الأربعاء , 17 يناير 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » متابعة متجددة . . 13 نوفمبر . . اسبوع الحرية لطلاب مصر
متابعة متجددة . . 13 نوفمبر . . اسبوع الحرية لطلاب مصر

متابعة متجددة . . 13 نوفمبر . . اسبوع الحرية لطلاب مصر

باسم عودة لحظة اعتقاله يرفع شعار رابعة

باسم عودة لحظة اعتقاله يرفع شعار رابعة

متابعة متجددة . . 13 نوفمبر . . اسبوع الحرية لطلاب مصر

شبكة المرصد الإخبارية

*بالفيديو : رسالة أبو الشهيد “الباسم” أسامة حواس للسيسى و محمد إبراهيم : هتقابلوا ربنا إزاى

*أسرة صبحى صالح تحمل سلطات الانقلاب مسئولية اختفائه من سجن برج العرب

أكدت مصادر بالإسكندرية أن قوات الانقلاب قامت باختطاف النائب صبحى صالح ــ وكيل اللجنة التشريعية بمجلس الشعب السابق والقيادى بحزب الحرية و العدالة ــ من مقر اعتقاله بسجن برج العرب ، منذ 24 ساعة وأنه لم يتم نقله إلى أى سجن آخر.
وأضافت أن إدارة سجن برج العرب أخفت الوجهة التى تم نقل النائب إليها ، علما بأن نيابة الانقلاب قد أصدرت قرارها اليوم بحبس النائب 4 أيام على ذمة التحقيقات فى إحدى القضايا الملفقة بزعم إهانة القضاء.
ومن جانبها حملت أسرة النائب صبحى صالح سلطات الانقلاب المسئولية كاملة عن سلامة صحته.

*زعيم المعارضة الروسية يكشف أسرار الغزل بين موسكو والانقلاب

كشف زعيم المعارضة الروسية الشاب “أليكسي نافالني” الملقب بـ”فتى روسيا الذهبي” عن أسرار العلاقة بين بلاده والانقلاب الذي قام به الفريق أول عبد الفتاح السيسي في مصر. 

وقال نافالني: “من الخطأ فهم هبوط روسيا المفاجئ على الأحداث في مصر على أنه تأييد لقادة الانقلاب فهو ليس كذلك، كثيرون لا يعلمون أن مصر قد سقطت وفقد قادتها الحاليون السيطرة عليها، وأصبحت الآن لقمة لذيذة يتهافت الاستعماريون عليها”، مضيفا “الانقلابين وبعد عزلة دولية خانقة أصبحوا على استعداد تام للتنازل ..والتنازل ..والتنازل وليس لديهم ما يقدمونه سوى التنازل”. واعتبر أن الجيش المصري يشن حربا ضد شعبه بالوكالة عن الكيان الصهيوني، مع تأمين صهيوني لقناة السويس أهم ممر ملاحي في العالم، وسيطرة أميركية على القرار والسيادة المصرية، وتابع “ولذلك جاءت روسيا وبقوة لتفرض شروطها وتأخذ نصيبها من دولة بلا قيادة، رئيسها في المعتقل وشعبها في الشوارع . 

إلى ذلك، كشف مسئولون أمريكيون عن زيارة مرتقبة للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لمصر، خلال نوفمبر الجاري، كجزء من مساعي موسكو لتحل محل الولايات المتحدة في مساندة الانقلاب العسكري الذي قام به الفريق عبد الفتاح السيسي. 

وقالوا، بحسب موقع “فري بيكون” الإخباري الأمريكي، إنه “هناك مؤشرات على أن الروس ربما يسعون إلى اتفاق مع مصر، لإقامة قاعدة عسكرية في البلاد، لكي تحل محل قاعدتها البحرية المهددة الآن في ميناء (طرطوس) السوري”. 

وأضاف الموقع أن “هناك مؤشرات على أن الروس ربما يسعون إلى اتفاق مع مصر، لإقامة قاعدة عسكرية في البلاد، لكي تحل محل قاعدتها البحرية المهددة الآن في ميناء (طرطوس) السوري”. وأوضح أنه من المعروف أن موسكو تسعى لوضع قواعد جديدة، وتكوين حلفاء جدد في المنطقة، وربما تكون الفرصة سانحة في ظل الانقلاب العسكري الذي يبحث عمن يسانده.

*مرافعه تاريخية من طبيب إخوانى معتقل تبكى القاضى الإنقلابى …المفاجأة : تعرف على قرار القاضى

