الجمعة , 19 يوليو 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : بيان

أرشيف الوسم : بيان

الإشتراك في الخلاصات

عائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

السيسي عبور قناةتفريعة فشنكعائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* قتلى الشرطة بحادث كمين العتلاوى بوسط العريش

أفاد مصدر أمنى بمديرية أمن شمال سيناء بقتل 3 ضباط وفردين شرطة، وأصابة نحو عشرة أخرين فى الهجوم المسلح الذى استهدف كمين متحرك للشرطة بالقرب من منطقة العتلاوى بسيناء.

أسماء قتلى الشرطة فى حادث كمين منطقة العتلاوى بسيناء إثر هجوم مسلح عليهم، حيث قتل كل من المقدم “تامر تحسين” والنقيب محمد نادر”، والنقيب “محمد فؤاد شحاتة”، وعريف شرطة “محمود عبد الواحد، والمجند “رجب إبراهيم” بالحادث.

وكانت مصادر أمنية قد أكدت أن عناصر مسلحة هاجمت، كمين شرطة بميدان العتلاوى بالعريش، وأن القوة اشتكبت مع مجموعة مسلحة أطلقت النار على الكمين، ومن جانبها اغلقت قوات الأمن موقع الحادث، وانتشرت بشوارع العريش.

 

 

* بيان شباب ضد الانقلاب بشمال سيناء

مع اقتراب ذكري ٢٥ يناير والثورة علي الظلم والطغيان في حق شعب مصر عامة وأهالي سيناء خاصة ، من قتل وتهجير وقصف للمنازل وإهانة كرامة المواطن.

نود ان نرسل مجموعة من الرسائل الهامة قبل بداية بركان الغضب الذي سيقتلع رؤوس الفساد ويحاكمهم ويقتص منهم .

إلي شعب مصر:

أيها الشعب المصري إن الحقوق لا تضيع مادام وراءها مطالب وأن النصر يأتي مع الصبر وان جيلاً جديداً ولد في ٢٥ يناير ٢٠١١ ، وان هذا الجيل لن يدخل زنزانة اليأس .

خمسة أعوام مضت ، سقط فيها الألاف الشهداء وأعُتِقل فيها عشرات الألاف.

نتوجه لكل عاقل مخلص لهذا الوطن بنداء من القلب ” توحدوا ضد الانقلاب العسكري الذي اضطهد الجميع وقَتل وشَرد وصادر الأموال ولم يحافظ علي كرامة أحد في مصر إلا من قامت ضددهم ثورة ٢٥ يناير.

أيها الشباب” إن الحرية جوهرة غالية وهي تنتزع ولا تمنح “هي رسالة واضحة من أجل الحق الذي ندافع عنه ونضحي من أجله ، وإننا نفضل انتظار الحرية المطلقة التي نتتزعها من هذا النظام الطاغي ، خير من حرية مُقيدة فيمنُ علينا بها الظالم ويكبل أيدينا بقيود الذل والمهانة.

أيها الصامدون خلف القضبان:

لقد ثبتم رغم المحنة وأبيتم الإ مواصلة الطريق الذي اقتنعتم انه طريق الحق فكنتم شرفاء أوفياء أمناء.

ضحيتم بكل غالي ونفيس من أجل ما تؤمنون به وهانت عليكم حريتكم وأموالكم في سبيل الله ونصرة المظلومين من أبناء الوطن . أيها الأحرار سنجتمع قريباً بإذن الله تعالي وسيلتئم شملنا تحت راية النصر والحرية وتذهب أيام الأعتقال والامه ويبقي الأجر وحُسن الذكر.

آن الأوان لكي نتنفض ونكسر خوفنا ، ولنسقط هذا الطاغية ونظامه المستبد الذي قتل الشباب وسجن الفتيات وهدم المنازل وشرد الأطفال ورمل النساء .

إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً

وما ذلك علي الله بعزيز

“والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

 

 

* أمن الانقلاب يقتحم قرية حميد بحوش عيسى ويعتقل 10 بينهم مريض وطفل

سادت حالة من الغضب بين أهالى قرية “حميد” التابعة لمركز حوش عيسى بالبحيرة، بسبب حصارها لساعات من قبل أمن الانقلاب مساء اليوم الأربعاء، و اعتقال مصاب بعد إعتداء أمن الانقلاب عليه حتى أفقدوه الوعي.

وأكد شهود عيان، أن قوات أمن الانقلاب اعتدت خلال حملات المداهمات العشوائية على منازل المواطنين، بالضرب و السحل على الشاب المصاب في حادث سير “محمد موسى حميد”، حتى فقد الوعى بشكل تام، نتيجه “جره” من فراش المرض من قدمه المصاب.

وحملت أسرة “محمد موسي” داخلية الانقلاب المسئولية عن حياته و سلامته، لافتين إلى اعتقال أمن الانقلاب لوالده المسن و شقيقيه قبل أيام في حملة مداهمات مماثلة، حتى تم إطلاق سراحهم بعد أيام من الإحتجاز دون تهم.

وأسفرت الحملات عن اعتقال 10 بينم طفل و هم: “عماد سعد حميد، هانى مسعود حميد، كرم يحى حميد -طفل أقل من 18 عام-، وجيه عبدالغنى حميد، محمود عبدالغنى حميد، عبدالرحمن وجيه حميد، أحمد عبدالعظيم حميد، محمد عبدالحميد حميد، بسام حمدى حميد”، إضافة إلى الشاب المصاب.

وأوضح أهالي القرية أن حملات المداهمات لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، على عدد من أحياء و قرى المركز، لافتين إلى تواصل حصار قرية حميد، و عمليات الإختطاف العشوائية بالمركز، قبل أيام من ذكرى يناير.

 

 

* مقتل شاب برصاص مسلحين مجهولين في رفح

قتل شاب، اليوم الأربعاء، بطلق ناري من مسلحين مجهولين في مدينة رفح بشمال سيناء، وتم نقل جثته إلى مستشفى رفح المركزي.

وكانت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تلقت إخطارًا بمقتل شاب “28 عاما” بعد إصابته بطلق ناري في الرأس من مجهولين بحي طويل الأمير بمدينة رفح، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

تم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفي رفح المركزي، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013. وتشن القوات المسلحة بالتعاون مع الداخلية حملات أمنية موسعة في شمال سيناء.

 

 

* نيويوك تايمز: برلمان “مرتضى” مثير للسخرية ومخيب للآمال وداعم للقمع

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن برلمان الانقلاب خيب آمال المصريين وأثار سخريتهم بعد أن شاهدوا الجلسات الأولى له، وسلطت الضوء على أحد أشهر هذه الشخصيات، وهو المحامي “مرتضى منصور” المثير للجدال.

وقالت الصحيفة: إن مرتضى منصور الذي يتباهى دائمًا بسحق خصومه بالحذاء؛ لدرجة أنه قال عن نفسه “لقد نفدت كل الأحذية التي بحوذتي” قاد ضجة في البرلمان عندما رفض التلفظ بنص القسم الدستوري، وهو ما دفع النواب الآخرين لاستهجان ما قاله وسادت الفوضى القاعة، وأكدت هذه الواقعة ضعف توقعات المصريين وتسببت في خيبة الأمل في برلمان العسكر.

وأشارت الصحيفة إلى الانتقادات التي وجهها الوسائل الإعلامية للجلسة الإجرائية للبرلمان؛ إذ سخرت الصحف من الجلسة التي ظهر فيها النواب يلتقطون صور “السلفي” ويلوحون للكاميرات، ووصف أحد مقدمي البرامج التلفزيونية ومؤيد للسيسي المجلس بأنه “سيرك” واستقال أحد الأعضاء المخضرمين احتجاجا على ما تشهده الجلسات.

ورصدت الصحيفة بعض الإجراءات التي يقوم بها الانقلاب استعدادًا لذكرى الثورة؛ حيث قالت: “على النقيض من ذلك خارج بوابات برلمان الانقلاب تعتقل قوات أمن الانقلاب كل من يعارض حكم العسكر قبل حلول ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، معتبرة ذلك تجسيدا للإخفاقات المريرة للمسار السياسي منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير“.

وأردفت الصحيفة: “تولى مرتضى لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشعب، وفي جلسة واحدة وافقت اللجنة على ثمانية قوانين عرضت عليها، ويقول المحللون إن البرلمان لن يعارض أيًّا من القوانين القاسية مثل قانون الإرهاب والتظاهر، وكذلك القوانين المتعلقة بحرية التعبير، لكن القوانين التي تمس المصالح الاقتصادية لرجال الأعمال بالمجلس ربما تواجه ربما يتم رفضها“.

 

 

* معاناة 19 معتقل بالعقرب يرفض الانقلاب علاجهم رغم مرضهم الشديد

الناشط الحقوقي هيثم غنيم عبر فيسبوك :

إلى هكتبه الآن أمانة جيالى من ‏سجن العقرب ومطلوب توصيلها لأكبر عدد والتفاعل معها من الإعلاميين والمنظمات الحقوقية .. وكل حد بالي يقدر يعمله ، وربنا يبارك في الناس النادرة إلى لسه نضيفه:

في حالات مرضية جوه العقرب محتاجه علاج وإدارة السجن ببتعنت ورافضه وأنا هنشر جزء منها وهي:
1-
المعتقل/ عبد العزيز محمد عبد السلام محمد … عنده انفصال في الشبكية في عين والعين الأخرى عليها مياه زرقاء، ومستشفي السجن أوصت بضرورة إجراء عملية وإدارة السجن رافضة .

فيه ضابط جوه قاله أنت هتتعمى هتتعمي ، وبالفعل الأستاذ عبد العزيز الآن أصبح لا يرى تماماً ومش عارفين هل لسه فيه أمل ولا لأ.

2- المعتقل/ اسامة أحمد إبراهيم خليل … عنده ورم على فم المعدة وعنده نزيف حاد ومحتاج جراحة، وإدارة السجن برضه متعنته ورافضة علاجه بجد.

3- المعتقل/ احمد محمود عبد الرحيم … المفروض كان يعمل عملية تغيير لمفصل الكوع ومفصل الفخد، إدارة السجن رفضت خروجه لإجراء العملية.

4- المعتقل/ محمد فتحي الشاذلي … محتاج عملية تغيير لمفصل الركبة، وإدارة السجن رافضه علاجه.

5- المعتقل/ محمد المحمدي … أصيب بشلل، ومفيش علاج.

6- المعتقل/ هشام سعيد … بيتقيىء دم ومش معروف السبب وإدارة السجن رافضه أنه يتكشف عليه ويتعالج.

7- المعتقل/ محمد يحي الشحات … محتاج عملية ضروري في عينه وإدارة السجن متعنته برضه.

8- المعتقل/ يس عبد المنجي … أصيب بكسر في الفخذ ومحتاج عملية ضروري، وإدراة السجن متعنته.

9- المعتقل/ طارق قطب … أصيب بشلل نصفي بعد تعذيبه آخر مرة بسجن العقرب ونتف لحيته، ومحتاجين نلحقه بالعلاج.

10- المعتقل/ محمد عبد الرحمن حمدان أبو شيته … عنده الآن إنفصال في الشبكية في العينين ومحتاج ععملية ضروري.

11- المعتقل/ صبري عبد الله … كسر في القدم ويحتاج علاج ، وإدارة السجن تتعنت.

12- المعتقل/ رمضان جمعة مسعود … تضخم في الكبد والطحال ويحتاج علاج لإنقاذه ، وإدارة السجن تتعنت.

13- المعتقل/ محمود طلعت … كسر في إصبع القدم دون نقديم أى علاج من إدارة السجن.

14- المعتقل/ محمود أبو زيد … كسر في الفك دون أى علاج من إدارة السجن.

15- المعتقل/ أحمد لطفي إبراهيم … لايسمع ويحتاج لمساعدة طبية.

16- المعتقل/ عبد الرحمن كمال … عنده فتاء وكمان في شرائح متركبة في أيده ورجله من أكثر من سنة وبتألمه بشدة وإدارة السجن بترفض علاجه.

17- المعتقل/ هشام المهدي … عنده ضيق في المرىء، وإدارة السجن ترفض علاجه.

18- المعتقل/ عبد الرحمن إمام … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

19- المعتقل/ أحمد جمال محمد … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

* كل حالات الكسر نتيجة الضرب من قبل قوات اوزارة الداخلية للمعتقلين داخل ‫مقبرة العقرب.

المعتقلين بالعقرب محتاجين مننا أننا ندعيلهم وكمان منسكتش ولو بالصراخ ونشر ما يحدث ، وكمان من كل صحفي وإعلامي أنه يتكلم ، ومن نقابة الأطباء إنها تدخل لمساعدتهم ، ومن كل إنسان أنه يحاول يساعد بالي يقدر عليه .

بعتذر لأهالي المعتقلين إلى هيشوفوا اسماء ولادهم في القايمة ده وأنا عارف قلقهم هيبقى عامل إزاى .. ربنا يثبتكم أحبتنا … بعتذر جداً ليكوا وآسف جداً.

والله المستعان.

 

 

* السيسي” يهرب من حضور منتدي “دافوس” بسويسرا!

غاب قائد الإنقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، وحكومته، عن حضور الدورة الحالية للمنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” والذي يقام حاليا في سويسرا، على الرغم من توجيه إدارة المنتدى دعوة رسمية للسيسي للحضور؛ وذلك خوفًا من تعرضه لمواقف محرجة وملاحقته من جانب الإعلاميين ومنظمات حقوق الإنسان الأجنبية. 

ويحضر المنتدى والذي تعقد فعالياته خلال الفترة من 20: 23 يناير 2016- بمنتجع دافوس بشرق سويسرا الذي يقام سنويًا، عدد كبير من السياسيين وكبار رجال الأعمال وقادة الاقتصاد والمسئولين بالعديد من دول العالم، وتشهد جلسات المنتدى العديد من النقاشات حول تحديات العالم الاقتصادية والبيئية وقضايا إقليمية. 

 وانطلقت صباح اليوم الأربعاء فعاليات المنتدي، بمنتجع “دافوس” للرياضات الشتوية، بشرق سويسرا، تحت عنوان “تحديات الثورة الصناعية الرابعة”، بمشاركة حشد كبير من كبار الشخصيات الدولية، ونحو 40 رئيس دولة وحكومة، و3000 شخصية اقتصادية وسياسية دولية.

 

 

* يونيسيف”: البنية التحتية للتعليم المصري “متهالكة

أكدت مؤسسة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” تهالك البنية التحتية للتعليم في مصر، مشيرة إلى تكدس التلاميذ في الفصول الدراسية وعدم تناسب المناهج التعليمية مع ما يواجهه الخريج في سوق العمل.

 وقال برونو مايس، ممثل ممثل “اليونسيف” في مصر، خلال كلمته بقمة الرؤساء التنفيذيين، اليوم الأربعاء: إن عدد الطلاب في الفصل الواحد وصل إلى 44 طالبًا؛ ما يؤثر في تركيز الطلاب، ويقلل الفرصة الحقيقية للاهتمام بهم، وتنمية مهارتهم بما يساعد الابتكار.

 وأكد ضرورة الاهتمام بالتعليم؛ لأن أمامه بعض التحديات لتحقيق التقدم باتجاه الوصول إلى التغير الدائم، وبنية تحتية مدرسية جيدة، مشيرًا إلى وجود تعارض بين ما يعرض في المناهج التعليمية وما يواجهه الطالب في سوق العمل، لذا يجب الاهتمام بجودته، وزيادة التحفيز له، وتحسين البيئة المدرسية.

 وأضاف أن هناك أيضًا تحديات بالنسبة للبنية التحتية؛ حيث إن مصر فقيرة من حيث البنية التحتية مقارنة بالدول الأخرى.

 

 

* النزيف يتواصل.. عائدات قناة السويس تتراجع في ديسمبر بنسبة (5.7%)

تراجعت عائدات قناة السويس خلال شهر ديسمبر من العام الماضي بنسبة (5.7%) وبلغت 429.2 مليون دولار عن إيرادات القناة خلال نفس الشهر من العام قبل الماضي والتي بلغت 445.5 مليون دولار.

 

وأوضح تقرير إحصائية الملاحة الصادر عن إدارة الإحصاء بهيئة قناة السويس اليوم أن إجمالي حمولات السفن المارة بالقناة خلال ديسمبر الماضي بلغت 83.7 مليون طن بزيادة عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال العام  قبل الماضي والتي بلغت 81 مليون طن.

وأعلنت قناة السويس في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي أن إيراداتها خلال عام 2015 بلغت 5 مليارات و175 مليون دولار بتراجع نسبة 5.3% عن إيرادات القناة خلال العام قبل الماضي والتي بلغت 5 مليارات و465 مليون دولار بفارق 289 مليون دولار.

وأرجعت إدارة قناة السويس التراجع بالدولار لانخفاض قيمة وحدات حقوق السحب الخاصة مقابل الدولار خلال عام 2015 حيث بلغت 1.40 دولار مقارنة 1.52 دولار خلال عام 2014 بانخفاض بلغت نسبته 7.9% وقد أدى ذلك لتراجع قيمة إيرادات القناة مقومة بالدولار بنسبة 5.3%.

وترجع إدارة قناة السويس التراجع في عائداتها لانخفاض أسعار البترول الذي وصل إلى 30 دولارا للبرميل مقارنة بحوالي 100 دولار في عام 2014 وهو ما يؤدي بالتبعية إلى انخفاض قيمة الوفر الذي تحققه القناة للسفن المارة، وتباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الصيني الى ما يقرب من 6.5% مقارنة بمعدلات فاقت مستوى 10% في السنوات الماضية؛ ما أثر سلبًا على حركة التجارة الخارجية للصين ومنها تجارتها مع أوروبا التي تمر عبر القناة كما لم تحقق منطقة اليورو حتى اليوم الانطلاقة الاقتصادية المرجوة؛ نظرا لأنها ما زالت تعاني آثار الأزمة المالية المتمثلة في أزمة الديون السيادية عند بعض دول أوروبا مما أثر سلبا على واردات أوروبا من أسيا وعلى رأسها الصين والتي تعبر قناة السويس.

ويأتي هذا التراجع المتواصل في ظل وعود براقة قدمها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قبل افتتاح التفريعة الجديدة لقناة السويس في 5 أغسطس الماضي والتي وصلت إلى حد التصريح بأن مكاسب البلاد سوف تصل إلى 100 مليار دولار في ظل حالة من العناد والمكابرة وعدم الاستماع إلى آراء المتخصصين بأن المشروع لا حاجة له حاليًّا إلا أنه أنفق 64 مليار جنيه من أموال الشعب في مشروع فاشل يرهقق ميزانية الدولة كل عام بفوائد تصل إلى أكثر من 7 مليارات في ظل حالة التراجع والخسائر المتواصلة للقناة.

 

 

* معركة جنينة ولجنة السيسي.. حرب التصريحات الصحفية والبيانات المضادة

جاء تصريح المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، حول حجم الفساد في مصر، والذي أكد أنه وصل إلى 600 مليار جنيه ليفتح عليه أبواب جهنم من قبل النظام الذي يستعد للإطاحة به.

وفور تصريح “جنينة” أمر عبدالفتاح السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في تصرحات جنينة وحصر الفساد في مصر ومقارنتها بتصريح هشام جنينة، والتحقيق في مدى مصداقية رئيس الجهاز المركزي.

 

واتهم خبراء لجنة السيسي بأنها غير محايدة، وتحتوي على أعضاء من خصوم جنينة والذي يتحدث عن الفساد في وزاراتهم.

 

جنينة حرص على عدم التعليق على تشكيل اللجنة

وفور تشكيل لجنة تقصي الحقائق حرص المستشار هشام جنينة على عدم التعليق على اللجنة ورحب بقرار السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق، ورغم تأكيد خبراء ومختصين أن هذه اللجنة تحتوي على خصوم للمستشار هشام جنينة وقيادات في الوزارات التي يتهمها جنينة بالفساد فإن جنينة لم يصرح بهذا الأمر خلال عمل اللجنة، وحرص على عدم التصريح في الإعلام خلال هذة الفترة، وفي المقابل تحدثت بعض وسائل الإعلام على لسان مصادر مجهلة عن تأكيد لجنة تقصي الحقائق على مبالغة كبيرة في أرقام المستشار هشام جنينة، وأن حجم الفساد لم يصل إلى هذا الرقم.

