Saturday , 19 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: مفاوضات

Tag Archives: مفاوضات

Feed Subscription

الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ.. السبت 13 فبراير. . الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح

اعتقال ابراهيم أبو يوسف الفلاح الفصيح

اعتقال ابراهيم أبو يوسف الفلاح الفصيح

الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ.. السبت 13 فبراير. . الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استمرار فشل مفاوضات سدّ النهضة يضيّق خيارات القاهرة

لا تزال المفاوضات الفنية بين القاهرة وأديس أبابا حول سد النهضة الإثيوبي، تشهد خلافاً عميقاً من دون التوصل لحلول واضحة، تقلل الآثار السلبية للسد على الحصة السنوية التاريخية لمصر من مياه النيل. وطغت الخلافات حول صياغة المسودة النهائية لعقود المكتبَين الاستشاريَين؛ “بي. آر. أل” و”أرتيلياالفرنسيَّين المنفّذَين لدراسات “النهضة”، خلال الاجتماعات المنعقدة، أخيراً، في الخرطوم، بين وزراء الريّ في مصر والسودان وإثيوبيا، ما أدى إلى تأجيل المفاوضات الفنية لاجتماع آخر في أديس أبابا.

في هذا السياق، يقول وزير الري والموارد المائية المصري الأسبق، الدكتور محمد نصر علام، إنّ “فشل الجولة الأخيرة من الاجتماعات الفنية يُنذر بفشل آخر مقبل”، محذراً من استمرار فشل جولات التفاوض بما قد يقود لحرب إقليمية في المنطقة. ويشير علام إلى أنّ “القاهرة أمام خيارات محدودة للغاية للحفاظ على حصتها السنوية من مياه النيل والمقدّرة بـ55,5 مليار متر مكعب، والتي لا تكاد تكفي الاحتياجات المائية الداخلية. في المقابل، هناك تطلعات وآمال واسعة تتبنّاها إثيوبيا لاستغلال مياه النهر لتنمية بلادها، والتي ستكون على حساب دولتَي المصبّ، مصر والسودان، وإنْ كانت الأولى هي الأكثر تضرراً.

ويرجّح أبو زيد، “استمرار فشل المفاوضات بعد كل تلك التي أجرتها مصر خلال السنوات الماضية مع إثيوبيا. وهو ما يتوقعه الجميع، نظراً للتعثر في المباحثات بين كافة الأطراف المعنية”. ويضيف أنّ “مسار المفاوضات المصرية مع الجانب الإثيوبي حول السد وصل إلى نهايته، بعدما استنفد كل مهامه ولم يعد مقبولاً الاستمرار فيه وفقاً للآلية الحالية التي تقوم بها الحكومة المصرية”. ويتهم الوزير الأسبق هذه الأخيرة، بأنها “لم تعرض بشكل شفاف مراحل المفاوضات والمشاكل التي تواجهها على الشعب. وهذا الأخير يدفع ثمن فشل إدارة هذا الملف، فضلاً عن انشغال الإعلام والأحزاب والقوى السياسية بقضايا أخرى من دون توعية الناس بخطر هذا السد البالغ على مصر“.

ويلفت أبو زيد إلى أنّ “معدلات بناء السد تزيد القلق، بسبب الضرر الكبير الذي ستتحمله القاهرة بعد تشغيل السد”، معتبراً ما يحدث خلال عامين من المفاوضات “محاولة لإذلال الشعب المصري”. ويوضح، أنّ” المفاوض المصري هدفه السعي إلى تقليل حجم السد فقط، ولكن سيُبنى رغم أنفنا، لأنه لم تتحرك أي جهة مصرية منذ البداية لإيقافه قبل أن يبدأ“.

 

 

*أهالي قرى الشرقية يشكون تلوث المياه وإصابتهم بالفشل الكلوي ..واهمال مسؤولي الانقلاب

يشتكي أهالي قريتي جلفينة وأنشاص الرمل بمدينة بلبيس، التابعة لمحافظة الشرقية من تلوث مياه الشرب وتغير لونها وطعمها منذ فترة، مما أدى إلى إصابة العديد من أهالي القرى بفيروس سي والفشل الكلوي.

ولجأ بعض أهالي قرية أنشاص الرمل إلى الآبار بعد تلوث المياه وعدم اهتمام المسؤولين،التابعين للانقلاب، واضطر البعض الآخر لشراء فلاتر لتنقية المياه وشراء زجاجات مياه معدنية بسبب تلوث المياه.

كما طالبوا محافظ الشرقية الانقلابي بضرورة إيجاد حل جذري لمنحهم حقهم في مياه نظيفة، موضحين أن المياه تصل إليهم عن طريق مواسير صفراء اللون نتيجة شدة صدأ المواسير.

واستنكر الأهالي تخامل المسؤولين وإهمالهم في حل المشكلة محذرين من وقوع كارثة تسمم جماعي مثلما حدث في الإبراهيمية العام الماضي.

 

 

*مد الحكم بـ”أكتوبر” وتأجيل “النزهة” بهزليات قضاء العسكر

قررت محكمة النقض، اليوم السبت، مدّ الحكم في الطعن المقدم من 7 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية المعروفة إعلامياً باسم “خلية أكتوبر”، والمحكوم على 5 متهمين فيها بالإعدام شنقاً، والمؤبد لمتهمين آخرين، وتغريمهما 20 ألف جنيه ومصادرة السلاح والمضبوطات بالقضية، إلى جلسة 12 مارس المقبل. 

وقد تسبب سكرتير المحكمة بالجلسة الماضية، في نشر العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، لخبر خاطئ يفيد تأييد محكمة النقض لأحكام الإعدام والمؤبد، لتصبح أحكاما نهائية وباتّة، الأمر الذي أثار استياء الأهالي وهيئة الدفاع الذين كانوا متواجدين بمقر المحكمة في دار القضاء العالي بوسط القاهرة.

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار سعيد الصياد، محاكمة 4 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بأحداث العنف التي شهدتها منطقة النزهة، والتي وقعت عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، إلى جلسة 12 إبريل المقبل.

وعقدت الجلسة الماضية داخل غرفة المداولة واقتصرت على حضور دفاع المعتقلين فقط، وتم منع أي من وسائل الإعلام من الدخول لتغطية وقائع المحاكمة.

كما أجلت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة المتهمين في ملف قضية “جميعة بلادي” المتهم فيها ثمانية مسئولين بالجمعية بارتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة متخصصة في الاتجار بالبشر، والاستغلال الجنسي للأطفال لجمع تبرعات مالية في مؤتمرات وندوات، إلى جلسة 17 فبراير الجاري لبدء سماع المرافعات وتقديم المستندات

 

 

*الانقلاب يعتقل الفلاح الفصيح صاحب الفيديوهات الساخرة

اختطفت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، من مدينة القرين إبراهيم أبو يوسف الشهير بالفلاح الفصيح واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة كبيرة لقوات أمن الانقلاب دهمت عددًا من بيوت أهالي مدينة القرين والقرى التابعة لها وحطمت أثاثها وسرقت بعض المحتويات فى مشهد لم يخلُ من الانتهاكات والجرائم واعتقلت الحاج إبراهيم أبو يوسف من منزله.

يشار إلى أن الحاج ابراهيم أبو يوسف عرف عنه سخريته ومناهضته للانقلاب والظلم عبر عدد من الأعمال الفنية التي أنتجها وشارك في تمثيلها ويأتي اعتقاله اليوم استمرارا لسياسات تكميم الأفواه ومحاربة الكلمة الحرة من قبل النظام الانقلابي. 

من جانبها حملت رابطة أسر المعتقلين بمدينة القرين سلطات الانقلاب ممثلة في مأمور مركز شرطة القرين ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب كلٌّ باسمه وصفته المسئولية عن سلامة المعتقل الذين لا يعلم مكان احتجازهم حتى الآن ولا أسباب الاختطاف. 

كانت قوات أمن الانقلاب قد دهمت عددًا من بيوت الأهالي بمدينة أبوحماد صباح اليوم؛ ما أسفر عن اعتقال 6 من الأهالي غير معروف مكان احتجازهم حتى الآن.

ويزيد عدد المعتقلين من مدن ومراكز الشرقية عن 2000 معتقل على خلفية رفضهم للظلم والانقلاب العسكري الدموي الغاشم  ومحتجزين في ظروف لا تتوافر فيها أدنى معايير حقوق الإنسان وتتنافى مع الآدمية.

*جماهير الزمالك لمرتضي منصور : ارحل ايها المختل

شنت مجموعة “وايت نايتس”، العاشقة لنادي الزمالك، هجومًا لاذعًا على مرتضى منصور رئيس النادي، خلال مباراة الأبيض أمام أصحاب الجياد، التي جمعتهما اليوم الستب، على صالة الأسكندرية، في الجولة الثامنة من عمر مسابقة دور المحترفين لكرة اليد، انتهت بفوز الزمالك 28 / 24.

ورفعت الجماهير لافتات يكتب عليها: “الزمالك ده أعظم من أن يدار بعقلية الحالة نوسة، إرحل أيها المختل”، جاء هجوم “وايت نايتس” على مرتضى، بعد تصريحات أحمد حسام ميدو المدير الفني للفريق الأول بالنادي، التي أكد فيها أن الزمالك استعان بأحد الشيوخ في مباريات الدوري الممتاز الموسم الماضي.

 

 

*تأجيل محاكمة مرسي في قضية التخابر والدفاع يفند

أجلت محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم السبت، محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وعشرة آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في قضية “التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة، وإفشائها إلى دولة قطر”، إلى جلسة 16 فبراير/ شباط الجاري لاستكمال مرافعة الدفاع.

واستمعت المحكمة في جلسة اليوم إلى مرافعة المحامي علاء علم الدين، دفاع المعتقل الثاني في القضية، أحمد عبدالعاطي، مدير مكتب الرئيس، محمد مرسي، الذي أبدى دفوعه القانونية والتمس البراءة مستندًا إلى الدفع بعدم جواز نظر الدعوى بخصوص الاتهام الوارد في البند التاسع بأمر الإحالة المتعلق بتهمة تولي قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وذلك لسابقة الفصل فيها بالقضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات قسم أول مدينة نصر والمقيدة برقم 2925 لسنة 2013 كلي شرق القاهرة والمعروفة باسم التخابر مع حماس والمحكوم فيها على المتهم بجلسة 16 يونيو/ حزيران 2015.

كما دفع ببطلان تحريات الأمن الوطني وهيئة الأمن القومي لمخالفتهما الحقيقة الواردة ولافتقادها الجدية والكفاية، وأنها بهدف الانتقام السياسي، وبطلان شهادة شاهدي الإثبات اللواء نجيب عبدالسلام، قائد قوات الحرس الجمهوري السابق، والعميد وائل نادين رئيس فرع الاستطلاع في الحرس الجمهوري، فيما قرراه من عرض بعض التقارير المتعلقة بالقوات المسلحة، بزعمهما أن المعتقل الأول الرئيس، محمد مرسي، حصل على تقارير ولم يعدها، وذلك لمخالفة شهادتيهما للثابت بدفتر سجن قيد المكاتبات الصادرة والخاصة بفرع استطلاع الحرس الجمهوري والمؤشر فيه بإعادة هذه التقارير لمكان حفظها بالحرس الجمهوري.

كما دفع بانتفاء أركان جريمة الحصول على سر من أسرار الدفاع عن البلاد لعدم قيام الدليل من الأوراق على تحقق ركني الجريمة المادي والمعنوي، فضلاً عن عدم قيام الدليل على تحقق القصد الجنائي الخاص والمتمثل في قصد إفشاء أو تسليم الأسرار لدولة أجنبية، وانتفاء أركان جريمة اختلاس الوثائق والمستندات المبينة بقرار الاتهام وعدم قيام الدليل من الأوراق على صحة إسنادها لموكله.

ودفع الدفاع بانتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بكافة الوثائق والمستندات والمكاتبات الواردة من الجهات السيادية، وذلك أثناء نقلها من أماكن حفظها بقصر الاتحادية إلى قصر عابدين، تنفيذاً للقرار الصادر من رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق بنقل كافة الوثائق والمستندات وإخلاء قصر الاتحادية منها لمجابهة الأحداث المتوقعة وقتها، حيث تم النقل بتاريخ 13 يونيو/ حزيران 2013، وكذا انتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بها أثناء حفظها بقصر عابدين عقب استكمال نقلها، وكذلك انتفاء السيطرة المادية والفعلية وانقطاع صلة موكله بها أثناء نقلها وفحصها والتصرف فيها.

كما دفع بعدم انطباق المواد 86 و86 مكرر و86 مكرر أ، من قانون العقوبات على واقعات الدعوى وبانطباق القانون رقم 84 لسنة 2002 بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية وذلك لصدور قرار رقم 644 بتاريخ 19 مارس/ أذار 2013 من وزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية يفيد إشهار جمعية الإخوان المسلمين، طبقاً للقانون الأخير قبل أن يصدر القرار رقم 227 بتاريخ 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2013 من وزير التضامن الاجتماعي بحل جميعة الإخوان.

هو ما يعني انتفاء أركان جريمة تولي قيادة في جماعة أسست على خلاف أحكام القانون وعدم قيام الدليل من الأوراق على صحة إسنادها لجميع المعتقلين بالقضية، والدفع بعدم دستورية الفقرة الأخيرة من نص المادة 77 من قانون العقوبات لمخالفتها نصوص المواد 94 و95 و96 و99 و184 و186 من الدستور.

وقدم الدفاع حافظة مستندات تتضمن أمر الإحالة في القضية رقم 56458 لسنة 2013 والمعروفة إعلامياً بـ “التخابر مع حماس” والصادر فيها الحكم بجلسة 16 يونيو/ حزيران 2015 جنايات قسم أول مدينة نصر والمقيدة برقم 2925 لسنة 2013 كلي شرق القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي والمطعون عليه أمام محكمة النقض ولم يحدد له جلسة حتى الآن.

واستند في المذكرة على الدفع بعدم جواز نظر الدعوى بخصوص الاتهام الوارد في البند التاسع بأمر الاحالة المتعلق بتهمة تولي قيادة بجماعة أسست على خلاف أحكام القانون وذلك لسابقة الفصل فيها بالقضية المذكورة.

وذكر الدفاع، أن المعتقل عبدالحميد أمين الصيرفي، سكرتير الرئيس لم يعرض على نيابة أمن الدولة بمقرها بالتجمع الخامس للتحقيق معه في القضية، الذي زعم فيها نقله التكليف من زوجته إلى ابنته كريمة بتوصيل المستندات إلى أحد المعتقلين في القضية لنقلها خارج البلاد.

وأضاف أنه تم التحقيق معه داخل محبسه بسجن شديد الحراسة بطرة مما يستحيل معه التقاؤه بزوجته وتلقيها ذلك التكليف الذي زعمت التحريات القيام به.

 

 

*رويترز: الطالب الإيطالي قتل بصعق عضوه الذكري ونزيف بالمخ

رفعت مصلحة الطب الشرعي المصرية إلى مكتب النائب العام اليوم السبت تقريرها النهائي عن تشريح جثة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي تعرض للتعذيب وعثر عليه ميتا قرب القاهرة في وقت سابق هذا الشهر.

وكان ريجيني (28 عاما) يجري أبحاثا محورها النقابات التجارية المستقلة في مصر وكتب مقالات ينتقد فيها الحكومة المصرية مما أثار تكهنات بأنه قُتل على يد قوات الأمن المصرية.

ونفت وزارتا الداخلية والخارجية المصريتان مسؤولية قوات الأمن عن مقتل ريجيني.