مرافعة د محمد أبوزيد عن نفسه وإخوانه فى عرضهم الأخير على المحكمة … ترافع بدلا من المحامى .. وكان هذا نص المرافعة :
سيدى القاضى ..
( اعرفكم بنفسى .. انا اسمى محمد السيد أبوزيد .. اعمل طبيب تخدير فى بنها حصلت على بكالوريوس الطب من جامعة المنوفية وعندى امتحان ماجستير هذا الشهر إن شاء الله .. وثانى الجمهورية فى حفظ القرآن الكريم فى أحد المسابقات .. ومعى 3 إجازات فى حفظ القرآن الكريم ..
مبدأيا , نحن هنا لنا أكثر من 100 يوم نفترش الأرض نومًا حالنا كحال بقية المعتقلين فى مصر , يفترش الأرض مجموعة من خيرة شباب مصر ,
لقد تم القبض علينا عشوائيًا كل واحد من مكان .. لكن العشوائية وياللعجب جاءت بشئ غريب على سجون مصر ؛ جاءت بأطباء ومهندسين وصيادلة ومدرسين واثنين مدرسى قراءات للقرآن و7 حفاظ للقرآن كاملًا فى زنزانة واحدة .. والمقصد أنها عشوائية مشرفة جدا لمصر كلها ..
هذه المجموعة التى اتهمت 13 اتهاما فى المحاضر كل اتهام منها يحتاج إلى مجرم عتىّ أصلى قديم فى الإجرام .. هذه المجموعة بها 3 مرضى قلب منهم واحد أجرى عملية قلب مفتوح سابقًا .. وفيهم شاب مريض بالسكر لا يقوى على مرور يوم صحيحًا بلا علاج .. ورجلان أجريا عملية غضروف فى الظهر .
سيدى القاضى ؛ إن هذه هي الجلسة الثامنة لنا أمام قضاة ونيابة .. وفى الواقع أن كل السابقين صدمونا وشوهوا صورة القضاء فى نفوسنا .. هذا القضاء والذى كنا نعتبره مهنة سامية جدا كالطب الذى أمارسه ، فإذا بهم يقرون أنهم لا يملكون من أمرهم شيئًا وأنها أوامر عليا ، عندما كان يؤذى مريض بسببى حتى وإن كان رغمًا عنى فإنى أحس بالذنب وقد لا أستطيع النوم أيامًا .. وهؤلاء حبسوا 29 نفسًا أكثر من مائة يوم ولا أثر لبأسٍ ولا حزن على هؤلاء الذين حبسوهم بلا جرم ولا ذنب إلا خلاف سياسى لولاه ما أتوا هنا
كل هذه الجلسات وما زلنا قيد الحبس لم نتحرك لكنى أخبرك ولا أخوفك .. أننا كلنا نُمطر كل هؤلاء القضاة ونمطر أعوانهم وعوائلهم وأبناءهم كل ليلة (يقاطع القاضى : ها أمطرتوهم ازاى ) فردّ : طبعا دعونا عليهم .. ودعوة المظلوم عند الله مجابة .. ونحن والله لا نشك فى صدقنا ولا فى أننا مظلومين .. ونتعجب من جرأتهم على الله .. ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ؟ (وكررها ثلاثًا)
سيادة المستشار ..
إننا نعيش أكثر من ثلاثة شهور وسط الجنائيين نستمع إلى أحاديثهم الجانبية .. إنهم مطمئنون لأنهم يعرفون فلان القاضى والمحامى فلان .. وفعلًا يخرجون ! خرج “أذيّة” و “برشامة” وغيرهم ونحن ما زلنا هنا .. وتغير علينا نزلاء كثر ونحن هنا ثابتون
نحن نذكركم بالله .. وبهذه الأنفس التى تحبسونها بدون حقٍ ..رغم أن القضية والتحقيقات انتهت منذ أكثر من خمسين يومًا .. وصارت بين أيديكم وأيدى المحامين .. انتهت بتهم مرسلة ولا شواهد ولا إثباتات ولا أحراز ولا غيرها ..
وهذا واحد منا “شهاب” ذو ال 16 عام .. يُحبس وحيدًا طوال هذه المدة فى القسم وسط المجرمين يحاولون اعطاءه المخدرات وغيرها .. شاب فى الثانوية متفوق ووالده استاذ جامعى .. وهو فى سن أولادكم .. وحسبنا الله فيكم !)
انتهت المرافعة وفى نهاية الكلام اخذ المحامين فى تهدئته لأنهم وجدوا القاضى اكفهر وجه واحمرّ .. واغرورقت عيناه بالدموع وكذلك قاضى اليمين وسكرتير الجلسة .. وأرعد القاضى وأزبد أنه حر وأن خروجهم أو بقاءهم لن يفرق معه وأنه لا يخاف سوى الله .. فردوا عليه بأن هذا هو ما يتمنوه !
وصعدوا إلى غرفتهم ليعلموا فى الصباح أن دموعه كانت كاذبة وأن خوفه من الله هذا كان كلاما واصطناعا بلا شك .. وكما عبر ” وقرر تجديد حبسهم لمدة خمسة واربعين يوما أُخَرين”
لكن الثابت وما قاله هو وبقية المعتقلين أن هذه المرافعة أراحت نفوس كتيرمن إخوانه ..وأحسوا انهم أخرجوا ما فى أنفسهم .. وقالوا للقاضى وأسمعوا الناس كل ما أرادوا وكانوا مهيأين بعدها لأى حكم ..
ويكفى أنهم أقاموا الحجة على القاضى ومن معه وعلى النيابة وغيرهم ممن حضروا ويعرفون انهم مسجونون ظلمًا .. وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون

* البورصة تخسر 3.8 مليار جنيه في منتصف التعاملات

واصلت مؤشرات البورصة، خسائرها خلال منتصف جلسة تداول، الأربعاء، بفعل استمرار المبيعات المكثفة من قبل المستثرين العرب والأجانب والمؤسسات، لتفقد الأسهم المتداولة نحو 3.8 مليار جنيه.
وواصل المؤشر الرئيسي «Egx30» هبوطه بنسبة 1.41%، ليصل عند مستوى 6245 نقطة، فيما تراجع المؤشر العشريني «Egx20»، بنسبة 1.47% ليصل إلى مستوى 7274 نقطة.
ومع تزايد حدة مبيعات صغار المستثمرين، واصل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «Egx70» تراجعه، خلال منتصف الجلسة بمقدار 1.25%، ليصل عند مستوى 525 نقطة.
كما سجل المؤشر الرابع والأوسع نطاقًا «EGX100»، هبوطًا بنسبة 1.20%، ليصل عند مستوى 877 نقطة

*أهالي “أبو كبير” بالشرقية يتظاهرون بأنابيب الغاز الفارغة ويهتفون لباسم عودة

نظم شباب ضد الانقلاب بأبو كبير بالشرقية، اليوم، مسيرة بأسطوانات الغاز الفارغة، وقاموا بالطرق عليها، مرددين هتافات منددة بالانقلاب العسكري الذي أدى بالبلاد إلى انهيار اقتصادي، ونقص في السلع الأساسية وغلاء في الأسعار.
ومن بين الهتافات “منعوا الغاز، غلوا الأنبوبة.. الله يرحم باسم عودة.
من جانبها قالت (أم محمد)- ربة منزل- أن هذا العام أسوأ مما كان عليه الحال أيام المخلوع مبارك؛ حيث كانت الأزمة تشتد في منتصف الشتاء.

