الأربعاء , 22 أغسطس 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الحجاب

أرشيف الوسم : الحجاب

الإشتراك في الخلاصات

%60 من حوادث الفتنة الطائفية سببها الأقباط.. السبت 17 سبتمبر. . العنصرية ضد المحجبات

%60

60% من حوادث الفتنة الطائفية سببها الأقباط

60% من حوادث الفتنة الطائفية سببها الأقباط

من حوادث الفتنة الطائفية سببها الأقباط.. السبت 17 سبتمبر. . العنصرية ضد المحجبات

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*زوج بسمة رفعت : هددوني بزوجتي للاعتراف بتهم ملفقة

قال العقيد ياسر إبراهيم زوج المعتقلة بسمة رفعت المتهمة معه في القضية الملفقة المعروفة إعلاميًا باغتيال النائب العام هشام بركات إنه عقيد سابق بالقوات المسلحة وتعرض للتعذيب والضرب عدة مرات على يد ضباط أمن الدولة و”اضطر للاعتراف بقتل النائب العام بعد تهديد الضباط له باغتصاب زوجته أمامه“.

وأضاف خلال محاكمة اليوم السبت، لرئيس محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد أنه ذهب لمبنى لاظوغلى بعد أن تم تعصيب عينينه وتهديده بعدم الحديث والإدلاء بالحقيقة قائلين له “زوجتك عندنا .. هتقول اللي احنا عوزينه وزوجتك مراحتش في حتة هي عندنا”. وهو ما اضطره لتغيير اقواله في النيابة مرة أخرى.

وزعمت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا الملفقة “إنها توصلت من خلال التحقيق مع المتهمين باغتيال المستشار هشام بركات، عن  تكوينهم لأخطر تنظيم إرهابى شكلته جماعة الاخوان تحت مسمى مجموعات العمليات النوعية لاستهداف رموز الدولة فى إطار مخطط لهدمها واسقاط مؤسساتها، بالاتفاق مع الجناح العسكرى للجماعة متمثلا فى حركة حماس”  حسب قرار إحالتهم للمحاكمة الجنائية.

 

 

*قالوا للابن: “أبوك سبب اعتقالك” فتعرف على الرد

مصعب عبد الحفيظ.. طالب “ثانوي”، كان يلعب مع أصدقائه، ويذهب إلى دروسه، ويجهز نفسه لخوض “معركة” الثانوية العامة التي ستحدد مساره في الحياة.

كانت تلك باختصار حياة الطالب الشاب قبل اعتقاله في 22 مارس 2016، إلا أن ما حدث له بعد ذلك لم يكن في حسبانه، حيث اعتقلته قوات أمن الانقلاب، ليظل رهن الاعتقال حتى كتابة هذه السطور.

يذكر والده أن الضابط الذي اعتقله أراد أن يوقع العداوة بين الولد ووالده، فقال له: “أبوك ورطك في هذا الطريق”، فرد عليه الطالب الشاب قائلا: “هذا لم يحدث.. أنتم لا تريدون الحق، ووقفتم وتقفون مع الباطل، وقد ربانى أبي أن أكون مع الحق أينما كان، وسأظل هكذا إلى يوم القيامة“.

ويعلق الوالد على موقف ابنه قائلا: “لله درك ولدى الحبيب”، مؤكدا أن صغارنا صاروا كبارا وعمالقة وأبطالا، والمستقبل لهم.. مستقبل يسود فيه العدل والحق والإسلام، ويزول الظلم والقهر، فكل باطل إلى زوال، فهذا وعد الله الذى لا يتخلف.

 

*داخلية الانقلاب بالبحيرة تعتقل 2 من أهالي كوم حمادة بعد اقتحام 11 منزل

داهمت داخلية الانقلاب بمحافظة البحيرة 11 منزل بقرية الحدين بمركز كوم حمادة فجر اليوم وسط ترويع للمواطنين والأسر لتسفر عن اعتقال 2 من الأهالي بينما لم يكن متواجد عددا آخر واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وأوضحت هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة أن حملة المداهمات بقرية الحدين أسفرت عن اعتقال اثنين هما “حمدي عدلان ندى” ، “فتحي مصطفي خليفة” يعمل حكم دولي .

 

*المعتقل ياسر موسى يستغيث داخل محبسه بالنطرون

لا يزال المعتقل ياسر موسى ابن مدينة السويس يعاني من الإهمال الطبي مع تدهور حالته الصحية داخل محبسه بسجن وادي النطرون 430 بشكل بالغ وهو ما يهدد حياته بالخطر ويعد جريمة قتل طبي بالبطيء.
ووجهت أسرة المعتقل- الذي يقتل بالبطيء نتيجة للإهمال الطبي- عدة استغاثات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أي تعاط مع المشكله بعدما أصيب زوجها مؤخرًا بذبحة صدرية وفقًا لتشخيص مستشفى السجن، فضلاً عن أنه مريض قلب مفتوح ويعاني من عدة أمراض مزمنة منها أنه مريض سكري وضغط ولديه نزيف بالبواسير وورم بالجيوب الأنفية والتهاب تقرحي مزمن في القولون ومرض مزمن بالفقرات القطنية بالعمود الفقري.
كانت مؤسسة إنسانية قد وثقت اعتقال أمن الانقلاب لياسر موسى من منزله بمدينة العبور بالقاهرة يوم 30 يوليو 2015 ويبلغ من العمر 44 عامًا، تاجر، ولديه 5 أولاد، ويُقيم بمدينة السلام بمحافظة السويس وحكم عليه مؤخرًا بـ10 سنوات سجنًا على خلفية اتهامات ملفقة في قضية عسكرية لا صلة له بها.
يشار إلى أن ياسر موسى تنقل منذ اعتقال بين 3 سجون من سجن عتاقة إلى طره ثم إلى وادي النطرون 430 وتواجه أسرته تعنتًا شديدًا في إدخال الملابس والأدوية والطعام وخاصة بعد إصابته بالذبحة منذ أيام وسوء حالته الصحية وهو ما يخشى على سلامته.
ووثقت العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية حالة التردي التي عليها مقار الاحتجاز وعدم توافر أي معايير لسلامة وصحة المحتجزين، فضلاً عن أصحاب الأمراض، وهو ما يشكل جريمة لا تسقط بالتقادم؛ ما دفع البعض منها للمطالبة بفتح تحقيق حول هذه الانتهاكات والجرائم.
كما ناشدت العديد من المنظمات المقرر الخاص بلجنة الأمم المُتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الطبية التدخل وتسليط الضوء على الأزمة الحالية التي تعيشها أُسر المُعتقلين جراء الإهمال الطبي المُتعمد من قبل السلطات القائمة على إدارة مقار الاحتجاز على مستوى القطر المصري بأكمله.

 

 

*الانقلاب يخفي قسريًّا أبًا لأربعة أطفال بالدقهلية

تخفي سلطات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم بالدقهلية أحمد فؤاد فرج منذ اختطافه من منزله من بين أبنائه الأربعة بتاريخ 19 أغسطس المنقضي دون سند قانوني بشكل تعسفي، وترفض الإفصاح عن مكان احتجازه القسري استمرارًا لجرائمها ضد الإنسانية.
وأكدت أسرة المختطف تقدمها بالعديد من التليغرافات والبلاغات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أي تحرك أو استجابة لشكواهم أو الكشف عن مكان احتجازه القسري وأسبابه، وهو ما يزيد من مخاوفهم على سلامته.
وناشدت الأسرة الحقوقيين والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان المحلية والدولية التدخل واتخاذ الإجراءات التي من شأنها رفع الظلم الواقع على عائلهم الوحيد وتوثيق الجريمة ليتسنى محاكمة كل المتورطين فيها.
كان الفريق الأممي المعني بحالات الاختفاء القسري قد أكد أمس الجمعة أنه لا يجوز، وفقًا للمادة السابعة من الإعلان المتعلق بحماية الأشخاص من الاختفاء القسري، التذرع بأي ظرف، مثل الحرب أو عدم الاستقرار السياسي أو الطوارئ العامة لتبرير عمليات الاختفاء القسري.

 

*الانقلاب يعتقل 6 طلاب بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب في الساعات الأولى من صباح اليوم 6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي استمرارًا لجرائمها بحق الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض.
وقال شهود العيان من الأهالي إن قوات أمن الانقلاب داهمت في الساعات الأولى من صباح اليوم عددًا من بيوت الأهالي بمدينة العاشر من رمضان وروعت الأهالي في مشهد تكدست فيه الجرائم والانتهاكات التي لا تسقط بالتقادم، واعتقلت 6 من طلاب المرحلة الثانوية والإعدادية، وهم:
عبد الله عبد الحفيظ الصاوي شقيق مصعب عبد الحفيظ طالب الثانوية  الذي سبق اعتقاله منذ 3 أسابيع ونجل الشيخ عبد الحفيظ الصاوي المفرج عنه مؤخرًا من سجون الانقلاب، والبراء محمد فرح طالب بالصف الثالث الإعدادي ومفرج عنه مؤخرًا من سجون الانقلاب والشقيقان عمرو سامي طالب بالثانوية ومحمد سامي طالب بصف الثالث الإعدادي وشقيقي عبد الرحمن سامي المعتقل والمحكوم عليه بــ5 سنوات ومحمد الســـيد شهدة وهو شقيق المعتقل عمرالسيد المختفي قســـريًّا منذ أكثر من أسبوعين ونجل السيد شهدة المفرج عنه مؤخرًا من سجون الانقلاب، بالإضافة للطالب محمد حلمي.
من جانبها ناشدت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية منظمات حقوق الإنسان التدخل لتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الإجراءات التي من شأنها وقف نزيف الانتهاكات ورفع الظلم عن الطلاب.
ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يزيد عن 200 معتقل بينهم ما لا يقل عن 80 من طلاب المرحلة الثانوية والجامعية في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

*السجن 15 سنة لأحد المعتقلين بزعم الانضمام لـ”داعش

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار فتحي البيومي، بالسجن المشدد 15 سنة على أحد المعتقلين الرافضين للانقلاب العسكري يدعى مصطفى عبده محمد خطاب، على خلفية اتهامه بالانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية داعش“.

وزعمت تحقيقات نيابة الانقلاب أن المعتقل المحكوم عليه انضم خلال فترة سفره خارج مصر بالانضمام لمنظمة إرهابية تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وسيلة لتحقيق أغراضها، بأن التحق بتنظيم “داعش” بدولة سوريا، وتلقى تدريبات عسكرية وشارك في عمليات عسكرية غير موجهة لمصر.
وادعت النيابة أن المعتقل اعتنق الفكر الجهادي لتكفير الحاكم ومعاونيه وشرعية الخروج عليهم، وأنه خلال عام 2013 سافر لدولة تركيا ومنها تسلل إلى سوريا عبر الحدود والتحق بتنظيم داعش، وأنه تلقى هناك دورات في فنون قتال الشوارع والمدن، وأنه أعلن مبايعته لأمير التنظيم أبو بكر البغدادي، واستمر في التدريب لمدة شهرين، وشارك في ارتكاب أعمال عدائية ضد الجيش السوري النظامي، وحال عودته لمصر أُلقي القبض عليه داخل مطار القاهرة الدولي.

فيما أكد المعتقل أنه لم ينضم إلى تنظيم داعش، وأنه سافر خارج مصر للعمل سائقً، وأنه عندما تدهورت الأمور في الخارج، قرر العودة إلى مصر بشكل شرعي عبر المطار، ولم يرتكب أي أعمال عسكرية عدائية ضد مصر.

 

*فرنسا ترجح استهداف الطائرة المصرية المنكوبة بعمل إرهابي

قالت صحيفة لوفيجارو الفرنسية، اليوم السبت، إن محققين فرنسيين عثروا على آثار لمادة “تي.إن.تي” المتفجرة في حطام الطائرة المصرية المنكوبة، التي تحطمت فوق مياه البحر المتوسط، مايو الماضي.

ونقلت الصحيفة عن محققين أن منشأ آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح، وأن السلطات القضائية المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسيين بفحص الحطام بالتفصيل.

وأضافت أن مصر تريد كتابة تقرير مشترك مع فرنسا، يوثّق وجود آثار لهذه المادة، لكن فرنسا رفضت ذلك؛ لأن محققيها لم يتمكنوا من إجراء فحص دقيق لتحديد كيفية وصولها للحطام.

من جانبه، نفى المسؤول الإعلامي لوزارة الطيران المدني بحكومة الانقلاب «باسم سامي» تسلم لجنة التحقيقات المصرية التي تحقق في حادث سقوط الطائرة المصرية بالبحر المتوسط، أي تقارير فنية من الأدلة الجنائية أو النيابة العامة، تؤكّد وجود آثار مواد متفجرة على حطام الطائرة.

وقال «سامي»، في أول رد رسمي مصري على ما ورد بالصحيفة الفرنسية، حول وجود آثار لمادة متفجرة في حطام الطائرة المنكوبة: إن اللجنة ما زالت تُمارس عملها لكشف الأسباب الفنية لسقوط الطائرة المصرية أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة، مضيفا أنه فور توصل اللجنة إلى أى جديد سيعلن للجميع، فضلا عن إبلاغ أسر الضحايا.

وسقطت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران من طراز (إيرباص أي 320) في الرحلة (إم.إس 804) في شرق البحر المتوسط، بينما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة، يوم 19 مايو الماضي.
وتسبب الحادث في مقتل كل من كانوا على متن الطائرة المنكوبة، وعددهم 66 شخصا، من بينهم 15 راكبا فرنسيا، وعثرت السلطات المصرية واليونانية على أجزاء من حطام الطائرة، وبعض متعلقات الركاب مبعثرة على مساحة كبيرة فوق البحر المتوسط.

وشكّلت حكومة الانقلاب- بالتعاون مع الجهات الفرنسية- لجنة تحقيق في محاولة للكشف عن ملابسات الحادث، وأعلنت السلطات المصرية العثور على الصندوق الأسود في حالة متردية، بينما قالت لجنة التحقيق في يوليو الماضي إن تسجيلا صوتيا من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة أكّد أن حريقا شبّ على متن الطائرة قبل دقائق قليلة من تحطمها.

وأظهر تحليل سابق لمسجل بيانات الطائرة وجود دخان بإحدى دورات المياه وقمرة لأنظمة الطيران الإلكتروني، بينما أظهر حطام انتشل من مقدمة الطائرة علامات على أضرار بفعل ارتفاع درجات الحرارة.
وأوردت الصحيفة نفسها، في تقرير نشر في وقت سابق، معلومات قالت إنها نقلا عن محققين، أفادت بأن أحد طياري الطائرة المصرية المنكوبة حاول إطفاء الحريق على متنها قبيل سقوطها في مياه البحر المتوسط.
وذكرت الصحيفة أن هذا الحريق في مقدمة الطائرة لم يتسبب في تعطل مسجل مؤشرات الطيران، أو الصندوق الأسود الثاني، الموجود في ذيل الطائرة، بما أنها واصلت طيرانها لعدة دقائق “بشكل متوازن” قبل سقوطها.

 

*”العنصرية ضد المحجبات”.. “المنقلب” على خطى “المخلوع

تجددت العنصرية بحق المحجبات في مصر بعد انقلاب 3 يوليو 2013، وعادت الممارسات الشاذة لأجهزة وأصحاب فنادق ومطاعم إلى الواجهة، والتي كان لها جذور منذ عهد المخلوع حسني مبارك، والتي تلاشت عقب ثورة 25 يناير 2011م، وحصول المصريين على حريتهم لأول مرة منذ عقود طويلة.
واشنطن بوست: المحجبات مواطنات “درجة تانية

صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية نشرت، اليوم السبت 17 سبتمبر 2016م، تقريرا بعنوان “واقعة البوركيني في فندق فخم تبرز الانقسامات في مصر”، سلطت فيه الضوء على اعتراض مدير إحدى القرى السياحية بمدينة رأس سدر المصرية على نزول سيدة حمام السباحة بالقرية وهي ترتدي البوركيني “لباس البحر المحتشم”، ما أدى إلى مشادة كلامية بينه وبين السيدة التي رفضت الخروج من حمام السباحة.

واستندت الصحيفة الأمريكية- في تقريرها- على مقطع فيديو نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة “الأهرام” المصرية الرسمية، يوم 27 أغسطس الماضي، يُظهر مدير إحدى القرى السياحية في مدينة رأس سدر وهو يصرخ في وجه سيدة، قائلا: “ينفع تنزلوا الحمام بالقرف ده؟!.. انزلوا في أي حتة في الدنيا إلا هنا“.

وتفاقم الموقف حينما أمر مدير القرية العمال بأن ينزلوا بملابسهم الداخلية للسباحة بعدما رفضت السيدة الخروج من الحمام، ثم قام بسكب كميات من الكلور في المياه، واصفًا “البوركيني” بأنه “قرف”، بعد أن تعدى بألفاظ جارحة على السيدة وصديقاتها الأربع اللائي كن معها بحمام السباحة.

وتقدمت السيدة نادين عبد العزيز- التي تعمل معلمة بإحدى المدارس- إلى مركز شرطة رأس سدر وحررت محضرا، تضمن توجهها إلى القرية لقضاء 5 أيام في الشاليه” الذي تملكه أسرتها بقرية “برادايز ريزورت” السياحية بصحبة 4 من صديقاتها.

وجاء في المحضر أنه وعند نزول السيدات إلى حمام السباحة، كانت المدرسة ترتدي المايوه البوركيني، لكنهن فوجئن بقدوم مدير القرية الذي وجه إليهن عبارات جارحة “حسب المحضر المحرر”، وقال “ينفع تنزلوا الحمام بالقرف ده؟!.. انزلوا في أي حتة في الدنيا إلا هنا“.

وعندما اعترضت السيدات على أسلوبه في التعامل معهن، أمر بعض العاملين بالقرية بخلع ملابسهم والنزول إلى الحمام بملابسهم الداخلية، ساخرًا من السيدات وهو يردد: “خلاص بقى ترعة بلدي“.

ولم يكتف مدير القرية بذلك، فقد أمر بإحضار “جراكن الكلور” وسكبها في المياه لإجبارهن على الخروج من الحمام، وبلغ قمة الاستهزاء بهن عندما هدد بتنظيف الحمام بماء النار.

ليست الواقعة الأولى في مصر

ما جرى مع السيدة نادين عبد العزيز ليس الواقعة الأولى في مصر، ففي العام 2015 قالت دينا الشربيني، التي تمتلك “شاليه” بإحدى القرى السياحية بمدينة العين السخنة شرق القاهرة: إن أمن القرية منعها من نزول المسبح؛ نظرا لارتدائها “مايوه المحجبات” الذي يغطي كافة الجسد بدلا من البكيني.

كما كانت هناك وقائع أخرى لسيدات مُنعن بسبب زيهن من التواجد في شواطئ معينة أو حتى دخول المطاعم أو المقاهي؛ لاشتراط تلك الأماكن زيا معينا لروادها.

14% فقط يعارضون الحجاب في مصر

وفق استبيان أجراه معهد البحوث الاجتماعية بجامعة ميشيغان، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الأربعاء 7 سبتمبر 2016، فإن 14% فقط من المصريين لا يرحبون بالحجاب، معظمهم من الأقباط والعلمانيين.

فيما يرى 86% أن الحجاب الذي يغطي الرأس أنسب في الأماكن العامة، إلا أن العديد مع ذلك أيدوا حرية اختيار الرداء والزي.

أماكن تمنع الحجاب في مصر

وصفت صحيفة «الإيكونوميست» البريطانية قيام بعض المطاعم والفنادق في مصر بمنع دخول المحجبات إلى أروقتها بـأنها «حماقة وغطرسة»، لأن: «معظم نساء مصر- التي يعتنق 90% من مواطنيها الإسلام- يرتدين الحجاب وتفضل بعضهن غطاء الشعر فقط (الحجاب)، بينما تختار أخريات (النقاب)، ويصعب حرمان غالبية الشعب من دخول هذه الأماكن»، بحسب تعبير الصحيفة.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم السبت 29 أغسطس 2015 بعنوان: «الزي الاسلامي في مصر.. الحماقة في التعامل مع الحجاب»، إن «ما قامت به بعض المطاعم الفاخرة وحمامات السباحة والمنتجعات السياحية هو حماقة وغباء؛ لأن معظم النساء في مصر محجبات أو منتقبات».
وأورد محرر المجلة مجموعة من الفنادق والمطاعم تمنع المحجبات، حيث أوضح أن فندق «كيمبنسكي» على نهر النيل بالقاهرة، يحظر دخول المحجبات إلى البار بمقر الفندق، ويعزل منتجع «ستيجينبيرجير جولف» الواقع بمدينة الجونة بالغردقة، السيدات المحجبات عن حمام السباحة الرئيسي ويسمح لهن فقط بالنزول في حمام سباحة منفصل.

وذكرت المجلة أنه تم إنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» لفضح الأماكن التي تحظر دخول المحجبات بعنوان «Hijab Racism» أو «العنصرية ضد الحجاب» مشيره لأن بعض تلك الأماكن سعت لتوضيح سياستها، حيث قام مالك مطعم «ليلي» بالزمالك بكتابة تنويه عن سياسة مطعمه قائلا «الفترة الوحيدة التي قد نحظر فيها دخول أي شخص هو وقت امتلاء المكان بالكامل».

واستنكر مذيع علي قناة «أون تي في»، هذه الظاهرة، وأكد أنها تحدث بالفعل، مشيرا إلى منع 4 محجبات من دخول مطعم في «مارينا» بالساحل الشمالي لتناول وجبة غذاء؛ بحجة أنهن محجبات وأن المطعم لا يسمح بدخول المحجبات.

وطالب المذيع «عمرو خفاجي» بتدخل الدولة في هذا الموضوع، وقال إن ذلك مخالف للدستور المصري، ويعد تمييزا ضد المحجبات، وكشف عن أنه يوجد أماكن كثيرة في مصر تمنع دخول المحجبات لديها، كما أن هناك الكثير من المنتجعات بالساحل الشمالي تمنع بيع وحدات لرجال زوجاتهم أو بناتهم محجبات.

وكتبت فتاة تدعي «منى سمير» على مواقع التوصل، تقول: إن الأمر لم يقتصر على منع المحجبات من الدخول، ولا العوم في مياه بعض الشواطئ المصرية، ولكنهم استفزوها عندما سمحوا بدخول الكلاب، ونزولها (الكلاب) المياه، بينما منعوها هي من الدخول أولا ثم من نزول البحر لأنها محجبة.

 

 

*دعوات لـ”ثورة المعلمين” أمام “التعليم” الثلاثاء المقبل

دشن عدد من المعلمين بمختلف المحافظات حملة على موقع فيسبوك بعنوان ثورة المعلمين”، مطالبين جموع المعلمين بالمشاركة في وقفة أمام وزارة التربية والتعليم، فى التاسعة صباحا يوم الثلاثاء المقبل 20 سبتمبر المقبل، للمطالبة بحقوق المعلم المهدرة، وفى مقدمتها “كادر المعلم”، بحد أدنى 3 آلاف جنيه، فضلا عن تثبيت المدرسين المؤقتين، والقضاء على ظاهرة المعلمات المغتربات.

وتساءل القائمون على الحملة: “أين حقوق المعلم المصري المهان كرامته؟ هل حصل المعلم على كادر حقا وزاد راتبه؟ هل يتساوى المعلم المصري مع غيره من قضاة وعسكر وشرطة وغيرهم من طبقة الأسياد في هذا البلد؟“.

كما تساءلوا أيضا: “هل تم تثبيت المتعاقدين وإعادة تسكين المغتربين؟ هل تم صرف حافز الإثابة 200% لجميع المعلمين أسوة بباقي موظفى الدولة؟ أي يوم للمعلم يحتفلون به؟”، مؤكدين أن اليوم الحقيقي للمعلم هو يوم عودة كرامته المهدرة وكامل حقوقه الضائعة.

 

*هروب أحد المتهمين في قضية “كتائب حلوان” بعد تمكنه من مغافلة الحارس

قالت مصادر إن المتهم أحمد محمد الصعيدى، السجين فى قضية كتائب حلوان، والمحبوس بسجن ليمان طرة، هرب أثناء عرضه على مستشفى المنيل العام، اليوم السبت، بعد أن غافل الحرس المصاحب له أثناء دخوله حجرة الأشعة.

