الأحد , 15 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : خلل فني

أرشيف الوسم : خلل فني

الإشتراك في الخلاصات

توقيع وثيقة الإذعان لإثيوبيا والسيسي يرفع الراية البيضاء. . الاثنين 19 سبتمبر. . حكومة الانقلاب تستعد لبيع شركات النفط والكهرباء

سد النهضة ماء يصرخون ماء سد النهضة ماء1توقيع وثيقة الإذعان لإثيوبيا والسيسي يرفع الراية البيضاء. . الاثنين 19 سبتمبر. . حكومة الانقلاب تستعد لبيع شركات النفط والكهرباء

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* حكومة الانقلاب تستعد لبيع شركات النفط والكهرباء

كشف تقرير أمريكي، النقاب عن نية الحكومة المصرية بيع عدد من شركات النفط والكهرباء خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال التقرير الذي نشرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن خطط الحكومة المصرية تتضمن طرح أسهم عدد من شركات البترول والكهرباء للبيع في البورصة، لتحصيل 10 مليارات دولار.

وأكدت داليا خورشيد وزيرة الاستثمار، أن مصر ستعيد هيكلة الكثير من الشركات خلال الفترة المقبلة، بدءا من شركات الكهرباء، لتجهيزها للطرح أسهمها في البورصة”، مشيرة إلى أنه سيتم استخدام العائدات في تقليص عجز الموازنة.

وفي السياق ذاته، قال موقع “ذا ماركر” الاقتصادي الإسرائيلي,  إن طرح أسهم الشركات العامة في البورصة هو جزء من برنامج حكومي واسع تقوده الحكومة المصرية في محاولة منها لسد العجز في الميزانية الأكبر بالشرق الأوسط، وتشجيع الاستثمارات التي تضررت بعد 6 أعوام من الاضطرابات والتقلبات السياسية.

وبحسب “بلومبرج” تدرس وزارة الاستثمار المصرية سن قانون جديد للاستثمار أو تعديل القانون الحالي. كما تخطط خلال الأسابيع المقبلة لطرح قانون جديد للإفلاس والتصفية يمنح المستثمر المتعثر الفرصة لجدولة مديونيات شركته، ويحافظ على استمرار المشاريع.

 

 

* استقبال مهين للسيسى فى امريكا ورفض اوباما وجميع المسئولين الامريكيين استقباله

 

* براءة ٩ من رافضى الإنقلاب من تهمة التحريض على مقاطعة الاستفتاء على الدستور بالمنيا

قررت محكمة جنايات المنيا، الاثنين، برئاسة المستشار طه عبد الوهاب، رئيس الدائرة الثانية ببراءة 9 من رافضى الانقلاب ، متهمين بالتحريض على التظاهر، والدعوة إلى مقاطعة الاستفتاء على دستور2014 في قضية إعادة إجراءات محاكمتهم.

يذكر أنه سبق أن صدر حكم بسجنهم 18سنة لكل منهم بجلسة 30 من شهر سبتمبر من العام الماضي وأعيدت إجراءات محاكمتهم أمام دائرة جنائية جديدة، والتي قضت، الاثنين، ببراءة الـ9.

 

*”القوات المسلحة”: تجديد جوازات سفر المقيمين بالخارج بشرط دفع 600 دولار

أكد اللواء محيى الدين كمال مدير إدارة التجنيد والتعبئة، إصدار القيادة العامة للقوات المسلحة تعليمات بإمكانية تجديد جوازات سفر المقيمين بالخارج من بالغى سن الإلزام حتى سن 29 عامًا كحد أقصى، على ألا يجدد بعدها من يتجاوز ذلك.

وأشار فى تصريحات صحفية على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقد بإدارة التجنيد والتعبئة صباح اليوم الأحد، لإعلان قبول دفعة جديدة لتأدية الخدمة العسكرية، إلى ضرورة تقديم أنفسهم إلى مناطق التجنيد والتعبئة التابعين لهم فور بلوغهم تلك السن وتحديد موقفهم من التجنيد.

وأضاف: “من يتجاوز سن الثلاثين يتم تجديد جواز السفر لهم لمدة 7 سنوات لمن سدد قيمة الغرامة المالية وقدرها 588 دولارا، وبشرط عدم تجاوزهم سن 44 عاما لحين وصول اللجان العسكرية الخاصة بتسوية المواقف التجنيدية للمتخلفين على التجنيد بالخارج أو عودتهم لأرض الوطن ومثولهم أمام المحكمة المختصة لتسوية موقفهم التجنيدى بصفة نهائية“.

 

 

*وصول أول شحنات “لبن القوات المسلحة” من فرنسا

قالت القوات المسلحة إن الدفعة الأولى من شحنات ألبان الأطفال، التى تعاقد جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة على توريدها، بالتعاون مع إحدى أكبر الشركات الفرنسية، وصلت إلى ميناء «الدخيلة» بالإسكندريه، وذلك تمهيدا لطرحها بالسوق المحلي بالتنسيق مع وزارة الصحة بسعر 30 جنيها للعبوة

وأضافت القوات المسلحة في بيان رسمي لها، أنه قد تم تشكيل لجان من القوات المسلحة والحجر الصحي بوزارة الصحة والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، لمعاينة وفحص الرسالة الواردة بالميناء والتأكد من مطابقتها لكافة مواصفات الجودة القياسية، تمهيدا لتوزيعها على شركات التوزيع لطرحها بالصيدليات ومنافذ البيع المعتمدة التابعة لوزارة الصحة بمختلف محافظات الجمهورية.

 

* خلل فني وراء سقوط طائرة حربية بالشرقية ومقتل طياريها

كشف مصدر مُطلع عن أن طائرة حربية من طراز هليكوبتر، سقطت اليوم، بجوار مطار الشيخ جبيل في الشرقية؛ نتيجة خلل فني مفاجئ في الجو.

وأسفر سقوط الطائرة عن مقتل طياريها المقدم أحمد صبري، والنقيب محمد جعفر. وسقطت الطائرة بقرية كفر حافظ، التابعة لمركز أبو حماد، في الشرقية.

وتبين من التحريات الأولية حدوث عطل بالطائرة العسكرية، ما أسفر عن وفاة مستقليها أثناء التدريب.