*حبس باسم عودة 15 يوما بتهمة التحريض على العنف بأحداث مسجد الاستقامة

أمر المستشار حاتم فاضل رئيس نيابه قسم الجيزة بحبس وزير التموين السابق باسم عودة 15 يوما على ذمه التحقيقات وذلك لاتهامه فى أحداث مسجد الاستقامة

*اسوشيتد برس: العلمانيون فشلوا في التعبير عن أيديولوجية واضحة.. وبيان مرسي أكد صموده

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، إنه بعد أربعة أشهر من الانقلاب العسكري في مصر فشل العلمانيون في التعبير عن أيديولوجية واضحة.
على الجانب الآخر، ذكرت الوكالة في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن الرئيس محمد مرسي في أول ظهور علني له تحدث بتحد بصفته الرئيس الشرعي للبلاد.
وأضافت الوكالة أن الرئيس محمد مرسي اتهم القائد العسكري الذي أطاح به بالخيانة، وذلك في رسالة من السجن تلاها محامين اليوم الأربعاء، مضيفا أن البلاد لن تعود إلى الاستقرار حتى يتم إنهاء الانقلاب ومحاكمة المتسببين فيه.
وأوضحت الوكالة أن بيان الرئيس مرسي وضع حدا صارما وأشاد بالمحتجين على “الصمود” وتوعد بأن يتم إنهاء الانقلاب.

*وقفة طلاب ضد الانقلاب بالمجمع النظري بشبين الكوم المنوفية 

*رسالة الرئيس قوة دفع للجماهير للحفاظ على مكتسبات ثورة يناير

ثمّن ائتلاف عمال الاسكندرية برئاسة المنسق العام للإئتلاف المهندس أحمد عبد الحليم ، صمود الرئيس الشرعي محمد مرسي وموقفه البطولى طوال فترة إحتجازه وإختطافه طيلة 4أشهر مضت.
وأشاد عبد الحليم فى تصريحات للحرية والعدالة برسالة الرئيس التي القاها المحامي محمد الدماطى ، مؤكدا انها جاءت بمثابة قوة دفع لنا للأمام وأن الرئيس بطل رفض التنازل عن الشرعية للإنقلابيين برغم إحتجازه بدار الحرس الجمهوري ثم نقل لمقر القوات البحرية بالاسكندرية ونقله أخيرا لسجن برج العرب.
وأضاف منسق الإئتلاف : شعب مصر وفي القلب منهم عمال مصر يرفضون الانقلاب علي الشرعية وذلك بعد أن أصبحت أوضاع العمال في أنهيار بعد الارتفاع الرهيب في الاسعار وقيام أصحاب الشركات بالانتقاص من حقوق العمال مستفيدين من عدم وجود حكومة تدافع عنهم ولن ينسي عمال مصر للرئيس الشرعي أحتفاله بعيد العمال لاول مرة بالقصر الجمهوري في وجود العمال وإعلانه رفض الخصصة .

وطالب منسق ائتلاف عمال الاسكندرية ، عمال مصر والشعب المصري الا يتنازلوا عن حقهم في عودة الشرعية واحترام أرداة الشعب بعد أنتخابات شهد لها العالم بالنزاهة وبعد ثورة الكرامة والحرية ثورة 25 يناير

*نص بيان الرئيس مرسي

قال الرئيس الشرعي لمصر د. محمد مرسي، إن وزير الدفاع الانقلابي عبدالفتاح السيسي “خائن لله ولرسوله” و”خائن للدستور وللشعب وللقائد الأعلى للقوات المسلحة وللجيش المصري”، مؤكداً أن الانقلاب سيسقط بإذن الله.

وأضاف في رسالة وجّهها للشعب المصري، وتلاها ممثل عن فريق الدفاع في مؤتمر صحفي ظهر اليوم، إن ما حدث في مصر “انقلاب عسكري مستوفي الأركان”، مؤكداً أن على الشعب المصري أن يعلم أن هذا الانقلاب “جريمة وخيانة” ليتمكن من تحقيق استقرار الوطن.
وتابع: “لن تستعيد مصر عافيتها إلا بزوال كل ما ترتب على هذا الانقلاب (…) ومحاسبة الذين أراقوا الدماء في أرجاء الوطن”.
وأكد أنه لم “يلتق أحداً من القوات المسلحة، ولا وسائل الإعلام”، مبيناً أن كل ما نُسب إليه بهذا الخصوص “كذب واختلاق”.
وكشف عن أنه لم يلتق إلا وفد الاتحاد الإفريقي وكاترين آشتون، ممثل الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، مؤكداً أنه رفض الإجابة على أسئلتهما لأنها قائمة على “انقلاب باطل”.

وقال إنه “مختطف قسراً” من تاريخ 2-7-2013، موجهاً التحية الصادقة لأبناء الشعب المصري “الذين انتفضوا ضد الانقلاب منذ لحظته الأولى”.

وفيما يلي نص الرسالة التي قرأها المتحدث باسم الهيئة محمد الدماطي:

بيان من السيد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي إلى الشعب المصري الكريم

أيها الشعب المصري الكريم أتيحت لي هذه الفرصة لكي أضعكم في صورة ما حدث منذ الثلاثين من يونيه حتى اليوم.
إن ما حدث هو إنقلاب عسكري مستوف لأركانه ومعالمه كافة، ويجب لتحقيق إستقرار الوطن والمصالحة بين أبنائه جميعا أن يقف الشعب المصري الكريم علي أن هذا الإنقلاب جريمة وخيانة، جريمة لمخالفته القوانين الخاصة بتنظيم وتحريك القوات المسلحة، وخيانة لله ولرسوله للحنث بالقسم الذي أقسمه وزير الدفاع، وخيانته للدستور والشعب، وللقائد الأعلي للقوات المسلحة وللجيش المصري، زجت به أتون في السياسة ودواماتها، وخيانة للأمة أوقعت الفرقة بين أبنائها حتي داخل العائلة الواحدة.

