الأربعاء , 1 أبريل 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : افلاس

أرشيف الوسم : افلاس

الإشتراك في الخلاصات

جيش السيسي يقصف العريش والكارثة قادمة. . الجمعة 1 أبريل. . حذاء ميسي أكبر إساءة في تاريخ مصر

وقفة ليلية مناهضة للانقلاب بشمال سيناء

وقفة ليلية مناهضة للانقلاب بشمال سيناء

جيش السيسي يقصف العريش والكارثة قادمة. . الجمعة 1 أبريل. . حذاء ميسي أكبر إساءة في تاريخ مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل 4 من أمن الانقلاب في استهداف مدرعة للشرطة بشمال سيناء

 

*ارتفاع عدد القتلى جراء انفجار آلية تابعة لقوات أمن الانقلاب بـ ‫‏العريش إلى 3 جنود وإصابة اخرين

ارتفاع عدد القتلى جراء انفجار عبوة ناسفة في آلية تابعة لقوات أمن الانقلاب بـ ‏العريش إلى 3 جنود وإصابة ضابط و3 مجندين ومدنيين آخرين .

 

*انفجار جوار نادي الشرطة بالعريش.. وأنباء عن ضحايا

قالت مصادر أمنية في محافظة شمال سيناء إن انفجارًا ضخم دوي، مساء اليوم الجمعة، استهدفت مدرعة لقوات أمن الانقلاب جوار نادي الشرطة في مدينة العريش.

إلى ذلك، أشارت المصادر إلى الدفع بـ 6 سيارات إسعاف إلى محيط الانفجار الذي رُجح أن يكون بفعل عبوة ناسفة، مع معلومات عن سقوط ضحايا من قوات الأمن، فيما لم تتضح بعد حصيلة أولية للحادث.

 

 

*سجن “وادي النطرون 430″ يُطلق الكلاب على المعتقلين

استغاثت أسر معتقلي سجن “وادي النطرون 430″ مما يتعرض له المعتقلون من انتهاكات، والتي كان آخرها إطلاق إدارة السجن الكلاب عليهم، وذلك بعد إعلان عدد منهم الإضراب اعتراضًا على الانتهاكات التي تتم بحقهم.

وكان المعتقلون قد أرسلوا استغاثة أعلنوا فيها عن دخولهم في إضراب عن الطعام والزيارة بدءاً من أمس الخميس، اعتراضًا على الانتهاكات التي تُمارس بحقهم كالتكدس الشديد داخل الزنازين وقطع المياه عنها.
بالإضافة إلى حرمانهم من التريض وتلقي الرعاية الطبية ودخول الأدوية، وذلك بقيادة الرائد “محمد صبحي” ومعاونوه والنقيب “محمد الغرباوي” ومفتش المباحث محمد ونس“.

 

 

* وقفة ليلية مناهضة للانقلاب بشمال سيناء

نظم ثوار بئر العبد بمحافظة شمال سيناء وقفة ليلية مناهضة للانقلاب العسكري وتنديدا بممارسات العسكر القمعية في سيناء وذلك في بداية أسبوع انقذوا مصر المخطوفة“.

وطالب الثوار بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، كما حيا الثوار اخوانهم في ‫‏كتائب القسام علي أسرهم لـ 4 جنود صهاينة وأعلنوا تضامنهم معهم في حملتهم ‫يكفي حصار.

 

 

 * داخلية الانقلاب تختطف 6 من أهالى دمنهور عقب صلاة الجمعة

اختطفت داخلية الإنقلاب بالبحيرة بعد انتهاء صلاة الجمعة 6 من أهالى دمنهور من أماكن مختلفة دون أبداء اسباب وإقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وأكد شهود عيان قيام أعداد كبيرة من أفراد داخلية الإنقلاب يرتدون زي مدنيا منتشرين منذ صباح اليوم عند عدد من المساجد وفور انتهاء صلاة الجمعة تم خطف عدد من الأفراد وأنطلقت سياراتهم مسرعة وسط إستنكار من المصلين.

وأكدت هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة أنه بالحصر تبين إختطاف 6 من أهالى مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة هم جابر البشبيشي ، مجدي عودة ، خالد مسامير ، ممدوح العوضي ، هشام زامل ، ولم يتم التعرف على إسم المختطف السادس.

وأوضحت هيئة الدفاع أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإثبات مكان وزمان إختطافهم وإرسال تلغرافات وفاكسات لمكتب النائب العام والمحامي العام لنيابات وسط دمنهور.

وحملت هيئة الدفاع النيابة العامة مسئولية حماية هؤلاء المواطنين بعد إخطارها وضرورة الكشف عن أماكن إحتجازهم وعرضهم على النيابة المختصة أو إطلاق سراحهم.

واشارت إلى أنه لم يصدر بحقهم أى قرارات بالضبط والإحضار وابدت تخوفها من تعرض المعتقلين لإنتهاكات وتلفيق إتهامات باطلة لهم.

وقد شهدت مدينة دمنهور لليوم الثاني حالات إختطاف من الشوارع لشباب وأهالى بمدينة دمنهور دون إبداء أسباب كان أخرهم أمس الخميس عندما تم توقيف شابين من مكانين مختلفين هم : خميس عامر ، عمر عزمي وتم خطفهم وإخفائهم دون إبداء أسباب.

 

 

 *سي إن إن: حذاء ميسي أكبر إساءة في تاريخ مصر

حذاء ليونيل ميسي أكبر إساءة في تاريخ مصر”، هكذا عنونت شبكة ” سي إن إن” الإخبارية الأمريكية تقريرا حللت فيه الجدل الحاد الذي صاحب تصريحات نجم برشلونة الأسباني ولاعب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم خلال مقابلة مع شبكة “أم بي سي مصر” والتي أعرب فيها عن استعداده للتبرع بقيمة حذائه الخاص لصالح فقراء مصر، وذلك عن طريق عرضه للبيع في مزاد علني.
واسترجع التقرير كلمات مقدمة البرنامج وهي تمسك بحذاء ميسي الذي يكتسي باللونين الأحمر والأبيض أثناء حوارها مع الأخير،: ” أحد الأشياء التي يقوم بها هو أعماله الخيرية في كل أنحاء العالم، وسيكون هذا من بين التبرعات التي سيقدمها.”

وتابعت:” وسيعطي هذا ( الحذاء) إلى برنامجنا لأننا سنبدأ في طرح مزاد عليه. ميسي، نشكرك كثيرا.”

 

 

* المرصد”: انتظروا كارثة في سيناء بسبب النساء

حذَّر المرصد المصري للحقوق والحريات التابع، للجنة العدالة، (جمعية سويسرية مستقلة ومقرها جنيف)، من عدم تحقيق ومحاسبة سلطات الانقلاب للمتسببين في جرائم العنف الجنسي بحق النساء في سيناء، مؤكدا أن انتشار تلك الظاهرة ينذر بكارثة اجتماعية وأمنية.

وقال المرصد- في تقرير أصدره اليوم الجمعة- إن الانتهاكات ضد النساء أصبحت جزءا لا يتجزأ من طائفة متنوعة من انتهاكات حقوق الإنسان، التي ترتكبها القوات العسكرية خلال العمليات العسكرية في شمال سيناء خلال العامين الماضيين.

وأضاف المرصد أن قائمة الجناة من مرتكبي تلك الانتهاكات تشمل عناصر تنتمي إلى قوات الجيش والشرطة، وقوات غير رسمية ارتكبت انتهاكات ما بين الاستهداف المباشر والعنف الجنسي والتحرش بالنساء على الكمائن وفي الطرقات.

وأوضح المرصد أن الانتهاكات بحق النساء تُرتكب في شمال سيناء، مع إفلات من العقاب في ظل أوضاع يسودها انعدام سيادة القانون، جراء غياب جهات التحقيق وتفرد الجيش والشرطة بالمواطنين، وعدم خضوع الأعمال التي يقومون بها إلى أي جهة قضائية أو لجهات التحقيق.

وذكر المرصد أن النساء والفتيات يواجهن خطر التعرض للعنف الجنسي، ولا تتاح لهن إمكانية اللجوء إلى العدالة؛ بسبب الطبيعة الاجتماعية التي تسود منطقة شمال سيناء، وكذا الاستهداف المباشر للمواطنين الذين يرغبون في القيام بمساءلة المسؤولين عن حالات العنف الجنسي بحق النساء، من تحرش لفظي وبدني، وكذلك العنف البدني بحقهن، خصوصا في الكمائن وعلى الطرقات.

وأشار المرصد إلى أن معظم الحالات التي يحصل عليها “المرصد المصري، والتي تمثل عنفا بحق النساء، فإنهن لم يقمن بالإبلاغ عما يتعرضن له من اعتداءات؛ وذلك خوفا من لحاق وصمة العار بهن على الأغلب، أو جراء عدم وجود الثقة في قدرة السلطات على فتح تحقيق، كذلك الخوف من التنكيل والبطش بهن من قبل السلطات، وعدم حمايتهن من التعرض للانتقام جراء غياب المساندة الأُسرية.

وتُشكل جميع أفعال العنف الجنسي جرائم عنف وعدوان وهيمنة على النساء، حيث يستخدم الجنس كوسيلة لممارسة السلطة على الضحية، ويهدف المعتدي إلى السيطرة على الضحية (أو الضحايا) وإهانتها وإذلالها.

 

* سيناء : الجيش يقصف العريش.. وحالة من الذعر بين الأهالي

اتّسعت دائرة القصف من سلاح الجو التابع للجيش المصري، لتشمل إضافة لمدينتي الشيخ زويد ورفح، العريش.

وشنّت طائرات حربية، مساء أمس الخميس، عدة غارات على أهداف متفرقة شرق مدينة العريش، في إطار الحملات التي تشنها على مدار أسبوعين، واستمرت لبضع ساعات.

وكثّف سلاح الطيران المصري من غاراته على مناطق متفرقة في الشيخ زويد ورفح، في أعقاب الهجوم على كمين الصفا الأمني في مدينة العريش، ومقتل 18 شرطياً.

وفوجئ أهالي العريش بتحليق منخفض لطائرات الجيش المصري فوق المدينة، أعقبتها عمليات قصف شرقاً، كما دخلت في الأجواء طائرات من دون طيار مجهولة”، بحسب روايات أهالي المدينة.

وسادت حالة من الذعر والهلع بين الأهالي، خصوصا في ظل عدم وضوح الأهداف التي تعرضت للقصف أو حتى أسباب هذه الخطوة.

بيد أن روايات شبه رسمية نقلت أن القصف جاء بشكل احترازي، تحسباً لأي “عمل مسلح” من قبل مسلحي تنظيم “وﻻية سيناء“.

 

 

* بالأرقام.. الانقلاب يضع مصر على طريق اليونان في الإفلاس

وسط عجز مالي غير مسبوق باتت مِصْر أقرب ما تكون لليونان؛ حيث الإفلاس يهدد الاقتصاد المصري، بعدما تجاوت معدلات الدين العام أكثر من 98% من الدخل القومي.. غياب أية مؤشرات على تنمية حقيقية أو تعديل في الإنتاج.. بينما يكتفي السيسي برشوة العسكر بزيادات استثنائية في الرواتب، من خلال طباعة بنكنوت بلا غطا، ولم يعمم تلك السياسة على الفقراء، بل حمملتهم المزازنة الجديدة التي أقرها السيسي عبء الادخار العام واخفض الدعم، رغم انخفاض أسعار النفط عالميا، بينما منح السيسي رجال الاعمال خصما بقيمة 40% لأسعار طاقة المصانع، وكذا دعم بمليارات الجنية لكبار المستثمرين على حساب الفقراء.

وتشمل خطة الحكومة خفض معدلات العجز بالموازنة العامة إلى نحو 9% : 10% بنهاية العام المالي 2017/2018 مقارنة بحوالي 11.5% حاليا وكذا السيطرة على تفاقم الدين العام، والنزول بمعدلاته لنحو 92% : 94% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام المالي 2017/ 2018، كذلك خفض معدلات التضخم إلى حوالي 9% في الفترة نفسها.

وهي الأمور التي أكد رئيس الحكومة أنها تستدعي رفع معدلات الادخار المحلي تدريجيا لتصل لنحو 9 – 10% من الناتج المحلي الإجمالي بدلا من أقل من 6% حاليا، وكذا رفع معدلات الاستثمار لنحو 18 – 19% مع نهاية تلك الفترة، بدلا من أقل من 15% حاليا.

الفقراء الأضعف

وتعليقا على مردودات تلك الخطط، أعرب محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، عن رفضه لما تضمنه مشروع الموازنة من تخفيض لمخصصات الدعم، قائلًا: “الحكومة الحالية كل ما تتزنق تحط ايدها في جيوب الفقراء“.

وأوضح أن الحكومة حرمت الفلاح من أخذ جزء من الدعم ومنحته لكبار المصدرين، مشددًا على ضرورة أن تكون الدولة عادلة مع الجميع وليس فئة على حساب فئة أخرى ، معولا علي البرلمان رفض تلك الموازنة.

وأضاف أن الفترة الأخيرة شهدت تخفيض سعر الغاز 40% لشركات الحديد والصلب، وفي المقابل الدولة منحت منتجي الحديد دعم بـ 2 مليار جنيه، إضافة إلى رفع أسعار الكهرباء والمياه على المواطنين.

عشوائية وتضليل

من جهته أكد المستشار أحمد خزيم، خبير الاقتصاد السياسي، أن الخطط التي أعلن عنها رئيس الوزراء ووزير المالية لمواجهة التحديات الاقتصادية أتسمت بالعشوائية والاسترسال دون استناد إلى دراسات حقيقية، مضيفاً أن كافة بيانات الموازنة العامة التي أعلنت عنها الحكومة المصرية كفيلة بمحاسبة الوزراء والمسئولين.

وأرجع ذلك إلى قيام الموازنة على أرقام ومؤشرات متضاربة، موضحاً أنه مجلس الوزراء سبق وأعلن أن سيقيم الدولار في موازنته عند 8.25 جنيه حينما كان الدولار رسمياً يساوي 7.83، وعلى الرغم من أن أبواب الموازنة من الإنفاق والإيراد تحتاج لشهور للإعداد تم تخفيض سعر الجنيه أعلنت الحكومة أنها ستعد الموازنة وفقاً لسعر 8.95 جنيه للدولار ثم أعلن وزير المالية الجديد –الذي ربما لم يتمكن بعد من الإطلاع على الموازنة- أعلن تقيم الدولار بـ9 جنيهات في الموازنة.

وأضاف أن كافة المؤشرات المعلن عنها غير حقيقية، حيث يتجاوز العجز بموازنة العام 15/16 حاجز 300 مليار جنيه علماً بأن السعر المقوم للدولار كان يبلغ حدود 7.83 وبعدما وصل قيمته الحكومة بـ9 جنيهات فأن العجز سيتخطى 400 مليار جنيه إضافة إلى زيادة معدلات التضخم وتصاعد الدين العام، مضيفاً أن تعويم العملة المحلية يؤدي بطبيعة الحال إلى تباطؤ النمو وزيادة التضخم.

وأردف أن حجم الادخار في مصر يبلغ 4% وتحقيق التنمية يستدعي أن تتجاوز هذه النسبة حاجز 25%، متسائلاً: “إذا كانت الحكومة تنوي رفع هذه المعدلات فكيف لها أن تستخدم 40% من مدخرات المصريين بالبنوك لتمويل أذون الخزانة؟ أي تناقض هذا؟“.

وأشار إلى أن موازنة الدولة والسياسات الخاطئة لها يدفع ثمنه محدودي ومعدومي الدخل، بالرغم من أن كافة البيانات تشير إلى عدم المساس بهم، مضيفاً أن معدلات الفقر في ارتفاع والطبقة المتوسطة في انخفاض وتآكل وهو ما يعكسه توسع العمل الأهلي والخيري؛ فبدلاً من أن تقوم الدولة بهذا الدور أصبح المجتمع هو المعني الرئيسي به.

ولفت إلى أن الموازنة العامة تعرف بأنها ترجمة لإنحيازات الدولة والحكومة بالأرقام، مضيفاً أن المؤشرات والمعدلات التي تم الإعلان عن اتجاه الحكومة لتحقيقها لا تستند لأي واقع ولا تنحاز للبسطاء بأي شكل من الأشكال؛ وما هي إلا نسب ورقية وهمية لا تستند لسياسات مالية أو نقدية حقيقية خاصة في ظل ما قام به البنك المركزي من تخفيض لسعر العملة المحلية.

إهدار للعدالة الاجتماعية

فيما قال الدكتور ماهر هاشم، الخبير الاقتصادي لصحيفة الدستور، اليوم، إن الحكومة لجأت إلى حلول محدودة وقاصرة في معالجة عجز الموازنة المتوقع، في ضوء توجيهات صندوق النقد والبنك الدوليين المتمثلة في مطالباتهم بالحد من الارتفاعات في مخصصات الباب الأول للأجور و كذلك الحد من المخصصات الموجهة للدعم.

وأشار إلى أنه كان من الأجدى توجيه الموازنة للمشروعات باعتبارها عصب الاقتصاد الوطني، ومعالجة أزمة المصانع المتوقفة عن العمل والتي تخطت الـ 1200 مصنع، مضيفا أن الموازنة لا تخدم الشعب وإنما تخدم سياسة البذخ الحكومي التي رفعت الدين الداخلي ال 2.3 تريليون جنيه، الأمر الذي يعتبر أحد العوائق الرئيسية لعملية التنمية، إضافة الي تناقص الاحتياطي من العملة الأجنبية إلى ما هو دون الـ 15 مليار جنيه، خاصة بعد طرح أكثر من عطاءات استثنائية من العملة الأجنبية
وشدد على أن بند الدعم وثيق الصلة بالعدالة الاجتماعية، ويمس الفئات محدودة الدخل بصورة مباشرة، ولا يجوز المساس به من قريب أو بعيد، مضيفا أن أكثر من 70% من موارد الموازنة تأتي من الضرائب التي يتحملها المواطن، ومن ثم فلا ينبغي الضغط علي المواطن بنحو أكبر بإتباع سياسات تقشفية ، من خلال ترشيد الدعم.

 

 

 * بعد حبسه 3 سنوات بالعقرب.. علاء حمزة يصارع الموت

اشتكت أسرة أحد المعتقلين بسجن العقرب، من خطورة حالة عائل الأسرة؛ بعد حبسه بسجن العقرب لثلاثة أعوام، وهو المتهم بقضية الاتحادية “علاء حمزة”.

علاء حمزة” من أبناء الحسينية بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، يبلغ من العمر 45 عامًا، قائم بأعمال مفتش إدارة بالأحوال المدنية بالشرقية، اعتقلته قوات أمن الانقلاب منذ ما يقرب من ثلاث سنوات ليجد نفسه ضمن المحاكمين في قضية أحداث الاتحادية بجوار الدكتور محمد مرسي وحكم عليه بالسجن 20 سنة.

وأودعت قوات الأمن “علاء حمزة” في سجن العقرب، لما يقرب من ثلاث سنوات، وهو مريض بالكبد وتم نقله لقصر العيني لخطورة حالته

وقامت زوجته بتجهيز زيارة لزوجها في المستشفى، لكن تعود أدراجها بعد أن قيل لها “الزيارة ممنوعة نريد تصريحًا من النيابة”، وانتقلت الزوجة إلى المحامي ليستخرج التصريح لكنه لم يتمكن من ذلك.

وعلى مدار أربعة أسابيع، تحاول الزوجة زيارة زوجها المريض، لكنهم يمنعونها من الزيارة، بعد السماح بدخول الأطعمة فقط.

وخلال اليومين الماضيين، اتصل الزوج بأسرته وأخبرهم أنه ينزف دمًا ويصارع الموت وسيتم عمل أشعة له.

يذكر أن قضية أحداث الاتحادية تعود لشهر نوفمبر 2012 التي سقط خلالها ثمانية من شباب الإخوان المسلمين وأحد الصحفيين هو “الحسيني أبو ضيف”، الذي كان يغطي الأحداث، وشخص آخر تصادف مروره أثناء الأحداث

 

 

 * بالأسماء.. إخفاء قسري لـ17 طالبًا بأسيوط لليوم الثالث

تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء 17 من طلاب جامعة أسيوط لليوم الثالث على التوالي، منذ اعتقالهم يوم الثلاثاء الماضي، الموافق 29 مارس، من داخل مساكن الطلاب الخارجية والمدينة الجامعة بأسيوط.

والطلاب المختفون قسريا هم:
1-
عبد الله سعد علي
2-
أحمد سعيد فتحي
3-
محمد علي الألفي
4-
أسامة شعبان
5-
عبد الله محمد جمال الدين طايل
6-
عبد السلام زغلول الرمادي
7-
محمد مجدي مسعد
8_
عبد العظيم أحمد
9-
إيهاب قاسم
10-
عبد الله قطب
11-
محمد عنبر
12-
محمد حامد أبو جانب
13-
عمر قرني
14-
أسامة العزيزي
15-
محمد القاضي
16-
أحمد عبد العزيز
17-
عبد الحمد منصور

 

 

 *أعنف هجوم لساويرس على السيسي: “الوضع صعب اصحوا بقى

شن رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، الخميس، أعنف هجوم على نظام عبد الفتاح السيسي، ووجه انتقادات لاذعة للأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد.
وجاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها ساويرس في المؤتمر العام السنوي لحزب المصريين الأحرار الذي أسسه عام 2011 في أعقاب ثورة يناير.

البرلمان ولد ميتا
وتعليقا على أداء مجلس النواب الجديد، أكد ساويرس أنه “غير راض عن أداء البرلمان حتى الآن، موضحا أن هناك شعورا بأن هذا البرلمان ولد ميتا، وأن الدولة سعيدة بحملة التشويه التي يشنها الإعلام ضد مجلس النواب“.
وهاجم ساويرس ائتلاف “دعم مصر”، المدعوم من الأجهزة الأمنية، قائلا إن هذا الائتلاف يؤكد الانطباع بأن الدولة لا تثق في الأحزاب الحرة التي لا تخضع لسيطرتها، مضيفا أن “دعم مصر” كيان غير واضح المعالم، فلا هو بالحزب ولا بالائتلاف، كما أنه لا يحكمه برنامج أو إطار فكري، ما يجعل التعامل معه شبه مستحيل.
وأضاف “ساويرس”: “الدولة ترى أن ترك الأحزاب دون تدخل منها سيكون خطرا على مصر، مشددا على أن حزب المصريين الأحرار يسعى لمصلحة مصر وسيكون صوت الضمير الحي في البرلمان“.

الوضع صعب
وأكد ساويرس أن الوضع الاقتصادي في مصر صعب، فالسياحة متوقفة والبيروقراطية تعرقل الاستثمارات، مطالبا بضرورة التوصل لحلول جذرية وسريعة للأزمات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.
واستنكر الدعوة التي أطلقها قائد الإنقلاب قبل عدة أسابيع بالتبرع لمصر بجنيه كل يوم، قائلا إنهم يطالبوننا بأن نصبح على مصر بجنيه بينما هناك ملايين تهدرها أجهزة الدولة بدون داع.
وطالب ساويرس الحكومة بالتخلص من البيروقراطية التي تنتهجها مؤسسات الدولة، مؤكدا أن تلك الأساليب تعرقل التنمية والتقدم الاقتصادي.
ووصف التوجهات الاقتصادية للحكومة بأنها عشوائية، مطالبا بأن يتولى مسؤولية تنمية قناة السويس رجل اقتصادي لزيادة الاستثمار، في إشارة إلى الفريق مهاب مميش الذي يتولى رئاسة هيئة قناة السويس.
وانتقد فشل الحكومة في إدارة المصانع العملاقة في حين ينجح القطاع الخاص في هذا المجال وضرب مثلا بأحمد أبو هشيمة وأحمد عز، قائلا للحكومة “اصحوا بقى”.
وكان ساويرس قد اشتبك مع طارق عامر محافظ البنك المركزي، منذ عدة أيام واتهمه بشكل واضح بالفساد واستغلال نفوذه لتحقيق مصالح شخصية، على خلفية تعطيله صفقة شراء شركة سي أي كابيتال من البنك التجاري الدولي.
وأعلن ساويرس عزمه مقاضاة محافظ البنك المركزي بسبب قراراه الأخيرة تغيير رؤساء البنوك والتدخل في صفقة سي آي كابيتال.

