الجمعة , 18 أغسطس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : إعلام

أرشيف الوسم : إعلام

الإشتراك في الخلاصات

اللوردات يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية. . الأحد 04 أكتوبر. . السيسي يعدُّ أولاده لإدارة مصر

أفراد عائلة السيسي

أفراد عائلة السيسي

اللوردات يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية. . الأحد 04 أكتوبر. . السيسي يعدُّ أولاده لإدارة مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بالفيديو.. السيسي يقول للسبسي: فخامة الرخيص!

* الحكم بالسجن 7 سنوات على 5 من رافضي الانقلاب بمحافظة المنيا

محكمة انقلابية تقضي بالسجن 7 سنوات على 5 من رافضي الانقلاب بمحافظة المينا بتهمة التظاهر بدون ترخيص.

 

* الجيزة.. ضبط شقيق مرشح “حزب الزور” في برلمان العسكر يتاجر بالمخدرات

 ضبطت مباحث المخدرات بمحافظة الجيزة، اليوم الأحد، شقيق مرشح حزب الزور الانقلابي بأكتوبر، يتاجر بالحشيش والمواد المخدرة.

وكان إخطار من مباحث أكتوبر، بإلقائهم القبض على “تامر. ع، تاجر، وشقيق مرشح لانتخابات البرلمان عن حزب الزور، وآخرين بحوزتهم كمية من جوهر الحشيش وأقراص مخدرة  أثناء استقلالهم سيارة.

وبالمساءلة أقروا بالاتجار بالمواد المخدرة والتعاطي، فتم التحفظ على المضبوطات، واتخاذ الإجراءات اللازمة، وإخطار النيابة العامة للتحقيق.

 

* تأجيل محاكمة 494 معتقلا في القضايا الملفقة أحداث “جامع الفتح” و”اقتحام سجن بورسعيد

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، نظر القضية رقم 8615 لسنة 2013، جنايات الأزبكية، والمعروفة إعلاميا بأحداث “مسجد الفتح، والمتهم فيها 494 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بتهم التجمهر بغرض ارتكاب جرائم القتل والتخريب والإتلاف، إلى جلسة 15 ديسمبر المقبل، لتعذر حضور عدد من المتهمين للجلسة الثانية على التوالي.

وتضم أوراق القضية عددا كبيرا من أئمة المساجد والأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات، وغيرهم من فئات المجتمع المختلفة، الذين تم القبض عليهم عشوائيا، لمجرد رفضهم الانقلاب العسكري ومعارضة النظام القائم، وتلفيق اتهامات هزلية لهم.

 

فيما زعمت النيابة في قرار إحالة المتهمين إلى المحاكمة، أنهم قتلوا 44 وشرعوا في قتل 37 آخرين كما خربوا أملاكا عامة وهي قسم شرطة الأزبكية وشركة المقاولين العرب، ومسجد الفتح، وشركة مترو الأنفاق، وسيارات الشرطة والمطافئ والإسعاف، ووضعوا النار عمداً في الممتلكات العامة والخاصة واستعملوا القوة والعنف مع ضباط وأفراد قوة شرطة قسم الأزبكية وأصابوا 22 منهم، كما عطلوا وسائل النقل العامة والخاصة وحازوا وأحرزوا أسلحة وذخائر (بنادق آلية – وخرطوش).

 

كما أجلت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد الشربينى، نظر محاكمة 51 متهما بمحاولة اقتحام سجن بورسعيد العمومى، وأحداث الشغب والعنف، عقب صدور الحكم فى قضية “مذبحة الاستاد”، مما أسفر عن مقتل 42 شحصا، بينهم ضابط وأمين شرطة، لجلسة غد لاستكمال سماع الشهود.

 

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم لعدد من شهود النفى الذين أصيبوا بالأحداث التى وقعت فى محاولة اقتحام سجن بورسعيد.

 

 

* القبض على وزيرة القوى العاملة السابقة عقب عودتها من الحج

ألقت أجهزة الرقابة الإدارية، القبض على وزيرة القوى العاملة في الحكومة السابقة، ناهد العشري، عقب عودتها من أداء فريضة الحج بالأراضي المقدسة بالسعودية، مساء أمس السبت.

وقالت مصادر، أن الوزيرة السابقة، متهمة بقضايا إهدار مال عام، ومخالفات مالية، وأنه تم اقتيادها إلى جهات التحقيق، التي مازالت تباشر التحقيق معها.

 

* الصحة العالمية”: مصر تسجل أعلى معدلات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور

قال د. حسين علي -أستاذ الفيروسات بطب بيطري جامعة القاهرة-: إن مصر سجلت أعلى معدلات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، بحسب إحصاءات الصحة العالمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر صحفي الذى عُقد اليوم الأحد، بعنوان “كيفية الحماية والسيطرة على انتشار فيروس أنفلونزا الطيور”، أن فيروس أنفلونزا الطيور يتسبب في نفوق ٣٠% من حجم تربية الدواجن في مصر.

وأضاف “علي” أن فيروس أنفلونزا الطيور استوطن في مصر، وهناك ٦٥ حالة وفاة في مصر حتى الآن، وأن السيطرة على انتشار أنفلونزا الطيور يبدأ من المنازل.

مشيراً إلى أن فيروس أنفلونزا الطيور تحول إلى سلالات مع الوقت منها “h5n1 وh5n2“، لذا كان لا بد من البحث والتوصل إلى لقاح جديد يسيطر على انتشار فيروس أنفلونزا الطيور. 

 

 

*الدفاع عن الشام من أهم فروض الأعيان – كتبه ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي بالفيس بوك-

من سولت له نفسه وأراد أن يكون غازياً للشام سواء كان من القوى العظمى أم القوى الصغرى وأن يكون طرفاً في المعركة مع الطاغوت النصيري المجرم ضد الشام وأهله فهذا أيّاً كانت ذرائعه الكاذبة والواهية .. ليس له عند المسلمين عامة وأهل الشام خاصة ممثلين بمجاهديهم وثوارهم إلا الحرب والمواجهة .. ورد عاديته وبغيه .. وأن ينزلوه في المعاملة منزلة العدو المباشر والمتمثل في النظام الطاغوتي النصيري المجرم.

إن الوجود الروسي في الشام قوة احتلال تمارس دور المحتل في العدوان والقتل وهذا يوجب على كل الفصائل قتالها وإخراجها مدحورة من الشام بكل الوسائل المتاحة وقتالها من أعظم الجهاد.

وإذا ظن الروس ومن حذا حذوهم أنهم سيجهضون الثورة فهم واهمون، وسيكون مصيرهم كمصير كل القوى المعتدية المتغطرسة في العالم وسيمرغ أنفهم بالوحل إن شاء الله.

إن جهاد الدفع اليوم فرض عين على كلّ قادر على حمل السلاح.

قال تعالى:[ وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِين ]البقرة:190.

وقال تعالى:[ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ]البقرة:194.

وقال تعالى:[ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ]الحج:39.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الاحزام ,, اهزم الروس الكفرة ومن والاهم .

اللهم أرنا بهم أياما سودا عليهم كأيام عاد وثمود .. اللهم اذهب غيظ قلوبنا واشف غليل صدورنا بهلاكهم العاجل الغير آجل .

اللهم ارنا بهم عجائب قدرتك التي وسعت كل شيئ .. اللهم ارنا بهم عظيم سلطانك وانتقامك ..اللهم انتقم لنا منهم ياخير من ينتقم .. اللهم اقذف الرعب في قلوبهم .. وزلزلهم ودمرهم ..اللهم اشعل نار الفتنة بينهم ودمرهم بسلاحهم .. اللهم اجعل تدبيرهم تدميرا عليهم .. اللهم فرق شملهم وشتت جمعهم وشق صفهم .

اللهم انهم عاثوا في الارض افسادا وتقتيلا واجراما .. فأرنا بهم قدرتك عليهم ,, واجعلهم آية وعبره لمن يأتي بعدهم .. اللهم اجعلهم عظة لمن يتعظ ولمن لايتعظ ..

اللهم اكسر كلمتهم وشوكتهم .. اللهم افرح قلوبنا وقلوب قوم مؤمنين بضربة عاجله تقضي عليهم وتحصدهم من أولهم لآخرهم ..

اللهم عليك بالروس ونظام بشار والسيسي ومن والاهم وبمن عادى دينك فإنهم لايعجزونك يارب العالمين ..

 

 

*انتشار مكثف لقوات الشرطة داخل وخارج جامعة الأزهر

شهد محيط جامعة الأزهر فى ثانى أيام العام الدراسى تواجدا مكثفا لقوات الشرطة داخل وخارج أسوار الجامعة، وكذلك فى فرع البنات.

ويقوم الدكتور عبد الحى عزب بعد قليل بالمرور على فرع البنات للوقوف على سير الدراسة والاطمئنان على الطالبات والإجابة على استفساراتهم.

 

*اليوم.. استئناف محاكمة 494 معتقلا في “أحداث مسجد الفتح

تستأنف محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة، برئاسة المستشار سعيد الصياد، اليوم الأحد، محاكمة 494 معتقلا  من رافضى الأنقلاب العسكري، وذلك في قضية اتهامهم بارتكاب أحداث العنف والقتل والاعتداء على قوات الشرطة وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات وغيرها المعروفة إعلاميا بـ أحداث مسجد الفتح“.

 

 

*مسجد الفتح” و”أحداث ماسبيرو”.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل سلطات الانقلاب العسكري محاكمة ثورة 25 يناير ومؤيدي الشرعية، وتستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة، برئاسة المستشار سعيد الصياد، محاكمة 494 من رافضى انقلاب العسكر منهم إبراهيم اليماني وسعد عمارة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مسجد الفتح”، والتي وقعت أحداثها عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمنطقة رمسيس ومحيط جامع الفتح وقسم شرطة الأزبكية يومى 16 و17 أغسطس 2013، وراح ضحيتها 44 قتيلا، وأصيب فيها 59 آخرون بعد اعتداء سلطات الانقلاب على المتظاهرين بالرصاص الحى والقنابل والخرطوش 

كانت النيابة العامة للانقلاب قد أسندت إلى المعتقلين عدة تهم ملفقة منها ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه وتعطيل إقامة الصلاة به والقتل العمد والشروع فيه، تنفيذا لأغراض إرهابية والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإضرام النيران في ممتلكات المواطنين وسياراتهم، والتعدي على قوات الشرطة وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر.

وتستكمل محكمة جنايات قنا اليوم الأحد محاكمة 74 من رافضى الانقلاب، لاتهامهم في المحضر رقم 5235 لسنة 2013 جنح أول أسوان، والذي يعود للأحداث التي وقعت بمحافظة أسوان عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

ولفقت نيابة الانقلاب لـ74 من رافضى الانقلاب عدة تهم منها «الانضمام لجماعة محظورة، وحيازة مفرقعات، وإتلاف منشآت عامة، وترويع الآمنين، وتعطيل المواصلات العامة والخاصة، وإثارة الشغ، والتجمهر، وسحل وتعذيب عددًا من قيادات مديرية أمن أسوان» عقب فض اعتصامي “رابعة والنهضة“.

وتضم القضية كلا :من 1- خالد إبراهيم محمد عمر وشهرته خالد القوصي 2- صلاح علي موسى 3موسى على أحمد يونس 4- محمد عبدالفتاح أحمد محمد وشهرته عمر كرار 5- أحمد حازم عبد السلام 6- وائل محمد بكري 7- أسامة أحمد حسنين 8- عصام محسوب مجاهد 9- أجمد محمود علي حامد وشهرته أحمد العمدة 10 محمد محمود حسنين صالح الكلحي 11- مصطفى أحمد محمد أحمد مندور 12- محمد إبراهيم عبدالجواد وشهرته الدرس 13- محمود أحمد الصحابي 14- محمد محمود شيمي سليم 15- طه سيد عبدالحميد رضوان 16- عبدالله محمد توفيق مخلوف 17- حمدي طه أحمد غويل 18محمد زيدان علي كرار 19- مجدي إبراهيم أبوالعيون 20- أسامة عبدالمتعال مزمل 21- ياسر عبدالمتعال مزمل 22- مصطفى أحمد الليثي 23- نور محمد سنوسي عباس 24- محمد علي محمد مندور 25- عبادي مبارك مبارك حسين 26- مصطفى جبر الله ياسين مصطفى 27- محمود مسعد محمد أحمد 28- محمد محمود محمد عربي 29- محمد هادي عبدالستار عباس 30- خالد عبدالعزيز أحمد عيسى 31- محمد عنتر عبدالحليم محمد 32- إبراهيم عباس محمد إبراهيم 33- مصطفى فوزي عبدالله عطية الله 34عبدالرحمن سيد توفيق وشهرته عبدالله السني 35- حجاجي عبدالرحيم أحمد محمد 36- أحمد مجاهد عربي فرغلي 37- عبدالقادر عبدالله عبدالقادر 38- محمود العقبي علي عبدالواحد 39- علي سليمان محمد مالك وشهرته علي بليلة 40- شاذلي عبدالعزيز نجار عبدالحليم 41- عبدالرحمن حسن صالح الجميلي 42- مصطفى عبدالعزيز محمد حسن 43- أحمد محمد عبدالحفيظ منصور 44- محمود محمد مراد محمد عفيفي 45- عمر مجدي إبراهيم أبوالعيون 46- منتصر محمد حموده شمروخ 47عماد عبد السلام مطاوع 48- محمد حسن مصطفى علام وشهرته إسلام 49- ياسر حسن قناوي بغدادي 50- محمد جمعه مرسي علام 51- محمد أحمدمحمود أحمد يعقوب 52حسن سالم علي سالم 53- أحمد عبدالرحيم عبدالوهاب عبدالحليم 54- ناصر خيري الصاوي محمد 55- محمد خيري الصاوي محمد 56- محمد عبدالفتاح محمد عثمان 57أحمد حسن صالح إبراهيم الجميلي 58- محمد حسن صالح إبراهيم الجميلي 59- محمد حنفي محمود أجمد 60-عبدالحافظ أنور سالم محمد 61- مصطفى سيد محمد أحمد وشهرته مصطفى الطويل 62- أشرف يوسف أبوالحجاج إبراهيم 63- علي طواب عبدالراضي 64- محمد حسين خليفة عبدالله 65- محمد حامد بحر مراد 66-عبدالله محمد سليمان محمد 67- أحمد صلاح الدين دياب 68- أشرف أحمد حسنين محمد 69أحمد محمد نور الدين علي 70- هاشم سيد محمد 71- هاشم حسن عبده 72- محمد أحمد حامد النجار 73- ربيع سيد محمد عثمان 74- محمود حسن عبدالماجد محمد.

