الأحد , 5 أبريل 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : امتحان

أرشيف الوسم : امتحان

الإشتراك في الخلاصات

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

سيناء تنتظر مصير جنوب السودان.. الثلاثاء 7 يونيه . . قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أكثر من 5 قرون ونصف “حبسًا” لـ36 من مناهضي الانقلاب في هزلية “الصواريخ

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار، معتز خفاجي، اليوم الثلاثاء، بالسجن في حق 28 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، بمجموع أحكام بلغت 568 سنة، على خلفية اتهامهم فى هزلية ماعرفت إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد لمدة 25 سنة على 22 معتقلاً، والسجن 3 سنوات مشددة على 6 آخرين، وبراءة 8 آخرين، وذلك بعد أن انتهت المحكمة، في الجلسة الماضية، من سماع مرافعات أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين؛ حيث استمعت إلى مرافعة المحامي خالد المصري، دفاع المعتقل رقم 17، ويدعى محمد محمد جمعة، والذي طالب ببراءة موكله تأسيسًا على بطلان تحريات الأمن الوطني، كونها “تحريات مكتبية.

والمتهمون الصادر بحقهم حكم السجن المؤبد هم: قاسم رجب قاسم، سيد أحمد، إسلام عبد المنعم، وسام حسين، محيي أحمد، عبد الرحمن سعيد، أسامة أنس، وليد طه، عمر منتصر، أشرف إدريس عطية، أحمد محمود، إبراهيم صبري، جمعة سيد، معتز علي خليل، أسامة كمال، محمد محمد جمعة، محمد إبراهيم، أسامة بيومي، جمال العدوي، محمود إدريس، عبد الرحمن عادل علي، محمد خيري السبعاوي.

كما جاءت قائمة المتهمين الستة الذين قضت المحكمة بسجنهم 3 سنوات، على النحو التالي: عمر فاروق، أحمد عبد الغفار، عمرو سعد عبدالوهاب، محسن عبدالرحمن عرفة، ناصر محمود جاد الله، أيمن عبدالعظيم.

كما حكمت المحكمة ببراءة 8 آخرين، وهم كل من: ممدوح سعد سليمان، رامي عبدالمنعم، طارق قطب الشحات، طارق قطب، مصطفى صلاح، هيثم حسين الكاشف، محمد عزام وليد حسن، سعيد عبدالظاهر.

وأجلت الدائرة 11 جنايات جلسات القضية المقيدة برقم 566 لسنة 2015 كلي شرق القاهرة ورقم 355 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا ورقم 34 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا بحق 48 من مناهضي الانقلاب والمعروفة إعلاميًا بأحداث عين شمس مقتل الصحفية ميادة أشرف والتي تعود لتاريخ 28 مارس 2014 الى جلسة 23 يوليو المقبل. 

صدر قرار التأجيل برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت زكي ومختار محمد صابر وسكرتارية حمدي الشناوي إلى حين إحضار المعتقل عبدالرحمن سعد زاهر من محبسه، بعد تعذر حضوره جلسة اليوم، لسبب يتعلق بصحته، وفقًا لإخطار مصلحة السجون للمحكمة.

كما أجلت محكمة جنح المطرية، جلسات محاكمة 9 أمناء شرطة، متهمين بالاعتداء على أطباء مستشفى المطرية والمعروفة إعلاميًّا بقضية “اعتداء امناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية” بتاريخ  4-2-2016 الى لى جلسة 21 يونيو الجاري للاطلاع وتقديم المستندات وعرض الدفاع.

 

 

*تأجيل محاكمة “غرفة عمليات رابعة” لـ3 أغسطس

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، و36 آخرين من قيادات الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، إلى الثالث من أغسطس المقبل.

وجاء التأجيل إثر مطالبة دفاع رافضي الانقلاب بالحصول على قرار حل جمعية الإخوان المسلمين، الصادر عام 2013.

وكانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهما من أصل 51، في الأحكام الصادرة ضدهم، التي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

ووجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين تهما ملفقة، من بينها ما زعمت أنه “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم جماعة الإخوان؛ بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس“.

ويحاكم في تلك القضية 3 من صحفيي شبكة رصد الإخبارية (سامحي مصطفى، وعبد الله الفخراني، ومحمد العادلي)، وهي القضية التي طالبت الأمم المتحدة، في وقت سابق، سلطات الانقلاب بالإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين فيها لعدم ثبوت أدلة الاتهام.

 

 

*إجرام الانقلاب.. منع طعام الإفطار عن المعتقلين بقسم أول العاشر من رمضان

منعت قوات أمن الانقلاب بقسم أول العاشر من رمضان بالشرقية دخول طعام الإفطار للمعتقلين السياسيين، على الرغم من السماح بدخوله للجنائيين.

وقالت أسر معتقلي الري بقسم أول العاشر من رمضان أن إدارة القسم منعت دخول الطعام لذويهم في أول أيام رمضان تواصلاً لجرائمها بحق المعتقلين الرافضين للظلم والتنازل عن أي جزء من أرض الوطن.

وطالبت أسر المعتقلين بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل التي من شانها رفع الظلم الواقع عليهم.

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان قد اعتدوا الثلاثاء الماضي 31 مايو على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة؛ ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب حتى يتم فتح تحقيق في الواقعة ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة. 

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بالشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

*زوار الفجر يلوثون مشاعر رمضان ويعتقلون 5 بالقليوبية

كشفت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عن اقتحام ميليشيات عبدالفتاح السيسي، فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المنازل في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، واعتقلت 5 شباب بينهم طلاب، وحطمت محتويات المنازل واستولت على أموال المواطنين.

وأوضحت التنسيقية- في بيان لها قبل قليل- أن مليشيا وزارة الداخلية قامت باقتحام قريتي بطا وكفر الجزار التابعتين لمركز بنها بمحافظة القليوبية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، ومداهمة منازل عدد من الأهالي واعتقلت 5 من الشباب بينهم طلاب جامعيون عقب تحطيم محتويات منازلهم.

وقال عدد من أهالي قرية كفر الجزار إن قوات الأمن داهمت منازل عدد من أهالي القرية وحطمت محتوياتها واعتقلت كلاًّ من: “محمد مصطفى عمر “طالب جامعي”، وحسن السيد وجيه، ومحمد فاروق، وعماد محمد “محاسب”. 

وأشار البيان إلى قوات الأمن اعتقلت وليد فتوح بركات من قرية الرملة، والطالب محمد مصطفى عمر من قرية بطا، موضحةً أن أهالي قرية بطا توسلوا لعناصر الأمن لترك الطالب “محمد مصطفى” لأداء آخر مادة له بامتحانات آخر العام، إلا أن توسلات أبويه والجيران لم تفلح في إثناء الأمن في القبض عليه واقتادوه هو الآخر.

 

 

*الشهاب” يدين تصفية 3 شباب برأس البر في رمضان

أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان عملية قتل 3 شباب فى شقة بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط أمس الإثنين، بزعم تورطهم في اغتيال أفراد شرطة والتي عرفت بإسم “حادث حلوان”.

وقال الشهاب عبر بيان له اليوم، إن سياسة القتل خارج نطاق القانون والمحاكمة والتي تمارسها وزارة الداخلية تعد من الجرائم الممنهجة التي لا تسقط بالتقادم. 

وكانت قامت قوات أمن دمياط قد قامت بتصفية ثلاثة شباب بمنطقة رأس البر صباح أمس اﻹثنين السادس من يونية 2016 وهم: وليد حسبن محمد حسين 27 سنة، مندوب مبيعات ادوية ومحمود طلعت طلعت أحمد 28 سنة، ومحمد عبد الهادي محمد 40 سنة.

 وزعمت وزارة الداخلية في بيان لها أنها وردت لها معلومات بتواجد بعض العناصر الإرهابية بالشقة رقم 31 شارع 81 مدينة رأس البر.

وذكر البيان نصا وبالدخول إلى المكان تبين لنا وفاة كل من وذكر المجني عليهم.

وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن استمرار الداخلية في نسج روايات لا تتطابق مع الواقع ولا يصدقها عقل أصبح من الأمور المستهجنة، وطالب النائب العام بفتح تحقيق في تلك الجريمة والوقوف على ملابسات الحادث وأسباب إطلاق الشرطة النار على المواطنيين وقتلهم.

 

 

*فضيحة.. الهلالي أقال رئيس لجنة البداري لرفضه غش أبناء الكبار

كشف مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أن الوزير الهلالى الشربيني هو من طلب من رئيس مقر لجنة مدرسة الجهاد بالبداري بامتحانات الثانوية العامة تقديم باعتذار رسمي له ورئيس الإدارة العامة للامتحانات يعتذر فيه عن عدم المشاركة في الامتحانات بزعم قدرته على السيطرة على اللجنة التي يتولى رئاستها، رغم أن السبب الحقيقي هو رفضه لتحول اللحنة لمقر للغش الجماعي وسماح الوزير بنقل كبير عدد من أبناء ضباط الجيش والشرطة، والقضاة وأعضاء برلمان السيسي عن المحافظة من لجان مدارسهم الأصلية في المراكز مختلفة إلى هذا اللجنة.

وقال المصدر: إن رئيس اللجنة تعرض لضغوط كبيرة من جهات قضائية وأجهزة أمنية، حالت دون قيامه بعمله، خاصة أن الهدف من نقل أبناء الضباط والقضاة وأعضاء برلمان السيسي هو تسهيل الغش لهم و توفير الإجابات النموذجية لهم داخل جميع اللجان الفرعية بلجنة مدرسة البداري. 

وكان وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، الهلالي الشربيني، ووكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، قد وافقا بشكل غير قانوني على تشكيل لجنة خاصة تسمى لجنة مدرسة الجهاد في البداري تضم أبناء كبار المسئولين في الأجهزة وأعضاء في برلمان السيسي، وأبناء قيادات فى القوات المسلحة.

 

 

*موقع ملاحي: قناة السويس تخفض رسوم العبور بنسب تصل لـ 65 %

كشف موقع “جي . أو .سي” المتخصص في الشؤون الملاحية عن زيادة إدارة قناة السويس للخصومات المقدمة على مرور السفن المارة بها لتصل إلى 65 بالمائة.

وقال التقرير إن هيئة قناة السويس زادت من التخفيضات لخطوط الحاويات القادمة والمتجهة إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وأوروبا في محاولة منها لإعاقة قدرة قناة “بنما” على التعامل مع سفن الحاويات الأكبر، في ظل ارتفاع أسعار وقود السفن

وأضاف التقرير أن هيئة القناة  مدت أجل الخصم المقرر انتهائه في الثالث من سبتمبر القادم ، كما أنها زادت معدل الخصم من 45 بالمائة، ليصل إلى 65 بالمائة مقارنة بـ 30 بالمائة القيمة الحالية للخصم.

وأضح التقرير أن السفن المتجهة إلى ميناء “بورت كلانج” والمواني المتواجدة شرقه من مواني شمال فرجينيا، و”نوردفولك” ستضمن خصم بقيمة 45 بالمائة في المجمل، وستزداد قيمة الخصم إلى 65 بالماة للسفن المتجهة إلى نفس الموقع من “نوردفولك “و”الجنوب” ، كما قد تخضع سفن متجهة إلى مواني أخرى لنسبة خصم 55 بالمائة.

وأشار التقرير إلى أن انخفاض أسعار وقود السفن في الماضي قد دفع السفن في اتجاه طريق رأس الرجاء الصالح؛ تجنباً لدفع رسوم مرور العبور بقناة السويس، أما الآن وبعد ارتفاع أسعار الوقود فلم يعد هذا الخيار ممكنًا، ووفقاً لخبير صناعة الملاحة “ألفالينرفإن زيادة الخصومات دليل على فشل إدارة القناة في جذب عدد أكبر من السفن عبر الخصم السابق.

وأوضح التقرير أن العديد من خطوط الملاحة ستستفيد من أعمال التوسعة التي قامت بها قناة السويس وستستخدم القناة في طريق العودة من آسيا، مشيراً إلى أن عدد السفن بقناة السويس انخفض بنحو 10.2 بالمائة في مارس الماضي، وهو آخر شهر أعلنت فيه إدارة القناة  عن عدد السفن المارة.

ولفت التقرير إلى أنه بافتتاح أعمال التوسعة بقناة بنما هذا الشهر ستكون قادرة على استيعاب السفن الأضخم بمقدار ثلاث أضعاف مقارنة بالسفن التي استوعبتها القناة قبل التوسعة، وهو ما سيزيد من قدرة القناة التنافسية مقارنة بقناة السويس الغير قادرة على استيعاب مثل هذه السفن الضخمة

 

 

*مونيتور” تستنكر إخفاء مهندس بالسويس رغم براءته من تهم ملفقة

تستنكر مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، استمرار سلطات الانقلاب  في ممارسة الانتهاكات المُقيدة للحرية بما يخالف المواثيق والعهود الدولية وطالبت المنظمة بإجراء تحقيق فوري ومُحاسبة المسئولين عن تفاقم ظاهرة الاختفاء القسري.

وحملت المنظمة -عبر بيان لها على صفحتها على فيس بوك، اليوم الثلاثاءسلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة المهندس أحمد محمد مراد محمد، الشهير بـ”أحمد مراد”، ٤٦ عامًا، ويقيم بمحافظة السويس، الذى تخفيه سلطات الانقلاب منذ 1 يونيو 2016 رغم حصوله على حكم بالبراءة فى التهم الملفقة له وصدور قرار بإخلاء سبيله.

وقالت المنظمة إنها وثقت الجريمة بعد أن وصلتها شكوى من أسرة المختطف، أكدت خلالها على تقدمها بالعديد من الشكاوى والمطالبات بالكشف عن مكان احتجاز عائل أسرتهم المكونه من زوجته و4 فتيات دون مبرر أو سند قانونى، غير أن هذه الشكاوى لم يتم التعاطى معها ولا الكشف عن مكان احتجازه القسرى بما يعد جريمة ضد الإنسانية.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل 12 من الشرقية بعد حملة مداهمات

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية حملة على بيوت الأهالى بعدد من قرى منيا القمح فى الساعات الأولى من صباح اليوم، استمرت  ساعات وأسفرت عن اعتقال 10 من أحرار منيا القمح.
وقال شهود عيان من الأهالى: إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت بيوت الأهالى بمنيا القمح وعدد من القرى التابعة لها مناها زهر شرب والصنافين وشبرا العنب وكفر الزقازيق واعتقلت مالا يقل عن 10 من الاهالى واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الان بعد أن حطمت أثاث البيوت وروعت الأهالى فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.
أيضا اعتقلت قوات أمن الانقلاب من مدينة أبوحماد فى ساعة متأخرة من الليل أمس  كلا من  أحمد صالح من المعرض الخاص به بحى المغازى ومحمود أحمد عبدالفتاح الطالب بالصف الثالث الثانوى الصناعى من على مقهى بالشيخ ناصر دون ذكر الأسباب واقتيادهما إلى مركز شرطة أبوحماد.
وفى سياق ذى صلة، شنت أيضا قوات أمن الانقلاب عدة حملات على بيوت الأهالى بمدينة أبوكبير والعاشر من رمضان فى محاولة وصفت بالفاشلة للحد من الحراك الثورى المناهض للانقلاب العسكرى وجرائمه والرافض للتنازل عن أى جزء من أرض الوطن.
من جانبها، استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية جرائم سلطات الانقلاب بحق الأحرار الرافضين للظلم، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان فى التعبير عن رأيه بما تكفله كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
ويقبع فى سجون الانقلاب من الأحرار بمدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل فى ظل احتجاز يتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض ومناهضة الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

*8 أدلة تؤكد تورط قيادات التعليم وأجهزة أمنية فى تسريب أسئلة الثانوية

لليوم الثالث على التوالى تتسرب امتحانات الثانوية العامة رغم حبس 12 موظفا بكنترول الامتحانات، قدمتهم الوزارة ككبش فداء لقيادادتها.

