الخميس , 26 نوفمبر 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الأخبار المحلية » رئيس وزراء إيطاليا يوجه إنذارا أخيرا للسيسي بشأن قضية الطالب جوليو ريجيني.. السبت 21 نوفمبر 2020.. انتهاكات جديدة ضد المعتقلات في سجن القناطر
رئيس وزراء إيطاليا يوجه إنذارا أخيرا للسيسي بشأن قضية الطالب جوليو ريجيني.. السبت 21 نوفمبر 2020.. انتهاكات جديدة ضد المعتقلات في سجن القناطر

رئيس وزراء إيطاليا يوجه إنذارا أخيرا للسيسي بشأن قضية الطالب جوليو ريجيني.. السبت 21 نوفمبر 2020.. انتهاكات جديدة ضد المعتقلات في سجن القناطر

ترامب يتهم ولاية جورجيا بالتزوير والانحياز لـ جو بايدن

رئيس وزراء إيطاليا يوجه إنذارا أخيرا للسيسي بشأن قضية الطالب جوليو ريجيني.. السبت 21 نوفمبر 2020.. انتهاكات جديدة ضد المعتقلات في سجن القناطر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انتهاكات جديدة ضد المعتقلات في سجن القناطر

حيث قامت قوة من مصلحة_السجون برفقة رئيس مباحث السجن وآخرين بدخول عنبر المحتجزات على ذمة قضايا سياسية، والاعتداء بالضرب المبرح على عدة معتقلات منهن بالإضافة إلى سحل معتقلة وإصابتها بجروح.

وقامت القوة الأمنية أيضا بتشريد 5 معتقلات إلى عنابر الجنائي وهن: (إسراء خالد، بسمة رفعت، سمية ماهر، نادية عبدالهادي، سارة عبد الله) مع مصادرة العلاج واللبس والأكل والشرب

وتم منع التريض عن بقية المعتقلات، وتهديد رئيس المباحث لهن أنه يمتلك كل الصلاحيات لارتكاب أي انتهاك ضدهن.

 تفاصيل ماحدث في #سجن_القناطر نساء

الذي حصل إن في قوة من #مصلحة_السجون ومعاهم رئيس مباحث السجن “عمرو هشام” وأمناء الشرطة “سيد، وعامر، و 4 سجَّانات ومجموعة من السجينات الجنائيات، دخلوا بشكل مفاجئ على عنابر #المعتقلات السياسيات، فتشوهم وجردوهم.

وقاموا بتشريد 5 معتقلات في عنابر الحنائيات، ووضعوهم في عنابر القتل والمخدرات بالإضافة لتجريدهم من كل أدواتهم ومصادرة العلاج واللبس والأكل والشرب، والمعتقلات هن:

١المهندسة إسراء خالد —-> محكومة بـ 18 سنة سجن

٢الدكتورة بسمة رفعت —-> محكومة بالسجن المشدد 15 سنة

٣الدكتورة سارة عبد الله —-> محكومة بالسجن المؤبد

٤الكيميائية سمية ماهر —-> محبوسة احتياطيا منذ أكثر من عامين

٥الأستاذة نادية عبدالهادي —-> محبوسة احتياطيا منذ اكثر من عام

ثم قاموا بسحل المعتقلة مها وضربها ضرب مبرح حتى تم إصابتها بأكثر من مكان، وعندما حاولت زميلاتها المعتقلات أن ينقذوها من أيدي الظلمة تم الاعتداء عليهن بالضرب والسب والقذف.

وتم منع التريض عن بقية المعتقلات السياسيات في عنبري التحقيق والمحكوم.

 

*انعقاد غرفة المشورة بمعهد امناء الشرطة

غدا الأحد الموافق 11/22/ 2020 غرفة مشورة بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة للمعتقل:

أحمد عادل سلطان ( سلمنت – بلبيس ) وابن عمه / علي عبدالخالق سلطان ..

يذكر أنهما اعتقلا منذ اكثر من كمين من كمين بالقاهرة وظلا مختفيان قسريا لمدة اكثر من شهرين قبل ظهورهما وتلفيق قضية لهما

 

*استمرار الاخفاء القسري لخالد غنيم وآخرين

اخفاء قسري بحق المعتقل خالد غنيم عايدية منذ يوم ٢٨ أكتوبر الماضي بعد ما تم اعتقاله عقب عودته من عمله أمام منزله ليلاً 7:30م بمدينة بلبيس ، أسره المختفي تحمل سلطات الانقلاب المسؤلية الكاملة عن صحه وسلامة ابنهم.