أيضا تواصل محكمة جنايات السويس برئاسة المستشار مجدي عبداللطيف، وعضوية المستشارين عماد أبوالحسن عبداللاه، ومحمد أحمد علي سلمان، وأمانة سر محمد سليمان ومصطفى عبدالسلام. جلسات القضية رقم 3883 جنايات السويس لسنة 2014 والتي تعود أحداثها الى 17 يناير من عام 2014 بشارع الشهداء وتضم 18 من رافضى انقلاب العسكر

ولفقت نيابة الانقلاب لـ18 من رافضى انقلاب العسكر بالسويس عدة تهم منها «التحريض على العنف، والانضمام لجماعة إرهابية، واختراق قانون التظاهر و التجمهر وإتلاف ممتلكات خاصة وعامة بشارع الشهداء بالسويس

وتسكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر محاكمة 23 من رافضى انقلاب العسكر من بينهم 17 محبوسين في القضية المعروفه إعلاميا بـ”أحداث ماسبيرو” والتي وقعت في 5 يوليو من عام 2013 ومن المقرر في جلسة اليوم مناقشة فريق الدفاع لشهود الإثبات

وأسندت نيابة الانقلاب عدة تهم ملفقة للوارد أسمائهم في القضية منها اتهامات التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدي على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحوٍ ترتب عليه تكدير السلم العام.

ومن بين الوارد أسمائهم في القضية كلا من 

1- عمرو مبارك موسى

2- محمد سعيد على علوانى

3- على انور أحمد قاسم

4- أحمد عزت بسيونى

5- أحمد عبد الخالق روبى

6- حماده أحمد عادل

7- محمد ابراهيم شحات

8- سعيد جمعه توفيق

9- سامح عبد العاطى عبد الوهاب

10- محمود عبد الحميد محمد

11- منصور خلف خليفه

12- محمد عزوز محمد عزوز

13- محمد عطية طلبه

14- عمرو السعيد محسن

15- مرتضى محمد رضوان

16- محمد جمعه توفيق عبد الصادق

17- 7 آخرين

أيضا تواصل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار عصام أبوالعلا، محاكمة23 معتقلا بزعم الانضمام لجماعة إرهابية مسلحة مقرها خارج البلاد، في القضية رقم 25 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميا بـ«العائدون من ليبيا ».

كانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، أصدرت قرارا بإحالة المعتقلين لمحاكمة الجنائية، على خلفية الزعم بالتورط في الانضمام لجماعة إرهابية بعد مشاركتهم في القتال بدولة ليبيا، وحيازة أسلحة وذخيرة بدون ترخيص، واستهداف مؤسسات الدولة.

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، جلسات نظر محاكمة 23 من رافضى انقلاب العسكر في القضية رقم 318 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميا بتنظيم أنصار الشريعة والتي تضم 23 من رافضى انقلاب العسكر.

ولفقت لهم نيابة الانقلاب عدة تهم منها قتل ضابط و11 فرد شرطة والشروع في قتل 9 آخرين ومن المقرر في جلسة اليوم استكمال عرض الأحراز.

وتضم القضية كلا من 1- السيد السيد عطا محمد مرسى – 35 سنة 2- مديح رمضان حسن علاء الدين– 33 سنة 3- عمار الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة– 21 سنة – بائع منظفات صناعية 4- طلبة مرسى طلبة مرسى – 48 سنة – مأذون شرعى 5- محمد إبراهيم صادق على – 35 سنة – مالك محل لبيع الخميرة 6- تامر محمد حسن الحمراوى – السن 35 – تاجر ملابس 7- محمد عبدالرحمن جاد محمد – السن 34فنى بالسكة الحديد 8- عمرو جميل محمد نصر – السن 25 سنة 9- مالك أنس محمد سليمان بدوى – 32 سنة – مالك محل أحذية 10- محمد يحيى الشحات بيومى – 32 سنة 11- محمد السيد عبدالعزيز محمد مطاوع – 25 سنة – عامل بصيدلية 12عبدالقادر حسين عبدالقادر طه – 39 سنة – سائق 13- – محمد عنتر هلال غندور سليمان – 29 سنة – تاجر ملابس 14 – محمد أحمد توفيق حسن – 28 سنة – سائق 15- ياسر محمد أحمد محمد خضير – – 26 سنة – حاصل على بكالوريوس هندسة 16محمد عبدالرحمن عبده حسن – هارب – 27 سنة – مالك محل أحذية 17- مدين إبراهيم محمد حسانين – 52 سنة 18- الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة – 54 سنة مالك منحل 19- سعيد عبدالرحمن جاد محمد – 47 سنة – مالك مخبز 20عبدالرحمن هليل محمد عبد الله – 33 سنة – مالك محل مفاتيح 21- هانى صلاح أحمد فؤاد بدر – – 24 سنة – مالك مؤسسة الحمد للزخرفة والديكور 22- عبد الحميد عونى عبد الحميد سعد – 27 سنة – طبيب بشرى 23- سعيد أحمد شاكر سعد سلامة – 26 سنة.

كما تواصل محكمة الجنايات بالمنصورة جلسات القضية رقم 6675 لسنة 2014 جنايات قسم ثان المنصورة مقيدة برقم 757 لسنة 2014 كلي جنوب المنصورة , والمعروفه إعلاميا بـ”قضية الخلايا الإرهابيةبحق 41 طالبًا ما بين طلاب جامعة وثانوي.

وتضم القضية كلا من 1محمد رضوان سعد الدسوقي ٢- ايمن فاروق السيد الشاذلي ٣- محمد البحيري عبد الرحمن ٤- خالد محمد أحمد عيسي – ٢٠ سنة – طالب بالفرقة الثانية بكلية طب ٥جلال الدين محمود جلال ٦- أحمد عوض حجازي شقير “متوفي” ٧- اسلام علي المكاوي المكاوي علي ٨- أحمد حسن علي ابراهيم الجمال – دبلوم تجارة ٩- عمرو محمد سليمان ١٠- عبد الله عادل السيد أحمد – ١٧ سنة ١١- كريم كمال عبده مخلى سبيله” ١٢- شامي سليمان عبد اللطيف ١٣- أحمد جمال عبد العزيز محمد١٦ سنة – طالب ثانوي ١٤- اسامة عبد الدايم فؤاد كمال – ١٧ سنة – طالب ثانوي ١٥محمد علي السيد عبد العاطي ١٦- اسامة محمد منصور سند ١٧- صهيب عماد محمد محمد ابراهيم – ١٥ سنة – طالب ثانوي ١٨- محمد مصطفي سليمان عبد اللطيف ١٩خالد نجاح عبد الحميد السيد – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢٠- عمر عادل حسانين حسين – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢١- شادي مخلص الامام عبد الحميد – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٢- يوسف محمد عبد المنعم محمود – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢٣عبد الله محمد ابو الفتوح هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٤- عمر محمد عبد الحميد هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٥- سلمان نجيب محمود – ١٥ سنة – طالب ثانوي ٢٦- عبد الرحمن أحمد البربري – ١٥ سنة – طالب ثانوي ٢٧- أحمد ايمن الشربيني – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٨- أحمد عزت يونس – ١٨ سنة – طالب ٢٩محمد عصام محمد – طالب بالفرقة الثانية بكلية تجارة ٣٠- محمد ياسر رزق الجنايني – طالب بالفرقة الثانية بكلية هندسة قسم كهرباء ٣١- عبد الرحمن السيد السيد ٣٢- معاذ محمد السيد البدوي ٣٣- علي عبد القادر محمد المرسي ٣٤ياسر محمد الباز غبور – طالب بكلية هندسة – قسم بترول – جامعة السويس ٣٥عبد الرحمن جمال محمد الشافعي ٣٦- عمر محمد سليمان ٣٧- اكرم السيد عبد اللطيف ٣٨- عبد الرحمن اكمل محمد حمودة ٣٩- اسلام ثروت رزق أحمد ٤٠- خالد ياسر محمود رزق عوض ٤١- نبيل مخلص الامام عبد الحميد.

يشار إلى أن المعتقلين على ذمة هذه القضية الملفقة تعرضوا لعمليات تعذيب ممنهج للاعتراف بتهم وجرائم لا صلة لهم بها منها حيازة سلاح ناري (فرد خرطوش) بدون ترخيص، حيازة أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (مولوتوف).

وتدهورت الحالة الصحية لصهيب عماد طالب الثانوى المعتقل في 11 فبراير 2014ما أدى لإصابته بــ الروماتيزم ورغم ذلك تم استمرار احتجازه في قسم ثاني في زنزانة غير ملائمة لظروفه الصحية مما استدعى إجراء عملية في ركبته في شهر سبتمبر الماضي عانى على إثرها من الآلام في الحجز حيث تم نقله فورا إلى القسم دون استكمال علاجه في المستشفى.

أيضا تواصل محكمة جنايات المنصورة محاكمة 8 من رافضى انقلاب العسكر في القضية رقم 2395 لسنة 2014 جنح السنبلاوين والمعروفة إعلاميا بـ”خلية حرق أبراج موبينيل” ولفقت نيابة الانقلاب لـ8 من رافضى انقلاب العسكر تهم الانضمام لجماعة إرهابية والشروع في قتل أحد الأشخاص.

وهم: 1- حمادة محمد عبد الحى مصطفى عمر – 31 سنة – سائق – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 2- عاطف الشحات يوسف محمد – 39 سنة – عامل بصيدلية – مقيم بناحية كفر طنبول الجديددائرة المركز 3- عبد الحى محمد عبد الحى مصطفى عمر – 42 سنة فلاح – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 4- ناصر عبد النبى عبد القادر على – 41 سنة ميكانيكى – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 5- محمد إبراهيم البحراوى – 21 سنة – طالب بكلية الصيدلة بالمنصورة مقيم بناحية الأورمان 6- أحمد على عبد الله كساب – 21 سنة – طالب بكلية الهندسة – مقيم بناحية ميت غراب دائرة المركز 7- محمد شعبان يوسف عبده 8- شخص آخر.

أيضا تواصل محكمة غرب القاهرة العسكرية “الهايكستب”، محاكمة 258 من رافضى انقلاب العسكر بمحافظة بني سويف في القضية محضر رقم 4570 لسنة 2013 إداري بندر بني سويف قضية رقم 96 لسنة 2015 جنايات غرب القاهرة العسكرية.

وطالب دفاع الواردة أسماؤهم بالقضية بإخلاء سبيلهم وقامت هيئة الدفاع بتسليم المرافعة في القضية التي تسلمها مكتب رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي علي أبو العلا بعد 5 جلسات من المحاكمة.

ويواجه الـ 258 المحالين للمحاكمة العسكرية وعلى رأسهم 6 من أعضاء مجلسي الشعب والشورى، بينهم نهاد القاسم أمين حزب الحرية والعدالة في بني سويف وليس بينهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والأستاذ متفرغ بكلية طب بيطري بني سويف والمحكوم عليه بالإعدام في قضيتي “التخابر” و”وادي النطرونتهمًا ملفقة بقتل عدد من أفراد وأمناء الشرطة بقسم شرطة بني سويف وناصر، وتخريب المنشآت الحكومية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية، والنهضة، منتصف مارس الماضي.

وتواصل محكمة جنايات الأسكندريه العســــــكريه نــــــــــــــظر القضــــــــيه رقــــــــــم 35لسنة2015جنايات عسكريه ومن المقرر في جلسة اليوم الاستماع الى مرافعة الدفاع 

وتضم القضيه الهزلية 7 من أحرار مطوبس ودسوق بكفر الشيخ وهم:

1- محـــــمد علــــى عبداللطيف الحليــــسى

2- مــــــــاجد محمود أحــــــــمد فتـــــــيــانى

3-أحمــــــــــد علــى جــــــــابر بـــــــــركات

4-عبدالـــــــــرازق عبدالسلام محمد جــــوهر

5- سعـــــــــــــد عطيه محــــمد أبو عـــــلام

6- عبدالهــــــــــادى علـــــى محــمــد عبدربه.

7- إســـــــــلام فـــارس محمد عطــــيه البدوى .

وتواصل محكمة الجنح بالمنصور جلسات القضية المعروفة اعلاميا بأحداث محيط جامع الفاروق بالمنصورة والتي تعود لتاريخ 2-6-2015 والمقيدة بمحضر رقم 10855 لسنة 2015 اداري اول المنصورة بحق طالبين وهما 1- السعيد عمر محمد عوضطالب بالفرقة الاولي بكلية تربية – جامعة الازهر – فرع تفهنا الاشراف و2عبد الرحيم محمد أحمد الشيخ – طالب بالفرقة الثانية بكلية حقوق.

وتنظر نيابة الانقلاب اليوم الاحد في تجديد حبس 15 من رافضى انقلاب العسكر في القضية المقيدة بمحضر رقم محضر رقم 8261 لسنة 2015 اداري الرمل ثان والمعروفه اعلاميا بهزلية اقتحام سجن برج العرب بالإسكندرية

وتضم القضية كلا من 1- سعد محمد ربيع 2- أشرف عيسى جبالى عيسى 3- هانى عويس جودة 4-طلعت عبد الله محمد عبد الله 5- صفوت محمد مرعى 6- ناصر مصطفى فراج خطاب 7- علاء ناصر عبد الهادى سيد 8- هشام إسماعيل يونس 9- إسماعيل سليم إسماعيل أحمدن 10- محسن إمام متولى عليان 11- صادق عبد الرحمن صادق الشرقاوى 12- أسامة عبد المنعم عبد الجواد 13- أحمد هلال إبراهيم هلال 14محمد محمود حافظ محمد 15- إبراهيم محمد محمد يوسف العقيد

كان جهاز الأمن الوطنى قد حرر محضر بتاريخ 5 سبتمبر المنقضى ولفق فيه عدد من الاتهامات بحق 15من رافضى انقلاب العسكر منها الزعم محاولة اقتحام سجن برج العرب واحتلال عدد من المنشأت الحكومية والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتحريض على العنف، واستهداف رجال الجيش والشرطة، وحيازة منشورات ومطبوعات تحريضية

 

*بعد رفضه شراء محاصيل الفلاحين: الانقلاب يشتري 235 ألف طن قمح روسي

 أعلنت هيئة السلع التموينية تعاقدها نيابة عن وزارة التموين والتجارة الداخلية في حكومة الانقلاب على شراء 235 ألف طن قمح روسي وأوكراني بمتوسط سعر 199.72 دولارًا للطن.

وقال ممدوح عبد الفتاح -نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، في تصريحات صحفية، السبت-: إنه تم شراء 60 ألف طن قمح أوكراني و175 ألف طن قمح روسي، موضحًا أن الشحن خلال الفترة من 1 إلى 10 نوفمبر المقبلين.

وكانت الهيئة قد تعاقدت الأسبوع قبل الماضي أيضًا على شراء 230 ألف طن قمح روسي وأوكراني وفرنسي (115 ألف طن قمح روسي، و55 ألف طن أوكراني، و60 ألف طن فرنسي، بمتوسط سعر 191 دولارًا للطن).

