الأربعاء , 15 يوليو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : قنا

أرشيف الوسم : قنا

الإشتراك في الخلاصات

ارتفاع تكلفة التأمين على الديون المصرية بعد التفجيرات.. الأربعاء 12 أبريل.. الأسماك المدعمة “فنكوش” كبير

بيانات الانقلاب حول الأسماك المدعمة "فنكوش" كبير

بيانات الانقلاب حول الأسماك المدعمة “فنكوش” كبير

ارتفاع تكلفة التأمين على الديون المصرية بعد التفجيرات.. الأربعاء 12 أبريل.. الأسماك المدعمة “فنكوش” كبير

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تفجير عبوة ناسفة في مدرعتين خلف قسم ثانٍ العريش

فجر مسلحون ، اليوم الأربعاء، عبوة ناسفة في مدرعتي شرطة حال سيرهما على طريق ساحل البحر خلف قسم شرطة ثان العريش.

وقال مصدر أمني إن المدرعتين تجاوزتا محيط الانفجار دون وقوع إصابات في طاقمهما، وتم تمشيط المنطقة؛ بحثًا عن عبوات ناسفة.

 

*ميليشيات الانقلاب تعتقل طبيبًا بكفرالشيخ

اعتقلت ميليشيات الانقلاب الطبيب البيطري ماهر محمود توفيق أبو العز، دون سند من القانون.

وجرى اعتقاله تعسفيًا، من مدينة دسوق – محافظة كفرالشيخ، مساء أمس الثلاثاء الساعة العاشرة، دون تهم، ولم يعرف ذووه مكانه حتى الآن، ولم يتم عرضه على النيابة.

الطبيب المعتقل  من أبناء قرية محلة أبوعلي – مركز المحلة – محافظة الغربية.

 

*الإهمال الطبي يهدد طفل العريش المعتقل

يمر الطفل المعتقل أنس حسام بدوي، ابن مدينة العريش، بأزمة صحية في مقر احتجازه بسجن المستقبل وترفض إدارة السجن إحضار الطبيب للكشف عليه، بالإضافة لمنع من زيارة أهله.
الطفل المعتقل أنس بدوي أعلن إضرابه عن الطعام منذ أول شهر أبريل بسجن المستقبل من أجل الحصول على حقوقه كمعتقل والمعاملة الكريمة.

 

*هل توغلت داعش في الصعيد؟

بمجرد قراءة بيان وزارة الداخلية حول كشف الخلايا الإرهابية التي نفذت تفجير كنيستي مارجرجس بطنطا ومارمرقس بالإسكندرية، الأحد الماضي، يتبادر إلى الذهن سؤال عما إذا كان تنظيم “داعش” قد تمكن من التوغل في قطاعات أبعد من سيناء ومحافظات الوادي، وطالت يده بعض محافظات الصعيد مثل قنا.

وأعلنت وزارة الداخلية أسماء الخلايا التي نفذت تفجير الكنيستين، وعلاقاتها بتفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر الماضي.

وبالإضافة إلى منفذ تفجير كنيسة الإسكندرية وهو من محافظة قنا، ويدعى محمود حسن مبارك عبد الله (مواليد 28/9/1986 بقنا يقيم حي السلام، بمنطقة فيصل بمحافظة السويس – عامل بإحدى شركات البترول) والمطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة، فقد ورد أسماء 15 متهما من المحافظة نفسها من أصل 19 اسما جميعهم هاربون وينتمون لتنظيم “داعش”.

وجاءت قائمة المتهمين الـ15 كالتالي: 

عمرو سعد عباس إبراهيم، مواليد 1985 يقيم بقنا، وعمرو مصطفى يونس عبدالرحيم، مواليد 1982 يقيم بالشويخات بقنا، و محمد بركات حسن أحمد، مواليد 1985 يقيم بقنا، وتاج الدين محمود محمد محمد، مواليد 1980 يقيم بقنا، وطلعت عبدالرحيم محمد حسين، مواليد 1986 يقيم بفرشوط بقنا، وممدوح أمين محمد بغدادى، مواليد 1977 يقيم بقنا، و حامد خير على عويضة، مواليد 1979 يقيم بقنا، وحمادة جمعة محمد سعداوى، مواليد 1987 يقيم بقنا، ومصطفى محمد مصطفى أحمد، مواليد 1986 يقيم بقنا، وأحمد مبارك عبدالسلام متولى، مواليد 1992 يقيم بقنا، وعبدالرحمن كمال الدين على حسين، مواليد 1992 يقيم بقنا، ومحمود محمد على حسين، مواليد 1988 يقيم بقنا، وعبدالرحمن حسن أحمد مبارك، مواليد 1982 يقيم بقنا، وعلى شحات حسين محمد، مواليد 1978 يقيم بقنا، و سلامة وهبة الله عباس إبراهيم، مواليد 1982 يقيم بقنا”.

ولم تتمكن حتى الآن أجهزة الأمن من معرفة هوية منذ تفجير كنيسة مارجرجس بالغربية.

بيان وزارة الداخلية الأخير، اعتبر أن المسؤول الأول عن تشكيل هذه الخلايا عمرو سعد عباس وهو زوج شقيقة الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة مارمرقس بالإسكندرية، وليس مهاب مصطفى السيد قاسم واسمه الحركي “الدكتور”، الذي كان المتهم الأول في تفجير كنيسة البطرسية.

وبحسب بيان سابق للوزارة، فإن مهاب ( مواليد 2/11/1986 القاهرة ويقيم 7 شارع محمد زهران بالزيتون – طبيب ) ويعتنق الأفكار التكفيرية للإخواني سيد قطب وارتباطه في مرحلة لاحقه ببعض معتنقي مفاهيم ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس.

 

*مدير أمن السويس: نتيجة تحليل عينات منفذ التفجير جاءت متطابقة مع شقيقه

كشف اللواء مصطفى شحاتة مدير أمن السويس، أن قطاع الأمن الوطنى، أخذ مساء يوم التفجير عينات لعمل تحليل الـ” دي إن إيه ” من شقيق محمود حسن مبارك عبدالله الذي فجر الكنيسة لمعرفته بالتحديد.

وقال مدير الأمن  أن نتيجة التحليل جاءت متطابقة مع العينات التي اخذناها له مع شقيقه.

واشار إلى أن الأمن الوطنى قام باجراء تحقيقات موسعة حول علاقاته ونوعية ارتباطاته مع الجماعات في سيناء ، موضحا انه كان مطلوبا على ذمة قضايا اخرى.

 

*الداخلية تكشف منفذي حادث تفجير الكنيستين وتعلن عن مكافأة مالية قدرها مائة ألف جنيه

قالت وزارة الداخلية إنها في إطار جهود الوزارة لملاحقة العناصر المتورطة في ارتكاب حادثي تفجير كنيستى (المرقسية بالإسكندرية – مارجرجس بالغربية)، فقد تم فحص وتفريغ كاميرات المراقبة بموقع الحادثين، وجمع التحريات والمعلومات ذات الصلة، تتبع خطوط سير العنصرين الانتحاريين منفذي الحادثين، ملاحقة العناصر الهاربة على ذمة بعض القضايا الإرهابية مؤخرًا لفحص صلتها بالحادثين.

وأضافت الوزارة في بيان لها أنه باستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة، وفحص مقاطع الفيديو الخاصة بالحادثين ومضاهاة البصمة الوراثية لأشلاء الانتحاريين التي عُثرعليها بمسرح الحادثين مع البصمة الوراثية لأهلية العناصر الهاربة من التحركات السابقة والمشتبه فيهم أمكن التوصل لتحديد منفذ حادث التعدى على الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وتبين أنه المدعو / محمود حسن مبارك عبدالله  (مواليد 28/9/1986 بقنا يقيم حى السلام بمنطقة فيصل بمحافظة السويس – عامل بإحدى شركات البترول) والمطلوب ضبطه وإحضاره فى القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة.

وأوضحت الداخلية أنه تبين ارتباطه بإحدى البؤر الإرهابية التى يتولى مسئوليتها الهارب/ عمرو سعد عباس إبراهيم (مواليد 18/11/1985 بقنا ويقيم بالأشراف البحرية – حاصل على دبلوم فنى صناعى- “زوج شقيقة منفذ العملية”) الذي اضطلع بتكوين عدة خلايا عنقودية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية، فضلاً عن قناعة بعضهم بالأسلوب الانتحارى لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية ودور العبادة المسيحية.

وكشفت الداخلية أنه سبق لإحدى خلايا هذه البؤرة ارتكاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية الأرثوذكسية بالعباسية بواسطة انتحارى ونجحت الجهود الأمنية فى ضبط المتورطين بالحادث، بينما اضطلعت خلية أخرى بالهجوم على كمين النقب بالوادى الجديد واستشهاد عدد من أفراد الكمين وأمكن تحديد المتورطين وضبط بعضهم، ومصرع اثنين منهم حال مقاومتهما أثناء عملية ضبطهما، كما تم توجيه ضربة أمنية مؤخراً لخلية ثالثة تابعة لذات البؤرة أسفرت عن مصرع سبعة من أبرز كوادرها أثناء ملاحقتهم بنطاق الجبل الشرقى بمحافظة أسيوط بتاريخ أول أمس الإثنين الموافق 10 أبريل الجارى.

وقد أسفر ذلك عن ضبط العديد من الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وأنواع أسلحة مختلفة وكميات من الذخيرة ومجموعة من الكتب التكفيرية .

وكشفت وزارة الداخلية عن أن أجهزة  الأمن قامت بتحديد انتحارى حادث كنيسة مارجرجس بالغربية وملاحقة باقى العناصر الهاربة وهم:

  •      عمرو سعد عباس إبراهيم، مواليد 1985 يقيم بقنا .
  •      مهاب مصطفى السيد قاسم، مواليد 1986 يقيم بالزيتون بالقاهرة.
  •      سامح بدوى مصيلحى بدوى، مواليد 1984 يقيم بحدائق الزيتون بالقاهرة.
  •      عمرو مصطفى يونس عبدالرحيم، مواليد 1982 يقيم بالشويخات بقنا.
  •      محمد بركات حسن أحمد، مواليد 1985 يقيم بقنا.
  •      تاج الدين محمود محمد محمد، مواليد 1980 يقيم بقنا.
  •      مصطفى عبده محمد حسن، مواليد 1983 يقيم بفيصل بالسويس.
  •      طلعت عبدالرحيم محمد حسين، مواليد 1986 يقيم بفرشوط بقنا.
  •      ممدوح أمين محمد بغدادى، مواليد 1977 يقيم بقنا.
  •      حامد خير على عويضة، مواليد 1979 يقيم بقنا.
  •      حمادة جمعة محمد سعداوى، مواليد 1987 يقيم بقنا.
  •      مصطفى محمد مصطفى أحمد، مواليد 1986 يقيم بقنا.
  •      أحمد مبارك عبدالسلام متولى، مواليد 1992 يقيم بقنا.
  •      عبدالرحمن كمال الدين على حسين، مواليد 1992 يقيم بقنا.
  •      محمود محمد على حسين، مواليد 1988 يقيم بقنا.
  •      على محمود محمد حسن، مواليد 1972 يقيم براس غارب بالبحر الأحمر.
  •      عبدالرحمن حسن أحمد مبارك، مواليد 1982 يقيم بقنا.
  •      على شحات حسين محمد، مواليد 1978 يقيم بقنا.
  •      سلامة وهبة الله عباس إبراهيم، مواليد 1982 يقيم بقنا.

وتعلن وزارة الداخلية عن مكافأة مالية قدرها مائة ألف جنيه لمن يتقدم بمعلومات تساعد أجهزة الأمن فى ضبط أى عنصر من الهاربين المذكورين.

 

* «عبد الرحيم علي» يتراجع من «أقيلوا الوزير» إلى “كلنا خلف الدولة”

بدأ حملته ضد وزير الداخلية ، بمانشيت «أقيلوا الوزير»، وانتهى إلى رفع شعار «كلنا خلف الدولة»، مصدرا الصفحة الأولى لصحيفته «البوابة»، اليومية المستقلة، بمانشيت «شد حيلك يا بلد”.

هكذا انتهت أزمة «البوابة»، التي صادرتها السلطات المصرية، لليوم الثاني على التوالي، بعد شنها حملة صحفية شديدة الجرأة هدفت لإقالة وزير الداخلية المصري «مجدي عبد الغفار»، من منصبه، على خلفية ما اعتبرته تقصيرا أمنيا في تفجيري كنيستي «مارجرجس» و«المرقسية» بطنطا والإسكندرية، الأحد الماضي.

وصودر عددي الاثنين والثلاثاء من صحيفة «البوابة» الخاصة، وذلك بالتزامن مع الإعلان عن حالة الطوارئ، ودخولها حيز التطبيق، في الوقت الذي كشف فيه رئيس تحريرها «عبد الرحيم علي»، عن تعرضه لتهديدات.

وقالت الصحيفة في بيانين منفصلين، صدرا عقب وقف عددي الاثنين والثلاثاء، إن «الرقيب» الذي يقصد به مسؤول أمني يتابع ما ينشر بالصحف، مارس دوره في مصادرة عددي النسخة الورقية.

و«عبد الرحيم علي» هو صحفي وبرلماني مقرب من  «عبد الفتاح السيسي»، والاستخبارات المصرية، سبق وأن أذاع تسريبا لنشطاء ومعارضين ساهموا في اسقاط نظام الرئيس المخلوع «حسني مبارك» في ثورة يناير/كانون ثان 2011، كما أنه من أشد المعارضين لتلك الثورة، ويعد من أبرز الموالين للمرشح الرئاسي السابق للفريق «أحمد شفيق» وشريكه في مشروع «البوابة نيوز» الإعلامي، بحسب صحيفة «المصريون».

وقال «عبد الرحيم علي»، إن «السلطات هددته بحذف العنوان الذي طالب فيه بمحاسبة وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار أو وقف إصدار الصحيفة”.

وأضاف، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أمس الأول، «إلى هذا الحد الاستهانة بالدستور، إلى هذا الحد تصادر صحيفة لأنها تحدثت عن تقصير أمني، وطالبت بإقالة وزير الداخلية”.

ووجه «عبد الرحيم»، المعروف بتأييده للانقلاب العسكري، رسالة لـ «عبد الفتاح السيسي»، في مقال مطول له في العدد المصادر، طالبه بـ«التدخل وتفهم موقف صحيفته من مساندة الدولة وأجهزتها وإقالة وزير الداخلية»

وعبر موقعها الإلكتروني، أشارت «البوابة نيوز» إلى مصادرة عدد الثلاثاء، عبر خبر بعنوان «لليوم الثاني.. طالع عدد جريدة البوابة بعد مصادرته»، أوردت من خلاله نسخة إلكترونية من العدد الورقي المصادر.

واستمر هجوم الصحيفة على وزير الداخلية، لليوم الثاني على التوالي، حيث عنونت مانشيت العدد الورقي (المصادر) بـ«حوادث التفجير الأخيرة وراءها تقصير أمني فادح”.

كما بعثت بعدة رسائل لوزير الداخلية، عبر صفحتها الأولى؛ منها: «لسنا في خصومة معك ونحترم تضحيات رجال الشرطة»، و«نتعامل مع منصب وزير الداخلية باعتباره المسؤول الأول عن الأمن وليس عبد الغفار كشخص»

غير أن عدد اليوم الأربعاء من النسخة الورقية لـ«البوابة»، حمل التأييد المطلق للداخلية، حيث عنونت الصحيفة المانشيت بـ«شدي حيلك يا بلد كلنا خلف الدولة المصرية في حربها ضد الإرهاب»

وكان «عبد الرحيم علي»، توعد بصفته كعضو بمجلس النواب المصري، التقدم ببيان عاجل بشأن مصادرة عدد جريدته لنشره خبرا يتهم فيه وزير الداخلية بالتقصير بشأن حادث تفجير الكنيستن

وتساءل: «كيف تصادر صحيفة لأنها قالت أن هناك تقصير أمني؟ هل أصبح الحد المسموح به في الانتقاد في مصر أقل من الوزير؟”.

وأكد النائب البرلماني، أن هناك تقصير أمني يستوجب محاسبة الداخلية، وأنه سيقوم بنشر الخبر كل يوم وفي نفس المكان بالجريدة حتى لو تم مصادرتها لمدة عام

وتابع: «لن أصمت وسأنشر الخبر وأعيد تكراره حتى لو تم حبسي وهاحطه على جبيني وصدري.. مافيش حد يلوي ذراع الصحافة.. كما لا يزايد علي أحد في مسألة الأمن القومي الذي أراعيه دائما»، على حد قوله.

وسقط 46 قتيلا وأصيب أكثر من 120 آخرين في انفجارين وقع أولهما في كنيسة بطنطا وسط الدلتا، والثاني أمام كنيسة بالإسكندرية ثانية كبرى المدن المصرية بعد العاصمة القاهرة، فيما أعلن «تنظيم الدولة» مسؤوليته عن التفجيرين، أعقب ذلك قرارا رئاسيا بفرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر

 

*شماعة التفجيرات” تؤجل تطبيق “علاوة الموظفين”

كشف عمرو الجارحي، وزير المالية في حكومة الانقلاب، عن تأجيل تطبيق علاوة الـ10% للموظفين الخاضعين لقانون الخدمة المدنية والتي كان مقررا إقرارها في “برلمان العسكر” الاسبوع الجاري لصرفها مع راتب الشهر الجاري.

وقال الجارحي – في تصريحات صحفية – اليوم الأربعاء، إن العلاوة المقررة لغير الخاضعين لقانون الخدمة المدنية ستصرف في مايو المقبل نظرًا لعدم انتهاء “البرلمان” من مناقشتها حتى الآن.

وكان “برلمان الانقلاب” قد استغل جريمة تفجيرات كنيستين بالاسكندرية وطنطا لتمرير عدد من القوانين الكارثية، ومن بينها الإسراع في إقرار اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير وإقرار قوانين تتيح له الاسراع في سلق محاكمات رافضي الانقلاب.

 

*بعد اعتقال النشطاء.. دعوة للتدوين بهاشتاج #يسقط_يسقط_حكم_العسكر

ردًا على أحكام الانقلاب اليوم ضد عدد من الشباب بسبب نشاطهم على الإعلامي الاجتماعي أو “السوشيال ميديا”، كما هو معلوم لدى الشباب، دشن نشطاء حملة للتدوين علي هاشتاج #يسقط_يسقط_حكم_العسكر علي “تويتر” و”الفيس بوك” لمدة ساعة حتى الثانية عشرة من مساء اليوم الاربعاء.

وكان من أبرز المشاركين على الهاشتاج المستشار وليد شرابي، عبر حسابه على “تويتر”، حيث قال: “حكم مبارك مصر 30 سنة بقانون الطوارئ الذي أسقطته الثورة ومع تراجع الثورة عاد القانون سيئ السمعة يحكم مصر من جديد”.

وعلق الإعلامي بقناة “وطن” قائلا: “مهما تقتل مهما تعسكر  ..بكرة لينا مش للعسكر ..ومن دلوقتي ولحد ساعتها “.

اما الإعلامي مصطفى الحسيني، مراسل قناة الجزيرة مباشر من أمريكا، فعلق قائلا: “أكتر من 60 الف معتقل..أكتر من 60 ألف حلم اندفن..أكتر من 60 ألف حياة اتدمرت..”.

أما د.محمود الشرقاوي فعلق عبر حسابه “DrMahmoud ElSharkawy@”، “إبان عام الرئيس مرسي ذاق الشعب طعم الحرية كما لم يحدث من قبل”، وأضاف في تغريدة أخرى “سرقوا الوطن وسجنوا أبناءه”.

وقال الناشط في الولايات المتحدة سعيد العباسي: “عشان باعوا الارض وهتكوا العرض #يسقط_يسقط_حكم_العسكر”.

لقطات سريعة

وفضل عدد من المشاركين على الهاشتاج التعليقات السريعة فقال “ابن الجنوب”: “يكذبون كما يتنفسون”، وقالت “أسماء مؤمن”: “عشان تيران وصنافير مصريه”. 

أما نسرين مؤمن فعلقت “عشان هم خونة قتلة فجرة”، وأضاف “محمد”، “عشان بقينا عملاء لإسرائيل”.

 

*تحذير “السفارة الأمريكية” بتجنب التجمعات بمصر يكشف الفشل الأمني للسيسىي

أثار بيان السفارة الامريكية الصادر ليلة أمس الثلاثاء، بتحذير البعثة الدبلوماسية والأمريكيين في مصر إلى الحذر أثناء بقائهم هناك خلال الأسابيع المقبلة، والأسبوعين المقبلين على وجه الخصوص، عقب التفجيرات الإرهابية الأخيرة، سخرية النشطاء على التواصل الاجتماعي، لاسيما بعدما أعلن السفيه السيسي” حالة الطوارئ، ودعوة المواطنين الأمريكين “إلى تجنب أماكن العبادة والتجمعات العامة“.
واعتبر النشطاء أن التحذيرات الأمريكية، إما إيذانًا بضربة جديدة في إشارة لـ”تفجير”، على غرار تفجيري الكنيستين، أو علاقة بين داعش والامريكان.
حيث قال الناشط الكويتي “حامد العلي”: “مخابرات سيسي حتضرب عاجل : السفارة الأمريكية بالقاهرة تدعو إلى تجنب الكنائس والتجمعات العامة“.
فيما قال حساب “ليه يا مصر”، معلقا “…تقريبا كده داعش نبهوا ترامب عشان قلبهم ع الامريكان !!!”.
وعلى غراره قال محمود عفيفي “السفاره الامريكيه حذرت رعاياها من التجمعات عند الكنائس تقريبا كده داعش رنت على ترامب عشان خايفه ع الامريكان“.
غير أن التحذيرات من السفارة الامريكية، في القاهرة أثار استغراب المراقبون أيضا لاسيما بعد أن أعلنت السلطات النيجيرية؛ إحباط مخططات لجماعة “بوكو حرام” الإرهابية باستهداف السفارة الأمريكية والبريطانية في العاصمة أبوجا اليوم.
وقالت السفارة في منشور على موقعها الرسمي على الإنترنت: “في ضوء الهجمات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت مؤسسات دينية في الإسكندرية وطنطا وإعلان الحكومة المصرية حالة الطوارئ عقب وقوع الهجمات، فإن البعثة الأمريكية تُنصح بتجنب أماكن العبادة التي يصعب التعرف عليها، خلال الأسبوعين المقبلين“.
وأضافت السفارة قائلا: “ينبغي على المواطنين الأمريكيين المحافظة على درجة مرتفعة من اليقظة، وتجنب الحشود والتجمعات العامة، في جميع الأوقات خلال بقائهم في مصر“.
وجددت السفارة تذكير الرعاية الأمريكيين بالتحذير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية في 23 ديسمبر 2016 بشأن السفر إلى مصر والإقامة فيها.
وكانت الخارجية الأمريكية قد نبهت المواطنين الأمريكيين في هذا التحذير إلى مخاطر الهجمات الإرهابية في مصر، ودعتهم إلى أخذ مخاطر السفر إلى مصر في اعتبارهم إذا قرروا السفر.

كما حظرت الخارجية في هذا التحذير على جميع الدبلوماسيين الأمريكيين السفر إلى الصحراء الغربية وأي منطقة في شبه جزيرة سيناء باستثناء منتجع شرم الشيخ.
كما حظرت الخارجية على موظفي بعثتها الدبلوماسية في مصر السفر إلى شرم الشيخ برا، وسمحت بالسفر الجوي فقط.

ويأتي هذا التحذير بعد يومين من مقتل 45 شخصا على الأقل وإصابة 125 آخرين في تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا بدلتا النيل والكنيسة المرقسية بالإسكندرية خلال احتفالات أحد السعف.

 

*بيانات الحكومة عن الأسماك المدعمة “فنكوش” كبير

مع انطلاق صراخ المواطنين واستغاثاتهم بسبب الارتفاع الجنوني في أسعار الأسماك مؤخرا، واجهت حكومة الانقلاب هذا الغلاء الفاحش بحملة دعاية إعلامية زعمت توفير السمك بأسعار مدعمة ومخفضة بالمجمعات الاستهلاكية بأسعار تتراوح بين 6 جنيهات حتى 18 جنيها للبلطي بينما وصل سعره في الأسواق إلى 35 جنيها.

وكانت وزارة التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب قد أعلنت عن بدء طرح 20 طن سمك في المجمعات الاستهلاكية بدءا من اليوم الأربعاء، وذلك ضمن البروتوكول الذي تم توقيعه بين وزارتي التموين والزراعة لبيع الأسماك بأسعار مخفضة، وذلك من خلال الشركة المصرية لتسويق السمك.

وقال عادل الأعصر، رئيس الشركة المصرية لتسويق الأسماك، إن الشركة بدأت من، الثلاثاء، في طرح 3 أنواع من السمك البوري، بأسعار تترواح بين 35 و36 جنيها، والبلطي بأسعار تترواح بين 6 و15 جنيها، و17 و18 جنيها، بجانب طرحها للسمك المبروك، بسعر 14 جنيها، والقراميط بسعر 14 جنيها للكيلو، والطوبار بأسعار تترواح بين 33 و34 جنيها للكيلو.

وبحسب مراقبين فإن هذه الحملة والتصريحات الرنانة لوزارة التموين والزراعة ليس لها صدى على أرض الواقع ، فقط نقرؤها في الصحف ونسمع عنها في فضائيات عباس كامل.

كدب في كدب

ما يعزز ذلك ما نشرته صحيفة الوطن في عددها الصادر اليوم الأربعاء12 أبريل 2017م؛ حيث جاء عنوان تقرير الصحيفة صادما «مواطنون يبحثون عن الأسماك المدعمة والمجمعات: «مانعرفش عنها حاجة”.

وفي تقريرها تقول الصحيفة: «خرج عدد من المواطنين بحثاً عن الأسماك التى أعلنت وزارة التموين توفيرها فى المجمعات الاستهلاكية، لمواجهة جشع التجار وزيادة الأسعار المبالغ فيها، وكانت الوزارة نشرت فى وسائل الإعلام أنباء عن توفير كميات من أسماك البلطى بأسعار متفاوتة، أقلها 5 جنيهات للكيلو، ورصدت جولة لـ«الوطن»، أمس، فى عدد من المجمعات الاستهلاكية بمنطقة بولاق الدكرور وشارع العشرين بفيصل، والدقى، عدم توافر الأسماك داخل المجمعات”.

وينقل التقرير عن مواطنة تدعى هدى محمد: «سمعت إن هيبقى فيه سمك بسعر مخفض فى المجمع وجيت مالقتش حاجة»، وتختتم حديثها قائلة: «بنسمع عن حاجات كتير، بس ما بتتنفّذش». في تصريح يعكس عدم ثقة المواطن في وعود وتصريحات الحكومة.

وتضيف امرأة، طلبت عدم ذكر اسمها، قائلة: «أنا ساكنة فى بولاق الدكرور وسمعت عن الأسماك اللى مفروض هتكون النهارده فى جميع المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة، نزلت رحت المجمع الاستهلاكى اللى هنا مالقتش حاجة»، وتتابع بقولها: “اضطريت أروح مجمع استهلاكى تانى، فرحت المجمع الاستهلاكى الموجود بمنطقة فيصل، وبرضه مالقتش سمك”

المجمعات: لسة متنفذش!

وكانت المفاجأة في تصريح لأحد أصحاب المجمعات الاستهلاكية بمنطقة الدقى: «سمعت عن القرار، بس لسه ماتنفذش»، ويتابع: «عرفت إن وزارة الزراعة نسّقت مع هيئة الثروة السمكية وإنها هتوزع أسماك بأسعار مخفضة على جميع المجمعات الاستهلاكية»، ويكمل كلامه بقوله: «من مصلحتنا إن الأسماك دى تكون موجودة عندنا فى المجمع الاستهلاكى، لأن الإقبال عليها هيكون كبير، وخاصة فى ظل الركود الذى يعانى منه بائعو السمك». بينما تضيف امراة:”لحد دلوقتى ماشفناش حاجة”.

أزمة ارتفاع الأسماك مستمرة

ومن جانبه، قال طارق فهمي عضو شعبة الأسماك بالغرف التجارية، إن أزمة ارتفاع الأسعار ما زالت مستمرة دون أي جديد، بعد أن وصل سعر البلطي لـ35 جنيها وأكثر.

وأضاف فهمي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن البروتوكول الموقع بين وزارة الزارعة والتموين لم يسفر عن أي جديد حتى الآن، فلا توجد أسماك بسعر مخفض مطروحة في المجمعات الاستهلاكية مثلما تم الإعلان عنها.
كما أستبعد مقدرة وزارة الزراعة على توفير الأسماك بسعر مخفض، ولاسيما أن التصدير ما زال مستمرًا رغم مطالبتهم أكثر من مرة بوقفه، وأضاف أنه إذا كانت الوزارة قادرة على توفير الأسماك لكانت الأزمة لم تحدث أو انتهت منذ زمن، موضحًا أن الشعبة رفعت تقرير مفصل عن الأزمة للرئاسة ” رئاسة الانقلاب” دون إجابة.

 

*ارتفاع تكلفة التأمين على الديون المصرية بعد التفجيرات

كشفت مؤشرات اقتصادية في القاهرة، اليوم الأربعاء، ارتفاع تكلفة التأمين على الديون السيادية المصرية، إثر التفجيرين اللذين ضربا كنيستين في طنطا والإسكندرية، شمال مصر، الأحد الماضي.

وتراوحت الارتفاعات بين 6 و8 نقاط أساس في تكلفة التأمين على السندات الدولارية الدولية المصرية المتداولة في بورصتي لندن ولوكسمبورغ بعد التفجيرات الإرهابية الأحد الماضي.

وكانت الحكومة المصرية قد طرحت في يناير/كانون الثاني الماضي سندات دولارية بقيمة أربعة مليارات دولار في بورصة لوكسمبورغ بآجال 5 و10 و30 عاماً.

وبحسب تقديرات اقتصادية فقد أثّرت التفجيرات على هامش المخاطرة للسندات المصرية المطروحة في بورصتي لندن ولوكسمبورغ بواقع من 6 إلى 8 نقاط أساس.

وكان العائد على السندات المصرية في الأسواق الدولية قد تراجع خلال الأسبوعين الماضيين، لتصل الفائدة على السندات الدولية التي طرحتها الحكومة مطلع العام الحالي إلى أقل مستوياتها على الإطلاق منذ الإصدار.

وأظهرت بيانات بنك “بي إن بي باريبا” أن السندات الدولارية المصرية التي طُرحت في يناير/ كانون الثاني الماضي وبأجل خمس سنوات وبقيمة مليار و750 مليون دولار، تراجع العائد عليها في سوق الدين الثانوي بنحو 1% ليصل إلى 5.116% بدلاً من 6.125%.

وقال البنك إن الفارق بين العائد على السندات المصرية والأميركية ظل مرناً؛ نتيجة نشاط التداول في السوق الثانوي، وأدى ارتفاع العائد على السندات الأميركية إلى هبوط العائد على نظيرتها المصرية.

كذلك تراجع العائد على السندات الدولارية أجل عشر سنوات وبقيمة مليار دولار بنحو 0.928%، ليصل إلى 6.572% بدلاً من 7.5%، كذلك تراجع العائد على السندات أجل 30 عاماً وبقيمة مليار و250 مليون دولار بنحو 0.687% ليصل إلى 7.813% بدلاً من 8.5%.

وتراجعت الفائدة على سندات أجل 30 عاماً، والتي طرحتها الحكومة في يناير/ كانون الثاني الماضي إلى 7.8%، بدلاً من 8.5% عند الإصدار.

وكانت البورصة المصرية قد تكبّدت خسائر كبيرة عقب التفجيرين، وتصاعدت أسعار الفائدة على أدوات الدين الحكومية، وأبرزها أذون الخزانة، وسط توقعات بتهاوي السياحة والاستثمار الأجنبي خلال العام الجاري، بعد أن أجهزت الهجمات الأخيرة على آمال تحسّنها.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية “إي جي إكس 30″، الأحد الماضي، بنسبة 1.55%، خاسراً 203.4 نقاط، ليصل إلى مستوى 12895.1 نقطة، ويخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة 7 مليارات جنيه (389 مليون دولار)، ليتراجع إلى 657.4 مليار جنيه.

وقفز متوسط أسعار الفائدة على الدين العام ليلامس 20%، بفعل القلق من تداعيات الإرهاب.

وسجّل سعر الفائدة على أذون الخزانة الحكومية لأجل 91 يوماً نحو 19.4%، بعد تراجعه، الفترة الماضية، إلى 18% في المتوسط، فيما سجّل متوسط العائد على الأذون لأجل 266 يوماً نحو 19.1%.

ومثّلت التفجيرات رسالة خطيرة حول تدهور الأمن وزعزعة الاستقرار، ما سيكون له تداعيات خطيرة على الاقتصاد في المدى القريب، ومنها تأثر السياحة وتراجع معدلاتها، إلى جانب تراجع الاستثمارات الأجنبية.

عسكر مصر ومقارنة مع اليابان وأمريكا وبنجلاديش.. الأحد 30 أكتوبر.. السياحة بمصر في طي النسيان

عسكر مصر ومقارنة مع اليابان وأمريكا وبنجلاديش

عسكر مصر ومقارنة مع اليابان وأمريكا وبنجلاديش

عسكر مصر ومقارنة مع اليابان وأمريكا وبنجلاديش.. الأحد 30 أكتوبر..  السياحة بمصر في طي النسيان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تجديد حبس أحمد ناصف 15 يومًا بزعم التحريض علي التظاهر في 11 نوفمبر المقبل

قررت نيابة شرق القاهرة، تجديد حبس أحمد ناصف الناشط السياسي، والمتحدث السابق بإسم حركة “طلاب ضد الانقلاب” و7 طلاب آخرين 15 يومًا، علي ذمة التحقيقات.
وكانت قوات أمن الإنقلاب العسكري إعتقلت “ناصف” وسبعة طلاب اَخرين، بعد مداهمة سكن جامعي لطلاب جامعة الأزهر بمدينة نصر فجر الإثنين الثالث من الشهر الجاري، وأخفتهم قسريا داخل مبني الأمن الوطني بلاظوغلي لثلاثة عشر يوما تجرعوا خلالها أبشع صور التعزيب، وبعرضهم علي نيابة حوادث شرق القاهرة قررت حبسهم 15 يوما علي ذمة التحقيقات في المحضر رقم 46180 لسنة 2016 جنح أول مدينة نصر، بزعم التحريض على التظاهر في 11 نوفمبر المقبل.

 

* انقلاب سيارة مساعد وزير الداخلية بطريق “قنا – سفاجا

تعرض اللواء عمر ناصر مساعد وزير الداخلية لأمن الصعيد، وخالد فرغلى مساعد مدير الأمن لقطاع الجنوب، اليوم الأحد، لحادث انقلاب سيارته بالكيلو 50 بطريق قنا سفاجا، وتم نقلهما للمستشفى، وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث.

أصيب 3 لواءات شرطة في حادث انقلاب سيارة شرطة بالكيلو 50 من طريق «قنا- سفاجا”

كان مدير أمن قنا اللواء صلاح الدين حسان، تلقى إخطارا يفيد بانقلاب سيارة شرطة بناحية الكيلو 50 من طريق «قنا- سفاجا»، مما أسفر عن إصابة اللواء عمر أحمد ناصر، مساعد وزير الداخلية لقطاع جنوب الصعيد، واللواء خالد عبدالحميد فرغل، مفتش الأمن العام بالأقصر، واللواء علاء أحمد محمود، بمديرية أمن الأقصر، وتم نقلهم لمستشفى قنا العام وحرر المحضر بالواقعة فيما تولت النيابة العامة التحقيق.

 

 

* 94 متوفى ومفقودًا آخر ضحايا السيول

ارتفع عدد ضحايا السيول جراء هطول أمطار غزيرة في عدد من محافظات جنوب وغرب مصر خلال الأيام الماضية إلى 22 قتيلاً و72 جريحًا على الأقل وبذلك ارتفع عدد الضحايا إلى 94 متوفى ومفقودًا.

ورجح المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية بأن يكون عدد القتلى ربما أكبر؛ “لأن بعض الأهالي ينقلون ذويهم من المشارح للمدافن مباشرة دون تسجيلهم كضحايا للسيول”.

ولم يعط مجاهد تفاصيل عن توزيع القتلى في المحافظات المتضررة من السيول التي سببت دمارًا كبيرًا في عدة مدن، خصوصًا مدينة رأس غارب في محافظة البحر الأحمر شرق البلاد.

وحسب حصيلة أعلنت السبت، قتل ثمانية أشخاص في سوهاج وشخص في جنوب سيناء، وقضى تسعة أشخاص على الأقل في رأس غارب.

وأعلنت الحكومة أمس السبت تخصيص 50 مليون جنيه (5.6 مليون دولار) لتعويض المتضررين، بالإضافة إلى 50 مليون جنيه لاستعادة كفاءة البنية الأساسية بشكل عاجل في المناطق المتضررة من السيول.

تسببت السيول في مدينة سوهاج الجمعة الماضية بمقتل 12 شخصًا وإصابة 43 آخرين إثر حوادث انقلاب سيارات جرفتها مياه الأمطار الغزيرة على طريق سوهاج – قنا، وفقًا لوزارة الصحة.

وقررت محافظة البحر الأحمر رفع حالة الطوارئ بجميع القطاعات الخدمية لمواجهة الأمطار والسيول التي تعرضت لها مدينة رأس غارب، إضافة إلى إغلاق الحركة المرورية.

وفي السياق ذاته، أطلق مواطنون مصريون من مدينة رأس غارب شمال البحر الأحمر نداء استغاثة الجمعة، بعد الأمطار الغزيرة التي كونت سيولاً شديدة داهمت منازلهم وأغرقت مركباتهم.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر مياه السيول وهي تسير في أحياء المدينة وتغرق عددًا منها.

 

 * صحيفة فرنسية: السياحة بمصر في طي النسيان

السياحة بمصر  في طي النسيان بعد عام على إسقاط الطائرة الروسية”.. جاء هذا في تقرير لوكالة اﻷنباء الفرنسية تسلط فيه الضوء على اﻷحوال التي وصل إليها قطاع السياحة، وتأثيرات تدهوره على اﻷوضاع الاقتصادية في أكبر بلد عربي من حيث السكان.
وفيما يلي نص التقرير:
بعد سنة من تفجير الطائرة الروسية في مصر، البازارات السياحية تظهر القليل من الانتعاش في أكبر دولة عربية تتصارع مع الأزمة الاقتصادية.
وفي خان الخليلي – السوق التاريخي في القاهرة الذي كان يعج بالسياحيقول صاحب متجر لبيع الملابس :” حاليا أنا بضيع وقتي على الفيسبوك“.
وأضاف أمجد :” ليس لدي أي شيء آخر أفعله.. لا يوجد سياح أجانب .. والإنفاق من المصري لا يغطي المصاريف اليومية“.
وفي 31 أكتوبر 2015 سقطت طائرة روسية وقتل كل  ركابها البالغ عددهم 224 شخصا بعد قليل من إقلاعها من شرم الشيخ.
روسيا ردت بإلغاء جميع رحلاتها إلى مصر، كذلك فعلت بريطانيا، وهو ما وجه ضربة قاصمة لقطاع السياحة الذي يعاني منذ ثورة يناير 2011.
انخفاض عائدات السياحة، التي تعتبر المصدر الرئيسي للعملة الصعبة الأجنبية، فاقم أزمة الدولار التي تعاني منها مصر.
مسئولون مصريون أرجعوا ذلك إلى مؤامرة خارجية تستهدف الاقتصاد المصري، الكافيتريات والبازارات والمطاعم فارغة باستثناء بعض الأسر المصرية والطلاب.
ووصل عدد قليل من السياح لخان الخليلي، ولكن معظمهم عاد دون شراء أي هدايا تذكارية.
وقال عبد الرحمن بائع في أحد المتاجر المتخصصة في بيع الفضة المنقوشة: “السياحة ماتت تماما“.
عائلة من السياح الأوروبيين يدخلون المحل لكنهم يغادرون بدون شراء أي شيء.
وأضاف عبد الرحمن:” العدد القليل من السياح الذين يأتون  تقريبا لا يشترون أي شيء“.
في الماضي السياحة كانت توفر نحو 20 % من احتياجات العملات الأجنبية في مصر.
وفي فبراير الماضي، قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل في تصريحات تلفزيونية:” البلاد فقدت بالفعل ما يصل لـ 1.3 مليار دولار منذ كارثة الطائرة”، حتى قبل وقوع كارثة الطائرة الروسية، قطاع السياحة كان يعاني بشدة.
في يونيو 2015، أحبطت الشرطة محاولة تفجير بالقرب من معبد الكرنك الشهير في الأقصر، في حين كان 600 سائح في الداخل.
وفي العام الماضي، انخفضت أعداد السياح إلى أكثر من النصف، وبالتالي انخفضت ا?يرادات لـ  6.3 مليون دولار، مقارنة بـ 15 مليون عام 2010، وانخفض عدد السياح الروس لـ 2.3 مليون، مقارنة بـ 3.1 مليون عام 2014.
وتسعى الحكومة لجذب 20 مليون سائح، مع عائدات تقدر بـ 26 مليار دولار، بحلول 2020 من خلال حملة دولية لتشجيع السياحة، وتطوير المواقع السياحية.

 

* أهالى الغردقة: السيول دمرتنا.. وكل حاجة باظت

يعيش أهالى مدينة الغردقة لليوم الثالث على التوالى، مأساة حقيقية جراء السيول التى أدت لانقطاع الكهرباء والمياه وعدم وجود خبز، حيث غمرت المياه جميع الأدوار الأرضية للمنازل بما فيها المخابز، فى الوقت الذى اكتفى فيه مجلس المدينة، بتصريف المياه المتراكمة من الشوارع الرئيسية، دون التعامل مع الشوارع الجانبية.

من جانبه، قال أحد الأهالى ويدعى مصطفى حسن: «كل حاجة باظت، السيول دمرتنا، أخرجت أولادى بالحبال وننام حاليا فى الشارع، وتركت شغلى وليس معى أوراق.. كل شىء ضاع»، مضيفا: «وجدنا شلالات مياه تهاجمنا وطالبنا رئيس مجلس المدينة بفتح إحدى المدارس لوضع السيدات وإرسال سيارة لشفط المياه، لكنه رفض، وأخرجنا الأهالى باللوادر».

وقالت أخرى وتدعى فاطمة مصطفى: «كل العفش راح والبيت تهالك من قوة المياه، وإحدى جاراتى شاهدناها تسبح فى المياه ولم نستطع إنقاذها حتى ماتت»، وأضاف سعد خور الذى فقد والدته جراء السيول: «والدتى جرفها التيار ولم يستطع أخى إنقاذها وأصيب للأسف، الأمور صعبة جدا».

وقال عصام مدنى: «والدتى ظلت 6 ساعت فى السطوح ولم نتمكن من إنزالها سوى باللوادر، الحياة صعبة جدا، وأين مخرات السيول التى تنقذنا، ولماذا لا يوجد تدخل حكومى حتى الآن؟».

وأوضح خالد أحمد، «أنا وأولادى لا ننام منذ أمس الأول»، مضيفا: «أصبحت الآن بلا عمل لأننى لا أستطيع ترك أولادى»، فى الوقت نفسه صرخت إحدى السيدات قائلة: «كل أثاث منزلى دمر تماما، تعالوا ادخلوا بيتى وصوروا ماحدث به».

 

* العفو” عن معتقلين.. وعود مستهلكة بشروط “التوبة” المذلة

تركز دائرة التفكير التي تخطط العمل لقائد الانقلاب، على إقناع دوائر بعينها، من خلال رسائل محددة، أن النظام يحترم حقوق الإنسان وحريص على “شباب”، لا سيما “المحبوسين” منهم، وبين الحين والآخر يكرر تلك الرسالة المتعلقة بالإفراج عن دفعات جديدة من الشباب، شرط إعداد القوائم.

ففي 13 أبريل ولدى لقائه بما يسمى “الأسرة المصرية”، أعاد السيسي ما ذكره في يناير الماضي من أنه أفرج عن 4 دفعات من الشباب، وهي نفس الدفعات التي كررها تاليًا في إفطار الأسرة المصرية 2016، ومن قبله في إفطار الأسرة المصرية بفندق الماسة بمدينة نصر في يونيو 2015، بل وسبق ذلك وعد مكذوب في 25 فبراير 2015، نقلته صفحة “النهار اليوم” على “تويتر”؛ بالإفراج عن الشباب المحبوس في السجون بناءً على قوائم شباب الإعلاميين.

وفي آخر إحصائية نقلاً عن شبكة “سكاي نيوز”، أعلنت “داخلية” الانقلاب، الإفراج عن 165 محتجزًا، ممن لم يثبت بحقهم التورط في جرائم عنف أو شغب بناءً على قرار رئاسي بالعفو عنهم.

شاهد من أهلها

وكشفت الحقوقية راجية عمران، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “قدمنا قوائم الشباب المحبوسين على خلفية قضايا الرأي عشرات المرات على مدى آخر 3 سنوات، لعدة جهات بناءً على طلب الرئاسة، فضلاً عن قائمة من المجلس القومي لحقوق الإنسان، واتصالات بين رئيس المجلس محمد فائق والرئاسة، لم تسفر إلا عن العفو عن 200 شاب وشابة، ومن بينهم 10 رفض تنفيذ العفو إلا بعد اتصالات وتظلمات”.

وأكملت عمران: “على العموم، سنرى ماذا سيحدث، وإذا كان بمقدورنا خروج واحد من الشباب من خلال تقديم القوائم، ولكن حتى خروج الشباب سنظل نتساءل: (الشباب فين)”، في إشارة إلى الحملة الإلكترونية التي نظمها نشطاء وحقوقيون أمس حول الشباب السجناء والمختفين قسريًا.

وقالت عمران ساخرة: “لا أفهم لماذا تطلب الرئاسة القوائم كل فترة، ويتم تعشيم الأهالي، رغم أن الورق ورقهم، والدفاتر دفاترهم، وإذا أرادوا معلومة سيصلون إليها بكل سهولة”.

وعود فشنك

الصحفي تامر أبو عرب، هو أيضًا شاهد من أهل 30 يونيو، ورغم ذلك قال في منشور على حسابه على “الفيسبوك”: “لما أسامة الغزالي طلب الإفراج عن الشباب المعتقلين كان رد السيسي المعتاد: “اعملوا قوايم وأنا هوقع.. ودي مش أول مرة أقول الكلام ده، دي المرة الرابعة”.. ومش فاهم الحقيقة قوايم إيه اللي كل ما حد يتكلم عن المعتقلين يتقال اعملوها وهنشوفها؟ ما هم معروفين بالاسم واللي ظلمهم أدرى الناس بأسمائهم”.

وأضاف: “طيب قبل ما نعمل قوائم للمرة الرابعة مش نعرف الأول إيه اللي حصل في الـ٣ قوايم اللي اتقدموا قبل كدة؟ ونعرف كمان فين الوعد اللي نشرته الجرايد كلها بالإفراج عن عدد كبير من النشطاء والصحفيين في عيد الأضحى ومن ساعتها تقريبًا العيد مجاش؟”.

وحمل أبو عرب السيسي المسؤولية عن الأبرياء والمظلومين قائلاً: “اللي اعترف قبل كدا من سنتين أن فيه مظلومين كتير في السجون هو اللي مسؤول يرد المظالم دي مش حد تاني.. ومش هنقضيها قوائم احنا وعمر العيال بيضيع جوه”.

عفو بطعم الذل

وفي يونيو 2015، أفرجت السلطات عن بعض الجنائيين وساقهم إعلام الإنقلاب على أنهم سياسيون من رافضي الانقلاب والموقعين على ما يسمى بإقرارات التوبة، وأجرت معهم صحف الانقلاب مقابلات صحفية، على إشهار توبتهم بالسب والقذف في الرئيس الشرعي والإخوان المسلمين متحدثين عن “خديعتهم” بعد أن رأوا أن “البلد بتتقدم في ظل السيسي”.

واعتبر حمدي رزق صحفي الانقلاب المخضرم، في 21 يونيو 2015، أن أن العفو الذي أعلنه السيسي، وتم بمقتضاه إطلاق سراح عدد من السجناء، قد تضمن إجبار بعض هؤلاء السجناء على السجود المذل لغير الله، لدى إطلاق سراحهم، على حد قوله.

وقال رزق في مقال بجريدة “المصري اليوم”، بعنوان: “إحنا مش هنطلع في الكادر”: “فيديو مخجل مدته (71 ثانية) لو شاهده السيسي لما سكت ثانية واحدة على هذا الإذلال الذي يمارسه ضابط عديم الضمير تجاه شاب أعزل وقع الرئيس قرارًا جمهوريًا بالعفو عنه، يأمره بالسجود على الأرض أمام كاميرات التصوير، قائلاً للمصورين: “إحنا مش هنطلع في الكادر”.

