الإثنين , 9 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » طلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية
طلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية

طلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية

الانقلاب هو الارهابطلاب مصر يتنفضون ضد الانقلاب . . الثلاثاء 14 أكتوبر . . ومجزرة في هندسة الاسكندرية

متابعة متجددة- شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مقتل شخص وإصابة عميد شرطة في انفجار بمحيط ميدان الإسعاف ودار القضاء العالي

أفادت مصادر إن شخص لقى مصرعه وأصيب عميد شرطة آخر فى انفجار السيارة المفخخة أمام دار القضاء العالى.. وذلك فى الوقت الذى تمشط فيه أجهزة الأمن مكان الحادث

وقد انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع كانت موضوع بجانب سيارة ماركة “سيات” بيضاء اللون ، بمنطقة الإسعاف بوسط البلد بمحيط دار القضاء العالي ومحطة مترو أنفاق “جمال عبد الناصر”.

وأسفر الإنفجار عن إصابة 12 حالة، وتم نقل المصابين الى مستشفى الهلال، كما أسفر عن تحطم واجهات بعض المحال التجارية بالمنطقة.

وقال الدكتور محمد سلطان رئيس قطاع الرعاية العاجلة والإسعاف بوزارة الصحة بأن الحادث أسفر عن إصابة 12 حالة تم نقلهم إلى مستشفى “الهلالوانتقل عدد من قيادات مديرية امن القاهرة الى مكان الحادث، للوقوف على ملابساته، كما تم إغلاق مدخل شارع رمسيس وتحويل جميع السيارات إلى مسارات أخرى.

وقال اللواء جمال حلاوة نائب مدير الحماية المدنية بمديرية أمن القاهرة أنه جاري الآن تمشيط محيط الإنفجار بالكامل للوقوف على ملابسات الإنفجار والبحث عن أي عبوات أخرى.

*حصيلة مجزرة هندسة اعتقال 28 طالب وطالبة و25 مصاب بينهم 2 في حالة الخطر.. ولا يوجد وفيات

نفت صفحة طلاب ضد الانقلاب نبأ وفاة طالب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية عمر شريف عبد الوهاب، إلا أنها أكدت أن حالته حرجة ويتواجد حاليا بالعناية المركزة.

كان عمر قد أصيب بطلقتين إحدهما في الرأس والأخرى في الرقبة إثر اعتداء قوات أمن الانقلاب على طلاب جامعة الاسكندرية عقب انتهاء مسيرة مناهضة للانقلاب.

وقالت الصفحة أن حصيلة الاعتداء الغاشم أسفرت عن اعتقال 28 طالب و12 طالبة، وإصابة 25 بينهم 2 في حالة حرجة.

*عوض حوش صحبك عني

* مرسي: أطالب بعقد مؤتمر صحفي باسمي

طالب الرئيس المصري  محمد مرسى، اليوم الثلاثاء، هيئة دفاعه في قضية التخابر بعقد مؤتمر صحفي باسمه، من أجل الرد علي اتهامات مسؤول أمني بـ”حصوله علي منصبه كرئيس في مقابل التخابر“.


جاء ذلك في أول حديث لمرسي بعد صمت دام 57 يوما، فيما أجلت هيئة محكمته القضية إلي 15 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل .

وبحسب مراسل الأناضول، الذي حضر الجلسة، رفض مرسي من خلال حديثه من داخل قفص الاتهام الزجاجي، شهادة اللواء عادل عزب مسؤول ملف النشاط الإخواني بجهاز أمن الدولة (تابع لوزارة الداخلية) المنحل أمام المحكمة في ذات القضية التي أجلتها محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة) عصر اليوم إلى جلسة 15 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لمرافعة النيابة العامة .

وبعد مطالبته الأخيرة باستدعاء عبد الفتاح السيسي للشهادة في جلسة 18 أغسطس/ آب الماضي في قضية التخابر، عاد مرسي للحديث مجددا بعد غياب 57 يوما، قائلا: “أنا مش (لن) هادخل (أدخل)في تفاصيل، وأنا أرفض المحاكمة، ولكن سأتحدث إلى اللواء عادل عزب“.

