الخميس , 28 مايو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : حراس

أرشيف الوسم : حراس

الإشتراك في الخلاصات

أجهزة كشف القنابل في شرم الشيخ زائفة.. الثلاثاء 10 نوفمبر.. الانقلاب يغطي على فشله بترويج إعلامه “للمؤامرة”

هكذا انفجرت الطائرة الروسية في سيناء

هكذا انفجرت الطائرة الروسية في سيناء

أجهزة كشف القنابل في شرم الشيخ زائفة.. الثلاثاء 10 نوفمبر.. الانقلاب يغطي على فشله بترويج إعلامه “للمؤامرة” 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أجهزة كشف القنابل في شرم الشيخ زائفة

قالت صحف بريطانية اليوم الثلاثاء إن حراس أمن في فنادق مصرية في شرم الشيخ يستخدمون أجهزة زائفة للكشف عن المتفجرات

الإندبندنت ذكرت في تقرير لها: “ بينما تستمر السلطات البريطانية والمصرية في طمأنة السياح العالقين بشرم الشيخ بأن كافة الإجراءات الممكنة تتخذ لتأكيد سلامتهم، يستخدم موظفون بالفنادق أجهزة كشف عن متفجرات اتضح أنها زائفة“.

وبحسب الصحيفة، شوهد حراس أمنيون في فنادق شرم الشيخ وهم يستخدمون تلك الأدوات التي يعتقد أنها تستند على أجهزة زائفة ارتبطت بمحتالين بريطانيين نالوا أحكام حبس جراء ذلك.

يأتي ذلك، والكلام للصحيفة، بينما لا يزال آلاف البريطانيين عالقين بالمدينة المصرية، في ظل الإجراءات الأمنية التي أعقبت حادث تحطم الطائرة الروسية “إيرباص إيه 321″ الذي أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متنها في 31 أكتوبر الماضي.

المملكة المتحدة من  الدول التي تعتقد  أن قنبلة مستترة داخل الطائرة هو  السبب المرجح للكارثة.

صحيفة صن البريطانية ذكرت أن  الأجهزة المستخدمة بنقاط تفتيش داخل شرم الشيخ لا فائدة منها على الإطلاق، وفقا لتحذيرات خبراء.

وتابعت: “حراس فنادق بشرم الشيخ، بينها ، سافوي الذي يلقي فيه السفير البريطاني بياناته،  استخدموا تلك “الصناديق الفارغة”  أمس للكشف عن سيارات وأمتعة.

ويعتقد أن الأدوات  المذكورة تعتمد على أجهزة باعها محتال بريطاني، وتخلو من الكهرباء، كما يُلحق بها هوائي سيارات.

حوالي 12 ألف بريطاني ما زالوا ينتظرون مغادرة شرم الشيخ عقب حادث الطائرة، بحسب الصحيفة.

وأفادت تقارير إلى أن قنبلة ربما تم تهريبها في أمتعة أحد الركاب من خلال عمال الفنادق تسببت في حادث الطائرة الروسية.

واعتبر خبراء أمنيون، بحسب الصن، أن تلك الممارسات تمثل “تضليلا لجمهور خائف“.

ومضت تقول: “الخارجية البريطانية أيضا عبرت بالفعل عن قلقها من الأجهزة المستخدمة في المنتجع البريطاني“.

من جانبه، قال الخبير الأمني بول بيفر: “ لا أستطيع أن أرى أي فائدة لتلك الأدوات التي لا تحتوي على طاقة كهربائية تمكنها من اكتشاف أي شيء، وتخدع العامة عبر منحهم إحساس زائف بالأمان“.

وحذر بيفر من استغلال تنظيم داعش لتلك الثغرة الأمنية، إدراكا منه أن تلك الأدوات لا توفر أي حماية في نقاط التفتيش.

وكان رجل الأعمال البريطاني جيمس ماكروميك قد صدر عليه حكم عام 2013 بالحبس 10 سنوات بعد بيعه أدوات كشف متفجرات مزيفة لدول شرق أوسطية بقيمة 50 مليون إسترليني.

كما سُجن محتالان بريطانيان آخران هما صامويل وجوان تري العام الماضي لضلوعهم في بيع أجهزة مماثلة.

وفي نقطتي تفتيش بفندق سافوي، حيث يعقد السفير البريطاني جون كاسون اجتماعاته، قال صحفيو الصن إن حراسا استخدموا مع سيارتهم الأدوات المذكورة قبل رفع الحواجز الأمنية.

وتابعوا: “في  فندق هيلتون الفيروز، فتح أحد الحراس “شنطة” السيارة ومرروا الأداة على أمتعتنا، قبل أن يمررها على أجسادنا“.

وعبر الحارس بلهجة إنجليزية ركيكة، بحسب التقرير،  أن  الجهاز مخصص لـ” منع حدوث تفجيرات”، لكن الواقع أنه كان خاليا من أي بطاريات أو أضواء تحذيرية ومنعدم الوزن تقريبا.

وبحسب الصن، فإن الجهاز، الذي يستخدم أيضا في فندقي “هيلتون دريمز” و “إس تي جورج هومستاي”، يحمل اسم “Anfo Rede 1” لكنه لا يسفر عن أي نتائج عند البحث عنه في جوجل.

وفي ظل القلق الأمني المتصاعد، ذكرت مصادر الليلة الماضية أن حقائب السائحين البريطانيين يتم تخزينها داخل الفنادق وليس المطارات التي لا تستطيع استيعاب هذا الكم المتزايد من الأمتعة.

وأفادت الصن أن بعض البريطانيين العالقين بمصر طلبوا الاستبدال الفوري لتلك الأدوات المزيفة.

بين طومبسون، بريطاني متقاعد، في الثالثة والستين من عمره عبر عن ذلك قائلا: “إنه أمر يثير القلق، أتذكر عندما أدين هذا الرجل ببيع الأدوات، بعد أن جرى إثبات عدم جدواها. آملا أن تستخدم الفنادق الآن بدائل لفحص المتفجرات داخل السيارات“.

محاسب بريطاني،، 26 سنة، طلب عدم ذكر اسمه علق قائلا: “شاهدت  إجراءات تأمينية أكثر كثيرا مؤخرا لكنها غير مطمئنة، ليس من قبيل المفاجأة أن تكون أجهزة الكشف عن المتفجرات لا يمكنها في حقيقة الأمر تأدية تلك المهمة“.

