Saturday , 19 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » مصر تنتفض والحراك مستمر . . الجمعة 29 أغسطس . . بداية ثورة الجياع
مصر تنتفض والحراك مستمر . . الجمعة 29 أغسطس . . بداية ثورة الجياع

مصر تنتفض والحراك مستمر . . الجمعة 29 أغسطس . . بداية ثورة الجياع

ثورة الجياع مصر تنتفض والحراك مستمر . . الجمعة 29 أغسطس . . بداية ثورة الجياع

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

*مجهولون يقطعون طريق السويس القاهرة الصحراوي جهة السويس

قطع مجهولون غاضبون من تردي مقومات الحياة في ظل الانقلاب العسكري مساء اليوم طريق السويس القاهرة الصحراوي جهة السويس مستخدمين إطارات السيارات المشتعلة والحجارة .

وادي قطع الطريق إلي تكدس السيارات بالطريق في الاتجاهين لفترة طويلة ، مع غياب التواجد الأمني بالمنطقة .

هتف الشباب الغاضب بحكم العسكر الدموي الفاشي وتكديره لحياة المواطنين وإفلاسه لهم وتردي الخدمات وارتفاع الأسعار والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي .

*فضيحة جديدة . . مطار شرم الشيخ يصاب بالشلل التام وسط استياء المسافرين بسبب إنقطاع الكهرباء

في فضيحة جديدة لحكومة الانقلاب العسكري الفاشلة في إدارة شئون البلاد، أصيب مطار شرم الشيخ الدولي، اليوم الجمعة، بحالة من الشلل التام بسبب انقطاع التيار الكهربائي فجأة، مما تسبب في تعطل حركة المطار بصورة تامة، الأمر الذي يهدد سمعة المطار ويكبده خسائر فادحة.

وفور انقطاع الكهرباء تعطلت سيور الأمتعة، وتوقفت التكييفات، بجانب تعطل الحاسب الآلي، والحجر الصحي.

من جانبهم، اشتكى العاملون بالمطار من تكرار انقطاع الكهرباء بشكل مفاجئ عدة مرات عن المطار مما يسيء لسمعة المطار حيث اشتكى سياح من جنسيات مختلفة من تعطل رحلاتهم، وتأخرها عن مواعيدها.

وقال أحد المرافقين لفوج سياحي: “وصلت إلى مطار شرم الشيخ الدولي برفقة السياح وفوجئت بانقطاع التيار الكهربائي، وهو ما تسبب في تكدس المسافرين، وتوقف عمل خطوط الطيران والجوازات وشل الحركة”.

*النيابة توجه لـ”الوايت نايتس” تهم الانضمام لتنظيم يهدف لتعطيل الدستور

قال طارق العوضي محامي “الوايت نايتس”، الجمعة، إن النيابة العامة وجهت لأعضاء رابطة “الوايت نايتس”، اتهامات الشروع في القتل، والانضمام إلى تنظيم الالتراس، الذي يهدف إلي تعطيل أحكام الدستور والقانون.
وأضاف “العوضي” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن النيابة بدأت التحقيقات مع المتهمين بقسم روض الفرج، وجهت لهم اتهامات حيازة أسلحة نارية، وإتلاف سيارة المجني عليها إيفلين، والتعدي على رجال الضبط، والاشتراك في مظاهرة غير مصرح بها، والاشتراك في تجمهر، وحيازة أدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص”.
وكان قد توجه ما يقرب من 30 محامى إلي قسم روض الفرج، وبصحبتهم شباب الالتراس وايت نايتس لحضور التحقيقات معهم، ووصل فريق من النيابة العامة،.

*تصاعد دعوات الحشد للإضراب الجزئي غدًا وسط تفاعل مهني وثوري واسع

تصاعدت دعوات الحشد للإضراب الجزئي عن العمل قبل 24 ساعة من تفعيله غدًا السبت الموافق 30 أغسطس 2014، وكثف الثوار التدوين علي هشتاجين : “#مفيش_شغل، #ادعم_الإضراب_الجزئى_30_أغسطس ” لدعم الإضراب، والتوعية به للوصول إلي العصيان المدني الشامل في وقت لاحق.
 