ولن تستعيد مصر عافيتها إلا بزوال كل ما ترتب علي هذا الإنقلاب وإلغاء أثاره في كافة المجالات، وبمحاسبة الذين أراقوا الدماء الغالية في كل مكان من أرض الوطن، وهي دماء لا يملك العفو عن المسئولين، ولا تشفي نفوس الاف العائلات المصابة في رجالها ونسائها وشبابها وبناتها إلا بالقصاص العادل الذي يرضي رب العالمين قبل ان يرضي أسر المكلومين .

وليعلم الشعب المصري الكريم أنني منذ يوم 2 / 7 / 2013 وأنا مختطف قسرا رغما عني في دار الحرس الجمهوري حتي يوم 5 / 7 / 2013 حيث نقلت قسرا (مرة أخرى) إلي إحدي القواعد البحرية التابعة للقوات المسلحة، أنا ومساعدي لمدة أربعة أشهر كاملة لم أر فيها أحدا سوي السيدة أشتون ووفد الحكماء الممثل للإتحاد الأفريقي والمحققين الأربعة الذين رفضت الإجابة علي أي سؤال منهم بإعتبار جميع الإجراءات التي أتخذت معي مخالفة للدستور الذي أقسمت علي إحترامه ولا أملك أن أتجاوزه.

وكان أول لقاء مع غير من ذكرت هو يوم 4 / 11 / 2013 بمقر أكاديمة الشرطة (مكان محاكمة مرسي شرقي القاهرة) ويهمني أن أذكر علي وجه الخصوص أنني لم ألتق أحدا من قادة القوات المسلحة أو ممثلي وسائل الإعلام وكل ما نسب إلي في هذا الخصوص ليس له أساس من الصحة.

إنني أريد أن أغتنم هذه الفرصة لأوجه التحية الصادقة لأبناء هذا الشعب الذين انتفضوا ضد الانقلاب منذ لحظته الأولي ولا يزالون ثائرين عليه بصورة يومية في كل أنحاء الوطن في صمود ليس له مثيل، يشهد به العالم كله وإن أنكره الذين يجحدون الشمس في رابعة النهار، واطمئن هؤلاء الأبطال الثابتين علي موقفهم إنني استمد من قوتهم قوة مضافة ومن عزمهم عزما جديدا يثبتني علي ما عاهدتهم عليه قبل انتخابي من إعلاء مصلحة الوطن علي أي مصلحة أخري، وأقول لأبناء هذا الشعب الذين تبلغني تساؤلاتهم عن حقوقي الشخصية إنها لا تساوي شيئا في جنب حقوق الوطن فالتفوا حول حقوق الوطن لا حول شخص أيا ما كانت مكانته.

وإنني اؤكد للشعب المصري العظيم ولشعوب العالم كافة أن هذا الصمود رسالة قوية وأن عهد الإنقلابات قد انقضي وان هذا الإنقلاب قد بدء في الإنهيار وسيسقط إن شاءالله بقوة الشعب المصري وجهاده من أجل حقوقه وحريته ، إنني في هذه المناسبة أحيي شهداء الحق جميعا ومصابي الأحداث التي شهدتها البلاد منذ الإنقلاب وأشد علي أيدي عائلاتهم وأبنائهم وأقول بحق إن هذه الدماء ترسم طريق العزة للوطن.

*إنتقل إلى رحمة الله منذ قليل الأخ محمد محمود إلى رجمة الله ، وقد أصيب الأخ بطلق نارى يوم الجمعة الماضية بالرأس على يد ميليشيا الإنقلاب بالسويس . . وقد توفى الأخ بالعناية المركزة بمستشفى حوض الدرس
نسأل الله أن يرحمة رحمة واسعة وأن يتقبله من الشهداء هو وجميع شهداء مقاومة الظلم في كافة ربوع أرض الكنانة

*وفاة أمين شرطة وعريف واصابة ضابط شرطةوضابط من القوات المسلحة و أمين شرطة وعدد ( 4 ) مجند

اقتحمت سيارة نصف نقل رقم (10658) نقل بورسعيد – تابعة لشركة الحسن والحسين – التمركز الأمنى المعين على طريق المعاهدة أمام محطة بنزين القاضى علي طريق بورسعيد – اسماعيلية.
وأسفر الحادث عن وفاة أمين شرطة محمد أحمد المرسي والعريف رضا جلال السيد، واصابة ضابط شرطة، وضابط من القوات المسلحة، و أمين شرطة – وعدد ( 4 ) مجند

*مؤتمر صحفي لفريق الدفاع عن فخامة الرئيس مرسي لإعلان تفاصيل لقائه معه أمس

* الدماطي يؤكد الرئيس صامد وشامخ ..الدماطي يؤكد الرئيس يستمد قوته من زخم الشارع المصري

*الرئيس متمسك بشرعيته .. الرئيس امتنع عن الإستجواب متمسكا بشرعيته

*صمود الرئيس يوم المحاكمة هو استمداد لثباته وصموده من يوم الانقلاب

*الرئيس لم يوكل محامين لبطلان المحاكمة.. الرئيس مرسي يوجه رسالة للشعب المصري

*بيان الرئيس مرسي ما حدث هو جريمة وخيانة في حق الأمة وانقلاب عسكري مكتمل الأركان

*الرئيس يوجه التحية لأبناء الشعب ومن انتفض ضد الإنقلاب

*صمود الشعب يشهد به العالم كله ولا ينكره إلا ناكر لوجود الشمس

*الرئيس مرسي يؤكد الإنقلاب بدأ في الإنهيار أمام صمود الشعب

*الرئيس مرسي : يؤكد ما حدث انقلاب كامل الأركان وفي طريقه للانهيار أمام صمود الشعب

