الأحد , 17 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » السيسي كلما تعهّد بخفض الأسعار أخلف. . الثلاثاء 27 سبتمبر. . السيسي يخشى من الانقلاب عليه
السيسي كلما تعهّد بخفض الأسعار أخلف. . الثلاثاء 27 سبتمبر. . السيسي يخشى من الانقلاب عليه

السيسي كلما تعهّد بخفض الأسعار أخلف. . الثلاثاء 27 سبتمبر. . السيسي يخشى من الانقلاب عليه

السيسي يلغي الدعم ويرفع الأسعار

السيسي يلغي الدعم ويرفع الأسعار

السيسي يلغي الدعم ويرفع الأسعار

السيسي يلغي الدعم ويرفع الأسعار

السيسي كلما تعهّد بخفض الأسعار أخلف. . الثلاثاء 27 سبتمبر. . السيسي يخشى من الانقلاب عليه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* التنسيقية” توثق 650 مختفيا قسريا في سجون الانقلاب

وثقت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” أسماء نحو 650 من المختفين قسريا في مصر في آخر ثلاثة أشهر “يوليو– أغسطس– سبتمبر” لعام 2016، وذلك وفق ما رصده مندوبو المنظمة الحقوقية في كل المحافظات، والتي تم توثيقها بالكامل.

واشتملت القائمة كل محافظات الجمهورية، 23 محافظة، إضافة إلى آخرين غير معروفي المحافظة، ومن أعلى المحافظات في الاختفاء القسري الغربية بنحو 77 معتقلا اختفوا قسريا، ثم القليوبية بنحو 65 مختفيا قسريا، تليها شمال سيناء بنحو 64 مختفيا قسريا، فالجيزة بـ63 مختفيا قسريا، ثم الشرقية بـ55 مختفيا قسريا، فبني سويف بنحو 48، ثم الإسكندرية بنحو 39، ثم البحيرة بـ36، ثم القاهرة والفيوم بـ31 لكل منهما، ثم أسيوط بـ26.

وفي محافظتي قنا ودمياط 19 مختفيا لكل منهما، ثم المنوفية وأسوان بـ16 لكل منهما، فالدقهلية بـ14، فسوهاج بـ10 مختفين، و7 مختفين من كفر الشيخ، و5 من مرسى مطروح، و3 مختفين من وسط سيناء، بالإضافة إلى اثنين لكل من الأقصر والمنيا، وأخيرا بـ12مختفيا غير معلومي اسم المحافظة.

ورصدت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، منذ 3 يوليو 2013 وحتى نهاية يونيو 2016، تعرّض 2811 حالة اختفاء قسري من قبل الأجهزة الأمنية.

وتهدف التنسيقية من نشر هذه الأسماء إلى مواجهة جريمة الاختفاء القسري في مصر، والمنتشرة على نطاق واسع في الفترة الأخيرة، مطالبة السلطات المصرية بالكشف عن مصير هؤلاء المختطفين، وضرورة إيقاف الإخفاء القسري بشكل نهائي، وإظهار كافة المختفين قسريا، والإفراج عن كافة المختفين قسريا، والذين لم يثبت بحقهم أي اتهام.

هذا بالإضافة إلى المطالبة بالإفصاح عن أماكن الاحتجاز السرية وغير القانونية، وغلقها بشكل تام، وتفعيل نصوص القانون التي تقضي بمراقبة السلطات القضائية والمنظمات الحقوقية على أماكن الاحتجاز والسجون، والتوقف عن تلفيق الاتهامات للمختفين قسريا، وإعادة النظر في الاتهامات والأحكام الصادرة بحق المختفين الذين ظهروا على ذمة قضايا.

وبات من الواضح لعموم الشعب المصري بشكل عام، وللمتابعين للعمل الحقوقي بشكل خاص، أن السلطات المصرية مستمرة في ارتكابها لانتهاك الإخفاء القسري بشكل منتظم وممنهج، بل إن وتيرة هذا الانتهاك تتزايد يوما بعد آخر.

تعريفات حقوقية

والإخفاء القسري هو: كل اختطاف أو اعتقال أو أي حرمان لأي شخص من حريته الشخصية أيًا كان نوعه لأسباب سياسية، ورفض الاعتراف بوجوده أو حرمانه من حريته أو إخفاء مصير هذا الشخص المختفي أو مكان تواجده وعدم عرضه على النيابة العامة خلال 48 ساعة من اعتقاله أو تقييد حريته.

و”الإخفاء القسري” هو الاختطاف، أو الاحتجاز المفاجئ للشخص، ما يحرمه من حريته على يد سلطة، أو جهة تابع لها، أو أشخاص يعملون لصالحها، يليه رفض الإقرار بالحرمان من الحرية، أو توفير معلومات عن مصير ومكان المختفين قسريًا، كما يعني الاختطاف، أو الاحتجاز، ضمن حملة “هجوم” على المدنيين، بدون أن يكون هناك أمر صادر من النيابة العامة بالقبض عليهم، ولا توجد معلومات تفيد بأنهم محل تحقيقات من قبل السلطة القضائية أو الأمنية، وهو ما يعتبر جريمة بالمخالفة مع قانون تلك الدول، بموجب ما صدقته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر من عام 2006، طبقًا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يمنع سلب حق الحرية من أي شخص غير مذنب، والإخفاء القسري لسبب أو لآخر.

https://docs.google.com/spreadsheets/d/1PF1N0ceI-tYrFtOySfQ6WyiqUikpKr7B0RvGkDeU1v4/edit#gid=1209633372

650 من أسماء المختفين قسريا رصدتهم التنسيقية 

 

* زوجة معتقل “بورسعيد”: القاضى رفض مناظرة الإصابات التى تعرض لها زوجي

ناشدت زوجة “السيد علي”، من مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية والمعتقل بسجن بورسعيد، منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى بالتدخل لرفع الظلم الواقع على زوجها، بعدما تعرض لعملية تعذيب أدت إلى إصابته بعدة إصابات فى الوجه وكسر فى الكتف.
وأضافت زوجة المعتقل أنه أثناء تجديد حبس زوجها فى آخر جلسة، “رفض القاضى أن يناظر الإصابات التى تعرض لها وإثباتها، قائلا له: يا ابنى ليس لى دخل بهذا الأمر“.
وأكدت زوجة المعتقل تعرض المعتقلين بسجن بورسعيد لتعذيب ممنهج، دفعهم إلى الدخول فى إضراب عن الطعام والزيارة حتى يتم رفع الظلم عنهم، ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم التى ترتكب بحقهم بسجن بورسعيد.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة أبو كبير ما يزيد عن 150 معتقلا من بين ما يزيد عن 2500 معتقل بمدن ومراكز الشرقية، فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

* كم مرة تعهّد السيسي بخفض الأسعار!.. فهل صدق؟

مرات عديدة تعهد فيها عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب بتخفيض أسعار السلع وأعطى مواعيد محددة لتنفيذ هذا الوعد مستعينا في ذلك ليس بالحكومة وحدها بل زج بالجيش أيضا في معركة يفترض أنه لا شأن له بها. ولكنه في كل مرة يفشل ويبدو أنه يتجاهل ذلك عمدا ويعطي وعدا جديدا بخفض الأسعار وكأن الشعب كالسمكة لا ذاكرة لها على الإطلاق.
في هذا التقرير نرصد أبرز 4 محطات تعهد فيها السيسي بخفض الأسعار ولكنه في كل مرة يخلف وعده ويكون الفشل مصيره في تأكيد لقوله تعالى { إِنَّ اللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81)} يونس.