وكانت صفحة بديلة لشاومينج تسمي “غش براحتك” قد نشرت فجر اليوم ورقة اسئلة امتحان اللغة الإنجليزية، وأكدت الصفحة أنها ستنشر في الثامنة والثلث من صباح اليوم الإجابة النموذجية لها، وقد صرح الفريق المسئول عن الصفحه أنهم سوف يقومون بتسريب كافة الامتحانات القادمة حسب ترتيب وموعد كل مادة.
ويؤكد تكرار تسرب المواد التى أدى الطلاب امتحانها حتى الآن أن عملية التسريب تتم من داخل الوزارة، وأن هناك مسئولين كبارًا يقومون بتسريب أسئلة الامتحانات  لعدد محدود من أبناء وأحفاد  كبار الضباط والمسئوليين، وأن الأمتحانات تتسرب من خلال أبناء النظام لطلاب آخرين.
من جهتها هددت التربية والتعليم في تصريح شديد اللهجة بمعاقبة كل من شارك في عملية التسريب بالتعاون مع وزارة الداخلية.
والأسباب التالية تؤكد أن تسريب الامتحانات وراءه قيادات بالوزارة وأجهزة أمنية مهمة:
أولا: أن تسريب مادة اللغة الإنجليزية اليوم جاء عقب حبس 12 من الموظفين العاملين بكنترولات الثانوية العامة والتى زعمت الوزارة أنهم من سربوا امتحانات الثانوية، فلماذا تسرب امتحانات أخرى بعد حبسهم؟!
ثانيا: تصريحات بشير حسن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب إلى أن اهل الشر”، هم المسئولون عن تسيرب هذه الامتحانات، فهم الذين يتربصون بمؤسسات الدولة، يؤكد أنه يعرف جيدا أن التسريب من الداخل بدليل أن  يلجأ لشماعة أهل الشر التى أدمنها المنقلب عبد الفتاح السيسى  ، وذلك رغم  اعترافه أن مسؤولية ما تم تسريبه من امتحانات مرحلة الثانوية العامة تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم،  زاعما أن الوزارة هى من اكتشفت تسريب الامتحانات وهي من اتخذت القرار بتأجيلها، مضيفا: “نحن أمام تحدي ومسؤولين عن حماية الامتحانات“.
ثالثا: إعلان  وزرارة التعليم بحكومة الانقلاب أن الأجهزة الأمنية قامت باستبعاد كل من صله بجماعة الإخوان من أعمال الكنترول والمراقبة وأن اللجان فى أيدى أمنية وأغلبها من الأعضاء السابقين بالحزب الوطنى.
رابعا: أن ستة من قيادات الوزارة ضباط سابقون فى الجيش  ولهم خلفية عسكرية كما يقولون، وهو أكبر عدد يتولى مناصب قيادية فى تاريخ الوزارة، يشغلون قطاعات مكتب الوزير والأمانة العامة والشئون المالية والإدارية وإدارة الأمن.
خامسا: عملية نقل من المطابع السرية إلى الكنترولات الأربعة الرئيسية للثانوية العامة بالقاهرة والاسكندرية والدقهلية وأسيوط، يشرف عليها قطاع الأمن بالوزارة ومكتب الوزير بالاضافة إلى رئيس عام امتحانات الثانوية، ولكن تأمين الأسئلة حتى وصلها للقطاعات ومن القطاعات للمحافظات ومن المحافظات إلى اللجان يتم فى حراسة الشرطة بدعم القوات المسلحة، إذن أى تسريب يتم بمعرفة هذه الأجهزة والوزارة بالطبع.
سادسا: أن عملية تسريب الأسئلة تتم قبل بدء الامتحانات بساعات، وهو ما يعنى أن الأسئلة لم تصل للجان بعد حيث تصل للجان الفرعية من اللجان العامة قبلها بدقائق، ومن ثم أن عملية التسريب قد تمت قبل هذه المرحلة، وغالبا فى عملية نقل الأسئلة من المطبعة السرية فى القاهرة للكنترولات الرئيسية والتى تتم قبل الأمتحان بـ24 ساعة فقط حتى تصل للجان.
سابعا: تم تشكيل لجان من وزرات التربية والتعليم، الداخلية والاتصالات منذ عدة أشهر لمنع تسريب الامتحانات، جاءت والقت القبض على 26 شخصا على مستوى محافظات مصر ممن يديرون صفحات تسريب الامتحانات، هكذا اعلنت  وزراة  التعليم قبل بدء الأمتحان  فمن يدشن هذه الصفحات.
ثامنا: قرار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى الذى أصدره بعد نهاية امتحانات الثانوية العام الدراسى الماضى بعد ويطبق هذا العام ويتضمن معاقبة الطلاب مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه ولا تزيد عن 50 ألف جنيه، فى حاجة الغش فى الوقت الذى لم يتضمن هذا القرار أى عقوبات على المتورطين فى تسريب الأسئلة أو الأهمال فى حراستها حتى وصولها  من مراكز الاسئلة للجان!

 

 

*السيسي يفعلها.. سيناء تنتظر مصير جنوب السودان!

(إنهم يهددون الأمن القومي) تلك العبارة التي يستعملها السيسي وإعلامه ضد معارضي الانقلاب في الداخل والخارج، بينما يرى معارضو الانقلاب وكل ذي عقل وقلب العكس، حيث إن الانقلاب الذي صنعته المؤسسة العسكرية بقيادته وما لحقه من سياسيات حتى الآن هو الذي يقوض الأمن القومي، والدليل على ذلك محرقة سيناء!
وعقب الانقلاب على الرئيس مرسي 3 يوليو 2013، تم تسريب مقطع فيديو ظهر فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي محذرًا من خطورة التعامل الأمني مع منطقة سيناء، مشددًا على أن التعامل القمعي واستخدام آلة القتل العسكرية بمنطقة سيناء سيخلق من الأهالي عدوا للدولة ولن يكون للمنطقة سوى مصير جنوب السودان.
المفارقة أن الأوامر التي تلقاها “السيسي” عقب استيلائه على السلطة في 2014، جعلته يلحس تحذيره ويقدم على مذبحة مستمرة في سيناء، وهو ما أكدته تقارير حقوقية وصحفية كشفت مقتل ما يتجاوز 1500 مواطن مدني بينهم نساء وأطفال و319 رجل أمن، فضلًا عن اعتقال سلطات الانقلاب ما يزيد عن 1000 مدني أغلبهم لم يتم التعرف على مصائرهم.
سيناء تتشظى!
أثبت “السيسي” أنه عميل أحمق عندما نفذ ما حذر منه في تسريبه المشار له سلفًا، إذ توسعت سلطات الانقلاب –إلى جانب الإهمال في تنمية سيناء- في عدد من الأعمال القمعية التي لا يمكن ممارستها سوى مع عدو، ولا يمكن أن تسفر سوى عن تحويل أي صديق لعدو.
وقامت ميلشيات الانقلاب في تلك الفترة بعدد من عمليات الاعتقال والقتل العشوائي وتمديد حالة الطوارئ أكثر من مرة، إضافة إلى عملية تهجير وحشية مقابل تعويض غير مناسب- تمت على غير رغبة من الأهالي بشهادة الكثير منهم، ولكن لم يكن أمامهم خيار، فالتهجير كان قسريًا بمعنى الكلمة؛ إذ كان مصير كل من يرفض الانصياع لرغبة القيادة القتل أو الاعتقال.
وعبر “إبراهيم محلب” رئيس وزراء حكومة الانقلاب الأسبق، بوضوح عن قمع وبطش العسكر في قراره الصادر يوم 29 أكتوبر عام 2014 بالاستيلاء بالقوة على ممتلكات أي شخص يمتنع عن الإخلاء وديًا.
من جانبه اعتبر “أحمد بدوي” المحلل السياسي وخبير الشؤون المصرية، أن عددًا كبيرًا من أهالي سيناء انضموا إلي صفوف ولاية سيناء انتقاما من الممارسات العنيفة من قبل الجيش المصري تجاه السيناويين ومنازلهم، مؤكداً أن :”الإرهاصات على الأرض قد تدفع السيناوية إلى وضع الجيش المصري وإسرائيل في كافة واحد وتعاملهم بالمثل“.
ويبقى السؤال: هل السيسي يقوض الأمن المصري متعمدًا لخدمة أعداء الأمة المصرية؟ أم أنه يفعل ذلك ارتباكًا لحماية نفسه من ثورة تطيح به وتحاسبه على جرائمه في حق الشعب المصري؟
التنازل عن سيناء
إلى جانب تنازل العسكر عن قرية “أم الرشراش” التي أصبحت فيما بعد ميناء إيلات الإسرائيلي، وتنازلهم عن جزيرتي تيران وصنافير، لتفقد مصر ورقة ضغط مهمة أمام العدو الصهيوني، وأصبح المرور البحري في مضيق تيران دولياً بعدما كان تحت السيادة المصري، من المنتظر ان يتنازل السيسي عن مساحة شاسعة من أراضي سيناء لحل مشكلات إسرائيل الأمنية.
إذ تتهم إسرائيل العسكر في مسرحية مخابراتية تحمل اسم “تنظيم الدولة في سيناء”، بعدم القدرة على تأمين هذه الحدود، ويطالب عددٌ من الوزراء الإسرائيلين باتخاذ إجراءات تكفل إعادة السيطرة على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، لوقف عمليات تهريب الأسلحة وعبور الناشطين، على حد زعمهم.
فيما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن “السيسي” عرض على نظيره محمود عباس إقامة دولة فلسطينية، بتوسيع غزة جنوباً نحو سيناء بنقل 1600 كم منها للقطاع، ليصبح خمسة أضعاف مساحته اليوم، مع تراجع حلّ الدولتين.
وقال الباحث الإسرائيلي والضابط السابق في سلاح الاستخبارات العسكرية ماتي ديفيد إن السيسي عرض على أبو مازن أن تمنح مصر جزءاً من أراضي شبه جزيرة سيناء للفلسطينيين تكون محاذية لقطاع غزة وامتداداً له تساوي خمسة أضعاف المساحة الحالية للقطاع لتقام عليها الدولة الفلسطينية.
وحاولت سلطات العسكر التستر وكتمان الفضيحة، ونفت في عام 2014 تلك التسريبات بشأن عرض السيسي، والتي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما أثيرت مثل هذه التسريبات بنية العسكر توطين الفلسطينيين في سيناء، في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وبحسب مقال الباحث الإسرائيلي فإنه من المقرر أن يعود إلى هذه المساحة في سيناء، جميع اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات الشتات في لبنان وسوريا، وإضافة إلى هذه “الدويلة الفلسطينية” بمساحتها الجديدة، تبقى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تحت إدارة ذاتية فلسطينية كاملة.
وأكدت صحيفة “هآرتس” الصهيونية، على سعادة إسرائيل البالغة بالانقلاب العسكري الذي قاده السيسي، قائلة “لقد كانت إسرائيل سعيدة جداً بالانقلاب العسكري الذي أطاح بمحمد مرسي المريب ذو التوجه الإسلامي، ولا يخفي الجنرالات الذين صعدوا إلى السلطة إعجابهم بإسرائيل، ويعتبرون إسرائيل شريك في الحرب ضد الإرهاب، وعلى عكس مرسي يحافظ السيسي على مسافة عداء بينه وبين حركة المقاومة “حماس”، وغالباً ما يضغ ضغوطاً عليها أكثر مما تضع إسرائيل.

 

*ننشر توصيات “مفوضي الدولة” حول لجنة تحديد تبعة “تيران وصنافير

قالت “هيئة مفوضي الدولة”، بمحكمة القضاء الإداري، إن دعوى بطلان الاتفاقية الموقعة في إبريل الماضي بين مصر والسعودية بشأنها والتي تنازل عنها قائد الانقلاب، بحالتها الماثلة لا تكفي لتكوين عقيدة جازمة بشأن مصرية الجزبرتي من عدمه؛ نظراً لأن الهيئة تشابه عليها الإحداثيات وخطوط الطول والعرض- المرفقة بالقرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، وتحديد خط الأساس العادي وخطوط الأساس المستقيمة، وتحديد تسلسل الملكية التاريخية للجزيرتين، والتاريخ الحاسم في تحديد الملكية.

وأضافت الهيئة في تقريرها الاستشاري الموصي بتشكيل لجنة لدراسة تبعية جزيرتي تيران وصنافير، أنه لما كانت تلك الأمور الجغرافية والتاريخية والحسابية، التي ترى فيها الهيئة الاستعانة بأهل الخبرة ليحددوا ما هي أراضي الدولة المصرية التي تمارس عليها السيادة وما يخرج عنها من أراض حتى وإن مارست عليها مصر سلطة إدارة.

ونقلت صحيفة الشروق عن الهيئة اليوم الثلاثاء، أنه عملاً بحكم المادة ١٣٥ من قانون الإثبات فإنها ترى إحالة الدعوى إلى لجنة ثلاثية من الخبراء في مجالات القانون الدولي العام، و الجغرافيا والتاريخ والعلوم الاجتماعية المرتبطة، وخبراء الهندسة المتخصصين في رفع المساحات والقياس، على أن يكون لهم حق الأستعانة بمن يرون من الخبراء في المجالات الأخرى ذات الصلة كالخرائط الطبوغرافية والجيولوجيا والعلوم.

وحددت الهيئة مهام تلك اللجنة في ١١ بندا جاء في مقدمتها تحديد الإحداثيات الورادة في القرار الجمهوري رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠ ورسمها على خريطة محددة بخطوط الطول والعرض متضمنة الدقائق والثواني لتلك الخطوط، و بيان ماإذا كان ذلك القرار الجمهوري استخدم طريقة خط الأساس العادي المحدد في المادة ٥ من اتفاقية البحار ١٩٨٢، أم استخدم نظام خطوط الأساس المستقيمة طبقاً للمادة ٧ من ذات الاتفاقية.

وكلفت الهيئة اللجنة بتوضيح ما إذا تضمن قرار رئيس الجمهورية المشار إليه المياه الإقليمية المصرية أم صدر بتحديد خطوط الأساس فقط، وكيفية أسس تحديد المياة الإقليمية المصرية والمياة المتاخمة والمنطقة الاقتصادية الخالصة في حال ما إذا لم يشمل القرار المذكور، خاصة في المناطق المتضمنة سواحل مقابلة او متلاصقة بالإقليم المصري، وذلك بعد الإطلاع على المذكرة المصرية المودعة لدى الأمم المتحدة بشأن قرار رئيس الجمهورية محل النظر والممهورة بتوقيع وزير الخارجية أحمد عصمت عبد المجيد بتاريخ ٢ مايو ١٩٩٠.

وتضمن البند الرابع من مهام اللجنة تحديد المفهوم من إعلان جمهورية مصر العربية المبدى عند إيداع تصديقها على اتفاقية قانون البحار ١٩٨٢ بشأن مضيق تيران وخليج العقبة، وهل يعتبر هذا المضيق وفقا لذلك المفهوم من المياة الداخلية المصرية أم من المياة الإقليمية، وتحديد الطبيعة القانونية لذلك المضيق من حيث المواد المنطبقة عليه من اتفاقية البحار ونوع المرور الذي يخضع له، أم أنه مضيق دولي خارج عن حدود الأراضي المصرية طبقل لاتفاقية دولية أخرى .

وكلفت اللجنة بالإطلاع على اتفاقية كامب ديفيد وكافة ملحقاتها والنسخة المودعة بالأمم المتحدة لبيان طبيعة أراضي تيران وصنافير ومضيق تيران ودخولهم في أي من تقسيماتها.

وفيما يتعلق بالنواحي التاريخية والجغرافية طلبت الهيئة تلخيص تاريخ جزيرتي تيران وصنافير لبيان ملكيتهم التاريخية وبيان هل كاننا أرض بكر قبل استحواذ مصر عليهما أم كانتا تابعتين لإدارة أخرى قبل ذلك ، ولا يؤثر في ذلك كونهما مأهولاتين بالسكان من عدمه، إضافة إلى تحديد الإحداثيات الخاصة بإعلان المملكة العربية السعودية الصادر في ٢٠١٠، وبيان ما إذا كانت تلك الإحداثيات تضمنت الجزيرتين من عدمه.

كما طلبت الهيئة من اللجنة الإطلاع على الاتفاقية الموقعة ببن مصر والسعودية في إبريل الماضي وتحديد الإحداثيات الواردة بها ومضاهاتها بالواردة بقرار قائد الانقاب رقم ٢٧ لسنة ١٩٩٠، ووضع رسم توضيحي لها متى كان لذلك مقتضى.

وطلبت أيضا عرض الوثائق التاريخية الثابتة الدلالة بشأن جزيرتي تيران وصنافير بدءا من الدولة العثمانية وتقسيماتها الإدارية مروراً بالحرب العالمية الأولى، ثم المطامع الإسرائيلية التي استهدفت إنشاء مستعمرات إسرائيلية في سيناء، ثم العدوان الثلاثي، واستعراض قرارات مجلس الأمن المتعلقة في هذا الشأن، وحتى توقيع إتفاقية إعادة ترسيم الحدود الأخيرة مه السعودية في إبريل الماضي.

وطلبت الهيئة بيان ما إذا كان إعلان جزيرتي تيران وصنافير كمحميات طبيعية صادر عن مصر أم صادر عن الأمم المتحدة، أم الاتحاد الأوروبي، وتحديد جقوق وإلتزامات مصر في هذا الشأن ومت سيترتب على عدم تبعية الجزيرتين للدولة المصرية بخصوص وجود أي التزامات أو حقوق دولية بشان الجزيرتين.