وقال مكتب النائب العام إنه لن يعلن محتوى التقرير في ظل استمرار التحقيقات. ولم يتسن لرويترز الحصول على نسخة للتأكد من محتوى التقرير.

لكن مصدرا بارزا في الطب الشرعي قال لرويترز إن جثة ريجيني طالب دراسات عليا في جامعة كمبريدج البريطانية- كان بها سبعة ضلوع مكسورة بالإضافة لعلامات صعق بالكهرباء في العضو الذكري وإصابات داخلية في مختلف أنحاء جسمه ونزيف بالمخ.

وأضاف المصدر أن جثة ريجيني حملت كذلك علامات على جروح قطعية بآلة حادة- يشتبه أنها شفرة حلاقة- وسحجات وكدمات. وقال أيضا إن الشاب الإيطالي تعرض على الأرجح لاعتداء بعصى وللكم والركل.

وقال وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو لمحطة سكاي نيوز 24 التلفزيونية الأسبوع الماضي إن تشريحا ثانيا جرى في إيطاليا “أظهر لنا شيئا لا إنساني.. شيئا حيوانيا.”

وأظهر تقرير تشريح أولي أصدرته مصر أن ريجيني تعرض للضرب على مؤخرة رأسه بآلة حادة.

وتقول جماعات حقوقية إن الشرطة في مصر تلقي القبض على مشتبه بهم دون أدلة كافية وتتعامل معهم بعنف لكن السلطات المصرية تنفي هذا الأمر.

وأقيمت جنازة ريجيني في مسقط رأسه أمس الجمعة وجدد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي مطالبته بتحديد المسؤولين عن الحادث ومعاقبتهم.

وأرسلت إيطاليا فريق تحقيق للعمل مع السلطات المصرية في مسعى للوصول لحقيقة ما حدث لريجيني.

 

 

*الشرطة الإيطالية: ضباط أمن بملابس مدنية أوقفوا ريجيني ليلة اختفائه

أعلنت الشرطة الإيطالية أن لديها شاهد موثوق فيه، رأى ضباط أمن يرتدون ملابس مدنية يوقفون الطالب الإيطالي «جوليو ريجيني» قريبًا من منزله في القاهرة ليلة اختفاءه.

ذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أن السلطات المصرية نفت تدخلها في اختطاف وتعذيب ريجيني البالغ من العمر 28 عامًا، والذي وُجد مقتولًا على جانب أحد الطرق في القاهرة في 3 فبراير الحالي، بعد تسعة أيام من اختفائه.

وظهر أن المحققين من روما تحدثوا مع شخص منحهم ما وصفته الصحف الإيطالية بـ «تفاصيل ملموسة» بتوقيف ريجيني خارج محطة مترو البحوث التي تقع على بعد دقائق من شقته، وذلك يوم 25 يناير الماضي، بحسب الصحيفة، فعلى ما يبدو كان ريجيني في طريقه لزيارة «حسنين كشك»، الذي يُعتبر مثقفًا بارزًا مناهضًا للرئيس «عبدالفتاح السيسي».

كما ظهر أن الطالب الإيطالي لاحظ تصوير مراقب مجهول له أثناء حضوره اجتماع للمعارضين السياسيين في 11 ديسمبر الماضي.

وهناك تقارير أيضًا تشير إلى أن ضابط الشرطة المسؤول عن التحقيق في جريمة القتل أدين مسبقًا بالتورط في تعذيب وقتل أحد المحتجزين.

 

 

*كاتب بريطاني: يطالب بمعاقبة نظام السيسي بقانون “ماجنيتسكي” لحماية أوروبا

جريمة في القاهرة : كيف يمكن للغرب التعامل”؟ .. تحت هذا العنوان نشر موقع “ميدل أيست أي” البريطاني مقالا للكاتب “أدريان بلومفيلد” عن كيفية تعامل الغرب مع نظام الانقلاب المصري بعد مقتل الطالب اﻹيطالي جوليو ريجيني.

واقتراح الكاتب على الاتحاد اﻷوربي معاملة أركان نظام الانقلاب المصري بنفس الطريقة التي تعامل بها مع مسئولين روس حينما عاقبهم بقانون ماجنيتسكي” الذي يفرض عقوبات على من يشتبه بارتكابه انتهاكات حقوق الإنسان أو فساد، مرجحا البدء بوزير الداخلية بحكومة الانقلاب مجدي عبد الغفار.

 

 

*أهالي أسيوط عن تخصيص السيسي أرضا لبناء كنيسة: مجاملة لإرضاء المسيحيين

أصدر عبدالفتاح السيسي، قرارا بترخيص إنشاء كنيسة للطائفة الإنجيلية في قرية رزقة الدير المحرق، بمركز القوصية بأسيوط، وذلك طبقا للرسم المنشور في الجريدة الرسمية.

وانتقد عدد من الأهالي القرار موضحين وجود دير على مساحة كبيرة بأرض القرية يسمى “دير العذراء“.

وقال أنس محمد أحد سكان القرية: “دير العذراء يسيطر على جزء كبير من القرية وهو يعد من أكبر الأديرة في صعيد مصر”، موضحا أن الموافقة على إنشاء كنيسة جديدة مجاملة سياسية لإرضاء المسيحيين على حساب الأهالي.

وفي سياق متصل، أكد سيد أحمد أن القرار سياسي لكسب ود المسيحيين، وأشار إلى أن عدد الأقباط أقل من عدد المسلمين بالقرية، موضحا أن مساحة الدير أكبر بكثير من جميع مساجد القرية.

 

 

*السيسي يتجمّل.. ويفتح معبر رفح البرى (48 ساعة) فقط

فتحت سلطات الانقلاب، اليوم السبت، معبر رفح البري لمدة 48 ساعة فقط في الاتجاهين .

وكانت سلطات الانقلاب قد اغلق معبر رفح أمام سكان قطاع غزة في الثالث من ديسمبر الماضي،بزعم سوء الأوضاع الأمنية المتدهورة في سيناء.

وكشف مصدر مطلع، بأن هناك تضييقاً على المسافرين ووجود حالات فحص للعابرين من خلال الكشوفات. يذكر أن فتح المعبر فتح خلال العام الماضى 8 مرات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

من ناحيته أعرب النائب الكويتي السابق، وليد الطبطبائي، عن استيائه من فتح السلطات المصرية لمعبر رفح لمدة يومين فقط، لعبور بعض الحالات، بعد أن أغلقته شهرين.

وقال “الطبطبائي” -في تغريدة له على “تويتر”-: “ما هذا الإذلال الذي تمارسه سلطات مصر ضد غزة فهي تغلق معبر رفح لمدة شهرين ثم تفتحه لمدة يومين فقط! علاوة على تدمير الأنفاق التي كانت متنفسًا“.

 

 

*بعد إعلان “السيسي” القضاء على الإرهاب.. مقتل ضابط ومجند بسيناء

لم تكد تمر ساعات قليلة علي كلمة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أمام “برلمان العسكر”، اليوم السبت، وزعمه النجاح في القضاء على الإرهاب في سيناء ومختلف أنحاء الجمهورية، حتى وقع تفجير في سيناء أودى بحياة ضابط ومجند بالقوات المسلحة؛ ما يكشف حجم كذب وتضليل السيسي للمصريين. 

وأعلن محمد سمير، المتحدث باسم جيش الانقلاب، مقتل ضابط وجندي، وإصابة ضابط صف في إنفجار عبوة ناسفة بمنطقة كرم القواديس فى شمال سيناء، مشيرًا إلى انه وأثناء قيام عناصر القوات المسلحة بأعمال التمشيط والمداهمة لعدد من المناطق، تم اكتشاف عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بمنطقة كرم القواديس، وأثناء تفكيكها بواسطة عناصر المهندسين العسكريين انفجرت العبوة؛ ما أسفر عن مقتل ضابط وجندى وإصابة ضابط صف.

 وكان السيسي قد قال في خطابة، اليوم: “لقد جابهنا موجة عاتية من إرهابٍ غاشم استهدفت الدولة المصرية بلا هوادة أو رحمة وأرادت أن تنشر الفوضى والخراب بين ربوع الوطن، وفي صدارة المواجهة كان رجال جيشنا العظيم وشرطتنا البواسل يدفعون الدم ويقدمون الروح من أجل الحفاظ على مقدسات هذا الوطن، ولكن بفضل من الله وبإرادة وطنية لا تلين وبصمود شعبنا العظيم استطعنا أن نكسر شوكة تنظيمات الإرهاب في الوادي وسيناء وعلى حدودنا الغربية” .

 

 

*السيسي يخلي القاهرة رعبا من الشعب .. إجراءات أمنية لم يسبق لها مثيل

شرطة وسط البلد «كامل العدد».. تأمين الشوارع الجانبية وقناصة فوق الأسطح والشرطة البحرية تظهر للمرة الأول

“قناصة فوق الأسطح، لنشات، حواجز إلكترونية، لواء لكل 10 أمتار”، استعدادات غير مسبوقة لتأمين زيارة الخائن عبد الفتاح السيسي، للبرلمان السبت.

تحولت منطقة وسط البلد إلى ثكنة عسكرية بداية من السابعة صباحا، حتى عصر اليوم، وعلى غير العادة، تولى التأمين رتب عسكرية بارزة، للتأكد من سلامة وأمان مداخل ومخارج الشوارع والطرق المؤدية للبرلمان.

فيما انتشرت فرق التمشيط والكشف عن القنابل والمتفجرات، ليمتد عملها بداية من موقف سيارات عبد المنعم رياض، مرورًا بميدان التحرير، وصولا إلى نهاية شارع القصر العيني.

لم تقتصر جهود التأمين على الأرض أو الشوارع، فقد أعتلت عناصر وأفراد من القناصة أسطح عدد كبير من العمارات السكنية والشرفات المطلة على البرلمان، متأهبين في هذه الوضعية قبل الزيارة بثلاثة ساعات على الأقل، ولم تغادر هذه العناصر حتى مغادرة آخر عضو من أعضاء حكومة الانقلاب ومرافقي الخائن المرتجف من مقر البرلمان.

ولأول مرة، يرى المصريون «الشرطة البحرية» التي استعانت بـ«زوارق ولنشات» جابت كورنيش النيل ذهابًا وأيابًا، بداية من منطقة الأوبرا، مرورا بكوبري قصر النيل، وصولا لمنطقة السفارات بجاردن سيتي، ولم تتوقف تلك المركبات البحرية عن الطواف خلال مدة الخطاب.
فيما تم تقسيم شارع القصر العيني إلى «جزر منعزلة» يفصل بين كل 50 متر كردون أمني، وعدد من ضباط الحراسات الخاصة اللذين تولوا تأمين الشارع بالكامل، بداية من المستشفى الفرنساوي للقصر العيني، وصولا لمبنى مجمع التحرير، ولازمت سيارة شرطة مدخل كل شارع بمنطقة جاردن سيتي والشوارع المقابلة لها الممتدة إلى مترو سعد زغلول.

 

 

*السيسي يتجاهل الاجابة 3 مرات عن سؤال “سد النهضة

تجاهل الخائن عبد الفتاح السيسي، في الخطاب الذي ألقاه اليوم السبت، أمام مجلس نوابه، سؤال نائب عن «سد النهضة»، حيث كرر النائب سؤاله ثلاث مرات، «سد النهضة يا ريس» حسب قوله، ولكن السيسي تجاهل سؤاله ولم يرد عليه.

كما تجاهل السيسي اليوم أيضًا، عمومية الأطباء الطارئة التي تم عقدها أمس الجمعة، في دار الحكمة ردًا على الاعتداء على طبيبين في مستشفى المطرية، واعتاد السيسي التعليق على مثل هذه الأحداث في مناسبات مختلفة مثلما حدث بعد مظاهرات الخدمة المدنية من قبل.

أيضًا تجاهل السيسي «25 يناير» وتحدث عن وجود أزمات دبلوماسية، تم حلها بعد الثورة في إشارة إلى انقلاب «30 يونيو»، زاعما بكذبه المعتاد أنه تم حلها في عام ونصف، وأنه تم الانفتاح على جميع دول العالم.

كما تجاهل السيسي حديث بعض النواب أثناء إلقاء كلمته، واكتفى بالرد على مديحهم المفتعل بابتسامة سريعة دون أن يرد أو يتوقف عن إلقاء خطابه، ولم يرد على نائب هتف النوبة ياريس، وأكمل خطابه.

 

 

*صيام وعكاشة ومرتضى.. برلمان “خلاص تنزل المرة دي

خلاص تنزل المرة دي”.. عبارة شهيرة للفنان الكوميدي عبد الفتاح القصري، تستخدم في الحياة اليومية للسخرية من الأشخاص ذوي الشخصية الضعيفة الذين “يلحسون ” كلامهم دون سبب منطقي.
ويبدو أن أعضاء “برلمان العسكرقرروا أن يطبقوا مقولة “القصريبحذافيرها، وكان آخر هولاء المستشار سري صيام، رئيس المجلس الأعلى للقضاء السابق وعضو برلمان الدم، والذي أعلن استقالته منذ أيام، مؤكدا أنه لن يتراجع فيها مهما كانت الظروف.
إلا أنه وبعد مرور عدة أيام من الاستقالة، فاجأ الجميع بحضور خطاب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالمجلس، ورد على سؤال حول إمكانية عدوله عن الاستقالة التي تقدم بها، قائلا: “ربنا يسهل وادعو لنا بالتوفيق“.
ولم يكن “صيام”حالة فريدة في “برلمان العسكر” ، وإنما سبقه توفيق عكاشة، الذي ملأ الدنيا ضجيجا بنيته الهجرة خارج البلاد قبيل انعقاد جلسات المجلس، قائلا “أتعرض للتهديد من قبل كافة الأجهزة الأمنية في مصر”، مشيرا إلى أن ذلك يجعله يفكر في الاستقالة من البرلمان والسفر لخارج مصر.
وقال: “من يعمل في هذا البلد بإخلاص يتعرض لحرب، فلازم ماتحبش البلد أكتر من اللازم، لأن اللي بيحب البلد أكتر من اللازم اللي بيحكموها بيكرهوه، فلتذهب كل المناصب وتبقى مصر“.
وسار على نفس النهج مرتضي منصور”، والذي أقسم بـ”رحمة أمه” ان نادي الزمالك لن يلعب مباراة القمة على استاد برج العرب، ثم سرعان ما عاد ورضخ لأوامر العسكر.
وقال منصور ، في تصريحات صحفية: “إن فريقه سيتوجه لاستاد بتروسبورت لخوض مباراة الأهلى الساعة السابعة مثلما هو محدد فى جدول المسابقة الذى أرسله اتحاد الكرة لكافة الأندية، قبل انطلاق الموسم، مشيرا الي أنه فى حال عدم حضور الأهلى لملعب بترسبورت سيتوجه للقسم لعمل محضر إثبات حالة مستشهدا بجدول المسابقة الذى تسلمه“.
ووجه رسالة لمجلس إدارة اتحاد الكرة قائلا: “ورحمة أمى يا جمال يا علام ما أنا رايح برج العرب، ولو عايز تبوظ الدورى براحتك لكن متكسرش إرادة نادي محترم“.

 

 

*مشهد أسطوري وحشود أمنية مكثفة ومرضى يموتون فوق الطرق المغلقة ..”موكب السيسي

مع خطاب شبه دائم عن أزمات إقتصادية خانقة ،ودعوات مستمرة للشعب بالتقشف ، وصل “السيسي” صباح اليوم السبت إلى مبنى البرلمان لإلقاء خطبة له في موكب وصفه الكثيرون بالأسطوري.

