Sunday , 27 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: الاسلامي

Tag Archives: الاسلامي

Feed Subscription

زكرياء بوغرارة الإسلامي المغربي يحمد الله ويوجّه شكره لكل من ناصره وسانده في محنته ولو بشطر كلمة

الإفراج عن زكريا بوغرارة في ظروف صحية سيئة

الإفراج عن زكريا بوغرارة في ظروف صحية سيئة

زكرياء بوغرارة الإسلامي المغربي يحمد الله ويوجّه شكره لكل من ناصره وسانده في محنته ولو بشطر كلمة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أصدر الكاتب المغربي/ زكريا بوغرارة بياناً بعد الإفراج عنه الأسبوع الماضي وهو في حالة صحية سيئة يحتاج العلاج والمساعدة يشرح فيه ظروف وملابسات وأحداث مر بها وعايشها وشكر كل من ناصره وساعده في محنته ولو بشطر كلمة.

وكانت محكمة الاستئناف المغربية قضت الأسبوع الماضي بسجنه مدة عام بدلا من 3 سنوات وبما أنه قد قضاها فتم الافراج عنه.

وقد علم المرصد الإعلامي الإسلامي أن زكريا بوغرارة الذي كان معتقلاً بسجن تيفلت في ظل ظروف اعتقال صعبة وتجاوزات قانونية صارخة وقضى فترة سجنه مضرباً عن الطعام مما استدعى الأمر نقله للمستشفى عدة مرات، وقد أفرج عنه وهو في حالة صحية سيئة تستدعي الرعاية الصحية رغم انه في حالة مادية صعبة فهو فقير معدم .

وفيما يلي نصّ البيان الذي وصلت شبكة المرصد الإخبارية نسخة منه :

 

قل بفضل الله  وبرحمته فبذلك فليفرحوا

 

ها قد عانقت الحرية بعد  مآسي جمة ومحن ملمة وليالي مظلمة وخذلان عميق ..

عانقتها بعد أن كدت أن أسقط على الأرض سقوط الجثة عندما تعلن عن نهايتها وكخيانة الجسد في لحظة الاحتضار..

وان كان تطلّعي لبراءة كاملة إلا أن انتزاع حريتي بعد كل تلك المعاناة خفّف عني حدة ما لاقيت في عتماتها وسجونها..

الآن صرت حراً مؤقتا … كما كنت من قبل…

 لكني سأظل أتلو قول ربي جل وعلا :

 ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون)

خرجت من العتمة المظلمة محمولا على الأكتاف كما يحمل ميّت يساق إلى مثواه الأخير… وتم التخلّص  مني كما يتم التخلّص من النفايات في ظروف لا إنسانية بشعة موغلة في احتقار الآدمية وحقوق الإنسان..

 ولكن بسمة الفرح بالفرج الربّاني كانت على شفتي متألقة .

لقد أحسنت الظن بالله تبارك وتعالى وظللت أتلو قوله جل وعلا :

( فما ظنكم برب العالمين)

 وأقول بلسان الواثق في الله : والله لا أظن في ربي إلا خيرا

 آخر مرة قلتها يوم الجمعة الماضية قبل أيام من الإفراج عني لمدير السجن بتيفلت الذي قال لي :

“أنني أسعى لحتفي بظلفي وان اصراري على المضي في رحلة الاضراب لن يجدي ولن يسفر  عن حريتي ابدا “

 قلت له وقتذاك : “إني أحسن الظن بالله وحتى لو رحلت  فلن آسى على دنيا  الظلم والقهر والعبودية “

 ولي في عنقي دين أؤديه في رسالة شكر لأولئك الإخوة الغرباء  الذين لا يعرفهم أحد من الذين آزروني وناصروني وخاضوا لنصرتي كل صعب وجهد وأنفقوا في ذلك كل ما جادت به اليد في زمن الشح والأنانية..

وقد كانوا معي في السجن ووجدت منهم النصرة والدعم ولولا الله ثم هؤلاء الأخيار ما عرف الملأ من الناس قضيتي حتى جاء ” نصر الله والفتح” .

وددت أن أقبل أياديهم عرفانا بالجميل.. وقد فارقت بعضهم بدمع العين ، ووددت لو سكبت دمي دمعا حرقة عليهم ووجدا وصبابة وحبا لهم في الله تبارك وتعالى الذي أحبوني فيه ، و لم تكن لي سابقة معرفة بهم إلا أنهم أحسنوا الظن بأخيهم الفقير إلى رحمة الله تعالى – فك الله أسرهم وكسرأغلالهم وأقرّ أعين أهاليهم بهم-

 في هذا المقام تحياتي لكل مسلم نصرني ولو بشطر كلمة  أو دعاء وفي مقدمة هؤلاء :

 الشيخ الفاضل ياسر السري مدير المرصد الاسلامي الإعلامي فقد أبلى بلاء حسنا في نصرتي في مجاله الحقوقي وكذلك كان الظن به وبكل مسلم حر .

وللإخوة الفضلاء في منظمة العدالة للمغرب الذين لم يألوا جهدا في  سبيل نصرتي وبيان  مظلوميتي للناس .

 ولا أنسى شامات الخير في اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين فقد كان لهم قدم صدق في هذه النصرة

كذلك أيها الاخوة فكونوا مع كل مظلوم

وأخيراً….

لقد دخلت العتمة ” وأنا  أنا… وكنت فيها أنا وخرجت منها أنا.. لم أتغير في شيء… إلا أن معي أخاديدا بها من القوة ما أجدها في قلبي حسرة وألما وأوجاعا.. منها ما ينوء به الجسد المنكل به..”

 إخوتي الأعزة….

 لا تنسوني من الدعاء الصالح ألظوا به فان السجن الأكبر أشد أسرا  وقهرا وأغلالا

يقول الحق تبارك وتعالى :

(قل إنني هداني ربي الى صراط مستقيم دينا قيما ملة ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين )

 والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون .

 

أخوكم في الله تعالى

زكرياء بوغرارة

 

 

وفاة الكاتب والمؤرخ والقيادي الإسلامي زياد أبو غنيمة

زياد أبو غنيمة

زياد أبو غنيمة

وفاة الكاتب والمؤرخ والقيادي الإسلامي زياد أبو غنيمة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 


انتقل إلى رحمة الله تعالى عصر أمس المؤرخ والقيادي الاسلامي زياد أبو غنيمة.

رجل من رجالات العالم الاسلامي والعربي، وعلم من اعلام الاردن، وراحلة من رواحل العمل الاسلامي، المؤرخ والداعية الاستاذ زياد ابو غنيمة مفكّر إسلامي واسع الاطلاع، كاتب صحفي جريء، رئيس تحرير صحيفة الرباط، مؤرّخ الحركة الإسلاميّة في فلسطين والأردن، عضو المؤتمر الإسلامي العام لبيت المقدس، عضو رابطة الأدب الإسلامي العالميّة، أحد مؤسّسي وقادة (جبهة العمل الاسلامي) في الأردن.


ولد في مدينة الكرك بالأردن، نشأ في مدينة إربد، وبها أنهى دراسته الثانويّة عام 1953، وترعرع في أسرة فاضلة، وكان أبوه مربياً قديراً وصاحب مدرسة خاصّة تخرّج فيها عدد من مثقفي شمال المملكة، أمّا والدته فكانت تنتمي لأسرة التل إحدى كرام الأسر الأردنيّة.

توجّه إلى تركيّا لإتمام تعليمه العالي، ونال درجة بكالوريوس في الكيمياء من جامعة إستانبول سنة 1965.

ويتحدث عن هذه الفترة فيقول: أمضيت في شبابي بضع سنوات في إستانبول دارسا ً في كلية الكيمياء في (1958 – 1965 )، وأذكر جيدا أن أول ظهور للحجاب في إستانبول في بدايات الستينيات كان عن طريق زوجات بعض طلاب الإخوان المسلمين الدارسين في تركيا وخاصة الإخوان الحلبيين، ولن أنسى كيف كانت نظرات الدهشة تنهال على زوجتي المحجبة حيثما سرنا في إستانبول.

شغل بعد تخرّجه عدداً من المناصب العلميّة والإداريّة ومنها: منصب مدير الأبحاث ودراسات التصنيع في شركة الفوسفات الأردنيّة، وشغف بالعمل الخيري، وعمل مساعداً لمدير المستشفى الإسلامي بعمّان.

انضم إلى (جماعة الإخوان المسلمين) في سن مبكّرة، وتبنّى أفكارها الإصلاحيّة، وانخرط في العمل الاجتماعي والسياسي، وتولّى في الجماعة مناصب قياديّة، ومنها الناطق الرسمي للجماعة خلال فترة دقيقة من تاريخ الإخوان في الأردن، وعضويّة المكتب السياسي للجماعة.

كتب مقالات إسلاميّة ناضجة في الصحف المحليّة والمجلّات العربيّة، عبّر فيها بصدق وأصالة عن فكر الحركة الإسلاميّة، واشتغل بالصحافة، وترأس تحرير (مجلة أرض الإسراء) التي صدرت عن مكتب المؤتمر الإسلامي العام لبيت المقدس في عمّان، وأشرف على إصدار (صحيفة الرباط) الأسبوعيّة السياسيّة سنة 1991، لسان حال جماعة الإخوان المسلمين في الأردن.

واشتهرت صفحته (في ذاكرة الوطن) على مدى سنوات، وكانت له مواقف جريئة في معارضة التدخل الأجنبي في الخليج، والاستعانة بالقوّات الأجنبية لاستعادة الكويت، وأنكر على قوات التحالف احتلال العراق تحت دعوى امتلاكه العراق أسلحة الدمار الشامل.

اطلع على تاريخ الدولة العثمانيّة من المصادر التركيّة بحكم تمكنه من لغتها، ودعا إلى قراءة منصفة لتاريخ الخلفاء العثمانيّين، واستغرب انزلاق كثير من المؤرّخين المسلمين في حمأة عمليّة التزوير والتشويه التي ألصقت بتاريخ العثمانيين المسلمين، وقال: إنّ الحاقدين إنّما يهدفون من وراء التركيز على تحريف تاريخهم الإساءة إلى الإسلام ذاته.

توقع فوز (حزب العدالة والتنمية) بأغلبية ساحقة توصل عبد الله قـُول وزوجته المحجبة إلى قصر الرئاسة التركية، وقال: أذكروا جيدا ما أقوله اليوم: سيندم العلمانيون، وسيندم جنرالات العلمانية إذا جرت إنتخابات مبكرة في تركيا، وسيكتشفون أن الإنتخابات المبكرة التي يلحُّون عليها ستكون المسمار الأخير في نعش علمانية أتاتورك.

وتابع تطوّرات القضيّة الفلسطينيّة، وعني بالجانب التوثيقي والتاريخي للحركة الإسلاميّة في الأراضي الواقعة تحت الاحتلال الصهيوني وألّف: (الحركة الإسلاميّة وقضيّة فلسطين) 1405/1985.

ورأى أنّ من البلاهة والغباء أن يراهن العرب والمسلمون على أيّ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة، ونقل عن رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديموقراطية (بيلوسي) أثناء زيارتها للكنيست الإسرائيلي أنّ الأمر الوحيد الذي لا يمكن أن يختلف عليه الديموقراطيون والجمهوريون هو حب الصهاينة والهيام بكيانهم المغتصب، والتسابق في تنفيذ أوامرهم وطلباتهم.

وفي مقابلة له مع قناة الجزيرة اتهم اليهود بتدمير زراعة القطن، وضرب مدرسة بحر البقر، والتجسّس على مصر، وانتزاع أسنان الجنود القتلى في سيناء، وعلّل أسباب هزيمتنا بأنّنا خضناها حروب أنظمة، وأنّ قوى الشعب الحيّة كانت مغيّبة، وأنّ الذين خاضوها وضعوا في السجون (ويقصد الإخوان المسلمين).

