الثلاثاء , 28 فبراير 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار الدولية » سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100
سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

سكان العالم يتخطون 11 مليار نسمة عام 2100

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أظهر تقرير للأمم المتحدة أنَّ عدد سكان العالم البالغ حاليًا 7.2 مليارات نسمة يتوقع أن يصل إلى 8.1 مليارات العام 2025 وإلى 9.6 مليارات في 2050 و10.9 مليارات في 2100.

 

وأوضح أنَّ عدد الأشخاص الذين هم فوق سن الستين سيزيد ثلاث مرات بحلول العام 2100 منتقلاً من 841 مليونًا في الوقت الراهن إلى مليارين في 2050 ونحو ثلاثة مليارات في 2100.

 

وهذا التطور سيكون أشد وطأة في الدول النامية بسبب تراجع الخصوبة وارتفاع الأجل المتوقع (81 عامًا قرابة العام 2095 في مقابل 89 في الدول الغنية).

 

أما نسبة المسنين في الدول النامية فستنتقل من 9% الآن إلى 19% في 2050 و27% في 2100 في مقابل 22% من الأطفال دون سن الخامسة عشرة.

 

وبالنسبة للأشخاص الذين هم فوق سن الثمانين فسيزيد عددهم سبع مرات بحلول نهاية القرن الحالي ليصل إلى 830 مليونًا في مقابل 120 مليونًا راهنًا وسيكون ثلثاهم من سكان الدول النامية.

 

وقد تمَّت مراجعة هذه الأرقام لرفعها مقارنة بالأرقام السابقة العائدة إلى 2010 بسبب ارتفاع الخصوبة في إفريقيا جنوب الصحراء، وفقًا لمدير شؤون السكان في دائرة الشؤون اقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، جون ويلموث.

 

وكانت الأرقام السابقة تشير إلى أنَّ عدد سكان العالم سيصل إلى 9.3 مليارات نسمة في 2050 و10.1 مليارات في 2100.

 

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان “آفاق السكان في العالم مراجعة للعام 2012أن إفريقيَا ستساهم بنصف الزيادة الطارئة على عدد السكان في العالم مع انتقال عدد سكانها من 1.1 مليار نسمة إلى 2.4 مليار في 2050 و4.2 مليارات في 2100.

 

ويتوقع أن ينمو عدد سكان بقية مناطق العالم بنسبة 10% فقط بين 2013 و2100، في حين أنَّ عدد سكان أوروبا سيتراجع بنسبة 14%. .

 

ويفترض أن تتجاوز الهند الصين في عدد السكان في حدود العام 2028 مع 1.45 مليار نسمة، وستواصل نموها لتصل إلى 1.5 مليار نسمة في 2100 في مقابل 1.1 مليار نسمة للصين.

 

وقبل العام 2050 سيزيد عدد سكان نيجيريا عن عدد سكان الولايات المتحدة على أن يصبح موازيًا لعدد سكان الصين بحلول نهاية القرن الحالي.

 

ويفترض أن تتجاوز دول عدة، إفريقية خصوصًا، عتبة 200 مليون نسمة قبل 2100 وبينها باكستان وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وأوغندا والنيجر.

 

في المقابل ستشهد أكثر من 10 دول غالبيتها من أوروبا الوسطى تراجعا يزيد عن 15% بحلول العام 2050، أما بيلاروسيا وبلغاريا وكرواتيا وكوبا وجورجيا ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا وروسيا وأوكرانيا فتشهد أضعف أجل متوقع لمواطنيها بين كل الدول المتطورة، ليكون أقل من 70 عاما.

عن Admin

التعليقات مغلقة