وأكدت الهيئة أن اللجنة في سبيل إنجاز مهمتها سيكون لها الإطلاع على المستندات التي لدى الخصوم، ولها الانتقال للجزيرتين أو أي مناطق متاخمة لهما يلم الانتقال إليها، كما لها الانتقال لدار الكتب والوثائق المصرية والجمعية الجغرافية ووزارة الخارجية وغيرها من المصالح الحكومية والسيادية إن كان لذلك مقتضى

 

 

*مصر في يوم.. تسريب امتحانات وسطو مسلح وحوادث بالجملة

يعتمد نظام الانقلاب، بقيادة الجنرال الدموي عبد الفتاح السيسي، على تغييب الوعي وتضليل الجماهير عبر وسائل الإعلام، والعمل المستمر على رسم صورة وردية للبلد تخالف تماما الواقع المر والأليم الذي يراه كل المصريين.
هذه التوجهات لدى النظام دفعته لتأميم وسائل الإعلام وإحكام القبضة الأمنية الرقابية على الصحف والفضائيات، سواء كانت حكومية أو خاصة برجال الأعمال الذين يتجنبون الصدام مع السلطات؛ حفاظا على مصالحهم المهددة بالفعل من جانب نظام لا يحكمه دستور أو قوانين، بل تحكمه الأوامر والتوجيهات العليا.
وبتوجيه محرك البحث عن الأخبار في عدد من المواقع المصرية، اليوم الثلاثاء ، سوف تكتشف مصر على حقيقتها في عهد الجنرال، مصر التي باتت سجنا كبيرا تحتكم بأمر فرعون، “ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد”، مصر التي يتم فيها تسريب الامتحانات وانتشار ظاهرة السطو المسلح والقتل لأتفه الأسباب، والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء والخطف والاغتصاب والسرقة بالإكراه، هذا فضلا عن جرائم داخلية السيسي التي تمارس أبشع أنواع التعذيب والاختطاف القسري والتصفية الجسدية، واعتقال كل من يرتفع صوته معارضا للسيسي واستبداده وظلمه، حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون السيسي 70 ألف معتقل.
تسريب امتحانات الثانوية
على الرغم من إعلان شرطة السيسي القبض على شابين بتهمة إدارة صفحة شاومينج” لتسريب امتحانات الثانونية العامة، إلا أن الصفحة قامت بتسريب امتحان الإنجليزي، صباح اليوم، الأمر الذي وضع الداخلية في ورطة، وكشف عن قبضها على أبرياء لا علاقة لهم بعمليات التسريب، حيث أجبرتهم تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بجرائم لم يفعلوها؛ أملا في توقف التعذيب الذي يمارس بحقهم في أقبية وزنازين الشرطة، ومن جانبها اعتقلت الشرطة 12 مسؤولا بوزارة التعليم، زعمت أن لهم علاقة بالتسريبات، ولكن التسريبات لم تتوقف.
الأدهي والأمر أن الوزارة استبعدت رئيس لجنة امتحانات عامة في محافظة أسيوط رفض تخصيص لجنة لأبناء ضباط الشرطة ونواب برلمان العسكر، يتم فيها الغش على قدم وساق!
سطو مسلح على محل مجوهرات بالجيزة
وحتى تكتمل الصور الحقيقية لمصر في عهد الجنرال، تعرض محل مجوهرات بمنطقة الصف بالجيزة، الثلاثاء، لعملية سطو مسلح بالأسلحة النارية من 5 أشخاص، وفروا هاربين. وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة إن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من الأهالي باقتحام 5 أشخاص محل ذهب، وتبين سرقة 1.5 كجم ذهب و15 ألف جنيه. النيابة وصلت إلى مكان الحادث وتولت التحقيق.
اختطاف سيدة واغتصابها
بات المصري أو المصرية لا يأمن على نفسه أثناء سيره في الطريق العام، يعزز من ذلك ما نشره موقع “اليوم السابع”، اليوم الثلاثاء، في صفحة الحوادث، حيث أمر حسام السقا، وكيل أول نيابة مركز شرطة بنها بحبس “عاطل” أربعة أيام على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط وإحضار 2 آخرين؛ لاتهامهم بخطف “ربة منزل” تحت تهديد السلاح أثناء وقوفها بقرية ميت عاصم ببنها واغتصبوها أمام طفلتها داخل غرفة مهجورة بأرض زراعية وتركوها فى حالة إعياء شديد وفروا هاربين.
وتلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية إخطارا من المقدم صلاح عبد الفتاح رئيس مباحث مركز شرطة بنها يفيد تلقيه بلاغا من المجنى عليها ” هدى ا ع ” – 36 سنة – ربة منزل – اتهمت فيه ” عادل.س. د ” -42 سنة – عاطل وشهرته الكردى” بخطفها تحت تهديد السلاح على دراجة بخارية ” موتوسيكل “، وقام بوضع السكين على رقبة طفلتها التى تبلغ من العمر أربعة سنوات وتوجه بها إلى غرفة مهجورة داخل أرض زراعية بقرية ميت عاصم وتناول اغتصابها أمام طفلتها مع كل من ” محمد. م ” و” مصطفى. إ”، وبعدها تركوها وفروا هاربين.
العثور على جثة شاب مجهول
لا يقف الأمر عند حدود الخطف والاغتصاب للسيدات بل تعدى ذلك إلى قتل الشباب حيث أمرت نيابة حلوان، برئاسة المستشار إسلام سرور، اليوم الثلاثاء، بتشريح جثة شاب مجهول الهوية بأحد شوارع المدينة. وكانت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة حلوان، قد عثرت على شاب ملقاة على الأرض بشارع مصطفى صفوت، فى حالة خطيرة، أثناء مرورها بجولة تفقدية. وعلى الفور قامت بتبليغ الإسعاف التى جاءت ونقلت الشاب إلى مستشفى حلوان العام، وعند دخوله إلى غرفة العناية المركزة، كان قد فارق الحياة، وبتفتيشه لمحاولة التعرف على هويته لم يعثر معه على أى شىء. تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بتشريح الجثة، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.
مشاجرات بالأسلحة النارية
وحتى تكتمل الصورة التي لا نراها في وسائل الإعلام ولا أغلفة الصحف الحكومية أو الخاصة نشبت مشاجرة بين 9 أشخاص بسبب خلافات الجيرة بأوسيم، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة 5 من المتشاجرين برش خرطوش، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق. تلقى رئيس مباحث أوسيم بلاغا بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عدد من الأشخاص، وبالانتقال إلى محل الواقعة تبين أن 4 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية على 5 من جيرانهم بسبب خلافات متعلقة بالجيرة، ما أسفر عن إصابتهم.
وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين والأسلحة النارية، وحرر محضرا بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.
كما نشبت مشاجرة بالخرطوش بين عائلتي “توفيق” و”بكري” بقرية حسن سليم التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف؛ وأسفرت عن إصابة 8 أفراد بينهم طفلة عمرها 10 سنوات بأعيرة نارية، وقامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد الاشتباكات بين العائلتين.
هذا وتم رصد عشرات الحوادث بالطرق أسفرت عن مصرع مواطنين سواء بتصادمات بين السيارات أو غرق سيارات في الترع والمصارف حيث تعتبر مصر من أكبر الدول في العالم في حوادث الطرق.

 

 

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. . المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. .  المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* أمن الشرقية يعتقل طالبين أحدهما من لجنة الامتحان

اعتقل أمن الانقلاب بالشرقية  الطالب “احمد عبدالرؤوف العناني” الطالب بكليه تجارة جامعة الزقازيق، عصر أمس من منزله بقرية النخاس “مركز الزقازيق” ،ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤلية الكاملة عن حياته.
كما تم اعتقال الطالب “احمد البنا” اليوم ظهرا اثناء خروجه من الجامعة من أمام كليه تربية رياضية، بعد أدائه للامتحان بكلية التجارة، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤليه الكاملة عن حياته.

 

 

* العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

ضرب العطش العديد من المحافظات مع استمرار شكوى الاهالى من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون تعاطى معها من قبل المسئولين فى حكومة الانقلاب وهو ما ساهم فى زيادة معدلات السخط والغضب مع  دخول شهر رمضان الكريم وزيادة الاحتياج للمياه داخل جميع البيوت فى المجتمع.
ولليوم الرابع تتواصل شكوى الاهالى بمنطقة فيصل الصفا والمروه من تكرار انقطاع المياه ولفترات تصل لـ 18 ساعة من العاشرة صباحا إلى الرابعة فجرا  دون أى تعاطى من قبل المسئولين مع شكوى الاهالي.
فى الوقت الذى اشتكى فيه سكان منطقة زهراء مدينة نصر المرحلة الثانية من انقطاع المياه منذ عصر أمس الأحد وحتى دون تحرك من المسئولين أيضا رغم شكوى الاهالى التى تجددت أيضا نفس الشكوى  من قبل أهالى شارع حمد ياسين المتفرع من شارع فيصل بمحافظة الجيزة بشكل مستمر
وسادت حالة من الغضب بين أهالى قرية الملعب التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، بعد استمرار انقطاع مياه الشرب عن القرية منذ أسبوع، وهو ما دفع الاهالى للتهديد بالاعتصام على الطريق الدولى وقطعه لحين توصيل المياه لهم وإعادتها مرة أخرى
وأكد الاهالى على تقدمهم بالعديد من الشكاوى للمسئولين والذين وعدوهم أكثر من مرة بحل المشكلة، ولكن بدون جدوى رغم أن المشكله تؤثر على ما يزيد من   يضربها العطش ، بداية من قرية الملعب والتى يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، وأبو طه، وباشا ربيع، شوقرف، عش العقاب، الصفصافى، الكوم الأحمر، الدميرة، الهلالى، الجزاير، الصعايدة.
وأضاف أهالى القرى المتضرره من انقطاع المياه بشكل مستمر أنهم يعتمدون على الجراكن فى نقل المياه من بعض القرى والتى تبتعد مسافات كبيرة، والبعض الآخر ينتظر وصول سيارة للمياه من الشركة، والبعض يعتمد على بعض الطلمبات الحبشية مطالبين بسرعة حل المشكله بعيدا عن الوعود التى يبرهن واقعهم الاليم  على كذبها  وكونها كالسرب
وفى اسوان يعانى آلاف المواطنين المقيمين بمناطق طريق السادات و طلاب الثانوية العامة الذين يؤدون امتحاناتهم فى هذه المناطق، من انقطاع المياه منذ أمس وحتى الان نتيجة كسر لخط الطرد الرئيسى للصرف الصحى التابع لمحطة الصرف رقم 11 بمنطقة الكرور، وذلك للمرة الخامسة خلال هذا العام وهو ما فجر موجات من الغضب والسخط بين صفوف الاهالى مطالبين المسئولين بسرعه التعاطى مع المشكله  وايجاد حلول واقعيه لتلافى تكرار هذه الاعطال المتكررة
فيما اشتكى  الاهالى من تلوث المياه بمنطقة الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية، وتحولها إلى اللون الأصفر، وتكرار الامر مع انقطاع المياه الذى يدوم بالساعات الطوال  مطالبين بحل مشكلتهم وتوفير احتاجاتهم من المياه النظيفه الصالحة للاستخدام الادمى
وفى الجيزة أيضا تكررت شكوى الاهالى من انقطاع المياه بالعديد من قرى المحافظة ومنها  قرية الشرفا التابعة لمركز الصف بشكل مستمر، لـفترات تصل إلى48 ساعة بشكل مستمر مطالبين المسئولين بسرعه حل مشكلتهم خاصة مع حلول شهر مضان الكريم
كما هو الحال أيضا بناهيا  حيث شكى الأهالى من الانقطاع المستمر للمياه والتى تصل الى 18 ساعة يوميا، ما تسبب فى زيادة معاناة الأهالى والسهر يوميا فى انتظار الماء.
وفى المنيا لم يختلف الامر كثيرا واشتكى العديد من أهالى القرى بالمحافظة من الانقطاع المتكرر للمياه كما فى قرية الكفور التابعة لمركز مطاى مطالبين  المسئولين بالتعاطى مع مشكلاتهم  والتدخل السريع لوقف مشكلة انقطاع المياه التى تزيد من معاناتهم
ورغم تكرار شكوى الاهالى بالسويس من انقطاع المياه ما تسبب فى العديد من المشكلات وأثر على حياتهم بشكل سلبى زادة معه المعاناة وضنك الحياة أقر  المهندس محمود طه رئيس شركة مياه القناة، بالمشكلة وقال أنه تم التنسيق مع شركتى مياه القاهرة والجيزة لدعم نقص المياه بمحافظة السويس لانخفاض منسوب المياه بترعة السويس وأعمال التطهير.
وفى الوقت الذى تتصاعد فيه شكوى الاهالى من تكرار انقطاع المياه تتجه حكومة الانقلاب الى تطبيق زيادة جديدة  على اسعارها وهو ما دفع العديد من المتابعين للمشكله بتقديم طلبات للمسئولين بحكومة الانقلاب  بتأجيل تطبيق القرار الذى من المقرر أن يتم بدء تطبيقه فى يوليو 2016 إلى وقت آخر. نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى يعيشها المواطنين وتكرار شكواهم من نقص المياه.

 

 

* 9 أيام.. آخر فرصة للعثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة

كشفت مصادر في لجنة التحقيق حول حادث تحطم الطائرة المصرية العائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصًا 19 من شهر مايو المنصرم، أن آخر فرصة لالتقاط الصندوقين الأسودين يتبقى عليها 9 أيام فقط، وبعدها سيتوقف الصندوقان عن إرسال أي إشارات يمكن من خلالها معرفة مكان تواجد الصندوقين.
وتسابق جهات التحقيق في مصر وفرنسا الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت بمياه البحر المتوسط 19 من شهر مايو الماضي، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، لإيجاد الصندوقين قبل انتهاء المدة المتاحة للصندوق لإصدار إشارات والتي تبلغ 30 يومًا، بعدها يتوقف إصدار هذه الإشارات ما يصعب عملية العثور عليه.
وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الإثنين: إن السفينة الفرنسية “ديب أوشن سيرش”، للمساعدة فى عملية البحث عن الصندوقين الأسودين، حتى الآن لم يتم تحديد موقع الصندوقين بدقة، رغم تحديد مساحة محددة للبحث عنهما بعد التقاط إشارات أحد الصندوقين من قاع البحر، ورغم الجهود المبذولة من جانب فرق البحث والإنقاذ.
وأضافت المصادر أنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران؛ حيث ستساعد محتويات الصندوقين في معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في قمرة القيادة والبيانات والتي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها على أن يتم إصدار تقرير مبدئي حول الحادث خلال يونيو الحالي.
ويظل الصندوق الأسود يطلق إشارات طوال فترة محددة تتراوح بين 30 و35 يومًا، بعدها يبطل بث هذه الإشارات ويتوقف عنها.

يذكر أن طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا متجهة إلى القاهرة سقطت منذ ما يقرب من 15 يومًا، وكان على متنها 66 راكبًا دون تحديد سبب تحطمها أعلى البحر المتوسط.

 

 

*هاآرتس: المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

أشادت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية باللغة التي تستخدمتها حكومة عبدالفتاح السيسي في الكتب الدراسية فيما يتعلق بإسرائيل، والتي وصفتها بـ”الأكثر دفئًا”.

وقالت الصحيفة: إن بصيصًا من التغيير يلوح في الأفق؛ حيث يؤكد كتاب مدرسي أصدرته وزارة التعليم المصرية بعنوان “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديث” أهمية اتفاق السلام المصري الإسرائيلي.

ويقول الدكتور “أوفير ونتر” الزميل الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي بجامعة “تل أبيب” إنه بمقارنة الكتب الدراسية المستخدمة أثناء حقبة الرئيس السابق مبارك بالحالية فإنه تظهر روح جديدة تفوح من الحكومة الحالية لعبدالفتاح السيسي.

ويشير “ونتر” إلى أهمية ظهور رئيس الوزراء الإسرائيلي “مناحم بيجن” جنبًا إلى جنب مع الرئيس السادات، وتقليل الصفحات الخاصة بالصراع العربي الإسرائيلي إلى 12 صفحة مقارنة بـ32 صفحة في الكتاب القديم المطبوع في 2002، وكذلك تغطية إتفاقية السلام مع مصر في أربع صفحات مقارنة بـ3 صفحات فقط في النسخة القديمة.