لفت الأنظار إلى أهميّة وسائل الإعلام العالمي، وإلى محاولات اليهود المستمرة إحكام السيطرة الصهيونية على هذه الوسائل في جميع أنحاء العالم، ودعا أثرياء العرب وشيوخ النفط لأستثمار أموالهم في ميدان الاعلام العالمي، لكي لا يبقى الميدان خاليا لليهود.

أما مؤلّفاته المتعددة الجوانب فتدل على سعة اطلاعه، وعمق ثقافته، وإخلاصه لقضيته ومنها: و(عداء اليهود للحركة الإسلاميّة) و(السيطرة الصهيونيّة على وسائل الإعلام العالميّة) و(دراسة وثائقية في صحيفة الكفاح الإسلامي) و(الإخوان المسلمين في كتابات الغربيين) و(مواقف بطوله من صنع الإسلام) و(بشّر الصابرين… نظرات في سنن البلاء والابتلاء) و(سقوط نظريّة دارون) و(السلطان المجاهد محمد الفاتح) و(جوانب مضيئة في تاريخ العثمانيين الأتراك).

وبعد حياة حافلة بالعطاء والدفاع عن قضايا الأمّة، غادر عالمنا الحزين الكاتب الإسلامي الفذ، والوطني الغيور، الأخ زياد أبو غنيمة، مساء السبت 29/8/2015 الموافق 14/11/1436، ودفن في مقبرة العائلة بمدينة إربد.

 

 

 

إغلاق المصانع وتشريد العمال. . الاثنين 27 أبريل. . المخزون الاستراتيجي للقمح قارب على الفناء

اضراب عامإغلاق المصانع وتشريد العمال. . الاثنين 27 أبريل. . المخزون الاستراتيجي للقمح قارب على الفناء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*حكومة الانقلاب توسع المنطقة العازلة على حدودها مع غزة

قررت حكومة الانقلاب، اليوم الإثنين، توسيع المنطقة العازلة علي حدودها مع غزة إلي كيلومترين بعد أن كانت كيلو مترا.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، اليوم، أن إبراهيم محلب، رئيس الحكومة، قرر “عزل وإخلاء المنطقة المقترحة بمدينة رفح بمحافظة شمالي سيناء لتصل إلى كيلومترين“.

وتضمن القرار الحكومي “حدود المنطقة العازلة المقترحة بمدينة رفح وتشمل أبو شنار والرسوم وشمال ميدان السادات وجنوب شرق ميدان السادات وشمال جوز أبو رعد وجوز أبو رعد وجنوب المدفونة وشمال شرق تلة الطايره وتقاطع خط الحدود بمسافة 2 كم”، حسب الوكالة.

وأشار القرار الحكومي إلي أنه “سيتم إخلاء المنطقة وتوفير أماكن بديلة لكل من يتم إخلاؤهم، وفى حال امتناع أى مقيم في المنطقة عن الإخلاء بالطريق الودي يتم الاستيلاء جبرا على ما يملكه أو يحوزه أو يضع يده عليه من عقارات أو منقولات “، مشيرا إلي وجود تقدير للتعويضات المستحقة والتظلم منها، حسب القانون.

ويعد قرار توسيع المنطقة العازلة بسيناء الثالث من نوعه، منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد عزل وإخلاء 500 متر ثم 500 متر في مدينة رفح، المتاخمة لقطاع غزة.

وقال علاء عز الدين، اللواء المتقاعد والمدير الأسبق لمركز الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة (الجيش) بمصر، إن قرار التوسيع جاء نتيجة اكتشاف مصر أنفاقا جديدة منها بعمق 1600 متر، وبالتالي كان لابد من قوانين تحفظ الأمن وتحكم السيطرة داخل حدود وسيادة مصر خاصة وأن الأنفاق شكلت خطرا علي البلاد“.

وأوضح عز الدين أن قرار العزل والإخلاء لمدينة رفح “ليس ضد أحد ويأتي حرصا علي أمن مصر، والتي لها دور كبير – ولايزال – في الحفاظ علي الفلسطينيين منذ سنوات“.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بدأت السلطات المصرية إنشاء منطقة عازلة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة، بعرض 500 متر كمرحلة أولى، قبل أن تزيدها إلى ألف متر في مرحلتها الثانية، من أجل “مكافحة الإرهاب، والقضاء على ظاهرة الأنفاق الحدودية”، كما تقول السلطات المصرية.

ومع تصاعد الهجمات على مقار وشخصيات أمنية في سيناء (شمال شرق) منذ منتصف العام 2013، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها مع قطاع غزة؛ وطالت تلك الإجراءات، حركة أنفاق التهريب التي كانت منتشرة على طول هذه الحدود في ظل إغلاق معبر رفح البري، وفتحه استثنائيا على فترات زمنية متباعدة لسفر الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجنسيات الأجنبية.

وأعلن الجيش السيساوي أنه دمر 285 فتحة نفق على الشريط الحدودي (مع قطاع غزة)، خلال شهري فبراير/ شباط، ومارس/ آذار الماضيين

 

*السيسي يستبعد إجراء الانتخابات البرلمانية قبل شهر رمضان

استبعد عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، إجراء الانتخابات البرلمانية قبل شهر رمضان (الذي سيحل في منتصف يونيو/ حزيران المقبل).

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، اليوم، عن السيسي، قوله إن “إجراء الانتخابات البرلمانية ضرورة من أجل إيجاد برلمان يُشّرّع ويراقب ولإنجاز خارطة الطريق”، مضيفا: “أستبعد إجراء الانتخابات قبل شهر رمضان” (الذي سيحل في منتصف يونيو/ حزيران المقبل).

وجاءت تصريحات السيسي، اليوم، خلال حفل تكريم العمال في عيدهم (الموافق 1 مايو/ أيار من كل عام)، التي أقيمت اليوم بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة).

وفي 9 أبريل/ نيسان الجاري، قال رئيس الحكومة إبراهيم محلب، في تصريحات صحفية إن الحكومة ستبذل قصارى جهدها لإجراء الانتخابات البرلمانية قبل رمضان المقبل.

 

*أحكام عسكرية على ثمانية من رافضي الانقلاب

ضت محكمة عسكرية مصرية بالسجن المؤبد والسجن 15 عاما على ثمانية من رافضي الانقلاب، في حين قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعدم اختصاصها في نظر دعوى تطالب بحل روابط ألتراس.
وقد قضت المحكمة العسكرية بالسجن المؤبد على أربعة من رافضي الانقلاب اعتقلوا العام الماضي بمدينة السويس. كما قضت بالسجن 15عاما على أربعة آخرين بتهم “ترويع المواطنين ومقاومة السلطات وتعطيل الطريق والانضمام إلى جماعة محظورة“.

وكان المحبوسون الثمانية قد اعتقلوا في مظاهرات رافضة للانقلاب العسكري في محيط مبنى محافظة السويس.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت قبل أيام بالسجن المشدد عشرين عاما على الرئيس الجمهورية المعزول محمد مرسي و12 آخرين، بينهم القياديان بجماعة الإخوان محمد البلتاجي وعصام العريان، في القضية المعروفة إعلاميا باسم أحداث الاتحادية” وبوضع مرسي تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات.

وعقب هذا الحكم، قررت النيابة العامة حبس الرئيس المعزول 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية الجديدة المعروفة إعلاميا “بأحداث فض رابعة“.

حكم بعدم الاختصاص

من جهة أخرى، وفي سياق مختلف، قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بعدم اختصاصها في نظر دعوى تطالب بحل روابط مشجعي الأندية الرياضية المعروفة باسم (ألتراس) وحظر أنشطتها.

وكانت الدعوى تطالب بحظر أنشطة روابط ألتراس بجميع أنواعها في مصر، على أساس أنها شاركت في ما وصف بأحداث شغب، وفق ما جاء في الدعوى.

يُشار إلى أن ممثلي أندية الدوري لكرة القدم قد اعتبروا روابط ألتراس جماعات إرهابية مسلحة، قبل فترة وجيزة من إصدار القضاء حكما في دعوى تطالب بذلك.

 

*تأجيل محاكمة 47 معتقلاً بحلوان لسماع الشهود

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، محاكمة 47 معتقلاً, بقضية اقتحام قسم التبين”، عقب مجزرة فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة إلى 12 مايو المقبل، لسماع الشاهدين السابع والثامن.
فيما تم عرض المعتقل أحمد عبد الرحمن على مستشفى السجن لتوقيع الكشف الطبى, عقب تدهور حالته الصحية, وأسندت نيابة جنوب القاهرة للمعتقلين عددا من التهم والدعوى منها ” التجمهر والبلطجة وإضرام النيران بمبنى القسم وغيرها من التهم الملفقة.

 

*القبض على الزوجة المحكوم عليها بالحبس عامين.. مع عبد الفتاح الصعيدى

مكن عبد المنعم إسماعيل، شقيق أمين إسماعيل (سائق)، من ضبط زوجة شقيقه (رحاب. ح) أثناء وجودها بمحطة قطارات المحلة، بعد عودتها من الإسكندرية، نتيجة هروبها بعد الحكم عليها بالحبس عامين فى قضية ممارسة الزنا مع عبد الفتاح الصعيدى الشهير بـ”عنتيل المحلة“.

 وتعرف شقيق زوج (رحاب) عليها أثناء خروجها من المحطة، وافتعل مشاجرة معها، وأمسك بها، وسلمها لنقطة شرطة النقل والمواصلات بالمحطة، واتصل بشقيقه الذى تعرف عليها، واتصل بدوره بقسم أول المحلة، للإبلاغ عن المتهمة، وانتقل ضباط المباحث، وتم اقتياد الزوجة لقسم أول المحلة، لتحرير محضر لها لعرضها على النيابة.

 

*رئيس مترو الأنفاق يعترف: خلل بالفرامل وراء حادث العباسية

اعترف المهندس إسماعيل النجدي رئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق، بأن القطار الذي اصطدم بالأمس في محطة العباسية يوجد به خلل بالفرامل، بعدما تقدم عدد من السائقين بأكثر من شكوى بضعف الصيانة.

في الوقت ذاته، بدأت اللجنة الفنية المشكلة من أساتذة كلية الهندسة وخبراء في مجال السكك الحديدية، التحقيق في ملابسات اصطدام قطار مترو محطة العباسية بالصدادة الحديدية في نهاية الخط، أمس الأول.

كما بدأت الشركة الفرنسية التي تنفذ حفر أنفاق المترو في تفريغ محتويات الصندوق الأسود للقطار بالتعاون مع الهيئة القومية للأنفاق، ومن المنتظر تسليمها للنيابة العامة التي تحقق في الحادث.

وانتهت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق من تقطيع وسحب بقية عربات القطار تمهيدًا لبدء التشغيل التجريبى بعد إغلاق الخط الثالث حتى تسمح للأوناش بالتحرك في النفق وإخراج العربات لإصلاح الخط الثالث من آثار الحادث.

 

*عمال المترو: حذرنا من وقوع حادث الخط الثالث.. ومسئولو الانقلاب تجاهلونا

أكد عدد من عمال الخط الثالث بمترو الأنفاق، أن الحادث الذى وقع أمس من اصطدام قطار المترو بجدران محطة العباسية، كان متوقعًا منذ فترة، نتيجة الإهمال الذى يضرب المترو منذ فترة، وتجاهل الشكاوى والاستغاثات المتكرره للعمال.
وقال محمد صابر جبر، سائق بالخط الثالث لمترو الأنفاق: إنه قام هو وزميله سامر صلاح سائق أيضا على نفس الخط ، بتحرير محضر يحمل رقم 26/40 تاريخ 23 مارس الماضى ضد كل من، على فضالي رئيس شركة المترو وإبراهيم المنهي مهندس ميكانيكا بالخط الثالث وأشرف شكري مهندس بالخط الثالث يتهمهم فيه بالإهمال فيما يحدث بالخط الثالث.
وأكدا أنهما قاما برفع عدة مذكرات إلى وزير النقل فى حكومة الانقلاب والمواصلات هاني ضاحي ولكن من كان يستلمها هو مستشار الوزير الشخصي وهو شقيق المهندس على فضالي والذي لم يقم برفع المذكرة إلى الوزير، وكانت المذكرة تتضمن تحذيرات من حدوث الكارثة التى وقعت أمس.

