الإثنين , 14 أكتوبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : أمم متحدة

أرشيف الوسم : أمم متحدة

الإشتراك في الخلاصات

عظيمة يا مصر . . القبض على محامي الإخوان أثناء حضوره التحقيقات مع نائب المرشد

المحامي عبد المنعم عبد المقصود

المحامي عبد المنعم عبد المقصود

عظيمة يا مصر . . القبض على محامي الإخوان أثناء حضوره التحقيقات مع نائب المرشد

الاتحاد الأفريقي يجمد عضوية ‏مصر ومفوضية الأمم المتحدة تشعر بالقلق ازاء الاعتقالات

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قال اللواء مصطفى باز، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، الجمعة، إنه تم إلقاء القبض على عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي جماعة الإخوان المسلمين، أثناء حضوره التحقيقات مع الدكتور رشاد بيومي، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.

وأوضح أن أعضاء النيابة فوجئوا بوجود قرار صادر من النائب العام بالضبط والإحضار لـ«عبدالمقصود»، وبالتالي لا يجوز أن يمثل للدفاع عن المتهم فكلف ضباط سجن طرة بإلقاء القبض عليه، بحسب قوله.

من ناحية أخرى قام الاتحاد الأفريقي بتجميد عضوية ‏مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

 

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي يوم الجمعة إنها تشعر بالقلق إزاء تقارير عن اعتقال قيادات بالاخوان المسلمين لكنها لم تذكر ما اذا كانت الإطاحة بالجماعة هذا الاسبوع تمثل انقلابا.

 

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم بيلاي في إفادة صحفية إن الاعتقالات لا يبررها الا ارتكاب جرائم محددة وأضاف أن على حكام مصر الجدد توضيح أسباب اعتقال هذه الشخصيات او الإفراج عنها.

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أظهر تقرير للأمم المتحدة أنَّ عدد سكان العالم البالغ حاليًا 7.2 مليارات نسمة يتوقع أن يصل إلى 8.1 مليارات العام 2025 وإلى 9.6 مليارات في 2050 و10.9 مليارات في 2100.

 

وأوضح أنَّ عدد الأشخاص الذين هم فوق سن الستين سيزيد ثلاث مرات بحلول العام 2100 منتقلاً من 841 مليونًا في الوقت الراهن إلى مليارين في 2050 ونحو ثلاثة مليارات في 2100.

 

وهذا التطور سيكون أشد وطأة في الدول النامية بسبب تراجع الخصوبة وارتفاع الأجل المتوقع (81 عامًا قرابة العام 2095 في مقابل 89 في الدول الغنية).

 

أما نسبة المسنين في الدول النامية فستنتقل من 9% الآن إلى 19% في 2050 و27% في 2100 في مقابل 22% من الأطفال دون سن الخامسة عشرة.

 

وبالنسبة للأشخاص الذين هم فوق سن الثمانين فسيزيد عددهم سبع مرات بحلول نهاية القرن الحالي ليصل إلى 830 مليونًا في مقابل 120 مليونًا راهنًا وسيكون ثلثاهم من سكان الدول النامية.

 

وقد تمَّت مراجعة هذه الأرقام لرفعها مقارنة بالأرقام السابقة العائدة إلى 2010 بسبب ارتفاع الخصوبة في إفريقيا جنوب الصحراء، وفقًا لمدير شؤون السكان في دائرة الشؤون اقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، جون ويلموث.

 

وكانت الأرقام السابقة تشير إلى أنَّ عدد سكان العالم سيصل إلى 9.3 مليارات نسمة في 2050 و10.1 مليارات في 2100.

 

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان “آفاق السكان في العالم مراجعة للعام 2012أن إفريقيَا ستساهم بنصف الزيادة الطارئة على عدد السكان في العالم مع انتقال عدد سكانها من 1.1 مليار نسمة إلى 2.4 مليار في 2050 و4.2 مليارات في 2100.

 

ويتوقع أن ينمو عدد سكان بقية مناطق العالم بنسبة 10% فقط بين 2013 و2100، في حين أنَّ عدد سكان أوروبا سيتراجع بنسبة 14%. .

 

ويفترض أن تتجاوز الهند الصين في عدد السكان في حدود العام 2028 مع 1.45 مليار نسمة، وستواصل نموها لتصل إلى 1.5 مليار نسمة في 2100 في مقابل 1.1 مليار نسمة للصين.

