السبت , 21 يوليو 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : مليشيات الانقلاب تعتقل 5 مواطنين بالإسكندرية والجيزة

أرشيف الوسم : مليشيات الانقلاب تعتقل 5 مواطنين بالإسكندرية والجيزة

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يستولي على 132 مليار جنيه من البنوك خلال شهر.. السبت 7 أبريل.. أزمة “السد” في طريق مسدود و”مياه” المصريين في خطر

السيسي اموال البنوكالسيسي يستولي على 132 مليار جنيه من البنوك خلال شهر.. السبت 7 أبريل.. أزمة “السد” في طريق مسدود و”مياه” المصريين في خطر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السجن ما بين 3 سنوات والمؤبد لـ5 مواطنين بالشرقية وتأجيل محاكمة 79 من عدة مراكز

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق أمن دولة طوارئ “الدائرة الخامسة”، حكمًا بالسجن المؤبد غيابيًا، اليوم، بحق “محمد عبد الخالق حسن هلال” وآخر من أبناء مركز أبو كبير؛ بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

كما أصدرت المحكمة ذاتها حكما بالسجن 10 سنوات غيابيا بحق سماح فتحى إبراهيم سليمان، من أبناء كفر صقر، بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

وأصدرت أيضا حكما بالسجن 3 سنوات غيابيا بحق 2 من أهالى الزقازيق، فيما قررت البراءة حضوريا لـ”عبد الرحمن بدر” بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

فيما أجلت المحكمة ذاتها جلسات محاكمة 79 آخرين من مراكز أبو حماد ومنيا القمح وفاقوس وأبو كبير وكفر صقر وههيا، لشهرى مايو ويونيه القادمين.

حيث أجلت المحكمة جلسات محاكمة 7 مواطنين لجلسة 12 مايو، بينهم من كفر صقر “علي محمد الباز محمد، وعلي محمد علي أحمد بدوى، والسيد محمود محمد علي”، ومن منيا القمح “عبد الوهاب محمود أحمد” بالإضافة إلى 3 آخرين.

فيما أجلت جلسات محاكمة 3 آخرين لجلسة 13 مايو، بينهم من أبو حماد “محمد ثروت البكرى العزازى، وآخر”، ومن كفر صقر “عبد الستار عبد القادر الشربينى”.

وأجلت أيضا جلسات محاكمة 3 من أهالى فاقوس لجلسة 9 يونيه، وهم “صلاح موسى أحمد حجاج، ومحمد أحمد أحمد مصطفى، وجمال محمد علي إبراهيم”.

بينما أجلت جلسات محاكمة 5 مواطنين، بينهم 4 من أهالى مركز كفر صقر لجلسة 10 يونيه، وهم “السيد محمد محمد عبد الرحمن، وعبد الرحمن محمد محمد إسماعيل، وثروت متولى عبد الله شحاتة، ومحمد ربيع محمد السيد”، ومن أبو كبير “محمد محمد عبد العزيز محمد”.

كما أجلت جلسات محاكمة 50 آخرين لجلسة 11 يونيه، بينهم 3 من أهالى مركز أبو كبير، وهم “عبد الباسط عبد العزيز علي، وأمير محمد محمد عبد الهادى، ومحمد محمد عبد العزيز محمد”، و3 من الصالحية بينهم “السيد الصادق محمد إبراهيم”، ومن أبو حماد “رمضان عبد الله السيد، وأحمد محمود محمد”.

وقررت المحكمة تأجيل جلسات محاكمة 9 آخرين لجلسة 12 يونيه 2018، بينهم 3 من ههيا، وهم “أمين محمود عز العرب محمد، وعمر أمين محمود عز العرب، والسيد إبراهيم عبد الرحمن النجار”، و4 من كفر صقر، بينهم “محمد عبد العزيز محمد السيد”، و2 من فاقوس. وأجلت جلسات محاكمة مواطنين من أهالى منيا القمح لجلسة 13 يونيه، وهما “محمد عبد الرحيم، وياسر سعيد”.

 

*مليشيات الانقلاب تعتقل 5 مواطنين بالإسكندرية والجيزة

شنَّت مليشيات أمن الانقلاب بالإسكندرية حملة مداهمات لمنازل عدد من المواطنين بالإسكندرية، اليوم السبت، ما أسفر عن اعتقال 3 أشخاص، وهم المهندس أحمد عبد العاطي، والمهندس محمد كمال، والمهندس بسام بحر”، وتم اقتيادهم إلى مكان مجهول.