ويلفت “ونتر” إلى زيادة كلمة “ودودة” عند وصف الهدف من إتفاقية السلام مقارنة باستخدام “إقامة علاقات طبيعية اقتصادية وسياسية وثقافية” كما كان في السابق، كما أن هناك تعاملا جديدا مع إتفاقية “أوسلو” إذ توصف بأنها تتويج للجهود المشركة بين محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي “شيمون بيريز”، وفي فقرة اتفاقية السلام حذفت الجملة التي تنص على أن الاتفاقية تهدف بشكل عام إلى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، وأيضا حذفت عبارة “الطريق إلى السلام لا يزال بعيدا”، والتي ظهرت في الإصدار السابق.

وترى الصحيفة أن مثل هذه  التغيبرات في المناهج الدراسية تأتي في إطار طلب عبدالفتاح السيسي إعادة فحص الكتب الدراسية لحذف المحتوى والعبارات التي تمجد العنف والتطرف الإسلامي.

 

* دبلوماسي إسرائيلي: السيسي هو من تحدث عن دور الإسلام في صناعة التطرف

قال السفير “الإسرائيلي” السابق في مصر، تسيبي مزال “إن عبدالفتاح السيسي كان الوحيد الذي تجرأ على الحديث بصورة واضحة عن دور الإسلام في صناعة ظاهرة التطرف التي لا تتناسب مع العصر الحديث، وتأكيده علانية على أن الدين الإسلامي عمل على تحويل المسلمين إلى مصدر للمعاناة والألم والخطر والقتل والدمار لباقي العالم“.

وأضاف “مزال” -في مقال له على موقع المعهد الأورشليمي لشؤون الدولة- “إن السيسي لم يكتف بهذا الكلام الجريء غير المسبوق، بل إنه أكد  ضرورة القيام بما أسماها السيسي ثورة دينية، مخاطبًا علماء الدين في الجامع الأزهر بتولي هذه المسؤولية من خلال القيام بعملية إصلاحية تعمل على انخراط الأمة الإسلامية في العالم المعاصر“.

وفي سياق آخر، أشار الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، تسيفي بارئيل، في مقال له على صحيفة “هآرتس”، إلى أنه للمرة الأولى في عهد السيسي تظهر صور مشتركة تجمع الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيجن في مناهج الكتب الدراسية.

وذكر أن هذه السابقة هي تعبير عن تغييرات إيجابية يتم تصوير إسرائيل فيها في المناهج الدراسية المصرية، ومؤشر جديد على الوجهة الحسنة من نظام السيسي تجاه إسرائيل، وقد ظهر ذلك في كتاب جغرافيا الوطن العربي وتاريخ مصر الحديث”، الذي تصدره وزارة التعليم المصرية، وتظهر بصورة واضحة أهمية اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر.

ونقل بارئيل عن أوفير فينتر، الباحث في معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، قوله إن إجراء مقارنة للمناهج الدراسية المصرية بين عهدي السيسي وحسني مبارك يشير إلى أن المناهج التعليمية الجديدة في مصر في عهد السيسي تجعل من إسرائيل شريكة صديقة، لأن هذه المناهج لا تعطي حيزًا كبيرًا في تناولها للحروب العربية الإسرائيلية.

وأوضح أن المناهج الدراسية المصرية الجديدة في عهد السيسي تظهر عدم انخراط مصر في الصراع مع إسرائيل، وعدم إيراد نصوص دينية إسلامية تعمل على بث مفاهيم عقائدية متطرفة تحرض على القيام بأعمال العنف ضد إسرائيل، والتأكيد بين حين وآخر على أن السلام بين مصر وإسرائيل كنز إستراتيجي

 

 

* بالأسماء .. ظهور 27 من المختفيين قسريا بسيناء بعد إخلاء سبيلهم

كشف عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن ظهور ٢٧ من المختفين قسريا من أبناء سيناء داخل سجون الانقلاب العسكري، وتم اخلاء سبيلهم من سجن العزولي العسكري  اليوم الإثنين.
وعبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، كتب غنيم أسماء الـ 27 مواطنا الذين ظهروا أخيرا وأطلق سراحهم بعد فترات اختفاء قسري متباينة.
جدير بالذكر أنه منذ الثالث من يوليو 2013 لم تتوقف سلطات الانقلاب العسكري عن إرتكاب عمليات الإختطاف القسري للمواطنين، على الرغم من كافة المناشدات الحقوقية والدولية التى يقوم بها النشطاء المعنيون بحقوق الإنسان وكذلك الهيئات الدولية.
وتقوم قوات الانقلاب بإلقاء القبض على المواطنين واعتقالهم اعتقالا تعسفيا دون أى مبرر قانونى أو إذن من النيابة ثم  تقوم بتعريضهم للإختفاء القسري فلا يعلم ذووهم عنهم شيئا ولا عن سبب إلقاء القبض عليهم منذ تاريخ إعتقالهم، بالرغم من تقديم الكثير من الشكاوى والتلغرافات للنائب العام ولوزارة الداخلية عن إختطافهم دون  جدوى.
وجاءت أسماء المختفين قسريا من أبناء سيناء الذين ظهروا اليوم وأخلى سبيلهم كالآتي:
١) مصطفى محمد النجار آدم
٢) أحمد أبو سمرة اسماعيل
٣) فتحي محمد فتحي عوض
٤) محمد محمد سليمان السيد
٥) أحمد محمد حمدان عبد الله
٦) محمد رجب محمد صالح
٧) خالد عبد الباسط سيد
٨) عمرو انور عبد الرؤوف
٩) مصطفى عبد الله ابراهيم
١٠) رائد عبد العليم محمد
١١) رضا حسن حسين
١٢) محمد عبد الرؤوف علي
١٣) محمد شحدة شعير
١٤) سعيد عطية عواد مبروك
١٥) سليم صالح سليم حماد
١٦) جميل فتحي موسى محمد
١٧) أشرف إبراهيم حمد عثمان
١٨) ابراهيم سليمان سالم حسن
١٩) أحمد سعيد عطوان سلامة
٢٠) سليمان سعيد سالم سلامة
٢١) أحمد وجدي عبد العزيز محمد
٢٢) محمد فتحي السيد أحمد
٢٣)محمد ابراهيم سالم عودة
٢٤) أيمن علي سلامة غنيم
٢٥) يوسف حسين سليمان سالم
٢٦) خضير سعد خضير
٢٧) فتحي حسن فارس محمد

 

 

*زوجة البطاوي تروي تفاصيل معاناة زيارة المساجين أول أيام رمضان

كشفت رفيدة الصفتي، زوجة محمد البطاوي، الصحفي بجريدة أخبار اليوم، عن معاناة زيارة المساجين في أول يوم من شهر رمضان.

 وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “رغم المشقة والتعب إلا أن الزيارة في شهور السنة حاجة، وفي رمضان حاجة تانية خالص، عذاب فعلا بمعنى الكلمة“.

وأضافت: “طوابير طويلة، مفيش نظام، بهدلة، سلوكيات الناس حتى الإسلاميين عامة بشعة.، الاعتقالات والظلم خرجوا أسوأ ما في الناس، بتلاقي اللي جاي بعدك بساعتين وبتلاة عايز يتعدى على حقك علشان يسجل اسمه ويزور قريبه قبلك“.

وتابعت: “بتلاقي اللي بيتعلل أو بيدعي المرض أو كبر السن علشان يعدي قبلك، في حين في ناس كبار في السن وأكبر منهم بيلتزموا بالدور بتاعهم كويس، وكل واحد جاي بالكرسي بتاعه علشان ساعات الانتظار الطويلة“.

وواصلت: “النهارده إدارة السجن قررت تدخل الناس كلها مرة واحدة في الزيارة، الناس اللي جاية عاملة حسابها تدخل زيارة تانية دخلت بالعافية زيارة أولى، كان في تكدس رهيب جدا“.

وأكملت: “بمعاناة، سجلنا اسمنا في الكشف التاني وسمحوا للمعتقلين بالدخول بعد ساعات، ما عدا مجموعة كبيرة منهم محمد دخلت بعد ساعة من بدء الزيارة، بسبب ربكة أول يوم، ومفيش نظام، والشاويش اللي نام ونسى يفتح للسجناء“.

واستطردت: “بالمناسبة إحنا خرجنا من بيتنا الساعة 3:30 الفجر، وخرجنا من السجن بعد الساعة 3 عصرا، ووصلنا بيتنا على الساعة 5 قبل المغرب، ومن الإجهاد والتعب نمت وصحيت الساعة 8 على صوت التليفون“.

وأردفت: “أنا بطالب منظمات حقوق الإنسان تيجي وتشوف حجم معاناة الأهالي، ويشوفوا الازدحام الرهيب والناس اللي بيفضلوا طوال وقت الزيارة واقفين علشان مفيش أماكن يقعدوا فيها، حتى الأرض بتكون مليانة ناس“.

وقالت “وبطالب نقابة الأطباء تبعت لجنة مختصة تشوف الوضع في السجون عامل إزاي، يشوفوا قاعة الزيارة والازدحام فيها، هل ده وضع صحي مناسب ينفع يعني.. وهل آمن على سلامة وصحة الناس؟“.

وأضافت: “بوجه رسالتي لرئيس مصلحة السجون ومساعد وزير الداخلية وكل الناس اللي بتطلع تصريحات بأن السجون فيها مراوح وتكييفات وأصحاب نغمة السجون بورتو والمعتقلين مش عايزين يخرجوا منها“.

وتابعت: “جربوا تقعدوا في الزنازين ولو ليوم واحد، وتعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيقولوا أن الوضع في قاعة الزيارة رغم تكدس الناس فيها أرحم بكتير من وضع الزنازين“.

وواصلت: “تعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيحوشوا المية علشان بتقطع طول اليوم عندهم، ومبتجيش إلا لما ينادوا على الشاويش ويسببوله إزعاج، وممكن يطنشهم“.

واختتمت: “تعالوا شوفوا المعتقلين بيعملوا إيه في درجة الحرارة العالية، بيرشوا الحيطان بالمية، علشان يحسوا بشوية ترطيب نوعا ماجربوا تقعدوا في شواية عربيات الترحيلات علشان تروحوا جلسة أو محكمة“.

 

 

* تحقيقات النيابة تكشف تناقضات في اعترافات “سيدة الكرم” بالمنيا

كشفت تحقيقات نيابة الانقلاب العسكري بالمنيا عن تناقضات في أقوال واعترافات السيدة القبطية “سعاد ثابت”، بطلة واقعة “التعري” بالمنيا، والتي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، وحاولت وسائل إعلام الانقلاب أن تحدث فتنة طائفية.

وبحسب تحقيقات النيابة التي نشرتها صحف داعمة للانقلاب، فإن سعاد ثابت، بطلة واقعة قرية «الكرم» بالمنيا، وهي واقعة تعرية جسدها بمعرفة بعض الأشخاص، قد غيرت أقوالها مرتين أمام النيابة، حيث قالت في التحقيقات إن المعتدين عليها قاموا “بجرجرتها” في الشارع مسافة 8 أمتار بملابسها، ثم قاموا بتجريدها وتعريتها تماما من ملابسها، وانهالوا عليها بالضرب.

وعادت السيدة في نفس التحقيقات لتغير أقوالها، وتقول إنهم قاموا بتعريتها أمام منزلها و”جرجرتها” في الشارع عارية، وهو التناقض الذي أثار استغراب فريق التحقيقات معها.

وجاء نص تحقيقات النيابة كالتالي:

س: ما قولك فيما قررته عنايات أحمد عبد الحميد من أنك كنت لابسة عباية ومكنتيش عريانة؟
ج: محصلش.
س: هل نتج عن ذلك ثمة إصابات؟
ج: لا مكانش فيه إصابات.
س: صفى لنا الحالة التى كنتِ عليها؟
ج: هما جرجرونى من البيت لحد آخر الشارع حوالى أكتر من 8 أمتار.
س: من أى جهة قاموا بسحلك؟
ج: من البيت لآخر الشارع.
س: صفى لنا كيفية سحلك.
ج: هم جرجرونى على الأرض.
س: هل بك ثمة إصابات؟
ج: لا.
س: ما طبيعة الأرض التى تم سحلك عليها؟
ج: أرض تراب وفيها حصو وخرط.
س: هل من الممكن سحلك تلك المسافة على تلك النوعية من الأرض دون حدوث أى إصابات؟
ج: هما كانوا بيجرجرونى بهدومى مش ملط وبعد ما خلصوا الجرجرة قلعونى هدومى ملط.
س: كيف جردوك من ملابسك؟
ج: هما قطعوا كل الهدوم اللى كنت لابساها.
س: ما قولك فيما قررته عنايات عبد الحميد أنها سلمتك لإسحاق سمير يعقوب وكنتِ لابسة ملابسك؟
ج: أيوه هى نططتنى عند إسحاق سمير وأنا لابسة هدومى، نططتنى علشان كان نظير وإسحاق وعبد المنعم بيخبطوا على باب عنايات وقالوا: يا مرة يا… طلعى…. اللى عندك.
س: كيف علمتِ أنهم القائمون بالطرق على أبواب المسكن رغم أنه كان مقفولا؟
ج: اللى كان بيخبط نظير إسحاق وأبوه وأخوه علشان أنا عرفتهم من صوتهم.
س: ما هو دور سالفى الذكر فى التعدى عليك؟
ج: عبد المنعم كان ماسكنى من شعرى ونظير من فكى وأبوهم كان بيضرب فىَّ بالأقلام لما طلعونى الشارع قاموا هما الثلاثة بتمزيق هدومى كلها.
س: ما قولك فيما قررته سالفة الذكر أن من قام بتوصيلك لبندر الفكرية هو مجاهد؟
ج: أنا مشفتش مجاهد خالص، واللى وصّلنى واحد اسمه مجدى مجدى محمد عبد الرحيم.
س: وما تعليلك لذلك؟
ج: كل واحد وضميره.
س: وما قولك فيما قررته سالفا حال سؤالك أول وهلة؟
ج: طلعونى بره البيت وقلعونى ملط وجرجروا فيا وأنا ملط.
س: فيما عُدتِ وقررتِ خلاف ذلك بأنهم جرجروكِ وأنت لابسة هدومك وبعدين قلعوكِ ملط؟
ج: هما جرجرونى وأنا لابسة وبعدين قلعونى ملط.
س: هل يوجد أي شهود على تلك الواقعة؟
ج: أنا كنت مبهدلة ومعرفش حد شاف ولا لأ، وجوزى مشفش حاجة لأنه كان مجرّح.
س: هل من ثمة خلافات بينك وبين عنايات؟
ج: لأ، هى جارتى وهى اللى سترتنى.

ووجه إسماعيل سيد، محامى المتهمين، سؤالا قال فيه: ما قولك فيما قررتِه سلفا فى التحقيق بأنك لم تعلمى من قام بسترك فيما عُدتِ وقررتِ أن من قام بسترك هى عنايات؟
سعاد: أنا مقلتش كده قبل كده.

وطلب الدفاع عن المتهمين سماع أقوال محمد مجدى، وباقى الشهود الواردة أسماؤهم على لسان المجنى عليهم.

وبسؤال دانيال، زوج السيدة سعاد: ما معلوماتك بشأن واقعة التعدى على زوجتك سعاد ثابت؟
دانيال: معرفش حاجة عن موضوع مراتى غير بعد الواقعة بيوم وسمعت إنهم قلعوها الهدوم.
س: أين كانت زوجتك وقت التعدى عليها؟
ج: كانت معايا فى البيت وكانت لابسة جلابية غامقة.
س: ما الذى حال دون مشاهدة واقعة التعدى؟
ج: إن أنا اتعدى علىَّ نظير وإخواته وأبوهم ووقعت على الأرض محستش بحاجة.
س: كيف تمكنت من معرفة القائمين بالتعدى على زوجتك؟
ج: علشان أنا شفتهم وهما بيقطعوا هدومها وبيمزقوا ملابس مراتى.
س: هل شاهدت واقعة التعدى على زوجتك أم لم تشاهدها؟
ج:لا أنا شفت.
س: ما الذى دعاك بالتقرير بأنك لم تر؟
ج: أنا راجل سنى كبير، وشفت الموضوع ده.
س: ما الذى شاهدته تحديداً؟
ج: أنا كنت مرمى على الأرض وهما دايسين على راسى برجليهم، وبصيت لقيت نظير وعبد المنعم وإسحاق ضربوها وشقوا الهدوم هما التلاتة، وملطوها، ونظير شقلها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها الهدوم من ورا، وبعد كده جريت فى الشارع واستغاثت بواحدة جارتنا اسمها «عنية» فى البيت اللى جنب البيت اللى قصدانا وهو ده اللى أنا شفته.
س: حدد لنا الملابس
ج: هى كانت لابسة جلابية بيتى زرقاء غامقة بكم والملابس الداخلية، وكانت لابسة حرام إسود على رأسها.
س: كيف تم تجريد زوجتك من الملابس؟
ج: نظير شقَّ لها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها من ورا.
س: ألم يقوموا بتمزيق الملابس الداخلية؟
ج: هما شقوا الجلابية وأنا مشفتش عملوا إيه بالملابس الداخلية.
س: ألم تقرر أنهم قاموا بتجريدها من ملابسها الداخلية ولم يقوموا بتمزيقها؟
ج: أنا مشفتش موضوع الملابس الداخلية.
س: اوصف لنا الحالة اللى كانت عليها مراتك؟
ج: هى كانت ملط خالص وطلعت تجرى فى الشارع.
س: أين كانت سالفة الذكر تحديدا؟
ج: هى كانت قدام البيت بتاعنا وقلعوها ملط قدام البيت بتاعنا.
س: ما التصرف الذى بدر منك؟
ج: أنا بعد كده مدرتش بالدنيا خالص.
س: ما التصرف الذى بدر من زوجتك؟
ج: راحت تجرى عند جارتنا اللى اسمها الحاجة عنية.
س: هل اقتصرت أفعال المتهمين على تلك الواقعة؟
ج: قلعوها بس وهى جريت على بيت الحاجة عنية وبعدها ولعوا فى البيت بتاعنا.

