الأحد , 29 نوفمبر 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : اقتحام

أرشيف الوسم : اقتحام

الإشتراك في الخلاصات

ولاية سيناء تفجر وتقتحم حاجز الصفا بالعريش ردا على تفتيش الجيش للنساء على الحواجز. . السبت 19 مارس. . السيسي زعيم الديكتاتورية الوحشية

بيان ولاية سيناء العريشولاية سيناء تفجر وتقتحم حاجز الصفا بالعريش ردا على تفتيش الجيش للنساء على الحواجز. . السبت 19 مارس. . السيسي زعيم الديكتاتورية الوحشية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* ولاية سيناء تفجر وتقتحم حاجز الصفا جنوب العريش ردا على تفتيش الجيش للنساء على الحواجز

 

 

*ضابط مفرقعات بـ سيناء يصرح بأن جميع أفراد وضباط كمين الصفا بـ العريش قتلو اثر الهجوم، واعتبر الامر فشل أمني

 

*سماع إطلاق رصاص آلى ومتعدد مع دخول ساعات الحظر بالشيخ زويد ورفح

 

*ارتفاع حصيلة هجوم العريش إلى 13 قتيلا و8 مصابين

ارتفعت حصيلة هجوم مسلحين على كمين “الصفا” الأمني بجنوب العريش إلى نحو 13 قتيلًا بينهم 4 ضباط و 8 مجندين وإصابة 8 مجندين آخرون.

وأكدت مصادر طبية وصول 12 جثة بينها 4 لضباط برتب مختلفة و8 مجندين ، بالإضافة إلى 8 مصابين من ضحايا الهجوم العنيف على الكمين بمنطقة جنوب العريش

وحسب المصادر فإن الجثث والمصابين نقلوا على متن سيارات إسعاف إلى المستشفى العسكري بالعريش.
وأوضحت المصادر إلى أن اشتباكات متقطعة تدور حتى الآن بين المسلحين وقوات الأمن بمنطقة الصفا الواقعة على الطريق الدائري بجنوب العريش وسط حالة من الاستنفار الأمني.

وصرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية، أنه تم إطلاق قذيفة هاون على كمين الصفا الكائن بالطريق الدائرى بدائرة قسم ثالث العريش .

وأوضحت الداخلية، أن الحادث أسفر عن مقتل 13 من رجال الشرطة ( ضابطان ، وفرد شرطة ،و 10 مجندين ) وتقوم الأجهزة الأمنية بتمشيط موقع الحادث .

 

 

*كثافة الرصاص يحول دون وصول سيارات إسعاف لموقع انفجارات العريش

حالت كثافة إطلاق الرصاص دون وصول سيارات الإسعاف إلى منطقة الطريق الدائرى جنوب العريش بشمال سيناء بعد حدوث عدة انفجارات مدوية.

وقال مصدر طبى أن دويا كثيفا لأعيرة نارية يحول دون وصول سيارات الإسعاف إلى منطقة «الصفا» على الطريق الدائرى جنوب العريش، حيث تم ابلاغ الإسعاف بالتوجه إلى تلك المنطقة.

يشار إلى أن انفجارات متتالية هزت المنطقة بجنوب العريش، فيما أطلقت ارتكازات الأمن دفعات متتالية من الأعيرة النارية سمعت أصداءها من مسافات بعيدة فى أكثر من موقع

 

 

*وفاة معتقل سياسي جديد بسجن المنيا

توفي سجين سياسي من جماعة الإخوان المسلمين، اليوم السبت، داخل سجن المنيا شديد الحراسة، نتيجة “أزمة صحية”، و”إهمال طبي“. 

السجين يدعى سيد محمد علي جلال 47 سنة، شعر بهبوط حاد في الدورة الدموية، وحال نقله إلى مستشفى السجن لفظ أنفاسه الأخيرة وتم نقل الجثة إلى مستشفى المنيا العام واستدعاء ذويه لاستلام جثته“.
يذكر أن “السجين محبوس على ذمة قضية متهم فيها عناصر بجماعة الإخوان، ومحكوم عليه (بشكل غير نهائي) بالمؤبد (25 عاما) في قضيتي قتل وتجمهر“.

المتوفي كان يعاني من مرض تليف كبدي، وتوفي نتيجة إهمال طبي بسبب منع دخول الأدوية المقررة له، ومعاناته من بعض الأمراض المزمنة، وإهمال في سبل الرعاية الصحية والطبية داخل محبسه“.

 

 

*اعتصام دفاع الطبيبة المعتقلة لمنعه من حضور التحقيقات

أعلن دفاع الدكتور بسمة رفعت، المتهمة بتمويل عملية قتل النائب العام السابق هشام بركات، بدء اعتصامه أمام مقر نيابة أمن الدولة؛ احتجاجا على منعه من حضور التحقيقات مع الطبيبة.

حيث حضرت الدكتورة، التي تم اتهامها في القضية رقم ٣١٤ أمن دولة، وكان مقررا اليوم السبت نظر تجديد الحبس، وبالفعل حضرت إلى مقر نيابة أمن الدولة، وحضر دفاعها الذي فوجئ بقرار منعه من الدخول وحضور التحقيق، وحاولت النيابة إجبار الدكتورة على حضور جلسة استكمال التحقيق دون محاميها.

ومن جانبه دعا مركز “الشهاب” نائب عام الانقلاب إلى التدخل، وتمكين المحامين من حضور التحقيقات في قضية من أهم القضايا التي شغلت الرأي العام.

 

 

*مطالب بحماية 5 شباب من التعذيب في “العقرب

طالبت منظمات وشخصيات حقوقية بحماية 5 من الشبان المسجونين هناك، حيث يتم تعذيبهم بشراسة داخل السجن، إضافة إلى إخضاعهم لتفتيش خاص مختلف عن بقية المعتقلين.

كما أكد شهود عيان أنه قبل أي زيارة أو جلسة أو عرض يتم تفتيش هؤلاء الخمسة 4 مرات بطريقة مهينة وغير آدمية، ويمر عليهم مجموعة من الضباط الذين يهددونهم بأنه لو خرجت منهم أي كلمة عن الوضع المتردي داخل السجن لوسائل الإعلام، فإنهم سوف يواجهون تعذيبا أشد قسوة.

والمسجونون هم “الدكتور أحمد الوتيدي أخصائي الجراحة، وأحمد صالح الطالب بآداب إنجليزي “21 سنة”، ومحمد أحمد عبد الودود الطالب بالفرقة الثانية بكلية التجارة “22 سنة”، ومحمد علي نوارج الحاصل على ليسانس آداب لغة إنجليزية، إضافة إلى سيد مصطفى العراقي.

 

 

*إحالة رئيس تحرير”اليوم السابع”و صحفيين اثنين بالجريدة للجنايات بتهمة نشر أخبار كاذبة

قررت محكمة استئناف الجيزة إحالة كلاً من الدندراوي الهواري ورانيا عامر الصحفيين باليوم السابع، وخالد صلاح رئيس تحرير الجريدة المؤيدة للانقلاب العسكري إلى محكمة الجنايات.

وأكد مصدر أن “صلاح” وصحفيي اليوم السابع متهمين بنشر أخبار كاذبة ومغلوطة بالجريدة والموقع الإلكتروني بشأن كشف الجهاز المركزي للمحاسبات عن حجم الفساد

 

 

*زوجة الصحفي المعتقل”محمد البطاوي”: لا نستطيع الطعن على قرارات تجديد حبسه منذ 277 يومًا

استنكرت رفيدة الصفتي، زوجة محمد البطاوي، الصحفي بجريدة أخبار اليوم،المعتقل بسجون الانقلاب، عدم إمكانهم الطعن أو تقديم استئنافات على قرارات تجديد حبسه، منذ 277 يومًا.

وقالت في تدوينه عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“: “القاضي أو المستشار أو وكيل النيابة أو الكائن اللي بينزل أمامه المعتقلين في عروض النيابة والجلسات بعد ما بيخلص ويسمع المحامين والمعتقلين – ده لو حصل يعني نادرًا لما يحصل- بييجي الدور عليه أنه يتكلم ويقول القرار في آخر الجلسة

وأضافت: “هل هو تجديد حبس أم إخلاء سبيل سواء بكفالة أو غرامة أو على ذمة قضية أو تدابير احترازية، لكن للأسف لسانه بيعلق والسوست بتاعته بتقف عن الكلام، وإيده بتتشل عن الكتابة، ويمشي ويسيب المحامين والمعتقلين في حيرة من أمرهم، طبعًا المعتقلين كده كده بيرحلوهم تاني على السجون، ومعاليه بيروح بيته ويأنتخ في سريره، والمحامين يتمرمطوا في النيابة من تاني يوم علشان يعرفوا القرار غير المعروف لأحد”.

وأكملت: “ممكن تنتظر علشان تعرف القرار بشكل رسمي 4 أو 5 أيام أو أسبوع .. على حسب مزاج القاضي اللي سوست لسانه علقت وايده اتشلت ومشي من غير ما حد يعرف القرار، يعني مثلا ‏محمد البطاوي كان عنده جلسة مفاجئة يوم الإثنين الماضي، لكن إلى الآن مفيش حد يعرف القرار بشكل رسمي، القرار متعلقش على الباب، كل القرارات اللي بيعرفها المحامين لغاية دلوقتي بتكون بشكل شفهي أو توقعات أو بيقولوا لسه مفيش قرار.

وواصلت: “وبالتالي أنت مش هتعرف تقدم طعن على القرار أو تقدم طلب للاستئناف على القرار لأنه غير معروف، وبالمناسبة محمد بقاله 9 شهور، وإلى الآن مش عارفين نقدم استئناف، الورق بيتم رفضه من البداية يعني لا يتم قبوله أصلا اللهم إلا بلاغات للمحامي العام بيقدمها المحامي أو نقابة الصحفيين ولا يتم النظر إليها أيضًا، محمد البطاوي معتقل منذ 277 يومًا لم نستطع خلالها الطعن أو تقديم استئنافات على أي قرارات صدرت بتجديد حبسه حتى الآن، وبيعاني من حساسية بسبب سوء التهوية ولم يتم نفله لأي مشفى حتى الآن”.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت على محمد البطاوي فجر 17 يونيو 2015 من منزله الكائن بمدينة طوخ ولم يُستدل على مكانه لمدة 4 أيام قبل أن يظهر فى سجن استئناف طرة وإحالته للمحاكمة بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

 

 

*شباب ضد الانقلاب”: اعتقال “الأولتراس” دليل فشل النظام

أعلنت حركة “شباب ضد الانقلاب” تضامنها مع “أولتراس أهلاوي”، بعد اعتقال 250 من أعضائه قبل مباراة الأهلي وريكرياتيفو الأنجولي بإستاد برج العرب، التي أقيمت بدون جمهور.

ودعت “شباب ضد الانقلاب” أعضاء “أولتراس أهلاوي” إلى أن ينطلقوا مصممين على هدفهم فى عودة روح الهتاف فى إستادات مصر، مثمنة أرواح شهداء أريقت دماؤهم من أجل هذا الكيان، وأعلنت الحركة أنها مع الجماهير فى مطالبهم، قائلة نقف جنبا إليكم فى نضالكم ضد سلطة غاصبة فى الحصول على حق من حقوقكم، ونوقن أن الدولة القمعية لن يهزمها إلا الشباب الحر”.

 وأشارت الحركة- في بيان تحت عنوان “إستاد برج العرب وهوس نظام هش”، أن الوطن لا يزال مسروقا بيد عصابة أبادت كل حر شريف غيور على وطن مذبوح، ولا زالت عصابة الانقلاب تستمر فى الانتهاك ضد شباب تنفس هواء الحرية، وذاق طعم الكرامة فى ثورته المجيدة في يناير ٢٠١١”.

وأشارت الحركة إلى أنه في الوقت الذي تقيم فيه أوروبا الأعراس استعدادا لبدء “أمم أوروبا”، وحضور مئات الآلاف من المشجعين إلى دوري الأبطال، وتألق اللاعبين المصريين فى رفع اسم مصر في المحافل الدولية، تصر الدولة القمعية على أن تعود بنا مئات السنين للخلف، ولا زالت لا تفهم إلا لغة القمع”.

وقالت الحركة، “نوقن أنهم يحفرون قبورهم بأيديهم، ففي الصباح يعتدون على عمال بوليفار المعتصمين لطلب أقواتهم، وعصرا يعتقلون مشجعي كرة القدم ويحولون الإستاد لثكنة عسكرية خشية تجمع الشباب، معلنين فشلهم المتواصل، ومبرهنين ببرهان جديد على قمعهم المتصاعد”.

 

 

*إخلاء سبيل قيادات اسلامية

قررت محكمة جنايات القاهرة إخلاء سبيل المتهمين في قضية “تحالف دعم الشرعية”، والمتهم فيها حسام خلف، ومحمد أبوسمرة، ومجدي قرقر، ومجدى حسين، وفوزي السعيد، وعبدالحميد جاد، ونصرعبدالسلام، وحسام عيد، ومحمد الطاهر.

كما قررت المحكمة إخلاء سبيل المتهمين في قضية “قناة مكملين“.

 

 

*تأجيل محاكمة 332 من رافضي الانقلاب “عسكريًا” بـ “أحداث المنيا” لـ 26 مارس

أجلت المحكمة العسكرية بمحافظة أسيوط، اليوم السبت، محاكمة 332 من رافضي الانقلاب الملفق لهم تهم اقتحام منشآت عامة بمراكز ملوي وبني مزار وديرمواس، بمحافظة المنيا، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، إلى جلسة يوم 26 من شهر مارس الجاري.

وقال مصدر قضائي في تصريحات له اليوم، إن قرار التأجيل جاء لاستكمال سماع شهود الإثبات، وأن المتهمين  الملفق لهم التهم موزعين على 4 قضايا، الأولى تضم 86 متهما باقتحام وحرق السجل المدني بمركز ديرمواس، والثانية تضم 185 متهمًا باقتحام محكمة ملوي، والثالثة تضم 54 متهماً باقتحام وحرق مكتب بريد مدينة ديرمواس، والرابعة تضم 17 متهماً بقطع خطوط السكك الحديدية وتعطيل حركة المواصلات بمركز بني مزار، وذلك خلال أحداث العنف التي شهدتها المحافظة، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة

 

 

*مستشار السيسي : “علينا تجويع الشعب وإعلان الطوارئ لإن المصريين مدللين ومرفهين

أعلن الدكتور أحمد عكاشة، المستشار الطبي لرئيس الانقلاب ورئيس الجمعية المصرية للطب النفسي، أنه طالب عبد الفتاح السيسي خلال أحد اجتماعاته بالمجلس الاستشاري بضرورة تجويع للشعب المصري للنهوض بالبلاد، بحسب وصفه.

وأوضح عكاشة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بأحد فنادق القاهرة تحت عنوان نحو رعاية مثلى للمريض النفسي أنه كذلك ناشد السيسي بإعلان حالة الطوارئ في البلاد، زاعما بأن الشعب المصري عاش منذ قديم الأزل مدللا ومرفها.

كما أكد عكاشة أنه طالب بألا يتعلم في الجامعة سوى 20% من خريجي الثانوية العامة وأن يتحول الباقي إلى التعليم الفني.

 

 

*الأسعار “تكايد” السيسي وترتفع 25%

شهدت أسعار السلع الغذائية ارتفاعًا بنسبة 25% بالسوق المحلية، بعد يوم من تصريحات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بإسناد مهمة ضبط أسعار المواد الغذائية وتوفير السلع الأساسية في الأسواق إلى “حزب القوات المسلحة“.

وقال أحمد يحيى، رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية، في تصريحات صحفية اليوم السبت: إن أسعار معظم السلع الغذائية ارتفعت بنسبة 25%، مساء يوم الجمعة الماضي، مشيرا إلى أن أسعار السلع الغذائية تشهد ارتفاعات منذ نحو 3 أشهر، لتصل الزيادة في الأسعار خلال هذه الفترة مجتمعة إلى نحو 60%.

وأشار إلى أن الارتفاع الجديد في الأسعار طال “الشاي والدقيق ومصنعات اللحوم ومكعبات مرق الدجاج والمنظفات الصناعية”، وسبقتها زيادة في أسعار سلع أخرى مثل الأرز الذي ارتفع بنسبة تزيد عن 100% خلال الأسابيع الأخيرة، مشيرا إلى أن تلك الزيادة ترجع إلى ارتفاع سعر الدولار بالسوقين “الرسمية والسوداء” على حد سواء.

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد قال، خلال كلمته يوم الخميس الماضي: “لن يكون هناك أي زيادة في أسعار المواد الغذائية، رغم الارتفاع الذي شهده سعر الدولار أخيرا“.

 

 

*نيويورك تايمز عن «ريجيني»: إعلام مصر تحدث عن كل شيء إلا قتله على يد الأمن

قالت صحفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير لها اليوم السبت، إنه منذ الإعلان عن العثور على جثة الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة، تحدثت وسائل الإعلام المصرية والحكومة والنواب عن سيناريوهات متعددة للحادثة، ما عدا السيناريو الذي ترجحه واشنطن وروما والعواصم الأوروبية الأخرى، وهو أن ريجيني تم تعذيبه وقتله بأيدي رجال قوات الأمن.

وذكرت الصحيفة أن حالات التعذيب من قبل قوات الأمن تزايدت في الشهور الأخيرة، مما أثار الجدل في عدد من الدول الغربية بشأن كيفية التعامل مع مصر.

ونقلت الصحيفة عن ميشيل دن، الباحثة في شؤون الشرق الأوسط بمركز “كارنيجي” للسلام الدولي، قولها إن “انتهاكات حقوق الإنسان والقمع السياسي يؤديان إلى الإرهاب والتطرف، والذي بدوره يقوض الاقتصاد وآفاق الازدهار“.

وأضافت دن: “هناك الكثير من علامات الاضطراب في الأجهزة الأمنية بعد عام 2011، كانت هذه الأجهزة متحدة لفترة ضد جماعة الإخوان المسلمين، ولكن الآن هم على خلاف فيما بينها”

وتابعت “هذه ليست قضية ريجيني وحسب، فإن السلطات المصرية مصرة على سحق مجتمع حقوق الإنسان، وإذا تمكنت من إغلاقها تمامًا، لا أحد سيعرف ماذا يحدث“.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى ما قاله عبد الفتاح السيسي من أن السلطات المصرية لا تدخر جهدًا، للتوصل للمتهمين بقتل ريجيني ومعاقبتهم.

واستطردت أنها مع ذلك ترى أنه “لا يوجد أمل في أن ينظر السيسي إلى صفوفه من المتهمين”، وذلك بسبب التصريحات التي أدلى بها إلى صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، وقال فيها “إن هناك أعداء لم يسمهم قاموا بهذه الجريمة من أجل الإضرار بالعلاقات بين البلدين“.

وذكرت “نيويورك تايمز” أن قرار الاتحاد الأوروبي يحمل قوة رمزية فقط، وتبقى معظم الدول الغربية حريصة على انتقاد علني لمصر، إذ إنها تضع في اعتبارها أن حتى أبسط توبيخ يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل غاضبة من بلد يحمل مصالح استراتيجية واقتصادية عميقة، وكذلك في مجال مكافحة الإرهاب.
وعددت الصحيفة أمثلة المصالح المشتركة مثل مرور السفن الحربية الأمريكية من قناة السويس، وبيع فرنسا مقاتلات الرافال إلى مصر العام الماضي، واستثمارات شركة “إيني” الإيطالية في مجال الغاز الطبيعي في مصر.

وأضافت أن “الغرب ينظر إلى مصر باعتبارها حصنًا قويًّا ضد تنظيم الدولة، الذي يقوى في سيناء وامتد إلى ليبيا“.

ونقلت الصحيفة عن مصدر من الخارجية الأمريكية، قوله: “إن جزءًا من المشكلة يكمن في أن الأجهزة الأخرى مثل الـ”سي آي إيه” ووزارة الدفاع، لا تضع حقوق الإنسان في أولوياتها في التعامل مع مصر“.

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، “نحن قلقون حول بعض الرسائل المتضاربة الصادرة من حكومة الولايات المتحدة، ومع ذلك فإن الاحتجاج على مقتل ريجيني أثار تركيزًا جديدًا على مشكلة الحقوق“.

 

*نيويورك تايمز”: صراع الأجهزة الأمنية وراء توقيت مقتل ريجيني

بات تورط الأجهزة الأمنية المصرية في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني مُسلَّما به في الدوائر الغربية، وهو ما دفع بعضها إلى طرح تساؤلات حول توقيت مقتل الباحث الإيطالي، وعلاقة ذلك بصراع الأجهزة الأمنية في عهد السيسي.

نيويورك تايمز” الأمريكية أكدت أن طبيعة الإصابات التي كانت على جثة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني دفعت المسؤولين الإيطاليين إلى استنتاج أن قوات الأمن المصرية متورطة في مقتله.

وقالت الصحيفة- في تقرير لها اليوم السبت- إن المسؤولين لاحظوا بعض المصادفات المثيرة للقلق، حيث تزامن يوم العثور على جثة ريجيني مع استقبال السيسي لوفد تجاري إيطالي، ومع لقاء ألبرتو مانينتي، رئيس جهاز المخابرات الخارجية الإيطالي، مع نظرائه المصريين في القاهرة، مشيرة إلى أن مسؤولين غربيين تساءلوا حول ما إذا كانت بعض عناصر الأجهزة الأمنية في مصر قد تعمدت إلقاء جثة ريجيني في هذا اليوم تحديدا لإرسال رسالة لإيطاليا أو حتى للسيسي.