المرة أولى في الندوة التثقيفية للجيش
في الأول من نوفمبر 2015 تعهد السيسي بخفض الأسعار خلال شهر وذلك خلال الندوة التثقيفية العشرين للقوات المسلحة بمسرح الجلاء دون أن يحدد الآلية التي سوف يخفض بها الأسعار وهو ما عده مراقبون مستحيلا.

الثانية خلال افتتاح محور القناة ببورسعيد

ولكن السيسي تراجع عن هذا الوعد يوم 28 من نفس الشهر نوفمبر 2015 وتعهد مجددا بخفض الأسعار مع نهاية شهر ديسمبر 2015. وذلك خلال كلمته بمؤتمر افتتاح محور قناة السويس ببورسعيد.. وقال إنه سيكون هناك تقليل لأسعار السلع الأساسية في كل مصر من خلال منافذ ثابتة ومتحركة؛ إلا أن هذه الإجراءات لم تحقق الهدف منها واستمرت الأسعار في الارتفاع الجنوني.

 وأثناء خطابه للتلفزيون منتصف أبريل 2016

وفي يوم الأربعاء 13 أبريل، 2016 تعهد السيسي باستقرار أسعار السلع الأساسية، بعد مخاوف المواطنين من ارتفاع أسعارها نتيجة ارتفاع العملة الصعبة. وقال السيسي في كلمة نقلها التلفزيون المصري، الأربعاء: “عيوننا علي الإنسان المصري بظروفه الصعبة. لن يحدث تصعيد في الأسعار للسلع الأساسية مهما حصل للدولار. الجيش مسؤول والدولة مسؤولة. وعد إن شاء الله“.
ولكن هذا الوعد أيضا ذهب أدراج الرياح؛ خصوصا وأن البنك المركزي كان قد خفض قيمة الجنيه نحو 14 بالمئة في مارس ليصل الدولار إلى 8.78 جنيه رسميا، لكن سعر العملة المحلية هبط بشدة في السوق السوداء ووصل يومها خلال شهر أبريل الماضي إلى نحو 10.27 جنيه للدولار لأول مرة في تاريخ البلاد؛ وهو ما أدى إلى ارتفاع جنوني وغير مسبوق في أسعار السلع.

وأخيرا في افتتاح “بشاير الخير” بغيط العنب

وآخر هذه الوعود التي لا تتوقف ولا يتوقف معها الفشل في كل مرة هو وعد السيسي أمس الاثنين 26 سبتمبر 2016 خلال افتتاحه ما أسماه مشروع “بشاير الخير1للإسكان الاجتماعي في منطقة “غيط العنب” بالإسكندرية حيث وعد بأن الحكومة ملزمة بضبط الأسعار خلال شهر أو شهرين بغض النظر عن سعر الدولار! آي آخر شهر نوفمبر القادم 2016م. فهل يصدق السيسي هذه المرة؟!!

 

* «3» مبادرات لجباية الأموال.. مع السيسي “هتدفع يعني هتدفع”

لم تتوقف محاولات عبدالفتاح السيسى قائد الانقلاب، على سحب الأموال من جيوب المواطنين «طوعا»، بل  توازي مع ذلك سحب هذه الأموال «كرها» بطرق أخرى منها زيادة أسعار الخدمات بصورة جنونية مثل المياه والكهرباء وتعريفة الخدمات مثل استخراج كل الوثائق والمستندات الرسمية وكذلك رفع الدعم.
وكانت البداية يوم 5 يوليو 2014 عندما رفع أسعار الوقود بنسبة 78% وهو ما استنزف الأموال من جيوب المواطنين كرها.
وأمام استمرار حالة التردي الاقتصادي التي تعانيها البلاد، لم يكتف السيسي  بجباية الأموال من جيوب الناس «كرها» بل طرح السيسى “٣” مبادرات  قال إنها لــ «دعم الاقتصاد»، تعتمد كلها على سحب الأموال من جيوب المواطنين طوعا أو بعين الحياء، الأولى تأسيس صندوق «تحيا مصر» الذي طالب بالتبرع له بـ100 مليار جنيه على جنب كدة، والثانية التى عُرفت إعلامياً باسم «صبَّح على مصر بجنيه»، والثالثة «سيب الفكة» فى البنوك لدعم ما أسماها بالمشروعات القومية، إلا أن هذه المبادرات لم تجد صدى لدى المصريين الذين زادت معاناتهم كثيرا مع السيسي.
مبادرة صندوق “تحيا مصر”
وظهرت مبادرة صندوق «تحيا مصر» حين أعلن السيسي فى ٢٤ يونيو ٢٠١٤ تنازله عن نصف راتبه البالغ ٤٢ ألف جنيه، وأيضا عن نصف ما يمتلكه من ثروة لصالح مصر، لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة ، وفي غرة  يوليو 2014  أعلن السيسي عن تدشين صندوق «تحيا مصر»، تفعيلاً لمبادرة دعم الاقتصاد». إلا أن هذه المبادرة أيضا فشلت ولم تجمع سوى أقل من 5 مليارات من المستهدف المعلن 100 مليار جنيه منها مليار من الجيش.
“صبح على مصر بجنيه”
وأطلق السيسي فى 24 فبراير ٢٠١٦، خلال كلمته باحتفالية «رؤية مصر ٢٠٣٠»، مبادرة «صبح على مصر بجنيه»، التى طالب خلالها أصحاب الهواتف المحمولة من المصريين بالتبرع  عبر إرسال رسالة بجنيه  إلى صندوق «تحيا مصر».
وخصصت الشركة المصرية للاتصالات رقم «١٣٣٣» لمشاركة عملائها فى المبادرة، والتبرع من خلال الرسائل القصيرة، كما خصصت شركات المحمول أرقاماً مماثلة للغرض ذاته. إلا أن هذه المبادرة لم تلق قبولا من المصريين على غرار مبادرة صندوق “تحيا مصر“.
مبادرة “سيب الفكة”
طالب السيسي فى كلمته خلال افتتاح مشروع «بشاير الخير ١» الاثنين 26 سبتمبر 2016 بمنطقة غيط العنب فى الإسكندرية، مسؤولى البنوك بإيجاد آلية للاستفادة من كسور الجنيه عند صرف الشيكات وغيرها من المعاملات البنكية، فى حساب خاص  قال إنها سوف تخصص لما أسماها “المشروعات القومية” وأمر موظفي البنوك نصا «لو سمحتم أنا عاوز الفلوس دي.. ازاي؟ أنا معرفش.. آه  أمال إيه؟ أيوه!» وهو الأمر الذي يمثل سطوا على أموال المواطنين ولا يمكن، حسب متخصصين وخبراء، تفعيل هذه المطالب إلا بموافقة المودعين وكل المتعاملين مع البنوك؛ وهو الأمر الذي يستحيل فعليا.