 

 

*الأنبا “بيمن” يعترف: 60% من حوادث الفتنة الطائفية سببها الأقباط

 أثار الانبا “بيمن” أسقف نقادة وقوص (قنا) ومبعوث البابا تواضروس لحشد أقباط المهجر للهتاف للسيسي في نيويورك غضب الأقباط في الداخل والخارج حينما اعترف بأن 60% من مشاكل الأقباط “هما السبب فيها”، مؤكدًا أن “الحوادث ضد الاقباط، مثل خطف الفتيات، سببها علاقات عاطفية من شباب مسيحي والطرف الثاني (المسلمين)”، و”عدم حكمتهم وكلامهم بالعمل وعلاقات عاطفية كما حدث في إسنا وأرمنت” علي يديه.

وألقى بيمن بالسبب في المشكلات والاعتداءات التي يثار أنها وقعت ضد الاقباط، بالمسئولية على الأقباط أنفسهم قائلاً: “أؤكد أن 60 بالمائة من مشاكل الأقباط سببها الأقباط انفسهم وعدم حكمتهم وكلامهم بالعمل وعلاقات عاطفية”.

ورد موقع “مسيحيو مصر” بمطالبة الكنيسة بإقالة الأنبا “بيمن” عضو المجمع المقدس للكنيسة القبطية بسبب ما قال إنه “المزايدة على الأقباط وتحميلهم مسؤولية الأحداث الطائفية التي ترتكب ضدهم”، مؤكدًا “للآسف، هذا الموقف الصادم سيتخذ ذريعة وشهادة ضد الأقباط والكنيسة؟”.

وتحت عنوان: “ما رأى البابا والمجمع المقدس في التصريحات الصادمة للأسقف بيمن ضد الأقباط؟ نطالب ببيان رسمي؟ ونطالب مجلس أساقفة أمريكا لتدارك الآثار السلبية قبل زيارة الرئيس”، قال الموقع القبطي اليوم السبت: “أنتهى الدرس يا أسقف بيمن؟ فاللقاءات العامة لها فرسانها والحديث في القضايا العامة لها رجالها، وأيضًا اللهو في الحديث دون ضابط او رابط ودون أدراك تداعيات وردود الأفعال عمل الحواه والهوا”.

وطالب “مسيحيو مصر” الكنيسة القبطية ببيان رسمي يوضح موقفها من تصريحات الأسقف بيمن؟ هل هي موافقه الرأي أو أن ترفضه؟”، مؤكدًا: “لقد وضع الأسقف بيمن الكنيسة على المحك، بهذا التصريح الصادم عن مسؤولية الأقباط عن 60%من الأحداث الطائفية ضدهم؟”.

وطالبوا بإلغاء تفويض الأسقف بيمن من استقبال السيسي وإعلان ذلك حتى لا يؤثر وجوده سلبًا على حضور القبطي بعد حالة الغضب العارمة بين أقباط الخارج والداخل من تصريحاته”.

وفي لقاء الأنبا بيمن مع أقباط نيوجيرسي لدفعهم للخروج للتظاهر لصالح السيسي أمام الأمم المتحدة، اعترف أن الاقباط بنو عدد من الكنائس في عهد السيسي وأستشهد بالوادي الجديد، وكذلك عدد من المنارات، وأنه في أحد المرات ذكر رئيس الهيئة الهندسة عبارة “سنبني دور عبادة”، فسأله السيسي: ماذا تقصد بدور العبادة؟ فلما قال له اللواء مسجد، سأله السيسي: “وأين الكنيسة؟”.

وأشاد الأنبا بيمن بقانون بناء الكنائس مضيفًا أنه لا يعمل بالسياسة ولكنه يقوم بدور وطني لدعم السيسي.

وعقب الناشط القبطي كمال صباغ علي ما يفعله اساقفة تواضروس في أمريكا قائلاً: “المهزلة مستمره جوز المطارنه اللى جايين من مصر فى الكنيسه دلوقتى فى كوينز فى مهمة لشحن الخرفان للترحيب بالسيسى بيستجدوا الناس عشان ترحب بالسيسى، الأول بيستجدوا وبيتمحلسوا للناس وقبل نهاية الاجتماع يشتغل التهديد بعذاب القبر وغضب الله وجهنم وبئس المصير.. بصراحه انا مش مصدق انى فى يوم من الايام ح اقف اصلى خلف واحد منهم، الناس دى طلعت اكثر نفاقاً وتدليساً من السلفيين مليون مره”.

 

 

*تشابه البقر”..حفتر يسرق تسلم الأيادي من السيسي!

على غرار “تسلم الأيادي” المصرية التي تغنى فيها مجموعة من المغنيين المصريين بقيام عبدالفتاح السيسي بالانقلاب على أول رئيس منتخب، أطلق مغنيان ليبيان النسخة الليبية من “تسلم الأيادي وهذه المرة للتغني باللواء المتقاعد خليفة حفتر، وانقلابه على الثورة في ليبيا.

واشتمل مقطع الأغنية التي تداولتها حسابات مؤيدة لحفتر على صور له مع رئيس أركانه عبدالرزاق الناظوري، وصور أخرى لعدد من القيادات العسكرية الموالية لحفتر.

كما ظهر في الأغنية التي تشابهت كلماتها مع كلمات نظيرتها المصرية صور للعناصر المسلحة التي تعمل تحت إمرة حفتر، وصورة لعمر المختار التي قال المغنيان عند عرضها إن قوات حفتر أحفاد عمر المختار.

اعتقال النسخة المصرية!
وتأتي المفارقة التي كشف عنها المحامى طارق العوضي، أن مؤلف أغنية تسلم الأيادي” وهو محمود جمال معتقل فى مظاهرات جمعة الأرض من ميدان المساحة بالدقي، منذ يوم 25 أبريل الماضي.

وأبدى العوضي تعجبه من حبس أحد أعضاء الفريق الذى ألّف أغنية تسلم الأيادي لصالح الانقلاب، مشيرًا إلى أن قبض سلطات العسكر على الشباب فى هذا اليوم كان عشوائياً، والدليل على ذلك القبض على محمود جمال.

واستنكر العوضى حبس المشاركين فى مظاهرات جمعة الأرض عامين مع الشغل، مشيرًا إلى أن قانون التظاهر به خلل كبير ولا يتم تطبيقه على الجميع، فى إشارة له على المتظاهرين المؤيدين للانقلاب فى نفس اليوم والذين كانوا يرفعون أعلام السعودية.

وأكدت الحملة الشعبية لحماية الأرض “مش للبيع” قبل أيام، إدانتها لحملة الاعتقالات التى يشنها الانقلاب بحق العشرات من الشباب وطلاب الجامعات فى مختلف المحافظات.

من جهته أكد الإعلامي ياسر أبو هلالة: “إن كسب أنصار الشرعية كل يوم بسبب حماقات الانقلابيين التي لا تنتهي. فهم لا يتصرفون كجيش وطني عمل انقلابا بل كجيش احتلال. لم يترك الأمر للشرطة وأمن الدولة والبلطجية بل أشرك الجيش بدباباته وطائراته“.

مضيفاً: “وشاهد الناس في الإسماعيلية على الهواء كيف تخرج الرصاصة من ظهر متظاهر سلمي كان يقف أمام الدبابة رافعا يديه. واشارك الجيش في حملات الاعتقالات التي جرى التحضير لها وتنفيذها، تماما كما فعلت قوات الاحتلال الأمريكي في العراق “.

نحس الشؤن المعنوية!
ومن الطرائف ما تداوله نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، وكان عبارة عن مقطع لسقوط مسرح بأحد مراكز الشباب خلال احتفالهم بأعياد نصر أكتوبر، حيث اعتلى عدد كبير من الشباب والفتيات المسرح، وقاموا بالرقص على أنغام أغنية “تسلم الأيادى” التى أنتجتها إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة.

وفور انطلاق الأغنية فوجئ المشاهدون بسقوط المسرح بمن عليه، وأصيب عدد منهم فيما سادت حالة من الهلع بين الشباب الذين صعدوا المسرح.

وحظى الفيديو بمشاهدة كبيرة من نشطاء التواصل الاجتماعي، حيث انحصرت تعليقاتهم فى التأكيد على أن أغنية “تسلم الأيادى نحس على كل إلى بيشغلها“. 

 

*صحيفة عبرية: معاهدة السلام مع مصر.. نقطة انطلاق إسرائيل

اعتبر “إيلي فوده” الخبير الإسرائيلي في الدراسات الإسلامية والشرق أوسطية بالجامعة العبرية بالقدس المحتلة أن معاهدة السلام التي وقعتها تل أبيب والقاهرة في مارس 1979 كانت سببا رئيسيا في كسر عزلة إسرائيل ومنحها القوة في المنطقة، وصولا إلى التعاون مع دول سنية كالسعودية ومصر في مجالات مختلفة.

وجاء ذلك في مقال نشرته صحيفة “إسرائيل اليوم” تحت عنوان “هكذا أصبحت إسرائيل قوية في الشرق الأوسط”.

إلى نص المقال..

النفق المظلم بين إسرائيل والفلسطينيين، وتعاظم تأثير إيران، والعمليات الإرهابية التي تشنها تنظيمات إسلامية جهادية، وانهيار دول عربية في أعقاب “الربيع العربي” وتزايد قوة حزب الله وحماس- كل هذا يرسم صورة أن إسرائيل محاطة بالأعداء الذين يتطلعون لتدميرها.

هذه الصورة ليست مضللة تماما، لأن الكثيرين ما زالوا يعتقدون أن تدمير “الكيان الصهيوني” أمر ممكن، ويعملون بطرق مختلفة لتحقيق ذلك.

لكن اعتبار أن هذه الرؤية تعكس الواقع برمته خطأ، بينما اتخاذ القرارات بما يتماشى معها خطرا أشد فداحة. فعمليا، يشير التحليل التاريخي إلى أن إسرائيل حسنت حالتها ومكانتها بالشرق الأوسط.

منذ إقامتها، عملت إسرائيل على اختراق جدار العزلة العربية. فعملت من ناحية على خلق تحالف مع الأقليات بالمنطقة، كالمسيحيين، والدروز والأكراد، الذين تخوفوا هم أيضا من الأغلبية الإسلامية السنية. ومن ناحية أخرى، كانت هناك محاولات للتحالف مع دول غير عربية وغير مسلمة في المحيط، كإيران وتركيا وإثيوبيا.

كانت المصلحة المشتركة لهذه الدول رغبتها في وقف موجة الوحدة العربية التي قادها الرئيس المصري جمال عبد الناصر. كانت سياسة “المحيط” أكثر نجاجا بالنظر لما حققته من سياسة “الأقليات”، لكن لم تكن كلتاهما تعتمد على تحالفات مع الأغلبية المهيمنة العربية السنية بالشرق الأوسط. ولذلك، ورغم أن إسرائيل اخترقت جدار العزلة العربية من خلال دبلوماسية مبتكرة، فإنها استمرت في لعب دور هامشي بالمنطقة.

جاءت الانطلاقة مع توقيع معاهدة السلام مع مصر في 1979، لكن حقيقة أن مصر قوطعت من قبل الدول العربية إلى جانب النفق المظلم للقضية الفلسطينية، لم يسمحا باستغلال الانطلاقة. حدث تغير آخر مع اتفاقات أوسلو والمفاوضات مع سوريا في التسعينيات. سمحت أوسلو للأردن “بالخروج من التابوت” وتوقيع معاهدة سلام في 1994، جعل منها ثاني دولة عربية سنية توقع معاهدة علنية ورسمية مع إسرائيل.

وضعت حرب لبنان الثانية في 2006 إسرائيل في معسكر واحد مع دول الإسلام السني، بما في ذلك السعودية ودول الخليج، في مواجهة التهديد المشترك الذي مثله حزب الله، وإيران والشيعة عموما. وجدت إسرائيل نفسها للمرة الأولى تتقاسم المصالح وتتعاون مع دول عربية سنية رئيسية، تعترف بإسرائيل كلاعب محوري على الساحة الشرق أوسطية.

تزايد هذا الاتجاه قوة، لاسيما في أعقاب الاحتلال الأمريكي للعراق والربيع العربي، الذي أدى لتفكك وإضعاف عدد من اللاعبين الرئيسيين (كمصر والعراق وسوريا). الصورة بكاملها لا تزال غير واضحة، لكن تشير تسريبات الصحف بالعالم إلى أن إسرائيل تقيم قنوات مختلفة للحوار- بعضها علنية، ومعظمها سرية- مع مصر والأردن ودول الخليج وربما دول أخرى أيضا.

إضافة إلى ذلك أوجدت إسرائيل لنفسها سياسة محيط جديدة: إحداها شرقية وتشمل التعاون الاقتصادي والعسكري مع أذربيجان، وجورجيا وكازاخستان، والثانية غربية مع رومانيا وبلغاريا، واليونان وقبرص. وفيما يتعلق بتركيا أيضا هناك مجال للتفاؤل بعد توقيع اتفاقية المصالحة مؤخرا.

الصورة التي تتضح من هذا التحليل هي أن إسرائيل حسنت مكانتها بالشرق الأوسط بشكل منقطع النظير، فإذا كان التعاون في الماضي مقتصرا على الأقليات أو الدول المحيطة، فإن إسرائيل تتعاون الآن مع الدول المحورية العربية السنية. نتيجة لذلك، هناك تناسق كبير اليوم بين وضع إسرائيل الجغرافي في قلب المنطقة وبين وضعها السياسي والعسكري. يؤكد تحسن وضع إسرائيل بالشرق الأوسط أن النظرية اليهودية التقليدية “شعب يسكن وحيدا” لم يعد لديها ما تعتمد عليه.

في ضوء مجموعة التحديات التي ذكرناها في بداية المقال، فإن هذه النتيجة تنطوي على أهمية كبيرة. المشكلة أن متخدي القرارات في إسرائيل يمكن أن يصلوا إلى حالة الرضا عن الذات والتقاعس السياسي. يجب التذكير أن الاندماج الحالي لإسرائيل بالمنطقة هو نتيجة لمصالح وليس لاعتراف بها. ولذلك، فإن الانطلاقة القادمة ستكون فقط مع التوصل إلى حل أو تقدم كبير في القضية الفلسطينية.

 

*ميدل إيست مونيتور :” ريجيني” و “حقوق الإنسان ” تنتظران السيسي في نيويورك

سلط موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني، في تقرير له، اليوم السبت، الضوء على ترحيب عدد كبير من زعماء العالم بلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي في الولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في فعاليات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع المقبل.

و أضاف الموقع، أن من بين هؤلاء، المرشحة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، فضلًا عن تصريح رئيس وزراء أستراليا “مالكولم تورنبول”، بترحيب بلاده بزيارة رئيس مصر.

وأشار الموقع إلى أنه بالرغم من جولات السيسي الخارجية الكثيرة، والتي زار فيها العديد من البلدان وألتقى فيها بصناع القرار، إلا أن هناك انتقادات كثيرة توجه لحكومته ومؤسسات الدولة فيما يتعلق بانتهاك حقوق الإنسان، حيث كشف تقرير صدر مؤخرا عن الشبكة العربية لحقوق الإنسان أن هناك نحو 60 ألف من 106 ألف من السجناء بمصر، هم سجناء سياسيون، مضيفاً أن الحكومة المصرية قامت أيضاً ببناء 13 سجنا إضافياً لاستيعاب أعدادهم.

و تابع الموقع بقوله أن العدد المتزايد للسجناء السياسيين في مصر ليس بخبر جديد، فضلاً عن التعذيب والاعتداء الجنسي والحرمان من الرعاية الطبية الذي يخضعون له، مضيفاً أن قضية مقتل طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني بمصر ساعدت في تسليط الأضواء الدولية على هذه الانتهاكات.

و اختتم الموقع بقوله، إن الحكومة البريطانية قصرت في قضية “ريجيني”، و أن زعماء الغرب تركوا مهمة البحث عن حقيقة مقتله لوالدته.

 

 *أسرة ريجيني: لن نتوقف حتى تنكشف حقيقة مقتله

قالت أسرة طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني إنها لن تتوقف حتى تنكشف حقيقة مقتله التي يطالب بها الإيطاليون ومصريون.
واختفى ريجيني -وهو طالب دراسات عليا بجامعة كمبردج- يوم 25 يناير الماضي، وعثر على جثته وبها آثار تعذيب يوم الثالث من فبراير على جانب طريق مصرإسكندرية الصحراوي.
ونقلت وكالة أنباء “آكي” الإيطالية، عن أسرة ريجيني قولها يوم أمس الجمعة، نحن نأمل، وسنسهر ونتابع لكي يجري البحث عن الحقيقة بعزم وشفافية“.
وأضافت “لن نتوقف حتى تنكشف الحقيقة”، مشيرة إلى أن ذلك “أمر لا يطلبه ملايين المواطنين الإيطاليين وحسب.. بل كثير من المصريين أيضا“.
وقالت أسرة ريجيني “نحن مدينون بهذا لجوليو ولكرامة هذين الشعبين“.
واشتكت إيطاليا مرارا من عدم تعاون السلطات المصرية في التحقيقات في حادث مقتل ريجيني، واستدعت سفيرها في القاهرة إلى روما، في أبريل الماضي، للتشاور معه حول القضية.
وقرر البرلمان الإيطالي، في يونيو الماضي، وقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات (إف-16) الحربية احتجاجا على مقتل ريجيني.
ومنذ مقتل ريجيني نفت سلطات الانقلاب اتهامات عدة بتورط وزارة داخليتها في مقتل الباحث الإيطالي.

 

*برلماني سابق: 2 مليار دولار خسائر مصر من تصدير البضائع لروسيا

طالب محمد سرحان رئيس الهيئة البرلمانية بمجلس الشورى السابق بتدخل عاجل من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء  لوقف تداعيات الأزمة الروسية المصرية، التى ستكبد مصر  ملياري دولار خسائر نتيجة لوقف استقبال المنتجات المصرية.  

وقال سرحان  في تصريحات صحفية: إن شركات تصدير المنتجات الزراعية المصرية تلقت رسائل من نظيرتها الروسية بوقف تصدير الرمان المصرى الذى كان مجهزا للشحن الأسبوع المقبل لحين الوصول لاتفاق مع الجانب الروسى.
وأضاف أنَّ قرار الحكومة المصرية بوقف استقبال القمح إلا بشروط النقاء بما يعادل 100% الأمر غير المتعارف عليه دوليا ومسموح بوجود شوائب بنسبة 0.5% الأمر الذى أثار رد فعل روسيا المورد الرئيسى لمصر فى القمح ومصر تعد الدولة الأولى المستوردة للقمح الروسى.
وأوضح أنه نظرًا لاتخاذ السلطات المصرية هذا القرار دون دراسة مسبقة لعواقبه قام وزير التجارة الروسى بالتهديد منذ أيام وخلال إجازة عيد الأضحى وأصدر القرار يوم أمس الجمعة على أن يبدأ تطبيقه الخميس المقبل 22 سبتمبر.
وأكد أن تاثير القرار أدى لوصول  رسائل على البريد الإلكترونى للشركات المصرية من الشركات الروسية بوقف حصيلة التصدير الذى يجلب عملة صعبة فى حدود 2 مليار دولار معقبًا بقوله “الحكومة تعيش فى قارب وحدها”. موضحًا أن هناك مصالح مشتركة للدول فى التصدير والاستيراد وبالتالى هناك حساسية شديدة فى اتخاذ أي قرار يضر أي دولة ونظرًا لتقاعس الحكومة فى الرد على وزير التجارة الروسى بشكل عاجل فقد ألمح القرار إلى أنه من الممكن عمل لجنة مشتركة بين الجانب المصرى والروسى لبحث تداعيات الأمور كلها.

 

 *تجار السوق السوداء يسيطرون على وقود الشرقية.. و التموين : لا توجد أزمة

شهدت محطات الوقود بمحافظة الشرقية – أمس الجمعة – انفراجة في أزمة بنزين 92، فيما استمرت المشاكل المتعلقة ببنزين 80 الذي تعاني المحطات نقصًا حادًا فيه.

وامتدت طوابير السيارات على الطرق المحيطة بالمحطات لعشرات الأمتار، وشهدت محطة وقود “الوطنية”، التابعة للقوات المسلحة، بجوار منطقة تجنيد الزقازيق، زحامًا شديدًا أثر سلبًا على سير الطريق السريع المؤدي إلى كوبرى الصدر.

وفي مدينة منيا القمح، اشتكى الأهالي والسائقون من سيطرة “تجار السوق السوداء” على كميات كبيرة من بنزين 80، من خلال ملء “الجراكن” من المحطات وبيعها بأسعار أعلى.
وقال بعض الأهالي لـ”التحرير” إن عمال إحدى محطات الوقود أغلقوا المحطة أمام السيارات، لملء “الجراكن” لهؤلاء المخالفين، وعندما ثار أصحاب السيارات على الوضع القائم، أعلن العاملون بالمحطة نفاذ كميات البنزين، وهو الأمر الذي نشبت على إثره مشادات بين الجانبين.

من جهته، قال حمدي الشربيني، وكيل وزارة التموين بالشرقية، إنه يجري التنسيق حاليًا مع شرطة التموين، لشن حملات مفاجئة على محطات الوقود وضبط أي مخالفات تتعلق ببيع البنزين بأسعار مرتفعة، أو سيطرة بعض الخارجين على القانون على الحصص المطروحة بالمحطات، فيما نفى وجود عجز أو أزمة في بنزين 80 و92.

 

 

السيسي ضحى بـ12 مليون مصري.. الجمعة 20 نوفمبر. . مصر تدخل مرحلة الخطر

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

السيسي ضحى بـ12 مليون مصري.. الجمعة 20 نوفمبر. . مصر تدخل مرحلة الخطر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حملة اعتقالات واسعة قبل ساعات من انتخابات برلمان السيسي

شنّت أجهزة الأمن الانقلابية قبل ساعات من انطلاق انتخابات برلمان السيسي في 13 محافظة يومي الأحد والإثنين، حملة اعتقالات واسعة، خاصة في محافظة القاهرة، التي تعد ضمن المحافظات التي ستجري فيها العملية الانتخابية.

وداهمت قوات الأمن عدداً من المناطق الشعبية، خاصة منشأة ناصر والدويقة وشبرا والساحل والزاوية الحمراء والشرابية وروض الفرج والبساتين وحلوان، بدعوى إجراءات أمنية من دون توجيه أي تهم للمقبوض عليهم، أو إحالتهم إلى النيابة للتحقيق معهم.

في المقابل، اشتكى الأهالي من تلك الإجراءات التي قامت بها قوات الشرطة خلال الساعات الماضية، مؤكّدين قيام القوات بالقبض على أولادهم، سواء من المنازل أم خلال الكمائن ليلاً، واستجوابهم بطريقة استفزازية، من دون إبداء السبب أثناء القبض عليهم.

كما شهدت محافظات عدّة بالوجه البحري، خاصة محافظات الدلتا التي ستجري فيها العملية الانتخابية، حملة أمنية مبكرة، كذلك محافظة الدقهلية، إذ اعتقل عدد كبير من شباب الجامعات بعد حصول عدد كبير منهم على إجازة إجبارية، بالتزامن مع العملية الانتخابية.

بالإضافة إلى ذلك، اعتقلت قوات الأمن 15 شاباً بمنطقة المنزلة، وشنّت عمليات مداهمة لعدد من المنازل لانتماء  أشخاص لجماعة “الإخوان”، لكن لم يتم إلقاء القبض عليهم، إذ لم يكونوا متواجدين حينها.
وفي محافظة كفر الشيخ، تم اعتقال 8 أشخاص، كما ألقت القوات، بالتعاون مع عناصر من جهاز الأمن الوطني، القبض على عدد من الشباب في محافظات الغربية والشرقية والمنوفية ودمياط والإسماعيلية والقليوبية.

