الجمعة , 15 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » تذكرة قطار بـ70 جنيهاً تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه.. الاثنين 28 أكتوبر.. “وول ستريت جورنال”: السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج
تذكرة قطار بـ70 جنيهاً تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه.. الاثنين 28 أكتوبر.. “وول ستريت جورنال”: السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

تذكرة قطار بـ70 جنيهاً تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه.. الاثنين 28 أكتوبر.. “وول ستريت جورنال”: السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

20 مليونًا شهريًّا لعواجيز الجيش بالسكة الحديد.. وتذكرة قطار بـ70 جنيها تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه

20 مليونًا شهريًّا لعواجيز الجيش بالسكة الحديد.. وتذكرة قطار بـ70 جنيها تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه

قول ما تخافشي

السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

تذكرة قطار بـ70 جنيهاً تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه.. الاثنين 28 أكتوبر.. “وول ستريت جورنال”: السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية


*بعد أيام من إخلاء سبيله.. تلفيق هزلية جديدة لوزير العدل في حكومة الثورة!

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الاثنين، حبس المستشار أحمد سليمان، وزير العدل في حكومة الثورة، لمدة 15 يومًا على ذمة الهزلية المُخلى سبيله فيها يوم 24 أكتوبر الجاري.

ويقبع سليمان في سجون الانقلاب، منذ يوم 5 ديسمبر 2018، من منزله بمحافظة المنيا، وتم اقتياده إلى قسم شرطة المنيا، قبل أن يتم ترحيله إلى القاهرة للتحقيق معه في نيابة أمن الدولة العليا؛ وذلك على خلفية موقفه المناهض للانقلاب ودفاعه المستمر عن الشرعية.

من جانبه كتب المستشار وليد شرابي، عبر صفحته على فيسبوك: “ليس إلا فجرًا في الخصومة يا أبا الأحرار.. هم لا يطيقون خروجك فصوْتك يذكّرهم بعارهم ولتبقى رمزًا للعدالة الأسيرة في عهد الظالمين”.

والمستشار أحمد سليمان من مواليد 1950، وتخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة، وحصل على الماجستير في الشريعة والقانون عام 1977، ويعد أحد أعلام تيار الاستقلال بنادي القضاة، وشغل منصب رئيس نادي قضاة المنيا فترتين، كما عمل مستشارا بمحكمة استئناف القاهرة وأسيوط، وتمت إعارته ليعمل قاضيًا في المحكمة الاتحادية بالإمارات، وعُيّن سليمان وزيرًا للعدل في مايو 2013، وقدم استقالته في 7 يوليو 2013، رفضا للعمل مع الانقلابيين.

 

*مطالب حقوقية بإنقاذ “المضربات” بعد تدهور حالتهن الصحية

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، تصاعد الانتهاكات بحق عدد من المعتقلات المضربات عن الطعام داخل سجون العسكر، ضمن جرائمه التى لا تسقط بالتقادم بحق المرأة المصرية.

وذكر المركز، عبر صفحته على فيس بوك، أن عددًا من المعتقلات يتعرضن لانتهاكات فجة داخل أماكن احتجازهن الرسمية وغير الرسمية .

ومن بين ما رصده المركز من انتهاكات مادية، أن أماكن الاحتجاز غير آدمية، كما يُمنع الدواء عن المعتقلات، فضلًا عن تعرض بعضهن للتعذيب بالضرب وغيره من الاعتداءات والانتهاكات.

وفيما يخص التعذيب المعنوى، ذكر أنه يتمثل في سوء المعاملة، والتعدي اللفظي، وتعمد التضييق على الأهل في الزيارة، وغيرها من أشكال الاعتداءات النفسية.

وحمَّل “الشهاب” وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامتهن، وطالب بتوفير حقوقهن المشروعة، والإفراج عنهن، ومن بينهن:

1- عائشة خيرت، مضربة عن الطعام حتى تدهورت حالتها، وتم نقلها إلى المستشفى أكثر من مرة.

2-  إسراء عبد الفتاح، مضربة عن الطعام منذ ١٥ يومًا؛ نتيجة للتعذيب الذى تعرضت له أثناء القبض عليها.

3-  آية أشرف، مضربة عن الطعام منذ أسبوع؛ بسبب سوء المعاملة فى سجن القناطـر، ومنع عرضها على الطبيب وتلقى علاج القلب.

 

*تأجيل محاكمة لاعب بأسوان و43 آخرين وإعادة المحاكمة بهزلية “السفارة الأمريكية الثانية”

أجَّلت الدائرة 30 بمحكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضي الانقلاب محمد سعيد الشربيني، جلسات محاكمة 44 معتقلًا، بينهم اللاعب حمادة السيد، لاعب فريق كرة القدم بنادي أسوان، بزعم الانضمام لداعش، فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بـ”داعش ولاية سيناء”، لجلسة 7 ديسمبر القادم لمرافعة الدفاع.

ولفّقت نيابة الانقلاب للمتهمين والمعتقلين في القضية الهزلية اتهامات ومزاعم، منها تأسيس 7 خلايا عنقودية تنتهج العنف لقلب نظام الحكم، وتعطيل الدستور، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة.

كما أجَّلت محكمة جنايات القاهرة الدائرة السادسة، المنعقدة بمجمع محاكم طره، برئاسة قاضى العسكر أسامة الرشيدى، جلسات إعادة محاكمة 15 معتقلا فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث السفارة الأمريكية الثانية”، لجلسة 18 نوفمبر القادم لتعذر حضور عضو اليمين.

كانت محكمة الجنايات قد أصدرت أحكامًا جائرة ومسيسة، فى 2 فبراير 2017، بالإعدام شنقا لاثنين، والسجن 10 سنوات لحدث، والمؤبد حضوريًّا بحق 14 معتقلًا والمؤبد بحق 6 آخرين غيابيًّا، وقبلت محكمة النقض طعن المعتقلين الذين تعاد محاكمتهم ومضى على اعتقالهم أكثر من 6 سنوات، حيث تم اعتقالهم بتاريخ 22 يوليو 2013.

 

*تصاعد الانتهاكات ضد المعتقلين في سجن برج العرب

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان عن تصاعد الانتهاكات ضد المعتقلين في سجن برج العرب بالإسكندرية، مشيرًا إلى منع دخول الأدوية إليهم منذ أسبوعين، رغم وجود حالات كثيرة من مرضى السكر والضغط والقلب، مما يهدد حياة المرضى.

وقال المركز، في بيان له، إن إدارة السجن تمنع دخول الملابس والبطاطين إلى المعتقلين رغم برودة الجو، وتقوم بقطع المياه والكهرباء منذ أكثر من ثلاثة أيام عن الزنازين، فضلا عن منع صرف البونات من الكانتين، مطالبا بحق المعتقلين القانوني في العلاج والملبس وغيرها من الحقوق.

واستنكر المركز ما يتعرض له المعتقلون داخل السجن، وحمّل وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومصلحة السجون وإدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامتهم، وطالب بالتحقيق في تلك الانتهاكات ومحاسبة المسئولين، كما طالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين بالسجن.

يأتي هذا في إطار جرائم العسكر المستمرة منذ انقلاب 3 يوليو 2013، حيث كشفت منظمات حقوقية عن وصول عدد المعتقلين في سجون الانقلاب إلى أكثر من 60 ألف معتقل، مشيرة إلى وفاة أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمّد داخل السجون ومقار الاحتجاز، ولفتت إلى ارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكما، منها 65 حكما نهائيا واجب النفاذ، مؤكدة استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري؛ حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم، وأضافت أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيًّا وإعلاميا.

 

*بالأسماء| ظهور 15 من أبناء الإسكندرية المختفين قسريًّا في سلخانات العسكر

كشفت مصادر حقوقية عن ظهور 15 من أبناء الإسكندرية المختفين قسريًّا في سلخانات الانقلاب لفترات متفاوتة؛ وذلك خلال التحقيق معهم أمام نيابة الدخيلة بالإسكندرية التي قررت حبسهم لمدة 15 يومًا في اتهامات هزلية.

