Sunday , 20 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: ناخب

Tag Archives: ناخب

Feed Subscription

الإقبال الضعيف والتجاوزات سمة انتخابات برلمان العسكر. . الأحد 22 نوفمبر. .الاعتقالات مستمرة

اللجان الانتخابية لبرلمان العسكر خاوية على عروشها

اللجان الانتخابية لبرلمان العسكر خاوية على عروشها

الإقبال الضعيف والتجاوزات سمة انتخابات برلمان العسكر. . الأحد 22 نوفمبر. .الاعتقالات مستمرة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* هيرست: خطة سعودية للإطاحة بالسيسي.. و”بن زايد” غاضب من إدارته للبلاد

كشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست -في مقال نشره بموقع “ميدل ايست آي”- عن غضب الإمارات من الطريقة التي يدير بها السيسي البلاد وعن خطتها للتحول إلى الحاكم الفعلى لها، وكشف أيضًا عن خطط سعودية لتغيير السيسي بشخصية عسكرية أخرى.

وقال الكاتب: إن وثيقة استراتيجية عليا لمحمد بن زايد آل نهيان تكشف عن أن الإمارات تفقد الإعتقاد بقدرة السيسي على خدمة مصالح الدول الخليجية.

الوثيقة التي كتبها أحد فرق العمل الخاصة بـ”بن زايد “بتاريخ 12 أكتوبر تعبر عن الإحباط الذي يشعر به “بن زايد” من السيسي الذي قاد انقلابًا سكبت فيه الإمارات والسعودية مليارات الدولارات، وتقول الوثيقة: “لا بد أن يعلم هذا الرجل أننا لسنا ماكينة صرف أموال، وتكشف عن الثمن السياسي التي ستدفعه الإمارات في حال الاستمرار في دفع الأموال لمصر.

وتابع الكاتب: الإستراتيجية المستقبلية يجب أن تعتمد ليس فقط على التأثير على الحكومة، بل أيضًا فرض السيطرة على البلاد، ومفادها “أنا سأعطي الأموال لكن وفقًا لشروطي.. إذا أعطيت المال فأنا لي الحق أن أحكم“.

واستطرد الكاتب: مصر التي تحاول في الآونة الأخيرة الحفاظ على قيمة الجنيه بحاجة ماسة إلى الأموال النقدية من الإمارات التي تحولت إلى أكبر مستثمر أجنبي، وخلال المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد أن الإمارات أعطت مصر بالفعل 13.9 مليار دولار، وتعهدت بمنحها 3.9 مليارات دولار إضافيين، لكن خبراء يعتقدون أن المبلغ الفعلى يقدر بما يزيد عن 25 مليار دولار؛ أي نصف ما حصلت عليه مصر من الدول الخليجية.

وكشف مسؤول حكومي مصري -رفض الكشف عن هويته تحدث إلى الموقع- عن أن ما تبقى من هذه المبالغ الضخمة هو 16.4 مليار دولار – الاحتياطي النقدي – فقط 2.5 مليار دولار، منها أموال نقدية وباقي المبلغ هو عبارة عن قروض، وهو ما لا يكفي لاستيراد السلع الرئيسية لمدة شهرين.

وتكشف الوثيقة التي سربت إلى الموقع حصريًا عن عدم رضا بن زايد عن المسؤولين المصريين الذين جندتهم الإمارات للعمل لصالحها إذ تبين أن ولاءهم لمصر أكبر من الإمارات.

وتشدد الوثيقة على أهمية أن تختار الإمارات بعناية شركاء لها في المستقبل، في إشارة إلى الحملة التي تشنها وسائل إعلام مصرية ضد الملك سالمان وابنه محمد، وتطالب الوثيقة بإيقاف الحرب الكلامية بين البلدين؛ لأن هذا من شأنه أن يضر بمصالح الإمارات.

 وأشار الكاتب إلى أن الوثيقة تتضمن ثلاث خطوات للاستثمار في مصر، وستبدأ هذه المراحل العام المقبل، وستتحول الإمارات إلى شريك كامل”.

وتقول الوثيقة: “إن على الإمارات أن توظف وتمول مراكز الأبحاث، والجامعات، وسائل الإعلام الصرية، وتشدد على أن يكون هناك استراتيجية ورؤية للتأكد من أن أي مبلغ سيدفع لا بد أن يعود بالنفع على أبوظبي”.

وتفصح الوثيقة الوثيقة بعبارات واضحة عن الخطة الطموحة للإمارات للسيطرة على مصر، ويظهر ذلك في جزء التوصيات الذي يشتمل على ثلاث نقاط، وهي إلغاء الدعم الكامل للمواد الترولية خلال الثلاثة أعوام السابقة عن طريق تقليصها سنويًّا بـ30 بالمائة ثم 30 بالمائة ثم 40 بالمائة، ووضع استراتيجية لتسعير الجنيه المصري أمام الدولار، وهو ما يعادل السيطرة على النظام النقدي المصري، والتخلص من البيروقراطية، وكل هذه الأمور شؤون داخلية.

كما توضح الوثيقة تدهور العلاقة بين السيسي ومموليه، ويقول أحد المحللين الذي يراقب تدهور العلاقات بين البلدين: إن الإماراتيين يعتقدون أن السيسي لا يخدم أغراضهم، والفكرة الرئيسية التي لدى الإماراتيين أن محمد بن زايد هو من يجب أن يكون الحاكم الفعلي للبلاد، ومن يحكم البلاد لا بد أن يأتمر بأمره.

3 أسباب لقلق الإمارات

وأشارت الوثيقة إلى أن هناك 3 أسباب لقلق الإماراتيين:

أولها: الحرب الكلامية بين مصر والسعودية التي تضر بالمصالح الإماراتية.

وثانيًا: إن الإمارات غير راضية عن عدم وفاء السيسي بوعوده بإرسال قوات مشاة إلى اليمن التي تحارب فيها الإمارات؛ إذ استخدم السيسي مصطلح “مسافة السكة” قبل ذلك.

وثالثًا: الشكوى من عدم إنصات السيسي إليهم عند مطالبته بالإصلاح الاقتصادي والإداري ومطالبتهم بالحكم الرشيد كأساس لدولة مستقرة.

ووفقًا لرؤية أبو ظبي فإن السيسي لا يقوم بدوره، وليس لديه استراتيجية للإصلاح الاقتصادي، والخدمات سيئة فمن وجهة نظرهم السيسي لا يقوم بما يأمروه به، لكن السيسي ما زال رجلهم، لكنهم ليسوا سعداء معه.

وذكر الكاتب أن علاقة السيسي مع الرياض ساءت بشكل كبير بعد أن اكتشف أن خصمه جنرال الجيش السابق “عنان” وجد في المملكة لمدة أسبوعين لعمل محادثات خاصة.

وكشفت مصادر مقرية من المملكة عن أن المخابرات الحربية المصرية سألت السعوديين عن سبب وجود “عنان” بالمملكة، وأخبرهم السعوديون أنها كانت زيارة خاصة، وأن الحكومة السعودية لا تستطيع أن تفعل شيئًا لمنعها.

أسماء مقترحة بديلة عن “السيسي

وأكد الكاتب أنه وفقًا لمصادر سعودية مطلعة فإن عنان أحد الأسماء الثلاثة المقترحة لتحل محل السيسي، أما الثاني فهو أحمد شفيق، والثالث هو مراد موافي، رئيس المخابرات الأسبق، والذي أطاح به مرسي عند توليه للرئاسة، وبعتبر “شفيق” و”موافي” من المقربين للإمارات.

وخلال محادثاته مع أردوغان صرح الملك سالمان برغبته في إبقاء الجيش في سدة الحكم في مصر، وتعتبر السعودية الجيش هو الضمان الوحيد لاستقرار البلاد.

ومع ذلك فإن الحسابات قد تغيرت خلال الأشهر الماضية إلى الحد الذي جعل من سالمان لم يعد يعتقد أن السيسي قادر على فرض الاستقرار، ويعتقد السعوديون أن فترة السيسي كزعيم انتهت؛ لذلك فهم يبحثون عن شخص آخر في الجيش لتولي السلطة بدلاً منه، وتتواصل مع كل فصائل المعارضة التي أغلبها في المنفى.

وتفضل السعودية “عنان” عن باقي المرشحين؛ إذ إنها ترى فيه ممثلاً قويًّا عن الجيش، إلا أن المعارضة المصرية لا تفضله بسبب إشرافه على حكم البلاد أثناء الفترة التي سالت بها دماء المصريين في الشوارع.

وختم هيرست بقول أحد المعارضين المصريين: “إذا كان السعوديون يبحثون عن شخصية عسكرية فإن عنان هو الاختيار المفضل لكنه شخص يحظى بقبول الجيش لن يحظى يقبول الأغلبية، وهنا تكمن مشكلة عنان“.

 

 

 

* سر اختفاء النور السلفي عن الجولة الثانية من المعركة البرلمانية

كشفت مصادر عن سر اختفاء حزب النور السلفي عن الجولة الثانية للانتخابات البرلمانية ، وقالت المصادر ان الحزب شعر بالاحباط بعد نتائج المرحلة الاولي وانه قرر عدم الاهتمام بالدعاية و الاكتفاء بنوابه خلال المرحلة الاولي مع محاولة اقتناص المقاعد التي يستطيع الحصول عليها من الجولة الثانية “.

وخفض الحزب تكاليف الدعاية الانتخابية وكذلك التحركات السياسية له ، في القاهرة وعلي مستوي المحافظات ،و بينما ركز بعض المرشحين علي التحرك بشكل لا مركزي ليحصدوا المزيد من المقاعد الانتخابية ، خاصة بعد ان شهد الحزب خلافات كبيرة حول الانسحاب من المعركة البرلمانية .

واتخذ الحزب قرار بعدم التوسع في المؤتمرات الجماهيرية و الاكتفاء ببعض التحركات البسيطة خلال فترة دعاية المرحلة الثانية .

وقالت مصادر ان الحزب اشتكي لمؤسسة الرئاسة مما اسماه بعض المخالفات التي شابت العملية الانتخابية في المرحلة الاولي ، ومنها طرد المناديب من داخل اللجان و توزيع الرشاوي الانتخابية لصالح مرشحين منافسين ” . 

وأكدت المصادر ان الحزب انه اشتكي في مذكرة للرئاسة من ممارسات بعض عناصر وزارة الداخلية بعد القبض يعض أعضاء الحزب .

الجدير بالذكر ان وزارة الداخلية كانت قد نفت استهداف مرشحي الحزب السلفي مؤكدة انها تصدت لكل المخالفات من المرشحين او انصارهم

 

 

*اعتقال الصحفي السيناوي احمد ابو دراع أثناء تغطية الإنتخابات بالعريش

اعتقال الصحفي السيناوي احمد ابو دراع أثناء تغطية الانتخابات من أمام إحدى المقرات بمدينة العريش

 

 

*قوات أمن الانقلاب تعتقل ٢٥ من رافضي الانقلاب في عدة محافظات بتهمة التحريض على العنف

 

 

*الإقبال الضعيف والتجاوزات” سمة انتخابات برلمان العسكر

شهدت انتخابات المرحلة الثانية لمجلس النواب في يومها الثاني بالخارج، والأول في 13 محافظة، إقبالًا متوسطًا على مراكز الاقتراع، بالتزامن مع تكرار بعض التجاوزات التي شهدتها المرحلة الأولى بشأن التأثير على إرادة الناخبين.

وبحسب مصدر في اللجنة العليا للانتخابات، فإن هناك بعض السفارات بالخارج لا تزال نسبة التصويت فيها “صفر” حتى الآن، في حين يبلغ عدد الجالية المصرية في الخارج نحو 8 ملايين مواطن، بينهم 682 ألفًا لهم حق التصويت في الانتخابات.

وتجرى انتخابات المرحلة الثانية (التي تستمر حتى التاسعة من مساء اليوم الأحد، بالتوقيت المحلي)، في محافظات “القاهرة، والقليوبية (شمالي العاصمة)، والدقهلية، والمنوفية، والغربية، وكفر الشيخ، والشرقية، ودمياط (شمال)، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء (شمال شرق)، فضلًا عن 139 بعثة دبلوماسية في الخارج، بحسب اللجنة العليا للانتخابات (هيئة قضائية).

ووفقًا للجنة العليا للانتخابات، كان العامل المشترك، خلال اليوم الأول، تأخر فتح لجان الاقتراع عن الموحد المحدد (التاسعة صباحًا بتوقيت القاهرة، السابعة بتوقيت جرينتش)، بالتزامن مع إقبال متوسط في أغلب مراكز الاقتراع، فضلًا عن استمرار عزوف الشباب عن المشاركة، مع تواجد ملحوظ للنساء وكبار السن.

وفي المنوفية والدقهلية (شمال)، أفاد مصدر باللجنة العليا للانتخابات، بتأخر فتح مراكز الاقتراع لتأخر وصول القضاة، بينما شهدت اللجان إقبالاً متوسطًا، فيما كان الإقبال الضعيف سمة الاقتراع في الشرقية (شمال)، التي شهدت تأخر فتح 8 مراكز اقتراع أيضًا.

ومن جانبها، رصدت البعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات إقبالًا يقترب من المتوسط” في أغلب اللجان الانتخابية، بالإضافة إلى رصد بعض الوقائع السلبية كانتشار الدعاية الانتخابية المخالفة في محيط  مراكز الاقتراع، ووجود صناديق متشابهة لصناديق الاقتراع موضوعة داخل إحدى اللجان.

وذكرت البعثة في بيان، أنها رصدت انتشارًا أمنيًا مكثفًا بمحبط مراكز الاقتراع، بينما قالت إنها لم تتلقَ إشارات تفيد بوقوع أعمال عنف ومحاولات ترويع الناخبين، مع رصد تأخر فتح بعض اللجان لمدد تتراوح بين 20 دقيقة إلى 40 دقيقة.

كما رصدت البعثة الدولية حالات بوجود أسماء مواطنين بكشوف الإنتاج كمتوفين وهم على قيد الحياة.
وبالإضافة إلى نشرها حوالي 150 مراقبًا دوليًا، قالت البعثة إنها نشرت 1034 متابعًا ميدانيًا بمراكز الاقتراع.
و”البعثة الدولية المحلية المشتركة لمتابعة الانتخابات البرلمانية في مصر 2015″، هي تحالف يضم منظمتين دوليتين غير حكوميتين وهما الشبكة الدولية للحقوق والتنمية GNRD بالنرويج والمعهد الدولي للسلام والعدالة وحقوق الإنسان IIPJHR بجنيف، بالإضافة إلى منظمة دولية حكومية وهي السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا COMESA، إضافة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان(المصرية)

وقال المستشار عمر مروان، المتحدث باسم اللجنة العليا، في تصريحات صحفية اليوم، إن الساعات الأولى للتصويت فى اليوم الأول للمرحلة الثانية للانتخابات تسير دون أى معوقات أو شكاوى من شأنها التأثير على العملية الانتخابية.

وفي سياق متصل، يُواصل المصريون بالخارج في الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني على التوالي، في 139 سفارة وقنصلية مصرية، بينما لم يجر الاقتراع في 4 دول هي سوريا، واليمن، وليبيا، وأفريقيا الوسطى لتردي الأوضاع الأمنية فيها.

وقال مصدر قضائي باللجنة العليا للانتخابات إن تصويت المصريين في الخارج، لم يختلف عن المرحلة الأولى، حيث لا يزال “ضعيفًا، لافتًا إلى أن حوالي 21 ألف ناخب أدلى بصوته حتى الآن، مقارنة بالمرحلة الأولى التي سجلت خلال اليومين 30 ألفا و531 صوت.

وأضاف المصدر أن هناك بعض السفارات بالخارج لا تزال نسبة التصويت فيها صفر” حتى الآن، ويبلغ عدد الجالية المصرية في الخارج نحو 8 ملايين مواطن، بينهم 682 ألفًا لهم حق التصويت في الانتخابات.
وفي تصريحات للتليفزيون المصري، قال السفير حمدى لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية والمعنى بانتخابات المصريين فى الخارج، إن نسبة إقبال المصريين في الخارج “متوسطة“.

والانتخابات النيابية، التي تقاطعها جماعة الإخوان المسلمين، هي ثالث الاستحقاقات، التي نصت عليها “خارطة الطريق”، والتي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بـ”محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران 2014).

ويبلغ عدد مقاعد مجلس النواب 568 مقعدًا، 448 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، (226 مرحلة أولى، و222 مرحلة ثانية)، و120 مقعدًا من قوائم الأحزاب المغلقة في أنحاء الجمهورية على مرحلتين (60/60)، إضافة إلى عدد من المقاعد لا يزيد عن نسبة 5% (من إجمالي مقاعد المجلس) يعينهم رئيس البلاد.

وأقر الدستور المصري الجديد، نظام “الغرفة البرلمانية الواحدة”، وتمت تسميتها بـ”مجلس النواب”، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ”مجلس الشورى“.

 

 

*ثالث وفد أمريكي يصل القاهرة خلال 24 ساعة والسادس خلال أسبوعين

وصلت إلى القاهرة مساء أمس السبت، النائبة دانا روهر باشر” رئيس اللجنة الفرعية للشئون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي قادمة على رأس وفد من واشنطن عن طريق فرنسا في زيارة لمصر، وفق مصدرين، ملاحي وأمني بمطار القاهرة الدولي.

وأوضح المصدران اللذان تحدثا للأناضول مفضلين عدم ذكر اسمهما، أن الوفد الأمريكي برئاسة “دانا” سيلتقي خلال زيارته عددًا من كبار المسؤولين لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة وآخر تطورات الوضع في المنطقة خاصة في ليبيا وسوريا واليمن ومحاربة الإرهاب.
و”دانا”، ثالث مسؤولة تأتي على رأس وفد أمريكي، يصل القاهرة خلال 24 ساعة، والوفد السادس، خلال أسبوعين، في لقاءات يغلب عليها الجانب العسكري، وبدأت بشكل لافت بعد أيام من سقوط الطائرة الروسية المنكوبة في نهاية الشهر الماضي.

