Tuesday , 20 October 2020
خبر عاجل
You are here: Home » الأخبار المحلية » الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف
الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف

الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف

الطلاب يشعلون الثورة

الطلاب يشعلون الثورة

الطلاب يشعلون الثورة في مصر . . الأربعاء 15 اكتوبر . . الثورة لن تتوقف

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القبض على 30 عضوا من “وايت نايتس” باستاد القاهرة

قامت قوات الأمن المتواجدة داخل استاد القاهرة بإلقاء القبض على 30 من جماهير الوايت نايتس بعدما قاموا بإشعال الشماريخ والألعاب النارية خلال مباراة مصر أمام بتسوانا التي أقيمت على استاد القاهرة، في الجولة الرابعة من المجموعة السابعة بتصفيات بطولة أمم أفريقيا 2015.
وتعالت هتافات “أولتراس وايت نايتس” من داخل إستاد القاهرة  ، ضد مرتضي منصور و الهجوم الشرس من السلطة علي جماهير الكرة و رفعوا لافتات #إف_يا_مرتضي #مرتضي_طرطور #الحرية_للجمهور
و إف يا مرتضي في اشارة منهم لأكياس البول التي ألقيت علي مرتضي منصور 

كان الأولتراس قد أشعلوا الشماريخ وألقوا بها على أرض الملعب بعد إحراز منتخب مصر هدفه الأول موجهين هتافات معادية  مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

وقد أكد مصدر أمني بوزارة الداخلية أن قوات الأمن المكلفة بتأمين مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره البتسواني التي أقيمت مساء الليلة باستاد القاهرة الدولي ألقت القبض علي 30 من الجمهور.

*طائرات سيسية مصرية تقصف مواقع إسلامية شرق بنغازى

أفادت وكالة أسوشيتدبرس فى نبأ عاجل لها، اليوم الاربعاء، إن طائرات مصرية قصفت مواقع لمقاتلين اسلاميين شرق بنغازى.

 وقالت الوكالة إن اثنين من المسؤولين بالحكومة المصرية أفادوا بأن طائرات حربية قصفت المواقع الاسلامية في شرق مدينة بنغازي الليبية.

 

*قضاء السيسي يؤجل محاكمة “محمد سلطان” رغم تدهور حالته الصحية

أجلت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، برئاسة المجرم الانقلابي محمد ناجي شحاتة”، القضية المعروفة بـ “غرفة رابعة لجلسة 22 أكتوبر الجاري.

وكان الدكتور صلاح سلطان، طلب أثناء الجلسة من رئيس هيئة المحكمة، السماح له برؤية نجله محمد، المتهم معه في ذات القضية، والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 250 يومًا، وتقبيله ومصافحته.

*تواصل المظاهرات الطلابية بجامعات مصرية والأمن يتصدى ومراكز حقوقية تدين

استمرت المظاهرات الطلابية المعارضة، اليوم الأربعاء ، في عدة جامعات مصرية منذ انطلاق الدراسة السبت الماضي، وسط تأهب أمني كبير وتصدي فوري لما تسميه الشرطة “حالات شغب” ، في ظل استمرار مطالبات حقوقية بإطلاق سراح الطلاب “المعتقلين” خلال اليومين الماضيين، بحسب مراسلي الأناضول ومصادر طلابية.

وتصدرت الفعاليات ردود فعل طلابية تنديدا بما أسموه ” مجزرة جامعة الأسكندرية” (شمالي مصر) التي وقعت أحداثها أمس الثلاثاء بين طلاب معارضيين وعناصر الشرطة وأدت لإصابة العشرات من الطلاب، و”القبض على 30 طالبا بتهمة التجمهر” ، بحسب بيان لمديرية أمن الأسكندرية ومصادر طلابية.