وأضاف التقرير أن التحقيق في وفاة ريجيني يمكن أن يتوقف على تقرير التشريح الإيطالي لجثته، الذي لم يصدر بعد، والذي قد يجيب عما إذا كان قد تعرض للتعذيب لفترة طويلة، والذي من شأنه أن يشير إلى أنه اعتقل من قبل جهاز أمن الدولة.

وأكدت الصحيفة أن محاولات الضغط على مصر لتحسين أوضاع حقوق الإنسان والحريات، عن طريق وضع قيود على المساعدات العسكرية الأمريكية التي تتلقاها مصر والبالغة 1.3 مليار دولار لم تؤت ثمارها، مشيرة إلى أن الغضب تجاه مقتل ريجيني، أثناء دراسته للنقابات العمالية، سلط الضوء من جديد على مشكلة حقوق الإنسان في مصر.

 

 

*بيانات 20 متهما جديدا فى اغتيال النائب العام

نشرت مصادر صحفية أسماء 20 شخصا جديدا، قال انهم تورطوا فى عملية اغتيال النائب العام هشام بركات، الصادر بحقهم قرارات حبس احتياطى من نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، على ذمة التحقيقات فى القضية إضافة للعناصر المعلنة فى مؤتمر وزارة الداخلية.
ضمت الأسماء الجديدة كل من:
1-
عمر محمد محمد أبو سيد أحمد، محافظة كفر الشيخ.
2-
سعد فتح الله الحداد، محافظة البحيرة
3-
محمد يوسف محمد محمد، الشرقية
4-
إسلام حسن ربيع، البدرسين – جيزة
5-
محمد السيد محمد عبد الغنى، بور سعيد
6-
عمرو شوقى أحمد السيد، أسوان
7-
أحمد زكريا وهبة، المنصورة – الدقهلية
8-
متولي محمود محمود العفيفي، دسوق – كفر الشيخ
9-
عبد الرحمن جمال عبد العليم، دسوق – كفر الشيخ
10-
مصطفى رجب عبد العليم، المنوفية
11-
جمال خيرى محمود إسماعيل، المنيا
12-
علي مراد، المنيا
13-
على عبد الباسط فضل الله، البحر الأحمر
14-
أحمد مصطفى
15-
ياسر إبراهيم عرفات عرفات
16-
أحمد حمدى
17-
محمد الأحمدى محمود
18-
محمد الطاهر الطاهر، القاهرة
19-
حمدى جمعة عبد العزيز
20-
أحمد محروس سيد

 

 

*العفو الدولية”: إجراءات مصر ضد المجتمع المدني “انتقامية

انتقدت منظمة العفو الدولية الإجراءات التي تتخذها حكومة الانقلاب بحق عدد من نشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان في مصر، في إطار ما يعرف بقضية التمويل الأجنبي“.

ووصفت المنظمة، في بيان لها، الإجراءات بحق الناشطين “جمال عيد وحسام بهجت” بـ”الاستبدادية والانتقامية”، مشيرة إلى أن تلك الخطوة تهدف إلى شل المجتمع المدني في مصر، وهو ما لا يترك مجالا للشك في أن الحكومة تعتزم سحق حرية التعبير والتجمع.

وطالبت المنظمة الحكومة المصرية بالكف عن فرض تلك الإجراءات، وأن تضع حدا لهجومها على المدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ مؤكدة أن السلطات المصرية تسيء استخدام نظام العدالة كجزء من حملتها لاجتثاث آخر أثر للمجتمع المدني وإسكات الأصوات الناقدة.

وأكدت المنظمة ضرورة أن يقف المجتمع الدولي في صف المدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني المستقل، وأن يضغط على الحكومة المصرية لإنهاء مثل هذه الإجراءات المشددة.

 

 

*مجلة إيطالية: السيسي زعيم الديكتاتورية الوحشية

شنت صحيفة “إنترناسيونالي” الإيطالية هجوما حادا على قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي فى أعقاب الاعتراف بتورط النظام العسكري فى واقعة تصفية وتعذيب الشاب الإيطالي جوليو ريجيني فبراير الماضي، قبل أن يستجدي روما بأن الحادثة فردية وأن ملايين الطليان يزورون مصر سنويا وينعمون بالأمن والاستقرار.

وصدرت الصحيفة الإيطالية الغلاف بصورة مشوهة للسيسي وهو فى وضع انبطاح، تحت عنوان كبير  “الدكتاتورية الوحشية لزعيم الشرق الأوسط”، فى دلالة واضحة على حالة الغضب المستعر فى إيطاليا ضد النظام القاتل الذى طالت فاشيته أحد أبناء البلد الأوروبي فى القاهرة.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي غلاف المجلة بمزيد من السخرية والتهكم على توالي خسائر السيسي لحلفاءه فى الخارج بسبب حالة الغباء المسطرة على النظام، حيث كتب الإعلامي المطرود من دولة العسكر باسم يوسف: “غلاف مجلة إنترناسيونالي من أشهر مجلات إيطاليا، الحمد لله إن التآمر على علاقات البلدين ما جابش نتيجة”. 

واستثمر يوسف فى غباء أنصار السيسي، قائلا: “المجلة زي ماهو واضح بتشكر في رئيسنا العظيم وبتقول عليه كلام كويس قوي قوي قوي، بتقول إنه من أعظم الزعماء العرب و العالم وإننا محظوظين بأنه رئيسنا.. تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر «كل ده على الغلاف مكتوب»، انشروها يا جماعة خلوا كل الناس تفرح معانا”.

 

 

*من “شفيق” إلى “مشرف” و”الزند”.. صارت الإمارات قبلة الطغاة والفاسدين

تحولت الإمارات قبلة للطغاة وكل من توجه له تهم الفساد في العالم العربي والإسلامي، على مدار السنوات الخمس الماضية، بداية من استضافتها الرموز الفارة من الربيع العربي، وعلى رأسهم الفريق أحمد شفيق من مصر، ومحمد دحلان من فلسطين، وانتهاء باستقبالها للرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف والذي يواجه تهم بالمشاركة في قتل الزعيمة الباكستانية بنظير بوتو كما تمت تبرته في وقت سابق من تهم بقتل زعيم انفصالي، ويواجه تهم بالخيانة أيضًا.

وسبق استقبال الإمارات لمشرف بأيام استقبال وزير عدل الانقلاب الأسبق أحمد الزند على خلفية توتر علاقته بالنظام المصري، وإقالته  اثر اسائته للنبي صلى الله عليه وسلم في أحد تصريحاته الصحفية.

ونقلت تقارير صحفية المكاسب الإماراتية الاقتصادية من الفارين من الربيع العربي والتي تقدر بـ30 مليار دولار، بالإضافة لمساهمتهم في تحقيق أجندتها السياسية في العالم العربي، والتي ظهرت بشكل واضح في الانقلاب بمصر، ودعم الانقلابيين بليبيا واليمن، وإعادة رموز بن علي للسلطة في تونس.

 

مشرف في دبي

وصل الحاكم العسكري السابق لباكستان برويز مشرف أمس الجمعة لدبي لتلقي العلاج بعد رفع الحكومة حظرا على سفره بينما ينتظر محاكمة بتهم عدة من بينها الخيانة.

ويرى مراقبون أن رحيل مشرف، الذي واجه سلسلة قضايا في المحاكم منذ عودته إلى باكستان من منفاه الاختياري في 2013، مصدرا للاحتكاك بين الجيش ورئيس الوزراء نواز شريف.

و نشرت وسائل إعلام صورا لمشرف وهو يغادر منزله في موكب شديد الحراسة متوجها إلى المطار في كراتشي، ودخل المطار من مدخل مخصص للموظفين وتوجه إلى دبي على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات.

الزند يلحق بـ”شفيق” ويتجه لأبو ظبي

وسبق وصول مشرف” بيومين فقط وصول المستشار أحمد الزند، وزير العدل المصري المقال، لأبو ظبي، عقب توتر العلاقات بينه وبين النظام المصري.

وقامت السلطات المصرية بإقالة الزند على خلفية تصريحات له مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، ويرى المراقبون أن هناك أسباب أخرى تكمن وراء الإقالة من بينها علاقته بالفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي ورئيس الوزراء المصري الأسبق.

 

عمرة “شفيق” بالإمارات منذ 2013 وحتى الآن

ونشرت مواقع إماراتية تأكيدات أن شفيق استقبل الزند في قاعة كبار الزوار بالإضافة لمندوب من وزارة العدل الإماراتية.

يذكر أن المستشار أحمد الزند عمل بدولة الإمارات العربية المتحدة، بإمارة رأس الخيمة خلال الفترة من عام 1991 إلى عام 1993، ثم عمل بعد ذلك مباشرة مستشارا قانونيا لولى عهد إمارة رأس الخيمة حتى عام 1996.

وسبق أن توجه أحمد شفيق للإمارات عقب فوز الرئيس المصري محمد مرسي عام 2013 للإمارات، خاصة مع كشف تورطه في عدد من قضايا الفساد، وعلل “ِفيق” توجهه للإمارات بأنه لأداء مناسك العمرة.

وبرز دور الإمارات من خلال علاقات شفيق بالمجلس العسكري في الإعداد للانقلاب بمصر، وهو ما نجحت الإمارات في تنفيذه عام نهاية 2013 إلا أن إقامة شفيق بالإمارات استمرت خاصة مع تحييد المجلس العسكري المصري، وعلى رأسه رئيس النظام عبد الفتاح السيسي لدور آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المصري المعزول محمد حسني مبارك.

 

رغم فساده وعمالته الإمارات تستقبل دحلان وتعينه مستشارها للأمن القومي

يعد محمد دحلان من أبرز المتهمين العرب في قضايا فساد بل وعمالة للكيان الصهيوني، ممن وجدوا مكانًا رحبًا بالإمارات، ولم تكتف باستقبالهم بل أصبح الذراع اليمني لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وتم تعيينه مستشار للأمن القومي الإماراتي.

وعلى الرغم من تدرج دحلان في المناصب داخل حركة فتح، وفي السلطة الفلسطينية حتى عام 2008 إلا أن خلاف حاد مع رأسيي هرم السلطة الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض، دفع دحلان لينتقل للإقامة في الأردن، إلى أن استقر بت الحال مؤخرا في دولة الإمارات العربية.

وأصبحت تحركات دحلان بارزة في تخريب الربيع العربي، ومحاربة الحركات الإسلامية في المنطقة، والسيطرة على الإعلام العربي لصالح الأجندة الإماراتية رغم ما يواجهه من تهم بالفساد والعمالة.

 

أسرتي “صالح “و”الأسد

ولم يقتصر الأمر على استقبال الإمارات دحلان ورموز النظام المصري السابق، ولكن تستقبل الإمارات حتى الآن نجل الرئيس اليمني المخلوع أحمد علي عبد الله صالح والمتهم بجرائم حرب من قبل الأمم المتحدة مع والده، وآخرين من عائلة الرئيس المخلوع.

كما تضم الإمارات عدد من رموز عائلة رئيس النظام السوري بشار الأسد والمعروف بارتكابه مذابح جماعية في سوريا، من بينهم والدته أنيسة مخلوف التي توفيت الشهر الماضي، وأخته بشرى الأسد.

 

30 مليار درهم مكاسب الإمارات من الربيع العربي خلال عامين

ويضاف إلى تأثير الطغاة في خدمة السياسة الإماراتية الخبيثة بالمنطقة، ظهرت تأثيرات أخرى على لسان المسئولين الإماراتيين تكشف سبب تحول الإمارات لقبلة للطغاة أبرزها التأثيرات الاقتصادية.

حيث كشف رئيس الوزراء الإماراتي حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تصريحات له عام 2013 أن نحو 30 مليار درهم (8.2 مليارات دولار) تدفقت على الإمارات في العامين الأخيرين من بلدان تأثرت بانتفاضات الربيع العربي.

 

زفة دعائية للضبعة النووية. . السبت 21 نوفمبر. . الانقلاب يستورد دجاج مسرطن للمصريين

قرب قرب النووى الذكي مش هيروشيما ونجازاكي

قرب قرب النووى الذكي مش هيروشيما ونجازاكي

زفة دعائية للضبعة النووية. . السبت 21 نوفمبر. . الانقلاب يستورد دجاج مسرطن للمصريين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اقتحام قرية بالمنيا واعتقال 4 من رافضي الانقلاب

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، اليوم، قرية “التوفيقية” بأكثر من 8 بوكسات ومدرعة، وقامت بمداهمة منازل العديد من مؤيدي الشرعية وتحطيم وسرقة محتوياتها.

وأسفرت الحملة عن اعتقال 4 من الأهالي، هم: محمد علي طايع، طه مصطفى يونس، علي فتحي عبدالحليم، محسن شحاتة.

وتتعرض قرية “التوفيقية” لعمليات اقتحام مستمرة من جانب قوات امن الانقلاب، علي خلفية إصرار أهالي القرية على تنظيم فعاليات مناهضة لحكم العسكر.

 

 

* الانقلاب يقتل فتاة بالسويس

شهد مستشفى السويس العام حالة من الفوضى عقب وفاة مريضة، عجزت إدارة المستشفى عن توفير مكان لها بغرفة العناية المركزة، وحطم أقارب المتوفية عدة نوافذ ومكتب الأطباء ومقر المبيت , حيث تدني الاوضاع الامنية داخل المستشفى عقب الانقلاب على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي .

وكان مستشفى السويس العام قد استقبل يوم الخميس، المريضة ياسمين.م” 23 سنة، فى حالة إعياء شديد، وتبين بالفحص أنها تعانى من أنيميا حادة، وكان من المفترض أن يتم نقلها لغرفة العناية المركزة، إلا أن ذلك تعذر بسبب عدم وجود أماكن خالية بقسم العناية، وتدهورت حالتها الصحية وتوفت عصر أمس .

وعقب وفاتها قام شقيق المتوفية، ونجل خالتها و3 من أقاربهما بتحطيم الواجهة ونوافذ بعض الغرف بالمستشفى، وتعدوا بالسب على الممرضات متهمينهم بالتقصير والتسبب فى وفاة الفتاة. وقال الأطباء إن أهالى المريضة كانوا فى حالة هياج وصدمة بعد نبأ الوفاة، وحطموا سكن الأطباء، ومكتب الاستقبال، نوافذ عدة غرف، والتعدى بالضرب عليهم.

بينما سادت حالة تذمر بين الأطباء بالمستشفى العام وأضربوا عن العمل، بسبب كثرة وقائع الاعتداء عليهم، وأكدوا أن نقطة الشرطة بالمستشفى لا تقدم أى خدمات أمنية، إنما يتواجد بها فقط فرد شرطة ينحصر دوره فى تحرير محاضر بحوادث الطرق التى يتم نقل مصابيها للمستشفى وإخطار مديرية الأمن بذلك.

 

 

* الإنقلاب يلاحق عمال شركة مصر ايران في السويس

تفاقمت ازمة عمال شركة “مصر- إيران” للغزل والنسيج بالسويس، دون تحرك حكومة الانقلاب نهائياً حيث يتم تشريد 2500 عامل من ابناء السويس و نظم مساء الجمعة 20 نوفمبر عشرات العمال بشركة مصر إيران للغزل والنسيج وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة السويس للمطالبة بصرف حقوقهم المالية المتأخرة، حيث أنهم يتقاضوا أساسي المرتب فقط من توقف العمل بالمصنع في يونيو.

وأكد العمال من أمام مبنى محافظة السويس المطالبة بتدخل وزارة القوي العاملة بحكومة الانقلاب والمسؤولين بالمحافظة، لإنقاذ المصنع عقب إجبار إدارة الشركة للعمال على الإجازة بسبب الأزمات المالية.

وأشار العمال إلى أنهم لم يتسلموا راتب شهر سبتمبر حتى الآن، والذي كان من المقرر أن يتم صرفة من صندوق الكوارث والأزمات، بينما فوجئوا بأنه لم يتم صرف أي رواتب جديدة لهم من الصندوق، حيث اكتفى مسئولو الصندوق بصرف رواتب 3 شهور فقط وفقا للمتبع

وأشار العمال إلى أنهم لا يجدون ما ينفقونه على أسرهم، ويعيشون في وضع تجاوز حدود الفقر، نتيجة لتوقف المصنع، مضيفين أن هناك حالات طلاق بين زملائهم بسبب عدم القدرة على الإنفاق.

واضاف أحد العمال أن الوضع المالي الحالى للعاملين بالشركة والانهيار الرهيب فى الوضع الانساني دون تدخل من الحكومة ، ادي الى أكثر من 45 حالة طلاق بين العمال لعدم صرف الرواتب وتوقف العمل بالشركة وضياع اسرة مهدد بالحبس .

وكانت إدارة شركة “مصر- إيران” بالسويس، ، منحت جميع العاملين بها، ومجموعهم 2500 عامل، إجازة إجبارية منذ فترة ، بسبب الحجز على أموال الشركة بالبنوك، بجانب عدم توافر مستلزمات التشغيل من الأقطان.

 

 

*غرفة الدواء”: اختفاء 1000 صنف دواء من السوق المصرية

كشف أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، عن وجود نقص في 1000 صنف من الأدوية في السوق المحلي المصري، جراء امتناع بعض شركات الأدوية عن تصنيع هذه الأصناف لزيادة تكلفة مستلزمات الإنتاج.

وقال العزبي، في تصريحات صحفية، اليوم السبت إن حجم نواقص الأدوية بالصيدليات يصل إلى 1000 صنف دوائي بالصيدليات؛ وذلك نتيجة امتناع بعض شركات الأدوية عن تصنيع هذه الأصناف لزيادة تكلفة مستلزمات الإنتاج مقارنة بهامش الربح الذي تحققه الشركات.

وأشار العزبي إلى أن الغرفة تدرس حاليًا مع وزارة الصحة في حكومة الانقلاب معايير القرار الأخير الذي صدر بشأن تحريك أسعار بعض الأدوية مؤخرًا، مشيرًا إلى أن القرار يشمل العقاقير زهيدة الثمن.

يذكر أن حصة شركات قطاع الأعمال تراجعت إلى 7% خلال العام الماضي، بعد سيطرة الشركات الأجنبية المساهمة على السوق بنسبة 80%، ممثلة في أكثر من 30 شركة تضم مساهمين مصريين وأجانب، باتت تتحكم في أسعار الدواء للمواطن البسيط.

 

 

*فصل 1200 موظف برلماني معارضين للانقلاب

في حلقة جديدة من القمع، بدأت سلطات الانقلاب في إجراءات لفصل 1200 من موظفي البرلمان، بدعاوي اكتشاف انتماء بعضهم لتنظيمات “إرهابية”، وقال مصدر أمني أن المفصولين ينتمون إلى :”تنظيم الدولة الإسلامية“!

وتتهم سلطات الانقلاب المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين” وحركة 6″ أبريل” و”الاشتراكيون الثوريون”، وهي تيارات شاركت في ثورة 25 يناير2011، وأطاحت بنظام المخلوع مبارك، بـ “المشاركة في أعمال خارجة عن القانون تستهدف هدم الدولة“.

وقالت صحيفة “الوطن” الانقلابية، إن المرحلة الأولى من الاستغناء عن 234 موظفاً بالمجلس، ستبدأ خلال أيام، وسيجرى خلالها استبعاد 69 موظفاً، بعضهم بسبب “ثبوت تورطه في أعمال إرهابية خارج البلاد”، بحسب قول المصادر الأمنية.

كما سيتم إقصاء 27 موظفًا لانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين” و20 من تيارات سلفية، و7 من التيار “الاشتراكي الثوريوحركة 6″ أبريل”، كانوا وراء الاعتصامات والدعوات لتعطيل العمل التي شهدها مجلس النواب منذ ثورة “25 يناير“.

وتوقعت مصادر برلمانية أن يتم أيضا إزالة صورة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب الأخير، والموجودة حتى الآن ضمن صور رؤساء المجلس السابقين بمتحف البرلمان، في أعقاب تحريض إعلام الانقلاب برفع الصورة.

ويضم المتحف صور رؤساء مجلس الشعب المصري الـ 33 منذ تأسيسه، بداية من إسماعيل راغب باشا، وانتهاء بالدكتور محمد سعد الكتاتني، آخر رئيس للبرلمان المصري، والذي كان رئيسا لحزب “الحرية والعدالة” الذي حلته سلطة الانقلاب.

 

 

* تشريد 50 ألف عامل بعد توقف 2000 مصنع ببرج العرب

كشفت أزمة السيول الأخيرة بمدينة الإسكندرية، عن كارثة بحق ألاف العمال نتيجة استمرار توقف مصانع برج العرب بسبب ارتفاع ملوحة المياه.

وكان ما يقرب 2000 مصنع من مصانع المنطقة الصناعية ببرج العرب، قد توقفت عن العمل، بدءًا من الشهر الجاري، بسبب زيادة نسبه ملوحة مياه الشرب وسط تهديد عدد من المستثمرين بنقل مصانعهم إلى الخارج.

