الجمعة , 28 فبراير 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : اضراب (صفحة 5)

أرشيف الوسم : اضراب

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يطيح بإعلاميي مبارك.. الأحد 30 أغسطس.. الشرطة والموظفون والأقباط يتوعدون السيسي أسبوع ساخن

رهائن العسكرالسيسي يطيح بإعلاميي مبارك.. الأحد 30 أغسطس.. الشرطة والموظفون والأقباط يتوعدون السيسي أسبوع ساخن

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*كوارث تفريعة السيسي من اهدار مال الشعب وعدم الجدوى الاقتصادية إلى القناديل السامة

اشرب يا شعب لقد وعدكم السيسي بأن بكرة تشوفوا مصر ها هي تشوفوا أيام سوداء

السيسي يعدكم الفقر وقناديل البحر السامة هدية الانقلاب للعالم بعد افتتاح الفنكوش

رصد خبراء علوم البحار غزو أسراب من قناديل البحر اللاسعة لشواطئ دول شرق البحر الأبيض المتوسط مطلع هذا الصيف، بعد توسع قناة السويس الجديد، بعضها يتسم بالسمية والتى تنتمي إلى عوالم المحيط الهندي.

تفريعة السيسي تكشف يوما بعد يوم عن حجم المأساة التى عاشتها مصر على وقع أنغام “مصر بتفرح”، بعدما ابتلعت قرابة 80 مليار جنيه فى عمقها دون جدوي أو عائد، وتأثيرها السلبي على الاقتصاد من أجل تسديد عوائد شهادات الاستثمار ذات الـ12 % عائد، ولازالت التفريعة لم تبح بباقي كوارثها .. وربما القادم أسوأ.

لم تتوقف كوارث تفريعة السيسي بقناة السويس عند حد إهدار المليارات من المال العام فى مشروع بلا جدوي اقتصادية وتتوقف أرباحه على حركة التجارة العالمية التى أصابها الكساد، أو التأثير الهندسي –بعيد الأجل- على القناة الأم جراء الحفر المتسارع من أجل إنجاز المشروع فى عام واحد، وهو الأمر الذى حظر منه خبراء الجيولوجيا، وإنما امتد التأثير السلبي على النظام البيئي وطبيعة الحياة البحرية فى البحر المتوسط.

ولأن تلك الكوارث المتلاحقة هى النتاج الطبيعي لمشروع تم على نحو متسارع مصحوبا بصخب إعلامي زاعق دون دراسة جدوي أو تحليل علمي أو استشارة بيوت الخبرة هندسيا واقتصاديا وبيئيا، كان من المرتقب أن يعلن خبراء البيئة وعلوم البحار عن الأثار السلبية لحفر التفريعة على البحر المتوسط وتسببها فى تغير طبيعة الحياة فى تلك البقعة ما ينذر بتغير حاد فى طبيعة الحيوانات البحرية على طول السواحل ومواجهة غزو الكائنات الوافدة.

رصد خبراء علوم البحار غزو أسراب من قناديل البحر اللاسعة لشواطئ دول شرق البحر الأبيض المتوسط مطلع هذا الصيف، بعد توسع قناة السويس الجديد، بعضها يتسم بالسمية والتى تنتمي إلى عوالم المحيط الهندي.

كشفت شبكة «CNN» الإخبارية فى تقرير لها عن رصد خبراء علوم البحار غزو أسراب من قناديل البحر اللاسعة لشواطئ دول شرق البحر الأبيض المتوسط مطلع هذا الصيف، بعد توسع قناة السويس الجديد، بعضها يتسم بالسمية والتى تنتمي إلى عوالم المحيط الهندي.

وأوضح تقرير أن القناديل “الوافدة” المعروفة علميا باسم Rhopilema nomadica، هي جزء من أعراض مشكلة أكبر من غزوها لمياه الشرق الأوسط، إذ ليس من المفروض أن تكون في هذه المناطق على طول سواحل البحر الأبيض المتوسط، كونها من مخلوقات المحيط الهندي، الذي يبعد آلاف الأميال.

ونقل التقرير عن عالمة الأحياء البحرية بيلا جليل، أن القناديل جاءت عبر تفريعة السيسي الجديدة بقناة السويس، موضحة أن القناديل الوافدة واحدة من الكثير من الأنواع الغازية التي جعلت البحر المتوسط مسكنها.

وأشارت جليل -عضو المعهد العبري لعلوم البحار- إلى مخاطر تلك الأنواع الغازية من القناديل على الحياة فى البحر المتوسط، معلقة: “لقد دفعت هذه القناة الكثير من أنواع الحيوانات الغريبة، التي حلت محل حيوانات المنطقة الأصلية.”

وأوضحت: “الحيوانات الغازية مثل قناديل البحر المتنقلة باتت تحل محل الحياة البحرية المحلية في المنطقة، وتغير النظام البيئي بشكل كبير وسريع”، متوقعة أن المشكلة تزداد سوءا مع التوسع الأخير لقناة السويس، مشبهة توسعها بشق طريق سريع للحيوانات الغازية، وواصفة إياها: “أصبحت ممرا للغزو.. ممر في اتجاه واحد للغزو.”

جليل أكدت أن قناة السويس كانت تمتلك حاجزا طبيعيا لمنع هذه “الغزوات” من الوصول إلى البحر المتوسط وهو الأمر الذى كان يحافظ على نمط الحياة البحرية به، وهو سلسلة من المناطق المالحة “البحيرات المرة”، التي تعد مياهها أكثر ملوحة من المياه المحيطة بها، وساعدت على منع الحيوانات البحرية الأخرى من المرور عبر قناة السويس.

وشددت عالمة الأحياء المائية على أن أعمال التوسع الأخيرة دمرت هذا الحاجز الطبيعي، وسهلت تنقل الحياة البحرية من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط، حاملة بعض الكائنات الأكثر خطورة وسمّية، وهو ما ينذر بعواقب كارثية على البيئة البحرية وحياة الكائنات الأصلية.

وكانت”الجارديانالبريطانية قد كشفت فى تقرير أعده باتريك كينجسلي، عن الأضرار البيولوجية المحتملة لمشروع تفريعة قناة السويس، مشيرة إلى أن مخطط قناة السويس “يهدد النظام البيئي والنشاط البشري في البحر الأبيض المتوسط“.

ونقل التقرير عن علماء وباحثين دوليين أن التفريعة الجديدة تنذر بغزو المزيد من الكائنات البحرية الضارة للبحر المتوسط عبر البحر الأحمر، ويحتمل أن يمتد الضرر المحتمل إلى المنطقة ككل، مشيرة إلى أن 18 عالمًا بيولوجيًا طالبوا بالضغط على مصر لإجراء تقييم للآثار البيئية المحتملة جراء توسيع القناة.

المخاطر البيئية التى ظهرت على السطح على وقع التفريعة الجديدة، جاءت لتنضم إلى قائمة طويلة من الكوارث التى خلفها المشروع، والتى يأتى على رأسها الجانب الأمني المتمثل فى عزل سيناء بالكلية عن مصر، فضلا عن فقدان الجيش السيطرة على منطقة وسط سيناء الاستراتيجية فى حال الدخول فى صراع مسلح مع العدو الصهيوني.

وتأتي التفريعة لتمثل حائط صد يحول دون سيطرة الجيش المصري على منطقة الممرات الخطيرة فى قلب سيناء، وهى ممرات وادي متلة” و”الجدي” بين سلسلة جبال وعرة، والتي حدث منها الاحتلال الاسرائيلي عام 67، حيث سمحت للاحتلال قطع مسافة 50 كم فقط فى عمق الأراضي المصرية للوصول إلى الضفة الشرقية، وهى ما جعلها على رأس أولويات تأمين الجيش المصري، غير أن الواقع الجديد بات يجعلها على بُعد مانعين مائيين وهو ما ينذر بعواقب وخيمة فى ضوء التوترات المتسارعة التى تشهدها المنطقة العربية.

 

 

*شرطة طلخا تحتجز 5 سيدات وأطفالهن أثناء زيارة المعتقلين

احتجز مركز شرطة طلخا بمحافظة الدقهلية 5 سيدات وأطفالهن من عائلات المعتقلين، أثناء زيارتهن لذويهم اليوم الأحد وذلك منذ الساعة 12 ظهرًا، ولم تطلق سراحهن وأطفالهن حتى الآن.

يذكر أن الـ5 نساء وأطفالهن كانوا في زيارة إلى 3 معتقلين؛ هم: “ياسر عاطف الزيني – أحمد جاد عبدالعظيم – عبدالهادي العوادلي“.

من ناحية أخرى اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالدقهلية صاحب سوبر ماركت، اليوم الأحد، من منزله بقرية العوضية مركز شربين؛ بحجة أنه يقوم بتشغيل القنوات المؤيدة للشرعية.

كما داهمت ميلشيات الانقلاب منزل صاحب سوبر ماركت آخر بنفس التهمة لكن لم يكن موجودًا بمنزله.

 

 

*بيان من محمد عبدالقدوس حول زيارة سجن العقرب

ستة ملاحظات من قلب العقرب.

أعتذرت عن حضور المؤتمر الصحفي الذي دعي إليه المجلس القومي لحقوق الانسان لتقديم التقرير الخاص بزيارة سجن العقرب لان لي وجهة نظر مخالفة حول ما جاء في هذا التقرير وملاحظات عدة علي النحو التالي:- 

1- ابلغنا المجلس القومي لحقوق الانسان بالاستعداد لزيارة سجن ابوزعبل يوم الاربعاء 26 اغسطس الماضي الموافق 11 ذو القعدة وقبل الانطلاق بدقائق قال لنا السيد رئيس المجلس ان الزيارة ستكون لسجن العقرب وكنا قد طلبنا زيارته اكثر من مرة ،لكن الرد كان دوما “ممنوع لاسباب امنية” .وعندما انطلقنا الي هناك كان واضحا جدا ان سجن العقرب تم اعداده تماما استعدادا لزيارة وفد حقوق الانسان، وهو تقليد قديم معروف في السجون بان تأخذ زينتها وتتجمل عند علمها بزيارة مسئول او تفتيش او وفد حقوقي. وظهر واضحا جدا في مطبخ السجن، “فأنا رد سجون” ،واعلم تماما طعام السجن المقدم، لكن ما شاهدناه طعام فاخر واكل لذيذ لا يوجد الا في الفنادق الكبري ولا يعقل ان يوجد داخل اي سجن. 

2- قدمت ادارة السجن للوفد عدة تقارير تتعلق بالرعاية الصحية للسجناء والجدير بالذكر ان هناك عدة سجناء ماتوا في المستشفيات بعد نقلهم من سجن العقرب لسوء حالتهم الصحية منهم المرحوم فريد اسماعيل والمرحوم عصام دربالة وعيرهم. ولفت نظري عند فحص ملفات الرعاية الصحية للسجناء التقارير الخاصة ب”خيرت الشاطر” حيث تم ابلاغنا بان الاشعة التي اجريت له في مستشفي خاص تكلفت 35 الف جنيه وهو رقم مبالغ فيه جدا ولا يصدقه عقل. 

3- الامانات او “الكانتين” ما اعلمه انها كانت مغلقة لعدة اشهر ولكن ادارة السجن نفت ذلك وقالت ان احد السجناء ولم تذكر اسمه قام بسحب اشياء من “الكانتين” بمبلغ سبعة الاف جنيه ،وهو مبلغ خيالي لا يعقل ان يقوم به شخص بمفرده! بل يمكن ان تصدقه اذا اخبروك ان مجموعة من السجناء هي التي فعلت ذلك، اما واحد لوحده فهذا مستحيل، ويعني انه اشتري البضائع كلها لحسابه!! 

4- الزيارات: تلقيت شكاوي عدة من اسر سجناء الرأي بان باب الزيارة كان مغلقا طيلة الاشهر الماضية،خاصة بعد اغتيال النائب العام وابلغت المجلس بذلك، وكان هناك تلاعبا واضحا يتمثل في اخذ تصريح لزيارة واثباتها في دفاتر السجن ثم منع العائلة صاحبة التصريح من الدخول فيبدو وكأن الزيارة قد تمت ! لكن ادارة السجن نفت تماما ان يكون هناك منعا في اي وقت للزيارات وهذا يتنافي مع الواقع! وقدموا لنا ما يثبت قيام اسرة احد السجناء بزيارته ولم تذكر اسمه. وما اعلمه انه قبل ايام تم فتح باب الزيارة رسميا من جديد ولا تتجاوز بضعة دقائق وخلف ساتر زجاجي ويمنع سلام الاطفال او ادخال اطعمة وهي ذات الشكاوي التي كانت موجودة قبل اغلاق الزيارة منذ اشهر وابلغت بها المجلس. 

5- مصيبة المحاكمات: ابلغنا القيادي بجماعة الاخوان احمد ابوبركة بأن هناك مصيبة اكبر من سوء المعاملة بالسجون وتتمثل في المحاكمات الظالمة وفبركة الاتهامات ووضع هؤلاء الذين تتم محاكمتهم في اقفاص زجاجية لا يسمعون شيئا مما يدور في الجلسة. 

6- التعذيب: معلوماتي تؤكد وجود تعذيب في مقرات امن الدولة والدليل علي ذلك الاختفاء القسري حيث يوجد الضحية في امن الدولة يتعرض للبهدلة، وكذلك تلقي المجلس القومي لحقوق الانسان شكاوي عدة من تعذيب وسوء معاملة في بعض اقسام الشرطة، اما داخل السجون وفي سجن العقرب فلم يثبت وجود تعذيب بدني علي السجناء، والثلاثة الذين قابلناهم عند الزيارة لم يكن عليهم اي اثار لذلك ولم يتحدثوا معنا عن وجود حالات من التعذيب داخل السجن. 

واخيرا فانني اطلب معاملة سجناء الرأي بذات الطريقة التي يتعامل بها مع معظم الجنائيين حيث السجون تضمهم وحدهم بصورة محترمة ويراعي فيها حقوق الانسان بعكس الاماكن المحتجز فيها السياسيين وعليها ملاحظات عدة. وقد ادهشني مدير مصلحة السجون ومعي كل الحاضرين عندما قال: عندما يشكو هؤلاء السجناء فهذا معناه انني ناجح في عملي!! 

وفي انتظار وعد وزارة الداخلية بتحسين احوال سجن العقرب سواء فيما يتعلق بمعاملة الاهالي او الزنازين ومزيدا من الرعاية للسجناء. 

محمد عبدالقدوس

 

 

*إدارة سجن وادي النطرون تعتدي على معتقلين مضربين عن الطعام

قالت أسر بعض المعتقلين في سجن وادي النطرون1 أنهم علموا أثناء زيارة ذويهم السبت 29أغسطس 2015 أن إدارة السجن قامت بالاعتداء على المعتقلين الخميس 27أغسطس 2015 وذلك عندما أبدوا اعتراضهم على سوء المعاملة داخل السجن.

وأضافت الأسر أنهم علموا في الزيارة أن معتقلي عنبر الدور الرابع داخل السجن قد تم الاعتداء عليهم بالضرب بالهراوات والعصي الخشبية وخراطيم المياه، كما تم سبهم بأبشع الألفاظ، وذلك بعد اعتراضهم على قيام بعض أفراد الأمن بالاعتداء على أحد المعتقلين أمام أسرته أثناء زيارتهم له.

جدير بالذكر أن بعض معتقلي عنبر الدور الرابع كانوا قد دخلوا في إضراب كلي عن الطعام منذ 17أغسطس 2015 وذلك اعتراضاً منهم على تجديد حبسهم احتياطيا دون مسوغ قانوني، حيث أنهم محتجزين على خلفية القضية المعروفة إعلامياً بأحداث مسجد الفتح بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتي لم يتم إحالتها للمحكمة حتى الآن.

وذكرت الأسر أن إدارة السجن تحاول إثناء المعتقلين عن الإضراب بتصعيد الانتهاكات في حقهم بدلاً من الاستماع لهم وتحقيق مطالبهم التي تمثل الحقوق الدنيا للمحتجزين.

 

 

* المؤبد لـ9 من قيادات الإخوان بالإسماعيلية والاتهامات ملفقة

قررت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم، الحكم بالسجن المؤبد على 9 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان، والسجن 3 سنوات على 4 آخرين في قضية تظاهر وقعت أحداثها في الإسماعيلية.

كانت المحكمة قد أصدرت حكمها في القضية التي ترجع أحداثها لـ6 ديسمبر 2013، ولفقت النيابة للمعتقلين اتهامات بتخريب منشآت حيوية وحكومية وتكدير الأمن والسلم العام والتظاهر بدون ترخيص والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

وأصدرت المحكمة حكمها على 4 معتقلين حضوريًّا بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات على جناية التظاهر، فيما برأت المحكمة المعتقلين حضوريًّا من تهمتي تخريب المنشآت العامة والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، كما أصدرت المحكمة حكمها على 9 معتقلين بالقضية غيابيًّا بالسجن المؤبد.

ومن بين المعتقلين المحكوم عليهم بالمؤبد 4 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، هم، محمد طه وهدان “عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين “معتقل على ذمة قضايا أخرى، صبري خلف الله “عضو مجلس الشعب عن جماعة الإخوان” “مطارد”، علي عبد اللاه “المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان بالإسماعيلية” معتقل على ذمة قضايا أخرى، ياسر يونس نقيب المعلمين السابق مطارد” من قيادات جماعة الإخوان بالإسماعيلية

 

 

*خارجية الانقلاب تستدعي سفير بريطانيا لانتقاده حكما بسجن 3 صحفيين بالجزيرة

استدعت وزارة الخارجية الانقلابية الأحد 30 أغسطس  السفير البريطاني في القاهرة لابداء “اعتراضها الشديد” على تصريحاته التى انتقد فيها أحكاما بالسجن 3 سنوات بحق صحافيي الجزيرة في مصر، والتي اعتبرتها القاهرة “تدخلاً غير مقبول في أحكام القضاء“.

تصريحات كاسون التي سببت إحراج للنظام جاءت فور صدور الأحكام بالسجن حضوريا بحق صحافيي قناة الجزيرة الانكليزية القطرية في مصر الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد وغيابيا بحق الاسترالي بيتر غريست.

وقال كاسون للصحافيين أمام قاعة المحكمة بالعربية “أنا قلق اليوم أن هذه الأحكام الصادرة سوف تضعف الثقة في داخل وخارج مصر في أساس الاستقرار والمستقبل في البلد

كاسون طرح أيضا سؤالا استنكاريا قال فيه: “السوال هنا هل تبني الاستقرار على أساس هش بحرمان الأفراد من حقوقهم المشروعة في الدستور بخصوص حرية الرأي والتعبير“. 

 

 

*النيابة في «التخابر»: الرئاسة لم ترد على خطاب «أمن الدولة”

قال ممثل النيابة العامة في قضية التخابر مع قطر، التي يحاكم فيها الرئيس محمد مرسي، و10 آخرين، إن “رئاسة الجمهورية لم ترد على الخطاب الموجه إليها والذي تضمن طلب المحكمة بتشكيل لجنة ثلاثية للاطلاع على الأحراز السرية المضبوطة”.

وقدم ممثل النيابة لمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، الأحد، صورة ضوئية من الكتاب المرسل من نيابة أمن الدولة العليا إلى مدير مكتب رئيس الجمهورية يحمل رقم (88 – سري) ومؤرخ في 26 أغسطس الجاري، والذي تضمن قرار المحكمة بطلب تشكيل لجنة ثلاثية من المختصين في رئاسة الجمهورية للاطلاع على المستندات السرية المضبوطة بحوزة المتهمين وتنفيذ المهمة التي كلفتها بها المحكمة.

وأشار إلى أنه تم إعلان مدير مكتب رئيس الجمهورية بتحدد جلسة 30 أغسطس لأداء اليمين القانونية لأعضاء اللجنة، إلا أنه لم يرد للنيابة ما يفيد تشكيل اللجنة ولم يحضر أحد.

من جهته، كرر رئيس المحكمة التنبيه على دفاع المتهمين بضرورة الحضور مبكرًا وعدم التسبب في تأخر انعقاد الجلسة، ونبه أيضا على المدعي بالحق المدني، الالتزام بالحضور أو الانسحاب من الدعوى المدنية، وذلك بعد تغيبه عن حضور عدد من الجلسات.

 

*المحكمة العسكرية بالإسكندرية تقضي بسجن 5 من رافضى الانقلاب 15 عاماً

قضت المحكمة العسكرية بالإسكندرية اليوم الأحد، بالسجن المشدد 15 عاماً بحق 5 رافضى الانقلاب بالبحيرة، والمتهمين في القضية رقم 125 لعام 2015 جنايات عسكرية، والمتعلقة بتفجير شريط السكك الحديدية بمدينة دمنهور يوم 5 يناير الماضي

ووجهت النيابة العامة للمتهمين وهم كل من: ياسر محمد زويل، ومحمد عوض سالم خلاف، وعلاء العيسوي، ومصطفى البكاتوشي والدكتور محمد النعناعي، اتهامات بتفجير شريط السكك الحديدية وتعطيل مرفق عام، وترويع الآمنين وتعريض حياة المواطنين للخطر، والانتماء لتنظيم إرهابي

 

 

*تأجيل محاكمة بديع في «أحداث العدوة» لـ19 أكتوبر

قررت محكمة جنايات المنيا المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار جمال عبد القادر، تأجيل إعادة إجراءات محاكمة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، و78 آخرين رافضين للانقلاب في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث العدوة» التى وقعت بمحافظة المنيا عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، إلى 19 أكتوبر المقبل، لغياب شهود الإثبات.

وفي مستهل الجلسة، أبدى الدفاع مطالبته بإحالة أحد المتهمين المدرجين بقائمة أمر الإحالة فى الدعوى، إلى محكمة الطفل، نظرًا لعدم بلوغه السن القانونية أثناء الأحداث، لأن عمره وقت الواقعة لم يكن يتجاوز 15 عامًا، وبالتالي يخرج عن اختصاص المحكمة.

وطالب الدفاع بعرض الأحراز المنسوبة إلى المتهمين أمام المحكمة، على أن يتم فضها فى حضور أعضاء الدفاع جميعًا، إلى جانب إصرار الدفاع على سماع جميع شهود الإثبات.

وأثبت القاضي تغيب شهود الإثبات الذين طلب حضورهم بالجلسة الماضية، ليصمم الدفاع بالقضية على استدعاء شهود الإثبات وفض الأحراز الخاصة بالقضية.

وشهدت مدينة العدوة بمحافظة المنيا، أعمال عنف وتخريب في 14 أغسطس 2013، وتم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة حسب الرواية الرسمية.

 

*المصرية لإدارة الأصول تستعد لاستلام جميع ممتلكات رجل الأعمال أحمد بهجت منتصف أكتوبر

قال عماد فصيح، المستشار القانوني للبنك الأهلي المصري، أن الشركة المصرية لإدارة الأصول المملوكة لبنكي الأهلي المصري ومصر، تستعد لاستلام أصول وممتلكات رجل الأعمال أحمد بهجت خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأضاف فصيح في تصريحات صحفية، أن اللجنة المشكلة من المحكمة تقوم حاليا بعملية جرد الممتلكات وفحص المستندات وجرد الإيرادات، التى حصل عليها بهجت منذ شهر يونيو 2011، والتأكد من سلامتها، تمهيدا لنقلها إلى الشركة، المالكة للأصول بموجب قرار المحكمة بتاريخ 23/6/2011.

وأوضح فصيح، أن أصول بهجت التي آلت ملكيتها لبنكي مصر والأهلي المصري، تتضمن  فندق هيلتون بيراميزا، وهيلتون شيراتون ودريم بارك ومجمع سينمات ومحلات بهجت تورز وجميع الأراضي الفضاء بمدينة دريم لاند ومساحتها 3.2 مليون متر.

وحول دعاوى الاستئناف، التي أقامها بهجت ضد قرار المحكمة الأمريكية، التى سبق أن رفضت دعاوى بهجت ضد البنك الأهلي والحكومة المصرية مطالبا بتعويض 5 مليارات دولار، قال فصيح إن المحكمة لم ترد حتى الآن على هذه الدعاوى.

وتعود قضية رجل الأعمال أحمد بهجت والبنك الأهلي إلى عام 2004، والتي تم الاتفاق مع بهجت على تسوية لتلك المديونية أقر فيها الدكتور أحمد بهجت بموافقة جميع مجالس إدارات شركاته وجمعياتها العمومية على مديونياته، والتي تقدر بنحو 3,6 مليار جنيه لبنكي الأهلي ومصر.

وقامت الشركة المصرية لإدارة الأصول العقارية والاستثمار بأقامة دعوى قضائية لاستلام الأصول بالقوة الجبرية، وقد أصدرت المحكمة في حكمها التمهيدى بندب خبير لحصر الأصول وحائزيها، وذلك فى سبيل التسليم ـ كما كلفت الخبير بحصر جميع إيردات الأصول موضوع صفقة البيع من تاريخ تمام البيع في يونيو 2011.

وقد أقام بنكا الأهلي ومصر الدعوى رقم 902 لسنة 2013 أمام مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي بطلب الحكم بهذه المبالغ

وقام بهجت وأولاده استنادا إلى جنسيتهم الأمريكية بأقامة الدعوى رقم 8894 لسنة 2013 أمام محكمة جنوب نيويورك ضد دولة جمهورية مصر العربية كمدع عليها أولي والأهلىي المصري مدع عليه ثان طالبا الحكم عليهما بتعويض 35 مليار جنيه.

 

*الدفاع في محاكمة بديع بـ”أحداث العدوة” يطالب بإحالة متهم لمحكمة الطفل

تستمع محكمة جنايات المنيا المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة اليوم الأحد، إلى طلبات الدفاع في إعادة إجراءات محاكمة محمد بديع، و78 من رافضى الانقلاب في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “أحداث العدوة” التي وقعت بمحافظة المنيا، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة

وأبدى الدفاع مطالبته بإحالة أحد المتهمين المدرجين بقائمة أمر الإحالة فى الدعوى، إلى محكمة الطفل، نظرًا لعدم بلوغه السن القانونية أثناء الأحداث، وكان عمر المتهم وقت الواقعة لم يتجاوز 15 عامًا

 

*السيسي يطيح بإعلاميي مبارك

فوجئ المصريون بالتصعيد القضائي واﻷمني غير المسبوق ضد اﻹعلاميَّيْن أحمد موسى، وتوفيق عكاشة، المقرّبيْن من الدوائر المخابراتية والشرطية، والذي بلغ ذروته بصدور قراري اتهام من النيابة العامة بحقهما وإحالتهما إلى محكمة الجنايات، بسبب سبهما وقذفهما المستشار، هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

ولم يسبق للنيابة العامة أن أحالت للمحاكمة المتهمين في بلاغات جنينة، الذي أصبح مرمى للانتقادات والهجوم الدائم منذ اﻹطاحة بحكم الرئيس، محمد مرسي، نظرًا ﻻنتمائه لتيار استقلال القضاء وتعيينه في منصبه بقرار من “مرسي” الذي أطاح به انقلاب الثالث من يوليو 2013، بل إن النيابة العامة أحالت جنينة نفسه للمحاكمة بتهمة سب وقذف وزير العدل الحالي، أحمد الزند.

ويرى مراقبون أن إحالة موسى وعكاشة للمحاكمة كحلقة جديدة في رغبة دوائر في السلطة، خطة جديدة تتضمن الدفع بشخصيات إعلامية جديدة وشابة موالية لنظام السيسي مقربة من  السيسي، في إزاحة هذا النمط من اﻹعلاميين، الذين ظهروا في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 ولعبوا دوراً في قيادة الثورة المضادة إعلامياً إلى أن تمخضت عن أحداث 30 يونيو/حزيران و3 يوليو/تموز، التي أدارها السيسي وصعدت به إلى حكم البلاد فعليا ثم رسميًا عام 2014.

وترى مصادر إعلامية مقربة من النظام أن بعض مساعدي السيسي، ومنهم مستشاره للشؤون اﻷمنية، أحمد جمال الدين، باتوا يعتبرون موسى وعكاشة وأمثالهما من المنتمين مباشرة لنظام الرئيس المخلوع، حسني مبارك، “خطرا على السيسي وشعبيته في الشارع، بسبب الصورة الذهنية السلبية لدى جموع المصريين عنهما“.

ووفقًا للمعلومات فإن أحد مساعدي السيسي وجه رسالة شديدة اللهجة لمسؤولي قناة صدى البلد”، التي يملكها رجل اﻷعمال، محمد أبوالعينين، ويقدم أحمد موسى برنامجها الرئيسي، وذلك بعد تكرار إجراء مداخلات هاتفية مع مبارك، وتبني حملة لتكريمه تحت شعارات رد الجميل.

وطلب هذا المساعد من القناة عدم تكرار هذه التصرفات بدون تنسيق مع مؤسسة الرئاسة، وذلك لورود عدة تقارير سيادية تؤكد تأثر شعبية السيسي سلبا، خصوصا في أوساط الشباب والمثقفين، نتيجة خطاب تخوين ثورة يناير والترويج لـ”إعادة اعتبار مبارك“.

كما أن السيسي يرى أن خطاب السب والقذف وتراشق اﻻتهامات في وسائل اﻹعلام، والذي يتزعمه موسى وعكاشة، يخصم من رصيده الشعبي والدعائي، فهو يفضل إعلاميين يقدمون نفس الجرعة الدعائية الترويجية للنظام، ولكن بلهجة أقل تصادما وأكثر هدوءاً.

وتؤكد المصادر اﻹعلامية أن هناك خطة تعدها دائرة السيسي في إطار رغبتها في السيطرة على وسائل الإعلام وإدارة مصادر المعلومات، تتضمن الدفع بشخصيات إعلامية جديدة وشابة موالية للنظام، في أبرز القنوات الفضائية المصرية ليتولوا المهمة التي اضطلع بها موسى وعكاشة وزملاؤهما منذ 2013 في الترويج للنظام ومحاربة معارضيه، ولكن بأسلوب يتماشى مع مقتضيات المرحلة الجديدة ويبتعد عن طريقة الصوت العالي والسب والقذف والمشادات.

وتوضح المصادر أن هذه الخطة تتضمن أيضًا إنشاء قنوات جديدة بدعم خليجي، بهدف تجديد دماء الإعلام المصري المؤيد للنظام، والذي فقد كثيرا من شعبيته على مدار الفترة الماضية، نتيجة أحادية التوجه وركود اﻷفكار وعدم ظهور شخصيات إعلامية بارزة شابة، وابتعاد الإعلاميين الذين ارتبطوا بثورة يناير.

 

 

*الشرطة والموظفون والأقباط يتوعدون السيسي بأسبوع ساخن

ينتظر قائد الإنقلاب عبد الفتاح السيسي أسبوع ساخن مطلع شهر سبتمبر المقبل، حيث من المتوقع أن تشهد مصر موجة من الاحتجاجات الفئوية التي تتصاعد بشكل سريع خلال الفترة الحالية
وتشمل تلك الفعاليات المتوقعة، تجدد اعتصام أمناء الشرطة مرورا بمظاهرة مليونية لموظفي القطاع العام، وانتهاء بتظاهرة للأقباط داخل الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة.
ويقول مراقبون إن هذه الاحتجاجات الفئوية المتتالية، بعد عام واحد فقط من تولي السيسي رئاسة البلاد، تذكر المصريين بأجواء ما قبل ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك، كما تؤكد انتهاء شهر العسل بين النظام وعدد كبير من مؤيدي الانقلاب، الذين لم يشعروا بأي تحسن في أوضاعهم المعيشية كما كانوا يأملون.
واللافت للانتباه أن الاحتجاجات هذه المرة لن تكون من جانب معارضي الانقلاب كما هو المعتاد طوال العامين الماضيين، بل سيقوم بها، هذه المرة، شرائح عرف عنها ولاءها الشديد للنظام الحاكم وتأييد الانقلاب منذ بدايته في يوليو 2013.

ثورة الموظفين
وأعلن العاملون بمصلحة الضرائب، تعطيل العمل يوم الاثنين المقبل، كخطوة تصعيدية للضغط على الحكومة لإلغاء قانون الخدمة المدنية، كما أعلن الموظفون تنظيم مظاهرة مليونية يوم 12 سبتمبر المقبل في إحدى أكبر الحدائق العامة في محافظة القاهرة للمطالبة بإلغاء القانون
.
وتصاعدت موجة الرفض لقانون الخدمة المدنية الذي أصدره السيسي في شهر مارس الماضي ودخل حيز التطبيق في يوليو الماضي، ما أثار غضب موظفي الحكومة الذين نظموا مظاهرة حاشدة بوسط القاهرة في مطلع أغسطس الجاري احتجاجا على القانون.
لكن الحكومة قابلت هذه المظاهرة بالإصرار على تطبيق القانون ورفض أي مطالبة بتعديله أو تأجيله، كما أعلن السيسي خلال ندوة تثقيفية بالقوات المسلحة الأسبوع الماضي، تمسكه بالقانون وطالب المواطنين بعدم الاعتراض عليه أو مناقشته“.
وتطالب الأحزاب والقوى السياسية في مصر بالإضافة إلى النقابات والهيئات الحكومية بتأجيل القانون لحين انتخاب برلمان جديد، يتولى مناقشة القانون وإصداره بعد أخذ رأي ممثلي الموظفين.
كما أكدت النقابات المهنية والعمالية قيامها متحدة برفع قضية أمام مجلس الدولة للمطالبة بإلغاء القانون بسبب تضمنه لمواد غير دستورية.

تمرد الشرطة
كما يواجه السيسي تحديا قويا متمثلا في تمرد أمناء الشرطة الذين كانوا قد نظموا خلال الأسبوع الماضي اعتصاما حاشدا أمام مديرية أمن الشرقية، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الوظيفية وزيادة رواتبهم
.
وبعد أن شهدت تظاهرتهم أعمال عنف واشتباكات مع الشرطة، قرر الأمناء تعليق اعتصامهم بشكل مؤقت، لحين دراسة مطالبهم، وأعلنوا العودة للاعتصام والإضراب عن العمل مؤقتا يوم 5 سبتمبر المقبل إذا لم تحقق الحكومة تعهداتها معهم.
ووضع اعتصام الشرطة النظام بين اختيارين أحلاهما مر، فهو إن وافق على مطالبهم فسيظهر بمظهر الضعيف الذي رضخ لضغوطهم، وإن رفض مطالبهم فسيخسر أحد أهم حلفائه منذ بداية الانقلاب.
وقال وليد المحمدي، المتحدث باسم أمناء الشرطة بالشرقية، إنهم فضوا اعتصامهم بعد تأكيدات باستجابة رئيس الوزراء إبراهيم محلب لمطالبهم وتعهده بتنفيذها قبل يوم 5 سبتمبر المقبل، لكنه هدد بالعودة للاعتصام إذا لم تفي الحكومة بوعودها.
وأعلن منصور أبو جبل، رئيس الاتحاد العام لأمناء الشرطة، أن الأمناء والأفراد حددوا يوم 5 سبتمبر المقبل كآخر موعد لتنفيذ مطالبهم، وفي حالة تجاهلها سيكون هناك قرار جماعي بالإضراب على مستوى الجمهورية.

مظاهرة الأقباط
أما ثالث الفعاليات الاحتجاجية التي يشهدها شهر سبتمبر المقبل فهو المظاهرة التي أعلن نشطاء أقباط تنظيمها يوم 9 سبتمبر المقبل داخل داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية التي تضم المقر البابابوي تحت شعار “شعب الكنيسة غضبان يا كنيسة
“.
ويطالب المحتجون، والذين يطلق عليهم لقب “منكوبو الأحوال الشخصية” بتعديل لائحة الأحوال الشخصية المطبقة على الأقباط التي تمنع الطلاق ولا تسمح لهم بالزواج مرة ثانية، كما يطالبون بمراجعة الأوضاع الخاطئة التي تحدث في بعض الكنائس على مستوى الجمهورية، وإحكام الرقابة على إيرادات الكنيسة والتبرعات المالية.
وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم مظاهرة احتجاجية داخل الكاتدرائية، بعد نحو شهرين من الهتافات المعادية والمقاطعة التي تمت للبابا تواضروس الثاني في أثناء إلقاء عظته الأسبوعية، التي دخلت بسببها قوات الأمن إلى المقر الباباوي وألقت القبض على عدد من الأقباط، قبل أن يطلق سراحهم لاحقا.

 

*وفاة ثاني متهم داخل حجز قسم الغردقة خلال شهر

قي محبوس على ذمة إحدى القضايا، مصرعه داخل حجز قسم ثان الغردقة قبل عرضه على النيابة.

واستقبلت مشرحة مستشفى الغردقة العام، جثة لسجين في العقد الرابع من عمره، توفى داخل حجز القسم، حيث بدأت النيابة تحقيقاتها لتحديد أسباب الوفاة وأمرت بتشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعي.

يشار إلى أن هذه الواقعة هي الثانية لوفاة سجين داخل حجز قسم ثان الغردقة خلال الشهر الجاري.

 

*68 مفقود في مصر بعد انقلاب 2013 لم يتم العثور عليهم

من أخطر الجرائم التي يستمر النظام المصري في ارتكابها بحق المعارضين المصريين الإختفاء القسري ففي  أعقاب الثالث من يوليو 2013 بدأت السلطات لمصرية في ارتكاب هذه الجريمة بشكل منهجي لإرهاب المعارضين ووأد الحراك الرافض للإنقلاب العسكري وقمع حرية الرأي والتعبير وفرض إنهاء المسار الديمقراطي على كافة الحركات المعارضة المصرية .

الأجهزة الأمنية التي انتهجت هذا السلوك بعد الثالث من يوليو 2013 هي ذاتها التي مارسته في عهد مبارك فقد تعرض مئات الأشخاص منذ ثورة يناير المصرية في العام 2011 إلى الإختفاء القسري ولم يجل مصيرهم حتى اللحظة، وكذلك الحال قبل الثورة دون أن يكون هناك إحصاء دقيق بأعداد هؤلاء ، كان يصطلح المصريون على من فقد في مثل هذه الحالات بـ(ما وراء الشمس) بمعنى استحالة العثور عليه بعد ذلك.

أكد محسن بهنسي عضو الأمانة العامة للجنة تقصى الحقائق المصرية التي شُكلت للتحقيق في أحداث الثورة المصرية لعام 2011، أن عدد المفقودين كبير إلا أن اللجنة تمكنت من توثيق 68 حالة فقط لم يتم العثور عليهم.

بعد الثالث من يوليو 2013 تعرض أغلب من تم اعتقالهم إلى الإختفاء القسري  في مقار الأمن الوطني أو سجون ومقرات الاحتجاز غير الرسمية مثل سجن العازولي العسكري بالإسماعيلية والعجرود بالسويس، والكتيبة 101 بمدينة العريش وسجون أخرى تم تناقل أسمائها فيما بين أسر المختفين وشهود عيان وضحايا خرجوا من هذه السجون رووا قصص مروعه عن التعذيب دون أن تعترف السلطات المصرية بوجودها من الأساس.

أغلب من تم تعريضهم للإختفاء القسري لفترات متفاوتة تم إجلاء مصيرهم لاحقا بعد أيام أو أشهر بعد إجبارهم على الاعتراف تحت وطأة التعذيب بارتكاب جرائم ملفقة وتصوير تلك الاعترافات تلفزيونيا، ليتم الزج بهم في السجون الرسمية على ذمة قضايا ملفقة تصل عقوبتها إلى الإعدام، وبعض هؤلاء الأشخاص لم يتم إجلاء مصيرهم حتى الآن وخاصة أولئك الذين تزامن توقيت اعتقالهم مع عمليات القتل الجماعي التي نفذتها السلطات خلال فض تجمعات المعارضين في الأحداث المعروفة إعلاميا بالحرس الجمهوري، المنصة،واعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وأحداث رمسيس، ليتم التعارف على تسمية هؤلاء الأشخاص الذين تعرضوا للإختفاء القسري دون إجلاء مصيرهم أو توافر أي معلومة مادية حولهم بالـ(المفقودين).

هؤلاء المفقودون لم يُجل مصيرهم حتى الآن على الرغم من سلوك الأسر لعشرات المسارات القانونية والقضائية والإدارية في الدولة والاستغاثة بكل مؤسسات وأجهزة الدولة السيادية والأمنية، مع عشرات المناشدات للمنظمات الدولية كالأمم المتحدة واللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وعشرات المنظمات غير الحكومية المهتمة بحقوق الإنسان .

وعلى الرغم من كل هذا السعي لم تفلح الأسر بعد عامين على فقد ذويهم من الإستدلال عليهم، ولم تتخذ أي من المنظمات الدولية أي خطوة جادة لإجلاء مصيرهم، ليبقى ملف المفقودين مفتوحا ليصح تسميته وفقا للقانون بالجريمة المستمرة.

 

 

*أيدوا الانقلاب .. فحرقتهم ناره” .. قصة سياسي وزوجته الصحفية أطلق عليهم “عسكري” النار

تفاصيل مثيرة عن عادل الرفاعي، القيادي بحزب التجمع، والذي دعم السيسي بقوة ضد الإخوان والرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي، وشارك في الانقلاب والتفويض، وذلك بعد أن أطلق عليه لواء بالجيش الرصاص فأصابه إصابة مباشرة في فخذه.

الرفاعي هو زوج الصحفية بجريدة الأهالي سهام العقاد، والتى كتبت على صفحتها الشخصية على فيس بوك تستغيث بقائد الانقلاب “إلى السيسي.. لواء سابق بالجيش أطلق الرصاص على زوجي عادل الرفاعي لأنه ركن سيارته أمام منزله“.

سهام العقاد، التي دعمت الانقلاب بقوة وشاركت في 30 يونيو وجمعة التفويض 26 يوليو 2013، ودعت السيسي إلى ضرب اعتصام رابعة بالطائرات، كتبت على صفحتها الشخصية بعد الفض “معلم يا سيسي”.. وتمضى الأيام  وينالها من ظلم السيسي وأذاه نصيب.. وتصدق الحكمة القائلة “من أعان ظالما سلطه الله عليه“.

ولكن تفاصيل أكثر عن الحادث الذي وقع منذ أول من أمس يحكيها صديق للرفاعي على حسابه على فيس بوك، يدعى “علاء عوض”، يقول فيها: «صديق الطفولة عادل الرفاعى.. يرقد الآن فى المستشفى بعد إطلاق الرصاص عليه صباح اليوم».

ويكشف عوض تفاصيل وملابسات الحادث «عادل ركن سيارته بالأمس أمام أحد البيوت المجاورة لمنزله، وفي الصباح عندما ركب السيارة اكتشف أنها لا تعمل لأن البطارية تم سرقتها».

ويضيف عوض «في نفس اللحظة التي اكتشف فيها سرقة البطارية خرج له أحد الأشخاص من البيت اللى ركن سيارته أمامه وقال له: أنا لواء فى الجيش وحاعلمك ماتركنش هنا تانى وأطلق عليه الرصاص وأصابه فى فخذه».

ويختم عوض تدوينته «خلصت القصة، لكن عمر المرارة ماحتخلص.. سلامتك ألف سلامة يا عادل».

 

 

المحاكم العسكرية تصدر أحكاماً جائرة ضد المدنيين الأحرار. . الخميس 27 أعسطس. . الضمير الإعلامي للبيع

الاعلام المصري بلا ضمير

الاعلام المصري بلا ضمير

المحاكم العسكرية تصدر أحكاماً جائرة ضد المدنيين الأحرار. . الخميس 27 أعسطس. . الضمير الإعلامي للبيع

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القضاء العسكري يحكم بالسجن 172 عاماً بحق 15 مواطناً بـ ‫‏الدقهلية

قضت المحكمة العسكرية بالمنصورة اليوم بمجموع أحكام حبس 172 عاماً بحق 15 مواطناً بمحافظة الدقهلية، من بينها 95 عاماً على سبعة مواطنين غيابياً، و77 عاماً على ثمانية مواطنين حضورياً.

حيث قضت حضورياً بالسجن عشر سنوات على المواطنين المُلفقة لهم القضية 95 لسنة 2015 جنايات عسكريه، وهم: (معاذ الجمال، أنس كساب، أنس ممدوح، محمد شعبان، محمد عماد، محمد بسيوني)، كما قضت بالسجن سبع سنوات على (أحمد العربي).

وكانت النيابة قد لفقت لهم عدة تهم، أبرزها: “محاولة تفجير محول كهرباء بالسنبلاوين“.

يُذكر أن “محمد شعبان” – خريج كلية التجارة – قد تم إخفاؤه ستة أيام بعد القبض عليه في 15 ديسمبر الماضي، وذلك بعد اعتقال والده وشقيقه للضغط عليه لتسليم نفسه، كما تم اعتقال “أنس كساب” – طالب في كلية الهندسة كولدج المنصورة – في 11 من ديسمبر الماضي، وأفادت أسرته تعرضه حينها للتعذيب الشديد.

بينما اعتقل “محمد عماد” – خريج كلية الهندسة – من مكان عمله بشركة كمبيوتر في 16 ديسيمبر الماضي، كما تم اعتقال “أنس ممدوح” أثناء توجهه لأداء أحد الامتحانات في 22 ديسمبر الماضي، وأفادت أسرته تعرضه حينها للاخفاء القسري والتعذيب الشديد لمدة أربعة أيام.

 

 

*حظر سير “التوكتوك” في شوارع الإسكندرية

أصدر هاني المسيري، محافظ الإسكندرية، اليوم الخميس، قرارا بحظر سير التوكتوك” فى الطرق والشوارع العامة والرئيسية بمختلف أحياء المدينة.

وأشار”المسيري”إلى أنه سيتم فرض غرامة مالية قدرها 1500 جنيها على من يخالف القرار، بالإضافة إلى ضبط تلك المركبات وإيداعها في مكان إيواء السيارات بالمحافظة لمدة أسبوعين.

وأضاف محافظ الإسكندرية، إن القرار سيطبق بدءا من اليوم، مطالبا الجهات المختصة بتنفيذه، لإعادة الانضباط لشوارع المحافظة.

 

 

*نشطاء يسخرون من تقليد السيسي لبوتين: السيسي وبوتين اتخلقوا لبعض

خلال المرات الأربع التي التقى فيها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان السيسي حريصا على ارتداء ملابس بالألوان ذاتها التي يرتديها الرئيس الروسي، في ظاهرة لفتت انتباه الكثيرين.

ولم يتخل السيسي عن حرصه على تقليد بوتين، سواء كان لقاؤهما في القاهرة أو في موسكو.

وفي الزيارة الحالية التي يقوم بها السيسي إلى روسيا، ظهر قائد الانقلاب مرتديا البدلة ذاتها والقميص ورابطة عنق التي كان يرتديها بوتين، خلال لقائهما في قصر الكرملين الأربعاء.

توافق متكرر

ولم يعرف عن أي مسؤول عربي أو أجنبي حرصه على ارتداء الملابس ذاتها التي يرتديها نظيره أثناء اللقاءات الرسمية كما يفعل السيسي.

ففي اللقاء الأول الذي جمع بينهما في أبريل من العام 2014، وحينما كان السيسي وزيرا للدفاع، ارتدى بوتين والسيسي الجاكيت الرياضي الشهير ذا النجمة الحمراء الذي أهداه للسيسي، والذي أثار وقتها موجة من الجدل والسخرية، حيث تشابهه مع زي أفراد الحراسة الخاصة بالرئيس الروسي.

وفي المرة الثانية، حينما التقى بوتين والسيسي في منتجع سوتشي، في صيف 2014، تشابهت ملابسهما أيضا؛ حيث ظهر الاثنان ببدلة رمادية وتحتها قميص أبيض دون رابطة عنق.

وعند زيارته لمصر في مطلع 2015، ارتدى السيسي وبوتين عند لقائهما الثالث، بدلة زرقاء وربطة عنق حمراء، أثناء حضورهما حفلة فنية في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة.

السيسي وبوتين اتخلقوا لبعض

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت صور السيسي وبوتين وتشابه ملابسهما بسخرية وتهكم.

وقال أحدهم: “السيسي بيفكرني بالبنت اللي مخطوبة لشاب عاجبها ولازقة فيه وبتلبس هدوم تليق على هدومه عشان تعجبه والخطوبة متفركش“.

وأضاف آخر: “السيسي ماشي ورا بوتين في أي حاجة وبيقلده وخلاص، زي العيل اللي ملوش شخصية، وبيسأل صاحبه اللي مسيطر عليه هتلبس إيه النهاردة، ويروح لابس زيه”، وقال ثالث: “مش ممكن لايقين على بعض قوي، كإنهم اتخلقوا لبعض“.

وخلال لقائهما الرابع في أقل من عام ونصف، أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن رغبته في إعادة العلاقات المصرية الروسية إلى عصرها الذهبي كما كانت في خمسينيات وستينيات القرن الماضي في عهد عبد الناصر.

 

*استشهاد القيادى “خالد زهران” بمستشفى أسيوط الجامعى

استشهد القيادي الإخواني خالد زهران اليوم نتيجة إهمال الانقلاب بمستشفى أسيوط الجامعي بعد تدهور حالته الصحية، وارتفاع درجه حرارته.
يأتى استشهاد زهران ليؤكد أن “عنابر الموت” ومعتقلات “الموت البطيء”، يستهدف الانقلاب من خلالها انهاء حياة معتقل بعد معتقل.
يذكر أن الشهيد كان يعمل مدرس فيزياء، ويعد أحد قيادات الإخوان بمركز القوصية، وكان يقضي عقوبة بالحبس 3 سنوات بعدة تهم ملفقة منها “الانضمام إلى جماعة محظورة واشتراكه في أعمال تخريبية وعنف“.

 

*السويس: المحكمة العسكرية تقضى بالسجن المشدد على 40 من رافضى الانقلاب العسكرى من 6 لـ 15 سنه

حكمت محكمة السويس العسكرية بتاريخ 25/8/2015 ليلا بدون حضور متهمين او محامين في القضية رقم 145 /2015 بالاتي
بالسجن 7 سنوات حضوريا لكل من 1 خالد احمد صديق حسن نصار
2
عبدالرحمن ابراهيم محمود محمد3 محمد سمير محمد عطيه ابوهاديه4عصام حسن احمد حسن
وبالسجن 15 سنة غيابيا علي كل من سمير السيد رشاد محمد الشامي، احمد عصام الدين احمد محمد علي، رياض ابراهيم رياض محمد، احمد محمد عزت محمد مصيلحي،محمد صلاح محمد حسن الشوربجي، عبدالعزيز محمد عبدالعزيز علي، رضا ابراهيم الدسوقي عبدربه، محمد سالم عبدالفتاح ،عبدالله احمد عبدالله برعي
،هاني احمد عبدالسلام محمد حسن، ايهاب محمود عبدالله برعي، سعد الدين محمد خليفه سعد، حسيني محمود احمد ابوالعنين، حسان سلامه حسن بركات، عبدالسلام احمد عبدالسلام محمد حسن.
والتهمه حرق محول كهربائي ، لم يثبت بالادلة الجنائية ولم يثبت في تحريات مباحث الاربعين حرقه جنائيا ، وانما استندت المحكمة الي اقوال ضابط الامن الوطني .

مع العلم ان كل ما تم في المحول هو تغيير المفاتيح حسب تقرير شركة هندسة الكهرباء .

 

*عسكرية الأسكندرية تقضي بالسجن المشدد 15 عاما لـ5 من مؤيدي الشرعية بدمنهور

قضت محكمة الجنايات العسكرية بالاسكندرية بالسجن المشدد 15 سنة بحق خمسة من رافضي الانقلاب بمدينة دمنهور بالبحيرة.
أفاد مصدر قضائي، بصدور حكم عسكري في القضيه رقم مائة وخمسة وعشرين لعام 2015 جنايات عسكرية والمتهم فيها كلاً من ياسر زويل وعلاء عيسوى ومحمد النعناعي ومصطفى البكاتوشي ومحمد عِوَض، من رافضي حكم العسكر بمدينة دمنهور.

كانت نيابة نيابة الانقلاب قد لفقت للمتهمين تهمة التخطيط لتفجير عبوة ناسفة على شريط السكة الحديد بالمدينة مطلع العام الجاري.

 

*إحالة أحمد موسى للجنايات بتهمة “سب جنينة

قرر المستشار محمد عبد الشافى، المحامى العام الأول لنيابة شرق القاهرة الكلية، إحالة الإعلامي أحمد موسى، أحد أذرع الانقلاب، إلى محكمة الجنايات على خلفية اتهامه بسب وقذف المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

وقال علي طه -محامي المستشار جنينه- إنه فوجئ المدعي بالحق المدني، وهو رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بالمدعي عليه في مساء ٣٠ يونيو الماضي، بظهور أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي، على قناة “صدي البلد” الفضائية، يحمل في لسانه هراوة ثقيلة من السب والتشويه، ولي الحقائق، متخذا من هذا المنبر الذي اعتلاه دون مراعاه للأخلاق المهنية“.

