Friday , 18 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » مصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب
مصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

مصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

مصر تبكي دمامصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يفجرون برجا للكهرباء بمركز إطسا بالفيوم

قام مجهولون بتفجير برج للكهرباء بقرية “أبو جندير” بمركز إطسا، مساء اليوم الاثنين، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم قرى المركز، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان بمركز إطسا: إنهم سمعوا صوت انفجار، وبعدها انقطعت الكهرباء عن قرى المركز.

وتوجهت قوة من مباحث مركز إطسا، منذ قليل، إلى مكان الواقعة، للتعرف على تفاصيل الحادث.

 

*مجهولون يحرقون “كابل” بمحول كهرباء مطوبس فى كفر الشيخ

يكثف رجال المباحث بكفر الشيخ من جهودهم لكشف غموض حرق قطعه من كابل خاص بمحول كهرباء بمطوبس، بطول نصف متر بقرية سيدى إبراهيم الدسوقى المطلة على الطريق الدولى، مما تسبب فى قطع التيار الكهربائي.

واستدعى الرائد حمدى أبورية رئيس مباحث مركز شرطة مطوبس رجال الكهرباء وتم إصلاح الكابل وتشغيل التيار الكهربائي. وكان “أبوريه” قد تلقى بلاغا باحتراق الكابل .

وانتقل للموقع للمعاينة على الطبيعة وأثبتت المعاينة الأولية وجود حريق بالكابل الأرضى الخاص بالمحول الكهربائى “الكومباكت” بطول نصف متر وآثار مواد بترولية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9513 لسنة 2014 إدارى مركز مطوبس وتولت النيابة للتحقيق.

 

* نشطاء يتظاهرون أعلى كوبري أكتوبر تضامنًا مع المعتقلين السياسيين

احتشد المئات من النشطاء السياسيين، منذ قليل, أعلى كوبري أكتوبر، لتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بسجون الانقلاب والكف عن الانتهاكات التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب وشركاتها الخاصة بحق طلاب الجامعات.

ورفع المشاركون خلال وقفتهم، لافتات تطالب بالإفراج عن المحتجزين على خلفية قانون التظاهر، وكتب على بعضها: “أفرجوا عن أولادنا” “وغيرها من الشعارات المطالبة بإسقاط النظام الدموي, وصورًا لعدد من النشطاء المعتقلين

*

*أسرة محمد سلطان تبدأ إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه

قرر أفراد عائلة محمد سلطان – نجل الدكتور صلاح سلطان القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية – وعدد من أصدقائه وداعميه البدء- اليوم الإثنين- في إضراب عن الطعام تضامنا مع إضراب «سلطان» الممتد منذ قرابة 9 أشهر، داعين للتضامن معهم بطرق مختلفة من الإضراب الكلي أو الجزئي.
وقال بيان على صفحة «Free Soltan» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» : “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار، هناك أنباء كثيرة أيضا عن معتقلين كثر مضربين عن الطعام في السجون المصرية (الانقلابية) يتضورون جوعا، وبالرغم من ذلك تتجاهلهم منظومة عدالة مُسيسة لأقصى الحدود”.
وأضاف البيان : “لن نسمح لمواطن مثلنا أن يموت من الجوع بينما معصمه مقيد بسرير طبي يرقد فيه غير قادر على الحركة دون المسارعة بكل ما نستطيع فعله لرفض اعتقاله وإظهار تضامننا معه واهتمامنا بحالته الصحية”.
كما طالبت أسرته المؤسسات الدولية بالضغط على منظومة القضاء المصري للإفراج عن محمد سلطان على أساس إنساني والنظر له بعين الرأفة.

 *جنايات المنصورة تؤجل محاكمة 10طلاب رافضين للانقلاب لديسمبر القادم

قضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر ، اليوم الاثنين، بتأجيل محاكمة 10 من طلاب جامعة المنصورة المعتقلين على ذمة القضية الملفقة والمعروفة بقضية “خلية السويس” إلى جلسة السابع من ديسمبر 2014 م
والطلاب المعتقلون هم :

 بلال محمد شتله ، طالب الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة .

 محمود وهبة ، الطالب بقسم الميكانيكا بكلية هندسة المنصورة .

 أحمد الوليد الشال الطالب بامتياز كلية طب المنصورة .

 وكلا من الطلاب : محمد عرفات ، مصطفى جلال ، إبراهيم عزب ، محمد فوزي ، و عبدالحميد مجدي العامري ، الطلاب بالفرقة الرابعة كلية الصيدلة جامعة المنصورة

 

* مصرع 4 أشخاص من أسرة واحدة في انفجار اسطوانة غاز بمدينة نصر

 أسفر انفجار اسطوانة غاز بمنزل مكون من طابقين بعزبة الهجانة بمدينة نصر، عن مصرع 4 أشخاص، من أسرة واحدة.