 

الصراع المباشر بين جنينة ولجنة السيسي

وقبل إعلان نتائج لجنة تقصي الحقائق بأيام، شنوسائل الإعلام المحسوبة على النظام حملة شرسة على المستشار هشام جنينة، وخرجت تسريبات من نتائج تقرير لجنة تقصي الحقائق تدين جنينة.

وبدأ الصراع المباشر بين المستشار هشام جنينة ولجنة تقصي الحقائق مع إعلان اللجنة رسميا عن نتائج تقريرها الذي يدين المستشار هشام جنينة بشكل مباشر وكذب تصريحات حول حجم الفساد في مصر وأن الأرقام التي أعلن عنها مبالغ فيها بشكل كبير.

وقالت اللجنة إن تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة تحمل مغالطات وتضخيمًا في الأرقام، وتضليلاً للجهات الموجهة إليها، إضافة إلى سوء استخدام كلمة الفساد في مواضع تحول الإنجازات إلى وقائع إهمال، وذلك بعد مراجعة تصريحاته حول وجود فساد في الدولة يقدر بـ600 مليار جنيه.

 

اتهام جنينة بالتضليل

وقالت لجنة تقصي الحقائق: إن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والإدارة حول الفساد في مصر مبالغ فيها، وتعمدت التضليل.

وحسب البيان الذي أذاعه التليفزيون الرسمي في واقعة غير مسبوقة، فقد عرضت اللجنة التقرير النهائي على عبد الفتاح السيسي، والذي وجه باتخاذ الإجراءات القانونية في كل واقعة من الوقائع التي وردت في تقرير اللجنة وعرضه على مجلس النواب.

وأضافت اللجنة أن تضليلا متعمدا تم في الأرقام المرفقة في دراسة للجهاز المركزي للمحاسبات حول الفساد وتكلفته في الأعوام 2012 وحتى 2015؛ حيث قالت اللجنة إن الدراسة لم تحدد مدى زمنيا لها وإنها اعتمدت على تجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات وإثبات استمرارها دون تصويب كذريعة لإدراجها ضمن عام 2015“.

وعددت اللجنة عدة وقائع للتدليل على ما أسمته بالتضخيم المتعمد وإساءة استخدام كلمة الفساد في تصريحات هشام جنينة رئيس أكبر جهاز رقابي في مصر.

 

رد فعل جنينة           

وعلق المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، في تصريحات صحفية عقب إعلان بيان اللجنة قائلاً: إنه يحتفظ لنفسه بحق الرد على كل بند من بنود تقرير اللجنة.

ونقل موقع “بوابة الأهرام” عن جنينة القول “إنه وكامل أعضاء اللجنة المشكلة من الجهاز يحتفظون بحق الرد على كل نقطة وردت في تقرير لجنة تقصي الحقائق حول تصريحات بأن قيمة الفساد والأموال المهدرة على الدولة بلغت 600 مليار جنيه منذ قدومه لمنصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات“.

وأضاف جنينة أنه “سوف يقوم بإعداد رد وافٍ حول هذه النقاط وإعلانها على الرأي العام عقب انتهاء الدولة من الاحتفالات الخاصة بعيد الشرطة وثورة 25 يناير“.

 ولفت جنينة إلى أن تقرير اللجنة الخاصة بضياع 600 مليار على الدولة تم إرساله إلى الجهات المعنية قبل تشكيل لجنة تقصي الحقائق، وأنهم لم يتلقوا ردا بشأنه.

وأضاف جنينة أن الجهاز سوف يرسل الرد المفصل على تقرير لجنة تقصي الحقائق إلى البرلمان وكل الجهات المعنية، مشددا على أن الجهاز أحرص ما يكون على الدولة وأموالها، بحسب بوابة الأهرام.

 

تقرير هشام جنينة

وكشفت مصادر صحفية عن تقرير المستشار هشام جنينة الذي أعده ردًا علي تقرير لجنة تقصي الحقائق،  وقال الجهاز في بداية الرد، أن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية، مؤكدين أن “المركزي للمحاسبات” من أهم مؤسسات الدولة، وهو الجهاز الأعلى للرقابة في مصر، والدستور والقانون كفل لأعضائه الحماية الواجبة لما ينوط به من مسؤوليات الرقابة على المال العام.

 

التخطيط: تكلفة الفساد في مصر 257.7 مليار جنيه سنويًا

وذكر “المركزي للمحاسبات” في معرض رده على تقرير لجنة تقصي الحقائق أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويًا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهي رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

وتابع: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012 وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغت 600 مليار جنيه“.

 

تعقيب الجهاز على “التضليل والتكذيب

وأضاف الجهاز في رده: “ورد في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان (التضليل والتضخيم)، أنه تم تكوين وتجميع بعض الأرقام أكثر من مرة، وتحت مسميات عدة، في أكثر من موضع، وامتدادًا لأسلوب التضليل والتضخيم؛ حيث تمَّ احتساب مبلغ 174 مليار جنيه، تمثِّل تعديات بمدينة السادات كأموال مهدرة على الدولة، رغم إثبات إزالة أجهزة الدولة لتلك التعديات بالكامل عام 2015″.

واستطرد قائلا: “الجهاز أشار في دراسته عن الفساد إلى دور الدولة في عام 2015، بشان إزالة التعديات بمدينة السادات، استجابة لتقاريره، وقيمة هذه الإزالات بلغت 161.5 مليار جنيه، ضمن مبلع 174 مليار جنيه حجم التعديات على أراضي الدولة، ولا تزال توجد مخالفات بشأن تخصيص بعض الأراضي الزراعية بالمدنية بالمخالفة للقانون وقيمتها 12.5 مليار جنيه، لم يتم إزالتها أو تصويبها“.

 

تعقيب الجهاز على “فقدان المصداقية

وأشار الرد إلى أنه جاء في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان “فقدان المصداقية” أن “تقرير الفساد” ترتيب وتجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات، وإثبات استمرارها دون تصويب؛ كذريعة لإدراجها المغرض ضمن عام 2015، وكمثالٍ صارخٍ على ذلك تضمين واقعة التعدي على أراضي الأوقاف منذ عشرينيات القرن الماضي، ومخالفات مبانٍ بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة منذ عام 1979، فضلًا عن عدم تعرض الدراسة غير المدققة لأي وقائع تخص الفترة الزمنية للعام الحالي، وبخاصة أنَّه قد تبيَّن عدم الانتهاء حتى تاريخه من إعداد التقارير السنوية المجمعة عن العام المالي 2013 – 2014، وعام 2014 – 2015.

وأوضح الرد الذي أصدره “المركزي للمحاسبات” أن “التعقيب علي هذا البند فيما يخص أراضي الأوقاف أنه لم يرد في الدراسة المعدة من (المركزي للمحاسبات) أي مخالفة منشؤها عشرينيات القرن الماضي، ولجنة تقصي الحقائق خلطت بين تاريخ الوقف واعتبرته دون سند صحيح، تاريخ رصد المخالفات الخاصة بها، والدراسة تضمنت أن الوقف المشار إليه تم بموجب الحجة الشرعية الصادرة سنة 1233 هجرية، وأن ملاحظة الجهاز تنصب على وجود طلبات استبدال من بعض واضعي اليد بالوقف، وعددها 16 طلبًا قدمت عام 2014 وفقًا للبيان المعد من منطقة أوقاف الإسكندرية، ولم يبت فيه حتى تاريخه، ما يعد إهدارًا لمال الوقف، وأموال الوقف، وإن كانت خاصة، إلا أن جميع أعمال هيئة الأوقاف خاضعة لرقابة الجهاز بما فيها إدارة هذه الأوقاف“.

 

وفيما يخص التعقيب على مخالفات المجتمعات العمرانية، بيّن الرد أن المخالفات التي يرصدها الجهاز سنويًا، ويبلغها للجهات الخاضعة أو إلى جهات التحقيق، ولم تقم هذه الجهات بتصويبها، لا يمكن أن يغفلها الجهاز في تقاريره ولا بد من ذكرها ورصدها؛ لأن عدم التصويب، وعدم إزالة المخالفات، يمثل استمرارًا لذات المخالفة في السنوات التالية.

 

الولي: لجنة السيسي غير محايدة والنظام يرهب الشرفاء

ومن جانبه تساءل الخبير الاقتصادي ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق، تعليقًا على تقرير لجنة السيسي: “كيف يتم تكليف لجنة من ضمن أعضائها نواب في الجهاز لتقييم رئيس الجهاز نفسه“.

وأضاف “الولي” أن هشام جنينة يتعرض لحملة شرسة من قبل الإعلام يقف وراءها النظام بهدف إقصائه من الجهاز المركزي للمحاسبات.

وتابع: “هل بعد ما تعرض له جنينة من هجوم يستطيع رجل شريف من الرقابة الإدارية أن يبدي رأيه في قضية أو الكسب غير المشروع”؟

وأكد ممدوح الولي أن الفساد في مصر حجمه كبير جدًا، خصوصًا وأن السوق غير الرسمية كبيرة، وحجم الفساد بها كبير أيضًا ولا يمكن حصره.

 

 

* “25 يناير”.. خذلها شنودة وانقلب عليها تواضروس

في نظر البعض تمثل ثورة 25 يناير “تورتةكبيرة، دفع الثوار ثمنًا باهظًا في مقابلها، ولا يزال رافضو الانقلاب يدفعون إلى اليوم، بينما نال العسكر من هذه “التورتة” المكسرات، ونال رجال الأعمال الشيكولاتة، وذهبت “الكنيسة” بالكريمة، أما “الشمعة” فقد أخذها الشعب!

في 25 يناير 2011 دعت الطوائف المسيحية المِصْرية الثلاث (الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية) إلى مقاطعة مظاهرات “جمعة الغضب”، وعدم النزول للشارع مدعية أنها لا تعرف هدفها ومن يقف خلفها.

كما دعا شنودة” -المقرب من المخلوع مباركإلى التهدئة في ثاني أيام المظاهرات وهو يلقي عظته الأسبوعية في الكنيسة بالعباسية، مشددًا على أن الكتاب المقدس نهى عن الخروج على الحاكم، متساويًا مع عمائم العسكر المنتشرة في مساجد مِصْر، مثل أسامة القوصي وياسر برهامي.

وعلى الرغم من ذلك، فقد شارك عدد من الشباب المسيحي، ونشطاء مسيحيون معروفون مثل عضو حزب الوفد رامي لكح في بعض المسيرات، فيما أدان المفكر المسيحي “رفيق حبيب” موقف الكنيسة بدعوة المسيحيين إلى مقاطعة الاحتجاج، ولكنه أكد أن مشاركة المسيحيين في التظاهرات تتزايد يومًا بعد يوم.

بعد ذلك أعلن “شنودة” صراحة عن تأييده للمخلوع مبارك يوم الأحد 27 يناير، كما أشاد بدور الجيش القوي في “حماية البلاد والتصدي للخارجين عن القانون”، رغم شكواه المتكررة باضطهاد المسيحيين على يد السلطة طوال 60 عامًا!

واليوم الأربعاء وقبيل حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، دعا “تواضروس الثاني” بطريرك الكرازة المرقسية، إلى النزول إلى الميادين ودعم “السيسي” ضد موجة ثورية محتملة، ورفع شعار العسكر البائس وترديد هتافهم الأجوف “تحيا مصر“.

دور شديد الخطورة

وفي وقت سابق أصدر “المجلس الثوري المِصْري” في تركيا، بيانا قبيل الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، اعتبر “أن الكنيسة الأرثوذكسية تمارس دورًا شديد الخطورة في تفتيت المجتمع المِصْري، والضغط على وتر الطائفية، واستغلال حالة الظلم والاستبداد العام في مِصْر وإسقاطها على الملف الطائفي للمسيحيين المِصْريين“.

وقال البيان: “على مر تاريخ مِصْر.. بل المنطقة بأكملها لم يجد المسيحيون وأتباع الديانات السماوية الأخرى احترامًا وحرية أكثر مما وجدوه داخل الحضارة الإسلامية، رغم المحاولات المتكررة من بعض قيادات المؤسسات المتحدثة باسمهم مساعدة قوى الاستبداد والاحتلال في بلادنا“.

ودعا البيان “مسيحيي مصر الفقراء مثل بقية المصريين للكف عن مساندة النظام، كما ندعوهم للوقوف في ذات الصف معنا في نضالنا“.

دور طائفي

وعلى الرغم من أن ثورة 25 يناير كانت تبشر بقدوم عصر جديد من المشاركة الشعبية في تفاعلات المجال العام، وتنير الطريق أمام مختلف فئات الشعب وطوائفه في ممارسة حق التعبير عن الرأي، والاختيار المباشر دون تدخل من العسكر، إلا أنه سرعان ما اختفت تلك الطموحات في أول مشهد سياسي بعد الإطاحة بمبارك، عندما لعبت الكنيسة دورًا طائفيًّا في استفتاء 19 مارس 2011 على التعديلات الدستورية، وصدرت الكنيسة للمشهد السياسي أن الاستفتاء على الهوية، وحاولت الزج بالجميع في الاستقطاب الطائفي، فكان البعض مع التعديلات والبعض الآخر ضد التعديلات.

وازداد الأمر سوءًا بتدبير “العسكر” عدة أحداث عنف طائفي؛ حيث وقعت اعتداءات على كنائس وممتلكات مسيحية، بدأت بحادثة هدم كنيسة “صول” في الجيزة في مارس 2011، ثم هدم كنيسة المريناب بأسوان في سبتمبر 2011، ثم وقع حادث ماسبيرو في أكتوبر 2011، وهو الحادث الطائفي الأسوأ في الفترة الانتقالية عقب تنحي مبارك، الذي كان له أسوأ الأثر على مدى المشاركة العامة للمسيحيين بعيدًا عن وصاية الكنيسة.

وفي هذا الحادث تحديدًا كان جليًّا مشهد المدرعات” وهى تهرس أجساد المسيحيين، المحتشدين أمام مبنى “ماسبيرو، بعدما دعاهم القس “فلوباتير جميل” وجعل منهم محرقة للمجلس العسكري، إلا أن تواضراس” بالغ في تأييده ودعمه الانقلاب إلى الحد الذي جعله يبرئ جنازير المدرعات، ويصف حادث ماسبيرو بأنه “خدعة كبيرة” انخدع فيها المسيحيون من قبل الإخوان!

وما يثير العجب أنه قال: “الإخوان استدرجوا المسيحيين لمواجهة مع الشرطة العسكرية من شبرا، ثم تركوهم في ماسبيرو ليواجهوا مصيرهم“.

وللهروب من دم أتباعه الذي تلطخت به مدرعات” العسكر، قال: “إنه لا يجوز التوقف أمام حادث واحد.. علينا المطالبة بالتحقيق القضائي دون أن ننجر لشكل طائفي بعد تغير كل المسئولين عن الوضع وقتها“!!

وحتى يشتت الأنظار عن جرائم شريكه العسكري في الانقلاب، قال: “تم الاعتداء على المقر الكتدرائي في زمن الإخوان لأول مرة في التاريخ الإسلامي كله“.

وشهدت الفترة الانتقالية التي أعقبت ثورة يناير مشاركة المسيحيين في تأسيس أحزاب سياسية، والانضمام إليها، مثل حزب المصريين الأحرار” الذي أسسه رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس، والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي”، وحزب جماعة الإخوان المسلمين “الحرية والعدالة”، الذي انضم إليه القيادي الداعم للشرعية الدكتور “رفيق حبيب“.

وبعد مرحلة الصعود الكبير للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية، جاء محمد مرسي رئيسًا للجمهورية في الانتخابات الرئاسية 2012، كأول رئيس مدني منتخب ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، ومع تفاقم الأزمة بين مرسي ومعارضيه، انحازت الكنيسة إلى جبهة الانقلاب العسكري، وتعمدت زيادة حدة الاستقطاب والتراشق الطائفي.

وتعمد تواضروس استغلال “فزاعة” الإرهاب، واللعب على وتر مصالح الكنيسة، ودفعت محصلة هذه العوامل المسيحيين الذين نزلوا الشارع الثوري، إلى العودة إلى أحضان الكنيسة مجددا، واكتمل ذلك مع تولي “تواضروس” الثاني منصب بطريركية الكرازة المرقسية في نوفمبر 2012.

وبات الدور السياسى لـ”تواضروس” واضحًا مرة أخرى وبشدة، خاصة بعد الحشد المسيحي في 30 يونيو، وصولا إلى مشهد الثالث من يوليو 2013 الذي شهد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، بحضور تواضروس في تفاصيل المشهد، إلى جانب وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين.

 

*حظر نشر رد “جنينة” ومؤيديه على “كفتجية” السيسي ولجنته

لم تكد تمر ساعات على نشر الجهاز المركزي للمحاسبات (أعلى هيئة رقابية بمصر)، مساء الثلاثاء، رده على تقرير اللجنة التي شكلها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، حول تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، بأن حجم الفساد في مصر بلغ 600 مليار جنيه (نحو 80 مليار دولار)؛ حتى أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، قراره الأربعاء، بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة في القضية “رقم 75 لسنة 2016 حصر أمن دولة”، المعروفة إعلاميا بـ”تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بشأن الفساد“.

 

ولوحظ في الساعات الأخيرة ملامح معركة “إبادة” معنوية شاملة يشنها نظام السيسي بحق “هشام جنينة”، وتمثلت في قرار النيابة بحظر النشر المشار إليه في القضية، ما يعني منع نشر رد الجهاز على لجنة السيسي، وتجدد صدور دعوات من الأبواق الإعلامية للسيسي بإقالة جنينة ومحاكمته، فضلا عن تحرك قضائي يشمل نظر دعوى محاكمته، وكان سبق هذه التحركات قرار مجلس نواب ما بعد الانقلاب بتشكيل لجنة برلمانية لنظر الموضوع.

 

وفي المقابل، أوقف قرار حظر النشر الصادر مقالات ومداخلات وهجوم تيار المتعاطفين مع “جنينة” على تيار مؤيدي لجنة السيسي وتقريرها حول الفساد الذي أشار إليه “المركزي للمحاسبات”، حتى إن رئيس تحرير جريدة المصريون” اعتبر كاتبيه “جهلة وكفتجية، مع الاعتذار لصانعي الكفتة في المطاعم”، على حد تعبيره.

 

البرعي: منعوا نشر ردود “المحاسبات

وفي البداية علَّق الناشط الحقوقي، نجاد البرعي، على قرار حظر النشر في القضية، قائلا: “أجمل حاجة.. قعدوا يشتموا في جنينة، وتقاريره الكاذبة، وينشرون تقرير لجنة شكلها الرئيس للرد عليه، فلما بدأ الجهاز المركزي يرد عليهم منعوا النشر“.

 

واستطرد البرعي ساخرا من القرار – على حسابه الشخصي، بموقع التدوين “تويتر” -: “مبروك رفع حظر النشر عن قضية تزوير الانتخابات الرئاسية، والبقاء لله في حظر النشر في تقارير الجهاز المركزي.. ربك يقطع من هنا، ويوصل من هنا“.

 

قرار حظر النشر

وشمل قرار النائب العام بحظر النشر في التحقيقات، التي تجري بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، تحت رقم 75 لسنة 2016، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية، وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية، لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها، وفق القرار.

 

رد “المركزي للمحاسبات

جاء قرار النائب العام بحظر النشر بعد ساعات من رد الجهاز المركزي للمحاسبات على تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة من قبل السيسي، للتحقيق في تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، حول حجم الفساد في مصر، الذي قدره بنحو 600 مليار جنيه خلال السنوات الأربع الماضية، واصفة تلك التصريحات بـ”المضللة، و”غير الدقيقة”، وبأنها اعتمدت على التضخيم، وأغفلت عددا من الحقائق.

 

وكان الجهاز تمكن من توصيل فحوى التقرير إلى الكاتب الصحفي فهمي هويدي فكشف حقيقة أن تقديرات الجهاز للفساد يستند إلى تكليف من وزير التخطيط بإجراء دراسة حول الفساد.

 

أما في رده فقال الجهاز إن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية.

وذكر الجهاز أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي، طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهى رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

 

وتابع الجهاز: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012، وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغ 600 مليار جنيه“.

