الأحد , 8 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : أوباما

أرشيف الوسم : أوباما

الإشتراك في الخلاصات

ثورة الخبز قادمة والجياع على الأبواب. . الجمعة 18 مارس. . رسالة من محكوم لأمه: أنا مش فاهم حاجة

ثورة الجياع

ثورة الجياع

ثورة الجياع السيسي ثورة جياع

ثورة الغلابة ثورة الجياع قادمة

ثورة الغلابة ثورة الجياع قادمة

ثورة الجياع قادمة

ثورة الجياع قادمة

ثورة الخبز قادمة والجياع على الأبواب. . الجمعة 18 مارس. . رسالة من محكوم لأمه: أنا مش فاهم حاجة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*طالب هندسة بالجامعة البريطانية بعد الحكم عليه بـ 15 سنة يبعث برسالة لأمه : أنا مش فاهم حاجة

أيمن علي موسى” ، شاب يبلغ من العمر 21 عاما، من عائلة متيسرة ، جميع أفرادها يحتلون مراكز مرموقة ، وهو طالب متميز في السنة الثانية بكلية هندسة بالجامعة البريطانية ، ولموهبته الرياضية ، يعمل مدرب لكرة الماء في نادي هليوبوليس الرياضي “أحد أشهر النوادي الرياضية

 تم القبض عليه في 6 اكتوبر 2013 في أحداث ميدان رمسيس وأصدر القضاء عليه حكما بالسجن 15 عاما ، بعد اتهامه بقتل ضباط وحيازه أسلحة ناريه والانتماء لجماعة إرهابيه ، في قضية بدون شهود ولا أدلة ولا أحراز.

توفي والد أيمن بعد مرض شديد نتيجة الحسرة والحزن على سجن ابنه ظلما 15 عاما  ،  فتقدمت أسرته بطلب لخروجه يوم واحد لدفن أبوه لكن الطلب تم رفضه ، ولم يستطع أن يرى والده لا قبل الوفاة ولا بعدها

على الرغم من سماح السلطات لنجل الكاتب “محمد حسنين هيكل” والمحكوم عليه بأحكام غيابية في قضايا فساد ؛ أن يحضر جنازة والده ، بل ويقضي معه أسبوعا قبل وفاته.

وحينما تم رفض النقض في القضية وتأكيد الحكم،

  بعث أيمن برسالة لأمه قال فيها الاتي:

أمي … السلام عليكم

أخبارك إيه ؟

أسأل الله أن يربط على قلبك ويثبتك كما ثبت أم موسى.

أنا مش فاهم حاجة من إللي حصل، كنا متوقعين إنه يقبل، بس قدر الله وما شاء فعل، الحمد لله على كل حال.

…..

أنا مش عارف هصبر على الإبتلاء ده إزاي ؟ بس عارف إن ربنا لطيف بعباده، وإنه لا يكلف نفسا إلا وسعها وما تتحمل.

كل الأسباب خلصت، مفيش غير قدرة ربنا اللي باقية.

كان نفسي أكمل في هندسة بس كده شكلها خلاص.

الحمد لله إحنا أحسن من ناس كتير، على الأقل بنشوف بعض. في ناس محبوسة في بلاد تانية وأهلها ميعرفوش عنها حاجة

أمي محدش إختار شكله ولا أهله ولا عيشته، ربنا إللي إختار لنا. فنفوض أمرنا له ونسلم لحكمه، وندعي إنه يخفف علينا، وإن شاء الله هيخفف.

وربنا عارف إني معملتش حاجة، ولا أذيت حد، ولا في نيتي أأذي حد …. فده يكفيني )

 

رسالة المحكوم أيمن علي موسى لأمه

رسالة المحكوم أيمن علي موسى لأمه

 

* ضباط وأفراد شرطة العمرانية يحبطون محاولة هروب المحتجزين من القسم

أحبط ضباط قسم شرطة العمرانية محاولة هروب عدد من المتهمين المحتجزين بإحدى غرف الحجز، حيث أشعلوا النيران ببطانية بداخل الحجز، وأثاروا حالة من الهرج فى محاولة لإجبار الضباط على فتح باب الحجز واستغلال الأمر والهروب.

من جهتهم، تمكن الضباط وأفراد قسم شرطة العمرانية من السيطرة على الموقف، وإحباط محاولة هروبهم، ولم تسفر الواقعة عن وقوع إى إصابات.

 

 

* أوضاع صعبة تعانيها المعتقلة “سلوى عبدالمنعم حسانين” 56 عاما

المهندسة سلوى عبدالمنعم حسانين -56 سنه ، معتقلة من 8 يناير 2014 من محيط السبع عمارات – القاهرة ، محتجزة بسجن القناطر لقضاء حكم عليها بالسجن 5 سنين بتهمة ملفقة وهي قطع الطريق وتكدير السلم العام.

تعاني المعتقلة التى تجاوزت الخمسين من عمرها من ألم شديد بالظهر فقد تم ضربها بشدة عليه عندما تم اعتقالها من قوات الأمن المركزي

كما قد حدث لها انفجار في الزائدة الدودية ولم تُنقل لمشفى السجن رغم سوء حالتها، إضافة لحالتها الصحية السيئة قبل اعتقالها؛ حيث إنها تُعاني من رُعاش وكهرباء زائدة في المخ.

 

 

* البرلماني “سيد صالح” يكمل شهرًا من الاختفاء القسري

دخل المهندس “سيد صالح” عضو مجلس الشوري يومه الـ30 من الاختفاء القسري، منذ اعتقال قوات أمن الانقلاب له يوم 17 فبراير الماضي من منزله بأرض اللواء.

 وقال مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إنه تلقي استغاثة من أسرته تفيد بعدم التمكن من معرفة مكان احتجازه رغم مرور شهر علي اعتقاله، مطالبا نائب عام الانقلاب بفتح تحقيق حول ملابسات واسباب اعتقاله، كما طالب وزير الداخلية في حكومة الانقلاب بالكشف عن مكان احتجازه وسبب اعتقاله والأمر بإخلاء سبيله فورا.

 وطالب المركز أيضًا، البرلمان الأوربي بالاهتمام بحالة البرلماني المصري، والضغط للكشف عن مكان احتجازه، مؤكدًا أن أستمرار قوات أمن الانقلاب في ارتكاب جريمة الإخفاء القسري يمثل امتهانًا للدستور ومخالفة للقانون.

 

 

* رويترز تسخر من تصريحات “السيسي مكس” حول ليبيا

سخرت وكالة أنباء رويترو من تصريحات قائد الانقلاب العسكري عبدلفتاح السسيسي حول ليبيا مؤخرا.

وقال عبدالفتاح السيسي في مقابلة مع صحيفة إيطالية نشرت أمس الخميس: “إن التدخل العسكري في ليبيا ينطوي على خطورة، وأضاف “أن الأفضل للقوى الخارجية دعم قائد الجيش المتمركز في شرق البلاد“.

ونصح السيسي في مقابلة أجرتها معه صحيفة (لا ريبوبليكا) الإيطالية بدعم خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي الموالي للحكومة الليبية المعترف بها دوليا، ومقرها طبرق بشرق البلاد في الحرب ضد الثوار.

وقال إنه إذا تم تقديم السلاح والدعم للجيش الوطني الليبي فإن بإمكانه القيام بالمهمة أفضل من أي جهة أخرى، وأفضل من التدخل الخارجي الذي قد يؤدي لخطر التورط في وضع قد يخرج عن السيطرة وتعقبه تطورات لا يمكن التحكم فيها.

وأضاف السيسي أن مصر تضغط على حكومة طبرق لتقبل بحكومة الوحدة الوطنية التي تدعمها الأمم المتحدة وتريد من كل الأطراف تحمل ما عليها من مسئولية.

وتقول حكومة طبرق إنها لا تستطيع التصويت على حكومة الوحدة، بينما يرفض المؤتمر الوطني العام في طرابلس تسليم السلطة لهذه الحكومة.

وقال السيسي إن القوى الغربية لا يمكنها التدخل في ليبيا إلا إذا طلبت منها الحكومة الليبية ذلك، وحصلت على تفويض من الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية

 

 

* خبير اقتصادي: الدولار يتجاوز 10 جنيهات مع قدوم رمضان

انتقد الدكتور مصطفى شاهين، الخبير الاقتصادي، ضخ حكومة الانقلاب على ضخ 500 مليون دولار في السوق بسعر 7,83، قبل أيام من تعويم الجنيه، واستقرار سعر الدولار عند 8,85، وأن ذلك صب في صالح مجموعة من رجال الأعمال لتحقيق عدة مكاسب.

وأضاف شاهين أن هذه الإجراءات لن تؤتي ثمارها وسيرتفع الدول ويتخطى حاجز العشرة جنيهات، مضيفًا أن هذه الإجراءات تمت في الثمانينيات للدرهم الإماراتي وتم رفع سعره من 22 قرشًا إلى 29 قرشًا وخفضوه بعدها بأسبوع وكان هذا لصالح أحد كبار العملاء. 

وأوضح شاهين أنه في ظل دوائر الفساد الموجودة بالبلد فإن أزمة الدولار لم ولن تنتهي خلال الفترة المقبلة ونحن مقبلون على فترة أشد صعوبة خاصة مع ارتفاع سعر الدولار، لافتا إلى أن قرار حكومة الانقلاب بتخفيض قيمة الجنيه صدر من قبل صندوق النقد الدولي للحصول على قرض ثلاثة مليارات ولم يوافق البنك حتى الآن.

 

 

* صحيفة أميركية للكونجرس: لا تساعدوا أوباما على دعم القمع في مصر

اختارت إحدى أبرز الصحف الأميركية أن توجّه نداءً للكونغرس ليتصدى لسياسة الرئيس باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري فيما يتعلق بمصر معتبرة أن من الخطر مكافأة السيسي على سياساته الممنهجة لانتهاك حقوق الإنسان، ومن التهوّر ترك الإدارة الأميركية تفعل ذلك.

وقالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحية عددها الصادر بتاريخ 17 مارس/ آذار 2016 إن “الاختفاء، التعذيب، والقتل دون محاكمة” أصبحت أموراً شائعة على نحوٍ صادم إبان حكم عبد الفتاح السيسي لمصر. فبحسب مركز النديم، وهي مؤسسة عاملة بمجال حقوق الإنسان مركزها القاهرة؛ ثمة 363 حالة موثّقة لعمليات اختطاف قامت بها قوات الأمن خلال عام 2015، وما لا يقل عن 676 حالة تعذيب، ونحو 500 حالة وفاة بين المُعتقلين.

وتابعت الصحيفة إنه لطالما تجاهل حلفاء مصر الغربيون تلك الانتهاكات؛ ولكن في يوم 25 يناير/ كانون الثاني الماضي، اختفى الطالب الإيطالي بدرجة الدكتوراة، جوليو ريجيني، بالقاهرة، وكان يبلغ من العمر 28 عاماً ليتم اكتشاف جثته وعليها آثار التعذيب مُلقىً في حفرة على جانب الطريق بعد 9 أيام من اختفائه.

 

سجل حقوق الإنسان المروع

اجتاحت تلك القضية عناوين الصحف في جميع أنحاء أوروبا، ودفعت إلى بعض التدقيق الذي تأخر طويلاً في سجل حقوق الإنسان المُروع لنظام السيسي. ففي 10 مارس/ آذار الجاري، صوت البرلمان الأوروبي بأغلبية ساحقة على إيقاف مبيعات الأسلحة والمساعدات الأمنية المقدّمة لمصر؛ مؤكداً أن مقتل الطالب “يتبع قائمة طويلة من الاختفاءات القسرية”، فضلاً عن الاعتقالات الجماعية الواسعة، وقمع حرية التجمع والتعبير.

احترام حقوق الإنسان يجب أن يكون الأساس لعلاقاتنا مع مصر”، هكذا قال كريستيان دان بريدا، نائب رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان.

وهذا المبدأ من شأنه أيضاً أن يحكم العلاقات الأميركية مع نظام السيسي، لأسباب ليس أقلها القمع الوحشي الذي يولِّد التطرف ويجعل من الاستقرار في مصر أمراً بعيد المنال؛ ولكن بدلاً من ذلك فإن إدارة أوباما تسير في الاتجاه المُعاكس.

فعندما طلبت إدارة أوباما من الكونغرس تزويد مصر بنحو 1.3 مليار دولار من ميزانية العام القادم على شكل مساعدات عسكرية، طالبه أيضاً بالتخلي عن شرط ربط 15 % من المُساعدات بسجل حكومة السيسي في مجال حقوق الإنسان.

 

كيري يعترف

أما وزير الخارجية الأميركي جون كيري، والذي قضى معظم فترة عمله مدعياً أن السيسي يمثل “استعادةَ الديمقراطية”، فقد اعترف في جلسة استماع بالكونغرس الشهر الماضي أن ثمة “تدهورٌ” في حرية التعبير في مصر. وقال إن “هناك اعتقالات مثيرة للقلق، وأحكاماً مثيرة للقلق”. ومع ذلك فقد تطرّق إلى أن انتهاكات النظام لا بد أن تتم موازنتها مع الحرب ضد “التطرف الإسلامي”، قائلاً “علينا أن نحاول ونعمل بحذر“.

ولكن كيف يمكن لهذا “التوازن” أن ينبني على تنحية جميع اعتبارات حقوق الإنسان من مسألة تمويل القوات المسلحة المصرية؟ فالإدارة الأميركية بإمكانها التنازل مثلما فعلت العام الماضي، بتقديم التمويل الكامل للنظام حتى وإن لم يستوفِ الشروط، ولكن لهجة الخطاب تحقق على الأقل بعض الضغط، وبتنحيتها جانباً فإن ذلك سيبعث برسالة إلى النظام المصري تتضمن التلميح إلى الإفلات من العقاب على جميع الانتهاكات التي يرتكبها.

سيكون هذا توقيتاً خطيراً لتمرير مثل هذه الصفقة. فوفقاً لمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، يستعد النظام المصري لمحاكمة ما لا يقل عن 37 من منظمات المجتمع المدني المصرية في إطار “خطة منهجية لملاحقة الحراك المستقل بمجال حقوق الإنسان بأكمله” وبالفعل تم منع 10 من كبار المدافعين عن حقوق الإنسان هُناك من مغادرة مصر، وتم تجميد أموال أربعة آخرين. أما مركز النديم، الذي قام بتوثيق حالات الاختفاء، فقد صدر الأمر بإغلاقه من قِبل الشرطة المصرية خلال الشهر الماضي.

لقد قلنا لبعض الوقت إن نظام السيسي ليس قادراً على تحقيق الاستقرار في مصر؛ أما الآن، فحتى المدافعون السابقون عنه من النخبة السياسية المدنية انقلبوا ضده مع تزايد جرائمه وتخبّطه الاقتصادي. لذا فإن تسليم إدارة أوباما لمصر شيكاً على بياض في مثل تلك الفترة سيكون تهوّراً على الكونغرس أن يمنعه.

 

 

*ما وراء لقاء حماس والمخابرات المصرية: الوساطة السعودية.. وصراع الأجهزة الأمنية

في السابع من مارس (آذار) 2016، خرج وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، في مؤتمر أمام وسائل الإعلام المصرية، للكشف عن المُتهمين في اغتيال النائب العام المصري الراحل هشام بركات، والذي وجه فيه التهمة لجماعة الإخوان المسلمين، وعناصر من حركة المقاومة الإسلامية (حماس). خرجت حينها العديد من الصحف بمانشيتات رئيسية، وملفات، عن حجم الأضرار التي ألحقتها حماس بمصر خلال السنوات الخمس الأخيرة.

بالتزامن مع تلك الاتهامات عبرت مجموعة من أعضاء المكتب السياسي للحركة (محمود الزهار، وخليل الحيّة، وعماد العلمي، ونزار عوض الله، وموسى أبو ءمرزوق) معبر رفح، لتنتقل في سيارات تابعة للمخابرات العامة، وتجتمع مع مسؤولين لبحث العلاقات بين الجانبين. أعقب ذلك الاجتماع اتصال هاتفي بين رئيس المخابرات العامة المصرية، خالد فوزي، ورئيس المكتب السياسي بحركة حماس، خالد مشعل.

في ذلك السياق، بدت الزيارة مُفاجئة، كما ترددت أقاويل عن نتائجها سواءً على مصر أو حركة حماس، أو حتى على جماعة الإخوان المسلمين، وبالطبع على منطقة الحدود بين مصر وقطاع غزة المُحاصر، أي شبه جزيرة سيناء.

السعودية.. المفتاح السري في الوساطة

لعبت المملكة العربية السعودية دورًا في الوساطة بين المخابرات المصرية وحركة حماس، وذلك ضمن مساعيها لتوسيع نفوذ تحركاتها في منطقة الشرق الأوسط، وفي سياقٍ سعيها أيضًا إلى توسيع مساحات حركتها تجاه حماس وجماعة الإخوان، كجزء من سياستها الجديدة.

مسألة وساطة المملكة العربية السعودية لتنظيم هذا اللقاء بين الجانبين، أكدها القيادي في حركة حماس، أحمد يوسف، الذي قال إن تدخلًا من العاهل السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، أسفر عن تنظيم لقاء بين الحركة والمخابرات المصرية، مُتوقعًا أنه قد جرى حديث بين العاهل السعودي، وبين عبدالفتاح السيسي، لتجاوز الأزمة التي حدثت مؤخرًا، بعد اتهام وزارة الداخلية للحركة بالتورط في اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات.

تصريحات قيادي الحركة، تطابقت مع ما قاله أنور عشقي، ضابط المُخابرات السعودي السابق، ورئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات السياسي والاستراتيجية بجدة، عن أنّ المملكة كانت الوسيط في هذا اللقاء بين الطرفين.

وأوضح عشقي أنه خلال زيارة السيسي مُؤخرًا للسعودية، بوجود عدد من زعماء دول عربية وإسلامية، على هامش مناورات رعد الشمال، عجّل العاهل السعودي بضرورة التواصل بين الجانبين (حركة حماس والسلطات المصرية)، وإزالة التوترات بينهما.

“كيف بدأت العلاقات بالتوطد بين حماس والسعودية؟»، يُجيب عشقي عن ذلك قائلًا، إن «العلاقة توطدت في ولاية الملك سلمان، التي كانت مرحلة جديدة ومختلفة في التوجهات الخارجية عن الملك الراحل عبدالله، ثم تلا ذلك قبول طلب زيارة قيادات حماس للمملكة على خلفية تقدير سعودي رسمي لمواقفها حيال الأزمة السورية، وثباتها على مبدئها بخروجها من سوريا، وإدانتها لحملات العنف من قبل النظام، كما أنها (حماس) كان لها موقف جيد في أزمة اليمن بتأييدها الشرعية، والزيارة كانت مجرد جلسة استماع لوجهات النظر فقط”.

يرى عشقي، الذي كان مُستشارًا في اللجنة الخاصة بمجلس الوزراء السعودي، أن دور السعودية يندرج تحت سياقٍ أكبر، فبحسب عشقي، «كان الملك عبدالله يُمثل مرحلة التوجه، فيما أن الملك سلمان، يمثل مرحلة أخرى. والسعودية مرت بثلاث مراحل تاريخيًا. المرحلة الأولى مرحلة التأسيس وأبطالها الملك عبدالعزيز والملك فيصل، ومرحلة التمكين والتي تحول فيها الشعب السعودي من الانتماء للقائد إلى الانتماء للنظام، وانتقاله من مرحلة الرعوية السعودية إلى المواطنة السعودية، خلال فترة كل من الملك فهد والملك عبدالله. المرحلة الثالثة في عهد الملك سلمان قائمة على سياسة الاحتواء، وتجميع كافة القوى العربية لمواجهة التحديات الخارجية”.

رجوعًا إلى اللقاء بين حماس ومسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، كان القيادي بالحركة أحمد يوسف، قد كشف عن كواليس ترتيب اللقاء: «كانت هناك اتصالات من فترة بين موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي بالحركة، ومسؤولين بجهاز المخابرات، كللت باتصال جرى بين رئيس المكتب خالد مشعل، ورئيس المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي».

ما وراء الاجتماع

خرجت التصريحات الرسمية لقيادات حركة حماس، عقب الاجتماع المُشترك مع المخابرات المصرية بصورةٍ أقرب إلى الدبلوماسية المُفتقِدَة لأي معلومات متماسكة حول حقيقة ما دار في الاجتماع، من جهة أُخرى لم تُصدر المخابرات المصرية أو رئاسة الجمهورية أي بيان توضيحي أو مُفسر للقاء.

ما بدا كتجاهل رسمي مصري، لم يكن قاصرًا على الأجهزة الرسمية المصرية بل امتد لكافة وسائل الإعلام المصرية المملوكة للدولة أو الخاصة التي لم تذكر أي خبر عن الاجتماع، بينما كشف مصدر صحافي في إحدى وسائل الإعلام الخاصة، أن «أن الجميع علم بتفاصيل الاجتماع ودور السعودية في الوساطة بين الجانبين منذ أكثر من أسبوع، لكن هناك تعليمات سيادية بعدم التطرق لهذا الاجتماع سواء بخبر أو تفاصيل».

لكن قياديًّا بالحركة مُتواجد في قطر، رفض ذكر اسمه، كشف لـ«ساسة بوست» عن أبرز ما تضمنه هذا الاجتماع. في البداية أوضح المصدر أن علاقة الحركة بالمخابرات المصرية «علاقة جيدة بامتداد كافة الأنظمة السياسية التي توالت على حكم مصر»، لذا لم يكن من الغريب أن ينعقد هذا اللقاء بين الجانبين، رغم اتهام وزارة الداخلية المصرية. «نحن نعلم أن المخابرات هي صاحبة الكلمة الأولى في علاقتنا مع مصر، لذا كان اللقاء طبيعيًا. نعم انزعجنا من الاتهامات، لكننا كنا نتوقع لقاءً قريبًا مع المخابرات على أي حال»، حسبما قال المصدر.

وفقًا للمصدر القيادي، فإن اللقاء شمل مطلبًا مصريًّا لحماس أن تُعمّق التعاون مع القوات المصرية، لضبط الأوضاع الأمنية في شبه جزيرة سيناء، إلا أن الحركة أكدت صعوبة التنسيق على الأراضي المصرية، وأن دورها سيكون قاصرًا على حماة الحدود بين مصر وقطاع غزة.

هذا، وكانت حماس قد أصدرت بيانًا، عقب اللقاء، تضمن تعهدًا بأن «الحركة لن تسمح بأي حال من الأحوال، أن ينطلق من غزة ما يضر بأمن مصر وشعبها».

هذا المطلب لم يكن الوحيد من الجانب المصري، لكنها قائمة تضمنت أن تقطع الحركة علاقاتها مع حزب الله اللبناني، وأيضًا إيران، بخاصة بعد تصنيف الحزب عربيَا على أنه «منظمة إرهابية»، وأن تعلن الحركة فك ارتباطها التنظيمي بالإخوان المسلمين في مصر، على غرار الإخوان المسلمين في الأردن، وذلك بحسب ما أوضح الكاتب الفلسطيني عدنان أبو عامر، المُقرب من الحركة.

هل تفك حماس ارتباطها بإخوان مصر بالفعل؟

تُعد حركة حماس، فرع جماعة الإخوان المسلمين في فلسطين، إذ تنص المادة الثانية من ميثاق الحركة على أنّها جناح من أجنحة الإخوان المسلمين في فلسطين. وتصف المادة الثانية، جماعة الإخوان بأنها «تنظيم عالمي. وهي كبرى الحركات الإسلامية في العصر الحديث، وتمتاز بالفهم العميق، والتصور الدقيق والشمولية التامة لكل المفاهيم الإسلامية في شتى مجالات الحياة، في التصور والاعتقاد، في السياسة والاقتصاد، في التربية والاجتماع، في القضاء والحكم، في الدعوة والتعليم، في الفن والإعلام، في الغيب والشهادة، وفي باقي مجالات الحياة”

وكانت إحدى مطالب الجانب المصري، أن تفك الحركة ارتباطها بجماعة الإخوان في مصر، إلا أن الحركة تحايلت على هذا المطلب، بحسب المصدر القيادي، الذي أوضح أن الحركة استشهدت بعلاقاتها السابقة مع النظام السوري في الوقت الذي كان يحظر فيه جماعة الإخوان هُناك.