وكشف عضو بجمعية مستثمري برج العرب،رفض ذكر اسمه، إن رئاسة وزراء الانقلاب لم تلفت إلى شكوانا واصفًا الأمر بالمهزلة في التعامل مع مشكلة المياه ببرج العرب والتي تنذر بتسريح 50 ألف عامل وغلق المصانع.

وأضاف: إن خسائرنا بالملايين الجنيهات، خاصة  لمصانع الصناعات الغذائية  والتي بها شروط ومواصفات للمياه ومدى ملوحتها حتى يمكن استخدامها في الصناعات وإلا ستضر بالمنتج أو بالمواد الغذائية المنتجة والتي تؤثر بدورها علي صحة المواطنين.

جدير بالذكر، أن المهندس فرج عامر، الموالي للانقلاب ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فرجللو، قد هدد في تصريحات سابقة ،بنقل مصانعه خارج مصر، وتحت ضغط نفى الأمر، بعد شكوى تخاذل أجهزة المحافظة لتوقف المياه لعدم صلاحية المياه للاستخدام بسبب زيادة نسبة الملوحة .

 

 

* الاسكندرية : انقلاب سيارة ترحيلات شرطة و وفاة 3 أشخاص وإصابة 24

أفادت مصادر صحفية بمدينة الاسكندرية انقلاب سيارة ترحيلات قسم المنتزه أول ب‏الإسكندرية من أعلى كوبري أبيس يسفر عن وفاة ٣ وإصابة ٢٤ بعضهم بحالة خطرة وإصابة طاقم الحراسة المرافق لهم.

 

 

*مميش يفاجئ المنطق: انهيار الجنيه أمام الدولار يرفع إيرادات قناة السويس

بالرغم من التقارير اليومية التي تصدر عن تراجع إيرادات قناة السويس وانهيار سعر الجنيه أمام الدولار، ما أدى لتراجع الاحتياطي الاجنبي لأدنى مستوياته. زعم مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، فى تصريحات لصحيفة خاصة اليوم السبت، أنه لا يوجد تراجع فى إيرادات قناة السويس، قائلا “متصدقوش الكلام اللى بيتقال وهتسمعوا أخبار حلوة فى نهاية السنة عن الإيرادات“.

وأضاف “مميش” المعين من سلطات الانقلاب، أنه لا يوجد تخوفات من ارتفاع سعر الدولار، موضحاً أن شركة قناة السويس تتعامل مع البنك المركزى وتحول بالمصرى والفائدة تكون أكثر بعد ارتفاع سعر الدولار، قائلا:”بالتالي ارتفاع الدولار بيكسبنا فى قناة السويس“.

وأشار إلى أنه لا يوجد مستحقات مالية مع الشركات المتعاقدة مع قناة السويس، وتم دفع 95% من المستحقات، وما يتبقى سوى التسوية المالية النهائية، وهناك متعلقات لشركة قناة السويس مع الشركات الأخرى.

وكانت قد انخفضت إيرادات هيئة قناة السويس خلال شهر أكتوبر الماضي إلى 449.2 مليون دولار، مقابل 482.3 مليون دولار في نفس الشهر من العام الماضي، متراجعةً بنحو 33 مليون دولار، بنسبة 6.7%.

وأوضحت إحصائية الملاحة الدورية التي أصدرتها هيئة قناة السويس أن عائدات القناة بلغت خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية أكتوبر من العام الجاري 4 مليارات و337 مليون دولار، بتراجع بنسبة 3.9% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والتي وصلت إيراداتها إلى 4 مليارات و516 مليون دولار

 

 

*شرم” مدينة أشباح.. تعرف على إيرادات السياحة في عهد مرسي مقارنة بالانقلاب

تداول عدد من نشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لمطارات شرم الشيخ والغردقة والفنادق في المدينتين وهما خاويان على عروشهما، بعد هجرة آلاف السائحين من المدينتين بعد تفجير الطائرة الروسية التي قتل فيها 230 راكبا، ما أدى إلى حظر الطيران إلى مصر بقرار عدد من دول أوروبا.

وقال الصحفي الخبير في الشأن الاقتصادي علاء البحار خلال تدوينة له على صفحته بـ “فيس بوك” اليوم السبت: “مطار شرم الشيخ تسكنه الأشباح“.

مضيفا “فاكرين لما المستثمرين السياحيين حاربوا الرئيس مرسي وبيقولوا إن الاخوان خطر على السياحة.. ايه رأيكم في السياحة اللي السيسي جابها الأرض دلوقتي!!!!”.

وأوضح البحار أن السياحة في عهد مرسي حققت إيرادات ١٠ مليارات دولار وشهدت زيارة 12 مليون سائح، في حين تراجعت في عهد السيسي إلى نحو ٥.٥ مليار دولار في عام ٢٠١٣ ويتوقع أن تقل عن ٥ مليارات دولار هذا العام.

من ناحية أخرى قال عدد من العاملين في مجال السياحة بمدينة شرم الشيخ: “حالة من الحزن والشتات وقطع الأرزاق تسيطر علينا، جراء تداعيات حادث الطائرة الروسية وتعليق خطوط الطيران، الوصف لن يعبر عن حقيقة المشهد المأساوي الذي لحق بالمدينة التي تحولت لمكان مهجور لا زائر به ولا مطل، تكاد لا تسمع وقع قدم في ليل أو نهار“.

ووصف العاملون حالهم خلال شكوى أرسلوا بها لعدد من الصحف “أما عن حالنا فلم يختلف كثيرا عن حال المدينة من ضياع حيث تم إجبارنا على تقديم إجازات بدون راتب لمدة 3 أشهر“.

وأضافوا: “الإجراءات التي اتخذتها الدولة لاحتواء الأزمة الروسية غير كافية وغير مجزية على الإطلاق، هناك تقصير كبير من قبل وزارة السياحة التي لم تتدارك الأزمة حتى بزيارة من الوزير لروسيا، إلى جانب أن المؤتمرات وزيارات الوفود لشرم الشيخ لم تتخذ إجراءات وتدابير فعلية لاستيعاب مشاكل عمال هذا القطاع إلى جانب تراخي دور مكاتب تنشيط السياحة بالخارج التي لم يسمع لها صوت، لنقع نحن بالنهاية في حفر التسريب والفصل والطرد من اشغالنا نحن وأسرنا لشهور لا يعلم عددها إلا الله”.

 

 

*ارتفاع الدولار بالسوق السوداء مجددا

ارتفع الدولار بالسوق السوداء اليوم السبت بدعم مشتريات المستوردين، في الوقت الذي استقرت فيه الورقة الخضراء بالبنوك عند 783 قرشًا للبيع، و780 قرشًا للشراء، في حين بلغ سعر العملة الأمريكية بشركات الصرافة 788 قرشًا.

وقال متعاملون بالسوق الموازية إن الدولار قفز إلى 858 قرشًا لإقبال المستوردين عليه لاستيراد احتياجاتهم الخاصة في موسم الشتاء، خصوصًا مستوردى الملابس.

وقال مدير إحدى شركات الصرافة، إنه من المتوقع ارتفاع العملة الأمريكية إلى مستويات أخرى ما لم يتدخل البنك المركزى خاصة مع اقتراب موسم رأس السنة وأعيادها التي ترتفع فيها فاتورة الاستيراد.

 

 

*فشل عودة 15 صيادًا مصريًّا من ليبيا بسبب “خارجية الانقلاب

كشف نقيب الصيادين بكفر الشيخ،أحمد عبده نصار،عن توقف عودة 15 صياداً مصرياً محتجزين بليبيا بسبب تجاهل “خارجية الإنقلاب” فى الرد على إجراءات عودتهم دون جدوى.

وكانت السلطات الليبية،قد أفرجت، مساء امس الجمعة، عن 15 صيادا مصريا كانوا ألقوا القبض عليهم منذ 6 أشهر على متن مركب صيد وتغريمهم بما يوازي 75 ألف جنيه

وأضاف نصار، في تصريح صحفي، أن أسر الصيادين يحاولون تجميع مبلغ الغرامة المالية ودفعها إلى السلطات المحلية في ليبيا، لإتمام إجراءات الإفراج عن ذويهم.وندد بتجاهل وزارة الخارجية فى حكومة الإنقلاب فى عودة أبنائه للوطن بعد سجن 6 أشهر .

 

 

* صفوت حجازي في رسالة للثوار:الانقلاب تمييز لمن كان عمله لصالح الحق ومن كان عمله لصالح العسكر

أرسل الدكتور “صفوت حجازي ” رسالة لثوار مصر نشرتها صفحته الرسمية عبر فيسبوك ، أكد فيها أن انقلاب الثالث من يوليو تمييز لصفوف المصريين ، ومن كان يعمل لصالح الحق والوطن ، ومن كان يعمل لصالح نفسه و المجلس العسكري .

وطالب “حجازي” في رسالته الثوار بالصبر والثبات ، وأضاف أن الله لن يضيع جهودهم .

إليكم نص الرسالة :

ليعلم رفقاء الثورة ولينتبهوا أن ما حدث في 3 يوليو 2013 حتى الآن هو تمييز لمن كان عمله لصالح الحق والوطن ومن كان عمله لصالح أنفسهم والمجلس العسكري ونظام مبارك وطواغيته من بعده، وفي هذا تمييز عظيم فلقد علمنا المنافقين وعلمنا الصادقين وإن لنا ولهم يوم عظيم يوم نختصم جميعا لدى رب العالمين، وفي الدنيا لهم الخزي والذل المبين .

إثبتوا وصابروا وكابدوا فإن الله لن يضيّع عملكم وتضحياتكم ولن تذهب الدماء سداً و سيقتص الله ممن ظلم لمن ظلم وستضع الثورة أوزارها ويمكن الله لأهل الحق وينصرهم على أهل الباطل وهذا وعد الله أنزله على الأنبياء والرسل وجاء به نبينا صلى الله عليه وسلم…. صفوت حجازي  ” .

 

 

*انتحار مجند بالداخلية شنقا داخل حمام السجن

أقدم مجند بمدينة الشروق على الانتحار لشعوره بالظلم بعد صدور قرار بحبسه بهيئة الإمداد والتموين بوزارة الداخلية.

البداية عندما تلقى اللواء محمود خلاف، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إخطارًا من هيئة الإمداد والتموين بالشروق يفيد بالعثور على مجند مشنوقا داخل حمام السجن.

وبالانتقال والفحص، تبين أن المجند شعر بالظلم بعد صدور قرار بحبسه فقام بصنع مشنقة داخل الحمام، وأقدم على الانتحار حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

 

 

*حبس 9 أشخاص من 6 أبريل بتهمة “التظاهر” .. في ذكرى محمد محمود

قررت نيابة قصر النيل اليوم، السبت، حبس 9 أشخاص بتهمة التجمهر والتظاهر بدون ترخيص في إحياء ذكرى “أحداث محمد محمود” 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقال رئيس نيابة قصر النيل المستشار أحمد حنفي ، إن التحقيقات نسبت للمتهمين تهم “تعطيل المرور والتجمهر وحيازة مطويات وتظاهر بدون ترخيص“.

وكان عدد من الأشخاص نظموا الخميس الماضي تظاهرة إحياء للذكرى الرابعة “أحداث محمد محمود” بوسط القاهرة، رافعين لافتات ساروا بها أعلى كوبري أكتوبر.

وأضافت النيابة أن التحريات كشفت أن المتهمين “ينتمون لحركة 6 أبريل ونظموا مظاهرة تضم 50 فردًا، وقطعوا طريق كوبري أكتوبر أثناء توجههم إلى ميدان التحرير لإحياء ذكرى محمد محمود، ورفعوا لافتات مناهضة للدولة“.

 

 

*غموض حول اعتقال طيار مناهض للسيسي لدى توجهه لروسيا

يكتنف الغموض حادثة اعتقال العقيد طيار متقاعد هاني شرف، العضو المؤسس بحزب “البديل الحضاري المصري”، المناهض للانقلاب العسكري، بعد اصطحابه لجهة غير معلومة، في أعقاب توقيفه بمطار القاهرة الدولي، لدى توجهه إلى روسيا، الأربعاء، لزيارة ابنته التي تدرس الطب بإحدى الجامعات الروسية هناك، وفق بيان أصدره الحزب.

وندد الحزب بالقبض علي “شرف”، وقال إن اعتقاله تم بسبب أرائه السياسية المخالفة للنظام الحالي، وحمل سلطات الانقلاب المسؤولية الكاملة عن أمنه، وسلامته، مشددا على ضرورة إطلاق سراحه فورا.

وقال رئيس الحزب أحمد عبد الجواد إن فريق الدفاع المشكل من الحزب قدم صباح الخميس بلاغا للنائب العام، وبلاغا آخر لرئيس هيئة القضاء العسكري، يطالب فيهما بالإفصاح عن مكان احتجاز العقيد طيار متقاعد هاني شرف، القيادي بالحزب، بعد رفض السلطات الإفصاح عن مكان احتجازه، وعدم تمكين فريق الدفاع من التواصل معه، أو معرفة التهم الموجهة إليه.

وكشف عبد الجواد أنه علم من مصادر خاصة بتواجد شرف بأحد أماكن الاحتجاز بالمخابرات العسكرية بمدينة نصر، مطالبا بالإفراج الفوري عنه.

والعقيد طيار متقاعد “هاني شرف” من الضباط الذين انضموا لثورة 25 يناير منذ بدايتها، وألقي القبض عليه في أثنائها، وظل رهن الاعتقال بأحد السجون العسكرية، لمدة عام كامل، قبل الإفراج عنه، وإخلاء سبيله، دون توجيه أي اتهامات له.

ومن جهته قال مهند، نجل “شرف“: “والدي خرج من بيته الأربعاء الماضي، في الثامنة صباحا، متجها إلى مطار القاهرة في زيارة لشقيقتي التي تدرس في روسيا، ليستقل الطائرة المتوجهة إلى تركيا في تمام العاشرة صباحا، ومنها يُقلع إلى روسيا“.

وأضاف في تصريحات صحفية، “هاتفنا وهو في الجوازات، وقال إنه أُبلغ بأنه ممنوع من السفر بأمر من المخابرات الحربية، وظل هاتفه مفتوحا لمدة ساعة ونصف الساعة، وبعدها أُغلق، ولا نعلم شيئا عنه منذ ذلك الحين، وكل الجهات تنكر وجوده لديها، ونحن في حالة انهيار“.

وتابع: “والدي خرج هو ومجموعة من الضباط يهتفون في الميادين ضد المجلس العسكري (إبان رئاسة المشير حسين طنطاوي للمجلس)، وتعرض للسجن، وتم فصله من عمله، فلماذا يمنع عقيد طيار من السفر، من غير أي تهمة؟“.

واستطرد: “نحن عازمون على تقديم وثيقة اختفاء قسري للأمم المتحدة، لو لم يتم الإفراج عنه“.

وكان العقيد طيار هاني شرف روى لصحيفة “عربي21” يوم 24 كانون الثاني/ يناير الماضي، قصة حركة “ضباط 8 أبريل” المناهضة للمجلس العسكري، موضحا أن 30 ضابطا انضموا لثورة يناير بشكل فردي، وأنهم لم يؤسسوا تنظيما، وأن فكرة ضرورة التخلص من نظام مبارك تبلورت لديه قبل الثورة بسنوات.

وأضاف: “تعرضنا لضغوط نفسية خلال الاعتقال أدت ببعضنا إلى انهيار عصبي، وحُكم علينا بالسجن لمدة عام بتهمة مناهضة حكم المجلس العسكري، ومعظم ضباط 8 أبريل مخلصون للثورة، وبعضهم دارت حوله الشبهات“.

وقال: “لا أنتمي لأي فصيل سياسي، وشاركت في اعتصام رابعة العدوية“.

وشدد على أن الانقلابات العسكرية على خيارات الشعوب تدفع الأوطان نحو هاوية التبعية، مؤكدا أنه ستندلع ثورة جديدة لوجود المسؤول عن إراقة الدماء على رأس السلطة.

 

 

*أستاذ العلاقات الدولية والإعلام الإماراتي “سالم المنهالي ينتقد وقوف الإمارات بجانب “السيسي

كتب د. سالم المنهالي أستاذ العلاقات الدولية والإعلام عبر حسابه الشخصي علي تويتر منتقدا وقوف الإمارات بجانب السيسي ضد الشرعية:

في مصر بعهد السيسي المنقبات منعن العمل بالجامعات وفي #تركيا دخلت المحجبات للجامعات والبرلمان لأول مرة بعهد أردوغان رغم ذلك الجامية مع السيسي

وتابع:

في تناقض عجيب تحاضر دبي عن الشرف وفيها أكبر الملاهي الليلية وتقصدها العاهرات من أقاصي الدنيا وتحاضر #أبوظبي عن الوطنية وهي تحتضن دحلان

على بعض المسؤولين في بلادي التوقف عن رمي الناس بالحجارة فبيتنا من زجاج وأوهن من ذلك وبلسان الحريص أدعوهم للتوقف عن التدخل في شؤون الآخرين

الجامية لن ينتقدوا السيسي مهما فعل ويدافعون عنه مع أنه وصل للحكم عبر إنقلاب دامي ويحارب أهل المساجد ويرفع أهل الغناء والفواحش

 

 

 

*نحن داعش”.. رسالة تؤخر إقلاع طائرة من مطار الغردقة 3 ساعات

قال مصدر أمني، إنه تم تأخير إقلاع طائرة ركاب أكثر من 3 ساعات بمطار الغردقة الدولي، كانت في طريقها لبروكسل، بعد تلقي إحدى الراكبات رسالة عبر هاتفها المحمول، مكتوب فيها باللغة الإنجليزية: «we are daash» – «نحن داعش”.

وأوضح مصدر أمني، السبت، أن الطائرة على متنها 240 راكبًا متجهة من مطار الغردقة لبروكسل، وأبلغت إحدى الراكبات سلطات المطار بتلقيها هذه الرسالة، فتم إنزال الركاب وتمشيط الطائرة، ولم يتم العثور على أجسام غريبة أو مواد متفجرة، وتولت الأجهزة الأمنية فحص الرسالة وطمأنة الركاب، وأقلعت الرحلة لمسارها بعد 3 ساعات من الفحص والتمشيط.

 

 

*محامي مخابراتي” يتقدم ببلاغ يتهم الانقلابي “عبدالمنعم أبو الفتوح” بالخيانة العظمى

 تقدم سمير صبري المحامي، المعروف بصلاته بجهات أمنية ومخابراتية ، ببلاغ لنيابة أمن الدولة العليا، ضد الانقلابي المشارك والمؤيد للانقلاب العسكري عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية، يتهمه فيه بالخيانة العظمى، بعد تصريحات طالب فيها بالانتخابات المبكرة.

وقال -في بلاغه- إن “أبو المفتوح” اتهم -في حواره مع قناة “بي بي سي”- السيسي -حسب وصفه- بصناعة جمهورية الخوف، داعيًا لانتخابات رئاسية مبكرة من أجل مصلحة مصر.

وذكر “صبري”، تصريح “أبو الفتوح” الذي قال فيه “كل المعارضين يتمنون حدوث انتخابات رئاسية مبكرة والانتخابات هي الطريق السياسي السليم والسلمي للتغيير، وذلك تلاشيًا لحدوث انقلابات عسكرية أو غيرها“.

وأضاف “صبري”، كل ما ردده وصرح به عبدالمنعم أبو الفتوح يشكل أركان جريمة الخيانة العظمى والاستقواء بالخارج والإساءة لسمعة الدولة المصرية دوليًا مما يحق معه للمبلغ التقدم ضده بهذا البلاغ ملتمسًا، بعد مشاهدة الأسطوانة المدمجة المرفقة، التحقيق في موضوع البلاغ وإحالة عبدالمنعم أبو الفتوح عبدالهادي وشهرته عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية” للمحاكمة الجنائية لاقترافه جريمة الخيانة العظمى.

و رغم مشاركة و تأييد “أبوالفتوح” الخائن السسي بالتأييد أحياناً و الصمت أحياناً أخرى في جريمة الانقلاب العسكري ، إلا أن ذلك لم يشفع له عند العسكر و أذرعه من تقديم البلاغات بالخيانة ضده

يذكر أن أبو الفتوح كان ينعق ليل نهار ضد الرئيس المنتخبمحمد مرسي ” وجماعة الإخوان المسلمين ، ويشنع عليه الأكاذيب ، ويتهم اتهامات باطلة ، وأصبح في عهد الانقلاب العسكري ، كائن خائف عاجز .

 

 

*السيسي يخفض أسعار الدواجن باستيراد دجاج مسرطن للمصريين

كشفت مصادر مطلعة اليوم السبت، النقاب عن أن وزارة التموين قد تعاقدت على استيراد ألفي طن من “قطع دواجن” مهرمنة من أمريكا، وتصيب المواطنين بتصلب الشرايين.

وكانت هيئة السلع التموينية بوزارة التموين تعاقدت على شراء ألفي طن دواجن “أوراك” مجمدة من أمريكا، بهدف السيطرة على ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، وتنفيذ وعد رئيس عصابة الانقلاب عبدالفتاح السيسي للمصريين، بخفض أسعار جميع السلع قبل نهاية الشهر الجاري.

وقالت الهيئة إن هذه الدواجن سيتم توريدها نهاية الشهر الجاري، ودخولها البلاد، وطرحها بالمجمعات الاستهلاكية بسعر 9 جنيهات ( أقل من دولار أمريكي) للمستهلك، اعتبارا من أول الشهر المقبل.

