Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: العربية

Tag Archives: العربية

Feed Subscription

كلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي.. الاثنين 22 فبراير. . مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

سجون مصركلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي.. الاثنين 22 فبراير. . مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

خرجت مصر عن تصنيف مركز “كارنيجي للشرق الأوسط”، حول أفضل أنظمة الحكم في الدول العربية والذي حلت فيه تونس بالمركز الأول بينما جاءت العراق في ذيل القائمة.

وجاء التصنيف وفقًا لاستطلاع شارك فيه 105 خبراء من كل البلاد العربية تقريبًا، وشمل وزراء سابقين، وأعضاء في البرلمانات العربية، وقادة في القطاعات الاستثمارية، بالإضافة إلى علماء ومستشارين لدى رؤساء الدول وناشطين وقادة في المجتمع المدني.

ووضع الاستطلاع الجمهورية التونسية على رأس الدول العربية، كأفضل نظام حكم، تلتها المملكة المغربية، فيما حل العراق أخيرًا ضمن التصنيف، في حين كانت مصر خارجه.

واعتمد المركز في اختيار الدول على الطلب من الخبراء المشاركين ثلاثة أسماء من مجموعة دول بالترتيب، إذ جاءت تونس على رأس اللائحة، بناء على تقديم مجموعة من مميزات نظام الحكم فيها، أبرزها حسب الاستطلاع، أنها “استطاعت وبعد خمس سنوات من ثورتها مواجهة جميع التحديات، وتقديم النظام الأكثر شمولاً من الناحية السياسية في العالم العربي”، فيما منح الاستقرار السياسي والإصلاح الهادئ والتدريجي المملكة المغربية المرتبة الثانية.

واللافت في ترتيب الدول الذي ورد في نتائج استطلاع رأي المركز، هو وضع مصر خارج التصنيف، بل وصفت مجموعة من الخبراء، الذين اختاروا الدول الثلاث الأفضل، نظام الحكم في مصر بـ”الاستعباد السياسي“.

وعالج الاستطلاع كذلك الأولويات المحلية والإقليمية داخل الدول العربية، وأظهرت الإجابات على سؤال مفتوح طرحه المركز على الخبراء المشاركين فيه، أن التحديات السياسية والاقتصادية المحلية إلى جانب الأوضاع الأمنية، تتقدم على التحديات الإقليمية والجيوسياسية.

وجاءت مواجهة الأنظمة الاستبدادية على رأس لائحة الأولويات، التي يجب معالجتها داخل الدول العربية، حسب إجابة الخبراء، بعدها معضلة الرشوة، ثم الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، ورابعًا القضايا التعليمية، تليها مشاكل البطالة وتشغيل الشباب، فيما حلت النزاعات الإقليمية سابعة في الترتيب ضمن لائحة ضم عشر أولويات.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن الأغلبية الساحقة من الخبراء يؤيدون الديمقراطية التمثيلية في بلدانهم، وقال 80 من أصل 101، إجابة على سؤال “هل تعتقد أن الديمقراطية التمثيلية هي شكل مناسب من الحكومة لبلدك؟، (نعم)، فيما أجاب 6 منهم بـ(لا)، والـ 15 المتبقين بـ”غير متأكدين“. 

 

 

*أسر المعتقلين بأقسام شرطة البحيرة: كلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي

كشفت أسر المعتقلين السياسيين بأقسام شرطة مراكز محافظة البحيرة زيف التصريحات الإعلامية لمدير أمن الانقلاب بالبحيرة حول تحريك قوافل طبية لتوقيع الكشف على ما أسماهم المساجين في زنازين أقسام الشرطة المختلفة.

وأكدت أسر المعتقلين أن هذا الكلام والتصريحات للإستهلاك الإعلامي ولم يحدث منه شئ ولم يتم توقيع الكشف الطبي على أحد من المعتقلين السياسيين المتكدسين في اقسام الشرطة بل هناك تعمد لإهمال حالتهم الصحية وعدم علاجهم ليتعرضوا للموت البطئ بالإهمال الطبي.

وأكدت رابطة أسر المعتقلين في تصريحات صحفية أن زويهم المحتجزين بزنازين أقسام الشرطة يعانو حياة صعبة ويتعرضون للموت البطئ بالإهمال الطبي ومعاناه أصحاب الامراض المزمنة من عدم توقيع الكشف الطبي عليهم ومنع لأدوية.

وأوضحوا أن المعتقلين يعانون بأقسام الشرطة من عدم التهوية ، وانقطاع دائم للمياة والكهرباء ويعيشون على ضوء عمود إنارة القسم بالخارج ، مع إنتشار أمراض الجلدية والطفح الجلد والتنيا والجرب.

وشددوا على أن إدارة أقسام الشرطة من داخلية العسكر لا تسمح بدخول العلاج اللازم لمواجهة العدوى المنتشرة بين المعتقلين ، وترفض أى اقتراح بخفض تكدس الزنازين وبها كبار سن يعانون من التدخين الكثيف وتناول المخدرات بأنواعها طوال اليوم من قبل الجنائيين.

وكشفت الرابطة أن كافة المعتقلين لم يعرضوا على أى من الأطباء لتوقيع الكشف عليهم ولا السماح لهم بالعلاج على نفقتهم الخاصة ، ويمنعون من التريض نهائيا بالمخالفة للقانون ويضيق عليهم في الزيارات التي لا تتعدي الخمس دقائق وتكون عبر سلك شائك و رفضهم تنفيذ زيارة أذن النيابة.

وكشفت الرابطة أن مليشيات داخلية الانقلاب تتعمد التعدي على المعتقلين أثناء زيارة زويهم ، ويتعرضون لرش مادة حارقة تعرف باسم الشطة على كل المعتقلين جنائي وسياسي لمواجهة ما أسموه الشغب و تؤدي الى امراض جلدية والتهابات حادة.

وطالبت أسر المعتقلين بأقسام الشرطة منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية ومنظمات المجتمع المدني بسرعة التحرك لإنقاذ المعتقلين قبيل تكرار مأساة الصيف الماضي من وقوع قتلي بزنازين الأقسام جراء التكدس وما يعانوه بداخلها محملين داخلية العسكر المسئولية كامله لتحقيق سلامة كافة الاحرار في سجون العسكر.

وأكدت الأسر أن الشو الإعلامي والكذب على المواطنين والرأي العام بتوفير رعاية طبية كذبة كبيرة من قبل جلادين داخلية العسكر بالبحيرة،.

وأشاروا إلى أن إحاصائيات المنظمات الحقوقية حول الإهمال الطبي والقتل البطئ المتعمد من قبل شرطة الانقلاب في غرف الحجز الإداري والمعتقلات خير دليل على فجر وكذب الانقلابيين وسنتخذ الإجراءات القانونية لمواجهة إهدار القانون وتعمد قتل الابرياء دون وجه حق لتصفية خصومة سياسية.

وكان مدير امن الانقلاب بالبحيرة قد ادعى فى تصريحات إعلامية أنه تم تسيير قافلة طبية اليوم استهدفت خدمة 720 مريضًا و أن القافلة التى انطلقت اليوم مستمرة حتى يوم الثلاثاء المقبل و تضم مجموعة من أكفأ الأطباء فى جميع التخصصات.

كما ادعى نائب مدير أمن الانقلاب بالبحيرة أن الحملة استهدفت المساجين وتم توقيع الكشف الطبى على 140 مسجونا بينهم حالات عظام وبواسير وقلب وأسنان وضمت 16 تخصصا ما بين قلب، وباطنة، وعظام، وجراحة، وأعصاب، ورمد، وصدر .

 

 

*مواطنوان يحررون محاضر ضد بنك مصر بعد رفض البنك صرف أموالهم الشخصية بالدولار

حرر مواطنون من عملاء بنك مصر فرع طنطا في الغربية، محاضر ضد الأمن الإداري في البنك والموظفين بسبب رفضهم صرف الحوالات التي يملكونها بالدولار، وحمل المحضر رقم 2619/2016 إداري قسم أول طنطا بحسب جريدة الوطن المؤيدة للانقلاب.