واعتبر مرسي أن عزب، توسع في شهادته، وقال أشياء خارج الموضوع، حين اتهمه بأنه حصل على منصب الرئاسة ثمنا لتخابره.

وطلب مرسى من هيئة الدفاع “أن تطلب رسميا من المحكمة، والنيابة العامة أن تحرك دعوى ضد عادل عزب، لأنه أهان اللجنة العليا للانتخابات التي أشرفت على الانتخابات الرئاسية، وأهان الشعب المصري”، كما “طالب بصفته مواطنا أولا وبصفته رئيسا للجمهورية ثانيا تحريك الدعوى ضد عزب“.

وخاطب هيئة الدفاع قائلا: “اعملوا (اعقدوا) مؤتمر صحفي باسمي، وقولوا إن عادل عزب لابد أن يحاسب على ما قال” .

وكانت هيئة المحكمة، خلال جلستها اليوم، استمعت إلي أقوال الشاهد اللواء عادل عزب الذي يشغل حاليا مدير إدارة العنف والأمن الداخلي بقطاع الأمن الوطني (الذي حل محل جهاز أمن الدولة )، وكان مسؤولا عن ملف نشاط الإخوان منذ عام 1992 وحتى ثورة يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

واعتبر “عزب” في شهادته أن “هدف الإخوان من الترشح للانتخابات الرئاسية (يونيو/ حزيران 2012) هو السيطرة على الدولة لتحقيق مخطط الجماعة بالقضاء على المجتمع وهدم مؤسساته لصالح اسرائيل

وفي رده علي سؤال من هيئة الدفاع حول المقابل الذى حصل عليه المتهم محمد مرسى من تخابره مع الدول الأجنبية، قال عزب أن “مرسى حصل على منصب رئيس الجمهورية كثمن لتخابره“.

وتضم القضية 20 متهما محبوسين بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم محمد مرسي وكبار قيادات تنظيم الإخوان، على رأسهم المرشد العام للتنظيم محمد بديع، وعدد من نوابه وأعضاء مكتب إرشاد التنظيم وكبار مستشاري الرئيس المعزول، علاوة على 16 متهما آخرين هاربين أمرت النيابة بسرعة إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة محبوسين احتياطيا.

ووجهت النيابة لمرسي، و35 آخرين (بينهم 14 هاربا) اتهامات بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بهدف الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية“.

وكان النائب العام المصري هشام بركات أحال في 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، المتهمين للمحاكمة بتهمة “التخابر” مع حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني لارتكاب “أعمال تخريبية وإرهابيةداخل البلاد.

ويشمل قرار الإحالة مرسي و7 من كبار مساعديه ومستشاريه خلال فترة توليه الحكم، فضلا عن وزير ومحافظ خلال فترة حكمه، بالإضافة إلي المرشد العام للإخوان محمد بديع، و2 من نوابه، وعضو بمكتب الإرشاد بالجماعة (أعلى جهة تنفيذية بالجماعة)، وكذلك رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني، ونائبه عصام العريان، و2 من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، كما تضم قائمة المتهمين سيدة واحدة.

وشملت أوراق القضية اتهام 2 من قيادات الجماعة وأبنائهم، كما هو الحال مع خيرت الشاطر ونجله حسن، وعصام الحداد ونجله جهاد.

ويواجه مرسي قضية “تخابر” أخرى، أحالها النائب العام المصري، للمحكمة الجنائية في 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث يواجه اتهاما مع 9 آخرين، بـ”اختلاس أسرار أمن قومي وتسريبها إلى قطر والتخابر معها“.

 

* دمياط: وقفة لثوار البصارطة بدمياط للمطالبة برحيل الانقلاب

  نظم ثوار قرية البصارطة بجنوب مركز دمياط وقفة مساء الليلة الثلاثاء للتنديد بالانقلاب العسكرى وللمطالبة برحيل حكم العسكر ،وذلك ضمن فعاليات اسبوع الطلاب فرسان الثورة .

شهدت الوقفة مشاركة واسعة من رافضى الانقلاب بالقرية حيث رددوا الهتافات المناهضة للانقلاب والمطالبة باطلاق الحريات والقصاص للشهداء.