 وقالت متحدثة باسم الخارجية البريطانية ليلة أمس: “عبر منتجع شرم الشيخ، يتم استخدام أدوات كشف، وكلاب بوليسية، وأجهزة كشف عن معادن، وكاميرات مراقبة. سنواصل التعبير عن قلقنا من استخدام الأجهزة محل المناقشة“.

 

 

*مايصحش كده.. “4 دقائق” سخرية لاذعة على إنجازات السيسي

نشر الفنان خالد السرتي، عبر قناته على اليوتيوب، حلقة جديدة تسخر من قائد الانقلاب العسكري وإنجازاته الوهمية تحمل عنوان “مايصحش كده“.

وخلال الحلقة سخر “السرتي” من خطاب قائد الانقلاب الأخير والذي انتقد فيه أذرعه الإعلامية بعد هجومهم عليه على خلفية غرق الإسكندرية في مياه الأمطار.

كما سخر السرتي، من حديث قائد الانقلاب عن أنه حقق انجازات غير مسبوقة خلال 17 شهر، وعدد تلك الإنجازات كالآتي “فشل مشروع قناة السويس، والعلاج بالكفتة، وفشل مشروع المليون وحدة سكنية، وفشل مشروع استصلاح المليون فدان وغير ذلك من المشاريع الوهمية.

*قائد المنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية يصدق على الأحكام الجائرة في “عسكرية 507

صادق اليوم الثلاثاء الحاكم العسكري قائد المنطقة الشمالية العسكرية الواقع في سلطته محكمة الجنايات العسكرية بالإسكندرية على الأحكام الصادرة بحق المعتقلين في قضيتي “حريق محافظة البحيرة، قسم شرطة حوش عيسى” و المتعارف عليهما إعلاميًا بـ “‫‏عسكرية 507″ بذات الأحكام السابقة دون تعديل .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالبحيرة، عزمها اتخاذ إجراءات نقض الحكم خلال 60يومًا من إعلان المعتقلين بالتصديق في محبسهم بسجن “برج العرببالإسكندرية .

وقد تعرض عبد المقصود الدمنهوري رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين في قضية المحافظة قبيل اعتقاله عقابا له على الدفاع عن معتقلي البحيرة لمضايقات ورفض لاستلام التظلمات عن المعتقلين من قبل ضابط التظلمات بالمنطقة الشمالية العسكرية بالإسكندرية وبعد إصرار وعدة محاولات قبلتهم ، وأكد ضابط التظلمات حينها انه لا قيمة لها مما يؤكد تبييت النية في التصديق على الأحكام دون تخفيفها كما هو متعارف عليه في القضاء العسكري من تخفيف للأحكام قبيل البدء في مرحلة نقض الحكم .

وقد قضت محكمة الجنايات العسكرية بالإسكندرية الدائرة الثانية برئاسة العميد السيد محمد إسماعيل حرب وعضوية العقيد أحمد فتوح عنتر و المقدم محمد على شاهين في قضية 233 لسنة 2014 حرق ديوان عام المحافظة في 11 أغسطس 2015 ، غيابياً بالمؤبد علي 160 من المتهمين علي ذمة القضية ، و الحبس 15 عاماً علي ثلاثة أحداث.

كما قضت حضورياً بالحبس 15 عاماً علي 34 متهما ، وبالسجن المشدد لمدة عشر سنوات لـ 22 من المتهمين ، والحبس المشدد لمدة سبع سنوات لـ 35 متهما ، و الحبس المشدد خمس سنوات لـ 11 متهم ، 3 سنوات علي أصغر معتقل علي ذمة القضية “عبد المنعم حمتو”.

بينما قضت ذات المحكمة، في قضية حرق قسم شرطة مركز حوش عيسى الملفقة، بالمؤبد غيابياً علي 90 متهماً بالقضية، والسجن المشدد لمدة 15عاما علي ٢٠ معتقلاً ، والسجن المشدد عشر سنوات لـ ٦٩ متهما، و السجن خمس سنوات لـ 7 آخرين.

 

 

*زيارة قائد الانقلاب للسعودية تشعل تويتر.. ومغردون: لا مرحبا بك يا قاتل

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث الساخر عن زيارة “قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي” للملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، خاصة في ظل تقارير تؤكد توتر العلاقات بين البلدين بسبب العديد من القضايا والملفات أبرزها موقف الانقلاب العسكري من بشار الأسد وتأييد مصر للتدخل الروسي في سوريا.

وبعد الإعلان عن زيارة قد الانقلاب عبدالفتاح السيسي للسعودية، اليوم الثلاثاء، للمشاركة في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، التي تعقد في الرياض، تصدر هاشتاج “السيسي يزور الرياض” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“.

وتباينت وجهات النظر بشأن تلك الزيارة، بين من أكد أن الهدف منها الحصول على دعم اقتصادي جديد لإنقاذ اقتصاد العسكر من الانهيار الحالي، في ظل تزايد عجز الموازنة ونقص الاحتياطي النقدي وارتفاع قيمة الدولار أمام الجنيه.

فيما اعتبر آخرون أن الهدف من الزيارة تخفيف حدة الاحتقان بين الرياض والقاهرة، خاصة وأن مصر باتت تعاني أزمات دبلوماسية واسعة مع العديد من الدول الكبرى بعد أزمة “الطائرة الروسية المنكوبة“.

وتوالت التغريدات من مستخدمي “تويترللتعليق على الزيارة، فنشر “خالد العتيق” هذه صورة لإعلان عن الأرز السعودي وكتب في تعليقه ساخرًا: “هذه اللوحة الدعائية في طريق مطار الرياض، يجب إزالتها فورًا، “رز” السعودية للسعودية مش لحد تاني”، في إشارة إلى قول السيسي في أحد المقاطع الصوتية المسربة إنه سيأخذ أموالًا من السعودية، واصفًا إياها بأنها تمتلك أموالًا مثل الأرز في كثرتها.

فيما قال  الناشط السعودي أبو البراء: “الانقلابي الخائن السيسي في الرياض لطلب الدعم المادي والمعنوي بعد فشله الكبير وفي جميع النواحي في الحكم .. لا مرحبا بك“.

وسخر تميم الشمري فعرض صورة لجوال من الأرز وعلق على الصورة قائلًا: “حقيبة سفر السيسي إذا رجع لمصر“.

وعلق أحمد: “يبقى خد عندك وفاة الملك عبدالله، انهيار البورصة وسعر برميل البترول، عايزين تاني ولا كفاية كدافي إشارة إلى التشاؤم من زيارة السيسي للسعودية.

ويزور عبدالفتاح السيسي المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، للمشاركة في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، التي تعقد في الرياض.