وتابع: “مفتقدا الحرفية الإعلاميه سبيلا، ليهوي بهراوته وافترائه على رءوس الشرفاء، وموزعا اتهامات البهتان والغل، والكراهية يمينا ويسارا، دون حساب لرقيب أو حسيب، متخليا عن الموضوعية والمصداقية، فاقدا الحياد غير ملتزم بميثاق الشرف الإعلامي، فاقدا لأبسط قواعد المهنية والحرفية“.

وأوضح: “حيث إنه إعمال لنص المادة 216 من قانون الإجراءات الجنائية.. تحكم محكمة الجنايات في كل فعل يعد بمقتضى القانون جناية، وفي الجنح التي تقع بواسطة الصحف أو غيرها، من طرق النشر، عدا الجنح المضرة بأفراد الناس، وغيرها من الجرائم الأخرى، التي ينص القانون على اختصاصها بها“.

 

 

*إخلاء سبيل فتاتي مدينة نصر بعد قبول الاستئناف على حبسهما

أخلت نيابة مدينة نصر، اليوم، سبيل: أروى محمد عبدالعزيز وحفصة علي بعد قبول الاستئناف على قرار حبسهما 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
كانت قوات أمن الانقلاب قد ألقت القبض عليهما يوم الجمعة الماضى من مدينة نصر أثناء قياده الأولى سيارتها ومعها الثانية، ولفقت لهما اتهامات بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين والتظاهر.

 

 

*إحالة «عكاشة» ووالدته وحياة الدرديري للجنايات

قرر المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام لنيابة شرق القاهرة الكلية، إحالة الإعلامي توفيق عكاشه، ووالدته مفيدة الفقي، والإعلامية حياة الدرديري، لمحكمة الجنايات لاتهامهم بسب وقذف المستشار هشم جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

وقال علي طه محامي “جنينة” إن “النيابة العامة حددت جلسة 17 ديسمبر المقبل لنظر أولى جلسات المحاكمة، وذلك أمام محكمة جنايات القاهرة الدائرة 22 جنايات الجيزة المنعقدة في التجمع الخامس، وذلك على خلفية اتهامهم في الدعوي المقامة من المستشار هشام جنينة ضده بصحبة المذيعة حياة الدرديري، ووالدة «عكاشة» مفيدة الفقي، باعتبارها مالكة القناة والمسؤولة عن تعويض أخطاء ابنها المذيع بقناتها“.

وذكرت صحيفة الدعوى أن “جنينة فوجئ بظهور المدعي عليهما الأول والثاني عكاشة وزوجته يوم السبت الموافق 25 يوليو الماضي في برنامج «مصر اليوم»، الذي تبثه قناة الفراعين المملوكة للمدعى عليها الثالثة (والدة عكاشة)، وهما يتهمان جنينة بأنه أحد قيادات الطابور الخامس داخل الحكومة المصرية، وبأن زوجته تنتمي لأسرة حمساوية، وأن نسيبه متورط في أعمال إرهابية داخل مصر، وأنه سافر إلى قطاع غزة عبر معبر رفح مرتين خلال شهر ديسمبر 2011 وأبريل 2012، وأنه يستنكر عليه مكانه، ويخشى على البلد من خيانته، وعمالته للجماعات الإرهابية“.

وتابعت: “لما كان ذلك وكان ما أتاه المدعي عليه الأول بالاشتراك مع المدعي عليها الثانية، حيث كانت تؤكد معه وتشاركه الإسناد الكاذب إلى المدعي وزوجته، وكان النقد الموجه إلى جنينة بسبب وظيفته، وتناول النقد زوجته بما يمس سمعته، وأسرته وكان ذلك من الجرائم المعاقب عليها بنصوص قانون العقوبات”.

 

 

 

*حكومة الانقلاب تشتري 60 ألف طن من القمح الروسي

قال نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية ممدوح عبد الفتاح، اليوم الخميس، إن الهيئة تعاقدت على شراء 60 ألف طن قمح روسي، لإنتاج الخبز البلدي المدعم بمتوسط سعر 190.07 دولار للطن.

وأوضح عبد الفتاح، في تصريح أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الهيئة تعاقدت على شراء القمح الروسي من خلال مناقصة عالمية، مشيرا إلى أن عملية الشحن ستتم خلال الفترة من الأول وحتى العاشر من شهر أكتوبر المقبل.

ومنذ بداية السنة المالية في مصر في أول يوليو الماضي اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية نحو 1.005 مليون طن من القمح.

 

 

*السكك الحديدية ترفض “الخدمة المدنية”..وسائقو القطارات يهددون بالإضراب

امتد رفض قانون الخدمة المدنية من العاملين بوزارة المالية والجمارك والضرائب إلى سائقي القطارات, ليدخل القانون دائرة جديدة تجعله عرضة للسقوط السريع، إثر اتساع مساحة الرفض بشكل كبير, على الرغم من مطالبة رئيس الجمهورية العاملين بالدولة بقبول القانون على الشكل الحالي.

ورفع العاملون شعار “حقوقنا أولًا”, ليصبح قانون الخدمة المدنية، الذي صدر منذ أيام ويلغي بصدوره قانون نظام العاملين المدنيين بالدولة الصادر لعام 1978، بمثابة عود الثقاب الذي يشعل الأزمة بين العاملين والدولة.

 ولم يتطرق القانون إلى الحديث عن الأجور بشكل عادل، ولا للحد الأدنى والأقصى للأجور، على الرغم من أنها أبرز دلائل العدالة الاجتماعية، خاصة أن التأثيرات الاقتصادية للعدالة في الأجور بين الموظفين بالمؤسسة الواحدة والموظفين بالمؤسسات المختلفة أمر مهم يساهم في زيادة الإنتاجية للمؤسسة بشكل عام، إلَّا أن الموظفين بقطاع السكك الحديد فوجئوا بخصومات في مرتباتهم الشهر الماضي على خلفية قانون الخدمة المدنية.

وزعم الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط بحكومة الانقلاب، أن النقل والسكك الحديدية هيئات اقتصادية لا تخضع لقانون الخدمة المدنية الجديد؛ لأن بها قانون خاص ينظمها، مضيفًا أن المعلمين والأطباء والقضاة وقطاع الأعمال العام لا يخضعون للقانون الجديد، مشيرًا إلى أن رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء تخضعان للقانون إلَّا فيما يخص نظام التعيين؛ بسبب طبيعتهما السيادية، الأمر الذي أثار غضب العاملين بالقطاعات المختلفة، حيث هدد عدد من سائقي القطارات بالإضراب العام؛ اعتراضًا على قانون الخدمة المدنية الجديدة، بعد الخصومات التي فوجئوا بها في مرتباتهم الشهر الماضي، مؤكدين أنهم سيبدأون بالإضراب الجزئي حال عدم إلغاء الخصومات التي وقّعت عليها جراء هذا القانون.

وتقدم العاملون بالسكة الحديد بمذكرة إلى رئيس هيئة السكة الحديد ووزير النقل، طالبوا فيها بتعديل لائحة العمل بالهيئة، لكي لا يضار أي عامل من قانون الخدمة المدنية.

وأكد عبد الفتاح فكري، رئيس النقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد، أنه طالب وزير النقل في المذكرة التي قدمها، بتعويض العاملين بالهيئة عن الأضرار التي سيسببها قانون الخدمة المدنية؛ نتيجة لأن العاملين بالسكة الحديد لهم طبيعة عمل خاصة، منها أن عملهم لا يمكّنهم من الحصول على إجازات، لذلك لابد من حصولهم على رصيد الإجازات.

وتابع فكري: العاملين بهيئة السكك الحديدة سيحصلون على مزايا تماثل ما سيفقدونه بسب قانون الخدمة المدنية، لافتًا إلى أن الخصومات التي وقّعت عليهم الشهر الماضي كانت بسبب الضرائب عن شهري يونيو ويوليو، وسيتم وضع نظام جديد لعدم تكرار هذه الخصومات الشهر المقبل.

ولعل أبرز ما جاء في اللائحة التابعة للعمل بالهيئة، أن قانون الخدمة المدنية الجديد لم يحدد فارقًا بين التظاهر والإضراب والاعتصام، بالمخالفة للقوانين ومواثيق العمل الدولية، مما يسمح للمستثمرين باستغلال هذا الأمر ضد العمال ورفض من يتهمونه بالإضرار بمصلحة العمل، وبالتالي فصلهم كما أن القانون الجديد منع محاولات الاجتهاد العلمي وزيادة المستوى التعليمي، حيث سعى القانون إلى تقييد بعض الامتيازات التي كان يحرص بعض العاملين عليها، حيث تم منع الانتقال من كادر فني أو خدمي إلى كادر إداري.

ويقول محسن محمد، سائق قطار بمحطة مصر: قدرتنا على الإضراب تكاد تكون ضعيفة؛ بسبب التهديدات التي تأتينا، مشيرًا إلى أنه خلال الأسبوع المقبل سيكون هناك اجتماع مع ناظر القطارات بالسكك الحديد، وسيتم التفاوض معنا في مطالبنا، مشيرًا إلى أن الدولة تخشى من إضراباتنا؛ بسبب حركة السكك الحديد التي تعد من أهم وسائل المواصلات في مصر.

وأوضح محمد أن حركة القطارات بمعظم أنحاء الجمهورية لم تتأثر، وسيتم إقناع المضربين عن العمل، في حال عدم التراجع عن قانون الخدمة المدنية، بالعودة وانتظار تحقيق مطالبهم في أقرب وقت، وذلك بناء على طلب نجوي ألبير، المستشار الخاص لرئيس هيئة السكة الحديد.

وتابع: اقتراح إضراب العاملين بالسكك الحديد سيتم حسمه  من خلال رواتب الشهر المقبل، مشيرًا إلى أن الإضراب سيكون مع جميع العاملين بمصر وليست هيئة السكك الحديد فقط.

ورفضت نجوي ألبير، المستشار الإعلامي لهيئة السكك الحديد، التعليق على تهديد العاملين بالإضراب في حالة الإضرار براوتب هذا الشهر، أكدت ألبير أن القطارات وحركتها لم تتأثر، والهيئة في الوقت الحالي تدرس خططًا بديلة في حال إصرار العمال على الإضراب؛ حتى لا تتأثر حركة القطارات أو مواعيدها.

ومن الناحية القانونية أكد دكتور محمد عبد الفتاح، أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة، أن قانون الخدمة المدنية تم إقراره بهدف تحسين كفاءة الموظف ورفع أداء خدمته، في حين أن القانون الجديد لن يحسّن كفاءة الموظف ولن يرفع أداء الخدمة ولا جودتها، وبالتالي لن يرفع أداء الجهاز الإداري للدولة الذي يندرج تحته أكثر من 7 ملايين موظف يعيلون على الأقل 25 مليون فرد.

وتابع عبد الفتاح أن القانون لا يشمل كل العاملين بالدولة، فيستثني مثلًا أساتذة الجامعات، ولا يعقل أن يكون أساسي العامل العادي فوق 800 جنيه بما يعادل أو يزيد على أساسي راتب أستاذ الجامعة، مشيرًا إلى أن هناك خللًا كبيرًا في القانون ولابد من تعديله أو مراجعته، من خلال طرحه للحوار المجتمعي.

وأوضح أستاذ القانون الدستوري أن الحكومة المصرية في الوقت الحالي تعاني من حالة فساد وترهل تظهر في قطاعاته ووزارته كافة، وتطبيق قانون مثل هذا في حاجة إلى آليات قوية للرقابة على كفاءة الجهاز الإداري الضخم للدولة، وتطبيق المواد ومنع رجال الأعمال من الالتفاف حوله، وهذا غير متوفر حاليًا في مصر.

 

*صحيفة سويسرية: لماذا غيّر الغرب مواقفه من ديكتاتور مصر؟

نشرت صحيفة “24 أور” السويسرية، تقريرا حول التغير الملحوظ في المواقف الدولية من النظام العسكري المصري، قالت فيه إن السيسي ركب مطيّة محاربة الإرهاب، واستفاد من مخاوف الغرب من تصاعد خطر تنظيم الدولة في الشرق الأوسط، ليفرض نفسه كشريك في الحرب على الإرهاب

وقالت الصحيفة في تقريرها ، إن السيسي يشعر بأن وضعه قد تغير، “فبعد أن سارع الغرب إلى النأي بنفسه عن النظام العسكري الذي قام على أنقاض الديمقراطية الناشئة في مصر؛ فها هو السيسي يزور عدة عواصم غربية باسم التعاون في الحرب على الإرهاب“.

وأضافت أن السيسي وصل الثلاثاء الماضي إلى موسكو، للقاء نظيره الروسي، أو بالأحرى صديقه المقرب فلاديمير بوتين، مشيرة إلى أن “هذه الزيارة هي الثالثة في ظرف سنة واحدة، دون اعتبار لقائهما في شباط/ فبراير الماضي بالقاهرة“.

واعتبرت الصحيفة أن السيسي مدين بالكثير لبوتين، الذي وفر له الدعم والاعتراف الرسمي في أحلك فتراته، عندما امتنعت الدول الغربية عن وضع يدها في يده؛ نظرا للطريقة التي وصل بها إلى الحكم، “ولكن هذه القوى الغربية يبدو أنها غيرت مواقفها باسم الحرب على الإرهاب“.

وذكّرت بأن السيسي قبل سنة واحدة؛ كان يقف بمفرده في المشاهد الدولية، “فالولايات المتحدة، الحليف الاستراتيجي لمصر، لم يكن بوسعها التغاضي عن الانقلاب العسكري الذي أطاح في تموز/ يوليو 2013 بالرئيس المنتخب محمد مرسي، المنتمي لتيار الإخوان المسلمين. كما أنه لم يكن بإمكانها التغاضي عن آلة القمع العنيف، التي استولت على البلاد، والتي خلفت أكثر من 1400 قتيل، وآلاف المعارضين في السجون، ومئات أحكام الإعدام المسيسة، والقوانين التي تحد من حرية التظاهر.

واعتبرت الصحيفة أن كل هذه الانتهاكات تؤكد أن “أرض الفراعنة عادت كما كانت قبل الثورة، دولة دكتاتورية وبوليسية”، وقد تأكد ذلك في مايو 2014، عندما فاز السيسي في الانتخابات الرئاسية بنسبة 96.1 بالمائة من الأصوات، كما جرت العادة في عهد حسني مبارك.

وأوضحت أن تغير موقف الولايات المتحدة يظهر من خلال تسليمها، في نهاية الشهر الماضي، لثماني طائرات مقاتلة من طراز “أف 16″ إلى القاهرة، في انتظار إرسال أربع طائرات أخرى في الخريف، “أما المساعدات العسكرية السنوية التي تبلغ 1.3 مليار دولار، والتي تم تعليقها جزئيا في أكتوبر 2013؛ فإنها استؤنفت في مارس الماضي.

وقالت إن الموقف الفرنسي من النظام الانقلابي المصري تغير، حيث سلّمت باريس للقاهرة ثلاث طائرات مقاتلة من طراز “رافال” في نهاية تموز/ يوليو الماضي، في إطار صفقة تم عقدها في شباط/فبراير الماضي بقيمة 5.2 مليار يورو، تتضمن في الجملة 24 طائرة “رافال”، وفرقاطة واحدة، ومجموعة من الصواريخ، “كما أن مصر التي قدمت في السابق طلبية لشراء أربع سفن حربية فرنسية؛ تريد الآن شراء سفينتين أخريين“.

وفي السياق نفسه؛ ذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون؛ أعلن في يونيو الماضي عن نيته استضافة السيسي في لندن، بعد أن استأنفت المملكة المتحدة بيعها الأسلحة لمصر، والتي بلغت قيمتها خلال الربع الأول من سنة 2015 حوالي 48.8 مليون جنيه إسترليني.

وأضافت الصحيفة أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؛ استقبلت “الدكتاتور” في بداية يونيو الماضي. وقد جاء حينها السيسي إلى برلين قادما مباشرة من السودان، بعد أن حضر حفل تنصيب عمر البشير الذي صدرت في حقه مذكرتا إيقاف من المحكمة الجنائية الدولية “بسبب ارتكابه جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وتطهيرا عرقيا في دارفور“.

واعتبرت الصحيفة أن الدول الغربية فتحت أبوابها للسيسي، وأصبحت تتغاضى عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، لتحقيق مصالحها الاقتصادية، من خلال إمضاء العقود الضخمة، وبيع الأسلحة، ولأنها أيضا تبحث عن حليف قوي في الحرب على تنظيم الدولة، الذي تنامت قوته وتزايد حضوره في الشرق الأوسط، انطلاقا من العراق وسوريا نحو سيناء، وحتى ليبيا التي تعاني من الفوضى.

وأضافت أن النظام المصري يسعى جاهدا إلى تقديم نفسه كشريك في الحرب على الإرهاب، من خلال شن ضربات جوية داخل الأراضي الليبية، ودفع جميع الدول العربية لتشكيل قوة عسكرية مشتركة “قادرة على الوقوف أمام الأخطار التي تهدد المنطقة“.

 

 

*خطة جديدة لـ”ساويرس”للاستعانة بإعلاميين من خارج “حظيرة العسكر

الضمير الإعلامي للبيع”.. شعار المرحلة الحالية في مصر بعد انتشار ظاهرة قنوات رجال الأعمال خلال السنوات القليلة الماضية واستخدامها كأوراق ضغط ومنصة هجوم علي الخصوم السياسيين.
إلا أنه وفي كثير من الأحيان لا يمكن للمال أن يشتري كل الضمائر؛ ففي الوقت الذي نجح فيه رجل الأعمال نجيب ساويرس ومحمد أبو العينين ومحمد الأمين وغيرهم في شراء عدد من الإعلاميين بالأموال، فشلوا مؤخرًا في شراء الإعلامي الفلسطيني بقناة الجزيرة “جمال ريان”؛ حيث كشف “ريان”، عن تلقيه عروضًا مغرية من قنوات مصرية، إحداها تابعة لرجل الأعمال نجيب ساويرس.

 وقال “ريان” في تغريده له قبل أيام في حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “قنوات مصرية خاصة ترسل لي عروضًا مغرية لتقديم برنامج رئيسي فيها، سأكشف في الأيام المقبلة اسم مالك إحدى القنوات الذي يلاحقونني بإلحاح لقبول عرضه“.
ورد ريان على ترك العروض بقوله: “كيف لي أن أقبل عرضًا من إعلام متخلف يعود تاريخه إلى ستين عامًا، منذ الانقلاب على الملكية، إلى الانقلاب الأخير على أول رئيس شرعي منتخب في تاريخ مصر“.
وبالفعل، كشف ريّان مساء أمس الثلاثاء عن اسم أحد رجال الأعمال الذين حاولوا إغراءه بالمال، مغردًا: “قولوا لساويرس يلعب بعيد، جمال ريان ليس للبيع”، وأضاف: “مذيع تابع للمخابرات المصرية يحاور ضيفًا تابعًا للمخابرات المصرية أوقع بزملائه، والحوار من إعداد المخابرات العامة المصرية بإشراف من سويرس“.
وتابع جمال ريان: “ساويرس على المصريين أخطر من نتنياهو على الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن سبب كشفه لعروض ساويرس في هذه الفترة بسبب هجمة الإعلام المصري المنظمة على الفلسطينيين، مغردًا: “سأعري الإعلام المصري لوقف حملته ضد الفلسطينيين، هم يستخفّون بعقول المصريين، والمصريون أحرار في تصديقهم، أما أنا فلا”، وتابع: “مصر تعيش حكمًا انقلابيًا“.
وبتغريدة شديدة اللهجة، خاطب جمال ريّان المخابرات المصرية، قائلاً: “إلى المخابرات المصرية، إن كنت وراء البيانات ضد حماس عبر وسائل الإعلام، فإن إدارتك هذه ساقطة إعلاميًّا مثل الصراصير التي خرجت من فم تلك المذيعة”، في إشارة إلى وصف الإعلامية دينا رامز لحركة “حماس” بـ”الصراصير“.
وبحسب جمال ريان، فإنه “إذا كان الإعلام مرآة الأمة، فإن هذه هي أسوأ حقبة إعلامية في تاريخ مصر في عهد انقلاب طنطاوي السيسي”، مضيفًا: “يا خسارتك يا أم الدنيا”، مؤكدًا أن “الإعلام المصري يعيش الآن حالة من التردي؛ بسبب وجوه ساقطة، لو قدر لي المسؤولية عنهم لحجبتهم عن الظهور على الفضائيات المصرية؛ حفاظًا على سمعة مصر“.
وأكد أنه في حال تم الاستغناء عنه من قبل قناة “الجزيرة”، فإنه سيبقى يمتدح الجزيرة والقيادة القطرية؛ لوقوفها مع قضايا الحق والعدل، وأولها فلسطين، مكملاً: “انظروا كيف تبني قطر في غزة؟“.

إغراءات الملايين

موقف “ريان” جاء مخالفًا لمواقف كثير من الإعلاميين المصريين ممن باعوا ضمائرهم أمام إغراءات الملايين، فبعد أن كان راتب الإعلامي في القنوات المصرية التقليدية يعد بالآلاف قفز في قنوات رجال الأعمال إلى الملايين، حيث كشفت الإقرارات الضريبية لعدد من الإعلاميين الأجور التي يتقاضونها سنويا نظير تقديمهم لبرامجهم الفضائية، عن احتلال عمرو أديب المرتبة الأولى في قائمة الإعلاميين الأعلى أجرا، براتب 32 مليون جنيه، وذلك عن تقديمه برنامجه “القاهرة اليوم“.
وجاء كل من محمود سعد وإبراهيم عيسى في المرتبة الثانية، براتب 16 مليون جنيه لكل منهما، واحتل وائل الإبراشي المرتبة الثالثة بمبلغ 15 مليون جنيه، عن تقديمه برنامجه “العاشرة مساءً” على قناة “دريم2″ ، وجاء خيري رمضان ويوسف الحسيني في المرتبة الرابعة بمبلغ 14 مليون جنيه، خيري عن برنامجه ممكن” على قناة “CBC”، والحسيني عن برنامجه “السادة المحترمون” على قناة “ON TV”.

أما الإعلامية لميس الحديدي فجاءت في المرتبة الخامسة بين الإعلاميين، والأولى بين الإعلاميات، بحصولها على مبلغ 13 مليون جنيه، عن تقديم برنامجها “هنا العاصمة” على قناة “CBC”، فيما يتقاضى الإعلامي أحمد موسى مبلغ 10 ملايين جنيه، نظير تقديمه برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد”، ليحتل بذلك المرتبة السادسة بين الإعلاميين الأعلى أجرًا.

انتشار ظاهرة الانتحار في ظل الانقلاب. . الأربعاء 26 أغسطس . . السيسي يستعين بمصور الخلاعة ويفشل في تعليم زوجته “الإتيكيت”

نفسك تموتانتشار ظاهرة الانتحار في ظل الانقلاب. . الأربعاء 26 أغسطس . . السيسي يستعين بمصور الخلاعة ويفشل في تعليم زوجته “الإتيكيت”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*قرار جديد..16 دولة يمنع على المصريين السفر إليها إلا بموافقة الأمن..تعرف عليها!

ارتفعت عدد الدول التي تشترط وزارة الداخلية المصرية، الحصول على موافقات من جهاز الأمن الوطني، قبل السفر إليها، من 6 دول في ديسمبر 2014، إلى 16 دولة، أغلبها دولا بالفعل لا يحتاج المصري إلى الحصول على فيزا لدخولها.

وفي 13 ديسمبر 2014، صدر قرارا من وزارة الداخلية، يشترط الحصول على موافقات أمنية من الأمن الوطني قبل السفر إلى كل من “قطر والعراق وسوريا ولبنان وتركيا وليبيا“.

القرار الذي صدر في ديسمبر الماضي، وضع هذا الشرط على المسافرين من الرجال في المرحلة العمرية من 18 إلى 40 عاما، وعلى النساء غير الحاصلين على مؤهلات دراسية عليا، ولكن هذه الحسبة تغيرت في القرار الجديد.

القرار الجديد الذي صدر الثلاثاء، رفع عدد الدول التي يشترط الحصول على موافقات قبل السفر إليها إلى 16 دولة، وغير أيضا من طبيعة والعمر السني المفروض عليه الحصول على هذه الموافقة.

والدول في القرار الجديد هي “قطر وتركيا ولبنان وسوريا واليمن والأردن وماليزيا وكوريا الجنوبية وغينيا كوناكرى وإسرائيل وإندونيسيا وتايلاند وجنوب إفريقيا والدول المجاورة لها والسودان”، فيما أصبحت الفئات العمرية من 18 إلى 45 عاما وعلى الجميع فتيات وشباب.

وبررت الوزارة، ارتفاع أعداد الدول المشترط الحصول على الموافقة الأمنية، إلى “تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل، وأيضا لمواجهة محاولات هروب المطلوبين أمنيا إلى هذه الدول وخاصة أنها لا تحتاج تأشيرة للدخول“.

من ناحية أخرى، اعتبر محامين شباب، أن هذا القرار مخالف للدستور، لأن الدستور ينص على أن التنقل والسفر حق مكفول للمواطنين ولا يجوز فرض قيود عليهما، وأن هذا القرار يرتقي لدرجة القيود لأنه قد تسبب في تعطيل أي مواطن.

 

 

* “قضاء الكاراتية” ضبط شبكة دعارة بالعجوزة بينهم “قاض”

بدأت نيابة العجوزة، الأربعاء، التحقيق مع 6 سيدات ورجال، بعد ضبطهم بشقة سكنية أعلى قسم شرطة العجوزة ، أثناء ممارستهم الدعارة، وحيازتهم لقطع مخدر الحشيش .
وذكرت التحقيقات الأولية التي أجراها أحمد خطاب، مدير النيابة، أن مباحث شرطة الآداب طلبت إذنًا من النيابة لتفتيش الشقة محل الواقعة، بعد ورود معلومات عن إدارتها لممارسة الأعمال المنافية للآداب، فوافقت النيابة وضبطت الشرطة 6 سيدات ورجال في أوضاع مخلة، وبحوزتهم 4 قطع حشيش.
تبين من التحقيقات أن من بين المضبوطين رجلا وزوجته، صاحبي الشقة، ووجهت لهما النيابة ارتكاب جرائم التحريض على ممارسة الدعارة وتسهليها عن طريق مسكنهما، وطلبت تحريات تكميلية لمباحث الآداب حول دور باقى المتهمين، بعد توجيه اتهام ممارسة الدعارة لفتاتين أخريين.
كما طلبت النيابة تحريات تكميلية لمباحث الآداب حول دور رجلين (بينهما قاضٍ) ضبطا بالشقة، وبيان إذا كانا يلجآن لممارسة الجنس فحسب، أم لهما علاقة بإدارة المسكن لأعمال الدعارة.

 

* بيان من معتقلى سجن طره

سجن مزرعة طرة بيانا فجر اليوم أعلنوا فيه رأيهم في مسألة الخلاف القائمة بين تعريف العمل السلمي والعمل الثوري، مؤكدين أن دماء الشهداء حسمت القضية منذ اللحظة الأولى لصالح الخيار الثوري.
البيان الذي أصدره المعتقلون فجر اليوم 26 أغسطس والذي حيوا فيه الثوار بالميادين وطالبوهم بالصمود حتى تأتي لحظة الحسم وإسقاط الانقلاب العسكري.

وأكد البيان أن الثورة المصرية تستند على “معيار منضبط صاغه علماء الأمة في بيان أوجب ثورية المسار وحدد الإطار وشرح التفاصيل، فخرج بيان نداء الكنانة ليسع الثوار فيه اجتهاد جديد لم يكن مثله لهم من قبل.. اجتهاد جديد جعل الثورة فريضة، والإيمان بها واجبا، والقيام بها واجبا، والقعود عنها معصية وخذلان”.

وتوجه المعتقلون بشكل واضح إلى “الأساتذة الكرام” و”الإخوة الأفاضل” ممن لهم حق وفضل قائلين: “لن يمنعنا حبنا لأشخاصكم وتقديرنا لذواتكم واعترافنا بتضحياتكم واحترامنا لسبقكم وطول أعمالاكم أن نقول لكم بملء أفواهنا “لا” إذا رأينا انحرافا عن مسار ثورتنا…”

نص بيان معتقلي سجن مزرعة طرة:

تابعنا بترقب وشغف ذلك الخلاف الذي ترددت أصداؤه في الايام الأخيرة، ورأينا أن لزاما علينا أن نشرح موقفنا بوضوح وأن نبعث برؤيتنا التي نؤمن أن تضحياتنا في سبيلها لم تكن هدرا ولم تذهب هباء منثورا، وباعتبارنا شركاء في الثورة والنضال.. من حقنا نسأل:-

من صاحب الثورة الحصري حيت يتحدث وحده بإسمها؟

من يجرؤ – يا سادة- أن ينظر في عيون الأطفال وهم يبكون آباءهم الشهداء الذين سبقونا إلى الله ثم يتولى بعد ذلك إلى الظل ويذهب إلى أهله يتمطى ثم يخرج علينا معلنا أننا محتاجون إلى تعريف جديد للثورة والسلمية؟

مخطيء من يظن أنه يستطيع العودة بالزمان إلى الوراء.. ومخطيء من يزعم أن مسار الثورة يحتاج – من حيث المبدأ- إلى مراجعة.. مخطيء الف مرة لأن الشهداء حسموا بدمائهم المسألة منذ اللحظة الأولى وهم يرتقون.

والمبدأ إذن غير محتاج إلى شرح ولا إلى توضيح.. وتطبيقه لا يحتاج أيضا إلى دفاع ولا إلى تبرير.

فبرغم أن الثورات ليس من طبيعتها أن تنضبط.. لكن ثورتنا رغم ذلك اتكأت في مبدئها وممارساتها على معيار منضبط صاغه علماء الأمة في بيان أوجب ثورية المسار وحدد الإطار وشرح التفاصيل، فخرج بيان نداء الكنانة ليسع الثوار فيه اجتهاد جديد لم يكن مثله لهم من قبل.. اجتهاد جديد جعل الثورة فريضة، والإيمان بها واجبا، والقيام بها واجبا، والقعود عنها معصية وخذلان – فأين إذن ذلك المسار الذي يستحق المراجعة وكيف يحتاج المبدأ بعد هذا إلى إعادة التأصيل؟!!

إننا نتوجه من هذا المنطلق إلى أساتذتنا الكرام وإخواننا الأفاضل ممن لهم حق وفضل علينا فنقول: لن يمنعنا حبنا لأشخاصكم وتقديرنا لذواتكم واعترافنا بتضحياتكم واحترامنا لسبقكم وطول أعمالاكم أن نقول لكم بملء افواهنا “لا” إذا رأينا انحرافا عن مسار ثورتنا.. لأن نياتكم الحسنة وحدها لن تشفع لكم أمام التاريخ ولن تغفر لكم أمام الأجيال القادمة التي ستضع أعمالنا جميعا في ميزان المحاسبة.

أما دماء الشهداء!! هل تسمعون؟ دماء الشهداء ستظل لعنة تطاردنا جميعا.. كل ليلة إذا تخيلنا – بدافع نبيل- أننا نرتدي عباءة الحكمة الزائفة في الوقت الذي فيه على وجه الحقيقة جلباب الذلة والمكسنة.

أما الثوار المرابطون في الميادين والطرقات فغليهم نقول: إن طريقنا وطريقكم واحد ونحن به مؤمنون. ونعلم أنكم ضحيتم كثيرا ولا زلتم تفعلون، ونعلم أنكم مثلنا في سجن كبير هو الأرض من حولكم بما رحبت،.. وكان بوسعكم أن تجلسوا في بيوتكم قاعدين غير أولى ضرر، وكان بوسعكم أن ترضوا ضمائركم بكلمات يومية تكتبونها في “نضال ثوري” آمن عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأن تتحدثوا طويلا طويلا عن التضحية والنضال – نظريا- بالتفصيل وأنتم متوسدون الآرائك، لكنكم لم تفعلوا.. لكنكم تركتم أطفالكم وبيوتكم ورابطتم في ميادين الثورة من أجل قضية عادلة.

إننا فخورون بكم حقا من أعماقنا. وأن نداء الكنانة حين دعاكم لم يكن يعبث بكم أو يدغدغ عواطفكم ثم يترككم في الميدان متورطين.. كما أنكم لستم المسؤولين أبدأ عن المقاومة حين تأتي ومعها بعض الخسائر، سل الفعل أولا قبل أن تحاكم ردة الفعل. هذه يسأل عنها من استباح الغدر واستحل السفك ونشر الفتك – الانقلابيون هم من يتحملون “وإن من أشعل النيران يطفئها – وإن من بدأ المأساة ينهيها”.

إننا لا نريد منكم أن تفكروا فينا – فكروا في مهمتكم أنتم.. فأنتم جذوة الأمل المشتعل في أعماقنا ولن نسمح لأنفسنا أبدا أن نكون ورقة يضغطون بها عليكم للمساومة على مائدة المفاوضة.أولى لنا وأولى ثم أولى لنا فأولى أن نظل في السجون بكرامة وشرف من أن نخرج في صفقة مشبوهة يلحقنا بها العار إلى يوم الدين.

أما الغيورون الذين يرقبون تفاصيل المشهد في حيرة فنقول لهم لا تقلقوا مما قد يبدو لأول وهلة “ماء عكر تلقي فيه شباك الصيد الخبيث”.. لأن هذا العكار على السطح يبطن أسفل منه في الأعماق موجا عتيا يتطافع وسيشتد وحتما سيفيض. لأن جماح الثورة لن يكبحه أبدا زر يضغطه أحدهم ذات مساء.. لأنها لم تنطلق بقرار.. فكيف إذن يا سادة يوقفها أي قرار؟..

لقد أثبتت تلك الأحداث التي أسفر عنها هذا الخلاف أن الغضب أصبح أقوى من الصبر والثأر أسبق من الصفح، ومن يتوهم أن بوسعه الوقوف أمام جسارة موج الثورة فسيغرقه عنفوانها وتبتلعه دوامتها في ثوان..لقد كشفت تلك الأحداث أن لم يعد بوسع أحد أن يملي خياراته من علو.. وأن الإخوان المسلمين ليسو وحدهم الآن. فمصر كلها مختطفة – ومصر كلها ذات ثأر وأبناؤها المخلصون جميعا في خندق واحد .. بقيت نقطة أخيرة تجدر الإشارة إليها
إن تماسك التنظيم كان ولايزال قيمة حاكمة في الجماعات الكبرى التي استعصت على الزوال.

لكن القيمة الحاكمة تظل – مهما تأصلت- محرد خادم للرسالة التي من أجلها تنشأ الجماعات.. واليوم رسالتنا جميعا هي الثورة.. الثورة بكل متطلباتها ولوازمها.. فإذا عجز التنظيم في لحظة من اللحظات أن يخدم أهداف الثورة.. فإن القيمة تنقلب عبئا على الرسالة.. وساعتها ستتراجع تلك القيمة ولن يأبه بها الكثيرون بعد أذ أصبحت عبئا يكبل الحركة والتقدم. ولن يستطيع أحد حينها أن يمنع العقد الفريد من أن ينفرط لؤلؤه المكنون لؤلؤة إثر أخرى.. وساعتها لن يرحمنا التاريخ أيضا إلا إذا كان منا اليوم رجل رشيد – ونثق أنهم كثيرون؟

التوقيع: معتقلو سجن مزرعة طره.

فجر ٢٦ أغسطس 2015

 

*بعد عام و8 أشهر .. قضاء الانقلاب يخلي سبيل الشيخ ربيع ابو عيد “القناص الكفيف

أخلت محكمة جنايات دمياط الانقلابية اليوم الأربعاء سبيل المتحدث الإعلامي لرابطة علماء الأزهر الشيخ ربيع أبو عيد، بعد اعتقالٍ دام عامًا وثمانية أشهر.

وبحسب محامي الدفاع جار الانتهاء من إجراءات إخلاء السبيل.

وكانت سلطة الانقلاب قد وجهت للشيخ الكفيف  تهما عدة غير منطقية، أبرزهاتكسير وترهيب وحمل سلاح أبيض وقطع طريق واستعراض قوة وقنص ضابط شرطة.

كما ادعت نيابة الانقلاب أن الشيخ الكفيف منذ صغره كان يحمل سلاح لقنص الجيش والشرطة!! مما حدا بالبعض لإطلاق لقب القناص الكفيف على الشيخ سخرية من أمن الانقلاب الذي لا يجيد حتى تلفيق التهم.

 

 

*”المحليات أولا”.. آخر محاولات السيسي للهروب من كابوس”البرلمان”

شهدت الايام الماضية تعالي بعض الأصوات المقربة من السيسي للمطالبة بإجراء الانتخابات المحلية قبل البرلمانية، وهو ما اعتبرته بعض الأحزاب محاولة من نظام السيسي للتهرب من إجراء الانتخابات البرلمانية.

كان أبرز المطالبين بإجراء الانتخابات المحليات أولا ، سمير غطاس -رئيس ما يعرف بـ”منتدى الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية”- والذي أطلق مبادرة تسمي بـ”المحليات أولا”، اعتبر خلالها إجراء المحليات أولا ضرورة وطنية ، وزعم أن المبادرة تستهدف بناء الديمقراطية الحقيقية بداية من القواعد الشعبية فى المجالس المحلية المنتخبة واختبار قدرة الدولة فى تنظيم الانتخابات النيابية العامة من خلال إجراء انتخابات المحليات أولا وتمكين الشباب من ما لا يقل عن 50% من مقاعد هذه المجالس وفقا للدستور.

واتفق معه معتز بالله عبد الفتاح -أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة- معتبرا أن إجراء الانتخابات المحلية أولا يفرز لمصر كفاءات حقيقية تستطيع القيام بدورها التشريعي داخل البرلمان فيما بعد، خاصة وأن إجراء الانتخابات البرلمانية في ظل استمرار وجود المال السياسي وحركات الإسلام السياسي ستؤدي إلى وجود برلمان لا يختلف عن سابقيه”.

وطالبت تهانى الجبالي -نائب رئيس المحكمة الدستورية سابقا والقيادية بالتحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية- بالبدء بانتخاب المحليات أولا قبل البرلمان، بدعوى تحضير البيئة السياسية من القاعدة وأن مصر في مرحلة انتقالية وتأسيسية تتطلب إجراءات في العمق. 

وحذرت من خطورة عدم إجراء الانتخابات المحلية أولا، بدعوى مساعي رجال نظام مبارك ورجال الأعمال للوصول للبرلمان، والسيطرة على تشكيل الحكومة من أجل استمرار السيطرة على السياسات أو نفاذ عدد من ممثلى التيارات الدينية للبرلمان، وهو ما سيجعله دون مستوى التطلعات، وقد يكون برلمانا مؤقتا.

وأضافت الجبالي أن قانون المحليات الحالي لا يحتاج لتعديلات ويمكن أن تجرى الانتخابات على أساسه، ثم يعدل بعد تشكيل البرلمان، ويمكن للجنة الإصلاح التشريعي أن تنظر فيه إذا كان هناك ما يستحق التعديل العاجل.

من جانبه اعترض حزب المصريين الأحرار على تلك الدعوات، وقال شهاب وجيه، المتحدث الرسمي باسم الحزب، من المستحيل في الوقت الحالي القيام بهذا الأمر، وإن الأولوية لإجراء انتخابات البرلمان ثم المحليات مباشرة ، مشيرا إلى أن الحديث عن الانتخابات المحلية يحتاج إلى وقت كبير قد يقارب العامين، لأنه لابد من إعادة هيكلة للمحليات بشكل كامل، كما أن تعديل قانون المحليات لا بد وأن يصدر عن مجلس النواب، حتى لا يمكن الطعن عليه في حالة صدوره من السيسي في الوقت الحالي.

وأضاف لا يمكن تأجيل البرلمان لمدة عامين حتى إجراء انتخابات المحليات، معتبرا هذا “أمرا مستحيلا” في مرحلة الفراغ التشريعي الذي تعيشه مصر حاليا.

 

 

*تحت شعار “عدو الشرعية صديقي”.. السيسي يزور روسيا بحثا عن دعم بوتين

 روسيا تلعب دورا مناهضا للتحرك العربي في القضية السورية واليمنية والعراقية، وتدير التحرك الإيراني في المنطقة، استطاعت جذب رءوس أنظمة إليها، فمن السعودية إلى مصر والإمارات والأردن تتوالى الزيارات العربية لموسكو، بحثا عن صفقات عسكرية ودعم للبقاء في السلطة.

ورغم اختلافات الرؤى والتوجهات وأنماط التسلح، بين الأردن والإمارات ومصر، إلا أن أبرز ما تمتلكه روسيا قدراتها الفائقة على التحكم بالملف السوري، عبر سفن الشحن التي لا تتوقف عن إمداد نظام بشار بالسلاح، القادر على الإبقاء على بقايا نظامه، بعدما فقد نحو 60% من الأراضي السورية.. بجانب حق الفيتو.

“إرهاب” السر!

وكشفت صحيفة “فزجلياد” الروسية، اليوم الأربعاء، عن عقد “قمة سرية” لمناقشة الوضع فى الشرق الأوسط، شارك فى الاجتماع عبد الفتاح السيسى والملك عبدالله الثانى وولي عهد دولة الإمارات العربية المتحدة محمد آل نهيان، بالإضافة إلى مجموعة من المسئولين رفيعى المستوى فى المنطقة، أمس الثلاثاء.

وأضافت أن المفاوضات تناولت الأزمة فى سوريا، والإرهاب الذى يتمثل فى تنظيم “داعش” وتوحيد جهود روسيا ومصر والأردن والإمارات فى مكافحة الإرهاب (الإخوان والحركات الإسلامية ومشروع الإسلام السياسي).

ودفع تصاعد نشاط تنظيم الدولة الإسلامية ضد حكومات المنطقة العربية، التقارب بين دول المنطقة بما فيهم بشار الأسد وحتى إيران مع الأطراف الدولية، وفي مقدمتها روسيا.. التي بدأت تمتلك أوراق الحل في قضايا المنطقة، عبر السلاح ومشروعات صناعة الطاقة.

ولعل أبرز ما يفسر تزامن الزيارات، تناغم عمل أجهزة المخابرات المصرية الأردنية والإماراتية، حول آليات مكافحة المشروع الإسلامي في الشرق الأوسط في ليبيا وتونس والمغرب العربي وفلسطين والشرق العربي، وفي هذا الإطار تبرز مبادرة الرئيس فلاديمير بوتين لتشكيل تحالف “لوجيستي” واسع لمواجهة تنظيم “داعش”، بما في ذلك التعاون الأمني الوثيق وتبادل المعلومات والملفات، وإغلاق مصادر التمويل، وتجفيف المنابع التي تمد التنظيمات “الإرهابية” بالأموال والعناصر.

غطاء اقتصادي

وبجانب ملف الإرهاب بمشتملاته السورية والداعشية.. تبرز بعض الملفات الاقتصادية كمشروعات الطاقة والتسلح وتنويع مصادر السلاح التي يحاول الإعلام المصري إبرازها والطنطنة بها، ليبدو السيسي كأنه عبد الناصر الذي تحدى واشنطن ونوع تسليح الجيش المصري، متناسيا صعوبة العودة للمنظومة الروسية بعد أكثر من 30 عاما من أمركة السلاح المصري.

وكانت صحيفة “فيدوموستي” الروسية كشفت أن موسكو والقاهرة بصدد توقيع عقد خاص بتزويد مصر بـ46 مقاتلة من طراز “ميج-29″.، يبلغ قيمة العقد 2 مليار دولار.

وكانت روسيا سلمت مصر في نهاية يوليو الماضي زورقا للصواريخ الهجومية من فئة “مولنيا”.

كما تسعى مصر لإبرام صفقة البدء في مشروع المفاعل النووي لإنتاج الكهرباء بالضبعة، الذي يواجهه بعض الخلافات بين الطرفين حول مدة تنفيذ المشروع التي يرفض الجانب الروسي الالتزام بأن تتم في مهلة 3 سنوات فقط، وحول تقديم الدعم الفني للمحطة بعد انتهاء عقد إدارتها وتشغيلها، بالإضافة إلى خلافات مالية أخرى، فيما يراوح حجم الاستثمارات المشتركة بين الجانبين مكانه، فلم يطرأ جديد على صعيد الاستثمارات الروسية في مصر، التي لا تتجاوز 60 مليون دولار، تعود بالكامل إلى فترة ما قبل ثورة 25 يناير 2011.

لذا يرى مراقبون أن زيارة السيسي ولقاءه الرابع ببوتين، مجرد رسالة فقط، حيث يروج السيسي لهذه الزيارة في الداخل المصري، باعتبارها نقطة محورية في علاقة نظامه ببوتين، خصوصاً في مجال تنفيذ وعود المساعدات التنموية التي وجّهتها روسيا إلى مصر بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، ولا تزال متباطئة حتى اﻵن، واقتصرت على بعض “الهدايا” العسكرية المحدودة وقطع للأسلحة الروسية القديمة المعدلة من قبل الجيش المصري.

المصالح الروسية
ومنذ مطلع العام الجاري، أخذت روسيا، تحت وطأة العقوبات الغربية التي فرضت عليها بسبب موقفها في أوكرانيا وضمّها لجزيرة القرم، وبتأثير سياسة العقاب التي اتبعتها السعودية ضدها من خلال خفض أسعار النفط بفعل زيادة العرض، بالتقارب إلى الدول الخليجية لاسيما السعودية.

وبدأ التقرب الروسي عبر امتناعها عن استخدام حق النقض “الفيتو” ضد قرار مجلس الأمن رقم 2216 الخاص باليمن في إبريل 2015، لحظر السلاح على جماعة الحوثي حليف إيران، ومنح الشرعية للتدخل العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن.

وأسفرت الخطوة الروسية عن تطور كبير في العلاقات الثنائية بلغ حد توقيع اتفاقية تقوم روسيا بموجبها ببناء 16 محطة للطاقة النووية في السعودية، خلال زيارة قام بها وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، إلى روسيا أواخر يونيو الماضي، التقى خلالها الرئيس بوتين.

كما قام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بزيارة موسكو في 12 أغسطس الجاري، وذلك استكمالًا لمحادثاته التي بدأها مع لافروف في الاجتماع الثلاثي الذي جمعهما في الدوحة بوزير الخارجية الأميركية مطلع الشهر.

كما تسعى مصر بجانب المباحثات السرية حول آليات “مكافحة الإرهاب”، إلى زيادة الاستثمارات الروسية في مصر خاصة قناة السويس، بجانب دعم ملف مصر في الأمم المتحدة لمقعد إفريقيا بمجلس الأمن.

أما محمد بن زايد، الذي يشارك في افتتاح فعاليات معرض “ماكس” الدولي للطيران والفضاء 2015 الذي يقام في موسكو في الفترة من 25 إلى 30 أغسطس، بجانب تفعيل التعاون، خاصة في مجالي الاستثمارات والطاقة، حيث تنسق موسكو وأبوظبي عملهما في إطار منتدى الدول المصدرة للغاز.

إضافة إلى الآمال المعقودة على نتائج عمل مشاريع شركتي “روس نفط” و”كريسنت بتروليوم” لتطوير حقل نفطي في إمارة الشارقة، وكذلك التعاون بين “روس نفط” وشركة “مبادلة للبترول” الإماراتية حول تطوير حقلين نفطيين في سيبيريا الشرقية.

بينما تخطط الأردن لبناء أول محطة كهرونووية في الأردن، وتتولى بناءه مؤسسة “روس أتوم” الروسية، ومن المتوقع، إنجاز المحطة بحلول عام 2020 بتكلفة تقدر بـ 5.4 مليارات دولار.

سيناريوهات ثلاثة

في المقابل، تتوقع المصادر أن يكون الوضع في سورية هو الملف اﻷبرز على مائدة بوتين والسيسي، خصوصاً في ظل المفاوضات الجارية بين السعودية وروسيا حول الحل في سورية، والذي يتخذ أكثر من سيناريو لم يحسم حتى اﻵن.

السيناريو اﻷول الذي ترغب فيه موسكو هو تأجيل حسم الصراع بين نظام بشار اﻷسد، والمعارضة وتوجيه فوهات المدافع من جميع دول المنطقة إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” أوﻻً، وهو ما روج له وزير الخارجية الروسي سيرغي ﻻفروف ﻷول مرة في يونيو الماضي.

وتتردد معلومات عن عدم رفض الوﻻيات المتحدة لهذا السيناريو، وقبوله من قبل السعودية وتأييده بشدة من قبل مصر، التي تبحث عن دور عسكري بارز لها في المنطقة خلال الفترة الحالية كقائدة مفترضة للقوات العربية المشتركة التي تروج لها عربياً بمساعدة اﻹمارات.

أما السيناريو الثاني الذي لم تعلنه أي دولة حتى اﻵن، ويقف عند حدود التداول اﻹعلامي الغربي، فهو تقسيم سورية بين النفوذ الخليجي وتركيا ونفوذ إيران، وتنازل كل طرف عن بعض أهدافه اﻹقليمية، وهو السيناريو الذي ترفضه مصر تماماً، وتفضل عليه تقديم دعم غير محدود لبشار اﻷسد.

والسيناريو الثالث هو إعطاء فرصة أخرى لمائدة المفاوضات في مؤتمر جنيف الثالث الذي بدأت روسيا التحضير له على عدة أسس من بينها اجتماعات الفرقاء السوريين في القاهرة، على أن يتمحور اللقاء في جزء منه على توحيد الجهود ضد “داعش”.

وتتفق آراء السيسي وبوتين على ضرورة المواجهة العسكرية لـ”تنظيم الدولة الإسلامية” في العراق وسورية وليبيا، وعلى أن ظهور “الدولة الإسلامية” كان جزءًا من تخطيط فوضوي للمنطقة بدأت بثورات الربيع العربي.

وهذا اﻻتفاق الفكري بين الطرفين من اﻷسباب الرئيسية للتقارب بين القاهرة وموسكو حالياً، والتي يظل السيسي مستنداً إليها في التعويل على بوتين لمساعدته اقتصادياً وعسكرياً، وإن كان البطء هو سمة الخطوات الروسية الرامية لكسب موطئ قدم جديد لها في الشرق اﻷوسط.

وتبقى الزيارات الدبلوماسية والبروتوكولات التي يعشقها الضعفاء زادا للنظام المصري باعلامه، فيما المنافع الاقتصادية نسمع عنها ولا نراها.. المهم الزيارات والاستقبالات والوعود، التي لا تفارق الأوراق وأروقة الوزارات!

 
*إضراب في “النطرون” احتجاجًا على التنكيل وسحل المعتقلين

أكدت مصادر حقوقية اعتداء عناصر مليشيات الانقلاب بسجن وادي النطرون على المعتقلين السياسيين، بالضرب والسحل، ونقل عدد منهم إلى التأديب؛ ما جعل بقية المعتقلين يدخلون في إضراب مفتوح لحين تراجع إدارة السجن عن قرار نقل زملائهم.

وقالت صفحة “مراسلون” المهتمة بالشأن الثوري، ظهر اليوم الأربعاء: “أمن الانقلاب يعتدي بالضرب والسحل، وفتح خراطيم المياه على المعتقلين بسجن وادي النطرون، ونقل 10 معتقلين للتأديب، وبدأ المعتقلون في إضراب لحين رجوع زملائهم معهم”.

يأتي ذلك في إطار تدهور أوضاع آلاف المعتقلين السياسيين في سجون العسكر، وتصاعد عمليات القتل البطيء جرَّاء الإهمال الطبي المتعمد والتعذيب ومنع الدواء والطعام.

 

 

*12ساعة ظلامًا بالقاهرة.. وأعطال الكهرباء تغلق الهواتف

تصاعدت أزمة انقطاع التيار الكهربي، في عدد من محافظات الجمهورية، لتتخطى حاجز الـ12 ساعة متواصلة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وحالة تجاهل تام من حكومة الانقلاب.

وأكد أهالي منطقة الدواجن بحي حلوان انقطاع التيار الكهربي لأكثر من 12 ساعة متواصلة، بدءًا من الساعة الثالثة عصر أمس وحتى فجر الأربعاء، مؤكدين أنهم اتصلوا أكثر من مرة بأعطال شركة الكهرباء عبر رقم “121”، وكان الرد هو غلق السكة في وجه المواطنين أكثر من مرة.

الأمر نفسه عانت منه محافظة البحيرة؛ حيث أكد أهالي قرية الطيرية التابعة لمركز كوم حمادة، أن فترة انقطاع التيار الكهربي تخطت الـ12 ساعة أيضًا، بدءًا من الساعة الرابعة من عصر أمس، وحتى الفجر اليوم.