لم يكتف السيسي بالصدمة التي أحدثتها تلك المفارقة العجيبة بين سجادة تسير عليها إطارات سيارات موكبه الرئاسي بطول 4 كيلومترات في مدينة السادس من أكتوبر ، وقت ذهابه لإفتتاح مشاريع خدمية في المدينة وانتهازه الفرصة للحديث عن رفع الدعم عن مياه الشرب ونية الحكومة في تنقية مياه الصرف وتوصيلها للمواطنين،الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة و صحبه استنكار شديد وسخرية في عدد من كبرى الصحف العالمية

وها هو السيسي يعود مجددا ليصدم المصريين بموكب رئاسي هو الأضخم من نوعه ، ب 22 دراجة نارية، وأكثر من 18 سيارة، وسجادة ضحمة بمدخل مبنى البرلمان  لتعبر فوقها سيارته ، مع انتشار لحشود أمنية غير مسبوقة بشارع قصر العيني والطرق التي مر بها، وغلق كامل لشارع القصر العيني ، وميدان التحرير ، مع تحويلات مرورية بكافة الطرق التي مر بها الموكب ، 

حتى تحولت منطقة وسط البلد لثكنة أمنية شديدة الحراسة ، تجوب شوارعها سيارات الانتشار السريع والشرطة وتكثف قوات الأمن من تواجدها بها ، كما أغلقت كافة الشوارع المؤدية إلى ميدان التحرير وكوبري قصر النيل والقريبة من البرلمان.

 وقد كان في استقباله، “علي عبدالعال” ، رئيس البرلمان، وفور وصوله، أطلقت المدفعية 21 طلقة وعزفت الموسيقى العسكرية السلام الجمهوري.

مشهد أسطوري أثار حفيظة الكثيرين وبات مثار جدل ولغط كبير على مواقع التواصل الإجتماعي.

  • وديت الشعب فين يا سيسي؟

الشوارع الخالية من البشر أثناء عبور موكب السيسي ، كان أحد أهم ما لفت الأنظار في مشهد الوصول للبرلمان ، وانتشرت التعليقات الساخرة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي؛ والذين تساءلوا متهكمين : وديت الشعب فين يا سيسي؟!

  • ما لم ترصده عدسات الكاميرات؟!

يبقى جانبا آخر مؤلم لمشهد موكب السيسي المهول ، لا يكمن فقط في المبالغة المستفزة لتكاليف موكب رئاسي في بلد يعاني أزمة إقتصادية حادة ، وشعب يرزخ ما يزيد عن نصفه تحت خط الفقر،

بل في معاناة أخرى لمصريين ، قادهم حظهم التعس ، لأن تكون مصالحهم الحيوية وأماكن عملهم وجامعاتهم ومدارسهم ومستشفياتهم في طريق موكب السيسي ، فاضطروا جميعا للإنتظار بالساعات داخل الحافلات العامة والسيارات ، لحين تكرم رجال الأمن بفتح الطريق.

وهو الأمر الذي لم ترصده عدسات الكاميرات ،  سوى في حالة واحدة من عشرات أو مئات أو ربما آلاف تضرروا بشكل مباشر من غلق كافة الطرق المؤدية للبرلمان بالساعات،

إنها تلك المرأة التي لم تستطع الوصول لمستشفى “قصر العيني” بطفلها الذي يصارع الموت ويحتاج لإجراء جراحة عاجلة ، فسجلت عدسات كاميرا صرخاتها المكلومة وتوسلاتها المضنية للحشود الأمنية على الطريق ،  ترجوهم أن يسمحوا لها بالعبور ، تصرخ بأعلى صوتها : “ارحم ابني يا ريس” ، على أمل أن ترق لها قلوب رجال الأمن ، أو تصل مسامع السيسي فيأمرهم بفتح الطريق ،  لكن شيئا من هذا لم يحدث.

لا نعلم بالضبط ما هي الحالة الصحية التي وصل لها ابنها المريض ، لكن الأكيد أنه لم يكن وحده ، فمستشفى “قصر العيني” يتوافد عليه المئات يوميا من المرضى والحالات الحرجة ، والتي لا تحتمل التأخير بالساعات على قارعة الطرق أو داخل الحافلات والسيارات انتظارا لمرور موكب السيسي.

فيديو صرخات المرأة وتوسلاتها ،حقق انتشارا هائلا على مواقع التواصل الإجتماعي ،مشفوعا بتعليقات حادة من النشطاء من عينة :

 كم مريضا قتلت بموكبك يا سيسي؟!

 

 

*مفتي العسكر: “العاشق شهيد”.. والعلماء: ضعيف لا يصح الاستدلال به

وكأنه يعيد التأكيد على المعنى الذي قاله الشاعر الراحل نزار قباني على لسان عبد الحليم حافظ “يا ولدي قد مات شهيدًا.. من مات فداء للمحبوب” خرج اليوم مفتي العسكر “علي جمعة” بأحدث فتاواه المثيرة للجدل؛ حيث أفتى بأن “حب الرجل للمرأة درجات حتى يصل إلى مرحلة العشق، وأن الله- عز وجل- لم يُحَرِّم العشق على ابن آدم بشرط ألا يقع في المحرمات”، مضيفًا خلال حواره لبرنامج “والله أعلم”، والمذاع على قناة “سي بي سي” اليوم السبت: “النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: من عشق وكتم وعف ومات فهو من الشهداء”.

 وتعليقًا على هذا الحديث قال الشيخ ناصر الدين الألباني في “سلسلة الأحاديث الضعيفة”: واتفق الأئمة المتقدمون على تضعيف هذا الحديث.

 

 

الانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

حبل اعدامالانقلاب من فشل إلى فشل ولبسنا في السد. . السبت 12 ديسمبر. . الإعدامات إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حريق في “حجز الإسماعيلية” يثير رعب الأهالي

ثارت أزمة كبيرة داخل قسم شرطة الإسماعيلية مساء اليوم، بعد اعتداء قوات أمن الانقلاب على المساجين داخل الحجز، بدعوى وجود احتجاجات من المساجين على سحب الهواتف المحمولة منهم، ولم تتضح حتى الآن الأسباب الحقيقية للأزمة، وشب حريق داخل القسم نتج عنه إصابة عدد من المحتجزين بحروق واختناقات، وقامت قوات أمن الانقلاب بإغلاق الطرق المؤدية إلى القسم، وسط انتشار مكثف لها حول القسم، بعد تجمهر أهالي المحتجزين أمام مبنى قسم ثان الإسماعيلية، للاطمئنان على ذويهم.

الأهالي أشاروا إلى أن ضباط الشرطة قاموا بالاعتداء على أبنائهم داخل الحجز، في مقابل رواية مديرية أمن الانقلاب التي أشارت إلى أن مجموعة من المحتجزين داخل حجز القسم الداخلي لقسم شرطة ثان الإسماعيلية قاموا بإشعال النيران في متعلقاتهم الشخصية والبطاطين داخل الحجز، بعد اعتراضهم على حملة مكبرة من القسم، لتفتيش الحجز، والعثور على عدد كبير من الهواتف المحمولة، والأسلحة البيضاء والمخدرات.

 

 

*فشلت مفاوضات السد .. فانتقم الانقلاب من “ميكروفون الجزيرة

مصر تواجه خطر العطش بعد فشل مفاوضات السد .. وخبراء : السيسي السبب

من فشل إلى فشل” باختصار شديد هذا هو شعار المرحلة في المفاوضات التي تجريها حكومة الانقلاب العسكري مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة الجاري إنشاؤه حاليًّا ويشكل خطورة شديدة على حصة مصر المائية.

وكانت الجولة العاشرة من مفاوضات “سد النهضة” بين وزراء الخارجية والري لدول السودان ومصر وإثيوبيا  في العاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول لاتفاق بشأن نقاط الخلاف المتصلة بسد النهضة الإثيوبي.

وعلّق الوزراء اجتماعاتهم السداسية لأسبوعين، على أن تستأنف يومي السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الحالي بالخرطوم.

وغادر الانقلاب المصري مقر المفاوضات غاضباً” بعد أن فشلت مساعيه في إحداث اختراق في ملف سد الألفية الإثيوبي على منابع نهر النيل، ورفض الإدلاء بأية تصريحات بحجة ارتباطه “بموعد طيران“.

واحتضنت الخرطوم يومي الجمعة والسبت، اجتماعات وزراء خارجية: السودان إبراهيم غندور، ومصر سامح شكري، وإثيوبيا تدروس ادهانو، بجانب وزراء الري بالدول الثلاث للوصول لاتفاق بشأن اتفاق إعلان المبادئ وإيجاد حل لانسحاب الشركة الهولندية.

الانتقام من ميكروفون الجزيرة

وبعد فشل المفاوضات انتقم سامح شكري، وزير خارجية الانقلاب العسكري من “ميكروفون” قناة الجزيرة، حيث قام بإلقاء مايك قناة الجزيرة؛ الذي تم وضعه أمامه عند إلقاء البيان الختامي لاجتماعات سد النهضة بالعاصمة السودان الخرطوم.

وخاطب شكري أعضاء الوفد ود. حسام مغازي الذي كان واقفًا قبل أن يجلس على المقعد المخصص له قائلاً: “شيلوا الميكروفون ده من قدامي” ثم قام بإلقائه أسفل طاولة الاجتماعات.

وبحسب مصادر مطلعة فإن الجولة العاشرة انتهت كسابقيها دون أي اتفاق أو تقدم ملموس في هذا الملف الشائك.

خبراء: لبسنا في السد

في المقابل أكد خبراء أن مصر أصبحت في موقف غاية في الصعوبة، وقد لا يكون أمامها سوى القبول بالسد بكل كوارثه وعيوبه.

وقال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة: إن إثيوبيا نجحت في مفاوضات السد، بإهدارها الوقت على الجانب المصري، مشيرًا إلى أن موقف مصر خطر إذا استمر على ذلك.

وأضاف “نور الدين”، في تصريحات صحفية أن الغرض من بناء سد النهضة بيع المياه لمصر، وليس توليد الكهرباء كما يدعي الجانب الٱثيوبي، لافتًا إلى أنه بعد انتهاء الاجتماع بين وزراء الـ ٦ للدول الثالث، خرجوا من الباب الخلفي لعدم الإدلاء بأي تصريحات.

وأشار إلى أن الجانب المصري هو من أخطأ في بداية المفاوضات بعدم ضمان الحقوق المصرية والحفاظ عليها خلال الجلسات الـ١٠ الماضية.

وتابع:” الجانب الإثيوبي يقول لنا أنتم الذين لم تحددوا ملامح المفاوضات وتطالبون بأشياء لا يمكن العمل بها كإيقاف بناء السد“.

من ناحيته، قال الدكتور مغاوري شحاتة، مستشار وزير الري ورئيس جامعة المنوفية الأسبق، إن الجانب الإثيوبي نجح فيتلبيسنا في الحيط”، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تمكنت من التحكم بأوراق المفاوضات.

وأضاف “مغاوري” أن الحل الوحيد هو قيام مصر بالانسحاب من اتفاق إعلان المبادئ مع إثيوبيا وسرعة التوجه إلى مجلس الأمن لضمان حقوق الشعب المصري.

وهاجم الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، الدكتور حسام مغازي، وزير الري الحالي، بعدم اتخاذه التدابير اللازمة لضمان حقوق المصريين في مفاوضات السد.

علام: الحكومة لم تتخذ أي إجراء حاسم

من جانبه علق الدكتور نصر علام، وزير الري الأسبق، على سياسية ـ حكومة الانقلاب ـ  في التعامل مع قضية سد النهضة الإثيوبي، والتي نتج عنها فشل المفاوضات التي أجرتها مصر مع الجانب الإثيوبي في الخرطوم اليوم السبت.

وأضاف “علام”، في تصريحات صحفية، أن وزارة الري لم تتخذ خطوات حاسمة لحماية أمن مصر من المياه، مشيرًا إلى أن إثيوبيا تريد بيع المياه لمصر وليس إنتاج الكهرباء.

وتابع: “تكلمت كثيرًا حول موقف مصر السيئ في المفاوضات ولا أريد الحديث مرة أخرى حول ذلك الأمر“.

اتفاق المبادئ” جريمة السيسي الكبرى

وبحسب الدكتور أحمد المفتي، العضو المستقيل من اللجنة الدولية لسد النهضة الإثيوبي، خبير القانون الدولي، فإن اتفاق المبادئ الذي وقعه عبدالفتاح السيسي مع رؤساء والسودان وإثيوبيا، أدى لتقنين أوضاع سد النهضة، وحوله من سد غير مشروع دولياً إلى مشروع قانونيًّا.

وأضاف المفتى، المستشار القانوني السابق لوزير الري، أن الاتفاق أسهم في تقوية الموقف الإثيوبي في المفاوضات الثلاثية، ولا يعطى مصر والسودان نقطة مياه واحدة، وأضعف الاتفاقيات التاريخية.

وأوضح أنه تمت إعادة صياغة اتفاق المبادئ بما يحقق المصالح الإثيوبية فقط، وحذف الأمن المائي؛ ما يعني ضعفًا قانونيًا للمفاوض المصري والسوداني.

 

 

*قبل إشهار الإفلاس.. السيسي يستنجد بأمراء الخليج

قال مسؤول في حكومة الانقلاب العسكري: إن السلطات تعتزم إجراء محادثات مع المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة لتأمين المزيد من المساعدات والاستثمارات؛ حيث يسعى البلد لتخفيف أزمة الدولار التي تهدد بعرقلة الاقتصاد الناشئ.

وبحسب تصريحات المسؤول المصري لـ”بلومبيرغ بيزنس” فإن المحادثات ستركز على “مجالات التعاون” بما في ذلك الاستثمارات والمساعدات الإنمائية وودائع العملات الأجنبية في البنك المركزي، وكذلك توريد المنتجات النفطية وغير النفطية.

ولم يحدد المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، موعد المحادثات أو المبلغ المطلوب تأمينه.

وكانت الدول الخليجية الثلاث دعمت مصر بعشرات المليارات بعد الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

وقال الخبير الاقتصادي الإقليمي البارز في بنك ستاندرد تشارترد، فيليب دوبا بانتاناسي، إن دول الخليج لن تسمح بانزلاق مصر إلى أزمة في ميزان المدفوعات.

وتابع: “مع ذلك، تواجه مصر معركة شاقة خصوصًا بعد تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء لكون السياحة هي حتى الآن أكبر مصدر للعملة الأجنبية“.

 

 

*إضراب عمال “القناة” يدخل يومه الخامس للمطالبة بتحسين أوضاعهم

دخل إضراب عمال الشركات التابعة لهيئة قناة السويس بمحافظات القناة الثلاث عن العمل، واعتصامهم بمقار الشركات والورش، يومه الخامس على التوالي، للمطالبة بضمهم لهيئة قناة السويس ومساواتهم ماليًّا وإداريًّا واجتماعيًّا بالعاملين بالهيئة.

وشمل الإضراب عمال ورش شركة الموانئ بمنطقة جبل مريم، وشركات التمساح، والبورسعيدية، والإنشاء البحرية، وترسانة السويس.

وردد العمال هتافات: “هما قاعدين في التكييف واحنا مش لاقين رغيف”، “أكلوا حمام وأكلوا فراخ، واحنا الفول دوخنا وداخ، يا غضبان بلاش تهديد احنا العند معاكوا بيزيد”، “ادونا جنيه ادونا مية مش هاتنسونا القضية، “القضية القضية الشركات كلها منسية“.