والمختفون قسريًّا هم: أحمد محمد محمد يونس، إبراهيم عبد الفتاح السيد، رأفت عبد الحميد محمد، عبده محمد سعد عيسى، محمود محمد محمود محمد، إبراهيم قباري، ياسر محمد حسين، بلال محمد حسين، محمد سامي محمد السيد، محمد عطية عبد الغني الزغبي، إبراهيم حسن إبراهيم الغباشي، أحمد عبد الرحمن علي أحمد، صلاح حسين السيد، إبراهيم أحمد الدريني، مصطفى السيد محمد.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر حقوقية عن تجديد نيابة أمن الدولة العليا حبس “وليد سعد”، و”لؤي محمد محمود”، ١٥ يومًا على ذمة الهزلية رقم ١٣٥٨ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة، وتجديد حبس “سامح سعودي” 15 يومًا في الهزلية رقم ١٣٣٨ لسنة ٢٠١٩، وتجديد حبس “هشام أحمد عبد المقصود” ١٥ يومًا في الهزلية رقم ١١١٨ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة.

 

*مظاهرة في إيطاليا ضد التدخل الهندي في كشمير تهتف: السيسي عدو الله

نظَّم عدد من المسلمين الهنود مظاهرة حاشدة في إيطاليا؛ تنديدًا بانتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها السلطات الهندية في إقليم جامو وكشمير.

وردد المشاركون هتافات منددة بتدخل حكومة نيودلهي في إقليم كشمير والانتهاكات المتواصلة بحق مسلمي الإقليم، كما ردد المشاركون هتاف “لا إله إلا الله مودي عدو الله.. لا إله إلا الله السيسي عدو الله”.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها «يجب إنهاء الاحتلال»، و”أوقفوا القتل في كشمير”. ويحيي الكشميريون والباكستانيون، فى 27 أكتوبر من كل عام، ذكرى يوم «جامو وكشمير الأسود»، وهو يوم الاحتلال الهندي للإقليم عام 1947.

وتشهد العلاقات بين الهند وباكستان توترات متصاعدة، على خلفية إلغاء نيودلهي الوضع الخاص لولاية «جامو وكشمير»، الخاضع لسيطرتها من الإقليم المتنازع عليه مع “إسلام آباد”.

وتفرض نيودلهي، منذ أكثر من شهر، حظرًا للتجوال وقيودا على الاتصالات في الإقليم، بحسب رئيس معهد كشمير للعلاقات الدولية حسين واني.

ويضم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره «احتلالا هنديا» لمناطقها.

 

*“وول ستريت جورنال”: السيسي يواجه ثورة المصريين بالتعذيب الممنهج

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، عن أن سلطات الانقلاب تمارس تعذيبًا ممنهجًا للمعتقلين بالتجريد من الملابس والضرب والخنق والحرق بالسجائر، فيما أوردت قصصًا عن بعض حالات التعذيب. وأشارت إلى أن عدد المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة بمصر بلغ أكثر من 4300 شخص.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها، إن اتهام نظام العسكر بتعذيب المعارضين السياسيين ليس جديدًا، لكن منظمات حقوق الإنسان تقول إن هذا التعذيب يشهد حاليًا تصعيدًا في رد فعل حكومة الانقلاب على الموجة الأخيرة من الاحتجاجات، والتي بدأت الشهر الماضي واستمرت قليلا في الشهر الجاري.

وبحسب “وول ستريت جورنال”، فإن المظاهرات الأخيرة رغم صغر حجمها، مقارنة بتلك التي أطاحت بالمخلوع حسني مبارك في 2011، كانت عرضًا نادرًا لتحدي الشعب للدولة البوليسية، وفتحت طريقًا لاحتمال المزيد من الاحتجاجات التي ستقضّ مضجع نظام عبد الفتاح السيسي”.

نظام مجنون

ونقلت الصحيفة عن محمد زارع، مدير الشئون المصرية بمعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، قوله: إن “هناك نوعًا من الجنون.. لقد أصبح النظام أكثر جنونًا”.

ونسبت إلى مسئول قضائي سابق (طلب عدم الكشف عن اسمه) اعترافه بوجود التعذيب، لكنه نفى أن يكون هذا التعذيب منهجيًّا، مشيرا إلى أنَّ قوات أمن الانقلاب ليست ملائكة، وبالطبع هناك أخطاء .

وقالت إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت المدونة المعروفة” إسراء عبد الفتاح” من سيارتها بالقاهرة، في 12 من الشهر الجاري، ثم عصبت عينيها وأخذتها إلى مرفق أمني. وعلم محاميان، أحدهما يدافع عن “إسراء” أمام المحاكم، أنها تعرضت للضرب على يديها وظهرها وهُددت بالصعق بالكهرباء عندما رفضت الكشف عن كلمة السر لفتح هاتفها المحمول.

وقال المحاميان إن قوات الأمن قيدت يدي “إسراء” ورجليها وخنقتها بسترتها، واستخدمت أصابعها بالقوة لفتح هاتفها.

وأشار التقرير إلى اعتقال المعارض “علاء عبدالفتاح” الذي أبلغ محاميه بأنهم عصبوا عينيه وأوسعوه لكْمًا وضربًا وجرّدوه من ملابسه باستثناء ملابسه الداخلية، وأجبروه على السير بين صفين من الموجودين كانوا يجلدونه على ظهره، وفقًا لبلاغ رسمي رفعته أسرته.

طالب أجنبي

واعتقلت قوات أمن الانقلاب “محمد الباقر”، محامي “علاء عبد الفتاح”، عندما حاول الاستفسار عن موكله واستولوا على متعلقاته الشخصية، ورفضوا إعطاءه طعامًا أو شرابًا أو ملابس نظيفة أو دواء للطفح الجلدي الذي ظهر عليه بسبب النوم على الأرض في زنزانته.

وأوردت الصحيفة أيضا قصة طالب أجنبي (24 عاما) اعتقل عندما كان في زيارة قصيرة لمصر. رفض الطالب الإفصاح عن اسمه للصحيفة، لكنه كشف أنه اعتُقل في القاهرة الشهر الماضي، بعد أن بحثت الشرطة في هاتفه وعثرت على صورة لمظاهرة أرسلها لأحد أصدقائه.

وقال الطالب، إن 3 من قوات أمن الانقلاب جردوه من ملابسه بأحد مرافق الأمن وجروه من شعره وضربوه بحزام سرواله، في جلسة تعذيب استمرت ساعة كاملة، مضيفا أنهم عصبوا عينيه أسبوعا كاملا وربطوه إلى حائط بغرفة ممتلئة بمعتقلين آخرين، وذلك حتى أثناء تناول الطعام وشرب الماء والنوم.

وذكر الطالب الأجنبي أن أحد الضباط هدده بالإخصاء، وبأن يريه ما يفعله بالجسم البشري بواسطة تيار كهربائي تبلغ شدته 220 فولتًا. وأُفرج عن هذا الطالب لاحقا ووصل إلى بلاده.

ويتمتع نظام العسكر بسجل سيئ السمعة في مجال حقوق الإنسان والتعذيب، لكنه يتشبث بنفي جميع تلك الاتهامات، ويقول إنها ادعاءات تروجها المعارضة لتشويه صورته.

 

*طالب أيرلندي يفضح التعذيب في سجون الانقلاب

كشف طالب أيرلندي من أصل مصري عن تعرضه للتعذيب وانتهاكات جسدية ونفسية في أحد السجون المصرية.

وقال إبراهيم حلاوة، في حوار أجراه معه موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: إنه سافر إلى مصر لقضاء عطلة عائلية في 2013، قبل أن يُعتقل لمدة أربع سنوات.

