الأحد , 12 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الاردن

أرشيف الوسم : الاردن

الإشتراك في الخلاصات

فضح مخططات السيسي وعبد الله الأردني ضد حماس. . الاثنين 29 أغسطس. . الزراعة تستورد “الإرجوت” السام

الزراعة تستورد "الإرجوت" السام

الزراعة تستورد “الإرجوت” السام

تموين الانقلاب تستود قمع مسرطن يحتوي علي  فطر "الإرجوت"

تموين الانقلاب تستود قمع مسرطن يحتوي علي فطر “الإرجوت”

قمح مسرطن2

مصر تستورد قمحًا فرنسيًّا مسرطنًا

مصر تستورد قمحًا فرنسيًّا مسرطنًا

فضح مخططات السيسي وعبد الله الأردني ضد حماس. . الاثنين 29 أغسطس. . الزراعة تستورد “الإرجوت” السام

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السجن 3 سنوات لطفل بالمنيا بتهمة “التعدي على كنيسة“!

قضت المحكمة العسكرية بسجن 4 من أهالي قرية دلجا، التابعة لمركز ديرمواس جنوب محافظة المنيا، بينهم طفل، لمدد تتراوح بين 3 و5 سنوات، في اتهامات ملفقة بالاعتداء على كنيسة مارجرجس بالقرية، يوم 14 أغسطس 2013.

وقال المحامي محمد سمير الفرا، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، في تصريحات صحفية: إن “المحكمة العسكرية قضت بمعاقبة 4 متهمين بالسجن 5 سنوات، والسجن 3 سنوات لطفل عمره 12 عاما، في اتهامات بالاعتداء على كنيسة مارجرجس بقرية دلجا، مشيرا إلى أنه سيتقدم بمذكرة للنيابة العسكرية تعتبر أن الطفل “حدث، لا تسري عليه الأحكام العسكرية أو الجنائية المدنية، ولا يخضع لأحكام السجن المشدد، ويجب عرضه على محكمة الأحداث.

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت، في 2 مارس الماضي، في القضية ذاتها بمعاقبة 27 من المعتقلين حضوريا بالسجن 5 سنوات، و79 آخرين غيابيا بالسجن 10 سنوات.

 

 

*هجوم مسلح على قوة أمنية بالمريوطية

هاجم مسلحون مجهولون، منذ قليل، قوة أمنية بالمريوطية فى الجيزة، بالأسلحة الألية، ولاذوا بالفرار.

وأكد مصدر أمنى، أن مجموعة مسلحة، أطلقت الرصاص على قوة أمنية أثناء تحركها بشوارع المريوطية، وجاري مطاردة العناصر المهاجمة

وأصيب مجندان برش خرطوش عليهما أثناء تواجدهما ضمن قوة أمنيه لتأمين منطقة المريوطية

و أكد مصدر أمني أن سيارة ملاكي يستقلها 3 اشخاص أطلقوا الأعيرة النارية تجاه القوة الأمنية من أعلي محور المريوطية و فروا هاربين عقب ارتكاب الحادث و تم نقل المصابين الي المستشفي و أوضح المصدر أن حالتهما الصحيه مستقرة.

و من جانبه انتقل اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة و اللواء خالد شلبي مدير الادارة العامه للمباحث الي محل الواقعه و تم نشر عدة أكمنه لضبط السيارة و مستقليها

 

* محلل إسرائيلى يفضح مخططات السيسي والعاهل الأردني ضد حماس

كشف موقع «نيوز1» العبري عن كواليس وخفايا اجتماع عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، بالعاهل الأردني الملك عبد الله، وأسرار مخططات البلدين لإفشال حماس في انتخابات البلدية المرتقبة، والعمل على الإطاحة بمحمود عباس أبو مازن، وتتويج محمد دحلان كرئيس للسلطة الفلسطينية.

وفي مقال للمحلل الإسرائيلي “روني بن مناحيم”، المتخصص في الشؤون العربية، والمنشور على الموقع تحت عنوان “مصر والأردن تخشيان فوز حماس”، أكد “بن مناحيم” أن السيسي وعبد الله يبذلان جهودا مضنية في محاولة لمنع فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتخابات البلدية، التي ستجرى في 8 أكتوبر المقبل بقطاع غزة والضفة الغربية.

وأشار التحليل إلى أن السيسي وعبد الله طلبا من محمود عباس أبو مازن، رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله، التصالح مع القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان؛ أملا في تحقيق الوحدة داخل الحركة، لكن عباس تهرب منهما، بحسب المقال.

وزار العاهل الأردني القاهرة، الأسبوع الماضي، على رأس وفد كبير، والتقى السيسي، وبحثا الأوضاع في سوريا والعراق وتهديدات تنظيم داعش المتشدد، والانتخابات الأمريكية، فضلا عن قضايا أخرى بالشرق الأوسط.

وبحسب مصادر في العاصمة الأردنية عمان، تؤيد الأردن المبادرة التي أطلقها السيسي، ويرى الملك عبد الله أن القاهرة هي الوحيدة القادرة على المصالحة بين جميع الفصائل الفلسطينية، كشرط لإنجاح المبادرة المصرية، ليكون بإمكان الفلسطينيين الظهور بموقف سياسي موحد بمجرد استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

ووفقا لـ”بن مناحيم”، فإن أكثر ما يقلق السيسي وعبد الله هو الفوز المحتمل لحركة حماس في الانتخابات، وبسط نفوذها السياسي من قطاع غزة إلى الضفة الغربية. لافتا إلى أن تعاظم قوة حماس بالضفة ينطوي أيضا على انعكاسات خطيرة تهدد استقرار المملكة الهاشمية، على خلفية علاقة حماس بجماعة “الإخوان المسلمين” في الأردن، التي تمثل قوة معارضة حقيقية يخشاها نظام العاهل الأردني.

يعزز من توتر العلاقة بين حماس والنظام الأردني، تقارير عربية تحدثت، في 27 أغسطس، عن أن الأردن رفضت رسائل بعث بها رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل، حول الانتخابات البلدية، في محاولة لطمأنة عمان تجاه حماس.

كذلك أشار المقال إلى أن السيسي أيضا يخشى من تعاظم محتمل لقوة حركة حماس، التي أكد أنها أصبحت قوة إقليمية هامة، تربطها علاقة تعاون مع جماعة الإخوان المسلمين” في مصر، ومع تركيا وقطر. وأن كل هذه القوى تعمل لإسقاط النظام المصري الحالي، زاعما أن لحماس علاقات أيضا بتنظيم داعش شمال سيناء، وهي الادعاءات التي يرددها دائما إعلام السيسي دون دليل أو بينة، وتعمل الآلة الإعلامية الصهيونية على تأكيد هذه المزاعم؛ أملا في توسيع الحصار المصري وإجراءاته المتشددة تجاه قطاع غزة.

بن مناحيم” يضيف أن القاهرة وعمان تتفقان على أن السبب الأساسي في تزايد قوة حماس واحتمالية فوزها في الانتخابات البلدية بالضفة الغربية أيضا، هو الانقسام الحاد داخل حركة فتح، والخلافات العميقة بين تياري دحلان وأبو مازن، لذلك وبشكل غير معتاد نشر السيسي وعبد الله بيانا مشتركا عن أهمية القضية الفلسطينية، وضرورة الوحدة وحل الخلافات داخل حركة فتح نفسها.

وبحسب المقال، يعكس البيان جدول الأولويات المصري الأردني، وعلى رأسه تحقيق مصالحة داخلية بحركة فتح، وبعد ذلك مصالحة بين فتح وحماس. ودعا البيان بالفعل محمود عباس إلى التصالح مع خصمه اللدود محمد دحلان؛ كي تخوض حركة فتح الانتخابات بشكل موحد للحيلولة دون فوز حماس”.
ويشير المقال إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يطلب السيسي من عباس التصالح مع دحلان، فقد طلب ذلك منه عدة مرات، وقوبل طلبه بالرفض؛ لأن اللجنة المركزية لحركة فتح تعارض التصالح.

ويؤكد “بن مناحيم” أن دحلان يرتبط بعلاقات وثيقة للغاية مع السيسي والعاهل الأردني، وأن الاثنين يطمحان إلى تتويج دحلان بمنصب رئاسة السلطة بعد مغادرة عباس الحياة السياسية، فيما تشهد علاقات السيسي وعباس توترا على خلفية رفض الأخير مبادرة السيسي.

 

 

 * خبراء روس وألمان بالقاهرة لفحص حطام “الطائرة الروسية

أعلنت لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة الروسية التي سقطت في شمال سيناء، نهاية العام الماضي، وصول خبراء من روسيا وألمانيا، اليوم الإثنين، إلى القاهرة لفحص حطام الطائرة. 

وقالت اللجنة، في بيان لها، إنه تم في وقت سابق نقل جميع أجزاء الطائرة لمكان مؤمن بمطار القاهرة، تمهيدًا لعملية اصطفاف أجزاء حطام الطائرة ودمج وتجميع أجزائها وترتيبها بالشكل الطبيعي، مشيرة إلى أن العملية تهدف إلى “معرفة نقطة بداية حدوث التفكك في جسم الطائرة”.

وكانت طائرة روسية من طراز أيرباص أيه.321 سقطت فوق سيناء في أكتوبر الماضي؛ ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها البالغ عددهم 224 شخصًا، وسط ترجيح روسي لوجود عمل “إرهابي” وراء الحادث.

 

 * مالية السيسي” تعترف بالاقتراب من الإفلاس

كشف عمرو الجارحي، وزير المالية في حكومة الانقلاب، عن وصول حجم الدين العام إلى 100% من الناتج المحلي.

وقال الجارحي، في تصريحات لبرنامج “يوم بيوم” على فضائية “النهار اليوم”: إن هذه النسبة كبيرة جدا، مشيرا إلى أن عبء فوائد الدين في موازنة 2016 – 2017 يقترب من 300 مليار جنيه، وأن العجز المستهدف يقترب من 330 مليار جنيه.

وأضاف أن الفوائد تمثل من العجز نسبة 90%، معتبرا ذلك أمرا خطيرا لا يمكن الاستمرار فيه.

 

 *الخليج يسحب دعمه لمرشح مصر لليونسكو

في مفاجأة من العيار الثقيل ، كشف السفير أحمد بن حلي، نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن تطور جديد في الترشيحات العربية لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” ، حيث أكد بن حلي أن مجلس التعاون لدول الخليج العربي أبلغ الجامعة العربية رسميا بأن المرشح القطري الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، المستشار بالديوان الأميري هو مرشح دول مجلس التعاون لهذا المنصب.

وهذا ما يعني أن حلفاء السيسي الرئيسيين في الخليج ، السعودية والإمارات ، سحبوا دعمهم رسميا للمرشح المصري ، السفيرة مشيرة خطاب ، ومنحوا دعمهم لمرشح دولة قطر .

وأعرب بن حلي، في تصريح له اليوم، بحسب وكالة الأنباء القطرية ، عن أمله أن يكون هناك توافق حول المرشحين العرب الثلاثة لتولي منصب مدير عام “اليونسكو”، خلفا للبلغارية، إيرينا بوكوفا.

وأشار نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى وجود ثلاثة ترشيحات عربية لتولي هذا المنصب حتى الآن.. مبينا أن هذه الترشيحات ستعرض على الاجتماع المقبل لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري المقرر عقده في الثامن من سبتمبر المقبل.

وذكر بن حلي أنه “ربما تكون هناك ترشيحات أخرى لهذا المنصب خلال الأيام القليلة القادمة”.

 

 

*الانقلاب العسكري يخفي 3 مواطنين

تخفي سلطات الانقلاب بأسوان لليوم العاشر على التوالى  المواطن سعيد محمد منذ أن تم اختطافه من قبل سلطات الانقلاب بتاريخ 20 أغسطس الجارى دون سند قانوني أو ذكر أسباب الاحتجاز وهو ما يعد جريمة إخفاء قسريًا ضد الإنسانية.
وأكدت أسرة المواطن الذي يعمل بمستشفى أسوان التعليمى أنه منذ اختطافه من قبل سلطات الانقلاب ترفض الافصاح عن مكان احتجازه رغم تحرير عدد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية دون أي استجابة أو تعاط مع شكواهم.
أيضًًا في الإسكندرية تخفي سلطات الانقلاب “مصطفى عبد الرازق إمام” 58 سنة منذ أن تم اختطافه أثناء توجهه إلى مقر عمله أمس 28 أغسطس الجاري
وأكدت أسرة المختطف المكونة من الزوجة وأربعة من الأبناء على إخفاء سلطات الانقلاب لعائلهم الوحيد ورفضهم للكشف عن أسباب الاختطاف والاحتجاز القسري بما يخاف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
فيما تواصل سلطات الانقلاب جريمة الاخفاء القسرى لليوم 62 بحق علي عبدالله مبروك الفقي”، الشهير بـ”علي الفقي”، البالغ من العمر 28 عامًا، يعمل باحث اقتصادي، ومقيم بمنطقة “كفر الزيات- مُحافظة الغربية”، منذ اعتقاله من مطار القاهرة حال توجهه إلى دولة الإمارات العربية في 27 يونيو 2016
وأكدت أسرته المكونه من زوجته وطفله الرضيع على أنه عائلهم الوحيد ورغم تحرير العديد من الشكاوى والبلاغات إلا أنه لم يتم التعاطى معها وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته مطالبين كل من يستطيع مساعدتهم بالتدخل لرفع الظلم الواقع على عائلهم

 

*برلمان السيسي ينضم للهجوم على الأزهر

بدأ برلمان السيسي في مهاجمة الأزهر، في أعقاب الهجمة التي شنها وزير ثقافة الانقلاب حلمي النمنم، الذي اعتبر أن التعليم الأزهري سبب الإرهاب في العالم.

وقال عمر حمروش، أمين ما يسمى باللجنة الدينية، ببرلمان العسكر الغير شرعي، إن اللجنة ستبدأ خلال وقت قريب فى تطوير مناهج التعليم الأزهرى خاصة كتب التراث، زاعما أنها تحتاج إلى تلقيح وتنقية وحذف ما يدعو إلى التشدد.

وبدوره شن مصطفى كمال، عضو مجلس نواب العسكر بلجنة حقوق الإنسان، هجوم حادا على مشيخة الأزهر، مدعيا أنها بحاجة لإعادة نظر فى مناهجها الدراسية لوجود مواد بها تحرض على الفتنة وتخرب أجيال كاملة.

وكان وزير الثقافة في حكومة الانقلاب، حلمي النمنم، قد قال إن التعليم الأزهري أحد أسباب تولد العنف في المجتمع المصري، وذلك في مؤتمر السلام المجتمعي الذي نظمته الهيئة القبطية الإنجيلية بالإسكندرية، بعنوان دور المجتمع المدني في مواجهة العنف بحضور محمد أبو حامد والقس أندرية زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ورئيس الهيئة الإنجيلية.

وبحسب ما ذكرهته صحيفة “اليوم الساقع”الانقلابية أثنى النمنم على “الشباب القبطي” الذي خرج من حضن الكنيسة إلى حضن الدولة.
وتابع الوزير: “يشكل التعليم الأزهري نسبة كبيرة في مصر، وهو أمر لابد من إعادة النظر فيه، وكذلك إعادة النظر في المناهج الدينية التي تدرس في المعاهد الأزهرية“.

وقال النمنم، إن الأزهر تجاهل طلبات السيسي بتجديد الخطاب الديني في مصر، وطالب بأن يكون هناك خطوات عملية وليس نظرية فقط.

 

*الانقلاب يرفع رسوم استخراج شهادات الميلاد إلى 27 جنيهًا

بدأت حكومة الانقلاب جباياتها واستفزاز المواطنين برغم الضنك الذي يعيش غالبية مواطنى مصر منذ الانقلاب العسكري؛ حيث فوجئ مواطنون بسجل مدني حجر النواتية بشرق الإسكندرية، بارتفاع مرعب لاستخراج شهادة ميلاد “مميكنةبحجة ندرة الورق وارتفاع سعر الأحبار!.
وقال عبد الستار خالد السيد، موظف، قام بالذهاب لاستخراج شهادة ميلاد جديدة لابنته من السجل المدني التابع له، وعقب تقديم الأوراق، أخبره الموظف بأن يدفع في الخزينة.
وأضاف المواطن، في تصريحات  قدمت للموظف عشرة جنيهات على أمل أن يحصل على الباقي فأخبره بأنه متبق 17 جنيهًا، فضحك وقال يبدو أن الموظف يضحك، فأعاد عليه متبق 17 جنيهًا وسط صدمة منه.
ولما سئل عن هذا الارتفاع الرهيب أخبره بأن كل شيء “زاد” وأن الأمر لن يقف عند ذلك وكذلك استمارات بطاقات الرقم القومي والباسبور والوفاة والقيد العائلي والطلاق

 

*المنقلب” يجتر سرقات “المخلوع” ويفتش في “دفاتر مبارك

في سابقة تاريخية، أرسلت وزارة خارجية الانقلاب إلى جميع بعثاتها الدبلوماسية بالخارج، تخبرهم فيها بتأجيل صرف راتب شهر أغسطس الجاري لجميع العاملين في البعثات على مستوى العالم؛ بسبب “عدم ورود اعتماد الرواتب“!.

ويحاول قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ابتزاز مبارك ورموز نظامه ماليا، مقابل التصالح معهم، وذلك بعدما قبلت المحكمة الفيدرالية العليا السويسرية الطعن المقدم من النائب العام الانقلابي نبيل صادق بإعادة فتح التحقيق في طلب تجميد أموال وممتلكات حسني مبارك وآخرين، بمبالغ قيمتها 690 مليون فرنك سويسري (نحو 711 مليون دولار أمريكي)، (هربها مسؤولون سابقون في نظام مبارك)، مجمدة في البنوك السويسرية“.

أما الابتزاز فمبعثه رفض لجنة التصالح القضائية وهيئة الكسب غير المشروع التي شكلها السيسي قبول مبلغ عرضه المخلوع مبارك لتسديد 147 مليون جنيه، مقابل إلغاء حكم القصور الرئاسية ورفع الحظر عن أمواله في الخارج، وما عرضه مبارك والمبلغ المودع في البنوك السويسرية ببصمة صوته، لا يتوازى مع أطماع السيسي.

وإبان ثورة يناير، أعلن البيت الأبيض عن أن حجم أموال مبارك المهربة للخارج وفي أمريكا تحديدا نحو 70 مليار دولار، فضلا عما أعلنته سويسرا- على لسان وزيرة المالية السويسرية- حول تهريب 60 مليار دولار من مصر إلى سويسرا خلال الأشهر الثلاثة الماضية، في إشارة إلى الأشهر التي تلت الثورة المصرية في 2011.

لعبة مشتركة

ويتصارع ذئاب النظام البائد وذئاب الانقلاب على أموال الشعب المصري، ولذلك لم يكن مستغربا تهديد المستشار محمود كبيش– محامي حسين سالم صديق مبارك- من أن أموال سويسرا لن تنال إلا بموافقة “أصحابها“!.

فقال أستاذ القانون د. محمود كبيش، عميد كلية الحقوق جامعة القاهرة الأسبق: إن قبول سويسرا طعن مصر لاستئناف إجراءات استرداد أموال مبارك ورموز نظامه ليس له تأثير على التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم، لافتًا إلى أن لجنة استرداد الأموال نفسها التى طعنت على وقف التحقيقات بسويسرا هى التى أصدرت بيانا منذ أيام بقبول وإنهاء التصالح مع حسين سالم وأفراد أسرته.

وأكد “كبيش”- خلال اتصال هاتفي ببرنامج “غرفة الأخبار” عبر فضائية “سي بي سي إكسترا”، اليوم الإثنين- أن قبول الطعن لا يعني أن مصر بهذه الإجراءات ستسترد مليما واحدا باستمرار التحقيقات، فمصر لن تسترد شيئا من هذه الأموال إلا بموافقة أصحابها.

محمود السيسي

وفي أبريل الماضي، وبالتزامن مع الحملة الشعبية لرفض بيع جزيرتي “تيران وصنافير”، سرب عسكريون غاضبون “وضع 500 مليون دولار في حساب محمود نجل السيسي- الضابط بالمخابرات الحربية المصرية- بسويسرا بعد الصفقة”. وأكدت مصادر أن مسؤولين سعوديين التقوا نجل السيسي في المخابرات الحربية، وأنه سافر سرا إلى المملكة العربية قبل زيارة الملك سلمان بأيام إلى مصر، فيما أكد البعض أنه أحد مهندسي عملية الصفقة الأخيرة.

وأكدت المصادر أن نجل السيسي كان قد أنهى إجراءات التنازل عن الجزيرتين للسعودية، في صفقة جرت في مصر بين أطراف سعودية ومصرية، وبحضور وفد من الكيان الصهيوني زار القاهرة سرًّا.

وأشارت المصار إلى أن الاحتلال وأمريكا يعلمان جيدا كافة تفاصيل صفقة بيع “تيران وصنافير” للسعودية منذ نحو أسبوعين، وأن مصر قبضت نحو 16 مليار دولار مقابل هذا الأمر، وأن عمولة نجل السيسي وحده في تلك الصفقة بلغت 500 مليون دولار.