* رمضانهم في المعتقل”.. يا رب احرق قلوب الظالمين

في رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتغل مردة الشياطين إلا في مصر بعدما وصل الشياطين إلى سدة الحكم، فبعد انقلاب 30 يونيو 2013 حصد المصريون نحو 42 سجنًا و328 قسمًا للشرطة، فضلًا عن عشرات من معسكرات الأمن المركزي وأماكن الاحتجاز السرية، التي تكتظ في الوقت الراهن بما يتجاوز 60 ألف معتقلًا سياسيًا يعيشون أوضاعًا مزرية للغاية، ولا يختلف الأمر كثيرًا مع دخول شهر الرحمة.

وبحسب إحصائيات حقوقية عديدة وصل تكدس المعتقلين نسبة 400% في أقسام الشرطة، و160% في السجون بحسب تقارير جهات حقوقية، أوضاعهم متشابهه إلى حد كبير رغم توزيعهم على مختلف أماكن الاحتجاز بالمحافظات، فالأوضاع الإنسانية التي يعيشها 60 ألف مواطنًا حتى في شهر رمضان، تتقارب بشكل كبير في مدى قسوتها لما يلقوه من تنكيلٍ من سلطات الانقلاب، لرفضهم الانقلاب العسكري.

تقول د. منى المصري زوجة د. أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس د. محمد مرسي:” أحمد..يا من أحمد ربى عليه ليل نهار..يا أستاذى وشيخى ومعلمى..كل عام وأنت بطلى الحر ..كل عام وأنت ثابت صامد وبخير..كل عام ونحن معا ..أتراك سعيدا برمضان كما كنت دائما..أعلم أنك شمرت وجددت النوايا كما علمتنا..أتراك تعلم أننا معا فأرواحنا لا تفترق..ستكون معنا كل يوم وليلة رغم بعدنا..وسنسجد وندعو ونبتهل معا رغم فراقنا..تقبل الله منك ومنا يا ..زوجى الغالى..هون الله عليك وعلينا د/#‏أحمد_عبدالعاطى نحن على العهد ما بقينا يا أغلى الناس #‏اغلقوا_العقرب #‏مقبرة_العقرب مقبرة الأحياء”.

حالة نفسية صعبة!

ويشكو أهالي المعتقلين في رمضان من التعنت في منع الزيارة، وإدخال المستلزمات الأساسية، بالإضافة إلى طريقة التفتيش المهينة، من خلط الطعام ببعضه البعض أو تفتيشه بأدوات صدأة، واستخدام نفس الأداة في تفتيش كافة أنواع الطعام، وأحينا  يطمع فيه أفراد السجن ويحفتظ به لنفسه.

وعن أثر غياب المعتقلين عن ذوويهم في نفوس الأبناء، يقول الدكتور رشاد عبداللطيف أستاذ علم الاجتماع، أن تأثيرات نفسية وتربوية تحدث بسبب غياب الوالد المعتقل عن أسرته، خاصة في شهر تجمع كل الأسر مع بعضها، ما يترك حالة نفسية صعبة على الأبناء والزوجة.

وأضاف عبداللطيف، أن الجلسة الأسرية تساعد على نمو الأسرة بشكل سليم دون تشتت، فالزوجة تنشغل بالفكر عن زوجها ليل نهار، والأبناء ينظرون إلى الأسر من حولهم متجمعين تحت قيادة الأب، وفقدان هذا الجمع يسبب في انشقاق نفسي لدي جميع أفراد الأسرة.

تقول الناشطة “آية علاء حسني” تحت هاشتاج #‏رمضانهم_فى_المعتقل :”90 صحفي واعلامي مصري هناك يعانون اشد انواع المعاناة يدفعون ثمن الحقيقة ثمن نقل نبض الناس من صحتهم وحياتهم يعذبون بالقتل البطيئ والاهمال الطبي وشتى الوان التعذيب البدني والنفسي”.

وتضيف:”اسرهم هم الابطال الحقيقيين يصمدون في مواجهة ضغوط الدولة العبيطة التي تحاول كسرهم وذويهم لكنهم اقوى 

تحية لرفاق الزنزانه ورفاق النضال الزملاء مجدى حسين وصبرى انور والبطاوى وهانى صلاح الدين وعمرعبد المقصود واحمد سبيع وحسن القبانى ومحمدمنعم ومحمدعلى صلاح وابراهيم الدراوى ومحمودسعد وعمار عبد المجيدوهشام جعفر وأسماعيل الاسكندراني ووائل الحديني ومصعب حامد وعبد الرحمن شاهين ويوسف شعبان وشوكان وعمرو بدر والسقا ولأسرهم التي فضحت النظام القميئ وكشفت جرائمه بحق زملائنا ورفاقهم في الزنازين” .

يا رب احرق قلوب العسكر

ومن جانبها تقول السيدة “نيفين سعد” زوجة الصحفي محمود مصطفي :” اول يوم رمضان … هقضيه امام مصلحة السجون لزيارة زوجي #‏الصحفي_المعتقل_محمود_مصطفى يعني متجمعناش على السحور … مقلناش كل سنة وأنتم طيبين … مش هنتجمع على الفطار… مش هياخد يوسف وعلى في أيده ويروحوا يصلوا التراويح… طب لو علي عمل شقاوة في المسجد مين هياخده جنبه ويحن عليه ويعلموه الصلاه وآداب المسجد ؟!! … مش هيجمعنا قبل الفطار نقرأ قرآن … مش هيشوف الولاد ولا هيشفوه في رمضان لانه مشفق عليهم يقضوا اكثر من عشر ساعات في الحر والشارع وهما صايمين”.

وتضيف:” ياااااااااارب احرق قلوبهم على حبايبهم يارب ارزقنا الصبر والثبات والرضا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به

اللهم اني اشكو إليك ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس..اللهم اجبر كسرنا وارحم ضعفنا وتولى امرنا..ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين”. 

اما “فاطمة”، شقيقة الصحفي محمد البطاوي، فكتبت تقول:”طيب أنا عايزة حد يجيب لي فانوس رمضان :( وعايزة بوجي وطمطم وبقلظ :( وعايزة محمد أخويا :( :( عايزاه يرجع البيت ليلة رمضان زي كل سنة ويعيد علي ويجيب لي فانوس ولعبة.. آخر لقاء كان من عام ليلة رمضان الماضي تركنا بعض الساعة 1.30 ليلا بعدها بساعة اعتقل.. وجاي رمضان جديد بدون #‏البطاوي بدون كلمة كل سنة وأنت طيبة يا طماطمية :( بدون قبلة الحنان ع رأسي.. بدون لمتنا وسحورنا وفطارنا وضحكنا :( بدون بدون بدون بدون بدون…. :( “.

جدير بالذكر أن رمضان هذا العام يشهد حزن يخيم على المصريون جراء الغلاء والانهيار الاقتصادي، علاوة على أحزان عوائل المعتقلين الذين غاب شملهم على جلسة الإفطار، وأُجبر الانقلاب آلاف المعتقلين على قضاء رمضان دون ذويهم داخل زنازينهم الصماء، هذا إن كان هناك وجبة للإفطار من الأساس!.

 

 

* ضباط السيسي يورطون مصر بمستنقع خليفة حفتر في ليبيا

أعلنت مصادر ليبية، عن وصول عدد من الضباط المصريين إلى ليبيا، لدعم الحليف الرئيسي لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اللواء خليفة حفتر، في إطار الدعم العسكري المقدم له من السيسي.
الضباط المصريون لا يشاركون في القتال بشكل مباشر، بل يدرّبون قوات حفتر، ويشاركون في قيادة العمليات ووضع الخطط.

وتتكهّن المصادر بأن “أغلب الضباط هم من سلاح الطيران، وقد وصلوا قبل فترة قصيرة مع تعثر عمليات حفتر لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سرت، في مقابل ترتيب صفوف المسلحين الموالين لحكومة الوفاق“.

وتشير المصادر إلى أن “مصر تقدم دعما قويًّا لحفتر، وهذه ليست المرة الأولى التي ينضم ضباط للقتال إلى جوار حفتر، ولكن هناك محاولات في أن يكون حفتر هو المسئول العسكري الأول وقائد الجيش“.
وتمّت مشاهدة الضباط المصريين في إحدى القواعد العسكرية التي يتخذها حفتر مركز قيادة لقواته.
وتلفت المصادر إلى أن “قوات حفتر تقاتل المجموعات المسلحة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ولا تنفذ عمليات ضد التنظيم إلا باستخدام سلاح الطيران وهي غير فاعلة على الإطلاق
وتُشدّد على أن “حفتر يستغل الادّعاء بقتال “داعش” لتنفيذ عمليات ضد المجموعات المسلحة المشاركة في عمليات البنيان المرصوص، المؤيدة لحكومة الوفاق على مختلف المحاور“.
وتوضح المصادر أنه “على الرغم من الدعم العسكري الكبير من مصر وأطراف إقليمية عدة، إلا أنه لا يحقق أي تقدم ملحوظ في مواجهة تنظيم “الدولة”، بل إن غرفة عمليات البنيان المرصوص هي التي تتقدم على حساب التنظيم في سرت“.
من جانبها، لم تنفِ مصادر عسكرية مصرية، سفر ضباط مصريين إلى ليبيا، للقتال إلى جوار حفتر، خلال الفترة القصيرة الماضية. وتؤكد المصادر على أن إمكانية سفر ضباط مصريين للمشاركة في القتال ضد الجماعات الإرهابية المسلحة في ليبيا، أمر طبيعي في ضوء رغبة القاهرة لاستقرار الأوضاع هناك.
ويرى السيسي أن حفتر هو حليفها الأول في ليبيا، ولذلك هناك سعي لأن يكون قائد الجيش الوطني الليبي، ضمن حكومة الوفاق“.
وتقول المصادر العسكرية، إن “الأهم خلال الفترة الحالية هو القضاء على الدولة الإسلامية” والتنظيمات الإرهابية، ونزع السلاح من أيدي تلك المجموعات تمامًا، ومن ثم يمكن حل أي خلافات موجودة“.
وكشفت مصادر، عن أن “لقاء حفتر مع المسئولين المصريين، أواخر الشهر الماضي، يهدف بشكل أساسي إلى تنسيق الجهود مع غرفة عمليات مصراته المعروفة بالبنيان المرصوص، التي شكّلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق“.
وحاول رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، التدخل لدى داعمي حفتر الإقليميين، في محاولة لإنهاء حالة الخلاف حول دوره خلال المرحلة المقبلة، خصوصًا أن الخلافات تؤثر سلبًا على مواجهة “الدولة الإسلامية”. مع العلم أن اشتباكات عدة تنشب بين القوات الموالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وقوات حفتر على أكثر من محور، أدت إلى خسائر بشرية ومادية من الطرفين.

 

*التطوع بالجيش المصري..هروب من البطالة بالواسطة والرشوة

في كل عام يعلن الجيش المصري قبول دفعات جديدة من المتطوعين في القوات المسلحة، حيث تنجذب أعداد كبيرة من الشباب، من أصحاب المؤهلات التعليمية المتوسطة والدنيا، للتطوع كجنود، والحصول على مرتبات تفوق ما يحصل عليه طبيب بشري، أو مهندس، أو مدرس، أو أي مهنة أخرى.
وفي هذا الصدد، يكشف سعيد محمود (اسم مستعار)، وهو والد لاثنين من المتطوعين كجنود، أسباب رغبته في إلحاقهما بصفوف القوات المسلحة المصرية، بعد حصولهما على مؤهل متوسط، حيث يقول لـ”عربي21″: “أبحث لأولادي عن أمان وظيفي، ففرص السفر إلى الخارج باتت ضعيفة، ولا يوجد عمل، ولا يوجد عدو نحاربه الآن. فلماذا الخوف؟“.

تغير المعادلة
على مدار سنوات طويلة، كان الشباب المصري من أصحاب الشهادت المتوسطة وما دونها يفضلون البحث عن فرصة عمل خارج البلاد، في دول مثل ليبيا والعراق، بدلا من الالتحاق بالجيش؛ بسبب ضعف المرتبات، ومشقة التجنيد.
في أعقاب ثورة 25 يناير في 2011، وانقلاب تموز/ يوليو 2013، تغيرت الأمور، بعد تغير معادلة السلام والاستقرار في مصر والمنطقة، وانهيار مؤسسات الدولة في بعض الدول العربية التي كان يقصدها الشباب للعمل، وزيادة نسبة البطالة في مصر، وسيطرة الجيش على مقاليد البلاد، ودخوله في علاقة دافئة مع إسرائيل.

المال مقابل التطوع
وعن تجربة تعيين ولديه، قال سعيد محمود: “منذ ثلاث سنوات ألحقت الابن الأول كمتطوع بالجيش، وتلقى تدريبا لمدة عام ونصف، ثم تم تعيينه كجندي، وحصل على 2500 جنيه، في أول درجة وظيفية له، وهو الآن يحصل على أكثر من 3500 بعد عامين من تجنيده، ويحصل على مزايا مادية كثيرة“.
إلا أن سعيد لم ينجح في إلحاق ابنه الآخر بالجيش، وحاول ثلاث مرات متتالية دون جدوى، خاصة بعد زيادة الإقبال على التطوع، والرغبة في الحصول على وظيفة دائمة. لكنه واصل البحث عن طريقة لقبول ابنه بأي وسيلة، ووجدها في نهاية المطاف.
يقول والد المجندين المتطوعين: “التقيت بأحد الأشخاص، ودلني على مسؤول سابق بالجيش المصري، وطلب مني 30 ألف جنيه من أجل قبول الابن الآخر كمتطوع، ولم أفكر طويلا، ووافقت، فبدون دفع المال، لن يحصل ابني على وظيفة طوال حياته“.
كما تحدث سعيد عن قبول قبول شاب “كطالب بالقوات الجوية رغم قصره، وعدم أهليته، إلا أن والده دفع له 120 ألف جنيه لقبوله، وهو الآن في الفرقة الثالثة“.

رغبة في مال الجيش لا شرفه

من جانبه، يعزو عضو لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق، محمد جابر، حالة التهافت على التطوع في الجيش المصري، ودفع المال من أجل ذلك، إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل، وجزالة المرتبات، وتضرر الكثير من البلدان العربية من تردي أوضاعها السياسية، وتحول الجيش إلى مؤسسة تجارية بحتة، وفق تعبيره.
وقال : “هذا التنافس المحموم سببه ارتفاع مرتبات المجندين ورغبة في أمواله، ومزاياه، وليس رغبة في نيل شرف الانضمام للجيش”، مضيفا أن “القوات المسلحة فقدت المهمة الرئيسية لها، وهي تأمين الوطن وحماية حدوده وسلامة أراضيه، وأصبحت جيشا رأسماليا استثماريا، يؤمن وظائف بمرتبات ومعاشات جيدة“.
وذهب جابر إلى القول إن “العقيدة الوطنية للجيش المصري تغيرت منذ الانقلاب العسكري، فلم تعد إسرائيل العدو الأول، والأولويات تبدلت لدى القيادات المتحكمة في مسار المؤسسة العسكرية، وانخرطت بقوة في الحياة السياسية والمدنية.واستهجن النائب السابق النهج الجديد للجيش المصري، قائلا: “أنت أمام دولة العسكر، يحظى فيها العسكريون الحاليون والمتقاعدون على جميع المزيا الاقتصادية والصحية والاجتماعية، مقابل قطاع عريض من الشعب الشعب يعمل في خدمة هذه الفئة، ولا ينال إلا الفتات“.