أكد فخامة الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية أن ما حدث في مصر هو انقلاب عسكري مكتمل الأركان وفي طريقه للإنهيار أمام صمود الشعب المصري العظيم

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، للإعلان عن تفاصيل اللقاء الأول الذي جمع بين الرئيس محمد مرسى وفريق الدفاع عن متهمي أحداث الاتحادية، أمس، بسجن برج العرب بالإسكندرية.بحضور  محمد الدماطى ومحمد طوسون وأسامة الحلو  

وأضاف سيادته في رسالته وبيانه للشعب المصري التي تلاها الأستاذ محمد الدماطي أن الانقلاب جريمة تنتهك قوانين وقواعد تحريك القوات المسلحة وخيانة لله ورسوله للحلف بالقسم الذي أداه وزير الدفاع..وخيانة للشعب المصري ، و لن تستعيد مصر عافيتها إلا بإزالة آثار الانقلاب ومحاسبة كل المسئولين عن الدماء.، .والقصاص الذي يرضى رب العالمين.
وأكد فخامة الرئيس في بيانه للشعب المصري أنه  منذ 2 يوليو وهو مختطف فى دار الحرس الجمهوري وتم نقله  قسرا إلى إحدى القواعد البحرية يوم 5 يوليو، ومن يومها لم يري  فيها إلا اشتون والوفد الافريقي وقضاة التحقيق ورفض الإجابة على كل أسئلتهم..

وقال فخامة الرئيس  لم أر بعدها أحدا إلا في أكاديمية الشرطة يوم 4 نوفمبر ، ولم ألتق أحدا من قادة القوات المسلحة أو وسائل الإعلام وكل ما نسب إلى لا أساس له من الصحة..
وأضاف سيادته ”  أوجه التحية الصادقة لأبناء هذا الشعب الذين انتفضوا ضد الإنقلاب ومازالوا ثائرين فى صمود لا مثيل له شهد به العالم كله وإن أنكروه الذين ينكرون الشمس فى (رابعة) النهار ، وقال سيادته أستمد صمودي وقوتي من الثوار فى الشارع.، ومن الزخم الشعبي المستمر الذي يشهد به العالم كله

كما طالب فخامته من أبناء الشعب المصري الالتفاف حول حقوق الوطن..ولا تلتفوا حول شخص أيا كانت مكانته..
وأكد فخامته في ختام رسالته أن دماء الشهداء لم و لن تذهب هباء وأنها ترسم طريقا للوطن، وسيتم القصاص من كل الجناة

*الرئيس مرسي رفض توكيل محامين للدفاع عنه متمسكا بشرعيته واحتراما للدستور

أكد محمد الدماطي المتحدث باسم هيئة الدفاع عن الرئيس الدكتور  محمد مرسي الرئيس الشرعي للبلاد  أنه لم يوكل محام للدفاع عنه أمام المحكمة وأضاف أنه قال لهم بالنص خلال زيارة الفريق القانوني له أمس :” هذا الوقت غير مناسب ومبكر للحديث في هذا الأمر وأنا متمسك بشرعيتي، واحتراما للدستور المصري الذي اختاره الشعب المصري بكامل إرادته.

*شقيق باسم عودة يتحدث عنه : أخي هو باسم عوده

– شهادتي مجروحة ولكن يعلم الله ما فى نفسي وما فعله أخي من أجلنا .
– بدلا من أن يكون جهده ووقته وعطفه لنا وحدنا وافقنا أن يكون لمصر وأهلها .
– جاء من الخارج يوم 28 يناير مساء وتواصل معى مباشرة لننزل الميدان وقبله نحضر جنازة الشهيد مصطفى الصاوى .
– يوم موقعة الجمل وقف مع أستاذه د / عصام حشيش فى المقدمه فكان نصيبه حجر فى رأسه رفض أن يغادر الميدان بسببه .
– ترك أبحاث الترقيه واهتم بتأسيس اللجان الشعبيه لخدمة الناس وكنت أتصل به لأجده أحيانا هو وزوجته وأولاده فى الشارع إما فى حملة نظافه أو تسليم أنابيب أو …. !!!
– كان كثيرا ما يقول لى ولغيرى لو عاوزين تعملوا حاجه للبلد إنزلوا للناس وتواصلوا معهم وقدم تجربه جديده على الأرض تجبر الجميع على التحرك معك .
– كنت أتحدث معه حول التركيز فى الترقيه أو العمل الحياتى الخاص من أجل أولاده فينظر لى ويصمت وكنت أعلم مسبقا أن كلامى ليس فى محله !!!
– رفض الضغط على بعض المخالفين فى الوزاره بأسلوب النظام البائد العائد ” إمسك عليه زِله واكسر عينه ” واختار الجهد والتعب لحل المشاكل .
– رفض أن يتقاضى شيئا غير راتبه الشهرى وأودع المكافآت الخاصه به فى صندوق العاملين بالوزاره ليتسلموها فى شكل مكافآت للمجتهدين !!!
– بعد الانقلاب رفض حتى مجرد الإساءه بكلمه لأحد حتى عندما ذكر إسم السيسى كان يقول الفريق أول !!!!!!!
– طلب منه أحد المشاركين فى مسيره أن يكتب كلمه على ورقه كبيره فكتب ” تحيا مصر “
– صار أخى مطلوب أمنى لأنه رفض أن يكون تابعا فى المنظومه الانقلابيه .
– صار أخى ” وزير الغلابه كما يقولون ” معتقلا ومسجونا .
فى النفس الكثير من الكلام ………….. إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ
أ. بهاء عودة أخو د. باسم عودة

*فضيحة : احتفالات للشيعة رسميا أمام مسجد الحسين في القاهرة برعاية الأوقاف والأمن

في فضيحة من العيار الثقيل للخائن الانقلابي عبد الفتاح السيسي وكشف لحقيقة الهوية التي يريدوها أكد الناشط الشيعي، عمرو عبد الله، أن الاحتفالات السنوية بذكرى عاشوراء ستتم فى موعدها أمام مقام الإمام الحسين غداً، الخميس.
وأكد  الناشط الشيعي أنه تم التنسيق مع  وزير الأوقاف لتنظيم احتفالات رسمية  للشيعة وإقامة الاحتفال السنوي بذكرى عاشوراء من خلال التنسيق مع وزارة الداخلية لتأمين الاحتفالات ، معتبرا ذلك هو احترام من الحكومة الحالية  لحقوق الإنسان.

