الأربعاء , 15 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : موت بطيء

أرشيف الوسم : موت بطيء

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا. . الأحد 8 مايو. . وضع حلايب وشلاتين مثل وضع جزر تيران وصنافير

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا

السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا. . الأحد 8 مايو. . وضع حلايب وشلاتين مثل وضع جزر تيران وصنافير

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* إحالة 67 متهما للجنايات في قضية اغتيال النائب العام

أحال النائب العام 67 متهمًا الى محكمة الجنايات في قضية اغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات.

وزعم النائب العام المستشار نبيل صادق أن اعترافات الخلية التي نفذت عملية اغتيال الشهيد هشام بركات النائب العام السابق، أكدت رصدهم العديد من الشخصيات الهامة في الدولة وأحد أعضاء السلك الدبلوماسي في القاهرة و أحد الإعلاميين وبعض المنشآت الهامة تمهيدا لاستهدافهم.

 

 

*السجن من ٧ إلى ١٠ سنوات على ٣ من رافضي الانقلاب فى “أحداث ناهيا

 

 

*وزارة الخارجية: مصر طلبت من السودان إدارة حلايب وشلاتين

أكد أحمد أبو زيد مستشار وزير خارجية الانقلاب أن وضع منطقة حلايب وشلاتين كان مثل وضع جزر تيران وصنافير حيث طلبت مصر من السودان إدارة تلك المنطقة واستردتها من السودان بتلك الفترة وفرضت سيادتها عليها.

وأضاف أبو زيد في اتصال هاتفي على قناة أون تي في ببرنامج صباح أون اليوم:”هناك نقطة البعض لا يتحدث معها كثيرًا فأنا أطلب أيضًا مراجعة الوضع فيما يتعلق بحلايب وشلاتين ونشوف كيف تم التعامل معها لأنّه كان نفس الوضع الي أمامنا، ووزير الداخلية في فترة سابقة هو الذي طلب إدارة حلايب وشلاتين من السودان ثم استردينا هذه الأرض التي لدينا سيادة كاملة عليها فيجب ان نراجع موقفنا جيدا”.

 

 

*محافظ القاهرة” يطالب بالتخلص من “التوك توك”.. بوسط العاصمة

قال اللواء أحمد تيمور القائم بأعمال محافظ القاهرة، أثناء اجتماع المجلس التنفيذي بالمحافظة، إن المجلس طالب بضرورة التخلص من انتشار مركبات التوك توك بوسط العاصمة.

ووصف «تيمور» انتشار التوك توك بوسط العاصمة بـ”الكارثة، مشيرا إلى ضرورة التنسيق مع أجهزة الدولة للتخلص منه قبل انتشاره بشكل ملحوظ. وشدد على رؤساء الأحياء بشن حملات للتخلص من انتشار التوك توك.

 

 

*السجن 110 سنوات على 11 معتقلاً من رافضي الانقلاب بأحداث “المنشية

قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة والملقب بـ”قاضي الإعدامات”، بالسجن بمجموع أحكام بلغت 110 سنوات على 11 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بواقع 10 سنوات لكل معتقل، على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث عنف المنشية”، والتي وقعت عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
يشار إلى أن هيئة الدفاع عن المعتقلين أقامت دعوى رد ومخاصمة القاضي الذي ينظر القضية، وذلك لإعلانه موقفا عدائيا ضد المعتقلين وضد ثورة 25 يناير وأي تيار معارض في مصر، وهي الدعوى التي تم رفضها في وقت سابق من محكمة استئناف القاهرة.

كانت نيابة الانقلاب، أحالت المعتقلين إلى المحاكمة بعد أن زعمت انضمامهم لجماعة إرهابية أُسست على خلال أحكام القانون، تهدف إلى تكدير الأمن والسلم العام ومقاومة السلطات وحيازة أسلحة نارية، وتقوم بترويع المواطنين وتهديد أمنهم وسلامتهم، والتظاهر والتحريض على العنف بمنطقة “المنشية” بمحافظة الجيزة.

بينما أكدت هيئة الدفاع عن المتهمين، أن الاتهامات الموجهة إليهم ما هي إلا انتقام سياسي بحقهم لكونهم من رافضي الانقلاب العسكري، وأنهم لم يقوموا بأي أعمال عنف أو إرهاب ولم يتورطوا في قتل أو إصابة أي من المواطنين أو ضباط الشرطة أو الجيش أو أي من أفراده، مشيرين إلى أن الاتهامات استندت فقط على تحريات الأمن الوطني الذي هو في خصومة سياسية مع المعتقلين.

 

 

*معتقل في رسالة مسربة له: أموت بالبطيء وأفقد أطرافي

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي رسالة مسربة من داخل سجن دمنهور العمومي ، للمعتقل “أحمد نصر عبيد” والذي تتعرض حالته الصحية لخطر شديد وأصبح يعاني من بتر في الأطراف داخل محبسة بسبب الإهمال الطبي.

وكشف المعتقل “أحمد نصر عبيد” أنه كتب رسالته من داخل محبسة بيدي اليسرى، بسبب البتر والتآكل الذي تتعرض له يده اليمني داخل سجون الانقلاب، كاشفا أنه بات يعاني من بتر فى سلاميات الخنصر والبنصر والوسطى وباقى 6 عقلات من أصل 15 عقلة ومصاب بكسور في ذراعه اليمنى نفس الذراع المصابة فيه ببتر الأصابع.

كما كشف المعتقل الجريح، أنه مُصاب بأكثر من 5 كسور فى الذراع وتفتيت في المفصل وكسرين في الأصابع المتبقية والتصاق في الأوتار وضمور فى العضلات ،وعنده خُراج فى أذنه وصديد مستمر وقصور في الدورة الدموية ،وقرحة فى المعدة ونزيف فى شبكية العين اليمنى وشظايا خرطوش في العين اليسرى وحولها وفى الأنف.

وأكد أنه يعاني الإهمال الشديد، وخاصة الإهمال الطبي، ويتعرض للقتل والموت البطئ ، وهو مادفعه للدخول في إضراب عن الطعام، رافعا شعار “إما اموت وإما أتعالجمؤكدا أنه لم يعد يعرف أن يأكل أو ينام أو يدخل الحمام بسبب كثرة الاصابات وأنه محبوس فى دولة لم ترحم عجزى ولا مرضى.
وجاءت نص الرسالة كالآتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا اسمى (احمد نصر عبيد ) عمرى 29 سنة ,محاسب قطاع خاص ،أعزب (خاطب) من محافظة البحيرة مركز أبو المطامير..

أنا بكتب بإيدى الشمال يارب تعرفوا تقرأو خطى..

أنا عندى بتر فى قدمى اليمنى وبتر فى إصبعى الإبهام والسبابه وبتر فى سلاميات الخنصر والبنصر والوسطى يعنى باقى 6 عقلات من أصل 15 عقله ومصاب بكسور فى ذراعى الأيمن نفس الذراع اللى فيه بتر الأصابع ،مُصاب بأكثر من 5 كسور فى الذراع وتفتيت فى المفصل وكسرين فى الأصابع المتبقية والتصاق فى الأوتار وضمور فى العضلات ،وعندى خُراج فى أذنى وصديد مستمر وقصور فى الدورة الدموية ،وقرحة فى المعدة ونزيف فى شبكية العين اليمنى وشظايا خرطوش فى العين اليسرى وحولها وفى الأنف..

أنا مسجون فى سجن دمنهور العمومى بعد ما قُبض عليا من مستشفى إسكندرية الجامعى 5/2015
تم ترحيلى إلى سجن طره يوم 8/10/2015 علشان أتعالج فى مستشفى السجن وتم عرضى على مستشفى القصر العينى لأن مستشفى دمنهور مفيهاش جراحة ميكروسكوبية تناسب حالتى .. ومن يومها وأقر أطباء القصر العينى انى محتاج تدخل جراحى بس بعد ما اعمل علاج طبيعى ومن يومها وانا محتار ومتمرمط بين سجن دمنهور وطره وكل شوية يرحلونى فى عربية لورى بتموتنى وبشوف فيها ألوان العذاب وبعدين يرجعونى طره ويعرضونى على القصر العينى فى مواعيد غير المحددة لى والقصر العينى يرجعنى تانى بمواعيد جديدة والسجن مش يوافق يخرجنى بسبب رفض أمن الدولة..
وفى يوم 31/3/2016 تم حجزى فى القصر العينى لإجراء العملية لكن الحرس رفض ورجعت السجن تانى ومن يومها اتحددلى مواعيد كتيره علشان العملية وسجن طره بيرفض مره بسبب أمن الدولة ومرة بسبب مديرية أمن القاهرة ،

ولما زهقت من مطالباتى للمأمور والدكتور مدير المستشفى قررت أبدأ اضرابى يوم السبت 30/4/2016 ومن يوم السبت لم أذق طعام على أمل إن السجن يتحرك ويخرجونى المستشفى ..

وعدونى يخرجونى يوم الخميس 5/5/2016 ويتكرر نفس المشهد ونفس التعنت والظلم وأظل فى السجن أصارع الموت وأصاب بإنخفاض ضغط الدم وألام متفرقه فى جسمى وأطرافى المصابه ..وقرحة المعدة تُنذر بإحتمالية نزيف فى المعدة ،ولم يتم تقديم اى نوع من انواع العلاج أو المسكنات حتى الآن … 

أنا أتعرض للقتل والموت البطئ وبيعاقبونى انى بطالب بحقى ، انا حكيت جزء من حالتى ده غير ظروف القبض عليا اللى مش قادر احكيها وبتعب لما بفتكرها ..

أنا مستمر فى اضرابى إما اموت وإما أتعالج لأنى كده شبه ميت لا أنا عارف أكل أو أنام ولا ادخل الحمام بسبب كثرة الاصابات ومحبوس فى دولة لم ترحم عجزى ولا مرضى.

أحمد نصر عبيد –سجن ليمان طره – 6/5/2016

 

 

* السيسي يخلع بنطلون السيادة أمام إيطاليا

 خلع السيسي بنطلون السيادة أمام إيطاليا مجبراً في قضية قتل الطالب جوليو ريجيني، ومحاكياً مشهدا كوميديا شهيرا من فيلم (زكي شان)، عندما تلقى أحد الممثلين صفعة مدوية على خده جعلته يرضخ ويخلع المنطلون ويردد المنطلون آه“.!

البداية كانت “المنطلون لأ” ظل يرددها مسئولو الانقلاب منذ شهر عن ضرورة احترام الدستور، رغم ذلك تحولت الأمور فجأة واستجابت السلطات لطلب الطليان” بالاطلاع على مكالمات مواطنين وُجِدوا في محيط المنطقة التي كان الباحث الإيطالي موجودًا بها قبل العثور عليه مقتولًا بالقرب من القاهرة.

المنطلون لأ” هو ما أكده الانقلاب من خلال رفضه القاطع للأمر لأنه مخالف للدستور والقانون، ولن ينفذ تحت أي شرط أو قيد”، وهو نص ما قاله المستشار مصطفى سليمان، النائب العام المساعد ورئيس الوفد القضائي العائد من روما أبريل الماضي، حول طلب الجانب الإيطالي.

البنطلون آه!

كان موقف المستشار مصطفى سليمان حاسمًا، فرغم من رهن الجانب الإيطالي استكمال التعاون القضائي مع الجانب المصري بتسليم المكالمات، إلا أنه رفض الأمر تطبيقًا للدستور، فقال خلال مؤتمر صحفي في الـ9 من أبريل الماضي: “أصر الجانب الإيطالي على الموافقة بسجل المكالمات رغم المخالفة للدستور والقانون، وشرحنا له أسانيد عدم قبول هذا الطلب، لكنه أصر أيضًا مرة أخرى“.

في حينها، استند النائب العام المساعد إلى المادة (57) من الدستور، فنصت على: “للحياة الخاصة حرمة، وهي مصونة لا تمس، وللمراسلات البريدية، والبرقية، والإلكترونية، والمحادثات الهاتفية، وغيرها من وسائل الاتصال حرمة، وسريتها مكفولة، ولا تجوز مصادرتها، أو الاطلاع عليها، أو رقابتها إلا بأمر قضائي مسبب، ولمدة محددة، وفي الأحوال التي يبينها القانون“.

رغم ما سبق تغيرت الأوضاع اليوم، فوصل إلى مصر وفد المحققين الإيطاليين لإجراء محادثات جديدة مع السلطات المصرية حول مستجدات مقتل ريجيني، والذي لقى مصرعه في فبراير الماضي، بعد تسلم روما سجلات هاتف طالب الدكتوراه الإيطالي.

وأكدت الصحيفة أنه من المقرر عقد لقاء مع سلطات الانقلاب، اليوم الأحد، مشيرة إلى أن سلطات الانقلاب وافقت في الأيام الأخيرة على إعطاء المحققين الإيطاليين البيانات الهاتفية اللازمة لإجراء التحقيق في قتل طالب الدكتوراة الإيطالي.

النيابة العامة لم تنف ما نشرته الصحيفة الإيطالية، ليدور تساؤل حول انتهاك المادة 57 من الدستور، خاصة أن رفض الطلب الإيطالي في بداية الأمر كان تشدقًا بتلك المادة.

إيطاليا علمت مبكراً

يؤكد خبراء ومراقبون ان الجانب الايطالي حصل على تسجيلات هاتفية عن طريق شركة إيطالية تدعم نظام العسكر للتجسس ومراقبة هواتف المصريين، وعن طريق برامج تجسس “خبيثة” تمكنت إيطاليا من معرفة آخر فيديو شوهد فيه المغدور “جوليو ريجيني” قبل تسلم ملفات القضية من العسكر.

وتمكنت من معرفة أسماء ضباط بعينهم متورطين في قتله، وكذلك ما قيل عن أن إيطاليا تملك أدلة ملموسة بالفيديو تدل على تعذيب الضحية، وكل ما يقال عن تسريبات تتعلق بتورط مناصب عليا في الدولة في هذا الموضوع مرجعه إلى أن أسرار الدولة العسكر كانت ملقاة على قارعة الطريق، تراها جميع أجهزة الأمن في العالم!

وهذا يفسر لنا كثيرا من الأحداث من ضمنها معلومات وصلت لأجهزة التخابر العالمية، تتعلق بوقت وكيفية حدوث حادثة الطائرة الروسية في سيناء، وكيف أنها قد سقطت داخل الأراضي المصرية، برغم إعلان سلطات الانقلاب عكس ذلك.

المضحك المبكي في الأمر أن سلطات الانقلاب استعانت بهذه البرامج الخبيثة لكي توقع بالضحية “جوليو ريجيني”، أي إن “طباخ السمّ لا بد له من أن يتذوقه يوما”، ولا بد أن نقول لكل الدول التي تدعم مثل هذه الشركات ستدفعون الثمن أنتم أيضا!

يقول الخبراء إن هذا الاختراق من الصعب أن يمر على أجهزة أمن الانقلاب، وأنه لا بد من وجود شخص أو مجموعة أشخاص خانوا السيسي وسلموها لأجهزة التخابر العالمية بهذا الشكل المهين، وهناك من يؤكد أن هذه الخيانة كانت من قيادات عليا، وأن الأوامر قد صدرت (من فوق)!

 

 

*سالم سعيد : عطّروا بدلة السجن وادفنوها معي حتى تشهد على الظلم

أسرة ” سالم سعيد ” تتحدث بعد مرور 3 أعوام من اعتقاله

أوصى بأن تعطر بدلة السجن وتُدفن معه حتى تشهد على الظلم الذى تعرض له أمام الله

تعيش أسرة ” سالم سعيد محمد “، أحد أبناء الفيوم والمعتقل حالياً بسجن الوادى الجديد على أمل احتضانه مرة أخرى بعد إعلانه الإضراب المفتوح عن الطعام والزيارات لليوم الخامس على التوالى هو ورفاقه من أبناء الفيوم المعتقلين بذات السجن ، يعدون الليالي والأيام ويحصون الدقائق والساعات، وهم يرقبون الأمل بأن يأتي الفرج القريب.

ضــحــي الأبنة والأمـــل :

سالم سعيد محمد ، ذات 47 خريفاً متزوج و أب لخمسة أبناء أكبرهم بالمرحلة الجامعية وأصغرهم ” ضحى ” ذات الخمسة أعوام والتى سماها استبشاراً بقدوم الفجر الجديد لثورة الخامس والعشرين من يناير ، يعمل فنى هندسى بالهيئة العامة لكهرباء الريف بمحافظة الفيوم

أسرته : 3 سنوات غاب عنا الدفء والحنان والسند والمأوي

بصبر واحتساب تروى سماح غانم – زوجة المعقل ” سالم سعيد ” قصتها منذ اعتقاله فتقول ، 3 أعوم مرت على اعتقاله غاب خلالها الدفء و الحنان والسند والمأوى عن عائلتى التى بنيناها بالحب منذ عشرون عاماً .

 اعتقل خلال عهد المخلوع مبارك 4 مرات و فى التاسع من أغسطس لعام 2013 اعتقله قوات أمن الانقلاب من أحد شوارع مدينة الفيوم ، ليختفى بعدها شهر لا نعرف خلالها عنه شيئاً لحين ظهوره بسجن الفيوم العمومى.

 

 

*مصطفى فتحي” عامين من المطاردة .. والموت بغيبوبة

توفي الشاب مصطفى فتحي؛ نتيجة إصابته بغيبوبة في الشقة التي كان يختبئ فيها، عقب مطاردة سلطات الانقلاب العسكري له قبل نحو عامين.

“فتحي” من قرية البرادعة، مركز القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، ولديه ابنتان، ولم يتمكن طوال تلك الفترة من رؤية والديه وزوجته وابنتيه.

واقتحمت قوات الانقلاب منزله 3 مرات، إلا أنه لم يكن موجودا، الأمر الذي استفز قوات أمن الانقلاب، فقامت بتكسير محتويات شقته وترويع ابنتيه وزوجته.

يذكر أن هناك آلاف الشباب أصبحوا مطاردين منذ وقوع الانقلاب العسكري، وتركوا منازلهم بعيدا عن أهلهم، في مأساة إنسانية واضحة.