 

في حين دفعت قوات الحماية المدنية ب 3 سيارات إطفاء إلى مكان الحادث، وتمكنوا من السيطرة على الحريق قبل امتداده لباقي العقارات المجاورة.

 

ولقى كلا من “مصطفى.ج.ع” 45 سنة، بائع فول، وزوجته”همت.م.م” 30 سنة، ربة منزل، ونجليهما “أحمد” 8 سنوات، و”شيماء” 6 سنوات مصرعهم، وتم نقل جثث الضحايا الي المستشفى وتولت النيابة التحقيق.

* أسرة الناشط المصري محمد سلطان تطالب أمريكا للمرة الثانية بالتدخل للإفراج عنه

طالبت أسرة الناشط المصري محمد سلطان، والذي يحمل الجنسية الأمريكية، اليوم الاثنين، واشنطن بالتدخل للإفراج عنه من السجون المصرية، للمرة الثانية.
وقالت الأسرة، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، “نطالب الحكومة الامريكية بالتدخل لصالح محمد سلطان لتطالب بسرعة الإفراج عنه”، معتبرة أن سلطان “معتقل دون أدلة أو اتهامات بارتكاب جرم حقيقي رغم تعرضه المستمر لأسوء المعاملة وأكثرها تحقيرا وأقلها تقديرا للكرامة الإنسانية“.

وأضافت الأسرة، في بيانها، “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار“.

وأوضحت الأسرة أن محمد سلطان، وهو نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، أن 13 شخصا، بينم شقيقه عمر، وأصدقاء له وداعميه، قرروا الانضمام، اليوم الاثنين، لإضرابه عن الطعام الممتد منذ 268 يوما، مشيرة إلى أن بعضهم اختار الاضراب الكلي وآخرون الاضراب الجزئي عن الطعام لحين إطلاق سراحه.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، بعد غد الأربعاء، قضية سلطان، المحبوس مع والده، فيما يعرف إعلاميا بقضية “غرفة عمليات رابعة“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، رفضت الأربعاء الماضي ، للمرة الثالثة خلال أقل من شهر، إخلاء سبيل سلطان الابن، رغم تدهور صحته وسبق أن رفضت إخلاء سبيله في جلستي 8 أكتوبر الجاري و23 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وحسب صفحته على موقع “فيسبوك”، فإن محمد سلطان الذي ألقى القبض عليه، من منزله بالقاهرة يوم 27 أغسطس/ آب 2013 من العام الماضي، ويقبع في سجن طره (جنوبي القاهرة)، يعتبر صاحب أطول إضراب في السجون المصرية، حيث بدأه في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومنذ اعتقال سلطان يحضر مسؤول من القنصلية الأمريكية لإجراءات المحاكمة.

وفي يونيو/ حزيران الماضي قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها “تواصلت مع السلطات المصرية لمتابعة قضية المواطن الأمريكي، محمد سلطان، المحتجز في السجون المصرية بتهمة الاشتراك في أحداث (اعتصام) ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)”.

وأضافت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في واشنطن إن بلادها “قدمت خدمات استشارية لسلطان بما فيها متابعة حالته الصحية التي أفادت تقارير بأنها تدهورت بشكل حاد جراء اصابته بعيار ناري في أحداث رابعة العدوية“.

ومضت قائلة: “لقد قمنا بالضغط على الحكومة المصرية لضمان حصوله على العناية الطبية المناسبة“.

هارف تابعت أن “الخارجية الأمريكية على اتصال مستمر بعائلته وبمحاميه لاطلاعهم على آخر التطورات وكذلك استمرار اثارة قضيته مع السلطات المصرية في ارفع مستوياتها“.

وأوضحت: “رتبنا للكشف عليه من قبل طبيب خارجي لتقييم حالته، ونحن نتابعها بشكل وثيق، وعلى اتصال بعائلته وبفريقه القانوني لإعلامهم بآخر التطورات المتعلقة به“.

* معتقلى الإسماعيلية المضربين ببورسعيد يفقدون الوعى وسط تجاهل إدارة السجن

تعرض العديد من معتقلى الإسماعيلية السياسيين بسجن بورسعيد اليوم للإغماء وفقدان الوعى نتيجة الإضراب الذى بدأوه قبل عشرة أيام وسط تجاهل إدارة السجن لهم.كان المعتقلون أعلنوا إضرابهم عن الطعام والزيارات احتجاجا على الأوضاع المأساوية التى يعيشونها داخل زنازينهم.