ودشن الائتلاف الثوري للحركات المهنية “حراك” حملة إلكترونية لدعم إضراب 30 أغسطس مؤكدين أن تلك الحملة موجهة للمهنيين الذين يعيشون معاناة الشعب في تدني الأجور وغلاء الأسعار وتنامي الأزمات في كافة القطاعات الخدمية. 
 
وأطلقت “حراك” هشتاج للحملة #ادعم_الإضراب_الجزئى_30_أغسطس مطالبة كل شباب الثورة أن يدعموا الإضراب عبر هذا الهشتاج من خلال نشر صورهم وفديويهاتهم التي توضح مشاركتهم في الإضراب الجزئي غدا السبت.
 
وأنتجت شبكة نبض النهضة “انفواجرفيك”تحت عنوان “لازم يشوفونا .. إضراب 30 أغسطس” ، أكدت فيه أن فكرة الإضراب مناسبة للضغط علي الانقلاب العسكري علي المستوي البعيد ،خاصة و أن الإضراب واحد من أهم أسلحة الضعفاء في مواجهة الظلم.
 
ونشر النشطاء تصميمات عديدة للدعوة للإضراب، استهدفت الإشارة الي جرائم الانقلاب العسكري منذ 3 يوليو 2013، وإراقته للدماء وإفقاره للشعب المصري ، وفشله في كل الملفات ، وقيادته مصر للهاوية.

ويعتبر الإضراب الجزئي نوعا من أنواع الاحتجاج الاقتصادي يهدف إلى الامتناع الجزئي عن العمل وتعويقه في رسالة احتجاج لحكومة الانقلاب بوقف كامل لكافة المصالح والمؤسسات الحكومية

* احتجاجات على الغلاء في 32 مدينة من ربوع مصر

نظم معارضون مصريون، اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة القاهرة و31 مدينة بأنحاء البلاد، نددوا خلالها بـ”غلاء المعيشة”، وثمنوا ما وصفوه بـ”انتصار” المقاومة في غزة.

وشارك أولتراس مصر سياسى وأولتراس أحرار يشعلون حماس المتظاهرين المشاركين فى مليونية #صوت_الغلابة_ثورة بإمبابة بهتافاتهم العالية ضد حكم العسكر منددين بما آلت إليه مصر فى ظل العسكر من فقر وجوع وغلاء أسعار وغياب للأمن وإهدار حقوق الإنسان.


ووفق شهود عيان ، هيمنت أزمة انقطاع التيار الكهرباء، وارتفاع الأسعار، على هتافات المشاركين في المسيرات التي جاءت استجابة لدعوة أطلقها “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، المؤيد للرئيس محمد مرسي، للخروج في مظاهرات احتجاجية، إحياءً لذكرى مرور عام على مظاهرات 30 أغسطس/ آب 2013، تحت عنوان: “صوت الغلابة (المساكين) ثورة“.

ففي العاصمة القاهرة، خرجت مسيرات بمناطق حلوان، والمعادي، والمقطم (جنوب)، والمطرية، وعين شمس، ومدينة نصر (شرق)، وشبرا الخيمة (شمال)، رفع فيها المشاركون صوراً لمرسي، وشارات رابعة العدوية، إلى جانب لافتات تندد بما وصفوه بتردي الأوضاع المعيشية واستمرار أزمة انقطاع الكهرباء.

وفي محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، نظم أنصار لمرسي 14 مسيرة بمناطق المهندسين، وإمبابة، وناهيا، والهرم، وفيصل، والعمرانية (في مدينة الجيزة مركز المحافظة)، ومدن: السادس من أكتوبر، الشيخ زايد، البدرشين (قرية مزغونة)، الحوامدية، الصف، دعوا خلالها إلى الحشد في مظاهرات غداً السبت 30 أغسطس.

