الإثنين , 23 أكتوبر 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » مشروع السيسي لتشغيل ألف مصنع خدعة ” فنكوش “. . السبت 13 يونيه
مشروع السيسي لتشغيل ألف مصنع خدعة ” فنكوش “. . السبت 13 يونيه

مشروع السيسي لتشغيل ألف مصنع خدعة ” فنكوش “. . السبت 13 يونيه

سنتك سودة1مشروع السيسي لتشغيل ألف مصنع خدعة ” فنكوش “. . السبت 13 يونيه.

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* السجن 14 عاماً لـ23 متهماً بقتل الشيعي حسن شحاتة

قضت محكمة مصرية السبت، بمعاقبة 23 متهماً في القضية المعروفة باسم “فتنة الشيعة”، بالسجن المشدد لمدة 14 عاماً، لإدانتهم بقتل “زعيم المذهب الشيعي” في مصر، ويُدعى حسن شحاتة، وثلاثة من أتباعه، في يونيو/ حزيران 2013.

تضمن الحكم الصادر عن محكمة جنايات الجيزة، في القضية التي شغلت الشارع المصري طويلاً، وخضع 31 متهماً للمحاكمة بموجبها، تبرئة ثمانية متهمين آخرين من الاتهامات التي نسبتها إليهم النيابة العامة، بحسب ما أوردت قناة النيل” الإخبارية الرسمية.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد مع سبق الإصرار، وقتل حسن محمد شحاتة، أحد زعماء المذهب الشيعي، وثلاثة آخرين من أبنائه وأتباعه عمداً، بأن توجهوا إلى مكان وجودهم وحاصروهم، وأجبروهم على الخروج منه، ثم انهالوا عليهم ضرباً وطعناً، فأحدثوا إصاباتهم التي أودت بحياتهم.

وأمر النائب العام، المستشار هشام بركات، بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية في أغسطس/ آب من العام الماضي، حيث مثل اثنان فقط من المتهمين المحبوسين أمام المحكمة، بينما جرت محاكمة 29 متهماً آخرين غيابياً، وتضمن قرار الإحالة “أمر ضبط وإحضار” بحق المتهمين الهاربين.

 

* إلغاء حكم إعدام قيادي جهادي و6 آخرين

ألغت محكمة النقض، اليوم السبت، الحكم بإعدام القيادي “الجهادي” عادل حبارة و6 متهمين آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مجزرة رفح الثانية”، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن “محكمة النقض برئاسة المستشار محمد عيد سالم، قبلت طعن الدفاع وألغت الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، ضد عادل حبارة ومتهمي مذبحة رفح الثانية، بمعاقبتهم بأحكام تتراوح بين الإعدام والمشدد (25 عاما)”.

وتقدمت هيئة الدفاع بمذكرة للطعن على الأحكام الصادرة ضد المتهمين في القضية، ذكرت فيها أن الحكم “فاسد في الاستدلال وقاصر في التسبيب مما يبطله لاعتماده على تحريات جهاز الأمن الوطني، إضافة إلى مصادرة رئيس محكمة الجنايات محمد شيرين فهمي، حق الدفاع في تقديم طلباتهم ومذكراتهم أثناء جلسات المحاكمة”.

وبموجب ذلك، ستتم إعادة محاكمة المتهمين في القضية مرة أخرى.
وكانت محكمة جنايات القاهرة، قضت أواخر العام الماضي بإعدام عادل حبارة و6 مدانين آخرين، والمؤبد (25 عاما) لـ 3 مدانين، والسجن المشدد 15 عاما لـ 22 متهما، فيما قضت ببراءة 3 متهمين، بعد استطلاع رأي مفتي العسكر.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين في القضية، وعددهم 35 شخصا، ارتكاب “جرائم إرهابية” بمحافظتي شمال سيناء (شمال شرق البلاد) والشرقية (بدلتا النيل)، شملت ارتكاب “مجزرة رفح الثانية”، في 19 أغسطس/ آب الماضي بمدينة رفح بشمال سيناء، والتي قتل فيها 25 من جنود الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة)، إضافة إلى اتهامات بـ”قتل” عناصر أمن في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية (بدلتا النيل/ شمالا)، و”التخابر مع تنظيم القاعدة“.

وفي 5 أغسطس/ آب 2012، قتل 16 جنديا وضابطا مصريا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في مدينة رفح، وهو ما عرف إعلاميا بـ”مجزرة رفح الأولى“.