مضايقات أمنية
وخلال الكلمة اشتكى ساويرس من تعرض أعضاء ونواب حزب المصريين الأحرار لمضايقات أمنية.
ولمح ساويرس إلى تجسس الأجهزة الأمنية عليه وعلى قيادات المصريين الأحرار، حينما قال إن “وجودهم في المقر الجديد للحزب الذي يبعد أمتارا قليلة عن مبنى وزارة الداخلية يجعلهم يسمعون كل أحاديثهم بوضوح دون الحاجة للتنصت عليهم“.
من جانبه، قال عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن الحزب حقق إنجازا كبيرا بحصوله على المركز الأول بين الأحزاب السياسية فى انتخابات مجلس النواب الأخيرة، لافتا إلى الصعوبات البالغة التي واجهته للفوز بالمركز الأول.
وحذر خليل من أن البرلمان إذا استمر على وضعه الحالي فلن يستمر طويلا، موضحا أن المصريين الأحرار يعارض استحواذ أي فصيل على البرلمان حتى لا تتكرر تجربة برلماني 2010 و2012 على حد قوله.
وأكد خليل واختتم كلمته بالتأكيد على أن الأوضاع في مصر الآن أصبحت أكثر سوءا مما كانت عليه في 30 يونيو 2013، مطالبا الدولة بإنجاز انتخابات المحليات في موعدها والقضاء على البيروقراطية للنهوض بمصر.
وفي نهاية المؤتمر عقد شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار مؤتمرا صحفيا عرض فيه رؤية الحزب وخططه المستقبلية للنمو، معلنا أن الحزب قام بتأسيس جمعية تنموية تحت مسمى “مصر اللي بنحلم بيها” للتواصل مع المواطنين وتقديم المساعدات المالية والخدمية لهم.
كما أعلن استعداد الحزب لخوض انتخابات المجالس المحلية المقبلة لتأكيد تواجده في المشهد السياسي، ومواصلة الانتشار بشكل أكبر في كافة المحافظات باعتباره الحزب صاحب أعلى الأصوات في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

 

 

*وضع جنينه تحت الإقامة الجبرية.. وخبراء: نظام السيسي يخشى الحق

تداولت بعض المواقع والصحف خلال الـ 24 ساعة الماضية، أخبار عن وضع المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات تحت الإقامة الجبرية، وتم منعه من الخروج من منزله وعدم لقاء أو مقابلة أي شخص أو أي جهة، وهي الأخبار التي أثارت جدلاً واسعًا في المجتمع المصري بسبب القيمة الكبيرة التي يمثلها المستشار.

وكان قرار جمهوري، قد صدر بإعفاء المستشار هشام جنينة من مهامه كرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، بعد التحقيق معه بشأن تصريحات الـ”600 مليارجنيه فساد”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أنَّه تم وضع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، تحت الإقامة الجبرية بعد أيام قليلة من قرار إعفائه من منصبه.

المطاردة والمنع 

وأكد علي طه محامي جنينه أنه حاول اليوم زيارته فأكد له أمين الشرطة عدم وجود المستشار في منزله، وحينما أصر على زيارته، ظهرت سيارتي أمن ومنعوه من دخول منزله، وطاردوه حتى منزل المحامي بالعجوزة.

ووصف طه أن ما يحدث مع المستشار جنينة بالبلطجة الأمنية، مشيرًا إلى أن منع الزيارة عنه مخالف للقانون والدستور، وأن تحديد الإقامة الجبرية لابد أن يكون بأمر قضائي مسبب، وبتهمة واضحة ويجوز الطعن عليه.

وكشف أن السلطات المصرية، لم تعلن حتى الآن قرار عزل جنينة رسميًا عبر الجريدة الرسمية للدولة كما هو متعارف عليه، ولم تطلبه في أي تحقيق قضائي بعد”.

حصار أمني

وقال عصام سلطان رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم، “أن أكثر من صحيفة ومراسل إعلامي، حاولوا التحقق بأنفسهم، وذهبوا إلى محيط المنزل، فرأوا الحصار الأمني، كما أن معلوماتي أن عددا من أصدقاء المستشار جنينه من السادة القضاة والمستشارين وحتى الإعلاميين، حاولوا التواصل معه فلم يستطيعوا ، ولم يتلقوا أي جواب كما أن جميع هواتفه مغلقة”.

وأضاف، أنَّ هذه اللحظة التي كتب فيها تلك السطور لم يصدر أي بيان رسمي أو توضيح من أي جهة، تنفي أو تؤكد أو تشرح للرأي العام الحقيقة، وهذا يعني احتمالَا من اثنين لا ثالث لهما، إما أن هناك حالة من التخبط ولا يوجد مسئول يملك جوابًا، أو يريد أن يورط نفسه في كلام يحاسب عليه أو يكون له عواقب والصورة غير واضحة أمامه، وإما أن هناك قرارًا بتجاهل الرأي العام لحين البت في “مصير” هشام جنينه، والوصول إلى تصور للإجراء الذي يمكن اتخاذه معه بدون تكاليف كبيرة.

مباشرة التحقيقات

وتداولت أنباء حول تقديم النائب العام المستشار نبيل صادق طلب إلى المستشار أيمن عباس رئيس محكمة استئناف القاهرة، بندب قاضي مستقل من أحد أعضاء المحكمة، لمباشرة مهام التحقيق مع المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي المقال.

وأشارت الأنباء التي نشرتها الصحف أن النائب العام، شكل لجنة من أعضاء المكتب الفني، لحصر البلاغات المقدمة من وزير العدل السابق المستشار أحمد الزند وآخرين، ضد المستشار هشام جنينة، وإعداد ملف كامل عنها تمهيدًا لتسليمه إلى قاضى التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة.

وقررت النيابة العامة، ضم كافة البلاغات التى تولت نيابة استئناف القاهرة التحقيق فيها خلال الفترة الماضية، المقدمة ضد هشام جنينة إلى ملف التحقيقات المفتوح بنيابة أمن الدولة العليا، تحت إشراف المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول، تمهيدًا لإعداد ملف متكامل وتسليمه للقاضى.

ويواجه المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، عقوبات تصل للسجن المؤبد على خلفية الإتهامات الموجهة إليه، وفقًا للجرائم التى كشفت عنها تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول، وتورطه فى مؤامرة ضد أمن البلاد والسلم الاجتماعى، وتشويه مؤسسات الدولة.

وقالت التحقيقات، أنَّ جنينة استغل منصبه باعتباره على رأس الجهاز المركزى للمحاسبات، وقام بإختلاس أوراقًا ومستندات وتقارير رقابية سرية جدًا، مستغلا وظيفته، واحتفظ بها لدى أحد الأشخاص، وهى جريمة كبرى تصل عقوبتها للسجن المؤبد.

ووصفت التحقيقات الأولية بنيابة أمن الدولة، وتقرير لجنة تقصى الحقائق المشكلة للتحقيق، أن ما أكد ه المستشار هشام جنينة من أن حجم الفساد فى 2015م، بلغ 600 مليار جنيه، إدعاءات كاذبة ومغرضة، تستهدف تشويه الدولة والتأثير على مركزها السياسى والاقتصادى.

وقال بيان النيابة، أنَّ الجهاز المركزي للمحاسبات، غير معني بتحديد الفساد، وأن البيانات الواردة من اللجنة المشكلة من الجهاز، غير منضبطة، فضلاً عن أن تصريح رئيس الجهاز بشأن تكلفة الفساد فى مصر خلال عام 2015، يتسم بعدم الدقة، وهو الأمر الذى قرره أيضًا أعضاء اللجنة المشكلة من قبل الجهاز المركزى للمحاسبات نفسه.

يُذكر أنَّ نيابة أمن الدولة العليا تُباشر التحقيق فى العديد من الشكاوى والبلاغات المتعلقة بالتصريح الصحفي الذى أدلى به هشام جنينة بشأن تكلفة الفساد فى مصر لعام 2015، بعد تأكيده بصحة البيانات الواردة به، وهو الأمر الذى اعتبره مقدمو الشكاوى مخالفة للحقيقة، وينطوى على بيانات غير صحيحة تفتقر للدقة، على نحو من شأنه تعريض السلم العام للخطر، وإضعاف هيبة الدولة والثقة فى مؤسساتها.

وقائع قديمة 

وقال المستشار أحمد سليمان وزير العدل الاسبق، أنه لا يستبعد صحة أنباء وضع المستشار جنينه تحت الإقامة الجبرية، مبررا ذلك بان تلك الوقائع عادة قديمة استحدثها النظام العسكري منذ ثورة 23 يوليو، حيث وضع الرئيس محمد نجيب تحت الإقامة الجبرية وعدد من القضاة اللذين واجهوا عبد الناصر وغيرهم.

وأضاف سليمان في تصريح لـ”رصد” إن نظام السيسي يخشى كلمة الحق، ويكتم أصوات القضاة الشرفاء إما بعزلهم أو إبعادهم عن المحاكم التي تفصل في قضايا مصيرية، لافتًا إلى أنه حاول الاتصال به لكن هاتفه مغلق.

وكتبَ ياسر الزعاترة الكاتب والصحفي الفلسطيني، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول وضع جنينه تحت الإقامة الجبرية: في دولة البوليس، الأفضل أن تكون فاسدًا أو ساكتًا على الفساد، كي تحظى بالرضا.

 

 

* أزمة في زراعة الأرز هذا العام 2016

أكد عماد ميخائيل، رئيس مصلحة الري، أن الوضع المائي في مصر “حرج”، قائلا: “الاحتياجات المائية صعبة.. داخلين على ظروف صعبة، وهناك موجة جفاف تضرب إثيوبيا“.

وأوضح- في تصريحات صحفية- أن “مصر تقع تحت خط الفقر، وفي عصر ندرة المياه، وتعاني عجزًا يقدر بنحو 7 مليارات، ونقوم بإعادة استخدام 22 مليار متر مكعب من المياه نتيجة هذه العجز، مع تزايد احتياجاتنا المائية لتلبية الطلب في أغراض الزراعة ومياه الشرب والصناعة والأغراض الأخرى“.

وبالنسبة لزارعي الأرز، أوضح ميخائيل أنه تم التشديد على المزارعين بعدم زراعة أي “فدان” بالمخالفة لقرار اللجنة العليا للأرز، وسيتم اتخاذ الإجراءات تجاه المخالفين في مهدها بالتنسيق مع وزارة الزراعة.

وزارة الري والموارد المائية حذرت من زراعة محصول الأرز في غير المساحات المخصصة، مع التلويح بالغرامة التي نصَّت عليها المادة 94 من قانون الري والصرف بغرامة لا تقل عن 30 جنيها، ولا تزيد على 100 جنيه للفدان الواحد، مع تحصيل قيمة مقابل استغلال المياه الزائدة للكمية المحددة، التي حددتها المادة 53 من اللائحة التنفيذية للقانون ذاته بـ7 قروش عن كل متر مكعب.

وقف التصدير

وفي ذات السياق قرر وزير التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب ، طارق قابيل، حظر تصدير الأرز بدءا من 4 أبريل المقبل، بزعم توفير احتياجات السوق المحلي التي تزايدت بصورة كبيرة، وذلك رغم رفض وزير التموين شراء الارز المصرى من الفلاحين بدعوى عد م الحاجة إلية .

وكان سعر الارز قد تجاوز ال7 جنيهات مؤخرا بعد رفض وزير التموين خالد حنفى شراء المحاصيل من الفلاحين لاستيراده من الخارج لصالح شركات تديرها جهات سيادية بالرغم من أنها تقوم بإستيراد “أرز درجة ثانية.

ارتفاع السعر

وارتفعت أسعار الأرز في مصر خلال الفترة الماضية، وعانت وزارة التموين من عدم توافر الأرز ضمن السلع التموينة خلال الشهر الماضي.

وكشف مراقبون سر بقاء خالد حنفى كوزير للتموين رغم فشله الذريع وأرتفاع كافة السلع التموينية بداية من الزيت ونهاية بالأرز نظرا للدور الذى يقوم به فى دعم بزنس الشركات التى يشرف عليها عسكريون وتربهم علاقات وطيدة بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى ،وذلك بالسماح لهم بإستيراد المواد التموينية الأساسية ، حتى المتوافرة داخل مصر مثل الأرز

وقالوا أن رفض حنفى شراء محصول الرز من الفلاحين بموسم الحصاد سيؤدى للعزوف عن زرع هذا المحصول خاصة ، مع انخفاض منسوب النيل بسبب سد النهضة الاثيوبى .

وأكدوا أن حظر تصدير الارز ، جاء بسبب عدم إقبال المواطنين على الارز المستورد وهو درجة ثانية ويختلف على الأرز المصرى الذى رفض حنفى شرائه من الفلاحين ، مما تسبب فى الأزمة .

وكان بيان صادر من عن وزارة التجارة اليوم الخميس إن القرار يهدف لتحقيق استقرار فى أسعار الأرز للمستهلكين.

وأوضح البيان إن الوزارة كانت قد حظرت تصدير الأرز اعتبارا من 1 سبتمبر الماضي، إلا أنه تلاحظ مع بداية موسم الأرز 2015 /2016 حدوث انخفاض فى أسعار الشراء من المزارعين.

وأضاف البيان أن هذا الأمر استلزم تحريك السوق حيث وافقت المجموعة الوزارية الاقتصادية فى 4 أكتوبر 2015 على السماح بالتصدير مع فرض رسم صادر قدره 2000 جنيه على الطن وذلك لمدة 6 أشهر تنتهى فى 3 أبريل 2016.

 

 

*رويترز: الحكومة المصرية أوقفت الإنترنت المَجاني لمُراقبة الفيسبوك

اتهمت وكالة “رويترز” للأنباء، في تقرير لها، اليوم الجمعة، الحكومةَ المصرية بوقف خدمة الإنترنت المجاني التابعة لشركة “فيسبوك”، “فري بيسكس إنترنت”، نهاية العام الماضي، بعد أن رفضت الشركة الأميركية تمكين الحكومة من مراقبة عملائه.

وذكرت الوكالة عن مصدرين قريبين من مفاوضات الحكومة المصرية مع “فيسبوك” قولهما:” إن خدمة “فري بيسكس” تم توقيفها، بعدما رفضت الشركة تمكين الحكومة من مراقبة المستخدمين”.

وأشارت إلى أن مصر حجبت خدمة الإنترنت المجانية المقدمة من موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” نهاية العام الماضي، بعدما رفضت الشركة الأميركية تمكين الحكومة المصرية من التجسس على المستخدمين.

وأطلق “فيسبوك” خدمة الإنترنت المجانية في مصر في أكتوبر الماضي، بالتعاون مع شركة اتصالات للهاتف المحمول، لإتاحة الوصول للانترنت عبر شبكة الهاتف المحمول دون تحمل رسوم  بهدف الدخول إلى الخدمات الأساسية على موقع “فيسبوك” وتصفح عدد آخر من المواقع.

وفي 30 ديسمبر الماضي علقت مصر الخدمة وقالت آنذاك إن شركة “اتصالات مصر” حصلت على تصريح مؤقت لتقديم الخدمة لمدة شهرين فقط.

ونقلت الوكالة عن محمد حنفى المتحدث باسم وزارة الاتصالات، قوله:” إن الخدمة تم توقيفها لأنها تضر بشركات الاتصالات والمنافسين بشكل عام”، مشيرًا إلى أن الخدمة عند دخولها مصر لم تخضع لإجراءات تنظيمية أو نقاش لمدى تأثيرها التنافسى.

 

*البنك المركزي المصري: 2 مليار جنيه خسائر قناة السويس

كشف البنك المركزي المصري عن تراجع إيرادات قناة السويس للعام المالي الثاني على التوالي، برغم إنفاق 8 مليارات دولار على التوسعات الجديدة للقناة، لرفع إيراداتها.

وقال البنك في أحدث تقرير أصدره، أمس الخميس، إن رسوم مرور السفن عبر قناة السويس، تراجعت بما يقارب 210 ملايين دولار أي ما يوازي ملياري جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري (2015 – 2016)، لتحقق ما يزيد على 2.646 مليار دولار، مقارنةً بإيرادات تجاوزت 2.857 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وأوضح تقرير البنك المركزي حول أداء “ميزان المدفوعات”، أن إجمالي المتحصلات من قطاع النقل انخفضت أيضًا إلى ما يقرب من 5 مليارات دولار خلال يوليو حتى ديسمبر 2015 بدلاً من 5.1 مليار دولار خلال فترة المقارنة.

وعن العجز بميزان المدفوعات، كشف التقرير أن العجز الكلي بميزان المدفوعات قفز إلى 3.4 مليار دولار خلال يوليو حتى ديسمبر من العام المالي 2015، مقابل عجز كلي بلغ مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وسبق أن كشف تقرير سابق صادر عن قناة السويس حول “أعداد وحمولات السفن العابرة لقناة السويس خلال عام 2015″ تراجع قيمة إيرادات القناة بنسبة 5.3 في المائة لتبلغ 5175.6 مليون دولار عام 2015 مقارنة بملغ 5465.3 مليون دولار عام 2014، الأمر الذي تساوق مع ما ذهبت إليه تقارير اقتصادية عالمية من عدم جدوى حفر التفريعة الجديدة للقناة التي تكلفت 8 مليارات دولار.

إلا أن إدارة القناة أعلنت في حينه أنها حققت ربحًا بالجنيه المصري (المتراجع أمام الدولار) وباليورو في عام 2015 يفوق عام 2014.

وبلغت إيرادات مصر من قناة السويس في العام 2014 نحو 5.465 مليار دولار، أي أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 290 مليون دولار، رغم توقع الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، عقب افتتاح التفريعة الجديدة في السادس من أغسطس الماضي زيادة ربحية قناة السويس إلى 20 مليار دولار.

وبحسب بيانات القناة، ارتفعت الإيرادات بالجنيه المصري في عام 2015 بنسبة 3 في المائة، حيث بلغت 39769.1 مليون جنيه مقارنة بمبلغ قدره 38619.3 مليون جنيه في عام 2014، بزيادة قدرها 1149.8 مليون جنيه.

وكان الدولار ارتفع أمام الجنيه بنحو 9 في المائة في البنوك خلال عام 2015؛ حيث وصل إلى 7.83 جنيه للبيع مقابل 7.18 جنيه بنهاية عام 2014، ثم انخفض الجنيه بنسبة 14.5 في المائة أمام الدولار في مارس الجاري.

وتعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.

يذكر أن مشروع قناة السويس والذي افتتح في السادس من أغسطس 2015 تم فيه حفر ممر مائي فرعي طوله 37 كيلومترًا، وتوسعة وتعميق 35 كيلومترًا، بالإضافة إلى محطات الإمداد والتموين اللازمة.

ويهدف المشروع إلى تقليل زمن انتظار السفن، وتأمل مصر أن يرفع المشروع الجديد إيرادات قناة السويس إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2023.

 

 

اعتراف الزند بمسئولية الانقلاب عن قتل الطالب الايطالي سبب الإقالة. . الاثنين 14 مارس..اختفاء سلع أساسية فور خفض سعر الجنيه مقابل الدولار

اعتراف الزند بمسئولية الانقلاب عن قتل الطالب الايطالي سبب الإقالة

اعتراف الزند بمسئولية الانقلاب عن قتل الطالب الايطالي سبب الإقالة

اعتراف الزند بمسئولية الانقلاب عن قتل الطالب الايطالي سبب الإقالة. . الاثنين 14 مارس..اختفاء سلع أساسية فور خفض سعر الجنيه مقابل الدولار

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل شرطي برصاص مسلحين بشمال سيناء

قُتل شرطي، اليوم الإثنين، برصاص مسلحين مجهولين، داخل منزله وسط مدينة العريش.

وأفاد شهود عيان، أن أمين شرطة (رتبة أقل من ضابط) لقي مصرعه بعدما استهدفه مسلحون مجهولون داخل منزله بمنطقة “بركة حليمة” وسط مدينة العريش، قبل أن يلوذوا بالفرار.
وأوضح الشهود، أن سيارتي إسعاف وصلتا إلى منزل الشرطي القتيل، وتم نقل جثمانه إلى مستشفى العريش العسكري.

كما أفادت الوكالة المصرية الرسمية (أ ش أ)، أن أمين الشرطة يدعى محمد سيد حافظ محمد، ويتبع قوة “قسم شرطة مرافق شمال سيناء”، ولم تعرف ملابسات مقتله بعد.   

ولم يصدر أي تعقيب من السلطات المصرية حول الحادث حتى الساعة (12:01 تغ)، كما لم تتبنَ أي جهة مسؤولية الحادث.

 

 

*في هجوم مسلح.. مقتل جندي وإصابة آخر في الشيخ زويد

أطلق مسلحون النار على قوة أمنية مترجلة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء، اليوم الاثنين، ما أدى إلى مقتل مجند وإصابة آخر.

 وأكد مصدر أمني أن مسلحين استهدفوا قوة راجلة بمنطقة المقاطعة جنوب الشيخ زويد وتمكنوا من قتل جندي وإصابة آخر وتم نقلهما إلى المستشفى العسكري بالعريش.

 

 

*إطلاق نيران مصرية باتجاه إسرائيل

قالت “القناة العاشرة” في التلفزيون الإسرائيلي إن مركبة عسكرية، كانت تقل جنودًا، تعرضّت لإطلاق نار، منتصف الليلة الماضية من داخل الأراضي المصريّة.

وأوضحت القناة العبرية أن المركبة العسكرية الإسرائيلية تعرضت لـ “أضرار طفيفة”، دون وقوع إصابات في صفوف الجنود بداخلها. مبينة أن المركبة أصيبت بثلاثة عيارات نارية أثناء مرورها على “محور فيلادلفيا” قرب الحدود.

 وأفادت أن الجيش يُحقق فيما إذا كان إطلاق النار “متعمدًا أو رصاصات طائشة”. يُذكر أن “جزيرة سيناء” تشهد مواجهات مسلحة بين جماعة أنصار بيت المقدس”، والجيش المصريّ، أسفرت عن مقتل وجرح المئات من الطرفين.

وكانت مصادر أمنية عبرية، قد أكدت “تعزيز” الإجراءات الأمنية على الحدود مع مصر، خوفًا من قيام “عناصر جهادية”، بالتسلل إلى داخل فلسطين المحتلة ومهاجمة أهداف تابعة للاحتلال، مشيرة إلى أن وقوع مثل هذه الهجمات “مسالة وقت فقط“.

 

 

*المدعى العام الإيطالى يغادر القاهرة

غادر مطار القاهرة الدولى، مساء اليوم الاثنين، وفد قضائى ايطالى برئاسة المدعى العام الإيطالى “جوزيبى بنياتونى”، بعد زيارة سريعة بحث خلالها اخر تطورات التحقيقات فى مقتل الإيطالى جوليو ريجينى، الذى عُثر على جثته على طريق القاهرة- الإسكندرية الصحراوى، أول فبراير الماضى.

والتقى الوفد الإيطالى الذى غادر على متن طائرة خاصة مع النائب العام المستشار نبيل صادق، وذلك فى إطار بحث التحقيقات المشتركة فى قضية قتل وتعذيب الباحث الإيطالى جوليو ريجينى.