ومنذ حادثة الطائرة الروسية المنكوبة، في سيناء نهاية أكتوبر/تشرين أول الماضي، توالت الزيارات العسكرية الأمريكية إلى القاهرة، بينهم وزيرة القوات الجوية الأمريكية “ديبورالي جيمس”، ووزير البحرية الأمريكي ريموند مابوس لد توماس قائد قيادة العمليات الخاصة المشتركة الأمريكية، ومارلين هيوسن رئيسة مجلس إدارة والمديرة التنفيذية لشركة لوكهيد مارتن الأمريكية المتخصصة في الصناعات العسكرية والمُصنعة لطائرات “إف 16” الحربية، والتي سلّمت واشنطن القاهرة عددًا منها خلال الأشهر الماضية.

وتقدم واشنطن لمصر، نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية (بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية) منذ توقيع القاهرة معاهدة السلام مع “إسرائيل” عام 1979.

 

*استخراج أعداد كبيرة من التوكيلات. والناخب بـ 500 جنيه بالقليوبية

شهدت الساعات الأولى من بدء العملية الانتخابية فى مرحلتها الثانية، شراء أصوات مقننًا فى دائرة طوخ بمحافظة القليوبية، عن طريق قيام بعض المرشحين باستخراج أعداد كبيرة من التوكيلات وتوزيعها على سماسرة الانتخابات وبعض المسجلين خطر وغيرهم ودفع 500 جنيه على كل توكيل مقابل حشد كل منهم أهله ومعارفه، وعمل دعايه له امام اللجان.

حيث قام أحد المرشحين باستخراج أكثر من 1400 توكيل، فى حين أن عدد اللجان الانتخابية بدائرته لا يتجاوز 100 لجنة، ورغم أن استخراج التوكيلات من الشهر العقارى يتطلب مبالغ كبيرة إلا أن المرشح لجأ لذلك الأمر لشراء أصوات بشكل مقنن.

وقال محمد مختار أحد مراقبى الانتخابات بالقليوبية، رصدنا حمل عدد كبير من المواطنين توكيلات لبعض المرشحين أمام اللجان، وذلك مقابل الحشد للمرشح الذى استخرج لهم التوكيل وأعطى كل منهم مبلغًا مقابل توليه مهمة الحشد على مدار يومى الانتخابات.

وأضاف مختار، أن هناك تسعيرة لتوكيلات المرشحين وضعها سماسرة الانتخابات تتراوح ما بين250 و500 جنيه للتوكيل الواحد، أى ان كل من يحصل على توكيل باسمه يحصل على مبلغ مالى مقابل الدعاية والحشد، وبذلك يضمن المرشح فرصة فى الإعادة خاصة فى ظل الإقبال الضعيف.

وأوضح مختار، أن أحد المرشحين استخرج 1400 توكيل ووزعهم بمبالغ مالية، وبالتالى فانه فى حالة قيام كل حامل توكيل بجلب 10أفراد فقط من أسرته ومعارفه للمرشح فانه سيحصل على أكثر من 14 ألف صوت يضمن دخول الإعادة بهم بنسبة كبيرة.

 

 

*طبيب معتقل يواجه الموت البطيء في السجون المصرية

قدمت أسرة المواطن حسن خيري أحمد عبدالعاطي، 42 عاماً، طبيب جراحة مخ وأعصاب، ويقيم بمنطقة عين شمس محافظة القاهرة”، قمت شكوى للمنظمات الحقوقية، تفيد إعتقاله التعسفي على يد قوات الشرطة، وذلك في يوم 25 فبراير 2014.

وذكرت أسرة المواطن أن قوات الشرطة لاحقته أثناء استقلاله سيارته الخاصة برفقة زوجته، وأطلقوا الرصاص الحي صوبه أعلى كوبري بهتيم بشبرا، وأطلقوا الرصاص الحي على زوجته التي كانت ترافقه ما أدى لإصابتها بقدمها، وقاموا بضربه بالهاروات الخشبية “الشوم”، حتى تم إعتقالهم، وتم الإفراج عن زوجته بعد إعتقال دام 8 ساعات لعِظم وخطورة إصابتها.

وأوضحت أسرة المواطن، أن الأجهزة الأمنية التي أحتجزته بسجن بنها العمومي، وجهت له تُهمٍ مُلفقة مِنها تفجير سيارة ومدرعة شرطية، والإنتماء لجماعة محظورة، والتظاهر بدون تصريح، وتكدير السلم العام”، بالقضية التي حملت الرقم 50 لسنة 2014، كما تعرض للضرب بالهاروات الخشبية “الشوم” والصعق بالكهرباء وإحتجازه بغرفة إحتجاز إنفرادية، وذلك لإجباره على الإعتراف على التهم الملفقة له.

وأشارت أسرة الطبيب المعتقل، أنه يعاني من إضطرابات بالقلب وإضطرابات ذبذبية بالقلب نتيجة انسداد بالشريان الرئيسي، ويؤثر إعتقاله على أسرته المكونة من زوجته و 3 من الأبناء سلبًا، من الناحية النفسية والإجتماعية والإقتصادية، لا سيما أنه العائل الوحيد لهم.

ومن جانبه، أعرب الائتلاف العالمي للحريات والحقوق، عن إمتعاضه من هذه الجرائم التي تقوم به السلطات المصرية بحق المعارضين، حيث يتعرض معتقلو الرأي والسجناء السياسيون لانتهاكات سافرة في السجون المصرية، وقد سجلت المنظمات الحقوقية والناشطون اعداداً متصاعدة لحالات وفاة لمعتقلين في السجون، إثر تعرضهم للتعذيب أو نتيجة الإهمال الصحي المتعمد، وأضاف الناشطون في الائتلاف، أن قوات الأمن المصرية باعتقاله التعسفي وتعذيبها له، قامت بانتهاك نص المادة 5 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي أكدت أنه “لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة”.

 

 

*شركة إعلانات عالمية متورطة في “تبييض” سجل مصر بحقوق الانسان

تبين أن نظام السيسي في مصر دفع ملايين الدولارات لشركة إعلانات عالمية في بريطانيا، وتعتبر الأكبر بين نظرائها في العالم، وذلك من أجل “تبييض” سجل مصر في حقوق الانسان، والترويج لها وإخفاء الانتهاكات التي ترتكبها بحق مواطنيها، بما في ذلك أحكام الاعدام التي تصدر بالجملة بحق المعارضين السياسيين لزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وكشفت جريدة “اندبندنت” البريطانية أن شركة (WPP) وهي أكبر شركة إعلانات في العالم، وتتخذ من بريطانيا مقراً لها رغم أنها متعددة الجنسيات وتعمل في أماكن كثيرة وأسسها السير مارتن سوريل، هي التي لعبت دوراً أساسياً في دفع الكثير من وسائل الاعلام العالمية الكبرى لتجاهل التقارير والأخبار السلبية المتعلقة بمصر، ولعبت دوراً في إخفاء انتهاكات حقوق الانسان التي يقوم بها النظام المصري.

كما تكشف الصحيفة البريطانية أن شركة (WPP) هي التي لعبت أيضاً دوراً مهماً في الترويج لمؤتمر التنمية الاقتصادية الذي عقد في مصر قبل شهور بحضور أكثر من ثلاثين من رؤساء الدول، واشتمل على كلمات لكبار الشخصيات العالمية المعروفة ومن بينها رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير الذي تحدث أمام الحضور في المؤتمر لدعم الاقتصاد المصري.

وبحسب “دراسة حالة” نشرتها الشركة ذاتها على موقعها الالكتروني فقد نجحت (WPP) في “إطلاق علامة تجارية جديدة لمصر وإعادة الثقة بالنظام الحاكم” الذي يرأسه الجنرال عبد الفتاح السيسي، والذي وصل الى السلطة بانقلاب عسكري أطاح بالرئيس المدني المنتخب حينها، وذلك في تموز/ يوليو من العام 2013.

 

وتلفت اندبندنت” الى أن نحو 600 شخص تم الحكم عليهم بالاعدام منذ بداية العام الماضي، أي منذ بداية 2014 حتى الان، على أن الغالبية الساحقة من هؤلاء ليس لهم أي ذنب سوى المشاركة في احتجاجات سلمية كانت تطالب بالتحول الى الديمقراطية في البلاد، بحسب ما تقول الصحيفة البريطانية، التي تؤكد أيضاً أن مصر تشهد ارتفاعاً كبيراً في المحاكمات الجماعية والاعدامات منذ تولى السيسي الحكم في البلاد.

وبحسب الوثيقة التي تنشرها الشركة الاعلانية على موقعها الالكتروني فانه “بعد أربع سنوات من الفوضى والتوترات السياسية، فان اسم الدولة المصرية كان بحاجة لاعادة إطلاق، وإعادة تموقع عالمياً”، وهو ما نجحنا في تحقيقه عبر تنظيم المؤتمر الذي اقيم في منتجع شرم الشيخ في آذار/ مارس الماضي، ونجحنا في الدعاية له والترويج له

وتلفت الوثيقة الصادرة عن الشركة كيف أن الشركة نجحت في دفع وسائل الاعلام التي تحدثت سابقاً عن الحملة الأمنية في مصر، بأن تقوم بإعادة الكتابة بشكل مختلف عن مصر

وأضافت الوثيقة: “نسبة السلبية في الأخبار غير الاقتصادية عن مصر اتجهت نحو الانخفاض بعد أن استطعنا بناء المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، حيث ركزت غالبية وسائل الاعلام على القضايا الاقتصادية، وحدثت إعادة توازن في وسائل الاعلام”.

وتابعت الوثيقة: “تحول المؤتمر الى منصة لتسليط الضوء على الاصلاحات المكثفة لحكومة السيسي، وواحد من نجوم المؤتمر كان السيد طوني بلير، والذي لعب دور المستشار لنظام السيسي في مجال الاصلاحات الاقتصادية“. 

يشار الى أن شركات الاعلانات والعلاقات العامة الكبرى تتقاضى مبالغ مالية ضخمة نظير الخدمات التي تقدمها لزبائنها، وغالباً ما يكون الزبائن من الحكومات أو المؤسسات الكبرى التي تواجه رفضاً شعبياً في بلدانها وتسعى لتحسين صورتها أمام العالم.

 

 

*أبو عيسي” ذهب للانتخاب وجد نفسه “ميتًا” في طنطا

فوجئ عبدالفتاح محمد أحمد أبو عيسى “بالمعاش”، وكان يعمل موظفًا بديوان عام محافظة الغربية، برفع اسمه من كشوف الناخبين لوفاته.

وقد فوجئ الناخب، أثناء توجهه للتصويت في لجنة 2 بمدرسة الشهيد أبو عيدة بقرية الرجدية مركز طنطا بمحافظة الغربية، ويحمل بطاقة رقم قومي 25302031602239 برفع اسمه من كشوف الناخبين، والذي اكتشف أن السبب وفاة صاحب هذا الرقم، وطالب بإثبات حالة بالواقعة.

ويبلغ عدد الناخبين بالغربية 3 ملايين و129 ألفًا و134، يصوتون بـ1417 لجنة فرعية بإشراف 702 مركز انتخابي موزعة على 9 دوائر، لاختيار 24 نائبًا من بين 260 متنافسًا فردي”، إضافة إلى اختيار 7 نواب “قائمة” وتقسم مقاعد المحافظة بواقع 2 في 3 دوائر و3 مقاعد في الـ6 دوائر الأخرى.

وتجرى الانتخابات في 13 محافظة هي: “القاهرة، القليوبية، الدقهلية، الشرقية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، دمياط، بورسعيد، السويس، الإسماعيلية، شمال سيناء، جنوب سيناء“.

ويبلغ عدد الناخبين المقيدين في قاعدة البيانات بهذه المحافظات ومن لهم حق الإدلاء بأصواتهم في المحافظات الـ13 التي تجرى فيها انتخابات المرحلة الثانية، 27 مليونًا و503 آلاف و913 ناخبًا.

 

 

*مالية الانقلاب” تطرح أذون خزانة بـ 7.5 مليار لسد العجز بالموازنة

طرح البنك المركزى ،اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية لتمويل عجز الموازنة ،، أذون خزانة بقيمة 7.5 مليار جنيه.

ويأتى الطرح على دفعتين، الأولى بقيمة 3 مليارات جنيه لأجل 91 يوماً، بينما تبلغ قيمة الطرح الثاني 4.5 مليار جنيه، لأجل 266 يوماً.

وكان التقرير وزارة المالية فى حكومة الإنقلاب قد ذكر، أن عجز الموازنة العامة للدولة بلغ 68.3 مليار جنيه يمثل 2.4% من الناتج المحلي، خلال الفترة من يوليو إلى أغسطس من العام المالي 2015/2016، مقابل 56 مليار جنيه تمثل 2.3% من الناتج المحلي خلال الفترة المماثلة.

 

 

*إقبال ضعيف فى لجان برلمان الدم بالشرقية

بدأت عملية الاقتراع فى انتخابات الانقلاب فيما يعرف  ببرلمان الدم فى مرحلته الثانية بمدن ومراكز الشرقية وسط اقبال ضعيف ويكاد يكون معدوم فى بعض اللجان التى تأخر موعد فتحها لتأخر وصول القضاه .

 فيما انسحب قاضى من لجنته بمدرسة عبد القوى نصار بقرية الفراشة، بمدينة أبو كبير ، بسبب طلب قوات أمن الانقلاب منه إبراز بطاقته الشخصية .

 كما رفض القاضي محمود حجاج بمعهد الفرقان بقرية عليوة وقاضي آخر بقرية سعود  لجنه 17 بالمدرسة الابتدائية  التابعين لمركز الحسينية دخول لجانهم بسبب عدم نظافة اللجان، في انتخابات برلمان العسكر .

 وشهدت 170 لجنة فرعية بالدائرة الأولى والثانية بمدينة الزقازيق ومركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، حالة من الاستياء الشديد أمام الراغبين في الإدلاء بأصواتهم أمام اللجان بسب تأخر فتح اللجان لعدم وصول القضاة.

 قالت غرفة عمليات مراقبة أعمال الانتخابات بالشرقية، أنه تأخر فتح 39 لجنة فرعية علي مستوى المحافظة لتأخر وصول القضاة عن موعدهم في التاسعة صباحا.

 فيما تم استبدال القاضى عبد الواهاب غنيم، رئيس اللجنة رقم 2 بمدينة ههيا، بالقاضى حسام جمال، بعد ساعة من دخول القاضي اللجنة وبدء في عملية الإشراف علي الانتخابات، نظرا لوفاة والدته

 و يبلغ إجمالى عدد الناخبين بالشرقية 3 ملايين و891 ألفا و162 ناخبا، يصوتون بـ 1843 لجنة فرعية بإشراف 1039 مركزا انتخابيا، لاختيار 37 نائبا فردى”من بين 328 متنافسا و7 بالقائمة فى 13 دائرة.

 يشار الى أن اللجنه العليا لانتخابات الانقلاب قد أعلنت فى وقت سابق نجاح قائمة فى حب مصر بشرق الدلتا بالتزكية وتضم محافظات الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، وشمال وجنوب سيناء، وتستحوذ على 15 مقعداً.

 

 

*انتصار عمال” سجاد دمنهور” بعد إقرار “أوقاف الانقلاب” علاوة الـ 10%

أعلن ممثل معال شركة” سجاد دمنهور”، موافقة وزارة الأوقاف فى حكومة الانقلاب، اليوم الاحد، على صرف العلاوة الاجتماعية المقررة 10%، بأثر رجعى منذ يوليو الماضي، مؤكداً أن هذا يعد انتصاراً لجميع عمال مصر.

وكانت هيئة الأوقاف قد ارسلت خطاباً للعاملين بمصنع سجاد دمنهور، أكدت فيه إقرارها استحقاقهم العلاوة الاجتماعية بقيمة 10% وذلك عن طريق فاكس رسمي، ما دعاهم لفض اعتصامهم الذى بدأ الخميس الماضى.

وقالت فايزة الكومى، نقيب العاملين بالمصنع، كشفت فى تصريحات سابقة، أن قيمة العلاوة تتراوح بين 300 و500 جنيه وفقاً للرواتب التى يتقاضاها العمال.

جدير بالذكر أن المئات من عمال المصنع دخلوا فى اعتصام مفتوح وإضراب عن العمل، يوم الخميس الماضى، ويصل عدد العاملين فى المصنع 865 عاملاً إلى جانب العمال بفرع المصنع فى الإسكندرية والذين طالبوا بصرف العلاوة الاجتماعية لهم بقيمة 10%. 

 

*ميصحش كدا”.. إثيوبيا تنهي المرحلة الأولى من سد النهضة

كشف الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الأراضي والمياه بجامعة القاهرة، أنّ إثيوبيا وصلت إلى نسبة 47% في عملية إنشاء سد النهضة، لافتًا إلى أن انتهاء المرحلة الأولى من السد الإثيوبي في أكتوبر 2016، مشيرًا إلى أن عملية البناء تتم بشكل سريع في غيبوبة تامة من سلطات الانقلاب في مصر.

وأوضح في حواره مع الإعلامي الانقلابي محمود سعد ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار”، أمس السبت، أن بحيرة ناصر تعوض نقص منسوب المياه في حالة “الفيضان الشحيح”، والذي يُنقص نسبتها السنوية بمقدار 25 مليار متر مكعب خلال الـ9 سنوات الماضية، مشيرًا إلى أن سعة التخزين الكلية لبحيرة ناصر 162 مليار متر مكعب.

وتابع: “هي شايلانا بقالها 9 سنين ولو جت السنة الجاية ماحصلش فيضان وإثيوبيا بدأت تخزن 12 مليارًا من الفيضان الشحيح هتبقى صعبة أوي علينا“.