وفي سياق متصل، داهمت قوات أمن الانقلاب بمحافظة الجيزة منازل عدد من المواطنين، وقامت باعتقال المواطن وجدي عبد اللطيف إبراهيم الشرقاوي، ونجله بلال”، وتم اقتيادهما إلى مكان مجهول.

من جانبها حملت أسر المعتقلين داخلية الانقلاب ومليشيات أمن الإسكندرية والجيزة المسئولية الكاملة عن سلامتهم، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائهم والإفراج الفوري عنهم.

 

*المؤبد لمعتقل و3 سنوات لآخر بهزلية “الصواريخ” ومد أجل “الألف مسكن

أصدرت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة قاضى العسكر معتز خفاجى، حكمًا بالسجن المؤبد للمعتقل إسلام عبد المنعم، والسجن 3 سنوات للمعتقل عمرو فاروق، في إعادة محاكمتهما بالقضية الهزلية رقم 396 حصر أمن الدولة العليا، المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين وآخرين تم الحكم عليهم عدة تهم منها إدارة جماعة على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وحيازة أسلحة غير مرخصة، وقنابل ومتفجرات.

فيما مدت المحكمة ذاتها أجل النطق بالحكم في إعادة محاكمة 7 معتقلين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بأحداث “الألف مسكن” لجلسة 8 مايو المقبل.

كانت المحكمة قضت في وقت سابق بالسجن 14 سنة غيابيًا على المعتقلين في اتهامات ملفقة تزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، واستعراض القوة، والتظاهر بدون تصريح، واستعراض القوة.

 

*قضاء الانقلاب يحاكم عشرات المعتقلين بالجيزة والشرقية وأسيوط

تصدر اليوم السبت محكمة جنايات الجيزة حكمها فى إعادة محاكمة معتقل فى القضية الهزلية رقم 396 حصر أمن الدولة العليا، المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الصواريخ”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقل وآخرين تم الحكم عليهم عدة تهم منها إدارة جماعة على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وحيازة أسلحة غير مرخصة، وقنابل ومتفجرات.

الجيزة

وتستمع محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، لمرافعة الدفاع في إعادة إجراءات محاكمة محمد السيد عبد السلام “16 سنة” “بعد صدرو حكم غيابى ضده بالحبس 10 سنوات فى اتهامه في أحداث ذكرى ثورة 25 يناير 2015، بالقضية رقم 12033 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2556 كلى شمال الجيزة لسنة 2015 والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث شارع السودان”.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقل اتهامات تزعم الانضمام لجماعة إرهابية، واﻻشتراك مع مجهولين في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص لتهديد السلم العام فى خطر وارتكاب جرائم القتل، وتخريب أملاك المدنيين، والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء عملهم، وتعطيل حركة المرور والمواصلات، والتظاهر دون الحصول على ترخيص وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وأقنعة.

الشرقية

وتواصل محكمة جنايات الزقازيق أمن دولة طواريء “الدائرة الخامسة” جلسات محاكمة المعتقل أمير محمد محمد عبدالهادى من أبناء مركز أبوكبير ومن المقرر فى جلسة اليوم الاسماع لمرافعة الدفاع بعد تلفيق اتهامات من قبل نيابة الانقلاب تزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات والتحريض ضد مؤسسات الدولة.

وتعقد المحكمة ذاتها أولى جلسات محاكمة 3 مواطنين من ههيا بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات وهم “أمين محمود عز العرب محمد ،عمر أمين محمود عز العرب ، السيد إبراهيم عبدالرحمن النجار.

وتواصل أيضا جلسات محاكمة 5 من أهالى مركز أبوكبير بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات وهم “محمد عبدالخالق حسن هلال وآخر ،عبدالباسط عبدالعزيز على ، أمير محمد محمد عبدالهادى ،محمد محمد عبدالعزيز محمد .

كما تواصل جلسات محاكمة 13 من أهالى مركز كفر صقر بالتهم الملفقه ذاتها وهم: السيد محمد محمد عبدالرحمن ، عبدالرحمن محمد محمد إسماعيل ، ثروت متولى عبدالله شحاته ، محمد ربيع محمد السيد ، على محمد الباز محمد ، على محمد على أحمد بدوى ، السيد محمود محمد على ، عبدالستار عبدالقادر الشربينى ، محمد عبدالعزيز محمد السيد و 3 آخرين ، سماح فتحى ابراهيم سليمان.