واعتبر “رزق” أن هذا الكادر “ينسف كل قرارات العفو الرئاسية، عفو إيه، والسجود هنا بالأمر، هذا الكادر جعل من قرار كريم في شهر كريم كحسنة يتبعها أذى، من ذا الذي فكر ورسم وأخرج هذا السيناريو الكئيب؟ كيف يقبل ضمير وزير الداخلية هذه السجدة؟”.

قوائم جديدة

وأعد المجلس القومي لحقوق الإنسان، وهو هيئة حكومية، للسيسي، قائمة مطالبًا بإصدار قرارات جديدة بالعفو عن العديد من الشباب والطلاب المحبوسين والمحكومين على ذمة قضايا خرق قانون التظاهر، مشيرا إلى قوائم تضم 1300 من الشباب والطلاب، سبق أن تقدم بها.

ورغم ذلك أعلن المجلس الحكومي لحقوق الإنسان تشكيل لجان جديدة للإفراج عن الشباب، الطريف أن من وعد بذلك؛ محمد عبدالعزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والقيادي بحركة “تمرد” والذي استشهد به السيسي في أكثر من موضع في المؤتمر الأخير للشباب بشرم الشيخ. 

ووعد “عبد العزيز” بأن تشارك لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، ضمن تشكيل لجنة اعداد القائمة.

 

 * توقف محطة مياة أطفيح والصف بسبب ارتفاع نسبة “العكارة” بمجرى نهر النيل

أعلنت الشركة القابضة للمياة والصرف الصحي أنه تم إيقاف محطتى مياه الشرب «أطفيح- الصف» بمحافظة الجيزة إثر زيادة نسبة العكارة بمجرى نهر النيل عن الحد المسموح به للتشغيل القياسي.

وذكرت الشركة القابضة، في بيان لها، أنه سيستمر رفع أقصى درجات الاستعداد والتأهب بكافة شركاتها التابعة للتعامل مع اثأر الأحوال الجوية السيئة التي تعرضت لها البلاد.

وأضافت أنه تم رفع درجات الإستعداد بمحطات مياه الشرب «العياط – البدرشينأبوالنمرس – الحوامدية»، تحسباً لوصول العكارة لمحيط مآخذ تلك المحطات، وأشارت الشركة أنه يتم أخذ عينة كل نصف ساعة من أمام مأخذ محطات المياه للتأكد من عدم تجاوز نسبة «العكارة» الحدود المسموح بها.

 

 *خراب مستعجل”: ارتفاع أسعار زيت الطعام “اللتر” يقفز لـ 22 جنيها.. ننشر الأسعار الجديدة

أكد مجدي نادي، المتحدث باسم نقابة البقالين، أنه تم رفع أسعار الزيت الحر بمختلف أنواعه وأحجامه، بعد قيام بعض الشركات برفع أسعار الزيت بدءا من يوم السبت الماضي، مضيفا أنه وصل سعر زجاجة الزيت الواحدة 20 جنيها كسعر جملة، على أن يتم بيعها للمستهلكين بـ22 جنيها في المحلات.
وأضاف نادي في تصريحات صحفية له، أن أسعار الزيت الحر تختلف عن أسعار الزيت التمويني الذي يباع لحاملى البطاقات التموينية.
وننشر أسعار الزيت الجديدة بعد زيادتها من الشركات بحسب ما ذكره المتحدث باسم نقابة البقالين، حيث وصل سعر كرتونة زيت ذرة 1 لتر، والمكونة من 12 زجاجة إلى 244 جنيه بدلا من 219 جنيه، أى ما يعادل 20 جنيها للزجاجة الواحدة، فيما وصل سعر كرتونة زيت ذرة 2 لتر، المكونة من ستة زجاجات إلى 229 جنيه بدلا من 205 جنيهات، أي ما يعادل 39 جنيها للزجاجة الواحدة، وبلغ سعر كرتونة زيت ذرة 3 لتر المكونة من 6 زجاجات 359 جنيه بدلا من 323 جنيه، أى ما يعادل 60 جنيها للزجاجة الواحدة.
أما بالنسبة لسعر كرتونة زيت عباد 1 لتر المكونة من 12 زجاجة، بلغت 214 جنيه بدلا من 191 جنيها، أى ما يعادل 18 جنيها للزجاجة الواحدة، فيما وصل كرتونة زيت عباد 2 لتر المكونة من 6 زجاجات إلى 197 جنيها بدلا من 173 جنيها، أى ما يعادل 33 جنيها للزجاجة الواحدة، وكذلك بلغ سعر كرتونة زيت عباد 3 لتر المكونة من 6 زجاجات 297 جنيها بدلا من 255 جنيها، أى ما يعادل 50 جنيها للزجاجة الواحدة.
يذكر أن موجة غير مسبوقة من ارتفاع الأسعار قد ضربت البلاد منذ بداية الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، زادت وتيرتها خلال العام الأخير بشكل جنوني بحسب وصف أغلب الصحف العالمية، انطلقت معها دعوات للخروج في مظاهرات حاشدة سميت بـ “ثورة الغلابة” في 11/11 القادم، لاقتلاع حكم العسكر الفاشي الذي وصل بالبلاد إلى تلك الحال المتردية.

 

*اعتقال النائب “أحمد بيومي” من منزله بالقاهرة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالقاهرة، صباح اليوم الأحد، النائب أحمد إبراهيم بيومي، عضو برلمان 2012 عن محافظة الفيوم، بعدما داهمت منزله بالقاهرة، واعتقلت معه اثنين من أزواج بناته وأحد أقاربهم واقتادتهم جميعًا لجهة غير معلومة حتى الآن بشكل تعسفي دون سند من القانون.
وقال شهود العيان إن حملة لقوات أمن الانقلاب داهمت منزل النائب بالقاهرة وروعت أهله واختطفته وبصحبته اثنان من أزواج بناته وأحد أقاربهم في مشهد تكدس بالجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم.
وحملت أسرة النائب سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامته والمختطفين معه، وطالبت بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم وأسبابه ورفع الظلم الواقع عليهم ومحاكمة كل المتورطين في هذه الجريمة.
وأضافت أسرة النائب أن النائب يعاني من عدة أمراض مزمنة، أبرزها القلب؛ حيث أجريت عملية قلب مفتوح وركب دعامتين من قبل ويحتاج إلى رعاية صحية خاصة.
كانت داخلية الانقلاب بمحافظة القاهرة قد اختطفت بتاريخ 25 من أكتوبر الجاري النائب البرلماني وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي عن محافظة الفيوم المهندس “حمدي طه” وأحد مرافقيه خلال عودتهم من جلسة متابعة لدى الطبيب المعالج للنائب،واقتادتهم لجهة غير معلومة وأخفته قسريًّا بشكل تعسفي.

 

*الانقلاب يستعد لبيع بنك القاهرة في النصف الأول من عام 2017

قال نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية، أحمد كوجك، إن بلاده اختارت المجموعة المالية هيرميس، أحد أكبر بنوك الاستثمار في مصر، وبنك اتش.اس.بي.سي”- مصر التابع للبنك البريطاني لتقديم المشورة في طرح حصة من بنك القاهرة ثالث أكبر بنك حكومي في مصر في البورصة.
وكان محافظ البنك المركزي المصري  طارق عامر أعلن في مارس الماضي أن الحكومة ستطرح في بورصة مصر أواخر هذا العام حصة من أسهم البنك العربي الأفريقي، كما ستطرح 20 بالمئة من أسهم بنك القاهرة من خلال زيادة رأس المال في البورصة.
وكانت مصر قد اختارت مجموعة سيتي غروب للخدمات المالية كمستشار مالي لطرح حصة من الأسهم المملوكة للدولة في البنك العربي الأفريقي، بحسب ما أكدته مصادر قريبة من هذا الملف لوكالة بلومبرغ الإخبارية، ويواكب ذلك خطة حكومية لخصخصة بنوك وشركات في محاولة لمواجهة الأزمة المالية الحادة التي تواجه البلاد.
وأضاف كوجك لـ”رويترز” اليوم الأحد أنه “لم يتحدد بعد موعد طرح حصة من بنك القاهرة في البورصة”، لكن مسؤولا في سوق المال قال لرويترز “سيكون طرح جزء من بنك القاهرة في البورصة خلال النصف الأول من 2017“.
تأسس بنك القاهرة في مايو  عام 1952 كشركة مساهمة مصرية ويبلغ رأسماله الحالي 1.6 مليار جنيه موزع على 400 مليون سهم بقيمة اسمية أربعة جنيهات للسهم الواحد. ويمتلك البنك نحو أربعة ملايين حساب مصرفي للأفراد والشركات والمؤسسات.
وتمتلك الحكومة المصرية البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة والمصرف المتحد و49 بالمئة في البنك العربي الأفريقي و20 بالمئة من أسهم بنك الإسكندرية.
وكانت آخر عملية بيع من الحكومة لأحد البنوك التي تملكها في أكتوبر عام 2006 عندما باعت 80 بالمئة من بنك الإسكندرية لبنك انتيسا سان باولو الإيطالي مقابل 1.6 مليار دولار.
وجرى آخر طرح لشركات حكومية في البورصة في عام 2005 حينما تم طرح أسهم المصرية للاتصالات وأموك وسيدي كرير للبتروكيماويات.
ويبلغ عدد فروع بنك القاهرة ووحداته نحو 240 فرعا ووحدة في مختلف أنحاء مصر ويبلغ عدد العاملين بالمصرف نحو 7500 موظف.

 

* رسائل “صندوق النقد الدولي” لمصر

بعث جيري رايس مدير الاتصال بصندوق النقد الدولي برسائل لمسئولي الانقلاب العسكري بمصر، بأن تحرير سعر الصرف في مصر مهم للغاية، خاصة وأن انخفاض قيمة الجنيه يؤدي إلى ندرة بعض السلع الأساسية في السوق.

وأضاف- بحسب تصريحاته الأخيرة لشبكة “بلومبرج”- أن مصر ملتزمة بالتحرك بشكل تدريجي إلى سعر صرف مرن لتنفيذ الشروط الأساسية للمشروع القرض، في حين قالت كريستين لاجارد، إنه توجد أزمة راهنة فيما يتعلق بسعر الصرف، بعدما وصل الفارق الرئيسي بين السعر الرسمي والسوق السوداء إلى 100%. 

وأشارت لاجارد إلى أن مصر باتت قريبة جدًّا من الحصول على قرض صندوق النقد بقيمة 12 مليار دولار، متمنيةً أن تتم الموافقة من قبل الهيئة التنفيذية لصندوق النقد على القرض خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 

 *غضب بالجامعات بعد اتجاه “المنقلب” إلى إلغاء زيادات “مرسي” للأساتذة

تسود حالة من الغضب بين أساتذة الجامعات المصرية؛ جراء اتخاذ حكومة الانقلاب قرارا بتطبيق قانون الخدمة المدنية على أساتذة الجامعات، وما يتبعه من تخفيض للرواتب وإلغاء للزيادات التي أقرها الرئيس محمد مرسي.

وقال الدكتور يحيى القزاز، عضو مؤسس بحركة 9 مارس لاستقلال الجامعات، في تصريحات صحفية: إنه لا توجد شفافية في الدولة، والحكومة لا تعرف القرارات الصائبة من الخاطئة، حيث تسعى إلى تخفيض رواتب أساتذة الجامعات، في الوقت الذي تزيد فيه رواتب جهات أخرى، وتميل الدولة نحو الانحياز لرجال المال، معتبرا ما تصدره الحكومة بأنه ليس قوانين أو قرارات، وإنما جباية في ظل غياب الشفافية، بما ينذر بتفجر الأوضاع داخل الدولة، خاصة أنها تخفض الرواتب في ظل انخفاض قيمتها، بعد أن تسببت الحكومة في انهيار الجنيه أمام الدولار، ما أدى تلقائيا إلى تخفيض الرواتب والمدخرات.

وأضاف القزاز أن “الحكومة تريد من المواطن أن يكفر بالدولة المصرية، وتقول للناس اخرجوا في المظاهرات والاعتصامات”، مؤكدا عدم صمت الأساتذة على تدنى دخولهم.

 

*لهذه الأسباب.. كارثة قادمة للإسكندرية

لم تكد تمر كارثة سيول محافظات صعيد مصر، عقب تدمير منازل البسطاء في محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء وسوهاج وأسيوط وقنا، حتى قام نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بنشر كارثة قادمة لمحافظة الإسكندرية أكدوا أنهم يهدونها لمحافظ الانقلاب اللواء رضا فرحات ومسئولي المحليات.

ونشر النشطاء صورًا لعدد من “شنايش” المجاري بعدد من الأحياء، تم ردمها بالتراب، خاصة في نفس المناطق التي حدثت بها كارثة الشتاء الماضي وأدت لغرق مناطق الرمل ونجع العرب والمندرة وأبوسلميان.

وأضافوا أن “الشنايش” لم يقم أحد بالاهتمام بها برغم زعم المحافظ أنه أمر بتطهيرها خاصة مع تفاقم كارثة محافظات السعيد والتي أدوت بحياة 27 مواطنًا وإصابة العشرات منها. 

جدير بالذكر، أن محافظي الانقلاب السابقين،  اللواء طارق المهدي والدكتور هاني المسيري، قد أكدا أنه تم الانتهاء من مشروعات الصرف الصحي بتنفيذ عدد 22 مشروع صرف صحي واستخدام معدات وسيارات حديثة لتحسين منظومة الصرف الصحي في المحافظة بتكلفة إجمالية بلغت 4 مليارات و686 مليون جنيه.

 

*تاجيل هزليتي إمبابة والعياط

أجّلت محكمة جنايات شمال القاهرة، اليوم الأحد، برئاسة سعيد الصياد، إعادة إجراءات محاكمة 3 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث عنف العياط”، إلى جلسة 9 نوفمبر المقبل، وقررت المحكمة إخلاء سبيل المعتقلين.

ومنعت المحكمة خلال جلسة اليوم حضور أي من الصحفيين أو وسائل الإعلام المختلفة، لتغطية وقائعها، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع.

كما أرجأت المحكمة ذاتها، محاكمة 7 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث عنف إمبابة”، إلى جلسة 15 ديسمبر المقبل، للاطلاع.

 ومنعت المحكمة خلال جلسة اليوم حضور أي من الصحفيين أو وسائل الإعلام المختلفة، لتغطية وقائعها، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع.

 

*حساسية عسكر مصر ومقارنة مع اليابان وأمريكا

“صدق او لا تصدق” .. وصلت حصيلة ضحايا السيول والأمطار الغزيرة التي شهدتها بعض محافظات مصر إلى 30 حالة وفاة و72 إصابة منذ يوم الخميس الماضي، إضافة إلى خسائر مادية في تلك المحافظات ، وسط تعامل فاشل من حكومة الانقلاب وحالة من اللامبالاه من جانب الجيش.

واقع مؤلم

وانتشرت صورة تمثل الواقع الاليم لما يعانيه المواطن المصري حيث تظهر الصورة كيفية تعامل جيوش العالم مع الازمات التي تلحق ببلادهم وطريقة مساعدتهم للمواطنين في الكوارث التي تحدث ، وبين حالة اللامبالاه للجيش المصري اثر كارثة سيول البحر الاحمر بانشغاله بعرض وبيع منتجات وسلع عذائية في الشوارع.

وتظهر الصورة الجيش الياباني أثناء كارثة تسونامي 2011وهو يجعل من جنوده جسر للمواطنين حتى يعبروا المنطقة في امان .

وجانب اخر من الصورة يظهر الجيش الامريكي وهو ينقذ الاطفال من هلاك اعصار ايزاك عام 2012.

وجانب للجيش البنجلاديشي وهو يتفاعل مع المواطنين ويحاول انقاذهم أثناء فيضان 2012.

والصورة المؤلمة للجيش المصري وطريقة تعامله مع ازمة السيول التي ضربت البحر الاحمر حيث تظهر جندي مصري يقف امام علب المربي والعسل والجبن لبيعها .

الجيش الحساس

من جهته زعم الإعلامي الموالي للانقلاب عمرو أديب، أن عدم نزول الجيش حتى الان لمساعدة الاهالي في ازمة السيول داء من كونه يشعر بحالة من “الحساسية” ، مطالبًا القوات المسلحة بالتدخل لحل أزمة مياه السيول في مدينة رأس غارب.

وأضاف أديب عبر برنامج “كل يوم” المذاع على قناة “On E” :” أنا بقول للجيش المصري، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، مفيش حاجة اسمها انتوا مش عايزين تضايقوا حد، أو أن ظهور الجيش بيضايق الناس، رأس غارب وسوهاج محتاجين الجيش، ولازم الجيش ينزل؛ لأنه جيش الشعب، بلاش حسابات سياسية في هذا الموضوع”.

وأكد أديب أن الجيش هو الجهة الوحيدة التي تمتلك الإمكانيات اللازمة لمواجهة أزمة مياه السيول.

وتابع: “ليه الحساسية يا جماعة، القوات المسلحة لازم تنزل في الطوارئ فورًا، ومتتكسفش ومتتضايقش، ولازم الجيش ميحسبش حاجة؛ لأن البلد محتاجاه، فهذه الأمور لا يعالجها سوى القوات المسلحة”.

غضب عارم

وجاءت تلك الكارثة وسط فشل ذريع لحكومة الانقلاب حيث اعترض غاضبون طريق سير موكب رئيس الوزراء في حكومة الانقلاب شريف إسماعيل أثناء زيارته رأس غارب إحدى المدن المتضررة في محافظة البحر الأحمر .

وسبق أن حذرت هيئة الأرصاد الجوية قبيل أزمة السيول التي بدأت الخميس، من موجة طقس سيئ وأمطار غزيرة ، وتصل إلى حد السيول شرقي البلاد على محافظات البحر الأحمر وشمال وجنوب سيناء. 

وكانت هيئة موانئ البحر الأحمر قد رفعت درجة الاستعداد للحالة القصوى بموانيها في محافظات السويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر، نظرا لسوء الأحوال الجوية وما أعقبها من عدم استقرار في سرعة الرياح وسقوط الأمطار الغزيرة.

 

*خبير مائي: السيسى أهدر 4.6 ملايين متر من المياه تكفي لزراعة 700 ألف فدان

كشف الدكتور حمدي عرفة -خبير الاداره المحليه واستشاري تطوير المناطق العشوائيه- أن الإداره الهزيله للاغلبيه العظمي من المحافظين وقيادات الإداره المحليه ووزاره الري تجاه ملف السيول، أفقدوا مصر 4.600 ملايي متر مكعب من مياة السيول كفيلة برى 700 ألف فدان.

وأضاف عرفه عبر صفحته الشصية بالفيس بوك، اليوم، إن سوء إدارة ملفات المحليات ومنها السيول التي اودت بحياه ١٤ فرد وأصابه ٥٤ فرد مؤخرا منذ ايام. مشيرًا إلى أن الاغلبيه العظمي من الوزراء والمحافظين يعملون في جزر منعزلة ولا يوجد تنسيق بينهم بشكل كافي حيث ان متوسط حجم الأمطار الساقطة في كل محافظه يصل الى ٤ ملايين و٦٠٠ الف متر مكعب فتنها كافيه لزراعة ٧٠٠ الف فدان في كل مرة، وأردف لكن باهمال المسؤولين تتحول الأمطار الي نقمه حيث فضحت امطار السماء حكومه شريف اسماعيل والادارات المحليه التابعة لها من حيث انعدام وفعاليه الإداره حيث اقتصرت خطه الحكومه وما يتبعها من محافظين الي الجولات الميدانية لموقع الحادث للشوالاعلامي وتوزيع البطاطين.

وأشار انه يوجد مخرجات للسيول طبيعية وصناعيه وعدد المخدرات الصناعيه هزيل ولا يتعدي ٢٦ مخر في كل محافظه وهناك ٣٤ طريق تم إنشاءهم منذ عقود .

وطالب باقالة محافظ البحر الأحمر وجنوب سيناء وسوهاج وأسيوط وقنا ووزير الري نظرا لحالات الوفيات والإصابات التي لحقت بالمواطنين مؤخرا وعدم استعدادهم الاستعداد الكافي للتعامل مع الازمة مع العلم ان هناك ١٤ محافظه معرضه للسيول سنويا وهي شمال وجنوب سيناء البحر الأحمر ووسوهاج وأسيوط وقنا وأسوان والمنيا وبني سيوف والفيوم والسويس والاسماعيلية والقاهره والأقصر.

وكشف أنه لا يوجد خطة قومية من المسؤولين للتعامل مع ملف السيول حتي هذه اللحظة والإدارة التي تتم في هذا الصدد عشوائية حيث إنه يوجد ١٢٦ محطة أرصاد كان يمكن الاستفاده منها مع أدارت الأزمات التابعة لمركز دعم واتخاذ القرار حيث وصل ارتفاع منسوب المياه في السيول علي الطرق بارتفاع من ٣ م الي ٥ م ووصل عرضها الي من ٣٠٠ إلى ٥٠٠ م علي الأقل حيث يوجد ٦٩٢ مخر للسيول وهذا غير كافٍ نهائيا في ٢٧ محافظة. 

وتابع: إن متوسط المبلغ المخصص لكل محافظه لمواجهة السيول مبلغ هزيل يصل الي ٥٠٠ الف جنيه فقط في حين ان كل محافظة تحتاج الى ٤٠٠ مليون جنيه علي الأقل لتطهير وصيانة وإنشاء عدد المخدرات السنوية حيث يوجد ما يقرب من ١١١٢ كفر ونجع وعزبه وقرية مهددين بالسيول خلال فصل الشتاء حيث تصل تكلفه سد الإعاقة الى ٢ مليون جنيه وكل خزان يحتاج إنشاءه الي ٢٥٠ الف جنيه حيث تكلفه السد العادي الى مليون جنيه مع العلم انه لايوجد معدات كافيه لشفط المياه في المحليات حيث تصل الى سيارته واحده فقط في كل حده محليه قروية.

 

*شاهد “الأرصاد”: أبلغنا “السيسي” بالسيول قبل شهر من حدوثها

كشف الدكتور وحيد سعودي، المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية، عن إبلاغ الجهات الرسمية والمعنية والتنفيذية بموجة السيول والامطار الغزيرة منذ شهر.

وأعرب سعودي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان، على فضائية”الحياه”، عن استيائه بسبب إهمال المسئولين بتنبؤات الأرصاد الجوية، وعدم توخي الحذر من الأخطار التي تحذر منها ؛ مؤكدا ضرورة أخذ المسئولين الاحتياطات اللازمة، منعا لحدوث كوارث في أي وقت.

 

*مستثمري أكتوبر”: توفير الدولارات أو إغلاق المصانع

طالب الدكتور محمد خميس شعبان، رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، البنك المركزي بتوفير الدولار، لمستلزمات الإنتاج الأساسية في المصانع، خاصة الأدوية بعد الارتفاعات الجنونية للأخضر خلال الفترة الأخيرة، والتي تزيد من أعباء ومشكلات المصانع والمستثمرين، وتُعرضهم للغرامات، حال عدم الوفاء بالعقود مع الجهات الحكومية.

وأضاف شعبان، في تصريحات صحفية اليوم، أنهم مرتبطون بعقود محددة ويجب تنفيذها وأن المصانع لا تستطيع التوقف كليًا في ظل تفاقم أزمة الدولار، ما يدفع المستثمرين إلى اللجوء إلى السوق السوداء لشراء الدولار.

وشن رئيس مستثمري أكتوبر هجومًا على الدولة التي سمحت باستيراد مواد غذائية غير ضرورية ،برغم متطالبات الأكثر أهمية لمصانع الأدوية، مؤكدًا أنه لا يجوز ترك المصانع في ورطة واعتمادها على الدولار من السوق السوداء، خاصة في ظل الالتزامات الكبيرة التي تواجهها، وارتباطها بعقود تنفذها مع جهات حكومية، وفي حال عدم تنفيذها، تتكبد غرامات تأخير. 

لافتًا إلى أن المستثمر يضطر لشراء الدولار من السوق السوداء من أجل إنقاذ مصنعه من الغلق أو الغرامات.

 

*الصحفي المعتقل “سامحي مصطفى” : إحنا عايزين نتعالج وبس

استنكر سامحي مصطفى الصحفي بشبكة “رصد”، تعامل ضباط السجن مع المرضى من المعتقلين داخل مستشفى ليمان طرة قائلاً : “مش معقول ضابط يتحكم فى أرواح الناس … مش معقول شخص يحدد مين اللى يتعالج ومين مايتعالجش … ومين اللي يقعد في المستشفى ومين يرجع لسجنه من غير ما يتعالج … ويجبر الأطباء إنهم يعملوا تقارير بأن الشخص استكمل علاجه من غير ما يتعالج“.
وأضاف في منشور له على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”: “أنا لي أنا وصديقى العادلي ومرضى كتير أكثر من شهرين علشان نروح المنيل ولم يتم ترحيلنا“.
وطالب “مصطفى” لجنة حقوق الإنسان أن تزور مستشفى ليمان طرة لترى الإهمال الطبي الجسيم.
واختتم منشوره كما بدأه بقوله “إحنا عايزين نتعالج وبس“.
وفي أبريل 2015م، أصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار ناجي شحاته، حكمًا بحبس سامحي مصطفى 25 عامًا، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “غرفة عمليات رابعة”، على خلفية اتهام النيابة له بنشر الفتن والأكاذيب في البلاد والعمل على زعزعة الاقتصاد المصري وحيازة منشورات تحريضية.
ولقي الحكم ردود أفعال وأصداء واسعة، خاصة أنه صدر عن القاضي الذي أصدر نحو نصف أحكام الإعدام بحق معارضين للسلطة الحالية.

 

 

قائد الانقلاب يبدأ تحقيق حلم “هرتزل” في مياه النيل.. الثلاثاء 28 يونيه.. السيسي يقود مصر للعطش

قائد الانقلاب يبدأ تحقيق حلم "هرتزل" في مياه النيل

قائد الانقلاب يبدأ تحقيق حلم “هرتزل” في مياه النيل

هرتزل والسفلةقائد الانقلاب يبدأ تحقيق حلم “هرتزل” في مياه النيل.. الثلاثاء 28 يونيه.. السيسي يقود مصر للعطش

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقبرة الوادى الجديد .. تفاصيل مرعبة يرويها المعتقلين

رسالة من المعتقلين عن أهوال سجن الوادي الجديد.

يقع هذا السجن في صحراء الوادي، عدد المعتقلين السياسيين 800 شخص ، من: أسوان – البحر الأحمر- قنا ـ سوهاج ـ أسيوط – الوادي الجديد – الفيوم- الاسكندرية وأماكن أخرى.
يتلقى المسجون أشد انواع التنكيل والإهانة فور دخوله بوابة السجن من المخبرين والضباط ويستقبلونه بعبارة(ارجع ارمي كرامتك برا باب السجن)بالإضافة الى وصلة من السب والألفاظ البذيئة وبعد ذلك يقف في مواجهة حائط مبنى الإدارة ووجهه نصب الحائط وكلما مر شاويش أو مخبر أو ضابط يتلقى ضربات موجعة سواء بالأقدام أو الأيدي أو بمواسير بلاستيكية قوية وقد تستمر هذه المعاناة لمدة خمسة ساعات.

يتعرضون للتشريفة ( التعذيب ) بشكل مستمر بعد كل عرض نيابة أو محكمة.

إجبار المعقتلين على السباحة في حوض من الطين ـ ثم النزول في بلاعات المجاري.

والبقاء بدون ملابس مع منع الاستحمام لمدة تصل لعشرة أيام.

يجبرونهم على قضاء الحاجة في الطرقات بدون سواتر.

ممنوع الخروج من الزنزانة على الإطلاق والحرمان من التريض ومنع دخول العلاج ورفض التحويل للمستشفيات .
وفاة 13 معتقل نتيجة الإهمال الطبي.

إهانة الأهالي ومنع الزيارات، وعند السماح بالزيارة احيانا يتعدون على المعتقلين بالضرب أمام الأهالي.
من بين المعتقلين الحاج محمد يوسف القاضي ـ عضو مجلس الشعب عن طهطا – سوهاج 73 سنة والذي يجري تعذيبه بشكل مستمر .

اسماء المتورطين في التعذيب:

عماد دبور ـ رئيس مباحث السجن ميت غمر.. دقهلية
عماد الغلبان .. رئيس مباحث من معصرة ملوي بالمنيا
أحمد ربيعي ـ مخبر ـ من جلادي التعذيب.
أحمد البنداري ضابط
أحمد عمر. ضابط
تامر. رئيس مباحث من الاسكندرية

 

 

*لجنة تحقيق الطائرة المنكوبة: عودة مسجل بيانات الطائرة للقاهرة بعد إصلاحه فى فرنسا

قالت لجنة التحقيقات فى حادث الطائرة المنكوبة، إنه بعد أن تم بنجاح إصلاح اللوحة الإلكترونية لجهاز مسجل معلومات الطيران FDR الخاص بالطائرة A320 المنكوبة بمعامل مكتب تحقيق الحوادث الفرنسى، تم نقل ملف البيانات إلى القاهرة صباح اليوم الثلاثاء من أجل تفريغ وتحليل المعلومات بمعامل الإدارة المركزية لحوادث الطيران بوزارة الطيران المدنى وقد يستغرق الأمر عدة أيام لضمان دقة قراءة البيانات المسجلة على الجهاز .

وأضاف البيان الصادر عن اللجنة منذ قليل: “بدأ منذ صباح اليوم، العمل على إصلاح اللوحة الإلكترونية الخاصة بجهاز مسجل محادثات الكابينة CVR بحضور أعضاء لجنة التحقيق وسوف يستمر العمل حتى يتم إصلاح التلف باللوحة والتمكن من قراءة ما بها من معلومات“.
كما تم عقد اجتماع بين أعضاء لجنة التحقيق و كل من الممثل المعتمد الفرنسى والممثل المعتمد الأمريكى لتقييم ما تم إنجازه حتى اليوم من أعمال فى هذا الشأن .

هذا وقد قامت السفينةLethbridge John المؤجرة من الحكومة المصرية برسم خريطة كاملة لموقع حطام الطائرة وأشلاء الضحايا وسوف تستمر السفينة فى عملها بموقع الحادث حتى تنتهى نهائيا من انتشال حطام الطائرة وأشلاء الضحايا.

 

 

*مأمور مركز أبوحماد بالشرقية يهدد المعتقلين بالقتل

هدد مأمور مركز شرطة أبوحماد بالشرقية ليوم الثلاثاء، المعتقلين بالقتل، بعد دخولهم في إضراب عام عن الطعام منذ أمس الإثنين  احتجاجًا علي سوء المعاملة والإهمال المتعمد من قبل إدارة الحجز ومأمور المركز.

وقال ذوي المعتقلين أن مأمور المركز هدد ذويهم بالقتل بعد أن تم ترحيل 20 منهم إلى جهة غير معلومة أمس ليلاً لإعلانهم الإضراب عن الطعام احتجاجًا على الانتهاكات و الممارسات الغير قانونية التي ترتكب بحقهم.

كان عدد من المعتقلين بمركز شرطة أبو حماد قد أصيبوا بالإغماء بشكل جماعي؛ جراء انقطاع التيار الكهربائي، وتوقف شفطات الهواء، وتكدس الزنازين بالمعتقلين، وعدم استجابة إدارة السجن لاستغاثاتهم لإنقاذ الحالات المصابة، ما يعد عملية قتل بالبطيء وجريمة لا تسقط بالتقادم.

من جانبها حملت رابطة أسر المعتقلين بأبوحماد المسئوليه عن سلامة وصحة ذويهم لمأمور المركز ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب كلا باسمه وصفته وناشدة منظمات حقوق الانسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة أبو حماد ما يزيد عن 200 معتقل؛ على خلفية رفضهم للظلم والتنازل عن الأرض، من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بمدن ومراكز الشرقية، محتجزين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان، وتفتقر إلى أي معايير للسلامة والصحة، بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

 

*قائد الانقلاب يبدأ تحقيق حلم “هرتزل” في مياه النيل

كشفت تصريحات محمد عبد العاطي- وزير الموارد المائية والري بنظام الانقلاب، اليوم الثلاثاء، خلال زيارته لشمال سيناء- عن اتجاه سلطات الانقلاب بتعليمات من عبد الفتاح السيسى، لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام فى سيناء وحتى إسرائيل؛ لتحقيق حلم مؤسس الكيان الصهيونى تيودور هرتزل فى توصيل مياه النيل للكيان الغاصب.

وكان الوزير الانقلابى قد أشار إلى أن هناك توجيهات من السيسى لاستكمال المسار الطبيعي لترعة السلام على أرض سيناء لأقصى نقطة متاحة!!”.

فيما كشف مراقبون عن أن استكمال المسار الطبيعي لترعة السلام سيتم بنفس تفاصيل مشروع الرئيس المخلوع حسنى مبارك، والذى تم تجميده تحت ضغط الرفض الشعبى الجارف، والذى كان يستهدف توصيل مياه النيل لإسرائيل مقابل تعاون صهيونى.

وقالوا إن وجود عميل مثل السيسى فى سدة الحكم الذي جاء بانقلاب عسكرى، قد جدد حلم توصيل مياه النيل لإسرائيل، خاصة وأن موافقة السيسي على سد النهضة، وتضييعه لحصة مصر التاريخية فى النيل من الممكن أن يكون ورقة ضغط كبيرة من جانب إثيوبيا على مصر لإجبارها على توصيل النيل للكيان الصهيونى.

السيسى.. هل يحقق حلم مؤسس إسرائيل؟

فكرة تحويل مياه نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاصب ليست جديدة، فـ”تيودور هرتزل”، مؤسس الحركة الصهيونية، قد اهتم بإمكانية توصيل مياه النيل إلى سيناء ثم إلى فلسطين، قبل أن يبدأ الصهاينة في سرقة أراضيها وإنشاء الدولة الإسرائيلية، وقد عرض هرتزل بالفعل أثناء زيارته لمصر عام 1903 دراسة فنية لنقل مياه النيل عبر قناة السويس إلى سيناء، ولكن السلطات المصرية والبريطانية أهملتا عرضه فى ذلك الوقت، ثم جاء الدكتور إليشا كالى، الرئيس الأسبق لهيئة تخطيط موارد المياه فى إسرائيل، وأحيا الفكرة في دراسة نشرها عام 1974، وقال فيها: إن نهر النيل هو المورد الأجنبي المفضل لإمداد قطاع غزة بالمياه، وأكد ذلك فى كتاب منشور سنة 1978 بعنوان الاستراتيجية في الماء”، ثم فى كتابه المنشور عام 1986 بعنوان “الماء في عهد السلام”، حيث ألحق به بحثا كان قد نشره فى نفس العام، يشمل خريطة توضح ترعة السلام، وهى تتفرع من نقطة من فرع دمياط بدلتا مصر، حتى جاءت اللحظة المناسبة لتنفيذ هذه الأفكار الخيالية في اتفاقية كامب دايفيد.

اتفاقية “كامب ديفيد” تمهد لتوصيل النيل
اتفاقية “كامب ديفيد” كانت وما زالت واحدة من أسوأ الاتفاقيات الدولية وآثارها الاستراتيجية الخطيرة ستستمر ما بقيت هذه الاتفاقية قائمة بنفس بنودها واستحقاقاتها، ومن البنود الخطيرة لهذه الاتفاقية والتي حاول الموقعون عليها أن يبقوها طي الخفاء، بحيث تنفذ بهدوء ودون إثارة ضجيج، البند المتعلق بشق مجرى مائي عبر أراضي سيناء، ليصل بماء نهر النيل إلى الكيان الصهيوني الغاضب.

 

*الابراج العسكرية الصهيونية المتمركزة شرقي مدينة رفح، تفتح نيرانها تجاه منازل المواطنين

الابراج العسكرية الصهيونية المتمركزة شرقي مدينة رفح، تفتح نيرانها تجاه منازل المواطنين،ولم يبلغ عن اصابات.

 

 

*برعاية السيسي”.. عيال زايد ينهبون آثار مصر

في جريمة جديدة تضاف إلى جرائم الانقلاب العسكر في مصري، تم تصنيف ميناء دمياط “رسميًا”، في تحقيق إستقصائي أجرته مجلة “ناشيونال جيوجرافيك” منفذاً لتهريب الأثار الفرعونية والرومانية والقبطية كبيرة الحجم، حيث تستقر تلك المسروقات في ميناء دبي استعداداً لاتمام صفقات بيعها وشحنها مرة أخرى إلى انحاء العالم! 

ولأنها تجارة أكثر ربحية من تجارة المخدرات يقوم برعايتها جنرالات الجيش والداخلية والأمن الوطني وسلك القضاء، حيث تضمن للجميع الثراء السريع، متناسين تمامًا عواقب فعلتهم هذه التى لن يغفرها لهم التاريخ، بعدما باعوا ميراث الأجداد بالقطعة في عواصم العالم. 

على نظافة!

“سنبيع حضارة سبعة آلاف سنة حتى نتفرغ لعمل حضارة جديدة على نظافة”، تعليق ساخر من بين تعليقات عديدة امتلأت بها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إثر الكشف عن بيع قطع من أحجار الأهرامات للسياح بأسعار زهيدة من قبل العاملين بمحيطها.

وبرزت القضية للواجهة بعدما كشف عدد ممن تواجدوا في منطقة الأهرامات في تدوينات لهم بمواقع التواصل الاجتماعي عن قيام عاملين في المنطقة ببيع أجزاء من الهرم، والقطعة منها بألف دولار، وأشاروا إلى أن البائع يقتطع الجزء المباع بنفسه من الهرم بأدوات حادة أمام المشترين كي يؤكد له أنه لا يخدعه.

وأعد أحد المواقع المحلية الشهيرة في مصر تقريرا مصورا على شكل تحقيق استقصائي عن تلك العمليات، أظهر فيه قيام عاملين في المنطقة بعمليات بيع لأحجار من الأهرامات لمعدي التقرير في ظل غياب أمني ورقابي ملحوظ، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في مختلف الأوساط المصرية.

وزارة الآثار في حكومة الانقلاب -من جهتها- رأت أن ما ذكره التقرير “مبالغ فيه”، وأعلنت ضبطها ثلاثة ممن شاركوا في بيع الأحجار، مبينة في تصريحات لمستشارتها الإعلامية لمعدِّي التقرير أنهم “مشاركون في مؤامرة لإتلاف الآثار المصرية”.

الإمارات تنهب المقابر

خبير علم المصريات بسام الشماع رأى أن الأمر ليس جديدا، مشيرا إلى أن ما سمّاه “الأريحية المستفزة” التي ظهر بها مرتكبو عملية البيع هو المستجد، مما يكشف تفاقم الظاهرة وتزايدها، رغم تشككه في أن يكون من أظهرهم التقرير المشار إليه قد كسروا الأحجار من جسم الهرم.

لكنه شدد على أن أغلب الأحجار الموجودة في محيطه هي في الأساس جزء منه، وسقطت مع الزمن وأخذها جريمة يعاقب عليها القانون، مستنكرا “محاولة إرهاب معدي التقرير الذي كشف القضية”. 

وأوضح أن التقرير ربما حوى تعبيرات مبالغا فيها، لكنه قد يسهم في إفاقة المسؤولين بوزارة السياحة، التي حملها والمسؤولين الأمنيين وقلة الوعي مسؤولية تفاقم الظاهرة.

بدوره، قال البرلماني السابق عن حزب الحرية والعدالة عبد الموجود درديري إن “النظام العسكري الذي انتهك أعظم حرمات الشعب، واستهان بقيمة الإنسان المصري لا يُستغرب تساهله في انتهاك مقدرات هذا الشعب”، وهو ما يؤكد قيام الإمارات بتجريد الشعب المصري من حريته وحتى من تاريخه وآثاره.

عبد الناصر يجامل بمعبد!

وأضاف الأستاذ سابقا بكلية السياحة بجامعة جنوب الوادي “النظام له تاريخ في تهريب الآثار إلى الخارج، ومن المعروف أنه في عهد عبد الناصر أهدى معبدا أثريا لإسبانيا يزوره عشرات الآلاف الآن دون الحاجة للمجيء لمصر”.

ورأى المتحدث أن “ما يتم من إهدار للآثار المصرية أخطر من تهديد الأمن القومي، لأنه تهديد للأمن الحضاري والثقافة المصرية وللقيمة الكبرى التي تمتلكها مصر”، وزاد “لدي معلومات أكيدة أن جهات أمنية وعسكرية تتاجر في الآثار وتهربها خارج البلاد، وهذا بسبب أن العسكر يظنون أنهم يملكون مصر”.

براءة الرئيس مرسي

وشهدت المناطق الأثرية في مصر بصفة عامة وصعيدها بصفة خاصة، عمليات سرقة ونهب كثيرة زادت منذ الانقلاب العسكري فى 3 يوليو، فقد استغلت عصابة العسكر حالة الانفلات الأمني، وباتوا ينقبون عن الآثار في كل مكان ويقومون ببيعها عبر موانئ دبي.

وفي الشهور الأخيرة زادت سرقة الآثار، في ظل تعمد العسكر ترسيخ التدهور الأمني والفوضى التي تعيشها البلاد، ووفقا لما ذكرته بعض الدراسات فإن معدل سرقة الآثار زاد بشكل كبير الفترة الماضية، وبيعها في الولايات المتحدة السوق المستهدفة لترويج الآثار المصرية، بعد مرورها بالإمارات .

وفي السياق نفسه، لم يستغرب المرشد السياحي محمد نبيل بيع قطع من أحجار الأهرامات للسياح في ظل تردى الأوضاع الأمنية في “عهد الانقلاب العسكري وانهيار السياحة”.

وقال “يقوم الباعة الجائلون المعروفون “بالخرتية والخيالة” الموجودون بمنطقة الأهرامات بتكسير الحجارة من الأهرامات أمام أعين السياح وبيعها بأسعار تبدأ من ٢٥٠ جنيها وتصل إلى ألف جنيه مقابل القطعة الواحدة في ظل غياب الرقابة الأمنية المفروضة لحماية الآثار”. 

وأضاف أن ما اتهم به الإخوان وحكومة الدكتور محمد مرسي سابقا دون أي دليل، ثبت ارتكابه بالصوت والصورة، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيؤثر بشكل سلبي كبير على السياحة الثقافية “لأن السائح -سواء الإنجليزي أو الألماني أو الفرنسي أو الروسي- يهتم بهذا النوع من السياحة، وعندما يعلم بهذا فلن يأتي لزيارة الأهرامات كما في السابق”.

 

 

* تقرير أمريكي: انهيار زراعة القطن بمصر

كشف وزارة الزراعة الأمريكية عن انخفاض مساحة القطن المزروعة في مصر خلال الموسم الزراعي 2016-2017 بنسبة 50% مقارنة بالعام السابق، معتبرةً هذا الانخفاض انهيار لزراعة هذا المشروع الحيوي للفلاح المصري.

وأرجعت الوزارة الأمريكية هذا الانهيار إلى تأخر نظام الانقلاب في إعلان أسعار شراء القطن المحلي من الفلاحين، وعدم وجود تعهدات قوية من الدولة بتسويقه؛ الأمر الذي أشعر الفلاحين بالقلق من عدم القدرة على تصريفه.

وقالت الوزارة، في تقرير صدر مؤخرًا جاء بعنوان “انخفاض حاد يفوق التوقعات في إنتاج القطن المصري في 2016″، إن المساحة المزروعة من القطن في الموسم الجاري وصلت إلى نحو 50 ألف هكتار، وهو مستوى منخفض للغاية مقارنة بالمستويات التاريخية لمساحات زراعة القطن المصرية التي كانت تصل إلى نحو 500 ألف هكتار في حقبة الثمانينيات.

ووفقًا للتقرير الأمريكي، فإن حكومة الانقلاب ومصنعي الأقطان المحليين لم يتوقعوا هذا الانخفاض القوي في المساحة المزروعة، قائلاً إن “أسوأ سيناريو” في نظرهم كان بقاء المساحات المزروعة عند مستويات العام السابق والذي بلغت فيه نحو 100 ألف هكتار.

كانت وزارة الزراعة بحكومة الانقلاب  أعلنت في ديسمبر 2014 عن انتهاء سياسة دعم القطن المحلي المتمثلة في تولي الحكومة شراءه من الفلاحين وإعادة تسويقه، لكنها تراجعت عن تطبيق هذه السياسة واستمرت في الإعلان عن أسعار شراء القطن.

وبحسب تقرير الوزارة الأمريكية، فقد كانت أسعار الشراء في موسم 2016-2017 أقل من أسعار الموسم السابق؛ حيث تراجع سعر شراء قنطار الأقطان طويلة التيلة من 1300 جنيه إلى 1250 جنيهًا، وقنطار الأقطان قصيرة ومتوسطة التيلة من 1150 جنيهًا إلى 1100 جنيه.

لكن التقرير لا يعتبر انخفاض الأسعار عاملاً مؤثرًا في تراجع المساحات المزروعة، بقدر ما يسلط الضوء على أن الإعلان عن أسعار الشراء جاء بعد بدء موسم زراعة القطن، معتبرًا أن الخطاب الحكومي للفلاحين لم يحمل التعهدات الكافية لطمأنتهم بأن الحكومة ستتولى مسئولية تسويق القطن مثل المواسم السابقة.

وتتركز زراعة الأقطان في مصر على الأصناف الطويلة وفائقة الطول، والتي تمثل 90% من الإنتاج المصري، وهي الأصناف التي انخفض الطلب عليها عالميًّا بقوة خلال العقود الأخيرة وأصبحت تمثل 2.5% فقط من الاستهلاك العالمي للأقطان، بحسب التقرير.

ويرجع تراجع الطلب على الأقطان الطويلة إلى تغيير تكنولوجيا الصناعة، وتحول أذواق المستهلكين لأنماط من الملابس، مثل “التيشيرت” و”الجينز”، التي تحتاج لأصناف أقل جودة من القطن.

لكن نمط زراعة القطن في مصر لم يتحول للتركيز على الأقطان القصيرة والمتوسطة التيلة، وهو ما جعل “تولي الحكومة تسويق القطن المحلي أمرًا حيويًّا للمزراعين”، كما يضيف التقرير.

ولعبت أزمة ارتفاع أسعار الأرز في السوق المحلية دورًا أيضًا في تراجع إنتاج القطن المصري، كما يقول التقرير؛ حيث يشير إلى أن ارتفاع الأسعار أغرى مزارعي القطن إلى التحول للأرز.

وأشار التقرير إلى أن وزارة الري والموارد المائية المصرية توقعت في مايو الماضي أن تتجاوز مساحة الأرز المزروعة هذا العام المساحات التي سمحت بها الحكومة، عند 426 ألف هكتار، لتصل إلى 650 ألف هكتار. 

وشهدت أسعار الأرز ارتفاعات متتالية خلال مايو الماضي وصلت ذروتها مع بلوغ سعر البيع للمستهلكين إلى ما يتراوح بين 7 و9 جنيهات للكيلو الواحد، بزيادة تصل إلى 50% عن معدلاتها الطبيعية.

 

 

*شامخ العسكر يحدد مصير “مقبرة العقرب” في 2 أغسطس

قررت محكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار يحيى دكروري، صباح اليوم الثلاثاء، تأجيل دعوى إغلاق سجن طره شديد الحراسة 992 والمعروف باسم “مقبرة العقرب” وتوزيع المعتقلين على السجون الأخرى، لجلسة 2 أغسطس المقبل.

الدعوى المقامة من المحامي أسامة ناصف وكيلاً عن آية الله علاء حسني وأخرى، برقم 39399، اختصمت كلاًّ من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بصفته ووزير داخلية العسكر، على خلفية الانتهاكات الحقوقية المتواصلة داخل السجن سيئ السمعة بحق مئات المعتقلين.

وشددت الدعوى على أن التصميم الهندسي لمباني السجن ضار بصحة الإنسان؛ حيث إنها عبارة عن مبانٍ خرسانية تمنع دخول الشمس والهواء، فضلاً عن وجود تعنت من قبل إدارة السجن تتمثل في منع دخول ادوية إلى المرضى ودخول الطعام ومنع التريض والزيارة. 

وأوضحت الدعوى أن عددًا كبيرًا من النزلاء تعرض لحالات تسمم بسبب الطعام الفاسد الذي تقدمه إدارة السجن، فضلاً عن وفاة عدد غير قليل من المعتقلين داخل المعتقل في ظل الإهمال الطبي والأوضاع غير الآدمية داخل أسوار “العقرب”.

 

 

*بعد 3 أعوام عجاف.. السيسي يقود مصر للعطش بعد فشله بـ”سد النهضة

بعد ثلاثة أعوام من الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي، يقف قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي كالملعون الذي جلب على قومه اللعائن والكوارث التي تهدد وجودهم من الأساس..