إلى ذلك، وصف عدد من الناشطين حملة الاعتقالات الأخيرة، التي قامت بها القوات بالتزامن مع العملية الانتخابية، بأنها جزء من حملة يقوم بها النظام لوقف تحرك قوى المعارضة، واعتقالهم وتعذيبهم داخل السجون، مؤكّدين أن العنف أصبح ممنهجاً ضد الشباب بصفة خاصة، بعد اعتقال عدد منهم لا تتجاوز أعمارهم 18 عاماً.

وحذّر هؤلاء الناشطون من “ثورة شعبية” ستندلع خلال الأيام المقبلة، بسبب تلك الحملات، التي هي بدون سبب، والتي تستهدف منازل الأهالي في الساعات الأولى من الصباح، من دون أي حرمة للمنازل وللأطفال ولكبار السن.

 

 

*مقتل عائلة كاملة بـ”رفح” جراء قصف جيش الانقلاب لمنزلهم

كشفت مصادر حقوقية بسيناء، عن مقتل عائلة مكونة من “سيدتين وطفل”، إثر قصف جوى من قوات جيش الانقلاب على منزلهم بقرية “البرث” جنوب مدينة “رفح“.

وأوضحت المصادر أن طائرات (F16)  استهدفت منزل المواطن “سلمان الحسيسى، صباح اليوم الجمعة، ما أسفر عن مقتل عائلته (زوجته، وطفله، ووالدته)، في حين هرولت سيارات الإسعاف لموقع الانفجار، ونقلت الضحايا لمشرحة مستشفى رفح” المركزى.
وداهمت قوات أمن الانقلاب، العديد من المنازل داخل مناطق “رفح” و”الشيخ زويد” و”العريش”، بزعم وجود مخطط لتنظيم “بيت المقدس” لإفساد انتخابات الجولة الثانية من انتخابات برلمان العسكر.
وقتل 3 مواطنين، على يد قوات أمن الانقلاب التي اعتقلت نحو 99 مواطنًا في “العريش” و”بئر العبد”.
وبحسب مصادر أمنية، فإن القوات الانقلابية، استهدفت  منطقة “جرادة”، جنوب الشيخ زويد“، كما قتلت اثنين من المواطنين واعتقلت 4 آخرين في منطقة شيبانة، جنوب “رفح”.
كما أطلقت القوات الانقلابية النار على عدد من المواطنين بزعم أنهم إرهابيين”، في مدن آخرى بـ”العريش” و”رفح”  و”الشيخ زويد”، ما أسفر عن استشهاد 3 مواطنين، واعتقال 42 آخرين.
هذا وتواصل قوات أمن الانقلاب بالتعاون مع قوات الجيش، قصف منازل المواطنين في “رفح” و”الشيخ زويد”، بزعم وجود “عناصر إرهابية”.

 

 

*هيومن رايتس: تعذيب النائب “عمرو زكي” بسبب قوله “حسبنا الله ونعم الوكيل

أعلنت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” أنها وثقت أحدث الانتهاكات بسجن العقرب عن طريق أسرة المعتقل النائب البرلماني السابق عن دائرة حدائق القبة المهندس عمرو محمد زكي محمد عبدالعال والبالغ من العمر 49 عاما.
وقالت في بيان لها الأربعاء، إنه “تم نقل ذكي إلى زنزانة التأديب بسجن العقرب الأحد الماضي،  لاعتراضه لفظا على المعاملة غير الآدمية التي يتلقونها في السجن بقوله (حسبنا الله ونعم الوكيل) ليتم نقله إلى زنزانة أشد بشاعة من تلك التي يقضي فيها فترة حبسه داخل زنزانة للحبس الإنفرادي منذ أن أكثر من عام، مع حرمان كامل من تلقي الزيارة سواء من الأهل أو من المحامين.
كما حملت “هيومن رايتس مونيتور” السلطات المصرية كل المسؤولية عن سلامته وأمنه، وطالبتها بسرعة إعادة محاكمته والإفراج الفوري عنه وعن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ممن لم يتوفر ضدهم أية أدلة تدينهم من خلال محاكمة مدنية تتوفر فيها شروط المحاكمة العادلة.
واعتقل البرلماني السابق في شهر أكتوبر عام 2013 ليكمل أكثر من عامين داخل السجون، بعد أن وُجِهت له تهمٌ بالمشاركة في “فض رابعة العدوية” وهي القضية المقيدة برقم 15899 لعام 2013، والتي قَتلت فيها قوات الأمن المصرية والجيش معتصمين سلميين باستخدامها أسلحة ثقيلة ومحرمة دوليًا، ثم وجهت التهم للمعتصمين وقامت باعتقالهم ومحاكمتهم، ومنهم “زكي“.
قضى “زكي” شهوراً فى سجن “استقبال طرة” ثم تم نقله إلى “سجن ليمان طرةوأخيرا إلى “سجن العقرب شديد الحراسة” حيث قضى فيه أكثر من عام في حبس انفرادي، ومنعت عنه كافة الزيارات لأكثر من عشرة أشهر، لم يعلم فيها عنه ذووه شيئًا، ليسمح لأهله بزيارته مرتين فقط في شهر سبتمبر الماضي وتُمنع الزيارات عنه مرة أخرى.
ويعاني المعتقل السياسي من مرض السكري والضغط وقد أجرى عملية رباط صليبي في ركبته وعملية غضروف بالقدم الأخرى، كما أصيب سابقاً بجلطة في المخ وهو ما يجعله عرضة للإصابة بها في ظل منع الدواء أو تلقي الرعاية الطبية عنه، بالإضافة إلى سوء ظروف الاعتقال، التي يشتكي منها كافة المعتقلين.
قدمت عائلته عدة بلاغات منها اثنين إلى النائب العام وأخر إلى مصلحة السجون للمطالبة بزيارته وبالغاء حبسه الإنفرادي والسماح بنقله لمستشفى للعلاج، إلا أن جميع البلاغات التي قدموها قوبلت بالتجاهل التام ولم يتلقوا أي رد حتى الآن، بل زادت المعاملة السيئة ضده لتصل إلى نقله إلى زنزانة التأديب منذ يوم الأحد الماضي.
وبدورها تخشى “هيومن رايتس مونيتور” على صحة وسلامة “عمرو زكي”، حيث قامت بإرسال شكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالتعذيب وسوء المعاملة والفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة مطالبة فيها بالتدخل لمطالبة إدارة السجن والسلطات المصرية بنقله فورا إلى مستشفى طبي يتمتع بالرعاية الجيدة وبايقاف حبسه التأديبي وحبسه الانفرادي تمامًا، والذي يعد نوعا من التعذيب وسوء العاملة.

 

 

*نيابة الانقلاب تتهم معتقلي ذكرى “محمد محمود” بقطع الطريق

وجهت نيابتا الانقلاب بقصر النيل وعابدين برئاسة أحمد حنفي، تهم قطع الطريق والتجمهر وتعطيل المواصلات إلى  13 من متظاهري ذكرى محمد محمود، ممن تم اعتقالهم أمس أعلى كوبري أكتوبر.

ولفقت تحريات امن الانقلاب للمعتقلين، تهم الانتماء لحركة 6 أبريل وقطع طريق كوبري أكتوبر أثناء توجههم إلى ميدان التحرير، لإحياء ذكرى محمد محمود، فضلاً عن اتهامهم برفع لافتات مناهضة لدولة العسكر.

وأسماء المعروضين على نيابة عابدين: هي : أحمد محمد سعيد ، مصطفي إبراهيم ، كريم خالد فتحي ، محمد عبد الحميد . فيما يمثل أمام نيابة قصر النيل 9 شباب هم : محمد إبراهيم ، محمد علي نعمان ، سحر مندور ، أحمد سيد ، حمد دسوقي ، سيد محمد أحمد ، محمد إبراهيم أبو اليزيد ، محمد إسلام ، أحمد عصام .

وتعود أحداث ذكرى محمد محمود إلى  19 نوفمبر 2011، حيث اعتدت قوات العسكر على المتظاهرين في شارع محمد محمود والشوارع المحيطة بميدان التحرير، ما تسبب في وفاة وإصابة المئات من الثوار من مختلف القوى الثورية.

 

 

*حملة مقاطعة لسوبر ماركت ” ألفا ماركت ” بسبب الحجاب!

انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة سوبر ماركت “ألفا ماركت” بالمعادي بسبب منع صاحبه للموظفات من ارتداء الحجاب خلال أوقات عملهن.

بدأت الحملة عن طريق تدوينة كتبتها إحدى المواطنات التي لاحظت عدم ارتداء أية موظفة للحجاب، رغم أن صورتها على بطاقة التعريف الخاصة بها بالحجاب، وحين سألت إحداهن عن السبب ذكرت لها أن صاحب محل يشترط عليهن خلع الحجاب قبل بدء العمل.

ولاقت الحملة رواجًا على الشبكة العنكبوتية التي أبدى عدد كبير من مرتاديها مشاركتهم في حملة المقاطعة تشجيعًا للحجاب، ومعاقبة لصاحب المحل على هذا التعسف غير المقبول في دولة يدين غالبية سكانها بالإسلام، ويرتدي معظم فتياتها الحجاب.

رفعت الحملة شعار “مش من حقك”، وتساءلت مطلقة الحملة: “معلهش هو احنا فين؟ وفي بلد إيه اللي متخليش واحدة محجبة تشتغل في سوبر ماركت؟؟ للدرجة دي بنذل المحتاج للشغل وللفلوس ونخليه يعمل اللي على مزاجنا وإذا كان عاجبك“.

وأضافت: “إيه العنصرية والتعنت ده؟ ومساواة إيه اللي بنطالب بيها الغرب لو احنا بنعمل كدة جوا بلدنا….حاسة بحرقة دم و عار إني معرفتش أعمللها حاجة”، لافتة إلى أنها أكدت لصاحب المحل أنه سيخسر بسبب هذا الإجراء نتيجة حملة المقاطعة التي بدأت تنتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة.

 

 

*تذاكر القطار مجانية للقضاة!

تدول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورة لإحدى تذاكر قطارات مصر والتي تُصرف مجانًا للقضاة أثناء استخدامهم للقطارات وتتحمل الدولة نفقات سفرهم.

وجاء في الصورة المؤرخة بتاريخ 16 نوفمبر الجاري، في القطار المتجه من الجيزة إلى الأقصر بالدرجة الأولى المكيفة أن التذكرة مخصصة لوزارة العدل، وأن سعر التذكرة “صفر” جنيه.  

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

تذاكر مجانية للقضاة والفقراء ليس لهم إلا الله

 

*ميدل إيست بريفنج: تحت حكم السيسي .. مصر تدخل مرحلة الخطر

من المثير للسخرية أن عودة جماعة الإخوان المسلمين إلى المسرح السياسي في مصر لن يكون إلا نتيجة لأفعال نظام عبد الفتاح السيسي. انتشرت نكتة ساخرة بعد سقوط الرئيس مرسي على إثر الاحتجاجات الشعبية في يونيو 2013: على مدار 50 عامًا حاول عبد الناصر، السادات ومبارك هزيمة الإخوان المسلمين بلا جدوى، لكن الأمر تطلب سنة واحد فقط من حكم الرئيس مرسي.

لكن النكتة لم تنته بعد. فيبدو أن نظام السيسي يبذل قصارى جهده لمحو ما فعلة مرسي بكفاءة تامة. لقد حظي السيسي بكل شيء: دعم شعبي جارف، إرادة صادقة لجمع شتات البلاد، إرهاق عام من التظاهرات والاحتجاجات، معارضة إسلامية مصابة بشدة، ومساندة إقليمية واسعة. لكن ما كان ينقص السيسي هو الفهم العميق لكيفية إدارة المشهد الفوضوي، والخطة المفصلة لإعادة بناء البلاد في أقل وقت ممكن.

هناك 3 محاور رئيسية في المشهد: الشعب، آلة النظام الحاكم، والإخوان المسلمين. رفض الشعب مرسي لأنه لم يتمكن من تحقيق وعوده في تحسين الحياة اليومية، أو إصلاح الآلة الحاكمة، وإيقاف التداعي المستمر للخدمات العامة. ما كان يحتاجه السيسي هو العمل على هذه المناطق، بجدية وبسرعة. كان الشعب على استعداد للانتظار إن رأى محاولات ذات مصداقية لوضع خطة تعد ببعض النتائج الإيجابية وتدفعهم للتحلي بالأمل. لكن السيسي اختار تأجيل أي إصلاحات إدارية في سياق عدم إزعاج الآلة الحاكمة في حربها ضد الإخوان المسلمين وحلفائهم. كان هذا الاختيار خاطئًا، وكلّف السيسي جزءًا كبيرًا من شعبيته. لم يفهم السيسي الوزن النسبي والتفاعلات المتداخلة بين الأقطاب الثلاثة لمصر ما بعد مرسي.

لم يكن الاختيار سهلًا، لكن العقول المستنيرة فقط هي التي تدرك أنه لا تعارض بين إصلاح الآلة الحاكمة ومحاربة الإخوان. فإصلاح الآلة الحاكمة يحافظ على الدعم الشعبي الضروري لنجاح هذه الحرب، لكنه يتآكل الآن سريعًا. في الحقيقة فإن الشعب يعيد التفكير في رفضه التام للإخوان المسلمين.

لا أحد يستطيع القيام بمهمة إعادة تجميع النسيج المصري المفكك بلا أدوات مناسبة. إن كان الهدف هو إعادة بناء بلد شارفت على الانهيار، فإن الأداة الرئيسية هي الآلة الحاكمة، والعلم الرئيسي هو الإدارة السياسية، والسيسي لم يحظ بأي منهما. إن حله الرئيسي في محاربة الإخوان كان الشعب نفسه، وهذا الشعب اشترط في دعمه للسيسي أن يبذل جهدًا كبيرًا لإصلاح البلاد وتحسين المعيشة، وهو ما لم يحدث، ولم يقترب حتى أمل حدوثه في المستقبل القريب. فالأشياء تسير في الاتجاه المعاكس.

إن نقاط التماس بين النظام والشعب معروفة، فأي مصري يرى مصطلح “الدولة” في حياته اليومية من خلال العاملين بالخدمة المدنية، الخدمات العامة، قوات الشرطة، الأداء البيروقراطي والإداري، الأسعار والإعلام. إن كان هذا ما يراه المصريون في الدولة، فإن السيسي كان يجب عليه التساؤل عن وسائل تنظيم وإدارة الدولة. إن نقاط التماس هذه، التي تشكل إدراك الشعب لمفهوم الدولة، قد ازدادت سوءًا بشدة في العامين الماضيين.

للنجاح في مهمة معقدة مثل قيادة البلاد، فإن السيسي يحتاج إلى دعم سريع من صانعي المزاج العام: الطبقة الوسطى، وخاصة في المناطق الحضرية. لكن دعنا نرى مثالًا على جودة المسار الإعلامي المخاطب للطبقة الوسطى، ليظهر لهم أن هناك تغييرات. محرر بصحيفة مشهورة صرّح منذ عدة أيام أنه اكتشف “أخيرًا” السر وراء ارتداء السيسي للنظارات السوداء.

“الرجل يبكي كل ليلة لساعات طوال لأنه يشعر بمعاناة فقراء مصر”

هل من المفترض أن يقنع هذا المصريين أن السيسي شخص جيد؟ على الجانب الآخر، فإن الصحفيين الحقيقيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، أمثال حسام بهجت، يتم اعتقالهم أو ترويعهم.

في تلك اللحظات العصيبة، فإن ما يجب أن يرتكز عليه الشعور السياسي للنظام هو الأمل. والأمل تولده الإدراكات والتجارب، لكنه لن يصمد بذاته طويلًا. يجب حقنه بانتظام بعلامات من التحسن، حتى المتواضعة منها. إن سقط الأمل، فإن المحافظة على بقاء النظام ستعتمد أكثر و أكثر على القمع.

لكن القمع سلاحٌ ذو حدين، خاصة في بلد مرّت بثلاثة أعوام من الطور الثوري. مصر ليست على حافة ثورة أخرى، لكنها تقترب من الحافة سريعًا، سريعًا جدًا. والوقت من ذهب في مثل هذه الحالات. إن قُدّر لانتفاضة ثانية أن تقوم، فإن العنف الناتج قد يهدد بانهيار شامل، مثلما حدث في سوريا. الإخوان المسلمون سيكونون الشيطان الأصغر والأخف.

من الواضح أن الآلة الأمنية في مصر لديها رؤية سطحية حول الوضع في مصر، تدفع بقطاعات واسعة من الطبقة الوسطى إلى معارضة السيسي. لكن هذه الآلة تعيش على تضخيم التهديدات وتضخيم الاستجابة لها بالتبعية. هذه الآلية لا تتضمن تحليلًا اجتماعيًّا سياسيًّا للتحديات على حقيقتها. إن العاملين في المجال الأمني قريبون جدًّا من الصورة إلى درجة عجزهم عن رؤية عناصرها في إطارها السياسي الحقيقي.

هكذا لا يجد السيسي أمامه إلا عصا القمع ليكتسب مزيدًا من الوقت. الأدوات الأخرى إما تحاكي نظرية النظارة السوداء، أو هي شديدة الفساد، عديمة الكفاءة. الرجل حسن النية، أتى ليحكم بلدًا لا شيء فيها يعمل كما يفترض به. إن المشكلة في مصر أكبر من تخيل المصريين أنفسهم. لكن لا شك أن السيسي يسير في الطريق الخاطئ. كان يجب عليه البدء في سنّ أدواته وتزييتها، وبعدها يأتي عزل أعدائه كمهمة سياسية متفهّمة. الأمن يأتي في المرتبة الثانية. هذا الترتيب تم الإخلال به ليس فقط في مواجهة العدو لكن أيضًا في الحفاظ على قاعدة الدعم الجماهيري.

إن النجاحات قصيرة المدى تم تقديمها كعلامات على جودة الإستراتيجية التي يتبعها النظام، لكنها في ذات الوقت علامات على الفشل. حرية الخطاب السياسي تم التعامل معها على أنها مشكلة، لا كأداة محتملة لتقوية النسيج المصري. أصوات المعارضة يستم إسكاتها بغير حاجة حتى وإن كانت تشير إلى إنعدام الكفاءة في آلة الحكومة. إن تشجيع النقد لأداء الدولة لا يُرى كأداة في سبيل إصلاحها.

لذا، يمكننا القول إن جماعة الإخوان لديها حليف قوي: حياد الحكومة والسيسي عن الطريق الصحيح، بغض النظر عما يقوله عن نفسه أو عن حكمه. والإخوان المسلمون يدعون الحكومة تعمل عملها هي في تحريك الشعب من أرضية دعم النظام إلى خانة المعارضة، والحكومة تفعل ذلك بكفاءة مثيرة للدهشة.

الإخوان المسلمون في منتصف الطريق الآن إلى إعادة التأهيل ونيل غفران نفس الشعب الذي طردهم من السلطة منذ عام ونصف. رأينا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة علامتان غريبتان: الأولى أن الشعب امتنع عن التصويت. والثانية أن حزب النور السلفي الداعم للنظام، حظي على عدد مثير للسخرية من الأصوات. ويبدو أن الشعب المصري قد مارس نوعًا من الاحتجاج الصامت بامتناعه عن التصويت، وأن الإخوان المسلمين يحظون بما يحظون به من الدعم ليس فقط لأنهم إسلاميون، بل لأنهم المعارضة” المواجهة لنظام يحاول بكل جدية تنفير قاعدته الشعبية. لو كان الأمر متعلقًا بالإسلاميين فإن الشعب كان ليصوت للنور.

هل فات الأوان؟ ليس بعد. ما زال للسيسي قاعدة شعبية معقولة. لقد نُصِح بفعل خاطئ وهو ألا يشرح للمصريين الحجم الحقيقي لمشكلات اللحظة الوجودية. استمتع السيسي بشهر العسل، وقد حان الوقت لكي يخرج بنتائج، وهي غير موجودة.

بعد نكسة 1967، خرج عبد الناصر يشرح للشعب الحجم الحقيقي للكارثة، وطلب منهم المساعدة. قبل الشعب طوعًا أن يربط الأحزمة ويرشّد استهلاكه من الأطعمة لعدة أعوام. من الواضح أن مستشاري عبد الناصر يختلفون عن مستشاري السيسي كثيرًا.

لكن الطبقة المتوسطة هي التي ستحدد مستقبل مصر. يجب أن يخاطب النظام هذه الطبقة الاجتماعية الرئيسية إن أراد البقاء. ومخاطبتها تبدأ باحترام العقول والتوقف عن نظريات النظارات السوداء والبكاء. والمهمة الرئيسية هي إصلاح الآلة الحكومية. في شرق أوروبا، بدأ عام الإصلاح حينها بخطة لتغيير موظفي المراكز العليا والهياكل من الأعلى إلى الأسفل، وليس العكس. آليات المراقبة ومكافحة الفساد والمحسوبية أعطيت سلطات كاملة بداخل كل هيئة حكومية. لكن لكي ينجح هذا لابد أن تبدأ في احترام الشعب، وتتوقف عن رؤية أفراده كأشياء لا أشخاص.

مؤخرًا تسببت عواصف ممطرة في إغراق عدة مدن وقرى مصرية، لتقتل العشرات. سلطت المأساة الضوء على شلل الآلة الحكومية والخدمات العامة. أما كارثة الطائرة الروسية بشرم الشيخ فستعيق السياحة وتحرم الصناديق العامة من العملة الصعبة التي تحتاج إليها الدولة المصرية بشدة. يستمر إعلام الدولة في تفسيره الغبي لكل الأشياء السيئة على أنها “مؤامرة دولية على مصر”. يقول محلل عسكري “مرموق” لمشاهديه على شاشات التليفزيون أنه حتى العواصف والمطر يمكن ابتداعها” من قبل أجهزة المخابرات في الدول القوية.

يستعد الشباب المصري لموجة أخرى من الاحتجاجات في ذكرى 25 يناير. هذه الموجة لن تحقق الكثير لأن الشعب لم ييأس من السيسي بعد. ولكن إن استمر المسار الحالي للنظام، فقد تكون هذه الاحتجاجات تحضيرًا لشيء أسوأ بكثير.

لا يجب أن يأمل في زعزعة نظام السيسي، لأنه لا بدائل غير الفوضى الشاملة. لا يجب لأحد ألا يتمنى نجاح نظام السيسي، لأن فشله سيكون خبرًا سيئًا للغاية بالنسبة للمنطقة كلها. لا يجب أن يتمنى أحد مزيدًا من عدم الاستقرار، لأن آخر ما يحتاجه الشرق الأوسط هو سوريا جديدة. إن انهيار مصر قد يبدأ حقبة جديدة من العنف في قلب الشرق الأوسط. لكن يجب على أحدهم أن يقنع الدولة المصرية بكل هذا، لكي يتمكن السيسي من السيطرة على الدولة.

إن الوقت ينفد، وبسرعة.

 

*هلع في الإسماعيلية بسبب “الالتهاب السحائي”

حالة من الهلع تجتاح محافظة الإسماعيلية، بعد تداول أنباء عن انتشار مرض ” الالتهاب السحائي “، ووجود عدد من حالات الوفاة بالمرض القاتل وسط تعتيم داخل مديرية الصحة بالإسماعيلية .

وتفجرت القضية داخل محافظة الإسماعيلية بعد وفاة طبيبة داخل المحافظة، عقب إصابتها بالالتهاب السحائي على اثر مشاركتها في إحدى القوافل الطبية .

وقال الدكتور ” هشام الشناوي ” وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية: إن الوفاة عادية، وأنه لا يوجد عدوى والوضع مستقر من الناحية الطبية داخل المحافظة ولا يوجد ما يدعو للقلق .

وأضاف في تصريحات صحفية، أن معدلات الإصابة بالمرض منخفضة للغاية، محذرًا من تداول شائعات لا أساس لها من الصحة عن انتشار المرض .

وتم تقصي الموضوع المثير للقلق داخل محافظة الإسماعيلية، والذي دفع بعض المواطنين للتوجه للبحث عن التطعيمات ضده .

التحاليل تؤكد إصابة عدد من الأشخاص بمرض ” الالتهاب السحائي، إضافة إلى تذكرة دخول عدد من الأشخاص بالمرض إلى مستشفيات الإسماعيلية، تؤكد أن الكشف أكد إصابة هؤلاء المرضى بالمرض القاتل .

