الأحد , 15 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » المداهمات والانتهاكات مستمرة . . الأحد 4 يناير 2015. . والثورة مستمرة
المداهمات والانتهاكات مستمرة . . الأحد 4 يناير 2015. . والثورة مستمرة

المداهمات والانتهاكات مستمرة . . الأحد 4 يناير 2015. . والثورة مستمرة

السيسي والانقلاب يشجعون الكفر والالحاد

السيسي والانقلاب يشجعون الكفر والالحاد

المداهمات والانتهاكات مستمرة . . الأحد 4 يناير 2015. . والثورة مستمرة

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*اغلاق كوبري بولاق واستنفار أمني في محيط جامعة الدول

شهد شارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين بمحافظة الجيزة، استنفارا أمنيا من تشكيلات أمن المركزى ورجال الشرطة العسكرية للانقلاب حيث تم فرض كردون أمنى فى الاتجاهين فى الشارع وفوق كوبرى بولاق وإغلاقه من الاتجاهين.

وكان مجهولون يستقلون دراجة بخارية أطلقوا النار على رجال الشرطه بنقطة أمنية بشارع جامعة الدول العربية، مما أسفر عن إصابة 3 من رجال الشرطة.

وانتقل رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى مكان الحادث، وجار إجراء التحريات للتوصل إلى هوية المتهمين، وكشف ملابسات الواقعة.

 

*جنايات المنصورة تقضي بالحبس لمدد تتراوح بين المؤبد 15 عامًا الى 3 سنوات بحق 19 معتقلًا من طلاب جامعة المنصورة.

 

*تأجيل محاكمة 9 من ثوار السويس إلي 1 مارس

 أجلت محكمة الجنايات الإنقلابية بالسويس اليوم نظر القضية المتهم فيها 9 من ثوار السويس بالقضية رقم 2391 لسنة 2014 جنايات الأربعين إلي الأول من مارس المقبل والمتهمين فيها بتهم ملفقه منها: تخريب منشآت عامة وخاصة والتجمهر واستعراض القوة.

كان التأجيل حتي حضور المتهمين من محبسهم وأطلاع دفاع المتهمين على مستندات القضية القبض علي المطاردين منهم.

 

*زوجة قتيل فى مظاهرات الجمعة بالمطرية: الشرطة ضربته بالرصاص فى البلكونة رغم إنه مؤيد للسيسي
قالت زوجة قتيل المطرية في مظاهرات الجمعة الماضية أن رصاص أمن الانقلاب طال زوجها أثناء مشاهدته من شرفة منزله للمسيرة الحاشدة بالمطرية.
وأكدت السيدة ان زوجها كان من المؤيدين للخائن السيسي.

 

* بالأسماء..جامعة بني سويف: فصل 14 طالبًا لمدة عام

أعلن مجلس جامعة بني سويف، برئاسة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة، اليوم الأحد، تنفيذ أحكام القضاء الإداري، الصادرة بشأن الطلبة المفصولين، وتعديل قرار رئيس الجامعة، من فصلهم نهائيا إلى الفصل لمدة عام دراسي.

والطلاب هم: مصطفى أحمد أحمد جنيدي، كلية الحاسبات والمعلومات، رضوى حسين محمد، كلية التجارة، وفاطمة أحمد رزق محمود، كلية التجارة، ومحمد ناصر محمود أمين، وصباح محمود صلاح محمود بكلية التجارة، ومحمد خالد ربيع عبد العليم، بكلية الطب البيطري، وعمر عرفان حسين بكلية الهندسة، وعزت خيري عزت، بكلية التعليم الصناعي، وعبد الرحمن طاهر حسن بكلية الطب البيطري، ومحمد عبد الله محمد عبد الرحمن، بكلية التعليم 

الصناعي، ويوسف نبيل عبد السلام، بكلية التعليم الصناعي، وعبد الله محمد سيد هاشم، بكلية التجارة، وإسلام محمد خليل محمد، بكلية التجارة، وبلال نادي محمد، بكلية التعليم الصناعي.

كما أكد المجلس تنفيذ الأحكام الصادرة بتمكين الطالبين حمزة محمود عمر، الفرقة الثالثة بكلية الحقوق، ورجب محمد رمضان الفرقة الثانية بكلية العلوم، من أداء الامتحانات.

وقرر المجلس في اجتماعه التحقيق مع الطلاب المقبوض عليهم في حالة الإفراج عنهم من النيابة وإخلاء سبيلهم، بالطرق التأديبية، وتطبيقًا لقانون تنظيم الجامعات، ولائحته وتعديلاته، وسينظر مجلس التأديب في حالات الطلاب الذين لم يقوموا برفع تظلم على الجامعة فقط، والطعن على أحكام مجلس الدولة في المحكمة الإدارية العليا تطبيقًا للقانون واللوائح ذات الصلة، وطبقًا لرأي المستشار القانوني للجامعة والقانون وتعديلاته واعتماد رئيس مجلس الجامعة للقرار.

 

*حملة مداهمات بـ”قوصلمنازل رافضي الانقلاب تسفر عن اعتقال واحد

شنت قوات امن الانقلاب بقنا ظهر اليوم حملة مداهمات استهدفت العديد من منازل وأماكن عمل رافضي الانقلاب بمدينة قوص.
واسفرت الحملة عن اعتقال عمار خضرى “مدرس” من منزله، كما توجهت الحملة الى منزل البرلماني المعتقل الحاج هشام القاضي لاعتقال نجله “محمد ” “18 سنةلكنه لم يكن بالمنزل.
يذكر ان قوات امن الانقلاب اعتادت على مداهمة مؤيدي الشرعية و رافضي الانقلاب بقوص .