يأتي هذا في وقت يعاني فيه مزارعو القمح في مِصْر من مماطلة حكومة الانقلاب في استلام محصولهم ومنحهم الأموال المخصصة لهم؛ فضلا عن غلاء الأسمدة الزراعية.

 

 

*اللوردات البريطاني” يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية

تقدم 44 عضوا من مجلس اللوردات البريطاني “البرلمان” بوثيقة تطالب حكومة المحافظين برئاسة ديفيد كاميرون بإلغاء زيارة السيسي المرتقبة إلى لندن بسبب انتهاكاته حقوق الإنسان وجرائمه ضد الإنسانية.

وبحسب  تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني السبت، الذي كشف فيه عن وجود انقسام داخل مجلس اللوردات البريطاني بشأن الزيارة المرتقبة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للندن.. إلا أنه أوضح أنه على الرغم من ترحيب وفد مجلس اللوردات الذي زار القاهرة أمس الجمعة والمكون من خمسة أعضاء بزيارة السيسي، معتبرين أنها تمثل تطورا مهما في العلاقات بين البلدين؛ إلا أن 44 عضوا من المجلس الشهير باسم “وستمنستر” وقعوا على وثيقة تطالب الحكومة البريطانية بإلغاء الزيارة المثيرة للجدل.

وأوضح “ميدل إيست أي” أن الوثيقة التى تم طرحها يوليو الماضي أكدت أن “مجلس اللوردات يشعر بالاستياء حيال تقديم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الدعوة رسميا للسيسي لزيارة المملكة المتحدة”.

ونوهت الوثيقة إلى جرائم السيسي التى تستوجب عدم استقباله في لندن بحسب الـ 44 عضوا، وأولها أنه أيّد حل البرلمان المصري في عام 2012، وأطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في انقلاب عسكري في عام 2013″.

وتشير العريضة إلى أن مرسي هو واحد من بين مئات المعارضين للسيسي والمحكوم عليهم بالإعدام في محاكمات تعتبرها المنظمات الدولية لحقوق الإنسان غير عادلة.

وشدد موقعو العريضة على أن دعوة السيسي إلى زيارة لندن تبعث برسالة إلى النظام المصري مفادها أن الحكومة البريطانية تتسامح مع هذه الانتهاكات.

وانتقدت الوثيقة استمرار الحكومة البريطانية في السماح بتصدير المعدات العسكرية والأمنية لمِصْر، ودعا موقعو الوثيقة نيابة عن  مجلس اللوردات رئيس الوزراء البريطاني إلى إلغاء الدعوة، للضغط على الحكومة المِصْرية لاتخاذ خطوات فورية لإثبات التزامها بالحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما في ذلك إلغاء جميع أحكام الإعدام، وحظر تصدير المعدات للجيش والقوات الأمنية المصرية”.

وقع على الوثيقة كل من كارولين لوكاس، النائب الوحيد لحزب الخضر، وجيريمي كوربين، الزعيم المنتخب مؤخرا لحزب العمل، وجون ماكدونيل، مستشار الظل لـجيريمي كوربين.

وفي يونيو الماضي قدم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ، دعوة لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لزيارة لندن وذلك بعد يوم واحد فقط من الحكم بالإعدام على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وتفسر  منظمات حقوقية تأجيل زيارة السيسي إلى خوف  مسئولين كبار بالحكومة المصرية من احتمالية الاعتقال عند زيارتهم إلى لندن  بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

 وقال متحدثون باسم وزارة الخارجية البريطانية إن زيارة السيسي كانت متوقعة  قبل نهاية العام الجاري، لكن لا يبدو أن الموعد تحدد بالضبط.

 وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أن الجيش البريطاني قدم  تدريبات لـ31 ضابطا في الجيش المصري على الحماية من العبوات الناسفة، لافتا إلى أن السيسي باعتباره قائدا للجيش أطاح بحكومة الرئيس مرسي المنتخبة ديمقراطيا والمدعومة من جماعة الإخوان المسلمين في يوليو 2013.

ومنذ الإطاحة بحكومة مرسي، قُتِل ما يصل إلى نحو 2000 مدني، بجانب اعتقال الآلاف في حملة ضد الناشطين الليبراليين وأنصار جماعة الإخوان المحظورة والموضوعة على قائمة الإرهاب من جانب نظام السيسي.

 

*على خطى القذافي.. السيسي يعدُّ أولاده لإدارة شئون البلاد

محمود عبد الفتاح السيسي”.. احتفظ بهذا الاسم طالما ظل الانقلاب يتبختر على قوائمه الأربعة، إنه وكما هو واضح نجل قائد الانقلاب الذي ترقى – مثل والده- من رتبة رائد في المخابرات إلى مقدّم، ومن مقدم إلى رتبة عميد في أقل من ثلاثة أشهر، وتم توليه ملف غزة، وهو أحد القائمين على الحصار الحالي.

أما علاقته بالبرلمان القادم فقد كشفت مصادر سياسية بارزة بحسب “العربي الجديد”، إنّ “الانتخابات تدار من مقر المخابرات”، لافتة إلى أنّ هناك 4 أشخاص يشكّلون غرفة العمليات الحقيقية، التي تقوم بمناقشة الأسماء المرشحة لقائمة “في حب مصر”، التي يقودها لواء المخابرات السابق، “سامح سيف اليزل” المصاب بالسرطان.

الأشخاص الأربعة هم نجل قائد الانقلاب محمود السيسي”، ووزير الإعلام الأسبق، ورئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، أسامة هيكل، فضلاً عن المستشار القانوني للحملة الرئاسية للسيسي، المحامي محمد أبو شقة، بالإضافة إلى اليزل نفسه.

وتعقد اجتماعات يوميّة للأربعة في مقر مبنى المخابرات للانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بالبرلمان الجديد، بما يضمن تشكيل برلمان يخضع للسيسي، من خلال تشكيل قائمة في حب مصر، بالإضافة إلى تفتيت المقاعد الفردية، بما لا يسمح أن يكون هناك تكتل كبير لقوى واحدة تحت قبة البرلمان المقبل.

ويمثّل البرلمان المقبل هاجساً لـ “عبد الفتاح السيسي” ، بعدما منح الدستور الجديد الذي وضعته لجنة الخمسين لمجلس النواب الجديد، صلاحيات واسعة، منها عزل رئيس الجمهورية.

الناشطة (غادة الكيلاني) قالت على فيس بوك : إنّ “محمود السيسي يتمّ تجهيزه الآن وترقيته ليتولى هو وأخوه إدارة جيش مصر وإدارة مصر كلها”، وأن أخيه –الضابط في الرقابة الإدارية- والذي ترقى هو الآخر إلى مقدم، أنشأ سجنًا سريًّا للرقابة الإدارية كان موجودًا في عهد حسنى مبارك وأغلق في عهد الرئيس محمد مرسي حتى لا ينكشف أمر الرقابة الإدارية التي تلتهم وحدها 27 مليار جنيه من اقتصاد الدولة، ويعمل ضباطها للسيطرة على المحليات والمحافظات؛ مما يعنى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يخطط للاستيلاء على حكم مصر عشرات السنين” .

وقالت (الكيلاني) إنّ السيسي كالقذافي عيّن ابنيه في مناصب سيادية وقوية مبدئيًّا ليسيطرا على مقاليد الأمور في الجيش لحماية والدهم من أيّ تخبط ، خاصة وأن شرعية وسلطة عبد الفتاح السيسي لا تزال على المحك واحتمال إزاحته أمر وارد.

كما قالت صحيفة (الواشنطن بوست) إن سلطة السيسي كرئيس لمصر لم تتأكد بعدُ، والغرب لا زال يعتبره رئيسًا مؤقتًا جاء في ظروف مؤقتة.

ولدى السيسي 3 أولاد وابنة واحدة، أكبرهم هو مصطفى” خريج كلية حربية، ويعمل مقدمًا فى الرقابة الإدارية، ومتزوج من ابنة خالته ولديه بنتان؛ والثاني هو “محمود” رائد في المخابرات الحربية، ولديه طفلان؛ والثالث هو “حسن” خريج كلية لغات وترجمة تخصص إنجليزي، ويعمل مهندسًا في إحدى شركات البترول الكبرى، ومتزوج من ابنة مدير المخابرات الحربية، وأنجب ابنةً واحدة .

أما عن ابنته “آية” فهي أصغر أبنائه، متخرجة من الأكاديمية البحرية هذا العام، ومتزوجة من نجل اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ولم تظهر هذه العائلة إلا خلال حفل تنصيب السيسي رئيسًا لأوّل مرة .

محمود السيسي” يلعب دور “رجل المستحيل” منذ وقت مبكر في الانقلاب الذي قام به والده، وفي واقعة غير مؤكدة، تورط محمود” في محاولة تهريب أموال كانت قادمة من دولة الإمارات عبر مطار القاهرة عام 2013، إلّا أنه تم التكتيم على الفضيحة من قبل الجهات الأمنية تفاديًا للإضرار بسمعة والده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، حينئذٍ .

 

 

 

*فقراء القاهرة “مدفونين بالحياة

“من شدة الفقر لم يجد فقراء القاهرة المعدمين مكانًا بين الأحياء فعاشوا بين الأموات، حيث تشير الإحصائيات إلى أن أعداد سكان المقابر في مصر بلغ مليونا ونصف المليون شخص”.

جاءت تلك الكلمات تحت عنوان “مدينة الموتي الأحياء” فى تقرير موقع “زينيت أونلاين” الناطق بالألمانية.
ولفت التقرير إلى ارتفاع نسبة سكان المقابر فى القاهرة من قبل الفقراء المعدمين؛ لعدم وجود مأوى آخر لهم.
وأجرت الصحيفة حواراً مع أسرة “نفيسة”، وهي إحدي الأسر المصرية التي تعيش في المقابر.
نفيسة سيدة مسنة عوراء، تبدو عليها علامات الفقر الشديد لكنها تتميز بالابتسامة رغم ذلك، وتعيش في مدفن يتكون من مدخل أمامي وفناء واسع بلا سقف وغرفة نوم صغيرة بجوار قبر الميت.
سكن نفيسة به دورة مياة ليست سوي حفرة في الأرض بجوارها صنبور مياه قديم، أما المطبخ فهو مجرد ركن صغير فارغ ومظلم وليس به سوى “وابور جاز” بينما يتدلى من سقف المطبخ الفارغ خرطوم مياه يُستخدم للاستحمام حيث إن المطبخ يُستخدم أيضاً كحمام بينما توجد غرفة أخري خاصة بأصحاب المدفن تُستخدم كمخزن.
نفيسة ولدت في المقابر وهي لا تعرف تاريخ ميلادها، تزوجت بعد وفاة والديها من أحد العمال الذي كان يسكن في مدفن مجاور وأنجبا ثلاثة أبناء ولدين وبنت.
تزوج الابن الأكبر والبنت الصغرى بينما دخل الابن الأوسط السجن بعد ارتكابه جريمة قتل.
وتقول نفيسة إنه كان ولداً سيئاً وتسبب دخوله السجن في التأثير علي سمعة الأسرة.
أما زوج نفيسة فقد بات كبيراً في السن لا يستطيع العمل وهو الآن بلا معاش أو تأمين صحي وهو ما دفع “نفيسة” لبيع أعواد قصب السكر والاعتماد على المساعدة التي يرسلها لهم ابنهم الأكبر وابنتهم الصغرى وكذلك صدقات أصحاب المدفن.
كل ما تتمناه نفيسة هو أن تترك حياة المقابر وتجد لها مسكناً ملائماً يأويها، وهي أمنية لا تبدو قريبة المنال في ظل تفاقم أزمة السكن وارتفاع أسعار العقارات فمصر إضافة إلى تزايد سكان المقابر من الفقراء أمثالها.
قصة نفيسة لا تختلف كثيراً عن قصة حليمة تلك السيدة العجوز نحيفة البدن، والتي تعيش مع أحد أبنائها الذي طلق زوجته ويقيم معها في نفس المدفن.
حليمة لا تملك حماماً للاغتسال، لكن ما يميز المدفن الذى تعيش فيه حليمة عن مدفن نفيسة شيئان وجود كهرباء حيث اشترى صاحب المدفن عداداً قبل عدة سنوات وتدفع هي فواتير الاستهلاك الشهرية.
ووجود أشجار ونباتات تحيط به تجعل من هواء المدفن هواء نقياً، وزرعت تلك الأشجار من قبل إحدى الأشخاص المتصدقين.
حليمة تزوجت وهي في سن الخامسة عشر من أحد الرجال القرويين البسطاء وجاءت للعيش في المقابر مع زوجها، وكان زوجها يملك كشكاً صغيراً، لكنه مات فجأة بعد 19 سنة زواج وترك لها ثلاثة أولاد.
حليمة تعمل في تنظيف المنازل وتتقاضى حليمة معاشاً قدره 320 جنيهاً شهرياً كما تتلقى تبرعات من الأزهر.
أمنية حليمة مثل أمنية جاراتها نفيسة وهي الحصول على مسكن مناسب مهما كانت مساحته وذلك من أجل أبنائها.
سور المقابر معقل للمجرمين

الصحيفة الألمانية التقت أيضاً مع “عاشور” بائع الأقفاص الذي يسكن في منطقة “الدويقة” وينتمي لتلك البؤرة العشوائية غير القانونية، ويؤكد أنه ليس لديه بديل عن العيش في “الدويقة“.
عاشور لديه مكان صغير يستأجره بثمانين جنيهاً في الشهر يتخذه ورشة لتصنيع الأقفاص من جريد النخيل.
المجرمون وتجار المخدرات منتشرون علي امتداد سور المقابر وقد شهدت المنطقة قبل عامين ونصف مشاجرة لقي على أثرها أحد الأشخاص مصرعه.
وبالرغم من أن عاشور شهد الواقعة إلا أنه لا يستطيع الحديث عن الأمر خوفاً من بطش القاتلين لأنه لو أبلغ الشرطة فسيعلم الجميع أنه من أبلغ وسيتم ملاحقته وربما قتله هو الآخر وهو ما لا يتمناه بكل تأكيد.
وكما هو الحال مع نفيسة وحليمة يتمني عاشور أن يمتلك بيتاً يسكن فيه وورشةً مستقلةً يعمل فيها.
عاشور لديه أربعة أبناء بخلاف الرضيع جميعهم التحقوا بمدارس حكومية وتركوها جميعاً برغبتهم فيما عدا ابنته الصغرى لا تزال في مراحل التعليم حتى الآن.

 

 

* إعلام السيسي ينتفض: ضرب الحسيني بالقفا إهانة للدولة المصرية

لا زالت أصداء الاعتداء الذي تعرض له عدد من الإعلاميين المصريين الموالين للانقلاب العسكرى الذين رافقوا عبد الفتاح السيسي رئيس عصابة الإنقلاب الأسبوع الماضي، خلال مشاركته في اجتماعات الأمم المتحدة بنيويورك وعلى رأسهم يوسف الحسيني تتردد في القاهرة.