 

 

*نقيب الفلاحين يتهم الانقلاب بتدمير الفلاح عقب رفض استلام محصول القمح

كشف فريد واصل، نقيب الفلاحين، عن أن سياسات وزارة التموين الحالية أهدرت نحو 5 ملايين طن من القمح.

وأضاف أن “الدولة تنتج من القمح ما يقارب 8 ملايين طن سنويًّا، مشيرًا إلى أن الدولة أخذت 3 ملايين طن فقط من الفلاحين، ورفضت استلام 5 ملايين أخرى، بينما يتم استيراد الباقي من الخارج“.
وأكد “واصل”- خلال اتصال هاتفي لبرنامج “هنا العاصمة” المذاع على قناة “سى بى سى” الفضائية- أن وزير التموين افتعل أزمة هذا العام، متمثلة فى فرض مجموعة من الضوابط على الفلاحين، وأن الدولة لا تأخذ القمح من الفلاحين إلا عن طريق الحيازات الزراعية؛ بحجة أن التجار يقومون بخلط القمح المستورد بالمحلي، مضيفًا أن الذين يملكون حيازات زراعية من المزارعين يمثلون 20% فقط، والباقي من المستأجرين.

وتابع “هناك تضارب بين وزارتي الزراعة والتموين”، مضيفًا أن وزارة التموين صممت على بيع القمح بالحيازة، بينما طالبت وزارة الزراعة بعدم وجود حيازة للتخفيف على المزارعين، عن طريق الأخذ بكشوفات الحصر فقط.

وطالب الحاج فريد واصل، نقيب النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين الموال للانقلاب، حكومة الانقلاب بحل أزمة بسبب قرار منع استلام الأقماح من المزارعين،متهماً وزير التموين بحكومة الانقلاب بإنقاذ محصول القمح والرفق بالفلاحين.

وأضاف نقيب الفلاحين: لسنا الحيطة المايلة فى البلد،متهماً الحكومة بتجاهل مشاكلهم وسعى التجار لإستغلال الفلاحين وشراء الأقماح بسعر 300 جنيه للأردب فقط،.

وتابع: إن قرار استلام القمح بالحيازة الزراعية جاء لمنع حالات خلط القمح المحلي بالمستورد، في حين أن الجهة الوحيدة التي تدخل الأقماح المستوردة إلى البلاد هي الدولة، وليس القطاع الخاص.

وتشهد أزمة محصول القمح أزمة كبيرة وسط غضب المزارعين عقب ضياع محصولهم والذى ترك فى الخلاء بعد رفض الشون إستلام محصولهم وكذلك رفض تسليم أموال للمزارعين.

 

 

* السمسرة بالأراضي وسيلة السيسي لتمويل فناكيشه

في الوقت الذي وصل فيه عجز الموازنة العامة لنحو 223 مليار جنيه خلال الـ8 شهور الأولى من الموازنة التي بدأت في يونيو الماضي، وهو رقم قياسي يهدد بافلاس البلاد، لم يجد السيسي من وسيلة لتمويل فناكيشه ومشاريعه القومية التي لم يجن منها اي منفعة سوى الجيش فقط، بينما يعاني المصريون من تردي الهدمات الصحية والمعيشية والتعليمية اثر تراجع قيمة الضرائب والرسوم ، التي ترفع عن مشروعات الجيش والذي لا تدر اية موارد على الدولة والمواطن… أمام تلك الماساة لجأت حكومة السيسي للسمسرة في الأراضي.

وقال وزير الصناعة والتجارة الخارجية بحكومة الانقلاب طارق قابيل، اليوم الأحد، إن وزارته سوف تتوسع خلال الفترة المقبلة في عمليات طرح الأراضي على المستثمرين بنظام حق الانتفاع بهدف التغلب على أزمة ارتفاع أسعار الأراضي.

وأكد أنه سيتم طرح 10 ملايين متر مربع، خلال العام الجاري، على المستثمرين في مناطق مختلفة في مصر، خصوصاً في الصعيد والدلتا.

وأضاف أن الوزارة انتهت من مراجعة مشروع قانون تسيير ائتمان المشروعات الصغيرة والمتوسطة، متوقعاً أن يتم عرضه على مجلس الوزراء، خلال الأسبوع المقبل، بهدف التغلب على مشاكل التمويل التي تعاني منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتمثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة 8% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي المصري. 

واعترف طارق قابيل أن هذه المشروعات تواجه العديد من المشاكل التمويلية والتسويقية والفنية.

 

 

*وقفة لعمال “السكك الحديدية”برمسيس للمطالبة بزيادة رواتبهم

نظم العشرات من عمال “الشركة الوطنية لعربات النوم”بهيئة السكك الحديدية، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية بمحطة قطار رمسيس،للمطالبة بزيادة رواتبهم.

واتهم العمال اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة السكك الحديدية، بعدم تنفيذ الالتزامات التي قطعتها الهيئة والشركة على نفسها والخاصة بأحقية العمال بنسبة 20% زيادة على الراتب،وكشف العمال فى تصريحات صحفية اليوم، إن مطالبهم تتمثل فى اقرار الحد الأدنى من الراتب وزيادة الراتب بنسبة 20% كما تم الاتفاق مع مسئولى السكك الحديدية.

جدير بالذكر إن عمال “الشركة الوطنية لعربات النوم”بهيئة السكك الحديدية،قد نظموا الشهر الماضى وقفة احتجاجية، قاموا بالإضراب وتسبب الأمر فى تعطل حركة القطارات برمسيس.

 

 

*وقفة احتجاجية لعمال “النيل للأقطان” بمحيط مجلس الوزراء

نظم العشرات من عمال شركة النيل لحليج الأقطان، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء بشارع حسين حجازي؛ للمطالبة بتنفيذ حكم قضائي بعودة ملكية شركتهم للدولة.

وقام المتظاهرون بقطع الطريق عقب الوقفة التي رفع خلالها العمال لافتات منها: ” النيل مصرية 100 %” و” عاوزين نشتغل” مصر مش للبيع”، كما رددوا هتافات منها “عايزين حقوقنا”، وطافوا بعلم مصر كبير مكتوبًا عليه أيضًا شركة النيل للاقطان مصرية 100%.

جدير بالذكر أن عمال شركة النيل لحليج الأقطان حصلوا على حكم قضائي من المحكمة الإدارية العليا في 30 سبتمبر 2013 بعودة شركة حليج الأقطان إلى الدولة متمثلة في الشركة القومية للتشييد والتعمير، إلا أن الحكم لم ينفذ حتى الآن.

يشار إلى أن الشركة صرح صناعي عملاق، تضم وحدات لتكرير الزيوت والهدرجة ومصانع للصابون والصفيح والعلف الحيواني وحليج الأقطان؛ حيث ترجع بداية المشكلة إلى عام 1998، عندما قام أحد المستثمرين بشراء أسهم شركة النيل لحليج الأقطان بفروعها بالمحافظات، بقيمة 229 مليون جنيه، خصصت الدولة 10% من أسهمها للعاملين؛ ولكن سعى مشتري الشركة إلى تصفيتها نهائيًا وبيع أراضيها التي تصل إلى 200 فدان.

 

 

*خروج «قطار بضائع» عن القضبان بالسويس

تسبب اليوم الأحد هبوطاً أرضياً فى خروج قطار بضائع عن قضبان السكة الحديد فى السويس ولم يسفر الحادث عن إصابات.

وصل القطار السويس فى وقت مبكر من صباح اليوم، قادما من محطة العبور، وعقب وصوله إلى مدخل السويس خرج عن القضبان، فى المنطقة المواجهة لمدينة السلام 1 بحى فيصل.
وخرج القطار عن القطبان نتيجة هبوط أرضى فى المسافة بين محطة السويس، وبلوك الوادى ولم تتحمل القضبان المتآكلة وزن القطار فانكسرت، وخرج الجرار والعربة الأولى.

 

 

*البورصة تخسر 1.3 مليار جنيه بمنتصف جلسة اليوم

شهدت البورصة تراجعا بمنتصف تعاملات جلسة بداية الأسبوع الحالي -اليوم الأحد- حيث خسرت نحو مليارا و310 ملايين جنيه، للتراجع من مستوى 407.080 مليارات جنيه إجمالي رأس المال بجلسة الخميس الماضي، لنحو 405.770 إجمالي رأس المال بمنتصف جلسة اليوم.

وانخفض المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30، بنسبه 0.52% ليتراجع عند مستوى 7506 نقطة، وتبعه في الانخفاض المؤشر إي جي إكس 50 ليتراجع بنسبة 0.25% عند مستوى 1402 نقطة، وتراجع المؤشر إي جي إكس 20 بنحو 0.67% عند مستوى 7545 نقطة. وارتفع المؤشر إي جي إكس 70 بنحو 0.31% عند مستوى 369 نقطة، وتبعه بالارتفاع المؤشر إي جي إكس 100 بنسبه 0.05% عند مستوى 778 نقطة.

وتراجع عدد من الأسهم القيادية أبرزها طلعت مصطفى، وبايونيرز، وجلوبال تيليكوم، والبنك التجاري الدولي، وسوديك، بنسب تراوحت بين 0.11% و2.5%، وسط تداولات هادئة حذرة.  

واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للبيع بصافي 148 ألف جنيه و309 آلاف جنيه على التوالي، بينما اتجه المصريون للشراء بصافي 458 ألف جنيه، وذلك مع بداية الجلسة.

 

 

* آثار جروح وكدمات تظهر على “محمود أمين .. بعد أكثر من 40 يوما من الإختفاء

ذكر والد “محمود أمين محمد” الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، أن نجله تعرّض للتعذيب الشديد خلال فترة اختفائه والتي دامت لأكثر من 40 يوما منذ اعتقاله في 20 مارس 2016، وأكد أن نجله تعرضللضرب المبرح والصعق بالكهرباء، وهو ما ظهرت آثاره واضحة على جسد نجله أثناء عرضه على النيابة بعد ظهوره في الرابع من مايو الجاري، لقبل أن تقرر النيابة حبسه احتياطيا 15 يوما بعد اتهامه بالانتماء لجماعة إرهابية أسست على خلاف ما ينظمه القانون.

وكانت أسرة الطالب قد ذكرت في إفادتها على لسان والدته أن قوات الأمن قامت في يوم الأحد الموافق 20 مارس 2016 باعتقال “محمود” من محل إقامته بالزيتون، قبل اقتياده إلى مكان مجهول حتى ظهوره وعرضه على النيابة في الرابع من مايو الجاري.

 

 

*مقتل سائحة ألمانية في فندق 5 نجوم بالغردقة

قال مصدر أمني بمديرية أمن البحر الأحمر، اليوم السبت، إن أجهزة الأمن عثرت على جثة سائحة ألمانية في العقد الثالث من العمر داخل غرفتها بفندق 5 نجوم في الغردقة.

وأضاف المصدر، أن الجاني سدد 6 طعنات متفرقة بجسد القتيلة التي عثر عليها ملقاة بجوار السرير.

وأشار المصدر إلى أن فريق البحث يكثف جهوده لكشف ملابسات الحادث، كما تولت النيابة التحقيق.

ويواجه قطاع السياحة -وهو دعامة رئيسية للاقتصاد ومصدر حيوي للعملة الصعبة- صعوبات في التعافي بعد الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تشهدها مصر منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في السلطة.

وتلقت إيرادات السياحة ضربة قاصمة أخرى منذ تحطم الطائرة الروسية في سيناء في أواخر أكتوبر ومقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا، الأمر الذي وصفه عبد الفتاح السيسي بالعمل “الإرهابي“. 

وزار مصر ما يزيد عن 14.7 مليون سائح في 2010 وانخفض هذا العدد إلى 9.8 مليون سائح في 2011.

 

 

*فاشل عديم الثقة”.. السيسي في عيون “نيوزويك” الأمريكية

أكدت مجلة نيوزويك الأمريكية أن مصر في عهد الانقلاب تصارع الفشل، بعد عامين على استيلاء الجنرال عبدالفتاح السياسي على الحكم، وإطاحته بالرئيس المنتخب محمد مرسي، في انقلاب عسكري عام 2013، وبعد 5 أعوام على تظاهرات ميدان التحرير التي خلعت حسني مبارك.

وأفردت المجلة تقريرا مطولا لها من داخل مصر، أشارت فيه إلى أن عدم وضوح الرؤية والمستقبل السياسي في مصر مما يجعلها عرضة لموجة من أعمال العنف، مضيفة أنه رغم عدم وجود استطلاعات رأي رسمية، يشعر كثير من المصريين أن شعبية السيسي تراجعت.

يترحمون على مبارك

يقول محمد لطفي رئيس المركز المصري للحقوق والحرية، إن الثقة في نظام السياسي منعدمة، وإن المصريين يترحمون الآن على نظام مبارك، الذي «امتلك على الأقل بعض الأهداف» لجهة تحسين الاقتصاد وإحلال السلام في المنطقة».

وأوضحت المجلة أن مجموعات ونشطاء حقوق الإنسان البارزين في مصر، مثل منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس، رأوا أن القمع في مصر هو الأسوأ خلال عقود، مشيرين إلى عمليات الإخفاء القسري ووجود أكثر من 60 ألف سجين سياسي في مختلف أنحاء مصر، وعمليات قتل خارج نطاق القانون تنفذها أجهزة الانقلاب.

ورصدت نيوزويك حالة التناقض التي يمر بها الانقلاب سواء في تصريحات رئيسية أو ما يجري على الأرض، وقالت إن السيسي لم يحقق الأمن على الرغم من إعلانه أن سياساته ضرورية لمحاربة الإرهاب، إذ ينتشر مسلحو تنظيم الدولة في جزيرة سيناء ويعملون بحرية، مما جعلها منطقة محظورة.

وأشارت المجلة في تقريرها إلى تعطل قطاع السياحة الذي يعد أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد.

نظام يكره الديمقراطية

وأضافت أن مزيجا من الهجمات المسلحة وعمليات الإخفاء القسري واقتصاد متعثر ونظام عسكري يعارض الديمقراطية، أحدث حالة من الإحباط بين كثير من المصريين، وبدت أيام الربيع العربي وبهجة ميدان التحرير والاعتقاد بأن وقت الديمقراطية قد أتى، بدت كأنها أحداث وقعت منذ قرون.

وألقت المجلة ضوءا على حياة الأجانب في مصر، وقالت إنها باتت مهددة بمقدار التهديد نفسه الذي يتعرض له نشطاء حقوق الإنسان المصريون، خاصة بعد مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي اختفى في الـ25 من يناير الماضي، وأشارت أصابع الاتهام إلى الأجهزة الأمنية في تعذيبه ببشاعة، مما أدى إلى حتفه.

ولفتت الأنظار إلى ارتفاع نسبة البطالة في مصر، مضافا إليها انخفاض الوظائف في قطاع السياحة، فضلا عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية، لكن باعث القلق الأكبر من وجهة نظر المجلة هو فقدان الحريات المدنية.

ونقلت المجلة عن محمد زارع من معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، أن تنامي القمع في مصر من قبل الأجهزة الأمنية يظهر أن الحكومة يمكنها العمل دون رادع، وأضاف: «إنها ليست حربا ضد الإرهاب كما تقول الحكومة، لكنها حرب ضد المجتمع المدني. إن الأجهزة الأمنية تعمل دون قيود». 

وقالت المجلة إن كثيرا من المصريين يعتقدون أن مصر ستشهد أزمة حرجة قريبا، وإن السيسي لن يستطيع مواصلة حكمه من خلال القمع والترهيب، مشيرة إلى أن ارتفاع سعر الخبز وقوة مواقع التواصل الاجتماعي هي التي أشعلت ثورة يناير.

 

 

*أكبر سجين سياسي في العالم

ربما يكون أكبر سجين سياسي عمرا في العالم، قضى أكثر من نصف عمره خلف قضبان السجون، منذ النظام الملكي في مصر وحتى حكم العسكر الحالي.

أنباء متضاربة تحملها نشرات الأخبار أخيرا حول صحته، بعضها يقول بإصابته بالسرطان داخل المعتقل، فيما تنفي عائلته ذلك، وتؤكد “أن الرجل تعب من الحبس الانفرادي وظروف السجن لرجل في عمره“.

لا يرد ذكره إلا قليلا في وسائل الإعلام والتقارير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان مع أنه في سنواته التي قاربت على تجاوز الثمانين في المعتقل، يعاني المرض والإنهاك الشديد ومصادرة حريته وأبسط حقوقه كإنسان، إلى جانب أكثر من أربعين ألف معتقل من خيرة أبناء مصر، بينهم رجال كبار وأطفال صغار ونساء وشباب.

سجين كل عصور الحكم في مصر، سجن في عهد الملكية، وسجنه الرئيس الراحل عبد الناصر وحكم عليه بالإعدام ثم خفف الحكم للمؤبد، وسجن في عهد المخلوع محمد حسني مبارك إثر محاكمة عسكرية ضمن سلسلة “محاكمات الإخوان”، وهو أسير الحكم العسكري حاليا.

تعرف، محمد مهدي عثمان عاكف المولود في عام 1928 في دقهلية، على فكر “جماعة الإخوان المسلمين” في مرحلة مبكرة جدا من حياته وله من العمر نحو 12 عاما، عندما انتقل وهو بين عشرة من الأشقاء إلى المنصورة عام 1940، وانتقل بعدها إلى القاهرة حيث تعلم في مدرسة “فؤاد الأول الثانوية” التي حصل فيها على الثانوية العامة، ودخل “المعهد العالي للتربية الرياضية”، وتخرج منه سنة 1950، وعمل بعد تخرجه مدرسا للرياضة البدنية في مدرسة “فؤاد الأول الثانوية“.
التحق بعدها بكلية الحقوق في جامعة القاهرة عام 1951. شارك في الإعداد لعمليات الجهاد في فلسطين، وأشرف على معسكرات الجهاد ضد الاحتلال الإنجليزي لمصر منذ كان طالبا في المرحلة الثانوية.
ورأس معسكرات جامعة إبراهيم (عين شمس حاليا) في الحرب ضد الإنجليز في القناة حتى قامت الثورة، وسلَم معسكرات الجامعة لـكمال الدين حسين المسؤول عن الحرس الوطني آنذاك.
واحتك بقادة ثورة تموز/ يوليو عام 1952، وكان له معهم تجربة ثرية وغنية بالتقلبات، وكان آخر موقع شغله عاكف في “الإخوان” قبل صدور قرار حل الجماعة “عام 1954 هو رئاسة قسم الطلاب.