*حملة مداهمات بـ”قوصلمنازل رافضي الانقلاب تسفر عن اعتقال واحد

شنت قوات امن الانقلاب بقنا ظهر اليوم حملة مداهمات استهدفت العديد من منازل وأماكن عمل رافضي الانقلاب بمدينة قوص.
واسفرت الحملة عن اعتقال عمار خضرى “مدرس” من منزله، كما توجهت الحملة الى منزل البرلماني المعتقل الحاج هشام القاضي لاعتقال نجله “محمد ” “18 سنةلكنه لم يكن بالمنزل.
يذكر ان قوات امن الانقلاب اعتادت على مداهمة مؤيدي الشرعية و رافضي الانقلاب بقوص .

 

*اتصالات مصرية ليبية لمعرفة مصير مختطفين مصريين

أكدت وزارة الخارجية المصرية أنها تجري اتصالات مكثفة مع الحكومة الليبية المؤقتة من أجل تحرير مواطنين مصريين مختطفين في مدينة سرت.
وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية إن “اتصالات مكثفة تجرى مع المسؤولين في الحكومة الليبية بمدينة البيضاء بشأن حادث اختطاف عدد من المصريين المقيمين في ليبيا“.
وقال بيان للخارجية المصرية، الأربعاء، “في إطار مواصلة وزارة الخارجية متابعتها لحادث اختطاف عدد من المصريين المقيمين في ليبيا في محيط مدينة سرت؛ وبناء على تكليف من وزير الخارجية سامح شكري؛ ان غرفة العمليات التي أنشأها القطاع القنصلي في الوزارة تتولى متابعة ملابسات الحادث أولا بأول؛ بالتنسيق الكامل مع الأجهزة المعنية في مصر والسلطات الشرعية الرسمية في ليبيا.
وأضاف ان سفير مصر في ليبيا يجري اتصالاته المكثفة مع المسؤولين في الحكومة الليبية بمدينة البيضاء؛ وشيوخ القبائل الليبية ولجنة التواصل الاجتماعي الليبية – المصرية لمتابعة واقعة الاختطاف والعمل على تأمين أرواح المواطنين المختطفين لإطلاق سراحهم.
وكانت المليشيات ما يسمى فجر ليبيا وأنصار الشريعة المسيطرة على مدينة سرت، اختطفت 7 مواطنين مصريين أقباط يقيمون بالمدينة.
ونقلت مصادر صحفية مصرية عن المتحدث باسم غرفة عمليات قوات حرس المنشآت النفطية التابعة للجيش الوطني الليبي “علي الحاسي” اختطاف سبعة مواطنين مصريين جنوب مدينة سرت الليبية، لافتا إلى أن تلك المنطقة مسيطر عليها من قبل تنظيم فجر ليبيا.
كما نقلت المصادر المصرية عن صفحة “غرفة عمليات سرت” الخاصة بتلك المليشيات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” نبأ اختطاف 7 مواطنين مصريين أقباط في مدينة سرت الليبية.

 

*مصرع مجند وإصابة آخر إثر حريق بمعسكر شرطة فى أسوان

لقى مجند مصرعه وأصيب آخر إثر حريق شب بمعسكر قوات الأمن المركزى (شرطة مكافحة الشغب) بمنطقة الشلال في مدينة أسوان ، اليوم الأحد.
وبحسب تصريحات صحفية للواء محمد مصطفى، مدير أمن أسوان، فقد انتقلت قوات الحماية المدنية إلى موقع الحريق وتمكنت من إخماد النيران قبل امتدادها إلى باقى المعسكر.
وأفاد مدير أمن أسوان بأنه تلقى إخطاراً من إدارة المعسكر بنشوب حريق صباح اليوم، وتبين من التحريات أن الحريق اندلع بسبب ماس كهربائى فى لوحة المفاتيح الخاصة بأحد عنابر النوم بالطابق الأخير، ما أسفر عن مصرع مجند وإصابة آخر، واشتعال النيران بعدد من الأسرة.

 

*حملة مداهمات بـ”قوصلمنازل رافضي الانقلاب تسفر عن اعتقال واحد

شنت قوات امن الانقلاب بقنا ظهر اليوم حملة مداهمات استهدفت العديد من منازل وأماكن عمل رافضي الانقلاب بمدينة قوص.
واسفرت الحملة عن اعتقال عمار خضرى “مدرس” من منزله، كما توجهت الحملة الى منزل البرلماني المعتقل الحاج هشام القاضي لاعتقال نجله “محمد ” “18 سنةلكنه لم يكن بالمنزل.
يذكر ان قوات امن الانقلاب اعتادت على مداهمة مؤيدي الشرعية و رافضي الانقلاب بقوص .

 

*حملة أمنية تعتقل 11 من رافضي الانقلاب وتدمر شركة وعشرات المنازل لآخرين بحوش عيسى

شنت قوات الأمن فجر اليوم الأحد حملة مداهمات موسعة بمدينة حوش عيسي اعتقلت خلالها 11 من رافضي الانقلاب وحطمت محتويات عشرات المنازل.

 فيما داهمت قوات الأمن ” الشركة الإسلامية ” و المملوكة للمهندس ” أحمد حميد ” و حطمت كافة محتوياتها وبعثرت ما بها من بضائع متسببة في خسائر مالية بالآلاف

بينما داهمت القوات عشرات المنازل من رافضي الانقلاب بالمدينة بينهم خمسة منازل من عائلة أبو عرب و حطمت كافة محتوياتها بوحشية ، و انهالت بالسباب و لعن الدين علي من تواجد بتلك المنازل من نساء و أطفال.

و اسفرت الحملة عن اعتقال 11 من رافضي الانقلاب هم ” أشرف عبدالسلام ، وطاهر محمد ابوعرب ، محمد السيد عبداللا ، رزق عبداللا ، حسام محمد حميد ، أيمن محمد حميد ، عبدالناصر أبوالريش ، محمد نوح حميد ، طاهر محمد ابو عرب ، هاني صقر ، عادل الشيخ” .

 

*الانقلاب يختطف طالب بحقوق أسيوط من داخل لجنة الامتحان !