كما تواصل قوات أمن الانقلاب، إخفاء اثنين من أبناء بلبيس لفترات متفاوتة، بدون سند قانوني

حيث تواصل قوات الأمن إخفاء الأستاذ “خالد غنيم عايدية” لليوم العشرين على التوالي، منذ اعتقاله مساء الأربعاء 28 أكتوبر الماضي، من أمام منزله بمدينة بلبيس، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

يذكر أن الأستاذ خالد يعمل رئيس حسابات بإحدى الشركات، متزوج ولديه اثنين من الأبناء.

كما تواصل داخلية الانقلاب جريمة الإخفاء القسري للأستاذ “حسين سامي العتيق” من أبناء مدينة بلبيس لليوم الثالث عشر على التوالي منذ اختطافه من يوم الأربعاء 4 نوفمبر من محل سكنه بمدينة العبور.

من جانبها تُدين رابطة المعتقلين ببلبيس استمرار الإخفاء القسري بحق المواطنين “خالد عايدية” و “حسين العتيق” وتطالب بالكشف عن مكان احتجازههما والإفراج الفوري عنهما وتحمل سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهما

أيضا استمرار الاخفاء القسري لليوم ال 16 علي التوالي المحامي حسين سامي العتيق

اختطفته قوات الانقلاب منذ الأربعاء 4 نوفمبر في الساعة العاشرة مساء من بين أولاده وأسرته من محل سكنه بالعبور ..

متزوج ولديه 3 اولاد بينهم طفل مريض

وما زال مختفى حتى هذه اللحظه .. لا يعلم أحد عنه شيئا

 

* رئيس وزراء إيطاليا يوجه إنذارا أخيرا للسيسي بشأن قضية الطالب جوليو ريجيني

وجّه رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إنذارا أخيرا للسيسي للتعاون في قضية اختطاف وقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني على يد ضباط مصريين.

وقالت صحيفة “لاريبوبليكا” (La Repubblica) الإيطالية إن كونتي حذّر الرئيس المصري خلال اتصال هاتفي أمس الجمعة من محاولة كسب الوقت، وطالبه بالسماح لضباط جهاز الأمن الوطني الخمسة المتورطين في الجريمة باختيار محام لهم في إيطاليا لتمثيلهم في القضية.

وأضافت الصحيفة أن روما أوضحت للقاهرة أنه من الآن فصاعدا لا يوجد شيء يمكن التفاوض عليه، لأن الأمر لم يعد بيد كونتي أو السيسي، بل بيد النيابة في روما، وهي عازمة على الكشف عن لائحة الاتهام ضد الضباط المصريين المتهمين في القضية.

غير أن وكالة الأنباء المصرية الرسمية اكتفت بالقول إن الجانبين استعرضا آخر “مستجدات التعاون المشترك بينهما بشأن التحقيقات الجارية في قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني“.

ونقلت عن بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الانقلاب قوله إن الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة العسكرية والاقتصادية، فضلًا عن تبادل وجهات النظر تجاه عدد من الملفات الإقليمية محل الاهتمام المشترك في مقدمتها تطورات الأوضاع في شرق المتوسط، ومستجدات القضية الليبية.

وذكرت أن رئيس الوزراء الإيطالي عبّر عن حرص بلاده على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة التجارية والاستثمارية والعسكرية.

يشار إلى أن ريجيني (من مواليد 1988) طالب إيطالي وصل إلى مصر في سبتمبر/أيلول 2015 لجمع معلومات تتعلق ببحثه لنيل شهادة الدكتوراه من جامعة كامبردج البريطانية عن “دور النقابات العمالية المستقلة بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011″، وبدأ يُجري مقابلات مع نشطاء عمّاليين مصريين ومستقلين وشخصيات قريبة من المعارضة.

غير أنه اختفى بشكل غامض في الـ25 من يناير/كانون الثاني 2016 بعد أن غادر مقر إقامته في حي الدقي بالجيزة (شمال) للقاء صديق في منطقة وسط القاهرة.