وكان هذا هو حكم الإعدام الثاني لحبارة، الذي سبق وأن صدر ضده حكم غيابي بالإعدام لاتهامه في قتل رجل شرطة في محافظة الشرقية ، حسب ما أفاد به نبوي حسين، محامي حبارة.

وسبق لمحكمة الجنايات، أن قضت بحبس حبارة 7 سنوات بتهمة إهانة القضاء في عدة جلسات سابقة

 

* تجديد حبس فتيات بنى سويف الـ 3 للمرة الـ 11 على التوالي

قضت نيابة بنى سويف فى جلستها المنعقدة بمجمع محاكم بني سويف ، اليوم الثلاثاء، بتجديد حبس الطالبة اسراء خالد سعيد 15 يوما لعدم احضارها جلسة اليوم ؛ كما قضت بتاجيل حبس الطالبتين مها وشيماء اسبوع وذلك على ذمة اتهامهم بقضايا ملفقة وذلك للمرة الحادية عشر على التوالى.
حيث حضرت المعتقلتان مها وشيماء فيما تتغيب الطالبة اسراء عن الجلسة للمرة الثانيه لعدم احضارها من سجن القناطر.

كانت داخليه الانقلاب قد اعتقلت فى 20 من يناير من العام الجارى الطالبة اسراء خالد سعيد من منزلها والتى توفى والدها مطلع شهر مارس الماضى داخل السجن المركزى ببنى سويف نتيجة تدهور حالته الصحية.

كما اعتقلت عشوائيا فى 23 يناير الطالبتين مها وشيماء ولفقت النيابة للفتيات تهم تتعلق بالتحريض على قتل ضباط شرطة وحرق محولات كهربائية وحرق نادى قضاة بنى سويف ووقف حركة المرور.
جدير بالذكر ان الطالبات الثلاث المعتقلات منذ اكثب من 4 اشهر يتلقين امتحانهن داخل السجن فى ظروف صعبة.

 

* مقتل شاب برصاص ضابط شرطة أثناء زيارة أحد أقاربه بقسم أوسيم

قُتل شاب بالجيزة، اليوم، برصاص ضابط، داخل قسم أوسيم، أثناء زيارته لأحد أقربائه، ما أسفر عن وفاته في الحال.

وكان إسلام ربيع رابح، قد ذهب لزيارة أحد أقاربه المحبوس جنائيًا داخل قسم شرطة أوسيم بالحيزة، فوقعت مشادة بينه وبين أحد الضباط، وعلى الفور أطلق الرصاص عليه، فوقع قتيلًا.

ووصلت تعزيزات أمنية إلى قسم أوسيم، خوفًا من ردة فعل أهل القتيل؛ حيث يعرف أهله بردود أفعالهم السريعة، والثأر والانتقام، واستخدامهم السلاح دون تردد.

 

* استقالة مدير صندوق «تحيا مصر» بسبب «هيمنة» محمد الأمين

تقدم محمود عبد اللطيف، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، السبت، باستقالته إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الذي قبلها.

وكشفت مصادر أن سبب استقالة عبد اللطيف ترجع إلى ما وصفه بـ «هيمنة» رجل الأعمال محمد الأمين على مجريات الأمور داخل الصندوق.

جدير بالذكر أن عبد اللطيف الذي توجه إلى لندن بعد قبول استقالته تولى من قبل منصب رئيس بنك الإسكندرية والعضو المنتدب لبنك القاهرة

 

 

* الانقلاب يستعد لـ«رمضان».. بـ 200 مسلسل وبرنامج وإلغاء الاعتكاف والتروايح في معظم المساجد

 يسعى قائد الانقلاب الفاشي لمواصلة الثورة الدينية التي دعا إليها على رؤوس العمائم في مشيخة العسكر، وأنهى الاستعداد لاستقبال الموسم الرمضاني الجديد من أجل تأكيد الجرعة الإيمانية بعددٍ يتجاوز 200 مسلسل وبرنامج ترفيهي على مدار الساعة طوال الشهر الكريم، مع برنامج اعتكاف صنعته وزارة الأوقاف على عين.