تكرارا لمسلسل الخطف اليومي في  جامعات مصر للطلاب من قوات الانقلاب العسكري ، اختطفت اليوم ميلشياات الانقلاب من داخل جامعة أسيوط الطالب “سامح بركات” الطالب في كلية حقوق الفرقة الثانية .

أكد زملاء الطالب أنه تم اختطاف “سامح”  من أعتاب لجنة امتحانه من قبل افراد مجهولين ، ولم يعلم مكان اقتياده حتى الآن

 

*وسط غياب اﻷمن سرقة أجهزة كمبيوتر ولاب توب من داخل مدرسة إدفو الثانوية الزراعية بأسوان

وسط غياب تام ﻷمن الإنقلاب بمحافظة أسوان، وإنتشار السرقات بعد الإنقلاب العسكري الدموي – قام أحد اللصوص بسرقة بإختفاء عدد من أجهزة الكمبيوتر ولاب توب من مدرسة إدفو الثانوية الزراعية بمدينة إدفو التابعة لمحافظة أسوان .

وقامت إدارة المدرسة بتحرير محضر شرطى لتحديد الجناة وضبطهم واستعادة المسروقات، وقد تم إخطار نيابة المركز للتحقيق فى ملابسات وظروف حادث السرقة .

يأتي ذلك وسط غياب تام ﻷمن الإنقلاب الغائب عن المشهد والباحث فقط عن تأمين أفراده وقلاعه وإعتقال النساء، والمؤيدين لعودة مؤسسات الدولة المنتخبة .

 

* قاضى “خلية الظواهري” يحرك دعوى ازدراء واحتقار المحكمة ضد 4 متهمين

حركت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، والتي تنظر جلسة محاكمة 68 متهمًا على رأسهم محمد ربيع الظوهري، شقيق أيمن الظواهري زعيم تنظيم «القاعدة»، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«خلية الظواهري»، الدعوى الجنائية ضد أربعة متهمين يجلسون وظهورهم للمحكمة وهم أبو الفتوح سيد ورمضان جمعة مسعود ومحمد سيد عبد الرازق وعاصم زكى حسن، وذلك بعد أن لاحظت إعطاء ظهورهم لها أثناء انعقاد الجلسة.

وقد اعتبرت المحكمة أن جلوسهم يعد ازدراء للمحكمة واحتقارًا لها والمحكمة عملا بحقها في قانون الإجراءات الجنائية أمرت بتحريك الدعوى الجنائية ضدهم والنيابة تطالب بأقصى عقوبة للمتهمين، فيما أنكر المتهمون الاتهامات الموجهة إليهم ويقولون إنهم لم يستمعوا لنداء المحكمة عند دخولها وأنهم كانوا يتناولون الطعام لأخذ الدواء.

وأكد الدفاع أن المتهمين يكنون الاحترام للمحكمة ولا يزدرون المحكمة والواضح أن القفص الزجاجى عندما يكون مغلقا لا يسمح بسماع نداء بدء الجلسة، وأن المتهمين قد حضروا إلى المحكمة منذ الصباح دون الإفطار أو الغداء.

يشار إلى أن نيابة أمن الدولة العليا أمرت بإحالة القضية لمحكمة الجنايات في مطلع شهر أبريل الماضي، وتضمن قرار الاتهام الصادر في القضية استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 متهما هاربا وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

وزعمت التحقيقات أن المتهمين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، وقاموا بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على ضباط وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف الأقباط ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وارتكاب أعمال إرهابية بهدف نشر الفوضى في البلاد وتعريض أمن المجتمع للخطر.

 

 

*مقتل ضابط بالجيش في انفجار عبوة ناسفة بالشيخ زويد

قال جيش السيسي إن جنديا برتبة رقيب أول (ضابط صف)، قتل الأحد أثناء تفكيك عبوات ناسفة في مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.
وقال البيان إن الحادث أسفر أيضا عن إصابة ضابطين وجندي، نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري لتلقى العلاج.
وأسفرت هجمات تشنها تنظيمات في سيناء ردا على حملات يشنها الجيش على المدنيين في شبه الجزيرة، عن مقتل عدد من العناصر.

 

*نيابة وقضاء الانقلاب يرفضون تقسيط الكفالة لأحد مؤيدى الشرعية بدمياط

تواصل نيابة الانقلاب بدمياط والمنصورة وأيضا قضاء الانقلاب تعنتهم مع المعتقل أيمن عمار فى رفضهم تقسيط الكفالة والغرامة التى صدر الحكم بها مع السجن ثلاث سنوات ومقدارها كفالة 50الف جنية وغرامة خمسة الاف جنيه وتصر النيابة فى دمياط والنيابة الكلية فى المنصورة على رفض التقسيط مع استمرار حبس أيمن حتى الآن .

وبحسب شقيق أيمن يقول ،أيمن عمار بعد الحكم علية يوم 27/12/2014 بـ3 سنوات و50 ألف غرامة و 5 ألاف كفالة.. من يومها مابين نيابة كفر سعد ونيابة دمياط الكلية ومحامي العام الأول بالمنصورة وجميعهم ومع تعنت شديد رافضين التقسيط .

أيمن.. أتخطف يوم الخميس 7/8/2014 وتعمل له محضر لوحدة فقط يوم 8/8/2014 بعد مرور 24 ساعة على اختطافه وبذلك سقط حبسة قانونا.. واستمر التجديد 15 ف 15 الى أن حدد له جلسة يوم 21 ديسمبر وحدد يوم 27 للنطق بالحكم وكان هذا الحكم الغاشم 3 سنوات و 50 ألف غرامة و 5 ألاف كفالة .

 

* السيسي قال ما لم يستطع قوله أشد أعداء الدين الإسلامي على مر التاريخ!