إجراء شكلي

وأكد النائب العام قبول المحكمة السويسرية إعادة التحقيق في طلب تجميد أموال مبارك، وأشار ضمنا إلى شكلية الإجراءات بقوله: إنه “سبق لسلطات التحقيق في سويسرا أن قررت حفظ التحقيقات في هذا الخصوص، فطعنت “اللجنة القومية المصرية لاسترداد الأموال والأصول في الخارج” على هذا القرار وتم قبول الطعن على النحو المشار إليه سابقًا“.

ولفت إلى أنه “سوف تستأنف اللجنة (المصرية) مباشرة إجراءاتها بالتعاون مع سلطات التحقيق السويسرية في هذا الخصوص”، من دون تحديد موعد أو أي تفاصيل أخرى!.

وتقدمت مصر في يوليو 2015، بطعن أمام المحكمة الفيدرالية العليا السويسرية، لإعادة التحقيق في اتهام مبارك ونظامه بالعمل كشبكة لـ”الجريمة المنظمة”، وهو ما قبلته المحكمة، وفق ما ذكره بيان النائب العام، اليوم، من دون تفاصيل حول موعد القبول.

 

*بالصور والخرائط.. حقيقة ملكية مصر لجزيرة “خيوس” اليونانية

مع استمرار أزمة تفريط عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، في التراب الوطني وتنازله عن جزيرتي تيران وصنافير في اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، ونقل السيادة عليها من مصر إلى السعودية، أثيرت مؤخرا قضية التنازل عن جزيرة “خيوس” أو “ثاسوس” لليونان.

وللوقوف على حقيقة الأمر، يستلزم الأمر بحثا متجردا من الهوى، مشفوعا بالولاء لهذا الوطن وعدم التفريط في سيادته على أي ذرة تراب من أرضه ورماله. فلسنا من أولئك الذين يروجون الشائعات بلا بينة أو دليل، ولكن الحق هو قبلتنا التي لا نحيد أو ننحرف عنها. ولا نترك للهوى أو الكراهية مجالا للتحكم والسيطرة في توجهاتنا ومبادئنا؛ امتثالا لأمره تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8)}المائدة.

وفي هذا الإطار، يأتي هذا التقرير لتوضيح الحقيقة وجلاء الحق وعدم الانسياق وراء شائعات وأقاويل ليس لها من الحق نصيب.

هل تنازلت الحكومة عن جزيرة لليونان؟

ترجع بداية الأزمة عندما خرج الدكتور عاطف عثمان، مدير عام إدارة الأوقاف والمحاسبة سابقًا، ليعلن عن أن مصر تمتلك العديد من الأوقاف في دول العالم، ومنها أوقاف بالحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية ما زالت موجودة حتى الآن، ولا أعلم أين تذهب عوائدها، ومنها قطعة أرض مساحتها 300 متر بمكة، وكذلك مصر تمتلك أراضٍ بجزيرة “تسيوس” في اليونان، وقصر محمد علي في “قولة” وعددا من الأوقاف خارج مصر.

وأكد عثمان- في تصريحات صحفية- أن الجزيرة مساحتها 50 كلم، وهى كانت هبة من السلطان العثماني لمحمد علي باشا، وقد أوقفها فيما بعد للأعمال الخيرية، مشيرا إلى أن هناك إهدارا لمئات الملايين في أوقاف مصر الموجودة باليونان، كما تملك مصر مَحمّل الركب الشريف في السعودية.

هذه التصريحات أدت إلى انتشار العديد من الأخبار بالمواقع المصرية، تتحدث عن امتناع السلطات اليونانية عن دفع مبلغ مليون دولار كقيمة إيجارية لتلك الأوقاف بالجزيرة للجانب المصري، وذلك عقب توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان وقبرص، نتج عنها تنازل مصر عن ملكية تلك الجزيرة.

حقائق تاريخية حول الجزيرة

وعن الحقيقة التاريخية لتلك الجزيرة، وعلاقة مصر بها، قال الدكتور عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث: إن الاسم الحقيقي للجزيرة هو “خيوس”، وهي جزيرة يونانية خالصة، ولا صحة لما يقال بأن الجزيرة مصرية.

وأكد الدسوقي- بحسب “هافينغتون بوست عربي”- أن الوقائع التاريخية التي ربطت الجزيرة بمصر ترجع إلى عام 1825، وذلك عندما صدر “فرمان” (قرار) من السلطان العثماني بمنح تلك الجزيرة إلى جانب جزيرة كريت لمحمد علي؛ مكافأة له على مساعدته في إخماد الثورة اليونانية، التي كانت تطالب باستقلال اليونان عن الحكم العثماني، حيث كانت تخضع له مع بعض من بلدان أوروبا الشرقية

وذكر أن سيادة محمد علي على تلك الجزيرة انتهت عام 1841، وذلك مع صدور فرمان آخر من السلطان العثماني، والذي حدد ولاية محمد علي في حدود مصر فقط، بعدما اتفق مع عدد من دول أوروبا الكبرى في هذا الوقت على تحجيم قوة محمد علي، وتهديده بالضرب العسكري، بعد أن تم تصنيفه كقوة إقليمية تهدد التوازن الدولي المحدد في اتفاقية مؤتمر فينا عام 1815، والتي تم توقيعها بعد التخلص من نابليون بونابرت.

بيان وزارة الأوقاف

وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب نفت من جانبها تنازل الهيئة عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس اليونانية، ووصفت ما يشاع بأنه «كذب وافتراء»، مؤكدة عدم تنازلها عن أى من أملاكها باليونان أو بغيرها.

ولتوضيح الموقف، رفض عبد الغنى هندى، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الخلط بين ترسيم الحدود بين مصر واليونان وبين أملاك الأوقاف، وزعم البعض تنازل الأوقاف عنها».

وأضاف هندى- في تصريحات خاصة لصحيقة «الشروق»- أن «الأوقاف ملك لمصر ولكنها على أرض يونانية، مثلها مثل سفارات الدول المملوكة لدولها، لكنها موجودة فى دولة أخرى».

وأكد هندى أن الجزيرتين ملك اليونان، وأن أملاك الأوقاف هناك ليست على كل مساحة الجزيرتين، وأن الأهم أن الأوقاف التى نملكها موجودة ولكن داخل الأراضى اليونانية.

أملاك الأوقاف باليونان

وتعترف وزارة الأوقاف بأن من أملاكها في اليونان منزل والد محمد علي باشا، الذى صار متحفا، والمدرسة الحربية التى أنشأها محمد علي باليونان، والتى تحولت إلى فندق، وقطعة أرض ملك الأوقاف مساحتها 11.700 متر فى أفضل موقع فى جزيرة «تسس» اليونانية السياحية، حيث تقع هذه المساحة فى مواجهة ميناء الركاب بالجزيرة، إضافة إلى مساحة أخرى قدرها 45 ألف متر وعدد من المنازل والحدائق.

وما يتردد حقا أن الحكومة اليونانية تمتنع عن دفع مستقحات إيجار هذا الوقف الكبير خصوصا من بعد اتفاقية ترسيم الحدود الاقتصادية مع قبرص واليونان، وهو الأمر الذي لم يصدر به نفي من جانب سلطات الانقلاب.

وبحسب مصادر حكومية، فإن الأوقاف تدرس استثمار هذا “الوقف” بالشراكة مع وزارة الاستثمار وبعض الشركات التابعة لها. خصوصا مع انهيار الأوضاع الاقتصادية بصورة غير مسبوقة، الأمر الذي يدفع السيسي وحكومته إلى البحث في الدفاتر القديمة للحصول على أي أموال تسهم في سد عجز الموازنة المزمن، والذي بات خارج السيطرة.

 

 

*بلومبرج”: الزراعة تستورد “الإرجوت” السام.. و”فساد القمح” عرض مستمر

قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن إعلان وزارة زراعة الانقلاب حظر استيراد أى قمح يحتوى على فطر الإرجوت أربك التجار الموردين وأعاق وصول الشحنات، مشيرة إلى أن القرار الجديد يتعارض مع سياسة وزارة التموين التى تسمح بوجود الفطر بنسبة 0.05%.

وأشارت الوكالة إلى أن الإرجوت فطر يحدث بشكل طبيعى، لكنه يمكن أن يكون ساما إذا كان بكميات كبيرة.

وأضافت الوكالة أن القرارات المتغيرة بشأن مستوى الإرجوت جعلت مصر ترفض العديد من الشحنات، ودفعت بعض التجار لحجب عروضهم أو رفع أسعارهم أمام الهيئة العامة للسلع التموينية.

ونقلت الوكالة عن هشام سليمان، رئيس شركة “ميدستار” للتجارة فى الإسكندرية، أن “هذا سيؤثر على السوق، فالتجار إذا قرروا المخاطرة والمشاركة فى مناقصات الهيئة العامة للسلع التموينية، فسيطالبون بأسعار مرتفعة لتغطى مخاطرة البيع لمصر“.

الرد الرسمي

ولأن البرلمان اختاره قائد الانقلاب وأجهزته السيادية على عينه، فإن رئيس ما يسمى بـ”البرلمان” رفع تقرير فساد القمح إلى المدعي العام وهيئة الكسب غير المشروع. وقالت وكالة “رويترز” الأمريكية للأخبار، إن التقرير الذي قدمه أعضاء “البرلمان”، يوم الإثنين، أثبت أن الحكومة لعبت دورا رئيسيا في “إهدار المال العام”، في برنامج مكلف لدعم المواد الغذائية، بداية من عقود الصوامع، ثم تحليل شهادة الميزانية، وصولا إلى المسؤولين في القطاع.

وأشارت إلى أن التقرير يحتوي على أكثر من 500 صفحة، من تقصي الحقائق حول فساد القمح إلى تورط الحكومة في سوء إدارة الملف، وأحيانا تسهيل الكسب غير المشروع، باستغلال الإعانات التي تهدف إلى تشجيع الزراعة وإطعام عشرات الملايين.

وتعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وواجهت الأشهر الأخيرة جدلا حول فساد في الجزء الأكبر من الحبوب وما يقرب من 5 ملايين طن، وقالت الحكومة إنها اشترت هذا الحصاد على الورق فقط، والنتيجة من الموردين المحليين بتزوير إيصالات الدفع الحكومية.

وقالت رويترز، إن “اللجنة البرلمانية” وجدت في إقالة وزير التموين الانقلابي خالد حنفي، الذي كثرت الانتقادات الموجهة إليه بشكل متزايد، بزعم إدارته للدعم وفشل فيه، وحملته المسؤولية السياسية، وأن خروجه أكبر تداعيات فضيحة القمح حتى الآن.

وأشارت “رويترز”- في تقرير سابق مفصل- إلى اختراق البطاقات التموينية الذكية بما يسمح للخبازين بسرقة الدقيق، وهو ما كلف البلاد مئات الملايين من الدولارات سنويا. علاوة على فضائح فساد الحكومة في توريد القمح، بل والاحتيال لزيادة كم القمح المورد بمشتريات القمح المستورد.

الإرجوت وصل

واليوم، قال مصدر بمديرية التموين بالبحر الأحمر، إن التحاليل التى تم إجراؤها فى المعامل المركزية بالقاهرة لشحنة قمح تبلغ 63 طنًا أكدت عدم مطابقتها للمواصفات.

وأكد تقرير اللجنة أن القمح غير مطابق للمواصفات، وتم إرسال عينة للمعامل المركزية بالقاهرة، التى أيدت ما جاء في تقرير اللجنة، وتم التحفظ على شحنة القمح والسيارة، وجار العرض على النيابة العامة.

عجز 25 مليونا

واليوم أيضا، تباشر النيابة الإدارية بمدينة الزقازيق، برئاسة المستشار سيد عساكر، اليوم الإثنين، التحقيق في وجود عجز بقيمة 25 مليون جنيه بخمس شون قمح بالمحافظة، منها شون “الزقازيق وبلبيس والقنايات والإبراهيمية“.

وكانت النيابة الإدارية بالزقازيق قد تلقت بلاغا من المكتب الفني بالقاهرة؛ للمطالبة بالتحقيق في وقائع اختلاس القمح بالعديد من شون محافظة الشرقية، وإحالة المتهمين بالاختلاس إلى النيابة العامة.

وكانت لجنة تقصي الحقائق قد كشفت عن وجود عجز شديد في الشون، وأن هيئة الرقابة الإدارية قد قامت بحملات مكثفة على الشون، ورصدت في تقريرها وجود عجز شديد في الأقماح، وضبطت عددا من المتورطين وأحالتهم إلى النيابة العامة.

 

 

*وكالات عالمية : أسواق اللحوم في مصر تعاني من كساد لم تشهده البلاد منذ سنوات

سلط تقرير لوكالة الأنباء الصينية “شينخوا” الضوء على حالة الكساد في سوق الماشية بمصر والذي لم تشهده البلاد منذ عقود ، بحسب وصف أحد التجار .

وقالت الوكالة إن قبل أيام من عيد الأضحى يشعر محمد تاجر المواشي بالإحباط لأنه لم يبع أي من جماله بعد ويقول “نحن في موسم ،لكن الأسعار المرتفعة والأوضاع الإقتصادية المتردية تمنع المواطنين من شراء الأضاحي ” .

ويضيف : الطلب هذا العام ربما يكون الأسوأ منذ عشرات السنين ، وبات من الصعب إيجاد مشتري في وسط بحر من الجمال ، حيث يتواجد عشرات البائعين في أكبر أسواق أفريقيا للجمال .

ويؤكد محمد الذي تسيطر عائلته على سوق “برقاش” للمواشي على بعد 35 كيلو من القاهرة على تردي الوضع ، مشيرايشتري الى ان الناس تأتي للسؤال عن الأسعار دون شراء “، ويفسر محمد إرتفاع الأسعار بإرتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه وذلك مع إستيراد معظم الجمال من السودان والصومال .

ويقارن محمد بين الوضع الحالي وقبل بضعة أشهر قائلاً ” قبل بضعة أشهر لم يكن بإمكانك التحرك في السوق من كثرة المشترين والجمال والتجار” ، حيث كان متوسط سعر الجمل العام الماضي بلغ 7 آلاف جنيه ،في حين وصل هذا العام إلى 10 آلاف جنيه 

 

*فرانس برس: مصر تنفذ أوامر صندوق النقد

مررت مصر قانونا ضريبيا اليوم الإثنين يعتبر من المطالب التي يسعى إليها صندوق النقد الدولي”، بحسب وكالة فرانس برس تعليقا على موافقة البرلمان اليوم الإثنين على قانون القيمة المضافة.

وتابعت: “الضريبة أحد بنود الإصلاحات التي وعدت مصر صندوق النقد الدولي بتنفيذها مقابل الموافقة على قرض  الـ 12 مليار دولار“.
ووفقا للقانون، فإن ضريبة القيمة المضافة سيبلغ نسبتها 13 % في السنة المالية 2016-2017، ثم 14 % في السنة المالية المقبلة، نقلا عن النائبين خالد يوسف وعماد جاد.
وأعلن صندوق النقد الدولي في منتصف أغسطس التوصل إلى اتفاق أولي بشأن تقديم قرض قيمته 12 مليار دولار، على مدى 3 سنوات، لكنه ما زال في حاجة إلى موافقة مجلس إدارته.
وبالمقابل، ينبغي على السلطات المصرية تبني إصلاحات اقتصادية جذرية من أجل زيادة الإيرادات العامة، وتخفيض الدعوم الحكومية المكلفة.
وقال الموقع الرسمي للبرلمان: “تمت الموافقة على مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة“.

القيمة المضافة، بحسب الوكالة الفرنسية، تحل محل ضريبة المبيعات التي تبلغ نسبتها 10 %، علما بأن هناك 50 خدمة وسلعة معفاة من القيمة المضافة، بينها الخبز.
وتبقى موافقة الرئيس عبد الفتاح السيسي على القانون، حتى يبدأ تفعيله.
وأضاف عماد جاد: “إنه حبة دواء مرة لكن لا بديل له، ويمثل جزءا من سياسات الإصلاحات الاقتصادية المنصوص عليها في اتفاقية صندوق النقد“.
ورأت فرانس برس أن قرض صندوق النقد من شأنه أن يساهم في بداية حدوث تحول اقتصادي لمصر.

 

*هاشتاج “الشعب بيقولك إرحل” يجتاح تويتر ضد السيسي

دشن مغردو موقع التدوين العالمي “تويتر”هاشتاج “الشعب بيقولك ارحل”، موجهين فيه رسائل إلى زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي يطالبونه بترك الحكم.

 

*إيمانهم بالسيسي يتضاءل”.. الأقباط أدركوا الآن أن السيسي ليس الرجل الذي كانوا ينتظرونه

السيسي أسوأ رئيس جمهورية”.. هذه الجملة الحادة صدرت من أحد رجال الدين المسيحيين، في مظاهرة احتجاج أمام البيت الأبيض، نظمها الأقباط الذين يُنظر لهم بأنهم من أهم داعمي السيسي وحلفائه.

أيد الأقباط في مصر بقوة خطوات عبدالفتاح السيسي عندما كان وزيراً للدفاع وأطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي وراهنوا رهاناً كبيراً على قدرة السيسي على تحسين وضعهم خلال حُكمه.

ولكنهم الآن مع استمرار تعرضهم لاعتداءات طائفية، فإنهم يشعرون بالإحباط والخيانة تجاه سياسات السيسي نحوهم، ولكنهم لا يجدون له بديلاً.

رامي عزيز، كاتب مصري ومحلل لشؤون الشرق الأوسط، يعمل على درجة الماجستير في العلوم السياسية بجامعة روما، يرصد في مقال له في صحيفة حيروزاليم بوست الإسرائيلية الأحد 28 أغسطس/آب 2016، تطورات العلاقة بين الأقباط والسيسي، والتي وصلت لاشتراط بعض نشطائهم أن يكون أي بديل له من خارج المؤسسة العسكرية.

نص المقال

إنَّ العلاقة بين الأقباط وبين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي علاقة ضرورية. بدءاً من 3 يوليو/تموز عام 2013، تبلورت هذه العلاقة عندما ظهر البابا تواضروس الثاني في الصف الأول، بينما ألقى السيسي خطاباً يعلن فيه الإطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

رأى الأقباط مرسي آنذاك تهديداً مباشراً على وجودهم، خاصةً بعد زيادة الحوادث الطائفية ضدهم خلال عام حُكم الإخوان المسلمين.

شملت هذه الحوادث الاعتداء على كاتدرائية سان مارك، المقعد البابوي، في العباسية في قلب القاهرة، خلال جنازة قبطية لأربعة أشخاص قُتِلوا في هجمات سابقة في إحدى ضواحي القاهرة.

راهن الأقباط رهاناً كبيراً على قدرة السيسي على تحسين وضعهم خلال حُكمه، آملين أن يتمكَّن من محو العقبات الكثيرة التي مهَّدت الطريق لاندلاع العنف الطائفي في ظل حُكم مرسي.

شملت مخاوفهم الأكثر إلحاحاً إنشاء الكنائس وترميمها والحفاظ عليها، والتهجير القسري، واختطاف القُصَّر، وإنهاء التمييز ضد الأقباط في حصولهم على حقوقهم المتعلِّقة بالعمل والترقيات في المناصب العامة والحكومية.

كان هناك أمل في إرساء السيسي مبادئ المواطنة في ظل حُكم القانون خلال فترة تولِّيه السُلطة.

كان هذا بالتأكيد هو ما دفع تواضروس الثاني عملياً لدعوة الأقباط لدعم السيسي في الداخل والخارج بكُل الطُرُق الممكنة.

التحول

ولكن مع كل يوم يمر، كان إيمانهم بالسيسي يتضاءل.

لقد أدركوا الآن أنَّه ليس الرجل الذي كانوا ينتظرونه في شوقٍ، وتبدو الأشياء التي وعد بتحقيقها مستبعَدة أكثر فأكثر.

لقد وقع عدد من الهجمات على الكنائس وبيوت الأقباط في عدة أقاليم مصرية من الإسكندرية شمالاً إلى الأقصر جنوباً على مدار الأشهر القليلة الماضية. ولكن محافظة المنيا، التي تبعد عن القاهرة جنوباً 250 كيلومتراً، تحمَّلت وطأة هذه الاعتداءات.

حُرِق عدد كبير من بيوت الأقباط نتيجة شائعات تقول إنَّها تحوَّلت إلى كنائس، في قرى كوم اللوفي وصفط الخرسا وطهنا الجبل وأبو يعقوب.

في تحول غير مسبوق في شكل هذه الهجمات، جُرِّدت سيدة قبطية عمرها 70 عاماً في قرية الكرم بالمنيا من ملابسها تماماً، وجُرَّت في شوارع القرية بعد حرق منزلها وسرقة ممتلكاتها، كانت هناك قبل تلك الحادثة شائعات حول وجود علاقة رومانسية بين ابنها وبين فتاة مسلمة، وهو ما نفته الفتاة نفياً قاطعاً.

في ضوء التجاهل المستمر لهذه المشاكل والضغط من أجل حلِّها خارج إطار القانون، اتَّجه الأقباط في الداخل والخارج نحو التصعيد العام في ردود الفعل على سياسات الدولة التمييزية.