ودفعت الشائعات بعض الأهالي للبحث عن التطعيم ضد المرض سواء في أي من الوحدات الصحية أو من الصيدليات الخاصة تخوفًا من الموضوع .

وقال رامي العملة ” أحد أهالي المحافظة: إنه توجه بصحبة أبنائه وزوجته للحصول على التطعيم ضد مرض الالتهاب السحائي خوفاً من انتشار المرض .

وكلف التطعيم مبلغ 85 جنيه للفرد الواحد من عائلته، بينما ظهرت شكاوى بعد ذلك على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب غلاء المصل في بعض صيدليات الإسماعيلية .

ونشر الدكتور عمر أبو المجد طبيب امتياز بمستشفى الجامعة في الإسماعيلية على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تأكيد بوفاة أكثر من 6 حالات مصابة بالمرض، منها حالة لطفل في عمر ثلاثة أشهر، وأضاف أن ثلاث حالات أخرى خرجت من المستشفى ولا يعلم أحد مصيرهم، فيما لا توجد أي إجراءات للوقاية من المرض أو انتباه من أي مسئول .

واستطرد أبو المجد، يفترض توزيع كمامات من نوع “  N95  ”   للوقاية، إضافة إلى توفير اللقاح، مشيراً إلى أن الأطباء مستمرة بعملها رغم كل الظروف .

كانت داليا محرز ” طبيبة ” بالإسماعيلية قد وافتها المنية يوم الخميس 5 نوفمبر الماضي على اثر تعرضها للالتهاب السحائي الوبائي بحسب تقرير الوفاة والتحاليل .

ونظم العشرات من أطباء الإسماعيلية وقفة احتجاجية بالمستشفى العام يوم السبت 7 نوفمبر الماضي للمطالبة بالحقوق الخاصة بالدكتورة المتوفية، وقالت الدكتورة دينا محرز شقيقة الدكتورة المتوفية، أن الهدف من الوقفة ليس واقعة ” داليا ” فقط بل تعديل المنظومة حتى لا تنهار الخدمات الصحية بمصر .

وأضاف زوج الدكتورة المتوفية، أنه تفاجئ برد فعل المسئولين ووزارة الصحة، مضيفًا أن محرز تلقت العلاج على نفقتها دون تقديم أي منافع لها بسبب عملها .

واستطرد الزوج قائلًا: لقد قدرني الله على الإنفاق لكن ماذا إن كانت الواقعة مع شخص غير قادر، لا يمكن أن يكون بدل العدوى 19 جنيه ولا يوجد أي منافع فما فائدة الطب وهو ما سينعكس على الأطباء وسيؤدى لوجود إهمال في أرواح المرضى .

تقرير الوفاة وتحاليل تثبت أن داليا محرز الطبيبة الشابة بالإسماعيلية ماتت بسبب الالتهاب السحائي، وهو ما أكد أطباء زملائها أنه لا يمكن أن تصاب به إلا من خلال العمل .

فيما أكد جميع الأطباء أن محرز التقطت المرض نتيجة عدوى بعد مشاركتها في قافلة طبية بالإسماعيلية، وهو ما يعنى أن المرض عدد أكبر من الناس أصيبوا به .

وأكدت حملة “عايزين حقنا” للأطباء، أن فترة حضانة المرض تمتد إلى أسبوعين وتكون الأعراض هي الآم الرقبة وارتفاع درجة الحرارة  فقدان الوعي .

 

 

*كارثة جديدة تضرب قطاع الشحن الجوى في مصر

كارثة اقتصادية جديدة حلت على قطاع الطيران المدنى فى مصر، لكنها فى هذه المرة تطال صناعة الشحن الجوى التى يقوم عليها ما يقارب 146 شركة شحن جوى، تنقل من خلال شركاتها العديد من السلع والبضائع والتى تعد بمثابة جسر بين الشركات والمصانع المصرية وبين مستوردى بضائع تلك المصانع.

 وقال أحد أصحاب شركات الشحن الجوى، الذى رفض ذكر اسمه، وفقا للـ”اليوم السابع، إنه فوجئ هو وغيره من الشركات العاملة فى مجال الشحن الجوى برسالة من خلال البريد الإلكترونى” مفاداها، أن كلا من شركات مصر للطيران وأير فرانس تعتذر عن نقل الشحنات التى كان قد جرى الاتفاق على تسفيرها عبر الطائرات الخاصة بالشركتين واللذين تخرجان من الأجواء المصرية. وأوضح أن الطائرات الخاصة بالركاب بعد تحميل الركاب وحقائبهم كان يتواجد مكان يتسع إلى حوالى “4 بليت” والتى تزن تقريبا حوالى من 4 إلى 12 طنا، وكان يتم استغلال تلك المساحة فى شحن بضائع المصانع المصرية للخارج، مثل المنسوجات التى تصدر إلى أوربا وأمريكا، فضلاً عن تصدير بعض المنتجات الزراعية التى يزداد الطلب عليها فى تلك الفترة نظراً للطقس السيئ فى بعض الدول المستوردة لتلك المنتجات، ويطلق على هذه الفترة “السيزون”، والتى تبدأ من أكتوبر إلى ديسمبر، وأحيانا تطول المدة إلى فبراير من العام التالى.

 وأضاف: “فوجئنا بعد التداعيات المترتبة على حادث سقوط الطائرة الروسية، وقبل الإعلان عن التقرير الذى يؤكد بالقطع السبب الحقيقى لسقوط الطائرة بقيام مجموعة من الشركات الأجنبية هى أليطاليا والـKLM وأير فرانس بالإضافة إلى شركة مارتن أير وهذه الشركات مملوكة للمجموعة الهولندية، برفض شحن أى بضائع على طائراتهم خصوصا المتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والذى يعدن أكبر الأسواق التى يذهب غليها المنتجات المصرية“.

 وتابع: “بعد ذلك فوجئنا بزيارة من لجنة TSA والمعنية بالأمن فى مجال نقل البضائع والشحن وبعد تفقد سير العمل داخل مطار القاهرة وتفتيشهم على كافة مراحل سير عمليات التعامل مع نقل البضائع وإجراءات السلام والأمانة الخاصة بهم، فوجئنا بأن التقرير الصادر من اللجنة وردت به عبارة تسببت فى كارثة لقطاع الشحن الجوى بمصر ” IGNOR “، وهذه العبارة تعنى حظر أية تصدير لبضائع عبر طائرات نقل الركاب، ولم يتوقف الأمر على ذلك بل جاءت الطامة الكبرى عن طريق بفرض اللجنة حزمة من الإجراءات لنقل البضائع خلال طائرات الشحن الجوى“.

 وأشار إلى أن الشروط والإجراءات التى فرضتها لجنة TSA، هى أنه لابد أن تمكث البضاعة المرسلة فى مطار القاهرة لمدة 48 ساعة ثم فى دولة الترانزيت 48 ساعة أخرى ثم فى أمريكا دولة الوصول 48 ساعة ثالثة، كما تتضمن الشروط وجود تفتيش عبر الكلاب البوليسية بالإضافة إلى تفتيش يدوى كذلك لابد من وجود أجهزة إسكان حديثة وهى التى تكشف ليس فقط المعادن لكن المواد البلاستيكية لأن هناك أدوات مصنوعة من البلاستيك ممكن يتم استخدامها لعمليات عدائية، والشرط الأخير أن تكون كافة الخطوات السابقة مسجلة عبر شاشات متصلة بشبكة الإنترنت الدولية فى كل من أوربا وأمريكا ليتسنى لمكاتب لجان الأمن والسلامة متابعة الشحنات بالصوت والصورة بدأ من وصولها إلى المطار للشحن مرورا بمرحلة التخزين وصولاً إلى مرحلة الترانزيت وأخيراً الوصول إلى مرحلة نهاية الرحلة إلى البلدان التى تسافر إليها“.

 وفى سياق متصل، قال أحد كبار العاملين فى مجال الشحن الجوى لـ”اليوم السابع، أن التأخر فى تنفيذ هذه الحزمة من الإجراءات سيجعل مصر للطيران الناقل الوطنى يفقد الكثير من الدخل بالنسبة لشركات الشحن الجوى، لأنه لم يتم صدور قرار بما سيتم اتخاذه لتنفيذ التعليمات المطلوبة من جانب اللجنة المختصة، ومن الممكن أن تسارع إحدى شركات الشحن المنافسة فى تنفيذ حزمة الإجراءات، وبالتالى تفوز بكعكة سوق الشحن وتحتكره ويزداد خسارة مصر لأن الأمر يتعلق ببضاعة لابد من تسفيرها فورا، وإلا تتعرض الشركات لغرامات تأخير تطول الشركات سواء الناقلة أو المصدرة أو وكيل الشحن.

 وكشف عن مفاجأة أخرى هى أن هناك بعض الشركات والعلامات التجارية الكبيرة المتواجدة فى الخارج متعاقدة مع عدة مصانع فى مصر لتنفيذ خطوط إنتاج مطلوبة فى الخارج وهى تساعد وتساهم بشكل كبير فى تشغيل مصانع وتوفير فرص عمل وهذه الشركات ملتزمة بمواعيد تسليم طلبيات بمبالغ ضخمة وعندما تجد أن ثمة إجراءات وتأخير فى وصول الشحنات الخاصة بهم فإنهم فورا سيبحثون عن دولة بديلة تستطيع أن تلبى احتياجاتهم وبالتالى تخسر مصر موردًا هاما من موارد الاقتصاد وتوفير العملة الصعبة للبلاد.

 وكانت شركة “مصر للطيران” أصدرت بيانا إعلاميا الخميس الماضى، جاء فيه أنه بناء على توصيات وفد سلامة النقل الأمريكى الذى زار القاهرة الأسبوع الحالى فإنه سيتم تعليق سفر شحنات البضائع الكبيرة على طائرات الركاب المغادرة من القاهرة إلى كل من نيويورك وكندا اعتبارًا من اليوم والاكتفاء بتحميل حقائب الركاب، وهو الإجراء الذى تم تطبيقه على عدة دول تسير رحلاتها المباشرة إلى الولايات المتحدة فى الفترة الأخيرة.

 وأعلنت أن وفد لجنة ” TSA” تفقد إجراءات الأمن بمطار القاهرة الدولى لتأمين الركاب والحقائب والطرود ونقل البضائع على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، وأثنى على تطبيق التدابير الأمنية على رحلات مصر للطيران، كما تم الاتفاق على الإجراءات الإضافية التى سيتم تفعيلها كإجراءات احترازية على الرحلات المباشرة المتجهة إلى الولايات المتحدة، وذلك بعد التنسيق بين مختلف الجهات المعنية.

 

 

*مُحامي ”حسين سالم”: تقدمنا بطلب للتنازل عن 75% من ثروة موكلي لصالح مصر

قال الدكتور محمود كبيش، محامي رجل الأعمال حسين سالم، إنه تقدم بطلب للتنازل عن 75% من ثروة حسين سالم لصالح مصر.

وتابع كبيش: “من يعرف هذا الرجل يجد أن مشروعاته كلها استراتيجية، فهو يحب مصر وتاريخة يشهد بذلك“.

وأضاف مُحامي حسين سالم، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “90 دقيقة”، المذاع على قناة “المحور”، أن حسين سالم سيتنازل عن ثروته من أجل توفيق أوضاعه مع الدولة ، حيث أنه يشعر بالقهر والظلم من تعدد البلاغات والمحاضر المقدمه ضده.

وأشار كبيش، إلى أن موكلة يُعد الوحيد من رجال الأعمال الذي قرر أن يتنازل على هذا الكم الهائل من الأموال لصالح الدولة – على حد قوله.

 

 

*موظفون يستعدّون لمقاضاة الحكومة بشأن قانون الخدمة المدنية

أطلق آلاف الموظفين في مصر ائتلافا لإسقاط القانون الجديد للخدمة المدنية، وذلك في إطار سلسلة من الخطوات التصعيدية التي ينوي الائتلاف، المكوّن حتى الساعة من 7800 عضو، القيام بها للرد على إقرار مجلس الوزراء اللائحةَ التنفيذية لهذا القانون في مطلع الشهر الجاري.

وأعلن منسقو الائتلاف عن تنظيم لقاء جماهيري، غداً السبت، في حديقة الطفل بمدينة طنطا، لاختيار لجنة تمثل الموظفين الرافضين للقانون بالتفاوض مع محامين بخصوص مقاضاة الحكومة وإثبات عدم دستورية القانون، على أن يكون أعضاء اللجنة معنيين بجمع التوكيلات والمبالغ المقررة للمحامين.

من جانب آخر، دعت النقابة المستقلة للعاملين في هيئة النقل العام إلى إضرابٍ عن العمل مطلع يناير/ كانون الثاني المقبل، داخل المقر الرئيس للهيئة في منطقة الجبل الأحمر بمدينة نصر، شرق العاصمة المصرية القاهرة. وطالبت النقابة بالتعاون عن طريق المفاوضات لإيجاد حلول قبل الإضراب العام، وفق ما تم الاتفاق عليه في جلسة الحوار مع وزير القوى العاملة جمال سرور يوم 29 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأكدت أن العاملين في هيئة النقل العام يبحثون عن زيادة الإنتاج وخدمة المواطن في عملية الانتقال داخل القاهرة الكبرى بأجر زهيد يستطيع المواطن دفعه أو الحصول على خدمة مميّزة، بعيدًا عن شركات النقل الجماعي التي تنافس في تقديم الخدمة.

وقال طارق بحيري، رئيس الوفد المفاوض باسم العمال، نائب رئيس النقابة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العامة، إن العاملين بانتظار موافقة شرطة هيئة النقل العام على الإضراب، وذلك بمشاركة العاملين بـ”جراج” نصر وفتح والإدارة العامة للهيئة والورش الإنتاجية، لكن الأخيرة ستشارك بعدد محدود، بعد رفض رئيس الهيئة كل عروض التفاوض مع العاملين.

ولفت إلى أن أعداد المشاركين في الإضراب ستكون أكبر من أعداد العاملين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التي نُظمت يوم السبت الماضي أمام نقابة الصحافيين.

ويطالب المحتجون بإعادة تبعية هيئة النقل العام لوزارة النقل بدلًا من محافظة القاهرة، وصرف الأجر الكامل طبقا للوائح والنُظُم والقوانين المنظمة للعمل داخل الهيئة مع تغيير اللوائح الخاصة بالهيئة، واشتكى بعض سائقي الهيئة من عدم وجود قطع غيار بعض السيارات.

 

 

*كارثة .. السيسي ضحى بـ12 مليون مصري بواسطة “السوفالدي

نشر موقع “البوابة نيوز” الداعم للانقلاب العسكري تقرير بعنوان (عملية قتل 12 مليون مريض “سي” بـ”السوفالدي”) تحدث فيه عن كارثة العلاج الذي قال عنه نظام السيسي أنه أمل المصريين في الشفاء من فيروس “سي“.

كما ذكر التقرير أن معهد بريطانيا للصحة والمعهد الأمريكي للأمراض المعدية، قد أكدا أن العلاج يؤدي لحدوث انتكاسة وعودة فيروس «سى» للمرضى، كما أوصوا بعدم استخدامه نهائيا .. إلى نص التقرير :

السوفالدى” حلم الشفاء الخاص بـ12 مليون مريض كبد في مصر، تحول إلى «خدعة» كبرى، بداية من عدم صلاحية العقار مرورًا بالصفقة التي بلغت 2 مليار جنيه، وروجت لها وزارة الصحة والمسئولون في اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، ممن باعوا الوهم للمرضى

وأكدوا نجاح العقار في تحقيق نسب شفاء وصلت إلى 90%، وانتهاءً بالإعلان عن حدوث انتكاسة لمرضى فيروس «سى» بعد العلاج بـ«السوفالدى»، وأعقب ذلك إلغاء العلاج الثنائى والثلاثى، لأنه لا يلائم المرضى المصريين.

التضارب جعلنا نبحث عن المستفيد من تدهور حال المرضى، وتحولهم إلى كائنات محطمة نفسيا لا حول لها ولا قوة، بعد أن «هلل» المسئولون في وزارة الصحة من خلال وسائل الإعلام للدواء الجديد صاحب المفعول «السحرى»، ثم عن المسئول عن تحول المصريين لفئران تجارب خاصة بشركات الدواء الكبرى، إضافة إلى الإجابة عن التساؤل حول من أدخلوا الصفقة بمليارات الجنيهات، رغم وجود تقارير وأبحاث عالمية تسبق استيراد «السوفالدى» أو تصنعيه، تثبت أن هذا العقار بلا فاعلية مع الجيل الرابع للمرض المنتشر في مصر، والأخطر من ذلك أن التعامل الخاطئ عبر استخدام هذا العقار تسبب في تحور الفيروس، وخلق جيل جديد منه لا يمكن علاجه، وهو ما يهدد حياة ملايين المصريين.

الغريب في الأمر أن المسئولين قالوا إن الشركة المنتجة لـ«السوفالدى»، وبعد المفاوضات باعت الدواء لمصر بـ1% من ثمنه الأصلى، لنكتشف بعد ذلك أنها أكذوبة، وأن البروتوكول الموقع شمل سعر البيع لكل الدول النامية، ولم يخصص للسعر في مصر.

العقار غير صالح

المسئولية في هذا الأمر شملت وزير الصحة السابق عادل العدوى، ورجال اللجنة الخاصة بالفيروسات الكبدية، وإدارة تسجيل الدواء بوزارة الصحة، إذ كانت البداية من خلال منظمة الصحة العالمية والمؤتمرات التي نشرت جميع الأوراق البحثية حول أدوية فيروس «سى» الجديدة، والتي أثبتت عدم جدوى العلاج الثنائى والثلاثى مع «السوفالدى» للجيل الرابع المنتشر في مصر، وحسب التقارير، فإن نحو ١٢ مليون مريض كبدى في مصر حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، ونسبة مرضى الفيروس ٢٢٪ من المصريين، وهى من أكبر النسب على مستوى العالم، ما جعل شركات الأدوية الكبرى تعتمد على مصر ودول الشرق الأوسط في تسويق الأدوية الخاصة لمكافحة الفيروس الكبدى، وعلى الفور شكل المسئولون بوزارة الصحة لجنة قومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وهى تمارس عملها منذ عام ٢٠٠٤.

بدأت شركات الدواء العالمية منذ عشر سنوات تقريبا في ابتكار أدوية تعمل بشكل مباشر على فيروس «سى» للقضاء عليه نهائيا،

وذلك بعد فك شفرة جين فيروس «سى» الذي ثبت أنه يحتوى على ثلاثة بروتينات رئيسية مسئولة عن رحلة تكاثره في جسم الإنسان، ومن هنا بدأت الشركات ابتكار أدوية توقف هذه البروتينات، ومن ثم إيقاف الفيروس والقضاء عليه.
ويحتوى الشريط الجينى للفيروس «RNA» على ثلاثة بروتينات مسئولة عن تكاثره، وهى «NS٥A وNS٥B وNS٣/٤»، ويفضل إغلاق ٢ على الأقل منها حتى نضمن القضاء نهائيا على الفيروس، وبدأت الشركات تعلن عن نتائج التجارب الأولىة لأدويتها بداية من ٢٠١٠، وكانت نتائج تبشر بقرب الوصول لأدوية فعالة ونهائية للقضاء على الفيروس.

“دوس” و”عصمت” في جلياد

شركة جلياد للعلوم، أعلنت في نوفمبر ٢٠١١ شراءها شركة أمريكية تسمى «فارماسيت» كانت قد اكتشفت عقارين للقضاء على فيروس «سى» بشكل مباشر، وهما «السوفالدى والهارفونى»، كانا في مراحل التجارب الأخيرة، وأعلنت «جلياد» في تفاصيل الصفقة أن «السوفالدى» لا يستخدم وحده، بل يتم استخدامه مع حقن «الإنترفيرون» وأقراص «الريبافيرين»، ومحتمل طرحه في الأسواق في عام ٢٠١٣، أما عقار «الهارفونى» فيستخدم وحده للقضاء على فيروس «سى» ويحتمل طرحه في الأسواق عام ٢٠١٤، وهو ماحدث بالفعل، ويعمل «السوفالدى» على إيقاف بروتين واحد من بروتينات التكاثر بالفيروس وهو «NS٥، أما «الهارفونى» يعمل على إيقاف ٢ بروتين من بروتينات الفيروس «NS٥A وNS٥، لأنه يحتوى على مضادين للفيروس في قرص واحد، أحدهما «السوفالدى» ولذلك يستخدم بمفرده.

الشركة المصنعة لـ«السوفالدى» لمن لا يعرف شركة مريبة اسمها «جلياد» للعلوم «Gilead Sciences»، أنشئت عام ١٩٨٧ بولاية كاليفورنيا، وهى من الشركات المثيرة للجدل بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تولى رئاسة مجلس إدارتها دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع الأمريكى الأسبق في الفترة من ١٩٩٧ إلى ٢٠٠١، الذي وجهت إليه العديد من علامات الاستفهام من مراقبين أمريكيين، خاصة مع امتلاكه نصيبًا من الشركة يقدر من ٥ إلى ٢٥ مليون دولار، ومن علامات الاستفهام المرتبطة أيضًا باقتران اسم رامسفيلد بشركة «جلياد»، هو صدور قرار من الكونجرس الأمريكى يوليو ٢٠٠٥، بشراء عقار «التاميفلو» بما يقدر بـ ٥٨ مليون دولار، لعلاج القوات الأمريكية بمختلف أنحاء العالم، وهو ما رفع قيمة السهم الواحد للشركة من ٣٥ إلى ٤٧ دولارًا، مما جعل رامسفيلد أغنى وزير بحكومة الرئيس الأمريكى الأسبق جورج دبليو بوش، خلال تلك الفترة، ولك أن تعرف أن رئيس اللجنة العامة لفيروسات الكبد، وحيد دوس، والدكتور جمال عصمت عضو اللجنة واستشارى الكبد أعضاء في لجنة أبحاث هذه الشركة!
قبل البدء في استخدام عقار «السوفالدى» بأيام، طرحت شركة جانسن عقار «أوليسيو» في نوفمبر ٢٠١٣، الذي يعمل على إيقاف أحد بروتينات التكاثر «NS٣/٤»، بخلاف البروتين الذي يعمل عليه «السوفالدى»، لذلك كان يجب التعاقد مع الإثنين معا في نفس التوقيت واستخدامهما معا للقضاء على الفيروس بشكل نهائى بدون حقن «الإنترفيرون» المضرة لصحه المريض، إضافة إلى أن الشركة أعلنت عن تجربة العلاج الثلاثى «سوفالدى، ريبافيرين، إنترفيرون»، على ٢٨ مريضا فقط من مرضى فيروس «سى» الجين الرابع الموجود في مصر، وهو عدد غير كاف للحكم على فاعلية وكفاءة العلاج، وأعلنت عن نتائج شفاء ٢٧ مريضا من الـ ٢٨، لكنها لم تعلن عن نتائج الشفاء النهائية بعد مرور ٦ شهور من انتهاء العلاج، وهى الفترة التي تحدث خلالها الانتكاسة وعودة الفيروس نشطا مرة أخرى.

وفى فبراير ٢٠١٤، عقدت شركات الأدوية الأجنبية المخترعة لأدوية فيروس «سى»، بروتوكول تعاون لعلاج مرضى الفيروس حول العالم بأسعار مخفضة، على أن يتم توريد الأدوية للدول النامية، ومنها مصر بسعر ١٪ من أسعارها في أمريكا.

وفى إبريل ٢٠١٤، أعلن مركز الأبحاث والدراسات «DSM» عن وفاة ١٩ مريضا ودخول ٤٨ آخرين للعناية المركزة من أصل ٤٠٧ مرضى استخدموا العلاج الثنائى «سوفالدى + ريبافيرين»، فيما أعلن المركز عن آثار جانبية حدثت للمرضى، لم تذكرها شركة «جلياد» في نشرة «السوفالدى»، وطالب المركز الشركة ومنظمة الغذاء والدواء «FDA» بمراجعه النشرة وإضافة التحذيرات الجديدة التي رصدها المركز خلال التجربة.