وأضاف: “السبب الحقيقي حول رفض وزير الري الإعلان عن منسوب مياه نهر النيل وبحيرة ناصر لأنه أمن قومي، هو أننا نمر بمرحلة الخطر”، قائلاً: “لا هو مش أمن قومي.. إحنا وصلنا مرحلة الخطر ومش عاوزين نقلق الناس“.

 

*#‏إسكندرية_بتشرب_مجاري.. هاشتاج يفضح سياسات الانقلاب الفاشلة

شارك الآلاف من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” الهاشتاج الجديد الذي دشنه نشطاء بالإسكندرية حمل اسم #‏إسكندرية بتشرب مجاري ، ليحجز مكانه ضمن قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد.

وكانت شكاوى متعددة من أهالي الإسكندرية نددوا فيه بتلوث مياه الشرب واختلاطها بمياه الصرف الصحي في عدد كبير من مناطق المحافظة دون تحرك من مسئولي الانقلاب بالمدينة.

يذكر أن مناطق المعمورة والمندرة والرمل والعامرية والعجمي وبرج العرب والورديان قد تعرضت لاختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي، وذلك بعد إلقاء مخلفات الصرف في ترعة المحمودية عقب موجه الشتاء القارس، برغم أنها أحد مصادر مياه الشرب للمحافظة.

وقام النشطاء بنشر صور مؤلمة عبرت عن مدى معاناة الأهالي في ظل حكم العسكر.

 

 

*مظاهرة لطالبات جامعة الإسكندرية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين

نظم العشرات من طلاب وطالبات جامعة الاسكندرية، اليوم الأحد، مظاهرة بداخل الحرم الجامعى للمطالبة بإطلاق سراح زميلهم بدر الجمل والذى اعتقل يوم زفافه الأسبوع قبل الماضى بمنطقة العجمى غرب الإسكندرية.

وقامت الطالبات برفع لافتات كتب عليها عدة شعارات منها” تحولت الفرحه إلى مأساة، “بدلاً من التهانى حلت المواساة” و”رجعوا بدر الجمل لعروستهو”لسه الجدع بيثور” و” ياحرية فينك فينك” بالإضافة إلى عدد من الهتافات المناهضة للإنقلاب العسكرى.

يشار إلى أن حراك طلاب جامعة الإسكندرية لم يتوقف منذ الانقلاب العسكرى والذى شهد اعتقال واستشهاد من طلابه خلال العامين الماضيين بلغ 55 طالبا

 

 

*شاهد.. “الكشري” سلاح الانقلاب لإنقاذ السياحة من الانهيار

يمتلك الانقلاب حلولا خارج الصندوق وربما خارج المنطق للأزمات التى تعصف بالوطن منذ وطأت أقدام العسكر رأس السلطة، فاعتبر عبدالفتاح السيسي أن “الجوع” هو العلاج الناجع لمواجهة انهيار السياحة، فيما وصف اللواء عبدالعاطي أن الكفتة إلى الدواء السحري لعلاج الفيروسات، إلا أن أحدا لم يكن ليذهب لتلك العبقرية التى تستحوذ على تفكير محافظ أسوان.

الرجل العسكري الحاكم فى محافظة أسوان، اعترف أن السياحة فى المحافظة الجنوبية تأثرت بشدة من تبعات سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، مشددا على أن اشغالات الفنادق تراجعت بشدة رغم أن الحجوزات قبل الكارثة كانت فى وضعية مثالية.

واعتبر اللواء مصطفى يسري –فى تصريحات متلفزة لبرنامج ممتاز القط على فضائية “العاصمة”- أن مصر لن تخسر من هروب السياح خاصة بعد إلغاء أكثر الرحلات الأوروبية حجزها، مضيفا: “السياح هما اللي خسرانين مش إحنا“.

وقلل يسري من أهمية عزوف السياح عن زيارة مصر، معتبرا أن خسارة مصر تتعلق بالجوانب المادية فحسب، فيما يُحرم السياح من زيارة الطبيعة الخلابة التى تتمتع بها المدن المصرية، وعلى رأسها ـسوان التى تمتلك كافة صنوف السياحة.

المحافظ الذي لا يعرف إن كان «أبو سمبل» معبدا أم متحفا، هدد السياح بالحرمان من الوجبات المصرية التى يعشقونها حال الإصرار على العزوف عن زيارة مصر، لينضم الكشري إلى قائمة طويلة من الأسلحة التى يعتمدها العسكر لنهضة الوطن، ولا يملك المواطن إلا أن يراقب أدوات إدارة الأزمة فى دولة الانقلاب بينما تتردد فى أذنه عبارة “ميصحش كده“.

 

*البنوك تعرض أعلى عائد على الجنيه لمواجهة تجار الدولار

في إطار محاولات البنك المركزي المصري لمنع عمليات الدولرة ووقف تهريب العملة الأمريكية إلى السوق السوداء، قررت بنوك مصرية تقديم عائد على الجنيه شريطة التنازل عن الدولار.

وأعلن بنك البركة –مصر” أن هذا التوجه يأتي في إطار محاربة السوق السوداء للعملة الصعبة والقضاء على ظاهرة الدولرة وتحفيز العملاء على الادخار بالجنيه، وأعلن البنك عن طرح وعاء ادخاري مدته 3 سنوات بأعلى عائد فى السوق، بلغ 13.5% يُصرَف بشكل رُبع سنوي ويشترط البنك على العملاء من الأفراد أو الشركات، التنازل عن العملات الأجنبية، وبحد أدنى للوثيقة ما يعادل 5 آلاف جنيه، للاستفادة من العائد المرتفع.

ويمنح البنك الإسلامي حق الشراء للأفراد المصريين والعرب والأجانب، بالإضافة إلى الأشخاص الاعتبارية.

وسيدخل مالكو الوثائق المتوافقة مع أحكام الشريعة، فى سحب نصف سنوي على جوائز لأداء العمرة.

يُشار إلى أن بنكي الأهلي ومصر أشعلا سباق العائد على الجنيه قبل نحو أسبوعين، من خلال طرح شهادتي البلاتينية والقمة، بعائد 12.5% يُصرَف شهريًّا، وانضم إليهما بنكا القاهرة و “SAIB”بشهادتي “البريمو ستار” للأول، و”الاستقرارللثاني، بنفس العائد، ثم طرح بنك التنمية الصناعية والعمال شهادة “المصريالثلاثية بعائد رُبع سنوي بلغ 12.75%. وقام بنك الاستثمار العربي بطرح شهادتين، إحداهما ثلاثية بعائد 12.5% شهريًّا، والأخرى خماسية بعائد 13.25% سنويًّا.

ودخلت الحكومة المصرية، عبر بنك الاستثمار القومي، سباق رفع العائد على الجنيه، عبر زيادة سعر عائد شهادات المجموعة (أ) أجل عشر سنوات، ذات العائد التراكمي، إلى 10.75% بدلًا من 9.75%، بزيادة 100 نقطة أساس، بينما قفز عائد المجموعة (ب) التي أصبح أجلها خمس سنوات، إلى 12.75% ربع سنوي، بدلًا من 10.25% نصف سنوي، بفارق 250 نقطة أساس.

 

 

*حقيقة تأميم شركات ساويرس بكوريا الشمالية

 “لايمشي في طريق به خسارة أبدا”.. إنه رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس الذي طالما عرف عنه استثماره دوما في المجالات التي تدر مليارات الدولارات سنويا، فضلا عن إتقانه فن الهروب من الضرائب من خلال الدوران في فلك الأنظمة الحاكمة.

حب الرجل للمال دفعه للاستثمار في أكثر البلدان ديكتاتورية في العالم، وهي “كوريا الشمالية” التي يحكمها شابا في سن المراهقة يدمن إعدام معارضيه حتى من الوزراء ورجال الدولة رميا بالرصاص من آن لآخر ، وظل يحصد المليارات من شركاته هناك ، حتي بدت مؤخرا مؤشرات على تأميم شركاته هناك ، بعد منعه من تحويل أرباحها خارج كوريا الشمالية.

شركات ساويرس في كوريا الشمالية

وتتنوع استثمارات ساويرس في كوريا الشمالية بين شركة كوريو لينك للاتصالات الذي يملك فيها 75%، وشراكة في مصنع سانج وون للأسمنت بقيمة 115 مليون دولار، إضافة إلى المساهمة في بناء فندق ريو كيونج، الذي قيل وفقا لوسائل الإعلام الكورية الشمالية، إنه تم استكمال بنائه خارجيا في يوليو 2011، وبلغت تكلفة إنشاء كوريو لينك المشتركة بين أوراسكوم وحكومة كوريا الشمالية 400 مليون دولار، بحسب موقع الهيئة العامة للاستعلامات.

مشاكل في تحويل الأرباح

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن شركة «Koryolink»، التابعة لأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة، تواجه مشاكل في تحويل الأرباح من كوريا الشمالية، مشيرا إلي رفض كوريا الشمالية قيام الشركة بتحويل مكاسبها عن طريق سعر الصرف الرسمي للدولار، وأصرت أن يكون ذلك بأسعار السوق السوداء، لتتقلص مكاسب الشركة من حوالي 450 مليون دولار إلى 8 ملايين فقط، وذلك في ظل مفاوضات تجريها السلطات مع مقدمي تقنية منافسة تسمى «Byol Koryolink»، وذلك لدمجها مع «كوريولينك»، مما يؤثر على حصة الشركة المصرية في كوريا الشمالية.

وتسبب عدم قدرة الشركة على تحويل أرباحها من كوريا الشمالية، إلى حدوث مشاكل في المعايير المحاسبية التي تشترطها البورصة المصرية للشركات المسجلة بها، وقالت الشركة – في بيان سابق لها – إنه نظرا للأهمية النسبية الخاصة بشركة كورويولينك بالنسبة لميزانية الشركة المجمعة، فإن الإدارة في انتظار الرد من الجانب الكوري حتى يتسنى لها تحديد المعالجة المحاسبية لتجميع شركة كوريولينك ضمن الميزانية المجمعة في ظل عدم وجود موقف واضح حول تحويل العملة المحلية إلى عملة صعبة، نظراً للقيود الدولية المفروضة من المجتمع الدولي.

ساويرس ينفي تأميم شركاته

من جانبه ، حاول “ساويرس” المراوغة إعلاميا وتملق مراهق كوريا الشمالية حتي يتسني له الحصول علي أمواله هناك ، ونفي ما تردد عن وجود رغبة لدى حكومة كوريا الشمالية لتأميم أصول المجموعة ، معتبرا ذلك كلام مغرضين!!

وقال ساويرس، في تصريحات صحفية، إن المجموعة حين قررت الاستثمار في كوريا الشمالية اطلعت جيدا على قوانين الاستثمار هناك، وإن حكومة كوريا الشمالية تكن كل احترام للمجموعة هناك، إلا أن الموقف الذي فسر بالخطأ من البعض هو وقف عملية لتحويل الأرباح بشكل مؤقت، وليس منع كما يتصور البعض، مشيرا إلي أن الحكومة هناك أوقفت تحويل أرباح عن طريق سعر الصرف الرسمي للدولار، وأصرت أن يكون ذلك بأسعار السوق السوداء، لتتقلص مكاسب الشركة من نحو 450 مليون دولار إلى 8 ملايين فقط، وذلك في ظل مفاوضات تجريها السلطات مع مقدمي تقنية منافسة تحمل اسم “بيول”؛ لدمجها مع “كوريولينك”.

وأضاف أن أوراسكوم قررت إلغاء دمج حصتها في المشروع المشترك مع سلطات كوريا الشمالية، الذي بدأ منذ عام 2008.

 

 

*لجنة سرقة أموال الإخوان تتحفظ على مدرسة لغات بـ”النزهة” بحجة تبعيتها للإخوان المسلمين

تحفظت لجنة سرقة أموال الإخوان بوزارة العدل التابعة لحكومة الانقلاب، على إحدى المدارس اللغات بالنزهة تحت دعوى تابعيتها لجماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة، بحسب مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم.

وبحسب مصادر صحفية، فقد تم التحفظ على مدرسة “السيدة عائشة أم المؤمنين” للغات، التابعة لإدارة النزهة التعليمية، مشيرًا إلى أنه تم إبلاغ فاطمة خضر، مديرة مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، بالمدرسة وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكشف المصدر، أنه سيتم الاستغناء عن مديري بعض المدارس، خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أن إجمالي عدد مدارس الإخوان المتحفظ عليها وصل إلى 89 مدرسة في 16 محافظة.

 

 

*أذرع السيسي الإعلامية تصف الانقلابي”أبوالفتوح” بالإرهابي التابع تنظيم القاعدة (فيديو)

عبر الإعلامي الانقلابي سيد علي عن غضبه واستيائه الشديد من الانقلابي عبد المنعم أبو الفتوح ووصفه بالإرهابي، وأنه كان ضمن تنظيم القاعدة في أفغانستان

وقال سيد علي خلال برنامجه “حضرة المواطن” الذي يذاع على قناة العاصمة” الفضائية، إنه لا بد من تجاهل عملاء النظام الأميركي الذين يدعون لانتخابات رئاسية مبكرة.

 

 

 

الشعب قاطع وبعض العجائز ينتخبون برلمان العسكر. . الثلاثاء 20 أكتوبر. . ناخب مانتخبش حاجة

قاطع انتخاباتقاطع انتخابات الدم2 لا مقاطعون قاطع انتخابات الدم2 قاطع انتخابات الدم1 قاطع رئاسة الدم

مقاطعة الانتخابات واجب شرعي

مقاطعة الانتخابات واجب شرعي

الشعب قاطع وبعض العجائز ينتخبون برلمان العسكر. . الثلاثاء 20 أكتوبر. . ناخب مانتخبش حاجة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*”الداخلية” تعلن تفاصيل كشف متورطين في «رسائل تهديد» قضاة الانتخابات

أعلنت الأجهزة الأمنية أنها تمكنت من إحباط مخطط لعرقلة سير الانتخابات البرلمانية من خلال إرسال رسائل تهديد لبعض القضاة وتحذيرهم من المشاركة فى الإشراف على العملية الانتخابية.

وأوضحت في بيان نشره مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية، أنها نجحت فى زمن قياسى من كشف وتحديد هوية المتورطين وضبطهم – حسب البيان.

وأضافت أن معلومات قطاع الأمن الوطنى أكدت قيام أ. م. م. العادلى، مواليد 1973، أمين محكمة كفر الدوار الجزئية، ومقيم بحي طلعت حرب كفر الدوار بالبحيرة، مستغلاً موقعه الوظيفى بتجميع بيانات عن أعداد اللجان ومقراتها والقضاة المشرفين عليها وأرقام هواتفهم المحمولة وتسليمها لـ ع . س . م. ط. مواليد 1981، مهندس ميكانكيا بالشركة المصرية للمطارات بوزراة الطيران المدنى، ومقيم بالوسطانية كفر الدوار بالبحيرة، وقاما وآخرين بإرسال رسائل تهديد لبعض القضاة على هواتفهم المحمولة وتحذيرهم من مشاركتهم فى العملية الانتخابية، بحسب ما قالت التحريات.

وتابع البيان: «عقب تقنين الإجراءات أسفرت الجهود عن ضبط المذكورين وبتفتيش منزلهما تم ضبط ما يلى (فلاشة كمبيوتر تحتوى على معلومات عن أعداد الناخبين باللجان بالمحافظة والموظفين المشرفين على العملية الإنتخابية وعدد من التوكيلات الخاصة ببعض المرشحين- ثلاثة أجهزة حاسب آلى – كمية كبيرة من الأوراق التنظيمية».

واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المضبوطين وتولت النيابة التحقيق.

 

*رئيس أركان الانقلاب يصل عمّان لإجراء مباحثات هامّة

وصل ظهر اليوم الثلاثاء إلى العاصمة عمّان، رئيس أركان القوات المسلحة المصرية محمود حجازي في زيارة تستغرق عدة أيام.
وقد وصل حجازي عمّان على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، مشيرة إلى أنه سيجري  مباحثات مهمة مع نظيره الأردنى الفريق أول مشعل الزبن، وعدد من كبار المسئولين بوزارة الدفاع الأردنية.

 

 

*شاهد.. “ناخب مانتخبش حاجة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للفنان “يوسف حسين” الشهير بـ”جوتيوب”، عن مسرحية انتخابات الرئاسة التي كتب السيسي السيناريو الخاص بها، وذلك بمناسبة انعدام التصويت في انتخابات برلمان الدم التي تجري في مصر.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=422&v=dgvqDSFe5j8

*بيان.. من نادي القضاة بشأن انتخابات «النواب”

قالت غرفة عمليات نادي قضاة مصر إن الإقبال الناخبين للتصويت في الانتخابات البرلمانية ضعيف، معلنة تزايد نسبة الأصوات الباطلة نتيجة ارتباك الناخبين وعدم معرفة عدد المقاعد الممثلة لهم.

وأشارت إلى أن اعتذار عدد كبير من القضاة جاء نتيجة سوء توزيع اللجنة العليا للانتخابات لهم، ما تسبب في تأخر فتح بعض اللجان وضم لجان أخرى إلى بعضها نتيجة نقضه القضاة المشرفين.

وقال رئيس نادي قضاة مصر المستشار عبد الله فتحي إن العملية الانتخابية سارت في هدوء ولم تطرأ اي مشكلات تؤثر عليها والإقبال يعد ضعيفا في بداية التصويت، مضيفة أن توزيع القضاة شابه بعض الارتجال وعدم الالتزام بالضوابط التي طالب بها نادي القضاة منها مراعاة قرب لجان الإشراف للقضاة بأماكن عملهم وسكنهم، ما ترتب على ذلك اعتذار كثير من القضاة الذين لم تسمح لهم ظروفهم الصحية بالانتقال.

ولفت المستشار فتحي إلى أنه تم انتداب قضاة آخرين مكانهم وتسلموا المظاريف في وقت متأخر من مساء أول أمس والصباح الباكر، مضيفًا أن الانتخابات البرلمانية يعد لها منذ عام ونصف وحدد لها موعد، ورغم هذا تشعر كأن الانتخابات جاءت فجأة، فلا يوجد إعداد.