في مقدمة تلك الكوارث التي لا تحصى ولا تعد..ازمة سد النهضة الاثيوبي، التي فاقمها السيسي  الذي لا يجيد سوى الفشل، والذي بدا واضحا للوهلة الولى بتوقيعه على اتفاق المبادئ، الذي بمقتضاه عن النص على حق مصر في مياة النيل، لأول مرة بالتاريخ.

ومع إدارة الفهلوة التي يدير بها السيسي مصر نحو الهاوية، تشدد الموقف الاثيوبي امام مصر المنهارة، وصرح رئيس الوزراء الاثيوبي بأن مصر ليست قادرة على توجية اية ضربة عسكرية لبلاده، فيما قال وزير الري الاثيوبي في تصريحات لتلفزيون بلاده، أن الاثيوبيين سيتحدثون عن السد باللغات النادرة مع بعضهم، كالأمهرية والسواحلية وغيرها ، وفي المحافل الدولية والدبلوماسية سيتحدثون رسميا بالانجليزية، وتوالت التصريحات والافعال الاثيوبية المهددة لمصر، بالتأكيد على عدم التوقف عن اتمام بناء السد، بل بدات اثيوبيا في تخزين المياة في بحيرة السد دون علم مصر، بل حولت مجرى النهر !!!

وبات كل المصريين معرضون للعطش الكامل فيما يكتفي المسئولين المصريين بتصريحات وردية على طريقة رئيسهم..

فيما الاوامر السيادية لوزارة الري ، تؤكد أن دخول مصر  في عهد الجفاف المائي، وبات مخطط تقليص زراعة الأراضى، حيث تقتضى المخططات على تقليص أعداد المساحات المساحات المخصصة للزراعة..

شرعنة العطش سياسة انقلابية

وكان الدكتور محمد نصر علام وزير الرى الأسبق، الذي مثل أمام النيابة المصرية، لكشفه فشل وزارة الري في معالجة الأزمة…أكد إن الأزمة المائية في مصر قضية أمن قومى، لم تأخذ نصيبها الكافى من التمويل والاستثمارات والبحوث والمتابعة من قبل الدولة، مشيرا إلى أن 96% دخل مصر من المياه يعتمد بشكل أساسة على نهر النيل.

وأضاف علام، أن مصر دولة محدودة الموارد وتواجه حاليا نقص مياه الرى فى جميع الترع، مشيرا إلى مشكلات مياه الشرب الموجودة فى معظم أحياء القاهرة الكبرى مثل حي الهرم والقاهرة الجديدة من عدم توافرها سواء الصالحة للشرب أو الاستخدام الآدمى أو الرى، قائلا: “هناك نقص شديد فى مياه الشرب بالساحل الشمالى”.

وأوضح علام، أن هناك فشلا زريعا في تطبيق خطة 1999 في استصلاح الزراعة والأرضى بسبب نقص المياه وعدم توافرها، وأنه هناك مشاريع قومية كبرى كتوشكى ووادى النقرة وترعتى “السلام والحمام” فشلت ودمرت وبيعت بنيتها التحتية التى كلفت الدولة أكثر من 50 مليار جنيه بسبب نقص المياه، قائلا: “كل هذه المشاريع تم تقسيمها وبيع أراضيها”.

وأوضح “علام” أن سد النهضة تفاقمت معه مشكلة المياه فى مصر، بعد تدهور أحوال مصر سياسيا داخليا وخارجيا، مستدركا “مشكلة سد النهضة سياسية يريدون بها تقليل وتحجيم دور مصر وعلى الدولة أن تتفهم ذلك وتحاول أن تناقش المشكلة سياسيا بدلا من النظر والمناقشة فى فنيات بناء السد وهندسياته”.

وأشار علام، إلى أنه  تم افتتاح سد النهضة الشهر الحالى، ولا يوجد تفاوض سياسى مع العالم فى القضية، وسد النهضة والسدود الأخرى لو تمت بناؤها كلها ستفقد مصر 200 مليار متر مكعب من المياه، وسوف يسبب تقليل حصة مصر من الكهرباء وتجفيف السد العالى من المياه خلال وقت الجفاف.

ومن جانبه، أكد الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموار المائية بكلية الهندسة جامعة القاهرة، أن مصر تعانى من عجز مائى مقداره 28 مليار متر مكعب مائى.

وتابع: “عندما اعترفت مصر بشرعية سد النهضة كان لابد من المقابل أن تعترف إثيوبيا بحق مصر فى ما يخرج لها من مياه وأن تعترف بثبات نسبة حصتها خلال الأعوام الماضية، لافتا إلى أننا على أعتاب أزمة حقيقية فعلية لن ندركها حاليا وسندركها فى وقت لاحق لأن حصة مصر من المياه التى تأتى من النيل الأزرق 84 مليار متر مكعب منهم 72 مليار تمر من إثيوبيا. 

كوارث حياتية

وخلال الفترة الماضية اضطر مزارعو الوجه البحرى والصعيد إلى تأخير الزراعات الصيفية، فى الوقت الذى اعتبر مسؤولو الرى أن الأزمة عارضة، وسوف تنتهى قريبا، وأن سببها التوسع فى زراعة محصولى الأرز في الوجه البحرى والبطاطس فى الوجه القبلى.

واستمرت الأزمة فى محافظة البحيرة، أكثر من شهر، ما دفع الفلاحين إلى استخدام مياه الصرف فى رى أراضيهم؛ خوفا من جفافها وهلاك المحاصيل، وتفاقمت الأزمة فى مراكز المحمودية والرحمانية وكفر الدوار، إضافة إلى مناطق النوبارية ووادي النطرون، وتخوف المزارعون من حدوث كارثة صحية لهم ولأبنائهم؛ جراء استخدام مياه الصرف في ري الأراضي.

وفى محافظة المنوفية، تعانى آلاف الأفدنة من العطش، خاصه فى مركزي منوف وأشمون، حيث تعرض ٣ آلاف فدان للبوار، نتيجة انخفاض منسوب المياه بالترعة المسؤولة عن رى الأراضى.

وفي محافظة الغربية، أكد بعض المزارعين أن ترعة “الملاحة” التي تغذي عددا كبيرا من القرى التابعة لمركزي طنطا وكفر الزيات، تعاني نقصا شديدا فى المياه منذ أيام، ما يهدد بتلف المحاصيل؛ بسبب عدم الري لفترة طويلة، مطالبين المحافظ بالتدخل الفوري والعمل على إيجاد حل سريع لتوفير مياه الري بالترعة المذكورة.

وفى مركزي السنطة وزفتى، أشار المزارعون إلى تعرض محصول الأرز للتلف والهلاك؛ بسبب جفاف المياه فى الترع المغذية للأراضي الزراعية، رغم أن محصول الأرز فى احتياج شديد للمياه، ما ينذر بوقوع كارثة للمزارعين؛ بهلاك المحاصيل الزراعية مصدر رزقهم.

وتعرضت مئات الأفدنة من الأراضي الزراعية الخصبة بمحافظات سوهاج وقنا والأقصر للعطش والبوار؛ بسبب جفاف الترع والمصارف التي يروي الفلاحون أراضيهم الزراعية منها، وسط لا مبالاة من قيادات المحافظات ومديريات.

وتسببت هذه الأزمة في موت الزرع وتأخر زراعة المحصول الصيفي، وحمَّل المزارعون المحافظين ووكلاء وزارة الري مسؤولية عدم وصول المياه إلى الترع لري أراضيهم، كما حمَّل المزارعون قائد الانقلاب العسكري المسؤولية وطالبوا بسرعة إيجاد حل لهذه المشكلة التي اعتبروها مشكلة أمن قومي. 

ملاعين الانقلاب

وكان وزير الري قد سخر من الأزمة قائلا: ” إن مياه الصرف الصحي تكفي مصر للعبور لبر الأمان عن حالة الجفاف، في الوقت الذي تنازل قائد الانقلاب عن حقوق مصر المائية بالسماح لاثيوبيا ببناء سد النهضة لتجويع وتعطيش المصريين.

العالم يقدر الخطر إلا السيسي

بينما قال الدكتور محمد سلطان، العالم المصرى بجامعة ميتشجن بولاية شيكاغو بأمريكا، إن مصر تدخل مرحلة خطرة لم تمرّ بها عبر العصور، إنها السنون السبع العجاف كما ذكر القرآن الكريم، فمنذ وقت طويل أصبحت مصر من المناطق الجافة غير الممطرة، بالإضافة إلى الخطر الأكبر الذى يهدد مصر وهو قيام إثيوبيا ببناء سد النهضة الذى يعجّل بالمشكلة، بل يصعّب على مصر تحمُّل التعطيش لسنوات، كما تريد إثيوبيا..

وأكد في تصريحات صحفية، أن مشروع سد النهضة مضرّ جداً لمصر، أنا منذ فترة تحدثت عن خطورة المشروع، وكان لا بد من التنبؤ بخطورته، خاصة أن مصر مليئة بالكفاءات التى تعلم جيداً خطورة هذا المشروع، وببساطة يستطيعون أن يعرفوا مدى التأثيرات الخطرة التى تتعرض لها مصر، لأن بناء سد النهضة سوف يحجز كمية هائلة من المياه تمثل نصف كمية المياه التى وراء السد العالى.

ويحتوى السد العالى على نحو 140 مليون متر مكعب، وسد النهضة نحو 70 مليون متر مكعب، وهذه كمية ضخمة جداً، وفى حالة قيام الإثيوبيين بملء السد فى غضون 7 سنوات، وهذا لن يحدث، ورغم طول المدة، لا يستطيع الشعب المصرى تحمُّل نقص هذه الكمية من المياه، والسبب أنه فى حالة ملء السد فى 7 سنوات فهذا معناه أنهم يحجزون خلال السنوات السبع 10 ملايين متر مكعب لملء السد.

وتدخل مصر مرحلة خطرة لم تمر بها عبر العصور كسبع سنوات العجاف التى ذكرها القرآن، وهذا يُعتبر أول فاقد، أما الفاقد الثانى فهو التبخر الذى يحدث بعد ملء السد.

مضيفًا “قمت مع فريق عمل بحثى مع جامعة ميتشجن وعدد من الجامعات الأمريكية الأخرى، بعمل مجموعة من الأبحاث حول السد العالى وكيف تم ملؤه، فوجدنا أن السد العالى فقدنا خلال السنوات العشر الأولى لملئه 60 مليون متر مكعب، وقياسا عليه فإن سد النهضة وهو يعتبر نصف السد العالى، سوف نفقد معه ربع كمية المياه التى تصل إلينا من نهر النيل”.

ويحسب خبراء، فمن المتوقع خلال ملء سد النهضة أن يحدث عديد من المفاجآت، لأن طبيعة النيل هناك مختلفة عن نهر النيل فى مصر، لأن هناك المنبع الرئيسى، وحجم ضخ المياه يكون أقوى وأسرع، ومن المتوقع أن نفقد نسبة أكبر بكثير من حصتنا من مياه النيل، كما أن نسبة التسرب من السد لا نستطيع حسابها لأنه عند ملء السد العالى كانت نسبة التسرب فى البداية كبيرة، ولأن الطمى الذى يأتى لنا من الحبشة كبير قلّت نسبة التسرب بسرعة، أما سد النهضة فنسبة التسرب احتمال كبير لا تسدّ، لأن الطمى هناك عبارة عن صخور كبيرة، وهذه الصخور تسمح بتسريب المياه، ولكى تسد فسوف تستغرق زمناً طويلاً وغير محسوب، وهذه مشكلة كبيرة أخرى.

السيسي يستعين بنتنياهو

وفي 20 يونيو الجاري، كشفت مصادر دبلوماسية غربية بالقاهرة أن السيسي، طلب أخيراً من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساعدة مصر في التوصل لحلّ لأزمة سد النهضة، بسبب تعنّت الجانب الإثيوبي ورفضه التجاوب مع المطالب والمبادرات المصرية بشأن التنسيق في المراحل الخاصة باستكمال بناء السد وبدء عملية التخزين”.

 وفي هذا السياق، تشير المصادر إلى أن “لجوء السيسي إلى تلك الخطوة، جاء بعد رفض إثيوبيا كافة الضغوط التي مارستها أطراف عربية، بناء على طلب مصري. ذلك لأن أديس أبابا ترى في السدّ أكبر مشروع قومي في تاريخها، وتعوّل عليه كثيراً لانتشال اقتصادها المتدهور”.

مع العلم أن مصر، ووفقاً لمصادر مطلعة، دعت كلاً من السعودية، والإمارات، كونهما تمتلكان استثمارات عديدة في إثيوبيا، للضغط عليها ودفعها للتجاوب مع المطالب المصرية. وهو ما يبدو أن نتيجته كانت عدم الاستجابة من الجانب الإثيوبي، الأمر الذي دفع النظام في مصر للجوء إلى إسرائيل، التي تُعدّ حليفاً استراتيجياً لإثيوبيا وعدد من دول حوض النيل.

ويرى خبراء  أن السيسي ربما يمهد بهذه الخطوة، إلى القرار الأخطر، وهو السماح بنقل مياه النيل، إلى الاحتلال الإسرائيلي”، وكانت قيادات وزعماء صهاينة حاليين، وسابقين، كانوا يلحون على هذه الخطوة، قبل عقود، منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد، مع الرئيس أنور السادات”. وترتبط أديس أبابا وتل أبيب بعلاقات وثيقة على الجانب الاقتصادي، إضافة إلى قيام إسرائيل بتقديم مجموعة من المنح لإثيوبيا خلال السنوات الماضية.

بالإضافة إلى ذلك، تسيطر العديد من الشركات الإسرائيلية على مجال الزراعة في إثيوبيا، وهو ما عبّر عنه السفير الإثيوبي السابق في تل أبيب هيلاوي يوسف، الذي أكد في تصريحات سابقة له وجود 240 مستثمراً إسرائيلياً في بلاده. كما ترتبط إسرائيل بعلاقات عقائدية بإثيوبيا، التي تضمّ عدداً كبيراً من يهود الفلاشا، الذين ينشط عدد كبير منهم في الجيش الإسرائيلي بعد هجرتهم لفلسطين المحتلة. 

وتُعدّ إثيوبيا المصدر الرئيسي لمياه نهر النيل وتمدّه بنحو 84 في المائة من الماء، في وقت بدأت فيه ملء خزان سد النهضة، المُقدّر له أن يستوعب 74 مليار متر مكَعَّب من المياه. 

 

 

*عدالة الانقلاب ” تخفض الغاز للمستثمرين ويرفعه 10 أضعاف المواطنين

قال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب اليوم الثلاثاء، إنه سيتم دراسة طلب اتحاد الصناعات بدعم وتخفيض أسعار الغاز لمصانع رجال الأعمال والمستثمرين  فى الاجتماع المقبل للمجلس الأعلى للطاقة.
يأتى ذلك فى الوقت الذى ارتفعت فيه فواتير الغاز للمواطنين بالمنازل عشرة أضعاف قبل 3 سنوات فقط ومنذ انقلاب 3 يوليو 2013 ، حيث ارتفع متوسط الفواتير من أقل من عشر جنيهات إلى مائة جنيه شهريا .
كان اتحاد الصناعات،  الذى يضم  كافة رجال الأعمال  الداعمين للانقلاب ،  يوم الأحد الماضي، بمذكرة لرئيس مجلس وزراء الانقلاب شريف إسماعيل للمطالبة بخفض سعر الغاز لجميع الصناعات المصرية إلى 4,5 دولار للمليون وحدة حرارية بدلا من 7 دولارات حاليا.
وكانت حكومة الانقلاب قد وافقت في شهر مارس الماضي على خفض سعر الغاز لمصانع الحديد من 7 دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية إلى 4,5 دولار، لمساعدتها في العودة للعمل بكافة طاقتها الإنتاجية وتخفيض فاتورة استيراد الحديد من الخارج بما يخفف الضغط على العملة الصعبة.
لكن قابيل، قال في مقابلة صحفية في أبريل، إن الحكومة تعيد النظر في قرار خفض أسعار الغاز في ظل متغيرات الأسعار المحلية، وإلى الآن لم يصدر قرار خفض أسعار الغاز لمصانع الحديد بشكل رسمي.
وقال قابيل اليوم إن الحكومة تدرس حاليا ملف أسعار بيع الغاز للمصانع لتحقيق قدرا من التوازن!

 

 

*بدء إضراب الطالب “عبدالرحمن الخطيب” بسبب الاعتداء عليه بسجن وادى النطرون

دخل الطالب “عبدالرحمن الخطيب” المعتقل بسجن وادى النطرون في إضراب عن الطعام منذ يوم الأربعاء 22 يونيو الجارى، وذلك بعد تعرضه للضرب المبرح من قبل إدارة السجن هو وعدد من الطلاب أثناء نقلهم من الإيراد لتوزيعهم على العنابر.
حيث صرحت أسرة الطالب ” عبدالرحمن الخطيب” من قرية السعديين التابعة لمركز مينا القمح محافظة الشرقية، والطالب بالفرقة الثانية بكلية الشريعة والقانون بتفهنا الأشراف بالدقهلية، لمنظنة “إنسان للحقوق والحريات” عن دخول نجلها في إضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم التحقيق في واقعة الإعتداء عليه بالضرب المبرح حال نقلة من الإيراد إلى العنابر بسجن وادى النطرون.
ومن ناحية أخري أكدت أسرة “عبدالرحمن الخطيب” أنه تم اعتقال نجلها تعسفياً أخر شهر أكتوبر سنة 2014 وتحديداً يوم 28، دون إذن من النيابة أو سبب الاعتقال، وأضافت أن ” عبدالرحمن” محتجز بسجن وادى النطرون على ذمة القضية رقم 104 لسنة 2015 المحكمة العسكرية بالإسماعلية، وحكم عليه فيها بالسجن 7 سنوات، وذلك في شهر ديسمبر 2015، بتهمة ” تفجير بوكس”.
وأضحوا أنه لم يتم عرض بيان الحكم على نجلهم لتوقيعه ليتم إتخاذ إجراءات للطعن علي الحكم، كما كشفت الأسرة أنه تم منع الطالب العام الماضي من أداء الإمتحانات دون سبب.
كما أرسل الطالب نداء إستغاثة لكل المنظمات الحقوقية والمدنية للتدخل لرفع الظلم عنه، كما حمل السلطات مسئولية سلامته، ومنه تدين منظمة “ إنسان للحقوق والحريات ” تلك الانتهاكات القائمة في حق المعتقل “عبدالرحمن الخطيب” والاعتداء عليه وإضرابه الذي لا يلقى أي اهتمام بسجن وادي النطرون، حيث ورد في المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي 1996 “يجب حماية الحقوق الإنسانية للسجناء في جميع الأوقات ويجب أن يحتفظ السجناء بجميع الحقوق التي لم يحُرموا منها بسبب احتجازهم”.

 

*حجز قضية أحداث محافظة أسوان للحكم يوم 27 سبتمبر المقبل

استمعت الأمس محكمة جنايات قنا إلى مرافعات الدفاع عن معتقلي الشرعية في القضيه المعروفة إعلامياً بـ أحداث محافظة أسوان والمتهم فيها 74 من مؤيدي الشرعية وحجزت القضية للحكم في جلسة يوم 27 من شهر 9 القادم .

وأثناء دخول المعتقلين المحكمة قام أحد ضباط المباحث بالاعتداء على احد الأحرار هو ومجموعة من أفراد الشرطة نتج عنه كدمات في مختلف جسده و جرح في الفك وسالت الدماء من وجهه نتيجة الضرب مما أثار غضب المعتقلين السياسيين ودفعهم للهتاف والثورة على هذا الضابط .
وقد وعدهم قائد حملة الترحيلات بفتح تحقيق في الواقعة ومحاسبة هذا الضابط .

كانت المحكمة قد استمعت إلى عدد من دفاع المتهمين، والذين طالبوا خلال مرافعاتهم ببراءة جميع المتهمين لعدم وجود بعض المتهمبن بمكان الأحداث إضافة إلى تناقض أقوال شهود الإثبات .

 

 

*نشطاء يطلقون حملة توقيعات علي موقع آفاز لوقف إعدامات كفر الشيخ

دشن نشطاء حملة توقيعات علي موقع آفاز العالمي للحملات المجتمعية لجمع توقيعات تطالب بوقف إعدام ٧ شباب من كفر الشيخ علي خلفية القضية العسكرية رقم ٣٢٥
أكد الداعين لحملة التوقيعات أنها موجهة إلي المفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف لإتخاذ موقف من إنتهاكات النظام العسكري الذي يحاكم المدنيين امام قضاء عسكري ويصدر أحكام إعدام بالجملة وإنتقامية ومسيسة بحد وصفهم
وكانت المحكمة العسكرية بالإسكندرية اصدرت حكمها بحق ٧ من شباب كفر الشيخ بالاعدام في القضية ٣٢٥ جنايات عسكرية ، فيما اعتبر حقوقين ومنظمات حقوقية أن الحكم امتداد لأحكام الاعدام التي صدرت بالجملة في ظل الانقلاب العسكري

 

 

* رغم إعلانها أنها لم تعتقل أحدًا.. الداخلية تفرج عن 23 طالبًا بالثانوية

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية بسلطة الانقلاب: إن أجهزة الأمن أفرجت عن 23 من طلاب الثانوية العامة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك رغم صدور تصريح من الوزارة أمس يؤكد أن قوات الأمن لم تعتقل أي طالب أو طالية أمس خلال مظاهرات أمس المنددة بفشل سلطات الانقلاب في تأمين امتحانات الثانوية؛ ما أدى لتسريب أغلب موادها.

وأضاف المصدر أن مديرية أمن القاهرة فحصت المقبوض عليهم بمبنى قسمي قصر النيل وعابدين، وتبين أن جميعهم طلاب، وتم عقد جلسات إرشاد ونصح واستدعى رجال الشرطة أولياء أمورهم لاستلامهم، وطالبوهم بعدم التوجه إلى ميدان التحرير أو قطع الطرق.

وكانت شرطة السيسي قد ألقت القبض على عدد من طلاب الثانوية العامة أثناء فض المظاهرات التي وقعت أمس بمحيط وزارة التربية والتعليم.

وكان الطلاب تظاهروا، أمس الإثنين، في محيط وزارة التربية والتعليم احتجاجًا على قرارها بإلغاء امتحان مادة الديناميكا للثانوية العامة بعد تسريبه وتأجيل امتحانات مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية، والتاريخ، والرياضيات البحتة. 

وردد الطلاب هتافات مناهضة لسلطات الانقلاب وضد وزير التعليم مطالبين برحيله من منصبه.

 

 

* سجن 7 شباب لرفضهم التنازل عن “تيران وصنافير

قضت سلطات الانقلاب متمثلة في محكمة مستأنف الجيزة، اليوم الثلاثاء، قبول استئناف 7 شباب، على أحكام حبسهم 8 سنوات لكل منهم “أول درجة”، وإلغاء الحكم المستأنف، وتخفيفه بالحبس عامين مع الشغل والنفاذ، وتغريم كل منهم 500 جنيه، لاتهامهم بالتظاهر بدون تصريح بمنطقة كرداسة، احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي تم بمقتضاها بيع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية مقابل وديعة ملياري دولار.

وكانت محكمة الجنح أول درجة قد أصدرت حكمًا أوليًّا بمعاقبة الشباب المتهمين بالحبس 8 سنوات وغرامة 500 جنيه في هزلية لاتهامهم، بترويج “الشائعات وإشاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام، وإحراز وثائق إلكترونية، والتظاهر بالمخالفة للقانون، واستغلال الدين، والتحريض على التمييز، وممارسة أنشطة إرهابية”. 

يذكر أن المحكمة الإدارية العليا قد قامت بتأجيل نظر الطعن على حكم القضاء الإداري بمصرية جزيرتي تيران وصنافير التي تنازل عنهما قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مقابل وديعة سعودية ملياري دولار؛ الأمر الذي انتفض معه المصريون في الشوارع احتجاجًا على خيانة نظام السيسي في التفريط في أراضي الوطن.

 

 

* مؤتمر دولي يفضح التعذيب في سجون الانقلاب

ينظم ائتلاف “نساء من أجل حقوق الإنسان”، في دورة مجلس حقوق الإنسان رقم (٣٢)، ندوة اليوم الثلاثاء على هامش المؤتمر بخصوص أحوال السجون، ومدى الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في أماكن الاحتجاز وسجون الانقلاب العسكري بمصر

وفي تصريحات قال الناشط السياسي محمد شوبير، منسق عام حركة “غربة” المناهضة للانقلاب: إن الندوة ستناقش جرائم الاعتقال القسري التي يرتكبها نظام السيسي، والاعتقال التعسفي إلى التعذيب الممنهج ودور الرقابة القضائية عليها .
وأكد “شوبير” المؤيد للرئيس محمد مرسى والمقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، وشقيق المعلق الرياضي أحمد شوبير، أن الندوة ستشهد إلقاء كلمات من قبل شخصيات حقوقية وسياسية مرموقة، منهم محامي حقوق الانسان الفرنسي جيل دوفير المسئول عن قضايا التعذيب التي ينتهجها النظام المصري، وصاحب القضية الشهيرة ضد السيسي “بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية
كما ستحاضر في الندوة الصحفية الإيطالية لورا سيلفيا باتاجاليا متحدثة عن ملابسات قضية الباحث الإيطالي جوليو روجيني، الذي عذب وقتل علي يد أجهزة الأمن التي يديرها الانقلاب، وما تم حتى الآن في الكواليس ولماذا أحجم الإعلام الإيطالي عن الحديث في ملابساتها.
كما يتحدث في الندوة الدكتور كيرتس دوبلر المحامي الحقوقي عن منظمة المحامين الدوليين، والراعي المعتمد داخل الأمم المتحدة
وسيتم بعض للمداخلات من أسر وذوي المعتقلين من سجون مختلفة، حتى يتضح للمجتمع الدولي، ومجلس حقوق الإنسان مدي الانتكاسات التي تعرضت لها حقوق الإنسان في مصر، عقب الانقلاب، بينها مداخلة لأخت مواطن أمريكي في سجن العقرب، وكذلك مداخلة لأخت السفير محمد رفاعة الطهطاوي، ومن سجن بني سويف لأرملة معتقل توفي تحت التعذيب.
وقدمت منظمة المحامين الدوليين بالمشاركة مع “إئتلاف نساء من أجل حقوق الإنسان”، خطاب حالة أمام الدول الأعضاء في المجلس، عن هذه الأوضاع والانتهاكات، وكان رد مندوب الانقلاب أن مصر دولة ليس بها سجناء!
وبعد الندوة سنتقدم بتوصيات لمجلس حقوق الإنسان بضرورة الضغط على نظام السيسي للاستجابة لمعايير حقوق الإنسان، خاصة تلك المتعلقة بالمعتقلين، وسيكون البث المباشر من خلال قناة “الجزيرة مباشر” وصفحة “إئتلاف من أجل حقوق الإنسان“.

 

 

* اختفاء مصري بزيمبابوي لليوم الـ50.. وسط صمت خارجية الانقلاب

كشف مواطن يدعى أحمد رجب أن زميله مختفٍ منذ 50 يومًا، ويدعى مصطفى أحمد بدر، عقب القبض عليه على الحدود البرية ما بين جنوب إفريقيا وزيمبابوي. 

وأضاف رجب- في تصريحات صحفية اليوم- إنه فشلت مساعي أسرته وأصدقائه في معرفة مصيره وسط صمت من سفارة مصر في هراري عاصمة زيمبابوي.

 

 

 *وزير الرى: مصر بتعيش حالة جفاف مشفنهاش من 100 سنة

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، بأننا نعيش حالة من الجفاف مشفنهاش من 100 سنة، لافتا بأننا نحتاج نزول مطر غزير نحتاج مصر تبقى غرقانة بالميه لأن حصتنا من 30 سنة زى ماهى.

جاء ذلك خلال زيارته لمنطقة شادر عزام ببحر البقر جنوب بورسعيد للوقوف على على المشاكل التى تواجه المزراعين من أهالى الجنوب بحضور اللواء عادل الغضبان، محافظ بور سعيد، والمستشار الزراعى محمد حلمى أبو العطا والمهندس محمد إبراهيم وكيل وزارة مديرية الزراعة ببورسعيد ولفيف من المزراعين .

وقال عبد العاطى أن هناك استكشاف للمياه الجوفية جنوب سيناء بحيث لو ولوجدنا نقطة مية نوزعها للناس، بالإضافة لتوصيل المياه المعالجة علشان نستخدمها فى مشروعات التنمية فى سيناء سواء ترعة الشيخ جابر أو السلام .

ومن جانبه تطرق عبد العاطى إلى أعمال تحلية مياه البحر بحيث نصل لاحتياجتنا ولكل شعب مصر ومدن القناة .

وفى سياق متصل أكد عبد العاطى أن زيارته جاءت لبحث المشاكل على أرض الواقع وطرح كل القضايا لإيجاد الحلول العاجلة للوصول إلى مايرضى المواطن من خلال المشاركة الاجتماعية .
وأكد عبد العطى أن الدولة لن تترك أية تعديات وتحذر من عمليات البناء والتعديات على أملاك الدولة وضرب مثلا بهدم عقارا من 10 طوابق على حرم النهر للحفاظ على هيبة القانون .
ومن جهة أخرى قال عبد العاطى أن الدولة عاملة حزمة من البرامج والمشروعات بمختلف المجالات حزمة الميه شغالين من جنوب سيناء لشمالها ووسطها العام الماضى تم عمل مجموعة من السدود للحماية من السيول .

وتطرق وزير الموارد المائية إلى بعض المشاكل التى تواجة 30 ألف فدان بسبب محطة الرفع التى لاتعمل منذ إنشائها وتحتاج محطة جديدة بتكلفة 30 مليونا ومفيش تمويل لدينا ومن ثم علينا أن نتحرك من خلال المشاركة المجتمعية والمحافظة للانتهاء من إنشاء محطة رفع جديدة لدفع عجلة التنمية .

 

 

*السيسي يصدر قانونا بتعديل “أحكام حالات وإجراءات الطعن” أمام محكمة النقض

أصدر عبدالفتاح السيسي ، الثلاثاء، القانون رقم ٧ لسنة ٢٠١٦، بتعديل بعض أحكام قانون حالات وإجراءات الطعن أمام محكمة النقض الصادر بالقانون رقم ٥٧ لسنة ١٩٥٩، بعد أن أقره مجلس النواب.

ويعمل بالقانون الذي نشرته الجريدة الرسمية اعتبارا من أول أكتوبر ٢٠١٦، ويسري لمدة ثلاث سنوات من تاريخ العمل به.

 

 

*صدمة .. نظام السيسي قدم المصريين كفئران تجارب للسويسريين

أثار  بيان “إعلان برن”، وهي منظمة دولية معنية بالحفاظ على قانون التجارب السريرية، وتنظم أيضًا الضوابط والشروط لإجراء التجارب الطبية على البشر، بأن اثنتين من الشركات السويسرية العاملة في مصر تجري تجارب سريرية في مجال أدوية سرطان حديثة تستخدم بمصر، منتهكة ميثاق حقوق الإنسان في دول العالم الثالث، الكثير من الجدل في مصر.
وكشف “المركز المصري للحق في الدواء”، أن الخبر يثير كثيرًا من الشكوك، واعتراضًا من الجهات العلمية في سويسرا التي قدمت إليها نتائج الدراسات، وسبب اعتراضها عدم وجود قانون للدراسات السريرية حتى الآن بمصر، والشك في قدرات جهاز وزارة الصحة المصرية في إشرافه على أي تجارب سريرية في ظروف غير مناسبة، أو مطمئنة للجهات العالمية، وتوصي هذه الجهات بوقف أي تجارب سريرية في مصر وعدم الأخذ بما تم إجراؤه بأثر رجعي.
وأضاف بيان “إعلان برن” أن هذه التجارب تعد انتهاكًا كبيرًا لميثاق حقوق الإنسان في دول العالم الثالث، كما فجرت المنظمة مفاجأة كارثية بأن الشركتين لم تسجلا هذه الأدوية في أوروبا أو سويسرا، بحسب المركز المصري للحق في الدواء، الذي أكد بدوره أنه لا يوجد إطلاقًا عمل تجارب سريرية في مصر، إلا بعد موافقة وزارة الصحة، وأن هذه التجارب تتم داخل أحد المستشفيات الحكومية، وأن مصر ليس بها الآن قانون ينظم ذلك، وبالتالي من الممكن التلاعب فى النتائج لصالح جودة وأمان وكفاءة الدواء الجديد، هذا في الموضوع، أما من ناحية الشكل، فهناك سلسلة إجرائية وتوقيعات وأختام لابد من الحصول عليها، ولا يعتمد الشكل النهائي إلا بها.
وأوضح المركز المصري للحق في الدواء، أنه كان نبه منذ عامين لوجود شكوك حول تجارب تتم داخل عدد من المستشفيات التابعة للجمعيات الخيرية، خاصة التي تحصل على تمويل دولي سنويًّا، مضيفًا أن أحد مواقع التجارب الشهيرة أكد وجود تمويل بلغ أكثر من مليون دولارلتجارب معلنة، وتمت الموافقة عليها من الوزارة، دون إعلان كل نتائجها بشفافية.
انعدام الرقابة
وأكد عدد من الأطباء أن ذلك ناتج عن عدم الرقابة الكافية على المستشفيات، ما فتح باب لخرق القانون، وهو ما أكده الدكتور سمير عنتر استشاري أمراض الباطنة والكبد ونئب مدير مستشفى الحميات ما أعلنه المركز المصري للحق في الدواء بحاجة إلى وقفة من وزارة الصحة، وعلى لجان مراقبة الوزارة أن تتوجه للتفتيش على المستشفيات الخيرية والحكومية أولًا، ثم المستشفيات الخاصة ثانيًا”.
وأضاف عنتر في تصريح صحفي، أن مصر تفتقد قانونًا واضحًا لتجريم التجارب الإكلينيكية، في ظل أن القانون الموجود حاليًّا به الكثير من النواقص فيما يخص حماية المرضى من المجازر الدامية، التي تصل إلى حد سحب جنين في شهوره الأولى من رحم أمه؛ لأخذ خلية بدائية واستخدامها في علاج أمراض أخرى، تحت مسمى التجارب الطبية، مطالبًا وزارة الصحة بسرعة التحرك بالتعاون مع وزارة الداخلية؛ للتحقيق في الأمر.
وأكد محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، أن موقع “إعلان برنيتحدث عن وجود تجارب طبية غير أخلاقية بمصر، وأن اثنتين من الشركات السويسرية العاملة في مصر تجري تجارب سريرية في مجال أدوية سرطان حديثة، منتهكة ميثاق حقوق الإنسان في دول العالم الثالث، مطالبًا وزارة الصحة بالتحرك الفوري للتحقيق في الكارثة.

 

*ستراتفور : ضربة قوية لـ السيسي

يرى موقع “ستراتفور” المخابراتي الأميركي أن حكم المحكمة الإدارية بعدم جواز تنازل السيسي عن جزيرتي ” تيران وصنافير” يمثل ضربة  كبيرة له وسيشجع الجماعات المعارضة لحكمه.

وقال التقرير: إن السيسي كان يأمل بتوقيعه صفقة التنازل عن  الجزيرتين في الحصول على امتيازات اقتصادية وتمويل واستثمارات من الرياض ، لكن وبدلاً من ذلك قوبلت الاتفاقية بمعارضة داخلية قوية، وأشعلت الاحتجاجات ، وحتى إذا ألغت المحكمة الإدارية العليا الحكم فإن  القضية تمثل ضربة سياسية للسيسي، وبالرغم من أن  الحكم غير المرغوب فيه من  السعودية لن يثنيها عن دعم السيسي فإنه من الممكن أن يشجع مجموعات المعارضة  المصرية بشكل أكبر، وسيقلل من الدعم الشعبي للرئيس المصري .

وأضاف التقرير أن  الحكم في يد المحكمة الإدارية العليا ، فإذاتم تأكيد الحكم السابق فستصبح الإتفاقية غير دستورية ، وسيتوجب على  السيسي إحترام الحكم  ، وسيحتاج إلى تعديل دستوري لتمرير الإتفاقية ،أما إذا ألغت المحكمة الحكم السابق  فسيقوم البرلمان بالتصويت بالقبول على الإتفاقية.

ولفت التقرير إلى  النفوذ الكبير الذي لعبه القضاء المصري في الفترة ما بعد مبارك ; ففي 2012 حلت المحكمة الدستورية مجلس الشعب الذي يسيطر عليه الإسلاميين،وفي أعقاب الإطاحة بمبارك كانت الهيئات القضائية على إستعداد للتعاون مع  الجيش والسيسي ، ومنذ الإطاحة بمرسي نجح المجلس الأعلى للقضاء والسيسي في إقصاء القضاة المقريين للإخوان المسلمين وإجبارهم على التقاعد المبكر ، ومع ذلك فإن  القضاء مازال قوي ومستقل إلى حد كبير، بحسب راي الموقع.

وأشار التقرير إلى أن القضاء الإداري لم يلعب دوراً كبيراً في إسقاط مرسي والتمهيد لحكم السيسي كما فعلت الأجهزة القضائية الأخرى إلا أنه رفض النظر في قانون التظاهر الذي يضع قيودا شديدة على التظاهرات بسبب عدم التخصص ، وعلاوة على ذلك فإن الأحكام  القضائية تفضل تعزيز الإستقرار ، وهو الإهتمام المشترك بين السيسي والقضاء .

ويعتقد معظم المراقبين أن المحكمة الإدارية العليا ستؤيد التنازل عن الجزيرتين، وفي حال حدوث ذلك فإنه سيذهب إلى البرلمان المكدس بأنصار السيسي  ، وعلاوة على ذلك فإن حصول  السيسي على حكم لصالحة سيثبت أنه قادر على العمل بوئام مع القضاء وليس تحديه .

وتابع  التقرير: في حال حكمت المحكمة بحكم على غير رغبة السيسيي فإن هذا من شأنه تشجيع الجماعات المعارضة على تحدي السيسي بقدر معين، وخلال الأشهر الماضية تصاعدت الإحتجاجات في مصر  وبخاصة حول صفقة الجزيرتين وسيطرة الدولة على الصحافة ، وانتهت فترة شهر عسل السيسي ، وتآكلت شعبيته ، وبالرغم من تمريره لبعض الإصلاحات الإقتصادية في البداية إلا أنها تباطأت لاحقاً ، والبلاد الآن تحت ضغوط إقتصادية أكبر من ذي قبل  ، ومازالت البيروقراطية المرهقة والرقابة التنظيمية تعقوق النمو الإقتصادي .

ولفت التقرير إلى الصمت السعودي تجاه  رد الفعل الشعبي الرافض لصفقة الجزر ، وأيضاً حكم المحكمة بمصرية الجزر ، معتبراً دعم السعودية للسيسي وأي عسكري حاكم  لا يعتمد على الحصول على الجزيرتين وإنما يهدف إلى منع عودة الإخوان المسلمين مجدداً ، كما أن السعودية تريد دعم  مصر في مبادرات أمنية في أماكن أخرى مثل اليمن ، ولهذا السبب فإن السعودية ستستمر في دعم نظام السيسي مالياً للحد من الأزمة المالية في البلاد.

 

* 8 إنجازات قياسية لـ”السيسي” فى 24 ساعة

فقط فى مصر “أم الدنيا اللى هتبقي أد الدنيا” يمكن رصد حزمة من الانجازات القياسية فى 24 ساعة فقط والتى عجزت الديكتاتوريات القديمة والحديثة على أن تأتي بمثل تلك الأعمال فى ساعات قليلة غير أن دولة السيسي الفاشية لازالت تثير الجدل فى العالم بما لا يأت به الأوائل.

الإعلامي أسامة جاويش –عبر برنامجه “نافذة على مصر” على فضائية الحوار”- مساء الاثنين، رصد أبرز انجازات دولة السيسي البائسة فى 24 ساعة فقط، والتى جاء على رأسها إعلان الدولة بكافة مؤسساتها وأجهزتها أن القوات المسلحة قامت باحتلال جزر “تيران وصنافير” السعودية فى حرب 73.

وأوضح جاويش أن الدولة وفى سابقة هى الأول فى التاريخ استماتت فى الدفاع عن سعودية جزيرتي تيران وصنافير لحفظ ماء وجه قائد الانقلاب الفاشي، عبر اعتراف غير مسبوق باحتلال اجزاء من المملكة إبان حرب أكتوبر، فى محاولة لنيل حكم قضائي ينتزع الأرض من الجسد المصري ويمنحها قربانا لدولة أخري.

وأشار إلى أن حمى التسريبات لازالت متواصلة فى دولة السيسي، حيث تم تسريب امتحان الثانوية العامة مرة أخري، فقررت الدولة أن تلغي امتحان وترجل آخر فى محاولة للسيطرة على الوضع البائس.

وأضاف جاويش أن الطلاب الذين كانوا أطفالا فى ثورة 25 يناير باتوا اليوم شبابا يتظاهر فى مجلس الوزراء ومحمد محمود للدفاع عن حقهم ضد تخبط حكومة السيسي ومقامرة منظومة التعليم بمستقبلهم، بينما كعادتها كانت الشرطة فى الموعد فلاحقت الطلبة الرصاص والخرطوش والغاز.

انجازات السيسي لم تتوقف عند حدود مأساة الثانوية العامة وضحالة الوزير الفاشل الشربيني الهلالي، بل امتد فيروس التسريبات إلى مفصل آخر فى دولة العسكر كشف عنه تحقيق استقصائي لـ”ناشيونال جيوجرافيك” يثبت أن ميناء دمياط أحد أهم منافذ تهريب الأثار كبيرة الحجم فى العالم.

وتوالت التسريبات فى حكم الانقلاب، والتى جاءت هذه المرة من تحت قبة برلمان الدم، حيث فضح جروب على تطبيق “واتس آب” باسم “نواب البرلمان المصري” يكشف مقطع مصور يحتوي على مشاهد جنسية ومحتوي اباحي أرسله نائب عن الشعب إلى زملاءه فى مجلس المهازل.

24 ساعة ضاقت بانجازات السيسي وعصابة العسكر، فجاء القرار الفاشي بإحالة 12 قاضيا إلى التفتيش على خلفية ابداء أراءهم فى أزمة تيران وصنافير، فيما لازال مرتضي منصور ذراع العسكر فى الوسط الرياضي يمارس دوره بامتياز، واتهم فى مؤتمر صحفي سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي بأنه أحد أعضاء جماعة الإخوان ومكانه فى سجن طره على خلفية فوز الأحمر بالدوري العام.

واختتم السيسي يوم الانجازات فى حضرة الإعلام على وقع انهاء تعاقد الإعلامية اللبنانية ليليان داوود ثم اعتقال ثم اخفاء ثم ترحيل مفاجئ دون إبداء أسباب حقيقية، فقط فى مصر وتحت حكم البيادة يمكن أن يحدث هذا وأكثر.

 

الودائع الخليجية لن تحل أزمة الدولار.. الثلاثاء 26 أبريل.. التململ داخل جيش الانقلاب ينتقل لقيادات عليا

$الودائع الخليجية لن تحل أزمة الدولار.. الثلاثاء 26 أبريل.. التململ داخل جيش الانقلاب ينتقل لقيادات عليا

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* الخارجية البريطانية : قلقون من عدم تعاون السلطات المصرية بشكل كاف في قضية ريجيني

 

 

*نيابة الانقلاب تقرر حبس أحمد عبدالله المستشار القانوني لأسرة الإيطالي جوليو ريجيني 4 أيام على ذمة التحقيق

قررت نيابة شرق القاهرة الانقلابية، مساء الثلاثاء، حبس أحمد عبدالله المستشار القانوني لأسرة جوليو ريجيني، الباحث الإيطالي الشاب الذي عثر عليه مقتولًا في القاهرة مطلع فبراير الماضي، ووجهت له 10 اتهامات على رأسها الدعوة لقلب نظام الحكم بالقوة.

وقالت دعاء مصطفى، المحامية بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية ومقرها القاهرة)، إن “نيابة شرق القاهرة، قررت مساء اليوم، حبس أحمد عبدالله، 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معه، في اتهامه بـ 10 اتهامات مختلفة“.

وبحسب المحامية، فإن النيابة وجهت لمستشار أسرة ريجيني، 10 اتهامات من بينها “التحريض على استخدام القوة لقلب نظام الحكم، وتغير دستور الدولة والنظام الجمهوري، وإذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإلحاق الضرر بين الناس والمصلحة العامة“.

وفي وقت سابق، طالبت أسرة جوليو ريجيني، بإطلاق سراح مستشارها القانوني الذي اعتقلته السلطات المصرية أمس الإثنين.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيطالي عن أسرة ريجيني إعرابها في بيان، اليوم الثلاثاء، عن “الحزن لاعتقال الدكتور أحمد عبد الله رئيس مجلس إدارة المفوضية المصرية للحقوق والحريات (eCRF)، وهي منظمة غير حكومية تقدم لنا الخدمات الاستشارية القانونية في واقعة مصرع جوليو“.

واعتقلت قوات الأمن المصرية، عبد الله أمس الإثنين، ومعه كل من الناشطة سناء سيف، والمحامي مالك عدلي، بعد أن اقتحمت قوة خاصة من الأمن منزله في القاهرة، ثم وجهت إليه تهم بالتحريض على العنف لقلب نظام الحكم، وعضوية مجموعة إرهابية، ودعم الإرهاب“.

وكان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني قد أمر في 8 أبريل الجاري باستدعاء السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو مساري لإجراء مشاورات، عقب إعلان روما على لسان لويجي مانكوني رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي، فشل اجتماعات المحققين والمسؤولين الأمنيين المصريين والإيطاليين التي عقدت في 7 و8 أبريل في روما“.

كان الشاب والباحث الإيطالي جوليو ريجيني، (28 عاماً)، موجوداً في القاهرة منذ سبتمبر الماضي، لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء 25 يناير الماضي، في حي الدقي (محافظة الجيزة)، حيث كان لديه موعد مع أحد المصريين، قبل أن يعثر عليه مقتولًا في 3 فبراير الماضي.

 

 

* محاولات كتم حقيقة مقتل ريجيني وصمة عار على السيسي وحكومته

دعت صحيفة “التايمز” البريطانية إلى تقديم قتلة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني إلى العدالة.

 وتقول الصحيفة في افتتاحيتها، التي جاءت تحت عنوان “عار مصر”، إنه “منذ العثور على جثة طالب الدراسات العليا في جامعة كامبردج جوليو ريجيني، ملقاة على قارعة الطريق قرب القاهرة، كان الرد من نظام السيسي هو الإنكار والتشويش، وإجراء تحقيق شفاف سيواجه الشكوك حول عملية قتل مدعومة من الدولة، وسيظهر أن عملية القتل تلتها محاولة إخفاء“.

 وتضيف الافتتاحية أن مجال البحث الذي كان يقوم به ريجيني هو اتحادات العمال المصرية، التي يتعامل معها السيسي على أنها مركزا للمعارضة، مشيرة إلى أن حكومة الانقلاب تقوم الآن بالتحقيق مع صحافي وكالة أنباء “رويترز، حول تقرير يشير إلى تورط قوات شرطة وأجهزة استخبارات السيسي بمقتل ريجيني، حيث يشير إلى اختطافه وتعذيبه.

 وتشير الصحيفة إلى أن السيسي عبر عن آسفه لمقتل ريجيني، مستدركة بأنه يبدو أنه يأسف للغضب الدولي الذي تسبب به مقتل الطالب”، حيث دعت “التايمزسلطات الانقلاب إلى التعاون مع الإيطاليين، لمتابعة التحقيق، وتحديد القتلة، وجلبهم للعدالة.

 وتلفت الافتتاحية، إلى أن سلطات الانقلاب قدمت سلسلة من النظريات، التي لا تصدق، حول مقتل ريجيني، بدلا من التعاون للكشف عن الحقيقة، مشيرة إلى أن الرجل الذي تم تعيينه لمتابعة التحقيق الأولي هو نفسه متهم بممارسة التعذيب وتزوير مذكرات الشرطة.

 وتذكر الصحيفة أن سلطات الانقلاب رفضت تسليم المحققين الإيطاليين شريحة هاتف الطالب، فيما تم حذف اللقطات التي سجلتها عدسات المراقبة.

 وتعلق الافتتاحية على المواقف الغربية من ديكتاتورية السيسي بالقول: “عبرت الدول الغربية عن استعدادها لغض عن انزلاق مصر نحو الديكتاتورية العسكرية في بحثها عن حلفاء لمواجهة التطرف”.

 وتنوه الصحيفة إلى أن منظمة “هيومان رايتس ووتش” قدرت عدد الذين قتلوا منذ أن استولى السيسي على السلطة بحوالي 1150 شخصا، واعتقال 40 ألف شخص، مشيرة إلى أن 23 صحافيا يقبعون في سجون الانقلاب، وهو رقم يلي عدد المعتقلين في الصين.