وأضاف “حلاوة”، الذي يدرس القانون في كلية دبلن الجامعية حاليًا، إنه اعتُقل في أحد مساجد القاهرة خلال اشتباكات بين محتجين وقوات أمن الانقلاب، (مسجد الفتح برمسيس عقب مجزرة فض اعتصام رابعة)، واتهم مع ٥٠٠ آخرين بالتحريض على العنف والتخريب، قبل أن تتم تبرئته من جميع التهم المنسوبة إليه وإطلاق سراحه من السجن في أكتوبر ٢٠١٧.

وأوضح حلاوة أنه أثناء وجوده في سجن مصري تعرض لسوء المعاملة الجسدية والنفسية، بما في ذلك جلده بالسلاسل المعدنية، وتجريده من ملابسه وضربه برشاش طراز  AK٤٧.

وأشار حلاوة إلى أنه شارك، قبل سجنه، في احتجاجات ضد الانقلاب على الرئيس الشهيد محمد مرسي، مضيفًا أنه بعد الإفراج عنه، واجه هو وأفراد عائلته أسئلة حول علاقاته بجماعة الإخوان المسلمين، مشددًا على أنه ليس له أو لعائلته أي علاقة بجماعة الإخوان المسلمين.

وحاولت “بي بي سي” الحصول على تعليق من حكومة الانقلاب على تصريحات حلاوة، لكنها لم تتلق ردًّا.

لقراءة الحوار كاملا:

https://www.bbc.com/news/av/world-europe-50176860/i-was-whipped-with-metal-chains-in-an-egyptian-prison

 

*مستثمرون يستنكرون استمرار الانقلاب في سياسة فرض الضرائب والإتاوات

انتقد عدد من الخبراء والمستثمرين السياسة الاقتصادية لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، خاصة فيما يتعلق بالثروة المعدنية.

وأعرب المستثمرون، في تقرير نشرته صحيفة “المونيتور”، عن رفضهم لقانون الموارد المعدنية الذي صدّق عليه عبد الفتاح السيسي، في أغسطس الماضي، مؤكدين أنه يهدف إلى جمع مزيد من الضرائب والإتاوات.

واستنكر يوسف الراجحي، الرئيس التنفيذي لشركة فروس غولد مينز، استمرار سياسة الانقلاب في نظام الإتاوات، وخاصة في مجال التنقيب والاستكشاف في المناجم، وخاصة مناجم الذهب، مؤكدا أن مصر تمتلك ثروة معدنية كبيرة لم تُستغل أو تُكتشف بعد.

وأضاف الراجحى أن معظم الدول التى بها صناعات تعدين متقدمة تطبق نظام الضرائب والإيجار الذى يفضله المستثمرون الأجانب .

وشدد الراجحي على ضرورة تغيير القانون وليس تعديل بعض بنوده، مؤكدًا أنه كمستثمر يرفض التنازلات الجديدة بموجب القانون الحالي؛ لأن القانون كان ينبغي أن يركز على المعادن المختلفة بشكل منفصل.

بدوره قلل حمدي زاهر، الرئيس السابق لمجلس تصدير المواد والصناعات التعدينية، من جدوى التعديل على قانون الموارد المعدنية، مؤكدًا أن “إصرار الحكومة المصرية على التعامل مع الموارد المعدنية على أساس العوائد والإتاوات لن يغير شيئًا، حتى لو صدر آلاف القوانين واللوائح”.

وأشار إلى أن “أزمة الموارد المعدنية في مصر ليست في القانون الجديد أو تعديلات جديدة، بل في تنازلات أو حوافز للمستثمرين”.

ولفت إلى أن مصر بها ثروات معدنية ضخمة تُهدر في ظل عدم وجود استراتيجية كاملة للإدارة الشاملة للنظام، كما أنها غنية بخامات التعدين غير المستغلة، وفي مقدمتها خامات الذهب الموجودة في أكثر من ١٤٠ منطقة منها السكري وفواخر ووادي العلاقي.

وتجري حكومة الانقلاب حاليًا تعديلات على اتفاقيات استغلال خام الذهب بإضافة نظام الضرائب والإتاوات إلى التعديلات الجديدة لقانون الموارد المعدنية، ليحل بذلك محل نظام المشاركة الحالي للإنتاج، والذي أدّى إلى عزوف شركات كبرى عن الاستثمار في القطاع منذ التسعينيّات.

وتعمل فى مصر شركتان لإنتاج الذهب هما “سنتامين” الأستراليّة في منجم السكّري، و”ماتز هولدينجز” القبرصيّة في منجم حمش، وتحصل الهيئة على 51% من الأرباح بعد استرداد الشركة التكاليف الاستثماريّة، إلى جانب 3% من الإنتاج كإتاوة من مشروع حمش، أمّا في منجم السكّري، فإنّ الحكومة تحصل على 55% من الأرباح 3% إتاوة.

وفي أغسطس، صادق السيسي على القانون رقم ١٤٥ لسنة ٢٠١٩، الذي عدّل بعض أحكام قانون الموارد المعدنية رقم ١٩٨ لسنة ٢٠١٤ الذي أقره برلمان الانقلاب في يوليو الماضي.

وكشف تقرير مجلس الذهب العالميّ عن توجّهات الطلب خلال عام 2018 عن زيادة البنك المركزيّ المصريّ الاحتياطي من الذهب إلى 78,3 طن، ما يمثّل 7% من حجم المكوّن الاحتياطي الدوليّ، وتحتلّ مصر المرتبة 40 دوليًّا و7 عربيًّا.

 

*مهزلة.. حكومة الانقلاب تبرر جريمة إلقاء “كمسري” لمواطنين من القطار: “باعة جائلون”

برَّرت حكومة الانقلاب جريمة إجبار مواطنين على إلقاء نفسهما من قطار 934 الإسكندرية– الأقصر، لعدم امتلاكهما ثمن التذكرة، مشيرة إلى أن المواطنين كانا من الباعة الجائلين وأنهما امتنعا عن دفع الأجرة.

تبرير حكومي

وقالت حكومة الانقلاب، في بيان عبر الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء، إنه “وخلال سير قطار 934 مكيف الإسكندرية/ الأقصر، وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة، امتنعا عن دفع الأجرة وأثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء سيره، ما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفى فى الحال، وأصيب الراكب الآخر، وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام”.

وأضاف البيان: “وعليه تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وجارٍ عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا، واتخذت الهيئة قرارًا بوقف رئيس القطار، وكمسري القطار، لحين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة، وتبين أن الراكبين من الباعة الجائلين”.

غضب شعبي

وأثار هذا التبرير سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب محمد الهادي: “متصورة صوت وصورة.. إيه يعني طفلين مش معاهم تذكرة.. هي حياة البني آدم رخيصة قوي كده”. فيما كتب حمادة تيتو: “شهود العيان مصورين الواقعة والكلام.. غير كده الكمسري أجبرهم على النزول من القطر وهو ماشى”. وكتبت نجوى إبراهيم: “أكيد هيخلصوها بدري بدري… والناس اللي في القطر دول ايه؟ والا انتوا مش بتشوفوا إلا بعيونكم بس!”.

وكتب تامر السقعان: “ركاب القطار شاهدين على الكمسرى والمصيبة السودة اللى عملها”. فيما كتب أحمد المرشدي: “شهود عيان بيقولوا إن الكمسري هوه اللي فتح الباب”. وكتب لبيب المكاوي: “ما حدث هو مهزلة وتخلف مهني موجود في كافة القطاعات، ولا بد من الحذر والاحتراز منه”. وكتبت رضوى شادي “الفيديو المتداول إن الكمسري طلب منهم ينزلوا”.

وكتب أحمد مالك: “لا يا بيه الناس شهود الواقعة بيقولوا غير كده وبالڤيديو بجد شيء يحزن يعني الناس بتحكي صوت وصورة.. وأنتم مصرين ليه علي الكذب”. فيما كتب يوسف سيف “هتنظبخ ديه كمان”. وكتب نزيه يوسف: “يا فندم لو أجبرهم الكمسرى على النزول فلا بد من معاقبته أشد العقاب عديم الإنسانية والرحمة”. وكتب محروس شعبان: “الشهود العيان قالوا كلام غير كده”.