 

 مطلوب تحقيق عاجل مع المستشار هشام بدوي

وتلقف رئيس تحرير جريدة “المصريون” رد الجهاز المشار إليه، وأشار – تحت العنوان السابق – إلى تسرب  نسخة من رد الجهاز المركزي للمحاسبات، وأنه بات منشورا في أكثر من مكان، وأنه يمكن بسهولة اكتشاف أن من كتبوا تقرير تقصي الحقائق (التي شكلها السيسي) كانوا “كفتجية” و”جهلة، مع احترامي الكامل للكفتجية في “مطاعمهم”، مجال تخصصهم“.

 

وأضاف سلطان أن “الكفتجية” في لجنة تقصي الحقائق لم يقرؤوا تقرير الجهاز المركزي بكامله، وكانوا ملهوفين على الإدانة بأي سبيل، لدرجة أن رد الجهاز المركزي راح يشرح لهم مبادئ في الفهم.

 

وتابع: “على سبيل المثال عندما خلطوا بين “حجة” وقفية منذ 1920 ميلادية تقريبا، وبين عمليات سطو عليها وقعت في العام 2014، تصور الكفتجية” أن تقرير المركزي للمحاسبات يعود لمناقشة الحجية، وأصلها، بينما هو يتعامل مع عملية فساد في إعادة تصريفها، والسطو عليها.. حدثت في العام 2014″.

 

وأردف سلطان أن الأمر تكرر مع واقعة إهدار المال العام في هيئة المجتمعات العمرانية البالغة 170 مليارا، وادعاء أن الجهاز المركزي تجاهل أن المشكلة تم حلها في 2015، فنبههم رد الجهاز إلى أنه ذكر ذلك نصا في تقريره، ولم يتجاهله، ولكنهم كانوا متعجلين فلم يلاحظوه.

 

وتابع أن رد الجهاز المركزي للمحاسبات كان موقعا عليه من نحو ست من قيادات الجهاز، فهو ليس رد هشام جنينة، وإنما رد الجهاز كمؤسسة سيادية، وقد قطع كل الألسنة، وأخرس مافيا الفساد، وأعادها إلى جحورها، غير أن ما يثير الغرابة أن لجنة تقصي الحقائق التي ظهر أنها كانت لجنة كفتجية”، كان يرأسها اثنان، الأول رئيس هيئة الرقابة الإدارية، والثاني المستشار هشام بدوي، المحامي العام السابق لنيابات أمن الدولة، وهو صاحب التاريخ العريض، الذي تم تعيينه مؤخرا نائبا لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

 

واستكمل سلطان: “فهم كثيرون عند صدور هذا القرار أنه تم زرع” هشام بدوي تمهيدا للعبة سيتم بها الإطاحة بهشام جنينة، ليتولى بدوي رئاسة الجهاز مكانه، وكانت مفارقة بالغة الغرابة أن يتم ضم هشام بدوي تحديدا للجنة تقصي الحقائق، لأنها سابقة أن يطلب من موظف أن يحقق في عمل رئيسه، لأن “جنينة” هو رئيس هشام بدوي“.

 

وتابع: “الأسوأ أن يقوم نائب رئيس الجهاز بإهانة رئيسه علنا في بيان للصحافة والإعلام والرأي العام، ويتهمه بالتضليل ونشر الأكاذيب، وعندما نعلم أن البيان الذي أصدره “هشام جنينة” متعلق بتقرير علمي شامل للجهاز المركزي كونها مؤسسة رقابية وسيادية، وأن هذا العمل الذي شتمه وأهانه هشام بدوي، ووصفه بالتضليل والأكاذيب، هو عمل المؤسسة التي يتولى المنصب القيادي الثاني فيها، فهذا يعني أن نائب رئيس الجهاز يحتقر الجهاز الذي يعمل فيه الآن، ويهينه، ويشكك في مصداقيته، ويتهم قياداته من الخبراء والأكاديميين بالجهل وتعمد نشر الأضاليل وإحراج الدولة وتشويه صورتها في الخارج، إلى آخر ما ورد في صدر باسم هشام بدوي، ومن معه“.

 

واستطرد سلطان: “ما سبق كوم، واتهام بدوي للجهاز بما يشبه الخيانة الوطنية كوم آخر، لأنه اتهم الجهاز بأنه أعد هذه الدراسة بالاتفاق مع جهات أجنبية، وأشار إلى ما يعني تسريب أسرار الدولة إلى الخارج “تخابر، والتآمر على المصلحة الوطنية، وهذا اتهام كان كافيا لإحالة كامل قيادات الجهاز المركزي إلى نيابة أمن الدولة، التي كان يرأسها هشام بدوي أيام مبارك“.

 

واختتم سلطان مقاله بالقول: “إذا علمت أن ما قاله هشام بدوي كان كذبا وافتراء، حسب ما أوضح نص بيان الجهاز المركزي للمحاسبات، الذي سجل في ختامه تحفظه الشديد على إهانة جهاز سيادي، واتهامه في شرفه الوطني، وأنه مخترق ويعمل لحساب جهات أجنبية، علمت أنك أمام كارثة، لا يمكن أن تمر بدون تحقيق“.

 

تفتيت “المركزي للمحاسبات” من الداخل

 

في المقابل لجأت أجهزة السيسي إزاء هذا الهجوم الكاسح على لجنة السيسي، إلى تفتيت وحدة “المركزي للمحاسبات” من الداخل، وممارسة لعبة بث الانقسام بين العاملين فيه.

 

فنشرت جريدة “اليوم السابع”، الأربعاء، مزاعم بأن موظفي الجهاز بدؤوا في البوح بما لديهم من معلومات عن مخالفات يرتكبها مقربون من هشام جنينة، وأنهم اتهموه علانية الآن بأنه لا يتخذ أي إجراء تجاه مجموعة الـ 14 المقربين منه، ومن مكتبه الفني، برغم ارتكابهم المخالفات الجسيمة، وبرغم ضبط أحدهم مؤخرا متلبسا في قضية رشوة كبرى.

 

وأضافت الصحيفة، وثيقة الصلة بالمخابرات المصرية: “بل على العكس من ذلك يمعن “جنينة” في التمكين لهم داخل قطاعات وإدارات الجهاز، الأمر الذي وصفه بعض كبار الموظفين بأنه عملية ممنهجة تحت إشراف جنينة لإحكام السيطرة على مفاصل الجهاز واستخدامه لغير مهمته المنوطة به، وهي شن حرب المعلومات ضد الدولة ومؤسساتها بدلا من مراقبتها بمصداقية وشفافية“.

 

كما نشرت “اليوم السابع” ما اعتبرته صورة يتداولها موظفو الجهاز اتهموا فيها “جنينة”، صراحة، بالاعتماد على مستشارين أشباح لا يحضرون إلى الجهاز، ولا يتم استشارتهم في شيء بينما تخصص لهم المكافآت الشهرية بصورة منتظمة.

 

وزعمت الصحيفة أيضا تداول موظفي الجهاز صورا لجنينة، وتحتها أوصاف “الفاسد” و”الكذاب” و”المضلل” و”فاقد المصداقية”، وإلقائها في طرقات وأروقة ومصاعد الجهاز الأمر الذي شبهه البعض بمقدمات ثورة إدارية ضد رئيس الجهاز، ورفض لاستمراره برغم ما تم كشفه من مخالفات جسيمة.

 

دعوة للجنة مستقلة ورفض قانون السيسي للعزل

 

إلى ذلك أعلن “البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان” أنه يتابع عن كثب، معركة المستشار هشام جنينة مع الفساد، وتطوراتها، منذ تصريحه الشهير عن حجم الفساد في مصر في أواخر العام الماضي، وتقديره لها بنحو من 600 مليار جنيه.

 

وقال البرنامج – في بيان أصدره، الثلاثاء، إنه كان يجب أن تكون اللجنة “الرئاسية” المشكلة لدراسة تقرير الفساد لجنة محايدة من خبراء القانون والمالية والمجتمع المدني، ممن لم يرد لهم ذكر في التقرير المشار إليه.

 

واعتبر البرنامج أن تقرير اللجنة الرئاسية مثل إشارة خضراء لبدء الهجوم الممنهج على رئيس المركزي للمحاسبات، إذ بدأ الإعلاميون في الهجوم عليه في برامجهم وأعمدتهم الصحفية فضلا عن رفع العديد من القضايا لعزل، ومحاكمة جنينة.

 

وشدد “البرنامج العربي” على أن القضية برمتها مفتعلة، وأن الإجراء الصحيح الواجب اتخاذه هو تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في الوقائع التي ذكرها تقرير المركزي للمحاسبات، والتحقيق في المخالفات المالية، التي ذكرها في وزارات الداخلية والعدل والإسكان والتعمير وغيرها.

 

وشدد البرنامج، أخيرا، على ضرورة أن يرفض مجلس النواب الموافقة على القانون رقم 89 لسنة 2015 بشأن عزل رؤساء الجهات والهيئات الرقابية، معتبرا أن هذا القانون، الذي أصدره السيسي، هو المشكلة الحقيقة والعقبة أمام مكافحة الفساد بشكل حقيقي وفعال، لأن عملية العزل هذه تمثل سيفا على رقاب رؤساء الأجهزة الرقابية، بما يحد من دورهم في مواجهة قمع الأجهزة وفسادها، وفق البيان.

 

 

“رويترز” تكشف سبب رعب السيسي من 25 يناير

فسرت وكالة «رويترز» للأنباء أسباب المخاوف الكبيرة والفزع لدى السيسي وسلطات الانقلاب من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بأن السيسي يجني ما زرع من قمع وانتهاكات، وهو ما انعكس سلبًا على الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد.

وألقت الوكالة -في تقرير لها، اليوم الأربعاء- الضوء على الحملة الشرسة التي تشنها سلطات الانقلاب حاليا، ووصفت بأنها “أصعب حملة أمنية في تاريخ مصر” قبل أيام من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وتحت عنوان” في مصر.. من يخاف 25 يناير، تقول الوكالة «ومع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق حسني مبارك، تشن السلطات حملة أمنية وصفت بأنها اﻷصعب في تاريخ مصر”، وهي إشارة واضحة إلى أن السلطات “قلقة للغاية“».

وتنقل الوكالة عن تيموثي قلدس خبير في شئون الشرق اﻷوسط: “هناك مستوى عال من الشك والاضطهاد لدى الحكومة، وهذا اعتراف غير مقصود بفشلها في العديد من الملفات“.

ويوضح قلدس أن «الاقتصاد واحد من العوامل التي أسهمت في تراجع شعبية السيسي، الذي لا يزال في حالة ركود مع ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير».

وترى الوكالة أنه «مع وجود الآلاف من المعارضين للحكومة خلف القضبان، فإن فرص حدوث احتجاجات ضخمة في ذكرى يناير ضئيلة، ومع ذلك، يقول محللون ونشطاء إن الحملة تكشف عن انعدام الأمن الذي تنامى منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 2013».

وتؤكد الوكالة أن «شعبية السيسي تتراجع بشدة مع عدم تحقق الوعود بانتعاش اقتصادي، وتهديدات المتطرفين، بدأت الحملة اﻷمنية تشتد للقضاء على المعارضين، بحسب المحللين».

وترصد الوكالة الإجراءات القمعية قبل حلول ذكرى يناير وتشير إلى أنه «خلال الأسابيع القليلة الماضية، ألقي اﻷمن القبض على عشرات النشطاء، وأغلق مراكز ثقافية، وحرص على تدخل اﻷئمة بنصح أتباعهم بأن الاحتجاجات ضد سيسي “خاطئة”.
وتسلط رويترز الضوء على توظيف السيسي للدين والمنابر لخدمة أغراضه السياسية من خلال انضمام وزارة الأوقاف للتحذير من المظاهرات في 25 يناير خلال خطبة الجمعة بقولهم :” إن هؤلاء الذين يهدفون إلى زعزعة الاستقرار يعصون الله، في إشارة إلى تحريم وتجريم التظاهر في 25 يناير.

كما تلفت الوكالة إلى أنه «في الأيام الأخيرة، اتخذت الشرطة إجراءات جديدة من ضمنها تفتيش الشقق وبخاصة الموجودة في وسط القاهرة بالقرب من ميدان التحرير، مكان ثورة 2011. حيث يقولون أنهم وجدوا عشرات الأجانب الذين انتهت مدة تأشيراتهم، مذكرا بتصريحات الحكومة خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك في 2011 باتهام الأجانب بالتحريض على الاحتجاجات.

وتحكم الوكالة على حملة السيسي ضد داعش في سيناء بالفشل ووصفته بالتمرد؛ حيث قتل المسلحون المئات من الجنود والشرطة، مشيرة إلى تعهدا السيسي بالقضاء على المتشددين لكن النتائج كانت سلبية”.

ويؤكد التقرير أن «هذا النظام يخاف من كل شيء» بحسب أيمن الصياد رئيس تحرير مجلة “وجهات نظر” السياسة، الذي كان مستشارًا سابقًا للرئيس مرسي، والذي يؤكد أيضا أن «نظام السيسي يجني ما زرع»، في إشارة إلى حملات القمع وغياب العدالة وهو ما يفسر أسباب الخوف والفزع لدى السيسي ونظامه

 

* خبير مائي يفحم وزير الري بشأن الاعتراف بسد النهضة في 2011

أفحم الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، وزارة الري بحكومة الانقلاب، بشأن مزاعمها بأن مصر اعترفت بسد النهضة في عهد حكومة الدكتور عصام شرف بعد ثورة يناير 2011.

 

وكان علاء ياسين، مستشار وزير الري، ذكر في تصريحات صحفية بأن مصر اعترفت بسد النهضة منذ 2011، ورد نور الدين في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على ياسين تحت عنوان “مغالطات وزير الري والقفز من المركب”.

 

وأضاف: “نغمة جديدة يخرج بها علينا وزير الري حسام مغازي ومستشارة رئيس وفد المفاوضات مع إثيوبيا علاء ياسين بأنهم برآء من الاعتراف بسد النهضة في إعلان مبادئ مارس 2014 وأن مصر اعترفت به منذ عام 2011 في عهد عصام شرف وهي مغالطات وأكاذيب فاضحة”.

 

ويوضح: “في عام 2011 اشترطت إثيوبيا لتكوين لجنة دولية (أي والله دولية متعددة الجنسيات من ألماني وفرنسي وإنجليزي وجنوب إفريقي) لمناقشة “الرسومات الإنشائية” لسد النهضة على إقرارنا بأنه سد تحت الإنشاء فقط مع التعهد بالأخذ بجميع توصياتها لتغيير مواصفات السد- وهو هنا سد بلا اسم ولا مواصفات ولا ارتفاع ولا سعة تخزين، وأدانت اللجنة الدولية السد كاملاً وقالت عنه إنه سد بلا دراسات وكارثي”.

ويكشف الكثير من التفاصيل المثيرة مضيفًا: “في عهد وزيرنا الميمون ومستشاره اشترطت إثيوبيا ألا تكون اللجنة دولية مرة أخرى لسابق حزمها بل محلية فقط وأن يشكل مكتب استشاري تكون قراراته غير ملزمة، ووافقنا ثم فوجئنا بوزارة الري تضع مقترحًا بالاعتراف بسد النهضة أمام القيادة السياسية وبمواصفاته الحالية الكارثية وبلا تحفظات على ارتفاعه أو سعة تخزينه أو مواصفاته أو اشتراط أن يكون الاعتراف بالسد مقابل اعتراف إثيوبيا بحصة مصر من المياه بل ودفاع وزيرنا الهمام عن حق إثيوبيا في عدم تحديد حصة مائية لمصر”.

ويختتم الخبير المائي تدوينته: “وزير الري ومستشاروه يحاولون القفز من المركب بعد قرب موعد التخزين وتوليد الكهرباء وبداية شعور الشعب بنقص المياه ووضع المياه كاملة في يد إثيوبيا وحدها بلا ضمانات لحصتنا من المياه”.

 

 

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

الانقلابيان السيسي وتواضروس

الانقلابيان السيسي وتواضروس

السيسي يعتذر لتواضراوس ويتعهد بترميم كل الكنائس. . الخميس 7 يناير. . قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أمن الانقلاب يتخبط بعد الهجوم على فندق الوفد الإسرائيلي

انتابت وزارة داخلية الانقلاب العسكري في مِصْر ارتباكًا وتخبطًا بعد حادث إطلاق نيران من قبل مجهولين على وفد سياحي “إسرائيلي” بمنطقة الهرم.

وكان مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة داخلية الانقلاب، قد صرح “أنه، صباح اليوم الخميس، قام مجهولون يقدر عددهم بنحو 15 شخصًا بالتجمع بأحد الشوارع الجانبية بالمنطقة المحيطة بفندق الأهرامات الثلاثة بشارع الهرم دائرة قسم شرطة الطالبية، وفي أثناء مرورهم أمام الفندق قاموا بإطلاق شماريخ تجاه الخدمات الأمنية المعينة لملاحظة الحالة، ما دعاها للتعامل معهم لتفريقهم؛ حيث قام أحد المتجمعين بإطلاق أعيرة خرطوش تجاه الخدمة الأمنية أمام الفندق.

وأسفر الحادث عن حدوث بعض التلفيات بزجاج الفندق وكذا تلفيات بزجاج أحد الأتوبيسات السياحية تصادف وجوده أمامه دون وقوع أية إصابات.

 

 

*هجوم مسلح علي فندق الآهرامات الثلاثة

قال مصدر أمني إن أتوبيس سياحي متوقف أمام فندق الثلاث أهرامات بشارع الهرم تعرض لإطلاق خرطوش من قبل شخصين مجهولين يستقلان دراجة بخارية قاما بإطلاق الخرطوش على واجهة الأتوبيس والفندق.

 

*تفجير خط الغاز بمدخل مدينة العريش

قام مسلحون بتفجير خط الغاز الطبيعي بمنطقة الميدان على مدخل مدينة العريش، وذلك بوضع عبوات ناسفة أسفل أنبوب خط الغاز وتفجيرها مما أسفر عن انفجار هائل.

وأمرت شركة جابكو، بغلق المحابس الرئيسية لتحجيم النيران المشتعلة والتحكم في إطفائها.

جدير بالذكر أن الخط الذي تم تفجيره هو المغذي للاستخدام المنزلي بالعريش، ومصانع الأسمنت بوسط سيناء، وقادم من مدينة بورسعيد.

 

 

*قوات أمن الانقلاب تصفي 3 طلاب بالعاشر من رمضان

قامت قوات الشرطة اليوم بتصفية 3 أفراد من أبناء محافظة الشرقية وهم محمد عطوة، ونشأت عصام من وهما من مركز فاقوس، وماهر عبدالله من مركز كفر صقر، أثناء  سكنهم بمدينة العاشر من رمضان، وهم من معارضي حكم العسكر بحسب ذويهم.

وقالت وزارة الداخلية، إن البداية كانت بتوجه مأمورية مكبرة من أمن الشرقية، للقبض على بعض العناصر المشتركة فى محاولة قتل عبدالحكيم نور الدين القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، بعد تحديد أماكنهم بمدينة العاشر من رمضان، فأطلقوا النيران على الشرطة، فور وصولهم، فتبادلت معهم الشرطة النيران، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص.

وقال أحد أقارب الضحايا -رفض ذكر اسمه- وفقا لـ”رصد” أن أحد أقاربه تم تصفيته اليوم، وهو “نشأت عصام”، أثناء تواجده بمسكنه بمدينة العاشر من رمضان بالمحافظة”، نافيًا أن يكون له علاقة بمحاولة قتل “نور الدين:، أو أنه يمتلك سلاحًا بمسكنه.

الجدير بالذكر أنه ومنذ أسابيع قام مجهولون بإطلاق أعيرة نارية على الدكتور عبد الحكيم نور الدين رئيس جامعة الزقازيق، أثناء خروجه من منزله بدائرة مركز الزقازيق، بناحية مصنع الثلج بطريق هرية القديم، دائرة مركز الزقازيق، حيث أصيب بإحدى الرصاصات وتم نقله إلى مستشفى الجراحة بجامعة الزقازيق وخضع لعملية جراحية، قبل أن يخرج في وقت لاحق.