وذكر: “لمسنا ذلك بوضوح في توزيع القضاة المشرفين على اللجان، فلم يكن هناك معيار واضح ومحدد، وأن بعض القضاة تم توزيعهم على محافظات بعيدة ونائية دون توفير وسائل انتقال، ويجب ألا تكون الوسيلة الوحيدة لنقلهم هي الطائرات الحربي”..

وأشار إلى أن نادي القضاة بالتنسيق مع بعض الجهات المعنية حاول توفير تذاكر قطارات لنقل القضاة، واللجنة العليا حاولت، منتقدًا توزيع بعض شيوخ القضاء كبار السن على اللجان الفرعية وفى محافظات نائية، بما لا يليق ما درجتهم الوظيفية وسنهم، وكان يتعين مراعاة ذلك عند التوزيع بأن يتم توزيعهم على لجان عامة أو إذا اضطرت اللجنة فيتم توزيعهم على لجان فرعية قريبة من محل إقامتهم.

وأكد فتحي أن المؤشرات تشير إلى ضعف إقبال الناخبين، وأنه قام بجولة تفقدية بمناطق العجوزة والمهندسين والدقي للاطمئنان على بدء العمل باللجان، وتبين له أن الإقبال ضعيف خاصة في الجيزة ومتوسط في الأقاليم والصعيد.

وكشف أن هناك عددًا كبيرًا من الأصوات الباطلة نتيجة الارتباك وعدم معرفة الناخبين للمرشحين وعدد المقاعد الفردية الممثلة لهم، وهناك لجان بها مقعد واحد على عكس السابق كانت مقعدين، وهذا الاختلاف نتج عنه الارتباك وتسبب في وجود أصوات باطلة وذلك كله سببه تقاعس المرشحيْن وعدم القيام بدورهم.

وأوضح أن أبرز السلبيات كانت صعوبة الانتقال للجان في المحافظات والتزاحم الذي حدث أثناء استلام المظاريف في بعض المحاكم الابتدائية، بالإضافة إلى وجود أماكن إقامة لا تليق بالقضاة إلى حد كبير، ولكن بنسبة قليلة.

وقالت غرفة عمليات نادي قضاة مصر إن بعض القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية تلقوا تهديدات عبر رسائل نصية على هواتفهم المحمولة، تطالبهم بعدم الإشراف على انتخابات مجلس النواب.

وذكر المتحدث الرسمي باسم غرفة عمليات النادي المستشار محمد عبده صالح أن عدد من القضاة وصلت إليهم رسائل مجهولة نصها “سيبك من الانتخابات حياتك أهم”، حتى لا يشرفوا على الانتخابات ومن ضمنهم أعضاء بمجلس إدارة النادي.

وأضاف أن وزارة العدل اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة وأخطرت وزارة الداخلية بالواقعة لاتخاذ اللازم، وجارى تتبع الأرقام التي وصلت منها الرسائل إلى هواتف القضاة، مؤكدًا أن هذه التهديدات لن تثنى القضاة عن ممارسة دورهم في الإشراف على الانتخابات والقيام بهذا الدور الوطني.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات وزارة العدل المستشار علاء قنديل إن العملية الانتخابية انتظمت بشكل كامل في جميع اللجان على مستوى الـ14 محافظة التي تجرى فيها الانتخابات، مضيفًا أن العملية الانتخابية شهدت ضم بعض اللجان لبعضها البعض وذلك في محافظات أسيوط والمنيا.

وقال مصدر قضائي إن أسباب ضم بعض اللجان في عدد من المحافظات هو اعتذار عدد من القضاة المشرفين على تلك اللجان في وقت متأخر نتيجة سوء توزيعهم على المحافظات من قبل اللجنة العليا للانتخابات وحاولت اللجنة استبدالهم فنجحت في استبدال البعض والبعض الآخر فضلت فيه وذلك لضيق الوقت واعتذار القضاة.

 

 

* 3.6% نسبة المشاركة في المرحلة الأولى لانتخابات البرلمان

أكد المركز المصري لدراسات الإعلام والرأي العام (تكامل مصر)، أن حجم المشاركة في الجولة الأولى لانتخابات البرلمان المصري، وحتى إغلاق اللجان الانتخابية بنهاية اليوم الثاني للانتخابات، مساء أمس، بلغت نسبة 3.6% من عدد المقيدين في الجداول، بإجمالي 988 ألف ناخب تقريباً.


وأشار المركز، في تقريره الثالث الصادر قبل قليل، إلى أن كبار السن (أكبر من 50 عاماً) كانوا أكثر المشاركين في الاقتراع بنسبة 85% من إجمالي الناخبين، فيما بلغت النسبة العامة لمشاركة المرأة 78% من إجمالي الناخبين.

وأوضح التقرير الذي أعده باحثو المركز من خلال المتابعة الميدانية، أن محافظة سوهاج، جنوب مصر، كانت الأكثر مشاركة، تلتها الإسكندرية، الأقصر، البحيرة، والفيوم.

إلى ذلك، حلت محافظة الإسكندرية في المركز الأول من حيث المخالفات الانتخابية، تلتها الجيزة، ثم قنا، ثم المنيا، والوادي الجديد، والبحر الأحمر.

وبحسب المركز، بلغ المعدل العام لعدد ساعات فتح اللجان 10.37 ساعات.

وحول التوزيع العمري للناخبين، كانت الفئة أقل من 30 عاماً هي الأقل مشاركة، بنسبة لم تزد عن 1% من إجمالي الحاضرين للمقار الانتخابية.

كما لفت التقرير إلى انتشار ظاهرة الرشى الانتخابية في جميع محافظات الاقتراع، وكانت أكثر ظهوراً بمحافظة الجيزة ثم الأقصر ثم البحيرة، وأقل ظهوراً في الوادي الجديد.

وبدت واضحة ظاهرة الحشد الانتخابي الحكومي لقائمة “في حب مصر” على حساب القوائم الانتخابية الأخرى في جميع محافظات المرحلة الأولى، وكانت أكثر ظهوراً في محافظات الجيزة والبحيرة والإسكندرية.

في سياق متصل، أصدر التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، والمكون من 120 منظمة حقوقية، تقريره الثالث والأخير الخاص بالتجاوزات التي شهدتها لجان الاقتراع خلال يومي الانتخابات.

ورصد مراقبو التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، في محافظة الجيزة، أمام مدرسة المنيب الابتدائية، قيام أنصار أحد المرشحين بتوزيع مبالغ مالية ومخدر حشيش على الناخبين، وعندما قام مندوب أحد المرشحين بالاعتراض على تلك التصرفات، تم الاعتداء عليه بالضرب.

وفي محافظة المنيا، جنوب مصر، رصد مراقبو التحالف في مدرسة التحرير الابتدائية بندر ملوي، توزيع رشى انتخابية تقدر بـ30 جنيها مقابل الصوت الواحد.

كما رصد التحالف رشى انتخابية بمدرسة الكاشف الابتدائية بندر ملوي، وكانت عبارة عن وجبات غذائية ومشروبات ومبالغ مالية تقدر بـ50 جنيها مقابل الصوت الواحد، وفي مجمع كفر المنصورة بندر المنيا، تم توزيع رشى عبارة عن مبالغ مالية وكروت شحن لصالح أحد المرشحين.

أما في محافظة الأقصر، جنوب مصر، فرصد “التحالف” بمجمع مدارس العبايمة جنوب إسنا، قيام أنصار مرشح فردي مستقل بتوزيع مبالغ مالية تتراوح بين 100 و300 جنيه مقابل الصوت الواحد.

وفي السياق نفسه، رصد مراقبو التحالف في محافظة الإسكندرية شمال مصر، قيام أحد المرشحين بتوزيع مبالغ مالية تتراوح بين 300 و400 جنيه مقابل الصوت الواحد أمام مدارس نبع الفكر كيس القطن مينا البصل.

وفيما يتعلق بأعمال العنف والبلطجة، رصد التحالف المصري لمراقبة الانتخابات، في مدرسة بني محمد الثانوية بنين بدائرة أبنوب والفتح، بمحافظة أسيوط، في صعيد مصر، حدوث مشاجرة بين موكلي مرشحين، ما أدى إلى اشتباك أهالي القرية، وتدخل الجيش والشرطة لفض الاشتباك.

وفي محافظة الفيوم، جنوب مصر، رصد مراقبو التحالف في لجنة المعهد الأزهري بقرية توبها مركز أبشواي، حدوث مشاجرة نشبت بين مؤيدي المرشحين، وتم خلالها استخدام أسلحة الخرطوش، مما أسفر عن إصابة مواطن بطلق في الظهر، وإصابة طفلين برش الخرطوش في الساق، كما أصيب مواطن لارتطامه بالأرض.

 

*مرتضى منصور يَسُبّ ناجي شحاتة : (كذاب ) وقليل (الأدب) وابن (كلب جزمة)

نفى المستشار مرتضي منصور، رئيس نادي الزمالك، ما تردد حول اعتدائه على مرشح أمام لجنة انتخابية بالدقي، قائلًا: «أقسم بالله ما الكلام دا محصلش، اللي قال الكلام دة (كذاب ) وقليل (الأدب) وابن (كلب جزمة)».

وأضاف «منصور»، في برنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور»، مساء الاثنين: «المستشار ناجي شحاتة، اللي طالع على كل القنوات يقول إن مرتضى منصور جايب بلطجية، لأ مرتضى منصور ده مستشار قبل ما أنت تبقى مستشار وعمره ما يجيب بلطجية»، ثم قام بسب ناجي شحاته.

وتابع: «دي قصة وهمية مختلقة، أقسم بالله لم يحدث أي احتكاك أو خناقة أو مشاجرة داخل اللجنة، أنا كنت بتكلم أثناء تواجدي في اللجنة مع أحد القنوات وبطالب الشباب ينزلوا، ومقولتش لحد ينتخب ابني، وأنا رجل قانون، وأعلم أن هناك صمت انتخابي”.

وانفعل رئيس النادى الزمالك، على الإعلامية إيمان الحصرى، لسؤالها عن السبب خلف اختلاق هذه الاتهامات، قائلًا: «أنتى هاتحققى معايا، مش مصدقة كلامى أقفلي».

وكان المستشار محمد ناجي شحاتة، رئيس اللجنة العامة في دائرة الدقي والعجوزة، قال إنه تلقى شكوى من أحد المرشحين وهو عميد سابق في القوات المسلحة، ضد المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك.

وأضاف «شحاتة»، في مداخلة لبرنامج «هنا العاصمة»، مساء الاثنين، أن الشكوى شملت تعدي رئيس النادي على المرشح بالضرب، وأنه اقتحم اللجنة الفرعية مدعومًا بمجموعة من البلطجية، إضافة إلى عبارات التهديد التي ساقها إليه.

وأوضح رئيس اللجنة أن حول الشكوى إلى المحامي العام لنيابات شمال الجيزة، وأنه أرفق صورة منها لتسليمها للجنة العليا للانتخابات.

https://www.youtube.com/watch?v=ABQFJWrgILM

*الجبهة المصرية”: الشعب قاطع وفوز “حب مصر” وراءه الأمن

اعترف مجدي شرابية -الأمين العام السابق لحزب التجمع، والقيادي بقائمة الجبهة المصرية بغرب الدلتا- بضعف الإقبال على انتخابات “برلمان الدم، قائلا: « شبه غياب لجميع الناخبين، ولم يصل لمرحلة الإعادة في الفردي، إلا المرشح المدعوم من قوة منظمة، كمرشحى النور والحزب الوطني المنحل”.
وأرجع شرابية فوز قائمة “فى حب مصر” إلى تبعيتها لأجهزة معينة بالدولة، أشرفت على تشكيلها، ودعمتها دعما مباشرا.
وأضاف -في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء-: «حاولنا التغلب على هذا الادعاء، لكنه ظهر جليا أنها قائمة الأجهزة، وتسعى لعودة الحزب الوطني المنحل مرة أخرى”.
واعتبر القيادى اليساري، فوز قائمة “فى حب مصر” مؤشرا خطيرا، على إعادة إنتاج حزب وطني جديد ف عهد السيسي.
وأشار إلى أن العملية الانتخابية شابها العديد من المخالفات، أبرزها الرشاوى الانتخابية التي وصلت لـ500 جنيه بدوائر محافظة البحيرة، حسب تصريحاته.

 

*أمن الانقلاب يعذب “مجند” بقسم أبو المطامير لإجباره على الاعتراف بقضية ملفقة

يتعرض المجند “إسلام رجب سلومة حسن” حاصل علي بكالوريوس علوم بأبو المطامير، لحفلات التعذيب الممنهجة، داخل قسم شرطة أبو المطامير، لإجباره علي الإعتراف بتهم ملفقة.
و اختطفت النيابة العسكرية “إسلام”، بعد استدعائه للتجنيد بإحدى الوحدات العسكرية، و افقت إليه تهم متعلقة بالتخريب ، وأحالته إلي النيابة العامة بدمنهور للتحقيق معه على ذمة المقضية رقم 5281 لسنة 2015 إداري أبو المطامير.
و أوضحت أسرة “إسلام” وجود نجلها بالوحدة العسكرية في 17 يوليو من العام الجاري، و هو تاريخ الواقعة الملفقة بالمحضر.
و أضافت الأسرة، أن الوحدة رفضت تسليمها ما يفيد قيد المجند على قوتها الأساسية، رغم قيامه بإجازات رسمية معتمدة منها.

 

*لوموند: العجائز ينتخبون برلمان العسكر

قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء إن الإقبال على انتخابات برلمان “الدم”، كان ضعيفا جدا في اليوم الأولى، وتضيف الصحيفة أن معظم المنتخبين هم من المواطنين الذين تجاوزت أعمارهم الـ50 عاما.

وتشير الصحيفة إلى أن الإخوان المسلمين قد تغيبوا تماما عن الانتخابات، سواء عن التصويت أو الترشح.

ويعزي البعض عدم مشاركته في الانتخابات الى الكسل، وعدم شعوره بجدوى الذهاب للإدلاء بصوته في ظل ترشح الكثير من الرموز التي كانت حاضرة أيام المخلوع حسني مبارك.

وتنهي الصحيفة: “يشعر البعض أيضًا أنهم لا يعيشون فعلاً في دولة ديمقراطية، فالانتخابات مجرد إجراء روتيني“.

 

*نيابة الانقلاب تحبس طالب بتهمة إلقاء خطبة بجامعة الإسكندرية

قررت نيابة الانقلاب بالإسكندرية حبس “إبراهيم محمد خليل” الطالب بكلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية 15 يوما بتهمة القاء خطبة بالجامعة.

كان الأمن الإداري بكلية العلوم قد اختطف خليل من داخل مدرج إعدادي صيدلة أول أمس وقام بتسليمه إلى قوات أمن الانقلاب.

 

*قضاء العسكر يقضي بالسجن عامين على الطالبة “هبة قشطة
قضت محكمة جنايات الإسماعيلية العسكرية، اليوم الثلاثاء، بالسجن لمدة عامين على الطالبة “هبة الله قشطة” بعد اعتقالٍ داعم أكثر من عام.

وتعود قضية “قشطة” إلى 30 من أكتوبر 2014، حيث تم اعتقالها من داخل جامعة المنصورة، بعد أن حاولت إسعاف أحد زملائها بعد تعدي قوات الأمن الإداري وموظفي شركة فالكون عليه، ما تسبب في تدفق الدماء من رأسه بعد ضربه بالعصي والشوم.

وقد تمكنت الطالبة من إسعافه، وعندما أوشكت على الانتهاء، أمر أحد الضباط باقتياد الطالب إلى عربة الأمن، فاعترضت الطالبة وأخبرته بالانتظار حتى تنتهي من إسعافه، فأمر الضابط باعتقالها بالرغم من عدم اقترافها أي جريمة تعاقب عليها.

 

 

*فضيحة برلمان مرجان .. ٤ مرشحين يحصلون على أكثر من عدد الأصوات الصحيحة بدائرة ناجي شحاتة

بالرغم من حرص قيادات الانقلاب العسكري على استبعاد أي مرشح غير موال لنظامهم في انتخابات الدم التي تجسد استمرار المسرحية الهزلية في فصولها الأخيرة، كشفت أرقام الفرز التي أعلنت عنها اللجنة العامة في دائرة العجوزة والدقي تضارب الأرقام التي حصل عليها المرشحون وعدد الأصوات الصحيحة.

وساد الغموض والتضارب بعد إعلان نتيجة مقعدي الفردي بالدائرة، حيث أعلنت اللجنة العامة إجراء جولة إعادة بين أربعة مرشحين بينهم الإعلامي المؤيد للانقلاب عبد الرحيم علي، الذي أعلن من خلال صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” فوزه بمقعد عن الدائرة.

وتكشف النتائج التي أعلنتها اللجنة عن تناقض فى الأرقام المعلنة من اللجنة العامة حيث حصل عبد الرحيم علي، على 45049 صوتًا وأحمد مرتضي منصور، على 24607 أصوات، وعمرو الشوبكي، على 19638 صوتًا، وسيد جوهر علي 10853 صوتًا، وهو ما يعنى حصول المرشحين الأربعة على نحو 100 ألف صوت، فى حين أن اللجنة أعلنت أن الأصوات الصحيحة فى هذه الدائرة 75909 أصوات، وعدد المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم 81556 مواطنًا، من إجمالي الأصوات فى هذه الدائرة البالغ مجموع المقيدين بها 359130 صوتًا.

ولعل ما يثير الجدل أكثر أن المستشار ناجي شحاتة رئيس محكمة جنايات الجيزة والمعروف بأنه قاضي الإعدامات وبمواقفه العدائية ضد المتهمين في القضايا التي يحكم فيها، هو من يترأس هذه اللجنة التي أعلن فيها التضارب في أرقام نسب المرشحين.
ما يكشف أول حالة تزوير مفضوحة لرجال نظام الانقلاب، ويؤكد أن الانتخابات التي أجريت ما هي إلا مسرحية هزلية تم الضحك بها على المواطنين وتزيف وعيهم للاستيلاء على السلطة وترسيخ أركان انقلابهم.