وأكد الأهالي أنهم اتصلوا بأعطال شركة الكهرباء وتبين لهم قيام الموظفين بـ”رفع السماعة” كما اتصلوا بشرطة النجدة، فلم يكن الأمر أفضل حالاً، كما تقدموا بشكاوى عبر أعطال وزارة الكهرباء فكان التجاهل سيد الموقف.

وشكى أهالي قرية الطيرية بمحافظة البحيرة من تفاقم الأزمة، وتجاهل المواطنين الأمر الذي أدى إلى فساد كميات كبيرة من الأطعمة؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة، فضلاً عن خسائر هائلة لحقت بعدد من محلات المواد الغذائية والجزارة.

 

 

*نشطاء مواقع التواصل يتضامنون مع إضراب معتقلي مسجد الفتح

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك, توبتر” هاشتاج جديدًا بعنوان “إضراب معتقلي الفتح ” تضامنًا مع الإضراب الذي دشنه أكثر من 449 معتقلاً في محبسهم بعد صدور أحكام تصل للمؤبد بحقهم.
وقال النشطاء في تدوينات لهم إن معتقلي مسجد الفتح تم القبض عليهم عشوائيًا منذ عامين خلال تنظيم مسيرات مناهضة للنظام ومن بينهم الأختان ” رشا وهند منير ” صدر بحقهما حكم بالمؤبد فقط لتواجدهما بمحيط المسجد ولم يتم النظر في الطعن.
وأضافوا: لا يوجد تهم حقيقية، مؤكدين أن اعتقالهم غير قانوني وهناك أشخاص لم يصدر بحقهم أحكام قانونية و تعدوا مده الحبس الاحتياطي”.

 

 

*”التنسيقية للحقوق والحريات” تؤكد تعرض المنير للتعذيب الوحشي

أكدت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، إحدى الجمعيات الحقوقية، تعرض المعتقل “جابر المنير” ، لعمليات تعذيب وحشية داخل مقر قوات الأمن المركزى، ثم مقر أمن الدولة بمحافظة الغربية، لإجباره على الاعتراف بتهم ملفقة.
وأوضحت “التنسيقية” -عبر صفحتها على موقع “فيس بوك” صباح اليوم الأربعاء- أن المعتقل جابر المنير يتعرض لشتى أنواع التعذيب البدني والمعنوي، على أيدى قوات الأمن، كما وصلت معلومات لأسرته عن طريق بعض المعتقلين أنه يتم تعذيبه لأكثر من 6 ساعات يوميا، لإجباره على الاعتراف بتهم لم يرتكبها.
وأوضحت “التنسيقية” أن المعتقل جابر المنير، ألقي القبض عليه من منزله بتاريخ 2 أغسطس الجاري، دون العثور على أي مضبوطات أو أحراز داخل منزله، حيث تم احتجازه بمقر قوات الأمن المركزي بطنطا بمحافظة الغربية، ومقر الأمن الوطني، حيث يتعرض للتعذيب منذ 20 يوميا، دون عرضه على النيابة حتى الآن.
يذكر أن “المنير” مدرس لمواد العلوم الشرعية بمحافظة الغربية، ومعروف وسط اهل قريته وجيرانه بحسن الخلق، فضلا عن علاقته الطيبة بشباب القرية، وخدماته لأهل قريته.

 

 

*أحزاب “30 يونيو” تنقلب على السيسي بتظاهرات 12 سبتمبر

أثار إعلان عدد من الأحزاب والحركات والشخصيات المؤيدة لحكم العسكر، المشاركة في تظاهرات 12 سبتمبر المقبل، التي دعت إليها عدد من النقابات المهنية والعمالية، لإسقاط قانون الخدمة المدنية، “سيء السمعة”، العديد من علامات الاستفهام حول أهداف هذه المشاركة؟ ومخزى التوقيت؟ وما إذا كانت ثمة علاقة بين المشاركة ومحاولات تلك الأحزاب والحركات العودة للمشهد السياسي من جديد، بعد أن أصبحت مهمشة بشكل كبير منذ 30 يونيو 2013؟

وكان من بين تلك الأحزاب؛ حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، الذي دعا للمشاركة في تظاهرة 12 سبتمر، واصفا قانون الخدمة المدنية بأنه جاء لخصخصة الجهاز الإداري للدولة، منتقدا خروجه دون حوار مجتمعي، ودون وجود ضرورة تستدعي سرعة إصداره في ظل غيبة مجلس النواب.

وانتقد الحزب رغبة الحكومة في تقليص عدد الوظائف لديها، في الوقت الذي تحدث فيه وزارات جديدة، وتفصل وزارة السكان عن وزارة الصحة، وتستحدث وزارة للتعليم الفني ليزيد تضخم الوزارات، لافتا إلى أنه يوجد فى الحكومة 1,940,984 يعملون بالتعليم الجامعى ودون الجامعي، وهناك مئات الفصول والكليات التي تشكو من نقص المعلمين و606,656 يعملون بالصحة، وهناك مئات المستشفيات والوحدات الصحية تشكو من نقص الأطباء والتمريض.

وأضاف الحزب أنه يوجد 971 ألفا يعملون في وزارة الداخلية، بما يعني أن هدف القانون هو تخلي الدولة عن التعليم، والصحة والخدمات، والمرافق العامة وتركها للقطاع الخاص مع فتح الباب للمعاش المبكر، مشيرا إلى وجود تفاوت صارخ علي مستوى الأجور والبدلات، حيث تصل بدلات رئاسة الجمهورية إلى 1800%، وأمانة مجلس الوزراء 1350%، بينما يعاني موظفو الجهات الحكومية الأخرى والمحليات الذين يمثلون أكثر من 54% من الموظفين ويخدمون 90% من السكان من تدني أجورهم.
وبعد طول صمت وعزوف عن المشاركة في الفعاليات الاحتجاجية الشعبية، أعلنت حركة شباب 6 إبريل تضامنها مع الموظفين والعمال ضد قانون الخدمة المدنية، وقالت الحركة في بيان لها عبر حسابها على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “أكد شباب 6 إبريل دعمهم وتضامنهم مع الموظفين والعمال ضد قانون الخدمة المدنية الذي يعصف بحقوقهم وأجورهم وسط ارتفاع حاد لأسعار السلع والخدمات”.

في حين اعتبر الحقوقي خالد على، أن العيوب الموجودة في جهاز الدولة هيكلية فرضتها الأنظمة الحاكمة عبر الوقت، ولم يتسبب فيها العاملون، مشيرا إلى أن الفلسفة التشريعية وراء قانون الخدمة المدنية واضحة وضوح الشمس، وهي تخفيض عدد العاملين بالدولة من 6 ملايين موظف إلى 3.5، منتقدا عدم تحديد القانون في المادة الأولى منه الهيئات العامة التي يسري عليها القانون، ما سبب تخبطا بين تصريحات المسئولين.

وأوضح أن القانون يعد تشريعا اجتماعيا لذا يجب أن يهدف لتحقيق اﻷمان الوظيفي للعاملين بالدولة وليس العكس، مؤكدا أن القانون لا يحارب الفساد الإدارى الخاص بالإدارات العليا والإدارات التنفيذية على الإطلاق، مشيرا إلى أن القانون يعد الأخطر لكونه صدر دون مناقشة مجتمعية أو وجود برلمان يناقشه، منتقدا نسبة العلاوة المقررة في القانون الجديد وهي 5% فقط، مفيدا بأنها لا تتناسب بأي حال مع نسبة التضخم كل عام.

وكعادته، وقف حزب رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس “المصريين الأحرار”، في منطقة ضبابية، وقال شهاب وجيه -المتحدث الرسمي للمصريين الأحرار-: إن حزبه لا يستطيع حتى هذه اللحظة إصدار موقف نهائي من قانون الخدمة المدنية، بسبب حالة الغموض الكبيرة التي تشملها بنوده، وغياب المعلومات المتعلقة بالفئات المستثناة منه، وكذلك نتائجه الحقيقية بعد التطبيق.

 

 

*قضاء الانقلاب يؤيد إخلاء سبيل أنس السلطان وشقيقيه

أكد المحامي محمد الباقر صدور قرار برفض الاستئناف المقدم من نيابة الانقلاب على قرار إخلاء سبيل الشيخ أنس سلطان الشهير بـ”شيخ العامود” وأخويه أسامة وإسلام، فيما تم دفع الكفالة من 1000 إلى 10 آلاف جنيه لكل منهما.

وقال “الباقر” -في تدوينة له عبر موقع “فيس بوك”، اليوم الأربعاء-: “قرار نهائي.. رفض استئناف النيابة وتأييد قرار إخلاء سبيل أنس السلطان وأخويه أسامة وإسلام، ورفع كفالة الإتاوة من ١٠٠٠ إلى ١٠ آلاف جنيه لكل منهما، الحمد والشكر لله وعقبال كل المعتقلين”.

كانت سلطات الانقلاب قد أصدرت، أمس الأول، قرارًا بإخلاء سبيل الشيخ “أنس سلطان”، وأخويه بعد أن اعتقل في 25 مايو الماضي من منزله بمنطقة مدينة نصر بالقاهرة، ثم قامت باعتقال شقيقه إسلام بالصف الثالث الثانوي، وأسامة السلطان “طالب جامعي”.

يذكر أن الشيخ أنس السلطان هو إمام وخطيب أزهري، خريج كلية الشريعة والقانون، وأحد مؤسسي وعضو هيئة تدريس بمدرسة شيخ العمود، التي يحاضر بها عدد من شيوخ الأزهر الشريف، وله العديد من الندوات والمحاضرات الدينية، ومن الوجوه البارزة في ثورة 25 يناير، فضلاً عن كونه أحد المصابين في أحداث الثورة.

 

 

*سماع دوي انفجار ضخم يهز أرجاء مدينة العريش

 

 

*#العب_بعيد_ياساويرس هاشتاج يتصدر تويتر

دشن نشطاء هاشتاج #العب_بعيد_ياساويرس و هو الذي تصدر تويتر في دقائق معدودة 

و عبر فيه النشطاء عن غضبهم مت تصريحات رجل الأعمال الطائفي نجيب ساويرس

 
*مؤيدون للانقلاب يدشنون حملة لتولي السيسي رئاسة أمريكا والعالم

“الحملة الدولية لترشيح السيسي لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية”، ليست هذه حملة ساخرة أو هزلية، لكنها  حملة جادة دشنها نشطاء مؤيدون للانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي على “فيسبوك” للمطالبة بتوليه رئاسة أكبر دولة في العالم.

وبلغ عدد المشتركين في الحملة أكثر من 57 ألف شخص خلال أيام قليلة من إطلاق الصفحة الخاصة بتلك الحملة على موقع “فيسبوك”. 

ويقول القائمون على الحملة إنهم يسعون لترشيح السيسي لرئاسة الولايات المتحدة بعد نجاحه الباهر -حسب قولهم- في حكم مصر وإدارة شؤونها، وبعد أن نجح السيسي في هزيمة كل الدول العظمى وإفشال مخططاتها لتقسيم مصر ونشر الفوضى في الشرق الأوسط، وتأتي كذلك استجابة لرغبة الشعب الأمريكي ومرشحهم للرئاسة “تيد كروز” في تولي السيسي رئاسة أمريكا.

وكتبوا في التعريف بحملتهم، لكن باللغة الإنجليزية، أنهم قرروا التعبير عن غضبهم واستنكارهم لممارسات الإدارة الأمريكية من خلال ترشيح السيسي لرئاسة أمريكا، لتصبح رسالة قوية وواضحة لكل الرؤساء الأمريكيين بأن المصريين غاضبون!.

“أمريكا شوية عليك”

كتبت “أمال سلام”: “اعظم رئيس في العالم السيسي، وموتوا بغيظكم، يارب يحميك يا سيسي ياحبيب الملايين”.

وقالت “جنى الشبراوي”: “ياريت ياريس تحكم قاره آسيا كلها، ونفتحها على أفريقيا وتكون أنت الريس، والله ماهيلاقوا أسد مثلك ولا ضمير حي”.

وعلى غرار التفويض الذي منحه مؤيدو الانقلاب للسيسي، في يوليو 2013، لمحاربة الإرهاب، قال عدد من أعضاء الحملة إنهم يمنحون السيسي تفويضا دوليا لقيادة أمريكا والعالم!.

ويقول “سيد الخولي”: “زعيمنا يغزو العالم بشجاعته وسياسته وقوة إيمانه وصلابته، قدره خصومه وأحبه العالم واحترمه أعداؤه، وها هم يتمنونه رئيسا لهم”، بينما رأت نادية إبراهيم أن “أمريكا لا تستحق هذا الشرف”.

وكتبت  فاطمة الفقي تقول: “إيه يعني أمريكا دي يا أدمن؟ والله العظيم رئيسنا السيسي أبهر العالم كله بحكمته وذكائه وأخلاقه، وطبعا أوباما مفروس منه”.

وقال “وجدي وليام”: “السيسي قدر يكسر أنف أمريكا والدول العظمى ويدمر أحلامهم ويفشل مخططاتهم، يبقى شوية عليه نرشحه لقيادة أمريكا جنب رئاستك لمصر”.

إشادة بقمع السيسي

وكانت وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للانقلاب قد تلقفت خبر مقتضبا عن إشادة بعض مرشحي الرئاسة الأمريكية بقائد الانقلاب وطريقة مواجهته للإرهاب في مصر، وقالت إنهم معجبون بالسيسي وشجاعته ويتمنون لبلادهم رئيسا مثله.

وقالت صحف محلية إن المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية “تيد كروز” أشاد بالسيسي، خلال مناظرة للمرشحين الجمهوريين حول موقف بلادهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وصرح بأن أمريكا تحتاج رئيسا يتحلى بشجاعة الرئيس المصري المسلم السيسي عندما واجه الإرهابيين الذين يهددون العالم”.

وفي يناير الماضي، أدلى النائب الجمهوري “لوي جوميرت”، بتصريحات مشابهة، وقال: “أتمنى يوما أن يكون لدى قادتنا في هذا البلد شجاعة السيسي في مواجهة التطرف والإرهاب الإسلامي”، بينما أعرب المرشح “جيب بوش”، عن إعجابه بخطاب السيسي لشيوخ الأزهر ودعوته لهم إلى تنقية الخطاب الديني من التطرف الذي تستخدمه الجماعات الإرهابية لتبرير العنف.

عقول الكفتة

وأضافت الصفحة العديد من الصور المفبركة للسيسي من بينها صورة يجلس فيها السيسي فوق مكتب أوباما ومكتوب عليها: “من داخل البيت الأبيض، الرئيس السيسي وهو يضع نظام الحكم العالمي الجديد”.

ويطالب القائمون على الصفحة الأعضاء المشتركين فيها بإرسال رسائل لكل العالم، وبلغات مختلفة، للتعريف بحملتهم وإقناعهم بفكرتها، كما طالبوهم بتصميم الشعارات والأغاني الدعائية لترشيح السيسي لرئاسة أمريكا مع مصر.

واحتوت الصفحة على عدد قليل للغاية من المعارضين لتوجهات الحملة أو المشككين في مدى جديتها، بسبب حذف القائمين عليها أولا بأول لكل المخالفين، ويتم اتهامهم فورا بأنهم من الإخوان المسلمين.

وقال أحمد عبد الله: “أمريكا إيه يا شوية مجانين اللي عايزين السيسي يحكمها، حرام عليكو ضحكتو علينا العالم”.

وكتبت “رقية مهدي”: “ياريت السيسي يفكر الأول في أطفال الشوارع البائسين والمعذبين اللي ماليين مصر، والأطفال اللي بتتخطف كل شوية من أهلها”، ورأى “عادل ميلاد” أن “الصفحة دي بتضحك على أصحاب عقول الكفتة”.

وقال “محسن خليل”: “الحملة الدولية لترشيح السيسي لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية من أكتر الصفحات الكوميدية إلى شفتها، حتى الإخوان نفسهم معرفوش يعملوا حاجة بالجمال ده”.

 

 

 

*خبراء : ارتفاع سعر الدولار قريبًا وموجة غلاء تضرب الأسعار

رغم انخفاض سعر الدولار عالميًا، إلا أن الدولار ما زال يرتفع أمام الجنيه المصري، في ظل حالة الانهيار الاقتصادي التي تعاني منها مصر، والخسائر الكبيرة التي تحققها الحكومة في جميع القطاعات، خاصة البورصة التي تواصل تحقيق الخسائر منذ فترة طويلة.

توقعات بتفاقم المشكلة

ومن جانبه، توقع الكاتب الصحفي ممدوح الولي، الخبير الاقتصادي ونقيب الصحفيين السابق، أن يواصل الدولار ارتفاعه أمام الجنيه في ظل الفشل الاقتصادي للحكومة الحالية.

وأوضح “الولي” : أنه لا يبدو في الأفق وجود حل قريب لمشكلة نقص الدولار، بل على العكس سوف تتفاقم المشكلة، بسبب نقص الموارد الدولارية؛ ومن أبرزها تراجع قيمة الصادرات، وانخفاض الاستثمار الأجنبي المباشر، وتراجع السياحة، وتضاؤل المعونات الخليجية في ضوء انشغال دول الخليج بحرب اليمن والتصدي للتفجيرات التي طالت بعضها مثل السعودية والكويت.

وأشار إلى أن خفض الصين لعملتها اليوان سيخلق ضغوطًا قوية على الدولار، خلال الأيام القليلة المقبلة.

موجة غلاء جديدة

وقال “الولي” إن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري يؤثر على أسعار جميع السلع المستوردة، مما ينعكس على زيادة الأسعار بالسوق المحلية؛ بسبب اعتماد بعض الصناعات على استيراد المواد الخام اللازمة لها، أو استيراد  السلع الوسيطة التي تدخل في تصنيعها، أو الآلات والمعدات المطلوبة للإنتاج.

وأوضح أنه بالتالي لا يكاد يفلت مواطن من التأثر بتغير سعر صرف الدولار؛ فالفلاح سيتأثر بتغير سعر المبيدات والأسمدة، والحرفي سيتأثر بارتفاع أسعار الخامات المستوردة، وسائق التاكسي سيتأثر بارتفاع أسعار قطع الغيار، وهكذا تتأثر كل المهن التي تعتمد على الخامات المستوردة أو آلات تصنيع المنتجات.

وأشار إلى أن ربة المنزل ستتأثر بارتفاع أسعار اللحوم والدواجن والزيوت المستوردة، إلى غير ذلك من سلع غذائية مستوردة، حتى ساندوتش الفول والطعمية سيتأثر سعره، فمعظم مكوناته مستوردة، فالفول مستورد والزيت مستورد والدقيق مستورد والبوتاجاز مستورد!.

وأضاف “الولي” أن غالبية المستوردين لا يحصلون على الدولار بالسعر الرسمي؛ حيث تفرض البنوك عمولة تدبير عملة على السعر الرسمي.

كما أن البنوك لا تلبي طلبات المستوردين من الدولار سوى لاستيراد الغذاء والمواد الخام والأدوية، مما يعني لجوء مستوردي السلع الأخرى للسوق السوداء، والحصول على الدولار بسعر أعلى من السعر الرسمي، وهو ما سيتم تحميله على أسعار السلع المستوردة بتلك التكلفة الإضافية.

وأشار إلى أن التصدير في مصر يعاني من أزمة طاحنة؛ ليس فقط بسبب ارتفاع الدولار فقط، لكن بسبب نقص الطاقة وعدم اشتغال المصانع بكامل طاقتها.

تراجع الصادرات

وأكد منير فخري عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة، أن تراجع الصادرات المصرية يأتي مدعومًا بعدة عوامل، في أبرزها أزمة الطاقة والتي أسهمت في وقف إنتاجية العديد من المصانع التي لم تعد تعتمد على أدواتها الإنتاجية بنسبة 100%، مشيرًا إلى انخفاض إنتاجية مصانع الأسمدة والتي تشكل جزءًا رئيسيًا من الصادرات المصرية للخارج، وتعاني مصانع الأسمدة من نقص توافر الطاقة وتعمل بأقل من نصف طاقتها الإنتاجية.

وأبدى الوزير استياءه من دعم الحكومة لعمليات توجيه الطاقة للاستهلاك فقط، في مقابل معاناة المصانع من نقص قدراتها التشغيلية وضعف إنتاجيتها، مطالبًا بإعطاء أولوية كبيرة لتدعيم توافر الطاقة للصناعات القائمة بالدولة، كما لفت أيضًا إلى أن معاناة عدد من الأسواق امهمة ومنها ليبيا وسوريا والعراق من الاضطرابات الأمنية والسياسية كانت سببًا مباشرًا في تراجع الصادرات المصرية.

وأشار إلى ارتفاع سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية ما عدا الدولار، والذي يعد أحد الأسباب الرئيسية في تراجع الصادرات، ومعاناة الصناعة المحلية من ضعف الإنتاجية، موضحًا أن قيمة دعم الصادرات بالموازنة الجديدة يبلغ 3.700 مليار جنيه.

زيادة الطلب على الدولار وقلة المعروض

وقال مسؤول مصرفي، إن البنك المركزي المصري يستعد لمزيد من خفض العملة الوطنية خلال الأيام القليلة المقبلة مع زيادة الطلب على الدولار.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الطلب يتزايد بصورة كبيرة على الدولار يوميًا مع قلة المعروض منذ قرار الصين منتصف أغسطس الجاري خفض قيمة عملتها اليوان.

وأكد المسؤول، أن المركزي خفض سعر الجنيه مقابل الدولار 20 قرشًا دفعة واحدة خلال يوليو الماضي دون أن يكون هناك طلب كبير على الدولار “بل كان هناك استقرار في العرض والطلب على العملة الخضراء”.

وذكر أن “خفض اليوان سيخلق ضغوطًا قوية على الدولار خلال الأيام القليلة المقبلة، ويضيف المزيد من الأعباء في ظل وجود قائمة كبيرة لدى البنوك من المستوردين والمستثمرين للحصول على الدولار”.
وتأتي الصين في المرتبة الثالثة للدول المصدرة للسلع إلى مصر، بعد كل من الإمارات والسعودية.

وقال المسؤول المصرفي، إن الاقتصاد المصري يواجه صعوبات؛ حيث ما زالت عائدات عدة قطاعات موردة للنقد الأجنبي متراجعة ومنها السياحة.

وبلغ الدخل السياحي لمصر خلال النصف الأول من العام الجاري 2015، نحو 3.3 مليارات دولار، مقابل 3.2 مليارات دولار خلال نفس فترة المقارنة من العام الماضي 2014.

 

 

*رجال مصر يتفوقون على نسائها في معدلات الانتحار.. والحب والبطالة والإحباط أهم العوامل

كان المشهد مأساويا قبل أسبوعين أمام مستشفى “دمنهور” العام (شمال مصر)، بعدما فوجئ المارة بشاب في الـ30 من عمره، يقفز منتحرا في “ترعة المحمودية” أمام المستشفى، بعدما علم بانتحار من يحبها، لرفض أهلها زواجهما، فقرر أن يلحق بها منتحرا.

تحريات الأمن المصري كشفت أن شاب عمره 26 سنة، موظف، تقدم لخطبة فتاة ارتبط بها عاطفيا، إلا أن أهل الفتاة قابلوا طلبه بالرفض، فقامت الفتاة بالقفز من شرفة منزلها، مما أدى لإصابتها بكسور ونزيف داخلي وتم نقلها لمستشفى دمنهور العام.

الشاب حينما جاء ليطمئن عليها صباح الاثنين، بالمستشفى وجدها قد فارقت الحياة، فصرخ وخرج مسرعا وقفز في ترعة المحمودية وغرق في الحال.

احباط الشباب

ومع تزايد حالات الانتحار بين الشبان والفتيات ما بين سن الـ25 والـ40، لأسباب عاطفية أو احباط بسبب البطالة أو العنوسة أو عدم القدرة على رعاية الأسرة، أوردت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” – منظمة غير حكومية – إحصائية على موقعها، رصدت خلالها في الفترة منذ يناير/ كانون الثاني 2015 وحتى 2 أغسطس/ آب، “عدد 157 حالة انتحار وقعت في مصر، بخلاف محاولات الانتحار فقط، وتم إنقاذها”.

“التنسيقية” قالت إن الرجال هم أكثر المنتحرين، حيث بلغ عدد حالات انتحار الرجال 128 حالة بنسبة 81.5%، فيما بلغت حالات انتحار الإناث في الـ7 أشهر 29 حالة فقط بنسبة 18.47%.

كما لفتت إلى أن هناك يوميا ما بين 5 و6 حالات انتحار تأتي إلى مستشفى القصر العيني بالقاهرة؛ ما يعني أن عدد حالات الانتحار في البلاد أكبر بكثير؛ ربما لأن الكثير من هذه الحالات يتم إنقاذها، أو نتيجة عدم الإعلان عن كثير منها في وسائل الإعلام.

وقالت “التنسيقية” إن النسبة الأكبر لحالات الانتحار في شريحة الشباب والمنحصرة في الفئة العمرية ما بين (18: 35) حيث بلغت 83 حالة بنسبة 52.87%.

شريحة العمر للمنتحرين (من 36 وحتى 60 عاما) جاءت في المرتبة الثانية بـ 28 حالة انتحار (بنسبة 17.83%)، تلتها 27 حالة انتحار مجهولة العمر بنسبة (17.19%)، ثم 16 حالة انتحار في شريحة الأطفال والأحداث بنسبة (10.19%)، وأخيرا 3 حالات انتحار في فئة المسنين الأكبر من 60 عاما (بنسبة 1.9%)

“التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” أكدت أن هذه الأرقام استندت إلى ما رصدته وسائل الإعلام والصحف والمواقع الإخبارية في مصر.

4 أسباب للانتحار

أما الأسباب المؤدية للانتحار، فقد تنوعت حسب تقرير “التنسيقية”، إذ جاءت الأسباب النفسية في المرتبة الأولى بعدد 50 حالة انتحار (تمثل ما نسبته 31.84%)، وتشمل هذه الأسباب: الاكتئاب، والضيق النفسي، والغضب العارم.

بينما جاءت الأسباب الاجتماعية في المرتبة الثانية بعدد 42 حالة انتحار (تمثل ما نسبته 26.75%)، وتشمل: الخلافات والنزاعات الأسرية، ومشكلات التعليم والفصل من الدراسة والعمل.

الضوائق المادية والمشكلات الاقتصادية المباشرة جاءت في المرتبة الثالثة بعدد 32 حالة انتحار (تمثل ما نسبته 20.32%)، وتلي ذلك الأسباب غير المعلومة بعدد 25 حالة انتحار (تمثل ما نسبته 15.92%)

وأشار التقرير لانتحار 8 أشخاص لأسباب تتعلق بالأداء الحكومي في البلاد (بنسبة 5.09%)؛ بينهم شخص رفض المحافظ (مسؤول محلي) مقابلته، وآخر لشكوته من ظلم مديره في العمل وعدم تمكنه من الحصول على حقه.

الطلاب والعمال أغلب المنتحرين

الاحصائية كشفت أن الطلاب والعمال هم أغلب المنتحرين وأن مهن المنتحرين تنوعت أيضا، ما بين عاطلين وشباب يعاني من احباطات عاطفية أو عدم توافر العمل مع كبر السن.

حيث أظهرت أرقام التنسيقية – بعد استبعاد 39 حالة انتحار (تمثل ما نسبته 24.84%) لعدم معرفة مهن أصحابها – تصدر “الطلاب” المرتبة الأولى لعدد حالات الانتحار (34 حالة) 21.65%، يليهم “العمال” بعدد 31 حالة انتحار (19.74%)، وفئات عمل “أخرى” جاءت في المرتبة الثالثة بــ “27” حالة انتحار (17.19%)، وهي تشمل: ربات المنازل، ومن أحيلوا إلى التقاعد، و4 سجناء، و5 رجال شرطة.

كما رصدت التنسيقية انتحار 13 عاطلا (بنسبة 8.2%)؛ وهو أمر طبيعي نظرا لضعف الدخل وكثرة الضوائق المالية، ومن ثم المشكلات الأسرية المترتبة عليها، بحسب التنسيقية، ثم فئة “الموظف” بـ8 حالات انتحار (5.73%)، وأخيرا فئة “المهنيين”، مثل الطبيب والمحامي والمهندس، بـ4 حالات انتحار تمثل ما نسبته 2.54%.

توصية وتحذير

التنسيقية قالت في تقريرها أن “مصر عانت من ظاهرة الانتحار في مطلع العام 2015 بشكل فاق ما تم رصده في الأشهر الأخيرة من العام 2014؛ وهو العام الذي ظهر بروز تلك الظاهرة واندفاعها إلى السطح، وتحولت من حوادث نادرة فردية إلى ظاهرة تستحق التوقف عندها ورصد متغيراتها”.

كما حذرت من أن “نسبة كبيرة من الشباب تعاني من مشكلات خطيرة بحيث الانتحار بات حاضرا لدى هذه الشريحة، وبأن الظاهرة باتت تزحف على فئة الأطفال مما يعني خطورة متصاعدة على الأجيال القادمة”.

وأوصت التنسيقية بـ “ضرورة معالجة أثر الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تعاني منها البلاد”؛ “حيث إن حالات الانتحار قد برزت كظاهرة في خلال العامين الماضيين بشكل كبير.

 

حالات انتحار مأساوية

رواد مواقع التواصل الاجتماعي بثوا صورا وفيديوهات لشبان انتحروا بطريقة مأساوية أبرزها على كوبري قصر النيل بوسط القاهرة، وتركوا في جثثهم المعلقة أوراق تشير لأسباب عاطفية أو صعوبة ايجاد وظيفية أو الاحباط من الوضع العام، منها جثة شاب انتحر شنقا فوق شجرة لمروره بضائقة مالية في مارس الماضي في محافظة الدقهلية.

أيضا زوجة قررت الانتحار بسبب “مصروف البيت” فأشعلت النار في نفسها، وفتاة اختلفت مع خطيبها فتناولت سم الفئران، وأعقبها خطيبها بالانتحار أيضا لشعوره بالذنب تجاهها، ورجل قتل بناته الـ5 وأمهن ثم انتحر، لأنه لم ينجب سوى بنات، وطالب ألقى بنفسه في النيل بسبب رسوبه، وفتاة قتلت نفسها لعدم استطاعة أسرته دفع مصروفات الدراسة، وشاب لعدم قدرته على الإنفاق على أسرته، بحسب مدونة “مستشفى العقلاء”.

وكانت أبرز حالات المنتحرين شهرة في مصر، هي حالة المصري الذي أقدم على الانتحار شنقا بعدما قام بتعليق نفسه من رقبته على لوحة إعلانات بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوي، بسبب مروره بضائقة مالية.

منذ يناير/ كانون الثاني 2011 وحتى عام 2014، رصد جهاز التعبئة والإحصاء 18 ألف محاولة انتحار، منها 3 آلاف لمن هم أقل من 40 عامًا، وبلغ المعدل السنوي 5 محاولات من أصل ألف شخص، وذلك بزيادة 12% عما كانت عليه عام 2010.

إحصائيات الجهاز أكدت أن النصيب الأكبر من المنتحرين شهده شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بانتحار 25 شخصًا، منهم فتاة لم تتجاوز (13عامًا) بسبب خلافات مع زوجة والدها، وحالات، لشاب شنق نفسه بملاية السرير في الدقي، وفتاة قفزت من كوبري قصر النيل.

 

دراسات سابقة تؤكد تنامي الظاهرة

دراسة سابقة أجرتها منظمة الصحة العالمية، جاءت مصر في المركز الـ 96 على مستوى العالم من حيث عدد الأفراد المقبلين على الانتحار، وكان ذلك في عام 1987، ثم شهد عام 2007 عدد 3708 حالات انتحار متنوعة من الذكور والإناث، وسجل المركز القومي للسموم التابع لجامعة القاهرة وقوع 2355 حالة انتحار بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و23 عامًا، طبقًا للإحصائيات الرسمية.

وفي عام 2009 أظهرت دراسة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية، انتحار 104 آلاف حالة، تمكن 5 آلاف منهم من التخلص من حياتهم، وجري انقاذ الباقي، وأن الفئة العمرية الأكثر إقبالاً على الانتحار هي ما بين 25 و40 عامًا؛ وأن النسبة الأكبر للانتحار هي للرجال، وأن معظم حالات الانتحار ترجع إلى الظروف الاقتصادية، وعدم القدرة على الإنفاق على الأسرة.

آراء الخبراء

خبراء نفس واجتماع قالوا إن ظاهرة الانتحار انتشرت بشكل واسع، منذ قرابة عامين وجاءت أغلبها بسبب تردي الظروف الاقتصادية في البلاد، واتساع دائرة الفقر والظروف الاجتماعية والسياسية.

الدكتورة عزة كُريم، أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أرجعت أسباب تزايد عدد حالات الانتحار إلى نفس الظروف المعيشية خلال المرحلة التي سبقت ثورة 25 يناير، مشيرةً إلى أن المواطنين يعانون من ارتفاع الأسعار والإحساس بضبابية المستقبل، فضلاً عن فصل عدد كبير من العمال.

ويقول د. رشاد أحمد عبد اللطيف أستاذ تنظيم المجتمع، أن “العامل المادي يأتي في مقدمة هذه الأسباب، يليه الفقر وصعوبة توفير احتياجات الأسرة، وكذلك التفسخ الأسرى الذي أصاب العلاقات الاجتماعية بين أفراد الأسرة والمجتمع وهو أمر يشعر الفرد بالعزلة والوحدة وفقدان العون وأنه لا يجد ما يستحق الحياة من أجله فيستهين بحياته التي لا تهم أحدا ولا ينشغل أحد بها”.

ويضيف أن الطموح الزائد عن حدود الإنسان وإمكانياته عند الذين لهم طموحات كبيرة يجعل الانتحار أحد الحلول التي تراودهم وهو حل يظل يتضخم حتى يصبح الحل الوحيد لديهم والمنقذ من الورطة التي يعيشونها فيقدم على هذه الجريمة.

 

 

*تناقض في موقف تواضروس من سد النهضة أيام مرسي والسيسي

قال بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، البابا تواضروس الثاني، إن الكنيسة المصرية تسعى لتقريب وجهات النظر مع إثيوبيا فيما يتعلق بملف مياه النيل، مشيرا إلى أن الكنيسة تؤمن بأن لكل دولة الحق في استخدام المياه دون الإضرار بالآخرين، وذلك في إشارة إلى سد “النهضة” الإثيوبي.

ووصف تواضروس علاقة الكنيسة المصرية بنظيرتها الإثيوبية، بأنها علاقة قوية، معتبرا أن الكنيسة الإثيوبية امتداد للمصرية.

وأكد أنه يحاول من خلال بابا الكنيسة الإثيوبية، الأب متياس، أن يتحدث عن حق الدول في إقامة مشروعات التنمية دون التأثير على حصة أي من دول حوض النيل، قائلا: “تحدثت مع الرئيس عبد الفتاح السيسي حول هذه القضية، وأخبرني بأن هناك جهودا بين المسؤولين عن هذا الملف”. 

وأضاف -خلال مؤتمر صحفي، مع وزير الموارد المائية والري، حسام مغازى، لتوقيع بروتوكول حماية النيل، الثلاثاء-: “الأب متياس يلعب دورا في مساعدة مصر في ملف مياه النيل، بفضل العلاقات الكنسية القديمة، والشقيقة جدا، بين البلدين”.

وقال: “الإثيوبيون يقولون: “مار مرقس أبونا، والإسكندرية أمنا”. واستطرد: “جميع حواراتي مع المسؤولين الإثيوبيين تتضمن الحديث عن مياه النيل وسد النهضة”.

وتابع: “سوف أحضر أهم عيد في إثيوبيا، وهو عيد الصليب، في نهاية سبتمبر المقبل”.

وتعليقا على هذه التصريحات استبعد مراقبون أن يكون لأي دور يمارسه البابا تواضروس في هذا الملف، حسبما أعلن، أي تأثير على مخططات إثيوبيا التي تمضي قدما في بناء السد، بعد أن أوشكت على الانتهاء منه، فضلا عن شروعها في بناء خمسة سدود جديدة.

تواضروس يلتقي سفير مصر الجديد بإثيوبيا

وكان البابا تواضروس الثلاثاء 28 تموز/ يوليو 2015، التقى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بسفير مصر الجديد لدى إثيوبيا، “أبو بكر حنفي”.

وقال المتحدث باسم الكنيسة القس بولس حليم في بيان له إن اللقاء تناول مستقبل العلاقات المصرية الإثيوبية، ودور الكنيسة الأرثوذكسية فى دعم تلك العلاقات من خلال علاقتها بالكنيسة الإثيوبية، وتفاصيل زيارة البابا تواضروس لأديس أبابا المقررة في سبتمبر.

ويُذكر أنه يتوقع اكتمال تشييد سد النهضة الإثيوبي خلال عام 2017 ليكون أكبر سد أفريقي، وعاشر سد لإنتاج الكهرباء على مستوى العالم.

وتقول مصر إن السد يهدد حصتها من المياه – التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب بما يصل لأكثر من 10 في المائة- كما إنه سيؤدي أيضا إلى خفض كمية الكهرباء المولدة من السد العالي.

البابا تنصّل من مسؤوليته أيام مرسي

واعتبر مراقبون التصريحات الجديدة للبابا تواضروس تراجعا منه عن تصريحات أدلى بها إبان حكم الرئيس محمد مرسي، عندما توترت العلاقات بين مصر وإثيوبيا، على خلفية إعلان الأخيرة الشروع في استكمال بناء السد.

وصرح البابا يومها أن أزمة مياه النيل بين مصر وإثيوبيا تتعلق بحكومات ودول، وأن الكنيسة لا دخل لها بها، وأن ترديد اسم الكنيسة في هذه الأزمة يُعد نوعا من “الخبث”، حتى يشعر الشارع بأن الكنيسة في يدها الحل، وهي التي تمتنع، وهو ما ليس حقيقيا، وفق قوله.

كما اعتذر بطريرك إثيوبيا وقتها عن زيارته التي كانت مقررة للقاهرة يوم 17 حزيران/ يونيو 2013، على أثر التوتر نفسه.

وأضاف المراقبون أن تصريحات تواضروس الجديدة تشكل تراجعا أيضا عن موقفه السابق الذي استمسك به عندما زار بطريرك إثيوبيا مصر في العاشر من كانون الأول/ يناير 2015، وتبنى الأخير حينها وجهة نظر حكومة بلاده، وصرح بأن إنشاء السد لا يضر مصر، فيما اكتفت الكنيسة المصرية وقتها بالقول إن زيارة الأب متياس لمصر روحية، وليست سياسية.

فقد قال متياس وقتها إن نهر النيل أسهم على مر التاريخ في الربط بين الشعبين المصري والإثيوبي، مضيفا أن: “سد النهضة بإثيوبيا يجمعنا كي نتناقش عن الفوائد التي يجلبها السد.. إن الخبراء أظهروا لنا، والدراسات أيضا، أن هذا السد له فوائد، وليس أضرارا تضر بمصر والسودان”، على حد قوله.

تدريب 500 رجل دين مسيحي

وكان البابا تواضروس وقع، الثلاثاء، مع وزير الموارد المائية والري، على وثيقة النيل، وبروتوكول تعاون بين الكنيسة والوزارة، في إطار فاعليات الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل.

وأعرب -في حديثه بالمؤتمر الصحفي مع الوزير: عن سعادته بالمشاركة في جهود إنقاذ نهر النيل، وحفظه من أي تلوث أو تهديد، مؤكدا أن النيل يمثل مركزا رئيسا في صلوات الكنيسة خاصة ما يسمى بـ”أوشية صلاة مياه النهر”.

واستطرد: “نصلي للآبار والينابيع، وفي الكنيسة عيد يسمى الملاك ميخائيل، وهو في يوم 19 يونيو، ويأتي بمناسبة سقوط أول نقطة مياه على هضاب الحبشة، التي تأتي إلينا بالفيضان في مصر خلال شهر أغسطس”، مردفا أن المياه رمز الحياة، وأن النيل أحد أركان المثلث المصري الأصيل: الإنسان والأرض والمياه.

وأضاف أن المصريين يعيشون على 7% فقط من مساحة مصر، وأن هذا شيء غريب يشبه من لديه قصر ويعيش في غرفة واحدة منه. ووعد بتقديم الكهنة للتدريب على الاستخدام الرشيد لمياه النهر.

ومن جانبه أعلن وزير الموارد المائية والري، الاتفاق مع الكنيسة على تدريب 500 رجل دين مسيحي بمراكز التدريب الثمانية للوزارة لتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على مياه نهر النيل من الهدر أو تلويث المجرى بالتعديات.

وأضاف: “نعول على التعاون والبروتوكول الموقع مع الكنيسة، ونأمل دعمها لحملة إنقاذ نهر النيل في عظاتها الأسبوعية وصلواتها اليومية بأن يديم نهر النيل، وفيضانه”.

ومن جانبهم، انتقد نشطاء توقيع الكنيسة على البروتوكول، واعتبروه بمثابة تدخل في الأعمال السياسية.

 

 

*السيسي يستعين بمصور ممثلات الخلاعة ويفشل في تعليم زوجته “الإتيكيت”

سخر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من هوية المصور الخاص لعبدالفتاح السيسي، والمتخصص في تصوير الفنانات، والمودلز، واللقطات الساخنة.

أكبر مصوري الخلاعة

يعتبر خالد فضة، من أشهر مصوري الفنانين والكثير من الموديلز، خاصة اللقطات الخليعة والفاضحة.

وتستعين المجلات الكبرى، بالمصور خالد فضة؛ لتصوير القطات الساخنة لممثلات الفضائح، كما احتوت صفحته على الـ”فيس بوك” على الكثير من الصور الساخنة للكثير من نجوم الخلاعة في مصر.

وسخر نشطاء التواصل من استعانة السيسي بمثل هذا المصور، وقال بعض النشطاء إن السيسي يريد أن يصور بعض صور الإغراء فقام بالاستعانة بهذا المصور.

وقال أحدهم، إن مصور السيسي “خالد فضة” تعامل معاه باعتباره “فنانة” من اللي متعود يصورهم، فطلعه بالشكل ده!!.

وعلق آخر قائلا : “وقفة السيسي في الصور اللي صورها المصور خالد فضة تشبه كثيرًا وقفة غادة عبدالرازق في آخر صورة لها مع خالد فضة”.

زوجة السيسي 

تسربت معلومات خاصة تتعلق بالسيدة انتصار السيسي، زوجة قائد الانقلاب، حيث تبين أن النظام في مصر يتعمد تغييبها عن المناسبات العامة، ومنذ وصل زوجها الى الحكم لم تحضر اية مناسبة عامة، كما لم ترافق السيسي في أي تحرك دبلوماسي، سواء داخل مصر أو خارجها.

وبحسب المعلومات عن انتصار زوجة السيسي، فانها في بدايات العام 2014، أي عندما أصبح السيسي في طريقه الى الرئاسة، خضعت لدورة مكثفة في الايتيكيت والأصول الدبلوماسية، حيث تم استقدام خبيرة متخصصة من خارج مصر لتعليمها أصول الايتيكيت والتعامل مع الناس في المناسبات العامة، فضلاً عن تعليم انتصار اصول التعامل الدبلوماسي خلال السفر مع زوجها، أو عند استقبال الضيوف الأجانب الذين يزورون مصر رسمياً.

وقال مصدر مطلع :إن سيدة أجنبية من أصول عربية كانت الخبيرة التي بدأت بتدريب انتصار على “الايتيكيت”، لكن الدورة التدريبية انتهت بنتائج سلبية، حيث تم اختبار السيدة انتصار، وانتهى الأمر الى رفع تقرير للسيسي والقصر والجيش مفاده أنها “لا تصلح للظهور في مناسبات عامة، ولا ينصح بأن ترافقه في المناسبات الرسمية، سواء عند زياراته الخارجية أو عندما يستقبل وفداً رسمياً زائراً”

ولاحقاً للتقرير الذي تلقاه السيسي ومن معه في المراسم حول انتصار تقرر تأجيل ظهورها الى وقت لاحق، حيث تم إخفاء السيدة انتصار بصورة شبه كاملة، إذ منذ الانقلاب العسكري ظهرت مرتين فقط، الأولى عندما أقسم السيسي اليمين الدستورية، حيث ظهرت الى جانب أفراد العائلة جميعاً في أول ظهور من نوعه لهم، ولم تتحدث أو تتحرك طوال المناسبة

أما المناسبة الثانية فكانت خلال افتتاح قناة السويس، حيث ظهرت الى جانب جيهان السادات، واكتفت بالتلويح بيدها للسفن التي تعبر قناة السويس الجديدة لأول مرة، لكنها لم تتحدث لا مع الضيوف القادمين من الخارج، ولا الضيوف المصريين، ولا الى وسائل الاعلام، ولم تتحرك من مكانها طوال الاحتفال

أما المسالة اللافتة فكانت في أول حوار صحافي وظهور إعلامي لها، حيث أجرت مقابلة مع مجلة مغمورة في مصر هي (مجلة أكتوبر)، وهو ما يؤكد أنها تجنبت وتتجنب الظهور على شاشات التلفاز، وتتجنب التصوير لأنها لا تجيد التحدث ولا التعامل ولا الايتيكيت ومحظور عليها الظهور على أية وسيلة إعلامية.

ومن المعروف في عالم الصحافة أن الحوارات المكتوبة مع الشخصيات الكبرى عادة ما يتم ارسال اسئلتها، ومن ثم تتلقى الصحيفة أو المجلة الردود مكتوبة، ما يعني أن انتصار لم تجرؤ على الجلوس مع صحافي، ولو دون كاميرات تلفزيونية ودون تصوير، ودليل ذلك أن مجلة أكتوبر لم تنشر اية صورة لمراسلها مع انتصار السيسي، وإنما نشرت صورة للسيسي نفسه مع والدته التي توفيت مؤخراً.

يشار الى أن اسم زوجة السيسي هو (انتصار عامر)، إلا أن الزوجة تحمل اسم عائلة الزوج بحسب الأعراف في مصر، وهي متزوجة من السيسي منذ العام 1977، كما أن لهما اربعة أبناء، هم ثلاثة من الذكور وابنة واحدة هي الأصغر واسمها آية، وهي متزوجة من ضابط، ويسود الاعتقاد في مصر أن زوجها متورط في جريمة قتل الملازم أول رامي الجلجلي في العام 2014، ولا زالت آية وزوجها لم تصلهما يد العدالة، بفضل أن والدها هو الذي يهيمن على القضاء والأمن والجيش في مصر، وهو الحاكم والآمر الناهي في البلاد والعباد دون حسيب ولا رقيب منذ العام 2013.

مجلة أكتوبر نشرت الحوار بثلاث صور مكررة للسيسي.. ولا صورة للمحرر مع انتصار.. لأنهما لم يلتقيا

 

الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح فنكوش القناة. . الثلاثاء 21 يوليه. . الربيع العربي

مأساة الربيع العربي

مأساة الربيع العربي

الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح فنكوش القناة. . الثلاثاء 21 يوليه. . الربيع العربي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تأجيل محاكمة بديع بـ”أحداث الإسماعيلية
قررت محكمة جنايات الإسماعيلية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة بالقاهرة ، برئاسة المستشار “سعيد عابدين، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة “محمد بديع” المرشد العام لجماعة الإخوان و104 متهمًا أخرين، بالقضية المعروفة اعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية” لجلسة 19 أغسطس المقبل.

ومن بين المتهمين فى القضية الدكتور “محمد بديع” – المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور”محمد طه وهدان”- عضو مكتب الإرشاد -، والمهندس صبرى خلف الله” – مسؤول المكتب الإدارى للإخوان بالإسماعيلية.

واستمعت هيئة المحكمة لشهود الإثبات فى القضية، بعدما أمر رئيس المحكمة بإخلاء قاعة المحاكمة من وسائل الإعلام المختلفة، لحين الانتهاء من سماع الشهود.

وطالب دفاع المتهمين بتأجيل المحاكمة، لغياب متهمين عن الحضور، على الرغم من حضور خبراء الأدلة الجنائية، وشهود الإثبات، ورفضت هيئة المحكمة، وفضت أحراز القضية، والتى كانت عبارة عن بندقية آلية وطلقات، وفوارغ طلقات، خاصة بأحد المتهمين بالقضية.

وتعود أحداث القضية رقم 3313 لسنة 2014، جنايات قسم ثالث الإسماعيلية، والمقيدة برقم 862 لسنة 2014 جنايات كلي الإسماعيلية، إلى الخامس من يوليو/تموز من عام 2013، عندما تمكن عدد كبير من مؤيدى “محمد مرسى” أول رئيس مدني منتخب بمصر، من السيطرة على محيط مبنى ديوان عام المحافظة، ورفع صور “مرسى”، وأعلنوا الاعتصام أمام المبنى، لحين عودة “مرسى”، وذلك عصر ذلك اليوم.

وفى مساء اليوم نفسه حضرت قوات من الشرطة، لفض اعتصام مؤيدي “مرسى”، فوقعت مناوشات واشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص، من بينهم شخصين من جماعة الإخوان، وشخص تواجد فى موقع الأحداث، وإصابة آخرين، وألقت قوات الشرطة القبض على عشرات المعتصمين.
وكان المحامى العام لنيابات الإسماعيلية، المستشار هشام حمدى، قد أحال القضية فى سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، ووجه إلى المتهمين من الأول حتى الرابع والثلاثين، تهمة “تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية، وتعريض السلم العام للخطر، والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة“.

وعقدت المحكمة 5 جلسات بمحكمة جنايات الإسماعيلية، بمجمع المحاكم، قبل أن يتم نقلها لمعهد أمناء الشرطة بالقاهرة، للصعوبة الأمنية فى إحضار مرشد الإخوان وعدد من المتهمين من محبسهم بالعاصمة إلى الإسماعيلية.

وبديع هو المرشد العام الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه في 16 يناير/ كانون الثاني 2010، خلفا لمهدي عاكف، وبديع أستاذ في علم الأمراض بكلية الطب البيطري في جامعة بني سويف (وسط)، وتم القبض عليه في أغسطس/ آب الماضي.

حكمان بالإعدام أحدهما ملغي، و4 أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما لكل منها) وحبس 4 سنوات، وقرار بإدراجه على قوائم الإرهاب، هي حصيلة ما صدر بحق مرشد جماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، في 6 قضايا فقط، بينما تجري محاكمته في قضايا آخري

ومنذ أطاح قادة الجيش بـ”مرسي” يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات الحالية قيادات الجماعة وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي.

 

*تأجيل محاكمة مرسي وآخرين في ”التخابر مع قطر” لجلسة الغد

قررت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة أول رئيس مدني منتخب في مصر “محمد مرسي”، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “التخابر مع قطر”، إلى جلسة غد الأربعاء، لاستكمال سماع شهادة شاهد الاثبات الأول مع سماع شاهد الاثبات الثاني، مع استمرار حبس المتهمين.


وصرحت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي”، للدفاع بمقابلة المتهمين قبل بدء الجلسة القادمة.

ويحاكم في قضية التخابر مع قطر إلى جانب مرسي، 10 متهمين، على رأسهم “أحمد عبد العاطي” مدير مكتب مرسي، و”أمين الصيرفي” سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، و”أحمد عفيفي”، منتج أفلام وثائقية، و”خالد رضوان” مدير إنتاج بقناة “مصر 25″ (تم إغلاقها) التابعة لجماعة الإخوان، وآخرون.

وفي قضية “التخابر مع قطر”، يواجه مرسي، اتهامات بـ “استغلال منصبه واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

ويمثل أول رئيس مدني منتخب في مصر أمام المحاكم المصرية في خمس قضايا، حكم عليه بشكل أولي بالسجن 20 عاماً في إحداها، وأحيلت أوراقه إلى المفتي، في قضية “اقتحام السجون”، كما ينتظر النطق بالحكم في قضية “التخابر الكبرى، بينما تنظر المحكمة في قضيتي إهانة القضاء، والتخابر مع قطر.

 

*الانقلاب يعلن حالة التأهب القصوى استعدادًا لافتتاح قناة السويس

أعلنت السلطات المصرية حالة التأهب القصوى، على المستويين، الأمني والتنفيذي؛ استعدادًا لافتتاح قناة السويس الجديدة في السادس من أغسطس المقبل.

وكشف رئيس هيئة قناة السويس، الرئيس التنفيذي لمشروع تنمية إقليم القناة، الفريق “مهاب مميش”، اليوم الإثنين، “أن الأعمال بالقناة الجديدة ستنتهي الجمعة المقبل“.

وأوضح مميش، في بيان أصدره أمس الاثنين، وحصلت الأناضول على نسخة منه، “أنه بانتهاء “أعمال التكريك” (الحفر والتجريف)، ستكون القناة الجديدة مستعدة لاستقبال السفن، حتى عمق 66 قدمًا، ما يعادل 24 مترًا”، مشيرًا إلى أنه سيتم بدء عبور السفن فى القناة الجديدة يومي الجمعة والسبت المقبلين“.