و”قطع الطريق” كان أول رد فعل على “أحداث الأسكندرية “من جانب “حركة طلاب ضد الانقلاب” المعارضة التي ذكرت في بيان لها اليوم الأربعاء على صفحتها الرسمية علي فيسبوك، أنها “في رد أولي من قبل الطلاب على مجزرة الاسكندرية ، قطع طلاب الأزهر طريق مصطفي النحاس (شرقي القاهرة)”.

وبدأت عدة مظاهرات للطلبة في كليات بجامعة الأسكندرية ظهر اليوم منها كلية الحقوق ،رفعوا شعارات رابعة العدوية ، وصوراً للقتلى والمصابين والمعتقلين من زملائهم ، كما رددوا هتافات ضد الشرطة منها : “انا طالب مش(لس)) ارهابي”، ” خايفين من الطلبة ليه (لماذا؟)” وسط تواجد أمني كثيف.

كما انطلقت مظاهرات أخرى بجامعات القاهرة غربي القاهرة وعين شمس (شرقا) والمنصورة ، والمنوفية (دلتا النيل) والمنيا (وسط مصر) ، وبورسعيد ، السويس (شمال شرق) للتنديد باعتقال زملائهم، وأحداث جامعة الأسكندرية أمس، مرددين هتافات ضد ما أسموه ” القمع“.

ورددت طالبات بجامعة الأزهر شرقي القاهرة هتافات خلال مسيرة لهن بالجامعة ،منها :”اكتب على حيطة الزنزانة .. سجن البنت عار وخيانة”، وذلك بالتزامن مع نظر محكمة مصرية اليوم الطعن على الحكم الصادر مؤخرا ضد بعض زميلاتهنّ بالسجن 5 سنوات في تهم بالتحريض علي العنف والتظاهر بدون ترخيص.

كما نظمت طالبات مؤيدات للرئيس ،محمد مرسي، بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة الازهر فرعي الزقازيق بمحافظة الشرقية والمنصورة (دلتا النيل) سلسلة بشرية ومسيرة تنديدا بأحداث جامعة الأسكندرية، والمطالبة بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين“.

وفي السياق ذاته، استمرت الاشتباكات بين العناصر الشرطية والطلاب المعارضين في جامعات مصرية، حيث وقعت مناوشات بين الأمن الادارى بجامعة المنيا والطلاب المحتجين بالقرب من إدارة المدن الجامعية داخل الحرم الجامعى، واستكمل بعدها الطلاب المظاهرات بحسب مراسل الأناضول .

كما فضت قوات الشرطة فعالية طلابية في جامعة الأزهر بعد دقائق من بدئها، غير أن الطلاب تجمعوا مرة أخرى للمطالبة بإطلاق الحريات الطلابية.

وبحسب مراسل الأناضول ، فضت قوات أمن المنوفية (دلتا النيل) اليوم الأربعاء بالقنابل المسيلة للدموع مظاهرة لطلاب معارضين بجامعة السادات أمام بوابة كلية التجارة ،عقب إطلاقهم الالعاب النارية أثناء فعاليتهم المطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين“.

الإجراء ذاته اتخذته قوات الأمن في الشرقية (دلتا النيل)، حيث اقتحمت قوات شرطية جامعة الزقازيق لفض مسيرة الطلاب بعد وقوع اشتباكات مع الأمن الإداري بالجامعة، بحسب مراسل الأناضول.

كما تواجدات قوات الأمن في خارج عدد من الجامعات المصرية للتدخل وقت حدوث أي شغب من الطلاب ومن بينها جامعة حلوان (جنوبا) ، بحسب شهود عيان.

وفي سياق متصل ، طالبت 6 منظمات حقوقية غير حكومية بمصر بوقف ما أسمته الاعتقالات الطلابية” ، بعد يوم واحد من مطالبة مماثلة من جانب المنظمة الدولية “هيومن رايتس ووتش” .