وذكر السفير علاء يوسف، المتحدث باسم  ـ رئاسة الانقلاب ـ أنه من المنتظر أن يلتقي السيسي مع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لمناقشة آخر المستجدات على صعيد العلاقات الثنائية، فضلًا عن تطورات القضايا الإقليمية التي تهم البلدين

 

 

*نقل الانقلاب” يقرر زيادة سعر تذكرة “المترو” لـ50%

قرر الدكتور سعد الجيوشي، وزير النقل فى حكومة الانقلاب، زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق 50 % مع حلول القطارات الكورية المكيفة، وتشغيلها على الخط الأول “المرج _ حلوان“.

وأضاف الجيوشى، فى تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن قرار الزيادة لتحسين الخدمة مع وصول 20 قطاراً كورياً، مطلع شهر يوليو المقبل.

وأوضح الوزير أنه ليس من العدالة أن يحقق “التوك توك”، مكاسب أكثر من المترو، بسبب انخفاض موارده، وأن الزيادة في أسعار التذاكر ستتم على قدر الاستفادة

 

 

*الحرية للجدعان” تُكذب داخلية الانقلاب وتنشر أسماء 11 حالة إخفاءً قسرياً

كذّبت حملة “الحرية للجدعان” تصريحات مساعد وزير داخلية الانقلاب لقطاع مصلحة السجون الذي قال فيه: أتحدى من يثبت وجود حالة واحدة للاختفاء القسري أو التعذيب داخل أي سجن على مستوى الجمهورية”، مؤكدة أن هناك 11 حالة إخفاء قسري ظهرت خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضافت الحملة، عبر حسابها على موقع “فيس بوك”، بالرغم من توثيق عشرات الحالات للإخفاء القسري، تستمر الداخلية في إنكارها لوجود مختفيين قسرياً أو حتى معتقلين، فخرج علينا اللواء حسن السوهاجي مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون بتصريح قائلاً “أتحدى من يثبت وجود حالة واحدة للاختفاء القسري أو التعذيب داخل أي سجن على مستوى الجمهورية”، وها نحن ننشر 11 حالة إخفاء قسري ظهروا في خلال الأيام الماضية كنا قد نشرنا عن إختفائهم من قبل وبعضهم تقدم ذويهم ببلاغات للنائب العام ووزارة الداخلية تطالبهم بالإفصاح عن أماكن إحتجازهم، من بينهم 9 حالات ظهروا أثناء عرضهم على النيابة وحالة ظهرت في بيان رسمي لوزارة الداخلية.

ونشرت الحملة بياناً مفصلاً لمختفين قسرياً حيث قالت ،إن أنس علام وعزام علام بعد إخفائهم لمدة 56 يوم، تم عرضهم على نيابة شبين الكوم بالمنوفية وقررت النيابة حبسهم 15 يوم ،وكذلك عمر إسماعيل، إستمر إخفائه لمدة 40 يوم، وظهر بنيابة أمن الدولة يوم 7 نوفمبر.

بالإضافة إلى هيثم عبد الرحيم، 13 سنة، وعمرو عبد الرحيم، 19 سنة، بعد إخفائهم ل38 يوم، ظهروا يوم 9 نوفمبر في نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس على ذمة قضية 699، وكان قد تم خطفهم من منزلهم وخالد غانم استمر إخفائه لمدة 33 يوم بعد أن تم القبض عليه من مقر عمله وعمر خضر، ظهر بعد إخفائه قسرياً لأكثر من اسبوع في بيان لوزارة الداخلية تعلن فيه القبض عليه ضمن تنظيم إخواني متخصص في سد البلاعات وعبد الله رشاد، ظهر بعد إختفاء قسري لمدة 7 أيام، كان قد تم خطفه من مقر عمله بقرية كفر الزقازيق، وظهر أثناء عرضه على النيابة.

فضلاً عن الطالب المعتصم بالله سعيد، طالب بالفرقة الرابعة كلية التجارة، ظهر بعد إخفائه قسرياً لمدة 5 أيام، وتم عرض على النيابة وتقرر حبسه 15 يوم على ذمة التحقيق وعبد الرحمن عمارة الطالب بالفرقة الثانية لكليه الهندسة بجامعة المنصورة، وأشرف عبد المولى الطالب بمعهد النيل، ظهرا بعد إخفاء قسري لمدة 4 أيام أثناء عرضهم على النيابة

 

 

*الاقتصاد المصري في البخ”..البورصة تتراجع بأكبر وتيرة لها منذ شهرين ونصف!

شهدت البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الراهن، وحتى منتصفه، تراجعًا كبيرًا، مسجلة خسارة أكثر من 30 مليار جنيه حتى منتصف الأسبوع، وذلك بضغوط بيعية جماعية من المصريين والعرب والأجانب، إثر الكشف عن أسباب سقوط الطائرة الروسية المنكوبة بشبه جزيرة سيناء.

وشهدت الأسهم تراجعًا جماعيًا أدى إلى هبوطها دون المستوى 6800 نقطة؛ حيث خسرت نحو 1000 نقطة بثلاث جلسات فقط؛ الأمر الذي ينذر بتراجعات أخرى حال عدم إقدام الحكومة المصرية على قرارات تحد هذا التراجع.

وقال المحلل الفني إيهاب السعيد بتصريحاته لـ”رصد”: إن الأزمات الاقتصادية المتكررة بالدولة، لم تعط الفرصة للبورصة باستعادة أي نوع من الاستقرار، فسرعان ما عادت للهبوط، وبالاستمرار بالقرارات غير المدروسة، يجعل ذلك البورصة عرضة لفقد الكثير من المستثمرين، خشية منهم على أموالهم من الأوضاع الاقتصادية غير المستقرة.

وأضاف أن المخاوف تتزايد في السوق، مع تعدد الأسباب التي تزيد من ضعف السوق، سواء كانت حادثة الطائرة وأثرها على تراجع السياحة في مصر، وهو ما سينعكس على التدفقات الأجنبية الداخلة، فضلاً عن رفع الفائدة من جانب عدد من البنوك المصرية، وبشكل عام يعاني السوق من حالة من الضعف قبل حتى تواجد تلك الأسباب لذلك كان لها الأثر المضاعف على السوق في الوقت الحالي.

وساعدت آخر الأحداث المتعلقة بالقبض على أحد المستثمرين المعروفين بالدولة المصرية، وتجميد أرصدته بالبورصة مع 15 مستثمرًا آخر، بتدهور الوضع، وهروب الاستثمارات وتكثيف البيع.