قُبض عليه في عام 1954، وحُوكم بتهمة تهريب اللواء عبد المنعم عبد الرؤوفأحد قيادات الجيش وأحد أعلام الإخوان، وهو الذي أشرف على طرد الملك فاروق، وحُكم عليه بالإعدام، ثم خُفف الحكم إلى الأشغال الشاقة المؤبدة.

خرج من السجن عام 1974 في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، ليزاول عمله كمدير عام للشباب بوزارة التعمير.

اشترك في تنظيم المخيمات للشباب الإسلامي على الساحة العالمية بدءا من السعودية، إلى الأردن، وماليزيا، وبنغلادش، وتركيا، وأستراليا، ومالي، وكينيا، وقبرص، وألمانيا، وبريطانيا، وأمريكا. وعمل مديرا للمركز الإسلامي في ميونخ.

شغل عضوية “مكتب الإرشاد” أعلى هيئة قيادية داخل “الجماعة” منذ عام 1987 حتى عام 2009. وانتخب عضوا بمجلس الشعب المصري عام 1987 عن دائرة شرق القاهرة، وذلك ضمن قائمة “التحالف الإسلامي” التي خاض “الإخوان” الانتخابات تحت مظلتها.

قُدِّم للمحاكمة العسكرية عام 1996 في ما يعرف بقضية “سلسبيل” التي ضمت وقتها عددا كبيرا من قيادات “الإخوان المسلمين”، وقد اتهمه الادعاء بأنه المسؤول عن “التنظيم العالمي للإخوان المسلمين”، وحُكم عليه بثلاث سنوات، ليخرج من السجن في عام 1999.

اختير في عام 2004 في موقع المرشد السابع لـ”الإخوان المسلمين” بعد وفاة سلفه مأمون الهضيبي، وهو صاحب لقب “أول مرشد عام سابق للجماعة “، حيث انتخب محمد بديع بعد انتهاء فترة ولاية عاكف وعدم رغبته في الاستمرار في موقع المرشد العام”، ليسجل بذلك سابقة في تاريخ “الجماعة” وكان ذلك في عام 2010.

وإثر انقلاب تموز/ يوليو 2013 الذي أطاح بالرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، اعتقل ضمن اعتقالات شملت الآلاف من “جماعة الإخوان المسلمين” والقوى الرافضة للانقلاب.
وجهت له تهم عديدة، من بينها تهمة “إهانة القضاء” على خلفية تصريحات نسبتها له صحيفة كويتية، قال فيها إن القضاء فاسد، وبرأته المحكمة من هذه التهمة في عام 2014، إلا أنه بقي في السجن بتهم أخرى تتعلق بقتل متظاهرين.

أربعة وسبعون، هي الأعوام التي قضاها مع “الجماعة”، وظل خلالها في الصف الأول قريبا من مؤسسها حسن البنا، ومن القيادات التي تسلمت الجماعة فيما بعد، وشارك خلالها في مواقف وأحداث مهمة ومحورية، وعاش عهودا مختلفة، من عهد الملكية حتى الحكم العسكري الحالي.
يعتبر من الحرس القديم في “جماعة الإخوان المسلمين”، ويتمتع بعلاقات وثيقة وتفاهم كبير مع مختلف الأجيال والرؤى داخل “الجماعة”، وكان قريبا من كل قياداتها، وكانت له علاقة واسعة مع قيادات العمل الإسلامي في العالم.

ورغم مرضه وعمره الذي لا يساعده على الحركة ويجعله حبيس بيته حتى لو كان حرا، فإن النظام العسكري في القاهرة يصر على سجنه، فقد رفضت محكمة جنايات القاهرة إطلاق سراحه ووقف الحبس الاحتياطي على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث المقطم”، بعدما تجاوز مدة العامين من الحبس الاحتياطي.

عاكف واحد من بين آلاف المصريين المعتقلين في السجون بعد الانقلاب العسكري ضد الشرعية، وهو على أبواب التسعين من عمره.. يشكل نموذجا مختلفا للصمود، وعلامة فارقة على حالة الذعر في صفوف العسكر من رجل لا يحمل أي صفة رسمية بـ”الجماعة” ويصارع الأمراض المختلفة، وبالكاد يسمح له عمره بالقيام ببعض الأعمال البسيطة.

قد لا يخرج الرجل حيا من المعتقل، لكنه سيكون دليلا على سقطة أخلاقية كبيرة للمجتمع الدولي ولمنظمات حقوق الإنسان!

“الشهر_فات والسعر_زاد”. . الثلاثاء 1 ديسمبر. . ملك المغرب يفضح انبطاح السيسي في باريس

هولاند يستقبل السادس ويتجاهل السيسي

هولاند يستقبل السادس ويتجاهل السيسي

هولاند يتعمد إهانة "السيسي" بقمة المناخ

هولاند يتعمد إهانة “السيسي” بقمة المناخ

موظفة تقابل السيسي نيابة عن هولاند

موظفة تقابل السيسي نيابة عن هولاند

الشهر_فات والسعر_زاد

الشهر_فات والسعر_زاد

“الشهر_فات والسعر_زاد”. . الثلاثاء 1 ديسمبر. . ملك المغرب يفضح انبطاح السيسي في باريس

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*ست دول بينها إنجلترا وفرنسا وأمريكا تنسحب من بطولة العالم للإسكواش بالقاهرة لدواع أمنية

 

*النيابة تتهم “اسماعيل الاسكندراني” بالانضمام لجماعة على خلاف القانون واذاعة بيانات كاذبة

 

*قوات أمن الانقلاب بـ المنوفية تلقي القبض على أحد أعضاء حملة مرشح بدائرة مركز “شبين الكوم

 

 

*المصريون عبر هاشتاج “الشهر_فات والسعر_زاد” : فلوس الخليج والقناة فين؟

هاجم نشطاء موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم (الاثنين)، سلطة الانقلاب بعد انتهاء مهلة ضبط الأسعار والقضاء عل الغلاء، بنهاية شهر نوفمبر.

وكان رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي قطع على نفسه وعدا، خلال ندوة تثقيفية عقدت بنادي القوات المسلحة، في الأول من شهر نوفمبر الماضي، بإعادة الأسعار إلى وضعها الطبيعي ومعالجة الحالة الجنونية التي وصلت إليه خلال شهر.

ودشن مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج (#‏الشهر_فات_والسعر_زاد)، أعربوا خلاله عن سخطهم من وعود الحكومة وعبدالفتاح السيسي والتي لم تتحقق، وكان آخرها وعد بانخفاض الأسعار في نوفمبر، ولم يتم.

يقول Asma lavender: “العلاوة الدورية كانت 5% والأسعار زادت 400% خصومات متتالية من الرواتب من خلال فرض ضرائب جديدة”.

وعلقت Asmaa Mohamed: “خصومات من رواتب الموظفين بفرض ضرائب جديدة، العلاوة الاجتماعية لا تضاف على المرتب”.

 وأشار ‏omr ahma إلى زيادة أسعار الكهرباء والمياه والمواصلات، مضيفًا “الأسعار زادت بنسبة 400%”.

وكنبت نور الحق: “هي فلوس الخليج والقناة والمشاريع فين؟ -موجود حضرتك جزء زودنا بيه مرتبات الجيش والشرطة والقضاء وجزء مخبيينه من الأشرار”.

ونقلت صاحبة حساب سحر الكلمات، تصريح غرفة الدواء باختفاء 1000 صنف دواء من السوق المصرية، وعلقت: “مش مشكلة نجوع ونمرض ونموت”.

وقال pery ahmed: “حكم عليكم بالجوع يعني مفيش أسعار هتنزل وإعلامه قال ياتستحمل ياترحل، مستني إيه؟”.

 

 

*انفجار أمام لجنة بكفر الزيات

شهد محيط اللجنة رقم 2 بمدرسة مشلة الثانوية بكفر الزيات وقوع انفجار مروع منذ لحظات مما تسبب فى نشوب حريق هائل دون وقوع إصابات.

على الفور انتقلت قوات الحماية المدينه وتكثف المباحث من جهودها لمعرفة سبب الانفجار.

تلقى اللواء نبيل عبد الفتاح مدير أمن الغربية أخطارا من غرفة العمليات يفيد بوقوع انفجار مروع بقرية مشلة امام لجنة رقم 2 مما تسبب فى حالة من الرعب والفزع.

 

 

*تعذيب طالب بسجن “وادي النطرون” بالزيت المغلي.. ومنع العلاج عنه وإيداعه بعنبر التأديب

شهدت الحالة الصحية لـ “عبدالرحمن شهيب” -الطالب بكلية التمريض جامعة المنصورة- تدهورًا شديدًا لاحظته الأسرة أثناء زيارته بسجن “وادي النطرونبالأمس.

حيث أفادت أسرته ظهوره في حالة إعياء شديد وبدا جسمه جافًا، بالإضافة إلى هيئته المسلوخة بسبب تعذيبه بالمياه والزيت المغليين قبل احتجازه بالتأديب ومنع الملابس والدواء والغذاء عنه خلال أربعة أيام ماضية دون مراعاة لحالته الصحية، فقد صرّح شقيقه بذلك قائلا: “جسم عبدالرحمن المسلوخ مكان المية والزيت المغليين ممنعهومش في وادي النطرون إنهم يدخلوه التأديب ويمنعوا عنه العلاج“.

يأتي ذلك بعد احتجاز “شهيب” لما يزيد عن عام، حيث قامت قوات الأمن في ٣٠ من أكتوبر العام الماضي باختطافه من داخل الحرم الجامعي لجامعة المنصورة هو وآخرين، بعد الاعتداء عليه من قبل أفراد الأمن الإداري، ليظل قيد الحبس الاحتياطي حتى إحالة القضية للقضاء العسكري، والذي أصدر حكمًا في الثالث من سبتمبر الماضي بحبس الطالب سبع سنوات.

 

 

*الأهرام” تحذف عدد اليوم من موقعها بسبب صورة “الفني الروسي” .. نجار باب وشباك

عقب نشرنا لخبر فضيحة في الصفحة الأولى من جريدة الأهرام، سارعت الجريدة بحذف عدد اليوم من موقعها و تظهر رسالة خطأ عند محاولة فتح عدد اليوم 1 – 12 – 2015

وكانت “الأهرام” قد نشرت صورة نجار “باب و شباك” على أنه فني روسي أثناء قيامه بإنشاء أحد المختبرات في المفاعل النووي الجديد

الصورة أثارت سخرية واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي

 

 

*السيسي يمنع “عصام حجي” من المحاضرات في مصر و يسمعه رغماً عنه في قمة المناخ

تعرض عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره الدورة الـ21 لمؤتمر الأطراف للاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول تَغَيُر المناخ بفرنسا، لموقف وصفه النشطاء بأنه غاية في الإحراج، وذلك بعد ظهور العالم المصري عصام حجي، كمحاضر في المؤتمر، على الرغم من منع محاضراته في مصر.

الواقعة لم تمر مرور الكرام، على نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث وصفها البعض بالمصادفة العجيبة، ووجه البعض الأخر تساؤلات عما إذا كان حوار تم بين الرئيس والعالم المصري الممنوع من إلقاء محاضراته.

وفي السياق ذاته، علقت الناشطة “إسراء عبد الفتاح”، قائلة: “عصام حجي كان لازم يسأل السيسي هو الأمن بتاع حضرتك منع محاضرتي ليه في جامعة الإسكندرية والسيسي بقي يرد قدام رؤساء العالم ويوضح أسبابه“.

وأضاف ناشط آخر على صفحته: “السيسي استمع لكلمة عصام حجّي في قمة المناخ بفرنسا مع العلم إنه ممنوع من إلقاء المحاضرات في مصر“.

وغرد حساب “كلمات ثائرة”: “عصام حجي قيمة وقامة علمية اتمنع من إلقاء محاضرة فى بلده رئيس بلده سافر فرنسا ليجده من اهم الحضور ويلقي محاضرة فى قمة المناخ“.

وكان العالم المصري، عصام حجي، كتب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك”: “في زيارة لبضع ساعات لمدينة باريس لحضور مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي كان لي الشرف أن ألقي كلمة افتتاحية خاصة في اللجنة العلمية الخاصة بآثار التغير المناخي على الوطن العربي و خاصة مصر.، أتمنى كل التوفيق للوفد المصري و كل الوفود العربية في هذا المؤتمر الهام“.

 

 

*إطلاق سراح سائق أبو الفتوح .. ورئيس «مصر القوية»: تعرض لتعذيب وحشي لمدة 36 ساعة

أعلن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إطلاق قوات الأمن لسائقه الخاص بعد تعرضه للتعذيب.  

وكتب أبو الفتوح في حسابه على «تويتر»، اليوم الثلاثاء: «أطلق سراح المواطن المصري الأمين الذى يعيش بعرقه مصطفى الذي يعمل معى بعد اختطافه من الطريق من جهاز أمني وتعرضه للتعذيب الوحشي على مدار ٣٦ساعة”.

يشار إلى أن أبو الفتوح، أعلن أمس الاثنين، اختفاء السائق الخاص، وطالب المكتب الإعلامي لأبو الفتوح أجهزة الأمن المعنية بسرعة التحري والتحقيق في واقعة اختفاء سائقه الخاص صباح أمس، وذلك بالقرب من منزل الدكتور أبو الفتوح، وحمل مكتب أبو الفتوح مسؤلية سلامة السائق لأجهزة الأمن.

وطالب البيان بالكشف عن ملابسات اختفاءه، مشيرًا إلى أن محامي الدكتور أبو الفتوح تقدم ببلاغ عن واقعة اختفاء السائق صباح اليوم وقيد برقم ٢٠٣٣٣ عرائض النقل العام.

وكتب أبو الفتوح في حسابه على «تويتر»، أمس الاثنين: «الاختفاء القسري الذي تقوم به بعض أجهزة الأمن المصرية هو عمل عصابات مسلحة وليس سلوك رجال دولة يخضعون لدستور وقانون يحمي أمن المواطنين وحريتهم».

 

 

*منصور فاروق” معتقل يتعرض للموت البطيء بسجن برج العرب

يعانى المعتقل “منصور فاروق محمد محمود” البالغ من العمر 49 عاماًيعمل كمهندس بحري – المعتقل بسجن برج العرب بالاسكندرية من تدهور فى صحته و توقف اطرافه عن الحركه نتيجه للاهمال الطبى ومنعه من استكمال علاج السرطان ومنع دخول الادويه له .

يذكر انه تم اعتقال الاستاذ منصور فاروق يوم الاحد 1 فبراير 2015 من محيط كلية الهندسة ولفقت له القضيه رقم 1311 لسنة 2015 جنح كلي الإسكندرية والتي عرفت إعلاميا بـ ” معتقلى الكورس ” واتهم بالتخطيط لافساد العمليه التعليميه فى.

يعانى الاستاذ منصور فاروق من سرطان بالصدر و مرض القلب و ارتفاع فى ضغط الدم و مرض السكري والغضروف، بالاضافه الى اجراءه عملية استئصال جزء من المعده قبل اعتقاله وعدم اكتمال علاجه فيما تتعننت سلطات الانقلاب فى استكمال علاجه مما ادى الى تدهور حالته الصحيه وتوقف قدماه عن الحركه وعدم قدرته على السير .

وفى السياق ذاته دشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى حمله تحت عنوان ‫#‏انقذوا_منصور_فاروق لمطالبة الجهات الحقوقيه للتدخل لانقاذه من تعرض حياته للخطر نتيجه لعدم علاج السرطان وارتفاع ضغط الدم كما حمل عدد من النشطاء امن الانقلاب المسئوليه كامله عن سلامته .

 

 

*أمن الانقلاب اعتقل طفلاً أثناء لعب الكرة بالشارع بتهمة تصنيع أسلحة

قال أحمد راضي، المحامى والحقوقي: إن الطفل عبادة أحمد جمعة (15 عامًا) تم اعتقاله يوم 17 يوليو 2015 من قبل قوات أمن الانقلاب خلال لعبه الكرة بالشارع بمدينة نصر واحتجز لمدة يومين دون عرض على النيابة وطالبنا النيابة بإثبات يوم اعتقاله فرفضت وهناك شهود على هذه الواقعة.

وأضاف راضي- في مداخلة هاتفية لبرنامج مع الناس على فضائية “مكملين” اليوم الثلاثاء- أن عبادة تعرض خلال هاذين اليومين للتعذيب والصعق بالكهرباء للاعتراف بجرائم ملفقة، مضيفًا أنه طلب من أهل الطفل التقدم بفاكسات لنائب عام الانقلاب ووزير داخلية الانقلاب لإثبات اعتقال ذويهم بذلك اليوم.

وأوضح أن أكثر حالات الإخفاء القسري التي تم رصدها كانت داخل سجن العازولي، لافتًا إلى أن النيابة تعنتت في الإفراج عن عبادة رغم حصوله على إخلاء سبيل.   

 

 

*رفع رسوم خدمات الوزن بميناء دمياط 50%

أصدر أيمن صالح، رئيس الهيئة العامة لميناء دمياط، قرارًا بزيادة خدمة تحديد الوزن داخل الميناء 50%، مقابل وزن الطن (فارغ- صافي) ليصبح 1.5 جنيه للطن بدلًا من جنيه واحد.
وشمل القرار، الذي حمل رقم 1116 لسنة 2015 في مادته الثانية، أن يتم تخصيص نسبة 10% من الحصيلة لإثابة العاملين القائمين على تحصيل تلك الخدمة، فضلًا عن إعادة النظر في مقابل وزن الطن كل 3 سنوات.
وفي تصريحه لـ”البورصة”، قال محمد السادات، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط، إن القرار جاء لوقف خسائر الهيئة من خدمة الموازين، لافتًا إلى أن الأسعار السابقة ظلت كما هي لمدة تزيد على 15 عامًا.

 

 

*شقيقة ضحية الأقصر: هنعمل ثورة في الصعيد ومش هيكفينا 20 ضابط

قالت شقيقة ضحية الأقصر، طلعت شبيب، إنه يجب على القضاء القصاص السريع لشقيقها، قائلة “أبناؤه سنربيهم ولا نريد شيئًا من أحد سوى القصاص”، مضيفة “أخويا ميكفيناش فيه 20 ضابط“.