وقال نائب رئيس الهيئة، ممدوح عبد الفتاح، إنه تم التعاقد على استيراد أجزاء دواجن “أوراك” لطرحها للمواطنين مباشرة دون وسيط بالمجمعات الاستهلاكية.

لكن الأستاذ بجامعة القاهرة، مستشار وزير التموين الأسبق، الدكتور نادر نور الدين، وصف استيراد أوراك الدواجن بأنه سيدمر صناعة الدواجن في مصر، محذرا من أن هذه الأوراك تشمل هرمونات مضرة وخطرة على الصحة العامة، وأنها تسبب تصلب الشرايين والجلطات وأمراض القلب.

وأضاف أنه في عام 2005 تعاقدنا على استيراد أوراك من الخارج، وأرسلوا لنا أوراك طيور جوارح محرم علينا أكلها، والباقي أوراك مليئة بالهرمونات المضرة، وبالتالي تم منعها، واقتصر الاستيراد على الدواجن الكاملة.

وأضاف أن أمريكا نفسها تحظر استهلاك الكبدة وأجزاء الدواجن، ويتم تصديرها إلى الدول النامية، خاصة مصر، بأسعار متدنية، إذ يصل سعر كيلو الكبدة إلى نحو نصف دولار.

إلى ذلك، نقلت تقارير صحفية عن مصادر إن رئيس حكومة الانقلاب شريف إسماعيل، طلب من وزارة التموين إرجاء استيراد أجزاء الدواجن، التي تهدف إلى السيطرة على ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، لحين إثبات المنتجين المحليين جديتهم في الإسهام في خفض الأسعار.

ويذكر أن صناعة الدواجن المصرية حققت أكثر من 95% اكتفاء ذاتيا من الدواجن، وكانت حققت اكتفاء ذاتيا 100% قبل انتشار أنفلونزا الطيور، كما أنه يبلغ حجم استثمارات الثروة الداجنة بمصر 30 مليار جنيه سنويا.

 

 

*خواء اللجان يرعب السيسي.. وزفة دعائية للضبعة النووية

هيمن على الصحف المصرية الصادرة السبت 21 نوفمبر 2015، موضوعان أولهما بدء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب، اليوم وغدا، خارج مصر، على أن تبدأ غدا وبعد غد في 13 محافظة داخل البلاد، وسط “رعبنظام حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي من تكرار مشهد اللجان الخاوية، بحسب تعبير صحيفة “اليوم السابع”، التي قالت في مانشيتها: “الحكومة تعيش رعب “اللجان الخاوية“.

الموضوع الثاني هو توابع التوقيع على عقد تنفيذ محطة نووية لتوليد الكهرباء، بمنطقة “الضبعة”، مع الجانب الروسي، إذ استمرت الصحف في ممارسة “زفة دعائية” بحقه، فاعتبرت صحيفة أن “الضبعة” تقود مصر لثورة صناعية جديدة، فيما زعمت أخرى أن “الضبعة النووية حديث العالم”، وقالت ثالثة: “الضبعة أرض الأحلام”.. وهلم جرا.

الحكومة تعيش رعب “اللجان الخاوية

في وقت مارست فيه غالبية صحف السبت دعاية للانتخابات البرلمانية، صدرت صحيفة اليوم السابع”، بالمانشيت السابق، مستعرضة تفاصيل الاستعدادات النهائية للمرحلة، وخطط تأمين عملية التصويت، بدفع 160 ألف ضابط ومجند جيش وشرطة، في القاهرة و12 محافظة أخرى، وسط توقعات بعدم تجاوز نسب المشاركة حاجز الـ25%، وفق الصحيفة.

وأضافت أنه يشـارك في هذه المرحلة 28 مليونـا و204 آلاف ناخب لـلإدلاء بأصواتهم داخـل 102 لجنـة عامـة و13858 لجنـة فرعيـة و5622 مركـزا انتخابيا، وسـط دعـوات من السياسـيين والخبراء والشـخصيات العامة للمواطنين بالإقبـال على المشـاركة بقوة في التصويت لإنجاز الاستحقاق الثالث والأخير من “خارطة الطريق“.

صناديق الاقتراع تنتظر المصريين بالخارج

هكذا قالت الأهرام في مانشيتها بأسلوب دعائي، مضيفة: ” 28 مليونا يدلون بأصواتهم في المرحلة الثانية للانتخابات بالداخل غدا“.

ومع صورة: “القوات المسلحة على أهبة الاستعداد لتأمين الانتخابات”، أشارت الأهرام إلى أن المصريين سيدلون بأصواتهم اليوم في 139 سفارة وقنصلية وبعثة دبلوماسية، وسيستمر تصويتهم حتى غد، بالتزامن مع بدء التصويت داخل البلاد.

وأضافت أن السفارات استعدت بالتنسيق مع السلطات المحلية لاستقبال الناخبين صباح اليوم وغدا للإدلاء بأصواتهم، على أن تكون الإعادة بالخارج يومي الاثنين 30  نوفمبر الحالي، والثلاثاء الأول من ديسمبر المقبل، ويبدأ التصويت من 9 صباحا حتى التاسعة مساء، وتتخللها ساعة راحة في الظهيرة، بحسب توقيت كل دولة.

وتابعت أنه يتنافس في المرحلة الثانية 2877 مرشحا ومرشحة بالنظام الفردي على 222 مقعدا بالإضافة إلى 4 قوائم في قطاع القاهرة وشمال ووسط وجنوب الدلتا لكل منها 45 مرشحا ومرشحة، وهى: في حب مصر، والنور والتحالف الجمهورى والجبهة الوطنية والاستقلال، وفي قطاع شرق الدلتا  قائمة واحدة هى “في حب مصر”، التي يلزم لإعلان نجاحها حصولها على 5% من مجموع الناخبين المقيدين بهذا القطاع.

اللجان في قبضة أمنية

وبأسلوب موضوعي معلوماتي قالت “الشروق” في مانشيتها: اليوم.. المصريون في الخارج أمام صندوق انتخابات المرحلة الثانية.. نشر 360 ألف عنصر من الجيش والشرطة لتأمين لجان الاقتراع بالمحافظات غدا“.

وبحسب الشروق” أتمت وزارة الداخلية استعداداتها لتنفيذ خطة تأمين مقرات لجان الانتخابات، وترتكز الخطة على إحكام القبضة الأمنية على اللجان التي يتوقع أن تشهد مناوشات قد تتطور لاشتباكات بين أنصار المرشحين.

وأضافت أنه لتفادي ذلك ستنشر الداخلية 200 ألف ضابط وجندي مدججين بالأسلحة الحديثة في محيط الدوائر الانتخابية.

وفي السياق نفسه، قالت “المصري اليوم” اليوم.. انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات“.

ومع الصورة نفسها ل”قوات التأمين قبل الانطلاق للمواقع”، قالت الصحيفة: “تنطلق المرحلة الثانية لانتخابات مجلس النواب، الخاصة بالمصريين في الخارج، من خلال 139 لجنة انتخابية، اليوم، فيما خصصت القوات المسلحة 160 ألف مقاتل، ونشرت وزارة الداخلية 30  ألف ضابط و200 ألف شرطي آخرين، لتأمين الانتخابات المقررة في 13 محافظة، غدا وبعد غد“.

وغير بعيد، قالت “الدستور” في مانشيتها: اليوم.. تبدأ المرحلة الثانية من الانتخابات.. عناصر من الصاعقة والمظلات والشرطة العسكرية لحماية المواطنين في محيط اللجان.. تعزيز إجراءات تأمين المنشآت والأهداف  الحيوية تحسبا لأي عمليات إرهابية.. غدا وبعد غد إجازة لتلاميذ المدارس في 13 محافظة“.

 

الضبعة تقود مصر لثورة صناعية جديدة

بزفة دعائية واضحة سلطت صحف السبت أضواءها على توقيع عقد إنشاء محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء.

فصدرت صحيفة “الأخبار المسائي”، بالمانشيت الدعائي السابق، مستشهدة بتصريحات الدكتور إبر اهيم العسيري، كبير مفتشي الوكالة الدولية الذرية الأسبق الذي قال إن الطاقة النووية تؤدي لطفرة في التكنولوجيا وتحلية المياه.

وشاركت صحيفة “المساء الأسبوعية” في هذه الزفة الدعائية نفسها، فقالت: “الضبعة النووية حديث العالم“.

وقالت الدستور”: رئيس شركة “روس أتوم”: عقد بناء محطة الضبعة يربط مصر وروسيا 100عام.. الاتفاق النووي المصري الروسي أخبط المخطط الأمريكي البريطاني للوقيعة بين القاهرة وموسكو.. وفد روسي في مطروح استعدادا استعدادا لبدء العمل بمحطة الضبعة النووية.

الضبعة أرض الأحلام

هذا الوصف أطلقته صحيفة “البوابة” على المشروع فقالت (في مانشيتها أيضا): “قلب الضبعة.. تحقيق كامل عن المحطة النووية.. الضبعة أرض الأحلام.. 1.2 مليار دولار أرباح المشروع سنويا.. المفاعلات في حماية “الميسترال” و”إس 300“.. حاملة الطائرات تواجه محاولات الاستهداف من البحر ومنظومة الدفاع لصد الصواريخ.

وأضافت البوابة: 320 مصنعا مشاركا في مكونات الضبعة و6 وزارات في مهمة نووية.. صحف إسرائيلية: تل أبيب “قلقةوتراقب التطورات.. خبراء: “المحطة آمنة” والجيل الثالث الأقل تكلفة.. تفاصيل “مكالمة تعجيل التوقيع” بين السيسي وبوتين.

دقت ساعة العمل “النووي

المصري اليوم”، نشرت مع المانشيت السابق، صورة لـ”الإنشاءات في موقع الضبعة، ونقلت عن وزارة الكهرباء قولها إنها ستكثف، خلال الفترة المقبلة، لقاءاتها مع الجانب الروسي، ممثلا في شركة “روساتوم”، المنفذة لمحطة الطاقة النووية في الضبعة، لتوقيع حزمة عقود، تتعلق بتحديد مسؤوليات الطرفين في مجال إنشاء المحطات النووية، وتوريد الوقود، وتشغيل وصيانة المحطات النووية، ومعالجة الوقود النووي المستنفذ، وفي مجال التدريب.

وأضافت المصادر – بحسب “المصري اليوم” – أن هناك قائمة من المصانع المصرية سيتم تشغيلها في مكونات المفاعل بنسبة لا تقل عن 20% من إجمالي الإنشاءات، موضحة أن “هناك ملف متكامل لدى هيئة المحطات النووية للمصانع المصرية العاملة أو التي توقفت، مثل مصنع المراجل البخارية، لكنها تمتلك معدات وإمكانات تدخل في مكونات المحطة النووية“.

وذكرت مصادر بموقع المحطة – بحسب “المصري اليوم” أيضا – أن أعمال المباني الخاصة بالوحدات الإدارية، ووحدات الإقامة، والإعاشة للعاملين بالمشروع من الجانبين الروسي، والمصري انتهت، وأنه سيتم البدء في عمل تحديث لجسات التربة بالموقع، مع مطلع العام المقبل، بعد وصول أجهزة المتابعة الجيولوجية للتربة إلى موقع المحطة نهاية ديسمبر المقبل.

قسم شرطة “عابدين” يعطل مفاوضات “سد النهضة“.

أخيرا، غردت صحيفة “الوطن” بعيدا عن كل من موضوعي: الانتخابات ومحطة الضبعة، وآثرت أن تكشف أن سبب تأجيل اجتماع سد النهضة الإثيوبي العاشر، الذي كان مقررا عقده في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم، يعود إلى توتر العلاقات السياسية بين مصر والسودان، في ظل ما تردد عن تعرض مواطنين سودانيين للاحتجاز في القاهرة مؤخرا، بحسب الصحيفة.

 

 

*أخر التحقيقات: العبوة على متن الطائرة الروسية زرعت في المقعد الأخير الأيمن

ذكرت صحيفة كوميرسانت أن صورة نشرها “داعش” قيل أنها للعبوة التي انفجرت على متن الطائرة الروسية فوق سيناء تظهر جهازا يشبه عبوات استخدمها إرهابيون لتفجير مبان سكنية بموسكو منذ 15 عاما

ونقلت الصحيفة عن خبير متفجرات روسي أن الصورة التي نشرها التنظيم الإرهابي، تظهر جميع العناصر الضرورية لتجميع عبوة ناسفة. ولتفجير العبوة استخدم صاعق سوفيتي الصنع، وقاطع كهربائي صيني ومؤقت زمني يدوي الصنع. كما تظهر الصورة التي نشرها “داعش” في مجلة “دابق” الصادرة عنه باللغة الإنجليزية، عبوة شراب معدنية محشوة بمادة متفجرة. وتم تجميع العبوة باستخدام شريط لاصق.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قريبين من التحقيق أن أحد المتعاطفين مع الإرهابيين من العاملين في مطار شرم الشيخ، نقل العبوة إلى صالون الطائرة قبل إقلاعها، حيث انفجرت في أثناء التحليق تحت أحد كراسي الركاب في الجزء الأيمن من آخر صف الكراسي. وفي هذا المكان بالضبط كشف الخبراء الروس الذين درسوا حطام الطائرة عن ثغرة يبلغ عرضها قرابة المتر في الألواح المعدنية على سطح الطائرة. وأدى هذا التفجير الضئيل نسبيا إلى تخفيض الضغط في صالون الطائرة وتفككها في الجو.

في غضون ذلك لم يظهر تحليل تسجيلات كاميرات المراقبة في مطار شرم الشيخ الدولي من حيث أقلعت الطائرة الروسية تسليم مجهول حقيبة مجهولة إلى الطائرة.

ونقلت صحيفة “الجمهورية” عن مصدر في وزارة النقل المدني المصرية أن أجهزة الأمن المعنية أجرت تحليلا لتسجيلات كل مرحلة صعود الركاب عبر الجمارك إلى الطائرة وتحميلها بالحقائب ولم تعثر على أي لحظات مريبة أو غير مفهومة.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مصادر قي قوى الأمن المصرية وممثلي المطار زعمت أن رجلا مجهولا مشاركا في تحميل الحقائب على متن الطائرة الروسية تسلم من موظف مطار شرم الشيخ حقيبة مجهولة لم تتعرض للتفتيش بالأجهزة الخاصة وحُملت إلى الطائرة.

وذكرت الوكالة في وقت سابق أنه تم اعتقال موظفين من المطار للاشتباه في تورطهما بتفجير الطائرة الروسية، إلا أن السلطات المصرية نفت هذه المعلومات رسميا

وبالعودة الى المتفجرة، أفادت صحيفة “كوميرسانت” بأن عبوات شبيهة مصنوعة من عبوات شراب محشوة بالمتفجرات، استخدمت مرات عديدة من قبل الإرهابيين في شمال القوقاز، الذين لجأوا إلى تفجير العبوات من هذا الطراز لتفجير مبان سكنية في موسكو يومي 8 و13 سبتمبر/أيلول عام 1999.

ويرى الخبراء أن المادة المتفجرة في العبوة على متن الطائرة الروسية، كانت شديدة التفجير مثل “تي إن تي” أو المتفجرات البلاستيكية وتم تصنيعها في ورشة على الأرجح، وليس يدويا.

من جانبها نقلت وكالة “انترفاكس” عن مصدر قريب من التحقيق أن الخبراء أجروا أكثر من 60 اختبارا وتحليلا، أكدت أن سبب تفكك الطائرة يعود إلى تفجير عبوة ناسفة على متنها.

وكان مدير هيئة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف قد أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه تم العثور على آثار متفجرات على حطام الطائرة “A321” التي تحطمت يوم 31 أكتوبر/تشرين الثاني في أجواء سيناء بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ. وتوعد الرئيس الروسي بملاحقة المسؤولين عن إسقاط الطائرة في أي بقعة من الكرة الأرضية ومعاقبتهم، وأمر بتكثيف الغارات الروسية على مواقع إرهابيي “داعش” في سوريا.

 

 

خطف النساء وتعذبيهن وطمس أدلة إدانة أمن الانقلاب واشتعال الأسعار. . الأحد 1 فبراير

السيسي والخيار

السيسي والخيار

خطف النساء وتعذبيهن وطمس أدلة إدانة أمن الانقلاب واشتعال الأسعار. . الأحد 1 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إشتباكات عنيفة بين مسلحين وقوات أمنية.. بشارع البحر فى العريش

*مقتل شخصين وإصابة أربعة باستهداف الجيش المصري لمنازل في قرية المهدية 

 

*مقتل سيدتين وإصابة 3 أطفال إثر سقوط قذيفة هاون على منزلهم بمدينة رفح شمالي سيناء

* قوات أمن الانقلاب تعتدي بالضرب علي المعتقلين بمعسكرات الأمن بالزقازيق في الشرقية أثناء عرضهم علي النيابة 

 

*ميليشيات الأمن بالدقهلية تقتحم منزل الطالب محمود يونس بمركز دكرنس وتعتقل والده ووالدته لإجباره علي تسليم نفسه

 

* ملخص خطاب السيسي: خيار

https://www.youtube.com/watch?v=rJgo8rqTXpo

 

* ميلشيات الانقلاب تعذب 4 سيدات بقسم البساتين للاعتراف على أماكن وجود أبنائهم

 

*أنباء عن وفاة أحد المختطفين قسرياً بقسم أول ‫‏المنصورة تحت التعذيب

تواترت أنباء عن وفاة “حسن جمال ريحان” أحد المختطفين قسرياً بقسم أول ‏المنصورة نتيجة للتعذيب والصعق بالكهرباء.
كانت قوات الأمن قد اختطفته من منطقة سندوب بالمنصورة يوم 28 يناير وأخفته قسرياً دون توجيه اي اتهام أو عرضه على النيابة حتى الآن.
يذكر أن حملة تعذيب شديدة تتم منذ عدة أيام لمجموعة من المعتقلين بقسم أول المنصورة تحت إشراف رئيس المباحث “شريف أبو النجا” ومعاون المباحث “محمد هيت”، أسفر عن وقوع إصابات خطرة بين المعتقلين وما زالت حملات التعذيب مستمرة.

 

*ميلشيات الأمن تعذب شباب معتقلين بقسم طلخا منذ 3 أيام

أقدمت ميليشيات الأمن بمركز شرطة طلخا بالدقهلية على تعذيب عدد من الشباب بقيادة رئيس مباحث المركز.
وقد ووصف أهلي الشباب أنهم ذهبوا إلى النيابة  وهم محمولين  من شدة التعذيب، ومنهم طلاب في المرحلة الثانوية.
الشباب المعتقلين هم :
1-
محمد حمدى شهيب
2-
محمود نافع عاشور
3-
محمد يوسف الحسينى ثانوى
4-
احمد عبد الحافظ
5-
حسن جمال ريحان
6-
عمرو حمدى
7-
مازن خالد حمزه
8-
إبراهيم احمد ابراهيم حمزه
9-
احمد خالد الشحات محمد
10
عبدالله جلاب
11-
عبدالله ناصر
12-
يوسف الحنفي
13 –
بلال جمعة
14 –
احمد جمعه
15 –
احمد سعد
16-
محمد شوكه

 

*تجديد حبس 2 من عناصر “خلية المقاومة الشعبية” 15 يوما بالسويس

قررت نيابة السويس الانقلابية صباح اليوم الأحد، تجديد حبس “كامل . خ . ع” 19 طالب و عبد الرحمن.أ” 21 سنة، أعضاء بخلية المقاومة الشعبية ، 15 يوما بتهمة التعدى وزعم حرق سيارتين تابعتين للقنصلية السعودية و3 سيارات تابعة لضابط شرطة.

 

*اشتباكات بين الشرطة وأقارب محتجز توفى داخل قسم روض الفرج

لقي محتجز داخل قسم شرطة روض الفرج مصرعه داخل الحجز ، وتجمع العشرات من أقارب المتوفي أمام قسم الشرطة واشتبكوا مع القوات المكلفة بتأمينه، وتواصل القوات التصدي لمحاولة اقتحام القسم بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع .

 

*”جنح المحلة” تقرر تأجيل النطق بالحكم على العنتيل الرابع بالغربية لجلسة 15 فبراير

أصدرت محكمة جنح اول المحلة، برئاسة، المستشار محمد منير، الأحد، قرارا بمد أجل النطق بالحكم في قضية محمد زعيتر، المعروف إعلاميا بـ«العنتيل الرابع»، المتهم بممارسة الفعل الفاضح والنصب والاحتيال على المواطنين، وانتحال صفة ضابط قوات مسلحة لجلسة 15 فبراير المقبل، للنطق بالحكم، مع استمرار حبس المتهم.

 

كانت المحكمة قد نظرت جلسات محاكمة المتهم، وحضرت الجلسة زوجة المتهم عرفيا (م.م)، و(س.ع) إحدى ضحاياه.

وطالب المستشار عمرو الجميل، رئيس نيابة أول المحلة، فى مذكرة العرض على هيئة المحكمة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم لانتحاله صفة ضابط قوات مسلحة، وصفة وكيل نيابة.

 

فيما طالب محامي الدفاع عن زوجة المتهم، بتعويض مادي 101ألف جنيه كتعويض مادي لتضررها لقيام المتهم بتصويرها عارية أثناء معاشرتها جنسيًا ونشر الفيديوهات الجنسية.