وظائف مضمونة

في المقابل، رأى الخبير العسكري، اللواء محي الدين نوح، أن سمعة الجيش العالمية، وقدراته العالية في مواجهة الإرهاب “هي وراء سعي الشباب للتطوع، فهو ينظر إليه بامتنان وإعجاب، وحمى البلاد في 25 يناير و30 يونيو و3 يوليو، وحق انتصارات على الإرهاب أعطت الشباب حماس ورغبة في الالتحاق بالجيش”، وفق قوله.

ولكنه استدرك قائلا : “لا يمكن إغفال الزاوية الاقتصادية عند التطوع في مؤسسة عسكرية قوية، فالجانب الوظيفي عامل مؤثر في الالتحاق بالقوات المسلحة“.

وتابع: “لا يمكن تجاهل أن هناك نسبة بطالة عالية في البلد، وهناك قناعة لدى الجميع أن جهاز الشرطة ومؤسسة الجيش ملاذ للشباب الباحث عن فرصة للعمل مباشرة، بالإضافة إلى المزايا الأخرى، كالرعاية الصحية والاجتماعية ، ومزايا مادية ومعنوية كثيرة، فهناك رعاية كاملة”.

متابعة متجددة . . الأحد 29 ديسمبر . . أسبوع الغضب

ميليشيا السيسي تعتدي على الحرائر

ميليشيا السيسي تعتدي على الحرائر

متابعة متجددة . . الأحد 29 ديسمبر . . أسبوع الغضب

شبكة المرصد الإخبارية

*بورسعيد . . الإفراج عن الـ 5 فتيات اللاتى تم اختطافهن من ميكروباص مساء اليوم واللاتى تسبب القبض عليهن فى أزمة كبيرة وإحتقان شديد فى بورسعيد . .
وكان أولتراس ربعاوي في بورسعيد هدد بالتصعيد بلا حدود رداً على اعتقال 5 فتيات

*كر وفر بين بنات الأزهر وميليشيا الانقلاب

*أولتراس ربعاوي في بورسعيد يهدد بالتصعيد بلا حدود رداً على اعتقال 5 فتيات

هدد أولتراس ربعاوي في بورسعيد بالتصعيد بلا حدود في بيان عاجل له  ردا علي اعتقال 5 فتيات من داخل ميكروباص من قبل قوات أمن الإنقلاب منذ قليل، وأكد البيان على استهداف سيارات الشرطة، وبين أن التصعيد سيشمل ضباط الشرطه أنفسهم وبيوتهم ومنازلهم وأسرهم وكذلك كل عساكر الشرطه والمرور وكل نوادي وأبراج الشرطة.
 
ودعي أولتراس ربعاوي كل روابط الأولتراس ببورسعيد للتضامن والتنسيق معه للنزول سويا للدفاع عن شرف بنات المدينه الحرة. وفيما يلي نص البيان :
قامت قوات امن الانقلاب عديمة المرؤه والرجوله باعتقال خمسه فتيات من بنات بورسعيد واجبروهم على ركوب سيارة الترحيلات واقتادوهم الى مبنى محافظة بورسعيد ونعلن نحن اولتراس رابعاوي انه لو لم يتم الافراج الفوري عن هؤلاء الفتيات فسوف نقوم بتصعيد بلا حدود يستهدف كل سياراة الشرطه سواء البوكسات او الترحيلات وسيشمل التصعيد ضباط الشرطه انفسهم و بيوتهم ومنازلهم واسرهم وكذلك كل عساكر الشرطه والمرور وكل نوادي وابراج الشرطه ونعدهم انهم سوف يندمون على افعالهم الحقيره
كما يدعوا اولتراس ربعاوي كل روابط الاولتراس ببورسعيد للتضامن والتنسيق معنا للنزول سويا للدفاع عن شرف بنات مديتنا الحره
نوجه هذا البيان الى انجس من انجبتهم البشريه لقد اصبحتم هدفا مشروعا لنا انتم وعائلاتكم وممتلكاتكم وسوف ترون غضب الرجال لو لم يخرجوا هذه الليله
بنات بورسعيد خط احمر

*اعتقال رئيس اتحاد طلاب كلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع المنصورة و15 طالبًا بعد اقتحام حرم جامعة الأزهر

اعتقلت ميليشيات الانقلاب الغاشم الطالب محمود يوسف رئيس اتحاد طلاب كلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع المنصورة و15 طالبًا بعد اقتحام حرم جامعة الأزهر وإجبارهم على دخول الامتحانات اليوم وتصويرهم بالإجبار للتزييف الإعلامي للادعاء بأن الأمور مستقرة.
 
ومن بين المعتقلين: “محمود السعيد حسن يوسف- كلية أصول الدين- الفرقة الرابعة قسم عقيدة وفلسفة، حامد مسعد علي البنا- كلية أصول الدين- الفرقة الرابعة قسم دعوة، محمد طارق جعفر- كلية لغة عربية- الفرقة الثالثة قسم تاريخ، مصطفى محمد حسن حسونة- كلية لغة عربية- الفرقة الثانية قسم تاريخ وحضارة، إبراهيم الأحول- كلية أصول الدين- الفرقة الأولى، أحمد رفعت صقر- كلية أصول الدين- الفرقة الرابعة قسم دعوة، محمد أبو زيد – كلية أصول الدين- الفرقة الرابعة،  أسامة السيد عبد الحي- كلية اللغة العربية- الفرقة الرابعة قسم حضارة، أحمد الشاعر- كلية أصول الدين- الفرقة الأولى”.

*حبيب العادلي يفقد بصره

أصيب اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، بفقدان البصر في عينه اليسرى بسبب إصابته بالمياه البيضاء، ووفق ما نقل الإعلامى جابر القرموطى خلال برنامج “مانشيت” على قناة “أون تى فى”.
 
وقال “القرموطى” إن العادلى سوف يجرى خلال الأيام المقبلة، عملية جراحية فى عينه اليمنى أيضًا.
 
كان العادلي، قد أجرى عملية جراحية بمستشفى الشرطة بالعجوزة في شهر أكتوبر عام 2011، لإزالة المياه البيضاء من إحدى عينيه، وتم احتجازه لمدة 24 ساعة تحت الملاحظة بالمستشفى قبل إعادته إلى محبسه مرة أخرى.

*أهالي قرية “النجيلة” بكوم حمادة يمنعون حملة أمنية من اعتقال مناهضين للانقلاب بها

قام أهالي قرية “النجيلة” بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة؛ مساء اليوم، بالتصدي لقوة أمنية جاءت لتنفيذ حملة اعتقالات ضد مناهضين للانقلاب بالقرية، حيث قامت بالوقوف بسلمية ومنعت القوة من التقدم نحو القرية. وقد دفع ذلك القوة الأمنية بالاستعانة بقوة أكبر من قسم شرطة ( مركز كوم حمادة )، حيث منعتها الأهالي من التقدم أيضًا نحو القرية. فما كان من قوة المركز إلا أن قامت بإطلاق الأعيرة الحية على البيوت، وقامت باقتحام أحد البيوت وتدمير ما فيها، والاعتداء على النساء بها، وحينما لم تجد المطلوب إلقاء القبض عليه قامت بإلقاء القبض على أخيه والذي يدعى “أحمد عبد القادر الوكيل”.

*بيان للدعوة السلفية بمدينة الحمام محافظة مطروح

أولا: ليس لنا أي صلة بأى دعوة أو جماعة أو حركة أو حزب داخل مصر أو خارجها ، والدعوة السلفية بالإسكندرية وقراراتها لا تمثلنا فى شئ ولا نمثلها فى شئ .

ثانيا: نحن ملتزمون بالمنهج السلفى الصحيح فى الدعوة وهو فهم القرءان والسنة بفهم السلف الصالح رضى الله عنهم .

ثالثا: نحن فى مدينة الحمام غير ملزمين بأى قرار أو تقسيم أو وضع مسئول معين على مدينة الحمام .

رابعا: نحن ملتزمون بعدم الاشتراك فى المظاهرات والمسيرات والوقفات الاحتجاجية وكذلك المؤتمرات العامة أو الخاصة .

خامسا: ليس لنا أى دور سياسى أو حزبى إنما نحن دعوة إسلامية لخدمة البشرية جمعاء .

سادسا: نستنكر كل ما جرى فى حق مدينة الحمام من دخولها تحت عباءة الدعوة السلفية بالإسكندرية أو مطروح أوأى مكان وليس لأحد سلطان علينا ولا نأخذ توجيهات من أحد كائنا من كان

ونقول لهؤلاء المبدعين : {يا أيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين}

والله الموفق

26صفر1435 29ديسمبر2013

*وفاة طالب بـ«تجارة الإسكندرية».. والطلاب: الإدارة تركته ينزف حتى الموت

اتهم طلاب كلية التجارة بجامعة الإسكندرية، اليوم الأحد، أحد المراقبين على الامتحانات بالكلية بالتسبب فى وفاة الطالب أحمد عاصم، الطالب بالفرقة الثالثة بالكلية، وذلك بعد تدهور حالته داخل اللجنة خلال أدائه الامتحان.

وقال أحد الطلاب، وهو شاهد عيان رفض ذكر اسمه، إن الطالب أصابته حالة من الإعياء الشديد خلال أدائه امتحان مادة “محاسبة التكاليف” بلجنة 96، لافتا إلى أن الطالب توفى نتيجة إهمال المراقب، الذى قال للطلبة داخل الجنة: “ملكمش دعوة بيه وركزوا في امتحانتكم”، في الوقت الذى كان الطالب يحتاج إلى إنقاذ حياته من حالة الإعياء التي انتابته.

وذكرت الطالبة “مرام”، بالفرقة الرابعة قسم الجمارك بالكلية، أنها فوجئت أثناء أدائها الامتحان داخل اللجنة بسقوط الطالب المجاور لها في اللجنة على الأرض، وإصابته بنزيف من فمه، أدى إلى إصابته بجرح في رأسه؛ نتيجة سقوطه على الأرض، وعندما طالبوا مراقب اللجنة بالتدخل، قال “محدش له دعوة كل واحد يخليه في امتحانه”.

وأضافت أن المراقب قال لزملائه في اللجنة: “إنه يعانى من حالة إغماء وسنجلب له المسعفون”، على الرغم من أن الطالب كان يعانى من نزيف واضح لا يتوقف.

وأكدت أن زملاءه باللجنة حاولوا مرارا طلب الإسعاف للطالب، ولكن الإجابة من المراقب تكررت “محدش له دعوة كل واحد يخليه فحاله وإحنا حنتصرف”، إلى أن قام أحد الطلاب بحمل الطالب والخروج به خارج لجنة الامتحان، ثم جاء عميد الكلية للتعرف على ما حدث داخل اللجنة، وقال: إنه سيمنح اللجنة نصف ساعة إضافية، ثم علمنا بعد ذلك أن الطالب قد توفى.

وتابعت: بعد انتهاء الامتحان وجدنا أحد الأشخاص التابعين للعميد يطلب منى الإدلاء بشهادتى والتوقيع عليها، وعندما ذهبت لمكتب العميد وجدت أن هناك محضرا مكتوبا بالفعل ويطالبونني بالتوقيع عليه، فرفضت أن أوقع إلا بعد قراءته.

وكشفت مرام أنها وجدت أن المحضر تضمن أن سبب وفاة الطالب أزمة قلبية، وإصابة بجروح قطعية فى الفك والرأس نتيجة ارتطامه بالأرض، وأن المسعفين حضروا بسرعة إلى اللجنة بسرعة لإنقاذ الطالب، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، فرفضت التوقيع لأن ما كتب في المحضر كذب، وأن الطالب توفى نتيجة الإهمال، ولم تتخذ إدارة الكلية أى إجراء لإنقاذ الطالب حتى وفاته.

*مسيرة لرافضي الانقلاب بمنطقة العوايد بالأسكندرية

*أمن الانقلاب يعتدى على مسيرة برج العرب بالاسكندرية، الرافضة للانقلاب العسكري ،فى نهايتها ويطارد المتظاهرين ويعتقل العشرات منهم

*بث مباشر لمظاهرة ضد اﻹنقلاب بالبيطاش غرب الاسكندرية

http://new.livestream.com/accounts/5430072/events/2653200

*حبس سبعة من اخوان السويس

قررت نيابة الانقلاب بالسويس، اليوم الأحد، حبس 7 منتمين لتنظيم الإخوان 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة التعدى على قوات الشرطة، والجيش، أمس السبت، وزعم إثارة الذعر والفوضى، والتعدى على المواطنين، وقطع طريق الجيش، وشارع المدينة المنورة بحى الأربعين.

*رغم موافقة الأمن.. عميدا أصول الدين وتجارة يمنعان الطلاب المعتقلين من الامتحان 

قام كل من عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر د. بكر زكي، وعميد كلية تجارة بجامعة الأزهر د. سعيد عبدالعال برفض إرسال مراقبين لامتحانات طلاب الأزهر المعتقلين رغم موافقة الأمن على عقد الامتحان للطلاب، مما ترتب عليه تسجيل الطلاب كغياب في الامتحانات. 
يذكر أن طلاب جامعة الأزهر المعتقلين يفوق عددهم 600 طالب، منهم 95 اعتقلوا خلال أحداث اليوم وأمس

*حملات إعتقــال الأمــن للطلاب بجامعة الأزهر اليوم 

*تم الإفراج عن 24 طالبة الآن من حرائر جامعة الأزهر فرع الزقازيق

*هدوء حذر في محيط السكن الطلابي لجامعة الأزهر بالقاهرة بعد القبض على 30 طالبا بتهمة محاولة تعطيل الامتحانات

*اعتقال 16 طالبًا في جامعة الأزهر فرع المنصورة خلال اقتحام الأمن للجامعة اليوم

* حكومة البلاوي تعلن : لا تفجيرات في أعياد رأس السنة !!
هم من يحددون اذا هناك تفجيرات أم لا ؟!!!!!!!!!!!!!
في تصريح غريب أكد السفير هاني صلاح، المتحدث باسم مجلس الوزراء، في حكومة الإنقلاب العسكري أنه لا يوجد تفجيرات في أعياد الميلاد في مصر و أكد ان معلومات وزراة الداخلية لا تشير لوقوع أي تفجيرات في أعياد رأس السنة
يأتي هذا التصريح وسط اتهامات من رافضي الإنقلاب العسكري أن التفجيرات تتم بعلم الداخلية و يعلن عنها مقدمي برامج التوك شو قبل حدوثها و دللوا علي ذلك بتصريحات “عمرو أديب” في برنامجه قبل وقوع انفجار مديرية أمن المنصورة بيومين

*مسيرة حاشدة لطلاب جامعة قناة السويس ضد الانقلاب بالإسماعيلية

نظمت حركة طلاب جامعة قناة السويس ضد الانقلاب اليوم مسيرة حاشدة بالجامعة الجديدة بالإسماعيلية تنديدا باعتقال حرائر وطالبات الجامعات ومطالبة باسقاط
الانقلاب العسكرى الدموى.انطلقت المسيرة من أمام مسجد الجامعة وطافت حرم كلية علوم وتجارة ومبني رئيس الجامعة ورفع المشاركون فيها شارة رابعة رمز الصمود وصور الشهداء والمعتقلين وهتفوا
أختى ليه فى التخشيبة _أصلك ظابط منتاش راجل- احلق شنبك والبس جيبة مش خايفين مش خايفين -كل يوم نازلين نازلين

ومن جانبه قال  عضو اتحاد طلاب الجامعة :مسيرة اليوم شهدت إقبالا كبيرا من الطلاب رغم ما يحدث من قمع واعتقال من الانقلابيين وأشار إلي التواجد الكثيف من قبل أمن الجامعة أثناء المسيرة وكذلك التضييق علي الكاميرات وأدوات التصوير ومنع الإعلاميين من دخول الحرم الجامعى

*ماذا قال البلتاجي لواعظ السجن

كشف الدكتور محمد البلتاجي، القيادي بجماعة “الإخوان المسلمين”، المحبوس احتياطيًا بسجن “طره”، أن إدارة السجن أرسلت إليه واعظًا لإقناعه بالتراجع عن إضرابه عن الطعام الذي دخل يومه التاسع .

وقال البلتاجي في رسالة نشرت عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “جاءتني إدارة السجن بواعظ ليقنعني بالتراجع في قرار الإضراب عن الطعام فسألته ما حكم حرمان معتقل سياسي (بل أي إنسان مسلم) من صلاة الجمعة وحبسه في هذه الظروف الغير إنسانية فأجاب بأنه حرام بالطبع فقلت له إذًا أخبرهم أن يرفعوا هذا الظلم قبل أن تعظني بالتوقف عن الإضراب”.. !!