ويبدو أن صفع “الحسيني” على قفاه قد أحدث حالة من الانزعاج الشديد والغضب في أوساط إعلامي الانقلاب حيث عقد عدد كبير منهم اجتماعا مشتركا، السبت، مع مسؤولي المركز المصري لمكافحة الإرهاب لمناقشة تداعيات الحادث.

وأصدر المركز بالإشتراك مع “غرفة الإعلام المرئي والمسموع” التي يرأسها رجل الأعمال الانقلابى”محمد الأمين” صاحب قنوات “سي بي سي”، بيانا صحفيا، أكدوا فيه إدانتهم للاعتداء الذي قام به أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية على أعضاء الوفد الإعلامي المصري الذين كانوا يؤدون عملهم، بحسب البيان.

سحب الجنسية واعتبارهم إرهابيين

وأضاف البيان: أن الفيديوهات أثبتت اعتداءهم على الوفد الإعلامي المصري بألفاظ وعبارات يعاقب عليها القانون، كما تم الاعتداء بالضرب على بعض الإعلاميين دون توفير حماية أمنية لهم من الدولة المستضيفة لاجتماعات الأمم المتحدة، وهو ما يتنافى مع المعاهدات الدولية ومبادئ الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مخالفته لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية الصادرة عام 1966، ومواد الدستور الأمريكي.

واستنكر المركز تعرض أعضاء الوفد المصري لاعتداء على الأراضي الأمريكية دون اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد المعتدين، مطالبا الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.

وأعلن “المركز المصري لمكافحة الإرهاب” تكليف المحامي الخاص به للانضمام لهيئة الدفاع عن الوفد الإعلامي المصري في البلاغات المقدمة داخليا وخارجيا، وإعداد مذكرة لوزير داخلية الانقلاب لسحب الجنسية من أعضاء الجماعة الإرهابية المعتدين على الوفد المصري وإدراجهم على قوائم الكيانات الإرهابية ووضعهم على قوائم ترقب الوصول إعمالا لقانون مكافحة الإرهاب علىحد قولهم.

وقال “عبد القادر فريد”، نائب رئيس المركز المصري لمكافحة الإرهاب، إن الصفحات الشخصية لبعض المعتدين على الوفد الإعلامي المصري أظهرت رفعهم لعلامة رابعة ما يؤكد انتماءهم لجماعة الإخوان المسلمين وانعقاد النية والعزم للقيام بالاعتداء على الإعلاميين المصريين، ما يعد دليلاً ومستنداً كافياً لطلب سحب الجنسية منهم لإهانتهم للدولة المصرية.

الإعتداءات تكررت كثيرا

وفي الكلمة التي ألقاها في المؤتمر، قال يوسف الحسينى، الذي تعرض للضرب على القفا مرتين خلال تواجده في نيويورك، إن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الوفد الإعلامي المرافق للسيسي للإعتداء، ولكن تكرر أربع مرات من قبل في فرنسا وأمريكا وألمانيا، حينما تم الاعتداء عليه في أيلول/ سبتمبر 2014 في نيويورك أيضا، وما حدث مع الإعلامي أحمد موسى في فرنسا، وما حدث مع الفنانين المصريين في ألمانيا هذا العام.

وأضاف الحسيني أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد المعتدين في كل تلك المرات، مشيرا إلى أن السبب في الجرأة الواضحة للمعتدين هو يقينهم بأن الشرطة الأمريكية أو الخارجية المصرية لن تتخذ أي إجراءات ضدهم.

طلب الحماية من الرئاسة

من جانبه، قال رجل الأعمال “محمد الأمين”، رئيس غرفة الإعلام المرئي والمسموع، إنه كان من الواضح وجود تواطؤ بين الشرطة الأمريكية وبين أعضاء جماعة الإخوان المعتدين على الوفد الإعلامي، مؤكدا أن هذا الأمر يفرض على الإعلاميين المصريين ضرورة التنسيق مع مؤسسة الرئاسة لتوفير حماية أكبر للإعلاميين مستقبلا أثناء مرافقتهم للرئيس في رحلاته الخارجية.

فيما، دعا رجل الأعمال، إيهاب طلعت، المتخصص في مجال الإعلام إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتوضيح حقائق ما يحدث في مصر للعالم الخارجي عبر نشر بيانات مدفوعة في الصحف والمواقع الإلكترونية الغربية.

وكانت القنصلية المصرية في نيويورك قد أرسلت، في 29 أيلول/ سبتمبر الماضي، مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الأمريكية تطالب بالقبض فورا على من قاموا بالاعتداء على أعضاء الوفد الإعلامي المصري في نيويورك، وأرفقت بالمذكرة مقاطع مصورة بالفيديو توثق عملية الاعتداء.

 

التصفية الجسدية شعار الانقلاب. . الخميس 2 يوليه.. السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

السيسي يحول مصر بحر دماء

السيسي يحول مصر بحر دماء

التصفية الجسدية شعار الانقلاب. . الخميس 2 يوليه.. السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل طارق خليل والذى قبض عليه برفقة محمد عليوة عضو مكتب الارشاد

قتل  أ/طارق خليل والذى قبض عليه من ثلاثة اسابيع و كان برفقة دكتور محمد عليوة عضو مكتب الارشاد في جماعة الإخوان المسلمين والجثة الان فى مشرحة زينهم  

 

 

*القضاء العسكري يقضى بحبس 35 من رافضى الانقلاب بالمنصورة

قضت محكمة القضاء العسكري بالمنصورة، اليوم الخميس، بحبس 36 من رافضى الانقلاب بالمنصورة بتهم ملفقة؛ منها العنف وتكدير الأمن العام والتظاهر بدون ترخيص والانضمام لجماعة محظورة.

 أصدرت المحكمة حكما بالحبس – غيابيا – 5 سنوات على 26، والحبسحضوريا – عامين على 8 في القضية التي حملت رقم 24 جنايات عسكرية لسنة 2015 جزئي المنصورة،.

 كما أصدرت المحكمة حكما بالحبس عامين على أحد رافضى الانقلاب في القضية رقم 70 جنايات عسكرية جزئي المنصورة لسنة 2015، وبرأت آخر في القضية رقم 52 جنايات عسكري المنصورة لسنة 2015

 

*كونفرزيشن”: السيسي يعتمد على “إسرائيل” في الحصول على الدعم التكتيكي

قال موقع “كونفرزيشن” الأسترالي، إن “السيسي أصبح معتمدًا بشكل متزايد على الإسرائيليين للحصول على الدعم التكتيكي”، مؤكدًا أن “إسرائيل تتطلع الآن لمصر الانقلاب باعتبارها أفضل أمل من أجل الاستقرار الإقليمي“.

وأضاف الموقع “إن قائد الانقلاب و قادة اسرائيل يقرأون من ذات الورقة عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الإسلاميين“.

ويرى الموقع أن “نهج السيسي في الحكم هو أكبر دليل على رغبته في السلطة، وليس هناك مثال على ذلك أفضل من فرض نفوذه السياسي على الهيئات الدينية في البلاد“.

صحيفة “جيروزاليم بوست” أكدت هذا “التعاون الوثيق بين إسرائيل ومصر في عهد السيسي”، وذلك في مستهل تغطيتها لتعيين سفير جديد لمصر لدى إسرائيل.

 

*شهود العيان من موقع تصفية الإخوان بأكتوبر : لم نسمع أو نشاهد تبادل إطلاق نار(فيديو)

نشرت جريدة الوطن الداعمة للانقلاب العسكري مقطعا مصورا حاولت أن تثبت من خلاله أن شهداء الإخوان قد بادلوا قوات الداخلية إطلاق النار لحظة اعتقالهم.

وفيما تحدث أحد الأشخاص في بداية المقطع عن وقوع تبادل النيران، نفى باقي الشهود تلك الرواية مؤكدين أن الداخلية قالت فقط أن تبادلا لإطلاق النيران قد حدث مع الشهداء دون أن يسمعوا بنفسهم أو يروا هذا الأمر، ورد أحدهم على رواية الشاهد الأول “المتلجلج” قائلا : “تبادل إطلاق النار كلام قيل فقط ولم نسمعه أو نراه“.

https://www.youtube.com/watch?v=TwBQd_QDMG4

*6 تعديلات مشبوهة على «قوانين التقاضي» تستهدف تصفية الثورة وإعدام الرئيس

كشف مصدر بوزارة العدل في حكومة الانقلاب أن مقترحات تعديلات قوانين التقاضي والمنتظر صدورها خلال ساعات بقرار من قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي سوف تكتب شهادة وفاة التقاضي في مصر، مؤكدًا أن التاريخ لن يرحم أحمد الزند“.

وقال المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- أن “ترزية عبد الفتاح السيسي قاموا بتفصيل التعديلات للنيل من معارضي الانقلاب، وحرمانهم من حق التقاضي، بالإضافة إلى تمكين محكمة النقص من إصدار قرارات إعدام باتة ونهائية على الرئيس محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان والمئات من مؤيدي الشرعية”، دون نظر القضايا أمام دوائر جنايات أخرى، وفقًا للقوانين قبل تعديلاتها.

وأكد أن أخطر 6 تعديلات على هذه القوانين، تكتب شهادة وفاة التقاضي في مصر هي

1 ـ إعطاء القاضي الحق في عدم سماع شهود النفي من عدمه، وذلك في سابقة خطيرة في تاريخ القضاء؛ حيث سوف يعتمد القاضي في هذه الحالة فقط على تحريات المباحث وأمن الدولة والنيابية.

2 ـ اختصار إجراءات التقاضي، من خلال سرعة الإجراءات بالمحكمة، مما سيؤدي لسلق القضايا، خاصة مع منح التعديلات سلطات إضافية لضباط الشرطة ولمأموري الضبط القضائي.

3ـ منح سلطات إضافية للمحققين في جرائم الإرهاب خلال إجراء تحقيقات في تلك الجرائم، وكذلك منحهم سلطات محكمة الجنح المستأنفة المنعقدة في غرفة المشورة.

4 ـ تقليص عدد مرات طلب رد المحكمة والمدة الزمنية للفصل؛ مما يكرس لاستبدال القضاة ويحرم المتهم من الحق في التقاضي أمام قاض آخر أكثر عدالة.

5 ـ تمكين محكمة النقض من البت في القضايا حال قبولها الطعن المقدم من النيابة العامة والمتهمين على الحكم الصادر من المحكمة الأولى لتصدر حكمًا؛ وذلك للإسراع بتنفيذ أحكام الإعدامات التي تحال للمحكمة.

6ـ سيتم تعديل المواد المتعلقة بالمحاكمات الغيابية بقانون الإجراءات الجنائية؛ بحيث يسمح بصدور أحكام نهائية غيابيًّا، ولم يتم إعادة المتهم في حكم غيابي لإجراءات المحاكمة من جديد مرة أخرى، وهذا التعديل للمئات من مناهضي الانقلاب داخل وخارج مصر، حتى يسقط حقهم في إعادة المحاكمة في حالة القبض عليهم، أو العودة لأرض الوطن.

انتهاك حق التقاضي

وفي السياق، انتقد حقوقيون التعديلات التي وافق عليها مجلس وزراء الانقلاب، على المادتين 277 و289 من قانون الإجراءات الجنائية، التي جعلت أمر استدعاء الشهود وسماعهم في يد المحكمة دون معقب عليها.

معتبرين إياها “تشكل اعتداءً على الحق في التقاضي والمحاكمة العادلة المنصفة، و”تهديدًا لكل القضايا الجنائية وخاصة القضايا المتعلقة بالتعذيب، التي تعتمد بشكل كبير على الشهادة”، و”استمرارًا لطرح المزيد من القوانين المعادية للحقوق والحريات الأساسية للمواطنين.

مؤكدين أن التعديلات شكلت المادتين 277 و289 من قانون الإجراءات الجنائية؛ بحيث يكون الأمر كله في شأن استدعاء الشهود أو سماعهم في يد المحكمة، دون معقب عليها، بحسبان أنها هي التي تطبق مبدأ المحاكمة العادلة، وبرر مجلس الوزراء التعديلات بأنها تأتي في إطار الحرص على عدم إطالة أمد النزاع، بعد أن كونت المحكمة عقيدتها في الدعوى

واعتبر محمد عبدالعزيز، مدير مركز الحقانية للمحاماة والقانون، أن التعديلات على قانون الإجراءات الجنائية تعد “كارثة من كوارث النظام”؛ لأنها تهدد كل القضايا الجنائية، وخاصة القضايا المتعلقة بالتعذيب، والتي تعتمد بشكل كبير على الشهادة.

وأكد مدير مركز الحقانية أن المشروع يغل يد المحامي عن حقه في إثبات جدلية الشهادة من خلال مناقشة الشهود، كما أنها لم تحدث من قبل في تاريخ القانون.

وأوضح عبدالعزيز” أن المادة 227 كانت تسمح باستدعاء الشهود بناء على طلب الخصوم بواسطة أحد المحضرين أو أحد رجال الضبط، ويجوز أن يحضر الشاهد في الجلسة بغير إعلان بناء على طلب الخصوم.

مضيفًا وللمحكمة أثناء نظر الدعوى أن تستدعي وتسمع أقوال أي شخص ولو بإصدار أمر الضبط، وللمحكمة أن تسمع شهادة أي إنسان يحضر من تلقاء نفسه لإبداء معلومات في الدعوى، مشيرًا إلى أن التعديلات وضعت تلك السلطات كلها في يد القاضي.

وكانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قد أصدرت بيانًا، أكدت أن مشروع قانون عبد الفتاح السيسي، بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية فيما يتعلق بالشهود، يمس أسس وقواعد المحاكمة العادلة، لكون التعديلات ستسمح للقاضي بالتغاضي عن سماع الشهود والحكم طبقًا لما يراه.

مشيرة إلى أن تلك القوانين ستظل باطلة ومخالفة حتى لو حاولت الحكومة صبغها بصبغة قانونية شكلية.

وأكدت الشبكة أن التعديلات ستغل يد المحاكم في الدرجة الأعلى وحق المدنيين في الطعن عليه، باعتبار أن عدم سماع الشهود يصبح قانونيًا طبقًا لهذا التعديل

 

 

*نيويورك تايمز”: السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

باتت وعود قائد الانقلاب السيسى بإعادة الاستقرار وتحقيق الأمن بالبلاد كالسراب، بعد عامين من انقلابه على أول رئيس مدنى منتخب، واستخدام العنف فى مواجهة المعارضين والرافضين لانقلاب العسكر، وهو ما رصدته الصحف الأمريكية

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن الاستقرار بات مهددا بأكبر بلد عربى من حيث تعداد السكان، وأوضحت أنه بعد مرور يومين فقط على تفجير موكب النائب العام المصري هشام بركات، بأحد شوارع القاهرة، اضطر الجيش المصري لإخراج مقاتلات “إف ـ 16″ ومروحيات “الأباتشي”، للرد على الهجمات المنسقة التي شنّتها بمنطقة سيناء مجموعة “ولاية سيناء” الجهادية، التي ترتبط بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام“.