 

*براءة قاتل.. “راجح” ليس الأول فماذا عن الضباط قتلة ضحايا سيارة ترحيلات أبو زعبل؟

للّون الأزرق درجات كثيرة، لكن إحدى درجات الأزرق صارت كئيبة في مصر لأنها لون عربة الترحيلات التي تنقل المساجين والمتهمين، وأثناء احتجاجات يناير 2011 أحرق متظاهرون مصريون عربات ترحيلات عدة كانت تقف أمام بعض أقسام الشرطة المصرية.

قصد المتظاهرون وقتها الانتقام من كل مظاهر القمع والظلم والقهر، لكن إلى اليوم ظلت عربة الترحيلات أقرب إلى وحش يتغذّى على كرامة المصريين وأمنهم، تراها تسير في الشوارع وداخلها عشرات المحتجزين في جحيم حقيقي، إلا من بعض الاستثناءات التي يكون فيها المحتجزون من ذوي الجهات السيادية الخاصة.

ومع دقات العاشرة صباح الأحد، أفرغت إحدى سيارات الترحيلات حمولتها المميزة، وبدأت جلسة محاكمة المتهمين بقتل محمود البنا المعروف إعلاميًا باسم “شهيد الشهامة”، بحضور والد المجنى عليه وعمه، والأربعة متهمين بالقتل.

تلاعب رسمي

وبعد فضيحة تلاعب أقارب القاتل بالأوراق الرسمية، يقول عبد العزيز نصير، محامى محمود البنا، المعروف إعلاميًا بـ”شهيد الشهامة”: إن المستندات التي تم استخراجها بناءً على تصريح المحكمة خلال الجلسة الأولى للمحاكمة الأسبوع الماضى، بتاريخ 20 أكتوبر، والتي أثبتت أن السن الحقيقية للمتهم الرئيسى في القضية أقل من 18 عامًا، وأنه سيكمل 18 عامًا بعد أسبوعين، بما يؤكد صحة إجراءات محاكمة المتهمين أمام محكمة الأحداث.

وتقول الناشطة رانيا محمود، تعليقا على تغيير شهادة ميلاد القاتل: “فاكرين محمود العيسوي اللى اتهموه بقتل بنت ليلى غفران وصاحبتها وهو أصلا كان مظلوم؟ كان وقتها عمره أقل من 18 سنة، وفضلت القضية تتأجل شهور لحد ما كمل السن القانونية واتحكم عليه بالإعدام”.

ويقول الناشط بيبرس سعيد: “القانون المصرى اللى مش بيقتل أطفال.. اللي اعتبر البلطجي راجح طفل.. افتكروا بس عبد الرحمن سيد اللى صدر بحقه حكم الإعدام وهو عنده ١٨ سنة.. واتنفذ وهو عنده ١٩ سنة.. الصورة لوالدته عند المشرحة ده غير طبعا المعتقلين اللى تحت السن القانونية”.

وعن العقوبة التي تنتظر المُتهم “محمد راجح”، أكدت نقابة المحامين بالمنوفية أنه بعد مراجعة كافة المستندات فإن المتهم لا يزال حدثًا، وتُجرى محاكمته أمام محكمة الطفل، وبناءً عليه فإن الحد الأقصى للعقوبة 15 عامًا.

كان المستشار حمادة الصاوي، نائب عام الانقلاب، قد أمر بإحالة المتهم “محمد راجح” و3 آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة لاتهامهم بقتل المجني عليه، محمود محمد البنا عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

محدش اتحاكم

التلاعب في قضية القاتل “محمد راجح” الذي يتمتع بحماية جده لواء الشرطة وعمه الضابط، ذكّر المصريين بحادث عربة الترحيلات الشهير الذي قتل فيه 37 مصريا من أنصار الرئيس الشهيد محمد مرسي، على يد قوات الشرطة، أثناء ترحيلهم بالقرب من منطقة سجن أبو زعبل بمحافظة القليوبية، في أغسطس 2013.

يقول الناشط “أحمد الكاس”: “الشعب المصري بيضحكني فشخ.. عاوزين يحاكموا راجح اللي قتل محمود البنا؟!! دا نظام مبارك قتل المتظاهرين في 25 يناير 2011 وأخد براءة.. والمجلس العسكري قتل جماهير الكورة والأقباط في ماسبيرو ومحدش اتحاكم.. والعساكر عملوا كشف العذرية لست البنات وما اتحاكموش.. والسيسي عمل مذبحة رابعة ولسه رئيس”.

وفي 29 /12/2014، أذاعت قناة الشرق الفضائية التي تبث من تركيا، تسريبًا منسوبًا للقاء بين عباس كامل مدير مكتب جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي عندما كان وزيرا للدفاع، وممدوح شاهين مساعد الوزير حينها، تم الاتفاق فيه على تسوية خارج القضاء بحق أحد الضباط في قضية تعرف بقضية “سيارة ترحيلات أبو زعبل”.

وبحسب التسريب، طلب كامل من شاهين التدخل لدى القضاء من أجل مساعدة أحد الضباط المتهمين بالقتل الخطأ في القضية التي حدثت في أغسطس 2013، لأنه ابن لواء في الجيش.

حصانة للقتلة

وتكشف التسريبات عن موافقة شاهين على الطلب ووعده بتسوية هذا الأمر. وتتلخص حادثة “سيارة الترحيلات” بأن عناصر من شرطة الانقلاب قاموا بحشر 45 رجلا متهمين بمعارضة الانقلاب العسكري مكبلين داخل سيارة تتسع لـ24 شخصا، في سجن أبو زعبل، في ظل اكتظاظ شديد وصعوبة بالغة في التنفس، وفي درجة حرارة تقارب الأربعين في الثامن عشر من أغسطس 2013.

ولما طال الوقت على المعتقلين في السيارة بدءوا بالاستغاثة وطرق أبواب العربة، فقامت الشرطة بقذفهم بقنبلة غاز، وبعد أن ظلوا لنحو سبع ساعات في “سيارة الترحيلات” سُمح لهم أخيرا بالنزول، ولكن بعد أن قضى منهم 37 شخصا اختناقا.

وزعمت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب وقت الحادث، أن المعتقلين حاولوا الهرب من سيارة الترحيلات واحتجزوا أحد الضباط رهينة، وأنهم توفوا بسبب الاختناق عقب استخدام الغاز المدمع للسيطرة عليهم.

وأثار تقرير وقتها لصحيفة الجارديان البريطانية بشأن تفاصيل “مجزرة سيارة الترحيلات” صدمة بين الأوساط الحقوقية في مصر، وطالب ناشطون بإجراء تحقيق مستقل لمحاسبة المسئولين عنها، إلا أن قضاء الانقلاب منح القتلة أحكامًا مخففة انتهت بإطلاق سراحهم.

 

*الفيل الضخم غرز في الصحراء.. عاصمة السيسي التي لا يمدحها إلا أذرعه

مؤتمر أو اجتماع بشأن العاصمة الإدارية، هكذا يحاول السيسي التملص من التزامات المسئول الأول في البلاد عن متطلبات الجماهير، فالمؤتمرات فرصته للعظمة التي توضح مدى سفاهة المنقلب وحقارته، والعاصمة الإدارية باتت رمزًا للفيل الضخم الذي وضع رأسه في رمال صحراء شرق القاهرة، على حد تعبير “الإيكونوميست”.

العاصمة الإدارية يفترض أن تبدأ بالعمل مطلع 2020، وستكون المرحلة الأولى التي سينقل السيسي على إثرها “مجلس النواب” إلى مقره الجديد لينال التصفيق على مشروع تأجلت مرحلته الثانية، فضلًا عن البداية المتضائلة للغاية بسبب نقص التمويل وانفضاض المستثمرَيْن الإماراتي (إعمار) والصيني عن المشروع الذي يريد السيسي إنهاءه بدلا من 10 سنوات في سنة واحدة.