توصيات بعدم استخدام العلاج الثنائى

وفى نوفمبر ٢٠١٤ أوصى المعهد القومى البريطانى للصحة بعدم استخدام العلاج الثنائى لمرضى الجين الرابع الموجود في مصر، ورغم التحذيرات تم تداوله في مصر علما بأنه لا توجد تجارب لهذا الجين بالخارج، كما ذكر المعهد أيضا أن الشركة لم تقدم دراسات كافية على استخدام العلاج الثنائى والثلاثى على مرضى الجين الرابع المنتشر في مصر، وأعلن عن تجربة للعلاج الثنائى «سوفالدى» مع «ريبافيرين» لمدة ٦ شهور، على ٢٤ مريضا، وفى نهاية العلاج تم شفاء ٢٣ مريضا من ٢٤، لكن بعد شهور من انتهاء العلاج عاد الفيروس مرة أخرى لـ ١٠ من المرضى بنسبة انتكاسة ٤٠٪.

ومن واقع المستندات التي حصلنا عليها، نصت النشرة الخاصة بـ«السوفالدى» المعتمدة من المنظمات العالمية والـ«FDA» على استخدام العلاج الثنائى «سوفالدى وريبافيرين» للجين الثانى والثالث فقط من فيروس «سى» عكس استخدام الجين الرابع في مصر.

وفى أغسطس ٢٠١٤، طرحت شركة «بريستول ماير سكويب» دواء «داكلنزا» الذي يغلق «NS٥أحد أهم إنزيمات الفيروس المسئولة عن تكاثره، ويستخدم مع «السوفالدى» لإغلاق إنزيمين من الثلاثة المسئولين عن التكاثر، ما يقلل فرص حدوث الانتكاسات، لكن لم تلتفت لذلك اللجنة المسئولة عن أمراض الكبد في مصر.

تقارير الانتكاسة

صدر تقرير في أغسطس ٢٠١٤، يقول إن المعهد القومى للأمراض المعدية بأمريكا، أعلن عن حدوث انتكاسة وعودة فيروس «سى» للمرضى الذين تم علاجهم بالعلاج الثنائى «سوفالدى + ريبافيرين» بنسبة تصل إلى ٣٠٪ من المرضى الذين تم شفاؤهم، وثبت حدوث تحور للفيروس لأحد المرضى المنتكسين بسبب استخدام مضاد فيروس مباشر واحد، وهو «السوفالدى» الذي يغلق بروتين واحد من الثلاث بروتينات المسئولة عن تكاثر الفيروس، ما أتاح فرصة لعودة الفيروس بعد الشفاء وانتهاء العلاج، لأن «الإنترفيرون والريبافيرين» لا يعملان على إغلاق هذه البروتينات، ويعملان بشكل غير مباشر على الفيروس.
كما طرحت شركة «جلياد» دواء «هارفونى» الذي يحتوى على مضادين للفيروس في قرص واحد، ويستخدم منفردا في القضاء على الفيروس في خلال شهرين للحالات البسيطة، و٣ شهور في الحالات المتقدمة من المرض في أكتوبر ٢٠١٤.
وبعد عرض كل هذه الوثائق ونتائج الأبحاث العالمية التي كان يعلم بها أعضاء اللجنة في مصر، أصر المسئولون في وزارة الصحة على استيراد عقار «السوفالدى» وعلاج المصريين به في التوقيت نفسه.

والسؤال هنا.. لماذا لم نتعاقد على «أوليسو» أو «داكلنزا» في نفس الوقت، ونستخدم أحدهما مع «السوفالدى» بدلا من استخدام «الريبافيرين» و«الإنترفيرون»؟، لماذا لم تستورد اللجنة «الهارفونى» الذي يستخدم كوحدة مما يقلل تكاليف العلاج الثنائى الذي يحتاج لـ٦ شهور، والثلاثى الذي يحتاج حقن «الإنترفيرون» الباهظة الثمن علما بأن «الهارفونى» يؤخذ منفردًا عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم، حسب ما نشرته منظمة الصحة والغذاء العالمية في العاشر من أكتوبر لعام ٢٠١٤؟
رغم أن التوصيات الأمريكية الجديدة كانت قد وضعت العلاج الثنائى والثلاثى لـ«السوفالدى» لعلاج فيروس «سى» الجين الرابع في مؤخرة القائمة، وهذه التقارير كان يعلمها القاصى والدانى فمن المسئول عن تحويل الـ١٢ مليون مريض إلى فئران تجارب تخضع لابتزاز مافيا الدواء العالمى، وأهدر مليارات الدولارات على أدوية تتسبب في قتل المصريين.. هل هناك مخطط من المسئولين في «الصحة» لإجبار المرضى والترويج لـ«السوفالدي»؟ هذا ما نجيب عنه بالمستندات.

جيل جديد من المرضى

من خلال نشرة من المعهد القومى للكبد بكندا صدرت في ديسمبر ٢٠١٤، أوصت باستخدام «الهارفونى أو كيوريفو» لعلاج الجين الرابع المنتشر في مصر، ولم توص بالعلاج الثلاثى أو الثنائى الذي جلبته اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات للمرضى في مصر، وكذلك الأبحاث والتوصيات التي صدرت من مؤتمر الجمعية الأوربية لأمراض الكبد السنوى الذي عقد في إبريل ٢٠١٥، التي أوصت بـ«الهارفونى وكيوريفو» لعلاج الجين الرابع، وكذلك «سوفالدى + أوليسيو» أو «سوفالدى + داكلنزا»، والاستغناء عن حقن «الإنترفيرون»، ووضع العلاج الثنائى لعلاج الجين الثانى والثالث فقط، وليس الرابع، ووضع العلاج الثلاثى بحقن «الإنترفيرون» كعلاج بديل في حال عدم توافر الأدوية الأخرى.

وحسب ما أكدته التقارير، فإن العلاج الخاطئ يتسبب في تحور الفيروس لدى المرضى، مما يخلق جيلا جديدا من المرضي، كما أكدت توصيات المؤتمر الخاص بالجمعية الأوربية أن المنتكسين ممن فشل معهم العلاج الثنائى أو الثلاثى يحتاجون للعلاج بالأدوية الحديثة، لكن لمدة ٢٤ أسبوعا (٦ شهور وليس ٣ شهور كالمريض العادي)، إذا كانوا مصابين بالتليف، وهم أغلب المرضى المصريين وخاصة المنتكسين، ما يزيد من تكلفة ومدة العلاج للضعف، وبذلك يصبحون ومعهم الدولة عرضة لابتزاز شركات الدواء العالمية، لأنهم باختصار بعد عدة شهور سيقومون باختراع دواء جديد لعلاج الفيروس المتحور، ويتم استيراده بمليارات الدولارات.

سبوبة “السوفالدى

بعد البحث عن سر عدم السماح للشركات المصرية بتصنيع «الهارفونى» طالما أثبتت الأبحاث فاعليته في مقاومة الفيروس من الجيل الرابع؟ كانت الإجابة صادمة، إذ أن إدارة تسجيل الدواء في وزارة الصحة حسب المستندات التي حصلنا عليها عطلت بشكل مباشر ومتعمد إجراءات تسجيل أدوية فيروس «سى» الحديثة عدا «السوفالدى»، وما يثبت ذلك هو إنهاء تسجيل وطرح «السوفالدى» المصرى في الأسواق فبراير ٢٠١٥، أي بعد اعتماده بالخارج بعام تقريبا، فلماذا لم تنته إجراءات تسجيل «أوليسيو» المصرى الذي تم اعتماده وطرحه بالخارج قبل «السوفالدى»؟؟ وكذلك «داكلنزا» الذي تم اعتماده وطرحه بالخارج في أغسطس ٢٠١٤، وكذلك «الهارفونى» المصرى.. كل هذا يدل على مخطط لإجبار المصريين على استخدام «السوفالدى» فقط مع الأدوية القديمة «ريبافيرين وإنترفيرون» التي لا تجدى نفعا وتسبب أضرارا جانبية خطيرة، إضافة إلى مشكلة الانتكاسة وعودة الفيروس نشطا بعد انتهاء العلاج بشهور معدودة.

وصدرت وثيقة من لجنة التسعير بإدارة الصيدلة التابعة لوزارة الصحة، تقول بوقف إجراءات تسجيل وتسعير مثيل «الهارفونى» المصرى بداعى أنه لا يعالج الجين الرابع (هذا بخلاف إجراءات التسجيل)، وبعد أن أثبتت الشركة المصرية المتقدمة لتصنيعه في مصر، وبعد أن قدمت كل ما صدر من كل مراكز الأبحاث العالمية التي أكدت أنه يعالج الجين الرابع الموجود في مصر، طلبت لجنة التسعير من الشركة إثبات أن «الهارفونى» أفضل من العلاج الثلاثى «سوفالدى وإنترفيرون وريبافيرين»..!!، رغم أن هذا ليس من ضمن شروط وإجراءات التسجيل الخاص بالأدوية الجديدة، ما يوضح تعمد تعطيل تسجيل الدواء.

الخطير في الموضوع أن الأطباء والاستشاريين وكبار أساتذة الكبد في مصر ممن يروجون للعلاج بـ«السوفالدى»، لا يكتبون لمرضاهم الذين يتوافدون عليهم للعلاج الثنائى أو الثلاثى وهذا ما تبين  بالمستندات، إذ حصلنا على روشتة مكتوبة لمريض من أحد كبار الأطباء يشير للمريض باستخدام «الأوليسيو»، مع إلزام المريض بالاتصال بمندوب شركة معين للحفاظ على نسبة للطبيب المعالج من العقار

 

 

*فشل الانقلاب.. فساد 600 طن قمحًا بشون الغربية بسبب الأمطار

تسبب فشل حكومة الانقلاب في التعامل مع آثار موجة الأمطار والسيول التي ضربت عدد من المحافظات، إلى وفاة العشرات من المواطنين وتلف العديد من ممتلكات الأهالي.

وكان آخر مظاهر هذا الفشل، فساد 600 طن قمحًا محليًّا داخل شونة نجريج بمركز بسيون، جراء امتلائها بمياه الأمطار وارتفاع نسبة الرطوبة بها، وتم تحرير محضر رقم 6085 إداري مركز بسيون بالواقعة.

وكانت تقارير لجان حصر الأضرار التي لحقت بالمُزارعين بمحافظة البحيرة قد كشفت أن إجمالي المساحة التي تعرضت للغرق على مستوى البحيرة هي 55 ألفًا و966 فدانًا بينها 7 آلاف فدان بدائرة مركز وادي النطرون، وشملت تلف نحو 23 ألفًا و761 فدانًا قطن، 10 آلاف و395 فدانًا بنجر، ثلاثة آلاف و777 فدانًا خرشوف، 4 آلاف و306 أفدنة خضار، وثلاثة آلاف و777 فدانًا بطاطس نيلي وشتوي، وألفان و750 فدانًا أشجار نخيل وبساتين و640 فدانًا فول.

وجاءت خسائر القمح والمواد الغذائية؛ ألف و503 أطنان قمح مبللة بمياه الأمطار منها ألف و5000 في شونة الفرسان بالنوبارية وثلاثة طن بشونة بنك التنمية بالدلنجات، بالإضافة إلى تلف 175 طن سكر منها 10 أطنان بمخزن شركة الجملة بحوش عيسى، و125 طنًّا سائب، و40 طنًا معبأة بمخزن الجملة بإدكو.

وتسببت الأمطار أيضًا في نفوق ألف و509 رؤوس ماشية شملت ألفًا و398 رأس أغنام، 102 ماعز، وتسعة جمال بقرية عفونة بوادي النطورن، بالإضافة إلى بلاغ صاحب شركة الرايا ناحية “عفونة” بخسارة 25 ألف دجاجة من نوعية التسمين عمره 32 يومًا، وبلاغ مواطنة بـ”كفر الدوار” بنفوق 7 آلاف دجاجة تسمين عمر 15 يومًا، وبلاغ صاحب الشركة المصرية للدواجن بتلف 6 آلاف بياض عمر 25 أسبوعًا.

 

 

*اقتصاد دولة الانقلاب.. اقتراض هنا وسخرية هناك

أعلنت سحر نصر، وزيرة التعاون في حكومة الانقلاب، أن المفاوضات مع البنكين الدولي والإفريقي للتنمية انتهت بالتوقيع بالأحرف الأولى على قرض ين بقيمة 4.5 مليارات دولار، منها 1.5 مليار دولار تدخل الموازنة العامة قبل نهاية العام، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت نصر، في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، إن قرض البنك الدولي سيكون بقيمة 3 مليارات دولار، وقرض الأفريقي للتنمية بقيمة 1.5 مليار دولار على 3 سنوات، موضحة أن الدفعة الأولى من القرضين التي ستدخل الموازنة قبل نهاية العام، ستكون بفائدة 1.5% وبفترة سماح 5 سنوات وسداد 35 سنة.

من ناحية أخرى، عقد عبد الخالق عبدالله، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، مقارنة ساخرة بين الأحوال الاقتصادية لمصر والإمارات خلال الفترة الحالية، لافتًا إلى أن الناتج المحلي للإمارات يفوق الناتج المحلي لمصر بحوالي 114 مليار$ رغم أن عدد السكان بمصر يفوق الإمارات بـ81 مليون نسمة.

وقال عبدالله، في تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “بلغ إجمالي الناتج المحلي لمصر بعدد سكان 90 مليون نسمة 286 مليار $ في حين إجمالي الناتج المحلي للإمارات بعدد سكان 9 ملايين نسمة 400 مليار $”.

 

 

*كاتبة تكشف سر علاقة حكومة الانقلاب بـ”الحاخام والخنزير

علقت الكاتبة الصحفية مي عزام، على تصريحات الانقلابي أحمد الزند، التي قال فيها إن “2 جنيه تكفي المواطن المصري في يومه”، حيث شبهت تصريحاته بقصة الحاخام اليهودي والخنزير.

وروت عزام -في مقال معنون بـ”الخنزير وتصريح الزند”، عبر صحيفة “المصري اليوم” اليوم الجمعة- قصة رجل يهودى فقير كثير العيال يعيش فى ضنك مع زوجته وأولاده العشرة فى مسكن ضيق، ولما زادت معاناته ذهب إلى الحاخام، وقال: لم أعد أحتمل بؤس حياتى، صلِّ من أجلى أيها الحاخام وقل لى ماذا أصنع؟ استمع إليه الحاخام بهدوء وطلب رؤيته فى اليوم التالى، ولما جاء وجد الحاخام ممسكًا بخنزير وقال له: إن الله يطلب منك أن تأخذ هذا الخنزير ليعيش مع أسرتك.. أصيب الرجل بالذهول، فالخنزير حيوان نجس فى الديانة اليهودية، كما أن بيته قد ضاق بأولاده فكيف يضيف إليهم خنزيرًا.

حاول الرجل التملص من اصطحاب الخنزير ولكن عبثًا، فقد أكد له الحاخام أن هذه إرادة الله التى لا راد لها.. استسلم الرجل واصطحب الخنزير إلى بيته فتحولت حياته إلى جحيم، صال الخنزير وجال فى البيت وحطم الأثاث وتبرز وفاحت رائحته البشعة فى كل مكان.

وبعد أسبوع، استغاث الرجل بالحاخام لكى يخلصه من الخنزير لكنه رفض بحزم، مر أسبوع آخر وجاء الرجل إلى الحاخام فقبّل يديه وبكى بحرارة: أيها الحاخام، ارحمنى، رائحة الخنزير لا تطاق، لقد حطم الأثاث وتحول البيت إلى زريبة وحياتنا صارت أسوأ، عندئذ سمح له الحاخام بالتخلص من الخنزير.

مر أسبوع وظهر الرجل، ولما سأله الحاخام عن حاله ابتسم وقال: الحمد لله، أنا صحيح أعيش مع أولادى العشرة فى حجرتين.. ونحن فقراء للغاية لكننا نعيش فى نعمة بعد أن تخلصنا من الخنزير.

 

 

كيف نحبب بناتنا في الحجاب ؟وما هي السن المناسبة لارتداء الفتاة الحجاب؟

حجابي

دلشاد السري

دلشاد السري

كيف نحبب بناتنا في الحجاب ؟وما هي السن المناسبة لارتداء الفتاة الحجاب؟

 

دلشاد السري – شبكة المرصد الإخبارية

 

هناك خطأ انتشر بين المسلمين الا وهو توهم الوالدين بأن ابنائهم مازالوا صغارا فلا ينبغي إثقالهم بشيء من التربية والتعليم مثل امرهم بالصلاة والحجاب بالنسبة للفتيات مع ان سنوات الطفولة هي المرحلة الذهبية للتربية وهي مصنع المستقبل .

فلماذا نتتظر الطفل حتى سن البلوغ حتى نلزمه بالواجبات المفروضة عليه؟ مع ان التدريج بالتربية من اكثر معالم السيرة النبوية والتربية الاسلامية وضوحاً.

فأمر الاولاد بالصلاة لسبع قبل ان تفرض عليهم عند البلوغ حتى ترسخ لديهم عقيدة سليمة . . وهكذا هوالحجاب لماذا لا ندرب عليه بناتنا الصغار قبل ان يكون لازم عليها عند بلوغها ؟

فاذا تركنا البنت دون امرها بالحجاب حتى سن البلوغ نشأ في مجتمعنا الحجاب التقليدي وهو ان تحتجب الفتاة خضوعاً لعادات المجتمع وتقاليده وخوفاً من ذويها وهذا ماهو حاصل للأسف مع اغلب فتياتنا الا من رحم ربي

فمجرد ان يختفي هذا العارض لسبب من الاسباب سواء بسفرها لبلد اخر او تقليل الرقابة من الاهل نزعت عنها حجابها وكأنه صخرة تطبق على صدرها .

أما إذا انغرس ارتداء الحجاب في ضمير الفتاة نتيجة للتدريب منذ الصغر فأنها تتمسك به مرتاحة مطمئنة لأنها تنفذ أمر ربها عز وجل .

ولا تخلعه حتى أذا أمرها زوجها بخلعه لأنها تعرف أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

كيف ندرب البنات على الحجاب .؟

أولاً وقبل كل شيءيجب تلقين الطفل منذ الصغر محبة الله ورسوله .

ثانياً: القدوة الحسنة فليس من المعقول ان تكون الام تلبس حجاب زينة وليس للستر مثل لبس
العبائة المطرزة والمخصرة وغيرها وتكون البنت غير ذلك

ثالثاً : تعويد البنت والاطفال عموما على الستر في البيت . . فلا نسمح لها ان تظهر عورتها اما اخوتها بحجة انهم ما زالو ا صغارا ً وغير ذلك من التصرفات

رابعاً: تعويد الطفلة على القرار في البيت

فلا نسمح لها باللعب في الشارع بينما نسمح لاخيها بالخروج ونبين لها الفرق برفق وحكمة

كيف نرغب البنات بالحجاب؟

عند غالب الاطفال حب ان يكونوا كبارا وحب التقليد فعلينا الاستفادة من هذه النقطة بترغيب الفتاة
بالحجاب فيقال لها مثلاً انت كبيرة فكيف يراك الرجال الأجانب ؟ يجب ان تلبسي الحجاب مثل امك ومثل اختك الكبيرة

تقديم الهدايا لها من المناديل والاشاربات الجميلة ولا بأس ان تكون ذات الوان جميلة تحبها

الثناء عليها ومدحها عند ارتدائها الحجاب وتعاون الاسرة على هذا سوف يسارع بنجاح المهمة

الحذر الشديد من الضحك او الانكار عليها انها مازالت صغيرة وان حصل هذا فسيكون له الاثر السلبي

وهذا حصل عندما ارتدت ابنتي العباءة على الرأس ضحكت احدى الحاضرات لانها كانت صغيرة وقصيرة
فلم تعد تحب تلك العباءة وتحس انها بشعة بها

 

عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب

الطيبون يحبون حجاب ابنتهم , ويحرصون على سترهن وتحبيبهن في الطاعات والصالحات , لكن بعضهم قد يخطىء في طريق ذلك فيستخدم العنف أو يتهاون فيه فيتساهل .. وكلا الأسلوبين يحتاج إلى تقويم ,من أجل ذلك أختصر لك عشر طرائق عملية لتحبيب ابنتك في الحجاب ليس بينها الضرب ولا الضغط ولا الصراخ .. ولسنا بحاجة أن نقول إن هذه الخطوات يمكن أن يقوم بها الأب والأم معا أو منفردين .. ويمكن أن تتشارك الأسرة كلها فيها .. 

1- ابدأ مع ابنتك منذ الصغر ولا تنتظر حتى تكبر فتأمرها بالحجاب , فإنك إن انتظرتها حتى تكبر تكون قناعاتها قد بدأت في التبلور ومن ثم يصعب عليك إيصال ما تريد خصوصا إذا خالف هواها , ولتتبع التدرج في ذلك – لأنها لاتزال طفلة صغيرة

2- اظهر الإعجاب بالحجاب , فتحدث عنه كثيرا أمامها بإعجاب ،وقل إنهوقار ” وأنه ” يضفي بهاء ونورانية على الفتاة .. وأن لابسات الحجاب يدللن بمظهرهن على حسن التربية وحسن النبت الطيب

3- أخبرها بأنه أمر الله ، وأعلمها أنها ستفعل هذا العمل لله وحده وليس للناس وان الله يراها في كل وقت وحين , وعرفها بأن الله يرضى عن المرأة المستورة المنفذة لأمره سبحانه ،واقرئها آيات الحجاب من القرآن الكريم , وأكد عليها في الحديث عن إرضاء الله سبحانه

4- اعرض لها النماذج المحجبة الناجحة الوقورة الفاضلة ، ابتداء من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم والصالحات من بعدهن ثم الصالحات من الأجيال التالية ثم الناجحات في هذا العصر من النماذج المتميزة

5- قارن لها بين تلك النماذج السابقة وبين الأخريات السافرات اللاتي لا يخضعن لأمر الله وكيف أن سفورهن تسبب في سقوطهن في المهالك

6- حدثها عن سلوك المرأة الصالحة , وعن ثواب الالتزام بالعمل الصالح , وجزاء النساء الصالحات , وكيف أن المرأة الصالحة تكون دوما سببا في الخير والهداية لبنات جنسها .

7- احرص على أن تصاحب ابنتك الفتيات الصالحات المحجبات المحتشمات , ولا تتركها بين السافرات الغافلات , فإنها ستتشرب الخير من أهل الخير

8- اجعل لابنتك من أمها قدوة صالحة فيما يخص الحجاب والستر , واجعل لها مع أمها جلسات خاصات بالحديث عن الحجاب وكيف تحجبت , وحكايات الحجاب للفاضلات في ذلك

9- اجعل أمها تصطحبها للقاءات الخير ودروس العلم وحلقات القرآن في المساجد , إذ ينبغي أن تكون محجبة أثناء ذلك كله ومن ثم تتدرب على ذلك وتحبه وتتعود عليه

10- استخدم الهدية والمكافأة التشجيعية على ارتدائها التحشم والستر والحجاب , وعرفها أن المكافأة الكبرى إنما هي من الله سبحانه وأنها الجنة العالية

 

فكرة

يقول الشيخ علي الطنطاوي – رحمه الله – في ذكرياته: علينا أن نحفظ أنفسنا وأن نحفظ من استرعانا الله أمره، من أهلنا وأولادنا، فكيف أعمل على تعليم بناتي الحجاب؟ أنا لا أريد أن أجبر بنتي عليه إجبارًا، فتتخذه وهي كارهة له، ضائقة به، حتى إذا استطاعت نبذه نبذته، بل أريد أن تتخذه مقتنعة به، مطمئنة إليه، محبة له.