 

*بيان “للداخلية” بشأن إغتيال ٣ من رافضي الانقلاب داخل منزلهم بالشرقية 

نص البيان

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه فى إطار جهود الوزارة لملاحقة كوادر وقيادات البؤر الإرهابيه وكشف مخططات تنظيم الإخوان الإرهابى الرامية لإرتكاب حوادث العنف وإستهداف ضباط القوات المسلحه والشرطة وأساتذه الجامعات وزرع عبوات ناسفه بالمنشات الهامة والحيوية .. فقد أمكن لقطاع الأمن الوطنى كشف هويه مرتكبى حادث إطلاق الأعيره الناريه على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” موضوع القضيه رقم 74521 / 2015 جنح مركز الزقازيق والتى نتج عنها إصابه بطلقات ناريه بالقدمين ، وإعداد خطه لتتبعهم تمهيداً لضبطهم ، حيث أثمرت النتائج عن تحديد إحدى لجان العمليات النوعيه المنبثقه عن الهيكل التنظيمى لجماعة الإخوان الارهابيه بمحافظه الشرقيه والتى إضطلعت بتنفيذ الحادث المشار إليه حيث إتخذت إحدى الأوكار التنظيميه والذى يعد مكان لتجهيز العبوات المتفجره المستخدمه فى الحوادث الإرهابيه والإختباء به .

تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات وإستهداف الوكر المشار اليه الكائن بإحدى الشقق السكنيه بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان إلا أنه حال إقتراب القوات منه فوجئوا بإطلاق وابل من النيران من الشقة تجاههم مما دفع القوات للرد عليها حيث أسفر ذلك عن مصرع عدد 3 من الإرهابيين وهم كل من :

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / نشأت محمود عصام محمد أحمد مسئول لجنة العمليات النوعيه والقائمه على تنفيذ واقعة إطلاق النيران على السيد رئيس جامعه الزقازيق ” بالإنابه ” طالب بكليه الزراعه مقيم مركز فاقوس ” محكوم عليه غيابياً بالسجن لمده خمس سنوات فى القضيه رقم 15857 / 2013 جنايات ثان الزقازيق ” أحداث عنف بالجامعه ومطلوب ضبطه فى القضيه رقم 8828 /2014 إدارى مركز فاقوس لجنة العمليات النوعيه بفاقوس .

عضو تنظيم الإخوان الإرهابى / محمد محمد عطوة أحمد مصطفى عضو لجنة العمليات النوعيه والقائم على رصد تحركات السيد رئيس جامعه الزقازيق ومن المشاركين بالواقعه ، طالب بكليه الدراسات الإسلاميه جامعه الأزهر ومقيم مركز الزقازيق “محكوم عليه بالسجن الغيابى لمده عشرة سنوات فى القضيه رقم 376 / 2015 جنايات عسكريه كلى الإسماعيليه ” أحداث شغب وعنف ، 506 / 2014 جنح أول الزقازيق أحداث عنف وشغب ، 49943 / 2014 جنايات مركز الزقازيق إشعال النيران بقطبان السكه الحديد بمركز شيبا ، 50697 / 2015 جنايات مركز الزقازيق تفجير عبوه خلف برج القضاة بالزقازيق .

عضو تنظيم الإخوان الارهابى / ماهر عبدالله السيد حسن عضو لجنة العمليات النوعيه ومسئول تصنيع العبوات المتفجره موظف بشبكة الرى ومقيم مركز كفر صقر مطلوب ضبطه فى القضايا أرقام 365 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير عبوه بمركز كفر صقر ، 235 / 2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير خط السكة الحديد كفر صقر ، 1217/2015 إدارى مركز كفر صقر تفجير كشك كهرباء بكفر صقر ، 1347 / 2015 إدارى مركز كفر صقر ” لجنه العمليات النوعيه بكفر صقر وضبط معمل لإعداد وتصنيع المتفجرات بمنزله ” والعثور بحوزتهم على سلاح آلى عيار 7.62×39 وخزينة خاصة به والذخيرة الخاصه به ، بندقية خرطوش ، مبلغ مالى قدره 1850 جنيه ، عدد 5 تليفون محمول ، دراجه بخاريه بدون لوحات معدنيه ” .

تم إتخاذ الإجراءات القانونيه حيال الواقعه وإخطار النيابه العامه لمباشره التحقيقات .

وستستمر أجهزة وزارة الداخليه بكافه قطاعاتها فى ملاحقة أعضاء وكوادر الجماعة الإرهابية وتجفيف منابع الدعم اللوجيستى لعناصرها والتصدى للبؤر الإرهابيه والإجراميه والخارجين عن القانون للحيلوله من زعزعه أمن وإستقرار البلاد وردع كل من تسول له نفسه إرتكاب أية أعمال إجراميه تستهدف أبناء الوطن وأجهزته الأمنية ومنشآته الحيوية فى كافة ربوع الجمهورية .

 

 

*عدلي منصور اشترط “وثيقة الأغلبية” للترشح لرئاسة البرلمان

تسربت تفاصيل وكواليس المفاوضات التي أُجريت مع رئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي والرئيس المصري المعين عقب الانقلاب العسكري المستشار عدلي منصور، حول مسأله تعيينه بـمجلس النواب ومن ثم ترؤسه للمجلس، والتي انتهت بالفشل.

وقد خرج الرجل، يوم الثلاثاء 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ليعلن بشكل واضح لمحرري الملف القضائي، اعتذاره لرئيس الجمهورية الحالي عن التعيين ضمن مجموعة الـ 28 نائبا المعينين بالمجلس.

وكشف منصور يوم السبت الماضي، لبعض مقربيه بالمحكمة الدستورية العليا خلال مناقشات ودية بين أعضاء المحكمة، وآخرين مقربين منه، أنه وافق من حيث المبدأ على التعيين بمجلس النواب، وترؤس المجلس، لكنه اشترط قبل مسألة التعيين أن تكون الأغلبية العظمى من أعضاء مجلس الشعب المعينين، على قناعة تامة بهذا الأمر.

ووفقا لما أكدته مصادر قضائية مقربة من منصور، فإن الأخير طلب أن تكون هناك وثيقة من أعضاء البرلمان تتضمن توقيعات الأغلبية لتطالبه بالترشح لرئاسته، أو على الأقل أن يكون هناك إجماع من قبل الأحزاب والتحالفات والقوائم داخل البرلمان على اختياره وإعلان ذلك بشكل واضح وصريح للرأي العام.

وأضافت المصادر أن المناقشات تطرقت أيضا إلى مسألة رفع الحرج عن أعضاء المحكمة الدستورية كون منصور أكبرهم سنا، وكان رئيسهم وزميلهم في المحكمة، وذلك في حالة أن تم الطعن على صحة الانتخابات البرلمانية والمطالبة ببطلان المجلس، وخشية أن يستشعروا الحرج بإصدار حكم قد لا يكون في رغبة زميلهم الأكبر المتولي رئاسة المجلس.

وبسبب عدم تحقيق أمر “وثيقة الأغلبية، ولرفع الحرج أمام القضاء، فضّل رئيس المحكمة الدستورية الاستمرار في مهام عمله، رغم بلوغه سن التقاعد القانونية 70 عاماً في 23 ديسمبر الماضي، إلا أنه سيكمل العمل في منصبه حتى 30 يونيو 2016، حيث نهاية العام القضائي الحالي.

 

 

*”معتقل” يضرب عن الطعام بسبب اختفاء نجله قسريًّا

واصل أحد المعتقلين بسجن الفيوم العمومي “دمو”؛ إضرابه عن الطعام واستقبال الزيارات لليوم الثاني علي التوالي ، مطالباً بتنفيذ قرار الإفراج عن نجله المُخلي سبيله عدة مرات في قضايا ملفقة.

كان سلامة سليمان المعتقل منذ إبريل الماضي قد دخل صباح أمس، الأربعاء، في إضراب عام عن الطعام والزيارات، على خلفية إخفاء نجله “سامحالطالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي للعلوم الإدارية قسريًّا لليوم التاسع على التوالي عقب حصوله على البراءة في قضية تظاهر يوم 29 ديسمبر الماضي.

وأكدت أسرة “سلامةأنه مستمر في إضرابه حتى الإفصاح عن مكان نجله، وإخلاء سبيله تنفيذًا لقرار الإفراج عنه، محملين داخلية اللانقلاب مسئولية أمن وسلامة ابنها.

 

*بالأسماء .. احتجاز 20 عاملا مصريا في ليبيا

أعلن أهالي قرية ساقية داقوف التابعة لمركز سمالوط، بمحافظة المنيا، احتجاز السلطات الليبية20 عاملا من أبناء القرية ممن يتاجرون في الخردة ، منذ أسبوع، دون تحرك خارجية الانقلاب للإفراج عنهم.

 وقال الأهالى إن الشرطة الليبية أوقفت مجموعة من العمال الذين يعملون في تجارة الخردة، بعد أن عثرت معهم على مبالغ مالية كبيرة، مما دفع الشرطة إلى توقيفهم.

 والمحتجزون هم “عمر نصار حسان محمد، محمد وحيد باهي طه، بهاء عبد الحكيم طه، محمد سالم سليمان، سلمان سالم سليمان، سعداوي عبد الحفيظ عبد الستار، حسن حامد سليمان، هيثم جمال سعد طه، هشام جمال سعد طه، جمال عبد الباسط عبد العظيم، محمود عبد الجواد زغبي، أحمد عبد الجواد زغبي، جمال ماهر سليمان، محمد مجدي ماهر، وربيع أحمد علي”.

 

 

*داخلية الانقلاب تحتفل بالعام الجديد بإخفاء 17 سكندريًّا

كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان، عن أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، واصلت ارتكاب جريمة الإخفاء القسري لرافضى الانقلاب، غير عابئين بكل المعاهدات والمواثيق الدولية.

وأضاف المركز الحقوقي أن الشرطة بدأت عام 2016 بإخفاء 17 مواطنًا من أبناء الإسكندرية لم يستدل ذووهم عن مكان احتجازهم على الرغم من تقديم بلاغات وتلغرافات للنائب العام ووزير داخلية الانقلاب والمحامي العام ولم يتلقَّ الأهالي أو المحامين أي رد إلى الآن.

وقد وثَّّق المركز أسماء المختفين قسريًّا وهم:

1- محمد إسلام محمد سالم
2-
محمود إسلام محمد سالم
3-
محمد أحمد علي محمود
4-
محمود أحمد علي محمود
5-
سعيد عبده سعيد عبد العزيز
6-
أحمد محمد حسن طه
7-
عادل محمد عبد الحميد عل
8-
رجب محمود الديب
9-
حمدي بكار محمد عبد الله(معتقل سابق)
10-
أحمدمحمد عبد اللاه
11-
عمر عبد الكريم محمود
12-
أحمد حسن عبد الحليم الهو (معتقل سابق)
13-
عمرو سعيد محمد
14-
محمد السيد محمد علي
15-
مجدي عزيز درويش
16-
أحمد غنيم
17-
إسماعيل كشك
وطالب مركز الشهاب النائب العام بالتحرك وتكليف مرؤسيه بالإسكندرية بفتح تحقيق في جريمة الإخفاء القسري التي ترتكبها وزارة الداخلية بحق أبناء الثغر.

 

 

*”الأهرام” تتوعد الزند بمزيد من المستندات في قضية “الفساد

أكد  هشام يونس -رئيس تحرير بوابة الأهرام الإلكترونية- امتلاكه مستندات خاصة بقضية “أرض قضاة بورسعيد”، ضد أحمد الزند وزير العدل في حكومة الانقلاب، سيقوم بتقديمها للمحكمة
وقال يونس -في تصريحات صحفية-: إنه يتابع القضية لمعرفة موعد أول جلسة، ولدراسة الموقف والتنسيق مع الشؤون القانونية لنقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى أنهم بصدد تجهيز هيئة دفاع تتولى الدفاع عنه وباقي زملائه من الصحفيين.
وأضاف أنه على تواصل مع مؤسسة الأهرام ونقابة الصحفيين بشأن القضية، مشيرًا إلى الفترة المقبلة ستشهد إحالة عدد من الصحفيين للتحقيقات، بتهمة سب وقذف الزند وعلى رأسهم صحفيو “التحرير”، الذين تم التحقيق معهم أمس، لافتًا إلى أن هذه الأزمة تعكس ضيق الأفق لدى “الزند”، واعتبار نفسه فوق الانتقاد والمساءلة.
وكان المستشار فتحي البيومي -قاضي التحقيق المنتدب من رئيس محكمة استئناف القاهرة- أحال هشام يونس رئيس تحرير موقع الأهرام الإلكتروني، وأحمد عامر المحرر بالموقع، وجمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون وإيمان يحيى إبراهيم المحررة بالجريدة، وعبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة ومحمد سعد خطاب المحرر بالجريدة، إلى محكمة الجنايات؛ لاتهامهم بنشر أخبار كاذبة ضد الزند.

 

 

*”ساويرس” يُصفى “تن” ويُقيل “القرموطى” وصحفيين بـ”أونا

أطاح رجل الأعمال الانقلابى نجيب ساويرس، بالإعلامى جابر القرموطى، بعد 3 أيام من مناوشات بينهما عقب رفض الأخير التغيرات الجديدة التى أحدثها ساويرس بضم مذيعين وإعلاميين من فضائية” تن” إلى فضائية” أون تى فى“.

وجاءت الإطاحة بـ”القرموطي” بسبب تذمر الأخير من رفع رواتب القادمين وتحجيم برنامجه، ما دفع “القرموطى”إلى التوقف ونشر مقال يهاجم فيه ساويرس إلى إنه تم حذف المقال بعدها بساعات.

وكانت الساعات القليلة الماضية قد شهدت تصفية قناة “ten” عقب الأزمات التي شهدتها القناة على مدار الأشهر الماضية، خصوصا المستحقات المتأخرة، والتي دفعت العاملين في القناة إلى الإضراب عن العمل.

وأضافت مصادر مطلعة اليوم، أن إدارة القناة قامت بتسديد كل المستحقات المالية للمذيعين والعاملين، كما قامت بإنهاء التعاقد مع بعض البرامج ومقدميها.

واستمرارًا لانهيار امبراطورية “نجيب ساويرس”، شهدت وكالة “أونا للأنباءالتابعة لـ”أون تي في” التي يتولى الإشراف العام عليها ألبرت شفيق، وتتبع رجل الأعمال نجيب ساويرس، استقالة عدد من الصحفيين والمحريين بها بسبب الأزمات المالية التي واجهتها  خلال الفترة الماضية.

 

 

*المئات من عمال “بتروتريد” يواصلون إضرابهم لعدم تحقيق مطالبهم

واصل نحو 500 عامل وإداري ومحصل بفرع شركة الخدمات البترولية “بتروتريدبمدينة شبين الكوم بالمنوفية، إضرابهم عن العمل لليوم الثالث، احتجاجًا على عدم تطبيق اللائحة التأسيسية الصادرة من الوزارة عام 2011، ورفع المعتصمون مطالبهم إلى تغيير مجلس الإدارة.
وقال العمال المحتجون -في تصريحات صحفية اليوم الخميس-: إنهم مستمرون في الإضراب ويجلسون في الشركة رغم الإجازة الرسمية ولكنهم لن يتركوا الاعتصام حتى عودة زملائهم الذين أصدرت الشركة قرارًا بفصلهم ويبلغ عددهم 300 من العاملين، منهم 20 عاملا في قطاع المنوفية.
وأشاروا إلى أن هناك من يتم تطبيق اللائحة القديمة عليهم، ولا يبلغ عددهم 1000 عامل من إجمالى 18 ألفًا في الشركة، كما أنهم حصلوا على قرارات بضم المدة التأمينية القديمة منذ ما يزيد عن 5 سنوات، لكنه لم يتم تطبيقة حتى اليوم.
وكانت الفترة الماضية قد شهدت اعتصامات وإضرابات عمالية بسبب تدني الأحوال المعيشية وعدم صرف الرواتب المتأخرة.

 

 

*بعد الترحيب بسفير السيسي .. صحيفة صهيونية تحرض على جماعة الإخوان بأوروبا

هاجمت صحيفة “إسرائيل اليوم” الصهيونية جماعة الإخوان المسلمين وقالت انها تشكل الخطر الأكبر على أوروبا، وحذرت من مخططات لأسلمة القارة الأوروبية.

وكتب الأكاديمي الإسرائيلي المحاضر في الدراسات الإسلامية أفرايم هراره مقالا في صحيفة “إسرائيل اليوم” بعنوان “الإخوان المسلمون هم الخطر الحقيقي”، تحدث فيه عن سلوك بريطانيا تجاه الجماعة، واعتبر أن الأيديولوجية النظرية والسلوك الميداني للجماعة يتعارض مع القيم الديمقراطية وسلطة القانون وحرية الفرد.

وأضاف أن إسرائيل ترى في معارضة بريطانيا الحادة للدعم الذي يقدمه الإخوان المسلمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) نقطة إيجابية لصالحها، لأن هناك جملة تصريحات لعدد من قادة الجماعة يرون في بريطانيا إمكانية لتحويلها إلى دولة إسلامية، مستشهدا بتصريحات للشيخ يوسف القرضاوي الذي وصفه بـ”الزعيم الروحي للإخوان المسلمين” في العام 2007، قال فيها إن الإسلام قد يعود إلى أوروبا من خلال الدعوة.

وفي هذا الإطار يرى هراره أن الخطر الداهم على أوروبا لا يتمثل بالعمليات الإرهابية، لأنها لن تغير طبيعة المجتمع الأوروبي الغربي، لكن هذا الخوف مصدره الخطة التي قال إن جماعة الإخوان المسلمين تضعها، والتي لا تعتمد العنف، ولا تتضمن تهديدا مكشوفا، في مقابل زيادة هجرات المسلمين إلى القارة، مع تزايد الدعوات للإسلام، من خلال انتشار التعليم الديني للنشء الصاعد الذي يبدو متدينا أكثر من ذويه، وهنا يمكن له نشر الإسلام بين الأوروبيين، وشيئا فشيئا تعمم الأفكار الإسلامية في المجتمع.

ودعا الكاتب إسرائيل وأوروبا في نهاية مقاله إلى التعامل مع جذور المشكلة المتمثلة بنشر التعليم الإسلامي في مجتمعاتهما، لمنع تطبيق الدعوات القائلة بالسيطرة السياسية للإسلام على العالم.

 

 

*داخلية الانقلاب ترفض الإفراج عن 9 من أهالي دمنهور وتلفق لهم قضية جديدة

رفضت داخلية الانقلاب بدمنهور إطلاق سراح 9 من أهالي المدينة بعد سداد الكفالة المقررة لهم ولفقت لهم قضية جديدة بمدينة كفر الدوار والتي تم ترحيلهم إليها اليوم للتحقيق معهم.

وأكدت هيئة الدفاع عن المتهمين الـ 9 أنه تم القبض عليهم فجر الخميس الموافق 25 نوفمبر وتم التحقيق معهم على محضر في نيابة بندر دمنهور يحمل رقم 9229 لسنة 2015 إداري قسم دمنهور بتهم التظاهر بدون ترخيص وأحيلت القضية إلى محكمة جنح دمنهور التي قضت بحبسهم جميعا سنتين وكفالة ألف جنيه لكل منهما .

وأوضحت هيئة الدفاع أن بدفع الكفالة يتم الإفراج عنهم لحين نظر الاستئناف المقدم منهم على حكم الحبس إلا أن داخلية الانقلاب رفضت إطلاق سراحهم .

وأشاروا إلى قيام داخلية الانقلاب بدمنهور بترحيل الـ 9 اليوم إلى نيابة كفر الدوار للتحقيق معهم في المحضر الملفق لهم حديثا تحت رقم 12547لسنة 2015 بتهم التظاهر بدون ترخيص وتعود أحداثه أثناء حبسهم على ذمة القضية السابقة .

والملفق لهم قضية جديدة هم حسن مختار مراد و محمد شعبان حماد و عزازي إبراهيم عزازي و السيد خضر و سعد خضر و محمد إبراهيم النجار و محمد السيد بندق و سعد كمال هبييله و احمد السيد فراج .

 

 

*دراسة إثيوبية غير معلنة عن أضرار يلحقها سد النهضة بمصر

كشف مدير مركز اليونسكو للمياه في الخرطوم، الدكتور عبد الله عبد السلام، أنه اطلع على دراسة إثيوبية غير معلنة لتأثيرات سد النهضة على السودان ومصر بشكل يضر بمصالحهما، وفق ما صرح به في مقابلة لصحيفة الأخبار” المصرية.