على المستوى المحلي، بعدما رفض المتحدث البرلماني طلباً بمناقشة هذه الحوادث علناً، خرج عماد جاد، نائب مدير مركز الأهرام وعضو قبطي بالبرلمان وقال «يتعرَّض الأقباط لمخطط جهنمي يهدف إلى قهرهم وإذلالهم بإشراف أجهزة الدولة”

وأضاف في تصريحه المنشور على صفحته على فيسبوك، أنَّه وزملاءه فشلوا في مناقشة «الانتهاكات» ضد الأقباط، وقال إنَّه كان يبحث عن حلٍّ «بعيدٍ عن الرهان على مؤسسات الدولة التي تواصل مخطط التنكيل بالأقباط”.

في هذه الأثناء، نظَّم الأقباط في الولايات المتحدة مظاهرة أمام البيت الأبيض في واشنطن؛ لتسليط الضوء على معاناة نظرائهم في مصر. وسجَّل القمص مرقص عزيز -راعي الكنيسة المُعلَّقة في القاهرة سابقاً- مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع مخاطباً السيسي «إنَّ ما حدث يكفي، لقد انتخبناك ودعمناك» مضيفاً أنَّ «السيسي أسوأ رئيس جمهورية وقد خدعنا، بعد أن وقفنا إلى جانبه”.

ووسط البيانات المتعددة من مختلف الأطراف، وكرد فعل على التصعيد والتطورات المتلاحقة، تحدث السيسي بإيجاز في 21 يوليو/تموز 2016 خلال حفل تخرج الكلية الحربية، وقال “نحن 90 مليون شخص، إذا كان رد فعلنا غير عقلاني كلما وقع حادث أو أكثر، فلن يكون هذا في مصلحة البلد“.

استجاب البابا تواضرس الثاني لهذه التصريحات عقب اجتماعه مع لجنة الشؤون الدينية في البرلمان في مقر إقامته في الكاتدرائية في الخامس والعشرين من يوليو/تموز 2016، وأكد على أن الكنيسة حتى الآن تسيطر على غضب الأقباط الذين يعيشون في مصر والخارج من النظام، ولكنها قد لا تصمد طويلاً في مواجهة “الهجمات المنهجية ضدهم“.

وهذا هو السؤال الرئيسي الذي طرح نفسه وسط الحشد والاستقطاب بين الأقباط: هل الأقباط يرون بديلاً للسيسي؟ في الوقت الحالي، يبدو أن الجواب هو لا.

وبالرغم من شعور الأقباط بالإحباط والخيانة تجاه سياسات السيسي نحوهم، يعتقد خيري جرجس، أحد منظمي مظاهرات الأقباط أمام البيت الأبيض، أن الشخصية القادرة على كسب ثقة الأقباط لم تظهر حتى الآن، ويُضيف أن المرحلة القادمة بين الأقباط والسيسي ستشهد مزيداً من الشد والجذب، لأن السيسي سيحاول استعادة دعم الأقباط بكل الطرق المتاحة.

وهذا صحيح تماماً نظراً لأن السيسي يدرك أن شعبيته تآكلت بين الجماعات الأخرى التي كانت تدعمه من قبل، ولكن هناك حالة من عدم الثقة ستجعل هذه المهمة صعبة، إن لم تكن مستحيلة.

دعا جرجس قادة الكنيسة إلى الكف عن التدخل في السياسة، لأن هذا يسمح للنظام بإدخال الكنيسة في اللعبة السياسية، وهي لعبة ليس للكنيسة خبرة كبيرة فيها.

يعتقد شريف منصور، رئيس المنظمة القبطية في كندا، أن الثقة بين الأقباط والسيسي فُقدت منذ وقت طويل، وسيكون من الصعب أن تعود الأمور إلى ما كانت عليه من قبل.

وقال بشأن ما إذا كان الأقباط يرون أي بديل للسيسي “قد يكون هناك العديد من البدائل المتاحة، ولكن من المهم أن تكون هذه البدائل من خارج المؤسسة العسكرية، وإلا فلن يتحقق أي تغيير“.

واصل منصور قائلاً إن البديل قد لا يكون قريباً ولكنه سيأتي لا محالة، لأن الأقباط ليسوا وحدهم من يشعرون بالاستياء.

انضمت العديد من الجماعات التي تؤمن بفكرة الدولة المدنية لدعم الأقباط، إذ يؤمنون جميعاً بأن شيئاً لم يتغير منذ أيام مبارك.

ويعتقد إسحاق إبراهيم من المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، أن غضب الأقباط المتصاعد ضد الدولة ملحوظ للغاية، ومع ذلك لا يزال البعض يحتفي بالسيسي كمخلِّص من جماعة الإخوان المسلمين.

ومع ذلك، قد يؤدي رفض الحكومة المستمر لمعالجة القضايا الاقتصادية والاجتماعية إلى تحفيز الأقباط على التنفيس عن غضبهم من السيسي بشكل شخصي.

أخيراً، بالرغم من أن الأقباط لم يختاروا السيسي بل فرضته عليهم الظروف، تماماً مثلما فرضته على مصر كلها، فالدعم الضخم الذي قدموه له كان ناتجاً عن خوفهم من أن مصر كانت تنحدر إلى حالة من عدم الاستقرار قد تشكل تهديداً خطيراً على وجودهم في مصر. ولكن من الواضح أن السيسي لم يفهم هذا. وفشل في تبديد مخاوفهم، وهو الآن على وشك أن يفقد جزءاً أساسياً من داعميه.

 

*برلماني عن القيمة المضافة: الحكومة تسد عجز الموازنة من جيوب الفقراء

قال النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، إنَّ الموافقة على قانون القيمة المضافة ستؤدي إلى زيادة كبيرة جدًا في الأسعار لن يتحملها إلا محدود الدخل والفقراءـ وأكَّد أن الزيادة المستمرة للأسعار قد تؤدي إلى تفجر الأوضاع في مصر، فالمواطن الفقير لم يعد يتحمل كل هذه الزيادات ـبحسب تعبيره ـ.

وأوضح “أبو زهاد” في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أن “الحكومة الحالية تحاول سد عجز الموازنة العامة من جيوب الفقراء دون البحث عن مصادر بديلة لزيادة الموارد و سد عجز الموازنة”، وأضاف أن “مصر دولة غنية بالموارد ولكن لا يوجد إدارة جيدة لهذه الموارد”.

وأشار “أبو زهاد” إلى أن الحكومة لم تستطيع خلال الفترة الماضية السيطرة على الأسواق ومواجهة أزمة ارتفاع الدولار ولا زيادة الأسعار، فكيف ستواجه هذه الزيادة بعد إقرار القيمة المضافة والتي لن تزيد الأسعار فيها عن 13% فقط كم تدعي الحكومة، مضيفًا أنه بمجرد الحديث عن القيمة المضافة وصل سعر السكر إلى 7 جنيهات.

واستطرد “عضو مجلس النواب” أن هناك بدائل كثيرة كان يجب الاعتماد عليها قبل المساس بالفقراء، منها استرداد أراضي الدولة المنهوبة، فلجنة محلب لاسترداد الأراضي استطاعة أن توفر للدولة 2 مليار من شخص واحد فقط استولى على أراضي على طريق مصر إسكندرية الصحراوي، مضيفًا أن الدولة إذا أحسنت استعادة السيطرة على الأراضي المنهوبة تستطيع توفير مئات المليارات دون الحاجة لقانون القيمة المضافة وتحميل الفقراء مزيد من ارتفاع الأسعار.
واختتم: “إن الدولة تخسر من خلال غلق المصانع الكبرى وشركات القطاع العام مليارات كل عام وهذه الخسائر تتحملها الموازنة ودافعي الضرائب من المصريين، متسائلاً لماذا لا تبحث الدولة مصادر اقتصادية حقيقية ينهض بها الاقتصاد دون التفتيش في جيوب محدودي الدخل والفقراء”.

ووافق مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال على قانون الضريبة على القيمة المضافة بشكل نهائي، حيث يتكون القانون من 10 مواد للإصدار و 74 مادة أخرى.

وجاءت تعديلات المجلس على القانون فى سعر الضريبة الذي تقرر أن يكون 13 % في العام المالي الحالي على أن يزاد إلى 14% في العام المالي القادم، فيما قامت بتعديل المادة 67من القانون بتشديد العقوبة عن النص المقدم من الحكومة.

 

*أهالي الغربية يدعون لمقاطعة اللحوم: “الدولة لا تراقب الأسعار

شهدت محافظة الغربية ارتفاعًا شديدًا فى أسعار اللحوم، ما أدى إلى دعوة أهالى المحافظة لمقاطعة أكلها، بعد أن وصل سعرها إلى 90 جنيها للكيلو.

قال ابراهيم البلوى، جزار بمركز بسيون، إن جشع التجار بزيادة سعر الماشية وعدم وجود رقابة من الدولة السبب الرئيسى فى زيادة أسعار اللحوم، حيث وصل سعر كيلو الكندوز إلى 90 جنيهًا وكيلو الضانى إلى 110 جنيهات، ولا نستطيع البيع بأقل من هذه الأسعار، والمستهلك هو الذى يتحمل الزيادة فى كل الأحوال. وأضاف أن أسعار العلف لم ترتفع لهذه الزيادة، والأسعار سترتفع مرة أخرى مع اقتراب عيد الأضحى.
وقالت سميرة عبدالمعاطى، ربة منزل، إن أسعار اللحوم ارتفعت بشكل جنونى، ما يضطرها إلى الاستغناء عنها نهائيًا واستبدالها بوجبات الأسماك والدواجن أو شراء اللحوم المجمدة، التى شهدت ارتفاعًا أيضا من 40 جنيهًا إلى 50 جنيهًا.

وأضاف، محمود المنسى، موظف، أن فكرة مقاطعة اللحوم سوف تجبر التجار على تخفيض الأسعار حتى لا تبور بضاعتهم، ويمكن للمستهلك استبدالها مؤقتا باللحوم المجمدة

لم تتفق معه هبة عبد السلام، موظفة، قائلة “الحل لم يكن فى المقاطعة، حيث قام الشعب المصرى بدعوات لمقاطعة سلع ارتفعت أسعارها كثيرًا لكن دون جدوى وترتفع الأسعار مرة أخرى.

ورأت أن الحل فى وجود جهة رقابية على التجار فى كل السلع الغذائية لمراقبة زيادة الأسعار ومعرفة سببها لتخفيف العبء عن المواطن الذى أصبح لعبة فى يد التجار وجشعهم.
من جانبه وفّر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، اللحوم فى منافذ بيع القوات المسلحة بسعر 60 جنيهًا للكيلو، كما أمر بزيادة منافذ توزيع المجمعات الاستهلاكية، بحيث يكون فى كل مدينة لتوفير العبء عن المواطن الفقير وتقديم الدعم له.

 

*لماذا يدافع المقموعون عن السيسي والأسد حتى الآن؟

يرتكب البشر دومًا أفاعيلاً غريبة وغير متوقعة، ويتصرفون بأساليب غير مبررة، فيمكنهم أن يغضبوا لأتفه الأمور، أو يرتكبوا جرائم ضد أشخاص أبرياء، أو يقومون بالثورة الفجائية، فلا يمكن توقع ردود أفعال بعض الشعوب بالفعل، لا سيما إن قامت بردود فعل فجائية من قبل وعنيفة في تاريخها، ولكن في عصر الثورات والحروب، تكاد تكون ردود أفعال البشر في المحنة متشابهة، إلا أن يبدو حب الظالم والدفاع عنه هو ما يعد غريبًا على الإطلاق، وبالأخص عندما يجتمع العديد من البشر على التعاطف مع القاتل، حينها يصبح الوضع غير مفهوم بالتأكيد.

متى يمكن للمرء أن يتعاطف مع جلاده أو مهينه؟ ومتى يصل به الحد إلى أن يحبه لدرجة الدفاع عنه، مع التبرير لأفعاله غير الإنسانية؟  يبرر ما سبق ظاهرة “متلازمة ستوكهولم”، وهي ظاهرة نفسية تصيب الفرد عندما يتعاطف أو يتعاون مع عدوه أو من أساء إليه بشكل من الأشكال، أو يظهر بعض علامات الولاء له مثل أن يتعاطف المخطوف مع المُختَطِف، وتسمى أيضًا برابطة الأسر أو الخطف وقد اشتهرت في العام 1973 حيث تظهر فيها الرهينة أو الأسيرة التعاطف والانسجام والمشاعر الإيجابية تجاه الخاطف أو الآسر، تصل لدرجة الدفاع عنه والتضامن معه.

يتشابه الأمر بشكل عجيب مع كل من يؤيد قامعي الثورات العربية الشعبية بالعنف، فهم لا يقمعوها بردود الفعل العنيفة فحسب، كالسجن والاعتقال والضرب في المظاهرات، بل يتم الأمر في صور مذابح بشرية لم ير التاريخ الحديث مثلها من قبل، ولا يتوقف الأمر عند الفعل الشنيع المرتكب ضد جماعات معينة من البشر، بل تزداد المسألة اضطرابًا بانحرافها عن مسار التعاطف الإنساني والمجتمعي المتعارف عليه، ليأتي جماعات كاملة، بمختلف أحزابها وأفكارها السياسية، بالإضافة إلى مواطنين عاديين من المجتمع، بالتعاطف مع القاتل، وتأييده، وحثه على قتل المزيد والمزيد منهم.

هذا ما يُعرف بمتلازمة ستوكهولم، فهي ترابط عاطفي قوي يتم بين فردين أحدهما يستخدم كل سلطاته في السيطرة على الطرف الآخر، ومن ثم إيذاءه وتعنيفه وضربه وتعذيبه ويخيبه بشكل متواصل، لتكون ردة الفعل على الطرف الأخرى هي الخضوع التام، وتبرير أفعال الطرف الأقوى، والتعاطف معه، ومن ثم في النهاية الدفاع عنه، فمتلازمة ستوكهولم هي ترابط عاطفي عادة ما ينشأ بعد الصدمات القوية، وهو غالبًا ما يحدث بين المحتجزين وسجانيهم، أو المخطوفين وخاطفيهم، حينها تشعر الضحية بأن عدم أذية الجاني لها هو علامة من علامات الحب والرحمة للضحية.

إذا تم تطبيق الأمر نفسيًا على المجتمعات العربية التي تؤيد بقاء الحاكم القاتل في الحكم، مثل المجتمع المصري تجاه السيسي أو السوري تجاه بشار الأسد، سنجد متلازمة ستوكهولم واضحة للعيان بشكل كبير، فهناك العديد من الفرضيات التي تفسر سلوك الشعبين تجاه حاكمهما المستبدين، منها فرضية أن تأييد القاتل وسيلة فعّالة للدفاع عن النفس، لذا تقوم الضحية بتأييد أفكار المعتدي، وترى بأن في ذلك ضمان لبقائها في أمان.

أطلق على هذه الحالة اسم “متلازمة ستوكهولم” نسبة إلى حادثة حدثت في ستوكهولم في السويد حيث قامت مجموعة من اللصوص بالسطو على بنك كريديتبانكين Kreditbanken هناك في عام 1973، واتخذوا بعضًا من موظفي البنك رهائن لمدة ستة أيام، خلال تلك الفترة بدأ الرهائن يرتبطون عاطفيًا مع الجناة، وقاموا بالدفاع عنهم بعد إطلاق سراحهم.

خرجت من بعد تلك الحادثة أعراض وسلوكيات لتلك المتلازمة، فمنها شعور الضحية بشعور إيجابي تجاه المعتدي مهما ارتكب نحوها من جرائم شنيعة، بالإضافة إلى مشاعر سلبية وأحيانًا تتحول إلى رد فعل هجومي لكل من يحاول إنقاذهم من سيطرة الطرف المتسلط، أو إظهاره للمعتدي عليهم في موضع متسلط أو تصويره كأنه مجرم، حيث تدعم الضحية فكر المعتدي بشكل كامل، وتراه على حق في كل ما يفعله حتى ولو كان يتمثل في أذيتها نفسيًا وجسديًا، حتى ينتهي الأمر بالضحية في أنها تساعد المعتدي، وترفض كل محاولات تقيدها من قبله، وتساعده في وضعها وتأسيسها وإحكام قبضته حول رقبة الضحية.

يفسر علم النفس التطوري (Evolutionary Psychology) ظاهرة “متلازمة ستوكهولم” بأن التعاطف مع المعتدي هو أفضل الحلول في نظر الضحية للتعايش معه، لأنه في نهاية اليوم، تدرك الضحية بأنها مسلوبة الإرادة كليًا، وأنها مغلوبة على أمرها وكل ما يجب عليها فعله، هو الحفاظ على سلامتها وأن تحاول البقاء على قيد الحياة قدر ما استطاعت.

لا تعتبر السياسة هي الساحة الوحيدة التي تظهر فيها حالات متلازمة ستوكهولم، فيمكن مشاهدتها عبر الحالات المجتمعية والشخصية، في الزوجة التي تتعرض للضرب وهي متسامحة للغاية، وتدافع عن زوجها وتبرر له فعلته تجاهها، كما يتمثل في العديد من ضحايا الاغتصاب من ذوي القربى، وبالأخص مع إجبارهم على الزواج من المعتدي عليها، كما يظهر في استسلام سجناء المعتقلات في أغلب الأحيان، بالإضافة إلى وضوحها في التاريخ مع أتباع النازية ودفاعهم عن سياسة هتلر ومطالبتهم بمزيد من قتل وحرق اليهود.

كان الطبيب النفسي والباحث في علم الجريمة نيلز بيجيروت هو أول من صاغ هذا المصطلح، وأظهر الطبيب النفسي فرانك أوشبيرغ اهتمامًا بهذه الظاهرة وقام في السبعينات من القرن الماضي بتعريف المتلازمة وتوضيحها لمكتب التحقيقات الفدرالي وجهاز الشرطة البريطانية كالآتي “في البداية، يتعرض الناس فجأة لشيء يحدث رعبًا في نفوسهم، مما يجعلهم متأكدين من أنهم مشارفون على الموت، ثم يمرون بعد ذلك بمرحلة يكونون فيها كالأطفال غير قادرين على الأكل أو الكلام أو حتى الذهاب لقضاء الحاجة دون الحصول على إذن”، وهذا بالضبط ما يلخص مفهوم متلازمة ستوكهولم بشكل بسيط، ولكنه من الممكن جدًا أن يمتد إلى نسبة كبيرة من شعوب بلاد بأكملها.

 

* مركز إماراتي: تصاعد الفقر والبطالة يدفعان مصر نحو انتفاضة خبز جديدة

قال مركز بحثي إماراتي، شبه رسمي، إن الأبعاد السياسية للاقتراض من صندوق النقد الدولي تحمل تأثيرات «غير منظورة»، وتتمثل في فرض ضغوط متزايدة على المجتمعات، وحدوث توترات فى العلاقات بين مؤسسات الدولة، واندلاع اضطرابات اجتماعية محتملة، وتصاعد الخطابات الثقافية التآمرية إزاء العلاقة مع المؤسسات المالية الدولية.

وأكد مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة- مركز تفكير مستقل تأسس في 4 أبريل 2014 بأبو ظبي بالإمارات- في تقرير له اليوم الإثنين، بعنوان مؤثرات معاكسة.. الأبعاد السياسية لـ(تكلفة الاقتراض) من صندوق النقد في الإقليم”، أن دولا عديدة بمنطقة الشرق الأوسط تشهد– خاصة خلال الأعوام الأربعة الماضية – تصاعدًا في قرارات اقتصادية بالاقتراض من صندوق النقد بشروط ميسرة، ولكن وفق تعديلات هيكلية في اقتصادياتها تسمح لها بتجاوز الأزمات، عبر تقسيم القرض إلى شرائح متعددة وليس دفعة واحدة، رغم اختلاف أسبابها ومظاهرها، وربما تأثيراتها ومساراتها من حالة لأخرى.

اضطرابات محتملة

وأوضح التقرير أن هناك حزمة من المتغيرات قد تعرقل قدرة سياسة الاقتراض من الصندوق على تحقيق كل أهدافها، ومنها: متغير متمثل في اندلاع اضطرابات اجتماعية محتملة: إذ أن إخفاق الحكومات في تكريس «شرعية الإنجاز»، غالبًا ما يقود إلى ردود فعل قوية من قبل القوى الفاعلة داخل المجتمعات، من خلال تنظيم احتجاجات ضد السياسات التي تتبناها تلك الحكومات، لا سيما أن مبررات رفضها قائمة على تبعاتها السلبية على شرائح محدودي ومتوسطي الدخل، وصعوبة هيكلة منظومة الدعم وتوجيه حصيلتها إلى برامج للحماية الاجتماعية.

ولفت المركز إلى تكرار تلك التظاهرات والإضرابات وأحداث الشغب في عدد من الدول العربية، أبرزها مصر والسودان والمغرب والجزائر وموريتانيا والأردن واليمن في عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، نتيجة تزايد الأزمات الاقتصادية والاجتماعية من ناحية، وتبنيها لسياسات التثبيت الاقتصادي والتكيف الهيكلي لمواجهة هذه الأزمات من ناحية أخرى.