يتفاخر السيسي بأن تمويل العاصمة الإدارية المفترض- 58 مليار دولار- لن يكلف ميزانية الدولة شيئا، في حين تلزم حكومة السيسي 34 وزارة بتحمل نفقات بناء مقراتها الجديدة، فضلا عن أماكن محددة داخل عاصمة السيسي الإدارية، ورغم دخول الجيش (الهيئة الهندسية) على الخط بنسبة 51% من تنفيذ المشروع مع وزارة الإسكان إلا أن المشروع ليس لديه القدرة حتى على الحصول على قرض لتمويل إنشاء مونوريل (قطار) العاصمة الإدارية، فضلًا عن مونوريل أكتوبر.

ولعدم القدرة على دفع مستحقات المقاولين، لجأ 13 مقاولا كويتيا للتحكيم الدولي للمطالبة بتعويضات بالمليارات بخصوص عقودهم للعمل بالعاصمة الجديدة.

اضطرابات 2011

وإلى الآن يحمّل السيسي والعصابة وكل من يتورط في قضايا فساد مالي، ثورة 25 يناير المسئولية، ونصح الأمريكيون والإماراتيون السيسي ببناء عاصمة أطلقها في عام 2015 بعد مرور عام على “انتخابات” 2014، وتهدف إلى توفير مساكن لما لا يقل عن 6.5 أو 7 ملايين شخص.

وقال أحمد زكي عابدين، وهو جنرال متقاعد يترأس الشركة التي تبني المدينة الجديدة، لرويترز: “هناك اهتمام قوي من القيادة السياسية بالمشروع”.

وأضاف “الحجم الكبير للعمل يؤدي إلى مشاكل واسعة النطاق”، مثل إيجاد ما يكفي من العمالة الماهرة لربط “المدينة الذكية” وجمع حوالي تريليون جنيه مصري (58 مليار دولار) في التمويل على مدار السنوات القادمة من مبيعات الأراضي وغيرها من الاستثمارات.

حجم المباني

ومن المتوقع أن تُغطي المدينة الجديدة، المعروفة الآن باسم العاصمة الإدارية الجديدة، 45 كم شرق القاهرة، حوالي 700 كم مربع، وستشمل المرحلة الأولى التي تغطي حوالي 168 كم مربع، الوزارات والأحياء السكنية والحي الدبلوماسي ومنطقة مالية. لقد تم بالفعل بناء مسجد كبير وكاتدرائية، بالإضافة إلى فندق ومركز مؤتمرات.

ومع الحدائق والطرق التي تصطف على جانبيها الأشجار، سوف تستهلك المدينة ما يقدر بنحو 650 ألف متر مكعب من المياه يوميا من الموارد الشحيحة للدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

وفي موقع البناء يضع عمال شركة تشاينا ستيت للإنشاءات الهندسية (CSCEC) الأسس للمنطقة التجارية، حيث يتم التخطيط لـ21 ناطحة سحاب، بما في ذلك أطول ناطحات سحاب في إفريقيا، والتي يبلغ عدد طوابقها 85 طابقًا.

خط القطار المكهرب المونورويل يتكلف 1.2 مليار دولار من القاهرة إلى المدينة، والذي تقوم ببنائه شركة صينية، يأمل العسكري عابدين أن يكون جاهزًا خلال 18 شهرًا.

الطريف أن مصر اقترضت أيضًا من الصين حوالي 4.5 مليار دولار لبناء منطقة تجارية مركزية في المدينة الجديدة، مع إنشاء شركة “تشاينا ستيت” للإنشاءات الهندسية، وبناء خط سكة حديد إلى القاهرة!.

نكسات مستمرة

السيسي كان حريصًا على عرض المشروع على الرئيس الفرنسي الزائر إيمانويل ماكرون، في جولة بطائرة هليكوبتر في الموقع في يناير الماضي.

ديفيد سيمز، مؤلف كتاب “أحلام الصحراء في مصر”، وهو كتاب عن مشاريع التنمية، قال إن دعم السيسي والجيش جعل المشروع “أكبر من الفشل”، على الرغم من أنه قال إن هذا لا يضمن أن الناس يريدون العيش هناك.

في وقت الإطلاق، اعتقد السيسي وحكومته أن رأس المال العالمي سيتدفق لإنشاء مركز تجاري نظيف ومستقبلي. لكن منذ ذلك الحين، تراجعت المحادثات مع المستثمرين البارزين، بما في ذلك شركة إعمار العقارية في دبي وشركة “تشاينا فورتشن لاند” للتطوير.

فيل الصحراء

ولأن الفيل لا يمكن اختصار معيشته في الصحراء، عبّرت الإيكونوميست البريطانية عن أحلام أصحاب العقول العصفورية عن العاصمة الجديدة بالفيل.

وقالت إن القاهرة معروفة كمدينة تضم آلاف المآذن. ولكن السيسي استبدلها فقط بأربعة مآذن لمسجد الفتاح العليم، وهو مشروع رئيسي في العاصمة الجديدة، وأضافت لأنه لا أحد يعيش في المدينة حتى الآن. تم نقل الطلاب من جامعة القاهرة، الذين فحصتهم الحكومة، إلى صلاة الجمعة الأولى في 18 يناير.

وأضافت أنه “كما الوضع في المسجد، فإن عاصمة مصر الجديدة التي ما زالت بلا اسم فارغة وخاضعة لسيطرة محكمة.”

تقديرات متصاعدة

ولفت المراقبون إلى أنه لا أحد يعلم ما سيكلف كل هذا (التقدير الأولي كان 45 مليار دولار) أو كيف ستدفع مصر ثمنها. ابتلي المشروع بالمشاكل المالية منذ بدايته في عام 2015. وقد توقفت محادثات العقود مع إعمار، عملاق العقارات في دبي، ومع شركة صينية ثانية تهدف إلى بناء مرافق بقيمة 20 مليار دولار.

تحرك برلمان العسكر نحو العاصمة الإدارية كان متوقعا مع بداية الصيف، في مايو الماضي، يتبعهم 50 ألف عامل، هم المرحلة الأولى التي كان من المقرر أن تفتح هذا العام.

وضمن نفس المرحلة كان متوقعًا مغادرة السفارات الأجنبية إليها ولكنها تحجم عن الذهاب، بينما لا تزال المدينة مهجورة، رغم تهديد السيسي بأنه لن يؤمن مقراتهم في القاهرة حيث 20 مليون مصري.

 

*“فساد متجذر”.. شركة عقارات أمريكية تحتكر إصدار شهادات “حلال” للذبائح بمصر

تقدَّمت الدكتورة شيرين زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء بالنقابة العامة للبيطريين، أمس، ببلاغ إلى كل من النائب العام والرقابة الإدارية بحكومة الانقلاب، للتحقيق في قرار وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي الخاص باقتصار إصدار شهادة “حلال” على شركة واحدة فقط وهي “IS EG” الأمريكية فقط.

أصل الحكاية

كانت الدكتورة شيرين زكي قد ذكرت، في بيانها، أنها قدمت كافة المستندات التي تؤكد وجود شبهات فساد في قرار وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، خاصة أن الشركة تم تأسيسها في الولايات المتحدة الأمريكية لتقديم الخدمات العقارية، وليس لها علاقة أو خبرة بطرق الذبح على الشريعة الإسلامية.

وأشارت إلى أن البلاغ حمل رقم 41610 لسنة 2019، وتم إرفاق حقيبة مستندات لكلٍّ من النائب العام وهيئة الرقابة الإدارية، تضم الأوراق الخاصة بتسجيل الشركة في الولايات المتحدة الأمريكية على أنها شركة للخدمات العقارية تم تأسيسها في يونيو 2017، وما يفيد بتغير نشاطها لإصدار شهادة “حلال” في نفس يوم صدور قرار وزارة الزراعة المصرية باحتكارها لإصدار الشهادة في يوم 24 مايو 2019.