وقال شهود عيان: “نشبت مشادات ومشاجرات عنيفة بين عدد من المواطنين والأمن الإداري الخاص بالبنك، والموظفين بسبب عدم صرف دولارات للعملاء”.

وأضافوا: “نشبت أيضا مشادة بين إحدى السيدات والأمن بعدما صورت غضب الأهالي بالهاتف المحمول، وتعدى عليها مشرف الأمن فتم الاتصال بالنجدة، وتحرر محضر رسمي ضد مشرف الأمن”.

 

 

*مظاهرات ليلية بالمحافظات رفضًا لجرائم العسكر

نظم ثوار المحافظات، مساء اليوم الإثنين 22 من فبراير 2016، عدة مظاهرات ليلية حاشدة؛ رفضا للانقلاب العسكري.

وخرجت الفعاليات من الزقازيق بالشرقية، وبني حدير ببني سويف، وبئر العبد بشمال سيناء، ودمياط الجديدة وأبو المطامير بالبحيرة، ورفع المشاركون صور الرئيس مرسي وشعار رابعة.

وردد المشاركون هتافات تندد بجرائم العسكر وبتفاقم الأزمات المعيشية، فضلا عن هتافات تطالب بالقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.

 

 

*شركات طيران عالمية تهدد مصر بوقف رحلاتها لنقص الدولار

فاقمت أزمة نقص الدولار في مصر، عدم قدرة الشركات الأجنبية على تحويل أرباحها إلى خارج، لتمتد الأزمة إلى شركات طيران تتعامل مع السوق السياحية المصرية، بعد أن كانت قاصرة خلال الفترة الماضية على كيانات عاملة في قطاعي الصناعة والتجارة.

وأخطرت شركات طيران أجنبية، منها “إير فرانس” والخطوط الجوية الملكية الهولندية “كى إل إم” الحكومة المصرية، بأنها قد تضطر إلى وقف رحلاتها إلى مصر في حالة عدم تحويل أرباحها إلى الخارج، وفق ما ذكرته مصادر مصرية.

وسبق أن نقلت “إير فرانس” و” كي إل إم” اللتين تديرهما شركة واحدة، عملها من مصر إلى مكتبها الإقليمي الجديد في مركز الشحن والخدمات اللوجستية في مطار دبي الدولي مطلع فبراير/شباط الجاري.

وتعاني مصر أزمة نقص الدولار في سوق العملات، وارتفاع سعره في السوق الموازي (السوق السوداء) إلى أكثر من 9 جنيهات، في حين وقف سعره الرسمي عند 7.78 جنيهات للشراء و 7.83 للبيع.

وقال مصدر مسؤول في اتحاد الصناعات المصري، إن “مصر تشهد أزمة كبيرة في الاستثمارات الأجنبية التي كانت تمثل رافدا مهما لتوفير النقد الأجنبي، ولولا المنح والقروض التي تلقتها مصر طوال عامين ونصف العام لما كان الاقتصاد صامدا حتى الآن“.

وأوضح المصدر، أن شركات الطيران وقبلها جنرال موتورز” و”مرسيدس” للسيارات ليست الحالات الوحيدة المتضررة من عدم توافر الدولار، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشركات الأجنبية التي لا تستطيع تحويل أرباحها إلى الخارج وإلى الشركات الأم التابعة لها.

وأعلنت جنرال موتورز لصناعة السيارات الأميركية في وقت سابق من فبراير/شباط الجاري، أنها أوقفت إنتاجها في مصر، بسبب عدم قدرتها على توفير الدولار اللازم لاستيراد مستلزمات الإنتاج.

وقال المصدر في اتحاد الصناعات المصري، إن أرباح الشركات الأجنبية المتراكمة منذ نحو 3 سنوات تزيد عن 15 مليار دولار، أي انها توازي الاحتياطي الموجود لدي المصرف المركزي المصري.

وهوى احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 16.47 مليار دولار، في يناير/كانون الثاني الماضي، مقابل نحو 36 ملياراً بنهاية عام 2010.

وبحسب المسؤول في اتحاد الصناعات المصري، فإن عدم القدرة على تحويل الأرباح ليس قاصرا على الشركات الصناعية والتجارية وإنما الخدمية أيضا، موضحا أن شركة “اتصالات مصر” التي تستحوذ شركة اتصالات الإمارات على الحصة الأكبر منها لديها أرباح تبلغ 650 مليون دولار، وشركة “إل جي” للإلكترونيات لديها أرباح 1.5 مليار دولار، ومثلها لشركة جنرال موتورز، وغيرها العديد من الشركات التي لا تستطيع تحويل أي دولارات للخارج.

وأضاف أنه منذ تطبيق قرار وضع سقف لسحب الدولار مطلع العام الماضي لا تستطيع الشركات تحويل أي أرباح، ولا تستطيع استيراد المواد الخام اللازمة لعمليات الإنتاج.

وكان المصرف المركزي قد وضع سقفا لسحب وإيداع الدولار في فبراير/شباط 2015 بنحو 10 آلاف دولار يوميا و50 ألف دولار كحد أقصى شهريا، وتم رفع هذا الحد لاحقا إلى 250 ألف دولار قبل زيادته في وقت سابق من الشهر الجاري إلى مليون دولار.

وحذر أبو بكر الديب، الخبير الاقتصادي المصري، الحكومة من حدوث شلل قريب في الصناعة وقطاعات أخرى، إذا لم تعمل الحكومة على توفير الدولار اللازم لدورة الإنتاج.

وقال الديب، إن عائدات مصر من الدولار، وأهمها قناة السويس والسياحة، لا تكفي فاتورة الاستيراد وحده، مشيرا إلى أن استمرار هذه الأزمة يمثل كارثة لأغلب الشركات.

وأشار إلى أن نقص العملة الأميركية تسبب في صعود غير مسبوق في سعرها بالسوق السوداء، ما يؤدي إلى موجة كبيرة من ارتفاع أسعار مختلف السلع وظهور مشاكل اجتماعية كبيرة، وتآكل قيمة المدخرات بالجنيه في المصارف، كما أن قيمة الدين العام الخارجي سترتفع لكونه بالدولار وأيضا ارتفاع قيمة خدمة هذا الدين.

وكان المصرف المركزي اجتمع الأسبوع الماضي، مع شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، لتحجيم المضاربات على النقد الأجنبي، إلا أن محللين أكدوا أن المركزي لم يتخذ إجراءات عملية لوقف نزيف الجنيه المصري مكتفياً بالتضييق على شركات الصرافة.

وتتوقع مصارف استثمار في مصر رفع سعر الدولار في السوق الرسمي ليتراوح بين 8.5 و9.5 جنيهات خلال العام الجاري، في خطوة واحدة، مقابل 7.83 جنيهات حاليا، بسبب الضغوط المتزايدة على الاقتصاد والتي تدفع الحكومة للتخلي عن دعم العملة المحلية.

 

 

*محافظ البنك المركزي: لا أحد يتفهم حقيقة الوضع في البلاد “حتى زوجتي”

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي، إنه لا أحد يفهم حقيقة الأوضاع الاقتصادية في البلاد، مضيفًا: “حتى زوجتي تنزعج أحيانًا بسبب عدم معرفتها بهذه الحقيقة“.

وأكد خلال لقائه في برنامج “مع إبراهيم عيسى”، المذاع على قناة “القاهرة والناس”، اليوم الأحد: “المصريون يجب أن يدركوا حجم المقومات التي تمتكلها مصر، وحجم المشكلات والتحديات أيضًا، لكنني أؤكد أننا نسيطر على الوضع، وعلى المواطنين أن يثقوا بنا“.

وتابع: “مشكلتنا في مصر أننا نريد عمل كل شيء في نفس الوقت والنتيجة أننا لا ننجز أي شيء في النهاية”، مؤكدًا على ضرورة وضع رقابة فنية قوية على أسواق المال والمصارف وعمل إصلاحات رقابية على البنوك في مصر.

 

 

*”وزير أوقاف الانقلاب” مسجل خطر منذ عام 1992

أكد المحامي نبيه الوحش أن محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب “مسجل خطر” منذ عام 1992.