على هذا يُرجح ألا تُقدم الحركة على خطوة فك ارتباطٍ علنية خلال الفترة الحالية، إلا أنها في ذات الوقت، لن تتورط في أي توافق تنظيمي تام مع جامعة الإخوان، خلال الفترة المقبلة.

هذا الأمر يتفق معه الكاتب في صحيفة الرسالة، التّابعة لحركة حماس في غزّة، إبراهيم المدهون، الذي يُوضح أن ارتباط الحركة بالإخوان في مصر، إنما هو ارتباطٌ شكلي، مُدللًا على ذلك بأن هيكل الحركة يختلف تمامًا عن هيكلية الجماعة.

دلالات أبعد عن صراع الأجهزة الأمنية المصرية

بين اتهام وزارة الداخلية المصرية للحركة، ولقاء أعضاء الحركة مع جهاز المخابرات العامة، دلالات أبعد عن الصراع الدائر بين الأجهزة الأمنية في مصر، وغياب التنسيق فيما يتعلق بالقضايا الأساسية. لكنه في الوقت نفسه مرتبط باستعادة جهاز المخابرات نفوذه الغائب خلال الفترة الماضية، لصالح جهاز الأمن الوطني (أمن الدولة سابقًا)، وجهاز المخابرات الحربية، والذي انعكس في تصدرها العديد من القضايا مؤخرًا.

مصدر قيادي للحركة، لم يعبأ باتهامات وزارة الداخلية المصرية بشأن التورط في اغتيال هشام بركات: «نعم انزعجنا من هذا الاتهام الفجّ، لكنه ليس أول اتهام من وزارة الداخلية لنا»، مُؤكدًا على أنّ التنسيق يأتي دائمًا مع جهاز المخابرات المصرية، «الذي يعلم الكثير عنّا، ويستوعب أن هذه الاتهامات أمرٌ سياسي ليس له علاقة بالواقع من قريب أو بعيد»، كما قال القيادي المقيم في قطر.

 

 

* إهدار 18 مليون جنيه في صفقة ألبان الأطفال.. تفاصيل الجريمة!

أبدى المركز المصري للحق في الدواء انزعاجه الشديد بسبب ضياع المال العام والمخالفات القانونية الصارخة التي حدثت أثناء ممارسة صفقة الألبان المدعمة الأربعاء الماضي، التي تعقدها وزارة الصحة، مشددًا على أن هناك تهديدًا بضياع تأمين حق الأطفال في الألبان التي تقوم الحكومة بتوفيرها لهم وبدعمها ماليًا.

 

وقال المركز، في بيان، إن وزارة الصحة تحاول منذ عام، إبرام صفقة لاستيراد 18 مليون عبوة ألبان مدعمة من الخارج وسط ضغوط وتدخلات من مكتب رئاسة الجمهورية واستغاثات العاملين بالشركة المصرية للأدوية التي تعمل بالأمر المباشر في هذا المجال منذ عشرين عامًا حتى تصبح الألبان في مأمن وبعيدًا عن أي احتكارات تحدث.

 

وأكد أن 3 مرات يعلن عن هذه الصفقة ثم يتم إلغاؤها لوجود مشاكل تتعلق بتشكيل اللجنة المكلفة لفض المظاريف وبيان الاشتراطات الصحية وهي اللجنة التي هيمنت على كل مجمل عملية الممارسة، مشيرًا إلى أنه “في الوقت الذي يصطف فيه المئات من الأمهات في طوابير طويلة للحصول على عبوة واحدة دون جدوى بسبب قلة المعروض وفساد التوزيع وزيادة عدد المواليد المقرر لهم هذه الألبان، ويسجل المركز ملاحظته أنه منذ فترة والقطاع الخاص مصمم أن يزاحم الشركة المصرية للفوز بالصفقة”.

 

وأوضح أن “الصفقة تبلغ أكثر من 600 مليون جنيه سنويًا، ففي وقت سابق حاولت إحدى قيادات وزارة الصحة تهديد الشركة المصرية بضرورة تقاسم الصفقة مع إحدى الشركات الخاصة وأدى هذا الأمر لقيام عمال الشركة الأم داخل شركات القابضة إلى توجيه استغاثة على شكل إعلان مدفوع الأجر في الصحف يهيبون بالرئيس التدخل لإسناد الصفقة للشركة”.

 

وأفاد بأنه حدث إن قامت إحدى الشركات بتقديم أسماء عدد من الأصناف والشركات في فرنسا وأرسلت وزارة الصحة للسفارة المصرية تستفسر عن هذه الأسماء، وكانت المفاجأة أن أرسلت السفارة خطابًا للوزارة بأن لم تجد لأي من هذه الأصناف أثرًا في فرنسا”.

 

واستكمل المركز: “أمس وضح أن السيناريو المعد يتم تنفيذه، فقد اشترطت كراسة الشروط المخصصة للممارسة أن تفوز الشركة بالصفقة من تتوافر فيها الاشتراطات الفنية كاستيراد من الخارج”، لافتًا إلى أنه قد تقدمت شركة خاصة “إيفا فارما للأدوية” مع الشركة المصرية وحازت الشركتان على الموافقة الفنية وتقدمت الشركة المصرية (بأربعة موردين) وقدمت سعر 29.5 جنيهًا للعبوة، بينما تقدمت الشركة الأخرى بمورد واحد وسعر 31 جنيهًا للعبوة.

 

واستطرد التقرير أنه ينص قانون الممارسات على أن تجتاز الشركتان الاشتراطات الفنية ثم قبول العرض الأقل سعرًا وحاز العرضان قبول اللجنة المشكلة، واعترضت الشركة المصرية بحيث أن وجود شركة أخرى مخالفة قانونية واضحة لبنود قانون الممارسات لأنها الشركة الأقل سعرًا وإن لم تحسم النسبة المقررة لكل شركة ولم تعلن للآن.

 

وقال فيما يخص توزيع الصفقة إنه سيتم من خلال منافذ التوزيع حيث حازت إحدى الشركات الخاصة  الأخرى “مالتي فارما” بتوزيع 20% في سابقة تحدث لأول مرة أيضًا، إذ ظهر واضحًا أن هناك من يدمر إحدى الشركات العامة التي تقوم بإمداد الشعب بالألبان وأدوية الأورام والأنسولين المدعم.

 

وصرح المركز بأن هناك مخالفات بالصفقة، متسائلًا: “لماذا يتم إهدار المال العام فعرض الشركة المصرية يقل 18 مليون جنيه عن الشركة الأخرى وقبوله يعد توفيرًا لأموال الدولة كما أن وجود أكثر من شركة للاستيراد يعد أمرًا يحدث لأول مرة، فكيف يقبل عرض يحمل سعرين؟”.

 

وتابع: “شركة التوزيع الخاصة التي فازت بـ20% تمتلك سلاسل صيدليات تبلغ أكثر من 120 فرعًا، فهل ستقوم بتوزيع نصيبها على سلاسلها فقط؟ وهل تستطيع هذه الشركة التوزيع في المحافظات النائية مثل سيناء والوادي الجديد ومرسى مطروح؟”.

 

 

*”ثورة الخبز” على الأبواب.. الدولار يهدد بتفجير قنبلة الأسعار في وجه الجميع

من المتوقع أن تُلقي أزمة ارتفاع الدولار بظلالها على أسعار السلع والمنتجات، وهو ما تباينت بشأنه آراء الخبراء الذين ذهب بعضهم إلى ترجيح تأثر السلع بذلك، ليس فقط فيما يخص ارتفاع الأسعار وإنما على مستوى توافرها، خاصة وأن مصر تستورد نحو 60% من احتياجاتها الغذائية.

ورجّح الخبراء الاقتصاديون تعرض الأسواق لموجة من الارتفاعات فى أسعار السلع المستوردة، على المدى القريب، نتيجة عدم توافر الدولار لاسيما مع حلول شهر رمضان، وهو الرأي الذي تبناه أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين، الذي يؤكد أن ارتفاع سعر الدولار سوف يؤثر السلب على كافة المنتجات والسلع.

ويحذ شيحة من أن المستهلك سيكون المتضرر الأكبر من هذا الارتفاع، بسبب اختفاء بعض السلع من السوق المصرية، نتيجة شح الدولار وارتفاع سعره، مناشدًا الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة لمنع ثورة خبز قد تكون على الأبواب.

وأضاف عفت عبدالعاطى رئيس شعبة السيارات بغرفة القاهرة، أن صناعة السيارات كأي سلعة ستتأثر بارتفاع أسعار الدولار، لافتا إلى أن التعامل في الجمارك مع بعض قطع الغيار يتم بالدولار، لذلك سترتفع أسعارها خلال الفترة القادمة، مناشدًا الحكومة والبنك المركزي بسرعة طرح الحلول اللازمة لمواجهة الأزمة.

وبالرغم من أن أسعار اللحوم لم تتأثر حتى الآن، إلا أن محمد وجيه، رئيس شعبة الجزارين بغرفة القاهرة، يحذر من ذلك خلال الفترة المقبلة إذا استمرت الأزمة والاضطرابات التي يشهدها سوق الدولار، مؤكدًا أنه ليس بالضرورة أن تزداد الأسعار في حينها، كما أن ثباتها حاليًا ليس مطمئنًا، وإنما هو الهدوء الذي يسبق العاصفة.

كان عبدالفتاح السيسي أكد أنه لن يكون هناك أية زيادة في أسعار المواد الغذائية على الرغم من الارتفاع الذي شهده سعر الدولار مؤخرا، مشددا على ضرورة أن تزيد القوات المسلحة من منافذ توزيع السلع الثابتة والمتحركة لتوفير الزيت والسكر والأرز واللحوم والدواجن والمواد الغذائية الأساسية بأسعار تتناسب مع محدودي الدخل مهما ارتفع سعر الدولار.

ومن جانبه قال خالد حنفي؛ وزير التموين والتجارة الداخلية، إن ارتفاع سعر صرف الدولار لن يؤثر بالشكل المبالغ فيه علي أسعار السلع الرئيسية للمواطن، مؤكدا نجاح المجمعات الاستهلاكية من تشكيل غطاء سعري للمنتجات بما سيضمن الحفاظ علي أسعار السلع.

 

 

* واشنطن بوست”: الغرب يؤمّن للسيسي انتهاكات حقوق الإنسان

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية في مقال افتتاحي اليوم: إن عمليات الاختفاء والتعذيب والقتل خارج نطاق القضاء أصبحت شائعة بصورة صادمة في مصر تحت حكم عبدالفتاح السيسي.
ونقلت الصحيفة عن مركز النديم لحقوق الإنسان قوله “توجد 464 حالة موثقة لعمليات خطف من جانب قوات الأمن العام الماضي، و676 حالة تعذيب على الأقل، وحوالي 500 حالة وفاة لمعتقلين”. وأضافت أن الحلفاء الغربيين لمصر تجاهلوا تلك الانتهاكات إلى حد كبير.
لكن اختفاء باحث الدكتوراة الإيطالي جيوليو ريجيني يوم 25 يناير الماضي ثم العثور على جثته ملقاة على جانب طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي وبها آثار تعذيب “تصدر عناوين الأخبار في أنحاء أوروبا وأدى إلى بعض التدقيق الذي تأخر طويلا في السجل المروع لنظام السيسي في مجال حقوق الإنسان“.

وأضاف المقال أن البرلمان الأوروبي دعا بأغلبية ساحقة في العاشر من مارس الحكومات إلى وقف مبيعات الأسلحة والمساعدة الأمنية لمصر، قائلا إن جريمة قتل الطالب الإيطالي “تأتي بعد قائمة طويلة من عمليات الاختفاء القسريوأيضا عمليات الاعتقال الجماعية والقمع الواسع لحرية التجمع والتعبير.

ونقل المقال عن كريستيان دان بريدا نائب رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان قوله إن “احترام حقوق الإنسان يجب أن يكون الأساس لعلاقاتنا مع مصر“.

وقالت الصحيفة إن هذا المبدأ يجب أن يحكم أيضا العلاقات الأمريكية مع نظام السيسي لأسباب ليس أقلها أن قمعه الوحشي يفرخ الإرهاب ويجعل الاستقرار في مصر بعيد المنال، وأضافت أنه بدلا من ذلك تتحرك إدارة أوباما في الاتجاه المعاكس.

وفي طلبها مساعدة عسكرية أخرى للقاهرة بقيمة 1.3 مليار دولار في ميزانية العام المقبل، فقد طلبت من الكونجرس إزالة شرط يربط 15 في المئة من المساعدة بسجل الحكومة في مجال حقوق الإنسان.
وأضافت أن الإدارة يمكنها أن تمارس حقها في التنازل –مثلما فعلت العام الماضي- للسماح بتقديم التمويل الكامل في حالة لم يف النظام بالشروط. لكن صياغة القانون تتضمن بعض الضغط على الأقل، وستبعث إزالة تلك الكلمات برسالة حصانة بشأن الانتهاكات.
وقالت الصحيفة إنه حتى المدافعين السابقين عن نظام السيسي “من النخبة السياسية المدنية يتحولون ضده مع تزايد جرائمه وتعثر الاقتصاد“.
وأضافت أنه سيكون من التهور لإدارة أوباما أن تسلم القاهرة شيكا على بياض الآن.. وقالت إن “الكونجرس يجب أن يمنع ذلك“.

 

 

* 26 يومًا من الإخفاء القسري لطالب بجامعة الفيوم

دخل “إبراهيم أحمد إبراهيم شلقامي” الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب جامعة الفيوم، يومه السادس والعشرين من الاختفاء القسري عقب اعتقال قوات أمن الإنقلاب له يوم الإثنين 22 فبراير 2016 ، خلال وجوده في زيارة أحد أصدقائه بالقاهرة.

 وطالبت أسرة إبراهيم المؤسسات الحقوقية بمساعدتها في الضغط للكشف عن مكان احتجاز نجلهم، مشيرين إلى فشل كل محاولاتهم للبحث عنه في كل أقسام الشرطة.

 

 

 

* أغرب هدية من مسجون لأمه بمناسبة عيد الأم

ربما كانت الهدية الأغلى والأحلى التي وصلت إليها، رغم أنها تلقت العشرات من هدايا عيد الأم قبل ذلك؛ حيث إنها وصلت إليها من “حبيب القلب” المغيب وراء القضبان منذ نحو عامين.

هدية من مسجون لأمه بمناسبة عيد الأم مصنوعة من الصابون

هدية من مسجون لأمه بمناسبة عيد الأم مصنوعة من الصابون

حيث لم تعرف أم السجين المظلوم عمر جمال الشويخ هل تفرح أم تبكي حين تسلمت الوردة التي أرسلها لها ابنها بمناسبة عيد الأم، والتي صنعها من “صابونة” كانت محبوسة معه خلف القضبان، وأرفقها باعتذار أنه ليس لديه ما يقدمه لأمه سوى هذه الهدية البسيطة ، فقالت له: “يكفيني منك أنت وأخيك صبرك وثباتك، وده بالنسبة لي أكبر وأجمل هدية، أسأل الله أن يديم عليكم الصبر والثبات، وأن يفرج كربكم ويفك أسركم أنتم وجميع المعتقلين”.

وكانت أم “الشويخ” أشارت في فيديو سابق لها إلى الانتهاكات التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب في حق ابنها.

 كما نشر عمر رسالة من محبسه قال فيها: رموني من السيارة داخل القسم وأخدوني للدور التاني مكتب رئيس المباحث.. كان تحرش جنسي بشكل متكرر.. يضعون أيديهم وأصابعهم في القاذورات”.

 يذكر أن عمر الشويح محتجز في سجن أبو زعبل، وتم الحكم عليه بـ5 سنوات ومائة الف جنيه غرامة، ونظم إضرابًا عن الطعام قبل ذلك مع عدد من طلاب الأزهر في سجن أبو زعبل.

 

* البحر الأحمر.. تلوث بترولي على شواطئ رأس غارب بمساحة 1000 متر

رصد جهاز الفرع الإقليمى لشئون البيئة، ومحميات البحر الأحمر، تلوثا بتروليا على شواطئ بمدينة رأس غارب بمساحة بلغت 1000 متر، بالقرب من مصات العامة للبترول.
وأكد مصدر من شئون البيئة أن التلوث بمساحة تقرب من 1000 متر، وأنه تم أخذ عينة منه وجار إرسالها لمحافظة السويس لمعرفة الشركة المتسببة فى التلوث، وإحالة المسئولين للتحقيق.
وأعلن أحد مسئولى بجهاز شئون البيئة بالبحر الأحمر أن التلوث البترولى برأس غارب يتكرر بصفة مستمرة من منصات الشركة العامة، مطالبا الهيئة العامة للبترول الالتزام بالمعايير الدولية، فى نقل وتخزين البترول وتفعيل خطط طوارئ فى حالة وجود تلوث بترولي.

 

*القبض على الراهب بولس الرياني في الفيوم

ألقت قوات الأمن القبض على الراهب علي ماهر عزيز حنا بمحافظة الفيوم، اليوم الخميس، المعروف باسم “بولس الرياني”، والصادر ضده حكم بـ5 سنوات في اتهامه باقتحام المبنى الإداري لمحكمة الريان، والتعدي على باحثي منطقة العيون، وإطلاق أعيرة نارية من 3 أسلحة آلية، إلى جانب اتهامه في 8 قضايا أخرى، لارتكابه مخالفات بناء وتعديات على أرض محمية وادي الريان.

يذكر أن الراهب بولس الرياني هو أشد المعارضين لمرور طريق “الفيومالواحات” بجوار الدير المنحوت، إذ تصدى لأكثر من حملة إزالة، وأفشل اتفاقات سابقة للكنيسة الأرثوذكسية والحكومة لمرور الطريق.

 

 

الانقلاب بعد التهديدات الروسية لا أسمع لا أرى لا أتكلم. . الأربعاء 18 نوفمبر. . النوبيون والسيناويون ملفات شائكة ستنفجر

العسكر بعد التهديدات الروسية لا أسمع لا أرى لا أتكلم

العسكر بعد التهديدات الروسية لا أسمع لا أرى لا أتكلم

الانقلاب بعد التهديدات الروسية لا يسمع ولا يرى ولا يتكلم. . الأربعاء 18 نوفمبر. . النوبيون والسيناويون ملفات شائكة ستنفجر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

 

*جيش الانقلاب يقصف بالمدفعية قرى بجنوب  رفح شمالي  سيناء

 

 

*نص بيان الأعلى للقوات المسلحة بعد تهديدات روسيا لا أسمع لا أرى لا أتكلم

تجاهل البيان الصادر عن الاجتماع الطارئ للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، مساء اليوم الأربعاء، أزمة الطائرة الروسية المنكوبة، بعد ساعات قليلة من اتصال هاتفي أجراه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين بحثا خلاله نتائج التحقيق الروسي في حادثة سقوط الطائرة.

ولم يتضمن البيان الصادر عن الاجتماع أي إشارة لقضية الطائرة المنكوبة، وذكر فقط أن السيسي أشاد بجهود القوات المسلحة في التصدي لما أسماها “العمليات الإرهابية”، والإجرامية في كافة ربوع مِصْر، وبالتعاون مع أشقائهم من جهاز الشرطة المِصْرية، وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وتحقيقًا لأمن الشعب المِصْري”، حسب زعمه.

وأكد السيسي -حسب البيان- أهمية “العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بالنظر إلى دقة الأوضاع الإقليمية وصعوبة الأوضاع الأمنية في العديد من دول المنطقة“.

وتبريرا لجرائمه بحق مِصْر وشعبها ادعى السيسي أن ما تقوم به من وصفها بـ”الجماعات الإرهابية من عمليات آثمة خارج نطاق منطقة الشرق الأوسط في عدد من الدول الصديقة، يتطلب تعزيز التعاون الأمني وتضافر جهود المجتمع الدولي من خلال مقاربة شاملة لدحر الإرهاب والقضاء على الفكر المتطرف“.

وبحث المجلس الأعلى للقوات المسلحة في اجتماعه الطارئ اليوم تطورات العمليات العسكرية، ومجمل الأوضاع في اليمن وسوريا؛ حيث نقل البيان عن السيسي تأكيده أن “مِصْر ستواصل العمل على تحقيق وحدة الصف العربي والوقوف إلى جانب أشقائها من الدول العربية“.

يشار إلى أن السيسي يتخذ مواقف عدائية تجاه الحركات السنية في المنطقة وعلى رأسها الإخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية السنية في العالم، وحركة المقاومة الإسلامية حماس؛ حيث يشدد السيسي الحصار على قطاع غزة، كما أن سياسات الانقلاب تدعم دائما كيان الاحتلال الصهيوني، والأنظمة الشيعية الموالية لإيران مثل بشار في سوريا.

 

 

*الخارجية الروسية للسيسي: من حقنا الرد سياسيا وعسكريا

استمرارًا للأزمة المشتعلة بين روسيا ومِصْر بسبب عملية إسقاط الطائرة الروسية، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن العمل الإرهابي فوق سيناء كان هجومًا على مواطنين روس، أي هجومًا على الدولة.

وقال لافروف: “سيتم استخدام حق الدفاع عن النفس بكافة الوسائل المتاحة، أي الوسائل السياسية والعسكرية، وعن طريق الأجهزة الخاصة والمخابرات.. إلخ“.

ووسط استمرار الغموض حول كيفية زرع قنبلة في الطائرة الروسية المنكوبة، نقلت وسائل إعلام روسية عن مصادر مطلعة، أن العمل الإرهابي نُفذ بواسطة قنبلة موقوتة، مرجحة أن موظفًا في مطار شرم الشيخ قام بزرعها داخل صالون الطائرة، بعد علمه بموعد الإقلاع.

وفي أول رد فعل لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي إزاء التطورات في ملف الطائرة الروسية المنكوبة، أعلنت رئاسة الانقلاب أن السيسي اتصل هاتفيًا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحديث بشأن تطورات الأزمة.

ولم يشر بيان رئاسة الانقلاب إلى موقف مصر من النتائج التي كشفتها التحقيقات الروسية، والتي ترفض حكومة السيسي اﻻعتراف بها قبل إعلان نتيجة تحقيق اللجنة الفنية المختصة بملابسات الحادث.

واكتفى البيان بالإشارة إلى اتفاق بوتبين والسيسي على بذل الجهود لمكافحة ما يصفونه بـ”الإرهاب“.

من جهته، ذكر بيان على موقع الكرملين، أن السيسي وبوتين اتفقا على التعاون الوطيد بين الأجهزة الخاصة في البحث عن المتورطين في العمل “الإرهابي” الذي نجم عنه تحطم الطائرة “إيرباص-321الروسية في سيناء.

وجاء في البيان، “تقرر تطبيق إجراءات إضافية لضمان أقصى درجة من أمان حركة النقل الجوي بين البلدين لاستئنافها في أسرع وقت“.

وأبلغ بوتين السيسي بتكثيف العملية العسكرية الروسية في سوريا، بعد توظيف الطيران الاستراتيجي بعيد المدى.

وكان مصدر مقرب من التحقيقات قد أكدت لصحيفة “كوميرسانت”، أن الرواية الأولية تشير إلى أن القنبلة قد تكون زرعت تحت مقعد بجوار نافذة، وليس في قسم الأمتعة.

وفي تلك الأثناء، استمرت حركة عودة السياح الروس إلى روسيا، ولم يعد عددهم بالمنتجعات المصرية يتجاوز 2500 شخص من أصل قرابة 80 ألفا كانوا موجودين هناك وقت إعلان حظر الرحلات الجوية.

وكشفت وزارة النقل الروسية عن تراجع عدد الرحلات الجوية التي تعيد السياح، إلى ما بين رحلة وأربع رحلات يوميا، بعد أن كان يتم تنظيم ما بين 20 و30 رحلة يوميا في بداية عملية إعادة السياح.

 

 

 

* قضاء الانقلاب يقضي بحبس (بنات البلالين) بالإسماعيلية سنة مع الإيقاف

قررت محكمة الأحداث بالإسماعيلية حبس 4 بنات سنة مع الإيقاف، وذلك بتهمة حيازة بلالين أثناء احتفلهن بالعيد منذ عامين.

والفتيات هن الاختين رقية ورضوي سعيد وفاطمة سعيد وخديجة متولي أخت الشهيدين علي وعبد الرحمن متولي.

 

 

*#ما_بعد_السيسي .. هاشتاج يتصدر تويتر

دشن النشطاء عبر تويتر هاشتاج بعنوان #ما_بعد_السيسي وتفاعل النشطاء مع الوسم وغردوا.