ونبه التقرير إلى أنه في هذا السياق، برز في بعض الكتابات ما أطلق عليه «اضطرابات صندوق النقد الدولي» أو «شغب الغذاء» أو «انتفاضات الخبز»، لا سيما بعد تصاعد الضغوط والأعباء على الطبقات الفقيرة ومحدودي الدخل، وتزايد الفوارق الاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن تفاقم مشكلات الفقر والبطالة.

وتحت عنوان «خيار صعب»، أوضح التقرير أن مؤيدي اتجاه أن قرض صندوق النقد الأخير لمصر – 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات- خيار صعب لابد من تبنيه، ويستند في دعمه لقرارات بعض الحكومات في دول الشرق الأوسط بالاقتراض من صندوق النقد، إلى احتياج تلك الحكومات لمعالجة العجز المرتفع في الموازنة العامة ومواجهة الانخفاض الحاد في احتياطات النقد الأجنبي، واحتواء التضخم ووقاية الدولة من الصدمات الاقتصادية الخارجية،
مشيرا إلى تصريح وزير المالية المصري عمرو الجارحي: “عشنا 15 عامًا في أخطاء عدم وصول الدعم إلى مستحقيه”، إلى جانب مواجهة تقلبات أسعار النفط منذ منتصف عام 2014.

ضغوط داخلية

وأشار التقرير إلى أن أهم تلك المتغيرات هي ضغوط داخلية متزايدة: وترتبط بالإجراءات التي تتخذها بعض الحكومات بعد الوصول إلى اتفاق مع صندوق النقد، حيث أشارت اتجاهات عديدة إلى أن القرض الذي حصلت عليه العراق من صندوق النقد، في مايو 2016، بقيمة 5.4 مليارات دولار، سوف يفرض أعباءً متزايدة على الأجيال القادمة، لا سيما أن ديون الدول تتراكم بسرعة بفعل ما يسمى بـ”خدمة الديون الخارجية”، فضلا عن أن ثمة مشكلات عديدة تخصم من قدرة الحكومة على إجراء عملية إصلاح اقتصادي فعالة، إلى جانب أنها ستكون مضطرة لتقليص الدعم على السلع الاستهلاكية وفرض ضرائب جديدة على الرواتب وغيرها.

وأشار التقرير إلى أن من بين المتغيرات حدوث توترات بين مؤسسات الدولة: ما بدا جليًا في حالة القرض التونسي بعد مقاطعة كتل المعارضة في مجلس نواب الشعب التونسي «المكونة من نواب الجبهة الشعبية وحركة الشعب والتيار الديمقراطي وحراك تونس الإرادة»، لجلسة النظر في مشروع القانون المتعلق بالبنوك والمؤسسات المالية، إذ اعتبرت الكتلة أن إقرار القانون «الذي يطرح إمكانية إفلاس البنوك لكنه لا يوفر ضمانات كاملة لاسترداد أموال المواطنين»، يعد مساسًا بسيادة البلاد وانصياعًا لإملاءات صندوق النقد الدولي.

الخطاب التآمري

وكشف التقرير عن أن الخطابات الثقافية التآمرية تتصاعد في ظل القرض، وأن قطاعات من الرأى العام والنخبة في دول عديدة بالإقليم– بغض النظر عن وزنها النسبي داخل المجتمعات- تعتبر شروط الصندوق بأنها “مؤامرة خارجية، وفحواها أن هناك قوى دولية تعمل من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في هذه الدولة أو تلك، لضمان إذعانها لمطالب المؤسسات المالية الدولية عبر خلق مصالح لنخب محلية مع نخب دولية تتسم بتوجهات نيوليبرالية، وذلك رغم التصريحات المتكررة التي يدلي بها المسؤولون في بعض الحكومات والتي تنفى ذلك بشكل قاطع.

 

 * فشل السيسي حتمي.. وهذه هي الأدلة والبراهين

أكد الدكتور مصطفى محمود شاهين، الخبير والمحلل في شؤون الاقتصاد، أن فشل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وحكومته أمر حتمي، حتى لو تبنى أعظم السياسات في العالم، مدللا على رأيه بأنه لا يُرتجى خير من فاسد.

وقال شاهين، في مقاله المنشور مساء اليوم الإثنين تحت عنوان «فساد القمح أم فساد المصريين؟»: «فجرت أزمة القمح الأخيرة العديد من الأسئلة المهمة، ليس حول الأسباب ولكن حول السياسات أو جدوى أي سياسات اقتصادية مهما كانت جيدة، طالما أن من سيقوم بتطبيق هذه السياسات فاسد ولا يرتجى من ورائه خير».

ويمضي شاهين في التدليل على رأيه، بأنه «يمكن القول إنه مهما كانت السياسة قوية وجيدة لكن يطبقها الفسدة والمرتشون، فلا مناص من حتمية الفشل في تطبيقها والحصول على ثمارها، إذًا.. القضية ليست في السياسات، القضية فيمن يقوم على تنفيذها، فالحكومة تؤسس لفساد مستمر طالما أن الحكومة لا تعمل ولا تريد أن تعامل بشفافية أو مراقبة أو محاسبة، فالنتيجة معروفة مسبقا».

نموذج لتعزيز ونشر الفساد

وللتدليل على صحة ما ذهب إليه، ضرب شاهين مثلا بسياسة دعم الفلاح وشراء القمح المحلى بأعلى من السعر المستورد، قائلا: «قد يكون الهدف منه اقتصاديا زيادة إقبال الفلاح على زراعة القمح وزيادة مساحته المزروعة حتى يزيد في النهاية من المعروض الكلي من القمح، ومن ثم تقليل الاستيراد»، مضيفا «ربما تكون السياسة المطبقة تنجح فى كل الدنيا لكنها تفشل في مصر، لا لشيء إلا لأن القائمين عليها فسدة وهم من أصحاب النفوذ والسلطان».

ويوضح الخبير والمحلل الاقتصادي أنه «لا يخفى على أحد أن مصر هي أكبر مستورد للقمح على مستوى العالم، ومن هنا فإن سياسة الحكومة القائمة على تشجيع الفلاح تبدو أنها ضرورية، ليس فقط للفلاح ولكن للأمن القومي المصري، وقد أظهرت البيانات أن مصر تستورد 12 مليون طن قمح في المتوسط، بسعر 135 دولارا للطن الواحد، وفق الأسعار الدولية بأرض المنشأ، فتصبح السياسة المنطقية هي شراء القمح بالأسعار الدولية من الفلاحين، لكن ما حدث أن الحكومة رفعت سعر التوريد إلى أعلى من السعر العالمي، ما دفع الكثير من المستوردين إلى توريد القمح المستورد إلى مخازن الحكومة على أنه قمح محلي للاستفادة من فروق الأسعار. ما فجر فضيحة مالية هي الأكبر، التي كشف عنها في قطاع واحد من القطاعات وفي هذه الفترة القصيرة، فقد ثبت وفق التقرير الذي أصدرته اللجنة المشكلة من قبل مجلس النواب المصري، أن حجم الفساد بلغ 621 مليون جنيه فقط في 12 موقعا قامت اللجنة بزيارتها فقط من أصل 500 شونة لاستلام القمح، أي أن حجم الفساد تقريبا بلغ 21 مليار جنيه في المتوسط»!.

السيسي زاد من حجم الفساد

ويضيف الكاتب «ما كان ليدر في خلد الحالمين أن السيسي- وخلال عامين- زاد من حجم الفساد في قطاع إنتاج القمح الأخطر على الأمن القومي إلى هذا الحد، أو أن يكون الفساد بهذه الصورة، بحيث تشجع على الاستيراد إلى هذا الحد الذي زاد بـ3 ملايين طن خلال الأعوام الثلاثة الماضية».

وراح يدلل على صحة رأيه، بأن فساد السيسي لم يقف عند هذا الحد فحسب، «فما قام به باسم عودة من عمل نظام نقاط الخبز والذي وفر ملايين الدولارات على الدولة، وشجع الفلاحين على الإنتاج، قد واراه السيسي التراب بفساده الذي يعد ركنا من أركانه، ما أدى بالاقتصاد إلى انهيار».

شبكة المفسدين هي المشكلة

ويعترف الكاتب أنه كان مخطئا في فترة ما قبل ثورة يناير، حيث مقتنعا بأن مشكلة مصر الاقتصادية تكمن في النظام وحده، مقرا «لكن بدا لي بعد الثورة أن فساد النظام جر معه شريحة كبيرة من المصريين أصبحت فاسدة وستقاوم الإصلاح بضراوة، وستكون ضد الإصلاح على طول الخط».

ويتحسر الكاتب على وضع مصر مقارنة بالدول الأجنبية، مشيرا إلى أنه «في قضايا بسيطة تواجه أي مجتمع كمثل الاهتمام بصحة المواطنين، أو النظافة العامة أو الخدمات العامة كالبريد أو المطافي أو البوليس أو غيرها، فلنأخذ مثلا في توفير خدمة النظافة العامة، فلربما تجد أن الدول المتقدمة ترعى قضية النظافة أهمية قصوى، فيشعر بها المواطن شعورا مباشرا، فتتساءل: لماذا لا يستشعر المواطن في مصر بخدمة النظافة العامة في الطرقات والمصالح العامة، التي تتراكم فيها أكوام القمامة والأقذار في الطرقات بطريقة مستفزة؟، الإجابة قولا واحدا هي انتشار الفساد في كل ركن من أركان الدولة.

إن الله لا يصلح عمل المفسدين

ويمضي المقال مدللا بالشواهد والأمثلة على أن انتشار الفساد سيؤدي إلى تدهور في أداء الاقتصاد مهما طبقت من برامج تنموية ناجحة، والدول الغربية أدركت تلك الحقيقة المجردة فتقوم على مكافحة الفساد أينما وجد، وتسعى لمكافحة الانفراد بالسلطة، وتعمل على مساءلة السلطة ومحاسبتها أيا كان موقعها.

أما في مصر، فنحن أكثر سعادة بخداعنا لأنفسنا، فالنظام يخادع الناس والناس تخدعه، والمجتمع يخدع بعضه بعضا، حتى وصلت البلاد إلى قاع الأمم، ووقعت فى أسوأ وضع اقتصادى وفق تقارير الشفافية الدولية.

ويختم شاهين مقاله بأن الحل لا يكمن في السياسات، ولكن يكمن فى تغيير شخصية المصريين الذين تربعوا على عرش الفساد؛ مستدلا بقوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ)”.

* البطالة والفقر تدفع نصف مليون لممارسة الشعوذة والدجل بعهد السيسي
مع تزايد الفقر والعوز الاقتصادي الذي يعايشه الشعب المصري في ظل حكم العسكر، ومع محاصرة التوجهات الدينية الحافظة لأخلاقيات وإيمان الشعب عن الانحراف الديني، وتأميم المنابر لخطاب رسمي يقوض الحريات والفمر العلمي لصالح تسويغ الاستبداد وحماية الطغيان.. تزايد لجوء الكثيرون للعمل الجدل والشعوذة للحصول على المال.
ووفق آخر الإحصاءات الاقتصادية فقد فقد نحو 870 ألف عامل وظيفته مؤخرا بسبب سيطرة الجيش على المشروعات والاستثمارات، ما يهدد بتفاقم كافة الظواهر السلبية في المجتمع المصري.. في ظل حكم قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي.
وكشف مقتل امرأة في محافظة البحيرة، على يد أحد الدجّالين بزعم إخراج الجنّ من جسدها، مؤخرا، عن زيادة عدد السخرة والدجالين في مصر.
فيما وكشف المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في تقرير مؤخرا، عن أن عددا من يمارسون تلك الخرافات تجاوز نصف مليون شخص موزعين في كل المحافظات المصرية.
ولقيت ربة منزل تدعى نها ج. مصرعها متأثرة بجراحها بعد “علقة موت” من دجّال كبّلها بالحبال وضربها بعصا، زاعماً إخراج الجنّ من جسدها.. ووصلت جثة هامدة إلى أحد مستشفيات البحيرة، فيما لحظ الكشف الطبي أنّ إصاباتها هي عبارة عن “سحجات وكدمات على الوجه واليدين وأسفل الذقن والذراعَين اليسرى واليمنى”، مع إشارة إلى “شبهة جنائية“.
في هذا الإطار، يقول الباحث في المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، سيد إمام، إنّ “عدد الدجّالين في مصر في تزايد مستمر بصورة سرطانية، مشددا على أنّ “الذين يأتون بتلك الأعمال هم في معظمهم من العاطلين من العمل الذين يقولون بقدرتهم على استخراج الجنّ، مقابل أموال.
لافتاً في تصريحات صحفية، مساء أمس، إلى أن “عددا كبيرا من هؤلاء يعمد إلى أعمال منافية للآداب عبر الاعتداء جنسيا على نساء، كذلك يدعي قدرته على فك نحس الزواج للعوانس والإنجاب للمرأة العاقر“.
ويوضح إمام أن المركز كان قد أعد بحثًا في عدد من القرى والمدن، “توصّل فيه إلى أن عدد الدجالين تجاوز 500 ألف دجال، لكن الواقع يشير إلى أن الرقم أكبر بكثير، إذ ثمة آخرين يزعمون العلاج بالقرآن وبالكتاب المقدس”.. ويرى أن كل من يدعي قدرته على شفاء الأمراض بمثل هذه الأعمال هو “نصاب“.
ويقدر حجم الأموال التي تدخل إلى جيوب هؤلاء سنوياً، بمليارات الجنيهات المصرية، لافتاً إلى أنّ “الخرافة جاءت نتيجة ضعف الوعي، وعدم الاهتمام بالتعليم، وقلة حيلة كثيرين في التوصّل إلى حلّ مشاكلهم“.
ويأسف إمام لأن “الأمر وصل إلى حد استعانة مسؤولين بدجالين لمساعدتهم في اتخاذ قرارات مصيرية يتعلق بها مستقبل البلاد، وفي معرفة إذا كان ما يقوم به سوف يعود عليه بالخير أم لا. وقد بلغ ذلك أيضاً حد التنجيم بكيفية الوفاة، خصوصاً للرموز المصرية“.
تجدر الإشارة إلى أن القاهرة تحتل المركز الأول في عدد الدجالين، وقد استأثر حي الشرابية بنسبة ثلث دجالي القاهرة، يليه حي السيدة زينب، ثم حي المطرية، وبعدها حدائق القبة، فشبرا ومصر القديمة والجمالية.. أما الإسكندرية فتحل ثانية، فيما تنتشر الظاهرة بصورة كبيرة في الصعيد ومحافظات الدلتا.

الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

ارتفاع سعر الارزالانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة وأزمة الأرز وشح المياه . . الجمعة 27 مايو. . ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش وأنباء عن إصابات

استهداف مدرعة لقوات الشرطة بعبوة ناسفة قرب بنزينة جلبانة بحي المساعيد غرب مدينة العريش بشمال سيناء

أكدت مصادر أمنية وطبية بالعريش أن حادث تفجير مدرعة الشرطة بحي المساعيد بالمدينة جرى باستخدام عبوة ناسفة.

وأشارت المصادر إلى أن المصابين الأربعة “ضابط ومجندين ومواطن مدني” هم نقيب شرطة أحمد مصطفي اليماني 26 عاما من القاهرة بشاظية بالبطن ومجند محمد حسين شوقي 20 عاما من كفر الشيخ أصيب بكسر وجرح قطعي بالذراع الأيمن طوله 2 سم ومجند محمود رشاد محمود، 23 عاما، من المنصورة بكسر بالساق اليسرى ومابعد الارتجاج كما أصيب مدني آخر يدعي عبد المجيد حسن سلطان، 26 عاما بشاظية بالرقبة.

وجرى نقل المصابين إلى المستشفي العسكري بالعريش.

 

* مقتل 3 جنود وإصابة 7 أخرين من الجيش فى هجومين منفصلين بالشيخ زويد

مقتل 3 جنود واصابة 7 أخرين من قوات الجيش فى هجومين منفصلين جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

*سيناء : تفجير مدرعة للمخابرات الحربية

قالت مصادر قبلية بشمال سيناء :إن مسلحين قاموا بتفجير سيارة رباعية الدفع تابعة للمخابرات العسكرية ، بالقرب من قرية بئر لحفن جنوب مدينة العريش .

واضافت المصادر: ان المسلحين قاموا بتفجير السيارة ثم الاشتباك مع رتل عسكرى كان مرافق للسيارة مما ادى لاصابة ضابط و4 جنود من المخابرات العسكرية ،تم نقلهم للمستشفى العسكرى بالعريش.

 

 

* النيابة العسكرية تحبس 12 وتأمر بضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية

قررت النيابة العسكرية حبس 12 وضبط 13 من عمال ترسانة الإسكندرية.

جاء ذلك على خلفية إضراب نظموه للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، وذلك بعد تحقيق معهم دام قرابة 10 ساعات.

 

 

* اعتقال 3 “شراقوة” بينهم محام

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 3 من مدينة أولاد صقر، بينهم محام، بعد حملة مداهمات لمنازل الأهالى اليوم.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين: إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت، اليوم، كلَّا من “عبد اللطيف علي عبد الحليم “محام”، ومحمد علي عقل “صاحب محل عقل للبصريات”، وعلي محمد عبد الرحمن “مدرس ثانوي“.

ويقبع فى سجون الانقلاب بمدن ومراكز الشرقية من أولاد صقر وكفر صقر ما يقرب من 100 معتقل، من بين ما يزيد عن 2300 معتقل؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن أى جزء من أرض الوطن، بينهم ما لا يقل عن 10 حالات إخفاء قسرى، ترفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجاز أصحابها، فى جريمة ضد الإنسانية والقانون .

 

 

* أسرة “إسلام” تروي تفاصيل مأساوية عن تعرضه للتعذيب

روت أسرة المحامي المعتقل في سجون الانقلاب إسلام علي تفاصيل حرمانهم من زيارة والدهم، بجانب حرمانه من حضور المحامي للتحقيق.

وقالت أسرة علي- في تدوينة عبر صفحتها على “فيس بوك”- “نزلنا اشترينا ملابس جديدة.. أسبوع بنستعد وبنجهز ليوم كم انتظرناه طويلا!.. عام من الحرمان من حضن وحنان الأب.. كتبوا رسالة وزينوها.. جلسوا يخططوا لليوم“.

وأضافت زوجة علي، “أتى اليوم اللى بيحلموا بيه، نزلنا بسرعة يا رب نلحقه فى المحكمة ونشوفه ونحضنه، جرينا فى الشارع، وعند وصولنا لباب المحكمة منعونا من الدخول.. بكى الأطفال.. يا عمو عايزين نشوف بابا.. مش شوفناه من سنة.. حاولنا معاهم رفضوا بالقوة“.

وتابعت “فجأة نزل الأب وفى يده الحديد.. أسرع الأولاد نحوه باكين.. بابا بابا، لتمتد يد لتنتزعهم من حضن أبيهم وتلقى بهم خارج المحكمة، ضابط الترحيلات: يلا قوم.. صرخ الأب فى وجهه: أولادى.. كيف تمنعهم وتحرمهم من السلام على أبيهم واحتضانه؟!!، ليقابل الرد باليد مباشرة، والاعتداء عليه أمام الحاضرين وأمام أبنائه، صرخ الأطفال وانهاروا من البكاء أمام بابا لا إراديا، مسكوا بالضابط: بابا ما تضربش بابا.. فأزاح الضابط عنه واحتضن أطفاله، لا تخافوا لا تبكوا.. تجمع الجميع حولنا، وقال الكل: حسبنا الله ونعم الوكيل، مشهد تتقطع له القلوب“.

وأردفت “خرج الأمر عن السيطرة، الكل متأثر، طلب الضابط قوة فطلب الحرس من ضابط الترحيلات بأخذهم بسرعة؛ بسبب تعاطف الناس معنا، وتوعد له ضابط الترحيلات لمخالفته له واحتضان الأولاد، وعند وصولهم للقسم تم الاعتداء عليه وزميله اللى كان معه بالضرب المبرح من قبل عدد كبير من أمناء الشرطة، تحت رعاية ضابط الترحيلات صبيحى“.

وأشارت إلى أن “وكيل النيابة يقوم كل مرة بالتجديد له هو وزميله بدون النظر فى القضية، وعدم السماح للمحامين بالحضور .

 

 

* بالصور.. “ديلي ميل”: شرم الشيخ ماتت.. والسياحة بأنفاس “السقوط الحر

قالت صحيفة الـ”ديلي ميل”، إن اقتصاد مصر يواجه خطر الانهيار؛ جراء ابتعاد السياح عن مناطق الأهرامات الشهيرة، ومنتجع شرم الشيخ على سواحل البحر الأحمر.

وأكدت الصحيفة- في تقرير نشرته صباح أمس- أن “أهرامات الجيزة ذائعة الصيت أضحت مهجورة بالفعل، حتى إن المرشدين السياحيين وأصحاب أكشاك بيع السلع باتوا ينقضّون على السياح وقلتهم لكسب زبائن“.