 وأشارت الصحيفة- فى مقال لها اليوم الخميس- إلى أن الهجمات أدت لمقتل الجنود المصريين، فيما علق ضباط الأمن وسط مقراتهم الأمنية، وسيارات الإسعاف لم تستطع التحرك بسبب الألغام المنشورة على الطرقات، فيما تلقّى السكان التحذيرات بالبقاء داخل منازلهم من قبل الجهاديين الذين كانوا يتجولون على دراجات نارية.

 واعتبرت الصحيفة في مقالها أن الأحداث التي وقعت بمصر في الأيام الأخيرة، والفشل في القضاء على العنف واستعادة الاستقرار، حدّت من قدرة السيسي، قائد الانقلاب، على تحسين الأداء الاقتصادي، الركن الأساسي الثاني ضمن الوعود الكبيرة التي قدمها.

 ورأت “نيويورك تايمز” أن قطاع السياحة الحيوي بالبلاد يواجه تهديدات جديدة، بعدما بدأت حكومة الانقلاب تتوقع عودة الانتعاشة للقطاع، ولفتت إلى أن الاقتصاد المصري يعتمد بشكل كبير على مئات الملايين من الدولارات، من المساعدات السنوية التي تقدمها دول الخليج لمصر.

 وذكر المقال أن الحياة السياسية بمصر أضحت في حالة من الجمود، وأنه لم يتم تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، التي تم تقديم الوعود بإجرائها قبل عامين. وقالت الـ”نيويورك تايمز”، إن المسؤولين دفعوا لتمرير قوانين جديدة أشد قمعا، مثل قانون مكافحة الإرهاب، وأدخلوا تعديلات جديدة ستسرع وتيرة إصدار الأحكام الجنائية، بما فيها الإعدامات.

 وأشارت إلى تصعيد سلطات الانقلاب العسكرى من حربها ضد الإخوان المسلمين ورافضى حكم العسكر، بعد اغتيال سلطات الانقلاب لـ13 من قيادات الإخوان المسلمين في “لجنة رعاية أسر الشهداء” بـ6 أكتوبر.

 

* الانقلاب يحظر النشر فى اغتيال هشام بركات

أصدر علي عمران، القائم بأعمال نائب عام الانقلاب، اليوم الخميس، قرارا بحظر النشر فى التحقيقات التى تجريها نيابة الانقلاب، في شأن واقعة اغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام السابق.

وتضمن القرار، بحسب “وكالة أنباء الشرق الأوسط”، حظر النشر في التحقيقات لجميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذلك المواقع الإلكترونية، وذلك لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها.

وقال مصدر “إن قرار حظر النشر جاء حرصا على سلامة التحقيقات والعدالة التي تنشدها النيابة العامة، إعلاء لمبدأ سيادة القانون“.

جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد الإعلامى الموالى للانقلاب أحمد موسى، مساء أمس، أن المتورط فى قتل النائب العام هو ضابط فى قوات الصاعقة ومفصول من الخدمة. وزعم موسى- خلال برنامجه على قناة “صدى البلد” أمس- أن المسؤول عن تنفيذ وتخطيط عملية قتل هشام بركات هو ضابط جيش يدعى “هشام علي عشماوى مسعد إبراهيم”، مؤكدا أنه كان ضابطا فى قوات الصاعقة، وتم فصله من القوات المسلحة.

 

*آلاف المشيعين في وداع شهداء مذبحة 6 أكتوبر

شيع الآلاف من جموع الشعب المصرى في عدة محافظات، منذ وقت السحور وحتى بعد صلاة ظهر اليوم، جثامين شهداء مذبحة 6 أكتوبر، التى ارتقى فيها 13 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، عقب إعدامهم ميدانيا برصاص ميليشيات داخلية الانقلاب.

وخرج الآلاف من أهالى الغربية والقليوبية وكفر الشيخ والمنوفية، بعد ظهر اليوم، لتشييع جثامين كل من “هشام ودوح من زفتى بالغربية، الدكتور هشام خفاجى بالقليوبية، السيد دويدار الحامول كفر الشيخ، الدكتور جمال خليفة المنوفية“.

وتعالت هتافات المشيعين الرافضة لجرائم سلطات الانقلاب العسكرى، وقتل الرموز الوطنية برصاص الغدر، مؤكدين تواصل النضال والحراك السلمى حتى يتم القصاص لدماء الشهداء، وعودة الحقوق المغتصبة، والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وأحرارها.

كانت ميليشيات داخلية الانقلاب قد قتلت ثلاثة عشر قياديا من جماعة الإخوان المسلمين، كانوا في أحد المنازل بمدينة 6 أكتوبر عزلا، في اجتماع تنسيقي لرعاية أسر الشهداء، فى محاولة لمداراة عجز وفشل سلطات الانقلاب في سيناء.

وتؤكد تقارير ومصادر ميدانية أن قوات جيش الانقلاب فقدت السيطرة على مناطق شاسعة برفح والشيخ زويد، بعد هجمات “تنظيم ولاية بيت المقدس” على أكمنة الجيش، وقتلهم عشرات الجنود المصريين.

 

 

*جنازة “الحافي” تحوّل قريته من الفلول إلى مناهضة الانقلاب

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مقطع فيديو ظهر فيه أحد أهالي قرية الشهيد ناصر الحافي، أثناء تشييع الجنازة وهو يقول: الحافي أظهر الحقائق أمام قريته كلها، ودفعهم لرفض الانقلاب بعد أن كانوا من فلول الحزب الوطني.

واعترف الرجل نادمًا أمام أهالي قرية باسوس بمحافظة القليوبية أنه كان أحد مؤيدي السيسي وشارك في تظاهرات التفويض “ولكن ما حدث ظلم”، مشيرًا إلى قيام قوات الانقلاب بوضع الأسلحة الآلية بجوار جثث الشهداء، عقب قتلهم للادعاء بحدوث تبادل إطلاق نار بين الطرفين.

وأكد أن قرية “الحافي” كانت “فلول” من مؤيدي الحزب الوطني المنحل، وأنهم لا ينتمون على الإطلاق لجماعة الإخوان المسلمين، ولكنهم عرفوا الحق، بعد جرائم السيسي وأن القرية كلها خرجت لتأييد الشهيد ورفض الانقلاب.

وهتف المشاركون في تشييع الجثمان: “قول متخافشي السيسى لازم يمشي، الداخلية بلطجية، كلنا ناصر، لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله“.

 

*وفاة رئيس مجلس تأديب القضاة بأزمة قلبية

شيعت منذ قليل من الكاتدرائية القديمة بمنطقة “كلوت بك” جنازة المستشار الانقلابي نبيل زكي مرقص بولس، رئيس محكمة استئناف المنصورة، ورئيس مجلس تأديب وصلاحية القضاة المحال للتقاعد، إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة ومفاجئة في منزله.

ويشار أن “مرقص” أحال خلال فترة توليه مجلس تأديب وصلاحية القضاة عددًا كبيرًا من القضاة إلى المعاش في قضايا سياسية، أبرزها إحالة 31 مستشارًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قضاة بيان رابعة”.

كما أصدر أيضًا قرارًا بإحالة 10 من أعضاء حركة قضاة من أجل مصر للمعاش على خلفية الزعم بالاشتغال بالسياسة. 

كما أنه كان يتولى التحقيق مع رئيس نادي قضاة مصر الأسبق المستشار زكريا عبدالعزيز، بتهمة الاشتغال بالسياسة وتحريضه على اقتحام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر إبان ثورة 25 يناير 2011، إلا أنه لم يصدر القرار فيها وكانت مؤجلة لجلسة 5 سبتمبر، وهو آخر قرار اتخذه.

 

*جامعة القاهرة تغلق الزوايا وتمنع الصلاة بفتوى الانقلاب
أصدر مجلس جامعة القاهرة، برئاسة الانقلابي جابر نصار، قرارًا بغلق جميع الزوايا والمصليات المتواجدة في مختلف كليات ومباني الجامعة، بزعم سيطرة بعض التيارات عليها.

وأكد مجلس الجامعة أن قرار إغلاق الزوايا داخل الجامعة، جاء بعد فتوى من شوقي علام، مفتي العسكر؛ حيث زعم أن “في ذلك تحقيقًا لمقصود الشريعة الإسلامية من صلاة الجماعة في المسجد”.

 وأكد “نصار” في تصريحات صحفية، اليوم الخميس أن مجلس الجامعة وافق في اجتماعه الأخير على إغلاق المصليات وزوايا الصلاة بساحات الكليات والإدارات الجامعية المختلفة، وذلك لعدم توفر شروط الطهارة المناسبة لأداء الصلاة فيها، وأن القرار بدأ تنفيذه بالفعل.

يأتي ذلك المبرر الذي أعلن عنه “نصار” على عكس ما أعلنه مجلس الجامعة، من أن سبب الإغلاق هو الخوف من سيطرة تيارات دينية على الزوايا، وليس مدى توافر شروط الطهارة. 

 

 

*بالأسماء.. اختطاف 8 معلمين من أبوحماد وإمام بأوقاف الشرقية

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى، فى الساعات الاولى من صباح اليوم الخميس، وقت السحور حملة مداهمات في مدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية، وعدد من القرى التابعة لها، ما أسفر عن اعتقال 8 معلمين بالتربية والتعليم.

وأفاد شهود العيان من الاهالى أن حملة واسعة لقوات أمن العسكر اقتحمت بيوت عدد من الثوار بمدينة، أبوحماد وقرية الصوة وحطموا أثاث المنازل وروعوا الاطفال، فى مشهد بربرى، واعتقلوا كلا من: 1- خالد عطية محمد 2-على المعاملى 3- محمد حسن رزق 4- سعد حسن رزق 5- عبد الله محمد عبد الله 6مبروك محمد محمد عبد الرحمن 7- محمد محمد السيد المعاملى.

وذكر عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بمدينة أبوحماد، أنه لم يعرف حتى الان مكان احتجاز المعتقلين، وهو ما يخشى عليه من تلفيق تهم لهم تحت وطأة التعذيب.

كانت مليشيات الانقلاب قد اختطفت فضيلة الشيخ “محمد السيد سالم حسن الاعور، إمام وخطيب باﻷوقاف منذ يوم الثلاثاء الماضى، ولم تصفح عن مكان اختطافه بعد أن اقتادته إلى مكان مجهول، وتحمل أسرة الشيخ سلطات الانقلاب المسئوليه عن حياته، وتطالب منظمات حقوق الانسان بالتدخل، لرفع الظلم الواقع عليه وتمكينهم ومحاميه من لقائه.

 

 

*إعلام السيسي يثبت كذب قائد الانقلاب وأدلة جديدة تؤكد تورطه في قتل “هشام بركات

رافق اغتيال النائب العام الانقلابي، هشام بركات، عدد من الفضائح التي تكشف ارتباك نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي في التعامل معها، وتميط اللثام عن جانب من تورطه فيها، بشكل مباشر بتدبير اغتياله، أو غير مباشر بالإهمال المتعمد، وفق ما يراه مراقبون. 

وهذه الفضائح ضربت مصداقية الرواية التي قدمها السيسي للحادثة، التي تقوم على اتهام الإخوان المسلمين بارتكابها، والتلميح إلى أن الرئيس محمد مرسي أعطى الإشارة لاغتيال بركات “من القفص”، على حد تعبيره.

حيث نسفت صحيفة “البوابة”، المقربة من الأجهزة الأمنية، رواية السيسي من أساسها، عندما نقلت عن مصادر قضائية، الأربعاء، أن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في الحادث رجحت تورط عناصر تنظيم “أنصار بيت المقدس” في تنفيذ الجريمة. 

وعللت ذلك لتشابهها مع محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، و”لحجم الاحترافية التي تطلبها تنفيذ محاولة الاغتيال، وهي الاحترافية المتوفرة لدى عناصر التنظيم”.

كما صرح المدعو أحمد موسى المقرب من الأجهزة الأمنية في برنامجه التلفزيوني أن منفذ العملية “ضابط صاعقة” سابق.

دهشة من التراخي الأمني وقت الحادثة

قال شاهد العيان، أحمد سليمان، وهو صاحب محل في منطقة الحادثة، إن المنطقة التي تم فيها وضع السيارة المفخخة قريبة من منزل وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، دون أن يكون في المنطقة أي كاميرا للتصوير.

ونشر أحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واسمه كريم الشيخ، مقطع فيديو ظهر فيه النائب العام، وهو متأثر بجراحه، بين عدد من الأهالي، قاموا بنقله من على الرصيف إلى سيارة الإسعاف لنقله إلى مستشفى النزهة، وسط موقع الانفجار في مصر الجديدة.

بركات رفض استقلال سيارته المصفحة

“المصري اليوم”، الأربعاء، عن مصدر قضائي تأكيده أن النائب العام رفض قبل الحادث بلحظات استقلال سيارته المصفحة وفقا لأوامر الحراسة، وقرر ركوب سيارة عادية. 

والسؤال الذي طرحته: “لماذا خاف النائب العام من ركوب السيارة المصفحة، وفضل ركوب السيارة العادية؟”.

ونقلت عن ضابط الحراسة الخاص ببركات أنه كان يشعر بأنه معرض لمثل هذا الحادث، فكان دائم التدقيق والتشديد على مرافقيه من ضباط الشرطة، ويحرص على تواجد أفراد التأمين، وتشديد الكردون المحيط به، بداية من أمام مكتبه، مرورا بدار القضاء العالي، وحتى باب سيارته. 

محاولة سابقة لاغتياله

أمر آخر هو ما كشفه القيادي السابق في الجماعة الإسلامية، نبيل نعيم، عن تعرض النائب العام لمحاولة اغتيال سابقة، ما يترك سؤالا مفاده “لماذا لم يشدد نظام السيسي إجراءات تأمين النائب العام؟”.

تصريحات سائق النائب العام

أثارت تصريحات سائق بركات، ناصر رفعت، شكوكا كثيرة حول الطريقة التي تم بها اغتيال النائب العام؛ إذ ظهر بصحة جيدة دون أي خدوش، رغم تعرضه مع النائب العام لمتفجرات يصل وزنها إلى 400 كغم، بحسب ما أعلنته داخلية الانقلاب. 

وأكد في تصريحاته المثيرة للجدل أنه خرج بعد الانفجار سليما، هو والنائب العام، ودار حوار بينهما لنقله إلى أقرب مشفى.

وتتسق تصريحات السائق مع التصريحات الأولية لوزارة الصحة التي أكدت وصول النائب العام إلى مستشفى النزهة على قدميه -بحسب ما نشرته صحيفة “الوطن”- وكذلك تصريح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، الدكتور حسام عبد الغفار، التي قال فيها إن “الشهيد هشام بركات دخل مستشفى النزهة على قدميه، وتمثلت إصابته في جرح قطعي في الأنف وإصابة في الكتف فقط”.