*الأمم المتحدة تقرر يوم عيد ميلاد السيسي 19 نوفمبر اليوم العالمي لدورات المياه

يحتفل العالم يوم 19 نوفمبر الجارى ولأول مرة باليوم العالمي لدورات المياه.
قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 يوليو 2013 اعتماد القرار67 / 291، واعتبار يوم 19 نوفمبر من كل عام للاحتفال باليوم العالمي لدورات المياه، وهو يهدف نحو زيادة الوعي حول الحاجة لجميع البشر في الحصول على خدمات الصرف الصحي.
وذكر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في رسالته بهذه المناسبة أنه في كل عام يموت أكثر من 800 ألف طفل دون سن الخامسة بدون داعٍ نتيجة للإسهال – أي أكثر من طفل في الدقيقة ويصاب آخرون بأعداد لا تحصى بأمراض خطيرة، يعاني العديد منهم آثارا طويلة الأجل على صحتهم ونموهم، والسبب الرئيسي في ذلك هو تدني المرافق الصحية والنظافة الصحية.
وعلى نطاق العالم يفتقر نحو 2.5 مليار شخص إلى المرافق الصحية الكافية، ويمارس أكثر من مليار شخص عادة التبرز في العراء ويجب أن تكون لدينا الجرأة لفتح المواضيع المحظور الحديث عنها وأن نجعل من توفير المرافق الصحية للجميع أولوية إنمائية.
وأشار مون إلى أن هذا الاحتفال الرسمي الأول من قبل الأمم المتحدة باليوم العالمي لدورات المياه فرصة لتسليط الضوء على هذا الموضوع المهم، فالمرافق الصحية ذات أهمية مركزية لصحة الإنسان والبيئة وهي أمر ضروري للتنمية المستدامة، والكرامة وإتاحة الفرص.
ويكلف تدني مرافق المياه والمرافق الصحية البلدان النامية نحو 260 بليون دولار سنويا، أي 1.5 % من ناتجها المحلي الإجمالي.
ومن ناحية أخرى فإن أي دولار يستثمر في هذا المجال يمكن أن يعود بخمسة أضعاف قيمته بإبقاء الناس أصحاء ومنتجين.
وعندما توفر المدارس دورات مياه لائقة، تزداد نسبة التحاق البنات بها بمقدار 11%، وعند توافر المراحيض الخاصة للنساء فإنهن يصبحن أقل عرضة للاعتداءات.
ورغم المبررات الأخلاقية والاقتصادية القوية للعمل بشأن المرافق الصحية، فإن التقدم في هذا المجال أقل وأبطأ مما ينبغي.
ولهذا السبب تم إطلاق نداء من أجل العمل بشأن المرافق الصحية في هذه السنة للقضاء على ممارسة التبرز في العراء بحلول عام 2025 والاستفادة من الجهود الجارية من قبيل حملة المرافق الصحية والمياه للجميع وحملة المرافق الصحية حتى عام 2015، وهو التاريخ المحدد لبلوغ الأهداف الإنمائية للألفية.
*ياهو، توماس كوك، جنرال موتورز، شل ،باسف، إلكترولوكس : شركات عملاقة أغلقت مقراتها في مصر بعد الإنقلاب
ياهو العالمية :“القاهرة كانت سوقًا جيدًا بالنسبة لـ(ياهو) وقد أسسنا فريقًا مجتهدًا ومحترفًا وسنعرض عليهم تسويات مالية مناسبة لإنهاء خدمتهم وإغلاق مكتبنا هنا”، هكذا ببساطة ووضوح وباختصار قررت شركة ياهو العالمية أن تغلق مكتبها في القاهرة إلى الأبد بحلول أعياد ميلاد العام الجديد.بمعنى أوضح، فالشركة فضلت أن يكون لديها مكتبان قويان في الشرق الأوسط على أن يكون لها ثلاثة مكاتب ضعيفة، وفي سبيل ذلك تخلت ياهو عن القاهرة لصالح دبي وعمان.السطور القادمة ستذكر القارئ فحسب بأسماء شركات اتخذت قرارات مشابهة لقرار شركة ياهو، ولكن لأسباب تتعلق بالحالة الأمنية للبلاد و الانقلاب العسكري و خاصة بعندما اعتزمت قوات الجيش والشرطة فض اعتصام ميداني رابعة العدوية وميدان النهضة في الرابع عشر من أغسطس الماضي.undefined
شركة توماس كوك الألمانية للسياحة والسفر و شركة TUI  :شركة توماس كوك الألمانية للسياحة والسفر، واحدة من أكبر الشركات السياحية العاملة في مصر، عفوا، التي كانت تعمل في مصر، اتخذت قرارها بدون تردد بوقف: النشاط، والرحلات والسائحين، وإظلام الأنوار، ببساطة قررت أن ترحل، ثم قررت أن تعود على استحياء فيما بعد ( TUI ) شقيقتها الألمانية فعلت شيئا مشابها، كلاهما اتفق على أن السائحين خائفين ولا سبيل لتبديد خوفهم هذا.
undefinedجنرال موتورز وتويوتا وسوزوكي :ولمن لا يعرف، فمصر هي ثالث أكبر بلد في إفريقيا منتج للسيارات، نقول منتجًا وليس مصنعًا، تسبقه جنوب إفريقيا ثم المغرب ثم مصر، وأيضا في مصر قررت مصانع جنرال موتورز وتويوتا وسوزوكي أن تتوقف عن تجميع هياكلها، حرصا على أرواح العاملين، أو ربما أموال رؤساء العاملين، أو ربما مصالح رؤساء رؤساء العاملين.
شركة رويال داتش شل النفطية
في شهر أغسطس الماضي شركة رويال داتش شل النفطية العملاقة أيضا أغلقت أبوابها حرصا على سلامة عمالها، قالت إنها ستراقب الوضع، وما زالت تراقب..  شركة باسف الألمانية العملاقة للكيماويات : شركة باسف الألمانية العملاقة للكيماويات، أغلقت أيضا أبوابها “بسبب العنف الذي يعصف بالبلاد”، وأخيرا شركة يلدز التركية للصناعات الغذائية باستثماراتها العملاقة في مصر أنهت تعاملاتها بسبب “انخفاض مبيعاتها”، هي قالت ذلك.
مصانع إلكترولوكس السويدية :
أكثر من 7 آلاف مصري عملوا بمصانع إلكترولوكس السويدية للأجهزة المنزلية فقدوا وظائفهم بعد أن حذا هذا المصنع حذو جنرال موتورز وتويوتا وغيره كثيرون.ما سبق كان ذكرا لما قد يصفه اقتصاديون بنزيف الاستثمارات الأجنبية في مصر، لم نذكر نظيره المحلي، فالمتسع قد لا يتسع، بدأت حالة الطوارئ في 18 أغسطس، رحلت على الأقل 8 شركات عالمية كبرى عن البلاد، والأيادي لم تعد عاملة، والأسعار لا تنظر أسفلها أبدًا، والجنيه المصري يتقيأ يوما بعد الأخر ويفقد وزنه، بينما نزيف الاقتصاد يلون بدمائه أسهم البورصة.
undefined
*اعتقال رجل شريف . . باسم عودة
“حدثني عن وزير تهمته في بلدي أنه شريف.. وزير وفر للمصريين أنبوبة الغاز بخمس جنيهات، وبطاقة للحصول عليها بسهولة، في الوقت الذي وصلت الآن إلى خمسين جنيها في السوق السوداء وغير متوفرة، وتقف لأيام وقد لا تحصل عليها في نهاية المطاف”، هكذا علقت عائشة نجلة المهندس خيرت الشاطر، على نبأ اعتقال د.باسم عودة، الذي سوف يشاطر والدها الزنزانة!ويأتي اعتقال الانقلاب للدكتور باسم عودة وزير التموين في حكومة هشام قنديل “الشرعية”، في إطار ملاحقة سلطات الانقلاب لرموز نظام الرئيس المنتخب محمد مرسي.حالة من السُعار، وسلسلة من الإجراءات الانتقامية التي يقوم بها الانقلابيون ضد معارضي الانقلاب، حيث تم اعتقال نحو 13 ألفا من الشخصيات المتميزة في كافة المجالات دون أي تهمة حقيقية.د.عودة لمن لا يعرفه هو أستاذ بكلية الهندسة الطبية جامعه القاهرة، ورئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية بالجيزة، ورئيس لجنة التنمية المحلية بحزب الحرية والعدالة، ومسئول ملف الطاقة والوقود.ثلاثة أرباع مصر من الفقراء وهم أكثر من صدمهم الخبر، بينما فضائيات الانقلاب وعلى رأسها قناة “العربية” تعيد أكثر من مرة بنبرة شامتة، أن قوات أمن الانقلاب ألقت القبض على الدكتور باسم عودة، وزير التموين في حكومة الدكتور هشام قنديل، منذ قليل، خلال وجوده بمحافظة البحيرة.الدكتور عودة لن يجهل المصريين دوره الكبير في ضبط الأسواق خلال فترة توليه الوزارة، وتمتعه بشعبية كبيرة لم يختلف عليها أحد؛ بسبب نشاطه الواسع وجولاته الميدانية في كافة المحافظات، الأمر الذي رشحه من قبل الكثير من الناس لتولى رئاسة الوزراء، لولا تعجل الانقلاب في الانقضاض على الثورة، ووأد التجربة الديمقراطية.