وقالت صحيفة الأهرام” المتحدثة باسم نظام الانقلاب إنه إذا كانت الأرقام التي حصل عليها المرشحون الأربعة المعلنة من قبل اللجنة صحيحة، فمعنى هذا أن أعداد الحضور والأصوات الصحيحة والباطلة التي أعلنتها اللجنة أيضا لا تتسم بالدقة، ووفقًا للأصوات الحاصل عليها المرشحون الأربعة فقط، فإن عبد الرحيم على قد حصل على أقل من نصف عدد الأصوات الصحيحة.

أما بالنسبة للأصوات الصحيحة المعلنة من قبل اللجنة فإن ذلك يعنى أن المرشح عبد الرحيم على قد حصل على أكثر من نصف الأصوات.

وقد قام موقع “البوابة نيوز” الذي يملكه عبد الرحيم علي بنشر خبر فوزه بعد حصوله على 45 ألف صوت و 490 صوتًا من إجمالي 70 ألف صوت صحيح.

وعقب ذلك قام المرشح عبد الرحيم على بكتابة تغريدة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” قائلا:” شكرًا لكل أهالي الدقي والعجوزة الذين منحوني أصواتهم والذين اختلفوا علي شخصي، ومنذ الآن اعتبر نفسي نائبًا للجميع بلا استثناء وسوف أعمل منذ اللحظة بلا كلل من أجل تحقيق ما وعدت به، وأتمني من الجميع مساعدتي في مهمتي الشاقة”.

فيما عقب مرتضى منصور، بعد إعلان دخول نجله المرشح أحمد جولة الإعادة فى دائرة الدقى والعجوزة، بأن المرشح عبد الرحيم على،ـ الذي اشتهر بعد تقديم برنامج تليفزيوني بعنوان ” الصندوق الأسود”ـ قد أخطأ فى حق نجله عندما اتهمه بتقاضى الأموال من رجل الأعمال نجيب ساويرس لدعمه فى الدعاية الانتخابية، أنه سوف يرد بالدليل على تلك الاتهامات وفى الوقت المناسب، وأنه سوف يفاجئ عبد الرحيم، بمستندات سوف تغضبه.

ولم يرد ناجي شحاتة رئيس اللجنة على حقيقة هذا التضارب حتى كتابة هذه السطور، في الوقت الذ دشن فيه نشطاءء على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج جديد بعنوان: #زودلي_النسبة_شوية ، كشفوا من خلال فضائح الانقلاب في إدارة العملية الانتخابية.

ويتوقع أن تتكشف مع استكمال عملية الفرز عمليات تزوير أخرى لبعض المرشحين الذين يريدهم نظام الانقلاب لتمرير بعض القوانين التي ستزيد من استبداده في المرحلة القادمة، خاصة مع عزوف المصريين عن المشاركة في العملية الانتخابية وانهيار شعبيته المزعومة. 

 

*الزند لـ27 مليون مصري : “أنتم عالة على المجتمع”

سب المدعو أحمد الزند وزير العدل في حكومة الانقلاب، أكثر من ما يقرب من 27 مليون مواطنا مصريا ممن يحق لهم التصويت في المرحلة الأولى وقاطعوا انتخابات برلمان السيسي، حين قال عنهم إنهم “عالة على المجتمع“.

حيث قال في  تصريحات لفضائية «دريم 2» “من قاطع الانتخابات البرلمانية للمرحلة الأولى ولم يذهب إلى اللجان للإدلاء بصوته في صناديق الاقتراع، «حرام نسيمهم ناس»، ومن الظلم أن نسميهم نطلق عليهم مسمى ناس أو مواطنين، لأنهم ببساطة «عالة» على المجتمع وينبغي ألا يشير إليهم أحد، لأنهم ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا على هامش الحياة «واللي يقاطع بلده غير جدير أن يحيا على أرضها”.
وزعم الوزير “الفاسد” ، أن سبب انعدام  نسبة التصويت، بسبب أن مفاصل الدولة مازالت في يد جماعة الإخوان المسلمين.

 

*كبار الضباط يستولون على أراضي المواطنين في ظل تواطؤ أجهزة الدولة

الاستيلاء على أراضي الدولة من قبل ضباط الجيش والشرطة  أصبح أمرًا طبيعيًا في مصر في ظل الصلاحيات والنفوذ الواسع الذي يتمتع به هؤلاء الضبط، لكن تطورت الأمور مؤخرًا، واتجه الضباط للاستيلاء على أراض يمتلكها أفراد دون وجه حق.

الاستيلاء على أراضي مواطنين بالشروق

 فتحت جهات رقابية وأجهزة حكومية مصرية تحقيقات موسعة، حول تورط شخصية مهمة قريبة من رأس النظام في مصر، وعدد من الضباط الكبار في وزارة الداخلية، أحدهم أحيل إلى التقاعد منذ أشهر في الاستيلاء على قطعة أرض بمدينة الشروق، شرق محافظة القاهرة.

وكشفت مصادر مطلعة على التحقيقات تورط عدد كبير من المسؤولين بالتواطؤ مع قيادات بوزارة الإسكان المصرية، في الاستيلاء على أرض مملوكة لمواطنين يقيمون في الخارج بأوراق مزورة.

وأعلن مغتصبو الأرض عن طرح فيلات ضمن مشروع سكني جديد؛ هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط، يقام على قطعة الأرض.

ورغم إقامة الملاك الأصليين عشرات الدعاوى القضائية ضد الشركة التي استولت على الأرض فإن ضغوط الشركاء الكبار في المشروع وعلاقاتهم بقيادات “الإسكانتهدد حق هؤلاء الثابت بأوراق رسمية.

أرض المنوفية

استولى أحد ضباط الداخلية بقرية “سبك الأحد” التابعة لمركز أشمون بالمنوفية بالقوة على قطعة أرض مملوكة للمواطن “حمدي محمود طه” أثناء غيابه عن القرية.

وقال المواطن المتضرر إنه يمتلك منزلاً بقرية “سبك الأحد” وإنه فوجئ بأحد ضباط الشرطة يقوم بالاستيلاء بالقوة على المدخل الخاص بمنزله لاستغلاله كمدخل لأرضه التي تقع خلف منزله.

وأضاف أنه قد توجه إلى مركز شرطة أشمون وقام بتحرير محضر ضده قيد برقم 3006 لسنة 2014 إداري المركز والذي لم يتم التحقيق فيه؛ الأمر الذي شجعه على التمادي في تعدياته وقيامه بحفر مدخل منزل المواطن المتضرر ومد مواسير الري بداخله لري أرضه.

الغريب في الأمر أن المواطن قام مرة ثانية عقب هذا التعدي الجديد بتحرير محضر آخر حمل رقم 584 لسنة 2014، إلا أن مصيره كان هو نفس مصير المحضر الأول؛ حيث لم يتم التحقيق فيه.

وقام هذا الضابط على حد اتهام المواطن “حمدي طه” له بتهديده بخطف أولاده وقتلهم إذا لم يتوقف عن ملاحقته للمطالبة بوقف تعدياته على ملكه الخاص، فضلاً عن تهديده هو شخصيًا عن طريق بعض البلطجية والمسجلين خطر.

الاستيلاء على أراضي الجمعيات الأهلية

وفي واقعة أخرى كشف عدد من المواطنين وأصحاب جمعيات خيرية أن الجيش قام بانتزاع ملكية أراضي إسكان الجمعيات بالإسماعيلية، بقيمة 16 مليون جنيه ممهدة للبناء، واستولى عليها.

وقال السيد حسين كامل حسين، رئيس مجلس إدارة الضرائب العقارية للإسكان، إنه وأعضاء جمعيات الإسكان اشتروا قطعة أرض بقيمة 16 مليون جنيه، وأنشأوا الطرق وأدخلوا المياه والصرف الصحي إلى هذه الأرض، حتى أصبحت جاهزة وممهدة للبناء عليها.

وأوضح أنهم فوجئوا بأحد المقاولين يبدأ بإنشاء كوبري علوي من بورسعيد يصل إلى النفق الذي تم إنشاؤه حديثًا، وسيتم خلالها التعدي على أرض المباني المعدة للبناء والإسكان، في حين أنه يوجد العديد من البدائل الأخرى لإقامة الكوبري بعيدًا عن أرض المباني؛ حيث توجد أراضٍ فارغة ملك للجيش وللمحافظة، يمكن إقامة الكوبري عليها“.

ويقول الدكتور صلاح سعيد، رئيس مجلس إدارة جمعية إسكان السبع آبار: إن الجمعية لديها في هذه الأرض مساحة 8 أفدنة، وقد تم حجز الأرض من قبل 150 عضوًا لكل عضو مساحة 150 مترًا، مضيفًا أنهم جهزوا البنية الأساسية الخاصة بالمشروع من مياه وصرف صحي وطرق.

وأشار إلى أن تلك الأرض تمتلك فيها جمعيات أخرى مثل جمعية التل الكبير، وجمعية الاستئناف وجمعية الضرائب العقارية، ومساحتها تصل إلى 28 فدانًا، وهي مخصصة للأعضاء.

وأوضح أنه تم التعامل مع المحافظة داخل الحيز العمراني، وقد تم تسليم كل عضو من أعضاء هذه الجمعيات مساحة 150 مترًا، ولكن المشكلة لديهم أنه ستنزع منهم ملكية هذه الأرض.

 

 

 

انخفاض ملحوظ في المشاركة على التصويت في برطمان العسكر .. الأحد 18 أكتوبر. . انتخابات بلا ناخبين

برطمان العسكرانخفاض ملحوظ في المشاركة على التصويت في برطمان العسكر .. الأحد 18 أكتوبر. . انتخابات بلا ناخبين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*ناخب بالجيزة: “رحت أنتخب لقيتني ميت

فوجئ “يسري محمد سعد”، ناخب تابع للجنة مدرسة أبو الهول الإعدادية، بأن اسمه غير مسجل بكشوف الانتخابات بسبب الوفاة.

وذكر سعد”: أنه غير مسجل بسبب الوفاة على رغم أنه لا يزال حيًا، قائلًا: “رحت أنتخب لقيتني ميت، وأنا حي ومعايا بطاقة، بس أنا هرفع قضية عشان يشوفوا معاش لعيالي بما إنى ميت“.

وتجري المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية، اليوم، في 14 محافظة، هي: الجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط الوادي الجديد وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح.

 

*تداول بطاقات اقتراع خارج اللجان الانتخابية بمحافظة المنيا

 

* القضاة في البيوت و90 لجنة مغلقة

اعتذر صباح اليوم الأحد، 90 قاضيًا من القضاة المكلفين بالإشراف على انتخابات البرلمان المصري 2015، بالدوائر الانتخابية بدوائر الجيزة.

وأكد مصدر مسئول بغرفة عمليات متابعة الانتخابات بمحافظة الجيزة، أنه تغيب اليوم 9 قضاة عن المتابعة دون تقديم سبب أو اعتذار مسبق، ومنهم المستشار كريم محمد الذي أصيب في حادث سير على طريق أكتوبر صباح اليوم الأحد، خلال توجهه للجنة القرية السياحية بـ 6 أكتوبر.

وأشار المصدر، إلى أن حالات الغياب هم 3 قضاة بمدينة الصف، وقاضيان بأطفيح، و2 بدائرة العمرانية، وقاض واحد بأكتوبر، وأنه تم إخطار قضاة آخرين لينوبوا عن زملائهم المتغيبين.

 

* تأجيل هزليتي فض النهضة.. كنترول الأزهر.. ومذبحة الدفاع الجوي

أجلت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الأحد، ثالث جلسات محاكمة 379 معتقلا، في القضية رقم 12681 لسنة 2013 جنايات الجيزة، والمقيدة برقم 1443 لسنة 2015 كلي جنوب الجيزة، الخاصة بأحداث مذبحة فض اعتصام النهضة لجلسة 2 نوفمبر المقبل، لتعذر حضور المعتقلين من محبسهم.

وكانت نيابة الانقلاب أحالت 379 شخصا بينهم 189 معتقلا، من رافضي الانقلاب العسكري إلى المحاكمة، بعد أن تم القبض عليهم خلال عملية مذبحة فض الميدان بمعرفة قوات مشتركة بين الداخلية والقوات المسلحة.

حيث قامت القوات في 14 أغسطس بالقبض بشكل عشوائي على المعتقلين خلال فض اعتصامهم السلمي بميدان النهضة بالجيزة، بعد ارتكاب مذبحة بشرية وصفها المراقبون بالأكثر دموية في العصر الحديث، وطاردوا البعض الآخر، رغم كونهم معتدى عليهم وسقط منهم مئات الشهداء والمصابين خلال المذبحة، كما أن للمعتقلين الذين يحاكموا أقارب من بين الشهداء والمصابين بالأحداث.

وتضم القضية عددا كبيرا من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعددا كبيرا من المواطنين من كافة فئات المجتمع.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار سمير أسعد يوسف نظر قضية رقم 52 لسنة 2014 جنح مدينة نصر ثان المعروفة إعلاميًا بـ”إحراق كنترول هندسة الأزهر” إلى جلسة 18 نوفمبر المقبل، لتعذر إحضار المتهمين لدواعٍ أمنية.

وتزعم نيابة الانقلاب أن 5 من طلاب جامعة الأزهر وهم 1- علاء السيد بيومي غريب – الفرقة الثانية لغات وترجمة 2- محمد أشرف محمد الشرقاويالفرقة الأولى تجارة 3- مصطفى السيد خليل – الفرقة الثانية تجارة 4- محمود حسني السيد زيدان – الفرقة الأولى تجارة 5- السيد قطب.. قد قاموا بالتظاهروإثارة الشغب والتلويح بالعنف واستعراض القوة وحمل زجاجات حارقة، ومنع الموظفين بجامعة الأزهر من أداء وظيفتهم، فضلاً عن الإتلاف العمدي لكنترول كلية الهندسة بالجامعة وإحراقه بواسطة مواد حارقة مطلع يناير من عام 2014.

وفي جهة أخرى، أجّلت محكمة الجنايات، اليوم الأحد، نظر خامس جلسات محاكمة 16 معتقلا من مشجعي نادي الزمالك المصري، على ‏خلفية اتهامهم بالتورط في مذبحة ملعب الدفاع الجوي “30 يونيو”، التي وقعت في مباراة جرت بين نادي الزمالك وإنبي، في ‏الدوري العام المصري، ولقي فيها العشرات مصرعهم على يد قوات الأمن، إلى جلسة 18 نوفمبر المقبل، لتعذر ‏إحضار المتهمين بجلسة اليوم، لإجراء الانتخابات البرلمانية في البلاد.‏

وكانت الجلسات الماضية، قد شهدت عرض صور ومقاطع فيديو خاصة بالقضية، وبرز فيديو يظهر المئات من جمهور نادي الزمالك داخل القفص الحديدي المؤدي إلى الملعب، ووجود حالة من التدافع الشديد بين صفوف جماهير الزمالك نتيجة إطلاق قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع والخرطوش عليهم، وهو ما دفعهم للاستغاثة بقوات الأمن، مرددين هتاف “افتحوا، بنموت جوه القفص”، ليطالب الدفاع عن المتهمين بإثبات ما برز خلال ذلك المقطع بمحضر الجلسة.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمتهمين: “ارتكاب جرائم البلطجة المقترنة بجرائم القتل العمد وتخريب المباني والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات وإحراز المواد المفرقعة”، وأحيلت القضية لمحكمة جنايات شمال القاهرة المصرية، برئاسة المستشار سمير أسعد يوسف.

 

* تدهور الحالة الصحية للمستشار “الخضيريداخل سجون الانقلاب

تعرض المستشار محمود الخضيرى، النائب السابق لرئيس محكمة النقض، لانتكاسة صحية جديدة بمستشفى قصر العيني عقب إجرائه عملية قلب مفتوح، يأتي هذا فيما قامت قوات أمن الانقلاب بنقله إلى السجن مرة أخرى دون الالتفات لحالته الصحية.
وقالت مروة الخضيرى: إن والدها تعرض ﻻنتكاسة صحية خطيرة، تمثلت فى أعراض ضيق التنفس ودوار على فترات متقاربة، وكذلك عدم الانتظام فى ضربات القلب، وهو الأمر الذي استدعى إجراء أشعة (ايكو) على قلبه، إضافة إلى فقدان الشهية بصورة كاملة أدت لامتناعه التام عن تناول الطعام.
وأضافت ابنته، أن التطورات الأخيرة على تدهور صحة المستشار الخضيري، قابلها الأمن بإخراجه من المستشفى، الذي يعالج فيه وإعادته لمحبسه قبل انتهاء فترة نقاهته من عملية القلب المفتوح التى أجراها منذ فترة قصيرة.

 

* إبراهيم عزب” خريج صيدلة المنصورة يظهر للمرة الأولى ببدلة الإعدام

ببدلة الإعدام للمرة الأولى، ظهر أمس “إبراهيم يحيى عزب” – خريج كلية الصيدلة جامعة المنصورة، والصادر ضده حكمان بالإعدام – أثناء إعادة محاكمته في القضية المعروفة بـ “خلية السويس” أمام محكمة جنايات القاهرة، والتي قررت تأجيل الجلسة للثاني من نوفمبر المُقبل لاكتمال هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وأثارت صورة “عزب” التي تداولتها مواقع إلكترونية عديدة، غضب الكثير من النشطاء الرافضين لأحكام الإعدام الجائرة بحقه، وقالت والدته في مداخلة فضائية: “بدل ما أجهز لإبراهيم بدلة العريس اشتريت قماش أحمر لبدلة الإعدام، خيرة شباب مصر يلبس بدل الإعدام!”، بينما قالت شقيقته على صفحتها: “والله ابتسامتك بردت قلبي وقلوبنا كلنا.. إحنا بنصبر لما نشوف ابتسامتك .. بنصبر لما نشوف الأمل في عيونك .. إنت بطل وهتفضل بطل، يا رب احميه .. يارب انصره على كل ظالم“.