وبحسب الدكتور عبد السلام، فإن إثيوبيا اعترفت في الدراسة بأن “سد النهضة سيلحق أضرارا كبيرة بمصر وبالسد العالي”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تخطط لإقامة سدود عدة أخرى لتوليد الكهرباء، بالإضافة إلى سد النهضة، ما يضاعف الخطر على دولتي المصب خاصة مصر.

وأشار إلى أن ذلك قد يؤدي إلى تراجع منسوب المياه في النيل وفي بحيرة ناصر، وشح مائي خطير.
ودعا إلى عقد قمة عاجلة بين زعماء دول حوض النيل الشرقي (مصر والسودان وإثيوبيا)، للخروج من المأزق الحالي لمفاوضات سد النهضة.

وقال الخبير الدولي للحصيفة المصرية، إن دول المنبع تسعى إلى إلغاء الاتفاقيات التاريخية بما فيها اتفاقية 1959 الموقعة بين مصر والسودان، التي تقسم مياه النيل إلى حصص، ليصبح نهر النيل “حوضا مشتركا“.

وأضاف أنه يجب صياغة اتفاق قانوني واضح المعالم، محدد، ومفصل، وعمل دراسة محايدة من بيوت خبرة دولية، وتكون نتائجها ملزمة للجميع، خاصة أن مجلس الأمن لن يحل المشكة بالسرعة التي يتوقعها البعض.

وقال إن تحويل مجرى النيل إلى مساره الطبيعي لا يؤثر على تدفق المياه الواردة لمصر والسودان حاليا لأنه مجرد اكتمال لمرحلة البناء الأولية للسد، مشيرا إلى أن الوقت يمر في صالح إثيوبيا فقط وتسرع في معدلات بناء السد، وليس في صالح مصر والسودان.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت بالفعل تحويل مجرى النيل للسد، وفق ما نشرته صحيفة مصرية، وتناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت صور الأقمار الصناعية لسد “النهضة” الإثيوبي، وتطورات بنائه، مشيرة إلى أن إثيوبيا بدأت فعليا في توليد الكهرباء، عقب انتهائها من بناء 16 بوابة، بالتزامن مع مماطلتها المستمرة في مفاوضاتها مع مصر والسودان.

يذكر أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد وقع في مارس الماضي على وثيقة أسقط فيها حق مصر في حصتها التاريخية بماء نهر النيل.

 

 

*ظهور أول إصابة بأنفلونزا الخنازير بقرية المنيرة بالقناطر

أعلنت مديرية الصحة التابعة للانقلاب بالقليوبية عن ظهور حالة إصابة مؤكدة بمرض أنفلونزا الخنازير بالمحافظة لطفل من قرية المنيرة مركز القناطر.

كان المريض قد ظهرت عليه أعراض ارتفاع درجة الحرارة والاحتقان، وبالكشف عليه تم الاشتباه فى إصابته بأنفلونزا الخنازير، وعلى الفور تم أخذ مسحة وعينة منه وبتحليلها تأكد إصابته بالمرض.

 

*الإعلام يروج لنائب العفاريت.. والجن المتهم الأول في حرائق مصر

أعادت من جديد أزمة حرائق المنازل في قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية الجدل حول قيام العفاريت والجن بالقيام بمثل هذه الأفعال كما يقول بعض أهالي القرية وتروج له بعض وسائل الإعلام.

فلم تكن هذه هي الحادثة الأولى التي يروج لها الإعلام عن قيام العفاريت بإحراق المنازل، فقد سبقها عدد من الأحداث المشابهة والكثير من الحلقات التليفزيونية التي تتحدث عن الجن والعفاريت والتي كان آخرها حلقة الإعلامية ريهام سعيد عن الجن والعفاريت والتي كان بطلها النائب السابق بمجلس الشعب علاء حسانين، بطل الأحداث الحالية بالشرقية أيضًا.

علاء حسانين نائب الجن

قال علاء حسانين، النائب السابق، المعروف إعلاميا بنائب العفاريت، إنه واجه قرية الجن” بالشرقية، وتم تحصينها لمدة أسبوعين بالقرآن الكريم، خاصة سورة الزلزلة وآية الكرسي

وأضاف حسانين: “لا أسعى لغرض سياسي أو مالي أو شهرة، أنا بدل المحجر عندي 10 محاجر”، مشيرًا إلى أن الجن كان يسرق من بيت مال المسلمين.

وعاش أهالي قرية المناصفور، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، حالة من الذعر والقلق الشديد عقب اشتعال النيران في عدد من المنازل دون أسباب.

وقال عدد من الأهالي إن الجن وراء اشتعالها، حيث أكدوا أن أنباء ترددت بالقرية عن أن سيدة سكبت “زيتا مغليا” في حمام منزلها، مما أضر بأحد أفراد الجن فدفع بعشيرته للانتقام منها ومن أهل القرية.

وفي خلال الأشهر القليلة الماضية تم الترويج عن أحداث مشابهة عن حرائق يقوم بها الجن والعفاريت.

 

محافظة الغربية

أما أهالي قرية “البطرخانة” التابعة لمركز قطور في محافظة الغربية، فقد أصيبوا بحالة من الهلع والخوف عقب اشتعال النيران في منازلهم وأثاثهم دون وجود سبب مادي واضح، على مدار أسبوع.

وأكد أحد الأهالي أنه فوجئ باشتعال النيران في غرف منزله المكون من 5 طوابق، وبعد إخماد الحريق فوجئوا باشتعال النيران مرة أخرى عقب ساعة واحدة.

وحدث نفس الأمر في الأيام التالية حتى طفح بهم الكيل واستدعوا “شيوخا” للتعرف على ماهية الحرائق ولماذا تحدث، ليفاجئهم الشيخ بإعلان نفوق حيوان نظرا لتعديهم عليه، وهو ما أغضب الجان.

وقد طلب الشيخ من الأهالي قراءة القرآن في المنزل ووضع البخور وماء الورد في جميع أركانه.

 

محافظة المنوفية

وفي شهر مارس عام 2015، شهدت مدينة “أشمون” بالمنوفية واقعة غريبة، بعد نشوب حرائق متكررة بمنزل مكون من 3 طوابق دون أسباب حتى إنه يتم إخمادها ثم تعود في الاشتعال، واتهم الأهالي الجن بإشعال النيران، مما اضطر أهل المنزل لتركه، مطالبين المسؤولين بالتدخل لكشف أسباب الحريق، وسط حالة من الخوف والرعب سيطرت على سكان المنطقة.

 

الجن له قدرات محدودة

وهاجم الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، تصريحات الشيخ محمد العريني، مدير إدارة الدعوة بمديرية أوقاف الشرقية، لإرجاعه سبب حريق قرية مناصافور التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، لتسخير جان لفعل ذلك، مؤكدا أن نشوب الحرائق يأتي نتيجة تخزين أهالي القرية روث الحيوانات والحطب الجاف والأخشاب في منازلهم.

أوضح “كريمةأن الجن له قدرات محدودة وليس له القدرة على إيذاء البشر مستشهدا بآية من القرآن الكريم “وإن عليكم لحافظين”، مؤكدا أن نسب الأمر إلى الدجل والشعوذة دليل على الجهل والخرافات.

وقالت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: “لا أؤمن بإيذاء الجن لقرى الشرقية وحريق منازل السكان.. ألا يوجد جن في أوروبا وأمريكا ويكتفي بوجوده في مصر لنشر الفتن بها والشائعات؟“.

 

لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين

وتساءل الكاتب الصحفي محمد أمين، لماذا لا تحرق قبائل الجن بيوت الأوروبيين والأمريكان؟ مضيفًا في  مقال له تعقيبا على الموضوع: “على الأقل الناس في الشرقية توحّد الله.. ولماذا تشن قبائل الجن غاراتها على بلادنا فقط؟ لماذا تجتاح المنازل؟ للأسف، في بلادنا البيوت ليست وحدها التي تحترق وتختفي، ولكن الدول أيضاً تحترق وتختفي من على الخريطة!”.

 

 

*كارثة “الحمى القلاعية” تتفاقم بالبحيرة.. والأهالي يلقون بالحيوانات النافقة في النيل

زادت حالة الذعر و الخوف بين أهالي محافظة البحيرة، تزامنًا مع استمرار كارثة الحمى القلاعية و نفوق عشرات الحيوانات المصابة، نتيجة تجاهل مديرية الطب البيطري بحكومة الانقلاب لتحصين الحيوانات السليمة، و علاج المصاب منها، ما أدى إلى لجوء الأهالي للتخلص من نافق الحيوانات في مياه النيل.

و أوضح عدد من المزارعين بقرى مركز دمنهور، أن الأهالي باتوا يتخلصون من الحيوانات النافقة، من خلال إلقائها في مياه النيل و الترع و المصارف المنشرة بالمراكز دون دفنها، و التي تُعد المصدر الرئيسي لمياه الشرب، ما ينذر بتهديدات قوية لحياة السكان من تلوث المياه و إعدام الثروة السمكية بالمحافظة.

و أكد المزارعون أن الوحدات البيطرية لاتزال تتجاهل الكارثة، مضيفًا أن تحركات أجهزة الدولة التي وعد بها محافظ الانقلاب صارت حبرًا على الورق، نتيجة غياب الأدوية اللازمة للعلاج عن الوحدات و تجاهل المديرية لتطيعم الحيوانات السليمة التي تتواجد في إطار البؤر المصابة بقرى البحيرة.

و ضربت كارثة “الحمى القلاعية” قرى محافظة البحيرة، للعام الثاني على التوالي، وسط حالة من التعتيم الإعلامي المتعمد من حكومة الانقلاب، حتى نفوق 30 رأس من الماشية في يوم واحد بقرى مركز “المحمودية” منذ عدة أيام، ما تسبب في خروج محافظ الانقلاب بتصريحات صحفية معلنًا حالة الطوارئ، دون أن يشعر بها المضارون من أصحاب الحيوانات المصابة.

و حاصرت العدوى الحيوانات فى قرى لقانة و شبراخيت، و قراقص و غربال و بني هلال بمركز دمنهور، إضافة إلى قرى مركزي المحمودية و أبو حمص، ما تسبب في خسائر مالية فادحة لأصحاب المزارع و مربي العجول بالبحيرة.

 

*”السيسي” لـ “تواضراوس”: بعتذر يا “قداسة البابا” وبتعهد بترميم كل الكنائس هذا العام

قدم  الخائن الانقلابي عبد الفتاح السيسي  اعتذرا لتواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على تأخر دولة الانقلاب العسكري في ترميم الكنائس.

 وقال خلال مشاركته  في قداس عيد القيامة (بحسب اعتقاد مسيحيي مصر) بمقر الكاتدرائية  بالعباسية   : “تأخرنا عليكم فى ترميم وإصلاح ما تم إحراقه، وإن شاء الله يا قداسة البابا هنخلص كل شيء هذا العام، واسمحوا لى أن أقول لكم ياريت تقبلوا إعتذارنا فى اللى حصل ده”. وتابع :”العام القادم إن شاء الله مش هايكون فيه بيت من بيوتكم أو كنيسة إلا وستعود مرة أخرى ..ولن ننسى لكم و لقداسة البابا مواقفكم الوطنية المشرفة والعظيمة خلال الفترة الماضية“.

و توجه السيسي  بالشكر للحاضرين، قائلاً :”كل سنة وأنتم طيبين وعيد سعيد عليكم وعلينا جميعاً.. وإن شاء الله العام القادم يكون عام خير واستقرار.. وهتف  تحيا مصر بنا جميعاً..تحيا مصر ..تحيا مصر“.

وهذه هي المرة الثانية علي التوالي التي يحضر فيها السيسي قداس القيامة بمقر الكاتدرائية المرقسية ،وقوبل السيسي بتصفيق حار من الاقباط المشاركين في القداس مماثل لنفس التصفيق الذي قوبل به العام الماضي .

وقطع البابا  تواضروس القداس من أجل الترحيب بالسيسي ،وكان عددا من الناشطين الأقباط قد انتقدوا هذا التصرف العام الماضي واتهموا البابا بنفاق السيسي على حساب الشعائر الدينية .

يذكر أن السيسي هو الوحيد الذي حضر قداس عيد القيامة ،حيث كان رؤساء مصر السابقين يكتفوا بارسال مندوبين عنهم في تلك المناسبات .

 

 

مجلس شباب الثورة يصف ماسُمّي بالاعلان الدستوري الحوثي بالاغتصاب للسلطة ومصادرة لإرادة اليمنيين

لا للانقلاب اليمنمجلس شباب الثورة يصف ماسُمّي بالاعلان الدستوري الحوثي بالاغتصاب للسلطة ومصادرة لإرادة اليمنيين

الانقلابيون الحوثيون يعلنون البيان رقم (1) من القصر الجمهوري

الحوثيون يستخدمون الرصاص الحي لتفريق متظاهرين بصنعاء ويعتقلون 5 صحفيين

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

مجلس شباب الثورة يرفض ماسُمّي بالاعلان الدستوري الحوثي ويصفه بالاغتصاب للسلطة ومصادرة لارادة اليمنين، ويدعو اليمنيين لمقاومة سلطة هيمنة ميليشيات الحوثي.

وفي بيان وصل إلى شبكة المرصد الإخبارية نسخة منه جاء ما نصه :


في خطوة هيسترية تعبر عن استهتار بالغ بتاريخ الشعب اليمني، ونضالاته، وطموحاته، أعلنت ميليشيا الحوثي المسلحة ما قالت أنه إعلان دستوري، في حين أنه لم يكن سوى إعلان الاستيلاء على الدولة اليمنية، معرضا سلامة ووحدة البلاد للخطر.
إن مجلس شباب الثورة السلمية يعتبر إعلان الحوثي اغتصابا لحق اليمنيين في اختيار حكامهم ومصادرة لحرياتهم ومستقبلهم، وهو ما سوف يرفضه شعبنا اليمني الذي لن تتحكم في مصيره قلة تحكمها نزعات السيطرة والهيمنة.

ان مجلس شباب الثورة السلمية يرى بأن مليشيات الحوثي بعد انقلابها على الدولة اصبحت ترى الديمقراطية والجمهورية والوحدة وثورة 11 فبراير أعداء ويجب الانقضاض عليهم في مقامرة غير محسوبة العواقب .

يعتبر المجلس ان صنعاء غدت عاصمة محتلة من قبل مليشيات مسلحة طائفية اغتصبت السلطة وقوضت الدولة اليمنية، ويرى المجلس ان كل مايصدر عنها وماتتخذه من اجراءات باطلة وغير مشروعة وغير ملزمة لبقية المحافظات والاقاليم خارج العاصمة المحتلة

إن مجلس شباب الثورة السلمية يدعو اليمنيين لمقاومة هذا الانقلاب بكل السبل، هذا الانقلاب الذي يرى الديمقراطية والجمهورية والوحدة وثورة 11 فبراير أعداء يجب الانقضاض عليهم في مقامرة غير محسوبة العواقب.

يدعو مجلس شباب الثورة السلمية جميع اليمنيين باختلاف ميولهم ومواقعهم إلى الوقوف صفا واحد ضد هذا العربدة الحوثية ومقاومة سلطة هيمنة ميليشيات الحوثي التي تبدو مصرة على المضي بمخططاتها الانفرادية والاستعلائية، في محاولة منها لتغيير هوية البلد السياسية، من طرف واحد في سابقة تاريخية لم تحصل بعد..
صادر عن مجلس شباب الثورة السلمية
٦فبراير٢٠١١

أعلنت ميليشيا الحوثي المسلحة ما قالت أنه إعلان دستوري، في خطوة تعبر عن استهتار بالغ بتاريخ الشعب اليمني، ونضالاته، وطموحاته.
هذا الإعلان بمثابة انقلاب وعربدة وإعلان الاستيلاء على الدولة اليمنية، معرضا سلامة ووحدة البلاد للخطر. في الوقت الذي ما زال البعض بعتبر أن سلميتنا أحلى بالقات.
الإعلان الدستوري الذي أصدره الحوثيون اليوم الجمعة، يمثل انقلاباً كاملاً على كل الاتفاقات الموقعة ابتداءاً بالمبادرة الخليجية واتفاق السلم والشراكة وكذا مخرجات الحوار الوطني.
وأعلن الانقلابيون الحوثيون مساء اليوم، من القصر الجمهوري بالعاصمة اليمنية صنعاء، بيانهم الانقلابي رقم (1)، بعد انتهاء مهلتهم التي منحوها للقوى السياسية للتوصل لحل ازمة استقالة هادي، وفشلت المكونات السياسية في ذلك.

وقال البيان: “نزولا عند الارداة الحرة المساندة للثورة، ومطالب الاجتماع الموسع الذي انعقد في صنعاء مؤخرا، وتفويضه للجان الثورية بترتيب سلطة الدولة، وخلال المهلة التي منحت للقوى السياسية، بذلت قوى ثورة سبتمبر جهودا مضنية لاحتواء الموقف والخروج بالوطن من الوضع الراهن بعد الاستقالة المفاجئة لهادي، الا ان بعض القوى ظلت تتحدى ارادة الشعب العظيم“.

وتوعد البيان بمواجهة القوى التكفيرية وتحسين وضع المؤسستين العسكرية والامنية، متعهدا بحماية اليمن ورفع اسمه عاليا.

اعلن البيان عن ان هذا البيان هو المنظم للحياة السياسية، وتكفل الدولة بحماية الحقوق والحريات، والتزام الدولة بعدم تدخل دول الجوار في شؤون الوطن.

واعلن عن مجلس وطني انتقالي عدد اعضائه 551، يحل بدلا عن مجلس النواب المنحل، ويشمل المكنات الغير الممثلة فيه، ويتولى رئاسة الجمهورية في المرحلة الانتقالية مجلس رئاسي من خمسة اعضاء ينتخبهم المجلس الوطني وتصادق عليهم اللجان الثورية.

ويكلف المجلس الرئاسي من يرونه مناسبا لتشكيل حكومة.

وكان من المفترض ان يعلن البيان الانقلابي بحسب اعلان الجماعة في تمام الساعة الرابعة الا انه تاخر الاعلان الى الان.

وكان الحوثيون قد أمهلوا القوى السياسية مهلة ثلاثة ايام للتوصل لحل لأزمة استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومة المهندس خالد بحاح، الا ان القوى السياسية وبرعاية المبعوث الاممي جمال بنعمر فشلت في التوصل لأي اتفاق يهني الفراغ الدستوري.

من جهة أخرى فرّق مسلحو جماعة الحوثي، مساء اليوم، مظاهرة مناهضة للإعلان الدستوري الذي أصدره الحوثي اليوم الجمعة، وقامت جماعة الحوثي باعتقال عدد من الناشطين والصحفيين من بينهم مراسل قناة “يمن شباب الفضائية” الزميل أمين دبوان.

وقال المراسل إن مسلحي الحوثي استخدموا الرصاص لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا أمام جامعة صنعاء، مؤكدين اعتقال 5 من الناشطين المشاركين في التظاهرة، مشيرا الى ان المتظاهرين رددوا شعارات رافضة لما يسمى “الإعلان الدستوري”.

وأضح ان من بين المعتلقين اللذين اعتقلهم الحوثيون من ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء، : “أمين دبوان، وياسر الشيباني، ويحيى حمران، ويحيى السواري، ومحمد الفقيه”، لتحمل قناة يمن شباب في بيان لها جماعة الحوثي مسؤولية حياة مراسلها.

وأصدرت جماعة الحوثي، اليوم الجمعة، إعلانا دستوريا، تضمن تشكيل مجلس وطني انتقالي مكون 551 عضوا ويحل محل مجلس النواب، وتشكيل مجلس رئاسي مكون من خمسة أعضاء لتسيير أمور البلاد.

 

بيان من الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة في قضية ما يسمى خلية مدينة نصر

عادل شحتو

عادل شحتو

بيان من الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة في قضية ما يسمى خلية مدينة نصر

 خاص وحصري – شبكة المرصد الإخبارية

لم يكتف جهاز أمن الدولة بعشرين سنة قضاها المعتقل السياسي السابق الشيخ عادل شحتو في سجون مبارك ولم يتم الافراج عنه إلا بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير فسعى جهاز أمن الدولة جاهداً لإعادته إلى السجن.