وأكد العمال رفضهم تهديدات مسؤولي الهيئة بفض الاعتصام والإضراب، مشيرين إلى استمرار الإضراب واتخاذ خطوات تصعيدية بدءًا من الغد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

 

 

*يناير المقبل.. قيود أمريكية على السلع الواردة من مصر

كشف علي الليثي، رئيس جهاز التمثيل التجاري، أن الولايات المتحدة الأمريكية وضعت قيودًا على واردات السلع القادمة من مصر ابتداءً من يناير المقبل.

وأضاف أن الإجراءات التي فرضتها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على الواردات الأجنبية في نوفمبر الماضي والبرنامج الذي أنشأته لاعتماد الجهات المسئولة عن منح ومراجعة وتدقيق إجراءات السلامة للمواد الغذائية الأجنبية الواردة إلى الولايات المتحدة، والذي سيبدأ تنفيذه اعتبارًا من 26 يناير المقبل، سيؤثر على المنتجين الأجانب والمستوردين للسلع الغذائية للسوق الأمريكي، ستؤثر على الواردات من مصر.

وقال الليثي، في بيان له اليوم، إنه ولأول مرة سيكون المستورد مسئولاً عن التحقق من أن المواد الغذائية المستوردة تتوافق مع معايير السلامة الأمريكية، ومع الالتزام بالإجراءات الغذائية التي تخضع لمعايير السلامة المطبقة، مشيرا إلى أن الإجراءات والضوابط الجديدة تشمل مياه الري والتعديلات البيولوجية على التربة وسلامة البراعم وصحة وتدريب العمالة الزراعية وكفاءة ماكينات ومباني الزراعة وتقييم أداء الموردين ومخاطر الغذاء، بالإضافة إلى الضوابط الخاصة بالشهادات الصادرة من أطراف مستقلة من حيث المتطلبات اللازم توافرها في الكيانات التي ستتولى إصدار واعتماد الشهادات.

وأضاف الليثي أن برنامج التحقق من إجراءات المورد الأجنبي يتطلب قيام مستوردي المواد الغذائية، سواء للاستهلاك الآدمي أو الحيواني بالتحقق، أن المواد الغذائية التي يتم استيرادها يتطابق إنتاجها مع نتائج تحاليل المخاطر والضوابط الوقائية المرتبطة بالمخاطر، بالإضافة إلى التوافق مع معايير وشروط السلامة للمنتجات الغذائية الواردة بالقانون الفيدرالي للأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل، ومن كونها غير مغشوشة، فضلاً عن التأكد من أنها ليست ضمن العلامات التجارية السيئة misbranded خاصة المسببة لحساسية الطعام.

 

 

*نقل الانقلاب” تلغي 17 من “قطارات الغلابة

أعلنت وزارة النقل في حكومة الانقلاب وقف 17 قطارًا عن العمل، بزعم عدم وجود جدوى اقتصادية لهم وتحقيقها خسائر مادية.

وقال أحمد إبراهيم، المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن الخطوط الموقوفة هي: “قطارا رقم 841/ 816 بين بنها ميت غمر والعكس، وقطارا 4211 / 4212 بين مطوبس القضابي والقضابي البصيلي، وقطارات أرقام 1038 / 1039 / 1040 / 1041 بين أسوان السد العالي والعكس، وقطارا رقم 4415 / 4416 بين فاقوس السماعنة والعكس، وقطار رقم 787 بين رشيد والبصيلي، وقطارا 730 / 715 بين الواسطى بني سويف والعكس، وقطارات أرقام 1028 / 1029 / 1030 /1031 بين أبو الريش السد العالي والعكس“.

وأعتبر المتحدث باسم “نقل الانقلاب” أن وقف تشغيل الخطوط ذات المشغولية الضعيفة قرار في “غاية في الأهمية”؛ حيث لا عائد اقتصادي أو خدمي منها وتكلف الدولة ملايين الجنيهات، معتبرًا ما حدث مرحلة أولى.

 

 

*فشل جولة المفاوضات العاشرة بالخرطوم والاتفاق على جولة جديدة

أكدت أسماء الحسيني، نائب رئيس تحرير الأهرام و المتخصصة في الشئون الإفريقية،  أن جولة المفاوضات العاشرة التى انتهت منتصف اليوم السبت بالعاصمة السودانية الخرطوم بشأن أزمة سد النهضة فشلت في الوصول إلى حلول ترضي الأطراف الثلاثة.

ونقلت في مداخلة هاتفية منتصف نهار اليوم السبت على برنامج “غرفة الأخبار” بفضائية ”  cbc إكسترا” عن وزير الري بحكومة الانقلاب أن المفاوضات كانت صعبة وشاقة بين وزراء الري في الدولة الثلاثة والتى مضى عليها أشهر طويلة ولكنها لا تزال ترواح مكانها دون تقدم يذكر.

كما نقلت الحسيني عن وزير الري رجاءه أن تخرق جولة المفاوضات القادمة التى تم الاتفاق عليها اليوم  هذا الوضع الجامد وأن تضع حدا للشواغل المصرية والتي لم تجد إجابات شافية حتى اليوم. وفي نفس الوقت تصل إلى حلول سلمية ترضي جميع الأطراف كما ترجو شعوب المنطقة.

وأكدت الحسيني أنه رغم الصعوبات التى تواجه مصر في المفاوضات إلا أن هناك إصرارا من جانب السيسي على المضي في طريق المفاوضات بدأها بزيارته إلى أديس أبابا وأكد رغبة مصر في جوار مسالم وتصميم على هذا الطريق. وبررت ذلك بأن المنطقة لا تحتاج إلى مزيد من الحروب والنزاعات.

وحول الموقف السوداني من المفاوضات، أشارت نائب رئيس تحرير الأهرام أن هناك تباينا بين موقف الخرطوم والقاهرة، وأن الحكومة السودانية ترى أن السد أصبح أمرا واقعا واتخذت موقفا مغايرا للقاهرة منذ البداية. وترى أن السد يمكن  أن يكون مفيدا لها.

يشار إلى أن الجولة العاشرة من المفاوضات والتي انتهت منتصف اليوم بالعاصمة السودانية الخرطوم قد فشلت في الوصول إلى حل وتم الاتفاق على جولة جديدة “الحادية عشرة” يومي 27 و28 من شهر ديسمبر الجاري.

وكان الدكتور ضياء الدين القوصي، مستشار وزير الري الأسبق، قد أكد أن “الوضع لا يدعو للتفاؤل فيما يخص مفاوضات مصر مع إثيوبيا فيما يخص سد النهضة الأثيوبي”.

وأضاف «القوصي» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «غرفة الأخبار» الذي يعرض على شاشة «سي بي سي إكسترا»، اليوم السبت، أنه لا يظن أن المفاوضات ستنتهي إلى نتيجة؛ لأن تقرير المكتب الاستشاري سيدين الجانب الإثيوبي.

وتابع: “إثيوبيا تريد المماطلة لأنها تعلم أن التقرير، سيؤكد أن بناء السد سيضر بالأمن المائي لمصر.. هي تريد أن تضعنا أمام الأمر الواقع”.

واستطرد: “مصر دولة كبيرة ولن تتنازل عن متر مكتب واحد من المياه، وإذا اعتقد إثيوبيا ذلك فهم واهمون”، مؤكدًا أن “بناء السد سيجعل مصل تفقد 10 مليار متر مكعب من حصتها من المياه، ما يجعلها تفقد ما يقرب من 2 ملون فدان، والعالم لن يرضى بذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن الاجتماع السداسي بين وزراء الخارجية والري بدول مصر والسودان وإثيوبيا والذي جرى أمس واليوم، انتهى دون اتفاق، مع تجديد المفاوضات مرة أخرى في السابع والعشرين والثامن والعشرين من الشهر الجاري.

 

 

*الإعدام.. إنجازات سيساوية تفوق مشروعات الفنكوش!

حكمت المحكمة على المتهم بالشنق حتى الموت”، جملة تلفظ بها قاضي الانقلاب وانتظر حتى يرى وقع كلماته على وجه برئ في قفص الانقلاب، ذلك البريء الذي أراد الله له الشهادة على يد قاضٍ، بينما أرد الله للأخير الأكل والشرب ومشاهدة دوري كرة القدم عقب كل ظلم كالأنعام، ثم مرده إلى منصة العدالة الإلهية يوم الحساب، يوم لا ينفعه عسكر ولا بنون.

وهكذا حوّل الانقلاب عقوبة الإعدام إلي آلية قمعية يمارسها ضد كل معارضيه ؛ ما يحدث في مصر لا يعني تطبيقا لعقوبة بل إنه تجاوز هذا إلي معني آخر من التصفية والانتقام السياسي ، وهو ما يعني أن متغيرات الأوضاع السياسية حاليا تشكل تغيرًا نوعيًا في معني العقوبة ومدي موافقتها للدستور والقانون.

مصر في قرن كامل وهو القرن العشرين أصدرت 1220 حكمًا بالإعدام ، في حين أنه ومنذ أحداث 3 يوليو 2013 وحتى الآن فقطأي منذ ما يزيد قليلا عن عاميين – أصدرت محاكم الانقلاب 1760 قرارا بالإحالة للمفتى – وهي الخطوة التي تسبق النطق بالإعدام – في 32 قضية فقط، ما أسفر حتى الآن عن 621 حكما بالإعدام فيما لم تصدر بقية الأحكام بعد.

ويرى حقوقيون وسياسيون أنه رقما مخيفا لا يتناسب إطلاقا مع الفترة الزمنية التي صدر فيها، خصوصاً أن معظمهم من شرائح اجتماعية وتعليمية ومهنية مرموقة ، أو من الطلاب أو تحت سن الثمانية عشرة، بالإضافة إلى أن كثير من هذه القضايا صدرت فيها أحكام إجمالية بأعداد كبيرة وصلت في إحدى القضايا إلى 180 حكمًا بالإعدام في جلسة واحدة، بما يتضمنه ذلك من إهدار لحق المتهمين في الدفاع عن أنفسهم.

وقد قامت سلطات الانقلاب بتنفيذ أحكام الإعدام بحق سبعة أشخاص منذ ذلك التاريخ، رغم صدور قرارات وتوصيات دولية بوقف تنفيذ العقوبة نظرًا للعوار الذي أصاب هذه الأحكام.

تحذير حقوقي

وكانت اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان قد حذرت “السيسي” من الانتهاكات الخطيرة للمواثيق الدولية، مُطالبة بوقف أحكام الإعدام ضد عشرة متهمين في ثلاث قضايا مختلفة، بينهم سامية شنن ونجلها طارق شنن.

وباتت محاكم الانقلاب تصدر أحكامًا مطلقة بالإعدام دون محاكمة عادلة ونزيهة للمتهمين في القضايا بسبب انتمائهم السياسي، أغلب تلك الأحكام ليس لها سند قانوني في صدورها، كما أنه لم تُراعي شروط العدالة والنزاهة في تلك المحاكمات، والتي أثبتت فشل الانقلاب في احترام حقوق الإنسان وخصوصا فيما يتعلق بالإجراءات القانونية الواجبة وضمانات المحاكمة العادلة.

فهذا العدد من أحكام الإعدام الذي أصدرته محاكم الانقلاب منذ إطاحة العسكر بالرئيس محمد مرسي يفوق أحكام الإعدام التي تصدرها عدة دول ما زالت تتبنى الإعدام طوال عام كامل، حيث أن العدد الكلي للإعدامات التي تنفَّذ سنويًا على مستوى العالم يبلغ قرابة 700 حالة، ما يجعل من الأحكام المذكورة أكبر عقوبة إعدام جماعي في التاريخ الحديث.

ويبدو أن محاكم الانقلاب ستستمر في الاستخفاف بكافة القوانين والأعراف الدولية، دون احترام الحق في الحياة الذي كرسته مواثيق أممية، منها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية و البرتوكول الاختياري الثاني الملحق به.

 

 

*لعنة الظلم تورط قاضي الإعدامات في تصريحات سياسية ويتراجع عنها

أشعلت التصريحات الصحفية التي أدلى بها ناجي شحاتة” الشهير بقاضي الإعدامات لـ “صحيفة الوطن” موجة من الجدل الواسع على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت وهي التصريحات التي تخلى فيها “شحاتة” عن الثوابت والقيم التي يجب أن تتوفر في القاضي وأقحم نفسه في مجال السياسي وراح يوزع الاتهامات يمينًا ويسارًا كيفما شاء.

تصريحات “شحاتة” لم تستمر أكثر من عدة ساعات على صحيفة الوطن ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى ظهر “قاضي الإعدامات” على عدد من القنوات الفضائية الداعمة للانقلاب العسكري لينفي صحة ما نشرته صحيفة الوطن” ويؤكد أنها تصريحات ملفقة ولم يتلفظ بها.

مراقبون أكدوا أن نفي “شحاتة” السريع لتلك التصريحات يؤكد أنه شعر بالخطورة على مكانته بعد تلك التصريحات المثيرة للجدل، فسارع بالنفي ليخرج نفسه من تلك الورطة التي لاقت انتقادًا واسعًا من قبل معارضي الانقلاب العسكري ومؤيديه.

وتستعرض “بوابة الحرية والعدالة” في هذا التقرير أبرز تلك التصريحات المثيرة للجدل:

سعيد بكوني “قاضي الإعدامات

أبرز وأغرب تلك التصريحات مقاله “ناجي شحاتة” انه سعيد بإطلاق مصطلح “قاضي الإعدامات” عليه، زاعمًا أن جماعة الإخوان المسلمين هي من أطلقت عليه هذا الوصف لأنه يعمل بصحيح القانون بحسب زعمه“.

وقال شحاتة: “لأنني أُعلم صحيح القانون فلا يهمني ما يقولونه، وإلغاء محكمة النقض لأحكامي لن يصيبني بالإحباط، فأنا لديَّ شعور داخلي وقناعة بأنها وجهات نظر، ولأننا تعودنا من خلال العمل القانوني الاختلاف في وجهات النظر فمن الممكن أن نرى رأيًا قانونيًا، وترى دائرة أخرى رأيًا مختلفًا“.

وتابع قائلاً: “أٌعمل بصحيح القانون وإذا تيقنت من إدانة متهم، أصدر عليه أقصى عقوبة خاصة في جرائم الإرهاب، وإذا اهتز لدىَّ الاعتقاد لمدة ثانية واحدة، وإذا اهتز الاطمئنان لأي دليل لن أحكم بالإعدام، الحكم لا يصدر بإرادة رئيس الدائرة وحده، وأنا معي عضوا الهيئة ولهما آراؤهما، وهما دائماً بفضل الله آراؤهما مطابقة لرأيي، وإذا اجتمعت الآراء في اتجاه معين فهذه علامة من الله سبحانه وتعالى بأننا نسير في الطريق الصحيح.

هجوم على محكمة النقض

وهاجم شحاتة “محكمة النقض” قائلاً: “وأسهل شيء لدى محكمة النقض مقولة إن هناك فسادًا في الاستدلال وقصورًا في التسبيب

بحب أحمد موسى

وقال شحاتة أنا بحب أحمد موسى لأن قلبه على البلد.. وتوفيق عكاشة «مُسلي».. وتامر أمين «متلون».. وشريف عامر «برادعاوي غتت» و«أكره» منى الشاذلي.. «ولو قتلوني ما أقولهاش كلمة»

العليا للانتخابات كلت عليه فلوسي

واتهم “شحاتة” اللجنة العليا لانتخابات العسكر بالنصب قائلاً: “حيل بينى وبين الإشراف على دائرة المرج، والكارثة أنني لم أتحصل على مستحقاتى المادية «كلوا عليَّا فلوسي»، والسبب في عدم حضوري أن المستشار عمر مروان أخبرني ليلة اليوم الأول من الانتخابات في مرحلة الإعادة، بوجود معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية تفيد بأن هناك خطورة على حياتي وتحذر من وجودي بالمرج، وسألني عن رأي” فأجبته: “ما دامت هذه رؤيتهم فعلاً فلا داعي لوجودي“.