لما جاوزت بنتي الأولى التاسعة ومشت في طريق العاشرة، أو قبل ذلك بقليل – لقد نسيت الآن – قلت لأمها: اذهبي فاشتري لها خمارًا (إشارب) غاليًا نفيسًا، وكان الخمار العادي يباع بليرتين اثنتين، وإن ارتفع ثمنه فبثلاث، قالت: إنها صغيرة تسخر منها رفيقاتها إن غطت شعرها، ويهزأن منها، قلت: لقد قدرت هذا وفكرت فيه، فاشتري لها أغلى خمار تجدينه في السوق مهما بلغ ثمنه، فكلمتني بالهاتف من السوق وقالت: لقد وجدت خمارًا نفيسًا جدا من الحرير الخالص ولكن ثمنه أربعون ليرة، وكان هذا المبلغ يعدل يومئذ أكثر من ثلث راتبي الشهري كله، فقلت لها: اشتريه، فتعجبت وحاولت أن تثنيني عن شرائه فأصررت فلما جاءت به ولبسته البنت ذهبت به إلى المدرسة كان إعجاب التلميذات به أكثر من عجبهن منها بارتدائه، وجعلن يثنين عليه، وقد حسدها أكثرهن على امتلاكها، فاقترن اتخاذها الحجاب وهي صغيرة بهذا الإعجاب وهذا الذي رأته من الرفيقات، وذهب بعضهن في اليوم التالي فاشترين ما يقدرون عليه من أمثاله وإن لم تشتر واحدة منهن خمارًا في مثل نفاسته وارتفاع سعره.

بدأت اتخاذ الحجاب فخورة به، محبة له، لم تكره عليه، ولم تلبسه جبرًا، وإذا كان العامة يقولون الشيء الغالي ثمنه فيه، فإذا الخمار بقي على بهائه وعلى جدته حتى لبسه بعدها بعض أخواتها وهو لا يزال جديدًا فنشأن جميعًا – بحمد الله – متمسكات بالحجاب، تمسك اقتناع به، وحرص عليه.

15 وسيلة لتحبيب الفتاة في الحجاب

كثيرًا ما تشكو الأمهات من أن بناتهن قد بلغن سنًا غير صغيرة وبدأن يكبرن ومع ذلك يرفضن ارتداء الحجاب، ويشترطن لقبول ارتدائه أن يرتدينه بمواصفات لا تتفق مع الزي الشرعي.

فما هي السن المناسبة لارتداء الفتاة الحجاب؟! وكيف نحببه إليها؟

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “كلكم راع مسئول عن رعيته”، والأم راعية في بيتها قائمة على تربية أولادها وبناتها، ومن كمال الرعاية الحرص على تخلق الأبناء بالأخلاق الإسلامية، والتزامهم بالعبادات والفرائض الشرعية، ومن أهم الأخلاق الإسلامية التي يجب أن تتحلى بها الفتاة خلق الحياء ويرتبط بالحشمة والوقار، وهي المعاني التي يجمعها الحجاب.

ويجب الاهتمام بتربية بناتنا على الحجاب وتدريبهن عليه تمامًا كالصلاة والصيام، وإذا كان النبي – صلى الله عليه وسلم – قد أمرنا بتدريب الصغار على الصلاة قبل مرحلة التكليف بها – أي قبل البلوغ – فكان التوجيه علموا أولادكم الصلاة إذا بلغوا سبع سنين واضربوهم إذا بلغوا سن التكليف تكون الصلاة قد غرست في قلوبهم وتمكنت منهم واعتادوا عليها، وقد قاس علماء الشافعية الصوم على الصلاة، وقاس العلماء بقية العبادات على ذلك.

لذا فإن أفضل سن لتدريب الفتاة على الحجاب هو من 7 إلى10 سنوات، لأن هذه المرحلة – كما يقول علماء نفس النمو – هي مرحلة الهدوء الذي يسبق العاصفة؛ لأن المرحلة التالية لها تكون بداية المراهقة، وهي بداية التمرد وتكوين الشخصية، فيجب البدء في هذه المرحلة المبكرة واستثمار خصائصها بترغيب الفتاة في الحجاب بالتدريج ثم الأمر به في العاشرة.

وتكمن خطورة الانتظار لمرحلة المراهقة في أن الفتاة تبدأ التمرد، فنسمع كلمات مثل “اقنعيني أولا” أو صديقاتي لا يرتدين الحجاب فلمَ أنا” أو “المهم طهارة القلب”.. إلخ، والتكليفات الإلهية لا يؤمر بها الطفل فجأة، ولا يمكن فرض الحجاب على الفتاة مرة واحدة بلا مقدمات؛ لذا علينا أن نتبع أسلوب التدرج مع الفتاة منذ طفولتها المبكرة.

ففي عمر الثالثة إلى الخامسة نجد الطفلة تميل للتقليد، فنجدها مثلا قد أمسكت (الإيشارب) أو الخمار ووضعته على رأسها، ووقفت بجانب الأب والأم تقلد حركات الصلاة، فلننتهز هذه الفرصة في تشجيعها وتحفيزها.

وعليك أيتها الأم أن تبتسمي لها واحتضنيها وقبليها وأسمعيها كلمات الثناء، ويفضل في هذه السن تصوير الطفلة بالكاميرا وهي مرتدية الحجاب مع الاحتفاظ بهذه الصورة في ألبوم خاص.

أما في عمر الخامسة إلى السابعة فلتحرص الأم أمام ابنتها على ارتداء الحجاب الكامل أمام الضيوف وأثناء الخروج للشرفة لنشر الملابس، مع لفت نظرها بطريق غير مباشر كأن تطلب الأم من ابنتها إحضار إسدال الصلاة لها؛ لأنها ستقابل الضيوف، أو لأنها ستخرج للشرفة فترسخ لديها هذه المعاني.

وحينما تبلغ السابعة وتبدأ في التعود على الصلاة فعليك أيتها الأم أن تختاري لها حجابًا جميلا مزينًا ومنقوشًا، وأشركيها معك في اختياره، وكثير من الفتيات من تحب في هذه السن تقليد الأم تمامًا، فيمكنك شراء إسدال لها يشبه ما تلبسينه، وضعي دائما في حقيبتك (إيشاربًا) لها أثناء خروجكما معًا، حتى إذا صادفتكما صلاة في الطريق ترتدي حجابها.

واحرصي أيتها الأم على اصطحابها معك للمسجد وهي مرتدية للحجاب، وفي هذه المرحلة من العمر يبدأ تعويد البنت على عدم الاختلاط بالرجال أو مصافحتهم أو اللعب مع الصبيان؛ لتغرسي الحياء فيها، كما يجب أن تحرصي على شراء ملابس محتشمة للفتاة مع عدم تعويدها على الملابس الضيقة أو القصيرة كملابس البحر مثلا، بحجة أنها مازالت صغيرة لتعتاد على أن جسدها يجب ألا يظهر منه شيء في كل الأوقات وكل الأماكن.

أما في سن التاسعة أو العاشرة فيجب التمهيد لها بأنها أصبحت فتاة كبيرة، فيجب أن ترتدي الزي الشرعي، ومن الأفكار الجيدة عمل حفلة للفتاة (حفلة الحجاب) يقوم الوالدان فيها بدعوة بعض الأقارب والجيران والصديقات للاحتفال بارتداء الفتاة للحجاب، وهو ما يعبر عن تقدير تمسك الفتاة بتعاليم الدين.

أما إذا وصلت الفتاة للحادية أو الثانية عشرة ولم تعتد على ارتداء الحجاب وأظهرت تمردًا أو رفضًا له فيمكن للأم خاصة أن تقوم بما يلي:


1-
اغرسي فيها أولا حب الله والرسول، حتى إذا تمكن منها أطاعت أوامرهما دون تردد، وقصي عليها سيرة الصحابيات والمسلمات الأوائل ومدى حرصهن على التزام أمر الله.


2-
القدوة الحسنة فليس من المعقول أن تكون الأم تلبس حجاب زينة وليس للستر مثل لبس العباءة المطرزة والمحضرة وغيرهما وتكون البنت غير ذلك.


3-
تعويد البنت والأطفال عمومًا على الستر في البيت، فلا نسمح لها أن تظهر عورتها أمام إخوتها بحجة أنهم ما زالوا صغارًا وغير ذلك من التصرفات.


4-
احرصي على ربطها بالقرآن لتتلوه وتحفظه واجعليه رفيقها في كل وقت.


5-
احرصي على مصاحبتها والرفق بها، وأشعريها بحبك وحرصك على مصلحتها.


6-
تقديم الهدايا لها من المناديل والإيشاربات الجميلة، ولا بأس أن تكون ذات ألوان جميلة تحبها، مع الثناء عليها ومدحها عند ارتدائها الحجاب وتعاون الأسرة على ذلك سوف يسارع بنجاح المهمة.


7-
أحيطيها بصحبة صالحة من الفتيات المحجبات حتى يشجعنها على ارتداء الحجاب.


8-
علميها أن الأناقة لا تتعارض مع الحجاب أو مواصفات الزي الشرعي، وساعديها على اختيار العباءات الجميلة المطرزة، سواء كانت جاهزة أو تفصيلا مع اختيار (الإيشارب) المناسب، مع الحرص على اختيار الألوان المتناسقة مع الحذاء والحقيبة.


9-
لا تعتقدي أن ابنتك سترتدي الخمار والعباءة الفضفاضة هكذا مرة واحدة بل يجب التدرج حتى في نوعية الثياب فيبدأ (بإيشارب) قصير، ثم يبدأ في الطول بالتدريج، وكذلك يمكن ارتداء التوانا غير مؤدب (بنطلون وعباءة قصيرة)، ومع الوقت تبدأ العباءة في الطول والاتساع.


10-
عوديها على الحياء، وأكدي عليها ألا ترفع صوتها في الطريق أو تضحك بصوت مرتفع حتى لو كانت مع صاحباتها.


11-
اتركيها ترتدي في البيت ما تشاء من أدوات الزينة والحلي بشرط ألا تقابل بها أحدًا من الرجال.


12-
عوديها الاهتمام بمظهرها في المنزل وتنويع (تسريحات الشعر) واختاري معها (الإكسسوارات) و(توك) الشعر التي تتفق مع أحدث الصيحات، حتى لا تشعر أن الإسلام يدعو إلى الكبت، فإذا تشعبت من كل هذه الأشياء سهل عليها الخروج بالزي الشرعي دون أن تشعر بالحرمان.


13-
اصطحبيها معك لدروس العلم، وأهديها من أشرطة العلماء التي تتحدث بأسلوب مبسط والكتيبات الصغيرة والمطويات الجذابة.


14-
ناقشيها في أهمية الحجاب وفوائده التي تعود عليها، مع ضرب الأمثلة للفتيات المتبرجات اللاتي يتعرضن للمعاكسات والمضايقات لارتدائهن الملابس الضيقة أو القصيرة.


15-
أكثري من الدعاء لها بالهداية.

الخاتمة..
لقد اتضح جليا أننا إذا أردنا أن يكون لنا جيل يعتمد عليه وأمة قوية في المستقبل فعلينا أن ننتبه لأبنائنا ويكون لدينا قوانين في التربية تبدأ بتغيير الآباء لذواتهم حتى يكونوا أهلا لتربية وإعداد هذا الجيل الإسلامي المنشود.

ولنعلم جميعًا أننا إذا استطعنا أن نغير أنفسنا فسيكون لذلك عظيم الأثر بمشيئة الله تعالى، وسنجني ثماره سواء في أسرنا أو مجتمعنا الذي نعيش فيه.

السيسي أطلق شرارة الثورة الدينية وخلع الحجاب وحرق الكتب الإسلامية. . الجمعة 17 أبريل. .

من أجل شوارع خالية من القنابل والمتفجرات

من أجل شوارع خالية من القنابل والمتفجرات

السيسي أطلق شرارة الثورة الدينية وخلع الحجاب وحرق الكتب الإسلامية. . الجمعة 17 أبريل. .

 

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يقطعون الطريق الدولى العريش القنطرة


قطع مواطنون غاضبون بمركز بئرالعبد بمحافظة شمال سيناء مساء اليوم الجمعة الطريق الدولى العريش القنطرة.
وأشعل المواطنون النيران فى إطارات السيارات بعرض الطريق ما تسبب فى تكدس السيارات وشلل الحركه على الطريق.
يأتى هذا فى إطار موجات الغضب المتصاعدة داخل مدن ومراكز شمال سيناء نتيجة تردى أحوال البلاد وتفاقم أزمة الوقود بالمحافظة وتجاهل المسئولين بحكومة الانقلاب لها ما ساهم فى زيادة موجات الغضب يوما بعد الاخر.

 

*حلقة جديدة من جوتيوب ”دكانة سيسي شحاتة

بث الفنان يوسف حسين، الشهير بـ”جوتيوب”، حلقته الجديدة عبر قناته على موقع “يوتيوب” والتي جابت بعنوان دكانة سيسي شحاتة”، ويسخر فيها “جوتيوب” من قضاء العسكر الذي يصدر أحكام بحق مناهضي الانقلاب.

وركز “جوتيوب” في هذه الحلقة على المستشار ناجي شحاته المعروف باسم قاضي الإعدامات والذي أصدر أحكام مسيسة وجائرة بالإعدام والمؤبد ضد المئات من مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب في العديد من القضايا.

https://www.youtube.com/watch?v=224_vjpcmkE

 

*السيسي: أرسلنا قوات جوية وبحرية فقط لعاصفة الحزم

قال  عبد الفتاح السيسي، إن بلاده أرسلت قوات جوية وبحرية “فقط” للمشاركة في عملية “عاصفة الحزم” في اليمن، وفي حال إرسال قوات أخرى سيتم الإعلان عن ذلك، في إشارة إلى عدم الدفع بقوات برية حتى الآن.

وبحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (الرسمية)، فإن السيسي أكد، لطلاب الكلية الحربية صباح اليوم الجمعة، “حرص مصر علي الحل السياسي للأزمة في اليمن“.

وأضاف “أرسلنا قوات جوية وبحرية فقط للمشاركة في عملية عاصفة الحزم، وفي حال إرسال قوات أخرى سيتم الإعلان عن ذلك.

وتأتي زيارة السيسي للكلية الحربية (شرقي القاهرة) بعد يومين من مقتل اثنين من طلابها وإصابة ثلاثة آخرين جراء تفجير عبوة ناسفة أمام استاد مدينة كفر الشيخ (شمالي البلاد) الرياضي أثناء تجمعهم داخل منطقة الاستاد لاستقلال حافلة تقلهم إلى مقر الكلية.

وأشاد السيسي بـ”الآداء المتميز” للجيش والشرطة في مواجهة “الإرهاب”، وقال هم يضحون بأرواحهم من أجل سلامة المصريين”، مؤكدًا، في الوقت نفسه، وجوب أن “تعمل كل مؤسسات الدولة بتجرد تام لمصلحة الوطن وعلى أن تنتبه كل مؤسسات الدولة الجيش والشرطة والقضاء والإعلام وأن تكون على يقظه من أجل الحفاظ على الدولة المصرية“.

وأضاف: “لا اتخذ قرارا منفردا وكل قرارتي في صالح أمن وسلامة الوطن“.

ومنذ 26 مارس / آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

 

*فشل الانقلاب: انتحار سائق حرقًا بسبب ضيق المعيشة

دفعت الحالة المعيشية سائق إسعاف بمحافظة الدقهلية، لإشعال النيران فى جسده وتوفى فى الحال، اليوم الجمعة، بعد خلافات مادية بينه وبين زوجته.
كان إخطار من مأمور قسم أول المنصورة، بوصول ج. ع. ش، 47 عاما سائق سيارة إسعاف بوحدة ميت سلسيل إلى مستشفى المنصورة الدولي مصابا بحروق من الدرجة الأولى، وظل السائق بقسم الحروق بالمستشفى إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة، نتيجة إصابته بحروق وصلت إلى 85% من جسده.
وتحرر محضر بالواقعة وأمرت النيابة العامة بدفن الجثة.

 

*أوقاف الانقلاب”: عقوبات مشددة على استخدام مكبرات الصوت

فرضت وزارة “أوقاف الانقلاب” عقوبات مشددة على استخدام مكبرات الصوت بالمساجد، وقال الشيخ محمد عبد الرازق عمر، رئيس القطاع الديني: إن منشورًا عامًّا تم توزيعه، اليوم الجمعة، على جميع المساجد يمنع استخدام مكبرات المساجد لأى هدف أي كان إلا فى أوقات الأذان فقط.
وكشف “عمر” أنه سيتم كتابة إقرار باسم مسئول العهدة بكل مسجد، واسم المسئول عن مكبرات الصوت، لعدم استخدامها في غير الأذان، وأشار إلى أنه في حالة استخدام مكبرات الصوت بالمخالفة سيتم اتخاذ إجراءات حاسمة منها الحرمان من الأجر المتغير لمدة ستة أشهر، أو الخصم خمسة عشر يوما من الراتب، أو النقل خارج المحافظة.
ولفت إلى أنه ستطبق نفس العقوبات السابق ذكرها وأشد على من يترك مفاتيح المسجد أو أي من ملحقاته مع غير الموظف المختص، مع التأكيد على أن المسئولية تضامنية بين العامل المختص وإمام المسجد، ومفتش المنطقة ومدير الإدارة.

 

*نحس الانقلاب: 6 زلازل ضربت مصر خلال يومين

كشف الدكتور أحمد بدوى، رئيس الشبكة القومية للزلازل، بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أنه تم تسجيل مجموعة توابع للهزة الأرضية، التي وقعت مساء أمس .
وقال” بدوى” إن مصر تعرضت لـ4 زلازل تابعين لزلازلى أمس الخميس، هم على النحو التالى: هزه الساعه 9:2 وبلغت قوتها 4:3 بمقياس ريختر، وهزة الساعة 10:20 مساء، وهزة أرضية الساعة 4:44 صباحا، وكانت الأخيرة أخطرها وقوتها 5:1 بمقياس ريختر.
وأكد أن الزلزال الذى ضرب مصر أمس الخميس، يعتبر بالتصنيف العالمى “بداية النشاط القوى”، لقوته التى بلغت 6:1، مشيرا الى أنه لا توجد أى خسائر نتيجه الزلزال الذى حدث، ولا توجد أى بلاغات.
وأضاف أن توابع الهزة الأرضية التى ضربت مصر مساء أمس الخميس، انتهت بمجموعة من الهزات التى ضربت حتى صباح اليوم، وكان أخطرها التى كانت الساعه 4:44 صباح اليوم الجمعة وبلغت قوتها 5:1 بمقياس ريختر.

 

*أكبر صحيفة حكومية مصرية تهاجم السعودية و تعتبرها مصدر الإرهاب في سيناء

رغم التحالف العلني بين السيسي ودول مجلس التعاون وعلى رأسها السعودية، فإن الكاتب المقرب من السلطات المصرية أحمد عبد المعطي حجازي، هاجم المملكة في أكبر جريدة حكومية، قائلًا: “أحداث سيناء ثمرة دول النفط الوهابية” في إشارة للمملكة.

 

وقال حجازي في تصريح لـ “بوابة الأهرام”: “العقليات الإرهابية التي تحترف التدمير والخراب آتية من خلفيات بعض دول النفط الوهابية التي تبيح الدماء بدعوى الخلافة الإسلامية الفاشستية،

مضيفًا: “علينا أن نواجههم بالفكر والثقافة لنفتت عقولهم المتحجرة التي تسعى للتخريب والدمار“.

وعلقت شبكة “سي إن إن” الأمريكية على الهجوم بتقرير نشرته الثلاثاء، بعنوان شخصيات مصرية تواصل مهاجمة الخليج (الفارسي): أحمد عبد المعطي حجازي يحمّل دول النفط الوهابية مسؤولية هجمات سيناء“.

وأضافت سي إن إن واصلت شخصيات مصرية معروفة هجومها على دول خليجية، وعلى المدرسة (الوهابية)، في ظاهرة تتكرر منذ فترة بوسائل الإعلام المصرية، رغم التحالف المعلن بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ودول الخليج  ، وبرز في هذا الإطار تحميل الشاعر المعروف، أحمد عبد المعطي حجازي، لما وصفها بـ(دول النفط الوهابية) مسؤولية هجمات سيناء الأخيرة“.

وجاءت تصريحات حجازي لـ”بوابة الأهرام” المصرية الرسمية، وقد قال فيها إن ما تشهده مصر من عمليات إرهابية تستهدف الأمن الوطني “ما هو إلا ثمرة للفساد السياسي والثقافي والعام طيلة العقود الستة الماضية، خصوصًا ما حدث بعد هزيمه يونيو 67.”

واعتبر حجازي أن تلك الهزيمة “فتحت المجال أمام الإخوان المسلمين لكي يقدموا أنفسهم باعتبارهم ضحايا النظام الذي اوقع (مصر) في هذه الهزيمة فاحترفوا اللعب بالدين” على حد قوله.

يشار إلى أن الفترة الماضية شهدت تراشقا إعلاميا بين صحفيين مصريين وآخرين من دول خليجية، وخاصة السعودية، على ضوء حملة شنتها الشخصيات المصرية ضد سياسات الرياض وصلت إلى حد توجيه انتقادات علنية، خاصة على ضوء عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية في اليمن.

 

*صحف إسرائيلية: «السيسي» أطاح برفاق الانقلاب لفشلهم أمام “ولاية سيناء”

قال موقع «ديبكا» الاستخباري الإسرائيلي إن أسباب إطاحة قائد  عبدالفتاح السيسي ، بقائد البحرية المصرية اللواء «أسامة الجندي»، و«صلاح البدري» مدير المخابرات الحربية هو فشلهم في مواجهة تنظيم «ولاية سيناء» وتصاعد عمليات التنظيم المحرجة للجيش المصري في سيناء.

ولفت «ديبكا» إلى أن تغيير قادة على مستوى مدير المخابرات الحربية وقائد البحرية في وقت تستعد فيه البحرية المصرية لخوض حرب في اليمن هي خطوة لم يسبق أن حدثت في أي جيش آخر.

 

وزعم الموقع نقلا عما قال إنها مصادره الاستخبارية الخاصة، إن السبب وراء إقالة قائد البحرية هو فشل البحرية في منع عمليات تهريب المقاتلين والسلاح عن طريق البحر إلى قواعد تنظيم «ولاية سيناء» الذي أعلن بيعته في وقت سابق لتنظيم «الدولة الإسلامية»، الذي ينفذ عمليات قاتلة ضد قوات الجيش المصري في سيناء.

وأشار إلى ما قال إنه «عمليات تهريب تمت بواسطة سفن قادمة من ليبيا والأردن، تقوم بتفريغ حمولتها على سواحل البحر المتوسط غربا، وسواحل خليج العقبة شرق شبه جزيرة سيناء».

وأضاف: «عمليات التهريب التي تتم عبر قناة السويس مصدرها مدن القناة الكبرى، كالسويس والإسماعيلية وبورسعيد، فهناك تصل شحنات السلاح من ليبيا ويتم نقلها بقوارب شبكات المهربين العاملة على طول قناة السويس”.

واعتبر الموقع المقرب من الاستخبارات الحربية في إسرائيل «أمان» أن هذه التغييرات التي أجراها الرئيس المصري، «تدل في الأساس على مدى انزعاج الشارع المصري من عجز الجيش وباقي الأجهزة الأمنية في التصدي لتنظيم  ولاية سيناء، والذي أعلن البيعة لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش».

 

وتولى اللواء «محمد فرج الشحات» منصب مدير المخابرات الحربية الجديد، بدلا من «صلاح البدري» الذي عين مساعدا لوزير الدفاع، وتم تعيين «أسامة ربيع» قائدا للبحرية بدلا من «أسامة الجندي»، وعُين «ناصر العاصي» قائدا للجيش الثاني، وترددت أنباء متضاربة عن أسباب التغييرات وهل هي للتخلص من شركاء الانقلاب أم بسبب الفشل في سيناء أم استعدادا للتدخل البري في اليمن.

نزيف الجيش في سيناء

وكان موقع «ميدل نيوز» الإسرائيلي قد عقب بدوره علي التغييرات التي شهدها الجيش المصري، والتي شملت مدير المخابرات الحربية وقائد القوات البحرية وقائد الجيش الثاني الميداني الذي يقود العمليات في شمال سيناء، بقوله أن «السيسي يطيح بشركاء الانقلاب”.

وقال: «إن هذه التغييرات أثارت موجة من التساؤلات في مصر حول الأسباب التي تقف ورائها، وما إن كان الجيش قرر التخلص من بعض قادته، وإصلاح الأخطاء، وتجاوز الخسائر الفادحة التي يتكبدها في سيناء، أم أنها هدفت لإعداد الجيش لحرب برية في اليمن”.

