الأحد , 8 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار العربية » شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: “أنت صهيوني”
شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: “أنت صهيوني”

شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: “أنت صهيوني”

شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: "أنت صهيوني"

شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: “أنت صهيوني”

شاب عربي مقاطعًا خطاب أوباما: “أنت صهيوني”

شبكة المرصد الإخبارية


قاطع شاب من “عرب 48″ يحمل الجنسية الإسرائيلية، الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء اليوم خلال إلقائه خطابًا للشعب الإسرائيلي من مدينة القدس مساء اليوم، ونعته بـ”الصهيوني”.


وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإنه أثناء انشغال أوباما بإلقاء خطابه، قام ربيع عيد، الذي حضر الخطاب باعتباره طالبًا في إحدى الجامعات الإسرائيلية، بمقاطعة الرئيس الأمريكي قائلاً له بصوت مرتفع: “سيادة الرئيس، هل جئت هنا من أجل دعم إسرائيل بالسلاح، أم لتحقيق السلام؟!”.


وأضاف: “فلسطين حرة”، قبل أن ينعت الرئيس الأمريكي بـ”الصهيوني”.

الطالب الفلسطيني ربيع عيد من سكان بلدة “عيلبون “الفلسطينية داخل الخط الأخضر واحد نشطاء حركة “بلد” الذي قاطع خطاب اوباما في مباني الامة صارخا في وجهه ” هل قدمت حقا لاحلال السلام ام لتزويد اسرائيل بالمزيد من الاسلحة لقتل الفلسطينيين؟، “وهل رأيت جدار الفصل العنصري في طريقك؟”.

رد الرئيس اوباما على الطالب الفلسطيني الذي جهد لسماعه من خلال الضجيج العالي الذي اثير داخل القاعة “هذا هو الحوار المنفتح الذي تحدثنا عنه” ليحصد اوباما برده هذا مزيدا من تصفيق الحضور، واضاف : “أنا مضطر للقول إننا كنا مستعدين لذلك، وهذا الأمر يجعلني أشعر وكأنني في وطني، لو لم أسمع صرخة واحدة هنا على الأقل، لشعرت بعدم الارتياح”.

وقال الطالب ربيع بعد اخراجه من القاعة ” لست نادما على مقاطعة اوباما لانها الطريقة الوحيدة لاسماعه صوت الفلسطينيين كان يجب عليه ان يسمع”.

واضاف ربيع ان التصفيق الحاد كان مخططا سلفا وحسب رأي تظهر زيارته مدى تأييده لاسرائيل وان ما يحدث للشعب الفلسطيني لا يعنه وما قمت به هو الطريقة الوحيدة ليسمع صوت الفلسطينيين حتى انقل له الرسالة التي يتوجب عليه سماعها وان لا يكتفي بما سمعه من الجانب الاسرائيلي”.

وجاءت أقوال أوباما هذه رغم الإجراءات المشددة خلال اختيار طلاب الجامعات لحضور الخطاب، بل وقامت بعض الجامعات والكليات بجعل الطلاب المختارين يوقعون على تعهد بعدم إثارة أي إزعاج في القاعة خلال الخطاب.

الشاب ربيع عيد

وأضاف عيد: “يوجد في هذه القاعة فلسطينيون، هذه الدولة يجب أن تكون لكل مواطنيها، لا دولة الشعب اليهودي”.

وقال عيد أيضًا: “من قتل راشيل كوري؟ راشيل كوري قتلت بأموالك وأسلحتك”.

وبدأ الجمهور بالصراخ لحظة مقاطعة عيد لخطاب أوباما، وهجم عليه عدد من رجال الأمن واقتادوه بشكل عنيف خارج القاعدة، واضعين القيود في يديه، واضطروا بعد ذلك لإطلاق سراحه إثر تجمع عدد كبير من الصحافيين حوله.

يذكر أن طلابا آخرين داخل القاعة صرخوا بعد خروج ربيع عيد: “الحرية لفلسطين عدة مرات”، وتم أيضًا إخراجهم من القاعة

جاء حديث ربيع تعليقًا على أجزاء من خطاب الرئيس الأمريكي قال فيها: “لقد تعهدنا بضمان أمن إسرائيل، وقدمنا ما لم يقدمه أحد لدعمها، وسنستمر بذلك، فقد قمنا بعشرات التدريبات العسكرية المشتركة، ودعمنا بناء منظومة القبة الحديدية”.


وأضاف: “من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها، وأمريكا ستقف بجانبها”.


وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الشاب العربي تم إخراجه من القاعة التي شهدت خطاب أوباما، وسط حراسة مشددة.

وقال بارك أوباما في كلمته التي وجهها اليوم إلى الشعب الإسرائيلي في القدس بحضور مئات من الطلاب الإسرائيليين.إن دعم بلاده لإسرائيل “لا يمكن أن يتزحزح”، معتبرا أن من حق الأخيرة في الدفاع عن نفسها ضد هجمات حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.


وقال أوباما: “إسرائيل هي أقوى دولة في المنطقة (الشرق الأوسط)، ولديها دعم لا يمكن أن يتزحزح من أقوى دولة في العالم”، في إشارة إلى الولايات المتحدة.


وأشار مجددا في هذا الصدد إلى “حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها” ضد هجمات حماس، وإلى “حقها” في أن تتخلي الأخيرة عن العنف، وفي أن “تعترف” الأخيرة “بحق إسرائيل في الوجود”.


واعتبر أن “العالم لا يمكن أن يقبل بمنظمة تقتل المدنيين”، في تلميح ضمني لحركة حماس التي تضعها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا على قوائمها للمنظمات الإرهابية.


وتابع: “أمن الشعب اليهودي في إسرائيل مهم لنا ولهم”، مضيفا: “ما دامت هناك ولايات متحدة، لن تكون إسرائيل لوحدها”.


واعرب عن “فخره” بالعلاقات الأمنية بين بلاده وإسرائيل، معتبرا أنها “لم تكن في تاريخها أقوى مما هي عليه الآن”.


ولفت الرئيس الأمريكي في هذا الصدد إلى المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وتل أبيب، وإلى تعاون البلدين في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية، وإلى دعم واشنطن لمنظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ في إسرائيل.


والقبة الحديدية منظومة إسرائيلية بتمويل أمريكي لاعتراض الصواريخ، وكان لها دور في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

عن Admin

التعليقات مغلقة