وأضافت شقيقة الضحية، في اتصال هاتفي مع الإعلامي الانقلابي جابر القرموطي” في برنامج “مانشيت”، على قناة “أون تي في”، أمس الأحد، نريد حكم عادل مش يدوله 6 شهور، ونريد حبس الضابط على ذمة القضية ويكون الحكم سريع.. وإن لم يحدث هذا سنشعل ثورة من داخل الصعيد والمرأة هنا بمائة رجل، والرجل بألف رجل“.

وطالب القرموطي من شقيقة الضحية الرضا بحكم القضاء، قائلًا: “طالما أنا رضيت بحكم القضاء يبقى لزمتها إيه الثورة؟”.. وردت السيدة: “نحن مع حكم القضاء بشرط أن يكون حكم عادل وهو القصاص فالقاتل يُقتل ولا بد من الإعدام ولن نقبل بسجنه 5 أو 10 سنوات“.

 

*برلمان العسكر بالمنوفية: عودة رجال الحزب الوطني المنحل والأهالي يمتنعون

شهدت مرحلة الإعادة لإنتخابات مجلس نواب العسكر بالمنوفية ظهورا لافتا وعودة صريحة لأعضاء الحزب الوطني المنحل في جميع دوائر المحافظة
وكنتيجة طبيعية مصاحبة لمثل هذه الوجوه انتشرت ومنذ الصباح الباكر الرشاوي الإنتخابيه للحصول علي أصوات الناخبين حتي وصل سعر الصوت في بعض المراكز إلي ١٠٠٠ جنيه.

أهالي المنوفية بدورهم أظهروا وعيا غير مسبوق وشهدت غالبية اللجان عزوفا لافتا من الأهالي الذين عبروا عن استياءهم من تكرار مشهد انتخابات ٢٠١٠ بجميع رموزه ليعبر الواقع تعبيرا حقيقيا عن عودة الحيا ة السياسية في البلاد إلي أسوأ من ما قبل ثورة يناير مع تفاقم الأحوال الإقتصادية والإجتماعية
وكانت مراكز بركة السبع وقويسنا ومنوف وأشمون قد شهدت دعايه مكثفة من المرشحين خارج اللجان وبمكبرات الصوت علي سيارات تجوب الشوارع علها تصادف قبولا لدي الأهالي الممتنعين عن التصويت.

وشهدت مدينة السادات ومركز الباجور وأشمون وتلا مزادا من المرشحين للحصول علي أصوات الناخبين ليصل سعر الصوت إلي ١٠٠٠ جنيه قابل للزيادة غدا.

إن التجاهل واللامبالاه التي تعامل بها أهل المنوفية مع الجوله الثانية من انتخابات العسكر يوحي بالكثير أقله أن أهل المحافظة كفروا بالشعارات والتعهدات الجوفاء التي لم يتحقق منها شئ كما أنهم أيقنوا أخيرا أن البلاد عادت للمشهد السياسي ذاته، الذي كان سائدا في عهد حسني مبارك، والذي كان فيه رجال الأعمال وشبكات المصالح والفساد يسيطرون على البلاد من أجل حماية مصالحهم.

 

*كلاكيت رابع مرة.. ماحدش راح إعادة “برلمان الدم

للمرة الرابعة على التوالي تخلو اللجان الانتخابية في انتخابات برلمان “الدم” من الناخبين المصريين في الداخل والخارج؛ حيث زادت حدة المقاطعة في جولة الإعادة من الانتخابات البرلمانية عما سبقها من جولات ومراحل.

وجرت انتخابات برلمان العسكر على مرحلتين شملت كل مرحلة “جولة إعادة وجولة الإعادة”، إلا أن مقار اللجان الانتخابية بمختلف المحافظات المصرية الـ13 التي جرت فيها جولات الإعادة للمرحلة الثانية والأخيرة من تلك الانتخابات باتت شبه خاليه من الناخبين.

وجاء الإقبال ضعيفا على مقار اللجان الانتخابية بكافة دوائر القاهرة، وفي محافظات القليوبية والشرقية والدقهلية والسويس والإسماعيلية وبورسعيد، في المقابل كثّفت قوات أمن الانقلاب من وجودها أمام اللجان، وقامت بوضع الحواجز الحديدية على مداخل الشوارع، الأمر الذي أثار استغراب الأهالي من زيادة التأمين وسخرية البعض من زيادة الإجراءات في ظل عدم وجود مرشحين.

قاض يسخر: مش ملاحقين على الناس

وسخر المستشار فخر الدين عبدالتواب، رئيس اللجنة الفرعية رقم “9” بـ15 مايو، من عزوف الناخبين عن المشاركة في جولة الإعادة بالمرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية قائلاً: “مش ملاحقين على الناس والدنيا زحمة“.

ولفت إلى أن الناخبين المصوتين خلال الساعات الأولى لم يتجاوزوا العشرة، فيما قال المستشار مختار زكي، رئيس لجنة 3 بمدرسة سعد زغلول الثانوية- تعليقًا على هدوء اللجنة وعدم الإقبال-: “الناس شكلها لسه نايمة”، بحسب “الشروق“.

خروقات بالجملة

وبحسب متابعين فقد واصل مندوبو المرشحين اختراقهم الصمت الانتخابي أمام المقار الانتخابية علناً أمام قوات أمن الانقلاب.

فيما انتشرت الرشاوى الانتخابية بأشكالها المختلفة أمام اللجان، حيث قام معاونون للمرشحين أمام اللجان الانتخابية يوجهون الناخبين، واﻵخرون قاموا بتوزيع الأموال لانتخاب مرشحهم، وتم توزيع المأكولات والرشاوى المالية والمياه المعدنية على بعض الناخبين أمام اللجان.

ورصدت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي من خلال 1600 مراقب لها في 13 محافظة مصرية انتشار العديد من المخالفات الانتخابية، من بينها اختراق الصمت الانتخابي من خلال الدعاية الانتخابية والتأثير على الناخبين.

ورصدت الجمعية، في تقرير لها، افتقار الدعاية للبرامج السياسية والرؤى المستقبلية سواء للأزمات التي تمر بها البلاد، أو رؤية الناخب نفسه لحل المشكلات التي تواجهها البلاد، مؤكدة أن الانتخابات البرلمانية في المرحلة الثانية أسوأ من المرحلة الأولى بكثير.

عربيات الجيش تدعو الناخبين

فيما جابت سيارات الشؤون المعنوية التابعة للقوات المسلحة عددًا من شوارع القاهرة لحثّ المواطنين على المشاركة في الانتخابات البرلمانية واستكمال خارطة الطريق بإذاعة عددٍ من الأغاني الوطنية، كما تأخرت بعض اللجان ما بين 30 دقيقة و45 دقيقة.

 

 

*غضب شعبي بالأقصر بعد نقل الضباط المتورطين بقتل “شبيب

ندد أقارب الشهيد طلعت شبيب بقرار النقل الذي اتخذته داخلية الانقلاب بنقل الضباط المتورطين في مقتل “شبيب” مؤكدين أنه وحده لا يكفي على الإطلاق، وكان يجب إيقاف هؤلاء الضباط عن العمل منذ البداية حتى يأتي تقرير الطب الشرعي ويحاكم الضباط محاكمة عادلة“.

وقالت زوجة المجني عليه أم محمد إنها تطالب بضرورة القصاص العادل، رافضة أية مساومات مادية من الشخصيات التي تتدخل للصلح، قائلةً “دم زوجي لا تساويه كنوز الدنيا“.

وقال يوسف الرشيدي، عم المجني عليه، أنه يطالب بسرعة البت في تقرير الطب الشرعي، كما طالب بضرورة وجود شفافية في التحقيقات والتقارير الطبية، وأن تأتي متوافقة مع الحقيقة والواقع؛ لأن هناك أدلة وفيديوهات تؤكد قضية التعذيب، وأنه لا يريد أن تتفاقم الأمور أكثر مما هي فيه.

وأضاف أن أسرة القتيل تسكن بجوار القسم ويخشى من ‏ثورة ‫‏الشباب الغاضب؛ لأنهم جميعا شاهدون على التلفيق والتعذيب الذي قام به الضباط.

 

 

*هذه حكاية صلاح جلال بعد تعذيبه في سجون الانقلاب

قالت مصادر مقربة من الدكتور صلاح جلال طبيب الأنف والأذن، إنه تم اعتقاله من قبل سلطات الانقلاب اعتبارًا من يوم 21/1/2015، وتم إطلاق النار عليه قبل اعتقاله بفترة بسيطة وأصيب بطلقتين فى اليد ورصاصة بالصدر، وكان قبلها بيتم تهديد والدته وعائلته بأنه هيتم تصفيته.
وأكدت المصادر أن الدكتور صلاح جلال يتم تعذيبه على يد مليشيات الانقلاب في السجن، رغم إصابته، وأسمعوا زوجته صوت تعذيبه وصرخاته، وتم اختفاؤه بعدها لمدة شهر -كان يمارس عليه فيها أقسى أنواع التعذيب- وبعدها فوجئ أهله انه بيتعرض بعد شهر على نيابة أمن الدولة بكمية كبيرة من القضايا الملفقة له.
وأصيب جلال نتيجة التعذيب بكسور في الحوض والعمود الفقري وتركوه ينزف من غير علاج لفترة طويلة، وبسبب حفلات التعذيب التى تعرض لها الدكتور صلاح جلال فى السجن وعدم استجابة إدارة السجن لعلاجه ساءت حالته ولم يستطع الوقوف على قدمه أو التحرك، ويده المصابة مهددة بالبتر؛ حيث يشير زملاؤه في السجن أنه يتوجع يوميا وبيصرخ من شدة الألم في ظهره.
وحذر أقارب الدكتور صلاح جلال من موته بسبب التعذيب، خاصة أن السجن منع عنه الزيارة من فترة طويلة، ثم فوجئوا بترحيله بالإسعاف على سجن العقرب المشدد، ورفضت إدارة سجن العقرب استقباله حينما وجدت حالته خطيرة وقالوا (انتوا جايين تموتوه عندنا ولا ايه).

 

 

*الضرب والسباب يطارد الإعلاميين في زيارات السيسي الخارجية: “العرض مستمر”

يتعرض عدد من الإعلاميين المؤيدين للنظام في مصر، خلال رحلاتهم الخارجية لتغطية زيارات عبدالفتاح السيسي، للضرب والسب من قبل مصريين في نفس أماكن الزيارات، وكانت أبرز حالات الهجوم، الذي تعرض له عدد من مقدمي «التوك شو»، في بريطانيا و باريس.

 يوسف الحسيني ، مقدم السادة المحترمون، ومصطفي شردي، مقدم 90 دقيقة تعرضا منذ شهرين للسباب والضرب، أثناء تواجدهم في شوارع نيويورك لتغطية اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي كان يشارك فيها السيسي.

الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم العاشرة مساءً، تعرض هو الآخر للسب في ميدان تايم سكوير بشوارع نيويوك.

وفي العاصمة الفرنسية باريس، وللمرة الثالثة، قام بعض الأشخاص بضرب أحمد موسي، حيث نشبت مشادة كلامية بين المواطن و«موسى»، وسبّ كل منهما الآخر بألفاظ خارجة.

وكان «موسى» تعرض للاعتداء من قبل في باريس، أثناء مرافقته السيسي في جولته الأوروبية، كما تعرض للضرب علي “قفاه” في بريطانيا أثناء تغطيته لزيارة السيسي الشهر الماضي.

 

 

*الخطوط الجوية التركية تلغي رحلاتها إلى شرم الشيخ

أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية، اليوم الثلاثاء، عن “إلغاء رحلاتها المقررة إلى مدينة شرم الشيخ المصرية، حتى الأول من يناير/كانون ثاني 2016″.

وقالت الشركة على موقعها الإلكتروني، إن “قرار الإلغاء، جاء نتيجة مخاوف أمنية“.

 وكانت وزارة الخارجية التركية قد أصدرت تحذيراً لرعاياها، في 19 نوفمبر/تشرين ثاني المنصرم، بعدم السفر إلى مدينة شرم الشيخ، في شبه جزيرة سيناء المصرية.

وقالت الوزارة، في بيان لها “إن على المواطنين أن يأخذوا بعين الاعتبار كافة المخاطر، عند التخطيط للسفر إلى مدينة شرم الشيخ”.

جدير بالذكر، أن طائرة ركاب روسية تم تفجيرها، في 31 أكتوبر/تشرين أول الماضي، بعد اقلاعها من مدينة شرم الشيخ، مما أدى إلى مقتل 224 شخصاً كانوا على متنها، وتبنى تنظيم “داعش” التفجير.

 

 

*أول رد فعل من “السيسي” بعد الإعتداء على أحمد موسى في باريس

ذكر الموقع الرسمي الخاص بقناة صدى البلد أن الشرطة الفرنسية قد ألقت القبض على 5 أشخاص لاعتدائهم على الإعلامي أحمد موسى ومدير برامج قناة صدى البلد عمرو الخياط في فرنسا.

و أضافت القناة ، أن مؤسسة الرئاسة قد إتصلت بالإعلامي أحمد موسى والخياط للاطمئنان عليهما والوقوف على آخر التطورات، وأوفدعبدالفتاح السيسي السفيرة “سرينات جميلالقنصل العام في فرنسا إلى قسم الشرطة لمرافقة موسى والخياط، كما حضر إلى قسم الشرطة رجل الأعمال محمد أبو العينين رئيس مجموعة “كليوباترا ميدياللاطمئنان على موسى والخياط وذلك أثناء تواجد ابو العينين في باريس للمشاركة في قمة المناخ المنعقدة حاليا في باريس بصفته الرئيس الشرفي للبرلمان الاورومتوسطي.

وحضر التحقيقات في القسم أبو العينين وخالد أبو بكر، كما توجهت الكاتبة الصحفية إلهام أبو الفتح رئيس شبكة قنوات “صدى البلد”، والإعلامي أحمد صبري، والصحفي أحمد مجدي، وأحد رؤساء الجالية المصرية صالح فرهود، إلى قسم الشرطة للاطمئنان على موسى والخياط.

وأكدت مصادر رئاسية أن  السيسي انزعج بشدة فور علمه بخبر الاعتداء على موسى، وأكدت المصادر أن السيسي سيثير الموضوع صباح اليوم مع وزير الداخلية الفرنسي خلال الاجتماع المقرر بين السيسي ووزير الداخلية اليوم في التاسعة صباحا وذلك بحسب “صدى البلد“.

وبدأت الواقعة عندما كان يتجول موسى والخياط في شارع الشانزليزيه في طريق عودتهما إلى مقر إقامتهما عقب الانتهاء من تغطية فاعليات اليوم الثاني لزيارة عبدالفتاح السيسي الى فرنسا، وهاجمهم نحو 8 أشخاص في الشارع واعتدوا عليهم مما تسبب في إصابتهما

يذكر أن موسى والخياط ضمن وفد قناة وموقع صدى البلد الإعلامي لتغطية زيارة السيسي إلى فرنسا للمشاركة في قمة المناخ

 

 

*شاهد.. ملك المغرب يفضح انبطاح السيسي في باريس

يومًا بعد يوم تتجلى الفوارق بين الحكومات الشرعية ومغتصبي السلطة فى التعامل مع الأحداث العالمية والاستحقاقات الدولية؛ حيث يبدو الفارق شاسعًا بين قائد انقلاب يرتجف وتتخبط كافة أجهزته على وقع حادث سقوط طائرة على أراضيه، ورئيس شرعي يأمر قواته المسلحة علانية بإسقاط طائرة لللدولة نفسها بعد انتهاكها المجال الجوي لبلاده.

إلا أن موقف أردوغان القوي تجاه الانتهاك الروسي فى مقابل انبطاح السيسي على وقع سقوط الطائرة الروسية أواخر أكتوبر الماضي فى سيناء وتعمد بوتين تقزيم دولة الانقلاب وفرض عزلة معلوماتية على القاهرة، لم تكن هى الأولي التى تعكس الدونية المسيطرة على تحركات قائد الانقلاب.. ولن تكون الأخيرة على كل حال.

السيسي الذى وصل إلى باريس، أمس، لحضور قمة المناخ كان يمني النفس باستقبال يماثل ما حظي به الرؤساء والملوك وتواجد الرئيس الفرنسي على رأس المستقبلين، ورصدت عدسات الأذرع الإعلامية لحظة وصول قائد الانقلاب، إلا أن الصفعة كانت قوية بعدما ترك هولاند المشهد لمن خلفه لاستقبال القادم من الدولة القمعية ورفض الانتظار لاستقباله.
وفى الوقت الذى رضخ فيه السيسي لعدم استقبال هولاند له، كان فى الجهة المقابلة مع المغرب محمد السادس، الذى رفض النزول من سيارته لحضور ذات القمة، دون أن يكون الرئيس الفرنسي فى شرف استقباله.

وبالفعل بقي العاهل المغربي داخل سيارته، حتى أسرع المسئولون الفرنسيون لإطلاع هولاند على الموقف، ليسارع الأخير بالنزول لاستقبال محمد السادس، فى مشهد جسد الفارق بين من يدافع عن هيبة وطنه فى شخصه، وبين من يصر على تقزيم بلاده ويواصل الانبطاح أمام الغرب.

 

 

*كيف أشعلت حكومات مبارك والسيسي سوق “الجامعات الخاصة”؟

كنتيجة طبيعية لإهمال الحكومات العسكرية فى الثلاثين العام الأخيرة للتوسع فى التعليم الجامعى الحكومى، واكتفاء نظام المخلوع مبارك بتحويل فروع الجامعات الكبرى بمجرد وضع لافتات جامعات مستقلة على هذه الفروع، دون توافر الإمكانيات الأكاديمية المؤهلة لاستقلالها، اشتعلت سوق الجامعات الخاصة وأصبحت البديل الوحيد أمام الطلاب الحاصلين على مجاميع كبيرة ويرغبون فى الالتحاق بكليات حرمهم منها تنسيق كليات القمة الذى اقترب من الـ100%، فى حين أن الكليات المناظرة لها بالجامعات الخاصة للقاردين فقط.