كما قام عدد من السائقين بتحرير محضر يحمل رقم 1824 محضر إداري بالقسم رقم 5 بالمحطة ضد وزير النقل ورئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق ورئيس شركة المترو لإثبات ما يتعرض له الخط الثالث من إهمال متعمد.
يذكر أن عمال الخط الثالث للمترو قد دخول فى إضراب عن العمل اليوم، اعتراضا على الإهمال الذى يضرب الخط الثالث ومحاولة سلطات الانقلاب تحميل زميلهم أحمد حمزة _سائق القطار_ مسئولية الحادث الذى وقع أمس الأحد، عقب اصطدام قطارات المترو بصدادات وجدران محطة العباسية، بسبب عدم فتح التحويلة، مما أدى إلى إصابة سائق القطار، فضلا عن تضرر عربات القطار.

 

*اعتقال أحد رموز النوبة بأسوان واقتياده لمكان غير معلوم

اعتقلت قوات أمن الإنقلاب اليوم الإثنين أحد رموز النوبة بأسوان أثناء توجهه لأداء الصلاة بأحد مساجد المحافظة.
واختطفت قوات الأمن الشيخ محمد داوود البالغ من العمر 76 عاما من داخل مسجد أبو بكر الصديق أثناء توجهه لصلاة العصر وتم اقتياده إلى مكان غير معلوم.
وقامت بتحرير محضر بأحراز ملفقة عبارة عن بعض الأسلاك والبطاريات لمحاولة تلفيق تهمة صناعة متفجرات!!
يذكر أنها المرة الثانية لاعتقال الشيخ من قبل قوات الإنقلاب العسكري ظلماً وعدواناً.

 

*المخزون الاستراتيجي للقمح قارب على الفناء.. وخبراء: لم يحدث هذا ولا حتى في زمن الحرب

أعلن خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية في حكومة الانقلاب، أن احتياطى مخزون القمح المخصص لإنتاج الخبز البلدى آمن ويكفى حتى نهاية إبريل الجارى، ولم يدرك أنه بهذه التصريحات قد أعلن عن الموقف الحرج الذي وصل إليه مخزون القمح الاستراتيجي للدولة، والذي لا بد أن يكون كافيًا لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، خاصة وأن الميزانية المخصصة لشراء القمح من الخارج قد نفدت، ولن يتم تخصيص مبالغ أخرى إلا في السنة المالية الجديدة (2015 – 2016) أي بعد انتهاء شهر رمضان، والذي يتزايد خلاله استهلاك الأقماح والدقيق؛ لزيادة استهلاك المواطن المصري للخبز وبعض الأطعمة الخاصة بالشهر الكريم.

فيما حذر الدكتور نادر نور الدين المستشار السابق لوزارة التموين من خطورة اعتراف وزير التموين لأول مرة بأن مخزون مصر الاستراتيجي من القمح لا يكفي إلا لنهاية الشهر الحالي، واصفًا إياه بـ “خراب ما بعده خراب”؛ لأن الحد الأدنى للمخزون الاستراتيجي للقمح لم ينخفض في مصر  عن 70 يومًا حتى أثناء حرب 1973 وغيرها من الظروف التي مرت بها مصر؛ مما يؤكد أننا وصلنا إلى مرحلة الخطر الداهم؛ لأن القمح المحلي وفقًا للقانون  لا يتم السحب منه إلا بعد إغلاق موسم التوريد في نهاية شهر يوليه، بعد الجرد والحصر.

وكشف نور الدين أن السبب وراء أزمة القمح هو نفاد الميزانية المخصصة لوزارة التموين؛ لأن الوزير أغدق على المطاحن والمخابز، وتم سحب كل المخزون الاستراتيجي من القمح، وزاد استهلاك القمح 2 مليون طن عن العام الماضي قبل تطبيق منظومة الخبز الفاشلة، كما زاد الدعم 12 مليار جنيه، وبالتالي توقفت وزارة المالية عن دفع ميزانية زائدة؛ لأن الوزير وعد بتقليل الدعم وخفض استيراد القمح، إلا أن ما حدث على أرض الواقع كان العكس، لافتًا إلى أنه في حالة تأخر أي سفينة عن الوصول لأي سبب، فستعيش مصر مأساة حقيقية في عدم توافر الرغيف.

موضحًا أن كميات القمح المستورد في المخازن تبلغ  400 ألف طن، أي ما يكفي لاستهلاك نصف شهر فقط ، إلا أن وزير التموين يدعي أنه 800 ألف طن، أي ما  يكفي شهرًا، وهذا لم يحدث أبدًا في تاريخ مصر بسبب المنظومة الجديدة الفاسدة للوزير، ولا بد من سرعة رفع المخزون الاستراتيجي إلى ثلاثة أشهر على الأقل قبل بدء توريد القمح المحلي الفعلي في منتصف مايو القادم، حيث إن السحب من القمح المحلي يعطي فرصة للغش وإعادة التوريد واستبداله بقمح رخيص مستورد؛ لذلك يمنع القانون السحب منه إلا بعد انتهاء موسم التوريد في نهاية يوليه، لكن يبدو أن الوزير لديه نية لإبرام اتفاق التجار لتوريد قمح مستورد على أنه محلي، بدليل أنه أعلن أمس الأول عن أنه تم توريد 400 ألف طن قمح محلي، وموسم التوريد لم يبدأ رسميًّا، وبالتالي فهو سمح باستلام قمح مستورد على أنه قمح محلي، أو قمح من الموسم السابق، والذي يحتوي على حشرات وسوس، على أنه قمح محصول هذا العام.

 

*هدية الانقلاب للعمال في عيدهم.. إغلاق 3000 مصنع وتشريد 34 ألف عامل

إغلاق المصانع وتشريد العمال” المشهد الأبرز على مدار قرابة العامين من عمر الانقلاب العسكري, فبحسب تقارير محلية حكومية ومستقلة فإن أكثر من 3000 مصنع أغلقت بعد انقلاب 30 يونيو وما تبعه من إجراءات أثرت على عمل هذه المصانع وحالت دون استمرارها، مثل النقص الحاد في السيولة وفرض حظر التجول في الشهور الأولى للانقلاب العسكري أغلقت العديد من المصانع كان أبرزها 230 مصنعًا بمنطقة برج العرب، فيما توقف 2400 مصنع لصناعة النسيج، بحسب تصريحات محمد المرشدي -رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات في ديسمبر الماضي بسبب رفع أسعار الكهرباء والوقود.

 

كما توقف 200 مصنع بدمياط الجديدة، و200 مصنع بالمدينة الصناعية بأنشاص الرمل، و159 مصنعًا بالعاشر من رمضان، وتعثر 350 مصنعًا، وتوقف 27 مصنعًا وتعثر 90 مصنعًا من إجمالي 150 بالمنطقة الصناعية بالفيوم، كذلك توقف 50 مصنعًا وتعثر 150 من إجمالي 315 مصنعًا بقويسنا، و70 مصنعًا بمدينة السادات، كما توقف 46 مصنعًا وتعثر 120 مصنعًا بسوهاج مصانع الطوب تسببت الخسائر الفادحة التي تعرضت لها مصانع الطوب في الغربية والتي يبلغ عددها 150 مصنعا جراء فشل حكومة الانقلاب في توفير المواد الخام لهذه المصانع وأهمها المازوت في اضطرار أصحاب هذه المصانع لإغلاقها ويعمل في كل مصنع من هذه المصانع أكثر من 200 عامل بشكل أساسي، بالإضافة للعمالة الموسمية كأصحاب السيارات والجرارات التي تعمل في نقل الطوب.

 

ويبلغ إجمالي العاملين بهذه المصانع أكثر من 60 ألف عامل مصنع البصل أغلقت قوات الانقلاب في فبراير قبل الماضي مصنع تجفيف البصل بسوهاج دون إبداء أي أسباب لغلقه وسط استياء وتذمر شديد للعاملين به، ويضم المصنع 3500 عامل وعاملة ويُعد أكبر مصنع إفريقي لتجفيف البصل في الشرق الأوسط وإفريقيا، حيث كان يستقبل المحصول من 8 محافظات بالصعيد هم: سوهاج وأسيوط والمنيا وقنا وأسوان والوادي الجديد والبحر الأحمر وبني سويف. كما يتعاقد المصنع مع 69 مستوردا حول العالم ويتم تصدير المنتج لمختلف دول العالم وخاصة الدول الأوربية.

 

الجدير بالذكر أن المصنع تابع لشركة النصر لتجفيف المنتجات الزراعية والخاضعة لإشراف وزارة التجارة الخارجية مصانع السكر كشفت نقابة مزارعي قصب السكر بقنا، في مارس الماضي أن وزارة التموين في حكومة الانقلاب، تتسبب في كارثة تهدد 8 مصانع للسكر بالإغلاق بسبب تكدس السكر المحلي بالمصانع والشون التابعة لها، وإغراق السكر المستورد للأسواق، واتجاه وزارة التموين في حكومة الانقلاب إلى شرائه والإعراض عن المحلي.

 

وأوضح اللواء مختار فكار، رئيس نقابة مزارعي قصب السكر بقنا، أن هناك 8 مصانع سكر بمحافظات قنا وسوهاج وأسوان والمنيا والأقصر مهددة بالإغلاق بسبب تكدس السكر المحلى بشون وملاعب ومخازن هذه المصانع بسبب قلة الطلب عليها من قبل تموين الانقلاب” التي تعتمد على السكر المستورد لصالح بعض كبار رجال الأعمال، وطرح السكر المستورد بالمحال التموينية، مما يهدد بتشريد ما يقرب من 6 ملايين عامل يعملون في هذا المجال.

 

34 ألف عاطل

تجدر الإشارة إلى أنه ترتب على غلق هذا العدد الكبير من المصانع تشريد آلاف العمال الأسر وزيادة نسبة البطالة، وبحسب آخر تقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء كشف زيادة معدلات البطالة بنسبة 14% بزيادة قدرها 34 ألف عاطل عن عام 2013.

وأرجع التقرير أسباب هذه الزيادة إلى استمرار تباطؤ الأنشطة الاقتصادية، خاصة الأنشطة كثيفة العمالة “الصناعة، السياحة، كالتشييد والبناء، وإغلاق 5500 شركة ومصنع

 

*رسميًّا.. 20 % زيادة في أسعار الكهرباء بداية من يوليو المقبل

أصدرت وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب العسكري الدموي، اليوم الإثنين, قراراً بزيادة أسعار فواتير الكهرباء فى الاستهلاك المنزلي والتجارى، بداية يوليو المقبل .
وأعلنت وزارة الكهرباء أن الزيادة المقررة على محدودي الدخل تصل إلى نحو ٢٠%. يأتى ذلك فى إطار تنفيذ وزارة الكهرباء لقرارات مجلس الوزراء الانقلابي بزيادة أسعار الكهرباء سنويا لرفع الدعم عن قطاع الكهرباء فى فترة زمنية مدتها 5 أعوام!.

من جانبهم، أبدي أصحاب المحال التجارية والمصانع، استيائهم حيال اعتزام وزارة الكهرباء، تطبيق التعريفة الجديدة للأسعار مطلع يوليو المقبل، في ظل حالة الركود التي يعانيها قطاع التجارة، وتجارة التجزئة في الوقت الراهن، مطالبين بإلغاء الزيادة المقررة أو تعديلها لتكون أكثر عدلا.

 

*الدقهلية.. مليشيات الانقلاب تعتقل زوجة المعتقل محمود طه

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي بالدقهلية، فجر اليوم، هالة خليفة عبد الرسول حجاج، زوجة المعتقل محمود طه.

وأفاد شهود عيان من الأهالي بأن مليشيات الانقلاب اقتحمت قرية سنبخت بمركز أجا بالدقهلية، واعتقلت السيدة هالة على خلفية رفضها لحكم العسكر وتلفيق تهم لها لا تمت للحقيقة بصلة، منها قلب نظام الحكم والتعدي بالسلاح على المواطنين.