وقال الوحش، في حوار له مع برنامح “انفراد” على فضائية “العاصمة“: “تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد محمد مختار جمعة قبل أن يكون وزيرا، ولكن تم وضعه في الثلاجة”، مشيرا إلى أنه ذهب إلى مكتب نائب عام الانقلاب السابق هشام بركات، وطالبه بتحريك البلاغ والتحقيق مع مختار جمعة فيما جاء بالبلاغ من نهب للمال العام.

 

 

* زوجات أمناء الشرطة المقبوض عليهم: الوزارة باعتهم

أعلنت جيهان حمدى عبد الهادى- زوجة منصور أبو جبل، أمين الشرطة المقبوض عليه مع 6 من زملائه منذ يومين- دخولها في إضراب عن الطعام، مع باقى زوجات المقبوض عليهم، مطالبة الداخلية بالسماح لهن بالتواصل مع أزواجهن للاطمئنان عليهم.

وأشارت إلى أنها تلقت اتصالات تفيد بوفاة أحد المقبوض عليهم، وهو الأمين إسماعيل مختار، وأن زوجته تمر بحالة شديدة السوء، وهي لا تعلم شيئًا عن زوجها.

ونفت زوجة منصور أبو جبل التهم الموجهة إلى الأمناء المقبوض عليهم، مؤكدة أنها تهم ملفقة، قائلة: «جعلوهم كبش فداء لممارسات الداخلية بعد خدمتهم لمصر لسنوات طويلة“.

واستنكرت ما جاء في التحقيقات حول تكوين زوجها وزملائه جماعة محظورة، والعمل على زعزعة الاستقرار والأمن القومي، مؤكدة أنها تهم لا أساس لها من الصحة“.

وتابعت: «الأمناء الـ7 تم القبض عليهم لدفاعهم عن حقوقهم وحقوق زملائهم التي أهدرت على مدى عقود منذ إنشاء معهد أمناء الشرطة”، مضيفة “لو كانوا من الإخوان ليه ماقبضوش عليهم من زمان؟!”، وذلك بحسب قولها.

وأضافت «لو كان المسؤولون بيسمعوهم، ولو كانوا بيعطوهم حقوقهم، مكنوش اعتصموا ولا تظاهروا.. الشعب عمل ثورتين 25 يناير و30 يونيو، والناس اعتصمت بالشوارع عشان كان ليهم مطالب محدش حققها لهم فاعتصموا“.

وأكدت أنه «تم القبض على الأمناء وهم متوجهون لمدينة الإنتاج الإعلامي؛ من أجل عرض مطالب كل الأفراد والأمناء على مستوى الجمهورية، والتي لم يتحقق منها شيء“.

واتهمت «جيهان»، مدير أمن الشرقية بأنه سبب القبض على زوجها وزملائه، مشيرة إلى أن الأمناء حرروا محضرا الأيام الماضية بقسم أول الزقازيق للتراخي الأمني، وعودة الجريمة بشكل كبير، وأكدت أن مدير الأمن باع أبناءه، وقال «معرفش عنهم حاجة»، «وكمان أفراد وأمناء الشرطة بالشرقية باعوا زوجي وزمايله”.

 

 

*لماذا يخاف “برلمان العسكر” من استدعاء “جنينة” حول فساد الـ600 مليار؟

لماذا يخاف برلمان السيسي من استجواب المستشار هشام جنينة في فساد الـ600 مليار؟”.. سؤال يطرح نفسه بقوة بعد تباطؤ البرلمان في استدعاء رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، حول تصريحاته بأن فاتورة الفساد في مصر خلال عام 2015 بلغت 600 مليار جنيه.

وعلى الرغم من تأكيد عدد من أعضاء برلمان السيسي باتخاذ إجراءات حازمة ضد “جنينة” بعد مرور ذكرى 25 يناير، إلا أن ذلك لم يحدث، وذلك على الرغم من تحدي محامي “جنينة” للبرلمان باتخاذ قرار باستدعاء موكله ومناقشته فيما صدر عنه من تصريحات.

وكعادة سلطات العسكر إذا أرادت طمس حقيقة موضوع ما، فإنها تشكل له “لجنة تقصي حقائق”، حيث أعلن سليمان وهدان، وكيل برلمان السيسي، الانتهاء من تشكيل لجنة تقصى حقائق حول تصريحات المستشار هشام جنينة، الخاصة بفساد الـ600 مليار، على أن يتم الإعلان عنها عقب الانتهاء من إقرار لائحة مجلس النواب الداخلية.

وأضاف وهدان أن اللجنة تضم ٢٥ عضوا، يكون من بينهم أعضاء متخصصون وعدد من نواب الأحزاب والهيئات البرلمانية المختلفة والمستقلين، وسيتم الإعلان عن تشكيلها الأسبوع المقبل لتبدأ عملها.

 

 

*الصحفيين” تقاطع برلمان الدم

قرر المحررون البرلمانيون مقاطعة تغطية أخبار المجلس؛ استجابة لبيان نقابة الصحفيين الذي أدان واقعتي اعتداء النائبين ببرلمان السيسي “محمود خميس وتوفيق عكاشة” على محرر جريدة الوطن. وأغلق المحررون شاشات التلفزيون المخصصة للتغطية.

وكانت نقابة الصحفيين قد دعت الصحفيين داخل البرلمان إلى التوقف عن تغطية أعماله فورًا لحين التحقيق في واقعة اعتداء أحد النواب على محمد طارق، الصحفى بجريدة “الوطن”، مهيبة بالزملاء الصحفيين بالقيام بدورهم تجاه زملائهم، وألا يكونوا طرفًا في الصمت على واقعة إهانة زميل من الزملاء.

وأدانت النقابة- في بيان لها قبل قليل- واقعة اعتداء أحد نواب برلمان الدم على صحفي بجريدة “الوطن”، ودعت كافة الصحفيين لمقاطعة جلسات برلمان السيسي الهزلية لحين التحقيق في الواقعة.

وقالت النقابة، في بيانها، إنها “تدين بكل قوة واقعة اعتداء أحد النواب على الزميل محمد طارق الصحفي بجريدة الوطن”، وأكدت أنها “لن تقبل بإهانة أي زميل، وأن دور نواب الشعب هو الدفاع عن حقوق المواطنين وليس الاعتداء عليهم، وعلى من ينقلون لهم الحقيقة، وأنها لن تسمح بتكرار مثل هذه الانتهاكات بحق أعضائها“.

وشددت النقابة على أن واقعة الاعتداء على الزميل محمد طارق لا تنفصل عن السياق العام الذي يتم التعامل به مع الزملاء الذين يغطون أعمال برلمان الدم، ومحاولات التقييد المستمرة عليهم، ومنعهم من أداء دورهم في نقل وقائع الجلسات للجمهور، الذي انتخب هؤلاء النواب، ومن حقه مراقبة أدائهم لدورهم.

تفاصيل الواقعة

وبدأت الواقعة حينما تم طرد توفيق عكاشة من القاعة العامة وخرج غاضبا، وتوجه إليه عدد من الصحفيين لمعرفة أسباب خروجه غاضبا.

وعقب ذلك تدخل محمود خميس، ومنع الصحفيين من ممارسة عملهم والحصول على تصريحات من النائب توفيق عكاشة عقب طرده.

وقال خميس، موجها حديثه للصحفيين: “امشوا محدش هيتكلم معاه مفيش حاجة هتتقال”، وذلك فى الوقت الذى لم يعترض توفيق عكاشة على الحديث إلى الصحافة، مما اضطر الصحفيين إلى مواصلة الحديث مع عكاشة.

وقبل أن يتكلم توفيق عكاشة قام محمود خميس بالتعدي بالضرب على الزميل قائلا له: “أنا هعلمك الأدب وهمنعك من الدخول، وعاوز أعرف رئيس تحريرك علشان أربيه كمان لأنك إنسان قليل الأدب”، وعلى الفور تدخل عدد من أعضاء المجلس لاحتواء الأزمة.