وقداعتقل “عزب” من أحد شوارع المنصورة بتاريخ 6 مارس 2014 واقتيد إلى مكان مجهول وبعد يومين فوجئت الأسرة بوزارة الداخلية وقد بثت مقطعًا مصورًا له مع آخرين، يقوم فيه بالاعتراف بتكوين خلية إرهابية بالمنصورة تقوم بأعمال تخريبية بالبلاد وتعتنق أفكارًا تكفيرية، وكان واضحًا عليهم جميعًا آثار الضرب والتعذيب، وأضافت الأسرة أن آثار التعذيب لم تذهب من جسده حتى الآن، حيث يوجد آثار جلد وصعق بالكهرباء على ظهره، وآثار حرق في ساقيه وعلى الرغم من ذلك رفضت النيابة العامة والمحكمة إجراء أي تحقيق في وقائع تعذيبه واعتبرت أن اعترافه بهذه الصورة سليمًا“.

جدير بالذكر أنه قد صدر ضد “عزب” حكمان بالإعدام، أولهما غيابيًا في فبراير العام الماضي بالقضية المعروفة بـ “خلية السويس”، الذي تُعاد محاكمته بها الآن، بعد تلفيق له مع آخرين تهمة “تدبير تفجيرات بقناة السويس” في عام 2009، كما صدقت عليه محكمة جنايات المنصورة حكمًا آخر بالإعدام في سبتمبر الماضي مع ثمانية آخرين، بعد تلفيق لهم تهمة “قتل حارس عضو اليمين في محاكمة مرسي“.

 

* البورصة تخسر 1.7 مليار جنيه نهاية تعاملات الأحد

انخفضت مؤشرات البورصة المصرية في نهاية تعاملات الأحد، وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 1.7 مليار جنيه، مغلقا عند 453 مليار جنيه.
وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصريةEGX30 بنسبة 0.74% ليصل إلى 7538.22 نقطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.11%، ليصل إلى 394.51 نقطة، كما انخفض المؤشر الأوسع نطاقا EGX100 بنسبة 0.43% ليصل إلى 850.31 نقطة.
سجلت قيمة التداولات نحو 934،42 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 158،25 مليون سهم، تم تداولها من خلال 14,438 ألف عملية.
واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو البيع، مسجلين صافي بيع بلغ 8،348 مليون جنيه للمصريين، و1،984 مليون جنيه للعرب، بينما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء مسجلين صافي شراء بلغ 10,33 مليون جنيه

 

*2000 “منحل” يتنافسون على برلمان العسكر
أكدت صحيفة “فيننشيال تايمز” البريطانية، أول أمس الجمعة، أن إيهاب العمدة، رجل الأعمال المصري ونصير عهد مبارك يستعد لعودته إلى الساحة السياسية، مشيرة إلى أن العمدة الذي انتخب 3 مرات كمرشح للحزب الوطني “المنحل” يقف كمرشح مستقل في انتخابات برلمان العسكر.

تقول الصحيفة: بعد الإطاحة بحسني مبارك في 2011، ربما ظن المصريون أنهم شهدوا أخيرًا نهاية حزب كثيرًا من الأحيان تعرض للانتقاد بوصفه جهاز محسوبية فاسد، لكن الآن كثير من أعضاء الحزب الوطني المنحل يبدون مستعدين للعودة إلى الحياة العامة في برلمان الانقلاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن أكثر من 2000 عضو سابق في الحزب الوطني المنحل ترشحوا في أول انتخابات برلمانية تجرى في عهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قائد الجيش السابق الذي أطاح بالرئيس المنتخب في انقلاب عام 2013.

منذ ذلك الحين تم إسكات المعارضة إلى حد كبير، وحظر جماعة الإخوان المسلمين التي فازت في الانتخابات منذ الإطاحة بمبارك، ووضع الآلاف من قادتها وأعضائها داخل السجون.

ونقلت الصحيفة عن خالد عبد الحميد، الناشط الديمقراطي، قوله: “لا أعتقد أن هذا البرلمان سيكون قادرًا على معارضة فعالة.. عودة أعضاء الحزب الوطني هي نتيجة حتمية لموت السياسة خلال العامين الماضيين”.

وأوضحت الصحيفة أنه حتى “حزب المصريين الأحرار” وهو الحزب الليبرالي الذي تأسس بعد الثورة على يد نجيب ساويرس، المؤيد للانقلاب، يقوم بإنزال 100 عضو من أعضاء الحزب الوطني السابقين من أصل 220 مرشحًا.

 

 

*“#برلمان_مرجان” .. هاشتاج يجتاح “تويتر” ضد انتخابات الانقلاب

دشن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج باسم “#برلمان_مرجان”، لإعلان مقاطعتهم الانتخابات البرلمانية – الانقلابية – المزمع انعقادها بعد ساعات.
وسخر العديد من هذه الانتخابات التي تجرى في ظل إنعدام الحرية واعتقال عشرات الآلاف من المواطنين الرافضين لحكم العسكر فضلًا عن ترشح رجال المخلوع “مبارك” وحاشية قائد الانقلاب في هذه الانتخابات.

 

*فضيحة .. محافظ المنوفية الانقلابي حاصل على شهادة دكتوراه مزورة

صرح الدكتور الشوادفي منصور، مستشار وزير التعليم العالي التابع لحكومة الانقلاب لجامعة مصر الدولية، أن شهادة الدكتوراه الخاصة بمحافظ المنوفية الانقلابي هشام عبدالباسط، “مزورة ومضروبة“.

وأضاف “منصور” -في مداخلة هاتفية مع الاعلامي الانقلابي وائل الإبراشي لبرنامج “العاشرة مساءً”، على فضائية “دريم”- “هذه الشهادة لا تمت للعلم بأي صلة ولا تحتوي على أي رسالة، وأي واحد عايز يدخل مجلس الشعب بيروح يشتري شهادة من أي دكان“.

من جانبه، قال أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، بحكومة الانقلاب ، إنه لا يعرف شيئًا عن محافظ المنوفية أو مؤهلاته وشهاداته الدراسية، مضيفًا أنها ليست مسؤوليته ولكن مسؤولية وزير التعليم العالي، فيما نفى محافظ المنوفية كل ما أثير حول شهادته المزورة، مؤكدًا أن هذا الكلام غير صحيح.

وأشار إلى حصوله على درجة الدكتوراه في الإدارة العامة وموضوعها الإدارة المحلية بين العوار التشريعي والواقع التطبيقي بتاريخ 3-7-2014 من جامعة كامبرديج الدولية، وأن هذه الشهادة موثقة ومعادلة من الخارجية المصرية والقنصلية المصرية بإنجلترا.

 

 

* مركز حقوقي: أحمد مرتضي منصور يشترى الصوت بمائة جنيه

رصد مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، حالات شراء أصوات في دائرة العجوزة والدقي لصالح المرشح أحمد مرتضي منصور بقيمة مائة جنيه مصري للصوت

ورصد المركز، توزيع دعاية من قبل أنصار المرشح أحمد مرتضي منصور أمام مدرسة يوسف السباعي بميت عقبة، والمرشح رزق الحفني دعاية علي تكاتك، واستخدام الأطفال من قبل بعض المرشحين

وفي دائرة كفر طهرمس، قام المرشح سعيد محمد سعيد أبو كوع، فردي مستقل يقوم بتوزيع سبح وسجاجيد صلاة علي الناخبين وجلابيب سمراء ومواد تموينية علي الناخبات، وفي بندر أسيوط لصالح 3 مرشحين مستقلين ومرشح حزب المصريين الأحرار

ووتم رصد قيام المرشح سعيد حساسين في دائرة كرداسة بالجيزة بتوزيع أعشاب علاجية من إنتاجه علي السيدات كرشاوى عينية

مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، فى اليوم الأول من المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية، تضارب أرقام بيانات اللجنة العليا للانتخابات، واستمرار تراجع نسب المشاركة، وحالات شراء أصوات بشكل مباشر وغير مباشر في محافظات مختلفة

كما رصد المركز، خرق الصمت الانتخابي واستغلال الأطفال في الدعاية، واعتذار 90 قاضيًا مما أدي إلي إرباك المشهد بدمج العديد من اللجان في كرداسة وأكتوبر وأسيوط، وذلك في ظل هدوء حذر يشوب منتصف اليوم الأول للتصويت

حيث رصد مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف، تغيب 50 قاضيًا في المنيا بواقع 10 قضاة في دائرة سمالوط و12 قاضيا في أبو قرقاص و4 قضاة في دير مواس و4 قضاة في بندر المنيا وقاضيين في مطاي و9 قضاة في العدوة و9 قضاة في ملوي ومن المنتظر دمج هذه اللجان

تم رصد حالتي وفاة حتى الآن في خلال اليوم التصويتي الأولي، وفاة ناظر مدرسة  بأزمة قلبية في البحيرة بمدرسة أبو الشقاف الابتدائية بمركز حوش عيسي،  وحالة وفاة لقاضٍ جراء حادث في طريقه للجنة التصويت بأسيوط

رصد المركز حالات اشتباكات محدودة بين أنصار المرشحين في الإسكندرية وبولاق الدكرور

وحول المشاركة، تلاحظ للمركز انخفاض ملحوظ جدا في نسب المشاركة في كل اللجان الانتخابية مع تراجع واضح جدًا لمشاركة الفئات العمرية الأصغر سنًا ومشاركة أكبر للفئات العمرية ما فوق ال60 عاما من السيدات والرجال.

 

 

* الأنبا باخوميوس يدلى بصوته فى لجنة بدمنهور من داخل سيارته

أدلى قبل قليل الأنبا باخوميوس، مطران البحيرة ومطروح والمدن الخمس الغربية، بصوته فى لجنة مجلس مدينة دمنهور من سيارته نظرًا لظروفه الصحية.

 

 وقام المستشار رئيس اللجنة وعدد من رجال الأمن باصطحاب الكشوف الانتخابية وورقتى التصويت والحبر الفسفورى وخرجوا بها إلى نيافة الأنبا باخوميوس والذى قام بالإدلاء بصوته من داخل سيارته نظرًا لظروفه الصحية.

 

*فشل الانقلاب .. بسبب أزمة الدولار ” ارتفاع وشيك في أسعار الزيوت والأدوية

تشهد مصر، أزمة اقتصادية طاحنة؛ بسب نقص الدولار، في ظل الفشل والتخوف من الانهيار الاقتصادي في مصر.

وسيطرت أزمة ارتفاع أسعار عدد من السلع الغذائية في السوق المحلية، وجاءت في المقدمة أسعار الزيوت التي تستورد مصر 90% من مكوناتها من الخارج، مع عدم وجود صناعة محلية لها في مصر.

وتستورد المواد الخام عدد من شركات الزيوت في مصر، التي تضخ كميات منها إلى السلع التموينية، وبعضها في السوق الحرة خارج البطاقات التموينية.

ورفعت الموانئ المصرية رفع سعر تخزين الزيوت داخل كونتنرات الحفظ الخاصة بها على أرصفتها من 2 جنيه في الطن سنويًا إلى 10 جنيهات، مما أدى إلى ارتفاع أزمة الزيوت المستوردة التي تعاني من نقص الدولار في الاستيراد.

كما جاء ذلك وسط تخوف من تراجع الكميات المعروضة في السوق المصرية بعد زيادة معدلات المدة الزمنية في صرف الاعتمادات المستندية من البنوك.

كما انعكست أزمة نقص الدولار بشكل كبير ومباشر علي القطاع الطبي؛ حيث أدى إلى توقف استيراد الكثير من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية، وهو ما يهدد حياة ملايين المصريين بشكل مباشر وخطير.

ووصل سعر الدولار في السوق السوداء، الخميس الماضي، إلى 8.25 جنيه في بعض المناطق، وذلك بعد ساعات من خفض البنك المركزي قيمة الجنيه أمام الدولار بمقدار عشرة قروش.

وكشفت أزمة الدولار عن عدم وجود مخزون إستراتيجي لبعض الأدوية، منها أدوية مشتقات الدم التي يتم استيرادها من الخارج لضخها في السوق المحلية مثل فاكتور 9، 8 “بلازما الدم” اللازمة لعلاج مرض الهيموفليا، بالإضافة إلى حقن “الأنتى آر أتش” الخاصة بالسيدات الحوامل وهو ما يهدد حياة 2.5 مليون مولود سنويًا.

 

 

* انتخابات بلا ناخبين: إقبال ضعيف في الجولة الأولى من الانتخابات المصرية

انطلقت الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية في مصر بعد أشهر طويلة من إرجائها بقرارات من الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي. يبلغ تعداد من يحق لهم التصويت في هذه الجولة نحو 27 مليون ناخب مصري، فيما تشهد اللجان الانتخابية تعزيزات أمنية مشددة تحسبًا لوقوع أي أعمال عنف، حيث تشمل المرحلة الأولى من الانتخابات 14 محافظة تضم نحو 19 ألف مركز اقتراع، ويستمر التصويت في هذا اليوم الأول حتى التاسعة مساءً لتصل مدته نحو 12 ساعة، يتنافس خلالهم المرشحون على 226 مقعدًا بمجلس النواب.

تجرى الانتخابات البرلمانية المصرية على مرحلتين، حيث بدأت المرحلة الأولى في 14 محافظة وهي “الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مرسى مطروح”، وذلك على مدار يومين في 18 و19 من أكتوبر الجاري، فيما تم تحديد يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 27 و28 أكتوبر لجولة الإعادة.

يتنافس في المرحلة الأولى من الانتخابات نحو 2548 مرشحًا بالنظام الفردي بالإضافة إلى القوائم الحزبية، ففي غرب الدلتا تتنافس 4 قوائم انتخابية وهي قائمة حزب النور، قائمة في حب مصر التي أُشيع عنها تلقي الدعم من الرئاسة المصرية، وقائمة فرسان مصر، وأخيرًا ائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال.

أما في دائرة قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد فتتنافس قوائم كتلة الصحوة الوطنية والمستقلة، في حب مصر، نداء مصر، ائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال، إذ بلغ عدد مرشحي القوائم 481 مرشحًا كمجمل المرشحين الأساسيين والاحتياطيين.

هذا وقد شُددت الإجراءات الأمنية على اللجان الانتخابية، فوزع نحو 185 ألف ضابط وجندي لتأمين مقار اللجان بـ14 محافظة، بحسب ما أعلنته القوات المسلحة، التي أكدت متابعتها عبر مركز عمليات دائم الانتخابات على مدار الساعة، وأعلنت استعدادها التام لتلقي البلاغات الخاصة عن أي معوقات في تأمين العملية الانتخابية، بينما تحوم طائرات المراقبة الأمنية والتصوير الجوي في سماء مصر، التي دفعت بها القوات الجوية، بالإضافة إلى الدفع بسيارات للبث المباشر.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد أعلنت ضعف الإقبال في الساعات الأولى من صباح اليوم، وأضافت على لسان المتحدث باسمها المستشار عمر مروان، أن نسبة المشاركة بلغت حتى الثانية عشر ظهرًا 1.19% بعدد أصوات 16957 صوتًا، وأوضحت اللجنة أن الإسكندرية هي الأعلى إقبالًا في نسبة التصويت، أما البحر الأحمر فكانت الأقل إقبالًا.

وأوضحت اللجنة أن نحو 268 ناخبًا فقط من الفئة العمرية بين 18 و21 عامًا  قاموا بالتصويت في الانتخابات حتى ظهر اليوم، فيما أكد أن عدد المشاركين ما بين 21 : 30 عامًا قد بلغ 1175، بينما بلغت الفئة العمرية من 31 إلى 40 عام 3390 ناخبًا، وتحدث عن مشاركة نحو 7225 ناخبًا سنهم تعدى الـ 61 عامًا، ولفت المتحدث باسم اللجنة إلى مشاركة الإناث بنسبة تغلب الذكور بأربعة أضعاف، إذ جاء عدد الإناث 13 ألف 878 ناخبة وعدد الذكور 3130 ناخبًا.

من جانبها، أعلنت نحو 6 منظمات حكومية مراقبتها للانتخابات، هذا بالإضافة إلى إرسال نحو 62 سفارة أجنبية في مصر مندوبيين من بعاثاتها الدبلوماسية للمراقبة، كما أعلنت عدة جهات دولية متابعتها سير الانتخابات من بينها البرلمان العربي، الاتحاد الأفريقي، الاتحاد الأوروبي، والجامعة العربية، وكذلك المعهد الدولي بجنيف، والكوميسا، شبكة الحقوق والتنمية بالنرويج، والديمقراطية الدولية بالولايات المتحدة رغم إعلانها عن تقليصها من حجم مراقبتها للانتخابات البرلمانية المصرية، نتيجة عدم صدور تأشيرات لكل موظفيها الذين صدرت لهم تصريحات بالمتابعة.

وكانت السفارات المصرية  في أكثر من 100 دولة  استقبلت المصريين المقيمين في الخارج للإدلاء بأصواتهم في المرحلة الانتخابية الأولى، أمس السبت، ووصف الإقبال بالضعيف في بعض الدول والمتوسط في أخرى، حيث تجرى الانتخابات في دوائرمحافظات المرحلة الأولى خارج مصر يومي السبت والأحد الموافقين 17 و18 أكتوبر 2015، وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات يومي الإثنين والثلاثاء الموافقين 26 و27 أكتوبر في حال بقاء متنافسين للإعادة.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن نتائج الانتخابات مطلع ديسمبر القادم، بعد إجراء الجولة الثانية من الانتخابات في باقي محافظات الجمهورية البالغ عددها 13 محافظة وهي: “القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء”، بتاريخ  22 و23 نوفمبر، ويسبقهم بيوم تصويت المصريين في الخارج المدرجة أسماءهم في لجان تلك المحافظات، وفي حالة الإعادة ستجرى انتخابات المرحلة الثانية في  1 و2 ديسمبر المقبل في مصر، وبتاريخ 30 نوفمبر و1 ديسمبر المقبلين خارجيًا، حيث يجرى التنافس في الجولة الثانية على 596 مقعدًا.