 

 

*اعتقال الشيخ”محمد عبد الرحمن” عضو مجلس الشورى من مقر عمله بالأزهر

أكد”مركز الشهاب” لحقوق الإنسان اعتقال قوات امن الانقلاب بسوهاج للشيخ “محمد عبدالرحمن” عضو مجلس الشورى (الشرعي) عن سوهاج من مقر عمله بمعهد الإمام المراغى وتختطفه إلى مكان غير معلوم.

وطالب “الشهاب في بيانه وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب إحترام رجال الأزهر وعدم امتهانهم بأي صورة من الصور فضلا علي ان الشيخ عضو بمجلس الشوري

 

 

*المعارضة الإسرائيلية: الحرب على الإسلام من أهم العوائد فى الشراكة مع السيسي ونظامه

انضمت المعارضة في تل أبيب إلى الحكومة الإسرائيلية، في الترحيب بعمق التعاون والتنسيق بين إسرائيل ونظام زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في الوقت الذي حذّر فيه مستشرق إسرائيلي من هشاشة استقرار الأخير.
وقالت القيادية في حزب العمل والنائبة عنه في البرلمان كسنيا سبطولوفا، إن التعاون الأمني وتبادل المعلومات الاستخبارية والمصلحة المشتركة في مواجهة الإسلام المتطرف”، لا سيما حركة حماس، يعد أهم العوائد الاستراتيجية التي تجنيها إسرائيل من العلاقة مع نظام السيسي، وفق قولها.

وفي مقابلة لها مع موقع “يسرائيل بلاس”، صباح الاثنين، قللت سبطولوفا، وهي مستشرقة، من أهمية الضجة التي أثارها نواب برلمان السيسي عندما قاموا بالاحتجاج على قيام النائب المفصول توفيق عكاشة بدعوة السفير الإسرائيلي إلى منزله، معتبرة أن ما يهم تل أبيب هو تواصل تعاون نظام السيسي الذي يحافظ على “الأمن القومي” لإسرائيل.

وأشارت سبطولوفا إلى أن صعود السيسي للحكم بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، أفضى إلى تراجع التحريض على إسرائيل، الذي كان سائدا في الإعلام المصري حتى في عهد المخلوع مبارك.
من جتهه، قال المستشرق البروفيسور يورام ميطال، إنه على الرغم من أن نظام السيسي مستقر في الوقت الحالي ولا يوجد مصادر خطر تهدد بقاءه حاليا، فإن هذا الاستقرار يتسنى فقط باتباع سياسة القبضة الحديدية التي يفرضها، وتقوم على ملاحقة الخصوم السياسيين وزجهم في السجون على حد زعمه، مشيرا إلى اعتقال عشرات الآلاف من النخب التي رفضت الانقلاب.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة “جيروسلم بوست” ونشرتها على موقعها الاثنين، قال ميطال، الذي يرأس “مركز حاييم هيرتزوغ لدراسات الشرق الأوسط” في جامعة بن غوريون” في بئر السبع، إن نظام السيسي “شأنه شأن النظم الاستبدادية، يبدو مستقرا للغاية، بسبب الدور الذي تلعبه قوات أمن الانقلاب ووسائل الإعلام، ووجود نقابات موالية للانقلاب”، مشيرا إلى أن هذه الوسائل توفر جوا من الاستقرار.

واستدرك ميطال قائلا إن هذا الاستقرار يكون “هشا بشكل كبير”، لأنه يترافق مع ضائقة اقتصادية خانقة، وعدم استقرار أمني، واستقطاب سياسي حاد لم يسبق أن ساد مصر في أي وقت من الأوقات.
وشدد ميطال على أن المساعدات المالية التي قدمتها السعودية ودول الخليج هي التي حالت دون إفلاس مصر.

وأكد ميطال أن الخطر الأكبر الذي يهدد نظام السيسي في المستقبل هو حالة الاستقطاب المجتمعي الحاد، واستفحال الخلافات السياسية والأيديولوجية.

 

*شاهد قاضي يحرج الابراشي وكريمة: الزند يقول “فخامة الرئيس” .. ثم يتوعد النبي بالسجن

 

*الفيديو الحقيقي الذي تسبب في عزل الزند .. اعترف بمسئولية الدولة عن تعذيب الطالب الايطالي

اعترف وزير العدل المقال المستشار أحمد الزند للمرة الأولى بمقتل الشاب الايطالي جوليو ريجيني بالتعذيب خلال حواره الأخير قبل الإقالة مع الإعلامي حمدي رزق، مؤكداً على أن الطب الشرعي قدم تقرير حقيقي عن الإصابات الموجودة بجثمان الطالب الراحل لكن لا يريد الحديث في الأمر حتى لا يتم استغلاله من جماعة الاخوان المسلمين قائلا “حتى لا يستغله اللي بالي بالك”.

مقطع فيديو يقر فيه وزير عدل الانقلاب المقال أحمد الزند، للمرة الأولى، بمقتل الشاب الإيطالي “جوليو ريجيني” تحت وطأة التعذيب الذي تعرض له على يد قوات الشرطة المصرية.

جاء ذلك خلال حواره التلفزيوني الأخير مع الإعلامي حمدي رزق، وذلك قبل إقالته بسبب ما جاء فيه على لسانه من تطاول بحق النبي صلى الله عليه وسلم.

وفي حوار الزند مع “حمدي رزق”، أكد أن الطب الشرعي المصري قدم تقريرًا حقيقيًّا عن الإصابات الموجودة بجثمان الطالب الراحل، مشددا على أنه لا يريد الحديث في الأمر؛ حتى لا يتم استغلاله من قبل جماعة الإخوان المسلمين، الذين لمزهم بقوله: “حتى لا يستغله اللي بالي بالك“.

وشدد الزند خلال اللقاء على أن الطب الشرعي قدم تقريرا حقيقيا، وفقا لما عرض عليه، مشيرا إلى أن الرواية حول الواقعة هي الرواية نفسها التي يعلمها الجميع، وذلك في إشارة لتعذيبه على يد الشرطة المصرية قبل مقتله.

فقد سأله رزق: “هل أنجز الطب الشرعي تقريره، وسلمه للجانب الإيطالي؟، فأجاب الزند: “نعم.. أنجزه بكل صراحة وصرامة ووضوح.. الجريمة زي ما هو متداول ومعروف.. ما فيش داعي نكرره، حتى لا يستفيد اللي بالي بالك منه“.

وغامزًا بعينه اليسرى، أردف الزند قائلا: “الأمر على نحو ما تعرف، وعلى نحو ما أعرف أنا.. مش ممكن هنطلع تقرير مزور.. أيا كان الأمر”، وأضاف: “ما هو موجود في الجثة لا بد أن يذكر”. وأكد الزند أنهم في الوزارة مستعدون لتحمل الثمن السياسي عن هذا التقرير.

وعندما سأله رزق: “حتى لو له ثمن سياسي؟”، أجاب الزند: “إن شاء الله يكون له مش ثمن سياسي بس.. لو أعلى من السياسي.. ما فيش حاجة تبرر الكذب والخطيئة إطلاقا”، بحسب قوله.

 وأضاف الزند خلال اللقاء المذاع على شاشة “صدى البلد” أن الطب الشرعي قدم تقرير حقيقي وفقاً لما عرض عليه مشيراً إلي أن الرواية حول الواقعة هى نفس الرواية التي يعلمها الجميع في إشارة لتعذيبه على يد الشرطة قبل مقتله مؤكداً على انهم بالوزارة مستعدين لتحمل الثمن السياسي عن التقرير.

 وجاءت تصريحات الزند ضمن حوار الأزمة الذي تسبب في اعفاءه من منصبه مساء أمس بقرار من رئيس الحكومة بعد اتهامه بالإساءة للنبي وسبه.

وتعليقًا على ما قاله الزند، أكد محللون سياسيون أن السبب الحقيقي وراء إقالته من منصبه ربما لا يكون إساءته إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما تصريحه هذا في الحوار التلفزيوني نفسه، ولكن الإعلام المصري لم يسلط عليه الضوء الكافي، كما حدث في تصريحه المسيء للنبي.

وشددوا على أهمية ما صرح به الزند، لا سيما تأكيده بصحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي حول مقتل الطالب الإيطالي، الذي عثر عليه مقتولا في أحد طرقات القاهرة بعد اختفاء دام عشرة أيام، وعليه آثار تعذيب بشع وكسور متفرقة في جسده، وآثار صعق بالكهرباء، وأماكن من جسده تعرضت للكي بالسجائر فيها.

وكانت وسائل الإعلام الغربية قالت إن هذه الأساليب من التعذيب لا تفعلها إلا أجهزة الأمن المصرية، وهذا ما جعل مراقبين يقولون إن اعتراف الزند بصحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي يُعتبر اتهاما رسميا من وزير كان في حكومة السيسي بقتل وزارة الداخلية للطالب الإيطالي، الأمر الذي ربما تسبب بشكل أساسي في إقالته.

وتداولت مواقع إخبارية وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين، مقطع الفيديو المشار إليه للزند، ساخرين من قوله: “علشان اللي بالي بالك، معتبرين أنه هو السبب الحقيقي للإطاحة بالزند، إذ ألمح فيه بشكل واضح إلى تعذيب الطالب على يد الشرطة المصرية.

 كان الاعلامي احمد موسي قد استضاف المهندس محمد فوزي والذي ادعى انه شاهد الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، في عصر الرابع والعشرون من شهر يناير الماضي، يتشاجر مع أحد الأفراد ذو الملامح الأوروبية والجسم المكتظ، وذلك بجوار القنصلية الإيطالية.

 واضاف أنه تصادف تواجده قرب القنصلية الإيطالية، لتواجده في اجتماع عمل بـ “هيلتون رمسيس”، حيث إنه ذهب لإحضار سيارته، مشيًا على الأقدام، وإذ بهما يتشاجران، لافتًا إلى أن ريجيني كان يرتدي البلوفر “الأخضر” الذي ظهر به في صورته التي تداولتها وسائل الإعلام عقب العثور على جثته، بينما الشخص الأخر كان يرتدي قميصًا صيفيًا “غامق” اللون.

 واستطرد ” ترددت في الذهاب إليهما للفصل بينهما، ولكن كانت لغتهما غير مفهومه ما جعلني ابتعد، وحين نظرت ورائي مرة أخرى لم أجدهما، ولكني سمعت صوتًا مرتفعًا من وراء الحائط الداخلي للقنصلية”، مُشيرًا إلى أنه تفاجأ بصورة ريجيني جثة هامدة من خلال تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعله يتحدث لضابط زميله عبر الهاتف ليقص عليه الواقعة.

 تابع: “صديقي أوصلني بضابط في جهاز الامن الوطني تحدث معي عبر الهاتف، ومن ثم أخذ بياناتي وسألني عن تفاصيل الواقعة، وأغلق هاتفه، ليتحدث معي مرة أخرى لأقص عليه الواقعة مرة أخرى”، مُشيرًا إلى أن أحد ضباط الأمن الوطني صاحبه إلى النيابة ليدلي بشهادته أمامها، الجمعة الماضية، حيث مكث هناك نحو خمس ساعات، يخضع للتحقيقات والتأكيدات على أقواله.

 

 

*تجديد حبس “حسن مالك” 45 يوما

جددت محكمة جنايات الانقلاب بشمال القاهرة، برئاسة حسين قنديل، حبس رجل الأعمال حسن مالك 45 يوما، في اتهامات ملفقة بالإضرار بالاقتصاد القومي.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت لحسن مالك عدة اتهامات مثيرة للسخرية، تمثلت في مسؤوليته عن أزمة الدولار التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من عامين، إلا أنه على الرغم من اعتقاله منذ عدة أشهر، لا تزال الأزمة مستمرة، بل وتفاقمت بشكل كبير حتى وصل سعر الدولار، اليوم الإثنين، في البنوك 8.95 قرشا لأول مرة في تاريخ مصر.

 

 

*اختطاف 15 مصريًّا في ليبيا

اشتكى أهالي 15 عاملا مصريا في ليبيا من تعرضهم للاختطاف على يد جماعات مسلحة منذ عدة أيام، دون معرفة مصيرهم، متهمين وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب بالتخاذل عن القيام بدورها في إنقاذ ذويهم.

ومن بين المختطفين “تنزيل عبد الله ثابت، وعبد الهادي السيد علي، وغدار توفيق حامد، وعبد الحميد محمد، وعلي محمد“.

وقالت فيروز مجدي، ابنة أحد المختطفين: إنها فوجئت بخبر اختطاف والدها من شقيقها الأصغر المقيم في ليبيا، مشيرة إلى أن والدها سافر إلى ليبيا بحثًا عن لقمة العيش، ولتوفير سبل الحياة الكريمة لهم، فيما كشف رامي مجدي، ابن أحد المختطفين، أن معظمهم من محافظات الدقهلية وسوهاج والإسكندرية، وكانوا يعملون باليومية في مجال المعمار، وجميعهم مقيمون في ليبيا منذ ٦ شهور.

 

 

*أسامة ياسين يثير جنون العسكر.. وداخلية السيسي تتوعَّده

أثار إضراب المعتقلين داخل مقبرة سجن العقرب، سيئ السمعة، المفتوح عن الطعام جنون ميليشيات الانقلاب العسكري، بعدما فشلت في كسر صمود الأحرار عبر محاولات بائسة لإذلال سجناء معتقلات السيسي بممارسات غير إنسانية تتمثل فى الحرمان من الطعام والعلاج والملابس والاحتجاز في زنازين قذرة وضيقة تفتقد إلى التهوية.

سارة أسامة ياسين، ابنة وزير الشباب فى حكومة الشرعية، كشفت معاناة والدها داخل زنازين الانقلاب، وتهديدات ميليشيات السيسي للأحرار بالقتل من أجل وقف الإضراب المفتوح عن الطعام والمتواصل منذ ثلاثة أسابيع.

وأوضحت نجلة أسامة ياسين، في تدوينة عبر حسابها على موقع فيس بوك، تهديد مساعد وزير داخلية العسكر لوالدها في محاولة بائسة لكسر صمود وزير الشباب الشرعي، موضحة أنه توعده قائلاً: “فارد جناحك.. هكسرهولك، دماغك ناشفة.. هكسرهالك، معندكش المرض.. هجبهولك”.

وأضاف المسئول بالوزارة الفاشية: “هكبرك 40 سنة عن عمرك، هوديك الوادي الجديد، وتروح جلساتك وتيجي في بوكس لوحدك، ومحدش هيعرف عنك حاجة”. 

وأشارت سارة إلى أن تلك التهديدات الفاشية لم تفلح مع والدها أو تثنيه عن مواصلة الإضراب عن الطعام مع الأحرار داخل مقبرة العقرب لحين الاستجاية لكافة مطالبهم بالحصول على ظروف اعتقال إنسانية على أقل تقدير؛ حيث رد على وعيد المسئول في دولة السيسي غير مبالٍ، قائلاً: “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا”.

 

 

*إعلان إفلاس.. الانقلاب يطبع 30 مليار جنيه لسد العجز

في الوقت الذي انخفضت فيه القيمة الشرائية للجنيه المصري، ووصل سعر الدولار في السوق السوداء إلى عشرة جنيهات، يتحدث خبراء عن طبع حكومة الانقلاب 30 مليار جنيه لسد الفشل، ودفع أجور العاملين.

وأكد مدير عام اتحاد بنوك مصر سابقا “علي فايز” أن أمر حكومة الانقلاب للبنك المركزي للطباعة النقدية بمثابة “الكارثة“.

وفي حديثه، أشار إلى أن “ما يُثار حول طبع النقد “إشاعة”، وإن لجأ البنك المركزي إلى ذلك الحل سيكون بحدود وبنسبة لا تتعدى 3% من نسبة العجز في الموازنة“.

وأوضح فايز أن هناك مشكلة في الدين العام المصري، وفي حال قرر البنك المركزي طبع الأموال النقدية سيؤدي ذلك إلى زيادة الدين، وقد يؤدي إلى الإفلاس، وأن إصدار أموال ليس لها غطاء سيؤثر على التضخم ويزيد نسبته، وتقل قيمة الجنيه المصري.

وألمح المدير العام السابق لاتحاد بنوك مصر إلى أن طباعة النقد ستؤدي إلى تقليل قيمة الجنيه، الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار، لا سيما السلع الأساسية المستوردة، والتي تدخل في صناعات محلية.

وأشار إلى أن قطاع السياحة أحد موارد العملة الصعبة في مصر، يمر الآن بظروف سيئة، وأن هناك إمكانيات كامنة في الاقتصاد وتحتاج إلى استغلال.

 

 

*اختفاء سلع أساسية فور خفض سعر الجنيه مقابل الدولار

على طريقة بشار الأسد الذي تسبب في انهيار حاد لقيمة الليرة السورية وسط فشل ذريع في اسعافها، خفض البنك المركزي سعر العملة المحلية 14.5% دفعة واحدة مقابل الدولار في أول تخفيض رسمي في عهد المحافظ الجديد طارق عامر.

وباع المركزي المصري 198.1 مليون دولار في عطاء استثنائي لتغطية واردات سلع استراتيجية أساسية بسعر 8.85 جنيهات للبنوك من 7.73 جنيهات في العطاء الدوري السابق يوم الأحد، ويباع الدولار بسعر 8.95 جنيهات رسميا في البنوك بعد العطاء الاستثنائي يوم الاثنين.

وعقب إعلان المركزي خفض قيمة الجنيه، قال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أكبر بنك حكومي إن مصرفه وبنك مصر، ثاني أكبر بنك في البلاد، طرحا شهادات استثمار، الاثنين للأفراد الطبيعيين بعائد 15% مقابل التنازل عن أي عملة عربية أو أجنبية.
وأضاف أن “الشهادات لأجل ثلاث سنوات بعائد يصرف كل ثلاثة أشهر. طرح الشهادات يبدأ من اليوم ولمدة 60 يوما“.

وأرجع خبراء أن توقيت التخفيض هو إظهار حسن النية من محافظ البنك المركزي لصناديق الاستثمار الأجنبية بعد اجتماع المحافظ مع الصناديق يوم الجمعة الماضي، في محاولة أخيرة لجذب استثمارات أجنبية سواء في أذون الخزانة أو غيرها.

وقال متعامل في السوق الموازية للعملة لرويترز اليوم: “حتى الليلة الماضية كنا نبيع الدولار بسعر 9.20 جنيهات. لا نبيع ولا نشتري اليوم. نحاول أن نفهم أولا ما يحدث من حولنا قبل أن نقرر ماذا نفعل”.
وتهاوت الاحتياطيات من 36 مليار دولار في بداية 2011 إلى 16.5 مليار دولار في الشهر الماضي.
وتعرض الجنيه المصري لضغوط مع تناقص الاحتياطيات، لكن البنك المركزي كان مترددا في خفض قيمته تخوفا من تأجيج التضخم الذي يقع بالفعل في خانة العشرات.

وقال المركزي المصري، في بيان صحافي، عقب خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار إنه قرر “انتهاج سياسة أكثر مرونة فيما يتعلق بسعر الصرف والتي من شأنها علاج التشوهات في منظومة أسعار الصرف واستعادة تداول النقد الأجنبي داخل الجهاز المصرفي بصورة منتظمة ومستدامة تعكس آليات العرض والطلب“.

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصا حادا في الدولار منذ ثورة 2011 والقلاقل السياسية التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب عن الإقبال على مصر وانخفاض تحويلات المصريين في الخارج وهي المصادر الرئيسية للعملة الصعبة.

وزادت الأزمة عقب سقوط الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء نهاية أكتوبر 2015 ومقتل السياح المكسيكيين في الصحراء الغربية، ومقتل الطالب الإيطالي جوليو روجيني نهاية شهر يناير الماضي.
وأضاف المركزي أنه يتوقع “أن تؤدي تلك القرارات الأخيرة إلى مستويات لأسعار الصرف تعكس القيمة الحقيقية للعملة المحلية في غضون فترة وجيزة”.

وأشار البنك إلى أنه يستهدف الوصول بالاحتياطي النقدي الأجنبي إلى “حوالي 25 مليار دولار في نهاية 2016 نتيجة لجذب الاستثمار الأجنبي بعد الاطمئنان إلى إنهاء القيود ووجود خروج آمن لتلك الاستثمارات واستعادة الاقتصاد المصري لقدراته التنافسية”.

وتهاوت الاحتياطيات من 36 مليار دولار في بداية 2011 إلى 16.5 مليار دولار في فبراير ويعاني البلد من أزمة عملة أدت إلى نضوب السيولة الدولارية في القطاع المصرفي عقب تحويل 3.6 مليارات دولار من ودائع القطاع لاحتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي.

وألغى البنك المركزي المصري الأسبوع الماضي سقف الإيداع والسحب المصرفي بالعملة الصعبة لمستوردي السلع الأساسية والأفراد في مؤشر منح ثقة للمتعاملين في السوق.

على صعيد آخر، تحدث خبراء عن موجة غلاء تطال جميع السلع والخدمات في مصر، وتزايد التضخم بسبب انهيار قيمة النية.

وأكد اقتصاديون أن السوق المحلية تعاني عجزًا في السلع المدعومة بنسبة 70%، وشهدت السلع التموينية المدعومة لدى التجار نقصًا حادًّا، بالزيت والسكر وبعض أنواع الجبن المدرجة على البطاقات للشهر الثالث علي التوالي، إضافة إلى رداءة بعض السلع واختفائها تمامًا مثل الأرز.

وقال المتحدث الرسمي باسم نقابة البقالين التموينيين (تجار التموين)، ماجد نادي، في تصريحات صحفية: إن العجز في إجمالي المقررات التموينية بلغ نحو 70% على مستوى البلاد، موضحًا أن سلعة الأرز اختفت تمامًا ولم يتم صرفها للبقالين منذ بداية الشهر الجاري.

وأضاف أن سلعة الزيت تشهد نقصًا حادًّا يصل لنحو 80%، ولا توفر الشركة القابضة للصناعات الغذائية سوى السكر وبعض المنتجات الرديئة ومنها التونة والجبنة.

وأشار نادي، إلى أن محافظات الصعيد والوجه البحري لم تتلقًّ سوى 10% فقط من مخصصاتها التموينية، في حين تلقت القاهرة حوالى 25% من المخصصات.

وأوضح أن تجار التموين على مستوى البلاد، لم يستلموا حتى الآن السلع التموينية بينما تسلموا فقط سلع فارق نقاط الخبز من مخازن شركتي المصرية والعامة لتجارة الجملة التابعتين للشركة القابضة للصناعات الغذائية، وذلك لعدم وجود سلع بالمخازن، الأمر الذي تسبب في غضب المواطنين.
وأضاف نادي، أن “الشركة القابضة للصناعات الغذائية تعاقدت على سلع رديئة لصالح تجار التموين وتقوم بتسليمها بأسعار غالية، مقارنة بأسعارها عند شرائها بشكل مباشر من الشركات، وبالتالي لا يملك التاجر سوى رفع السعر على المستهلك“.

 

 

*محلل إسرائيلي: الملك «سلمان» ضغط على «السيسي» لاستقبال “حماس”

كشفت مصادر فلسطينية وإسرائيلية أن دعوة المخابرات المصرية لوفد من حركة المقاومة الإسلامية «حماس» لزيارة القاهرة في أعقاب اتهام وزير الداخلية المصري «مجدي عبد الغفار»، للحركة بالمشاركة في قتل النائب العام المصري السابق «هشام بركات»، جاء بعد ضغوط من العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزيز»، على الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”.

وأشارت المصادر إلى أن السعودية ترغب في احتواء «حماس» واحتضانها ووقف علاقاتها مع إيران و«حزب الله» الذي صنفه مجلس التعاون الخليجي، ووزراء الداخلية ووزراء الخارجية العرب «منظمة إرهابية”.

وكان «أحمد يوسف»، القيادي في حركة «حماس» كشف عن تدخل سعودي لترطيب الأجواء بين مصر والحركة وقال إن «اللقاء الذي سيعقد بين وفد حماس، ومسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، تم بجهد سعودي كبير وبتوجيه مباشر من الملك سلمان بن عبد العزيز (العاهل السعودي)”.