 

 

*السيسي يتسول لقناة السويس.. ومصادر: المؤتمر دليل على هذه الكارثة

قالت مصادر داخل مجلس الوزراء إن المؤتمر الذي يعقده نظام الانقلاب في حكومة عبد الفتاح السيسي، يأتي للفت النظر عن الخسائر التي حققتها قناة السويس في الآونة الأخيرة، رغم التفريعة الجديدة التي أنفق عليها السيسي 67 مليار جنيه من جيوب الشعب المصري.

وأوضح المصدر أن تراجع إيرادات القناة وتحويل العديد من محاور التجارة العالمية عن المرور بالقناة بسبب انخفاض حركة التجارة ووجود بدائل أخرى، أفزع نظام الانقلاب ودشن هذا المؤتمر للترويج لقناة السويس بما يكشف الخسائر التي تعرضت لها رغم ما يزعمه نظام الانقلاب من تحقيق مكاسب 40 مليار جنيه في الثلاثة شهور الأخيرة.

وقال إن إيرادات قناة السويس مرتبطة بحركة التجارة العالمية، وتراجع حركة الاقتصاد العالمي أدى إلى انخفاض الإيرادات، وانتقد قرار حفر التفريعة، موضحًا أنه كان من الأفضل أن تستثمر أموال الشعب في مشروعات إنتاجية قصيرة المدى من 6 أشهر إلى سنة لتساعد على تعافي الاقتصاد المصري وسد فجوة عجز الموازنة من خلال زيادة الصادرات.

وأوضح، أن تفريعة قناة السويس تؤدى إلى زيادة الدخل في حال تعافي حركة التجارة العالمية، متسائلًا، لماذا لم تتجه الدولة إلى المشاريع الإنتاجية قصيرة المدى؟؛ وعلل ذلك بأن الحكومة تسوق لنفسها داخليًا وخارجيًا حتى الآن، ولا تزال تبحث عن المشاريع الضخمة التي تحدث ضجة إعلامية لكسب فئة معينة من الشعب والخارج مثل مشروعات المليون وحدة سكنية، والعاصمة الإدارية، واستصلاح مليون فدان وغيرها، موضحًا أن كل هذه المشروعات ليس لها دراسة جدوى أو دليل نجاح من أرض الواقع.

وسخر توفيق عكاشة الإعلامي المؤيد للانقلاب من مشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن من أوحوا لعبد الفتاح السيسي بهذا المشروع هم “الحاشية“.

وقال “عكاشة”: الشلة حول السيسي تقول له: عمرو بن العاص بنى القاهرة .. فيجب أن يبني عبد الفتاح السيسي “الظافرة” .. بمعنى أننا سنغير عاصمتنا بعد 1400 سنة؟ .. مشكلة الزحام في القاهرة حلها نقل جميع الشركات والمرافق إلى التجمع الخامس واكتوبر بتوسعات . وأضاف: بكدة هنوفر 65% من تكلفة إنشاء عاصمة جديدة .. واحنا معندناش فلوس .. ولا عايزين نعمل زي مشروع قناة السويس ونلم 63 مليار ونحولهم لدولارات ونقوم نعمل اللي حصل في البلد دلوقت ونعيده تاني؟.

فيما قال مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إن المؤتمر العالمي الأول لقناة السويس يعقد لأول مرة في تاريخ القناة ويهدف إلى الاستماع لمستخدمي قناة السويس حتى نعرف ما هي أخطاؤنا وماهو ما تميزنا به.

وأضاف مميش عن فكرة تلقي إيرادات القناة بالجنيه المصري، أنه لايجوز بسبب تحويله مرة أخرى بالدولار لشراء احتياجتنا من الدول الغربية وهذا سوف يسبب لنا خسائر، لافتا رئيس هيئة قناة السويس إلى أن القناة تتلقى إيراداتها من السفن العابرة عن طريق “سلة العملات” وهي الدولار، والين الياباني، واليورو، والاسترليني،حتى إذا انخفضت عملة تسندها الأخرى.

يذكر أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي روج بأن قناة السويس ستدر دخلا عظيما على مصر يتجاوز 100 مليار دولار سنويا، لبيع الوهم للمصريين وشراء شهادات الاستثمار في القناة لجمع 67 مليار جنيه تم ضياعها هباءا منثورا في فشل تفريعة السيسي بعد خسائرها المعلنة

 

 

*أربعون يوماً على البرلمان المصري: ديكور تشريعي لقرارات الرئاسة

أربعون يوماً مرت على انعقاد البرلمان المصري، لم ينجز خلالها شيء ملموس، سوى تمرير القرارات بقوانين، تلك الصادرة في عهد عدلي منصور، والحالي عبد الفتاح السيسي، في جلساته الأولى، ولم يبدأ بعد في مناقشة اللائحة الداخلية، أو تشكيل لجانه النوعية.
إجازة تلو إجازة، هذا حال مجلس النواب، الذي بدأ انعقاده في 10 يناير/كانون الثاني الماضي، ولم يعقد سوى عشرين جلسة في 14 يوم عمل، لتصل إجازات النواب بذلك إلى شهر كامل بحلول الجلسة العامة، الأحد المقبل، بعد إجازة أخيرة بلغت ثمانية أيام، عقب خطاب السيسي أمام المجلس.
وأوقف المجلس البثّ المباشر لجلساته على الهواء، في ثاني أيام عمله، بعد الأداء المتواضع الذي ظهر عليه نوابه. وبعدها، مرر المجلس خلال أيام معدودة 341 قراراً بقوانين صادرة عن رئيس الجمهورية في غياب البرلمان، ورفض في النهاية قانوناً وحيداً هو الخدمة المدنية.
ومنذ انتهاء المجلس من إقرار قوانين السلطة التنفيذية في جلسته المنعقدة في 21 يناير/كانون الثاني، لم يعقد سوى جلستين؛ في الأولى صوّت على المضابط السابقة للجلسات، فيما كانت الثانية خاصة لإلقاء السيسي بيانه أمام النواب، السبت الماضي.

تجاهل الحكومة رفض “الخدمة المدنية

أما القانون الوحيد، الذي رفضه البرلمان استجابة للضغوط الشعبية، فهو الخدمة الوطنية”، الذي تجاهلت الحكومة قرار إسقاطه، واعتبر وزراؤها أن القانون لا يزال سارياً، بدعوى عدم نشر قرار رفضه في الجريدة الرسمية من قبل رئيس الجمهورية، الذي عاتب النواب في وقت سابق على رفض القانون.

ويتجاهل كل من وزير الشؤون القانونية، مجدي العجاتي، ووزير التخطيط، أشرف العربي، قرار النواب يومياً عبر شاشات الفضائيات، مؤكدين أن رواتب العاملين في أجهزة الدولة تُصرف وفقاً لنصوص “الخدمة المدنية” حتى الآن. مع العلم بأن البرلمان أرسل للرئاسة خطاباً رسمياً تضمن قراره برفض القانون، ومذكرة بأسباب الرفض.

وقال عضو لجنة “العشرة”، التي وضعت الدستور، صلاح فوزي، إن ما يحدث “التفافٌ من الحكومة على قرار البرلمان”، مؤكداً عدم دستورية استمرار العمل بمواد القانون الساقط، في ظل عدم وجود نص في الدستور يُلزم بنشر القوانين المُلغاة في الجريدة الرسمية.

وأضاف فوزي أن المادة 156 من الدستور نظمت القوانين الصادرة في غياب المجلس التشريعي، ونصَّتْ على أنه “في حال عدم إقرار المجلس لأي من القوانين، زال ما له بأثر رجعي، دون حاجة إلى إصدار قرار بذلك”، مما يؤكد أن القانون لاغٍ منذ يوم تصويت النواب عليه بالرفض.
وتقدم رئيس حزب “الإصلاح والتنمية”، محمد أنور السادات، بطلب لرئيس المجلس، علي عبد العال، لعقد جلسة عاجلة يُستجوب خلالها رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، بشأن استمرار الحكومة في العمل بالقانون “الذي حظي برفض كاسح من النواب”.