كذلك رفع المشاركون فى الوقفة صور شهداء القرية والمعتقلين وطالبوا بالافراج الفورى عنهم ،هذا وقد شارك فى الوقفة التراس نهضاوى الذى اشعل حماس الثوار بالهتافات التى تندد بتردى الاوضاع الاقتصادية للبلاد وتندى مستوى المعيشة ، ونددوا بفشل حكومات الانقلاب المتعاقبة فى ادارة شؤن البلاد.

* الجيزة: هتافات الأولتراس تشعل حماس رافضي الانقلاب في منشية رضوان

تظاهر رافضوا الانقلاب بمنشية رضوان عشية اليوم الثلاثاء فى مسيرة حاشدة.
أشعل الأولتراس حماس المشاركين اعتراضا على الحكم العسكرى الغاشم الذى خلف الدمار والخراب على المواطن البسيط.
كما هتفوا ضد غلاء البنزين والأسمدة الكيماويه ولاسيما ان القرية ريفيه يعمل اغلب اهلها بالزراعة.
رفع المتظاهرون شارات رابعه العدويه وصور الرئيس الدكتور محمد مرسى.

* بالفيديو.. مرسي يضحك استهزاء بكلمة القاضي

 

* مجزرة هندسة” هاشتاج يروي فظائع اعتداء أمن الانقلاب على هندسة الإسكندرية ويشبهها بالحرب

#مجزرة_هندسة” هاشتاج جديد انطلق منذ ساعات قلائل بمجرد أن تقوم بالضغط عليه يظهر لك من الصور والفيديوهات ووصف الأحداث ما لم تتخيله، ربما تعتقد لوهلة أن الحرب قد قامت دون أن تدري”. كانت تلك كلمات أحد الطلاب واصفًا مشاعره لما حدث اليوم.

#مجزرة _هندسة” هاشتاج تفاعل معه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على موقعي فيس بوك وتويتر، بعد ما قامت قوات الأمن ظهر اليوم باقتحام كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، والاعتداء على الطلاب بقنابل الغاز والرصاص الحي والخرطوش، ما أدى إلى اصابة عشرات الطلاب بينهم حالات خطيرة، واعتقال آخرين.

دوَّن الطلاب خلال تلك الصفحة ما شاهدوه خلال تلك الأحداث، حيث قالت مريم شريف: “عارف يعني إيه سفالة وقذارة وقلة أدب.. يعني تحاصر بنات وشباب جوا مدرج وتقفل عليهم وتضرب عليهم خراطيش وغاز جوا المدرج.. يارب انتقم.. يارب انتقم“.

وقالت فاطمة محمد: “انهارده المدرعات دخلت جوه الكلية والقنص كان للطلبة اللي في المدرجات. متسالش عميد كلية إيه ولا رئيس جامعة إيه؟ دول اللي يسمحوا بكده بس أصل عادي احنا في مصر.. عادي يعني دم وجثث الطلبة تبقى في الحرم الجامعي.. عادي إن الغاز يبقى مالي شوارع الكلية كلها بكل مبانيها“.

ودون أحمد علاء ما حدث اليوم قائلاً: “النهاردة الداخلية مش مجرد اقتحمت كلية هندسة و قامت بـ ‫#‏مجزرة_هندسة، لا، النهاردة المدرعات دخلت بكل بساطة الكلية واتمشت قدام مبني إدارة، وفي شارع إنتاج وكهربا، وعند غزلالجراج، وعند ميكانيكا يعني الكلية كلها“.
وتابع :”مش بس كدا حضرتك، تم حصار الطلاب في مباني الكلية، ومكانش فيه طالب يجرؤ علي تقديم رجله برا باب المبني..مش بس كدا حضرتك، ده كمان تم دخول البلطجية للمدرجات ويُقال إنهم فتشوا موبايلات الطلبة علشان محدش يكون مصور حاجة أو كدا..
وأكمل: “وأقولك الكبيرة بقا..عارف في الأفلام الأجنبي بتاعت الحروب (وخاصة الحرب العالمية التانية)، لما دولة تعلن خضوعها للدولة الأخري المسيطرة ع معظم الأراضي .. وتشوفوا المشهد بقا بتاع تسليم الجنود لسلاحهم.. وخروجهم من المعسكر مطأطئ الرءوس، رافعي الأيدي، ويتم شحنهم في عربية كالخراف..أهو المشهد بقا دا بالضبط أسقطه علي طلاب كلية كاملة بيخرجوا من بوابة (اللي تم كسرها والاقتحام الأول من خلالها) وعلي البوابة عربية جيش ومدرعة وواقف ع أول الشارع باقي القوات .. (دا طبعًا بغض النظر عن اللي اتمسكوا”.