ففي تقرير لها من القاهرة، دعَّمته بصور لمواقع سياحية بدت خالية من زوارها، نقلت الـ”ديلي ميل” البريطانية تعازيها لقائد النظام “عبد الفتاح السيسي”، بعدما جعلت كوارث الطيران وتفجيرات الجماعات الإسلامية “المتطرفةالاقتصاد المصري جاثيا على ركبتيه، وفي حالة “سقوط حر”، بعدما تراجعت أعداد السياح.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن تحطم الطائرة المصرية فوق البحر الأبيض المتوسط مؤخرا ومقتل جميع ركابها، كان “آخر شيء تحتاج إليه مصر، التي أصبح يُنظر إليها على نحو متزايد بأنها (منطقة خطرة على السياح)، عقب العديد من الهجمات التي شنها تنظيم داعش“.

وفي نوفمبر الماضي، أسقط تنظيم الدولة طائرة روسية فوق سماء شبه جزيرة سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ.

وقالت الـ”ديلي ميل”، إن الحكومة البريطانية حظرت الطائرات التي تسافر من وإلى شرم الشيخ، من الهبوط في مطارات المملكة المتحدة، كما حدث تراجع كبير في أعداد السياح الروس المتوجهين إلى مصر.

إلى أين اتجه السياح؟

وأشارت الـ”ديلي ميل” إلى أن أكبر الدول المستفيدة من انهيار السياحة في مصر هي “البرتغال وإسبانيا، وحتى اليونان التي شهدت زيادة طفيفة في أعداد السياح القادمين إليها“.

وعن سوء أوضاع السياحة في عز موسمها في شرم الشيخ، أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن مدراء المرافق السياحية يعرضون في “المنتجع” وجبات عشاء مجانية مع سعر الغرفة؛ لإغراء السياح على البقاء.

ونقلت الصحيفة عن بريطانية تدير مقهى في المنتجع، تدعى لورين جرين قولها: إن “شرم الشيخ ماتت، فالفنادق الكبيرة تقدم الآن عروضا وأسعارا منافية للعقل، والسياحة تراجعت بنسبة 90%”.

وأضافت “هناك قلة من السياح الأوكرانيين، لكن لا يوجد بريطانيون ولا روس ممن درجوا على المجيء إلى هنا بأعداد كبيرة”. وتابعت “معظم الفنادق من حولنا أغلقت أبوابها الآن، ليس هناك رحلات مباشرة من بريطانيا وروسيا، لكن المصريين لا يزالون يتوافدون إلى هنا“.

مشاهد بائسة

وقالت الـ”ديلي ميل”، إنه لم يعد يعمل بـ”شرم” سوى 300 ألف عامل محلي، بعد أن وصل عددهم إلى 6 ملايين قبل الثورة المصرية، وكوارث الطيران.

وقال أحد عمال السياحة للصحيفة: “الآن.. شرم أصبحت مدينة أشباح، شيء محزن أن تبدو على هذا النحو، لقد كان السياح البريطانيون والأمريكيون أفضل زبائننا، لكنهم لم يعودوا يأتون إلى هنا، أنا قلق لعدم مجيئهم، إنه أمر يقضي على سبل رزقنا، وفي كل مرة يقع فيها هجوم إرهابي يجعل الوضع أقل جذبا للسياح“.

وعرضت الـ”ديلي ميل”، مع تقريرها، صورا لشواطئ شرم الشيخ وهي بلا سائحين، وقد خلت أحواض السباحة من مرتاديها والفنادق من زبائنها، ونمت حول الأحواض الأعشاب الطفيلية.

كما أنيخت النوق التي كان يركبها السياح على سبيل الترفيه، وباتت تتغذى من القمامة في منطقة السوق القديم.

 

 

* إثيوبيا: الانتهاء من 70% تقريبًا من سد النهضة.. وليست مشكلتنا مَن سيتضرر

قال وزير الإعلام والاتصالات الإثيوبي جيتاشو رضا: إن حكومة بلاده توشك على إكمال 70% من بناء “سد النهضة“.

وأضاف الوزير، في حوار صحفي، نشر اليوم الجمعة، أن ما تم إنجازه يتضمن الأعمال الإنشائية والهندسة المدنية، وتركيب التوربينات وعمليات هندسة المياه، مشيرًا إلى أن الأعمال الكاملة قد تنتهي في أي وقت.

وتعليقًا على تقارير مصرية بأن بلاده تعمل على كسب الوقت بانتظار اكتمال دراسات المكاتب الاستشارية، أوضح جيتاشو رضا أن “عمل اللجان لا علاقة له بإنشاء السد، بل على معرفة مدى إضراره بمصالح شركاء الحوض؛ لأن السد قائم ولن يتأثر بناؤه بتقاريرها. أما إذا كان هناك من يرى بعد إعداد الدراسات، أنه سيتضرر، فهذه ليست مشكلتنا في إثيوبيا“.

وحول العلاقات الإثيوبية ـ السعودية، قال الوزير إن هناك أكثر من 4 مليارات دولار استثمارات سعودية في إثيوبيا تتركز خصوصاً في قطاع الزراعة، موضحًا أن معظم تلك الاستثمارات يقوم بها القطاع الخاص السعودي “لكن الحكومة السعودية تدعمنا وتدعم هذه الاستثمارات“.

 

 

* والدة ريجيني : المعتقلون في مصر باتوا قضيتي !

أطلقت والدة جوليو، باولا ديفيندي في حوار صحفي مع “إيسبريسو” الإيطالية، نداء: «كل من يعرف أو رأى أو سمع ما حدث لجوليو في تلك الأيام الثمانية الرهيبة فليتكلم”.

وقالت باولا في الحوار : «انا لست خبيرة في السياسة المصرية، اكتشفت أمور كثيرة الآن فقط، لأن مصير الحياة أدى بي إلى تتبع التحقيقات في قضية مقتل جوليو و كل ما يتعلق بها. كلمة التضليل أصبحت الآن من مفردات الأسرة. منذ إبلاغنا من طرف السفير ماوريزيو مساري عن اختفاء جوليو كنا نتوقع حدوث أمور أخرى اسوء. اختفاء و تعذيب و قتل جوليو ربما يدل عن جهاز كبير و متحول،لا يتوقف أبدا و لا يظهر جزء محدد. ونحن نرى دائما أبعد. بالنسبة لي هذا هو أصل عمليات التضليل. وأود أن يتوقف كل شيء وله صورة محددة و واضحة. للوصول إلى الحقيقة: لماذا فعل كل هذا الشر لجوليو؟”.

وحول سؤال وجه لها أن ريجيني أصبح رمزا للعدالة المعدومة و حقوق الإنسان المنتهكة.

قالت : «قد برزت بقوة الصورة الرمزية لجوليو. فمن جهة هذا يجعلني فخورة، من جهة أخرى، مع الألم الهائل، أعتقد أنه قد دفع ثمنا باهظا. لا ينبغي لأي أحد أن يعاني ما عان جوليو، ولو حتى جزء صغير. لم يكن موجود في مصر لأسباب سياسية و لكن للقيام بدراسة بحثية. أنا على علم بأن الكثير من الناس في مصر يتوكلون على الاهتمام الذي أثار قتله، باعتباره فرصة لكي يعرف العالم ظروفهم المعيشية وخاصة مدى صعوبة التعبير بحرية عن الأفكار والآراء”.

وفي سؤال لها جاء فيه “الكثير ممن تقربوا في مصر إلى مأساة جوليو دفعوا ثمن بحثهم عن الحقيقة.”

قالت : «إننا نشهد تكثيف عدد الأشخاص الذين يعانون إجراءات مباشرة، منها التخويف و منها السجن، لكونهم مهتمين بقضية جوليو. دعونا نحاول ذكرالحالات التي نحن على علم بها: مالك عدلي المحامي الحقوقي الذي كان يريد رؤية جوليو في المشرحة يوم 4 فبراير، الصحفي عمرو بدر الذي تولى القضية، أحمد عبد الله، رئيس الجنة المصرية للحقوق والحريات و هو في السجن منذ25 ابريل في الحبس الاحتياطي. قد تم تمديده في الجلسة الأخيرة يوم 21 مايو لمدة أسبوعين. مينا ثابت، مدير الأقليات والفئات المهمشة من نفس المنظمة (مستشار لنا في القاهرة)، وأخيرا مدير وكالة رويترز في القاهرة”.

 

* وزير إثيوبي: انهينا 70% من سد النهضة.. والسعودية تستثمر 4 مليار دولار في أديس أبابا

 

 

 * تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ

نشرت صحيفة “الرياض” السعودية واسعة الانتشار، تقريرا تحت عنوان تيران وصنافير ملتقى صيادي اللؤلؤ”، احتفت فيه بالثروات الموجودة في جزيرتي “تيران وصنافير خاصة “اللؤلؤ”.

الصحيفة نشرت تقريرا عن جامعي اللؤلؤ في التراث، تحدثت فيه عن رحلاتهم وأغانيهم وأشعارهم، دون ذكر لأي جنسية يتبع هؤلاء.

التقرير أثار حفيظة العديد من المصريين، حيث كُشف من خلاله -إذا ثبت صحته- عن أحد الثروات في الجزيرتين، التي تخلى عنهما عبدالفتاح السيسي للمملكة العربية السعودية.

 

 

* ميدل إيست آي: خطة إماراتية مصرية أردنية لإسقاط “عباس

كشف موقع “ميدل إيست آي”، نقلا عن مصادر أردنية وفلسطينية، أن الإمارات ومصر والأردن تخطط لمرحلة “ما بعد محمود عباس”، من خلال الإعداد لإحلال القيادي في حركة فتح محمد دحلان خلفا لعباس، في رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية.
وقال الموقع إن الإمارات أطلعت تل أبيب بالفعل على الاستراتيجية الساعية إلى إحلال محمد دحلان بدلا من عباس، فيما سيقوم دحلان والدول العربية الثلاث بإطلاع السعودية على الخطة حين اكتمالها.

 

 

* أيرباص تعلن تحديد موقع صندوقي الطائرة الأسودين

تلقت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة خطابًا من الشركة المصنعة لها “إيرباص”، يحوي تفاصيل جديدة عن الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة.

وقالت فضائية “CBC”، أن اللجنة تَلقت وثائق من شركة “إيرباص” المصنعة للطائرة المَنكوبة تُفيد بتلقيها إشارات من جهاز “E l T”، وهو أحد ثلاثة أجهزة على الطائرة وتم من خلالها تحديد موقعه في أعماق البحر المتوسط، وتم إبلاغ هذه المعلومات لفريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة المصرية للبحث عنه في مساحة تبلغ حوالى خمسة كيلومترات.

 

 

* مصادر: لا إشارات جديدة من الطائرة المصرية منذ يوم التحطم

أكدت مصادر مقربة من التحقيق، اليوم الجمعة، أنه لم يجر استقبال أي إشارات من طائرة مصر للطيران المنكوبة منذ اليوم الذي تحطمت فيه في البحر المتوسط الأسبوع الماضي.

ولمحت تقارير إعلامية أمس الخميس، إلى أن إشارة جديدة سمحت للمسؤولين أن يحددوا بشكل أكبر مكان وجود الصندوقين الأسودين للطائرة.

وأبلغت المصادر، أن إشارة التقطت يوم التحطم من جهاز البث الخاص بتحديد المواقع في حالات الطوارئ أتاحت للمسؤولين تحديد منطقة بحث محددة، لكن لم يرصد أي شيء جديد منذ ذلك الحين.

وقال مصدر مقرب من التحقيق “لا يوجد شيء منذ اليوم الأول“.

 

 

* الكونفدنسيال: ما الذي تحاول مصر إخفاءه حول حادث الطائرة؟

نشرت صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية تقريرا؛ تحدثت فيه عن مخاوف خبراء أمنيين حول إمكانية عبث مصر ببقايا الجثث وإلحاق الضرر بها. كما تحدثت عن العراقيل التي يواجهها الباحثون، كلما وقع حادث جوي يتعلق بمصر.

وقالت الصحيفة في تقريرها : إن خبراء السلامة الجوية عبروا عن مخاوفهم حول فرضية “تشويه” مصر لبقايا الطائرة المحطمة، الأمر الذي يتسبب في إتلاف أدلة من المحتمل أنها ستساعد في تحديد سبب تحطم الطائرة، في البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت الصحيفة أنه يمكن أن يوفر تحليل الطب الشرعي والكيميائي لبقايا الطائرة؛ المعلومات الأساسية للباحثين لمعرفة كيف ولماذا وقع هذا الحادث. وتكتسي هذه البيانات أهمية فائقة، خاصة، مثل هذه الرحلة رقم إم إس 804، عندما لا يتمكن الباحثون من التوصل إلى الصناديق السوداء للطائرة؛ التي تمثل السجلات التي توفر المعلومات الأكثر اكتمالا حول ما حدث على متن الطائرة.
وأشارت الصحيفة إلى أنه في حال فقدان طائرة تابعة لمصر للطيران، لا يواجه الباحثون فقط عدم وجود بيانات دقيقة، ولكن أيضا، يواجهون التصريحات الرسمية المصرية المتناقضة حول اللحظات الأخيرة من الرحلة، والصناديق السوداء وحالة بقايا الطائرة

وأضافت الصحيفة أنه بينما تؤكد السلطات اليونانية أن راداراتها التقطت تغيرات مفاجئة جدا في مسار إيرباص “إي 320″، تقول السلطات المصرية إن الطائرة لم تشهد أي تغيير في مسارها قبل أن تختفي.
وزيادة على ذلك، وفيما يتناقض مع نسخة أثينا، أكد رئيس خدمات الملاحة الجوية المصرية، إيهاب عزمي، أنه خلال الرحلة 804 حافظت الطائرة على ارتفاع 37  ألف قدم، قبل سقوطها

وأوردت الصحيفة أنه منذ الدقائق الأولى، اتسمت الروايات الرسمية حول فقدان طائرة مصر للطيران بالتضليل والتناقضات.

وفي هذا الإطار، صرح أحد المسؤولين في فرق الطب الشرعي المصرية يوم الثلاثاء، طالبا من وكالات الأنباء عدم نشر اسمه، أن “التحليل الأولي لبقايا الجثث يشير إلى أنه تم تسجيل انفجار على متن الطائرة“. 

ونقلت الصحيفة قول الطبيب الشرعي الذي فحص شخصيا بقايا الجثث في القاهرة، الذي أكد أنه “لم يُعثر على جزء واحد من أجسام الضحايا بأكمله، مثل ذراع أو رأس. والجزء الأكبر الذي عُثر عليه، هو في حجم كف اليد. والتفسير المنطقي لذلك، هو أن الطائرة قد تحطمت جراء انفجار“.

وأضافت الصحيفة أنه للتعليق عن هذه الحادثة، تأخرت الحكومة المصرية لعدة ساعات، ليأتي بعد ذلك رئيس هيئة الطب الشرعي في مصر، هشام عبد الحميد، ليصرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أنه لا شيء يشير إلى وقوع انفجار داخل الطائرة.

ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أن وقوع انفجار داخل الطائرة؛ هي إحدى الفرضيات الرئيسية. ومع إضافة حادثة تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، فقد أصبحت مصر في وضع حرج خاصة وأن اقتصادها يعتمد على قطاع السياحة، فما عرفته مصر مؤخرا، وفي أقل من سنة، من تفجيرات وخطف وحوادث طيران، يمكن أن يحطم قطاع السياحة، الركيزة الأساسية للاقتصاد في البلاد.

وقالت الصحيفة إنه بعد أن استخرجت القوات البحرية المصرية أجزاء من جسم الطائرة وأشلاء بشرية من المياه، في الوقت الذي لا يزال فيه البحث عن الصندوقين الأسودين متواصلا، أعربت مصادر “قريبة جدا” من التحقيق عن مخاوفها من تعرض أدلة حاسمة في التحقيق للتلف.

وبينت الصحيفة أن الأخطر من ذلك، هو ظهور صور لعمليات الإنقاذ التي قامت بها القوات المسلحة المصرية، التي تكشف أن عناصر من الجيش قد عالجوا بقايا الحادث دون استعمال قفازات واقية أو حماية الأشلاء قبل وضعها على سطح الأرض.

وقالت هذه المصادر، إن “هذه الإجراءات يمكن أن تعرض البحث للخطر”، لأن الطب الشرعي يقوم بتحليل بقايا الجثث بحثا عن آثار المتفجرات، أو آثار النار والدخان. وفي هذه الحالة فإن العسكريين الذين هم على اتصال مع الذخيرة أو الأسلحة، يمكن أن ينقلوا عن غير وعي، آثارا كيميائية مماثلة، إلى حطام الطائرة؛ الأمر الذي يؤثر على مجرى الأبحاث.

ورغم ذلك، تنقل الصحيفة عن مصادر في قطاع الطيران الإسباني أن “الحديث عن التعامل مع بقايا الطائرة بطريقة غير سليمة؛ أمر غير كاف؛ لأن هذه الأشلاء في حد ذاتها قد انتزعت من البحر. وفي كل الحالات إن كانت هناك آثار للمتفجرات، سيتم العثور عليها، لأنها آثار كيميائية“. 

كما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الطيران المدني المصري؛ قوله إن المخاوف حول “تلوث” الأدلة، لا أساس لها من الصحة.

 

 

* الانقلاب يرحل صحفيا فرنسيا لتقريره عن حراك الصحفيين ضد بيع تيران وصنافير

كشفت صحيفة “مدى مصر” عن أن سلطات الانقلاب في مطار القاهرة، رحلت أول أمس اليوم الأربعاء، الصحفي بجريدة “لا كروا” الفرنسية، ريمي بيجاليو، بعد احتجازه في المطار لمدة 30 ساعة، دون توضيح أسباب، بالرغم من حصوله على إذن بالعمل الصحفي كمراسل في القاهرة.

وأضافت الصحيفة اليوم الجمعة أنه عقب وصوله إلى باريس، شرح “بيجاليو” وقائع ترحليه قائلًا: “عقب وصولي إلى مطار القاهرة، أخذ أحد رجال شرطة المطار جواز سفري وهاتفي المحمول، ومنعني من التواصل مع السفارة الفرنسية، وبعد ساعات أرسلوني لمكتب في المطار، وهناك تم إبلاغي أني ممنوع من الدخول إلى مصر”، مضيفًا أن أحد رجال الأمن أبلغه أن “القرار صادر من المخابرات المصرية“.

وفسر الصحفي الفرنسي قرار ترحيله بقوله: “أقوم بعملي كمراسل أجنبي في مصر، أكتب قصصًا صحفية قد تكون لم تنل إعجاب السلطات المصرية كباقي قصص المراسلين الأجانب، حيث أننا نعمل على نفس الموضوعات“.

ونقلت الصحيفة عن أجنيس روتيفيل، المحررة في الجريدة الفرنسية التي يعمل بها “بيجاليو” قولها، إن “الجريدة لم تتلق أية أسباب لترحيل بيجاليو، هو يعمل كمراسل من القاهرة في العامين الأخيرين، ويحمل جميع الأوراق النظامية التي يتطلبها هذا العمل”، ويحمل “بيجاليو” تصريح بمزاولة المهنة من المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات، وهي الجهة المنوط بها منح التراخيص للمراسلين في الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية الراغبة في العمل في مصر، وقد كان عائدًا من فرنسا بعد إجازة قصيرة.

ونقلت الصحيفة عن مراسلها قبل صعوده لرحلة العودة إلى باريس قوله إنه “لم تتم مصادرة أي شيء مني، ولم يسيء أحد معاملتي، حتى أن أحدًا لم يستجوبني، ولا أزال لا أعلم سبب صدور هذا القرار ضدي“.

وقالت الصحيفة في خبرها عن ترحيل الصحفي الفرنسي إن “ثمة مؤشرات عديدة أن المخابرات المصرية تقف وراء قرار الترحيل”؛ لأن بيجاليو قد كتب في واحد من تقاريره الأخيرة، عن حراك الصحفيين المصريين، خلال الشهر الحالي، ضد انتهاكات وزارة الداخلية، التي اقتحمت مقر نقابتهم العامة وألقت القبض على اثنين من الصحفيين المصريين المعتصمين في المقر والتصدي لبيع تيران وصنافير.

وأصدر  صحفيون فرنسيون يعملون في القاهرة، بيانًا قالوا فيه: “على الرغم من تدخل السفارة الفرنسية في القاهرة، إلا أن زميلنا لم يتمكن من دخول مصر، ولم يكن لديه خيارًا إلا الرحيل، دون إبداء أي أسباب“.

وأضاف البيان: “جميع المراسلين الفرنسيين العاملين في مصر يرفضون الإجراءات التي تتخذها الحكومة ضد الصحافة المحلية والدولية، من مراقبة وترحيل واعتقال.. نحن نعلن تضامننا العميق مع الزميل ريمي بيجاليو، ونطالب السلطات المصرية بتقديم تفسير لقرارها بترحيله“.

وأعربت الخارجية الفرنسية، في بيان، عن أسفها “بشدة” من قرار الترحيل، وقالت: “تدافع فرنسا عن حرية التعبير وحرية الصحافة في جميع أنحاء العالم، وهذا ما قام السيد رئيس الجمهورية (فرانسوا أولاند) بالتذكير به بصورة علنية خلال الزيارة التي أجراها لمصر في 17 و18 إبريل 2016“.