وقال السادات، في طلبه، إن “استمرار العمل بالقانون مهزلة قانونية سافرة، وتجاوزٌ دستوري خطير، يهزّ صورة المجلس المنتخب من الشعب، ويحطم دولة المؤسسات، التي يحارب من أجل إرسائها، ويرسل بإشارة واضحة بأنه لا شيء تغيّر، وأن النواب المنتخبين لا قيمة لقراراتهم”.

مباركة رئاسية

وقال السادات، إن تحايل الحكومة على قرار النواب لا يمكن أن يتم دون “مباركة رئاسية”، فالقانون ساقط منذ تصويت النواب بالرفض، مضيفاً أن ما يحدث سابقة دستورية خطيرة، تتطلب ما أسماه انتفاضة من رئيس المجلس ونوابه في مواجهة تغوّل السلطة التنفيذية“.

غير أن السيسي أعاد إحياء قانون تنظيم أوضاع العاملين في الجهاز الإداري بالدولة رقم 47 لعام 1978، والذي نص قانون “الخدمة المدنية” على إلغائه في مادته الثانية. جاء ذلك بعدما أصدر يوم الأربعاء، قراراً بتفويض رئيس الوزراء مباشرة بعض اختصاصات رئيس الجمهورية، المنصوص عليها في قانون نظام العاملين المدنيين في الدولة، في ما يتعلق بوظائف الدرجتين العليا والممتازة. وقانون الخدمة المدنية كان لا يسري على الموظفين الأخيرين.

ويعني قرار السيسي المؤرخ في 9 فبراير/شباط الجاري، سقوط قانون الخدمة المدنية في وقت متأخر، بعد رفضه من قبل مجلس النواب خلال فترة المراجعة الإلزامية للقرارات بقوانين، والتي صدرت في غيابه.

من جهة ثانية، يستغل النواب، التوقف البرلماني، في التقدّم لرئيس المجلس، بطلبات الإحاطة، والبيانات العاجلة، والاستجوابات الموجهة للحكومة، ووزرائها، ضمن وسائل الرقابة البرلمانية على أعمال السلطة التنفيذية، دون النظر إليها، أو إدراجها على جدول أعمال الجلسات العامة بواسطة الأمانة العامة للمجلس.

ويقول نائب حزب “التجمع”، عبد الحميد كمال، إنه تقدّم خلال الشهر الأول للانعقاد بخمسة استجوابات لأربعة من الوزراء، و12 بياناً عاجلاً، و20 طلب إحاطة، بشأن الفساد في المحليات، وأزمات المصانع المتوقفة، وتغليظ عقوبات الاعتداء على الأطباء، دون النظر بها في هيئة مكتب المجلس.

أعمال الرقابة “مُعطلة

وقال مصدر مطلع في هيئة المكتب، لـ”العربي الجديد”، إنّ جميع وسائل الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية مُعطلة، وإنه لم يتم إخطار الوزارات والهيئات المعنية بطلبات النواب السابقة، بسبب عدم إقرار اللائحة الداخلية للمجلس، فضلاً عن عدم تشكيل اللجان النوعية، التي تُحال إليها الوسائل السابقة، وفقاً لتخصصاتها.

وبحسب وكيل المجلس، السيد محمود الشريف، فإن مصير تلك الوسائل مرتبط باستمرار الحكومة الحالية من عدمه، بعد عرض برنامجها على البرلمان في 27 فبراير/شباط الجاري، وتصويت الأعضاء عليه، موضحاً أنه في حال طرح الثقة في الحكومة “ستأخذ الوسائل السابقة مسارها، وستخطر كل الوزارات الموجه إليها طلبات الإحاطة والاستجوابات للحضور أمام المجلس“.

انعقاد “الإصلاح التشريعي” مستمر

وفي ظل إجازات النواب المستمرة، تواصل لجنة الإصلاح التشريعي اجتماعاتها، في مقرّ البرلمان، لمناقشة عدد من القوانين، وفي مقدّمتها مكافحة الجرائم الإلكترونية، والثروة السمكية، وقانون العمل الجديد، بعد مطالبة السيسي باستمرار عمل اللجنة المعيّنة بقرار منه منتصف عام 2014.

وعقدت لجنة “الإصلاح التشريعي” اجتماعاً شمل أعضاء لجنتي التشريعات الإدارية والاقتصادية، المنبثقتين عنها، الثلاثاء الماضي، لمناقشة المسودة النهائية لقانون العمل، بحضور ممثلين عن وزارة القوى العاملة، والغرف التجارية، واتحاد الصناعات، وهيئة الاستثمار.

وقال النائب عن حزب “مستقبل وطن”، حسين أبو الوفا، إن استمرار انعقاد اللجنة الحكومية في مقر البرلمان “لا سند له في الدستور، أو لائحة المجلس الداخلية”، مضيفاً في تصريح خاص لـ”العربي الجديد”، أن عدداً من النواب سيتقدّمون بطلب لرئيس المجلس، لنقل أعمالها إلى مجلس الوزراء، عقب الانتهاء من إقرار اللائحة الجديدة، وتشكيل هيئات مكاتب اللجان النوعية.

 

 

*طرد توفيق عكاشة من “البرلمان”.. تمثيلية أم صراعات خفية؟

تشهد الساحة السياسية ومن ثم الإعلامية، عددًا من التفاعلات المتصاعدة التي تحمل سجالا محمومًا بين أجهزة متصارعة من هجوم بعض القنوات المحسوبة على الانقلاب العسكري، وكذا الساحة السياسية تمتلء بدعوات غريبة لم تكن لتخرج من معارضي السيسي أنفسهم، سواء من عينة دعوات لانتخابات رئاسية مبكرة، الصادرة من توفيق عكاشة وممدوح حمزة، وموجة انتقادات من قبل وائل الابراشي  ضد وزارة الداخلية.. وإبراهيم عيسى ضد الداخلية..

وفي هذا الإطار جاء قرار برلمان الدم بأغلبية أعضائه بطرد النائب توفيق عكاشة من القاعة، عقب خلاف ومشادة مع رئيس المجلس د.علي عبدالعال.

وكان عكاشة قاطع حديث أحد النواب وتحرك من المقعد لوسط القاعة، وانفعل غاضبًا على رئيس المجلس: “أنا طالب الكلمة من امبارح“.

وحذره عبدالعال، قائلا: “سيادة النائب اجلس مكانك”، ومع استمرار عكاشة في الحديث طرح عبدالعال إخراجه من الجلسة للتصويت، وهو ما حظى بموافقة أغلبية النواب.

ووجه عكاشة حديثه لرئيس المجلس قبل خروجه من القاعة: “انت أساسا جيت غلط” وخرج من القاعة، وتبعه مصطفى بكري وعدد من النواب“.

يفسر تلك الحالة الخبير الإعلامي “صالح محمد” قائلا، ” يبدو أن هناك حالة من “القرف” بدأت في التسرب إلى مؤيدي السيسي، ويتضح ذلك من خلال ردود أفعالهم على الأزمات التي بدأت في الانتشار بمصر مؤخرا، حيث خفت الحماس ، وزادت الانتقادات بشكل ملحوظ، خاصة مع الارتفاع المستمر للدولار والأسعار وجرائم الشرطة“.

مضيفا“: كما بدأت الأذرع الإعلامية للسيسي في انتقاده علانية، مع بقائها في معسكره بقوة حتى الآن، وزاد الانتقاد بقسوة للتصرفات الحكومية، وبدا ذلك مؤخرا في انتقادات بات يوجهها يوسف الحسيني وإبراهيم عيسى ووائل الإبراشبي للحكومة في برامجهم، كما وجه “إبراهيم عيسى، محمود الكردوسي، حمدي رزق أمس انتقادات محددة للسيسي في 3 قضايا هي: تجاوزات الشرطة، والموقف من “سد النهضةالإثيوبي، وقمع حرية التعبير“.