فيما روى أسامة كمال: “لو ليكم حد في هندسة احمدوا ربنا إنه لسه عايش واللي ميعرفش حد هناك ياريت تدخلوا علي ‫#‏مجزرة_هندسة ، حتعرفوا أد إيه البلد دي مينفعش تحلم بأي  حاجة”. قفّلوا الأسر وكل الأنشطة، وحاليًا داخلين علي الكليات بالمدرعات، وكمان بيقبضوا على الطلبة من جوا المدرجات، والقبض العشوائي بقى شيء اعتيادي، ما يعترفوا بفشلهم ويوقفوا التعليم أحسن لهم من المهازل اللي بتحصل يوميًا دي.. وحسبنا الله ونعم الوكيل “.

*الثوري لنساء مصر” يدين مجزرة “هندسة” ويطالب بسرعة الإفراج عن الطلاب المعتقلين (بيان)

يدين “التحالف الثوري لنساء مصر” اعتقال 12 طالبة من كلية الهندسة جامعة الأسكندرية، وذلك بعد ما يمكن وصفه في أقل التعبيرات بأنه مجزرة مروعة حدثت بصرح علمي وجامعي له من القداسة والاحترام ما يوجب علي الجميع احترامه واحترام من فيه في حين اقتحمت قوات أمن الانقلاب اليوم 14 أكتوبر 2014 هذا الصرح العلمي باستخدام الرصاص الحي، وطلقات الخرطوش، وقنابل الغاز المسيل للدموع، واستمرت مطاردتهم للطلاب حتي داخل المدرجات، ما أدي إلي إصابة أكثر من 25 طالباً بكلية الهندسة واعتقال أربعين آخرين من ضمنهم اثنى عشر طالبة. فهي للأسف قوات الانقلاب حيث لا قداسة ولا احترام لمكان ولا إنسان، بل صار أبناؤنا الطلاب في كل الجماعات وقاعات الدراسة والتعليم، صاروا في مرمي استهداف مباشر من قبل قوات الانقلاب متعددة الأشكال والأنواع ما بين شركات خاصة، وأمن إداري، بخلاف قوات شرطة وجيش الانقلاب، وكل ذلك من أجل إجهاض الرأي الطلابي الحر الأبي، ووأد أنشطة الشباب وطاقته في التعبير عن رأيه الذي يمثل مستقبل تلك البلاد.

ويشدد التحالف الثوري علي أن اعتقال هؤلاء الطلاب وخاصة الطالبات يعد جريمة ضد العلم والتعليم، بل وضد مستقبل تلك البلاد الذي يمثله هذا الشباب المكبلة يداه في حين أن صوته يعلو بالحق ويصدع به، فالانقلاب لا يريد صوتا للرأي المخالف مسموع في أي مكان، ولو كان داخل جامعة.

ويطالب التحالف الثوري بسرعة الإفراج عن هؤلاء الطلاب جميعا وخاصة الطالبات، فالسجون وأماكن الاحتجاز ليست لطلاب مصر، وإنما للفسدة والمجرمين والخائنين.

كما يطالب “التحالف الثوري” كافة المنظمات والأجهزة الحقوقية أن تقوم بدورها الحقيقي في رصد تلك الانتهاكات الواقعة علي الطلاب في مصر، ومن ثم البدء في اتخاذ الإجراءات القانونية من أجل إعادة الحقوق لهؤلاء الطلاب، ومن ثم إفساح الطريق أمامهم للتعبير الواعي الحر، وقبل ذلك القصاص من كافة المجرمين والذين استهدفوا الطالب داخل أسوار جامعته وكليته.