يشار إلى أن حالة من السخط والغضب سادت وسط الأهالي الذين قالوا إن المعتقلة أم لـ5 أطفال، أكبرهم عبد الحليم 15 سنة، ووفاء 14 سنة، وفداء 11 سنة، والزهراء 9 سنين، وأصغرهم نور الدين سنتين.

 

*عمر كانو”..حارس مرمى الزمالك المفقود في “رابعة

ذا ويك الامريكيه: “عمر” ثوري..وسيم..حليق اللحيه ومصيره مجهول

عمر كانو”، هكذا كان لقب الشاب صاحب الـ21 عامًا، والذي كانت حياته مقسمه بين كرة القدم، حيث كان حارسًا لمرمي نادي الزمالك، وبين اغاني الراب التي صدعت كثيرًا بالسياسه.

لم يكن عمر يومًا عضوًا بجماعة الأخوان المسلمين ولكن انسانيته دفعته للتوجه الي اعتصام رابعة العدوية للمشاركه في اسعاف ونقل المصابين والضحايا، هكذا وصفته مجله ذا ويك الامريكيه، والتي سلطت عليه الضوء من خلال قصه نشرتها تحت عنوان، “مصر .. التعذيب .. والاختفاء”، للكاتبه سوفي انموث.

اكدت المجله في تقريرها ان الشاب” عمر” اختفي عن الانظار منذ يوم فض اعتصام رابعه العدويه في 14 اغسطس 2013، والذي لا تزال اسرته معلقه علي امل ان يعود اليها، رغم عدم علمها بما اذا كان حيا ام ميتا.

كانت اخر كلمات “عمر” لاخته مريم بعد ان نجحت بعد محاولات كثيره في الاتصال به اثناء فض الاعتصام ، قائله له ارجوك عد الي البيت”، ليرد عليها بقوله “لا تخافي .. ساتي قريبا“.

تقول والدته البالغه من العمر 46 عاما انها منذ ذلك اليوم تحاول بشتي الوسائل للعثور علي ابنها، وقالت “المشارح ,اختبار الحامض النووي (دي ان ايه) .. نتائج سلبيه .. السجون ووزاره الداخليه والدعاوي التي رفعت للنائب العام .. نحن نواصل تكرار نفس الخطوات مره بعد اخري .. انا امل فقط في ان اتمكن من رؤيته، او الحصول علي معلومات رسميه عنه، او معرفه ما اذا كان ميتا او حيا“.

الام يتملكها شعور حزين ممزوج بالامل احيانًا والكسره والخوف احيانًا اخري، حيث انها تخاف من ان يكون محتجزا في سجن العزولي العسكري السري، واولئك الذين خرجوا من هذا السجن يروون قصصا عن التعذيب، واجبار الجنود للمعتقلين علي الاعتراف بانهم ارهابيون، حتي ان لم يكونوا كذلك، مثل عمر محمد علي  حماد الذي كان يبلغ من العمر 21 عاما وقت اختفائه، حسب المجله الامريكيه.

وتقول مريم (23 عاما) شقيقه عمر انه كان يتدرب علي اغاني الراب من اجل “حفل نهايه العام الذي كان سيحييه هو وزملاؤه“.

وتؤكد ام عمر واخته علي انه لم يشارك في اي احتجاجات ولم يكن علي علاقه بجماعه الاخوان المسلمين.

ووصفت المجله عمر قائله”: وفي صور العائله، يبدو عمر وكانه مشجع كرة قدم ثوري، وسيم، حليق اللحيه، يرتدي نظارات شمسيه اكثر من كونه اسلاميا، وقد لعب كحارس مرمى في نادي الزمالك الذي يعد واحدا من اكبر ناديين كرويين في مصر، ودرس الهندسه في جامعه الازهر الاسلاميه العريقه، وكان يؤلف اغاني الراب مع اصدقائه، وكان اسمه الفني “عمر كانو“.

 

*مقتل 25 مسلحا بحملة لجيش السيسي شمال سيناء

قالت مصادر عسكرية بشمال سيناء إن 25 من المسلحين قتلوا في حملة للجيش شمال سيناء استخدمت فيها مروحيات أباتشي”، وشملت مناطق التومة واللفيتات والجورة بالشيخ زويد.


وأعلنت الرئاسة المصرية السبت مد حالة الطوارئ في مناطق بمحافظة شمال سيناء ثلاثة أشهر بدءا من أمس الأحد، وهي الفترة الثالثة للطوارئ التي أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

يشار إلى أنه منذ بداية العام الجاري، قتل 63 جنديا وسبعة من رجال الشرطة على الأقل في هجمات عديدة وقعت في شمال سيناء.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية والإجرامية” في عدد من المحافظات.
وتبنى تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية هجمات عديدة استهدفت عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

 

*مقتل 9 من عناصر تنظيم انصار بيت المقدس

. قتل اليوم الإثنين تسعة من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس واعتقل 11 في عملية أمنية لقوات الجيش بعدة قرى شمال محافظة سيناء .

وقال مصدر امني مصري أن العملية استهدفت مناطق جنوب العريش والشيخ زويد ورفح،حيث تم مداهمة أماكن تجمع العناصر الإرهابية ما أدى إلى مقتل 9 تكفيريين أثناء زرع عبوة ناسفة وإلقاء القبض على احد عشر شخصا من المشتبه فيهم.
وتأتي العملية الأمنية الجديدة في أعقاب عملية سابقة أسفرت عن مقتل16 عنصرا من تنظيم أنصار بيت المقدس واصابة اربعة آخرين بجروح بالغة بعد استهداف القوات الجوية المصرية لاربع سيارات ودراجتين ناريتين لعناصر التنظيم على أطراف قرية التومة جنوبي الشيخ زويد في سيناء.
وكانت مصادر أمنية بشمال سيناء، أكدت أن الجيش المصري ضبط 6 عناصر متشددة بينهم ثلاث قيادات من تنظيم أنصار بيت المقدس خلال مداهمة عسكرية بقرية الشلاق جنوبي الشيخ زويد.
واضاف المصدر إن الحملة العسكرية الذي يقودها الجيش في سيناء أحبطت تفجير عبوة ناسفة بقرية الشلاق جنوب الشيخ زويد.
من جهة أخرى، قامت القوات بتفجير عبوة ناسفة تم زرعها في طريق القوات دون حدوث إصابات أو خسائر.

 

 

*بلومبرج الأمريكية: البنك الإسلامى يوقف قروضه للانقلاب

أعلن البنك الإسلامي للتنمية، عدم منح مزيد من القروض إلى قادة الانقلاب بمصر، إلا بوجود مشروعات حقيقية على أرض الواقع والبدء الفوري في سداد القروض المستحقة عليها، بحسب” بلومبرج” الإخبارية الأمريكية المعنية بالاقتصاد.
وأشارت الشبكة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم، أن مصر، وهي أكبر دولة من حيث تعداد السكان في العالم العربي، وأن قادة الانقلاب حصلوا على 1.3 مليار دولار بالفعل من البنك الإسلامي للتنمية، ما دفع البنك متعدد الأطراف والذي يتخذ من مدينة جدة السعودية مقرا له إلى تخطي الحد الأقصى الذي فرضه البنك على نفسه للأموال التي يستطيع إقراضها.

وأضافت بلومبرج أن البنك الإسلامي للتنمية كان قد خصص ما إجمالي قيمته 12.2 مليارات دولار لمساعدة الانقلاب على تنفيذ حزمة من المشروعات، من بينها تطوير مطار ومصفاة لتكرير النفط.
ونسب التقرير لوليد عبد الوهاب مدير قطاع البنية التحتية في البنك الإسلامي للتنمية في حوار له مع بلومبرج قوله: ” ما لم تسرع مصر في إنجاز المشروعات، لن نكون قادرين على الموافقة على منحها قروض إضافية هذا العام.”

وأضاف عبد الوهاب: ” فهذا هو التحدي الأول أمامنا وهو أن نتأكد تماما أن المشروعات يتم إكمالها في الموعد المحدد، ليس فقط لأنه يخلق مناخا للتعرض للمخاطر ولكنه يخلق أيضا نتيجة على أرض الواقع”.

 

*من مبارك للسيسي.. ”اللي خلف ممتش


مبارك يُهنّئ المصريين بمناسبة تحرير سيناء”، ليس هذا عنوان جريدة الأهرام” إبّان فترة حكم المخلوع حسني مبارك الثلاثين، ولكنّه عنوان المداخلة الهاتفية التي قام بها مبارك مع قناة “صدى البلد” بعد أربع سنوات من ثورة المصريين عليه.

وفوجئ متابعو قناة محمد أبو العينين، أحد كبار رجال أعمال مبارك، بالمذيع “الفلولي” المقرب من أجهزة الأمن أحمد موسى، بالإعلان عن مداخلة مبارك معه عبر الهاتف، بمناسبة أعياد تحرير سيناء.

مبارك أثناء المحادثة، بدا وكأنّه “الزعيم”، أو ما زال رئيساً… بدا عازفاً على نغمة المؤسسة العسكرية، وكونه أحد أفرادها، راوياً قصته مع العسكرية، وكأنه يذكّر الشعب بخطيئته في الثورة على أحد رجال الجيش.

ولم ينسَ مبارك، أيضاً، العزف على نغمة “الإرهاب”، المحببة لدى النظام الحالي، ليؤكّد أنّ أهم إنجازاته التي لم تكن الوحيدة، هي منع الإسلاميين من الوصول للحكم، ملمّحاً لاستعداد “الإخوان المسلمين” للتنازل عن جزء من سيناء أثناء حكمهم.

وكان مبارك حريصاً على إبداء “رسالة الامتنان” ــ المتوقعة ــ للسيسي، والذي أصبح في عهده نجم فضائيات. وأكد مبارك ثقته في حكمة السيسي، داعياً الشعب للوقوف خلفه لمواجهة التحديات التي تحيط بالوطن ومحيطه.

المداخلة “فجّرت” ردود فعل عديدة. الإعلامي عمرو أديب انتقد على قناة أوربيت” ربط المصريين عيد تحرير سيناء بمبارك، وقال: “إيه دور الرئيس مبارك في رفع العلم المصري على سيناء؟ ومال مبارك بعودة سيناء”. وأضاف: “الذي انتصر في الحرب محمد أنور السادات الذي تم اغتياله وسط جيشه في أكتوبر/تشرين الأول 1981، وإحنا هننسب حرب سيناء للرئيس مبارك على كيلو متر مربع“.

مداخلة مبارك أوحت للإعلامي إبراهيم عيسى على قناة OnTV بالربط بين نظامي السيسي ومبارك، واللذين اعتبرهما عيسى دولة واحدة. واتهم عيسى السيسي بأنه امتداد لمبارك بكل مساوئ نظامه وترهل نظامه الإداري. واعتبر عيسى الفارق الوحيد بين النظامين، هو تغيير “الرُّخامة” التي عادة توضع في واجهة كل مشروع يتم افتتاحه، ليحل اسم السيسي محل اسم مبارك.

المداخلة الهاتفية لمبارك فتحت باباً واسعاً للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً. فقال أحمد موسى على حسابه الشخصي على “تويتر”: “أنا مبسوط جداً من كل الرسائل اللي وصلتني بعد ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻠﺔ ﺍﻟﻬﺎﺗﻔﻴﺔ اللي عملتها ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺣﻠﻘﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﺣﺪ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﺳﺒﻖ ﺣﺴﻨﻰ ﻣﺒﺎﺭﻙ، شكراً ليكم“.

كما قام خيري رمضان بإعادة نشر تغريدة موسى، التي تحتوي على فيديو المداخلة ليؤكد دعمه لها. كما استقبلت الحسابات المؤيدة لمبارك “الفلول” بحفاوة وفرحة شديدة.