علق الدكتور على القرة داغى – ‏‏الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين – على خطاب قائد الانقلاب العسكرى الاخير قائلا: “مليار وستمائة مليون مسلم هل نتركهم يَقتلون السبعة مليار في بقية العالم ؟” لم يستطع قول هذه الجملة أشد أعداء الدين الإسلامي على مر التاريخ!”
الجدير بالذكر أن قائد الانقلاب هاجم  تمسك خطباء وعلماء الأزهر بالنصوص الدينية المقدسة، ووصفها بـ”أنها تعادي الدنيا كلها”.
ومن تصريحاته التى أثارت جدلاً واسعًا ما جاء فى كلمة ألقاها في احتفال المولد النبوي مساء الخميس الماضي وقال فيها: “لا يمكن أن يكون هذا الفكر الديني الذي نقدسه يدفع الأمة كلها لأن تكون مصدرًا للقلق والخوف والقتل والتدمير للدنيا كلها” على حد قوله
ووصف قائد الانقلاب المسلمين بأنهم يحاولون إبادة العالم قائلا: ” هل يمكن لمليار وستمائة مليون (في إشارة إلى تعداد المسلمين حول العالم)، أن يقتلوا العالم كله من أجل أن يعيشوا هم وحدهم؟”.

 

*ميرام رزق” مؤسسة مسيحيون ضد الانقلاب : رابعة كانت سبب اعتناقي الإسلام !

طلقت “ميرام رزق”، إحدى مؤسَّسات حركة “مسيحيون ضد الانقلاب”، على نفسها لقب “هبة الإسلام” عقب إسلامها مؤخرًا.
تخرجت “هبة الاسلام” ذات الـ27 ربيعًا من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وأسست مع زملاء لها حركة “مسيحيون ضد الانقلاب”  عقب الانقلاب العسكري في يوليو لعام 2013.
عقب إشهارها الإسلام واجهت “هبة الإسلام” انتقادات لاذعة وتهديدات من أشخاص ومؤسسات عدة، ويذكر أنها غادرت  مصر في يناير من العام الماضي عقب وفاة والدتها.

نشأت في بيت لأب ينتمي للكنيسة المصرية، ولأم من أصول أوروبية، تقول “هبة الاسلام”: “انا شابة كنت لا أعرف عن مصر إلا أن أبي مصري فقط وعائلتة تنحدر من صعيد مصر، عائلة أمي أروبية وهذا ما ساعدنا على الجمع بين الثقافتين المصرية والأوربية
أجرت شبكة “رصد” مع هبة الإسلام حوارًا مطولاً تطرق الحديث خلاله عما  دفعها للإسلام وعن دورها في مناهضة الانقلاب العسكري، وعما يواجهها من مخاطر وتهديدات عقب إسلامها.

ما الأسباب التي دفعت “ميرام  رزق” للإسلام ؟
أسباب كثيرة دفعتني للإسلام ، ولكن أهمها مناظرات أحمد ديدات مع القس سوراجات وأنيس وغيرهم، حول  هل المسيح  ابن الله، وهل المسيح هو الله وهل الإنجيل كتاب الله؟
رق قلبي للآية  الكريمة  (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).
وكان لاعتصام رابعة العدوية  النصيب الأكبر داخلي فلفت نظري منظر الناس في صلاتهم وخشوعهم ، وإحساسهم بالأمان رغم الخطر المحيط بهم، لفت نظري ذلك اليقين في الله والتعبد له في تلك الظروف
وكان لطبيب إندونيسي مسلم  يعالجني فضل علي في اعتناقي الإسلام، إذ فهمت على يديه تعاليم الاسلام الصحيحة، والتي حاول الغرب تشويه صورته من خلال الاستعانة ببعض المتأسلمين في الشرق والغرب.

ماذا عن التهديدات التي واجهتِها عقب إشهارك الإسلام؟
وصلني تهديدات من الأمن وملاحقات، لكن شاءت الأقدار أن أكون خارج مصر، ولكن ما زالت التهديدات موجودة للآن

ما هو موقف الكنيسة من إسلامك؟
في كلمة واحدة “تبرأت الكنيسة مني”.

ماذا عن عائلتك؟
أبي توفاه الله في عام 2009 ، وأسرته تبحث عني وعن أختي التي أعلنت إسلامها معي  لإرجاعنا لدينهم أو تسليمنا للكنيسة، أما أسرة أمي فهي أسرة أوربية أكدوا لي أن  عقيدتي حرية شخصية.

وموقف اصدقائك؟
أغلب أصدقائي المسيحيين انقطعوا عني ولا يتصلون بي ولا يتحدثون معي،  وقلة هم من يسألون عني إلى الآن ولم يقطعوا الصلة، ولكن في سرية خشية معرفة الكنيسة بذلك.

من يعلمك تعاليم الإسلام الآن؟
أسلمت على  يد شيخ إندونيسي والد طبيبي، وهو من يعلمني الإسلام  الآن.
وهناك شيخ آخر من المغرب العربي، أدرس على يده، كما تقوم عدد من السيدات الأجنبيات اللاتي أسلمن مؤخرًا بتعليمنا تعاليم الدين الحنيف.

كانت  لـ”ميرام زرق”  دور مهم قبل إسلامها  في معارضة الانقلاب العسكري من خلال حركة مسحييين ضد الانقلاب،  ماهو دور” هبة الإسلام”  في مواجهة الانقلاب العسكري ؟
مازلت ضد العسكر وضد الانقلاب، ومازلت أقوم بدور متواضع قدر استطاعتي في توعية الآخرين، تركيزي الآن منصب على علاجي ولولا مرضي لفعلت أكثر من ذلك بمراحل.

ماذا عن علاقتك بحركة مسيحيين ضد الانقلاب وموقف الحركة من إسلامك ؟
بعض المسئولين عن الحركة حذفوني من الصداقة، ولا يتعاملون معي الآن، وأنا أعذرهم، وأكن للحركة كل التقدير والاحترام، لكن لم يبلغي أحد عن رأي الحركة في إسلامي.