وقد أدى تخلى الأنظمة العسكرية عن إنشاء جامعات حكومية لمواجهة الزيادة الطبيعية فى أعداد الناجحين بالثانوية العامة، التى وصلت العام الماضى لأكثر من نصف مليون؛ لأن تصبح الجامعات الخاصة “بزنس كبير” فى ظل عدم اهتمام نظام الانقلاب بإنشاء أي كليات حكومية جديدة، لإجبار الأسر المِصْرية على التوجه للجامعات الخاصة، التى حولت التعليم منذ تأسيسها عام 1996 لبزنس  حقيقى تسعى من خلاله لتحقيق أعلى الأرباح على حساب العملية التعليمية وأولياء أمور الطلاب المجبرين على بديل عجز حكومات الأنظمة العسكرية على توفير بديل حكومى.

وقد حرص المخلوع مبارك على التخلى عن مبدأ مجانية التعليم العالى وبدأ فى إدخال التعليم بمصروفات حتى فى الجامعات الحكومية نفسها عن طريق أقسام اللغات بالكليات المختلفة، وجاء المنقلب عبد الفتاح فرفع شعاره الشهير “هتدفع يعنى هتدفع، وأوفق خطة الرئيس مرسى لبناء جامعات حكومية جديدة تستوعب الزيادة فى أعداد الطلاب الناجحين بالثانوية.

الرئيس مرسى يسعى لإنشاء جامعات حكومية

وكان الرئيس الشرعى محمد مرسى قد أمر خلال عام قبل الانقلاب بالتوسع فى إنشاء الجامعات الحكومية لمواجهة الزيادة الطبيعية فى أعداد الطلاب، وبالفعل بدأ عدد من المحافظين بالتعاون مع وزارة التعليم العالى فى عقد لقاءات لبحث إنشاء جامعات بالمحافظات المحرومة، أو إنشاء كليات خاصة بالقطاع الهندسى والطبى فى عدد من محافظات الصعيد، ومن ثم تم توفير حوالى 6 مليارات جنيه للبدء فى سد العجز فى الكليات، وبدء إنشاء جامعات أخرى، اعتبارا من الموازنة الجديدة، والمفترض أن تبدأ فى يوليو 2013 وهو الشهر نفسه الذى انقلب فيه العسكر على الرئيس المنتخب.

20 جامعة خاصة فى 20 عامًا فقط

وعلى الرغم من أن الجامعات الخاصة بدأت بأربعة جامعات فقط فقد بلغ عددها الآن 20 جامعة خاصة وأهلية ينتظم بها نحو 103 آلاف وخمسمائة، فى الوقت الذى ما زالت فيه الجامعات الحكومية 25 جامعة فقط منذ عام 1908 من القرن الماضى، أى أكثر من قرن  مقارنة بالجامعات الخاصة التى بدأت تجربتها منذ 20 عاما فقط

ويبلغ عدد طلاب التعليم العالى حوالى مليونين ونصف المليون بالجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد بأنواعها، وفقًا لبيانات مركز معلومات مجلس الوزراء كما ظهرت له مشكلاته التى اتسمت باختلاف بعض الشيء، لكنها تظل فى حاجة لحلها والتقليل منها وإلى تفاصيل التحقيق.

سيطرة المال على التعليم 

ويرى خبراء فى التعليم الجامعى أن مشكلة الجامعات الخاصة تكمن فى سيطرة المستثمرين وأصحاب الجامعات على كل شيء بالجامعة الخاصة حتى الجانب الأكاديمي، مؤكدين ضرورة فصل الملكية عن الإدارة، بمعنى أن إدارة الجامعة أكاديميا هى اختصاص أصيل لرئيس الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام والأساتذة، أما النواحى المالية والمتعلقة بالاستثمارات فمن اختصاص المالك، بشرط ألا يطغى على مخصصات العملية التعليمية أو برامج التطوير بما يضمن تحقق هدف الجامعة ورسالتها فى خدمة المجتمع.

شكاوى أولياء الأمور

وقد تعالت شكاوى أولياء أمور  طلاب الجامعات الخاصة من جشع أصحاب هذه الجامعات؛ حيث قال “محمد.أ” ولى أمر طالبة بكلية صيدلة خاصة: إن ابنتى حاصلة على مجموع 96% وبينها وبين صيدلة القاهرة نحو 1% فقط، واضطرنى هذا النظام التعليمى الظالم إلى اللجوء إلى الجامعات الخاصة، وأنا رجل من الطبقة المتوسطة بالكاد ادخرت عدة آلاف من الجنيهات لتجهيز ابنتى للزواج وجدتنى أنفقها على التعليم فى الثانوية العامة وما تبقى فى الجامعى الخاص بسبب أخطاء التعليم مما يهدر حقوق المستحقين ويعطيها لغيرهم فنظل فى هذا الانحدار، وكيف ننصف الأكثر جدارة ببعض التخفيض حتى يمكننا التدبير وليس بتركنا نهبًا للاستغلال، ومبدأ من معه قرش يساوى هذا القرش، فأين مجانية التعليم أو حتى مصروفاته المعقولة؟ وحسبى الله ونعم الوكيل، فمن يقول إن هذا المجموع يتساوى مع 90% وحتى 88%.

وأيّ عدل يساوى بين طالبين الفارق بينهما نحو ثلاثين درجة، وإلى متى نظل نتحمل هذا الظلم فى وقت يجب على الدولة التدخل وفرض النظام على هؤلاء الذين لا يرحمون أحدًا وإذا فعلوا فلمجرد الادعاء، وذر الرماد فى العيون، ففى التعليم قبل الجامعى حمت الدولة أصحاب المدارس الخاصة، ورسخت مبدأ عدم الولاية عليهم فى الحضور ومستوى المدرسين غير المؤهلين، والواجب تدارك الأخطاء والقضاء على التمييز وليس بإعطاء الفرصة لأصحاب رأس المال للتحكم فى مصائر الطلاب وأولياء أمورهم.

أما “هويدا.س” -والدة طالب فى أحد المعاهد الهندسية الخاصة- فتقول: ابنى حاصل على مجموع 93٫5% علمى رياضة، واضطررت إلى إدخاله هذا المعهد؛ لأن التنسيق سيدخله كلية التخطيط العمرانى أو الحاسبات والمعلومات، وكلتاهما بلا أى فرص عمل، وإذا وضعنا فى الاعتبار أن والده على المعاش، وأنا ربة منزل ونوفر احتياجاتنا بشق الأنفس، فماذا نفعل هل يتعلم ابنى ويجلس بجانبى فى المنزل بلا عمل أم أعلمه ليعمل؟ ولماذا لا تخفض مصروفات الطالب المتفوق وترتفع عكسيا بانخفاض المجموع لإنصاف المتفوقين من ناحية والارتفاع بمستوى الطالب؛ لأنه الأجدر بهذا المكان من زميله الأقل فى المجموع، وتؤكد ضرورة تلافى أزمات الجامعات الحكومية من نقص الإمكانات وهيئات التدريس وتعنت الأساتذة وابتزاز الطلاب وإلا نكن قد زدنا الطين بِلة، وهو ما سمعه ابنى عن زملاء حملوا إحدى المواد لسنوات عديدة لتعنت ومعاندة الدكتور القائم على تدريسها، لذا يجب حساب هؤلاء واتخاذ موقف حاسم من وزارة التعليم العالى ومجلس الجامعات الخاصة أو حتى الحكومية وإدارات الجامعات تجاههم.

ويوضح ولى أمر رفض ذكر اسمه، وجهة النظر السابقة بقوله: كيف أدفع لابنتى 42 ألف جنيه فى العام وابنتى حاصلة على 96% ويرغب مسئولو الجامعات الخاصة فى خفض المجموع إلى 88% وبسداد الرسوم ذاتها والأولى خفض المصروفات وفقا لشرائح المجموع فتحل هذه المشكلة تلقائيا، ونفرض نوعا من العدل يحفظ لكل حقه دون خسارة أحد، خاصة إذا كنا فى ظروف الجميع يدركها، وأخيرا حذر من غياب المعايير واقعيا؛ لأنه عندما تقدم لابنته بعد ظهور ملامح كليتها من درجات مكتب التنسيق وجد الجامعات الخاصة قد أغلقت أبوابها مكتفية بمن سددوا جزءًا من المصروفات التى لن يستردوها إذا أهلتهم درجاتهم للجامعات الحكومية، ويتساءل كيف يقبل هؤلاء ويترك من هم أولى خاصة أن ملامح القبول بالجامعات الحكومية لا تعلن إلا متأخرا، ويطالب بعدم قبول الطلاب فى الخاصة إلا بعد انتهاء التنسيق الرسمى، وإلا كنا نعطى بنص القانون أموالا غير مستحقة تضيع على الطلاب وأهاليهم إذا تقدموا للخاصة ثم قبلوا فى الحكومية.

 

 

*4 إجابات على سؤال واحد: هل يترنح الانقلاب؟

يترنح” كلمة باتت تحمل من السخرية والمرارة أكبر بكثير من حروفها الـ5، تقول الإستراتيجية الاستبدادية أن سخط بعض الشرائح يعوضه سعادة وفرح شرائح أخرى، ولا شك أن “السيسي” هو ومن حوله يدرسون الشعب المصري جيدًا، واستطاع قبل الانقلاب على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، خلق تيار مؤيد له ومعاد لفصائل الثورة، مع شحنه إعلاميًا وخلق رأي عام مواز بل ضاغط في كثير من الأحوال ثم سرعان ما انفض عنه الكثيرون مع تتابع مؤشرات وشواهد الفشل في كل المجالات.

وبات السؤال الأكثر إلحاحا ونحن على أعتاب ذكرى 25 يناير،  ماذا قدم السخط الشعبي بعد تيار الدماء الجارف لأرواح الأبرياء في رابعة والنهضة والقتل المستمر في أقسام الشرطة والسجون، وموجات الغلاء الرهيبة التي أصابت عناصر حيوية عند المواطن، ورفع الدعم عن ضروريات الحياة كالكهرباء والبنزين والسولار، ولا تنسى ما حدث  للمواد التموينية والتي تمس قطاع عريض من الشعب المصري، وهل بالفعل يترنح الانقلاب؟

قتل وسجن واعتقل

تخلص السيسي من مبارك ورجالاته وقضى على فكرة التوريث وحلم جمال مبارك في حكم مصر، واستغل الجيش ومخابراته وقادته وضباطه والشرطة والقضاء والإعلام ومؤسسات الدولة لتحقيق أهدافه وأحلامه ومآربه، وتخلص من طنطاوي وعنان وبأيدي غيره وأعاد هيكلة الجيش وقادته وقوانينه بما يحقق له ما يريد.

وعرض جماعة الإخوان المسلمين، لأكبر حملة تشويه تتعرض له قوى وأحزاب سياسية في التاريخ، وخلق لها العثرات والنكبات وأهل في وجهها بغض الناس وكره رفقاء الميدان، واختطف الرئيس المنتخب بعد أن انقلب عليه وسجنه وحاكمه، وقتل وسجن واعتقل الآلاف في أكبر حملة إبادة جماعية عرفها التاريخ في ظل صمت العالم، ودعم تاريخي عالمي عربي وغربي وأمريكي، ومن لواء في جيش إلى قصر الاتحادية خلال أقل من ثلاثة أعوام.

ونجح في إرباك المشهد الثوري وإشغال الجميع في قضاياهم واعتقالاتهم، وأرهق الشعب ماديًا ومعنوًيا وأمنياً، وما زال السؤال المثير للمرارة والسخرية معاً يتردد مع قدوم رياح 25 يناير، هل كل من فعل هذا – ولازال – جاء ليترنح؟! رغم ازدياد السخط الشعبي لنظام السيسي وأعوانه؟

خسائر الانقلاب

ربما أفضل مقاربة للإجابة على هذا السؤال، النظر إلى المكاسب والخسائر التي حققها الانقلاب بعد عامين ونصف العام على الإطاحة بأول رئيس مصري منتخب “محمد مرسي”، في أحداث صنعتها عصابة لا ترى سوى كرسي الحكم، حتى لو كان طريقه مفروشًا بالدماء وآلاف الشهداء والمعتقلين، خسر نظام السيسي الكثير من نقاط قوته خلال الفترة الماضية على عدة مستويات سواء داخليا أو خارجيا، سياسيا وبين مؤيديه، وهي الخسائر التي من الممكن أن تؤثر على نظام حكمه وسياساته بل وفرص بقائه، ومن أبرز هذه الخسائر تأتي الإجابات عن السؤال هل يترنح الانقلاب؟

1- تفكك تحالف 30 يونيو:

خسر السيسي حليفا هاما بممارسات نظامه خلال الفترة الماضية،  وهى القوى المحسوبة على ثورة 25 يناير، التي كانت في تحالف 30 يونيو؛ ليبقى تحالف 30 يونيو الآن يضم فقط الفلول ورجال الأعمال والمحسوبين الصريحين على النظام.

يقول الباحث السياسي والكاتب الصحفي عامر عبد المنعم:” فشل الانقلاب في الحفاظ على تحالف القوى السياسية التي تلاقت في 30 يونيو، وأكدت أحداث هذا الأسبوع تفكك الغطاء السياسي لقادة الانقلاب، وهروب عدد كبير من القوى الفاعلة التي شاركت في الحلف الانقلابي“.

مضيفاً:”جاءت الدراسة الميدانية لمركز تكامل مصر ( المشهود له بالدقة والمصداقية) لتؤكد ما يحدث في الشارع، حيث أشارت إلى أن تحالف الأقليات الذي شارك في 30 يونيو كان يمثل 25 % من سكان مصر قد انخفض إلى 18% مقابل 68% يرفضون الانقلاب ويطالبون بالشرعية“.

وتابع:” هذا التراجع في نسبة مناصري الانقلاب نقلة مهمة قبل الوصول إلى المحطة الأخيرة وهي الإعلان رسميا عن سقوط الانقلاب“.

موضحاً:”تبقى هنا نسبة الـ 12% التي خرجت من التحالف الانقلابي ولازالت عالقة في الوسط بين الفريقين، لا هي مع الإسلاميين ولا هي مع الانقلابيين، وإذا انضمت هذه النسبة إلى الجمهور الإسلامي سينسحب المزيد من المتبقين من مؤيدي الانقلاب الـ 18% وسينكشف الانقلاب“.

وشدد عبد المنعم:”مطلوب من قادة تحالف دعم الشرعية أن يستوعبوا المزيد من المنقلبين على الانقلاب ويفتحوا لهم الأبواب ولا يضعوا العراقيل والشروط، علينا أن نتخلص من فكرة أننا طرف من أطراف وضد أطراف، فالتيار الإسلامي هو التيار الرئيسي وعليه أن يفكر بما يليق به ويتخلص من الحزبية“.

وتابع:”علينا أن نصحح أخطاء الماضي ونفكر كوعاء يضم ويحتوي الجميع، قدرتنا على الاستيعاب كإطار جامع للقوى الوطنية المخلصة هي التي ستسرع بالإجهاز على الانقلاب، يومها لن يستطيع قادة الجيش أن يقفوا ضد 90% من الشعب، لو حدثت هذه النقلة سنحتفل باستعادة مصر.. ربما قبل يناير“.

2- خسر دعم حكومات الخليج:

بعد وفاة الملك عبد الله ملك السعودية وتولي الملك سلمان، ذو التوجهات المختلفة نسبيا عن سابقه، كرسي العرش في المملكة الأكبر في الخليج العربي، فقد السيسي الدعم المطلق من الأنظمة الحاكمة في دول الخليج، وهذه الخسارة ليست هينة على الإطلاق على نظام السيسي الذي كان يولي أهمية كبيرة سياسيا واقتصاديا لدول الخليج الداعمة له لتثبيت دعائم الانقلاب.

ومن الممكن أو من المتوقع بمعنى أدق أن تزداد الفجوة بين نظام السيسي ودول الخليج الداعمة له،  كشف موقع “ميدل إيست آي البريطاني” عن وجود حالة إحباط من جانب حكام الإمارات من أداء السيسي وطلبه الدائم للأموال من حلفائه الإماراتيين.

وتحت عنوان “الخطة الإماراتية لحكم مصر، قال الكاتب البريطاني ديفيد هيرست: إن وثيقة إستراتيجية كشفت عن أن محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي أصبح يشعر بالإحباط من أداء عبد الفتاح السيسي، وكشفت الوثيقة -التي تم إعدادها لصالح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان- عن أن الإمارات تفقد الثقة في قدرة السيسي على خدمة مصالح الدولة الخليجية.

الوثيقة المذكورة، التي أعدها أحد عناصر الفريق الخاص بابن زايد، مؤرخة بيوم 12 أكتوبر، وتحتوي على اقتباسين رئيسين يصفان الإحباط الذي يشعر به بن زايد تجاه السيسي، الذي مول ولي عهد أبو ظبي انقلابه العسكري، وضخ، بجانب المملكة السعودية، مليارات الدولارات لشد عوده، وقالت الوثيقة نقلا عن ابن زايد: “يحتاج هذا الرجل إلى معرفة أنني لست ماكينة صراف آلي“.

 وتشير الوثيقة الإستراتيجية المستقبلية إلى أن السياسة المقبلة للإمارات لا ينبغي أن تعتمد فحسب على محاولة التأثير على حكومة مصرية، ولكن السيطرة عليها، قائلة: “سوف أعطي ولكن وفقا لشروطي، إذا أعطيت، فلا بد أن أحكم“.

وأكدت الوثيقة ضرورة اختيار الإمارات مستقبلا لشركائها في مصر باهتمام متزايد، مطالبة بضرورة العمل على وقف الحرب الكلامية والتحريض ضد السعودية والملك سلمان في الإعلام المصري، لأنها تضر المصالح الإماراتية.

وحددت الوثيقة ثلاث مراحل للاستثمار في مِصْر تبدأ العام المقبل، وفي المرحلة الثالثة، سوف يسعى الإماراتيون للتحرك من مرحلة الممول إلى “شريك كامل”، ويقومون بتجنيد وتمويل مراكز أبحاث ومنصات إعلامية.