أما مؤيدو “الشرعية”، فكان معظمهم مهاجماً لها كانتكاسة واضحة لثورة يناير. فعلّق طارق الزمر عضو تحالف الشرعية: “‏لو أردت أن تعرف لماذا كمّموا كل اﻷفواه الشريفة وأسكتوا صوت الحق؟ فاستمع لمداخلة مبارك مع أحمد موسى وهو يمثل دور الشريف ويدّعي البطولة“.

لكن المحامي والناشط الحقوقي مالك عدلي، كانت وجهة نظره مختلفة حيث قال: “‏علشان تعرفوا أحنا عملنا إيه في مبارك، تخيلوا إن آخرته يستضيفه واحد زي أحمد موسي بالتليفون ويقوله باستظراف واحشنا“.

الحقوقي، جمال عيد، عبر عن غضبه وقال: “مبارك فاسد وديكتاتور، ولو طلعوه في 100 تليفزيون، ولو وصفوه بالتقوى ومدحه الملايين كدابين وحيفضل طين البرك، مع الفاسدين”. ووافقه زميله ناصر أمين وقال: “ظهور مبارك في تلك المناسبة، وفي هذه القناة ومع هذا الصحافي… رسالة بالغة الدلالة وقد وصلت بوضوح لثورة 25 يناير أساس المشروعية الجديدة“.

سوسن غريب، انتقدت من جهتها، سلمية الثورة الأولى والتي أوصلت المصريين لهذا الحال وقالت: “زعلانين ليه إن مبارك طلع مع أحمد موسى؟ مش انتم بتوع المبادئ ونبهر العالم وسلمية ومحاكم مدنية؟ اهو احنا اللي انبهرنا”. وتعجب العريني وقال: “مبارك بيوصّي الشعب اللي ثار عليه في يناير ونزل يكمل ثورته في يونيو بدعم السيسي .. أحيه التويت مش عايزة تتكتب، البهايم عايشين بالتناقض ده إزاي“.

وسخرت رانيا: “مبارك في حديثه لمّح إن الإخوان كانوا عاوزين يبيعوا سينا للأعداء، فعلاً الحمد لله ربنا كرمنا وقدرنا نحافظ على سينا وراحت للإرهابيين”، وشاركها خالد حامد وقال: “لو مبارك بيثق في حكمة السيسي، فأنا بثق في تقدير مبارك اللي ماخلهوش يشيل العادلي يوم 25”. وسخر عمرو عبد الهادي من السيسي وقال: “المخلوع مبارك: أشعر بالعزة والفخر في كل ذكرى تحرير سيناء، لاحظ إن كلامك جارح للسيسي قائد أول حرب اعتصام رابعة”. وقال رضا: “مبارك بعد ما مات عشرين مرة راجع للحياة وبيمدح في السيسي”.

 

*ولاية سيناء” تنسف منزل إبراهيم العرجانى .. التنظيم يشدد الخناق على من يتعاون مع “السيسي

يتبع تنظيم “ولاية سيناء” نهجا جديدا بعملياته في شمال سيناء مؤخرا، عبر استهداف خطوط الإمدادات الخاصة بقوات الجيش والشرطة المصرية، وإحراق الشاحنات التي تحمل للجنود الأغذية والمياه والمواد البترولية لتشديد الخناق عليها.

وقال التنظيم – التابع للدولة الإسلامية – عبر حسابه على “تويتر”، إنه أحرق مساء الأحد، شاحنة تابعة لقوات الأمن محملة بالمواد الغذائية في مدينة رفح بشمال سيناء.

وأكد شهود عيان أن مسلحين أوقفوا الشاحنة على الطريق الدولي، كانت في طريقها إلى معسكر قوات الأمن المركزي بمدينة رفح ،وأحرقوها بما تحمله من مواد غذائية بعد أن اختطفوا سائقها ومرافقاً له.

ولا يكاد يمر يوم دون أنباء عن تدمير أو خطف شاحنات أو سيارت حكومية قبل وصولها إلى معسكرات الجيش والشرطة، لإحكام الحصار على جنود الجيش في تلك المنطقة الصحراوية التي تفتقر لوجود شبكات مياه أو مرافق كافية.

كما يستخدم التنظيم بعض هذه الشاحنات المختطفة في تنفيذ تفجيرات انتحارية ضد مقرات أمنية وحواجز عسكرية، كما حدث في تفجير قسم ثالث العريش منذ أسبوعين، وأسفر عن مصرع 9 أشخاص وإصابة أكثر من 40 آخرين.

 

من يتعاون مع الجيش سيقتل

ويتزامن هذا الاستهداف لخطوط الإمدادات، مع حملة جديدة بدأها التنظيم قبل عدة أسابيع لمنع أهالي سيناء من تقديم أي مؤن أو مساعدات لرجال الجيش أو الشرطة، سواء بمقابل مادي أو بشكل تطوعي.

وخلال الأيام الأخيرة الماضية، وزع مسلحو التنظيم منشورات على أهالي شمال سيناء، تحمل تحذيرا شديدا لمن يساعد الجيش الذي يسميه التنظيم “جيش الردة”، وهدد من يخالف هذه التعلميات بالقتل.

وكان التنظيم قد بث على حسابه في تويتر صورا لتوزيع بيانات تحذيرية لأهالي سيناء من التعامل مع الجيش، وأظهرت الصور عناصر التنظيم وسط المواطنين.

وجاء في البيان الذي وزعته “ولاية سيناء” على الأهالي تحت عنوان “تحذير قبيلة الترابين من التعامل مع الجيش”: “ولاية سيناء تجدد وعيدها بالقتل وجز الرؤوس لكل من يقدم على مساعدة الجيش والشرطة بأي شكل من الأشكال، من إمداد بالماء أو الغذاء أو المواد البترولية أو البنائية أو مساعدته لحمل حجر للبناء، أو يساعده بكلمة أو رأي أو مشورة تضر 

بالمسلمين عموما والمجاهدين خصوصا“.  

ويوم السبت نفذ التنظيم تهديده وفجر منزل أحد المواطنين بمدينة رفح، بعد اتهامه بالتعاون مع الجيش، كما أطلق قتل شخص آخر على أحد الأكمنة، بعدما أظهر تأييده للجيش، بحسب شهود عيان.

وكان التنظيم قد أعلن قطع رؤوس من أسماهم “المتعاونين مع الجيش والشرطة” خلال الشهور الماضية، وينشر – من وقت لآخر – صورا ومقطع فيديو لهذه الإعدامات.

الجيش يفقد السيطرة

وعلى عكس ما يردده الإعلام المؤيد للانقلاب، فإن الأوضاع على الأرض تظهر فقدان الجيش للسيطرة على الموقف في شمال سيناء، بل إنه تحول من حالة الهجوم إلى الدفاع في ظل تحكم المسلحين على الطرق الرئيسية هناك، ونصب الأكمنة وحواجز التفتيش عليها بما يؤكد قدرة التنظيم على التحرك بحرية.

ويقول خبراء إن هذا التغيير في تكتيك تنظيم الدولة، يعكس تناميا كبيرا لقدراته وتطويرا للخطط التي يتبعها في حربه المفتوحه مع الجيش المصري المثخن بالجراح.

ويزيد هذا التكتيك من الصعوبات التي يواجهها الجيش في سيناء، حيث أصبح من شبه المستحيل توفير الحماية للشاحنات التي تتحرك على الطرق الصحراوية الطويلة ويسهل استهدافها، كما أن الاعتماد على نقل المؤن والإمدادات باستخدام الطائرات المروحية هو أمر مكلف للغاية.

ونقلت تقارير صحفية أن القوات ستعتمد خلال الفترة المقبلة على استخدام “كاسحات الألغام” لأول مرة في سيناء؛ لحماية الأرتال العسكرية المتحركة من عمليات التفجير، بعد أن نجح المسلحون في زرع الألغام على الطرق الرئيسية في مناطق العريش ورفح والشيخ زويد.

وأكدت أن تنظيم الدولة يملك كميات كبيرة من العبوات الناسفة والألغام المضادة للدبابات، بالإضافة إلى قدرة عناصره على تصنيع عبوات محلية شديدة التفجير، باستخدام مواد تباع بشكل عادي في الأسواق، مشيرة إلى أن التنظيم يسعى كذلك إلى الحصول على  صواريخ “سام 7” المحمولة على الكتف لاستهداف الطائرات المروحية التابعة للجيش.

 

نسف منزل إبراهيم العرجانى بشمال سيناء

فجر تنظيم ولاية سيناء”  منزل رجل الأعمال إبراهيم العرجانى، رئيس مجلس إدارة شركتى مصر سيناء وأبناء سيناء، وأحد أبناء قبيلة الترابين وأحد الموقعين على بيان “قبيلة الترابين” الذي توعد بمواجهة التنظيم الذي كان يعرف باسم أنصار بيت المقدس .

وأفادت مصادر قبيلة بشمال سيناء، أن مجموعة مسلحة فخخت المنزل المكون من أربعة طوابق بسبعة براميل متفجرة ونسف المنزل بالكامل وسط حالة من الخوف والرعب بين أهالي المنطقة.

كان التنظيم، قد أستوقف سيارة إبراهيم العرجاني رجل الأعمال وأحد رموز قبيلة الترابين”، وأخذوها بقوة السلاح من أمام منزله بمدينة الشيخ زويد، فى أول رد علي بيان قبيلة “الترابين”، الذي توعدت فيه التنظيم بالتصدي له ومواجهته، خاصة وأن العرجاني ضمن الموقعين علي البيان المذكور.

يذكر أن العرجاني يعد من المقربين من السيسي و أشد الداعمين له بسيناء

 

خطوات على طريق الربيع الإسلامي3

الشريعة الاسلاميةخطوات على طريق الربيع الإسلامي3

هاني حسبو

نكمل في هذه الكلمات رسم معالم خطواتنا المنشودة نحو “الربيع الإسلامي”، ذلك الربيع الذي يرجى له أن يكون مكونا أساسيا وقاعدة أصولية لبعث ثورات الربيع العربي من مرقدها وتحقيق حلم استكمالها على أسس ثابتة متينة فرعها في السماء وتؤتي أكلها عند الطلب.

كان لابد معنا من تأسيس هذا الربيع على ثوابت كلية تكون نقطة انطلاق له حتى يبلغ بنيانه تمامه. لخصنا هذه الثوابت بكلمة جامعة مانعة الا وهي “الإسلام” وشمول هذا الدين لكل جوانب الحياة وعدم اقتصاره على الجوانب التعبدية فقط وأنه جاء ليحكم لا ليتوارى بين الصواري.

نتعرض اليوم بإذن الله لخصائص هذه الثوابت الربيعية الإسلامية لنكون على بينة من أمرنا لأن معرفة الخصائص والمميزات تساعد الفرد والمجتمع على سلوك سبيل الرشاد لا سبيل الغي.

وهذه نقطة مهمة في الغاية أتصور أنها من أهم الأسباب التي عجلت ب “سقوط الربيع العربي “في غالب ظني وذلك لأن كثيرا من الناس خُدع بخديعة عظيمة ووهم كبير وهو ما أطلقوا عليه لفظ “التوافق”، تلك الكلمة المطاطة التي ظاهرها الرحمة وباطنها فيه العذاب.

حينما تحلل وتفسر تلك المقولة فليس لها الا مرادف واحد الا وهو “المداهنة”

هذا الأمر العظيم الذي حذر الله نبيه من أن يسلكه فقال له ولنا من بعده “ودوا لو تدهن فيدهنون”

فاستوعب النبي عليه الصلاة والسلام الدرس سريعا فعلمنا كيف نسير في ربيعنا القادم عكس ما تم في ربيعنا السابق فقال عليه الصلاة والسلام:

“والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته.” وان كان بعض أهل الحديث يضعف هذا الأثر الا انه يصلح للاستشهاد به.

إذن التوافق معناه التنازل عن ثوابتك وهذا أول طريق الانهيار.