ماهي أمنية “هبة الإسلام” في بدايه 2015 ؟
أمنيتي أن أحفظ القران كاملا، وأصبح  داعية إسلامية يهدي بي الله من يشاء، وأتمنى لمصر الخير وأن يرجع الحق بها لأصحابه.
رسالتك الأخيرة؟
أريد أن أوجه عدة رسائل لعدة فصائل وأشخاص:
أقول للمسيحين ابحثوا عن الحقيقة وابعدوا عن قساوسة وراهبات الكنيسة؛  لأنهم تجار دين وليسوا عبّادًا
وأقول  للمسلمين  الإسلام دينكم فهل تستحقونه؟ أنتم في نعمة لن يعرف طعمها إلا من كان بعيدًا عنها، اتقوا الله في إسلامكم وارفعوه وأعزوه”.
السيسي لا يستحق رسائل فهو خائن؛ خان وطنه وخان وعده ويمينه وخان رئيسه وأقسم بالله كذبَا، وأقول له: الله يمهل ولا يهمل، ونهاية انقلابك باتت قريبة
وتابعت “أقول  للمعتقلين إن الله معكم وقلوبنا معكم؛ ندعو الله أن يزول الانقلاب ويفك أسركم”، وللشهداء ” أنتم من فزتم بالدنيا والآخرة فهنيئًا لكم الجنة وربنا يلحقني بكم في زمرة الشهداء“.

 

*”6 أبريل” تدعو قوى الثورة بمصر للوحدة

دعت حركة السادس من أبريل (جبهة أحمد ماهر) في مصر جميع قوى ثورة الـ25 من يناير 2011 إلى الوحدة وتجاوز ما سمته المصالح الضيقة، وذلك عقب إعادة إطلاق الحركة مبادرتها الوطنية التي كانت قد طرحتها في يناير الماضي. وقد قوبلت هذه الدعوة بترحيب من قبل قيادات من جماعة الإخوان المسلمين.

وطالب المنسق العام للحركة عمرو علي كل من شارك في ثورة يناير بأن يلتف حولها مجددا لتحقيق أهدافها في الحرية والكرامة، بعد أن أصبحت الأوضاع أسوأ مما كانت عليه قبل الثورة.

وأضاف أن المبادرة تتضمن خمسة محاور هي ميثاق مشاركة مجتمعية، وعدالة شاملة، وترسيم العلاقات بين مؤسسات الدولة، إضافة إلى ميثاق شرف إعلامي وحكومة إنقاذ.

وأشار المنسق العام للحركة إلى أن المعتقلين الذين وصل عددهم إلى عشرات الآلاف في سجون الظلم، هم من يقودون التحرك الثوري بصرف النظر عن اختلافاتهم الفكرية، حسب تعبيره.

وتقول وزارة الداخلية إن سجونها لا تضم أي معتقل رأي، مؤكدة أن كل المحاكمات التي طالت رموزا سياسية وغيرها بعد مظاهرات 30 يونيو/ حزيران 2013 –التي اتخذت ذريعة للإطاحة بالرئيس محمد مرسي- كانت على خلفية جنائية.

الإخوان يرحبون
وقد رحبت بهذه المبادرة قيادات من جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية، دون أن يصدر بيان عن قيادة الجماعتين يعبر عن موقفهما بشكل رسمي.
وفي هذا الصدد، قال أحمد رامي القيادي في الإخوان، إنهم “يرحبون بأي جهد يعيد الثورة إلى الشارع” مضيفا لوكالة الأناضول “على مدار شهور ونحن ندعو الثوار للتوحد تحت أهداف الثورة والعودة لأحضانها، وهي خطوة جيدة قبل الذكرى الرابعة لثورة ٢٥ يناير“.

بدوره، قال محمد سويدان القيادي بجماعة الإخوان إن “ما تنادي به حركة ٦ أبريل اليوم، يتوافق مع دعواتنا منذ شهور بالتوحد من أجل إسقاط الانقلاب والسلطة الحالية“.

كما ثمن طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية -الذراع السياسية للجماعة الإسلامية- هذه المبادرة. وطالب في تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “الجميع بأن يتعامل بمسؤولية كاملة في سبيل استعادة الثورة المغتصبة وحقوق شعبنا التي تم السطو عليها“.

يذكر أن حركة “6 أبريل” تأسست في أبريل/ نيسان 2008 بوصفها حركة سياسية معارضة للرئيس الأسبق حسني مبارك، ثم انقسمت إلى حركتين على وقع خلافات داخلية بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بمبارك، هما “6 أبريل جبهة أحمد ماهر”، و”6 أبريل الجبهة الديمقراطية“.

 

*مقتل 7 من ”أنصار بيت المقدس” خلال مداهمات في سيناء

قال مصدر أمني في محافظة شمال سيناء إن قوات أمنية خاصة بمكافحة الإرهاب نفذت ثلاثة عمليات مداهمات وملاحقات لعناصر مسلحة، يوم السبت، وتمكنت خلالها من قتل 7 مسلحين من جماعة “أنصار بيت المقدس” المتشددة، والقبض على 15 مشتبها بـ”الانتماء للعناصر التكفيرية“.
المصدر أضاف أن المداهمات والملاحقات جرت في ثلاث مدن بمحافظة شمال سيناء، هى: العريش (مركز المحافظة)، والشيخ زويد، ورفح.
وأوضح أن القوات اشتبكت خلال هذه العمليات مع “مسلحين من العناصر التكفيرية التابعه لجماعة أنصار بيت المقدس؛ حيث تم قتل 4 من بينهم بمنطقة صحراوية جنوبي الشيخ زويد، وقتل مسلح آخر من الجماعة جنوبي رفح، ومسلحين بمنطقة زراعية جنوبي العريش“.
وأشار المصدر إلى أن القوات خلال تحركاتها أوقفت 15 مشتبها بـ”الانتماء إلى العناصر التكفيرية”، وجارى التحقيق معهم، كما “أحرقت 15 بؤرة إرهابية و11 دراجة ناريه ضبطت بدون تراخيص رسمية“.
ومؤخرا، غيرت جماعة “أنصار بيت المقدس”، التي تنشط في شمال سيناء، اسمها إلى “ولاية سيناء” بعد إعلان البيعة لتنظيم “داعش”، ولم يصدر حتى الساعة عن الجماعة أي تعقيب على ما تحدث عنه المصدر الأمني، كما لم يصدر بيان رسمي من السلطات الأمنية المصرية بشأن الحصيلة التي أعلنها المصدر ذاته.
وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية”، و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات وعلى رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز عام 2013.
ويوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، شن مجهولون هجومًا استهدف نقطة عسكرية، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، أسفر عن سقوط 31 قتيلا، و30 مصابا، وفق حصيلة رسمية، وهو الأمر الذي أعلن على إثره قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، فرض حالة طوارئ لمدة 3 أشهر مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في شمال سيناء.