وفي هذا السياق يحي”التحالف الثوري لنساء مصر” هذا الحراك الطلابي الواعي النابض السلمي، الذي يؤكد يوما بعد يوم أن الشباب والطلاب في القلب منهم، هم ممن يحملون هم تلك البلاد ومن أكثر من يضحون من أجل حريتها ورفعتها وكرامتها. ولذا فقد كان العام الماضي مليئا بالتضحيات الطلابية حيث اعتقلت قوات الانقلاب أكثر من 2000 طالب، و أكثر من 22 طالبة، في حين استشهد 220 طالب وطالبة بينهم ما يقرب من 32 داخل أسوار الجامعة.

 

*مليشيات الإنقلاب تداهم قرية زاوية الكرادسة بالفيوم وتعتقل اثنين

قامت مليشيات الإنقلاب العسكرى بشن حملة مدهمات واعتقالات لبعض من منازل رافضي الانقلاب بقرية زاوية الكرادسة التابعة لمركز الفيوم .
أسفرت تلك المداهمة  عن اعتقال اثنين من مؤيدي الشرعية، وهم عطية معوض مدرس وناصر سعد تاجر ، وتم اقتيادهما إلى مكان غير معلون ، دون إبدا أسباب واضحة لاعتقالهما .

*شمال سيناء: مجهولون يكتبون عبارات مناهضة للعسكر بمدرسة النصر ببئرالعبد

فوجئت ادارة مدرسة النصر الاعدادية بقيام مجهولين بالكتابة على الحوائط والجدران الخاصة بالمدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسى وعلى الفور قامت عيون العسكر بابلاغ الحاكم العسكرى لمركز بئرالعبد والذى ارسل قواته ووبخ ادارة المدرسة والعاملين بها.

وقد كتب المجهولون عبارات مناهضة للانقلاب العسكرى مثل ارحل يا عر… و ويسقط حكم العسكر و والسيسى خائن ولن تركع امة قائدها محمد.

كما كتب على الجدران ايضا الحرية للشيخ احمد ابراهيم فى اشارة الى وكيل المدرسة التى قامت مليشيات الانقلاب العسكرى باعتقاله من منزله عقب مشاجرة بين تلميذات بالمدرسة حول مواضيع الاذاعة فما كان منه الا ان نصح الطالبات ان ينزعن ما بينهن من خلافات ويتركن المناقشة فى الامور السياسية والا يخسرن قرابتهن بسبب الخلافات السياسية لكن هذه الحكمة والتعامل بعقل مع الامور لايرضى اتباع الانقلاب ومليشياته فاعنقلوه وقاموا بترحيله الى سجن العريش المركزى ووجهوا له تهم الاسطوانة المعروفة والمتدوالة من الانضمام الى جماعة محظورة وتوزيع منشورات وتكدير السلم العام.

 

*الانقلاب يخلى سبيل أربعة طلاب ثانوى بالإسماعيلية واثنين آخرين بمائة ألف جنيه

قررت محكمة جنح الإسماعيلية الانقلابية اليوم إخلاء سبيل عمار ياسر ومعاذ بليغ ومعاذ الحضيري وأنس الحضيرى -طلاب بالمرحلة الثانوية بمركز التل الكبير- بكفالة 20ألف جنيه لكل طالب.كانت مليشيات الانقلاب العسكرى قبضت عليهم قبل ثمانية أشهر على خلفية المشاركة فى الفعاليات المناهضة لحكم العسكر.

وفى سياق آخر تم إطلاق سراح عبدالهادي عاشور 35 سنه وحسن فودة 40 سنة منطقة المنايف التابعة لمركز أبو صوير -بعد دفع كفالةعشرين ألف جنيه لكليهما بعد قضاء عدة اشهر خلف القضبان على خلفية تاييدهم للرئيس محمد مرسي.