وفي بيان وصل الأناضول، قالت المنظمات ومن بينها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومركز هشام مبارك للقانون :” قوات الأمن ألقت القبض على 70 طالبا من عدة جامعات خلال اليومين الماضيين”، مطالبة “السلطات المصرية بالإفراج فورًا عن الطلاب كخطوة أولى لتهدئة الوضع في الجامعات، إضافة إلى فتح الباب مرة أخرى أمام العمل الطلابي السلمي“.

كما اعتبرت جماعة الإخوان في بيان لها صادر ظهر اليوم ، أن السلطات المصرية تخشي من الحراك الطلابي وأنها “لولا الفضيحة لألغوا التعليم وأغلقوا الجامعات والمدارس“.

وتشهد عدة جامعات مصرية مظاهرات مع بدء أول أيام الدراسة للعام الجاري السبت الماضي ، وسط إعلان حركة طلاب ضد الانقلاب عن انطلاق ما أسمته “عام ثوري جديد” لمناهضة السلطات الحالية التي تصفها بأنها نتاج “انقلاب عسكري“.

واتهم الأمن المصري طوال العام الدراسي السابق، جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد، في المقابل رصدت منظمات حقوقية طلابية ما وصفته بأنه “انتهاكاتبحق الطلاب.

 

*بأمر قائد الانقلاب: التحدث 7 دقائق معه ومخاطبته بـ”سيادة الرئيس”

أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، كتاب دوري إلى جميع الوزراء والمحافظين، لوضع المحددات الواجبة أثناة إلقاء المسئولين لكلماتهم خلال الاحتفالات والمناسبات التي تتم في حضور رئيس الجمهورية.

 كان نصها :

يرجى التفضل بالإحاطة بأن السيد رئيس الجمهورية وجه بقيام جميع السادة المسؤولين في الدولة بمراعاة الآتي عند إلقائهم كلماتهم خلال الاحتفالات والمناسبات الرسمية التي تتم في حضور سيادته :

1- ألا تزيد المدة الزمنية للكلمة من 5 إلى 7 دقائق.

2- أن يكون مضمون الكلمة في إطار المناسبة والاحتفال، وتجنب احتوائها على أية إشادات أو مجاملات لشخص رئيس الجمهورية.

3- عدم استخدام الكلمات والمرادفات والألقاب التي تتسم بالمبالغة عند الحديث عن أو تقديم شخص السيد رئيس الجمهورية.

4- تقديم ومخاطبة السيد الرئيس على النحو الآتي:

السيد الرئيس / عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية

سيادة الرئيس – عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

رجاء التفضل باتخاذ اللازم فيما يخص وزارتكم / محافظتكم الموقرة، وكبار المسؤولين بالجهات التابعة لها.

 

*جامعة القاهرة تحظر تدشين أسر طلابية على أساس حزبى أو دينى

حددت جامعة القاهرة، اليوم، شروط تدشين الأسر الطلابية، بكليات جامعة القاهرة، وجاءت الشروط والتى تلزم الطلاب من تكوين أسرة يتراوح أعدادها ما بين 50 و 15 طالبًا .

وحظرت جامعة القاهرة، تدشين الأسر على أساس حزبى أو فئوى أو دينى، كما أعلنت جامعة القاهرة عن وقف نشاط الأسر التى لا تلتزم بأنشطتها الطلابية.

 

*بدء تركيب العدادات مسبوقة الدفع لزيادة إيرادات شركات الكهرباء

أكد المهندس جابر دسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، الأربعاء، أن ‏شركات توزيع الكهرباء ستبدأ فى تركيب العدادات مسبوقة الدفع Pre-Paid.

وأضاف أن ذلك يأتي لتحسين إيرادات الشركات ومعالجة مشكلات ‏قراءة العدادات وتحصيل الفواتير – بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

يذكر أن تجرية العدادات مسبوقة الدفع قد تمت في بورسعيد وفوجئ الأهالي بسحب أرصدة العدادات دون سابق انذار ووضعها كتبرعات في صندوق السيسي المسمى تحيا مصر.