 

* زيارة «السيسي» للكويت تهدف إلى منع تقليص المعونات بعد انخفاض عوائد النفط

في تقرير لصحيفة «يديعوت» العبرية  2 يناير/كانون الثاني الجاري عن مصر، كتبت الصحفية الإسرائيلية «سمدار بيري» (مراسلة الصحيفة بالقاهرة) تقول: «ينشغل الرئيس السيسي الآن بتجنيد الدول التي يمكنها أن تشارك في الإعمار الاقتصادي لمصر، ومنها الكويت التي سيسافر لها هذا الأسبوع».

ويقول مراقبون وخبراء سياسيون مصريون وكويتيون أن زيارة الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» في الخامس من يناير/كانون الثاني الجاري لدولة الكويت، تحمل العديد من الملفات المهمة، أبرزها الاقتصاد وأن الهدف من وراءها توقيع سلسلة من الاتفاقيات الاقتصادية بين الجانبين المصري والكويتي ومذكرات التفاهم، تصب في خانة دعم الكويت خطط التنمية والمشاريع الاستثمارية في مصر وتوفير النفط الرخيص لمصر لإدارة مشاريع الطاقة، في وقت تؤكد فيه تقارير أجنبية أن هناك قلق مصري من تأثير انخفاض عوائد دول الخليج بفعل تدهور أسعار النفط علي مساعداتها لمصر.

وقالت شبكة «المونيتور» الأمريكية الأسبوع الماضي أن المساعدات الخليجية لمصر تتقلص، كما أن الوعود غير المسبوقة التي أعلنتها دول خليجية لدعم النظام الجديد في مصر برئاسة «عبدالفتاح السيسي» للخروج من عنق الأزمة الاقتصاديّة لم تتحقّق ولم يعد واضحا إذا كانت ستنفذ كما كان مخطّطاً لها أم لا، ما دفع خبراء لتأكيد أن زيارة «السيسي» للكويت ودول خليجية أخري محاولة لوقف تخفيضات محتملة في مساعدات هذه الدول لمصر بسبب انخفاض عوائدها النفطية.

وقدر تقرير نشره «بنك أوف أميركا»، حجم التعهّدات الخليجيّة لمصر، خلال العام الماليّ الماضي بـ20.8 مليار دولار، لكن ما استلمته القاهرة فعليّاً لم يتجاوز حاجز الـ18 مليار دولار، وقال تقرير البنك الأميركيّ أنّ مصر تحتاج في العام الماليّ الحاليّ (2014-2015)، ما قيمته 12 مليار دولار للحفاظ على احتياطي النقد الأجنبيّ لدى مصرفها المركزيّ، ولكن المعونات تقلصت.

وقد بدأت صحف مصرية تضرب علي نغمة دور مصر في تحرير الكويت من القوات العراقية ورد الكويت للجميل وأن دماء الشهداء المصريين التي نزفت في الكويت في سبيل تحريرها لا تقل أهمية ولا مكانه في قلوب الكويتيين عن الدماء التي نزفت أثناء العدوان الثلاثي وفي حرب أكتوبر 73، ما يبدو كأنه حث للكويتيين علي مزيد من الدعم لمصر لإخراجها من أزمتها الاقتصادية.

والكويت هي إحدي الدول الأساسية المدعوة للمؤتمر الاقتصادي المصري المقرر عقده في شهر مارس/آذار المقبل، ويتوقع أن تكون زيارة «السيسي» استعراض للمصاعب التي يواجهها الاقتصاد المصري، علي أمل أنه سيكون هناك تنوع في المساعدات المقدمة إلى مصر ما بين منح نفطية واستثمارات كويتية لتساهم في استعادة الاقتصاد المصري لعافيته.

ويقول خبراء اقتصاد أن هذه الزيارة تأتى في وقت حساس مع انخفاض أسعار النفط الكويتي والبحث عن مصادر بديله للدخل، وفي وقت تريد فيه مصر مزيدا من الدعم المالي، وهذه الزيارة تستهدف عدم تقليص الدعم الكويتي أو بقاءه علي حاله.

وهناك توقعات أن يطلب «السيسي» ألا يقتصر الدعم الكويتي لمصر على الدعم المالي والمساعدات النفطية والوديعة وما إلى ذلك لكن أيضا في توجيه الاستثمارات الكويتية لتساهم في استعادة الاقتصاد المصري لعافيته، وتشجيع السياحة الكويتية والخليجية عموما لتعويض تدهور قطاع السياحة الذي تعول مصر عليه كقاطرة للاقتصاد رغم أن المؤشرات العالمية تشير لأن ارتفاع نسبة السياح في الشرق الأوسط ككل ومنه مصر لم يزد عام 2014 عن 4%.