على جانب آخر، كان لقرار البنوك العاملة بالسوق والمتعلق بطرح شهادات إدخار بفائدة 12.5% ، نتيجة سلبية إلى حد ما، وذلك بقيام صغار المستثمرين ببيع استثماراتهم واستبدالها بشهادات الادخار الجديدة الأكبر عائد والأكثر أمانًا خلال المرحله الراهنة.

وتراجعت مؤشرات البورصة المصرية، بنحو قوي في ختام تعاملات منتصف الأسبوع، وسط ضغوط بيعية مكثفة من قبل المؤسسات على الاسهم وبخاصة القيادية، ليفقد رأس المال السوقي نحو 13.4 مليار جنيه، أي ما يعادل” 1.7 مليار دولار“.

وفقد المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30″ نحو 314 نقطة ليغلق عند مستوى 6824.74 نقطة خاسرًا ما نسبته 4.4% وهي أعلى وتيرة هبوط منذ 23 أغسطس 2015، لنحو شهرين ونصف.

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المصريين والأجانب للبيع بصافي بيع 6.4 ملايين جنيه، و32.5 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجهت تعاملات العرب للشراء بصافي شراء 38.9 مليون جنيه.

 

 

*واشنطن بوست”: الحكومة المصرية تغطي على فشلها بترويج إعلامها “للمؤامرة

سلط تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، الضوء على طريقة تعامل الصحف الداعمة للنظام لحادث الطائرة الروسية.

وقالت الصحيفة إن الصحف المصرية تصرفت بغضب مع زيادة التصريحات البريطانية والأميركية بأن السبب في حادث الطائرة هو قنبلة، وأكد العديد من المنافذ الإعلامية على الرسالة نفسها وهي أن مصر تواجه مؤامرة غربية تسعى إلى تخويف السياح وتدمير اقتصاد البلاد.

وأضافت “انطلقت التحذيرات أيضًا من كتاب الرأي في الصحافة الإلكترونية، والورقية وعلى شاشات التليفزيون، بعضهم صرح، والبعض ألمح إلى أن السبب في قيام الغرب بمنع الرحلات الجوية إلى مصر ليس بسبب مخاوف سلامة مواطنيه وإنما لأنه -الغرب- يريد أن يضعف البلاد أو يمنع السيسي من تحويل مصر إلى دولة قوية جدًا.

وتابعت: “على الرغم من أن هذا يبدو جامحًا إلا أن نظريات المؤامرة هذه تم استغلالها بشكل أوضح عندما منعت روسيا طيرانها إلى مصر؛ حيث تكهنت بعض المنافذ الإعلامية بأن روسيا وقعت ضحية لضغط وتلاعب بريطانيا.

واستعرضت الصحيفة العناوين الرئيسية لصحيفتي “الجمهورية” و”الوطن”، معتبرة إياها وسيلة للهروب من مستوى جاد من النقد أو إظهار قصور حكومة السيسي.

وقالت هبة الله طه، من معهد الدراسات الدولية: وسائل الإعلام تنكر أن هناك كارثة بالنيابة عن الحكومة، الإشارة إلى وجود طرف ثالث أمر اعتيادي بالنسية لهم.

ورأت الصحيفة أن نظرية المؤامرة غالبًا ما تتفشى في الشرق الأوسط لعدة أسباب؛ منها التعليم السيئ، وعدم شفافية الحكومة، والشك في الآخرين، وكبت حرية التعبير، والحقيقة التاريخية من أن القوى الداخلية والخارجية في المنطقة تعمل خلق الكواليس للتأثير على الأحداث والصراعات، ويتم إشعال هذه النظريات سياسيًا.

 

 

*النيابة العسكرية تخلي سبيل الصحفي حسام بهجت بعد انتقاد الأمم المتحدة لواقعة اعتقاله

أفرجت السلطات المصرية عن الصحفي الاستقصائي والحقوقي حسام بهجت.

واحتجز بهجت قبل يومين بعد استدعاء النيابة العسكرية له بشأن تحقيق استقصائي نشره على موقع مدى مصر الإخباري.
وقال حسن الأزهري، محامي بهجت، لبي بي سي إن فريق الدفاع لم يخطر حتى الآن بقرار النيابة العسكرية بشأن التحقيقات التي أجرتها معه.

كانت النيابة العسكرية قد أخلت سبيل الصحفي حسام بهجت بعد ساعات من انتقاد الأمين العام للأمم المتحدة لواقعة اعتقاله.

 

 

*قرار جمهوري بصرف معاشات استئنائية لضباط الصف.. وللشعب: “مفييييش

قرر قائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء منح عدد من ضباط الصف والجنود المتطوعين والمجندين السابقين في القوات المسلحة والمستحقين عنهم معاشات استثنائية.

وبحسب القرار المنشور ـ في الجريدة الرسمية اليوم ـ  فإن المادة الأولى من القرار، نصت على أن “تمنح معاشات استثنائية لضباط الصف المتطوعين السابقين، المنتهية خدمتهم في القوات المسلحة، بواقع 350 جنيهًا لرقيبين (أول)، و300 جنيه لـ10 رقباء، و250 جنيهًا لـ11 عريفًا وجنديين متطوعين وصانع عسكري“.

ونصت المادة الثانية على منح معاشات استثنائية للمستحقين عن المتطوعين السابقين في القوات المسلحة لوفاتهم، بواقع 300 جنيه لـ4 رقباء، وصانع ماهر، و250 جنيهًا لجندي متطوع.

فيما نصت المادة الثالثة على منح معاشات استثنائية للمجندين السابقين المنتهية خدمتهم في القوات المسلحة لعدم اللياقة الطبية، بواقع 200 جنيه لـ22 جنديًا مجندًا.

ومنحت المادة الرابعة معاشًا استثنائيًّا قيمته 200 جنيه لمجند سابق منتهية خدمته للنقل إلى الاحتياط. بينما منحت المادة الخامسة معاشًا استثنائيًّا بواقع 200 جنيه للمستحقين عن مجند سابق منتهية خدمته للوفاة بغير سبب الخدمة.

وتأتي معاشات ضباط الصف الاستثنائية التي أقرها قائد الانقلاب، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وانهيار السياحة في مصر بعد حادث الطائرة الروسية، وارتفاع الدولار أمام الجنيه وتراجع الاحتياطي النقدي، فضلاً عن كونها تأتي في ظل رفض تام من قبل السيسي تزويد العمال والموظفين، وإقراره قانون الخدمة المدنية الذي يقلل رواتبهم.