وفي الثالث من فبراير/شباط 2016 عثر على جثة ريجيني مرمية على جانب طريق القاهرة/الإسكندرية الصحراوي، وقد بدت عليها آثار تعذيب وحروق، وتوصلت تقارير الطب الشرعي إلى أنه قتل متأثرا بتعذيب شديد استمر أياما.

واكتسبت قضيته زخما كبيرا على مستوى إيطاليا وأوروبا والعديد من دول العالم، حيث تطالب روما ومعها حلفاؤها بالكشف عن حقيقة ما جرى له، ومحاكمة المسؤولين عن ذلك.

 

 * مصر ترفض “التدخل في شؤونها الداخلية” إثر اعتقال ثلاثة حقوقيين

أعربت مصر عن رفضها انتقادات دولية بعد اعتقال ثلاثة أعضاء بإحدى المنظمات الحقوقية في البلاد.

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم السبت إنها ترفض ما وصفته بـمحاولات التاثير على سير التحقيقات مع مواطنين وُجهت إليهم اتهامات.

وقال المتحدث باسم الوزارة إنه يجب احترام “مبدأ السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

وأدانت عدة دول أوروبية، والولايات المتحدة، والأمم المتحدة، اعتقالات وقعت الأسبوع الجاري على أعضاء المبادرة المصرية للحقوق الشخصية (منظمة غير حكومية).

ووصفت الخارجية المصرية المبادرة بالكيان “غير القانوني”، وقالت إنها تصدّت للتعقيب على “استنتاجات خاطئة شاعت في تغطيات إخبارية وعلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي”.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا في مصر أمرت بحبس المدير التنفيذي لـ المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، جاسم عبد الرازق، ليكون بذلك المسؤول الثالث من المنظمة ذاتها الذي يتقرر حبسه خلال الأسبوع الجاري.

وكانت السلطات المصرية احتجزت قبلاً كلا من محمد بشير، وكريم عنارة، على خلفية اتهامهما بالانضمام لجماعة إرهابية.

ومن بين الاتهامات التي يواجهها المحتجزون: “نشر أخبار كاذبة”.

وتقرر حبس المتهمون احتياطيا مدة خمسة عشر يوما. وبمقتضى القانون المصري يمكن لهذه المدة أن تطول لنحو عامين.

وكان المتهمون استضافوا في وقت سابق من الشهر الجاري عددا من السفراء الأجانب، ودبلوماسيين آخرين في مكاتبهم بالعاصمة المصرية القاهرة.

وكان الهدف من هذه الاستضافات إحاطة السفراء والدبلوماسيين بأوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وغرّد أنتوني بلينكن، مستشار السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، عبر حسابه على تويتر يوم الجمعة قائلا: “التقاء دبلوماسيين أجانب ليس جريمة. كما أن الدفاع السلمي عن حقوق الإنسان ليس جريمة أيضا”.

ووصف المرشح الرئاسي السابق بيرني ساندرز عمليات اعتقال الناشطين المصريين بـ “الأمر المشين”.

وغرّد ساندرز عبر صفحته على تويتر قائلا: “على الإدارة القادمة أن تقطع صراحةً لمصر ولكل الدول بأن الولايات المتحدة ستعود مجددا لدعم الديمقراطية، لا الديكتاتورية”.

وعبّر مكتب حقوق الإنسان التابع للخارجية الأمريكية عن قلقه جرّاء حبس الحقوقيين التابعين للمبادرة، مشددًا على “أهمية حرية التعبير عن الرأي والعمل الحقوقي”.

وتضامنت منظمات حقوقية دولية، ونشطاء سياسيون مع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية مطالبين بإطلاق سراح قياداتها.

وتقدّر جماعات حقوقية أعداد المعتقلين السياسيين في مصر بنحو 60 ألفا، بينهم ناشطون مدنيون، وصحفيون، ومحامون، وأكاديميون، وإسلاميون أُلقي القبض عليهم في إطار حملة قمعية ضد المعارضين لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتنفي السلطات في مصر هذه التقارير، وتقول إنها تلتزم بتطبيق القانون على جميع الأشخاص دون تمييز.

ما هي المبادرة المصرية للحقوق الشخصية؟

هي منظمة غير حكومية، تعمل -بحسب موقع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية- منذ تأسيسها عام 2002 على تعزيز وحماية الحقوق والحريات الأساسية في مصر، وذلك من خلال أنشطة البحث والدعوة ودعم التقاضي في مجالات الحريات المدنية، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والعدالة الجنائية.