إليكم أبرز التغريدات الواردة بالهاشتاج:

جابرعبد العزيزالمصرى ‏@m3m944  6 

#ما_بعد_السيسي ثم أعادة هيكلة القضاء بالكامل وبعد ذلك اعادة هيكلة المؤسسات القيادية فى الدولة والمحليات ويكون فى محكمات لك من سفك الدماء

مستقل ‏@neocairoan  6

مبارك لو كان ماسك بعد اللي حصل في شرم كان اقال السيسي وقعده في البيت. #ما_بعد_السيسي

I’m LeGeNd @midolegend350  8 

ثوره»»مرحله انتقالية»»انتخابات رئاسه نضيفه»»مفيش حكم عسكر والجيش يرجع لثكناته»»محاكم ثورية لاعدام الخونه»»

#راجعين_للميدان

 #ما_بعد_السيسي

 

 

 

*أديب” يسخر من “السيسي” : “أردوغان” كانت رأسه برأس “أوباما” في قمة العشرين..أنت رأسك فين؟

سخر الإعلامي الموالي للانقلاب عمرو أديب” من تراجع دور مصر على يد الجنرال “عبدالفتاح السيسي” ، وقارن بينه وبين الزعيم التركي “رجب طيب أردوغان” والذي وصفه بأنه حليف لأوباما وكان ندا له في قمة العشرين.

ففي حلقة يوم الأحد من برنامج “القاهرة اليوم” قال الإعلامي الموالي للإنقلاب “عمرو أديب” : “انا عايزكم تشوفوا الإجتماعات لقمة العشرين الكبار

مضيفا على حد قوله”الناس دي في كوم وأحنا في كوم تاني خالص” 

وتساءل “أديب”: “ما هو موقف مصر مما يحدث ؟” وأضاف : “نحن خارج المنظومة وليس لنا أي تأثير

بينما امتدح الزعيم التركي واصفا إياه بأنه بدا في القمة كصديق لأوباما وند له ،وذلك بعد عرضه صورة تجمعهما معا في مباحثات ثنائية.

ثم استنكر أديب عدم تواجد مصر بتلك القمة ، موجها حديثه للسيسي :”أردوغان كانت رأسه براس أوباما ، أنت راسك فين؟

*القبض على سارق كلب نجل النائب العام ذي الـ”86 ألف جنيه

تمكنت إدارة مباحث الشرقية من القبض على سارق كلب نجل النائب العام السابق هشام بركات بمدينة فاقوس بالشرقية.

كان قد تقدم “حسين. أ” سائق المستشار محمد بركات، نجل النائب العام السابق هشام بركات، ببلاغ رسمي بالمحضر رقم “29713 – جنح المركز” بفاقوس محافظة الشرقية يتهم فيه “عصام. أ. م. أ” واثنين آخرين بسرقة كلب ألماني نادر يملكه المستشار محمد بركات ثمنه 86 ألف جنيه، والذي كان في حيازة السائق وقت السرقة.

وتم ضبط أحد المتهمين، ويدعى “عصام” 19 عامًا صاحب محل قطع غيار وموتسكيلات، وبتفتيش منزل المتهم لم يتم العثور على الكلب.

 

 

 

*نيابة الانقلاب تطعن على أحكام براءة 37 من رافضي الانقلاب بإيتاي البارود بالبحيرة

طعنت نيابة الانقلاب بجنوب البحيرة بالاستئناف على حكم البراءة الصادر من محكمة جنح إيتاي البارود برئاسة المستشار عمرو عابدين ببراءة 37 من رافضي الانقلاب العسكري بالمدينة في الدعوة رقم 21828 لسنه 2015 من التهم المنسوبة إليهم بقرار الإحالة حضوريا و غيابيا .

وحددت محكمة أيتاى البارود جلسة 10 ديسمبر 2015 لنظر الاستئناف أمام جنح مستأنف أيتاى البارود .

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين أن سير الدعوى مطمأن وأن الدعوى معيبة في إجراءاتها والأسانيد القانونية المبنية عليها ومعيبة ببطلان الإجراءات والتحريات وهو ما دفع محكمة الجنح إلى إصدار حكمها ببراءة رافضي الانقلاب حضوريا وغيابيا .

والمطعون على حكم براءتهم حضوريا هم الدكتور خالد محمد عبد الرحيم مصطفى و جمال احمد أبو شحيمه و نادر توفيق الأسيوطي و احمد إسماعيل أبو فراج و محمد احمد إسماعيل أبو فراج و محمد أمين عادل حاتم و محمد إبراهيم احمد الخولى و صلاح عبد الجيد محمد السنهوري ، وغيابيا هم طارق محمد الرفاعى مرعى حسين و رمضان على سيد احمد يوسف أبو طوال و رمضان جلال محمد عوف و عرفه احمد فتوح مفتاح و محمد احمد فتوح مفتاح و فتوح احمد فتوح مفتاح و محمود جمال الدين عبد المنعم و محمد عطية محمد الشرقاوي و رأفت خميس رزق العيساوى و عبد اللطيف محمود عبد اللطيف القيم و سمير محمد عفيفي و رضا سلامه محمد الزهيرى و احمد عبد العزيز فتح الله سلمان و مجدي احمد سلمان و وليد محمد أبو حامد سلمان و عبد اللطيف محمد عبد اللطف الصاوي و رضا سعيد عبد المجيد شحاتة و راضى عفيفي راضى و رجب إسماعيل القالع و احمد جمال القالع و محمود رمضان عبد الحليم القروضى و كمال أنور أبو جاموس و سلامه حسن حجازي و شحاتة محمد عادل أمين مالك و راغب رياض عبد الغنى الدقله و محمد عبد الستار التبولى و عادل كامل عشيبه و اشرف عنتر عاشور و محمد احمد فرحان .

يذكر أن نيابة الانقلاب قد وجهت لهم تهم الانضمام لجماعة محظورة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون والترويج لأنشطتها والتظاهر بدون ترخيص واستعمال القوة إثارة الشغب .

 

 

 

*مرسي في ثبات أمام المحكمة: أنا الرئيس الشرعي للبلاد

في صفعة جديدة على وجه سلطات الانقلاب العسكري، جدد الرئيس مرسي -اليوم الأربعاء- رفضه الانقلاب الدموي، ومشددا على تمسكه بشرعيته كرئيس للبلاد، على الرغم من مرور أكثر قرابة العامين والنصف على انقلاب العسكر في يوليو 2013.

وأكد الرئيس محمد مرسي اليوم -أمام هيئة محكمة جنايات بورسعيد، التي انتقلت إلى سجن طره للاستماع إلى أقواله فى قضية اقتحام السجون- أنه يرفض الزج باسمه في تحقيق أو محاكمة، لبطلان الإجراءات، على اعتبار أنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد.

وفي بداية الجلسة رفض الرئيس “محمد مرسيالتحقيق معه؛ حيث رأى أن الموضوع مر عليه أكثر من 3 سنوات، وطلب حضور هيئة الدفاع عنه لحضور ذلك التحقيق حتى يتشاور معهم قبل فتح التحقيق، قائلاً: لا أزال الرئيس الشرعي للجمهورية، والنيابة العامة غير مختصة ولائيًا للتحقيق معي“.

إلا أن المستشار سعد الدين سرحان -عضو يمين المحكمة- استطاع بالحوار معه أن يقنعه بسماع شهادته على سبيل الاستدلال، وبالفعل بدأ معه الأسئلة، وكانت مجمل إجابات مرسي، التحدث عن التداعيات التي أدت إلى أحداث سجن بورسعيد العمومي.

وأضاف الرئيس مرسي ما حدث بالسجن هو امتداد للأحداث التي حدثت في قضية استاد بورسعيد، وكان هناك طرفان طرف يشعر بالظلم، وهم أبناء بورسعيد والطرف الآخر التراس الأهلي، الذي فقد منه 72 شهيدًا باستاد بورسعيد؛ لأنه كان هناك حملة أمنية مكبرة في عهد اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية الأسبق، على بحيرة المنزلة استهدفت العناصر الخطرة صاحبة النشاط الإجرامي بالبحيرة، وأن هذه العناصر استغلت المظاهرات التي كان مسموحا بها في هذا التوقيت يوم 25 ,26 يناير 2013 سبب موعد النطق بالحكم في قضية الاستاد“.

وأشار الرئيس مرسي إلى “أن تلك العناصر استغلت هذا الحدث بغرض زعزعة الاستقرار في البلاد، وأنه تابع تلك الأحداث من مكتبه بقصر القبة، من خلال 3 جهات؛ وهم وزارة الداخلية، ووزارة الدفاع، والمخابرات العامة، ومن خلال شهادته للتقارير الإخبارية في وسائل الإعلام“.

ونفى الرئيس ما شهد به اللواء محمد إبراهيم أمام المحكمة حول عقده اجتماعًا لمجلس الدفاع القومي بقصر الاتحادية، في يوم صدور الحكم، وأن وزير الداخلية وصلته الأخبار عن طريق قصاصة ورق من ضابط من ضباط الحرس الجمهوري من اللواء سامي سيدهم؛ حيث قرر بأنه كان موجودًا بقصر القبة، وليس قصر الاتحادية، وقرر باستحالة حدوث ما ذكره وزير الداخلية السابق من وجود اجتماع لرئيس الجمهورية، ودخول تلك القصاصة بمعرفة أحد الضباط؛ حيث إنه لا يجوز، ولا يسمح بدخول ذلك الاجتماع سوى شخصين؛ وهما أمين عام رئاسة الجمهورية، والحارس الخاص برئيس الجمهورية، كما أنه لا يوجد أي اتصالات بين الحرس الجمهوري ووزارة الداخلية.

 

 

 

 

* ضابط في المخابرات البريطانية يكشف أسباب اخفاء لندن المعلومات عن موسكو والقاهرة 

قال تشارلز  شوبريج الضابط السابق في الاستخبارات البريطانية إن اجهزة الاستخبارات هذه تتصرف بالمعلومات التي بحوزتها وفقا لقرارات سياسية.

ويكشف شوبريج عن خفايا العلاقة بين المؤسسة الأمنية والدوائر السياسية في الغرب، وعن علاقتها بصناع القرار. ويتحدث عن الأسباب وراء اخفاء لندن المعلومات عن موسكو والقاهرة حول كارثة الطائرة الروسية التي أسقطت بقنبلة مزروعة فوق  شبه جزيرة سيناء مطلع الشهر الجاري.

 

 

*عصابات الداخلية تختطف معيد كفيف بجامعة الأزهر بالمنصورة

اختطفت قوات الداخلية صباح أمس “خالد عاطف” الأستاذ المساعد بقسم أصول الدين والدعوة بجامعة الأزهر بالمنصورة، من الشارع، وقامت باقتياده إلى جهه غير معلومة، بالرغم من فقده القدرة على الإبصار.

كما حمّلت أسرة “عاطف” وزارة الداخلية وقوات أمن الدقهلية المسؤولية الكاملة عن سلامته، مطالبة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لسرعة الإعلان عن مكان احتجازه والإفراج عنه.

 

 

*بعد عام من اعتقاله جنايات المنصورة تؤجل محاكمة “هاني محمد منصور” الي 18 فبراير القادم

أجلت محكمة جنايات المنصورة اليوم الأربعاء 18 نوفمبر 2015 – جلسة محاكمة “هاني محمد منصور”، 36 عاما، من قرية محلة دمنة بالدقهلية، وأب لـثلاث زهراوات لم تتخطي أكبرهن العشر سنوات – إلي 18 فبراير 2016.

يذكر أن “هاني” قد تم اعتقاله يوم 16 نوفمبر 2014 ، و وجهت النيابه له العديد من الاتهامات أهمها ( تفجير محولات وأبراج كهربائية – تفجير مواسير صرف صحي )، تم على إثرها احالته الى محكمة جنايات المنصورة يوم 7 مارس 2015.

وبالرغم من مرور أكثر من سنة على اعتقاله، إلا أن المحكمة تستمر فى تعنتها وتأجيل النطق بالحكم لفترات طويلة دون سبب قانوني واضح.

والجدير بالذكر أيضا أنه قد تم الحكم على “هاني” بالحبس 5 سنوات في قضية أخري، كانت قوات الأمن قد لفقتها له وأحرازها ( صور شخصية – جهاز كمبيوترسكينة مطبخ – تابلت ألعاب لأحد بناته)، بالاضافة الى القضية المحالة للجنايات.

 

 

*أمن الانقلاب يعتقل عقيد طيار متقاعد بمطار القاهرة أثناء سفره لروسيا

أوقفت سلطات الانقلاب بمطار القاهرة الدولي، اليوم الأربعاء، العقيد الطيار المتقاعد والعضو المؤسس بحزب “البديل الحضاري المصري” -تحت التأسيس- هاني شرف، وألقت القبض عليه، واصطحبته إلى جهة مجهولة.
وجاء ذلك عقب توجه شرف إلى مطار القاهرة للسفر إلى روسيا لزيارة ابنته التي تدرس الطب بإحدى الجامعات الروسية.
ولم تعلن أي مصادر أمنية أسباب اعتقال العقيد هاني، ولم يتمكن أي من أسرته أو محاميه أو أعضاء الحزب من التوصل إليه أو معرفة مقر احتجازه.

 

 

*ري الانقلاب” يصرف مكافأة للعاملين لجهودهم في غرق الإسكندرية والبحيرة

وافق الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري فى حكومة الانقلاب، صرف شهر مكافأة للمهندسين والفنيين والعاملين بمنطقة غرب الدلتا، من ري وصرف وميكانيكا، وذلك عقب الأزمات التي تعرضت لها محافظتا البحيرة والإسكندرية، التي أودت بحياة عدد من المواطنين، وسقوط عدة مبان سكنية نتيجة غرق منازلهم وأراضيهم.

جاء ذلك خلال لقاء مغازي بمحافظ البحيرة وعدد من مهندسى الوزارة، زاعماً إن المكافأة كانت نتيجة قيام العاملين بإنجاز الأعمال الصناعية المكلفين بها، وتدعيم وتعلية جسور المصارف والترع، وصيانة محطات الرفع، وإمداد المناطق المتضررة، بوحدات طوارئ وصيانة المحطات!

جدير بالذكر أن أهالى منطقة أبيس 8 قد قاموا بتحرير عدة محاضر بعد تعطل محطة المكس لرفع المياة وهو ما أدى لإرتفاع المياة 4 أمتار فى ترعة المحمودية والتى يتخوف الأهالى والمزارعين فى غرق أراضيهم ومنازلهم كما حدث بمحافظة البحيرة

 

 

*#أسعفوا_حسني للمطالبة بإنقاذ حياة معتقل مهدد ببتر قدمه

دشن نشطاء وحقوقيون هاشتاج جديدًا وحملة تضامنية حملت اسم #أسعفوا_حسني للمطالبة بالتدخل لإنقاذ قدم المعتقل والتي قد تتعرض للبتر خلال أيام.

وبحسب صفحة معتقلين دوت دوم، فإن حياة المعتقل “عمرو حسني” الطالب بكلية تجارة إنجليزي جامعة الإسكندرية، تتعرض لخطر شديد؛ بسبب مرضه بمرض السكر، وتعرض جسده وقدمه خاصة لتورمات شديدة لنقص نسبة السكر بالدم ومنع دخول الأنسولين والعلاجات اللازمة لأي مريض سكر.

وأدى ذلك إلى حدوث ايديما السكري والذي يسبق غرغرينا السكري مباشرةً مما يعني ذلك مضاعفة حدوث بتر للقدم إذا لم يتم اتخاذ اللازم معه.

وكانت أسرة الطالب قد تقدمت بطلب تم رفضه من قبل السجن،ولم يسمح بإسعافه أو تقديم العلاجات، فيما أكد عدد من الأطباء الذين سُمح لهم برؤية الحالة أن ما يعانيه “عمرو” قد يودي بحياته ويعرضه للدخول في غيبوبات سكر، فضلاً عن بتر قدمه خلال أيام إذا لم يتم نقله للمستشفى فورًا.

يشار إلى أن “عمرو حسني” كان قد اعتقل تعسفيًا من أحد الشوارع عقب انتهاء إحدى التظاهرات الرافضة للانقلاب ثم اقتياده لقسم شرطة المنتزه، ليتم عرضه على النيابة العامة وحبسه احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

 

 

*الاستقالات تعصف بحزب “ساويرس

أعلن عدد من أعضاء حزب “المصريين الأحرارالذراع السياسية للكنيسة والذي يرأسه رجل الأعمال نجيب ساويرس عن رغبتهم في تقديم استقالتهم من الحزب اعتراضًا على سياسات أمانة الحزب.

وقال أحمد سليمان، أحد أعضاء الحزب بمحافظة الفيوم، في تصريحات صحفية،: إن أمانة المحافظة تعاني من غياب تفعيلها، وغياب دور الحزب في الشارع، واقتصار أدائه على مقاره فقط.

وأضاف سليمان أنه ينوي التقدم باستقالته اعتراضًا على سياسة قيادات الحزب، مؤكدًا ترك غالبية أعضاء الحزب بالفيوم له لنفس الأسباب.

 

 

 

*النوبيون”.. ملف شائك ينفجر فى وجه السيسي

تناولت وكالة رويترز للأنباء قضية معاناة أهل النوبة المستمرة منذ أكثر من نصف قرن؛ حيث قالت الوكالة في تقريرها اليوم: إن جهود النوبيين للحصول على مكاسب سياسية أفضت إلى لا شيء؛ فالبرلمان القادم سيكون للنوبيين فيه مقعد واحد من بين 568 من إجمالي المقاعد.

وأضافت الوكالة أن هناك إحساسًا بالظلم لدى النوبيين الذين تم تهجيرهم عام 1964 في أثناء فترة حكم جمال عبد الناصر من 44 قرية نوبية لبناء السد العالي، وتم إحصاء النوبيين في تعداد واحد للسكان بعد تهجيرهم، بلغ تعدادهم وقتذاك 100.000، اليوم تختلف التقديرات، وتقدر بعض الجماعات الحقوقية العدد بثلاثة ملايين نسمة من إجمالي 90 مليونًا.

وعلى الرغم من أن غضب النوبيين لم يرتفع وقت ترحيلهم فإن كبار السن منهم قلقون من غضب شبابهم وخطر الاضطرابات الذي قد يسببه ذلك، فخلال العام الماضي قتل 30 شخصًا في صدامات بين شباب نوبي وآخرين من قبيلة أخرى.

واستطردت الوكالة بالنسبة للنوبيين الذين يعود تاريخهم إلى القرن الثامن قبل الميلاد هناك رغبة عارمة للعودة إلى قراهم بما في ذلك “عدنادان”، و”كوستال” وعلى الحدود السودانية، وخلال إبريل الماضي أعادت الحكومة فتح معبر “كوستال” وعندما حاول ثلاثون شابًّا شق طريقهم إلى قرية “عدنادان” النوبية على الحدود مع السودان للاستقرار والزراعة بها اعترضتهم قوات الأمن، واحتجاجًا على ذلك قام النوبيون باعتصام قصير المدة.

وأشارت الوكالة إلى أن الدستور الحالي للبلاد ينص على أن الحكومة يجب أن تعمل على إعادة توطين النوبيين خلال عشر سنوات، لكن الحقيقة تقول إن النوبيين ليس لديهم نفوذ يذكر، ومنذ ترحيلهم قسريًّا عام 1964 فاز عدد قليل منهم بمقاعد قليلة في البرلمان.

ونقلت الوكالة عن مصطفى عبد القادر البالغ من العمر 75 عامًا- القول: “الحكومة تتعامل مع النوبيين بتجاهل تام للتضحيات التي قدموها، ويضيف “عبد القادر -الذي ترك قريته النوبية ليحصل على الدكتوراه في تهجير أهل النوبة-: لقد منحنا الكثير للبلاد، لكن هناك مجتمعًا كاملاً فقد منازله، وعادته، وطريقة معيشته، وحتى مقابر الأجداد.

ونوهت الوكالة إلى أن مخاوف الدولة من إعادة توطينهم بالقرب من الحدود السودانية ترجع إلى الخوف من أن ذلك قد يؤجج النزعات الانفصالية، على الرغم من عدم وجود دعوات انفصالية ذات مصداقية لإقامة دولة نوبية.

ومع اشتعال سيناء بالتمرد واضطرابات الحدود الغربية مع ليبيا فإن آخر شيء يريده السيسي هو عدم استقرار الحدود الجنوبية، لكن في حال عدم الالتزام بالتعهد الغامض في الدستور فإن السيسي سيجد نفسه يواجه مشكلة نوبية كبيرة.

 

 

 

*حقيقة وأسباب العدوان على أهالي سيناء وتهميشهم

مضى أكثر من عامين على الحملة العسكرية في سيناء، ودمرت مدن وقرى كثيرة، وقتل أطفال ونساء ورجال كثيرون، وجنود أيضًا، وظهرت “أنصار بيت المقدس” ثم بايعت “البغدادي” لتصبح ولاية سيناء، ولكن لم يتحدث أحد عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى العنف ضد النظام المصري، وما أسباب ما يحدث الآن في سيناء، ومن الممكن أن نتحدث عنها في عدة نقاط:

1- تاريخ أزمات أهالي سيناء مع الدولة ومراحل تطورها:

من أجل مصر دفع أهالي سيناء أثمانًا كثيرة طوال نصف قرن من الزمان.. في حرب السويس عام 56 وقفوا ضد العدوان الثلاثي وانضموا إلى قوافل المجاهدين في السويس وبورسعيد والإسماعيلية.

وفي حرب 67 خاضوا معارك دامية ضد العدو الإسرائيلي وتحملوا مرارة الهزيمة والاحتلال وفي سنوات الاحتلال وقفوا سدًا منيعًا مع الجيش المصري رغم الإغراءات التي قدمتها إسرائيل لهم.

وفي حرب أكتوبر سالت دماؤهم مع جيش مصر العظيم وهو يحقق معجزة النصر والعبور وحين عادت سيناء لم يجد أحد منهم اعترافًا بالجميل فقد تم توزيع الشاطئ الأزرق على المحاسيب، وبقي سكان سيناء يعانون وسط الصحراء سنوات الفقر والحرمان وذات يوم أقامت الدولة ترعة السلام وظن أهالي سيناء أنها جاءت بالخير لهم ولم يأت شيء.

وبدأت أزمات الدولة مع أهالي سيناء منذ عام 2004 حيث تفجيرات طابا وشرم الشيخ فبدأ الأهالي يشعرون بالتجاهل والتمييز ضدهم من جانب السلطات المصرية مع انتهاج السلطات النهج الأمني سيئ السمعة وتعرض الكثير من أبناء سيناء للاعتقال التعسفي من جانب قوى الأمن، وقد ساعد ذلك على أن تكون شبه الجزيرة بقعة مثالية حاضنة لأفكار وتنظيمات العنف الداخلية من مختلف أرجاء ومحافظات الدولة المصرية.

وفي شهر أكتوبر 2004 قامت مجموعة من السلفية الجهادية بتنفيذ عملية معقدة اعتمدت على تفجيرات متزامنة في طابا ونويبع وأسفرت العملية عن مقتل أكثر من 30 وإصابة اكثر من 120 آخرين أغلبهم من السياح الإسرائيليين وبعد عدة أيام أعلنت جماعة أخرى مسؤوليتها عن التفجيرات، ومنذ ذلك التاريخ بدأ الحديث عن خلايا وتنظيمات سلفية وخلايا تتبنى الجهاد في سيناء وكرد فعل قامت وزارة الداخلية المصرية في حينها بحملة اعتقالات واسعة طالت الآلاف من أبناء سيناء ومنذ تلك اللحظة بدأ صراع مباشر بين الأمن والداخلية وأهالي سيناء.

وبالرغم من النهج الأمني الذي اعتبرته الدولة كفيلاً بالقضاء على الجماعات الجهادية إلا أن مجموعة مسلحة أخرى قامت في 23 يوليو 2005 بثلاثة تفجيرات أسفرت عن مقتل أكثر من 80 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

 وبعد ذلك بأقل من عام وتحديدا في 24 أبريل 2007 قامت مجموعة بتنفيذ 3 تفجيرات في منتجع دهب أسفرت عن مقتل 23 شخصًا وإصابة 62 اخريين. فقام الأمن المصري بحملة اعتقالات تعسفية بحق أهالي سيناء ومنذ هذا التاريخ دخلت شبه الجزيرة في مسلسل عنف مستمر ومع زيادة أعداد المطلوبين أمنيًا والمحكوم عليهم غيابيا تكونت تجمعات من الهاربين استغلت الطبيعة الجغرافية المعقدة لشبه الجزيرة في الهرب والتخفي,وهذه من الأسباب الرئيسية التي جعلت الازمات بين أهالي سيناء والدولة في تفاقم كبير ومستمر حتى الآن.