ومنذ الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ويتخذ قائد الانقلاب قرارات بصرف مكافآت وزيادات لضباط الجيش والشرطة والقضاة في حين يرفع لباقي فئات الشعب المصري شعاره المعهود “مافيش ماعنديش مش قادر اديك“!.

 

 

*عيد عبد المؤمن ” معتقل تحت تعنت قوات أمن الانقلاب بالفيوم

عيد عبد المؤمن” أحد أبناء قرية منشأة عبد الله التابعة لمركز الفيوم ،يشهد له بحسن الخلق والسيرة ،يعمل معلما بمدرسة التوفيق ، وهو ابن 55 عاما، شهد الاعتقال والإختفاء القسري مدة ليست بالقليلة، وواجه خلالها شتى ألوان التعذيب من صعق بالكهرباء وغيره ، ولم تحترم داخلية الانقلاب شيبته.

تناشد أسرة “عبد المؤمن” كل الجهات المسئولة ،حيث أن المعتقل منذ أكثر من ستة أشهر ،قد أخذ أخلاء سبيل أكثر من مرة وعند أجراء أوراق خروجه تلفق له قضايا جديدة لادخل له فيها.

وقد صرحت أسرته أن المعتقل المسن يعاني من مرض السكري والغضروف وفيرس كبدي مزمن ،وان قوات أمن الانقلاب تتعنت في أدخال الدواء الخاص به حتى يتمكن من تسكين آلامه.

 

 

*خبير إسرائيلي: هكذا انفجرت الطائرة الروسية وهذه الأدلة

قال الخبير الإسرائيلي في مجال أمن المطارات والأنشطة الاستخباراتية، رونين سولمون، إنّه من الواضح جدًا أن الطائرة الروسية تم إسقاطها بواسطة قنبلة.

وتساءل سولمون، بحسب ما نشرت القناة الثانية الإسرائيلية، كيف تم وضع القنبلة داخل الطائرة من طراز إيرباص 321؟، مشيرا إلى أنه من أجل الإجابة على هذا السؤال لابد من الانتباه إلى قضية مهمة من موقع الحادث، وهي انشطار الطائرة إلى نصفين نصف شمل الذيل الخلفي، النصف الآخر يتضمن مقصورة المسافرين وقمرة القيادة.

وأضاف أن انفصال الجزء الخلفي في الهواء ناتج عن الموجة التي تسبب فيها الانفجار، وانفصل عن باقي جسم الطائرة عند منطقة المطبخ الخلفي والحمامات، مخلفا وراءه حطامًا بدون أي دلالات على وجود حريق من الخارج، على الرغم من وجود المحرك الخلفي للطائرة، وهو ما يعني أن الانفجار حدث في تلك النقطة بالتحديد، وأدى إلى انفصال الجزء الخلفي والمحرك، مما تسبب أيضا في قطع أنابيب الوقود الواصلة إلى اجنحة الطائرة ومحركاتها.

وتابع، بدأ الجزء الخاص بمقصورة المسافرة والجناحين والمحركات في الاشتعال حتى تحطم الطائرة على الأرض، دون أن يترك أي ذكر لجسم الطائرة فيما عدا الجزاء الفاصل بين مقصورة المسافرين وقمرة القيادة.

واستطرد أن حقيقة انشطار الطائرة إلى جزئين عند المنطقة الخلفية، التي تنتهي عندها مقاعد الركاب يشير إلى أن القنبلة تم وضعها في واحد فقط من ثلاثة أماكن.

1 –  مطبخ الطائرة

2 – أحد حمامات الطائرة.

3 – مخزن الأمتعة الخلفي في الطائرة.

وفيما يتعلق بتحديد مكان وضع العبوة الناسفة ونوعها، قال الباحث الإسرائيلي إن الطائرة انفجرت على ارتفاع 30 ألف قدم، وبعد حوالي 23 دقيقة من لحطة الإقلاع، يشير إلى احتمال أن يكون متطرفين بريطانيين نجحوا في إدخال مواد متفجرة سائلة إلى الطائرة، ساعدت في تنفيذ عملية الاسقاط، أو أن هناك تعاون بين تنظيم داعش، وموظفين في المطار ، تمكنهم من الوصول إلى شخص يعمل من اثنين في إطار واحدة من عمليات تجهيز الطائرة للإقلاع.

الأولى : عمال منطقة تحميل حقائب الركاب المسافرين.

الثانية: طواقم إعداد الطائرة مثل النظافة والتغذية وخلافه.

وفي هذه الحالة يمكن أن تكون العبوة الناسفة تم تهريبها داخل حقيبة أو حاوية إلى مكان تخزين الطعام، ومنها إلى مطبخ الطائرة أو الحمام، بواسطة أي شخص من عمال النظافة أو المطبخ، متوقعا أن تكون العبوة الناسفة من نفس الطراز الذي يستعمله التنظيم ضد الجيش المصري في سيناء

 

 

*سرقة أرصدة عملاء بنك أبو ظبي الإسلامي في مصر

قدمت إدارة مصرف “أبو ظبي الإسلامي-مصر” بلاغا للأجهزة الأمنية ضد موظفيه، عقب تلقيه نحو 12 شكوى من بعض عملائه بسبب التلاعب في أرصدتهم بوكالة البنك في “صان الحجر” التابعة لفرعه بمركز فاقوس محافظة الشرقية، وهو ما تبعته عاصفة ثانية من شكاوى العملاء تفيد بالاستيلاء على أموالهم بعد تزوير توقيعاتهم.

وتوجهت إدارة مكافحة الجرائم المصرفية المستحدثة التابعة للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، إلى مقر البنك الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة بجوار مسجد عمر مكرم، وقبض على المتهمين، “ب.ح” مصرفي أول، و”ع.م” مسؤول خدمة عملاء، بعد قيام مسؤولي البنك بالإبلاغ هاتفياً عن وجود المشكو في حقهما، في أثناء التحقيق الإداري معهما من قِبل الإدارة القانونية بالبنك، مطالبين القبض عليهما خشية هروبهما خارج البلاد.

من جهته، قال مصرف أبو ظبي الإسلامي في رد رسمي على اتهامات العملاء بالاستيلاء على أموالهم: “تود إدارة مصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر توضيح أنه في إطار إجراءات الرقابة الداخلية الدورية التي يحرص البنك على اتباعها تم اكتشاف بعض التجاوزات على حسابات بعض العملاء من قبل اثنين من موظفي البنك بوكالة صان الحجر التابعة لفرع فاقوس محافظة الشرقية، ونتج عن ذلك ورود عدد من الشكاوى من قبل عملاء آخرين، وعلى الفور قام البنك باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة، حيث تقدم ببلاغ لنيابة الأموال العامة ضدّ كل الموظفين وأرفق معه الشكاوى المقدمة من العملاء وجارٍ التحقيق من قبل الجهات المختصة“.