تجدر الإشارة إلى غياب شبه كامل للمعارضة في تلك الانتخابات، إذ قطاعت جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي الحرية والعدالة تلك الانتخابات كما أن قرار حظرها يمنعها من دخولها إذا قررت المشاركة فيها، وكذلك حزب مصر القوية بقيادة عبدالمنعم أبوالفتوح الذي أعلن المقاطعة رفضًا لمسار خارطة الطرق، وأيضًا حزب الوسط الذي أكد عدم منطقية قيام أي استحقاق ديمقراطي في ظل الأجواء الحالية، بينما سجل التيار الشعبي اعتراضه على قانون الانتخابات بدعوى إنتاجه لبرلمان مشوه، بالإضافة إلى حزب الدستورالذي أعلن عدم المشاركة نافيًا المقاطعة بعدم ممانعته لترشح أي من أعضائه كمستقلين، هذا علاوة على مقاطعة بعض الحركات الشبابية والشخصيات السياسية العامة الترشح في الانتخابات والتصويت عليها.

يعتبر مجلس النواب المنتظر الثاني عقب ثورة يناير 2011 والأول عقب انقلاب عبدالفتاح السيسي، وكان من المفترض إجراء الانتخابات في وقتٍ سابق، حيث أُعلن عن إجراء الانتخابات في مارس ومرة أخرى في مايو وتم تأجيلها حتى أُجريت اليوم.

كما يذكر أن مجلس النواب المصري الذي تم انتخابه في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، كان قد تم حله في منتصف يونيو من العام 2012 بقرارٍ من المحكمة الدستورية العليا نفذه المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري الذي كان يحكم مصر في الفترة الانتقالية التي تلت ثورة يناير، وتزامن القرار قبيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي كان يتنافس عليها الرئيس محمد مرسي ومنافسه المحسوب على نظام مبارك أحمد شفيق.

 

*برلمان 2015: الشعب يقاطع ويفضل “حلة محشي“!

لن يلجأ عسكر جمهورية الخوف إلى تزوير انتخابات برلمان “الدم” التي تجري أولى جولاتها اليوم الأحد؛ لأنها ببساطة لا تجرى بين منافسة أطياف سياسية مختلفة، بل طيف ولون وفصيل وشكل ومضمون واحد، كلهم انقلابيون سيساوية!

ما يعني بنظر كثير من المراقبين أن “السيسيسيفوز ببرلمان على شكل “بيادة” بنسبة 100% بلا أي تزوير، برلمان من النوع الذي تجد فيه دعاية أغلب المرشحين من نوعية : “وكان لي دور في محاربة الإخوان”، أو “وقد شاركت في ثورة 30 يونيه”، وربما يخطئ فيقول :”وشاركت في ثورة 25 يناير“.

بينما يأتي إلحاح “الانقلاب” الشديد على المصريين حتى يشاركوا في انتخابات برلمان “الدم”، نابع من أن المسرحية قد تم تأليفها وإخراجها وتوزيع أدوارها بالكامل، إنهم فقط يحتاجون إلى مجموعة من الكومبارس حتى يبدءوا العرض.

تزوير منه فيه

يرى مراقبون أن “السيسي” زوَّر اﻻنتخابات بشكل مسبق بأمرين، أولاً قانون انتخابات البرلمان الذي همش الأحزاب، والانتخاب الفردي الذي يكلف المرشح أموال دعاية كبيرة فلا ينجح سوى الأغنياء أو المتفق معهم.

ثانيًا استمرار سيطرة المخابرات على الإعلام وتأخر صدور قانون تنظيم الإعلام، ثم بعد ذلك تأتي عمليات التزوير المباشرة أو تحريك عملية اﻻنتخابات بالشكل المطلوب، وهكذا يسير كل شيء في هذه الانتخابات تبع إرادة العسكر، وتظل سكين “القسمة” بين أصابع السيسي، حيث يقسم مقاعد البرلمان بالشكل الذي يحدده ويضمن له السيطرة والولاء المطلق.

حلة محشي!

ويتفق غالبية المراقبين على أن الانتخابات البرلمانية، التي يجريها العسكر في 14 محافظة بمناطق مختلفة من البلاد، ربما تكون أسوأ انتخابات على مر التاريخ، مختلفين على اختيار الوصف لها بين برلمان الدم”، أو “الاستحقاق الأخير في خارطة الانقلاب“.

يقول مراقبون إن انتخابات 2010، التي اعتبرها كثيرون أحد أهم عوامل التعجيل بقيام ثورة 25 يناير 2011، لم تكن أسوأ من الانتخابات الحالية، فالسابقة كانت ولو شكليًا على الأقل بين أطراف سياسية مختلفة، أتيحت أمامها فرص الترشح بغير إقصاء، والتزوير فيها تم أثناء وبعد إجرائها، لكن الانتخابات الحالية قائمة بالأساس على مبدأ الإقصاء، والتزوير المسبق، الذي حسم بعض النتائج قبل أن تُجرى عملية الاقتراع ذاتها، في سابقة هي الأولى من نوعها.

ويتفق المراقبون مع النسبة الأغلب من المصريين، بتشبيه العملية كلها بأنها أقرب إلى “الانتخابات السرية”، بسبب الإحجام المتوقع، والعزوف الذي تنبئ به عمليات الاستقصاء ورصد الآراء، حتى أصبح السؤال المعتاد الذي يتبادله كثير من المصريين في المحافظات المختلفة، خصوصاً شريحة الشباب، هو: “أين تذهب هذا الصباح بعيداً عن مقار اللجان الانتخابية؟“.

السؤال أجابت عليه الناشطة الدكتورة “نجلاء صبري”، بالسخرية على صفحتها بالفيس بوك: “الانتخابات اللي فاتت جيت من المنصورة الصبح بدري عشان أنتخب ورجعت في نفس اليوم ، وكان كلي أمل البلد تتصلح ، السنة دي قايمه بدري الحمد لله ، طلعت ورق عنب من الفريزر وقررت أقاطع وأعمل شئ مفيد ، حلة محشي !”.

 

*مصدر بالعليا لانتخابات برلمان الدم: قرار الغرامة “لتخويف” المواطنين

أكد مصدر قضائي بارز باللجنة العليا لانتخابات برلمان الدم، أنه من الصعب بل المستحيل تطبيق الغرامة المالية البالغة 500 جنيه عن المتخلفين عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية الحالية.

وأضاف المصدر في تصريحات صحفية أن الغرامة لن تطبق فعليا، وذلك للصعوبة البالغة في كيفية تطبيقها، حيث يلزم لها أن تقوم اللجنة بحصر عدد من لم يدلوا بأصواتهم، ثم تحيلهم للنيابة العامة للتحقيق، ثم تحقق معهم قبل توقيع الغرامة.
وأوضح أن هذه الأمور من المستحيل إجراؤها لأن أعداد المتخلفين عن التصويت تكون بالملايين، وكانت في آخر انتخابات “الرئاسية” تجاوزت 25 مليون ناخب لم يدلوا بصوتهم.

وأشار أنه وبناء على ذلك يكون معها استحالة إجراءات التحقيق من قبل النيابة وتحصيل الغرامة، وهو ما تم بالفعل في جميع الاستحقاقات الانتخابية الماضية، وأن القرار الصادر ما هو إلا عملية “تخويف” للمواطنين لإجبارهم على النزول رغما عن إرادتهم.

وكان رئيس محكمة استئناف القاهرة ورئيس اللجنة العليا لانتخابات برلمان الدم، المستشار أيمن عباس، قال في تهديد صريح للمصريين للمشاركة في الانتخابات: إن المادة 57 من قانون مباشرة الحقوق السياسية، تنص على أنه يعاقب بغرامة مالية لا تتجاوز 500 جنيه، من كان اسمه مقيدًا بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخابات.

يأتي ذلك في الوقت الذي يعزف فيه المصريون عن المشاركة في انتخابات العسكر نظرًا لانهيار الحالة الاقتصادية وارتفاع الأسعار، وحسم النتيجة مسبقًا لصالح مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

 

*لإنقاذها أمام اللجان.. حكومة الفنكوش: 4 مليارات دولار مشروعات جديدة

لم تفوِّت حكومة الانقلاب فرصة للضحك على وعي الشعب المصري وتزييف ضمائره، حتى تعلن عن “فنكوش جديد” لحث المواطنين على النزول لصناديق الانتخابات، التي تشعر من خلال رصد الدعاية الإعلانية بأنها ستكون خاوية نظرًا لعزوف الناس عنها في ظل الانهيار الاقتصادي الذي يعيشه المواطن.

وسيعلن شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب، في “الفنكوش الجديد” خلال المؤتمر الدولي الثالث لوحدة المشاركة مع القطاع الخاص عن 20 مشروعًا في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والنقل والصناعة والرياضة والطاقة والبنية الأساسية، زعم أنها تقدر باستثمارات 4 مليارات دولار.

كما يدخل على الخط مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بالحديث عن ملامح المشروعات الرئيسية لتنمية محور القناة، في جلسة خاصة عن القناة، ويلقى هاني قدري دميان، وزير المالية، كلمة أمام المؤتمر، تتناول تطورات الاقتصاد، وملامح الإصلاح المالي، الذي تنفذه الحكومة حاليًا، إلى جانب دور مشروعات المشاركة مع القطاع الخاص في الإسراع بتنفيذ مشروعات البنية الأساسية التي يحتاجها الاقتصاد القومي.

وزعمت الحكومة أن وفودًا استثمارية من عدد من الدول الأوروبية والعربية بجانب مستثمرين مصريين وممثلين عن البنوك الاستثمارية الكبرى، ستعلن عن إنشاء مراكز للتطوير والإبداع بالمنطقة التكنولوجية لتصدير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمعادى، و4 استادات رياضية عالمية في شرم الشيخ والغردقة ومرسى مطروح والأقصر وإنشاء مدينتين مركزيتين لتدوير المخلفات الصلبة والزراعية والبترولية والطبية الخطرة، بجانب 5 محطات بقطاع المياه تشمل محطتين لتحلية مياه البحر بالساحل الشمالي، والثالثة والرابعة لزيادة إنتاجية مياه الشرب النقية بمحافظة القليوبية، والخامسة لمعالجة مياه الصرف الصحي بالإسكندرية، وإنشاء جراجين متعددي الطوابق تحت الأرض: الأول بمنطقة شيراتون المطار، والثاني بالعباسية“.

 

*الشرقية.. اعتقال 13 بعد حملة مداهمات لبيوت الثوار

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم حملة مداهمات على بيوت رافضى انقلاب العسكر وطلاب جامعة الزقازيق فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 18/10/2015، ما أسفر عن اعتقال 4 حتى الآن.

وأفاد شهود عيان من الأهالى أن حملة مكبرة لقوات أمن العسكر بالزقازيق داهمت عددا من البيوت بحى القومية والزهور وحسن صالح وشارع فاروق وحطمت أثاث المنازل وروعت الأهالى فى مشهد بربرى يندى له جبين كل حر، واعتقلت 4 من رافضى انقلاب العسكر.

كما اعتقلت قوات أمن الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان فى الواحدة من بعد منتصف ليلة أمس فضيلة الشيخ حسان عبدالهادى من علماء الأزهر بمدينة ديرب نجم وزوج شقيقته المحامى محمد النمر من شقته بمدينة العاشر من رمضان واقتادتهما لجهة غير معلومة.

وحملت أسر المعتقلين مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامة وصحة ذويهم مطالبين بالكشف عن أماكن احتجازهم.

كما ناشدوا منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى بتوثيق هذه الجرائم والتدخل للكشف عن أماكن احتجازهم لرفع الظلم الواقع عليهم ومحاكمة كل المتورطين فى هذه الجرائم.

كانت مليشيات أمن الانقلاب بمدينة ههيا قد اعتقلت على مدار يوم أمس وأمس الأول 7 من رافضى الانقلاب بقريتى السكاكرة وصبيح، ولفقت لهم عددا من الاتهامات، ليتم حبسهم 15 يوما بعد عرضهم على نيابة الانقلاب.

يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدن ومراكز محافظة الشرقية يتجاوز 1700 معتقل، منهم أكثر من 20 مختفٍ قسريا تخفى سلطات الانقلاب أماكن احتجازهم، وظهر منهم يوم أمس بعد اختفاء لمدة 12 يوما المهندس محمد فياض نائب الشعب وصهره الدكتور محمد الحسينى بمركزى ديرب نجم وبلبيس.

 

*اليوم.. هزلية محاكمة 395 معتقلا بمذبحتي “النهضة” و”الدفاع الجوي

تنظر محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الأحد، ثالث جلسات محاكمة 379 معتقلا، في القضية رقم 12681 لسنة 2013 جنايات الجيزة، والمقيدة برقم 1443 لسنة 2015 كلي جنوب الجيزة، والخاصة بأحداث مذبحة فض اعتصام النهضة.

وكانت نيابة الانقلاب أحالت 379 شخصا بينهم 189 معتقلا، من رافضي الانقلاب العسكري إلى المحاكمة، بعد أن تم القبض عليهم خلال عملية مذبحة فض الميدان بمعرفة قوات مشتركة بين الداخلية والقوات المسلحة.
حيث قامت القوات في 14 أغسطس بالقبض بشكل عشوائي على المعتقلين خلال فض اعتصامهم السلمي بميدان النهضة بالجيزة، بعد ارتكاب مذبحة بشرية وصفها المراقبون بالأكثر دموية في العصر الحديث، وطاردوا البعض الآخر، رغم كونهم معتدى عليهم وسقط منهم مئات الشهداء والمصابين خلال المذبحة، كما أن للمعتقلين الذين يحاكموا أقارب من بين الشهداء والمصابين بالأحداث.

وتضم القضية عددا كبيرا من أساتذة الجامعة والأطباء والمهندسين والطلاب الجامعيين بمختلف الكليات، وكذلك أئمة مساجد، وعددا كبيرا من المواطنين من كافة فئات المجتمع.

أحداث الطالبية

تستكمل محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة فى أكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار فتحى بيومى وعضوية المستشارين أسامة عبد الظاهر وخالد الهادى، وبحضور المستشار ضياء عابد ممثل النيابة، وأمانة سر أحمد جاد نظر محاكمة 11 من رافضى انقلاب العسكر فى القضية 1225 لسنة 2014، والقضية رقم 415 لسنة 2014،المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الطالبية”، بزعم حرقهم سيارة شرطة.
ومن المقرر أن تستمع المحكمة للشهود فى جلسة اليوم التى تُعَد الأولى بالدائرة الجديدة، بعد تعيين المستشار شعبان الشامى مساعدا لوزير العدل.
ومن بين الأسماء الواردة فى القضية: 1- هشام شعبان حسن 2- إسلام مصطفى علوان 3- محمد جمال صبرى 4- عبد الرحمن محمد حسين.
وتزعم نيابة الانقلاب بأن الواردة أسماؤهم فى القضية، قاموا باستعراض القوة والتلويح بالعنف، ضد المجنى عليه النقيب حسين أحمد، فضلًا عن اتهامهم بالإتلاف العمدى لممتلكات ومعدات قسم شرطة الموسكى.

كنترول هندسة الأزهر
تواصل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار سمير أسعد يوسف نظر قضية رقم 52 لسنة 2014 جنح مدينة نصر ثان المعروفة إعلاميًا بـ”إحراق كنترول هندسة الأزهر”، تزعم نيابة الانقلاب أن 5 من طلاب جامعة الأزهر وهم 1- علاء السيد بيومي غريب – الفرقة الثانية لغات وترجمة 2- محمد أشرف محمد الشرقاوي – الفرقة الأولى تجارة 3- مصطفى السيد خليل – الفرقة الثانية تجارة 4- محمود حسني السيد زيدان – الفرقة الأولى تجارة 5- السيد قطب.. قد قاموا بالتظاهروإثارة الشغب والتلويح بالعنف واستعراض القوة وحمل زجاجات حارقة، ومنع الموظفين بجامعة الأزهر من أداء وظيفتهم، فضلاً عن الإتلاف العمدي لكنترول كلية الهندسة بالجامعة وإحراقه بواسطة مواد حارقة مطلع يناير من عام 2014.