*غش جماعي لغير المضربات عن الامتحان

طالبات كلية الهندسة بجامعة الأزهر، أثناء تواجدهن داخل المدرجات، خلال تأديتهن امتحان نصف العام دون مراقب، وقيامهن بالحل والغش الجماعي.
وتقوم الطالبات بسحب ورقة أسئلة وورقة إجابة، ويقمن بأداء الامتحان دون مراقب، وبعد الانتهاء من الحل يسلمن الأوراق لأحد الإداريين بالجامعة.
وأكدت إحدى الطالبات، رفضت ذكر اسمها، أن الإدارة هددت بتحويل المضربات إلى جهاز الأمن الوطني.
وتابعت: “احنا أصلا مش لاقيين لا ورق إجابة ولا ورق أسئلة وده ميرضيش ربنا”.
يأتي ذلك بعد قيام عدد كبير من الطالبات بتمزيق ورق الأسئلة، معلنين إضرابهن عن الامتحان.

*احراق سيارتين شرطة فى 6 اكتوبر الآن من قبل المتظاهرين

*الآن طلاب ضد الانقلاب الجامعات الخاصة ينتفضون مساندين لطلاب الأزهر ومفجرين لغضبتهم بميدان الحصري بمدينة السادس من أكتوبر

*اعتقال “محمود السعيد يوسف” رئيس اتحاد كلية أصول دين بأزهر المنصورة، وعدد كبير من الطلاب من داخل حرم جامعة الازهر فرع المنصورة

*شرطة الانقلاب بمركز دسوق تعتقل “فتوح محمد حمادة” ، موظف بمعهد السالمية الابتدائي، وهو في طريقه لأداء امتحان الفصل الدراسي الاول بكلية الحقوق جامعة طنطا

*رسالة من معتقل قاصر بالدقهلية لوالدته:

“كل شوية تعذيب وضرب وإهانة” واحنا مضربين عن الأكل

أرسل الطالب عمر البدراوي ، 17 سنة، رسالة لوالدته من سجن دكرنس بالدقهلية فيما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم ماما.. إزيك اولا .. يارب تكونى كويسة .. ابقى أدى الجواب ده لأختى الكبيرة تقرأه بصى يا ستى ..

أنا اترحلت يوم الأربعاء اللى فات .. المهم اليوم ده كان يوم زيارة ،، اول لما خلصتى الزيارة قالوا كل اوضة رقم “1” تلم حاجتها ، وكل الاوضة دى اخوان ،، وبعدين طلعنا كلنا الطرقة وكهربونا بالصاعق ،، فرقونا “كل شوية ف اوضه” …

وانا ف اوضه “1” ومعايا “4” غيرى،، وكل شويه تعذيب وضرب واهانة والصراحة اتبهدلنا وبننام على بطننا اول لما الضابط يخش علينا وبيهددونا ان احنا منتكلمش ف السياسة او الدين،، يا إما هيعملولنا قضيه مخدرات ودى فيها 5 سنين سجن لو ثبتت علينا ،،

فكلنا قررنا نعمل اضراب عن الطعام وهما لما عرفوا كدا نزلولنا المباحث والشرطة ووكلوهم بأن هم هيمضونا ان احنا تبع الاخوان وتبع جماعه ارهابيه،، وورونا ف الجرايد ان فيها 5 سنين سجن وقالولنا ان احنا هنتعذب.

بس انا لسه مضرب عن الاكل من يوم 26/12/2013 المغرب ولسه مكلتش حاجة وانا عايزك تعرفى الدنيا كلها وتنشروا ع النت كدا ان معتقلين دكرنس عاملين اضراب لغاية م يعاملونا كويس ويجموعنا تانى ..

متزعليش ياماما تانى بس مش عايزك تيجيلى زيارة تانى ف دكرنس عشان خاطرى ،، وكلى ومتعمليش زييى انا دلوقتى بأدى رسالتى وانتى لازم تأدى رسالتك برا وسلميلى على اخواتى وادعى ان ربنا يصبرنا ويثبتنا ولو عايزانى ابقى كويس كلى ومتجيليش زيارة هنا تانى خالص بحبك ياماما ،، لا إله إلا الله

* دعوة للنصرة والنفير لنصرة طلاب الأزهر

تدعوا حركه طلاب ضد الانقلاب
طلاب مصر الأحرار الآن وقت الحسم الآن وقت الثبات 
الآن حصار كامل لإخواننا بالأزهر وكلاب الأمن يخططون لمجزرة أشبه بما ارتكبوه في رابعة.
وعلي ذلك .. فإننا لن نترك أسود الأزهر بمفردهم ولن نقف مكتوفي الأيدي
 
ندعوا طلاب مصر وثوارها للنفير العام والتواجد بمحيط جامعة الأزهر الآن.
 
وانتظروا بعد قليل إعلان المكان الذي سننطلق منه لنفك حصار زملائنا

*السفير الإسرائيلى الأسبق زفى مازل : «السيسي» يجب أن ينتصر على الإخوان

تحت عنوان “الحكام العسكريون لمصر يسعون إلى القضاء على الإخوان المسلمين”، قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن النظام المصرى يتحرك بعزم مطلق نحو محو أى آثار للمعارضة الإسلامية، فيما قال السفير الإسرائيلى الأسبق زفى مازل إن «السيسي» يجب أن ينتصر على الإخوان.علي حد قوله

وأضافت الصحيفة فى تحليل لمراسلها فى الشرق الأوسط آريل بن سوليمون اليوم الأحد: ” بينما تستمر القنابل والهجمات الإرهابية فى ضرب مصر يوميا تقريبا، يتحرك النظام بعزم مطلق نحو محو أى آثار للمعارضة الإسلامية”.

وتابع: “قرار اعتبار جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية الذى صدر الأربعاء، أتبعه الخميس خطوات إضافية تهدف إلى دفع المجموعة تحت الأرض”.
 

وواصل قائلا: ” بالإضافة إلى عقوبات الحبس للاحتجاج أو الترويج لجماعة الإخوان، تم تحديد خطوط هاتفية ساخنة تمكن المواطنين من الإبلاغ عن الأشخاص الذين يظنونهم تابعون للإخوان المسلمين”.
 

ومضى يقول: ” الإخوان المسلمين ادعوا أيضا على موقعهم أن الحكومة جمدت أموال 1055 من جمعياتها الخيرية، وأنه كنتيجة لذلك، سيسمح الجنرالات بعمليات تبشيرية مسيحية لتحول ديانة المسلمين الفقراء”.
 

ونقل الكاتب عن الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع قوله فى كلمة له: “لا داعى للقلق، الجيش المصرى سيضحى بنفسه من أجل مصر والمصريين، وهؤلاء الذين يريدون الإضرار بكم، سوف يختفون من على وجه الأرض”.
 

وتوقع بن سولومون أن تشمل المرحلة القادمة اعتقالات جماعية، ومحاكمات والزج بهم فى السجون، وهى خطوة من شأنها أن تزعج الغرب، الذى سوف يرى هذه الأفعال ديكتاتورية، ومناوئة للديمقراطية”.
 

ومضى يقول: “بعض المحللين يرون أن الغرب وإسرائيل يتعين عليهم الشعور بالرضا الكثير جراء قمع الحكومة المصرية للإسلاميين، بسبب المشاعر المعادية للغرب والسامية”.
 

ونقلت الصحيفة فى مقالها التحليلى عن ييجال كارمون، رئيس معهد الأبحاث الإعلامية بالشرق الأوسط قوله: “الحرب الجارية من قبل النظام المصرى المؤقت ضد الإخوان المسلمين هى معركة بطولية لفصل الدين عن الدولة، إنها معركة اندلعت فى الغرب منذ سنوات عديدة مضت الغرب يجب أن يدعم المعركة”.
 

كما نقلت الصحيفة عن زفى مازل السفير الإسرائيلى الأسبق لدى القاهرة قوله: “السيسى يجب أن ينتصر، ويهدئ الوضع، فى سبيل الاستمرار فى استفتاء الدستور القادم”، مدعيا أنه فى حالة تصويت الشعب المصرى لصالح الدستور، لن يكون للإخوان أى ذريعة لمواصلة احتجاجها.

*24 معتقلة حصيلة اعتقالات أزهر بنات الزقازيق اليوم حتى الآن

*أسماء بعض المعتقلين اليوم

اعتقال كل من
الطالب: محمود مرسى المنسى
الطالب: أنس حمدى
الطالب : محمد حمدى
الطالب : محمد اسلام
الطالب : محمد الأدهم
 
الطلاب بالفرقه الثالثه كلية الإعلام تم اعتقالهم من داخل لجان الإمتحانات تحت مرأى ومسمع من السيد العميد وأعضاء هيئه التدريس
جارى حصر باقى الاسماء

*بث مباشر.. مسيرة لحرائر السويس تندد بالانقلاب ودستوره ضمن فعاليات “أسبوع الغضب”

تابع البث المباشر:

http://bambuser.com/v/4223113

*بث مباشر.. انتفاضة دار علوم بالقاهرة تضامنا مع طلاب الأزهر والمعتقلين.

تابع البث المباشر:

http://bambuser.com/v/4223107

*بث مباشر.. اعتداءات بالغاز والخرطوش على المدينة الجامعة بمدينة نصر وحملة اعتقالات عشوائية، وشاهد عيان يؤكد اقتحام 3 مدرعات المدينة الجامعية، ونزول عدد من الجنود المشاة على أقدامهم داخل المدينة لاعتقال عدد أكبر من الطلاب.

ويرسل استغاثة عاجلة للمساعدة في إسعاف المصابين جراء إطلاق طلقات الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع، نظرا للنقص الحاد في المستشفى الميداني المتواضع داخل المدينة الجامعية، ويوضح عدم قدرة أحد من الطلاب على الخروج أو الدخول للمدينة في ظل الحصار المشدد لبوابات المدينة من قبل قوات الانقلاب لإحضار الإسعافات الأولية.

http://bambuser.com/v/4223053

*إبطال مفعول قنبلة أمام كلية طب الأزهر بمدينة دمياط

*قوات الأمن تعتدي بقنابل الغاز والخرطوش علي مظاهرات المضربين عن الإمتحانات بجامعة الأزهر

*مسيرة طلابية تجوب جامعة بني سويف الآن تنديدا باعتقال زملائهم أمس بلال الجندى واحمد عبد العظيم

*قوات الأمن لا تتحمل هتافات الفتيات السلمية، ويجن جنونهم لسماعهم الفتيات يهتفن “سلمية”

قالت آية على حسين الطالبة بجامعة الأزهر وعضوة حركة “أزهريون ضد الانقلاب” إن قوات الأمن لا تتحمل هتافات الفتيات السلمية، ويجن جنونهم لسماعهم الفتيات يهتفن “سلمية” وتقوم على إثرها بالاعتداء على الطالبات.

وبينت آية أن اشتباكات اليوم رغم كثافتها ولكنها أقل بكثير من اشتباكات الأمس.

*تواجد بلطجية عند بوابة البارون بجامعة المنصورة الآن

*طائرات الشرطة تحلق بكثافة فوق المدينة الجامعة وجامعة الأزهر

*يتم التحقيق الآن مع 40 فتاة من فتيات الاسماعلية فى المجمع التعليمى بالاسماعلية

*لليوم الثاني طلاب الأزهر يكتبون التاريخ بصمود أسطوري أمام جحافل قوات الإنقلاب التي تهاجم الجامعة والمدينة

* قوات الإنقلاب تقتحم المدينة الجامعية من ناحية الجامعة واطلاق مكثف للغاز والخرطوش

* اقتحام جامعة الأزهر بالقنابل والرصاص

*بالفيديو سحل وتحرش وضرب للفتيات بقمة الأهانة


*تفجير قرب مبنى للمخابرات بأنشاص يوقع أربعة جرحى

قال التلفزيون الرسمي المصري إن انفجارا وقع قبيل ظهر الأحد بالقرب من مبنى للمخابرات في منطقة انشاص في محافظة الشرقية بدلتا النيل وهو ثالث تفجير يقع في مصر خلال اقل من اسبوع.

واوضح مصدر طبي ان الانفجار أسفر عن سقوط أربعة جرحى.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان “عبوة ناسفة تم زرعها بجوار مكتب المخابرات الحربية في انشاص بمحافظة الشرقية انفجرت”.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري ان “العبوة انفجرت عند السور الخلفي للمكتب ما أدى إلى تدمير جزئي لهذا السور”.

وبحسب المصدر نفسه فان المصابين الاربع “من أفراد تأمين المكتب”.

وكان تفجير بسيارة مفخخة استهدف فجر الثلاثاء الماضي مقر مديرية أمن محافظة الدقهلية في مدينة المنصورة موقعا 15 قتيلا معظمهم من رجال الشرطة. كما انفجرت عبوة يدوية الصنع بالقرب من حافلة نقل عام في القاهرة الخميس ما اسفر خمسة جرحي.

وغداة تفجير المنصورة، اعلنت الحكومة المصرية الاربعاء جماعة الاخوان المسلمين “تنظيما ارهابيا”.

ووقعت اشتباكات بين متظاهرين من جماعة الاخوان المسلمين والشرطة الجمعة في عدة محافظات اوقعت خمسة قتل.

كما قتل طالب في جامعة الازهر السبت خلال اشتباكات بين الشرطة والطلاب من انصار الرئيس المنبثق من جماعة الاخوان محمد مرسي الذي عزله الجيش في تموز/ يوليو الماضي اثر نزول ملايين المصريين الى الشوارع للمطالبة برحيله.

وسقط قرابة الف قتيل منذ فضت قوات الامن اعتصامي انصار مرسي في القاهرة منتصف اب/ اغسطس الماضي كما القي القبض على عدة الاف من من قيادات وكوادر جماعة الاخوان منذ ذلك الحين.

*كاتب أمريكي: واشنطن شجعت الجيش المصري على قتل المتظاهرين

قال الكاتب الأمريكي جيرمي هاموند إن “سياسة الولايات المتحدة تجاه الانقلاب العسكري في مصر تؤجج العنف والطغيان، ومنحت الضوء الأخضر للجيش لارتكاب المزيد من المذابح.
وأضاف هاموند في مقال بموقع «فورين بوليسي جورنال» أن “رد فعل إدارة أوباما عقب الانقلاب كان وعدا باستمرار المعونات العسكرية لمصر، التي تبلغ 1.3 مليار دولار سنويا، كما كانت تفعل تماما تحت ديكتاتورية حسني مبارك، بالرغم من كونه انتهاكا صريحا للقانون الأمريكي الذي يحظر تقديم مساعدات عسكرية لحكومة استحوذت على السلطة عبر انقلاب”.

وأضاف “بعد يومين من هذا الإعلان ، قام الجيش المصري بارتكاب مذبحة راح ضحيتها أكثر من 70 متظاهرا، وادعى قائد القوات المسلحة، عبد الفتاح السيسي، بامتلاكه تفويضا لسحق المعارضة السياسية”.
وتابع المقال “رد فعل إدارة أوباما كان هو التأكيد مرة ثانية على استمرار تدفق المساعدات، بالمخالفة للقانون الأمريكي، ووصلت الرسالة جيدا، فقام الجيش المصري بنعت المحتجين بأنهم يمثلون “تهديدا لأمن مصر القومي”، واصفا اعتصامهم بأنه مرتع للإرهاب”، ومرة أخرى أمرت القيادة العسكرية القوات الأمنية بسحق المحتجين في 27 يوليو”.

ومضى الكاتب يقول: “في اليوم التالي، قام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالدفاع عن الانقلاب، عبر الادعاء بأن الجيش لديه تفويض لإزاحة الرئيس المنتخب ديمقراطيا، مضيفا أن ذلك بمثابة استعادة للديمقراطية”.

وفي السياق ذاته، قال هاموند “الرسالة وصلت مجددا بشدة ووضوح. في 14 أغسطس، كما كان متوقعا، استمر الجيش في حملته القمعية، وقتل أكثر من ألف متظاهر في القاهرة، فيما وصفته صحيفة نيويورك تايمز بأنه هجوم وحشي، و”أسوأ سفك دماء في تاريخ مصر الحديث”.

واستطرد هاموند: ” في أعقاب تلك المذبحة، أصدرت إدارة أوباما بيانا بلا معنى، لإدانة العنف ضد المتظاهرين، وبدا النفاق في تقديم العزاء إلى عائلات الضحايا، بينما لا يزال يعيد التأكيد على استمرار 1.3 مليار دولار مساعدات سنوية”.