 

كما طالب دفاع المجني عليها (س.ع)، بتعويض 101ألف جنيه على سبيل التعويض المؤقت، لقيام المتهم بالنصب عليها والاستيلاء على مبلغ مالى كبير منها بحجة توظيفها فى أحد البنوك، وفى واقعة الفعل الفاضح بالبراءة لكون المجنى عليها متزوجة من المتهم بموجب عقد عرفي.

 

*للمرة الثانية كلاب الأمن يخطفون النساء في الدقهلية

للمرة الثانية قامت  قوات الأمن بـ‏الدقهلية باقتحام  منزل الطالب محمود يونس بمركز دكرنس واعتقلتوالده ووالدته لإجباره علي تسليم نفسه وتحتجزهم حتى الآن بقسم شرطة دكرنس
يذكر أن  قوات الأمن بالدقهلية قامت  بخطف زوجة المواطن محمد أحمد السيد وشقيقه من قرية شرنقاش بمركز طلخا لإجباره علي تسليم نفسه

 

*إصابة مواطن بطلق ناري أثناء حملة مداهمات بالإسكندرية

أصيب مواطن مصري، برصاص قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية خلال حملة مداهمات، اليوم الأحد، لمنازل عدد من رافضي الانقلاب بمنطقة العجمي بغرب المدينة، على خلفية مشاركتهم في التظاهرات الرافضة لحكم العسكر والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا دوي إطلاق نار، أثناء حملة المداهمة التي نفذها فجراً المئات من القوات الخاصة من الجيش وشرطة الانقلاب وعشرات السيارات والمدرعات وناقلات الجنود، بمشاركة مليشيات ملثمة من أجهزة الأمن الوطني والأمن المركزي، اعتدت على عدد من المواطنين بالضرب المبرح والألفاظ البذيئة بعد إغلاق جميع الطرق المؤدية للمنطقة.

وأشاروا إلى أن قوات الأمن المشاركة في عملية المداهمات اعتقلت ثلاثة مواطنين، واقتادتهم إلى مكان غير معلوم بعد التنكيل بهم أثناء عملية القبض عليهم؛ ما أدى إلى إصابتهم وإحداث خسائر كبيرة في محتويات المنزل الذي يقيمون فيه، 

وأثناء مداهمة القوات للمنازل، أصيب عبد الرحمن محمد و تم إحضاره لقسم شرطة الدخيلة بطلق ناري في الفخذ، كما تم إلقاء القبض على اثنين آخرين .

*أمن الانقلاب يخطف النساء بالدقهلية

قامت  قوات الأمن بالدقهلية بخطف زوجة المواطن محمد أحمد السيد وشقيقه من قرية شرنقاش بمركز طلخا لإجباره علي تسليم نفسه

 

*الآلاف من أهالي أبو المطامير يشاركون بجنازة الشهيدين “عمر رغلول ورائد سعد

شيع الآلاف من أبناء مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة ، عقب صلاة ظهر اليوم ، جثامنى الشهيدين ” عمر زغلول ، رائد سعد ” واللذان قتلا برصاص قوات أمن الانقلاب ، خلال مشاركتهما بفاعليات انتفاضة “25 يناير“.

يذكر أن تقرير الطب الشرعي أثبت تورط داخلية الانقلاب في قتل الشهيدين ، مما اضطر داخلية الانقلاب لحجز الجثمانين داخل المشرحة لعدة أيام ، في محاولة منهم لإجبار الأهالي على التوقيع على اقرار بأن أبناءهم ماتوا منتحرين .

 

*قوات الانقلاب تحرق المحاصيل والاشجار بيوسف الصديق

قامت مليشيات أمن الانقلاب صباح اليوم بإشعال النيران في الأراضي الزراعية وحرق أشجار الزيتون بقرية قوته والقرية الأولي التابعتين لمركز يوسف الصديق بالفيوم بدعوي وجود رافضي الانقلاب بداخلها.

وأعرب الاهالي عن استيائهم جراء ماتقوم به حكومة الانقلاب و مليشياتها من حرق ونهب واضرار حقوق المواطن.

جدير بالذكر ان محافظة الفيوم تشهد حالة من القمع الأمني ومداهمات وحشية للمنازل وسرقتها وترويع أهلها

 

*ترقية اللواء أسامة عسكر لرتبة الفريق للإشراف على العمليات العسكرية فى سيناء

صدر اليوم قرار بترقية اللواء أركان حرب أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميدانى إلى رتبة الفريق للإشراف على سير العمليات العسكرية فى سيناء

 

*إطلاق سراح الصحفي الاسترالي بقناة الجزيرة

أفرجت السلطات المصرية الأحد، عن الصحفي الأسترالي بيتر جريست، الذي يعمل في شبكة “الجزيرةالإخبارية القطرية والمتهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الماريوت”، بعد موافقة عبد الفتاح السيسي، بحسب مصدر أمني مسؤول.
وقال المصدر إن جريست خرج من السجن بالفعل وينتظر حاليا في مطار القاهرة ليستقل الطائرة التي ستقله إلى بلاده.
وجاء ترحيل جريست، تنفيذا لنص المادة الأولى من القرار بقانون رقم “140لسنة 2014 التي تعطي رئيس الجمهورية الحق في ترحيل متهمين أجانب لبلادهم لقضاء مدة العقوبة، بحسب المصدر ذاته.
وقال المصدر إن وزارة الخارجية المصرية نسقت مع السفارة الأسترالية في القاهرة لحجز تذكرة الطيران للصحفي الأسترالي المفرج عنه.
وصدر القرار بقانون رقم 140 لسنة 2014 في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ويمنح لرئيس البلاد الحق في تسليم المتهمين الأجانب إلى دولهم قبل صدور حكم نهائي في قضاياهم.
ولم يحدد القانون إن كان سيشمل المصريون من مزدوجي الجنسية أم لا، لكن مصدرا حكوميا مطلعا، قال إن تطبيقه سيكون قاصرا على الأجانب فقط دون مزدوجي الجنسية.
ويمنح الدستور المصري في مادته الـ 155 لرئيس البلاد الحق في العفو عن العقوبة، أو تخفيفها بعد أخذ رأى مجلس الوزراء، غير أن القانون ينظم ذلك باستخدام هذا الحق بعد صدور حكم نهائي.
وفي شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، قررت محكمة النقض المصرية قبول الطعن على حكم بسجن ثلاثة من صحفيي قناة الجزيرة القطرية، في قضية معروفة إعلاميا بـ”خلية الماريوت”، مع إعادة محاكمتهم.
وكانت محكمة جنايات مصرية قد قضت في حزيران/ يونيو الماضي بالسجن على الصحفيين الثلاثة في قضية “تحريض قناة الجزيرة الإنجليزية على مصر، المعروفة إعلاميا باسم “خلية ماريوت”، لمدد تتراوح بين 7 إلى 10 سنوات؛ ما أثار انتقادات دولية.

 

*العفو الدولية”: السلطات المصرية تطمس أدلة إدانة قوات الأمن

دعت منظمة العفو الدولية، الولايات المتحدة الأميركية، والاتحاد الأوروبي إلى مواصلة “تجميد عمليات تسليم الأسلحة والمعدات التي قد تسهل انتهاكات حقوق الإنسان من قبل قوات الأمن المصرية”.
وطالبت في تقرير نشر على موقعها الرسمي، اليوم الأحد، المنظمة السلطات المصرية الإفراج “فوراً ودون قيد أو شرط عمن اعتقلوا لمجرد ممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير أو التجمع، وإجراء تحقيقات سريعة ومستقلة وحيادية في العنف السياسي الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات”.
وقالت المنظمة إن “السلطات المصرية تهدف إلى طمس الأدلة على أفعال قوات الأمن غير القانونية”، فيما يبدو من سير التحقيقات في مقتل أكثر من عشرين شخصاً، خلال التظاهرات التي انطلقت بمناسبة مرور 4 سنوات على ثورة 25 يناير.

وأوضحت، أنها جمعت أدلة عن “تهديد المحققين لشهود عيان بالحبس وقيام قوات الأمن باعتقال اثنين من الصحافيين ممن قاموا بتغطية الأحداث، بالإضافة إلى حبس أقل من 500 من المتظاهرين والمارة في سجون غير رسمية، مشيرة إلى أن قوات الأمن “استخدمت مراراً وتكراراً القوة المفرطة لتفريق المظاهرات ما بين 23 – 26 يناير/كانون الثاني، إلا أنها فشلت في التدخل في اشتباكات بين سكان ومحتجين لوقف العنف”.

وأكدت أن “قوات الأمن أطلقت مراراً الغاز المسيل للدموع، وفي بعض الأحيان أطلقتها بشكل عشوائي على المتظاهرين والمارة الذين لم يشكلوا أي تهديد، وفي حالات أخرى انتظرت قوات الأمن لعدة ساعات قبل التدخل لوقف العنف بين متظاهرين وسكان ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى”، لافتة إلى أن ” قوات الأمن، فشلت في السيطرة على الوضع، أو الرد على العنف بطريقة مناسبة”.

ورداً على ما تردده السلطات المصرية، عن وجود أفراد مسلحين بين المتظاهرين، قال التقرير، إن هذا الأمر “لا يسمح، لقوات الأمن بإطلاق النار بشكل عشوائي، فيجب على السلطات المصرية أن توضح أن الاستخدام المفرط للقوة والأسلحة النارية لن يتم التسامح فيه، والتأكيد على أن قوات الأمن تقوم بواجباتها في حماية جميع المصريين من العنف بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية”.

وأكد التقرير أن “السلطات المصرية أثبتت منذ فترة طويلة أنها غير راغبة أو غير قادرة على تقديم تحقيقات مستقلة ومحايدة في انتهاكات حقوق الإنسان، على الرغم من مقتل مئات المحتجين على أيدي قوات الأمن منذ يوليو/تموز 2013، إلا أن التحقيقات لم تعرض حتى الآن أياً من قوات الأمن أو المسؤولين الحكوميين للمساءلة”.

 

*بالأسماء..ننشرالسلع التى ستزيد أسعارها ابتداءاً من اليوم

تبدأ ، اليوم، الشركات الغذائية تطبيق الأسعار الجديدة، بعد ارتفاعها، ، وذلك على خلفية ارتفاع سعر صرف الدولار بالبنوك لأعلى مستوى له.

وقد رفعت شركات المياه الغازية أسعار منتجاتها بنسبة 20%، في حين زادت أسعار الزيوت والسكر والفول والدقيق بنسبة 15%، وفقا لتصريحات مسئولين بالغرف التجارية.

من جانبه أكد إبراهيم الإمبابى، نائب رئيس غرفة الصناعات الغذائية، باتحاد الصناعات أن ارتفاع أسعار الدولار ينذر بالخطر، وسوف يتسبب في زيادة سعر السلع الغذائية بـنسبة 15%.

وأضاف الإمبابى هذا يرجع لقيام البنك المركزى برفع سعر الدولار بالبنوك، وكان من المفترض ضخ سيولة نقدية بالدولار لتنفيذ الاعتمادات، ولكن هذا الأمر لم يتم، ووجدنا أن سعر الدولار بالسوق السوداء ارتفع بشكل كبير، مما يتطلب ضرورة تدخل البنك المركزى لضخ دولارات لتوفير الاعتمادات المستندية للسلع الغذائية حتى لا نفاجأ بوصول الدولار إلى 10 جنيهات.

وأوضح أنه سوف يتجه التاجر إلى زيادة سعر السلع الغذائية أيضا بنسبة 15%، وبالتالى يمكن أن تصل نسبة زيادة أسعار السلع إلى 30%، مما يتطلب ضرورة تحرك البنك المركزى لتوفير الدولار، لفتح اعتمادات لشراء السلع الغذائية

 

*مغردون لمصر: القسام مش إرهاب

وجد شباب ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي متنفسا للتعبير عن غضبهم واستهجانهم الشديد من حظر محكمة الأمور المستعجلة المصرية كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإدراجها “جماعة إرهابية“.


“#
القسام_مش_إرهاب”، “#القسام_مقاومة”، “#الجهاد_مش_إرهاب”.. وسوم سرعان ما انطلقت على مواقع التواصل تضامنًا مع المقاومة وتمجيدًا بإنجازاتها وإبداعاتها في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، فتنوعت التغريدات بين ناقد وساخر وآخر مستنكر ومدين للقرار.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أصدرت أمس أمرًا قضائيًا بإدراج القسام” على قائمة “التنظيمات الإرهابية، دون دليل أو برهان يثبت ذلك، الأمر الذي اعتبرته حماس وفصائل المقاومة وقوى عربية وإسلامية قرارا خطيرًا وسياسيًا بامتياز لا يخدم سوى “إسرائيل“.

وكتب آلاف النشطاء تغريدات تؤكد دعمهم للقسام بمواجهة الاحتلال، ومهاجمتهم النظام المصري على القرار الذي اعتبروه مسيئًا لتاريخ مصر الداعمة لفلسطين والمقاومة، مذّكرين بقصف القسام لمدينة “تل أبيب” المحتلة في 10 رمضان الماضي وإهداء عملياته للجيش المصري وشهدائه عام 1973 .

وتنوعت التغريدات ما بين مسئولين ونشطاء وشخصيات عربية وإسلامية معروفة، وبدا واضحًا الكم الكبير للصور والرسوم الكاريكاتورية ومقاطع الميديا المؤيدة للقسام، كما وانتشرت صور لشبان من جنسيات مختلفة يحملون لافتات مذيلة بأوسمة رافضة للقرار.

وعلى صفحته بموقع “فيس بوك” علق الداعية الإسلامي طارق سويدان: “نحن نعتبر هؤلاء(كتائب القسام) أبطالًا بل هم راس الحربة في الصراع مع عدونا الصهيوني”. فيما كتبت الإعلامية خديجة بن قنة في تغريدة لها: “أنشودة الجهاد مش إرهاب ردًا على اتهام قضاء الانقلاب المصري لكتائب القسام بالإرهاب“.

وغرد أستاذ الإعلام السياسي بجامعة الملك السعودية سعود أحمد بن راشد بن سعيد قائلًا: “يقاتلون كتائب القسام، يحسبونها فصيلًا منعزلًا يمكن تدميره لا.. القسام في صدر كل مسلم.. إنها روح العزة التي بثها فينا محمد صل الله عليه وسلم“.

في حين كتب المستشار السابق لوزير الأوقاف المصري محمد الصغير: “السيسي اعتبر القسام إرهابية.. وفي المرحلة القادمة ضم الصهاينة إلى جامعة الدول العربية والوقوف لجوارهم في محابة الإرهاب ورفع الظلم عنهم”. وتساءل الصحفي العراقي عامر الكبيسي “بما أن القضاء المصري اعتبر القسام إرهابية هل جيش الاحتلال الإسرائيلي المقاومة الشريفة؟.”

ونشر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ علي القره داغي شعار كتائب القسام التي قدمت المئات من كوادرها شهداء في معارك طاحنة مع الجيش الإسرائيلي، وكتب “انشروا شعار القسام الإرهابية لترهب قلوب من تآمروا وفرحوا بالحكم بأنها إرهابية“.

أما عضو مجلس الشعب المصري المنحل عزة الجرف فقالت “القسام يا من أوجعت بني صهيون أنت درة الحق على جبين الأمة كلها، كل جبان خائن للدين والأمة والمسجد الأقصى يراك غير ذلك”، في حين استنكر الناشط البارز بـثورة 25 يناير القرار وقال: “القسام مش إرهاب. القسام منا ونحن منها“.

واستغرب الكاتب الكويتي صلاح المهيني رفض أوروبا اعتبار حماس منظمة إرهابية بينما اعتبرتها مصر كذلك، قائلًا: “مشكلة حينما تتصهين وترى نفسك إسلامي معتدل!”، ونشر  الشيخ حامد العلمي أبيات من الشعر: “قضاءٌ قد تمخّض بعد عكِّ فولّـد في ظلام الظلْمِ فارا قضاةٌ بالمساء لهم سجودٌ لفرعونٍ ويجلدهـم نهــارا“.

ويقول المحلل السياسي ياسر الزعاترة مستهجنًا: “أكملوا واعتبروا جيش الاحتلال مقاومة مشروعة!”، وزاد عليه الكاتب الاردني عبد الله معروف: ” ليذهب هؤلاء الموتورون إلى الجحيم.. #القسام_مش_إرهاب … بل #القسام_مقاومة وتاج على رؤوسنا جميعاً رغم أنوفهم“.

كما كتب الشاعر الخليجي حمد الكندري: “عربٌ ولكن من يهودٍ يرضعون، فأنا أجوعُ ويشمَتون، وإذا قُصفتُ يصفقون، وإذا جُرحتُ من العلاجِ سيمنعون، وإذا قُتلتُ يُباركون”. فيما علقت صفحة مصرية شهيرة بالقول: “القسام مش فاضيلكم .. القسام عنده هَـم أكبر .. قافلة القسام تسير .. والكلاب تنبح“.

 

*وفد إسرائيلي يصل إلى مصر لبحث تزويدها بالغاز الطبيعي

وصل الأحد وفد إسرائيلي إلى مصر التي تعاني من مشاكل كبيرة في الطاقة من أجل بحث تزويد أكبر البلدان العربية من حيث تعداد السكان بالغاز الطبيعي اللازم لسد احتياجاتها من الطاقة.


وقال مندوب رويترز في مطار القاهرة إن وفدا من الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) كان في استقبال الوفد الإسرائيلي من شركة نوبل للغاز عند وصوله للقاهرة على متن طائرة خاصة في زيارة تستغرق عدة ساعات فقط.

وتعاني مصر من انقطاع متكرر للكهرباء سواء في الصيف أو الشتاء بسبب أزمة كبيرة تواجهها الحكومة في توفير الغاز الطبيعي اللازم لمحطات الكهرباء.

وتعتمد مصر بكثافة على الغاز في تشغيل محطات توليد الكهرباء التي تستخدمها المنازل والمصانع.

وقالت مصدر في إيجاس لمندوب رويترز في المطار مشترطة عدم نشر اسمها إن الوفد الاسرائيلي سيبحث “إمكانية تزويد مصر بالغاز الطبيعي من حقل تمار عبر خط أنابيب شركة شرق البحر المتوسط الذي كان مخصصا لنقل الغاز إلى إسرائيل من مصر”.

وكان الشركاء في حقل الغاز البحري تمار قالوا في أكتوبر تشرين الأول الماضي إنهم يتفاوضون على بيع ما لا يقل عن خمسة مليارات متر مكعب من الغاز على مدى ثلاثة أعوام إلى عملاء من القطاع الخاص في مصر عبر خط أنابيب أنشيء في الأصل لنقل الغاز إلى “إسرائيل“.

وستنقل الإمدادات عبر خط أنابيب انشأته قبل نحو عشر سنوات شركة غاز شرق المتوسط التي كانت قائمة على تنفيذ عقد الغاز الطبيعي بين مصر وإسرائيل.

وباعت مصر الغاز إلى “إسرائيل” بموجب عقد مدته 20 عاما لكن الاتفاق انهار في 2012 إثر هجمات متكررة على الخط في شبه جزيرة سيناء المصرية ليتوقف العمل به منذ ذلك الحين. وتقاضي شركة غاز شرق المتوسط الحكومة المصرية للحصول على تعويضات.

غير أن اكتشاف حقول غاز بحرية في الآونة الأخيرة مثل حقل تمار الذي يقدر احتياطيه بنحو 280 مليار متر مكعب وحقل لوثيان الذي يزيد حجمه على مثلي ذلك قد يحول إسرائيل التي كانت تعتمد من قبل على واردات الطاقة إلى بلد مصدر للغاز.

 

*دعوات لحرق سيناء ومنع فيسبوك وقتل مليون إرهابي

دعا عدد من الكُتاب والسياسيين في مصر قائد الأنقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي، إلى حرق سيناء بالكامل، وإفراغها من سكانها، ومنع موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتجاوز حقوق الإنسان، وعدم الاهتمام بانتهاكاتها، في الحرب طويلة الأمد على الإرهاب، التي أعلنها السيسي، مطالبين بأن تحتل هذه الحرب الأولوية في حياة المصريين، حتى وإن أسفرت عن مقتل مليون “إرهابي، على حد قولهم.

المجد للفاشية

وقال الكاتب الصحفي محمود الكردوسي -في مقاله بالعنوان السابق بجريدة “الوطن” الأحد: “هذه ساعة غضب لا حزن- يا سيادة الرئيس، فكن فاشيا.. اخلع بدلة الرئيس، واشف غلنا، وثُر لشهدائنا، وإذا كان ثمن دمائهم أن تحرق سيناء بأخضرها ويابسها.. فأحرقها.. افرشها “نابالم” لتتطهر.. أفرغها من سكانها، ففيهم طيبون، لكن أغلبهم بيئة موت، وحاضنة لحى كافرة، ومن يستعصي عليك، وعلى أمن مصر، خذه بعصيانه“.

وأضاف الكردوسي: “إذا كان ثمن دمائهم أن تمد يدك في جحور عصابة الإخوان، وتنتزعهم من غرف نومهم.. فمدها.. إنها حربك المقدسة.. اختيارك الذى أتى بك رئيسا لتحمينا.. وسنحميك بجوعنا وعطشنا وعرينا من خسارته.. فإما أنت أو الكارثة.. والكارثة أنك تعرف أننا نقف الآن على حافتها، ولا تريد أن تغضب“.