المفارقة أن الساعات التي شهدت القبض على د.عودة، شهدت أيضاً الإفراج عن فنانة تدعى “انتصار”، وهى متلبسة مع ثلاثة كويتيين مخمورين، فهل هذه مصر التي أرادها قائد الانقلاب الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وبشر بها من منحه التفويض!

ويحتفظ السيد “مارك روزنبرج” في ملفات الفيس بوك بتفاصيل واقعة شهيرة، حدثت حينما أثار طلب الانقلابي د. محمد البرادعي مؤسس حزب الدستور وجبهة الإنقاذ الوطني بتغيير وزير التموين “باسم عودة”، وهو ما خلف ردود أفعال ساخطة في مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث اعتبر الكثيرين أن وزير التموين هو الوزير الوحيد الذي يعمل بضمير وبشكل مستمر في الوزارة وان مطالبة البرادعي بإقالته خطأ كبير يحسب على جبهة الإنقاذ ومن التعليقات التي جاءت على الموضوع: “جبهة الإنقاذ عاوزه تشيل باسم عودة اللي هو أكتر وزير بيشتغل في الحكومة دي عشان إخواني… الناس دي عندها “فوبيا إخوان “مفروض تروح تتعالج”!

كتبت عنه صحيفة الأهرام على موقعها الرقمي بتاريخ الأول من يونيه 2013 تقريراً بعنوان “باسم عودة وزير الفقراء يعمل بالموبايل والـSMS ليفاجئ المخالفين”.