150  ألف دولار شهريًّا

وأكدت أن أصحاب الشركة وفقًا للمستندات، هم: (إنتراينج أصليان، وهاورد دوريان، ووائل حنا)، وجميعهم من ديانات غير مسلمة.

وأوضحت أن المستندات شملت أيضا المخاطبات الرسمية من وزارة الخارجية المصرية، وسفارات مصر في أمريكا اللاتينية، وسفارة البرازيل بالقاهرة إلى وزارة الزراعة المصرية لمعرفة أسباب القرار والدوافع والآليات التي على أساسها اتخذت هذا القرار الذي وصفته بالغريب، متسائلة: “هل ستكون الشركة الجديدة مسئولة عن إصدار باقي المستندات المصاحبة للشهادة من عدمه؟”.

وأشارت إلى أن الرسوم التي تحصل عليها الدبلوماسية المصرية في البرازيل وحدها لا تقل عن 150 ألف دولار شهريا، مقابل اعتماد شهادة حلال والتي قامت الشركة بإلغائها، متسائلة: هل يحق لوزارة الزراعة إلغاء رسوم تحصل عليها الخارجية المصرية لصالح شركة خاصة؟.

300% لاحتكار “حلال”

وأضافت أنها أرفقت مع البلاغ مخاطبات روابط المصدرين في البرازيل وبارجواي وكولومبيا، ورفضهم التعامل مع هذه الشركة التي لا تمتلك سوى مقر واحد في القارة الأمريكية بالكامل، كما أنها ليست على دراية بالحد الأدنى من المعرفة بقواعد الذبح الحلال، واعترافها بعدم وجود “ذباح ومشرف ومُدقق” للتأكد من الذبح وفقًا للشريعة الإسلامية.

وقالت إنها قدمت المستندات التي تؤكد أن شركة ISEG رفعت الرسوم بأكثر من 300% بمجرد احتكارها لإصدار شهادة “حلال”، والتي سيتحملها المستهلك المصري في النهاية.

من هى (IS Eg Halal Certified

وبحسب التقارير، فإن إصدار شهادات الذبح الحلال يأتى فقط من شركة (IS Eg Halal Certified)، وهى شركة مقرها مدينة «فورت لى» فى ولاية «نيو جيرسى» الأمريكية.

أضاف التقرير أن مؤسسى هذه الشركة هما (وائل حنا، وإنترانيج أصلنيان)، وتأسست فى نوفمبر 2017، وأنها لا تملك خبرات سابقة فى إصدار شهادات الذبح الحلال، أو أى تعاملات سابقة مع مصنعى اللحوم أو المراكز الإسلامية فى الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب معلوماتنا، وهى شركة خاصة وليست ممثلة للحكومة المصرية.

غضب أمريكى

فى المقابل، سيطرت حالة الغضب على المكتب الزراعى بالسفارة الأمريكية فى القاهرة، بشأن اعتماد وزارة الزراعة المصرية مركزًا إسلاميًا واحدًا لاعتماد الذبح الحلال وإصدار الشهادات، بعد أن كان العمل يجرى مع 8 مراكز، وأشارت إلى احتمالات اضطراب الأسواق وحدوث ارتباك بين التجار والجهات المنظمة.

وقال المكتب الزراعى بالسفارة الأمريكية فى القاهرة، إن التغير المفاجئ فى السياسة المصرية لاستيراد اللحوم من الولايات المتحدة سكون سببًا فى احتمالات لاضطراب الأسواق وحدوث ارتباك بين التجار والجهات المنظمة.

واستوردت مصر 300 ألف طن من (الكبد، والقلوب، والكلاوي)، من مصادر مختلفة فى أمريكا، منها 61 ألف طن من كبد الأبقار، مقابل 122 ألف طن فى 2014. وأشار إلى أن المركز المعتمد رفع رسوم إصدار شهادات الحلال، ما سينعكس على رفع أسعار لحوم الأبقار للمستهلكين المصريين بنحو 4 جنيهات للكيلو، مع تضخم الأسعار فى الفترة المقبلة مع تراجع الكميات المستوردة المحتمل.

التنديد يتسع

وفي تطور جديد لأزمة احتكار شركة ISEG لإصدار شهادات “حلال”، انضمت دولتا باراجواي وكولومبيا لدولة البرازيل والولايات المتحدة، وأعلنتا في مخاطبات رسمية عن رفض التعامل مع المركز الجديد.

وأرسلت شركة “فريجوريفكو كونسبشن”، إحدى كبرى الشركات المصدرة للحوم الحلال في باراجواي، شكوى رسمية لسفارة دولتها بالقاهرة ضد قرار وزارة الزراعة المصرية الخاص بقصر إصدار شهادة “حلال” على شركة “IS EG” الأمريكية.

وشدَّدت “الشكوى” على صعوبة العمل في السوق المصرية، وفقًا للمُتطلبات الجديدة والتغيير المُفاجئ لإصدار شهادات الحلال، بتعيين شركة واحدة، وهو ما لا يُلبي الاشتراطات الدينية للذبح الإسلامي من حيث الهيكل أو العمالة، مشيرة إلى أن مصر لم تُعط مُهلة كافية لتوفيق الأوضاع، لنواجه أزمة مع عملائنا، إذ رفض الجميع تحمل تكلفة إضافية؛ لأن التعاقدات أُبرمت قبل صدور القرار.

وأكدت “الشركة فى شكواها”، انحيازها للتأكد من تطبيق الأحكام الشرعية سليمة على المنتجات قبل وصولها للمستهلك النهائي، لذلك سنستمر في التعاقد مع رابطة مُصدري اللحوم البرازيلية لضمان سلامة طرق الذبح وفقا للشريعة الإسلامية.

شكاوى المستوردين

فى شأن متصل، اشتكى مستوردو اللحوم المجمدة من تعنت الحجر البيطرى ورفض الإفراج عن الشحنات المستوردة من البرازيل، على خلفية أزمة شهادة «حلال»، رغم أن الشحنات الموجودة بالموانئ من إنتاج شهر سبتمبر ونهاية أغسطس الماضى، وهى غير خاضعة للشهادة الجديدة، الأمر الذى نفته وزارة الزراعة.

وقال مستوردون، إنهم وافقوا على سداد الرسوم الخاصة بالشركة الجديدة، ولكن الرقابة على الصادرات والواردات طلبت توافق شهادة «حلال» الصادرة من الحجر البيطرى مع البيانات المدونة على الشحنة.

ووفقًا لقرار وزارة الزراعة باقتصار إصدار شهادة «حلال» على شركة واحدة هى (IS EG)، بدأ التنفيذ مطلع أكتوبر الحالى، ويستثنى القرار الواردات المدون عليها تاريخ إنتاج سابق لمطلع الشهر الحالى، والإفراج عن الشُحنات من إنتاج الشهور السابقة بالشهادات القديمة.

وأصدرت الهيئة العامة للرقابة خطابًا للإدارات الداخلية بها، أكدت فيه التعامل مع الشحنات المُنتجة قبل أكتوبر وفقًا للنظام القديم، وقال أحد المستوردين، إن موظف الحجر البيطرى أبلغه بضرورة دفع رسوم الشهادة الجديدة الخاصة بشركة «IS EG» للإفراج عن الشحنات بواقع 1500 دولار للشهادة الواحدة، وهو ما يُخالف قرار وزارة الزراعة.

 

*20 مليونًا شهريًّا لعواجيز الجيش بالسكة الحديد.. وتذكرة قطار بـ70 جنيها تقتل شابًا وتبتر قدم صديقه

يتقاضى لواءات الجيش على المعاش مئات الملايين من رواتبهم التي يصرفها لهم الجيش، مع رواتبهم التي تخصصها لهم وزارة النقل التي نخر سوس العسكر عروشها.