 

*بلاغ للنيابة يتهم قوات الانقلاب بأسوان باخفاء 3 طلاب

تقدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، ببلاغ برقم 1037 لسنة 2014 عرائض كلى أسوان للمستشار بهاء محمد الوكيل، المحامى العام الأول لنيابات أسوان الكلية، تتهم فيها الأجهزة الأمنية بمحافظة أسوان بالقبض على ثلاثة طلاب هم أحمد منصور، وأحمد أشرف حسنين، ومحمد طلعت دون وجه حق، وإخفائهم والامتناع عن تقديمهم لجهات التحقيق.
وذكر البلاغ ، أن قوات الشرطة ألقت القبض على ثلاثة طلاب من منازلهم يوم الأحد الماضى، إلا أن الأجهزة الأمنية امتنعت عن إحالتهم للنيابة العامة وعرضهم على جهات التحقيق المختصة

 

* الشرطة المصرية تقتحم الجامعات لتفريق تظاهرات الطلاب

اقتحمت قوات الشرطية المصرية، أمس الاثنين عددا من الجامعات لتفريق تظاهرات حاشدة نظمها الطلاب داخل الحرم الجامعي وألقت القبض على عدد من الطلاب في اليوم الثالث من بدء العام الدراسي الجديد.
ففي جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف، بمحافظة الدقهلية، اقتحمت قوات الأمن المركزي الجامعة من بابها الرئيس، وأطلقت قنابل الغاز على طلاب خرجوا في مسيرة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين”.

كما رفع المشاركون في المسيرة لافتات عليها شعارات رابعة، وصور زملائهم المحبوسين، ورددوا هتافات مناوئة للجيش والشرطة.
بينما قال شهود عيان إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المتظاهرين من داخل كلياتهم، بعد أن فرضت طوقا أمنيا على الجامعة، ومنعت دخول وخروج الطلاب.
وفي جامعة الإسكندرية تسببت الاشتباكات بين طلاب معارضين للسلطات الحالية وأفراد شركة الحراسة الخاصة “فالكون” بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها الشركة على الدخول للجامعة، في مشادة عنيفة تسببت في إضرام النار في بوابة إلكترونية أمام كلية الآداب.
بينما شهدت جامعة القاهرة، مظاهرة لأعضاء هيئة التدريس، احتجاجا على التعديلات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء على قانون تنظيم الجامعات، والذي يسمح لرئيس الجامعة بفصل الطلاب والأساتذة دون تحقيق.
ورفع المشاركون فى الوقفة لافتات مكتوب عليها “نتضامن مع الطلاب المفصولين دون مجالس تأديب”، “نطالب ببيان رسمي يعلن عدم تعديل قانون تنظيم الجامعات”، “الدستور يكفل استقلال الجامعات”، و”الدستور ينص أنه لا توقع عقوبة إلا بحكم قضائي”، و”لا لتوسيع سلطة رؤساء الجامعات”، و”لا لعزل أعضاء التدريس بناء على تهم فضفاضة”.
جاءت هذه المظاهرات بعد احتجاجات واسعة شهدها عدد من الجامعات المصرية الأحد، في اليوم الثاني من بدء العام الدراسي الجديد.
ولم تفلح التعزيزات والإجراءات الأمنية في منع الطلاب من الاحتجاج، وحطم طلابٌ البوابات الإلكترونية التي أقيمت في مداخل الجامعات وتسببت في وقوفهم ساعات قبل دخول قاعات الدراسة.
واقتحمت قوات الأمن جامعتي القاهرة والأزهر. وأحال رئيس جامعة الأزهر عبد الحي عزب 29 طالبًا وطالبة إلى التحقيق العاجل لاشتراكهم في أحداث أمس التي وقعت في الحرم الجامعي بمدينة نصر شرقي القاهرة، تمهيدًا لتوقيع العقوبة القانونية عليهم.
ووصفت حركة “طلاب ضد الانقلاب” الاحتجاجات في الجامعات المصرية بالانتصار الحقيقي، وقالت في بيان إن الطلبة خرجوا “رغم الحصار المشدد للجامعات والأسوار العالية والبوابات الفولاذية والإلكترونية واستخدام شركات الأمن الخاصة والكلاب المدربة وحملات الاعتقال التي طالت أكثر من 83 طالبا خلال اليومين الماضيين وكل الإجراءات القمعية“.
ودعت الحركة إلى الاستمرار في “النضال الوطني بكل الوسائل الممكنة” حتى تحقيق كافة الأهداف.
وكانت شركة للأمن الخاص -يديرها رجال من الشرطة والجيش متقاعدون بقيادة وكيل جهاز المخابرات العامة السابق- قد تسلمت مهمة تأمين أبواب الجامعات الأربعاء الماضي، تمهيدا لتأمين الجامعات خلال العام الدراسي الحالي.
مظاهرات ليلية
من جانب آخر خرجت مظاهرات ليلية في عدد من المدن المصرية، ففي الجيزة خرجت مظاهرات ليلية تطالب بإطلاق سراح المعتقلين من الطلبة والمناهضين لحكم العسكر. ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصور الرئيس محمد مرسي.
كما خرجت مظاهرات في بني سويف تنديدا بحكم العسكر وتأييدا لمرسي. وطالب المتظاهرون بوقف الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية ضد الطلاب والمناهضين لحكم عبد الفتاح السيسي.