وتستكمل جلسات محاكمة 8 من أهالى مركز فاقوس بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات وهم: صلاح موسى أحمد حجاج ، محمد أحمد أحمد مصطفى ، جمال محمد على إبراهيم ، أحمد صابر حسين حسين وآخر ، السيد الصادق محمد إبراهيم و 2 آخرين من الصالحية.

أيضا تواصل جلسات محاكمة 44 من أهالى مركز أبوحماد بينهم رمضان عبدالله السيد و4 آخرين، أحمد محمود محمد و 38 آخرين، بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

أسيوط

كما تستأنف الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 27 مواطن فى القضية رقم 810 لسنة 2014، والمعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الغنايموالتى وقعت عقب مذبحة فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة.

وكانت محكمة النقض قبلت فى سبتمبر الماضي، الطعون المقدمة من 27 معتقل من بين 127 ورد أسمائهم فى القضية رقم 810 لسنة 2014، على الأحكام الصادرة بحقهم بالسجن المؤبد، بزعم اقتحام مركز شرطة الغنايم وسرقة الأسلحة وإشعال النيران فى مركز الشرطة والمحكمة ومكتب الشهر العقارى وغيرها من المنشآت العامة، وقررت المحكمة إلغاء أحكام السجن المؤبد، وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

 

*تأجيل إعادة إجراءات 3 معتقلين بهزلية “شارع السودان

أجلت محكمة جنايات الجيزة الدائرة الخامسة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة قاضي العسكر محمد ناجي شحاتة، جلسات اعادة إجراءات محاكمة محمد السيد عبد السلام “16 سنة” “حدث” بعد صدرو حكم غيابي ضده بالحبس 10 سنوات وعبد الباسط كشكى، وحذيفة مصطفى توفيق، الصادر ضدهما حكم غيابي بالسجن المؤبد في القضية الهزلية رقم 12033 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2556 كلي شمال الجيزة لسنة 2015 والمعروفة إعلاميًا بـ”أحداث شارع السودان” إلى جلسة 14 مايو لتعذر حضور المعتقلين.

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين اتهامات تزعم الانضمام لجماعة إرهابية، واﻻشتراك مع مجهولين فى تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص لتهديد السلم العام، وارتكاب جرائم قتل، وتخريب أملاك المدنيين، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم، وتعطيل حركة المرور والمواصلات، والتظاهر دون الحصول على ترخيص وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وأقنعة.

 

*فرانس برس: اتهامات مجهزة من قضاء السيسي للمعارضين

سلطت وكالة فرانس برس في تقرير لها الجمعة على تصاعد الحملة القمعية التي ينتهجها السيسي ونظامه ضد الإعلام والصحف، مستشهدة بقرار نيابة الانقلاب مساء الخميس حبس رئيس تحرير موقع “مصر العربية” الصحفي عادل صبري 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات باستخدام الموقع للترويج لأفكار الإخوان المسلمين، موضحة أن كل من يعارض هذا النظام أصبحت التهم له جاهزة.

وكانت سلطات الانقلاب ألقت القبض على صبري يوم الثلاثاء وأغلقت مقر موقع مصر العربية”، وهو موقع الكتروني محجوب في مصر منذ مايو 2017، ووفقا لمصادر بقضاء الاقلاب نقلت عنها الوكالة فإن صبري وجهة له تهمة الانتماء لجماعة الاخوان المسلمين واستخدام موقع مصر العربية كمنصة إعلامية للترويج لأفكارها.

وتابعت الوكالة أن سلطات الانقلاب تضع وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي تحت المجهر، مشيرة إلى أن مصر حلت في المرتبة 161 (من 180 دولة) في الترتيب العالمي لحرية الصحافة خلال العام 2017 الذي تعدّه منظمة مراسلون بلا حدود”، وفي مصر 29 صحافيا محبوسا، بحسب المنظمة نفسها.

ومؤخرا نشرت وكالة رويترز البريطانية تقريرًا عن التضييقات المستمرة من السيسي ونظامه على الإعلام، حيث نقلت عن محامي الصحفي مصطفى الأعصر قوله: إن موكله لم يكد يبدأ في العمل على فيلم وثائقي ينتقد عبد الفتاح السيسي حتى ألقت شرطة الانقلاب القبض عليه واتهمته بنشر “أخبار كاذبة”، مضيفًا أن الصحفي اعتقل حتى قبل أن يبدأ التصوير.