وأفادت مصادر أمنية وشهود عيان للأناضول أن قوات الأمن تقوم بعمليات تمشيط واسعة بالقرى المتاخمة للمجرى الملاحي، غرب قناة السويس، وبالمناطق الصحراوية والجبلية، شرق القناة؛ استعدادًا لاحتفالات الافتتاح.

وأشار مصدر أمني، فضل عدم الكشف عن اسمه، للأناضول إلى وجود تنسيق، بين قوات الأمن بالسويس، وشيوخ القبائل البدوية، المقيمين بالمناطق الجبلية شرق قناة، من أجل المشاركة في عمليات التأمين.

وقال المصدر نفسه: “إن القوات التابعة لمديريات الأمن بمحافظات القناة، والسويس، والإسماعلية، تقوم حاليًا بفحص جميع المترددين على المناطق المتاخمة شرق وغرب قناة السويس، وفحص المقيمين بالقرب من المجرى الملاحي للقناة بالقرى والمناطق الريفية“.

وأشار المصدر، إلى أن “عملية عبور المعدات العاملة على قناة السويس بالإسماعيلية، تخضع لتشديدات صارمة، سواء للسيارات، أو للأفراد، الذين يتم تفتيشهم من خلال بوابات إلكترونية، بالإضافة إلى وجود أجهزة كمبيوتر للكشف على المشتبه بهم فى الحال“.

ووفقًا لمراسل الأناضول، فإن محافظة الإسماعيلية تشهد أعمال تجميل وتطوير للطرق، يتم خلالها طلاء أعمدة الكهرباء، وإنشاء نافورات مياه، وزراعة مسطحات خضراء، وزراعة ورود، ورفع أكوام القمامة والمخلفات من جانبي الطريق، وإزالة المطبات الصناعية من بعض المناطق، استعدادًا للافتتاح.

وفي سياق متصل، أطلقت هيئة قناة السويس الجديدة، أمس الاثنين، موقعًا عبر الإنترنت، يتيح للجمهور إرسال رسائل شكر للعاملين بقناة السويس الجديدة.

وقال وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، في بيان له أمس، حصلت الأناضول على نسخة منه، “إنه تقرر إقامة ثلاثة معارض مؤقتة، تستمر لمدة شهر في ثلاثة متاحف مختلفة، يقام الأول منها في متحف الإسماعيلية (شرق) ويعرض القطع الأثرية المكتشفة بواسطة البعثات الفرنسية أثناء حفر قناة السويس الأولى في القرن الـ 18 بالإضافة إلى عرض نتاج أعمال الحفائر المصرية في محور قناة السويس الجديدة“.

وأضاف الوزير المصري أنه تقرر إضاءة عدد من المواقع الأثرية المصرية، في نفس توقيت افتتاح القناة، ويشمل ذلك واجهات معبد الأقصر والهرم وقلعة صلاح الدين وقلعة قايتباي بالإسكندرية والمتحف المصري والمتحف القومي للحضارة والجبل الغربي لقبة الهواء بأسوان ومتحفي السويس والإسماعيلية.

وفي السياق نفسه، بدأ مطار القاهرة الدولي وضع ختم على جواز سفر الركاب، يشير إلى العد التنازلي لموعد افتتاح قناة السويس الجديدة، في إطار تذكير الركاب بموعد افتتاح القناة الجديدة، التي تأمل السلطات المصرية في أن تساهم بشكل كبير في الارتقاء بالاقتصاد المتهاوي.

وأكد مصدر أمني مسؤول بمطار القاهرة الدولي للأناضول، أن وزارة السياحة بالتنسيق مع وزارة الداخلية، قامت بإعداد أختام مدون عليها العد التنازلي لموعد افتتاح قناة السويس الجديدة، وقامت بتوزيعها على مطار القاهرة الجوي، لتقوم جوازات المطار بالختم على جواز سفر الراكب للدعاية والتذكير بموعد افتتاح قناة السويس الجديدة.

وأعطى عبد الفتاح السيسي، في 5 أغسطس/ آب من العام الماضي، إشارة بدء تنفيذ مشروع ” قناة السويس الجديدة”، وهي عبارة عن ممر ملاحي يحاذي جزءًا من الممر الملاحي الحالي، يمتد بطول 72 كيلو مترًا، منها 35 كيلو مترًا حفر جاف، ونحو 37 كيلو مترًا توسعة وتعميق لأجزاء من المجرى الحالي للقناة، بجانب إنشاء 6 أنفاق لسيناء، تمر أسفل القناة، بتكلفة تصل إلى 60 مليار جنيه.

وفي مطلع سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، طرحت مصر شهادات قناة السويس الجديدة، جمعت خلالها نحو 64 مليار جنيه، خلال ثمانية أيام.

 

*أنباء عن هجوم على حاجز ”الماسورة” العسكري شمال سيناء

أفاد  شهود عيان بتصدي قوات الجيش، اليوم الثلاثاء، لهجوم مسلح شنه مجهولون على حاجز أمني بشمال سيناء.

وأشار شهود عيان، في حديث إلى أن “قوات الجيش أحبطت هجومًا شنه مسلحون يستقلون دراجات بخارية على حاجز أمني بمحيط قرية الماسورة، والواقعة في شمال سيناء، ما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين وإصابة آخر“.

من جانبه، نفى اللواء “علي العزازي” مدير أمن شمال سيناء، وقوع الهجوم، لافتًا إلى أن الوضع الأمني “مستقر”، بمحيط “كمين الماسورة، وطريق العريش – رفح.

وقال “العزازي” إن “هذه الأنباء غير صحيحة جملة وتفصيلاً، ولم يصلنا عبر الأجهزة أي معلومات أو إشارات تفيد بوجود هجوم“.

ويقع حاجز “الماسورة” على طريق “العريش – رفح” الدولي، وهو أحد أهم النقاط الأمنية بشمال سيناء.

وشهدت شبه جزيرة سيناء، الأسبوع الماضي، اشتباكات واسعة بين الجيش المصري، ومسلحي ما يعرف باسم جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش”، وأدت الاشتباكات إلى مقتل 17 من أفراد الجيش، وعشرات المسلحين.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر “الإرهابية والتكفيرية والإجرامية”، في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء.

وتتهم السلطات المصرية تلك العناصر، بالوقوف وراء استهداف منتسبيها، ومقارها الأمنية، في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.


*
مجهولون يلقون “مولوتوف” على كشك حراسة بكنيسة الآباء بـ الإسكندرية

قام 3 ملثمين بإلقاء عبوات مولوتوف ومواد مشتعلة على كشك الحراسة الموجود أمام كنيسة الآباء أمام الأكاديمية البحرية بدائرة قسم شرطة المنتزه أول دون حدوث إصابات.
انتقل وكلاء النيابة العامة كل من حسنى شرف ومصطفى حمزة وبإشراف المستشار محمد النويشى رئيس نيابة المنتزه أول، لإجراء المعاينة والفحص، حيث تبين تعطل كاميرات المراقبة الخاصة بالكنيسة، إلا أنه تم تحديد ملامح الجناة من خلال كاميرات أخرى موجودة بالمنطقة.
وقررت النيابة استدعاء الموظف المسئول عن الكاميرات بالكنيسة وأفراد الحراسة المعينين خدمة على الكنيسة.
من جانبه أمر المستشار محمد صلاح جابر رئيس نيابة شرق الإسكندرية بانتداب قسم الأدلة الجنائية لفحص التلفيات التى لحقت بكشك الحراسة، وكذلك فحص حقيبة بها مواد مشتعلة عثر عليها بجوار موقع الحادث،
وكذا طلب تحريات الأمن حول الواقعة ظروفها وملابساتها وتحديد شخص الجناة وانتداب قسم المعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية لتفريغ الكاميرات المحملة بملامح المتهمين، واستدعاء افراد الشرطة المعينين على حراسة الكنيسة آنذاك.

 

 

*”مرشد الإخوان” يبدأ جلسة “أحداث الإسماعيلية” بتكبيرات العيد

أودع، منذ قليل، الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، داخل القفص الزجاجي بمعهد أمناء الشرطة بطره؛ تمهيدًا لبدء جلسة محاكمته هو و104 آخرون بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية“.

وحرص المرشد العام لجماعة الإخوان، فور وصوله إلى قاعة المحكمة، على ترديد هتافات العيد بصبحة باقي المعتقلين، في الوقت الذي قوبل خلاله “بديع” بحفاوةٍ بالغة من المعتقلين بالقفص، موجهين إليه التحية، قبل بدء انعقاد وقائع الجلسة.

وتعود وقائع القضية لأحداث 5 يوليو 2013، عندما وقعت اشتباكات بين معارضي حكم العسكر وأجهزة الأمن التابعة لداخلية الانقلاب أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية عقب مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين.

*استئناف محاكمة الرئيس مرسي و10 آخرين في هزلية التخابر مع قطر

تستأنف محكمة جنايات الجيزة الانقلابية ، اليوم الثلاثاء، القضية الهزلية الملفقة المعروفة اعلامياً بـ ” التخابر مع قطر” التي يحاكم فيها الرئيس محمد مرسى و10 آخرين من قيادات الإخوان بسماع شاهد الإثبات الأول وتنفيذ طلبات الدفاع.

 


*
مجلس القضاء الأعلى يجتمع اليوم لمناقشة شروط اختيار النائب العام الجديد

كشف مصدر قضائى فى تصريحات صحفية، أن مجلس القضاء الأعلى سيعقد أول اجتماعاته اليوم، عقب إجازة عيد الفطر المبارك، لمناقشة عدة قضايا وموضوعات، على رأسها الشروط الواجب توافرها فى اختيار النائب العام الجديد، وأمور أخرى متعلقة بشؤون القضاء وانتدابات وإعارة القضاة.
وأضاف “المصدر”، أن المجلس سيحدد عدة شروط متعلقة باختيار النائب العام الجديد، تمهيداً لترشيح عدة أسماء ممن تتوفر بهم تلك الشروط لقيادة النيابة العامة المرحلة القادمة.

 

*وزارة الري: سد النهضة سوف يسبب أضراراً جسيمة لمصر

أكد المتحدث باسم ملف سد النهضة بوزارة الموارد المائية والري علاء ياسين، أن سد  النهضة يسبب أضرارًا جسيمة لمصر  إلى جانب المواصفات الفنية للهيكل البنائي، موضحا أن السعة التخزينية الكبيرة للسد ليس لها مبرر فني أو اقتصادي.
وأضاف ياسين – خلال مداخلة هاتفية في برنامج “كلام جرائد” المذاع على قناة العاصمة- أن اجتماع مسئولي ملف سد النهضة بدول “مصر والسودان وإثيوبيا” الأخير في القاهرة ناقش النقاط الفنية مع المكتبين الاستشاريين لتحديد آثار سد النهضة على مصر والسودان، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية تأمل في أن يحمل الاجتماع المقبل برئاسة وزراء المياه والري بالدول الثلاث أخبارا جديدة وتطورات جيدة في الملف.
وأوضح أن هناك العديد من النقاط الهامة لم يتم الاتفاق بشأنها في هذا الاجتماع وتعثر التوافق حولها وهو ما سيتم مناقشته في اجتماع السودان الأربعاء المقبل، معربا عن أملة أن يتم التوافق حول النقاط الهامة التي لم تحسم بعد.
وشدد ياسين، على أن حقوق الدول الأفريقية في التنمية وهو ما دفعنا بالسماح بتأخر بعض الأعمال التي كان من المفترض أن يتم الانتهاء منها مسبقًا، مشيرا إلى أن أبرز نقاط الخلاف مع الجانب الأثيوبي تتمثل في السعة التخزينية للمياه الضخمة والتي تصل إلى 74 مليار متر مكعب من المياه بالسد.

 

*دخول معتقلي سجن ‏منيا القمح العمومي في اضراب عن الطعام

دخل معتقلى سجن منيا القمح بمحافظة الشرقية، فى إضراب تام ومفتوح عن الطعام و الشراب والزيارات منذ صباح الاثنين وذلك بسبب تعنت المأمور و نائبه لطلب المعتقلين السياسيين بشأن تحسين الوضع داخل السجن.

وطلب المعتقلين مقابلة المأمور أكثر من مرة و لم يستجيب لأحد فيما إمتنعوا اليوم من الخروج لموعد الزيارات المحدد في القسم وسط إضراب تام عن الطعام .

 

 

*عبدالله محمد مرسي بعد الافراج عنه: لن أنسى أصدقائى تركتهم اسرى فى سجون الانقلاب

أفرجت الأجهزة الأمنية بالقليوبية ، الثلاثاء، عن عبد الله نجل الرئيس محمد مرسي بعد أن قضى عقوبة السجن لمدة عام بعد تلفيق تهمة تعاطي المخدرات له مع أحد زملاءه داخل سيارة بمدينة العبور.

خرج عبد الله من باب المحكمه رافعا إشارة رابعة، ومبتسما، وعلق على خروجه قائلا: «الحمد لله» ولم يتكلم اكثر من ذلك واستقل السيارة بصحبة محاميه وانطلق بسرعة.

وكتب عبدالله عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل فيس بوك عقب الإفراج عنه “(قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) الحمد لله ذهب الآسر وبقى الأجر ان شاء الله ، خرجت اليوم بفضل الله من سجون الظالمين وقد زاد يقيني بأن قدر الله لا يأتي إلا بخير … الحمد لله على كل حال وقريبا يخرج جميع المعتقلين والمظلومين في مصر بلا ظلم مصر بلا ظالمين …. وعلى الله قصد السبيل“.

وأضاف في منشور آخر “لن أنسى أصدقائى عبدالرحمن العقيد وأنس البلتاجي تركتهم اسرى فى سجون الانقلاب فك الله أسركم يا أبطال  ولن أنسى استاذى الدكتور صلاح سلطان فك الله أسره  فك الله أسر اجماع المعتقلين“.

 

 

*اليماني” يدخل يومه الـ462 من إضرابه المتواصل عن الطعام

يواصل المعتقل بسجون الانقلاب ابراهيم اليماني معركة الأمعاء الخاوية، حيث دخل يومه الـ462 من اضرابه المتواصل عن الطعام ، وذلك بعد اعتقاله من مسجد الفتح برمسيس، في جمعة الغضب 16 أغسطس من عام 2013، عقب مجزرة رابعة العدوية.
ويعتبر هذا هو الإضراب الثاني لليماني، حيث دخل في اضراب لمدة 89 يوما وتم الضغط عليه حتى أنهاه.
يحاكم ابراهيم اليماني و498 آخرين  في قضية أحداث مسجد الفتح، التي شهدها ميدان رمسيس عقب مجزرة رابعة العدوية والنهضة، حيث كان اليماني طبيبا ميدانيا داخل مسجد الفتح، وتم اعتقاله من داخل المسجد.
ظل اليماني ما يقارب من عام دون محاكمة، وفي 11 أغسطس من عام 2014 كانت أول جلسة لنظر القضية بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة محمود الرشيدي الذي تنحى بعد ذلك عن القضية لاستشعاره الحرج.
تم تحديد هيئة مغايرة برئاسة صلاح رشدي لنظر القضية، وعقدت أولى الجلسات بوادي النطرون في 29 مارس من العام الجاري .
يواجه اليماني وآخرون تهم  تخريب الممتلكات وإشعال النيران بمسجد الفتح ومنع إقامة الصلاة فيه، والمشاركة في تجمهر بهدف القتل والترويع، والانتماء لجماعة أسست على خلاف القانون.
إبراهيم أحمد اليماني من مواليد مركز بلبيس ومقيم بمدينة العاشر من رمضان، حاصل على بكالوريوس الطب البشري جامعة الأزهر، و طبيب امتياز بمستشفيات جامعة الزقازيق.
كان طبيبا بالمستشفى الميداني بثورة 25 يناير مرورا بأغلب الأحداث والفعاليات الثورية، حتى اعتقاله من مسجد الفتح يوم 18 أغسطس 2013، حيث كان مشاركا بالمستشفى الميداني التي أقيمت به.

 

*الاتحاد الدولى للصحفيين: الانقلاب في مصر يسعى لترهيب الاعلام ليكون تابع للسلطة

انتقد الاتحاد الدولي للصحفيين قرار حكومة الانقلاب بتعديل المادة 33 من مشروع قانون الإرهاب الجديد، واستبدال عقوبة الحبس، لمدة تصل إلى عامين، لنشر أخبار أو بيانات غير حقيقية عن أي عمليات إرهابية تخالف البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية، بغرامة مالية تتراوح ما بين 250 إلى 500 ألف جنيه مصري لنفس المخالفة، لكنه رحب في الوقت ذاته بخطوة التعديل على مسودة القانون الذي أسقط عقوبة السجن.

وقال الاتحاد، في بيان له دعمه لنقابة الصحفيين في معارضتها للبند، ومطالبته بإلغاء المادة 33 بأكملها من مقترح القانون، مشيرا إلى تأكيد نقابة الصحفيين أن هذه الغرامة هي “نوع آخر من السجن، حيث أنها تتجاوز إمكانيات معظم الصحفيين”، واعتبر الاتحاد أن موافقة حكومة  الانقلاب على تعديل البند، بعد أن قدمت نقابة الصحفيين اعتراضا قانونيا، يعكس أن مقترح القانون يشكل انتهاكاً صريحا لحرية الصحافة، ويخالف الدستور المصري الذي كتبه الانقلابيون بأنفسهم .

 

*حقائق ومغالطات حول مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة

1- مغالطة اطلاق اسم قناة السويس الجديدة على التفريعة الجديدة ، والتي هي عبارة عن 35 كيلومتر فقط حفر جديد من إجمالي طول القناة 193 كيلو متر ، وهي التفريعة الخامسة للقناة منذ افتتاحها ومرفق صور التفريعات السابقة.

2- مغالطة اعتقاد البعض أن قناة السويس أصبحت مزدوجة الاتجاهين في كامل مسارها ، والصواب أن فقط 50% من طول القناة مزدوج الاتجاه.

3- مغالطة الاعتقاد أن زمن انتظار عبور السفن هو صفر ، لأن عبور القناة في قوافل ، وعلى القوافل عند المرور أن تنتظر حتى تمر القافلة المقابلة والمعاكسة في الاتجاه ، وقل هذا الزمن وأصبح 6 ساعات ، ولكن إذا فات السفينة الراغبة في العبور موعد تحرك القافلة الثابت فعليها الانتظار 24 ساعة حتى موعد عبور القافلة التالية.

4- مغالطة الاعتقاد أن التوسعة سوف تسمح بمرور السفن ذات الحمولات الكبيرة ، حيث أن الغاطس المسموح به لم يتم زيادته ، وهو 66 قدم على طول قناة السويس.

5- مغالطة توقع زيادة عدد سفن العبور نتيجة حفر التفريعة ، وذلك لأن القناة تعمل بأقل من نصف طاقتها الاستيعابية القصوى وهي 98 سفينة يوميا، والمتوسط الحالي 47 سفينة يوميا ، ومرفق تقارير الهيئة التي توضح ذلك.

6- مغالطة توقع زيادة عائد المرور نتيجة انشاء التفريعة (5 مليارات دولار زيادة) وخداع الشعب، لأن لن تكون هناك زيادة تجاوز الطاقة الاستيعابية القصوى لقناة السويس قبل إنشاء التفريعة ، ولو زادت السفن العابرة إلى 80 سفينة ، فلن يكون الفضل في ذلك للتفريعة الجديدة ، وفذلك الرقم يمكن أن يمر في القناة حاليا.

7- مغالطة الخلط بين مشروع إنشاء التفريعة ومشروع تنمية محور قناة السويس وجعلهما مشروع واحد ، فهما مشروعان وليس مشروع واحد ، وغير متوقفين على بعضهما البعض ، والعائد الاقتصادي المدروس لمشروع تنمية محور قناة السويس هو عائد ممتاز جدا ، وكان يجب البدء الفوري فيه ، أما العائد الاقتصادي للتفريعة فهو غير ذات جدوى لمدة عشر سنوات.

8- مغالطة أن الإسراع في تنفيذ المشروع وضغطه في سنة سيعجل العائدات من المشروع ، بينما الدراسة الاقتصادية المبنية على الواقع لا تظهر هذا الاستعجال على الاطلاق.

9- مغالطة الافتخار بتشغيل 75% من كراكات العالم في هذا المشروع نتيجة الضغط الزمني ، واعتباره تحديا وانجازا ، بينما تسبب ذلك في زيادة تكلفة المشروع بملياري دولار نتيجة هذا القرار الخاطيء.

10- مغالطة اعتبار الشعب المصري مساهما في المشروع نتيجة شراء شهادات قناة السويس ، والحقيقة أنه مقرضا للدولة بفائدة أعلى بكثير (12%) من فائدة حسابات الادخار 7% سنويا ، وأعلى من فائدة صناديق الودائع (10%) ، وأعلى من أذون الخزانة (11%) ، وهذا رفع تكلفة المشروع من 60 مليار إلى 100 مليار جنيه ، والشعب بأكمله سيتحمل كلفة تسديد هذا الدين ، أما أصحاب الشهادات فسيأخذون أموالهم بالفوائد سواء ربح المشروع أم خسر دون أي مخاطرة ، وبينما هناك 600 مليار جنيه فائض ائتماني راكد في البنوك كان يمكن استغلاله بعائد أقل بكثير

11- مغالطة اعتبار أن تكلفة المشروع 60 مليار جنيه ، والحقيقة أنه 100 مليار جنيه ، حيث تم جمع 64 مليار جنيه ، وستسدد فوائد 60% خلال 5 سنوات بإجمالي 36 مليار جنيه ، ليصبح المبلغ الذي تتحمله الدولة نتيجة هذا المشروع هو 100 مليار جنيه.

12- مغالطة أن هدف المشروع هو تجميع الشعب على مشروع قومي والتفاف المصريين حوله، ولكن اختيار المشروع الخطأ في هذا الوقت ، وانعدام الجدوى الاقتصادية منه ومن الاستعجال في إنشائه وسوء تمويله سوف يصيب الشعب بالاحباط مثل مشروع توشكى الفاشل ، حيث لن تكون هناك عوائد متناسبة مع ما أنفق فيه ، وازدادت مديونية الدولة بمائة مليار جنيه ، وكان الأولى اختيار مشروع ناجح ذو عائد كبير وحساس للشعب.

 

*أبناء الشهداء والمعتقلين يحصدون المراكز الأولى بمدارس الإسماعيلية

حصل أبناء الشهداء و المعتقلين بمحافظة الإسماعيلية على المراكز الأولى في المرحلة الثانوية العامة و الازهرية. ففي مركز فايد حصلت صفية زكريا عوض الله النمر على المركز الأول بمدرسة فايد الثانوية بمجموع درجات 98.5% علمى رياضيات يأتي ذلك في ظل ظروف صعبة عاشتها صفية بعد اعتقال والدها قبل عامين تقريبا

وفاز بالمركز الأول بمدرسة سرابيوم الثانوية عبد الرحمن كمال أحمد على مجموع 96% علمى رياضيات كانت مليشيات الانقلاب العسكري اعتقلت والده أوائل شهر رمضان الماضي. وفي مدينة الإسماعيلية حصلت الطالبة ندى عبد الشافي -والدها معتقل – على مجموع 96%علمى علوم

أما حسناء ابنة الشهيد علي إسماعيل بهويس سرابيوم حصلت على مجموع درجات 91.5% علمى رياضيات وحصلت يمنى محمد فرحان على مجموع 96% بقسم علمى علوم

وفى نفس السياق حصلت إيثار محمود إسماعيل بالمركز الرابع على مستوى معهد فتيات ابو سلطان الثانوي الأزهرى بالقسم الأدبي بمجموع درجات 76% رغم ظروف اعتقال والدها وشقيقها واستشهاد عمها واعتقال عمها الثاني وأبناء اعمامها.

كما حصلت الطالبة شيماء أشرف -مؤيدة للشرعية -على المركز الثاني على مستوى محافظة الإسماعيلية و المركز الأول على مستوى معهد فايد الثانوي الأزهري بمجموع درجات 96% علمى وحصلت الطالبة آلاء محمد بشير على مجموع درجات 89% علمى علوم على الرغم من اعتقال والدها

وحصلت الطالبة أيه ممدوح مشرف على نسبة 99.4% بالشهادة الثانوية رغم ظروف اعتقال والدها.

 

*إسرائيل تحل مشكلة البطالة في مصر!!

يبدو أن إسرائيل قررت حل أزمة البطالة في مصر وتوفير فرص عمل للعاطلين على طريقتها الخاصة، أو على الأقل المساهمة في تهدئة ثورة الشباب الغاضب من تفاقم الأزمة في البلاد، والتي تؤرق الملايين منهم. فقبل أيام، أعلن موقع “معاريف” الإسرائيلي أن إسرائيل ستنشئ قريباً مصنعاً ضخماً في مصر يوفر 5 آلاف فرصة عمل للمصريين.

وحسب الموقع، فإن نائب وزير تطوير النقب والجليل الإسرائيلي، أيوب قرا، التقى، أخيراً، القنصلَ المصري في تل أبيب، مصطفى جميل، وابلغه بهذا الأمر، كما بحث معه سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأكد المعنى أيضاً، موقع “مكور ريشونالإسرائيلي، الذي نقل عن المسؤول الإسرائيلي وصفه للمصنع بأنه “بُشرى سارة للمصريين الذين يعملون على تطوير اقتصادهم، رغم الوضع الأمني غير السهل في الدولة“.

في تقديري، فإن المشروع الإسرائيلي في مصر لن يرى النور، ولن يتم تأسيسه من الأساس لأسباب عدة، منها زيادة المخاطر الأمنية التي يمكن أن تواجهها الاستثمارات الإسرائيلية في مصر، وكره المصريين الشديد للإسرائيليين ورفض التعامل الاقتصادي معهم، وكذا رفض المصريين العمل في مشروعات إسرائيلية حتى ولو ماتوا من الجوع، وفي حال تأسيس المشروع الإسرائيلي فقد يكون في إحدى المناطق الحرة أو النائية في مصر التي تخضع لحماية أمنية مكثفة وسيتم جلب عمالة له من دول جنوب شرق أسيا.

إسرائيل تريد من خطوة إعلانها فتح مصنع إسرائيلي في مصر يستوعب 5 الاف عامل وفي هذا التوقيت، إرسال عدة رسائل منها:

الإيحاء بمساندة النظام الحاكم في مصر اقتصادياً بعد أن ساندته سياسياً ودبلوماسياً منذ يوليو 2013 وحتي الآن، وهذا واضح من الإعلان عن تأسيس المصنع الضخم وحجم العمالة التي يستوعبها، وواضح أكثر من تصريحات نائب وزير تطوير النقب والجليل الإسرائيلي، التي نقلنا فيها لمرحلة أخري من التعاون بين البلدين، حيث نقل عنه موقع “معاريف” قوله إنه في إطار “مساعي إسرائيل إلى دعم الاقتصاد المصري، فإن حكومة إسرائيل تدرس الاستجابة لطلب مصر، تغيير نصوص اتفاقية الكويز، التي تم التوقيع عليها عام 2005“.

لعب الكيان الصهيوني على وتر واحدة من أخطر المشاكل التي تواجه مصر، وهى البطالة، التي تفوق نسبتها 25% وسط الشباب، حسب تصريحات لوزير المالية المصري، ورغم أن هذا الكيان يدرك أن المصنع الذي تعتزم تأسيسه في مصر يستوعب فقط 5 الاف عامل ولا يستوعب نحو 4 ملايين شاب مصري عاطل عن العمل، الا أنه من وجهة نظرها يعطي انطباعاً باهتمام إسرائيل بحل مشاكل البطالة بين الشباب واستقطاب بعضهم للعمل داخل إسرائيل.

فتح نافذة للتطبيع الاقتصادي مع مصر عبر قطاع الصناعة، فبعد اتفاقية الكويز التي يتعاون فيها مصنعون مصريون وإسرائيليون وأردنيون وأميركان، دخلنا مرحلة التطبيع الاقتصادي المباشر بين مصر والكيان الصهيوني، وهو التطبيع الذي يرفضه المصريون على مدى 35 عاماً ومنذ توقيع اتفاق السلام في عام 1979.

وفي كل الأحوال، إسرائيل لن تبني مصنعاً في مصر، ولن تستطيع كسر الحصار الإقتصادي الذي يفرضه المصريون حولها وحول منتجاتها وسلعها المغموسة في دم الأطفال الفلسطينيين منذ سنوات طويلة، ولن يحدث تطبيع مع الشعب المصري في المستقبل القريب.

 

*الحسيني” يتعرض لإخفاء قسري وتعذيب للاعتراف بتهم ملفقة

قالت أسرة نائب الرئيس السابق لاتحاد طلبة جامعة الزقازيق في محافظة الشرقية بمصر، أحمد إبراهيم الحسيني حسان (25 عاماً)، إن قوات الأمن اعتقلته مساء الخميس الماضي، واقتادته إلى مكان مجهول، دون أن يُمكَّن من الاتصال بعائلته أو بمحاميه حتى الآن.

وأضافت الأسرة أنها حاولت السؤال عنه في مقار وأقسام الشرطة المحيطة، إلا أنها جميعاً أنكرت وجوده لديها، كما قامت بإرسال عدة تلغرافات للمحامي العام ومدير الأمن، إلا أنها لم تتلق أي رد.

وقال محام رفض الكشف عن اسمه، إن أحد المعتقلين أفاده بأن الحسيني محتجز في مقر معسكر قوات الأمن المركزي بمدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، وأنه يتعرض لتعذيب بشع بالضرب بالعصي، والصعق بالكهرباء؛ لإجباره على الاعتراف بجرائم لم يرتكبها.

وأضاف المحامي أن الأمن يسجل اعترافات منتزعة من الحسيني تحت التعذيب، “ليقوم بعرضها إعلامياً فيما يبدو، كحالات أخرى مشابهة“.

وأشار إلى وجود العديد من المعتقلين برفقة الحسيني، متوقعاً أن تقوم أجهزة أمن بالشرقية بـ”صناعة قضية مفبركة جديدة، بعد تمكنها من انتزاع اعترافات الجميع“. 

 

 

*المحذوفات من منهج اللغة العربية لجميع الصفوف الدراسية

أكد الدكتور عماد الوسيمي، رئيس قطاع التعليم العام، أنه تم انعقاد لجنة مشكلة من خبراء الوزارة وخبراء مركز تطوير المناهج مع مدير عام تنمية مادة اللغة العربية، وتم مراجعة كل المناهج من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثاني الثانوي، وذلك بناء على تعليمات الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم، بمراجعة مناهج اللغة العربية وتنقيتها مما يشوبها من مظاهر العنف أو ما قد يساء فهمه، وكذلك تخفيف الكم المعرفي والتركيز على المهارات، وبخاصة مهارات التفكير العليا مع التأكيد على قيم المواطنة والانتماء .

وأوضح الوسيمى، خلال بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن فلسفة الحذف تقوم على مراعاة الوزن النسبي لتدريس المادة ومحتواها العلمي، مشيراً إلى أنه لتحقيق ما سبق تم إجراء التعديلات على المناهج ومنها الصف الأول الثانوي، في الفصل الدراسي الثاني حيث تم حذف موضوعي “الهدم والبناء “، و”الاستبداد والعلم” لأنهما أثارا جدلا في الميدان، ووضع بدلا منهما موضوعان يركزان على القيم التربوية التي تتعلق بطبيعة الشخصية المصرية لتأكيد الهوية والانتماء.

وأشار الوسيمى، إلى أنه تم حذف وحدة من كل فصل دراسي في المرحلة الإعدادية لتفادى الحشو والتكرار، فمثلا الوحدة الرابعة”بيئتنا” في الصف الأول الإعدادي الفصل الدراسي الأول وجد أنها متضمنة في مناهج الصفوف الأخرى السابقة.

وفى الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الأولى ” الهوية والانتماء” لأنها متضمنة في وحدة كاملة في مناهج الصف الثاني الثانوي بطريقة مناسبة للمرحلة العمرية، كما أن محتواها متضمن في وحدات أخرى في نفس المنهج وفى الصفوف السابقة.

وفى الصف الثاني الإعدادي الفصل الدراسي الأول، تم حذف الوحدة الثانية ” جوائز وفائزون” لمنع الحشو والتكرار، كما أن موضوعاتها قديمة، و غير مناسبة للمرحلة ولا تشبع احتياجات الطلاب القرائية.

وفى الصف الثاني الإعدادي، الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الرابعة “المحاكمة” لأنها غير مناسبة للمرحلة.

وفى الصف الثالث الإعدادي الفصل الدراسي الأول تم حذف الوحدة الرابعة، فضل  العرب، لأن موضوعاتها مكررة ومعالجة في سنوات تالية.

وفى الفصل الدراسي الثاني تم حذف الوحدة الثالثة ” حكم وطرائف لنفس الهدف مع الإبقاء على درس “استعن بالله” ونقلة للوحدة التالية، وتم نقل درس “الحمامة المطوقة” ليدرس ضمن موضوعات القراءة مكان “عالم من ذهب” لحاجة الدرس الأخير إلى تطوير، ولما في الدرس الأول من قيم تربوية تناسب تلاميذ المرحلة.

وفى قصة عقبة بن نافع تم حذف بعض الفقرات، وبعض الفصول التي قد يفهم منا أنها تدعو إلى العنف وتحتاج إلى تعديل وتغير في المفاهيم، ولا يؤثر ذلك على دراستها لأنها سرد تاريخي، ولا يقوم بناؤها على الحبكة الفنية، فهي ليست قصة فنية.

وأضاف الوسيمى وبالنسبة للمرحلة الابتدائية تم حذف ثلاثة دروس من كل فصل دراسي للتخفيف من الكم المعرفي عملا بما جاء في المعايير مع التركيز على مهارات القراءة والكتابة، وذلك عدا الصف الأول  الفصل الدراسي الأول، لأنه يتناول الحروف والأصوات.

أما الصف الثالث الابتدائي فقد تم حذف الوحدة الثالثة – لما أثارته من جدل ولغط في الميدان وبعض وسائل الإعلام المختلفة حيث فهم منها أنها تدعو إلى العنف في مشهد النهاية بمسرحية  “نهاية الصقور” حيث تم حرق للقصور.

وقال الوسيمى إنه روعي في الصفوف العليا من المرحلة الابتدائية، هدف الحذف للتخفيف على التلاميذ في الكم المعرفي أيضا للتأكيد على المهارات اللغوية من استماع وتحدث وقراءة وكتابة، كما تم حذف موضوعات قد يفهم منها أنها تحث على العنف كما في موضوع “صلاح الدين الأيوبي” .

وقد تم نقل جميع دروس النحو الموجودة في الوحدات التي حذفت إلى الوحدات المقررة مع تنسيق المصفوفة فيها.

 

*العطش في الدقهلية والشرقية

تصاعدت أزمة ومشكلة انقطاع المياه لدى المواطنين بعدد من مراكز وقرى محافظتى الدقهلية والشرقية، دون تحرك ملموس لحل المشكله، وفقا لشهود العيان من الاهالى فى الشرقية منذ أكثر من 20 يوما
ومشكلة انقطاع مياه الشرب تضرب عدد من مراكز وقرى المحافظة، رغم شكوى الاهالى المتكررة، والتى لا تجد أى استجابة على أرض الواقع من قبل مسئولي الانقلاب.
ففى مدينة أولاد صقر تصاعدت حدة المشكله داخل أكثر من 30 قرية بشكل تام خاصة قرية هانى حسن التى يتبها أكثر من 30 تابع وأكد الاهالى أنهم تقدموا بالشكوى للمسئولين دون ايجاد حل لمشكلتهم رغم انهم جمعوا فى وقت سابق بالجهود الذاتيه 2 مليون جنيه لإنشاء خط مياه خاص بالقرية وتوابعها وبعد الانتهاء منه لم تصل المياه إلا شهرين فقط بعدها انقطعت المياه.
لم يختلف الامر عنه كثيرا فى مدينة ههيا والقرى التابعه لها خاصة قرية حوض نجيح وتوابعها البلغ عددها 18 تابع وكذلك قرية شرشيمة والعلاقمه ورغم شكوى الاهالى المتكررة ووعود المسئولين لهم بحل المشكله أكد الاهالى أنه لا توجد أى تحركات على أرض الواقع لحل مشكلتهم.
الازمة تصاعدت أيضا داخل مركز الحسينية وقراه وصان الحجر ومنشأة أبو عمر ما دفع الاهالى لاستخدام طلمبات  المياه الجوفيه المختلطة بمياه الصرف الصحى وهو ما يهدد بكوارث على صحة المواطنين وانتشار أمراض الفشل  الكلوى كما هو الحال أيضا داخل مدينة كفر صقر خاصة القرى التابعه لها.
الاهالى  أكدوا أنهم يلجئون الى شراء المياه من  محطات المياه الخاصة والتى يصل متوسط سعر الجركن الى نحو 2 الى 5 جنيها وهو ما يمثل أعباء اضافية تثقل كاهلهم بالأعباء.
محافظ الشرقية الانقلابى اصدر قرارات عشوائية بإغلاق محطة المياة الخاصه والتى أكدت أصحابها والاهالى على جودتها طبقا للتحاليل المعمليه ورغم تضررهم وعدم وجود مصدر للمياه الصالحة للشرب  الا أن محافظ الشرقيه أصدر القرارات بشكل عشوائى دون أن يتم مراجعه أو الوقوف بشكل واقعى عن حال هذه المحطات وهو ما فجر غضب الاهالى الذين لا يجدون مصدر للمياه الصالحه للشرب.
أيضا الاهالى أكدوا أن عدد من هذه المحطات هو ماقم بالجهود الذاتيه ومن تبرعات أصحاب الخير لحل المشكله فى ظل تجاهل المسئولين لشكواهم.
وفى الدقهلية تعاني 6 قرى وعزب تابعة لمركز المنزلة، انقطاع مياه الشرب بشكل مستمر، مما يسبب لها العديد من الأزمات خاصة في شهر رمضان.
وقال أحمد صبيحي، طباخ، من أبناء قرية البلاسي، “احنا بنعاني ومفيش مياه واعترضنا أكثر من مرة واشتكينا لكن مفيش حاجة بتتحل، بنروح ناخد المياه من قرية مجاورة، وساعات بيبعتولنا مقطورات محملة، لكن طبعًا بتبقى بالخناق ومبتكفيش وبنضطر لشراء المياه أو الانتقال لإحدى القرى المجاورة لإحضار مياه“.
ولفت الشيخ أحمد بقشيش، موظف بوزارة الأوقاف، إلى أن قرية البلاسي، والبصايلة، والعمارنة، وأولاد حانا وعزبة الجيار، ودار السلام، تعاني عدم وجود المياه.
الاهالى أكدوا على تقدمهم بالعديد من الشكاوى لمجلس المدينة وشركة المياه  مطالبين بحل الأزمة إلا أن المعاناة مستمرة دون تحرك ملموس على أرض الواقع  ما ساهم فى عودة ظاهرة الجراكن في ظل انقطاع المياه المتواصل لتضاف محطة جديدة لمحطات فشل حومة الانقلاب فى حل مشكلات المواطنين لاسيا أدنى حقوق الانسان فى كوب ماء نظيف .

 

*حدائق السيسي السرية، لماذا يزعجهم هشام جنينة؟

مازال أسياد البيروقراطية المصرية يستخدمون «الصناديق الخاصة» أو حسابات مشبوهة لتحقيق مكاسبهم الخاصة ونهب إيرادات البلاد وتوزيعها على شبكات المحاباة والمنتفعين. قبل إسقاطه والزجّ به في السجن، قام محمد مرسي بمحاولات متواضعة لإصلاح نظام الصناديق الخاصة وإعادة الأموال إلى خزينة الدولة؛ لكنَّ عبدالفتاح السيسي والذي أعلن مؤخرًا «استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد»، لم يتخذ خطوة جادة ضدها. ازدهرت هذه الصناديق تحت حكم السادات في سبعينات القرن الماضي، ثم تزايدت بشكل هائل تحت حكم مبارك في الثمانينات. قد يكون التدخل في شؤون الحدائق السرية للبيروقراطية المصرية والدولة العميقة أو محاولات إزعاجهمها أكثر صعوبةً ممّا يعتقد السيسي أو يدّعي.

طبقًا لتقرير صدر عام 2013 عن المحكمة الأوروبية لمدققي الحسابات، فإن الصناديق الخاصة تحتوي على 4 مليارات يورو (48 مليار جنيهًا مصريًا)، كما أن حجمها الدقيق غير معروف بالضبط، كذلك الأغراض التي تستخدم فيها، والطريقة التي تستخدم بها. تحقيقاتنا تظهر أنه بحلول نهاية السنة المالية 2012-2013، أي عندما قام السيسي بانقلابه، أودعت الهيئات الحكومية المصرية على الأقل 9.4 مليار دولار في ما يقرب من 7000 حساب للصناديق الخاصة. بعض الأموال أنفقت على هيئة مكافآت – أو مدفوعات غير خاضعة للمساءلة – إلى أشخاص في الهيكل البيروقراطي، بما فيها وزارة الداخلية وهيئة قناة السويس والمجلس الأعلى للآثار (والذي يدير الآثار الفرعونية) والسلطة القضائية.

المجلس الأعلى للآثار هو فرع من فروع وزارة الثقافة. يحصل على معظم إيراداته من سياحة الآثار القديمة ( الأهرامات، المتاحف وبقايا الحضارات القديمة) والتبرعات الخاصة – معظمها من أجانب – للحفاظ على الآثار و “ترميمها”. الترميم هو نوع من عمليات الصيانة يجري في المواقع الأثرية وحولها. في منتصف السنة المالية 2010-2011، وقبل بضعة أشهر من الثورة، كان أحد الصناديق الخاصة تقترب قيمته من 120 مليون دولار، وفقًا لأحمد درويش، وزير التنمية الإدارية منذ عام 2004 وحتى عام 2011، الصندوق تلقى أيضًا تمويلًا من مانحين دوليين، كما أخبرنا درويش.

معظم مناقصات حفظ وترميم الآثار فازت بها شركات مملوكة لكبار ضباط الجيش وأمن الدولة المصريين؛ الأمر الذي يقلق «روبرت سبرنجبورج»؛ يعتقد سبرنجبورج أن تلك الشركات لديها سمعة سيئة في ما يخص الرشاوي والمغالاة في الأسعار. سبرنجبورج هو المستشار السابق للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وخبير بشؤون الجيش المصري وعمل عن كثب مع وزارة الثقافة في تنمية التراث. هو وزملاؤه يشيرون إلى أن حساب المجلس تصل إليه عشرات الملايين من الدولارات كل عام، يتم إنفاقها على هوى الوزير، ولا يتم مراجعتها أبدًا عن طريق الجهاز المركزي للمحاسبات. طبقًا لسبرنجبورج كانت الأموال تُقسم بين فاروق حسني (وزير مبارك للثقافة) والدولة العميقة، والخدمات العسكرية والأمنية.

يشغل هشام جنينة حاليًا منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وهو قاض سابق بمحكمة استئناف القاهرة، عيّنه مرسي لفترة مدتها أربع سنوات باعبتاره قيصر مكافحة الفساد. يبدو أن جنينة هو المستهدف بقانون أصدره السيسي في وقت سابق من هذا الشهر، والذي يسمح لمكتب الرئاسة بإقالة مسؤولي الهيئات الحكومية «المستقلة»، من كبار المسؤولين لصغار الموظفين؛ ما يمثل تحدّيا من السيسي لدستور بلاده. منذ الانقلاب العسكري والإطاحة بمرسي، كان جنينة صارمًا بشكل يستحق التقدير في حربه ضد الفساد، متهمًا بعض أقوى الشخصيات في البلاد بإهدار مليارات الدولارات من عائدات الدولة. في بعض الحالات لديه أدلة موثقة، لكن ربما لن نراها أبدًا.

تحقيقات جنينة ضد الفساد سرية بشكل كبير؛ وتتم مراجعتها فقط من قبل مكتب الرئاسة. تجنب جنينة مؤسستي الرئاسة والجيش في تحقيقاته، مع ذلك فقد كان عليه أن يظهر في الإعلام ليشرح كيف تمت عرقلته تمامًا من قبل المحاكم. هو الآن متورط في نزاع مرير مع أحمد الزند، وزير العدل المعين مؤخرًا من قبل السيسي، بسبب مزاعم بأن الزند وقضاة آخرون كانوا قد تورطوا في بيع أراضي الدولة بسعر أقل من قيمتها. بعد صدور القانون، قال الزند إنها مسألة وقت فقط قبل أن تتم إقالة جنينة.

في الوقت ذاته ادعى جنينة أن لديه أدلة على الفساد في جميع الوزارات التي قام بالتحقيق فيها، فساد تصل قيمته إلى ملايين وحتى مليارات الدولارات. يعتزم جنينة مواصلة تحقيقاته، مهما كانت الصعوبات. يقول جنينة إنه قدم حتى الآن ملفات تخص 933 حالة إلى الهيئات القضائية والتنظيمية؛ كلها أهملت ويغطيها التراب الآن. في مقابلة مع صحيفة الأهرام المملوكة للدولة قال جنينة إنه في السنة المالية الأولى من حكم السيسي تم تهريب 70 مليار جنيهًا من أموال الدولة. من الممكن جدًا أن تتم عرقلة جنينة والإساءة إلى سمعته، لكن قد يكون لديه المزيد ليقوله قبل الإطاحة به.

 

 

 

 

السيسي يسير بخطى ثابتة نحو الديكتاتورية. . الأحد 24 مايو. . هروب البنوك الأجنبية

فورين بوليسي: السيسي يسير بخطى ثابتة نحو الديكتاتورية

فورين بوليسي: السيسي يسير بخطى ثابتة نحو الديكتاتورية

السيسي يسير بخطى ثابتة نحو الديكتاتورية. . الأحد 24 مايو. . هروب البنوك الأجنبية

 

الحصاد المصري- شبكة المرصد الإخبارية

 

*انتهاكات عنصرية لميليشيات العسكر ضد أسرة نوبية بالعتبة

ندد عدد من النشطاء النوبيين باعتداء قوات الشرطة بقسم الأزبكية ورئيس الحي على عائلة نوبية، خلال تنفيذ عملية إزالة لمنزلهم وتركهم دون مأوى في الشارع.

كانت قوات أمن الانقلاب بقسم الأزبكية قامت بالاعتداء على أسرة نوبية تسكن منطقة “كلوت بك” بالعتبة، وتحطيم محتويات منزلهم وإلقائها في الشارع، وتوجيه الإهانة اللفظية لهم، بالإضافة إلى احتجاز السيدات والأطفال؛ بحجة تنفيذ قرار إزالة للعقار.

وقال الأهالي إن رئيس حي العتبة وجه لهم اتهامات لفظية وعنصرية، وقال لهم نصًّا: “يلا روحوا على أسوان”، فضلاً عن قيام قوات الشرطة بسرقة المصوغات الذهبية وأموال المواطنين وضياع كافة الأوراق الرسمية للأسرة التي تضم عقود الإيجار وشهادات الميلاد وغيرها من الوثائق المهمة.

طالب النشطاء النوبيون بالتحقيق في الواقعة، مؤكدين أنها ليست الأولى بحق النوبيين، مهددين بالتصعيد في حال تجاهل سلطات الانقلاب تلك الانتهاكات، كما طالبوا بتوفير مأوى للأسرة التي تضم نساء وأطفالاً وعجائز.

 

* شرطة الفيوم تهاجم الباعة الجائلين وتحطم واجهة محل جزارة

فوجئ أهالي سنورس” والباعة الموجودون بمناطقها المختلفة بالفيوم، صباح اليوم الأحد، بحملة إزالة لعدد من المحلات والأكشاك، فيما اعتدت على المعترضين واصطحبتهم لمركز الشرطة.

وهاجمت قوات كبيرة من الجيش والأمن وشرطة المرافق التابعة للانقلاب العسكري مصحوبة بمعدات إزالة ولوادر، وحطموا الكثير من المحلات وأكشاك الباعة بدون سابق إنذار أو تحذير .

وقالت أم خالد، بائعة فاكهة، “احنا قاعدين في المكان دا من أكتر من 15 سنة، والمكان دا معروف لكل أهالي سنورس إنه سوق بيجيبوا منه حاجاتهم، وبييجي الناس من قرى وعزب “سنورس” عشان يشتروا منه، وده مصدر لقمة العيش الوحيدة ليا ولعيالي، وأنا لو في استطاعتي أأجر محل أو اشتري كان ايه اللي قعدنا في الهم دا، ونكلم البلدية والشرطة شتايم وضرب، وياريتهم قالوا قبلها كنا شلنا الحاجة لأ دول رموا البضاعة في وسط الشارع”.

 وأضاف إبراهيم سعد، جزار، “زي ما انت شايف أنا راجل جزار ومعايا المحل بتاعي ملك ومرخص، وعشان الحته اللي بعلق فيها اللحمة جم كسروا واجهة المحل ورموا الحاجة”

 

* مصر من أسوأ ثلاث دول في العالم لتقديم خدمة الانترنت.. الانقلاب يرفض دعم الأسعار !

نفى خالد نجم، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة الانقلاب العسكري، تقديم وزارته أي دعم مادي لخفض أسعار الإنترنت، مؤكًدا أنها ستدعم الأسعار عن طريق “لم الشمل“.

 وقال الوزير الانقلابي في تصريحات صحفية اليوم الأحد “دعم الوزارة لتخفيض أسعار الإنترنت لن يكون ماليًّا كما يعتقد البعض، وأن الجهود الحكومية تتمثل في لمِّ شمل شركات الاتصالات مع المصرية للاتصالات

وزعم وزير الاتصالات الانقلابي أن الطريقة الجديدة ستسهم في انتشار الإنترنت الثابت بين المواطنين من 34% حاليًّا إلى 50% خلال عام ونصف العام من التسعيرة الجديدة.

يذكر أن دارسة علمية نشرها موقع “net index” العام الجاري أكدت أن مصر تعتبر من أسوأ 10 دول في العالم، في خدمات الإنترنت؛ حيث احتلت مصر مركز ثالث أسوأ دولة في العالم بعد الجزائر وسوريا.

 

 

*”المليون وحدة” تنضم لقائمة “فنكوش” العسكر. . الشركة الإماراتية توقف المفاوضات وتوتر في “الإسكان”

فيما يعد تأكيدًا جديدًا على فشل حكومة الانقلاب وأن كافة المشروعات التي أعلنت عنها ما هي إلا “فنكوش” انضم مشروع المليون وحدة سكنية الخاص بشركة “آرابتك” الإماراتية إلى قائمة المشروعات الوهمية للعسكر؛ حيث تسبب تغيير مجلس إدارة الشركة واستبعاد خادم القبيسي، رئيس الشركة السابق وممثلها في الاتفاق مع وزارة الإسكان في وقف المشروع لأجل غير مسمى.

وكشف مصدر بالإسكان عن توتر الأوضاع داخل أروقة الوزارة بعد رفض الشركة للشروط التي تم الاتفاق عليها في السابق وأوقفت المفاوضات، خاصةً أن ذلك يأتي مع قرب الموعد المتفق عليه بين حكومة الانقلاب والشركة الإماراتية والمقرر بداية الشهر المقبل لتوقيع العقد النهائي للمشروع.

وأضاف المصدر أن شركة آرابتك أبلغت وزارة الإسكان مع بدء تغيير مجلس إداراتها أنها ستعيد النظر في المشروع وستبدأ في دراسة الشروط التي تضمنها العقد المبدئي الذي حصلت الشركة على نسخة منه ومن ثم سترد على الوزارة، موضحًا أنه مع نهاية الأسبوع الماضي أرسلت الشركة خطابًا للوزارة يفيد بوقف المشروع.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان أشرف سالمان وزير الاستثمار في حكومة الانقلاب أن الحكومة تدرس تعطيل بعض مذكرات التفاهم التي وقعتها مع المستثمرين خلال القمة الاقتصادية، التي عقدت خلال شهر مارس الماضي بشرم الشيخ؛ بسبب مطالبة بعض المستثمرين بالحصول على نسبة من الربح.

 يذكر أن المشروع الذي تم إطلاقه من قبل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في مارس 2014 بالاتفاق مع حسن سميك رئيس شركة آرابتك آنذاك على إنشاء مليون وحدة سكنية، كدعاية له قبيل إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية، وتم نقل الملف لوزارة الإسكان في أكتوبر 2014 لبدء مرحلة جديدة من التفاوض مع الشركة، إلا أنها تعثرت أيضًا لعدم وجود رؤية واضحة من قبل حكومة الانقلاب.

 

* جنايات الجيزة تقضى بإعدام طالب معارض للانقلاب

قضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزى، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة بإعدام الطالب “أنس.ع” غيابيا، وذلك بزعم  انضمامه إلى جماعة إرهابية أنشئت على خلاف أحكام القانون والدستور، الهدف منها تكدير الأمن والسلم العام وقلب نظام الحكم.