 

* بالأسماء..16 من أبناء الدقهلية اختفوا قسريا خلال يومين

اختفاء 16 من أبناء محافظة الدقهلية قسريا بعد حملة مداهمات بالمحافظة، يومي 16 و17 سبتمبر فقط. والمختفون قسريا هم:

1- اعتقال الأستاذ أشرف الليثي “مدرس فرنساوي” من بلقاس
2-
سعد محمود عبد الغنى- 52 عاما- كان وكيلا بالأزهر وتم فصله، سبق اعتقاله وأفرج عنه منذ ثلاث سنوات، من قرية ميت عنتر.
3-
صلاح عبد المولى- ٥٢ عاما- مفصول من التربية والتعليم، من قرية ميت عنتر
4 –
محمد البطل- ٣٥ عاما- أعمال حرة.. من قرية شرنقاش
5-
عبد الجليل إبراهيم- 53 عاما- مأذون.. كفر بساط
6-
محمد السعيد، مُسن على المعاش.. منية النصر
7-
محمود عبد الواحد- ٣٨ عاما- موظف فى محطة الكهرباء.. ميت عنتر
8-
علي طه السعدني، بالمعاش- 63 عاما- برمبال القديمة منية النصر
9-
السطوحي المندوه خليل- 55 عاما- برمبال القديمة منية النصر
10-
علي فتحي باشا- بالمعاش- 62 عاما- برمبال القديمة منية النصر
11 –
عبد الرحمن مجدي مسعد- 20 سنة- الفرقة الأولى كلية اللغة العربية- من منطقة الدراسات “منصورة“.
12-
حسن العدل.. من منزله بمنطقة مجمع المحاكم

بالإضافة إلى 4 مختفين من يوم 7 سبتمبر الجارى

13- محمد صفوت قشطة- 20 عاما- الفرقة الثانية كلية الهندسة قسم مدنى جامعة السلاب بالمنصورة – مُقيم بقرية الدراكسة بمركز منية النصر.

14- يحيى منصور الشرقاوي- 20 عاما- الفرقة الثانية كلية الهندسة جامعة العاشر من رمضان- مقيم بقرية الدراكسة بمركز منية النصر
15-
خالد سماحة- 21 سنة- كلية شريعة وقانون جامعة الأزهر- من أبناء قرية بساط مركز طلخا.
16-
محمد أمين.. قرية كتامة التابعة لمركز طلخا.

 

* القَسَم بـ”اللات والعزة” .. هؤلاء هم سجّاني “العقرب

روى أحد المعتقلين في سجن “العقرب” شديد الحراسة في القاهرة، في رسالة مسربة، مشاهد من المعاناة اليومية التي يلقاها النزلاء داخل أسوار السجن الذي يعتبر بحسب كثير ممن احتجزوا فيه “مقبرة“.
الرسالة تم تسريبها بشكل سري، وتوقيعها باسم مستعار حرصاً على عدم تعرض المعتقل للمزيد من التنكيل.
المشهد الأول، بحسب المعتقل الذي لقب نفسه بـ”عياش الأسير”، جاء بعنوان واللات والعزى اللي هيفتح بقه بكلمة للإعلام هيشوف اللي هيحصل فيه إيه“.
وقال المعتقل، إن “هذه الجملة ليست مقطعاً في فيلم سينمائي قديم لأحد كفار قريش، بل قسم اعتاد (الباندا) كما أحب أن أسميه، وهو رئيس مباحث سجن العقرب، أن يُسمعه للمعتقلين عند تهديدهم؛ دليلاً على جبروته وعدم خوفه حتى من الله، وأنه قادر على الفتك بهم دون محاسبة ولا خوف من أحد“.
وأضاف المعتقل “هذا العلج الذي بلغ من العمر بضعة وثلاثين عاماً. امتد كرشه أمامه واستخدمته الدولة ومصلحة السجون ليظهروا الوجه الخشن للمعتقلين في سجن العقرب، دائماً تسمعه يقول (أنا لا بموت ولا بتنقل، ادعوا عليّ يمكن ربنا يستجيب لكم، وابقوا تفوا علي قبري لو شفتوا الشارع تاني)”.
ويتابع “هذا المعتوه الذي سجن تحت يديه نخبة المجتمع من شباب وعلماء ومجاهدين وأساتذة جامعات وطلاب وشيوخ ورجال أعمال، اختار لنفسه اسما لا تعلم إذا كان اسمه الحقيقي أم لا (حسن البنا)، هو أراد أن يُمعن في الأذى للمنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين بأن يكون المشرف على تعذيبهم اسمه البنا، هذا المفتون بالهالك حمزة البسيوني (قائد السجن الحربي في عهد جمال عبدالناصر)، انتهك كل ما يمت بصلة لحقوق الإنسان، فسبّ وعذب وسحل وتحدى الله وداس المصحف بقدميه. ننتظر كلنا في السجن أن يصيبه الله بعذاب من عنده كما أصاب سابقه البسيوني جلاد السجن الحربي.
المشهد الثاني حمل عنوان “الزنزانة الانفرادية”، وكتب عنها المعتقل “كان أول موعد لي معها بعد أول 5 أيام من التحقيق، اعتمد المحقق سياسة الحرمان من النوم بعد أيام من ألوان التعذيب المختلفة من صعق وضرب وخلافه، حتى أيقن الجلاد أنني شارفت على الهلكة، فقال خذوه إلى الزنزانة، وقعت الكلمة عليّ وكأنه يقول: خدوه للجنة“.
ويتابع “الزنزانة تعني، في ذلك الوقت، النوم أولاً، ثم البعد عن التعذيب. اقتادني أحدهم لمكان، فدخلنا لألمح من تحت عصابة العين رجلاً خمسينياً ضخم الجثة. تلقاني هذا الجلاد بغلظة شديدة وبدأ التعذيب، وبعد أن فرغ الحارس من تعذيبي نادى أحدهم: (ودي ابن … الفندق بتاعنا).
ويضيف “سمعته وهو يكلم الجندي فدبّ اليأس في قلبي أن أصل إلى الزنزانة، وظننت أنها كلمة ترمز لنوع جديد من التعذيب إلا أنها كانت زنزانة، دخلت مكاناً مغلقاً لا أسمع فيه إلا صوت الكلاب الشرسة وأصوات صعق الكهرباء وصراخ المعتقلين الآخرين تحيط بي من كل مكان، لم أعبأ بكل هذا، فألقيت بنفسي على الأرض لأغط في نوم عميق، لأستيقظ لأجد نفسي في غرفة 1.40 متراً في 1.40 متراً“.
لم تحتويني الغرفة ممدد الجسم، فتكومت ضامّاً ركبتي إلى صدري، وليس في هذا المكان مصدر للإضاءة إلا (شراعة) في أعلى الحائط عليها أسلاك شائكة وحديد، وجدت زجاجة بها ماء فأردت أن أتوضأ بها وبعد أن سكبت الماء على يدي علمت أن هذه الزجاجة لقضاء الحاجة، هذه الزنزانة بكل ما فيها هي الجنة التي وصلت إليها وتمنيت أن أبقى فيها ولو قليلاً لأريح جسدي المنهك، ولكن كل آمالي ذهبت أدراج الرياح بعد ما سمعت الجلاد يناديني لتبدأ الجولة الجديدة“.
اللقاء الثاني بالزنزانة الانفرادية”، كان عنوان المشهد الثالث في رسالة المعتقل، وقال فيها “اللقاء الثاني كان عند نهاية التحقيق والانتقال إلى سجن العقرب شديد الحراسة، ولأن جهة التحقيق صنفتني شديد الخطورة، فكان قدري الذهاب إلى عنبر الإعدام، ليتم عزلي عن كل شيء وتعذيبي في نفس الوقت، هذه الزنزانة لا تختلف عن سابقتها كثيراً، فهي خرسانية 3 أمتار في 2.5 متر، لا يوجد بها أي منفذ للتهوية إلا فتحة في باب الزنزانة مغلقة دائماً إلا عندما يدخل لك الشاويش التعيين (طعام السجن) منها ثم يغلقها. وليس بها أي مصدر للإضاءة وبها (حمام بلدي) أو إن صح التعبير فهي كلها حمام وحنفية ماء نادراً ما يوجد بها ماء“.
ويصف المعتقل الزنزانة الانفرادية الثانية: “هي هذه العلبة الصخرية شديدة الحرارة صيفاً حتى لا تطيق ملابسك؛ شديدة البرودة شتاء حتى تكاد أطرافك تتجمد، في هذا المكان الذي يفتقر لأدنى مقومات الحياة أمضيت أياماً وشهوراً؛ وهنا أمضى من بجواري ما يزيد عن العامين لا يبرح هذه الزنزانة في هذه الظروف الشاقة في انتظار أن يعلق على أعواد المشانق كما علق عليها ساكنو هذا المكان من شهداء عرب شركس، أو يأتيه الفرج، في أي وقت، في بلد قامت بها ثورة يوماً ما“.
أما الرسالة الأخيرة، والتي حملت عنوان “كوكب العقرب والكائنات الفضائية (التكفيريين)”، فقال فيها المعتقل: “كنت أسمع كثيراً وأتابع سجن العقرب وما به من انتهاكات شديدة كأي متابع للشأن المصري؛ لتمر الأيام وأصبح أحد سكان السجن؛ أو كوكب العقرب كما أحب أن أسميه“.
يضيف “سأتناول هنا ظاهرة في كوكب العقرب بعيداً عن أهواله، فلو كتبت عن انتهاكات حقوق الإنسان لن يكفي مقال واحد، وهي ظاهرة الكائنات الفضائية كما أسميهم أو غلاة التكفيريين كما هو معروف، شاء الله أن تكون أيامي الأولى في هذا السجن بعنبر الإعدام، حيث أن هذا العنبر هو الفزاعة التي أعدتها مصلحة السجون من حيث الظروف المعيشية القاسية، فهو فزاعة لسجن العقرب كله، بل فزاعة للسجون المصرية بأكملها“.
هناك كان أول لقائي بهذه الكائنات الفضائية، هذا الشخص الذي تلقاني بحفاوة غريبة للغاية غير كل الموجودين بالمكان، ومن أول يوم نادى عليّ عبر الطرقات الخلفية، فالوسيلة الوحيدة للتواصل أن ترفع صوتك إلى أعلى درجة كأنك تصرخ لكي يصل الصوت لمن بجوارك“.
بدأ الرجل حديثه معي: افتح المصحف قلت، ليس لديّ مصحف، فجلادو السجن يمنعونه عني، فقال، تحفظ سورة الممتحنة قلت نعم، فقال اقرأ آية براءة إبراهيم من قومه، فراجعت معه الآية ثم قال: يجب أن تبرأ إلى الله من أهلك والمجتمع بأسره فكلهم كفار سقطوا في الشرك لأنهم صوّتوا في الانتخابات، ومن لم يكفرهم كافر مثلهم، ومن لم يكفره كافر، حتى أنه لم يتبق مسلم في المجتمع إلا أنا وهو“.
لم يكن هذا الرجل خطيراً، فهو سليط اللسان ضعيف الحجة، كان الأخطرَ رجل آخر يقول في هذا الأول، إنه مغالٍ في التكفير ويلومه ويجابهه، هذا الشخص الثاني يقول، إنه يتأنّى في التكفير، والعجيب أيضاً، إنه يؤصّل في الناس الكفر، ولكن خلافه مع الأول هو التكفير وفق السلسلة الذي ذكرتها“.