كما تنشط المبادرة أيضا في مجالات التطوير، والتعليم، والأسرة، وحقوق الإنسان، وحقوق العمال، والأبحاث، وتطوير المهارات.

 

*صحف أوروبية: حقوق الإنسان في مصر “اختبار” لبايدن

اهتم عدد من الصحف الألمانية والأوروبية بالاعتقالات الأخيرة التي طالت حقوقيين مصريين بارزين. تعليقات هذه الصحف اعتبرت هذه الاعتقالات في هذا الوقت بالذات تبعث برسائل واضحة للمجتمع المدني في مصر، وللإدارة الأمريكية الجديدة.

يقبع في السجون المصرية عشرات آلاف المتعلقين، حسب منظمات حقوقية

اعتقلت السلطات المصرية نشطاء حقوقيين بارزين في منظمة “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية حسب ما أعلنت المنظمة الحقوقية البارزة. الاعتقالات جاءت بناءً على اتهامات تشمل “الانضمام لجماعة إرهابية” و”نشر أخبار كاذبة”، حسب ما أعلنت المنظمة، مؤكدة أن السلطات حققت مع أحد مسؤوليها عن عمل المنظمة وعن زيارة أجراها “عدد من السفراء المعتمدين بمصر” إلى مقرّها في القاهرة في وقت سابق هذا الشهر لعقد “لقاء ناقش سبل دعم أوضاع حقوق الإنسان في مصر وحول العالم“.

الاعتقالات الأخيرة والمتتالية للنشطاء الحقوقيين في مصر، حظيت باهتمام العديد من الصحف الألمانية والأوروبية.

بعض الصحف الألمانية أنتقد الانتهاكات المتكررة التي تطال حقوق الإنسان في مصر وضرورة وضع حد لها، فيما اعتبرت بعض التعليقات تلك الانتهاكات الحقوقية “اختباراً” حقيقياً للإدارة الأمريكية الجديدة وللرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن ومدى جديتها في التعامل مع ملف حقوق الإنسان في مصر

في ما يلي مقتطفات من أبرز تلك التعليقات:

ترى صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، في تعليقها التالي أن الوقت قد حان، لوضع حد للانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان في مصر، وذكرت بعض إجراءات الردع المفترضة:

حان الوقت الآن لوضع حد للكذبة المتداولة عن مرساة الاستقرار في الشرق الأوسط. (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي يبقي نفسه في السلطة، فقط باستخدام الأساليب الاستبدادية، الأمر الذي يؤدي فقط إلى تفاقم المشاكل. يجب وضع حد في النهاية للإعانات غير المشروطة للميزانية العامة، والتعاون الأمني، وتصدير الأسلحة للنظام“.

أما صحيفة “نويه تسوريشر تسايتونغ” السويسرية، فتحدثت عن “اختبار” للرئيس الأمريكي الجديد:

تصرف السلطات، يبعث برسالة مخيفة إلى مجتمع الحقوق المدنية المهدد في مصر، كما كتبت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان في بيان لها. لكنه قد يكون أيضاً إشارة إلى الرئيس الأمريكي المنتخب حديثاً جو بايدن. فبينما وصف سلفه دونالد ترامب، الرئيس المصر ذات مرة بأنه لديكتاتوره المفضل”، يريد بايدن وضع حقوق الإنسان على رأس جدول الأعمال الأمريكي مرة أخرى“.

قال حسين بيومي، الخبير المصري في منظمة العفو الدولية، لصحيفة فاينانشيال تايمز، إن الاعتقالات الحالية هي اختبار لبايدن وللمجتمع الدولي، “إنه اختبار لمعرفة ما إن كانوا يوجهون اللوم للسيسي ويهددونه بإجراءات جادة“.

من جانبها علقت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، على سلسلة الاعتقالات، التي تنفذها السلطات المصرية بحق نشطاء حقوقيين مصريين ووصفته بـ “الهجوم الشامل“:

 “مصر تشن “هجوما شاملا” على منظمات حقوق الإنسان“.

صحيفة “لوموند” الفرنسية، كبرى الصحف الفرنسية، أشارت في تعليقها التالي إلى الاعتقالات الأخيرة أيضاً ووصفتها بـ:

هجوم جديد على المجتمع المدني في البلد، الذي يقبع فيه 60 ألف سجين سياسي“.