وفي ظل عودة ممارسات جهاز أمن الدولة والذي تحول اسمه إلى جهاز الأمن الوطني عادت بقوة هذه الأيام عبر اختلاق تفجيرات وشبكات إرهابية وهمية واعتقال الأبرياء وتلفيق التهم لهم.

 

وقبل شهور قليلة قامت عناصر أمن الدولة باقتحام بيت عادل شحتو ليلاً وعاثوا فيه فساداً وقاموا بسرقة 45 ألف جنيه كان شحتو قد حصل عليها مؤخراً كتعويض له، كما قاموا بمصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص به وبعض الكتب بعد ان قلبوا المكان رأساً على عقب ولم يكن موجوداً في بيته.

 

وفي مؤامرة جديدة وبعد الحادث الغامض في مدينة نصر والذي توحي جميع المؤشرات أنه مفبرك ومعد من قبل أمن الدولة قام جهاز أمن الدولة “الأمن الوطني” باعتقال الشيخ عادل شحتو مع مجموعة من إسلاميين آخرين تم اعتقالهم بعد الحادث .

أبريل الماضي تم القاء القبض عليه في الطريق الصحراوي بناء علي تحريات الأمن الوطني، وأحيل إلى النيابة وصدر قرار بحبسه ضمن المتهمين الذين صدر قرار بحبسهم، بعد أن وجهت له النيابة تهمة الإنضمام لتنظيم الجهاد، والسعي إلى قلب نظام الحكم، كما واجهت النيابة باقي المتهمين بالرسوم الهندسية، والخرائط التي عثر عليها في مقر القبض على المتهمين بمدينة نصر، والقاهرة الجديدة على حد زعم الأجهزة الأمنية.

 

وقد أنكر جميع المتهمين ما نسب اليهم من اتهامات، وقال المتهم الاول وائل عبد الرحمن، إنه ألقي القبض عليه قبل شهرين من مداهمة منزل مدينة نصر والكشف عن القضية، وبالتالي فهو بعيد تماماً عن الحادث وليس له أي صلة به.

 

ويؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أن الخطر الحقيقي في ظل الانقلاب العسكري وميليشيا السيسي وابراهيم أن ما يسمى جهاز ” الأمن الوطني ” يزعم أنه يحاول أن يستعيد هيبته وصلاحيته التي كانت ممثلة سابقاً في أمن الدولة، وذلك من خلال نشر بلطجيته وخلاياه الإرهابية في البلاد.

 

وحيث أنه من المرتكزات الأساسيّة التي من أجلها أسّس المرصد الإعلامي الإسلامي نصرة المستضعفين وإحقاق الحق حيث كان ، وتوفير منبر إعلامي للهيئات والشخصيات الإسلاميّة التي تعوزها الحاجة وضعف الإمكانيات للتعبير عن نفسها والمطالبة بحقوقها، ودفع الشبهات وإبطال الأباطيل التي تروّج لها وسائل الإعلام المأجورة ضدّ الإسلام والمسلمين، وإيجاد صوت إسلامي يسهم في طرح القضايا المصيريّة والواقعيّة من منظور إسلامي.

كما يؤكد المرصد الإعلامي الإسلامي أنه سيظل دائماً وأبدا بمشيئة الله منبراً ونصيراً للحق وأهله أينما كانوا، وسيفاً مسلطاً على الظلم والظالمين والباطل وأهله في كل مكان .

 

هذا وقد أصدر الشيخ عادل عوض شحتو المسجون بسجن ليمان طرة بياناً حصلت عليه شبكة المرصد الإخبارية وفيما يلي نصه:

انا الشيخ عادل عوض شحتو والمتهم بقضية ما تسمي بخليه مدينه نصر وعلي قائمه الارهاب الدولي بأمريكا اعلن انا هذه القضية ملفقة من مباحث امن الدولة مجاملة لأمريكا حيث أنني اثناء التظاهر في ميدان التحرير ،  وخاصة جمعة قندهار 29/7 ، رفعنا علم وراية لا إله إلا الله رايه التوحيد ، واعلنا بأننا لن ندخل اللعبة السياسية الديمقراطية وهي دين اليهود والنصارى الذي يخالف دين الله عز وجل ولم نسيس من قبل المجلس العسكري آنذاك ولأن جميع أجهزة المخابرات العالمية خاصة انهم التقوا بنا في شكل باحثين وصحفيين أجانب.

وجوهر هذه القضية هو موقفنا اثتاء التظاهر امام السفارة الامريكية بالقاهرة احتجاجاً على عرض الفيلم المسئ لسيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم .

وقد استجاب الشباب المسلم والثوار لدعوتنا من جميع انحاء مصر ووقفوا معنا بل وصعدوا علي سور السفارة الامريكية ، واشعلوا واحرقوا العلم الامريكي ووضعوا بدلاً منه علم النبي صلي الله عليه وسلم .

وبالطبع ارادت أمن الدولة والمخابرات مجاملة امريكا وتلفيق هذه القضية لي شخصيا لما حدث معنا من استجابة للجماهير المسلمة

وابشر شباب الاسلام بأن دولة الاسلام والشريعة قادمة قادمة قادمة إن شاء الله ولن يكون ذلك الا بالجهاد في سبيل الله

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

عادل عوض شحتو

وحسب متابعات المرصد الإعلامي الإسلامي فإن محكمة جنايات أمن الدولة العليا برئاسة المستشار شعبان الشامي استأنفت يوم الأربعاء الماضي محاكمة 26 متهمًا فى قضية “خلية مدينة نصر” القضية رقم 333 أمن دوله عليا ، والمتهمين بالتخطيط لارتكاب عمليات ضد منشآت الدولة الحيوية

ومع بداية الجلسة استقبل المتهمون، هيئة المحكمة بهتافات “الله أكبر الله أكبر.. إن الحكم إلا لله” وأحدثوا حالة من الاضطراب داخل قفص الاتهام.

وظل محمد جمال، يهتف ضد أمريكا ويدعو للجهاد ضدها قائلا: إن وضعي على قائمة الإرهاب الدولية الأمريكية لا يزيدني إلا شرفا، ونتج عن ذلك مشادة كلامية بين رئيس المحكمة والمتهمين.

وطلب عادل عوض شحتو، شهادة مفتي الديار المصرية الأسبق نصر فريد واصل، وقال إن شاهد النفي في القضية صلاح سلطان موجود في السجن وطلب من المحكمة السماح له بالخروج للإدلاء بشهادته، فرد عليه رئيس المحكمة، على محاميك أن يقدم هذه الطلبات للمحكمة، فأثار ذلك غضب شحتو الذي ارتفع صوته من داخل القفص، “المحكمة ليست قرآنا مقدسا، وإذا لم تحكم علي بشريعة الله فأنت فاسق وفاسد ولا تنفذ أوامر الله“.

ونادت المحكمة على المتهم سامح أحمد شوقي، الذي ألقي القبض عليه مؤخرًا وواجهته المحكمة بالاتهامات الموجه إليه من النيابة العامة، فنفى كل هذه الاتهامات قائلا “أنا لا أعرف أي خلية ولم أنضم إلى أحد ولم أعرف أيا من هؤلاء المتهمين“. 

ثم استمعت المحكمة إلى الشاهد الضابط خالد محمد عمر، وأثناء استماع المحكمة إليه قام أحد المتهمين داخل القفص ورفع “الآذان”، فصمت جميع الحاضرين في قاعة المحاكمة مستمعين إليه، وفور انتهائه قال له رئيس المحكمة “فتح الله عليك” وفور انتهاء الشاهد من شهادته سنرفع الجلسة ونصلي.

يواجه المتهمون في هذه القضية اتهامات بالتخطيط لارتكاب عمليات إرهابية ضد منشآت الدولة الحيوية، وتأسيس وإدارة جماعة تنظيمية على خلاف أحكام القانون، والدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

بالأسماء بيان علماء السعودية حول أحداث مصر

3olmaaبالأسماء بيان علماء السعودية حول أحداث مصر

alt

شبكة المرصد الإخبارية

وصف بيان لعدد من العلماء والدعاة السعوديين عزل الجيش المصري للرئيس محمد مرسي الشهر الماضي بـ”الانقلاب العسكري مكتمل الأركان” وبالعمل “المحرّم والمجرّم”، مشيرا إلى أنه “قد وقع بالتواطؤ بين أطراف إقليمية ودولية، وأنه تم الإعداد له من اللحظة التي انتخب فيها مرسي رئيساً لمصر”.

وتاليا نص البيان الذي حصلت شبكة المرصد الإخبارية على نسخة منه :

الحمد لله رب العالمين؛ ولي الصالحين وناصر المظلومين، قاصم الجبابرة والظالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحابته أجمعين.. أما بعد:

فإن ما وقع في مصر من انقلاب عسكري نفذه وزير الدفاع الفريق عبدالفتاح السيسي على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، وما تلا ذلك من إجراءات قمعية وملاحقات أمنية بحق أغلبية الشعب المصري من مؤيدي الرئيس، ومصادرة ومنع وسائل التعبير التي تنقل معاناتهم ووجهة نظرهم.. أمر أقض مضاجع المسلمين، وينذر بمستقبل مخيف بدت نذره واضحة..

وقد حرصنا على التأني في اتخاذ موقف محدد من الأحداث رغم وضوح اتجاهها في الجملة حتى لا تُقرأ مواقفنا بصورة خاطئة..

أما وقد مضى أكثر من شهر على الانقلاب، ووقع من الانقلابيين ما شاهده العالم من عنف وقتل متعمد ذهب ضحيته مئات القتلى وآلاف المصابين، ومن اصطفاف مستنكر للقوات المسلحة والأمن مع أقلية من الشعب تم سوقها لتأييد الانقلاب تحت تأثير حملات التشويه الإعلامي أو لدوافع طائفية أو فكرية بهدف فرض واقع جديد بالقوة، فقد تعيّن على أهل العلم إزاء هذه التطورات الخطيرة في الحال والمآل، بما أخذ الله عليهم من واجب البيان، وما بوأهم من مكانة وريادة في شئون الأمة أن يبينوا الموقف الشرعي مما يجري في مصر، وحقيقة الظروف السابقة له والمآلات المتوقعة لمثل هذا الانقلاب.. على النحو التالي:

أولاً: إن ما وقع في مصر من عزل الرئيس المنتخب من قبل وزير الدفاع هو انقلاب مكتمل الأركان. وهذا عمل محرّم مجرّم، نرفضه باعتباره خروجاً صريحاً على حاكم شرعي منتخب، وتجاوزاً واضحاً لإرادة الشعب، ونؤكد بطلان كل ماترتب عليه من إجراءات.

ونسجل اعتراضنا ودهشتنا من مسلك بعض الدول التي بادرت بالاعتراف بالانقلاب، مع أنه ضد إرادة الشعب المصري، وخروج على حاكم شرعي منتخب، وهذا من التعاون على الإثم والعدوان المنهي عنه شرعاً، وسيكون لهذا الموقف آثار سلبية خطيرة على الجميع لو دخلت مصر – لا قدّر الله – في فوضى واحتراب داخلي.

ثانياً: ثبت باستقراء الأحداث والتصريحات والمواقف الإقليمية والدولية أن هذا الانقلاب قد وقع بالتواطؤ بين أطراف إقليمية ودولية، وأنه تم الإعداد له من اللحظة التي تم فيها انتخاب الدكتور محمد مرسي رئيساً لمصر.

ثالثاً: لم يعد خافيا على أحد أن إفشالَ حكومة مرسي كان عملاً متعمداً وممنهجاً عن طريق إثارة القلاقل وتعطيل عجلة الإنتاج، وتحكم رموز الدولة العميقة بالخدمات الأساسية كالكهرباء والمحروقات والدقيق بهدف إثارة الرأي العام ضده وضد حكومته.

رابعاً: حقيقة الأمر أن الانقلاب لم يكن انقلاباً تصحيحياً ولكنه انقلاب لإقصاء التيارات الإسلامية والوطنية، ومنع الاستقلال الحقيقي لقرار مصر وسيادتها. يؤكد ذلك أن قادة الجيش والشخصيات السياسية والأحزاب المصنوعة لهذا الهدف – كجبهة الإنقاذ وحركة تمرد ، وهم الجناح المدني للانقلاب – مقربون من الدوائر الغربية ومن الأقباط، ومن أعداء الإسلام بصفة عامة.

خامساً: نستنكر وندين ما أقدم عليه الجيش والأمن من أعمال عنف وقتل مروع، عن عمد وترصد لمئات المتظاهرين السلميين في الصلاة وفي الميادين؛ لمجرد التظاهر ضد الانقلاب!. مع أن واجب الجيش والأمن حمايتهم وتحقيق أمنهم . ألم يطرق أسماعهم قول الحق: “وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا” وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من سفك دم مسلم بغير حق” .

سادساً: نؤكد للجميع أن عزل الرئيس مرسي وإفشال حكومته تحت شعار منع أخونة الدولة هو ذريعة وتعلق بقشة باهتة، والحق أنها أسقطت لأنها ذات توجه إسلامي وطني.

إننا في موقفنا الرافض للانقلاب وما ترتب عليه لا ندافع عن الإخوان المسلمين، بل ندافع عن الحق، ونقف مع المظلوم ومع حقوق الشعب المصري المعتدى عليها. ولن نكون يوماً واقفين مع جماعة أو أفراد لذاتهم، لكن إذا كانوا أو غيرهم في خندق الحق الذي ندين الله به فسنقف معهم، ولن ندع الدفاع عن الحق لأنهم كانوا في جهته.

سابعاً: ولهذا نستنكر موقف بعض الأحزاب والجهات والشخصيات الداعمة لهذا الانقلاب، ونقول: إن شريعتنا ترفض الخروج على الحاكم الشرعي، وترى نصحه والاحتساب عليه بالوسائل المشروعة؛ وإن من عقيدتنا الوفاء بالعهد والعقد ولو على أثرة علينا.

ونطالبهم أن يراجعوا مواقفهم ويتبرؤوا من الانقلابيين ومن الأحلاف المشبوهة، ويرفعوا عنهم غطاء الشرعية وأن يدينوا كافة أعمال العنف والقتل وأن ينسبوها لفاعليها حقيقة، وأن يتصالحوا مع محيطهم الإسلامي الذي أيدهم. كما نقدر مواقف العلماء الذين انحازوا للحق ووقفوا معه.

ثامناً: لقد أثبت الغرب كعادته أنه مع الاستبداد والعنف إذا كان ضد الشعوب المسلمة؛ سواء كانت تواجه حرب إبادة كما في سوريا، أو انقلاباً ومصادرة للحقوق كما في مصر. ونؤكد للغرب أن الشعوب قد عرفت اللعبة، وسوف يدفع الغرب ثمن عبثه بالقيم والمبادئ.

إن الغرب بمعاييره المزدوجة يدفع المنطقة للفوضى ويؤسس لثقافة العنف!

تاسعاً: يتعين على أطراف النزاع أن يتقوا الله، وأن يقدموا ما توجبه الشريعة من رعاية المصالح التي مبناها على حفظ الضرورات الخمس، ويتجردوا من حساباتهم الشخصية والحزبية، وأن يتوافقوا عاجلاً على إقامة العدل ووقف نزيف الدم وانقسام الشعب. وعلى عقلاء مصر أن يخرجوا عن الصمت والتردد إلى حمل الفرقاء على محكمات المصالح ومكتسبات الشعب المصري، وأن يكون الاحتكام إلى الحوار في علاج المشكلات، وإلى الصناديق في حسم النزاع .

وفي هذا المقام نشيد بموقف جبهة علماء الأزهر وغيرهم من علماء مصر، الذين جهروا بالحق ورفضوا الانقلاب، ونذكّر كافة العلماء والدعاة والمثقفين وأهل الرأي بضرورة الوقوف الحازم ضد الانقلاب.

عاشراً: ندعو العالم كله ووسائل الإعلام أن يتقوا الله في مصر وأهلها، وأن ينحازوا للحق، ويراجعوا مواقفهم، خاصة بعدما سفك الانقلابيون الدم الحرام، وقسّموا الشعب وابتغوا الفتنة بالدعوة للنزول ليواجه الشعب بعضه بعضاً.

إن السكوت على جرائم العسكر خيانة لهم، وإن تأييدهم خيانة للأمة ولتطلعات الشعوب في الحرية والكرامة. إن لنصرهم وجهاً واحداً فقط، هو منعهم من الظلم وحجزهم عنه.

حادي عشر: نؤكد دعمنا لكل المطالبين بعودة الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي وندعوهم للثبات والاحتساب، فهم على حق، ومطالبهم مشروعة، ونناشدهم ضبط النفس، وقطع الطريق على مريدي الفتنة، الذين سيجعلون منها ذرائع لمزيد من القتل. والله نسأل أن يتقبل من قضى منهم ويشفي جرحاهم، وينزل على ذويهم الصبر والسلوان، ويرزقهم الاحتساب.

ثاني عشر: نذكر أنفسنا وأهلنا في مصر وغيرها أن مايجري هو بقدر الله تعالى وهو فصل من فصول المدافعة بين الحق والباطل؛ بين العلمانية والإسلام، بين السيادة والتبعية. فاحسموا أمركم وقفوا ضد الانقلاب الذي بدأ بتعطيل مؤسساتكم الدستورية ثم بقتل المصلين. وهاهم يُلوحون بقانون الطوارئ وإعادة بناء المؤسسات الأمنية ، وتغيير الهوية ..وهذا ما يبشر به الانقلابيون فاحذروهم “وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ” بإيمانكم واصبروا “وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين” واجهروا بالمطالبة بالاحتكام إلى الشرع المطهر وتحكيمه، ففيه الحرية والعدل وهو أحسن الدساتير “وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ “. ووالله لئن تحقق للانقلابيين ما يريدون لَتَبْكُنّ على أيام المخلوع حسني مبارك.

وأخيراً فإن علينا أن نكون شجعاناً في رؤية عيوبنا التي لا نشك أنها كانت نقاط ضعف نفذ منها العدو..وفي مقدمتها تفرّق كلمتنا، والتعصب للحزب والجماعة.

ونوصي أهلنا في مصر بتقوى الله والاعتصام بحبله المتين، والتمسك بصراطه المستقيم، قال تعالى: “وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”

اللهم احفظ على مصر أمنها وإيمانها ، واجمع كلمة أهلها على الحق .. واكفهم شر أعدائهم في الداخل والخارج. آمين..