وهذا يرشدنا إلى اول خصائص ومزايا هذه الثوابت الا وهو الملازمة أي أنها ملزمة للعبد المسلم لا يجوز التفريط أو التنازل عنه أبدا. يقول الدكتور صلاح الخالدي حفظه مبينا هذا الأمر:

أنها ملزمة لهذا المسلم، بمعنى أنه يجب عليها ملاحظتها، والثبات عليها، والالتزام بها، إن أراد أن يعيش إسلامه عملياً، وينجح في مواجهة أعدائه والفوز برضوان ربه.”

كلام في غاية الأهمية والخطورة لأن المحافظة على هذه الثوابت سيؤدي لنتيجة هائلة جدا الا وهي “القدرة على مواجهة الأعداء والفوز برضوان الرب”

ومن خصائصها أيضا أنها “أصيلة” لأنها مستمدة من الدستور الأصلي العظيم “الكتاب والسنة” فأنت على الطريق القويم طالما التزمت بهذه الصفة.

ومن خصائص هذه الثوابت التي تميزها عن غيرها “الشمولية” فهي شاملة لحياة الفرد والمجتمع في كل جوانب ومرافق الحياة فتجدها في المجال الاقتصادي، الاجتماعي والسياسي وغيرها من المجالات.

فالفرد أو المجتمع المتحصن بهذه الثوابت يكون ناجحا أو على طريق النجاح للوصول للربيع في جميع مجالاته.

تتميز هذه الثوابت الربيعية بأنها “عزيزة” تجعل المتمسك بها والمتصف بها عزيزا يستمد عزته من عزتها. يصف صلاح الخالدي الشخصية القابضة على هذه الثوابت بقوله:

يعيش حياته حراً أبياً، وعزيزاً كريماً، يرفض الضيم، ويستعلي على مظاهر الضعف، ويصبر على الأذى، ويحتمل الابتلاء، ويواجه الظلم والجبروت والطغيان، ويفرض احترامه وتقديره على الآخرين، ولو كانوا أعداءه ومحاربيه وسجانيه وجلاديه.”

ليت “الثوار” أنصتوا للشيخ الملهم حازم صلاح أبى إسماعيل حينما قال لهم “نحيا كراما”

أو حينما وجههم بقوله “أدركوا اللحظة الفارقة”.

وتمتاز هذه الثوابت أيضا أنها “ضرورية” فهي بمثابة صمام أمان للربيع للذين يبغونه، صمام أمان من الضياع والشرود والانفلات والانقلاب.

كما أنها بمثابة قارب انقاذ عند الغرق يجتاز بها الثابت عليها الأمواج العاتية التي توضع في طريقه.

هذه الثوابت هي بمثابة سفينة نوح يركب فيها الذين يريدون النجاة.

وللحديث بقية ان شاء الله وقدر.

 

 

 

خطوات على طريق الربيع الإسلامي 2

مصر اسلاميةخطوات على طريق الربيع الإسلامي 2

هاني حسبو

مازلنا نحاول أن نلتمس الطريق للوصول لغايتنا المنشودة التي عنونا لها بهذا العنوان “الربيع الإسلامي “والتي نحاول فيها تصحيح مسار ثورات الربيع العربي التي وأدت في مهدها وجرفت تربتها.

كان لابد من وضع حجر أساس للربيع الإسلامي حتى لا تتكرر الأخطاء وتفشل التجربة فكان لابد من توضيح أن هناك ثوابت للمسلم ينطلق من خلالها حتى تكون الرؤية واضحة.

  هذه الثوابت يمكن اجمالها الآن في كلمة جامعة مانعة وهي “الإسلام”. قد توجه الانتقادات فورا عند قراءة هذا اللفظ، لكن إذا تريثنا قليلا نجد أن النبي صلى الله عليه وسلم يوجهنا لهذا المسلك حينما قال:

” يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن. فقال قائل: يا رسول الله: وما هو الوهن؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت.”

اذن المسلمون كثر لكن هل يحملون هم الإسلام؟ هذا هو السؤال.

هذا المشهد الذي صوره لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم شاءت أقدار الله سبحانه أن نراه بأعيننا، رأيناه بمصر واضحا جليا، نوشك أن نراه بليبيا وتونس ونرجو الا يتمه الله على أعداء دينه.

ما الذي جعل كثير من المسلمين ينجرفون وراء الباطل ويدعمونه ويفوضونه؟

ما الذي جعل الكثير يتباهون بالباطل ليل نهار وصباح مساء كأنهم يجاهدون في الله حق جهاده بل ولا يخافون في باطلهم لومة لائم؟

الجواب بكل بساطة عدم وضوح الرؤية. ونقصد بالرؤية هنا رسوخ مفهوم الإسلام ليس في العقول فقط بل في القلوب أيضا.

عند كثير من المسلمين الإسلام يعني الصلاة والصيام والحج والعبادات فقط. وهذا يتنافى مع صريح القرآن حيث يقول ربنا سبحانه:

” قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين.”

وقوله تعالى “إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ.”

يقول الأستاذ سيد قطب رحمه الله في ظلاله حول هذه الآية:

والأمة في النظام الإسلامي هي التي تختار الحاكم فتعطيه شرعية مزاولة الحكم بشريعة الله ; ولكنها ليست هي مصدر الحاكمية التي تعطي القانون شرعيته. إنما مصدر الحاكمية هو الله. وكثيرون حتى من الباحثين المسلمين يخلطون بين مزاولة السلطة وبين مصدر السلطة. فالناس بجملتهم لا يملكون حق الحاكمية إنما يملكه الله وحده. والناس إنما يزاولون تطبيق ما شرعه الله بسلطانه، أما ما لم يشرعه الله فلا سلطان له ولا شرعية، وما أنزل الله به من سلطان. .”

ثم يمضي بنا الأستاذ رحمه الله في بيان هذا الأمر العظيم فيقول:

ويقرر يوسف -عليه السلام -أن اختصاص الله -سبحانه -بالحكم -تحقيقا لاختصاصه بالعبادة -هو وحده الدين القيم:

(ذلك الدين القيم)

وهو تعبير يفيد القصر. فلا دين قيما سوى هذا الدين، الذي يتحقق فيه اختصاص الله بالحكم، تحقيقا لاختصاصه بالعبادة”

ويعلق الشهيد بإذن الله على هذه الآيات البينات بقوله:

لقد رسم يوسف -عليه السلام -بهذه الكلمات القليلة الناصعة الحاسمة المنيرة كل معالم هذا الدين، وكل مقومات هذه العقيدة ; كما هز بها كل قوائم الشرك والطاغوت والجاهلية هزا شديدا. .”

تلك اذن القضية الجوهرية التي كانت علامة فارقة في الصراع بين الحق والباطل وستظل هكذا الى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

القضية هي أنك تكلم كماشئت في أحكام الحيض والنفاس وفى شرك القبور وهذا أمر لا أعيب عليه بل هو من صميم ديننا لتصح به عبادتنا لله سبحانه وتعالى، أما إذا اقتربت من المنطقة الخطرة الحساسة وهي “توحيد الحاكمية” وشرك القصور فأنت بذلك من المغضوب عليهم، الموصوف بالإرهاب والتطرف.

أما إذا كان التيار شديدا جدا واستطعت أن تصل إلى القصور وسدة الحكم رافعا راية التوحيد وإقامة شرع الله المجيد فسوف يتم اقصاءك آجلا أو عاجلا بأيدينا ومن وراءنا “غثاء السيل”

أختم هذا المقال بما قاله الدكتور صلاح عبد الفتاح الخالدي قبل عدة سنوات:

وفي هذا التحدي العالمي الكبير، والغزو الفكري الخطير، نجد رحى الإسلام ومواقعه دائرة.

ونحن مطالبون أن نكون مع الإسلام، في رحاه ومعاركه ومواقعه، وأن نثبت عليه، وأن ندور معه حيث دار.”

ويبشرنا الدكتور صلاح حفظه الله في النهاية بهذه البشرى العظيمة والتي ليست كبشرة خيرهم التي شبعوا رقصا عليها في مسرحيتهم الهزلية بل هي بشرة خير بحق فيقول:

إننا لا نجتاز هذه المرحلة، ولا نتجاوز هذه المحنة، ولا ننجح في هذا التحدي، إلا بالثوابت، بمعرفتها وملاحظتها ومعايشتها والثبات عليها والانطلاق منها.

وسوف نجتاز هذه المحنة الخطيرة – بإذن الله – كما اجتاز أسلافنا المحن السابقة، وسيخرج الاسلام – بإذن الله – من هذه المحنة أصيلا صافياً طافراً منتصراً، كما حصل في السابق!

وللحديث بقية ان شاء الله تعالى.

 

 

القصة الكاملة للامارة الاسلامية في شمال مالي من البداية الى التدخل الفرنسي . . حصري للمرصد الإعلامي الإسلامي

mali map1القصة الكاملة للامارة الاسلامية في شمال مالي من البداية الى التدخل الفرنسي

الجزء الاول – خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

يسر الله هذا الحوار الحصري الذي قام به المرصد الاعلامي الاسلامي مع الشيخ عبد العزيز حبيب أحد القيادات الإسلامية في المغرب الإسلامي بإمارة الصحراء ليلقي الضوء على حقيقة الأوضاع في شمالي مالي .

وللتذكير فإن المرصد الإعلامي الإسلامي مستقل ولا يقبل الهيمنة ، وهو ذاتي الانطلاق ويرفض أي شكل من أشكال التبعية ، وهو كذلك عالمي التوجه لأن الدعوة التي يخدمها دعوة عالمية ، فهو لا يصطدم بالحواجز الإقليمية، أو القومية ، أو الدولية ليرتد إلى أصحابه ، بل يتخطّاها ولا يعترف بوجودها، ومن أهم سماته التي تميزه أنه في خدمة المبدأ وفي خدمة الفكرة الإسلامية والدعوة لها، وبما أن المرصد يعمل في حقل الإعلام فإنه مقتنع بأن الإعلام هو وسيلة لخدمة الإسلام وليس الإسلام في خدمة الإعلام .
المرصد الإعلامي الإسلامي هيئة حقوقية، إعلامية، إسلامية تهتم بقضايا المسلمين في أنحاء الأرض قاطبة ومركزه العاصمة البريطانية .
ونوضح أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي :
– نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان.

توفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها.

دفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين.
– إيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.
كما أن المرصد الإعلامي الإسلامي سيظل بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان ، ولأن مسئوليتنا أولاً وأخيراً هي أمام الله العزيز الجبار لذا نتبع أسلوب الصراحة والصدق والتوثيق والوضوح والدقة في أخبارنا وتزويد الناس بالأخبار الصحيحة، ويهمنا إظهار الحقائق لوجه الله للرأي العام ولمن يهمه الأمر.

ولمعرفة الحقائق من مصادرها الأساسية من خلال الحوار الشامل لأحد القيادات الشرعية والميدانية في شمال مالي والتي تستطيع توضيح الحقائق عبر مصادرها دون وسيط أو خبير أو محلل . . وفيما يلي نص الحوار :

 

كيف تقيمون تجربة تطبيق الشريعة في شمال مالي من خلال فترة سيطرة الجماعات الجهادية عليها من واقع ميداني ورؤية من الداخل؟

الإجابة على هذا السؤال طويلة، وتحتاج إلى إيضاح قدر من الحقائق ، بعض منها تاريخي يحتاج إلى إفاضة حتى يتصور تصورا كاملا وهو ما لا يمكن في مثل هذه الحوارات ، ولكن سنحاول أن نوجز في نقاط ، بعض المسائل التي تعطي تصوراً لا بأس به للقارئ.

 

ما طبيعة الأرض التي اقيم عليها هذا المشروع والتجربة الميدانية ؟

 في البداية ينبغي أن نذكر للقراء نبذة مختصرة عن المنطقة التي حكمها المجاهدون تعينهم على تصور الوقائع والأحداث التي سيرد ذكرها فنقول وبالله التوفيق :

 لقد سيطر المجاهدون على أكثر من 60%من مساحة دولة مالي (أكثر من مساحة فرنسا وبلجيكا مجتمعة)، هي “الولاية السادسة تمبكتو” والولاية السابعة قاوا ” والولاية الثامنة كيدال” وجزء من “الولاية الخامسة موبتي” ويتبع لكل ولاية من هذه الولايات مقاطعات عديدة ومدنا ومداشر فضلا عن صحراء واسعة وجبال يسكنها البدو الرحل أو لا يسكن فيها احد، ومن أهم المدن :

– في ولاية كيدال مدن “تساليت” “اجلهوك” “الخليل” وغيرها..

– وفي ولاية قاوا مدن “بوريم” “قوسي” “منكا” ” وغيرها..

– وفي ولاية تمبكتو مدن “جوندام” نيانفونك” “ديري” “تغاروست” “ليرا” وغيرها.. ويسكن هذه المنطقة خليط من الأعراق أهمهم الطوارق”، والعرب والصنغاي والفولان، ومزيج من اللغات أهمها العربية والفرنسية وعدد من اللهجات أشهرها “تماشق” يتكلم بها الطوارق ، و”البولارية” يتكلم بها الفلان و”الكوروبراتية” يتكلم بها السونغاي ، و”الحسانية” يتكلم بها العرب ، ويقدر سكان هذه المنطقة بأكثر من 2 مليون نسمة بحسب الإحصائيات الرسمية لمالي، وهي غير دقيقة بالمرة لأسباب منها غلبة البداوة على الجنس الأبيض ، وحرص الحكومة المالية على إظهارهم كأقلية ويجدر التنبيه إلى أن حديثنا سيتركز غالبا على ولايتي كيدال وتمبكتو لأنها هي التي لنا بها خبرة كافية ، وهي المناطق التي كانت تحكمها جماعة أنصار الدين بإمارة الشيخ الفاضل المجاهد ، “أبي الفضل إياد بن غالي” -حفظه الله ونصره – وبمعاونة ومساعدة تامة من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي “منطقة الصحراء الكبرى”.

كيف ترون تلك التجربة في التقييم والرصد بعد ان مضى عليها مدة من الزمن وآل الوضع الى ما آل اليه حاليا برأيكم؟

  تقييم التجربة على وجه العموم أنها تجربة ناجحة ومفيدة وايجابياتها غالبة ، وقد أثبت فيها المجاهدون أنهم على قدر المسؤولية المناطة بهم حيث أداروا هذه البلاد الشاسعة المترامية الأطراف إدارة شهد كل منصف أنها أحسن بكثير من إدارة الحكومة المالية خلال خمسين عاما ، مع الفرق الكبير في القدرات والموارد والقوة والمناصرين ، والحمد لله على كل حال، وقد كان بعض أعداء المجاهدين يراهن على فشلهم في إدارة البلاد ، ومن ثم انقلاب الشعوب عليهم ، ولكن خيب الله ظنهم ولله الحمد والفضل أولا وأخيرا ، وسنحاول أن نذكر بعضا من هذه التجربة على عدة مستويات ، مع التنبيه إلى تداخل هذه المستويات تداخلا يصعب معه التفريق بينها على طريقة منهجية ، فليعذرنا القارئ الكريم إن لاحظ قصورا أو خللا أو غير ذلك والله المستعان.

كيف كانت تمضي امور الامارة على المستوى الاداري في ادارة وتسيير الدولة والحكم؟

 على المستوى الإداري

 كان الأمير العام هو الشيخ أبو الفضل إياد بن غالي – حفظه الله – وله مجلس شورى، كما عين الشيخ لكل ولاية مجلسا خاصا لتسيير شؤونها على رأسه والي الولاية أبقي المجاهدون على التقسيم الإداري المعمول به زمن حكم النظام المالي لتعود الناس عليه ، وعدم وجود ضرورة داعية لتغييره كان الشيخ “أبو الفضل” – حفظه الله – القائم بشؤون ولاية كيدال ، بينما عين واليا على ولاية تمبكتو الشيخ الشهيد “عبد الحميد أبا زيد” – رحمه الله تعالى – ويعينان من ينوب عنهم في حال غيابهم ، يوجد في كل مقاطعة أو مدينة كبيرة أمير يتبع لوالي ولايته، ومن هؤلاء الأمراء” الشيخ الشهيد المقداد “محمد بن عمر الأنصاري “- رحمه الله – والأخ الشهيد أبو بصير التشادي”- رحمه الله – والشيخ المجاهد “إبراهيم بنا الأنصاري ” و” الطالب أبوعبد الكريم الأنصاري ” و”أبوعبد الحكيم القيرواني الأنصاري ” و” نافع أبو عائشة الأنصاري “و أبو سياف الجزائري ” و” عبد الوهاب الجزائري ” وغيرهم حفظهم الله

mali molathamon

كيف كانت تتم عمليات التنسيق والموائمة بين المنطقتين الخاضعتين للامارة الاسلامية في الصحراء الكبرى؟

 كان التنسيق بين الولايتين ، وبين المقاطعات والمدن في داخل الولاية الواحدة عالياً جداً كان المجاهدون مرنين في التعامل الإداري ، فكانوا يعاملون كل ولاية بما يناسبها ، فلذلك قد تلاحظون بعض الاختلاف في التعامل بين ولاية وولاية ، فهذا من أسبابه كانت قيادة المجاهدين ربما قامت برحلات للمناطق الداخلية لتقييم عمل المسؤولين وحل بعض المشاكل المستعصية

حدثنا قليلا عن التجربة السياسية كيف ادارة الحركة الجهادية الامارة من الناحية السياسية في اول ممارسة للسياسة على ارض الواقع وفي الحكم؟

 

المستوى السياسي :

 اتخذ المجاهدون بعد الدراسة والمشاورات المطولة عدة قرارات لسير المشروع الإسلامي على أحسن وجه ، وكانت ثم اجتماعات ومدارسات دورية ، ومتابعة للمستجدات لاتخاذ القرار المناسب ، يعني تم التمهيد للامارة بقرارات سياسية.

 ماهي هاته القرارات باستفاضة لنقارب الوضع في امارة الصحراء برؤية من الداخل؟

 من هذه القرارات :

 – عدم إعلان إمارة إسلامية لأسباب عديدة منها:

 المحافظة على الشعب ، وعدم استعداء دول الكفر على المشروع الوليد لئلا يدفع الشعب ثمن ذلك ، ولذلك لا تجد في جميع بيانات وإصدارات “جماعة أنصار الدين” استخدام لفظ إمارة أو دولة أو نحوها – باستثناء نص الاتفاق مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد – وإنما يتم استخدام لفظ إقامة الدين ونحوها من الألفاظ

– دراسة حقيقة التمكين الموجود والقدر الذي يخوله هذا التمكين من تطبيق الشريعة الإسلامية

 – الاستعداد لفتح باب الحوار والتفاوض ، دون أي تنازل عن الشريعة ، لكن لا مانع من القبول بكل ما يصح في الشرع ، أو كما عبر الشيخ أبو الفضل – حفظه الله – “كن كالحرير لين لكنه لا ينكسر” ، ولذلك قال :” إن الهدف من تكوين جماعة أنصار الدين هو إقامة الشريعة وهي مسألة ليست قابلة للنقاش ، ونفس الأمر ينطبق على مسألة الوحدة الترابية عند الطرف الأخر أعني الحكومة المالية ” ، وهذا ما تم بالفعل فكانت وفود المفاوضات تغادر للدول المجاورة ” بوركينا فاسو ، الجزائر …” وتلتقي بالأطراف الأخرى ، وتسمع منهم وتنقل وجهة نظر المجاهدين ، دون أن يكون لهم حق إعطاء أي التزام أو توقيع أي ورقة ، بل ذلك بيد قيادة المجاهدين في أزواد

mali map

ماذا عن تعاملكم مع الاعلام والصحافة بكل مستوياتها؟؟

 تم فتح المجال للصحافة الحرة للإطلاع على الوضع ونقل الصورة الحقيقية للعالم ، مع ضبط عملهم بالضوابط المناسبة ، وكان المجاهدون قبل إعطاء الإذن للصحفي يقومون بدراسة عنه وعن الجهة التي يعمل لصالحها، ثم بناء على نتيجة الدراسة يمنح الإذن أو يمنع ، ومن بين من لم يمنح الإذن بعض القنوات الشيعية التي أرادت كسب المصداقية من أرض بعيدة عن الاحتكاك مع الرافضة ، وكانت هذه الصحافة على درجة متفاوتة من المهنية والحيادية ، لكن ينبغي هنا أن نشيد بموقع صحراء ميديا وصحفيه الممتاز عثمان بن محمد عثمان

 فقد كان من اهم قرارتنا فتح الباب لجميع الداعمين للمشروع الإسلامي في كل المجالات ، ولكن المسلمين – إلا من رحم الله – خذلوا إخوانهم في أزواد ، والله المستعان

ماذا عن تعاملكم مع المنظمات الانسانية العالمية؟؟

  كان التوجه العام لنا هوالسماح لجميع المنظمات الإنسانية – بما فيها الصليبية – العاملة في مجال الغذاء والطب بالعمل ومراقبتها ، وذلك بشرطين :

– تقديم تقرير مفصل عن طبيعة نشاط المنظمة

– الالتزام بالشروط التي تشترط عليهم ، وهي في مجملها عدم مخالفة الشريعة : ” عدم رفع الصليب وإظهاره ، تستر العاملات ونحوها ، وبالفعل التزمت هذه المنظمات بما شرط عليها.

ماذا عن بقية القرارات التي اعلنتموها وانتم تديرون الامارة الاسلامية؟؟

   إيقاف وعدم استخدام العقارات ذات الملكية الخاصة للمرتدين ، وذلك ترغيبا لهم في التوبة ، وبالفعل فقد تاب بعضهم وأخذ أمواله ، وقد ابقي المجاهدون في تمبكتو على نظام لجنة الأزمات المعمول به زمن النظام المالي . . ثم اجتناب التصادم والاحتكاك مع القوى المسلحة الموجودة في المنطقة مثل ” الحركة الوطنية لتحرير أزواد mnla ” و” الجبهة العربية الأزوادية maa” وهذا الموضوع طويل أمره ومهم .

كيف خرجتم من مأزق العرقيات والتعدد الاثني في منطقة شمال مالي وانتم تقيمون اول دعائم الحكم الاسلامي والامارة الاسلامية في جو مشحوب بالعصبيات القبيلة؟

 نشير إلى بعضه فنقول وبالله التوفيق :

الدولة المالية تتكون من أعراق مختلفة كما سبقت الإشارة ، ولما وقع الاستقلال المزعوم أمسك الشيوعيون بزمام الحكم في مالي ، فأرادوا فرض الشيوعية الحمراء على الناس فرفض المسلمون في أزواد ذلك ، فبدأ المرتدون المجازر بحقهم ، فانطلقت أول ثورة ضد الماليين سنة 1963م ، ومنذ ذلك الوقت والمرتدون في مالي لا يكفون عن مجازرهم بحق الشعب المسلم في شمال مالي ، وتشتت هذا الشعب الأبي بين ثائر، ولاجئ ومصر على البقاء في أرضه ، وكانت أعظم ثورات الأزواديين ضد مالي في الماضي ، تلك التي قادها الشيخ أبو الفضل إياد بن غالي بداية التسعينيات من القرن الماضي ، وأجبرتهم على الجلوس للمفاوضات ، وتحقق للأزواديين بعض حلمهم ، وبعد أن هدا الله الشيخ أبا الفضل وصار من قادة ” جماعة الدعوة والتبليغ ” رفض ذاك القتال الجاهلي ، ورغم رفضه المشاركة في الثورات بعد فقد بقي محل احترام مسموع الكلمة عند الثائرين ، وقاد ثورات الأزواديين بعده وأثخن في الماليين الشهيد “إبراهيم بن بهنقا” – قبل أن يلتحق هوالأخر بركب الجهاد ويستشهد في إحدى مهام المجاهدين- ، هذا التاريخ المرير خلف في ذاكرة الأزواديين بغض مالي البغض الشديد – والمتجاوز لحدود الشرع في كثير من الأحيان – وكان من يحمل شعار تحرير أزواد بالحق أو الباطل يلقى الدعم والمساندة ، ولذلك لما ظهرت الحركة الوطنية وحملت هذا الشعار تهافت الناس عليها ودعموها بكل ما يملكون ، حتى تبرعت النساء بذهبهن قبل أن يكتشف الكثيرون منهم حقيقة خيانتها للمشروع الأزوادي ، فضلا عن خيانتها للدين ، ويستحسن الاطلاع على مقال بعنوان ” أحشفا وسوء كيل ” للكاتب عبد الله الشريف وما تزال هذه الحركة وإلى الآن تحظى باحترام وشعبية داخل أزواد.

كيف كانت علاقتكم مع الحركة الوطنية الازاوادية في خطوط عريضة للمشهد؟؟

لقد شنت هذه الحركة حملة إعلامية شرسة داخل المجتمع الأزوادي ضد “جماعة أنصار الدين ” واتهمتها بشتى التهم والتي هي أولى بها وأهلها ، لما سحبت البساط من تحتها ، وأظهرت للناس بأفعالها لا بالضجيج من يحمل هم الأزواديين ويسعى من أجلهم ، ورغم هذه الحرب الإعلامية الشرسة ، فقد التزمت جماعة أنصار الدين سياسة حكيمة تجاه هذه الحركة تجمع بين الحرص على هدايتهم وإلزامهم بالشريعة ، وعدم استعدائهم ومن وراءهم من الشعب – رغم كل الاستفزازات

mali qa3da

هل لكم ان تعطونا جانبا من ملامح هذه السياسة؟؟

  لما تأسست “جماعة أنصار الدين ” قام ممثلوها بجولات مكوكية ، التقوا فيها أطياف المجتمع كله ، وقادة الناس ووجهائهم ، فالتقوا قادة الحركة الوطنية وعرضوا عليهم الدخول في المشروع الإسلامي لكنهم أبوا  . . فقد كنا نراعي أن العدو واحد والأرض مشتركة ، والحالة متشابهة ، وكان لا بد من درجة من التنسيق معهم ، حتى لا يقع اقتتال ، وحرص المجاهدون أن لا يصل هذا التنسيق إلى القتال تحت راية واحدة .

وقد شاركت الحركة الوطنية مشاركة ضعيفة ومحتشمة في صد أرتال المرتدين المتوجهة إلى ” قاعدة أمشاش” لفك الحصار عنها، ولما نصر الله المجاهدين على تلك الأرتال قاموا بدفع جزء من الغنيمة للحركة

 و بمجرد أن وفق الله المجاهدين لصد الأرتال المتجهة لأمشاش وهزيمتها هزيمة نكراء ،بادروا بالتمركز و الانتشار عند قاعدة أمشاش لفتحها ، وهنا جن جنون الحركة وجاءت بأرتالها ، وبعد اخذ ورد ومفاوضات تم التوصل إلى الاتفاق .

 mali3

ماهي بنود هذا الاتفاق الذي ابرم بينكم وبين الحركة الازوادية؟؟

 ينسحب المجاهدون من المنطقة ويخلون بين الحركة الوطنية وقاعدة أمشاش لمدة ثلاثة ايام ، ومع انتهاء اليوم الثالث تنسحب الحركة من المنطقة وتخلي بين المجاهدين وقاعدة أمشاش

– إذا فتحت الحركة أمشاش سلما فللمجاهدين نصف الغنيمة ، وإن فتحتها حربا فللمجاهدين الثلث

– إذا فتح المجاهدون القاعدة فسيعطون للحركة نصيبا من الغنيمة

– عجزت الحركة بعد الأيام الثلاثة عن اقتحام القاعدة وزادت يوما رابعا نقضا للإتفاق ، وانسحبت آخر اليوم الرابع فجاء المجاهدون وفتح الله عليهم القاعدة المحصنة في ليلة واحدة في معركة بطولية يضيق المقام عن وصفها ، ولم يقتل احد من المجاهدين ولم يصب إلا أخا واحدا ، أصيب إصابة خفيفة سرعان ما شفي منها والحمد لله – وفى المجاهدون بوعدهم فأعطوا الحركة الوطنية جزءا من الغنيمة .

 وقد كانت مرحلة الاختلاط هذه مع الحركة الوطنية إبان المفاوضات مفيدة حيث ركز المجاهدون على الدعوة والتحق في ذلك المكان قبل توقيع الاتفاق عدد منهم.

mali tembekto

هل كان لهم مشاركات اخرى في القتال معكم في الجبهات؟

  بعد أن سيطر المجاهدون على ولايتي كيدال وتمبكتو، وشاركوا الحركة الوطنية في ولاية قاو، ورأت الحركة الوطنية أنها تفقد أنصارها يوما بعد يوم ، قام قادتها بالتواصل مع المجاهدين ، طالبين الوحدة فبين لهم المجاهدون ما هم عليه من العلمانية واشترطوا عليهم التوبة إلى الله ، للتوحد معهم واستغرق ذلك وقتاً وشرحاً وعدة اجتماعات أسفرت عن توقيع الاتفاق.

هل لكم ان تحيطونا بجوانب الاتفاق من خلال حوارنا الشامل عن التجربة الاسلامية في شمال مالي؟؟

للتوثيق هذا ما تقرر في المرسوم

مرسوم اتفاق بين الحركة الوطنية لتحرير أزواد وجماعة أنصار الدين

 قال تعالى ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ” امتثالا لأمر الله تعالى في هذه الآية الكريمة قام الإخوة في الحركة الوطنية لتحرير أزواد وجماعة أنصار الدين بسلسلة من الاجتماعات والمشاورات طيلة أسبوع كامل ، تم فيها مناقشة مفاهيم أساسية هي : مفهوم الكفر بالطاغوت مفهوم الولاء والبراء وضرورة إقامة الدولة الإسلامية في أزواد كما أمر ربنا تبارك وتعالى في قوله : ” الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور” .

فإن الطرفين :

1- يؤكدان على تمسكهما باستقلال أزواد .

 2 – يلتزمان بالعمل على إقامة وبناء دولة إسلامية في أزواد ، تحكم الشريعة الإسلامية في جميع مناحي الحياة ، منهجها القرآن الكريم والسنة النبوية على نهج السلف الصالح .

3 – يقرران اندماجهما من أجل المصلحة العليا للإسلام والمسلمين في الأرض الأزوادية .

4 – يلتزمان – نتيجة لذلك – بدمج قواتهما المسلحة على الفور لإنشاء جيش موحد .

5 – يتفقان على تشكيل هيئة تنفيذية انتقالية تحت مسمى : ” المجلس الانتقالي لدولة أزواد الإسلامية ” .

6 – يتفقان على علم واحد مميز لدولة أزواد الإسلامية .

7 – يدعوان كافة المجموعات الأزوادية ذات الطابع التنظيمي إلى ضرورة المبادرة والعمل على الانضمام إلى الإطار الجديد .

8 – يعمل المجلس الانتقالي لدولة أزواد الإسلامية على رسم خطة تنفيذ بنود هذا الاتفاق .

9 – إن أي إخلال بأصل من أصول الدين يعتبر ناقضاً لهذا الاتفاق ، وسيأتي ذلك بالتفصيل في ميثاق – دستور – سيصاغ لاحقا .

10 – يبدأ سريان هذا الاتفاق فور التوقيع عليه .

هل دام هذا الاتفاق وتم تطبيق بنود على ارض الواقع؟؟؟

 للأسف الحركة الوطنية سرعان ما نكصت على عقبيها ، وتبرأت من الاتفاق فأصدرت جماعة أنصار الدين بيانا جاء فيه :

 ” إن جماعة أنصار الدين جماعة إسلامية ترى الجهاد وسيلة لإقامة الدين لقوله تعالى :[ولولا دفع الله ِالناس بعضهم ببعضٍ لهُدِّمت صوامع وبيعٌ وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا ولينصرنَّ الله من ينصره إنّ الله لقوي عزيز ] ومن لوازم إقامة الدين تحكيم كتاب الله المستبين ، وهو علامة المؤمنين لقوله تعالى : (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلّموا تسليما) كما تسعى جماعة أنصار الدين إلى لمَّ شمل أبناء أمتها الإسلامية عربا وعجما سودًا وبيضا وخاصة على تراب أزواد وذلك بفض النزاعات بين إخواننا في إطار التحاكم إلى كتاب الله تعالى وردِّ المظالم إلى أهلها وكف يد الظالم عن المظلوم دون اعتبار لعرق أو نسب .

ومن هنا ووفاءً لعهد الله الذى أخذته جماعة أنصار الدين على نفسها للمِّ الشمل وإقامة الدين وتوحيد الكلمة فيه ، جاء إتفاق غاوا [بين حركة تحرير أزواد وجماعة أنصار الدين ] والذى نص وأكد على تحكيم الشريعة فى كل مناحى الحياة وفرح به الجميع ، ولكن للأسف الشديد فوجئنا ببيان نواكشوط الصادر عن المكتب السياسي للحركة الذى نصَّ على رفضه الصريح لمشروع دولة إسلامية تُحكم الشريعة الإسلامية فى كلِّ مناحى الحياة ، وعزز هذا الرفض بيان غاوا الصادر 04 يونيو 2012م عن الأمانة العامة لحركة تحرير أزواد والذى جاء [إن الحركة الوطنية لتحرير أزواد ستشكل مجلسا مؤقتا لتسير شؤون البلاد]من جانب واحد وهذا ما نعتبره انسلاخاً وتملصاً من الاتفاق الموقع عليه في غاوا بين الطرفين [جماعة انصار الدين وحركة تحرير ازواد ] .

وعليه فإن جماعة انصار الدين تعلن وتؤكد لأبناء أمتها الإسلامية تمسكها بمشروعها الاسلامي والمضي قدما فى طرحه قال الله تعالى [قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ] وتؤمن جماعة أنصار الدين أن السعادة والرقي والأمن والاستقرار في الدنيا والآخرة في تطبيق ما جاء في القرآن وإتباع السنة المطهرة والاهتداء بهدي الصحابة الكرام قال الله تعالى [إنَّ هذا القرآن يهدى للتي هي أقوم ] – في الأمن والاقتصاد والسياسة والعلاقات الخارجية والاجتماعية والسلم والحرب ، ومن هذا المنطلق نوجه دعوتنا إلى كل من يريد الخير والفلاح لهذا المجتمع المسلم من أفراد وجمعيات إسلامية ومنظمات خيرية إلى دعم ونصرة إخوانهم المسلمين .

قال عليه الصلاة والسلام [ما من امرئ مسلم يخذل امرأ مسلما في موطن يحب فيه نصرته إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته وما من امرئ ينصر امرأ مسلما في موطن يحب فيه نصرته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته ] ولا ننسى أن ننبه على ما جاء في مؤتمر “انبيكت لحواش ” بموريتانيا الذي انقسم فيه العرب إلى طائفتين، طائفة تدعم حكومة مالي العلمانية ، وأخرى تتمسك بالانفصال عن مالى ونحن ندعو الطائفتين إلى كلمة سواء فيها جادة الصواب والحلول المثلى والضمان الشامل لخير الدنيا والآخرة .

[قل إنّ هدى الله هو الهدى ][وأمرت أن أسلم لرب العالمين ]. اللهم اجمع شملنا على المحجة البيضاء . اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه [ولينصرنَّ الله من ينصره إن الله لقويّ عزيز] .

كيف كانت علاقتكم بالجبهة التي تشكلت من العرب الاصليين في المنطقة ؟

أما جبهة العرب فلم تدخل الحرب أصلا ضد مالي ، لكن المجاهدين في جولاتهم للتعريف بأنفسهم كان من بين من التقوا بعض قادة العرب حتى من غير قادة الجبهة التي لم تتضح هيكلتها التنظيمية ذلك الوقت ، فأكدوا استعدادهم للشريعة وتطبيقها وعدم معارضتها، لكنهم  قالوا انهم ينتظرون حتى يظهر شيء على الأرض .

 mali2