كانت سلطات مطار القاهرة منعت عدد من الباحثين والصحفيين من دخول مصر خلال الفترة الماضية، ومن بينهم الباحث الألماني- المصري عاطف بطرس، الذي مُنع من دخول البلاد في 30 يناير الماضي، وأيضا الأكاديمية والكاتبة التونسية آمال قرامي، التي مُنعت من الدخول في نفس الشهر، كما تم تعذيب الباحث الإيطالي جوليو ريجيني بسبب اتهاماه بالتواصل مع نشطاء سياسيين في مصر، الأمر الذي أدى لأزمة مع إيطالية.

 

 

* إهمال الانقلاب يكشف أزمة الأرز وشح المياه

لم تترك سلطات الانقلاب فائضا من أي ثروة في البلاد إلا وضيعتها، بدءا من الماء بالتنازل عن حقوق مصر المائية في سد النهضة ومرورا ببيع الأرض بالتنازل للسعودية عن جزيرتي تيان وصنافير ثم تدمير الزراعة.

وفي الوقت الذ.ي كانت فيه مصدر تكتفي ذاتيا من محصول الأرز، شهدت الآونة الأخيرة أزمة كبيرة في زراعة المحصول بسبب تحذير سلطات الانقلاب من زراعته لعدم وفرة المياه، ما ادى لرفع سعر ووصوله لعشرة جنيهات للكيلو الواحد؟

وقال وزير تموين الانقلاب في تصريحات صحفية “تعاقدنا على استيراد 180 ألف طن أرز، والأزمة ستنتهى قريبًا فى الأسواق”، رغم معاناة المواطنين فى الحصول على الأرز على بطاقة التموين، نتيجة النقص الشديد فى السلعة، وهو ما دفع الوزارة إلى استيراده.

ومن المعلوم إن 1.27 مليون فدان هو المساحة المزروعة من الأرز فى مصر، والتى تكفى لإنتاج 4.4 ملايين طن من الأرز، وحاجة الاستهلاك المحلى إلى 3.6 ملايين طن منها، وفق للإحصائيات الصادرة عن وزارة الزراعة فى عام 2015، وهو ما يؤكد أن أزمة نقص الأرز فى الأسواق وارتفاع أسعاره ليست فى الإنتاج، ولكن حسب وزارة التموين والتجارة الداخلية «بعض التجار ضعاف النفوس استغلوا حلول شهر رمضان واحتكروا الأرز وباعوه بضعف ثمنه»، حسب ما جاء على لسان المتحدث باسمها.

وقال محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين: إن السبب فى الأزمة هو غياب الرقابة من وزارة التموين، وتحديداً هيئة السلع التموينية، والتى تركت الفلاح سلعة فى يد التاجر، الذى يحتكر محصول الأرز ويخزنه لرفع أسعاره دون ضابط أو رابط عليه، مؤكدًا أن إنتاج الأرز فى مصر يكفى لاستهلاك الـ90 مليون مصرى، ويحقق فائضًا لتصديره، على الرغم من أنه الطبق الرئيسى على مائدة كل بيت مصرى.

وأكد أن حل الأزمة فى يد الحكومة، وليس فى يد الفلاح البسيط، الذى ينتج محصولاً من أجود الأنواع وبفائض كبير عن احتياجات السوق، «الحكومة متمثلة فى وزارة التموين وهيئة السلع التموينية لازم تتعاقد مع الفلاح مباشرة؛ حيث إن استهلاكنا 4 ملايين طن، بأن تعلن عن سعر ثابت لتوريده، وتتحصل عليها وتخزنها، وبعد التأكد من الاكتفاء الذاتى، وتترك باقى المحصول للتاجر يصدره»، محذرًا من تكرار تلك الأزمة فى الأعوام المقبلة إن لم تضع الحكومة خطة وآليات للتعامل مع منتجى محصول الأرز.

يذكر أن سعر الأرز وصل لعشر جنيهات مع دخول شهر رمضان يتوقع ارتفاع بصورة أكبر، الأمر الذي أدى لتزايد الغضب في الشارع المصري.

 

 

* الدولار يصعد ويكسر حاجز الـ 11 جنيها في السوق السوداء

ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق الموازية «السوداء»، اليوم الجمعة، إلى 10.95 جنيه للشراء، و11.10 جنيه للبيع، فيما بلغ السعر في البنوك 8.85 جنيه للشراء، و8.88 جنيه للبيع.

وأوضح متعاملون في سوق الصرف، أن هذه الزيادات في سعر الدولار بالسوق السوداء، ترجع في الأساس إلى زيادة الطلب عليه، وذلك لتلبية حاجات المصريين من السلع الأساسية في رمضان، بالإضافة إلى قلة المعروض وتدهور قطاع السياحة في مصر.

ويعانى صرف الدولار فى السوق السوداء من الاضطراب خلال الفترة الماضية، فيتغير سعره صعودا وهبوطا من منطقة إلى أخرى.

ويسمح البنك رسميا لشركات الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمى.

وتواجه مصر انخفاضا كبيرا فى ايراداتها من النقد الأجنبى، حيث تراجعت مواردها من النقد الأجنبى خلال النصف الأول من العام الحالى لتصل تحويلات العاملين فى الخارج إلى 8.3 مليار دولار، مقابل 9.4 مليار دولار، كما انخفضت عائدات السياحة إلى 2.9 مليار دولار، مقابل 4 مليارات دولار فى النصف الأول من العام المالى الماضى.

 

* لماذا ترى وكالات التصنيف أن الوضع في مصر كارثي؟

قال محللون ومتخصصون اقتصاديون، إن وكالة التصنيف الائتماني “ستاندارد أند بورز”، لم تخفض التصنيف الائتماني، لكنها خفضت نظرتها للاقتصاد المصري من مستقر إلى سلبي، وأبقت الوكالة العالمية على تصنيف الائتمان السيادي قصير وطويل الأجل بالعملة الأجنبية والمحلية لمصر عند مستوى “B-“.
وتعكس تلميحات وإشارات الوكالة وجهة نظرها في حدوث زيادة تدريجية في أوجه الضعف الخارجية وخاصة ميزان المدفوعات والمالية المتمثل عجز الموازنة لمصر خلال الشهور الـ 12 القادمة.

وتعتبر أن ذلك قد يضعف التعافي الاقتصادي للبلاد ويفاقم التوترات السياسية الاجتماعية وأنها قد تخفض التصنيف مباشرة إذا زاد نطاق الاختلالات في الاقتصاد المصري بما يتجاوز التوقعات الراهنة مثل انخفاض الاحتياطي الأجنبي بشكل أكثر سرعة من التوقعات الراهنة.

وهو ما يعني أنه في حال عدم تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري قبل المراجعة القادمة للتصنيف الائتماني لمصر من وكالة ستاندارد أند بورز، فإنه سيتم تخفيض التصنيف الائتماني لمصر إلى مستوى “CCC+” على الأقل.

 

 

 * تعرف على أسعار الكهرباء الجديدة بدءً من يوليو طبقا لجدول رفع الدعم تدريجيا

أسعار الكهرباء المقررة من قبل مجلس الوزراء، منذ عام 2014 طبقاً لجدول رفع الدعم تدريجاً عن الكهرباء، باستثناء الشرائح الثلاث الأولى التى تمثل طبقة محدودى الدخل

أسعار الشرائح الثلاث الأولى

ووفقا لخطة الوزارة التى أقرها مجلس الوزراء فى 2014 لرفع الدعم تدريجاً عن أسعار الكهرباء، فإن أسعار الشرائح الثلاث الأولى من المتوقع أن يتم تثبيتها أيضاً هذا العام و لم تشهد أى زيادة مثل باقى

الشرائح:

الشريحة الأولى من 0 إلى 50 كيلو وات ستكون 7.5 قروش للكيلو وات.
الشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلو وات 14.5 قرش للكيلو وات.
الشريحة الثالثة من 100 إلى 200 كيلو وات 16 قرشا للكيلو وات.
بينما تبلغ الزيادة المقررة لباقى الشرائح طبقًا لجدول رفع الدعم خلال 5 أعوام و الذى من المقرر أن يتم مده حتى 10 سنوات بتكليف من الرئيس السيسى،سيتم تطبيق الزيادة بدءًا من يوليو المقبل على الشرائح

التالية:

الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلو وات سيكون 35 قرشا للكيلو وات.
الشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلو وات سيكون 44 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السادسة 651 إلى ألف كليو وات 71 قرشا لكل كيلو وات.
الشريحة السابعة أعلى من 1000 كيلو وات 81 قرشا للكيلو وات.

الأردن تنضم لـ”السيسي” و”إسرائيل” في حصار غزة. . الاثنين 16 مايو. . شيخ العسكر يلغي زيارته الإفريقية بعد صفعة السنغال

تبادل اراضيالأردن تنضم لـ”السيسي” و”إسرائيل” في حصار غزة. . الاثنين 16 مايو. . شيخ العسكر يلغي زيارته الإفريقية بعد صفعة السنغال

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السجن 879 عامًا بحق 51 من مناهضى الانقلاب بالشرقية

فى حلقة جديدة من جرائم قضاة العسكر بالشرقية بحق مناهضى الانقلاب ورافضى التنازل عن أى جزء من أرض الوطن، أصدرت محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة ببلبيس برئاسة قاضى العسكر نسيم بيومى، وعضوية اثنين من قضاة العسكر، وهما “محمد عبد الغفار وعلي رجب”، عدة أحكام جائرة بحق 41 من أحرار الشرقية من “فاقوس وههيا وبلبيس ومنيا القمح”، و10 طلاب من أبناء مدينة العاشر من رمضان فى أربع قضايا مختلفة.
وجاءت الأحكام فى القضية الأولى بحق 10 من طلاب مدينة العاشر من رمضان، حيث قضت بالسجن المؤبد للطالب عبد الخالق السيد، فى القضية رقم 978 لسنة 2014 جنايات قسم ثانى العاشر من رمضان، كما قضت بالسجن 10 سنوات لطالبين آخرين، و5 سنوات بحق 7 طلاب، بينهم نجل النائب أمير بسام، وأصدرت حكما غيابيا بالسجن 15 عاما بحق 3 آخرين.
يذكر أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت 10 من طلاب مدينة العاشر من رمضان منذ ما يزيد عن عامين ونصف، تعرضوا خلالها للاختفاء القسرى والتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم ملفقة لم يرتكبوها، وقد ظهر عليهم آثار التعذيب عند عرضهم على نيابة الانقلاب، كما ظهر أيضا خلال فيديو مصور لهم تحت وطأة التعذيب للاعتراف بأنهم أسسوا خلية تستهدف رجال الجيش والشرطة.
وفى القضية الثانية، قضت المحكمة ذاتها بالسجن 5 سنوات بحق 3 من مناهضى الانقلاب من فاقوس وههيا؛ على خلفية اتهامات ملفقة لا صلة لهم بها؛ لرفضهم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، وهما “المهندس رضا ضيف، والسيد طنطاوى، ومحمود الشريف“.

وفى القضية الثالثة، أصدرت المحكمة حكمًا بالمؤبد 25 عاما بحق 25 من مناهضى الانقلاب بمنيا القمح، والسجن 15 عاما لاثنين آخرين، وبراءة 13 آخرين في القضية رقم 63407 لسنة 2015 جنايات منيا القمح.

وفى القضية الرابعة، أصدرت المحكمة ذاتها حكما بالسجن 7 سنوات بحق 7 من مناهضى الانقلاب ببلبيس، و5 سنوات لمعتقل آخر فى القضية رقم 5507 لسنة 2015 جنايات بلبيس، بعد تلفيق اتهامات لا صلة لهم بها، منها “التحريض على العنف، واستعراض القوة، وتخريب مؤسسات الدولة.

رابطة أسر المعتقلين بالشرقية استنكرت هذه الأحكام ووصفتها بالجائرة، وأكدت أنها تأتى فى إطار المحاولات الفاشلة من قبل سلطات الانقلاب؛ للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب وجرائمه.

وناشدت الرابطة جميع منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، وكل من يستطيع أن يقدم لهم الدعم، باتخاذ جميع الإجراءات المتاحة لتوثيق هذه الجرائم، والضغط من أجل رفع الظلم عن ذويهم.

 

*إصابة مجند في كمين الشلاق جنوب الشيخ زويد برصاص قناص

 

*سماع دوي انفجار قوي وسط مدينة العريش

 

*الحكومة توافق على زيادة أسعار الدواء الأقل من 30 جنيها 20% اعتبارًا من اليوم

 

*المؤبد لطالب بالعاشر من رمضان والسجن 70 عامًا لـ12 آخرين

قضت محكمة جنايات الزقازيق- والمنعقدة بمحكمة بلبيس لدواعٍ أمنيةبالسجن المؤبد للطالب عبد الخالق السيد، على خلفية اتهامات ملفقة لا صلة له بها، ومنها التظاهر وحرق سيارات للشرطة.

كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن 10 سنوات لكل من “عُمر عبد العظيم، وأحمد عزازي”، فيما قضت بالسجن 5 سنوات لكل من “عبد الله قورة، وإبراهيم هنري، ومحمد ماهر، ومحمد الفاتح نجل عضو مجلس الشعب أمير بسام، وأنس خالد، ومحمد أيمن، وعبد الرحمن سامى“.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت 10 من طلاب مدينة العاشر من رمضان منذ ما يزيد عن عامين ونصف، تعرضوا خلالها للاختفاء القسرى والتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم ملفقة لم يرتكبوها، وقد ظهر عليهم آثار التعذيب عند عرضهم على نيابة الانقلاب، كما ظهر أيضا خلال فيديو مصور لهم تحت وطأة التعذيب.
كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن 5 سنوات بحق 3 من مناهضى الانقلاب من “فاقوس وههيا”؛ على خلفية اتهامات ملفقة لا صلة لهم بها، لرفضهم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم، وهم “محمود شريف “مدرس”، ورضا ضيف “مهندس”، والسيد طنطاوى مدرس“.

 

*مصر تفرج عن إسرائيلي بحيازته مخدرات مقابل 400 شيكل..وتعتقل شباب حماس من دون جرم

ذكرت عدد من الموقع الإخبارية العبرية ،  إن السلطات المصرية ألقت القبض على شابين من الوسط اليميني اليهودي المتشدد بمعبر طابا؛ بسبب حيازتهما للمخدرات.

ولفتوا إلى أن الشابين المنتميين للوسط الحريدي المتشدد كانا بحوزتهما سجائر تحتوي على مخدرات، وتم إطلاق سراح أحدهما على الفور، بينما الشاب الآخر وهو ابن شخصية معروفة في مدينة نتانيا الإسرائيلية، تم الإفراج عنه بعد تدخل وزارة الخارجية الإسرائيلية وبعد دفع 400 شيكل إسرائيلي، أي ما يقدر بـ 900 جنيه مصري.

وأشاروا إلى أن “الشابين اليهوديين خرجا من إسرائيل يوم الخميس الماضي وخلال وجودهما بمعبر طابا الحدودي مع سيناء، ألقت القوات الأمنية المصرية القبض عليهما، مضيفًا أن “الحديث يدور عن شابين من مدينتي القدس ونتانيا، يبلغ عمرهما 27 عامًا كان في طريقهما إلى مدينة طابا المصرية“.

جدير بالذكر أن “مدينة طابا تعتبر محطة للسياح الإسرائيليين الراغبين في قضاء إجازاتهم في شبه جزيرة سيناء“.

وأعاد الحادث للأذهان قصة اختطاف واعتقال 4 شباب من حماس هم “ياسر زنون، حسين الزبدة، عبد الله أبو الجبين، عبد الدايم أبو لبدة”، بعد أن اثبتت الاوراق والوقائع عبورهم للجانب المصري عبر معبر رفح،

وأكد شهود عيان مصرييون أن قوات الإنقلاب المصرية شوهدت وهي تقبض عليهم وتعتقلهم

وقد حملت “حماس” السلطات المصرية المسئولية الكاملة عن حياة الشبان الأربعة، ودعتها إلى العمل على سرعة إطلاق سراحهم بحكم مسؤوليتها الأمنية، محذرة أنها تبعد عن أي لون من ألوان التصعيد الإعلامي أو الميداني، وحفاظًا على العلاقات الفلسطينية المصرية، وفي إطار الأخلاق والمواثيق الإنسانية.

وحذرت من أي مساس بالشباب الأربعة الذين وقعوا ضحية الغدر والخداع دون ذنب سوى أنهم من قطاع غزة وهم من خيرة أبناء الشعب الفلسطيني.

وإلى الآن ترفض سلطات الإنقلاب الإفراج عن الشباب الأربعة، وترفض تحمل مسئوليتها بحكم وجودهم واختطافهم فوق أرضي مصرية،

جدير بالذكر ..أن الشباب المختطفون كانوا مطلوبين أمنيا لدى العدو الإسرائيلي ، لاشتراكهم في الحرب الأخيرة ضده على غزة ، مما يعزز من فرضية اعتقالهم من الجانب المصري بقيادة “عبد الفتاح السيسي” ، والذي يظهر تعاونا غير مسبوقا مع دولة الاحتلال ، الذي جعل الأخيرة تعترف بأن علاقتها مع مصر لم تكن يوما بذلك الدفء والحميمية كما هي الآن ، ويعتبر “السيسي” الشخصية العربية الوحيدة التي تحظى بحب جارف لدى الإسرائيلين واليهود في العالم ، الأمر الذي دفع بعدد من الصحف العبرية لإطلاق لفظ “البطل القومي ليهود العالم” على “عبد الفتاح السيسي

 

 

*6 آلاف مجند لتأمين السيسي بأسيوط.. ونشطاء: “طلع مش دكر

استمرارًا لحالة الذعر التي يعيشها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أكدت مصادر مطلعة أن مدينة أسيوط تشهد، منذ صباح الإثنين، حالة من الاستنفار الأمني من قوات الحرس الجمهوري والأمن الوطني والمباحث الجنائية؛ لتأمين زيارة قائد الانقلاب الدموي للمحافظة.

ونقلت صحيفة “الشروق” عن مصادر أمنية رفيعة المستوى، أن قوات الحرس الجمهوري استلمت موقع “محطة كهرباء أسيوط المركبة” بقرية جحدم غرب مدينة أسيوط، وموقع إنشاء قناطر أسيوط بمدينة الوليدية، التي سيتوجه إليها السيسي.

وقالت المصادر، إن أكثر من 6 آلاف ضابط ومجند من قوات الأمن المركزي والمباحث الجنائية ومكافحة الشغب من محافظات أسيوط والمنيا وسوهاج وقنا والوادي الجديد وبني سويف، وبالتنسيق مع القوات المسلحة، جميعهم في حالة استنفار قصوى لتأمين زيارة قائد الانقلاب.

وخلال عامين من استيلاء قائد الانقلاب السيسي على مقاليد السلطة في مصر، لم يظهر خلالهما السيسي وسط أي حشود شعبية، وغالبا ما يظهر وسط ثكنات عسكرية، كما أن قواته تغلق الميادين والشوارع أثناء سيره في أي طريق.

وبشيء من السخرية، علق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على استعانة قائد الانقلاب بـ6 الآف ضابط ومجند لتأمينه في أسيوط، حيث قال الناشط محمد جلال: “يا سيسي.. اعتبرها إسكندرية يا أخي.. ولا أسيوط مافيهاش كورنيش؟“.

الصحفي عبد الرحمن أبو الغيط سخر من ضخامة عدد القوات التي تؤمن السيسي، قائلا “الدكر اللي ما بيخفش واخد 6 آلاف واحد يأمنوه!”.

بينما علق الناشط Muhammad Al-Habibi قائلا: “لا أعتقد أن هناك ستة آلاف في سيناء لحمايتها، فكيف لحماية فرد؟ وممن؟ ولماذا؟ وكيف؟ وأين الملايين الحاشدة في ٣٠ يونيو؟ وأين الشعبية الطاغية؟ ولماذا الخوف إن كان عادلا؟ إما أن الخديعة قد ظهرت وفشلت كل المحاولات المستميتة للإعلام الفاشل الحقير، أو أن الشعب كله إخوان“.

 

 

*حنية السيسي”.. نار الفواتير والأسعار تلتهم جيوب المصريين

الشعب لم يجد من يحنو عليه” عبارة شهيرة قالها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للترويج لانقلابه على الرئيس مرسي وثورة يناير، ومن أجل الاستيلاء على كرسي الحكم في البلاد.

ولم يكد يمر عام على انقلاب 3 يوليو 2013، حتى رفع السيسي شعارات مفيش”، “إنتو هتاكلوا مصر يعني؟”، “معنديش حاجة ببلاش”، مبشرا المصريين بمستقبل مليء بالتقشف ورفع أسعار السلع الأساسية، وتسريح أكثر من 5 ملايين موظف بالدولة، حيث شهدت أسعار المواد البترولية وكافة الخدمات ارتفاعا غير مسبوق خلال الثلاثة أعوام الماضية.

وعلى الرغم من رفع أسعار المياه والكهرباء أكثر من مرة خلال الثلاثة أعوام الماضية، إلا أن صمت المصريين شجع “السيسي” على الاستمرار في مخططه لرفع الدعم بالكامل عن المواد البترولية والمياه والكهرباء، حيث تستعد وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب لفرض زيادة جديدة فى الأول من يوليو المقبل، حيث سيكون متوسط سعر الكيلو وات فى يوليو القادم 40 قرشا، و45.5 فى العام المقبل، وصولا إلى 50.8 قرشا فى نهاية خطة رفع الدعم.