ويبقى القاسم المشترك بين الأعمال الدرامية في رمضان 2015، زيادة جرعة المشاهد الجنسية والألفاظ النابية مع الترويج للجانب الصوفي باعتباره صحيح الدين.. مع مواصلة التنفير وتشويه سائر تيارات الإسلام السياسي وخاصة جماعة الإخوان المسلمين، فيما زادت وتيرة برامج المقالب، في ماراثون التحم فيه نجوم الصف الأول في السينما مع الأسماء البارزة في عام البرامج الترفيهية لإحكام الحصار “الروحاني” على الشعب.

عشرات البرامج التليفزيونية بأشهر أسماء للإعلاميين في مصر والعالم العربي تستعد الفضائيات العربية لإطلاقها في شهر رمضان، حيث تتنافس خمسة برامج للمقالب يقدمها الفنانون هاني رمزي ورامز جلال وسعد الصغير.

 للعام السادس على التوالي يستمر الممثل المصري رامز جلال في تقديم برامج المقالب، حيث يقدم هذا العام برنامج “رامز واكل الجو”، ويقدم لأول مرة الممثل المصري هاني رمزي برنامجا للمقالب، وتحت عنوان “التجربة الخفيةيقدم كل من شادي الفونس وخالد منصور برنامج مقالب يحمل فكرة مشابهة لسابقيها، وانضم المغني الشعبي سعد الصغير إلى فئة الفنانين أصحاب تدبير المقالب لزملائهم في الوسط الفني، حيث يقدم برنامجا بعنوان “متكدبش” مع محمد عامر، وهو الجزء الثاني من برنامج “الزفة” الذي عُرض في شهر رمضان الماضي وقدمه شريف باهر.

 ودون تردد لبّى نجوم السينما تعليمات قائد الانقلاب العسكري بالمساهمة في توجيه الرأي العام، فقرر أحمد السقا وكريم عبد العزيز ومصطفى شعبان اقتحام الماراثون الدرامي، فيما واصل عادل إمام المشاركة في موسم رمضان بعمل يدور في مجمله حول تشويه تيار الإسلام السياسي وفقا لرؤية مخابراتية، مع بقاء هيفاء وهبي وغادة عبد الرازق ونيللي كريم وباسم سمرة ومنة شلبي وخالد الصاوي ضمن برنامج السيسي الإيماني في رمضان.

 

دين الأوقاف

بدورها واصلت وزارة أوقاف الانقلاب إثارة الشعب المصري بوضع شروطٍ مجحفة للاعتكاف في رمضان، حيث اعتبره البعض تضيقا على جموع المصلين في هذا الشهر الكريم. وكان وزير الأوقاف في حكومة العسكر محمد مختار جمعة قد وضع شروطا مجحفة للاعتكاف في المساجد؛ منها: الكشف عن الشخص المعتكف عن طريق أجهزة الأمن من خلال البطاقة الشخصية، وهو قرار لأول مرة يحدث في تاريخ مصر، وأن يكون من أهل المنطقة الموجود بها المسجد، وأن يكون معروفا لإدارة المسجد، بالإضافة إلى ذكر عدد المعتكفين، وأن يسجل المشرف على الاعتكاف أسماء الراغبين فيه في كشوف مخصصة لذلك لتسليمها إلى الوزارة، وأن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسئولة بشكل كامل عن إدارة شئون الاعتكاف، وأي خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق مع المشرف على الاعتكاف، وضرورة أن يكون المكان مناسباً من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية.

 ومنع وزير الأوقاف الأمني الاعتكافَ في عدد كبير من المساجد في عدد من المحافظات والزوايا والمصليات الصغيرة حتى لو كانت الوحيدة في المنطقة، كما قرر منع استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح في كافة المساجد خلال رمضان المعظم من خلال تعميم منشور على جميع المساجد، والتنبيه على الأئمة بعدم استخدام ميكروفونات الجوامع إلا في الأذان والإقامة وشعائر صلاة الجمعة، وشن حملات تفقدية للتأكد من تطبيق القرار والالتزام به، وأن أي استثناءات في تلك القرارات يكون منه شخصياً، وعزت الوزارة هذه الإجراء إلى رغبتها في الحفاظ على قدسية المساجد، ومكافحة ما سمّتها الأفكار الدخيلة.

 وأكدت مصادر مسئولة بوزارة الأوقاف أن هناك اتفاقا بين الوزارة وأجهزة الأمن على مثل تلك القرارات، مؤكداً أن الشرطة بالتعاون مع بعض الأئمة سوف يكون لهما دور كبير في المرور على المساجد للقبض على المخالف، وأضاف أن الشرطة سوف تزرع مرشدين لها للإبلاغ عن أي مساجد تقوم بمخالفة ما أكدته الوزارة، مشيراً إلى أن هناك تخوفا من حدوث مؤامرات ولقاءات داخل المساجد على النظام القائم.