وتابع الكاتب تحريضه بالقول: “اغضب يا سيسي.. اذهب إلى عدوك وعدونا وعدو الله في مخدعه.. لا تلاحقه.. بل بادره بموته.. اذبحه حتى، وهو يتوسل، ويستحلفك بحرمة الدم.. فهو كذوب، لا يعرف للدم حرمة، ولا تجوز عليه رحمة“.

واختتم الكردوسي مقاله بالقول: “افتح باب التطوع للمصريين؛ رجالا ونساء.. هذا ليس جيشنا فحسب، بل لحمنا ودمنا.. لن أسامحك، ولن أغفر لك دماء شهدائنا إلا إذا رأيتك فاشيا“.

دعوة لمنع “فيسبوك

وفي مقالها بعنوان الإرهاب يغزو بيوتنا” بجريدة “البوابة” الأحد قالت الكاتبة مديحة عمارة: “الإرهاب يتسلل ويغزو بيوتنا عبر هذا الموقع الصهيوني الصنع المسمى فيسبوك“.

وتساءلت: “هل هناك ما هو أخطر من أن يصل الإرهاب إلى الأسر الآمنة التي طالما كانت محصنة من أي اقتراب لأي إرهاب أو تطرف؟“.

وتابعت: “أطالبك يا سيسي بإغلاق هذا الموقع “فيسبوك” المصدر للبلاء وللخراب وللتشوه الفكري وللانسلاخ الوطني.. قبل أن نجد وسط كل أسرة مشروع إرهابي، مشيرة إلى أننا “لن نكون الدولة الأولى، ولا الوحيدة، التي منعته، وحصنت أبناءها من خطورته”، على حد تعبيرها.

حتى لو قُتل مليون إرهابي

ومن جهته، قال الخبير العسكري السابق بأكاديمية ناصر اللواء صادق عبد الواحد إنه “من المفترض ألا تأخذنا رحمة بالإرهابيين، وتجب تصفية كل من ضُبطت معه أسلحة أو متفجرات أو معدات عسكرية مباشرة، لأنه قاتل يستهدف قتل الشعب، والقوات المسلحة، والشرطة”، على حد قوله.

وأضاف في حوار مع صحيفة المصريون” الأحد: “على كل مدع بحقوق الإنسان أن ينظر إلى الأعمال الإجرامية التي تحدث على أرض سيناء، وفي مصر عموما.. فكل هؤلاء يذهبون إلى الجحيم، ولا يجب أن نلتفت لدعواهم، فهذه بلدنا، وهذا شعبنا، الذي يجب علينا حمايته، حتى لو قُتل في سبيل ذلك مليون إرهابي، ولكننا لن نسمح لهم بتحقيق هدفهم في مصر“.

وتابع: “انظروا كيف كان رد فعل الولايات لمتحدة، وهي أكبر مدع لحقوق الإنسان في حادث الإرهاب الذي استهدف جريدة “شارل إبدو”، وكيف سيكون رد فعلهم إذا كانت هذه الأعمال الإجرامية حدثت في الولايات المتحدة نفسها، فسابقا اُحتلت دولتان بحجة الإرهاب، وقُتل مئات الآلاف من المواطنين تحت مذبح محاربة الإرهاب”، وفق وصفه.

ملعون أبو حقوق الإنسان

ومن جهته، علق لاعب النادي الأهلي السابق، مصطفي يونس، على هجمات سيناء قائلا: “يجب أن تكون هناك قرارات حاسمة من المسؤولين.. مينفعش يقتلوا أولادنا، وإحنا ندير أموالهم”، في إشارة إلى جماعة الإخوان.

وأضاف يونس، عبر مداخلة له بإحدى الفضائيات: “يوجد داخل البلد بعض الأشخاص أخطر من الإخوان 100 مرة”، متابعا بأنه “يجب أن تكون الدولة أكثر حسما مع هؤلاء، مختتما بالقول: “ملعون أبو حقوق الإنسان، واللي يتكلم في حقوق الإنسان، مطالبا بـ”فرض حالة طوارئ، ويد من حديد”.

وفي مقاله بالعنوان السابق في جريدة “التحرير” الأحد، قال جمال الجمل: “الثورة غالبا ما تأتي، وفي ذيلها الحرب، فالثورة الأمريكية في عام 1775 انتهت بحرب أهلية استمرت 4 سنوات، والثورة الفرنسية (1789) أفضت إلى حرب استمرت قرابة 60 عامًا، كذلك الثورة الصينية (1911- 1949) أدت إلى قتال شوارع بين الحزب الشيوعي بقيادة ماوتسي تونج والجبهة الوطنية بقيادة شان كاي شيك، وكذلك أدت الثورة الروسية (1917) إلى حرب أهلية لمدة ثلاث سنوات بين البلاشفة والاشتراكيين الثوريين“.

وأضاف الكاتب: “ودخلت مصر حرب 56 بعد ثورة 52، وفتحت الثورة الإيرانية 79 صراعا دمويا مع الجبهة الوطنية وحزب تودة ومجاهدي خلق، ثم دخلت في حرب شرسة مع العراق استمرت 8 سنوات، وهناك أمثلة كثيرة في كل زمان ومكان، فهل هذا نذير سوء باقترابنا بعد ثورتين من حرب ما؟“.

وأجاب: “أدرك الآن أن الحرب لا تقترب، لأنها بدأت بالفعل.. التهديد الإخواني ليس مهما في ذاته، لكن خطورته تأتي من ارتباطه بوجود أخطار كبرى تهدد مصر من الخارج، المشكلة إذن ليست في جماعات العنف الداخلية فقط، لكنها بمثابة حصان طروادة في قلب وطن محاصر من الخارج بحزام من النار“.

واختتم مقاله بالقول: “لا شك أن تفجير سيناء هو مجرد طلقة في حرب طويلة ينبغي أن لا نتعامل معها بالقطعة، لأنها حرب واضحة، ومعلنة ضد مصر، مهما اختلفت الجبهات، فلنسم الأحداث بمسمياتها، ونعلن حرب التطهير، على حد قوله.

ومن جهته، قال نبيل عمر في مقاله بجريدة التحرير الأحد أيضا: “مصر في حالة حرب، وحكومتنا لا تدرك ذلك.. تتصرف وتتحرك وتتعامل كما لو أننا في أزمة عادية”، متسائلا: “نحن في حالة حرب فعلية، فهل يمكن أن نتصرف كذلك، ونتخذ القرارات الضرورية لهذه الحرب؟!”.

ويُذكر أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” حذرت من قيام الحكومات بالتذرع بـ”التحديات الأمنية” من أجل “تجاهل حقوق الإنسان“.

وقالت المنظمة في التقرير العالمي السنوي لها لعام 2015، الذي أطلقته من بيروت، قبل أيام، إن “الحكومات ترتكب خطأ كبيرا حينما تتجاهل حقوق الإنسان في سبيل التصدي للتحديات الأمنية الخطيرة

 

* د. بحر: قرار المحكمة المصرية لا قيمة له ومخالف لقواعد القانون الدولي

أكد د. أحمد بحر  رئيس المجلس الفلسطيني بالإنابة، أن قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بإدراج كتائب القسام ضمن المنظمات الارهابية، لا قيمة له من الناحية القانونية ومخالف لأبسط قواعد القانون الدولي.

وقال بحر في تصريح أصدره المكتب الاعلامي للتشريعي اليوم”1-2″ أن القرار انتهاك لأحكام القانون الدولي التي تشرع للشعوب المحتلة مقاومة الاحتلال، ومخالفة صريحة لقواعد القانون الدولي الانساني الذي يعتبر أن المقاومة حق مشروع للشعوب المحتلة وهذا ما اكدته القرارات الأممية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وحق تقرير المصير. وأضاف “أن القرار سياسي بامتياز ويتنافى مع أبسط القوانين المصرية ومع كل الشرائع والقوانين الدولية”.

ودعا بحر السلطات المصرية إلى إلغاء وسحب القرار فوراً كونه يسيء إلى العلاقات الفلسطينية- المصرية ويؤثر جوهرياً على مستقبل العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين المصري والفلسطيني.

وأشار بحر إلى أن هذا القرار يتساوق مع رؤى ومخططات الاحتلال الصهيوني الذي شنّ حروباً مسعورة طيلة السنوات الماضية ابتغاء محاصرة وتدمير وتفكيك بُنى وتجفيف منابع كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية، مؤكداً أن هذا القرار لن يؤثر مطلقاً على إرادة الجهاد والمقاومة وروح النضال والاستشهاد لدى كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية حتى تحقيق النصر ودحر الاحتلال باذن الله .

ولفت بحر إلى أن زجّ كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية في الشأن المصري الداخلي لا يعبر عن حكمة قومية في مواجهة الأزمات التي تعصف بالوضع المصري الداخلي، مشدداً على ضرورة إبداء الاحترام والتقدير الكامل لكتائب القسام والمقاومة الفلسطينية لدورها الفاعل في إطار مقاومة الاحتلال وإنجاز الحرية والاستقلال لشعبنا الفلسطيني ومواجهة المشروع الصهيوني الذي يستهدف الأمة جمعاء.

ودعا بحر السلطات المصرية إلى الالتفات إلى الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني والعمل على إدانتها ومواجهتها بكل الوسائل الممكنة ودعم التوجهات والسياسات الرامية إلى محاكمة قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية، وخصوصاً في ظل جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال خلال حرب العصف المأكول مؤخراً، بدلاً من توجيه الاتهامات المفبركة إلى كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية وادارجها ضمن المنظمات الإرهابية.

وأضاف بحر أنه لا يمكن بحال مقارنة كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية التي تقاوم الاحتلال وتدافع عن شرف وكرامة الأمة جمعاء بالاحتلال الصهيوني الذي يرتكب المجازر ويمارس القتل صباح مساء.

 

* حركة المجاهدين : حظر كتائب القسام من محكمة مصرية لا يعبر عن ضمير الامة الثائر

أصدرت حركة المجاهدين الفلسطينية بيانا صحفياً تعقيبا على قرار القضاء المصري باعتبار كتائب القسام جماعة “ارهابية”.
وأوضح البيان أن هذا القرار في هذا الوقت لا يصب في مصلحة الشعبين الفلسطيني والمصري وهو يخدم الاحتلال الصهيوني ولا يعبر عن ضمير الامة الثائر .
واكدت الحركة في بيانها على متن العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري فمصر طالما وقفت بمساندة الشعب الفلسطيني وضحت بآلاف الشهداء في معركة الدفاع عن فلسطين والأمة العربية.

واضافت ان المقاومة الفلسطينية اخذت على عاتقها تحرير الارض والمقدسات والدفاع عن كرامة وحرية هذه الامة وشرفها وعزتها، وهي تنأى بنفسها عن اي تدخل بالشؤون الداخلية لأي دولة عربية ووجهتها وبوصلتها معروفة .
وقالت الحركة أن المطلوب الآن من الأمة العربية جمعاء قرارات وخطوات جادة لدعم صمود الشعب الفلسطيني لمقاومته للاحتلال

مطالبة بتحرك عربي وإسلامي جاد للدفاع عن القضية الفلسطينية لا سيما ما يتعرضه الآن من حصار خانق ومنع أبسط مكونات الحياة من الوصول إلى قطاع غزة.
وختمت الحركة بيانها محذرة من أي محاولة للوقيعة بين مصر والشعب الفلسطيني بكل مكوناته داعية إلى الخروج من هذا المأزق بحل يؤدي إلى تجذير العلاقة وتعميقها بين الشعبين ومحاولة حل أي مخالفات قد تُسيء إلى العلاقة العميقة بين الفلسطينيين والمصريين .

 

 

صفقة سرية بين نجل صالح والحوثيين . . حرب استنزاف مفتوحة وحرب شوارع واقتحام وتفجير وعشرات القتلى

قتلى الحوثي

قتلى الحوثي

الحوثيون في حرب استنزاف مفتوحة وحرب شوارع واقتحام وتفجير منازل وعشرات القتلى

صفقة سرية بين نجل صالح والحوثيين ودور مشبوه قام به في احداث صنعاء

قائمة سوداء لقادة الحوثيين في إب ومقتل قائد عسكري و3 جنود على يد الحوثيين في رداع

شبكة المرصد الإخبارية

يبدو أن الحوثيين دخلوا في حرب استنزاف مفتوحة في محافظات ما بعد صنعاء، وخصوصاً في البيضاء وإب، حيث قُتل العشرات منهم خلال معارك مع مسلحين قبليين وتنظيم القاعدة”، في وقت يحرّك فيه وصول رئيس الوزراء المكلف، خالد بحاح، إلى صنعاء، الجمود الذي تعيشه البلاد مع الأحداث الميدانيّة الدراماتيكيّة وفقدان الثقة بين الأطراف السياسيّة.

وفي موازاة مقتل العشرات في محافظتي إب والبيضاء في كمائن واشتباكات مسلحة، خلال الأيام الماضية، لا يزال الحوثيون يحشدون المسلحين إلى المحافظتين، في مقابل احتشاد مسلحين قبليين.

ولا يبدو مستبعداً تمدّد ساحة الهجمات إلى محافظتي ذمار والحديدة، الأمر الذي يعتبره مراقبون يمنيون، أنه يضع الحوثيين في حرب استنزاف مفتوحة في المحافظات التي لا يمتلكون فيها حاضنة شعبيّة كبيرة.

وكان تنظيم القاعدة” قد تبنّى العديد من الهجمات في مدينة رداع، وسط البلاد، إحدى أهم معاقل التنظيم، ضد الحوثيين الذين يخوضون حرباً منذ أيام، قالوا إنها لتصفية من أطلقوا عليهم “الدواعش التكفيريين”، غير أنّ محللين يرون أنّ حرب الحوثيين على “القاعدة”، لن تكون أفضل من نظيراتها من الحروب التي خاضتها الحكومة اليمنيّة، فضلاً عن أنّها تمنح التنظيم المزيد من الأتباع الناقمين على الحوثي.

وبعد يومين على وصوله إلى صنعاء، وفي أول خطوة بعد تكليفه بتشكيل حكومة “شراكة”، بعد أن كان ممثلاً لليمن في الأمم المتحدة، التقى بحاح الرئيس عبد ربه منصور هادي، الذي أكد على ضرورة الإسراع في تشكيل “الحكومة” وفقاً لاتفاق “السلم والشراكة” المواقع بالتزامن مع دخول الحوثيين إلى صنعاء في 21 سبتمبر الماضي. وترأس هادي اجتماعاً لهيئة مستشاريه، أمس الإثنين، بحضور بحاح.

وتشهد العملية السياسية في اليمن، حالة ركود خلال الفترة الماضية، بسبب الغياب شبه الكامل لدور الدولة والقيادة السياسية في البلاد عن الأحداث الميدانية، الأمر الذي يدفع بعض المحللين إلى الحديث عن نهاية العملية السياسية، وبقائها شكلياً.

ويرى يمنيون أنّ هادي فقد سلطته أو سلّمها للحوثيين، بسبب غياب دوره وعدم تعليقه على الأحداث الدائرة، التي تصدّرت وسائل الإعلام المحليّة والدوليّة والمتمثلة في توسّع الحوثيين جنوباً وغرباً ووسط البلاد، وما رافق ذلك من مواجهات ميدانيّة وتفجيرات.

وإلى جانب استقباله بحاح، تسلّم هادي أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد في صنعاء، محمد سعيد آل جابر، وتلقى مكالمة هاتفية من المبعوث البريطاني الخاص إلى اليمن، ألن دنكن، الذي أكد دعم بلاده لجهود هادي والخطوات التي يتخذها لتنفيذ كافة استحقاقات المرحلة الانتقالية، كما أكد دعم المملكة المتحدة لوحدة اليمن واستقراره.

ويبدو لمراقبي الشأن اليمني أنّ تشكيل حكومة وعودة العمليّة السياسيّة إلى سابق عهدها، ما يزال أمراً معقداً، وكأنّ التحرّكات السياسيّة تحدث في بلد آخر غير اليمن، حيث يتحرّك الحوثيون ويسيطرون على العاصمة ويفرضون قراراتهم في مؤسّسات الدولة.

ولم يحدد رئيس الجمهورية ولا رئيس الحكومة المكلف، أي موقف تجاه التطوّرات الميدانيّة التي شملت العديد من المحافظات، فضلاً عن العاصمة، ويبدو تسليم الدولة ومؤسّساتها والمدن اليمنيّة إلى الحوثيين، بنداً غير معلن في “اتفاق السلم والشراكة”، الذي وصفه رئيس الاستخبارات اليمنية، علي حسن الأحمدي، في تصريحات صحافية، بأنّه كان غطاءً لانقلاب الحوثيين وسيطرتهم على العاصمة.

ويجعل اختلال الموازين وتصدّر الحوثيين للمشهد بمباركة الرئاسة اليمنيّة، وفي ظلّ موقف غامض للدول الكبرى المؤثرة، من تشكيل “حكومة الشراكة”، وكأنّها “لعبة مؤقّتة” إلى حين إكمال ترتيبات ميدانيّة معيّنة، فحتّى اللحظة لم تتفق الأطراف السياسيّة على حصّة كل مكّون من المقرر أن يشارك في الحكومة، فضلاً عن تسمية أعضائها، قبل يوم واحد على انتهاء المهلة المحدّدة في الاتفاق لتشكيل الحكومة. ويُفترض أن يشارك فيها الحوثيون والحراك الجنوبي وممثلون عن الشباب والمرأة، إلى جانب مشاركة الأحزاب الرئيسة: “المؤتمر الشعبي العام” وحلفاؤه، وأحزاب “اللقاء المشترك” وشركاؤها.

وفي خطوة لافتة، وهي الأولى من نوعها، منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في 21 سبتمبر الماضي، عقدت “اللجنة الأمنية العليا”، كما وصفتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، اجتماعاً يوم الأحد الماضي، علماً أنّها تُمثّل أعلى سلطة أمنيّة وعسكريّة في البلاد، ويترأسها الرئيس هادي أو وزير الدفاع أو الداخلية.

وبدا لافتاً أيضاً غياب وزيري الدفاع والداخليّة، كما جرت العادة، في موازاة ترؤس مستشار الرئيس هادي عن جماعة الحوثيين، صالح الصماد، للجلسة ومشاركة أمين العاصمة، عبد القادر علي هلال، ومدير مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن، عبد الرحيم صابر والقيادات العسكرية والأمنية في أمانة العاصمة. ونقلت “سبأ” عن الصماد، دعوته لـ “استعادة هيبة الدولة، في تصريح يعكس تحوّل الجماعة المسلّحة إلى موقع المسؤوليّة في الدولة.

ويعزز الاجتماع الاتهامات الموجّهة إلى هادي، لناحية نقل السلطة تدريجياً إلى الحوثيين وتكريس سلطتهم في الدولة، وتطبيع ذلك بالبقاء في منصبه على الرغم من التنصّل من المسؤوليّة تجاه الأحداث في البلاد، الأمر الذي انتشرت معه شائعات بانتقال هادي إلى عدن وأخرى تفيد بأنّه تحت “الإقامة الجبريّة”.

على صعيد آخر من الصراع شهدت مدينة رداع محافظة البيضاء صباح اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة ومواجهات بين المسلحين الحوثيين ومسلحي القاعدة ورجال القبائل في شوارع المدينة وبعض المناطق المحيطة بها، لتؤكد مصادر محلية ان مواجهات عنيفة دارت في سيلة حرية بالقرب من نقطة دار النجد العسكرية بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة رداع , واستخدمت فيها الاسلحة المتوسطة والثقيلة.

وذكرت مصادر مطلعة ان 4 من افراد نقطة دار النجد العسكرية التابعة للواء ١٣٩ مشاة بينهم ضابط قتلوا في المواجهات، مشيرة الى ان الحوثيين تمركزوا بالقرب من نقطة دار النجد وفي قلعة رداع التاريخية , حيث تم الضرب برشاشات حوثية متوسطة من القلعة الى مناطق المواجهات في محيط النقطة.

وذكرت المصادر ان اشتباكات وحرب شوارع دارت في محيط قلعة رداع وباب المحجري وشارع المستشفى , حيث افاد شهود عيان واطلاق نار من والى قلعة رداع وحدوث 6 انفجارات في القلعة وبجوارها , وسط مخاوف من انهيارها فوق الحارات المجاوره لها.

وبحسب المصادر فان المواجهات استمرت حتى ظهر اليوم , ثم توقفت باستثناء سماع اطلاق رصاص بشكل متقطع في اطراف المدينة، وتضاربت الانباء عن عدد الضحايا في المواجهات , ففي حين تحدثت مصادر عن سقوط اكثر من 13 قتيلا وجرح اخرين من الطرفين , تحدثت انباء أخرى عن مقتل 15 من الحوثيين و5 من القاعدة والقبائل – دون ان يتسنى التأكد من مصدر مؤكد – , اضافة الى سقوط خمسة قتلى من المواطنين واثنين جرحى – بحسب مصادر محلية -..

