Wednesday , 23 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » وفد من الضباط الملتحين يدخل الاتحادية لعرض مطالبهم على الرئيس مرسي
وفد من الضباط الملتحين يدخل الاتحادية لعرض مطالبهم على الرئيس مرسي

وفد من الضباط الملتحين يدخل الاتحادية لعرض مطالبهم على الرئيس مرسي

مجموعة من الضباط الملتحين

مجموعة من الضباط الملتحين

وفد من الضباط الملتحين يدخل الاتحادية لعرض مطالبهم على الرئيس مرسي

شبكة المرصد الإخبارية

دخل منذ قليل عدد من ممثلى الضباط الملتحين لإجراء مقابلة مع الرئيس محمد مرسى لعرض مطالبهم والتباحث فى حل للخروج من الأزمة، وضم الوفد العقيد أحمد شوقى، والنقيب صابر الشاكرى.

يذكر أن المتظاهرين قد نقلوا اعتصامهم منذ قليل إلى بوابة 4 بقصر الاتحادية مرددين هتافات مناهضة لسياسات الداخلية التى لم تنفذ حكم المحكمة.

وكانت حركة “ضباط ملتحون” الدخول فى اعتصام مفتوح أمام قصر الاتحادية حتى تنفيذ مطالبهم، بدءًا من الثلاثاء، المقبل ضمن الفعاليات التى تقوم بها الحركة للمطالبة بالعودة إلى عملهم وفقاً لقرار المحكمة بعد اعتصام دام 60 يومًا أمام وزارة الداخلية.

 

وأكد هانى الشاكري، المتحدث باسم ضباط ملتحون، أن الحركة مستمرة فى فعالياتها حتى عودتهم إلى أعمالهم مرة أخرى بعدما أصدرت المحكمة تسعة أحكام تلزم بعودتهم إلى أعمالهم والتي قوبلت بتعنت من بعض الجهات.

وأضاف الشاكري أن الحركة تعمل الآن لتوصيل مشكلتهم إلى الشعب المصرى صاحب السلطة الحقيقة عن طريق عمل مجموعة من المؤتمرات بمختلف المحافظات، وهو ما تم بالفعل حيث عقد أكثر من مؤتمر فى القليوبية والإسماعيلية والشرقية والإسكندرية والفيوم، ومن المقرر أن يعقد خلال أيام مؤتمر بصعيد مصر فى قنا وآخر فى سوهاج، ثم إلى القاهرة للتنسيق مع عدد من القوى الثورية منها حركة “عائدون للشريعة”، “ثوار مسلمون”، “صامدون”، حزب الإصلاح حركة “السلفيون الثوريون” وغيرهم من القوى.

 

وأعلن الشاكرى عن رغبة الضباط فى لقاء وفد منهم بالرئيس محمد مرسى لعرض مطالبهم عليه وتقديم نسخة من مشروع كامل لتطوير وزارة الداخلية حتى تصبح وزارة مدنية خدمية تنفذ القانون.

 

بينما قال يحيي الشربيى، منسق عام حركة ثوار مسلمون، إن الحركة متضامنة مع الضباط الملتحين، وستنظم وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية، الثلاثاء، المقبل وتدخل فى اعتصام مفتوح فى حال عدم الموافقة على مطالبها وإعادة الضباط إلى أعمالهم، خاصة أنهم لم يرتكبوا أي جريمة غير إطلاق لحيتهم وفقاً للسنة النبوية.

وأكد الشربيى أن الضباط رفضوا اقتراح توزيعهم على مناصب أمنية بالوزراء ولن يقبلوا بمثل هذه الحلول، فهم يرغبون فى العودة إلى أعمالهم بنفس مناصبهم.

وأكد الشربينى أن الرئيس محمد مرسى هو المنوط بعودتهم ولابد أن يصدر قرارًا بعودتهم وذلك وفقاً لأحكام القضاء.

من جانبه، قال العقيد أحمد شوقي، أحد الضباط الملتحين، إن هناك تعنتًا واضحًا من جانب وزارة الداخلية ومصلحة الأحوال المدنية بعدم إنهاء مشكلتهم وعودتهم إلى العمل مرة أخرى بعدما رفضت مصلحة الأحوال المدنية استخراج البطاقات الشخصية لمجموعة من الضباط الملتحين بلحاهم على الرغم من تدخل الرئاسة عن طريق المستشار فؤاد جاد الله وقتها، إلا أن مدير المصلحة تحدث، وقال بالحرف الواحد “لو جبتوا الرئيس مرسي نفسه لن تستلموا بطاقاتكم لأنكم غير مصريين من الأساس”.

 

وأضاف شوقي أنهم سيتحركون عبر المحافظات لشرح أزمتهم وموقفهم للناس وتوضيح حقهم في تطبيق السنة، مشيرًا إلى أنهم سافروا إلى الفيوم، الأربعاء، ثم قنا الخميس، والجمعة بسوهاج.

About Admin

Comments are closed.