وأضاف المصدر أن شروط الأوقاف للاعتكاف في المساجد التي تتم لأول مرة، أثارت سخرية الكثير من الناس داخل الوزارة وخارجها، متسائلاً: كيف يتم التحري عن مصلٍ داخل المسجد؟ موضحاً أن الفترة المقبلة سوف نشاهد دخول المساجد بالبطاقة بعد الكشف عليه ينفع يصلي أم لا، وأضاف أن ما تقوم به الدولة يعد ضد تعاليم الدين، خاصة منع غير الأزهريين من اعتلاء المنابر، وهذا القرار يندرج في إطار تكريس دور المؤسسة الدينية في أنه لا ينازعها في ذلك أي شخص حتى لو كان عالما، وقال إن احتكار الخطاب الديني في المساجد من قبل أئمة الدولة، سيؤدي إلى تنميط الوعظ والإرشاد الديني كما تراه الدولة ووضعه في قالب جامد، ينأى به عن كل تجديد. 

 

* أنباء عن مقتل جندي بكمين الماسوره برفح برصاص مسلحين

انباء عن مقتل جندي بكمين الماسوره برفح المصريه منذ قليل برصاص مسلحين بالمنطقه

 

 

* نحس الانقلاب: حريق بأحد حاويات البضائع بميناء السخنة فى السويس

شهد ميناء السخنة بالسويس اليوم السبت اشتعال النيران بحاوية 40 قدما بداخلها بضائع قادمة من الصين على متن إحدى السفن التجارية.

ولم يتبين حتي الآن السبب الحقيقي وراء الحريق.

 

* السويس.. وقفة احتجاجية لعمال “سيراميكا” بعد إيقافهم عن العمل تعسفيًّا

نظم اليوم السبت العشرات من عمال مصنع سيراميكا فردي بالسويس، الموقفون عن العمل، وقفة أمام باب المصنع، احتجاجًا على إيقافهم عن العمل تعسفيًا، دون مبرر.

وقال روماني بخيت، رئيس وردية بالمصنع: إن الدكتور كمال طبية، رئيس مجلس إدارة الشركة، بدأ في اضطهادهم وفصلهم، بعد احتجاجهم أبريل الماضي، للمطالبة بصرف مكافأة “شم النسيم”، المقدرة بـ 5 أيام.

وأضاف أنه بعد التأخر عن السداد، توقف العمال عن العمل، ما أجبر رئيس مجلس الإدارة على الدخول في مفاوضات مع العمال بحضور مسؤولين كبار، وفي النهاية أعطى للعمال حقوقهم.

وأشار إلى أنهم كتبوا بندا في ورقة التفاوض يمنع فصل العمال تعسفيًا، إلا أنه بدأ “يتلكك” للعمال، حيث قسم الأرباح على 5 أشهر بدلًا من شهر واحد، وانتقص من أرباح شم النسيم وعيدي الفطر والأضحى، المقدرة بـ 45 يوم.

وقال بخيت إنه ذهب لتحرير محضر بقسم شرطة عتاقة، إلا أنهم تعنتوا في البداية ورفضوا تحريره، وفي النهاية تم تحرير المحضر رقم 1108 لسنة 2015، إداري عتاقة، وتحفظوا على بطاقة الرقم القومي الخاصة به، ولم يحصل عليها حتى الآن.

وتابع أنه حرر أيضًا محضرًا بمكتب عمل عتاقة، رقم 361، ضد رئيس مجلس الإدارة، يتهمه بالتعسف ضد العمال، بسبب مطالبات سابقة بحقوقهم.

 

* سويسرا “تصفع” سلطة الإنقلاب: الإخوان ليست “إرهابية ولا إجرامية

رفض وزير الخارجية السويسري، إيف روسييه، طلب عدد من الإعلاميين المصريين التحفظ على أموال الإخوان بزعم انها جماعة تم تصنيفها من قبل سلطة الانقلاب انها «إرهابية»، مؤكدًا أن الإخوان ليسوا كذلك، وأنه علي مصر أن تتخذ اجراءات قضائيه صحيحه لاسترداد أموال مبارك.