 

وقبل العام 2050 سيزيد عدد سكان نيجيريا عن عدد سكان الولايات المتحدة على أن يصبح موازيًا لعدد سكان الصين بحلول نهاية القرن الحالي.

 

ويفترض أن تتجاوز دول عدة، إفريقية خصوصًا، عتبة 200 مليون نسمة قبل 2100 وبينها باكستان وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وأوغندا والنيجر.

 

في المقابل ستشهد أكثر من 10 دول غالبيتها من أوروبا الوسطى تراجعا يزيد عن 15% بحلول العام 2050، أما بيلاروسيا وبلغاريا وكرواتيا وكوبا وجورجيا ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا وروسيا وأوكرانيا فتشهد أضعف أجل متوقع لمواطنيها بين كل الدول المتطورة، ليكون أقل من 70 عاما.

مسودة تقرير في الأمم المتحدة تدعو إلى وقف إنتاج واستخدام الطائرات بدون طيار

طائرة دون طيار

طائرة دون طيار

مسودة تقرير في الأمم المتحدة تدعو إلى وقف إنتاج واستخدام الطائرات بدون طيار

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

دعت مسودة تقرير في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الخميس إلى صدور قرار بشأن وقف إنتاج ونقل واستخدام الطائرات بدون طيار في كافة أرجاء العالم لأن الأسلحة الروبوتية تنتهك القانون الدولي.

وقالت المسودة إن استخدام الربوتات القاتلة أو الطائرات بدون طيار، قد أثار “مخاوف واسعة النطاق حول حماية الحياة خلال الحرب والسلم”.

وشككت المسودة في إمكانية برمجة الطائرات بدون طيار لتفي بمتطلبات القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي.

وجاء في مسودة التقرير أنه “بخلاف ذلك، فإن نشرها ربما لا يكون مقبولا بسبب عدم وجود نظام مناسب للمسائلة القانونية”.

ودعت المسودة المجلس في جنيف أن يطالب جميع الدول بـ “إعلان وتنفيذ وقف وطني على الأقل لاختبار وإنتاج وتجميع ونقل وحيازة ونشر واستخدام الطائرات بدون طيار”، حتى يتم وضع إطار عمل متفق عليه دوليا بشأن مستقبل تلك الطائرات.

وأعد التقرير المكون من 22 صفحة والذي يخضع لدراسة المجلس، مقرر لحقوق الإنسان في أعقاب احتجاجات قوية من جانب دول بينها باكستان مفادها أن الطائرات بدون طيار تقتل الأشخاص بدون تمييز وتنتهك السيادة الوطنية والقانون الدولي.

ويذكر أن تلك الطائرات تستخدمها في الغالب الولايات المتحدة في حملتها العالمية للقضاء على الإرهاب.

ودعت المسودة الولايات المتحدة بشكل خاص إلى إصدار أوامر توجيهية صريحة تنظم ذاتيا استخدام الطائرات بدون طيار والسيطرة على إنتاجها ونشرها.

ما زالت معاناة مسلمي الروهينغيا مستمرة أين المسلمون من المأساة؟

ما زالت معاناة مسلمي الروهينغيا مستمرة أين المسلمون من المأساة؟

ما زالت معاناة مسلمي الروهينغيا مستمرة أين المسلمون من المأساة؟

ما زالت معاناة مسلمي الروهينغيا مستمرة أين المسلمون من المأساة؟

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

لا يمكن تصور حجم الأضرار الجسيمة التي حلت بممتلكات مسلمي الروهينغيا، وأوضاعهم المأساوية، عقب أحداث العنف التي تعرضوا لها، في مدينة “ميكتيلا”، وسط ميانمار.

لقد أحرقت أعداد كبيرة من منازل، ومحلات المسلمين، في سوق معظمه من المحال الصغيرة، فضلاً عن تخريب المساجد، والمركبات خلال أحداث العنف التي تصاعدت منذ مطلع الشهر الماضي في المدينة.

وأجبرت الأحداث حوالي ألفي شخص من مسلمي الروهينغيا، ترك المدينة، عقب خراب منازلهم، وبقائهم بدون مأوى، والنزوح إلى مخيمات اللجوء، لاسيما مع فشل السلطات الحكومية في الحد من الأزمة، بحسب بعض السكان.

من جانبه، قال أحد السكان المسلمين :”نحن في غاية الحزن، لأننا قتلنا، وأحرقت منازلنا، ونهبت ممتلكاتنا، وتعرضنا للظلم بعد ذهابنا إلى مراكز الشرطة، حيث لم يتخذ المسؤولون أية خطوة لحمايتنا.”