 

 

*الدولار يقفز إلى 8.70 جنيه بالسوق الموازية متأثرا بنقص المعروض وقضايا الفساد

قفزت أسعار الدولار مجددا فى السوق الموازية، لتسجل اليوم الإثنين، 8.62 جنيه للشراء و8.70 جنيه للبيع، بسبب ندرة المعروض منه وزيادة الطلب عليه من ناحية، ونشاط حركة المضاربة بالسوق من ناحية أخرى

وقال أحد المستوردين لـ”بوابة الأهرام” إنه فى الوقت الذى تفاءلنا فيه بعزم البنك المركزى ضخ 4 مليارات دولار خلال الأيام المقبلة لسد احتياجات الاستيراد للمصنعين، فوجئنا اليوم بصعود جديد للدولار لمستويات تاريخية لم يحققها من قبل، موضحا أن المضاربين استغلوا الأحداث الحالية وخاصة تداعيات أزمة الطائرة الروسية وصعدوا بالأسعار وساعدهم على ذلك ندرة المعروض بالسوق

من جانب آخر، توقع مسئول بإحدى شركات الصرافة، تراجع سعر الدولار الأسبوع المقبل، مع قيام البنك المركزى ببدء ضخ الـ 4 مليارات دولار للمصنعين، مما سيساهم فى طمانة السوق وتخفيف الضغط على الدولار من بعض المصانع التى كانت تتجه للصرافة لتمويل استيراد معدات ومستلزمات الانتاج

وأضاف أنه بالرغم من الإقبال الكبير على شهادات الادخار ذات عائد الـ12.5% والتوقعات بتخلى أصحاب الودائع الدولارية عنها لصالح هذه الشهادات، إلا أن هذا لم يظهر على وفرة المعروض من الدولار فى السوق، ولم تشهد الشركات أى زيادة فى حجم المعروض حتى الأن

ولفت إلى أن السوق تأثرت كثيرا بالشائعات التى تناثرت فى الفترة الأخيرة حول قضايا الفساد الأخيرة وما يثار بشان أباطرة الطريق الصحراوى، موضحا أن المضاربين يلعبون على مثل هذه الأحداث، فى مواصلة القفز بسعر الدولار، بالترويج بأن ذلك سيسهم فى زيادة الطلب على الورقة الخضراء

وبالنسبة لأسعار الدولار فى السوق الرسمى فقد استقر عند 7.98 جنيه للشراء و8.03 جنيه للبيع، وبلغ سعر اليورو 8.54 جنيه للشراء و8.64 جنيه للبيع، والاسترلينى 12.04 جنيه للشراء و12.15 جنيه للبيع، والريال السعودى 2.127 جنيه للشراء و2.14 جنيه للبيع، وسجل الدينار الكويتى 26.09 جنيه للشراء و26.39 جنيه للبيع.

 

 

*أسباب نقل “مخبر الأوقاف” أئمة لأعمال إدارية

قام محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب والمعروف بالمخبر بنقل أئمة بالوزارة من مواقعهم، لأعمال إدارية بعيدة عن سلك الدعوة رغم عدم ارتكابهم لأي مخالفات قانونية تستوجب النقل ـسوى بعضهم للإعلام بدون أذن وتقدم أحدهم باقتراح بإبعاد بعثة الحج عن الوزارة.

ومن بين الأئمة الذين طالهم قرار النقل، الشيخ محمد البسطويسي نقيب الأئمة، وصدر قرار بنقله من مسجد الإمام بالمحلة الكبرى، إلى مسجد سيدي على الخادم بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وقال البسطويسى لـ«الصباح» إن الوزير أصدر قرارًا بانتدابه من مدينة لأخرى بعيدة عن محل إقامته، وذلك فور علمه بأنه بسطويسى – بمقترح لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، طالب فيه بإنشاء إدارة دائمة للحج، لا تتبع وزارة الأوقاف وتكون بديلة عن بعثة الحج الرسمية التي يترأسها وزير الأوقاف، على أن تقوم الإدارة الجديدة بالإشراف الكامل على الحج، وإجراءاته داخل مصر والمملكة العربية السعودية.

وكشف البسطويسي في تصريحات صحفية  أن مقترحه، تضمن أن يتم تشكيل إدارة الحج من مسئولين تابعين للداخلية والخارجية والقنصلية المصرية بجدة، ووزارة التضامن، وعدد من كبار علماء الأزهر الشريف، على أن تراقب إدارة الحج شركات السياحة حتى نهاية الموسم، وتكون معنية بوضع خطة لإدارة الأزمات، بتدريب الحجاج من جميع أنحاء الجمهورية على كيفية أداء مناسك الحج، وذلك عبر تشكيل مكاتب تتبع الإدارة بجميع المحافظات.

وتابع البسطويسي، هذا المقترح أغضب جمعة، وعارض الفكرة بشدة لأنه ينزع عنه المكاسب التي يتحصل عليها بصفته، موضحًا أن رحلات الحج أصبحت سلاحًا لمجاملة أنصار وأصدقاء الوزير.

وجاء ضمن قائمة المنقولين الشيخ إبراهيم عبد الفتاح إمام وخطيب بإدارة أوقاف طنطا، المعروف عنه بقيادته لجبهة الأئمة الأحرار، إلى العمل كموظف بإدارة أوقاف الغربية.

وأكد عبد الفتاح  أن الوزير قام بتحويله للعمل الإداري، وقال له بالنص «أنت عايز تعمل فيها زعيم يا إبراهيم.. ارجع واقعد فى جامعك»، وذلك ردًا على حديثه الإمام لوسائل الإعلام عن مشاكل الأئمة وتدنى رواتبهم، ومطالبته للوزير بتنفيذ وعوده بتحقيق كادر الأئمة الذي يكفل للإمام حياة كريمة.

كما قرر جمعة إيقاف كل من الشيخ أسامة محمد عز قابيل إمام مسجد مكة المكرمة شرق مدينة نصر، والشيخ عبد التواب رمضان إمام مسجد يوسف الصديق بالفيوم عن العمل، وذلك لقيامهم بالإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام دون إذن مسبق من الوزير.

 

 

 

*ستيفن كوك: مصر واهنة ومذعورة وتمضي إلى المجهول

أكد الباحث الأمريكي ستفن كوك أن الدولة المصرية واهنة، وقادتها إما في حالة ذعر أو ارتباك مستمر، ولا أحد يملك السيطرة تمضي بفشلها إلى المجهول.

