعدادها على الهدنة المؤقتة لمدة شهرين، والتقت اللجنة ومعها مجموعة من العلماء قادة تنظيم القاعدة، وتمت الموافقة من قبلهم على بنود الهدنة، ووقع أمير التنظيم الأخ/ ناصر بن عبد الكريم الوحيشي عليها، كما أبدى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب استعدادهم التام للصلح بحضور عدد من علماء ووجهاء ومشايخ اليمن، وبعد عرض الموافقة والتوقيع على الهدنة من تنظيم القاعدة على الدولة، حدد رئيس جهاز الأمن السياسي مدة ثلاثة أيام للعرض على رئيس الجمهورية ليفوض من يراه على التوقيع، وبعد عدة لقاءات مع رئيس الجهاز من قبل اللجنة ومطالبتها بلقاء رئيس الجمهورية لتنفيذ ذلك، وبعد انتهاء المهلة الأخيرة فوجئ العلماء ولجنة الوساطة، بعدم التوقيع على ما اتفق عليه مسبقاً.

وعليه فإن لجنة الوساطة والعلماء الساعين في الصلح إبراءً للذمة وبياناً للحقيقة يبينون الآتي:

أولاً: إن عدم التوقيع على الهدنة كان من قبل الدولة مع موافقتها المسبقة على ذلك، وهم بهذا يُحمِّلون الدولة المسئولية الكاملة.

ثانياً: نُحمِّل الدولة ما يحصل من انتهاك لحرمات المسلمين وسفك للدماء بين القوات المسلحة والأمن وتنظيم القاعدة، والسماح للطيران الأمريكي بانتهاك الأجواء اليمنية واستباحة دماء المسلمين، ويذكِّرونها بعقوبة الله عز وجل وشديد عذابه في الدنيا والآخرة.

ثالثاً: نطالب العلماء والمشايخ ووجهاء البلاد والأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية وكافة أبناء اليمن بالسعي ومطالبة الدولة بسرعة التوقيع لما تقتضيه المصلحة العامة للعباد والبلاد.

والله ولي الهداية والتوفيق.

العلماء:
الشيخ/ عبد المجيد بن محممن الهتاري.

الشيخ/ محمد بن سالم الزبيدي.

الشيخ/ مراد بن أحمد القدسي.

الشيخ/ محمد بن يحيى الحاشدي.

لجنة الوساطة:

الشيخ/ عبد الله بن حزام البنا.

الشيخ/ محمد بن علي الوادعي

الشيخ/ صالح بن علي الوداعي

الشيخ/ أمين بن عبد الله جعفر.

 

 

About Admin