* اتهام أعضاء في فريق رئاسة مرسي بإدارة اشتباكات الاتحادية

اتهمت النيابة العامة في مصر، أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، إبان حكم الرئيس محمد مرسي، بإدارة الاشتباكات التي وقعت أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، وتوجيه المظاهرات والشرطة بحكم مسؤولياته في الجماعة والرئاسة.

جاء ذلك، أمس الإثنين، خلال نظر جلسة محاكمة مرسي و14 آخرين في القضية المعروفة باسم “أحداث الاتحادية”، والتي قررت المحكمة تأجيلها إلى جلسة الخميس المقبل 16 تشرين الأول الجاري، لمواصلة الاستماع إلى المرافعة النهائية للنيابة، بحسب مصادر قضائية.
وأوضحت النيابة في مرافعتها، أن مرسي طلب من اللواء محمد زكي قائد الحرس الجمهوري فى بداية الاشتباكات بالدخول بالدبابات والمدرعات للفصل بين المتنازعين، وأخبره بأن الشيخة هو الذي سيدله على الطريق لأنه متواجد وسط الأحداث.
في الوقت الذي قال ممثل النيابة العامة القاضي إبراهيم صالح، إن أحمد عبد العاطي مدير مكتب مرسي، أشرف على عمليات التعذيب أمام بوابة قصر الاتحادية.
كما أشار إلى أن عددا من المتهمين تم تصويرهم بالصوت والصورة في موقع الأحداث، مدللا على ذلك بتورطهم فيها.
وينفي الشيخة وعبد العاطي هذه التهم.
وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر قالت في بيان لها في شباط الماضي، إن تقديم مرسي لمحاكمات هزلية تستحق الرثاء والسخرية والحزن والشفقة”.
في الوقت الذي قال دفاع المتهمين، في وقت سابق من المحاكمة إنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية لـ”عدم كفاية الأدلة”، وطالبوا بإدخال عدد من الشخصيات العامة، في القضية، وهم: حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، ومحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية المستقيل، وعمرو موسى المرشح الرئاسي السابق، باعتبارهم محرضين على الأحداث (ثلاثتهم كانوا من قيادات جبهة الإنقاذ الكيان الأبرز للمعارضة في عهد مرسي).

 