وتضمن قرار إحالة المتهم فى القضية رقم 3388 لسنة 2014 جنايات الجيزة، جرائم الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالسلام الاجتماعى، وحيازة أسلحة مشخشنة، وارتباطه بحركة حماس مما مكنه من التنقل عبر الأنفاق السرية بسيناء، وإمداد الجماعة محل الاتهام بالأموال

 

 

*دفاع هزلية “أحداث بورسعيد”: الإعلام يشوّه الإخوان

أجّلت محكمة جنايات بورسعيد، اليوم السبت، هزلية محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمد بديع، و190 آخرين، على خلفية اتهامهم بمحاولة اقتحام قسم شرطة العرب بمدينة بورسعيد، إلى جلسة 22 يونيو المقبل لاستكمال مرافعة الدفاع.

 اتهم الدفاع وسائل الإعلام المصرية بتعمد تشويه صورة المتهمين، وأنها المسئولة عن تشويه سُمعة تنظيم جماعة الإخوان المسلمين ومؤيديها داخل البلاد، وقال وسائل الإعلام بثت سمومها على مدار الفترة الماضية لتغيير صورة جماعة الإخوان أمام الرأي العام، وإظهارها في ثوب الجماعة الإرهابية“.

 دفعت هيئة الدفاع بانتفاء صلة المتهمين بالواقعة محل القضية، دافعا كذلك بعدم دستورية المادة 86 مكرر من قانون العقوبات، والخاصة بأعمال الإرهاب والانضمام لجماعة إرهابية، موضحا أن تلك المادة مطعون عليها أمام المحكمة الدستورية العليا ولم يتم الفصل بها حتى الآن.

كما دفعت هيئة الدفاع عن المتهمين، ببطلان التحقيقات التي أُجريت بمعرفة النيابة بشأن القضية، حيث لم يحضر الدفاع بصحبة موكليهم أثناء التحقيقات معهم أمام النيابة العامة، وهو الأمر الذي يقضي ببطلان تلك التحريات، وفقا لنصوص المادة 24 من قانون الإجراءات الجنائية، والمادة 54 من الدستور الحالي للبلاد، التي أوجبت حضور المحامين للتحقيقات.

ومن بين المعتقلين الدكتور محمد البلتاجي، والدكتور أكرم الشاعر، والدكتور علي درة، والمهندس جمال هيبة، والداعية الإسلامي الشيخ صفوت حجازي.

كانت نيابة الانقلاب أحالت المعتقلين إلى المحاكمة، بعد أن زعمت أنهم في أواخر شهر يناير 2013، هاجمت أعداد كبيرة، من أهالي المحكوم عليهم بالإعدام وبالسجن لفترات طويلة، في القضية الشهيرة إعلاميا بمجزرة استاد بورسعيد، والتي أدين فيها عدد من القيادات الأمنية، سجنَ العرب بمدينة بورسعيد، لمحاولة اقتحام السجن، ما أدّى إلى سقوط أكثر من 50 قتيلا من الأهالي على يد قوات الشرطة

 

*إغلاق 50 فندقا بطابا ونوبيع.. والمستثمرون في انتظار الإفلاس

أعلنت جمعية مستثمري طابا ونويبع عن إغلاق 50 فندقا بالمنطقة مع استمرار تراجع معدلات الوفود القادمة من مختلف دول العالم، إلى جانب توقف البنوك عن تمويل المشروعات السياحية بالمنطقة.

 وأعلن مستثمرو السياحة بمنطقة نوبيع وطابا قُرب إفلاسهم وحبسهم نتيجة عدم قدرتهم على الوفاء بالالتزامات البنكية عليهم نتيجة لتوقف أنشطتهم وتراكم الديون، مؤكدين أن السياسات الحكومية الخاطئة أدت إلى تلك النتيجة، وخاصة بعد توقف حركة الطيران منذ أكثر من 9 شهور وعدم إصلاح الطرق المنهارة من السيول.

 وأكد سامي سليمان -رئيس الجمعية- أن مستثمرو المدينة يعيشون في مأساة حقيقية أدت الى إغلاق  أكثر من 50 منشأة سياحية بسبب انحسار الحركة السياحية الوافدة للمنطقة وتوقف البنوك عن ضخ أموال للمشروعات المتوقفة بالمنطقة، مشيرا إلى أن إهمال قطاع نويبع وطابا أسهم في فقدان آلاف السياح، حيث يدخل لمصر قرابة 750 ألف سائح من طابا وما يزيد عن 400 ألف سائح من العقبة، إلا أن تردي البنية التحتية والتأسيس لإقامة بوابات لليخوت وموانئ قوية أسهم في تردي إقبال السائحين.

وقال سليمان في بيانٍ للجمعية إن منطقة نويبع طابا تعاني من تدهور في أوضاع الفنادق السياحية القائمة بها بعد إغلاق العديد من  الفنادق في نويبع ووصول إنذارات بإغلاق فنادق جديدة  من الفنادق العاملة الآن بتوصيات من الدفاع المدني نتيجة تزايد شروطها في مقابل انخفاض قدرة الفنادق على تحمل أعباء مصروفات الكهرباء ومرتبات العاملين بها

 

 

*تخفيض مساحة زراعة الأرز يشعل غضب الفلاحين

أثار قرار حكومة الانقلاب تخفيض المساحات المنزرعة بالأرز للخُمس بدعوى الحد من استهلاك المياه موجةً من الغضب والاستياء بين المزارعين والتي تفاقمت جرَّاء تعدد الأزمات والمشكلات التي تعرضوا ولا يزالون في ظل الانقلاب العسكري، حيث تجاهلت حكومة الانقلاب في قرارها عدة أمور، من شأنها إلحاق الضرر بالفلاح والتربة والاقتصاد.

بالنسبة للفلاح يمثل الأرز المحصول الرئيسي الذي يحقق له قدرًا من الاكتفاء من خلال تخزينه كطعام لأسرته، فضلاً عن بيع جزء منه يمكنه من سداد تكاليف الزراعة وإيجار الأرض الذي وصل لأكثر من أربعة آلاف جنيه للفدان، وهو ما لم يتحقق من زراعة محصول الذرة، حيث يصفه الفلاحون بأنه لا يكفي “لأكل القديد”، حيث يباع محصول الفدان بحوالي 1500جنيه، وأن هذا المبلغ لا يكفي لسداد الحد الأدنى من المصروفات التي ينفقها المزارعون عليه.

وتحتاج زراعة الذرة لعدد كبير من شكائر الأسمدة والتي يأتون بها في الغالب من السوق السوداء بواقع 170جنيهًا للشيكارة، نظرًا لأن الحصول عليها من الجمعية الزراعية صعب للغاية بخلاف أجور العمال ويرون أن الخسارة مؤكدة, وليس بمقدور أي فلاح تحملها، مؤكدين أن زراعة الذرة لن تأتي بالمحصول الطبيعي لها، لأنها تحتاج إلى تربة خصبة ومياه قليلة، وبالتالي فإن تقليل المساحات المخصصة لزراعة الأرز سيؤدي إلى كارثة وخراب بيوت خصوبة التربة.

لم تقتصر كارثة حكومة الانقلاب على تخفيض مساحة زراعة الأرز عند حدود تضرر الفلاحين فحسب، بل كشف خبراء زراعيون أن لها تداعيات خطرة على التربة ذاتها تتمثل في تقليل خصوبة الأرض وزيادة نسبة الملوحة بها، مؤكدين أن معظم الأراضي بالوادي الجديد لا تصلح لزراعة أي محصول إلا بعد زراعة محصول الأرز عليها، مشيرين إلى أن تطبيق هذا القرار يعمل على تبوير معظم الأراضي الزراعية.

فمن جهته قال محمد العقاري خبير زراعي إن الأراضي القديمة نسبة الملوحة بها عالية مما يستلزم زراعة الأرز فهو بمثابة غسيل سنوي للتربة لا غنى عنه مشيرًا إلى أن زراعة الأرز لا تحقق مكاسب للفلاح بل تحقق مصلحة مصر في تطهير أراضيها.

واعتبر العقاري في تصريحات صحفية أن الحكومة تعتمد في قراراتها على رأي حفنة من المنتفعين التي تسهل وتبارك أي قرار، بغض النظر عن كونه في صالح أو ضد الفلاح.

ويرى أن زراعة الصحراء بالذرة أفضل بكثير من الأراضي القديمة التي يرتفع فيها المياه الجوفية لعدم كفاية المصارف الزراعية، وأشار العقاري إلى أن هناك شبكات عنكبوتية مستفيدة من استيراد الذرة الصفراء من الخارج لاستخدامها في الصناعات المختلفة تمنع تشجيع الفلاح على زراعتها لعدم تعهد الحكومة بحديد سعر تشجيعي لتوريد الذرة.

وأوضح العقاري أن الفلاح كان يزرع الذرة البيضاء كمحصول رئيسي، بهدف خلطها مع القمح لصناعة رغيف الخبر الفلاحي مشددًا على ضرورة وضع سياسة تسويقية حتى لا يترك الفلاح فريسة لجشع التجار وتحديد سعر عادل للتوريد وتقليل الفجوة الكبيرة بين سعر التوريد والسوق السوداء.

ووصف المهندس سيد أبو سمية “خبير زراعي” قرار تخفيض مساحة زراعة الأرز إلى الخمس بالخاطئ بكل المقاييس، معتبرًا أن منع زراعة الأرز بحجة الحفاظ على الخزان الجوفي أكذوبة، لأن معظم الدول المجاورة، وخاصة ليبيا تقوم بالسحب الجائر من الخزان الجوفي، ولم نسمع أي مسئول يتكلم عن هذه الظاهرة.

وأكد في تصريحات صحفية أن منع المياه عن زراعات الأرز ليس الحل، لأنه سيتم منعها من الآبار الحكومية فقط، ولكن هناك مساحات شاسعة ستزرع بعيدًا عن آبار الحكومة عن طريق العيون السطحية، موضحًا أن الحل الوحيد أن يمنع الآبار التي تقوم بالسحب من الخزان الجوفي داخل الشريط الحدودي الليبي.

وفي السياق كشف سمير النجاري عضو لجنة تصدر محصول الأرز عن فضيحة جديدة تسبب فيها فشل إجراءات حكومة الانقلاب في تسويق محصول الأرز وتصدير الفائض منه في تحقيق المستهدف ما دفعا لاتخاذ قرار تخفيض زراعته.

وأضاف النجاري في تصريحات صحفية أن حجم الإقبال على أرز البطاقات شهد انهيارًا بعد تطبيق منظومة التموين الجديدة، وتراجعت مناقصات التوريد من 110 آلاف طن شهريًّا إلى ما يتراوح بين 15 و22 ألف طن.

وأوضح أن هذا التراجع الكبير في الطلب على أرز البطاقات سببه ارتفاع أسعاره في المنظومة الجديدة عن سعر تداوله في السوق الحرة.

وأشار النجاري إلى أن ربط منظومة التصدير بتوريد السلع التموينية أصاب عملية التصدير بالشلل التام، في ظل تدني الكميات الموردة وتوقفها في الوقت الحالي، بما أدى إلى وقف إصدار أي رخص جديدة. 

وكشف عن تحذيرات سابقة من شعبة تصدير الأرز منذ صدور القرار، لجميع الجهات الحكومية من فشله في تحقيق الهدف التصديري، لأن منظومة التموين بها قصور.

 

*هارتس: السيسي قد يأمر بضرب غزة ويحاول تمكين دحلان من السلطة

نقل موقع صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، عن المعلق العسكري الإسرائيلي، عاموس هارئيل، قوله إنه من غير المستبعد أن يأمر عبد الفتاح السيسي، بضرب أهداف داخل قطاع غزة في حال تعقدت الأوضاع الأمنية داخل سيناء.
وأكد هارئيل أن مصر لا تعارض فقط تحسين الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، بل إنها تبدي معارضة شديدة لتدخل أي من الأطراف الأخرى من أجل التوسط بين حماس وإسرائيل، لا سيما قطر وتركيا.

ونوه هارئيل إلى أن السيسي معني بإعادة السلطة الفلسطينية لإدارة شؤون القطاع، على الرغم من أن رئيس السلطة محمود عباس لا يبدي أي حماس لهذه الخطوة، كما يدل على ذلك رفضه إعادة قواته للسيطرة على المعابر الحدودية مع القطاع.

وأكدت الصحيفة أن السيسي وجنرالاته معنيون بأن يتولى القيادي في حركة فتح، محمد دحلان، زمام الأمور في السلطة بعد غياب عباس، الذي يبلغ من العمر 80 عاما.

تبادل أدوار بين السلطة والاحتلال

وذكرت صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر الأحد، أن الهدوء الأمني السائد في الضفة الغربية يعود إلى تبادل أدوار محكم بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة وكل من الجيش والاستخبارات الإسرائيلية.

وأوضحت المصادر أن الفعل المشترك لكل من إسرائيل والسلطة أفضى إلى نتائج واضحة في مجال تحسن البيئة الأمنية للمستوطنات في الضفة الغربية.

وأكدت الصحيفة أن حرص الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية على اعتقال واستدعاء المئات من عناصر حركة حماس، أسهم في تقليص قدرة الحركة على تنفيذ عمليات في أرجاء الضفة الغربية.

وفي سياق متصل، ذكرت الصحيفة أن هناك شائعات انتشرت في صفوف أسرى حركة حماس في سجون الاحتلال، مفادها أن القائد العام لكتائب القسام، محمد الضيف، يخطط لتنفيذ عملية كبيرة يتم فيها خطف جنود بهدف المساومة عليهم وإطلاق سراح الأسرى.

وكان القيادي في حزب العمل، الجنرال عومر بارليف، وعضو لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست قد كشف النقاب عن أن المعلومات الاستخبارية، تؤكد أن حركة حماس استأنفت حفر الأنفاق الهجومية.
وحذر بارليف من أن هذا يشكل مؤشرا على نية الجناح العسكري لحركة حماس، كتائب عز الدين القسام، الاستعداد لتنفيذ عمليات عسكرية في العمق الإسرائيلي، من خلال هذه الأنفاق.

 من ناحية ثانية، حذرت صحيفة “معاريف” من أن العمليات الفردية، لا سيما عمليات الدهس، تمثل أكبر مصدر تهديد لإسرائيل حاليا.

ونوهت الصحيفة في عددها الصادر الأحد إلى أنه لا يوجد لدى إسرائيل رد عملي وحقيقي على هذه الظاهرة التي يمكن أن تقلب الأمور رأسا على عقب، عبر استثارة المستوطنين ودفعهم للرد بعمليات تفضي بدورها إلى انفجار الأوضاع بشكل هائل، على حد قولها.

وفي السياق ذاته، نوهت مصادر إلى أن هناك خلافا داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، بشأن مستقبل التعاطي مع الأوضاع في قطاع غزة.

وذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية الأولى الليلة الماضية، أن جنرالات كبارا يطالبون بالموافقة على العرض الحمساوي، بإقامة ميناء تحت إشراف دولي، ورفع الحصار، والعمل على تغيير الواقع الاقتصادي بشكل جذري.

واستدركت المصادر بأن وزير الحرب موشيه يعلون يتبنى موقفا مغايرا، حيث إنه لا يؤمن بالتوصل لاتفاقات موقعة، ولا يبدي حماسا لتدشين الميناء.

وتوقعت المصادر أن يتم التوصل إلى حلول وسط تضمن تحسن الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة بشكل جذري، مقابل إعادة جثتي الجنديين هدار غولدين وأورون شاؤول، اللذين قتلا في العدوان الأخير على قطاع غزة.

 

*الثورة والكباب وأعداء السيسي… في قفص واحد

رب صورة أفصح من ألف كلمة”، هذا واقع ما فعله المشهد الذي جمع بين المصرييْن، الناشط اليساري علاء عبدالفتاح، والقيادي في حزب الوسط الإسلامي، عصام سلطان، وقد تشابكت أيديهما في قفص الاتهام، حيث يحاكم كلاهما بتهمة إهانة القضاء الشامخ، إلى جانب عدد من قيادات الإخوان، وعلى رأسهم الرئيس محمد مرسي.
فبعد عشرات المقالات والمناشدات وآلاف الكلمات حول توحّد قوى “ثورة يناير من جديد”، وعن المصير الواحد والعدو الواحد دون أثر حقيقي، جاء هذا المشهد ليكون أبلغ من كل ذلك، فالقفص الواحد، والتهمة الواحدة، وقاضي العسكر الواحد، جعل النتيجة تبرز أمام عدسة الكاميرا تشابك الأيدي لتشابك الواقع.

المشاهد التي تناقلها الناشطون انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل، لتجدد الحلم الذي كاد ينتهي بكابوس عند الكثيرين، وهو “يناير من جديد“. حتى الموقع الأكثر تأييداً للانقلاب “اليوم السابع”، لم تستطع قناته على اليوتيوب تجاهل الحدث، فنشرت فيديو تحت عنوان “قيادات الإخوان ومعارضوهم وناشطون في القفص تحت تهمة إهانة القضاء“.

وصور الفيديو الذي حمل الوجوه المختلفة التي تقف في القفص، بالإضافة لعلاء وعصام، مثل الضيف الدائم على كل موائد المحاكم، محمد البلتاجي، ورئيس مجلس الشعب، سعد الكتاتني، الذي لم نر بعده برلماناً، والمستشار محمود الخضيري، وفي الانتظار السياسي والباحث عمرو حمزاوي، وأخيراً الشاعر عبدالرحمن يوسف، لتكتمل عدّة أعداء العسكر في وجبة واحدة يلتهمها قضاؤهم.

وعلى مواقع التواصل كانت وجبة الكباب والكفتة التي جمعت علاء مع قيادات الإخوان أكثر ما لفت نظر الكاتب ياسر الزعاترة وقال: ‏”إهانة القضاء” تتسبب في وجبة كباب وكفتة، لقيادات إخوانية مع الناشط اليساري علاء عبدالفتاح في الزنزانة!”.

الصحافي أشرف صابر نقل عن البلتاجي قوله: “البلتاجي: أعتز بكل كلمة قلتها ونسبت لي في قضية #إهانة_القضاء ومتمسك بها، قلتها نائباً عن الشعب في البرلمان، ولو كانت إهانة فأنا أعترف بها“.

عمرو استخلص الرسالة التي بعثها العسكر دون قصد لمن بداخل القفص وقال: “علاء عبدالفتاح مع محمد البلتاجي مع عصام سلطان فى قفص واحد بتهمة إهانة القضاء، رسالة من العسكر إلى الثوار: هنسجنكم بالقانون وكله بالقضاء“.

فارس، ترحم على محمد يسري سلامة، الذي مثل نموذج الإسلامي الليبرالي الذي اجتمعت عليه كل القوى، وقال: “‏رحم الله محمد يسري سلامة، اليوم علاء عبدالفتاح وعصام سلطان والبلتاجي في ذات القفص! لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا“.

ياسمين اعتبرت القفص الذي جمع بين علاء وسلطان، نقطة فارقة لتجاوز الخلافات، وقالت: “أهم دول الثوار الشرفاء سلطان مش هيقول لعلاء يلّي حرضت على قتلنا، ولا علاء يقوله بعتنا في محمد محمود، لأن الظالم واحد“.

 

*الانقلاب يتجاهل نقل جثة مواطن مصري قتل بليبيا

نددت أسرة مواطن مصري قتل في ليبيا بتجاهل وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب وسفارتها في ليبيا لاستغاثاتهم بشأن المساعدة في استلام جثته.

وقال أحد أقارب القتيل: إنه يدعى محمود سعد عبد ربه من قرية كفر طنبدي مركز شبين الكوم محافظة المنوفية، وقتل في منطقة غربان حي الوسطة بليبيا.

وأوضح أن أسرة القتيل استغاثت بالسفارة ومسئولي الخارجية لمساعدتهم في استلام الجثة لكن لم يستجب أحد، مطالبًا سلطات الانقلاب بتحمل مسئولياتها، خاصة أنها السبب في حالة التحريض والخطر الذي تعرض له المصريون هناك، فضلاً عن كونهم مجبرين على العمل في ليبيا رغم المخاطر بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في مصر.

يأتي ذلك عقب إعلان سلطات الانقلاب في الساعات الأولى من صباح اليوم عن مصرع مواطن مصري آخر يدعى “عبدالوكيل فضل – 30 عامًا من محافظة البحيرةإثر سقوط قذيفة عشوائية بحوار محل أغذية يعمل به بمنطقة سوق الحوت بمدينة بنغازي الليبية، وتم نقله لمستشفى 7 أكتوبر ببنغازي ولكن لفظ أنفاسه الأخيرة.

 

*تعذيب وحشي للمواطن “عبده عبد الستار” بمقر الأمن الوطني بقنا بسبب معارضته للانقلاب

أرسلت عائلة المواطن عبده عبدالستار من معارضي الانقلاب العسكري بمحافظة قنا، نداء استغاثة لانقاذه من الموت البطيء على يد زبانية أمن الدولة بقنا.
كان عبد الستار قد اختطف منذ 12 يوما ولم يتم عرضه على النيابة حتى الآن.
فيما تورادت أنباء عن تعرضه لعمليات تعذيب وحشي بمقر الأمن الوطني بقنا أدت إلى عدم استطاعته الحركة، ووصله إلى حالة من الاعياء الشديد، بينما تظهر على جسده علامات وآثار التعذيب.
وقد حملت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية عن حياته.

 

*اختطاف شاب من ملعب رياضي بأبو المطامير ومخاوف من تعرضه للتعذيب

اختطفت قوات أمن الانقلاب السبت الشاب ” مصعب مصطفى نصار ” أثناء ممارسته رياضة كرة القدم بأحد الملاعب الرياضية الخاصة بمركز أبو المطامير.
فيما اقتادت القوة ” مصعب ” إلي جهة غير معلومة و لم تعرضه علي النيابة العامة حتي الأن، ولم يستطع أهله التوصل إلي مكان احتجازه، وسط مخاوف من اخفائه قسريا وتعذيبه لاجباره علي الاعتراف بتهم ملفقة.

 

*مجهولون يقطعون شريط السكة الحديدية وتوقف حركة القطارات ببني سويف

قطع عناصر من حركة (المقاومة الشعبية) ببني سويف طريق السكة الحديدية بين قرية “الميمون” و”بني حدير” وذالك ردا على حصار قرية “الميمون” المستمر حتى الآن، محذرين من القيام بالمزيد من التصعيد إذا لم يتم فك الحصار عنهم .
وقال شهود عيان أن حركة القطارات توقف بعد قطع السكة الحديدية، واتجهت قوات الامن المحاصره للقريه نحو المنطقة المستهدفة

 

*بعد تنحي قاضي “ماسبيرو”.. الأقباط يؤكدون: عدنا للنقطة صفر

لايزال القاتل مجهولاً بعد 3 سنوات على حادث ماسبيرو، الذى راح ضحيته 24 مواطنا مصريا مسيحيا، الأمر الذى دعا قاضى تحقيقات “ماسبيرو” للتنحى، الأمر الذى أغضب الأقباط الذين أكدوا أنهم عادوا للنقطة صفر.
ففى الذكرى الثالثة لأحداث ماسبيرو تفاءلت أسر الضحايا بتحريك القضية، واستماع قاضى التحقيقات لأشرطة الإذاعة والتليفزيون التى رصدت الحدث منذ بدايته، غير أن تنحى قاضى التحقيقات ثروت حامد المسئول عن القضية، جاء كرياح لا تشتهيها سفن الأقباط فى قضية ماسبيرو.
وفى الوقت الذى تعانى فيه الحركات القبطية انقسامات حادة، تتراجع فرصة الحراك الشعبى لرفض تنحى القاضى الذى يباشر التحقيقات، باعتبارها خطوة ستعيد القضية للمربع صفر، حسبما أفاد القيادى السابق باتحاد شباب ماسبيرو هانى رمسيس، لافتا إلى أن القاضى الجديد سيعيد التحقيقات من البداية، بما يعنى 3 سنوات أخرى، للوصول إلى نتائج واضحة.
وأضاف أن القاضى الجديد ليس ملزما بنتائج تحقيقات القضية، التى أجراها المستشار ثروت حماد، واصفا تنحيه الآن بأنه يطرح علامات استفهام عديدة، رغم أنه لجأ إلى حقه القانونى.

 

*319 مدنيا محالا للقضاء العسكري في مصر بتهم تتعلق بـ”العنف

أحالت النيابة العامة في مصر، أمس السبت، 319 مدنيا للمحاكمة أمام القضاء العسكري في قضيتين تتعلق بـ”ارتكاب أعمال عنف“.


وأفاد مصدر قضائي أن المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف (وسط) أحال أوراق 258 شخصا إلى القضاء العسكري بمحكمة غرب القاهرة.

وأوضح المصدر أن المحالين للمحاكمة العسكرية يواجهون تهما بـ”قتل عدد من عناصر الشرطة وتخريب منشأت حكومية” في محافظة بني سويف عقب فض اعتصامي رابعه العدوية” و”نهضة مصر” في أغسطس / آب 2013.

وفي تطور ذي صلة، أحال النائب العام المصري، هشام بركات، “61 متهما من لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان الإرهابية بمحافظتي دمياط والمنوفية (دلتا النيل/ شمال) إلى المدعي العام العسكري، وذلك نفاذا لقانون تأمين وحماية المنشآت العامة والحيوية في ضوء ما أظهرته التحقيقات من ارتكابهم لجرائم إرهابية ضد المنشآت العامة والشرطية وزرع عبوات ناسفة وإضرام النيران بعدد من المنشآت”، حسب بيان للنيابة العامة.

البيان أضاف أن “تحقيقات النيابة العامة كشفت عن قيام قيادات جماعة الإخوان بتأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين من عناصرها لتكون جناحا عسكريا للجماعة الإرهابية بهدف استهداف القضاة وضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة والعسكرية والشرطية ودور العدالة وبعض المنشآت الحيوية، لإثارة الفوضى بالبلاد سعيا لإسقاط الدولة المصرية“.

يشار إلى أنه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارا بقانون يعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.

وآنذاك، قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، إن “هذا القانون يأتي فى إطار الحرص على تأمين المواطنين وضمان إمدادهم بالخدمات الحيوية والحفاظ على مقدرات الدولة ومؤسساتها وممتلكاتها العامة“.

غير أن منظمات حقوقية مصرية غير حكومية انتقدت هذا القرار، واعتبرت أنه “يفاقم من أزمة منظومة العدالة التي تشهدها مصر“.

إذ تمثل محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية أحد المخاوف لدى منظمات حقوقية محلية ودولية، خشية عدم تمتع المتهمين بحقوقهم القانونية والقضائية، ولا يزال الموضوع محل جدل في الأوساط السياسية المصرية، كما كان رفض محاكمة المدنيين عسكريا ضمن المطالب الثورية التي نادى بها متظاهرون مصريون عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وحسب إحصاء فقد بلغ عدد الإحالات إلى القضاء العسكري، التي صدر بها قرار من النيابة العامة، 4330 إحالة، منذ بدء تطبيق القانون في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وحتى اليوم، من بينهم أشخاص أحيلوا أكثر من مرة في عدة قضايا.

ومنذ الانقلاب ضد الرئيس محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، قبل أن تصدر الحكومة قرارا في ديسمبر/ كانون الأول 2013، باعتبار الجماعة “إرهابية“.

فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها سلمي في الاحتجاج على ما تعتبره “انقلابا عسكريا” على مرسي، وتتهم في المقابل قوات الأمن المصرية بقتل متظاهرين مناهضين لعزله.

 

*اقتصاديون: هروب البنوك الأجنبية يهدد الاقتصاد المصري بالانهيار

قال خبراء اقتصاد إن هروب البنوك الأجنبية من مصر يعطي صورة سلبية للاقتصاد المصري، الذي يعاني من مشاكل عاصفة، فضلاً عن أنه يعكس حالة عدم الاستقرار في البلاد التي تجعلها بلدًا طاردًا للاستثمار الأجنبي.

كان عدد من المصارف الأجنبية قد قررت الانسحاب من مصر وآخرها بنك بيريوس اليوناني بعد إبرام صفقة مع البنك الأهلي الكويتي لشراء أصوله وسبق “بيريوس اليوناني” عدد من البنوك والمؤسسات العالمية، منها من خرج بالفعل من الاقتصاد المصري، ومنها من يسعى للخروج ويبحث عن فرص للشراء، مثل البنك الوطني العماني “ذي أوف نوفا سكوشيا” الكندي و”سيتي بنك” العالمي.

من جانبه أكد الدكتور فخري الفقي المستشار السابق لصندوق النقد الدولي وأستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة أن خروج الكيانات الأجنبية من مصر يعطي صورة سلبية عن الوضع الاقتصادي، ويشير إلى تراجع جاذبية البلاد لرؤوس الأموال الأجنبية، مؤكدًا أن ذلك يسبب أزمة كبيرة، خاصةً في هذا التوقيت.

وقالت الخبيرة المصرفية بسنت فهمي: إن هروب البنوك الأجنبية يرجع إلى عدم استقرار الأوضاع السياسية وانعكاسها على الأوضاع الاقتصادية في ظل عدم وجود مجلس شعب حتى الآن. وأوضحت أن البنوك الأجنبية تقيم المخاطر الموجودة في كل بلد وتأثيرها المستقبلي على خططها التوسعية، وهذا ما تفعله البنوك التي تخرج من مصر في الوقت الحالي، مضيفةً أن “هذا الخروج يعطي صورة أن البلد غير مستقر، سواء كان سياسيًّا أو اجتماعيًّا أو اقتصاديًّا”.

وأوضحت أن خروج البنوك الأجنبية من مصر سيحدّ من التمويل، الذي يحصل عليه القطاع الخاص، باعتبار أن البنوك الحكومية تركز بشكل أكبر في توجيه سيولتها منذ فترة لشراء السندات وأذون الخزانة، التي تطرحها الحكومة لتمويل عجز الموازنة.

يذكر أن هروب المؤسسات الاقتصادية من مصر منذ الانقلاب العسكري لم يقتصر على البنوك الأجنبية فحسب، بل طال عددًا كبير من الشركات العالمية العملاقة، كان آخرها شركة “مرسيدس بنز” ، التي أعلنت نقل نشاطها للجزائر، وسبقها شركة “باسف” الألمانية العملاقة للكيماويات، وشركة “يلدز” التركية للصناعات الغذائية، ومؤخرًا إحدى شركات مجموعة الخرافي التي أعلنت شركته نيتها اللجوء إلى التحكيم الدولي لتسوية خلافتها مع سلطات العسكر لتنضم إلى 37 شركة عربية وعالمية تصل متطلباتها بشكل إجمالي إلى أكثر من 18 مليار جنيه.

 

*طالب معتقل يحصل على إجازة حفص في قراءة واقراء القرآن الكريم

حصل الطالب بكلية لغات وترجمة جامعة الأزهر علاء السيد بيومي، المعتقل بسجون الانقلاب، على إجازة الإقراء للمصحف الشريف برواية حفص داخل سجن طرة.
وبعد خبر حصوله على إجازة القراءة والإقراء برواية حفص عن عاصم للمصحف الشريف، هنأه أصدقاؤه وأقاربه حيث قالوا: “منعوه من أن يكمل دراسته داخل المعتقل وأضاعوا عليه السنة ولكن الله قدر له أن يختم القرآن الكريم مرتين مرة بسجن أبو زعبل ومرة بسجن طرة وأخذ إجازة في رواية حفص عن عاصم“.

وتعرض الطالب علاء من قرية دندنا التابعة لمركز طوخ، للاعتقال عقب اختطافه من قبل أمن الانقلاب من داخل جامعة الأزهر مطلع شهر يناير من العام الماضي 2014، ولفقت له تهم عدة أبرزها الاتهام بسرقة دبابة – وحيازة سلاح آر بي جي وتفجير وحرق منشئات الجامعة والاعتداء على ضباط.
وقال مقربون من الطلاب: إنه احتجز داخل قسم ثاني مدينة نصر قبل ترحيله لسجن أبي زعبل ليمان 2 وقضى ما يقارب عام بسجن أبو زعبل ثم ترحيله مؤخرا إلى سجن طرة بعد أن حولت قضيته إلى محكمة عسكرية ثم إلى محكمة مدنية مرة أخرى.

 

*شقيق الخبير الاقتصادي “عبد الله شحاتة” يروي معاناة أخيه بسجن العقرب

كشف محمد شحاتة شقيق الدكتور عبد الله شحاتة، خبير الاقتصاد الدولي، معاناة أخيه بسجن العقرب والأوضاع المهينة التي يعيشها هو ورفقاء الحبس السياسي.
وقال شحاتة، في تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم السبت : “في أوضة مترين في متر .. وفرشة على الأرض وبطنية وحمام بلدي معفن .. ولمبة بايظة عمرها ما نورت .. وفتحة في الباب يخش منها الأكل .. وكل يومين أو أسبوع وكله بأمر الظابط يخرج من زنزانته يشوف النور نص ساعة ويدخل تاني“.

وأضاف: “ممنوع يخش له قلم أو حتي ورقة يكتب واقع حياته داخل الزنزانة .. وصديقته في الزنزانة شمعة ..وكل 25 يوم يستني يشوف زوجته واولاده وأمه واخواته في زيارة 6 دقائق ومن ورا زجاج .. ونفسه يحضنهم“.
وتابع “دا مش خيال ولا قصة درامية .. دا واقع حياة أخويا الدكتور عبد الله شحاتة داخل محبسه في سجن العقرب ..وكل ذنبه إنه رفض يشتغل مع النظام …كل ذنبه أنه عنده ضمير .. كل ذنبه أنه عالم اقتصاد ومش عايز فسدة يستغلوا علمه في الفساد“.

 

*سلطان” في حالة خطيرة ويواصل إضرابه لليوم الـ 483

واصل محمد سلطان -نجل الداعية الإسلامي د. صلاح سلطان إضرابه عن الطعام لليوم الـ 483 على التوالي، بعد اعتقاله عقب مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية في أغسطس من العام قبل الماضي.
ونقلت إدارة سجن ليمان طرة محمد سلطان، إلى مستشفى المنيل الجامعي بعد تدهور حالته الصحية وذلك في أكتوبر من العام الماضي.
وأوضحت المؤشرات الحيوية الخاصة بـ”سلطان” أنه وصل لحالة صحية في غاية الخطورة، حيث انخفض ضغطه إلى 80/30 والسكر 45، وارتفعت نسبة الاسيتون في عينة البول +3.
ورفضت محكمة جنايات القاهرة، خلال نظر المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، أثناء نظر القضية المعروفة إعلاميا باسم “غرفة عمليات رابعة” التي يحاكم فيها سلطان، التماسًا مقدمًا من القنصلية الأمريكية بمصر يطالب بالإفراج عن سلطان، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، ويعد هذا هو الرفض الرابع للمحكمة خلال شهر للإفراج عن سلطان.
وأصدرت محكمة الجنايات حكمًا  بالسجن المؤبد على سلطان، بتهمة “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة عقب مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية ونهضة مصر في أغسطس من عام 2013“.

 

*مجهولون يختطفون سيارتين تحت تهديد الأسلحة النارية بسيناء

اختطف مسلحون مجهولون سيارتين أثناء سيرهما على طريق فرعي جنوب الشيخ زويد، وقالت المصادر وشهود العيان إن مسلحين قاموا باختطاف سيارة تنك لنقل المياه وسيارة أخرى ربع نقل، تحت تهديد السلاح، على طريق”الشيخ زويدالجورة” وتم التوجه بالسيارتين إلى جهة غير معلومة، بعد إجبار سائقيها على النزول منهما.

 

*حسن السوهاجى.. جلاد السجون المصرية

حسن السوهاجي، مساعد الوزير لقطاع مصلحة السجون، وأحد أكبر جلاديها، اتهمه الكثيرون بالإشراف على تعذيب المساجين.
بدأ السوهاجي حياته المهنية بالتعذيب، إذ أدين حينما كان رائدا بتهمة تعذيب في الجناية رقم 113 لسنة 1992، حيث كان وقتها يعمل بمباحث قسم الزيتون، وأحيل إلى محكمة الجنايات بتهم، منها “القبض على المجني عليه مختار أحمد أبو العمايم دون وجه حق واحتجازه بقسم الزيتون دون أمر أحد الحكام المختصين، وتعذيبه وخلع جلبابه وضربه بسوط والصفع بالأيدي، وإحداث عدد من  الإصابات بجسده“.
وقضت المحكمة بمعاقبة حسن إبراهيم السوهاجي بالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة ستة أشهر لما نسب إليه من اتهامات.
ووقعت خلال توليه مدير أمن أسوان أزمة فتنة عائلتي الهلايل والدابودية التي اندلعت وراح ضحيتها العشرات.
وأكد عصام سلطان، القيادي بحزب الوسط، أمس: “إنه في السجن أخذ منه كل كتب القانون والدستور، ومنع عنه الأكل والشرب، وأنه يشرب مياها ملوثة بمياه المجاري، وذلك بإشراف حسن السوهاجي مساعد الوزير لقطاع مصلحة السجون، وذلك ردًا على الاتهامات الموجهة إليه“.
وأشار سلطان إلى هيئة المحكمة أنه يعذب 24 ساعة داخل سجن العقرب من قبل القائمين على السجن وطلب من هيئة المحكمة أثبات ذلك، مشيرًا الى أن اللواء حسن السوهاجي، مساعد الوزير، يمنع عنه كل شيء.
وقال الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان: “إنه يعذب داخل سجن العقرب، ويدخل عليه رئيس مصلحة السجون في منتصف الليل بالكلاب”، بإشراف السوهاجي أيضًا.
وحملت رابطة أسر معتقلي العقرب مسؤولية سلامة أسرهم بالسجن لوزير داخلية الانقلاب ورئيس مصلحة السجون وتختصم كلا منهما بصفته وشخصه.
وأدانت بشدة العنف وانتهاك حقوق المعتقلين والتفتيش الذي تم بصورة وحشية صباح اليوم، والتعدي عليهم بالضرب والاعتداء الجسدي، مما يُعد انتهاكًا لحقوقهم وآداميتهم الموثقة في كل القوانين الدولية.
كما استنكرت الرابطة الواقعة المتكررة لسرقة تصاريح زيارات الأهالي الصادرة من نيابة أمن الدولة العليا من قبل إدارة السجن والضابط محمود بسيوني المسؤول عن الزيارات والتي تجددت اليوم، حيث تمت مصادرة أكثر من 30 تصريحا من الأهالي المتوجهين للزيارة، ثم تم منعهم من الزيارة في حوالي الساعة 12 ظهرًا.
وتحت إشراف السوهاجي، توفي مساء الأربعاء الماضي، الدكتور فريد إسماعيل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، عضو مجلس الشعب السابق، داخل مستشفى سجن العقرب بمنطقة سجون طره، نتيجة لتدهور حالته الصحية بسبب إهمال متعمد من قبل إدارة السجون المصرية، ومنع الأدوية عنه طوال شهر ونصف الشهر.
وقال ناشطون إن إسماعيل دخل في غيبوبة كبدية تامة، وأصيب بجلطة في المخ داخل سجن العقرب وسط تعنت من مصلحة سجون طره برفض نقله للعلاج بمستشفى خاص نظرا لسوء حالته.
وناشدت الرابطة جمعيات حقوق الإنسان الدولية بالتدخل قبل أن ينفجر بركان غضب الثوار وأهالي المعتقلين وتؤكد أن القصاص قادم لا محالة إن عاجلًا او آجلا ولن يستثنى أحد من عقاب الثوار.
وقالت وفاء مصطفى والدة أحد معتقلي سجن العقرب ويدعى “عاصم”، إن ابنها تعرض للتعذيب بالكهرباء وشرب مياه ملوثة والجلد على جسمه، بالإضافة إلى منع الزيارات أو إرسال واستقبال أي رسالة منه.
وأضافت: نحن نسعى بكل وسيلة أنه يخرج لإجراء الكشف الطبي العاجل خاصة وأنه أصيب بنزيف داخلي في القدم والرأس، وأثرت عليه كثيرًا“.
فيما يقول العميد فؤاد الضبع، والذي تمت إقالته أثناء حركة تنقلات ما بعد 3 يوليو 2013، إن اللواء حسن السوهاجي، هو المشرف على عمليات تعذيب السجون المصرية كلها الآن، إذ يقوم بدور المتمم على إجراء انتهاكات كل المعتقلين من الإخوان في السجون.
وأضاف الضبع في تصريح صحفى: “أنه سبق وخدمت معه في دمياط، وكان يشتهر بالتعامل بالظلم مع الجميع سواء ضباطا أو متهمين، كما أنه كان يعشق تعذيب أي متهم يأتي إلى القسم“.

 

*الانقلاب يلغي 3 ضرائب على رجال الأعمال على حساب الفقراء

شهد العامين الماضين فشلا ذريعا من جانب نظام الانقلاب في مصر في تطبيق 3 قوانين أساسية علي رجال الأعمال وأصحاب الدخول العليا في الدولة، في الوقت الذي تمضي قدما في رفع الدعم عن الفقراء.
وجاءت القوانين الثلاثة كالاتي:

قانون ضريبة البورصة : حيث تراجعت حكومة الانقلاب عن قانون بضريبة جديدة على الأرباح الناتجة عن التداول في البورصة والتي كان يفترض الحصول منها علي عوائد تبلغ 10 مليار جنيه، وجاء ذلك التراجع جراء الضغوط التي مارسها المستثمرون ورجال الاعمال ضد حكومة الانقلاب خلال الفترة الماضية.

تراجع الضريبة على الدخول العليا: حيث رضخت حكومة الانقلاب مؤخرا لمطالبات الأغنياء بإلغاء الحد الأعلى للضريبة والذي فرض مؤقتا على الدخول العليا ، بمعدل ٣٠٪ ضريبة على الدخل السنوي الذي يزيد على مليون جنيه، وذلك بصفة مؤقتة ثلاث سنوات.

الضرائب العقارية: وتم إقرارها في عام 2014 بهدف جمع إيرادات تبلغ ٣.٧ مليار جنيه خلال هذا العام الذي ينتهي في يونيو القادم، وكان يفترض أن أي مبنى تزيد قيمته على ٢ مليون جنيه يدفع صاحبه مبلغا في حدود ٢٠٠ جنيه فأعلى بحسب قيمته، ولكن بعد تسعة أشهر من إقرار حكومة الانقلاب لتلك الضريبة، تعترف في تقاريرها أنها لم تجمع سوى ٨٪ فقط من الرقم الذي خططت لجمعه، أي ٣٠٠ مليون جنيه بسبب ضغوط لوبي رجال الأعمال الذي يمتلك الفنادق والقرى السياحية وغيرها.

 

*اليوم.. استكمال هزلية التخابر الثانية للرئيس “مرسي” و10 آخرين

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في القضية الهزلية بزعم اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر.

ومن المقرر بجلسة اليوم استكمال فض الأحراز، التي أثارت سخرية كبيرة لأن أغلبها أفلام وأغانٍ ودروس.

جاء بأمر الإحالة “قرار الاتهام” في القضية أن “مرسي” وعددا من المعتقلين قاموا باختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية، والقوات المسلحة، وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، والتي من بينها مستندات غاية في السرية تضمنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها، والسياسات العامة للدولة، بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

والمعتقلون في القضية مع الرئيس محمد مرسي، هم: أحمد محمد محمد عبد العاطي (معتقلمدير مكتب رئيس الجمهورية – صيدلي)، أمين عبد الحميد أمين الصيرفي (معتقلسكرتير برئاسة الجمهورية)، أحمد علي عبده عفيفي (معتقل – منتج أفلام وثائقية)، خالد حمدي عبد الوهاب أحمد رضوان (معتقل – مدير إنتاج بقناة مصر 25 )، محمد عادل حامد كيلاني (معتقل – مضيف جوي بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية)، أحمد إسماعيل ثابت إسماعيل (محبوس – معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا)، كريمة أمين عبد الحميد أمين الصيرفي (طالبة)، أسماء محمد الخطيب (خارج البلاد – مراسلة بشبكة رصد الإعلامية)، علاء عمر محمد سبلان (خارج البلاد – أردني الجنسية – معد برامج بقناة الجزيرة القطرية)، إبراهيم محمد هلال (خارج البلاد – رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية). 

 

*فورين بوليسي: السيسي يسير بخطى ثابتة نحو الديكتاتورية!

قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، إن جملة أحكام الإعدام الفاحشة” التي شهدتها مصر نهاية الأسبوع الماضي، ورد الفعل الغربي الصامت، يشير إلى أن الانقلاب ماض في الخروج من المرحلة الانتقالية إلى مشروع طويل الأجل يهدف إلى توطيد سلطته.

وتابعت المجلة، في مقالها المنشور عبر موقعها الإلكتروني، إن الحكم على 100 شخص بالإعدام  بينهم أكاديميين وكبار أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، بل والرئيس محمد مرسي، إنما هو دليل واضح على أن الانقلاب يرسم صيغة الحكم، التي ستكون متبعة على المدى الطويل.

وأضافت، أن جنون العظمة المسيطر على الانقلاب، استطاع أن يوحد الأجهزة الأمنية المنقسمة من جيش وشرطة وأجهزة استخبارات وقضاء، على هدف واحد وهو تنفيذ حملة ضد المعارضة” لخدمة رؤية الانقلاب السياسية، ولعل ذلك يشير إلى البعد التام عن طريق الإصلاح الديمقراطي، حسب المجلة.

وحذرت المجلة من سلبيات نهج الحكم الديكتاتوري، مؤكدة على أنه من الممكن أن يعصف بمصر، مشيرة إلى أن الأحكام الأخيرة للقضاء ستجعل الكثيرين يفقدون الثقة في الأحكام القضائية ويتخذونها على محمل الجد كفرع من الانقلاب.

وأشارت إلى أن تعيين أحمد الزند كوزير للعدل، زاد الطين بله، وجعل النظرة للقضاء تدهور أكثر خاصة وأنه -الزند- سبق وأن وصف القضاة بأنهم السادة وبقية الشعب هم العبيد.

واعتبرت المجلة أن الجيش هو الركن الرئيسي الذي يعتمد عليه عبد الفتاح السيسي في حكمة، فهو دعامته القوية التي يستند عليها خاصة وأن الجيش هو الذي ساعده في تولي سدة الحكم.

وأضافت، يجب حتى على الحكام المستبدين أن يلعبوا بالسياسة للاحتفاظ بالسلطة، بمعنى أنه لا من تهدئة وكسب ثقة المنظمات والدوائر الرئيسية التي تدعمهم، وهذا ما فعله الانقلاب في مصر حيث أصبح الجيش يمتلك القوة الغير مقيدة، والتي من المرجح أن تزيد من الفساد وغياب المساءلة، والفشل التسلسلي في إنجاز الأعمال الأساسية للدولة -بحسب المجلة.

وألمحت المجلة إلى التحديات والتهديدات التي تواجه السيسي على المدى الطويل ومنها البطالة والإعانات المكلفة للقضاء على التفكك الاجتماعي، ناهيك عن عدم كفاية المياه لأغراض الزراعة،  مؤكدة على أنه على مدار الحكومات المصرية المتعاقبة ظل الحاكم يخشى من حدوث ثورة جياع.

وقالت، “إن الانقلاب غير قادر بشكل واضح على حل هذه التحديات، ولكن التاريخ المصري يشير إلى أن سوء الإدارة يمكن أن يستمر لفترة طويلة“.

واختتمت المجلة بالقول ” لعل الخطر الأكبر الذي يواجه مصر هو التشويش، فهناك شقوق بالتأكيد داخل النظام، ولكن السيسي يتعمد التشويش على ذلك فهو لا يحتاج إلى تجانس النخبة الحاكمة، إنه يحتاج فقط  القدر الذي يمكنه من البقاء في السلطة، كما يحتاج إلى الدعم الدولي الكافي لتجاهل غضب المصريين الذين يريدون الحقوق المدنية والحرية السياسية، والاقتصادية لإحداث تنمية حقيقية

 

مسلسل ومهزلة احكام الاعدام مستمرة وعدالة السيسي يد تشنق ويد تقتل بالسلاح. . الاثنين 18 مايو

عدالة السيسيمسلسل ومهزلة احكام الاعدام مستمرة وعدالة السيسي يد تشنق ويد تقتل بالسلاح. . الاثنين 18 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مجهولون يحرقون أتوبيس نقل عام بمحيط منطقة مدينة نصر بالقاهرة

 

*وقوع انفجارين فى مدرعة جيش بحلوان وأخرى بجوار الخدمات الأمنية بسجن طرة

 

* الجيش يقتل طفل “مختل عقليا” بالشيخ زويد

قتل مواطن “مختل عقليا “، الاثنين، برصاص قوات الجيش، لخروجه إلى الشارع، بعد مغافلة أسرته، خلال سريان وقت التجوال بالشيخ زويد.

وقالت مصادر قبلية إن قوات الجيش المتمركزة فوق مبنى الضرائب بمدخل حي الكوثر بالشيخ زويد، أطلقت النار على مواطن يدعي ” ح ، م ” ، 12 سنة، بدعوى خرقه لحظر التجوال ونزوله إلى الشارع ليلاً.

وأوضحت المصادر أن القتيل، مختل عقليا، وغافل أسرته وخرج إلى الشارع، ما دفع قوات جيش الانقلاب لقنصه من أعلى عمارة الضرائب بالشيخ زويد.

 

* انفجار قنبلة بمحيط سجن طرة وتوقف حركة المترو

نفجرت، منذ قليل، قنبلة صوتية بجوار سجن طرة ومديرية أمن القاهرة، ومحطة مترو طرة البلد، ما إدى إلى توقف حركة المترو، وسير السيارات بشارع معهد أمناء الشرطة.

كما انفجرت قنبلة بمنطقة طرة الأسمنت بجوار مدرسة نجيب محفوظ، ما أدى إلى حدوث تلافيات بالسور

 

* مسلحون يستولون على سيارة إسعاف في الشيخ زويد بسيناء

أفادت مصادر، بأن مسلحين تمكنوا اليوم، من اختطاف سيارة إسعاف تابعة لمستشفى الشيخ زويد العام.

فيما أفاد أحد الشهود، بأن سيارة بها مسلحون اعترضت أحد السائقين لسيارة الإسعاف وإنزاله منها واقتيادها إلى جهة غير معلومة، بعد إطلاق الرصاص بشكل كثيف، لافتًا إلى إبلاغ القوات الأمنية بالحادثة.

وتحركت الآليات العسكرية باتجاه بعض المناطق بنطاق الشيخ زويد ورفح، فيما شددت القوات الأمنية من قبضتها على الكمائن، وكثفت من اتصالاتها لمعرفة وجهة السيارة المختطفة.

 

 

* إحالة أوراق 2 من معارضي الإنقلاب بكرداسة إلى المفتي بتهمة تكوين خلية إرهابية

 

*بتر قدم خبير متفجرات بهجوم وتفجيرات
أصيب جندي مصري بهجوم مسلح وقع الاثنين بطريق الإسماعيلية-السويس الصحراوي، فيما بترت قدم خبير متفجرات جراء انفجار في محافظة الشرقية.

وذكرت مصادر اعلامية أن جنديا أصيب بطلق ناري في هجوم الاثنين، استهدف كمينا أمنيا بطريق الإسماعيلية- السويس الصحراوي.
وأوضحت مصادر أن الجندي أصيب بعيار ناري في قدمه جراء الهجوم الذي نفذ بواسطة سيارة دون لوحات معدنية.
كما بترت قدم خبير متفجرات جراء انفجار في محافظة الشرقية خلال محاولته ابطال مفعول عبوة ناسفة في محيط نادي الشرطة بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعرض 6 أبراج الكهرباء لعمليات تخريبية أدت إلى انهيارها في عدد من محافظات الوجه البحري والقبلي.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء أحمد الحنفي إنه تم تخفيف الأحمال (قطع التيار الكهربائي) في بعض الأنحاء في صعيد مصر، وخاصة في نجع حمادي وجنوب قنا وسفاجا نتيجة تعرض عدد من أبراج ‫الكهرباء لعمليات تخريبية اليوم.
وأضاف الحنفي في بيان صحفي صدر الاثنين أن 5 أبراج تعرضت للانهيار، فيما تضرر برج آخر بشكل جزئي.
وذكر إن برج التعليق رقم (201) على خط سلوا / ربط خزان أسوان المتصل بالسد العالي جهد 220 كيلوفولت، قد تعرض للانهيار نتيجة عمل تخريبي.
كما أبطل خبراء متفجرات مفعول عبوة ناسفة وضعت بالقرب من مقر شركة “الأملاح والمعادن” في محافظة الفيوم، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.
في سياق متصل، أشعل مجهولون مساء الاثنين النيران في سيارة نائب رئيس محكمة النقض أمام منزله بمركز مغاغة شمال محافظة المنيا.
وذكرت مصادر أن إدارة البحث الجنائي في المنيا تكثف جهودها لكشف ملابسات الواقعة.
وتبين من التحريات أن السيارة المحترقة ملك المستشار أحمد حافظ، نائب رئيس محكمة النقض بالقاهرة، وأن مجهولون وضعوا مادة حارقة تسببت في اشتعال النيران بالسيارة، وحدثت تلفيات جزئية بها، وذلك أثناء توقفها أمام منزله بمدينة مغاغة.