 

*الإطاحة بصباحي من رئاسة للتيار الشعبي بهيكله الجديد

قال أحمد كامل البحيري المتحدث الرسمي لحزب التيار الشعبي -تحت التأسيس- إن المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي لم يعد جزءا من حزب التيار الشعبي بهيكله التنظيمي الجديد، وذلك بسبب غيابه عن لقاء أعضاء التيار الديمقراطي برئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب لمناقشة قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون تقسيم الدوائر الانتخابية وموقف التيار من قانون التظاهر.

*الانقلاب يحرم أهالي بني سويف من المياه 12 ساعة متواصلة

سادت حالة من الغضب بين اهالي محافظة بني سويف بسبب تكرار انقطاع مياه الشرب عن المدينة لفترات طويلة وسط تجاهل مسئولي الانقلاب.

وأكد مواطنو بني سويف أن الانقلاب يزعم تخفيف ضغط المياه فقط ولكن الحقيقة تكمن فى تعذيب المواطنين وحرمانهم من المياه ما يزيد عن 12 ساعة ويزيد تأثيره في الأدوار العليا.

*السجن عامين لـ”هاشم” بزعم تصوير مبنى المحكمة

قضت محكمة جنح سيدي جابر بالإسكندرية، اليوم الأربعاء، في القضية رقم 15177 لسنة 2014 بالسجن عامين و50 ألف جنيه غرامة على أسامة هاشم الطالب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية.

اعتقلت قوات الانقلاب الطالب أسامة هاشم منذ عدة أشهر خلال زيارته أحد زملائه المعتقلين خلال عرضه على النيابة بمحكمة الإسكندرية، ولفقت له تهمة محاولة تصوير مبنى المحكمة.

*الاتحادات الطلابية العربية تدين الاعتداء على طلاب مصر

أعلنت الاتحادات الطلابية العربية  تضامنها مع الحراك الطلابي في مصر ضد ما يتعرضون له من انتهاكات على يد سلطة الانقلاب، مدينة القمع الأمني البالغ للطلاب والذي أسفر خلال اليومين الماضيين عن عشرات المعتقلين والمصابين إصابات خطيرة بعضها بالرصاص الحي مع استمرار اقتحامات قوات الأمن الحكومية والخاصة لحرم الجامعات وتدنيسها وملاحقة الطلاب.

وقالت الاتحادات الطلابية العربية، في بيان لها   أن طلاب مصر يخوضون نضالات كبرى من أجل حريتهم وكرامتهم وحرية وكرامة وطنهم التي سلبها الانقلاب ، الذي أطاح بالسلطة المنتخبة في 3 يوليو 2013.

وأكدت أن الانقلاب العسكرب أطاح بحرية الطلاب والجامعات وحولها إلى معسكرات أمنية، لم يكتف بإدخال قواته الشرطية الرسمية إليها بل استجلب معها شركات أمن خاصة لتتحمل نيابة عنه دماء الطلاب.

وطالبت الاتحادات الطلابية بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات من الحركة الطلابية المصرية والذين يزيدون عن 2000 طالب و طالبة، فضلا عن  فك الحصار الأمني على الجامعات المصرية، بالإضافة إلي التأكيد على حق الطلبة في التظاهر والتعبير عن مواقفهم الوطنية بشكل حر.

وتابعت ” نطالب اعتذار الدولة المصرية على ما ارتكبته من جرائم في حق الطلبة والجامعات، ناهيك عن  مطالبة المنظمات الدولية بوضع المسئولين عن الجرائم الطلابية في مصر رئيسًا وحكومة وإدارة التعليم العالي ضمن قوائم الإرهاب الدولية لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بالحرم الجامعي.

دعت الاتحادات، الحركات الطلابية جمعاء للاجتماع فورا لرفض تلك الممارسات ومثيلاتها في جميع أنحاء العالم، مناشدة الحركات الطلابية المنظمات الحقوقية المصرية والعربية بالتدخل وحماية الطلبة في مصر من البطش الحاصل والدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية والتحرر وهي مبادئ تجمع الطلبة والشعوب مهما اختلفت أجناسهم وألوانهم.