لكن الجيش الحاكم – بحسب الكاتب الأمريكية- قام لاحقا بتوسيع حملته القمعية لتتضمن اعتقال المحتجين مثل النشطاء السياسيين والصحفيين، حيث وصفتها صحيفة نيويورك تايمز بأنها “تحذير قارس بأنه لن يشعر أي من المصريين بالأمان إذا واتتهم الجرأة على تحدي السلطات”.
وأضاف ” انتظرت إدارة أوباما حتى أكتوبر للإعلان عن تخفيض تمويلها للجيش المصري بمقدار 260 مليون دولار، ومنع تسليم معدات عسكرية، بينها طائرات هليكوبتر أباتشي وصواريخ، وقطع غيار دبابات، وطائرات “اف 16″ ، وكان ذلك بمثابة ضوء أخضر للمجلس العسكري بأنه إذا تجنب سفك المزيد من عمليات القتل الجماعي، ستستمر أمريكا في تقديم مساعداتها.
وفيما يتعلق بإعلان الحكومة الإخوان “منظمة إرهابية”، أشار الكاتب إلى أن ذلك الإعلان صاحبه توسيع القمع العسكري، حيث صادر الجيش أراضي وأسهم وسيارات أعضاء الإخوان، كما تم تجميد أموال ما يزيد عن 100 جمعية خيرية، من بينها “الجمعية الطبية الإسلامية” تلك الشبكة من المستشفيات التي تخدم ما يزيد عن مليوني مريض سنويا”.
واختتم الكاتب مقاله المطول بالقول إن التدخل الأمريكي المذكور أعلاه يساعد على تأجيج العنف والطغيان والاحتقان الاجتماعي الذي قد ينتشر إلى درجة أكثر خطورة خارج نطاق السيطرة”.

*شرابي ساخرًا: الحمقى سيصوّتون بـ”لا”.. في حال أيّد الإخوان دستور الانقلاب

سخر المستشار وليد شرابي، المتحدث باسم حركة “قضاة من أجل مصر” من الهوجة الإعلامية لنشر الكراهية ضد جماعة الإخوان المسلمين.
 
وقال شرابي، في تدوينة على “فيس بوك” ساخرا: “لو صرح اﻹخوان أنهم مع الدستور الجديد سيصوت الحمقى الذين يكرهون اﻹخوان وتزدحم بهم الفضائيات هذه اﻷيام بـ”لا” كرها فى اﻹخوان”.
 
وكان المستشار شرابي قد تقدم باستقالته إلي المجلس الأعلى للقضاء، بعد التحقيق معه، لاعتقاده بأن العدالة لم تعد موجودة في مصر

*فعاليات “خلع الحجاب”.. حرب علمانية على الدين والهوية

  • مؤامرة لترسيخ علمانية العملاء التى تعادى الإسلام ولا تحترم قيم ومعتقدات الشعوب
  • قادة الانقلاب العسكرى انقلبوا على مشروع إسلامى حضارى لسلخ الوطن من هويته
  • الانقلابيون يحاولون تمرير دستورهم اللقيط الذى أفسح الطريق للهجوم على الأديان والرسل
  • لجنة الخمسين الانقلابية ألغت كل ما يتصل بمحافظة المجتمع على الأخلاق والآداب العامة
  • خبراء: الاحتلال الأجنبى لا يزال مسيطرا سياسيا وثقافيا وحضاريا واجتماعيا وأخلاقيا
  • وصفى أبو زيد: أفعال غريبة على الشعب المصرى وتدينه وقيمه وأخلاقه وعاداته
  • ماجدة شحاتة: مصر دولة إسلامية وأى دعوات للعلمانية مصيرها إلى زوال
  • شيماء بهاء الدين: حملة منظمة ضد الحجاب وغيره من الرموز الإسلامية

 

تتكشف كل يوم حقيقة الانقلاب العسكرى الدموى وأعوانه وداعميه بأن معركتهم وحربهم الحقيقية ليست لصالح الوطن أو المواطنين، بل هى حرب حقيقية على كل ما يتصل بالدين الإسلامى وهوية الأمة العربية الإسلامية، ومحاولة سلخ الأمة من هويتها ودينها وطبعها بالعلمانية، وهو ما أثبتته العديد من التصريحات والتسريبات لقائد الانقلاب ووزير خارجيته وبعض المثقفين الداعمين له، زاعمين بأن الانقلاب جاء لينقذ مصر من مشروع إسلامى بقيادة الرئيس الشرعى الدكتور محمد مرسى.

وأحدث حلقات محاولات العلمانيين “الفاشلة” فى هذا الإطار هو ما أعلنه بهاء أنور محمد -رئيس حزب مصر العلمانية “تحت التأسيس”-، أن الحزب قرر تنظيم فعاليات تحمل اسم “اليوم العالمى لخلع الحجاب”، وأضاف فى تصريحات صحفية نشرتها الصحف المؤيدة للانقلاب الدموى أن تلك الفعاليات من المزمع أن تكون: “فى نهاية شهر ديسمبر الجارى بميدان طلعت حرب”.

من الواضح أن هذه الفعاليات لن تكون إلا خطوة مباشرة فى إعلان أن الرفض هو للإسلام وكل ما يتصل به من عبادات أو شعائر أو فروض ثبت صحتها وقطعيتها، وهو اتجاه جلىّ ليس فقط فى قصر الدين على العبادات كما كان هو الحال المعروف من العلمانيين سابقا؛ وإنما قد زيد الآن الحال إلى رفض تلك العبادات الصحيحة وانتزاعها، والمجاهرة بذلك فى غطاء من الحريات والحقوق المزعومة.

الغريب أن من يتصدى لتلك الدعوات زعما بالمحافظة على الحرية وحقوق الإنسان، قد صمّوا آذانهم تمامًا عن كل ما يجرى للمرأة من قتل وقنص واعتقال وتعذيب وغيرها من كافة أشكال الانتهاكات ومصادرة الحريات التى تمارس بحق حرائر مصر منذ الانقلاب العسكرى الدموى على الشرعية وحتى الآن، وهو ما يؤكد أن الحرية لدى هؤلاء ليست إلا ممارسات الهجوم على الإسلام وأهله، فضلا عن الإفساد الخلقى والدفاع عن كل ما له علاقة بالممارسات اللاأخلاقية فى المجتمع. وهو ما يرسم طبيعة مرحلة يسعى فيها الانقلابيون بكل قوة إلى تمرير دستورهم الباطل “اللقيط” الذى نحّى هوية الوطن جانبا وأفسح الطريق للهجوم على الأديان والرسل. فضلا عن إلغائه ما يتصل بمحافظة المجتمع على الأخلاق والآداب العامة.

احتلال بالوكالة

فى البداية يؤكد د. وصفى أبو زيد- المتخصص فى علم مقاصد الشريعة وعضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين- أن دعوة ما يسمى بـ”حزب مصر العلمانية” تأتى فى إطار الهجمة الشرسة على هوية مصر، التى بدأت بالحرب على الإسلاميين حينما حصدوا المجالس التشريعية فى مصر بعد ثورة يناير، مرورا بمحاولات مستميتة لإفشال الرئيس المنتخب د. محمد مرسى والانقلاب عليه، وانتهاء بدستور لجنة الخمسين الانقلابية الذى ألغى كثيرا من مواد الهوية، ومحق مواد محاربة الفساد والتنمية والوقف والاستقلال الوطنى واستقلال السلطات. كما تأتى أيضا فى سياق تصريحات “نجيب ساويرس” وتهديداته بالاقتتال الأهلى والاحتراب الطائقى.

ويضيف “وصفى” أن الأمر قد لا يقف عند هذا الحد بل قد يتطور ونشهد تفجيرات فى وسائل المواصلات المختلفة وبنايات مهمة فى القاهرة وبعض المحافظات مثلما حدث فى مديرية أمن المنصورة من أجل تبرير قتل واقتتال معارضى الانقلاب ومؤيدى الشرعية.

وأوضح أن البلاد العربية والإسلامية لا تزال ترسف تحت نير الاستعمار الذى حارب -أول ما حارب- الهوية، وإن كان قد تم إجلاؤه عسكريا فإنه لا يزال يعمل عمله من خلال عملائه وسماسرته فى البلاد التى تركها وهو فى الحقيقة لم يتركها: سياسيا وثقافيا وحضاريا واجتماعيا وأخلاقيا.

ودعا -عضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين- الشعب المصرى إلى أن يرفض مثل هذه الفعاليات المشبوهة التى هى غريبة على الشعب المصرى وعلى تدينه وعلى قيمه وأخلاقه وعاداته، كما يتوقع أنها ستمر كما مر غيرها من محاولات طمس الهوية، ولن يكون لأصحابها من نصيب سوى الخسران والبوار.

علمانية عدائية

من جانبها تقول الكاتبة ماجدة شحاتة: إنه إذا كانت العلمانية هى احترام الحريات الشخصية، فإنها هنا لدى العملاء تصبح النسخة المشوهة التى تناقض مبادئها؛ ذلك أن الإعلان عن عمل فعاليات “يوم عالمى لنزع الحجاب” تتواكب بالتأكيد مع محاولة فرض وثيقة علمانية يراد لها أن تكون دستورا لمصر، تقر بكل العهود والمواثيق الدولية فيما يختص بالحقوق والحريات المطلقة دون أى اعتبار للهوية أو الخصوصيات الثقافية والتمايزات الحضارية لكل أمة.

وتضيف “شحاتة”: المشهد ليس بجديد، ففى ثورة 1919 والتى أسست لعلمانية مصر، انتهت على غير مبرر وبلا أى مقدمات باجتماع نخبة من نساء المجتمع من أجل إحراق الحجاب والتخلص منه، وإن كان نزع الحجاب آنذاك لم يكن كاملا، بل كان البداية؛ إذ تم حرق غطاء الوجه فى احتفالية باركها زعماء الأمة حينذاك، وكأن الثورة قامت لأجل هذا الهدف، وقد حدث هذا فى ميدان التحرير المرتبط تاريخيا بهذا الحدث، إذ اعتبر خلع المرأة حجابها تحريرا، وما يحدث اليوم شبيه بهذا؛ فهو ليس من أجل التخفف من غطاء رأس، بل ليكون التحلل من الأخلاق بلا ضابط هو حرية شخصية لصاحبها. وهذا الارتباط بين الحدثين يؤكده تصريحات الحزب نفسه حيث قال إن دعوته تلك: “فى خطوة هى الأولى منذ فعلتها النساء المصريات من رائدات تحرير المرأة المصرية عندما خلعن “البرقع” من على وجوههن فى ميدان التحرير منذ أكثر من 100 عام”.

وتؤكد أن مصر دولة إسلامية بأغلبية مطلقة، وبالتالى فإن أى دستور أو قانون أو حزب لا يراعى هذا ولا ينطلق من هذه الهوية التى لها ثوابت فإنه محكوم عليه بالزوال، بل ويجب مقاضاة هؤلاء عقب عودة دستور 2012 الشرعى؛ وذلك بمصادمتهم ثوابت عقيدة الأمة، والبعد القيمى للعرف والمزاج المصرى.

وتشير الكاتبة الصحفية أننا بصدد مؤامرة واضحة لترسيخ علمانية الدولة بما يعنى فصلها عن معتقدها، وما له من مقتضى فى السلوك والقانون؛ فهى إذن علمانية العملاء، وبالتالى فهى النسخة الأكثر تشوها لانطوائها على عداء للإسلام، بحيث لا تحترم أى بعد قيمى للدولة أو الشعب.

تبديل الهوية

وفى السياق نفسه ترى شيماء بهاء الدين -الباحثة بمركز الحضارة للدراسات السياسية- أن هذه الدعوة لنزع الحجاب ليست الأولى من نوعها؛ فقد سبقتها فعاليات مشابهة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر بمصر والعالم الإسلامى، وكان مصيرها الفشل.

وأضافت “بهاء الدين”: إلا أن ذلك لا يمنع من ضرورة التوقف عند تلك الدعوة فى هذا التوقيت بالذات لأنها تكشف عددا من الأمور؛ من بينها فضح الأهداف الحقيقية لبعض العلمانيين الذين يريدون تبديل هوية مصر بغطاء سياسى، لافتة إلى أن ما يدلل على ذلك تصريح إحدى القائمات على الفاعلية بأن الشعب المصرى هو “شعب علمانى بالفطرة من دون أن يدرى”، وهى عبارة تكررت ممن يُطلق عليهم مثقفون مؤخرًا؛ فى حين أنها مضادة للحال الحقيقى الذى نجد عليه المجتمع المصرى.

وتابعت: كما أن ذلك الاتجاه يتوازى مع مواد دستور الانقلاب الباطل التى يرغبون من خلالها فى نزع الهوية الإسلامية لمصر؛ فهم يريدون صناعة حالة معينة لدى المجتمع وكأن كل ما له طابع دينى هو قيد يجب التخلص منه، ووجه الغرابة أن ارتداء الحجاب فى مصر لا يُفرض بقانون وإنما من منطلق إيمانى. واتصالا بذلك، فإن تصريحات القائمين على الحزب تكشف عن أن لديهم حملة منظمة ضد الحجاب وغيره من الرموز الإسلامية بشكل خاص، وليس من منطلق دعاوى الحرية الزائفة، “فالهدف إذن هو محاربة الإسلام وما يتصل به وليس الدعوة للحرية”، فهم يتطرقون إلى مسائل فقهية محسومة توجب الحجاب ثم يروجون أنه ليس بفريضة.

وتستنكر -الباحثة بمركز الحضارة للدراسات السياسية- أن حزبا يطلق على نفسه مصر العلمانية يتناول مسائل هى من صميم عمل الفقهاء، فى حين تؤكد أن هذا لا يدل سوى على تناقض الغالبية العظمى من النخب العلمانية المصرية. فأين هذا الحزب ومعه منظمات المرأة التى يعتزم دعوتها لفاعليته مما تتعرض له المرأة من اعتقال وعنف فى مقاومتها للانقلاب؟ وأين هم من مشكلاتها الحقيقية مجتمعيًا واقتصاديًا.

وطالبت “بهاء الدين” بأن يظل المجتمع وأخلاقياته فى بؤرة الاهتمام ونحن نواجه الانقلاب العسكرى الدموى على الشرعية والشرعية، فهناك العديد من المؤشرات السلبية أخلاقيًا -مثلا عدم اكتراث البعض بما تتعرض له النساء تحت الحكم الانقلابى، كذلك بالنسبة لما يسيل من دماء على أيدى قوات الأمن- وتلك الأمور من المهم الالتفات إليها، فهى مكمن خطر حقيقى.

*إهدار 840 مليون جنيه في شراء عربات غير صالحة لمترو الأنفاق في عهد المخلوع

كشفت مستندات من وزارة النقل عن أن فساد نظام المخلوع حسني مبارك، الذي قامت ضده ثورة 25 يناير المجيدة، لا يزال مستمرا وتعاني منه مصر حتى الآن، فقد أهدر نظام المخلوع أكثر من 120 مليون دولار، أي ما يزيد عن 840 مليون جنيه مصري، داخل الهيئة القومية لمترو الأنفاق.

تعود تفاصيل قضية إهدار المال العام إلى شهر أبريل 2010، عندما قررت هيئة مترو الأنفاق التعاقد مع شركة يابانية لتوريد أربعة قطارات بالأمر المباشر بتكلفة 120 مليون دولار، وقد تم توريد القطارات بالأمر المباشر دون فحصها، واكتشفت الهيئة بعد ذلك عيوبا فنية خطيرة بالقطارات، فاضطرت لإخفائها بورش المترو بشبرا الخيمة منذ أكثر من 18 شهرا.

بدأت الأزمة في 19 أبريل  2010 عندما أصدر وزير النقل آنذاك قرارا برقم 202 بتكليف الهيئة القومية للأنفاق ومترو الأنفاق، بالتعاقد بالأمر المباشر مع شركة “متسوبيشى” اليابانية لتصنيع القطارات الأربعة.

وتم توريد القطارات بالفعل دون تشكيل لجنة فنية لفحص القطارات قبل استلامها، وعندما حاولت إدارة مترو الأنفاق تشغيل القطارات، اكتشف بها عيوبا خطيرة أخطرها في إشارات القطارات، بالإضافة إلى أن القطارات تقوم بعمل رباط سريع أثناء السير.

وبناء عليه قررت الهيئة القومية للأنفاق تشكيل لجنة فنية لفحص القطارات تضم خبراء دوليين، وتم انتداب شركة “الستوم” الفرنسية لفحص القطارات بتاريخ 29 يوليو الماضي.

وأعدت الشركة الفرنسية تقريرا خطيرا، أكدت فيه أن القطارات تعانى من مشكلات في الإشارات وبعض المشكلات في كهرباء القطارات، مما يشير إلى أنها غير صالحة، وانتهى التقرير إلى أن جميع القطارات التي تم توريدها غير مطابقة للمواصفات.