 

 * منسق “المصريين بالخارج”: السيسي قدم نفسه لكلينتون أنه حامي المسيحيين!

قال مصطفى إسماعيل -منسق عام حركة المصريين بالخارج من أجل الديمقراطية- إن حشد الكنيسة والمسيحيين لعبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في نيويورك بإيعاز من المخابرات، ليقدم نفسه للمسئولين الأمريكيين على أنه حامي الأقليات المسيحية في مصر.

 

 

* قطع المياه عن معتقلي مركز شرطة فاقوس بالشرقية لليوم الرابع على التوالي

لليوم الرابع علي التوالي، تقوم سلطات الإنقلاب العسكري، بمركز شرطة فاقوس، بمحافظة الشرقية، بقطع المياه عن مايزيد عن 30 معتقلا علي خلفية رفضهم الإنقلاب العسكري، لليوم الرابع علي التوالي، مايعرضهم لكارثة صحية، ويهدد حياتهم بالخطر.

وكشفت العديد من أسر المعتقلين، أن قوات أمن الإنقلاب العسكري، بمركز شرطة فاقوس ، قامت بقطع المياه عن ذويهم، منذ صباح الجمعة الماضية، ولا تسمح لهم إلا بدخول القليل من المياه المعدنية عن طريق الأهالي، والتي لاتكفيهم للشرب، مايعرضهم للموت عطشا، فضلا عن عدم قدرتهم علي الاستحمام أو الوضوء، أو غسل ملابسهم، مايجعلهم عرضة للاصابة بالأمراض الجلدية الخطيرة، خاصة مع تقدس الزنازين بالمعتقلين، والزحام الشديد، وارتفاع درجة الحرارة بداخلها.

وتحمل رابطة أسر المعتقلين،بفاقوس، كلا من مأمور مركز الشرطة، ونائبه ومدير أمن الشرقية، ووزير داخلية الإنقلاب، المسئولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان الدولية والمحلية، التدخل لرفع الظلم الواقع علي ذويهم، حفاظا علي حياتهم.
وكان معتقلو مركز شرطة فاقوس، بالشرقية، قد دخلوا في إضراب عام الأسبوع الماضي، إعتراضا علي منع الزيارة الاستثنائية خلال عيد الأضحي، وسوء معاملتهم وذويهم، من قِبل الرائد محمود بسيوني، نائب المأمور.