بينما يذهب بعض المراقبين إلى أن تلك السجالات مصطنعة بالأساس لخلق نوع من المعارضة الداخلية في إطار النظام القائم، مستشهدًا بفكرة مرجان أحمد مرجان في فيلمه الشهير بـ”بناء شارع فيه مجموعة من المعارضين به طوب وحجارة يخرجون للتظاهر ضد إدارة الجامع، وتعيين عدد من الموظفين يلبسون زي الشرطة يضربونهم وعدد من الكااوتشات المحروقة”، وذلك يحقق عددًا من الأهداف المخابراتية، منها خلق حيوية سياسية في البلاد، وإشغال المواطن عن همومه الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة.

بينما يذهب فريق ثالث إلى أن هناك صراعًا بين أجنحة النظام تعبر عن تململها من الأوضاع القائمة، بإثارة أذرعها الإعلامية والسياسية، أو لتصفية حسابات، أو إخضاع خصوم سياسيين، كما بدا مؤخرًا من هجوم إعلامي على النائب مصطفى بكري، حينما بدأ يتمرد على دعم مصر، متمنيًا الحصول على رئاسة لجنة برلمانية.

وعلى ما يبدو أن هناك شيئًا ما يلوح في الافق السياسي مع استمرار الأزمة السياسية المتصاعدة التي يشعل لهيبها أزمات النظام الاقتصادية التي باتت تهدد الجميع، في ظل ارتفاع الدولار واختفائه من الأسواق ومعه ارتفاعات غير مسبوقة في السلع والخدمات ورفع دول خليجية يد المعونة عن السيسي الذي لم يعد أمامه سوى الاحتلال الإسرائيلي!!

 

أسرار استقالة أو إقالة عبد الرحمن الراشد من العربية وهل تم التعامل معه باعتباره من رجال بندر بن سلطان؟

العربيةأسرار استقالة أو إقالة عبد الرحمن الراشد من العربية وهل تم التعامل معه باعتباره من رجال بندر بن سلطان؟

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أٌقيل عبدالرحمن الراشد من منصبه كمدير عام لقناة “العربية”، وقد وافق عليها رئيس مجلس إدارة “مجموعة MBC”، الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم، ملبياً رغبة الراشد بعد محاولات عدة لثنيه عنها، وقرر تعيين الدكتور عادل الطريفي، في منصب مدير عام القناة، والذي كان يشغل منصب نائب المدير العام.

وقد تم قبول استقالة المدير العام لقناة العربية عبد الرحمن الراشد من منصبه يوم السبت 22-11-2014، بعد أكثر من عشر سنوات أمضاها في هذا المنصب، ليحل نائبه الدكتور عادل الطريفي بديلاً عنه.

 بعض المعلومات التي تفسر أسباب الاستقالة الغامضة للراشد، خاصة وأن الاعلان عنها تم وهو خارج دولة الامارات، وليس وهو على رأس عمله في مكتبه بدبي.

وفوجئ العاملون في قناة العربية، والمتابعون لشاشتها، بخبر على موقع العربية نت” مساء السبت 22 نوفمبر يشير الى أن رئيس مجلس إدارة مجموعة “أم بي سيوليد آل ابراهيم وافق على استقالة الراشد من منصبه، وقرر تعيين نائبه الدكتور عادل الطريفي خلفاً له، إلا أن معلومات من كواليس العربية تقول بأن الاعلان عن استقالة الراشد تم وهو مسافرً في الخارج، وهو ما يفتح الباب لكثير من التساؤلات.

لم تكن استقالة عبد الرحمن الراشد من منصبه كمدير عام لقناة “العربية” مفاجأة في كواليس الفضائية السعودية. من يتابع أجواء المحطة، يعلم أن الصحافي السعودي كان يخطّط لتلك الخطوة منذ سنوات، لكنّ القائمين على الشبكة كانوا يؤجّلون استقالته مراراً إلى أن وافقوا عليها أخيراً. قد يعتبر بعضهم أنّ استقالة الراشد مؤشر ربما إلى تغيير ما يحدث في المملكة، لكنّ مصدراً في «العربية» ينفي ذلك، لافتاً إلى أن المحطة لن تبدّل نهجها ولا مقاربتها أو سياستها الإعلامية إزاء الملفات السياسية في المنطقة، أولها طبعاً الملف السوري.

وقال مصدر واسع الاطلاع ورفيع المستوى في مجموعة “أم بي سي” أن قرار الاطاحة بعبد الرحمن الراشد اتخذ في صيف العام الحالي 2014، أي قبل شهور قليلة فقط، عندما تم استدعاء الدكتور عادل الطريفي على عجل من لندن حيث كان يعمل في جريدة الشرق الأوسط، ليتم تعيينه اعتباراً من أول تموز/ يوليو 2014 نائباً لمدير عام قناة العربية، وهو منصب كان يشغله سابقاً الصحفي السعودي المعروف داوود الشريان.

وبحسب المعلومات فان الاطاحة بالراشد وتعيين الطريفي خلفاً له يرتبط بشكل مباشر بالإطاحة برئيس جهاز الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان بناء على القرار الملكي الصادر في الرياض يوم 16 نيسان/ أبريل 2014، حيث أن الراشد هو أحد الليبراليين المحسوبين على الأمير بندر وعلى حليفه رئيس الديوان الملكي السعودي خالد التويجري.

ويقول مصدر مطلع إن الاطاحة بالراشد تقررت في أعقاب انهيار امبراطورية بندر بن سلطان في السعودية، أي اعتباراً من أواخر نيسان/ أبريل الماضي، حيث غادر الطريفي بعدها بنحو شهرين فقط منصبه في جريدة “الشرق الأوسط” وهبط مستعجلاً على قناة العربية تمهيداً للاطاحة بالراشد، أما الذي أخر رحيل الراشد من تموز/ يوليو حتى تشرين ثاني/ نوفمبر فهو أن الطريفي لا يمتلك أية خبرات في العمل التلفزيوني ولم يسبق له العمل في مجال الصحافة التلفزيونية مطلقاً قبل قناة العربية.

ويعتبر الطريفي الحاصل على شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية والمتخصص بالشأن الايراني، من الصحفيين المقربين من وزير الداخلية السعودي الامير محمد بن نايف، وتيار المحافظين المتحالف معه، كما هو الحال أيضاً بالنسبة لداود الشريان الذي يعتبر أحد المقربين من وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية، لكنه ليس محسوباً على بندر كما هو حال الراشد.

ويشير المصدر إلى أن المدير العام الجديد عادل الطريفي سيُكمل الخط الذي وضعه الصحافي السعودي المحسوب على الخط الليبرالي في المملكة. قبل عشر سنوات، دخل الراشد المحسوب على الملك عبد الله بن عبدالعزيز كواليس القناة، مجرياً بعض التغييرات التي عارضها الخط المتشدد في السعودية، مثل مناقشة بعض التابوهات ومنح هامش أكبر من الحرية في مناقشة بعض القضايا ومهاجمة المتشددين.

تخللت رحلة الراشد في المحطة الكثير من المد والجزر إلى أن قرر أخيراً غلق الباب خلفه والتفرّغ للمشاريع التي يديرها، منها شركته Ortv  للإنتاج الإعلامي التي تُعنى بإنجاز أفلام وثائقية متنوّعة. لكن يتمّ الحديث حالياً عن مشاريع سياسية عدة تنتظر الراشد.

العربية تكذب

تحكي بعض الأوساط السياسية مثلاً أنّ السلطات السعودية تستعدّ لتعيينه وزيراً للثقافة والإعلام، لكنها لم تتخذ القرار النهائي بعد، أو على الأقل لم تخرجه إلى العلن. وفي حال صدقت تلك التوقعات، فإن الراشد سيكون خلفاً لبندر بن محمد بن حمزة أسعد حجار الذي كلّف بمهمات الوزارة بعد تنحية عبد العزيز خوجة من منصبه أوائل الشهر الجاري.

وتشير مصادر أخرى إلى أنّ شخصية الراشد مثيرة للجدال في المملكة، لذا تستبعد استفزاز الخط المتشدد في المملكة بهذا التعيين، لكنّ هذا لا يمنع تعيينه في منصب استشاري.
بشكل عام، يُطلق على عبد الرحمن الراشد تسمية «أبو الإعلام الجديد» في السعودية، في إشارة إلى «تحرّره» النسبي ودعمه للشباب الإعلامي السعودي.