جاء ذلك في مقال لكوك ونشره على موقع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية تحت عنوان«Egypt into the unknown»..”مصر إلى المجهول“.

يستهل الكاتب مقاله بالتأكيد على أن المرء لا يحتاج إلى قدرات خاصة حتى يدرك أن كافة الأمور في مصر لا تمضي على ما يرام، مشيرا إلى الهوس الصارخ بالسيسي عام 2013، والخطاب القومي على طريقة جاكوبين””، والعشرات العديدة الذين ألقي القبض عليهم، و ترهيب الصحافة إلا أنه رغم ذلك ثمة إصرار مزعج وجبان وعنيف على أن كل شيء يسير على ما يرام، وأن الإخواني الإرهابي هو الوحيد الذي لا يرى هذه الحقيقة.

ويواجه الكاتب هؤلاء المهووسين من أنصار السيسي بالتذكير بالأيام العشرة الأخيرة التي وصفها بالسيئة على وجه الخصوص، والكاشفة لطبيعة الأمراض المصرية.

ويستدل كوك على ذلك بتداعيات كارثة الطائرة الروسية المنكوبة  السبت قبل الماضي 31 من أكتوبر، حيث تفككت طائرة متروجيت في سماء شبه جزيرة سيناء، في حادث أسفر عن مقتل 224 شخصًا كانوا على متنها.

ويعرب الكاتب عن اندهاشه الكبير من مواقف المسئولين المصريين، وإصرارهم  ضد الأدلة المتصاعدة، والتي ترجح بقوة أن الطائرة أسقطت بعمل تخريبي، منتقدا نفيهم المستمر لفشل المطارات المصرية في الالتزام بالمعايير الدولية.

يقول الكاتب: “في مواجهة المخابرات الأمريكية والبريطانية، فإن إقرار السيسي باحتمالية الإرهاب، وتعهده علنا بتحسين مستوى الأمن، يضمن له دون شك دعما دوليا لمساعدة المصريين في حربهم الكريهة، على نحو متزايد، ضد الإرهاب“.

ويشير إلى أنه بالرغم من التهديد المستمر بالعنف، فمن المحتمل أن تجمع السياحة شتات نفسها مجددًا في الوقت المناسب، بناء على الثقة بأن مصر بمساعدة شركائها الدوليين، سوف تؤسس إجراءات ملائمة لفحص الأمتعة، والتيقن من أن عمال سلم صعود الطائرة فوق مستوى الشبهات.

ويستدرك الكاتب “ولكن بالرغم من ذلك، اختار المسؤولون المصريون بجنون المواراة و الانحراف وإلقاء اللوم على الآخرين“.

 

*الصفعات تتوالى.. وزير المياة الإثيوبي: ليس مطروحًا وقف بناء السد!!

أكد موتوما ميكاسا -وزير المياه والكهرباء الإثيوبى- أنه لا علاقة بين المفاوضات الحالية للتوافق لحل المشاكل التى تواجهها الشركتان اللتان ستنفذان الدراسات الفنية لمشروع سد النهضة ومواصلة بناء السد، مشددا على إصرار بلاده على استكمال المشروع وليس مطروحًا إيقاف الأعمال به.
وفي سياق تبريره لاستكمال السد الذي يؤثر وبشدة على حصة مِصْر من مياه النيل، إضافة إلى التداعيات السلبية على السد العالي وخصوبة التربة، كشف الوزير الإثيوبي -في تصريحات صحفية، قبل مقادرته القاهرة، اليوم الاثنينعن أن حكومة بلاده لديها مشروعات متكاملة لإقامة سدود على أنهار أخرى بخلاف النيل الأزرق الذى يقع عليه سد النهضة.

وأوضح أن بلاده بدأت بالفعل فى هذه المشروعات بإقامة المرحلة الثالثة من سد جيبى” على الحدود الكينية، للاستفادة من الموارد المائية بكل منطقة من المناطق الإثيوبية، مشيرة إلى أن بلاده لا تنفذ سدود مائية تؤذي أو تضر بالشعوب.

 

 

عندما يحرسنا الإسرائيليون

جنود اسرائيليون

جنود اسرائيليون

د. مصطفى يوسف اللداوي

أبشروا أيها العرب، فقد بات حراسكم الذين يسهرون على راحتكم، ويُحافظون على حياتكم، ويحمون أولادكم، ويُؤَمِنُونَ لكم نفطكم وكهرباءكم، ويُشغلون مطاراتكم وموانئكم، ويتحكمون في مؤسساتكم وشركاتكم الكبرى، إسـرائيليين وصهاينـة، ممن يتمتعون بخبرةٍ كبيرة، وتجربة عميقة في مجالات عملهم، وضمن تخصصاتهم، بعد أن صقلوها بسنواتٍ من الإجرام والاعتداء، قبل أن يُقرروا ترك رتبهم العسكرية، ومناصبهم في الجيش الإسرائيلي، ويلتحقوا بالخدمـة المدنيـة خارج فلسـطين المحتلـة، حيث لا يعرفهم أحد، ولا يُدرك كُنـه عملهم السـابق أحد.

إذ أن أسـماءهم سـريـة وغير معلنـة، ولا يعرفها غير قيادتهم في الجيـش والمؤسـسـات الأمنيـة، فضلاً عن أنهم جميعاً يتمتعون بجنسـياتٍ مزدوجـة، ويحملون جوازاتِ سـفرٍ أخرى، تُمكنهم من دخول أي بلدٍ عربي، أياً كان انتماؤه، لمعسـكر الممانعـة أو الاعتدال، طالما أن جواز سـفره يُحترم ويُقدر، ويُفضل ويُقدم، وفي كثيرٍ من الأحيان لا تلزمـه تأشـيرة دخولٍ إلى العديد من الدول العربيـة..!!

يتمتع الضباط الإسـرائيليون سـواء الأمنيون أو العسـكريون بخبراتٍ كبيرة، ولديهم تجارب عميقـة، تؤهلهم للتقدم لأي وظيفـةٍ كانت، وقد ينتسـبون إلى شـركاتٍ أجنبيـة كبرى، ترتبط في الأسـاس بعلاقاتِ عملٍ جيدة مع الدول العربيـة، ولها طواقمها الخاصـة، وفرقها الفنيـة، ومن حقها اسـتبدال موظفيها وقتما تشـاء، وكيفما تريد، وأحياناً دون الحاجـة إلى أخذ إذنٍ مسـبق من السـلطات الحاكمـة، بل أقصى ما تقوم بـه، هو التقدم بطلبات اسـتقدام عاملين جُدد، وخبراء مختصين، وما على الجهات المختصـة سـوى اسـتعجال أوراقهم، وتسـهيل دخولهم، لتمكينهم من سـرعـة الالتحاق بدوائر عملهم..!!