وأضاف روسييه، خلال لقائه مع وفد إعلامي مصري بمقر وزارة الخارجية السويسريه اليوم السبت ، «:نحن لا نريد أموال مبارك ونريد من المصريين إقامه دعوي للحصول علي هذه الأموال، وبالعكس البنوك السويسريه تريد التخلص منها وهم يقولون لنا خذوا هذه الأموال لأنها تحرق أيدينا».

وتابع: «ما نريده هو إجراءات قضائية تسير بصورة جيدة وبعدها لا شيء سيمنع إعادة الأموال كما حدث من قبل مع نيجيريا والفلبين، وهذه ليست مشكلتنا إنما مشكلة مصر في الأساس».

وردًا على ما إذا كانت هناك مناقشات لتجميد أموال الإخوان، قال إنه لا يعرف إذا ما كان قد تقدم أحد بطلب لتجميد أموال جماعة الإخوان، معتبرًا أن بلاده لا تراها منظمة «إرهابية» أو إجرامية.

واستطرد روسييه: «لا نستطيع تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية؛ لأن تاريخ الإخوان ليس تاريخًا إرهابيًا فليس كل من ينتمي للإخوان إرهابي، وفكرهم لا يندرج تحت فكر الإرهاب»، مؤكدًا أن الذين يقتلون باسم «داعش» هم من يطلق عليهم إرهابيين، ولكن تنوع الفكر الإخواني لا يندرج جملة تحت فكر الإرهاب

 

 

* السيسي يؤجل كارت البنزين لأجل غير مسمي

وجَّه  عبدالفتاح السيسي خلال لقائه أعضاء المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية التابع للرئاسة، السبت، الحكومة، بدراسة تأجيل تطبيق منظومة الكروت الذكية لتوزيع المنتجات البترولية، بصورة عاجلة، لحين الانتهاء من شمولها لكل القطاعات التي لا تتوافر لها تلك الكروت.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرئاسي، إن الرئيس استمع إلى شرح واف حول التعديلات المقترحة على عدد من مشروعات القوانين واللوائح التنفيذية، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، كما استعرض أعضاء المجلس نماذج لبعض المشروعات المُعَدَّة للتنفيذ، ومنها مشروع تشغيل ألف مصنع بالقاهرة الجديدة.

وعرض أعضاء المجلس بعض المبادرات القائمة من مختلف مؤسسات الدولة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وسبل التغلب على تعدد الجهات المسؤولة عن تلك المشروعات، بما ييسر على الجهات المانحة والمؤسسات المالية الدولية الراغبة في المساهمة في تمويلها، وهو الأمر الذي يستدعي النظر في إنشاء كيان جديد يتولى الإشراف على المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفقًا لاستراتيجية متكاملة، ويوحد الجهود المبذولة للنهوض بهذا القطاع الحيوي، ويولي اهتمامًا شاملًا بشقيه الاقتصادي والاجتماعي، ووجَّه الرئيس بسرعة إعداد تصور كامل للكيان المقترح ومهامه واختصاصاته.

 

 

*سويسرا ترفض تصنيف الاخوان جماعة ارهابية

رفض وزير الخارجية السويسري، إيف روسييه، طلب عدد من الإعلاميين المصريين التحفظ على أموال الإخوان بزعم انها جماعة تم تصنيفها من قبل سلطة الانقلاب انها «إرهابية»، مؤكدًا أن الإخوان ليسوا كذلك، وأنه علي مصر أن تتخذ اجراءات قضائيه صحيحه لاسترداد أموال مبارك.

وأضاف روسييه، خلال لقائه مع وفد إعلامي مصري بمقر وزارة الخارجية السويسريه اليوم السبت ، «:نحن لا نريد أموال مبارك ونريد من المصريين إقامه دعوي للحصول علي هذه الأموال، وبالعكس البنوك السويسريه تريد التخلص منها وهم يقولون لنا خذوا هذه الأموال لأنها تحرق أيدينا».

وتابع: «ما نريده هو إجراءات قضائية تسير بصورة جيدة وبعدها لا شيء سيمنع إعادة الأموال كما حدث من قبل مع نيجيريا والفلبين، وهذه ليست مشكلتنا إنما مشكلة مصر في الأساس».

وردًا على ما إذا كانت هناك مناقشات لتجميد أموال الإخوان، قال إنه لا يعرف إذا ما كان قد تقدم أحد بطلب لتجميد أموال جماعة الإخوان، معتبرًا أن بلاده لا تراها منظمة «إرهابية» أو إجرامية.