ويقبع في سجن مركز شرطة فاقوس، مايزيد عن 30 معتقلا من بين مايزيد عن 130 مظلوما، من أبناء مدينة فاقوس وقراها، يقبعون في ظروف احتجاز غير اَدمية، داخل العديد من سجون العسكر، علي خلفية رفضهم الانقلاب علي الشرعية.

 

 * السيسي يواصل التسول ويستجدى قرضا صينيا بملياري دولار!

كشف محمد معيط، نائب وزير المالية لشؤون الخزانة في حكومة الانقلاب، عن بدء حكومته مفاوضات مع الصين، الأسبوع المقبل، للحصول على قرض بملياري دولار.

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن، منذ عدة أيام، عن إجرائه مناقشات مع الصين والسعودية بشأن إسهامهما في التمويل الثنائي الإضافي الذي تحتاجه سلطة الانقلاب في مصر، يتراوح ما بين 5 إلى 6 مليارات دولار.

يأتي هذا في الوقت الذي سبق وأن وقع الصندوق اتفاقا مبدئيا مع نظام الانقلاب على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات، وذلك في إطار حرص الكيان الصهيوني وعدد من دول الخليج على دعم قائد الانقلاب السيسي والحفاظ عليه في الحكم أطول فترة ممكنة، خاصة في ظل محاربته للإسلام والمقاومة الفلسطينية، وثورتي الشعب السوري والليبي.

 

* دعم السيسي لحفتر يهدد ليبيا بحرب أهلية

انتقدت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية الدعم الخارجي الذي يتلقاه اللواء المتقاعد خليفة حفتر من جانب سلطات الانقلاب في مصر وحكام الإمارات، واعتبرت أن ذلك يهدد ليبيا بحرب أهلية.

وقالت الصحيفة- في تقرير لها- إن “حفتر، الذي كان يقيم سابقا في فيينا، والذي يحظى بدعم خارجي معتبر، لا سيما من الإمارات ومصر، يبدو مستاء من حكومة الوفاق الوطني الليبية“.

وينقل التقرير عن بعض المحللين أن الدعم المصري الإماراتي لحفتر جعله أقل رغبة للتوافق مع أي حكومة وطنية.

واعتبرت «وورلد تريبيون» أن هيمنة قوات حفتر على موانئ تصدير النفط جدد نشوب حرب أهلية، أو تعميق الفجوة بين شرق وغرب ليبيا.

وشبهت “وورلد تريبيون” حفتر بالسيسي، وأن اللواء المتقاعد يصف كل من يعارضه بأنه إرهابي، وقالت في تقريرها «بشكل أساسي.. حفتر لا يريد أي منافسين له في الشرق، ويعتبر الجميع إرهابيين، حتى أولئك الذين تربطهم صلات واهنة مع الإسلام السياسي. إنه يشبه كثيرا رعاته المصريين»، في إشارة إلى الجنرال عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب في مصر.

وسلط التقرير الضوء على الإدانة الأمريكية الأوروبية لحفتر؛ على خلفية احتلال ميليشياته لموانئ تصدير النفط بليبيا، والتي تعرف باسم “الهلال النفطي“.

وأصدرت حكومات فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بيانا مشتركا يرفض سيطرة قوات حفتر على محطات النفط في الزويتينة ورأس لانوف ووفاق سدر والبريقة في ليبيا.

وفي البيان المذكور، أكدت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون أن النفط ملك للشعب الليبي، وأن إدارته ينبغي أن تتم عبر حكومة الوفاق الوطني التي يقع مقرها بطرابلس.

واستطرد البيان “ندعو كافة القوى العسكرية التي تحركت داخل الهلال النفطي إلى الانسحاب فورا دون شروط مسبقة”، وشدد على دعم حكومة الوفاق الوطني، وطالب بوقف فوري لإطلاق النار.

وكان رئيس البرلمان الليبي “في طبرق” قد اتخذ قرارا بترقية حفتر إلى رتبة مشير بعد سيطرته على موانئ تصدير النفط.

هزيمة قوات حفتر

في السياق ذاته، استعادت قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية سيطرتها على ميناءي السدرة ورأس لانوف في الهلال النفطي، بعد الاشتباك مع ميليشيات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكانت قوات موالية لحفتر قد سيطرت على موانئ رأس لانوف والسدرة والزويتينة، في 11 سبتمبر الماضي.

وأفاد الناطق باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي، في تصريحات صحفية اليوم الأحد”، بأن طائرات حربية تابعة لحفتر قصفت المنطقة السكنية في رأس لانوف، دون تحديد حجم الإصابات البشرية أو المادية جراء القصف.

وأعلنت قوات حرس المنشآت النفطية التي يقودها إبرهيم الجضران، عن استعدادها للتوجه إلى ميناء البريقة النفطي لاستعادة السيطرة عليه من قوات حفتر.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت على لسان مبعوثها الخاص إلى ليبيا جوناثان واينر، أن تصدير النفط الليبي يجب أن يكون وفقا لعقود قانونية، وأن تذهب عوائده إلى البنك المركزي في طرابلس التابع لحكومة الوفاق.

وهدد المبعوث الخاص بأنه إذا تم تحويل النفط لمصلحة مجموعة معينة أو لحسابات مصرفية جديدة أو لجهات لم يكن لها عقود، فستنفذ الولايات المتحدة قرارات مجلس الأمن بهذا الشأن، خاصة القرار 2259.

 

 

* بعد حشد «تواضروس» مجموعة لإستقبال «السيسي» في أمريكا.. «أقباط» يجمعون توقيعات لرفض تدخل «الكنيسة» في السياسة

دشن مجموعة من النشطاء الأقباط حملة لجمع توقيعات اعتراضًا على تدخل الكنيسة في السياسة

وكان الوفد الكنسي الموفد من “تواضروس”، قد دعا الأقباط في ولاية نيوجيرسي، والمكون من الأنبا يؤانس أسقف أسيوط، والأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة، بضرورة الخروج لاستقبال عبد الفتاح السيسي أثناء زيارته لنيويورك، وتنظيم وقفة أمام مقره أمس، ووقفة أمام الأمم المتحدة أثناء إلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة الـ71 غدًا الثلاثاء.

ووقع على بيان الحملة 162 ناشط قبطي، أبدوا اعتراضهم على دعوات الكنيسة للترحيب بـ عبد الفتاح السيسي في نيويورك، كما طالبوا بإبعاد الكنيسة عن التدخل في السياسة حتى لا يتحمل المواطن تبعات المواقف السياسية لقيادات الكنيسة.