ووفقًا للمحامي حليم حنيش، فإن الأعصر مخرج الأفلام الوثائقية كان يعد مقابلات من أجل فيلم عن تحول أنصار للسيسي إلى معارضين عندما اعتقل في طريقه إلى العمل، مشيرا إلى أن الأعصر كان يتحدث مع ضيف لترتيب مقابلة، وأن المكالمة تم تسجيلها والتنصت عليها.

وأضاف حنيش أن صحفيًا آخر هو “حسن البنا”، اعتقل مع الأعصر أثناء ركوبهما حافلة لمجرد أنه كان موجودًا مع الأعصر في تلك اللحظة. وقالت فاطمة سراج، وهي محامية في مؤسسة حرية الفكر والتعبير وتعمل مع الصحفيين، إن الاثنين قد يواجهان الحبس الآن بعد أن وجهت لهما تهم نشر معلومات كاذبة، مضيفة أن سلطات الانقلاب تستخدم تهمة نشر الأخبار الكاذبة للتنكيل بالصحفيين أو أي شخص ينشر معلومات لا تريدها.

 

*أزمة “السد” في طريق مسدود و”مياه” المصريين في خطر

قال د.محمد حافظ، أستاذ هندسة السدود: إن استمرار أزمة سد النهضة الإثيوبى على مصر له مخاطر كثيرة تشهدها مصر فى المرحلة المقبلة، عقب فشل مفاوضات مصر وإثيوبيا.

وحول تأثير فشل المباحثات على مُزارعى مصر، قال “حافظ” فى مداخلة عبر سكايب من ماليزيا، أمس الجمعة: إن مليون فدان زراعى تستهلك 6 مليارات متر مكعب من المياه سنويا، ستتأثر بنقص المياه، وتؤدي إلى بوار المحاصيل الزراعية وإخراج مصر من منظومة الزراعة دوليا ومحليا.

وأضاف أن “5 ملايين فدان ستحرم من مياه الري، وسوف تعود مصر إلى “السدة الشتوية” بسبب الجفاف الذي بدأ في الظهور في ديسمبر الماضي، من خلال بروز جزر فى قاع النيل، وهو ما سيؤثر بالطبع على آلاف الأسر التى تعيش على الزراعة ورعاية الماشية”.

إهدار حق مصر المائي

بينما ذهب المستشار أحمد سليمان، وزير العدل الأسبق، إلى أن حكومة الانقلاب لا تعتبر سد النهضة “أزمة” أو تهديدًا لها؛ وهذا ما يضع النظام تحت دائرة الاتهام المباشر بالشراكة في إهدار حق مصر المائي.

وقال “سليمان”، فى تصريحات صحفية: إنّ “الصيف المقبل سيشهد أزمة كبرى في المياه؛ فنحن الآن لدينا عجز مائي 42 مليار متر مكعب سنويًا؛ ولذا لا بد من البحث عن بدائل، سواء كان هناك سد النهضة أم لا؛ ولا بد من تنمية موارد المياه المصرية وزيادة كمية المياه الجوفية المكتشفة”.

سببان لتعثر المفاوضات

وفى محاولة فاشلة من العسكر لإبعاد الشبهات عنهم لعدم إتمام المباحثات، زعم اللواء حاتم باشات، مدير جهاز المخابرات الأسبق وعضو لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب المصري: إنّ المفاوضات الخاصة بـسد النهضة تعثّرت بسبب عدم الاتفاق على البنود الخاصة بملء خزان السد، إضافة إلى أنّ مصر ترغب في أن يكون لها دور في إدارته.

وأضاف، في تصريحات لقناة “آر تي” الروسية أمس الجمعة، أنه ستجرى اتصالات للتوصل إلى اتفاق جديد. متابعًا أنّ الجانب السوداني محايد ولا ينحاز لأي طرف.

فى الإطار ذاته، عدّد الباحث فى الشأن المائى هانى إبراهيم، مجموعة نقاط تؤكد استمرار الأزمة ومنها:
1-
من المحتمل أن يرتبط جزء من الخلافات بين مصر وإثيوبيا فى مفاوضات السد بتفسير إثيوبيا لبعض بنود اتفاق المبادئ بصورة لا تتفق مع تفسير مصر.