لا يوجد تعذيب في السجون

ورغم تكرار حوادث التعذيب في السجون زعم شحاتة” أنه “لا يوجد بالسجون تعذيب نهائيًّا” ومنهج المتهمين في قضايا الإرهاب ثابت وواحد، ففي بداية كل جلسة يشكو من التعذيب الواقع عليه، لإيهام الرأي العام بأن هناك تعذيباً، والمتهمون يستغلون حضور المصورين والصحفيين للجلسات لنشر أكاذيبهم، لكن إجابة خالصة لوجه الله تعالى لا يوجد تعذيب يقع على المتهمين بالسجون، لأن الكل يرى ما يحدث الآن بالمحاكمات، الكل شاف رئيس الدولة السابق في الزنزانة وبيتحاكم فليس هناك من سيجازف بحياته ومستقبله ويعذب متهماً من الممكن أن يتسبب له في مشكلة أو محاكمة، وللعلم 90% مما يذاع من فيديوهات مفبرك، ومعروف من وراء هذه الفيديوهات من الجماعات الإرهابية، ودعاة الفوضى من أصحاب الاتجاه الشيوعي، والاتجاه الاشتراكي، و6 إبليس، ومش عاوز أقول عليهم 6 أبريل، وكل هذا ناتج عن اعتقاد خاطئ منهم أن هذا تمهيد لإحداث ثورة 25 يناير وهذه أوهام وأحلام.

25 يناير “25 خساير”؟

ووصف قاضي الانقلاب بأن 25 يناير هي “25 خساير”، زاعمًا أنها هدمت الأخلاق بمصر والسبب الحقيقي وراء هذه التسمية جاء بعد مشاهدتي فيديوهات قضية أحداث مجلس الوزراء، وشاهدت المتهمين يرقصون بعد حرقهم تاريخ وتراث بلدهم في المجمع العلمي، وهم في منتهى السعادة وكان بينهم أحمد دومة، وكان شيئًا مُحزنًا.

 

 

 

* نصار الأشرم” هدم بيوت الله وحوّل الجامعة إلى كباريه

جابر نصار دخل مرحاض التاريخ من بوابة متطرفي العلمانية في مصر، يحارب النقاب ويكره الحجاب، ويرحب بالعري والاحتفالات الراقصة بالجامعات، يتجول في الجامعة كصبي مراهق، يغازل الفتيات السافرات ويتباسط معهن إلى حد وقاحة التاتو”.

 لقّبه الطلاب بـ”أبرهة الأشرم” بعدما تحول إلى “بلدوزريهدم بيوت الله ، أزعجه كثرة المساجد المجاورة للكليات وأشار بيده من هنا يأتي التطرف وأمر بهدم بيوت الله في جامعة القاهرة التاريخية، المساجد في نظره مصدرا للإرهاب والتطرف، أما حفلات الرقص والغناء والطرب فلا يجد الدكتور والأستاذ الأكاديمي حرجاً من الدعوة لها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

أهلا بالكينج!

كتب “نصار الأشرم”، رئيس الجامعة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”: “يسعدنى أن أعلن للجميع أنه تم تحديد يوم ١٧ فبراير ٢٠١٦ لحفل المبدع العظيم، الكينج محمد منير، فى أحضان جامعة القاهرة“.

حفل “منير” ليس الوحيد الذي تنظمه إدارة أبرهة في الجامعة، إنما يأتي ضمن سلسلة النشاطات التغريب والعلمانية التي يقوم بتنظيمها خلال الفترة الحالية، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.
وعلى أنقاض هدم بيوت الله في جامعة القاهرة، أقام المطرب الانقلابي “علي الحجار” صاحب معلقة “انتو شعب واحنا شعب” حفلا غنائيا بالجامعة الاثنين الماضي، بأموال الجامعة ومصاحبة الفرقة الموسيقية بالأوبرا، وذلك فى إطار الأنشطة العلمانية، التي يحرص عليها الأستاذ الدكتور أبرهة!

دموع المساجد

وكان “نصار الأشرم” قد أمر البلدوزرات بهدم جميع المساجد داخل الجماعة، وتحولت بيوت الله على يده إلى أكوام من التراب، وسط دموع بعض الطلبة الذين أعلنوا التحدي، وقاموا بالصلاة أمام أحد المساجد التي تم هدمها، لكن المجرم المتطرف أعطى تعليماته لأمن الجامعة، بسحب كارنيه أي طالب يصلي في أي مكان، خلاف المسجد الرئيسي، ليواصل “نصار الأشرم” سقوطه المدوي ويهوي بالجامعة إلى حضيض جهله وتطرفه.

وإمعانا في الحرب على الإسلام أمر “نصار الأشرم”، برفع كافة المصاحف من داخل المكتبة المركزية للجامعة، بحجة أنها ليست مكانًا لتلاوة القرآن والتعبد ولكنها مكان فقط للاطلاع على بعض كتب التراث والمراجع العملية، في الوقت الذي أبقى فيه على نسخ من “الإنجيل والتوراة” بالمكتبة المركزية!

المفارقة أن قرار رفع المصاحف جاء بعد يوم واحد فقط من إصدار “نصارأوامر بإزالة وهدم كافة المساجد الموجودة بكليات الجامعة والاقتصار فقط على الصلاة في المسجد الرئيسي للجامعة والمعروف باسم “مسجد كلية التجارة“.

التلبس بالصلاة!

وأعطى “نصار الأشرم” أوامره بمعاقبة أي طالب أو موظف يتم ضبطه متلبسا وهو يصلي أي فريضة داخل جدران الكليات”، مؤكدا أن عقوبة من يضبط وهو يصلي، سيعاقب وقد تصل العقوبة إلى الفصل النهائي من الوظيفة أو من الكلية.

في الوقت الذي يعلق فيه “نصار الأشرم” بمراهقة صبيانية مفضوحة، على «تاتو» طالبة بكلية التجارة، قائلا: «التاتو بتاعك حلو أوي، بتعملوه إزاي ده، عقبال تاتو جوازك».

 ولأن البيض الفاسد يشد بعضه بعضاً، قام وزير أوقاف الانقلاب والمفتي بافتتاح مسجد “ضرار”، الذي شيده “نصار الأشرم” في كلية التجارة، ومن باب سد الطريق على رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية خصصت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب إمامًا للمسجد الجديد، يسبح بحمد السيسي دبر كل صلاة!

 

 

* نجلة “قرقر” تؤكد إصابته بمرض الملاريا داخل “العقرب

قالت مديحة مجدي، نجلة الدكتور مجدي قرقر، الأمين العام لحزب الاستقلال، والمحتجز داخل سجن العقرب، يعاني من مرض “الملاريا” وسط حال من الإهمال الطبي المتعمد من قوات امن الانقلاب.

وأضافت -خلال مؤتمر “انتهاكات الداخلية.. مش حالات فردية، المنعقد بنقابة الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان- أنه قبل زيارة المجلس القومي لحقوق الإنسان لـ”السجن” تم نقل والدها وآخرين لمستشفى سجن طره لإصابته بحساسية في جميع أجزاء جسده، ثم أعادوه مرة أخرى بعد  انتهاء الزيارة إلى زنزانته.

وأشارت إلى أن والدها فقد 40 كيلو، نتيجة قلة الطعام وتدهور حالته الصحية، مضيفةً أنها لم تتمكن من إدخال العلاج إلا 3 مرات فقط خلال 10 أشهر، مما يعني بقاءه دون علاج لمدة ٧ أشهر.

ويعاني الدكتور “مجدي قرقر” من مرض فيروس “سي” ولديه مشكلات أيضًا في القلب، إلى جانب معاناته من ارتفاع ضغط الدم، كما سبق أن أجرى عملية بالعمود الفقري وما تزال آثارها واضحة من خلال عدة مسامير جرى تركيبها في ظهره

 

 

* فشل حكومة الانقلاب في التخلص الآمن من الصرف الصحي يهدد حياة المواطنين بالفيوم

يستمر فشل حكومة الانقلاب في العناية بالمواطن وتوفير حقوقه، لينتقل إلى عدم توفير أبسط حقوقه.

حيث تشهد قرية شكشوك التابعة لمركز أبشواي كارثة بيئية بصرف مياه الصرف الصحي بشكل مباشر على البحر، مما تسبب فى تلوث المياه وأثر سلبا على الثروة السمكية بالمنطقة ، كما يقوم الفلاحين بري أراضيهم الزراعية منها مما قد يسبب العديد من الأمراض والأوبئة.

وعلي الصعيد الآخر يعيش أهالي قرية الخلطة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم مأساة حقيقية وسط مياه الصرف الصحى التى أغرقت القرية وشوارعها، مما يهدد بانتشار الأوبئة والأمراض بين أهالى وأطفال القرية، خاصة ونحن في فصل الشتاء الذى يكثر فيه الأمراض.

يقول خالد بكري أحد أبناء القرية “تقدمنا بشكاوي عدة إلي محطة مياة الشرب والمحافظة ولاحياة لمن تنادي“.

كما طالب سيد محمد “بضرورة حل الأزمة قبل أن تتحول إلى كارثة، وينتشر مرض خطير أو معدى بين الأهالى نظرًا لهذه الحالة المتردية التى وصلت إليها شوارع القرية كما طالب بمحاسبة المسئولين عن هذا التقصير في حل مثل هذة الازمات“.

وفي ذات السياق يعاني أهالي قرية الشواشنة التابعة لمركز يوسف الصديق أشد المعاناه من الكباري والمعديات التي تقام علي البحار للمرور من عليها ، حيث قام المجلس المحلي منذ أكثر من شهرين بإزاله كل المعديات التي تقام علي البحار بغرض إقامة غيرها لكن لم تقم بذلك حتي الآن.

قال أحمد سيد أحد الأهالي ” لقد قمنا بوضع الأخشاب كمعدية مع إن ذلك فيه الكثير من الخطورة علي الأطفال وقدمنا شكاوي للمسئولين بالمجلس المحلي لكن دون جدوي

 

 

* تواضروس: مصر “الانقلاب” فلتة من فلتات الطبيعة!!

زعم الانقلابي تواضروس الثاني رأس الأقباط الأرثوذكس في مصر، إن “المصريين لا يقبلون أي حكم باسم الدين مع أنهم يحبون الدين“.

وأضاف تواضروس ” -الذي ظهر بجوار السيسي في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسيخلال استقباله الكاردينال بشارة بطرس الراعي بطريرك الكنيسة السريانية المارونية بلبنان الجمعة: “قام الشعب المصري بتصحيح مساره حتى إننا رأينا ملايين الناس يعبرون عن رأيهم وحياتهم، وبدأت صفحة جديدة في مصر” في إشارة إلى الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب لمصر عام 2013.

مدعياً إن “مصر (الانقلاب) تقدم للعالم شهادة صادقة للسلام والبناء لكل شعوب العالم، فمصر في التاريخ هي فلتة الطبيعة”، على حد وصفه.

يشار إلى أن الكنيسة المصرية شاركت ممثلة بالبابا تواضروس، في بيان الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، ليحكم البلاد فيما بعد زعيم عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

 

 

* مقتل 3 جنود مصريين بهجوم على حاجز في العريش

قُتل ثلاثة عساكر من الجيش المصري، بهجوم مسلح، استهدف حاجزا أمنيا على طريق “رفح-العريش” الدولي شمال شرق البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن “مسلحين مجهولين هاجموا كمين الماسورة، الواقع على الطريق الدولي (رفح-العريش)، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عساكر من قوات الجيش“.

وأشار المصدر إلى أنه تم نقل القتلى إلى مستشفى العريش العام، مضيفا أن قوات الأمن فرضت طوقًا أمنيًا بمحيط الكمين، وهي تجري تمشيطًا للمنطقة بحثًا عن المسلحين.

ولم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، فيما لم يصدر بيان عن الجهات الرسمية يحمل أي جهة مسؤولية الهجوم.

وتنشط عدد من التنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس”، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء“.

 

 

* الجاسوس “ترابين” يقارن بين تدليله بالسجن وتعذيب مناهضي الانقلاب

لا تكاد صورة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب تمر من ذاكرة المصريين وهو يرتدي قميص الإعدام في هزلية إهانة القضاء” ويبدو عليه أثارة التعذيب النفسي، إلا وتأتي صورة أخرى للجاسوس الصهيوني عودة ترابين، وهو في أبهى صوره، لتفضح خيانة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الذي كشف عن نواياه من خلال ذلة لسانه قائلا: “كل اللي ما يرضيش ربنا احنا معاه وبندعمه“.

يزعم السيسي أن المصريين نور عينيه، إلا أن أفعاله تثبت دائما عكس ما يقول، وقد وضح ذلك من خلال حالات التعذيب في سجون داخليته وبطشه بمعارضيه، في الوقت الذي كرم فيه أحد خونة هذا الشعب وهو الجاسوس ابن الجاسوس عودة الترابين، الذي أفرج عنه بعفو انقلابي على إرادة الشعب، رغم خيانته.

كشف العميل الإسرائيلي عودة الترابين الذي أفرجت عنه سلطات الانقلاب قبل أربعة أيام أنه كان يتمتع بظروف اعتقال مثالية” لكونه “إسرائيليا“.

وفي مقابلة أجرتها معه قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية وبثتها الجمعة، قال الترابين إنه كان يتمتع بظروف اعتقال تضاهي ظروف اعتقال الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، الذي كان يعيش في منتجع سياحي بمستشفى المعادي العسكري طوال فترة محاكمته.

في الوقت الذي نشرت فيه منظمة العفو الدولية في عشرات التقارير عن حالات التعذيب التي يتعرض لها الشباب الرافض للانقلاب في سجون العسكر، فضلا عن حالات الوفيات التي أعلنت عنها المنظمات الحقوقية خلال عام واحد من حكم قائد الانقلاب بسبب هذا التعذيب.

وضرب الترابين مثالاً على مدى تمتعه بظروف اعتقال تفضيلية مقارنة بغيره من المعتقلين قائلاً: “لقد زودوا غرفتي بثلاجة، هذا التعامل لم يحظ به إلا مبارك، كانوا يعاملونني بمنتهى الاحترام والحساسية”، في الوقت الذي بدا فيه على ترابين بعد ظهوره مع رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو صحته الجيدة وكأنه كان يعيش في منتجع سياحي بشرم الشيخ.

وعزا الترابين المعاملة التمييزية لصالحه للدور الذي أدته السفارة الإسرائيلية في القاهرة، التي كان يحرص ممثلوها على زيارته ومراجعة سلطات السجن في كل سلوك لا يروق للسجين، ليكشف عن مدى عمالة وخيانة السيسي للشعب المصري الذي يزعم أنه نور عينيه، وانتمائه الحقيقي للصهاينة الذي تدرب على أيديهم على الخيانة.

وأضاف الترابين أن السفارة الإسرائيلية في القاهرة كانت تحرص على تزويده بالصحف الإسرائيلية داخل السجن مثل صحف: يديعوت أحرنوت، معاريف، هارتس، مشددًا على أنه كانت تتم الاستجابة لكل طلباته داخل السجن.