 وتقول الافتتاحية إن “السيسي يزعم أن سمعة بلاده شوهت بسبب الصحافيين، وهو مخطئ، فسمعتها تضررت من الداخل، حيث مضت ثلاثة أشهر على اكتشاف جثة ريجيني المشوهة، إلى الدرجة التي لم تكن والدته قادرة معها على التعرف عليه إلا من طرف أنفه”.

 وتختم “التايمز” افتتاحيتها بالقول: “ستخرج الحقيقة، ومحاولات كتمها هي وصمة عار على جبين السيسي وحكومته”.

 

 

* جيش السيسي يصيب 7 مواطنين بينهم طفلان بالرصاص في سيناء

قالت مصادر قبلية وشهود عيان بشمال سيناء، إن قوات جيش الانقلاب أصابت شخصا أثناء مروره بأحد الكمائن بمدينة الشيخ زويد، كما أصابت طفلين جنوب مدينة رفح.

وأضافت المصادر أن الرجل الذي أصيب بالشيخ زويد يدعى مصطفى عيد أحمد (50 عاما)، ويعمل بمستشفى رفح، وقد أصيب بطلق ناري في منطقة البطن، كما أصيب الشقيقان محمد وأحمد مقبل، 13 عاما بطلقات نارية باليد والفخذ، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش لتلقي العلاج، كما أصيب 4 مواطنين بالقرب من ارتكاز الشرطة القريب من بنزينة توتال على الطريق الدائري جنوب غرب مدينة العريش.

يأتي هذا بعد ساعات من مقتل وإصابة 4 مجندين في هجوم لعناصر “تنظيم الدولة” على قوة مترجلة للجيش شمال سيناء.

 

 

* رسالة من معتقلي طره للثوار ومتظاهري 25 أبريل

وجه معتقلو سجون طرة تحية وشكر إلى كل الذين شاركوا في تظاهرات أمس الاثنين، الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود، التي تنازل بموجبها عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير.

وقال المعتقلون في بيان لهم: “نشكركم على هذا الحراك الذى هبت رياحه على قلوبنا، فأشرقت نفوسنا وتاقت أرواحنا إلى أمل جميل عاد، ففجر دماء الحرية فى عروقنا مرة أخرى، فحراككم هو وقودنا لمواصلة الصمود فى معاركنا اليومية بغياهب سجون العسكر”.

وطالبوهم باستمرار التظاهرات قائلا:”انطلقوا وزلزلوا أركان ذلك النظام العسكري الفاشل، ولا تلتفتوا إلى الوراء، وثقوا بأن هذا العهد المظلم و إن طال- فهو حتما إلى زوال”.

وتابعوا: “انطلقوا وعرِّفوا شعوبنا بأن حكامهم العسكريين لم يأتوا لتلك البلاد بغير الدمار والخراب والتفريط في أراضي وثوابت الوطن، انطلقوا ولا تجعلونا ورقة للمساومة على أهداف الثورة، أو على تحويل مسارها، لا ترتضوا غير التحرر الكامل والتام من تلك القبضة، لا ترتضوا أنصاف الحلول، لا تقبلوا لهذا الوطن غير العيش والحرية والعدالة الإجتماعية، والكرامة الإنسانية”.

وقالوا: “ونحن هنا فى مقابر الأحياء في سجون العسكر نتجرع مرار العيش، لكن ذلك كله يهون في فيض حراككم المبارك، ندعمه ونشد على أيديكم وندعو لكم ليل نهار”.

وقالوا: “وإننا من وراء القضبان التي لم يفاضل فيها العسكر بين تيارات الوطن، فزجّ بالكل في السجون والمعتقلات، وخاصم الكل وحاربهم دون تمييز، لَندعوكم إلى أن تكونوا تيارًا وطنيًا واحدًا، كما نحن في السجون والمعتقلات”.

واختتموا: “قضيتنا لا يسعها إلا الوحدة، ولن يأتي ذلك إلا بإرادة نفوس حرة، تقدر الظرف الراهن وتقدم مصلحة الوطن وحريته فوق كل انتماء، وفوق كل خلاف، وليكن هدفنا الأول هو استعادة ثورة 25 يناير وإسقاط الحكم العسكري”.

 

 

* رعب السيسي … أمن الانقلاب يغلق محيط نقابة الصحفيين

أغلقت قوات أمن الانقلاب اليوم الثلاثاء، محيط نقابة الصحفيين، أمام حركة السيارات، ومدخل شارعي شمبليون وطلعت حرب.

وجاء ذلك بعد دعوة عشرات الصحفيين، للتظاهر على سلم النقابة، عصر اليوم، ضد انتهاكات قوات أمن الانقلاب ضد الصحفيين، خلال تغطيتهم تظاهرات أمس.

 

 

*السودان يُربك حسابات “السيسي” في سد النهضة

أوصل السودان المفاوضات الفنية التي تجريها مصر مع إثيوبيا بخصوص سد النهضة إلى طريق مسدود، بعدما أعلن أنه يدعم السد ووجوده، معتبرًا أنه يمثل له مصدر رخاء.

ودفع الموقف السوداني، الحكومة المصرية إلى اتخاذ قرار فوري بسفر الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري إلى السودان وإقناعه بالعدول عن موقفه، فيما اتهم خبراء الخرطوم بأنها “تساوم” مصر من أجل التنازل عن حلايب وشلاتين، مقابل الوقوف معها في أزمة سد النهضة.

وقال الدكتور ضياء القوصي، خبير المياه، إن “مصر تحاول ترتيب أوراقها التفاوضية من جديد”، لافتًا إلى أن “موقف السودان أجبر مصر على النظر بعقلية أخرى للأمور خصوصًا، وأن الخرطوم لديها أسبابها في ذلك فهي ترى أن من حقها الاستفادة من الكهرباء المتولدة من السد”.

وذكر القوصي، أن “هناك أطرافًا تسعى لتوريط مصر في القضية”، مدللاً بتصريحات سابقة أدلى للرئيس السوداني عمر البشير، طالب فيها بحلايب وشلاتين في التأكيد على أن السودان يضغط على مصر لإجبارها على التفاوض.

وتابع: “هناك تحالف “سوداني إثيوبي” ضد مصر، تواجهه القاهرة منذ بداية الأزمة، وذلك عندما أعلنت إثيوبيا أنها تسعى للاستفادة من الكهرباء المتولدة من سد النهضة، وهي تصريحات كانت تمهد بها لمرحلة لاحقة تعترف بها بالسد بشكل كامل”.

من جانبه، وصف الدكتور احمد الشناوي، خبير السدود بالأمم المتحدة، موقف السودان في المفاوضات الفنية بـ “المربك”، قائلاً إن زيارة وزير الري للسودان تحمل دلالات واضحة على رفض مصر للتصريحات السودانية المتكررة والتي تعترف بوجود السد وتعتبره مصدر رخاء وتنمية.

وحذر الشناوي من كارثة محققة سيتعرض لها السودان ستؤدي إلى غرق الخرطوم وعدة جزر في حالة انهيار السد، قائلاً: “السودان كان لديه النية والعزم منذ البداية على ترك القضية لصالح إثيوبيا خصوصا وان أديس أبابا أغرتها بالكهرباء وبالدعم الذي ستقدمه لها”.

وتبني إثيوبيا سد النهضة في مضيق جبلي يقع في إقليم تابع لقبيلة “بني شنجول” المسلمة، حيث تعتبر إثيوبيا “النهضة” سد يمثل حلم بالنسبة لها، لذلك أطلقت عليه أسم “الألفية الثالثة”، فيما تخشى مصر من تأثير بناء هذا السد على حصتها من المياه المقدرة بنحو 55.5 مليار متر مكعب.

 

 

* إيطاليا تقاطع مصر علميًّا وتمنع باحثة من مؤتمر بـ”الإسكندرية

كشفت مكتبة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، أنّ الحكومة الإيطالية منعت رئيسة معاهد البحوث الإيطالية، آنا ماريا، من حضور المؤتمر الدولي الأول للاتجاهات المتقدمة في علوم الأراضي، والتي تستضيفه المكتبة الشهر المقبل؛ على خلفية حادث مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، والذي تسبب في أزمة دبلوماسية بين البلدين.

 وتستضيف مكتبة الإسكندرية في الفترة من 2 إلى 5 مايو المقبل فعاليات المؤتمر الدولي الأول للاتجاهات المتقدمة في علوم الأراضي، والذي تنظمه الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء مع جامعة الزقازيق، وبرعاية المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”، وصندوق دعم التكنولوجيا والابتكار “STDF“، والاتحاد الدولي لعلوم الأراضي “IUSS“، والجمعية المصرية لعلوم الأراضي “ESSS“.

 وقال مصدر مسؤول في مكتبة الإسكندرية، إنّه تم التواصل مع، آنا ماريا، من أجل حضور فعاليات مؤتمر علوم الأراضي الأول، وقُبلت الدعوة من طرفها، إلا أنها عادت وأكّدت رفض الحكومة الإيطالية حضورها هذا المؤتمر والسفر إلى مصر، بسبب الأزمة السياسة بين البلدين بعد مقتل الشاب ريجيني، ومطالبة بلادها بالكشف عن ملابسات قتله.

 وتصاعدت أزمة دبلوماسية بين مصر وإيطاليا على خلفية أزمة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، واتهام جهات أمنية مصرية باحتجازه وتعذيبه منذ أكثر من شهرين، الأمر الذي دفع روما بمطالبة القاهرة بالمزيد من التعاون والشفافية في التحقيقات الجارية، مهددةً باتخاذ إجراءات مناسبة وفورية ضد مصر، إذا لم يكن هناك أي تغيير في أسلوب التعاون بين البلدين.

 

 

* والدة ريجيني تشارك في مظاهرات تطالب برحيل السيسي

شاركت والدة الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”- الذي قتلته أجهزة أمن الانقلاب إبان احتفالات ذكرى ثورة 25 يناير- في المظاهرات التي أقيمت، اليوم الإثنين، أمام مقر السفارة المصرية في روما؛ تضامنا مع المتظاهرين في مصر.

وتم خلال المظاهرة إطلاق الهتافات المنددة بتدهور حقوق الإنسان في مصر، كما طالبت بإطلاق سراح المعتقلين، وإتاحة الحريات العامة، وإزاحة قائد الانقلاب العسكري عن سدة الحكم.

ولم تكف والدة الطالب الإيطالي “ريجيني” عن مطالبة الحكومة الإيطالية بحق ابنها ممن قتله في مصر، ولها مقولة شهيرة تلخص حال حقوق الإنسان في مصر، حيث قالت في أحد المؤتمرات الصحفية: “قتلوه كما لو كان مصريا”؛ للتدليل على تعامل سلطات الانقلاب مع الشعب المصري بهمجية وعنف“.

كانت مظاهرات حاشدة قد انطلقت في العديد من العواصم الأجنبية، اليوم، للمطالبة بإسقاط حكم العسكر، والإفراج عن المعتقلين، ورفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وكان ملف مقتل ريجيني قد أدى إلى انهيار العلاقات المصرية الإيطالية، لدرجة دفعت بعض الأطراف السياسية الإيطالية إلى الدعوة إلى قطع العلاقات مع القاهرة، وفرض عقوبات عليها.

 

 

* من أجل الرز.. وفد من الانقلاب يطير إلى الإمارات

كشفت مسئول رفيع المستوى أن وفدًا من حكومة الانقلاب برئاسة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، سيزور الإمارات خلال الأيام المقبلة، لبحث مساعدات “الرز” التي أعلنت الإمارات عن تقديمها للعسكر بقيمة 4 مليارات دولار الأسبوع الماضي.

وتعهدت الإمارات بتقديم 4 مليارات دولار مساعدات لحكومة الانقلاب، نصفها وديعة لدى البنك المركزي، لدعم احتياطي النقد الأجنبي، والنصف الثاني استثمارات مباشرة. 

وأكدت المسئول، أن الزيارة تستهدف الاتفاق على تحديد أجل الوديعة والفائدة عليها، فضلاً عن الاستثمارات التى سيتم ضخها فى فناكيش السيسي، بحسب موقع “البورصة”.

 

 

* شركة “إسرائيلية” تدير إنتاج كهرباء “النهضة

أكد الأنبا “بيمن”- أسقف نقادة وقوص فى محافظة قنا، ومسؤول لجنة إدارة الأزمات بالكنيسة الأرثوذكسية، وملف العلاقات الكنسية بين مصر وإثيوبيا- أن شركة إسرائيلية هي التي تدير إنتاج الكهرباء من سد النهضة بعد انتهائه، لافتا إلى أن شركة إيطالية يمكن أن يكون بها خبراء إسرائيليون يتولون تنفيذ مشروع السد.

جاء ذلك في حوار أجراه الأنبا “بيمن” مع صحيفة “الوطن”، المقربة من سلطات الانقلاب العسكري.

وخلال حواره، توجه “بيمن” بالشكر إلى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، واعتبر هذا الشكر واجبا لا مجاملة، كاشفا عن لقاءات دورية للكنيسة مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة؛ لمناقشة مستجدات الأوضاع الأمنية والكنسية، ابتداء من 2013، تزامنا مع الانقلاب العسكري على الرئيس مرسي.

وأوضح الأنبا “بيمن”- الذي تولى مسؤولية لجنة إدارة الأزمات بالكنيسة الأرثوذكسية، وهي اللجنة التي تأسست حديثا بعد ثورة يناير مباشرة- أن الكنيسة تشعر بنوع من الارتياح والرضا في ظل حكم الجنرال السيسي، وأن الكنيسة حققت عدة مكاسب ملموسة من خلال تغيير طريقة التعامل مع الكنيسة عما كان عليه الوضع قبل يناير 2011، وأن الكنيسة باتت غير منطوية ومتفاعلة، مرحبا بوجود ما أسماها بالمواد المنصفة في الدستور، ونسبة الأقباط غير المسبوقة في البرلمان، وقال “بيمن”: «لكن هناك شعور عام بالرضا والثقة فى أن القادم أفضل، فالآن أصبح المسؤول يتعامل مع المشكلات التى تُعرض عليه بنوع من الاهتمام، ويتعامل معها على أنها واجب، وليس تكرما منه، دون النظر إلى الديانة والوضع الاجتماعى، وهذا إحساس رائع، وبه نوع من الرضا، وهذه مشكلة كبيرة تم حلها”.

كما كشف الأنبا “بيمن” عن أنه يزور إثيوبيا 6 مرات سنويا، ورغم أن هناك أزمة بين البلدين بسبب سد النهضة وتهديد حصة مصر من المياه، إلا أن الأنبا بيمن” يرى عكس ذلك، وأن العلاقة بين البلدين على أفضل ما يرام، ووصفها بالرائعة جدا، وتسير فى طريقها الصحيح إلى الأفضل!.

 

 

*صحفي إسرائيلي: السيسي مستعد للقبول بدولة فلسطينية بسيناء مقابل المال

طالب الصحفي “الإسرائيلي” حجاي سيجل، حكومة بنيامين نتنياهو، باستغلال استعداد عبدالفتاح السيسي للتنازل عن الأراضي المصرية مقابل الدعم المالي، من أجل حل الصراع مع الشعب الفلسطيني عبر إقامة دولة فلسطينية في سيناء.

وقال حجاي سيجل، رئيس تحرير صحيفة ميكورريشون”، المقربة من نتنياهو : “لقد أظهر تنازل السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير أن العرب لا يقدسون الأرض، لقد تنازل السيسي عن الجزيرتين مقابل المال“.

وأضاف سيجل -في مقال نشرته الصحيفة، اليوم- “قبل عامين أظهر السيسي استعداده لقبول إقامة دولة فلسطينية في سيناء، وهذا يدفعنا للقول إنه بالإمكان التوصل لاتفاق مع السيسي ومع السلطة الفلسطينية حول إقامة هذه الدولة هناك مقابل مبلغ محترم من المال“.

وبلهجة لا تخلو من الاستخفاف بالسيسي، واصل سيجل مقاله قائلًا: “يجب أن تحتكم فكرة إقامة الدولة الفلسطينية في سيناء إلى معادلة: الأرض مقابل الشواكل”- “الشيكل هو العملة الإسرائيلية“.

يشار إلى أن سيجل كان ضمن عناصر التنظيم الإرهابي اليهودي الذي خطط لتدمير المسجد الأقصى في ثمانينيات القرن الماضي، علاوة على تنفيذه تفجيرات أدت إلى قتل وجرح العشرات من الفلسطينيين، ومن بينهم رؤساء بلديات فلسطينيون في الضفة الغربية.

وكانت إلئيت شاحر، المراسلة السياسية لإذاعة جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، كشفت، قبل عامين، النقاب عن أن السيسي عرض على كل من رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إقامة دولة فلسطينية في سيناء مقابل تنازل الفلسطينيين عن الضفة الغربية.

وعلى الرغم من أن مصر والسلطة الفلسطينية قد نفتا النبأ، فإن وزراء إسرائيليين، مثل وزير التعليم نفتالي بنات، أكدوا تلقي إسرائيل العرض المصري.

من ناحيته، قال تسفي مزال، السفير الإسرائيلي” الأسبق في القاهرة، إن السيسي الذي يعي حجم الضائقة الاقتصادية التي يواجهها نظامه “مستعد للتنازل عن احترام مصر وكرامتها، وللمس بالدستور المصري، من أجل المتطلبات المالية“.

 

 

*تيران وصنافير.. التململ داخل الجيش المصري ينتقل لقيادات عليا

ليست أزمة اتفاقية جزيرتَي تيران وصنافير بين مصر والسعودية وحالة الغضب التي سادت لدى قطاعات واسعة من الشعب المصري على اختلاف فئاته من نقل السيادة على الجزيرتَين إلى المملكة، بعيدة تماماً عن أحد أبرز مؤسسات الدولة والجهة التي يحتمي بها عبدالفتاح السيسي، وهي المؤسسة العسكرية

انتماء السيسي إلى المؤسسة العسكرية لم يمنع من انتشار حالة من الغضب ضده على خلفية اتفاقية الجزيرتَين باعتبار القضية “تراباً وطنياً لا يمكن التفريط فيه”، وهو ما يعكس أيضاً تراجع شعبيته داخل الجيش، بحسب مصادر عسكرية.

وتقول هذه المصادر إن الرفض واضح بشكل كبير في القيادات الوسطى والصغرى، وبالتأكيد وصل جانب من هذا الغضب للقيادات العليا، ويتوجب عليها التدخل لاحتوائه، على حدّ تعبيرها.

وتضيف المصادر ذاتها أن هذا الغضب والرفض لاتفاقية ترسيم الحدود لا يخرج عن مجرد كونه غضباً من تصرف السيسي، لم ولن يترتب عليه أي خطوات أو تحرك ضد الاتفاقية، نظراً لحساسية وضع مؤسسة القوات المسلحة.

وتشير إلى أن الغضب منصبّ على “طريقة تعامل السيسي مع أزمة الجزيرتَين على الرغم من الدماء المصرية التي زُرعت في أرضهما بحروب سابقة”. وتوضح أن “الجيش المصري على قلب رجل واحد، ولا يتدخل في الأمور السياسية من قريب أو بعيد، لكن رجال القوات المسلحة في النهاية مصريون يهتمون بالقضايا الوطنية”، على حدّ وصفها.

وتلفت المصادر العسكرية إلى أن شعبية السيسي داخل الجيش بدأت تتراجع في ضوء الأزمات الشديدة وعدم القدرة على التعامل معها، في ظل ضغوط دولية على مصر وحظر في التعامل مع النظام الحالي. حديث المصادر العسكرية تأكدت منه العربي الجديد” من خلال ثلاثة ضباط من رتب مختلفة في الجيش المصري حول وجود حالة الغضب هذه من السيسي، واتفق الضباط الثلاثة على أن خطوة التنازل عن الجزيرتَين “غير مبررة”، خصوصاً أنها “مصرية تماماً”، وإقدام الرئيس المصري على هذه الخطوة “وصمة عار على جبين العسكرية المصرية”.

ويعتبر هؤلاء الضباط أنّه “حتى مع التسليم على أن تيران وصنافير حق للسعودية، لكن مصر هي من تولّت الحماية والسيادة عليهما، ودفع الجنود المصريون أرواحهم للدفاع عنهما“.

شعبية السيسي داخل الجيش بدأت تتراجع في ضوء الأزمات الشديدة وعدم القدرة على التعامل معها
حالة الغضب داخل الجيش من السيسي بشأن اتفاقية “تيران وصنافير” ليست الأولى من نوعها، سبقها تململ داخل المؤسسة العسكرية من تحميلها أعباء كبيرة خلال الفترة الماضية، في ظل فشل الحكومة على إحداث نقلة نوعية في التعامل مع احتياجات المواطنين.

وكانت حالة من التململ انتابت قطاعاً عريضاً من الجيش المصري، من جراء تحميل السيسي المؤسسة العسكرية كل أعباء الدولة، وهو أمر صعب للغاية، بحسب تصريحات سابقة لمصادر عسكرية. ويتعلّق الرفض بتحمل الجيش كل الأعباء لناحية عدم التفرغ لمهامه الأساسية وهي حماية الحدود، وسط ربط كبير بين السيسي والجيش، باعتباره ترك بزّته العسكرية على باب قصر الاتحادية، وفقاً للمصادر العسكرية.

وتتخوّف قيادات وسطى في الجيش من حالة الاستياء من أداء وحكم السيسي، وربط الشعب بينه وبين المؤسسة العسكرية، وهو ما يعني الصدام مع الجيش نفسه في حال اندلاع تظاهرات تطالب برحيل الرئيس الحالي. ويحاول السيسي استرضاء الجيش، وتحديداً قياداته، من خلال منحهم مكاسب اقتصادية، وسيطرة، ونفوذاً على الوضع العام في البلاد.

واستصدر السيسي، منذ توليه الحكم، قبل نحو عامين، عدداً من القوانين والقرارات التي تفرض سيطرة الجيش على المجال العام، وخصوصاً الاقتصادي. وباتت المؤسسة العسكرية تحصل بالأمر المباشر على أكبر المشاريع في الدولة، ثم توزيعها على الشركات الأخرى، مثلما يحدث في مشاريع الطرق وتفريعة قناة السويس الجديدة. وبات بإمكان الجيش تأسيس شركات تعمل في السوق المصري، وبإمكانه العمل بمشاركة رأس مال محلي أو أجنبي.

 

 

* خبير : الودائع الخليجية لن تحل أزمة الدولار

قال الخبير الاقتصادي عز الدين حسنين، إن دعم الإمارات لمصر بقيمة 4 مليارات دولار، بواقع ملياري دولار لدعم الاحتياطي النقدي الأجنبي وملياري دولار للاستثمار، من “شأنه أن يساعد نسبياً في رفع الاحتياطي النقدي الأجنبي، لكنه غير كاف لحل أزمة الدولار”.

وأمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، في ختام زيارته لمصر نهاية الأسبوع الماضي، بتقديم مبلغ 4 مليارات دولار دعما لمصر، بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات.

وقال طارق فايد، نائب محافظ البنك المركزي حينها، إن البنك لم يتسلم الوديعة الجديدة ويأمل في استلامها خلال الأسبوع الجاري، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن ذلك فور تلقيها من الجانب الإماراتي.

وأشار حسنين في تصريحات إلى وكالة “الأناضول” إلى أن “مصر بحاجة إلى 50مليار دولار كرصيد للاحتياطي النقدي الأجنبي، لكي تؤمّن الاحتياجات الأساسية”، مبيناً أن تتم تنمية الاحتياطي بصفه مستمرة، تكون من موارد مستدامة للدولار مثل السياحة والتصدير وعوائد قناة السويس وتحويلات العاملين وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة”.

وبلغ صافى الاحتياطي الأجنبي لدى مصر نحو 16.5 مليار دولار مع نهاية مارس الماضي.

وأكد حسنين أن “الاعتماد على المنح والودائع الخليجية ما هو إلّا مسكن مؤقت تزول آثاره سريعاً، طالما موارد الدولار للدولة معطلة أو ضعيفة (..) المساعدات الخليجية مجرد مناورة تكتيكية، فقط لكسب مزيد من الوقت لحين تحسن الأنشطة الاقتصادية”.

وتابع: “رصيد الاحتياطي بعد مساعدة الإمارات وربما السعودية لدعم المركزي والقروض المنتظرة من الجهات الأخرى، بمثابة أعباء على الدولة والتزامات كبيرة تحتاج لإيرادات مستدامة للدولار لتغطيتها وقت اللزوم أو في تاريخ استحقاقها”.

في سياق آخر، استبعد حسنين أن يلجأ “المركزي المصري” إلى تعويم الجنيه، معللاً ذلك بـ”أنه سيهدر قيمة الجنيه، وستتأثر الدولة والمواطنون سلباً”، مضيفاً “ليس من المعقول أن يترك المركزي المصري الدولار وفق العرض والطلب، بينما الدولة المصرية ما تزال مستوردة بامتياز ولديها عجز مرتفع في الميزان التجاري”.

واقترح الخبير الاقتصادي، أن يتم ضبط نشاط شركات الصرافة أو غلقها لمدة عامين، وتجريم التعامل بالدولار خارج الجهاز المصرفي.

ووافق البنك المركزي الأربعاء الماضي، على شطب تراخيص 9 شركات صرافة نهائياً من السوق المصرية، بسبب ثبوت تلاعبها بسوق الصرف والمضاربة على الدولار بالسوق الموازية (السوداء).

ويقول متعاملون إن سعر الدولار ارتفع بالسوق الموازية لنحو 11 جنيها، مقابل 8.78 جنيها في البنك المركزي.

 

 

* فورين أفيرز: ما هي تداعيات نقل سيادة الجزيرتين محليا وإقليميا؟

كتب الباحث في معهد “نيوأمريكان فاونديشن” وفي مدرسة القانون في جامعة نيويورك مايكل وحيد حنا، عن قرار النظام المصري تسليم الجزيرتين في البحر الأحمر، صنافير وتيران إلى السعودية، وهو القرار الذي قاد إلى غضب شعبي في أنحاء مصر

ويقول الكاتب في تقرير نشرته مجلة “فورين أفيرز” إن “الرد المحلي السلبي على القرار طغى على الحقائق المحلية والإقليمية التي كانت وراء قرار نقل الملكية، وهي أن المزاعم القانونية السعودية في الجزيرتين لم تكن غير منطقية أو دون أرضية، وأن النظام المصري في وضع خطر، حيث يحاول موازنة ردة الفعل العاطفية المحلية مع المصالح الأجنبية، والمهم أيضا في هذا هو ماذا تعني الصفقة لكل من السعودية وإسرائيل؟“.

ويشير التقرير إلى أنه في عام 1906، سيطرت بريطانيا، التي كانت تحتل مصر، على الجزيرتين، في محاولة لخلق ظروف محببة لها على الأرض، قبل تحديد جبهتها الشرقية مع الجبهة العثمانية في نهاية ذلك العام، مستدركا بأنه مع أن مصر حصلت على الاستقلال عام 1922، إلا أن بريطانيا احتفظت بحق السيطرة على أمن مصر، واتخذتها قاعدة أثناء الحرب العالمية الثانية، كما ان المملكة المتحدة لم تعترف أبدا بالحدود التي رسمتها مصر لنفسها في المياه البحرية، التي شملت الجزيرتين،

ونظرا لهذه الظروف ظل مصير كل من تيران وصنافير غير واضح حتى عام 1949.
وتذكر المجلة إن السيادة السعودية على الجزيرتين قويت في عامي 1949 و1950، من خلال سلسلة من الأحداث، حيث إنه في آذار/ مارس 1949،  سيطرت إسرائيل على أم الرشراش “إيلات”، وهي المدينة الواقعة بين مصر والسعودية، وتواجه الجزيرتين في خليج العقبة، مشيرة إلى أن السعودية طلبت من الجيش المصري احتلال الجزيرتين، في محاولة لحرمان السفن الإسرائيلية من الإبحار عبر مضيق تيران؛ لخوفها من سيطرة إسرائيل على الجزيرتين

ويلفت حنا إلى كتاب علي الحكيم “دول الشرق الأوسط وقوانين البحر” المهم، حيث لاحظ الحكيم أن الاتفاق السعودي المصري حول الجزيرتين تم نقله إلى الدولة الأخرى، من خلال مذكرة كتبت عام 1950، وتقول الوثيقة: “تقوم الحكومة المصرية بممارسة السلطة بناء على اتفاق كامل  مع السعودية، التي أعطتها أوامر نافذة لاحتلال الجزيرتين، وقد تم إنجاز الاحتلال”.

وينوه التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن مصر في عهد عبد الناصر أكدت سيادتها على الجزيرتين، بعد تدهور العلاقات مع السعودية، وأكدت حقها في السيادة عليهما، حيث إنه في اجتماع لمجلس الأمن عقد عام 1954، زعمت مصر أنها تملك الجزيرتين، لكنها التزمت بالصمت عام 1957، عندما أكدت السعودية سيادتها عليهما، ويرى الكاتب أن عدم انسجام مواقف مصر أثر في مزاعم السيادة المصرية على الجزيرتين.

وتبين المجلة أنه بعد حرب الأيام الستة عام 1967، احتلت إسرائيل الجزيرتين، لكنها أعادتهما في عام 1982، ضمن معاهدة السلام التي وقعت عام 1979، حيث عرّفت المعاهدة الجزيرتين بأنهما جزء من مناطق “سي”، وهو وصف يعني أنه يحق فقط لقوات متعددة الجنسيات- حفظ السلام وقوات الأمن المصري بالتمركز عليهما فقط

ويورد الكاتب أنه بحسب المراسلات الرسمية بين وزيري الخارجية المصري والسعودي، أحمد عصمت عبد المجيد والأمير سعود الفيصل، فقد طلبت مصر السعودية تأجيل النقاش حول المالك الحقيقي للجزيرتين إلى ما بعد الانسحاب من الأراضي، بحسب ما تنص المعاهدة.

ويرى حنا أن القضايا التاريخية وراء نقل الملكية طغت عليها مجموعة من المشاعر ما فوق الوطنية، التي أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي العنان لها بعد انقلاب تموز/ يوليو ،2013 والنقمة العميقة التي يشعر بها المصريون تجاه الثروة الخليجية.

ويجد التقرير أن الخلاف حول الجزيرتين كان نقطة تفاوض ونقاش بين القاهرة والرياض، حيث إنه في تموز/ يوليو 2015، أشار “بيان القاهرة” إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والعسكري بين البلدين، وقال إن تعريف الحدود البحرية هو مجال مهم للتعاون.

وتستدرك المجلة بأن الرأي العام تعامل مع نقل الجزيرتين على أنه تنازل ناجم عن ضعف النظام المصري وتبعيته للسعودية، لافتة إلى أن مفهوم تصرف مصر كونها دولة فقيرة تنتظر الصدقات الملكية قد تعزز؛ نظرا لالتزام الرياض بتقديم دعم ومساعدات لمصر، ومن هنا فقد جاءت خطوة التنازل عن الجزيرتين بكلفة سياسية.

ويعلق الكاتب قائلا إن “عمق الإحباط يستدعي لحظات أخرى من الغضب الشعبي، والمتعلقة بتنازلات عن الأرض، علمت مرحلة ما بعد حسني مبارك، حيث انتشرت اتهامات تآمرية ونظريات مؤامرة ضد الرئيس في حينه محمد مرسي بالتنازل عن سيناء للفلسطينيين، وعن قناة السويس لقطر، وللسودان عن مثلث حلايب، وهي المنطقة التي كانت تشترك مصر والسودان في إدارتها فأصبحت منطقة متنازعا عليها”.

ويضيف الكاتب أن هذه الاتهامات ولدت غضبا شديدا، وأدت دورا في إضعاف حكم الزعيم المدعوم من الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أن الغضب الشعبي  حول هذه المزاعم أدى إلى احتواء دستور عام 2014 على مادة تدعو إلى التصويت على معاهدات لها علاقة بمعاهدات السلام والتحالفات، وتلك المتعلقة بقضايا حقوق السيادة.

ويوضح التقرير أنه لم تكن هناك مشاورة عامة، أو تحضيرات، ولا حتى عقد استفتاء فيما يتعلق بالجزيرتين، لافتا إلى أن الغضب الشعبي أسهم بفتح نافذة لنقاد نظام السيسي، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشير المجلة هنا إلى باسم يوسف، الذي سخر من عملية نقل السيادة قائلا قرب، قرب يا باشا، الجزيرة بمليار والهرم باثنين وعليهم تمثالين هدية، ووصفت حركة السادس من إبريل القرار بالخيانة، وطلبت، وهنا المفارقة، بتدخل الجيش وحماية الوطن، وقام محامون بتحضير دعاوى قضائية ضد القرار، الذي قالوا إنه خرق للدستور، لافتة إلى أن الغضب الشعبي زاد بعد تقارير صحافية قالت إن مصر أعلمت الولايات المتحدة وإسرائيل بالقرار.

ويذكر حنا أن النظام تعرض للنقد من داخل مؤيديه، فقد عبرت نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابقة، وواحدة من مؤيدي السيسي تهاني الجبالي، عن شكوكها بعملية نقل السيادة والطريقة التي تمت فيها.

ويرى الكاتب أن عدم استشارة الرأي العام يشير إلى أن السيسي فقد الصلة بالمشاعر الشعبية العامة، أو أنه خاف من معارضة الرأي العام  لنقل السيادة، ما سيعرقل توقيع الصفقة، وهو ما يعبر عن حالة يأس لدى السيسي، ورغبة شديدة في علاقات مصرية سعودية في وقت تواجه فيه بلاده أزمة اقتصادية حادة.

ويستدرك التقرير بأنه رغم الدعم المالي الذي تلقاه نظام السيسي من دول الخليج، بحدود 30 مليار دولار، بالإضافة إلى الدعم الدبلوماسي، إلا أن خلافات بين النظام وداعميه برز حول المواقف من قضايا المنطقة، حيث بدت هذه الخلافات في رفض مصر نشر قوات في اليمن، وفي سوريا، حيث وقفت مصر مع روسيا التي دعمت نظام بشار الأسد، مشيرا إلى أن السيسي ربما أراد من أن يكون تسليم الجزيرتين بادرة حسن نية، ومن أجل ترميم العلاقات مع السعوديين.

وتتساءل المجلة حول حجم الغضب الشعبي الذي لم يأت من المعارضين فقط، ولكن من أشد مؤيديه أيضا، وترى أن هذه الأزمة تأتي في أعقاب سلسلة من العثرات السياسية والأمنية والاقتصادية، التي أثرت في ثقة الرأي العام بالسيسي، وقدرته على الحكم.

ويعتقد حنا أن مدى المعارضة والغضب من قرار نقل الجزيرتين لن يؤدي إلى إضعاف النظام؛ لأن مؤيديه سيحاولون التخفيف من حدة نقدهم للخطوة، بالإضافة إلى حشد قواهم لدعمه أمام معارضيه من الإخوان المسلمين والقوى السياسية الأخرى.

ويورد التقرير نقلا عن السيسي قوله إن الأمر بيد البرلمان، ويرى الكاتب أن التصويت لن يكون سهلا في ضوء معارضة نواب ومثقفين له، مشيرا إلى أنه في حالة قرر البرلمان، الذي ينظر إليه على أنه مجموعة من المشرعين الذين يبصمون” على القرارات، رفض عملية نقل السيادة، فإن موقف النواب سيكون نكسة للسيسي.

وتنوه المجلة إلى أن مرحلة ما بعد مبارك تميزت بتداخل المصالح الجمعية للنخبة والدولة، التي أدت دورا في الحد من مخاطر أي تحد للنظام، حيث تظل الأجهزة الأمنية المصدر الأهم لاستقرار النظام، مستدركة بأنه رغم وجود أدلة على غضب البعض داخل الأجهزة الأمنية من قرار نقل سيادة الجزيرتين، إلا أنه ليس من المحتمل قيام هذه الأجهزة بتدخل عسكري جديد، خاصة أن القيادة العسكرية للجيش مرتبطة بشكل وثيق مع الرئيس.

ويلاحظ الكاتب في تحليله لموقف إسرائيل، أنها التزمت بالصمت تجاه القرار المصري، وهو ما يعكس، كما يقول، تطور تفكيرها حول معاهدة السلام وديناميات المنطقة، حيث إن مصر منعت في عامي 1956 و 1967، مرور السفن الإسرائيلية من مضيق تيران، وهو ما دفع إسرائيل للتهديد بمواجهة أي تحد في المستقبل لأي  قرار يغلق المضيق في وجهها

ويجد حنا مرونة في الموقف الإسرائيلي من المعاهدة، سواء من خلال تغيير شروط إدارة مصر للجزيرتين، أو إعادة نشر القوات المصرية في سيناء، بعيدا عن المحاور المحددة في المعاهدة، مشيرا إلى أن ردها على الصفقة المصرية السعودية هو دليل آخر على موقفها المرن

ويقول التقرير إن “ما يثير الانتباه أن الصفقة تتضمن السعودية، التي لا تقيم  معاهدات مع إسرائيل، حيث إنه في تعليق لوزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون للصحافة، تحدث عن أربعة أطراف وافقت على نقل السيادة: مصر والولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية“. 

وترى المجلة أن الصمت الإسرائيلي نابع من التأكيدات السعودية بأنها ستحترم الاتفاقيات والالتزامات المتعلقة بالجزيرتين، التي ووافقت عليها مصر، بحسب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي أكد أن السعودية لن تقيم علاقات مباشرة مع إسرائيل، مستدركة بأنه مع ذلك فإن الدبلوماسية غير المباشرة تعكس تداخل المصالح بين إسرائيل والسعودية فيما يتعلق بالتهديدات على المنطقة والنابعة من إيران.

ولا يعتقد الكاتب أن هناك حدودا للتعاون غير المباشر، لافتا إلى أن غياب الحل للقضية الفلسطينية، التي فقدت أولوياتها لدى الأنظمة العربية، سيظل عقبة أمام أي تطبيع

وتختم “فورين أفيرز” تقريرها بالإشارة إلى أن نقل سيادة صنافير وتيران من المنظور القانوني ليس تنازلا كبيرا، مستدركة بأن التحرك المفاجئ ترك تداعيات محلية وإقليمية كبيرة، وكشف في النهاية عن وقائع المجالين المحلي والإقليمي.

 

السودان تبدأ رحلة انتزاع حلايب.. الأربعاء 13 أبريل. . ارتفاع عجز الموازنة إلى 191.6 مليار جنيه أحد إنجازات العسكر

حلايب السودان حلايبالسودان تبدأ رحلة انتزاع حلايب.. الأربعاء 13 أبريل. . ارتفاع عجز الموازنة إلى 191.6 مليار جنيه أحد إنجازات العسكر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قاضي بعسكرية قنا يقمع معتقلين بسبب دعائهم على الظالمين بقاعة المحكمة !

بعد أن قضت محكمة قنا العسكرية بتأجيل القضية المتهم فيها 11 من أحرار قنا الي جلسة الثلاثاء القادم وقضت بتأجيل القضية المتهم فيها 8 من أحرار أسوان الي جلسة الأثنين القادم.

في سابقة خطيرة قام قاضي المحكمة العسكرية بإعطاء أوامر لضباط الترحيلات بوضع ايدي المتهمين في الكلبشات وهو في ثورة عارمة وغاضباً بزعم أن هؤلاء المتهمين قد أداء صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم بقاعة المحكمة وقيام الامام بالقنوت والدعاء على الظالمين وهدد القاضي أثناء الصلاة بمحاكمتهم غيابياً صادراً أوامره لضباط الترحيلات بتعذيبهم ومنعهم من الزيارة قائلاً اذا مكنتوش قادرين عليهم أنا هعمل كدا بنفسي”.

وبمجرد أنتهاء المعتقلين من الصلاة وكلبشتهم جميعاً اصدر أوامره لقائد الترحيلات بالزج بهم في سيارة الترحيلات الصغيره وعددهم 19 معتقل تحت شمس قنا الحارقة ولأكثر من ساعتين مانعين عنهم الطعام والشراب مما أصاب بعضهم بالأختناق.

 

 

*تنظيم الدولة يستولي على 3 سيارات للجيش محملين بذخائر ومواد الغذائية

 

 

*سجن العقرب يرفض نقل معتقل إلى المستشفى رغم إصابته بنزيف حاد

إدارة سجن العقرب ترفض نقل المعتقل “ياسر عيسوي” إلى المستشفى رغم إصابته بنزيف حاد مستمر منذ أسبوع.

 

 

*مقتل جنديين وإصابة 3 آخرين بانفجار استهدف مدرعة للجيش في سيناء

 

 

*الخارجية السودانية”السودان لن يتخلى عن حلايب” ومصر تطالب بمراجعة وضع حلايب وشلاتين

في تطور سريع للأزمة التي اندلعت منذ أيام وذلك عقب اعلان الحكومة المصرية عن تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلي حدود المملكة العربية السعودية وذلك عقب اعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، وعقب موجة غصب عارمة من العديد من الشخصيات والاحزاب السياسية والشخصيات العامة والتي نادت إلي ضرورة توضيح الحقيقة كاملة للمصريين دون أي اخفاء حول حقيقة ملكية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.
جاء رد الفعل السوداني مفاجئ حينما نادت العديد من الصحف ووسائل الاعلام السودانية والعديد من المنظمات الحقوقية السودانية بضرورة السعي لاسترداد حلايب وشلاتين للسودان باعتبارهما تابعتين للأراضي السودانية، حيث ذكرت صحيفة النيلين السوادنية علي لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية السفير علي الصادق علي امكانية قيام الحكومة السودانية باللجوء لأي خيار متاح لديها والبدء في التفاوض لاسترداد حلايب وشلاتين والتي وصف تصرف الحكومة المصرية في تلك القضية بالمماطلة، واللجوء للتحكيم الدولي.
كما أكد المتحدث باسم الخارجية السودانية خلال مداخلته ببرنامج “سودان توداي” أن السودان لن تتخلي عن حلايب وستسخدم كل الوسائل المتاحة لاسترداها مؤكدًا أن الحرب في تلك المسألة لن يحل شيئًا وان الباب الوحيد هو التفاوض.
وأشار إلي أن الحكومة المصرية تستخدم اسلوب المماطلة في التفاوض بتلك القضية ولكل شئ حدود.
من ناحية أخري طالبت الخارجية المصرية علي لسان المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية بضرورة مماثلة وضع جزيرتي تيران وصنافير بنفس وضع حلايب وشلاتين، حيث أن السلطات المصرية قد سمحت للسودان في فترة معينة بادارة حلايب وشلاتين ثم استردتها بعد ذلك.

 

 

*إضراب 9 آلاف معتقل بسجن المنيا الجديد شديد الحراسة احتجاجآ علي سوء المعاملة

أضرب 9 آلاف معتقل عن الطعام بسجن المنيا الجديد شديد الحراسة احتجاجآ علي سوء المعاملة، من قبل إدارة السجنالتي هددت بقطع المياه والكهرباء في حالة عدم فك الاضراب، كماهددت سلطات الانقلاب باقتحام العنابر واطلاق الغاز المسيل للدموع علي المعتقلين.

 

 

*حبس محاسب بالدقهلية بعد 120 يوم من إخفائه واعتقاله بالسعودية

قررت نيابة أمن الدولة العليا الانقلابية بالقاهرة حبس “أحمد سمير أحمد حامد” – محاسب من مدينة دكرنس بالدقهلية، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وذلك بعد اعتقاله بالسعودية وترحيله إلى مصر ومن ثم إخفائه قسريًا لأكثر من 120 يوم، بحسب أسرته.

كما كشفت أسرة “سمير” عن ترحيل نجلها إلى سجن طرة بعد قرار حبسه، دون أن يتسنى لها معرفة التهم الموجهة إليه حتى الآن، فقد مُنع المحامين من حضور عرض النيابة.

وأضافت أن “سمير” اعتقل في 22 نوفمبر العام الماضي بالمملكة العربية السعودية ورُحِل إلى مصر في 9 ديسمبر العام الماضي، كما اشتكت من عدم استطاعتها التوصل لمكانه طوال فترة إخفائه مع ورود أنباء باحتجازه في سجن العازولي، إلا أن إدارة العازولي أنكرت وجوده.

 

 

*إنجازات العسكر.. ارتفاع عجز الموازنة إلى 191.6 مليار جنيه

ارتفع عجز الموازنة العامة للدولة، ليصل إلى 191.6 مليار جنيه بنسبة 6.8% من الناتج المحلى الإجمالى، خلال الـ7 أشهر الأولى من العام المالى الحالى يوليو–يناير” 2015/2016.

ووفقا لقرير أداء الموازنة عن لشهر فبراير الذى أعلنته وزارة المالية في حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، فإن الفوائد أكثر الأبواب ارتفاعا، بسبب تزايد معدلات الاقتراض الحكومى خاصة الداخلى عبر إصدارات الأذون وسندات الخزانة؛ حيث بلغت قيمة مصروفات الفوائد خلال فترة التقرير 129.6 مليار جنيه، مقابل 92.9 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام السابق، وبلغت مصروفات شراء السلع والخدمات 15.3 مليار جنيه خلال 7 أشهر من العام المالى الحالى، مقابل 13.5 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام السابق.

وجاءت الإيرادات العامة المحققة فعليا متواضعة قياسا إلى المستهدف تحقيقه؛ حيث بلغت قيمتها 223.6 مليار جنيه، منها 160.3 مليار جنيه إيرادات ضريبية، و63.3 مليار جنيه إيرادات ضريبية.

 

 

*كلوب” يروي تفاصيل “الحمام والميكرفون” في الاجتماع الهزلي

كشف محمد كلوب، النائب ببرلمان الدم، عن تفاصيل الموقف الذي تعرض فيه للإحراج في أثناء حضوره لقاء عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، ورفض السيسي الاستماع له.

وقال كلوب، خلال مداخلة هاتفية على قناة “الحياة”: “كنت مزنوق واتحرجت أقوم من نفسي وأنا وشي في وش السيسي، ومحروج أدخل الحمام، فقولتله من اهتمامي وحبي لك مش قادر أقوم ولكن الميه هتتعبني، والرئيس سمح لي”.

وذكر كلوب، تفاصيل إحراج السيسي له في آخر اللقاء، عندما رفض منحه الحديث بعدما تحدث دون استئذان، قائلا: “كنت عايز أوضح للرئيس رؤية معينة ولكن محصلش شيء، وكلمته بعدما خلص حديثه”.
وكان محمد أبوكلوب “ظهر في اجتماع السيسي في واقعتين، الأولى عندما طلب الاستئذان في أثناء حديث قائد الانقلاب لدخول “الحمام”، الأمر الذي تسبب في حالة من الضحك داخل القاعة.

أما الواقعة الثانية، فكانت بعد انتهاء قائد الانقلاب الكلام، حيث أمسك كلوب” بالميكروفون وقال “بسم الله الرحمن الرحيم”، ليقاطعه السيسي بحدة قائلا: “لو سمحتم.. أنا ماديتش الإذن لحد انه يتكلم”، ليتوقف عن الحديث ويجلس في هدوء، وينقطع البث المباشر.

 

 

*السودان تبدأ رحلة انتزاع حلايب من الجسد المصري

لن تجد الخرطوم أفضل من حالة الهوان تلك التى تمر بها مصر من أجل انتزاع السيادة على حلايب وشلاتين فى ظل تفريط الانقلاب العسكري فى الحقوق التاريخية للدولة المصرية والتراب الوطني، على خلفية ضياع حقوق مصر فى مياه النيل لصالح إثيوبيا، وبيع جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، والتنازل عن حقول الغاز فى المتوسط لحساب قبرص لتصبح تحت الوصاية الصهيونية.

واستثمر السفير السوداني في القاهرة عبدالحليم عبدالمحمود  عروض تنازلات السيسى ويدعو نظام العسكر إلى التفاوض المباشر مع مصر أو اللجوء إلى التحكيم الدولي بشأن حلايب وشلاتين، مشددا على تمسك بلاده بمنطقتي “حلايب وشلاتينباعتبارها تتبعان السودان وفقا للتاريخ والقانون والسكان والجغرافيا.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد شدد فى أكثر من مناسبة منذ الانقلاب بإن مثلث حلايب وشلاتين ملك للسودان، وإن الخرطوم تمتلك أدلة أن حلايب تقع ضمن حدودها، وهو ما أكد عليه السفير السوداني مجددا بأن حلايب وشلاتين جزء عزيز من السودان وتبعيتهما للخرطوم يسندها التاريخ والوثائق.

وفى الوقت الذى دعا فيه عبدالمحمود العسكر إلى حل الأزمة بين البلدين الشقيقين بالتفاوض المباشر أو اللجوء للتحكيم الدولي لإثبات الحق، ورفض المتحدث باسم الخارجية بحكومة الانقلاب أحمد أبو زيد التعقيب على كلام السفير السوداني، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي تطور في قضية حلايب وشلاتين والوضع كما هو عليه.

وأضاف أبو زيد أنه “لا توجد تصريحات إضافية أو جديد يخص تلك المسألة في الوقت الحالي”، موضحا فى الوقت نفسه أنه لا مانع من دراسة وضع المنطقة التى تقع على الحدود بين مصر والسودان، وتقطنها قبائل تمتد بجذورها التاريخية بين الشعبين، كما تتنقل هذه القبائل بسهولة عبر الحدود بين البلدين.