 

2ـ نظرة الدولة لأهالي سيناء ودور الدولة في حياة المواطن وخلق صراعات داخلية بين القبائل:

تنظر الدولة بإعلامها لأهالي سيناء نظرة مواطنين من الدرجة الثانية كنظرة اسرائيل للعرب فيها؛ فهناك عنصرية في التعامل الأمني والمؤسسي من الدولة للمواطن بسيناء هذا فضلًا عن الحملات الأمنية.

فمثلاً الإعلام الرسمي والخاص بمصر ينظر للمواطن بسيناء على أنه تاجر مخدرات أو إرهابي، وهو من يقوم بقتل الجنود أو يساعد على قتلهم، وهذا لم يحدث نهائيًا، بل إن أهالي سيناء أحرص على حياة الجنود برغم ما يفعله بهم جيش بلدهم الآن، ولكنهم بالفعل أحرص على حياتهم.

ومنذ تحرير سيناء والمتحكم الرئيسى بها هو جهاز المخابرات ويعمل دائمًا على بث السموم بين القبائل وبعضها ونشر الفتن؛ فمثلاً التغاضي عن بعض المشكلات ومساعدة من يعمل لصالحهم على حساب الآخر ومساعدة مرشح لقبيلة في الانتخابات على حساب مرشح ووصلت لدرجة المساعدة بتسليح بعض العائلات إلخ إلخ.

 

3_غياب التنمية:

الواقع أن سيناء منسية ولا تأخذ حقها في الإعمار والتنمية. وقد كان هناك مشروع قديم لتعمير صحراء سيناء وزرعها بالقرى الدفاعية وضعه سلاح المهندسين في عام 1955م، وكانت فكرته مستوحاة من الكانتونات الإسرائيلية في صحراء النقب القائمة على الحدود، ولكن مع تأميم القناة وحرب السويس وبناء السد العالي تعطل المشروع.

وفى عام 1994 م انطلق المشروع القومي لتنمية سيناء، والذي هدف إلى توطين 3 ملايين نسمة في سيناء وتوفير نحو 612 ألف فرصة عمل، غير أنه لم يحقق المرجو منه بعد مرور كل هذه السنوات، ورغم أنه كان من المنتظر أن توضع سيناء في صدارة المشهد بعد الربيع المصري إلا أن الصراعات السياسية والانقلاب العسكرى وقف هذا المشروع نهائيا.

 

4_مطالب أهالى سيناء من الدولة المصرية:

تتوالى السنوات وتتبدل الأنظمة وتظل مطالب أهالي سيناء كما هي , ليؤكدون على مطالبهم التى لم تتغير مع تغير السنوات وتبدل الأنظمة وهى :

1_إقرار قانون “تملك الأرض” للأهالي.

 

2_ ضرورة معاملتهم كمواطنين درجة أولي وليس كمواطنين درجة ثانية.

 

3_ الافراج عن المعتقلين والمحبوسين ظلما فى السجون.

 

4_ وقف التهميش وتوفير خدمات طبية والدفع بأطباء للمستشفيات.

 

5_وجود جودة فى التعليم .

 

6_ عدم قطع الاتصالات.

 

7_توفير الامن والامان للمواطن والذى حرم منه منذ سنوات.

 

8_وقف الحملات العسكرية وإعادة بناء القرى التى دمرت .

 

9_تنمية سيناء وتوفير وظائف للشباب .

 

10_حق الشهداء ومحاسبه قاتلهم.

 

وكانت هذه من أهم المطالب سابقًا واليوم وأيضا مطالب جديدة أضيفت ومنها فتح كوبرى السلام وزراعة سيناء بالشجر والحجر والبشر الواعي الواعد المدرب المثقف وليس تمديرها وقتل واعتقال شبابها وإقامة مشروعات عملاقة تجذب العمالة.

 

5_محاربة الدولة للتهريب مع غزة وغض الطرف عن التهريب مع اسرائيل:

قامت الدولة بمحاربة تجارة الانفاق والتى ساعدت على فك الحصار بشكل كبير عن غزة ففى عام 2006 بدأت الدولة فعليا فى تفجير الانفاق الحدودية مع قطاع غزة بسبب استيلاء حماس على الحكم ونظرا لعداء مبارك للتيارات الاسلامية فى ظل تهريب الافارقة والسجائر والمخدرات من بعض المهربين الى اسرئيل وتغاضت الدولة عن ذلك بل ذكر من بعض المهربين ان هناك لواءات داخلية لهم حصص مالية من عمليات التهريب مع اسرائيل وايضا مع غزة .

وبدأ تفجير الانفاق مع غزة ايضا يدخل مرحلة جديدة بعد ان اتى السيسى ونظامه فتم تدمير اكثر من 650 نفقا فى منتصف عام 2014 ثم حدثت حادثة كرم القواديس فأعلن السيسى قرارات من ضمنها هدم مدينة رفح التاريخية واقامة منطقة عازلة تزيد من معاناة المواطن بغزة وهنا توقفت الانفاق نهائيا فى حين ما زال التهريب عبر الحدود مع اسرائيل يعمل وبشكل يومى فهناك تهريب للافارقة  والمخدرات والسجائر فضلا عن دخول عناصر تابعة للشباك والموساد الصهيونى كل يوم .

 

6_الجماعات الجهادية فى سيناء:

إن الإهمال التنموي والتداعيات السلبية لاتفاقية كامب ديفيد، أسهما في خلق بيئة تسمح بتعايش أصحاب الاتجاهات الجهادية، وفي سياق متصل لا يمكن إغفال دور العامل الخارجي في تنامي قدرات الجماعات المسلحة في سيناء، فعلى سبيل المثال توطدت الصلات بين “الجهاديين” المصريين وآخرين في القاعدة والجيوب التابعة لها في المحيط الإقليمي لمصر، وهذه الصلات ليست جديدة. فكان هناك ما يدل على وجودها منذ منتصف العقد الماضي، وظهرت بعض ملامحها في الهجمات المسلحة ضد بعض المواقع السياحية في سيناء، والتي تواترت بصفة خاصة في الفترة بين عامي 2004 م و2006م.

وتتراوح أعداد المنتمين للتنظيمات الجهادية في سيناء بين 2500 و3000 عضو، وتتكون معظم الجماعات من خلايا صغيرة محدودة العدد، ولا تميل في معظمها إلى الاندماج في كيانات أكبر وأكثر تنظيماً.

ففى عام 2011 كان هناك نوعين من هذه التيارات :

1-الفكر الجهادى التكفيرى :وهو من يكفر المجتمع كله ولكن لا يميل للعنف او قتال الدولة المصرية ،ويقطن بمناطق غرب مدينة رفح ،ومنطقة البحر بالشيخ زويد.

 

2-الفكر الجهادى السلفى:وهم جماعة “أنصار بيت المقدس “والتى بايعت البغدادى”وأصبحت ولاية سيناء ،ويتواجدون بمناطق جنوب غرب وجنوب شرق رفح والشيخ زويد ،وشرق مدينة العريش ،ويعتبر التنظيم الأن فى تمدد كبير وينضم له عناصر بشكل يومى.

 

7_المواجهة العسكرية بين الجيش والمسلحين فى سيناء:

سلسلة من الإجراءات قامت بها الدولة المصرية في سيناء فبدأت فى عام 2008 أولها إقامة الجدار الفولاذي أو الجدار العازل على طول حدودها مع قطاع غزة يمتد على طول 9 كيلو مترات ويتراوح عمقه في الأرض ما بين 20-30 متراً، وشيد الجدار من الحديد الصلب بحيث يصعب اختراقه أو صهره بوسائل مختلفة، وجاءت الخطوة في سياق جهود منع حفر الأنفاق التي تستخدم لتمرير البضائع والأسلحة إلى قطاع غزة

وجوار هذه الخطوة قامت دوريات أمنية في سيناء بجولات في المناطق الحدودية مع القطاع ناهيك عن تشديد الرقابة على الحواجز العسكرية الموزعة في سيناء.

وبدأت الدولة فى تنفيذ العملية “نسر” التي بدأت في أغسطس 2011م، وتم حشد أكبر عدد ممكن من القوات والعتاد والتي شملت عدداً كبيراً من الآليات العسكرية مثل الدبابات والمدرعات وغيرها وأعلن ان هذه العملية ستشمل مناطق بئر العبد والعريش والشيخ زويد ورفح ناهيك عن جبال سيناء .

وهدفت العملية ” نسر” التي حملت فيما بعد اسم “سيناء” بالأساس إلى وقف تدهور الأوضاع الأمنية وتهيئة الظروف لاستعادة الأمن إضافة إلى تعزيز قوة الردع للدولة، خصوصاً في المناطق الأكثر هشاشة وتأثراً بانعكاسات العمليات .

ودخلت القوات المصرية للمرة الأولى إلى المناطق ” ب” و “ج ” وقامت بتنظيم نقاط ودوريات إضافية في العمق على كافة محاور التحرك في سيناء، وكذلك هدم عدد كبير من الأنفاق التي تصل بين سيناء وقطاع غزة.

غير أن هذه الإجراءات العسكرية لم تأتى ثمارها بسبب وعورة الجبال ومعرفة الجماعات المسلحة للطرق في سيناء وفشلت العملية.

واتى السيسى بعد الاطاحة بالرئيس محمد مرسى وبدأت مرحلة جديدة من التصعيد بين المسلحين والجيش فى سيناء وحينما اتت حادثة كرم القواديس قام السيسى باتخاذ عدة قرارات عقب الحادث أبرزها إقامة منطقة عازلة على الحدود مع قطاع غزة

ولم يكن حادث كرم القواديس ضد قوات الأمن هو الأول من نوعه وأن كان الأسوأ، فقد سبق ذلك عدد من الهجمات المسلحة  طوال الفترة التي مضت، ففي أغسطس 2013 قتل 25 شرطياً بعد نحو شهر من انقلاب الجيش على حكم الرئيس مرسي في يوليو 2013م

وقبل عامين وتحديدا في أغسطس 2012م، قتل 16 جندياً من قوات حرس الحدود في هجوم ضد نقطة أمنية في رفح وقت الإفطار، وتلا ذلك اختطاف سبعة جنود مصريين في سيناء في مايو 2013.

وبدأت حوادث الاعتداء على المعسكرات الأمنية وخطف الجنود في سيناء منذ العام 2011م، مع تصاعد حالة الفوضى والانفلات الأمني الذي شهدته البلاد أعقاب الإطاحة بنظام مبارك، وفي هذا السياق تم اختطاف ثلاثة ضباط وأمين شرطة في فبراير 2011م

والأرجح أن سلسلة الهجمات التي استهدفت مصالح للدولة المصريّة أو مراكز أمنيّة في شبه جزيرة سيناء، لم تكن وليدة اللحظة، فالمنطقة تعاني منذ عقودٍ من توتّرات أمنيّة كان سببها الأساسي انسحاب الدولة وما نجم عنه من انتعاش سوق الجماعات المسلحة بعيداً عن رقابة الجهات الرسمية

وفى سياق التطور النوعي لعمليات الجهاديين في سيناء، تم استهداف وتفجير خط الغاز الطبيعي المُصدر لإسرائيل والأردن خلال العامين الماضيين، وشهدت خطوط الغاز الطبيعي بشمال سيناء أكثر من 20 تفجيراً منذ بداية ثورة 25 يناير ناهيك عن عمليات اختطاف لسائحين أجانب.

والمتابع للتطورات السياسية والأمنية وللحركة الميدانية في سيناء في الفترة الماضية، خصوصاً على جانبي الحدود مع إسرائيل وغزة يدرك أن هناك شيئاً يتحرك ويكبر بفعل توفر المناخ الملائم له.

والان فى عام 2015 نتحدث عن عمليات المسلحين ضد الجيش فى القرى الجنوبية من أشتباكات دائمة مع الحملات العسكرية والسيطرة على دبابات وتفجيرها وقتل جنود وظباط ،حيث نتحدث عن خسارة الجيش لأكثر من 55 اليه عسكرية فقط فى عام 2015 ناهيك عن مهاجمة المقرات والكمائن العسكرية .

 

8_القبضة الامنية فى سيناء:

مجموعة من القرارات اتخذها نظام السيسى لذيادة القبضة الامنية وتهجير اهالى سيناء ومنها:

1_ المنطقة العازلة:

إقامة منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة يصل طولها إلى 13 كيلومتراً، وتشمل عمليات تدمير للأنفاق على الحدود بين رفح المصرية وقطاع غزة، على أن تقام بعمق يتراوح بين 500 متراً و1500 متراً قابلة للزيادة.

وفي هذا السياق بدأ نظام السيسى بأصدار مرسوم تحت عنوان خطة “إعادة توزيع ديموغرافي” للسكان المقيمين على طول خط الحدود في رفح مع قطاع غزة، الذين يعيشون في 680 منزلاً، وبالفعل بدأت السلطات المحلية بتلقي طلبات هؤلاء السكان الذين خُيِّروا بين تلقي أموال في مقابل ترك أراضيهم أو منازلهم، أو الحصول على أرض في منطقة بعيدة عن الشريط الحدودي

ورغم إدانات عربية ودولية واسعة لعمليات التهجير القسرى من الشريط الحدودى واعتراض بعض العائلات الا ان النظام المصرى استمر فى تفجير المنازل، حيث إن الخطة تقضى بإزالة كتل سكنية كبيرة بمناطق صلاح الدين والبراهمة وحي الجبور وغيرها من الأحياء الحدودية المطلة مباشرة مع قطاع غزة، وهذا يعنى أن عشرات العائلات والقبائل مثل الجرادات، أبوعياد، الشاعر، القمبز، أبو حلاوة، البراهمة ستفقد أراضيها وستهجر الى اماكن بعيدا عن مدينة رفح وهو ما حدث بالفعل.

2_ حفر ممر مائي:

يكون هذا الممر بطول 10 كم على طول الحدود مع غزة للحيلولة دون حفر الأنفاق، إذ أن الممر المائي من شأنه أن يجعل باطن الأرض رخوة، ومن ثم صعوبة بناء أنفاق،وهو ما يتم العمل عليه الان ،حيث أغرقت جميع الانفاق الحدودية.

3_ تمديد حالة الطوارئ:

وهو ما تم فعلياً عبر تمديد حالة الطوارئ التي أعلنها السيسى في شمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر مع استمرار حظر التجول ليلاً بالمحافظة.

4_استمرار العمليات العسكرية:

اعطى قرارات باستمرار العمليات العسكرية فى سيناء تحديا بمناطق رفح والشيخ زويد والعريش وهو ما ادى لقتل ابرياء وهدم قرى باكملها مثل الفيتات والمقاطعة والتومة وغيرها من القرى .

 

9_مستقبل القبضة الأمنية:

لن تشكل العملية العسكرية في سيناء رافعة للأمن القومي المصري بل على العكس ستزيده خطورة وستستفيد إسرائيل بشكل كبير من نتائج العملية وهي التي تولي اهتماماً لمنطقة سيناء منذ عام 1948 م وسعت في كل مخططاتها أن تكون هناك منطقة فاصلة بينها وبين مصر لما كانت تمثله مصر من تهديد لوجودها وستسعى إسرائيل إلى تحويل الانفجار السكاني في قطاع غزة المتوقع حدوثه بحلول 2020م اتجاه مصر بدلاً من الأراضي المحتلة عام 1948م وهذا ما كان يشغل الباحثين الإسرائيليين في مؤتمر هرتسليا عام 2004 و كانت تميل إلى حل قضية فلسطين من خلال توطين الفلسطينيين في سيناء، بالإضافة إلى ذلك لن تخرج نتائج العملية العسكرية عن سابقاتها بل ستزيد من انضمام الشبان السيناويين إلى التنظيمات الجهادية وستصبح سيناء لهيباً مشتعلاً وستشكل حالة من الاستنزاف لقوات الجيش في معارك مع الأهالي، ولن يخرج منها منتصراً وسيغرق في وحل سيناء للبحث عن هذا الانتصار فتجربة عامين ماضيين تعزز أن لا حلول أمنية في سيناء.

 

 

 

* نسبة الإشغال في شرم الشيخ تصل إلى 1% لأول مرة في التاريخ

لأول مرة منذ تاريخ إنشائها، تراجعت نسبة الإشغال في مدينة شرم الشيخ السياحية إلى 1%، متأثرة بحادثة سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية الشهر الماضي، واتخاذ حكومات الدول قرارًا بإجلاء رعاياها عقب الحادثة.

وعلى إثر هذا الانهيار في معدلات السياحة بالمدينة، قررت بعض الفنادق وقف نشاطها تجنبًا لمزيد من الخسائر، كما قررت بعض الشركات والفنادق تقليص عدد العاملين بها، فيما قررت حكومة الانقلاب -يائسة- الاستعانة ببرنامج ترويجى لجذب السياحة الخارجية، وأعلنت عن إبرام بروتوكول تعاون بين وزارتى السياحة والشباب والرياضة، يستهدف سفر 40 ألف شاب إلى شرم الشيخ.

وقال أحمد عبده -مدير مطعم بأحد الفنادق، في تصريحات صحفية-: إنه يعمل فى المدينة منذ 4 سنوات، ولم تشهد خلالها هذا الكساد، مشيرا إلى تخفيض إدارة الفندق أجور العاملين وإلى حصوله على قرض بنكى بقسط شهرى 1500 جنيه.

وكشف أحمد جلال -مدير شركة سياحية- عن إغلاق 3 من شركاته خلال الأسبوع الماضى، مشيرا إلى أن نسبة الإشغال بالفندق الرابع لا تتعدى الـ2%، لافتا إلى ارتباط السائحين بقرارات بلادهم دون النظر إلى إجراءات التأمين المِصْرية.

وأشار جلال إلى إلغاء 100% من الحجوزات المقررة منذ بداية الشهر الجارى، لافتا إلى أن المدينة كانت تستقبل ما بين 50 إلى 70 رحلة طيران أسبوعيا من بريطانيا، وأن آخر طائرة بريطانية غادرت المدينة الثلاثاء الماضي، ولم يعد هناك أى سائح بريطانى.

 

 

*بلاغ ضد جلادي سجن دمنهور بتعذيب معتقل بطرق وحشية

اتهمت أسرة “ي. ط” المحبوس بسجن دمنهور، اليوم الأربعاء، ضابط و3 أفراد من شرطة الانقلاب بالاعتداء عليه بالضرب وتعذيبه وهتك عرضه عن طريق إدخال عصاه بدبره مما تسبب له بأذى نفسي وجروح.

وقال “محمد” -شقيق المجني عليه-: إن شقيقه البالغ من العمر 33 عامًا ويعمل صاحب محل لبيع مستلزمات الهواتف المحمولة محبوس احتياطيا على ذمة قضية رقم 6099 جنح قسم دمنهور لسنة 2015 بتهمة الاتجار في المخدرات، وإنه تم إلقاء القبض عليه في أثناء سيره مع زوجته وابنه في إحدى شوارع دمنهور.

وأضاف: طالبنا بعرض “شقيقي ” على الطب الشرعي للكشف عن كافة الانتهاكات التى تعرض لها من خلال قيام أحد الضباط بالإمساك بعصا غليظة وإدخالها في مؤخرته بمساعدة أفراد شرطة أخرين، ووضعه في غرفة التأديب لأكثر من 20 يوما، والتعدي عليه مما أدى لإصابته في الرأس والبطن وتعرضة للصعق بالكهرباء. مؤكداً “أحنا مش عايزين إلا حق أخويا الذي تم تعذيبه داخل السجن”.

من جانبه قال عبد النشار المحامي الحقوقي: إن المتهم أثبت ما تعرض له في محضر حمل رقم 25480 لسنة 2015 إداري مركز دمنهور، وأنهم بصدد تقديم شكاوى وبلاغات أخرى لوزير العدل ووزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون ورئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان بعد أن تصدر مصلحة الطب الشرعي تقريرها عن حالة”ي. ط” المحبوس بسجن دمنهور العمومي.

وأضاف النشار “أن ركن القسوة فى الجريمة المنصوص عليها فى المادة 129 من قانون العقوبات يتحقق بكل فعل مادى من شأنه أن يحدث ألماً ببدن المجنى عليه مهما يكن الألم حقيقيًّا، وإن جريمة استعمال القسوة المشار إليها فى المادة 129 عقوبات تنطبق كلما استخدمت القسوة مع الناس اعتمادًا على وظيفته القائم بالتعذيب فيخل بشرفهم أو يحدث آلاماً بأبدانهم، وهو ما حدث لموكلي “ي. ط “ويستوجب المحاسبة وتطبيق القانون على الجميع.

 

 

أوباما يتجاهل “السيسي” لدى زيارته نيويورك.. الجمعة 25 سبتمبر.. توقف مشروع تنمية محور قناة السويس

السيسي الفنكوش السيسي الفنكوشالسيسي المشروع القوميأوباما يتجاهل “السيسي” لدى زيارته نيويورك.. الجمعة 25 سبتمبر.. توقف مشروع تنمية محور قناة السويس

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*استشهاد المعتقل عماد حسين داخل محبسه نتيجه الإهمال الطبي المتعمد

لقي المعتقل عماد حسين، المحتجز بسجن مستشفى القصر العيني، في ظل حراسة مشددة اليوم الجمعة مصرعه بسبب القتل الطبي بسجن طره والقتل الممنهج عقب إصابته بسرطان بالمعدة.

وكانت أسرة الفقيد قد أرسلت قبل وفاته بأسبوع استغاثات للجهات الحقوقية بسرعة التدخل لإنقاذه، مشيرة إلى أن التقارير الطبية أثبتت أنه يعاني من سرطان في البطن وورم بالاثنى عشر والمعدة.

وقالت الأسرة -في منشور سابق لها، بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الأحد الماضي-: «عماد حسين مش بياكل ولا بيشرب من حوالي 3 شهور.. وأي حاجة بياكلها بيرجعها على طوول.. عماد وصل وزنه دلوقتي 40 كيلو”.

وأضافت: «عماد كل لما يجو يعمللوله تحليل لازم يبعتو يجيبوا مأمورية من طره.. المأمورية فيها عميد وظباط برتب مختلفة عشان يعمل تحليل.. عماد النهاردة مبيعرفش يتحرك ولا يمشي.. لازم حد يشيله”.

 

*أمن الانقلاب يعلن تصفية 6 أشخاص أثناء اعتقالهم بمنطقة أوسيم بالجيزة

قامت قوات الأمن بتصفية 9 أشخاص الأهالي بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، خلال حملة أمنية صباح اليوم الجمعة، وأكدت مصادر بجماعة الإخوان بالجيزة عدم انتمائهم للجماعة أو مؤيدي الشرعية.

وزعمت مديرية أمن الجيزة، في بيان لها، أن من تم تصفيتهم كانوا متواجدين بمناطق زراعية وكانوا يخططون للقيام بأعمال تستهدف قوات الجيش والشرطة بالجيزة، وأنه تم تبادل إطلاق النيران بين الطرفين.

فيما نشرت الأذرع الأمنية والإعلامية رواية معتادة في مثل تلك الحوادث حيث قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة قتلت 9 مسلحين بمنطقة جبلية بالمحافظة في رواية وصفها أهالي مدينة أوسيم بالمضللة.

 

*الأوقاف” تتسبب في عدم إقامة “الجمعة” بعدد كبير من مساجد القاهرة الكبرى

أغلق عدد كبير من مساجد القاهرة الكبرى اليوم أبوابها خلال صلاة الجمعة؛ بسبب سفر الأئمة لقضاء العيد بمحافظات الصعيد والوجه البحري، عزوف المصلين على الخطابة، بسبب قرار وزير الأوقاف الانقلابى محمد مختار جمعة بحظر الصعود للمنابر على غير الأزهريين الحاصلين على ترخيص من الأوقاف.