وقع على البيان كل من: الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت الاتحاد العام التونسي للطلبة، الاتحاد العام للطلاب السودانيين، الاتحاد العام لطلاب اليمن، الاتحاد العام الطلابي الجزائري الحر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة اللبنانية في كلية العلوم والآداب والعلوم الإنسانية الفرع الثالث، الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا رابطة طلبة جيبوتي، منظمة التجديد الطلابي- المغرب.

 

*مصر الثانية عالميًا في عدم المساواه بين الفقراء والأغنياء

استمرار لتدهور سمعة مصر وتنصيفها بين الدول احتلت مصر المركز الثاني عالميًا بعد الصين في نسبة صعود اللامساواة في توزيع الثروات بين الأثرياء والفقراء خلال الفترة بين 2000-2014، وفقًا لتصنيف أصدرته شركة “كريديت سويس” السويسرية، والذي شمل 45 دولة متقدمة وناشئة، ولم يشمل الدول النامية.

واعتمد التصنيف على نسبة الثروات التي يستأثر بها أغني 10 % من سكان كل دولة على حدة، من الثروات الإجمالية.

ويظهر التسلسل الزمني أن نسبة ما استأثر به أكثر 10 % ثراء في مصر عام 2000 مقارنة بإجمالي الثروات بلغت 61. %، صعدت إلى65,3%عام 2007، ثم إلى 72.3 % عام 2014، وهو التسلسل الذي وضع مصر في المركز الثاني، بفارق صعود إجمالي 12.3 %.

وتبوأت الصين صدارة قائمة  اللا مساواة، إذ بلغت النسبة المذكورة 48.6 % عام 2000 ثم 56.1 % عام 2007، قبل أن تبلغ 64 % عام 2014، بفارق صعود إجمالي 15.4 %.وجاءت هونج كونج في المركز الثالث، ثم تركيا رابعًا، وكوريا الجنوبية خامسًا.

*شاهد “التخابر”: مكالمات الرئيس مرسي أثبتت تخابره مع 4 دول أجنبية و”حماس

كشف الشاهد اللواء عادل عزب المشرف على إجراء التحريات في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر”، أن المكالمات التي تم تسجيلها للرئيس محمد مرسي وسكرتير مكتبه أحمد عبدالعاطي، كشفت عن تخابرهم مع أجهزة استخبارات دول ألمانيا وإنجلترا وفرنسا.

وقال عزب، مسؤول ملف النشاط السياسى بالأمن الوطني سابقًا، أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار شعبان الشامي، اليوم، أن المكالمات كشفت أيضًا، ن تخابرهم مع أجهزة استخبارات أمريكا وقطر وتنظيم “حماس“.

يذكر أن النيابة العامة، وجهت لـ20 شخصًا محبوسًا بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم الرئيس محمد مرسي، و16 شخصًا آخرين متغيبين، تهم التخابر مع جهات خارجية، وإفشاء أسرار البلاد، وارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية”، وحظرت المحكمة النشر في وسائل الإعلام لوقائع القضية

*صناع الحياة” تطيح بعمرو خالد لصالح لواء مخابرات . . ماذا وراء الكواليس؟

استبعد التشكيل الجديد لمجلس أمناء جمعية “صناع الحياة” الدكتور عمرو خالد مؤسس الجمعية، وصاحب فكرتها، في مقابل إسناد مقعده إلى اللواء محمد عبد السلام المحجوب وكيل جهاز المخابرات المصري، ووزير التنمية المحلية، ومحافظ الإسكندرية الأسبق.


وخاض المحجوب الانتخابات ضد القيادي بجماعة الإخوان المسلمين المحامي صبحي صالح في انتخابات عام 2010 التي شهدت تزويرا واسعا، وقد فوجئ المصريون وقتها بقبول خالد بدعوة المحجوب له بأن يلقي محاضرة، وظفها في الدعاية الانتخابية له!