 

 

* شاب يفضح “6 ساعات” السيسي لانتشار الجيش

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لأحد المواطنين يروي شهادته عن غرق مركب الهجرة غير الشرعية برشيد، خاصة وأنه قريب لأحد الضحايا الغارقين.

وقال المواطن، حامد مهدي نصرالله، إنه بعد أن صلى الفجر سمع صراخ الأهالي، فسأل عن السبب فعلم أنه يوجد مركب محمل بالشباب يغرق، وبه عدد من أبناء القرية اتصلوا بذويهم لنجدتهم.

وأضاف، أنه توجه بعدها لأقرب نقطة خفر سواحل وأبلغ بوجود مركب محمل بأكثر من 250 مواطنا من القرية يغرق في عرض البحر، فكان رد الضابط المتواجد بحسب قوله “وأنا أعملك إيه”، وأثناء الحديث مع الضابط جاء أحد الصيادين فطلب منه نجدة المواطنين أيضا.
وتوجه بعدها “حامد”، حسب شهادته في الفيديو، إلى نقطة خفر سواحل أخرى وأبلغ الضابط المسؤول هناك بوجود مركب يغرق منذ الساعة الرابعة فجراً، وكان هناك الرد بحسب قوله “إحنا نقطة حرس حدود يابني ومانقدرش نعملك حاجة وأنت ممكن تتجه لنقطة الرادار”، وأبلغ المسؤول هناك في تمام الساعة السابعة والنصف وفقال: “يتحرك الآن لانش حربي من أبو قير“.

 وأضاف، أنه اتصل بأحد المتواجدين على المركب الذي يغرق بعد ساعة ونصف من إعلامه في نقطة الرادار، أن هناك لانش حربيا يتوجه لهم، وأبلغه بذلك فكان رد المستغيث أنه لا يرى أحدا قادما. ثم عاود المستغيث الاتصال به في تمام الساعة الحادية عشر بعدها ليقول “إن الوضع يزداد سوءا والغرقى في كل مكان حوله”، فعاود الاتصال مرة أخرى بنقطة الرادار فأبلغه الضابط أن يذهب إلى بيته وأنهم سوف ينقذون الجميع.

وأشار، إلى أنه فوجئ بعدها في تمام الساعة الحادية عشر والنصف بمراكب للصيادين قادمة من البحر محملة بالغارقين، وسمع بعدها بيانا للمتحدث العسكري يفيد بأنه جرى إنقاذ غارقين بواسطة خفر السواحل المصرية.
وكذب المواطن البيان العسكري، وكذب أيضا رواية محافظ البحيرة، الذي قال فيها إنه متواجد وسط الأهالي لإحتواء الأزمة.

يما تباهى السيسي المنقلب بقدرة الجيش على الانتشار في مصر خلال 6 ساعات، لمواجهة الشعب، إذا فكر في ثورة ضد الفقر والظلم والجوع والكبت والقمع، وهو ما عجز عنه في إنقاذ شباب فرّ بنفسه من الجوع والفقر.

 

 

* رويترز : الدولار يقفز إلى 13.10 جنيهاً في السوق السوداء بمصر

قال أربعة متعاملين في السوق السوداء (الموازية) للعملة في مصر، اليوم الثلاثاء، إن الدولار واصل قفزاته الشديدة بالسوق السوداء ليصل إلى 13.10 جنيهاً، مسجلاً أعلى مستوياته منذ يوليو/ تموز.

وقال مصرفيون بقطاعات الخزانة في البنوك المصرية، اليوم، إن سعر الدولار في السوق الموازية تسارع بوتيرة لم يشهدها من قبل، خلال الساعات القليلة الماضية، وسط تكهنات بخفض وشيك لقيمة الجنيه وشح واضح في المعروض من العملة الصعبة.

وجرى تداول الدولار في السوق الموازية، الأسبوع الماضي، عند 12.80 جنيهاً. لكن وتيرة ارتفاع سعر الدولار تسارعت، بداية من الأسبوع الحالي، إلى أن وصل أمس إلى 12.95 جنيهاً قبل خطاب الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، ثم إلى 13 جنيهاً بعد الخطاب

وبحلول الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش، اليوم، بلغ الدولار في السوق السوداء 13.10 جنيهاً.

وقال متعامل في السوق الموازية “السعر ارتفع بشدة منذ خطاب الرئيس الذي أكد فيه أن أسعار السلع الرئيسية ستنخفض خلال شهرين بغض النظر عن سعر الدولار“.

وقال السيسي، أمس الإثنين، إن بلاده تعكف حالياً على تنفيذ برنامج لزيادة المعروض من السلع الأساسية لضبط الأسعار، خلال شهرين، وذلك “بغض النظر عن سعر الدولار“.

وتوفير الغذاء بأسعار في متناول المواطنين قضية سياسية قابلة للانفجار في مصر التي يعيش عشرات الملايين من سكانها على حد الكفاف، وحيث ساهم السخط على الأوضاع الاقتصادية في الإطاحة برئيسين خلال خمس سنوات.

وقالت بلتون المالية في مذكرة بحثية، اليوم، تعليقاً على خطاب الرئيس “الجزء الأهم من الخطاب هو عندما أشار الرئيس إلى أن الحكومة ستعزز إمدادات المواد الغذائية الأساسية بأسعار معقولة “خلال شهر أو اثنين بغض النظر عن سعر الدولار” أمام الجنيه. ومن المثير للاهتمام أن الرئيس شدد على سعر الصرف من خلال تكرار النصف الأخير من الجملة وهي “بغض النظر عن سعر الدولار“.

وأضافت بلتون: “لابد من أخذ خطاب الرئيس بجدية شديدة على أنه تمهيد نفسي للتعويم وتبعاته“.

وتتصاعد الضغوط على البنك المركزي المصري من أجل تخفيض قيمة العملة، في الوقت الذي تصارع فيه مصر من أجل إنعاش الاقتصاد الذي تضرر من اضطرابات سياسية وأمنية أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة.

وقال مستورد اليوم “قمت بشراء 300 ألف دولار بسعر 13.10 جنيهاً. معروض الآن أمامي 400 ألف دولار بسعر 13.25 جنيهاً. هناك تسارع في وتيرة صعود العملة الصعبة“.