ويضاف إلى ما سبق نفي داخلية الانقلاب وفاة مسؤول طاقم حراسة النائب العام، وتأكيد الوزارة أن حالة رجال الشرطة الثلاثة مطمئنة ومستقرة، وفق ما نشره موقع “البوابة”، قريب الصلة بالوزارة.

من جانبه، قال الكاتب عبد الناصر سلامة في مقالة له تحت عنوان “نائب الشعب”، في جريدة المصري اليوم، نشر الأربعاء، إنه لا يستبعد “تورط نظام السيسي في قتل النائب العام”. 

وقال: “التقنية المستخدمة في الحادث تشير إلى مجرمين مختلفين عما ألفناه من قبل، وهو الأمر الأكثر خطورة، ومن حق كل مواطن أن يفهم ما يشاء، بل أن يتهم من يشاء”.

 

 

*”التصفية الجسدية» ورقة السيسي الأخيرة.. و«مذبحة أكتوبر» لم تكن الأولي (فيديو)

“التصفية الجسدية».. شعار مرحلة ما بعد 3 يوليو، بعد فشل النظام العسكري في وقف الحراك الثوري بارتكاب المجازر المتاليية في رابعة والنهضة والحرس الجمهوري والمنصة ورمسيس وكافة ميادين الجمهورية، فضلا عن اعتقال أكثر من 41 ألفا من مؤيدي الرئيس محمد مرسي خلف القضبان.

وعجز عبد الفتاح السيسي وشركاه عن ترسيخ الحكم العسكري بالقوة، أجبر الأذرع الأمنية على جلب الحل القديم الحديث، واللعب بأخر الكروت على طاولة المقامرة على مستقبل الوطن بالتصفية الجسدية للمعارضين، وخاصة بعد تعيين صاحب السجل الأسود في أمن الدولة مجدي عبد الغفار وزيرا الداخلية، والتي كان آخرها تصفية 13 من قيادات الإخوان المسلمين على رأسهم النائب البرلماني ناصر الحافي ود. هشام خفاجي بعد اعتقالهم في مدينة 6 أكتوبر.

الواقعة المأساوية أعادت إلى الأذهان قضية الطالب إسلام صلاح، الذي ادعى الأمن أنه قتل خلال مواجهات مع القوات، في حين تشير الشهادات وأهله إلى أنه ألقى القبض عليه من داخل الجامعة خلال أدائه الامتحانات، والعثور على جثته في الصحراء مع تصدير رواية وزارة الداخلية

ولم تكن عملية تصفية إسلام هي الأولى من نوعها، إذ سبقها تصفيات للعشرات من المعارضين بمختلف المحافظات خلال اعتقالهم، من بينها تصفية اثنين من رافضي الانقلاب في حلوان، ادعت الداخلية في بيانها أنهما “مسئولان عن عملية زرع عبوة ناسفة أسفل سيارة القاضي معتز خفاجة رئيس محكمة جنوب القاهرة، والذي ينظر قضايا مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين“.

بالإضافة إلى تصفية مواطن، يدعى “أحمد محمد جبر”، والذي يعمل مهندسا، وذلك في منزله الكائن بمنطقة سيدي بشر بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر، بعد إطلاق الرصاص الحي عليه مباشرة أمام طفليه، وقتل المواطن “سيد شعرواي” بإطلاق 13 رصاصة حي عليه في منزله في قرية ناهيا بمحافظة الجيزة، واختطاف جثمانه هو الآخر لإجبار أهله على التوقيع بانتحاره 

وتعد محافظة شمال سيناء الأعلى في جرائم التصفية الجسدية، حيث رصد تقرير للمرصد المصري للحقوق والحريات 681 حالة قتل خارج إطار القانون لمواطنين على يد قوات الجيش والشرطة، دون أن يتم التحقيق في جريمة قتل واحدة.

تزايد وتيرة تلك الجرائم دفعت بمنظمة “هيومن رايتس مونيتور” بإرسال شكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالقتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة، وتساءلت المنظمة “هل اعتبرت الشرطة المصرية نفسها قاضيا وجلادا بالإضافة إلى عملها، وباتت تتحرى عن الجريمة وتصدر حكما وتنفذه في آنٍ واحد؟”، مشددة على أن من حق كل متهم أن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قبل محكمة مختصة مستقلة.

 من جانبه، قال أحمد مفرح -مسئول الملف المصري بمنظمة “الكرامة لحقوق الإنسان”- إن انتشار جرائم القتل خارج إطار القانون وتصفية المعارضين للانقلاب، تأتي في ظل وجود إرادة سياسية لتنفيذ هذه الجرائم، خاصة بعد تولي وزير الداخلية الجديد اللواء مجدي عبد الغفار.

وأشار إلى أن سياسة اغتيال المعارضين أو المشتبه بهم ترتكب بشكل ممنهج من قبل قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء منذ سبتمبر 2013، مما أدى إلى مقتل أكثر من 800 مواطن، وأوجد حاضنة شعبية للعمليات المسلحة ضد الشرطة والجيش، ثم انتقلت إلى باقي المحافظات منذ بداية العام الجاري، لتحصد أرواح عشرين شخصا حتى الآن.

وأوضح مفرح أن الداخلية تسعى من وراء زيادة هذه العمليات إلى تأجيج الوضع الداخلي في باقي المحافظات، وخلق مناخ مشابه للأوضاع في شمال سيناء، مما سيؤثر بشكل كبير على السلم المجتمعي ويزيد من انتشار العنف وشريعة الغاب.

واتهم المحامي والناشط الحقوقي أحمد صالح، وزارة الداخلية باستخدام فزاعة الإرهاب الذي فشلت في مواجهته، كغطاء لما تفعله في المحتجزين والمدنيين بالشوارع من اعتقال عشوائي وتصفية جسدية وغيرها من الانتهاكات.

وأكد أن الدولة لم تقدم حتى الآن أي شرطي أو فرد بالجيش للمحاكمة في أي جريمة من جرائم التصفية الجسدية، أو التعذيب حتى الموت، أو قتل المتظاهرين، الأمر الذي يعني مسئوليتها المباشرة عن تلك الجرائم بحق الشعب المصري.

 

 

*قضاء العسكر يؤجل محاكمة 104 في “أحداث بولاق

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، نظر محاكمة 104 من رافضي انقلاب العسكر، في أحداث منطقة بولاق أبو العلا عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة إلى جلسة 14 يوليو المقبل، لاستكمال سماع الشهود.

ولفقت نيابة الانقلاب للواردة أسماؤهم في القضية عدة تهم، من بينها “القتل العمد والانضمام إلى جماعة عصابية مسلحة؛ بغرض تعطيل أحكام القانون، واستعمال القوة والعنف ومقاومة السلطات والاعتداء على المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصةً وحيازة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية بقصد الاستخدام والقتل العمد والشروع في القتل والبلطجة“.

وتعود وقائع القضية لـ”جمعة الغضب”، عقب فض اعتصامي ميداني النهضة ورابعة العدوية في منطقة بولاق أبو العلا؛ حيث شهدت المنطقة اعتداءات قوات أمن العسكر على مناهضي الانقلاب العسكري؛ ما أسفر عن سقوط 6 قتلى وإصابة العشرات.

ومن بين الأسماء في القضية: 1- أحمد حشمت مرعي عارف – طالب بكلية شريعة وقانون جامعة الأزهر فرع أسيوط 2- أحمد صابر عبدالفضيل – طالب بجامعة الأزهر 3أحمد محمد عبدربه عبدالله – طالب بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 4-عامر أحمد عبدالله – طالب بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 5- مسعد أبو بكر إمام أحمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 6- مصطفى عبدالنبي محمد فتح الله – طالب بكلية شريعة وقانون بجامعة الأزهر 7عبدالرحمن علاء محمد علي المليجي – تجارة – الفرقة الثالثة – جامعة بنها 8معاذ علاء محمد علي المليجي – الفرقة الأولى – جامعة بنها 9- 96 آخرون .

 

* ليلة الجنرالات.. صبحي متوثب للإطاحة بالسيسي

وزير الدفاع رقم 45 في تاريخ مصر الحديث، معروف وسط ضباط وجنود الجيش بـ “الانضباط الصارم“.

نشرت صحف محلية مصرية معارضة للانقلاب العسكري، أنه أكثر دموية من قائد الانقلاب نفسه، فقد وقف وراء اقتراح فض اعتصام “رابعة” بالقوة، بالرغم من التوقعات بمقتل الآلاف في العملية.

كما ينقل عنه أنه أكثر تشددا في مسألة المصالحة مع “الإخوان المسلمين”، وأنه يحذر من إعطاء الإسلاميين أي فرصة للعودة والاندماج مرة أخرى في الحياة السياسية

 توارى عن الأنظار والإعلام في الفترة الماضية، وهو معروف بأنه قائد “تكتيكيويحرص على الحديث باللكنة الصعيدية القريبة من البسطاء في مصر.

وبينما كان عبدالفتاح السيسي يرسل قبل الانقلاب رسائل خادعة، بأن القوات المسلحة تقف مع الشرعية، وأنها لن تتدخل في الصراع السياسي الدائر في البلاد، كان هو يلمح إلى أن الجيش سينقلب على الرئيس محمد مرسي، وبدا ذلك واضحا لدى زيارته  دبي في شباط /فبراير عام 2013، مؤكدا أن الجيش بعيد عن السياسة في البلاد، لكنه يتابع بدقة كل ما تشهده الساحة المصرية من أحداث، وإن القوات المسلحة التى ظلت فى مركز السلطة لعشرات السنين، يمكن أن تقوم بدور إذا تعقدت” الأمور.

وأشارت صحف مصرية، إلى أن مرسي أراد إقالته بسبب هذه التصريحات، إلا أن السيسي رفض ذلك بزعم أن له دورا كبيرا في إعادة بناء القوات المسلحة، والشعبية الكبيرة التي يحظى بها بين صفوف الجيش.

و مهد الإعلام الأرض والمناخ المناسبين  أمام الانقلاب وحرض الجماهير للنزول إلى الشارع ضد الرئيس المنتخب.

كان هو صاحب خطة انتشار الجيش في البلاد، قبل الانقلاب بثلاثة أيام، دون الرجوع للرئيس مرسي.

لكنه، كما انقلب على مرسي بدأ يعد العدة للانقلاب على سيده السيسي.

فقد تحدثت وسائل إعلام مصرية بأنه بعث بمندوبين ورسائل الى عدد من دول المنطقة الفاعلة، إضافة إلى جماعة الإخوان المسلمين لاستمزاج الآراء عما إذا كان هو شخصياً يمكن أن يكون جزءاً من أي حل مستقبلي للأزمة الراهنة في مصر، وسط حديث عن حالة من التململ وعدم الرضا التي تتوسع في صفوف الجيش بسبب الأوضاع التي تسبب بها السيسي للبلاد.

وبحسب المعلومات فإن السعودية والإمارات بشكل خاص من بين الدول التي اتصل بها صبحي سرا.

خطورته في أنه يتربع حاليا على عرش وزارة الدفاع التي كان السيسي قد حصنها في الدستور وجعلها فوق الحكومة، عندما كان من بين الخيارات أن يظل هو -أي السيسي- وزيرا للدفاع.

ولم تنفع محاولات السيسي الإطاحة به عبر إقناعه بالتخلي عن منصبه وتولى منصب استشاري عال في مصر، إلا أنه رفض كافة العروض المتعلقة بالمناصب الأخرى، متمسكا بمنصبه كوزير للدفاع، وهو المنصب الذي يبدو أنه يخطط لأن يبقى فيه حتى مغادرته إلى قصر الاتحادية، كما فعل السيسي تماما.

وحتى اللحظة ثمة أكثر من سيناريو لحل الأزمة المتفاقمة في مصر، الأول بقاءه وزيرا للدفاع، محصنا في منصبه، والتحالف مع المرشح السابق لانتخابات الرئاسة أحمد شفيق، الذي يعيش في الإمارات ويتلقى الدعم منها.

أما السيناريو الثاني فهو الإطاحة برئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، عبر انقلاب مماثل ينقل بموجبه هو من وزارة الدفاع إلى الرئاسة، وهو تكرار لانقلاب الثالث من تموز/ يوليو، على أنه سيصل الحكم بأجندة جديدة منفتحة على المصريين، وتخفف من الاحتقان في البلاد، وتحاول إنهاء الأزمات التي غرقت فيها البلاد بسبب سياسات السيسي.

الفريق أول صدقى صبحي سيد أحمد، المولود عام 1955 في مدينة منوف، محافظة المنوفية، يشغل حالياً منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي خلفا للمشير عبد الفتاح السيسي الذي استقال من منصبه للترشح في الانتخابات الرئاسية.

حاصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1976 وماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1993 وزمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003 وزمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2005.

بدأ الخدمة العسكرية كضابط في نيسان/ أبريل عام  1976، وخدم بالجيش الثالث الميداني وتتدرج في الوظائف القيادية العسكرية، تم ترقيته إلي رتبة فريق في آب/ أغسطس عام  2012 وعين رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية خلفا للفريق  سامي عنان.

كان له دور كبير أثناء وبعد ثورة 25 كانون الثاني/ يناير عام 2011 حينما كان قائداً للجيش الثالث الميداني ونجح في التصدي لأعمال الفوضى وتمكن من السيطرة على الانفلات الأمني في محافظات السويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر، بالإضافة لعقده العديد من اللقاءات مع القوى السياسية والحزبية وشباب الثورة في مدينة السويس، وعند توليه منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة كان من أبرز اهتماماته الكفاءة القتالية واللياقة البدنية لبناء الفرد المقاتل القادر على أداء المهام المكلف بها تحت مختلف الظروف.

في تموز/ يوليو عام  2013 شارك مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الإطاحة بالرئيس المنتخب مرسي.

يؤمن بأن على الولايات المتحدة سحب قواتها من منطقة الشرق الأوسط والتركيز بدلاً من ذلك على المعونات الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة، هذه التصورات نشرت على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية وذلك عندما كان يتلقى دراسته العسكرية في أمريكا التي أصبح رجلها المفضل في القاهرة.

ويرى صبحي أن الجيش يجب أن ينأي بنفسه عن التدخل في العملية السياسية في مصر عقب ثورة 25 من يناير/كانون الثاني، وأن دوره حماية المواطن وحفظ الأمن، وهو تصور لم يطبق منه شيئا وفقا لمجريات الأحداث بمصر فهو أقحم الجيش بتفاصيل حياة المصريين وعسكر كل شيء في مصر.

وتأتي مساعيه الجديدة لإكمال الدور الجديد للجيش المصري في إحكام السيطرة على الحياة السياسية بالبلاد في ضوء تزايد الشعور في مصر بأن البلاد مقبلة على أوضاع كارثية، حيث نقلت جريدة “المصري اليوم” عن مسؤول كبير قوله إن دول الخليج لن تقدم أي منح مالية لمصر العام المقبل وستكتفي بتنفيذ المشروعات التي أعلنت عنها سابقاً وخصصت لها تمويلاً.