28/9/1434هـ

الموقعون:

1. فضيلة الشيخ/ د.محمد بن ناصر السحيباني

2. فضيلة الشيخ/ أ.د.علي بن سعيد الغامدي

3. فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله آل شيبان

4. فضيلة الشيخ/ د.أحمد بن عبدالله الزهراني

5. فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي

6. فضيلة الشيخ/ د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي

7. فضيلة الشيخ/ د.حسن بن صالح الحميد

8. فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز الخضيري

9. فضيلة الشيخ/ د.مسفر بن عبدالله البواردي

10. فضيلة الشيخ/ د.سعيد بن ناصر الغامدي

11. فضيلة الشيخ/ فهد بن محمد بن عساكر

12. فضيلة الشيخ/ بدر بن إبراهيم الراجحي

13. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن فهد السلوم

14. فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي

15. فضيلة الشيخ/ علي بن إبراهيم المحيش

16. فضيلة الشيخ/ العباس بن أحمد الحازمي

17. فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن ناصر الصبيح

18. فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سليمان البراك

19. فضيلة الشيخ/ سعد بن ناصر الغنام

20. فضيلة الشيخ/ علي بن يحيى القرفي

21. فضيلة الشيخ/ محمد بن سليمان المسعود

22. فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز الماجد

23. فضيلة الشيخ/ د.عبداللطيف بن عبدالله الوابل

24. فضيلة الشيخ/ حمود بن ظافر الشهري

25. فضيلة الشيخ/ منديل بن محمد الفقيه

26. فضيلة الشيخ/ محمود بن إبراهيم الزهراني

27. فضيلة الشيخ/ د محمد بن عبدالعزيز اللاحم

28. فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد باطهف

29. فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن التركي

30. فضيلة الشيخ/ حمد بن عبدالله الجمعة

31. فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن علي المشيقح

32. فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن القرعاوي

33. فضيلة الشيخ/ عبدالوهاب بن عبدالمغني بن محمد

34. فضيلة الشيخ/ يحيى ين حسين الشريفي

35. فضيلة الشيخ/ محمد مبارك بن جربوع

36. فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالرحمن الزومان

37. فضيلة الشيخ/ خالد بن محمد البريدي

38. فضيلة الشيخ/ صالح بن عبدالله الفايزي

39. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن محمد البريدي

40. فضيلة الشيخ/ علي بن صالح آل مخفور

41. فضيلة الشيخ/ محمد بن عبد العزيز الغفيلي

42. فضيلة الشيخ/ د. صالح بن عبدالله الهذلول

43. فضيلة الشيخ/ أحمد بن حربان المالكي

44. فضيلة الشيخ/ راشد بن عبدالعزيز الراشد آل حميد

45. فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن محمد النغيمشي

46. فضيلة الشيخ/ محمد بن إبراهيم سلطان

47. فضيلة الشيخ/ حمدان بن عبدالرحمن الشرقي

48. فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز محمد الفوزان

49. فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله الراجحي

50. فضيلة الشيخ/ عبدالعزيزبن عبدالله الوهيبي

51. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الربع

52. فضيلة الشيخ/ فهد بن ناصر الحربي

53. فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله المهوس

54. فضيلة الشيخ/ أحمد بن صالح الصمعاني

55. فضيلة الشيخ/ محمد بن صالح العييدي

56. فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالله العيد

الملّا محمّد عمر المجاهد بمناسبة حلول عید الفطر يتوجه بالدعاء لمصر وسوريا

الملا عمر

الملا عمر

الملّا محمّد عمر المجاهد بمناسبة حلول عید الفطر يتوجه بالدعاء لمصر وسوريا

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أصدر الملّا محمّد عمر المجاهد بمناسبة حلول عید الفطر المبارك بياناً هنأ فيه الشعب الأفغاني والأمة الإسلامية بالعيد ، وتطرق إلى الأوضاع الأفغانية وتوجه بالدعاء للشعبين السوري والمصري فقال : أسأل الله تعالی أنّ یمنّ علی المسلمین جمیعاً بالعزّ والتمكین، وأن یُنهي مصائبهم وآلامهم، وأن یُنجي الشعوب المظلومة المؤمنة من ظلم الظالمین بخاصة شعبي (سوریا) و(مصر) الذین قضیا أیام شهر رمضان المبارك تحت السیاط وفي ظروف من الضرب، والقتل، والحبس، والتعذیب في المیادین، والسجون والمستشفیات، وأسأل الله تعالی أن ینصرها وأن یمنّ علیها بالعزّ، وأن یوفّقها لاتّخاذ أنجح التدابیر، وأسأله تعالی أن یحفظ جمیع المسلمین من شرّ مؤآمرات الأعداء السرِّیة والعلنیة، وأن ينعم علی جرحی المسلمین بالشفاء، وأن یتكرّم علی أسراهم بالخروج من السجون.

كما قدم النصائح للمجاهدين في أفغانستان .  . وفيما يلي نص البيان الذي حصلت شبكة المرصد الإخبارية نسخة منه.

 

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادی له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنّ محمداً عبده ورسوله.

أما بعد، فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم
فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ(النور/۵۵)

إلی الشعب الأفغاني المجاهد والأمّة الإسلامیة جمعاء!

 

السلام علیكم ورحمة الله وبركاته

 

 بما أنّكم أدّیتم فریضة صیام شهر رمضان المبارك، وأنتم الآن في أیام عید الفطر المبارك فأهنّئكم بهذا الفرح والسعادة، وأسأل الله تعالی أن یتقبّل من جمیع المسلمین جهادهم، وصیامهم، وقیامهم، وصدقاتهم، وأن یمنّ علیكم بالنصر والحیاة السعیدة. وبما أنّ المجاهدین الأبطال في خنادق  الجهاد أحرزوا الانتصارات العظیمة بنصرالله تعالی لهم وثمّ بفدائیتهم وبتقدیمهم التضحیات الفریدة، وألجؤوا المحتلّین بالفعل إلی الفرار من أرض المعركة، فأهنّئ الشعب الأفغاني المجاهد والأمّة الإسلامیة المضطهدة بهذه الانتصارات، وأشكر الشعب الأفغاني المجاهد الأبيّ علی وقوفه الصامد إلی جانب المجاهدین في الحرب ضدّ المحتلّین، وعلی مساندته الشاملة لهم، وأرجو منه أن یواصل مزید مساندته وتكاتفه مع المجاهدین في سبیل تحقیق الحرّیة، وأسأل الله تعالی أنّ یمنّ علی المسلمین جمیعاً بالعزّ والتمكین، وأن یُنهي مصائبهم وآلامهم، وأن یُنجي الشعوب المظلومة المؤمنة من ظلم الظالمین بخاصة شعبي (سوریا) و(مصر) الذین قضیا أیام شهر رمضان المبارك تحت السیاط وفي ظروف من الضرب، والقتل، والحبس، والتعذیب في المیادین، والسجون والمستشفیات، وأسأل الله تعالی أن ینصرها وأن یمنّ علیها بالعزّ، وأن یوفّقها لاتّخاذ أنجح التدابیر، وأسأله تعالی أن یحفظ جمیع المسلمین من شرّ مؤآمرات الأعداء السرِّیة والعلنیة، وأن ينعم علی جرحی المسلمین بالشفاء، وأن یتكرّم علی أسراهم بالخروج من السجون.

أیها المواطنون!

إنّ الجهاد الجاري في أفغانستان یمضي بفضل الله تعالی بالنصر قُدُماً، وقد تحرّرت في عملیات (خالد بن الولید) في هذا العام مناطق كثیرة من سیطرة المحتلّین الغاصبین، وفُتِح فيه من مراكزهم القویة التي لم یكن یُتوقع فتحها فیما مضی، وبفضل الله تعالی دُكت قواتهم العسكریة، وقضي علی غرورهم، ومعنویاتهم القتالیة، فهم الآن علی وشك الهزیمة،(سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ) القمر/45 .

ومما یبعث علی السرور هو  كون المجاهدین یقاتلون العدوّ في أفغانستان كلّها إخوة متحابّین تحت رایة وقیادة واحدة، وتكتسب حركتهم الجهادیة بمرور كل یوم مزیداً من القوّة، ویكتسب المجاهدون مزیداً من التجارب، ویحقّقون مزیداً من النجاحات في المجالات السیاسیة، والثقافیة، والدعویة، والإداریة، والاقتصادیة إلی جانب تقدّمهم وإحرازهم الانتصارات في المجال العسكري،ویتقوّی في الصف الجهادي روح الاصلاح، والاخلاص، والتعاون والطاعة.

أیها المواطنون المؤمنون والإخوة المجاهدون !

إنّكم تعلمون أنّ بلدنا  الآن في حالة عبور من مرحلة حسّاسة من تاریخه، والعدوّ الذي ذاق طعم الهزیمة في اثنتی عشرة سنة الماضیة یقوم الآن بحیاكة المخطّطات والمؤآمرات الجدیدة، وإنّنا بفضل الله تعالی منتبهون إلی تلك المؤآمرات، وإنّنا علی یقین أنّ النظام الإسلامي الحرّ العادل الذي یشمل جمیع الأفغان هو وحده یمكنه أن یجلب لشعبنا السعادة والرفاه. وإننا بمساندة شعبنا المسلم لن نسمح لأحد بتقسیم أفغانستان علی الأسس العرقیة أوالإقلیمیة.

إنّ شعبنا المتدیّن یعتبر الحفاظ علی وحدة تراب البلد والدفاع عن كلّ شبر منه من مسؤلیاته، ویعتبر وحدة ذات البین ومساندة أبنائه المجاهدین من واجباته الدینیة. ویعتبر تحریر البلد والحفاظ علی استقلالیته من حقوقه المشروعة المسلِّمة، ولن یساهم شعبنا المسلم في المسرحیة الخادعة لانتخابات عام 2014م، لأنّه یدرك أنّ نتیجة الانتخابات تقرّر مسبقاً في واشنطن قبل إجراء الانتخابات في أفغانستان، ویُعیّن فیها الحكام علی أساس إرادة واشنطن، ولیس نتیجة إبداء آراء الناس. إنّ نتیجة المشاركة في هذه الانتخابات لن تكون إلّا إضاعة للوقت. 

 إنّني أوجّه مرّة أخری النداء بالدعوة إلی الأفغان العاملین في صفوف العدوّ بأن یوجّهوا فوهات بنادقهم إلی صدور الغزاة الكفار وعملائهم بدلا من أن یوجّهوها إلی صدور أبناء شعبهم المسلمین، وإنّنا دوماً نستقبل أمثال هؤلاء الشباب المناضلین استقبال الأبطال، ونستقبل كل من یترك صف العدوّ ویعود إلی حضن شعبه المجاهد.

وكذلك أوجّه النداء إلی الذین یعتبرون أنفسهم ملتزمین بالإسلام والجهاد، ولكنّهم یقومون بالإشاعة ضدّ المجاهدین، وینشرون بینهم الفرقة، والشكوك، والظنون السیِئة، ویستعملون أقلامهم وألسنتهم ضدّ المجاهدین بدل أن یحرّكوها ضدّ الكفار. إنني أرجو من هؤلاء من باب الأخوّة أن یستنكفوا عن مثل هذه الأعمال التدمیریة التي لا تعود علیهم بأي نفع، لأنّ مثل هذه الأعمال لن تدلّ إلاّ علی أنانیّتم وعدم نضج تفكیرهم، ولن یجنوا منها سوی أنّها ستثقل میزان سیّئآتهم .

إنّ جمیع الأفغان من أصحاب الضمائرالحیّة الذین یكرهون الاحتلال، ویُظهرون مخالفتهم العملیة مع تواجد الغزاة في هذا البلد فإنّنا نعتبر هؤلاء الناس إخوة لنا وإن كانت بیننا وبینهم فجوة، وإنّنا نقدّر فیهم إحساسهم الأفغاني الغیور.

إنّني أطمئن الجمیع بأنّه لن یكونواعرضة للانتقام الشخصي، لأنّ جهادنا لیس للمنافع الذاتیة، أوللحصول علی السلطة للأغراض الشخصیة.

أیها العالم! وأیها المواطنون!

یجب أن أصرّح مرّة أخری حول مستقبل أفغانستان بأنّ إقامة النظام الإسلامي والحصول علی الحرّیة الكاملة هما من القیم التي لن نساوم علیها أحداً كائنا من كان، لأنّ الشعب الأفغانی قدّم في تاریخه القدیم وكذلك في العصر الحاضر التضحیات العظیمة للحفاظ على هذه القیم، وقد تحمّل الدمار، وقدّم ملایین الشهداء في سبیل تحقیق هذین الهدفین. فلیُترك هذا الشعب الأبي لیقیم له النظام الاسلامي الحرّ المستقل وفق طموحه وآماله .

ورؤیتنا حول تسییر النظام الداخلی وإعادة إعمارالبلد هي: أنّه لن یداوي داء هذا البلد إلاّ النظام الإسلامي النزیه الشفاف المُدرك لمسؤلیاته، فبدل أن یعتمد الأفغان علی المساعدات والكفاءات الأجنبیة یجب علیهم أن یشمّروا عن ساعد الجدّ لخدمة بلدهم مستغلّین قُدُراتهم وامكانیاتهم الداخلیة. ولكي نخرج من الوضع المأساوي والاحتياج إلی الناس یجب أن یتأهّل جیل شبابنا في العلوم الدینیة والتجریبیة معاً، لأنّ الحصول علی العلوم العصریة من الضرورات الملحّة لنهوض جمیع المجتمعات في هذا العصر.

إنني أوضّح مرّة أخری بأنّنا لانفكر في حكر السلطة، وكل من یحمل الوفاء والحبّ الخالص تجاه الإسلام والوطن – بغضّ النظر عن انتمائه إلی العرق أو الإقلیم- فإنّ هذا البلد بلده، ولن یحرمه أحد من خدمته لبلده، وإنّني أطمئن الجمیع بأنّنا سنخدم هذا البلد معاً، وكل من یظهرالندم بشكل علني عن مساعدة المحتلّین فإنّنا نعتبره أخاً لنا، ونسقبله بصدر رحب.

وأمّا عن السیاسة الخارجیة فالأصل فیها وفق سیاستنا الثابتة الدائمة هي سیاسة (لا ضرر ولا ضرار) إنّنا لانضرّ أحد، ولا نسمح لأحدٍ أن یستغلّ بلدنا في إضرار الآخرین، كما لا نتحمّل ضرر الاخرین.

وإنّنا سنوطّد علاقات حسنة مع كل من یحترم أفغانستان كبلد إسلامي حرّ، ولاتكون علاقاته ومناسباته بنا ذات طابع استعماري، سواء كانت تلك الجهات القوی العالمیة، أو الدول المجاورة، أو أيّ بلد آخر من بلاد العالم. ویجدر بالذّكر أنّ هذه السیاسة قد أوضحناها للعام في البیانات السابقة، وعن طریق مكتبنا السیاسي أیضا.

أمّا اللقاءات والمحادثات التي تتمّ مع المحتلّین عن مكتبنا السیاسي فالهدف منها هو إنهاء الاحتلال، ولاینبغي أن تُحمَل علی تنازل المجاهدین عن أهدافهم، أوالمساومة علی المبادئ الإسلامیة، والمنافع الوطنیة. وإنني أطمئنكم بأنني لن أساوم أحداً علی التحریرالكامل للبلد، وإنهاء الاحتلال فیه. ولن أتوسّل بأیة مصانعة تخالف شرع الله في سبیل الوصول إلی هذا الهدف النبیل.

وللإمارة الإسلامیة الفخر بأنها بفضل الله تعالی أظهرت استقامة وصلابة في كثیر من ظروف المِحَن والإبتلاءات، ونسأل الله تعالی أن یثبّتنا علی الحق في المستقبل أیضاً. وقد أثبتت ظروف ما بعد فتح المكتب السیاسي في (قطر) بأنّ الإمارة الإسلامیة حرَّة ومستقلة في اتخاذ جمیع القرارات، وأنّها تتمتّع بالموقف القوي الثابت. وثبت كذلك أیضا أنّ الإمارة الإسلامیة سعت وتسعی بكل الإخلاص دوماً في إطار الأصول الإسلامیة والمنافع الوطنیة لحلّ مشاكل شعبها المسلم، إلاّ أنّ المحتلّین ورفاقهم هم الذین یتحایلون، ویوُجدون العراقیل أمام حل المشاكل. 

وكما أوضحنا آنفا أنّ الإمارة الإسلامیة لا تفكر في حكر السلطة، فإنّنا نؤمن بالتفاهم الداخلي مع الجهات الأفغانیة في سبیل إیجاد حكومة قائمة علی الأصول الإسلامیة تشمل جمیع الأفغان، ونؤكد علی أنّ الإمارة الإسلامیة تعتبر إنهاء الإحتلال وتحریر البلد بالكامل واجبها الدیني والوطني، وحین ینتهي الاحتلال فلن تكون هناك مشاكل في أمر التفاهم الداخلي بین الأفغان، لأنّ الأفغان یقدرون علی التفاهم الداخلي بینهم لوجود الأصول والثقافة المشتركة بینهم.

وعلی المحتلّین أن یأخذوا العبرة من التجارب المُرّة التي مرّوا بها خلال اثنتي عشرة سنة الماضیة، وعلیهم ألّا یحلموا بإطالة  زمن احتلالهم من خلال القواعد العسكریة الدائمة أو للأمد الطویل علی أرض هذا البلد. ولا ینبغي لهم أن ینخدعوا مزیداً بالوعود الجوفاء لإدارة (كابل) العمیلة. إنّ العملاء الأفغان كانوا قد صوّرا أفغانستان لقمة سائغة للمحتلّین في بدایة الإحتلال، وإنهم الیوم یریدون مرِّة أخری استمرار الاحتلال وتواجد القوات الأجنبیة لإطالة زمن سلطتهم، وللحصول علی المنافع الشخصیة تحت مظلّة الاحتلال.

ویجب علی المحتلّین أن یكونوا قد عَلِموا بأنّ الشعب الأفغاني لا یرضي بالاحتلال ولا بحكومات الوصایة العمیلة، فإن كان المحتلّون یظنون أنهم سیتمكنون من تهیئة الظروف لاستمرار تواجدهم العسكري عن طریق الدعایة، والتزویر، وتنفیذ المؤآمرات الأخری، وعن طریق ما یسمّونه بـ (الاتفاقیة الأمنیة) المزعومة، وتمریرها علی الأفغان عن طریق (اللویا جیرغا) (المجلس الوطني)، فعلی المحتلّین أن یُخرجوا هذه الأفكار  من رؤوسهم، لأنّ الأفغان كما أنّهم لایرضون بوجود آلاف الجنود المحتلّین علی أرضهم، فهم كذلك یعتبرون تواجد العدد القلیل من جنود العدوّ أیضا نقضاً لاستقلامهم.

وعلی المحتلّین أیضا ألاّ یحلموا بعدول قادة المقاومة وعامّة المجاهدین عن المقاومة الحقّة ضدّ المحتلّین مقابل الوعود وتقدیم الامتیازات الدنیویة وضمان المصؤونیة الشخصیة، أو مقابل الكراسی والمناصب في حكومات الاحتلال.

ونقول للمحتلّین أنّه لا یوجد في مجاهدینا من تصفونهم بالمعتدلین والمتشدّدین، إنّ هذه التقسیمات هي من خیالكم أنتم وخیال عملائكم. المجاهدون كلهم متبعون طریق الإسلام،ولهم منهج واضح متّحد ومعتدل واحد،وهو منهج الإسلام الذي یقول الله تعالی عنه: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا) البقرة 143.

ورؤیتنا لعمل المؤسّسات الانسانیة العالمیة هي: أنّ كلّ المؤسسات الإغاثیة التي تبتعد عن النوایا السیاسیة والاستخباراتیة ولا تعمل للمحتلّین في المجالات الاستخباراتیة  أوالدعوة إلی الأفكار والنظریات المنحرفة، وترید أن تعمل بحیاد وفق شروطنا وسیاستنا في هذا المجال، فیمكنها أن تعمل في ساحات سیطرتنا بالتنسیق مع لجاننا المسؤولة عن المؤسّسات، سواء كانت فعالیات هذه المؤسسات في المجال الصحي، أو مجال المهاجرین، أو في مجال توزیع الغذاء، أو المجالات الأخری.

وفي الأخیر أرجو من العالم أجمع وبالأخص من العالم الإسلامي ومن الدول والشعوب المنصفة ومن المجامع العالمیة والإسلامیة أن تساعد الشعب الأفغاني من باب الشعور بالتضامن الانساني والأخوّة الإسلامیة في الحصول علی حرّیته، وأشكرهم علی بذل مساعیهم في مساعدة الأفغان في سبیل الحصول علی الاستقلال.

وتوصیتي لمجاهدي الإمارة الإسلامیة هي أن ینتبهوا بشدّة إلی تطبیق التعلیمات واللوائح، وأن یُجِدّوا في تطبیق الأوامر والإرشادات الصادرة لهم من القیادة، وأوصیهم بالطاعة الكاملة للمسؤولین، لأنّ القوّة في وحدة الصف، ووحدة الصف الحقیقیة هي في الطاعة، فعلیهم أن یوحّدوا صفوفهم بالطاعة الكاملة.

وكذلك أوصي المجاهدین بأن ینظّموا إدارة المناطق المحررّة أو التي ستتحرّر من سیطرة العدوّ بالتنسیق والتشاور مع العلماء والوجهاء في تلك المناطق. والذین یستغلّون تسمیة المجاهدین في إیذاء الناس أوخطفهم لأجل الأموال، أو یستغلّون تسمیة المجاهدین في تحقیق أهدافهم وأغراضهم الشخصیة، فهؤلاء لیسوا بمجاهدین، ولیست لهم أیة علاقة بالإمارة الإسلامیة. وإنّني آمر المجاهدین بأن یمنعوا هؤلاء الناس من ظلم الناس بقدر ما یستطیعون.