ويُعرف الراشد بهجومه الدائم على رجال الدين المتشدّدين، لكنّه لم يخرج يوماً من عباءة القرار السعودي بل هو منفّذ له. ويواظب في زاويته شبه اليومية في صحيفة «الشرق الأوسط» على مهاجمة «قوات الأسد» وحلفائها. خلال فترة عمله في «العربية»، دأب الراشد على استقدام أكبر عدد من الشباب السعودي إلى داخل المحطة، ووضعهم في المناصب الاستراتيجية ضمن خطة “سعودة” المحطة.

من هذا المنطلق، درّب الراشد مواطنه عادل الطريفي ليكون خلفاً له بعدما شغل منصب نائب المدير العام لأشهر عدّة. ووجد الراشد أن الطريفي يستحقّ كرسي «العربية» مكانه. وكان الطريفي يرافق الراشد في مختلف تحرّكاته، ويلازمه في المناسبات الاجتماعية والرياضية. لذلك يعتبر «الابن» الذي رباه الراشد إعلامياً وفكرياً وسياسياً أيضاً. كما أن السعوديين هما من المدرسة الصحافية ذاتها. في عام 1998 عُيّن الراشد رئيساً لتحرير جريدة «الشرق الأوسط» اللندنية (واستقال منها لاحقاً) مبقياً على زاويته. وفي الأول من كانون الثاني (يناير) 2013، جلس الطريفي على مقعد رئاسة تحرير «الشرق الأوسط». إذاً، كل المؤشرات تدلّ على أن الطريفي هو استمرار للراشد لا أكثر. واللافت أن الطريفي يبلغ 35 سنة (1979)، لكن تعيين شاب في هذا المنصب ليس جديداً على الشبكة السعودية. في عام 2012، تّم تعيين الاعلامي الثلاثيني فيصل عبّاس رئيساً لتحرير النسخة الإنكليزية من موقع «العربية. نت».

وكانت mbc قد وزّعت قبل ثلاثة أيام بياناً صحافياً على مختلف وسائل الإعلام كشفت فيه أنّ رئيس مجلس إدارة مجموعة mbc وليد بن إبراهيم آل إبراهيم عيّن الراشد عضواً في مجلس إدارة المجموعة، «ليُصار بذلك إلى الإفادة من خبرته العملية والإدارية لما فيه مصلحة المجموعة» وفق البيان.

لكن يبدو أن المهمات الجديدة لعبد الرحمن هي صورية لا أكثر ولا صحّة لتعيينه في مركز جديد، بل إن mbc حاولت أن تثبت للإعلام أن استقالة الراشد جاءت حبياً، فيما هو يحضّر ربما لانطلاقته السياسية.

باختصار، سلم عبد الرحمن رسالته إلى مواطنه الطريفي الذي سيحاول جاهداً ألا يخيّب آمال معلّمه الأول. ومن المتوقع ألا يحدث الطريفي تغييرات في «العربية» باستثناء استقدام أكبر عدد من السعوديين للعمل في القناة وتطبيق أجندتها السياسية بالحذافير.

وكان الراشد قد استقال من منصبه قبل نحو أربع سنوات، حيث أعلن استقالته حينها في اجتماع هيئة التحرير الصباحي بقناة العربية، ولاحقاً لاعلان استقالته تنم اقناعه بالعدول عنها، وقيل آنذاك بأن وليد آل ابراهيم عاد مسرعاً الى دبي ليقنع الراشد بالعدول عن قرار الاستقالة، وهو ما تم بالفعل خلال ساعات قليلة من نفس اليوم الذي استقال فيه الراشد.

والطريفي معروف بعدائه الشديد للتيار الاسلامي، كما أنه انتقد علناً وفي أكثر من مناسبة حركة حماس وقوى المقاومة الفلسطينية، وطالب بمطاردتها وملاحقتها.

 

قناة العربية تعرض فيلما لضرب الملك عبد الله خادم الحرمين بالأحذية – فيديو

ksa shoseقناة العربية تعرض فيلما لضرب الملك عبد الله خادم الحرمين بالأحذية


شبكة المرصد الإخبارية

بثت قتاة العربية يبدو بطريق الخطأ فيديو يقوم أحد الرجال بضرب الملك عبد الله بن عبد العزيز وعندما انتبهوا جرى التشويش على القناة ثم الانتقال لخبر آخر دون اكمال الفيلم الذي يبدو أنه تم بثه في خطأ فني أو انه مقصود من تيار مناهض للملك عبد الله داخل الاسرة الحاكمة بالسعودية

شاهدوا الفيلم الصرب بالحذاء من الثانية 13 :

ابو جهل ينفي تناول الافطار في رابعة العدوية!

al3rabia1ابو جهل ينفي تناول الافطار في رابعة العدوية!

 

شبكة المرصد الإخبارية

ارجو من القارئ الا يحوشني فبي رغبة في تسمية العربية بفضائية البلاك بلوك، فقد كانت تغرق بعين عدستها في مياه النيل بحثا عن اللؤلؤ والمرجان في موسم صيد الحبار محاولة تجاهل ثورة 25 يناير، ثم اطلقت بسماحة وكرم اسم الثورة الثانية على حركة 30 يناير، كما اطلقت الثورة الثانية على نفسها اسم ‘تمرد’، بالدال وليس بالضاد، وهو اسم غير حميد لكنه موفق، فشكرا لها على حسن الاختيار، وعقبال البكاري وعاشت الاسامي.
البلاك بلوك هدد الامن المصري في تقرير اخباري على فضائية البلاك بلوك بأن يفكّ الاعتصامات وينهي المظاهرات وكأنها قوة احتلال عسكري! ثم في مانشيت جديد: تطالب البلاك بلوك بالدفاع عن المواطن وحقوقه! فضائية البلاك بلوك مشغولة الان بسيناء (نسميها فضائية سيناء السليبة مؤقتا) وأنفاق حماس، فمن انفاق حماس ستنهمر افواج يأجوج ومأجوج على مصر؟ .. وهي هنا تشبه الفضائيات السورية بهوسها بالعدو الخارجي والمقاومة والممانعة، حتى باتت سيناء مثل جنوب لبنان بالنسبة لمصر ..