وفي محافظة الفيوم (وسط)، خرجت مسيرة في مدينة الفيوم (مركز المحافظة) بالدراجات البخارية، احتجاجا على ارتفاع الأسعار. كما نظم متظاهرون في المدينة ذاتها وقفة احتجاجية مرددين هتافات: “الأسعار غالية نار“.

ورفع المشاركون في الوقفة زجاجات “زيت فارغة” فى إشارة منهم إلى استمرار أزمة السلع التموينية وارتفاع أسعارها، مطالبين بتحسين الأوضاع المعيشية.

وفي محافظة المنيا (وسط)، نظم أنصار مرسي 7 مسيرات عقب صلاة الجمعة، في مدن: بني مزار ومغاغة وديرمواس وسمالوط وملوي والعدوة والمنيا (مركز المحافظة).

وفرقت قوات الأمن مسيرتي المنيا وبني مزار، دون أن يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وفي محافظة الإسكندرية (شمال)، نظم مؤيدون لمرسى مسيرات عقب صلاة الجمعة بمناطق الرمل، والمنتزة، والعوايد، والحضرة، ومحرم بك، والورديان، والعجمى في مدينة الإسكندرية (مركز المحافظة)، ومدينتي: العامرية، وبرج العرب.

وطالب المشاركون في تلك المسيرات بإسقاط ما وصفوه بـ”الانقلاب العسكري، وحملوا لافتات مكتوب عليها “ارحل يا سيسى.. سيسي مش (ليس) رئيسي” و”يسقط حكم العسكر”، و”الشعب يريد إسقاط النظام”. كما رفعوا لافتتات ضد غلاء الأسعار.

وفي محافظة الغربية (دلتا النيل/ شمال)، نظم العشرات من أنصار مرسي، مظاهرة بمدينة طنطا (مركز المحافظة)، تنديدا بـ”اعتقال” زملاء لهم، واحتجاجا على غلاء الأسعار، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، واحتفالاً بـ”نصر المقاومة الفلسطينية على إسرائيل” خلال الحرب الأخيرة التي استمرت 51 يوماً على القطاع، وانتهت الثلاثاء الماضي بالتوصل لاتفاق وقف اطلاق نار دائم.

كما خرجت مسيرات وسلاسل بشرية لأنصار مرسي بمحافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، وذلك بمدن: كفر صقر، ههيا، أبو حماد، الحسينية، ردووا فيها هتافات تطالب بالقصاص للقتلى الذين سقطوا منذ عزل مرسي، واحتجاجا على ارتفاع أسعار السلع الغذائية مؤخرا.

وفي محافظة الدقهلية (دلتا النيل/ شمال) نظم أنصار مرسي 3 مسيرات في مدن: دكرنس، ميت غمر، المنصورة (مركز المحافظة)، حملوا فيها لافتات احتفالا بـ”نصر غزة” ورددوا هتافات تندد بارتفاع الأسعار.

وفي دمياط (دلتا النيل/ شمال)، نظم أهالي مدينة دمياط، مظاهرة رفعوا فيها الأعلام المصرية والفلسطينية احتفاءً بـ”نصر” المقاومة الفلسطينية خلال الحرب الاسرائيلية، بجانب ترديد هتافات ضد ما وصفوه بـ”تردي الأوضاع المعيشية” وارتفاع الأسعار والانقطاع المتكرر للكهرباء.

وفي محافظة بني سويف (وسط) خرجت عدة مسيرات، في مدن بني سويف، الواسطى (قرية الميمون)، ناصر، سمسطا، طالب المشاركون فيها بالإفراج عن “المعتقلينفي السجون المصرية، ورفض “القمع الأمني”، إلى جانب هتافات تطالب بإسقاط النظام الحالي.