الى ذلك افادت المصادر ان الحوثيين فجروا منزلين في مدينة رداع , الاول يتبع احد عناصر القاعدة برداع نصر الحطام , والآخر منزل محمد عبدالله النعيمي الذي يتهمه الحوثيين بانتماءه لأنصار الشريعة، موضحة ان المسلحين الحوثيين اقتحموا منزل القيادي الاصلاحي الشيخ قائد الحطام , بعد قصفه بالقذائف , قبل ان يخرجوا منه بعد مساعي وساطة قبلية نجحت في اقناعهم بالخروج واحتواء المشكلة .

كما اقدم المسلحون الحوثيون على اقتحام معرض سيارات تابع للقيادي الاصلاحي الشيخ قائد الحطام يقع على خط رداع – الضالع – بحسب المصادر -، مفيدة بان المسلحين الحوثيين انتشروا في شوارع مدينة رداع وتمركزوا في عدد من المنازل وفي مدرسة 7 يوليو , وفي مقر المؤتمر الشعبي العام بقيفة الواقع في مدينة رداع , وداخل منزل محمد القبلي , كما قاموا بتسيير دورية تابعة لهم تجوب عدد من شوارع المدينة .

وفي سياق متصل اندلعت اشتباكات في مناطق وادي ثاة والحميدة وحول جبل شبر الفاصل بين مديرية العرش وقيفة شمال مدينة رداع , فيما تشهد جبهة القتال في جبل اسبيل المطل على منطقة المناسح بقيفة من جهة عنس ذمار معارك عنيفة متواصلة بين الحوثيين من جهة والقاعدة ورجال القبائل من جهة اخرى .

 

من جهة أخرى تداول عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي قائمة، أطلقوا عليها بالقائمة السوداء، والتي تحوي على عدد من أسماء القيادات الميدانية لمليشيات الحوثي بمحافظة إب، مؤكدين أن هؤلاء الأشخاص سيتحملون جميع التبعات، في حال تفجر الوضع بالمحافظة.

القائمة التي نشرت تحوي على عدد من أسماء قيادات المؤتمر بالمحافظة، والذين سهلوا للميليشيات الحوثية بالوصول إلى وسط المدينة

وبحسب الناشطين فإن القائمة تحوي الأشخاص الذين يقومون باستقدام المقاتلين الحوثيون من محافظة عمران وصعدة لقتال اهل إب وهم :

جبران باشا

محمد حمود الرصاص

بكيل عنان

احمد حميد دارس

على صاالح قعشه

على الزنم

عبدالواحد صلاح

حمود مارش الحميدي

عبدالوارث العمري

وعلى صعيد آخر قتل ضابط في الجيش اليمني وثلاثة جنود آخرين اليوم الثلاثاء جراء استهداف مليشيات الحوثي المسلحة لنقطة دار النجد العسكرية الواقعة في شرق مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأوضح مصدر محلي أن العقيد عبد الله علي الظاهري قائد نقطة دار النجد الواقعة شرق رداع قُتل ومعه 3 جنود، عندما استهدفتهم مليشيات الحوثي المسلحة بقذيفة هاون اليوم الثلاثاء.

يأتي هذا في الوقت امتدت المواجهات الشرسة بين القبائل وعناصر القاعدة من ناحية ومليشيات الحوثي من ناحيةٍ أخرى إلى ضواحي مدينة رداع، وبالتحديد إلى منطقة محيط قلعة القاهرة،  وحارة الصبيرة وجامع العامرية الواقعة في قلب مدينة رداع.

مصدر محلي في رداع قال بأن رجال القبائل حرصوا على تجنيب قلعة رداع والمواقع التاريخية الحرب، كما أن أنصار الشريعة سبق وانسحبوا منها قبل أكثر من عام، عندما طالبهم الأهالي بذلك، إلا أن مليشيات الحوثي المسلحة تمركزت فيها، ولم تكترث لتاريخها ولا للدمار الذي قد يلحق بها.

 وبحسب المصادر المحلية فقد أسفرت المواجهات اليوم عن تدمير منزلين وتضرر آخرى، في المواجهات التي دارت بين الحوثيين ومقاتلي القاعدة والقبائل، كما أسفرت المواجهات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، أغلبهم من الحوثيين.

نجل صالح وصفقة ودور مشبوه

نجل صالح وصفقة ودور مشبوه

 

هذا وقد كشف الكاتب البريطاني ديفيد هيرست النقاب عن صفقة سرية عقدت بين نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والإيرانيين بروما قبل شهور من هجوم الحوثيين على صنعاء؛ وهو الأمر الذي يفسر لماذا كانت قوات علي عبد الله صالح تذوب كلما تقدم الحوثيون واقتربوا من مواقعها، وفقا للكاتب.

وأكد هيرست أنّه توصل إلى معلومات عن طريق مصادر مقربة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي أفرغت رئاسته من كل مقوماتها بسبب هذه الأحداث. ولذلك لم يتباطأ هادي في توجيه أصابع الاتهام لأطراف محددة.

وأضاف الكاتب إنّ هادي يزعم، بحسب هذه المصادر، أن اجتماعاً عقد في روما في شهر مايو بين الإيرانيين وأحمد علي عبد الله صالح الابن البكر لعلى عبد الله صالح، والذي كان قائداً للحرس الجمهوري ويشغل الآن منصب سفير اليمن في الإمارات العربية المتحدة. لقد أخبر الإيرانيون أحمد في هذا الاجتماع أنهم على استعداد للاعتراف له بوضع ما في اليمن إذا امتنعت الوحدات الموالية لوالده عن اعتراض تقدم الحوثيين.

وقال هيرست على لسان هادي إن الأمريكان هم الذين أخبروه عن الاجتماع الذي انعقد في روما، ولكن بعد أن تمكن الحوثيون من الاستيلاء على صنعاء.

وكشف الكاتب عن الدور الإماراتي في الفوضى التي تجتاح اليمن هذه الأيام بالقول “يزداد عامل الفوضى سوءاً حينما تأخذ بالحسبان الأدلة المتواترة على أن الإمارات العربية المتحدة، الحليف الأقرب للمملكة العربية السعودية، هي التي فتحت الطريق أمام الحوثيين ليجتاحوا البلاد. لم يجد التمدد الحوثي ما يوقفه لأن قوات الحكومة التي ما تزال على ولائها للرئيس السابق والرجل المتنفذ علي عبد الله صالح تخلت عن قواعدها. إن الذي جرى فعلياً هو أن العاصمة سلمت للحوثيين على طبق من فضة“.

وشدد على أنّه “لم يعد الدعم الإيراني للحوثيين مجرد ظن أو تخمين. فكبار المستشارين الإيرانيين اليوم لا يجدون أدنى حرج في نسبة الفضل في نجاح الهجوم الحوثي إلى أنفسهم. فها هو علي أكبر ولايتي، أحد مستشاري المرشد وأشد الناس ولاء له ووزير الخارجية الإيراني السابق لما يقرب من ستة عشر عاماً، يقول إنه يأمل بأن تقوم مجموعة أنصار الله (أي الحوثيون) في اليمن بنفس الدور الذي يقوم به حزب الله في لبنان“.

وأشار الكاتب إلى أنّ علي رضا زكاني، وهو سياسي آخر في طهران مقرب من علي خامنئي، فقد تفاخر قبل شهر بأن صنعاء هي العاصمة الرابعة – بعد بغداد ودمشق وبيروت – التي باتت في قبضة الإيرانيين. ما فتئ المسؤولون العسكريون والاستخباراتيون الأمريكان يذكرون على مدى عامين إن كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية المحمولة على الكتف هربت بمساعدة قوة القدس إلى اليمن. وقد جرى في الشهر الماضي تسفير شخصين زعم إنهما من قوة النخبة الإيرانية من اليمن إلى عمان“.

وهاجم هيرست السعودية بالقول “بينما يخطط الإيرانيون على المدى البعيد تجد في المقابل أن السعوديين أبعد ما يكونون عن التخطيط بعيد المدى. إذا ما أخذنا بالاعتبار أنهم باتوا الآن يجاورون عبر حدودهم الجنوبية المهددة كياناً وكيلاً عن الإيرانيون دربه وسلحه الإيرانيون، يمكن استنتاج أن تواصلهم مع الحوثيين في البداية كان بمثابة رهان خاسر، وكانت خسارتهم فيه فادحة جداً. يعتبر الاجتياح الحوثي للعمق السني في اليمن تطبيقاً حرفياً لما تسميه المخابرات الأمريكية ارتداداً أو ارتكاساً“.

وأضاف “كنت في العام الماضي قد ذكرت لأول مرة أن السعوديين فتحوا قنوات اتصال مع الحوثيين (رغم أنهم كانوا قد خاضوا معهم من قبل حرباً مريرة)، وتمخضت الاتصالات عن نقل الزعيم الحوثي صالح هبره جواً عبر لندن للقاء الأمير بندر، الذي كان في حينها مسؤول الاستخبارات السعودية. كانت طموحات السعوديين تكتيكية وربما محدودة، إذ كان هدفهم الأساسي هو سحق التجمع اليمني للإصلاح، المجموعة السياسية الإسلامية التي كانت تشارك مع هادي في السلطة”.

ونوه إلى أنّه “لربما لم يقصد السعوديون إطلاقاً أن تكون النتيجة هي اقتحام الحوثيين للعاصمة دون أن يجدوا من يوقفهم، بل لقد حسبوا، وتبين أن حسبتهم كانت خاطئة، أن الإصلاح كان سيوقف المد الحوثي قبل أن يصل إلى أبواب المدينة، وافترضوا أن الحوثيين والإصلاح سيقضي بعضهم على بعض”.

وبحسب هيرست فقد انقلب السحر على السعودية حيث أنّ “الإصلاح أبى أن يتورط في هذه اللعبة، ورفض مواجهة الحوثيين على أساس أن هذه هي مهمة الحكومة. من خلال السماح للحوثيين بشن هجومهم، أو على الأقل من خلال عدم التدخل بأي شكل لوقف هذا الهجوم، لقد فتحت الرياض الباب على مصراعيه أمام نزاع أكبر وأشد تهديداً للاستقرار في المنطقة، نزاع تتورط فيه أيضاً القاعدة وكذلك القبائل الجنوبية التي باتت تنزع نحو الطائفية”.

وتساءل الكاتب “هل سيقوم السعوديون بمراجعة سياساتهم الكارثية وقصيرة النظر؟ بينما كانت صنعاء تسقط في أيدي الحوثيين، لجأ الجنرال علي محسن الأحمر، الذي يعتبر مقرباً من الإصلاح، إلى السفارة السعودية في صنعاء، ثم ما لبث أن هرب إلى خارج البلاد وهو موجود الآن في جدة. هل سيستخدمونه لاستعادة نفوذهم؟ لو كان ذلك ما يفكرون به فأقل ما يقال في الأمر أنه مدعاة للتهكم”.

وختم بالقول “في هذه الأثناء يحاول السعوديون شن هجوم معاكس باستخدام وسائل تقليدية أخرى. السماح بانخفاض أسعار النفط هي إحدى الطرق التي يلجأ إليها السعوديون لإيذاء إيران وروسيا وإشعارهما بأنه سيكون هناك ثمن للإحاطة بالمملكة من الشمال ومن الجنوب”.

 

ميليشيات الحوثي ترتكب انتهاكات صارخة وجرائم بشعة في صنعاء خلال أسبوع (تقرير مفصل) والطريق مفتوح للسعودية

حوثي1ميليشيات الحوثي ترتكب انتهاكات صارخة وجرائم بشعة في صنعاء  خلال أسبوع ( تقرير مفصل)

مسؤول إيراني: “الجمهورية الإسلامية في اليمن” انتصرت وهو ما يفتح أبواب السعودية

 

يمن برس – شبكة المرصد الإخبارية

 

استمرت الميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي في عمليات وجرائم الاقتحامات والسلب والنهب، للمنشئات العامة والخاصة، في العاصمة صنعاء.

 

حصر بعض الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية خلال أسبوع في العاصمة صنعاء، وفيما يلي تقرير متكامل  لما تم حصره :

 

السبت 20 سبتمبر 2014  قامت ميليشيات الحوثي باقتحام مبنى التلفزيون الرسمي وإيقاف بث جميع القنوات الفضائية الرسمية “اليمن – سبأ – الإيمان”، وذلك بعد هجمات مسلحة عنيفة على المبنى، أدى إلى سقوط عدد من المصابين والجرحى في صفوف العاملين، بالإضافة إلى احتراق جزء من المبنى.

 

الأحد 21 سبتمبر 2014  استولت ميليشيات الحوثي على مقر المنطقة العسكرية السادسة وجامعة الايمان، بعد هجمات مسلحة عنيفة قامت بها الميليشيات الحوثية ومحاصرة محكمة للمنطقة استمرت لأيام، وخلفت الاشتباكات المسلحة 270 قتيل وأكثر من 450 مصاب بحسب إحصائية وزارة الصحة.

 

قامت الميليشيات الحوثية بعمليات نهب كبيرة لجميع المرافق والسكن الطلابي التابع لجامعة الإيمان، بالإضافة إلى نهب 50 باص تابع للجامعة، كما قمت بنهب ونقل جميع المعدات العسكرية الثقيلة والمتوسطة من مقر المنطقة العسكرية السادسة إلى محافظة عمران، بالإضافة إلى تخزين عدداً منها في مقر المكتب السياسي لأنصار الله وعدداً من المنازل التابعة لقيادات حوثية بمنطقة الجراف شمالي العاصمة.

وفي مساء الأحد وقبيل التوقيع على اتفاقية السلم والشراكة، أقدمت الميليشيات الحوثية على محاصرة واقتحام ونهب عدداً من المقرات الحكومية والتابعة للجيش، كان في مقدمتها مبنى رئاسة الوزراء ووزارة الدفاع والتوجيه المعنوي والقيادة العليا للقوات المسلحة وإذاعة صنعاء، بالإضافة إلى البنك المركزي.

 

كما أقدمت ميليشيات الحوثي على الاستيلاء على مطار صنعاء الدولي، وقامت بتفتيش الطائرات الواصلة والمغادرة، وقامت باعتراض احدى الطائرات التابعة لشركة دبي للطيران قبيل إقلاعها بأحد الأطقم المسلحة، بدعوى التفتيش عن اللواء علي محسن الأحمر، الأمر الذي دفع شركة الطيران إلى تعليق جميع رحلاتها إلى مطار صنعاء الدولي.

 

وبعد توقيع اتفاق السلم والشراكة بين رئاسة الجمهورية والحوثيين وبمشاركة جميع القوى السياسية، أقدمت جماعة الحوثي على خرق الاتفاق، بقيام الميليشيات التابعة لها باقتحام مقر قيادة الدفاع الجوي، بالإضافة إلى اقتحام منزل الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان ونهب محتوياته.

 

الإثنين 22 سبتمبر 2014  في صباح يوم الإثنين استيقظ المواطنون في العاصمة صنعاء على واقع غير الواقع الذي يعيشه المواطن كل يوم، امتلأت جميع الشوارع بنقاط التفتيش التابعة لميليشيات الحوثي لتقوم بعمليات التفتيش واحتجاز عدد من السيارات، وذلك بعد انسحاب قوات الامن والجيش من الشوارع.

 

كما أقدمت العناصر الحوثية على اقتحام ونهب منزل اللواء علي محسن الأحمر مستشار رئيس الجمهورية ومنزل الشيخ حميد الأحمر بمنطقة حدة، وقامت بزرع المتفجرات حول المنزلين في محاولة لتفجيرهما، إلا أن اعتراض السكان في المنطقة بمبرر أن المتفجرات ستضر بمنازلهم، حال دون تفجير المنزلين.

 

 كما تم اقتحام منزل القيادي في حزب الإصلاح وعضو مؤتمر الحوار محمد قحطان، وتم نهب محتوياته.

وفي محاولة من جماعة الحوثي إلى اسكات صوت الإعلام وتضييق الحريات قامت باقتحام مبنى قناة سهيل الفضائية ونهب جميع محتوياته من أجهزة بث وغيرها، بالإضافة إلى احتجاز جميع الإعلاميين العاملين في القناة والتحقيق معهم لعدة ساعات.

 

 كما أوضح شهود عيان قيام ميليشيات الحوثي وبالتزامن مع احتفالاتها مساء يوم الإثنين، بنهب عدد من المحلات التجارية بمنطقة حزيز جنوبي العاصمة صنعاء.

 

الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 استمرت الميليشيات المسلحة التابعة لجماعة الحوثي في انتهاكاتها للحقوق واقتحام المنازل والمؤسسات العامة والخاصة، فقامت باقتحام ونهب منزل رئيس الوزراء السابق فرج بن غانم، ومنزل وزير الدفاع السابق عبدالله علي عليوه.

 

واستمرت في انتهاكاتها الصارخة بحق الإعلاميين فقامت باقتحام ونهب منزل الزميل سيف محمد الحاضري مدير عام مؤسسة الشموع للصحافة والإعلام، وقامت باختطاف أحد أقاربه، كما أقدمت على احتجاز المصور والزميل محمد العماد.

 

وأقدمت أيضاً، على اقتحام منزل الناشط الحقوقي مبارك الأشول، ونهب جميع محتوياته على متن شاحنة كبيرة “دينه“.

 

الأربعاء 24 سبتمبر 2014 قامت الميليشيات المسلحة بتوسيع عملية الانتهاكات والاقتحامات لتصل إلى منازل وزراء التربية والخدمة المدنية والعدل في حكومة تسيير الأعمال.

 

واستمرت في ممارساتها الهادفة إلى التضييق على الإعلاميين، فقامت باقتحام منزل الزميل عبدالغني الشميري المدير السابق للتلفزيون اليمني، بالإضافة إلى منزل الزميل يوسف القاضي الذي يعمل منتجاً للأخبار بمكتب قناة الجزيرة بصنعاء.

 

كما أن هذه الميليشيات لم تعطي حرمة المساجد حقها، فتعدت وتهجمت على بيوت الله، وقامت بالاستيلاء على عدد من المساجد في العاصمة صنعاء، كان أبرزها جامع الخير في جولة سبأ، ومسجد فاطمة في 45.

 

كما أقدمت الميليشيات الحوثية على اقتحام ونهب الشركات الأجنبية والنفطية، حيث قامت بمداهمة مقر الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بمنطقة حدة.

 

بالإضافة إلى ذلك، أقدمت المجاميع المسلحة الحوثية، على محاصرة مبنى جهاز الأمن القومي بمنطقة صرف، شمال العاصمة صنعاء، ولم تفك الحصار إلى بعد أن تم الإفراج عن إيرانيين من عناصر الحرس الثوري.

 

الخميس 25 سبتمبر 2014 حاولت الميليشيات الحوثية سرقة ونهب الصناديق المالية بمكاتب البريد بالعاصمة صنعاء، إلا أن وجود عدد من المعوقات، حال دون التمكن من سرقتها.

 

كما قامت أيضاً بسرقة ونهب معدات رياضية، من العديد من المقرات الرياضية التابعة لقوات الجيش والأمن.

حتى أن الميليشيات المسلحة لم تحترم حرمة المراكز الطبية والمرضى، فقامت بمداهمة مركز الدكتور رشاد السامعي الطبي، مع نهب جميع محتوياته وأجهزته الطبية.

 

وفي محاولة منها لإسكات صوت الكتاب، ومنع المواطن اليمني من اقتنائه، قامت بمداهمة عدداً من دور النشر والمكتبات، كان أبرزها مكتبة العلوم الصوفية، ومطبعة ودار المشرقين للطباعة والنشر.

 

الجمعة 26 سبتمبر 2014 من المتعارف أن الجمعة، يحتشد المصلون في المساجد لأداء الصلاة، هذه المرة استغلت الميليشيات فرصة الاحتشاد وقامت بدس عدد من عناصرها في صفوف المصلين، لتثير الفوضى أثناء الخطبة، وقامت بإنزال عدد من الخطباء، وتعيين خطباء وآمة مساجد تابعين لها.

بالإضافة إلى ذلك كله، فقد توعدت الجماعة المتسابق اليمني في البرنامج الشهير آراب أيدل محمد مهدي بالعقاب الشديد.

 

انتهاكات في تواريخ متفرقة :

أقدمت الميليشيات الحوثية في بعض المناطق على منع سواقة النساء للسيارات، وقامت بتهشيم وتكسير عدداً من السيارات، واشترطت وجود المحرم

 

ارتكبت الميليشيات الإرهابية جريمة مروعة، فقامت بإعدام 200 جندي من جنود الفرقة الأولى مدرع الذين لم يشاركوا في القتال ولزموا عنابرهم، بعد أن تم إعطائهم الأمان، ليُغدر بهم.

 

اقتحام منزل اللواء علي منصور رشيد نائب رئيس جهاز الامن السياسي.

 

اقتحام منزل على حسن الأحمدي رئيس جهاز الامن القومي، ونهب كافة محتوياته في الحي الليبي بصنعاء

أكد شهود عيان أن مليشيات جماعة الحوثي اقدمت على نهب واقتحام فندق صحاري بمنطقة مذبح وسط العاصمة صنعاء .

 

وأيضاً أقدمت الميليشيات على اقتحام منازل عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء، كان في مقدمتهم د/صالح السنباني بكلية التربية وعضو مجلس النواب، د/عبدالعزيز الكباب كلية الهندسة، د/عبدالله السماوي كلية الطب، د/صالح صواب كلية الآداب د/امين المخلافي كلية التربية.