وأكد مقيمو الشعائر بالمساجد المغلقة بالقاهرة والجيزة أن تزامن صلاة الجمعة مع ثاني يوم عيد الأضحى المبارك تسبب في أزمة كبيرة نظرا لأن الأئمة يفضلون قضاء العيد مع أسرهم بمحافظات الوجه البحري والصعيد، ما أدى لتغيب عدد كبير من الخطباء عن صلاة الجمعة، مشيرين أنهم اتصلوا بالمسئولين بالأوقاف فطالبوهم بغلق المساجد، لأن فتحها قد يؤدي لاستغلال المنابر من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وبالتالي الترويج لأفكارهم السياسية.. حسب رد المسئولين بالأوقاف.

يذكر أن وزير الأوقاف الانقلابي مختار جمعة كان قد أصدر قرارا بحظر صعود المنابر أو القاء ودروس دينية على غير الأزهريين الحاصلين على تراخيص من الوزارة، حيث يعاقب من يخالف ذلك بالحبس مدة تصل إلى عام أو غرامة تصل لعشرين ألف جنيه، وقد أدى هذا القرار لغلق عدد كبير من المساجد في صلوات الجمعة بصفة عامة، لوجود عجز كبير في الأئمة بعد أنهى جمعة عقود جميع الأئمة المؤقتين، ولكن الأزمة تصاعدت اليوم بسبب قضاء الأئمة المعينين لإجازة العيد في محافظاتهم

 

*إنجازات الانقلاب.. مِصْر خارج قائمة أفضل 19 وجهة سياحية بالعالم!!

على مدار أكثر من عامين من وقوع الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب الدكتور محمد مرسي، تدهور وضع السياحة في مِصْر بشكل غير مسبوق، لدرجة أن عائد معبد أبو سمبل بلغ في أحد الأيام 3 جنيهات فقط!!

وساهمت التفجيرات المصطعنة من آن لآخر التي تنفذها وترعاها الأجهزة الأمنية والمخابراتية في مصر، في محاولة منها أن تصدر للعالم الخارجي فكرة أن مِصْر تحارب الإرهاب، ساهمت في عزوف السياح عن زيارة مصر.

وظهر هذا التراجع بوضوح في أحدث التصنيفات العالمية لأفضل 19 وجهة سياحية في العالم، وفقا لمجلة سميثسونيان، وموقع “i 100″ التابع لجريدة الإندبندنت البريطانية، التي لم تشمل أية من الأماكن الأثرية والسياحية في مصر.

وشملت اللائحة: أكبر كهف في العالم، هانغ سن دونج في فيتنام، الذي اكتشف اتساعه في عام 2009، ومختبر المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية بسويسرا، والميناء الفضائي الأمريكي فيرجين غالاكتيك في نيو مكسيكو، وغوريلا الأراضي المنخفضة الغربية (جمهورية الكونغو الديمقراطية، أوغندا ورواندا)، وتلسكوب ألما في تشيلي، الذي يلتقط أكثر عدد من النجوم في العالم في السماء ليلا، والأنهار الجليدية المتقلصة في كهوف مندنهال الجليدي في ألاسكا، وعالم فيراري في أبو ظبي، وخندق كايمان في البحر الكاريبي والذي يعد أعمق أماكن الغوص في العالم

وشملت القائمة أيضا: متحف الفن الإسلامي في قطر، الذي افتتح في 2008، ونوما كوبنهاجن الذي يعد أفضل مطعم في العالم، ومقبرة الملك ريتشارد الثالث في مدينة ليستر بالمملكة المتتحدة، وضريح زهرة حيفا بفلسطين المحتلة، ومهرجان الموسيقى “أيس ستوك” في جزيرة روس بالقارة القطبية الجنوبية، ومعبد ” ثروبلينج” نيودلهي بالهند، الذي افتتح في 2005.

وطريق جون موير في فالكيرك، وباب الجحيم في صحراء كاراكوم في تركمانستان الذي اكتشف في 1971، وبوابات السماء سكاي ووك في جبل تيانمن بمقاطعة هونان بالصين، ورحلة عبر البلاد بالقطار في الاكوادور التي تعد واحدة من أكثر البيئات ذات التنوع البيولوجي على كوكب الأرض، إضافة إلى مستشفى جزيرة إيليس في نيويورك.

 

 

*توقف مشروع تنمية محور قناة السويس.. وتسريح العاملين

أكدت مصادر مطلعة مسئولة في هيئة قناة السويس المصرية، أن مشروع تنمية محور قناة السويس قد توقف بالفعل وتم تسريح العاملين في المشروع.

وبحسب صحيفة “العربي الجديد” اللندنية فإن حالة من الغضب تنتاب العاملين في القناة، بسبب تسريح العمالة من مشروع محور تنمية الإقليم، ما يعني تصفية المشروع، بالإضافة إلى سيطرة أبناء قيادات الجيش والشرطة على التعيينات الجديدة في الهيئة.

وأضافت المصادر -التي رفضت ذكر اسمها- أن “كل ما أثير عن بدء العمل بمشروع محور قناة السويس ليس صحيحًا“.

وأكدت المصادر أن “خطط إدارة القناة بعد افتتاح “التفريعة الجديدة”، في وقت سابق، جميعها لا يحمل أي ذكر للمشروع، مؤكدة تسريح كافة العاملين في الإدارة التي كانت تحمل نفس المسمى، محور قناة السويس، قائلة إن “الأمر لا يعدو كونه استحداث “هيئة اقتصادية” تدير موانئ السويس وبورسعيد”، مثل الأدبية وشرق التفريعة فقط، وليس إنشاء منطقة خدمات لوجستية وإقامة مصانع لتحويلها إلى منطقة جاذبة للاستثمار، كما في منطقة جبل علي بالإمارات“.

أزمة مالية طاحنة
وأوضحت المصادر المطلعة داخل هيئة قناة السويس -حسب التقرير الذي نشرته الصحيفة اليوم الجمعة- أنه لأول مرة منذ إعادة افتتاح القناة عقب حرب أكتوبر 1973 يقول المسئولون فيها إن الهيئة تعاني من أزمة تمويل، لافتة إلى توقف بعض المشروعات المتعلقة بالعاملين في الهيئة، مثل مشروع الإسكان الذي توقفت كافة مراحله الحالية، مؤكدة أن الأزمة ترجع إلى توفير معظم النفقات لدفع فوائد الأموال التي جمعتها الحكومة لحفر التفريعة الجديدة، إضافة إلى التكاليف الضخمة لحفل الافتتاح.

وقالت المصادر: إن قياديًّا عسكريًّا سابقًا في الجيش الثاني الميداني يشغل منصبا إداريًّا في هيئة قناة السويس في الوقت الراهن أكد خلال اجتماعه بعدد من قيادات الهيئة “احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”، وأكدت أن الهيئة تعاني من أزمة كبيرة، وأن هناك محاولات حثيثة لتداركها.

وأكدت المصادر أنه بعد تسريح كافة العاملين في مشروع محور قناة السويس وتعيين عدد كبير من أبناء لواءات الجيش والشرطة في وظائف وهمية تحت مسميات عدة باتت هناك حالة من الغليان بين العاملين في القناة، بعد تضررهم بسبب الإدارة الجديدة، لافتة إلى أن تعيين أبناء قيادات الجيش كان قد سبقه تعيين عدد كبير من قيادات الجيش السابقين في الهيئة تحت مسمى مستشارين، من بينهم قائد الشرطة العسكرية السابق ورفيق السيسي في المجلس العسكري خلال المرحلة الانتقالية، حمدي بدين، إضافة إلى رئيس أركان القوات البحرية السابق أسامة الجندي.

 

*أمن الانقلاب يعتدي على “المرشد” ويمنع البلتاجي من “شرب المياه

تقدمت أسرة مرشد الإخوان، د.محمد بديع ، ببلاغ للمجلس القومى لحقوق الإنسان، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية برتبة “عميد”، بالاعتداء على بديع” وضربه أثناء ترحيله عقب حضوره إحدى القضايا المتهم فيها، السبت الماضي.

وقال عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، محمد عبدالقدوس، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن أسرة “بديع” قدمت له بلاغا شفهيا بصفته عضو المجلس، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية بالاعتداء على مرشد الإخوان أثناء عودته من الإسماعيلية عقب حضوره إحدى الجلسات.

وكشف عبد القدوس تفاصيل الواقعة قائلاً: “أثناء العودة من إحدى الجلسات من الإسماعيلية، السبت الماضي، كان محمد البلتاجي يشرب كوباً من الماء عند الإفطار وقت المغرب، فقام الضابط بإزاحة كوب الماء وإسقاطه من على فمه، فعقّب بديع على ذلك وقال له “لو أنت مسلم، مفيش مسلم يعمل كده”، فقام الضابط بالاعتداء عليه وضربه بشكل مبرح في منطقة الصدر وطرحه أرضا.

وتابع عبد القدوس، أنه أبلغ محمد فائق -رئيس المجلس القومي- بالواقعة، الذي أكد له استياءه، مشيرا إلى أنه سيطلب تحقيقاً في هذه الواقعة، فيما أوضح أن عبد المنعم عبد المقصود -محامي الإخوان- سيتقدم ببلاغ لنائب عام الانقلاب بشأن هذه الواقعة.

ويشكو المعتقلون من رافضي الانقلاب من انتهاكات جسيمة بحقهم، في مقار احتجازهم، تصل إلى المنع من دخول الأدوية والطعام ومنع شراء الوجبات من الكانتين” ومنعهم من الاستحمام، بجانب منع الزيارة

 

*إدانة حقوقية للاعتداء علي بديع والبلتاجي أثناء محاكمتهم

دانت منظمة حقوقية اعتداء قوات الأمن المصرية علي د.محمد بديع (72 عاماً) المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ود.محمد البلتاجي، القيادي بالجماعة، وذلك داخل سيارة الترحيلات أثناء عودتهم من المحاكمة العسكرية بالهايكستب ، شمال القاهرة, يوم السبت الماضي

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إنها تلقت شكوى من أسر المعتقلين أفادت بأن قوات الأمن اعتدت على بديع والبلتاجي، حيث قام عميد الشرطة المسؤول عن مأمورية التأمين والترحيل برمي كوب الماء الذي كان سيفُطر عليه الدكتور البلتاجي عند آذان المغرب، وعندما حاول “د.بديع” التدخل فإذا بالضابط يضربه وهو مقيد اليدين بـ “الكلابشات” ثم ضربه في جنبه وصدره وبطنه، ثم ألقاه علي وجهه على أرض سيارة الترحيلات.

وعندما حاول “د.محمد وهدان” القيادي بالجماعة، التدخل ضربه الضابط هو الآخر حتي أدمى كتفه.

ودانت التنسيقية تلك الأفعال ووصفتها بالـ “إجرامية” التي لا مكان لها لا في قانون ولا في دستور، فكل معتقل حتي وإن كان قد ارتكب في نظر النظام أعتى الجرائم، فله مثل لغيره كافة الحقوق الآدمية والإنسانية.

وطالبت بالتحقيق العاجل في تلك الوقائع ومحاسبة المتورطين في وزارة الداخلية ممن لا يحترمون الدساتير ولا القوانين، وأهابت التنسيقية بكافة منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني أن يُلقوا اهتماما أكبر بما يحدث من انتهاكات في السجون والمعتقلات.

 

 

*استمرار الفعاليات المعارضة للحكم العسكري بمحافظات ‏مصر.

نظم معارضو الحكم العسكري بمحافظات مصر فعاليات عدة؛ تنديدًا باعتقال وتصفية المعارضين، وللمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء، وسط تفاعل من الأهالي والمارة.

ففي محافظة ‏الشرقية نظم معارضون فعاليات عدة جاءت بـ “منيا القمح، الزقازيق، أبو حماد، وبلبيس”، رفع المشاركون أعلام مصر وصور الرئيس “محمد ‏مرسي”، مرددين هتافات مطالبة برحيل العسكر عن حكم البلاد.

فيما خرج متظاهرو محافظة ‏الغربية بعدة فعاليات بمناطق “سمنود، السنطة”، رددوا خلالها عبارات منددة باعتقال وتصفية المعارضين، مؤكدين على استمرار الحراك الثوري حتى القصاص لدماء الشهداء.

وفي ‏البحيرة خرج الأهالي بـ “كفر الدوار” في تظاهرة جابت أرجاء المدينة، رفعوا بها شارات رابعة وأعلام مصر، مطالبين برحيل حكم العسكر والإفراج عن جميع المعتقلين.

ونظم أبناء المعتقلين بمنطقة “ميت غمر” التابعة لمحافظة #‏الدقهلية وقفة احتجاجية، رفعوا خلالها شارات رابعة وطالبوا بالإفراج عن أبائهم، ورحيل العسكر عن حكم البلاد.

بينما نظم المعارضون بمنطقة “الطالبية” بـ ‏الجيزة تظاهرة، طالب المشاركون خلالها بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، مؤكدين على استمرار الحراك الثوري حتى تحقيق مطالبهم.

ونظم المعارضون بمحافظة ‏المنوفية تظاهرة على طريق “سنتريس- القناطر” بـ “أشمون”، رفع المشاركون شارات رابعة وصور الشهداء، مرددين هتافات مطالبة برحيل الحكم العسكر.

خرج معارضو الحكم العسكري بمدينة “كرداسة” بمحافظة الجيزة في تظاهرة جابت أرجاء المدينة، رفع المشاركون خلالها شارات رابعة وأعلام مصر، ‏سوريا و ‏فلسطين.

حيث ندد المشاركون بالانتهاكات المستمرة بحق المعارضين وقمع الحريات. كما رددوا عبارات مناهضة لاعتقال وتعذيب المعارضين، وأخرى منددة باقتحام المسجد الأقصي

 

*شاهد.. الحلقة الجديدة لـ”خالد السرتي” بعنوان “مصر بتفرح

https://www.youtube.com/watch?v=E8M-Ia7ub4k

*السيسي في أمريكا.. أوباما يتجاهله والزفة أقل من المعتاد

وصل قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي إلى مدينة نيويورك الأمريكية الخميس، للمشاركة في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يلقي السيسي كلمة مصر أمام الجمعية العامة للمنظمة، يتناول خلالها تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في بلاده، وموقفها من قضايا وأزمات الشرق الأوسط، خاصة في مجالي مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار الإقليمي بالمنطقة.

 

زفة محدود هذه المرة

وكعادته في كل مرة يزور فيها الولايات المتحدة، حرص السيسي على وجود عدد من أبناء الجالية المصرية في أمريكا؛ لاستقباله في نيويورك، في موكب بدا أشبه بالزفة المصرية، حيث استقلوا حافلة مكشوفة، ورفعوا أعلام وصور السيسي، احتفالا بوصوله إلى أمريكا.

وعلى الرغم من محاولة وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للانقلاب تصوير الأمر على أن هناك حشودا من المصريين المغتربين كانوا في استقبال السيسي، إلا أن الصور ومقاطع الفيديو التي تم نشرها لتلك الزفة أظهرت أن المشاركين فيها لا يزيد عن عشرين شخصا.

ومن بين أكثر من 150 رئيس دولة وحكومة يشاركون في اجتماعات الأمم المتحدة، لا يوجد أي مسؤول قام مؤيدوه بتنظيم احتفال بوصوله للولايات المتحدة سوى السيسي، الذي أعد كذلك حملة إعلانية مدفوعة الأجر لنشر لافتات دعائية له في عدد من شوارع وميادين نيويورك.

وكان السيسي قد اعتاد منذ توليه رئاسة الجمهورية في مصر على اصطحاب عدد كبير من مؤيديه من السياسيين والفنانين والنشطاء معه في معظم رحلاته الخارجية، خاصة عند زياراته للولايات المتحدة والدول الأوربية؛ خوفا من تعرضه للحرج في مواجهة مظاهرات ووقفات احتجاجية ينظمها رافضو الانقلاب في تلك الدول.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، إن تواجد أعداد من المنتمين للإخوان المسلمين والمتعاطفين مع الجماعة في الولايات المتحدة أمر لا يعني المسؤولين المصريين في شيء، مضيفا أنه يأمل أن يعدل الإخوان عن فكرهم المغلوط، وأن يدركوا أن مصر تسير وفقا لإرادة شعبها، وليس وفقا لتوجهات عقائدية”، حسب قوله.

 

أوباما يتجاهل السيسي

ويقيم السيسي خلال الزيارة في فندق “نيويورك بالاس”، رفقة وفد يضم وزير الاستثمار أشرف سالمان، ووزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، ووزيرة التعاون الدولي سحر نصر ووزير البيئة خالد فهمي.

وشهد فندق “نيويورك بالاس” تشديدا أمنيا مكثفا؛ حيث يقيم فيه أيضا الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” والبابا “فرنسيس الثاني” بابا الفاتيكان.

وأغلقت الشرطة الأمريكية الشوارع المحيطة بالفندق أمام السيارات والمشاة، ومنعت الدخول من الباب الرئيسي للفندق، وخصصت الباب الخلفي له لدخول النزلاء وخروجهم.

وعلى الرغم من إقامة أوباما والسيسي في الفندق ذاته، إلا أن أوباما لن يعقد اجتماعا ثنائيا مع قائد الانقلاب، كما فعل في العام الماضي إبان مشاركتهما معا في اجتماعات الجمعية العامة الأمم المتحدة.

وبرر وزير الخارجية، سامح شكري، هذا الأمر بأن الرئيس الأمريكي لا يعقد عادة لقاءات ثنائية على هامش مشاركته في اجتماعات الأمم المتحدة، موضحا أن اللقاء الذي جمع بين الرئيسين العام الماضي كان استثنائيا.

 

جدول مزدحم

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، فإنه وبالإضافة إلى مشاركته في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، يشارك السيسي أيضا في الجلسة الافتتاحية لقمة الأمم المتحدة، لاِعتماد أجندة التنمية للفترة من عام 2015 وحتى 2030، ويلقي خلال الجلسة بيان مصر حول ملاحظات القاهرة على الأهداف التنموية لتك الأجندة.

وسيترأس السيسي اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المعنية بظاهرة تغير المناخ، حيث تتولى مصر الرئاسة الدورية لهذه اللجنة.

كما يعقد قائد الانقلاب بعد وصوله لقاءات مع رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب”، ضمن استعدادات مصر لاستضافة المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط خلال الربيع المقبل، ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية “يوكيا أمانو”، في إطار اعتزام مصر إقامة محطة نووية لتوليد الكهرباء بمنطقة الضبعة.

وسيشارك الرئيس في جلسة نقاش حول التعاون بين دول الجنوب دعا إليها الرئيس الصيني شي جين بينغ، وكذلك قمة مكافحة تنظيم الدولة والإرهاب التي يترأسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 

*بالأسماء.. ارتفاع وفيات الحجاج المصريين في حادث “منى” إلى 14 حاج

قال وزير أوقاف الانقلاب، محمد مختار جمعة رئيس بعثة حج الانقلابيين، اليوم الجمعة، إن عدد الحجاج المصريين الذين لقوا حتفهم في حادث التدافع بمنطقة منى، ارتفع إلى 14 شخصًا، بحسب “أصوات مصرية“.
كان حادث تدافع بين الحجاج وقع، صباح أمس الخميس، بمنطقة منى خارج مدينة مكة، وأسفر عن وفاة 717 حاجًا، بينما أصيب 863 آخرون، حسبما أعلن الدفاع المدني السعودي. بينهم 8 حجاج مصريين.
وأشار وزير أوقاف الانقلاب، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إلى أنه تم التعرف على هوية الـ14 حاجًا الذي توفوا في الحادث، مضيفًا أن عدد المصابين استقر عند 31 مصابًا.
وأضاف أن عدد وفيات بحادث التدافع بمنى ارتفع إلى 14 حالة، منها الثماني حالات التي أعلن عنها أمس“.
وأعلن رئيس البعثة، أسماء المتوفين الجدد وهم: عبدالمحسن السيد منصور “حج سياحة” محافظة المنوفية، وشريف محمد جاد الكريم “مصري مقيم بالمملكة، وسميرة علي حميدة برعي، وعواطف معوض البيومي، وفتحية محمد سني، وأحمد لطفي حسن محمد.
وكانت البعثة قد أعلنت، أمس، عن وفاة كاميليا متولي محمد رضا “حج زيارة، ومحمد عبدالله إبراهيم “حج الجمعيات”، وحنان عبدالعظيم “حج سياحة”، وسعدية علي أحمد محمد “حج سياحة”، وسليمان محمد حسنين “حج سياحة”، وهيبة محمد محمود “حج جمعيات” محافظة الإسكندرية، وهدى مصطفى محمد مراد “حج جمعياتمحافظة الدقهلية، ومحمد عاشور كمال محمد “حج زيارة“.
كان 110 من زوار الحرم المكي، بينهم 5 مصريين، لقوا حتفهم قبل أسبوعين عندما سقطت رافعة تستخدم في أعمال توسيع في الحرم بسبب عاصفة جوية.

 

*مركزحقوقي: المعتقل “عاطف أبو العبد” يتعرض للقتل البطئ بسجن برج العرب

قال المركز العربي الافريقي للحريات وحقوق الإنسان أنه تلقى مساء أمس استغاثة من أسرة المعتقل “عاطف ابو العيد” بسجن برج العرب بالإسكندرية.
وأفادت الأسرة في استغاثتها أن المعتقل يتعرض الآن للقتل البطئ المتعمد حيث انه مضرب عن الطعام منذ 12 يوم وتم وضعه في التأديب بعد التعدي عليه ومنع الأدوية عنه حيث يعاني من التهاب الكبد الوبائي “C” كما يعاني من أمراض الضغط والقلب، ويتعرض يوميا للضرب المبرح وتم وضعه بعد التأديب مع الجنائيين في عنبر 17.
وأفادت الأسرة أن التعذيب الممنهج يتم عن طريق النقيب عمرو عمر والنقيب احمد نصار والنقيب عبد العزيز أبو ليمونة من ضباط السجن.
هذا ويناشد المركز النائب العام بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات التي تحدث بحق المعتقل حفاظا على حياته وإعلاء لمبادئ حقوق الإنسان.
كما يناشد المركز المجلس القومي لحقوق الإنسان بالقيام بدوره الأساسي في الحفاظ على أبسط حقوق المعتقلين والسجناء في العيش الكريم داخل السجون ومقار الإحتجاز الشرطية.

 

 

*تصاعد “التحرش” في العيد.. وداخلية الانقلاب تواصل أكاذيبها الرسمية

للعام الثاني على التوالي تصاعدت ظاهرة التحرش الجنسي بالفتيات والسيدات بالأماكن العامة فى العيد، فى ظل فشل شرطة الانقلاب التى جعلت أولويتها لقمع مظاهرات مؤيدي الشرعية ومناهضي الانقلاب العسكرى ومنع صلاة العيد بالساحات بدعوى أنها لم تحصل على موافقات أمنية، مما أدى إلى تزايد حالة السخط العام ضد نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، وعزوف عشرات الآلاف من الأسر بالقاهرة الكبرى والإسكندرية عن الخروج خلال أيام العيد.

وعلى الرغم من رصد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مقاطع فيديو وصور تظهر حوادث تحرش جماعي بالفتيات بمنطقة كورنيش النيل بالقاهرة، وفوق كوبرى قصر النيل القريب من ميدان التحرير وسط غياب تام لرجال الشرطة، ومنها مقطع فيديو لعدد كبير من الصبية يتحرشون جماعيا بفتاة فوق كوبري عباس بالقاهرة حتى فقدت وعيها؛ إلا أن وزارة داخلية الانقلاب واصلت أكاذيبها -فى بيان لها- زعمت انتهاء ظاهرة التحرش هذا العام، وأنها لم تتلق أي بلاغ رسمي حول وجود حالات تحرش فى عيد الأضحى، مؤكدة أن المتحرشين اختفوا تماما من الشوارع بسبب الانتشار الجيد للشرطة النسائية والدوريات الأمنية!

ويرى مراقبون أن الداخلية كعادتها جندت جهودها للتصدي للمظاهرات المناهضة لحكم العسكر، وأهملت مناطق هامة بالقاهرة والجيزة مثل الحدائق العامة والجسور الممتدة على نهر النيل، التي شهدت حالات عديدة من التحرش الجنسي الجماعي في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى، مؤكدين أن مرتكبي حوادث التحرش هم في معظم الحالات، صبية تتراوح أعمارهم بين الحادية عشرة والسبعة عشر عاما، يطاردون الفتيات ويتحرشون بهن وسط غياب أمني تام مستغلين الزحام الشديد وتأكدهم من الإفلات من العقوبة.