واستطرد روسييه: «لا نستطيع تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية؛ لأن تاريخ الإخوان ليس تاريخًا إرهابيًا فليس كل من ينتمي للإخوان إرهابي، وفكرهم لا يندرج تحت فكر الإرهاب»، مؤكدًا أن الذين يقتلون باسم «داعش» هم من يطلق عليهم إرهابيين، ولكن تنوع الفكر الإخواني لا يندرج جملة تحت فكر الإرهاب

 

 

* بعد تأييد حبسه سنة.. ننشر مذكرة الدفاع عن نجل الرئيس مرسي

رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن عبد الله، نجل الرئيس محمد مرسي، ضد الحكم الصادر ضده من محكمة جنايات بنها، بمعاقبته بالحبس عاما، بزعم تعاطي مخدرات، بعدما أوصت النيابة برفض طعن نجل الرئيس مرسي، وتأييد حكم حبسه، فيما دفع المحامي محمد طوسون، عضو هيئة الدفاع، بأن الحكم باطل لصدوره من محكمة استثنائية (دائرة الارهاب)، بالمخالفة لقانون السلطة القضائية الذي ضمن للمتقاضين التقاضي أمام محاكمهم الطبيعية.

وأضاف طوسون، في مرافعته أمام محكمة النقض، أن محكمة الجنايات صادرت حق الدفاع والمتهم، بأن رفضت فض أحراز القضية وتفنيدها، واكتفت بالاعتماد على تقرير تحريات جهاز الأمن الوطني في معاقبة عبد الله محمد مرسي وصديقه، التي وصفها الطعن بالمنحازة“.

وأضاف الدفاع، أن “المحكمة التي أدانت نجل الرئيس مرسي، استدلت على إدانته بنص المادة 66 من قانون المرور بشأن فحص قائدي المركبات من المتعاطين للمواد المخدرة، وبالرغم من أن النص يخاطب قائدي المركبات دون الجالسين بجوارهم، وأن الحكم قد ساوى بين قائد المركبة ونجل الرئيس مرسي، مما يعيب منطوق الحكم للفساد في الاستدلال“.

وتابع الدفاع، أن “محكمة جنايات بنها، أقامت حكمها على دليلين متعارضين وهما تقرير الطب الشرعي وشهادة الطبيب الشرعي الذي قرر بأن التدخين السلبي يستوي مع التدخين الإيجابي من حيث الأثر على العينة، والثابت أن المتهم احتجز بقسم العبور 36 ساعة مما يحتمل معه أن عبد الله محمد مرسي اشتم بطريق التدخين السلبي من بعض المحتجزين بالقسم، إلا أن محكمة الجنايات التي عاقبت نجل مرسي التفتت عن هذا الدفع وأتت بدليل غير موجود بالأوراق“.

وكانت محكمة جنايات بنها، (دائرة الإرهاب) قضت في يوليو من العام الماضي، بالحبس سنة مع الشغل، ضد عبد الله نجل الرئيس مرسي وصديقه، وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهما في القضية الهزلية الملفقة بتعاطي المخدرات، بعد اعتقالهما من قبل مرور الانقلاب أثناء استقلالهما سيارة خاصة في محيط محافظة القليوبية

 

* رفض طعن على حكم بحبس نجل مرسي

رفضت محكمة مصرية، الطعن المقدم من قبل أسرة محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب، على حكم بالحبس عامًا لـ عبد الله، إبن مرسي الأصغر، لاتهامه بتعاطي المخدرات، حسب مصدر قضائي.