وفي تصريحات خاصة لـ«الخليج أون لاين»، كشف «يوسف»، عن تدخل سعودي ساهم في ترطيب الأجواء بين «حماس» ومصر، بعد توترها بشكل كبير على خلفية اتهامات وزير الداخلية المصري للحركة مؤخرا بتدبير عملية اغتيال “هشام بركات”.

وأوضح «يوسف»: «خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، ساهم بشكل كبير ومن خلال اتصالاته وتحركاته التي أجراها، في ترطيب الأجواء التي كانت مشحونة بين حماس والجانب المصري”.

ووصف القيادي في حركة «حماس» الأجواء المحيطة بلقاء الحركة وجهاز المخابرات، بعد تجاوز مرحلة «التوتر»، بأنها إيجابية، و«ستساهم بشكل كبير في إحراز تقدم بالملفات التي ينوي الطرفان مناقشتها في القاهرة”.

ولفت إلى أن «حماس تتطلع لفتح صفحة جديدة في العلاقات مع الجانب المصري.. كل الاتهامات الأخيرة التي وجهت للحركة باطلة وغير صحيحة، ووفد حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، موسى أبو مرزوق، سيبحث بشكل معمق هذا الملف، وتوضيح موقف الحركة الثابت لحماس بعدم التدخل بشؤون مصر أو أي دولة عربية”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، «خالد مشعل»، قال في أغسطس/ آب الماضي، إن «المملكة العربية السعودية تمثل دولة إقليمية مهمة ومحورية في المنطقة العربية”، مبيناً أنه «في زيارتنا الأخيرة للملكة فتحنا صفحة جديدة معها، ويجري العمل حالياً للبناء على ذلك”.

واختتم «مشعل» زيارة وفد «حماس» للملكة العربية السعودية، في يوليو/ تموز الماضي، التي استمرت لأيام فقط، توجت بلقاءات مكثفة مع المسؤولين السعوديين وعلى رأسهم العاهل السعودي، وولي عهده، الأمير «محمد بن نايف»، وولي ولي عهده، الأمير «محمد بن سلمان»، وفق ما أعلن قيادات في «حماس» آنذاك.

وكانت مصادر صحفية أشارت إلى أن وفد «حماس» إلى القاهرة ضم أربعة أعضاء في مكتبها السياسي وهم «محمود الزهار»، و«خليل الحية»، و«عماد العلمي»، و«نزار عوض الله”.

وفي السادس من شهر مارس/آذار الجاري، اتهم وزير الداخلية المصري، «مجدي عبد الغفار»، حركة «حماس” بـ«تدريب ومتابعة عناصر من جماعة الإخوان المسلمين شاركت في تنفيذ عملية اغتيال، هشام بركات، النائب العام السابق”.

وقٌتل «بركات» (64 عامًا) إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة في يونيو/حزيران 2015.

وبينما نفت «حماس» هذه الاتهامات، هاجمت جماعة «الإخوان المسلمين» السلطات المصرية، على خلفية الاتهامات نفسها، قائلة للنظام: «ابحثوا بينكم عن قتلة نائبكم العام»، في إشارة إلى اتهام المعارضة المصرية لوزارة الداخلية بالتورط في جريمة اغتيال «بركات”.

(اسرائيل) تتحدث عن ضغوط سعودية

من جهته ذكر المحلل الإسرائيلي للشؤون العربية «يوني بن-مناحيم» أيضا أن مصر وافقت على استقبال وفد حركة حماس بعد ضغط سعودي، للسماح للحركة بإيضاح وجهة نظرها فيما يتعلق باتهام القاهرة لها بالتورط في اغتيال «هشام بركات”.

وزعم «بن- مناحم» في مقال بموقع «نيوز 1» بعنوان «حماس تلعق جراحها»، أن «مخاوف قيادة الحركة من عزلة قطاع غزة، الذي تملك مصر مفتاحه من خلال معبر رفح، تزايدت أكثر بعدما اتضح مؤخرا أنّ الاتصالات لتطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا وصلت إلى نفق مظلم، وهو ما يعني بالنسبة لحماس عدم السماح بأي تخفيف للحصار على قطاع غزة أو بناء أي ميناء بحري.

وأشار ألي «سعي حماس لتجنب الهجوم على مصر في أعقاب إعلان وزيرالداخلية المصري، كي لا تزيد الأمور توترا، وتسير على حبل دقيق، واكتفاؤها بوصف الاتهامات المصرية بأنها ناجمة عنه خصومه بين وزارة الداخلية المصرية وبين المخابرات العامة المصرية التي تحرص على علاقات متواصلة مع حركة حماس حتى خلال الأزمات، على حد قول المحلل الإسرائيلي.

وسبق أن ذكرت صحيفة «هآرتس» العبرية أن الجهود السعودية لمواجهة إيران، أدت إلى قيام المملكة بالضغط على مصر من أجل التقارب مع حركة «حماس».

وقال «تسفي برئيل» محلل الشؤون العربية بصحيفة «هآرتس» إن ما وصفه بـ«شهر العسل» بين مصر و«حماس» تم برعاية سعودية، وأن الملك «سلمان» أجبر النظام المصري، على إلغاء اعتبار «حماس» تنظيما إرهابيا، وفتح معبر رفح، في إطار المساعي السعودية للتصدي للتمدد الإيراني في المنطقة.

وفي تحليل نشر بعنوان «شهر العسل بين مصر وحماس برعاية الوصيفة السعودية» بالطبعة العبرية، وبعنوان: «ظهور مثلث سعودي مصري حمساوي» علي النسخة الإنجليزية للصحيفة، كتب «برئيل» في 24 يونيو/حزيران الماضي، يقول: «الرياض أخبرت القاهرة أن عليها تغيير تعاملها مع الحركة، وأن تدرس بشكل متصل التصالح مع الإخوان المسلمين».

صراعات أجهزة مصرية

وفي وقتٍ سابق، قال «محمود الزهار» عضو المكتب السياسي لـ«حماس» وأحد مؤسسيها، إن اتهام «حماس» بالتورط في اغتيال النائب العام المصري السابق ليس رأي كل الأجهزة الأمنية في مصر، مؤكدا أن هذا الأمر يقتصر على وزارة الداخلية، التي سبق لها أن اتهمت «حماس» بالتورط في تفجير كنيسة القديسين (بالإسكندرية شمالي مصر) ثم ظهر أن الحادث من تدبير اللواء «حبيب العادلي»، وزير الداخلية في عهد الرئيس المخلوع «حسني مبارك».

وأضاف خلال تصريحات متلفزة، مساء الخميس الماضي: «هناك أجهزة مصرية تعرف ما يجري بغزة، منها المخابرات العامة والمخابرات الحربية، وليس منها وزارة الداخلية، وعلاقة حماس بجهاز المخابرات العامة كانت مبنية على التفاهم وعلى الترتيب والتنسيق المشترك منذ أيام عمر سليمان».

وتابع: «العلاقة انقطعت في الفترة الأخيرة، ثمَّ تمَّت إعادة ترتيب الأوراق وكان لنا لقاء معهم بعد انتهاء الحرب الأخيرة، واستمعنا منهم لكثير من الادعاءات وفنَّدنا هذه الادعاءات».

وردا على سؤالٍ إن كان يقصد بكلامه الإشارة لوجود صراع بين الأجهزة الأمنية في مصر، قال: «أنا لا أريد أن أدخل في التحليل، أقول إن ما قالته وزارة الداخلية ليس هو ما سمعناه من الأجهزة الأخرى قبل أقل من عام».

وأشار «الزهار» إلى أن علاقة حركته بالمخابرات العامة تعود إلى امتلاكها مكاتب داخل غزة منذ عهد السلطة، ما جعل رجالها يعرفون كل التفاصيل وكل التوجهات، ويعرفون مقدار شعبية فتح ومقدار شعبية «حماس».

ونفى «الزهار» إمكانية تلقي أي شخص لتدريبات في معسكرات «حماس” غير أعضائها، قائلا: «مراكز تدريبنا موجودة في مقرات تعيش بها الكتائب، وهي أماكن أمنية بالدرجة الأولى لا يدخلها أحد ولا يتدرب فيها أحد“.

وحول العلاقة بين جماعة «الإخوان» و«حماس»، أكد «الزهار» عدم وجود أي ارتباطات تنظيمية بينهما، رافضا اتهامات حركة «فتح» لـ«حماس» بالتدخل في الشأن المصري متهما إياها بالكذب.

وخلال استقبال المملكة «خالد مشعل» وقادة «حماس» العام الماضي 2015، في زيارة رسمية تعدّ الأولى من نوعها منذ ثلاثة أعوام، قيل أنها لتنقية الاجواء وإعادة احتضان المقاومة الفلسطينية بعدما استغلت طهران هذه الورقة ودعمت المقاومة في وقت تخلت عنها الدول العربية وباتت تتهمها بالإرهاب وأنها أخطر من (إسرائيل) علي أمنها القومي.

وتزامنت الزيارة مع تسريبات دبلوماسية عن ضغوط سعودية على القاهرة لوقف تصنيف «حماس كمنظمة إرهابية، ما انعكس علي تدخل ممثل الحكومة القانوني لدي المحاكم لإلغاء حكم قضائي باعتبار «حماس» و«القسام» تنظيمان إرهابيان.

تاريخ الضغوط السعودية على مصر

وبعد وفاة الملك «عبد الله بن عبد العزيز»، وتتويج الملك «سلمان»، فهمت «حماس» أنه من أجل الحفاظ على احتمال تحسين العلاقات مع مصر، والتي تغلق معبر رفح وتصعّب الحياة على العديد من الفلسطينيين، عليها أن تحسن علاقاتها مع العائلة المالكة في السعودية، وألا تقترب كثيرا من إيران، ولهذا صدرت تصريحات من قادتها تدعو الملك «سلمان» لمطالبة «السيسي» برفع الحصار عن غزة

ولم تحاول «حماس» أن تنهي علاقتها مع طهران بعدما باتت هي الممول الأساسي لها ضد الاحتلال في ظل القطيعة العربية مع الحركة أو الاكتفاء بالدعوات دون تقديم دعم مالي أو عسكري، وحاولت أن تمسك العصا من المنتصف، انتظارا لمواقف المملكة التي لم تتأخر وبدأت بإرسال رسائل إيجابية، ظهرت في تغير الموقف المصري.

وقد تحدث صحفيون سعوديون عن ضغوط سعودية على مصر، وأفاد موقع «الرسالة» التابع لـ«حماس» أن «موسى أبو مرزوق» أجرى لقاءات إيجابية مع مسؤولين من المخابرات المصرية عقب انقلاب 3يوليو/تموز 2013، وأن مسؤولين سعوديون ربما شاركوا في الوساطة بين الطرفين.

وبالمقابل هاجم إعلاميون مصريون دعم الملك «سلمان» لـ«حماس» و«الإخوان»، وقال إعلامي مصري إن أعضاء من الأسرة الحاكمة في السعودية يلتقون مع أعضاء من «حماس» و«الإخوان» قائلا: “مينفعش..للصبر حدود”

 

 

*رغم تصريحاته المسيئة للرسول”ياسر برهامي” يدافع عن “أحمد الزند

أكد الانقلابي ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية السكندرية، أنه لا يجوز تكفير المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق(بحكومة الانقلاب(، بسبب تصريحاته التي صدرت عن النبي، صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى أن الكلام الذي قاله الزند حول النبي هو أمر لا يجوز.

وقال “برهامي”، عبر الموقع الرسمي للدعوة السلفية في رده عن سؤال حول حكم الشرع في تصريحات أحمد الزند: “الكلام الذي قاله لا يجوز بلا شك، وهو خلاف ما أمر الله تعالى به مِن تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم وتوقيره، ولكن كون هذا سبًّا أو استهزاءً أو سخرية بالرسول صلى الله عليه وسلم، فهذا ليس بظاهر السياق الذي تكلم به، وقد سمعتُ المقطع الذي قال فيه ذلك، ولا يَظهر منه قصد الاستهزاء أو السب كما يقوله البعض“.

وأضاف “برهامي”، “لا نزاع في أن الساب أو المستهزئ بالنبي صلى الله عليه وسلم مرتدٌ، وإنما النزاع في قبول توبته ظاهرًا، ونحب أن نبيِّن أن كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في عدم قبول توبته ظاهرًا مع قبولها باطنًا، وتحتـُّم القتل؛ ليس إجماعًا مِن أهل العلم، بل هو ترجيح شيخ الإسلام.. لا نشك أنه لا يجوز أن يتكلم أحدٌ على النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، ولكن هذا لا يلزم منه أنه ساب أو مستهزئ“.

واستطرد “برهامي”: “أتعجب مِن الجرأة العجيبة مِن الكثيرين وليسوا مِن أهل العلم والفتوى على التكفير دون تثبُّت ومعرفة للاحتمالات ونظر في السياق، وخاصة مع تصريح الرجل بنفي قصد الاستهزاء أو السب تصريحًا لفظيًّا وكتابيًّا، ولا يعني ذلك الدفاع عن كل تصريحاته أو أفعاله؛ فهذا شأن والتكفير شأن، وكل يؤاخذ بما يقول ويفعل، لكن أمر التكفير عظيم، ولا بد مِن الاحتياط فيه“.

 

 

*دولار ديليفري”.. حيلة مصرية لمواجهة ندرة العملة الصعبة

قال متعاملون في سوق النقد الأجنبي، إن أزمة نقص الدولار في مصر، دفعت المستوردين والتجار إلى اللجوء لأسواق خارجية، لتدبير احتياجاتهم من العملة الصعبة، من بينها دبي والسعودية وتركيا والصين.
واعتبر المتعاملون “تلك الحيلة سوقاً ثالثة للعملة الصعبة في مصر”، إلى جانب السوق الرسمية (البنوك)، والسوق الموازية (السوداء)، ويطلقون عليها اسم “دولار ديليفري”.

وتتلخص الفكرة، في قيام المستورد أو التاجر بتسليم المبلغ المراد تحويله في مصر بالعملة المحلية (الجنيه)، ويتسلمها مندوب له أو المورد في أي من البلاد الأربعة – على سبيل المثال – بالدولار.

وتواجه مصر شُحاً في العملة الصعبة، نتيجة تراجع إيرادات السياحة (من المصادر الرئيسية للعملة الصعبة لمصر) والصادرات، وإنخفاض عوائد المجرى الملاحي العالمي بقناة السويس، وتحويلات المصريين من الخارج.

وهبط احتياطي النقد الأجنبي بأكثر من النصف، من 36 مليار دولار بداية 2011 إلى نحو 16.5 مليار دولار نهاية فبراير/شباط، وهو ما ضغط على سعر الصرف الذي تراجع من حوالي 5.8 جنيهات للدولار قبل نحو خمس سنوات.

ويساوي الدولار حالياً 7.83 جنيهات بالسعر الرسمي (الذي يقره البنك المركزي المصري)، لكنه يصل إلى 9 جنيهات للشراء، ونحو 9.30 للبيع في السوق الموازية (السوداء)، وكان قد وصل إلى نحو 10 جنيهات خلال الأسبوع الماضي.

ويسمح البنك المركزي المصري لمكاتب الصرافة ببيع الدولار رسمياً، بفارق قدره 15 قرشاً أعلى أو أقل من سعر البيع الرسمي، ولكن السوق السوداء في العملة تنشط مع شح الدولار من عوائد السياحة، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية (حكومية)، إن “الأزمات دائماً تخلق أصنافاً جديدة من التجارة غير القانونية، وتفتح أبواباً للتلاعب، وهو ما حدث مع شح العملة الصعبة في مصر، الذي دفع المستوردين والتجار إلى شراء الدولار من دبي أو السعودية وتركيا والصين”.

وأضاف “شيحة” فى اتصال هاتفي مع الأناضول من القاهرة، “ما تزال هناك معوقات فى عمليات السحب والإيداع والتحويل، بما يخالف القانون، فضلاً عن وجود قيود سارية على الشركات المستوردة للسلع غير الضرورية، فالبنوك أوقفت فتح اعتمادات دولارية لبعض السلع إلى جانب تحكم السوق السوداء في أسعار الدولار، من خلال تعطيش السوق”.

وتابع رئيس شعبة المستوردين، “رغم أهمية تدابير البنك المركزي الأخيرة، التي تصب في زيادة الموارد من الدولار، ولكن لم تحل مشكلة العجز في العملة الصعبة”.

وكان البنك المركزي المصري قرر الأسبوع الماضي، إلغاء الحد الأقصى للإيداع والسحب بالعملة الصعبة لمستوردي السلع الأساسية والأفراد، في محاولة لتعزيز السيولة الدولارية، وضبط إيقاع السوق، والسيطرة على سعر صرف الدولار بالسوق المحلية، فيما لا زالت القيود سارية على الشركات التي تستورد سلعا غير ضرورية.

وقدر شيحة، “حجم الواردات المصرية بنحو 80 مليار دولار سنوياً، يتم تدبير بين 30 و40 مليار دولار من البنوك، والباقي من السوق السوداء داخل مصر وخارجها”.

من جهته، قال أحد تجار العملة، “الفكرة ببساطة نستلم المبلغ المراد تحويله من رجل الأعمال أو التاجر في مصر بالجنيه، ونسلمها له في دبي بالدولار، وذلك بأسعار تتراوح ما بين 9.50 و 10 جنيهات للدولار، مقابل رسوم بنسبة تترواح بين 2.5 و5%.

وأضاف التاجر (اشترط التكتم على هويته)، “الحصول على العملة الصعبة أسهل في دبي، نحصل عليها من الصرافة أو نقوم بتجميعها من المصريين المقيمين في الإمارات”.

وتعتبر السوق الإماراتية أكثر انفتاحاً واتساعاً، مقارنة بباقي أسواق المنطقة، والنمو الحاصل في هذا القطاع أدى إلى إيجاد طرق تحويلات واسعة ومتنوعة بين أيدي الجمهور، نظراً لارتفاع الطلب على التحويلات المالية.

وأسعار التحويل في دولة الإمارات تعتبر الأرخص عالمياً (التي تراوح بين 15 و30 درهماً)، وذلك بحسب بيانات البنك الدولي باعتبار أن رسوم التحويل إلى خارج الدولة، ثابتة وغير مرتبطة بقيمة التحويل نفسه، على عكس باقي الدول التي تحدد رسومها كنسبة من قيمة التحويل.

وبحسب بيانات مصرف الإمارات المركزي (البنك المركزي)، تعمل في أسواق الدولة 139 شركة صرافة لديها 835 فرعاً، تتنوع خدماتها بين تبادل العملات الأجنبية إلى جانب عمليات تحويل الأموال من وإلى الدولة.

وتستحوذ إمارة دبي وحدها على 65% من إجمالي شركات الصرافة، وبها 90 شركة، ونحو 385 فرعاً.
وقال مصطفى علي (مصري مقيم بالإمارات)، “نحن أمام سوق ثالثة للعملة، فرضتها أزمة نقص الدولار في مصر إلى جانب السوقين التقليديين البنوك وشركات الصرافة”.

وأضاف “علي”، الذي يعمل بشركة الأنصاري للصرافة (خاصة) في دبي، “مثل تلك العمليات على نطاق ضيق خارج الإطار الرسمي لمنظومة الصرافة، التي تخضع لرقابة وإشراف مصرف الإمارات المركزي (..) وفي نفس الوقت ليس هناك قيود من جانب السلطات على حرية وتبادل العملات”.

ويشدد المصرف المركزي الإماراتى (البنك المركزي)، على البنوك وشركات الصرافة المحلية بضرورة التزامها للعمل بعناية على تحديد هوية الشخص المودع في جميع الحالات التي تصل فيها قيمة التحويلات إلى ألفي درهم (545 دولار) وأكثر للصرافات، و3500 درهم (818 دولار) وأكثر بالنسبة للمصارف.

وتلعب شركات الصرافة المحلية في أسواق الإمارات، دوراً رئيسياَ في عمليات التحويل الداخلي والخارجي، جنباً إلى جنب مع المصارف العاملة في الدولة.

وقال أنور البلقاسي، مستورد مصري، “الدولار اختفى من السوق السوداء.. والبنوك تضع معوقات أمام السلع غير الضرورية، لذلك أنا وغيري مضطرون لذلك، لا يوجد حل أخر”.
وازدهرت السوق السوداء في مصر منذ انتفاضات الربيع العربي العام 2011، التي أدت إلى تراجع حركة السياحة والاستثمار الأجنبي، وإلى نقص المعروض من الدولار في الجهاز المصرفي الرسمي للبلاد.
وأدى الطلب الشديد من جانب المستوردين على الدولار في السوق السوداء، إلى تزايد الضغوط النزولية على الجنيه المصري.

وتابع “البلقاسي”، “تلك الحيلة تبدو أقل مخاطرة من نقل النقد الأجنبي بالتهريب في أمتعتي أثناء السفر، بما يتجاوز الحد الأقصى الذي تسمح به السلطات وهو عشرة آلاف دولار”.
وأضاف المستورد المصري، “أعلم أن اللجوء إلى أسواق مثل دبي والصين غير قانوني، ولكن ما باليد حيلة”.

ويطرح البنك المركزي المصري، عطاءات لبيع الدولار، أكثر من مرة في الأسبوع، للراغبين بالشراء، خاصة للتجار الراغبين باستيراد السلع، من الخارج، والتي تتم بالعملة الأمريكية.

وأعلن المركزي المصري على موقعه الإلكتروني، أمس الأحد، أنه باع 38.8 مليون دولار من إجمالي 40 مليون دولار في العطاء الدولاري الذي طرحه ، بسعر 7.73 جنيهات.

 

 

السيسي ينفذ مخطط الصهاينة بعزل سيناء وتدويلها. . الأحد 13 مارس. . الزند والسيسي والصهاينة إيد واحدة في الإساءة لثوابت الإسلام

جولدا مائير

الزند والسيسي والصهاينة إيد واحدة في الإساءة لثوابت الإسلام

الزند والسيسي والصهاينة إيد واحدة في الإساءة لثوابت الإسلام

السيسي ينفذ مخطط الصهاينة بعزل سيناء وتدويلها. . الأحد 13 مارس. . الزند والسيسي والصهاينة إيد واحدة في الإساءة لثوابت الإسلام

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* 50 معتقل بـ”هيها” يضربون عن الطعام بسبب الضابط “إيهاب زهو

قال عدد من أسر المعتقلين بمركز شرطة ههيا بمحافظة الشرقية أن المدعو إيهاب زهو – رئيس مباحث المركزيتعنت بشكل كبير مع ذويهم ويرفض الانتهاء من إجراءات إخلاء السبيل لهم رغم حصولهم علي حكم بذلك.

وأضافت الأسر أنه يوجد 50 معتقل حصلوا علي أحكام بالبراءة أو إخلاء سبيل بكفالة وتم دفع الكفالة وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية إلا أن رئيس المباحث يتعنت في إخراجهم.

من جانبهم أعلن المعتقلون عن دخولهم في إضراب عام عن الطعام والزيارات لحين خروج من صدر بحقهم حكم بالبراءة أو إخلاء سبيل.

 

 

* زيادة أسعار الأرز بالسوق المحلية

أكدت شعبة الأرز باتحاد الصناعات أن فرض حكومة الانقلاب ضريبة 10% على الأرز المستورد تسبب في زيادة أسعاره بالسوق المحلية.

وقال رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، في تصريحات صحفية: إنه تقدم بمذكرة لمالية الانقلاب يطالب فيها بإلغاء ضريبة 10% على الأرز المستورد، فى 24 فبراير الماضى، إلا أن الوزارة لم ترد على الشعبة بالقبول أو الرفض حتى الآن.

وأضاف شحاتة أن هذه الضريبة تسببت فى زيادة أسعار الأرز بالسوق المحلية، مشيرا إلى أن أسعار الأرز الأبيض ارتفعت لتصل إلى 5 آلاف جنيه.