 

*السجون تمتنع عن تنفيذ قرارات إخلاء السبيل.. و”منة وأبرار” أبرز الممنوعات

كشف أهالي المعتقلين المعفي عنهم بقرار رئاسي صدر أول من أمس عن امتناع عدد من السجون والمعتقلات من تنفيذ قرارات الإخلاء، خصوصا بحق الفتيات.

وقال الأهالي إن الطالبتين منة مصطفى وأبرار العناني من معتقلات المنصورة، والناشطتين سلوي محرز وناهد شريف، فضلا عن الأستاذة أسماء شحاتة من منطقة الهرم، لا يزلن تحت الاعتقال.

وتعددت أسباب التعنت ضد الفتيات في التحجج بعدد من المبررات أبرزها عدم الانتهاء من الأوراق، أو انتظار تأشيرة من أمن الدولة لتنفيذ الإخلاء

 

 

 

مليارات السيسي المزعومة وعود وأوهام وفشل ..الأربعاء 1 أبريل. . السيسي ضيع حق مصر التاريخي في مياه النيل

السيسي رز السيسي رز خليجيمليارات السيسي المزعومة وعود وأوهام وفشل ..الأربعاء 1 أبريل. . السيسي ضيع حق مصر التاريخي في مياه النيل

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

* أجناد مصر” تبث فيديو لعملياتها ضد قوات الداخلية

نشرت مؤسسة “الكنانة” الإعلامية التابعة لجماعة “أجناد مصر” المسلحة، التي تنشط في القاهرة، فيديو يظهر عددا من عمليات الجماعة التي استهدفت ضباطا في شرطة الانقلاب، أدت لمقتل بعضهم، وإصابة البعض الآخر.

وبثت مؤسسة “الكنانة” في بداية الفيديو مشاهد لاعتداءات شرطة الانقلاب على عدة فتيات محجبات بطريقة وحشية، فيما روت إحدى المصريات حادثة اغتصاب لفتاة في أحد المراكز الأمنية بالقاهرة.

وبعد الانتهاء من نشر اعتداءات شرطة الانقلاب على النساء والمدنيين، بثت المؤسسة لقطات من جامعة عين شمس، وقصر القبة، وقسم الطالبية، وغيرها، تظهر فشل خبراء تفكيك متفرقعات من جيش السيسي بمهامهم، وانفجار العبوات بهم، ما أدى لمقتل العديد منهم.

ودعا مجد الدين المصري المسؤول العام لجماعة “أجناد مصر” المسلمين في بلاده بالثأر لـ”أعراض العفيفات”، ودفع “الصائل الذي يستحل الحرمات، وينتهك الأعراض، وينهب الثروات، ويعمل لصالح الأعداء“.

وأضاف المصري: “لا تتأخروا في السعي لتحرير النساء المعتقلات في السجون وردع من تمتد يده عليهن، فلا يليق بمن فيه بقية من رجولة أن يتلذذ بعيش أو يهنأ بنوم، والنساء يقاسين مرارة الأسر والانتهاك“.

 

*السيسى يتراجع عن مسافة السكة و يؤكد : الجيش المصرى لمصر فقط مش لحد تانى

* جنايات القاهرة تخلي سبيل جمال عبدالسلام

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، إخلاء سبيل جمال عبدالسلام، الأمين العام السابق لنقابة الأطباء، ومقرر لجنة القدس بالنقابة.

ويأتي قرار المحكمة بالإخلاء عن عبدالسلام”، هو وتسعة معتقلين آخرين، بضمان محل إقامتهم، بعد أن كانوا متهمين بـ”الانضمام لتنظيم سري مخالف للقانون” في القضية التي حملت رقم 421 لسنة 2014 أمن الدولة العليا طوارئ.

وصدر القرار برئاسة المستشار صلاح رشدي، وعضوية المستشاريين سعيد الصياد وخالد عوض، وسكرتارية حسام عبدالرسول.

من جانبه، قال عمر عبدالسلام، نجل جمال عبدالسلام، إن والده لم يصل بيته إلى الآن، إذ ينتظرون الإجراءات الأخيرة قبل إخلاء سبيله.

 

*السيسي” يعترف بفشله ويكشف حقيقة المليارات المزعومة

 ألقى عبد الفتاح السيسي خطابا أمام قادة الجيش، كشف فيه عن فشله في تنفيذ عدد من المشروعات التي وعد المصريين بتنفيذها، كما خفض من سقف توقعات مؤيديه بشأن عشرات المليارات التي قيل إنها تدفقت على مصر خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.

ودعا السيسي في كلمة ألقاها في ندوة تثقيفية للقوات المسلحة، مساء الثلاثاء، الحوثيين إلى التحلي بالشجاعة والمسؤولية، واتخاذ ما أسماه “القرار السليممن أجل خروج اليمن من الأزمة، عبر الانسحاب من المواقع التي سيطروا عليها في الأسابيع الأخيرة.

وأكد أن فكرة إنشاء القوة العربية المشتركة تهدف إلى امتلاك الدول العربية لقوة ردع تغنيها عن الدخول في حروب مدمرة، مشيرا إلى أن قادة عدد من الجيوش سيجتمعون قريبا لوضع تصور لطريقة عملها.

وعود كاذبة ومشروعات متعثرة

وكشف السيسي عن أن جزءا كبيرا من المليارات التي أعلن عنها في المؤتمر الاقتصادي لم تكن سوى مجرد “وعود”، موضحا أن تم تشكيل لجنة من حكومية لمتابعة ما وعد به المستثمرون، وأنه سيتم الإعلان عما تم التوصل إليه بعد عام من الآن.

وبرر السيسي تأخره في إطلاق مشروع المليون فدان التي أعلن عنها من قبل بأنه ينتظر توفر المعدات ومتطلبات العمل اللازمة لتنفيذ المشروع قبل تدشينه بشكل رسمي، مؤكدا أن هذا المشروع سيخلق ريفا جديدا لمصر، يكفيها لمدة 200 عاما مقبلة، وبالتالي فهو يحتاج إلى توفير موارد ضخمة له.

وأعلن فشل الحكومة والقوات المسلحة في الوفاء بتعهداتها والانتهاء من عدد من المشروعات في وقتها المعلن عنه سلفا، ضاربا مثالا على ذلك بمشروعات للطرق والكبارى تعهدت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالانتهاء منها في يونيو/ حزيران 2014، ولم تنته منها حتى الآن.

وتحدث السيسي مع رئيس الهيئة اللواء عماد الألفي أمام الجميع قائلا: “يا عماد في شهر آب/ أغسطس المقبل ستقف أمام الشعب لتعلن نتيجة أعمال الهيئة، يا تعيش يا … (قاصدا يا تعيش يا تموت)”.

وتابع: “معدلات الأداء التي تقومون بها ليست كافية”، مصر متعلقة في رقابنا جميعا، والمصريون يعانون ويجب أن نسابق الزمن لنحقق ما وعدناهم به“.

جهل بتركيبة الدولة

وأظهر السيسي جهلا بالعلاقة بين مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية، حينما قال إن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستنشأ برلمانا يشاركه في التشريع والرقابة على السلطة التنفيذية المتمثلة في الحكومة.

ونفى وجود نية لديه لعدم إجراء الانتخابات البرلمانية، مؤكدا حرصه على إتمامها بشفافية في أقرب وقت لاستكمال خارطة الطريق.

وجدد السيسي دعوته للفكرة الغريبة التي طرحها من قبل بتكوين قائمة موحدة للأحزاب والقوى السياسية تخوض بها انتخابات البرلمان، نافيا أن يكون في ذلك أن إجبار أو ضغط على الناخبين، بل هو تنوير لهم.

وأضاف: “سنقدم للناخبين قائمة واحدة، ونشرح لهم أن التحديات التي نواجهها ضخمة جدا وتحتاج اصطفافا، وأن ظروف البلد في هذه المرحلة تقتضي هذا التوحد، وليس كل الأمور تحدث كما نتمنى“.

توقعاتي دائما صحيحة

وتفاخر السيسي بأن كل توقعاته خلال السنوات الماضية للأحداث في المنطقة العربية تحققت على أرض الواقع، مضيفا: “أنا أجلس مع المسؤولين وأقول لهم فاكرين لما أنا قولتلكم هايحصل كذا وكذا، الآن أصبح واقع ترونه بأعينكم“.

وأضاف: “كل المسؤولين في الدول العربية أصبحوا يدركون أن توقعاتنا ورؤيتنا دائما صحيحة، مشيرا إلى أنه أصبح هناك ثقة فيما نطرحه بعد أن تأكدوا أن هدفنا هو مصلحة العرب“.

وفي تعليقه على اتفاق الخرطوم، قال إن القرآن الكريم كتاب استراتيجي، ودعا إلى التعاون بين الشعوب مستشهدا بالآية الكريمة: “وتعاونوا على البر والتقوى“.

وانتقد السيسي الاجتماع الذي قام به الرئيس محمد مرسي مع القوى السياسية عام 2013، لبحث أزمة سد النهضة، وأذيعت أجزاء منه على الهواء بطريق الخطأ، وحمله السيسي مسؤولية تدهور العلاقات مع أثيوبيا.

وأوضح أن “الشعب المصري تناول الموضوع بسخرية، لكن الأثيوبيين قلقوا منه بشدة، وإحنا بنحاول الآن تصحيح علاقتنا بالشعب الإثيوبي مرة أخرى”، مشيرا إلى أن كلمته بالبرلمان الأثيوبي ساعدت على طمأنتهم، وتوضيح نوايا المصريين الطيبة تجاههم، على حد قوله.

الكبير كبير”
وحول رفض بعض مؤيديه لطريقة مقابلته لأمير قطر، تميم بن حمد، في القمة العربية الأخيرة، قال السيسي إن “مصر دولة كبيرة، والكبير كبير، والكبير ميعملش حاجات صغيرة”.

وأضاف: “ليس لنا حسابات غضب ضد أي دولة أخرى، ومن يريد بناء بلده عليه أن يتحكم في غضبه ويحوله لطاقة إيجابية، ولا يجب أن يكون كل هدفك في الحياة هو الانتقام لنفسك“.

وشدد على أن مصر لن تسمح لأي طائفة ذات فكر خاطئ أو جماعة متطرفة أن تبث سمومها لتحقيق أهدافها الخبيثة وتشويه صورة الدين الإسلامي، على حد زعمه

 

* إصابة عميد بالجيش وصف ضابط في انقلاب سيارة بوسط سيناء

صيب عميد بالجيش وصف ضابط، الأربعاء، إثر انقلاب سيارة عسكرية على طريق قرية بغداد يوسط سيناء.

تم نقل المصابين إلى مستشفى الجلاء العسكري بالإسماعيلية وأفادت مصادر أمنية بإصابة العميد محمد احمد منصور 47 عاما من المنوفية اصيب بكسر بالذراع الايمن واشتباه كسر بالعمود الفقري كما اصيب مساعد اول علي عبد المنعم علي 43 عاما من المنوفية اصيب بكسر بالساق اليسري فيما قامت سيارات الاسعاف بنقلهما الي الاسماعيلية واضافت المصادر بان الحادث ليست وراءه أي شبهه جنائية وهو مجرد حادث سير.

 

*ميدل إيست مونيتور: انتكاسة مصرية جديدة

صابت مصر انتكاسة جديدة، بعد أن وقع السيسي اتفاق سد النهضة مع إثيوبيا وتنازل عن حق مصر التاريخي في مياه النيل. وسيدفع ثمن هذه النكسة أجيال المستقبل في شكل الجفاف الذي سيضرب الأراضي الزراعية؛ حيث لن يجد المزارعون الماء لري أراضيهم. كما يعتقد بعض الخبراء أن مصر سوف تفقد أيضًا ثروتها السمكية.

 

وعلى الرغم من هذه الكارثة الجديدة التي تواجه مصر، فإن هناك صمتًا غريبًا بين جميع الناس الذين صرخوا وهاجموا فكرة السد خلال فترة حكم الرئيس السابق، محمد مرسي القصيرة؛ حيث هدد العديد منهم بالتدخل العسكري في إثيوبيا من أجل قصف السد، واتهموا الرئيس مرسي بأنه خيب آمال الأمة كما اتهموه بالضعف والكسل، وكرروا الكلمات الماكرة للنخبة الفاسدة والساسة الانتهازيين والصحفيين الفاسدين، الذين ابتلعوا ألسنتهم الآن بعد أن وقع السيسي تلك الصفقة الكارثية. بل إن البعض هلل وصفق للاتفاق، معتبرين أنه يعد إنجازًا كبيرًا يضاف إلى قائمة النجاحات المزعومة للسيسي.

 

وكان أحد من صفقوا لتلك الصفقة هو “الخبير الاستراتيجي” الذي أصر على أن مصر ليس لديها خيار آخر سوى استخدام الخيار العسكري وقصف سد النهضة من أجل الحفاظ على حق مصر التاريخي في مياه النيل. والذي قال أيضًا إنه إذا لم يتخذ مرسي هذه الخطوة ولجأ بدلًا من ذلك إلى المفاوضات فإنه سيكون خائنًا لأرضه وشعبه، وبالتالي لا يستحق أن يحكم مصر. ولم يكن هذا الشخص هو المنافق الوحيد.

 

لكن، الجانب الأكثر خطورة في اتفاق السد هو أنه يعترف بشرعيته، وحق الإثيوبيين في بنائه، على الرغم من أن القوانين الدولية واضحة، حيث تنص على أن بناء السدود يتطلب موافقة جميع الدول المجاورة التي ستتأثر بالبناء. وكان هذا هو السبب في عدم موافقة البنك الدولي على تمويل السد في الماضي. لكن، إثيوبيا اليوم يمكنها الحصول على القرض الذي تحتاجه بفضل السيسي.

 

كما ضيّع السيسي أيضًا حقوق مصر في المحاكم الدولية؛ فعلى سبيل المثال، إذا ما تم تحرير مصر من الانقلاب، وحاولت بعد ذلك اللجوء إلى التحكيم الدولي، فلا يمكن للمحكمة أن تقبل مطالبها؛ لأن السيسي قد تنازل عن هذه الحقوق. فالمحكمة لا تأخذ بعين الاعتبار ما إذا كان حاكم مصر خائنًا أم وطنيًا، كما أن القانون الدولي لا يميز نوع الزعيم الذي وقع على الاتفاق.

 

كما إن الأمر الذي لا يعرفه الكثيرون، هو أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي جزء من ممولي هذا السد وأنها تدعم بناءه بحماس؛ حيث تقوم الإمارات جنبًا إلى جنب مع إسرائيل بشراء الأراضي بالقرب من الموقع لأغراض الاستثمار في المستقبل. ومنذ أن أصبحت مصر مستعمرة إماراتية، فقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة قادرة على أن تأمر ممثلها في القاهرة. وهذا هو السبب في أنه هرع إلى إثيوبيا ووقع على الاتفاق وهو مغمض العينين.

 

ولم يتم الإعلان عن بنود الاتفاق؛ فلم تصدر الرئاسة المصرية ولا وزارة الخارجية أي بيانات رسمية أو نشرات صحفية بهذا الصدد. فكل ما رأيناه هو الهتاف، والحفلات والتصفيق للاتفاق على المحطات التلفزيونية المؤيدة للانقلاب. بينما تبقى التفاصيل طي الكتمان. ولا يجرؤ أحد على كشفها نتيجة لغياب الشفافية وعدم وجود برلمان منتخب من قبل الشعب يملك الرقابة على ثروة مصر ومواردها الطبيعية، بحيث يقوم برصد هذه الاتفاقات ومحاسبة الذين يوقعون عليها.

 

لقد أراد السيسي أن توقع الاتفاقية بعيدًا عن أعين الجمهور من أجل تجنب أي نوع من المساءلة أو المسؤولية، حتى من مؤيديه. وهو ما يفسر لنا سبب تأجيله للانتخابات، التي لا يريدها أن تجرى على الإطلاق. فأمثال السيسي يدبرون المؤامرات والانقلابات في الظلام، ويخافون من العمل في العراء، حيث يمكن لأي شخص أن يرى ما يفعلونه ويقيم بنفسه درجة صدقهم.

 

* واشنطن بوست: اوباما يدعم نظامًا قمعيًّا لا يحترم حقوق الإنسان في مصر

انتقدت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، توجيه نيابة الانقلاب في مصر الاتهامات لعدد من شهود الإثبات في قضية مقتل الناشطة شيماء الصباغ التي قتلت برصاص قوات أمن الانقلاب يوم 24 يناير الماضي.
وقالت الصحيفة في افتتاحيته اليوم تحت عنوان “الحكم بالقانون في مصر لا معني له”: لقد وجهت النيابة المصرية اتهامات لـ 14 عضوا من حزب التحالف الاشتراكي، و 3 شهود كانوا جالسين في مطاعم ومقاهي وقت وقوع حادث إطلاق النار وأدلوا في وقت لاحق بشهاداتهم على الحادث، وجميعهم اتهِموا بالمشاركة في تظاهرة دون ترخيص بموجب قانون التظاهر الذي فرضه نظام السيسي ويواجهون أحكاما بالسجن عدة سنوات.

وأشارت إلى أن أحد المتهمين هي عزة سليمان ناشطة ومؤسسة مركز المساعدة القانونية للمرأة المصرية، حيث كانت تجلس في مطعم مع عائلتها عندما شاهدت مقتل شيماء الصباع، وفضلا عن الإدلاء بشهادتها للسلطات، أدلت سليمان بأحاديث للصحفيين الغربيين فيما يتعلق بالحادث ، لكنها اﻵن قد تنضم للعديد من النشطاء الليبراليين المسجونين بتهمة انتهاك قانون التظاهر، رغم أنها لم تشارك في المسيرة.

وأضافت الصحيفة أن ما سبق لم يمنع الرئيس الأمريكي باراك أوباما من محادثة السيسي ليخبره بأنه قرر الإفراج عن المساعدات العسكرية والتي ظلت معلقة بسبب القيود المفروضة من قبل الكونجرس فيما يتعلق بحقوق الإنسان ما يؤكد أنه يتعامل مع نظام قمعى لا يحترم حقوق الإنسان.

 

*واشنطن ترفع حظر تسليم الأسلحة لمصر

أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما عبدالفتاح السيسي ان واشنطن قررت رفع الحظر الرئاسي عن إرسال أسلحة قتالية إلى مصر منها طائرات (إف 16) وصواريخ هاربون ودبابات (إم 1 إي 1).


وقال أوباما للسيسي في اتصال هاتفي انه سيطلب من الكونغرس تخصيص 3ر1 مليار دولار كمساعدات سنوية لمصر، حسبما أعلن البيت الأبيض.

وبحث الاثنان العلاقات العسكرية بين البلدين والتطورات في ليبيا واليمن .

 

* أكاديمي سعودي: “مليشيا السيسي” ستقاتل في اليمن حتى آخر “حبة رز

تهكم أحمد بن راشد بن سعيد -أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الملك سعود- من مشاركة الانقلاب الدموى في حرب اليمن ضد الحوثيين والمعروفة باسم “عاصفة الحزم“.

وقال بن راشد -في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”-: “كان يا ما كان، في يوم من الزمان، أن والي مصرستان، أعلن أنه سيقاتل في اليمن اليمان، حتى آخر حبة رز في الخلجان“.

كان قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قد ركب الموجة، وأعلن مشاركتة في عملية “عاصفة الحزم” بعدما أخذت السعودية زمام المبادرة دون إطلاع مصر على العملية سوي من وسائل الإعلام بعد تنفيذ الضربات الأولى لمواقع تابعة للحوثيين في محافظة صعدة.

 

* 570 يوما من الإخفاء القسري لمدير مستشفي القنايات المركزي

يدخل الدكتور محمد السيد مدير مستشفي القنايات المركزي يومه الـ 570 من الإخفاء القسري منذ أن قامت قوات أمن الانقلاب العسكري باختطافه في الرابع والعشرين من أغسطس من العام قبل الماضي من أمام منزله بالزقازيق، وتم إخفاؤه قسريا ولم تعلم أسرته عنه شيئا حتي الآن.
وتناشد أسرته كافة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل العاجل للكشف عن مكان احتجازه، كما تحمل سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته.
جديرا بالذكر أن نجل الطبيب المختطف،أحمد محمد السيد الطالب بالفرقة الثانية بحقوق الزقازيق تم اعتقاله علي يد قوات أمن الانقلاب العسكري منذ فبراير الماضي بعد مداهمة منزل أسرته وتحطيم محتوياته وترويع أهله وذلك علي خلفية رفضه للانقلاب العسكري.

 

* إخلاء سبيل 8 طالبات أزهريات بعد اعتقالهن لمدة عام و3 أشهر

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، ببراءة طالبات الأزهر الثمانية المعتقلات منذ قرابة العام ونصف من التهم الموجهة إليهم والتي لفقتها لهم نيابة الانقلاب.

كانت الفتيات قد اعتقلن من داخل جامعة الأزهر في الثامن والعشرين من ديسمبر من العام قبل الماضي وظللن في المعتقل منذ ذلك التاريخ ليكملن 400 يوم من الاعتقال ظلما.

أسماء الطالبات :

 1- أسماء نصر السيد- الفرقة الأولي كلية الهندسة.
 2-
آلاء محمد عبدالعال – الفرقة الثالثة كلية الدراسات الإسلامية.
 3-
سارة محمد عبدالعال – الفرقة الأولي كلية الدراسات الإسلامية.
 4-
أيه عبداللاه- الفرقة الرابعة – كلية الصيدلة.
 5-
شيماء عمر عفيفي – الفرقة الأولي كلية الدراسات الإسلامية.
 6-
ياسمين ممدوح عبد المنعم – الفرقة الأولي كلية الدراسات الإسلامية.
 7-
عائشة محمد عبد الفتاح – الفرقة الأولي كلية التجارة.
 8-
روضة جمال – الفرقة الأولي رياض أطفال جامعة القاهرة.

 

*إصابة 3 عسكريين في إطلاق نار على قطار حربي جنوب القاهرة

أصيب 3 عسكريين، اليوم الأربعاء في إطلاق نار، على قطار حربي (يستخدم في نقل الجنود والمعدات العسكرية) ببني سويف، وسط مصر، بحسب مصادر أمنية.


فيما قالت هيئة السكك الحديدية المصرية (حكومية) إن “قطار بضائع ببني سويف تعرض أثناء سيره على خط القاهرة – أسوان، لإطلاق نار مما أدى إلى إصابة 2 من جنود الحراسة المعينين بالقطار“.

وبحسب المصادر الأمنية، فإن “الحادث وقع إثر قيام ملثمين كانوا يستقلون دراجة نارية، بإطلاق النيران تجاه قطار حربي عند محطة بني حدير (جنوب القاهرة)، ولاذوا بالفرار وأحدثوا إصابات بين المجندين“.

وقالت المصادر إن “المصابين بينهم رقيب ومساعد أول (رتبتان بين الضابط والجندي)، وجندي”، دون أن توضح خطورة إصابة العسكريين الثلاثة.

من جانبها، فرضت قوات الشرطة كردونا أمنيا على طول شريط السكة الحديد على الطريق الزراعي القاهرة بني سويف، بحسب المصادر ذاتها.

وقالت الهيئة القومية للسكك الحديدية في بيان لها إن “قطار بضائع ببني سويف، تعرض أثناء سيره على خط سكك حديد القاهرة – أسوان، لإطلاق نار مما أدى إلى إصابة 2 من جنود الحراسة المعينين بالقطار“.

وأضافت أن الحركة توقفت على خط القاهرة – أسوان بعد إطلاق النار على القطار، لنحو ثلاث ساعات قبل أن يتم استئنافها بعد تأخير 6 قطارات بمتوسط ساعة و35 دقيقة.

 

* رفض استئناف 14 من رافضي الانقلاب بالسويس

رفضت محكمة اسئناف السويس، اليوم الأربعاء، الاستئناف المقدم من 14 من رافضي الانقلاب بالمحافظة على قرار حبسهم على ذمة قضايا ملفقة، وقررت تجديد حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

ألقت قوات أمن الانقلاب، القبض على المعتقلين الـ14 خلال شهري يناير وفبراير الماضيين على خلفية رفضهم الانقلاب العسكري، ووجهت لهم نيابة الانقلاب قائمة من التهم الملفقة، من بينها التظاهر دون تصريح، والتحريض ضد الشرطة والجيش، والانتماء إلى جماعة إرهابية.