وبرغم نصائح الكثيرين ل”خالد” بعدم إلقاء المحاضرة، إلا أنه أصر على إلقائها  ب”مؤسسة الإسكندرية للتنمية”، التي كان يترأسها وقتها اللواء المحجوب مرشح الحزب الوطني الحاكم أيام المخلوع حسني مبارك، الذي يخوض الانتخابات في دائرة الرمل -مقر المحاضرة- ضد مرشح جماعة الإخوان النائب صبحي صالح.

وعقب ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011 أسس “خالد” حزبا سياسيا باسم “حزب مصر”، دارت حوله شبهات لجهة الهدف من تأسيسه، لا سيما بعد أن ضم إليه عددا من فلول نظام مبارك، وقيادات سابقة بجهاز المخابرات، وفي مقدمتهم المحجوب نفسه!

وبعد انقلاب 3 تموز/ يوليو 2013 ظهر “خالد” في أحد الفيديوهات الخاصة بالتوجيه المعنوي للقوات المسلحة المصرية، خلال تقديمه كلمة لقوات الجيش والشرطة، التي نفذت مذبحتي فض اعتصامي رابعة والنهضة، قبل الفض بأيام قليلة، ليؤكد لهم خلالها صحة موقفهم، ويحرضهم على مواجهة المعتصمين بالقوة.

كواليس قرار الإطاحة

وفي وقت رفض فيه عمرو خالد التعليق على قرار استبعاده من مجلس أمناء جمعية صناع الحياة”؛ علل الدكتور محمد يحيى رئيس مجلس أمناء الجمعية الإطاحة بعمرو خالد إلى خارج المجلس برغبة المؤسسين في الفصل بين أي عمل تنموي، وأي ارتباطات دينية أو دعوية، بحسب تعبيره.

وقال: “عمرو خالد داعية له كل الاحترام، وربما يكون التاريخ السابق للجمعية يرتبط به، إذ كان يحرص على دعم فكرة التنمية بالإيمان، وتوجيه الشباب لبناء الوطن، وخدمة مجتمعاتهم من خلال نشاطه الدعوى؛ لكننا رأينا أن هذا الأمر ليس مناسبا لهذه المرحلة“!

وتابع: “رأينا ضرورة ألا يكون لمجالات عمل الجمعية ارتباط بأي نشاطات دينية، وأن يكون شعارنا في هذه المرحلة: “الدين لله والوطن للجميع”، وأن نعمل على إكساب الشباب خبرات جديدة بعيدا عن النشاط الديني”، وفق قوله!

وكشف -في تصريحات صحفية- عن أن الدورة الخاصة بمجلس أمناء “صناع الحياةمدتها ثلاث سنوات، وأن المجلس السابق انقضت مدته، وأنه تم اختيار مجلس جديد يضم عشرة أعضاء: أبرزهم اللواء محمد عبد السلام المحجوب.

وأشار إلى أنه تم إجراء انتخابات على منصب رئيس مجلس الأمناء تنافس فيها معه كل من المحجوب والدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي الأسبق، وأسفرت عن انتخابه رئيسا لمجلس الأمناء.

صناع الحياة” مشروع حياة عمرو خالد

وأسس عمرو خالد جمعية “صناع الحياة”، ونجحت في اجتذاب 25 ألف متطوع إليها بأنحاء مصر، للعمل في مجالات التنمية المختلفة من خلال التربية بالإيمان، وإتاحة الفرصة للشباب ليسهم في تنمية وطنه.

ويصل عدد الجمعيات المتعاونة مع “صناع الحياة” إلى 38 جمعية في 27 محافظة، منتشرة في أكثر من 1800 قرية، لا سيما بمحافظات مصر البعيدة في الصعيد وسيناء.