أحداث دمياط الجديدة
كما تواصل محكمة جنايات دمياط، اليوم، برئاسة المستشار صلاح شرابية، نظر جلسة إعادة الإجراءات لـ25 من رافضى انقلاب العسكر في القضية رقم 939 لسنة 2014 جنايات دمياط الجديدة، والمقيدة برقم 41 كلي لسنة 2014، الشهيرة بأحداث المجمع الإسلامي بدمياط الجديدة
وكانت المحكمة، قضت فى وقت سابق بالحبس 3 سنوات مع الشغل على خلفية اتهامات ملفقه منها الانضمام لجماعة مؤلفة على خلاف أحكام القانون، والغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور، والإعلان الدستوري الصادر في 8 يوليو 2013، وتعطيل القوانين، ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها، والمشاركة في الاعتداء على الحريات الشخصية للمواطنين، وغيرها من الحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور، والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلام الاجتماعي
ومن بين الوارد أسمائهم فى القضية كلا من اسماء المتهمين:
1-
محمد أحمد حامد دعادير
2-
حسين حسن محمد عكاشة
3-
وائل محمد عاشور العزونى
4-
طاهر أبوبكر الصديق عبد الغني
5-
زكي السيد زكي الصايغ
6-
جمال الغريب محمد
7-
عبد الرحمن عبد المجيد الفيومي
8-
حسن محمد محمد المطري
9-
إبراهيم محسوب إبراهيم
10-
فتحي عبد الرحمن محمد الغرباوي
11-
محمد عبد الغني سيد أحمد
12-
عماد عبد الغني شعيب
13-
وائل حامد المرسي سليمان
14-
فتحي محمد مصطفى الدنجاوي
15-
محمد احمد محمد مارية
16-
مصطفي كامل عبده السري

أحداث بني سويف
وتستكمل محكمة غرب القاهرة العسكرية “الهايكستب”، محاكمة 258 من رافضى انقلاب العسكر بمحافظة بني سويف في القضية محضر رقم 4570 لسنة 2013 إداري بندر بني سويف قضية رقم 96 لسنة 2015 جنايات غرب القاهرة العسكرية.
وطالب دفاع الواردة أسماؤهم بالقضية بإخلاء سبيلهم وقامت هيئة الدفاع بتسليم المرافعة في القضية التي تسلمها مكتب رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي علي أبو العلا بعد 5 جلسات من المحاكمة.
ويواجه الـ 258 المحالين للمحاكمة العسكرية وعلى رأسهم 6 من أعضاء مجلسي الشعب والشورى، بينهم نهاد القاسم أمين حزب الحرية والعدالة في بني سويف وليس بينهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والأستاذ متفرغ بكلية طب بيطري بني سويف تهمًا ملفقة بقتل عدد من أفراد وأمناء الشرطة بقسم شرطة بني سويف وناصر، وتخريب المنشآت الحكومية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية، والنهضة

أحداث محيط جامع الفاروق
تصدر محكمة جنح المنصورة ثان حكمها فى القضية المقيدة بمحضر رقم 10855 لسنة 2015 اداري اول المنصورة والمعروفة اعلاميا بأحداث محيط جامع الفاروق بحق كلا من 1- السعيد عمر محمد عوض – طالب بالفرقة الاولي بكلية تربية – جامعة الازهر – فرع تفهنا الاشراف و2- عبد الرحيم محمد احمد الشيخطالب بالفرقة الثانية بكلية حقوق وكان قد تم القبض عليهم بشكل عشوائى يوم ١ يونيو الماضي من أحد شوارع المنصورة

الدفاع الجوي

وتستكمل محكمة الجنايات، نظر خامس جلسات محاكمة 16 معتقلا من مشجعي نادي الزمالك، على خلفية اتهامهم بالتورط في مذبحة ملعب الدفاع الجوي “30 يونيو”، التي وقعت في مباراة جرت بين نادي الزمالك وإنبي، في الدوري العام المصري، ولقي فيها العشرات مصرعهم على يد قوات الأمن.
وكانت الجلسات الماضية شهدت عرض صور ومقاطع فيديو خاصة بالقضية، وبرز خلال المقاطع المعروضة فيديو يظهر خلاله المئات من جمهور نادى الزمالك داخل القفص الحديدى المؤدي إلى الاستاد، ووجود حالة من التدافع الشديد بين صفوف جماهير الزمالك نتيجة إطلاق قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع والخرطوش عليهم، وهو ما دفعهم للاستغاثة بقوات الأمن، مرددين هتاف”افتحوا .. بنموت جوه القفص”، ليطالب الدفاع عن المتهمين بإثبات ما برز خلال ذلك المقطع بمحضر الجلسة.

وكانت نيابة الانقلاب أسندت للمتهمين، ارتكاب جرائم البلطجة المقترنة بجرائم القتل العمد وتخريب المباني والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات وإحراز المواد المفرقعة، وأحيلت القضية لمحكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار سمير أسعد يوسف.

وأنكر المتهمون الاتهامات الواردة بأمر الإحالة بالكامل، واتهموا قوات الأمن بارتكابها وإجبارهم على الاعتراف بها تحت التعذيب والتهديد، وقيام ضباط الأمن الوطني بتلقينهم الاعترافات.
وقال بعض المتهمين إنهم “تعرضوا للتعذيب بالكهرباء داخل الحجز واعتقال زوجاتهم، ومحاولات الأمن اغتصابهن أمام أعينهم، بعد تجريدهن من الملابس أمامهم لإجبارهم على الاعتراف، وهو ما تم“.
ويأتي ذلك في الوقت الذي أظهرت فيه تسجيلات مصورة، أن قوات الأمن، أطلقت الرصاص الحي وطلقات الخرطوش، مباشرة على الجمهور.

وطالب المدعون بالحق المدني في القضية، بإدخال كل من وزير الرياضة الحالي، ووزير الداخية السابق، كمتهمين بالقضية وذلك لأنهما مسؤلان عما حدث في المباراة.

يذكر أن محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة في عابدين، قضت في وقت سابق، باعتبار الروابط “إرهابية” مع حظر نشاطها وحل روابطها نهائيا، وذلك في حكمها بقبول الاستئناف المقدم من رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور، على الحكم الصادر من محكمة أول درجة، برفض الدعوى القضائية التي يطالب فيها بإدراج روابط الأولتراس (رابطة مشجعي الأندية) كجماعة إرهابية، وحظر نشاطها وحل روابطها نهائياً.

 

 

إهدار مليار جنيه على استفتاء الدم .. جريمة جديدة في سجل الانقلاب الأسود

boycott2إهدار مليار جنيه على استفتاء الدم .. جريمة جديدة في سجل الانقلاب الأسود

شبكة المرصد الإخبارية –  الحرية والعدالة

الانقلابيون يهدرون أموال الشعب وقوت الفقراء من أجل اكتساب شرعية مزيفة

الانقلاب أضاع مليارات الجنيهات بنسفه الإرادة الشعبية في 5 استحقاقات انتخابية

الاستفتاء باطل وكل ما يترتب عليه باطل ويعد مقامرة خاسرة بقوت الغلابة

الشعب سيواصل ثورته ونتيجة الاستفتاء لن تكون طوق نجاة للانقلابيين

الانقلاب تجاوز إهدار المال العام إلى إهدار القيم وأصوات الناخبين وحريتهم

خبراء: رفض الانقلاب مستمر في جميع الأحوال ومعارضوه مستمرون حتى عودة الشرعية

عبد الحميد بركات: جريمة إهدار أموال الفقراء تستوجب المحاكمة والمحاسبة للانقلابيين

د. سرحان سليمان: استفتاء الانقلاب إهدار للمال العام وإهانة لكرامة المصريين

أحمد خلف: الانقلاب أهدر صوت المواطن ورأيه وحريته وحقه فى تقرير مصير الوطن

أكد خبراء وسياسيون أن التكلفة المخصصة لإجراء الاستفتاء على وثيقة الدم الانقلابية تعد إهدارا للمال العام، وتعد بذاتها جريمة جديدة مضافة لجرائم الانقلاب، الذي أهدار أصوات المصريين في خمسة استحقاقات انتخابية، والآن يريد الانقلاب إنفاق أموال الشعب على استفتاء باطل ومزور ومطعون عليه من الآن، ولا يحيط به أي ضمانات للنزاهة أو الشرعية.

وأكد الخبراء لـ”الحرية والعدالة” أن تكلفة الاستفتاء لن تقل عن مليار جنيه ستهدر بدون أي فائدة على استفتاء باطل وغير شرعي، وستنفق من أموال الشعب وقوت الفقراء كما أنفقت سلطة الانقلاب من أموال الشعب على لجان غير شرعية وطبع وثيقة الدم، ثم مكافآت وبدلات وغيرها، مشددين على أن هذه الجريمة تستوجب المساءلة والمحاكمة لكل من شارك فيها من الانقلابيين، ليس فقط على إهدار أموال استفتائهم غير الشرعي، ولكن أيضا على إهدار المليارات التي أنفقت على انتخابات نزيهة أطاح بها العسكر دون أي اعتبار للإرادة الشعبية.

إهدار المال العام

شدد عبد الحميد بركات- عضو مجلس الشورى والقيادي في حزب الاستقلال- أن تكلفة الاستفتاء على وثيقة الانقلاب تشكل جريمة جديدة في سجل جرائم الانقلاب العسكري، وهي جريمة إهدار للمال العام، وتقتضي المحاكمة والمساءلة عقب إسقاط الانقلاب، موضحا أن تكلفة الاستفتاء لن تقل عن مليار جنيه بل أكثر، وستنفق على وثيقة باطلة منعدمة لا قيمة لها ولا شرعية، وتعد أموالا ضائعة فيما لا طائل من ورائه، بينما الناس أحوج ما يكونون لهذه الأموال بدلا من التسول من دول خليجية، والاقتصاد ينهار.

ونبه “بركات” إلى أن تكلفة الاستفتاء تأتي على حساب الشعب والفقراء، وتعد أحد مظاهر السفه عند الانقلابيين، حيث ينفقون أموال الشعب على استفتاء هزلي باطل، وكل ما بني على باطل فهو باطل، حيث تنفق أموال الشعب على انتداب قضاة وموظفين ومجندين بالقوات المسلحة والداخلية وبدل انتقالات وغيرها.

وأوضح “بركات” أنه لابد من محاكمة كل من ساهم في إهدار المال العام بكل صور الهدر، ولابد من محاسبة الانقلابيين عما ضيعوه بعد كسر الانقلاب، ولابد من مساءلة كل من أهدر المال العام سواء على الاستفتاء أو غيره، فسيتكلف الاستفتاء أكثر من مليار جنيه، وسيكون بلا فائدة، ولن يعود على الناس بأي نفع، وليس صحيحا أنه يحقق الاستقرار المنشود، بل إن الاستقرار بدأ بالفعل متمثلا في خمسة استحقاقات انتخابية حقيقية نزيهة، انقض عليها الانقلابيون وسلبونا نتائجها وثمارها وخانوا الوطن، وأوقفوا مسار التحول الديمقراطي كله، وأوقفوا مسار الإنجازات التي حققها الرئيس الشرعي د. محمد مرسي، حيث رفضت القوات المسلحة أن يأتي لها رئيس مدني بحيث يظل حكم العسكر للأبد، مما أدى لانقلاب دموي فاشل؛ رغبة في ترشح رجل ذي خلفية عسكرية.

ودعا “بركات” إلى كشف الحقائق لرجل الشارع، وتبصيره بحقيقة أن الاستفتاء وتكلفته سيمص دمه، ولن يحقق له شيئا، وأمواله يجب توفيرها بدلا من التسول من الإمارات وغيرها، معتبرا الأموال المهدرة على وثيقة الانقلاب عملية أشبه بمن يلعب القمار.

استفتاء باطل

من جانبه أكد د. سرحان سليمان- المحلل السياسى والاقتصادى- أن الاستفتاء على وثيقة الدم الانقلابية يمثل إهدارا للمال العام؛ لأنه لن ينتج سوى دستور لا يعترف به أغلبية المصريين، يضاف إلى إهدار المليارات بفعل المحكمة الدستورية والانقلاب عندما أسقطوا الاستحقاقات الانتخابية السابقة، رغم أنها كانت نزيهة وديمقراطية، فالانقلاب لم يحبس مصر اقتصاديا فقط، بل أدى لتدهورها بشكل جامح، وزاد من طبقة الفقراء والعاطلين، وانهيار قيمة العملة، وانخفاض قيمتها الحقيقية، وسط ارتفاع معدلات التضخم والمؤشر العام لأسعار المستهلكين، إضافة إلى انهيار تام للاحتياطي النقدي الأجنبي، ولن يستفيد من الاستفتاء سوى القضاة والحوافز التي ستدفع بمبالغ كبيرة للمشرفين من الشرطة وضباط الجيش والإداريين.

وكشف “سرحان” أن هناك مؤشرات قطعية تؤكد تزوير الاستفتاء كالفرز، خارج اللجان، والاستفتاء على يومين، وعدم توفير رقابة دولية، وغلق الباب أمام المنظمات المحلية للإشراف على مراقبة الاستفتاء، وعدم الثقة بالقائمين على الاستفتاء حصريا، دون مراقبة شعبية أو حضور للمعارضة، بالإضافة إلى العديد من التصريحات لمسئولين بالحكومة، بأن الاستفتاء يجب فقط أن يكون بـ”نعم”، وأن من سيقول بـ”لا” فهو خائن، وكأن النتيجة مقررة سلفا ولا قيمة لأصوات الناخبين، فالاستفتاء إهدار للمال العام، وإهانة لكرامة المصريين.

وشدد على أن الحراك الشعبي مستمر أيا كانت نتيجة الاستفتاء، ولن يصبح طوق نجاة حتى لو تم تمريره، ورفض الانقلاب سيظل مستمرا في جميع الأحوال، ومعارضوه مستمرون للنهاية.

إهدار القيم

بدوره يرى أحمد خلف- الباحث المتخصص في العلوم السياسية- أن ما تفعله سلطة الانقلاب يتجاوز فكرة إهدار المال العام على وثيقة الانقلاب الباطلة والمنعدمة،  وهو أمر مهم على كل حال ويجب محاسبتها عليه، إلى فكرة إهدار كل معنى وقيمة لصوت المواطن المصرى ورأيه وحريته، وحقه فى تقرير مصير الوطن ونهضته وعزته، إن سلطة الانقلاب يجب أن تُحاسب لا على المال فقط وهذا يجب أن يكون، ولكن أيضًا على تعطيل مصالح المواطنين وإيقاف نهضة الوطن، وتكبيل سواعد أبنائه عن بناء مجده وتقدمه، فضلا عن القتل والاعتقال والاختطاف لمن يعارضهم ويرفع صوته فى وجوههم.

وأضاف “خلف” أننا يجب أن ننتقل فى مصر للمحاسبة على إهدار القيم أكثر من مجرد الحديث عن إهدار المادة أو الأموال العامة دون جزاء رادع، كما كان يحدث ولا يزال فى ظل سلطة الانقلاب، فنكوص المجتمع والثورة عن المحاسبة على إفساد القيم وإهدارها جرَّنا إلى مستنقع 30 يونيو و3 يوليو وما تلا هذين التاريخين من جرائم ومجازر فى حق البشر والوطن، ومن ذلك أيضا إهدار أصوات المصريين فى خمسة استحقاقات انتخابية تم وضعها فى صحائف التاريخ، ولم تنل من الحياة على الأرض غير عدة شهور من وهم الوجود.

وكشف أن الاستفتاء يمثل بالنسبة لسلطات الانقلاب مسألة حياة أو موت، وهذه إحدى مفارقات القدر، أن يكون طوق النجاة التى تبحث عنه سلطة الانقلاب هو عين ما أهدرته وانقلبت عليه خمس مرات متتالية، وهو الاحتكام إلى إرادة الشعب، سواء فى استفتاءات أو انتخابات، لكن الواقع هذه المرة أن سلطة الانقلاب توقن أنها لا تستطيع أن تضمن نتيجة الاستفتاء لصالح ما تريد، وهو التصويت بالموافقة على وثيقتهم الانقلابية، لذلك يُجن جنونهم كلما أدركوا هذه الحقيقة، فتتفتق أذهانهم عن وسائل لرفع نسبة التصويت والموافقة على هذه الوثيقة، هذه الوسائل تفضح نيتهم فى تنفيذ عملية تزوير فج لصالح الموافقة على وثيقتهم.

وتابع- الباحث المتخصص في العلوم السياسية- تمثل ذلك فى قرارات فرز أوراق الاقتراع فى لجان عامة وليس داخل اللجان الفرعية كما جرى عليه العمل فى الانتخابات الرئاسية والاستفتاء على دستور 2012، وكذلك عدم التقيد بتصويت المقترعين المغتربين داخل مقار لجانهم، والتصويت فى أى مكان يتواجدون فيه، الأمر الذى سيسمح بحشد أعداد كبيرة للتصويت أكثر من مرة خارج مقار لجانهم الانتخابية، وكذا إجراء الاستفتاء على مدار يومين سيسمح بمن صوت فى اليوم الأول أن يصوت فى اليوم الثانى خارج مقر لجنته.

وقال “خلف”: إنه فضلا عن ضيق صدر سلطة الانقلاب بأى صوت لا يؤيد مسارها لإدارة هذه المرحلة، ولكنه يمكن أن يعترض على بعض البنود أو النتائج، مثل مشروع وثيقتهم غير الشرعية المعدِّلة لدستور 2012، فقاموا بمنع أى إعلانات ترفض هذه الوثيقة، وذلك على خلاف ما تم فى زمن الاستفتاء على دستور 2012، حيث انتشرت الإعلانات الرافض والمؤيدة على حد سواء، بل كانت الإعلانات الرافضة أكبر حجما وأوسع انتشارا فى الصحافة والفضائيات وفى الشوارع على الحوائط وأعلى البنايات، لكن ذلك كان لأنه تم الاستفتاء على دستور 2012 فى مناخ الحرية والديمقراطية، أما مناخ الاستبداد والقهر وحكم العسكر فإنه يأبى أن يستمع لصوت خارج عن مقطوعته الرديئة الفاسدة، بل وصل به الرعب من قول لا، أن اعتقل عددا من الشباب المنتمين لحزب مصر القوية أثناء وضعهم ملصقات تدعو للتصويت بعدم الموافقة على مشروع وثيقتهم الانقلابية، الأمر الذى يصور إلى أى حد يتملك الرعب قلوب هؤلاء الانقلابيين، لا من المقاطعين فحسب، وهؤلاء يقتلون كل يوم فى مسيرات الحرية والكرامة فى كافة أرجاء البلاد، بل وأيضًا من الرافضين لبعض بنود خرائط طريقهم المضلِّلَة.

وأوضح  “خلف” أن كل هذا الذى سبق يكشف عن نية واضحة فى التزوير، وإهدار إرادة المصريين، وثقة من جانبهم فى خذلان أغلبية هذا الشعب العظيم لما يطرحونه من خطط تهدف إلى هدم الدولة المصرية، والخضوع لرغبات وأهواء أعداء الوطن من القوى الخارجية، ولرغبات وأهواء الفاسدين داخل حدود الوطن من اللصوص الفاسدين وفلول نظام حسنى مبارك المخلوع الذين عادوا يتصدرون المشهد تحت سمع وبصر سلطة الانقلاب، لا لشىء إلا لفساد هذه السلطة وفقرها فى تقديم متحدثين أو خبراء فى أى مجال، فلم يجدوا بدًّا من الاستعانة بأشخاص الماضى وأبواقه الإعلامية.