وتعد مدينة حلايب البوابة الجنوبية لمصر على ساحل البحر الأحمر، وتظل الوظيفة الرائدة لها هي تقديم الخدمات الجمركية للعابرين إلى الحدود السودانية.

 

 

*آن باترسون: واشنطن لا تعتبر الإخوان جماعة إرهابية

أكدت وكيلة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى “آن باترسون”، عن قلق الولايات المتحدة إزاء تراجع حقوق الإنسان في مصر خلال الأشهر الأخيرة.

ونقل “زيد بنيامين”، مراسل “راديو سوا” في واشنطن، عن باترسون قولها أمام “الكونجرس”: “واشنطن لا تعتبر الإخوان جماعة إرهابية”.

يُذكر أن “باترسون” شغلت منصب السفيرة الأميركية في القاهرة حتى أغسطس من العام 2013.

 

 

*مفاجأة .. محمد صلاح سيرفع صورة جوليو ريجيني في مباراة نابولي القادمة

قال رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الإيطالي، لويجي مانسيوني، اليوم لوكالة الأنباء الإيطالية إن أندية كرة القدم التي تنشط في الدوري الإيطالي بدرجتيه الأولى والثانية، سيحمل لاعبوها لافتات تطالب بإظهار الحقيقة حول تعذيب ومقتل الطالب جوليو ريجيني في القاهرة.

وأضاف أن لاعبي الفرق سيقومون بهذه المبادرة في الفترة بين 23 و 25 أبريل الجاري. وأشار إلى أن الجماهير ستحمل هي أيضًا تلك اللافتات.

جاءت المبادرة، وفقاً لمانسيوني، بطلب من لجنة حقوق الإنسان التي يرأسها وبالتعاون مع منظمة العفو الدولية ورابطة حقوق السجناء. وتهدف المبادرة إلى التأكيد على أن ”الصمت غير مقبول أمام هذه الجريمة المفزعة لمواطننا في مصر.“

يذكر أن لاعب منتخب مصر محمد صلاح يلعب في نادي روما الإيطالي بالدرجة الاولى، ووفق حديث مانسيوني، سيحمل اللاعب لافتة تطالب بالحقيقة حول مقتل ريجيني رفقة بقية لاعبي فريقه، في مبارة روما يوم 25 أبريل أمام فريق نابولي باستاد الأوليمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما.

 

 

*قضية “ريجيني” تضع “صلاح” في ورطة بالدوري الإيطالي

أعلن اليوم البرلمان الإيطالي عن حصوله على موافقة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، برفع لافتات تطالب بالتحقيق في قضية الطالب الإيطالي ريجيني.

وقال ماوريزو بيريتا رئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الإيطالي، أنه تقدم بطلب إلى البرلمان من أجل رفع لاعبي وجماهير الدوري الإيطالي برفع لافتات تتطالب بالتحقيق في قضية الطالب الإيطالي ريجيني، والذي تم العثور على جثته في مصر بظروف غامضة، ويتم التحقيق في ملابسات الحادث في الفترة الحالية.

وقال بيريتا في تصريحات صحفية:” لقد حصلت على موافقة الاتحاد الإيطالي لرفع لافتات لدعم ريجيني في مباريات الدوري الإيطالي، والتي ستقام في الفترة ما بين 23-24-25 أبريل الحالي.”

واضاف بيريتا:” أن الجمهور في لاعبي الفرق الإيطالية في جميع الملاعب، سيقومون برفع لافتات صفراء ومكتوب عليها (الحقيقة من أجل جوليو ريجيني)، والذي يتم التحقيق في مقتله في الفترة الحالية.”

الجدير بالذكر أن هذه المباريات ستكون في الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي، وستجمع بين فريق روما والذي يلعب له نجم المصري محمد صلاح ضد فريق نابولي على ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية.

ويحتل روما المركز الثالث في الدوري الإيطالي برصيد 64 نقطة، بينما يحتل نابولي المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري برصيد 70 نقطة.

 

 

*قضية ريجيني تتكرر مع شاب فرنسي قتل بمصر

دانت أربع منظمات غير حكومية الأربعاء “الصمت المدوي” للحكومة الفرنسية عن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، وذلك قبل أيام من زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لهذا البلد الذي يعتبر حليفًا استراتيجيًا لفرنسًا.

ووفقًا لكل من منظمة العفو الدولية و”هيومن رايتس ووتش” ورابطة حقوق الإنسان والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، فقد ازدادت الحصيلة بشكل كبير من يوليو 2013، نظرًا لإلى “الازدياد الهائل للتعذيب، والاعتقالات التعسفية، والاختفاء القسري والمحاكمات الجماعية أمام محاكم عسكرية”.

وطلبت المنظمات الاربع التي استقبل المستشار الدبلوماسي في الاليزيه الثلاثاء ممثلين لها، من الرئيس فرنسوا هولاند التدخل لدى المسؤولين المصريين خلال زيارة الدولة التي يجريها الأحد.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان كريم لاحيدجي خلال مؤتمر صحفي “نضع الرئيس هولاند أمام مسؤوليته في ما يخص التعديات على المجتمع المدني في مصر”، وفق وكالة “فرانس برس”.

وتقيم فرنسا علاقات استراتيجية مع مصر التي اشترت منها منذ العام 2015 مجموعة من الأسلحة، في وقت يأمل هولاند خلال هذه الزيارة في تمهيد الطريق أمام توقيع اتفاقات جديدة.

وقالت المنظمات لأربع إنه في الأسابيع التي تلت الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، قتل الجيش والشرطة أكثر من 1400 متظاهر في الشوارع، بينهم 700خلال ساعات فقط في 14 أغسطس 2013 في وسط القاهرة.

وسجن أكثر من 40 ألف شخص، وخصوصا المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين التي صنفت “جماعة إرهابية” في نهاية العام 2013، بعدما كانت فازت بكل الانتخابات منذ سقوط حسني مبارك.

وأصدرت المحاكم المصرية منذ عزل مرسي في 3يوليو 2013 أحكامًا بالإعدام على أكثر من 400 من أنصار “الإخوان” بمن فيهم مرسي نفسه خلال محاكمات جماعية سريعة أثارت انتقادات شديدة من الأمم المتحدة التي وصفتها بأنها “غير مسبوقة في التاريخ الحديث”.

وفي المؤتمر الصحفي للمنظمات الأربع الأربعاء، تحدثت نيكول بروست والدة اريك لانج الطالب الفرنسي الذي ضرب حتى الموت في عام 2013 داخل مركز للشرطة في القاهرة.

وتشكك بروست في الرواية الرسمية التي تقول إن نجلها قتل بأيدي سجناء آخرين، متهمة وزارة الخارجية الفرنسية بأنها لم تدافع عن ابنها وتأخرت في كشف ملابسات وفاته.

من جهتها استدعت ايطاليا هذا الأسبوع سفيرها في القاهرة تنديدا بعدم تحقيق تقدم في التحقيق حول مقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني في يناير الماضي، والذي تعتقد الأوساط الدبلوماسية الغربية أن الأجهزة الأمنية المصرية عذبته حتى الموت.

 

 

*اعتقال 4 من مدينة ههيا بالشرقية

شنت قوات أمن الانقلاب بمدينة ههيا بالشرقية حملة مداهمات على بيوت مناهضى الانقلاب ومقار عملهم اليوم ما أسفر عن اعتقال أربعة.

وقال شهود عيان من الأهالى إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت بيون الأهالى بالمدينة وعددًا من القرى التابعة لها؛ ما أسفر عن اعتقال عبدالمنعم جنيدى مدرس لغة عربية بالثانوية، وبيومى عبدالله عبدالسميع مدرس رياضيات بالثانوية، وأحمد جنيدى، كما اعتقلت بعد ظهر اليوم فضيلة الشيخ ممدوح مرواد من مقر عمله بإدارة أوقاف ههيا واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.

وحملت أسر المعتقلين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهم جميعا، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لتوثيق هذه الانتهاكات والجرائم التى لن تسقط بالتقادم واتخاذ جميع  الإجراءات والوسائل المتاحة التى من شأنها العمل على رفع الظلم عنهم.

يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدينة ههيا والقرى التابعة لها يزيد عن 110 من بين ما يزيد عن 2000 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم الظلم ومناهضة الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

 

 

*هاشتاج “ارحل” يجتاح “تويتر” بعد خطاب قائد الانقلاب

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بهاشتاج ارحل” بعد ساعات قليلة من خطاب قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، الذي اعترف فيه ببيعه جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، واستعداداه للتفريط في حقول البترول لقبرص، للتعبير عن غضبهم من فشل قائد الانقلاب وتضييعه للبلاد.

وبعد أقل من ساعة من لقاء السيسي مع من تمت تسميتهم ممثلي الشعب وبحضور عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين، سجل هاشتاج “#ارحلالمرتبة الأولى لدى قائمة الأعلى تداولا على تويتر، رفضا لما جاء في هذا اللقاء وتصريحاته بخصوص جزيرتي تيران وصنافير، خاصة بعدما قال: “محدش يتكلم في الموضوع ده تاني“.

 

 

*أغرب 6 لقطات وطرائف في خطاب السيسي

شهد خطاب عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، اليوم، العديد من الطرائف النادرة التي حظيت بموجة عالية من السخرية والضحك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبالرغم من أن خطابات السيسي أصبحت دائما مثار للسخرية والتندر، غير أن مساحة هزيان السيسي اليوم ـ كانت أكبر من المتوقع ـ  كما أن الخطاب احتوى على بعض النقاط  التي لها النصيب الأكبر من  السخرية  والتندر نعرض بعضها كالآتي:

“خدت الضربة في صدري”

أولى تلك التعبيرات ماقاله السيسي اليوم  أنه أخد الضربة على صدره حيث قال “أنا خدت الضربة بجد في صدري”، وذلك عندما تحدث عما تعرض له من حملات هجوم شرسة بسبب إعلان مصر تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وهي العبارة التي ضجت بها مواقع التواصل الإجتماعي بالسخرية والضحك.

“أمي قالتلي”

 وفي خطابه اليوم كرر قائد الانقلاب كلمة “أمي قالتلي” وهي عبارة يفترض أن لاتصدر من شخصي استولى على الحكم ويجلس في مقعد رئيس الجمهورية، حيث قال “أمي قالت ليّ اوعى تبص للي في إيد الناس ولا تاخده، واللي يعطي الناس يعطيك، واللي رزق الناس يرزقك” .

 – “محدش يتكلم في الموضوع ده تاني”

وكأنه في حصة لطلاب في الابتدائي، أو جلسة أسرية، بعد انتهاء قائد الانقلاب العسكري من الحديث عن أزمة جزيرتي تيران وصنافير، انفعل في الحاضرين قائلا “رجاء. محدش يتكلم في الموضوع ده تاني”، ثم كرر نفس الجملة.

 – “السجادة الحمرا”

ويبدو أن السخرية من “السجادة الحمراء” التي ضجت بها مواقع التواصل منذ شهرين على سجادة السيسي، لاتزال تعلق في ذهن قائد الانقلاب، حيث حاول السخرية من نفسه قائلا “إن 25 من أبريل الجاري سيشهد افتتاح عدة مشروعات لكن “اوعوا تكلموا عن السجادة الحمرا”، وذلك إشارة إلى انتقاد السجادة الحمراء التي وضعت لتسير فوقها السيارات، خلال افتتاحه عددٍ من المشروعات في مدينة 6 أكتوبر في 6 فبراير الماضي.

 – “عاملوني بالمثل”

وقبل إنهاء خطابه “أنا مش هخذلكم، ومش هتخلي عنكم، ومش بشك لحطة في إخلاصكم”، ثم طالب المصريين في نهاية اللقاء بأن “عاملوني بالمثل، وعاملوا الدولة بالمثل”.

 – “أنا مادّتش الإذن”

بعد نهاية الخطاب الذي كان من المقرر أن يتبعه نقاش، وفي سابقة هي الأولى من نوعها، بدأ أحد الحاضرين في الحديث، فرد عليه السيسي بانفعال “أنا مادّتش الإذن لحد أنه يتكلم.

 – قطع البث

يذكر أنه عقب انفعال قائد الانقلاب على المتحدث دون إذن، تم قطع البث، فلم يتمكن المشاهدون من متابعة نقاش الحضور مع قائد الانقلاب.

 

 

*شباب ضد الانقلاب” تعلن الحشد الثوري الجمعة المقبل

دعت حركة شباب ضد الانقلاب إلى المشاركة بكثافة في مظاهرات الجمعة المقبلة مع كل الحركات الشبابية والثورية تحت شعار «#الأرض_هي_العرض».

وأعلنت الحركة في بيان لها اليوم الأربعاء، حصلت الحرية والعدالة على  نسخة منه، رفضها التام «لما أقدم عليه هذا المجنون المغتصب

للسلطة» في إشارة إلى التفريط في جزيرتي صنافير وتيران.

 وثمنت الحركة دعوات الحركات الثورية والسياسية للتظاهر الجمعة القادمة، وأعلنت مشاركة أعضائها ومكاتبها بكافة المحافظات في فعاليات الجمعة القادمة ، متجمعين من جديد تحت مبادئ يناير (عيش- حرية – عدالة اجتماعية – كرامة إنسانية – استقلال الوطن).

نص البيان:

بسم الله.. بسم الثورة.. بسم الوطن.. بسم كل حر سالت دماه الطاهرة على أرض الوطن.. بسم كل من ضحي من أجل تحرير هذه الأرض المباركة.

شعب مصر الغالى، شباب هذا الوطن الطاهر.. لا نزال نعانى من نكسة راح ضحيتها الألاف من الشباب والشيوخ والنساء والأطفال، لا زلنا نتعامل مع مجنون أرعن لا يعرف قيمة الارض ولا العرض، لا نزال نتجرع الهوان تحت قبضة نظام همجي مغتصب مفرط في أرض الشعب لبقائه.

يا شباب الوطن.. يا شعبنا الغالي إننا نتعامل مع عميل مجنون منعزل عن الواقع والتاريخ.. بات ينكر أرض الوطن ويتصدق بممتلكات الشعب لينال رضى أسياده.. ويمنح حفنة مال تبتلعها بطونهم الممتلئه بقوت الشعب.

اليوم يعطي السعودية جزيرتي ‫#‏تيران و‫#‏صنافير وبالأمس يتنازل عن حق الشعب في مياه النيل وغدا يهدي غيرها لدولة أخرى.. وعلى الجانب الآخر يبيد أهل سيناء ويعتقل الأطفال بكافة المحافظات، ويلقي بعلماء الدولة في السجون، ويهزي بخزعبلات فاقت خزعبلات القذافي.. ويتعامل برعونة قاربت رعونة هتلر وموسيليني.

ومن هذا المنطلق فإننا كشباب ضد الانقلاب نعلن رفضنا التام لما أقدم عليه هذا المجنون المغتصب للسلطة ونثمن دعوات الحركات الثورية والسياسية للتظاهر الجمعة القادمة تحت شعار ‫#‏الأرض_هي_العرض.. ونعلن مشاركة أعضاء الحركة ومكاتبها بكافة المحافظات بها.. متجمعين من جديد تحت مبادئ يناير (عيشحرية – عدالة اجتماعية – كرامة انسانية – استقلال الوطن).

كما يدعو المكتب كل الكيانات الثورية من رفقاء الثورة بالتوحد من جديد.. وتجنب الخلاف.. ونضع الأمانة بأعناقكم فثمة وطن مختطف تنهب خيراته وتباع أراضيه وتنتهك حريات أبنائه.. ويتجرع أهله سوء العذاب.. فإما استرداد الوطن والأرض والعرض.. أو يكتب علينا التيه وتلهننا الأجيال القادمة.

الله.. الثورة.. الوطن

المكتب التنفيذى لحركة شباب ضد الانقلاب

القاهرة – الأربعاء الموافق ١٣ إبريل 2016

 

 

*شركة عبد اللطيف جميل السعودية تسحب مشروعاتها من مصر

أعلنت شركة عبداللطيف جميل السعودية، سحب استثماراتها في مشروعات الطاقة بمصر، مؤكدة أنها تلقت إخطارًا يفيد بالموافقة على ذلك من وزارة الكهرباء المصرية.

وقالت الشركة السعودية، في خطاب إلى وزارة الكهرباء، إن الاجراءات البيروقراطية هي السبب في الإنسحاب من السوق المصرية، بالإضافة إلى التأخر في تنفيذ عدد من المشروعات التي تقدمت لها الشركة مؤخرًا، ومنها محطة كهرباء غرب أسوان بقدرة 50 ميجاوات.

 

 

*تحت عنوان “عواد باع أرضنا” نشطاء ينظمون وقفة أمام “الصحفيين”بالقاهرة

نظم عدد من النشطاء، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين، بعنوان “عواد باع أرضنا”، احتجاجا على ما وصفوه بـ”بيع جزيرتي تيران وصنافير” للسعودية.

وردد المحتجون هتافات “اللي باعوا العهد بينا هم حاجة وإحنا حاجة”، و”حي حي يوم الجمعة جي”، رافعين لافتات مكتوب عليها “ضد بيع تيران وصنافير، و”بالطول بالعرض إحنا صحاب الأرض“. 

 

 

*خرائط مكتبة برلين منذ القرن الـ 18 تؤكد «تيران وصنافير» مصرية

 

 

*نظام السيسي يصر على “التلفيق” في قضية ريجيني ويحاكم أقارب الـ”5

كلّف النائب العام الانقلابي نبيل صادق، نيابة أمن الدولة العليا، المختصة بالتحقيق في القضايا ذات البعد الأمني عالي الخطورة والمرتبطة بالأوضاع السياسية والرأي العام، بمباشرة التحقيق مع أقارب أعضاء التشكيل العصابي المقتولين على يد الشرطة في 20 مارس الماضي، والذين اتهمتهم الشرطة بقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني وسرقة متعلقاته بين نهاية يناير وبداية فبراير الماضيين.

ويواجه أقارب ما أطلقت عليه داخلية الانقلاب “أعضاء التشكيل العصابي”، وعلى رأسهم شقيقة وشقيق أكبر أعضاء التشكيل المزعوم سناً طارق سعد عبدالفتاح، واسمهما رشا ومحمد، تهمة إخفاء أغراض ريجيني المسروقة ومتعلقات أخرى تخص أجانب آخرين، تزعم الشرطة أن هذه العصابة تخصصت في سرقة وقتل المواطنين الأجانب الموجودين في مصر، ولكن من دون ذكر أي حالة أخرى غير ريجيني.

وتعد خطوة إحالة هؤلاء المتهمين إلى نيابة أمن الدولة العليا تمهّد لتقديمهم للمحاكمة العاجلة، تكريس للرواية المفبركة بتورّط العصابة المكوّنة من 5 أشخاص في قتل ريجيني وسرقته، أو سرقته فقط بعد العثور عليه ميتاً في مكان ما”.

وأضاف مصدرقضائي أن “قرار النائب العام يعني سحب التحقيقات في واقعة قتل العصابة والعثور على المتعلقات، من نيابة القاهرة الجديدة، ونقلها إلى مستوى أعلى من التحقيق، بهدف إعداد قرار سريع باتهام أقارب أعضاء العصابة، وإضفاء السرية على تفاصيل التحقيق معهم، وذلك بعدما توصلت بعض وسائل الإعلام المصرية لعدد من الأقارب الأخيرين لأعضاء العصابة”. وكانت ابنة عضو العصابة المقتول طارق عبدالفتاح، وهي أيضاً شقيقة المقتول سعد طارق وزوجة المقتول صلاح سيد، قد ذكرت في تصريحات صحافية أن المتعلقات المنسوبة لريجيني مملوكة للمتهمين أنفسهم، عدا بطاقات الهوية والتعريف الأكاديمي الخاصة بالقتيل الإيطالي.

وأكد المصدر أن “الخطوة التي أقدم عليها النائب العام تمضي على عكس الاتجاه الذي طلبه المحققون الإيطاليون خلال جلستي التباحث حول القضية في روما يومي الخميس والجمعة الماضيين، كما أنها تتجاهل تماماً أية رواية أخرى مفترضة من الطرف الإيطالي، مثل تورّط أجهزة أمنية أو أجهزة منظمة في عملية القتل”.

وتخلو واقعة قتل أعضاء العصابة وإخفاء متعلقات ريجيني من أي شهود، وتستند النيابة في تحقيقاتها بالكامل على رواية الشرطة، بالإضافة لاعترافات رشا سعد التي ذكرت أن شقيقها كان يخفي عندها محصلات جرائم السرقات التي ارتكبها، واعترافات شقيقها الآخر محمد سعد بأن هذه المتعلقات حصيلة جرائم سرقة.

ووفقاً للمعلومات التي استشفتها نيابة الجيزة من تقرير الطب الشرعي عن الطالب القتيل، فإن عملية الخطف والتعذيب تبدو بعيدة تماماً عن أنشطة العصابات الإجرامية المتخصصة في السرقة أو قطع الطرق، وكان وصف الحالة أن الشاب تعرض لتعذيب احترافي لفترات طويلة لم يتحمّله جسده.

ويطرح التطور الذي طرأ على تصرفات النيابة سؤالاً عما إذا كانت سلطات التحقيق المصرية تمتلك الجرأة والثقة اللتين تُمكّنانها من إغلاق ملف حساس كقتل ريجيني، بتقديم أقارب أفراد عصابة متهمة بالسرقة للمحاكمة بتهمة المشاركة في إخفاء متعلقات ريجيني نفسه، مما قد يفتح باباً لا يوصد من الانتقادات الإيطالية والدولية، ولا سيما أن رواية الشرطة تقوم أساساً على اتهام أشخاص لقوا مصرعهم، ولم يعد من الممكن معرفة الحقيقة كاملة عنهم أو عن أنشطتهم.

 

 

*ماذا لو استمر “عواد” في حكم مصر؟!

“ماذا لو استمر عواد جاثما علي قلوب المصريين متمسكا بكرسي الحكم؟”سؤال بات يطرح نفسه بقوة في الشارع المصري خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد بيع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي جزيرتي تيران وصنافير الي السعودية مقابل حفنة من الرز ،وهو القرار الذي لم يجرؤ اي حاكم مصري على اتخاذه من قبل. 

تنازل السيسي عن الجزر المصرية لصالح السعودية لم يكن الاول من نوعة منذ إنقلابه علي أول رئيس مدني منتخب في 3 يوليو 2013 ، حيث سبق ذلك تنازله عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل بالتوقيع علي إتفاقية “سد النهضة” مع الجانب الاثيوبي ، ثم التنازل عن نصيب مصر من حقوق الغاز في البحر المتوسط بذريعة رسم الحدود البحرية مع اليونان ، وذلك في سبيل البحث عن شرعية مفقودة وحفنة من الرز من هنا أو هناك لعلها تساهم في إطالة عمر إنقلابه بضعة شهور. 

 وشملت سلسلة التنازلات أيضا ، تسليم سيناء علي طبق من ذهب للكيان الصهيوني ، وذلك من خلال هدم “رفح المصرية” والتي كانت تشكل شوكة في حلق الصهاينة ، فضلا عن الخطاب السري الذي أرسله السيسي لاوباما – والذي كشف النقاب عنه موقع “ديبكا”العبري – المقرب من المخابرات الصهيونية – ويتضمن مطالبة بتدخل أمريكي في سيناء لمواجهة الجماعات المسلحة هناك!!

سلسلة التنازلات المستمرة خلال عامين فتحت شهية “السودان” لاعادة فتح ملف “حلايب وشلاتين”، حيث هدد وزير الخارجية السوداني ، أمس ، باللجوء للتحكيم الدولي للحصول علي حلايب وشلاتين ، وقال في تصريحات صحفية ، “أرجح إما التفاوض حولها مباشرة، أو اللجوء للتحكيم الدولى، حتى لا تكون شوكة فى العلاقات المصرية السودانية، لافتا إلى أن كل سودانى يؤكد أن حلايب سودانية”.

 في حين رأي “أمير أورن” المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس” أن صفقة تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير “جيدة” بالنسبة لإسرائيل إذ يمكن محاكاتها لإعادة تقسيم الشرق الأوسط بما يتماشى مع مصلحة جميع اللاعبين، بما في ذلك عبر تأجير مصر جزء من سيناء وضمه لقطاع غزة، واستئجار إسرائيل قطاع من الجولان السوري.

 

 

برلمان اراجوزات السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة. . الأربعاء13 يناير. . فنكوش السيسي يخسر وإيرادات قناة السويس تتراجع

برطمان العسكربرلمان اراجوزات السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة. . الأربعاء13 يناير. . فنكوش السيسي يخسر وإيرادات قناة السويس تتراجع

 

نفس الغباء 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مجهولون يطلقون النار على أمين شرطة ويصيبونه بنجع حمادى

صرح مصدر أمنى مسئول بشرطة فرع البحث بنجع حمادى التابع لمديرية أمن قنا، أن أمين شرطة أصيب، منذ قليل، بعدة طلقات نارية بالقرب من قرية نجع عمران، التابعة لمركز نجع حمادى على يد مسلحين مجهولين.

وأوضح المصدر أن أمين الشرطة المصاب يدعى حمدى أحمد، وجار نقله إلى المستشفى العام، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لتحديد هوية المتهمين وملابسات الواقعة.

 

 

* النائب العام السويسري يصل القاهرة السبت لبحث أموال عائلة مبارك المجمدة

يصل النائب العام السويسري السبت المقبل إلى القاهرة، للتباحث مع السلطات المصرية حول الأصول المجمدة لعائلة الرئيس السابق حسني مبارك.

وبعد ثورة يناير 2011، جمدت سويسرا نحو 700 مليون فرنك سويسري (640 مليون يورو) تعود للرئيس السابق أو أقاربه، كما اتخذت التدابير نفسها حيال تونس بعد الانتفاضة الشعبية في 14 يناير 2011.

وقال المتحدث الإعلامي اندريه مارتي: إن النائب العام السويسري ميشال لوبير “سيلتقي عددا من ممثلي السلطات المصرية“.

وأشار مارتي إلى أن “الزيارة تتمحور حول القضايا المتعلقة بالأموال المجمدة في سويسرا لمسئولين سابقين في السلطة المصرية”، لافتا إلى أن “عائلة مباركتشكل جزءا منها.

وفي الأول من ديسمبر 2013، كشفت صحيفة “لو ماتان ديمانش” السويسرية، أن 300 مليون دولار من الأصول المصرية المجمدة من قبل السلطات، وتعود إلى نجلي مبارك علاء وجمال، موجودة في حسابات مصرف “كريدي سويس” الكبير.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا المبلغ يشكل تقريبا 40 % من 700 مليون فرنك مجمدة في برن. وردت محكمة النقض المصرية السبت الطعن الذي قدمه مبارك ونجلاه جمال وعلاء، ما يثبت عقوبة السجن ثلاث سنوات الصادرة، بحقهم في قضية فساد تعرف إعلاميا بقضية “القصور الرئاسية“.

وفي 9 مايو الفائت، صدر حكم نهائي بالسجن ثلاث سنوات، بحق مبارك ونجليه بتهمة اختلاس أكثر من 10 ملايين يورو من الأموال العامة لصيانة القصور الرئاسية.

 

 

* وكيلة “الأطباء”: الإمارات تهيمن على المشافي الخاصة بمصر

أثارت تصريحات وكيلة نقابة الأطباء المصرية، منى مينا، عن هيمنة الإمارات على المستشفيات الخاصة في مصر؛ ردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المواقع الإماراتية المعارضة.

وكانت الدكتورة منى مينا قد حذرت عبر تدوينة لها على فيسبوك الثلاثاء؛ من سيطرة بعض الشركات الإمارتية على المستشفيات الخاصة بمصر.

وقالت مينا: “الكارثة أنه في الوقت الذي يسعى مشروع خصخصة التأمين الصحي الجديد لفتح المستشفيات العامة للقطاع الطبي الخاص في مصر، تستولي شركة أبراج الإماراتية على المستشفيات الخاصة الأكبر في مصر بالتدريج“.

وأضافت: “شركة أبراج شركة متعددة الجنسيات مقرها في المنطقة الحرة بالإمارات، وقانون إنشائها يمنع الإعلان عن المساهمين فيها سواء كانوا أفرادا أو حكومات، واشترت حتى الآن سلسلتي معامل البرج والمختبر، ومستشفيات كليوباترا والقاهرة التخصصي بشكل أكيد“.

وأشارت إلى أن الشركة تراجعت عن الإعلان عن المستشفيات المشتراة حديثا بعد الضجة التي أحدثتها النقابة حول الموضوع، ولكن هناك تسريبات عديدة عن شراء النيل بدراوي والنخيل، وضغوط مستمرة لشراء النزهة الدولي“.

واختتمت بالقول: “يعني نحن حاليا نسعى لفتح مؤسساتنا الصحية والتحكم في كل المنظومة الصحية في بلادنا للمجهول. وضع مرعب“.

وقد لاقت تدوينة مينا ردودا واسعة بين المواقع الإماراتية المعارضة، فعلق موقع شؤون إماراتية” بالقول: “هذه المعلومات تأتي لتتوافق مع العديد من التقارير السابقة التي أكدت المحاولات الإماراتية للسيطرة على كل مفاصل الحياة في مصر، بهدف السيطرة على القرار السياسي المصري مستغلة المال السياسي لتمرير أجندتها الخاصة“.

وأكد الموقع المحلي “الإمارات 71″ صحة تدوينة مينا، بإعادة نشر ما كتبه رئيس تحرير صحيفة “المصريون” جمال سلطان في 19 كانون الثاني/ يناير 2015، حيث وصف سيطرة شركة إماراتية على بعض مجالات الصحة في بلاده بـ”الغزو الإماراتي“.

وقال سلطان آنذاك، في مقال بعنوان: “صحة المصريين تحت رحمة الاحتكار الإماراتي”: “نجحت شركة “أبراج كابيتول” الإماراتية في العمل بدأب وصمت طوال الأشهر الماضية، حتى صحونا على أخبار سيطرتها على قسم ضخم من سوق المستشفيات الخاصة في مصر ومعامل التحليل الكبرى“.

وأضاف سلطان: “استحوذت  الشركة الإماراتية على 11 مستشفى مصريا خاصا كبيرا، إضافة إلى سيطرتها على معامل التحاليل الكبيرة في مصر، مثل معمل البرج ومعمل المختبر، وهذا يعني أن قطاع الصحة الخاص في مصر في طريقه لأن يكون بقبضة جهات إماراتية على سبيل الاحتكار الحقيقي“.

أما عبر فيسبوك، فعلق الطبيب محمد سعيد أحمد بالقول: “لعلهم يكونون أحن على الغلبان من الوزارة، ولعلهم يدربوننا أفضل، ولعلهم يكونون آدميين مختلفين عن الكائنات العجيبة التي تمسك الوزارة“.

وقال الطبيب السيد منسي: “ليست الفكرة الجهل أو العلم، إنما في ما هي الشروط وبنود البيع، وهل هناك تنازلات أو صفقات بها، وهل ستؤثر على المواطن وجودة الخدمة المقدمة وسعرها، ليس المهم من سيشتري“.

وعلقت غادة منصور: “إذن كيف سيعالج الفقير والمواطن ذو المستوى المادي المنخفض أو حتى المتوسط، أين وكيف سيعالجون؟ من الواضح أن الحكومة تنزع يدها تدريجيا مرورا بالخدمات الصحية ثم المعاشات والتأمين“.

أما الأستاذ الجامعي سمير بانوب؛ فقد علق ضمن تدوينة مطولة: “القطاع الخاص بلا رقابة أو حدود للجودة أو الأسعار، ويصاحب ذلك انهيار القطاع العام، هذا لا يعطي اختيارا آخر للمواطن المصري إلا الرضوخ، والمستثمر يغريه أنه قطاع مربح وواعد، حيث يتوقع أن تزيد أعداد المرضى، سواء من التأمين الصحي أو من الأنظمة الخاصة أو المرضى الخصوصيين“.

وسخر وليم ألبير قائلا: “المستشفيات في مصر إما ضعيفة أو هزيلة أو فضيحة، والأفضل الاستعانة بشركات بريطانية لإدارة المستشفيات أسوة بالمطارات“.

 

 

* غضب واسع بسبب شماتة صحيفة الأخبار الحكومية في مرض مرشد الإخوان

برغم أن لوائح ومبادئ مهنة الصحافة، ومواثيق الشرف الصحفي المحلية والدولية، تحظر الانحياز في العمل الصحفي، إلى فريق دون آخر، في أي صراع سياسي، إلا أن صحيفة “الأخبار” الحكومية المصرية، ثاني أكبر الصحف المصرية، ضربت عرض الحائط بهذه اللوائح والمواثيق، وخرجت، الأربعاء، بصورة للمرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، الدكتور محمد بديع، وتحتها عنوان يقول: “المرشد “اتفتق”، مع العلم أن للمصطلح إيحاءاته الجنسية في لغة الشوارع، إن جاز التعبير.

الصحيفة نشرت الصورة والعنوان، بطبعاتها جميعا، وصدرت بها الصفحة الأولى، ووضعتها إلى جوار مانشيتها، ويبدو فيها الدكتور محمد بديع بالزي الأحمر للسجن، باعتبار أنه صدر بحقه حكمان بالإعدام، وتحت الصورة العنوان السابق، في إشارة إلى خبر نشرته الصحيفة نفسها بصفحة “الحوادث والقضايا”، رقم 21، بعنوان “نقل بديع إلي قصر العيني لإجراء جراحة الفتاق“.

وفي التفاصيل قالت الصحيفة إن قطاع مصلحة السجون نقل أمس المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع إلى مستشفى قصر العيني، تمهيدا لإجراء عملية جراحية له بعد شعوره بإعياء شديد.

وأضافت الصحيفة أنه منذ أمس الأول (الاثنين)، تم نقل بديع في حراسة أمنية مشددة إلى المستشفى، وأنه تم تعيين الحراسة اللازمة عليه في الجناح وتشديد الحراسة في محيط المستشفى.

ونقلت الأخبار” عن مصدر بقطاع مصلحة السجون قوله إن “بديع” سيجري العملية خلال ساعات، مضيفا أن “بديع” كان طلب من أطباء السجن تحويله لإجراء الجراحة بمستشفى قصر العيني، وأن أطباء السجن أكدوا أن حالة “بديع” تتطلب نقله، لعدم وجود إمكانات بمستشفى السجن.  

و”الأخبارجريدة مقربة من نظام حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، وهي ثاني أكبر جريدة قومية (حكومية) في البلاد بعد “الأهرام”، ووضعها السيسي في يد أحد أهم أذرعه الإعلامية، وهو ياسر رزق، فأصدر له قرارا برئاسة مجلسي إدارتها وتحريرها معا، في سابقة للجمع بين رئاسة الإدارة والتحرير، غير موجودة في الصحف المصرية، باستثناء “الأخبار“.

ويسود الصحف المصرية حاليا، حملة على جماعة الإخوان المسلمين، وعناصرها، والمتعاطفين معها، بإيعاز من الأجهزة الأمنية وتشمل شيطنتها، وتنميطها، ونشر الأكاذيب والشائعات والدعاية السوداء بشأنها، وإظهار الشماتة فيها، وفي عناصرها والمتعاطفين معها، والتحريض عليهم، ونسبة كل ما يقع في البلاد من أحداث عنف، أو خلل، في الحياة العامة، إلى الجماعة.

غضب واسع على مواقع التواصل الإجتماعي 

هذا و قد أثار مانشيت جريدة الأخبار غضبا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك” و “تويتر” ، و علق الكاتب الصحفي ياسر الزعاترة قائلا : “هكذا شمتت” صحيفة مصرية بمرض مرشد الإخوان السجين”. قوم بلا مروءة ولا شرف.

 

 

* انسحاب دفاع هزلية “بني سويف

انسحب أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين، اليوم الأربعاء، من جلسة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع و92 آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث بني سويف”.

وقالت هيئة الدفاع إن انسحابها يأتي احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم، والتي تمثلت في إخلاء سبيل المعتقلين لتجاوزهم فترة حبسهم احتياطيًا.

وأجلت محكمة جنايات بني سويف المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره جلسة المحاكمة التي عقدت اليوم، إلى جلسة 24 فبراير القادم، لمناقشة الشهود، وحضور جميع المعتقلين.

وتغيب الدكتور محمد بديع عن حضور جلسة اليوم لخضوعه فى وقتٍ سابق هذا الأسبوع لعملية جراحية حالت دون حضوره الجلسة.

وتشمل قائمة المحاكمين في تلك القضية الهزلية كلاًّ من: عبدالعظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبدالحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبدالرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق.

من جهة أخرى حجزت محكمة النقض للحكم بجلسة 10 فبراير المقبل طعن 68 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري، على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة جنايات القاهرة بالسجن 955 عامًا وغرامة مليون و360 ألف جنيه، في قضية أحداث التظاهر التي وقعت في ذكرى احتفالات 6 أكتوبر 2013، عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والتي وقعت بمنطقة الأزبكية .

وكانت محكمة جنايات القاهرة (أول درجة) قضت بحبس 63 معتقلاً بالسجن لمدة 15 عامًا و5 معتقلين آخرين بالسجن لمدة 10 سنوات، وإلزام كل معتقل بدفع غرامة قدرها 20 ألف جنيه ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، بمجموع أحكام بلغ 955 عاما وغرامة مليون و360 ألف جنيه لجميع المعتقلين.

كما حجزت محكمة جنايات الجيزة اليوم محاكمة 6 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بالتجمهر في التظاهرات التي وقعت يوم 26 يناير 2014، وهي القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث الطالبية”، للحكم بجلسة 6 فبراير المقبل.

 وتضم القائمة ثلاثة معتقلين محبوسين، هم: هشام شعبان حسن، وإسلام مصطفى علوان، ومحمد جمال صبري، وثلاثة مخلى سبيلهم كونهم “أطفالا”، وهم: محمود إسماعيل أحمد محمد، ودرويش أحمد محمود درويش، وعبد الرحمن محمد حسين.

 

 

*تفاصيل مخطط الإطاحة برئيس المركزي للمحاسبات

كشفت مصادر اليوم الأربعاء أن هناك مخططًًا موضوعًا بعناية للإطاحة برئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، وصلت لحد تهديده بالقبض عليه وسجنه حال عدم الاعتذار عن التصريحات التي أدلى بها بشأن ملفات الفساد التي تجاوزت 600 مليار جنيه في عهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقالت المصادر: إن بداية المخطط كان بتشكيل لجنة تقصي الحقائق ثم إحالة تقرير هذه اللجنة لمجلس نواب العسكر تمهيدا لإقالته ومحاكمته، خاص وأن ملفات الفساد التي تحدث عنها تخص استثمارات لقيادات القوات المجلس العسكري، موضحًا أن يتم الآن استكمال بنود الوسيلة التي يتم من خلالها الإطاحة بجنينة عن طريق جمع نائب العسكر مصطفى بكري، توقيعات من أعضاء مجلس نواب العسكر لتقديم طلب لرئيس المجلس، بضرورة إحالة تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة بقرار من رئاسة الجمهورية لبحث الاتهامات التي وجهها هشام جنينة رئيس الجهاز بأن الحجم خسائر بلغ 600 مليار جنيه، إلى النيابة العامة للتحقيق مع جنينة.

وقال مصطفى بكري، في تصريحات صحفية اليوم، إنه يجمع توقيع 50 نائبا للمطالبة بإحالة التقرير إلى النائب العام والنيابة العامة خاصة وأن الادعاءات التي وجهها جنينة تفقدها الثقة والاعتبار ما يتوجب التحقيق معه في نشر أكاذيب من شأنها الإساءة لمصر في الداخل والخارج وتهديد الأمن القومي وإفشاء أسرار الجهاز، مخالفا بذلك ما نصت عليه اللوائح والقوانين.

كما نشرت صحيفة “المصريون” من مصادر موثوق منها أن تفاصيل الإجهاز على المستشار هشام جنينة للإطاحة به من رئاسة الجهاز المركزى للمحاسبات تدور فحواها حول قيام بعض المحامين وتحديدا من الإسكندرية المعروفين للجميع بعلاقتهم بأحد الوزراء خصوم المستشار جنينة بالتقدم بدعاوى وبلاغات لعزله من منصبه والزج به بالسجن من خلال دعاوى قضائية.  

وأرجعت المصادر ذلك لأنه في الوقت الذي تعمدت فيه لجنة تقصى الحقائق خروج تسريباتها، سعى هؤلاء المحامون والوزير للإجهاز على جنينة بالضربة القاضية. 

 وذكرت المصادر أن رئيس المركزى للمحاسبات طالب بأن تتشكل لجنة لتقصي الحقائق في 2014 من جهات محايدة وشخصيات فوق الشبهات وليس لجنة من الخصوم.

 وقالت المصادر إنه تشكلت لجنة بقرار من قائد الانقلاب في 2015/12/26 للفصل في صحة ما تحدث عنه المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات مؤخرا من أن إجمالي الفساد في مصر في 4 سنوات من 2012 تجاوز الـ600 مليار جنيه. 

وأضافت أنه ضمت اللجنة رئيس هيئة الرقابة الإدارية ونائب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات وهذا طبيعي، ولكن أن تضم اللجنة التي تشكلت مندوبين من وزارات العدل والمالية والداخلية والتخطيط المتهمين أصلاً بالفساد، فهذا خروج عن منطق العدالة والشفافية تماما فهل يدين المتهم نفسه؟

وطرحت سؤالا على اللجنة تضمن كيف للجنة أن تفصل في آلاف الأوراق والتقارير لفساد 4 سنوات لوزارات وهيئات ومؤسسات في عدة أيام ليخرج تقريرها النهائي، ما يؤكد أن أعمال اللجنة يشوبها العديد من علامات الاستفهام.  

وتساءلت في بيانها: لماذا لم تتحدث تلك اللجنة في تقريرها عن بلاغات الجهاز الموثقة في عام 2014 للنيابة والجهات المسؤولة والتي تبلغ 992 بلاغا حفظت جميعها. وشدد البيان على أنه يظهر بوضوح للجميع أن اللجنة تشكلت للإجهاز على الرجل وليس فحص الفساد.

 

 

* صدمة جديدة للمستوردين بعد خفض الحد الأقصى للتحويلات الدولارية

قال مصدر مصرفي، إنه تم خفض التحويلات الدولارية عبر “ويسترن يونيونمن مصر للصين من 7 آلاف إلى 3 آلاف دولار يوميا؛ للحد من الاستيراد العشوائي إلى مصر.

وأضاف المصدر في تصريحات لـ”رويترز”، أن “ويسترن يونيون” يحول الأموال إلى الخارج في مصر من خلال بنكي: “الإسكندرية والعربي الإفريقي الدولي“.

تم الاتفاق بين البنكين والشركة على خفض الحد الأقصى للتحويل اليومي من الدولار إلى الصين إلى 3 آلاف دولار بدلا من نحو 7 آلاف بهدف خفض الاستيراد العشوائي لمصر.

* اقتصادية النواب” توافق على جميع القوانين التي أصدرها السيسي

وافقت اللجنة الاقتصادية اليوم الأربعاء، على جميع القرارات التي صدرت في عهد عبد الفتاح السيسى قائد الانقلاب العسكري ، وذلك في الاجتماع الذي عقد برئاسة على مصيلحى عضو مجلس النواب ورئيس اللجنة.

ومن ناحية أخري يلتقي وزير الاستثمار أشرف سالمان، مع أعضاء اللجنة غدًا من أجل مناقشة القوانين والاقتراحات والملاحظات من الأعضاء على بعض القوانين وتوضيحها وشرحها شرحًا مفصلًا لهم.

وناقشت اللجنة عددا من القرارات بقوانين التي صدرت في غياب البرلمان، وهى قرار رئيس الجمهورية بقانون رقم 98 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام قانون الإشراف والرقابة على التأمين في مصر والصادر بقانون رقم 10 لسنة 1981، وقرار بقانون رقم 38 لسنة 2014 والخاص بمد مدة عضوية الأعضاء الحاليين لمجالس الإدارات الغرف التجارية، ومجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية.

كما ناقشت اللجنة قرار رئيس الجمهورية بالقانون رقم 22 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 189 لسنة 1951 بشان الغرف التجارية والقرار بقانون رقم 27 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون سوق رأس المال الصادر بالقانون رقم 95 لسنة 1992 وقانون رقم 55 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون التمويل العقاري والقانون الصادر به رقم 148 لسنة 2001.

والقرار بقانون رقم 56 لسنة 2014 بتعديل أحكام قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية والصادر بقانون رقم 3 لسنة 2005، والقانون رقم 17 لسنة 2015 بشأن تعديل بعض أحكام قانون شركات المساهمة وشركة التوصية بالأسهم والشركات ذات المسؤولية المحدودة وقانون الضريبة العامة على المبيعات وقانون ضمانات وحوافز الاستثمار والضريبة على الدخل والقرار بقانون رقم 127 لسنة 2015 بالترخيص لأشخاص القانون العام بتأسيس شركات مساهمة، وأخيرا قانون رقم 115 لسنة 2015 الخاص بإصدار قانون تنظيم الضمانات المنقولة.

 

 

* لماذا يصمت «سيف اليزل» إلى الآن تحت قبة البرلمان؟

بعد نجاح اللواء سامح سيف اليزل، الذي قضى معظم حياته في مؤسستي الجيش والمخابرات العامة، في تكوين ائتلاف “دعم مصر” المكون من أكثر 366 عضوًا بداخله تحت قبة البرلمان، ورغم مرور أسبوع على بدء جلساته الذي استهلها يوم الأحد الماضي، وانعقاد أربعة جلسات عامة حتي الآن، إلا أن اللواء سامح سيف اليزل، منسق عام ائتلاف دعم مصر، وأحد الوجوه البارزة تحت قبة البرلمان، لا يزال صامتًا، لم يتحدث حتى الآن، ولم يطلب الكلمة لابداء آرائه في أي من الموضوعات التي جري مناقشتها خلال الجلسات السابقة.

النائب سامح محمود سيف اليزل خليفة، نداء أطلقه الباحث بمجلس النواب، علوم حميده، منادي مجلس النواب، ومقرر الجلسة الاجرائية الأولي، والتي أدى فيها النواب اليمين الدستوري، حيث كان ذلك الظهور الأوحد لـ”اليزل”، فكان أول من أدى اليمين في نواب القوائم الأربعة بالمجلس والتي حصدتها جميعا قوائم في حب مصر.

ويعد صمت “اليزل” حتى الآن علامة استفهام كبيرة، خاصة أنه يعد أبرز قيادات ائتلاف دعم مصر” حب مصر سابقا”، فضلا عن تفضيله الابتعاد عن الإعلام طوال الفترة الماضية، وحتى بعد فوزه بعضويه مجلس النواب.

وحدثت مشادات عدة تحت قبة البرلمان من بعض أعضاء مجلس النواب ولم يتدخل “اليزلبأي شكل، مثل أزمة المستشار مرتضي منصور في اليوم الأول داخل الجلسة الافتتاحية للبرلمان.

وبعدها حدثت مشادة بين المستشار سري صيام، الذي اعترض على طريقة إعطاء الكلمة داخل مجلس النواب من قبل رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، ولم يشارك اللواء سامح سيف اليزل بأي كلمه منه، علي الرغم من كونه أحد أهم الشخصيات البارزة داخل مجلس النواب.

ووضع النائب توفيق عكاشة، شريط لاصق على فمه، وكتب عليها ممنوع من الكلام داخل المجلس أو خارجه بأمر الحكومة، اعترضا منه على عدم منحه الكلمة أثناء الجلسة الثانية للبرلمان، ورغم تدخل العديد من النواب إلا أن “اليزل”  لم يعلق بأي شكل أو يتدخل.

 

 

*مجبر برلمانك لا بطل .. برلمان السيسي سيقر قانونًا كل 15 دقيقة

عفواً ليست هذه أحجية سياسية، ولكنها صورة من الواقع الجديد مع بدء عمل البرلمان المصري. فبحسب المادة 156 من الدستور المصري الذي أقسم النواب على احترامه لابد أن يتم إقرار القوانين التي صدرت في غيبة البرلمان خلال خمسة عشر يوماً فقط من بدء عمله وإلا صارت القوانين باطلة أو ساقطة، ومنها قوانين تتعلق بعملية انتخابات الرئاسة في مصر، ما يجعل البرلمان مجبراً على حسم القوانين بسرعة غير مسبوقة في التاريخ.

وقد حسم مجلس النواب المصري خياره حول كيفية التعامل مع كل القوانين التي صدرت في غيبته، منذ تعيين الرئيس المؤقت عدلي منصور في الثالث من يوليو من العام 2013، مروراً بالقوانين التي أصدرها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وقرَّر الالتزام بتطبيق المادة 156 من الدستور الحالي.