وتقول وسائل الإعلام إن المنح المالية الخارجية التي ستدخل على مصر خلال العام المقبل لن تزيد عن 2.2 مليار دولار فقط، مقابل 25.7 مليار دولار في العام الماضي، وهو ما يؤكد أن مصر مقبلة على “كارثة اقتصادية” وليس فقط أزمة خانقة، وهي الكارثة التي يمكن أن تدفع بالملايين مجدداً إلى الشارع، مع شيوع الفقر والبطالة والأوضاع البائسة.

ولا يبدو أن السعودية والإمارات يمكن أن تقدما مزيداً من الدعم المالي لمصر مهما وصلت الأحوال، حيث خلت الموازنة السعودية للعام المقبل لأول مرة من بند المشاريع”، وذلك في إطار خفض كبير للنفقات اضطرت الحكومة السعودية لتنفيذه، وذلك بسبب التكاليف الباهظة لعمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل”، والتي جاءت بالتزامن مع الهبوط الحاد في أسعار النفط، أي أن الايرادات تراجعت والمصروفات ارتفعت في السعودية منذ مطلع العام الجاري 2015، وهو ما يعني في النهاية أن دعماً جديداً من الرياض للقاهرة يبدو شبه مستحيل خلال الشهور وربما السنوات المقبلة.

وفي هذا المناخ تبدو الحركة الجديدة للجيش مناسبة وضرورية لحرق مرحلة السيسي بما احتوته من قتل ودماء وتأزيم وتدخلات في شؤون الدول العربية المجاورة وما إلى ذلك من قرارات وتصريحات كانت أقرب إلى الفنتازية منها إلى الواقع.

وبانتظار جنرال يطبج بالسيسي فإن جنرالا جديدا سينتظر دوره للإطاحة بالجنرال الذي سبقه إلى كرسي الحكم

 

 


وثيقة من أربع صفحات تكشف عن أحد عملاء أمن الدولة . . من هو ؟ في انتظار إجابتكم

الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور1 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور2 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور3 الأمن-يجند-مذيع-بقناة-المحور4وثيقة من أربع صفحات تكشف عن أحد عملاء أمن الدولة . . من هو ؟

شبكة المرصد الإخبارية

تنشر شبكة المرصد الإخبارية وثيقة من أربع صفحات من دهاليز أمن الدولة تفضح عمالة من يعملون في الاعلام المصري وأن لامؤهلات هم سوى العمالة للنظام والآمن . . وشبكة المرصد الإخبارية تريد من القاريء الكريم تحديد شخصية الصحفي العميل في هذه الوثيقة.

والوثيقة الأمنية التي ننشرها تعرض اتصال بين مصدر لمباحث أمن الدولة يعمل مذيع داخل قناة المحور الفضائية وإدارة الجهاز ، يطلعهم فيه على استدعائه من قبل المنتج المنفذ لقناة المحور والذي أبلغه بقيام المذيعة هالة سرحان بإجراء اتصالات في لندن وطلب منه الاتصال بالقيادي الجهادي -حسب الوثيقة- ياسر توفيق السري لترتيب لقاء معه في إطار التنافس الإعلامي بين القنوات. وقام المذيع بدوره بالاتصال بجهاز أمن الدولة لإفادهم بالمعلومات وأخذ التعليمات تجاه هذا الأمر

هذا وقد نشرت شبكة المرصد الإخبارية وثيقة تبين أن رئيس تحرير جريدة “اليوم السابع” خالد صلاح ليس سوى “عميل متعاون” مع جهاز مباحث أمن الدولة الذي كان يذيق المصريين سوء العذاب خلال فترة حكم مبارك، وانتقلت ادارته مؤخراً الى الفريق عبد الفتاح السيسي والجنرال محمد ابراهيم بعد الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر يوم الثالث من يوليو الماضي.

استمارة خالد صلاح في أمن الدولة

استمارة خالد صلاح في أمن الدولة

 

وبانكشاف أمر “التعاون” بين رئيس تحرير الصحيفة خالد صلاح وبين جهاز مباحث أمن الدولة في مصر، وتقاضيه راتباً شهرياً من الجهاز الأمني، يتبين سر الحملة التي تشنها الصحيفة على كل من يعارض الانقلاب، وتجنيدها بطبعتيها الورقية والالكترونية من أجل دعم الفريق العسكري الذي نفذ الانقلاب، ويقوم باعادة نظام مبارك بصورة تدريجية.

في انتظار تعليقاتكم وردودكم عن من هو الصحفي العميل في هذه الوثيقة؟

 

 

سحرة فرعون موسى أشرف من الإعلاميين سحرة فرعون عصرنا الذين يمارسون العهر السياسي

fer3awnسحرة فرعون موسى أشرف من الإعلاميين سحرة فرعون عصرنا الذين يمارسون العهر السياسي

بقلم / ياسر السري

الإعلام المصري الذي يمارس العهر السياسي يقوم بدور سحرة فرعون عبر ترويج الأكاذيب والافتراءات . . ولكن مع الاعتبار أن سحرة فرعون أشرف منهم حيث أن سحرة فرعون عصرنا . . في الأخير سحرة فرعون موسى آمنوا مع ما كانوا عليهم من كفر  . . قال تعالى (فألقي السحرة ساجدين /قالو آمنا برب العالمين/ رب موسى وهارون).

 

سحرة فرعون في عصرنا هم من أهم العوامل التي أسهمت في تغييب وعي المصريين . . وأدى سحرة فرعون العصر الحديث إلى قبول البعض لحكم العسكر، بل وسعيهم إليه بعد أن منّ الله تعالي عليهم برئيس منتخب للمرة الأولى في التاريخ المصري، وفرعون القديم كان يستخدم السحرة ليسحروا أعين الناس ويسترهبوهم ويستعين بهم لترسيخ ملكه .

الإعلام المأجور : “استطاع سحر أعين الناس وعقولهم حتى جعلهم يخوّنون مرسي ويؤمّنون الخائن السيسي.

تذكروا قلب الحقائق في موضوع لقطات الملتحي الذي زعموا أنه يلقي الأطفال من أسطح العمارات، وتبين أنها خلاف ذلك، وفضيحة الفيديو الذي يُظهر لقطات لرجل قُتل من شدة تعذيب المخابرات له، زعموا أنه قُتل على يد المتظاهرين في رابعة، بعدما قاموا بإخفاء صوت الطبيب الذي كان يتحدث عن الطريقة التي استخدمتها المخابرات في قتله”.

ولكن في حقيقة الأمر سحرة فرعون أشرف وأرقى من هؤلاء الذين يمارسون العهر السياسي في برامجهم التلفزيونية وأجرموا بحق شعب مصر بتغييب وعيهم وترويج الأكاذيب . . لو تأملنا قصة سحرة فرعون لوجدنا أن السحرة قبل إيمانهم كانوا يعدون العدة لمحاربة موسى عليه السلام  حتى إنهم أقسموا في بداية المعركة بعزة فرعون ،فهم كانوا في غاية الكفر والضلال قال تعالى ( فألقوا حبالهم وعصيهم وقالوا بعزة فرعون إنا لنحن الغالبون).

سبحان مقلب القلوب سحرة فرعون لما رأوا كيف نصر الله موسى عليه السلام  بعصاه التي تحولت الى حية تسعى تلقف ما صنعوا من سحر عظيم . . انقلبت قلوبهم وتحولت من منتهى الكفر والضلال الى منتهى اليقين والايمان .. لقد آمنوا بعد أن كانوا من المحاربين لله و لرسوله بل لقد آمنوا وحسن إيمانهم.

 

لقد ثبتوا أمام تهديد فرعون كما في الاية (قال ءامنتم  له قبل أن آذن لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلسوف تعلمون/ لأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف و لأصلبنكم أجمعين) . . تهديد شديد من الصعب أن يصبر عليه شخص حديث الإيمان لكن الله عز وجل مقلب القلوب ثبت قلوبهم على الايمان والطاعة في تلك اللحظة العصيبة فكيف كانت ردة فعلهم ؟

في الآية (قالوا لا ضير إنا إلى ربنا منقلبون/ إنا نطمع أن يغفر لنا ربنا خطايانا أن كنا أول المؤمنين) ردة فعل قوية مليئة بالقوة الثبات و اليقين في الله عز وجل .

 

سحرة فرعون موسى إذن أشرف وأرجل وآمنوا لما علموا الحق على عكس سحرة فرعون العصر الحديث الذين يمارسون العهر السياسي والدعارة الفكرية.

بالفيديو .. فضح القنوات المحلية فى مليونية التفويض بمصر وجوجل لا تستطيع حصر عدد المتظاهرين

rab3ah ta7rerبالفيديو .. فضح القنوات المحلية فى مليونية التفويض بمصر وجوجل لا تستطيع حصر عدد المتظاهرين

 

شبكة المرصد الإخبارية


فضحت وول ستريت جورنال بالفيديو حقيقة تزييف الحشود يوم 26 يوليو

الفيديو يوضح كيفية خداع التليفزيون المصرى فى أعداد المتظاهريين فى مليونية التفويض

ومن الجدير بالذكر أن المخرج خالد يوسف استخدم خدع سينمائية، أثناء تصوير مظاهرات 30 يونيو.وهذه الخدع السينمائية هي التي أظهرت هذا العدد الكبير للمتظاهرين، وأن العدد الحقيقي ليس كذلك واستخدمت في جمعة التفويض.

وهناك تأكيدات عن قيام كافة القنوات الفضائية التى تقوم بنقل مظاهرات تأييد السيسى بتزوير الحقائق وتدليسها وتقديم صور قديمة ومشاهد قديمة على أنها مظاهرات لتأييد السيسى .

ولعل إعلان هذه القنوات الفضائية الرسمية والخاصة عن منع المسلسلات وبرامج رمضان لنقل هذه المظاهرات فقط وعدم نقل مظاهرات المؤيدين لمرسى أثار العديد من الشكوك قبل إندلاع الفعاليات .

شاهد الفيديو

وقد اعلن الصحفى عادل سليمان بجريدة واى نيوز البريطانية على حسابه الشخصى على فيسبوك عن التالى (أقسم بالله انا لست منتمى لأى حزب فأنا فقط مصرى وأقسم لكم بأن مشاهد الفضائيات سواء من التحرير أو من الاتحادية والمؤيدة للفريق السيسى هى مشاهد ليست كما فى الحقيقة ذهبت بنفسى للتحرير وكنت هناك فى تمام الساعة 5، لأقارن بين ما أراه على شاشة التليفزيون وبين الميدان، فوجدت كذباً وتدليساً على المشاهدين والشعب المصرى كله، فذهبت الى الاتحادية وأثناء طريقى الى الاتحادية لم أجد فى الشوارع الا مؤيدى الرئيس مرسى، حتى وصلت الآن فى الاتحادية) وأكد مراقبون بأنهم لاحظوا أشياء غريبة فى مظاهرات اليوم فى التحرير وهى كالتالى:

1-     لم ترفع صور للسيسي و أي كلمة تشير للتفويض

2-     لا هتافات للسيسي .. بل أن الصوت مقطوع

3-     عندما تم فتح الصوت ظهرت جليا هتافات “ارحل” وقطع الصوت بعدها!

4-     لا مشاهد لافطار المتظاهرين في التحرير

5-     لا صلاة تراويح

6-      أذان المغرب تم رفعه بعد ساعة واحدة من رفع أذان العصر الأصلي

7- أذان المغرب تم رفعه قبل 20 دقيقة من موعد المغرب الأصلي

بينما لم تختلف صحف الفلول عن قنوات التضليل ففى موقع صدى البلد الألكترونى تم عرض صورة لإفطار فى ساحة الأقصى وقيل عنها أنها صورة للمتظاهرين أمام قصر الإتحادية أثناء تناولهم الإفطار.

من ناحية أخرى أصدرت شركة جوجل ـ أضخم محرك بحثي في العالم ـ بيانا حول ما تردد بشأن قيامها بتحديد أعداد المتظاهرين في مصر
وأكدت مها أبو العنين – المتحدث الرسمي لشركة Google بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، أن برنامج Google Earth لا يتيح إمكانية قياس أعداد المتظاهرين في مصر أو في أي مكان آخر.

وأضافت أن صور برنامج Google Earth ليست حية أو مباشرة، حيث يتم تجميعها من مجموعة كبيرة من مقدمي الصور، وعموما يقوم البرنامج بنشر صور متاحة للشراء لأي شخص يريد الحصول عليها، كما أن جودة الصور التي نستخدمها لاتسمح عادة بتحديد أو التعرف على هوية الأفراد.

هذا وقد انضم أكثر من 300 صحفي ومراسل لقنوات وصحف أجنبية وعربية إلى معتصمي رابعة العدوية، وأعلنوا رفضهم للانقلاب العسكري، مؤكدين رفضهم للبطش وقمع الحريات وإغلاق القنوات والتعتيم الإعلامي على معارض الانقلاب العسكري.
وقال المركز الإعلامي بميدان رابعة العدوية أنه تم تخصيص خيمة للصحفيين بشارع النصر بالقرب من المنصة الرئيسية للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري.
وأشار إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين ظهر بعد غد لإعلان رفض الصحفيين والإعلاميين للانقلاب العسكري وتأييد الشرعية.
كما انضم عدد من أعضاء المراكز والمنظمات الحقوقية لمعتصمي رابعة، وأعلنوا دعمهم للشرعية ورفض الانقلاب العسكري، وأعربوا عن استعدادهم لتقديم كافة المساعدات وتبني قضية المعتصمين محليا دوليا.

ترددات القنوات التي تبث مظاهرات تأييد الشرعية

ترددات القنوات التي تبث مظاهرات تأييد الشرعية

ترددات القنوات التي تبث مظاهرات تأييد الشرعية

ترددات القنوات التي تبث مظاهرات تأييد الشرعية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

نجحت العديد من القنوات في كسر حالة التعتيم الإعلامي المفروضة على فعاليات اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والعديد من المظاهرات والمسيرات بالمحافظات والداعمة للشرعية والمطالبة بعودة الرئيس محمد مرسي.

 

ووصل عدد الفضائيات التى تبث هذه الفعاليات وخاصة فعاليات اعتصام رابعة العدوية إلى 11 قناة فضائية .