وكانت محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية (شمال القاهرة)، قضت في الثاني من يوليو/ تموز الماضي، بحبس عبد الله محمد مرسي وصديق له غيابيًا، لمدة عام مع الشغل، وغرامة مالية تقدر بـ 10 آلاف جنيه (نحو 1400 دولار أمريكي)”.
وألقت قوات الأمن المصرية القبض على عبد الله، فجر الجمعة 18 يوليو/ تموز الماضي، بمحافظة بني سويف (جنوب القاهرة)، وذلك تنفيذا للحكم الصادر ضده بالحبس عاما مع الشغل.
وكانت اللجنة القانونية لأسرة مرسي، قد تقدمت بالطعن في أغسطس/آب الماضي، إلا أن محكمة النقض حددت اليوم السبت، لنظر هذا الطعن.
وقررت النيابة العامة لشمال بنها في 17 مارس / آذار الماضي إحالة المتهمين للمحاكمة بعد إخلاء سبيلهما على ذمة القضية بعد أن وجهت لهما تهمة حيازة مادة “الحشيش” المخدرة بقصد التعاطي في واقعة ضبطهما في مطلع الشهر ذاته وبحوزتهما سيجارتا حشيش داخل سيارتهما بمدينة العبور (شرقي القاهرة)، بحسب لائحة الاتهام التي نفاها المتهمان.
وأنكر نجل مرسي وصديقه، أمام النيابة، آنذاك، صلتهما بالمضبوطات وتعاطيهما للمخدرات، مشيرين إلى أنها “مدسوسة” عليهما بعد أن علم أفراد نقطة التفتيش أن عبد الله، هو النجل الأصغر مرسي

 

* فنكوش جديد .. الوطن : مشروع السيسي لتشغيل ألف مصنع خدعة .. الأمل في مشاريع “مرسي

وصفت صحيفة “الوطن” الانقلابية مشروع تشغيل الألف مصنع في القاهرة الجديدة، الذي كان مزمعا أن يفتتحه رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قبل 30  يونيو الجاري، بأنه خدعة، مؤكدة أن المصانع ما زالت تحت الإنشاء، وأن الجاهز منها هو خمسون مصنعا فقط.

ونقلت الصحيفة، الخميس، عن مصادر حكومية، أنها أكدت تأجيل إطلاق المشروع، وأن رئيسة مجلس التنمية الاقتصادية، التابع لرئاسة الجمهورية، الدكتورة عبلة عبد اللطيف، كانت اقترحت على السيسي تنفيذ هذا المشروع، قبل ثلاثة أشهر، على اعتبار أن الـ 1000 مصنع موجودة بالفعل، وستوفر نحو 50 ألف فرصة عمل للشباب، لكنها تحتاج إلى إعادة ترميم، وتمهيد الطرق، وتوصيل المرافق، ما يمكن الانتهاء منه في شهور قليلة، قبل 30 يونيو.

وأضافت المصادر -بحسب “الوطن”- أن السيسي ناقش المشروع مرتين مع أعضاء مجلس التنمية الاقتصادية، وشك قبل نحو ثلاثة أسابيع في المشروع، فطلب من مسؤول كبير في الرئاسة، أن يذهب بنفسه بصحبة رئيسة مجلس التنمية الاقتصادية، وعدد من أعضاء المجلس، لتفقد المشروع قبل افتتاحه.

لكن المسؤول، اكتشف، خلال زيارته، أن عدد المصانع قليل، إضافة لعدم وجود طرق ممهدة أو مرافق صالحة، وتأكد من عدم إمكان إتمام المشروع خلال شهر ونصف الشهر، كما هو من المفترض أن يعلن عنه.

وتابع المصدر: قال المسؤول للدكتورة عبلة: “هما فين المصانع دى يا دكتورة، فردت عليه: “حضرتك دول أول مصانع في المنطقة، ولسه فيه مصانع كتيرة”، فصمم المسؤول على أن يتفقد المنطقة بالكامل، ليحصي عدد المصانع، واكتشف أن عددها لا يتجاوز 50 مصنعا، وأن أغلبها بدون سور، فقال لها: “هل سيأتي ليفتتح مصانع من غير أسوار؟“.

وأضافت الصحيفة: “عندما عاد المسؤول كتب في تقريره للسيسي أن المشروع ما زال تحت الإنشاء، ويحتاج وقتا“.

وأشارت المصادر -بحسب “الوطن- إلى أن السيسي تجاهل الحديث عن المشروع منذ فترة.

انتهى الاقتباس من الوطن

الفشل يتوالى .. وانجازات مرسي طوق النجاة

وبعد الفشل المتوالي والاخفاقات المستمرة والوعود الكاذب ، وبحسب خبراء، لم تتبق للنظام الحالي سوى مشاريع حكومة هشام قنديل التي أعلنتها في عهد الرئيس محمد مرسي، والتي التقطتها حكومة محلب وبدأت تنفيذها، ومنها مشروع الكروت الذكية للوقود والتموين ومنظومة الخبز الجديدة، والتي لم تمنع تفاقم الأزمات المعيشية للمواطنين.

 

عن Admin

التعليقات مغلقة