وفي جلسة مجلس النواب التي عقدت أمس الاثنين قام المستشار مجدي العجاتي وزير شئون مجلس النواب، بتسليم 340 قراراً بقانون، صدرت منذ يوليو 2013، إلى رئاسة المجلس وتم توزيع هذه القوانين على لجان داخلية بالمجلس لمناقشتها، تمهيداً لبدء عرضها على النواب في جلسة السبت المقبل. وقال رئيس البرلمان المصري الدكتور علي عبدالعال “إن عدداً كبيراً منها يتعلق بضبط الموازنة العامة والحسابات الختامية وموازنات الهيئات الاقتصادية، وعددها 169 قراراً بقانون، وهي لا تثير مشكلات، بينما هناك عددٌ من القوانين ذات الطابع السياسي وعددها 144 قانوناً ستتم مناقشتها وإقرارها”، ما يعني أن هناك قوانين ستمرُّ من دون مناقشة.

وكان رئيس البرلمان المصري قرَّر أمس وقفَ بث جلسات البرلمان تليفزيونياً مبرراً ذلك بحاجة الأعضاء إلى التركيز لإنجاز المهمة المكلف بها المجلس.

5760 دقيقة فقط لإقرار القوانين

وعن الفترة الزمنية المتاحة لمناقشة تلك القوانين قال المستشار نور الدين علي إن هذه هي المرة الأولى في تاريخ مصر النيابي التي يتعرض فيها البرلمان لتلك الأزمة، وهي إصدار تشريع كل 15 دقيقة على الأكثر، وهذا أمرٌ غير مسبوق في أي برلمان في العالم، مشيراً إلى أن الفترة المتبقية لمناقشة تلك القوانين هي 8 أيام فقط مع إعلان المجلس بدء جلسات المناقشة السبت المقبل وهي الفترة المتبقية من مدة الـ15 يوماً المنصوص عليها في المادة 156 من الدستور المصري لإقرار تلك القوانين قبل أن تسقط.

وأكَّد علي في تصريح صحفي، أن المجلس ليس أمامه سوى العمل خلال تلك الأيام بما فيها العطلات الرسمية، بحيث لا يقل عدد ساعات انعقاده عن 12 ساعة يومياً، من دون راحة، وهو ما يمنحه 5760 دقيقة عمل لإقرار كل تلك القوانين، بمعدل 720 دقيقة في اليوم، وبمعادلة حسابية بسيطة لن يزيد الوقت المتاح لإقرار أي قانون على 15 دقيقة فقط. وقال إن “تلك جريمة تقع مسؤوليتها على لجنة الخمسين التي لم تقم بصياغة تلك المادة بشكلٍ منضبط، فلم تكن لديهم الرؤية الواضحة لمعالجة الأزمات المستقبلية، وكان عليهم أن يبقوا على نص المادة 147 من دستور 1971، أو أن يقوموا بمنح الرئيس سلطة التشريع في الأحكام الانتقالية للدستور بشكل كامل لحين انتخاب البرلمان، مع مسؤولية الرئيس في إصدار هذا الكم من التشريعات“.

عقبات متوقعة وأرقام غير مسبوقة

في حين قال حازم عمر الباحث في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، إن هذا العدد الكبير من القوانين التي سيتم إقرارها، يفوق عدد التشريعات التي صدرت عن مجالس سابقة خلال فصلها التشريعي الكامل (5 سنوات).

وهناك العديد من العقبات التي تواجه المجلس خلال عملية إقرار تلك القوانين، ومنها طول المدة الزمنية التي يتطلبها عرض القانون المقترح مناقشته مادة مادة، كما تقضي الأعراف البرلمانية، ما يهدد، بحسب حازم عمر، بعدم إمكانية الانتهاء من مناقشة القانون في فترة قصيرة، مشيراً إلى أن المجلس يمكنه اللجوء إلى توزيع نصّ القرار على النواب، واعتبار ذلك عرضاً للقانون.

ومن الإشكاليات المتوقعة أيضاً احتمالُ إثارة مناقشة بعض القوانين لجدل سياسي ، خصوصاً في ظل الخلافات التي شهدها المجلس في جلسات انعقاده القليلة، ومنها قانون التظاهر وقانون الكيانات الإرهابية وقانون الحبس الاحتياطي وقانون تحصين عقود الدولة. لكن الوقت المسموح به للمناقشة كما يرى الباحث لا يسمح بهذا الجدل.

رئاسة في خطر

من جهته حذر الدكتور فؤاد عبد النبي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة المنوفية، من عدم انتهاء البرلمان من إقرار تلك القوانين لما يمثله ذلك من خطورة كبيرة على الحياة السياسية ومؤسسات الدولة المصرية، ومنها “إبطالانتخابات رئاسة الجمهورية، من خلال المادتين 121 و156 من الدستور.

وأشار إلى أن قانون انتخابات الرئاسة الذي أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور، صدر فى غيبة البرلمان، ووفقاً للمادة الدستورية إذا لم يتم إقراره خلال 15 يوماً من انعقاد البرلمان، سيصبح القانون باطلاً وتزول آثاره وهي انتخابات الرئاسة.

فيما قال الدكتور شوقي السيد الفقيه القانوني، إن إلغاء القانون الخاص بانتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يؤثر على المراكز القانونية التي ترتبت على تنفيذ القانون في الفترة السابقة على إلغاء القانون.

وأكد في تصريح خاص، أن آثار إلغاء القانون ستكون بأثر مستقبلي، وهو ما يعني أنه ستكون هناك حاجة إلى إعادة صياغة قانون جديد للرئاسة، يتم خلاله معالجة أوجه القصور التي دفعت المجلس – إن حدث – لرفض القانون، وفي تلك الحالة سيكون المجلس ذاته هو المنوط به صياغة هذا القانون، كونه صاحب الحق الأصيل في التشريع.

 

 

* الكنيسة” تجاهر بالتطبيع مع “إسرائيل” بتنظيم رحلات حج إلى القدس

في مخالفة للإجماع الشعبي المصري بمقاطعة الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، شرعت الكنيسة المصرية الأرثوذوكسية  بالمجاهرة بالتطبيع مع “إسرائيل”؛ وذلك عبر تنظيم رحلات حج إلى “القدس”، وذلك بعد زيارة البابا تواضروس مؤخرا لحضور جنازة مندوب الكنيسة  في الأراضي المحتلة.

التفاصيل جاءت عبر إعلان إيبارشية جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، التابعة للكنيسة المصرية، تنظيم رحلة للأقباط لزيارة الأماكن المقدسة بالقدس ومصر في الفترة من 3 إلى 20 مايو المقبل، بالتزامن مع احتفالات عيد القيامة، تحت شعار “الجولة الكبرى إلى أرض الميعاد.. رحلة ملهمة إلى إسرائيل ومصر”.

وتأتي هذه الرحلات، استمرارًا لتنظيم الإيبارشية رحلات كنسية للقدس بالأراضي المحتلة، بالمخالفة لقرارات المجمع المقدس بمنع زيارة الأقباط للقدس، وفي أول توجه كنسى بعد زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، للقدس للمشاركة في جنازة الأنبا إبراهام، مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى.

وحسب ما جاء فى الإعلان الرسمي عن الرحلة على الموقع الإلكتروني لإيبارشية جنوب الولايات المتحدة، فإن الرحلة تنظمها كنيسة العذراء مريم والملاك ميخائيل فى أورلاندو بفلوريدا، واستبدلت الكنيسة في إعلانها اسم “إسرائيل” بـ”فلسطين المحتلة”، كما تتضمن الرحلة زيارة مصر.

وحسب الإعلان، فإن الرحلة تتضمن الحج إلى كل المواقع المقدسة، ويشمل برنامج الزيارة لمصر زيارة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث المقر البابوى، وزيارة أشهر الكنائس والأديرة بالقاهرة والمحافظات، وبعض المعالم الأثرية.

هذا وقد رفض مسئولون بالكنيسة الإدلاء بأي تعليق، بحسب صحيفة “الوطن” في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فيما كانت قد أكدت سابقا،  في بيان رسمي، موقفها من منع الزيارة للقدس.

ووسط إجراءات أمنية مشددة، واصل البابا تواضروس الثانى، جولاته فى كنائس وأديرة الأقصر، فى ثانى أيام زيارته للمحافظة، أمس، وبدأت بدير مارجرجس، وسط انتشار كثيف لأجهزة الأمن ولافتات الأقباط المرحبة بزيارته، وشارك البابا في لقاء داخل كنيسة السيدة العذراء مريم، وسط الأقصر، زاعما أن “الكنيسة وطنية أصيلة” رغم دعمها الطائفي اللا محدود  للممارسات القمعية لسلطات الانقلاب.

 

 

* بأمر الزند: رسوم جديدة على شهادات الميلاد والزواج والطلاق

أصدر أحمد الزند -وزير العدل في حكومة الانقلاب- قرارًا بزيادة مقابل استخراج شهادات الميلاد والزواج والطلاق؛ في إطار سياسة قائد الانقلاب هتدفع يعني هتدفع“.
وتضمن قرار الزند -الذي نشرته الجريدة الرسمية في عدد الأربعاء- للحصول على أول مستخرج من شهادة الميلاد من مكتب السجل المدني المختص أو من أية جهة مختصة دفع مبلغ مقداره 20 جنيهًا على أول مستخرج عن كل واقعة ميلاد، ولو كانت سابقة على تاريخ العمل بهذا القرار.
وألزم القرار المأذون ومن في حكمه من الموثقين قبل القيام بتوثيق أية واقعة زواج أو طلاق أو مراجعة أو التصادق عليها أن يقوم بتحصيل الاشتراك في نظام تأمين الأسرة المنصوص عليه في القانون رقم 11 لسنة 2004، المشار إليه ومقداره 100 جنيه عن كل واقعة من هذه الواقعات يدفعها الزوج أو المطلق أو المراجع حسب الأحوال.
واشترط القرار أيضا للحصول على أي مستخرج من وثيقة الزواج أو الطلاق أو شهادة الوفاة أو القيد العائلي أو أي مصدر من بطاقة الرقم القومي من مكتب السجل المدني المختص أو من أية جهة مختصة قانونا، أداء الاشتراك في نظام تأمين الأسرة المنصوص عليه في القانون رقم 11 لسنة 2004 المشار إليه، والمحددة 4 جنيهات عن كل مستخرج من وثيقة الزواج، و9 جنيهات عن كل مستخرج من وثيقة الطلاق، و4 جنيهات عن كل مستخرج من شهاة الوفاة أو القيد العائلي، و5 جنيهات عن كل مصدر من بطاقة الرقم القومي.

 

* برلمان العسكر” يمرر ضرائب السيسي على المطحونين

أعلن هانى قدرى -وزير المالية في حكومة الانقلاب- موافقة “برلمان العسكرعلى كافة التشريعات والقوانين المتعلقة بالضرائب، التي سبق أن اقرتها وزارته وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وقال قدري -فى تصريحات صحفية، عقب لقائه أعضاء لجنة الخطة والموازنة في برلمان العسكر-: “افتقدنا المجلس لسنوات، وكان اللقاء إيجابيًّا وبناءً، ولم يكن هناك تربص من جانب النواب بالحكومة عكس ما كان يشاع“.

وأشاد “قدري” بإدارة كمال أحمد للجلسة، قائلا: “أدار الجلسة باقتدار وتمت الموافقة على كل التشريعات المتعلقة بالضرائب، التى تمت إحالتها للجنة فى جلسة استمرت 6 ساعات“.

 

 

* شؤم الانقلاب: وفاة رجل بأنفلونزا الخنازير بمستشفى العريش العام فى شمال سيناء

صرح مدير مستشفى العريش العام، اليوم الأربعاء، بأن أحد المرضى المشتبه بإصابتهم بأنفلونزا الخنازير توفى ظهر اليوم.

وأشار فى تصريحات صحفية، إلى أن المريض كان محتجزا بمستشفى العريش العام، وفى انتظار نتيجة تحاليل المعامل المركزية بالقاهرة لإثبات أن الوفاة بسبب إصابته بأنفلونزل الخنازير من عدمه.

وأضاف مدير مستشفى العريش العام أن نتيجة عينة حالة الوفاة وصلت المستشفى، وتبين أن سبب الوفاة الإصابة بفيروس إنفلونزا الخنايز، وأشار إلى أن 3 حالات أخرى ترقد بغرفة العزل للاشتباه بإصابتهم بالمرض.

 

 

* رسميا فنكوش السيسي يخسر.. وإيرادات قناة السويس تتراجع 290 مليون دولار

كشف ناجي أمين مدير إدارة التخطيط في هيئة قناة السويس المصرية، اليوم الأربعاء، فضيحة في إيرادات قناة السويس – رغم الزفة التي صنعها إعلام السيسي حول فنكوش الترعة الجديدة- حيث أكد أن إيرادات البلاد من القناة انخفضت في العام الماضي إلى 5.175 مليارات دولار، لأسباب من بينها انخفاض أسعار النفط العالمية.

وبلغت إيرادات مصر من قناة السويس في عام 2014 حوالي 5.465 مليار دولار أي أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 290 مليون دولار.
وجاء التراجع في إيرادات القناه، أهم ممر مائي في العالم، رغم التوسعات وافتتاح تفريعة جديدة في أغسطس الماضي.

وعزا أمين، في مؤتمر صحافي انخفاض إيرادات قناة السويس خلال العام الماضي إلى “أسباب متعددة تتعلق بوحدة السحب للحقوق الخاصة، إضافة إلى انخفاض سعر البترول عالميا“.

لكن خبراء نقل يضيفون أسباباً أخرى للتراجع منها بطء التجارة الدولية والقلاقل السياسية التي تسود اليمن، وتباطؤ الاقتصاد العالمي وتفاقم أزمة الصين.

وخسرت عقود خام برنت القياسي أكثر من ثلثي قيمتها منذ منتصف 2014، حيث هوى سعر خام مزيج برنت إلى 31.14 دولارا للبرميل خلال تعاملات اليوم.

وارتفع عدد السفن المارة عبر قناة السويس إلى 1468 سفينة في ديسمبر/كانون الأول المنصرم من 1401 سفينة في نوفمبر الماضي.

وتعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.
وافتتحت سلطات الانقلاب يوم 6 أغسطس الماضي تفريعة قناة السويس الجديدة، وتأمل حكومة الانقلاب أن تسهم القناة في إنعاش اقتصاد البلاد.

وجمعت سلطات الانقلاب بقيادة السيسي أكثر من 64 مليار جنيه (8.2 مليارات دولار) لتمويل حفر التفريعة الجديدة للقناة، عبر طرح شهادات استثمار بعائد 12% سنوياً على مدار 3 سنوات.

وكانت إيرادات القناة قد بلغت خلال سبتمبر/أيلول الماضي 448.8 مليون دولار، بتراجع بلغت نسبته 4.6%، قياسا مع إيرادات الشهر نفسه من 2014، والتي وصلت إلى 469.7 مليون دولار، كما أنهت أغسطس الماضي بهبوط 9.4%، حيث لم تتجاوز 462.1 مليون دولار.

وكانت هيئة قناة السويس قد توقعت ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، بما يزيد على مثلي الإيرادات البالغة 5.4 مليارات دولار التي حققتها القناة في 2014.

وكانت تروج سلطات الانقلاب أن هيئة قناة السويس سيرتفع الإيرادات فيها من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، وهو ما لم يحدث شيئ منه مع انخفاض إيراداتها المستمر في ظل فشل سلطات الانقلاب على جميع المستويات.

وتعد قناة السويس أحد أهم المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.
ووجه عدد من الخبراء الاقتصاديين انقادات لحكومة الانقلاب بإنشاء تفريعة جديدة لقناة السويس تم افتتاحها فى 6 أغسطس الماضى رغم الحالة الاقتصادية السيئة التى تعيشها البلاد وما ترتب على المشروع من سحب عشرات المليارات من السيوله لتمويل المشروع حيث جمعت حكومة الانقلاب أكثر من 64 مليار جنيه (8.2 مليارات دولار) لتمويل حفر التفريعة الجديدة للقناة، عبر طرح شهادات استثمار بعائد 12% سنوياً على مدار 3 سنوات.

وبلغت إيرادات القناة خلال سبتمبر الماضي 448.8 مليون دولار، بتراجع بلغت نسبته 4.6%، قياسا مع إيرادات الشهر نفسه من 2014، والتي وصلت إلى 469.7 مليون دولار، كما أنهت أغسطس الماضي بهبوط 9.4%، حيث لم تتجاوز 462.1 مليون دولار.
وكانت هيئة قناة السويس قد توقعت ارتفاع الإيرادات من مرور السفن إلى 13.2 مليار دولار سنويا بحلول عام 2023، بما يزيد على مثلي الإيرادات البالغة 5.4 مليارات دولار التي حققتها القناة في 2014

 

 

* نيويورك تايمز: السيسي يوظف “الدين” لفرض حكمه وتعزيز شرعيته المفقودة

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية: إن المصري عبد الفتاح السيسي بدأ يستغل ويستخدم الدين لتعزيز سلطته، مشيرة في هذا الصدد إلى جملة من الاستخدامات التي لجأ إليها رجال دين محسوبون على السلطة، منها ما تطرق إليه أحد المشايخ في مصر عند افتتاح قناة السويس في أغسطس الماضي، عندما قال إنها “هبة من عند الله”، كما قام رجل دين آخر محسوب على النظام في مصر بوصف السيسي بأنه “ظل الله على الأرض”.

وفي أحدث استخدامات السيسي للدين ما أعلنه مرسوم وزارة الأوقاف مؤخرًا، التي أكد فيها أن أي دعوة للاحتجاج بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، ستؤدي إلى التخريب والقتل والتدمير وأن أي تظاهرة بمثابة جريمة كاملة.

أساليب الحكام الديكتاتوريين

وتقول الصحيفة إن مثل هذه الأساليب كثيرًا ما لجأ إليها القادة العرب من خلال استخدام الإسلام لتعزيز شرعيتهم، والرئيس المصري الذي كان وزيرًا للدفاع في حكومة مرسي، قدم نفسه أيضاً بصفته مصلحًا، وداعيًا إلى ثورة دينية للمساعدة في مكافحة التطرف. 

وتقول إن عددًا من ضيوف القنوات الفضائية المصرية تلقوا دعوة السيسي وراحوا ينظرون حول ضرورة التغيير في الخطاب الديني، داعين الأزهر، أحد أهم مراكز السنة حول العالم، إلى ضرورة تبني خطاب ديني جديد وإحداث التغير الديني الذي دعا إليه السيسي. 

الأكثر من ذلك أن بعض الدعاة المصريين شنوا هجومًا لاذعًا على الأزهر؛ باعتبار أنه غير قادر على إحداث الثورة الدينية وتغيير نهج خطابه؛ الأمر الذي أحدث ردات فعل مختلفة حيال مثل هذا الهجوم لدى شرائح متعددة في مصر.

وترى الصحيفة أن تحالف السيسي مع المؤسسة الدينية في مصر ممثلة بالأزهر يمكن أن يضفي عليه شرعية في نظر الكثير من المصريين، ولكن هناك أدلة على أنها قد تغضب المصريين الأصغر سنًّا الذين يتذكرون فترة ما بعد ثورة يناير 2011 عندما سيطر الخطاب الديني على الدولة لفترة من الوقت.  

إغلاق مساجد 

وتقول نيويورك تايمز إنه برغم ادعائه التدين واستغلال الدين لصالحه، فإن السيسي قاد حملة لمكافحة التطرف بدأها بالجامعات المصرية؛ حيث قام بإغلاق مسجد جامعة القاهرة؛ الأمر الذي اعتبره كثيرون بأنه محاولة لتكميم الأصوات وقمع التيار الديني بين الطلاب؛ حيث يعتبر الحرم الجامعي معقلاً من معاقل المعارضة المصرية. الحكومة ترى أنه من الضروري أن يتم اتخاذ تدابير صارمة لدرء خطر التطرف العنيف؛ حيث يكافح الجيش المصري في سيناء مقاتلي تنظيم الدولة. 

وتنقل عن خبراء تحذيرهم من مخاطر الاستقطاب المتزايد في مصر، على الرغم من أن جماعة الإخوان المسلمين ما زالوا مصرِّين على سلمية معارضتهم للنظام، في وقت دافع بعض أنصار الجماعة عن الهجمات المسلحة التي وقعت في القاهرة مؤخراً على اعتبار أن هذه الحكومة يجب أن تنال قصاصها العادل.

 

 

* السيسي يتجاهل برلمان “الأراجوزات”.. 5 مهازل تشريعية في قرار مد “الطوارئ

كشف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عمليًّا عن دور برلمان “الأراجوزات” فى الحياة السياسة تحت الحكم العسكري، بعد أن وجه رسالة قوية بأن مجلس نواب الأجهزة الأمنية يمثل قطعة ديكور أساسية فى مشهد تمرير “خارطة 3 يوليو”، بينما السلطات مجتمعة تبقي فى يد الجنرال.

ولم يترك السيسي البرلمان “الكوميدييستكمل جلساته الإجرائية حتى وجه له صفعة قوية، بعد أن نشرت الجريدة الرسمية بالأمس قرار قائد الانقلاب رقم 2 لسنة 2016 -المؤرخ في 9 يناير 2015 الماضي- بإعلان تمديد حالة الطوارئ في شمال سيناء لمدة ثلاث أشهر أخرى اعتبارا من تاريخ 27 يناير المقبل.

وتجاهل قائد الانقلاب برلمان “عكاشة وشركاه” ليواصل فرض الحصار على سيناء والممتد منذ يناير 2014 فى واقع مأساوي يفرضه العسكر قسرا على سكان شبه الجزيرة بقطع الاتصالات والتهجير القسري والحرمان من أبسط مقومات الحياة فضلا عن عمليات القتل خارج القانون والمداهمات والاعتقالات اليومية.

تم رصد 5 مهازل تشريعية فى قرارات قائد الانقلاب الفاشية، تعكس السيطرة المطلقة لـ السيسي على مفاصل الدولة والتمسك بكافة الصلاحيات والسلطات فى يد الحاكم العسكري:

أولا: بإصدار هذا القرار تدخل منطقة شمال سيناء في حالة طوارئ ممتدة لثلاثة أشهر أخرى ليصبح إعلان حالة الطوارئ منذ إقرارها في 24 أكتوبر 2014 وحتى الآن لأكثر من عامين وثلاثة أشهر في منطقة شمال سيناء بالمخالفة للدستور“.

ثانيا: استبق السيسي انعقاد مجلس النواب العسكر المختص بالتصديق على حالة الطوارئ بعد انعقاده طبقا لدستور الدم وليس قائد الانقلاب، حيث قام باتخاذ القرار منفردا قبل انعقاد البرلمان بيوم واحد ليقرر تمديد حالة الطوارئ بداية من تاريخ مستقبلي وهو يوم 27 يناير المقبل.

ثالثا: لا يفهم الدوافع التي تدعو السيسي الذي يزعم فى كل مناسبة احترام الدستور والقانون أن يقوم منفردا وقبل انعقاد مجلس نواب الدم المختص دستوريا بتمديد حالة الطوارئ، سوى أنه لا يحترم هذه المواد والقوانين ولا يهتم بالدور الرقابي والتشريعي الذي من المفترض أن يقدم عليه مجلس النواب خلال الفترة القادمة.

رابعا: السيسي يستمر في قراراته بإعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء الفاقدة للمشروعية الدستورية منذ أن تم انتهاء العمل بها في 25 إبريل 2015 الماضي بعد أن تم إعلانه في 24 أكتوبر 2015 وتم تمديده طبقا للدستور (انظر المادة 154 من الدستور) في 24 يناير 2015 لثلاثة أشهر أخرى وهو الحد المسموح به للسلطة التنفيذية لتمديدها لحالة الطوارئ طبقا للدستور، إلا أننا فوجئنا بإصداره قرارت جمهورية مختلفة لإعلان حالة الطوارئ مرة أخرى برقم قانون مختلف التفاتا على الدستور كان آخرها هذا القرار قبل يوم واحد من انعقاد مجلس النواب.

خامسا: إعلان حالة الطوارئ في شمال سيناء لم يكن الهدف منه حماية المدنيين وإنما كان لأغراض سياسية لما ظهر بعد ذلك، فالمدنيون وليست الجماعات المسلحة هم أول من عانوا من إعلان حالة الطوارئ، خصوصا في التهجير القسري للمدنيين باعتباره من إحدى التدابير التي نص عليها إعلان حالة الطوارئ على الرغم من مخالفته للدستور المصري؛ حيث يمنع الدستور منعا باتا التهجير القسري للسكان ويعتبره في مادته ٦٣ على أنه جريمة لا تسقط بالتقادم.

كما أن المادة الثالثة التي تم الاستناد اليها لإضفاء المشروعية على عمليات التهجير القسري للمدنيين وإنشاء منطقة عازلة طبقا لقانون الطوارئ غير دستورية ولا يمكن الارتكان إليها، وقد قضت المحكمة الدستورية العليا في حكمها الصادر بتاريخ الثامن من يوليو ٢٠١٣ الماضي على عدم دستورية بعض الفقرات من المادة الثالثة من قانون الطوارئ، وطالبت «قائد الانقلاب» بعدم التوسع في استخدام تلك التدابير وأن تتقيد بالغاية المحددة طبقا لقانون الطوارئ.

 

 

ملايين الأفدنة مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة .. الأحد 27 ديسمبر. . في ظل حكم السيسي فساد وتلوث وعطش وفقر وجرائم ولا صحة

فقر مائي مدقع قادم لمصر

فقر مائي مدقع قادم لمصر

نقص المياه1 نقص المياه2ملايين الأفدنة مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة .. الأحد 27 ديسمبر. . في ظل حكم السيسي فساد وتلوث وعطش وفقر وجرائم ولا صحة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأجيل قضية أحداث الإسماعيلية لجلسة 29 ديسمبر لاتخاذ إجراءات الرد

أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني والمنعقدة بأكاديمية الشرطة، محاكمة محمد بديع مرشد جماعة الإخوان و104 متهمًا أخرين من قيادات الجماعة في قضية “أحداث الإسماعيلية” المتهم فيها، لجلسة 29 ديسمبر لاتخاذ إجراءات الرد.

كانت الجلسة قد بدأت في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحًا، قامت المحكمة خلالها بإثبات حضور المتهمين والدفاع الحاضر عنهم.

وطالب الدفاع الحاضر عن د. محمد بديع مرشد جماعة الإخوان ومحمد طه وهدان أجلاً لاتخاذ إجراءات رد هيئة المحكمة وذلك قبل سماع مرافعة النيابة العامة

وقامت المحكمة بناءً على ذلك بإصدار قرارها المتقدم على أن يقدم الدفاع المستندات الدالة على اتخاذهم إجراءات الرد مع استمرار حبس المتهمين.

وأحال المستشار هشام حمدي المحامي العام الأول لنيابات الإسماعيلية القضية في شهر سبتمبر من العام الماضي إلى محكمة الجنايات؛ حيث نسبت إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والقتل والتأثير في رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

 

 

*تأجيل محاكمة مرسى و10 آخرين بقضية التخابر مع قطر لجلسة 2 يناير

أجلت الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين حسن السايس، وأبو النصر عثمان، وسكرتارية حمدى الشناوى، نظر محاكمة الرئيس  محمد مرسى، و10  آخرين، فى القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع قطرلجلسة 2 يناير، لسماع شهادة اللواء أسامة الجندى مدير أمن الرئاسة، واللواء محمد زكى قائد الحرس الجمهوريى، وصابط بأمن الرئاسة.
واستمعت المحكمة بجلسة اليوم لشهادة اللواء “عبد المؤمن فودة” رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، وكذلك شهادة اللواء “وائل شوشة”، وسأل الدفاع الشاهدين بعض الأسئلة، وطلب المحامى المنتدب زيارة نجل مرسى لوالده، فهو لم يلتق به منذ 3 سنوات، وطلب القاضى من الأمن السماح له.
وكانت النيابة أسندت إلى الرئيس محمد مرسى وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى.

 

*المحكمة تسمح لنجل الرئيس مرسي باللقاء معه.. في قضية التخابر

سمحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة لـ”نجل” الرئيس محمد مرسي بلقائه، وذلك في قضية اتهامه بالتخابر مع دولة قطر .

وأمرت المحكمة أمن القاعة بعد التأكد من وجود المذكور داخل الجلسة بإتخاذ اللازم بلقاء نجل المتهم به وفقًا للقواعد الأمنية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين أبو النصر عثمان وحسن السايس وحضور المستشار ضياء عابد المحامي العام من نيابة أمن الدولة العليا وبسكرتارية حمدي الشناوي.

 

 

*عزل أمين مجمع البحوث الإسلامية وحبسه لمدة عام

عاقبت محكمة جنح القاهرة الجديدة، اليوم السبت، محيي الدين عفيفي أحمد عبد المجيد، الأمين العام بمجمع البحوث الإسلامية، بالحبس لمدة عام مع الشغل والعزل من الوظيفة بتهمة الامتناع عن تنفيذ حكم قضائي حمل رقم 30754 لسنة 65 قضائيًا الصادر من محكمة القضاء الإداري لصالح مجدى عبدالمحسن محمد.

وكان محامي المدعي أقام جنحة مباشرة ضد المدعي عليه بسبب امتناعه عن تنفيذ حكم قضائي لصالح موكله.

 

 

*خطة “الأوقاف”.. لمنع إستخدام المساجد لحشد المتظاهرين فى ذكرى 25 يناير

قررت وزارة الأوقاف، تشكيل غرفة عمليات مركزية بديوان عام الوزارة بالقاهرة، و27 غرفة عمليات فرعية بالمحافظات، وذلك لمتابعة المساجد في ذكرى 25 يناير، منعا لاستخدامها في حشد المتظاهرين، بعد دعوات التظاهر .

وقال الشيخ محمد عبد الرازق رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن الوزارة أصدرت تعليمات لوكلائها بالمحافظات بعدم تمكين أي موظف من الحصول على إجازات عارضة أو مرضية، حيث يبيت العمال بمساجدهم بنظام المناوبة، لحراسة المسجد 24 ساعة مع بقاء الأئمة من الصباح حتى الليل والانصراف عقب صلاة العشاء بعد غلق المسجد.

وأشار إلى أن المصاحف والمكتبات بالمساجد ستتم حراستها لعدم استخدام المتظاهرين لها، مع فتح وغلق المساجد عقب الصلوات ومنع الغرباء من المبيت بالمساجد نهائيا، لافتا إلى أن الوزارة ستتابع الأحداث خلال ذكرى ثورة يناير لحظة بلحظة، وأن أي شخص يحاول استخدام المساجد في التظاهر ستتخذ الوزارة إجراءات قانونية ضده.

 

 

*انقلاب عكاشة: الأجهزة الأمنية تسيطر على مصر والإصلاح مستحيل

الانقلاب يأكل أبناءه”، كلمة معروفة من الأساطير المؤسسة للانقلابات العسكرية، وانقلاب 3 يوليو في مصر، يؤكد هذا المبدأ بقوة.
توفيق عكاشة، الأكثر شهرة، بين أذرع النظام الإعلامية، التي تصنعها وتدعمها، أجهزة المخابرات، كما كرر هو كثيراً، فجأة ودون مقدمات، قرر الهجرة وترك البلاد، وهاجم الأجهزة الأمنية، واتهم النظام بأنه يحارب المخلصين، “حسب قياسه هو بالطبع”، ورأى أن “مافيش فايدة“.
وفي مداخلة مع خصمه يوسف الحسيني على قناة “ontv” التي يملكها خصمه الآخر نجيب ساويرس، شن عكاشة هجوماً غير معتاد على النظام والدولة، خاصة أجهزتها الأمنية، التي طالما افتخر بعلاقته القوية بها، حيث قال إنها تعمل ضد مصلحة الدولة.
وسرد قصة إغلاق البرلمان بالسلاسل في وجهه، ثم زعم وجود نية من النظام لاغتياله معنويا وجسديا، وتعرضه لذلك، أكثر من مرة، ملمحاً لمسؤولية النظام والأجهزة الأمنية عن هذه المحاولات.
ثم زعم محاربة الدولة له أثناء الانتخابات، ولم يوضح كيف فاز بهذه الأصوات رغم حرب النظام عليه، واتهم النظام، بما هو معروف للأغلبية، بإقامة الانتخابات بسبب الضغوط الخارجية
والدولية، التي وصفها بالشديدة، والتي لولاها لما كان هناك انتخابات ولا برلمان.
واتهم النظام الذي يعتبر أحد نجومه، بأنه يشغل النواب الفائزين بمعارك وهمية وأزمات مصطنعة، بهدف إرهاقهم واستنزافهم، وقال: “بيعملوا معاهم زي لعبة التعلب فات فات وفي ديله سبع لفات وطريقة دوخيني يا لمونة عشان يدخلوا البرلمان دايخين“.
وربما تخطى عكاشة، مسرحيات “الشو” الإعلامي بين النظام وأذرعه، ففي نهاية مداخلته، قال إنه قرر السفر لألمانيا، بعد يأسه من أي إصلاح من الممكن حدوثه في مصر: “أرسل استقالتي من المجلس موثقة إلى النواب بعد سفري، لأنني لا أرضى عن الأوضاع الحالية، ولن أكذب على الشعب“.
وكان عكاشة قد أثار غضب النظام، حين تجاوز الدور المرسوم له من قبل عراب البرلمان سامح سيف اليزل، وقرر إنشاء كتلة برلمانية للمستقلين، وهو ما لا يقبل به نظام موافقة“.
منصات التواصل استقبلت انقلاب عكاشة على النظام بثورة من الجدل والتعليقات المعبرة عن مدى الدهشة من تصريحاته. ولم يصدق الرسام أحمد عز العرب انقلاب عكاشة، واعتبره محاولة جديدة لابتزاز النظام وكتب: “هل تعتقد أن عكاشة جاد في قراره بالأستقالة والهجرة أم أنها محاولة لابتزاز من بيده الأمر، ليحصل على نصيب أكبر من الغنايم”، وتعجبت زوزو فقالت:
كنا نلوم الإخوان واعتداءهم على مؤسسات الدولة والحكومة؟؟ ماذا عن تهديدات توفيق عكاشة واتهامه للحكومة ومؤسساتها“.
وسخر محمود: “تخيل عكاشة اللي اتهم الحسيني وساويرس وأون تي في بأنهم بيتآمروا على مصر حاطط راسه على صدرهم وعمال يعيط”، وقالت نجوى:”ازاي يعملوا كدة في مفجر ثورة يونيو هما معندهمش اخوات مفجرين ثورات“.

 

 

*الإعلام الصهيوني: مصر تطلب من إسرائيل عدم تمكين تركيا من أي نفوذ بغزة

قالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن مصر بعثت برسالة إلى تل أبيب” تطلب فيها عدم السماح بوجود أي نفوذ لتركيا في قطاع غزة حسب وكالة “سبوتنك” الروسية

وأضافت في تقرير لها مصر بعثت برسالة إلى إسرائيل تطلب فيها عدم تمكين الأتراك من ممارسة أي نفوذ داخل قطاع غزة، الذي تحكمه حركة حماس، الفرع الفلسطيني لجماعة الإخوان، التي ترعاها تركيا“.

ولفت التقرير إلى أن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، شدد على أن إسرائيل لن تغير سياسة الحصار البحري الذي تفرضه على قطاع غزة، فيما استبعد مسؤول سياسي صهيوني السماح لتركيا بالتأثير على مجريات الأمور في غزة.

ونقلت وسائل الإعلام الصهيونية عن السفير التركي لدى إسرائيل سابقاً، آلون  ليال، تشديده على ضرورة التوصل إلى اتفاق مصالحة بين أنقرة وتل أبيب خلال 3 أو 4 أسابيع على الأكثر، محذراً من أن فترة المفاوضات إذا طالت عن ذلك فسوف تفشل مرة أخرى.

وأوضح أن إسرائيل تسعى إلى اتفاق مع تركيا من أجل  إقامة خط للغاز الطبيعي من إسرائيل إلى تركيا، قبل اجتماع نتنياهو مع نظيريه من اليونان وقبرص في 28 يناير المقبل.

 

 

*البورصة تخسر 1.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأحد

سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعات جماعية لدى إغلاق تعاملات، الأحد، مستهل تعاملات الأسبوع، متأثرة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية والعربية لجني الأرباح وتسوية المراكز المالية للمستثمرين والمحافظ مع قرب نهاية العام.وخسر رأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية نحو 1.3 مليار جنيه لينهي التعاملات عند مستوى 7. 424 مليار جنيه، وسط تعاملات بلغت 8. 425 مليون جنيه.

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إيجي إكس 30»، بنسبة 93. 0 في المائة، ليبلغ مستوى 11. 6749 نقطة، فيما انخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70»، بنحو02. 0 في المائة، ليبلغ مستوى 57. 371 نقطة.

وشملت الانخفاضات مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا، الذي فقد نحو 01. 0 في المائة من قيمته، لينهي التعاملات عند مستوى 52. 769 نقطة.

 

*المحكمة تسمح لنجل الرئيس مرسي باللقاء معه.. في قضية التخابر

سمحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة لـ”نجل” الرئيس محمد مرسي بلقائه، وذلك في قضية اتهامه بالتخابر مع دولة قطر .

وأمرت المحكمة أمن القاعة بعد التأكد من وجود المذكور داخل الجلسة بإتخاذ اللازم بلقاء نجل المتهم به وفقًا للقواعد الأمنية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين أبو النصر عثمان وحسن السايس وحضور المستشار ضياء عابد المحامي العام من نيابة أمن الدولة العليا وبسكرتارية حمدي الشناوي.

 

 

*3 قرارات لمحافظ الشرقية كانت سببًا في إقالته

أثارت أنباء إقالة الدكتور رضا عبدالسلام، محافظ الشرقية، من منصبه، جدلًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة من أبناء محافظته؛ مستنكرين قرار الإقالة، بعد أن حظي بشعبية قوية؛ نتيجة نشاطه الملحوظ، على حد قولهم.

رجال أعمال وراء الإقالة

ترددت أنباء أن عددًا من رجال الأعمال الفاسدين بالمحافظة، هم وراء قرار الإقالة؛ بسبب مشاكل بينهم وبين المحافظ، من بينها.

قرر محافظ الشرقية مطلع الشهر الجاري تشكيل لجنة عاجلة تضم ممثلي “الإصلاح الزراعي، والشؤون القانونية، ورئاسة مركز فاقوس”؛ وذلك لإعداد مذكرة عاجلة للعرض على المحافظ، بخصوص سحب أرض الإصلاح الزراعي التي تقع على مساحة 159 فدانًا باسم شركة “ايتماكو” للتنمية الزراعية، التابعة لأحد رجال الأعمال الكبار في المحافظة، كان ينوي تحويلها إلى منتجعات سياحية ومناطق سكنية.

تصدى محافظ الشرقية لرجل أعمال شهير؛ إذ فوجئ بـ600 مزروعة، ملك لرجل أعمال شهير من أبناء المحافظة تستخدم مياه المصارف الملوثة التي تحتوي على المعادن الثقيلة والملوثات والرصاص والتي تصيب الإنسان بأمراض الكبد والفشل الكلوي وغيرها، فسحب المحافظ تراخيص هذه المزارع، وأعدم الأسماك الموجودة بها، وذلك عندما زار المحافظ منطقة سهل الحسينية التي تقع على المنطقة الحدودية التي تصل بين المحافظة ومحافظات القناة، وتفقد المزارع السمكية المنتشرة على مساحة 70 ألف فدان.

شن المحافظ حملة على المباني الموجودة على كورنيش النيل، أمام المحافظة، ما أغضب رجل الأعمال الشهير والمرشح السابق لانتخابات مجلس نواب 2015؛ حيث كان يمتلك كازينو كبيرًا، أزاله المحافظ.

 

حالة فريدة من نوعها

وتساءل الكثيرون عن أن وزير التنمية المحلية الدكتور أحمد زكي بدر، أبلغ محافظ الشرقية، بقرار إقالته، أول أمس الجمعة، في أثناء أداء عمله وزيارة وزير الأوقاف لافتتاح مسجد بكفر صقر، ولم ينتظر، على الرغم من أن حركة المحافظين جرت السبت.

ووصف مراقبون ما جرى بالحالة النادرة؛ إذ جرت العادة بأن المحافظين هم الذين كانوا يتقدمون باستقالاتهم لرئيس الجمهورية، بينما تم إبلاغ محافظ الشرقية بإقالته هاتفيًا.

 

 

*2 مليون فدان مهددة بالبوار خلال فترة ملء خزان سد النهضة

بالتزامن مع انطلاق الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري في الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا، أكد الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة: إن 2 مليون فدان بمصر مهددة بالبوار، خلال فترة ملء خزان سد النهضة الإثيوبي.
وأضاف، خلال العامين الأوليين ستفقد مصر 20 مليار متر مكعب مياه بسبب التخزين، وتابع: “لو تم ملء السد خلال العاميين الأوليين سيتم تبوير 2 مليون فدان، وبالتالي يفقد الكثير من الفلاحين عملهم، وستتدهور الأرض الزراعية لزيادة نسبة الملوحة“.
يذكر أن إثيوبيا أعلنت، السبت، عن تحويل مجرى النيل وإعادته إلى مساره الطبيعي مرة أخرى، بحيث يمر بجسم سد النهضة تمهيدًا لبدء تخزين مياه المرحلة الأولى وإنتاج الكهرباء.
فيما يراهن نظام الانقلاب على مفاوضات لا تنتهي بعدما وقع السيسي اتفاق المبادئ الذي فتح لإثيوبيا أبواب التمويل الدولي، ومكنها من إنهاء أي حق تاريخي لمصر في مياه النيل.

 

 

*إضراب سائقى القطارات بعد تعنت وزير النقل في صرف منحة “المولد

شهدت محطة مصر اليوم الأحد،توقف حركة القطارات برمسيس وتجمهر الآلاف من الركاب، عقب إضراب 90 % من السائقين بسبب تعنت وزير النقل في حكومة الانقلاب سعد الجيوشي في صرف منحة “المولد النبوي وربطها بزيادة الإنتاج.

وكانت قد توقفت حركة قطارات السكة الحديد، إلى الوجهين القبلي والبحري، بسبب إضراب سائقي القطارات، اعتراضًا على تعنت  “الجيوشي” ورئيس هيئة السكك الحديدية في الموافقة على صرف منحة المولد النبوي الشريف المقررة بـ500 جنيهًا والذى اشترط زيادة الإيرادات قبل صرف أي حوافز أو منح. 

وشهدت المحطة اشتباكات بين الركاب والسائقين والمعاونين برصيف المحطة عقب رفض عدد كبير من سائقي القطارات مغادرة المحطة.

 

 

*لليوم الـ17.. استمرار إضراب 3500 عامل بـ”غزل شبين” لتأخر مستحقاتهم المالية

دخل 3500 عامل من عمال شركة “مصر شبين الكوم للغزل والنسيج” بالمنوفية، إضرابهم عن العمل لليوم الـ17 على التوالي؛ بسبب تأخر وصول منشور الشركة القابضة والنسيج الذي يوثق جدول زمني لتنفيذ مطالبهم الخاصة بصرف الدفعة الأخيرة من منحة تحقيق الهدف وقيمتها 57 يومًا إضافة إلى صرف حصة اتحاد المساهمين.

وقال عمال الشركة في تصريحات صحفية اليوم الأحد: إن القابضة للغزل والنسيج ستقوم بصرف كل مستحقات العمال المتأخرة من رواتب وحوافز ومكافئات ومنحة تحقيق الهدف المتأخرة خلال أقل من أسبوع، لكن حتى الآن لم يتم تنفيذ شيء.

وأضافوا أنهم يطالبون أيضًا بصرف العلاوة الاجتماعية المقررة من الدولة بأثر رجعي ابتداءً من يوليو الماضي، وكذلك عودة كل عمال الأمن الذين تم إصدار قرارات تعسفية بنقلهم من الإنتاج واستبعاد كل المعينين بالمحسوبية والواسطة وإعطاء الدرجات المالية للدفعة التي تم تحويلها.

وأكد العمال أن القرارات الخاطئة من الإدارة هي التي تسببت في إيقاف العمل بشكل كامل بالرغم من تحسن الإنتاج كما وكيفا، حيث اقتربت معدلات الإنتاج من المعدلات التي كانت تحققها الشركة سابقا قبل بيعها للهندي حيث وصل الإنتاج في بعض الأيام إلى 31 طن يومي بالرغم من قلة قطع الغيار وتعطل عدد من الماكينات وبسبب القرارات الخاطئة وتصرفات مدير عام الأمن بالشركة.

 

 

*اعتصام عمال “الألومنيوم” للمطالبة بتطهير الشركة من الفساد

دخل المئات من العاملين بشركة “مصر للألومنيوم “بنجع حمادي، محافظة قنا،اليوم الأحد، اعتصامًا مفتوحًا تحت شعار “تطهير الشركة من الفساد”، للمطالبة بتطهير الشركة من الفساد وإقالة رئيس الشركة، وصرف الحقوق المالية لهم.

وكان العاملين بالشركة قد طالبوا بطرح الثقة في أعضاء مجلس الإدارة ورئيس وأعضاء اللجنة النقابية وبعض من رؤساء القطاعات بالشركة، والمطالبة بصرف قيمة الأرباح للعاملين كالأعوام السابقة. 

وشكا عمال “الألومنيوم” من إهمال الإدارات للعاملين وتفشى الفساد ومحاولات رؤساء القطاعات بفصل عدد منهم ،فضلاً عن تأخر صرف مستحقاتهم المالية.

 

 

*حكومة الانقلاب تقترض 7.5 مليار جنيه من البنوك.. وعجز الموازنة إلى 240 مليارا

استمرارا لفشل الانقلاب، يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية بحكومة الانقلاب، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7.5 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 273 يومًا.

ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. 

 

 

*مؤشرات “نومبيو” تكشف ما جنته مصر من حكم السيسي: تلوث وجرائم ولا صحة

احتلت مصر في ظل حكم السيسي المراتب الأخيرة، في مؤشرات رفاهية الحياة، الذي يصدره موقع “نومبيو” المتخصص في رصد مدى رفاهية واستقرار الدول من خلال عدة مؤشرات، منها التلوث، وجودة المرور، والرعاية الصحية، وغيرها.

فعلى صعيد التلوث، احتلت مدينة القاهرة المركز 414 من بين 419 مدينة على مستوى العالم، واحتلت الإسكندرية  المركز 400.

وفي مجال جودة حركة المرور، جاءت في المركز قبل الأخير” 87″ من بين 88 دولة وشمل المؤشر عدة مؤشرت فرعية هي الانبعاثات الكربونية، وعدم الكفاءة، والوقت، وعدم الرضا بسبب ضياع الوقت، ومؤشر الكفاءة المرورية.

واحتلت مصر المركز 88 والأخير عالميًا من بين 88 دولة شملتهم القائمة، والمركز  87  في مؤشر الكفاءة، و84 في ضياع الوقت بسبب الازدحام.

مؤشر جود الحياة، والذي يشمل عدة مؤشرات مثل  القوة الشرائية، والأمان، والرعاية الصحية، وسعر المستهلك، وسعر المنشآت مقارنة بمعدل الدخل، ومعدل التلوث، واحتلت مصر المرتبة رقم 83 من بين 86 دولة شملهم المسح.

وعلى صعيد الرعاية الصحية، جاء ترتيب مصر رقم 186 من بين 220  دولة شملهم المسح في الرعاية الصحية.

كما حصلت مصر على المركز  111 عالميًا من بين 147 دولة شملهم التقرير، في معدلات الجريمة. 

وتواصل مصر انحدارها من سلم مؤشرات الحودة العلمية ، في ظل حكم العسكر، الذي يتعامل بازدواجية مع الشعب المصري الذي انقسم إلى شعبين، أولهما الفقير الذي لا يجد ما يقيته سوى تصريحات وردية من أركان الانقلاب ، والاكتفاء بمجموعة سلع تموينية كوسيلة يدغدغ بها مشاعر الفقراء الذين ما عليهم سوى أن يقدمو أبنائهم ضحايا لعنفوان العسكر في سيناء، أو دافعي ضرائب ورسوم مختلفة باسم تحيا مصر، أما الشعب الاخر فيحظى بالاعفاءات الضريبية ومحفزات الاستثمار والأراضي بأسعار زهيدة، وتعيينات بالنيابة والأجهزة السيادية بلا مؤهلات ، مصدقا مقولات الزند وعلي الحجار وغيرهم من أبواق الانقلاب والقمع “احنا شعب وانتو شعب؟، أو هم العبيد!ونحن السادة.