وباع البنك المركزي في العطاء الدوري للعملة اليوم 118.6 مليون دولار بسعر 8.78 جنيهات للدولار دون تغيير.

ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيهات بينما يبلغ السعر في البنوك 8.88 جنيهات.

وأدت سياسة الإبقاء على قوة مصطنعة للعملة إلى تهاوي احتياطي النقد الأجنبي من 36 مليار دولار إلى نحو 16.5 مليار في أغسطس/ آب.

ويقول خبراء الاقتصاد، إنه لا مفر من خفض قيمة الجنيه، لكن التوقيت هو العامل المهم لتقليص الأثر التضخمي، وخاصة بعد فرض ضريبة القيمة المضافة

 

* نائب ببرلمان العسكر يلمّح لتواطؤ الجيش بغرق مركب رشيد

قدّم البرلماني محمد أنور السادات، سؤلاً إلى رئيس برلمان العسكر علي عبد العال، اليوم الثلاثاء، موجّهاً إلى وزير الدفاع بحكومة الانقلاب صدقي صبحي، حول دور مركز البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة، في انتشال ضحايا غرق مركب الهجرة غير الشرعية بمدينة رشيد.

وانتشلت فرق الإنقاذ 14 جثة إضافية من المركب الغارق، بعد تعويمه من قبل بارجة إحدى شركات البترول، اليوم الثلاثاء، لتصل حصيلة الضحايا إلى 179 قتيلاً، فيما تتواصل عملية انتشال الجثث.

وتساءل السادات، عن دور قوات حرس الحدود بشأن طفو المركب على مدى خمسة أيام متواصلة بعمق 12 كيلومتراً من ساحل مدينة رشيد، لاستقبال راغبي الهجرة، وفق التحقيقات الأولية للنيابة العامة، فضلاً عن عبور مئات الأشخاص للسواحل المصرية المحمية من تلك القوات، والذهاب لعرض البحر من دون اكتشاف الكارثة قبل حدوثها.

وسأل السادات “ماذا لو كان هؤلاء الأشخاص ينتمون إلى منظمات إرهابية أو حاملين لأسلحة أو مخدرات في عرض البحر”، داعياً وزير الدفاع والبرلمان إلى التحقق من استعدادات وتغطية قوات حرس الحدود للسواحل المصرية، لضمان عدم تكرار الكارثة، خاصة في ظل وجود اتهامات طاولت الجميع، في إشارة إلى حديث ناجين عن تلقي قوات حرس الحدود لأموال، مقابل غض الطرف عن تحركات قوارب الهجرة غير الشرعية.

وكان السادات قد تقدّم باستقالته من رئاسة لجنة حقوق الإنسان البرلمانية على خلفية إرساله شكوى باللغة الإنجليزية لإحدى المؤسسات الدولية في الخارج، ينتقد خلالها إدارة المجلس النيابي، وأداء نوابه، فضلاً عن تساؤله عن نظام الأجور بالقوات المسلحة خلال إقرار زيادة سابعة لمعاشات العسكريين في دورة انعقاد البرلمان الفائتة.

وهاجمه رئيس نواب برلمان العسكر علي عبد العال مراراً بسبب تساؤلاته الموجهة للجيش، مطالباً أعضاء المجلس التشريعي بالانحناء احتراماً للقوات المسلحة في جلسة سابقة، بدعوى تقديمها “ضريبة الدم من أجل الشعب“. 

 

* CNN: كارثة «جديدة» بكل المقاييس بمصر

قالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، إن غرق المركب المصري، الذي كان يحمل مئات المهاجرين غيرالشرعيين، يعتبر كارثة جديدة بكل المقاييس.
وأضافت الشبكة في تقرير لها في 25 سبتمبر، أن المركب رغم أنه مركب صيد خشبي عادي، إلا أنه كان يحمل أضعاف طاقته، ولذا تعرض للغرق بعد ثلاث ساعات فقط من إبحاره.
وتابعت ” المركب بقى على السواحل المصرية لمدة 5 أيام لاستقبال المهاجرين غير الشرعيين، قبل تعرضه للغرق“.
ونقلت الشبكة عن أحد الصيادين المصريين قوله :” إن عدد الضحايا في حوادث غرق مراكب للهجرة في السابق لم يكن يتجاوز أربعة أو خمسة قتلى، ولم يكن أحد يتوقع أن يرى مثل هذا العدد الضخم من الضحايا في الحادث الأخير “.
وكان راديو فرنسا” الدولي، قال أيضا في تقرير له في 23 سبتمبر، إن حادث غرق المركب المصري في البحر المتوسط على بعد 12 كيلومترا قبالة مدينة رشيد في محافظة البحيرة على الساحل الشمالي لمصر، والذي أسفر عن مصرع وفقدان مئات الأشخاص، كان مأساويا للغاية.

وأضاف الراديو أنه كان يوجد على متن المركب ما بين 450 إلى 600 مهاجر، رغم أنه غير مناسب لحمل عدد كبير من الناس، ولذا انقلب بسرعة بسبب حمولته الزائدة.
وتابع ” عدد من الصيادين اتجهوا إلى تنظيم رحلات المهاجرين بصورة غير شرعية، بسبب الوضع الاقتصادي السييء في مصر، وتدهور سوق بيع الأسماك“.
واستطرد عائلات مصرية كثيرة فقدت أحباءها في هذه الكارثة، وما زال هناك من يتعلق بالأمل في العثور على ناجين بين المفقودين”، مشيرا إلى أنه كان يوجد على متن المركب أيضا صوماليون وإثيوبيون وسوريون.
وكانت مصر استيقظت صباح الأربعاء الموافق 21 سبتمبر على كارثة غرق مركب للهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط يقل نحو ستمائة شخص قبالة مدينة رشيد، حيث تم العثور على حوالي 166 جثة، بينما تم إنقاذ 165 شخصا، بينهم نحو 120 مصريا، ولا يزال مئات في عداد المفقودين.
وذكرت وكالة “رويترز”، أن المركب تعرض للغرق على بعد 12 كيلومترا قبالة مدينة رشيد على الساحل الشمالي لمصر، وهي نقطة انطلاق يتزايد الإقبال عليها لرحلة محفوفة بالمخاطر باتجاه أوروبا.
وأضافت الوكالة أنه تم توقيف أربعة مصريين، كانوا بين الناجين، يشتبه في أنهم مهربون .
وتابعت ” مصر تحولت منذ أشهر قليلة إلى نقطة انطلاق لعدد متزايد من المهاجرين غير النظاميين، الذين يدفعون مبالغ طائلة من أجل المجازفة بمحاولة الوصول إلى أوروبا“.
ومن جانبها، ذكرت “الجزيرة”، أنه منذ بداية الربيع، تم إنقاذ مئات المهاجرين على متن مراكب متهالكة، أو تم اعتراض مثل هذه المراكب من جانب خفر السواحل المصريين، لكن لم يسجل في الأشهر الأخيرة حادث غرق بهذا الحجم.
وبحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، تشكل الرحلات من مصر نسبة 10% من الواصلين إلى أوروبا بطريقة غير قانونية، وتكون غالبا عبر رحلات بحرية صعبة وخطرة.
ومنذ يونيو الماضي، عبرت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) عن قلقها من تزايد عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا، انطلاقا من مصر.
وقضى أكثر من عشرة آلاف مهاجر في البحر المتوسط منذ 2014، بينهم أكثر من 3200 منذ بداية 2016، بحسب مفوضية اللاجئين.