نص البيان:

أثارت دعوات الكنائس المصرية، خاصة الكنيستين «القبطية ‏الأرثوذكسية» ‏و«الإنجيلية»، لحشد المصريين المسيحيين بأميركا لدعم الرئيس ‏السيسي أثناء ‏حضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، جدلا بين ‏مؤيدين ‏لدعوات الكنائس من منطلق الحرص على مساندة الرئيس باعتبارها مصلحة ‏وطنية، ‏ومعارضين لها من منطلق اختلاف مع سياسات وأداء النظام الحالي، ‏وآخرين ‏رافضين لتدخل المؤسسات الدينية في السياسية. ‏

كان لابد لنا نحن الموقعون أدناه أن نطرح رؤيتنا حول تلك الأزمة ‏وتداعياتها ‏المستقبلية في إطار إيماننا بواجبنا تجاه المجتمع المصري بصفة عامة ‏والمواطنين ‏المصريين المسيحيين بصفة خاصة. ‏

إننا نرى أنه منذ خطاب 3 يوليو 2013 أن النظام الجديد ‏أستحسن الزج بالكنائس ‏المصرية في المعادلة السياسية كممثلين -وحيدين- عن عموم ‏المواطنين المسيحيين،  ‏وتجلى ذلك في تشكيل لجنة الخمسين لتعديل دستور 2012؛ حيث ظهرت ‏الكنائس ‏الثلاثة كممثلين عن عموم مسيحيي مصر، ونتج دستورا يضم موادً تعزز من ‏سطوة ‏المؤسسات الدينية على المواطنين خاصة المسيحيين، من خلال المادة الثالثة، ‏وفي ‏ أحد أهم الملفات الشائكة وهو «الأحوال الشخصية» والذي أثار جدلا واسعا في ‏العقدين الأخيرين على الأقل. ‏

لا يصح أن نقبل ان تقوم الكنيسة سواء بناء على عمل طوعي منها أو بطلب ‏من ‏النظام أن تتعامل مع المواطنين المصريين المسيحيين بمنطق الشحن والتعبئة.  

إننا نؤكد على إيماننا بحرية الرأي والتعبير للجميع في إطار سياسي مدني غير ‏موجه ‏من قبل مؤسسات دينية؛ ونشدد على رفضنا أن تتصدر الكنائس المصرية ‏مشهد ‏الحشد والتعبئة لمظاهرات سواء داعمة أو مناهضة للرئيس؛ وهو أمر يمثل ‏خروجًا ‏عن القواعد الديمقراطية وإقحام للدين في السياسة . ‏

رغم العلاقة الدافئة بين النظام القائم والكنائس المصرية، ظل بسطاء ‏المواطنين ‏المسيحيين، وخاصة في القرى والنجوع ومحافظات الجنوب، يعانون من ‏العنف ‏الطائفي والتمييز. ‏

ولم تختلف سياسات النظام الحالي في التعاطي مع أحداث العنف الطائفي المختلفة ‏التي ‏تمس مواطنين مسيحيين، عن سابقيه، ولم تختلف نتائجها ومردودها عليهم، ‏فظلت ‏منازل ومتاجر المواطنين المسيحيين عرضة لهجمات المتطرفين، وظلت ‏أزمات بناء ‏الكنائس حاضرة وبقوة، كما استمرت سياسات إفلات مرتكبي تلك الجرائم ‏من العقاب ‏واللجوء إلى جلسات الصلح العرفية بدلا من إعمال القانون. ‏ 

انعكست العلاقة بين النظام الحالي والكنائس على مشروع قانون بناء وترميم ‏الكنائس ‏فتم قصر جولات مناقشة مشروع القانون على ممثلي الكنائس والحكومة ولم ‏يتم طرح ‏القانون لحوار مجتمعي؛ بل سعى النظام لتمرير القانون عبر «البرلمان» ‏دون الإكتراث ‏لكثير من التحفظات من قبل الرأي العام؛ الأمر الذي نتج عنه تقنينا ‏للسياسات البائدة ‏التي عانى منها المواطنين المسيحيين في مصر. ‏

نحذر من خطورة استمرار الزج بالمؤسسات الدينية بشكل عام، والكنائس ‏بشكل ‏خاص، في المعادلة السياسية وسط مجتمع يعاني من أزمة طائفية بالأساس. ‏

ونحمل النظام والكنائس تبعات ذلك على بسطاء المواطنين المسيحيين الأقباط؛ فلم ‏يعد ‏من الخفي ما يعانيه المواطنين المسيحيين من أزمات جراء دخول الكنائس ‏كطرف ‏بالمعادلة السياسية، حتى لا يتحمل المواطنين المسيحيين خاصة في الصعيد ‏تبعات المواقف السياسية التي يتخذها قيادات الكنيسة.‏

ونناشد الكنائس المصرية بضرورة الابتعاد عن السياسية والاكتفاء بالدور ‏الروحي ‏والديني المنوط بها. ‏

نؤكد على دور المجتمع المدني، أحزابا، ومؤسسات ونقابات، وجمعيات، في ‏تصحيح ‏الخلل الذي دام لعقودٍ بإعادة دمج المواطنين المسيحيين في إطار معادلة ‏ديمقراطية ‏تقوم بالأساس على مبادئ المواطنة والمساواة، بحيث يعبر المواطنين ‏المسيحيين ‏أنفسهم عن همومهم ويشاركون في طرح حلول ورؤى لمعالجة الأزمات ‏التي تواجههم ‏في إطار مجتمعي وبالمشاركة مع أقرانهم من المواطنين. ‏

وندعو المجتمع المدني ليقوم بدوره المنوط به في التعاطي مع هموم ‏ومشكلات ‏المواطنين  المسيحيين في إطار مدني ديمقراطي، ونؤكد أنه لا يمكن ‏الوصول لحلول ‏حقيقية لتلك الأزمة إلا بمشاركة مجتمعية متكاملة وبوضع هموم ‏ومشكلات المسيحيين ‏من تهميش وتمييز وعنف طائفي، على قائمة أولويات الأحزاب ‏والمنظمات والنقابات.

عاش المواطنون المصريون. ‏

 

*”حج” السيسي إلى نيويورك.. هل يمنحه الشرعية المفقودة؟

زفة إعلامية تضم العديد من الممثلين والبرلمانيين الأقباط و50 أتوبيسا أعدتها أجهزة المخابرات لدعم السيسي في «حجه» إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ بحثا عن الشرعية المفقودة التي يعاني منها السيسي منذ انقلاب 30 يونيو 2013م.