وفي محافظة السويس (شمال شرق)، نظم مؤيدو مرسي مسيرة بمدينة السويس (مركز المحافظة) رددت هتافات تحيي “المقاومة” الفلسطينية في قطاع غزة، ومطالبة أيضا بالإفراج عن “المعتقلين” من مؤيدي مرسي، بجانب حل مشكلة ارتفاع الأسعار.

ونفت السلطات المصرية مرارا وجود معتقلين داخل سجونها، وقالت إن كل من تم القبض عليه يواجه محاكمات جنائية.

وبتظاهرات اليوم، تدخل احتجاجات مؤيدي مرسي، التي بدأت في 28 يونيو/حزيران 2013، أسبوعها الـ62 ويومها الـ428 منذ ذلك التاريخ، واليوم الـ 422 منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، والـ380 منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية (شرق) والنهضة (غرب) في 14 أغسطس/ آب من العام.

*أهالي “الشوبك” يقطعون الطريق احتجاجا على خطف “المحامي”

قطع أهالي قرية الشوبك الشرقي بالجيزة الطريق الزراعي احتجاجا على قيام ميليشيات الانقلاب العسكري أمس باختطاف على فرج محامي المعتقلين بالقرية أثناء عودته إلى منزله.
وتسود حالة من الغضب بين أهالي القرية، بسبب ممارسات البطش والعنف التي تمارسها ميليشيات الانقلاب الدموي، حتى طالت المحامين .

وكانت ميليشيات الانقلاب التابعة لمركز الصف قد اختطفت المحامي “علي فرح فهيم التركاوي” عصر أمس الخميس أثناء عودته إلى منزله، وأعلن التحالف الوطني لدعم الشرعية بمركز الصف استنكاره لتلك الجريمة الشنعاء، موضحا أن المحامي المختطف موكل من قبل أهالي المعتقلين للدفاع عن ذويهم، محملا سلطات الانقلاب مسئولية اختطاف المحامي، وحذر من ردود الفعل الغاضبة من أهالي المعتقلين إذا لم يتم إطلاق سراح المحامي المختطف.

 

* حريق بمعمل تكرير البترول بالسويس

شب حريق هائل عصر اليوم بجهاز التفحيم بمعمل تكرير البترول بشركة السويس لتصنيع البترول.

كان العملون بشركة السويس لتصنيع البترول فوجئوا بنشوب حريق بجهاز التفحيم بالشركة خلال ساعات العمل بالشركة عقب صلاة الجمعة.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة أن العمل مستمر بالشركة بصورة طبيعية وأن الحريق لم يسفر عن إصابات أو خسائر ولا توجد أي مشاكل حاليا بالشركة.

 

* الثوار يقطعون طريق الصعيد الزراعى الشرقي

قطع أهالي قرية الشوبك طريق الصعيد الزراعى الشرقى لمدة زادت عن الساعة تنديدا بحملات الإعتقالات لأهالي القرية و بالحكم العسكرى الغاشم.

* قوات الانقلاب تفشل في فض مسيرة سمسطا ببني سويف

فشلت ميليشيات امن الانقلاب في فض تظاهرة شبابية بمدينة سمسطا بجنوب بني سويف .
وكانت تظاهرة شبابية قد خرجت من مسجد “الفقراء” بمدينة سمسطا وجابت شوارع المدينة مرددين هتافات ضد الممارسات القمعية للانقلاب ضد الاهالي البسطاء وسط حفاوة شعبية بالغة.
وهاجمت حملة تابعة للداخلية الانقلابية التظاهرة الا أن الشباب تصدوا للحملة وتمكنوا من تفريق الحملة بالطوب والحجارة واستكملوا تظاهرهم .
تأتي تلك الفعاليات ضمن فعاليات أسبوع “صوت الغلابة ثورة” .