من جانبهم طالب ذوو المعتقلين المنظمات الحقوقية بتدارك الأوضاع داخل السجن الذى اطلقوا عليه “جوانتنامو مصر” وأوضحوا أن إدارة السجن كلفت أحد المخبرين السفاحين-بحسبهم- ويدعى أبو هاجر بتعذيب المعتقلين وتكديرهم واقتصرت مدة الخروج من الزنزانة على عشرين دقيقة لقضاء الحاجة والاستحمام وغسل الملابس وملء المياه اللازمة طوال اليوم الأمر الذي يستحيل معه تحقيق ذلك.

كما أشار أهالى المعتقلين إلى تكدس اعداد النزلاء فى الزنزانة الواحدة وسوء التهوية ومنع التريض وعدم توفير الرعاية الطبية حتى اصيبوا بالأمراض الجلدية 

 

* مسيرة “بزي السجن” لطالبات الأزهر تضامنًا مع المعتقلات

 نظمت اليوم “طالبات ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر مسيرة حاشدة، اليوم الإتثين، بالثوب الأبيض تضامنًا مع المعتقلات بسجون الانقلاب والمقرر استئناف جلستهم, اليوم, مطالبين بالإفراج الفوري عن زملائهم.

في سياق متصل واجه الطلاب مضايقات أمنية مشددة من عناصر شركة فالكون ورجال أمن الانقلاب الذين قاموا باعتقال إحدى الطالبات ظهر اليوم وتحويلها للتحقيق لرفضها أساليب التفتيش التي يتبعها قوات الانقلاب

* نحس السيسي: أول إصابة بمرض الملاريا تظهر في سوهاج

استقبل مستشفى الحميات بمحافظة سوهاج أول حالة مصابة بالملاريا وتم حجزها بالمستشفى لتلقى العلاج وتم عمل الفحوصات اللازمة للمريض

والمريض يدعى أحمد خالد 34 عاما مركز دار السلام بمحافظة سوهاج.

وقال وكيل وزارة صحة الانقلاب بسوهاج أنه تم تشكيل فريق طبي لمرور على القرى بالظهير الصحراوى لاستكشاف أي أنواع البعوض الناقل للمرض ويتبعه إجراءات المكافحة الحشرية للبعوض.

 

* هشتاجان للتضامن مع عبد الرحمن البدراوى المختطف من أمن انقلاب الدقهلية

لق نشطاء وحقوقيون، اليوم الإثنين، هشتاجين على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك” بعنوان ‫#‏عبدالرحمن_فين و ‫#‏أوقفوا_التعذيب تضامنًا مع الشاب عبد الرحمن البدراوى المختطف من قبل مليشيات أمن الانقلاب بالدقهلية منذ الثلاثاء الماضى، ونشرت العديد من الصفحات تصميمات تحمل صور المختطف وبيانات عنه مرفق فيها الهشتاجان السابق ذكرهما .

وطالب النشطاء بالإفراج الفورى عن بدراوى والكشف عما ماجرى له ولماذا تم اختطافه ومن ثم إخفاؤه بما يخالف كل القوانين والمواثيق الدولية .

يذكر أن أهل المختطف يعيشون فى حالة من الحزن الشديد قلًقًا على إبنهم الذى اختطفته مليشيات الإنقلاب من بينهم دون أى ذنب .

جدير بالذكر أن مليشيات أمن الانقلاب الدموى بمحافظة الدقهلية استمرت فى إخفاء عبد الرحمن بدراوى الذى قامت باختطافه هو و 5 آخرين يوم الثلاثاء الموافق 14 أكتوبر الجاري حتى اليوم الإثنين.

وفى سياق متصل خرجت معلومات مؤكده عن قيام “سعيد عماره” رئيس مباحث الدقهليه بتعذيب شباب المنصوره السته المختطفين منذ 7 أيام وهم ” عضو مجلس نقابة الاطباء بالدقهلية محمد عماد، وأشرف شعبان، و عبدالعزيز شكري، وأشرف سلامة ، وعبدالرحمن البدراوي، والدكتور مؤيد عطيه”، وسط تعليمات من مدير أمن الدقهليه اللواء “محمد الشرقاوي” بإخفائهم وعدم عرضهم على النيابة حتى تختفى آثار التعذيب .

وأشار المصدر أن التعذيب كان عبارة عن صعقهم بالكهرباء وتعريه اجسادهم وركلهم واهاناتهم وسبهم بالأم والتهديد بالإغتصاب إذا لم يقوموا بالاعتراف بتهم تم إملاؤها عليهم .