 

*عامر مسعد المحكوم عليه بـ 4 إعدامات: ادعوا لي كثيرًا.. وأخبروا العالم عني

أرسل المعتقل عامر مسعد عبده عبد الحميد، 29 عامًا، من مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، رسالة من محبسة الانفرادي، أمس قبل جلسة النطق بالحكم عليه في ثلاث قضايا حُكم عليه فيها بالإعدام.

وقال عامر مسعد إنه ينتظر جلسة النُطق بالحكم في ثلاث من أربع قضايا كانت أوراقه قد أُحيلت للمفتي بها”، مضيفًا “لا تُخبروني أن ليس بيدكم شيئًا تفعلوه من أجلي، فبيدكم الكثير، ادعوا لي كثيراً، أخبروا العالم عني، قولوا لهم إني مازلت هُنا“.

كما طالب “مسعد”- في رسالته، من الجميع أن ينشر عنه، ويخبر العالم كيف تم تعذيبه في زنزانته، كما لم يعذب أحد، وأنه لم يستحق القتل، وأنه اعترف كي ينجو من التعذيب، ولم يكن يعلم أن الموت ينتظره أربع مرات – في إشارة إلى أحكام الإعدام الأربعة التي حكم عليه بهم.

وأضاف “حقيقة أنا لا أقصد أن أفسد عليكم ليلتكم الرائقة تلك، ولا أعلم تحديداً إن كانت ليلتكم رائقة أم لا، ولكن بالنسبة لي أي شيء غير تلك الزنزانة الانفرادية التي أقبع بها فهو جميل ورائق“.

كانت ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺟﻨﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ 11 ﺇﺭﻫﺎﺏ، ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺃﺳﺎﻣﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ، ﻗﻀﺖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻹﻋﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﻣﺮ ﻣﺴﻌﺪ ﻋﺒﺪﻩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴد،” ﻓﻰ ﺍﻟﺠﻨﺎﻳﺔ ﺭﻗﻢ 24977 ﻗﺴﻢ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻘﻴﺪﺓ ﺑﺮﻗﻢ 2433 ﻟﺴﻨﺔ 2013 ﻭﺍﻟﻤﻮﺟﻪ ﻟﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻬﻤﺔ ﻗﺘﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺑﻴﻊ .

واعتقل  عامر في 8 من ديسمبر 2013 بالدقهلية، وتم تعذيبه وصعقه بالكهرباء والضرب، فضلاً عن تهديده باعتقال زوجته وأخته، كما تم اعتقال أخوه الأصغر وتعذيبه أمامه لإجباره على الاعتراف بتهم لم يرتكبها، وبعد خضوعه للتعذيب قاموا بمعالجته وإجباره على الاعتراف وتصويره بالفيديو .

ويحتجز عامر  في زنزانة انفرادية علي مدار أكثر من عام ونصف العام في ما يُعرف باسم “الربع” في سجن المنصورة العمومي، ويواجه ثلاث تهم (ملفقة).. الأولى قضية محاولة قتل البلطجي “السيد العيسوي، في تظاهرات ترجع لأغسطس 2013، رقم ( 25691 لسنه 2013 ) (1384 لسنة 2013) كلى جنوب، والثانية قضيةقتل محمد رييع” رقم ( 24977 لسنة 2013 ) جنايات أول، (2433 لسنة 2013) كلى جنوب، والثالثة قضية “الشروع في قتل شباب الثورة أمام مبنى المحافظة” رقم (9852 لسنة 2013) جنايات ثان، ( 1746 لسنة 2013 ) كلى جنوب.

عامر مسعد

عامر مسعد


بينما ينتظر عامر نُطقاً بالحكم في قضيته الرابعة في الـ 22 من يونيو القادم مع آخرين في القضية الملفقة المعروفة إعلامياً بـ “خلية الردع الإخوانية” رقم (14950) لسنة 2013 قسم ثاني المنصورة، المقيدة برقم كلي 190 لسنة 2013.

 

* الانقلاب يصفي رجاله” قائد مأمورية تأمين القضاة لضابط الحراسة : “سيبهم.. هما عارفين السكة

أكد مصدر أمني إن وزارة داخلية الانقلاب تجري الأن تحقيقات داخلية مع ضباط وأفراد مأمورية تأمين “قضاة سيناء” بمنطقة بئر العبد حتى حدود العريش.
وأضاف المصدر حسب ما ورد بصحيفة مؤيدة للانقلاب ، الإثنين، أن إدارة التفتيش بوزارة الداخلية استدعت ضباط المأمورية بالكامل وعلى رأسهم مساعد مدير أمن شمال سيناء، والمشرف العام على خدمات تأمين الطريق، ومفتش المباحث، وضابط برتبة مقدم من قسم بئر العبد، و2 من ضباط التأمين برتبة ملازم أول، وضابط التأمين بمنطقة “بالوظة” برتبة مقدم، والضابط الذي قام بتسليم أتوبيس القضاة إلى مأمورية تأمين بئر العبد.
وأوضح المصدر أن إدارة التفتيش استمعت إلى أقوال الضباط المكلفين بالتأمين، حيث إن الضباط قالوا في أقوالهم إن أتوبيس القضاة دخل إلى محطة تزويد الوقود، بعد المرور من بئر العبد، وقال ضابط التأمين لقائد المأمورية إن الأتوبيس دخل إلى محطة الوقود، فكان رد قائد المأمورية: “سيبهم.. هما عارفين السكة“.
وأشار الضباط إلى أن “الأتوبيس استمر في السير دون تأمين حتى دخولهم العريش، وقام رجال الشرطة بتأمين 2 أتوبيس خاص بمؤتمر شباب بالعريش، وتركوا سيارة القضاة”، كما ورد في التحقيقات.
كان “أتوبيس” يقل 4 قضاة تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين أثناء توجههم إلى مدينة العريش، ما أدى إلى مقتل 3 قضاة، وسائق السيارة، وإصابة القاضي الرابع.

 

*قضاء الانقلاب : يقضي بالإعدام علي عامر مسعد وبالسجن 804 سنه على آخرين بالدقهلية وأحكام مشددة على العشرات من رافضي الانقلاب

قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر وعضويه كل من طارق خيري ومحمد السيد بالإعدام على عامر مسعد وبمجموع أحكام 804 على 38 مواطن في قضايا مختلفة لمواطني الدقهلية اليوم.

حيث قضت بالحكم بالإعدام على “عامر مسعد عبده عبد الحميد” فى الجناية رقم 24977 قسم أول المنصورة والمقيدة برقم 2433 لسنة 2013 والموجه له فيها تهمة ملفقة “قتل  “.

وبالحكم بالسجن المؤبد على 17 مواطن والسجن خمس سنوات لآخر فى الجناية رقم 25691 لسنة 2013 والمقيدة برقم 1384 لسنة 2013 قسم أول المنصورة من بينهم 3 حضورى و15 غيابى والموجه لهم فيها تهم ملفقه “الشروع بقتل “سيد العيسوىبلطجى المنصورة الشهير وإطلاق النار على شباب المتظاهرين داخل ميدان الثورة“.

حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد حضوريا علي كل من (عامر مسعد عبده عبدالحميد ومحمد طلعت أحمد شميس وإبراهيم العراقى على العراقى) وغيابياً علي 14 آخرين، بالإضافة إلى السجن 5 سنوات غيابياً لمواطن آخر.

فيما قضت المحكمة بالسجن المؤبد غيابيا على 13 مواطن وبالسجن عشر سنوات على عمرو أسامة السيد الغندور” فى الجناية رقم 12803 لسنة 2014 قسم أول المنصورة والموجه لهم فيها تهم “حرق سيارة بوكس والخروج بمظاهرات بدون تصريح وإشاعة الفوضى والتحريض على العنف“.

كما قضت بالسجن سبع سنوات على “محمد شعبان وسعد عقل بتهم ملفقة منها حرق محولات كهربات و إتلاف سيارات و الشغب وإثارة الفوضى“.

بالإضافة إلى السجن خمس سنوات على “محمد عرفات” رئيس اتحاد طلاب كلية صيدلة المنصورة في القضية المعروفة إعلامياً بقضية أمن الجامعة.

فيما قضت المحكمة بالسجن سبع سنوات على “عمرو الفحيل وعلي فوزي أبو حطب” في القضية المعروفة إعلامياً بـ “حرق موتوسيكلات الأمن الإداري“.

وبالحكم خمس سنوات على “جلال الدين محمود -رئيس اتحاد طلاب كلية طب المنصورة- وعبدالرحمن الجلادي” في القضية المعروفة إعلامياً “اقتحام كلية الطب“.
وقد قضت جنايات المنصورة اليوم بالسجن المؤبد على 37 شخصا في تهم إثارة الشغب والتجمهر والقتل بعد فض اعتصام رابعة العدوية منتصف أغسطس/آب 2013.
ومن بين المحكوم عليهم بالمؤبد إبراهيم العراقي، وهو أحد أبرز أساتذة جراحة المناظير في مصر، وكان مدعوا رغم حبسه لحضور مؤتمرات طبية دولية.
كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن بين ثلاث و15 سنة على عشرين آخرين.
وأصدرت جنايات المنصورة حكما بإعدام الشاب عامر مسعد (29 عاما) على خلفية اتهامات له بإثارة الشغب والتجمهر والقتل بعد فض اعتصام رابعة العدوية.
وهذا الحكم على مسعد هو الأول في أربع قضايا أحيلت أوراقه فيها جميعا إلى المفتي تمهيدا لإعدامه.
وتقول أسرته إنه اُعتقل في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، وتعرض للتعذيب الشديد لإجباره على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه، واحتُجز في زنزانة انفرادية أكثر من عام ونصف العام في سجن المنصورة العمومي.
وتأتي أحكام جنايات المنصورة بعد يومين من إصدار جنايات القاهرة أحكاما بإعدام الرئيس محمد مرسي والعشرات من رافضي الانقلاب، بينهم قيادات في الإخوان المسلمين.
وكانت سلطات الانقلاب نفذت فجر أمس الأحد حكما بإعدام ستة من رافضي الانقلاب، وذلك على خلفية ما يعرف إعلاميا بقضية “عرب شركس”، في حين وصف حقوقيون محاكمتهم بأنها غير عادلة.
ولقيت الأحكام المصرية التي صدرت السبت بحق مرسي وعشرات آخرين في قضيتي التخابر” والهروب من سجن وادي النطرون، انتقادات دولية وحقوقية واسعة.
يشار إلى أن السلطات المصرية شنت عقب الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو/تموز 2013، حملة اعتقالات وملاحقات بحق قيادات الإخوان وزجت بالمئات منهم في السجون، وأصدرت بحقهم أحكاما بالإعدام والمؤبد بالجملة.

 

* عصيان” تدعو إلى مواجهة إعدامات الانقلاب بالإضراب العام

دعت حركة “عصيان” للإضراب العام والعصيان المدني الشعب المصري للدخول في عصيان مدني جزئي لمدة ساعتين من الواحدة ظهرًا حتى الثالثة عصرًا كبداية لموجة عصيانات مدنية، يوم الثلاثاء 2 يونيو 2015.

وأدانت “عصيان” أحكام الإعدام الجائرة على معارضي النظام، كما تابعت ما وصفتها بالمحاكمات الهزلية التي تمت في حق هؤلاء وفى حق آخرين.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم: إنه في حالة هي الأولي من نوعها منذ ثورة 25 يناير المجيدة تظهر الدعوة الصريحة للعصيان المدني والعصيان المدني المقصود به فعليًّا هو الامتناع عن العمل والامتناع عن الاستفادة من الدولة، بالإضافة إلى شرط أساسي، وهو مخالفة اللوائح والقوانين.

وأضاف أن مصر سبقت كثيرًا من دول العالم في تطبيق العصيان المدني عام 1919 حين خرج المصريون جميعًا لرفض الاحتلال، وشارك فيه الفلاحون والعمال والموظفون والرجال والنساء والشباب كل طوائف الشعب.

وتابع البيان: “وما زال الشعب المصري يقدم أروع الأمثلة في صموده ومحاربته للأنظمة الظالمة المستبدة؛ فقد ثار على نظام مبارك ليحقق العدالة الاجتماعية والحرية ولكن لم يلبث أن يأتي انقلاب عسكري يطيح بالثورة ويطيح بآمال وأحلام الشعب المصري”.

كانت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية المنعقدة أول أمس السبت بأكاديمية الشرطة قد أحالت أوراق 122 من قيادات الإخوان بينهم الرئيس محمد مرسي وعدد من أعضاء حركة حماس وحزب الله إلى المفتي على خلفية هزليتي “التخابر” و”اقتحام السجون” وحددت جلسة 2 يونيو للنطق بالحكم. 

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت في شهر أغسطس الماضي بإحالة أوراق ستة أشخاص إلى المفتي بعد أن حكمت بالإعدام عليهم بتهمة استهداف حافلة جنود بمنطقة الأميرية وكمين مسطرد شرق القاهرة، وقتل ضابطين بالهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة بمنطقة عرب شركس في محافظة القليوبية أثناء مداهمة المنازل، رغم وجود بعضهم بسجن العزولي العسكري بالإسماعيلية ووجود تقرير ورسائل لمنظمات حقوقية تثبت تقدم أهلهم بشكاوى إثر خطفهم قسريًّا.

 

*مقتل برصاص مسلحين

قتل شرطي بالرصاص عندما هاجمه مسلحون على دراجة نارية في حين قتلت الشرطة في تبادل لاطلاق النار شخصين مشتبه بهما بوضع عبوة ناسفة تستهدف احد القضاة، وفق ما قال مسؤولون الاثنين.
ويشن مسلحون هجمات ضد الاجهزة الامنية المصرية منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. ويقول جهاديون انهم يردون عبر تلك الهجمات على الحملة القمعية التي اطلقتها الحكومة ضد مناصري مرسي بعد عزله واسفرت عن مقتل المئات واعتقال الآلاف.
واصيب الشرطي بعيارات نارية خلال الليل قرب محكمة بلدة بلبيس على بعد 60 كلم شمال شرق القاهرة، وفق مسؤول في الشرطة. وتوفي الشرطي بد نقله في المستشفى.

 

*الرئاسة التركية : مشاورات مع السعودية وقطر لوقف حكم الإعدام ضد الرئيس مرسي

في تعليقه على أحكام الإعدام الصادرة بحق الدكتور محمد مرسي أول رئيس منتخب لمصر، وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين، قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم قالين: “إنَّ مشاوراتنا مستمرة مع عدد من دول الخليج وعلى رأسها قطر والسعودية”، مشيرًا أن بلاده “تخطط لإطلاق المبادرات اللازمة لتحريك الآليات ذات الصلة بالأمر على المستوى الدولي وفي مقدمتها لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان“.
وانتقد قالين ما أسماه “صمت الدول الغربية على فاجعة الديمقراطية ومجزرة الحقوق في مصر”، قائلًا: “بعد هذا الصمت لا ضمانة لأي نظام يأتي إلى السلطة بطريقة ديمقراطية، وبعد هذا لا معنى ولا قيمة للأصوات الانتخابية التي يدلي بها المواطنون، فأحكام الإعدام الصادرة هي كما قال الرئيس أردوغان أحكام إعدام بحق الشعب المصري، ومن هنا ندعو السلطات المصرية لإلغاء هذه الأحكام على الفور“.
وقال المتحدث التركي: “إنَّ أبواب تركيا مفتوحة لكافة أفراد الشعب المصري، متى شاءوا“.

 

*مازن” يصارع الموت بقسم أول المنصورة

ناشدت أسرة الطالب مازن حمزة، المحتجز بقسم أول المنصورة، بسرعة إنقاذه بعد تعرضه للإصابة بالتهاب حاد في الغدة النكافية، ورفض ضابط القسم بنقله للمستشفى بدعوى عرضه على النيابة.
مازن حمزة، 18 عامًا، من المنصورة اعتقل منذ أربعة أشهر تقريبًا من الشارع عشوائيًا، وتقوم النيابة بتجديد حبسه من فترة لأخرى 15 يومًا دوريًا، وموجه إليه اتهامات بالشغب والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وفقًا لأسرته. “مازن” مصاب بالتهاب حاد بالغدة النكافية، ويتعرض لحالات دورية من الإغماء، وتم نقله للطوارئ، والأطباء أكدوا ضرورة حجزه إلا أن ضابط قسم أول المنصورة رفض بحجة العرض على النيابة، وقال إنه سيستمر علاجه داخل القسم.
خلال عرض مازن على النيابة تم نقله بمساعدة آخرين نظرا لكونه لا يستطيع الوقوف على رجليه، مع استمرار تدهور حالته الصحية، بسبب منع الأدوية عنه.
كما دشن عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #انقذوا_مازن للتضامن معه، مع مطالبات من أهله بالتصعيد الإعلامي ومطالبات للمنظمات المدنيه والحقوقيه بالتدخل لانقاذه من الموت .

 

*المقاومة الشعبية تعلن مسؤليتها عن اختطاف امين شرطة بقنا

أعلنت حركة المقاومة الشعبية في ‫محافظة ‏قنا مسؤليتها عن اختطاف أمين شرطة لعدة أيام.
وقالت الحركة في بيان مقتضب بحسابها على موقع تويتر :
أعلنت ‫المقاومة_الشعبية في ‫‏قنا مسؤليتها عن اختطاف هاني الصفطي أمين شرطة لعدة أيام بعد مشاركته في فض مسيرة العمال في يناير وباستجوابه ارشد عن ضباط ومخبرين .

 

*بيان سابق لـ”بيت المقدس” يؤكد مقتل منفذي “عرب شركس” العام الماضي

على الرغم من تنفيذ حكم الإعدام بحق شباب في عمر الزهور في قضية اقتحام قوات مشتركة من الداخلية و الجيش لمخزن أخشاب بمنطقة عرب شركس بالقليوبية في مارس 2014 مما أدي الي مقتل 6 أشخاص اتهمتهم الداخلية في بيان لها انهم من انصار “بيت المقدس”، وقتل خلالها العديد من أفراد الشرطة..إلا أن المفاجأة أن تنظيم “بيت المقدس” أعلن منذ عام تقريبا عن مسؤوليته عن تنفيذ هذه العملية ومقتل جميع افرادها المنتسبين إلى التنظيم، وتجاهل الإعلام الداعم للانقلاب هذه الحقيقة، ومارس عادته المفضلة في الدفاع عن هيبة القضاء وعدم الخوض في احكامه.

كما قام موقع “اليوم السابع” الداعم للانقلاب بنشر البيان الذي تناقله افراد منتسبون للتنظيم.

حقيقة شهداء الإعدام على يد القضاء المسيس:

قام الحقوقي “هيثم ابو خليل” بنشر وقائع وأحداث تورط شباب من مناهضي الانقلاب في قضية “عرب شركس” على الرغم من كل الأدلة التي تنفي ثبوت التهمة عليهم:

القضية اساسا تقع احداثها و الاتهامات بها في احداث حدث في شهر 3/2014
أي بعد اختطاف الشباب بحوالي 3 شهور
و منهم هاني عامر الذي تم اختطافه من مقر رئاسة حي ثالث في الإسماعيلية في يوم 16/12/2013
و تم وضعه في سجن العزولي
و قامت عائلته بإرسال تلغرافات بعدها بيوم و هناك صورة في المرفقات بصورة من أحد التلغرافات
و عددهم كان ثلاثة .. احدهم لوزير الداخلية و الثاني للمحامي العام في الإسماعيلية و الثالث للنائب العام
وقام أستاذ احمد حلمي المحامي بتقديم بلاغ رسمي للنائب العام
في شهر 2/2014 وهناك صورة ايضا في المرفقات
و بالرغم من ذلك فان اوراق القضية تقول هاني عامر تم القبض عليه يوم 19/3/2014 من مخزن عرب شركس … ولم يتم اثبات الفترة التي كان بها في العزولي و قامت عائلته بتقديم كل هذه الاوراق إلى لمحكمة و تجاهلتها المحكمة تماما و تم الحكم بالاعدام عليه و 5 اخرين.

 

*أزمة في البنوك المصرية : تزايد نسبة السحب وامتناع المصريين بالخارج عن التحويل

في انذار جديد يهدد الاقتصاد المصري، زادت خلال الايام الماضية حالات التكدس امام البنوك نظرا لقيام المواطنين بسحب مدخراتهم المالية من شهادات الاستثمار بانواعها المختلفة، وكذلك دفاتر التوفير من البريد المصري.

وقد تسبب ذلك في حدوث ارتباك وازدحام في عدد من البنوك المصرية ومكاتب البريد المصري، وكشف مصادر ان هناك مخاوف جدية داخل البنك المركزي المصري من استمرار وتزايد سحب المدخرات المالية خاصة من العملات الصعبة وتأثيرها على الاقتصاد المصري الذي يعانى من انهيار شبه تام نتيجة توقف حركة السياحة، وحالة الشلل التي يعاني منها الاستثمار، حيث يؤكد خبراء الاقتصاد ان قيام نصف مجموع المودعين بسحب اموالهم بشكل مفاجىء من البنوك يسبب صدمة مالية من الممكن ان ينهار بسببها الاقتصاد باكمله.

ولم يتوقف الامر عند سحب المواطنين لمدخراتهم، بل زاد عليه توقف عدد كبير من المصريين في الخارج وخاصة في الخليج من تحويل مبالغ مالية كبيرة لذويهم في مصر، وهو الامر الذي يضاعف ويسارع من حدوث المضاعفات علي الاقتصاد المصري.

وكان قد اكد مرصد الشرق الأوسط Middle East Monitor ومقره بريطانيا، ان الاقتصاد المصري هو المتضرر الاكبر، حيث تكبدت مصر خسائر فادحة تقدر بـحوالي 120 مليار جنيه خسائر للاقتصاد المصري منذ “الانقلاب العسكري” حسب وصفه لما حدث في مصر، وقد ذكر المرصد ان هذه الخسائر الضخمة تعود للعديد من الاسباب منها هروب الاستثمار الأجنبي في مصر، فضلا عن أن العديد من المصانع ومرافق الإنتاج توقفت عن العمل، كما تأثرت البورصة المصرية وخسرت مايقدر بنحو 50 مليار جنيه مصري، بينما كان القطاع الأكثر تضررا من الاستقرار السياسي هو صناعة السياحة، حيث حذرت عدد من الدول الأجنبية رعاياها من الوضع في مصر.

ويشير المركز انه على الرغم من أن الحكومة المصرية أعلنت ارتفاعا في احتياطيات العملات الأجنبية بعد الانقلاب العسكري نتيجة المساعدات المالية من السعودية والامارات والكويت، الا ان خبراء الاقتصاد يؤكدون أن هذا ليس له تأثير حقيقي على قوة الاقتصاد وسلامته، لانها عبارة عن ودائع تعاد في وقت لاحق.

يأتي ذلك بعد كشف بيانات صادرة عن وزارة المالية أن حجم الاقتراض الحكومي خلال شهر يوليو الماضي سجل أعلى مستوى للاقتراض المحلي، حيث لم يحقق أي شهر هذا الحجم من الإقتراض منذ ثورة 25 يناير، وأوضح الجدول الزمني لإصدار أذون الخزانة (إحدى أدوات الاقتراض المحلي)، أن شهر يوليو الماضي شهد أكبر اقتراض للحكومة منذ أكثر من 3 أعوام، بعد أن أصدرت الحكومة أذون خزانة بنحو 81.5 مليار جنيه.

كانت حكومة الانقلاب قد أعلنت نيتها، إصدار أذون خزانة خلال العام المالي الحالي بنحو 200 مليار جنيه لسد العجز في الموازنة العامة للدولة، والمتوقع أن يصل وفقا لتوقعات الموازنة الجديدة لنحو 197.5 مليار جنيه، ولم يتجاوز متوسط إصدار وزارة المالية لأذون الخزانة خلال الأشهر الماضية نحو 70 مليار جنيه شهريًا.

واقترضت الحكومة خلال شهر يوليو 2012 نحو 71 مليار جنيه، بينما بلغ صافي الاقتراض المحلي خلال يوليو 2011 نحو 35 مليار جنيه، وبلغ خلال شهر يونيو 2010 نحو 45 مليار جنيه.

 

*فساد قضاة السيسي بالأسماء.. رئيس نادي قضاة طنطا يعين 40 من عائلته بمجمع المحاكم

داول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، منشورا يحتوي على أسماء عشرات الموظفين والمستشارين بمحكمة طنطا الابتدائية ومجمع محاكم طنطا، من عائلة المستشار حسن حسين الغزيري، رئيس نادي قضاة طنطا.

 

وحسب المنشور، فإن المستشار المذكور عين أفراد أسرته بالكامل وعددا من أقاربه والفلاحين الذين يعملون بالأجرة لديه، والذين يزيد عددهم على 40 فردا، من بينهم حاصلون على دبلومات زراعة وصناعة وشهادات إعدادية كموظفين بالواسطة بمجمع محاكم طنطا.

 

وتأتي الأسماء التي عينها “العزيري” بالوسطة والمحسوبية في عهد نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك على النحو التالي:

 

خالد أحمد درة، 

موسى أحمد درة، 

سعيد أحمد درة، 

صبحي أحمد درة، 

شيرين خالد أحمد درة، 

محمد سليمان داوود، 

وزكي الكردي.

 

وأولاد شقيقه:

 حسين جمال حسين الغزيري،

عبد الحميد جمال حسين الغزيري، 

نهلة جمال حسين الغزيري، 

سلوى جمال حسين الغزيري، 

حنان جمال حسين الغزيري.

 

وأولاد شقيقته الأخرى

شلبي حسين شلبي الغزيري، 

زينب حسين شلبي الغزيري، 

عزيزة حسين شلبي الغزيري، 

فاطمة حسين شلبي الغزيري.

 

وبعض أقاربه:

باسم محمد الغزيري،

حسن محمد الغزيري،

فتوح محمد الغزيري،

بسيوني محمد الغزيري،

مصطفى عبد اللطيف الغزيري،

مفرح عبد الغني الغزيري،

خالد شوقي الغزيري،

صفاء مبروك الغزيري،

علي إبراهيم الغزيري، 

محمد عبد الرؤوف الغزيري، 

أحمد محمود الغزيري، 

حسين طه الغزيري، 

مبروك السيد الغزيري، 

محمد علي العجوري.

إضافة إلى تعيين أكثر من عشرة آخرين بمختلف المحاكم، وكذلك تعيين: فاطمة محمد طه الغزيري بهيئة النيابة الإدارية بالرغم من تقديرها الضعيف

 

 

طلقات جيش السيسي تصيب رؤوس الأطفال وحفلات تعذيب في السجون. . الاثنين 13 أبريل.. رفع دعم السلع التموينية

كفاية انجازاتطلقات جيش السيسي تصيب رؤوس الأطفال وحفلات تعذيب في السجون. . الاثنين 13 أبريل.. رفع دعم السلع التموينية

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*غدً االثلاثاء .. نظر قضية فتيات بني سويف أمام نيابة الانقلاب

 تنظر نيابة الانقلاب بمجمع محاكم بني سويف، غدًا الثلاثاء، إجراءات محاكمة فتيات بني سويف الثلاثة المعتقلات، بعد أكثر من 85 يومًا على اعتقالهن، في اتهامهن بتهم تتعلق بقضايا ملفقة.

والطالبات هن: شيماء شوقي ومها أحمد، اللتان اعتقلتا عشوائيًا من الشارع قبل 3 أشهر تقريبًا، بينما اعتقلت إسراء خالد من منزلها، حيث تم إيداعهن في سجن بني سويف، ليتم ترحيلهن بعدها إلى سجن المنيا.

وتعرضت الفتيات خلال فترة اعتقالهن لعديد من المضايقات الأمنية والانتهاكات من قبل أفراد الشرطة، أو المسجونات الجنائيات بسجن المنيا، مما اضطرهن للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام استمر 10 أيام، اعتراضًا على تلك الممارسات.

كما تعرضن للتضييق عليهن في الزيارات، ومُنعن من استخدام دورة المياه، والاعتداء عليهن بالسب والضرب، وغيرها من الانتهاكات التي حدثت لهن خلال فترة اعتقالهن بسجن بني سويف والمنيا.

يذكر أن والد الطالبة المعتقلة إسراء خالد، توفي في 22 من مارس، نتيجة الإهمال الطبي له داخل سجن بني سويف العمومي، ومنع دخول الدواء له، بعد تعرضه لنزيف مدة أسبوع بسبب مرضه بالكبد.

 

*طلقة من قوات جيش السيسي في رفح تصيب رأس طفل

 أصيب طفل يبلغ من العمر أربعة أعوام بطلق ناري عشوائي من قوات الجيش في مدينة رفح.

وذكرت مصادر أمنية وطبية بشمال سيناء بأن طفل يدعى “إبراهيم أكرم إبراهيم – 4 أعوام” أصيب مساء اليوم، بطلق ناري نافذ بالرأس عن طريق الخطأ، بمنطقة ميدان السدوت بمدخل رفح الغربي.

وتم نقل الطفل المصاب لمستشفى رفح المركزي لتلقي العلاج، وذكرت المصادر أن حالته الصحية “سيئة للغاية“.

وأضافت المصادر أن الطلق الناري وصل إلى الطفل بشكل عشوائي من قبل أفراد قوات الأمن المكلفة بتأمين كمين سدوت بمدخل مدينة رفح، وذلك في أثناء تواجده أمام منزله.

 

*إضراب مفتوح لمعتقلي سجن منية النصر بعد تعذيب زملائهم

 أكد أهالي معتقلي سجن مركز منية النصر في محافظة الدقهلية، دخول ذويهم في السجن إضرابا مفتوحا عن الطعام والخروج للزيارات، اليوم الإثنين، احتجاجًا على الاعتداء عليهم مرتين مساء الأحد، بالشوم وبالآلات الحادة.

وقال الأهالي إن الاعتداء على ذويهم أداره الضابط محمد الشربيني رئيس مباحث القسم، والضابط محمد أبو سمرة معاون مباحث، ومحمد العدل، وآخر يدعى نصر، وهم القائمون بنبطشية السجن.

وأسفر الاعتداء عن جروح قطعية غائرة في الوجه والرأس وكدمات لعدد كبير من المعتقلين، ومن بين الذين تعرضوا للضرب، الطالب عمار خلف، والطالب عبد الرحمن شهيب، والطالب يحيى محمد مسعد عقل في كلية التجارة، وكذلك الطالب إبراهيم أحمد إبراهيم بكلية الهندسة.

من جانبها، أكدت والدة أحد المعتقلين، رفضت ذكر اسمها خوفًا على نجلها، أنه تعرض لحفلة من التعذيب على يد نبطشي السجن الذي يدعى “نصر، قائلة إنه “وجه له سباب بأفظع الشتائم، وتم حلق رأسه تكديرًا له والاعتداء عليه بدنيًا بالشوم وتسديد الركلات له”، مؤكدة تعرض معتقل آخر لجرح قطعي بالرأس، نتيجة الاعتداء عليه بسلاح أبيض.

وحمّل أهالي المعتقلين، وزارة الداخلية ورئيس مصلحة السجون وإدارة سجن منية النصر التابعين لحكومة الانقلاب ، المسؤولية الكاملة عن صحة وحياة أبنائهم المعتقلين، مبدين قلقهم الشديد حول حياتهم وسلامتهم.

 

*إصابة 9 أشخاص بينهم مجند في تصادم قطار “السويس-عين شمس

أصيب 9 أشخاص في حادث تصادم قطار “السويس-عين شمس” بسيارة عصر اليوم الإثنين.

وقالت الهيئة العامة للسكك الحديدية في بيان إن “اثنين من المصابين خرجا من المستشفى بعد تحسن حالاتهما، ثم خرج 4 آخرون في السابعة والنصف، بينما جرى تحويل مجند مصاب إلى مستشفى القوات المسلحة، وطفلة لمستشفى هليوبوليس، وآخر لمستشفى الدمرداش“. 

وكانت هيئة السكة الحديد قالت إنه في تمام الرابعة عصر اليوم، وقع حادث تصادم بين القطار ٣١٢ ركاب (السويس-عين شمس)، حيث إنه في أثناء السير على منفذ الكيلو ١١ بين العبور والمطار اقتحمت سيارة سوزوكي المنفذ، واصطدمت بالقطار.

 

*الانقلاب يحذف 360 ألف مواطن من دعم السلع التموينية

أعلنت وزارة التخطيط والإصلاح الإداريبحكومة الانقلاب ، اليوم، عن حذف بيانات 360 ألف مواطن من موقع دعم السلع التموينية.

 

 يذكر أنه تم مد فترة التسجيل بالموقع الإلكتروني لدعم السلع التموينية 6 أشهر، وكان من المقرر إغلاق الموقع نهاية ديسمبر 2014.

 

*تواضراوس يطبع مع الكيان الصهيوني ويرفع الحظر عن سفر النصارى للقدس

ذكر موقع تايمز أوف إسرائيل أن الأقباط المصريين مُنِعوا من زيارة إسرائيل بحكم من الراحل شنودة ؛ احتجاجًا على ضم إسرائيل للقدس. لكن بعد اختيار تواضروس بابا للكنيسة، امتنع عن فرض هذا الحظر، وبالتالي مَهَّد الطريق أمام آلاف الحجاج النصارى لزيارة إسرائيل، حسب قول الموقع.

 

و أضاف موقع تايمز أوف إسرائيل، العبري، إنه “رغم الحظر الذي تفرضه الكنيسة القبطية المصرية منذ عقود، زار عدد كبير من المسيحيين القدس خلال السنوات القليلة الماضية، بخاصة في فترة الاحتفالات بعيد الفصح“.

 

وأضاف الموقع الإسرائيلي، أن نحو 5500 قبطي ذهبوا إلى إسرائيل هذا العام، لأداء الحج، بحسب صحيفة جولف تايمز، لافتةً إلى أن هذا العدد يمثل انخفاضًا كبيرًا عن العام السابق الذي شهد زيارة 15000 قبطي خلال الموسم.

 

*41تشريعاً ينتهك حقوق الإنسان في 3 شهور

رصدت منظمة حقوقية مصرية، إصدار النظام المصري بجهاته التنفيذية المختلفة، ترسانة تشريعات وقوانين، في غيبة المؤسسات التشريعية، خلال الربع الأول من العام 2015، أدت لانتهاكات واسعة لحقوق الإنسان والحريات.


وقال المرصد المصري للحقوق والحريات، في تقريره الأول “انتهاكات القرارات والتشريعات التي أصدرها النظام المصري في الربع الأول من العام 2015، الصادر اليوم الاثنين، إن القرارات التي تنتهك الحريات الشخصية والعامة بلغت 41 قرارا، تنوعت الجهات التي أصدرتها، ما بين مجلس الوزراء ووزير الداخلية ومؤسسة الرئاسة.

واعتمدت المنظمة الحقوقية في رصدها للقرارات على الجريدة الرسمية، التي تعتمدها الدوائر الحكومية في إعلان القرارات الحكومية والعمل بها.

وأوضحت “وحدة رصد انتهاكات القرارات والتشريعات” بـ”المرصد المصري للحقوق والحريات” أن عدد القرارات والقوانين المخالفة للحقوق والحريات، التي تم إقرارها ونشرها بالجريدة الرسمية خلال شهور يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط ومارس/آذار، بلغت 41 قرارا وقانونا.

وأصدرت كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء 10 قرارات، فيما انفرد وزير الداخلية بإصدار 7 قرارات، وأصدر وزير العدل 23 قرارا، وأصدرت النيابة العامة قرارا واحدا.

ولفت المركز الحقوقي إلى أن أخطر تلك القرارات من ناحية الآثار الكارثية المترتبة على تطبيقها، كان القرار المتعلق باستمرار العمل بقانون الطوارئ في شمال سيناء، ما فاقم الانتهاكات الحقوقية ضد أهالي سيناء.

تلا ذلك قرار تعديل بعض أحكام قانون تنظيم العمل في الجامعات، ثم قانون الخدمة المدينة المعني بالحياة الوظيفية داخل جهاز الدولة، دون إجراء حوار مجتمعي حوله.

وتسببت قرارات وزير العدل في معاناة المعتقلين السياسيين، بإصدار قراراته المخالفة لمعايير المحاكمات العادلة، بنقل مقر انعقاد الجلسات الخاصة بالمعتقلين السياسيين إلى مقار تابعة لوزارة الداخلية والأمن المركزي.

فيما راكمت قرارات وزير الداخلية معاناة الفلسطينيين لآباء أو أمهات مصريين، بمنع إعطائهم الجنسية المصرية بالمخالفة الواضحة للقانون والدستور.

فيما كان القرار الإداري الصادر من النيابة العامة بوضع أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين على قائمة الإرهاب، بناءً على محاكمات غير عادلة، واستنادا إلى قانون غير دستوري، وهو “قانون الكيانات الإرهابية“.

ومن ضمن القرارات، التي رصدها المركز الحقوقي، إصدار رئيس مجلس الوزراء قرارا بإعطاء الجيش الحق كاملا في إدارة ميناء الأدبية الجاف بالسويس، شرق مصر، بعد إنشائه، وكذلك إعطاء الجيش كافة اختصاصات الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، مما يدلل على مدى تغوّل الجيش ومؤسساته في الحياة المدنية وممتلكات ومقدرات الشعب المصري.

واختتم التقرير بالتحذير من الاستبداد والقمع والسيطرة على مقدرات الأمة المصرية، في غيبة أي رقابة برلمانية، مشيرا إلى أن “القرارات والقوانين والتشريعات تعكس حجم القوى الاجتماعية في المجتمعات ومدى تفاعلها وأهميتها، ولذلك فإن كل التعديلات التي طرأت على المنظومة التشريعية المصرية منذ 30 يونيو 2013 وحتى الآن، هي تعبير عن الطبيعة الاستبدادية للنظام العسكري في مصر“.

كما استنكر “المرصد المصري” تجاهل السلطة الحاكمة في مصر للنصوص الحمائية المنصوص عليها بالدستور، مستغلة في ذلك انعدام الرقابة الشعبية عليها.

وتشهد مصر سجالا سياسيا حول إجراء الانتخابات البرلمانية، وسط أزمات سياسية متلاحقة، وحوارات مجتمعية مفخخة تنتهي إلى مزيد من التأجيل، في ظل مخاوف من الرئاسة المصرية من تشكيل برلمان يعوق مخططات السيطرة والعسكرة الدائرة بالبلاد، وفق مراقبين، مع دعوات عدد من السياسيين والإعلاميين لإجراء تعديلات دستورية تقلص الصلاحيات الدستورية للبرلمان في مواجهة صلاحيات الرئيس، مع تمديد فترة الرئاسة من 4 إلى 6 سنوات.

 

*مقتل جندي في هجوم جديد في شمال سيناء

قتل جندي مصري الاثنين واصيب اخر في هجومين جديدين في مدينة رفح في شمال سيناء غداة مقتل 14 شخصا اغلبيتهم من رجال الامن في هجومين في هذه المنطقة المضطربة امنيا، حسب ما افادت مصادر أمنية وطبية.


وقالت المصادر ان مسلحين فتحوا النار على جندي في الجيش في نوبة حراسة عند احد الحواجز الامنية بمنطقة أبو شنار في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة.

وفي هجوم منفصل، اصيب جندي اخر بالرصاص حين فتح مسلحون النار عليه في حاجز البراهمة الحدودي في مدينة رفح ولاذوا بالفرار، بحسب مصادر امنية وطبية.

وتأتي هذه الهجمات غداة مقتل 14 شخصا من بينهم 11 جنديا وشرطيا مصريا في تفجيرين منفصلين استهدفا مركزا للشرطة في مدينة العريش ومدرعة للشرطة في شمال سيناء الاحد.

وقتل خمسة رجال شرطة وثلاثة مدنيين في الهجوم على مركز شرطة “العريش ثالثوالذي تم باستخدام سيارة مفخخة يقودها انتحاري، قالت النيابة المصرية انها مسروقة من شركة الكهرباء في العريش.

وقال سكان ان زجاج واثاث منازلهم تضررت بشدة من وقع الانفجار الذي الحق دمارا كبيرا بمبنى مركز الشرطة.

قبلها بساعات قليلة، قتل ستة عسكريين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة كانوا يستقلونها قرب مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء.

وتبنت جماعة انصار بيت المقدس اخطر الجماعات المسلحة في مصر والتي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي واصبحت تطلق على نفسها “ولاية سيناءالهجومين.

وتبنى فرع تنظيم الدولة الاسلامية في شمال سيناء خمسة هجمات متزامنة ضد حواجز للجيش في شمال سيناء في الثاني من نيسان/ابريل الجاري ادت الى مقتل 15 جنديا على الاقل.

كما تبنت هجمات متزامنة اخرى نهاية شهر كانون الثاني/يناير الفائت اسقط 30 جنديا على الاقل.

وتنشط “الدولة الاسلامية” في شمال سيناء وكذلك على الحدود الغربية لمصر من خلال الفرع الليبي لهذا التنظيم في ليبيا التي تشهد حالة من الفوضى.

وفي كانون الثاني/يناير جددت مصر حالة الطوارئ وحظر التجول في قسم من شمال سيناء بما يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة اشهر اضافية بعد فرضه لمدة مماثلة بعد هجوم تشرين الاول/اكتوبر الدامي الذي قتل فيه 30 جنديا.

لكن هذا لم يمنع استمرار الهجمات حيث وقعت هجمات ضد قوات الامن في قلب العريش نفسها في وقت حظر التجوال.

كما قررت السلطات المصرية بعد هذا الاعتداء اقامة منطقة عازلة بينها وبين قطاع غزة بعمق كيلومتر واحد وطول 13,5 كلم.

وتعتبر السلطات المصرية ان اقامة هذه المنطقة العازلة ستتيح مراقبة افضل للمنطقة الحدودية وستمنع استخدام الانفاق لنقل الاسلحة او تسلل مسلحين من قطاع غزة الى شمال سيناء.

 

*التفاصيل الكاملة لحركة تنقلات موسعة أصدرها وزير الداخلية

أصدر اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، حركة تنقلات واسعة جديدة بالوزارة بقرار الوزاري رقم 887 لسنة لسنة 2015، وينشر المصريون” بنشر بتفاصيلها :- “المادة الأولىإجراء الانتدابات والتنقلات المؤقتة من وإلى وظائف مساعدي وزير الداخلية ندب” وهم:- –ندب اللواء محمد عبد الخالق محمود مساعد الوزير لقطاع الخدمات الطبية إلى منصب مساعد الوزر لقطاع الشئون

– ندب اللواء علاء الدين على محمد على مدير الإدارة العامة لشرطة ميناء مطار القاهرة الجوي إلى منصب مساعد الوزير لقطاع المنافذ.

ندب اللواء عاطف أحمد سيد أحمد شعير مدير إدارة عامة بقطاع الخدمات الطبية إلى منصب مساعد الوزير لقطاع الخدمات الطبية. –ندب اللواء حسين هاشم صبره حسين مدير الإدارة العامة لشرطة الحراسات الخاصة لمنصب مساعد الوزير لقطاع الحراسات والتأمين. “

المادة الثانيةإجراء الانتدابات والتنقلات والتعيينات المؤقتة التالية: –

نقل اللواء خالد عبد الحميد أحمد شاكر من قطاع الخدمات الطبية إدارة متابعة معايير الأداء بدرجة مدير عام إلى منصب قطاع التدريب إدارة متابعة معايير الأداء على نفس الدرجة. –ندب اللواء مدحت محسن صديق السحار من منصب وكيل إدارة عامة بقطاع الخدمات الطبية إلى مدير إدارة عامة بقطاع الخدمات الطبية. –نقل اللواء أمير طه محمد رضوان من منصب نائب رئيس قطاع الشئون المالية إلى نائب رئيس قطاع الشئون القانونية. –نقل اللواء طارق محمد ابراهيم عطيه من منصب الإدارة العامة للتواصل الإجتماعي إلى الإدارة العامة للإعلام والعلاقات. –نقل اللواء سعيد محمد السيد طعيمة من منصب مدير إدارة قطاع الشرطة المتخصصة إلى مدير الإدارة العامة للمرور. –نقل اللواء طارق أحمد فتحي حلمي عمر من منصب وكيل الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوي إلى مدير الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجودي ندب“. –نقل اللواء محمد عبد الحليم أحمد بركات من منصب وكيل الإدارة العامة لشرطة الحراسات الخاصة إلى مدير الإدارة العاملة لشرطة الحراسات الخاصة “ندب“. “المادة الثالثة ” –إجراء الإنتدابات والتنقلات والتعيينات المؤقته لضباط البحث الجنائي التالي أسمائهم :- –نقل اللواء عصام الدين مصطفى رمضان عثمان الحلمي من قطاع مصلحة الأمن العام إلى منصب مدير الإدارة العامة للرخص “ندب” بقطاع مصلحة الأمن العام. –نقل اللواء على حسين محمد مصطفى سلطان من قطاع مصلحة الأمن العام وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع مصلحة المباحث الجنائية بالأمن العام نقل اللواء جمال موسى السيد عبد الباري من قطاع مصلحة الأمن العام لمنصب وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية بالمصلحة نقل اللواء ياسر صابر صابر إبراهيم رخا قطاع مصلحة الأمن العام لمنصب وكيل الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة نقل اللواء زكريا محمد أحمد أو زينه من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن بني سويف إلى الإدارة الهامة لحماية الآداب نقل اللواء أحمد مظهر على من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بقطاع الأحوال المدنية إلى قطاع مصلحة الأحوال المدنية.

نقل اللواء رفعت محمد السيد خضر، من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية إلى قطاع مصلحة الأمن العام.

نقل اللواء محمد يوسف حسن الشامي، من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم إلى الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث.

نقل العميد عاطف عبد الحميد محمد مهران من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن السويس إلى منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية.

نقل العميد الدكتور فايق عوض محمد من قطاع مصلحة الأمن العام إلى مديرية أمن القاهرة.

نقل العميد عبد العزيز خضر من مديرية أمن القاهرة “مباحث” إلى مديرية أمن القاهرة

نقل العميد أشرف السيد جمال من مديرية أمن القاهرة “مباحث” إلى مديرية أمن القاهرة.

نقل العميد أحمد صادق محمد عوض من مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحر الأحمر إلى الإدارة العامة لمباحث الضرائب والرسوم.

نقل العميد هشام على خطاب السيد من قطاع مصلحة الأمن العام إلى منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن السويس.

نقل العميد إبراهيم مسعود إبراهيم مسعود الديب، من منصبه بمديرية أمن القاهرة “مباحث” إلى منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن السويس.

نقل العميد أسامه عادل حسن عايش، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن قنا إلى قطاع مصلحة الأمن العام.

نقل العميد على حسن عامر محمود من منصبه بمديرية أمن الجيزة “مباحث” إلى منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحر الأحمر .

نقل العميد حسين أحمد محمود حامد من منصب مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج إلى مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسوان

. نقل العميد سامي عبد الرازق غنيم من منصب رئيس قسم المباحث الجنائية بمديرية أمن القليوبية إلى الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة.

 

*ثلاثة أسباب وراء الانشقاق والعصيان داخل الجماعة الإسلامية

حالات من التمرد والعصيان تجتاح الجماعة الإسلامية منذ مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، طالت قياداتها وقواعدها، آخرها دعوة الشيخ بدري مخلوف، مؤسس الجماعة في قنا والأقصر، بالانسحاب من التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب دون الرجوع للجمعية العمومية لاتخاذ قرار في هذا الشأن.

أبرز تلك الانشقاقات، هو هشام النجار المتحدث السابق باسم حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة، الذي أعلن قبوله بالانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، مقابل بعض الامتيازات للجماعة الإسلامية، الأمر الذي رفضه مجلس شورى الجماعة في أغسطس من عام 2013.

 

وارتكزت أسباب الانشقاقات عن الجماعة الإسلامية، في الرغبة على الانسحاب من تحالف دعم الشرعية، وعدم صدور قرار من الجمعية العمومية ومجلس شورى الجماعة بالخروج من التحالف، وعدم الاعتراف بالنظام الحالي وقبول المصالحة، وعدم تمكين الشباب بالمناصب القيادية، حسبما قال المنشقون.

 

وتبلورت الانشقاقات في كيان “تمرد الجماعة الإسلامية” دشنه عدد من مؤسسي الجماعة الإسلامية بمحافظة دمياط، في الربع الأخير من عام 2013، زادت على إثره استقالات لقيادات تاريخية للجماعة، أبرزها الشيخ فؤاد الدواليبي، ثم دشنوا جبهة جديدة باسم “إصلاح الجماعة، متخذة من الشيخ كرم زهدي، القيادي بالجماعة، قائدًا لها.

 

قبلت تلك الكيانات الوليدة من رحم الجماعة، بيانا شديد اللهجة من فرعها بالمنيا، يؤكد فيه أن الجمعية العمومية للجماعة هي التي تحدد بالأغلبية مسار الجماعة، وأن فؤاد الدواليبي، أحد أعضاء الجماعة بالمنيا الذي تحدث عن وجود انشقاقات لم ينشط في الجماعة الإسلامية بعد ثورة 25 يناير، ولم يشترك في أي أنشطة لها.

 

ومؤخرًا حدث عصيان داخل الجماعة في الصعيد يترأسه بدري مخلوف، مؤسس الجماعة بقنا والأقصر، بعد إعلانه الانسحاب من تحالف دعم الشرعية، وفور انسحابه شهدت الجماعة جدلًا واسعًا بين قياداتها.

 

وأكد أكبر قيادات الجماعة، الدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية، عدم وجود أي انشقاقات داخل الجماعة. وقال الزمر، لشبكة “رصد” الإخبارية، إن الشيخ بدري مخلوف لم ينشق عن الجماعة الإسلامية، وإن ما أعلن عنه هو رأيه الشخصي بخصوص الاستمرار في تحالف دعم الشرعية من عدمه.

 

وأشار الزمر إلى أن الجمعية العمومية للجماعة الإسلامية هي التي سيتخذ القرار العام في النهاية بشأن الاستمرار في تحالف دعم الشرعية أم لا.

من جانبه، قال عبد الرحمن صقر، أحد شباب الجماعة المنشقين، إن الانشقاقات الأخيرة من الجماعة الإسلامية والتحالف الوطني هي نتائج متوقعة وبديهية، مشيرًا إلى أن الأمر أصبح الآن صراعا في الهروب من السفينة الغارقة والبعد عن تحمل المسؤولية وعدم المحاسبة لهم عن الفشل الموجود الآن من الحركة الإسلامية.

 

وأضاف صقر،  أن كبار السن في الحركة الإسلامية هم سبب رئيسي في ضياع الحركة وانهيار العمل الدعوي والفشل السياسي، والآن ليس لدى الحركة سوى القيادات والشو الإعلامي، أما الشباب الآن لا يثق في أحد من القيادات الموجودة على الساحة، مما دفع بعض القيادات للانشقاق بهدف احتواء الشباب والبعد عن المحاسبة والمسؤولية.

 

 

مؤتمر القمة الفاشل في شرم الشيخ. . السبت 28 مارس

السيسي تميممؤتمر القمة الفاشل في شرم الشيخ. . السبت 28 مارس

 

حصاد اليوم – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تعزيزات أمنية حول قسم شرطة بولاق أبو العلا تحسبًا لمحاولة اقتحامه

عززت أجهزة امن  الانقلاب من تواجدها بمحيط قسم شرطة بولاق أبو العلا، بعدما قطع الأهالى الطريق العام وهددوا بالتوجه نحو مبنى القسم، للتجمهر أمامه على خليفة تعدى ضابط بالضرب على مواطن.

وأفاد شهود عيان، أن مجموعة من الأهالى بوكالة البلح بمنطقة بولاق أبو العلا قطعوا الطريق وتجمهروا، مطالبين بإقالة عدد من ضباط قسم الشرطة، على خلفية تعدى ضابط بالضرب على أحدهم.
وأضاف شهود العيان : أن ضابطًا صفع مواطنًا على وجهه أمام أبنائه، الذين رشقوا الضابط بالحجارة وزجاجات المياه الغازية الفارغة، انتقاما لكرامة والدهم، واستعانوا بأقاربهم وقطعوا الطريق، مطالبين أجهزة الأمن بالتحقيق فى الأمر ومحاسبة الضباط، لتجاوزهم المستمر فى حق المواطنين

 

*غدًا.. مظاهرات لتجار بورسعيد للمطالبة بزيادة الحصة الاستيرادية

قرر عدد كبير من تجار بورسعيد تنظيم وقفة احتجاجية ومسيرة من أمام مسجد مريم حتى الغرفة التجارية، للمطالبة بزيادة الحصة الأستيرادية بحد أدنى 10 آلاف جنيه.