وشدد الترابين على أنه كان يلاحظ المعاملة بالغة القسوة التي كان تتعامل بها إدارات السجون المصرية مع المعتقلين المصريين، مشددًا على أن الفضل في ذلك يرجع “لكوني إسرائيليًا وبسبب حرص دولتي على متابعة شؤوني“.

ولم ينف الترابين خلال المقابلة أنه كان عميلا لإسرائيل، في حين نقلت القناة عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها، إن والده كان عميلاً لإسرائيل وقدم خلال وجوده في سيناء في سبعينيات القرن الماضي خدمات أمنية بالغة الأهمية، قبل أن يفر للأراضي المحتلة ويستقر في صحراء النقب.

وقد أقر النائب الليكودي الدرزي أيوب قرا، الذي تابع قضية الترابين بأن صعود السيسي للحكم قد أسهم كثيرا في وضع حد لاعتقال الترابين، مشددا على أن المصريين طالبوا المستويات الرسمية في إسرائيل بخفض مستوى الاهتمام الإعلامي بقضية الترابين، حتى لا يفسر الإفراج عنه على أنه جاء تحت ضغط الرأي العام في إسرائيل.

من ناحيته نوه المعلق العسكري الصهيوني في قناة التلفزة الثانية، روني دانئيل، إلى أن الترابين كان يفترض أن يطلق سراحه تماما بعد صعود السيسي للحكم، إلا أن مظاهرة نظمها بعض الإسرائيليين أمام السفارة المصرية في تل أبيب في ذلك الوقت أعاقت الإفراج عنه، حيث خشي نظام السيسي أن يتم تفسير الأمر على أنه استجابة لضغوط الإسرائيليين.

وقد حرص رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على استقبال عودة الترابين بعد الإفراج عنه في ديوانه في القدس المحتلة.

يذكر أن إسرائيل قد مارست ضغوطًا على حكم مبارك ونجحت في تأمين إطلاق سراح العميل الإسرائيلي الدرزي عزام عزام عام 2004؛ حيث أمضى في السجن 8 سنوات، على الرغم من أنه قد صدر بحقه حكم بالسجن لمدة 15 عامًا، بعد إدانته بأعمال تجسس بالغة الخطورة.

 

 

أثيوبيا ماضية في بناء السد والكارثة قادمة. . السبت 7 نوفمبر. . مصر بقت مسخرة وهروب جماعي للسياح

سد النهضة مصراضرار سد النهضةأثيوبيا ماضية في بناء السد والكارثة قادمة. . السبت 7 نوفمبر. . مصر بقت مسخرة وهروب جماعي للسياح

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*لماذا أخفت بريطانيا خبر استهداف طائرتها لمدة شهرين؟

فوجيء البريطانيون صباح السبت بصدمة من العيار الثقيل عندما كشفت جريدة “ديلي ميل” أن طائرة بريطانية كانت تقل فوجا سياحيا تعرضت قبل شهرين للاستهداف بصاروخ كاد يصيبها لولا أن الطيار تمكن من الافلات بفارق لحظات قليلة، ليتبين أن السلطات أخفت الحادثة ولم تكشفها للاعلام، حتى تسربت أخيرا بعد سقوط طائرة الركاب الروسية والتي تبين أنها سقطت نتيجة عملية تفجير مدبرة نفذها تنظيم “داعش“.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن الحادثة وقعت قبل شهرين، وكادت تودي بالطائرة ومن كانوا على متنها، فيما تقول مصادر قريبة من النظام في مصر إن الصاروخ كان ناتجا عن تدريبات كانت تجري في ذلك الحين، إلا أن عملية تفجير الطائرة الروسية يرجح فرضية أن يكون الصاروخ محاولة استهداف من قبل مقاتلين يتبعون لولاية سيناء في تنظيم الدولة.

ويفتح الخبر الجديد قائمة طويلة من التساؤلات بعد ساعات قليلة من مغادرة رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي الأراضي البريطانية وانتهاء زيارته إلى لندن، حيث ربما يكون الصمت البريطاني لمدة شهرين عن محاولة استهداف طائرة الركاب السياحية كان بسبب رغبة بريطانيا عدم إفساد زيارة السيسي التي يتم الإعداد لها منذ الصيف.

وأن انكشاف أمر الطائرة البريطانية التي كانت مهددة بصاروخ يفسر لماذا استعجلت الحكومة البريطانية بوقف الطيران إلى مصر وسحب رعاياها السياح من هناك دون انتظار مغادرة السيسي؟ حيث يتبين من تقرير الــ”ديلي ميل” أن الصحيفة علمت بالأمر منذ أيام وبدأت على الفور باجراء اتصالاتها مع المسؤولين لتتأكد من الخبر وتأخذ التعليقات اللازمة منهم، ما يعني أن كاميرون علم قبل أيام بأن ديلي ميل”؛ وهي الصحيفة الأوسع انتشارا في البلاد عازمة على نشر الخبر، فاستبق ذلك بقرار وقف الطيران وسحب السياح فورا للتخفيف من الانتقادات التي سيتعرض لها.

لكن السؤال الآخر الذي يبدو أكثر أهمية وأكثر إلحاحا في الوقت ذاته، هو لماذا غامر كاميرون بحياة السياح البريطانيين، وتجاهل التهديدات الجدية التي تواجههم في مصر، وأخفى الخبر لمدة شهرين؟ فضلا عن أن الحكومة البريطانية أصدرت تحذيرا أمنيا في شهر تموز/ يوليو الماضي بشأن السفر إلى شرم الشيخ، وهو ما يعني أن لدى الحكومة علم بالتهديدات، وتعززت هذه التهديدات بمحاولة استهداف طائرة بريطانية، ورغم ذلك انتظر كاميرون حتى سقطت الطائرة الروسية ووقعت الكارثة فعلا؟

وصرح محلل سياسي عربي يقيم في لندن قائلا: إن كاميرون كان حريصا طوال الشهرين الماضيين على عدم إفساد زيارة السيسي إلى لندن، وهي أول زيارة له منذ تنفيذ انقلابه العسكري، كما أن إفساد زيارة السيسي ومنع السفر إلى شرم الشيخ كان من الممكن أن يغضب دولة الإمارات التي تمارس ضغوطا على بريطانيا في هذا الإطار منذ العام 2012، وهي الضغوط التي كشفتها أخيرا جريدة “الغارديان” البريطانية، وبالوثائق والمعلومات والأدلة.

وبحسب المحلل، فإن اللوبي الإماراتي الذي يعمل في بريطانيا والذي ضغط على كاميرون من أجل دعوة السيسي لزيارة لندن، هو ذاته الذي يبدو أنه تسبب باخفاء الحادثة، وتجاهل التهديدات التي تواجه السياح البريطانيين، حيث لا ترغب دولة الإمارات بأن يتلقى الاقتصاد المصري ضربة جديدة عبر انهيار قطاع السياحة.

يشار إلى أن بريطانيا طلبت إجلاء رعاياها السياح الأربعاء الماضي، وقررت منع السفر إلى شرم الشيخ، وذلك بعد أن تبين بأن الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء تم تفجيرها في عملية مدبرة تبناها تنظيم الدولة الإسلامية، فيما جاء القرار البريطاني في يوم وصول السيسي ذاته إلى لندن ليشكل صفعة مؤلمة له، كما جاء القرار البريطاني قبل ثلاثة أيام على الخبر الذي نشرته “ديلي ميل” ما يرجح فرضية أن يكون كاميرون أراد استباق الخبر على الرغم من الإحراج الذي سيسببه للسيسي

 

 

*مصر تعترف بالتقصير في مفاوضات سد النهضة.. وأثيوبيا ماضية في بناء مشروعها

تؤكد اعترافات وزيرالموارد المائية والري المصري، الدكتور حسام مغازي، في افتتاح الاجتماع الثلاثي لوزراء الري المصري والسوداني والإثيوبي في جولتهم التاسعة، والذي بدأ السبت، في القاهرة، ما توقعه خبراء وأكدوا عليه بأن إثيوبيا ماضية حتى النهاية في بناء السد، وأنها لن تتراجع حتى يكتمل بناؤه، مما يضع مصر في أزمة مائية عميقة ستكون لها “تأثيرات كارثية” في المستقبل، وفقاً لخبراء ومتخصصين.

الوزير المصري اعترف لأول مرة في كلمته أمام الاجتماع بأن معدلات التنفيذ بموقع مشروع سد النهضة الإثيوبي أسرع بكثير من معدلات سير المفاوضات التي تتم بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا”، من أجل التوصل لاتفاق مشترك، مضيفاً، تأخرنا كثيراً في تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها، في أغسطس/ آب 2014 بما لا يتناسب مع الوضع الحالي في ما يتعلق بمعدلات التنفيذ بموقع المشروع.

وأعرب مغازي عن أمله في معالجة ذلك بالإسراع في تنفيذ الدراسات المطلوبة، طالما توافرت لدى الدول الثلاث الإرادة السياسية والرغبة الحقيقية لتجاوز المرحلة الحالية وطرح بدائل تكون قابلة للتنفيذ، مؤكداً أن الاجتماع الحالي هو اجتماع مفصلي في مسيرة التعاون بين الدول الثلاث، لافتاً إلى أنه سوف يتم البناء عليه في المرحلة المقبلة

وكانت اجتماعات الجولة التاسعة لمفاوضات سد النهضة قد انطلقت، بحضور وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا؛ الدكتور حسام مغازي والسفير معتز موسى والمهندس موتوا باداسا، وألمايو تيجنو مستشار رئيس الوزراء للسدود، وأعضاء اللجنة الوطنية الثلاثية المؤلفة من 12 خبيراً من الدول الثلاث ومعاونيهم.

 

*إرسال “روسيا” 44 طائرة.. لنقل 78 ألف سائح من مصر

أعلنت السلطات الروسية أن 44 طائرة روسية فارغة سيتم إرسالها إلى مصر، لنقل السياح الموجودين هناك، بعد قرار روسي بوقف الرحلات إلى مصر على خلفية تحطم طائرة روسية في سيناء ومقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وقالت الوكالة الفدرالية الروسية المكلفة النقل الجوي في بيان، إنه سيتم إرسال 30 طائرة إلى الغردقة و14 إلى شرم الشيخ، المنتجعين السياحيين على البحر الأحمر، حيث لا يزال هناك نحو 78 ألف سائح روسي، حسب إحصاء رسمي من موسكو.

وأضاف البيان أن هذه الطائرات سيتم إرسالها في مواعيد رحلاتها المعتادة.

وقالت وكالة النقل الجوي إن “9 طائرات توجهت من الغردقة إلى روسيا، فيما أقلعت 4 طائرات من شرم الشيخ”، السبت.

وأضافت في بيانها: “لدواع امنية سيسمح فقط بنقل حقائب اليد إلى داخل الطائرة”، في حين سيتم نقل الحقائب في شكل منفصل بواسطة طائرات ترسلها وزارة الحالات الطارئة الروسية.

وأوضحت المتحدثة باسم اتحاد الصناعة السياحية الروسية إيرينا تيورينا لـ”فرانس برس”، أن السياح الروس الموجودين حاليا في مصر “لن يتم إجبارهم على مغادرة البلاد فورا”، ويمكنهم العودة إلى روسيا في الموعد الذي يختارونه.

 

 

*حفتر” في ضيافة “السيسي” للتآمر على الشعب الليبي

بدأ اللواء المتقاعد ـ خليفة حفتر ـ المتهم بقيادة ميليشات الثورة المضادة في ليبيا،  اليوم السبت، زيارة “غير معلنةلمصر تستمر عدة أيام، قبل أن يعود بعدها إلى طبرق مرة أخرى.

وقال مصدر ليبيي، من معسكر حفتر، إن الهدف من الزيارة التي تأتي بعد يوم واحد من عودة السيسي، من زيارته الخارجية للمملكة المتحدة “هو تعزيز القدرات الخاصة بالجيش الليبي، ودعمه للقضاء على قوى الإرهاب”، بحسب تعبيره.

وكان ـ قائد الانقلاب السيسي ـ قد تطرق للأزمة الليبية، خلال أحاديث إعلامية، إلى عدد من وسائل الإعلام الإنجليزية، حيث قال، إنه “يجب أن نوقف تدفق الأموال والأسلحة والمقاتلين الأجانب إلى المتطرفين” بحسب تصريحات أدلى بها لصحيفة “الديلي ميل“.

وطالب في مقابلته “جميع أعضاء الحلف الأطلسي، بمن فيهم بريطانيا، الذين ساهموا في إطاحة القذافي أن يقدموا دعمهم“.

يأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه مصادر مصرية سياسية، أن حفتر سيلتقي، خلال تواجده، في مصر بفايز السراج، رئيس وزراء الحكومة التوافقية ـ المدعومة من حفتر ـ التي يقود مباحثاتها مبعوث الأمم المتحدة، برناردينو ليون، حيث أشارت المصادر إلى أن السراج يتواجد في مصر في الوقت الراهن.

 

 

*أمن الانقلاب بالعريش بقيادة “كحوش” يعتقل شاب قتل والده منذ 3 أشهر على يد الأمن

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بشمال سيناء بقياده الحاكم العسكري لمدينة العريش المجرم “كحوش” باعتقال الشاب سالم احمد حسن 35 عام من مقر عمله بشركة النصر للملاحات.

يذكر أن والد سالم قتل علي يد قوات الامن منذ ثلاثة أشهر.

 

 

*مصر بقت مسخرة.. وزير النقل: الميكروباصات بتكسب أكتر من السكة الحديد!!

أكد سعد الجيوشي، وزير النقل في حكومة الانقلاب، تعرض السكة الحديد لخسائر فادحة تجعلها تأتي في مرتبة متدنية من حيث الأرباح بعد وسائل مواصلات أخرى كالميكروباص.

وقال الجيوشي، خلال اجتماعه مع قيادات السكة الحديد اليوم: من الخطأ أن تخسر السكة الحديد في حين أن هناك وسائل مواصلات أخرى مثل الميكروباص تحقق أرباحًا، مشيرًا إلى ضرورة  العمل على إعادة تأهيل أسطول الجرارات بهيئة السكة الحديد.

واعترف الجيوشي بوجود مشكلة في النظافة بالقطارات، فضلا عن تفشي ظاهرة السوق السوداء في التذاكر، مطالبًا بإعادة تقييم نظام الحجز المركزي للتذاكر في محاولة للتصدي لهذه الظاهرة.

 

 

*مركز حقوقي: الشباب المتهم بسد بلاعات إسكندرية اعتقلوا قبل المطر بـ20 يومًا

رد المركز العربي الإفريقي للحريات وحقوق الإنسان على بيان وزارة داخلية الانقلاب ، حول ما زعمت فيه أن خلية إرهابية عددها 17 شخصًا تسببوا في غرق الإسكندرية، مؤكدًا أن المتهمين معتقلون داخل السجون قبل أكثر من 20 يومًا.

وأشار المركز، في بيان له، إلى أن 10 متهمين من بين الـ17 متهمًا، اعتقلتهم قوات الأمن أثناء انعقاد جلسة عرفية للصلح بين عائلتين بالعجمي، فيما تم اعتقال الآخرين من أماكن متفرقة صباح يوم 17 أكتوبر 2015، وتم إخفاؤهم قسريًّا عن ذويهم ومحاميهم حتى مساء يوم 24 من الشهر نفسه.

وأكد المركز أنه تم عرض المعتقلين على نيابة غرب الإسكندرية يوم 24 أكتوبر معصوبي العينين، دون حضور أي من محاميهم، وذلك بتهم متعددة لم يكن بينها أي إشارة إلى تخريب بالوعات الصرف الصحي، وذلك في القضية رقم 33948/2015 جنايات الدخيلة.