وتأكيدا على خسارة الانقلاب دوليا ما جرى اليوم وله دلالته السياسية، عندما وقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على رأس المستقبلين لضيوفه من الرؤساء والملوك والأمراء لحضور قمة المناخ التي تستضيفها العاصمة باريس، غير أنه انسحب على نحو مفاجئ قبيل حضور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ليترك مهمة استقباله لمن خلفه من المسئولين.

ورصدت الأذرع الإعلامية لحظة نزول السيسي من سيارته لحضور قمة المناخ، لتروج لمزاعم الحفاوة المبالغ فيها فى استقبال قائد الانقلاب من قبل الرئيس الفرنسي، إلا أن الصدمة جاءت مخيبة للآمال على وقع اختفاء هولاند من المشهد.

وعلقت مذيعة التليفزيون على مشهد دخول السيسي إلى قاعة اجتماع رؤساء الدول، بالتأكيد على أن هولاند حرص على استقبال قائد الانقلاب، إلا أن الصمت خيم كثيرا على الشاشة، قبل أن تستطرد أنها لا تري الرئيس الفرنسي على الشاشة رغم استقباله كافة الزعماء ورؤساء الدول.

ويعاني قائد الانقلاب من توالي الصفعات في كافة زياراته الخارجية رغم حرصه في كل مرة على تقديم قرابين الولاء وتعمد الانحناء والانبطاح أمام الغرب، إلا أن الإهانات حاصرته في لقاءه مع ديفيد كاميرون الأخير في لندن، وعقوبات بوتين الصارمة تجاه سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، وأخيرا الدخول من الباب الخلفي في قمة المناخ بعد تجاهل هولاند المتعمد استقباله رغم نقل العدسات استقبال الرئيس المضيف للجميع قبيل حضور السيسي.

3- تفكك شبكة المصالح:

فصل آخر من فصول الصراع بين المكونات المتحالفة في نظام انقلاب الثالث من يوليو، هذه الطوائف المتعددة المآرب التي اتحدت فيما بينها على خلفية الصراع مع نواتج ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتي تخلصت منها واحدة تلو الأخرى، حتى أنهت ذلك الصراع بضربة قاضية للإسلاميين استخدم الجيش المصري فيها للإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي.

عقب هذا الانتصار اللحظي في الثالث من يوليو بدأت هذه الشبكات المعقدة من المصالح في جباية ثمن مجهوداتها في الصراع السابق، لكن يبدو أن المؤسسة العسكرية المصرية كان لها رأي آخر، وأعلنت بكل وضوح أنها لا تحب الشركاء، سواء على المستوى الاقتصادي أو السياسي.

ومنذ ذلك الحين دخل “السيسي” صراعًا مكتومًا مع طائفة رجال الأعمال التي تكونت إبان عهد مبارك، حيث رفض السيسي الاعتماد عليهم اقتصاديًا مفضلًا المؤسسة العسكرية وأذرعها الاقتصادية في كافة المشاريع المطروحة داخل الدولة، كذلك على الجانب السياسي لم يضع ثقته في السياسيين من هؤلاء رجال الأعمال الذي يؤمنون مصالح هذه الطائفة، إلى أن بدأت بوادر وتجليات هذا الصراع تظهر للعلن.

يُفسر البعض هذه الخلافات بين النظام ورجال الأعمال، بأنها بسبب تسول النظام دعمهم دون أن يُقدم أي محفزات لهم، بمعنى أن يدفع هؤلاء رجال الأعمال تبرعات للدولة بملايين الجنيهات دون أن تشركهم الدولة في أي مشاريع قادمة، وبهذا يكون الاعتماد الكامل على أذرع المؤسسة العسكرية الاقتصادية، مقابل السكوت عن قضايا الفساد التي راكمت كل هذه الأموال في خزائن رجال الأعمال، ولكن يبدو أن بعضهم رفض هذه المساومة، لتستمر فصول الصراع بين نظام السيسي ورجال الأعمال.

4- على المستوى الشعبي:

عاني الشعب المصري كله، وعلى رأسهم مؤيدو قائد الانقلاب العسكري من ويلات القمع والتدهور الاقتصادي والغلاء، فشعب السيسي” خاب أمله في قائده؛ فبينما اعتبروه المنقذ والفارس الذي سيحقق لهم أحلامهم، إلا أن العكس ظهر لهم، فقد رأوا منه ما لم يروه في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وعلى رغم كل الخسائر السياسية لنظام السيسي يوميا إلا أن غياب البديل الجماهيري هو ما يجعل الصراعات الفوقية السابق ذكرها لا تستطيع الجماهير الاستفادة منها بشكل كبير ومباشر؛ ولكنها على أي حال يمكن الاستفادة منها في تحقيق مكاسب غير مباشرة للجماهير على المدى البعيد من خلال استغلال المساحات المحدودة التي تنشأ عنها لدفع الجماهير للتحرك وتنظيم أنفسهم واكتساب خبرات ثورية جديدة.

ولكن ما يجب قوله في هذا الشأن هو أن نظام السيسي يخسر  قطاعات واسعة ومختلفة من الجماهير كل يوم، ولم يعد السيسي المخلّص في نظر عدد يزداد يوميا من الجماهير؛ فلا هو قضى على الإرهاب الذي يزعم محاربته، ولا هو جعل حياتهم أفضل، ولا هو حل مشاكلهم اليومية، على العكس تماما فمعاناتهم تزداد يوميا في ظل نظامه مع زيادة الأسعار وانخفاض الدعم، كل شارع أو حي في مصر الآن أصبح فيه معتقل أو شهيد يتعاطف معه أهله الذين يخسرهم النظام يوميا، حتى مصدر قوة السيسي واصطفاف الجماهير وراءه في حربه المزعومة على الإرهاب أصبح مصدر ضعفه سواء من المتشددين في تصديق كذبة الحرب على الإرهاب الذين يرون أنه فاشل حتى في تلك الحرب ويرون الإرهاب يزداد ويتوسع كل يوم في ظل سياساته، أو من هؤلاء الذين يعارضون هذه الكذبة مع تأكد قطاعات أوسع من المصريين يوميا أنه يحارب الثورة وليس الإرهاب.

وبعيدا عن الجدال الصاخب بين رفاق ثورة 25 يناير، ودعوات الاصطفاف وحزمة التنازلات التي يرغب البعض في الدفع بها وأولها عدم عودة الرئيس المنتخب إلى قصره، تتغير معطيات السؤال الساخر شديد المرارة من نسخته الساذجة “هل يترنح الانقلاب؟”؛ إلى ذلك التعديل: “مع تغير المعطيات السياسية والشعبية، ومع تغير موازين القوى والضعف؛ هل بدأ الانقلاب على ثورة يناير يترنح بالفعل؟!”.

 

الإقبال الضعيف والتجاوزات سمة انتخابات برلمان العسكر. . الأحد 22 نوفمبر. .الاعتقالات مستمرة

اللجان الانتخابية لبرلمان العسكر خاوية على عروشها

اللجان الانتخابية لبرلمان العسكر خاوية على عروشها

الإقبال الضعيف والتجاوزات سمة انتخابات برلمان العسكر. . الأحد 22 نوفمبر. .الاعتقالات مستمرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* هيرست: خطة سعودية للإطاحة بالسيسي.. و”بن زايد” غاضب من إدارته للبلاد

كشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست -في مقال نشره بموقع “ميدل ايست آي”- عن غضب الإمارات من الطريقة التي يدير بها السيسي البلاد وعن خطتها للتحول إلى الحاكم الفعلى لها، وكشف أيضًا عن خطط سعودية لتغيير السيسي بشخصية عسكرية أخرى.

وقال الكاتب: إن وثيقة استراتيجية عليا لمحمد بن زايد آل نهيان تكشف عن أن الإمارات تفقد الإعتقاد بقدرة السيسي على خدمة مصالح الدول الخليجية.

الوثيقة التي كتبها أحد فرق العمل الخاصة بـ”بن زايد “بتاريخ 12 أكتوبر تعبر عن الإحباط الذي يشعر به “بن زايد” من السيسي الذي قاد انقلابًا سكبت فيه الإمارات والسعودية مليارات الدولارات، وتقول الوثيقة: “لا بد أن يعلم هذا الرجل أننا لسنا ماكينة صرف أموال، وتكشف عن الثمن السياسي التي ستدفعه الإمارات في حال الاستمرار في دفع الأموال لمصر.

وتابع الكاتب: الإستراتيجية المستقبلية يجب أن تعتمد ليس فقط على التأثير على الحكومة، بل أيضًا فرض السيطرة على البلاد، ومفادها “أنا سأعطي الأموال لكن وفقًا لشروطي.. إذا أعطيت المال فأنا لي الحق أن أحكم“.

واستطرد الكاتب: مصر التي تحاول في الآونة الأخيرة الحفاظ على قيمة الجنيه بحاجة ماسة إلى الأموال النقدية من الإمارات التي تحولت إلى أكبر مستثمر أجنبي، وخلال المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد أن الإمارات أعطت مصر بالفعل 13.9 مليار دولار، وتعهدت بمنحها 3.9 مليارات دولار إضافيين، لكن خبراء يعتقدون أن المبلغ الفعلى يقدر بما يزيد عن 25 مليار دولار؛ أي نصف ما حصلت عليه مصر من الدول الخليجية.

وكشف مسؤول حكومي مصري -رفض الكشف عن هويته تحدث إلى الموقع- عن أن ما تبقى من هذه المبالغ الضخمة هو 16.4 مليار دولار – الاحتياطي النقدي – فقط 2.5 مليار دولار، منها أموال نقدية وباقي المبلغ هو عبارة عن قروض، وهو ما لا يكفي لاستيراد السلع الرئيسية لمدة شهرين.

وتكشف الوثيقة التي سربت إلى الموقع حصريًا عن عدم رضا بن زايد عن المسؤولين المصريين الذين جندتهم الإمارات للعمل لصالحها إذ تبين أن ولاءهم لمصر أكبر من الإمارات.

وتشدد الوثيقة على أهمية أن تختار الإمارات بعناية شركاء لها في المستقبل، في إشارة إلى الحملة التي تشنها وسائل إعلام مصرية ضد الملك سالمان وابنه محمد، وتطالب الوثيقة بإيقاف الحرب الكلامية بين البلدين؛ لأن هذا من شأنه أن يضر بمصالح الإمارات.

 وأشار الكاتب إلى أن الوثيقة تتضمن ثلاث خطوات للاستثمار في مصر، وستبدأ هذه المراحل العام المقبل، وستتحول الإمارات إلى شريك كامل”.

وتقول الوثيقة: “إن على الإمارات أن توظف وتمول مراكز الأبحاث، والجامعات، وسائل الإعلام الصرية، وتشدد على أن يكون هناك استراتيجية ورؤية للتأكد من أن أي مبلغ سيدفع لا بد أن يعود بالنفع على أبوظبي”.

وتفصح الوثيقة الوثيقة بعبارات واضحة عن الخطة الطموحة للإمارات للسيطرة على مصر، ويظهر ذلك في جزء التوصيات الذي يشتمل على ثلاث نقاط، وهي إلغاء الدعم الكامل للمواد الترولية خلال الثلاثة أعوام السابقة عن طريق تقليصها سنويًّا بـ30 بالمائة ثم 30 بالمائة ثم 40 بالمائة، ووضع استراتيجية لتسعير الجنيه المصري أمام الدولار، وهو ما يعادل السيطرة على النظام النقدي المصري، والتخلص من البيروقراطية، وكل هذه الأمور شؤون داخلية.

كما توضح الوثيقة تدهور العلاقة بين السيسي ومموليه، ويقول أحد المحللين الذي يراقب تدهور العلاقات بين البلدين: إن الإماراتيين يعتقدون أن السيسي لا يخدم أغراضهم، والفكرة الرئيسية التي لدى الإماراتيين أن محمد بن زايد هو من يجب أن يكون الحاكم الفعلي للبلاد، ومن يحكم البلاد لا بد أن يأتمر بأمره.

3 أسباب لقلق الإمارات

وأشارت الوثيقة إلى أن هناك 3 أسباب لقلق الإماراتيين:

أولها: الحرب الكلامية بين مصر والسعودية التي تضر بالمصالح الإماراتية.

وثانيًا: إن الإمارات غير راضية عن عدم وفاء السيسي بوعوده بإرسال قوات مشاة إلى اليمن التي تحارب فيها الإمارات؛ إذ استخدم السيسي مصطلح “مسافة السكة” قبل ذلك.

وثالثًا: الشكوى من عدم إنصات السيسي إليهم عند مطالبته بالإصلاح الاقتصادي والإداري ومطالبتهم بالحكم الرشيد كأساس لدولة مستقرة.

ووفقًا لرؤية أبو ظبي فإن السيسي لا يقوم بدوره، وليس لديه استراتيجية للإصلاح الاقتصادي، والخدمات سيئة فمن وجهة نظرهم السيسي لا يقوم بما يأمروه به، لكن السيسي ما زال رجلهم، لكنهم ليسوا سعداء معه.

وذكر الكاتب أن علاقة السيسي مع الرياض ساءت بشكل كبير بعد أن اكتشف أن خصمه جنرال الجيش السابق “عنان” وجد في المملكة لمدة أسبوعين لعمل محادثات خاصة.

وكشفت مصادر مقرية من المملكة عن أن المخابرات الحربية المصرية سألت السعوديين عن سبب وجود “عنان” بالمملكة، وأخبرهم السعوديون أنها كانت زيارة خاصة، وأن الحكومة السعودية لا تستطيع أن تفعل شيئًا لمنعها.

أسماء مقترحة بديلة عن “السيسي

وأكد الكاتب أنه وفقًا لمصادر سعودية مطلعة فإن عنان أحد الأسماء الثلاثة المقترحة لتحل محل السيسي، أما الثاني فهو أحمد شفيق، والثالث هو مراد موافي، رئيس المخابرات الأسبق، والذي أطاح به مرسي عند توليه للرئاسة، وبعتبر “شفيق” و”موافي” من المقربين للإمارات.

وخلال محادثاته مع أردوغان صرح الملك سالمان برغبته في إبقاء الجيش في سدة الحكم في مصر، وتعتبر السعودية الجيش هو الضمان الوحيد لاستقرار البلاد.

ومع ذلك فإن الحسابات قد تغيرت خلال الأشهر الماضية إلى الحد الذي جعل من سالمان لم يعد يعتقد أن السيسي قادر على فرض الاستقرار، ويعتقد السعوديون أن فترة السيسي كزعيم انتهت؛ لذلك فهم يبحثون عن شخص آخر في الجيش لتولي السلطة بدلاً منه، وتتواصل مع كل فصائل المعارضة التي أغلبها في المنفى.

وتفضل السعودية “عنان” عن باقي المرشحين؛ إذ إنها ترى فيه ممثلاً قويًّا عن الجيش، إلا أن المعارضة المصرية لا تفضله بسبب إشرافه على حكم البلاد أثناء الفترة التي سالت بها دماء المصريين في الشوارع.

وختم هيرست بقول أحد المعارضين المصريين: “إذا كان السعوديون يبحثون عن شخصية عسكرية فإن عنان هو الاختيار المفضل لكنه شخص يحظى بقبول الجيش لن يحظى يقبول الأغلبية، وهنا تكمن مشكلة عنان“.

 

 

 

* سر اختفاء النور السلفي عن الجولة الثانية من المعركة البرلمانية

كشفت مصادر عن سر اختفاء حزب النور السلفي عن الجولة الثانية للانتخابات البرلمانية ، وقالت المصادر ان الحزب شعر بالاحباط بعد نتائج المرحلة الاولي وانه قرر عدم الاهتمام بالدعاية و الاكتفاء بنوابه خلال المرحلة الاولي مع محاولة اقتناص المقاعد التي يستطيع الحصول عليها من الجولة الثانية “.

وخفض الحزب تكاليف الدعاية الانتخابية وكذلك التحركات السياسية له ، في القاهرة وعلي مستوي المحافظات ،و بينما ركز بعض المرشحين علي التحرك بشكل لا مركزي ليحصدوا المزيد من المقاعد الانتخابية ، خاصة بعد ان شهد الحزب خلافات كبيرة حول الانسحاب من المعركة البرلمانية .

واتخذ الحزب قرار بعدم التوسع في المؤتمرات الجماهيرية و الاكتفاء ببعض التحركات البسيطة خلال فترة دعاية المرحلة الثانية .

وقالت مصادر ان الحزب اشتكي لمؤسسة الرئاسة مما اسماه بعض المخالفات التي شابت العملية الانتخابية في المرحلة الاولي ، ومنها طرد المناديب من داخل اللجان و توزيع الرشاوي الانتخابية لصالح مرشحين منافسين ” . 

وأكدت المصادر ان الحزب انه اشتكي في مذكرة للرئاسة من ممارسات بعض عناصر وزارة الداخلية بعد القبض يعض أعضاء الحزب .

الجدير بالذكر ان وزارة الداخلية كانت قد نفت استهداف مرشحي الحزب السلفي مؤكدة انها تصدت لكل المخالفات من المرشحين او انصارهم

 

 

*اعتقال الصحفي السيناوي احمد ابو دراع أثناء تغطية الإنتخابات بالعريش

اعتقال الصحفي السيناوي احمد ابو دراع أثناء تغطية الانتخابات من أمام إحدى المقرات بمدينة العريش

 

 

*قوات أمن الانقلاب تعتقل ٢٥ من رافضي الانقلاب في عدة محافظات بتهمة التحريض على العنف

 

 

*الإقبال الضعيف والتجاوزات” سمة انتخابات برلمان العسكر

شهدت انتخابات المرحلة الثانية لمجلس النواب في يومها الثاني بالخارج، والأول في 13 محافظة، إقبالًا متوسطًا على مراكز الاقتراع، بالتزامن مع تكرار بعض التجاوزات التي شهدتها المرحلة الأولى بشأن التأثير على إرادة الناخبين.

وبحسب مصدر في اللجنة العليا للانتخابات، فإن هناك بعض السفارات بالخارج لا تزال نسبة التصويت فيها “صفر” حتى الآن، في حين يبلغ عدد الجالية المصرية في الخارج نحو 8 ملايين مواطن، بينهم 682 ألفًا لهم حق التصويت في الانتخابات.