ووفقًا لهذا المخطط الانقلابي، فإن الزيادة فى الشريحة الأولى ستزيد من قرشين ونصف لتكون 10 قروش، وتمثل هذه الفئة ما يقرب من 20٪ من إجمالى المستهلكين للكهرباء منزليا، في حين تبدأ الزيادة من الشريحة الثانية التى يتراوح استهلاكها ما بين 51 إلى 100 كيلووات ليصبح سعر الكيلووات 19 قرشا، تليها الشريحة الثالثة التى تستهلك 200 كيلووات 26 قرشا، وتزداد الشريحة الرابعة من 201 كيلووات وحتى 350 كيلووات، وسيكون السعر 35 قرشا، والشريحة الخامسة من 351 إلى 600 كيلووات 44 قرشا، وللشريحة السادسة من 651 إلى ألف كيلووات ستحاسب على 71 قرشا للكيلووات، وللشريحة السابعة والتى يتعدى استهلاكها الألف كيلو 81 قرشا.

وبالنسبة للشرائح التجارية من كيلووات حتى 100 كيلو 34 قرشا، ومن كيلووات حتى 600 كيلووات 58 قرشا، والشرائح الأعلى من 600 كيلووات ستحاسب بسعر 86 قرشا للكيلووات، ولأنشطة الجهد الفائق والصناعات كثيفة الاستهلاك تحاسب على متوسط سعر 39.3 قرشا، وفى أوقات الذروة 54 قرشا، ومترو الأنفاق 25.6 قرشا للكيلووات، ولصناعات الجهد العالى “22- 66 ك.ف” تبدأ من 25.6 قرشا وحتى 55.9 قرشا للكيلووات/ ساعة.

أسعار السلع نار

وفي سياق متصل، تشهد الأسواق موجة غير مسبوقة من ارتفاع أسعار كافة السلع الأساسية، قبل أسابيع قليلة من حلول شهر رمضان المبارك؛ في ظل فشل حكومة الانقلاب في السيطرة على ارتفاع سعر الدولار بالسوق السوداء أو التدخل لضبط الأسعار بالسوق المحلية.

وسجلت أسعار الفاصوليا واللوبيا 12 جنيها مقابل 10 جنيهات، والعدس زاد إلى 14 جنيها مقابل 12، بينما سجل كيلو الفول البلدي حوالي 15 جنيها، والمستورد 10 جنيهات، كما وصل سعر الأرز إلى 9 جنيهات بدلا من 5 جنيهات، وسط شكاوى التجار من حالة الركود التي تضرب الأسواق.

وقال عمرو عصفور، النائب الأول لشعبة المواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، في تصريحات صحفية: إن الأسعار تشهد ارتفاعا في الوقت الراهن بسبب الاعتماد بشكل كبير على الاستيراد من الخارج، خاصة وأن مصر تستورد أكثر من 65% من استهلاك البقوليات، مشيرا إلى أن التجار يستوردون الفول من الخارج، خاصة من دول إنجلترا وفرنسا وكندا، مشيرا إلى أن تلك النسبة كبيرة للغاية، وتتحكم فيها الأسعار الحالية لصرف الدولار أمام الجنيه المصري.

وأضاف أن استهلاك مصر من العدس يصل إلى 75%، وكل هذه النسبة يتم استيرادها من تركيا وكندا، لافتا إلى أن مصر في فترة من الزمن كانت تنتج كميات كبيرة من الحبوب الغذائية كالعدس والفاصوليا وغيرها، إلا أن ضعف إنتاجية الأرض حال دون ذلك في الوقت الراهن.

 

 

*موقع سعودى: الأغلبية ترفض السيسي

كشف استفتاء أجراه موقع سعودى، على تدني شعبية عبدالفتاح السيسي، بالتزامن مع اقترابه من إنهاء عامه الثاني في حكم مصر.

 وانقسم قرّاء موقع “إيلاف” حول تقييم حكمه، فبينما رأى النصف الأول أن حكمه كان جيدًا، قال النصف الآخر إنه سيئ، مع ميل أغلبية طفيفة إلى الرأي الأخير.

وطرح الموقع على القراء السؤال الآتي ضمن استفتائه الأسبوعي: كيف تقيّم تجربة حكم عبدالفتاح السيسي بعد عامين على توليه السلطة؟ (جيدة ـ سيئة).

شارك 2551 قارئًا في الاستفتاء، وانقسم المشاركون في تقييمهم لحكم السيسي، غير أن أغلبية طفيفة ترى أن تجربته في الحكم “سيئة” وعددها 1278 قارئًا، بنسبة تقترب من 51%، بينما يرى الشطر الآخر من القراء، وعددهم 1273 قارئًا، بنسبة تتجاوز 49% بقليل، أن فترة حكم الرئيس السيسي جيدة.

وقال الموقع إنه رغم أن عبدالفتاح السيسي لا يزال يتمتع بشعبية واسعة في بلاده، إلا أن هذه الشعبية بدأت في التآكل شيئًا فشيئًا، لاسيما مع اشتداد الأزمة الاقتصادية، واستمرار السياسة الأمنية، ومنها الاعتقالات والاختفاء القسري، وتدهور حالة حقوق الإنسان، وهو ما أدى إلى انقسام قراء “إيلاف” حول تقييم تجربته في الحكم.

وموقع “إيلاف” هو أول صحيفة إلكترونية تأسست في 21 مايو 2001 عن طريق الصحفي السعودي عثمان العمير، رئيس تحرير جريدة الشرق الأوسط السعودية سابقًا.

وتتبنى وجهة نظر ليبرالية لأخبار العالم في مجالات السياسة والاقتصاد والفن والرياضة وغيرها من المجالات باللغة العربية، ويحتوي الموقع على أقسام مختلفة تقوم برصد أخبار العالم والمنطقة العربية السياسية، الرياضية، الاجتماعية والفنية، كما تتم ترجمة الكثير من المقالات لنشرها على الموقع. 

 

 

*مصر تتوسع في جمع الضرائب.. مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة

أعلن مجلس الوزراء  في بيان له، الإثنين 16 مايو 2016، أنه وافق “من حيث المبدأ”، على مشروع قانون ضريبة القيمة المضافة المثير للجدل، وأنه سيحيله إلى مجلس الدولة قبل إرساله إلى مجلس النواب لمناقشته.

ومسودة القانون هي جزء من برنامج الإصلاح المالي الحكومي، الهادف إلى تقليص دعم الطاقة، واحتواء العجز المتفاقم عن طريق ضرائب جديدة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وقال البيان إنه “من المتوقع أن يحل القانون الجديد محل ضريبة المبيعات الحالية، وأن يوسع نطاق القاعدة الضريبية عن طريق إخضاع كل الخدمات للضريبة، مع المحافظة على مبدأ استثناء السلع الأساسية والخدمات التي تمس الفقراء“.

ما هي الضريبة المضافة؟

ظهرت هذه الضريبة للمرة الأولى عام 1954 في فرنسا، وتعرف بأنها نوع من أنواع الضرائب غير المباشرة التي تسري على جميع السلع والخدمات إلا ما أعفي منها صراحة.

وتصيب هذه الضريبة عمليات بيع السلع، سواء كانت تباع بحالتها المشتراة بها، أم بعد إدخال بعض التعديلات عليها وسواء كانت محلية أم مستوردة.

كما تصيب عمليات تأدية الخدمات، وتفرض على الفرق في قيمتها بين المدخلات والمخرجات في مرحلة المحاسبة الضريبية، وذلك بإضافتها إلى فاتورة البيع أو تأدية الخدمة في بند مستقل من قبل المكلف بتحصيلها (البائع أو مؤدي الخدمة)، وتوريدها إلى مصلحة الضرائب على القيمة المضافة في مواعيد يحددها قانون فرضها.

ومن خصائصها أنها ضريبة غير مباشرة على الإنفاق، أي أنها لا تُجبى مباشرة من المستهلك، بل تُستوفى من المؤسسات والأفراد المكلفين بدفعها، والذين يعكسون بدورهم ذلك على المستهلك على شكل زيادة في سعر بيع السلعة أو بدل تأدية الخدمة الخاضعة للضريبة، ما ينعكس سلباً عليهم.

تعديلات على مشروع القانون

وقبل ساعات من مواقفة مجلس الوزراء المصري، ذكر نائب وزير المالية لشؤون السياسات الضريبية، عمرو المنير، أن تعديلات كبيرة دخلت على قانون الضريبة المضافة. إلا أنه ليس من المعلوم حتى الآن ما إذا كان مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس الوزراء، يتضمن التعديلات التي تحدث عنها نائب الوزير.

وقال المنير في تصريحات لموقع “المال”، الإثنين 16 مايو/أيار 2016، أبرز التعديلات تضمنت تخفيض قيمة الغرامات الخاصة بتأخير تقديم الإقرار الضريبي، المعروفة بالضريبة الإضافية، عما كان مقرراً في مشروع القانون المعروض على البرلمان والتي كانت 0.5% عن كل شهر تأخير، ولم يفصح المنير عن نسبة الغرامة المعدلة.

وأضاف أن التعديلات ستشمل أيضاً توحيد إجراءات التوفيق والمنازعات في ضريبتي الدخل والقيمة المضافة، بدلاً من استقلال كل ضريبة بإجراءات منفصلة.

وأكد أنه سيجري تعديل صياغة البند الخاص باعتبار النسبة التي تقل عن10% كفروق بين إقرار الممول والفحص الضريبي “مخالفة”، والأكثر منها “جريمة تهرب” ضريبي، موضحاً أن صياغتها الأولى لم تكن عادلة.

ونقل الموقع المذكور عن مصادر -لم يسمها- أن هذا البند تم إلغاء الفقرة الأخيرة منه، المتعلقة بفروق الفحص الضريبي، وهو ما استعدى وزارة المالية للعمل على إعادة صياغته.

التعليم الدولي مشمول أيضاً

المنير أشار في تصريحاته إلى خضوع التعليم الدولي “المدارس الإنترناشيونال” للضريبة على القيمة المضافة، مؤكداً أنها الخدمة التعليمية الوحيدة التي ستخضع للضريبة، في حين سيتم إعفاء باقي الخدمات التعليمية، بما فيها التعليم الخاص واللغات.

ووفقاً لموقع “المال” تستهدف الحكومة من هذا القانون جمع نحو 30 مليار جنيه كـ وفورات ضريبية من تطبيقه العام المالي المقبل، كما تستهدف -بحسب فلسفة القانون- توحيد سعر الضريبة على كل السلع والخدمات، ورفع حد التسجيل فيها لإخراج الأنشطة الصناعية والتجارية الصغيرة، فضلاً عن إخضاع كل السلع والخدمات للضريبة بدلاً من خضوع نحو 17 خدمة فقط حاليا لضريبة المبيعات.

 

*الغربية : نيابة الانقلاب تجدد حبس 3 من طلاب بجامعة طنطا 15 يومًا

قررت نيابة طنطا اليوم الاثنين 16 مايو 2016 تجديد الحبس الاحتياطي 15 يومًا على ذمة التحقيقات لكل من :
أحمد أبو ليلة ” الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب بجامعة طنطا
إبراهيم سمير” الطالب بالفرقة الثانية بكلية الهندسة بجامعة طنطا
عبد الرحمن سمير” الطالب بالفرقة الثانية بكلية العلوم بجامعة طنطا.
حيث قامت النيابة يتوجيه تهم ملفقة لهم وهي :التحريض على استخدام القوة و العنف، والتهديد والإخلال بالنظام العام، وتحريض سلامة المجتمع للخطر، والانضمام لجماعة إرهابية أُسِّسَت على خلاف القانون، والتحريض بالقول والكتابة لأغراض الجماعة، والتظاهر بدون تصريح، وتكدير السلم العام.
ذلك وقد قامت قوات الأمن المصرية باعتقال الطلاب الثلاثة فجر يوم الإثنين 18 أبريل الجاري بعد اقتحام منازلهم، وقد أفاد والد الطالبين الشقيقين إبراهيم” و “عبد الرحمن” أن قوات الأمن اقتحمت منزله واختطفت نجليه في تمام الساعة الواحدة من صباح الإثنين .
كما أفاد والد الطالب” أحمد أبو ليلة” أن قوات الأمن قد داهمت منزله في تمام الواحدة والنصف من فجر يوم الإثنين 18 أبريل وقامت باعتقال نجله، قبل أن يتم إخفاء الطلاب الثلاثة قسريا لمدة 24 ساعة قبل أن يتم عرضهم على النيابة

 

 

*#انقذوا_أحمد_نصر.. جريمة إنسانية داخل سجون السيسي

لم تعد مليشيا العسكر تجد من يردعها عن تلك الجرائم العنصرية التى تمارسها بحق الأحرار داخل سجون الانقلاب، والتى حاصرت عشرات الآلاف من المعتقلين بالموت البطئ تحت وطأة الانتهاكات والحرمان من العلاج والتكدس داخل الزنازين والتعذيب الممنهج فى أبشع تصفية جسدية تمارس ضد مناهضي حكم البيادة.

المعتقل أحمد نصر بات أحد الوجوه المهددة بالموت البطئ داخل سجون السيسي، فى ظل الإهمال الطبي المتعمد تجاه الشاب الذى يعاني من تدهور حالته الصحية على نحو متسارع، بعدما بات التعفن ينهش جسده ما أدي إلى بتر اثنين من أطرافه، وتوقف الطرفان الآخران عن الحركة تماما.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا هاشتاج #انقذوا_أحمد_نصر من أجل إنقاذ الشاب من الموت البطئ، مشددين على أن ما يحدث بحق المعتقل جريمه بحق الإنسانية والسكوت عنها جريمه أبشع.

وكانت مليشيا السيسي قد اعتقلت “أحمد نصر عبيد شعبان” من قرية زاوية صقر التابعة لمدينة أبوالمطامير بمحافظة البحيرة وخريج كلية تجارة ويعمل محاسب في شركة أيروتيك بالبحيرة، فى 6 مايو 2015 على ذمة القضية رقم 908 لسنة 2015 اداري وادي النطرون على وقع اتهامات ملفقة.

وقامت قوات من أمن الانقلاب بمداهمة منزله أكثر من مرة وفتشته تفتيشا عنيفا بحثا عنه خلال شهر إبريل، قبل أن تتمكن من اختطافه من مقر عمله يوم 6 مايو 2015 حيث تم إغلاق الهاتف المحمول الخاص به قبل ان تنقطع أخباره تماما.

وأوضحت أسرة المعتقل الشاب: “أنه في يوم 7 مايو 2015 جاءت المباحث مرة أخرى وفتشت منزل الأسرة ثم شقة لأقارب أحمد كان أحيانا يبيت عندهم، لكن التفتيش هذه المرة كان سطحيا وسريعا، وفى فجر اليوم التالي دخل أحمد منقولا بالإسعاف مع شخص آخر اسمه محمد إلى مستشفى كفر الدوار العام ومنها نقل وسط حراسة مشددة من الشرطة وأمن الدولة إلى المستشفى الأميري بالإسكندرية.

وأشارت إلى أن تذكرة الدخول مكتوب عليها “وطني، غيبوبة تامة، عديم النطقواتضح فيما بعد أن اسمه أحمد نصر عبيد، وحتى ذلك الوقت لم تكن الأسرة تعلم عن مكان تواجده.

وتابعت: “فى يوم 8 مايو 2015 حوالي الساعة 2 ظهرا اتصل مجهول من تليفون أحمد ليقول أنه تعرض لحادث وأنه كان في مستشفى كفر الدوار و تم نقله إلى المستشفى الأميري بالإسكندية، وسألت الأسرة أولا في مستشفى كفر الدوار العام فقيل لهم أنه لا يوجد أحد بهذا الاسم“.

وأضافت الأسرة أنها “سألت عن دخول أي مجهول إلى قسم الطوارئ فقيل لهم أن مجهولا اتضح فيما بعد أن اسمه أحمد نصر جاء إلى المستشفى في حالة غيبوبة، بهرس في ذراعه وساقه اليمنى وحروق في وجهه وعضده الأيمن وساقه اليمنى .. تم حجزه بالعناية المركزة في قسم الطوارئ بالمستشفى الأميري بالإسكندرية“.

وأردفت: ” أمضى أحمد أسبوعا حيث أجريت له خلاله جراحة بتر لساقه اليمنى والسبابة اليمنى والإبهام الأيمن ، وفى يوم 8 مايو توجهت أسرته إلى المستشفى الأميري بالإسكندرية فوجدته تحت حراسة مشددة، حين قال ضابط أمن الدولة لشقيقه (صلاح نصر) أن أحمد ساقيه وذراعيه الاثنان مبتورتان وأنه توفى، ونظراً لأن شقيقه مسعف قال له أحد الممرضين أن أحمد على قيد الحياة وأنه في غيبوبة بالرعاية المركزة“.

واستطردت: ” أفاق من الغيبوبة بعد أسبوع لكنه كان فاقدا للذاكرة، وحين أدرك أنه فقد ساقه وبعضا من أصابعه أصيب بحالة هستيرية وصراخ ومحاولة تقطيع خراطيم المحاليل، وتصور فرد الأمن المسؤول عنه أن أحمد يمثل فحدثت مشادات بالسب والقذف من قبل الأمن بناء على رواية أفراد من هيئة التمريض“.

وأوضحت أنه: “بعد الرعاية المركزة خرج أحمد على قسم الحروق يوم 1 يونيو 2015 على أساس أن يعالج من الحروق ثم يحول إلى العظام لتثبيت الكسور في الذراع بمسامير وشرائح، لكن الطبيب كتب له خروج مساء يوم الاثنين 1 يونيو، ويوم الثلاثاء 2 يونيو جاءت قوة قامت بنقله من المستشفى إلى أكثر من مكان حتى وصل بعد أسبوع إلى سجن معسكر قوات أمن دمنهور، حيث تم حبسه مع الجنائيين، حيث كان الوضع شديد الصعوبة بسبب كثرة العدد في الزنزانة وارتفاع درجة الحرارة “.

وقالت الأسرة: “بعد أسبوع قضاه احمد نصر في عنبر الجنائيين تم نقله إلى عنبر السياسيين وكانت رائحة الجرح نفاذة فأحتج المعتقلون وخبطوا على الأبواب على مدى يومين إلى أن نقله السجن إلى مستشفى دمنهور العام حيث تم الغيار على الجروح واعادته إلى السجن مرة ثانية، وتم نقله الي سجن الأبعدية بتاريخ 22 أغسطس“.

وأكدت أن “تم ترحيله إلى سجن طره بتاريخ 8/10/2015 لتلقي العلاج فى مستشفى السجن وتم عرضه على مستشفى القصر العينى لأن مستشفى دمنهور لا يوجد بها جراحة ميكروسكوبية تناسب حالته، ومنذ ذلك الحين أقر أطباء القصر العينى أنه يحتاج الي تدخل جراحى لكن بعد ما يتم عمل علاج طبيعى ومن يومها وهو ما بين سجن دمنهور وطره وكل فترة يتم ترحيله فى عربية يشعر كأنه يموت بداخلها ويري فيها ألوان العذاب.

واختتمت: “فى يوم 31/3/2016 تم حجزه فى القصر العينى لإجراء العملية لكن الحرس رفض ورجع السجن مرة أخري، ومن يومها اتحدد له أكثر من موعد لاجراء العملية وإدارة سجن طره تقوم بالرفض كل مرة بسبب أمن الدولة ومرة بسبب مديرية أمن القاهرة، وبعدما فاض بأحمد الكيل وكثر حديثه للمأمور والدكتور مدير المستشفى عن آلامه قرر بدء إضراب تام عن الطعام منذ يوم السبت 30/4/2016 ومنذ ذلك الحين لم يدخل جوفه اي طعام“. 

 

 

*هآرتس: الأردن تنضم لـ”السيسي” و”إسرائيل” في حصار غزة

كشفت صحيفة “هآرتس” الصهيونية عن انضمام الأردن إلى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي والحكومة الصهيونية في حصار قطاع غزة، من خلال تشديد إجراءات منح سكان قطاع غزة تأشيرة دخول للأردن، التي يتخذونها ممرا للسفر إلى دولة ثالثة؛ بغرض العلاج أو الدراسة.
وقالت الصحيفة، إنه منذ إغلاق معبر رفح في منتصف عام 2013 بشكل شبه كلي، لجأ سكان القطاع إلى الخروج عبر معبر إيريز (بيت حانون) شمال القطاع، وصولا إلى معبر اللنبي على الحدود الأردنية، ومن هناك إلى دولة ثالثة عبر مطار عمان، إلا أن الفترة شهدت تشديدا من الجانب الأردني في منح تأشيرات الدخول للفلسطينيين من سكان غزة، ما دفع الكثيرين لانتظار أسمائهم على قوائم عدم الممانعة دون جدوى.
من جانبها، بعثت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الإثنين، برسالة إلى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، قالت فيها “إن على عمان تخفيف إجراءات السفر المفروضة على الفلسطينيين الراغبين في السفر من غزة إلى دول أخرى، مضيفة “طرأت في الآونة الأخيرة على ما يبدو إجراءات مشددة على مسافري الترانزيت، أدت إلى حجب فرص مهنية وتعليمية بالخارج عن شباب غزة الذين يعانون من آثار الحصار الذي تفرضه إسرائيل“.