ويبدو أنه رغم الملفات السياسية المعقدة التي تشهدها المنطقة العربية، والحروب الأهلية في أكثر من بلد عربي في سوريا والعراق واليمن وليبيا والحاجة لتنسيق عربي والوقوف صفا واحدا أمام الأخطار التي تحيط بالأمة العربية، إلا أن الجانب المصري سيركز علي الاقتصاد لا السياسية وأنه بدون وقوف مصر علي قديمها فلن يكون لها دور في تحملها مسؤولية الدفاع عن الأمة العربية أو التدخل بقوة في هذه الملفات العربية المتفجرة.

فالإشكالية التي تواجه مصر الآن تتمثل في الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها وهناك مطالب مصرية للكويت ودول الخليج خصوصا بضخ مشاريع استثمارية، ولكن هذا الطلب يواجهه تحدي أن دول الخليج أيضا تعاني هي الأخرى من أزمة انخفاض أسعار النفط ودعم مصر.

إلا أن هناك توقعات بدفع القاهرة للكويت للاستمرار في رعايتها ملف المصالحة الخليجية، ومن ثم المصالحة بين مصر وقطر، خصوصا وأن ملك السعودية وأمير الكويت يحاولان منذ فترة رأب الصدع المصري القطري وربما تستكشف زيارة «السيسي» إلى الكويت حجم التقدم الذي أحرزته الدبلوماسية الكويتية مع قطر، لحل الملفات العالقة مع مصر، ومنها رغبة القاهرة في أن تعود قطر للاستثمار في مصر.

انخفاض مساعدات الخليج

ونقلت شبكة «المونيتور» في تقرير نشرته الثلاثاء 30 ديسمبر/كانون الأول 2014 بعنوان «المساعدات انخفضت بشكل كبير ومصر تحارب للبقاء»، عن المدير التنفيذيّ لمجموعة «مالتي بلس» للاستثمار «عمر الشنيطي»، قوله إن «المساعدات انخفضت في شكل كبير»، وإن تلك المساعدات الخليجية قدّمت في الأساس لأسباب سياسيّة، نتيجة دعم دول الخليج باستثناء قطر وقتها لمصر، للتخلّص من سيطرة نظام «الإخوان المسلمين»، وأنّ الأموال المنهالة على القاهرة لم تكن لتستمرّ من دون نهاية.

ونقلت الشبكة عن الباحث بـ«مركز كارنيجي للشرق الأوسط»، «عمرو عدلي» قوله: «انخفاض الدعم يأتي في شكلين، إمّا في قلّة الأموال المقدّمة إلى مصر أو في صورة وعود لم تنفّذ»، معلّلاً ذلك بعدم وجود ضمانات للدول المموّلة حول طرق إنفاق الأموال التي تمنحها إلى مصر.

ويقول المدير التنفيذيّ لمجموعة «مالتي بلس» للاستثمار، إنّ على الحكومة المصريّة التراجع عن إطلاق المشاريع القوميّة العملاقة التي تمتصّ السيولة من السوق، وتدرّ عوائد على المدى البعيد، كخطوة أساسيّة في طريق الخروج من الأزمة الاقتصاديّة التي تعاني منها الدولة.

 

* قيادي “إخواني”: أخطأنا حين تولينا الرئاسة.. والمحاسبة الداخلية بدأت

قال الدكتور إبراهيم منير، عضو مكتب الإرشاد والمتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين فى أوروبا، إن جماعة الإخوان المسلمين أخطأت عندما قررت خوض تجربة الرئاسة وجانبها الصواب في قراءة المشهد السياسي حين طرحت الرئيس محمد مرسي لتولى رئاسة الجمهورية.  

وأوضح منير” أن هذه الرؤية شخصية ولابد أن تؤخذ شهادات الجماعة ككل ليعترفوا بأنهم أخطأوا أم لا؟، وردًا على سؤال أحد مذيعي قناة مصر الآن عن لماذا قبل محمد مرسي الترشح قال إن مرسي ومعاونيه يسألون عن ذلك الخطأ“.

 

وأكد أن الجماعة الآن أصبحت أكثر قوة مما كانت عليه نتيجة للتعاطف الدولي والشعبي مع الجماعة أكسبتها رموز كبيرة وشعبية ضخمة، مشيرًا إلى أن هناك ضغوطًا كبيرة تمارس على النظام الموجود من قبل الحراك الدولي الذي قال إنه يؤذى الانقلاب.

 

وأشار “منير” في حواره التليفزيوني، إلى أن هناك إجراءات تقييم لجماعة الإخوان المسلمين تدار فى الوقت الحالي مبديًا تحفظه في ذكر تفصيلها معترفًا بوجود قصور فى الجانب الإعلامي للجماعة، داعيًا لتدارك الأخطاء التي وقعت فيها الجماعة فى الفترة الأخيرة.

 

اعتراف منير” بخطأ الجماعة جاء موافقًا لآراء عدد من شباب الإخوان وأنصارهم ففي وقت سابق كتب نجل القيادي الإخواني حذيفة حمزة زوبع مقالًا بعنوان “حلوها يرحمكم الله” في إشارة واضحة لعدم رضاه على سياسة الجماعة.

 

بينما قال فى وقت سابق الإعلامي أحمد منصور المحسوب على “الإخوان”، إن الجماعة أخطأت حين سمحت لقيادات غير مؤهلة بتولي إدارة البلاد، وأخطأت حين أقصت الآخرين عن المشهد، ولم يدركوا أن الثورة خيار الشعب وليست خيارهم وحدهم

 

وأضاف منصور أن قيادات جماعة الإخوان الحاليين، أخطأوا حينما لم يكونوا ثوريين في أدائهم بعد ثورة جاءت بهم، مضيفًا: “هذه الأخطاء أدت وغيرها إلى وصول مصر إلى ما وصلت إليه“.

 

وتابع: “المحاسبة الداخلية بدأت داخل صفوف الإخوان، وهناك قرارًا بالتخلص من القيادات المترهلة وغير المؤهلة التي تسببت في الكارثة، وأن قيادة جديدة تحمل المشروع الثوري والرؤية الناضجة بدأت تولد من رحم الجسم الإخواني الكبير ستظهر آثارها قريبًا”.