المفارقة التي حدثت اليوم، أن هيئة السكة الحديد نفسها التى تهدر هذه الملايين على عواجيز الجيش الذين ليس لهم أدنى فائدة، تُحرض “كمسرية” القطارات على التعامل بكل فظاظة وسوء أدب مع المدنيين، الأمر الذى دفع أحدهم أن يفتح باب القطار السريع، ويأمر شابين بالقفز منه بزعم أنهما غير قادرين على دفع ثمن التذكرة التى تبلغ 70 جنيها فقط، ما أسفر عن مقتل شاب وبتر ساق الثانى    .

20 لواءً و50 مليون جنيه

حتى 2016، كانت رواتب 20 رتبة عسكرية تصل إلى 50 مليون جنيه، ورواتب باقى آلاف الموظفين في الوزارة  8ملايين فقط توزع على السائقين وعمال الترحيلات وموظفي المزلقانات.

ويحمل أغلبهم رتبا عسكرية “عقيد عميد لواء” ويتقاضون رواتب باهظة تبدأ من ٥٠ ألف جنيه، وتنتهي بـ٢٠٠ ألف جنيه، فضلًا عن بدل حضور الاجتماعات واللجان المختلفة، بالإضافة إلى الحوافز، حتى بلغ إجمالي الرواتب الشهرية التي يتقاضاها هؤلاء العسكريون أكثر من ٥٠ مليون جنيه شهريا.

وبينما بدأت القيادات العسكرية خلال الفترة الماضية في تعيين أقاربهم وأصدقائهم في القطاعات والهيئات والشركات التي يترأسون مجالس إداراتها، وكأن المناصب والوظائف فى مصر باتت تركة تورث من فئة لأخرى، ومن جيل إلى آخر داخل الطائفة الواحدة.

كتيبة النقل

ولم يترك العسكر وزارة من الوزارات التي حولوها إلى ثكنة عسكرية أو إلى كتيبة من الكتائب العسكرية، وكانت وزارة النقل من الوزارات التي لها نصيب كبير من رجال الجيش، وخاصة قطاع النقل البحري الذي يترأسه اللواء طارق غانم عبد المتعال الصعيدي، وعين الصعيدي خلفا للواء بحري السيد حامد هداية إلى جانب عمله رئيسا لهيئة ميناء الإسكندرية، وعمل هداية ضابطا بالقوات البحرية بداية من 1973 حتى وصل إلى رتبة لواء بحري وعين ملحقا للدفاع بالمملكة المتحدة ثم ياوران لرئيس الجمهورية.

أما أبرز العسكريين في ديوان الوزارة هم: العميد أحمد سعيد، مدير الإدارة المركزية لديوان عام الوزارة، والمسمى بالمدير الخبرة، نظرًا لتعاقب أكثر من ٤ وزراء عليه وهو باقٍ في منصبه، حيث نجح في كسب ثقة جميع الوزراء، إضافة إلى علاقاته الوطيدة بكل رؤساء القطاعات والهيئات التابعة للوزارة، حيث يسعى الجميع لكسب ثقة سعيد لقربه من كل الوزراء السابقين.

ويأتي سعيد خلفا للواء محمد عصام الفقى رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير وعمل بسلاح المشاة بالقوات المسلحة، والعميد جمال حجازى الذي يشغل حاليا نائب رئيس هيئة تخطيط مشروعات النقل وعمل في سلاح المظلات أثناء خدمته العسكرية.

أبرز الأسماء

وفي ديوان عام الوزارة بمدينة نصر يأتي في المقدمة، اللواء علاء مأمون ندا، مستشار وزير النقل لقطاع النقل البحري، واللواء إبراهيم منصور، مستشار الوزير للمتابعة، والذي لا يعرفه أحد داخل الوزارة منذ توليه منصبه وحتى الآن، لعدم إلمامه بكل قطاعات وهيئات الوزارة، واللواء ياسر فودة، مستشار الوزير للاستثمار، الذي عيّنه وزير النقل السابق سعد الجيوشي “مجاملة” لأحد أصدقائه، واللواء أشرف حجاج مدير الإدارة العامة للمراسم بالوزارة، والذي يتحكم في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بمكتب الوزير الجديد، والعميد أحمد سعيد، مدير الإدارة المركزية لديوان عام الوزارة، والمسمى بالمدير الخبرة، نظرًا لتعاقب أكثر من ٤ وزراء عليه وهو باقٍ في منصبه، واللواء خالد حمدي، مستشار الوزير للرعاية والتأمين، والمشرف على إدارة مركز الأزمات بالوزارة، واللواء سامي محمد، المعين بمركز الأزمات بالوزارة، فقام بضم ٢ من اللواءات المغمورين لمساعدته في إدارة المركز، لكي يصبح هناك ٣ لواءات يديرون مركز الأزمات، بالإضافة إلى مستشار الوزير المشرف على المركز، ومنهم العميد محمد حسن، مدير مركز الأزمات، واللواء محمد قناوي، مستشار الوزير لقطاع التشغيل والموازنات.

وفي هيئة السكك الحديد يأتي على رأسها اللواء مدحت شوشة، رئيس هيئة السكك الحديد، واللواء محمد الشناوي، رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، والعميد ممدوح قريش، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت والمحطات، واللواء رفعت حتاتة، رئيس مجلس إدارة شركة الخدمات المتكاملة والنظافة بالسكة الحديد، واللواء محمد نصر الله، رئيس شركة “عربات النوم”، واللواء إدريس أحمد إدريس، العضو المنتدب للتأمين والنظافة بشركة الخدمات المتكاملة والنظافة، والعميد مجدي محمد، مدير عام شركة المشروعات التابعة للسكة الحديد، والعميد خالد عطية، رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا المعلومات التابعة للهيئة.

 

*“#ارحل_يافاشل” يتصدر ونشطاء: “غووووور مش عايزينك”

مصر غرقت في “شبر ميه” رغم المليارات التي أنفقها السيسي في مشروعات الطرق والأنفاق التي نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتي كان أبرزها الطريق الدائري الإقليمي الذي يربط محافظات شرق الدلتا بالقاهرة والصعيد، وتم إغلاقه بعد الهبوط الأرضي الذي جرى في كثير من أجزائه نتيجة الأمطار، الأمر الذي يكشف بوضوح تغلغل الفساد في مثل تلك المشاريع .

أمطار غزيرة وشوارع غمرتها المياه ونحو 20 حالة وفاة وإعلان تعطيل الدراسة والزحام المروري، أزمة كشفت عورات البنية التحتية في مصر نتيجة الفساد المستشري في نظام السيسي، بينما عجزت شبكات تصريف المياه في استيعاب كميات الأمطار المتساقطة، فيما وصل منسوب المياه في بعض الشوارع والأحياء إلى نحو المتر، وهو ما تسبب في تعطل المركبات، ما اضطر المواطنين إلى تركها وسط البرك.

وفي هذا الإطار أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “#ارحل_يافاشل”؛ تنديدا بفشل عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، في أزمة مياه الأمطار والعديد من الملفات الاقتصادية والسياسية منذ استيلائه على السلطة في 2013.

وقالت “توتة”، في تغريدة عبر حسابها على “تويتر”: “‏«مُحتضنة مصحفها».. مصرع طفلة 8 سنوات صعقا بالكهرباء من أحد أعمدة الإنارة بسبب الأمطار، أثناء توجهها للكتاب من أجل حفظ القرآن في مركز فاقوس بالشرقية، لا حول ولا قوة الا بالله.. اللهم انتقم من الظالمين ومن عاونهم ومن أيدهم يا رب العالمين”.

وعلَّقت مريم شاهـين قائلة: “أوضحت د. هبة الليثي أن معدل الفقر في تزايد منذ عام 2000، وارتفع من 16.7% إلى 32.5% بآخر بحث للدخل والإنفاق، أي أن ثلث سكان مصر فقراء لا يستطيعون الحصول على احتياجاتهم الأساسية”.