كما كتب هو مقالاً 18/7/2013 يحذر فيه من اليأس أو الانكسار أو التراجع، ويقول: “انحني، واختبئ، وسيصبح كل شيء على ما يرام. انحني واختبئ، وسيحكم العسكر هذه المرة برضاء ومباركة منك. هم حلفاء ثورتك، لا تدع أحداً يخبرك بغير هذا. انحني واختبئ، وسيُقتل عشرات العُزل في الشوارع.. دعك منهم، ربما كانوا يستحقون القتل. انحني واختبئ، وستكمم حرية الأفواه.. لا تقلق هي إجراءات ضرورية مؤقتة. انحني واختبئ، وستعود نفس الوجوه الكريهة لتحكم في غفلة منك.. لا تنتبه، كلها تفاصيل غير مهمة”.

مضيفاً: “انحني واختبئ، وسيرجع زوار الفجر ويرجع معهم خوفك الذي لا تدري سببه من الغرباء.. لا تخف، تلك مجرد هواجس في رأسك فقط. انحني، واختبئ. انحني، واختبئ. انحني، واختبئ.. وسيصبح كل شئ على ما يرام!”.

* حقيقة”عواطف” التي كرمها “السيسي”طليقة ابنها:”دي نصبت أكتر من مرة وبتسرق مراوح المسجد وتبيعها”

كشفت منى عبد الموجود طليقة “أشرف” نجل الحاجة عواطف التي لقبها البعض بـ”أم المصريين”، مجموعة مفاجآت وأسرار حول شخصية السيدة التي كانت محل اهتمام كبير من جانب وسائل الإعلام، إثر تلقيها صفعة على وجهها من أحد الشباب المؤيدين للرئيس محمد مرسي أمام مقر أكاديمية الشرطة، على حد قولها.

تقول منى “كل ما حدث ما هو إلا تمثيلية من أجل استعطاف الناس، وجلب المال”، ودللت منى على كلامها قائلة: “الحاجة عواطف نصبت أكتر من مرة”.
وتابعت: الحاجة “عواطف” في الأساس تعمل خادمة في “الجوامع”.
وأضافت: “لكن الكارثة التي لا يعلمها الجميع إلا من عاشروها، أنها كانت تقوم بسرقة مراوح المساجد وتقوم ببيعها للمواطنين، ومن بين تلك المراوح واحدة قامت بوضعها في المنزل الذي تقطنه”.

ووصفت “طليقة نجل الحاجة عوطف”، أنها كثيراً -أي الحاجة عواطف – ما كانت تقوم بالنصب على المواطنين من أجل الحصول على المال، لافتة إلى أنها ظهرت على قناة الناس في إحدى المرات وادعت كذباً أننا قمنا بطردها من المنزل.

وتوضح أنها تزوجت من نجل الحاجة عواطف أشرف خليفة سليمان عبدالله سنة 2007، لمدة شهرين، غضبت منه خلالها 7 مرات، كاشفة عن أن “أشرف” كان يتعاطى المخدرات بشراهة، لافتة إلى أنه في البداية كان يعمل “طبال” بإحدى الفرق، ثم أصبح عاطلاً.

وتقول “منى”: “رفعت قضية نفقة منذ عام 2007، وقضت المحكمة لصالحي، لكنه رفض دفع المبلغ الشهري الذي ألزمته به المحكمة حيث لا يتخطى الـ120 جنيهاً، حتى في المرة التي أخبرني بأنه سيلتقي بي ليعطيني المبلغ فوجئت به يضربني ويسرق مني هاتفي المحمول، وبعد لقاء والدته بالسيسي أصبح رده ميهمنيش وزير الداخلية”.

وأضافت: “لمجرد أنني طلبت حقي في النفقة، فوجئنا بالحاجة عواطف منذ شهرين تقتحم منزلنا بشبرا الخيمة الذي لا يبعد عن بيتهم وأخذت تنهال على والدتي بالعصا ومعها نجلتها “نادية” وجارتهم، لافتة إلى أنهن الثلاث اللاتي استضافتهن قناة “الفراعين”، رغم أن والدتي مصابة في قدميها ولا تقوى على الحركة،  كما أنها حاولت تشويه صورتي في المنطقة من أجل أن يتركني زوجى الثاني الذي يصرف على حفيدها.
واستطردت قائلة: أتذكر للسيدة عواطف أنها كانت حماة “مفترية”، حيث كانت تطلب مني أن أعمل في حين يجلس ابنها في المنزل عاطلا، لا يشغله غير المخدرات والسهر، وكانت تطلب مني أن أعطيها 60 جنيهاً من راتبي الشهري، وتطلب مني طهي الطعام لها ولا تسمح لنا بالأكل معها، وحين طلقني أشرف ألقت بعزالي في أحد المحلات، وهو ما تسبب في تحطم الكثير منه، وحينما فتح الله عليها لم تتذكر حفيدها بأبسط حقوقه المادية.
وتابعت أن “عواطف” في أكثر من لقاء تليفزيوني لها لم تذكر نجلها أشرف، لأنها تعلم أنه هارب من أحكام وتاجر مخدرات، وتكتفي فقط باصطحاب أو ذكر بناتها، وأكدت أن كل ما تقوم به عبر  البرامج لا ينم عن شخصية تلك السيدة الحقيقية وأنها لا تتمنى العمرة كما تدعي وإنما تقول ذلك من أجل استعطاف عدد أكبر.
وتابعت أن أشرف في إحدى المرات التي التقاها بحجة أنه سيعطي لها مبلغاً من المال، سبب لنجله الذي لم يكن يتجاوز وقتها الـ 3 شهور عاهة مستديمة حيث وضع السيجارة على يده، كما ضغط على معدته فأصيب “شهاب” بتهتك  في معدته، وتوليت رعايته.
وقالت منى؛ أنها مع السيسي ولكنها في ذات الوقت تنفي الرواية التي ذكرتها “عواطف” بأن محمد البلتاجي هددها بالقتل.

عن Admin

التعليقات مغلقة