كثيرٌ من هؤلاء العاملين، ينتسـبون إلى المؤسـسـات الأمنيـة والعسـكريـة الإسـرائيليـة، وقد لا يكونون من المسـرحين، أو من الذين أنهوا مدة خدمتهم وعملهم في المؤسـسـات العسـكريـة، بل إن بعضهم ما زال في الخدمـة، ويتقاضى راتبـه من مؤسـسـتـه، كما يتلقى تعليماتـه منها، ولكنـه انتقل للخدمـة السـرية في أماكن أخرى، وفق مهماتٍ محددة، وتكليفاتٍ معينـة، لتحقيق أهدافٍ مرسـومـة، وحتى الذين أنهوا خدمتهم، وقرروا الانتقال إلى مناطق أخرى للعمل، فإنهم يبقون على إتصالٍ بمرجعياتهم، ويُقدمون المعلومات الهامـة لقيادتهم القديمـة، ومؤسـسـاتهم الأولى، ولا ينسـون أن مهمتهم الأولى أمنيـة، ووظيفتهم الأسـاس العمل لحمايـة كيانهم، وجمع المعلومات عن أعدائهم، أياً كانت هذه المعلومات، أمنيـة أو عسـكريـة أو اقتصاديـة أو اجتماعيـة..!!

لم يعُد الخبر سراً أو جديداً، كما لم يعد صادماً أو مفاجئاً، فكثيرٌ من العرب باتوا يعرفون أن مصممي السجون، ومهندسي المقرات الأمنية، إنما هم من الخبراء الأجانب، الذين تم جلبهم للعمل في مهماتٍ خاصة وسريعة، عبر كبرى الشركات العالمية، المختصة بإدارة السجون وتشغيلها، وقد لا تكتفي بعض الدول بأن تسمح لشركاتٍ أجنبية ببناء سجونها، بل إنها تطلب من بعضهم أحياناً إدارة السجون وتشغيلها، ضبطاً لها، ومنعاً للهرب، وضماناً لحسن سير العمل فيها.

أما المطارات ومؤسسات الطيران المدني فتعج بالمئات من الخبراء والمهندسين والعاملين في الملاحة الجوية، وفي المطارات الأرضية، الذين يقودون الطائرات، ويُسيرون الرحلات، ويُحددون المسارات، ويمتلكون كافة المعلومات عن المسافرين، أسماءهم وجهات سفرهم، وأعدادهم ومهامتهم، وغير ذلك من المعلومات، التي يمكن الاستفادة منها، أو بيعها أحياناً للشركات السياحية، فضلاً عن معرفة أسرار الأساطيل الجوية المدنية، وكفاءتها ومدى حاجتها إلى التطوير والتحديث، مما ييسر لهم تقديم المعلومات الدقيقة لكبرى شركات تصنيع الطائرات المدنية الدولية.

وبالتوجه نحو سوق الحراسات والمرافقة، التي أضحت سوقاً اقتصادية رائجة، لها شركاتها وخبراؤها، وعندها إداراتها والمروجون لها، نجد أن سوق الحراسات والمرافقات بات عطشاً للشركات المختصة، والخبرات العالمية، والكفاءات العالية، والتقنيات الحديثة، ووسائل الإتصال السريعة، وهو ما تقدمه كبرى الشركات الأجنبية، التي لا يغيب عنها الإسرائيليون، عملاً وإدارة.

علماً أن المرافقة لم تعُد حاجة خاصة فقط برجال السياسة، بل باتت الكثير من القطاعات والشخصيات تبحث عن شركاتٍ مختصة للحماية، ومنها السفارات، والشركات التجارية، وبيوت المال، وشركات الصيرفة، والفنادق والبنوك، بالإضافة إلى الفنانين والفنانات، والمغنين والمغنيات، وأغلب العاملين في الحقل الفني، وكذا أبناء المسؤولين، وأطفال الميسورين والأثرياء، ولاعبي كرة القدم، وهو الأمر الذي يجعل الحاجة ماسة جداً لتطوير وتحديث قطاع الحماية والحراسة، وهو ما تقوم به هذه الشركات المختصة.

علماً أننا في دولنا العربيـة، نُفضل دوماً الشـركات الأجنبيـة، والخبراء المسـتقدمين من الخارج، فنُسـلمهم أسـرارنا، ونُملكهم مؤسـسـاتنا، ونعهد إليهم بحمايـة أرواحنا وحياتنا، في الوقت الذي لا نعلم شـيئاً عن هذه الشـركات، ولا عن الأشـخاص المسـتقدمين والعاملين والإداريين..!!

وبالانتقال إلى حقول النفط العربيـة، فسـنجدها وكراً حقيقياً للمؤسـسـات الأجنبيـة، ولشـركات المعلومات الدوليـة، التي تكاد تسـيطر على أغلب حقول النفط العربيـة، تُشـغلها وتُديرها، وتجمع عنها المعلومات، في الوقت الذي تقوم بـه هذه الشـركات بحمايتها وحراسـتها، ولا تسـمح لأي جهـةٍ كانت بالاقتراب منها، أو العمل فيها، إلا إذا أجازت هذه الشـركات عملهم، وسـمحت لهم بالدخول…!!!

لستٌ مبالغاً فيما ذكرت، فشركات الحماية الأمريكية التي عملت في العراق في ظل الغزو الأمريكي له، هي التي تعمل في الضفة الغربية، وهي نفسها المتواجدة اليوم في دولة الإمارات، وهي وغيرها التي تنشط في قطر، وكردستان ومصر والمغرب، ومنها مثلاً شركة “بلاك ووتر” العريقة، و”جي فور أس”، الذين يُقدمون أعلى الخدمات الأمنية للدول العربية، رغم أن أمنهم ممزوج بالدماء، وحمايتهم تعني فقدان الأوراح، والسلامة عندهم مرتبطة بحجم المعلومات التي يُقدمونها، وبمدى الحماية التي يوفرونها لشبكاتهم التجسسية، وعيونهم المنتشرة والمزروعة في أكثر من مكانٍ في عالمنا العربي، ذلك لأنها شركاتٌ صهيوينة، وأدواتها إسرائيلية، ولا تعمل إلا لحماية كيانهم، وحفظ مصالحهم.