وندد المركز بتشويه سمعة مواطنين أبرياء لم تثبت عليه أي جريمة حتى الآن، مستنكرًا استخدام أساليب “ملتوية” لتضليل الرأي العام من قبل وزارة الداخلية، مطالبًا وزارة الداخلية بوقف سياسة تلفيق الاتهامات.

 

 

*وكالة بلومبرج” الأمريكية : مخاوف “للكيان الإسرائيلي” من سقوط نظام السيسي

أكدت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، أن هناك مخاوف إسرائيلية وأميركية  كبيرة من عدم إكمال السيسي لفترة ولايته.

وأضافت “إن عبدالفتاح السيسي حافظ على إحكام قبضته للبلاد، بسجن وقتل ونفي المعارضة الإسلامية له، ومع ذلك فإن المسؤولين الإسرائيليين قلقون حيال استمراره في السلطة“.

وقالت الوكالة، نقلًا عن “فن فيبر” عضو الكونجرس السابق في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى: إن هناك مخاوف لدى الإسرائيليين وآخرين ممن تحدث إليهم بخصوص سقوط نظام السيسي.

وقال “فيبر” الذي ترأس فريق عمل للمعهد زار إسرائيل: “لقد قابلنا الكثيرين في “إسرائيل” الذين يعتقدون أن السيسي لن يكمل مدة رئاسته”، ووفقًا لما أصدره الفريق في تقريره، فإنه قابل العديد من الدبلوماسيين ومسؤولين أمنيين كبارًا.

وأضاف فيبر “أنه -يقصد السيسي- دائمًا تحت تهديد مستمر بالقتل؛ فالناس لا تعلم أين ينام وأعتقد أن الإسرائيليين يطرحون العديد من الأسئلة عن ما إذا كان حكومته ستنجح أم لا“.

وذكرت “بلومبرج” أن أسئلة حول قدرة السيسي على الاستمرار في السلطة أصبحت ملحة هذا الأسبوع.

وأشار “جريج كريج” المحامي السابق بالبيت الأبيض والرئيس المشارك في فريق العمل، إلى أن الجيش المصري يتعاون بشكل وثيق مع المخابرات الإسرائيلية وبالأخص في سيناء أكثر من أي وقت مضى، ومع ذلك فإن محللًا عسكريًا إسرائيليًا منح الجيش المصري تقديرًا سيئًا في ما يتعلق بالحرب ضد تنظيم الدولة.

ولفتت الوكالة إلى تمتع إسرائيل بتعاون غير مسبوق مع حكومة السيسي وبشكل خاص في سيناء؛ حيث يعمل الجيش على تحطيم أنفاق التهريب إلى غزة التي تديرها حماس، وفي حال سقوط نظام السيسي وتولى الإسلاميون الحكم فإن إسرائيل ستواجه جارًا عدائيًا على الحدود الجنوبية لها.

وأضافت “بلومبرج” أن “الاغتيالات والانقلابات شائعة في التاريخ الحديث لمصر، مشيرة إلى انقلاب الثالث من يوليو، واغتيال الرئيس السابق أنور السادات في 1981.. وكمثل الرؤساء السابقين يواجه السيسي خطرًا من الجيش؛ ففي أغسطس حكمت محكمة عسكرية على 26 ضابطًا في الجيش بتهمة التدبير لانقلاب عسكري“.

وذكرت الوكالة أن مسؤولين أميركيين عبروا للوكالة عن قلقهم من أن نهج اليد الغليظة الذي ينتهجه السيسي من الممكن أن يؤدي إلى سقوط نظامه.

ونقلت الوكالة عن “ميتشل دني” مديرة برنامج الشرق الأوسط بمعهد كارنيجي، القول: “لقد خلقت السياسة التي ينتهجها السيسي عددًا كبيرًا من الأعداء في الدولة.

وعبر “ديفين نونز” رئيس إحدى لجان المخابرات بالكونجرس، الذي التقى السيسي وتجول في سيناء، عن قلقه العميق من أن يؤدي عدم الاستقرار السياسي إلى وقوع الشباب تحت تأثير الإخوان المسلمين، والتنظيمات الجهادية المتطرفة.

وقال “نونز”: “سيناء مضطربة بشكل كامل؛ حيث يتجول الجهاديون في كل مكان فيها، وعلى صعيد آخر هناك ليبيا؛ حيث لا يوجد نظام، وهذا من الممكن أن يحول مصر إلى فوضى“.

 

 

*لماذا يرفض السيسي الاعتراف بتفجير الطائرة الروسية؟

أكدت صحيفة الجارديان البريطانية أن حكومة الانقلاب في مصر ترفض الاعتراف بأن ثمة عملا إرهابيا وراء إسقاط الطائرة الروسية المنكوبة فوق سيناء يوم السبت الماضي 31 أكتوبر وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بشأن السياحة المصرية.

وفي تقرير لها اليوم السبت، 7 من نوفمبر، ناقشت الجارديان الموضوع تحت عنوان “مصر ترفض الاعتراف بأن عملا إرهابيا وراء تحطم طائرة سيناء“.

ويشير تقرير الجارديان إلى أن حكومة السيسي ترفض بشدة التقارير التي تتحدث عن أن عملا إرهابيا وراء سقوط الطائرة الروسية في سيناء اﻷسبوع الماضي، رغم تأكيدات المخابرات البريطانية و اﻷمريكية أن الحادث ناجم عن قنبلة، في محاولة يائسة ﻹنقاذ السياحة التي تكافح من أجل البقاء، بحسب الجارديان.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري يدفع عكس الشكوك الدولية التي تشير إلى أن مأساة الطائرة الروسية ناتج عن عمل إرهابي، ونقلت قوله :” نحن لا نرفض أي احتمالات ولكن ليس لدينا أي فرضية حتى تنتهي التحقيقات ويكون التقرير النهائي جاهزا”، مشيرة إلى أن القاهرة تسعى ﻹنقاذ قطاع السياحة.

ويأتي الرفض المصري بعد تعليق عدد من الدول السفر إلى المنتجع الواقع على البحر اﻷحمر، فيما أكد مسئول أمني مصري أنهتم فتح تحقيق مع الموظفين في مطار شرم الشيخ، وفحص للكاميرات لمعرفة ما إذا كان يوجد أي شبهة إرهابية تتعلق بسقوط الطائرة“.

وأشارت الجارديان إلى أن اﻹدارة اﻷمريكية عرضت المساعدة في التحقيقات بعرض صور اﻷقمار الصناعية والمعلومات الاستخباراتية التي لديها، إلا أن روسيا ومصر لم يطلبا المساعدة حتى اﻵن. فيما قالت مصادر فرنسية قريبة من التحقيقات: إن” تحليل المعلومات في الصندوق اﻷسود تظهر أن الطائرة سقطت جراء قنبلة“.

وفي وقت سابق أعلنت “داعش” مسئوليتها عن سقوط الطائرة، وقال ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني إن المعلومات التي جمعتها المخابرات البريطانية ترجح سقوط الطائرة جراء انفجار قنبلة، وعلق جميع الرحلات إلى شرم الشيخ.

وبعد 24 ساعة من انتقاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقرار لندن تعليق رحلاتها إلى مصر، قررت موسكو أيضا  تعليق جميع رحلاتها من وإلى القاهرة.

وفي ضربة جديدة لقطاع السياحة الذي يكافح من أجل البقاء بمصر– بحسب الصحيفة- فإن جميع السياح وبخاصة الروس الذي يرجح أن يصل عددهم إلى 79 ألفا  بدءوا في العودة إلى بلادهم، وفرضت قيودا على السفر مثل التي فرضتها بريطانيا تجبر السياح العائدين على ترك أمتعتهم في مطار شرم الشيخ، وهي الخطوة التي تودي إلى حالة فوضى في المطارات المصرية، خاصة أن القاهرة أعلنت أنها غير قادرة على التعامل مع جبال الحقائب التي تركها السياح وراءهم.

 

 

*محكمة تقضي بالسجن المؤبد على أحد رافضي الانقلاب العسكري في قضية أحداث كرداسة             

 

*الدنمارك والنرويج وفنلندا.. ثلاث دول تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى شرم الشيخ             

انضمت كل من الدنمارك والنرويج وفنلندا إلى قائمة الدول التي نصحت مواطنيها بتجنب السفر غير الضروري لمدينة شرم الشيخ، وفقًا لوكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية.

ذكرت وزارة الخارجية النرويجية، اليوم السبت، أنها حثت الأشخاص الموجودين في شرم الشيخ على عدم السفر خارج شرم الشيخ، وهي التوصية التي قدمتها بها فنلندا أيضًا.

من جانبه، قال كريستيان ينسن وزير خارجية الدنمارك، إن بلاده “غيرت نصائحها بسبب المعلومات التي وردتنا“.
كما أشارت الوكالة إلى أن شركات السياحة المحلية ألغت على الفور الرحلات الجوية إلى شرم الشيخ.

تأتي هذه المستجدات بعد تحطم طائرة الركاب الروسية الشهر الماضي، مما أدى إلى وفاة ركابها البالغ عددهم 224 شخصًا، بينما يعتقد المسئولون الأمريكيون والبريطانيون أن الطائرة تعرضت لتفجير بواسطة قنبلة.

 

 

*فشل أعضاء “سد النهضة” في وقف بناء السد الإثيوبي ينذر بكارثة مصرية

كشف مصدر مائي مطلع أن أعضاء لجنة” سد النهضة” الإثيوبي، اليوم السبت، فشلوا في وقف بناء السد، وذلك عقب انتهاء الاجتماع التاسع والذي انتهى منذ قليل، للجنة الوطنية الثلاثية لسد النهضة بالقاهرة.

وقال المصدر إنَّ الاجتماع فشل في وقف بناء السد لحين الانتهاء من الدراسات الخاصة به، بعد أن طلبت مصر رسميًّا استعجال التقارير الاستشارية لسد النهضة من المكتبين الهولندي والفرنسي.

وأشار إلى إن التقارير الصادرة أن تأخر المكتبين الاستشاريين في تقديم العرض الفني إلى تواطؤ بين إثيوبيا والمكتب الاستشاري الفرنسي، على تأجيل تقديم العرض الفني، لتأجيل المفاوضات، لحين الانتهاء من بناء السد ووضع مصر أمام الأمر الواقع.

وكان الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، قد كشف في تصريحات صحفية سابقة، أن الإطار التفاوضي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي بصورته الحالية، لا يخدم المصالح المصرية، ولا يعكس المخاوف المصرية من السد، مشيرًا إلى أنه يمثل فرضًا للأجندة الإثيوبية على مصر، بعد مرور 3 سنوات منذ وضع حجر أساس السد.

وأضاف نصر الدين علام، في تصريحات صحفية، أن اللجنة الثلاثية التي تم تشكيلها لم تنته إلى شيء، ولم يستفد الجانب المصري من تقريرها، ولم يقم الجانب المصري بنشر نتائج التقرير للرأي العام، والآن نحن نسير في ركاب الأجندة الإثيوبية أيضا، حيث نبحث تشكيل لجنة أخرى لمتابعة نتائج اللجنة الأولى، وإثيوبيا لا تزال مستمرة في البناء والتشييد للسد.

وتساءل علام: ”كيف نقوم بتكليف مكاتب استشارية بدراسة السلامة الإنشائية للسد ونحن لم نتفق على سعته التخزينية، وذلك يعد اعترافًا مصريًا بالسعة الحالية للسد (74 مليار متر مكعب من المياه)” مطالبًا بالمواجهة الحقيقية مع إثيوبيا وأن تقوم الحكومة بواجبها الأساسي في الدفاع عن مصالح مصر الإستراتيجية.

من ناحيته اعترف حسام مغازي وزيرالري في حكومة الانقلاب، أن معدلات التنفيذ بموقع مشروع سد النهضة الإثيوبي أسرع بكثير من معدلات سير المفاوضات التي تتم بين الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا من أجل التوصل لاتفاق مشترك.

وقال الوزير، خلال كلمته اليوم السبت، أمام الجلسة الافتتاحية لأعمال الجولة التاسعة للجنة الثلاثية الوطنية والمنعقدة في القاهرة، إنه تم تأخر المفاوضات، قائلا :” تأخرنا كثيراً فى تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها في أغسطس 2014 بين الوزراء الثلاثة، بما لا يتناسب مع الوضع الحالي فيما يتعلق بمعدلات التنفيذ بموقع المشروع“.

وأعرب مغازي عن أمله فى معالجة ذلك بالإسراع في تنفيذ الدراسات المطلوبة طالما توافرت لدى الدول الثلاث الإرادة السياسية والرغبة الحقيقية لتجاوز المرحلة الحالية وطرح بدائل تكون قابلة للتنفيذ ، وأكد أن الاجتماع الحالي مفصلي في مسيرة التعاون بين الدول الثلاث، لافتاً إلى أنه سوف يتم البناء عليه فى المرحلة المقبلة.

جدير بالذكر أن المكتب الفرنسي هو المسئول الوحيد عن إدارة الأعمال الخاصة بتنفيذ الدراستين، على أن ينفذ المكتب الهولندي ما يوكله إليه نظيره الفرنسي من أعمال في حدود نسبة أقصاها 30٪، لأن المكتب الفرنسي له سابقة أعمال في إثيوبيا، وهناك علاقات متشابكة بينهما، مما يدفع المكتب الفرنسي لتنفيذ جميع مطالب إثيوبيا دون تردد.

 

 

*خبراء: “السيسي” فشل وخطته الأمنية “مسخرة

نشر موقع ” هافينغتون بوست”، اليوم السبت، تقريرًا سخر بشدة من قائد الانقلاب العسكري، أكد فيه فشل عبد الفتاح السيسي في الحفاظ على أمن حلفائه الغربيين ومصالحهم، وأنه لا يصلح أن يدير قرية صغيرة، وأنه ورَّط مصر في فوضى أمنية.

وقال التقرير: “تتدلَّى لافتات عملاقة عليها صور عبد الفتاح السيسي بزيه العسكري على حواجز التفتيش الأمنية المؤدية إلى شبه جزيرة سيناء، لكن سقوط طائرة ركاب روسية في سيناء في مطلع الأسبوع حطَّم الصورة التي تحاول هذه اللافتات أن تعبِّر عنها وهي الإمساك بزمام الأمور“.

وأضاف: “أيًّا كان السبب فإن مقتل 224 سائحًا معظمهم روس أثار أسئلة صعبة بشأن سلامة النهج الذي يتبعه السيسي في التعامل مع الإسلاميين، وكيف أنه لم يورط بلاده فقط في الفوضى الأمنية بل إنها طالت حلفاءه أيضًا“.

وكان السيسي برَّر أن هدفه سحق الإسلاميين حتى آخرهم بوصفه الإسلاميين بأنهم خطر على القوى العربية والغربية التي تضخ مليارات الدولارات في مصر كل عام.

وفي تجاهل لدروس الماضي يعتقد السيسي أن سحق الإسلاميين وسجنهم والحكم عليهم بالإعدام من شأنه تحقيق الاستقرار في مصر.

غير أن الشبهات بأنه من المحتمل أن يكون تنظيم “الدولة الإسلامية” زرعوا عبوة متفجرة على طائرة إيرباص إيه 321 المنكوبة تنبئ بأن إستراتيجيته قد تأتي بنتائج عكسية بخلق مزيد من الإسلاميين.

وقالت الحكومتان الأميركية والبريطانية الخميس إنه من المحتمل أن انفجار قنبلة هو سبب سقوط الطائرة. وحتى روسيا التي وصفت هذه الاستنتاجات بأنها سابقة لأوانها قررت تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر.