 

* أمن الإنقلاب بدمياط يضم صحفيين للقضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع قناة مكملين
قامت قوات أمن الإنقلاب بدمياط بترحيل الصحفى محمد نوارج وأحمد صالح صباح اليوم الأربعاء إلى نيابة أمن الدولة العليا طوارئ بعد إعتقالهما عصر الجمعة الماضية ، وضمهما للقضية المعروفة بالتخابر مع قناة مكملين.

يذكر أن نوارج وصالح من أعضاء نقابة الصحفيين الإلكترونيين وقد تم إعتقالهما أثناء ممارسة مهنتهما عصر الجمعة بإحدى القرى التابعة لمركز كفر سعد.
وبحسب شهود عيان فقد تعرضا لتعذيب بشع على أيدى زبانية أمن الدولة بدمياط حتى يعترفا بجرائم لم يفعلاها والتبليغ عن آخرين.

 

*إحالة مرشد الإخوان و223 آخرين إلى القضاء العسكري

أحالت النيابة العامة المصرية، اليوم الأربعاء، محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، و223 آخرين، إلى النيابة العسكرية (جهة تحقيق تابعة للقضاء العسكري)، لاتهامهم بـ”تخريب منشآت حكومية” في محافظة بني سويف (وسط ) خلال شهر أغسطس/ آب 2013، حسب مصدر قضائي.


المصدر القضائي، الذي رفض الكشف عن اسمه، قال لوكالة الأناضول، إن “المحامي العام لنيابات بني سويف، القاضي تامر الخطيب، قرر اليوم، إحالة بديع، و223 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، والمؤيدين للرئيس محمد مرسي، إلى النيابة العسكرية، في اتهامهم بـ”تخريب المنشآت الحكومية”، عقب فض اعتصامي مؤيدي مرسي في ميداني رابعة العدوية (شرقي القاهرة) ونهضة مصر (غرب القاهرة) في أغسطس/آب 2013، وقيادة جماعة من شأنها تعطيل الدستور (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين)”.

وأشار المصدر إلى أن هذه الأحداث وقعت يوم 14 أغسطس / آب 2013، في سياق الاحتجاجات على فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر.

وسبق أن أحيل مرشد الإخوان للمحاكمة العسكرية في 4 قضايا متعلقة بأحداث عنف جرت في محافظات السويس وشمال سيناء والإسماعيلية (شمال شرق)، وهي القضايا التي مازالت منظورة أمام القضاء العسكري حتى اليوم.

وأصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في 27 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، قرارًا بقانون يوسع من اختصاص القضاء العسكري، ليشمل: جرائم التعدي على طيف واسع من المنشآت والمرافق العامة، بما فيها “محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق والكباري وغيرها من المنشآت والمرافق والممتلكات العامة وما يدخل في حكمهاعلى أن يمتد العمل بهذا القانون لمدة عامين.

ويحق للسيسي، بحسب الدستور، أن يصدر قرارات بقوانين، في ظل غياب السلطةالتشريعية الممثلة في مجلس النواب (البرلمان)، المنتظر إجراء انتخابات له خلال الأشهر المقبلة.

وتمثل محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، أحد المخاوف لدى منظمات حقوقية محلية ودولية؛ خشية عدم تمتع المتهمين بحقوقهم القانونية والقضائية، ولا يزال الموضوع محل جدل في الأوساط السياسية المصرية، كما كان رفض محاكمة المدنيين عسكريا ضمن المطالب الثورية التي نادى بها متظاهرون مصريون عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ويوم الأحد الماضي، أدرج النائب العام المصري هشام بركات، مرشد جماعة الإخوان المسلمين و17 آخرين من قيادات الإخوان، على قائمة “الإرهابيين، طبقا لقانون الكيانات الإرهابية، بحسب بيان للنائب العام.

وقال البيان إن النائب “العام هشام بركات، أحال مرشد الإخوان الحالي محمد بديع، إلى جانب 17 آخرين من قيادات الجماعة، بينهم المرشد السابق مهدي عاكف، ورئيس حزب الحرية والعدالة (المنحل) سعد الكتاتني، وعدد آخر من قيادات الجماعة على قائمة الإرهابيين طبقا لقانون الكيانات الإرهابية“.

وكان السيسي، قد أصدر نهاية شهر فبراير/شباط الماضي قرارا بقانون “الكيانات الإرهابية”، الذي وافقت عليه الحكومة نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

* الصعق بالكهرباء 7 أيام.. عقوبة طفل متهم بقتل 22 مشجعا للزمالك

علي شعبان أبو الغيط خليل، طفل يبلغ من العمر 15 عاما، لكن التهمة الموجهة له، قتل عمد لـ22 من مشجعي نادي الزمالك، والشروع في قتل المصابين، وترويع المواطنين امام استاد وزارة الدفاع.
لم يكن على على علم بما يدور خارج استاد وزارة الدفاع، أثناء مبارة انبي والزمالك، ولكن بين الشوطين، اتصل به شقيقه الأكبر مصطفي ليخبره، ويطلب منه الانتظار داخل المدرج حتى انتهاء المباراة لوجود اشتباكات في الخارج، وهو بالفعل ما فعله علي.
في الثانية عشر عقب منتصف الليل وصل علي بصحبه خاله أشرف حمدان قاسم، إلى منطقة المريوطية هرم، لكن عقب مشاجرة مع سائق توكتوك علي الأجرة أثناء مرور سيارة الشرطة، أُخٌذوا إلى قسم الهرم، عند دخوله للقسم وسؤاله “أنت جاى منين”، وكانت إجابته” من الماتش”، وكانت تلك التهمة.
توجه مصطفى شقيقه بصحبه والده إلى القسم، بعد أن أخبره أحد أصدقائه بأنه قبض عليه، إلى قسم الهرم، والذى أنكر وجوده، لكن صوت صرخات علي، كانت دليلا على وجوده بالداخل، وفقا لـ”مصطفي شعبان“.
يضيف مصطفي أن والده عندما أخبر القسم أن هذا صوت ابنه، طردوه خارج القسم، وفي العاشرة صباحا قرروا إرسال تلغراف للنائب العام، باختفائه، لكن في الثالثة عصرا شَهد علي يخرج من مدرعة شرطة أمام قسم أبو النمرس بكلابشات في يده.
كانت “الثلاجة”، مكان احتجاز علي لمدة 7 أيام، وهي كما يصفها شقيقه، غرفة بها كافة أنواع التعذيب، مساحتها متر ونصف، تعرض فيها للصعق بالكهرباء حتي التاسعة من مساء اليوم التالى، ثم رُحل إلى قسم أول مدينة نصر وتكرر معه التعذيب، ليعرض علي النيابة 12 مساء، وجُدد له 15 يوما وعاد لقسم أبو النمرس.
يشير مصطفي إلى أنه لم يتعرف عليه وقت العرض علي النيابة، لكثرة أثار الضرب الذى تعرض له، وارتدائه ملابس كبيرة الحجم، مضيفا: “فضل قاعد في الثلاجة 5 أيام، ولا شفناه ولا دخلنا له أكل، ولا نعرف ما يحدث معه، ولما وصلت له أنا ووالدتي عن طريق أحد العاملين في القسم  مستحملش انها تحضنه من كتر الضرب في جسمه، علامات حمراء وزرقاء، وأثار للكهرباء فى كل مكان“.
لم يستطع علي رواية ما حدث لشقيقه إلا بجملتين: “انا كنت بتضرب ساعتين أو 3 وأنا مش عارف أنا بتضرب ليه، كل اللى رايح واللى جاى ضربني، وعلقوني فى السقف”.

وفقا لشقيقه فإن علي يعاني من ربو على الصدر، وخلل فى وظائف الكلي، ومياه بالعين اليسري، ولكن عند تعرضه لأزمة تنفس داخل القسم، ذهب مصطفى ووالده بطبيب لكنهم رفضوا دخوله.
أشار مصطفى إلى أن عربة الاسعاف لم تصل إلا عقب ساعتين، وكل ما فعلوه إخراجه من الزنزانة إلي الممر الخارجي ليستطيع التنفس، وبعد عودته لها تعرض للعقاب وعدد من المحتجزين لإجباره على معرفة كيف علم أهله بمرضه.
تابع مصطفى: “مكنش هاممهم إن طفل ممكن يموت فى حجز 3 متر فيه 50 فرد، ورفضوا دخول العلاج، وبعد 3 أيام من المحاولات قدرت أدخل له بخاخة للصدر“.
أوضح مصطفى أنه عندما تحدث لوكيل النيابة لإخلاء سبيله كان الرد: “مفيش في إيدى حاجة دى أوامر”، موضحا أن تجديد الحبس لم يتم إلا بعد ساعتين لانتظار وكيل النيابة للأمر، معلقا: “مصير طفل بمكالمة تليفونية“.
لا تستطيع أسرة علي رؤيته إلا من خلال باب حديدى، ممنوع إدخال أيديهم للسلام عليه، مدتها لا تتعدى 3 دقائق، أو 5 دقائق عقب دفع الأموال، بحسب مصطفي شقيقه.
اختتم مصطفي حديثه قائلا: “علي مشكلته أنه بيحب الكورة، ولو كنت أعرف انها جريمة كنت منعته منها”.

 

* البورصة تخسر 2.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات اليوم

اختتمت البورصة تعاملات جلسة، اليوم الأربعاء، على تراجع لجميع مؤشراتها، بسبب مبيعات المستثمرين الأجانب خاصة الأفراد منهم، وخسر رأس المال السوقي 2.3 مليار جنيه

وأغلق مؤشر EGX30 عند مستوى 9099 نقطة، مسجلًا تراجعا نسبته 0.39 %، وأغلق مؤشر EGX70 عند مستوى 515 نقطة مسجلًا انخفاضًا نسبته 0.48%، وأغلق مؤشر EGX100 عند مستوى 1042 نقطة مسجلًا تراجعا نسبته 0.26%، بحسب بوابة الأهرام” اتجهت تعاملات الأجانب للبيع بصافى 488 مليون جنيه، بينما اتجه العرب والمصريون للشراء بصافى 151.8 مليون جنيه و336.2 مليون جنيه لكل منهم على الترتيب .

 

*8قتلى بالسجون.. حصيلة أول شهر لوزير داخلية الانقلاب

منذ تولّى وزير الداخلية المصري الجديد مجدي عبد الغفار، وهناك حالة من الانفلات غير الطبيعي في أعداد الضحايا داخل أماكن الاحتجاز المختلفة، سواء أقسام شرطة أو سجون.. هذا ما توصل إليه مركز النديم لتأهيل ضحايا التعذيب ، وأكده في تقريره الصادر اليوم، الأربعاء، عن أرشيف التعذيب في شهر مارس/آذار 2015.


وقال التقرير إن ثمانية مواطنين مصريين على الأقل قتلوا جراء التعذيب وسوء الرعاية الصحية، بينما لم يكمل وزير الداخلية الجديد شهره الأول على كرسي الوزارة، ويرافق ذلك حالة من الهياج والسعار الأمني بحق المعتقلين في السجون المختلفة بانتشار المعاملة اللإنسانية والمهينة وعدم إعطاء المعتقلين حقوقهم القانونية وتفشي التعذيب الممنهج، بحسب التقرير.

وبذلك، يرتفع عدد القتلى من المعتقلين في أماكن الاحتجاز المختلفة (أقسام شرطة أو سجون)، إلى 108 أشخاص، منذ تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إدارة البلاد، وإلى 237 معتقلاً مصرياً منذ تظاهرات 30 يونيو/ حزيران 2013، بحسب آخر إحصاء لمركز النديم.

وكان 5 معتقلين في أماكن احتجاز مختلفة قد لقوا مصرعهم جراء التعذيب خلال ثلاثة أيام فقط، ما اعتبرته المنظمة “رقماً قياسياً جديداً تقدمه وزارة الداخلية المصرية للرأي العام المصري والحقوقي المحلي والدولي، وهم: محمد محمود عوض (38 عاماً)، لقي مصرعه متأثراً بإصابته بالسل داخل قسم أول المنصورة بسبب سوء الرعاية الصحية في 26 مارس الماضي.

وفي اليوم نفسه، لقي إبراهيم محمد محمود مصرعه داخل قسم ثاني المنصورة بسبب خضوعه لعمليات تعذيب وحشية وضرب حتى الموت. وبموتهما ارتفع عدد القتلى داخل قسم شرطة المنصورة إلى 12 حالة.

وفي اليوم نفسه أيضاً، لقي خالد خليل حتفه داخل سيارة تابعة لقسم شرطة مركز المنيا، بعد ضربه وتعذيبه على أيدي ثلاثة من أمناء الشرطة، بحسب التقرير، وهو يعد الحالة الثانية للموت داخل سيارة شرطة منذ 30 يونيو 2013.

وفي اليوم التالي، 27 مارس الماضي، لقي شحاته عزيز (68 عاماً)، مصرعه داخل سجن الوادي الجديد، بسبب سوء الرعاية الصحية والهبوط الحاد في الدورة الدموية، وبوفاته
ارتفع عدد حالات الوفاة داخل هذا السجن إلى 17 حالة منذ 30 يونيو 2013.

وفي يوم 29 من الشهر نفسه، لقي حسين محمود عبد المولى حتفه داخل قسم شرطة الهرم، بسبب وحشية التعذيب على أيدي أفراد من المباحث.

وأفاد التقرير بأن النيابة العامة لم تحبس أي ضابط أو مسؤول أو قيادي بوزارة الداخلية أو قطاع مصلحة السجون، وتحولت السجون وأماكن الاحتجاز إلى مقابر رسمية منذ أحداث 30 يونيو 2013، وأنه في كل هذه الحالات مع تكاثرها وتعددها وتتابعها، فالقاتل فيها شخص واحد فقط، هو “هبوط حاد في الدورة الدموية”، من وجهة نظر وزارة الداخلية.

انتهاكات الوزير الجديد

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش مونيتور، قد أصدرت تقريراً، في 20 مارس، أكدت فيه رصدها لعشرات الانتهاكات الأخيرة بالسجون المصرية، وذلك عقب تعيين وزير داخلية مصري جديد، في أسلوب جديد يبدو أنه ممنهج بحق المعارضين.

وعبّرت المنظمة عن قلقها الشديد إزاء تزايد الانتهاكات بعدد كبير من السجون المصرية، وسط مخالفة السلطات المصرية لنص المادة 40 من دستورها، بأن كل من يُقبض عليه أو يحبس أو تقيّد حريته بأي قيد، تجب معاملته بما يحفظ له كرامته، ولا يجوز تعذيبه ولا ترهيبه ولا إكراهه ولا إيذاؤه بدنياً أو معنوياً، ولا يكون حجزه أو حبسه إلا في أماكن مخصصة لذلك لائقة إنسانياً وصحياً، تلتزم الدولة بتوفيرها، ومخالفة شيء من ذلك جريمة يعاقب مرتكبها وفقاً للقانون ولا تسقط بالتقادم.

وحمّلت منظمة هيومن رايتس مونيتور السلطات المصرية عامة ووزير الداخلية المصر الجديد مجدي عبد الغفار بشكل خاص، المسؤولية الجنائية عن تلك الانتهاكات المتزايدة، كما تؤكد ببالغ الأسى أن مصر أصبحت تشهد عنفاً شرطياً بشكل غير مسبوق، دون الحفاظ على حق المواطن المصون في الحياة، فيما لا تتخذ السلطات المصرية أي خطوات جادة لحل تلك القضية، أو محاسبة عادلة للمسؤولين عن وقوع عشرات القتلى داخل السجون المصرية، بسبب التعذيب أو الإهمال الطبي.

وطالبت المنظمة بالتحقيق بشكلٍ عاجل في تلك الانتهاكات، والالتزام بالمبادئ الأساسية لمعاملة السجناء، وكذلك التحقيق في زيادة حالات الوفاة للمعتقلين في السجون المصرية، ومحاسبة المسؤولين عنها.

كما أكدت على ضرورة تحسين ظروف الاعتقال، والإسراع في إقامة محاكمات عاجلة تتمتع بالنزاهة والعدالة للمعتقلين، حيث لا يجوز استمرار حبسهم على ذمة قضايا سياسية، وتهم لم تثبت بحقهم

.

*ثلاث طالبات معتقلات يضربن عن الطعام كلياً

دخلت 3 طالبات معتقلات في سجن المنيا إضرابا كليا عن الطعام مساء الاثنين، احتجاجا على اعتداءات رجال الأمن عليهن داخل السجن.

الطالبات الثلاث هن: شيماء شوقي جودة بكلية دار العلوم جامعة الفيوم، والتي اعتقلت في 21 كانون الثاني 2015، عقب فض مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري بمحافظة بني سويف. والطالبة مها أحمد فهمي، بمدرسة الأوائل الخاصة ببني سويف، والتي تم اعتقالها في 22 كانون الثاني 2015.
ووجهت للطالبتين تهم “حيازة شماريخ ومولوتوف والشروع في حرق السكة الحديد“.
أما الثالثة، فهي إسراء خالد سعيد، الطالبة بكلية الهندسة، والتي تم اعتقالها من منزلها مع أخيها في 20 كانون الثاني 2015، ووجهت لها تهم حرق نادي قضاة بني سويف وتهديد ضباط بالقتل وإدارة صفحات على الإنترنت تحرّض ضد النظام الحالي ورجال الأمن.
وذكر “مرصد طلاب حرية”، المعني بحقوق الطلاب، أن الفتيات الثلاث تعرضن لاعتداءات جسدية عقب نقلهن إلى سجن المنيا العمومي، كما تم حبسهن مع السجينات الجنائيات، حيث تعرضن لانتهاكات متعددة، ما دفعهن إلى الدخول في إضراب كلي عن الطعام.

 

*خبراء: ”عاصفة الحزم” ستؤثر سلبا في حركة الملاحة بقناة السويس

قال خبراء في قطاع النقل البحري بمصر، إن حركة الملاحة في قناة السويس، طبيعية ولم تتأثر منذ بدء الغارات الجوية لتحالف عربي إسلامي على الحوثيين في اليمن قبل أسبوع تقريبا، متوقعين تأثر حركة الملاحة فقط في حال اعتبار الشركات التأمين العالمية أن مسار السفن المار بمنطقة البحر الأحمر، وخليج عدن منطقة حرب، ما يدفعها لرفع رسوم التأمين علي السفن.


وأعلن مسؤول فى هيئة “قناة السويس” اليوم الأربعاء أن معدلات حركة الملاحة منذ بداية الضربات الجوية ضد الحوثيين في اليمن، حتى اليوم طبيعية ولم تسجل أي تراجع في معدلاتها اليومية، وهو ما أكده وكلاء ملاحيون في مصر قالوا لوكالة الأناضول إن الأسبوع الأخير من شهر مارس / آذار الماضي والذى شهد بداية الضربات الجوية ضد الحوثيين في اليمن، لم يشهد أي إلغاء للرحلات البحرية المارة عبر القناة.

وفجر الخميس 26 مارس/آذار الماضي، بدأت طائرات تحالف عربي إسلامي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها عاصفة الحزم”، استجابة لدعوة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

وقال سمير معوض خبير النقل البحري في مصر، إن احتمالية إغلاق مضيق باب المندب غير واردة خاصة مع انتشار عدد من القطع البحرية التابعة للقوات الدولية في باب المندب، ووجود تأمين كامل لخطوط ومسارات السفن التجارية المارة، بالمنطقة سواء المتجهة للبحر الأحمر من خليج عدن أو العكس.

واكتسب مضيق باب المندب الاستراتيجي، الممر المائي الواصل بين البحر الأحمر وخليج عدن ومن ثم المحيط الهندي، أهميته بعد حفر قناة السويس التي تعتبر أقصر طريق ملاحي في العالم بين الشمال والجنوب، ويمر عبر القناة نحو 12% من حجم التجارة العالمية، مما شكل أهمية حيوية لمضيق باب المندب باعتباره المدخل الجنوبي للقناة.

وأضاف معوض فى تصريحات خاصة لوكالة الأناضول أن تأثير ما يحدث في اليمن قد ينعكس سلبا على معدلات المرور فى قناة السويس فقط في حال رفعت شركات التأمين العالمية رسومها للسفن المارة عبر القناة، وهو ما قد يؤثر على اقتصاديات الرحلة البحرية للسفن المارة عبر المنطقة، مما قد يدفعها لاتخاذ الطريق البديل الوحيد وهو رأس الرجاء الصالح.

وقال محمد خيال رئيس الغرفة الملاحية بالسويس، إن شركات الملاحة البحرية في مصر لم يتم إخطارها من قبل التوكيلات الملاحية أو شركات التأمين العالمية، برفع قيمة التأمين أو اتخاذ أية اجراءات استثنائية بشأن السفن المارة بالمنطقة.

وأضاف خيال فى تصريحات هاتفية لوكالة الأناضول أن معدلات الملاحة والرحلات في قناة السويس خلال الأسبوع الأخير من شهر مارس الماضي، لم تشهد أية تغيرات خاصة بتغيير خط سيرها، أو إلغاؤها.

وأوضح رئيس الغرفة الملاحية بالسويس، أن بعض التقارير الإخبارية المنشورة في عدد من الصحف العالمية أشارت إلى احتمال رفع قيمة التأمين على السفن المارة في المنطقة، مشيرا إلى أن الغرفة الملاحية لم تخطر بأية معلومات تتعلق بهذا الأمر، وأن كل التقارير التي تتلقاها الغرفة، تؤكد أن حركة الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، مؤمنة تماما من قبل القوات البحرية الدولية المنتشرة في المنطقة.

وقال محمود رزق مدير إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء إن الأحداث والعمليات الجارية بمضيق باب المندب لم تؤثر على مجرى قناة السويس.

وأضاف رزق ، أن حركة الملاحة بالقناة منتظمة ومعدلات المرور طبيعية، مشيرا إلى أن هناك زيادة فى أعداد الحمولات العابرة بقناة السويس خلال شهر مارس، بنسبة لم يحددها.

وأوضح مدير إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس، أن هذه الأحداث قد تكون مزعجة لكن ليس لها أى تأثير على مجرى قناة السويس أو الأعمال الجارية بمشروع قناة السويس الجديدة والمنطقة مؤمنة بالكامل.

 

 

أوباما الشيطان . . ومشروعه وسياساته تجاه الإسلام والمسلمين

أوباما الشيطانأوباما الشيطان . . ومشروعه وسياساته تجاه الإسلام والمسلمين

ياسر السري

مشروع أوباما الشيطاني . . أمريكا تمارس الإرهاب والقتل والتشريد وأياديها ملطخة بدماء المسلمين

متى تنهضي يا أمتي  . . الكل  يحكي  قصتي 

متى تجيبي  صيحتي . . الحبل  يخنق  رقبتي 

 

يا قوم : إن حجم المؤامرة كبير على الاسلام والمسلمين خاصة أصحاب المشروع الثوري الجهادي السني.

 

اعلموا أن أمريكا لا يمكن أن تكون بريئة في مواقفها وسياساتها تجاه الاسلام والمسلمين . . فهي لها استراتيجياتها الخطيرة في المنطقة، والخاصة بها .. لا يمكن ــ ولا يجوز لأحدٍ ــ أن يشاركها أو يُطاوعها عليها .

 

أمريكا لو وجهت صواريخها .. وطيرانها نحو سوريا والعراق .. لا يمكن أن تقتصر على محاربة تنظيم الدولة في العراق والشام “داعش”.. وإنما ستكون داعش شماعتها في ضرب جميع الفصائل المجاهدة الثائرة والشعوب الأبية في المنطقة.

 

داعش فقط شمَّاعة أمريكا للتدخل مرة أخرى وبصورة مباشرة للتدخل في بلاد المسلمين بعد الخوف من اسقاط الأنظمة العميلة الهشة في المنطقة.

 

يا عباد الله : الهدف واضح ولايتمثل بالقضاء على جماعة بعينها وإنما يستهدف القضاء على الجهاد السني عامة والتركيز على جماعة مع التضخيم اﻹعلامي ذريعة للحشد وقوة التدخل واشراك جميع اﻷطراف وتحقيق أهداف سياسية من النجاح في الحرب على ما يسمى مكافحة اﻹرهاب .

 

لذا يجب رفض مشروع أوباما الأمريكي الشيطاني ويجب على كل موحد رفض هذا المشروع الأمريكي التأمري للهيمنة التامة على اراضي المسلمين . . كما لا يجوز الدخول في حلف أمريكا واستراتيجيتها.

 

لولا خيانات المرتدين والمنافقين من عرب وعجم لم تستطع أمريكا وأعونها فعل ذلك.