وأضافت الصحيفة في تعليقها بالقول:

 “تأتي سلسلة الاعتقالات عقب اجتماعهم بوفد دبلوماسي، بينهم سفيرا فرنسا وألمانيا، في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني. هذا التصعيد رسالة واضحة: مصر لن تقدم أي تنازلات في مجال حقوق الإنسان، حتى بعد وصول جو بايدن لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية. وقال بهي الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن الهدف منها هو ثني الدول الأوروبية عن رفع صوتها بشأن هذه القضية، وإظهار أن الثمن الذي يجب دفعه مقابل ذلك، هو ثمن باهظ“.

 

 * الجيش يضع يده على مناطق مميزة على كورنيش البحر بالأسكندرية

يعاني سكان مدينة الإسكندرية من أزمة كبيرة بعدما وضع الجيش يده على مناطق مميزة على كورنيش البحر هناك، وقرر تحويلها إلى أماكن استثمارية تحت مسمى مشروع تطوير منطقة مصطفى كامل، الذي أُطلق قبل 4 سنوات، ليحجب مشهد البحر عن سكان تلك المناطق والمارين عبرها.

ولا يزال العمل في المشروع مستمرا، رغم الاعتراضات الشعبية والنيابية الهائلة، والتي تظهر بصورة واضحة في تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أن العمل فيه تم بليل دون إعلان مسبق أو دراسة الأثر البيئي والنسق الحضاري للمشروع.

ولم يفلح احتجاج السكندريين في ديسمبر الأول 2016، في جعل السلطات تتراجع عن المشروع، الذي يُنفذ لصالح الإدارة العامة لنوادى وفنادق القوات المسلحة.

وتقدر ميزانية المشروع، الذي تم افتتاح جزء منه بالفعل حوالي مليار جنيه مصري (64 مليون دولار)، ويهدف بالأساس لربط فنادق وشواطئ القوات المسلحة بمنطقة سيدي جابر ببعضها.

ويضم المشروع مجمعا سياحيا ترفيهيا على شاطئ الكورنيش، يمتد من سيدي جابر حتى منطقة رشدي، بطول يبلغ حوالي 900 متر.

ويتضمن المشروع إنشاء فندق “تيوليب 2” الذي يحوي جراجا مُتعدد الطوابق أمام الشاطئ، وكوبري يربط المشروع بالجهة المقابلة، من خلال مسار علوي معزول، إضافة إلى نفق يربط المجمع السياحي في منطقة مصطفى كامل بالفندق في منطقة رشدي.

وطبقا لما أعلنته صفحة جيش السيسي الرسمية للمشروع على “فيسبوك”، فإنه يضم أكبر مجموعة مطاعم متخصصة، وكافيهات عالمية، وأكبر ماركات الملابس العالمية، إضافة إلى صالة دولفين وأسماك نادرة.

كما يضم المشروع، صالة تزحلق علي الجليد، وبولينج ونافورة راقصة، وملاعب أسكواش، وصالة العاب رياضية “جيم”، ومارينا للرحلات البحرية ومدرسة ومركز للغوص بخلاف مسرح وحديقة للنباتات النادرة وأماكن مخصصة للصيد.

يشار إلى أن الجيش يمتلك 13 فندقا وناديا اجتماعيا في الإسكندرية، إضافة إلى 3 فنادق تحمل علامة “تيوليب”، التي تتبع الشركة الوطنية للفنادق والخدمات السياحية إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.

وحسب مواقع حجز الفنادق على الإنترنت، فإن سعر الإقامة في فندق “تيوليب” مصطفى كامل من بين الأعلى في الإسكندرية؛ حيث تبلغ تكلفة الإقامة في الليلة الواحدة 84 دولارا أو ما يعادلها بالجنيه المصري.

 

* حريق في مستشفى ههيا المركزي

نشب حريق في مستشفى ههيا المركزي، اليوم السبت، في غرفة الممرضات، بالطابق الرابع ولم يسفر عن خسائر بشرية.

وتبين نشوب الحريق بسبب ماس كهربائى، وأسفر عن حدوث تلفيات بسيطة بالغرفة، ولم يسفر عن إصابات وخسائر بشرية بين المرضى أو المترددين على المستشفى.