* سلاسل بشرية بفاقوس مع بدء فعاليات “صوت الغلابة ثورة

واصل ثوار فاقوس فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري وشاركوا في السلسلة البشرية التي نظمتها الحركات الشبابية والنسائية علي طريق فاقوس – أبوكبير مع بدء فعاليات صوت الغلابة ثورة

رفع الثوار صور الشهداء والمعتقلين والرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي وإشارات رابعة العدوية ولافتات تطالب برحيل العسكر والقصاص لدماء الشهداء وأخرى تندد بارتفاع الأسعار وتفاقم المشكلات يوماً بعد الآخر منذ الانقلاب العسكرى على الشرعية.

وأكد الثوار أن سقوط نتنياهو في غزة وحفتر في طرابلس هو سقوط لحليفهما الفاشل الفاشي في القاهرة، مؤكدين أن الحراك الثوري المتصاعد يتطورًا نوعيًّا في طريق النصر الحتمي بإذن الله، ونجح في إرباك مخططات الانقلاب الخبيثة وتقليل الخسائر والضحايا والتقدم السلمي الثوري في كل موقع ومكان، وتوسيع دائرة الغضب الشعبي الذي يتمدد ليهز عرش الانقلاب بقوة رغم إرهاب سلطة الكتائب المصطنعة وعنفها الدامي.

* مسيرات صباحية في ربوع مصر تهتف: غزة رمز العزة

 تصدر هتاف “غزة رمز العزة” فعاليات احتجاجية صباحية نظمها أنصار الرئيس المصري محمد مرسي، صباح اليوم الجمعة، في عدة مدن، وفق شهود عيان.

وتنوعت الفعاليات، بين مسيرات، ومظاهرات، وسلاسل بشرية، وسط هتافات تشيد بـ”انتصار غزة” في الحرب الأخيرة مع إسرائيل، وأخرى داعية للإفراج عن المعتقلين”، إلى جانب هتافات منددة بسياسات السلطات المصرية الحالية.

ففي بني سويف (وسط) خرجت مسيرة صباحية، ردد المشاركون خلالها هتافات تضامنية مع غزة، من بينها “غزة رمز العزة” ، “بالروح بالدم نفديك يا غزة“.

كما طالب المشاركون بالإفراج عن “المعتقلين” في السجون المصرية، ورفض “القمع الأمني”، إلى جانب هتافات تطالب بإسقاط النظام الحالي.

وتأتي الفعاليات استجابة لدعوة أطلقها “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، المؤيد لمرسي، للخروج في مظاهرات احتجاجية؛ لإحياء ذكرى مرور عام على مظاهرات 30 أغسطس/ آب 2013، ضمن أسبوع “ثوري” جديد، تحت شعار “صوت الغلابة (المساكين) ثورة“.

وفي محافظة الغربية بالدلتا، نظم العشرات من أنصار مرسي، سلسلة بشرية على طريق طنطا- قطور، تنديدا بـ”اعتقال” زملاء لهم، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، واحتفالاً بـ”نصر المقاومة الفلسطينية على إسرائيل خلال الحرب“.

ورفع المشاركون، إلى جانب صور مرسي، وشارات “رابعة العدوية”، لافتات تدعو إلى المشاركة في مظاهرات 30 أغسطس/آب الجاري، التي دعا لها التحالف، وشهدت السلسلة مناوشات كلامية امتدت إلى تشابك بالأيدي بين المشاركين فيها وبعض المارة من مؤيدي السلطات الحالية، من دون أن تسفر عن سقوط إصابات، وفق مراسل الأناضول.

وفي السويس (شمال شرق)، نظم آخرون، وقفة احتجاجية، وسلاسل بشرية، بطريق ناصر الذي يمر منه آلاف العمال الذين يعملون في شركات بترولية ومناطق صناعية بالمحافظة، طالبوا من خلالها بالإفراج عن “المعتقلين“.

وفي منطقة برج العرب، غربي الاسكندرية (شمال)، خرجت مسيرة ردد المشاركون فيها هتافات من قبيل “مكملين ومش خايفين (سنكمل التظاهر ولن نخاف)” ، الشعب يريد إسقاط النظام” ، “ارحل ارحل“.