 

* مزارعو الأرز يتحدّون تلاعب السيسي بالامتناع عن توريد الأرز

أحجم الآلاف من مزارعي الأرز في مصر، عن توريد محصولهم للحكومة، كما جرت العادة في كل عام، بعدما أدركوا أنها تشتري منهم هذه السلعة الاستراتيجية بأسعار تقل كثيراً عن تلك المتداولة عالمياً، ما ينذر بأزمة نقص في المعروض، يترتب عليها ارتفاع كبير في الأسعار محلياً.

وقال مسؤولون بوزارتي التموين والزراعة، في تصريحات صحفية إن ما تم توريده، حتى الآن، من المزارعين لم يتخط 25% من الكميات المطلوبة، على الرغم من حصاد أكثر من 70% من محصول الأرز للموسم الحالي، على مستوى الجمهورية.

وحددت حكومة الانقلاب، أسعار توريد الأرز لصالح الشركة القابضة للصناعات الغذائية عند مستوى 2400 جنيه لطن الأرز والشعير عريض الحبة، و2300 جنيه لطن الأرز والشعير رفيع الحبة، فيما يشتريه تجار بأسعار تزيد عن الحكومة بنحو 300 جنيه للطن.

وتسعى الحكومة لشراء نحو مليوني طن أرز من المزارعين، وقيدت التوريد بفترة زمنية 50 يومياً، تنتهي في الثلاثين من سبتمبر الجاري.

ولعل فقدان الثقة في الحكومة وراء احجام المزارعين عن التوريد، حيث تشتري منهم الأرز بأسعار بخسة، وتسمح للتجار بتصديره للخارج بأسعار تصل إلى ألف دولار للطن، كما حدث العام الماضي.

واعترضت لجنة الأرز بالمجلس التصديري للحاصلات الزراعية على الآليات التي أعلنتها وزارة التموين والتجارة الداخلية، لتوريد مليوني طن أرز وشعير من المزارعين.
وقالت اللجنة في مذكرة تقدمت بها إلى مجلس الوزراء، بعد أسابيع من بدء موسم حصاد الأرز، إن هذه الآلية تؤدي إلى نفس النتائج التي وصلت إليها منظومة توريد القمح، من فساد وإهدار للمال العام.

وتضمنت الآليات، الاستعانة بشركة تفتيش ومراجعة معتمدة من الهيئة العامة للسلع التموينية، تكون مسؤولة عن فحص ووزن الأرز من مضارب القطاع العام ومن القطاع الخاص، إلا أن الفحص لا يتم إلا بنهاية الموسم.

وقال مستشار وزير التموين السابق، وأستاذ الاقتصاد الزراعي، عبدالتواب بركات، في تصريحات صحفية، اليوم، المزارعون يفضلون الاحتفاظ بمحصول الأرز لأن السعر الذي حددته الحكومة لا يرضيهم، بل يحقق لهم خسائر كبيرة، لافتاً إلى أن نقص مياه الري خلال موسم زراعة الأرز وغلاء أسعار إيجارات الأراضي، وتحصيل غرامات زراعة الأرز، أدت إلى زيادة تكلفة الإنتاج.

ودائما ما تلوّح الحكومة باستيراد الأرز الرخيص، لكنها تعجز عن تنفيذ ذلك بسبب أزمة الدولار، وهو ما يخلق شعوراً لدى المزارع بأن الدولة تحتكره وتأخذ منه المحصول بربع السعر العالمي للأرز المصري الذي يعد من أفضل أنواع الأرز في العالم.

وأوضح مستشار وزير التموين السابق، أن حكومة السيسي تخلت عن برنامج السلع التموينية، الذي أقرته حكومة، هشام قنديل، في النصف الأول 2013، فهذا البرنامج كان يدعم الأرز عبر شرائه من المزارعين بأسعار تزيد بنحو 400 جنيه للطن، عن تلك التي يعرضها التجار.

ويرى بركات أن المزارع بات يشعر أن الحكومة تلتهم حقوقه لصالح التجار، خاصة أن الحكومة تحدد سعر الشراء عند مستويات منخفضة ما يحفز التجار على المنافسة، عبر وضع أسعار تزيد عن تلك التي حددتها الحكومة بفارق يبدو كبيراً، لكنها في الأساس يقل عن السوق العالمية بنحو 75%.

ويخزّن التجار المحاصيل التي يشترونها من المزارعين، لحين سماح الحكومة بتصدير الأرز، وهو ترخيص مؤقت تصدره الحكومة، من حين لآخر، بدعوى وجود فائض كبير في الدولة من هذا المحصول.
ويتراوح الاستهلاك المحلي من الأرز الأبيض بين 3 – 4 ملايين طن سنوياً. وتشير التقديرات إلى أن حجم الإنتاج خلال الموسم الحالي يقترب من 4.5 ملايين طن من الأرز، ما يعني أن الفائض قد يصل إلى مليون طن في المتوسط

 

 

* بعد قبول القاهرة للقمح بـالإرغوت.. روسيا تستأنف استيراد الفاكهة والخضروات من مصر