 

 

*البنات لازم تخرج” تكشف سرّ تأجيل قضية دمياط

فضحت حملة ” البنات لازم تخرج “، اليوم الأحد، الغرض من وراء قرار المحكمة الصادم بالأمس بتأجيل نظر قضية بنات دمياط إلى يوم 24 يناير 2016، وقالت أن التوقيت متزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير القادم، وهو ما يجعلهم دروع بشرية للانقلاب، فضلا عن حديث صحافة الانقلاب عن “خلية نوعية” زعمت استعدادها للهجوم على سيارة الترحيلات وتحرير “البنات”، فيما ثبت أن كل أسماء الخلية المزعومة مختطفين ومختفين قسريًا ومبلغ عن اختفائهم.

وطرحت الحملة عدة أسئلة: 

– التساؤل الأول : أجلت محكمة جنايات دمياط نظر قضية بنات دمياط بسبب تعذر إحضارهم من سجن بورسعيد وهو أقرب السجون العمومية للمحكمة ويفصله عنها أقل من ساعة و لم تقم المحكمة بمسائلة المسئولين عن عدم حضور البنات بالرغم من حضور الشباب المحبوسين على ذمة القضية وبنفس السجن؟

– التساؤل الثاني: عن سر نقل مصادر صحفية تابعة للنظام ليلة المحاكمة خبر يفيد بالقبض على مجموعة أسمتها الصحيفة بخلايا نوعية تستهدف مهاجمة سيارة ترحيلات البنات أثناء نظر القضية ، في حين ورود أسماء المتهمين بالخلية ضمن حالات الإخفاء القسري منذ أكثر من أسبوع، وموثق لدى منظمات حقوقية وببلاغات للنائب العام والمحامي العام إخفاؤهم وتعرضهم للتعذيب؟

– التساؤل الثالث : لو تعللت الشرطة بالحالة الأمنية مما تعذر إحضار البنات، فلم يتم التأجيل لموعد تشهد فيه البلاد دعوات للتظاهر و الانتفاضة ضد الشرطة بنفس اليوم ؟

– هل الشرطة التي أحضرت الشباب من السجن و منعت حضور البنات من نفس السجن غير قادرة على حماية سيارات الترحيلات بالأمس و قادرة على حمايتها أثناء رفع الحالة الأمنية بالبلاد للحالة القصوى ليلة ذكرى ثورة يناير ؟ أم أن هذا التأجيل يؤكد النية المبيتة لتأجيل آخر يستقطع من عمر البنات شهراً جديداً دون نظر قضيتهن ؟

– تساؤل أخير إلى الإعلاميين و المنظمات الحقوقية و الإنسانية : 

إلى متى يظل الاستخفاف بعقول المصريين و بأعمارهم بإهدار كرامة بنات مصر و تضييع أعمارهم في تأجيلات متكررة و تمديد حبس يحرم هؤلاء البريئات من أطفالهن و أهلهن و دراستهن و … حريتهن ؟؟؟

وقالت الحملة في بيان لها :”إننا نربأ بالقضاء المصري من ان ينصاع لتدابير الشرطة التي يساندها إعلام مضلل كان من الأسباب الرئيسية في انتهاك حقوق البنات و التشهير بهن”. 

وتابعت:”إن حملة ” البنات لازم تخرج ” تطالب المحكمة بإعادة النظر في موعد التأجيل و تطالب بسرعة انعقاد نظر القضية و إخلاء سبيل البنات المظلومات اللاتي استكملن في حبسهن الاحتياطي ثمانية أشهر” . 

ووجهت الحملة رسالة لأهالي بنات دمياط : “إن حملة ” البنات لازم تخرج ” لن يثنيها مكائد أو تدابير ظالمة عن تصعيد القضية و نشرها في كل أنحاء العالم، كما نبشرهم بأن العديد من المنظمات الإنسانية الدولية تتواصل مع الحملة و قد تبنت قضية بنات دمياط، ونحن مستمرون في حملتنا حتى خروج آخر امرأة مصرية من المعتقلات”.

 

 

*جيش السيسي يصدر قرارًا بمنع الطلاب من السفر

أصدرت القوات المسلحة – مؤخرًا – قرار بمنع سفر الطلبة المصريين للخارج، ممن هم في سن التجنيد “من 1 وحتى 29 سنة”.
وأكدت القوات المسلحة أن الغرض من القرار هو إيضاح أسلوب سفر الطلبة في جميع المراحل المختلفة والمؤجل تجنيدهم للدراسة.
وبحسب القرار، فإن القوات المسلحة تسمع السفر في حالات “زيارة الوالد أو الوالدة، والحج والعمرة، وفي حالات العلاج بالخارج، أو وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى، أو في حالة تمثيل مصر في المؤتمرات والندوات”.

 

*معتقلو مركز شرطة ‏المنصورة يستغيثون بعد انتشار أمراض معدية بينهم

أفاد أهالي معتقلي مركز شرطة “المنصورة” بمحافظة الدقهلية استغاثة ذويهم بعد انتشار أمراض معدية بينهم بالمركز بارتفاع شديد في درجة الحرارة وقيء وسعال شديد وصداع واغماءات وضيق بالتنفس، وسط إهمال رعايتهم الطبية وتكدسهم بالزنازين.

كما أشاروا إلى أن عدد المعتقلين المصابين في ازياد مستمر، حتى وصل عددهم إلى 25 مصاب بالأمس، مع قيام المعتقلين باستغاثة إدارة المركز عبر الطرق الشديد على الأبواب، ولكن كان رد أحد الضباط عليهم: “محدش هيخرج من هنا إلا لو ميت“.

وحمَّل الأهالي إدارة مركز شرطة المنصورة ومصلحة السجون ووزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدين منظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لإنقاذ حياتهم.

 

*الأقمار الصناعية تكشف تخزين مياه النيل خلف سد النهضة منذ أيام .. والانقلاب في سبات عميق

أكد الدكتور علاء النهرى، نائب رئيس المركز الإقليمى لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، أن آخر صور التقطتها الأقمار الصناعية لسد النهضة الإثيوبى منذ أيام قليلة، تؤكد بدء عملية التخزين الجزئى للمياه، خاصة مع انتهاء إثيوبيا من إنشاء توربينين كاملين وتشغيلهما وإطلاق المياه فيهما لتوليد الكهرباء.
وقال النهري، في تصريحات صحفية، إن تشغيل توربينين يعني رفع منسوب المياه فوق 40 مترا وراء السد وهو ما يعنى بدء عملية التخزين الجزئى فعليا ، مشيرا الي أن أديس أبابا ستزيد عدد التوربينات التى تعمل بالسد مما سيضطرها لحجز كميات أكبر من المياه.
وكان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد وقع منذ عد أشهر إتفاقية مع إثيوبيا ، الامر الذي شكل اعترافا رسميا من مصر بشرعية هذا السد الكارثي.

 

*الأمن يقتحم مسجدًا ويختطف مدرسًا أثناء الصلاة ببني سويف

 قالت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” إن ميلشيات الأمن الوطني – أمن الدولة سابقًا- اعتقلت المواطن “أحمد محمد حسن كريم – ٤٤ عامًا” – مدرس إعدادي، من مسجد الشيخ محمد التلت بقرية التلت – مركز الفشن محافظة بني سويف – بعد صلاة الظهر يوم 27 أكتوبر الماضي.

وأفاد جميع أهل القرية الذين كانوا بالمسجد وقتها بأن القوات داهمت المسجد بعد انتهاء الصلاة مباشرة، وأخذوا المواطن إلى جهة غير معلومة، دون امتلاك إذن من النيابة أو قرار اعتقال للمواطن.

وذلك في انتهاك صريح لحرمة دور العبادة، وحرية العقيدة وحرية إقامة الشعائر الدينية، التي نصت عليها المادة (١٨) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وتحديداً ما جاء في الفقرة الثالثة منها أنه: “لا يجوز إخضاع حرية الإنسان في إظهار دينه أو معتقده، إلا للقيود التي يفرضها القانون والتي تكون ضرورية لحماية السلامة العامة أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم الأساسية.”.

وعملاً بالمادة (٩) من إعلان حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، التي جاء في فقرتها الأولى على أن:”يعتبر الحق في الانتصاف القضائي السريع والفعال، بوصفه وسيلة لتحديد مكان وجود الأشخاص المحرومين من حريتهم أو للوقوف علي حالتهم الصحية أو تحديد السلطة التي أصدرت الأمر بحرمانهم من الحرية أو نفذته، ضروريا لمنع وقوع حالات الاختفاء القسري في جميع الظروف بما فيها الظروف المذكورة في المادة 7 أعلاه.”

وتقدمت أسرة المواطن بعدة بلاغات إلى النائب العام والمحامى العام، يفيد اختطاف المواطن وإخفاءه قسراً، ولم يتم الرد عليهم إلى الآن، خاصة وأن المواطن يعاني من خشونة بالركبة والقولون.

وتطالب “هيومن رايتس مونيتور” بسرعة الإفصاح عن مكان المواطن، والكشف عن حقيقة وضعه الصحي والأمني، والعمل على سرعة إطلاق سراحه، وتحمل الدولة المسئولية الكاملة عن حياة المواطن وأمنه وسلامته. 

كما تطالب “مونيتور” باحترام مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومواد العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، بتوقيف أعمال الإخفاء القسري للمعارضين، الذي أصبحت نهجا لدى السلطات الأمنية.

 

 

 

*#ليش_قتلوه.. فلسطينيون وعرب يترحمون على الإنسانية بعد مقتل الشاب الفلسطيني

أطلق نشطاء فلسطينيون هاشتاغ #ليش_قتلوه على الشبكات الاجتماعية، تفاعلاً مع مقطع فيديو بثته قناة الجزيرة، والذي يظهر إطلاق نار على شاب فلسطيني من قبل جنود مصريين.
الهاشتاغ لم يقتصر فقط على تفاعل الفلسطينيين، إنما شمل جنسيات عربية أخرى بما فيها مصريون عبروا عن استيائهم من استهداف الجيش المصري لشاب أعزل يسير عارياً.
وحقق الفيديو الذي بثته قناة الجزيرة أمس الجمعة 26 ديسمبر، انتشارا واسعا، حيث بلغ عدد المشاهدات أكثر من مليون مشاهدة، فيما أتت التعليقات عليه غاضبة.
وأظهرت لقطات الفيديو قيام جنود مصريين بقتل شاب فلسطيني يدعى إسحاق حسان، يعاني اضطرابات نفسية وعقلية، بعد تجاوزه الحدود البحرية الفلسطينية المصرية بأمتار قليلة غرب مدينة رفح يوم الخميس.
وعلى الرغم من تلويح أحد أفراد الأمن الفلسطينيين للجنود المصريين أن الشاب مختل عقلياً، إلا أن إطلاق النار تواصل، وتم قتل الشاب الذي ظهر أعزل ولا يشكل تواجده أي تهديد.
كرد فعل رسمي على مقتل الشاب الفلسطيني، قامت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطيني بإدانة مقتل الشاب.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة إياد البزم، في تصريح على صفحته على فيسبوك “ندين بشدة هذا الفعل المستهجن والمنافي لكل القوانين والأعراف الإنسانية”، داعياً السلطات المصرية لفتح تحقيق عاجل ومحاكمة الضباط والجنود المسؤولين عن هذه الجريمة.
البزم أضاف أن “المشاهد الصادمة التي بثتها وسائل الإعلام لإعدام المواطن المضطرب نفسيا وعقليا إسحاق حسان ظهر الخميس الماضي على يد الجيش المصري على بعد أمتار من حدود رفح؛ تظهر مدى بشاعة الفعل؛ فنحن أمام حالة إعدام بدم بارد في وضح النهار“.

 

 

*في عهد الانقلاب: عامل يؤجر مسجدا بدمنهور لممارسة الدعارة مقابل 50 جنيها

استغل عامل بمسجد فى مدينة دمنهور مصلى السيدات، فى كسب المال الحرام، عن طريق تسهيل استخدامه للباحثين عن المتعة الحرام (فى غير أوقات الصلاة)، مقابل 50 جنيها لكل زوج من الزبائن.

وكان “صبرى . م . ع” – 39 سنة – عامل بمسجد بمدينة دمنهور بالقرب من المستشفى العام، يستغل مصلى السيدات بالمسجد، فى استقطاب الساقطات لممارسة الدعارة مقابل حصوله على عمولة قدرها 50 جنيها.

يذكر أن الانحلال الاخلاقي والرذيلة والإلحاد قد انتشروا بشكل مخيف منذ انقلاب عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو 2013، الذي حارب التدين ومظاهره وفتح أبواب الفسق والفجور على مصراعيها.

 

هولاند يتعمد إهانة “السيسي” بقمة المناخ والسعودية للسيسي: الدفع أولا. . الاثنين 30 نوفمبر. . خطة السيسي لتقسيم الجيش

الخسيسي

هولاند يتعمد إهانة "السيسي" بقمة المناخ

هولاند يتعمد إهانة “السيسي” بقمة المناخ

هولاند يتعمد إهانة “السيسي” بقمة المناخ والسعودية للسيسي: الدفع أولا. . الاثنين 30 نوفمبر. . خطة السيسي لتقسيم الجيش

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*جيش الانقلاب يقتل مواطن في قصف جوي على جنوب الشيخ زويد

 أفادت مصادر قبلية بشمال سيناء بأن الطيران الحربي المصري التابع لجيش الانقلاب قام باستهداف عدد من المنازل بتجمع “الجميعي” جنوب غرب الشيخ زويد.

وأكدت المصادر سقوط مواطن يدعى “عودة .س”55 عامًا من قبيلة السواركة، أثناء تواجده في منزله الكائن بالقرية.

ويقصف الطيران الحربي لجيش الانقلاب القرى والتجمعات السكنية جنوب الشيخ زويد ورفح بشكل شبه يومي.

 

 

* ضابط شرطة يعذب طفل بمؤسسة المرج العقابية ويأمره بالسجود له

قالت والدة طفلين معتقلين فى المؤسسة العقابية بالمرج بالقاهرة، أن نجلها “سعد محمد” تعرض للتعذيب الشديد على يد ضابط بالؤسسة.

وأكدت والدة “سعد” أن نجلها بدت عليه علامات تعذيب شديد، وأخبرها أن الضابط واصل تعذيبه لمدة 3 ساعات متواصلة.

وأضاف سعد أن الضابط أمره بـ”السجود” له، وحين رفض قام بوضه رأسه داخل “التواليت“.

 

 

* محكمة قنا العسكرية تقضي بسجن 29 من رافضي الانقلاب

قضت المحكمة العسكرية بقنا اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2015 بالسجن المؤبد على 28 من أنصار الشرعية غيابيا وحضوريا بالسجن 7 سنوات لآخر فى القضية رقم 137 لسنة 2015 جنايات عسكرية كلي أسيوط، والمقيدة برقم 24 لسنة 2015 جنايات عسكرية جزئي أسوان والمعروفة إعلاميا بأحداث أسوان، التى تعود أحداثها بمحيط المستشفى العام باسوان شارع مطلع الشيخ هارون بتاريخ 27-12-2013.

والصادر بحقهم الأحكام هم:
1-
رأفت بدري نوبي محمود – غيابي مؤبد
2-
أحمد فنجري ابراهيم موسى-غيابي مؤبد
3-
أحمد محمد السنوسي الطيري -غيابي مؤبد
4-
حسام حسن عبد الرحيم حسان – غيابي مؤبد
5-
محمد نصر محمد نور طه – غيابي مؤبد (طالب – حدث)
6-
سعيد أحمد حسن عبد اللطيف -غيابي مؤبد
7-
علي صبري مرسي محمود – غيابي مؤبد
8-
مصطفى خيري رمضان نوبي – غيابي مؤبد
9-
طه اشرف العرب الطاهر – غيابي مؤبد
10-
محمود صلاح رمضان نوبي – غيابي مؤبد
11-
صلاح منصور محمد احمد – غيابي مؤبد
12-
خالد عبد العال محمد السيد – غيابي مؤبد
13-
محمد حمدي محمد خضر – غيابي مؤبد (طالب – حدث)
14-
عبد الرحمن حسن خليفة عبد العزيز – غيابي مؤبد (طالب – حدث)
15-
أحمد حسن خليفة عبد العزيز – غيابي مؤبد (طالب – حدث)
16-
ميسرة إبراهيم زيدان عبد الجليل – غيابي مؤبد (طالب)
17-
محمود أحمد فؤاد محمد – غيابي مؤبد
18-
رمضان محمود خليل عبد العال – غيابي مؤبد
19-
جابر فراج عبد الهادي – غيابي مؤبد
20-
توفيق عبد الحفيظ بغدادي احمد – غيابي مؤبد
21-
محمد مصطفى عبد المطلب مصطفى – غيابي مؤبد
22-
محمد جابر محمد نوبي – غيابي مؤبد
23-
محمد احمد سليمان سليم – غيابي مؤبد
24-
محمود صالح محمد ابوراس – غيابي مؤبد
25-
علي محمود علي محمود – غيابي مؤبد
26-
مريم خالد احمد مصطفى – غيابي مؤبد (طالبة – حدث)
27-
محمد عشري محمد صالح – غيابي مؤبد
28-
إبراهيم ثابت حسين محمد – غيابي مؤبد
29-
محمود محمد محمد درة – حضوري سبع سنوات (طالب)

 

 

*خطة السيسي لتقسيم الجيش

ما بين تفريغ جزء كبير من الجيش المصري للصناعات والمشروعات الاستثمارية التي قال عنها السيسي إنه “مش معقول أسيب استثمارات الجيش تضيع”، وبين مخططات صهيوأمريكية يحققها السيسي لتحويل عقيدة الجيش المصري من حماية حدود بلاده والاستعداد لأي حرب دفاعية، إلى مجرد ميليشيات لمكافحة الإرهاب” بتسليحه بأسلحة خفيفة وبناء تدريبات أكثر ذكاءً منا يتم ترويجها، أي يكون مجرد وخزات للتدخل السريع والحرب في الشوارع والمدن، ضد الإرهاب ومن ثم الشعب إن تطلب الأمر، وفق شروط المنحة العسكرية الأمريكية التي أفرجت عنها مؤخرًا بقيمة 1.3 مليار دولار، جاءت بعد موافقة عسكرية من السيسي على تلك الشروط.

وما بين المخططين يأتي السيناريو الثالث لتشغيل الجيش المصري كمليشيات مرتزقة تحارب بالقطعة وبالأجر في مناطق مختلفة من العالم لحساب من يدفع.

ولعل لقاء السيسي أمس وزير الدفاع الفرنسي وحديثه عن ضرورة التعاون المشترك لمواجهة إرهاب في إفريقيا ودول الساحل الإفريقي، وبالطبع عبر تدخل عسكري مصري في قلب إفريقيا وفي دولة مالي التي تشهد اضطرابًا مؤخرًا لصالح فرنسا، وبالمقابل إطلاق يد ميليشيات السيسي للتدخل في ليبيا لصالح حفتر والإمارات، لتحقيق مصالح اقتصادية بالأساس.

التدخل المتوقع أن يكون مدمرًا لجيش مصر ما دعا إليه عضوا مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكين وليندسي غراهام الأحد، بتشكيل قوة من 100 ألف جندي أجنبي معظمهم من دول المنطقة السنية، إضافة إلى جنود أمريكيين، لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية(داعش) في سوريا، فيما اعتبر ماكين أن حشد العدد الأكبر من هذه القوة لن يكون صعبًا على مصر.

ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، وغراهام، العضو في تلك اللجنة، انتقدا بشدة الاستراتيجية الأمريكية الحالية ووصفاها بأنها غير كافية وغير ناجحة في التصدي للتنظيم.

وتتلخص هذه الاستراتيجية في شن غارات جوية على مواقع داعش في العراق وسوريا لدعم القوات البرية المحلية التي تتلقى أسلحة أمريكية وتدريبًا.

ماكين، قال للصحفيين في بغداد ردًا على سؤال حول حجم القوة اللازمة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية: “أعتقد أن 100 ألف سيكون الإجمالي المطلوب”. وأضاف أن حشد هذه القوة “لن يكون صعبًا على مصر، سيكون صعبًا على السعوديين، كما سيكون صعبًا على الدول الأصغر”، لكن تركيا كذلك يمكن أن تسهم بقوات.

أما غراهام فقد أوضح أن هذه القوة قد تشتمل كذلك على نحو 10 آلاف جندي أمريكي يوفرون قدرات لا يملكها العرب”، مضيفًا “متى كانت آخر مرة قام بها جيش عربي بمناورة؟“.

كما دعا ماكين وغراهام إلى زيادة عدد القوات الأمريكية في العراق إلى نحو 10 آلاف جندي.

وأشار غراهام إلى أن هذا العدد سيشتمل على قوات خاصة لشن “مزيد من المداهمات التي شاهدتموها قبل فترة قريبة“.

وكانت قوات أمريكية خاصة ترافقها قوات كردية شنت عملية في العراق الشهر الماضي قتل خلالها جندي أمريكي.

وتابع غراهام “الوضع الحالي يختلف عن الحربين الماضيتين” في إشارة إلى الحرب التي استمرت 14 عامًا في أفغانستان والنزاع المستمر منذ نحو 9 سنوات في العراق.

وأضاف “هذه المرة ستتألف القوات من جيش إقليمي كبير مع قوة غربية صغيرة، في حين أنه خلال الحربين الماضيتين كانت القوات الغربية كبيرة والقوة الإقليمية صغيرة جدًا“.

ولكن حتى لو تم تشكيل هذه القوة وتمكنت من إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية، فسيتعين عليها احتلال جزء من سوريا ما قد يؤدي إلى احتمال آخر هو انتشار طويل الأمد لقوات برية أمريكية في الشرق الأوسط.

وقال غراهام أيضًا: “في اعتقادي أن القوة التي ستبقى ستكون دولية، وسيتمكن العرب السنة من السيطرة على جزء من سوريا يلقون فيه ترحيبًا” بعد خروج تنظيم الدولة الإسلامية منه.

ومن هنا يمكن تقسيم الجيش المصري إلى عدة أقسام، 

–    قسم إنتاج الخبز وزراعة الخضراوات وتربية الدواجن

–    قسم للحرب في مالي وإفريقيا لصالح فرنسا

–    قسم يحارب في ليبيا لصالح الإمارات

–    قسم يحارب في سوريا والعراق (كان السيسي عرض على المالكي قبل رحيله من الحكم إمداده بقوات عسكرية تحفظ بقائه “ضد السنة” ما أغضب أمريكا وقتها).

–    قسم يحارب ولاية سيناء وطواحين الهواء في سيناء لصالح إسرائيل

–    قسم يطارد النساء والأطفال والمتظاهرين في الشوارع والأزقة بعد خلية في قمع الحراك الثوري في شوارع مصر

فيما يحتفظ السيسي لنفسه بجيش من النخبة، يتم تأسيسه بأحدث الأسلحة وأقواها وبناء مطارات سرية له، وقصور ووحدات خاصة في شرق القاهرة وبمناطق متاخمة للسويس، وهو ما يخدم مشروع التقسيم الذي جاء به السيسي بدعم صهيوأمريكي لإفراغ المنطقة العربية من جيوشها تمامًا.

 

 

* المسلسل مستمر.. ضحية بالحوامدية وضرب وكيل نيابة رفض التعذيب

لم يتوقف مسلسل التعذيب داخل أقسام الشرطة رغم الحملة الضارية التي تتعرض لها وزارة الداخلية بسبب زيادة وتيرة التعذيب في أقسام الشرطة ومقار الاحتجاز؛ حيث شهد قسم شرطة الحوامدية بمحافظة الجيزة حلقة جديدة من المسلسل الدامي، وكان الضحية هذه المرة محمد ياسين سالم، أحد أبناء مدينة الحوامدية، الذي دخل قسم شرطة الحوامدية متهمًا فخرج مشوه الوجه والجسد ومسلوب الكرامة.
وأشار محمد إلى أن هناك أمين شرطة داخل قسم شرطة الحوامدية ويدعى “إ.ع” قام بتعذيبه وإطفاء السجائر في جسده، مما دعا المحامي الخاص به إلى تحرير محضر رقم 140 عرائض البدرشين ضد أمين الشرطة ومعاون مباحث قسم شرطة الحوامدية، ويتولى رامي منصور رئيس نيابة البدرشين التحقيق في الحادث، وتم عرض الضحية على الطب الشرعي.
وعلى صعيد متصل، تعرض وكيل نيابة رفض التحقيق مع معتقلين تحت التعذيب للضرب على يد ضابط بالأمن الوطني بمدينة دمنهور بالبحيرة، بسبب رفضه التحقيق مع 3 معتقلين من النوبارية تم تعذيبهم بوحشية بمقر فرق الأمن بدمنهور.
وأشار شاهد عيان إلى أن وكيل النيابة رفض عرض المعتقلين عليه، والتحقيق معهم؛ بسبب وجود آثار التعذيب الواضحة على أجسادهم، ما أدى إلى اعتداء ضابط الأمن الوطني عليه وصفعه على وجهه أمام الحضور.
واضطر أمن البحيرة إلى الحضور إلى مقر الاحتجاز لتهدئة الموقف، بين الضابط ووكيل النائب العام، الذي غادر المكان.

 

 

* فضيحة جديدة.. (ربع في المائة) تصويت المِصْريين بالخارج في جولة الإعادة

كشف مصدر قضائي بارز في اللجنة العليا للانتخابات، عن أن نسبة تصويت المِصْريين في الخارج، خلال جولة الإعادة في بانتخابات المرحلة الثانية من برلمان الدم” بلغت نحو 0.25% (ربع في المائة)،
وقال المصدر -في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين-: إن “التصويت لم يتجاوز 5 آلاف صوت فقط، وهو رقم أقل بكثير مما سجله في ذات الوقت بالنسبة للجولة الأولى من المرحلة الثانية، التي سجلت 18 ألف صوت وقتها، وهو أقل أيضا من المرحلة الأولى التي سجلت خلال اليومين 30 ألفا و531 صوتا“.
وأضاف المصدر أن “هناك بعض الدول كانت نسبة التصويت فيها صفرا؛ حيث لم يدل أي ناخب بصوته فيها“.
تأتي هذه النسبة لتفضح ادعاءات إعلام العسكر وتزوير اللجنة العليا لنسبة المشاركة في تلك الانتخابات بالداخل والخارج، في ظل المقاطعة الواسعة لتلك المهزلة.

 

 

* بعد انتهاء مدة المساعدات النفطية.. السعودية للسيسي: الدفع أولا

انتهت اليوم الاثنين فترة إمدادت المملكة العربية السعودية، لحكومة الانقلاب العسكري بالمشتقات البترولية، وسط مفاوضات كشفت عنها مصادر بوزارة مسئولة بحكومة الانقلاب، مع الجانب السعودي، على استمرار هذا المدد لمواجهة النقص المتوقع في الوقود المغذي لحركة النقل في مِصْر على وجه الخصوص.
وحسب تصريحات صحفية لتلك المصادر فإن الاتفاق الموقع بين هيئة البترول وشركة «أرامكو» السعودية لتوريد نحو 2.7 ملايين طن مشتقات بترولية بقيمة 1.4 مليار دولار بنهاية الشهر الجاري، من المفترض أن ينتهي اليوم.
وأضافت : أن المفاوضات الحالية بين الجانبين، تتجه لإبرام تعاقد جديد، خاصة أن السعودية أصبحت الآن تشترط السداد مقابل توفير الوقود، ولن تكون هناك اتفاقيات على دعم أو منح عينية.
ويمنح التعاقد المبرم من هيئة البترول، فترة سداد تصل إلى 3 سنوات، فضلا عن فترة سماح تصل إلى عام
وأوضحت أن المشتقات الجاري الاتفاق عليها تتضمن البنزين والسولار والبوتاجاز والمازوت، وجميعها يتم إنتاجها محليا لكن الطلب في السوق المحلية أكبر من حجم المعروض من الإنتاج، ومن ثم نضطر إلى الاستيراد.
وتنتج مِصْر نحو 50% من إجمالى الكميات المستهلكة من المنتجات البترولية، وتقوم باستيراد المتبقى عبر الوكلاء والشركات.
وتحظى حكومات الانقلاب العسكري بدعم قوي من السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت التي قدمت لها مساعدات بنحو 12 مليار دولار عقب الانقلاب على الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.
وكانت السعودية، قد صرفت الشريحة الأخيرة من برنامج المساعدات البترولية التى كان متفقا عليها مع مصر بعد 30 يونيو، كما تقدر قيمة إجمالى المشتقات البترولية المتفق عليها بـ750 مليون دولار على عدة شرائح.

 

 

* مؤسسة دولية: الديون السيادية المِصْرية دخلت مرحلة “الخطر الحاد

حذرت مؤسسة موديز العالمية للتصنيف الائتماني، من مخاطر ارتفاع وصفته بالحاد في المخاطر على تصنيف الديون السيادية المِصْرية، جراء التدهور الأخير في التوقعات المستقبلية للاقتصاد المِصْرى.
وقالت المؤسسة -في تقرير أصدرته، اليوم الاثنين-: إن حادث الطائرة الروسية في 31 أكتوبر الماضي في شرم الشيخ، أدى إلى تراجع أعداد السائحين، مشيرة إلى أن الاقتصاد المِصْرى، لا سيما الحساب الخارجي سيتضرر من هذا التراجع، إذ يشكل قطاع السياحة حوالى 12% من إجمالي الناتج المحلي، ويدر ما يقرب من 17% من موارد العملة الصعبة، في حين تشكل السياحة الروسية حوالى 30% من إجمالى السياح الوافدين إلى مِصْر سنويا.
وتوقعت المؤسسة استمرار الضغوط على العملة المحلية نتيجة تراجع احتياطيات النقد الأجنبي إلى 16,4 مليار دولار في سبتمبر الماضي، وهو ما يكفي واردات البلاد لمدة 3 أشهر فقط.
كانت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية للتصنيف الائتمانى قد أعلنت مؤخرا عن خفض توقعاتها المستقبلية للتصنيف الائتمانى لمِصْر، وأرجعت ذلك إلى استمرار العجز المالي عند مستويات مرتفعة.

 

 

* هذيان وزير الداخلية: “حملة الماجستير” أصابوا أنفسهم لاتهام الشرطة!!

اتهم مجدي عبد الغفار -وزير الدخلية في حكومة الانقلاب- حملة الماجستير والدكتوراه بإصابة أنفسهم خلال وجودهم بميدان التحرير، أمس، واتهام الشرطة بذلك.
وقال عبد الغفار -في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين-: “إننا تعاملنا مع حملة الماجستير أثناء تظاهرهم بميدان التحرير بشكل حضارى”، مضيفا: “إننا ضبطنا بعضهم دون التعدى على أحد، والبعض أصاب نفسه وادعى أن الشرطة تعدت عليه لإثارة القلق.
وكانت مليشيات أمن الإنقلاب قد تعدت بالضرب المبرح على حملة الماجستير والدكتوراة، خلال تنظيمهم تظاهرة في ميدان التحرير، أمس، للمطالبة بالتعيين أسوة بالدفعات السابقة، وأسفرت تلك الاعتداءات عن إصابة عدد من المتظاهرين واعتقال العشرات، بينهم منسق الحملة.

 

 

* سقوط طائرتي روسيا يكشف مهانة “دكر الانقلاب” وعزة “أردوغان المنتخب

كشف إسقاط طائرات روسيا وتركيا في سيناء ومصر وتعامل بوتين مع النظامين عن الفرق بين نظام منتخب يحظى بدعم شعبي وشرعية دستورية، وآخر قادم على دبابة اغتصب السلطة من رئيس منتخب، فالنظام التركي بقيادة أردوغان أسقط طائرة النسر الروسي لأنه أخترق المجال الجوي التركي، ورفض أن يعتذر لروسيا رغم أنها قوة عظمى في المجال الحربي، بل طالب موسكو بالاعتذار لتعمدها اختراق المجال الجوي التركي، وهدد بإسقاط أي طائرة تقترب من مجاله الجوي.

وعلى النقيض انتاب عبد الفتاح السيسي حالة من الرعب بعد سقوط الطائرة الروسية في سيناء رغم  أن إعلامه يحاول أن يظهره بمظهر “الدكر” وهي لفظة في التراث الشعبي تطلق على الرجال أصحاب المواقف القوية والحاسمة، لكن يبدو أن “دكر الانقلاب” مفعوله فقط في قتل أبناء شعبه من المعارضين لنظامه العسكري، أما في مواجهة بوتين فنعامة يستقبل بكل مهانة قرار بوتين بتعليق كل حركات الملاحة الجوية من روسيا إلى مصر، ومنع استقبال طائرات مصر للطيران على أراضيه، فضلاً عن إجراءات أخرى كثيرة اتخذتها الدول الغربية وضعت الجانب المصري على المحك.

أما إعلام “دكر الانقلاب” فقد حاول الدفاع عن سقوط الطائرة بتفسيرات مضحكة، وهي أنها جراء حمولة زائدة أو ماس كهربائي وغير ذلك من توضيح للموقف القانوني وأن مصر ليست مسؤولة بل الشركة الروسية المنكوبة، وبيانات عن استقبال وفود وخروج أخرى كـ”وضع طبيعي”، بجانب الإجراءات الأمنية المشددة، كل ذلك أساء لصورة مصر خارجيًّا.

وما حدث خلالها من تذبذب في موقف نظام الانقلاب وسعيه لتبرئة ساحته من سقوطها بأي ثمن كان حتى لو كان إدخال فرق تحقيق بريطانية وروسية في سيناء وفرض رقابة أمريكية وروسية وبريطانية على المطارات تحت شعار “شركات أمن متخصصة” وهو بالطبع ما يناقض السيادة القومية المصرية على أراضيها بما فيها المطارات، فضلاً عن إعطاء روسيا استثمارات كبيرة من خلال قيامها بإنشاء مشروع الضبعة النووي والذي سيضم 8 مفاعلات نووية بقيمة 20 مليار دولار.

بحيث تمتلك روسيا هذه المفاعلات المقامة على الأراضي المصرية وتتحكم في الوقود النووي وتبيع ناتجهم الكهربائي لمصر بمبالغ خيالية فتجني هي المليارات جراء هذا البيع، وتتحمل مصر المخاطر النووية فيما لو انفجر هذا المفاعل أو حدث به أي عطب كما حدث في المفاعل الروسي تشرنوبل الذي لا زالت روسيا وأوربا تتجرع الإضرار بسبب تسريب طفيف أصابه منذ عشرين عامًا.

ومن ضمن الامتيازات التي قام السيسي بمنحها للغرب كما أوردت صحف عربية ومهد له إعلاميون تابعون للمخابرات العامة المصرة كأحمد موسي ووائل الإبراشي جراء هذه الحادثة هو موافقته على قيام الطيران الروسي بقصف مناطق في سيناء بحجة محاربة تنظيم ولاية سيناء، وهو التنظيم الذي تحاربه فعليًا الآن في سيناء قوات الجيش المصري بمساعدة جوية من طيران إسرائيلي وطيران آخر تابع للقوات متعددة الجنسيات والتي هي في الحقيقة قوات أمريكية وبريطانية ليكون بذلك اتخذ ذات الخطوة التي اتخذها رفيقه بشار الأسد في السماح لقوات أجنبية بدك شعبه بالطائرات الحربية.

موقف النظام التركي 

الموقف التركي حاز على إعجاب كثير من الكتاب والمفكرين العرب من المحيط للخليج واعتبروه موقفًا مشرفا للجارة المسلمة في وجه الصلف الروسي الذي يذبح طيرانه الشعب السوري الشقيق.

فالكاتب السعودي جمال خاشقجي المقرب من النظام الحاكم بالسعودية يرى أن “قرار إسقاط المقاتلة الروسية ليس عسكريًا صرفًا سبق للروس اختراق المجال التركي قبل الانتخابات ولم ترد عليهم أنقرة”، مضيفًا: “إنه قرار سياسي وتصعيد محسوب”.

وتابع خاشقجي على حسابه في تويتر: “للموقف التركي القوي اليوم علاقة واضحة بانتصار العدالة والتنمية وخروجه بحكومة قوية منفردًا بالسلطة بعد انتخابات أول نوفمبر”.

وحول أنباء تحدثت آنذاك عن إسقاط مروحية روسية أخرى على يد كتائب المعارضة السورية علق خاشقجي بقوله: “لابد أن المروحية الروسية التي دُمِّرت بجبل التركمان حملت عدداً من القوات الروسية الخاصة، ذلك أنها كانت في مهمة إنقاذ وبحث عن طياري السوخوي”.

وقال الإعلامي فيصل القاسم على تويتر، ساخرًا من تعليقات الرئيس الروسي على حادث الطائرة: “بوتين يقول إن الطعنة جاءته ممن يدعمون الإرهاب.. يقصد تركيا طبعاً، ما أقبح الـ… عندما تُحاضر بالشرف.على أساس أنك يا بوتين ترمي الورد على السوريين، .

وأضاف : “أردوغان احتفظ بحق الرد خمس دقائق فقط، ثم أسقط الطائرة الروسية. أما نظام الأسد فيحتفظ بحق الرد على الطائرات الإسرائيلية التي تنتهك أجواء سوريا ليل نهار منذ خمسين عاماً”.

وتابع القاسم: “الدول التي تحترم نفسها لا تسمح للطير الطائر أن ينتهك أجواءها، بينما بشار الأسد فتح كل حدود سوريا للقاصي والداني كي يقول للعالم إنه يواجه إرهابيين”.

فيما غرّد الحقوقي الجزائري والمراقب الدولي السابق في سوريا أنور مالك، على تويتر قائلاً: “تركيا تُسقط مقاتلة روسيا لأنها دولة ذات سيادة ومكانة صنعتها شرعية حكامها لدى شعبهم، ولم ولن تحتفظ بما تسميه (حق الرد) كما يفعل السفاح الأسد”.

وعن حجم التصعيد الروسي المتوقع رأى مالك أن بوتين “يتوعد ويتهدد، ثم يعود إلى حجمه الطبيعي، فلا يمكنه أن يتحرك عسكرياً ضد تركيا، ولن يتجرأ مطلقاً على السعودية، فيكفيه الغرق في مستنقع سوريا”.

من جهته، تطرق الصحفي الفلسطيني ياسر الزعاترة إلى رد الفعل الروسي، واعتبر أن بوتين “في ورطة كبرى بعد إسقاط الأتراك للطائرة، إن ردَّ فسيتورط أكثر في مستنقع المنطقة، وإن سكت فسيعني بلْع إهانةٍ كبيرة، سوريا ورْطته الكبرى”.

الزعاترة أضاف على تويتر: “ما فعله الأتراك ضد الطائرة الروسية جاء بعد تحذيرات. بوتين يدرك أنه سيكون في ورطة إذا قرر الرد. سيكتفي بالتصعيد في سوريا على الأرجح”.

وقال الزعاترة أن الغرب “سعيد بالورطة الروسية. بوتين وجّه له إهانات كبرى في أوكرانيا، وهو يجد اليوم فرصة لرد الإهانة”، مضيفاً “عموماً، تناقضات الكبار تخدم المستضعفين”.

ما جرى ليس مجرد اشتباك تركي-روسي، بل اشتباك مع حلف الناتو الغربي بقيادة أميركا”، هكذا كتب الكاتب السعودي والصحافي بجريدة الشرق الأوسط “مشاري الذايدي”، الذي أكد ذلك بقوله: “استجابت قيادة الناتو لدعوة تركيا إلى عقد اجتماع عاجل لبحث التهديدات الروسية”.

ولم يستبعد الذايدي عودة سيناريو الحرب بين الأتراك والروس عام 1853، لتشابه الظروف، حيث “انخرطت بها قوى غربية مع العثمانيين ضد الروس (بريطانيا العظمى وإيطاليا)”، وهي الحرب التي انتهت “بمعاهدة باريس التي كانت بوابة كثير من التغيرات السياسية على كل الدول التي شاركت بتلك الحرب”.

ورأى الكاتب اللبناني محمد علي فرحات أنه “ليس لبوتين سوى تلقي الضربة والتواضع قليلاً. لا يكفي حلفه مع إيران لتعزيز مصالحه في المشرق العربي”.

وأضاف فرحات في مقال له نشرته الحياة اللندنية: “ضربة السوخوي ستعيد حاكم الكرملين إلى الواقع. إنه حليف واشنطن في ضرب داعش، ويمكن أن يتقاسم معها النفوذ بشروطها لا بشروط طهران، ولن يستطيع المرشد الحلول محل واشنطن في رسم خرائط النفوذ الجديدة”.

غطرسة روسيا على “دكر الانقلاب

رغم الغطرسة الروسية الكبيرة التى تفرضها على نظام السيسي الا انه تحفل قضية سقوط الطائرة الروسية بالكثير من المفارقات والمقارنات المزعجة، ليس لمصر وروسيا وحدهما، بل للعالم كله، فهي تذكر بفاجعة الطائرة الماليزية MH17 التي أسقطها صاروخ فوق أوكرانيا والتي أكدت لجنة التحقيق الدولية مسؤولية مسلحين مدعومين من روسيا (وبالتالي الكرملين نفسه) عنها.

هذه المقارنة التى عقدتها افتتاحية جريدة القدس العربي اللندنية تكشف مسؤولية روسيا أخلاقياً عن سقوط الطائرتين، فليس هناك إرهاب حميد وإرهاب خبيث: كلاهما إرهاب، وكلاهما أدّى إلى ضحايا مدنيين لا علاقة لهم بسياسات الطرفين المتنازعين، كما أنها تكشف لجوء موسكو المستمر لاستخدام أكاذيب مفبركة، وهو ما اضطر الاتحاد الأوروبي مؤخرا لإنشاء جهاز إعلامي للرد على ما سماه “التضليل الروسي”.

روسيا التي رفضت التحقيق الدولي حول الطائرة الماليزية حين لم يتناسب مع مقاييسها فوجئت بوجود عشرات الأدلة الأخرى التي جمعها صحافيون متمرسون من وسائل التواصل الاجتماعي عن أكاذيب تقنية استخدمتها لتركيب «التهمة» على الحكومة الأوكرانية ومنها مقابلة مدعاة مع موظف اتصالات اسباني زعمت محطة روسية أنه يعمل في مطار كييف مع فيلم يظهر طائرة مقاتلة أوكرانية تقصف الطائرة المدنية الماليزية، ثم، حين انفرطت القصة، عرض صور «ستالايت» تم التلاعب من خلالها بمركز انطلاق الصاروخ.

 

 

* شاهد: “ايه اللى حصل؟” أغنية ساخرة من السيسي

 

 

* شاهد.. هولاند يتعمد إهانة “السيسي” بقمة المناخ.. وصدمة الأذرع الإعلامية

وقف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على رأس المستقبلين لضيوفه من الرؤساء والملوك والأمراء لحضور قمة المناخ التى تستضيفها العاصمة باريس، غير أنه انسحب على نحو مفاجئ قبيل حضور قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ليترك مهمة استقباله لمن خلفه من المسؤولين.

ورصدت الأذرع الإعلامية لحظة نزول السيسي من سيارته لحضور قمة المناخ، لتروج لمزاعم الحفاوة المبالغ فيها فى استقبال قائد الانقلاب من قبل الرئيس الفرنسي، إلا أن الصدمة جاءت مخيبة للآمال على وقع اختفاء هولاند من المشهد.

وعلقت مذيعة التليفزيون على مشهد دخول السيسي إلى قاعة اجتماع رؤساء الدول، بالتأكيد على أن هولاند حرص على استقبال قائد الانقلاب، إلا أن الصمت خيم كثيرا على الشاشة، قبل أن تستطرد أنها لا تري الرئيس الفرنسي على الشاشة رغم استقباله كافة الزعماء ورؤساء الدول.

ويعاني قائد الانقلاب من توالي الصفعات فى كافة زياراته الخارجية رغم حرصه فى كل مرة على تقديم قرابين الولاء وتعمد الانحناء والانبطاح أمام الغرب، إلا أن الإهانات حاصرته فى لقاءه مع ديفيد كاميرون الأخير فى لندن، وعقوبات بوتين الصارمة تجاه سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، وأخيرا الدخول من الباب الخلفي فى قمة المناخ بعد تجاهل هولاند المتعمد استقباله رغم نقل العدسات استقبال الرئيس المضيف للجميع قبيل حضور السيسي.

 

 

* سياسي بريطاني: السيسي أيامه معدودة بعد أن حوّل مصر لـ”جمهورية خوف

ر السياسي البريطاني جورج جالوي، تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، معلقا فيها عن الوضع المصري، مؤكدا أن مصر تحولت إلى جمهورية خوف، وأن السيسي أصبحت أيامه معدودة.

وقال جالوي”: “مصر التي تتلقى استشارات من توني بلير، باتت الآن جمهورية خوف، وتتزايد درجة عدم استقرارها يومًا بعد يوم”، مضيفًا: “أيام الديكتاتور السيسي معدودة“.

 

 

*النموذج الإماراتي لن يخرج مصر من عثرتها الاقتصادية

تراجع مصر في العديد من المؤشرات التنموية، يجعل من مشروع التنمية ضرورة لابد منها، لمواجهة تحديات تعداد سكاني يقترب من 95 مليون نسمة، ولتلبية متطلبات وضع مصر الإقليمي والدولي، فمصر كقوة إقليمية، لم يعد يناسبها هذا التراجع التنموي، وتدهور أوضاعها الاقتصادية

إن تراجع مستويات التعليم بمصر في مؤشر التنافسية للعام 2015/2016، لتكون في المرتبة قبل الأخيرة له دلالات شديدة السلبية على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، فمعنى ذلك أن ما يتم تخصيصه من الإنفاق العام بالموازنة العامة للدولة بنحو  105 مليار جنيه، هو مجرد إهدار للموارد، كما إنه يعكس دلالة سلبية أخرى حول مهارات اليد العاملة المصرية، فتدني مستوى التعليم، يؤدي إلى اتساع شريحة العمال غير المهرة، وبالتالي انخفاض إنتاجيتهم.

وثمة مؤشرات أخرى، من بطالة وفقر وزيادة العجز بالميزان التجاري، نتيجة لانخفاض الأداء التنموي لمصر، ومنذ يوليو 2013 (تاريخ إطاحة الجيش بأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر، محمد مرسي)، تصدرت دولة الإمارات مشهد تقديم الدعم للاقتصاد المصري مع كل من السعودية والكويت.

إلا أن المشاركة الإماراتية كان لها ملمح مميز عن بقية دول الخليج، إذا اشترطت دولة الإمارات أن يكون جزء من مساعداتها في صورة عينية، كما أن بعض المشاريع التي تكفلت بتنفيذها في مصر، عهدت بها إلى القوات المسلحة لتنفيذها، وهذه إشارة تحمل عدة سلبيات منها، إصرار الإمارات على تواجد الجيش المصري في الحياة الاقتصادية المدنية، الأمر الثاني حرمان القطاع الخاص من المشاركة في تنفيذ هذه المشروعات، ما يعد مساهمة في زيادة معدلات الركود الاقتصادي الذي تعاني منه مصر.

والمتابع للنشاط الاقتصادي في مصر، يلاحظ أن الإمارات تحظى بجانب كبير من اهتمام الحكومة المصرية، فمحافظ البنك المركزي المصري السابق وكذلك وزراء المجموعة الاقتصادية، لم تنقطع زياراتهم لدولة الإمارات، ما أعطى انطباعًا أن الإمارات تدير الملفات الاقتصادية المصرية، أو أنه قد عُهدت إليها إدارة ملف التنمية بمصر.

 كما إن مشاركة الإمارات في مؤتمرين اقتصاديين بمصر، خلال مارس  وسبتمبر الماضيين كانت واضحة، من خلال طبيعة المشروعات المطروحة في المؤتمرين، أو الحديث عن استثمارات إماراتية بهذه المشروعات.

وما يسترعي الاهتمام في قراءة العلاقات الاقتصادية الإماراتية المصرية، أنها تركز بشكل كبير على الأنشطة الريعية، واقتصاد الخدمات، وهي أمور محل نظر في إطار التحديات التي تعيشها مصر، وتدهور أوضاعها الاقتصادية.

 وفيما يلي نتناول مظاهر عدم مناسبة نموذج التنمية الذي تقدمه الإمارات لمصر من خلال مشاركتها الاقتصادية، أو من خلال ترويجها لدخول شركاء آخرين لدعم الاقتصاد المصري.

التركيز على السياحة والعقارات

قطاعا السياحة والعقارات من القطاعات الاقتصادية المهمة، ولكنهما في حالة مصر، يأتيان من حيث الاهتمام بعد حاجات مصر من تلبية قطاعي الزراعة والصناعة، فقد حققت مصر معدلات نمو وصلت إلى 7.1% قبل عام 2010، وكان لقطاعي السياحة والعقارات مساهمة واضحة في هذا النمو، ولكن العائد من هذا النمو يتسم بدورات الركود والرواج في قطاع العقارات، وكذلك عدم الاستقرار في قطاع السياحة.