 

 

القنوات التي تبث من تلك الميادين هي:

 

قناة الحوار – تردد 10922 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

قناة القدس – تردد 11316 – رأسي – معدل ترميز 27497

 

قناة اليرموك – تردد 11257 – أفقي – معدل ترميز 27500

 

الجزيرة مباشر مصر – تردد 11636 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

المستقلة – تردد 10922 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

سهيل – تردد 11595 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

الأقصى – تردد 10872 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

أحرار 25 – تردد 10873 – رأسي – معدل ترميز 27500

 

التركية – تردد 10920 – رأسي – معدل ترميز 27498

 

التونسية – تردد 10725 – أفقي – معدل ترميز 29998

 

يمن شباب – تردد 11257 – أفقي – معدل ترميز 27500

حجازي لأهل غزة: لا تصدّقوا أكاذيب الإعلام المصري وثورات الربيع العربي يجب أن تنتهي بتحرير فلسطين

صفوت حجازي

صفوت حجازي

حجازي لأهل غزة: لا تصدّقوا أكاذيب الإعلام المصري وثورات الربيع العربي يجب أن تنتهي بتحرير فلسطين

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

حث أمين عام مجلس أمناء الثورة المصرية صفوت حجازي الشعب الفلسطيني على عدم السماع لبعض وسائل الإعلام المصرية ومشاهدتها لافتقادها للحقيقة ونشرها لأكاذيب بحق حركة “حماس” وجناحها العسكري كتائب القسام.

ووصف حجازي مساء الأحد (17-3) خلال زيارته لغزة ضمن مؤتمر دولي للكتلة الإسلامية، اتهام بعض وسائل الإعلام المصرية لكتائب القسام بقتل الجنود المصريين في رمضان الماضي بـ”الجعجعة الكاذبة التي يقودها سحرة فرعون والمرجفون في الأرض”.

 

وأضاف “لا نصدق نحن في مصر ما يقولوه عن قتل الجنود المصريين، ونقول لهم إن دماء أهل مصر وفلسطين قد امتزجت ببعضها إلى قيام الساعة، ولن تفترق تلك الدماء”.

 

وفي شأن الحديث المتكرر عن فكرة رحيل الغزيين لسيناء، قال حجازي “أهل غزة يحبونها كما يحب المصريون سيناء، ولا يقبلوا أن يتركوا أرضهم إلا إلى الجنة”.


وشدّد على أنّه “لا سلام ولا استسلام ولا مساومة مع الاحتلال، وليس عندنا إلا خيار واحد وهو فلسطين من النهر إلى البحر بلا تفريط في شبر واحد منها، فالسلام ليس خيارا استراتيجيا، وإن لم يسلموا لنا أرضنا فسنأخذها غصبًا عنهم، وإن اجتمعت الدنيا كلها معهم”.


من جانبه، استغرب رئيس الوزراء إسماعيل هنية من فبركة الأخبار ونشر الأكاذيب في بعض وسائل الإعلام المصرية، مؤكدًا أنّ غزة لن تكون إلا حامية لأمن مصر.

 

وأكدّ هنية خلال كلمته أنّ الحكومة تتابع مع مصر جميع القضايا الأمنية وتُرسل وفودا أمنية مختصة لمتابعة العديد من القضايا بشكل مستمر مع المؤسسات الأمنية المصرية.


وشدّد هنية على أنّ غزة وفلسطين كانتا المحرك الرئيس لثورات الربيع العربي، إلى جانب تحرك تلك الشعوب بعد طغيان حكامها.

وفي نفس السياق قال الداعية الإسلامي صفوت حجازي، اليوم الاثنين، إن ثورات الربيع العربي في المنطقة لا بد وأن تنتهي بتحرير أرض فلسطين من النهر إلى البحر، معتبرا أن هذه الثورات ما لم تنجح في ذلك فلم تحقق أهدافها ونتائجها.

وأضاف حجازي في كلمته أمام مؤتمر الشباب والقضية الفلسطينية بغزة الذي تنظمه الكتلة الإسلامية، الذراع الطلابية لحركة حماس، لا خيارات أمام هذه الثورات في قضية تحرير القدس والأقصى.

وشدد حجازي على أن المقاومة هي الخيار الاستراتيجي الوحيد لتحرير الأرض من الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا أن “السلام خيار تكتيكي، لكن لا ينتهي بتحرير فلسطين”.

وقال إن الثورات العربية لا بد وأن يكون لها بعد أممي، وأن تخرج من النطاق الوطني الضيق، داعيا الشباب المشارك في المؤتمر إلى ترسيخ كره الاحتلال الإسرائيلي لديهم.

وأوضح، أن “هناك خطة منظمة وضعتها إسرائيل وينفذها أناس منا الهدف منها التعايش مع إسرائيل والتطبيع معه”.

من جانبه، شدد صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، على أن المقاومة الفلسطينية بغزة أربكت الاحتلال الإسرائيلي في الحرب الأخيرة.

واعتبر سلطان أنها صمام أمان حقيقي، لكن لا تستطيع وحدها تحرير فلسطينيين، ويجب علينا تهيئة الدعم لها من الخارج وتبني استراتيجية للجهاد.

خطة أمريكية سرية لاغتيال المجاهدين في سوريا بالتعاون مع الاستخبارات السعودية والاردنية وغيرها

خطة أمريكية سرية لاغتيال المجاهدين في سوريا

خطة أمريكية سرية لاغتيال المجاهدين في سوريا

خطة أمريكية سرية لاغتيال المجاهدين في سوريا وأنباء عن انشقاق مستشارة بشار للإعلام

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشفت “لوس أنجلوس تايمز” عن خطة طوارئ سرية، قالت الصحيفة: إن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أعدتها لاقتناص الجماعات الإسلامية المقاومة في سوريا بضربات جوية عبر طائرات بلا طيار.

وذكرت الصحيفة أن “وكالة الاستخبارات المركزية (السي اي ايه) تعمل بشكل وثيق مع الاستخبارات السعودية والاردنية وغيرها من اجهزة استخبارات المنطقة الناشطة في سوريا لجمع معلومات حول الإسلاميين“.


وقال المسؤولون – بحسب “لوس أنجلوس تايمز” -: إن “مركز مكافحة الإرهاب” الوحدة المسؤولة عن عمليات الطائرات بدون طيار في اليمن وباكستان بوكالة الاستخبارات (سي آي إيه) قامت بتحديد عدد من الضباط لجمع معلومات استخباراتية أفضل عن الإسلاميين المقاومين في سوريا الذين قد يمثلوا تهديدًا إرهابيًّا، على حد قولهم.

وتستخدم الولايات المتحدة الهجمات بطائرات دون طيار على نطاق واسع في باكستان واليمن لمواجهة التيارات الإسلامية واغتيال النشطاء.

ومن الجدير بالذكر أن السي آي ايه تدير برامج الطائرات بدون طيار التي تستهدف الناشطين في باكستان واليمن، وقامت بتغييرات في صفوف الضباط المسؤولين عن توجيه الضربات، لتحسين جمع المعلومات حول الناشطين في سوريا.

وشكل هؤلاء الضباط وحدات مع زملاء لهم كانوا يطاردون ناشطو القاعدة في العراق.

وقالت الصحيفة ان الناشطين القدامى في العراق انتقلوا على الارجح الى سوريا والتحقوا بالميليشيات التي تقاتل الحكومة في هذا البلد.

ويتمركز الضباط المكلفين التركيز على سوريا في مقر وكالة الاستخبارات المركزية في لانغلي في ولاية فرجينيا، كما قالت الصحيفة.

وتابعت “لوس انجليس تايمز” ان الوكالة تعمل بشكل وثيق مع الاستخبارات السعودية والاردنية وغيرها من اجهزة استخبارات المنطقة الناشطة في سوريا.

واوضحت الصحيفة ان هذه الاستعدادات تأتي مع تزايد انتصارات المقاتلين الاسلاميين في سوريا.

واكدت ان وزارة الخارجية الاميركية تعتقد ان واحدة من اقوى ميليشيات المعارضة السورية وهي جبهة النصرة، هي منظمة ارهابية لا يمكن تمييزها عن تنظيم القاعدة في العراق.

 

من ناحية أخرى تواترت أنباء غير مؤكدة عن انشقاق بثينة شعبان المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري بشار الأسد، ووصولها إلى دبي، ولم يتم تأكيد الخبر أو نفيه حتى الآن من أي مصدر رسمي.

ونشر موقع صوت بيروت إنترناشونال في معلومات “مؤكدة” نقلاً عن مصدر لم يكشف عن هويته أن “بثينة شعبان في دولة الإمارات منذ فترة وجيزة، وهي لم تتخذ قرارًا نهائيًّا بالانشقاق، كما حصل مع الناطق الرسمي باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي، وقررت شعبان الانكفاء عن العمل السياسي السوري والتريث قبل إعلان موقف نهائي“.


وأضاف الموقع نقلاً عن المصدر: إن “بثينة شعبان توصلت مع النظام السوري إلى تسوية بإخراج بعض أفراد عائلتها إلى دبي وتحييد البقية عن أي رد فعل على انسحابها من العمل السياسي داخل سوريا، وتعهدت بعدم الانضمام إلى أي من التكتلات المعارضة في الخارج، وعدم تقديم أي معلومات حول النظام إلى أي دولة تعتبرها سورية معادية وتشارك في دعم الثورة ضد نظام الأسد“.


كما أفادت صحيفة “اللواء” أن بثينة شعبان احتجزت في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت لمدة ساعة، حيث توقفت فيه، قبل أن تتابع سفرها متوجهة إلى دبي.


وأوضحت الصحيفة أن “عناصر الأمن العام أوقفوا شعبان لدى وصولها إلى المطار في السابعة صباحًا للتأكد ما إذا كان قضائيًّا على اسمها أية إشارة في قضية الوزير السابق ميشال سماحة واللواء علي المملوك“.


ومن جانبه، صرح المعارض السوري البارز هيثم المالح في تغريدة على حسابه على تويتر: “وردت للتو أنباء حول انشقاق بثينة شعبان“.


وتابع المالح في تغريدته: “إن صحت الأنباء فهو هروب مجرمة أباحت سفك دم الشعب تحت شعارات زائفة من السفينة الأسدية الغارقة“.

حماس تنفي اتهامات التورط في هجوم رفح وتتهم الاعلام المصري بالفبركة والكذب

حماس تنفي اتهامات التورط في هجوم رفح وتتهم الاعلام المصري بالفبركة

حماس تنفي اتهامات التورط في هجوم رفح وتتهم الاعلام المصري بالفبركة

حماس تنفي اتهامات التورط في هجوم رفح وتتهم الاعلام المصري بالفبركة والكذب

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

وضعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التقارير الصحفية التي اتهمت قياديين فيها بالتورط في هجوم رفح الذي أدى إلى قتل 16 جنديا مصريا قبل أشهر في سياق ما وصفتها بـ”الحملة المسعورة” ضدها، وقالت إن الذين ذكرت أسماؤهم هم “على رأس قائمة القتل الإسرائيلية” بعد مشاركتهم بمعارك عديدة ضد إسرائيل .

ونفى د.موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسى لحركة “حماس”، الاتهامات الموجهة لحركة حماس وقيادات كتائب القسام بالتورط فى قتل الجنود المصريين على الحدود المصرية، مؤكدا أن تلك الاتهامات تأتى فى إطار حملة الأكاذيب الموجهة ضد حماس فى الإعلام المصرى لدق الأسافين وبين حماس ومصر.

وقال مشير المصري، الناطق باسم حماس :”نضع هذه التقارير في إطار الحملات المسعورة لبعض وسائل الإعلام المصرية بهدف إحداث وقيعة بين الفلسطينيين والمصريين، ونعتبرها محاولة فاشلة، إلا أن التحريض الأسود ضد حماس والمقاومة والشعب الفلسطيني مستمر لتحييد المصريين عن قضيتهم المركزية وقضية الأمة، وهي فلسطين.”

وأضاف المصري أن “حماس” عثرت على وثائق قال إنها “تثبت تورط حركة فتح في تسريب هذه الشائعات التي يتناقلها الإعلام المصري،” معتبرا ما يرد فيها من معلومات “مجرد أوهام” داعيا وسائل الإعلام المصرية إلى “تحري الدقة وعدم نشر أمور منسوبة إلى شخصيات أو وثائق مجهولة.”

ودعا المصري وسائل الإعلام إلى “النأي بنفسها عن استهداف قادة الشعب الفلسطيني” على حد قوله، مضيفا أن الذين جاء ذكرهم في التقارير هم “على قائمة القتل بسبب المعارك التي خاضوها” ضد إسرائيل. وشدد على أن ما وصفها بـ”بوصلة الحركة” واضحة، وهي بمواجهة “إسرائيل على أرض فلسطين” ولا تتدخل بالتالي في الشؤون المصرية.

وكانت “الأهرام العربي” قالت في تقرير بعددها الجديد أن أدلة جديدة حول جريمة قتل 16 ضابطاً وجندياً مصرياً بالرصاص جنوب منطقة “رفح” الحدودية بين مصر وقطاع غزة، كشفت عن ضلوع عناصر من حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بارتكاب الجريمة.

واعتبرت أن حماس “نفَّذت الجريمة التي وقعت في شهر رمضان الفائت، لأسباب سياسية وعسكرية أبرزها الإنتقام من الجيش المصري لهدم الأنفاق واثارة الفوضى في سيناء، مؤكدة على ان الرد سيكون في المحاكم.

وذكرت المجلة العناصر التي ارتكبت “الجريمة” وهم، أيمن نوفل، ومحمد إبراهيم صلاح أبو شمالة، ورائد العطار، موضحة أن نوفل، وهو قيادي في كتائب القسام الذراع العسكرية لـ حماس، “هارب من سجن المرج في 30 كانون الثاني 2011 حيث كان محبوساً لضلوعه في التحريض والمشاركة مع آخرين في اقتحام الحدود المصرية عام 2008، فيما أبو شمالة الشهير بـ “أبو خليل”، هو قائد بالصف الأول في حماس”، وكذلك العطار الذي وصفته المجلة بأنه “مهندس اختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط”.

من جهة أخرى أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق أن ما نشرته بعض وسائل الإعلام المصرية, حول مزاعم اتهامات حركة حماس باستهداف الأمن المصري أو العلاقة بجريمة استهداف الجنود المصريين في رفح أو إرسال مقاتلين إلى مصر لدعم الرئيس، كلها فبركات وأكاذيب يتم تسريبها لوسائل الإعلام.

وقال الرشق في تصريح له، اليوم الخميس، إن جهات مغرضة تهدف إلى خلق البلبلة والتشويش على حركة حماس وعلى الشعب الفلسطيني وعلاقته بالشعب المصري.


وأضاف: “إن أية جهة رسمية في مصر لم تتعاطى مع تلك الاتهامات والتقارير والإشاعات المرتبكة والمتناقضة ،فمصر بمؤسساتها التي نقدرها تعلم حقيقة تلك الأكاذيب”.


وشدد أن حركة حماس كما كل الشعب الفلسطيني يعتبرون أمن مصر واستقرارها مصلحة عليا لشعبنا وأمتنا، ولا يمكن أن نقبل أو نسمح بالمساس بها.

ودعا الرشق وسائل الإعلام المصرية إلى الحذر الشديد من التعاطي مع تلك الأكاذيب والوثائق المفبركة.