 

 

*قتلى وجرحى للجيش في انفجار بسيناء

أسفر استهداف عناصر “ولاية سيناء”، المسلح، لآلية عسكرية، مساء اليوم الأحد، عن وقوع قتلى وجرحى، لم يتضح عددهم حتى الآن.

وأعلن تنظيم “ولاية سيناء”، في بيان مقتضب، عن استهداف آلية عسكرية بعبوة ناسفة قرب حي الترابين جنوب مدينة الشيخ زويد.

وفي وقت سابق اليوم، نشبت اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين يعتقد انتماؤهم إلى تنظيم “ولاية سيناء” المسلح، اليوم الأحد، في مدينة رفح.

وأعلن تنظيم “ولاية سيناء”، في بيان مقتضب، عن تفجير عبوة ناسفة بسيارة تابعة للجيش، كانت متجهة صوب “القسيمة”، وسط سيناء.

وقال التنظيم إنه تم إعطاب السيارة، وإن قوات الجيش فرت منها، وإنه تم اغتنام” ما فيها وإحراقها، فيما كشفت مصادر في سيناء عن تفجير عبوة ناسفة أخرى في قوة من الجيش بمدينة الشيخ زويد.

وأوقع التنظيم المسلّح خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات الجيش، على مدار الأيام القليلة الماضية، في ضوء اعتمادها السير على الأقدام، خوفاً من استهداف المدرعات بالعبوات الناسفة، ولكن هذا التكتيك خلّف خسائر أكبر.

ولم يتمكن الجيش من حسم المعركة على الأرض في سيناء، منذ ما يزيد عن عامين على بدء العمليات العسكرية ضد المسلّحين هناك.

 

*إقالة الزند بعد رفضه تقديم استقالته

أفادت مصادر أن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أقال أحمد الزند من منصبه كوزير للعدل على خلفية تصريحاته حول الرسول صلى الله عليه وسلم وأشارت المصادر إلى أن الزند المتواجد حالياً بمنزله رفض مبدأ الاستقالة ، الأمر الذى دفع رئيس الحكومة إلى إقالته.

أصدر رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، مساء اليوم الأحد، قرارًا بإعفاء وزير العدل، المستشار أحمد الزند، من منصبه وذلك بحسب بيان مقتضب .  

وكشفت مصادر في مجلس الوزراء، في تصريحات صحفية ، أن رئيس الوزراء كلف وزير الدولة للشؤون القانونية ومجلس النواب، المستشار مجدي العجاتي، بالقيام بمهام وزير العدل إلى حين تعيين وزير جديد.

يأتي ذلك بعد الهجوم الذي تعرض له وزير العدل، على خلفية تصريحه بأنه سيسجن المخطئ في الدولة، حتى ولو كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

يذكر أن الزند خرج أمس وتقدم باعتذار واستنكار عن تلك التصريح، على عدد من القنوات الفضائية.

 

 

*مصر تغرق بالأزمة .. طباعة مليارات الجنيهات يُفلس الدولة

ما يفتأ الاقتصاد المصري أن ينهض من كبوة حتى تلحق به أخرى، فبالإضافة إلى ما يتجرعه المواطن المصري من انهيار الاقتصاد وارتفاع الأسعار وانخفاض قيمة الجنيه؛ يؤكد خبراء أن البنك المركزي شرع في طباعة مليارات الجنيهات لسد العجز في الموازنة.

ففي الوقت الذي انخفضت فيه القيمة الشرائية للجنيه المصري ووصول سعر الدولار في السوق السوداء إلى عشرة جنيهات، يتحدث خبراء عن طبع البنك المركزي 30 مليار جنيه لسد العجز ودفع أجور العاملين.

وشرعت مصر في طباعة النقود في أعقاب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، وبلغت عملية الطباعة أقصاها في عام 2013 بعدما طبع البنك المركزي نحو 57 مليار جنيه.

خبراء أكدوا أن قرار طباعة النقد بدون غطاء بمثابة الكارثة وقد يؤدي إلى انهيار الاقتصاد، وارتفاع التضخم وانخفاض القيمة الشرائيه للجنيه وانخفاض قيمته أمام العملات الأجنبية، فيما استبعد آخرون أن يُقدم البنك المركزي على تلك الخطوة.

قيمة الجنيه تقل

الخبير المصرفي أحمد آدم أشار إلى أن طباعة النقد تتم وفق قانون للبنك المركزي والصادر عام 2003، الذي يشترط أن يكون للطبع النقدي غطاء من الذهب والدولار، والنسبة الثابتة تكون بمقدار الأذون والسندات التي استلفت بها الحكومة.

وأوضح في حديثه لـ”الخليج أونلاين” أنه كلما زاد الطبع النقدي وأصبحت كمية الأموال المتداولة في السوق كبيرة، رغم أنها وفق القانون، أدى ذلك إلى التضخم ويفقد الجنيه قوته الشرائية، كما يفقد قوته أمام العملات الأجنبية.

ولفت آدم إلى الدين المحلي يقفز قفزات كبيرة، ووصل في السنة المالية الأخيرة إلى 2.3 ترليون جنيه بسبب العجز في الموازنة.

وتابع قائلاً: “العجز في الموازنة وصل العام الماضي إلى رقم قياسي بعدما تخطى 315 مليار جنيه”، موضحاً أنه كلما زاد عجز الموازنة زاد طبع النقدية.

وأكد الخبير المصرفي أن خلال الفترة من 1 يناير/ كانون الثاني 2015 إلى 30 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام ذاته كان هناك زيادة في الطبع مقدارها 29.6.

مردفاً: “المرة الوحيدة التي تجاوز فيها البنك المركزي الغطاء كان في فبراير/ شباط 2011 عقب الثورة بطباعته 22 مليار جنيه“.

المواطن يدفع الثمن

وشدد آدم على أن “قانون طبع النقدية والأموال ليس قرآناً، وأنه من الممكن تغييره، وإدارة النقد بشكل أفضل لا سيما أن الفائض في البنوك تدفعه وزارة المالية في شكل أذون وسندات لا تكفي لسداد الديون، فيتم طبع النقد“.

وألمح الخبير المصرفي إلى أن الحكومة الحالية تحاول سد عجز الموازنة من المواطن المصري، لا سيما بعدما زادت أسعار الماء والكهرباء والأدوية وارتفعت الأسعار بشكل كبير، متابعاً: “ورغم ذلك يزداد العجز“.

وتابع قائلاً: “ولسد ذلك العجز الذي يزداد يكون أمام الحكومة إما طبع النقدية وفقاً للقانون وتحت غطاء الأذون والسندات، أو تستلف بالعملة الصعبة (الدولار) من الخارج ما يؤدي إلى زيادة الديون الخارجية وقد يتسبب في إفلاس مصر“.

وأشار إلى أنه حتى تتخطى مصر تلك المرحلة والظروف الاقتصادية التي تمر بها يكون الطبع النقدي أفضل من الاستدانة من الخارج أو تحرير سعر الصرف.

ولفت آدم إلى أنه لو تم تحرير سعر الصرف فسيكون له تأثيرات على زيادة الأسعار وعلى القوة الشرائية للجنيه أكبر بكثير من طبع النقدية، وسيدفع ثمن ذلك الارتفاع في الأسعار 95% من الشعب المصري المحدودي الدخل وذوي الدخل المتوسط.

وبيّن الخبير المصرفي أن سعر الدولار ارتفع ليصل إلى عشرة جنيهات في السوق السوداء نتيجة العرض والطلب عليه، لافتاً إلى أنه لا يوجد موارد للدولار في مصر بعدما قلّت عوائد قناة السويس، وتدهور قطاع السياحة رغم أن الطلب زائد على الدولار.

استسهال الحكومة

رئيس قسم الاقتصاد بجامعة قناة السويس، حامد مرسي لفت إلى أن قرار طبع الأموال بدون غطاء “خاطئ“.

وأشار إلى أن طبع النقد سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار ورفع معدل التضخم، مؤكداً أن ذلك القرار الخاطئ ناتج عن استسهال الحكومة.

وألمح مرسي إلى أن محافظة البنك المركزي لا بد أن يكون اقتصادياً وقراراته محسوبة كي تخرج في صالح الاقتصاد.

وتابع قائلاً: “لم يتم محاسبة أحد من محافظي البنك المركزي السابقين عن قراراتهم الخاطئة التي اتخذوها وأدت إلى نتائج سلبية على الاقتصاد“.

وشدد أستاذ الاقتصاد على ضرورة ترشيد الواردات من السلع الرديئة وغير المهمة والألعاب النارية ما يؤدي إلى توفير 15 مليار دولار للاقتصاد.

كارثة

من جانبه، أكد مدير عام اتحاد بنوك مصر سابقاً والعضو السابق بمجلس مكافحة الاحتكار في مجلس الوزراء، علي فايز، أن لجوء البنك المركزي للطباعة النقدية بمثابة “الكارثة“.

وأشار إلى أن ما يُثار حول طبع النقد “إشاعة”، وإن لجأ البنك المركزي إلى ذلك الحل سيكون بحدود وبنسبة لا تتعدى 3% من نسبة العجز في الموازنة.

وأوضح فايز أن هناك مشكلة في الدين العام المصري، وفي حال قرر البنك المركزي طبع الأموال النقدية سيؤدي ذلك إلى زيادة الدين وقد يؤدي إلى الإفلاس، وأن إصدار أموال ليس لها غطاء سيؤثر على التضخم ويزيد نسبته وتقل قيمة الجنيه المصري.

وألمح المدير العام السابق لاتحاد بنوك مصر إلى أن طباعة النقد ستؤدي إلى تقليل قيمة الجنيه، الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار لا سيما السلع الأساسية المستوردة والتي تدخل في صناعات محلية.

وأشار إلى أن قطاع السياحة أحد موارد العملة الصعبة في مصر يمر الآن بظروف سيئة، وأن هناك إمكانيات كامنة في الاقتصاد وتحتاج إلى استغلال.

 

 

*نيويورك تايمز: صعوبات الاقتصاد وصلت لركاب المرسيدس في مصر

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن ولاء طبقة الأثرياء في مصر للسيسي أصبح قيد الاختبار الآن مع تصاعد الأزمة المالية بسبب نقص العملة الاجنبية بعدما كانوا يدعمونه بقوة حين أطاح بحكم الإخوان المسلمين في 2013.

وذكرت الصحيفة، في تقرير بموقعها على الإنترنت، أن النقص الحاد في العملة الأجنبية يشل حركة الأعمال ويعرقل استيراد السلع الفاخرة، وينغص نمط حياة الأغنياء.

وأضافت أنه آثار موجة من الانتقاد الحاد بدرجة غير معتادة للسيسي.

ونقل التقرير عن زياد محمد (19 عاما)، الذي يدرس إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، قوله إنه شعر بالصدمة عندما زار معرضا لسيارات مرسيدس بنز، واكتشف أن الطراز الذي يفضله لن يكون متوافرا قبل 18 شهرا.

وقال إنه لا يهتم بالسياسة طالما لم تؤثر عليه، لكنه أضاف، “هذه مشكلة والغلاء يزيد“.

وقال التقرير إن أثرياء مصر كانوا من بين أشد مؤيدي السيسي حماسا حين أطاح بحكومة الإخوان عام 2013، وفضلوا الاستقرار وقمع الإسلاميين، حتى لو جاء ذلك على حساب الحريات المدنية.

وذكر التقرير أن السيسي يستخدم الموارد الشحيحة المتاحة لديه لمساعدة الفقراء أساسا –وموظفي الدولة البالغ عددهم سبعة ملايين موظفمن خلال دعم قيمة الجنيه.

وأضاف أن هذا التصرف منطقي من الناحية السياسية حيث يضع السيسي في اعتباره الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011.

ورغم ذلك يعاني الفقراء من نقص بعض المواد مثل زيت الطهي في حين يواجه الأغنياء قيودا تكاد تمثل قرصة حادة وليس مجرد ألما عابرا.

ونقل التقرير عن الاعلامي ابراهيم عيسى قوله “هذا جديد.. معاناة الأغنياء“.

وأشار إلى أن عيسى كان من أقوى مؤيدي السيسي لكن انتقد سياساته بشدة مؤخرا.

ونقلت الصحيفة عن عيسى قوله إنه لا يوجد أحد سعيد الآن من الاسكندرية إلى الصعيد وإن السيسي لا يرضي أي أحد.

وأشار التقرير إلى أن القرارات الحكومية تقيد استخدام بطاقات الائتمان المصرية بالخارج وتحد من المشتريات بالعملة الأجنبية.

ويتدافع رجال الأعمال الباحثون عن الدولار إلى السوق السوداء حيث قفز السعر بحوالي 20 في المئة في الشهور القليلة الماضية.

وفي نفس الوقت تواجه العائلات زيادات حادة في الأسعار في المتاجر، وطوابير انتظار طويلة لشراء السيارات الفاخرة، والمخاوف بشأن امكانية الحصول على ما يكفي من العملة الصعبة لتغطية تكاليف العطلات الخارجية أو دراسة الأبناء في الخارج.

وذكر التقرير أن آباء أثرياء في نادي الجزيرة بالزمالك شكوا من أنهم يكافحون لسداد مصاريف دراسة أطفالهم في مدارس خاصة تطلب أن يكون السداد بالدولار أو اليورو.

 

 

*نجل مرتضى منصور يسيئ للذات الإلهية : صيام ميقدرش يتهمني لا هو و لا إللي خلقه !

انفعل أحمد مرتضى عضو مجلس إدارة نادي الزمالك على الهواء مباشرةً خلال مداخلة له عبر شاشة قناة أون تي في مع الإعلامي خالد الغندور.

وأساء عضو مجلس إدارة الزمالك، لله عز جل، وقال محمد صيام ميقدرش يتهمني بحاجة لا هو و لا إللي خلقه!!.

وسرعان ما إستوعب خطأه وعاد لصوابه وردد : أستغفر الله العظيم .

ورفض أحمد مرتضى في نهاية تصريحاته الإتهامات التي وجهها له الصحفي محمد صيام خلال مداخلة هاتفية له بالبرنامج ذاته.

وأتم عضو مجلس ميت عقبة تصريحاته معتذراً للمشاهدين عما بدر منه في تصريحه ما يقدرش هو وإللي خلقه ، مستغفراً ربه لأكثر من 10 مرات متتالية قبل إنهاء المكالمة.

 

 

*تأجيل النطق بالحكم في القضية العسكرية 174 غرب

قررت المحكمة العسكرية، اليوم الأحد، مد أجل النطق بالحكم فى القضية “الملفقة” رقم 174 لسنة 2015 غرب عسكرية، المعروفة إعلاميا بـ”الخلية النوعية المتقدمة”، لجلسة 3 أبريل.

يذكر أن القضية صدر فيها قرارا يوم 7 فبراير 2016 على 8 أفراد من 28 متهما، بإحالة أوراقهم إلى المفتى، منهم 6 معتقلين احتياطياً على ذمة القضية.

 

 

*رعب السيسي”..اغلاق طريقي الاوتوستراد والنصر بسبب تواجد السيسي عند”المنصة

أغلقت قوات أمن الانقلاب طريقي الاوتوستراد والنصر من جميع الاتجاهات المؤدية إلى المنصة أثناء تواجد ‏قائد الانقلاب “السيسي” ورئيس دولة مقدونيا بها .

أدى إغلاق الطريق إلى تكدس السيارات ، وسط تذمر المواطنين و تعطل مصالح الشعب

 

 

*فريد الديب: السيسي متورط فى فضيحة “رشوة الزراعة

أكد المحامي المثير للجدل فريد الديب تورط قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”رشوة وزارة الزراعة”، فى حال الإصرار على اتهام الوزير المطرود صلاح دياب، خاصة وأن الأخير كان يعمل وفقا لتعليمات مباشرة من الجنرال؛ من أجل ضخ أموال لخزانة الدولة الخاوية.

وتمسك الديب- خلال مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أسامة الرشيدى، المنعقدة بمحكمة التجمع الخامس، اليوم الأحد- ببراءة المتهم الأول صلاح هلال، وزير الزراعة المُقال، مشددا على أن الترويج لمزاعم تلقي المسئول فى حكومة السيسي لرشوة إنما هو محض افتراء، ويطول السيسي نفسه حال ثبوته.

وأضاف محامي “المخلوع” أن مساعدى وزير الزراعة السابق بدءوا فى تقنين وضع يد الأرض التابعة لشركة “كايرو ثرى”، وكانت تنفيذًا لأوامر السيسى، مشيرا إلى أن التعليمات صدرت عبر خطاب رسمي من مكتب اللواء عباس كامل، مدير مكتب قائد الانقلاب، وبطل موقعة التسريبات.

وأوضح الديب أن الخطاب كان واضحا بضرورة تقنين وضع أراضى 400 رجل أعمال، خاصة أن السيسي منذ استيلائه على الحكم ووضع الدولة الاقتصادي سيئ، وهو ما دفعه للسعى إلى زيادة خزائن الدولة بالأموال المنهوبة من رجال الأعمال القادرين.

 

 

*السجن 161 عامًا لـ13 معارضًا للانقلاب بهزلية حدائق حلوان

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار حسين قنديل، بمعاقبة 13 متهمًا من معارضي الانقلاب العسكري من بينهم 4 معتقلين، بالسجن المشدد لمدة 161 عامًا، على خلفية اتهامهم المزعوم بقضية إحراق سيارة شرطة بمنطقة حدائق حلوان بالقاهرة في شهر مارس 2014.

 وقضت المحكمة بمعاقبة 3 معتقلين بالسجن المشدد سبع سنوات، كما عاقبت معتقلا بالسجن المشدد 5 سنوات، ومعاقبة 9 آخرين “غيابيا” بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، ومصادرة المضبوطات، بمجموع أحكام بلغ 161 عاما.

 

 

*جنون الانقلاب” .. أمن كفر الشيخ يخفي 32 طالب ثانوي قسريا .. ويعذبهم

قامت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ يإخفاء الطلاب المعتقلين يوم الجمعة وعددهم ٣٢ طالب قسرياً، من بينهم 8 اشقاء من 4 أسر مختلفة، وذلك دون عرضهم على النيابة.

فيما وردت تسريبات إلي أسر الطلاب المختطفين تفيد بنقل ذويهم الي مقر الامن الوطني سيئ السمعة بكفر الشيخ وتم تعصيب عيونهم، والاخبار الواردة تؤكد تعرض ذويهم لانتهاكات بالغة وتعذيب بشع علي يد ضباط الأمن الوطني بكفر الشيخ.

وناشدت أسر الطلاب منظمات حقوق الانسان العالمية والمحلية بسرعة تناول هذه القضية والتي اعبتروها بمثابة فضيحة ان يخفي نظام هذا العدد من طلاب ثانوية عامة قصر في نظر القانون.
كما حملت الأسر ضباط الأمن الوطني بكفر الشيخ مسؤلية سلامة ذويهم وطالبت بالافراج الفوري عنهم ومحاسبة الضباط المتورطين في هذه الفضيحة.

وكان الطلاب تم إعتقالهم يوم الجمعة 11 مارس 2016 ، أثناء عودتهم من زيارة لبعض زملاؤهم المفرج عنهم بحسب روايات ذويهم.

أسماء معظم الطلاب المختطفين :
1
ـ عمر محمود ابراهيم ياسين طالب 3 ث
2
ـ علي محمود ابراهيم ياسين طالب 1 ث
3
ـ عمر عبد السلام قطب ابراهيم طالب 3 ث
4
ـ محمد عبد السلام قطب ابراهيم طالب اولي ث
5
ـ عبد الهادي حسن عبد الهادي منصور طالب 2 ث
6
ـ عبد الرحمن حسن عبد الهادي منصور طالب 2 ث
7
ـ محمد احمد السماحي طالب 3 ث
8
ـ “شقيق” محمد احمد السماحي طالب ث
9
ـ احمد علي عبد الخلاق طالب 3 ث
10
ـ عبد الرحمن فتحي الخولي طالب 2 ث
12
ـ احمد محمد عبد الخالق العشري طالب 2 ث
13
ـ علي عبد الخالق طالب جامعة
14
ـ عماد الكاشف ـ خريج
15
ـ عمر شكري المحمدي القشيشي طالب 2 ث
16
ـ عمر طه محمود الفقي طالب اولي ث
17
ـ احمد محمد بدير الفقي طالب اولي ث
18
ـ محمد علي نوح طالب اولي ث
19
ـ عمار عبد الرحيم طالب 2 ث
20
ـ عبد الرحمن سعد طالب جامعة
21
ـ عبد الحميد ابو الدرج طالب ث
22
ـ احمد ماجد طالب 3 ث كفرالشيخ
23
ـ احمد ابراهيم طالب 2 ث كفر الشيخ
24
ـ خالد عادل طالب 3 ث كفر الشيخ
25 –
عبده عطيان سيدي سالم
26 –
محمد مصطفي سيدي سالم
27 –
عبد الفتاح السماحي ٢ دبلوم تجارة
28 –
عمر شكري ٢ ثانوي
29 –
علي عبد الخالق تانية كلية دراسات عربية

 

 

*30 مارس.. محاكمة طفل 10 أشهر بتهمة تلويث النيل

أعرب والد الطفل محمد عبدالرحمن، عن دهشته من الحكم الصادر ضد ابنه الرضيع الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، بتهمة تلويث مياه النيل.

وأضاف، عبر برنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، “الطفل صاحب العشرة شهور خد مقطف وألقاه في النيل!.. أنا لا أمتلك أي منزل أو أراضي زراعية على النيل“.

وأشار إلى أنه سيعجز عن دفع الغرامة المتوقعة عليه؛ إذ إنه يعمل بأحد مستشفيات المحافظة نظير 300 جنيه شهريًا، وأنه قد يسجن إذا لم يدفع

ويخضع طفل رضيع، يبلغ 10 أشهر، هو ووالده، للمحاكمة في 30 مارس الجاري؛ لاتهامهما بـ”التعدي وتلويث” نهر النيل بقرية السمطا في سوهاج.

تبدأ أحداث الواقعة، عقب تحرير مسؤول حماية النيل بمركز البلينا بسوهاج، محضرًا ضد عبدالرحمن.ع.م.أ، 56 عامًا، ونجله محمد، مواليد إبريل 2015؛ يتهمهما فيه بالتعدي على النيل وتلويثه، وذلك أثناء مروره بقرية السمطا دائرة المركز لبيان المخالفات والتعديات على نهر النيل، بعد أن وجد مخلفات ملقاة على النيل بالمنطقة، وسأل الأهالي عن صاحب التعدي.

 

 

*فضيحة.. سياحة السيسي تلجأ للدعارة لجذب السائحين ببرلين

أثار استعانة الوفد المصري المشارك في بورصة برلين للسياحة، براقصات مصريات أدَّين وصلات من الرقص، لجذب أنظار المشاركين في المعرض الدولي ببرلين للجناح المصري، حالة من الغضب.

وطالب عدد من العاملين بقطاع السياحة بالبحر الأحمر، بالتحقيق في واقعة استعانة الوفد السياحى المصرى خلال مشاركته في بورصة برلين السياحية العالمية بعدد من الراقصات لجذب انتباه رواد البورصة.

واعتبر العاملون بالسياحة هذه الدعاية للمنتج السياحي المصري “نوعا من افتقار الإبداع، والتخبط في التخطيط واتخاذ القرار، وإهانة لما تمتلكه مصر من مقومات سياحية”، وقالوا إنه كان الأولى الترويج لعودة السياحة بالإجراءات التي تم اتخاذها بالمطارات لتأمين السائحين والطائرات.

وأطلقت مؤسسة “المجمع السياحي بالغردقة”، أمس، دعوات لمختلف العاملين بالقطاع السياحي لإقامة وقفة احتجاجية؛ للمطالبة بإقالة هشام زعزوع، وزير السياحة، اعتراضا على واقعة بورصة برلين.