2- رفض إثيوبيا مسألة الإدارة المشتركة للسد التى نص عليها اتفاق مبادئ الخرطوم فى مبدأ التعاون والملء الأول وإدارة السد، ومبررها يعود إلى الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد التشغيل السنوى لسد النهضة، والتى يجوز لمالك السد ضبطها من وقت لآخر”، وهو ما تعتبره إثيوبيا- حسب تصريحات بعض مسئوليها وخبرائها- مساسًا بسيادة الدولة على أراضيها.

3- مطالبة إثيوبيا ببدء ملء خزان سد النهضة دون انتظار الدراسات، استنادا إلى فقرة تنص على أن الاتفاق على عملية الملء الأول للخزان تستغرق 15 شهرا من بدء العمل فى الدراسات التى بدأت فى سبتمبر 2016.

4- بالإضافة إلى بعض الخلافات الأخرى، التى تتراوح بين رفض إثيوبيا الاعتراف بحصة مصر من مياه النيل خلال عملية إجراء الدراسات؛ حتى لا تعترف بمبدأ حقوق مصر فى مياه النيل من جهة، وحتى لا يتم أي رصد دقيق لحجم الأضرار المتوقع حدوثها على مصر ومنشآتها المائية والقطاع الكهربي المرتبط بها وأراضيها الزراعية من جهة أخرى

بلغ عن جارك.. الحل الأمثل

وبعد الفشل وضياع المياه، وبدلا من محاكمة المسئولين فى حكومة الانقلاب، خرج الإعلامي عمرو أديب، يزف البشرى للمصريين، بأن مصر تشهد فقرًا مائيًا، مشددًا على ضرورة الحفاظ على كل نقطة مياه.

وأضاف أديب، خلال تقديم برنامج “كل يوم”، عبر فضائية “ON E” مؤخرا، “بلغ عن جارك اللي بيضيع المياه، لأنه بيضيع المياه منك أنت كمان”.

وتابع مقدم برنامج “كل يوم”: “المياه المُستخدمة في غسيل السيارات هي مياه شرب، ولهذا فإن الدولة تخسر كثيرًا لأنها تدعم المياه”.

اتفاقية المبادئ

ويرى خبراء أنّ السيسي هو المسئول الأول عن الأزمة التي تواجهها مصر حاليًا؛ بسبب الموقف الإثيوبي بشأن السد؛ بعدما وقّع على «اتفاق المبادئ»، الذي حمل اعترافًا مصريًا رسميًا ببناء السد؛ ما ساعد إثيوبيا على جلب تمويل دولي لاستكمال بنائه بعدما كان هناك رفض للخطوة.

ولم تسلك السلطات المصرية سبيلًا جدّيًا لحل الأزمة؛ بل قررت الاستعانة ببدائل لتعويض مياه النيل، المقرر أن تنخفض حصة مصر منها قريبًا؛ فقال السيسي في تصريحات بثها التلفزيون أثناء افتتاحه مشروعات طرق وإسكان: إنّه يجري حاليًا إنشاء “أكبر محطة لمعالجة مياه الصرف والتحلية”.

وادّعى “نحن نقوم بما يتعين علينا عمله حتى نتمكن من حل مشكلة محتملة قد تطرأ مع احتمال انخفاض حصة مصر من مياه النيل، أثناء فترة ملء خزان سد النهضة.

ولم يحدد السيسي حجم المحطة أو كمية المياه التي ستوفرها؛ لكنه قال: «ليس ممكنا أن نسمح بمشكلة مياه في مصر. لا بد أن يتم تأمين المياه للكل، وأضاف: لكي نستفيد من المياه بشكل كبير، نقوم بعمل محطة، نحن مدركون (لكل الاحتمالات) وجاهزون» لمواجهتها.

 

 

*هل يشارك السيسي وابن سلمان نتنياهو الاحتفال بـ”النكبة”؟

تتم التجهيزات داخل الكيان الصهيوني للاحتفالات التي ستنظم بمناسبة الذكرى السبعين لاحتلال فلسطين، وأعلن رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو عن نيته إلقاء كلمة في الحفل الرئيسي هذا العام، بينما جرت العادة أن يكون رئيس الكنيست هو المسئول الرسمي الوحيد الذي يلقي كلمة بهذه المناسبة، إلا أن الأمر اختلف بعد تزايد التعاطف مع الصهاينة من جانب ولاة أمور الدول الإسلامية، أو الذين استولوا على الحكم بعيدا عن الشرعية والقانون.