لذلك لم يؤد النمو المرتفع الذي تحقق في بعض السنوات بمصر إلى خفض معدلات البطالة أو تقليل رقعة الفقر، بل زاد الفقر في مصر مع ارتفاع معدلات النمو، وبالتالي فمصر تحتاج إلى إعادة ترتيب أولوياتها من حيث توجيهها الاستثمارات المحلية أو الخارجية لقطاعي الصناعة والزراعة، من أجل خلق فرص عمل مستقرة، وكذلك زيادة القاعدة الإنتاجية، وهو ما لم يتحقق في مشاركة الإمارات، حيث أتت مشروعاتها في قطاعي العقارات والسياحة، وخلت من أية أنشطة صناعة أو زراعية، سواء في مؤتمر شرم الشيخ في مارس 2015، أو مؤتمر مرسى مطروح في سبتمبر 2015.

اهتمامات مختلفة

من خلال دراسات عدة، وجهت انتقادات كثيرة لنموذج التنمية المتبع في دولة الإمارات، من حيث اعتماده على موارد بشرية خارجية، وكذلك فقر الموارد الطبيعية، لذلك تم التوجه بشكل كبير لمشروعات العقارات والسياحة، وحتى النماذج السياحية التي نفذت وبخاصة في إمارة دبي، كانت تتنافي والموارد الطبيعية، فضلًا عن اعتماد نموذج التنمية هناك على موارد ريعية من خلال النفط، أو التوسط في القروض الخارجية كما تم في حالة إمارة دبي.

ولكن الوضع في مصر مختلف، ويتطلب البعد عن هذه السلبيات التي تكرس أزمة التنمية في مصر، فنموذج التنمية بمصر يلزمه اعتماد تكنولوجيا كثيفة العمل في المراحل الأولى، من أجل استيعاب العاطلين عن العمل حاليًا، وكذلك الداخلين الجدد لسوق العمل، حيث تتمتع مصر بعدد سكان قابل للزيادة بشكل كبير. كما أن مصر لديها العديد من الموارد الطبيعية التي تسمح لها بإعادة بناء قاعدة إنتاجية قوية في قطاعي الزراعة والصناعة.

أما ما يخص التمويل، فثمة أزمة ثقة في المجتمع المصري، أدت إلى ظهور سلبيات في إدارة التمويل المتاح، حيث تكثر المدخرات غير الرسمية، والتي نرى أثرها في سوق الاقتصاد غير الرسمي، وكذلك القضايا المتكررة في جرائم ما يسمى بـ توظيف الأموال”، وتحتاج مصر إلى برنامج حقيقي للاستفادة من الموارد المالية المحلية، وأن تلزم الحذر الشديد فيما يتعلق بإطلاق يد المسؤولين في الاقتراض الخارجي.

وثمة أمر مهم في هذا الإطار، يتعلق بدور الإمارات في تمويل مشروعات التنمية بمصر، حيث اقتصر الدور الإماراتي على التمويل الجاري المتعلق بدعم احتياطيات النقد الأجنبي، أو تقديم بعض شحنات النفط، بينما مصر تحتاج إلى استثمارات دائمة، والإمارات تمتلك ثاني أكبر صندوق سيادي في العالم بعد النرويج، وبإمكانها أن تساهم في تمويل حقيقي بمصر، يستطيع أن يخرجها من عثرتها التنموية، وهو السؤال الذي يحتاج إلى إجابة حول طبيعة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

دور الوسيط

تسعى الإمارات عبر الإعلان عن عدة مشروعات بمصر، لأن تقوم بدور الوسيط، كما هو الحال في مشروعات المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ

لقد اعتمد مشروع العاصمة الإدارية الجديدة لمصر – الذي أُعلن لاحقا عن فض عقده بين الحكومة المصرية والشركة الإماراتية – على الترويج من الجانب الإماراتي، لكافة مشروعات العاصمة، سواء بالجانب السياحي أو الصحي أو الترفيهي، فيما تفتقد الشركة أية ملاءة مالية تمكنها من تنفيذ المشروع، أو أجزاء منه.

وحاولت الشركة التي أعلن عن اختيارها لتنفيذ مشروع المليون وحدة سكانية، الحصول على التمويل من الجهاز المصرفي المصري، لتصبح مجرد منفذ ينافس شركات المقاولات المصرية، التي تعاني الركود منذ سنوات.

ونفس الشيء في المشروعات التي أعلن عنها بمليارات الدولارات في مؤتمر مرسى مطروح، فدور المطور العقاري، دور رئيس تحرص عليه الشركات أو الدولة الإماراتية، بينما مصر تحتاج إلى دور الشريك، لبناء تنميتها التي طال انتظارها من قبل المواطنين.

في الختام، يمكن القول بأن فاقد الشيء لا يعطيه، فالإمارات رغم كونها دولة نفطية، ولديها تجربة يمكن وصفها على الصعيد التجاري أو الخدمي بأنها ناجحة، إلا أنها تصنف في عداد الدول النامية، حيث يعتمد ناتجها المحلي على الأنشطة الريعية، ويندر أو يقل في ناتجها المحلي مساهمة التكنولوجيا، أو المكون الصناعي المعتمدة على المعرفة

وإذا كانت مصر والإمارات تشتركان في كونهما دول نامية، إلا أن مشكلات التنمية في كل منهما تختلف بشكل جذري، وأجندة التنمية في مصر ينقصها إرادة سياسية، واستقرار سياسي وأمني، وتجربة ديمقراطية حقيقية، وهي مفاتيح لا تمتلكها الإمارات، ولكن تمتلكها مصر وحدها.

 

 

* رسالة مسربة تكشف ثورة المعتقلين.. و”ضابط بالسجون” يهدد بفرم المعارضين

حاول قطاع مصلحة السجون احتواء حالة الغضب المتنامي داخل معتقلات العسكر، في ظل المعاملة القمعية من جانب الضباط تجاه المعتقلين والزنازين غير الآدمية التي تكتظ بساكنيها، فضلاً عن التعامل الفاشي مع أهالي السجناء في الزيارات والتي كان آخرها مطلع الأسبوع في سجن طره والذي شهد حالات تعدٍّ على الأهالي وإلقاء الطعام على الأرض وتفتيش الزوار بصورة غير آدمية.

ورد المعتقلون على انتهاكات مصلحة السجون، بهتافات مدوية داخل الزنازين تناهض الحكم العسكر وبلطجة الوزارة الأمنية؛ ما أجبر الداخلية على التدخل سريعًا لاحتواء الأزمة، وعدم تسربها إلى وسائل الإعلام، حتى لا تسهم في تفاقم حالة الغليان المسيطرة على الشارع خاصة بعد جريمتي قتل المواطنين داخل أقسام الشرطة في الأقصر والإسماعيلية.

أحد المعتقلين، كشف – في رسالة مسربة من داخل سجن طره اختص بها “الحرية والعدالة” – أن العميد محمد علي حسين، رئيس مباحث قطاع مصلحة السجون، اجتمع مع عدد من السجناء من أجل امتصاص غضبهم في مشهد عنصر بامتياز، بعد أن خالف حديثه الأجواء التي تم خلالها اللقاء داخل أسوار سجن طره، حيث أخذ يلوح بسلاحه طوال اللقاء في وجه المعتقلين وسط حراسة مشددة من الكلاب البوليسية ومليشيات مجمع السجون.

وزعم علي في بداية حديثه أن مصلحة السجون جهة محايدة ولا دخل لها بالصراعات السياسية خارج أسوار السجن، مشيرًا إلى أنه يدرك أن أكثر الحضور من المحترمين وأساتذة الجامعات والقول الفصل بين أطراف النزاع هو شامخ الانقلاب.

وأضاف: “أنا هنا طرف حيادي، ومن أول ما بتدخلوا أنا مسئول عنكم وعن أكلكم وشربكم، ومليش دعوة خالص بالسياسة، متابعا: “أنتم عارفين إن الانتخابات شغالة والقوات كلها بتأمن فى الشوارع وعلى أتم الاستعداد وخلصنا الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق“.

وناقض رئيس المباحث نفسه بالحديث في الشأن السياسي، قائلا: “السيسي قوي، والعرب فرحانين بينا، والعالم كله بيركع للسيسي، وإحنا مكملين”، ليقاطعه أحد الأحرار: “وإحنا كمان مكملين“.

وانفعل الضابط بشدة ليدخل في وصلة من سب الدين والألفاظ البذيئة لجميع الحضور، ويتخلي عن حديثه الدبلوماسي، قائلا: “أنا بتكلم بالراحة وده أول وآخر إنذار، واللى هيتكلم فيكم هطلع ……”، وقام بسب الدين مجددا.

ورفض المعتقلون بذاءة العميد، ليواصل حفلة الألفاظ الخادشة للحياء والسباب الفاضح: “إحنا الأقوى، وربنا لنفرمكم كلكم”، لينهي الزيارة دون أن يتطرق الحديث لأهم أسبابها والمتعلقة بحقوق السجناء واحترام الأهالي والمعاملة غير الآدمية للمواطنين.

ويشهد الشارع المصري حالة من الغضب المتنامي على خلفية جرائم الداخلية وانتهاك مليشيات الشرطة حرية المواطنين، حيث خرجت مظاهرات حاشدة فى الأقصر على خلفية قتل المواطن طلعت شبيب تحت وطأة التعذيب، وبالمثل كان المشهد في الإسماعيلية بعد تعذيب الطبيب حسن عفيفي داخل قسم الشرطة حتى لفظ أنفاسه، فضلا عن مشاهد البلطجة المتكررة والاعتداء اليومي على المواطنين.

 

 

*اعترافات برهامي وتاريخ “النور” الحافل بالعمالة للأجهزة الأمنية

اعتراف ياسر برهامي -نائب رئيس “الدعوة السلفية”، والقيادي بحزب النور الموالي لسلطات الانقلاب الظالمة- بتقديمه معلومات إلى أمن الدولة حول 35 أسرة من قرية واحدة من رافضي الانقلاب، في حواره مع مجلة “روزاليوسف” لم يمثل “مفاجأة” للكثيرين؛ خاصة في ظل تربية وترعرع العديد من قيادات الدعوة السلفية وحزب النور على أعين الجهات الأمنية، وتوظيفهم في صراع العلمانية العسكرية ضد أصحاب الفكر الإسلامي، خاصة جماعة الإخوان المسلمين، كبرى الحركات الإسلامية السنية في العالم.
فقد سبق اعتراف “برهامي” اعتراف مماثل من نادر بكار -مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام-، بقيامة بالإبلاغ عن إمام مسجد وضع شعار رابعة، ووجه عبارات مسيئة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“.
وقال بكار -في لقاء تلفزيوني-: “إحنا وصلنا لمعالي وزير الأوقاف، إمام مسجد ربعاوي بيقول على السيسي إنه قاتل وخائن“.

عمالة حزب النور للجهات الأمنية لم تتوقف عند القيادات فحسب، وإنما امتدت أيضا إلي طلابهم في الجامعات؛ حيث كشف د.محسن عبد العال -أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر- “أن سنوات ما قبل الثورة شهدت تجنيد الجهات الأمنية لشباب الدعوة السلفية للعمل كـ”مرشدين” على الأساتذة والطلاب، وكتابة تقاريرهم حولهم لجهاز أمن الدولة“.
في حين أكد مصطفى الفقي -سكرتير المخلوع مبارك- أن الدعوة السلفية كانوا الأقرب لأمن الدولة قبل ثورة يناير، وكانوا أعين الأمن على الإخوان المسلمين.
وقال -في وقت سابق، خلال حواره مع حمدي رزق في برنامج “نظرة”، على قناة صدى البلد”-: إن الدولة لم تحظر دخول حزب النور إلى البرلمان على الرغم من مخالفة الدستور الذى ينص على عدم دخول أحزاب دينية وسمح له بدخول الانتخابات.
ويؤكد عطية عدلان -رئيس حزب الإصلاح- أن الدعوة السلفية كانت على علاقة قوية بالجهات الأمنية، إذ كانوا دائمي الاتصال بجهاز أمن الدولة، لافتا إلى أن بعض تلاميذهم كانوا يصرحون بأن مشايخ السلفية أفتوا بإبلاغ الجهات الأمنية عما وصفوهم بـ”المبتدعة”، أي غير من يتبعون نهجهم وطريقتهم، مشيرا إلى أنه تضرر شخصيًّا من بعض تلاميذهم.
وتابع “عدلان”: في 2006 تم تلفيق تهم لـ 27 من الإخوة كنت على رأسهم، وحكم علينا ما بين 6 أشهر وعام، بوشاية 4 أعضاء من الدعوة السلفية في الإسكندرية باتهامات ملفقة بإنشاء جماعة على خلاف القانون، والسعي إلى هدم مؤسسات الدولة وغيرها من التهم المعلبة.
شهادة الشيخ د.محمد عبد المقصود
وفي تصريحات متلفزة في مواطن عديدة وأوقات متعددة أكد الدكتور محمد عبد المقصود -كبير الدعاة السلفيين في مِصْر- أن برهامي ومواليه مردوا على العمالة للأجهزة الأمنية وأنهم قاموا بالإبلاغ عن مخالفيهم زلفى للأجهزة الأمنية وجهادًا في سبيل الهوى.

مصر تنتفض . . الاثنين 15 سبتمبر . . العصيان المدني هو الحل

السيسي وداعشمصر تنتفض . . الاثنين 15 سبتمبر . . العصيان المدني هو الحل

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*وايت نايتس ترفع حالة الاستعداد قبل محاكمة أعضائها غداً

أصدرت رابطة مشجعي نادي الزمالك وايت نايتس” بياناً عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك” تطالب فيه أعضائها وجماهير الزمالك أن تكون مستعدة للتحرك فى أى وقت قبل ساعات من محاكمة عدد من أعضاء الرابطة بتهم إثارة الشغب واقتحام استاد القاهرة أثناء مباراة للفريق الأبيض بدوري أبطال أفريقيا.

وقالت الرابطة في بيانها :” غدا جلسة الشباب المعتقلين في معسكر الأمن المركزي“.

 وتابعت الرابطة :” أولتراس وايت نايتس يهيب بأبنائه الفرسان وشباب مصر الأحرار في كل مكان برفع حالة الأستعداد  لعلنا نحتاج إلى تحرك كبير بحشود ضخمة في الساعات القادمة “.
 يذكر أن هناك خلاف كبير بين الوايت نايتس الزملكاوى ومرتضى منصور رئيس نادى الزمالك على خلفية إقتحام النادى وإطلاق الشماريخ والألعاب الناريه على أعضاء النادى بجانب تقديم بلاغات ضدهم تتهمهم بمحاولة إغتيال مرتضى منصور.

*مصري بين صفوف “داعش” يمزق جواز سفره: “جنسيتك أهي يا سيسي ياطاغوت”

نشر تنظيم الدولة “الدولة الإسلامية في العراق والشام” والمعروف إعلاميًا بـ”داعش”، مقطعًا مصورًا لعناصر التنظيم وهم يمزقون جوازات سفرهم، ويلقونها في النار، في إعلان منهم عن عدم انتمائهم لبلدانهم.
كان من بين العناصر  الذين مزقوا جوازات سفرهم، مصريا، والذي قال أثناء تمزيقه جواز سفره: “جنسيتك أهي يا سيسي يا طاغوت”، وسط تكبير ممن حوله من أفراد التنظيم .

* ايقاف خدمة بيع استمارات قناة السويس بجميع المكاتب البريدية

تم ايقاف خدمة بيع الاستمارات الخاصة بقناة السويس بجميع المكاتب البريدية وتم ايقاف الايقونة الخاصة باستمارات قناة السويس بجميع الكاتب البريدية وذلك للوصول الي مبلغ 61 مليار  

لذا نحيط علم الجميع بانه ابتداء من غد تم ايقاف الخدمة فى المكاتب البريدية والبنوك وذلك للوصول الي مبلغ 61 مليار

* البنك المركزي يقرر غلق باب بيع شهادات استثمار قناة السويس

* تأجيل محاكمة 22 من رافضي الانقلاب في السويس لـ19 نوفمبر

أجلت الدائرة الثالثة في محكمة جنايات السويس برئاسة المستشار مجدى عبد المجيد -اليوم الاثنين- القضية رقم 4658 جنايات الأربعين والتي يحاكم فيها 22 من رافضي الانقلاب في المحافظة.

ووجهت النيابة العامة للمعتقلين تهم، “التجمهر واستعراض القوة، والقيام بأعمال عنف وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وترويع المواطنين وبث روح العدائية ضد قوات الشرطة، والمشاركة فى التظاهرات المعادية للدولة، وحيازة وإحزار أسلحة نارية بقصد استعمالها فى الإخلال بنظام الأمن“.

*

زوجة طبيب: اعتقلوا زوجي من المستشفى بتهمة إسعاف متظاهر

أكدت الدكتورة مروة محمود، زوجة الدكتور سيد مبروك المعتقل لدى سلطات الانقلاب، أن ضابط قسم شرطة الهرم الذى أعتقله تعمد إهانة وضرب وتعذيب زوجها، بجانب تلفيق عدة قضايا له من بينها التظاهر وحمل سلاح.

 وقالت مروة في تصريحات صحفية، إنها تقدمت ببلاغ للنائب العام تطالبه فيه بفتح تحقيق فى القضية، حيث إن زوجها تم إلقاء القبض عليه من داخل استقبال مستشفى الهرم أول أيام عيد الفطر المبارك أثناء إسعافه أحد المصابين الذين أصيبوا فى مسيرة صباحية للمعارضة.

 وتحدت زوجة الطبيب المعتقل النيابة العامة بطلب عرض نسخة من الفيديوهات التى سجلتها كاميرات المراقبة بالمستشفى حتى يتسنى لها التأكد من أن زوجها تم إلقاء القبض عليه أثناء عمله وهو يسعف متظاهر، وليس من تظاهرة كما ادعى ضابط قسم شرطة الهرم.

 وأضافت د.مروة: “زوجى مارس عمله بمهنية، وليس من حق أي طبيب أن يمتنع عن علاج مصاب بدعوى أنه متظاهر أو معارض للسلطة“.

 * دفاع “البحر الأعظم”: مؤبد بديع وقيادات الإخوان انتهاك صارخ للقانون

وصف المحامي سمير الروبي، عضو هيئة الدفاع في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث البحر الأعظم”، حكم محكمة جنايات الجيزة، الصادر اليوم بالمؤبد على الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و14 معه، بأنه يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون، وإنهاء لقضية مفتوحة بدون رعاية وصون حق الدفاع في المرافعة، وإبداء ما يراه من دفوع القانون.

 وقال الروبي في تصريحات صحفية، إن الحكم غير متوقع ومن السهل نقضه، نظرًا لـ”الإخلال بحق الدفاع في المرافعة عن موكليهم”، خاصة أن هيئة الدفاع تغيبت عن الجلسة لانشغالهم بجلسة قضية وادي النطرون، والتي عُقدت بأكاديمية الشرطة.

 يذكر أن جلسة اليوم، كانت قد خصصت للاستماع إلى شهود الإثبات، وتم رفعها سريعًا، بعد أن تبين للقاضي تغيب هيئة الدفاع عن المتهمين، قبل أن تعود إلى الانعقاد مجددًا، لينطق القاضي حكمه وسط ذهول جميع من كان في القاعة.

 

* دفاع مرسي في “اقتحام السجون” يتمسك بمطلب شهادة أعضاء بالمجلس العسكري إبان ثورة يناير

تمسكت هيئة الدفاع عن الرئيس المصري محمد مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام السجون”، بمطالبها السابقة بالاستماع لشهادة أعضاء في المجلس الأعلى للقوات المسلحة إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.


جاء ذلك خلال جلسة محاكمته مع 130 آخرين في قضية “اقتحام السجون”، إبان ثورة 25 يناير(أنهت حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك)، والتي تقرر تأجيلها إلى جلسة الأحد المقبل، بحسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر إن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة، قررت تأجيل القضية، وذلك لتنفيذ طلبات الدفاع السابقة بالجلسة الماضية واستدعاء الشهود.

وتمسك محمد الدماطي عضو هيئة الدفاع في جلسة اليوم بمطالبهم التي تقدموا بها خلال الجلسة الماضية المنعقدة في 23 أغسطس/ آب الماضي.

وجدد طلبه باستدعاء قائد الجيش الميداني الثاني أحمد وصفي، وقائد الشرطة العسكرية حمدي بدين، وقائد المنطقة العسكرية المركزية حسن الرويني آنذاك، لسؤالهم في القضية محل النظر، فضلا عن استدعاء العميد أحمد الفحام مدير ادارة المعلومات والتوثيق بالداخلية.

كما طلب الدماطي من هيئة المحكمة الهيئة معاينة سجن وادي النطرون (دلتا النيل/ شمال) والابواب الفولاذية  التي تحصنه.

كما طالب أسامة الحلو عضو هيئة الدفاع، بضم أقوال عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية الأسبق إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، في قضية اتهام مبارك في مقتل المتظاهرين إبان الثورة، فضلا عن ضم صورة طبق الأصل من مرافعة النيابة العامة في ذات القضية.

كما طالب بسماع شهادة اللواء حسن عبد الرحمن مساعد وزير الداخلية لقطاع مباحث أمن الدولة الأسبق، واللواء حسن عبد الحميد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع قوات الأمن والتدريب سابقاً، وشهادة المسؤولين عن مكتب التمثيل الدبلوماسي في رام الله“.

كما طالب بضم تقرير لجنة تقصى الحقائق حول ثورة 25 يناير/ كانون الثني 2011، والهروب من السجون والتي كان يرأسها عادل قورة رئيس محكمة النقض الأسبق.

وشهدت جلسة اليوم، أيضا، الاستماع إلى عدد من شهود الإثبات في القضية، حيث قال اللواء مجدي موسي سليمان مأمور ليمان أبو زعبل (1) وقت الاحداث، إنه يوم 29 يناير/ كانون الثاني 2011 استخدم الجنائيون طفايات الحريق لهدم جزء من الحائط المثبت بها الباب، وخطف حارس السجن وأخذ مفاتيح العنابر والزنازين وسيطروا على المبنى باستخدام المسجونين استخدام كرات اللهب.

* نيابة الانقلاب تطعن على إخلاء سبيل اثنين من ثوار الإسماعيلية

تقدمت النيابة العامة الانقلابية بمحافظة الإسماعيلية بالطعن على قرار محكمة جنح ثان اليوم بإخلاء سبيل محمد ممدوح محمد جاد ومحمد صبرى فخرى فى القضية رقم ٦٨٧٥ لسنة ٢٠١٤ .

كانت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى قبضت على  المواطنين ووجهت لهم تهم التظاهر بدون تصريح وتعطيل مؤسسات الدولة والاعتداء على الجيش والشرطة.

من جانبه قال محمد غريب -محامى المعتقلين-:بعد قرار طعن النيابة اليوم سيتم عرض المتهمين على محكمة الاستئناف غدا لنظر الطعن.

* ثالث حكم بالسجن المؤبد على المرشد في غيبة دفاعه

 قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بالسجن المؤبد 25 عاماً على مرشد جماعة الإخوان المسلمين بمصر، محمد بديع، و14 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث البحر الأعظم ، بحسب مصادر قضائية ومراسل الأناضول.


وهذا الحكم  بالمؤبد هو الثالث الذي يصدر بحق بديع بعد حكميين مماثلين في قضيتي “أحداث مسجد الاستقامة”، و”قطع طريق قليوب” صدرا في شهري أغسطس/أب، ويوليو/ تموز الماضيين.

وقال مراسل الأناضول، الذي حضر وقائع جلسة المحاكمة، إن محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوب القاهرة)، قضت اليوم بالسجن المؤبد (25 عاما) علي بديع و14 من قيادات جماعة الإخوان في قضية أحداث البحر الأعظم”، التي وقعت في يوليو/تموز 2013 في الجيزة (غرب القاهرة).

وأوضح مراسل الأناضول أن “الجلسة استغرقت ما يقرب من ربع الساعة دون حضور هيئة الدفاع عن المتهمين، وقد هتف المتهمون عقب الحكم من داخل القفص (يسقط يسقط حكم العسكر يسقط كل قضاء العسكر).

والأحكام الصادرة اليوم قابلة للطعن أمام درجات التقاضي الأعلى.

وقال أسامة الحلو محامي الدفاع عن بديع، إن “هيئة الدفاع ستطعن على الحكم الذي أصدرته هيئة المحكمة في غياب الدفاع“.

ويحاكم في تلك القضية كل من بديع، محمد البلتاجى، وعصام العريان، وعاصم عبد الماجد، وصفوت حجازى، وعزت صبرى حسن، وأنور على، والحسينى عنتر محروس، وهشام إبراهيم كامل، وجمال فتحى يوسف، وأحمد ضاحى محمد، وعزب مصطفى مرسى، وباسم عودة وزير التموين السابق ، وأبوالدهب حسن محمد، ومحمد على طلحة، ومعظم هؤلاء المتهمين محبوسين احتياطيا.

ووقعت أحداث هذه القضية خلال مسيرة للإخوان في شارع البحر الأعظم بالجيزة يوم 16 يوليو/تموز 2013 في إطار التظاهرات المطالبة بعودة الرئيس محمد مرسي للحكم، وسقط في هذه الاحداث 7 قتلى وأكثر من 100 جريح.

وكانت النيابة قد أسندت إلى المتهمين قيامهم بارتكاب جرائم عديدة، منها التجمهر والإرهاب والشروع في القتل واستعراض القوة، وتشكيل عصابة مسلحة لمهاجمة المواطنين ومقاومة السلطات، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية.

وصدر بحق بديع حكم بالإعدام عندما قضت محكمة جنايات المنيا (وسط مصر)، في 21 يونيو/ حزيران الماضي، بإعدام 183 شخصا بينهم، بديع، في حكم قابل للنقض، على خلفية اتهامهم بـ”اقتحام وحرق مقر شرطي بمدينة العدوة في محافظة المنيا وقتل رقيب شرطة”، في سياق الاحتجاجات على فض قوات الجيش والشرطة لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) نهضة مصر (غرب) في 14 أغسطس/ آب 2013، وأسفر هذا الفض عن مقتل مئات الأشخاص، بحسب حصيلة رسمية.

كما صدر بحقه حكم بالمؤبد يوم 30 أغسطس/آب الماضي، وهو حكم قابل للطعن، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مسجد الاستقامة“.

وفي 5 يوليو/ تموز الماضي، قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة (شمالي القاهرة)، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة)، بإعدام 10 من قيادات الإخوان، والسجن المؤبد لـ37 أخرين، بينهم بديع، في قضية قطع الطريق الزراعي بمدينة قليوب، في محافظة القليوبية (بدلتا النيل) في أحداث وقعت خلال يوليو/ تموز 2013، وراح ضحيتها قتيلان، فيما أصيب 35 آخرون خلال مقاومة المتهمين لقوات الشرطة وإطلاق الأعيرة النارية.

ومحمد بديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان (تأسست عام 1928)، وتولى منصبه في 16 يناير/ كانون الثاني 2010، خلفا لمحمد مهدي عاكف، وبديع أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (جنوب القاهرة)، وتم القبض عليه في أغسطس/ آب 2013.

 

* معتقلوا أسوان السياسيين بسجن قنا يصدرون بيان بشأن تعنت قضاء العسكر ضدهم وتأجيل محاكمتهم

أصدر معتقلوا أسوان السياسيين بسجن قنا العمومي بيان بشأن قيام محكمة جنايات أسوان بتأجيل محاكمتهم بصورة متكررة دون النظر إلى ملف القضية حتى الان  .  . وفيما يلي نص البيان 

بيـــــان من معتقلي أسوان بسجن قنا العمومي

وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا.

نحن المحبوسين إحتياطيا بسجن قنا العمومي منذ أكثر من عام على ذمة قضية رقم 5235 لسنة 2013 جنايات أسوان والمعروفة إعلاميا بإسم ” قضية أحداث ديوان عام محافظة أسوان في يوم مجزرة فض رابعه العدوية 14 أغسطس 2013 المحدد لنظرها جلسة 20 سبتمبر 2014 نوضح أن هذه الجلسة هي الرابعة منذ إحالتنا للجنايات في 14 يناير 2014 وانه خلال هذه الفترة تم تأجيل النظر في القضية من محكمة الجنايات لمرتين دون تمكيننا من المثول أمام المحكمة باستثناء الجلسة الأولى فقط في 21 أبريل 2014 .

لقد فوجئنا بإبلاغنا من قبل محامينا أن السيد المستشار رئيس المحكمة أبلغهم بعدم إحضار أي شهود لانه لن ينظر في الدعوى في هذه الجلسة المقرر إنعقادها يوم السبت القادم 20 سبتمبر وأنها ستؤجل إداريا بحجة أن الدائرة لم تطلع على ملف القضية وذلك برغم وجود الملف بحوزتها منذ يناير الماضي 

مما يُعد ظلما بيناً حيث أن العدالة البطيئة هي الظلم بعينه لأنها تجعل من استمرار حبسنا إحتياطيا ليس إجراءاً وقتياً ولكنه عقوبة نعاقب بها ويُضحي حبسنا إعتقالاً سياسياً يشارك فيه للأسف القضاء المصري ويجعل من نفسه غطاءً لتنفيذ الإعتقال بدون قرار إداري بل إعتقال من المحكمة ذاتها .

مما سبق نشعر أننا أمام قضاء قد حاد عن دوره الحقيقي ألا وهو إقامة العدل فقط دون النظر إلى أية مواءمات سياسية فالعدالة معصوبة العينين ومجردة من قصدها ولما كان هذا الذي يحدث ضدنا يُعد إستخفافاً بنا وانتهاكاً لكرامتنا وحريتنا التي حفظتها كل الشرائع السماوية وتضمنتها كل مواثيق والاتفاقيات الدولية والدساتير لاسيما أننا امام قضية سياسية بحتة ليس فيها أي دليل واحد سوى محضر تحريات عبثي

لــــذلك

قررنا في حالة عدم تمكنا من المثول أمام المحكمة للنظر جدياً في قضيتنا بإخلاء سبيلنا البدء في إتخاذ إجراءات تصعيدية قد تصل إلى الإضراب المفتوح عن الطعام .

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ

وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ

معتقلي أسوان السياسيين بسجن قنا العمومي

* محكمة مصرية تخلي سبيل الناشط علاء عبد الفتاح وآخرين في “أحداث مجلس الشورى

 أمرت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بإخلاء سبيل الناشط السياسي علاء عبد الفتاح و25 متهما آخرين، فى إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلاميا بأحداث “مجلس الشورى” والتي وقعت في تشرين الثاني 2013، والتنحي عن نظر الدعوى، بحسب مصادر قضائية.


والمدوّن والناشط علاء عبد الفتاح هو أحد الرموز الشبابية لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وبحسب المصادر القضائية، فقد قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة جنوبي القاهرة، إخلاء سبيل المتهمين الـ26 (بينهم 3 محبوسين) فى إعادة المحاكمة بالقضية المعروفة إعلاميا بأحداث “مجلس الشورى”، والتنحي عن نظر الدعوى لاستشعار الحرج، وإعادة القضية إلى محكمة الاستئناف لتحديد دائرة جديدة لنظرها.

والمحبوسون على ذمة القضية هم علاء عبد الفتاح ومحمد عبد الرحمن ووائل النوبي، بينما المتهمون الباقون يحاكمون غيابيا.

وشهدت الجلسة الماضية، الأربعاء الماضي، تقديم النيابة المصرية شريط فيديو حصلت عليه من الحاسوب المحمول (لاب توب) للناشط علاء عبدالفتاح، يظهر زوجته وهي ترقص في حفل عائلي، كدليل إدانة لعبدالفتاح في القضية.

وبحسب مراسل الأناضول الذي حضر الجلسة الماضية، فإن الفيديو مأخوذ “من حفل عائلي خاص”، وهو الأمر الذي جعل علاء يصرخ من خلف القضبان قائلاً: “الفيديوهات دي حاجة (شيئ) شخصية وحاجة عائلية وعيب تعلموا كده (تفعلوا هذا)”.

في الوقت الذي قال خالد علي، محامي عبدالفتاح حينها، إن الفيديو أُخذ من جهاز الكمبيوتر الخاص بعلاء الذي تم مصادرته وقت القبض عليه.

وطلبت المحكمة من النيابة التعقيب، ليؤكد ممثلها أن تلك الفيديوهات تم الحصول عليها بالفعل من جهاز الخاص بالمتهم، وأن من بينها مقاطع خاصة بالقضية ومقاطع أخرى لا علاقة لها بالقضية، وإنها تعرض كل الفيديوهات وعلى المحكمة أن تختار ما يتعلق بالقضية.

وهو ما دفع المحكمة اليوم قبل تنحيها، إلى إحالة هذه المقاطع الي النائب العام للتحقيق مع المسؤولين في أسباب ضمها لأوراق ومضبوطات القضية.

من جانبه، قال خالد علي رئيس هيئة الدفاع في القضية عقب الحكم، إنهم سيدفعون الكفالة المقررة لإخلاء سبيل المحبوسين (5000 جنيه لكل متهم من الثلاثة ما يعادل 700 دولار أمريكي لكلٍ).

وأشار إلى أن أهم أسباب تنحي المحكمة هي استشعارها الحرج لعرض الفيديوهات الخاصة بعبد الفتاح وزوجته خلال الجلسة الماضية، بالإضافة إلى وجود خصومة قديمة بين علاء عبدالفتاح والقاضي.

وفي تصريحات للأناضول، قال محمد الباقر، المتحدث باسم جبهة طريق الثورة (حركة شبابية تقول إنها رافضة لحكم العسكر والإخوان بمصر)، إن النشطاء المضربين عن الطعام تضامنا مع عبد الفتاح وغيره من “سجناء الرأي” لن ينهوا إضرابهم “رغم الإفراج عن علاء اليوم، لأن إضرابهم أعم وأشمل من أن يقتصر على قضية علاء وحدها“.

وأعلنت حركة “الحرية للجدعان” (شبابية مصرية)، في بيان أمس عن دخول 242 ناشطا، في إضراب عن الطعام، منذ أول من أمس، ضمن حملة “الأمعاء الخاويةالداعية لإطلاق سراح كل “معتقلي الرأي والمحبوسين بتهمة خرق قانون التظاهر”، والتي دعت لها 7 أحزاب.

 

* أمن الإنقلاب بالدقهلية يواصل قمعه وتعذيبه للمواطنين

تشهد محافظة الدقهلية حالة من القمع والإضطراب الأمنى لقيام مليشيات أمن الإنقلاب بأعمال ليس لها علاقة لا بالأمن ولا الأمان فتقوم باعتقال المواطنين بشكل عشوائى من الشوارع والمنازل دون وجه حق وليس لجرم إرتكبوه فقط لأنهم مصريين من أبناء المحافظة .

 

وفى ساعات متقدمة من صباح اليوم الإثنين ذهبت قوة تابعة لمليشيات أمن الإنقلاب بقسم أول المنصورة لإعتقال أحد المواطنين معروف بحسن السير والسلوك فلم تجده فاختطفوا زوجته وإبنته التى لم يتعدى عمرها الثلاث سنوات فى تعدى صارخ لحقوق الإنسان وللأعراف وجميع القوانين .

 

كما روت إحدى السيدات رفضت ذكر إسمها أن أخيها اعتقلته مليشيات الإنقلاب وعندما ذهبت لرؤيته صدمت وإنتفض جسدها لرؤيتها أثار التعذيب واضحه عليه وغير قادر علي الكلام والحركة ومصاب في أكثر من مكان في جسده وملابسه ملطخه بالدماء .

 

وأضاف ن و س أن قوة ملثمة إعتقلته فى شارع الترعة بمدينة المنصورة رغم إبرازه لهويته والبطاقة الشخصية ولم يشفع له ذلك واصطحبوه لقسم الشرطة ثم أطلقوا صراحه ! وتسأل لماذا كل هذا الرعب الذي يبثوه فى قلوبنا كمواطنين مالجرم الذى إرتكب حتى يستوقفونى ويختطفونى ويهينوننى بهذه الطريقة .

* ضابط شرطة يقتحم منزل وكيل نيابة ويضرب عائلته

 رفض وكيل نيابة بالزيتون وساطة قيادات أمنية بالشرقية، للتصالح مع ضابط شرطة يدعى “محمد.ح” اقتحم منزل وكيل النيابة في غيابه واعتدى على عائلته، متعديا بالضرب على والده وجدته، وذلك بسبب مشادة لفظية جرت بين الضابط وخال وكيل النيابة.

 

وحرر وكيل النيابة مذكرة بالواقعة ورفعها إلى المحامى العام لنيابات الشرقية

 

واستدعت النيابة العامة والد وكيل النيابة وجدته للاستماع لأقوالهما، تمهيدا للتحقيق مع ضابط الشرطة.

* تليجراف تسخر من طوابع قناة السويس

 تحت عنوان: “مصر تصدر طوابع للاحتفال بقناة السويس الجديدة ولكنها تستخدم صورا لقناة بنما” سخرت صحيفة “ذا تلجراف” البريطانية من الخطأ الفادح الذي ارتكبته هيئة البريد المصري

وقالت الصحيفة نصا في تفاصيل الخبر:

عندما أعلنت الحكومة المصرية بفخر مخططها لإنشاء قناة السويس الجديدة الشهر الماضي، انتشى المسؤولون متفاخرين بأنهم أخذوا خطوة إصدار مجموعة طوابع تذكارية بمناسبة المشروع الذي يتكلف 2.4 مليار جنيه إسترليني.

لكن، وفي بداية محرجة للمخطط، يبدو أن الطوابع ليست على ما ينبغي، فقد خلط المصممون بين القنوات، وبدلا من أن تضم الطوابع صورا التقطت في مصر فقط، فقد طبعت بصور للقناة الأخرى المشهورة عالميا التي تديرها بنما.

وكتب عمرو علي، وهو أكاديمي من مدينة الإسكندرية الساحلية تغريدة تقول: “مصر أصدرت طوابع لـ”قناة السويس الجديدة” لكنها سرقت بدلا منها صورة قناة بنما. فشل ذريع“.

 

* ميليشيات الانقلاب تختطف جابر منصور عضو مجلس الشعب السابق ببني سويف  

اختطفت قوات أمن الانقلاب جابر منصور عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة محافظة بني سويف .

وقال شهود عيان أن أفراد شرطة ملثمين قد اختطفوا النائب من الشارع أثناء توجهه لمنزله بقرية مشارقة الشوبك ، بمركز إهناسيا بغرب المحافظة واقتادوه الي سيارة ميكروباص تابعة للحملة وتم اصطحابه إلى قسم شرطة إهناسيا، ثم إلى مديرية أمن بني سويف.

 

يذكر أن منصور كان نقيباً للمحامين ببني سويف ، وعضواً بمجلس نقابة المحامين على مستوى الجمهورية ونائباً بمجلس الشعب السابق كما كان له دور اجتماعي مؤثر حيث قام بتشكيل لجنة شعبية لفض منازعات بمركز اهناسيا تضم عدد من رموز العائلات وعقلاء المركز.

 

*أخطر عمليات التنصير بقلب القاهرة

على بعد خطوات بسيطة من صيدلية الإسعاف الشهيرة يجذبك مبني قديم وبسيط يبدو عليه أثر الزمن العتيق، يجذبك صوت الميكروفون أحد الأشخاص يناديك لشراء مجلات الأكل وروايات محفوظ والأقلام والكشاكيل ومتطلبات المدارس “قرب المعرض الخيري.. وهدايا مجانية للجميع”، تقترب منك فتيات حسناوات اتفضلي يا افندم شرفتينا.. وتنطلق إلى ما يشبه سور المصغر.. تجذبك الروايات والكتب النسائية المميزة.. والأدوات المدرسية بأسعار مخفضة.. وفي النهاية يقدم لك صاحب المعرض كتابا جميلا في شنطة “سوداء”.. وبابتسامة عريضة يقول لك: “هدية مجانية.. شرفتنا يا فندم”. وعندما تفتح هديتك تجدها “الإنجيل المترجم بالعربية”.. وتبدأ بعدها رحلة التنصير.

 

* صحف عبرية: السيسي رجل عجيب

 عرض عبد الفتاح السيسي على الفلسطينيين 1600 كم مربع بجوار قطاع غزة (مساحة القطاع 356 كم مربع فقط). ورفض أبو مازن الاقتراح رفضا باتا، لماذا؟ يبدو لأنه يوجد فيه عناصر يمكن أن تساعد في حل مشكلة اللاجئين وتخفيف الاكتظاظ القبيح في القطاع. ورئيس الفلسطينيين يخيفه هذان الشيئان ولا سيما اعطاء حل لعدد من اللاجئين في سيناء ـ لا في أسدود وعسقلان.

عند نشر اقتراح السيسي في صوت الجيش الاسرائيلي تلقيت رسالة قصيرة من شخص مركزي سابق في وسائل الاعلام قال فيها: «هل يمكن أن يكون السيسي قد شارك قبل سنين في مؤتمر هرتسليا واقتنع برغم ردود ساخرة في القاعة بكلام اسرائيلي غريب تحدث عن واجب مصر أن تسهم بشيء من ارضها الضخمة الفارغة للدولة الفلسطينية؟».
اليكم خلاصة الاقتراح الذي بسطه في مؤتمر هرتسليا: إن أكثر الاسرائيليين، حتى من اليمين جُعلوا يعتقدون أن اسرائيل هي الوحيدة التي يجب عليها أن تقدم الاراضي المطلوبة لانشاء دولة فلسطينية. وسألت: لماذا لا نطلب ـ ونكمل الطلب بنشاط سياسي مناسب ـ أن تسهم مصر والاردن ايضا، وهما صاحبتا الاحتياطي الضخم من الارض، أن تسهما بنصيب. أليستا أختين للفلسطينيين في الدين والاصل والقومية. ولا يقل عن ذلك أن جزءا كبيرا من المشكلات الارضية والسكانية للفلسطينيين نشأ بسبب حربهما في 1948 للقضاء على الدولة اليهودية.
واقترحت أن تفرز مصر التي تبلغ مساحتها أكثر من مليون كم مربع (أكثرها غير مأهول)، للفلسطينيين نحوا من 10 آلاف كم مربع. فيحظى مئات آلاف الفلسطينيين برفاهة مادية واقتصادية (ميناء عميق في العريش، وأن يُعد مجددا مطار ايتام الذي لم تخربه اسرائيل عند انسحابها في 1982، وأن يتم تطوير قطاع غزة الموسع وتصنيعه بمساعدة اسرائيل والغرب وصناديق دولية). وحتى لو انسحبت اسرائيل الى خطوط 1967 فلن يكون للفلسطينيين ما يكفي من الاراضي (نحو من 5500 كم مربع) كي يصرفوا امور دولة قابلة للبقاء. إن النقص من الارض سيسبب اختناقا وغليانا شعبيا عاما ينفجر الى داخل اسرائيل، ويمكن اقناع الامريكيين وسائر الجهات المتقدمة في العالم بمنطق الاقتراح كي تستعمل تأثيرها في الرئيس حسني مبارك المتعلق بها.
وانفجر أحد حاضري المؤتمر قائلا: «هل يعطون مثل هذا الكلام العجيب منبرا في مؤتمر هرتسليا؟» (وقد أُعطيت المنبر في سنوات اخرى ايضا). وكان هناك من غضوا ابصارهم وكأنهم يشاهدون منظرا محرجا في ساعة عرض. ونهض السفير الاردني فاحتج بصوت عال وخرج من القاعة وتبعه المصري.
وعُرضت الفكرة في منتديات اشتغلت برسم خطوط انسحاب لمختلف خطط السلام، ولم يُخف أكثر السامعين رأيهم بأن الاقتراح «لا يقبله العقل ألبتة». واذا كانوا قالوا ذلك فانه توجد خطة البروفيسور يهوشع بن آريه وأساسها أن تمنح مصر الفلسطينيين في غزة اراضي وأن تعوضهم اسرائيل بأراض في النقب. وهذا المنطق «يقبله العقل».
وعلى عكسهم لم يرفض المتباحثون ولا سيما غير اليهود في حلقات دراسية في الخارج ـ ممن يملكون عقول غير اليهود السديدة ـ لم يرفضوا الاقتراح.
«
من العدل أن تمنح مصر الفلسطينيين الذين يعيشون في زحام في ظروف شائنة في أحد اكثر الاماكن اكتظاظا في العالم – أن تمنحهم مساحة ارض رمزية»، رد شخص رفيع الشأن في وزارة الخارجية في واشنطن وأكد قائلا: «لكن يجب على اسرائيل على كل حال أن تنسحب الى خطوط 1967». ووجد معهد «تشاتم هاوس» وهو معهد البحث الملكي البريطاني (المؤيد للعرب)، وجد أن الفكرة تستحق البحث، بل اصدرها في نسخة رسمية تشمل افكارا اخرى لحل المشكلة الفلسطينية.
لم تتطرق حكومة اسرائيل الى الآن بصورة رسمية الى استعداد رئيس مصر ورفض أبو مازن. ويبدو أنه يصعب عليها ايضا أن تفيق من هول اجراء السيسي الذي لا يكف عن مفاجأتنا، فهو في هذه المرة مستعد لأن يتبرع باراض للدولة الفلسطينية وهو يعفي بذلك اسرائيل في واقع الامر من مسؤوليتها وحدها عن المشكلة. ولو أن السيسي بسط اقتراحه في مؤتمر هرتسليا لكان من المعقول جدا أن يُحكم عليه في نظر عدد من المشاركين – الذين يعتبرون في المؤسسة الامنية والاقتصادية والاكاديمية والسياسية في الدولة – على أنه رجل غريب الاطوار إن لم نقل اسوأ من ذلك.

إسرائيل هرئيل – هآرتس 14/9/2014

 

* مائة يوم من حكم السيسي .. القتل بلا رحمة

يكاد يكون ملف الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في مصر هو الملف الذى تتفق قطاعات معارضة و مؤيدة للانقلاب في مصر على بشاعته .

 

فحجم الانتهاكات الحاصلة لم يسبق له مثيل في التاريخ المصري الحديث سواء في معدلات القتل أو الاعتقال أو الاختفاء القسري أو الانتهاكات الجسدية والجنسية التي طالت أعداد كبيرة من الشعب المصري .

 

و كان من أبرز الجهات التى سلطت الضوء على هذه الانتهاكات  منظمة العفو الدولية و التي اعتبرت : أن تفشي التعذيب في مصر، والقبض والاعتقال التعسفيين مؤشر على “تراجع كارثي لحقوق الإنسان بعد عام من الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، مشيرة إلى أن ما يصل إلى نحو 40 ألف شخص اعتقلوا أو وجه إليهم الاتهام خلال السنة الماضية “في سياق حملة قمعية كاسحة.

 

ورأت المنظمة أن “نظام العدالة الجنائية المصري غير قادر على تحقيق العدالة، أو غير راغب في ذلك”، ودعت لتوجيه “رسالة صارمة” إلى المشير عبد الفتاح السيسي –قائد الانقلاب العسكري, بأن الاستهتار بحقوق الإنسان لن يمر ولن يمضي دون عقاب بعد اليوم.

 

وذكرت المنظمة في تقرير لها مؤخرا, عن الاعتقالات التعسفية وانتهاكات حقوق الإنسان في الذكرى الأولى للانقلاب في مصر، أن 80 شخصا توفوا في المعتقلات، فيما يستمر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة في الحجز بلا هوادة، كما يجري على نحو روتيني عدم التقيد بمعايير المحاكمة العادلة، حسب ما جاء في التقرير.

 

وقالت المنظمة إنها قامت كذلك بتوثيق حالات تعذيب واختفاء قسري مستمرة في سجن العزولي العسكري، في معسكر القلعة، بالإسماعيلية.

 

وقال التقرير: “يقدم الارتفاع الكبير في حالات القبض والاعتقال التعسفيين، وفي معدلات التعذيب والوفاة في الحجز المروعة التي سجلتها منظمة العفو الدولية، دليلاً قوياً على الانحدار الحاد في حالة حقوق الإنسان في مصر في السنة التي أعقبت الانقلاب على الرئيس محمد مرسي“.

 

وأوردت المنظمة إحصائيات تشير إلى أن ما لا يقل عن 40 شخص اعتقلوا أو وجهت إليهم الاتهامات منذ الانقلاب في يوليو 2013، وحتى مايو 2014, “كما تواردت تقارير عن انتشار ممارسة التعذيب والاختفاء القسري في مرافق الاحتجاز التابعة للشرطة والجيش“.

 

ومن بين أساليب التعذيب التي رصدتها المنظمة، “طرقٌ استخدمها أمن الدولة في عهد مبارك, وتشمل هذه استخدام الصعق بالصدمات الكهربائية والاغتصاب وتكبيل أيدي المعتقلين وتعليقهم من الأبواب بعد فتحها.

 

 ويتضمن أحد الأساليب الأخرى للتعليق، المعروف باسم “الفروج”، شد يدي المعتقل وساقيه إلى قضيب معدني ووضع طرفي القضيب فوق كرسيين متقابلين إلى أن تصاب ساقا المعتقل بالخدر. ثم تبدأ قوات الأمن بصعق ساقيه بالصدمات الكهربائية“.