وقد استلهم خالد فكرة تأسيس الجمعية من برنامج “صناع الحياة”، وهو برنامج تلفزيوني، كان يعده ويقدمه خالد في قناة “اقرأ” الفضائية، لاستنهاض همم الشباب لتعاود الأمة الإنتاج الفعال، أو ما يُسمى “صناعة الحياة”، وفق تعبيره، ثم انتقلت الفكرة من برنامج تلفزيوني إلى جمعية خيرية تعمل في خدمة الأُسر الفقيرة بمصر.

دهشة الناشطين وترحيب الانقلابيين

وعلى مستوى ردود الأفعال، أبدى عدد من الناشطين على مواقع التوصل الاجتماعي دهشتهم من الإطاحة بعمرو خالد من الجمعية.

وعلق الناشط السياسي عمرو عبد الهادي، عضو جبهة الضمير، على هذا التطور قائلا: “آخر خدمة الغز علقة”، مشيرا إلى أن ما حدث لعمرو خالد “ينذر أبو الفتوح اللي هيشتغل محلل الانتخابات السيسية البرلمانية”، على حد تعبيره.

وقال عبد الهادي -عبر صفحته على “فيس بوك”-: “اللواء الفلول عبد السلام محجوب بديلا عن عمرو خالد اللي بيحترم الفلول في صناع الحياة، السيسي شال لواء بزي مدني اسمه عمرو خالد وجاب بدل منه لواء فلول رسمي اسمه عبد السلام محجوب“.

ومن جهته، كشف الدكتور ياسر نجم الناشط السياسي المقيم بالولايات المتحدة كواليس الإطاحة بخالد. فقال في تدوينة: “في سنة 2010.. كان عمرو خالد مضطهدا من جمال مبارك.. لأنه كان عايز يعمل مشروع يجمع الناس حوالين الدين كدافع حضاري ينهض بالحياة.. وده طبعا ما كانش عاجب نظام الحزب الوطني.. فشلوا (صناع الحياة)…ومنعوا عمرو خالد من ممارسة أي نشاطات في مصر“.

وأضاف: “كعادة نظام مبارك.. بعد كام شهر فتح السكة لعمرو خالد بأنه يرجع مصر، ويمارس نشاط بشرط انه يدعم البيادة (عبد السلام المحجوب) في انتخابات مجلس الشعب ضد الإخوان“.

وتابع: “بالفعل..نزل عمرو خالد إسكندرية ودعم عبد السلام المحجوب اللي نجح قدام الإخوان…ورجع عمرو خالد يمارس نشاطه…وقامت الثورة.. وشفنا مواقف عمرو خالد المخزية المثيرة للقرف من ساعة الانقلاب…وتدور الأيام بسرعة…والنهار ده يتم استبعاد عمرو خالد من مشروع صناع الحياة..اللي هو أسسه علشان يبقى نواة لدور الدين في بناء الحضارة…والسبب المعلن لاستبعاده بدون حياء أنهم عايزين المشروع علماني بالكامل وما يبقاش له علاقة بالدين أو الدعاة من قريب أو بعيد.. شفت إزاي الزبد بيذهب جفاء.. لسه فاضل حته صغننة أد كده في الخبر.. عارف جابوا مين بدل عمرو خالد في مجلس أمناء صناع الحياة.. عبد السلام المحجوب“!.

في المقابل، أشادت وزارة الأوقاف المصرية بما وصفته ب”قرار مجلس أمناء جمعية صناع الحياة، بفصل العمل التنموي عن النشاط الديني، أو محاولة توظيف الأعمال التنموية توظيفا سياسيا أو حزبيا“.

وأضافت الوزارة -في بيان أصدرته الثلاثاء- أنها خطوة تستحق الإشادة والتقدير والاحتذاء والتعميم.