وبينما يشتعل الخلاف داخل “الكيان” بين نتنياهو من جهة، ورئيس الكنيست الليكودي “يولي إدلشتاين”، الذي أعلن عن مقاطعة الحفل، نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، اليوم السبت، عن عدد من الذين تعاقبوا على تنظيم حفل “النكبة، قولهم إنّ “ما أقدم عليه نتنياهو يعد سابقة”.

وقد وجهت وسائل الإعلام في تل أبيب انتقادات لاذعة لوزيرة الثقافة الليكودية، ميري ريجف، لأنها تعمدت إدخال تغيير على التقاليد المتعلقة بإحياء ما يسميه الاحتلال بـ”احتفالات الاستقلال”، وهي مناسبة نكبة فلسطين وتهجير أهلها واحتلال أرضها، من خلال دعوة نتنياهو لإلقاء كلمة، وبات السؤال الآن: هل يشارك بعض حكام العرب فرحة إسرائيل هذا العام باحتلال فلسطين؟.

السيسي خادم إسرائيل!

أكد رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو، أن ما “يبعث الأمل في نفسه” أن العديد من الدول العربية لم تعد ترى في إسرائيل عدوا لها بل حليفا في مواجهة ما وصفه بـ”الإرهاب الإسلامي”، ولدى استقباله الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في القدس المحتلة نوفمبر الماضي، قال: “ما يبعث الأمل في نفسي، هو التغيير الكبير الحاصل في موقف العالم العربي”.

ويكمن السر وراء رغبة نتنياهو في إلقاء كلمة احتفالهم بـ”النكبة” هذا العام، لحماسه وسعادته الكبيرة بالفوز الذي حققه بالتلاحم مع السفيه السيسي وابن سلمان، وتداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للسفيه السيسي خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ72، وهو يؤكد حرصه على حفظ أمن المواطن “الإسرائيلي”!.

وكان السيسي قد استقبل رئيسَ الوزراء الصهيوني، “بنيامين نتنياهو” في مقر إقامته بنيويورك، بزعم بحث عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فيما يعد أول لقاء علني بين الطرفين.

ويقيم جنرالات كامب ديفيد علاقات رسمية مع كيان العدو الصهيوني منذ التركيع بموجب اتفاقية استسلام في العام 1979، لكن العلاقات مع العدو الصهيوني ظلت أمرا مرفوضا على المستوى الشعبي، فيما كانت تدار على المستوى الرسمي في حدها الأدنى ومن خلف الكوليس، مراعاة لهذا الرفض الشعبي.

ولكن منذ انقلاب السفيه السيسي على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، توثقت العلاقات بين جنرالات كامب ديفيد وتل أبيب على نحو كبير، واتخذت شكل التحالف؛ الأمر الذي جعل صحفا صهيونية تصف السيسي” بأنه “كنز استراتيجي” بالنسبة لـ”إسرائيل”.

محمد بن سلمان الصهيوني

وعلى الرغم من أن نظام الحكم في السعودية قد دأب منذ عامين، على الإفصاح عن الكثير من مظاهر الغزل تجاه كيان العدو الصهيوني، إلا أن الرسائل التي حرص ولي العهد، محمد بن سلمان، على تضمينها في المقابلة التي أجراها معه الصحفي اليهودي جيفري جولدبيرج، ونشرتها مجلة “أتلانتك” قبل يومين، تمثل تحولا هائلا في التحركات السعودية الهادفة للتمهيد لإحداث تحول جذري على العلاقة بين الرياض وتل أبيب.

فلم يحرص “بن سلمان” فقط على تأكيد طابع المصالح المشتركة التي تربط السعودية بـ”إسرائيل”، وهو ما يمثل أول إقرار سعودي بذلك وعلى أعلى مستوى، بل إنه ذهب بعيدا في تبنيه لبعض صيغ حل الصراع الفلسطيني الصهيوني، التي تتقاطع مع منطلقات اليمين المتطرف في تل أبيب.

وأضفى ما تضمنته المقابلة على لسان “بن سلمان”، مصداقية على التسريبات التي أكدت أن الرياض مارست ضغوطا على قيادة السلطة الفلسطينية لقبول فكرة التنازل عن القدس المحتلة كعاصمة للدولة الفلسطينية، والقبول بـ”أبو ديسبديلا لها في إطار ما يسمى بـ”صفقة القرن”، لكن أكثر ما عكس الشوط الطويل الذي قطعه “بن سلمان” في محاولاته مغازلة إسرائيل، تمثل في ادعائه أن حركة حماس” تمثل تهديدا للأمن القومي السعودي!.