 

*شيخ العسكر يلغي زيارته الإفريقية بعد صفعة السنغال

بعد الصفعة التي تلاقاها وفد شيخ العسكر أحمد الطيب في السنغال، لرفض طلاب الأزهر وعلمائه الانقلاب العسكري على مصر، تقرر تأجيل زيارة أحمد الطيب شيخ الأزهر إلى دولتى السنغال ومالى، والتى كانت مقررة ضمن جولة إفريقية لشيخ الأزهر إلى أجل غير مسمى.

ونقلت وسائل إعلام عن مصدر بالأزهر أن سبب التأجيل هو إعداد الزيارة بشكل أفضل، بعد الإهانة التي تعرض لها وفد شيخ العسكر، موضحا أن زيارة شيخ العسكر ستقتصر على نيجيريا فقط، وستبدأ الثلاثاء المقبل، بوفد يضم إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور محمد أبو زيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والسفير عبدالرحمن موسى مستشار شيخ الأزهر للوافدين.

وكان وفد الأزهر الذي ذهب للسنغال استعدادا لزيارة شيخ العسكر قد تلقى صفعة قوية حينما هاجم مشايخ السنغال وطلابه دولة العسكر وشيخ الانقلاب العسكري أحمد الطيب، قائلين لهم: “تعلمنا في الأزهر الوسطية في الإسلام ولكن لم نتعلم الانقلاب.. علمونا ما معنى الانقلاب في الإسلام”، الأمر الذي أثار انتشارا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

 

 

*رافضو تيران وصنافير يلجأون للمحاكم.. ويبحثون عن بدائل للمظاهرات

في أوائل شهر إبريل الماضي وقعت الحكومة المصرية إتفاقية لإعادة ترسيم الحدود مع السعودية، والتي قضت بتسليم جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر إلى المملكة، فانتفضت قوى سياسية وشبابية احتجاجا على ما وصفوه بـ “بيع الأرض”، فكان الحبس مصير ما يفوق الـ 150 ممن ألقت الشرطة القبض عليهم في تظاهرات25 إبريل ، لتصدر مؤخرا المحكمة أحكام بالحبس ضدهم تتراوح ما بين عامين وخمس سنوات، ليبقى السؤال هل يكن ذلك نهاية المطاف بهذه القوى المعارضة؟ .

موعدنا يوم الثلاثاء القادم 17 مايو.. شارك وقولها للنظام ولكل العالم تيران وصنافير مصرية، قول مش هنبيع معما حبس واعتقل الآلاف .. برضه هيفضل صوتنا طالع”،  هكذا بادرت حركة 6 إبريل بإعلانها استكمال طريقها في معارضة إتفاقية ترسيم الحدود والتمسك بمصرية الجزيرتين، ولكن هذه المرة سلكت أبواب القضاء والمحاكم، ففي ذلك اليوم تُعقد أولى جلسات الدعوى المقامة لإلغاء الإتفاقية.   

دعوة 6 إبريل للحشد في جلسة الثلاثاء، أطلقتها على صفحتها على الفيسبوك،  بهدف حث الرافضين للاتفاقية لمشاركتهم في احتجاجاتهم على ما وصفوه بـ “بيع الأرض”، داعية إياهم لتحرير توكيلات في الشهر العقاري للقضية، موضحة أن هناك نموذج موجود بمكاتب الشهر العقاري بالمحافظات باسم المحامين ” طارق محمد العوضي، مالك مصطفى عدلي، خالد علي“.

كما دعت الحركة الرافضين إلى رفع علم مصر في كل مكان، سواء في الشوارع، أو شرفات المنازل أو سياراتهم أو إرتداءه كشارة على الرأس.

ويقول محمد علي، عضو حركة شباب 6 إبريل جبهة أحمد ماهر، إن الحركة لم تقرر بعد ما إذا كانت الدعاوى القضائية بديلا عن التظاهر أم خطوة متوازية لتحركات أخرى لم تقررها بعد، مشيرا إلى أنهم يعقدون اجتماعات على كافة المستويات لدراسة الخطوات القادمة .

وأكد علي، فى حوار صحفى، أن أحكام الحبس ضد  متظاهري 25 إبريل لن تؤثر على موقف الحركة وتحركاتها لرفض الإتفاقية والتنازل عن الجزيرتين للسعودية.

وفي نفس السياق أشار محمد القصاص، عضو المكتب السياسي بحزب مصر القوية، إلى أن اللجنة القانونية بالحزب تقدمت برفع دعوى قضائية ضد ما أسماه بـبيع ” الجزيرتين للسعودية، وتحدد لها موعد 7 يونيو القادم، مضيفا أن محاميّ الحزب متضامين ومشاركين بشكل رسمي في دعوى الغد التي أقامها عدد من المحامين الأخرين.

وتعليقا على أحكام الحبس في قضية 25  إبريل قال القصاص، لـ “مصر العربية ، إنها أحكام مسيسة هدفها تخويف كل من يرفض الإتفاقية لعدم الحديث عنها مرة أخرى، لافتا إلى أن قرار الإحالة من النائب العام جاء في منتهى السرعة والأحكام خرجت سريعة ولم يأخذ القضاء الوقت الكافي، فصدر قرار بحبس البعض عامين وأخرين خمس سنوات، مشيرا إلى أن هذه تعد أكبر عقوبة في قانون التظاهر منذ تطبيقه في 2013.  

وشدد القصاص، أن أحكام الحبس لن تؤثر على القوى الرافضة للإتفاقية، ولن تكون الدعاوى القضائية بديلا عن التظاهر، وإنما سيتخذون كافة الخطوات الممكنة، سواء التظاهر للتعبير عن الغضب، أو الأخذ بالأسباب القانونية ورفع البلاغات، وتوعية المواطنين، وغير ذلك من وسائل حتى تسقط إتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية.  

 وكانت محكمة جنح قصر النيل،  قضت بمعاقبة 51 متهمًا، بالحبس لمدة ستنين مع الشغل والنفاذ، فى اتهامهم بالتظاهر في 25 أبريل بمنطقة وسط البلد، احتجاجًا على اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية.

كما قضت الدائرة 21 إرهاب، بمعاقبة 79 متهما بالتظاهر في ذكرى 25 أبريل في القضية رقم 3096 جنح الدقي، بالسجن 5 سنوات مع الشغل وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهم، ومعاقبة 22 متهما أخرين بالتظاهر في القضية رقم 3697 لسنة 2016 جنح العجوزة بالسجن 5 سنوات.

 

 

*وفاه والد المعتقل “محمود عبد العزيز السريحي” بحوش عيسي داخل سجن برج العرب

توفي “عبد العزيز عبد العاطي السريحي” والد المعتقل محمود عبد العزيز الصادر ضده حكما عسكريا في قضية حرق قسم شرطة حوش عيسي والمعروفة إعلاميا عسكرية 507″ داخل سجن برج العرب بعد انتهاء زيارته لأبنه .
وأكد شهود عيان أن إدارة سجن برج العرب من داخلية الإنقلاب تركت الأهالى أكثر من 4 ساعات في طابور طويل دون مظلات مما أصاب العديد من الأهالى خاصة كبار السن بالإعياء قبيل دخولهم لزيارة أبنائهم المعتقلين .
وأوضح الشاهد أن والد المعتقل “محمود عبد العزيز” قام بزيارة أبنه في قاعة صغيرة وسط زحام شديد دون تهوية في ظل درجة حرارة مرتفعه وعقب انتهاء الزيارة سقط والد المعتقل الراحل الحاج “عبد العزيز السريحي”.
وحملت رابطة أسر المعتقلين بمحافظة البحيرة داخلية الإنقلاب التي تتعمد إهانة اسر المعتقلين وتعذيبهم ووضع العراقيل أمامهم عند كل زيارة لأبنائهم الأحرار من المعتقلين السياسيين مسئولية حدوث حالة الوفاه .
وأكدت الرابطة أن والد المعتقل محمود رغم ما بقلبة من حسرة على نجله الذي حكم عليه زورا وبهتانا من قضاء عسكري ظالم في قضية ملفقة إلا انه كان صابرا محتسبا راضيا بقضاء الله حتى لقي ربه ولا نزكيه عليه .
وتقدمت الرابطة بخالص العزاء لأسرة المعتقل محمود في مصابهم داعين الله له بالرحمة والمغفرة والصبر على فقد الأحباب .
وشددت الرابطة ان تعمد اهمال داخلية الانقلاب لحقوق الاهالى عند زيارة زويهم جريمة جديدة تضاف لجرائم الإنقلاب العسكري الغاشم وسيأتي وقت القصاص العادل ليعود لكل ذي حق حقه.
يذكر أن المعتقل “محمود السريحي” قد قضي عامين ونصف في المعتقل حتى حكم عليه عسكريا بالسجن المشدد في إتهامات ملفقة لا دليل ولا برهان عليها .

 

 

*5 معلومات عن المتهم بمحاولة اغتيال السيسي

تهم صلاح البردويل القيادي في حركة حماس، توفيق الطيراوي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية السابق، بالتورط في وضع مخطط لاغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي وقيادات مصرية أخرى، في سياق مؤامرة تستهدف ضرب الأمن القومى المصري.. وخلال السطور التالية نقدم 5 معلومات عن “الطيراوي” المتهم من قبل حماس بمحاولة اغتيال السيسي.

1- من هو
توفيق الطيراوي قائد سياسي فلسطيني، ينتمي إلى حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح”، ومسئول أمني ساهم في تأسيس جهاز المخابرات الفلسطيني، نال عددا من الشهادات العلمية، وقام بتأسيس جامعة الاستقلال “الأكاديمية الفلسطينية للعلوم الأمنية” التي يرأس مجلس أمنائها.
ولد توفيق محمد حسين الطيراوي يوم 15 نوفمبر 1948 في قرية الطيرة “قضاء مدينة اللد” بفلسطين، لأسرة فلسطينية أرغمتها النكبة -مثل آلاف الفلسطينيين- على الهجرة من منطقتها، فتنقل بين محافظات الضفة ولبنان، ثم عاد إلى رام الله حيث استقر به المقام.

2- مؤهلاته العلمية
أتم الطيراوي دراسته الابتدائية في قرية رنتيس، ثم انتقل إلى قرية سكاكا بمدينة سلفيت شمالي الضفة، ومنها إلى مخيم عقبة جبر في مدينة أريحا حيث أنهى دراسته الإعدادية، ثم حصل على الثانوية من الكلية الإبراهيمية بمدينة القدس.
غادر فلسطين عام 1967 إلى بيروت لدراسة الأدب العربي، فحصل على شهادة فيه من جامعة بيروت العربية، وشهادة أخرى في الفلسفة وعلم النفس من ذات الجامعة.
تابع دراسته الجامعية العليا بعد عودته إلى فلسطين 1994، فحصل على شهادة الماجستير في الإدارة التربوية من جامعة النجاح الوطنية عام 2008.

3-الوظائف
أثناء دراسته في لبنان عام 1967، انضم إلى حركة فتح، وترأس الاتحاد العام لطلبة فلسطين (فرع لبنان) خلال 1969-1971، وتولى في تلك الفترة أمانة سر المكتب الطلابي لحركة فتح، وبعد قيام السلطة الفلسطينية 1994 شغل العديد من المناصب الرسمية والحركية.
واصل الطيراوي تقدمه في المواقع الحركية داخل “فتح”، فأصبح مع حلول عام 1978 عضوا في الهيئة التنفيذية للاتحاد العام لطلبة فلسطين، وعضوًا في المجلس الوطني الفلسطيني، ولجنة إقليم حركة فتح في لبنان.
تعرض للملاحقة والاعتقال من قبل القوات السورية في لبنان عام 1985، ونقل من لبنان إلى سوريا ولم يفرج عنه إلا عام 1990 حين أبعد إلى قبرص.
عاد عقب توقيع اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل 1993، إلى فلسطين عام 1994 بعد رحلة شتات طويلة، فساهم في تشكيل جهاز المخابرات العامة وتسلم مسئوليته في الضفة الغربية.
كان الطيراوي ضمن القيادات الفلسطينية التي حاصرتها إسرائيل مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في مقر المقاطعة برام الله عامي 2002-2003.
عينه الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن نهاية أغسطس 2007 رئيسا لجهاز المخابرات العامة الفلسطينية برتبة لواء.

4-رئاسة المخابرات
أقيل من رئاسة المخابرات الفلسطينية في 21 نوفمبر 2008، فقال: إن إقالته “جاءت بناء على رغبة أميركية إسرائيلية”، ورفض تعيينه مستشارا أمنيا للرئيس برتبة وزير، معتبرا أنه “منصب شكلي“.
فاز بعضوية اللجنة المركزية لفتح (في مؤتمرها السادس 12 أغسطس 2009)، وشغل منصب المفوض العام للمنظمات الشعبية في الحركة حتى قدم استقالته من هذا الملف 2011، وتولى في 2013 موقع المفوض العام للتعبئة الفكرية والدراسات.
يرأس الطيراوي إضافة إلى دوره في حركة فتح، مجلس أمناء جامعة الاستقلال في أريحا، كما يرأس اللجنة الوطنية الخاصة بالتحقيق في ظروف استشهاد الرئيس عرفات والتي شكلت عام 2009.

5-آخر التصريحات
كان آخر ظهور إعلامي لـ”الطيراويمطلع مايو الجاري، ونفى حينها ما نسب إليه عبر تقارير إعلامية حول وضع مخططًا لتصفية بعض قيادات حركة فتح في قطاع غزة، وقال في مقابلة عبر تليفزيون ” فلسطين” الرسمي: “لا أريد الرد عليهم، وأكتفي بما صدر عني أن المناضل الحقيقي لا يوجه بوصلته إلى غير عدو اغتصب أرضه وشرد شعبه، وينتهك حريته، ولا يجوز للوطنيين مهما اشتدت الخلافات بينهم في الرؤى والفكرة أن تصل خلافاتهم إلى حد الإساءة حتى، فكيف تصل إلى درجة لا يمكن تخيلها.”

مصر رابع أكبر دول العالم في شبكة التجسس الأمريكية بعد ايران وباكستان والاردن

خريطة التجسس الامريكية

خريطة التجسس الامريكية

مصر رابع أكبر دول العالم في شبكة التجسس الأمريكية بعد ايران وباكستان والاردن

 

شبكة المرصد الإخبارية

كشفت صحيفة جارديان البريطانية عن نظام تجسس أقامته وكالة الأمن القومى الأمريكى على شبكات الاتصالات والإنترنت يسمى «مخبر بلا حدود» Boundless Informant

وأوردت الصحيفة على موقعها على الانترنت صورة لخريطة ملونة، يرمز فيها اللون الأحمر للدول التي تخضع للتجسس بدرجة كبيرة جدا، يليها البرتقالي ثم الأصفر، وأخيرا الأخضر الذي يرمز للدول الأقل خضوعا للمراقبة والتجسس.

وقالت الصحيفة إن الأداة التي وضعتها وكالة الأمن القومي الأمريكية تعتبر أداة قوية لتسجيل وتحليل ما يأتيها من معلومات من وحداتها الاستخباراتية. واضافت أن «مخبر بلا حدود» تقدم تفاصيل بل وترسم خرائط لكل بلد على أساس كم المعلومات التي تجمع من شبكات الهاتف والكمبيوتر. وأشارت إلى أن الأداة تسمح للمستخدمين من مسئولي وكالة الأمن القومي بتحديد بلد ما على الخريطة، لتعرض حجم البيانات الوصفية وتحديد تفاصيل حول مجموعات ضد ذلك البلد.

وأضافت أن الخريطة تظهر أنه خلال هذه الفترة جاءت إيران في المركز الأول من حيث كم المعلومات التي جمعها منها بحوالي 14 مليار تقرير استخباراتي، تلتها باكستان بـ 13.5 مليار تقرير، ثم الأردن بعدد 12.7 مليار تقرير استخباراتي، بينما جاءت مصر في المركز الرابع بعدد 7.6 مليار تقرير، وجاءت الهند في المركز الخامس بعدد 6.3 مليار تقرير استخباراتي.

بينما أظهرت الخريطة أن التقارير الأمريكية تستهدف كلاً من السعودية والإمارات والعراق بدرجة وألمانيا وكينيا وأفغانستان والصين بدرجة اقل فضلاً عن معظم الدول الأفريقية والأوروبية والشرق آسيوية.

ونوهت الصحيفة البريطانية بأن وثائق «مخبر بلا حدود» التي حصلت عليها تظهر أن الوكالة تجمع تقريبا 3 مليارات معلومة استخباراتية من شبكات الكمبيوتر الأمريكية شهريا، ليصل مجموع ما قامت بجمعه من 2007 إلى مارس 2013 إلى 97 مليار معلومة استخباراتية.

وخلال شهر آذار/ مارس الماضي وحده تمكنت الولايات المتحدة من الحصول على 97 مليار “قطعة استخبارية” من مختلف شبكات الكمبيوتر المنتشرة حول العالم.

وتمثل “القطعة الاستخبارية”، بحسب الوثائق، رسالة بريد الكتروني، او مكالمة هاتفية، أو رسالة نصية، أو تقرير استخباري.

وأظهرت التقارير ان ايران احتلت المركز الأول على مستوى العالم من حيث المراقبة الأمريكية حيث تمكنت اجهزة الأمن الامريكية من اصطياد 14 مليار تقرير من هناك، تلتها في المركز الثاني باكستان التي ورد منها 13.5 مليار، ثم احتل الأردن المركز الثالث عالمياً حيث تم منه اصطياد 12.7 مليار تقرير استخباري، ثم مصر بواقع 7.6 مليار تقرير، ثم الهند التي احتلت المركز الخامس عالمياً وورد منها 6.3 مليار تقرير لأجهزة الأمن الأمريكية.

وتمكنت “الغارديان” التي نشرت الوثائق في عددها الصادر يوم السبت من الحصول على ما أسمته “خريطة ساخنة” وتظهر الدول التي يتم التركيز عليها من حيث عمليات المراقبة، حيث تظهر باللون الأحمر، ومن ثم تبدو الأقل تركيزاً باللون الأصفر، ثم الأخضر الغامق، ثم الأخضر الفاتح للدول الأقل مراقبة من جانب وكالة الأمن الوطني الأمريكي.

وأوضحت الصحيفة البريطانية المعلومات التي تبحث عنها المخابرات الأمريكية وهى تسجيلات المكالمات الهاتفية والمحادثات الخاصة، ومحتويات البريد الالكتروني والمراسلات الالكترونية والتي يتم اختراقها والتجسس عليها.

وبدأت فضيحة التجسس الأمريكية على الهواتف ورسائل البريد الالكتروني قبل عدة أيام عندما تمكنت جريدة “الغارديان” البريطانية من اكتشاف أمر قضائي سري في الولايات المتحدة يتيح لوكالة الأمن الوطني الأمريكي الحصول على كافة البيانات والسجلات الهاتفية لملايين الأمريكيين المشتركين في واحدة من أكبر مزودي خدمات الاتصالات في الولايات المتحدة.

لكن الفضيحة تطورت عندما تبين بأن الأمن الأمريكي يدخل على بيانات المستخدمين المسجلين في أكبر ثلاث شركات للتكنولوجيا في العالم، وهي: أبل، فيسبوك، جوجل، وهو ما يعني ان كل مستخدمي الانترنت في الكون أصبحت ملفاتهم ومعلوماتهم متاحة لأجهزة الأمن الامريكية.

مقتل علاء صايمة الأردني في اليمن

الأردني علاء صايمة

الأردني علاء صايمة

مقتل علاء صايمة الأردني في اليمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

أعلن التيار السلفي في الأردن الأربعاء، عن مقتل أحد أنصاره في اليمن.

وقال القيادي البارز في التيار محمد الشلبي، المكنى بـ(أبي سياف)، إن “علاء صايمة، وهو من سكان شرق العاصمة الأردنية عمّان (ماركا الجنوبية)، استشهد في محافظة أبين جنوب شرق العاصمة صنعاء، دفاعا عن أهل السنة والجماعة”.

ولم يشر (أبو سياف) إلى ملابسات مقتل صايمة، غير أنه قال إنه “كان يقاتل إلى جانب الإخوة في تنظيم القاعدة والجماعات التابعة له”.

وتفيد مصادر شبكة المرصد الإخبارية أن ما تسمى اللجان الشعبية في أبين وهي كالصحوات في العراق هي من قامت بقتل علاء صايمة وعدد آخر من اليمنيين .

وذكرت مصادر اردنية أن علاء صايمة احد السلفيين الذين خرجوا من الأردن منذ فترة للجهاد في اليمن، واضافت المصادر ان اهل المقتول سيقيمون احتفال اليوم وسيتم وتوزيع الحلوى في منزله ، وتبادل للتهاني احتفالاً بمقتل صايمة واسموه ‘عرس الشهيد’.