وقال حساب “mohamed 22″ :”خلال سبعة وستين سنة العسكر بيحكومونا بقانون الطوارئ حكم الجبناء السفلة.. السنة الوحيدة اللي مكنش فيها طوارئ كانت سنة حكم الدكتور مرسي الله يرحمه”.

وأضاف: “الشعب المصري يتحرك لإنقاذ نفسه من الموت في غياب كامل للعصابة الحاكمة وأجهزتها.. هذه خطوة جميلة جدًا ولكن يجب علينا يا شعب مصر أن نتحرك ونتجمع ونتوحد لخلع النظام الخائن اللي بيموتنا ليل نهار”.

وغردت ياسمين سعيد قائلة: “كفاية اااااارحل غووووور امشى مش عايزينك خربتها.. قتلت خيرة الشباب.. فلا يوجد بيت إلا فيه شهيد أو معتقل أو مطارد أو مصاب”.

وعلق حساب “شباب ضد الانقلاب” على تويتر قائلا: “عشان في الوقت اللي أولادنا بيموتوا في الشوارع ومصر بتغرق في شبر ميه البشوات والوزراء ببحتفلوا في العاصمة الجديدة وبيرقصوا على دماء الأطفال والشباب اللي فقدوا أروحهم نتيجة فسادهم وإهمالهم”.

وقال حساب “نور الصباح”: “يا عرة يا حرامي يا خاين.. ارحل يا عميل.. كفاية خربت مصر وبعت أراضينا وقتلت ولادنا.. وهجّرت أهالي سيناء بالقوة، وفرطت في الغاز لإسرائيل، وفرطت فى مياه النيل لإثيوبيا، وفي تيران وصنافير للسعودية.. ارحل وغور خلينا ننضف منك ومن عصابتك”.

وقال أحمد شاكر: “‏الفاشل غرّق مصر في شبر ميه خلال ساعتين زمن.. ورايح يدعو بوتين لافتتاح المفاعل الذري في الضبعة.. دا انت مش قادر تغطي عامود نور هتعمل ايه في مفاعل  نووي يا فاشل؟”.

وأضاف: “السيسي الصهيوني يدير ويقود منظومة فشل لتخريب مصر؛ تنفيذا لخطة يهودية مدروسة ومخطط لها بدقة، والتي بدأت بوصول ابنهم البار إلى سدة حكم مصر.

وغردت ندى عبد العليم قائلة: “إحنا الجيل اللى شايب وهو شباب.. كل حلم بألم.. كل خطوة عذاب.. شلنا هم الحياة.. دقنا مر السنين.. لأ وعايزنا نرضي نعيش كمان مذلولين”.

 

*“#مصر_عاوزه_بلاعات_مش_مؤتمرات” يتصدر “تويتر” فاضحًا فساد عصابة السيسى

تصدَّر هاشتاج “#مصر_عاوزه_بلاعات_مش_مؤتمرات” موقع تويتر؛ رفضًا للمؤتمرات التي يعقدها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي تُكلّف مصر مليارات الجنيهات دون فائدة، في الوقت الذي يموت فيه عشرات المواطنين بسبب الفشل في صيانة البلاعات وأعمدة الإنارة.

وكتب محمد علي: “بيقولك بيتفقد الأمن في شرم الشيخ؟! طب والشوارع المليانة ميه والناس بتموت فيها دي مين يتفقدها؟!.. طب والقطر اللي اترمى منه شاب مصري علشان ممعهوش تمن التذكرة والقطر داس عليه ومات.. مين يتفقده؟!.. مفيش أي إحساس خالص؟! إنسان معدوم الإحساس فعلا أو متعمد إنه يقهرنا ويموتنا بحسرتنا!!.. مسمعش عن 26 مصري ماتوا بسبب المطر وماس عواميد النور.. مسمعش إن النهاردة فيه ولد مات لأنهم رموه من القطر وهو ماشي علشان ممعهوش تمن التذكرة!.. دا إيه الفُجر بتاع أهلك ده؟!.. مصر في عهد الفاشل فيها سعر تذكرة القطر أغلى من حياة شاب زي ده”. فيما كتبت منى: “هو مبيعرفش يعمل غير مؤتمرات وندوات عشان ياخد اللقطة ويمسك المايك ويهرتل بالكلام ده آخره، لكن يحل مشكلة صحة وتعليم وطرق ومواصلات ويوفر حياة كريمة ميعرفش”.و

بيقولك بيتفقد الأمن في شرم الشيخ ؟؟؟!!!
طب والشوارع المليانه ميه والناس بتموت فيها دي مين يتفقدها ؟؟!!
طب والقطر اللي اترمي منه شاب مصري علشان ممعهوش تمن التذكرة والقطر داس عليه ومات .. مين يتفقده ؟؟!!
انت فعلا ***

وكتب أسامة جاويش: “مصر في عهد السيسي يجبر فيها محصل التذاكر في القطار طفلين على القفز من القطار وهو يتحرك، والسبب أنهما ليس لديهما نقود ولا تذاكر.. والنتيجة وفاة طفل منهما تحت عجلات القطار ونجاة الطفل الآخر من موت محقق.. السيسي يقود مصر بمنطق لا مكان للفقراء إلا الموت”. فيما كتب ماريو: “قصور يبني، سجون يبني، مؤتمرات يصرف، مشاريع فاشلة ماشي، كباري وطرق تنهار فى أول شتواية وتبوش زى البسكوت ماشى!! لكن لا تقول مدارس ولا مستشفيات ولا شبكة صرف ولا بالوعات ولا صيانة سكة حديد لأن مفيش.. إحنا فقرا أوى”.

مصر في عهد السيسي

يجبر فيها محصل التذاكر في القطار طفلين على القفز من القطار وهو يتحرك

والسبب انهما ليس لديهم نقود ولا تذاكر

والنتيجة وفاة طفل منهما تحت عجلات القطار
ونجاة الطفل الآخر من موت محقق

السيسي يقود بمصر بمنطق لا مكان للفقراء الا الموت

كتب هيثم أبو خليل: “كمسري قطار رقم ٩٣٤ ينفذ تعليمات السيسي وكامل الوزير ويلقي بشابين من القطار لأنه ليس معهم ثمن التذكرة.. فيموت أحدهم والثاني في حالة خطر!”. فيما كتب جيفارا: “يعمل إيه التعليم في وطن ضايع.. بيدفع مليارات للقصور بتاعة مراته ومش عارف يعمل شبكة طرق عشان الأمطار.. مصر البلد الوحيدة اللي كل لما بترجع للزمن لورا بتعرف إنها كانت متقدمة.. نهايتك قربت بإذن الله”.

كمسري قطار رقم ٩٣٤ ينفذ تعليمات السيسي وكامل الوزير ويلقي بشابين من القطار لأنه ليس معهم ثمن التذكرة..فيموت أحدهم والثاني في حالة الخطر..!

وكتب أحمد إبراهيم: “بعد يوم عمل شاق، أروح البيت أفتح أخبار المخروبة، متخيل أخبار كئيبة اعتيادية، لكن خبر اليوم خلاني بتمنى أكون أنا مكان اللي مات، ليس شهامة مني بالعكس!! الحقيقة أنني أراه أكثر راحة في موته مني في حياتي البائسة.. لم أعد احتمال ما يملؤها من ظلم وقهر ورخص”. فيما كتب مصري: “مش هعمل بلاعات وهعمل مؤتمرات وهعمل وهعمل.. ده مش عشاني ده عشان مصر”.

بعد يوم عمل شاق، اروح البيت افتح اخبار المخروبة، متخيل اخبار كئيبة اعتيادية، لكن خبر اليوم خلاني بتمنى أكون انا مكان اللي مات، ليس شهامة مني!!
بالعكس!!
الحقيقة أني أراه أكثر راحة في موته مني في حياتي البائسة.
لم أعد احتمال ما يملؤها من ظلم وقهر و رخص.
#مصر_عاوزه_بلاعات_مش_مؤتمرات

 

عن Admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>