وطرح الوفد المصري المشارك في “بورصة برلين” للسياحة عددا من الملفات خلال الأيام الماضية، في محاولة لإيجاد حلول لأزمة تراجع الطلب على حركة السياحة الوافدة إلى مصر في موسم الصيف.

فيما اشتكى الدكتور هشام زعزوع، وزير السياحة، من ارتفاع الضريبة المفروضة على رحلات الطيران إلى مصر مقارنة بالدول الأخرى، مؤكدا أنها تمثل عائقا يؤدي إلى عدم تدفق الحركة من السوق الألمانية.

كما أضاف أن بورصة برلين لن تغير من الوضع في مصر شيئا هذا العام؛ نتيجة للحظر المفروض من الدول الأوروبية على السفر لمصر، وعدم الانتهاء من مراجعة تأمين مطاراتنا.

فيما أشار الخبير السياحي “ريمون صموئيل نجيب”، في تصريحات صحفية اليوم، إلى أن إقبال الحضور على شركات السياحة المصرية كان “باهتا”، كما أن هناك تخوفا لدى معظم الشركات من تراجع حركة الطيران إلى مصر، وتأثيره السلبي على الطلب خلال فصل الصيف.

بينما قالت “نورا علي”، العضو المنتدب لمجموعة شركات ماسترز ترافيل للسياحة، وعضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة: إن الاجتماعات التى عقدتها خلال فترة مشاركتها ببورصة ITB برلين، كشفت عدم وجود طلب سياحى على مصر، ولا يوجد حجوزات سياحية لمدينة شرم الشيخ حتى شتاء 2017، موضحة أن هناك تحولا فى طبيعة الحجوزات، وأصبح التخطيط لها من قبل السائح على المدى القصير.

وأضافت، فى تصريحات صحفية اليوم، أن تغيير سلوك السائح يرجع للأحداث التى تشهدها مصر، فأصبح السائح متخوفا من التخطيط لرحلته على الوقت الطويل، لافتة إلى أن الشركات لا تمتلك الرؤية لتحديد حجم الحجوزات على المدى الطويل، مشيرة إلى أن عدد الحجوزات بلغ لديها 657 سائحا فقط لزيارة الغردقة ومرسى علم، الشهر المقبل، ولا تعلم حجم الحجوزات الشهور المقبلة.

وأكدت عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة أن هشام زعزوع، وزير السياحة، ليس فى يده حل للأزمة السياحية الراهنة، قائلة: إن الأزمة سياسية وليست سياحية، فلا يوجد طلب على مصر، مشيرة إلى أن لدينا مشكلة فى إدارة الأزمات، وأقرب مثال على ذلك: كيف تعاملت مصر مع حادث فندق “بيلا فيستا” بالغردقة وتضارب التصريحات حول طبيعة الحادث؟ وكيف تعاملت حكومة “دبى” فى واقعة حريق بأحد فنادقها خلال احتفالات رأس السنة الماضية؟،

كانت جهة واحدة مسئولة عن إصدار المعلومات الخاصة بالحادث، فلم يحدث بلبلة فى وسائل الإعلام.

 

 

*إضراب العقرب .. تردي الوضع الصحي للمعتقل أنس أحمدي

تردى الوضع الصحي للمعتقل أنس أحمدي بعد دخوله في الإضراب الكلي عن الطعام منذ عشرة أيام، وتعرض أسرته للانهيار أثناء زيارته حيث لم يتمكن أنس من الوقوف على قدميه، وإصابته برعشة مستمرة في الجسد وأصفرار في الوجه وزرقة في الشفاة.

وأنس هو والد الطفل عمر “عام ونصف العام” صاحب القصة الشهيرة عندما احتجزه الضابط محمد أبو العزم رئيس مباحث شبين الكوم والملازم عمر شلبي للضغط على والده لتسليم نفسه في واحدة من القضايا المفبركة بمحافظة المنوفية، ليكون عمر هو أصغر معتقل على يد قوات الانقلاب.

يخوض أنس أحمدي إضراباً مفتوحاً عن الطعام طلباً للحرية والكرامة

 

 

*بسبب أزمة الدولار.. إغلاق 1400 مصنع بالمحلة الكبرى

أدى ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، إلى نشوب أزمة حقيقية بصناعة الغزل والنسيج بمحافظة الغربية؛ حيث انعكس على زيادة تكلفة استيراد المواد الخام، وانخفاض معدلات المبيعات والتصدير.

تم إغلاق أكثر من 650 مصنعًا مرخصًا، وما يقرب من 800 مصنع ومشغل للتريكو والتطريز غير مرخصة في مدينة المحلة، التي تعد أهم معاقل صناعة الغزل والنسيج في مصر.

 وقرر عدد من قيادات وأصحاب مصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والوبريات، التقدم بشكاوى رسمية للمسؤولين ورئيس مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب، ووزيري الصناعة والاستثمار؛ لإغاثتهم بسبب تفاقم الأزمة واستمرار إغلاق المصانع بصورة تدريجية طوال الأشهر الماضية، إلا أن تجاهل مناشداتهم وغياب المسؤولين، أدى إلى ارتفاع موجة الغضب لدى العمال وأصحاب المصانع. تمثل مصانع الغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى، مصدرًا لرزق ما يزيد على 169 ألف عامل، يعولون ما يقرب من 400 ألف مواطن ومواطنة من أبناء المحلة الكبرى.

 

 

*استمرار اعتصام موظفى الأوقاف للأسبوع الثانى على التوالى وانتشار كبير لقوات الأمن

واصل موظفو هيئة الأوقاف المصرية إضرابهم عن العمل، والاعتصام أمام مقر الديوان العام للهيئة للأسبوع الثانى على التوالى.

وشدد المعتصمون على تضامنهم التام مع زملائهم المحولين للتحقيق من قبل وزير الأوقاف بتهمة تعطيل العمل.

وكان وزير الأوقاف تقدم بمذكرة ضد 12 موظفاً بهيئة الأوقاف يتهمهم بتعطيل العمل، ومنع زملائهم من ممارسة عملهم.

وطالب الموظفون بإقالة كل من وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، ورئيس الهيئة الدكتور على الفرماوى، ومديرها العام اللواء محسن الشيخ.

كما طالبوا بضرورة سرعة الانتهاء من اللائحة المالية للهيئة وتثبيت العمالة المؤقتة.

وشارك فى الاعتصام أمام الديوان العام 6 مديريات تابعة للهيئة على مستوى الجمهورية، بينما شارك باقى المديريات فى الإضراب عن العمل والاعتصام أمام مديرياتهم.

ورفض موظفو الهيئة جميع مبادرات مجلس الإدارة أو وزارة الأوقاف للتفاوض لفض الاعتصام، قائلين: «لا نحتاج لمسكنات أخرى”.

وشهد ميدان الدقى تجمعاً كبيراً لأفراد الأمن وقوات مكافحة الشغب للتصدى لأى محاولات شغب قد تحدث.

 

 

*السيسي ينفذ مخطط الصهاينة بعزل سيناء وتدويلها

قال شهود عيان من أهالى سيناء اليوم إن سلطات الانقلاب قامت بإلقاء شباك وأسلاك حدودية ما بين الريسه بالعريش وقبل كمين الخروبه المعروف بالجردات والتى تفصل ما بين العريش والشيخ زويد ورفح.

وتحدث عدد من شهود العيان من أهالى سيناء أن هذه الخطوة أثاره استغراب الاهالى  لانها تعنى وتشير الى الاستعداد لتسليم رفح والشيخ زويد اما لقوات دوليه او للكيان الصهيوني.

وأضاف الاهالى أن الشباك والسلاسل لا تكون موجودة إلا بين حدود الدول واعتبروا ما يحدث ليس إلا تنفيذ السيسى لمخططات تصب فى مصلحة  الكيان الصهيوني وتفريغ سيناء وتدويلها.

فيما طالب عدد من المراقبين وسائل الاعلام والمهتمين بسيناء بالاهتمام بأخبارها وتسليط الضوء عليها لإفشال محاولات سلطات الانقلاب بعزلها عن المجتمع المصري.

 

 

 

*حماس”: زيارتنا لمصر تمت بتوجيه من الملك سلمان

كشف أحمد يوسف، القيادي في حركة “حماس”، عن تدخل سعودي ساهم في ترطيب الأجواء بين حركة “حماس” ومصر، بعد توترها بشكل كبير على خلفية اتهامات وزير الداخلية المصري لحماس مؤخراً بتدبير عملية اغتيال النائب العام المصري السابق، هشام بركات.

وقال يوسف: “خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، ساهم بشكل كبير ومن خلال اتصالاته وتحركاته التي أجراها، في ترطيب الأجواء التي كانت مشحونة بين حماس والجانب المصري“.

وأوضح أن “اللقاء الذي سيعقد بين وفد حماس الذي غادر قطاع غزة، ظهر أمس، ومسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، تم بجهد سعودي كبير وبتوجيه مباشر من الملك سلمان بن عبد العزيز“.

ووصف القيادي في حركة “حماس” الأجواء المحيطة بلقاء حماس وجهاز المخابرات، بعد تجاوز مرحلة “التوتر”، بأنها إيجابية، و”ستُساهم بشكل كبير في إحراز تقدم بالملفات التي ينوي الطرفان مناقشتها في القاهرة“.

وذكر أن حركته “تتطلع لفتح صفحة جديدة في العلاقات مع الجانب المصري. كل الاتهامات الأخيرة التي وجهت للحركة باطلة وغير صحيحة، ووفد حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، موسى أبو مرزوق، سيبحث بشكل معمق هذا الملف، وتوضيح موقف الحركة الثابت لحماس بعدم التدخل بشؤون مصر أو أي دولة عربية“.

وكان وزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، قال الأحد الماضي، خلال مؤتمرٍ صحفي بالقاهرة، إن حركة حماس قامت بتدريب ومتابعة عناصر إخوانية”، شاركت في تنفيذ عملية اغتيال النائب العام السابق، وهو ما نفته “حماس” ببيانات رسمية وعلى لسان قياديين فيها.

ويضم وفد حماس الذي توجه للقاهرة أمس كلاً من محمود الزهار، وخليل الحية، وعماد العلمي، ونزار عوض الله، ويرأسه موسى أبو مرزوق الذي انضم إليهم، آتياً من العاصمة القطرية الدوحة.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، في أغسطس/ آب الماضي: إن “المملكة العربية السعودية تمثل دولة إقليمية مهمة ومحورية في المنطقة العربية”، مبيناً أنه “في زيارتنا الأخيرة للملكة فتحنا صفحة جديدة معها، ويجري العمل حالياً للبناء على ذلك“.

وكان مشعل اختتم زيارة وفد حماس للملكة العربية السعودية، في يوليو/ تموز الماضي، التي استمرت لأيام فقط، توجت بلقاءات مكثفة مع المسؤولين السعوديين وعلى رأسهم العاهل السعودي، وولي عهده، الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، وفق ما أعلن قيادات في حماس آنذاك.

 

 

*محاولة التصفية الصحية لمهندسة زراعية بسجن القناطر

تدهورت الحالة الصحية للمعتقلة سلوى عبد المنعم حسانين مهندسة زراعية  53 عاما داخل محبسها بسجن القناطر في ظل ظروف الاحتجاز غير الآدمية والتي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عبر صفحتها على فيس بوك إن رسالة وصلت لأسرة المعتقلة تفيد بتدهور حالتها الصحية وأنها تقيء دمًا لتتواصل معاناتها بعد إصابتها بالسكر، والضغط، وشلل الرعاش الذي أثر في حركتها وعدم توازنها أثناء المشي.

ومع تدهور حالتها الصحية تم نقلها إلى مستشفى القصر العيني لإجراء عملية بدون علم أهلها وبعد يومين عادت إلى السجن وجرح العملية لا يزال مفتوحا، وتم تركها دون أدوية أو متابعة صحية أو تقرير طبي أو حتى علاج لتزداد معاناتها يوم بعد الآخر وهو ما يعد قتلا بالبطيء لها. 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت سلوى عبدالمنعم، مهندسة زراعية، تبلغ من العمر ٥٣ عامًا، وذلك في ٨ يناير ٢٠١٤ من منطقة السبع عمارات وحُكم عليها بالسجن ٥ سنوات خفف لـ3 سنوات وتعرضت لعمليات تعذيب وضرب مبرح في جريمة لن تسقط بالتقادم.

 

 

*الانقلاب يستغني عن خدمات “محمد حسان

عملا بقاعدة “انسف حمامك القديم”، حددت إحدى محاكم العسكر تاريخ الثاني من الشهر المقبل، موعدا للنطق بالحكم على الداعية السلفي محمد حسان، المؤيد للانقلاب العسكري، والمتهم بازدراء الأديان ونشر أفكار متطرفة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

وكان شخص يدعى أحمد فؤاد، أقام دعوى ضد حسان، يتهمه فيها بالإساءة للدين الإسلامي بعد حديثه في أحد برامجه عن قصة زواج “الرسول من أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد”.

وأشار مقيم الدعوى إلى أن حسان قال في البرنامج إن “والد السيدة خديجة كان يرفض تزويجها من الرسول لكونه يتيمًا، فصنعت السيدة خديجة طعامًا وشرابًا ودعت أباها وزمرة من قريش فأكلوا وشربوا حتى ثملوا، وقالت خديجة لأبيها إن محمد يخطبني، فزوجني إياه، فزوجها”. 

وأضاف المدعي في دعواه أن “ما جاء في محتوى الفيديو يمثل تسفيهًا وازدراء للأديان وإساءة للإسلام ورسوله”، مستنكرا أن يكون الرسول قد تزوج في مجلس خمرة، وأن زواجه من خديجة تم بخدعة وغش وتدليس، وكيف ينسب ذلك الفعل لخديجة التي وصفت بالطاهرة”، معتبرًا أن “الداعية يدس السم في العسل ويسيء لجموع المسلمين في أقطار الأرض”.

 

 

*3 بلاغات ضد “الزند” تتهمه بازداء الدين الإسلامي

تلقّى نائب عام الانقلاب نبيل صادق 3 بلاغات جديدة تطالب بمحاكمة وزير عدل الانقلاب أحمد الزند على خلفية تصريحاته المثيرة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي قال فيها “هحبس النبي”.

 وقدم البلاغات 12 محاميا عن تيار “اتحادنا كرامة” بالنقابة العامة للمحامين وتيار استقلال المحامين.

 وطالبت البلاغات بالتحقيق مع وزير عدل الانقلاب في اتهامه بارتكاب جرائم ازدراء الدين الإسلامي، المؤثّمة طبقا للدستور.

 

 

*الزند والصهاينة.. إيد واحدة في الإساءة لثوابت الإسلام

عقب ساعات من إساءة وزير عدل السيسي أحمد الزند للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، تطاول على الذات الإلهية عالم الفيزياء الإسرائيلي عيلام جروس، بقوله إن الإنسان هو من أوجد الله، وليس العكس، على حد زعمه.

وقال جروس، أستاذ فيزياء الجزيئات في معهد “وايزمان” الإسرائيلي للعلوم، والذي كان رئيسًا كبيرًا في الفريق الذي اكتشف جسيم “الهيجز بوزون” في مسرع الجسيمات “سيرن” في جنيف، أن “هل يمكن أن يكون الله مجرد رواية”.

وأعاد جروس خلال محاضرة له ضمن سلسلة محاضرات “تيد اكس” في جامعة تل أبيب سرد تجربة له ليظهر قوة روايته، موضحًا أن تلك التجربة قد مر بها بعد أن تم إقناعه بزيارة امرأة من تل أبيب تدعى أنها وسيطة روحية يمكنها مخاطبة النبي موسى، قبل سنوات من اكتشاف جزيء “هيجز بوزون”.

وقالت قناة “I 24 News” الإخبارية الإسرائيلية، أن حب الاستطلاع العلمي لدى جروس جعله يضع جانبًا جميع شكوكه والذهاب “للحديث مع موسى”. وأضافت القناة العبرية، أن الجزيء، المعروف أيضاً باسم “جزيء الله”، له علاقة بحقل “هيجز” الذي يعتقد الفيزيائيون بأنه منتشر في أنحاء “الفضاء- زمن” وهو المسئول عن منح جميع الجزيئات كتلها وذلك فهو مركب ضروري بما يجعل من وجدان أي شيء، ممكن.

وأوضحت القناة أن جروس حاول الإجابة على سؤال “ما الهدف من كل ذلك؟ لماذا نحن هنا؟”، قائلا: “البعض يجيب على هذا السؤال بالإيمان، البعض لا يملكون إجابة”.

واقتبس جروس الكلمات المشهورة لجورج سموت، الحائز على جائزة نوبل الذى كان عمله مسئولاً عن اكتشاف تقلب صغير فى إشعاعات الموجات الصغرى الخلفية الكونية التي ساعدت بتقدم البحث فى نظرية الانفجار العظيم وقدمت دليلاً على ولادة الكون: “إن كنت شخصًا متدينًا؛ الأمر يشبه النظر إلى الله”؛ حيث قال سموت ذلك عندما كشف عن نتائج بحثه للعالم، فيما قال جروس: “الآن فكروا بالأمر.. منذ تلك اللحظة بدأت قوانين الفيزياء تنطبق، نحن نعرف حساب كل شيء، منذ الـ14 مليار سنة الأخيرة”.

وأضاف جروس “إذن ما هو المكان الذي تبقى لله هنا؟”، متسائلا: “المكان الذي لم يجب عليه مجال الفيزياء بعد.. من الذي قام بالضغط على الزر الذي سبب الانفجار العظيم؟، هذا هو الله بالنسبة لعلماء الفيزياء”.

وأوضحت القناة العبرية أن جروس بدأ بالتساؤل: “في حال كان هذا السؤال هو الله علماء الفيزياء، فكيف ينظر غير علماء الفيزياء إلى الله؟”، وبمواجهة هذا السؤال الأساسي، قام جروس بعمل ما يعمله كل إنسان معاصر عندما يواجه مشكلة لا يعرف حلها قام بطرح السؤال على “جوجل” والإجابة التي حصل عليها من بحث الصور التابع لمحرك البحث كانت بسيطة “رجل أبيض عجوز ذو لحية”. 

وقال جروس ردًّا على ضحكات الحاضرين بالمحاضرة، “الأمر ليس مضحكًا”، مضيفًا: “قد يكون هذا انعكاسًا لرجل بالله كما جاء فى الانجيل”، وحينها قام جروس بالبحث عن تصورات أخرى لله وعثر على نفس النتيجة، محتاراً مما عثر عليه، بدأ بتجربة فكرية، متسائلاً: “هل يمكن، بأن وجداننا هو الذى خلق الله وليس العكس؟، وهل يمكن أن الله هو ليس الإجابة على وجودنا؟ هل يمكن أنه ما يجب علينا قوله أنه منذ البداية الإنسان هو من خلق الله؟”.

وكان تصريح أحمد الزند، وزير العدل، أثار العديد من ردود الأفعال الساخطة عليه بسبب تجاوزه فى تصريحه حيث تطاول فيه على النبى الكريم، وذلك خلال حديثه مع الاعلامى حمدى رزق فى برنامج ” نظرة ” على قناة صدى البلد، حيث قال فى تصريحه عندما سأله رزق عن أنه سيسجن الصحفيين ليرد عليه الزند قائلا ” لو النبى هحبسه”. 

ووسط مطالبات بمحاكمته بازدراء الاديان، صمت السيسي ونظامه الذي ما فتئ بهدم ثوابت الاسلام عبر دعوات تطوير الخطاب الديني وتعديل المناهج الدراسية وحذف كل ما يمت لروح الاسلام والقوة من المناهج، واخيرا دعوات إلغاء مواد التربية الدينية من المناهج ووضع مادة الأخلاق موضعها!.

 

 

*”فايننشال تايمز”: صراع على النفوذ بمصر

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، أن ما سمتها التجاوزات، التي يرتكبها بعض أفراد أجهزة الأمن في مصر، مرتبطة بالصراع بين مؤسسات الدولة على النفوذ، حسب زعمها.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 12 مارس، أن مصر شهدت طوال العامين الماضيين محاولة كل مؤسسة لتعزيز سلطتها الخاصة، وهو ما أدى إلى تزايد “الانتهاكات” في البلاد، على حد قولها.

ونقلت عن الباحث بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن “إتش أي هيليير”، قوله :” إن مصر تشهد أقسى حملة قمع ضد المعارضين، بشكل لم تشهده البلاد منذ عقود”.

واستطرد في ظل صراع مؤسسات الدولة على النفوذ، قد تشعر كل منها، وبينها  المؤسسة الأمنية، بأنها لا تخضع لأي سلطة أخرى، قد تفرض عليها قيودا”، حسب تعبيره.

وأشار الباحث إلى “أن هذا الشعور قد يفسر التجاوزات، التي يرتكبها بعض أفراد الأجهزة الأمنية”.

وقالت “الفايننشال تايمز” أيضًا، إن واقعة مقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، غير بعيدة عن هذه التجاوزات، رغم نفي السلطات المصرية تورط أجهزة أمنية بمقتله.

وكانت “رويترز” نقلت عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قوله إن عددا من أفراد الشرطة “تصرفاتهم غير مسئولة”، مؤكدا ضرورة مواجهة تلك التصرفات بالقانون لوقفها بشكل رادع ومحاسبة مرتكبيها وإجراء تعديلات تشريعية أو قوانين جديدة.

وقال بيان أصدرته الرئاسة المصرية الجمعة الموافق 19 فبراير إن السيسي التقى وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، وطلب منه محاسبة أي شرطي يعتدي على المواطنين وتقديم مقترحات للبرلمان لتحقيق هذا الهدف.

وفي البيان، أكد السيسي أن التصرفات غير المسئولة لأفراد من الشرطة يجب ألا تنسحب على جهاز الشرطة بأكمله، وأضاف أنه يتعين مواجهات تلك التجاوزات بالقانون لوقفها بشكل رادع ومحاسبة مرتكبيها.  

وأشار البيان إلى أن السلطات الممنوحة لبعض أعضاء الجهات الأمنية هدفها في المقام الأول تمكينهم من الحفاظ على أرواح وممتلكات ومصالح المواطنين.  

وجاء هذا البيان، بعدما شُيعت في القاهرة الجمعة الموافق 19 فبراير جنازة الشاب المصري سيد علي إسماعيل الشهير بدربكة” الذي قتل برصاص أمين شرطة في منطقة الدرب الأحمر مساء الخميس الموافق 18 فبراير.

وفي مقال لها في 10 مارس، انتقدت مجلة “فورين بوليسيالأمريكية، استمرار تجاهل إدارة الرئيس باراك أوباما لما سمتها الانتهاكات” في مصر.

وأضافت المجلة، أن “التعذيب” أصبح أكثر انتشارا في البلاد، كما أن الاختفاء القسري في تزايد،  حسب زعمها.  ووصفت المجلة ما يحدث ضد المعارضين، بأنه “تكتيكات أبشع من القمع”، مشيرة إلى تخفي بعض أفراد الشرطة، الذين يمارسون الانتهاكات، في زي مدني، للإفلات من العقاب، على حد ادعائها.

ونقلت عن “مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف”، الذي صدر مؤخرا قرار بإغلاقه، قوله :” إن الشهر الماضي شهد ثماني حالات وفيات في بعض أقسام الشرطة، وحوالي 80 حالة تعذيب”، على حد قوله.

وتابع المركز ” حوالي 500 شخص توفوا أيضا داخل أقسام الشرطة العام الماضي، بالإضافة إلى أكثر من 600 حالة تعذيب”.