وتجرى انتخابات المرحلة الثانية (التي تستمر حتى التاسعة من مساء اليوم الأحد، بالتوقيت المحلي)، في محافظات “القاهرة، والقليوبية (شمالي العاصمة)، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط (شمال)، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء (شمال شرق)، فضلًا عن 139 بعثة دبلوماسية في الخارج، بحسب اللجنة العليا للانتخابات (هيئة قضائية).

ووفقًا للجنة العليا للانتخابات، كان العامل المشترك، خلال اليوم الأول، تأخر فتح لجان الاقتراع عن الموحد المحدد (التاسعة صباحًا بتوقيت القاهرة، السابعة بتوقيت جرينتش)، بالتزامن مع إقبال متوسط في أغلب مراكز الاقتراع، فضلًا عن استمرار عزوف الشباب عن المشاركة، مع تواجد ملحوظ للنساء وكبار السن.

وفي المنوفية والدقهلية (شمال)، أفاد مصدر باللجنة العليا للانتخابات، بتأخر فتح مراكز الاقتراع لتأخر وصول القضاة، بينما شهدت اللجان إقبالاً متوسطًا، فيما كان الإقبال الضعيف سمة الاقتراع في الشرقية (شمال)، التي شهدت تأخر فتح 8 مراكز اقتراع أيضًا.

ومن جانبها، رصدت البعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات إقبالًا يقترب من المتوسط” في أغلب اللجان الانتخابية، بالإضافة إلى رصد بعض الوقائع السلبية كانتشار الدعاية الانتخابية المخالفة في محيط  مراكز الاقتراع، ووجود صناديق متشابهة لصناديق الاقتراع موضوعة داخل إحدى اللجان.

وذكرت البعثة في بيان، أنها رصدت انتشارًا أمنيًا مكثفًا بمحبط مراكز الاقتراع، بينما قالت إنها لم تتلقَ إشارات تفيد بوقوع أعمال عنف ومحاولات ترويع الناخبين، مع رصد تأخر فتح بعض اللجان لمدد تتراوح بين 20 دقيقة إلى 40 دقيقة.

كما رصدت البعثة الدولية حالات بوجود أسماء مواطنين بكشوف الإنتاج كمتوفين وهم على قيد الحياة.
وبالإضافة إلى نشرها حوالي 150 مراقبًا دوليًا، قالت البعثة إنها نشرت 1034 متابعًا ميدانيًا بمراكز الاقتراع.
و”البعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات البرلمانية في مصر 2015″، هي تحالف يضم منظمتين دوليتين غير حكوميتين وهما الشبكة الدولية للحقوق والتنمية GNRD بالنرويج والمعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسان IIPJHR بجنيف، بالإضافة إلى منظمة دولية حكومية وهي السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا COMESA، إضافة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان(المصرية)

وقال المستشار عمر مروان، المتحدث باسم اللجنة العليا، في تصريحات صحفية اليوم، إن الساعات الأولى للتصويت فى اليوم الأول للمرحلة الثانية للانتخابات تسير دون أى معوقات أو شكاوى من شأنها التأثير على العملية الانتخابية.

وفي سياق متصل، يُواصل المصريون بالخارج في الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني على التوالي، في 139 سفارة وقنصلية مصرية، بينما لم يجر الاقتراع في 4 دول هي سوريا، واليمن، وليبيا، وأفريقيا الوسطى لتردي الأوضاع الأمنية فيها.

وقال مصدر قضائي باللجنة العليا للانتخابات إن تصويت المصريين في الخارج، لم يختلف عن المرحلة الأولى، حيث لا يزال “ضعيفًا، لافتًا إلى أن حوالي 21 ألف ناخب أدلى بصوته حتى الآن، مقارنة بالمرحلة الأولى التي سجلت خلال اليومين 30 ألفا و531 صوت.

وأضاف المصدر أن هناك بعض السفارات بالخارج لا تزال نسبة التصويت فيها صفر” حتى الآن، ويبلغ عدد الجالية المصرية في الخارج نحو 8 ملايين مواطن، بينهم 682 ألفًا لهم حق التصويت في الانتخابات.
وفي تصريحات للتليفزيون المصري، قال السفير حمدى لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية والمعنى بانتخابات المصريين فى الخارج، إن نسبة إقبال المصريين في الخارج “متوسطة“.

والانتخابات النيابية، التي تقاطعها جماعة الإخوان المسلمين، هي ثالث الاستحقاقات، التي نصت عليها “خارطة الطريق”، والتي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بـ”محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس البلاد.

وأقر الدستور المصري الجديد، نظام “الغرفة البرلمانية الواحدة”، وتمت تسميتها بـ”مجلس النواب”، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ”مجلس الشورى“.

 

 

*ثالث وفد أمريكي يصل القاهرة خلال 24 ساعة والسادس خلال أسبوعين

وصلت إلى القاهرة مساء أمس السبت، النائبة دانا روهر باشر” رئيس اللجنة الفرعية للشئون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي قادمة على رأس وفد من واشنطن عن طريق فرنسا في زيارة لمصر، وفق مصدرين، ملاحي وأمني بمطار القاهرة الدولي.

وأوضح المصدران اللذان تحدثا للأناضول مفضلين عدم ذكر اسمهما، أن الوفد الأمريكي برئاسة “دانا” سيلتقي خلال زيارته عددًا من كبار المسؤولين لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة وآخر تطورات الوضع في المنطقة خاصة في ليبيا وسوريا واليمن ومحاربة الإرهاب.
و”دانا”، ثالث مسؤولة تأتي على رأس وفد أمريكي، يصل القاهرة خلال 24 ساعة، والوفد السادس، خلال أسبوعين، في لقاءات يغلب عليها الجانب العسكري، وبدأت بشكل لافت بعد أيام من سقوط الطائرة الروسية المنكوبة في نهاية الشهر الماضي.

ومنذ حادثة الطائرة الروسية المنكوبة، في سيناء نهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، توالت الزيارات العسكرية الأمريكية إلى القاهرة، بينهم وزيرة القوات الجوية الأمريكية “ديبورالي جيمس”، ووزير البحرية الأمريكي ريموند مابوس لد توماس قائد قيادة العمليات الخاصة المشتركة الأمريكية، ومارلين هيوسن رئيسة مجلس إدارة والمديرة التنفيذية لشركة لوكهيد مارتن الأمريكية المتخصصة في الصناعات العسكرية والمُصنعة لطائرات “إف 16″ الحربية، والتي سلّمت واشنطن القاهرة عددًا منها خلال الأشهر الماضية.

وتقدم واشنطن لمصر، نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية (بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية) منذ توقيع القاهرة معاهدة السلام مع “إسرائيل” عام 1979.

 

*استخراج أعداد كبيرة من التوكيلات. والناخب بـ 500 جنيه بالقليوبية

شهدت الساعات الأولى من بدء العملية الانتخابية فى مرحلتها الثانية، شراء أصوات مقننًا فى دائرة طوخ بمحافظة القليوبية، عن طريق قيام بعض المرشحين باستخراج أعداد كبيرة من التوكيلات وتوزيعها على سماسرة الانتخابات وبعض المسجلين خطر وغيرهم ودفع 500 جنيه على كل توكيل مقابل حشد كل منهم أهله ومعارفه، وعمل دعايه له امام اللجان.

حيث قام أحد المرشحين باستخراج أكثر من 1400 توكيل، فى حين أن عدد اللجان الانتخابية بدائرته لا يتجاوز 100 لجنة، ورغم أن استخراج التوكيلات من الشهر العقارى يتطلب مبالغ كبيرة إلا أن المرشح لجأ لذلك الأمر لشراء أصوات بشكل مقنن.

وقال محمد مختار أحد مراقبى الانتخابات بالقليوبية، رصدنا حمل عدد كبير من المواطنين توكيلات لبعض المرشحين أمام اللجان، وذلك مقابل الحشد للمرشح الذى استخرج لهم التوكيل وأعطى كل منهم مبلغًا مقابل توليه مهمة الحشد على مدار يومى الانتخابات.

وأضاف مختار، أن هناك تسعيرة لتوكيلات المرشحين وضعها سماسرة الانتخابات تتراوح ما بين250 و500 جنيه للتوكيل الواحد، أى ان كل من يحصل على توكيل باسمه يحصل على مبلغ مالى مقابل الدعاية والحشد، وبذلك يضمن المرشح فرصة فى الإعادة خاصة فى ظل الإقبال الضعيف.

وأوضح مختار، أن أحد المرشحين استخرج 1400 توكيل ووزعهم بمبالغ مالية، وبالتالى فانه فى حالة قيام كل حامل توكيل بجلب 10أفراد فقط من أسرته ومعارفه للمرشح فانه سيحصل على أكثر من 14 ألف صوت يضمن دخول الإعادة بهم بنسبة كبيرة.

 

 

*طبيب معتقل يواجه الموت البطيء في السجون المصرية

قدمت أسرة المواطن حسن خيري أحمد عبدالعاطي، 42 عاماً، طبيب جراحة مخ وأعصاب، ويقيم بمنطقة عين شمس محافظة القاهرة”، قمت شكوى للمنظمات الحقوقية، تفيد إعتقاله التعسفي على يد قوات الشرطة، وذلك في يوم 25 فبراير 2014.

وذكرت أسرة المواطن أن قوات الشرطة لاحقته أثناء استقلاله سيارته الخاصة برفقة زوجته، وأطلقوا الرصاص الحي صوبه أعلى كوبري بهتيم بشبرا، وأطلقوا الرصاص الحي على زوجته التي كانت ترافقه ما أدى لإصابتها بقدمها، وقاموا بضربه بالهاروات الخشبية “الشوم”، حتى تم إعتقالهم، وتم الإفراج عن زوجته بعد إعتقال دام 8 ساعات لعِظم وخطورة إصابتها.

وأوضحت أسرة المواطن، أن الأجهزة الأمنية التي أحتجزته بسجن بنها العمومي، وجهت له تُهمٍ مُلفقة مِنها تفجير سيارة ومدرعة شرطية، والإنتماء لجماعة محظورة، والتظاهر بدون تصريح، وتكدير السلم العام”، بالقضية التي حملت الرقم 50 لسنة 2014، كما تعرض للضرب بالهاروات الخشبية “الشوم” والصعق بالكهرباء وإحتجازه بغرفة إحتجاز إنفرادية، وذلك لإجباره على الإعتراف على التهم الملفقة له.

وأشارت أسرة الطبيب المعتقل، أنه يعاني من إضطرابات بالقلب وإضطرابات ذبذبية بالقلب نتيجة انسداد بالشريان الرئيسي، ويؤثر إعتقاله على أسرته المكونة من زوجته و 3 من الأبناء سلبًا، من الناحية النفسية والإجتماعية والإقتصادية، لا سيما أنه العائل الوحيد لهم.

ومن جانبه، أعرب الائتلاف العالمي للحريات والحقوق، عن إمتعاضه من هذه الجرائم التي تقوم به السلطات المصرية بحق المعارضين، حيث يتعرض معتقلو الرأي والسجناء السياسيون لانتهاكات سافرة في السجون المصرية، وقد سجلت المنظمات الحقوقية والناشطون اعداداً متصاعدة لحالات وفاة لمعتقلين في السجون، إثر تعرضهم للتعذيب أو نتيجة الإهمال الصحي المتعمد، وأضاف الناشطون في الائتلاف، أن قوات الأمن المصرية باعتقاله التعسفي وتعذيبها له، قامت بانتهاك نص المادة 5 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي أكدت أنه “لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة”.

 

 

*شركة إعلانات عالمية متورطة في “تبييض” سجل مصر بحقوق الانسان

تبين أن نظام السيسي في مصر دفع ملايين الدولارات لشركة إعلانات عالمية في بريطانيا، وتعتبر الأكبر بين نظرائها في العالم، وذلك من أجل “تبييض” سجل مصر في حقوق الانسان، والترويج لها وإخفاء الانتهاكات التي ترتكبها بحق مواطنيها، بما في ذلك أحكام الاعدام التي تصدر بالجملة بحق المعارضين السياسيين لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وكشفت جريدة “اندبندنت” البريطانية أن شركة (WPP) وهي أكبر شركة إعلانات في العالم، وتتخذ من بريطانيا مقراً لها رغم أنها متعددة الجنسيات وتعمل في أماكن كثيرة وأسسها السير مارتن سوريل، هي التي لعبت دوراً أساسياً في دفع الكثير من وسائل الاعلام العالمية الكبرى لتجاهل التقارير والأخبار السلبية المتعلقة بمصر، ولعبت دوراً في إخفاء انتهاكات حقوق الانسان التي يقوم بها النظام المصري.

كما تكشف الصحيفة البريطانية أن شركة (WPP) هي التي لعبت أيضاً دوراً مهماً في الترويج لمؤتمر التنمية الاقتصادية الذي عقد في مصر قبل شهور بحضور أكثر من ثلاثين من رؤساء الدول، واشتمل على كلمات لكبار الشخصيات العالمية المعروفة ومن بينها رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير الذي تحدث أمام الحضور في المؤتمر لدعم الاقتصاد المصري.

وبحسب “دراسة حالة” نشرتها الشركة ذاتها على موقعها الالكتروني فقد نجحت (WPP) في “إطلاق علامة تجارية جديدة لمصر وإعادة الثقة بالنظام الحاكم” الذي يرأسه الجنرال عبد الفتاح السيسي، والذي وصل الى السلطة بانقلاب عسكري أطاح بالرئيس المدني المنتخب حينها، وذلك في تموز/ يوليو من العام 2013.

 

وتلفت اندبندنت” الى أن نحو 600 شخص تم الحكم عليهم بالاعدام منذ بداية العام الماضي، أي منذ بداية 2014 حتى الان، على أن الغالبية الساحقة من هؤلاء ليس لهم أي ذنب سوى المشاركة في احتجاجات سلمية كانت تطالب بالتحول الى الديمقراطية في البلاد، بحسب ما تقول الصحيفة البريطانية، التي تؤكد أيضاً أن مصر تشهد ارتفاعاً كبيراً في المحاكمات الجماعية والاعدامات منذ تولى السيسي الحكم في البلاد.

وبحسب الوثيقة التي تنشرها الشركة الاعلانية على موقعها الالكتروني فانه “بعد أربع سنوات من الفوضى والتوترات السياسية، فان اسم الدولة المصرية كان بحاجة لاعادة إطلاق، وإعادة تموقع عالمياً”، وهو ما نجحنا في تحقيقه عبر تنظيم المؤتمر الذي اقيم في منتجع شرم الشيخ في آذار/ مارس الماضي، ونجحنا في الدعاية له والترويج له

وتلفت الوثيقة الصادرة عن الشركة كيف أن الشركة نجحت في دفع وسائل الاعلام التي تحدثت سابقاً عن الحملة الأمنية في مصر، بأن تقوم بإعادة الكتابة بشكل مختلف عن مصر

وأضافت الوثيقة: “نسبة السلبية في الأخبار غير الاقتصادية عن مصر اتجهت نحو الانخفاض بعد أن استطعنا بناء المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، حيث ركزت غالبية وسائل الاعلام على القضايا الاقتصادية، وحدثت إعادة توازن في وسائل الاعلام”.

وتابعت الوثيقة: “تحول المؤتمر الى منصة لتسليط الضوء على الاصلاحات المكثفة لحكومة السيسي، وواحد من نجوم المؤتمر كان السيد طوني بلير، والذي لعب دور المستشار لنظام السيسي في مجال الاصلاحات الاقتصادية“. 

يشار الى أن شركات الاعلانات والعلاقات العامة الكبرى تتقاضى مبالغ مالية ضخمة نظير الخدمات التي تقدمها لزبائنها، وغالباً ما يكون الزبائن من الحكومات أو المؤسسات الكبرى التي تواجه رفضاً شعبياً في بلدانها وتسعى لتحسين صورتها أمام العالم.

 

 

*أبو عيسي” ذهب للانتخاب وجد نفسه “ميتًا” في طنطا

فوجئ عبدالفتاح محمد أحمد أبو عيسى “بالمعاش”، وكان يعمل موظفًا بديوان عام محافظة الغربية، برفع اسمه من كشوف الناخبين لوفاته.

وقد فوجئ الناخب، أثناء توجهه للتصويت في لجنة 2 بمدرسة الشهيد أبو عيدة بقرية الرجدية مركز طنطا بمحافظة الغربية، ويحمل بطاقة رقم قومي 25302031602239 برفع اسمه من كشوف الناخبين، والذي اكتشف أن السبب وفاة صاحب هذا الرقم، وطالب بإثبات حالة بالواقعة.

ويبلغ عدد الناخبين بالغربية 3 ملايين و129 ألفًا و134، يصوتون بـ1417 لجنة فرعية بإشراف 702 مركز انتخابي موزعة على 9 دوائر، لاختيار 24 نائبًا من بين 260 متنافسًا فردي”، إضافة إلى اختيار 7 نواب “قائمة” وتقسم مقاعد المحافظة بواقع 2 في 3 دوائر و3 مقاعد في الـ6 دوائر الأخرى.

وتجرى الانتخابات في 13 محافظة هي: “القاهرة، القليوبية، الدقهلية، الشرقية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، دمياط، بورسعيد، السويس، الإسماعيلية، شمال سيناء، جنوب سيناء“.

ويبلغ عدد الناخبين المقيدين في قاعدة البيانات بهذه المحافظات ومن لهم حق الإدلاء بأصواتهم في المحافظات الـ13 التي تجرى فيها انتخابات المرحلة الثانية، 27 مليونًا و503 آلاف و913 ناخبًا.

 

 

*مالية الانقلاب” تطرح أذون خزانة بـ 7.5 مليار لسد العجز بالموازنة

طرح البنك المركزى ،اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية لتمويل عجز الموازنة ،، أذون خزانة بقيمة 7.5 مليار جنيه.

ويأتى الطرح على دفعتين، الأولى بقيمة 3 مليارات جنيه لأجل 91 يوماً، بينما تبلغ قيمة الطرح الثاني 4.5 مليار جنيه، لأجل 266 يوماً.

وكان التقرير وزارة المالية فى حكومة الإنقلاب قد ذكر، أن عجز الموازنة العامة للدولة بلغ 68.3 مليار جنيه يمثل 2.4% من الناتج المحلي، خلال الفترة من يوليو إلى أغسطس من العام المالي 2015/2016، مقابل 56 مليار جنيه تمثل 2.3% من الناتج المحلي خلال الفترة المماثلة.