الت الهيئة الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول 2016 إن روسيا ستستأنف واردات الخضروات والفاكهة المصرية في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام وسط دلائل على عودة حركة التجارة لطبيعتها بين البلدين بعد إلغاء مصر حظر واردات القمح التي تحتوي على أقل نسبة من فطر الإرغوت.
كانت روسيا أعلنت حظر واردات الخضروات والفاكهة من مصر الشهر الجاري بعد رفض مفتشي الحجر الزراعي في مصر شحنة قمح روسية حجمها 60 ألف طن تحتوي على آثار لفطر الإرغوت الشائع في الحبوب.
وفي الأسبوع الماضي ألغت مصر أكبر مستورد للقمح الروسي سياسة تقضي بخلو القمح من الفطر وعادت لتطبيق المعايير المعمول بها عالمياً مما يمهد السبيل لإعادة شحن القمح الروسي إلى مصر.
وقالت يوليا ميلانو المتحدثة باسم الهيئة الروسية لرويترز إن حظر الخضروات والفاكهة المصرية سيرفع في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام وذلك بعد يوم من بحث وفد مصري الأمر في موسكو.
وأضافت أن رفع الحظر لا يشمل البطاطا (البطاطس) موضحة أن الأمر سيبحث خلال زيارة مسؤولين روس للقاهرة في أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني.
وتابعت أنه لم يجر بحث إمدادات القمح.
واستوردت موسكو خضروات وفاكهة من مصر بنحو 350 مليون دولار مما يجعلها من أكبر عملاء القاهرة وباعت لمصر قمحاً بنحو 840 مليون دولار في 2015.
وقالت وزارة الزراعة المصرية في بيان “الصادرات الزراعية المصرية تعد حجر الأساس في التجارة الخارجية لمصر. والجهات المعنية والرقابية في مصر تقوم بكافة التدابير التي تضمن سلامة المنتج المصري.”
ولم يوافق مفتشو الحجر في مصر بعد على شحنة القمح الروسي التي رفضت في منتصف سبتمبر/أيلول.
يتزامن الخلاف مع محادثات بشأن استئناف الرحلات الجوية من روسيا إلى مصر والتي علقت عقب سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء العام الماضي فيما يشتبه أنه ناجم عن تفجير.
وزار وزير النقل الروسي مصر اليوم لبحث الأمر لكن مؤتمراً صحفياً كان مقرراً عقده في القاهرة ألغي.

 

* مواطنون لـ”السيسي”: “كفياك بص في فكة الغلبان

استنكر مواطنون مطالبة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي المصريين بالتبرع له بما لديهم من “فكة”، بدعوى مساهمتها في بناء مصر.

وتساءل المواطنون: “وهو بقى حليتنا غير الفكة؟ ولماذا لا يطالب رجال الأعمال بالتبرع بدلا من مطالبة الغلابة بالتبرع بالفكة؟ هو ليه باصص ديما في اللي إيد الفقير؟”، مشيرين إلى أن حصيلة يومهم عبارة عن “شوية فكة“.

كما تساءل المواطنون: أين ذهبت المليارات التي جمعها السيسي سابقا لصندوق “تحيا مصر”، وتم خصمها من الموظفين في مناسبات عدة؟“.

 

 

* صندوق تحيا مصر يمنح الفاسدين صكوك الغفران

دخل النظام الحالي في عدة صفقات تصالحية مع رجال أعمال وساسة محسوبين على نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، متورطين في قضايا فساد واعتداءات على المال العام، مقابل دفع تسديد مبالغ معينة للدولة، وذلك عقب التعديلات على مشروع أحكام القانون رقم 62 لسنة 1975 بشأن الكسب غير المشروع.

وعلى رأس هؤلاء حسين سالم وأفراد أسرته الحاصلون على الجنسية الإسبانية، فيما ترددت أنباء عن اتجاه النظام عن تصالح مع عددٍ كبيرٍ من رجال الأعمال والمسئولين الهاربين، منهم رشيد محمد رشيد، ووزير الصناعة الأسبق.

وقالت مصادر فضّلت عدم نشر اسمها، إن هناك عددًا من المتهمين في قضايا فساد تبرعوا لصندوق “تحيا مصر” من أجل استعطاف النظام والتقرب منه.

في هذا السياق، استنكر ساسة تصالح الدولة مع الفاسدين، بالإضافة إلى قيام المتورطين في الفساد بالتبرع لصندوق “تحيا مصر” في محاولة منهم لغسل أموالهم.

وقال معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية الأسبق، والقيادي بحزب “التيار الشعبي”، أنه حتى الآن لا أحد يعلم أبعاد صندوق “تحيا مصر” وكيف تتم مراقبته، مشيرًا إلى أن مسألة تبرع الفاسدين للصندوق غامضة ويحوم حولها مزيد من الشبهات.

وأضاف مرزوق أن هناك صناديق خاصة ترفض الدولة تدخل البرلمان لمراقبتها مع العلم أنه لا أحد على دراية بما يحدث بشأنها.

وأكد الأسبق أن عملية التصالح لا ينبغي أن تنفي العقوبة بخصوص التهم التي التصقت بهم، مشيرًا إلى أن ما حدث من تصالح مع هؤلاء الأفراد ودفع مبالغ لصندوق تحيا مصر وغيره يفتح “مغارة على بابا للسرقة”.

 وأوضح أن الشعب لو نظر إلى حجم الخسائر اليومية التي سببها حسين سالم وأمثاله بسبب مشكلة الغاز ستجد أن مليارات الدولارات تحولت إلى أرصدته، مشيرًا إلى أن الأمر يعد صك الغفران الذي يمسح خطايا هؤلاء الفاسدين ويعطي الإشارة للأشبال في إكمال مسيرتهم.

فيما رأى الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هؤلاء الفاسدين يجب أن يحاكموا، فالمصالحة معهم لا تسقطك بالتبرع للدولة ولا حتى بإعادة الأموال التي سرقت، مشيرًا إلى ضرورة تطبيق القانون حتى لا يسود قانون الغابة.

وأضاف نافعة  أن الطريقة التي تدير بها الحكومة هذا الملف طريقة خاطئة تمنح بشكل صارخ صكوك الغفران لـ”حرامية البلد”، موضحًا أن الجشع والنهب في أموال الشعب سيصبح هدف وطموح مَن لا طموح له.

وأكد أنه لا علم لدى الشعب عمن يدير صندوق تحيا مصر، مشيرًا إلى أنه الأمر بعيد تمامًا عن الشفافية، متسائلاً هل الصندوق تحت مسؤولية الدولة أم الرئيس؟.

وقال الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، إن تبرع المتورطين في فساد القمح لصندوق “تحيا مصر” بعد التصالح مع الدولة يصب في مصلحة الشعب.

وأضاف صادق أن الشعب في أمس الحاجة إلى تلك الأموال التي تم نهبها، موضحًا أن سياسة الانتقام لن يعيد إلينا أموالنا مرة أخرى.

وأشار إلى أن كل من فتح خزنة الدولة وسرق منها يجب أن تتصالح معه الدولة؛ لأنه من الممكن أن يخرج المتهم من القضية دون أن نأخذ منه جنيهًا واحدًا قائلا: “طريق المحاكم طويل”.

وأردف أن “محاولة مصر مع رجل الأعمال حسين سالم أجدت نفعًا وحصلنا على مبالغ طائلة كادت تذهب سدى، بالإضافة إلى الملايين التي استولى عليها المتورطون في قضية فساد القمح”.