يذكر أن 3 أشخاص بينهم سيدتين أصيبوا أيضا اليوم، بحروق متعددة إثر انفجار إسطوانة غاز صغيرة الحجم بمنزلهم بمدينة القنايات، وتم نقلهم إلى مستشفى ههيا للحروق لتلقي الإسعافات الأولية.

 

*ترامب يتهم ولاية جورجيا بالتزوير والانحياز لـ جو بايدن

 

* مصر تغرق في “شبر ميّه”.. ومصريون غاضبون يلومون فساد السلطة

اجتاحت موجة واسعة من الغضب منصات التواصل الاجتماعي في مصر، بعد الخسائر التي سببتها الأمطار الغزيرة في الإسكندرية وبعض المحافظات أمس الجمعة، وأسفرت عن مصرع 6 أشخاص وغرق العديد من الشوارع والمنازل.

وتداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات تظهر شوارع وميادين الإسكندرية غارقة في مياه الأمطار، في مشهد تكرر كثيرا في الأعوام الأخيرة؛ نتيجة استمرار تهالك البنية التحتية، رغم أن السلطة تزعم إنفاق مبالغ هائلة تصل إلى 4 تريليونات من الجنيهات لإصلاحها.

#الاسكندريه تسبح في مياه الأمطار !
البنية التحتية
👇
حسبنا الله ونعم الوكيل

مصر لديها نهر النيل و نهر اسبورتنج #الاسكندريه

استغاثات وتجاهل

وبينما ظهر المحافظ ومساعدوه في الشوارع الرئيسية والمناطق الراقية للتخلص من المياه الغزيرة التي أغرقتها، نُشرت مقاطع تظهر استغاثة مواطنين مصريين في الأحياء الشعبية بالإسكندرية بعد غرق منازلهم ومحلاتهم، وسط تجاهل المسؤولين.

وأشار مغردون إلى أن موجة الطقس السيئ تأتي في موعد معروف مسبقا، من دون أن يقدم المسؤولون أي حلول جذرية، سوى الاكتفاء بالحديث عن كمية الأمطار غير المتوقعة.

مش اي حد يحس بمشاكل البنية التحتية infrastructure زي اللي شغال فيها وعارف اد ايه هي متهالكة ومفيش خطة صيانة واضحة وحقيقية وأنها ماشية بستر ربنا
قبل ما انضم للجهة الحالية كنت بحلم اني اعدل البنية التحتية لكن لما شوفت الواقع انصدمت بجد
والتعديل محتاج شغل كتير اوي#الاسكندرية

#الإسكندرية
بلد مش عارفه تصرف شوية ميه في واحده من اهم واشهر مدنها وكل سنه يعملوا متفاجئين …بذمتك دي بلد هتتقدم خطوه واحده

اسلام جابر 

#الاسكندريه
انا مش فاهمه يعني السيد#محافظ_اسكندريه
ماعملش حسابه ف كارثه كل سنه دي ليه مش اول سنه تحصل طول الصيف مااتعملش ليه الصرف والمخرات المائيه
زي بردو ماكان سايب الناس
ع الشواطى ف عز ما كورونا
كانت مبهدله البلد ومااتلمتش الشواطئ الا لما هاجمناه بعد ماقال هعملهم ايه
😒

واختار مغردون زاوية أخرى للتعليق على السيول، حيث استنكروا إهدار هذه الكميات الكبيرة من المياه دون وجود خطط لدى أجهزة الدولة للاستفادة منها.

واعتبر النشطاء أن أمطار الخير التي ينتظرها الناس تحولت مع الفساد في مصر إلى خراب وموت وغرق.

الأمطار فى اى دولة بتعتبر نعمة كبيرة من ربنا خصوصا انها جاية فى نفس موعدها السنوي المعتاد وبنفس كمياتها الاعتيادية الا فى مصر كل سنة بنفاجأ بها ونضرب لخمة محدش فكر ازاى نستفيد بالمياة دى كلهاازاى نحولها لمصدر خير بدل الخراب #الاسكندريه

ويبقي السؤال الذي حير 100مليون مصري
لماذا يهدر هؤلاء المتخلفون مياه الأمطار ولا يستفيدون منها بينما يقومون ببناء محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي وتحلية مياه البحر؟