 

 

*إقبال ضعيف فى لجان برلمان الدم بالشرقية

بدأت عملية الاقتراع فى انتخابات الانقلاب فيما يعرف  ببرلمان الدم فى مرحلته الثانية بمدن ومراكز الشرقية وسط اقبال ضعيف ويكاد يكون معدوم فى بعض اللجان التى تأخر موعد فتحها لتأخر وصول القضاه .

 فيما انسحب قاضى من لجنته بمدرسة عبد القوى نصار بقرية الفراشة، بمدينة أبو كبير ، بسبب طلب قوات أمن الانقلاب منه إبراز بطاقته الشخصية .

 كما رفض القاضي محمود حجاج بمعهد الفرقان بقرية عليوة وقاضي آخر بقرية سعود  لجنه 17 بالمدرسة الابتدائية  التابعين لمركز الحسينية دخول لجانهم بسبب عدم نظافة اللجان، في انتخابات برلمان العسكر .

 وشهدت 170 لجنة فرعية بالدائرة الأولى والثانية بمدينة الزقازيق ومركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، حالة من الاستياء الشديد أمام الراغبين في الإدلاء بأصواتهم أمام اللجان بسب تأخر فتح اللجان لعدم وصول القضاة.

 قالت غرفة عمليات مراقبة أعمال الانتخابات بالشرقية، أنه تأخر فتح 39 لجنة فرعية علي مستوى المحافظة لتأخر وصول القضاة عن موعدهم في التاسعة صباحا.

 فيما تم استبدال القاضى عبد الواهاب غنيم، رئيس اللجنة رقم 2 بمدينة ههيا، بالقاضى حسام جمال، بعد ساعة من دخول القاضي اللجنة وبدء في عملية الإشراف علي الانتخابات، نظرا لوفاة والدته

 و يبلغ إجمالى عدد الناخبين بالشرقية 3 ملايين و891 ألفا و162 ناخبا، يصوتون بـ 1843 لجنة فرعية بإشراف 1039 مركزا انتخابيا، لاختيار 37 نائبا فردى”من بين 328 متنافسا و7 بالقائمة فى 13 دائرة.

 يشار الى أن اللجنه العليا لانتخابات الانقلاب قد أعلنت فى وقت سابق نجاح قائمة فى حب مصر بشرق الدلتا بالتزكية وتضم محافظات الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، وشمال وجنوب سيناء، وتستحوذ على 15 مقعداً.

 

 

*انتصار عمال” سجاد دمنهور” بعد إقرار “أوقاف الانقلاب” علاوة الـ 10%

أعلن ممثل معال شركة” سجاد دمنهور”، موافقة وزارة الأوقاف فى حكومة الانقلاب، اليوم الاحد، على صرف العلاوة الاجتماعية المقررة 10%، بأثر رجعى منذ يوليو الماضي، مؤكداً أن هذا يعد انتصاراً لجميع عمال مصر.

وكانت هيئة الأوقاف قد ارسلت خطاباً للعاملين بمصنع سجاد دمنهور، أكدت فيه إقرارها استحقاقهم العلاوة الاجتماعية بقيمة 10% وذلك عن طريق فاكس رسمي، ما دعاهم لفض اعتصامهم الذى بدأ الخميس الماضى.

وقالت فايزة الكومى، نقيب العاملين بالمصنع، كشفت فى تصريحات سابقة، أن قيمة العلاوة تتراوح بين 300 و500 جنيه وفقاً للرواتب التى يتقاضاها العمال.

جدير بالذكر أن المئات من عمال المصنع دخلوا فى اعتصام مفتوح وإضراب عن العمل، يوم الخميس الماضى، ويصل عدد العاملين فى المصنع 865 عاملاً إلى جانب العمال بفرع المصنع فى الإسكندرية والذين طالبوا بصرف العلاوة الاجتماعية لهم بقيمة 10%. 

 

*ميصحش كدا”.. إثيوبيا تنهي المرحلة الأولى من سد النهضة

كشف الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الأراضي والمياه بجامعة القاهرة، أنّ إثيوبيا وصلت إلى نسبة 47% في عملية إنشاء سد النهضة، لافتًا إلى أن انتهاء المرحلة الأولى من السد الإثيوبي في أكتوبر 2016، مشيرًا إلى أن عملية البناء تتم بشكل سريع في غيبوبة تامة من سلطات الانقلاب في مصر.

وأوضح في حواره مع الإعلامي الانقلابي محمود سعد ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار”، أمس السبت، أن بحيرة ناصر تعوض نقص منسوب المياه في حالة “الفيضان الشحيح”، والذي يُنقص نسبتها السنوية بمقدار 25 مليار متر مكعب خلال الـ9 سنوات الماضية، مشيرًا إلى أن سعة التخزين الكلية لبحيرة ناصر 162 مليار متر مكعب.

وتابع: “هي شايلانا بقالها 9 سنين ولو جت السنة الجاية ماحصلش فيضان وإثيوبيا بدأت تخزن 12 مليارًا من الفيضان الشحيح هتبقى صعبة أوي علينا“.

وأضاف: “السبب الحقيقي حول رفض وزير الري الإعلان عن منسوب مياه نهر النيل وبحيرة ناصر لأنه أمن قومي، هو أننا نمر بمرحلة الخطر”، قائلاً: “لا هو مش أمن قومي.. إحنا وصلنا مرحلة الخطر ومش عاوزين نقلق الناس“.

 

*#‏إسكندرية_بتشرب_مجاري.. هاشتاج يفضح سياسات الانقلاب الفاشلة

شارك الآلاف من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” الهاشتاج الجديد الذي دشنه نشطاء بالإسكندرية حمل اسم #‏إسكندرية بتشرب مجاري ، ليحجز مكانه ضمن قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد.

وكانت شكاوى متعددة من أهالي الإسكندرية نددوا فيه بتلوث مياه الشرب واختلاطها بمياه الصرف الصحي في عدد كبير من مناطق المحافظة دون تحرك من مسئولي الانقلاب بالمدينة.

يذكر أن مناطق المعمورة والمندرة والرمل والعامرية والعجمي وبرج العرب والورديان قد تعرضت لاختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي، وذلك بعد إلقاء مخلفات الصرف في ترعة المحمودية عقب موجه الشتاء القارس، برغم أنها أحد مصادر مياه الشرب للمحافظة.

وقام النشطاء بنشر صور مؤلمة عبرت عن مدى معاناة الأهالي في ظل حكم العسكر.

 

 

*مظاهرة لطالبات جامعة الإسكندرية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين

نظم العشرات من طلاب وطالبات جامعة الاسكندرية، اليوم الأحد، مظاهرة بداخل الحرم الجامعى للمطالبة بإطلاق سراح زميلهم بدر الجمل والذى اعتقل يوم زفافه الأسبوع قبل الماضى بمنطقة العجمى غرب الإسكندرية.

وقامت الطالبات برفع لافتات كتب عليها عدة شعارات منها” تحولت الفرحه إلى مأساة، “بدلاً من التهانى حلت المواساة” و”رجعوا بدر الجمل لعروستهو”لسه الجدع بيثور” و” ياحرية فينك فينك” بالإضافة إلى عدد من الهتافات المناهضة للإنقلاب العسكرى.

يشار إلى أن حراك طلاب جامعة الإسكندرية لم يتوقف منذ الانقلاب العسكرى والذى شهد اعتقال واستشهاد من طلابه خلال العامين الماضيين بلغ 55 طالبا

 

 

*شاهد.. “الكشري” سلاح الانقلاب لإنقاذ السياحة من الانهيار

يمتلك الانقلاب حلولا خارج الصندوق وربما خارج المنطق للأزمات التى تعصف بالوطن منذ وطأت أقدام العسكر رأس السلطة، فاعتبر عبدالفتاح السيسي أن “الجوع” هو العلاج الناجع لمواجهة انهيار السياحة، فيما وصف اللواء عبدالعاطي أن الكفتة إلى الدواء السحري لعلاج الفيروسات، إلا أن أحدا لم يكن ليذهب لتلك العبقرية التى تستحوذ على تفكير محافظ أسوان.

الرجل العسكري الحاكم فى محافظة أسوان، اعترف أن السياحة فى المحافظة الجنوبية تأثرت بشدة من تبعات سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، مشددا على أن اشغالات الفنادق تراجعت بشدة رغم أن الحجوزات قبل الكارثة كانت فى وضعية مثالية.

واعتبر اللواء مصطفى يسري –فى تصريحات متلفزة لبرنامج ممتاز القط على فضائية “العاصمة”- أن مصر لن تخسر من هروب السياح خاصة بعد إلغاء أكثر الرحلات الأوروبية حجزها، مضيفا: “السياح هما اللي خسرانين مش إحنا“.

وقلل يسري من أهمية عزوف السياح عن زيارة مصر، معتبرا أن خسارة مصر تتعلق بالجوانب المادية فحسب، فيما يُحرم السياح من زيارة الطبيعة الخلابة التى تتمتع بها المدن المصرية، وعلى رأسها ـسوان التى تمتلك كافة صنوف السياحة.

المحافظ الذي لا يعرف إن كان «أبو سمبل» معبدا أم متحفا، هدد السياح بالحرمان من الوجبات المصرية التى يعشقونها حال الإصرار على العزوف عن زيارة مصر، لينضم الكشري إلى قائمة طويلة من الأسلحة التى يعتمدها العسكر لنهضة الوطن، ولا يملك المواطن إلا أن يراقب أدوات إدارة الأزمة فى دولة الانقلاب بينما تتردد فى أذنه عبارة “ميصحش كده“.

 

*البنوك تعرض أعلى عائد على الجنيه لمواجهة تجار الدولار

في إطار محاولات البنك المركزي المصري لمنع عمليات الدولرة ووقف تهريب العملة الأمريكية إلى السوق السوداء، قررت بنوك مصرية تقديم عائد على الجنيه شريطة التنازل عن الدولار.

وأعلن بنك البركة –مصر” أن هذا التوجه يأتي في إطار محاربة السوق السوداء للعملة الصعبة والقضاء على ظاهرة الدولرة وتحفيز العملاء على الادخار بالجنيه، وأعلن البنك عن طرح وعاء ادخاري مدته 3 سنوات بأعلى عائد فى السوق، بلغ 13.5% يُصرَف بشكل رُبع سنوي ويشترط البنك على العملاء من الأفراد أو الشركات، التنازل عن العملات الأجنبية، وبحد أدنى للوثيقة ما يعادل 5 آلاف جنيه، للاستفادة من العائد المرتفع.

ويمنح البنك الإسلامي حق الشراء للأفراد المصريين والعرب والأجانب، بالإضافة إلى الأشخاص الاعتبارية.

وسيدخل مالكو الوثائق المتوافقة مع أحكام الشريعة، فى سحب نصف سنوي على جوائز لأداء العمرة.

يُشار إلى أن بنكي الأهلي ومصر أشعلا سباق العائد على الجنيه قبل نحو أسبوعين، من خلال طرح شهادتي البلاتينية والقمة، بعائد 12.5% يُصرَف شهريًّا، وانضم إليهما بنكا القاهرة و “SAIB”بشهادتي “البريمو ستار” للأول، و”الاستقرارللثاني، بنفس العائد، ثم طرح بنك التنمية الصناعية والعمال شهادة “المصريالثلاثية بعائد رُبع سنوي بلغ 12.75%. وقام بنك الاستثمار العربي بطرح شهادتين، إحداهما ثلاثية بعائد 12.5% شهريًّا، والأخرى خماسية بعائد 13.25% سنويًّا.

ودخلت الحكومة المصرية، عبر بنك الاستثمار القومي، سباق رفع العائد على الجنيه، عبر زيادة سعر عائد شهادات المجموعة (أ) أجل عشر سنوات، ذات العائد التراكمي، إلى 10.75% بدلًا من 9.75%، بزيادة 100 نقطة أساس، بينما قفز عائد المجموعة (ب) التي أصبح أجلها خمس سنوات، إلى 12.75% ربع سنوي، بدلًا من 10.25% نصف سنوي، بفارق 250 نقطة أساس.

 

 

*حقيقة تأميم شركات ساويرس بكوريا الشمالية

 “لايمشي في طريق به خسارة أبدا”.. إنه رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس الذي طالما عرف عنه استثماره دوما في المجالات التي تدر مليارات الدولارات سنويا، فضلا عن إتقانه فن الهروب من الضرائب من خلال الدوران في فلك الأنظمة الحاكمة.

حب الرجل للمال دفعه للاستثمار في أكثر البلدان ديكتاتورية في العالم، وهي “كوريا الشمالية” التي يحكمها شابا في سن المراهقة يدمن إعدام معارضيه حتى من الوزراء ورجال الدولة رميا بالرصاص من آن لآخر ، وظل يحصد المليارات من شركاته هناك ، حتي بدت مؤخرا مؤشرات على تأميم شركاته هناك ، بعد منعه من تحويل أرباحها خارج كوريا الشمالية.

شركات ساويرس في كوريا الشمالية

وتتنوع استثمارات ساويرس في كوريا الشمالية بين شركة كوريو لينك للاتصالات الذي يملك فيها 75%، وشراكة في مصنع سانج وون للأسمنت بقيمة 115 مليون دولار، إضافة إلى المساهمة في بناء فندق ريو كيونج، الذي قيل وفقا لوسائل الإعلام الكورية الشمالية، إنه تم استكمال بنائه خارجيا في يوليو 2011، وبلغت تكلفة إنشاء كوريو لينك المشتركة بين أوراسكوم وحكومة كوريا الشمالية 400 مليون دولار، بحسب موقع الهيئة العامة للاستعلامات.

مشاكل في تحويل الأرباح

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن شركة «Koryolink»، التابعة لأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة، تواجه مشاكل في تحويل الأرباح من كوريا الشمالية، مشيرا إلي رفض كوريا الشمالية قيام الشركة بتحويل مكاسبها عن طريق سعر الصرف الرسمي للدولار، وأصرت أن يكون ذلك بأسعار السوق السوداء، لتتقلص مكاسب الشركة من حوالي 450 مليون دولار إلى 8 ملايين فقط، وذلك في ظل مفاوضات تجريها السلطات مع مقدمي تقنية منافسة تسمى «Byol Koryolink»، وذلك لدمجها مع «كوريولينك»، مما يؤثر على حصة الشركة المصرية في كوريا الشمالية.

وتسبب عدم قدرة الشركة على تحويل أرباحها من كوريا الشمالية، إلى حدوث مشاكل في المعايير المحاسبية التي تشترطها البورصة المصرية للشركات المسجلة بها، وقالت الشركة – في بيان سابق لها – إنه نظرا للأهمية النسبية الخاصة بشركة كورويولينك بالنسبة لميزانية الشركة المجمعة، فإن الإدارة في انتظار الرد من الجانب الكوري حتى يتسنى لها تحديد المعالجة المحاسبية لتجميع شركة كوريولينك ضمن الميزانية المجمعة في ظل عدم وجود موقف واضح حول تحويل العملة المحلية إلى عملة صعبة، نظراً للقيود الدولية المفروضة من المجتمع الدولي.

ساويرس ينفي تأميم شركاته

من جانبه ، حاول “ساويرس” المراوغة إعلاميا وتملق مراهق كوريا الشمالية حتي يتسني له الحصول علي أمواله هناك ، ونفي ما تردد عن وجود رغبة لدى حكومة كوريا الشمالية لتأميم أصول المجموعة ، معتبرا ذلك كلام مغرضين!!

وقال ساويرس، في تصريحات صحفية، إن المجموعة حين قررت الاستثمار في كوريا الشمالية اطلعت جيدا على قوانين الاستثمار هناك، وإن حكومة كوريا الشمالية تكن كل احترام للمجموعة هناك، إلا أن الموقف الذي فسر بالخطأ من البعض هو وقف عملية لتحويل الأرباح بشكل مؤقت، وليس منع كما يتصور البعض، مشيرا إلي أن الحكومة هناك أوقفت تحويل أرباح عن طريق سعر الصرف الرسمي للدولار، وأصرت أن يكون ذلك بأسعار السوق السوداء، لتتقلص مكاسب الشركة من نحو 450 مليون دولار إلى 8 ملايين فقط، وذلك في ظل مفاوضات تجريها السلطات مع مقدمي تقنية منافسة تحمل اسم “بيول”؛ لدمجها مع “كوريولينك”.

وأضاف أن أوراسكوم قررت إلغاء دمج حصتها في المشروع المشترك مع سلطات كوريا الشمالية، الذي بدأ منذ عام 2008.

 

 

*لجنة سرقة أموال الإخوان تتحفظ على مدرسة لغات بـ”النزهة” بحجة تبعيتها للإخوان المسلمين

تحفظت لجنة سرقة أموال الإخوان بوزارة العدل التابعة لحكومة الانقلاب، على إحدى المدارس اللغات بالنزهة تحت دعوى تابعيتها لجماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة، بحسب مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم.

وبحسب مصادر صحفية، فقد تم التحفظ على مدرسة “السيدة عائشة أم المؤمنين” للغات، التابعة لإدارة النزهة التعليمية، مشيرًا إلى أنه تم إبلاغ فاطمة خضر، مديرة مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، بالمدرسة وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكشف المصدر، أنه سيتم الاستغناء عن مديري بعض المدارس، خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أن إجمالي عدد مدارس الإخوان المتحفظ عليها وصل إلى 89 مدرسة في 16 محافظة.

 

 

*أذرع السيسي الإعلامية تصف الانقلابي”أبوالفتوح” بالإرهابي التابع تنظيم القاعدة (فيديو)

عبر الإعلامي الانقلابي سيد علي عن غضبه واستيائه الشديد من الانقلابي عبد المنعم أبو الفتوح ووصفه بالإرهابي، وأنه كان ضمن تنظيم القاعدة في أفغانستان

وقال سيد علي خلال برنامجه “حضرة المواطن” الذي يذاع على قناة العاصمة” الفضائية، إنه لا بد من تجاهل عملاء النظام الأميركي الذين يدعون لانتخابات رئاسية مبكرة.