وفي أوائل سبتمبر أيلول شن الجيش المصري ما قال إنها عملية شاملة أُطلِق عليها حق الشهيد، وقتل في هذه العملية أكثر من 500 شخص وصفهم الجيش بأنهم إسلاميون في الأسبوعين الأولين وحدهما.

ويقول سكان في سيناء إن هذه الأعداد الكبيرة من القتلى تشتمل على مدنيين وشجَّعت بعض الشبان على حمل السلاح ضد الدولة.

وقالت امرأة عجوز لوكالة رويترز تجلس في كوخها الخشبي في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء “السيسي بيحارب الإرهاب ويحاربنا معاه، لكن النساء العجائز والأطفال ليسوا إرهابيين.”

وقد اضطرت إلى العيش في ظروف كئيبة بعد أن فرت من المعارك في قريتها التي قتلت فيها والدة زوجها.

وقالت “كانت داخل منزلها حينما اخترقت الرصاصات الجدار وقتلتها، لم يعبأ الجنود حتى بنقلها إلى المستشفى.. إنهم دخلوا ورأوا أنها ماتت فغطوا جسمها وذهبوا.”

وقال سكان تحدثوا شريطة عدم نشر أسمائهم خوفًا من انتقام الجيش: إن الأرقام الرسمية لقتلى الإسلاميين تشتمل غالبًا على مدنيين وإن كثيرًا من تلك الوفيات لا يتم الإبلاغ عنها.

وقال حجاج فايز الذي يدير مكتبًا لتولي الإشراف على دفن الموتى في مستشفى العريش إن ما بين ثلاثة مدنيين وخمسة يقتلون كل يوم في شمال سيناء على أيدي قوات الأمن.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير سبتمبر إن الجيش طرد بالقوة نحو 3200 أسرة في سيناء خلال الـ24 شهرًا الماضية.

وقالت سارة ليا واتسون محررة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة “تدمير المنازل والأحياء وسبل الرزق هو مثال نموذجي لكيفية فشل حملة لمكافحة الإسلاميين“.

 

 

*زيارة السيسي.. المصالح تنسي بريطانيا حقوق الإنسان             

أبرزت زيارة عبد الفتاح السيسي، بريطانيا تلبية لدعوة رئيس وزرائها، ديفيد كاميرون، الموقف البريطاني تجاه مصر، الذي يبدو أنه وضع المصالح الاقتصادية والجيوسياسية للملكة المتحدة في شرق المتوسط، فوق اعتبارات حقوق الإنسان.

فكاميرون استقبل السيسي، الذي قاد انقلابا على أول رئيس منتخب في مصر، ليتحول من جنرال إلى رئيس جمهورية، ويشهد عهده انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، رغم إشادته، أي كاميرون، قبل حوالي أربع سنوات، بالديمقراطية، عندما كان المحتجون على نظام مبارك يتظاهرون في ميدان التحرير في القاهرة.

ولم تبد بريطانيا أي رد فعل يذكر إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، حيث أولت اهتمامها إلى المصالح الجيوسياسية والاقتصادية، كما وقعت مع مصر خلال عهد السيسي، اتفاقيات تجارة واستثمار بقيمة مليارات الدولارات. وأدى الدور، الذي تقوم به مصر في الآونة الأخيرة في مكافحة تنظيم داعش ، إلى تقوية العلاقات بين الجانبين.

أكد النائب في البرلمان البريطاني عن حزب الديمقراطيين الأحرار، توم براك، أن على الحكومة البريطانية ألا تتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان في سبيل المصالح التجارية، معتبرا أن استقبال السيسي في بريطانيا، يخلق انطباعا بأن الحكومة ترغب في غض النظر عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تشهدها مصر.

بدوره اعتبر النقابي أندرو موراي، ممثل تحالف “أوقفوا الحرب”، أن أسبابا تجارية واستراتيجية كانت القوة الدافعة لزيارة السيسي، قائلا إن المصالح التجارية تطغى على الديمقراطية. ووصف دعوة السيسي لزيارة بريطانيا بـ “الجائزة التي قدمت للانقلاب“.

من جانبه، قال عضو هيئة التدريس في قسم الاقتصاد السياسي الدولي، بكلية كينجز في لندن، روبرتو روكو، إن المخاوف الجيوسياسية والاقتصادية، المتعلقة بالاستثمارات البريطانية في مصر وليبيا، كانت من العوامل المؤثرة على موقف كاميرون.

وأفاد روكو أن بريطانيا تمتلك أسبابا جيوسياسية للتقارب مع نظام السيسي في إطار صراع النفوذ في المنطقة.

ويرى خبير الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في معهد “تشاثام هاوس”، ديفيد بوتر، أن بريطانيا تنظر إلى مصر باعتبارها شريكا استراتيجيا، لذلك لم تتغير سياساتها تجاه مصر، في عهود مبارك، ومرسي والسيسي.

ووجه 55 سياسيا وأكاديميا وناشطا بريطانيا، الأسبوع الماضي، رسالة إلى كاميرون طلبوا منه فيها سحب الدعوة الرسمية، التي وجهها للسيسي لزيارة بريطانيا. وشهدت لندن خلال زيارة السيسي، التي بدأت يوم الأربعاء الماضي واستمرت ثلاثة أيام، مظاهرات احتجاجية، شارك بها نشطاء حقوقيون ومواطنون مصريون.

وأعرب كاميرون في مؤتمر صحفي مع السيسي، خلال الزيارة، عن سعادته لاستقبال السيسي، قائلا إن مصر شريك يحمل أهمية حيوية لبلاده، في المجالين الاقتصادي والأمني، مشيرا لكون بريطانيا ثاني أكبر مستثمر أجنبي في مصر.

يذكر أن تقريرا أصدرته مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان، ومقرها في مدينة جنيف السويسرية، بداية الشهر الجاري، أشار إلى وفاة 323 شخصا، في مراكز الاعتقال في مصر في الفترة من 2013 إلى 2015.

تواصل الاستثمارات البريطانية في مجال الطاقة

وتعتبر الحكومة البريطانية التعاون مع نظام السيسي هامًّا في مجال مكافحة تنظيم داعش والتطرف، فضلًا عن قضايا التجارة والسياحة. ويؤكد نواب حزب المحافظين الحاكم، على الأخص، على ضرورة التعاون مع مصر من أجل مكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ووقعت الحكومة البريطانية مع مصر في عهد السيسي عقد بيع أسلحة بقيمة 85 مليون سترليني، فيما يزور حوالي مليون سائح بريطاني مصر سنويًّا.

وعقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب، في انقلاب عسكري، واستلام السيسي مقاليد الحكم في البلاد، عززت الدول والشركات الغربية علاقاتها التجارية مع مصر، ووقعت اتفاقيات بقيمة 138 مليار دولار معظمها في قطاعي الطاقة والسلاح.

وازداد حجم الاستثمارات البريطانية في مصر  في العام الماضي بنسبة 30%، مقارنة مع العام الذي سبقه، وزار وفد من كبار مسؤولي شركات عملاقة بينها، فودافون وبريتيش بتروليوم (بي بي) و”بي جي” و“WHSmith”، مع وزير الخارجية، فيليب هاموند، العاصمة المصرية القاهرة في آذار/ مارس الماضي.

ووقعت شركة “بي بي”، التي تصدرت الشركات البريطانية المستثمرة في مصر عقب الانقلاب، عقدًا في مجال الطاقة بقيمة 12 مليار دولار في عهد السيسي، تجري بموجبه عمليات تنقيب وإنتاج الغاز الطبيعي والبترول في شرق وغرب نهر النيل وخليج السويس. كما وقعت عقدًا هامًّا على هامش الزيارة الأخيرة للسيسي إلى بريطانيا لإنتاج الغاز الطبيعي عام 2018 من حقل “Atoll-1”، المكتشف قبل 8 أشهر في شرقي دلتا النيل. وتمتلك الشركة استثمارات في مصر بقيمة 25 مليار دولار في مجال الطاقة والغاز الطبيعي.

 

 

*المخابرات الأمريكية رصدت مكالمات لتنظيم الدولة تشير إلى مخطط لتدمير الطائرة الروسية

أفادت تقارير اعلامية أمريكية أن المخابرات المركزية سي أي ايه قد رصدت اتصالات بين قادة في تنظيم “الدولة الإسلامية” وأتباعهم في سيناء قبل وبعد تحطم الطائرة الروسية.

وانتقدت الخارجية المصرية “عدم مشاركة المعلومات الاستخباراتية” و”عدم التعاون” الكافي من بعض الدولي بشأن مواقفها عقب الحادث المروع.

ونقلت محطة ان بي سي التليفزيونية عن مسؤول، لم تسمه، القول إن المسلحين كانوا “يتباهون” بطريقة اسقاط الطائرة.

وذكرت القناة الثانية الفرنسية أنه يمكن سماع صوت انفجار على جهاز التسجيل الذي تم العثور عليه في الطائرة المحطمة. إلا أن المحققين الفرنسيين قالوا إنهم لا يمكنهم تأكيد ذلك.

وذكرت القاهرة أن وزير الطيران المدني حسام كمال سوف يعقد مؤتمرا صحفيا السبت لإعلان آخر تطورات التحقيقات في الحادث.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن أجهزة الاستخبارات، التي نقلت عنها وسائل الإعلام، لم تشارك معلوماتها الاستخباراتية مع القاهرة.

وأضاف شكري أن القرارات التي اتخذتها بعض الدول “لم تجر بالتنسيق مع الجانب المصري كما تقتضي مبادئ التعاون الدولي.”

وأوضح شكرى في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المجري الذي يزور القاهرة إن بلاده لم تستبعد إي احتمال أو فرضية عن أسباب سقوط الطائرة.

وتتواصل الجهود لإعادة عشرات الآلاف من السياح الأجانب من منتجع شرم الشيخ في مصر، حيث اقلعت الطائرة الروسية منذ أسبوع قبل تحطمها في الجو بعد اقلاعها بوقت قصير.

وأصابت الفوضى خطة بريطانية لإعادة السياح البريطانيين بعد أن أعلنت السلطات المصرية عجز المطار عن استقبال كل الرحلات الطارئة المخططة لإعادتهم.

ولم يسمح سوى لثمان طائرات، من بين 29 طائرة، بالإقلاع من المطار.

أما في موسكو فقالت المتحدثة بأسم الاتحاد الروسي لصناعة السياحة، إيرينا تيورينا، إن هناك نحو 80 الف سائح روسي في مصر، معظمهم في منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

وقالت تيورينا، بعد اجتماع للحكومة إنه لن يكون هناك اخلاء للسياح الروس في مصر، وإن بوسعهم العودة وقتما يشاءون.

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية تسجيل فيديو يظهر مسلحي التنظيم في شمال سوريا يهنئون مسلحي التنظيم في سيناء على إسقاط الطائرة الروسية.

ولم يضم التسجيل دليلا يدعم هذا الإدعاء.

وكان التنظيم قد نشر من قبل تسجيلا لأحد مسلحيه يتحدث اللغة الروسية ويهدد بنقل المعركة إلى روسيا.

ويقول التسجيل الأخير إن إسقاط الطائرة جاء ردا على الضربات الروسية في سوريا.

وفي وقت سابق كان مسؤولون فرنسيون في مجال الطيران قد استبعدوا أن تكون طائرة الركاب الروسية تحطمت بسبب أعطال فنية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين آخرين قولهم إن “جهاز تخزين البيانات في الطائرة يشير إلى أن انفجارا عنيفا ومفاجئا تسبب في تحطم الطائرة” مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وبحسب مسؤولين بريطانيين، رصدت أجهزة استخبارات بريطانية وأمريكية محادثات بين مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية في سيناء تشير إلى وضع قنبلة على متن الطائرة المنكوبة.

وكان تنظيم “ولاية سيناء” التابع لتنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن إسقاط الطائرة التي كانت في طريقها من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبرغ الروسية. ولم يشر التنظيم في مصر إلى كيفية إسقاط الطائرة.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز ايرباص “A321” بعد 23 دقيقة من إقلاعها وكانت تقل 217 راكبا معظمهم من الروس و7 هم طاقم الطائرة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد المحققين في الحادث قوله “بيانات الطائرة تشير إلى أن الرحلة كانت تسير بشكل طبيعي وفجأة اختفى كل شيء“.

 

 

*العسكر يوجهون الصحف والمصالح الحكومية بتنظيم رحلات لشرم لوقف الخسائر

كشفت مصادر بإحدى الصحف الخاصة أن تعليمات من الشئون المعنوية بالقوات المسلحة تحت قيادة الانقلاب العسكري، وجهت رؤساء التحرير بالصحف الموالية لها والصحف القومية، بعمل حملات دعائية للترويج للسياحة الداخلية لشرم الشيخ، لتعويض خسائر السياحة نتيجة إجلاء السياح الروس والبريطانيين.

كما أمرت سلطات الانقلاب المصالح الحكومية بالإعلان عن رحلات داخلية لمدينة شرم الشيخ، لإثبات الأمن بالمدينة أما السياحة العالمية التي تراجعت من المدينة بعد الحديث عن تفجير عبوة ناسفة بالطائرة الروسية التي سقطت في سيناء وراح ضحيتها 230 سائحا.

وقامت صحيفة الوطن المملوكة لرجل الأعمال محمد الأمين عضو مكتب السياسات بالحزب الوطني المنحل بعمل مبادرة لدعم وتشجيع السياحة الداخلية بعنوان: “أنا رايح شرم”، ودعوة المصريين لتشجيع سياحة بلادهم، بموقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر“.

كما قام عدد من المواقع الإلكترونية والصحف الموالية للانقلاب بعمل نفس المبادرة.

وكان متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، قال أمس الجمعة، إن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لإعادة السائحين البريطانيين إلى المملكة المتحدة بسلام، ووصف الوضع في منتجع شرم الشيخ المصري بأنه “صعب ومائع“.

 

*بريطانيا: طائرة ركاب لنا نجت من صاروخ في شرم الشيخ والوضع أصبح صعبًا

أعلنت وزارة النقل البريطانية أن طائرة تابعة لخطوط “طومسون” الجوية البريطانية، تمكنت من النجاة من هجوم صاروخي أثناء تحليقها على ارتفاع ألف قدم فوق مدينة شرم الشيخ، قبل شهرين من وقوع حادث تحطم الطائرة الروسية بشبه جزيرة سيناء، بعد تمكن الطيار من تفادي الصاروخ بشكل سريع.

وأكدت الوزارة، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم السبت، أن الطائرة التي أقلعت من مطار “لندن ستانستيد”، يوم 23 أغسطس الماضي، وكانت تقل 189 راكبا، هبطت بسلام بمطار شرم الشيخ، ولم يتم إخبار الركاب أنهم كانوا على وشك أن يفقدوا حياتهم.

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أمس الجمعة: إن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لإعادة السائحين البريطانيين إلى المملكة المتحدة بسلام، ووصف الوضع في منتجع شرم الشيخ المصري بأنه “صعب ومائع”.

وقالت شركة طيران “أيزي جيت”، اليوم: إن السلطات المصرية سمحت لاثنتين فقط من بين 10 طائرات مقررة بالإقلاع من شرم الشيخ، ما أربك مساعي بريطانيا لإعادة الآلاف من البريطانيين الذين كانوا يقضون عطلتهم في المدينة.

وأضاف المتحدث “نعمل عن كثب مع السلطات على الأرض لضمان إعادة المواطنين البريطانيين إلى الوطن بسرعة وسلام.. هذا وضع صعب ومائع”.