وقدم “بن سلمان” إشارة غير مباشرة لموافقة السعودية على الأفكار الأمريكية، التي أطلق عليها “صفقة القرن”، والتي تنص على وجوب تنازل الفلسطينيين عن القدس كعاصمة لدولتهم، عندما أشار إلى مصير المسجد الأقصى فقط، دون أن يشير إلى مصير القدس ومكانتها السياسية في أية تسوية للصراع.

غير أن “بن سلمان” في حرصه على استرضاء الإسرائيليين تجاوز الكثير من الحقائق، حيث يعي أن حركة “حماس” لم تقدم على أي عمل أو سلوك يمكن تفسيره على أنه تهديد للأمن القومي السعودي؛ في حين أن إسرائيل، وباعتراف وسائل إعلامها، عملت وتعمل بشكل حثيث على المس بالمصالح الاستراتيجية للسعودية.

 

*المخابرات تُعين “حمدي رزق” رئيسًا للمصري اليوم!

قرر مجلس إدارة صحيفة “المصري اليوم” برئاسة عبد المنعم سعيد، تعيين الانقلابي “حمدي رزق” رئيسًا لتحرير الصحيفة، خلفا للكاتب الصحفي “محمد السيد صالح”، والذي تمت إقالته يوم 4 أبريل الماضي، على خلفية مانشيت للصحيفة يفضح “الحشد الإجباري لمسرحية السيسي”.

وينحدر “رزق” من مدينة منوف بمحافظة المنوفية، وشغل منصب رئيس تحرير مجلة “المصور” منذ مارس 2009 وحتى يوليو 2013، ويقدم “رزق” برنامجًا على قناة “صدى البلد”. واتخذ “رزق” طوال السنوات الماضية من التطاول على التيار الإسلامي “لقمة عيش” له، ووسيلة للتقرب للجهات الأمنية، سواء في زمن مبارك أو الانقلاب.

وكان المجلس الأعلى للإعلام التابع لنظام الانقلاب، قد قرر تغريم صحيفة المصرى اليوم” 150 ألف جنيه، وإحالة رئيس تحرير الجريدة ومحرر خبر “حشد المواطنين بالانتخابات” إلى التحقيق، كما قامت مليشيات أمن الانقلاب باقتحام موقع “مصر العربية”، وإغلاقه والعبث بمحتوياته واعتقال رئيس التحرير عادل صبري، وفرض غرامة قدرها 50 ألف جنيه على الموقع، بعد تقدم هيئة “انتخابات الانقلاب” بشكوى ضد الموقع بعد نشره تقريرا، يوم الخميس قبل الماضى، بعنوان “نيويورك تايمز: المصريون يزحفون للانتخابات من أجل 3 دولارات”.

 

*السيسي يستولي على 132 مليار جنيه من البنوك خلال شهر

أعلنت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، عن اقتراض 30 مليار جنيه من البنوك المحلية خلال الأسبوع الجاري، عبر 3 عطاءات دورية، وذلك بدعوى مواجهة عجز الموازنة.

وكشف تقرير صادر عن إدارة الدين العام بالوزارة، عن أنه من المقرر طرح أذون خزانة لآجال (91، 266، 182، 364) يوما بقيمة إجمالية تبلغ 30 مليار جنيه خلال يومي “الأحد والخميس” من الأسبوع الجاري، وعهدت وزارة المالية للبنك المركزي طرح آجال خزانة نيابة عنها، خلال يومي الأحد والخميس، ليتم طرح أجلي 91 و266 يومًا بـ15.25 مليار جنيه خلال الأحد المقبل، وأجلي 364 و182 يوما بـ14.75 مليار جنيه.

وتستهدف “مالية الانقلاب” اقتراض 132 مليار جنيه خلال شهر أبريل الجاري لتمويل الفجوة التمويلية بالموازنة العامة، عبر طروحات أذون وسندات الخزانة من إجمالي 438.75 مليار جنيه من المقرر طرحها على مدار الربع الأخير من العام المالي 2017/2018 الجاري، والذي يضم شهور (أبريل، مايو، يونيو) من عام 2018.