* فضيحة.. ألف طفل يشاركون في مشروع حفر قناة السويس

على الرغم من أن قانون العمل (رقم 12 لسنة 2003) بشأن تشغيل الأطفال العاملين، لا يجيز تشغيل الأطفال دون 17 سنة في أعمال خطرة مثل: العمل بالمناجم، أو في باطن الأرض، إلا أن هناك عشرات الأطفال العاملين في مشروع حفر قناة السويس الجديدةـ على مرأى ومسمع الجميع.
ومن بين هؤلاء طفل لا يتجاوز عمره 12 عامًا يعمل ملاحظًا وتباعًا على إحدى سيارات النقل الثقيل يدعى “عبده سالم سليم” مقيم بمنطقة أبوصوير بالإسماعيلية والذي لم يستكمل دراسته وهو فى الصف الرابع الابتدائي بسبب وفاة والديه المسنين فى حادث وتنقل للعمل فى بعض ورش الخراطة والميكانيكا وإصلاح السيارات والتي كان يعانى أشد المعاناة من التعب والمعاملة السيئة ولم يجد من يرعاه.
وقرر الطفل عبده، أن يتجه إلى مشروع حفر قناة السويس ليلتحق به بالرغم من صغر سنه وظل يبحث عن عمل حتى وجد فرصة عمل مع أحد المقاولين وأعطاه فرصة العمل كتباع وملاحظ معه بالمشروع براتب 1000 جنيه شهريًا وذلك تحت أشعة الشمس الحارقة ووسط صحراء جرداء .
وأضاف عبده، أن المقاول طلب منه أن يجلب جميع الأطفال للعمل فى مشروع قناة السويس.
وقال هيثم عزت على، (15 عامًا)، إنه قطع مئات الكيلو مترات، من مركز ملوى بمحافظة المنيا بحثًا عن لقمة العيش، وذلك فى مواجهة الأعباء المعيشية، ليعمل سائقا على سيارة نقل ثقيل مع أحد المقاولين بمشروع حفر قناة السويس، براتب شهري 2000 جنيه، مقابل العمل لـ 12 ساعة يوميًا.
وأكد أنه حضر للمشروع منذ شهر، وتمكن من الحصول على فرصة عمل بالمشروع كسائق على إحدى السيارات النقل الثقيل، حيث يبدأ عمله فى السابعة صباحًا، وينتهي فى السابعة مساء، ويحصل خلالها على فترة راحة لمدة ساعة.
وأشار إلى معاناته والعاملين بالمشروع من عدم توافر المياه الصالحة للشرب، وأماكن إعاشة عبارة عن خيام، موضحًا أنهم طالبوا أكثر من مرة بتوفير احتياجاتهم بأرض المشروع، دون جدوى، على الرغم من حصولهم على وعود أكثر من مرة بتوفيرها لهم مع اقتراب فصل الشتاء، وأن الخيام التي لا تصلح للحياة الآدمية.
وتابع “طالبنا القوات المسلحة بعمل أماكن كل كيلو متر مربع يباع فيها الطعام بدلاً من الذهاب للقرى المجاورة ولكن دون جدوى“.
ممدوح محمد يحيى (14 عامًا)، من محافظة سوهاج يعد أصغر سائق حفار فى مشروع قناة السويس الجديد، والذي لم يستكمل دارسته وخرج لمساعدة والده على المعيشة والحياة الصعبة بعد ارتفاع الأسعار، وبعد أن قامت الحكومة برفع الدعم وزيادة أسعار السولار، بدأ منذ العام الماضي يعمل تباع مع أحد السائقين وبعض الأيام فى ورشة نجارة.

وقال ممدوح، “أسمع عن كلمة منذ الصغر اسمها “الأطفال بتلعب” أنا نفسى أكون مثل الكثير من الأطفال أبناء الوزراء والناس الكبار الذين يشاهدون مشروع حفر قناة السويس عن طريق التليفزيون فقط وأنا بشتغل على الحفار 12 ساعة يوميًا“.
وأضاف أن “كثيرًا من العمال سيتركون العمل فى المشروع فى بداية فصل الشتاء لعدم توفير أماكن للمبيت به وأنا أعمل هنا ومعى عشرات الأطفال فى المشروع“.
واعترف أحد المقاولين فى المشروع بعلم المسئولين بوجود أطفال بين العاملين بالمشروع، قائلاً “ياعم المشروع فيه أكثر من 1000 طفل بيشتغلوا وجميع المسئولين عارفين، دى حكومة أقوال بلا أفعال ياعم والناس عارفه كده”.

 

* قيادات الإخوان يصفقون لـ«قاضي التخابر» بعد سؤال: “البليون فيه كام صفر”

 

صفق قيادات جماعة الإخوان المسلمين، المتهمون في قضية «التخابر مع جهات أجنبية»، بشدة للمستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، بعد توجيه سؤال للواء عادل عزب، المشرف على إجراء التحريات في القضية، التي أعدها المقدم الشهيد محمد مبروك.

وقال «عزب» إن إبان حرب العراق على الكويت تقاضى الإخوان مبلغًا قدره 60 بليون دولار من الولايات المتحدة الأمريكية، فسأله القاضي: «هو البليون فيه كام صفر»، مما اثار الضحك  بشدة داخل المحكمة وظل الحضور يصفقون بشدة للقاضي.

عن Admin

التعليقات مغلقة