الجدير ذكره في نهاية التقرير، أن جماعة الحوثي وميليشياتها معروفة منذ سنين عديدة، تبنيها لجرائم النهب والسلب واقتحام المنازل، بالإضافة إلى تدمير المساجد ودور القرآن والعبادة.

 ما سبق غيض من فيض فلا يمكن رصد جميع الانتهاكات والجرائم البشعة التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية بحق المواطنين في العاصمة صنعاء في مثل هذه الظروف.

وفي سياق متصل أشاد مسؤول إيراني بما سماه انتصار «الجمهورية الإسلامية في اليمن»، مؤكداً أن النصر الذي حققه الحوثيون سيفتح الطريق لفتح المملكة العربية السعودية.

 
وأشار مجتبى ذو النور، مستشار مندوب الولي الفقيه في الحرس الثوري الإيراني وعضو هيئة التدريس في الحوزة العلمية، إلى انتصار «الثورة الإسلامية» في سوريا والعراق وغزة ولبنان واليمن، وقال «اعترف الأعداء بأن الجمهورية الإسلامية في اليمن انتصرت».
 
وأكد المسؤول الإيراني أن «هذه الانتصارات ستفتح بوابة السعودية».
 
من جانبه، صرح العميد محمد رضا نقدي، قائد قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، بأن سقوط صنعاء في يد الحوثيين قد أعطى دفعة جديدة لما أسماها «الصحوة الإسلامية».
 
وقال نقدي في رسالة تهنئة لعبد الملك الحوثي «أعطت ملحمتكم الثورية العظيمة وثورة الشعب اليمني روحا جديدة لجسد «الصحوة الإسلامية» وأحيت أمل النصر النهائي في قلوبنا».
 
وخاطب القيادي في الحرس الثوري في رسالته إلى عبد الملك الحوثي بقوله «يشرفني أن أهنئكم أيها الأخ الكريم والشعب المؤمن اليمني وعلى وجه الخصوص مجاهدي طريق الحق بهذا الانتصار العظيم».
 
واعتبر العميد محمد رضا نقدي هذه «الانتصارات العظيمة» هدية من الرّب في الظروف التاريخية والخطيرة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط. وأكد «النصر في اليمن سيكون مقدمة وخطوة مهمة لنجاحات أكبر ومصيرية».
 
وأكد قائد قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني على لزوم أداء «سجدة الشكر»، محذرا من تنفيذ مشاريع الغرب «عبر استخدام الاساطيل العسكرية ووسائل الإعلام والعملاء التقليديين لبعض الدول المجاورة».
 
وقبل بضعة أيام، وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحداث الأخيرة في اليمن بأنها «شجاعة وكبيرة»، واعتبرها جزءاً من «النصر المؤزر والباهر» الذي تدعمه إيران. 
 
ووفي وقت سابق، أعتبر علي رضا زاكاني، أحد مندوبي طهران في البرلمان الإيراني، أحداث اليمن بأنها أهم وأكبر بكثير من انتصارات إيران في لبنان، وقال«بعد الانتصارات في اليمن بالتأكيد سيبدأ دور السعودية»،مؤكداً أن صنعاء هي رابع عاصمة عربية تسقط في يد إيران.

رسائل هامة من المهندس خيرت الشاطر من محبسه بجناح التأديب في سجن العقرب بطرة

المهندس خيرت الشاطر

المهندس خيرت الشاطر

رسائل هامة من المهندس خيرت الشاطر من محبسه بجناح التأديب في سجن العقرب بطرة

إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا . .

الشرعيه ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج . .

ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء

شبكة المرصد الإخبارية – خاص

 

أرسل المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين من داخل زنزانته الانفرادية بسجن العقرب شديد الحراسة رسائل للثوار جاء فيها :

إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا . . الشرعيه ستعود قريباً بإذن الله وسنخرج . . ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء

وقامت اليوم عائشة وشقيقتها ووالدتيهما بزيارة لوالدها المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين  ، وذكرت ان اللقاء كان مؤثراً جداً ، وأن والدها قد تخطى الأزمة الصحية التي كانت قد ألمت به في الأسبوع الماضي ، وأن صحته جيدة وأنه بحاله معنوية مرتفعة للغاية .

وفي سؤال حول وجود أي تفاوض وهل التقي بوسطاء في الأيام الماضية ؟ قالت عائشة: لم يتطرق والدي للحديث عن أي نوع من أنواع التفاوض.

وكان المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين قد تعرض الأسبوع الماضي لوعكة صحية داخل محبسه بسجن العقرب شديد الحراسة  في زنزانة انفرادية ضيقة تُغلق عليه أكثر من ٢٢ ساعة يومياً.

هذا ويعاني المهندس خيرت الشاطر من التهاب شديد بالعظام يسبب له آلام مبرحة ،ويتم حرمانه من حق الرعاية الصحية وهي من ابسط قواعد حقوق الإنسان . فيتم حرمانه من العرض علي طبيب ليكتب له حتي علاجاً او مسكناً .

وأكدت عائشة الشاطر على ان والدها لا زال يقبع في زنزانة انفرادية لا تليق بآدمي ، بجناح تأديب في سجن العقرب شديد الحراسة ، وأنه يعاني الكثير من الأمراض بحكم سنه .

واضافت عائشه الشاطر : أن الزياره اتسمت بالكثير من المضايقات الأمنية التي لا يخلوا لقاء منها .

وأكدت الشاطر ان الزيارة لم تستغرق أكثر من 30 دقيقه كان معهم ضباط يحضرون اللقاء ولم يسمحوا لهم بتسليمه الطعام أو الملابس .

وتعتبر هذه الزيارة الثالثة منذ اعتقال أبيها الأولى كانت يوم 14 سبتمبر والثانية 15سبتمبر وكان تصريح اليوم لثلاثة أشخاص عائشة وأختها ووالدتها.

 

وأوصى المهندس خيرت الشاطر الثوار ألا يتركوا الميادين حتى تعود الشرعية وفاءً لدماء الشهداء منذ 25 يناير إنتهاءً بأحداث ميداني رابعة العدوية والنهضة وما تلاهما.

وقالت عائشة الشاطر أن والدها يرسل ثلاثة رسائل هامة :

إن النصر قريب جداً جداً فلا تيأسوا . . الشرعيه ستعود قريبا بإذن الله وسنخرج . . ستعود مصر للمصريين جميعاً دون تمييز أو اقصاء

 في سياق آخر علمت شبكة المرصد الأإخبارية من مصادرها أنه تم اقتحام وتحطيم منزل السيدة إلهام عبد الفتاح عبد الرازق زوجة الناشط خالد عبد السلام.

وقالت السيدة/ إلهام أن قوة أمنية مدججة بالسلاح اقتحمت منزلها في مساكن مايو بحلوان فجر اليوم ، بحثا عن زوجها بغية اعتقاله.

وأخبرتهم انه منذ فض ميدان رابعة العدوية وهو غير موجود بالمنزل ولا تعرف عنه أي شيء.

من الجدير بالذكر أنها أم لأربعة أكبرهم محمد 19 عاماً وتم الاعتداء عليه بالضرب بطريقة وحشية بدبشك البندقية عدة مرات علي رأسه مما أفقده الوعي تماما وتم اقتحام غرفة البنات وترويعهم بالسلاح .

وانتهي المشهد بتكسير محتويات البيت بالكامل كعادة امن الانقلاب في الفترة الأخيرة.

ومن المعلوم أن هذه الممارسات اللا إنسانية تزيد الفجوة والعداء بين الشعب وسلطات الانقلاب

ويدين المرصد الإعلامي الإسلامي ممارسات سلطات أمن الانقلاب تجاه المواطن المصري .

هذا وقد ألقت قوات أمن الانقلاب مدعومة باﻷسلحة الآلية القبض على «محمد سعادة» مؤسس حركة “صامدون” .

وثيقة الانقلاب على الثورة : تدمير وذبح أو قتل مرسي وتشكيل مجلس رئاسي ومخطط لاقتحام سجن برج العرب وتورط قيادات أمنية

وثيقة الانقلاب على الثورة

وثيقة الانقلاب على الثورة

مخطط لاقتحام سجن برج العرب وتورط قيادات أمنية

وثيقة الانقلاب على الثورة : تدمير وذبح أو قتل مرسي وتشكيل مجلس رئاسي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف مصدر أمني رفض ذكر اسمه عن مخطط أعده فلول الحزب الوطني المنحل وبعض قيادات جهاز أمن الدولة المنحل لمحاولة اقتحام سجن برج العرب بمساعدة أهالي المساجين والمسجلين خطرًا، والذين يبلغ عددهم 11 ألف سجين و8 آلاف مسجل خطر.

 

وقام صراف بوزارة الداخلية يدعى “م. ع. ع.” ومنسق سابق بحملة دعم شفيق للرئاسة بجمع معلومات عن كل سجون مصر لا يعرف ماذا وراء ذلك، بينما هناك أنباء عن قيامه بتدريب 150 شخصًا لمواجهات 30 يونيو عند قصر الاتحادية.

 

وأوضح أن أحد مدراء الأمن بمحافظات الصعيد، والذي تربطه صلة قرابة بالمرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة أحمد شفيق على اتصال دائم به، لجمع أسلحة عن طريق مساعديه في بعض مديريات الأمن في صعيد مصر من خلال مضبوطات ورش السلاح وإرسالها للقاهرة لاستخدامها في اشتباكات 30 يونيو.

 

وعلى صعيدٍ آخر نشط خلال الأيام الأخيرة رجال أعمال الحزب الوطني المنحل في حشد البلطجية بأسعار وصلت إلى 500 جنيه لليوم الواحد، حيث يواصل المدعو “أ. ش.” بحي شبرا بالاجتماع بالبطجية وجمع الأسلحة استعدادًا لــ 30 يونيو.

 

بينما يقوم “أ. ق.” رجل أعمال وعضو مجلس شعب سابق بتمويل وتجميع مسجلين خطر وبلطجية من البساتين وإسطبل عنتر وعزبة الزبالين بالمقطم، وهناك تنسيق معهم، للمشاركة في اقتحام المركز العام بالمقطم أو قصر الاتحادية.

 

كما رصد قيام كلٍّ من “إ. ع” عضو مجلس شعب سابق حزب وطني وأحد رجال زكريا عزمي وأحد المتهمين في موقعة الجمل، و”ن.ج” محامي و”م.س” تاجر مخدرات، بالتنسيق مع بلطجية بالزاوية وشبرا.

 

من ناحية أخرى نشرت غرفة العمليات المركزية للقوى الإسلامية وثيقة أعدها المخربين والداعين إلى الفتنة في مصر للانقلاب على الشرعية المنتخبة بإرادة شعبية، والتي اشترك فيها عدد من المتأمرين على مصر الذين وضعوا مصالحهم الشخصية فوق مصلحة مصر وأهلها.


وأكدت الغرفة أن هذه الوثائق جاءتها من أحد العاملين مع أحد من أقطاب الحزب الوطني في المحافظات المدبرين للإجتماعات التحضيرية للإنقلاب والشاهد غافل المجتمعين وصور عدد منها وننشر فقط ورقتين منهما.


تم نقل الشاهد ومن يهمه أمره الى مكان آمن وجاري إبلاغ الجهات المعنية لإتخاذ اللازم تجاه المتآمرين.

وثيقة الانقلاب على الثورة

وثيقة الانقلاب على الثورة

وإليكم نص الوثيقة التي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منها :


حركة تمرد و جبهة الانقاذ ذبح الخرفان والجماعات الاسلامية في 30/6/2013.


الخطوات والمراحل العشر للاستيلاء على الرئاسة المصرية و ذبح الخروف مرسي .


1- حشد عدد ( 10 مسيرات من عشرة أماكن مختلفة ( التحرير – دوران شبرا + العباسية + ميدان رمسيس + مصر الجديدة + عدة أماكن سيتم تحديدها في حينها ) في اتجاه قصر الاتحادية.


2- حشد أكثر من مائتين ألف متظاهر لمحاصرة قصر الاتحادية  الحشد يتم من الساعة الثامنة صباح 30-6-2013 وفي ( ساعة الصفر المتفق عليها ) وهي الساعة الثامنةمساء سيتم اقتحام أسوار قصر الاتحادية ونصب ألف خيمة داخل حديقة القصر للاعتصام المفتوح داخل القصر حتى رحيل الخروف مرسي وقتله أو اعتقاله ( استعمال كافة الأسلحة والقوة المسلحة لذبح الخرفان)


3- في العاشرة مساء سيتم اعلان مجلس رئاسي لإدارة البلاد مكون من السادة ( رئيس المحكمة الدستورية – عمرو موسى – البرادعي – حمدين صباحي – ).


4- تكليف د عبدالمنعم أبو الفتوح بتشكيل حكومة ائتلاف وطني وله ثلاث نواب – هم ( 1- جورج اسحاق عن المسيحين 2- نادر بكار عن حزب النور 3- عبدالله المغاذي عن حزب الوفد والليبراليين) . تشكيل الحكومة من خمسة وثلاثين وزيرا توزيعهم كالآتي :- خمسة حقائب وزارية لكل عضو مجلس رئاسي + خمسة حقائب لحزب النور + خمسة حقائب وزارية للأقباط.


5-  إعلان حالة الطوارئ في البلاد.


6- إلغاء الدستور الحالي والعودة لدستور 1971


7- إصدار أمر رئاسي بإلغاء مجلس الشورى الحالي واعتقال جميع أعضائه وأعضاء مجلس الشعب المنحل واعتقال كل من سبق اعتقاله منذ أحداق 1981 وتحويلهم لمحاكمات ثورية عاجلة .


8- غلق قنوات التطرف والإرهاب الفائية ( قناة الحافظ – قناة الناس – قناة مصر 25 – قناة الأمة – قناة الجزيرة مباشر مصر – قناةالحدث – قناة الشباب – قناة أمجاد الفضائية – قناة الرحمة الفضائية – وإلغاء كافة البرامج التي تحض على التطرف والإرهاب في قنوات التلفزيون المصري – إلخ ……..)


9- إلغاء تراخيص الصحف والمجلات التي تدعو للتطرف والإرهاب وعلى الأخص جريدة الشعب – الحرية والعدالة – المصريون – جريدة الرحمة الخ ………..)


10- إصدار أمر رئاسي بالتحفظ على الخروف محمد مرسي وأعضاء مكتب الإرشاد ومجلس شورى الإخوان وأعضاء الهيئة العليا للأحزاب التي شاركت في مليونية رابعة العدوية وتحويلهم إلى محاكمة ثورية عاجلة بتهمة إحداث البلبلة في البلاد وبث الرعب والإرهاب في صفوف الشعب وعدم تحقيق أهداف الثورة (عيش – حرية – عدالة اجتماعية – كرامة انسانية ) يعني الخرفان متهمين بتهمة الخيانة العظمى (خيانة ومحاربة أهداف الثورة المصرية ) تهمة عقوبتها المؤبد أو الإدام .


• المرحلة الانتقالية تستمر عام من تاريخ ثورة 30 – 6 – 2013


• ويبقى المجد للشهداء وستظل الثورة مستمرة

توقيع حركة تمرد المصرية ———- جبهة الإنقاذ الوطني

القاهرة في يوم الأحد الموافق 23 – 6 -2013

اعتقال أحد حراس الأقصى واقتحام قبة الصخرة

اقتحام قبة الصخرة

اقتحام قبة الصخرة

اعتقال أحد حراس الأقصى واقتحام قبة الصخرة

شبكة المرصد الإخبارية

 

اعتقلت قوات خاصة إسرائيلية صباح الثلاثاء، أحد حراس المسجد الأقصى المبارك بعد تصديه لمجموعة من المستوطنين اقتحمت المسجد، وأدت شعائر تلموديه بداخله.

 

وقال المنسق الإعلامي لمؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود أبو العطا إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت الأقصى من باب المغاربة وسط حراسة شرطية مشددة لتأدية بعض الشعائر التلمودية في المنطقة الشرقية للمسجد، ولكن أحد الحراس حاول منعهم من ذلك، ولكنهم لم يتوقفوا.

 

وأضاف أن حارس الأقصى استدعى الحارس سامر قويدر الذي كان جالسًا عند باب المرواني، وطلب من الشرطة إخراج المستوطنين فورًا، ولكن بدلًا من ذلك تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الخاصة، وتحويله مباشرة إلى مركز الشرطة في باب السلسلة للتحقيق معه.

 

وأوضح أنه بعد اعتقال قويدر اقتحمت مجموعة أخرى من المستوطنين المسجد الأقصى، وتعمدت أداء شعائر تلمودية قريبًا من بوابات المصلى المرواني باتجاه قبة الصخرة.

 

وأشار إلى أن هذه الانتهاكات أثارت حالة من الغضب والرفض من قبل المصلين وحراس الأقصى، حيث تعالت أصوات التكبير والتهليل من حناجر طلاب وطالبات مصاطب العلم والمصلين الذين تواجدوا في المسجد.
وأدان أبو العطا تلك الممارسات الاحتلالية، واصفًا إياها بالخطيرة، خاصة في ظل توالي الاقتحامات من قبل شخصيات إسرائيلية رسمية كما فعلت نائبة وزير المواصلات الإسرائيلي تسيفي حطوبولي ظهر الأحد، وذلك قبل يوم واحد من زفافها.

وبين أن هذه الانتهاكات تدلل على أن هناك تصعيدًا واضحًا بحق المسجد الأقصى يستوجب تحركًا عربيًا إسلاميًا فلسطينيًا عاجلًا من أجل حفظ هيبة وحرمة الأقصى.

 

وأكد عدد من حراس المسجد قيام مجموعة أخرى من المستوطنين بعد ذلك باقتحام الأقصى وأداء شعائر تلمودية علنية قريباً من بوابات المصلى المرواني باتجاه قبة الصخرة.

 

وعبّر المصلون وطلبة حلقات العلم عن غضبهم واحتجاجهم على تدنيس حرمة المسجد بهتافات التكبير والتهليل.

 

من جهة ثانية، اقتحمت عناصر من شرطة الاحتلال مسجد قبة الصخرة بالمسجد الأقصى وعرقلت عمل طواقم تابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية في المسجد.

اقتحام قبة الصخرة

اقتحام قبة الصخرة

عملية اقتحام لحاجز البقعة في درعا والاستيلاء على دبابات وعتاد عسكري وتدمير ثكنات شبيحة

جبهة النصرة

جبهة النصرة تنفذ عملية اقتحام بطولية لحاجز البقعة في درعا وتستولي على دبابات وعتاد عسكري

تدمير ثكنات الشبيحة في شارع الثلاثين بحي اليرموك

سوريا – شبكة المرصد الإخبارية

تمكن المجاهدون في جبهة النصرة من اقتحام حاجز البقعة شرقي مدينة أزرع في درعا بالاشتراك مع غرباء حوران الإسلامية.

وقال بيان للجبهة حصلت شبكة المرصد الإخبارية إنه بعد رصد الحاجز على مدار أسبوع كامل اقتحمه مجاهدوها متوكلين على الله من الجهتين الشمالية الشرقية والغربية في صباح يوم الجمعة 20 من ربيع الأول 1434هـ، الموافق 1/ 2/ 2013م، فأتى الذين كفروا العذاب من حيث لا يشعرون، وسيطر الإخوة عليه بالكامل ، وكان من نتائج هذه العملية المباركة:

مقتل جميع العساكر والضباط في الحاجز والمقدَّر عددهم بحوالي 32 عنصرًا فيما لاذ 3 آخرون بالفرار.

سقوط دبابتين غنيمةً في أيدي المجاهدين –ولله الحمد-.

تدمير دبابتين أخرتين بعد اغتنام رشاشي الدوشكا الموجودان عليهما.

اغتنام بعض الأسلحة الفردية وحرق معظم الخيم الموجودة.

من ناحية أخرى تم الاعلان عن عملية استشهادية كان لها الأثر العظيم في صدور عامة المسلمين وبقية الفصائل المقاتلة، تلك التي نفذتها جبهة النصرة في شارع الثلاثين بحي اليرموك بدمشق.

فقد مكَّن الله للمجاهدين في جبهة النصرة من اقتحام شارع الثلاثين في مخيم اليرموك بدمشق وقتل جميع من كان فيه، حيث كان هذا الشارع مأوَّى لمجموعة من شبيحة النظام النصيري المرتدين فقد قتلوا على الحاجز الذي نصبوه فيه 69 مسلمًا من عوام المسلمين بغير ذنب ولا جريرة.

ففي يوم الأربعاء 25 من ربيع الأول 1434هـ، الموافق 6/ 2/ 2013م، ركب الاستشهادي أبو الفوز الأنصاري شاحنته وانطلق مستبشرًا سعيدًا بعد إلحاحٍ شديدٍ لتنفيذ عملية استشهادية، حتى أنه لم ينتظر ليودِّع إخوانه بل ركب مباشرةً لينغمس في قلب ثكنات الشبيحة في شارع الثلاثين، فيزلزل الأرض من تحت أقدامهم، ويحيل صبحهم نارًا، ويجهز على ما يقارب 70 مرتدًا .

وقد تمَّ قصف ما تبقى من المرتدين بقذائف الهاون، كما اقتحمت ثلة من المجاهدين ليقضوا على من تبقى من الشبيحة في هذا الشارع .