الحرب بالوكالة مستمرة وصناعة الوكلاء قائمة على قدم وساق

 

اعلموا أن استمرار رويبضات الحكام في جورهم وظلمهم للمسلمين، وولائهم وخنوعهم للكافرين، هو فتنة ومصيبة وقارعة لن تصيب فقط الحكام الطواغيت الظلمة بل كذلك الساكتين على ظلمهم ﴿وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً﴾، ويقول صلى الله عليه وسلم «إِنَّ النَّاسَ إِذَا عُمِلَ فِيهِمْ بِالْمَعَاصِي فَلَمْ يُغَيِّرُوا أَوْشَكَ اللَّهُ أَنْ يَعُمَّهُمْ بِعِقَابٍ» أخرجه عثمان أبو عمرو الداني في الفتن عن أبي بكر رضي الله عنه.

 

لقد أعلن المجرم الكذاب أوباما الأربعاء الماضي 10 سبتمبر خطته لقيادة حلف استعماري قاتل للمنطقة بحجة قتال تنظيم الدولة والإرهاب كما زعم .

وكان كيري قد صرح من قبل بأن أربعين دولة ستشارك في هذا الحلف، وأن استراتيجيته قد تستغرق سنوات وليس أشهراً فحسب، وأن أمريكا ستقوم بالتدريب والتسليح للجيش العراقي والبشمركة والمعارضة المعتدلة!

 

وتنفيذاً لحلف أوباما الشيطاني، عقد يوم الخميس 11 سبتمبر 2014 اجتماع في جدة بإدارة كيري وزير خارجية أمريكا يضم دول المنطقة: السعودية والأردن ومصر ولبنان وتركيا والعراق ودول الخليج الست

 

إن حلف أوباما الشيطاني ليس لمكافحة “الإرهاب” بل للهيمنة التامة على المنطقة ولضمان نهب ذهب المنطقة الأسود، وتيسير تدفقه إلى مستودعات أمريكا، ووأد الثورات في بداننا .

 

إن الحُجّة التي ساقتها أمريكا لإقامة الحلف الشيطاني هي حجة واهية ، فالذي يكافح الإرهاب يجب أن تكون يده نظيفة منه، لا أن يكون هو أصل شجرة الإرهاب والمغذي له وصانعه على عينه .

 

مَنْ وراء القتل والتعذيب في أفغانستان والعراق واليمن والصومال وباجرام وأبي غريب وجوانتنامو؟

أليست هي أمريكا؟

ثم أليس قتل المسلمين في بورما وأفريقيا الوسطى قتلاً وحشياً تنأى عن فعله وحوش الغاب؟

أليس ذلك إرهاباً تراه أمريكا وتسمعه بل وتدعمه، لقد تصاعد التعاون الاقتصادي بين بورما وأمريكا مع تصاعد هجمات سلطة بورما على المسلمين فيها . . ثم لماذا نبتعد؟ فمن وراء مجازر الطاغية بشار؟ أليست أمريكا هي التي تحرك جرائم بشار من وراء الكواليس ؟ . . فمَنْ لا يعلم أن بشار صناعة أمريكية هو ووالده من قبل؟

إنها تترك له المجال للجرائم التي تجاوزت البشر إلى الشجر والحجر، وذلك إلى أن تفرغ أمريكا من إعداد عميلٍ آخر بديلاً عن بشار ويكون متعاوناً معها للحفاظ على أمن الاحتلال الصهيوني .

أليس أوباما والغرب من الداعمين لإرهاب السيسي بل ممن كانوا راء العسكري الدموي في مصر وقتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف ؟

فهل هناك من عاقل صاحب بصر وبصيرة يمكن أن يرى أي ذرة من مصداقية لأمريكا في إنشائها حلفاً من أربعين دولة لقتال تنظيم مسلح إلا أن يكون وراء الأكمة ما وراءها، بل ومن أمامها أيضا؟ إن الأمور لم تعد تتوارى بل هي تحاك جهاراً نهاراً. 

حلف أوباما الشيطاني الإرهابي القاتل للمنطقة هو من أجل دخول النفوذ الأمريكي من باب عريض يُفتح له بأيدي حكام طغاة .

 

إن إقامة هذا الحلف وبقاءه قائماً في بلاد المسلمين هو أمر كبير وشر مستطير، فهو جريمة كبرى محرمة في الإسلام لقوله صلى الله عليه وسلم: «لا تَسْتَضِيئُوا بِنَارِ الْمُشْرِكِينَ» أخرجه البيهقي في السنن الكبرى عن أنس بن مالك، ونار القوم كناية عن كيانهم في الحرب، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «فَلَنْ أَسْتَعِينَ بِمُشْرِكٍ». رواه مسلم عن عائشة رضي الله عنها، وعند أبي داود وابن ماجه عنها رضي الله عنها: «إِنَّا لا نَسْتَعِينُ بِمُشْرِكٍ».

 

اللهمّ إنا نسألك السلامة لسائر بلاد المسلمين اللهمّ بدّل خوفهم أمنااللّهمّ وولّ عليهم أخشاهم لربّهم وأتقاهم له اللهمّ ولّ عليهم من يحكّم فيهم شرعك اللهم احفظ المسلمين في سائر بلاد المسلمين واحقن دمائهم وآمنهم في أنفسهم وأموالهم وول عليهم خيارهم اللهم احفظ المسلمين سائر بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اكفهم شر الأشرار وكيد الفجار وطوارق الليل والنهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن يا رحيم

 

اللهم الطف بسائر بلاد المسلمين .. اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك و احفظ بلاد المسلمين يا رب العالمين اللهم انصر المسلمين في سائر بلاد المسلمين وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبارربِ انصر إخواننا وأهلنا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم . . ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار

اللهم عجل الفرج وأرح العباد والبلاد ممن خربوها وأذلوا أهلها اللهم ارزقهم الأمن والأمان والسلامة والإيمان اللهم اعصم دماء المسلمين و أعراضهم وأموالهم اللهم خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدراللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء أنت تعلم ما حل بإخوان لنا ووأخوات لنا فيك فمن لتلك الأعراض ومن لتلك الدماء ومن لتلك الأرواح إلا أنت اللهم احفظهم بحفظك وأمن خوفهم وأبرم لهم أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذلفيه أهل معصيتك

الحرب الباردة في الخليج على الإسلاميين – تقرير استخباراتي اسرائيلي

war v islamالحرب الباردة في الخليج على الإسلاميين – تقرير استخباراتي اسرائيلي

شبكة المرصد الإخبارية

أفاد تقرير نشره موقع “ديبكا” الاستخباري الإسرائيلي (في نشريته الأسبوعية) أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مصممان لمواجهة تأثير الإخوان المسلمين في المنطقة.

على امتداد العقود الماضية، كان للإخوان حضور في الخليج ونشاط، بأقدار متفاوتة، وإلى الآن لم يتعرضوا لاضطهاد كبير، وفقا للتقرير. فلم تُعتقل القيادات والجهات الثرية المانحة، ولم يخضع تدفق التمويل لفروعها للتدقيق ويجري من دون عائق.

ولكن اعتبارا من هذا الأسبوع، يقول التقرير، تراجعت حظوظ الحركة بشكل مثير، حيث كشفت مصادر “ديبكا” الخليجية التقرير، عن تعيين “رباعية قوية” مشكلة من ثلاثة مسؤولين خليجيين وفلسطيني واحد للإشراف على حملة قمعية جديدة ضد الإخوان في الخليج.

والرباعية مكونة من وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، ولي عهد أبوظبي الجنرال الشيخ محمد بن زايد، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للإمارات المتحدة والحاكم الفعلي لها منذ مرض الشيخ خليفة، والثالث مستشار ولي العهد الشخصي والجنرال المثير للجدل، ضاحي خلفان، رئيس شرطة دبي، وأخيرا، عضو حركة فتح الفلسطينية محمد دحلان، الذي يعيش في المنفى بعد خلافه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ورأى التقرير أن خطبة الشيخ يوسف القرضاوي في الجمعة الماضية، والتي انتقد فيها علنا الإمارات لوقوفها ضد حكومة مرسي واعتقال القيادات، عجلت من أمر الحملة الشاملة ضد الإخوان في الخليج.

وقد استدعي السفير القطري إلى أبوظبي يوم الأحد الماضي، وتسلم “رسالة احتجاج رسمية” على “إهانات”، في خطوة لم يسبق لها مثيل من قبل أحد أعضاء مجلس التعاون الخليجي ضد آخر منذ تأسيس المجلس في عام 1981، ولكن الاحتجاج الدبلوماسي لم يكن نهاية الموقف.

ويقول التقرير إن وزير الداخلية السعودي، محمد بن نايف، وبالتشاور والتنسيق مع الزعماء باقي مكونات الرباعية، رأوا اتخاذ خطوتين إضافيتين:

الأولى، طلب ترحيل القرضاوي من الدوحة، حيث إنه يتمتع بنفوذ سياسي هائل في العالم الإسلامي، عبر قناة الجزيرة وخطب الجمعة.

وعندما طلب القطريون إلى أين، كان الجواب السعودي موجزا، وفقا للتقرير: إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، وقد سبق استشارة زير الدفاع المصري والمرشح الرئاسي المحتمل، عبد الفتاح السيسي، ووافق على السماح للقرضاوي بالسفر إلى غزة عن طريق مصر.

والخطوة الثانية، اعتماد قانون جديد في السعودية لمكافحة الإرهاب، ينطبق على الإخوان، كما يمنح الأجهزة الأمنية صلاحيات واسعة لمداهمة المنازل ومراقبة المكالمات الهاتفية ونشاط الإنترنت.

ويتعين على الحكومة السعودية، كما أوضح المرسوم، منع الخطاب الذي يضر بالأمن العام والاستقرار من خلال تعريض الأمة للخطر و”الإضرار بمركز المملكة إسلاميا ودوليا وفي المجتمعات العربية”.

كما يتوعد القانون الجديد بالسجن من 3 إلى 30 سنة للسعوديين الذين ينخرطون في عمليات قتالية خارج البلاد، ويتم تجنيدهم من قبل المنظمات المرتبطة بالقاعدة للقتال في سوريا والعراق واليمن وسيناء.

والهدف الحقيقي للقانون الجديد، وفقا للتقرير، أن يكون بمثابة أداة لمحاربة الإخوان المسلمين بالتسوية بين الحملة ضد ناشطيها والحرب ضد الإرهاب على تنظيم القاعدة.

وقد كان لهذا القرار السعودي بملاحقة الإخوان المسلمين تأثير فوري على إمارات الخليج، حيث يشعر الإخوان هناك، فعلا، بالقلق.

1. يُلاحظ أن الحملة السعودية على الإخوان سبقت زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الرياض الشهر المقبل للقاء القمة مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز. وبهذا يقاوم السعوديون رؤية واشنطن لجماعة الإخوان على أنها “معتدلة” تستحق دورا في حكومات المنطقة.

2 . تزامن توقيت صدور القوانين الجديدة لمكافحة الإخوان مع إيداع السعودية لدفعة جديدة من الدعم المالي لمصر إيداع في الأسبوعي بما يقدر 4.8 مليار دولار في البنك الأهلي المصري، بالإضافة إلى تخصيص 5.8 مليار دولار في شراكة مع دول الخليج الأخرى.

وظهر لواشنطن، وفقا للتقرير، بأن دعم الرياض القوي للانقلابيين في مصر ليس موجها لانفراد العسكر بالسلطة، وفقط، ولكن أيضا للحملة المسعورة ضد الإخوان في مصر وغزة.

3 . قطع التمويل عن جماعة الإخوان، وفي هذا ذكر تقرير “ديبكا” أن المخابرات السعودية والجنرال ضاحي خلفان اشتركا في تضييق الخناق على مصادر التمويل لجماعة الإخوان في الخليج ، وألحقوا أضرارا بعمليات تمويل الإخوان في مصر والأردن وحماس في غزة.

ويقول التقرير إن الإخوان يعتمدون بشكل كبير على إمارات الخليج لتمويل الأنشطة ضد الحكام العسكريين في مصر وتعزيز حكومة حماس في قطاع غزة.

4 . التعرض لتأثير الإخوان في السعودية. وفي هذا يقول التقرير إن نفوذ الإخوان المصريين في السعودية لا يزال قائما في المؤسسات الدينية والتعليمية، منذ لجوئهم إلى المملكة فرارا من اضطهاد جمال عبد الناصر (1956 ـــــ 1970)

والمطلوب الآن، وفقا للتقرير، من هؤلاء الأساتذة والمدرسين إثبات الولاء للعرش السعودي أو ترحيلهم.

وأشارت مصادر “ديبكا” الخليجية إلى مسعى كويتي مؤخرا للتوسط بين السعودية، الإمارات وقطر، خوفا من أنه إذا لم يتم تقليص الحملة ضد الإخوان، فإن الكويت ستواجه إرباكا وإجراجا.

فضيحة . . أوباما يرشح شواذا سفراء لأميركا

أوباما

أوباما

فضيحة . . أوباما يرشح شواذا سفراء لأميركا

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قالت واشنطن تايمز الأميركية إن مجتمع الشواذ جنسيا بالولايات المتحدة مبتهج لترشيح الرئيس الأميركي باراك أوباما ثلاثة من الشواذ المعترفين بشذوذهم علنا سفراء للولايات المتحدة، في حين أدان رئيس الرابطة الكاثوليكية وسائل الإعلام الأميركية لتجاهلها أنباء عن تحرش سفير أميركي آخر بالأطفال.

 

وأضافت الصحيفة أن حملة حقوق الإنسان هيومن رايتس كامبين هنأت أوباما لترشيحه جيمس كوستوس سفيرا للبلاد لدى إسبانيا، وروفوس غيفورد مبعوثا إلى الدانمارك، ودانييل باير سفيرا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

يُشار إلى أن كوستوس يعمل مديرا لشركة “أتش بي أو”، غيفورد جامع تبرعات سابق لأوباما، وباير مساعد بالإنابة لوزير الخارجية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل .

 

وأشارت وكالة كين نيوز سيرفس، التي تهتم بقضايا الشواذ جنسيا، إلى أن هذه الترشيحات هامة نظرا لأن جميع السفراء الشاذين الآخرين يعملون في سفارات بدول صغيرة نسبيا.

 

وقالت واشنطن بوست إنه في الوقت الذي قامت فيه وسائل الإعلام السائدة بتغطية خبر الترشيحات الثلاثة بوصفها اهتماما بأجندة الشواذ، إلا أن المراسلين غالبا ما يتجاهلون خبر السفير الأميركي هاوارد غوتمان ببلجيكا المشتبه في تحرشه بالأطفال.

 

واتهم رئيس الرابطة المسيحية بيل دونوهي المراسلين بالقفز إلى المزاعم القديمة” حول القساوسة الذين يتحرشون بالأطفال ويتجاهلون تهما تمس مؤيدي أوباما.

اعتقال ممثلة أمريكية بتهمة إرسال رسالة سامة تحتوي الريسين إلى أوباما

أوباما

أوباما

اعتقال ممثلة أمريكية بتهمة إرسال رسالة سامة تحتوي الريسين إلى أوباما

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

اعتقلت ممثلة ظهرت في مسلسلات تلفزيونية من بينها “ووكينج ديد” و”فامباير دياريز″ (يوميات مصاص دماء) يوم الجمعة بتهمة إرسال رسائل تحتوي على مادة (الريسين) السامة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج، حسبما قال مكتب التحقيقات الاتحادي.

وتردد أن شانون ريتشاردسون (35 عاما) من مدينة بوسطن بولاية تكساس، أرسلت ثلاث رسائل تحتوي على مادة الريسين السامة في 20 أيار/ مايو الماضي موجهة إلى أوباما وبلومبرج وجماعة تطالب بالسيطرة على الأسلحة.

واعتقلت ريتشاردسون في ماونت بليزانت بتكساس ومثلت أمام قاض اتحادي في وقت لاحق يوم الجمعة في تكساركانا بتهمة إرسال رسالة خطيرة إلى رئيس الولايات المتحدة.

وذكرت شبكة (ان بي سي) أن ريتشاردسون، التي تعرف أيضا باسم “شانون جيس″ و”شانون روجرز″ لعبت دورين ثانويين في المسلسلين التلفزيونيين.

وأوضحت الشبكة أن ريتشاردسون اتصلت في أول الأمر بمكتب التحقيقات الاتحادي في أول الأمر زاعمة أن زوجها أرسل الرسائل، إلا أن المحققين توصلوا إلى أنها هي التي أرسلتها.

وكانت الرسالتان اللتان أرسلتا إلى أوباما وبلومبرج تحتويان على كميات صغيرة من مادة الريسين وتؤكد فيهما معارضتها للسيطرة على السلاح، وتم اكتشاف الرسالتين أثناء الفحص الروتيني الإلكتروني. ولم يصب أحد بأذى.

وذكرت جريدة (تكساركانا جازيت) على الإنترنت أن زوج ريتشاردسون ناثان تقدم بطلب للطلاق هذا الأسبوع.

عبدالإله حيدر من سجنه: أوباما هو المتهم باختطافي وسجني

الصحفي عبدالإله حيدر شائع

الصحفي عبدالإله حيدر شائع

عبدالإله حيدر من سجنه: أوباما هو المتهم باختطافي وسجني

شبكة المرصد الإخبارية

 

بعث الصحفي اليمني عبدالإله حيدر شائع برسالة إلى زملاء مهنته من داخل سجنه في جهاز الأمن السياسي حيث يقضي حكماً أصدرته المحكمة الجزائية المتخصصة بسجنه خمس سنوات بعد مزاعم بتعاونه مع تنظيم القاعدة.

وأصدر الرئيس السابق علي عبدالله صالح قراراً بالعفو عن عبدالإله حيدر في يناير 2011، لكنه تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحتج على القرار ما أدى إلى توقيف إطلاق سراح الصحفي اليمني.

ونشرت رسالة شائع التي تمكن من تسريبها الشاعر عبدالله الديلمي مع الإفراج عنه بعد اعتقال دام سنة وأربعة أشهر.

وقال الزميل شائع إنه يشتاق لأمه وأهله بشكل كبير، لكنه يشتاق أيضاً لزملاءه الصحفيين الأوفياء، وقال إن «كل ما تفعلوه من أجلي هو من عوامل صبري في زنزانتي الانفرادية، فأنتم تعيشون معي رغم وحدتي وخلوتي».

وأضاف ان المتهم باختطافه وسجنه هو الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وان الأوصاف التي تطلق على ان الأمريكيين هم الذي سجنوه «غير دقيق» لأن «منهم وفيهم من دافع عني وتضامن معي ومنهم من اعترض على سجني».

وعبدالإله حيدر شائع هو صحفي مختص بشؤون تنظيم القاعدة، وسبق أن فضح الدور الأمريكي في الغارات التي استهدفت مناطق مدنية في جنوب اليمن في ديسمبر 2009 ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال.

واعتقل شائع في أواخر عام 2009، وجرت محاكمته أمام محكمة «أمن الدولة» بمزاعم تعاونه مع تنظيم القاعدة و«العمل كمستشار إعلامي للقيادي بالتنظيم أنور العولقي»، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات، إضافة إلى إقامة جبرية داخل العاصمة لسنتين إضافيتين.

ولم يعترف شائع بشرعية المحكمة التي يطعن بشرعيتها أيضاً قانونيون باعتبارها «محكمة استثنائية». 

لكن قيادات في نقابة الصحفيين اليمنيين قالوا إن الرئيس الحالي عبدربه منصور هادي وعد خلال لقاء معهم مطلع مايو الجاري بالإفراج عن الصحفي عبدالإله حيدر، لكنهم لم يحددوا موعداً لذلك.

 

وفيما يلي نص رسالة الصحفي عبدالإله حيدر التي حصلت شبكة المرصد الإخبارية عل نسخة منها:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

توصيف أن الأمريكان سجنوني توصيف غير دقيق، لأنه وجد منهم وفيهم من دافع عني وتضامن معي ومنهم من اعترض على سجني، وحقيقة الأمر أن هناك شخصاً واحداً هو الذي سجنني وهو المتهم والمدان والمتلبس في اختطافي وسجني وهو أوباما.

 

ولا أفضل أن يتناول الإعلام أن أمريكا أو الأمريكان سجنوني، وهذا بيّن ظاهر بأدلة مادية وقطعية.

 

 وكما أن اشتياقي لأمي وأهلي كبير، لكنه لا ينسيني اشتياقي لكم أيها الزملاء والأصدقاء الأوفياء، وكل ما تفعلوه من أجلي هو من عوامل صبري في زنزانتي الانفرادية، فأنتم تعيشون معي رغم وحدتي وخلوتي.

 

وتضامنكم ودفاعكم عني يؤنس وحشتي ولن أنسى ما حييت مواقفكم النبيلة والمشرفة التي أفتخر بها أبد الدهر .

 

من الجدير بالذكر أن الصحفي عبدالإله حيدر شائع (32 سنة)، هو عضو نقابة الصحفيين اليمنيين وخبير بشئون الأمن والجماعات المسلحة، وقد كان له دور كبير في فضح جرائم القصف الأمريكي الذي استهدف تجمعات سكنية للمدنيين في جنوب اليمن أواخر العام 2009، ما أسفر عن مقتل العشرات، معظمهم أطفال ونساء.

حقائق صادمة عن معتقل غوانتانامو أحد أسوأ السجون سمعة في العالم

أوباما وجوانتنامو

أوباما وجوانتنامو

حقائق صادمة عن معتقل غوانتانامو أحد أسوأ السجون سمعة في العالم

شبكة المرصد الإخبارية

 

مع تواصل السجناء في الإضراب عن الطعام، وإدانة الأمم المتحدة إجبارهم على تناول الطعام بالقوة كنوع من التعذيب، اضطر أوباما للاستجابة بخطاب هام حول السجن. إذا طالب عدد كافٍ منا بخطة — بإمكان أوباما تحرير السجناء الذين حصلوا على تصريح بإطلاق السراح، وتكليف مسؤول في البيت الأبيض بمهمة واحدة: اغلاق معتقل غوانتانامو الآن!


ويناشد المرصد الإعلامي الإسلامي كافة الشرفاء والأحرار والشعوب المحبة للسلام ومنظمات وجمعيات حقوق الإنسان الحرة أن تعمل على إطلاق سراح جميع المعتقلين في أسوأ سجون العالم ويجب على المجتمع الدولي الضغط على أوباما والإدارة الأمريكية من أجل
إغلاق هذا المعتقل المشين الآن.

 

وفيما يلي تنشر شبكة المرصد الإخبارية بعض الحقائق الصادمة حول معتقل غوانتانامو وهذه بعض الحقائق تتحدث عن نفسها:   

 

  • عدد المعتقلين في غوانتانامو الآن: ١٦٦
  • عدد المعتقلين الذين يواجهون تهماً فاعلة: ٦
  • عدد المعتقلين الذين حصلوا على تصريح بإطلاق السراح الفوري، لكنهم عالقون في المعتقل: ٨٦
  • عدد سجناء غوانتانامو المضربين عن الطعام: ١٠٣
  • عدد المضربين عن الطعام الذين يتعرضون للتقييد والتغذية بالقوة: ٣٠
  • عدد المعتقلين الذين توفوا في الحجز: ٩
  • عدد الأطفال الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في غوانتانامو: ٢١
  • عدد المعتقلين الذين حوكموا في محكمة مدنية: ١
  • عدد المعتقلين الذين لا يمكن إطلاقهم أو محاكمتهم بسبب استحصال الأدلة ضدهم عن طريق التعذيب: ٥٠
  • عدد المعتقلين الذين أطلق سراحهم من قبل إدارة جورج بوش: أكثر من ٥٠٠
  • عدد المعتقلين الذين أطلق سراحهم من قبل إدارة أوباما: ٧٢
  • التكلفة السنوية لدافعي الضرائب الأمريكيين: ١٥٠ مليون دولار أمريكي
  • عدد الأيام التي مضت منذ أن تعهد أوباما بإغلاق غوانتانامو لأول مرة: ١٥٨٠
  • عدد الأيام التي مضت منذ وصول أول دفعة من السجناء إلى غوانتانامو: ١١ عاماً و ٤ أشهر و 17 يوماً

خلال ساعات، بإمكان الرئيس أوباما أن يغلق معتقل غوانتانامو — أحد أسوأ السجون سمعة في العالم.