وأضاف أن «الجندي» (القائد السابق للبحرية) واحد من أبرز قادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، التي أدارت البلاد بعد الانقلاب، وبرز اسمه مؤخرا في «تسريبات مكتب السيسي”.

واستعرض «ميدل نيوز» آراء محللين ذهب بعضهم إلى أن هذه الخطوة تأتي لوقف نزيف الجيش المصري بسيناء، في أعقاب تزايد العمليات الإرهابية التي تشنها جماعة أنصار بيت المقدس أو «ولاية سيناء» التي بايعت تنظيم «الدولة الإسلامية”.

ورأى آخرون أن تلك التغييرات هي إشارة لاستعداد الجيش المصري للمشاركة بقوة في حرب برية باليمن، وقالوا أنه «من الواضح أن السيسي لم يكن ليسمح بتنفيذ تعيينات جديدة لا تروقه”.

 

*السيسي يطلق شرارة الثورة الدينية و البداية التشكيك في السنة وخلع الحجاب و حرق الكتب الإسلامية

مع بدايات العام الحالي، طالب عبد الفتاح السيسى، الأزهر الشريف إمامًا ودعاة بتحمل مسئوليتهم لتجديد الخطاب الديني  وتصحيح الأفكار والمفاهيم الاسلامية،

ودعا السيسى إلى ثورة دينية  وتغيير المفاهيم التي عفا عليها الزمن-حسب تعبيره.

السيسي : الإسلام يحمل فكر يدفع الأمة بكاملها للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها

وقال السيسي، في كلمة له خلال احتفاله بمناسبة المولد النبوي الشريف في شهر يناير الماضي، إنهليس معقولاً أن يكون الفكر الذي نقدسه على مئات السنين يدفع الأمة بكاملها للقلق والخطر والقتل والتدمير في الدنيا كلها“.

وطالب علماء الأزهر بإعادة قراءة هذه النصوص بفكر مستنير، مشيرًا إلى أنه سيحاجيهم أمام الله يوم القيامة.

 

وما لبث السيسي في دعوته إلى الثورة على الدين إلا أنه وجد استجابة قوية سواء من داخل مؤسسات الدولة التي سارعت في تنفيذ ما قاله أو حتى الإعلاميين الذين وجدوا حجة للثورة على الدين من وجهة نظرهم الخاصة.

 أربعة مشاهد توضح الثورة التي قامت بها مؤسسات الدولة والإعلام على الدين بعد مطالبة الرئيس عبد الفتاح السيسي بذلك.

 

التعليم” تحذف صلاح الدين وعقبة بن نافع من مناهجها

مع منتصف شهر مارس الماضي حذفت وزارة التربية والتعليم قصتي صلاح الدين الأيوبي وعقبة بن نافع من مناهجها بحجة التطرف والإرهاب، حيث وافق الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم، على ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من مركز تطوير المناهج، والمكلفة بإجراء جميع المراجعات لكتب اللغة العربية من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي، بهدف تنقيحها من الموضوعات التي يمكن أن تحث على العنف أو التطرف، أو تشير إلى أي توجهات سياسية أو دينية أو أي مفاهيم يمكن أن تستغل بشكل سيء، فضلًا عن إزالة الحشو والتكرار، ومن بين الموضوعات المحذوفة “ثورة العصافير” للصف الثالث الابتدائي، وصلاح الدين الأيوبي للصف الخامس الابتدائي، وقصة عقبة بن نافع المقررة على طلاب الصف الأول الإعدادي.

 

 حرق كتب إسلامية في المدارس العامة

وفي موقف غريب لأول مرة يحدث في مصر، قامت وزارة التربية والتعليم بحرق مجموعة من الكتب داخل إحدى المدارس الخاصة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة، بحجة أن هذه الكتب تحض على العنف والإرهاب وقد شملت قائمة الكتب المحترقة: كتاب “أحداث النهاية” للداعية الإسلامي المعروف محمد حسان، “منهج الإصلاح الإسلامي” للمفتي الأسبق الدكتور عبد الحليم محمود، “صفات المسلمة الملتزمة” للداعية السلفي محمد حسين يعقوب، “أصول الحكم في الإسلامللدكتور عبد الرازق السنهوري، “هذا هو النبأ العظيم” للدكتور زغلول النجار، منهاج المسلم” لأبوبكر الجزائري، “كلمات عابرة للمرأة المسلمة” لصاحبه محمد أمين جراز، توجيهات إسلامية للشيخ محمد بن جميل، علم الإنسان في القرآن لمؤلفه علي القاضي، دور المرأة ومكانتها في الحضارة الإسلامية، أضواء على أهمية الصلاة في الإسلام، حضارة الإسلام – دروس مستفادة – مفاهيم تربوية للنشء، واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله لمحمد بن محمد المختار، أقلام في موكب النور لعبدالعال الحمامصي.

 

 التطاول على الرسول والصحابة والعلماء..

مهمة الإعلام للثورة على الدين مع بدايات شهر نوفمبر الماضي أصدر الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى صحيفة أسماها “المقال” وقد لاقت هذه الصحيفة منذ العدد الأول لها مجموعة من الانتقادات الشديدة، وذلك لأنها تطاولت في صفحاتها على الرسول عليه الصلاة والسلام وعدد كبير من الصحابة.

فتطاول الصحيفة على الرسول صلى الله عليه وسلم حينما قال: “كيف لعاقل أن يقتنع أن الرسول كان يطوف على زوجاته جميعًا كل ليلة، وهو يقوم ثلثي الليل، ونصفه، وثلثه؟” مضيفًا: “الدهشة من حقنا عندما نرى من يصطنع قداسة لأحاديث مزوّرة منسوبة إلى سيدنا المصطفى صلى الله عليه وسلم، متحججًا بأنها وردت في كتب الصحيح، بينما صحيحه هو صحيح السند والرواة، وليس صحيح القرآن، فيقدم صورة مغالطة تمامًا، ومناقضة كلية للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، عن تلك الصورة التي يقدمها القرآن الكريم”، واستمر في تطاوله على أحاديث البخاري ومنها إنكار أحاديث البخاري، حيث أنكر عيسى الأحاديث الصحيحة في البخاري ومسلم وما جاء فيها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وكتب مقالاً تحت عنوان: “محمد القرآن غير محمد السنة”، وتساءل عيسى في مقاله: “هل نترك قرآنًا يقول: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)، ونصدق سننهم التي تقول: (جعل الله رزقي تحت ظل رمحي)؟“.

وتطاوله على الصحابة متهمًا إياهم بالتقاتل على السلطة، وزعم عيسى، أن التاريخ الإسلامي الذي يدرس للطلبة في المدارس “مزور” وكذوب.

 وسخر من فكرة وجود ما يسمى بـ”عذاب القبر” متسائلًا: “هل يوجد ما يسمى بالثعبان الأقرع أو بشعر أو حتى عذاب القبر؟“.

 فيما كان  محمد عبد الله نصر، الشهير بالشيخ ميزو، دور كبير في الهجوم على البخاري، حيث سخر “ميزو” في إحدى اللقاءات التليفزيونية من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ورد في صحيح البخاري الذي قال فيه: “إذا وقع الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم ليطرحه، فإن في أحد جناحيه داء، وفي الآخر دواء”، كما سب الأحاديث النبوية الصحيحة والتي تضمنها صحيح الإمام البخاري قائلا: “صحيح البخاري مسخرة للإسلام والمسلمين”، كما أنكر وجود عذاب القبر.

 ومن ضمن القائمة التي ظهرت مؤخرًا للتعرض إلى الصحابة والعلماء كان لإسلام البحيري دور بارز في ذلك، حيث تطاول على علماء الأمة الإسلامية، (الإمام الشافعي، والبخاري ومسلم)، قائلًا: “أزعم يقينًا أن هذا ليس هو الإسلام الحقيقي بالمرة“.

وطالب خلال برنامجه مع إسلام بحيري”، المذاع على قناة “القاهرة والناس”، بحرق كتب الأئمة البخاري ومسلم والشافعي، قائلًا: “احرقوا هذه الكتب ولو مش هتحرقوها فيزيائيًا شيلوها من دماغكم إحنا هننتقد البخاري ومسلم حديث حديث“.

وتابع: “دول حطونا في البير ومتتكلمش إحنا كهنة الدين.. شيلوهم من حياتكم.. ولا تقيموا لهم وزنا“.  

 

مليونية خلع الحجاب

في ميدان التحرير في السادس من إبريل الجاري طالب الكاتب الصحفي شريف الشوباشي، نساء مصر بتنظيم مليونية في ميدان التحرير وخلع الحجاب، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر مايو القادم.  وأضاف الشوباشي، عبر تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أقترح الآتي: أن تقوم مجموعة من الفتيات بخلع الحجاب خلال تظاهرة عامة بميدان التحرير في يوم بالأسبوع الأول من شهر مايو القادم على أن يحيط بهن مجموعة من الرجال لحمايتهن وسأكون أول هؤلاء الرجال.. وطبعًا تخطر مديرية أمن القاهرة بذلك لتوفير الحماية“.

 

*تقرير الطب الشرعي للمحامي “كريم حمدي” ضحية التعذيب بقسم المطرية

كشف تقرير الطب الشرعى عن واقعة مقتل المحامى كريم حمدى بعد تعذيبه داخل قسم شرطة المطرية على يد زبانية ضباط الأمن الوطنى عن وجود كدمات بالرقبة من الأمام وكدمة بالصدر من الناحية اليسرى والقضيب وجرح قديم بالإلية اليمنى خمس سنتيمترات وإصابة بالأنف والرقبة من الناحية اليسرى.

إضافة: إلى إصابة بالعنق من المنتصف وإصابة بالصدر من أعلى وآثار احمرار بمعصم يده اليمنى وإصابة بمعصم يده اليسرى من الجانب وإصابة بالظهر من المنتصف، من الأسفل، وإصابة بالإلية اليسرى من الداخل، وإصابة بساقه اليسرى في منتصف الركبة وإحمرار بجوار منطقة العانة واشتباه تورم وزرة إبر في القضيب وكيس الصفن، وكذا وجد آثار عملية وغرز جراحية بالإلية اليمنى وغرز جراحية قديمة بالبطن من الناحية اليمنى من الأسفل.

وأفاد الكشف الطبى الظاهرى بأن الجثة لذكر في نحو العقد الثالث من العمر سليم ظاهر العينين نحيف البنية في دور التيبس الرمى المتداخل مع عوامل الحفظ بالثلاجة والتعفن الرمى لم يتضح ظاهريًا بعد والرسوب الرمى بلون باهت بخلفية الجثة عدا مواضع الارتكاز، وكان بالجثة من الآثار الإصابية الحيوية الحديثة ما يلى:

كدمة متسحجة بلون محمر 2x1سم يقع على منتصف عظمة الأنف، وكدمة بلون محمر 2x1سم غير محدد الشكل يقع على أسفل يسار الشفة السفلى، وكدمتان بلون محمر 7x3سم يقعان على ظاهر أسفل الساعد الأيمن غير محددتين الشكل، وكدمة بلون محمر غير محدد الشكل تقع على منتصف مقدم الركبة اليمنى 8x2 سم، وكدمة بلون محمر غير محددة الشكل تقع على أعلى مقدم الفخذ اليمنى ممتدة حتى مقدم أسفل يمين البطن حتى الخط المنصف للبطن شاملًا منطقة العانة كلها أبعادها نحو 30x50سم، وكدمات بلون محمر غير محدد الشكل منتشرة بمقدم منتصف ويمين ويسار الصدر، أصغرها نحو 2x1سم وأكبرها 5x3سم،.

وكدمة بلون محمر غير محددة الشكل تقع على منتصف مقدم العنق مقابل الغضروف الدرقى 4×1سم مع وجود كدمات أخرى بلون محمر على جانبى الخط المنصف للعنق أبعاد كل منها نحو 2x1سم، وتورم شديد مصاحب بكدمة بلون محمر تقع على منتصف مقدم ظاهر القضيب ممتدة حتى رأس القضيب بأبعاد نحو 7x2سم، وكدمة بلون محمر مصاحب بتورم شديد شاملًا كل أنحاء كيس الصفن مع تورم واضح ومحسوس بالخصيتين، وكدمات بلون محمر غير محددة الشكل تقع منتشرة بالعضد والساعد الأيسر أصغرها نحو 1x3سم وأكبرها نحو 7x5سم، وكدمة متسحجة مغطاة بقشرة محمرة تقع على مقدم منتصف الركبة اليسرى 2/1 في 1سم، وأخرى مماثلة تقع على الخط المنصف للظهر 3x1سم.

وكان على الجثة جاكيت بلون بنى بكم طويل بسوستة من الأمام وسويت شيرت أسود اللود بكم طويل ولباس داخلى شورت أزرق اللون وبنطلون قماش أسود اللون وبلوفر بلون لبنى بكم طويل وشراب بنى اللون مقلم وسويت تيشرت داخلى أبيض اللون بكم طويل والملابس خالية من التمزقات والتلوثات.

وتبين من التقرير أنه بالشق على فروة الرأس ورفعها تبينا خلوها من ثمة آثار إصابية أو انسكابات دموية، وعظام الجمجمة خالية من الكسور والسحايا خالية من التمزقات، والمخ سطحه وجوهر، وتجاويفه خالية من التغيرات الباثولوجية.

وبالشق على الأنسجة الرخوة وعضلات الوجه والعنق تبينا وجود انسكابات غزيرة بالأنسجة الرخوة وعضلات يمين ويسار العنق وكذا بالأنسجة الرخوة بالوجه مع وجود كسر بالعظم الأنفى وكسر بالجناح الأيمن للعظم اللامى محاط بانسكابات دموية وباقى عظام الوجه والفقرات العنقية والغضاريف الحنجرية خالية من الكسور، والمرىء والقصبة الهوائية جدارهما بحالة سليمة وتجويفهما خال من الأجسام الغريبة.

وبالشق على الأنسجة الرخوة وعضلات الصدر تبينا وجود انسكابات غزيرة بعضلات مقدم ويمين ويسار الصدر مقابل الكدمات المشاهدة مع وجود كسور بالأضلاع الصدرية اليمنى واليسرى من 2-8 ونزيف داخل تجويف الصدر وتهتك بالسطح الأمامى بالرئتين وتكدم على السطح الأمامى للقلب بالبطن الأيسر.

 

 

 

 

 

 

 

في ظل الانقلاب والتضليل الإعلامي الانفجارت مستمرة وحرق للكتب الدينية ومليونية لخلع الحجاب. . الأربعاء 15 أبريل. .

بعد تفجير مدينة الانتاج الاعلامي

بعد تفجير مدينة الانتاج الاعلامي

في ظل الانقلاب والتضليل الإعلامي الانفجارت مستمرة وحرق للكتب الدينية ومليونية لخلع الحجاب. . الأربعاء 15 أبريل. .

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*محكمة عسكرية تقضى بسجن 9 طلاب بجامعة أسيوط من 4 إلى 10 سنوات

قضت المحكمة العسكرية بأسيوط، اليوم الأربعاء، بالسجن على 9 طلاب بجامعة أسيوط بأحكام جزافية تتراوح بين 4 و 10 سنوات، على خلفية اتهامات ملفقة بالتظاهر داخل الحرك الجامعي وتخريب المنشآت العامة.

وحكمت المحكمة العسكرية على كل من: أسامة أحمد سيد “الطالب بكلية العلوموالمعتقل منذ 3-12-2014، ووليد خيري أبو الحارس “الطالب بكلية الحقوقوالمعتقل منذ9-12-2014، وآخر لمدة 4 سنوات حضوريًا.

بينما قضت بالسجن 10 سنوات غيابيًا، لكل من، أسامة فتحي عبد المنعم –الطالب بكلية العلوم–وتم اعتقاله يوم 30-12-2014، وإخلاء سبيله يوم 22 يناير2015، وأحمد قرشي مصطفى – كلية الحقوق– وتم اعتقاله يوم 29-12-2014 وإخلاء سبيله يوم 22 يناير 2015.

وكمال مصطفى كمال “كلية الحقوق الفرقة الأولى”، ومحمد حمدي عبدالحفيظ “كلية الهندسة”، وأحمد عبد المنعم محمد أحمد “خريج كلية الطب”، وحسين حمدي عبدالحميد حسن “كلية الصيدلة” والمعتقل فى 28-12-2014 وتم إخلاء سبيله 31 يناير الماضى، وعبدالله شعراوي أنور “الفرقة الرابعة بكلية العلوم“.

يذكر أن الطلاب كانت قد تمت إحالتهم إلى المحاكمة العسكرية، في القضية رقم 54 لسنة 2015 جنايات عسكرية، بتهمة ملفقة تتمثل فى تخريب ممتلكات عامة داخل حرم جامعة أسيوط.

 

* مداهمات واعتقالات وسماع دوي انفجارات في شمال سيناء

 

*للمرة الثانية.. انفجارات متتالية في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي

وقعت، مساء اليوم الأربعاء، عدة انفجارات متتالية بالمنطقة الثالثة أمام مشروع ”ابني بيتك”، بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة.

وعلى الفور انتقل رجال الحماية المدنية لفحص أسباب الانفجار والتعامل مع الأجسام الغريبة التي عُثر عليها.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، أن الحماية المدنية انتقلت إلى مكان البلاغ وعثرت على عدد من العبوات الناسفة، جاري حصرها، والتعامل معها وتفكيكها، وتمشيط المنطقة تحسبًا لوجود أي مواد متفجرة، وبحسب وكالات الانباء الموالية للانقلاب 

وكانت مدينة الإنتاج الاعلامي قد تعرضت لعملية تفجير منذ يومين، أسفرت عن سقوط برجي الكهرباء المغذيين لمدينة الإنتاج الإعلامي نتيجة انفجار 6 عبوات بدائية الصنع، مما تسبب وكان البث قد انقطع عن كافة القنوات الفضائية التي تبث من مدينة الإنتاج الإعلامي، وذلك بعد سقوط برجًا للكهرباء.

 

*جنح المعادي الانقلابية تقضي بالحبس 3 سنوات على السفير محمد رفاعة الطهطاوى

قضت محكمة جنح المعادى الانقلابية بالحبس ٣ سنوات مع الشغل وتغريمه مبلغ ٣٦ الف جنيه على السفير محمد رفاعة الطهطاوى رئيس ديوان رئيس الجمهورية فى عهد الرئيس محمد مرسي، وذلك على خلفية اتهامات ملفقة بالتزوير أثناء رئاسته لديوان رئيس الجمهورية.
كما قضت بحبس السيد رفاعى محمد رفاعى لمدة سنة مع الشغل وتغريمه مبلغ ٣٦ الف جنيه، بنفس التهمة السابقة.
يذكر أن قضاء الانقلاب اشتهر عالميا بعدم تحري العدالة وإصدار أحكام سياسية على معارضي الانقلاب بناء على اتهامات ملفقة تصل إلي حد أحكام بإعدام المئات في قضية واحدة بشكل لم تشهده المحاكم في أي مكان بالعالم.

*داخلية الانقلاب” تتجاهل طلب السماح لـ”عودة” بحضور جنازة والده

تجاهلت داخلية الانقلاب الطلب الذي قدمه المحامي محمد أبو هريرة “محامي الدكتور باسم عودة ” والذي طالب فيه بالسماح للدكتور باسم بحضور جنازة والده, الذي وافته المنية صباح اليوم بمستشفى الزهور بمدينة 6 أكتوبر.

 

تقدم أبو هريرة بطلب لوزارة داخلية الانقلاب للسماح لـ”عودة” بالمشاركة في دفن والده، مؤكداً أنه لم يتلق ردا حتى الآن، وأنهم بانتظار الموافقة للبدء في مراسم التشييع، بمسقط رأسه بالمنوفية.

هذا وقد توفي إلى رحمة الله تعالى الحاج كمال محمد عودة، والد الدكتور باسم عودة وزير التموين الشرعي بعهد الرئيس محمد مرسي، عن عمر يناهز السبعين عاما.

وسيدفن والد “عودة” عقب صلاة الظهر بمسقط رأس العائلة بمحافظة المنوفية، بحسب شقيق د.باسم.

قال بهاء عودة -شقيق الدكتور باسم، عبر “فيس بوك”-: إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ، توفي إلى رحمة الله والدي (والد الدكتور باسم عودة) أسألكم الدعاء له بالرحمة والمغفرة، ولأخي بأن يربط على قلبه.

تولى باسم عودة وزارة التموين في يناير 2013، وتميزت فترة توليه الوزارة بالتفاعل القوي مع الجماهير، كما أنه نجح في التصدي للفساد المستشري داخل وزارته، وقدم حلولا مبتكرة للمشكلات التي واجهته.

استطاع عودة أن يحل أزمة رغيف الخبز، ويرفع من جودته بشكل غير مسبوق وأن يقضي على الفساد في هذا القطاع خلال أقل من شهرين، بعدما كان الخبز الأزمة الرئيسية التي يعاني منها المصريون منذ سنوات طويلة، كما أنه حل أزمة السولار، ورفع إنتاج مصر من القمح بشكل لم يحدث منذ عقود، حتى أصبحت البلاد قريبة من الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول الاستراتيجي.

يواجه عودة 12 قضية ملفقة، بجانب إحالة ورقه للمفتي؛ حيث أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكمًا، بإحالة أوراق 14 قياديا بجماعة الإخوان المسلمين، بينهم المرشد محمد بديع وعصام العريان ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي، في قضية أحداث مسجد الاستقامة، والتي راح ضحيتها ما يقرب من 20 من أنصار الرئيس محمد مرسي خلال اشتباكهم مع قوات الأمن والبلطجية بمحيط ميدان الجيزة.

 

*الخارجية تبلغ اليمن باحتجاز الأمن فى صنعاء لموظفين مصريين بالسفارة

ذكر بيان صادر عن السفارة اليمنية بالقاهرة أنها تلقت اتصالاً هاتفيًا من السفير يوسف الشرقاوى، سفير جمهورية مصر العربية فى صنعاء، المتواجد حاليًا بالقاهرة، أفاد بأن إحدى الأجهزة الأمنية تتحفظ على موظفين مصريين من العاملين فى المركز الثقافى المصرى والسفارة المصرية بصنعاء.

 

وتطالب سفارة الجمهورية اليمنية فى القاهرة الجهات المعنية سرعة التدخل لإطلاق سراح “المواطنين المصريين” فورًا والسماح لهم بمغادرة صنعاء والعودة إلى مصر.

 

وأعربت السفارة أنها تتمنى السلامة للمواطنين المصريين فى اليمن، مشيدة بالعلاقات اليمنية المصرية المتميزة، وبالجهود والخدمات التى تقدمها جمهورية مصر العربية للمواطنين اليمنيين فى القاهرة فى مختلف المجالات التعليمية والطبية والعلمية.

 

وتؤكد السفارة اليمنية بالقاهرة أنها لاقت من كافة الجهات والسلطات المصرية كامل التعاون والاهتمام فيما يتعلق بأزمة العالقين اليمنيين فى القاهرة، وكذلك لمسنا الاستعداد الدائم لحل أى مشاكل تواجه المواطنين اليمنيين المتواجدين فى القاهرة خصوصًا فى ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها بلادنا

 

*أهالي مختطفين بالفيوم يحملون داخلية الانقلاب المسئولية عن حياة ذويهم

اعرب اهالي كل من محمد عبدالمقصود ورجب هاشم أحد أبناء قرية السنجق التابعه لمركز ابشواي بالفيوم عن قلقهم البالغ بعد اختطاف قوات امن الانقلاب لذويهم منذ 8 / 4 / 2015 وحتي الان من الشارع دون معرفة السبب او مكان احتجازهم
وتناشد اسرهم منظمات حقوق الانسان والمجتمع الدولي بالتدخل لمعرفة مكان احتجازهم بعد تردد انباء عن تعرضهم للتعذيب الممنهج داخل مركز شرطة ابشواي , محملة داخلية العسكر المسئولية الكاملة عن حياتهم
جدير بالذكر ان داخلية الانقلاب بإبشواي تحتجز قسرا أكثر من 9 اشخاص , وتتردد الانباء عن تعرضهم للتعذيب الممنهج .