وبحسب مراقبين، فإن السيسي وحده هو الذي يلجأ إلى مثل هذه الزفة الإعلامية؛ لإحساسه بالنقص والحاجة الدائمة للمساندة والدعم، ما يعكس شعورا بالضعف وفقدان الثقة في الذات، فلا يكاد يُرى «رئيس» يفعل كما يفعل قائد الانقلاب، وهو ما يثير الدهشة والتعجب من هذه التصرفات المصرية الشاذة التي جعلت من بلادنا «أضحوكة العالم».

50 أتوبيسا من المخابرات

أجهزة الدولة تدرك جيدا هذه الهشاشة التي يعاني منها رأس النظام بشكل خاص، فأعدت 50 أتوبيسا خلال اليومين الماضيين عليها أعلام مصر وصور قائد الانقلاب؛ أملا في توفير حشود بالمئات من العاملين بالسفارة المصرية وأجهزة الأمن والأقباط يمكن أن تجبر الكسر والضعف الذي يعاني منه السيسي وحاجته الملحة للدعم والمساندة، وسوف تطوف هذه الأتوبيسات في مشهد هزلي بالشوارع الجانبية والقريبة من مقر اجتماعات الأمم المتحدة لدعم قائد الانقلاب وجبر كسره النفسي وفقدان الشرعية.

ويتكون الوفد المرافق للسيسي من 24 نائبا من برلمان العسكر، إضافة إلى عشرات الممثلين والكومبارس والصحفيين والإعلاميين الموالين للعسكر، إضافة إلى وفد الكنيسة وأقباط المهجر.

وكشفت مصادر مطلعة عن إعداد عناصر ينتمون لجماعة الإخوان ملفات عن الأوضاع الاقتصادية والحريات والسجون لعرضها على عدد من نواب الكونجرس الأمريكي، خلال زيارة السيسي لـ”إحراج الدولة المصرية”.

الكنائس على خط الدعم والمساندة

وتحظى زيارة السيسي بدعم كبير من جانب الكنائس الثلاث الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية. فيما واصلت اللجنة البابوية المرسلة من البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، جولاتها داخل الكنائس الأمريكية بنيويورك والساحل الشمالي للولايات المتحدة، والتي تتكون من الأنبا يؤانس أسقف أسيوط وتوابعها، والأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، لحث الأقباط بأمريكا على الخروج وجبر خاطر قائد الانقلاب، الذي تحظى الكنيسة في عهده بما لم تحظ به منذ عقود طويلة.

وأعلنت الكنيسة الإنجيلية، في بيان لها، عن أن رئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر ممثلة في القس الدكتور أندرية زكي، رئيس الكنيسة، قد تواصلت مع العديد من القيادات الإنجيلية الأمريكية رفيعة المستوى، لدعم السيسي والحشد لاستقباله. وخصصت الإنجيلية اليوم للصلاة من أجل نجاح زيارة السيسي ودعمه في شتى المجالات. ولم تكتف بذلك بل أرسلت وفدا ممثلا لها، يوم الخميس الماضي، إلى نيويورك لدعم السيسي، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية الحكومية.

ودعت الهيئة القبطية الأمريكية، إحدى منظمات أقباط المهجر، إلى استقبال السيسي والترحيب به، اليوم الأحد، أمام فندق بالاس هوتيل بنيويورك الواقع بتقاطع شارع 50 مع مادسون أفينيو بنيويورك، وكذلك تأييده أيضا يوم الثلاثاء المقبل أمام مبني الأمم المتحدة.

وأعلنت الهيئة عن توفير أتوبيسات أمام كافة الكنائس القبطية بالولايات المتحدة لنقل كافة المشاركين في وقفات الترحيب والاستقبال والتأييد لقائد الانقلاب.

 

 

* مصر تخطط لاقتراض 5 مليارات دولار من الأسواق الدولية

قال نائب وزير المالية المصري لشؤون الخزانة محمد معيط اليوم الإثنين إن بلاده ستطرح سندات دولية في أكتوبر/ تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني.
وكان من المقرر طرح السندات المصرية بداية شهر سبتمبر الجاري، الا أنه تم تأجيلها لأسباب تتعلق بظروف الأسواق الدولية وطرح سندات من دول أخرى حسب مسؤولين مصريين.

جاءت تصريحات معيط للصحفيين على هامش مؤتمر يورومني المنعقد في القاهرة اليوم.

وكانت الحكومة المصرية وافقت الشهر الماضي على طرح سندات دولية بقيمة ثلاثة مليارات إلى خمسة مليارات دولار في نهاية سبتمبر/ أيلول أو أوائل أكتوبر/ تشرين الأول.

وتستهدف مصر طرح السندات بأسعار فائدة تتراوح بين 5.5 و6% وبآجال من خمس سنوات إلى عشر سنوات، وهي نسبة فائدة عالية، الا أنها تتناسب مع زيادة المخاطر السياسية بالبلاد حسب محللين دوليين.

واختارت مصر بنوك ناتيكسيس وسيتي بنك وجيه.بي مورغان وبي.ان.بي باريبا لإدارة طرح السندات الدولارية في الأسواق العالمية. واختارت مكتب معتوق بسيوني للمحاماة استشاريا قانونيا محليا.

وأرجأت مصر مراراً العودة إلى أسواق الدين الدولية بعد بيع أول سندات دولية لها في خمسة أعوام في يونيو/ حزيران 2015 بقيمة 1.5 مليار دولار.

وفي سياق متصل، قال نائب وزير المالية المصري للسياسات المالية أحمد كوجك إن بلاده ستقدم طلب الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لإدارة الصندوق الشهر المقبل.
وقال كوجك على هامش مؤتمر يورومني المنعقد في القاهرة يوم الإثنين “سنحصل على الشريحة الأولى بنحو 2.5 مليار دولار بعد موافقة إدارة الصندوق بأيام”.

ومن المتوقع أن يشهد الدين الخارجي لمصر ارتفاعاً بعد الموافقة على قرض صندوق النقد الدولي وطرح السندات الدولية المصرية، وسجّل الدين الخارجي المصري في آخر بيان رسمي متاح 47.1 مليار دولار

 

 

* #السيسي يلتقي المرشح للرئاسة الأمريكية #ترامب.. الشهير بتصريحاته المعادية للمسلمين

يلتقي دونالد ترامب الاثنين، في نيويورك عبد الفتاح السيسي، كأول زعيم عربي يجتمع مع المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض الذي أثارت تصريحاته المعادية للمسلمين انتقادادت عديدة.

وسيعقد اللقاء مساء بحسب عضو في فريق حملة ترامب، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

اللقاء يعد الأول لترامب مع زعيم من العالم العربي، بعد أن أثار استياء دوليا بإعلانه في ديسمبر 2015 أنه يريد منع المسلمين من الدخول إلى الولايات المتحدة، إلا أنه أوضح في يوليو أن الحظر يتعلق بـ”المهاجرين القادمين من دول شملها الإرهاب إلى أن يتم وضع آليات مراقبة“.

وكانت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستلتقي في نيويورك السيسي.

 

 

* إريك تراجر: لقاء السيسي مع كلينتون وترامب.. القيم vs المصالح

 رأى الباحث الأمريكي إريك تراجر زميل معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن لقاء مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب مع السيسي على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة إنما يعكس وجود مصر في بؤرة الجدال بين “القيم والمصالح”  

وكتب تراجر عبر حسابه على تويتر اليوم الإثنين: “مصر في مركز الجدل المتعلق بـ القيم في مواجهة المصالح.

وأردف: “حقيقة أن كلينتون وترامب سوف يقابلان السيسي تعكس حالة هذا النقاش“.

من جهته، أكد وليد فارس مستشار مرشح الرئاسة الجمهوري أن دونالد ترامب سيلتقي مع الرئيس المصري في نيويورك الإثنين.

وغرد فارس قائلا: ” السيسي وترامب سيلتقيان في نيويورك”، مستخدما كلمة غدا لفارق التوقيت بين الولايات المتحدة ومصر.

وزاد قائلا: “تحديث: كلينتون طلبت لقاء السيسي الذي سيلتقي بها أيضا، لكن اللقاء مع ترامب “شيء آخر”، دون توضيح المزيد من التفاصيل.
من جانبه، قال الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن عبدالفتاح السيسي لا يهتم كثيرا في فعاليات الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة بلقاء نظيره الأمريكي باراك أوباما.

واستطرد في تصريحات أوردتها صحيفة ديلي نيوز إيجيبت اليوم الأحد : “أوباما سوف يستقيل بنهاية العام،، لذلك فإن ما يهم هو بناء علاقات دبلوماسية مع الرئيس المقبل“.

ومضى يقول: “لقاء السيسي مع ترامب أمر واجب إذا التقى بكلينتون، إذ أن اختياره لقاء المرشحة الديمقراطية فحسب سيكون خطأ دبلوماسيا، وبمثابة حكم مسبق من ناحيته تجاه المرشحين“.

كينيث روث مدير منظمة هيومن راينس ووتش انتقد رغبة كلينتون لقاء السيسي قائلا عبر تويتر : “علامة سيئة أن ترغب هيلاري مجددا في مقابلة القاتل الجماعي الجنرال السيسي”.

 

* الصحافة: توقيع وثيقة الإذعان لإثيوبيا والحكومة تقر بزيادة كروت الشحن

في قراءتنا لصحافة اليوم الاثنين 19 سبتمبر 2016 م الموافق 17 من ذي الحجة 1437هــ كان الموضوع الأبرز هو متابعة مشاركة عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حيث أبرزت الصحف تصريحات وتحركات السيسي فيما انفردت اليوم السابع بربط الموضوع بما أسمته خطة الإخوان للتشويش والشوشرة على الزيارة.

كذلك تعمدت الصحف تهميش معالجتها لأزمة سد النهضة ولم تبرزه أي صحيفة في مانشيت ولم تعطه الأولوية المستحقة كما كانت تفعل من قبل في عهد الرئيس مرسي ما يؤكد أنهك كانوا فقد يزايدون على الرئيس مرسي بهذه القضايا الحساسة للأمن القومي ولو كانوا صادقين لكان لهم اليوم حس وضوت ينتقد روح الانهزامية والإذلال الذي تتعرض له بلادنا وسوف يذهب المنقلب ليوقع وثيقة القبول بالأمر الواقع وبناء السد وقف المواصفات الفنية التي أقرتها أديس أبابا.

وعلى استحياء أكدت صحف فشل الحكومة في حل أزمة غلاء كروت الشحن مع الشركات وأذعنت للزيادة وأن الكارت الذي يباع ب10 بات ب 11 جنيها.. كذلك تواصلت أزمة صادرات الزراعة المصرية مع روسيا وامتدت إلى أشقاء السيسي حتى الإمارات ترفض الفراولة المصرية.

سد النهضة.. السيسي يرفع الراية البيضاء

تعاملت الصحف مع أزمة سد النهضة على أنه أمر واقع وجاءت نبرة الصحف تأكيدا لاستلام الجانب المصري وقبوله بالسد وسوف يذهب إلى الخرطوم ليوقع مجددا على قبوله بالسد وفق المواصفات الفنية التي وضعتها أديس أبابا.. ولا تكاد تسمع أي صوت ينتقد هذا الإذعان والإذلال وهي الصحف التي نصَّبت من نفسها قواعد صاروخية تقصف بها الرئيس مرسي قبل الانقلاب، وتصرخ بأعلى صوت أن بناء السد سوف يهدر حق مصر في مياه النيل!.. ولكن هذه الصحف هي هي وهؤلاء الصحفيون هم هم لم يتغيروا باتوا مستأنسين ساكتين لا تكاد تسمع لاحدهم همسا ولا صوتا في انتقاد الأوضاع وعجز السيسي وجنرالات العسكر عن فعل أي شيء لحفظ حق مصر التاريخي في مياه النيل.

وجاءت عنوانين الصحف تعكس هذه الروح الانهزامية والنبرة الاستسلامية:

1)      الأهرام: لجنة سد النهضة تبدأ اجتماعاتها اليوم بالخرطوم 

 

2)      الأخبار: اليوم.. توقيع عقود استشارى النهضة بالأحرف الأولى 

 

3)      تقرير موسع بالمصري اليوم: مراجعة بنود دراسات سد النهضة مع “كوربت الانجليزي“.. مصادر: المكتب الفرنسي يقدم تقارير لإعداد خريطة مائية 

 

4)      تقرير موسع بالشروق: بعد مفاوضات 10 أشهر توقيع عقود دراسات سد النهضة فى الخرطوم غدا 

 

5)      تقرير موسع بالوطن: “الثلاثية ” تنهي مراجعة عقد دراسات ” النهضة ” مع المكاتب الاستشارية.. توقيع وزراء مياه الدول الثلاث غدا.. واجتماعات هيئة النيلالخميس 

أزمة الصادرات المصرية تمتد إلى الإمارات والأردن

في تقرير موسع للشروق أكدت أن «الخوف من الفراولة المصرية ينتقل الى الأشقاء.. الإمارات تفرض اجراءات رقابية مشددة والأردن يطلق الإنذار المبكر.. والزراعة: المنتج المصري له قبول عالمي واسع”.