وشهدت مدينة بنى مزار، شمالي محافظة المنيا (وسط)، سلسلة بشرية للتنديد بالسلطات الحالية وسط هتافات تطالب بعودة مرسي إلى الحكم.

ورفع المشاركون في السلسلة التي نظمت أعلى الطريق الزراعى مصر- أسوان بالمدينة، لافتات تطالب بتحقيق أهداف “ثورة” 25 يناير/كانون ثاني 2011، والتي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، منددين بارتفاع الأسعار، وانقطاع الكهرباء.

وتدخل تظاهرات اليوم الأسبوع الـ62 من احتجاجات مؤيدي مرسي، والتي بدأت في 28 يونيو/حزيران 2013، واليوم الـ428 منذ ذلك التاريخ، والـ422 منذ الانقلاب العسكري على مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، والـ380 منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية (شرق) والنهضة (غرب) في 14 أغسطس/ آب من العام.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها فصائل فلسطينية في بيانات منفصلة “انتصار”، وأنها “حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل”، ورحبت بها أطراف دولية وإقليمية.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن استشهاد 2145 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب احصاءات فلسطينية رسمية.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 65 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات رسمية، فيما يقول مركزا “سوروكاو”برزلاي” الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب

* كيف فرضت أمريكا جميع حكام العسكر على الشعب المصري من السيسي حتى عبد الناصر؟

قامت قناة “العالم الأسود للعسكر” على اليوتيوب بنشر الحلقة الجديدة لها وهي بعنوان”كيف فرضت أمريكا جميع حكام العسكر على الشعب المصري من السيسي حتى عبد الناصر؟“.

وأوضحت هذه الحلقة عن مدى سيطرت أمريكا وبريطانيا على مصر منذ حكم محمد علي إلى السيسي.

 

*الدعوة السلفية تعود للمنابر مقابل التصدي لـ”داعش”

أعلنت الدعوة السلفية انتهاء أزمة منع شيوخها من الخطابة بالمساجد، باتفاق مع وزارة الأوقاف على عودة قياداتها للمنابر، وعلى رأسهم ياسر برهامي، مقابل معاونتها في التصدي لخطر الأفكار التكفيرية ومنهج “داعش”، بتنظيم سلسلة محاضرات وخطب للرد عليه.

وقال عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية، إن الأزمة مع وزارة الأوقاف انتهت بالاتفاق معها على عدة إجراءات، بأن يحصل “أزهريو الدعوة” على تراخيص، على أن يلتحق غير الأزهريين بمعاهد إعداد الدعاة التابعة للوزارة، للحصول على «كارنية» حق إلقاء خطب الجمعة.

وأكد «نصر»، بحسب بيان صحفي صادر، الجمعة، أن الدعوة حصلت على تراخيص لعدد من دعاتها لممارسة خطبة الجمعة من وزارة الأوقاف، موضحًا أن قيادات الدعوة وشيوخها حصلوا على تعهدات بعودتهم من وزير الأوقاف لإنهاء الأزمة نهائيًا.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق بين الدعوة و«الأوقاف» والأزهر الشريف على حملة لمواجهة الأفكار التكفيرية، بالإضافة إلى دورات متخصصة لكيفية تأهيل الدعاة لمواجهة التكفيريين والرد على الشبهات والحجج التي يستندون إليها.

وعن موقفهم من «داعش» قال «نصر» إنها تمثل فكر الخوارج في توسيع تكفير عامة الناس، وإقامتهم للخلافة باطلة، ونشاطهم يشوه صورة الإسلام لخدمة أعدائه لتنفير الناس منه، وتقديم صورة بأن الإسلام دين الإرهاب، مشيرًا إلى أن كثرة الجهاديين الأوروبيين تؤكد أن هناك أجهزة استخباراتية تقف وراءها لتخويف الغرب من الإسلام والحد من انتشاره.

ووجّه الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، رسالة شديدة اللهجة للدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، طالبه فيها بـ«احترام تاريخ الدعوة وشيوخها وتخصصها في مواجهة التكفير”.