وكان تجار بورسعيد قد طالبوا أيضًا بإلغاء منشور التعليمات الصادر من رئيس مصلحة الجمارك رقم (21) لسنة 2014 وعودة القائمة الاسترشادية التي كان معمولا بها منذ عام 2005 حتى تاريخ صدور المنشور، وإلغاء القرار رقم (619) الخاص بالمنشأ واعتبار بورسعيد بلد منشأ، والعودة للقائمة الاسترشادية القديمة التي طبقت عام 2005.

من جانبه، قال محافظ بورسعيد الانقلابى اللواء مجدي نصر الدين، محافظ بورسعيد: إن دعوات بعض التجار للتظاهر، غدًا الأحد، واصفًا إياها بـ “غير وطنية”، وأن من يروج هذه الدعوات ليس بتاجر ولا مصري ولا بورسعيدي، واعترف المحافظ بارتفاع نسبة الطلاق بالمحافظة بسبب الركود الاقتصادي .

 

*تفاصيل المصالحة بين الإخوان والسيسي

ذكرت صحيفة “المصريون”، أن المبادرة التي رعاها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، للمصالحة بين السلطة الحالية في مصر وجماعة “الإخوان المسلمين” قطعت شوطًا كبيرًا، لكن العقبة التي تعرقل خروجها للنور حتى الآن هو الخوف من ردة فعل “شباب الإخوان”.

وفي فبراير الماضي، تصادف وجود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، والرئيس عبدالفتاح السيسي في الرياض، وسط تكهنات على نطاق واسع بأن الرياض ترعى مصالحة بين الدول الثلاث، للتصدي للخطر الإيراني المتصاعد، وعبر تسوية ملف الأزمة في مصر من خلال عقد مصالحة بين السلطة و”الإخوان”.

وكشفت مصادر مطلعة لـ “المصريون” أن القادة الثلاث في الرياض توصلوا إلى مصالحة غير معلنة من أبرز نصوصها “إلغاء كل أحكام الإعدامات، والإفراج عن جميع المعتقلين، وإلغاء وصف جماعة “الإخوان”، وحركة “حماس” بالإرهابية، الفلسطينية”، وانخراط الإخوان في الحياة السياسية”.

وفسر المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، عدم تفعيل اتفاق المصالحة حتى الآن برد فعل شباب الإخوان، إذ أن “قادة الجماعة وافقت على المصالحة وطالبت الشباب بالتوقف عن التظاهر لتفعيل بنود المصالحة وهو ماقوبل بالرفض من جانبهم”.

وفي تفسيره للتوصل لاتفاق المصالحة على الرغم من أحكام الإعدام والتضييق على قيادات الجماعة داخل السجون بطريقة غير مسبقة، لاسيما بعد قدوم وزير الداخلية الجديد مجدي عبدالغفار، قال المصدر إن “هذه هي أساليب وطريقة الدول للقيام بذلك”، موضحًا: “الإعدامات جزء من الضغوط والحكم على نجل القيادي الإخواني حسن مالك جزء من الضغوط على الشباب للقبول بالمصالحة مع النظام”، بحسب قوله.

وذكرت الصحيفة “لم يتسن لـ”المصريون” الحصول على رد فعل رسمي من الجماعة. فيما رحبت الدكتورة جيهان رجب، عضو الهيئة العليا لحزب “الوسط”، بأي حل عادل يقوم على الوقوف على رجوع الحقوق إلى أصحابها وإقامة حياة ديمقراطية سليمة ومطالب ثورة يناير”.

من جانبه قال أكرم كساب، عضو “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، والمقرب من “الإخوان”، إنه لا يعتقد أن هناك أي مصالحة حقيقية، في الأفق حتى هذه اللحظة، لأن “السيسي” ومن معه يريدون مصالحة على ما هو عليه، مصالحة على دماء الشهداء وآهات الثكالى، وأنات الآيامى”.

وأضاف: “الإخوان لا يملكون هذا الحق وحدهم، ليس من حق الإخوان أن يقدموا على مصالحة بذاتهم”.

واستطلعت “المصريون” آراء بعض شباب الإخوان الذين عبروا عن رفضهم للمصالحة وشنوا هجومًا على قيادات الجماعة.

وقال أحد شباب الإخوان، بعدما شن هجومًا على قادة الجماعة والرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي باعتبارهم السبب الرئيسي في ما وصلوا إليه حتى الآن: “اللي عمله الإخوان كوارث مش أخطاء.. علشان كده ماكنش ينفع يكملوا وكان لازم يحصل اللي حصل وكمان مقتنع أن قيادات الإخوان هم أحد أسباب فشل الثورة”.

وأضاف “كل شباب الإخوان بلا استثناء أصبحوا مقتنعين بفشل القادة ويحاولون الآن تصحيح الأخطاء وينقذوا ما يتم إنقاذه لكن القيادات مازالت إلى الآن بتحاربهم بكل قوه وتمنع الشباب من ذلك”.

وقال إن “هذا ليس معناه أن الشباب أصبحوا خارج الإخوان أو يفكرون تركها بل سيظلون طوال حياتهم ينتمون لهذه الجماعة لكن سيظلون أيضًا يحاربون لعودة الجماعة لرشدها مرة أخرى وإزاحة كل من شوه صورتها وأساء إدارتها في يوم من الأيام”.

وأوضح الشاب الإخواني الذي فضل عدم نشر اسمه، أن “شباب الجماعة يكادون يكونوا منفصلين حاليًا تمامًا عن القيادات فيما يخص الميدان من قرابة حوالي 8شهور تقريبًا وأن ما يحدث من فعاليات هو عمل فردى تماما من الشباب بدون موافقة القيادات”.

وأكد أن “القيادات يفضلون عدم النزول للشارع والاكتفاء بما تم والاستسلام، بعد ذلك تحول الوضع تدريجيًا من عدم النزول ثم رفضه تماما حتى وصل الآن إلى مهاجمة الشباب بكل شراسة على نزولهم واتهامهم أنهم السبب في كل ما يحدث بسبب إصرارهم على النزول والمشاركة”.

وقال إن “الشباب الآن أصبحت تائهة لأنه مستحيل ينسى أو يفرط في دم إخواته واللي هيبيع الآلاف اللي في المعتقلات وفى نفس الوقت حاسس أنه أصبح وحيد لاشباب الثورة بيساندوه وللأسف بيحاسبوه على أشياء ليس له علاقة بها وقيادته الإخوان كان شايفهم مثل أعلى له أتصدم فيهم والآن أصبح إمامه طريقين “إما الاتجاه للعنف وبدأ شباب كثير من اليأس والظلم اللي تعرضوا له، وإما يكملوا في نفس الطريق بنفس الكيفية إلى أن يلحق به الآخرون مهما كانت النتيجة”.

وأقسم الشاب بأنه “لولا شباب الإخوان لكانت مصر تسلمت للسيسي على طبق من دهب من البداية كما حدث مع المجلس العسكري.. ليست خيانة من القيادات لكن خوف ورعب”.

وفي حين حمل “الإخوان المسؤولية لأنهم هم من يقودون فقط وكانوا بأيدهم السلطة إنما الكل اخطأ في حق الثورة الكل بلا استثناء ودي نقطة الخلاف”، أكد أن “الهدف الأول والأخير عند شباب الإخوان هو رجوع الثورة وليس رجوع مرسي”.

 

*معتقلو “الأبعادية” يُعلقون إضرابهم المفتوح عن الطعام

أعلن معتقلو سجن دمنهور العمومي “الأبعادية”، اليوم السبت، تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام، بعدما وعدتهم إدارة السجن بتنفيذ كافة مطالبهم.

وأفادت مصادر، بخروج المعتقلين اليوم أثناء زيارات ذويهم، مؤكدةً أن إدارة السجن تفاوضت مع المعتقلين ووعدتهم بتنفيذ مطالبهم مقابل تعليق إضرابهم ووقف إجراءاتهم التصعيدية.

وكان معتقلو “الأبعادية” قد أعلنوا دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات والخروج للعرض على المحكمة في 4 مارس الجاري، تنديدًا بسوء المعاملة التي يتعرضون لها من إدارة السجن.
ووفق معلومات سُربت من داخل “الأبعادية”، فقد أكد المعتقلون تعرضهم لأبشع أنواع التعذيب بشتى الوسائل، انتهت منذ يومين بالهجوم عليهم من جانب قوات أمن الانقلاب باستخدام “الكلاب البوليسية”؛ ما أسفر عن إصابة 200 معتقلا.

 

*هيكل” يعترض على تشكيل قوة عربية مشتركة والقناة تلغي بث مقابلة معه

أبدى الكاتب الصحفي “محمد حسنين هيكل” رفضه لفكرة تشكيل قوة عربية مشتركة، حسبما أكد موقع «إعلام.أورج» المتخصص في متابعة برامج الفضائيات المصرية وكواليسها.

وجاءت تصريحات “هيكل” خلال اللقاء الذي أجرته معه الإعلامية والمذيعة بقناة «سي بي سي» «لميس الحديدي» بفندق «فورسيزون» الجيزة، حيث استغرق اللقاء حوالي 110 دقيقة بحضور رئيس القناة “محمد هاني”.

وكان اللقاء مع “هيكل” من المقرر بثه اليوم، الجمعة، إلا أن إدارة القناة أعلنت بشكل مفاجيء، أمس الخميس، عن إرجاء بث اللقاء لأجل غير مسمى.

وأبدى “هيكل” رفضه للضربة العسكرية التي وجهتها مصر لتنظيم «الدولة الإسلامية» في ليبيا.

وأعرب هيكل” عن قلقه من فشل القمة العربية  المزمع عقدها في مدينة شرم الشيخ يومي السبت والأحد القادمين، مؤكدا أنها ستتسبب في حدوث مشاكل للأمة العربية حال فشلها.

وأعرب “هيكل” خلال اللقاء عن إعجابه الشديد بأداء وزيرة التعاون الدولي «نجلاء الإهواني» بشكل خاص خلال المؤتمر الاقتصادي الذي انعقد مؤخرا بشرم الشيخ، واصفا إياها بأنها “تمثل صورة حقيقية للمرأة المصرية”.

وكانت القوات المسلحة المصرية أعلنت شن ضربات على أهداف لتنظيم «الدولة الإسلامية» داخل ليبيا ردا على إعدام التنظيم 21 مصريا قبطيا.

وجاء في بيان لها «تنفيذاً للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطنىوارتباطًا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها العظيم، والقصاص والرد على الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد، قامت قواتكم المسلحة فجراليوم الإثنين الموافق 16/2 بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر تنظيم داعش الإرهابى بالأراضي الليبية”.

 

*حضور أمير قطر القمة بمصر وضعف تمثيل الإمارات مثار تكهنات

كان لافتاً للانتباه في القمة العربية المقامة في شرم الشيخ، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد حضرا، فضلاً عن وصول عاهل البحرين وأمير دولة الكويت في وقت سابق من الجمعة، في حين خفضت الإمارات تمثيلها الدبلوماسي، على نحو غير متوقع.

وكانت الإمارات قد خفضت تمثيلها الدبلوماسي في القمة السابقة التي أقيمت في الكويت العام الماضي، حيث دار الحديث حينها أن أبوظبي غضبت من الكويت لعدم انضمامها إليها في خطوة سحب السفراء من قطر، لا سيما أن أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كان الشاهد على توقيع اتفاق الرياض الأمني، الذي اتهمت قطر حينها من جانب الدول الثلاث بمخالفته.

واستقبلت مصر عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حمد بن محمد الشرقي، الذي وصل على رأس وفد يضم وزير الخارجية عبد الله بن زايد آل نهيان، و رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام الدكتور راشد بن حمد الشرقي وآخرين.

وما يثير التساؤل، هو لماذا قامت الإمارات بتخفيض تمثيلها وهي التي تعدّ الداعم الأكبر لنظام عبد الفتاح السيسي، منذ تسلمه السلطة بعد الإطاحة بحكم الرئيس المنتخب محمد مرسي بانقلاب عسكري.

وتعتقد وسائل إعلام مصرية معارضة، أن هناك خلافاً اقتصادياً مع مصر دفع الإمارات إلى هذه الخطوة، في حين ذكرت وسائل إعلام إماراتية أن إسناد تمثيل الإمارات لحاكم الفجيرة قد تم إقراره في وقت سابق.

وهذه الخطوة علقت عليها مصادر صحفية بالقول إن تخفيض الإمارات لتمثيلها يعود إلى اعتراض إماراتي على كيفية سير عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن”، حيث تحدثت أنباء عن دعم إماراتي للحوثيين وللقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ولم يتسن التحقق من صحة هذه المعلومات.

ووفق الموقع الرسمي للتلفزيون الحكومي المصري، من المقرر أن يشارك 14 رئيساً وملكاً وأميراً في قمة شرم الشيخ من إجمالي زعماء وقادة 21 دولة عربية، بينما يبقى مقعد سوريا في الجامعة شاغراً بموجب قرار مجلس الجامعة بتعليق مشاركتها في الاجتماعات، على خلفية الصراع الدائر منذ عام 2011.

 

*تعرف على أبرز 8 زعماء غابوا عن القمة العربية .. الاسباب

بين أسباب سياسية ودواع صحية، وأخرى غير معلنة، غاب عدد من أبرز القادة العرب عن القمة العربية التي تنعقد بشرم الشيخ، السبت، حيث تأكد مشاركة 13 رئيسا وملكا وأميرا في قمة شرم الشيخ من إجمالى زعماء وقادة 21 دولة عربية.

1- الرئيس السوري بشار الأسد: بسبب شغور مقعد بلاده في الجامعة العربية بعد تعليق عضوية سوريا على خلفية الصراع القائم في بلاده منذ 2011.

2- ليبيا : عدم انتخاب رئيس للبلاد منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي في 2011. والانقسام الحاصل بين طرابلس و طبرق.

3- لبنان : بسبب شغور منصب رئيس البلاد منذ مغادرة الرئيس ميشال سليمان للقصر الرئاسي في مايو 2014، دون خليفة له ويظل الحال قائما بسبب فشل البرلمان اللبناني للمرة العشرين في اختيار رئيس للبلاد.

4-الجزائر: غاب الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الأسباب الحقيقية غير معلنة ولكنه عاني خلال السنوات الماضية من أمراض عضال وظهر في أكثر من مناسبة هامة منها أداء اليمين الدستورية لفترة رئاسية على كرسي متحرك لولاية رابعة، في إبريل 2014.

5- عمان : غاب السلطان قابوس بن سعيد سلطان بسبب عودته منذ أيام قليلة من رحلة علاجية (مرض لم يتم الإعلان عنه) في ألمانيا استمرت 8 أشهر.

6- المغرب : غاب العاهل المغربي الملك محمد السادس لأسباب غير معلنة.

7- رئيس جمهورية جزر القمر إكليل ظنين: أسباب غير معلنة.

8- الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية: أسباب غير معلنة.

 

*مشروب غازي.. ضيافة السيسي لزعماء العرب

غصت طاولات الرؤساء والزعماء العرب في القمة العربية المنعقدة بشرم الشيخ، اليوم السبت، بـ”العلب” المعدنية لمشروب غازي ذا ماركة تجارية معروفة؛ ناسفاً بذلك عبد الفتاح السيسي كل قيم الحفاوة وإكرام الضيف، رفيع المستوى، الذي نضع أمامه زجاجات عصير “فرش“.

“علب” المشروب الغازي أثارات انتقادات متابعي القمة العربية، ووضوح وبروز الماركة التجارية للمشروب، وكأنها دعاية له دوناً عن غيره من المشروبات، إضافة إلى “رداءة الضيافة”، التي تكون وحسب ما جرت العادة زجاجات مشروب فواكه طبيعي.

وافتتحت في مدينة شرم الشيخ المصرية، اليوم، القمة العربية رقم 26 بحضور 14 زعيما، وعلى طاولتها عدة موضوعات، في مقدمتها التحالف العربي الذي ينفذ ضربات ضد الحوثيين في اليمن.

ورحب عبد الفتاح السيسي، السبت، بمشروع قرار إنشاء قوة عربية مشتركة، للتصدي للتهديدات التي تواجهها المنطقة.

 

*صحيفة: مدير المخابرات وراء اتفاق سد النهضة

كشفت صحيفة “المصري اليوم”  الموالية للانقلاب النقاب عن أن مدير جهاز المخابرات العامة، اللواء خالد فوزي، هو من يقف وراء عملية التوصل إلى إعلان مبادئ حول سد النهضة الذى وقَّعه رئيسا مصر والسودان ورئيس الوزراء الإثيوبي، في الخرطوم، الاثنين الماضي.

ووصفت  الصحيفة الصادرة السبت اللواء خالد فوزي بأنه كان الجندي المجهول خلال تلك العملية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة (لم تسمها) قولها إن مدير المخابرات كان عنصرا أساسيا في الوفد المرافق للرئيس عبدالفتاح السيسى خلال زيارته الأخيرة لكل من الخرطوم وأديس أبابا، التي شهدت التوقيع، وأن فوزى تواجد في جميع اللقاءات التي عقدها السيسى خلال الزيارة.

وقالت المصادر – بحسب المصري اليوم- إن اتفاق إعلان المبادئ لم يكن وليد الزيارة، بل كانت مصر تعمل عبر أجهزتها السيادية (المقصود بها أجهزة المخابرات) من أجل التوصل إلى هذا الاتفاق على مدار السنوات الأربع الماضية، لأن مياه النيل قضية أمن قومي بالنسبة لمصر.

وأضافت أن اللواء خالد فوزي، الذى كان يدير جهاز الأمن القومي بالمخابرات، كان له دور كبير في الوصول إلى الاتفاق ليكون أرضية يتم البناء عليها للتوصل إلى اتفاق نهائي حول سعة السد، وفترة ملء الخزان، وكيفية تشغيله فيما بعد، عبر الدراسات التى سيجريها المكتب الاستشاري، والمفاوضات بين الدول الثلاث، من خلال اللجان المشتركة، مؤكدة أن اللواء فوزي وجهاز المخابرات العامة، وعلى رأسه الأمن القومي، سيواصلون العمل من أجل الوصول إلى اتفاق نهائي يحفظ حقوق مصر في مياه النيل.

وكان توقيع الاتفاق لقي معارضة شديدة في مصر، حتى من مؤيدي السيسي، مؤكدين أنه منح إثيوبيا اعترافا مجانيا بالسد، الأمر الذي أعطى أديس أبابا الشرعية الدولية في بنائه، كما سمح لها بالحصول على تمويل لإنشائه، ومنح إثيوبيا الوقت الكافي لاستكمال بنائه، دون أن يلزمها بالحفاظ على حصة مصر من المياه

وكان وزير الموارد المائية والري، الدكتور حسام مغازي، قال في تصريحات صحفية إن وثيقة إعلان المبادئ ستصبح نافذة، عقب توقيعها من الرؤساء الثلاثة، وتصديقها من برلمانات الدول، مشيرا إلى أن برلماني إثيوبيا والسودان سيتشكلان خلال الشهرين المقبلين، بينما يحق للسيسى توقيعها بدلا من البرلمان، لكونه يملك السلطة التشريعية في غيابه.

وقال مراقبون إنه إذا صح ما ذكرته جريدة “المصري اليوم” فإن السيسي يكون قد نقل ملف سد النهضة من وزارتي الخارجية والري، إلى جهاز المخابرات العامة، الذي لا يملك الخبرة والأهلية الكافية للتعامل معه، وفي غياب الشفافية التي تظهر أسباب نقل هذا الملف من الوزارتين، المعنيتين بهذه القضية بالدرجة الأولى، عبر لجانهما، وخبرائهما المختصين بهذا الملف، إلى جهاز المخابرات.

 

*8 مصابين بينهم 4 شرطيين فى تفجير قنبلة أمام جامعة القاهرة

قال مصدر أمني مصري إن قنبلة جرى تفجيرها، ظهر اليوم السبت، أمام إحدى بوابات جامعة القاهرة، غربي العاصمة؛ ما خلف 8 مصابين بينهم 4 شرطيين.

المصدر أوضح أن التفجير وقع أمام بوابة الجامعة المجاورة لمحطة مترو أنفاق الجامعة.
وأشار إلى أن من بين المصابين 4 ضباط شرطة واثنان من الأمن الإداري للجامعة ومدنيان.
ولفت إلى أن عددا (لم يحدده) من الإصابات “بالغة”، وتم نقلها إلى مستشفى القصر العيني بالعاصمة (حكومي)، كما انتقلت فرق المفرقعات لموقع الحادث.

وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول مكان الحادث، وقامت بتمشيط حرم الجامعة.

ولم يصدر أي بيان رسمي من قبل سلطات الانقلاب حول الحادث حتى الساعة 11:15 ت.غ.

 

*طلاب الجامعة الأمريكية في القاهرة يسحبون الثقة من إدارة الجامعة

أصدر اتحاد الطلاب في الجامعة الأميركية في القاهرة، اليوم السبت بيانًا أعلن فيه نتائج الاستفتاء على سحب الثقة من إدارة الجامعة، مطالبًا الإدارة برفع نتائج الاستفتاء إلى مجلس أمناء الجامعة في الولايات المتحدة، داعيًا المجلس للحضور إلى مصر لمناقشة القضايا والسياسات التي يشتكي منها الطلبة.

وكان طلاب الجامعة الأميركية أجروا، الأربعاء الماضي، استفتاء على بقاء إدارة الجامعة برئاسة البروفيسور ليزا اندرسون، بعد حصول اتحاد الطلاب على وثائق تؤكد عدم وجود عجز في ميزانية الجامعة، كما زعمت الإدارة، وهو ما دفع الطلاب إلى الاحتجاج على إجراءات التقشف الذي اتخذته الجامعة، بالإضافة إلى زيادة المصاريف الدراسية.

وذكر الاتحاد، في بيانه اليوم السبت، بأن إدارة رئيسة الجامعة الأمريكية، ليزا أنديرسون، اتخذت العديد من القرارات التقشفية التي أضرت بالعمال والموظفين المصريين ومنها: تسريح نسبة كبيرة من العمالة المصرية في الجامعة، قد تصل إلى 20 في المائة، وبيع مزرعة جنوب التحرير التابعة للجامعة وتسريح ما يقرب من 200 عامل بالرغم من اعتصام الطلاب والعمال، مدة شهر تقريبًا، في حرم الجامعة بالتجمع تغيير مدة التعاقد مع الموظفين إلى سنة واحدة تجدد بشكل سنوي، مما يجعل تجديد التعاقد خاضع للظروف ورغبات إدارة الجامعة.

 

*مصدر خليجي : مصر لم تشارك فعليا في «عاصفة الحزم» و«السيسي» أُبلغ بعد بدء العملية

أكد مصدرين حكوميين أنّ قائد الانقلاب العسكري  عبد الفتاح السيسي، أبدى انزعاجه بسبب إعلان المشاركة المصرية من دون مراجعة مصر رسمياً، وأنه راجع بنفسه بيان الخارجية بشأن المشاركة، بما تضمنه من حديث عن الدعم والتنسيق والتلويح بإرسال قوات برية، وليس الحديث عن أن قوات مصرية تم إرسالها بالفعل”.

وكشف مصدر خليجي مطلع أن مصر لم تشارك فعليا حتى الآن بأي صورة في عملية «عاصفة الحزم» التي بدأت بقيادة السعودية في ساعة مبكرة من صباح الخميس الماضي.

وبحسب المصدر الخليجي – الذي فضل عدم كشف هويته لحساسية الموقف – فإن   «عبدالفتاح السيسي» تم إبلاغه بالعملية بعد إنطلاقها بالفعل، ومن ثم فإن مصر لم تشارك على مستوى الإعداد أوالتخطيط، كما لم تقدم قوات جوية منذ انطلاق الحملة حتى الآن

وأكد المصدر الخليجي أن القوات الجوية السعودية والقطع البحرية المقاتلة التابعة للمملكة هي من تحكم سيطرتها على كامل الأجواء والمياه اليمنية. وأن الإعلان عن تحرك قطع بحرية مصرية جاء بعد نحو عشر ساعات من إنطلاق العملية كنوع من إظهار الدعم المصري، لكنه لن يحدث فارقا خاصة وأنها كي تتحرك من الأسكنندرية وحتى المياة اليمنية يلزمها أكثر من ثلاثة أيام.

وكانت وكالة «رويترز» قد نقلت عن مصدر عسكري مصري، يوم الخميس، أن  أن أربع قطع حربية مصرية دخلت قناة السويس في طريقها للبحر الأحمر للمشاركة في ”عمليات تأمين خليج عدن“.  

وقال المصدر أن الإعلان الرسمي عن حجم القوات الجوية المشاركة لم يتضمن أي ذكر لطائرات مقاتلة مصرية، مؤكدا أن إسراع القاهرة لتأكيد مشاركتها في «عاصفة الحسم» جاء للتغطية على عدم إشراكها. كما أنه صب في صالح التحالف الذي يهمه أن يحظى بدعم إقليمي ودولي واسع، لذا لم يحرص أحد على نفي الأخبار التي تداولتها وسائل إعلام مصرية بلغت حد إدعاء أن بوارج مصرية أجبرت سفن حربية إيرانية على التراجع من مياه خليج عدن.

وأضاف: “مصر لم تشارك في القرار، ولم تشارك حتى الآن في أي عمليات عسكرية”.

جدير بالذكر أن الخارجية المصرية نفت رسميا يوم الأربعاء (عشية بدء العملية العسكرية) علمها بأي ترتيبات لتدخل عربي مشترك ضد الحوثين في اليمن

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، «بدر عبد العاطي»، إن «التقارير الإعلامية التي تحدثت عن قبول مصر ودول الخليج التدخل العسكري في اليمن غير دقيقة. لا علم لنا بما نسب لوزير خارجية اليمن حول موافقة مصرية خليجية لتدخل عسكري في اليمن”.

وجاء دعم مصر لعاصفة الحزم، بعد شن الضربة بساعات، ما يعني أن العملية تمت دون علمها، ودن تنسيق مسبق مع قائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي، أو هكذا يبدو.

 وكذب الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي ما صرح به المصدر العسكري المصري لصحيفة  أسوشيتدبرس بأن قوات مصرية سعودية برية ستدخل اليمن و أكد خاشقجي ان هذا التصريح غير صحيح و ان التعليمات الا يصرح احد بشئ حول عملية عاصفة الحزم غير الرياض

وكتب خاشقجي عبر تويتر يقول :

مصدر عسكري مصري : قوات مصرية وسعودية برية ستدخل اليمن.

١غير صحيح.

٢التعليمات:لا يصرح احد بشيء حول العملية غير الرياض 

إلا أن الكاتب السعودي جمال خاشقجي، اعتبر مشاركة مصر في العملية، رغم تأخره، ضرورة تستوضح منها المملكة العربية السعودية، حقيقة حلفائها ودعمهم لها، على حد تعبيره.

وأضاف “خاشقجي” ، أنه “في عملية كالتي تقوم بها المملكة ضد الحوثيين في اليمن تبرز حقيقة التحالفات، وهذا ما شهدناه من باكستان ودول الخليج ثم مصر”.

 من جانبه، الناشط سياسي، أحمد حسن تصريحات “خاشقجي” بأنها “دبلوماسية بعض الشيء”، مؤكدًا أن المملكة استعانت في بداية ضربتها بالقوات الباكستانية وبعض دول الخليج لأنهم “أهل الثقة”، على حد تعبيره.

وأضاف حسن”، قائلًا إن “السعودية لم تخبر نظام السيسي لأنها لا ثق به، لكنها على ثقة بأنه سيشاركها الدعم بعد أن يعرف”، مشيرًا إلى تصريحات لقيادي في حزب الإصلاح اليمني، أكّد فيها تأييده لعاصفة الحزم، موضحًا: “إخوان اليمن في تقارب مستمر مع السعودية، وقد يكون هذا هو الدافع وراء استبدال المملكة للسيسي”.

في السياق نفسه، قال الإعلامي الأردني محمد أصبيح، إن “الدعم المتأخر من مصر يؤكد أنهم لم يعودوا القوة الأولى في العالم العربي، فضلًا عن خشية السعودية غدر قائدها (السيسي)”.

وقال «سايمون هندرسون»، الخبير بمعهد واشنطن، في مقال له بمجلة «فورين بولسي»، قال أنه من المتوقع أن يتخذ «عبدالفتاح السيسي» الأحداث في اليمن فرصة لإعادة تأكيد القيادة المصرية في منطقة الشرق الأوسط.

وهو ما يراه مراقبون مبررا لتضخيم الإعلام المصري دور بلادهم في العملية العسكرية، خاصة وأن «السيسي» يتبنى بقوة الدعوة لإنشاء قوة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب، وربما يراهن على أن يكون «تحالف عاصفة الحزم» نواة لها

 

*واشنطن بوست: اليمن.. “فيتنام مصر”

تحت عنوان “كيف ستكون اليمن فيتنام أخرى لمصر”؟، قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن مسؤولين مصريين أكدوا احتمالية تطوير المشاركة في عاصفة الحزم” الدائرة حاليًا ضد الحوثيين باليمن لمنع تقدمهم باتجاه عدن من خلال غزو بري.

وأضافت “إذا حدث ذلك فستمشي مصر على أرض متشحة بتاريخ الماضي، ففي عام 1960 خاضت البلاد مستنقع اليمن المكلف لفترة طويلة، والرئيس المصري في ذلك الوقت جمال عبدالناصر المستبد العلماني وبطل العروبة، اختار التدخل لدعم الانقلاب الجمهوري بقيادة ضباط الجيش للإطاحة بالحكم الملكي في البلاد عام 1962″.

وتابعت “ناصر نفسه جاء للسلطة في العقد السابق على خلفية انقلاب الضباط الذي أطاح بالنظام الملكي الدستوري، والآن الرئيس المصري يقول إنه يريد مساعدة دول الجوار المتماشية مع القالب المصري”.

وأردفت “المملكة العربية السعودية كانت ضمن المجموعة التي واجهت عودة الإمام الحاكم في اليمن للعرش، وكانت تضخ الأسلحة والأموال للميليشيات الملكية، ومن المفارقات أنها كانت تضم العديد من رجال قبائل الطائفة الزيدية الشيعية التي تشكل الآن العمود الفقري للتمرد الحوثي الذي ترغب السعودية في سحقه”.

وذكرت الصحيفة أن “عشرات الآلاف من الجنود أرسلتهم مصر باعتبارهم قوة للتدخل للسريع في اليمن، لكن سرعان ما وجدت نفسها على خط مواجهة في الحرب الأهلية، وأخذ زمام مبادرة الدفاع عن النظام الجمهوري اليمن، وكل ما تبع ذلك لفترة طويلة من صراع صعب على مدار عقد من الزمان”.

 

 

*بعد مغادرة سفير الانقلاب.. 18 ألف مصري باليمن في مرمي النيران

يعاني أكثر من 18 ألف مصري يعيشون في اليمن من أوضاع غاية في الصعوبة، خاصة بعد مشاركة قادة الانقلاب في ضرب أهداف هناك خلال اليومين الماضيين، مع عدم توفير السبل اللازمة لإجلائهم من هناك بعد مغادرة سفير الانقلاب عدن أول أمس.

ويعمل المصريون الموجودون في اليمن في مجالات التدريس والطب والتمريض بعد إعارتهم من وزارتي التعليم والصحة، فضلا عن وجود ما يقرب من ألف عامل يعملون في مجالي الزراعة والبناء والتشييد، وموزعين على المدن اليمنية المختلفة، لكنهم لا يستطيعون مغادرة منازلهم إلا للضرورة، خصوصا في الليل الذى يشهد الضربات الجوية.

وكانت صحيفة “الوطن” الانقلابية قد نشرت، اليوم السبت، مناشدات للعديد من المصريين المقيمين في اليمن لحكومة الانقلاب بسرعة إرسال طائرة أو سفينة لإنقاذهم من جحيم الحرب الدائرة.

من جانبه، أكد مدير العلاقات العامة للطلبة المصريين بالسفارة المصرية باليمن مصطفى هجرس أن بعض المصريين تلقوا تهديدات بالقتل، متهما السفارة المصرية في اليمن بخداع المصريين لعدم تنبههم إلى مغادرة اليمن قبل الضرب، مشيرا إلى أن السفير المصري غادر هو وجميع أعضاء السفارة إلى مصر قبل الضربات الجوية بيوم واحد، واصطحب معه جميع أعضاء السفارة، وأنه تخلف عن السفر نظرا لكون أولاده في الجامعات، والمدارس اليمنية.

وأضاف أنه حاول الاتصال بالمسئولين المصريين في الخارجية المصرية عن طريق بعض الأرقام التي زوده بها السفير المصري بعد أن غادر اليمن، لكنه لم يتلق ردا من أحد، قائلا: “وزارة الخارجية غير سائلة فينا، والسفير كان مفروض ينبهنا قبل ما يسافر”.

وأشار إلى أن أحد المصريين، ويُدعى السيد فوزى الكنانى، توفى في التفجير الذى شهده مسجد بدر منذ أسبوع، وأنه حتى أمس لم يستطع أن يعيد جثمانه إلى أهله في مصر نظرا للحظر الجوي الذى يشهده مطار صنعاء.

من جانبها، اكتفت خارجية الانقلاب بالطلب من المصريين هناك عدم مغادرة أماكنهم ، وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم الوزارة، “يتعين على المصريين المتواجدين في اليمن الابتعاد تماما عن مناطق الاشتباكات قدر الإمكان، وأن يلزموا أماكنهم إن كانوا يقيمون في مناطق آمنة“!.

 

*إلغاء تأشيرات اليمنيين القادمين إلى مصر

أكدت مصادر مطلعة أن الدكتور عبد الولي الشميري تواصل مع عدد من الأجهزة الأمنية المصرية بغرض إلغاء أو تأجيل قرار مصر بفرض تأشيرات دخول على اليمنيين القادمين إليها والذي صدر منذ أربعة أيام .

وأفادت المصادر أن جهود الشميري الشخصية تكللت بالنجاح في إنهاء هذه المشكلة بشكل عاجل

وتم اليوم الإفراج عن ٤٠٠ يمني محتجزين في مطار القاهرة الدولي

 

السيسي يحتقر الخليج. . السبت 7 فبراير. . السيسي يتسول من الخليج ويحتقرهم

السيسي الخليجالسيسي يحتقر الخليج. . السبت 7 فبراير. . السيسي يتسول من الخليج ويحتقرهم

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار شديد بمدينة نصر يسفر عن وقوع مصابين

قال مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، منذ قليل، إنه وقع انفجار شديد أسفل سيارة في شارع المشير أحمد إسماعيل بمدينة نصر، مما أسفر عن وقوع إصابات.

 أجهزة الأمن، ورجال المفرقعات انتقلوا إلى مكان الحادث بموقف سيارات.. و”سنوافيكم بالتفاصيل لاحقا”.

 

 

*هاشتاج “السيسى يحتقر الخليج” يتصدر أعلى هاشتاجات انتشارا الليلة

تصدر هاشتاج #السيسى _يحتقر _الخليج”، أعلى الهاشتاجات انتشارا الليلة وهو ما وصفه النشطاء والمراقبون بأنه ضربة قاصمه لنظام السيسى الانقلابي وأعوانه.

وتفاعل رواد مواقع التواصل” فيس بوك” و”تويتر” مع التسريبات، مؤكدين أن السيسى المتكبر يسعى لأموال الخليج وبعدها يحتقره.

 

*أمن الانقلاب بالاسماعلية يختطف مدرس ويهدد بتصفيته جسديا !

اختطفت مليشيات الانقلاب العسكرى الدموى بالإسماعيلية مساء اليوم هانى الحصرى -مدرس علوم شرعية بالأزهر الشريف بمنطقة التل الكبير وتم اقتياده لجهة غير معلومة.
وكان جهاز أمن الدولة طاردته منذ أكثر من عام وفصلته من عمله وهددته بتصفيته جسديا بسبب تأييده للشرعية.
ومن جانبها طالبت أسرة الحصرى الجهات الحقوقية بالتدخل لمعرفة مكان احتجازه وحملت أمن الدولة المسؤلية عن حياته.

 

*المنيا.. تدهور الحالة الصحية لأمين حزب الاستقلال لإضرابه عن الطعام لليوم الـ 14

تدهورت الحالة الصحية للشيخ عبد الرحمن عبودة ، أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا، بعد إضرابه عن الطعام في سجن ملوي لليوم 14 علي التوالي.

 وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت عبودة خلال سيره بأحد شوارع ملوي يوم 25 يناير الماضي وقامت بسحله وضربه بشدة علي الرغم من كبر سنه.

 

*معتقلو قسم ثالث الإسماعيلية يضربون عن الطعام

أعلن اليوم عدد من معتقلي قسم ثالث الإسماعيلية إضرابهم عن الطعام بسبب سوء معاملة إدارة القسم لهم.
واشتكى المعتقلون من سوء المعاملة التي يتعرضون لها في قسم ثالث الاسماعيلية، ووضع أسلاك معدنية بينهم وبين ذويهم اثناء الزيارات.
وأكدت أسر عدد من المعتقلين بالقسم أن ذويهم لم يتعرضوا للشمس منذ أكثر من عام، وأنهم محجوزون فى زنازين ضيقة بدون تهوية ومكدسة بالجنائيين الذين يدخون السجائر ليل نهار، الأمر الذي أدى لتدهور صحة عدد من المعتقلين.
وأوضح الأهالي أنهم طلبوا نقل ذويهم لسجن المستقبل إلا أن طلبهم قوبل بالرفض.
يذكر أن عددًا من المنظمات الحقوقية قدرت عدد المعتقلين في سجون الانقلاب بأكثر من 40 ألف معتقل.

 

*العتيبي : يجب أن تغار أنظمة الحكم الخليجية على كرامتها

كتب خالد ساير العتيبي عضو مركز دوافع الثقافي – عضو جمعية حقوق الإنسان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:
التسريبات لم تأتي بجديد،فهي معلومة منذ إنقلابهم على الشرعية،لكن الجديد أن تغار أنظمة الحكم الخليجية على كرامتها.
#
السيسي_يحتقر_الخليج

 

*”العذبة”: مصدوم من الألفاظ النابية والانحطاط الذي وصل إليه الحوار بين ‫‏السيسي ومدير مكتبه

قال عبد الله العذبة رئيس تحرير جريدة العرب القطرية عبر مداخلته الهاتفية على قناة الجزيرة:

مصدوم من الألفاظ النابية والانحطاط الذي وصل إليه الحوار البيني بين ‫#‏السيسي ومدير مكتبه بسب والدة أمير دولة ‫#‏قطر 

اضاف العذبة: أنا كمواطن قطري سعيد بأن سمو أمير ‫#‏قطر لم يوقف شحنات الغاز إلى ‫#‏مصر حتى بعد ‫#‏الانقلاب لأنها موجهة للشعب المصري

 

*#السيسي_يحتقر_الخليج الأول عالميا.. وغضب خليجي على تويتر من قائد انقلاب مصر

تواصلت ردود الأفعال العربية والعالمية على التسريبات التي أذاعتها قناة “مكملين” الفضائية مساء اليوم، لاجتماع ضم قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي ومدير مكتبه ورئيس أركان جيشه، ووردت فيه إهانات بالجملة لدول الخليج شعوبا وحكاما، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بهاشتاق السيسي يحتقر الخليج”، وارتفع ترند الهاشتاق ليصح الأول عالميا في أقل من ساعة بعد إذاعة التسريبات، حيث يزيد كل دقيقة بعدة آلاف من المشاركات العربية والخليجية والعالمية.

وأبدى المشاركون استنكارهم لما ورد على لسان السيسي ومدير مكتبه عباس كامل، وعبروا عن صدمتهم من صدور تلك التصريحات.

ويستعرض “شؤون خليجية” عددا من التعليقات والتغريدات على هاشتاق (#السيسي_يحتقر_الخليج)، من قبل العلماء والنشطاء:

د. علي القره داغي، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: ‏”لم يكرموا الرئيس المنتخب مرسي فأكرمهم وصبر على أذاهم ولم يذكرهم بشرٍ أبدًا.. وأكرموا قائد الانقلاب فأهانهم واحتقرهم!”.

الناشط السياسي المصري عَمْرُو عبد الهادي: “نيابة عن المصريين أعتذر لشعوب وحكام الخليج عامة، وللأمير تميم وشعب قطر بصفة خاصة عما بدر من الانقلابيين في التسريبات“.

إبراهيم القحطاني: ‏”كلكم ركزتوا على الفلوس ونظرة السيسي للخليج.. وسكتو عن القرآن اللي مشغلينه في مكتبهم وهم يتصلون علينا.. اللهم قوي إيمانهم“.

الخطاري: “أنا فهمت دلوقتي ليه السيسي كان بيقول “إحنا مسافة السكة” هو كان قصده إنه مأجر جيش مصر بالقطعة يشتغل مرتزقة وياخد فلوس“.

د. أحمد بن فارس السلوم: “ما كان لله فهو المتصل وما كان لغيره فهو المنقطع.. السفاح السيسي يحتقر الخليج.. ومن استهان بدماء المصريين في رابعة هل سيقيم للعرب وزنا؟!!”.

خالد المهاوش: “عايزين 10 مليار للجيش و10 للدولة و10 من الإمارات و10 من الكويت وقرشين للبنك المركزي، يا حرامي، للشعب قرشين بس“.

محمد الشهري: “اللي عاش في وسط المصريين في بلدهم وعلى أرضهم أقسم بالله أنه يعلم أن هذه العصابة المرتزقة لا تمثل هذا الشعب الكريم الطيب“.

وكانت قناة “مكمّلين” الفضائية قد بثت تسريبا جديدا منسوبا لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب في مصر، عندما كان وزيرا للدفاع قبل أيام من ترشحه لرئاسة الجمهورية، ويكشف التسريب حوارا دار بين السيسي ومدير مكتبه آنذاك عباس كامل، وعضو المجلس العسكري محمود حجازي (رئيس الأركان الحالي)، حيث سخر فيه السيسي وعباس كامل من حكام وشعوب الخليج، ووصفوا الدول الخليجية بأنها أنصاف دول.

كما اعتبروا أن الدول الخليجية لا تعرف أين تصرف أموالها التي تتخطى المليارات، وأن الأموال لديهم (كالأرز) بحسب وصف السيسي.

كما ناقش المتحاورون في التسريب استراتيجية التعامل مع دول الخليج فيما يتعلق بطلب منح مالية على غرار ما حدث في حرب الخليج، وقال عباس كامل مدير مكتب السيسي: إنه يجب التعامل مع دول الخليج على أساس “خذ وهات“.

كما تطرق السيسي في التسريب إلى حجم المبالغ المطلوبة من كل دولة خليجية داعمة له، وتفاصيل تحويل تلك الأموال إلى حسابات الجيش المصري، والطلب من الكويت والسعودية والإمارات منحة عشرة مليارات دولار من كل واحدة منها.

 

*ناصر الدويلة” ردًا على التسريبات: مصر تنتحر الليلة

علق الحقوقي ناصر الدويلة النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي المُصغر “تويتر” بتغريدة قصيرة مغزاها كبير بعد ان أهان قائد الانقلاب العسكري دول الخليج من خلال تسريب #السيسي_يحتقر_الخليج مصر تنتحر الليله

*تسريب جديد للسيسي ”يحتقر” فيه دول الخليج (فيديو)

بثت قناة مكملين المعارضة للانقلاب العسكري في مصر تسجيلاً مسرباً من داخل مكتب الرئيس المصري بعد الانقلاب يظهر مدى احتقاره” لدول الخليج، وخاصة السعودية والكويت وقطر.
التسجيل المسرب الذي بثت القناة جزءاً واحداً منه نظراً للتشويش المتعمد عليها، يتطرق فيه اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي السابق إلى مشاركة المصريين في حرب الخليج الثانية، قائلاً بنبرة متذمرة إن الخليجيين يلعبون بأموالهم بينما القيادة المصرية خلفها شعب جائع، وفق قوله.
وقال كامل للسيسي إن عليك أن تطلب منهم الدفع مقابل طلباتهم، على مبدأ “هات وخذ”، مضيفاً في معرض حديثه عن دولة الكويت: “دول أنصاف دول”.
وفي جزء آخر من التسريب طالب السيسي عباس كامل مخاطبة خالد التويجري: “بص تقوله احنا محتاجين 10 يتحطوا في حساب الجيش والعشرة دول ساعة ما ربنا يوفقه وينجح هيشتغلوا للدولة وعايزين من الامارات 10 زيهم وعايزين من الكويت 10 زيهم”.
وأضاف السيسي: “ده بالاضافة لقرشين يتحطوا في البنك المركزي ويكمل حساب السنة بتاعة 2014.
ورد عليه عباس كامل: ههههههه ويغمي عليه، الأمر الذي دعا السيسي للقول: “بتضحك لية يا عم، الفلوس عندهم زي الرز يا عم”.
وفي الجزء الرابع والأخير من التسريب اتصل عباس كامل بفهد العسكر مستشار الملك عبدالله بن عبدالعزيز لشؤون الإعلام ونائب السكرتير الخاص للملك يحاول فيه التحدث مع خالد التويجري إلا أن العسكر يبلغه بالاتصال في وقت لاحق.
وقالت قناة مكملين إن المقطع تم تسجيله في يوم 5 فبراير 2014 الساعة 11:15 صباحاً في مكتب اللواء كامل.

وتالياً التسريب الصوتي كاملاً..

https://www.youtube.com/watch?v=MGOcZ3PI-zg

 

*تأجيل محاكمة ١٠٤ معتقلا ببولاق أبو العلا لجلسة ٢٢ فبراير

قررت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة ، اليوم السبت ، تأجيل محاكمة 104 معتقلا من رافضي الانقلاب بأحداث منطقة بولاق أبو العلا ، عقب فض اعتصامى النهضة ورابعة العدوية ، إلى جلسة 22 فبراير الجارى، لاستكمال عرض الأحراز.
ووجهت النيابة الانقلابية للمعتقلين، اتهامات ملفقة، من بينها القتل العمد والانضمام إلى جماعة مسلحة، بغرض تعطيل أحكام القانون، واستعمال القوة والعنف ومقاومة السلطات والاعتداء على المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة وحيازة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية بقصد الاستخدام والقتل العمد والشروع فى القتل والبلطجة ، وغيرها من الاتهامات الملفقة

 

*ميليشيات السيسي تواصل اختطاف سيدة بدكرنس دون تهم أو تحقيق منذ 5 أيام

واصلت ميليشيات الإنقلاب بمركز دكرنس بالدقهلية اختطافها للسيدة “سلوي المتولي سيد احمد” منذ 5 أيام دون أن تكون مطلوبة على ذمة أي قضية.
وتحمل أسرة السيدة “سلوى” سلطات الأنقلاب مسؤولية سلامتها، وطالبت بسرعه الإفراج عنها، كما تستغيث بمنظمات حقوق الإنسان وهيئات المجتمع الدولي والمنظمة المصرية لحقوق المرأة وحريات المجتمع المدني بسرعة التدخل لإنقاذها من أيدي الطغاه المجرمين، حيث أنها لم تعرض علي النيابة ولم يحقق معها حتى الأن وتتعرض إلي كافه أنواع الإيذاء دون مراعاة لسنها.

 

*مقتل 3 من قوات الشرطة وإصابة 2 آخرين فى مداهمات لجنائيين بقرية دمشاو بالمنيا

قتل فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، 3 من رجال الأمن وأصيب 2 أخرين أثناء قيام أجهزة امن الانقلاب بحملة مداهمات بقرية دمشاو هاشم بالمنيا نتيجة تبادل اطلاق النيران بين الشرطة ومسلحين من الجنائيين  تمكنوا من الهرب.
وفي بيان رسمى صادر عن وزارة داخلية الانقلاب أكد أن الحادث أسفر عن مصرع 3 من رجال الشرطة وهم أمين شرطة ممدوح محمد عبد الرحيم، رقيب شرطة أحمد حسن حنفى، رقيب شرطة حمدى على عبد الحميد وإصابة 2 آخرين من أفراد القوة، وتم نقلهم إلى المستشفى.

*ثالث حزب مصري يعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

أعلن حزب الدستور، الذي أسسه محمد البرادعي، نائب رئيس السابق، مقاطعته للانتخابات البرلمانية المقررة خلال شهري مارس/ آذار، ومايو/ آيار المقبلين.
وهو ما يرفع عدد الأحزاب، المؤيدة لعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، المقاطعة للانتخابات إلى ثلاثة أحزاب.
وقال بيان صادر عن حزب الدستور، اليوم السبت، إن “المناخ السياسي الحالي لا يشجع الأحزاب السياسية على المشاركة في الحياة العامة، وأن هناك ميل قوي لتضييق المجال السياسي، وحصره على أصحاب المصالح الضيقة والنفوذ والمال، وهو ما دفع الهيئة العليا لحزب الدستور الى الاضطرار لاتخاذ قرار بعدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة“.
وأضاف: “كما أن استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، والتي بلغت ذروتها باستشهاد شيماء الصباغ من حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، والاستمرار في حبس العشرات من شباب الأحزاب المدنية بسبب قانون التظاهر الجائر يزيدان من انسداد الافق السياسي والتشكك في إمكانية عقد انتخابات برلمانية في أجواء حرة“.
وقتلت الصباغ، خلال تفريق قوات الأمن، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، مسيرة معارضة للسلطات في ميدان طلعت حرب، القريب من ميدان التحرير، وسط القاهرة، حمل المشاركون فيها أكاليل الزهور.
ويحاكم سياسيون ونشطاء معارضون لمرسي والسلطات الحالية، بتهمة “خرق” قانون التظاهر، الذي يشترط الحصول على موافقة مسبقة من السلطات قبل تنظيم أي فاعلية احتجاجية.
وينص قانون التظاهر المصري، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، ويتيح للشرطة استخدام القوة لفض التظاهرات المخالفة، فيما يواجه القانون انتقادات واسعة محلية ودولية.
يذكر أن حزب “مصر القوية”، الذي يتزعمه السياسي البارز عبد المنعم أبو الفتوح، أعلن الأربعاء الماضي، مقاطعة انتخابات مجلس النواب.
كما أعلن حزب “التيار الشعبي” (تحت التأسيس)، الذي ينتمي له المرشح الرئاسي السابق بمصر حمدين صباحي، في 6 يناير/ كانون الثاني الماضي، أن الحزب لن يشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
ومطلع الشهر الماضي، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر، أيمن عباس، أن انتخابات مجلس النواب (البرلمان) ستبدأ يوم 21 مارس /آذار المقبل، وتنتهي 7 مايو/ آيار المقبل، قبل أن يعلن بعد ذلك فتح باب الترشيح يوم 8 فبراير/ شباط الجاري.
وانتخابات مجلس النواب، هي الخطوة الثالثة والأخيرة في خارطة الطريق، التي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب الانقلاب على الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي من منصبه بخمسة أيام، وتضمنت أيضاً إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية (تمت في يونيو/ حزيران الماضي).
ويبلغ عدد مقاعد البرلمان 567 مقعداً (420 يتم انتخابهم بالنظام الفردي، و120 بنظام القائمة، و27 يعينهم رئيس البلاد)، وفق قانون مباشرة الانتخابات البرلمانية، الذي أصدره الرئيس الانقلابي المؤقت عدلي منصور، قبل يوم من تولى رئيس السلطات بمصر عبد الفتاح السيسي، الرئاسة في 8 يونيو/ حزيران الماضي.

 

 

*كمال علام يظهر مع “ولاية سيناء” بعد إعلان “داخلية الانقلاب” مقتله

في مشهد يكشف مدي كذب وتضليل إعلام داخلية الانقلاب العسكري الدموي واستخفافها بعقول الشعب المصري، ظهر كمال علام، أمير تنظيم ما يعرف “التوحيد والجهادوالذي تعده داخلية الانقلاب والقوات المسلحة من “القيادات التكفيرية شديدة الخطورة” في تقرير مصور علي صفحة ما يعرف بـ”ولاية سيناء“.

يأتي ظهور علام” منذ يومين علي الرغم من صدور بيانات من داخلية الانقلاب والمتحدث العسكري، في يناير 2014، يفيد بقتلة قبل عام في شبة جزيرة سيناء مع 6 من مساعديه بمنطقة العجرة جنوب رفح برصاص مجموعة من الملثمين.