 

* الصحافة.. السيسي يخشى من الانقلاب عليه و100 جثة محشورة في المركب

في قراءتنا لصحف اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2016م الموافق 25 من ذي الحجة 1437ه. كان الأهم على الإطلاق هو ما أبرزته المصري اليوم والشروق في مانشيتات حول تصريحات عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب عن قدرة الجيش على الانتشار خلال 6 ساعات وتأكيده «إذا حدث في مصر اضطراب “لاهتنفع لا لينا ولا لحد تاني.. ومحدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع مننا».. وهو ما يمكن اعتباره رسالة تحذيرية لمن يفكر في الانقلاب عليه داخل مؤسسات الدولة..
كما أبرزت اليوم السابع في مانشيت لها أن هناك 100 جثة لا تزال محشورة داخل ثلاجة “مركب الموت” مغلقة بزرجينة ما يرشح تضاعف عدد القتلى إلى أكثر من 300 ضحية.
الوطن” من جانبها واصلت حملتها ضد الإخوان ونشرت عدة مزاعم وافتراءات حول تخطيط الجماعة لاستهداف شخصيات عامة مؤيدة للنظام. إضافة إلى أكاذيب أخرى تعودنا عليه في صحف الانقلاب.
احتجاجات موسعة بالشرقية جراء مقتل شاب على يد ضابط وهي الجرائم التي تزايدت بصورة غير مسبوقة ولا دية للقتلى من الشعب على يد أصحاب الدبابير والنجوم فوق الأكتاف فهم السادة وباقي الشعب مجرد عبيد..

توجهات ومضامين الصحف
الأهرام……الأخبار…. الجمهورية..:
1)
خصصت غلافها كله لتصريحات السيسي أمس في افتتاح مشروع “بشاير الخيربمنطقة غيط العنب بالإسكندرية بتسليم 1632 شقة حسب ما زعمت الصحف..
2)
الرسالة الأساسية هي التأكيد على أن مصر تتقدم رغم التحديات وبث روح الأمل في مستقبل مشرق..
3)
يمكن اعتبار عدد اليوم «منشور دعائي» بامتياز يكرر الحديث عن «إنجازات السيسي» التي تحققت خلال عامين مع التشديد على أنه لا يمكن التشكيك في القوات المسلحة فهي جيش مصر والتعهد بخفض الأسعار خلال شهرين..
4)
وظفت الصحف الحكومية الثلاثة صورة إفطار السيسي ووزير الدفاع مع أسرة حصلت على شقة بالمشروع في جلسة متواضعة سواء في الأثاث أو نوعية الإفطار الذي كان فولا وطعمية وجبن وزيتون وبعض الخضار لتأكيد رسالة أخرى هي تواضع السيسي وحرصه على الفقراء والمهمشين..

المصري اليوم….:
1)
خصصت المانشيت الرئيس لحديث السيسي حول جاهزية الجيش للانتشار خلال 6 ساعات واعتبرت ذلك طمأنة للمصريين!! لكن طمانة من ماذا؟؟ واضح أن السيسي يوجه رسالة لقوى نافذة داخل الجيش ومؤسسات الدولة أصابها الامتعاض والتململ الكبير من سياسياته.. يعزز من ذلك باقي تصريحه الذي أبرزته المصري اليوم «محدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع منا ونضيع الناس»..
2)
واهتمت كذلك بجولة قام بها محررها داخل ماوصفتها بمدينة الموتى، حيث يعيش “2” مليون مواطن يسكنون في قلب الخرافات.. اجتماع أسبوعي لـ”التُّربية” “الحانوتية” لفض المنازعات ود.سهير حواس: لا بديل عن التنمية..

الشروق………:
1)
على خطى المصري اليوم أبرزت كذلك تصريحات السيسي عن انتشار الجيش وأضافت عبارة تعزز ما ذهبنا إليه بأن السيسي يخشى من سيناريو الانقلاب عليه ويخوف من يفكر في ذلك من داخل الجيش أو مؤسسات الدولة بقوله «إذا حدث في مصر اضطراب “لاهتنفع لا لينا ولا لحد تاني.. ومحدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع مننا».. وهو أيضا ما يعزز من توجهاته نحو مدة رئاسية ثانية.. وعمل على تبرئة الجيش من أي اتهام بالفساد وقال إن «الجيش ما بيخدش جنيه ورق ويحطه في جيب حد.. والصرف داخل القوات المسلحة بأمر مني شخصيا ومن وزير الدفاع».
2)
أبرزت كذلك أن بارجة “البترول” تفشل في رفع “مركب الموت”.. وذكرت تفاصيل جديدة من شهادات شهود حول الكارثة..
الوطن……….:
1)
أبرزت تعهدات السيسي بالسيطرة على الأسعار خلال شهرين.. وكذلك انتشار الجيش وادعت أن إفطار السيسي ووزير الدفاع مع إحدى الأسر كان عفويا!!
2)
وواصلت “الوطن” حملتها ضد الإخوان وقالت إنها تنشر وثائق وخرائط “إخوان تركيا” لاغتيال الشخصيات العامة وتدمير اقتصاد مصر…واتهمت «التنظيم» بتجنيد عناصر داخل مؤسسات الدولة لتسريب المعلومات “في إشارة إلى التسريبات”.. وأن الجماعة وضعت مناهج جديدة تشجع على العنف والإرهاب.
اليوم السابع….:
1)
بساطة السيسي وتواضعه فقد أفطر مع أسرة فقيرة فولا وطعمية ويتعهد بضرب الغلاء خلال شهرين وساقت مشروعات السيسي المكرورة..
2)
أولت كذلك اهتماما خاصا بما أسمته «الحرب على سماسرة «مراكب الموت».. ضبط 8 من المتورطين في الهجرة غير الشرعية.. وشاهد عيان:«ثلاجة مركب رشيد» مغلقة بـ «زرجينة» على أكثر من 100 جثة”

البوابة……….:
1)
خصصت المانشيت الرئيس للتحذير من هستيريا الهجرة غير الشرعية في عدد من المدن والقرى وكتبت «أنقذوهم قبل أن يلقوا بأيدهم إلى التهلكة..»..
2)
المانشيت الثاني خصصته للدعاية لتصريحات ومشروعات السيسي.