وقال رئيس حزب النور “أقول لوزير الأوقاف، ليس من الصواب أن نحجر على الدعاة المعروف تاريخهم في محاربة الفكر التكفيري والرد على الشبهات، ونحن مستعدون للتعاون مع مؤسسات الدولة لمواجهة هذا الخطر”.

وأضاف، في تصريحات نشرت، الجمعة، على صفحة الحزب بـ«فيس بوك» إن قانون حصر الخطابة على خريجي الأزهر “يخدم الإخوان”.

 

*السيسي يمهد لمهاجمة ليبيا

 شغلت الاتهامات التي وجهتها قوات فجر ليبيا لكل من مصر والإمارات بتنفيذ ضربة جوية في العاصمة الليبية طرابلس حيزا كبيرا من الاهتمام في مصر خلال الأيام الماضية، ولا سيما بعد تأكيد الولايات المتحدة الاتهامات نفسها قبل أن تتراجع عن موقفها.

وبدوره، نفى عبد الفتاح السيسي هذه الاتهامات، وقال في اجتماع مع بعض الإعلاميين إن مصر ليس لها جيوش خارج حدودها، مضيفا “لم نقم بأي عمل عسكري في ليبيا حتى الآن“.

هذه الجملة الأخيرة أثارت اهتمام كثيرين وطرحت أسئلة عديدة حول ما قصده السيسي بعبارة “حتى الآن”، فذهب محللون إلى القول إنه يمهد لعمل عسكري ضد الجارة الغربية، بينما اعتبر آخرون أنه يعني أن مصر لم تقم بعمل عسكري، لكنها قد تقوم به إذا ارتأت في ذلك حماية لحدودها وأمنها القومي.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية نقلت قبل أيام على لسان مسؤولين أمريكيين قولهم إن مصر والإمارات نفذتا ضربتين جويتين ضد قوات (فجر ليبيا) الأسبوع الماضي. وأضافت الصحيفة أن “الإمارات وفرت طائرات وطيارين، بينما وفرت مصر قواعد لشن الهجمات” بشكل سري، وهو ما نفته الخارجية المصرية.

لكن الحديث المصري عن خطر يأتي من الاتجاه الليبي لا يتوقف، وكان آخره على لسان وزير خارجية الانقلاب سامح شكري الذي تحدث عقب استقباله نظيره الليبي هذا الأسبوع عن عقد مؤتمر إقليمي “لضبط الحدود” بدعوى وجود “عناصر إرهابية تمتد أنشطتها لدول الجوار عبر تجارة السلاح واختراق الحدود“.

ويرى مدير مركز الحوار لدراسات الدفاع اللواء عادل سليمان أن حديث السيسي لا يعني هذا نية التدخل، فالعبرة بالأفعال وليست بالأقوال”، لافتا إلى النفي الرسمي المصري لهذه الاتهامات.

وعن فكرة التدخل المصري بليبيا يقول الخبير العسكري إن التدخل “مرفوض” حتى لو كان تحت ما يسمى الحشد الإقليمي لأن هذا التدخل “يضر بالجميع”. وأشار سليمان إلى أن التدخل يكون “حتميا في حالة اعتداء ليبيا كدولة على مصر“.

وعن ما قد يلحق بمصر من خسائر جراء انزلاقها إلى حرب في ليبيا يضيف الخبير العسكري أن المصريين العاملين في ليبيا -نحو مليوني مصري- سيكونون أول الخاسرين.

ويرى محللون أن السيسي “يحاول عمل حشد إقليمي تتورط فيه دول الجوار”، وأن ثمة دعما مصريا سعوديا جزائريا إماراتيا ضد التيارات الجهادية في ليبيا.

وفي المقابل، ذهب فريق آخر إلى أن السيسي “يتخذ الحدود ذريعة لضرب ليبيا للاستفادة من دعم بترولي، والإطاحة بالتيارات الجهادية“.

About Admin

Comments are closed.