 وأظهر التقرير المصور الذي نشرته “ولاية سيناء”، أسلحة حديثة وأجهزة اتصال لاسلكية وأجهزة كشف واستطلاع يستخدمها التنظيم لمراقبة واستهداف جنود القوات المسلحة والشرطة.

وولد «علام» في مدينة العريش بسيناء، وقبض عليه مرات عدة، إلى أن أطلق سراحه خلال ثورة 25 يناير2011

 

*النيابة: المتهم بحرق مكتب بريد عين شمس من مؤيدي السيسي

كشفت تحقيقات نيابة عين شمس التي أجريت، اليوم السبت ، مع مصطفي عيد رمضان عمر المزين، وشهرته “كفراوى” 20 سنة، طالب ومقيم بعين شمس، المتهم بإحراق مكتب بريد عين شمس، أنه من المشاركين في تظاهرات 30 يونيو الانقلابية، وأنه كان يخرج في المظاهرات المؤيدة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
جاء ذلك بعد مشاهدة مقاطع الفيديو المحملة على هاتف المتهم والتي يوجد بها العديد من الفيديوهات التي تظهر المتهم أثناء مشاركته في مظاهرات تأييد السيسي، وأضاف أنه تم القبض عليه عشوائيا، وأنه لا ينتمى إلى جماعة الإخوان.
وترجع الواقعة إلى تلقي قسم شرطة عين شمس بلاغا يفيد قيام مجهولين بإضرام النيران بمكتب بريد عين شمس بشارع أحمد عصمت دائرة القسم، في الذكرى الرابعة لثورة يناير، وبالانتقال والفحص تبين قيام مجهولين بإلقاء زجاجات مولوتوف من النافذة الزجاجية لباب مكتب البريد، ما أدى إلى احتراق مقدمة إحدى السيارات المتواجدة بمكان الواقعة دون حدوث تلفيات بمحتويات المكتب من الداخل.

 

*فشل الحشد لـ”التفويض الثاني”.. الشعب المصري يصفع “إعلام الانقلاب

انزل لتفويض السيسي لمحاربة الإرهاب” ، “انزل للمطالبة بمحاكمات عسكرية عاجلة للإخوان” ، “انزل للمطالبة بوقف القنوات العاملة بالخارج وتهدد أمن مصر” ، “انزل من أجل تحرير الوطن من الإرهابيين” ، “انزل علشان تجيب حق شهداء الجيش والشرطة”، “انزل واهتف: الجيش والشرطة والشعب إيد واحدة”.. كل هذه مصطلحات رنانة استخدمتها وسائل الإعلام المؤيدة للانقلاب العسكري علي مدار الساعة طوال الاسبوع الماضي للحشد لما عرف بمليونية “التفويض الثاني“.
وكان أبرز من تزعموا هذه الدعوات الجوفاء من الإعلاميين المؤيدين للانقلاب الفاشي، أحمد موسي، المعروف بقربة من الأجهزة الأمنية والمخابراتية ، وذهب موسي بعيدا في دعوته للحشد بطلب نزول أعداد أكثر مما نزلت في 30 يونيو قبيل الانقلاب العسكري علي الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسي.
دعوات الإعلام المؤيد للانقلاب جاءت فور خطاب قائد الانقلاب السيسي والذي عقب فيه علي مقتل العشرات من الجنود في سيناء، وعقب لقائه بعدد من أذرعه الإعلامية وتصريحه لهم بأنه لن يغل يد المصريين عن الأخذ بحق الجنود القتلي. حشد الإعلام المصري لم يتوقف عند حد الدعوة للنزول يوم الجمعة الماضي والمطالبة بإعدام رافضي الانقلاب وفي مقدمتهم الإخوان ، بل استخدم لغة تحريضية لحرق منازلهم وشركاتهم، وهو ما تم بالفعل في بعض المحافظات.
ظن الإعلام الانقلابي أن هذا الشحن ستكون نتائجه نزول الملايين في كافة أنحاء الجمهورية وخاصة في ميدان التحرير لتفويض قائد الانقلاب باتخاذ مزيد من الإجراءات الانتقامية من رافضي الانقلاب، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي سفن الانقلاب ، حيث لم ينزل في هذا اليوم لتفويض السيسي سوي العشرات في التحرير وبعض المحافظات.
حاول الإعلام تبرير ما حدث بعدة مبررات ، منها إلغائها لأسباب أمنية، وأن الدعوات كانت فردية وغيرها من الذرائع التي تعبر عن صدمة في صفوف إعلام الانقلاب.
من جانبهم رأي رافضو الانقلاب فيما حدث انتصارا لهم ؛ خاصة وأن أعدادهم كانت بالملايين في مختلف أنحاء الجمهورية في نفس الجمعة ، مؤكدين أن ما حدث يثبت وعي الشعب المصري وعدم انزلاقه لمستنقع الحرب الأهلية التي أرادها قادة الانقلاب.

 

*رجل مبارك ”أحمد عز” يعلن خوض انتخابات البرلمان

أعلن أحمد عز، أمين التنظيم في الحزب الوطني الديمقراطي، الحاكم إبان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، والذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وجاءت الخطوة بعد ساعات من تقديم بلاغ للنيابة العامة المصرية يطالب بحرمانه من الترشح.
وقال بيان صادر عن عز، أحد أبرز الوجوه بالحزب الوطني، والذي تم حل بحكم قضائي عقب ثورة يناير، إنه قرر خوض الانتخابات البرلمانية، ووعد أهالي دائرته الانتخابية بمدينة السادات بالمنوفية (دلتا النيل/شمال) بـ”إحداث طفرة تنموية كبرى“.
وفي وقت سابق اليوم، تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ للنائب العام القاضي هشام بركات، يطالب فيه بحرمان عز من الترشح لانتخابات مجلس النواب القادم.
وعلل صبري، في البلاغ طلبه، بسبب ضلوع عز في إفساد الحياة السياسية وتمسكه بإعمال أحكام المادة الأولى من المرسوم بقانون رقم 344 لسنة 1952 بشأن جريمة إفساد الحياة السياسية المعدل بموجب المادة 1 من المرسوم بقانون رقم 131 لعام 2011 عن جريمة إفساد الحياة السياسية والتي يترتب عليها الحرمان من الترشح للانتخابات أو الانتماء لأي حزب سياسي.
ومطلع الشهر الماضي، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر، أيمن عباس، أن انتخابات مجلس النواب (البرلمان) ستبدأ يوم 21 مارس /آذار المقبل، وتنتهي 7 مايو/ آيار المقبل، قبل أن يعلن بعد ذلك فتح باب الترشيح يوم 8 فبراير/ شباط الجاري.
وبرأ القضاء المصري، أحمد عز من عدة قضايا في تهم تتعلق بـ “الفساد والتربح واستغلال النفوذ والاحتكار” بعد أكثر من ثلاث سنوات قضاها محبوسا احتياطيا على ذمة تلك القضايا.
واشتهر أحمد عز، بكونه أحد كبار رجال الأعمال في مصر، لا سيما في صناعة الحديد، وبقربه من جمال مبارك، النجل الأصغر للرئيس الأسبق، ونظرت إليه المعارضة في مصر باعتباره الممول الأول لحملة كانت تروج لتوريث جمال مبارك حكم مصر، كما شغل منصب أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي، قبل أن يستقيل في 29 يناير/ كانون الثاني 2011 بعد أيام من اندلاع الثورة في محاولة لتهدئة الشارع، غير أن الاحتجاجات تصاعدت بشدة قبل أن تجبر مبارك نفسه على التخلي عن الحكم في 11 فبراير/شباط من العام نفسه.

 

*ايران: ”الإخوان” ارتكبوا العنف لكننا نرفض تصنيف الجماعة ”إرهابية

رفض نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اعتبار الإخوان المسلمين جماعة “إرهابية“.
ونقلت وكالة أنباء “إيرنا” الرسمية عن عبد اللهيان، في كلمة له خلال اجتماع حضره مسؤولون من إيران ومصر في مقر وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت، قوله ” لا نقبل بإدراج الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، ويمكن أن يكون بعضهم أقدم على أعمال عنف، ولكن ذلك لا يعني أن جميع الإخوان المسلمين إرهابيين“.
وأضاف أن “الإخوان المسلمين جزء من المجتمع المصري، ويجب النظر بواقعية حيال ذلك”، مشيراً إلى أن بلاده مستعدة للتعاون مع مصر من أجل إعادة العلاقات إلى طبيعتها بين البلدين، وأن إيران ومصر تعاونا بخصوص قضايا الإرهاب وسوريا والعراق، في العام الأخير.
وتطرق عبد اللهيان إلى تباين وجهات النظر بين البلدين، مبيناً أن تلك المشاكل يمكن أن تُحل عن طريق المحادثات، مضيفاً ان “رؤى البلدين المشتركة حول المسائل الإقليمية والدولية، تشهدا تقارباً يومياً“.
وأشار عبداللهيان إلى الدور الهام لمصر حول التطورات في فلسطين، معرباً عن ثقة إيران بضرورة بقاء القضية الفلسطينية كأهم مسألة في العالم الإسلامي إلى حين أخذ جميع الفلسطينيين لحقوقهم.
وفي الشأن اليمني أوضح عبد اللهيان أن أمن اليمن هام للغاية من أجل أمن إيران والمملكة العربية السعودية، منوهاً أنه تبادل وجهات النظر حول ذلك مع وزير الخارجية السعودي “سعود الفيصل“.
وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2013، أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان جماعة إرهابية” وجميع أنشطتها “محظورة”، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية، شمالي البلاد، الذي وقع قبل هذا الإعلان بيوم واحد وأسفر عن مقتل 16 شخصا، رغم إدانة الجماعة للحادث، ونفيها المسؤولية عنه.

 

*17 محافظا جديدا يؤدون اليمين الدستورية أمام السيسي

أدى المحافظون المصريون الجدد (حكام الأقاليم)، اليمين الدستورية، اليوم السبت، بمقر رئاسة الجمهورية، شرقي القاهرة، أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وقال علاء يوسف، المُتحدث باسم الرئاسة المصرية، لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن “السيسي اجتمع مع المحافظين الجدد، بعد حلف اليمين، لاستعراض أولويات العمل بالنسبة لهم خلال المرحلة المقبلة“.

ونقل التلفزيون المصري، لقطات مسجلة لحلف اليمين، للمحافظين البالغ عددهم 17 محافظا (من إجمالي 27 محافظة)، بالإضافة عدد من نواب المحافظين بينهم 3 سيدات للمرة الأولى.

وضمت قائمة المحافظين الجدد كل من:

هاني يوسف المسيري محافظا للإسكندرية (شمال)

علاء فتحي أبو زيد محافظا لمطروح (شمال غرب)

ياسين حسام الدين طاهر محافظا للإسماعيلية (شمال شرق)

مجدي نصر الدين حسن محافظا لبورسعيد (شمال شرق)

إسماعيل عبد الحميد طه محافظا لدمياط (دلتا النيل/ شمال)

أسامة حمدي عبد الواحد محافظا لكفر الشيخ (دلتا النيل/ شمال)

رضا عبد السلام إبراهيم علي محافظا للشرقية (دلتا النيل/ شمال)

هشام عبد الباسط عبد الرحمن عيد محافظا للمنوفية (دلتا النيل/ شمال)

محمد على أحمد على سلطان محافظا للبحيرة (دلتا النيل/ شمال)

حسام الدين إمام عبد الصمد محافظا للدقهلية (دلتا النيل/ شمال)

سعيد مصطفى كامل محافظا للغربية (دلتا النيل/ شمال)

خالد زكريا إمام محافظا للجيزة (غرب العاصمة)

وائل محمد نبيل مكرم محافظا للفيوم (وسط)

محمد حلمي إبراهيم سليم محافظا لبنى سويف (وسط)

أيمن محمد عبد المنعم محافظا لسوهاج (جنوب)

محمد السيد بدر محافظا للأقصر (جنوب)

ياسر الدسوقي عطية محافظا لأسيوط (جنوب)
كما شملت الحركة الجديدة، تعيين 3 سيدات نائبات للمحافظ لأول مرة، وهن منال عوض ميخائيل نائبا لمحافظ الجيزة (وسط)، وجيهان عبد الرحمن نائبا لمحافظ القاهرة، وسعاد عبد الرحمن نجا الخولي نائبا لمحافظ الإسكندرية (شمال)، بالإضافة إلى إبراهيم نصر نائبا لمحافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية.
وبحسب بيان الرئاسة، طلب السيسي، من المحافظين، “العمل على وضع الحلول المبتكرة وغير التقليدية للمشكلات التي تعوق مسيرة التنمية بالمحافظات، مع التواصل المباشر مع المواطنين للتعرف عن قرب على احتياجاتهم“.
وشدد الرئيس المصري، بحسب البيان، على أن “أولى المهام المكلف بها المحافظين الجدد ونوابهم هى المتابعة الميدانية المستمرة للأوضاع بالمحافظات وتحقيق الأمن والاستقرار فيها، فضلاً عن رعاية المواطنين والتواصل معهم في سبيل توفير الخدمات اللازمة لهم، إلى جانب تحسين مستوى الخدمات المُقدمة للمواطنين والارتقاء بها، بما يحقق المتطلبات الأساسية لأبناء شعب مصر العظيم، ويسهم في تحقيق آمالهم وتطلعاتهم نحو العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية“.
وكان علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، قال، في بيان له الخميس الماضي، إن “السيسي أقرّ القائمة النهائية لحركة المحافظين (حكام الأقاليم) الجدد، التي قدمها له إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء“.
وجرى آخر تعديل لحركة المحافظين إبان حكم الرئيس السابق المؤقت عدلي منصور، حيث أجرت الحكومة تغييرًا للمحافظين شمل 25 محافظا جديدا، مستبعدا أي من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، وكان يشغل 12 منهم مناصب محافظين، إلى جانب قيادات من الجيش أثناء حكم مرسي.
واستقال جميع المحافظين المنتمين لجماعة الإخوان من مناصبهم عقب عزل مرسي يوم 3 يوليو/ تموز 2013.

 

 

الانقلاب يسحق الغلابة . . الاثنين 19 يناير. . موجة ثورية جديدة

عسكر ما يحكمشالانقلاب يسحق الغلابة . . الاثنين 19 يناير. . موجة ثورية جديدة

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مجهولون يقومون بحرق سيارة لشرطة الانقلاب بمدينة ‏المنيا‬ مساء الليل

 

*اعتقال 4 في اعتداء أمن الانقلاب على مسيرة ليلية بـ”دلجا”

هاجمت قوات أمن الانقلاب من الجيش والشرطة، مسيرة حاشدة لأهالي قرية دلجا التابعة لمركز دير مواس بمحافظة المنيا، ضمن فعاليات أسبوع “تقدموا للحرية والكرامة”، وأطلقت قوات أمن الانقلاب الغاز المسيل للدموع والخرطوش على المشاركين بالمسيرة، وتم اعتقال 4 من المتظاهرين من خلال الأكمنة التي تمت أقامتها في الشوارع الجانبية.

*ضنك” تدعوا لموجة ثورية ثانية ضد الغلاء

قالت حركة “ضنك” إنه لازال المصريون يدفعون ثمن قرارات الحكومة الحالية، وانهيار الاقتصاد المصري، وفشلها فى مواجهة التحديات، والنهوض بالبلاد، ليتحمل الشعب المصري أخطاء الحكام طوال عقود طويلة دمروا فيها الاقتصاد وبددوا الحقوق والحريات وسحقوا الفقراء، وأصبحت الثروة تتحرك في اتجاه واحد إلى أعلى لترقد في بنوك وحسابات الفسده والتكيات المملوءة برائحة دماء وعرق المصريين، بينما يحاصر الفقر والجوع والظلام والظلم عشرات الملايين من أبناء الوطن.

ودعت حركة “ضنك” في بيان لها اليوم، إلى موجة ثانية لرفض موجة الغلاء التى تئن تحت طئتها البيوت المصرية، والتى طالت كافة نواحى حياة المواطن المصري من مأكل ومشرب ، ومواصلات ، ودواء، وفواتير كهرباء وغاز ومياه، في ظل تجاهل تام من النظام الانقلابي، وفى ظل سياسيات لاتخدم إلا رجال الأعمال الفاسدين ، غير عابئة بما يلحق بالمواطن المصري من معاناة .

و بدأت الحركة بتنظيم عدد من الفعاليات اليومية السلمية فى مختلف محافظات مصر، وذلك تعبيرا عن رفضهم لما وصلت إليه أحوال البلاد من فقر، وظلم اجتماعي، وفساد، وارتفاع أسعار، وغيرها من مظاهر تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين، ومن أجل عودة كرامة المواطن التي باتت أرخص شيء في الوطن، وارتفاع الأسعار الجنوني الذى فاق إمكانات المواطنين، وغيرها من المشكلات التي يعانى منها المواطن.

 

*مجهولون يحرقون دراجة نارية تابعة لمرور المنيا

اضرم مجهولون النيران في دراجة بخارية تابعة لإدارة مرور المنيا بعد إلقاء زجاجات المولوتوف الحارقة عليها أثناء توقفها أمام مدرسة ناصف بمدينة المنيا، مما أدى إلى احتراق الدراجة بالكامل.
وقال مصدر أمنى رفض ذكر اسمه، إن مجهولين قاموا بإلقاء زجاجات المولوتوف على الدراجة البخارية مما أدى إلى تفحمها بالكامل.

 

*وفاة مسنة بعد إضرابها عن الطعام منذ أكتوبر الماضي تنديدا باعتقال ابنها وحفيديها

توفيت اليوم الإثنين والدة المعتقل أشرف عبد الهادي الدسوقي المعتقل بتاريخ ١٨ مايو 2014م وحكم عليه بالسجن لمدة سنة بوادي النطرون.
وجدة المعتقل أحمد أشرف ٢٣ سنه المحامي ودارس الماجستير والذي تم اعتقاله من شهر مارس في العام الماضي والمحكوم عليه بتاريخ ٤- يناير – 2015 م . بعشرة سنين ومعتقل تعسفيا بسجن المنصورة .
وجدة الطفل أحمد جمعة البالغ من العمر 17 عام الذي اعتقل تعسفيا من شارع جيهان بمدينة المنصورة يوم 25- يناير – 2014م . مما يقرب عاما تقريبا أثناء ذهابه لشراء دواء لأمه المريضة بالسرطان من صيدلية الطرشوبي. كما اثبت ذلك في تحقيقات النيابة. وتم الحكم عليه يوم ٢٣ – يونيو – 2014 م . بـ 10 سنوات.
يذكر أن الجدة أضربت عن الطعام منذ عيد الأضحى في شهر أكتوبر الماضي وكانت ترفض أخذ المحاليل اعتراضا منها على اعتقال ابنها وحفيديها !!

 

*في سيناء.. الجيش يضرب والمسلحون يتطورون

يبدو أن الحملات العسكرية والأمنية التي شنها الجيش المصري على سيناء لم تأت أكلها، فبدلا من القضاء على تنظيم أنصار بيت المقدس تطورت عمليات الأخير وبايع تنظيم الدولة الإسلامية، وغير اسمه إلى جنود الخلافة في ولاية سيناء”.

ووصفت القاهرة هذه العمليات بأنها “حرب لتطهير سيناء من الإرهاب والخارجين عن القانون والمهربين، والقضاء على الأنفاق الحدودية التي تورد الإرهاب لسيناء”.
ولم يدرك أهالي سيناء تطور تلك الجماعات بمحاربة الجيش إلا بعد ظهور الكمائن المسلحة على الطريق في أماكن مختلفة بمدينة الشيخ زويد ومنطقة الجورة ورفح المصرية وقرى اللفيتات والمقاطعة والتومة، وهي التي تقع تحت سيطرة المسلحين وتتعرض لقصف مكثف من الجيش.
ويتساءل أبو بكر المنيعي -من قرية المهدية برفح- عن أسباب تطور تلك الجماعات رغم العمليات المتكررة للجيش والتي خلفت مئات القتلى وآلاف المشردين وعشرات المنازل المدمرة.

كمائن المسلحين
ويروي المنيعي قصته مع أحد كمائن “ولاية سيناء” بالقول إنه كان متجها من مدينة الشيخ زويد إلى منطقة الجورة، واستوقفه كمين مسلح يرفع راية تنظيم الدولة، ولاحظ انتشارا كثيفا للمسلحين.
وتابع أن بعض الأهالي لا يخافون من هذه الكمائن، بل يمر عبرها هاربون من كمائن الجيش التي ربما تقتلهم أو تعتقلهم عشوائيا.
واللافت أن كمين المسلحين وكمين الجيش لا يبعدان عن بعضهما سوى نحو 1500 متر في بعض المناطق، حسب المنيعي.

ونشرت “ولاية سيناء” اليوم الاثنين عبر صفحتها على موقع تويتر صورا تظهر المسلحين في صحراء سيناء وأخرى لسيارات رباعية الدفع وأسلحه وعتاد.
أبو البراء المصري -أحد سكان سيناء- يقول إن حملات الجيش “باتت تستهدف الأبرياء والنساء وبيوتا خالية، وتوسع سيطرة المسلحين في سيناء دليل على عدم تعرض التنظيم لضربات قاسية أدت لتراجعه“.

رفع التحدي
وفي منطقة الجورة التي يوجد بها بعض كمائن المسلحين، قالت إحدى ساكنات المنطقة -وهي أم بلال زريعي- إنها مرت منذ أسبوع بكمين للمسلحين، وكانت تلك المرة الأولى التي تراهم فيها.

ووصفت السيدة كمين المسلحين بأنه يحوي سيارات رباعية الدفع ورايات سوداء، وأنهم يفتشون السيارات ويبحثون من خلال الهويات عن أسماء مطلوبة لهم تعمل مع الجيش في حملاته الأمنية، أو رجال من الأمن يرتدون الزي المدني، مثلما حدث مع الضابط أيمن الدسوقي الذي اعتقله الأسبوع الماضي المسلحون عند أحد الكمائن بمدينة رفح المصرية، وعثر على جثته لاحقا في قرية المهدية جنوب رفح.

ويلخص أحد المقربين من تنظيم “ولاية سيناء” في جنوب الشيخ زويد عدم تأثر المسلحين بالحملات الأمنية قائلا : “الجيش يستطيع القول إنه انتصر علينا عندما يتمكن أفراده أو عناصر الشرطة السير على الطرقات من دون المدرعات والدبابات“.

 

*السيسي يكشف عن نيته في سحق الغلابة: “لابد من إلغاء الدعم نهائيا

أكد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، أن إلغاء الدعم بشكل كامل أمر لا مفر منه، ولكن شريطة عدم تأثر الفقراء والبسطاء، على حد تعبيره.
وقال السيسي – خلال لقائه بالإعلاميين المرافقين له في أبو ظبي -: إن مصر لن تقف على قدميها، وتنتقل إلى مصاف الدول المتطورة إلا عقب إلغاء الدعم، الذي يعتبر حملا ثقيلا على كاهل الميزانية، مع دراسة السبل التي تكفل عدم تأثر الفقراء.
يذكر أن ميزانية الجيش وصلت في العام المالي الحالي إلى 48 مليار جنيه بزيادة بلغت أكثر من 10 مليار جنيه.

 

*تسريب يكشف أسماء الإعلاميين العاملين لصالح السيسي

بثت قناة “مكملين” الفضائية تسريباً جديداً من مكتب عبد الفتاح السيسي، يمثل فضيحة جديدة لنظام الانقلاب العسكري وتورط الجيش في التأثير على وسائل الاعلام، حيث أن التسريب عبارة عن حوار بين كل من اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي، وبين العقيد أحمد علي الذي نفاه السيسي الى إحدى الدول الأفريقية عبر تعيينه ملحقاً عسكرياً في إحدى السفارات المصرية.


وبحسب التسريب الذي بثته القناة مساء الاثنين 19-01-2015″ فان كامل يطلب من المتحدث العسكري أحمد علي أن يوعز للإعلاميين التابعين لهم أن يبدؤوا حملة على القنوات التلفزيونية للدفاع عن السيسي، وأن يزعموا بأن هناك حملة تستهدف السيسي.

ويقول كامل بأن الفكرة جاءت بناء على لقاء انتهى لتوه بينه وبين المشير، حيث يطلب كامل من علي أن يكتب الأفكار المطلوب ان يقوم الإعلاميون المحسوبون على الجيش وعلى السيسي أن يقوموا بترويجها على المشاهدين، ومن بين هذه الأفكار أن البناية السكنية التي أثارت ضجة لأن السيسي كان يشغلها قبل توليه الرئاسة ليست سوى “سكن إداري للجيش والسيسي يستخدمها كواحد من ضباط الجيش”.

وبدا واضحاً من سياق الحديث أن المكالمة الهاتفية حدثت قبل الانتخابات الرئاسية، وأن السيسي كان قلقاً مما يتم تداوله بين الناس، حيث طلب كامل من أحمد علي ان يطلب من الاعلاميين أن يتساءلوا على الشاشات: “إحنا ليه بنعمل في رموزنا كده؟.. فيه حملة بتستهدف المشير السيسي، بيرضيك كدة يا شعب مصر؟”.

وكشف التسريب عن عدد من الاعلاميين والقنوات ممن يعملون لحساب المشير السيسي، حيث أورد اللواء كامل اسم الاعلامي أحمد موسى، ووائل الأبراشي، وابراهيم عيسى، وذكر بالاسم قناة أون تي في.

كما أضاف اللواء عباس كامل: “عندك رولا، وعندك البت بتاعتنا عزة مصطفى، ومحمود سعد”، ورولا هي الاعلامية رولا خرسا المذيعة في قناة صدى البلد التي كانت تهاجم الثورة المصرية منذ اندلاعها في يناير 2011، ولطالما كانت تدافع عن الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وربطت قناة “مكملين” التي بثت التسريب بين ما جاء على لسان اللواء كامل قبل الانتخابات بفترة وجيزة، وبين تسريب آخر انفردت به شبكة “رصد” على الانترنت في بداية العام 2014 وتحدث فيه السيسي عن “أذرع إعلامية” من أجل الترويج للجيش والانقلاب، وهو ما يعني أن السيسي نجح في تأسيس أذرع إعلامية، ليست سوى الأسماء التي تم الكشف عنها على لسان اللواء كامل في حديثه مع أحمد علي.

وأكدت قناة “مكملين” أن التسجيل يعود الى الأول من نيسان/ أبريل 2014 صباحاً، مؤكدة أن “الأذرع الإعلامية” بدأت بالتنفيذ على الفور مساء اليوم ذاته، وذلك بدليل أن الاعلامية نائلة عمارة تحدثت بالكلام الذي طلبه اللواء عباس في حلقتها مساء اليوم ذاته على قناة “القاهرة والناس”.
وتالياً نص التسريب والمقطع الصوتي له:

وفيما يلي النص الكامل للحوار الذي دار بين الطرفين:
عباس كامل: ملاحظين ان في حملة ابتدت تشتغل لمحاولة تشويه صورة المشير السيسي
عباس كامل لأحمد علي: عايزين نوصل للناس هل ده بقى يعجبك كدا يا شعبنا يامصري يعجبك الراجل اللي ضحى علشانك بعمله وكلام من ده
عباس كامل لأحمد علي: تقولوا الشقة ستة وستة ألف وستة ب وكلام من ده أنتوا عاوزين وزير دفاع يقعد فين ؟!
عباس كامل : وبعدين تتكلموا على العجلة.. ويطلع صحفي يقول كذا، ويحاول يزج بالقوات المسلحة هوا ده اللي جناه السيسي.. عيب
عباس كامل لأحمد علي: المشير ده راجل من أول لحظة قالك أنا بحترم كل اللي موجودين.. كل الموجودين
عباس كامل لأحمد علي : السيسي رجل شجاع متميز حر مصري وطني
ليه مبنحافظش عليها.. انت شايف الكلام .. أنت بتكتب ولا لأ
عباس كامل لأحمد علي : ازاي تسيبوهم يقعدوا يشككوا فيه ويشككوا في ناس.. الناس المحترمة اللي مشفناش منها الا كل خير
عباس كامل لأحمد علي : السيسي يعمل ايه وهوا في في الحالة الموقف فيه ده وهو مهدد هوا وولاده وبناته وأحفاده
عباس كامل لأحمد علي : عاوز الأمور تتناول كدا .. أحمد موسى بقى على وائل الإبراشي على إبراهيم عيسى على… على… على…على..على
عباس كامل لأحمد علي : والعيال بقى بتوع الأون تي في على أماني على هنا على هنا على بتاع.. تمام
عباس كامل لأحمد علي : إيه المشكلة يعني.. انتوا متخيلين إن ناس زي دي هتغلط ولا هتزور ولا هتعمل ولا هتسوي
عباس كامل لأحمد علي : وقول بقى على القصة بتاعة الحملة وإن في لايحة داخلية معمولة للحملة بنتظم كل حاجة
عباس كامل لأحمد علي : ده مطلق الحرية للشعب المصري.. عاوز يديني.. مش عاوز ميدينيش
عباس كامل لأحمد علي : عاوزين نعمل حالة كدا يا أحمد ونهيج بيها الناس يعني وهيا بتتقال يهيجوا بيها الناس .. الشعب
عباس كامل لأحمد علي : عندك رولا وعندك البت بتاعتنا عزة مصطفى
ومحمود سعد مش هنا.. انت عارف.. قولتلك إن محمود سعد كلمني
عباس كامل لأحمد علي : وبعدين في النهاية نبقى لبسنا العمة ان في حملة مدبرة ضد السيسي
عباس كامل : محمود سعد قالي يا سيادة اللوا واحشني وأخبارك ايه
وأيه يا جماعة في ايه.. قولت له في إيه.. وقابلت مين
عباس كامل: قالي أنا عملت إيه ياجماعة ما احنا اتفقنا واتقابلنا وأنا محب ومؤيد.. قلت له يااا محمود احنا مبنزعلش من حاجة
عباس كامل : قلته عموما شوف الأسبوع الجاي لو تحب نشوفك وكدا ونقعد.. تحت أمرك وكدا
عباس كامل لأحمد علي : نسيبه دلوقتي ..وماله.. وماله مش هيخسر إن شاء الله لغاية الانتخابات وبعدين يبقى يدينا بالجزمة
عباس كامل لأحمد علي : اعمل حالة مش لازم في كله النهاردة .. يعني عندك مثلا نائلة عمارة .. النهاردة ..عندك أسامة كمال
عباس كامل لأحمد علي : كلم رولا.. كلم محمود مسلم .. كلم الواد اسمه ايه .. ” الحسيني
عباس كامل لأحمد علي : كلم إبراهيم عيسى وقوله الراجل ( السيسي) مستاء جدا وصعبان عليه إن الناس تعمل فيه كدا
عباس كامل لأحمد علي: المشير مش عاوز من الناس حاجة.. هوا لو عاوزينه دلوقتي يسحب ترشيحه هيسحب وهيقعد في بيتهم مش عايز حاجة.
عباس كامل : المشير مش عايز حاجة خالص ولا انتخابات ولا نيلة ولا زفت ولا كلام من ده .. إنما ليه الإهانة وليه التشكيك لييه

 

*ميليشيات الانقلاب تعتقل عضوًا بائتلاف ثورة 25 يناير بأسوان

واصلت ميليشيات الانقلاب العسكري سياستها الإجرامية، وقامت باعتقال الناشط السياسي أمير ممدوح عضو ائتلاف ثورة 25 يناير بمحافظة أسوان وأحد شباب الثورة البارزين، وذلك من منزله بالقاهرة.

 

وهو أحد المشاركين في ثورة يناير المجيدة، ومن ضمن من هتفوا بميدان المحطة المعروف الآن بميدان الشهداء ضد دولة مبارك القمعية، ليهتف من أعماق قلبه: “يسقط يسقط حكم العسكر“.

 

تأتي هذه الإجراءات من ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي، على مستوى الجمهورية قبل موجة ثورة يناير القادمة في محاولة لتخويف الثوار والشعب المصري بعدم النزول ضد العسكر في الميادين.

 

*حديث الساعتين لمرسي في قضية “التخابر” .. 4 دفوع و3 اتهامات

بدأت محاكمة الرئيس المصري محمد مرسي، قبل أكثر من عام، في 3 قضايا، بزخم إعلامي كبير، ما لبث أن هدأ كثيرا، ثم استعاد بعض الزخم أمس في قضية “التخابر” التي تنظرها محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة القاضي شعبان الشامي.


فبعد فترة من الانحسار الملحوظ في عدد المتابعين لجلسات محاكمته من الإعلاميين، كان الحضور بالأمس كبيرا بشكل ملحوظ، بعد أن وعده القاضي لمرسي في جلسة سابقة بالسماح له بالترافع عن نفسه في جلسة (الأحد).

وتدفق الإعلاميون على القاعة حاملين الأوراق والأقلام فقط، بعد أن وضع القاضي ضوابط إجرائية لحديث مرسي، أهمها أنه قصر التغطية المصورة على التليفزيون المصري، ليبدأ الرئيس الأسبق في “الحادية عشر و10 دقائق” مرافعة استمرت لساعتين، حضرها مراسل الأناضول، وخرج منها بالتحليل التالي:

** مدة المرافعة

استمرت مرافعة مرسي ساعتين كاملتين، بدء من الحادية عشر وعشر دقائق، وانتهت في الواحدة وعشر دقائق بالتوقيت المحلي.

وكعادة الرئيس مرسي في تقسيم حديثه إلى مقدمة ومتن وخاتمة، كان حريصا على ذلك في مرافعته عن نفسه بالأمس.

وأخذت مقدمة مرسي، التي حدد فيها ما قال أنها ضوابط شرعية وقانونية وأخلاقية ستحكم حديثه، مدة 35 دقيقة، وتحدث 80 دقيقة في المتن، واختتم حديثه في خمس دقائق.

وكان الإطار الزمني لحديث مرسي قد أثار جدلا في بداية الجلسة، حيث طلب مرسي الحديث لثلاث ساعات، فاعترض القاضي، وقال: ” 15 دقيقة تكفي، انت ستتحدث في القضية فقط، والمحكمة لا دخل لها بالسياسة “.

فرد مرسي: “سأعرض وجهة نظري وأنت ترى ما ترى”، وتدخل المحامي المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عنه، وطلب من القاضي السماح له بالحديث لنصف ساعة، ثم تدخل المحامي كامل مندور وطلب من المحكمة السماح للرئيس الأسبق بالحديث وفق مقتضيات الموضوع وعدم تحديد سقف زمني”، وفق مراسل الأناضول.

**الدفاع عن نفسه

خلال مرافعته دافع مرسي عن نفسه في أربعة مواضع:

1-قال إنه لم يهن القضاء، كما يشاع عنه في الإعلام، واستشهد على ذلك باعتقاله في مايو/أيار عام 2006 إبان حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، خلال مشاركته في مظاهرة منددة بإجراءات اتخذتها السلطة التنفيذية تجاه القضاة.

2-نفى ما تداولته وسائل إعلام حول ارتدائه “قميصا واقيا من الرصاص” خلال ظهوره في ميدان التحرير يوم الجمعة 29 يونيو/حزيران 2012.

وكان مرسي قد ظهر في الميدان ليقسم اليمين الدستورية أمام الجماهير في ميدان التحرير قبل أن يقسمه بشكل رسمي أمام المحكمة الدستورية العليا يوم 30 يونيو.

وقال مرسي حينها إنه يقف بين الجماهير، غير خائف على نفسه، وفتح (بذته) بكلتا يديه، كإشارة إلى ثقته في أنه لن يلحق به ضررا طالما أنه بين الجماهير التي انتخبته، غير أن أحد القيادات الأمنية (لم يسمه) ظهر في قناة تليفزيونية (عقب الانقلاب) وقال إن مرسي كان يرتدي القميص الواقي من الرصاص.

3- دافع عن إصداره للإعلان الدستوري الثاني في نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2012 ، والذي تسبب في حدوث اعتراضات، كان من نتيجتها أحداث الاتحادية في ديسمبر من العام نفسه.

وقال مرسي: “كان من مصلحتي ترك البلد بدون مجلس شعب، ويصبح التشريع معي، ولكن كنت أريد بلد بها دستور حتى أحمي المؤسسات وأحمي الدولة من الفوضى، ولذلك أصدرت الإعلان الدستوري“.

4-دافع عن اتهامه بـ “أخونة الدولة”، وقال: “يا ليتنا قمنا بذلك، لم يكن قد أصابنا ما أصابنا “.. وتابع متسائلا: “من يتهمونا بهذا الاتهام اسألهم : هل كان وزير الدفاع إخوانيا؟ .. هل كان وزير الداخلية إخوانيا؟ .. هل رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات الباقي في منصبه إلى الآن إخوانيا“.

**ثلاثة اتهامات

ومن الدفاع إلى الاتهام، وجه مرسي ثلاثة اتهامات آثارت الجدل:

1-اتهم جهة سيادية كان يرأسها قائد الانقلاب (في إشارة للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي الذي كان يرأس حينها جهاز المخابرات الحربية)، بأنها استخدمت أشخاص تابعين لها احتلوا غرف الفنادق المطلة على ميدان التحرير، وهم المسئولون عن قتل المتظاهرين.

وقال إن هذه الحقيقة توصلت لها لجنة تقصي الحقائق التي شكلها وتسلم تقريرها في 31 ديسمبر/كانون الأول 2012.

وأوضح مرسي أنه لم يتسرع في إلقاء القبض على “قائد الانقلاب” رغم تقرير لجنة تقصي الحقائق، وانتظرت الاجراءات القانونية، حتى تبقى المؤسسة العسكرية مصانة.

2-اتهم مرسي محمد زكي، قائد الحرس الجمهوري، بـ”الخيانة” لأنه لم يقم بدوره في الدفاع عنه، وهو ما ينفي بعض التقارير التي كانت تتحدث عن رغبة بعض ضباط الحرس في الدفاع عنه، ولكن مرسي هو من طلب منهم ألا يدخلوا في قتال مع الجيش.

وقال مرسي خلال المحاكمة: “الحرس الجمهوري منذ جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك (رئيسان راحلان وثالث أسبق)، أنشىء لحماية رئيس الجمهورية من الجيش خوفا من الانقلاب عليه، وليس من الناس والشعب، ولكن ما حدث معي غير ذلك“.

وتابع: “أنا قلت لمحمد زكي وهو يلقي القبض علي، أنا الرئيس، فمن يعطيك الأمر ؟ فرد قائلا: انت تريدني أن أحارب الجيش؟“.

3-اتهم المجلس العسكري بتعمد حل مجلس الشعب في مارس/آذار 2012، وقال إن حكم بطلان الانتخابات الصادر عن المحكمة الدستورية الذي استند إليه المجلس العسكري، كان معد سلفا.

وقال مرسي إن هناك اجتماع ضم رئيس مجلس الشعب سعد الكتاتني مع رئيس الوزراء حينها كمال الجنزوري وسامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة، لاحتواء أزمة نشبت بين الحكومة والبرلمان، على خلفية رفض البرلمان بيان الحكومة، بما يترتب على ذلك من ضرورة استقالتها.

وأوضح مرسي أنه خلال اللقاء قال الجنزوري منفعلا: “هناك طعن على انتخابات مجلس الشعب في أدراج المحكمة الدستورية، ويمكن أن يظهر هذا الطعن الآن، وننهي هذه الضجة، وهو ما حدث في شهر مارس”، حسب قوله.

**صلب قضية التخابر

بناء على طلب مرسي من رئيس المحكمة، فإنه لن يتطرق للتهم الواردة في القضية، وسيترافع عن نفسه في حدود إثبات عدم جواز محاكمته أمام هيئة المحكمة بتشكيلها الحالي، لأن محاكمة رئيس الجمهورية لها إجراءات يحددها الدستور، وهو لا يزل رئيسا للجمهورية.

وخلال حديث مرسي بعد المقدمة، لم يتطرق إلى هذه النقطة إلا في دقيقتين، قال خلالهما إن مبارك تنحى عن السلطة بإجراء دستوري وفوض المجلس العسكري.

وتابع: “في التاريخ المصري، فإن الملك فاروق ترك السلطة بناء على وثيقة تنازل عن العرش لابنه أحمد فؤاد الثاني، واستمرت مصر ملكية حتى عام 1953 حين تولى محمد نجيب السلطة، وحتى حين ترك محمد نجيب السلطة وتولى عبد الناصر كان ذلك – أيضا – بإجراء دستوري ، وهو ما لم يحدث معي”، وفق مراسل الأناضول.

وأضاف أنه لم يتنح ولم يوقع على وثيقة تنازل عن السلطة، وبناء عليه فإنه لا يزل رئيسا للجمهورية“.

وفي ختام مرافعته أراد مرسي الحديث في صلب الاتهامات، فرفض القاضي تطرقه لذلك، لعدم اعترافه بالمحكمة، كما أشار إليه محامو هيئة الدفاع من خارج القفص الزجاجي بألا يفعل ذلك.

لكنه قال في صلب الاتهامات جملة واحدة: “يتهموني بالتخابر مع حماس، وهذا شرف كبير“.

**مفردات المرافعة

1-استخدم مرسي الآيات القرآنية سبع مرات والأحاديث النبوية مرتين، وذلك خلال حديثه عن الضوابط الشرعية التي ستحكم حديثه.

2-استخدم أبيات الشعر مرة واحدة، وكانت هذه الأبيات من تأليف الشيخ يوسف القرضاوي ، وتتحدث عن دعوة جماعة الإخوان المسلمين ومؤسسها حسن البنا.

3-تجاهل ذكر اسم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، واستخدم وصفه بـ” قائد الانقلاب”، بينما وصف مبارك بـ “السيد الرئيس الأسبق“.

4-استخدم اسم حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين مرتين، الأولى عند الحديث عن الضوابط الأخلاقية، عندما قال: “بالرغم مما تعرضت له شخصيا، وتعرضت له دعوة الإخوان بداية من حسن البنا، لأكبر عملية تشوية وطمس للحقائق، إلا أنني لن أرد على ذلك بمثله“.

أما المره الثانية عندما اختتم مرافعته بأبيات من الشعر تمدح الإمام البنا.

5-تحدث عن ثورة 25 يناير ثلاث مرات، الأولى وهو يشير إلى الظروف التي هيأت لقيام الثورة، والثاني وهو يشير إلى أنها ثورة شعبية شاركت فيها كل فئات الشعب المصري، وليس الإخوان وحدهم، ومره ثالثة وهو يدعو المصريين إلى التوحد على أهدافها في ذكرى الثورة بعد أيام.

 

*السيسي يتوجه إلى السعودية بعد ختام زيارته للإمارات

توجّه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، إلى المملكة العربية السعودية، عقب زيارة للإمارات استمرت يومين، بحسب موقع التليفزيون المصري الرسمي.


فيما قالت مصادر مطلعة إن زيارة السيسي للسعودية، تستغرق عدة ساعات، وتأتي للاطمئنان علي صحة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملك السعودية، ثم يعود إلى القاهرة.

وكان الديوان الملكي السعودي أصدر، في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بيانا قال فيه: “دخل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض لإجراء بعض الفحوصات الطبية“.

وبعدها بيومين، قال الديوان الملكي إنه تبين بعد إجراء الفحوصات الطبية للعاهل السعودي وجود “التهاب رئوي” استدعى وضع أنبوب مساعد على التنفس بشكل مؤقت وتكلل هذا الإجراء بالنجاح.

وأجرى العاهل السعودي في 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2012، عملية جراحية في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض لتثبيت رابط بفقرات الظهر بعد أن اكتشف الأطباء وجود تراخٍ به.

ومنذ إجراء العملية يغيب العاهل السعودي عن أي مناسبات رسمية خارج المملكة، كان آخرها القمة الخليجية في الدوحة يوم 9 ديسمبر / كانون الأول الماضي، وصار ولي العهد السعودي، الأمير سلمان بن عبدالعزيز، يترأس غالبية جلسات مجلس الوزراء بالمملكة.

والعملية الجراحية الأخيرة هي رابع عملية جراحية للملك في السعودية خلال عامين، وسبق أن أجرى عملية جراحية مماثلة في المستشفى نفسه لإعادة تثبيت تراخي الرابط المثبت حول الفقرة الثالثة في أسفل الظهر في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

 

*أبناء مبارك” يطالبون الشعب المصري بالاعتذار

لم يبق سوى أن يعتذر شهداء ثورة 25 يناير للرئيس المخلوع حسني مبارك”.. بهذه الكلمات رد إيهاب الصاوي شقيق الشهيد مصطفى الصاوي أحد شهداء الثورة، على حملة التوقيعات التي أطلقها أنصار مبارك، لمطالبة الشعب المصري بالاعتذار له قبل أسبوع من حلول الذكرى الرابعة لتلك الثورة.
وقال الصاوي : “أعتقد أن النظام الحالي، يقف وراء تلك الدعوات، باعتباره الامتداد الطبيعي لنظام مبارك، الذي نجح المصريون في إسقاط رأسه، وفشلوا في اقتلاع جذوره، المتمثلة في الجيش والشرطة والقضاء والإعلام“.
وتابع “ليس غريبا أن يطالب البعض بتكريم مبارك، بعد حصوله هو وجميع قتلة الثوار على البراءة، فقد أصبحت الثورة مجرد مؤامرة إخوانية للسيطرة على الحكم، وأصبح كل من شارك فيها معتقلا أو شهيدا أو مطاردا“.

بر الأبناء
وكان عدد ممن يُسمون بـ”أبناء مبارك”، قد دشنوا حملة لجمع مليون توقيع للمطالبة بتكريم مبارك، بالتزامن مع الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، مطالبين الدولة المصرية والشعب بـ”الاعتذار لمبارك”، وإقامة احتفال كبير لتكريمه بعد أن برأه القضاء من جميع التهم الموجهة إليه.

ولاقت الحملة استنكارا في الأوساط السياسية، حيث اعتبرها بعض السياسيين محاولة بائسة من رموز الفساد في عهد المخلوع لإيجاد مكان لهم في المشهد السياسي”، في حين تقدم آخرون ببلاغ للنائب العام لإعادة محاكمة مبارك.

لكن سهام هاشم منسقة “حملة تكريم مبارك” دافعت عن فكرة الحملة، واصفة الرئيس المخلوع بأنه “رجل وطني من الطراز الأول، لذلك سنجوب محافظات مصر كلها لجمع التوقيعات“.

وقالت سهام في تصريحات صحفية “إن الرئيس مبارك رجل لا يعوض، وحاكم لن يتكرر، ولذلك فتكريمه واجب وطني، وخاصة أن الكثيرين ظلموه”، مضيفة أن له بعض الأخطاء “لأنه ليس نبيًّا معصومًا لكنه لا يستحق السجن“.

وذكرت أن الحملة ستقوم بإرسال التوقيعات إلى المسؤولين في الدولة “لإقناعهم بهذا التكريم، وإذا لم تستجب الدولة لذلك، فسنذهب بهذه التوقيعات إلى الرئيس مبارك، ونقبل يديه شكرًا على ما قدمه لمصر وشعبها، ليعلم أن الكثيرين يحبونه ويعشقونه“.

احتفال بالعسكر
في المقابل أكد “رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية” ممدوح المنير، أن رجال مبارك داخل أجهزة الدولة “قد تضرروا كثيرا من ثورة يناير، بعد أن كانوا يعيشون على المال الحرام في عهده، وهم يريدون أن يقولوا للجميع لقد انتصرنا وخرج مبارك من السجن وعادت دولته من جديد“.

وأضاف : “هؤلاء لا يحتفلون فقط ببراءة مبارك، وإنما بعودة دولة العسكر مجددا، وما بقي من ثورة يناير، هم الثوار الموجودون في الشوارع والميادين، والذين جعلوا قادة الانقلاب مرعوبين من أربعة أصابع، وجعلوا حكم العسكر عاريا بطغيانه وظلمه أمام جميع مؤيديه قبل معارضيه“.

وفي إطار الردود على تلك الحملة تقدم عدد من قيادات “تحالف التيار الديمقراطي” بمذكرة طعن للنائب العام المساعد، المستشار هشام سمير، طالبوه بإرفاقها بمذكرة طعن النيابة على أحكام البراءات الصادرة في حق مبارك، ونجليه، ورجل الأعمال حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه الستة، في قضية قتل الثوار في موقعة الجمل.

وأكد التحالف في بيان صحفي، أن هيئة المحكمة شككت في كل أدلة الثبوت والشهود، وتنكرت لتقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن الأحداث التي واكبت ثورة 25 يناير، مطالبين بضرورة محاكمة مبارك من جديد نظرًا لمسؤوليته عن عدد من الجرائم التي تمت في عهده.

 

*هل يسعى السيسي للتصالح مع الإخوان؟

كشفت مصادر مطلعة داخل جماعة الإخوان المسلمين عن سعي النظام المصري الحالي للتصالح مع الجماعة عبر ياسر علي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في عهد الرئيس محمد مرسي، بغية تحقيق استقرار في البلاد قبل المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في مصر في مارس/آذار المقبل، تشمل اعتراف الإخوان بالسلطة الحالية، مقابل عودتهم للحياة السياسية والإفراج عن المعتقلين.
ووفق تصريحات إعلامية لمصادر الإخوان، فإن علي التقى وزير الداخلية ومدير الأمن الوطني، للتوصل لتهدئة، إلا أنه رفض، مما دفع وزير الداخلية لتهديده بالاعتقال. كما التقى علي بعدها بالكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، الذي طلب إقناع الإخوان بوقف المظاهرات والانخراط في العملية السياسية، ليرد علي بأن التظاهر لم يعد قرار الإخوان، وأنه أصبح خيارا شعبيا.
وفي المقابل نقلت صحيفة اليوم السابع الموالية للسلطة عن ما وصفتهم بمصادر مقربة من ياسر علي، قوله إنه لم يتلق أي اتصالات حكومية للتفاوض مع الإخوان، وإنه منذ خروجه من السجن لم يتحدث مع أي طرف في أمور سياسية، وإنه قرر الابتعاد عن السياسة والتفرغ لعمله.
وكان ياسر علي قد أفرج عنه بشكل مفاجئ في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعدما سُجن لمدة 11 شهرا، بتهمة “التستر على رئيس الوزراء هشام قنديل الصادر ضده حكم قضائي بالحبس سنة”.

رغبات ودوافع
ويرى نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية، مختار غباشي، أن كلا الطرفين الإخوان والنظام “يحتاج المصالحة لأسبابه الخاصة”.

وقال: “السلطة تواجه اضطرابات في الشارع وتسعى لمزيد من التعاطف الدولي معها خاصة بعد خطاب البرلمان الأوروبي الذي طالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين وتوسيع دائرة الحريات”.
وبخصوص جماعة الإخوان، قال غباشي إنها “تحتاج إلى فك الحصار عنها عبر الإفراج عن المعتقلين وعودتها للحياة السياسية”، مؤكدا أن المشهد السياسي يحتاج إلى سرعة التوافق بين النظام والإخوان”.
وعن صحة سعي النظام للمصالحة مع الإخوان، رجّح غباشي “رغبة الإخوان في بث رسالة لإثبات قوتها وتأثيرها في الشارع ومن ثم فالنظام يسعى للتصالح، كذلك عرض النظام المصالحة على ياسر علي لضمان هدوء المشهد السياسي، وكل الترجيحات واردة طالما استمر الصراع المرئي والخفي بين الطرفين”.
ولكن المحلل السياسي محمد محسن أبو النور، يؤكد “أن ثمة مفاوضات بشكل ما تمت وتتم بشكل خفي بين السلطة والإخوان، فحالة السيولة التي تمرّ بها البلاد مع احتمالية العودة إلى المعادلة الصفرية بين الدولة القديمة والمعارضة -وفي طليعتها الإخوان- تفضي إلى ضرورة التوصل لتسوية شاملة لكل الملفات العالقة”.

حدود وقيود
وفسر أبو النور تسريب الإخوان لمساعي النظام للصلح، بـ”رغبة الجماعة في ضخ دماء في الحالة الثورية بين عناصرها الميدانيين، خاصة أن ثورة 25 يناير سيعلن عن وفاتها حال تراجع الإخوان المسلمين عن تصدر المشهد الثوري”.

أما يسري العزباوي الباحث في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، فنفى صحة سعي النظام لمصالحة الإخوان. وقال “منذ الإطاحة بمرسي والإخوان يسعون للمصالحة مع النظام وليس العكس، إلا أن سعيهم يلقى الرفض لأنهم لا يملكون شيئا للمساومة”.

وأضاف “الإخوان يسعون إلى إثبات تأثيرهم على الأرض عبر الترويج لأخبار السعي للتصالح معهم”، مؤكدا “انعدام أثرهم الشعبي، وفي حال مباحثات التصالح فيجب أن تتم بشروط وقف العنف الإخواني واعتذار الجماعة للمصريين على أخطائها وتجديد الفكر الإخواني والتعهد بممارسة العمل العام عبر جمعية خيرية أو حزب مدني”.