 

*العقاب الثوري” توثق استهداف أبراج كهرباء ”الانتاج الإعلامي” في مصر

إذاعة فيديو يوثق العمليات التي يقومون بها” .. هذا الأسلوب اشتهر به تنظيم “داعش” ، والجماعات المتحالفة معه مثل “أنصار بيت المقدس”، التي غيرت اسمها لاحقا إلى “ولاية سيناء”، ولكن الجديد أن نفس الأسلوب انتقل إلى حركة “العقاب الثوري”، التي أعلنت مسؤوليتها في وقت لاحق عن استهداف أبراج مدينة الانتاج الإعلامي مساء الإثنين الماضي.
وأذاعت الحركة، المناهضة لسلطات الانقلاب، اليوم فيديو يوثق للعملية على موقع Vimeo ، وهو نفس الموقع الذي يستخدمه تنظيم “داعش” في إذاعة الفيديوهات، للتغلب على حذف مقاطع الفيديو الخاصة به من موقع مشاركة مقاطع الفيديو الشهير “يوتيوب”، بسبب سياساته التي تمنع إذاعة أي فيديو يتضمن مشاهد عنف أو تدمير.
واستخدمت ولاية سيناء هذا الموقع لنشر فيديو “صولة الأنصار” الذي يوثق سلسة التفجيرات التي وقعت بسيناء في شهر يناير/ كانون الثاني، ونشر عليه تنظيم داعش عدة مقاطع سابقة عن عمليات جرت في ليبيا والعراق.
ويتضمن الفيديو الذي نشرته الحركة، مقدمة للأسباب التي دعتهم لتنفيذ العملية، من خلال رصد ما يقوله مقدمو برامج في القنوات التي تبث من مدينة الإنتاج الإعلامي (مجمع استديوهات للقنوات الفضائية متاخم للقاهرة)، والذي وصفوه بالأكاذيب والافتراءات، واحتل ذلك مساحة كبيرة من الفيديو، قبل أن تأتي لقطات توثق زرع القنابل بأبراج الكهرباء وانفجارها، وعلى العملية التي أطلقوا عليها اسم ” قطع الألسنة”.
وفي وقت سابق، أعلنت الحركة في بيان لها نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي تبنيها لتفجيرات أبراج مدينة الانتاج الاعلامي، مشيرة إلى أنها دشنت مرحلة جديدة من العقاب تعمل وفق رؤية وأهداف استراتيجية تعتمد على جهد كبير من الرصد والمسح والتمشيط وتحليل المعلومات.
وحركة العقاب الثوري ظهرت العام الماضي، وهي تتبنى تفجيرات متعددة مؤخرا في القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى أعمال عنف وشغب وقطع طرق، ومهاجمة مقار حكومية، ويعرفها الإعلام بأنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، بين أعلنت الجماعة أنها غير تابعة لها، وكذلك أعلنت الحركة عبر حسابها على موقع تويتر بأنها لا تنتمي لأي فصيل سياسي.

 

*ردا على حرق كتبهم.. طلاب مدارس فضل يتظاهرون ضد التضليل الاعلامي

نظم طلاب مدارس فضل الحديثة وقفه احتجاجية اليوم الاربعاء احتجاجا منهم على والتضليل الذي تمارسه الاذرع الاعلاميه للإنقلاب العسكري
ندد خلالها الطلاب بحرق الكتب الاسلاميه التي كانت بمكتبه المدرسه متهمين الوزارة بمعاداة كل ما هو اسلامي
رفع الطلاب لافتات كتب عليها “اعلام كداب ” …..” علمونا في فضل يعني إيه كلمة وطن …يا إعلام ضد الوطن

 

*مقتل اثنين من طلاب كلية عسكرية في تفجير كفر الشيخ

قتل اثنان من طلبة إحدى الكليات العسكرية المصرية وأصيب 6 مدنيين، اليوم الأربعاء، إثر انفجار قنبلة في مدينة كفر الشيخ، بحسب وسائل إعلام مصرية رسمية.


وقال التلفزيون المصري في خبر عاجل بثه إن اثنين من طلاب الكلية الحربية التابعة لوزارة الدفاع المصري، قتلا وأصيب 6 مدنيين آخرون..

وذكر موقع صحيفة الأهرام الرسمية أنه “استشهد طالبان بالكلية الحربية، وأصيب 6 أخرون من المواطنين في انفجار قنبلة بمنطقة الاستاد بمدية كفر الشيخ أثناء انتظار أتوبيس كان يقل عددًا من طلاب الكلية الحربية إلى القاهرة بمنطقة الاستاد“.

وتم نقل المصابين إلى مستشفى كفر الشيخ العام لإنقاذ حياتهم، فيما تم تسيير سيارات بالشوارع للتبرع بالدم، بحسب المصدر ذاته.

 

*أهالي بورسعيد يشكون الغرق في مياه الصرف الصحي وانتشار أكوام القمامة

يعيش أهالي منطقة “فاطمة الزهراء”بحي الضواحي، ومنطقة”زمزم” بحي الزهور، ومنطقة “علي بن أبي طالب” بحي الزهور ببورسعيد، في مآساة حقيقة، وذلك بسبب انتشار مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة في شوارع تلك المناطق، ما تسبب في جلب الناموس والذباب والفئران إليها، فضلاً عن الروائح الكريهة التي تخلفها مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة.

وقال عصام عبد الراضي، من منطقة فاطمة الزهراء، إن أهالي المنطقة يعيشون في حالة من التلوث بسبب انتشار مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة في المنطقة، مؤكدًا أنه لا أثر لعمال شركة النظافة في المنطقة.

وأضاف علاء طلعت، من المنطقة نفسها، أن جميع أهالي المنطقة يعانون من مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة المنتشرة، موضحًا أنه يخشى على نفسه وعلى أفراد أسرته وعلى أهالي المنطقة من الإصابة بالأمراض والأوبئة التي تسببها مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة.

وأشار حاتم إبراهيم، من نفس المنطقة، إلى أن مشكلة انتشار مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة في المنطقة أصبحت منسية تماماً من ذاكرة المسئولين ببورسعيد، مناشدًا إياهم الاهتمام بمنطقة فاطمة الزهراء وحل الأزمة.

 وبمنطقة زمزم، قالت سمية رائف، إن الوضع في المنطقة سيئ للغاية بسبب انتشار مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة، وأن هناك شوارع بأكملها في المنطقة، لا يستطيع الناس السير بها بسبب انتشار مياه الصرف الصحي.

وأضافت أميمة فكري، من منطقة زمزم، أن الأمر يزداد سوءاً لاقتراب حلول فصل الصيف، مشيرة إلى أن درجات الحرارة في الصيف تكون مرتفعة، مما لا يتناسب مع انتشار الروائح الكريهة التي تصدر من مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة في المنطقة.

وقال مسعد الشربيني، من منطقة زمزم، إنه لا يجد أي تفسير لهذه المشكلة سوى أن المسئولين في محافظة بورسعيد يتجاهلون أضرار تلك المشكلة لأهالي المنطقة، ويتجاهلون معاناة الأهالي بسبب تلك المشكلة.

 وأفاد مصطفي حامد، من منطقة علي بن أبي طالب، أن انتشار مياه الصرف الصحي وأكوام القمامة في المنطقة، تسبب في انتشار الفئران والحشرات في العديد من مناور عمارات المنطقة.

 

*صحيفة تركية: لا يحق للعالم الحديث عن العدالة بعد صمته على إعدامات مصر

قالت صحيفة ديلي صباح التركية، إن “حكم المحكمة المصرية على أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالإعدام، يذكرنا بالمحكمة المخزية في يسيدا التركية التي أعدمت قيادات الحزب الديموقراطي، وفي ظل هذه الظروف، ليس للمجتمع الدولي الحق في استخدام كلمة “العدالة“.

وتحت عنوان “عار مصر الإنساني”، نشرت الصحيفة التركية تقريرًا لناجحان ألتشي، افتتحته بقولها: “للأسف، دهست الدبابات الشعب المصري،  وقتلو بالرصاص، وحرموا من حقهم في تقرير المصير للتحرر من القيود“. 

وأضافت: “كما حُكِم على أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، الذين جاءوا إلى السلطة من خلال انتخابات ديمقراطية، بالإعدام من قبل محكمة مصرية مؤيدة للانقلاب، لكن ما رأي العالم الغربي في كل هذه الأحداث؟ إنهم يجلسون فحسب ويتفرجون بينما يتم بث هذه التطورات على الهواء مباشرة للعالم كله“.

وتابعت الصحافية التركية: “عندما سمعت أن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، و 13 أعضاء آخرين حُكم عليهم بالإعدام من قبل محكمة مصرية مؤيدة للانقلاب، تذكرت مقابلتي في عام 2007 مع مرشد الإخوان المسلمين في هذا الوقت، محمد مهدي عاكف، في القاهرة، والذي قال خلال المقابلة: ’من فظائع نظام مبارك، أنه حبس 15 ألف شخصًا على مدى عشرة أعوام’. مؤكدًا: ’نحن نريد الحرية واحترام الناس’. وكان على يقين من أنهم سيأتون إلى السلطة مع الإطاحة بالنظام القمعي“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار ناجي شحاتة، أصدرت حكمًا بالإعدام ضد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و13 قياديًا بالجماعة، وكذا حكمًا بالمؤبد ضد 37 شخصًا، بينهم محمد سلطان، وثلاثة من أعضاء مجلس إدارة شبكة رصد الإخبارية، هم: (حضوريًا) سامحي مصطفى وعبدالله الفخراني، و(غيابيًا) عمرو فراج، في القضية المعروفة بـ”غرفة عمليات رابعة“.

 

*الانقلاب جلب اليأس للشباب: انتحار شاب من فوق كوبري أكتوبر بميدان عبد المنعم رياض

لقي اليوم شاب مصرعه منتحرًا، إثر قيامة بإلقاء نفسه من كوبري أكتوبر فوق ميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة، نظرًا لمروره بضائقة مالية.

تلقت مديرية أمن القاهرة، إخطارًا بمصرع، “محمد . أ” 34 عاما؛ حيث ألقى بنفسه من أعلى كوبري أكتوبر، وتم انتشال الجثة.. وتبين أن المتوفى قرر الانتحار بسبب ظروفه الاقتصادية.

يذكر أن مختلف محافظات الجمهورية قد شهدت تزايدًا في معدلات الانتحار خلال الأشهر الأخيرة، جاءت أغلبها بسبب الظروف الاقتصادية والمشاكل الأسرية.

 

*فصل 6 طالبات بكليه الدراسات الإسلامية بنات بينهم نجلة البرلماني صلاح نعمان

قررت إدارة جامعة الأزهر الانقلابية اليوم الأربعاء، فصل 6 طالبات بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بالإسكندرية، فصلا نهائيا تعسفيًّا على خلفية رفضهم للانقلاب العسكري.

الطالبات التي صدر بحقهن القرار هن:” ولاء علي أحمد علي، ومريم عبد الجواد علي أبو هيبة، ورقية محمد محمود إبراهيم، وأبرار محمود حسين، وزينب عيسى محمد عيسى، سهيلة صلاح نعمان “.

 

*في عهد الانقلاب: الأمم المتحدة تحذر من الطيران فوق سيناء باعتبارها منطقة صراعات

حذرت الأمم المتحدة، من الطيران فوق مدينة سيناء، بوصفها منطقة صراعات.

ونشر موقع إلكتروني جديد تابع للأمم المتحدة متخصص بنشر تحذيرات عن مخاطر الطيران في مناطق الصراع في مختلف مناطق العالم، أولى تحذيراته، اليوم الأربعاء، لدول تشمل ليبيا والعراق ومصر، وتحديداً شبه جزيرة سيناء، وجنوب السودان.

وجاءت فكرة تأسيس هذا الموقع الإلكتروني، الذي تشرف عليه المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة، بعيد إسقاط طائرة ركاب ماليزية عند تحليقها فوق منطقة نزاع في أوكرانيا العام الماضي.

وحذر الموقع من مخاطر الأسلحة المضادة للطائرات في ليبيا والعراق وجنوب السودان وشبه جزيرة سيناء.

ولا يزال أي إغلاق للمجال الجوي قراراً سيادياً للدول، غير أن هذه التحذيرات قد تفيد شركات الطيران عند التخطيط لمساراتها الملاحية وخطوطها الجوية.

ونقل الموقع عن السلطات البريطانية حديثها عن وجود مخاطر من الطيران على ارتفاع أقل من 25 ألف قدم فوق جنوب السودان، بحسب وكالة “رويترز”، مؤكدة أنها تنصح شركات الطيران، بشدة، بتقييم المخاطر التي تهددها في أجواء هذه الدولة.

كما نصحت لندن، عبر الموقع نفسه، الشركات بعدم دخول أراضي العراق أو مجاله الجوي بسبب تردي الأوضاع الأمنية في هذا البلد.

فيما لم يصدر أي تعليق من سلطات الانقلاب في مصر حول القرار، في الوقت الذي اعترضت فيه العراق وجنوب السودان على تلك التحذيرات.

 

*إخلاء سبيل “أمين الصيرفي” سكرتير الرئيس مرسي و 7 آخرين

قررت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة حسن فريد، إخلاء سبيل أمين الصيرفى” سكرتير الرئيس محمد مرسى، ووالد الطالبة “كريمة الصيرفيالتي سبق اعتقالهاوالإفراج عنها، وذلك بضمان محل إقامته، لاتهامه بالانضمام إلى جماعة على خلاف أحكام القانون، حسب زعم نيابة الانقلاب.

وقررت المحكمة أيضًا إخلاء سبيل 7 معتقلين آخرين على ذمة نفس القضية، وهم : “مصطفى النجار ومحمد محمود عبد القادر وعبد الناصر خلاف عليان ومحمد هيثم أحمد وناصر الدين السيد عبد الوهاب وعبد الحميد محمد سعد الدين ومجدى محمد سعيد فودة“.

وقال محامي “أمين الصيرفي” سكرتير الرئيس محمد مرسي  أن موكله لن يخرج لحبسه على ذمة قضية التخابر.

 

*فتيات مصريات خلعن الحجاب ويرفضن “الثورة” عليه

ربما يكون شيئا عاديا أن تقرر 3 فتيات من بين ملايين غيرهن في مصر، خلع الحجاب (غطاء الرأس)، لكن أن ترفض نفس الفتيات دعوات للخروج في مظاهرة لخلع الحجاب في ميدان التحرير في قلب العاصمة القاهرة فهذا أمر قد يكون مستغربا.


الفتيات الثلاث، حديثات العهد بخلع الحجاب، قلن للأناضول إن قرار خلع الحجاب لا يعني قبولهن، بالدعوة العامة لخلع الحجاب في ميدان التحرير، ورغم أن كل واحدة منهن لديها أسبابها التي تختلف عن الأخرى في رفض الدعوة، غير أنهن أجمعن على أن الدعوة إلى خلع الحجاب ضد مبادئ الحرية التي طالما كافحن من أجل الحصول عليها.

وقبل يومين، أطلق الكاتب الصحفي الليبرالي شريف الشوباشي، دعوة عبر وسائل إعلام محلية في مصر للنساء للخروج في مظاهرة لخلع الحجاب بميدان التحرير، في مطلع مايو/آيار المقبل.

وقال الشوباشي في تصريحات للأناضول إن هذه الدعوة هدفها رفض ما يفرضه المجتمع على النساء من تغطية للرأس واستنكار للفتاة التي تخلع الحجاب.

لكن الدعوة التي قال إنها “لاقت استجابة واسعة في أوساط النساء وخاصة اللواتي عانين طويلاً من القهر المجتمعي ولم يتمكن من خلع الحجاب”، لم تجد صدى عند الفتيات الثلاث حديثي العهد بخلع الحجاب، حيث اعتبرنها لا تختلف كثيراً عن الدعوة إلى فرض الحجاب بالقوة.

رشا عمار، صحفية من محافظة سوهاج (جنوب) تبلغ من العمر 23 عاما ، قررت خلع الحجاب، ويعلن القرار عبر صورهن الشخصية على حساباتهن الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعية، لكنها رفضت بشدة دعوة الشوباشي.

وقالت للأناضول: عندما قررت خلع الحجاب، كنت ومازالت أراه قرارا فرديا يتعلق بحريتي الشخصية، ولا علاقة لأحد به، لذا لم أكن أخشى ردود أفعال المقربين لأن عائلتي وأصدقائي شجعوني على اتخاذ هذه الخطوة، رغم أني كنت مترددة في البداية لأنني مغتربة، وبالتالي فنظرة الغرباء كانت من أكثر الأمور التي تشكل هاجسا بالنسبة لي.

وتابعت “طلبت من أمي أن تحضر للقاهرة قبل خلعي للحجاب بشهر كامل، حتى يعرف الجميع بمن فيهم حارس المسكن، والبائع الذي اعتاد أن يراني في الصباح أني اتخذ هذه الخطوة بموافقة أهلي، وليس انحلالا أخلاقيا مني“.

هذا الخوف المجتمعي، والذي لا تسميه رشا كذلك، لم يدفعها لتبني دعوة الكاتب الصحفي بل على العكس قالت: “أنا ضد تلك الدعوة لأنه ليس من حق أي شخص أن يقول ماذا نرتدي أو لا نرتدي، ليس من حقه أن يقول للنساء اخلعن الحجاب كما أنه ليس من حقه أن يقول لهن البسن الخمار أو النقاب، بالنسبة لي هذه الدعوة عنصرية زائدة عن الحد لا أقبل بها“.

وعن أسباب خلعها للحجاب أضافت “لم أخلعه لأني مصابة بفوبيا الإسلام السياسي، كل ما هنالك أني تعرضت لمسائل تقول إن الحجاب ليس فرض، ووجدت أن المعلومات المتاحة في هذا الأمر قدر المعلومات المتاحة في فرضيته، ففعلت ما شعرت براحة نفسية تجاهه“.

ما قالته الفتاة الصعيدية (نسبة إلى منطقة الصعيد جنوبي مصر) بشأن دعوة الشوباشي، لم يختلف عن المدونة المصرية دينا ماهر، التي وصفت الأمر بأنه ابتزاز”، قائلة: لا يمكن أن أؤيدها، أنا ضد أي شخص يحاول فرض رأي في مسائل الحرية الشخصية مثل الملبس، وبالنسبة لي هذه الدعوة رجعية ولا تختلف عن دعوة المشايخ الذين يرهبون الناس بالنار من أجل دفعهم لارتداء الحجاب.

وتابعت ماهر “الشوباشي وغيره من الداعين لخلع الحجاب، يحاولون ابتزاز الناس بمفهوم الحرية مع إن الحرية نفسها لا تعني التقييد بصورة ما سواء خلع أو ارتداء، ولا يمكن لأحد أن يقيم المرأة بطول الفستان الذي ترتديه، أو يقيمها بكمية القماش التي تغطي به جسدها، كلاهما تعصب وجهل والحرية لا تتجزأ“.

ماهر، لم تتحدث عن صعوبة في ارتداء الحجاب، حيث قالت “لم أتعرض لضغوط في ارتدائه كذلك في خلعه، بل على العكس أنا فتاة محظوظة لأن أهلي لا يتدخلون في شؤوني الخاصة بل يدعموني في أي خطوة اتخذها حتى لو كانت ضد أفكارهم“.

وعلى غرار عمار  وماهر، قالت هاجر التهامي، الصحفية والكاتبة، للأناضول: لست مع الدعوة لخلع الحجاب، لأنها تعني إملاء شيء بالقوة على النساء، ولا يختلف كثيرا عن دعوات ارتدائه بالقوة، بالإضافة إلى أننا لا يمكن أن نقول لأحد أفعل أو لا تفعل.

وترفض التهامي بشدة أن تخبر صديقاتها بما يتوجب عليهن فعله، مضيفة : “بالنسبة لي الوضع مختلف، شعرت أنني أريد ارتدائه عندما أكون سعيدة به ومدركة له، الأمر نفسه بشأن الإسلام، فأنا لم اختره لذا قرأت كثيراً رغم أنني مسلمة بالفطرة حتى أصبحت مسلمة وفق قناعة“.

دعوة خلع الحجاب، قال عنها صاحبها الشوباشي إن الغرض منها تخفيف الضغوط الاجتماعية والتهديدات التي تعاني منها المرأة في مجتمعنا، واصفا إياها بأنها “ستكون ضربة موجعة للإسلام السياسي، الذي كان ومازال سبباً في تقييد حرية المرأة، ومنعها من سبل التحضر والتحرر“.

واعتبر الشوباشي أن التوقيت الراهن هو أنسب توقيت من أجل القيام بثورة على الحجاب، لاسيما أن هذه الفترة هي فترة التحول الديمقراطي التي لابد أن يصحبها تحول في الفكر والعقول.

الشوباشي قال للأناضول إن فكرته “ما زالت تتبلور، لكنها لاقت استجابة واسعة من الحركات النسائية في مصر”، دون أن يذكر مزيد من التفاصيل.

وأشار إلى أن من يتهمه بالفسق لم يطلع على مختلف التفسيرات والكتب مثله، حيث قرأ “ما يزيد عن 1400 كتاب”، معتبرا أن الحجاب ليس فريضة.

وأوضح الشوباشي أن موعد التظاهرة لتلبية دعوة خلع الحجاب قابل للتغيير لاسيما أنه تقدم بطلب للأجهزة الأمنية للحصول على تصريح رسمي للتظاهر وهو ما لم يحدث بعد.

في المقابل، كان للأزهر رأي في دعوة الشوباشي، حيث رأى أن الدعوة لخلع الحجاب نوع من امتهان كرامة المسلمات.

وكيل الأزهر عباس شومان قال في بيان له أمس إنه من الأمور المجمع على فرضيتها من فقهاء المسلمين قديما وحديثا ارتداء المسلمة للحجاب متى بلغت، فإذا التزمت المسلمة بفرائض دينها فإن المطالبة بترك الحجاب والتظاهر من دونه يعد من التدخل السافر والاعتداء الصارخ على حرية وكرامة الإنسان فكما لا يجوز لإنسان أن يطلب من المرأة ترك الصلاة أو الصيام أو الحج فإنه لا يجوز مطالبتها بترك الحق الذي آمنت به من تلقاء نفسها ورضيته لنفسها.

وأضاف أن “أبسط ما يقال في هذا المقام يجب على دعاة الحريات ترك الحرية للفتاة المسلمة لإظهار تعاليم دينها كما تترك غير الملتزمة من دون ملاحقة من أحد على ترك حجابها مع الفارق بينهما“.

ورغم أن الدعوة لخلع الحجاب أثارت جدلاً بين صاحبها، والمؤسسات الدينية من جهة، من جهة أخرى بينه والرافضين لها، لكنها أثارت تساؤلاً بشأن الأسباب التي تدفع إلى تزايد عدد المحجبات في فترة ما أو انتشار ظاهرة خلع الحجاب في فترة أخرى.

سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية قال للأناضول: ارتداء الفتيات للحجاب في مجتمع ما يعود للظرف الذي يعيشه المجتمع، فمثلاً في مصر، حينما خرجت هدى شعراوي لتخلع الحجاب، فكان هذا سببه الحماسة والاستقلالية التي أشعرت الجميع بأن خلع الحجاب سيكون نوعا من التقدم، لكن في فترة مثل نكسة 1967 وجدنا موجة انتشار الحجاب وعودته بقوة، وهو ما أطلق عليه عدد من المؤرخين أسلمة المجتمع المصري وسببه أن الهزيمة دفعت الكثيرين للتمسك بالدين، واستمر الأمر كذلك، إلى حين وصل للصورة التي نحن عليها.

وأضاف أن المشكلة الحقيقة أننا لدينا ثقافة مسمومة، سواء على الصعيد الديني أو على صعيد الحريات، فإجبار الفتاة على ارتداء أو خلع الحجاب هو جوهر تلك الثقافة المسمومة، لافتاً إلى أن “هناك من اعتاد أن يربط بين الارتداء أو الخلع وبين وجود عائق نفسي أو أخلاقي، لكن يبقى الأمر محصورا بحسب البيئة والطبقات التي تقبل بخلع الفتاة للحجاب، وهو ما لم يصبح ثقافة بعد لدينا“.