وانتقدت المجلة إلغاء واشنطن الشرط الخاص بتحسن حقوق الإنسان للحصول على المساعدات السنوية، واستمرارها في تقديم المساعدات للقاهرة

 

مصر تغرق في الظلم والظلام والأمطار فمن ينقذها؟.. الأحد 25 أكتوبر.. غرق الاسكندرية في عهد السيسي وبكرة تشوفوا مصر

مصر تغرقمن ينقذ مصر؟وبكرة تشوفوا مصرمصر تغرق في الظلم والظلام والأمطار فمن ينقذها؟.. الأحد 25 أكتوبر.. غرق الاسكندرية في عهد السيسي وبكرة تشوفوا مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* عسكرية الزقازيق تقضي بالسجن بمجموع أحكام 105 أعوام على 14 طالبًا جامعيًّا

قضت محكمة جنايات الإسماعيلية العسكرية والمنعقدة بمقر المحكمة العسكرية بالزقازيق اليوم فى القضية رقم 67 لسنة 2015 جنايات عسكرية الزقازيق والمقيدة برقم 192 لسنة 2015 جنايات كلى عسكرية الإسماعيلية بالسجن حضوريا خمس سنوات على 7 من طلاب جامعة الزقازيق والسجن 10 سنوات غيابيا لـ7 آخرين والصادر بحقهم حكم بالسجن 5 سنوات حضوريا هم:

1- كريم أمين السيد عبد الحميد عمريط أبو حماد
2-
محمود على مسلم العشيرى بنايوس الزقازيق
3-
محمود مجدى السيد محمد فرسيس الزقازيق
4-
عمر ممدوح حسانين نصر العزيزية منيا القمح
5-
محمد عادل محمد عبد الحميد ميت سهيل منيا القمح
6-
هشام خالد محمود إسماعيل سوارس أبو كبير
7-
أحمد السيد البدرى على عزبة البربرى الزقازيق

 

*الصحة”: مصرع 5 مواطنين بالإسكندرية بسبب سوء الأحوال الجوية

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة الإسكندرية اليوم الأحد عن وفاة 5 مواطنين بسبب سوء الأحوال الجوية وشدة الرياح والأمطار الغزيرة

وقال الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالمحافظة إن 4 مواطنين لقوا مصرعهم صعقا بالكهرباء إثر سقوط كابل الكهرباء الخاص بالترام في منطقة محرم بك من شدة الرياح على مياه الأمطار في الأرض فلقوا حتفهم في الحال

وأضاف حجازي أن عمود إنارة سقط من شدة الرياح على مواطن في منطقة سيدي بشر أدي لوفاته في الحال

تم نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة وإخطار النيابة لتولي التحقيق

 

 

* شلل مرورى بشوارع القاهرة والجيزة بعد غرقها بمياه الأمطار

تسبب سقوط الأمطار، صباح اليوم الأحد، على محافظتى القاهرة والجيزة فى حالة من الشلل المرورى بالشوارع والميادين الرئيسية بالقاهرة والجيزة.
وتسبب سقوط الأمطار فى وقوع حادث مرورى أعلى الطريق الدائرى فى الاتجاه القادم من السلام وحتى المحور، مما أصاب الطريق الدائرى بحالة شلل مرورى فى الاتجاهين.
وأصيب ميدان الجيزة وشارعا فيصل والهرم بشلل مرورى بسبب هطول الأمطار وفيما يقوم رجال الإدارة العامة بمرور الجيزة بالعمل على تيسير حركة السير.
وكما تسبب هطول الأمطار فى حادث مرورى بين 4 سيارات بنفق الميرغنى مما أدى لتوقف حركة السير داخل النفق وبالشوارع الرئيسية بمصر الجديدة.
وفيما شهد شارع رمسيس زحام مرورى بسبب سقوط الأمطار وشهد كوبرى أكتوبر تكدس السيارات فى الاتجاهين للقادم من مدينة نصر وفى طريقه إلى ميدان رمسيس والعكس وكذلك أمام القادم من مناطق الجيزة فى طريقه إلى وسط البلد بسبب بطء حركة السير بسبب سقوط الأمطار.

 

*شاب يشعل النار في نفسه في ميدان التحرير

انتقل منذ قليل، المستشار ضياء نجم مدير نيابة قصر النيل، إلى مستشفى المنيرة لسؤال عاطل أشعل النار فى نفسه بميدان التحرير، ولبيان الدافع وراء ارتكابه للواقعة، وأمرت النيابة برئاسة المستشار أحمد حنفى بسرعة تحريات المباحث.

بدأت تفاصيل الواقعة صباح اليوم الأحد، عندما سكب شخص مادة كيروسين على جسده أثناء تواجده بميدان التحرير ثم أشعل النار فى نفسه،

وتبين من التقرير الطبى المبدئى إصابته بحروق بلغت 60 بالمائة وحالته سيئة

 

 

* أمن الانقلاب يختطف طالبة ويخفيها منذ 10 أيام

تواصل قوات أمن الانقلاب اختطافها للطالبة بكلية العلوم جامعة بني سويف “هبة عبدالعزيز” لليوم الـ10 على التوالي.
وبحسب ماأكدته حركة “نساء ضد الانتقلاب” وذوي الطالبة، فقد ورد معلومات تفيد بتعرضها للتعذيب في مبني أمن الدولة بمدينة بني سويف!.
هذا وقد بلغ عدد الفتيات المعتقلات في سجون الانقلاب 54 معتقلة.

 

* أمن الانقلاب يواصل اخفاء “راغب” رغم إصابته
واصل امن الانقلاب اخفاء الطالب “راغب سليمان” الطالب بالفرقة الثالثة اصول دين جامعة الزقازيق لليوم الثاني عشر على التوالي.
الجدير بالذكر انه تم اعتقاله من أمام منزله بقرية كفر ابراهيم مركز بلبيس والإعتداء على اخوته البنات وعندما حاول الهرب قاموا بإطلاق النار عليه وغير معلوم حتى الآن هل هو مصاب أم لا ولكن أكد شهود عيان أنه كان ينزف دما من وجهه.

 

* مقتل امين شرطة بقطاع الامن الوطنى برصاص مجهولين بمحافظة بني سويف

قالت وزارة الداخلية المصرية، صباح الأحد، إن “أمين شرطة لقي مصرعه مساء السبت، بمحافظة بني سويف (جنوبا)، إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين اثنين“.
وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني، في بيان للوزارة، بأن “أمين الشرطة خليفة على حسن، من قوة قطاع الأمن الوطني ببني سويف قتل مساء السبت، إثر إطلاق مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية النيران تجاه سيارة كان يقودها أحد الأشخاص بمركز الفشن (بذات المحافظة)”.
وأشار البيان إلى أن “الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لضبط الجناة والسلاح المستخدم في الواقعة“.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعات الأولى من صباح الأحد.
يشار إلى أنه أصيب شرطيان مصريان، صباح أمس السبت، بطعنات في اعتداء نفذه شخص بسكين في محافظة الغربية شمالي البلاد، كما قُتل شرطي وأصيب تسعة آخرون، أمس أيضا، في انفجار استهدف مدرعة بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، بحسب تصريحات لمصادر أمنية وطبية.
وتشهد مصر أوضاعا أمنية وسياسية غير مستقرة وارتفاعا ملحوظا في عدد العمليات التي تستهدف مسؤولين ومواقع حكومية، منذ الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي في 3 تموز/ يوليو 2013.
وتعلن جماعات تنشط في سيناء، بينها تنظيم “أنصار بيت المقدس” وتنظيم “أجناد مصر”، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.
ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

 

* ميدل إيست آي”: محافظ ” المركزي” الجديد ظهير أباطرة الأعمال

يرى الكثير من المحللين أن تعيين طارق عامر رئيس البنك الأهلي المصري السابق محافظا للبنك المركزي هذا الأسبوع أنه خطوة لإرضاء رجال الأعمال والمصرفيين الذين تعارضت مصالحهم وزادت خلافاتهم مع سلفه هشام رامز.”

جاء هذا في سياق تقرير نشره موقع ” ميدل إيست  آي” البريطاني اليوم الأحد والذي ذكر فيه أن رامز محافظ البنك المركزي الذي تقدم باستقالته مؤخرًا قبل انتهاء فترة ولايته رسميًا في الـ 26 من نوفمبر المقبل قد واجه انتقادات حادة بعد رفضه خفض سعر الجنيه المصري، وفقًا لتقارير إعلامية.

وأقدم رامز بدلا من ذلك، وفقا للتقارير، على اتخاذ سلسلة من الإجراءات التي أثارت حفيظة أصحاب الشركات المحلية والذين اشتكوا من نقص العملة الصعبة  اللازمة لسداد المدفوعات الخاصة بالواردات.

وهبط احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى ما إجمالي قيمته 16.3 مليار دولار في سبتمبر المنصرم من 36 مليار دولار في العام 2011.

وواجه رامز انتقادات شرسة بعد إلقاء اللائمة عليه في التراجع الحاد في احتياطي النقد الأجنبي على خلفية مشروع قناة السويس الجديدة الذي بلغت كلفته 8 مليارات دولار.

وواجه البنك المركزي ضغوطًا متنامية لخفض سعر الجنيه في الوقت الذي ازدهرت فيه السوق السوداء لتصبح شريان حياة بالفعل للشركات غير القادرة على الوصول إلى الدولار عبر القنوات الرسمية.

وأقدم رامز على خفض سعر الجنيه في شهري يناير وفبراير، مبقيًا على سعر العملة قويًا عند 7.53 أمام الدولار وذلك حتى يوليو عندما سمح لسعر العملة بالانخفاض مجددًا. وجاءت الجولة الأخيرة من جولات خفض سعر الجنيه في سبتمبر الجاري مع استقرار العملة عند 7.93 أمام الدولار.

لكن يشير خبراء مصرفيون إلى أن تلك الخطوات لا تزال غير كافية ومتأخرة جدًا، إلى درجة قول بعضهم: “لا أحد يعرف ماذا يفكر فيه رامز؛ فالأجواء ضبابية.”

وأجمع الخبراء على أن رامز قد بات مُصِرًّا على سحق السوق السوداء حتى ولو على حساب الاقتصاد المحلي الذي يكافح من أجل العودة إلى مسار النمو.”

وعاد من أيد جهود رامز لتحقيق الاستقرار للجنيه ليبدأ في مراجعة حساباته في فبراير الماضي عندما قرّر محافظ البنك المركزي تطبيق ضوابط مصرفية، من بينها تحديد سقف للإيداعات الدولارية بـ 50 ألف جنيه، ما قضى على السوق السوداء بعد أن عجزت الشركات في العثور على مكان لإيداع الدولارات التي حصلت عليها عبر قنوات غير رسمية.

 وأجبرت تلك القيود البنكية أيضا المصارف على تقديم دولارات لاستيراد السلع الاستراتيجية، مما أثار غضب وحفيظة مستوردي السلع الكمالية.

وتراجعت الصادرات بنسبة 19% في التسعة شهور الأولى من العام 2015، مع تأكيدات بعض الشركات المصنعة أن القيود المفروضة على العملة تجعل من الصعب عليهم فتح خطابات ائتمان لتوريد بعض المواد الخام.

ويرى المراقبون أن تعيين طارق عامر الذي من المتوقع أن يصدر قرارا بإلغاء السياسات التي انتهجها سلفه رامز، يمثل انتصارا كبيرا لأباطرة الأعمال في مصر، موضحين أن الرجل سبق له العمل في بنوك رائدة إضافة إلى عمله نائبا لمحافظ البنك المركزي.

عامر كان أيضا زميلا سابقا لـ جمال مبارك نجل حسني مبارك، ولمع نجمه في السنوات الأخيرة من حكم المخلوع.

في المقابل، يرى خبراء أن تغيير السياسة النقدية لمصر مسألة حساسة من الناحية السياسية ولن تكون مهمة سهلة أبدا على محافظ ” المركزي” الجديد. ولفت الخبراء إلى أن الخيارات المطروحة أمام عامر صعبة مع مواجهة البنك ضغوطا متنامية لخفض سعر العملة، ولاسيما منذ التباطؤ الذي تشهده عملات الأسواق الناشئة.

لكن يتخوف البعض من أن ترضى تلك الخطوة الشركات ولكنها تقود في الوقت ذاته إلى زيادة معدلات التضخم في بلد يعتمد على الواردات ويبلغ تعداد سكانه حوالي 90 مليون نسمة.

وفي النهاية، فإن التغييرات الاقتصادية الجريئة ربما لا تكون مستساغة سياسيا في مصر حيث تسعى الحكومة إلى تحقيق الاستقرار ومنع أسباب اندلاع احتجاجات في الشوارع والتي أسهمت في الإطاحة برئيسين في ثلاث سنوات.

 

*عمرو أديب عن “انتخابات البرلمان”: متخافوش على السيسى “ماشية معاه حلاوة

قال الإعلامى عمرو أديب للمصريين الذين كانوا يخشون من البرلمان على  السيسى بعد انتخابات البرلمان فى الجولة الأولى، قائلا:” السيسي مش فى خطر خالص وزى الفل والدنيا ماشية معاه حلاوة، فى جوه البرلمان اللى يسند السيسى وأكتر، هاتوا بقى شوية معاه ملح على طبق الفول.. شوية زيت شوية ليمون“.

وأكد الإعلامى عمرو أديب، خلال تقديمه برنامج القاهرة اليوم” على قناة اليوم، أن المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2015 أثبتت أن الأحزاب التى تتواجد على الساحة السياسية متلاشية، ولا تستحق وصفها بـ”الورقية”، لأن الورق أصبح له ثقل عن هذه الأحزاب، على حد قوله.

 وأضاف عمرو أديب: “معقولة فى شعب كدة.. فى الإعادة خاف على عيالك ورزقك إنك تدخل واحد جاهل البرلمان أو أهبل أو عبيط.. هو فعلا صوتك أمانة”، مشددا على ضرورة التنوع فى البرلمان حتى لا يتكرر ما كان حدث فى الماضى بأن يكون المجلس “لون ونوع واحد“.

وأوضح أديب أنه قبل 2010، كانت هناك أصوات مخالفة متواجدة فى البرلمان أبرزها مصطفى بكرى وأبو العز الحريرى وكمال الشاذلى، وزكريا عزمى

 

 

*برهامى: أعضاؤنا توجهوا للتنسيق مع الأمن فقبض عليهم واتهمهم بأنهم “إخوان

قال  ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن أعضاء الحزب ذهبوا إلى الأمن للتنسيق لتلافى المشاكل، قبل الانتخابات البرلمانية، فقام الأمن بإلقاء القبض عليهم بدعوى انتمائهم للإخوان، وحدث ذلك فى عدة مراكز بمحافظة المنيا، وفى 3 أو 4 مراكز أخرى.
وأضاف “برهامى”، فى تصريحات لبرنامج القاهرة اليوم” المذاع على فضائية أوربيت: “إذا كان القانون يطبق بشكل دقيق يصبح خرقه حرام ولا يجوز، أما إذا كان يطبق خطأ على فئة دون غيرها فلا شك أنه تدخل سافر ضدنا واضطهاد ولا نرضى به وأبلغنا به والمسئولين، وسمعنا تبريرات لا ترضى عاقلا، بأن المقبوض عليهم من الحزب إخوان”، متسائلاً: “كيف يكون إخوان والمقبوض عليه شارك فى اختيار السيسى، كيف يكون إخوان ويشارك للتصويت على الدستور؟، هذا ظلم بين“. 

 

*إختفاء الدولار من الأسواق و شركات الصرافة تغلق أبوابها في وجه المتعاملين

سيطرت حالة من القلق على المتعاملين فى السوق السوداء للعملة تأثرًا بالقبض على عدد من اصحاب شركات الصرافة ، وأكد متعاملون بالسوق، أن عمليات البيع والشراء متوقفة تمامًا خوفًا من حملة المداهمات التى بدأتها أجهزة الأمن على شركات الصرافة بدءًا من الخميس الماضي.

وذكر موظف بأحد مكاتب تدبير العملة، أن الشركات توقفت تماما عن بيع الدولار و تكتفي فقط بعمليات الشراء بالسعر الذي حدده البنك و هو ما يهدد بإختفاء الدولار من السوق.

من جهته توقع الدكتور أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات إغلاق عدد من مصانع الأدوية بسبب انهيار سعر الجنيه أمام الدولار، بعدما قام البنك المركزي برفع سعر الدولار بنحو 20 قرشا في أقل من أسبوع. وأضاف العزبي في تصريحات صحفية أنه يجب تحرير أسعار الدواء حتى تظل الاستثمارات في هذا القطاع موجودة، معللا اختفاء بعض الأدوية من السوق في الفترة الأخيرة بارتفاع سعر الخامات والتكلفة، مطالبا الحكومة بدعم هذا القطاع الحيوي الذي يتعدى حجم استثماراته 30 مليار جنيه. جدير بالذكر أنه تم تحويل 5 رؤساء شركات أدوية قطاع عام إلى الأموال العامة بسبب إنتاج وبيع أصناف بأقل من قيمتها الحقيقية بحسب ما نشرته جريدة “مال وأعمال“. 

 

*مفاجأة.. “البنك الدولي” لا يثق بحكومة السيسي

أكد الخبير وأستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية نادر فرجاني أن البنك الدولي لا يثق في حكومة السيسي، ولا سياساتها الاقتصادية.

ودلل فرجاني على ذلك برفض بعثة البنك الدولي أن يتم توجيه القرض الذي تطلبه مصر من البنك الدولي، لتمويل عجز الموازنة لما فيه من أوجه فساد كبيرة، مشددًا على منح القرض لمشروعات تنموية حقيقية تخدم الشعب المصري.

وتأكيدًا لانعدام ثقة المؤسسات الدولية في السيسي وسياساته، اشترط البنك الدولي أن يشرف مباشرة على المشروعات التي سيمولها في مصر.

وكتب فرجاني، اليوم الأحد، على صفحته بالفيس بووك: “البنك الدولي يبدو أكثر حرصًا على التنمية في مصر من الحكومة الظالمة والفاسدة!”.

وكانت مصادر اقتصادية تحدثت عن اعتراضات بعثة البنك الدولي على تخصيص القرض لدعم الموازنة العامة للدولة، وطلبه تخصيص القرض لتنفيذ مشروعات تنموية.

كما اشترطت بعثة البنك الدولي أن تتوافق المشروعات التي سيخصص التمويل لها، مع الشروط البيئية المحددة من قبل البنك الدولي، بالإضافة إلى أن يكون البنك مشرفا أساسيا على إنفاق القرض.

وأضاف الخبير الدولي نادر فرجاني “الحكومة تقترض باسم الشعب وسيتولى الشعب سداد القرض مع فوائده، على الأغلب بعد أن تكون الحكومة الحالية قد أحيلت إلى مزبلة التاريخ. مع ذلك تريد الحكومة الظالمة والفاسدة تخصيص القرض للموازنة العامة المليئة بمسارب نهب وتبديد للمال العام“.

وتابع: “لكن البنك الدولي يفهم ذلك، ولا يثق في مثل هذه الحكومة، ولذلك يصر على أن يخصص القرض لمشروعات تنموية يتولى الإشراف عليها مباشرة“.

وكانت وزيرة التعاون الدولي بحكومة الانقلاب، سحر نصر، قد صرحت ، الأسبوع الماضي، إلى أن بعثة مشتركة من البنك الدولي والصندوق الإفريقي للتنمية تزور مصر حاليا، للتفاوض على الحصول على 3 مليارات دولار من البنك الدولي، بالإضافة إلى 1.5 مليار إضافية من الصندوق الإفريقي، لمساندة برامج التنمية المصرية.

وكانت المناقشات الأولية بحسب نصر قد بدأت أثناء وجود الوزيرة في ليما، مقر اجتماعات الخريف للبنك والصندوق الدوليين، وتم الاتفاق على إرسال البعثة إلى مصر للتفاوض، عقب انتهاء هذه الاجتماعات.

بينما أشار هاني قدري، وزير المالية، إلى أن الحكومة قد توصلت إلى اتفاق مع البنك الدولي، للحصول على قرض بقيمة 3 مليارات دولار “لدعم الموازنة العامة للدولة”، على أن تحصل مصر على القرض على شرائح لمدة 3 سنوات.

على أن يكون معدل الفائدة على هذا التمويل أقل من 2%، وتصل فترة السداد إلى 35 سنة، بالإضافة إلى فترة سماح 5 سنوات.

ويبلغ إجمالي محفظة استثمارات البنك الدولي في مصر خلال السنوات الـ3 القادمة، نحو 5.5 مليارات دولار، بينما تقدر محفظة الصندوق الإفريقي بـ3 مليارات دولار.

 

 

*بعد التفريط في مياة النيل.. “ري الانقلاب” يلجأ إلى حفر 660 بئرًا

على وقع فشل نظام الانقلاب في مفاوضات “سد النهضة” ، أعلن حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري في حكومة الانقلاب، عن حفر 660 بئرًا نهاية العام الجاري.

وقال مغازي في تصريحات صحفية، إنه سيتم حفر 87 بئرا، بمناطق العلمين وكوم أمبو والداخلة والخارجة كمرحلة أولى، على أن يتم الإعلان عن المراحل المقبلة خلال وقت قريب.

وكانت إثيوبيا قد ألغت عدة مرات الاجتماعات المتعلقة بالسد بذرائع مختلفة ؛ خاصة بعد توقيع قائد الانقلاب السيسي علي اتفاقية السد، وحصول الجانب الإثيوبي على اعتراف رسمي مجاني بالسد.

 

 

*خبيرة في البنوك تحذر من إفلاس مِصْر على الطريقة اليونانية

طالبت الدكتورة بسنت فهمي -أستاذ التمويل والبنوك في جامعة المستقبل- حكومة الانقلاب باتخاذ خطوات جادة لإنقاذ الاقتصاد من الانهيار وشبح الإفلاس على طريقة ما حدث في اليونان، عن طريق وقف استيراد السلع الاستفزازية، ورفع الضرائب أضعاف مضاعفة على السلع والأشياء.

وأكدت -في مداخلة لها خلال برنامج “هوا مصر”، الذي يبث عبر فضائية فرنسا 24، مساء كل سبت- أن الحكومة تعمل لصالح المستثمرين ولا تراعي مصالح الشعب، الذي سيعانى بشدة خلال المرحلة المقبلة من موجة ارتفاع أسعار السلع الضرورية بعد خفض سعر الجنيه في مواجهة الدولار.

وشددت فهمي على أن السياسة النقدية المتخبطة لوزراء المجموعة الاقتصادية بحكومة الانقلاب تتحمل مسئولية التخبط في سعر الصرف لافتة إلى أن الاتجاه نحو التضحية بالاحتياطي النقدي على مدار خمس سنوات للحفاظ على سعر الصرف هو ما أدى إلى كارثة ارتفاع الدين الخارجي والداخلي.

 

*بعد تجميد قرار العشر درجات.. طلاب الثانوية ينتصرون على الانقلاب

شهدت الساعات الماضية انتصار إرادة طلاب المرحلة الثانوية على حكومة الانقلاب بشأن قرار تطبيق العشر درجات للحضور والسلوك على طلاب الثانوية العامة.

بعد شهرين من عناد وزارة التعليم بحكومة الانقلاب وتأكيدها على تطبيق القرار مهما كانت العواقب، استطاع الطلاب بصمودهم وفعالياتهم المستمرة بكافة المحافظات، إجبارها على التراجع، بإصدار قرار بتجميد قرار الدرجات العشر للعام المقبل، في خطوة اعتبرها مراقبون إلغاء” للقرار ولكن مع حفظ ماء الوجه.

ورحب مصطفى الهواري -مسئول صفحة «ثورة طلاب الثانوية العامة»- بتجميد القرار الخاص بمنح 10 درجات للسلوك والغياب لطلاب الثانوية، وقال “الهواري”: إن مظاهرات الطلاب الحاشدة خلال الفترة الماضية أثبتت نجاحها ودورها الكبير في إلغاء القرار، مطالبا وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب بتغيير المنظومة، ووضع آليات لتنفيذ القوانين تتناسب مع واقع العملية التعليمية.