* انقطاع متواصل للكهرباء والمياه بسجن جمصة

فى ظل تردى الأوضاع الاقتصادية فى مصر منذ الثالث من يوليو 2013 بعد تدخل العسكر لحكم البلاد ، يتواصل انقطاع الكهرباء و المياه لأكثر من 5 ساعات بشكل يومى بسجن جمصة .

انقطاع الكهرباء المستمر على جميع مدن و قرى المحافظات المصرية بشكل متقطع خلال اليوم ، و لم يكن ببعيد حتى عن السجون و المنشآت العسكرية ، فسجن جمصة الذى يضم قرابة 1300 معتقل سياسى و أضعافهم من الجنائين دخل ضمن المنشآت التى تنقطع عنها الكهرباء و المياه لساعات خلال اليوم ، لتكون معاناة جديدة يعانيها المعتقلين السياسين بسجون العسكر .

المعتقلين بدورهم فى سجن جمصة ، اكدوا على ان انقطاع الكهرباء و المياه احيانا يصل الى 10 ساعات فى اليوم ، مما يسبب لهم أزمة حقيقية لارتباط كل معيشتهم و طعامهم بالكهرباء ، و قد أكد أهالى المعتقلين ان هذا وضعا طبيعيا فى ظل دولة يحكمها السلاح و لا وجود للحريات بها و تهان فيها كرامة العلماء على حد وصفهم .

يذكر ان سجن جمصة يضم 1300 معتقل سياسى مابين اعضاء هيئة تدريس بالجامعات و أطباء و مهندسين و طلاب بالجامعات ، من بينهم عميد كلية طب الأزهر فرع دمياط د.أشرف التابعى ، د.أحمد البيلى محافظ الغربية قبل الثالث من يوليو

 

* الجيزة: سلسلة بشرية بالبدرشين تنديدًا بغلاء الأسعار

واصل أهالي البدرشين بالجيزة، حراكهم المناهض للانقلاب العسكري؛ حيث نظم الأهالي، مساء اليوم، سلسلة بشرية تنديدًا بالانقلاب العسكري، وغلاء الأسعار، وتردي الأوضاع الاقتصادية.

رفع المشاركون خلالها شارات رابعة، وصورًا للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، مطالبين بعودته، فيما لاقت السلسة تفاعلًا ملحوظًا من المارة والأهالي، الذين لوحوا بشارات رابعة للمشاركين.

* إضراب عاملي مرفق ‫‏إسعاف أسوان رفضًا للقرارات التعسفية  

دخل العاملون بمرفق الإسعاف بمحافظة أسوان اليوم الاثنين، في إضراب مفتوح عن العمل، وذلك احتجاجًا على بعض القرارات الإدارية التي يصدرها مدير المرفق، وأغلقوا باب المرفق بالجنازير لمنع دخول المدير وبعض الموظفين إلى مقر العمل.

وهدد العاملون المعتصمون بالتوقف عن العمل في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم، وذلك علي الرغم من تدخل القيادات الأمنية والتنفيذية الإنقلابية بالمحافظة لحل المشكلة واحتواء الموقف. 

 

* إيست مونيتور”: هذه أكبر”انتكاسة” لنظام السيسي

ذكر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني أن انسحاب مركز “كارتر” من مصر, شكل “انتكاسة كبيرة” لنظام عبد الفتاح السيسي, الذي سعى بقوة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكسب القبول الدولي.


وأضاف الموقع في تقرير له في 19 أكتوبر أن ما سماه “غرور” خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تبخر مع إعلان مركز “كارتر” إغلاق مكتبه في مصر، وعدم إرسال بعثة لمراقبة الانتخابات البرلمانية القادمة. وتابع الموقع انتهاكات نظام السيسي الواسعة لحقوق الإنسان, لم تترك لمركز كارتر أي خيار آخر سوى الانسحاب، وقد أنفق السيسي عشرات الملايين من الدولارات لكسب القبول في الخارج، وكان آخر ما يتمناه صدور تقرير إدانة ضده من قبل مركز كارتر“.
وأشار “ميدل إيست مونيتور” إلى أن قرار مركز كارتر يمثل أكبر انتكاسة لنظام السيسي, ويكشف الاستياء الدولي من القمع الذي يمارسه ضد معارضيه, منذ الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي.
وكان مركز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أعلن في 16 أكتوبر أنه أغلق أبوابه في مصر, ولن يرسل بعثة لمراقبة الانتخابات المقبلة.
وقال مركز كارتر في بيان له إن إغلاق مكتبه في مصر بعد ثلاث سنوات من عمله فيها, جاء نتيجة التضييق على الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من قبل السلطة هناك.
وأكد المركز أنه من غير المرجح أن تقدم الانتخابات المقبلة في مصر تحولا ديمقراطيا حقيقيا, وتابع أن البيئة الحالية في مصر لا تساعد على إجراء انتخابات ديمقراطية حقيقية وعلى المشاركة المدنية الفعلية.
ودعا المركز -الذي افتتح مكتبا له بالقاهرة عام 2011 بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك- السلطات المصرية إلى إنهاء “قمع المعارضين والصحفيين بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدوها”، وفق ما جاء في البيان.
ويتزامن قرار مركز كارتر مع تأخر السلطات في إصدار قانون لتقسيم الدوائر الانتخابية وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية المفترض إجراؤها قبل نهاية العام.
ورغم عدم تحديد السلطات المصرية موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية، فإن محللين يؤكدون تأثر العملية الانتخابية بقرار “كارتر” وإمكانية حذو منظمات محلية ودولية حذوه، مما يؤثر سلباً على سمعة مصر دولياً.
وأثارت الأيام الأولى للعام الجامعي الجديد في مصر, وما شهدته من اعتقالات” للطلاب، انتقادات شديدة من قبل منظمات حقوقية دولية ووسائل إعلام مؤثرة في الغرب.

* دبلوماسية صهيونية للسيسي: سر وشعب إسرائيل معك

في أوضح مؤشر على عمق الشعور بالامتنان للدور الذي يقوم به عبد الفتاح السيسي لصالح الكيان الصهيوني، بعثت دبلوماسية صهيونية شابة برسالة دعم وتأييد غير مسبوقة للسيسي عبر موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت”.
وجاءت رسالة روت فيرسلمان لاندو، التي سبق أن عملت دبلوماسية في السفارة الصهيونية في القاهرة، وعملت بعد ذلك مستشارة للرئيس الصهيوني السابق شمعون بيريس بعنوان: “يا سيسي سر وشعب إسرائيل معك“.

وامتدحت لانداو في الرسالة التي نشرها موقع “يديعوت” مساء الأحد، السيسي بشكل خاص بسببب “تعامله الحازم” مع حركة حماس، خلال الحرب الأخيرة على القطاع،  وإصراره على التعامل فقط مع قيادة السلطة الفلسطينية بوصفها القيادة “الشرعية” للفلسطينيين.

وأكدت لانداو أن أكثر ما أثار إعجابها خلال الخطاب الذي ألقاه السيسي أمام مؤتمر “إعادة إعمار غزة” حرصه على تجريد “حماس” من أي مقوم من مقومات الشرعية في القطاع، سواء الواضحة أو الخفية من خلال تشديده على أهمية السلطة الفلسطينية، ورئيسها كزعيم وحيد للشعب الفلسطيني.

ونوهت لانداو إلى أن السيسي ضمن خطابه دعماً للموقف الصهيوني الرافض لتحركات محمود عباس في الأمم المتحدة من خلال تشديده على ضرورة حل الصراع عبر توافق ثنائي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وامتدحت لانداو السيسي لأنه حرص خلال خطابه على توجيه حديثه للإسرائيليين بشكل مباشر، معتبرة أنه يقتفي في ذلك أثر الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، الذي حرص على إلقاء خطاب أمام الكنيست الصهيوني.

وشددت لانداو على أن السيسي بإمكانه مساعدة “إسرائيل” على مواجهة المواقف المتطرفة” التي تعبر عنها الحكومة التركية في عهد الرئيس طيب رجب أردوغان.

وامتدحت لانداو السيسي على جرأته في التعاون مع “إسرائيل” في مجال الطاقة وعدم تردد مصر في عهده في عقد صفقات الغاز مع إسرائيل، مشددة بشكل خاص على حرص السيسي على مجاهرة السيسي بالتعاون مع “إسرائيل” وإعلانه وليس في الغرف المغلقة.

وشكرت لانداو السيسي على احتضانه للأقباط في مصر وحرصه على إعادة بناء كنائسهم، واستثمار أموال طائلة في إعادة بناء “الكنيسة المعلقة“.

 

*إحالة 60 قاضيا بمصر للتأديب لتوقيعهم على بيان داخل اعتصام رابعة

قررت هيئة قضائية مصرية، الإثنين، إحالة 60 قاضيا، من مختلف الدرجات القضائية إلى مجلس التأديب والصلاحية، على خلفية توقيعهم على بيان مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن القاضي محمد شيرين فهمي قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، للتحقيق مع القضاة، قرر إحالة 60 قاضيا (بينهم قضاة خارج البلاد) من مختلف الدرجات القضائية ينتمون لحركة “قضاة من أجل مصر”، إلى مجلس التأديب والصلاحية (لجنة تحقيق داخلية بالمجلس الأعلى للقضاء)، مطالبا بعزلهم من مناصبهم القضائية.


ويحق للجنة التأديب والصلاحية اصدار قرارات تصل إلى إحالة المحالين أمامها للتقاعد، وهو ما تم في وقت سابق مع عدد من قيادات الحركة خلال الشهور الماضية، أبرزهم وليد شرابي وعماد أبو هاشم، بعدما أسندت لهم اللجنة نفس التهم بالانحياز لفصيل سياسي (جماعة الإخوان)، والاشتغال بالسياسة.

وأوضح المصدر أن القرار جاء في ختام التحقيقات التي جرت معهم، والتي انتهت إلى إدانتهم بمناصرة فصيل سياسي، هو تنظيم الإخوان، عبر توقيعهم على بيان بهذا الشأن في 24 تموز(يوليو) 2013، تلاه محمود محيي الدين من داخل مقر اعتصام رابعة (شرقي القاهرة).

وفضت قوات الأمن المصرية اعتصامي مؤيدي الرئيس محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة) في 14 آب(أغسطس) 2013 بالقوة، الأمر الذي خلف مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب حصيلة رسمية.

وأضاف المصدر: “ستستكمل التحقيقات مع آخرين من غير حاملي صفة القضاء حاليا، من بينهم هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وأحمد مكي وزير العدل الأسبق، وشقيقه محمود مكي نائب رئيس الجمهورية الأسبق، كانوا قد حرضوا على إعداد هذا البيان، وعقدوا من أجل ذلك اجتماعات في أحد المراكب النيلية العائمة بمنطقة المعادي (جنوبي القاهرة)”.

 

 

* عودة أحمد عز والمئات من نواب حزب مبارك إلى المشهد تشغل المصريين

أثارت تقارير مصرية عن عودة رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم سابقا، إلى الساحة مع العشرات من قادة الحزب للمشاركة في الانتخابات النيابية حفيظة سياسيين واقتصاديين في مصر، هاجم بعضهم الخطوة معتبرين أنها “عار” و”خيانةللثورة المصرية.


وكانت صحيفة “الأهرام” المصرية قد ذكرت أن نحو‏300‏ نائب سابق بمجلسي الشعب والشورى والمحليات ممن ينتمون الي الحزب الوطني المنحل يعتزمون خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل فردي أو داخل أحزاب محسوبة على التيار الثوري تأسست بعد ثورة 25 يناير، على رأسها “الوفد” و”المحافظونو”المؤتمر” و”الحركة الوطنية” و”جبهه مصر بلدي.”

وذكرت الصحيفة أن لقاء جمع بين عز ونحو 230 نائبا سابقا بالحزب الوطني المنحل الخميس الماضي بأحد فنادق القاهرة، جرى خلاله الاتفاق على تشكيل ائتلاف من المستقلين يجمع نواب الحزب المنحل بعد فوزهم في الانتخابات المقبلة، على أن يتولى عز التنسيق بينهم من خارج البرلمان.

في السياق ذاته، نقلت الصحيفة أن “نشطاء وشباب القوى الثورية” في مصر، أكدوا أنهم سيلاحقون نواب الحزب الوطني السابقين بالعزل الشعبي، مؤكدين رفضه عوده من سموهم بـ”الفلول” لإفساد الحياة السياسية مره أخرى.

وهاجم الفقيه القانوني ونائب رئيس الوزراء السابق حسام عيسى، طرح عودة قيادات الحزب الوطني على يد عز، قائلا إنه أمر يسبب “العار” ويفتح الباب أمام إعطاء “شرعية لجماعة الاخوان”، أما القيادي المنشق عن الإخوان، كمال الهلباوي، فقد اعتبر أن الخطوة “خيانة لثورتي 25 يناير و30 يونيو وللشعب المصري” وفقا لما نقلت عنه صحيفة الوفد.

 

*مقتل 7 جنود وإصابة آخرين في انفجار في العريش

قُتل سبعة جنود مصريين، على الأقلّ، وأصيب آخرون بجروح بالغة، أمس الأحد، في استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة، على الطريق الدائري في العريش، محافظة شمال سيناء. ودوّى صوت انفجار قوي في أرجاء منطقة السبيل، جنوب غرب العريش، وتبيّن أنها عبوة ناسفة زرعها مجهولون تسببت في تفجير مدرعة تابعة لقوات الأمن، كانت تمر على الطريق الدائري

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى العريش.
ورجّح مصدر طبي ارتفاع عدد القتلى، نتيجة لخطورة حالة بعض المصابين، بينما تولت القوات المشتركة للجيش والشرطة تمشيط المنطقة، بحثاً عن منفذي العملية.
وتعددت حوادث استهداف قوات الجيش والشرطة خلال الفترة الماضية في سيناء، وآخرها منذ أربعة أيام، إذ قُتل مجندان للشرطة المصرية في مدينة العريش، في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من معسكر الأمن المركزي في حي المساعيد.
وتشهد سيناء منذ ما يزيد عن العام تقريباً، وتحديداً منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، حالة من التوتر الشديد في أعقاب الحملات، التي تشنها قوات الجيش والشرطة ضد مسلحين.

 

* حكايات الأمعاء الخاوية ” .. عرض مسرحي يجسّد معاناة “المُضربين” بالسجون المصرية

قررت أن أكتب لكِ خطابًا، أعلم جيدًا أنك لن تقرأيه، لكنني اشتقت أن أستيقظ إثر عبث أناملك الصغيرة بخصلات شعري، أو أستيقظ لأنك تنطقين بحروف غير مفهومة إلى جواري وكأنك تناديني بابا، لا أعلم إن كنت تقصديني فعلاً أم أن الصدفة هي من قادتك لنطق الحروف بهذه الطريقة“.


أكتب لأخبرك صغيرتي أنني بدأت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، أضربت لأنهم حرموني تأمّل ملامحك البريئة وأنت تكبرين أمام عيني يومًا بعد يوم، أضربت لأنهم حرموني أن أكون أول من يشتري لك لعبة، أضربت لأنني نادمًا على كل مرة عدت فيها من عملي دون أن أوقظك لأشبع من تفاصيلك قبل أن يحرموني منها“.

بهذه الكلمات جاءت بداية العرض المسرحي “حكايات الأمعاء الخاوية” والذى احتضنته الجامعة الأمريكية، وسط القاهرة، ونظمه مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (مستقل)، مساء الأحد، ليوثّق بشكل تمثيلي معاناة بعض المضربين عن الطعام في السجون المصرية ممن قرروا مؤخرًا خوض معركة “الأمعاء الخاويةوالإضراب عن الطعام.

وفي حديث للأناضول، قالت منى نادر، مدير وحدة الإعلام بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن “فكرة العرض مستوحاة من شهادات الكثير من المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون، بعضهم نجحنا في التواصل معهم بشكل مباشر من خلال حقوقيين ومحاميين والبعض الآخر حصلنا على شهاداتهم من خلال لقاءات جمعتنا بذويهم“.

وأضافت: “ثم بدأنا في عقد ورشة عمل هدفها مزج كل ما وثّقناه من شهادات في سبع شخصيات تمثيلية يؤديها على المسرح سبعة متطوعين من المركز في رسالة فنية لا تتحيّز لمعتقل دون الآخر، وإنما تلملم المآسي المتشابهة في شهاداتهم وتطلع عليها الرأي العام المصري كي يتعاطف معهم جميعًا ويدعم مطالبهم العادلة على اختلاف تصنيفاتهم السياسية“.

الناشطة الحقوقية الشابة أكدت على أن المركز مسؤول عن صحة المعلومات الواردة بالعرض المسرحي وأنهم “التزموا بعرضها كما جاءت على لسان أبطالها الحقيقيين”، لكنهم مزجوا هذه المعلومات بشكل إنساني يناسب القالب الفني الذي سيقدم من خلاله و في نفس الوقت يستعرض معاناة كافة المضربين عن الطعام في السجون المصرية لذلك لم يشر العرض لاسم بعينه من أسماء المضربين.

التقط أطراف الحديث منها شادي عبدالله، مخرج العرض المسرحي، الذى اعتبر أن أكثر ما يميّز العرض تسليط الضوء على قضية الإضراب عن الطعام بشكل عام وليس على معتقل بعينه“.

ومضى قائلا في تصريحات للأناضول: فن القص (الحكي) أداة مثالية للمقاومة والتوثيق لذلك “اخترت هذا القالب الفني كي نعكس من خلاله للجمهور الأسباب التي دفعت عشرات الشباب لخوض معركة ضد فطرتهم بالامتناع عن الطعام ليحصلوا على القسط الذي يليق بوطنهم من حرية الرأي والتعبير“.

وأشار المخرج الشاب إلى أن عرضه المسرحي “مضاد للنهج الذي يسير عليه الإعلام المصري من محاولة تجاهل هؤلاء المضربين أو تشويههم”، لافتًا إلى أن عرض “حكايات الأمعاء الخاوية قائم على جوانب إنسانية بحتة تخبر الجمهور لماذا يتمسك المضربو ن عن الطعام بإضرابهم لهذا الحد ؟ وما الثمن الذى يدفعونه نظير تمسكهم هذا ؟

ووفقًا لمراسلة الأناضول، التي حضرت العرض المسرحي، فإن “حكايات الأمعاء الخاوية” حرص على تسليط الضوء على الصحفيين المحبوسين في مصر من خلال أحد المتطوعين الذى جسّد شخصية مصور صحفي بوكالة أنباء أجنبية ألقي القبض عليه أثناء تأدية عمله وظل في السجن تسعة أشهر دون توجيه تهمة له ما دفعه للإضراب عن الطعام.

كما سلط العرض الضوء على أطباء المستشفى الميداني باعتصام ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، ممن ألقي القبض عليهم ليلة فض الاعتصام من قبل قوات حكومية في الرابع عشر من أغسطس/آب 2013 ولم يفرج عنهم حتى اليوم، بحسب ما جاء بالعرض.

وفي 14 أغسطس/ آب من العام الماضي فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى؛ ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى نحو الألف.

أما العنصر النسائي فكان حاضرًا بقوة في العرض المسرحي من خلال أكثر من مشهد تمثيلي جسّد معاناة المضربات عن الطعام في السجون، ولكن أكثر المشاهد التي تعاطف معها الجمهور فكانت لفتاة ألقي القبض عليها من الشارع؛ لأن على حجابها طابعًا يحمل شعار “رابعة العدوية“.

وعلى هامش العرض، حرص مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان على تقديم حقائق طبية عن الإضراب عن الطعام، أولها أن تكوين الشخص الجسماني وكم الدهون والعضلات بجسده أمور تحدد الفترة التي يمكن أن يقضيها على قيد الحياة رغم إضرابه الكلي عن الطعام، وإن كان متوسط هذه الفترة 60 يومًا.

وأوضح المركز أن الجسم يحصل على غذائه أثناء الإضراب من خلال المخزون الا حتياطي للجلوكوز والذي يتراكم على هيئة جليكوجين في الكبد لكن بكميات قليلة.

بعد ذلك يبدأ الجسم في تأمين الجلوكوز من الأنسجة الأخرى ابتداءً من العضلات، وهذه العملية تبدأ بتحليل البروتينات إلى أحماض أمينية ومن ثم إلى جلوكوز، ونتيجة لذلك تصاب العضلات بالضعف والضمور ويقل حجمها.

وفي النهاية، ينتج عن عملية تحلل الجلوكوز مركبات كبريتية سامة بالجسم يعمل المضرب على تقليل خطرها بتناول الماء والملح لكنها في النهاية تصيبه بالتسمم، بحسب المركز الحقوقي، الذي أوضح أن العديد من إدارات المستشفيات و السجون تستخدم الـ ” كانيولا” لإيصال محاليل ملحية لدم المضرب بطريقة مباشرة أو لإمداده بمحاليل تغذية دون علمه ما يجعله يقوى على مواجهة الإضراب لفترة أطول.

ومنذ يوم 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، دخل معارضون في إضراب عن الطعام ضمن حملة “الأمعاء الخاوية” التي دعت لها أحزاب معارضة للسلطات الحالية؛ للمطالبة بإطلاق سراح المحبوسين على ذمة قانون التظاهر وإسقاطه.

ووصل عدد المضربين عن الطعام داخل وخارج مقار الاحتجاز إلى 1177 ناشطًا، منهم 148 لايزالوا تحت الإضراب من بينهم 141 داخل أماكن الاحتجاز و7 خارجه، وفقًا لآخر تحديث لأعداد المضربين صادر عن حركة “الحرية للجدعان (ذوي الشهامة)” (شبابية) منتصف الشهر الجاري.

و”الحرية للجدعان” حركة شبابية تأسست في فبراير/ شباط الماضي، بعد القبض على مئات النشطاء وتوجيه اتهامات لهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين؛ وحيازة قنابل ومتفجرات، وتهدف إلى الدفاع عن المعتقلين، بغض النظر عن الانتماء السياسي أو التنظيمي لهم، وفق البيان التأسيسي لها.

ويواجه قانون التظاهر، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، انتقادات واسعة حيث يرى منتقدوه أنه “يقيّد الحريات“.

وينص القانون على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض التظاهرات المخالفة، وهو ما يرفضه النشطاء.

ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (غير حكومي) تأسس عام 1993، ومنذ تأسيسه يقوم المركز بشكل منتظم بنشر كتب ودوريات تتناول قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم العربي.

ويتمتع المركز بوضع استشاري خاص في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وصفة المراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، كما أنه عضو في الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان، والشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية الرأي والتعبير (ايفكس).

 

About Admin

Comments are closed.