 في كل الدنيا الأمطار خير الا عندنا خراب بيوت#الإسكندرية

عمرو بك الأول

المطر وحده كافي ليكشف حجم فساد نظام العسكر في مصر

المطر اللي عشنا حياتنا بنعتبره خير ورزق، حولوه بفسادهم لغرق وانهيار منازل وصعق بالكهرباء وموت

حكم العسكر .. موت وخراب ديار

الكباري أم البلاعات؟

وقارن عدد من النشطاء بين اهتمام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بمشروعات إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وبناء عدد كبير من الجسور، في مقابل تجاهل مشكلات البنية التحتية الملحة مثل الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، رغم أنها مشكلة مزمنة يذهب ضحيتها عشرات الأبرياء سنويا.

وذكّر النشطاء بتصريح السيسي في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بأن الدولة أنفقت أكثر من 4 تريليونات جنيه (نحو 250 مليار دولار) على البنية التحتية للبلاد، من دون أن يظهر أي تحسن ملموس.

خبر في صحيفة مصراوي بعنوان
“البنية التحتية في العاصمة الإداريّة تقهر الأمطار والتغيرات المناخية “
= طب ومصر اللي بتغرق ياعم؟!
ماتغرقوا ولا تغوروا في 60داهية

الطفلين اللي في الصورة دول (على وحمزة) توفوا اليوم مع جدتهم بعد ما البيت انهار عليهم بسبب السيول في #الإسكندرية 😥
مش تحسين الظروف الحياتية اللي الناس عايشه فيها كانت أهم مليون مره من قصور #السيسي اللي ضيع فيها ثروة البلد ودينها ل١٠٠ سنه جايه ؟!#اسكندريه_بتغرق

#الاسكندريه
كل سنة بتبين قد ايه الفساد والاهمال والكدب وعدم الاهتمام بحياة وممتلكات النااس
فين البنية التحتية فين حق الخدمات الل بتاخدو فلوسها فى فولتير الكهربا والمايه

كل الى فالح فيه طرق جديدة وكبارى
وحتى دى وقت الشتا بيبان قد ايه المشاريع معمولة سلق بيض شكل وبس

ما يحدث ف #الاسكندريه سنويا يثبت ان ال 4 تريليونات جنيه اللي قيل انها اتدفعت علي البنية التحتية عار تماما من الصحة.. منظومة اللصوص مبتنتهيش

وعندما تشاهد الشوارع وقد غرقت في المياه وتحولت إلى بحيرات بسبب شوية أمطار تذكر أن عبد الفتاح السيسي أعلن أنه أنفق 4 تريليون جينه على البنية التحتية!#الإسكندرية

وأشار مغردون إلى عدم وجود نية لدى النظام لحل هذه المشكلة، بذريعة التكلفة الباهظة، في إشارة إلى تصريحات متحدث باسم مجلس الوزراء في أكتوبر/تشرين الأول 2019، بأن تكلفة إنشاء شبكة تصريف أمطار في القاهرة الكبرى فقط تتطلب 300 مليار جنيه، وهو ما لا يتناسب مع سقوط أمطار غزيرة في يوم أو يومين فقط طوال العام، على حد قوله.

الحكومة : علشان اعمل شبكة صرف محتاج 300 مليار جنيه والمدارس والمستشفيات اولى بيهم
– خلاص يا باشا فداك البيوت اللي بتقع والناس اللي بتكهرب ف الشارع والبلاد اللي بتغرق واصرف ع التعليم والصحة اللي زي م هم بقالهم كاااام سنة #الاسكندريه
 

تبريرات وفزاعات

وسخر بعض المعلقين على مواقع التواصل من تبريرات المسؤولين كلما وقعت كارثة مشابهة، مذكرين بإعلان السلطة عام 2015 عن اعتقال ما وصفته بتنظيم إرهابي لسد بالوعات الإسكندرية.

في حين استبعد آخرون أن تتم محاسبة المسؤولين عن هذه الكارثة المتكررة، وتوقعوا أن تكتفي السلطة بالتبريرات الواهية والفزاعات التي تعفي من المساءلة عن الفشل، في حين لا تتجاوز الإجراءات إعطاء الإجازات وحث المواطنين على التزام منازلهم وعدم الخروج، من دون أن يكون هناك حل جذري لهذه الأزمة.

 

عن Admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*