تصريحات السيسي في غيط العنب
الموضوع الأبرز في صحافة اليوم الذي تناولته كل الصحف بلا استثناء في مانشيتات موسعة وصور مرفقة حتى إن الأهرام والأخبار خصصتا الغلاف كاملا لإبراز تصريحات السيسي في افتتاح مشروع “بشاير الخير” للإسكان الاجتماعي بغيط العنب بالإسكندرية حيث قالت إنه تم تسليم 1632 شقة.. المعالجات هدفت إلى التأكيد على بث الأمل نحو مستقبل مشرق وأن مصر تتقدم رغم التحديات.. والمعالجات اشتملت على المضامين الآتية:
ü مصر تتقدم رغم التحديات.. ومصر أولى بشبابها ولن نتركهم.. والدولة مسئولة عن إعطائهم الأمل
ü الرواتب زادت إلى 150 مليار جنيه و53 مليارا للمعاشات
ü برنامج لخفض أسعار السلع خلال شهرين بغض النظر عن سعر الدولار
ü الدولة تتعرض لهجمة شرسة للنيل من الثقة بين الشعب والجيش.. لا أحد يستطيع المساس بمقدرات مصر.. بث الشائعات يستهدف عرقلة التنمية
ü الجيش جاهز للانتشار خلال 6 ساعات.. السيسي:” محدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع منا ونضيع الناس“.
ü إذا حدث في مصر اضطراب “لاهتنفع لا لينا ولا لحد تاني”.. ومحدش يفتكر إننا هنسيبها ونسمح إنها تضيع مننا
ü الجيش ما بيخدش جنيه ورق ويحطه في جيب حد.. والصرف داخل القوات المسلحة بأمر مني شخصيا ومن وزير الدفاع

المصري اليوم تسخر من السيسي
عنوان بارز فى “المصري اليوم” يمكن اعتباره تهكميا على السيسي حيث كتبت «مبادرات الرئيس لدعم الاقتصاد» وهو عنوان يحمل الجدية في موضوع مهم ولكن ما جاء بعد ذلك يمثل قمة المسخرة «من”صبح على مصر”إلى”سيب فكة».. وحاولت تحقيق التوازن فكتبت «ويفطر فول وطعمية وجبنه وزيتون مع أسره في “غيط العنب“»…

تداعيات مركب الموت:
1)
مانشيت “الشروق” : ناجون من “موكب الرسول” يرون تفاصيل جديدة: بارجة البترول” تفشل فى رفع مركب الموت.. أصحاب المركب طلبوا إلقاء جثث الأفارقة لتخفيف الحمولة
2)
مانشيت اليوم السابع: وبدأت الحرب على سماسرة “مراكب الموت”.. ضبط 8 من المتورطين في الهجرة غير الشرعية.. وشاهد عيان: “ثلاجة مركب رشيد مغلفة بـ زرجينة ” على أكثر من 100 جثة
3) “
المصري اليوم”: البرلمان يبدأ مناقشة قانون الهجرة غير الشرعية اليوم.. أقارب ضحايا المركب الغارق: الحكومة ماتت.. وأهالي: مهاجرون على سفينة أخرى وصلوا إيطاليا

مقتل شاب على يد ضابط بالشرقية
1)
اليوم السابع والمصري اليوم: تجمهر الأهالى بالشرقية اعتراضاً على مصرع شاب برصاص ضابط.. الأهالى: الضابط كان متجهاً للقبض على شخص فوقعت مشادة مع المجنى عليه أسفرت عن مصرعه.. والنيابة تحقق فى الواقعة.. ووالد الضحية: تصرف لن يغتفر
2)
اليوم السابع: مصرع مندوب شرطة وإصابة رئيس مباحث قسم النجيلة

الوطن تواصل حملتها على الإخوان

واصلت صحيفة الوطن “الأمنجية” حملته الإخوان وكتبت في مانشيت موسع «الوطن” تواصل نشر وثائق وخرائط “إخوان تركيا” لاغتيال الشخصيات العامة وتدمير اقتصاد مصر… وزعمت أن «التنظيم» يجند عناصر داخل مؤسسات الدولة لتسريب المعلومات ويحذر «المليشيات الليبية» من التعاون العسكري المصري مع «حفتر».. مناهج تربوية جديدة للجماعة تحفز على الإرهاب والعنف ضد الدولة.. ودورات تدريب لعناصر «التنظيم» على الرصد الميداني ومعاينة عنوان الشخصية المرصودة وآلية دخول المنشآت ومواعيد فتحها وغلقها»
وعلى خطى الوطن كتبت””الاهرام”: «الإخوان خططوا لاستهداف خطوط الغاز والكهرباء والقطارات» وأضافت البوابة «6 إخوان يحرضون على إضراب “النقل العام“».

“5” أزمات اقتصادية
1)
الأخبار: شركات المحمول: عملاء الفاتورة يدفعون “القيمة المضافة” كاملة.. إلغاء الضرائب السابقة و22 جنيها ضريبة على كل 100 جنيه
2)
الجمهورية: تقدير استهلاك الكهرباء جزافي.. رغم زيادة الأسعار!!
3)
الجمهورية: حيتان السكر.. استولوا على 135 مليون جنيه من شركات الحكومة
4)
البوابة: ملف أمام البرلمان يتهم 100 مسئول بـ ” الزراعة ” بإهدار نصف مليار جنيه
5)
الوطن: ” ولد.. بنت.. شايب “.. ” المواسم ” تستنزف جيوب المصريين و ارتفاع أسعار الحمير يثير مخاوف من بيع لحومها في الأسواق

أخبار متنوعة
1) “
الشروق” : ميركل: أوربا تحتاج إلى الاتفاق مع مصر وتونس بشان المهاجرين
2)
اليوم السابع: ترامب وكلينتون يتسابقان فى الولاء لإسرائيل قبل المناظرة.. المرشح الجمهورى: القدس عاصمة أبدية للدولة اليهودية.. هيلارى تتعهد بـ “إسرائيل القوية الآمنة
3)
الجمهورية: أجر مضاعف للموظف عن أيام العمل أثناء العطلات.. الترقيات بآخر رسوب وظيفي.. ومميزات للشهادات
4)
الوطن: يوسف شعبان في حوار صادم : نادم على عملي بالفن وترك المحاماة و رسالتي للممثلين الصاعدين ” شوفوا لكم شغلانة تانية ” يتم تقديركم فيها. اندهشت من وصول محمد رمضان لمصاف النجوم واعتباره الفتى الأول يعني إن حالة مصر مرتبكة..
5)
الأخبار: طوارئ بالاتحاد العام للجمعيات اعتراضا على القانون الجديد.. لقاءات بالمحافظات مع نواب البرلمان لمناقشة المواد الخلافية
6)
اليوم السابع: “مستقبل وطن” يختار رئيساً جديداً للحزب.. قرار بالإجماع لتنصيب أشرف رشاد ومخاطبة لجنة شؤون الأحزاب
7)
الوطن: “الأمور المستعجلة” تفرض الحراسة على ” التجاريين “.. المحاميين ” تستعد لمعركة ” شطب غير المشتغلين
8) “
الشروق”: اليوم أولى محاكمة 15 عضوا بألتراس أهلاوي أمام الجنح.. المتهمون يواجهون تهمة إثارة الشغب ومحاولة التعدي على قوات الشرطة
9) “
الشروق”: روسيا ترفع الحظر المؤقت عن الحاصلات الزراعية المصرية بدون شروط.. مستشار وزير الزراعة: اتخاذ التدابير اللازمة لضمان جودة السلع المصدرة إلى موسكو
10) “
المصري اليوم”: الأزهر يدين مقتل الكاتب الأردني ناهض “حتر”: مرفوض ولا تجيزه الشريعة

 

 

 

عن Admin

التعليقات مغلقة