من جانبها، أكدت دينا عطا -نائب رئيس اتحاد طلاب مدارس مصر- أن الضغط الطلابي ساعد في إلغاء القرار، قائلة: عاش كفاح الطلاب، مطالبة بوجود إستراتيجية واضحة وموحدة للتعليم، وتوفير الإمكانيات بالمدارس التي تساعد في استمرار العملية التعليمية، مع الأخذ في الاعتبار الاقتراحات المقدمة من الطلاب لتحسين المنظومة.

وكان مراقبون ومتخصصون في الشأن التعليمي قد كشفوا عن أن السبب وراء قرار العشر درجات هو إقصاء الطلاب أبناء الإخوان الذين يتفوقون كل عام ويحرجون قيادة الانقلاب، وهو ما دفع السيسي إلى إلغاء حفل العام الماضي خوفا من إحراج الطلاب المتفوقين من أبناء الإخوان له.

فيما فسر خبراء قرار التجميد  بأنه محاولة  لاحتواء غضب الطلاب المتصاعد، خصوصا بعد انكشاف السيسي وحكومته بعد المقاطعة الشعبية غير المسبوقة لانتخاباتبرلمان الدم“.

كما أن السيسي منذ انقلاب 30 يونيو دخل في صدام  متواصل مع أكبر القوى الشعبية تأثيرا وانتشار وهي جماعة الإخوان المسلمين وحزبهاالحرية والعدالةأكبر الأحزاب المصرية جماهيرية وشعبية، إضافة إلى تصادمه مع طلاب الجامعات والألتراس والعمال والموظفين بسبب قانون الخدمة المدنية، إضافة إلى تصادمه مع جموع الشعب بسبب غلاء الأسعار وعجزه عن تحقيق أي إنجاز يذكر.

وأفادت مصادر بأن جهات أمنية عليا أوصت باحتواء الموقف مع طلاب الثانوية في ظل الظروف الراهنة والأوضاع الاقتصادية المتردية ومعاناة الشعب بصورة كبيرة في ظل انهيار الجنيه أمام الدولار.

 

*الحكومة تقترض 7.5 مليار جنيه من البنوك.. وعجز الموازنة إلى 240 مليارا

يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية بحكومة الانقلاب، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7.5 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 266 يومًا.

ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

جدير بالذكر، أن وزارة المالية فى حكومة الانقلاب، تعتزم طرح أذون وسندات خزانة بقيمة إجمالية 86 مليار جنيه خلال أكتوبر الحالي، فيما تعتزم طرح أذون وسندات خزانة بقيمة إجمالية 281.5 مليار جنيه خلال الربع الثاني من العام المالي 2016/2015 (الفترة من بداية شهر أكتوبر حتى نهاية شهر ديسمبر).

وكان قائد الانقلاب قد أقال هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى عقب انيهار الجنيه المصرى وارتفاع الدولار وتعيين طارق عامر محافظًا جديدًا للبنك.

 

*فى شقة حسن مالك”.. العثور على 7 إنجازات لـ السيسي

تفجرت طاقات السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي على وقع هاشتاج #في_شقة_حسن_مالك والذي احتل صدارة «التريندات» بعد دقائق قليلة من إلقاء القبض على رجل الأعمال حسن مالك، والتى طفحت معها مجاري الأذرع الإعلامية لتجد حلول كافة مشاكل مصر في منزل القيادى الإخواني والعثور على مبررات لفشل السيسي وحكوماته داخل دولاب صاحب مبادرة “ابدأ”.

حالة الهيستريا التي صاحبت القبض على مالك، على الرغم من عدم توجيه التهمة له رسمياً في حيثيات القضية، وتحفظ الدولة على أمواله وشركاته منذ فترة، ما يدحض الاتهامات الموجهة إليه، شجعت الناشطين من كل التيارات وألوان الطيف السياسي للتعبير عن مدى ضجرهم من الخطاب الرسمي الحالي، في تبرير الأزمات المتلاحقة، ومشاركة حتى المؤيدين في الوسم للسخرية من النظام القائم، وارتفعت النداءات للجميع للبحث عن كل المتعلقات المفقودة داخل شقة مالك.

لم يتعامل الشعب المصري مع القبض القيادي الإخواني بذات الزخم الذي تعاطى معه الإعلام الموالي لقائد الانقلاب وتوقيت اعتقال مالك بالتزامن مع فضيحة الانتخابات البرلمانية وإقالة هشام رامز محافظ البنك المركزي بعد فضحه لتورط تفريعة السيسي في تفاقم أزمة الدولار، وإنما اشعل مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية فاضحة وتهكم لاذع من المستوي المتدني الذي وصلت إليه دولة العسكر.

صاحب حساب المخابرات العامة قص شريط السخرية على هاشتاج “فى شقة حسن مالك”، قائلا: “العثور علي الاسطول السادس الامريكي في شقة حسن مالك”، ليرد الناشط عصفور: «العثور علي ٢ كيلو كباب وكفتة، والعثور علي نسخة أولاد حارتنا الأصلية، واكتشاف مقبرة الأسكندر الأكبر في شقة حسن مالك».
وكتب أحمد خير: «العثور على سر شويبس في شقة حسن مالك»، فيما سخرت صاحبة حساب زيزينيا: “العثور على ونش المترو المفقود من سنة ٢٠٠٧، والعثور على لوحة زهرة الخشخاش في شقة حسن مالك».

وتمكنت صاحبة حساب أنا كبرياء الصمت من فك طلاسم عزوف الناخبين عن انتخابات البرلمان، موضحة: «في شقة حسن مالك تم العثور على جميع الناخبين اللي مرحوش الانتخابات..الدولة الهبلة»، وسخر الكاتب الصحفي علي زلط: «العثور على الطائرة الماليزية المفقودة في شقه حسن مالك”.

اختار ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي السخرية اللاذعة من الأساطير والخرافات التي نسجتها الأجهزة الأمنية المصرية، حول رجل الأعمال المصري حسن مالك، عقب إعلانها إلقاء القبض عليه، ودشنوا وسم “#في_شقة_حسن_مالك”، والذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً لساعات طويلة ليلة أمس.

فالأمن الانقلابي برر القبض على مالك بدعوى الإضرار بالاقتصاد القومي، والتلاعب بسعر الدولار، ما شجع مؤيدي السيسي والأذرع الإلكترونية على نسج الخرافات حول كم الأموال المضبوطة في منزل مالك، ومحاولة تحميله كل كوارث مصر في العصر الحديث.

تعمد المبالغة في نسج تلك الأساطير حول مالك، دفعت بعضهم لتبني فرضية تعمد نشرها، للتغطية على تصريحات هشام رامز، محافظ البنك المركزي المقال، والذي اتهم تفريعة السويس الجديدة بالتسبب في أزمة الدولار، وهو بمثابة طعن صريح في صنم السيسي الجديد الذي سوقت له الأذرع كثيراً، في محاولة لصنع إنجاز وهمي له.

الروائي إبراهيم عبد المجيد سخر من كم السخرية الذي تعرض لهه النظام، وقال: “حسن مالك من كتر القلش اللي حصل عالدولة لو افرجوا عنه حيقول لهم انا مبسوط كده.. انا مرتاح كده”، واقترح الناشط عبد الرحمن عز على مالك توريط الداخلية وقال: “فكرة: حسن مالك يعترف (كده وكده) إن الداخلية لقت عنده 10 أو حتى 20 مليار دولار، وبكده الداخلية مطالبة انها تظهر الحرز ده والا يبقى سرقته“.

وسخر عبدالله الشريف صاحب الشخصية الساخرة “الشاب أشرف” وقال: “عبد الفتاح السيسي يعلن عن مشروع قومي جديد عبارة عن قناة مائية تربط بين البحر الأحمر وشقة حسن مالك“.

بعضهم طالب بتنصيب مالك رئيساً للجمهورية، فكتب، أحمد: “حسن مالك قدر لوحده ينزل سعر الجنيه قدام الدولار ويقضي على كل مشروعات السيسي من مؤتمر اقتصادي وترعة السويس، على كده لازم يبقى هو الرئيس والله“.

وتعددت المفقودات التي عثر عليها داخل منزل مالك وكان منها: “لقيت صورة الجدون بتاع كوكاكولا”، و”العثور على الونش المفقود من ميدان التحرير، و”قاتل كنيدي كان مستخبي عند حسن مالك”، و”حسن عابدين كان مكتم على سر شويبس هناك“.

ووضعت علياء جاد صورة لأحد أبطال قصص والت ديزني «عم دهب» باعتبارها إحدى الصور المسربة من ألبوم صور القيادي الإخواني، وزاد صاحب حساب “معنديش صحة اتناقش”: « في شقة حسن مالك وجدوا قرش الحظ بتاع عم دهب والذي قامت عصابة القناع الأسود بسرقته في الأسبوع الماضي»، بينما كان إبراهيم الجارحي أكثر واقعية وطرح السؤال الأهم «يا ترى لقيوا السبعين مليار بتوع مبارك اللي قالولنا عليهم في شقه حسن مالك؟».

واعتبر محمد إمام تعاطى الإعلام من اعتقال حسن مالك بأنه قمة الكوميديا السوداء، معقبا: «ستجد حلمك الضائع!! في شقة حسن مالك»، وتابع متهكما في تغريدة ثانية: «فاكرين الشبشب اللي ضاع؟! اللي كان بصباع ده.. لقوووه في شقة حسن مالك».

وكتب أحمد إسكندر: «العثور على 43 بيضة ديناصورات متحجرة وإتنينْ تنينْ مُجنح اسفل غرفة نوم حسنْ مالك»، وعلق محمد إمام: «لقوا ساعة الرئيس الأوميجا اللي كان بينام يحلم بيها ..ونضارته السوداء اللي كان بيخبي بيها دموعه!، يا جمااااعة الموضوع طلع كبيييير جدا وخطير واحد ساحبي إتسرق منه عربيته و٢ أيفون وفردة شراب لقاهم في شقة حسن مالك».

وتهكمت واحدة من الصفحات الساخرة، قائلة: «تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا تؤكد: العثور على 1/2 مليار دولار وبئر بترول والونش المسروق في شقة حسن مالك»، وسخر صاحب حساب بوشو من المشهد عبر الاستعانة برسائل انتشرت على الهواتف المحمولة «في شقة حسن مالك لقينا آثار وعايزين حد أمين يصرفهم».

محمد عادل علق متهكما: «هاشتاج #في_شقة_حسن_مالك عامل أحلي شغل على تويتر’ أنا لقيت قلم كان ضايع مني هناك»، وسخر محمود السيد: «لقوا كل الغطيان اللي كان عليها الجادون في شقة حسن مالك».

وما بين توالي التعليقات الساخرة حول العثور على أحد بوابات ما وراء النجوم و17 لوحة موناليزا و3 أسود وفايبريتور، كشف وائل علي: «العثور على القمر الصناعى المختفى ومعاه المدرعة المسروقة عند ماسبيرو في شقة حسن مالك»، بينما كشف أشرف فوزي القيصر: «العثور على قارة أطلانطس المفقودة #في_شقة_حسن_مالك».

ورد أحمد عبدالمنعم على تساؤلات النشطاء حول ترك القيادي الإخواني حرا طوال تلك الفترة متجاهلين التحفظ على كافة أمواله، مجيبا: «السذج اللي بيقولوا الدولة ليه كانت سايبه حسن مالك وماقبضتش عليه ..الدولة بعتت فعلا قوة كبيرة تقبض عليه من سنتين ..وتاهت في شقة حسن مالك».

الأصوات المتعقلة والنخب السياسية لم تغب عن الهاشتاج المشتعل على مواقع التواصل الاجتماعي، لخصها د. محمد محسوب –وزير الدولة للشئون القانونية في حكومة هشام قنديل- قائلا: «اعتقالات متسارعة يقوم بها النظام لمن تبقى من شخصيات عامة ورموز عمل مدني خارج السجون رد فعل طبيعي عندما يكتشف نظام معزول أن الشعب كله يرفضه»، فيما حسم الناشط إبراهيم الجارحي الجدل: «كل ده كلام فاضي .. الحاجة الوحيدة اللي لقوها #في_شقه_حسن_مالك.. هي حسن مالك نفسه».

ومع إعلان الانقلاب عن العثور على كافة الشماعات الكافية لتعليق فشل العسكر عليها وغياب الانجازات والفشل الذي يحاصر حكومات الجنرال المتعاقبة، قرر عبداللطيف محمد فك الإرتباط وحل عقدة عجز السيسي، قائلا: «العثور على 7 انجازات لـ السيسي في شقة حسن مالك» ولازالت تحقيقات النيابة تنتظر كشف المزيد من الحقائق.

 

*بعد فنكوش الاكتشافات.. “بترول الانقلاب”: مستمرون في استيراد الغاز حتى 2020

أعلن طارق الملا، وزير البترول في حكومة الانقلاب، استمرار حكومته في استيراد الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2020، وذلك على الرغم من الإعلان الشهر الماضي عن اكتشافات بترولية هائلة في البحر المتوسط، قادرة علي سد احتياجات البلاد بل والتصدير للخارج!!.

وقال “الملا” خلال لقائه بمحرري الوزارة، أمس السبت، إن الوزارة لا توجد لديها أي مشكلة في استيراد الغاز من إسرائيل” طالما أنه يحقق الأمن القومي وقيمة مضافة للاقتصاد المصري، ولا يؤثر على عملية التحكيم الدولي المثارة حاليًا والحصول على موافقة الحكومة.

تأتي تصريحات “الملا” حول استيراد الغاز من الكيان الصهيوني، لتعيد من جديد فتح ملف جريمة العسكر في التفريط في حقوق مصر من الغاز الطبيعي من خلال بيعه للصهاينة بأبخس الأثمان علي مدار عقود طويلة.

 

 

*نيابة أمن الدولة العليا تنفي عن حسن مالك تهمتي الإضرار بالاقتصاد و رفع سعر الدولار

وجهت نيابة أمن الدولة العليا اتهامات مساء أمس السبت اتهامات لحسن مالك ليس من بينها الاضرار بالاقتصاد أو التسبب في رفع سعر الدولار و انخفاض سعر الجنيه المصري .

وجهت له فقط ، تهمتى الانضمام إلى جماعة وتنظيم محظور، وتمويلها على الرغم من علمه ما تمثله تلك الجماعة من تهديدًا للأمن القومى.

وبدأت التحقيقات مع مالك في التاسعة والنصف مساء الجمعة، واستمرت حتى الرابعة فجر السبت، وانتهت بحبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وخلال التحقيقات، التي جرت بإشراف المستشار الدكتور تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، وجه المحقق 12 سؤالًا لمالك، دارت جميعها بصياغات مختلفة عن انضمامه إلى جماعة الإخوان المسلمين وتولى دور قيادى بها، وتمويلها من خلال شركاته وأعماله التجارية في مصر وخارجها.

 

السيسي وإفلاس مصر .. اقتراض اموال المودعين . . وارتفاع أسعار.. وإغلاق المصانع

floos sisiالسيسي وإفلاس مصر .. اقتراض اموال المودعين . . وارتفاع أسعار.. وإغلاق المصانع

 

شبكة المرصد الإخبارية

يتجه الاقتصاد المصري نحو أزمة خانقة ربما تصل به الى حد الافلاس نتيجة تردي الأوضاع في البلاد بعد الانقلاب العسكري الذي نفذه وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي يوم الثالث من يوليو الماضي، حيث يواصل الجنيه المصري انخفاضه أمام العملات الأجنبية، ما يتسبب بمزيد من التضخم وارتفاع أسعار السلع والمواد الأساسية.

ورغم أن الجنيه المصري اتجه نحو التعافي أمام العملات الأخرى في الأيام الأخيرة، بعد المحاولات المستمرة من الحكومة المصرية المؤقتة لانقاذه، الا أنه يظل منخفضاً  عما كان عليه خلال فترة حكم الرئيس محمد مرسي بنحو 15%، فيما تواصل كافة التوقعات تشاؤمها حيال مستقبل الاقتصاد المصري بسبب استمرار التدهور في القطاع السياحي والقطاع الصناعي، وكذلك استمرار هروب الاستثمارات الأجنبية في البلاد بفعل التوتر السياسي المستمر.

وأعلن البنك المركزي المصري الأربعاء 18-09-2013 ارتفاع المديونية الخارجية لمصر أيضاً بنسبة 11.6% وبواقع اربعة مليارات دولار.

كما أعلن المركزي المصري الأربعاء 18-09-2013 أن اجمالي الدين العام المحلي في مصر سجل ارتفاعاً كبيراً ليصل الى 1.4 تريليون جنيه مصري وهذا يؤكد ما كشفه مصدر مصرفي كبير أن خزانة الدولة تعاني من أكبر أزمة سيولة في تاريخها، وان الحكومة اضطرت للاقتراض من البنوك المحلية أواخر الشهر الماضي من أجل دفع رواتب الموظفين، لكنّ الأهم من ذلك أن عملية الاقتراض الحكومية لو تكررت فان القطاع المصرفي سيتعرض للانهيار فوراً.

وأوضح المصدر الذي يشغل منصباً كبيراً في أحد أكبر وأهم المصارف المصرية أن البنوك اذا اضطرت لتمويل الحكومة مجدداً، لمرة واحدة فقط، فانها سوف لن تكون قادرة على الوفاء بأموال المودعين في البنوك المصرية، ولن تتمكن من الوفاء بطلبات السحوبات المعتادة التي يطلبها العملاء من بنوكهم، ما يعني أن القطاع المصرفي في مصر سيكون معرضاً للانهيار خلال شهر واحد أو اثنين على الاكثر في حال تكرر السحب الحكومي من أموال البنوك.

ويقول المصدر ان الحكومة المصرية برئاسة حازم الببلاوي اضطرت لاقتراض 81 مليار جنيه الشهر الماضي حتى  تتمكن من الوفاء بالتزاماتها الدورية، ومن بينها رواتب الموظفين، وذلك في الوقت الذي تعاني فيه خزينة الدولة من أزمة مالية حادة وغير مسبوقة، فضلاً عن انخفاض كبير في احتياطيات النقد الأجنبي المتوفر في البنك المركزي المصري.

ويتوقع أن تشهد البنوك المصرية عمليات سحب واسعة للودائع، سواء بالجنيه المصري أو العملات الأجنبية خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث تتزايد المخاوف في أوساط المصريين، من أن تصل البنوك الى وضع لا تتمكن فيه من الوفاء للناس بأموالهم، ولا صرف ودائعهم لهم، خاصة مع قيام أعداد كبيرة من رجال الأعمال وكبار المستثمرين والأثرياء بسحب أموالهم من مصر لتأمينها خارج البلاد في ظل الأوضاع الراهنة.

وفي الوقت الذي بدأت فيه حكومة الببلاوي السحب من أموال الودائع في البنوك المصرية المحلية فإن مصر لا يوجد فيها أي نظام للتأمين على الودائع المصرفية، ما يعني أنه في حال أعلن أي من البنوك عدم قدرته على الوفاء بالتزاماته، أو أعلن افلاسه فإن المودعين لن يكون بمقدورهم الحصول على أموالهم بأي طريقة، كما لا يوجد ما يجبر البنوك على بيع أصولها من أجل الوفاء بالودائع للعملاء.

انخفاض الجنيه

وأكد خبير اقتصادي مصري مستقل هذه المعلومات وقال ان الوضع الاقتصادي اليوم أسوأ بكثير من الأيام التي تلت ثورة 25 يناير، أو تلك التي مرت بها البلاد خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسي، مشيراً الى أن القطاع السياحي كان أكبر المتضررين وهو ما تسبب أيضاً بخسائر قاسية للاقتصاد المصري.

وتوقع الخبير أن يسجل الجنيه المصري مزيداً من الانخفاض في سعر الصرف أمام العملات الأجنبية، مشيراً الى أن هبوط الاحتياطي النقدي في خزينة الدولة واضطرار الحكومة للاقتراض من البنوك المحلية يمثل مؤشرات بالغة السوء، حيث لا يبدو أن الحكومة تستطيع الاقتراض من الخارج ولذلك لجأت الى المصارف المحلية، كما أن الاحتياطي النقدي في المركزي المصري هبط الى ما دون الحدود الدنيا المعقولة ما يمكن أن يتسبب بانهيار الجنيه، وليس فقط انخفاض سعر صرفه بصورة حادة.

مصانع مغلقة

وبعد الانقلاب العسكري في مصر، وتدهور الوضع السياسي والأمني في البلاد منذ الثالث من تموز/ يوليو تحولت المدن الصناعية المصرية الى ما يشبه مدن الأشباح، نتيجة اغلاق مئات المصانع أبوابها في البلاد وتوقف خطوط الانتاج بشكل كامل.

ونقلت جريدة “الأهرام” المصرية عبر موقعها الالكتروني باللغة الانجليزية قبل أيام عن وزير الصناعة والتجارة الخارجية في الحكومة المؤقتة منير فخري عبد النور قوله ان 613 مصنعاً في مصر أغلقت أبوابها، وهو ما أدى لانضمام آلاف العمال في تلك المصانع الى صفوف العاطلين عن العمل في البلاد.

واعترف الوزير أن هذا العدد الكبير من المصانع المصرية اضطرت لاغلاق أبوابها لأسباب تتعلق بالأزمة المالية، أو لأسباب أمنية.

وقال الوزير ان هذا العدد هو الرقم المؤكد والموثق لدى الوزارة، لكن هناك آلاف المصانع الأخرى –بحسب الوزير- أغلقت أبوابها دون أن تتبلغ الوزارة بذلك، أو أنها تعاني من أزمات مالية خانقة تعرقل عملها.

مساعدات الخليج

وحول الـ12 مليار دولار التي تكفلت دول الخليج بدفعها لمصر دعماً لاقتصادها يشرح الخبير والمحلل الاقتصادي أنها “لا يمكن أن تحمي الاقتصاد”، مشيراً الى أن الحكومة اضطرت لاقتراض 81 مليار جنيه، ما يعني أن المليارات الاثنا عشر يمكن أن تسد حاجات البلاد لأيام معدودة فقط.

وبحسب الخبير الذي طلب عدم نشر اسمه، فانه على الرغم من أن مبلغ الـ12 ملياراً ليس كبيراً بالنسبة لحجم الاقتصاد المصري الا أن دول الخليج لم تدفعه بالكامل أيضاً حتى الان، كما أن جزء من هذا المبلغ قامت الكويت بتسديده لمصر على شكل مساعدات نفط، أي أنه لم يكن سيولة نقدية.

كما يلفت الخبير الاقتصادي الى أن تكلفة انتشار الجيش المصري في الشوارع منذ 25 يونيو الماضي وحتى الان، مع الاضطرابات التي عمت البلاد منذ ذلك التاريخ، اضافة الى عملية فض الاعتصامات، ربما تزيد تكلفتها عن 12 مليار دولار بكثير، ما يعني ان ما دفعته دول الخليج لمصر لا يغطي في أحسن أحواله تكلفة انتشار الجيش في الشارع، فضلاً عن الخسائر الاقتصادية الأخرى.

ورغم كل المعطيات التي يتحدث بها الخبير الاقتصادي فانه يلفت الى أن أهم ما يهدد النظام المصرفي المصري اليوم هو عمليات سحب الأموال الكثيفة التي تجري منذ أيام، وعمليات هروب رؤوس الأموال، وقيام أعداد كبيرة من المصريين بسحب أموالهم وتحويلها الى العملة الأجنبية أو شراء الذهب بها للاحتفاظ بهن كمدخرات آمنة للمستقبل.

وقال ان البنوك المصرية في ظل هذه الأوضاع قد تصل الى مرحلة لا يمكنها معها دفع الأموال للمودعين، ولا صرف الشيكات، ولا الوفاء ببعض المتطلبات، ما يمكن أن يتسبب بأزمة مالية غير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث.