الأربعاء , 28 يونيو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : بن لادن

أرشيف الوسم : بن لادن

الإشتراك في الخلاصات

الظواهري يبايع الملا أختر منصور وينعى الملا عمر

الدكتور أيمن الظواهري

الدكتور أيمن الظواهري

الظواهري يبايع الملا أختر منصور وينعى الملا عمر

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري مبايعته للزعيم الجديد لـ حركة طالبان الملا أختر منصور، وذلك في تسجيل صوتي بثته مؤسسة السحاب على الإنترنت، ليحسم بذلك الجدل بشأن موقف القاعدة من اختيار  الملا منصور

وبثت مؤسسة السحاب تسجيلا صوتيا لأمير القاعدة الدكتور أيمن الظواهري تحت عنوان (مسيرة الوفاء) يخاطب فيه أمير حركة طالبان الجديد الملا أختر محمد منصور

 

ويبدأ الفيديو بمقطع مصور يظهر مؤسس تنظيم “القاعدة الشيخ أسامة بن لادن ، مقدما البيعة الشرعية لزعيم طالبان الملا عمر. 

وتحدث فيها الدكتور الظواهري معزياً في وفاة الملا محمد عمر وأمتدحه بالوفاء بالعهد والصدق لأنه لم يرضخ لأمم الكفر العالمية فنصره الله ورفع قدره.

 
ونعى الظواهري في كلمته الملا عمر الذي أعلنت “طالبان” عن وفاته نهاية الشهر الماضي، ذاكرا “مناقبه، وحسناته”.

 

وقال الظواهري: وإننا إذ نرضى بقضاء الله واستمرارا في طريق الجهاد وجمعا لكلمة المجاهدين وسيرا على طريقة السابقين .. وإني بوصفي أميرا لقاعدة الجهاد أتقدم ببيعتنا لكم أجدد نهج الشيخ أسامه وإخوانه الشهداء الأبرار في بيعتهم لأمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد .. أبايعكم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف الظواهري: “سرى عنا أنه ثبت على الحق مجاهدا ومرابطا وقائدا وأميرا للمجاهدين حتى لقي ربه. ونشهد له أنه قال فصدق ووعد فوفى، ولم يتراجع عن عقيدته ودينه، وضرب مثلا من نور في تاريخ الإسلام والمسلمين على الصدق وحسن التوكل على الله والثقة بما عنده، وإيثار الآخرة على الدنيا والله حسيبه”.

وتابع: “نعم الأمير لنعم الإمارة، فهو البطل الذي لم يرضخ ولم يستكن لأمم الكفر العالمية، وواجهها بجنوده الأبرار متوكلا على الله سبحانه وتعالى، فنصره الله ورفع قدره”.

وأعلن الظواهري عن بيعته الرسمية للملا أختر منصور، حيث قال: “إني بوصفي أميرا لجماعة قاعدة الجهاد أتقدم إليكم ببيعتنا لكم، مجددا نهج الشيخ أسامة وإخوانه الشهداء الأبرار في بيعتهم لأمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد رحمهم الله أجمعين”.

وأكمل: “فنبايعكم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وعلى سنة الخلفاء الراشدين المهديين رضي الله عنهم. ونبايعكم على إقامة الشريعة حتى تسود بلاد المسلمين حاكمة لا محكومة قائدة لا مقودة، لا تعلوها حاكمية، ولا تنازعها مرجعية”.

وزاد الظواهري في تفصيله للأمور التي بايع فيها الملا أختر منصور بشأنها، قائلا: “نبايعكم على البراءة من كل حكم أو نظام أو وضع أو عهد أو اتفاق أو ميثاق يخالف الشريعة، سواء كان نظاما داخل بلاد المسلمين، أو خارجها من الأنظمة أو الهيئات أو المنظمات التي تخالف أنظمتها الشريعة كهيئة الأمم المتحدة وغيرها”.

وأضاف: “ونبايعكم على الجهاد لتحرير كل شبر من ديار المسلمين المغتصبة السليبة من كاشغر حتى الأندلس، ومن القوقاز حتى الصومال ووسط إفريقيا، ومن كشمير حتى القدس، ومن الفلبين حتى كابل وبخارى وسمرقند”.

وتابع: “ونبايعكم على جهاد الحكام المبدلين للشرائع، الذين تسلطوا على ديار المسلمين، فعطلوا أحكام الشريعة، وفرضوا على المسلمين أحكام الكفار، ونشروا الفساد والإفساد، وسلطوا على المسلمين أنظمة الردة والعمالة، التي تحتقر الشريعة، وتعلي عقائد الكفار وفلسفاتهم، وتسلم بلاد المسلمين وثرواتهم لأعدائهم”.

وقال الظواهري أيضا: “ونبايعكم على نصرة المستضعفين المؤمنين حيث كانوا. ونبايعكم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ما استطعنا. ونبايعكم على الدفاع عن الإمارة الإسلامية ما قادتنا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم”.

وواصل الظواهري حديثه قائلا: “ونبايعكم على إقامة الخلافة الإسلامية، التي تقوم على اختيار المسلمين ورضاهم، وتنشر العدل وتبسط الشورى، وتحقق الأمن وترفع الظلم وتعيد الحقوق، وترفع راية الجهاد”.

وتابع: “نبايعكم على كل ذلك، وعلى السمع والطاعة في المعروف في المنشط والمكره والعسر واليسر ما استطعنا”.

وخاطب الظواهري، الملا أختر منصور بعبارة “مولانا”، حيث قال: “مولانا أمير المؤمنين الملا أختر محمد منصور حفظه الله ورعاه، لقد شرفكم الله -سبحانه وتعالى- وشرف أميرنا أمير المؤمنين الملا محمد عمر -رحمه الله- والإمارة الإسلامية بإقامة أول إمارة شرعية بعد سقوط الخلافة العثمانية، ولم تكن في الدنيا إمارة شرعية سواها، فقامت بالجهاد للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإقامة الشريعة، ولمس منها المجاهدون والمهاجرون الصدق والإخلاص، فبايعوها، وبايعها الإمام المجدد أسامة بن لادن رحمه الله، ودعا المسلمين لبيعتها، وأعلن أن بيعته لها هي بيعة عظمى، ودخل في هذه البيعة كل من بايع أسامة بن لادن -رحمه الله- وجماعة قاعدة الجهاد”.

وختم الظواهري حديثه قائلا: “ثم شرفكم الله سبحانه بالوقوف في وجه الحملة الصليبية، وشرفكم بحفظ إخوانكم المهاجرين والدفاع عنهم، والتضحية بالملك والسلطان والنفس والمال من أجل حفظهم، فاستمروا على ذلك والله يؤيدكم وينصركم، ونحن جنودكم وأنصاركم وكتيبة من كتائبكم”.

يشار إلى أن كلمة الظواهري تم تسجيلها قبل 11 يوما تحررت يوم السبت 16 شوال 1436هـ أول أغسطس الجاري.

 

حقيقة مقتل ودفن أسامة بن لادن والتي أخفتها الإدارة الأمريكية عن العالم

أمل السادة زوجة أسامة بن لادن

أمل السادة زوجة أسامة بن لادن

حقيقة مقتل ودفن أسامة بن لادن والتي أخفتها الإدارة الأمريكية عن العالم

أمل السادة : زوجي تفجرت به الطائرة

شبكة المرصد الإخبارية


أكدت اليمنية أمل عبد الفتاح أحمد السادة زوجة الشيخ أسامة بن لادن، اليمنية، التي كانت مع زوجها عند اقتحام المنزل، والذي استُشهد أمامها -حسبما قالت
– عن القصة الحقيقة التي أخفتها الإدارة الأمريكية عن العالم.

وقالت زوجة “بن لادن”بحسب ما أدلت به في وسائل الإعلام، “عندما بدأ الاقتحام على البيت وبدأ أنزال الجنود من الطائرات المروحية على البيت وبدئوا في الاشتباكات فاشتبك معهم الأخوة الذين كانوا متواجدين في البيت وقد كانت اشتباكات قوية وعنيفة، وقد كانت القوة المتواجدة هم من الجيش الباكستاني والجيش الأمريكي مع وجود قوات من المارينز الأمريكي، وحاصروا البيت وانتشروا في تلك المنطقة انتشاراً واسعاً وقد كان عددهم كثير جدآ”.

وأضافت: “بدأوا بدخول البيت بسرعة وقد أخذ الشيخ أسامة بن لادن سلاحه عند بداية الاشتباكات وأراد أن يشتبك من خلال النافذة التي كانت في الغرفة التي كان فيها فجاءته طلقة نارية في رأسه من جهة الوجه فسقط في نفس الوقت شهيدآ وفاضت روحه إلى بارئها”.

وتابعت: “وقد كانت هذه رحمة من الله عز وجل للشيخ فقد كان اشتباكه ومقتله لم يتجاوز الدقائق المعدودة، وحتى بعد إصابته بالطلقة لم يتأخر فقتل بسرعة رحمه الله، وقد دخل الأمريكان البيت ودخلوا الغرفة فوجدوا أن الشيخ قد قتل، فأخذوا الجثة بسرعة وساروا بها إلى الطائرة المروحية وقد رافق جثة الشيخ مجموعة من ضباط المارينز الأمريكي، وأقلعوا بالطائرة بسرعة وبعد إقلاع الطائرة بقليل انفجرت الطائرة بمن فيها ولم يبقى للطائرة ولا للذين كانوا فيها أثر سوى أشلاء ممزقة وبقايا أجزاء صغيرة من الطائرة”.

وأوضحت أنه “لذلك تم إخفاء خبر مقتل الشيخ بهذه الطريقة لأن اوباما والبيت الأبيض كانوا يشاهدون أحداث العملية مباشرة حتى ظهر على وجوههم شيء من الخوف والاستغراب وذلك بسبب انفجار الطائرة وهم يريدون جثة الشيخ كاملة لكي يظهروه للعالم وهو بين أيديهم مقتول ويثبتوا بذلك بأنهم انتصروا فأفشل الله مخططهم وأخزاهم ورد كيدهم في نحورهم”.

وتابعت: “ولذلك جعلوا مراسم مقتله على البحر وعلى أنهم رموا الجثة في وسط البحر وقد حفظ الله الشيخ حيآ وميتا من كيد الأعداء”.

 

هيئة المحلفين الأمريكية تدين سليمان بوغيث صهر بن لادن في اتهامات بالارهاب

سليمان بوغيث

سليمان بوغيث

هيئة المحلفين الأمريكية تدين سليمان بوغيث صهر بن لادن في اتهامات بالارهاب

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أدانت هيئة محلفين اتحادية أمريكية في نيويورك، اليوم الأربعاء، سليمان بوغيث، صهر أسامة بن لادن، بعد محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع.

ولم يبد سليمان بوغيث الإمام الكويتي الأصل أي ردة فعل لدى إعلان القرار.

 

ويواجه بو غيث، 48 عاما عقوبة السجن مدى الحياة، بعد أن أدانه محلفون بالتآمر لقتل أمريكيين، والتآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين وتقديم مثل هذا الدعم بالفعل.

 

واعلن مدعي نيويورك الاثنين ان صهر بن لادن سليمان بو غيث كان كاتم اسرار زعيم تنظيم القاعدة ورسوله، ويقاسمه قناعة السعي الى قتل اميركيين، معتبرا انه “مذنب بالتأكيد”.

 

وفي حين تختتم محاكمة سليمان بو غيث، ذكر المدعي جون كرونان ان اسامة بن لادن استعان بهذا الامام الكويتي في ساعات الفوضى” التي اعقبت اعتداءات 11 سبتمبر.

 

واكد ان سليمان بوغيث اصبح في حينها “الرسول الاساسي” لبن لادن.

 

واضاف المدعي ان المتهم البالغ ال49 من العمر الذي وصل في يونيو 2001 الى افغانستان مع زوجته واولاده السبعة، لم يكن “دمية” بيد بن لادن.

 

واوضح انه “كان يؤمن بمهمة بن لادن. كان كاتم اسرار موثوق به” وكان بن لادن يكن له الاحترام.

 

وبعد الاعتداءات كانت القاعدة “بحاجة لتوجيه رسالة (…) بأن أمريكا نالت ما تستحقه وان ذلك سيتكرر”.

 

وقال ان “اسامة بن لادن اتجه الى هذا الرجل (…) الذي اثبت قدراته” من خلال القاء الخطب في معسكرات التدريب التابعة للقاعدة. وتابع المدعي ان مهمته كانت اقناع الشباب بالالتحاق بصفوف التنظيم” .


وسليمان بو غيث التي تزوج لاحقاً وبو غيث من فاطمة ابنة بن لادن

احدى بنات بن لادن اصبح “رسوله الاساسي” وبفضله “اصبحت الدعاية للقاعدة عالمية” بحسب المدعي.

 

وفي قاعة محكمة منهاتن الفدرالية المكتظة كشف المدعي “الادلة الواضحة والدامغة” ومنها مقتطفات من خطب بو غيث التي القاها في الاسابيع التي اعقبت اعتداءات 11 سبتمبر. واكد المتهم فيها متوجها الى الولايات المتحدة ان “العاصفة لن تتوقف خصوصا عاصفة الطائرات” واشاد بمنفذي هذه الاعتداءات.

 

ودفع بو غيث ببراءته وشرح كيف دعاه بن لادن الى كهف عشية 11 سبتمبر في الجبال الافغانية.

 

لكنه رفض اعتباره متحدثاً باسم القاعدة وقال محاولا توضيح الامر “لم اكن اتحدث باسم القاعدة. لقد عبرت عن قناعاتي عبر القاعدة لانها كانت الوسيلة الوحيدة لدي“.

 

وقال بوغيث “لم اكن انوي تجنيد اي كان“.

وردا على سؤال لاحد المحامين عما اذا كان يعتزم قتل اميركيين، اجاب “كلا”.

واضاف اردت توجيه رسالة اؤمن بها” منددا بـ”قمع” المسلمين ومشيرا الى انه كان يعتقد ان عليهم ان يدافعوا عن انفسهم.

 

واكد من جهة اخرى انه لم يلتق ابدا ريتشارد ريد، البريطاني الذي حاول تفجير طائرة متجهة من باريس الى ميامي في ديسمبر 2001 بواسطة حذاء مفخخ، بعد ثلاثة اشهر من هجمات 11 سبتمبر.

واوضح انه علم بامر محاولة تفجير الطائرة “من طريق الصحافة” حين كان في ايران.

وبحسب لائحة الاتهام فإن بوغيث عمل لحساب القاعدة حتى 2002 العام الذي استقر فيه في ايران.

واعتقل في نهاية يناير 2013 في انقرة بعد ان عبر الحدود مع ايران.  

وطردته لاحقا تركيا الى الاردن وفي هذا البلد اعتقلته السي آي ايه ثم سلم للولايات المتحدة.

الأمريكان يزعمون اعتراف بوغيث بعلاقته بالقاعدة

bin laden1الأمريكان يزعمون اعتراف بوغيث بعلاقته بالقاعدة

وكالات – شبكة المرصد الإخبارية

شهد ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي أمام المحكمة أن سليمان أبو غيث زوج ابنة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن اعترف أنه قبل أشهر من اختطاف التنظيم طائرات لمهاجمة مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع (البنتاغون) وعد حماه بأن يكون متحدثا باسم التنظيم.

وخلال محاكمة أبو غيث في اتهامات تتعلق بالإرهاب قال الضابط مايكل بوتش أمس الخميس انه استجوب المشتبه به لعدة ساعات بعد اعتقاله في فبراير شباط 2013. وقال بوتش إن أبو غيث أبلغه أن بن لادن دعاه في يوليو تموز 2001 للانضمام إلى تنظيم القاعدة.

وقال بوتش إن أبو غيث ذكر انه قال لزعيم تنظيم القاعدة الراحل انه ليس جنديا لكن “عالما وخطيبا” ووافق على العمل متحدثا باسم التنظيم. وفي ذلك الوقت كان تنظيم القاعدة يستعد لشن هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول 2001.

وأبو غيث داعية كويتي تزوج ابنة بن لادن ويواجه اتهامات التآمر لقتل أمريكيين.

ويقول الادعاء إن أبو غيث لعب دورا رئيسيا في تجنيد أعضاء للقاعدة وعمل متحدثا للتنظيم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول. وعرض الادعاء على هيئة المحلفين اثناء محاكمة أبو غيث تسجيلات مصورة تعود لأكتوبر تشرين الأول 2001 يحذر فيها أبو غيث من أن “عاصفة الطائرات لن تتوقف”.

وقال محامو أبو غيث إن الحكومة لا يمكنها اثبات انه كان على علم بأي مؤامرات ضد الولايات المتحدة.

وأبو غيث (48 عاما) أحد أبرز شخصيات القاعدة التي تواجه المحاكمة في الولايات المتحدة في جرائم تتعلق بهجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا أدين لكنه يدفع ببراءته من التهم المنسوبة اليه.

وتشير وثائق قضائية إلى أن أبو غيث استجوب على متن طائرة من طراز جلف ستريم متجهة إلى نيويورك عقب تسليمه لمسؤولين أمريكيين في الأردن. وقال بوتش الذي أشرف على الاستجواب إن أبو غيث تنازل عن حقه في التزام الصمت وحضور محام. وقال الضابط إن أبو غيث قال له “ستسمع أشياء عن تنظيم القاعدة لم تتصورها قط”.

وسعى محامو أبو غيث إلى شطب الأقوال التي أدلى بها على متن الطائرة وقالوا انه تعاون “نتيجة الارتباك والخوف والعزلة والتعب والحرمان الحسي.” لكن قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية لويس كابلان الذي يترأس المحاكمة رفض الطلب.

ووصف بوتش الاستجواب بأنه “محادثة محترمة وهادئة” سمح خلالها لأبو غيث بفواصل للصلاة والراحة. وشهد الضابط أنه خلال الرحلة التي استمرت حوالي 14 ساعة قال أبو غيث انه سافر إلى أفغانستان قبل بضعة أشهر من هجمات الحادي عشر من سبتمبر ايلول لانه كان مهتما بتحركات المقاتلين الإسلاميين وأراد أن يتابع حكم حركة طالبان.

وشهد بوتش أن أبو غيث قال إنه بعد وصوله إلى أفغانستان استدعي للقاء بن لادن الذي كان “يستلطفه”.

وشهد بوتش أن أبو غيث نفى الانضمام إلى القاعدة لكنه قال انه وافق على “بيعة صغرى” لبن لادن تشمل تسجيل فيديوهات دعائية.

وقال بوتش إن أبو غيث أبلغه أنه صاغ كلمة يوم 12 سبتمبر ايلول حول نقاط وضعها بن لادن. وشاهدت هيئة محلفين فيديو يقول فيه أبو غيث “إن الشعب الأمريكي يجب أن يعرف أنه يتحمل المسؤولية كاملة” عن الهجمات.

من جهة أخرى

روى مسلم بريطاني دين بمشاركته في محاولة اعتداء، انه التقى اسامة بن لادن “نحو عشرين مرة وربما حتى خمسين مرة”، وذلك خلال محاكمة صهر زعيم تنظيم القاعدة الراحل في نيويورك.
وحكم على ساجد بادات (34 عاما) العام 2005 بالسجن 13 عاما في بريطانيا لكونه خطط ثم عدل عن تفجير طائرة في كانون الاول/ديسمبر 2001، ما كان سيشكل هجوما مزدوجا لو تمكن ريتشارد ريد من جهته من تفجير طائرة متجهة من باريس الى ميامي.
وافاد بادات من افراج مبكر وتحدث الاثنين عبر الدائرة المغلقة من السفارة الاميركية في لندن بعدما استدعي للشهادة في محاكمة سليمان ابو غيث، صهر بن لادن والناطق السابق باسم القاعدة المتهم بالتآمر بهدف قتل اميركيين والتآمر بهدف دعم ارهابيين.
وخلال شهادته التي استمرت ساعتين، اكد بادات انه امضى ثلاثة اعوام في افغانستان حيث قال انه التقى كبار القياديين في القاعدة.
ولما سئل عن عدد المرات التي التقى فيها بن لادن، اجاب “نحو عشرين مرة، وربما حتى خمسين مرة”.
واوضح ايضا انه نقل متفجرات من افغانستان الى بريطانيا العام 2001 بعدما جنده مسؤولو القاعدة لتفجير طائرة بواسطة حذاء مفخخ، وهو الاسلوب نفسه الذي كان سيتوسله ريد لتفجير الطائرة بين باريس وميامي لكنه لم يتمكن من ذلك.
ويمضي ريد عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة.
وروى بادات انه تعاون في شكل وثيق مع ريد من تشرين الاول/اكتوبر الى كانون الاول/ديسمبر 2001 في افغانستان، تحضيرا للهجوم المزدوج الذي كانا ينويان تنفيذه في طائرتين مختلفتين.
لكن بادات لم يشر البتة الى سليمان ابو غيث، لافتا الى انه لم يتحدث ابدا الى المتهم عن الهجوم الذي كان يخطط له.
ودفع ابو غيث ببراءته وهو يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

محاكمة بوغيث صهر الشيخ اسامة بن لادن غداً الاثنين في نيويورك

سليمان بوغيث

سليمان بوغيث

محاكمة بوغيث صهر الشيخ اسامة بن لادن غداً الاثنين في نيويورك

 

شبكة المرصد الإخبارية

 بعد تأجيلها مرات عدة، ستفتتح الاثنين محاكمة صهر اسامة بن لادن والمتحدث السابق باسم القاعدة سليمان بوغيث غداً الاثنين في نيويورك.

وتوجه الى بوغيث (48 عاما) الذي جرد منه جنسيته الكويتية بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001، تهمة التآمر لقتل اميركيين، والتآمر لتقديم دعم الى ارهابيين ودعم مادي الى ارهابيين. ودفع ببراءته وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وتؤكد الحكومة الاميركية انه كان غداة اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر الى جانب بن لادن والرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري في افغانستان، وحذر الولايات المتحدة من ان “جيشا كبيرا يتشكل ضدها”. ودعا علنا “امة الاسلام” الى محاربة “اليهود والمسيحيين والاميركيين”.

وبعد الاعتداءات التي اسفرت عن حوالى ثلاثة الاف قتيل في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا، اكد ايضا ان “العاصفة لن تتوقف وخصوصا عاصفة الطائرات”.

واتهمه المدعون في نيويورك ايضا بالتآمر مع البريطاني ريتشارد ريد الذي حاول تفجير طائرة كانت تقوم برحلة بين باريس وميامي في كانون الاول/ديسمبر 2001 عبر احذية مفخخة بعد ثلاثة اشهر على 11 ايلول/سبتمبر. ويمضي ريد عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة.

ويزعم الادعاء ان سليمان بوغيث المتزوج من فاطمة، احدى بنات بن لادن، عمل لحساب القاعدة حتى 2012، وهي السنة التي غادر فيها افغانستان للاستقرار في ايران.

بوغيث غادر افغانستان الى ايران مع بداية الغزو الأمريكي لأفغانستان وليس صحيحا ما يزعمه الادعاء انه في عام 2012 .

وقد تستمر محاكمته في مانهاتن على بعد حوالى كيلومترا واحد من موقع اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، بضعة اسابيع.

وبناء على طلب الدفاع، سمح القاضي الفيدرالي لويس كابلان بالاستماع عبر الفيديو الى شهادة السائق السابق لبن لادن سليم حمدان الذي يعيش في اليمن.

ويأمل الادعاء في الاستماع ايضا عبر الفيديو الى شهادة البريطاني ساجد بادات الذي اعترف بالتهم الموجهة اليه وتعاون مع المحققين بعد اتهامه بالتواطؤ مع ريتشارد ريد. وحكم عليه بالسجن 13 عاما، ثم اعفي عنه بعد بضع سنوات.

وطلب الدفاع ايضا قبل المحاكمة ان يستجوب خطيا العقل المدبر لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر خالد شيخ محمد المسجون في غوانتانامو. وقد تمت تلبية طلبه وعمد القاضي الى تأخير افتتاح المحاكمة اسبوعا. لكن الدفاع لم يحصل بعد على ما يبدو على اجوبته عشية المحاكمة بسبب اجراءات امنية.

وتبدأ هذه المحاكمة الاثنين باختيار هيئة المحلفين التي لن تكشف اسماء اعضائها.

وكان سليمان بوغيث اعتقل اواخر كانون الثاني/يناير 2013 في انقرة بعدما اجتاز الحدود ايران. ثم ابعدته تركيا الى الاردن حيث اعتقلته وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي.ىي.ايه)، كما قال محاموه.

وستسبق محاكمته محاكمة الداعية الاسلامي ابو حمزة في المحكمة نفسها في مانهاتن. وقد سلمته بريطانيا في تشرين الاول/اكتوبر 2012 وهو يحاكم بإحدى عشرة تهمة منها خطف رهائن والقيام بأنشطة ارهابية.

وتحدد موعد محاكمته التي ارجئت مرارا في 14 نيسان/ابريل.

ونقل عدد من المشبوهين بالارهاب منذ سنتين الى نيويورك، بعدما وعد الرئيس اوباما باغلاق السجن العسكري في غوانتانامو.

وفي مانهاتن ايضا وامام القاضي كابلان ستجرى في وقت لم يتحدد بعد، محاكمة الليبي ابو انس الليبي العضو المفترض في القاعدة والمتهم بالاعتداءات على السفارتين الاميركيتين في افريقيا الشرقية في 1998. وقد اعتقل في طرابلس في تشرين الاول/اكتوبر 2013.

الادعاء الأمريكي يتهم سليمان بوغيث صهر بن لادن بالتواطؤ مع بريطاني حاول تفجير طائرة

سليمان بوغيث

سليمان بوغيث

الادعاء الأمريكي يتهم سليمان بوغيث صهر بن لادن بالتواطؤ مع بريطاني حاول تفجير طائرة

شبكة المرصد الإخبارية

اتهمت النيابة الفدرالية في نيويورك الاثنين صهر أسامة بن لادن الملاحق في الولايات المتحدة بتهمة الارهاب، بالتواطؤ مع البريطاني ريتشارد ريد الذي حاول تفجير طائرة متجهة من باريس الى ميامي العام 2001.

وغداة اعتداءات 11 ايلول/ سبتمبر، تحدث سليمان ابو غيث (48 عاما) باسم تنظيم القاعدة إلى جانب بن لادن وايمن الظواهري محذرا من ان “العاصفة مستمرة”.

واتهم هذا العام في نيويورك ب”مؤامرة تهدف الى قتل مواطنين اميركيين” على ان تبدأ محاكمته في الثالث من شباط/ فبراير المقبل.

والجمعة، اضافت النيابة تهمة اخرى بحقه هي “التآمر بهدف تقديم دعم مادي الى ارهابيين”.

وخلال جلسة الاثنين، دفع ابو غيث ببراءته بعدما اتهمه الادعاء بالتواطؤ مع ريتشارد ريد.

ويمضي ريد عقوبة السجن مدى الحياة في الولايات المتحدة بعد ادانته بمحاولة تفجير طائرة كانت متجهة من باريس الى ميامي بواسطة متفجرات اخفاها في حذائه في كانون الاول/ ديسمبر 2001.

واعتقل ابو غيث في نهاية كانون الثاني/ يناير في انقرة بعدما عبر الحدود مع ايران التي كان يقيم فيها مع اسرته منذ 2002. ثم طردته تركيا الى الاردن حيث اعتقلته وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) بحسب محاميه.

وابو غيث هو زوج فاطمة احدى بنات بن لادن، وقد عمل لحساب القاعدة من ايار/ مايو 2001 حتى 2002 حسب الادعاء الأمريكي.

محامو بوغيث يطلبون من القضاء الأمريكي اسقاط تهم الارهاب عنه لغموض التهم والتعذيب أثناء نقله لامريكا

suliman bo1محامو بوغيث يطلبون من القضاء الأمريكي اسقاط تهم الارهاب عنه لغموض التهم والتعذيب أثناء نقله لامريكا

شبكة المرصد الإخبارية

طلب محامو صهر أسامة بن لادن من القضاء الأمريكي الجمعة التخلي عن التهم الموجهة اليه، مؤكدين أن موكلهم اخضع للتعذيب خلال الرحلة التي اقلته إلى الولايات المتحدة.

وسليمان أبو غيث (47 عاما) الناطق السابق باسم تنظيم القاعدة، متهم في نيويورك “بمؤامرة تهدف الى قتل مواطنين أمريكيين”. وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقال محاموه ان الاتهامات غامضة إلى درجة انها تشكل انتهاكا لحقوقه الدستورية في معرفة تفاصيل الاتهامات الموجهة اليه.

وفي مذكرة ارسلت إلى قاض فدرالي في مانهاتن، يعترض محامو ابو غيث على ظروف استجواب خضع له على ما يبدو في طائرة كانت تقله من الاردن الى الولايات المتحدة وتعتبر تعذيبا.

وهم يطالبون باعتبار افادته الواردة في تقرير من 21 صفحة في هذه الرحلة غير مقبولة.

وغداة اعتداءات 11 ايلول/ سبتمبر 2001 التي اودت بحياة حوالى 2900 شخص في الولايات المتحدة، تحدث ابو غيث خصوصا باسم تنظيم القاعدة مع بن لادن وايمن الظواهري، محذرا من ان “العاصفة لن تتوقف وخصوصا عاصفة الطائرات”.

ويفترض ان تبدأ محاكمته في السابع من كانون الثاني/ يناير 2014.

وقد دفع ابو غيث ببراءته في الثامن من آذار/ مارس.

واوقف أبو الغيث في انقرة في نهاية كانون الثاني/ يناير بعدما عبر الحدود مع ايران حيث كان يقيم مع عائلته منذ 2002. وابعدته تركيا الى الاردن حيث اوقفته وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) كما قال محاموه.

ويفيد محضر الاتهام ان سليمان ابو غيث المتزوج من فاطمة احدى بنات اسامة بن لادن، عمل في خدمة القاعدة من ايار/ مايو 2001 الى 2002.

في باكستان كان “العم المسكين” بن لادن يتنقل معتمرا قبعة كاوبوي

bin laden1في باكستان كان “العم المسكين” بن لادن يتنقل معتمرا قبعة كاوبوي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

في مخبئه الاخير في باكستان كان اسامة بن لادن يعيش حياة عزلة وتقشف ويخرج ليروح عن نفسه معتمرا قبعة كاوبوي، وكان يتناول الشوكولاته لرفع معنوياته كما كشفت شهادات مقربين منه.

وذكر التقرير النهائي للجنة التحقيق الباكستانية المكلفة معرفة كيف تمكن زعيم القاعدة الذي كان يعتبر اخطر رجل في العالم من العيش قرابة العشر سنوات في باكستان بدون مشاكل حتى الهجوم الذي شنته مجموعة كوماندوس اميركية تمكنت من قتله في الثاني من ايار 2011 في مدينة ابوت اباد الهادئة في الشمال الباكستاني.

وان كان التقرير يتهم الجيش واجهزة الاستخبارات الباكستانية النافذة بـ”التساهل” ما سمح لبن لادن بالاختباء لعقد من الزمن في باكستان بعد اعتداءات 11 ايلول ويندد بهجوم الكوماندوس الاميركي باعتباره “عمل حرب”، فانه يكشف ايضا تفاصيل مذهلة وغريبة عن الحياة اليومية لزعيم تنظيم القاعدة في اخر ايامه.

وتظهر الشهادات التي ادلت بها امام لجنة التحقيق زوجات بن لادن وزوجات الحارسين اللذين كانا يقيمان معه في باكستان، رجلا كان يعيش حياة متواضعة للغاية، لا يتلقى زيارة احد وكان يهتم بزراعة الخضروات مع حرصه الشديد على عدم جذب الانتباه واثارة الشكوك حول وجوده.

وقد خرج بن لادن من افغانستان بعيد التدخل العسكري الغربي في اواخر 2001 الى باكستان المجاورة. وبقي من 2003 الى 2005 في مسكن كبير في مدينة هاريبور الصغيرة في شمال اسلام اباد، ثم انتقل شمالا الى ابوت اباد ليسكن في منزل جديد على مسافة اقل من كيلومتر واحد من اكبر اكاديمية عسكرية في البلاد.

وجاء في الوثيقة الضخمة انه “عندما كان “او بي ال” (اسامة بن لادن) يتنقل امام مقر اقامته في ابوت اباد كان يعتمر قبعة كاوبوي لكي لا يرصد من الاعلى”. وفي حال الم به مرض كان يعالج نفسه ب”الطب العربي التقليدي”. وعندما كان يشعر بالضيق كان يرفع معنوياته بتناول “الشوكولاته او تفاحة”.

وعند مقتله كان “الشيخ” يعيش بحسب التقرير مع ثلاث من زوجاته، ونحو عشرة من اولاده واحفاده اضافة الى حارسيه اللذين كان يدفع لكل منهما اكثر بقليل من 90 دولارا في الشهر، وعائلتيهما.

و”كان اولاد عائلة اسامة بن لادن يعيشون حياة منظمة جدا ومنعزلة. وكان اسامة بن لادن يشرف شخصيا على التربية الدينية لاحفاده، وكذلك على اوقات الراحة عندما كانوا يزرعون الخضار على سبيل المثال…”.

وكانت عائلة بن لادن تعيش منفصلة عن عائلتي الحارسين ابرار وابراهيم، وهما شقيقان من البشتون ترعرعا في الكويت وكانا يديران شؤون حياته اليومية في ابوت اباد حيث كانا يعرفان باسمي ارشاد وطارق خان، حتى ان عائلتي الاخيرين بقيتا خلال فترة طويلة تجهلان انهما تسكنان في جوار زعيم تنظيم القاعدة.

وذات يوم سألت رحمة ابنة ابراهيم اهلها لماذا “العم الذي يقيم في الاعلى لا يذهب ابدا الى السوق”، فاختلق لها والدها رواية مفادها ان “الرجل الكبير” المعني فقير جدا لشراء اي شيء ولذلك لا يهتم بالذهاب الى السوق، بحسب التقرير.

وعلى اثر ذلك باتت الفتاة تسمي بن لادن “العم المسكين”. وكان ذلك قبل خمسة اشهر من الغارة الاميركية الليلية التي قضت على زعيم تنظيم القاعدة.

شارك باغتيال ابن لادن.. ثم تحول لأنثى!

كرست تحول كريستين شارك باغتيال ابن لادن

كريستوفر تحول كريستين شارك باغتيال ابن لادن

شارك باغتيال ابن لادن.. ثم تحول لأنثى!

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي صدور كتاب مثير للجدل والاهتمام بعنوان “الأميرة المحاربة”، والذي يتناول قصة تحول جندي أمريكي إلى أنثى، وكان هذا الجندي من بين المجموعة التي شاركت في تنفيذ عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة “أسامة بن لادن” في باكستان.

 

وقضت مؤلفة الكتاب “كريستن بيك” 20 عاماً في الخدمة بالجيش الأمريكي، كضابط مجند في صفوف قوات البحرية الأمريكية “المارينز”، حيث كانت تعمل بالفرقة رقم 6 التي تضم نخبة المقاتلين المحترفين.

 

كشفت فيه عن تفاصيل حياتها التي هزت المجتمع الأمريكي واستدعت انتباه وسائل الإعلام. وروت كريستن قصتها كرجل خدم في وحدة القوات الأمريكية الخاصة (SEAL) التي قامت باغتيال أسامة بن لادن، قبل أن تقوم بتغيير جنسها، وبدء حياة جديدة كامرأة. وكان كريسوتفر بيك هو اسم كريستن قبل عمليات تغيير نوع الجنس التي بدأت تخضع لها في عام 2011 بعد التسريح من الخدمة العسكرية.

 

وأوضحت “كريستين”، التي عُرفت إبان فترة خدمتها بالجيش باسم “كريس”، العوامل النفسية التي دفعتها لاتخاذ قرار التحول من ذكر إلى أنثى، مشيرة إلى أن تلك الرغبة كانت تراودها منذ الصغر، غير أن التحاقها بالجيش الأمريكي حال دون تنفيذ الخطوة، وذلك نظراً لأن قوانين العسكرية الأمريكية تمنع تعيين المتحولين وتجبرهم على تقديم الاستقالة، وهو ما دفعها لتنتظر حتى سن التقاعد – حسبما جاء في كتابها الصادر حديثاً.

 

وشارك كريستوفر خلال السنوات العشرين التي قضاها بالخدمة العسكرية في العديد من العمليات القتالية. وحاز على ميدالية “النجمة البرونزية” تقديرا لخدماته، وميدالية “القلب الأرجواني” التي يقلد بها كل عسكري أمريكي يصاب بجروح أو بعد مقتله في المعارك. وقالت كريستن إنها على مدى كل هذه السنوات كانت تحلم بأن تعيش حياة المرأة، ولم يكن احد تقريبا على علم بصراعها الداخلي مع هويتها الجنسية.

 

وذكرت أنها انضمت إلى القوات المسلحة من أجل “علاج نفسها” من هذه الرغبة، ولكنها لم تختف عنها طيلة خدمتها. واعترفت قائلة : “كنت أكافح على مدى 20 عاما من أجل الحرية في حياتي والسعادة”.

 

وأضافت: “ارغب في السعادة”. وكان “فريق 6″ من قوات “SEAL” الأمريكية الخاصة الذي خدمت فيه كريستن بيك (كريستوفر آنذاك) قد شارك في عملية تصفية رئيس تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن في باكستان في مايو 2011.

شارك باغتيال ابن لادن.. ثم تحول لأنثى!

شارك باغتيال ابن لادن.. ثم تحول لأنثى!

رسالة لأوباما تطالب بجثامين أسامة بن لادن والزرقاوي والبلوي

رسالة لأوباما تطالب بجثامين أسامة بن لادن والزرقاوي والبلوي

رسالة لأوباما تطالب بجثامين أسامة بن لادن والزرقاوي والبلوي

رسالة لأوباما تطالب بجثامين أسامة بن لادن والزرقاوي والبلوي

 

شبكة المرصد الإخبارية

طالب الناشط السياسي العشائري البارز الشيخ محمد خلف الحديد، الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتسليمه جثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، والاردنيين أبو مصعب الزرقاوي زعيم القاعدة في العراق ومنفذ عملية خوست همام البلوي، لدفنهم حسب أحكام الشريعة الإسلامية وذلك في رسالة حصلت شبكة المرصد الإخبارية على تسخة منها.

ووصف الشيخ الحديد بن لادن بأنه “بطل وإكرامه دَين في عنق كل مسلم عبر دفنه وفقا للتعاليم الدينية الإسلامية”، مشيرا الى أن سيوجه رسالة الى اوباما يوم الخميس 2 مايو وهو الذكرى الثانية لاغتيال بن لادن.

وقال الشيخ الحديد في رسالته: “يختلف من يختلف ويتفق من يتفق مع أسلوب عمل الشيخ بن لادن رحمه الله لكن القوات الأميركية اختطفت جثمانه ولا يعلم عنه المسلمون شيئاً“.

وجاء في الرسالة: “لقد اصبح له مؤيدون ومعجبون على مساحة العالم اجمع كما صار لتنظيمه عاملون يزدادون كل يوم وينتشرون في كل مكان بسبب الفساد الذي يعم البلاد الاسلامية وانتهاكات حقوق الانسان المسلم وتزوير الانتخابات وسرقة ونهب أموال الشعوب الاسلامية وثرواتهم كالنفط وغيره وافقار هذه الشعوب لتركعيها للطغاة عملاء الاستعمار“.

وفيما يلي نص الرسالة التي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منها:

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة الي اوباما في ذكرى استشهاد الشيخ اسامة بن لادن

يختلف من يختلف ويتفق من يتفق مع اسلوب عمل الشهيد البطل الشيخ اسامة بن لادن.. عليه رحمة الله تعالى ورضوانه.

فلقد اصبح له مؤيدون ومعجبون على مساحة العالم اجمع…كما صار لتنظيمه عاملون ..يزدادون كل يوم.. وينتشرون في كل مكان.. بسبب الفساد الذي يعم البلاد الاسلامية.. وانتهاكات حقوق الانسان المسلم.. وتزوير الانتخابات.. وسرقة ونهب اموال الشعوب الاسلامية وثرواتهم كالنفط وغيره.. وإفقار هذه الشعوب لتركعيها للطغاة عملاء الاستعمار.

وفي الثاني من ايار من هذا العام تطل علينا الذكرى الثانية لاستشهاد البطل.. وفي عنق كل مسلم واجب.. ودين عليه تأديته تجاه هذا المسلم.. الذي اختطفت القوات الامريكية جثمانه ولا يعلم المسلمون عنه شيئاً.

وبما ان عقيدتنا الاسلامية توجب علينا اكرام الميت بالتعجيل بدفنه.. والشهيد اولى وأوجب.. فإنني إبراءً لذمتي امام الله عز وجل؛ أطالبك ايها الاوباما كرئيس للولايات المتحدة؛ بوجوب احترام عقيدة المسلمين ومشاعرهم وذلك بتسليم جثمان الشهيد البطل الشيخ اسامة بن لادن لي شخصيا او لاحد من ابنائه.. لإكرام هذا الشهيد البطل بدفنه في مقابر المسلمين حسب الاصول الشرعية الاسلامية.

كما اطالبك ايها الاوباما بتسليم جثماني الشهيدين ابو مصعب الزرقاوي والشريف همام البلوي لي شخصيا او لاحد من اهلهما لاكرامها ايضا بالدفن قي مقابر المسلمين حسب الشريعة الاسلامية… وان لم تفعل.. فانني والمسلمون جميعاً نحملك وحكومتك والشعب الامريكي داخل امريكا وخارجها.. مسؤولية عدم احترام العقيدة الاسلامية ومشاعر المسلمين.

اللهم قد بلغت… اللهم فاشهد.