بدوره، أفاد أحد سكان المدينة المسيحيين، أن دكاكين المسلمين أحرقت، ومازال معظم المحال في المدينة مغلق بسبب تدهور الوضع الأمني.

وكانت منظمة “هيومان رايتس واتش” نشرت صوراً فضائية تظهر حجم المأساة، التي حلت بالمدينة، حيث جرى تخريب آلاف الأبنية، كما تضررت مساحات واسعة من الأراضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي مازالت معاناة مسلمي الروهينغيا مستمرة، في إقليم أراكان، غرب ميانمار، منذ اندلاع أحداث العنف الطائفية، في حزيران/يونيو الماضي، حيث تتهم عرقية الراخين البوذية باستهداف المسلمين، وارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان بحقهم، بتحريض من دوائر الرهبنة البوذية.

من جهة أخرى شدد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ميانمار، فيجاي نامبيار، على ضرورة دعم المجتمع الدولي للمساعدات الإنسانية لمسلمي الروهينغيا، مشيراً إلى إحتمال تأثير الضغط السياسي على حكومة ميانمار.

وأوضح نامبيار ، أن إحصاءات حكومة ميانمار تشير إلى مقتل نحو 100 شخص، في إقليم أركان، في يونيو الماضي، لافتاً أن العدد يتجاوز ذلك الرقم، وفق مصادر أخرى.

وقال نامبيار:”أن مسلمي الروهينغيا، البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة، يصارعون من أجل حقوقهم منذ 60 عاما، وينبغي حل قضيتهم في إطار برنامج الإصلاحات في البلاد، وضمان أمنهم، وعودتهم إلى أماكنهم التي هجروا منها، على أن تعمل الحكومة، في وقت لاحق، على توفير السلام بين مكونات المجتمع.”

ولفت إلى ضرورة بقاء اللاجئين في مخيماتهم، في الوقت الحالي، ريثما تخف حدة التوتر في المنطقة، مشيرا إلى “أن مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المجتمع الدولي، ودول المنطقة”، الذي اتهم بعضها بعدم استقبال اللاجئين.

يشار أن أحداث عنف طائفية اندلعت بين عرقية الراخين البوذية، ومسلمي الروهينغيا، في يونيو الماضي، في إقليم أراكان، غرب ميانمار، أسفرت حتى اليوم عن مقتل عشرات الآلاف من مسلمي الروهينغيا، إضافة إلى تشريد الآلاف، الذين لجأوا إلى مخيمات في دول الجوار.

أين المسلمون من المأساة؟

مقرر الأمم المتحدة يصف مخيمات مسلمي أراكان بالسجون

بورما

بورما

مقرر الأمم المتحدة يصف مخيمات مسلمي أراكان بالسجون

وصف مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في ميانمار، ” توماس أوجيا كوينتانا”، المخيمات التي يعيش فيها مسلمو الروهينيا في ميانمار، بالسجون.

وقال كوينتانا في تصريحات صحفية، بعد زيارة تفقدية لميانمار، استغرقت 5 أيام، إن ميانمار لا تزال تشهد انتهاكات لحقوق الإنسان، رغم الخطوات الإصلاحية التي أعلن عن اتخاذها.

وأشار إلى اضطرار مسلمي الروهينيا في أراكان، العيش في أوضاع عصيبة، حيث يعيش حوالي 120 لاجئا منهم في ظل ظروف سيئة، وتفرض الحكومة قيودا على حركتهم، ما يجعل تلك المخيمات شبيهة بالسجون.

ولفت كوينتانا إلى عدم تمتع الروهينيا بأي خدمات طبية، بسبب استهداف البوذيين للفرق الطبية.

وأكد مقرر الأمم المتحدة ضرورة قيام حكومة ميانمار بتغيير قانون الجنسية، لأجل تصحيح أوضاع مسلمي الروهينيا، مشددا أن التفرقة العرقية والدينية لن تفيد المنطقة.

وتحدث كوينتانا، عن وضع حقوق الإنسان في ميانمار بشكل عام، مشيرا إلى إستمرار الإعتقالات بدون محاكمة، والتعذيب، والتفرقة العرقية، قائلا إن حكومة ميانمار خطت عدة خطوات في الطريق الصحيح، إلا أنها ليست كافية.