 

*”عروس المولد” المصرية تنزع الحجاب وترتدي ملابس رقص

رغم أن عروس المولد النبوي تعد أحد الطقوس المعتادة منذ مئات السنين للاحتفال السنوي بهذه المناسبة في مصر، فإنها باتت مثيرة للجدل خلال السنوات الثلاث الأخيرة بسبب الملابس التي ترتديها، لا سيما العام الجاري، بعد أن تم تصنيع عروس ترتدي زي “راقصة”، حيث كانت ترتدي حجابا في 2013 وزيا عسكريا في 2014.


ورصدت وكالة أنباء الأناضول خلال جولة في سوق “درب البرابرة” وسط القاهرة، الذي يعد أحد أشهر أسواق عرائس المولد في البلاد، ظهور عروس ترتدي زي راقصة”، يطلق عليها معظم التجار اسم “صافيناز” نسبة إلى الراقصة الأرمينية صوفينار التي ذاع صيتها في مصر منذ الربع الثاني من العام الماضي وحتى كتابة هذه السطور.

وقدمت الراقصة صوفينار إلى مصر عام 2010، غير أن صيتها ذاع في البلاد خلال العام الماضي عبر مشاركتها في عدد من الأفلام، كما تصدرت قائمة الأشخاص الأكثر بحثا من قبل مستخدمي موقع البحث الأشهر على الإنترنت غوغل في مصر خلال 2014.

وكانت ذكرى المولد النبوي التي تم الاحتفال بها في يناير/كانون الثاني 2014، شهدت ظهور دمية ترتدي زي الجيش المصري، وأخرى على هيئة عبد الفتاح السيسي، الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع آنذاك والذي ذاع صيته في عام 2013، وهو العام الذي شهد عزل الجيش المصري بمشاركة قوى وشخصيات دينية وسياسية للرئيس الأسبق محمد مرسي.

أما في يناير/كانون الثاني 2013 فظهرت عروس مولد ترتدي زي محجبات، وعرائس أخرى، تحمل المصحف، مواكبة لحكم مرسي للبلاد في الفترة من يونيو/حزيران 2012 إلى 3 يوليو/تموز 2013.

ويتراوح سعر العروس “الراقصة” هذا العام بين 120 جنيها (قرابة 17 دولارا أميركيا) للحجم الصغير منها و200 جنيه (قرابة 28 دولارا) للحجم الكبير، وتلاقي تباينا بين المواطنين بين قبول الفكرة ورفضها.

محمد عبد الحميد، مدرس يبلغ من العمر 35 عاما وأب لطفلتين، قال للأناضول من أمام محل لبيع عرائس المولد “أنا مصدوم، كيف يفكرون في أن يمزجوا بين الراقصة ولبسها العاري الكاشف لجسدها، وبين المناسبة الدينية المتربطة بخير خلق البشر (النبي محمد خاتم المرسلين عليهم السلام)؟“.

وبينما يتحدث عبد الحميد إلى الأناضول، قاطعه البائع سعيد عيد بأن هذا “هو ما يطلبه الجمهور”، وأنهم لا يسعون إلا للمكسب ولا تهمهم هذه التداخلات والتعقيدات. وقال البائع “المهم الزبون عايز إيه (ماذا يريد)؟، أنا لا يهمني تربية ولا أخلاق ولا علاقة بالمولد أو غير المولد“.

عفاف مصطفى، سيدة أربعينية، كانت تتابع الحديث عن بعد قبل أن تقترب وتقاطع البائع وتقول “لا تبرر، العروسة الراقصة موجودة، من أراد أن يشتريها فليشتريها، ومن أراد غيرها فهي أيضا تباع”، وهو ما دفع عبد الحميد للانسحاب بهدوء وهو يتمتم بكلمات غير مفهومة.

وما بين مؤيد لفكرة العروس الراقصة ومعارض لها، اعتبرت أستاذة علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية (حكومي) عزة كُريّم أن العروس الراقصة “مشهد مؤسف لتدني الأخلاق في مصر“.
بائع يعرض عروس مولد في سوق درب البرابرة في القاهرة (الأناضول)

روايات متعددة
وتتعدد الروايات بشأن تاريخ بدء استخدام “عروس المولد النبوي” بوصفها شكلا من أشكال الاحتفال بالمولد النبوي في مصر.

ويقول بعض المؤرخين المصريين إن عروس المولد النبوي ظهرت عام 973 ميلادية في عهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله (حكم من 953 حتى 975 ميلادية)، بينما يقول آخرون إنها بدأت في عهد الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله (حكم من 996 إلى 1021 ميلادية).

كما اختلفت الروايات بشأن أصل هذه العادة، حيث يقول أستاذ التاريخ الإسلامي بكلية الآداب جامعة القاهرة محمد البيلي، في تصريحات صحفية، إن الحكام الفاطميين كانوا يشجعون الشباب على عقد قرانهم في يوم المولد النبوي، ولذلك تفتق ذهن الصانع المصري أن يشكل الحلوى على هيئة عروس ويغطيها بأزياء تعكس العصر والتراث.

بينما تذكر مصادر تاريخية أن الحاكم بأمر الله كان يحب إحدى زوجاته فأمر بخروجها معه في يوم المولد النبوي فظهرت في الموكب بردائها الأبيض وعلى رأسها تاج من الياسمين، فقام صناع الحلوى برسم الأميرة في قالب الحلوى.

ويرى بعض علماء الدين أن عروسة المولد في حد ذاتها ليست حراما كأداة يلهو بها الأطفال، ولكن ربطها بمناسبة المولد النبوي هو ما يفقد المناسبة الدينية قيمتها الروحية، بل إن البعض ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك وحرّم الاحتفال بالمولد النبوي نفسه، مستندا إلى السنة النبوية، التي لم يعرف فيها أن النبي احتفل بيوم مولده.

عن Admin

التعليقات مغلقة