الهام شاهين ضد رابعة العدوية

عموما: لن يشارك ابو لهب افطار او سحور رابعة العدوية التي هزمتها الهام شاهين وباتت احدى بطلات الثورة الثانية! لن يصبأ ابو جهل عن دين الاباء والاجداد. اسرائيل يزورها احد اقطاب الانقاذ تحت بردعة الظلام اما رابعة فزيارتها كفر وفسوق.. كاد عمرو موسى ان يخسر رصيده التاريخي المشهود له في اغنية شعبولا باجتماعه الليلي مع الشاطر!. والمسلماني امسى فاتح مصر بعد عمرو بن العاص وفتى الشاشة الاول، وهو لعلم المشاهد والقارئ، يتحدث بأناقة، مفرطة (بالشوكة والسكين) تذكر بأناقة جهاد المقدسي السوري الطيب الذكر. الكاميرات تصور الجنرال ‘السيسي’من فوق تصويرا لايليق برتبة الفريق، دلالة على أن التقارير تحتاج الى صور غير متوفرة للمشاهد. الرجل ينكر انه انقلاب، انما هو المهدي المخلص، والدليل انه يرفض الوزارة؟ كل الانقلابيين العرب والعجم اختبأوا في بداية انقلابهم وراء شخصيات مدنية او دينية. الرجل يحكم مصر كلها ويقولون انه متواضع وفاضل (الوصف من الشيخ عبد الله النجار في الحدث المصري) وربما سيتفرغ للاعمال الخيرية والاستمتاع بأغاني بوسي في شهر رمضان الفضيل. يصدر بيان من القوات المسلحة يقول ان الفيديو اياه مجمع وليس مفبركا. السيسي مع الكورس الديني الاسلامي والمسيحي وضع خريطة طريق الى.. الكنز. ألم يصبح الكنز في اليد!
سرقة ميدان التحرير
بات توفيق عكاشة وعمرو اديب ولميس بنت عتبة التي اكلت كبد مرسي ابطالا للثورة المضادة، استطاع الاعلام تطبيع المشاهد بأنّ عدد المتظاهرين في مصر بلغ عددهم ثلاثة وثلاثين مليونا! (يضمون اليهم مظاهرات رابعة) .. قبل اشهر هدد اعلامي اسمه عكاشة الرئيس مرسي وقال: انت مش أد الاعلاميين. انتصر ميدان التحرير على الاقل جزئيا، او مؤقتا، او الى حين، على رابعة العدوية، وكان ميدان التحرير قد سرق قبل ان تسرق الثورة. تقرير الجزيرة عن فرحة الاعلاميين المصريين بعزل مرسي لاقى دويا في اوساط المثقفين وتحول الى هدية رمضانية. نذكر ايضا الجزيرة استخدمت تعبير ‘الرئيس المخلوع′ بعد عدة ايام من عزل مرسي وهو تعبير اقسى من العزل. بدت العربية اكثر سعادة من الفضائيات المصرية ومحمود المصري صاحب برنامج الحدث المصري كان يتحول الى تلميذ نجيب في حضرة الضيوف فيقول لضيفته المصرية مردفا: سيادة الرئيس (عدلي منصور) هو ‘شيخ القضاة’ في مصر!! وعندما ينبري احد ما ويقول ان شيخ القضاة ‘الملقب بالسيد الرئيس′ ابن امريكانية يرد عليه استاذ العلوم السياسية حسن نافعة بالقول ان الدستور معلق.. ‘من عرقوبه’، المهم الهرب من الصندوق الانتخابي فصندوق الذخيرة مع برنامج الفوتوشوب، او بدونه، اقوى. السيد البرادعي صاحب التويتات المنضبة اقسم منذ قليل اليمين الدستورية الغموس (على اي دستور) وهو ايضا مزدوج الجنسية ومتعدد الاقنعة. الفرحة اطارت عقول الفلول، فأخرج الله اضغانهم: شتم السوريين من قبل مذيع قناة التحرير والهجوم الاعلامي على حماس ‘الارهابية’، العربية اخذتنا الى بلدورز ينبش الارض وقالت لنا ان السولار كان يدفن هنا وان الاخوان سرقوه (يعني الاخوان كانوا يحاربون انفسهم!) ولهذا اهتموا بوزارات شؤون المواطنين (اغبى السلطات والحديدي تفضل الوزارات السيادية) من اجل السرقة! العربية والا ام بي سي، تعويضا عن الهجوم على التيار الاسلامي- قامت بالاحتفال بالنقاب الاسلامي وافردت له برامج ساخنة. من الابخار التي نذكرها في هذا التقرير السريع: برز في اليومين الاخيرين متحدث من جبهة الانقاذ اسمه خالد داود. الرجل ماهر في تبليط البحر وثقب الاوزون ودهن الهوا دوكو . اتهم الرجل قادة الاسلاميين من امثال صفوت حجازي ومحمد البلتاجي بارسال اولادهم الى منتجعات اوهايو وانطاليا وتوريط المصريين المخدرين بالدين والجنة (بدلا من الزيت والسكر) في مواجهة ملائكة الحرس الجمهوري المقدس. وماهي الا لحظات حتى سمعنا باصابة ابني هيثم سلطان. دموع الفرح التي تدفقت من عيون الهام شاهين والخرباوي تكفي للتعوض عن نقص مياه النيل التي تهمّ اثيوبيا بحجزها، اما الشيخ عبد الله النجار الذرب اللسان فيستشهد بالايات والاحاديث ويتحدث عن الاخوان كأنهم جماعة ماسونية او نادي روتاري! ايهاب الخولي يبكي على صدى البلد ويغص ويكاد ان يموت، فتهب رولا خرسا لاسعافه والقول: حاسب نفسك، ماتستاهلش، غصته عملت انقلاب وتقول له: ماتستاهلش!

اين باسم يوسف؟

سكت برنامج باسم يوسف بعد ان اثخن مرسي بسكاكين السخرية، الرئيس تم قتله معنويا وتحول الى جثة قبل ان يقتل سياسيا. لكن الداعية الساخر وجدي غنيم في نسائم الخير يبرهن انه ساخر من طراز رفيع.. لولا بعض الخشونة اللفظية ولولا ان السخرية ليست مهنته.
ظننت قبل شهور ان الجزيرة بدأت تخسر في سباق الفضائيات العربية المنافسة، لكني غيرت رأيي فهي لا تزال القناة الوحيدة التي تنصر الشارع العربي، في رأيي المتواضع على الاقل.. رابعة عوملت كأمة وجارية، وميدان التحرير سرق البكورية. نتذكر القول المشهور: الثورة يقوم بها الشعب ويسرقها الانتهازيون. نذكر ان الرئيس المغدور يحاكم بتهمة ‘التخابر مع الجزيرة’! اما اللافتات المكتوبة بالانكليزي في ميدان رابعة لمخاطبة الرأي العالمي بعد حجب الفضائيات العربية والعالمية فاتهمت بالخيانة والمطالبة بعودة الاستعمار!
انتهت غزوات المولوتوف، ومصطفى بكري يطالب بفتح الشوارع والميادين ‘علشان العجلة تدور’. الناطق باسم الرئاسة يسعى للمصالحة ودليل ذلك هو اعتقال قادة الاخوان وتجميد اموالهم. العجلة ستدور الى الخلف. اختفت تويتات البرادعي سوى واحدة تبشر المصريين ب 35 مليار دولار خليجي، لا احد يلمز ‘المضخة’ الخليجية او يتحدث عن الديون او الشحاتة. بوعزيزي القارئ: هل انت أهلاوي ام بردعاوي؟

كاتب من كوكب الارض

لا تستبعد ذلك

لا تستبعد ذلك

لا تستبعد ذلك

لا تستبعد ذلك

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

هذه بعض عناوين قناة العبرية ولا نستبعد ذلك :

آخر تحديث: الاثنين 29 شعبان 1434هـ – 8 يوليو 2013م KSA 17:38 – GMT 14:38

51 قتيلاً في هجوم الإخوان على الحرس الجمهوري

ضبط نحو 200 من عناصر الإخوان خلال هجومهم وبحوزتهم أسلحة

الجيش: صور مزيفة عن مقتل أطفال بأحداث الحرس الجمهوري

الداخلية المصرية أكدت وجود تنسيق تام مع القوات المسلحة لضمان أمن مصر

الإخوان تنشر صور أطفال سوريا على أنهم ضحايا جيش مصر

بهدف التحريض ضد الجيش المصري وتم حذف الصور بعد نشرها بساعات

لقطات لأنصار الإخوان يهاجمون بالأسلحة الحرس الجمهوري

ظهر في الصور شباب من أنصار الإخوان يطلقون رصاصاً من بنادق وزجاجات مولوتوف

 al3rabia

العريفي يهاجم “العربية”: تكيد للإسلام والمسلمين

تغريدة العريفي

تغريدة العريفي

العريفي يهاجم “العربية”: تكيد للإسلام والمسلمين

شبكة المرصد الإخبارية

شنَّ الداعية الاسلامي الشهير الدكتور محمد العريفي حملة شعواء ضد فضائية العربية متهماً إياها بأنها تكيد للاسلام والمسلمين، وقال أن القناة إذا كانت تتبع للسعودية فوا فضيحة بلاد الحرمين على حد قوله.

وكتب العريفي على صفحته في تويتر عدة تغريدات عن قناة العربية ، أثارت زوبعة من التعليقات والردود.

ووصف العريفي في إحدى التغريدات قناة العربية بأنها “وجه أسود لبلادنا” حسب تعبيره حيث كتب “كل من ألتقيه من علماء المسلمين وسياسييهم الحريصين على أمتنا ووحدتنا، يُحدثوني بإنزعاج شديد عن هدم قناة العربية للأمة، وأنها وجه أسود لبلادنا“.