وقال البيان: “لطالما نادينا بذلك من قبل في مقالات متعددة، بقصر دور الجمعيات على الأعمال التنموية، والإنسانية، والصحية، والخدمية، والإنمائية، والإغاثية، وترك مجال الدعوة والفتوى لأهلها وعلمائها المتخصصين بالأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء

 

*الانقلاب يغلق مسجد كلية آداب الزقازيق ويمنع صلاة الجمعة

استمرارا لحرب الانقلاب على الاسلام أصدر الانقلابي ظريف حسين عميد كلية الآداب بجامعة الزقازيق محافظة الشرقية قراراً بمنع أداء صلاة الجمعة بمسجد الكلية وإغلاقه بعد أداء صلاة الجماعة مباشرة مما أثار استنكار الطلاب والطالبات ، وفي حالة مخالفة القرار يعرض الطالب نفسه للمسائلة القانونية.

كما تضمن القرار عدم فتح المسجد إلا في أوقات الصلاة فقط وعدم السماح بإلقاء دروس دينية أو حلقات وعظ داخل المسجد ومنعها يوم الجمعة أيضا ، بالإضافة لإزالة كل الملصقات الدينية من جدران الكلية.

تأتي هذه الخطوة في إطار سياسة التضييق علي الأنشطة الطلابية وتحول عمداء الكليات لمنفذي تعليمات الداخلية دون أي اعتراض.

*غضب بين فلاحي أسيوط لارتفاع أسعار الأسمدة 33%

 

اشتكى فلاحو محافظة أسيوط من ارتفاع أسعار الأسمدة بنسبة 33% ليصل سعر الطن إلي 2000 جنيه وبذلك يكون سعر شيكارة السماد 100 جنية، تسليم وزارة الزراعة، بينما وصلت في السوق السوداء إلى 200 جنيه.

وقال ابو عبدالله  – فلاح-  أن كل فدان يحتاج إلى حصة 2 شيكارة بشكل عام، في حين أن فدان القمح يحتاج إلي 6 شيكارة علي الأقل، مشيراً إلى أن ذلك يضطر الفلاح إلي شراء بقية حصة فدان القمح من السوق السوداء والذي يصل ثمن الشيكارة الي 200 جنيه.

*أب مصري يعرض بناته الثلاث للبيع

على رصيف مجلس الوزراء وقف يعرض بناته الثلاث للبيع.. بلافتة كتب عليها : “ظلمت فاتظلمت فزاد ظلمي .. أين ولي الأمر رحمتك يا رب .. بنات للبيع .. أعضاء للبيع بجد”.
خالد فوزي بائع متجول.. دفعه ضيق ذات اليد.. وتضييق الحكومة عليه في عمله.. إلى أن يتنازل عن فلذات أكباده.

الرجل عقب خروجه من باب الشكاوى من المجلس بادر قائلاً:
أنا بائع متجول ومش عارف أأكل عيالي، البلدية اخدت بضاعتي أكتر من مرة واستلف من الناس علشان أرجع البضاعة ألاقي نصفها اتاخد، واتحبست بسبب الموضوع دا 10 سنين في السجن بتهمة حيازة سلاح خرطوش وبعد ما خرجت مش لاقى لا سكن ولا شغل ولا أي حاجة، جبت شوية بضاعة ببيعهم في الشارع اخدتها البلدية”.

منة خالد طفلته تبلغ من العمر 14 سنة: “بابا جابنا النهاردة علشان يبعنا علشان عايز حقه .. هو مش لاقي يأكلنا .. ومش معاه فلوس علشان يأكلنا.. وساعات إحنا بنطلب منه مثلاً هات جنيه يا بابا يقولنا مش معايا.. وهو جاي النهاردة عايز أي حد يسمعه علشان يجبلنا شقة نقعد فيها إحنا قاعدين فى أوضه بمنطقة بشتيل زي السجن”.

وأضافت الطفلة نعمة خالد البالغة من العمر 7 سنوات: “أنا شايلة يافطة بنات للبيع بابا بيروح الشغل وساعات يجبلنا أكل، وساعات لأ واحنا مش عارفين نقعد والبلد رخمة وأبويا جاي النهاردة علشان ياخد حقه، وأنا هبيع نفسي علشان بابا”.

 

About Admin

Comments are closed.