وأوصي المجاهدین بمزید من العمل لمنع وقوع الخسائر بین المدنیین، وأن یساعدوا مسؤولي اللجنة التي شُكلت في هذا المجال لمنع وقوع الخسائر في صفوف المدنیین وتقدیم الحقائق عنها للشعب وللعالم، لأن العدوّ یقوم بالإشاعات السیِّئة عن المجاهدین في هذا المجال، وهناك بعض الجهات الي تعتبر نفسها محایدة ولكنّها  تعدّ تقاریرها بناء علی هذه الإشاعات، والحقیقة هي أنّ الخسائر في المدنیین تحدث بید العدوّ. وإذا حدث أحیانا أنّ أحد المجاهدین لم یأخذ طریق الاحتیاط في منع وقوع الخسائر في المدنیین فإنّ اللجنة ستقدّمه إلی القیادة بعد معرفته  لیُحال إلی المراجع العدلیة.

وعلی المجاهدین أیضا أن یسعوا وِفقَ سیاسة لجنة الدعوة والإرشاد في أمر دعوة الأفراد الواقفین في الصف المخالف  وإخراجهم منه.

وكذلك علی المجاهدین أن یعتبروا خدمة الأسری والجرحی وفق برامج لجنتيّ الصحة والأسری من مسؤولیاتهم الشرعیة. وعلیهم أیضا أن یبذلوا الجهد اللازم  في سبیل تعلیم الجیل الجدید وتربیته وفق خطّة لجنة التربیة والتعلیم لیتحلّی الجیل الجدید بكلا نوعيّ العلم الدیني والدنیوي لیتأهّل أبناؤه لخدمة الشعب والبلد بصفة الكوادر المتدیّنة من أبناء الشعب الأفغاني.

ویجب علی الجمعیات الإسلامیة والإخوة الأثریاء أن یساعدوا اللجنة الاقتصادیة للإمارة الإسلامیة لیؤدّوا فریضة الجهاد بالمال بتوفیر ضرورات المجاهدین وحاجاتهم . ورجائي من المسلمین الأثریاء والموسرین في أیام العید المباركة ألّا ینسوا أسر الشهداء، والأسری، والمهاجرین، والمسلمین المعسرین من مساعداتهم، ولیشركوهم معهم في فرحة العید. وإنني أشكر جمیع المسلمین علی مساعداتهم ودعائهم للمجاهدین  وأرجوا منهم أن یستمروا على ذلك.

وفي الأخیر أهنّئكم جمیعا مرّة أخری بفرحة عید الفطر السعید، وأسأل الله تعالی أن یمنّ علی الأمة الإسلامیة بالعزّ والرفعة إنّه سمیع مجیب. والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته.

خادم الإسلام أمیر المؤمنین الملّا محمّد عمر المجاهد

بيان ( 42 ) رد ‫التحالف‬ الوطني علي بيان مجلس الدفاع‬ الوطني المزعوم

t7alofبيان ( 42 ) رد ‫التحالف‬ الوطني علي بيان مجلس الدفاع‬ الوطني المزعوم

شبكة المرصد الإخبارية

استقبل التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض ‫‏الانقلاب‬ باستهجان شديد بيان صادر عن مجلس الدفاع الوطني الباطل تشكيله والمخالف للدستور والقانون …
كان الشعب المصري ينتظر من قادة الانقلاب الدموي ومن أعضاء مجلس الدفاع الوطني الباطل أن يتراجعوا عن ممارساتهم الإجرامية وأن يطلبوا من الشعب المصري الصفح عن جرائمهم في حقه وآخرها المذبحة التي ارتكبتها قوات الشرطة امام المنصة تحت سمع وبصر قوات الجيش فقتلت ما يزيد عن مائة وعشرون شهيداً وأصابت ما يربوا على الأربعة آلاف …

وبدلاً من أن يعلن مجلس الدفاع الوطني الباطل وقادة الانقلاب عن التوقف عن جرائمهم ضد الانسانية ، اذا بهم يطالبوا المعتصمين السلميين ، والذي قُتل منهم حتى الآن حوالي ثلاثمائة وسبعين منذ بداية الانقلاب ، إذا بهم يطالبوهم بنبذ العنف !!! لقد شاهد العالم جرائم الانقلابيين ضد المدنيين العزل وشهدت المنظمات الحقوقية الدولية على اطلاق الرصاص الحيَ على المتظاهرين السلميين أمام المنصة وفي النهضة كما شهد علي قتل النساء في المنصورة وعلى اغتيال المصليين أمام الحرس الجمهوري …

إن ممارسات قادة الانقلاب هي الارهاب الاسود وهي العنف الأعمى وهم الذين استباحوا الدم المصري تحت دعاوى تفويضباطل ومحاربة ارهاب هم أصحابه .

إن قادة الانقلاب يزعمون التزامهم بحق حرية التعبير بينما يغلقون القنوات الفضائية التي لا تقبل الخضوع لرقابتهم ويقتحمون مقاروسائل الإعلام العالمية ويعتقلون الصحفيين وفيالوقت ذاته تعتدي قواتهم سواءً من الشرطة أو الجيش على المتظاهرين السلميين …
إن قادة الانقلاب يطالبون المعتصميين والمتظاهريين المدافعين عن الشرعية أن يتوقفوا عما ادعوه من خرق للقانون بينما الدستور الذي أقره ثلثيَ الشعب منذ شهور قليلة أقر حق الاعتصام والتظاهر السلمي … إن من يخرق القانون هو من انقلب على الشرعية وعطل الدستور وحل المجالس النيابية المنتخبة من الشعب … إن من خرق الدستور والقانون هو من اختطف رئيس جمهورية منتخب واحتجزه ومساعديه في مكان لا يعلمه أحد …إن من اخترق القانون هو من أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين وهو من أعاد للخدمة ضباط أمن الدولة الذين انتهكوا حرمات الناس فأقالهم الشعب بعد ثورته المجيدة في يناير 2011…

إن قادة الانقلاب هم من يعرضون الأمن القومي للخطر بمحاولاتهم الخبيثة لجر الجيش المصري العظيم لصراع مع غالبية المصريين الذين يرفضون الانقلاب وبتوريط قواتنا المسلحة في إطلاق النار على المتظاهريين السلميين مما يوجد فجوة بين الشعب وجيشه كما يعرضون الأمن القومي للخطر بنشرهم وتبنيهم لخطاب الكراهية ضد أبناء التيار الإسلامي مما يؤثر سلباً علي السلم الاجتماعي وهم من من يعرضون الأمن القومي للخطربافتعال أحداث عنف وإلصاقها بالمتظاهرين السلميين كما فعلوا في المنصورة وبورسعيد وفي عزبة ابوحشيش …

ويؤكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب على استمرار فعالياته السلمية حتي يسقط الانقلاب وتعود الحرية السلوبة ويدعوا الجماهير للمشاركة في مليونية ” شهداء الانقلاب” بميادين مصر غداً الثلاثاء 30 يوليو ويجدد التحالف دعوته للمنظمات الحقوقية الدولية وللصحافة العالمية للمشاركة في فعالياته ولزيارة ميادين الاعتصام لنقل الصورة الحضارية الحقيقية للشعب المصري وللمتظاهرين والتي يريد الانقلابيون تشويهها..

إن الشعب المصري سيسقط السيسي وأعوانه بالفعاليات السلمية كما أسقط من قبل مبارك ورجاله .

و الله أكبر و تحيا مصر

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
القاهرة فى : 20 من رمضان 1434هـ الموافق 29 من يوليو 2013م

البيان الثاني من ائتلاف (ضباط ضد التسيس)

sisi noالبيان الثاني من ائتلاف (ضباط ضد التسيس)

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

لقد رصدنا ردود الأفعال المختلفة بعد صدور بياننا الأول، والتي تفاوتت بين الترحيب والرفض والخوف، ولكن المشترك بين الجميع هو الشك في مصداقيتنا وقوتنا وحقيقة وجودنا لذلك فإننا نصدر هذا البيان بمعلومات لا تدع مجالاً للشك.

 

لقد حذرنا من تسيس القوات المسلحة بشكل عام وحذرنا من الخطوات التي اتخذت يوم 30 يوليو 2013 بشكلٍ خاص لأنها تمثل تهديدًا للمجتمع المصري كله، وبالتالي تمثل تهديدًا بالغًا للجيش المصري، وإننا نبرز هذه التهديدات على الجيش المصري فيما يلي:

 

1- قيام الأجهزة الأمنية التابعة للقوات النسلحة باحتجاز ضباط وأفراد من القوات المسلحة بشكلٍ غير أخلاقي وغير قانوني.. لقد رصدنا من مصادرنا من داخل القوات الجوية احتجاز الرائد عمرو إبراهيم (الدفعة 40 فنية عسكرية) في مكان تابع لجهاز الأمن الحربي منذ يوم السبت الموافق 6 يوليو 2013 ولدينا المزيد من الأسماء التي لن نسردها، والتي تزيد عن 50 ضابطًا حتى الآن.

 

2- زيادة حالات الاستقالات داخل القوات المسلحة، مما يؤدي إلى فقدان القوات المسلحة لكثيرٍ من الكفاءات. لقد رصدنا من مصادرنا من داخل قيادة القوات الجوية ومن الأجهزة الأمنية أن الرائد أحمد فاروق (الدفعة 38 فنية عسكرية) قد تقدَّم باستقالة اعتراضًا على انقلاب 3 يوليو علمًا بأن هذا الضابط مشهود له بالكفاءة والنبوغ في مجال ميكانيكا الطيران، ما يعني خسارة كبيرة للقوات المسلحة، ولقد علمنا أنه قد تم استدعاء هذا الضابط أكثر من مرة في أمن القوات الجوية وفي جهاز الأمن الحربي (المجموعة 75).

 

3- فقدان قادة القوات المسلحة لهيبتهم بين أبنائهم في القوات المسلحة، حيث يرونهم وقد أصابهم الخوف واضطرار بعض القاده بالتحرك بحراسة مشددة أو سيارات لا تحمل لوحات معدنية عسكرية وإنما لوحات مدنية تبدأ ب (ب ط ل).

 

4- إحساس ضباط وأفراد القوات المسلحة بالحرج وانخفاض الروح المعنوية بعد التعليمات التي صدرت لضباط وأفراد القوات المسلحة بعدم ارتداء الزي العسكري أثناء التحركات خارج الوحدات تجنبًا للاحتكاك بالمواطنين، خاصةً بعد أحداث دار الحرس الجمهوري.

 

5- تحطم القيم والمبادئ العسكرية المتمثلة في احترام الأقدمية حين يرى أبناء القوات المسلحة أن القائد العام للقوات المسلحة يختطف القائد الأعلى للقوات المسلحة ويحتجزه في مكان غير معلوم.. ونود أن نشير إلى أننا نعلم مكان احتجاز الرئيس محمد مرسي، حيث كان محتجزًا في أحد المقرات الأمنية للقوات المسلحة داخل القاهرة ثم تم نقله منذ عدة أيام إلى خارج القاهرة في مدينة ساحلية في شمال مصر، وحرصًا على ما تبقَّى من استقرار البلاد وتجنبًا للاحتكاك بين المواطنين والجيش فإننا لن نذكر هذا المكان، ولكننا سنظل دائمًا نتابع حركته.

 

6- نحن على علمٍ ويقينٍ بأن الإعلام المصري الآن يُدار من المخابرات وإدارة الشئون المعنوية، وأن المخابرات تقترح الشائعات ثم تعرضها على القيادة العامة للقوات المسلحة تختار منها ما تشاء ثم يتم إملاءها على وسائل الإعلام لتبثها في عقول المواطنين ولتوجيه الرأي العام.

 

لذلك فإننا حرصًا على مصلحة الوطن وأبنائه نتوجة ببعض الرسائل التي نرجو أن تصل إلى أصحابها.

 

1- إن الذي يدير البلاد فعليًّا الآن هي القيادة العامة للقوات المسلحة، خاصةً أجهزتها الأمنية، لذلك فإن عليها مراعاة خطورة الموقف في البلاد والتعامل بمزيد من الحكمة والسرعة لتدارك الأوضاع في البلاد.

 

2- إننا نأسف أشد الأسف لوقوع ضحايا ومصابين كل يوم من أبناء الشعب المصري، خاصةً من نساء مصر في المنصورة على أيدي البلطجية، لذلك فإننا نعلن أننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الدماء التي تُسال، وان القسم الذي أقسمناه لحماية هذا الوطن سيدفعنا للتحرك إذا لم تتحرك قيادات الدولة بشكلٍ حاسم وسريع.

 

3- إن القيادة العامة للقوات المسلحة في هذه الظروف الصعبة قد أظهرت انحيازًا لفئةٍ من الشعب ينال قدرًا عاليًا من الحماية ضد فئةٍ أخرى من الشعب ينال قدرًا أكبر من القتل والقمع تحت إشراف قيادة الدولة، وأن هؤلاء الضحايا الذين يسقطون كل يوم هم جيران وأقارب وأصدقاء لضباط وأفراد في القوات المسلحة، وهذا سيؤدي حتمًا إلى مزيدٍ من الغضب والغليان داخل القوات المسلحة يوشك أن ينفجر.

 

4- ائتلاف ضباط ضد التسيس يعلن أنه يزداد قوةً يومًا بعد يوم، وأنه قادر على الحركة، ولن نظل نرى ونشاهد هذا القمع والقتل لشعب مصر دون أي رد فعل، لكن رد فعلنا سيكون حاسمًا وتحركنا سيكون محسوبًا.

 

وأخيرًا فإننا نتوجه بالعزاء لأسر ضحايا الشعب المصري كله، خاصةً نساء مصر اللائي قُتلن في المنصورة، ونتوجه بالعزاء لأسر إخواننا من ضباط وأفراد القوات المسلحة الذين سقطوا ضحايا لحادث أتوبيس المنطقة الغربية العسكرية.

اللهم احقن دماء المصريين.

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها العظيم من كل مكروه وسوء

 

 

مفتي ليبيا : حذار من استنساخ تجربة الجارة … فما حدث في مصر انقلاب لا شرعية!

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

مفتي ليبيا : حذار من استنساخ تجربة الجارة … فما حدث في مصر انقلاب لا شرعية!

شبكة المرصد الإخبارية

قال مفتي الديار الليبية الدكتور الشيخ الصادق الغرياني إن ما حدث في مصر كان انقلابا على الشرعية، تم فيه عزل رئيس منتخب، أوصله إلى الرئاسة صندوق الاقتراع، تحت إشراف دولي اعترف حينها وأطنب في نزاهته واصفا إياه بالنكسة التي يحذر من تكرارها في بلاده.

وأضاف المفتي في بيان له أن آليات الانقلاب تشبه كثيرا تصعيدات الرئيس الليبي المقتول معمر القذافي في الميادين لتولي المناصب، مستنكرا إسقاط رئيس ودستور ومجلس شورى واعتقال المعارضين بمن فهم الرئيس لمجرد حشد في الميادين.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

حذار من استنساخ تجربة الجارة … فما حدث في مصر انقلاب لا شرعية!

عندما قال الإسلاميون إن ما حدث بمصر كان انقلابا على الشرعية، تم فيه عزل رئيس منتخب، أوصله إلى الرئاسة صندوق الاقتراع، تحت إشراف دولي اعترف حينها وأطنب في نزاهته.

وتأكد هذا أنه تم بمقتضاه حل مجلس الشورى المنتخب، وتعطيل العمل بالدستور، كما تم اعتقال المعارضين، بمن فيهم الرئيس المنتخب.

أجابت القوى المعارضة: الشرعية ليست كلها صناديق اقتراع وانتخابات، مهما كانت حرة شفافة، الشرعية الحقيقية هي إرادة الشعب، فقد خرج الملايين إلى الميادين ينادون بإسقاط الحكومة، فهذا تصحيح للشرعية، وليس خروجا عليها.

ومع صعوبة قبول هذا التصور الأخير للشرعية، عندما يكون في مواجهة حكومة منتخبة، على الأقل لعدم انضباطه وسلامة التحاكم إليه، كما أنه يُذَكِّر العالم بتصعيدات القذافي في الميادين لتولي المناصب – فلا يمكن البته مقارنة عملية انتخابية تم فيها حصر الأصوات المؤيدة والمعارضة بالفرز والعد، صوتا صوتا – مُقارنَتُها بتحشيدات تعتمد حرز الأعداد بامتلاء الميادين، وإلا لما تواطأ العالم واتفق شرقه وغربه على صندوق الاقتراع في اختيار الحكومات، ولاكتفى في الوصول إلى معرفة الأغلبية بملأ الميادين بالمؤيدين أو المعارضين، وتَرَك للمراقبين وللإعلام أن يعلن النتيجة! ويقرر أي الميادين حسم المعركة، واستلم السلطة!!

ثم لو سلمنا أن خروج الشعب بأعداد كبيرة في الميادين يصلح لإسقاط رئيس منتخب، لأجل التصحيح كما يقال، فكيف يصلح لتعطيل دستور أقره الشعب في استفتاء عام بالأغلبية؟! والمشاركون فيه من أبناء الشعب المصري – بالتأكيد هم أكثر بكثير من الذين هتفوا في الميادين!

أليس هذا استلابا لحق الأغلبية المُنَظَّمة في استفتاء شعبي مُقَنَّن بأغلبية هَوْجائية في الميادين؟!!

فعلى الأحرار في ليبيا أن ينتبهوا لمن يريد أن يستنسخ نكسة مصر – حفظ الله أهلها من كل سوء – ليُسقطها على الحالة الليبية بتضخيم الأزمات التي تمس المواطن، مثل الكهرباء والاتصالات والبنزين، وخطف الشرعية من المؤتمر الوطني العام، بدعوى فشله، وعدم اعتنائه بالأولويات! والى من يعمل على إحياء تحالفات القذافي القبلية، وإثارة النعرات الجهوية، التي تمزق الوطن، وتنذر بشر مستطير!

ليبيا وطن واحد للجميع، التمايز فيه بالعطاء والعمل الصالح، لا بالجهة ولا القبيلة … (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)

الصادق بن عبد الرحمن الغرياني

بيان القوى الوطنية والإسلامية بشمال سيناء

sina statmentبيان القوى الوطنية والإسلامية بشمال سيناء

 

شبكة المرصد الإخبارية

بيان تحالف القوى الوطنية والإسلامية بشمال سيناء بخصوص الأحداث الدموية الجارية الآن بسيناء

نظراً لما تمر به سيناء من أحداث متلاحقة وسريعة واعتداءات تستهدف الأبرياء من أبناء الوطن من المدنيين والجيش والشرطة في ظل غياب تام للأجهزة الأمنية وتكرار هذه الحوادث دون ظهور الجاني الحقيقي لذا يؤكد التحالف على الآتي

1. حرمة الدم المصري من أبناء الوطن الواحد مدنيين أو عسكريين ونتقدم لأسرالضحايا بالعزاء الواجب في ذويهم والدعاء بالشفاء التام للجرحي والمصابين.

2. الإصرار على سلمية الوقفات والمسيرات والإعتصامات وعدم الإنجرار إلأي أحداث عنف مهما كانت الظروف.

3. عدم إلقاء التهم جزافاً دون بينة ودليل واضح .

4. تحميل الأجهزة الأمنية مسئولية الكشف عن الجناة الحقيقيين وراء هذة الأحداث منذ ثلاث سنوات.

5. نؤكد أن هذه الأحداث تصب في مصلحة العدو الصهيوني بالدرجة الأولى ونتهم جهاز الموساد الصهيوني ببث الفرقة بين أبناء سيناء وإحداث حالة من الذعر بينهم وإحداث الوقيعة بين أهالي سيناء وقواتها المسلحة.

6. نستنكر الإعتقالات العشوائية وانتهاك حرمات البيوت.

7. ندين ونستنكر أداء الإعلام المصري عامة وأداء بعض الإعلاميين المحليين في إخفاء الحقائق والتعتيم المتعمد لحركة الشارع السلمية بكل طوائفة وتياراته.

الموقعين على البيان

**أهل السنة والجماعة
**
الأخوان المسلمون
**
الجبهة السلفية
**
حزب الحرية والعدالة
**
حزب العمل
**
حزب الوسط
**
لجنة حماية الثورة
**
رابطة شباب وسط سيناء
**
رابطة علماء وأئمة شمال سيناء