والأهرام قالت إن المجلس التصديري يبحث القيود الروسية على الصادرات المصرية.. أما مانشيت المصري اليوم فأبرز إجراء مفاوضات غدا مع روسيا لحل أزمة تصدير المنتجات المصرية.. وجاء مانشيت البوابة لينقل عن وزارة الزراعة”: لا علاقة بين منع دخول ” الإرجوت ” و قيود روسيا على الصادرات المصرية.. مناقصة لاستيراد القمح من أي منشأ لمواجهة عزوف الموردين.

الحكومة توافق على رفع أسعار كروت الشحن

المصري اليوم تؤكد أن الحكومة تفشل فى حل أزمة أسعار كروت الشحن مع شركات المحمول وتنقل عن مسئول عدم التوصل إلى اتفاق والسعر بالتوافق مع الاتصالات.. ولكن الوطن أشارت إلى اتفاق مبدئي بتحميل الشركات 3% منالقيمة المضافة ” و 4% المستهلك.. والبوابة تؤكد أن الحكومة وافقت على زيادة أسعار الكروت بدءا من اليوم وأن الكارت 10 ج ب 11 ونوهت الشروق إلى أن وزارة المالية تبحث خفض الضرائب على كروت الشحن إلى 18%.. واهتمت الأخبار والجمهورية بحملات الشرطة لضبط أصحاب المحل المخالفة وباعت الكروت بزيادة 5 جنيهات.

 

مخططات الإخوان لإفشال زيارة السيسي لـ نيويورك

 

الموضوع الأبرز في صحافة اليوم هو متابعة مشاركة السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.. الصحف الحكومية تناولته في مانشيتات أبرزت تصريحات وتحركات السيسي المرتقبة ورؤيته لحل أزمة اللاجئين ومواجهة الإرهاب.. وحدها اليوم السابع التي عالجت الزيارة من خلال إبراز ما أسمتها مخططات الإخوان لتشويه الزيارة والشوشرة عليها.. 

وجاءت المانشيتات والعناوين على النحو التالي:

1)      مانشيت الأهرام: دعوة مصرية لـ “عدم الإنحياز” بمواجهة دولية للإرهاب.. الرئيس يبدأ اليوم مشاركته فى أعمال الجمعية العامة بنيويورك 

2)      مانشيت الأخبار: الرئيس يطرح اليوم بالأمم المتحدة رؤية مصر لحل أزمة اللاجئين.. السيسى يدعو «عدم الانحياز» لتكثيف التعاون فى مواجهة الإرهاب 

3)      مانشيت الشروق: السيسي يحذر من محاولة “تسييس حقوق الإنسان”.. غدا الرئيس يلقي كلمة مصر امام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. ويبحث مع اولاند مكافحة الإرهاب.

4)      تقرير موسع بالمصري اليوم: «29» جريحاً بانفجار يسبق اجتماعات الجمعية العامة فى نيويورك.. قنصل مصر بنيويورك: لا يوجد مصابون مصريون فى انفجار مانهاتن.. و50 أتوبيساً تحمل المصريين لاستقبال السيسي.. وفد برلماني يساند الرئيس.. ومؤتمر “دعم الاقتصاد المصري اليوم.. مقاهي مصرية وشارع البابا شنودة.. “هنا شبرا الأمريكية”.. فى “جيرسي سيتي” عصير القصب بـ 3 دولارات ويمكنك تناول جبنة قديمة.. 

5)      اليوم السابع: أعضاء الكونجرس يتحدون خطة الإخوان لتشويه زيارة “السيسى”.. حشود الجالية المصرية فى نيويورك تحبط مؤامرة الإخوان لـ”التشويش” على مشاركة مصر فى الأمم المتحدة.. “جاء أولوية رابعة بغلاف اليوم السابع

أول اجتماع لمجلس المحافظين”كلام في كلام”: 

1)      تقرير موسع بالأهرام: رئيس الوزراء يطالب المحافظين بالتحرك الميداني والتواصل مع المواطنين.. مواجهة التعديات على الأراضي الزراعية.. واجتماع شهري لمتابعة تنفيذ المشروعات الخدمية 

2)      الأخبار: مجلس المحافظين: المياه النقية ١٠٠ ٪ بالقرى خلال عامين 

3)      الجمهورية: في أول اجتماع لمجلس المحافظين الجديد.. تكثيف الرقابة على الأسواق وتوفير السلع للمواطنين.. مسابقة لتعيين مدرسين جدد بالمحافظات الحدودية.. تغطية كافة المناطق بمياه الشرب النقية بنهاية 2018.. 

4)      المصري اليوم: رئيس الوزراء للمحافظين: انزلوا الشوارع لمواجهة الأزمات ولا تكتفوا بالتقارير.. تكليفات بمتابعة بدء الدراسة.. وضبط الأسعار بعد القيمة المضافة

5)      الشروق: الأسعار والتعليم والقمامة تتصدر اجتماع أول لمجلس المحافظين الجديد.

الإطاحة بقيادات التموين

من الموضوعات البارزة اليوم وتناولته المصري اليوم والوطن واليوم السابع والبوابة في مانشيتات.. وعمدت الوطن واليوم والسابع والبوابة إلى تسويق وزير التموين الجديد الجنرال محمد علي مصيحلي والدعاية له من خلال إبراز القرار وأنه هناك دراسة لكل القيادات وإطاحات جديدة متوقعة وأسمتها اليوم السابع “عملية تطهير وزارة التموين”.. وجاءت المانشيتات والعناوين كالتالي:

1)      مانشيت المصري اليوم: إقالة قيادات بـ التموين بسبب فساد القمح.. مفاوضات غدا مع روسيا لحل أزمة تصدير المنتجات المصرية 

2)      الجمهورية: مصيلحي يقود ثورة التصحيح في وزارة التموين.. إقالة رئيسي القابضة للصوامع وجهاز التجارة الداخلية وما زال فساد القمح مستمرا.. حوت التوريد الوهمي يشتري 5 آلاف طن مستورد لطمس الحقيقة 

3)      مانشيت الوطن: وزير التموين يطيح برجال ” حنفي “.. و ” الأرجوت ” يجدد معركةالقمح ” بين البرلمان والحكومة.. نواب يطالبون باستدعاء وزير الزراعة.. وعمر ” : أخشى أن نستيقظ فلا نجد العيش “.. و تجديد حبس 13 متهما فيالتوريدات” 

4)      مانشيت اليوم السابع: “التطهير” فى “التموين”.. “مصيلحى” يقيل 3 قيادات بالوزارة على رأسهم رئيس “القابضة للصوامع” ورئيسة جهاز تنمية التجارة الداخلية.. الإعلان عن مناقصة جديدة للقمح الاثنين.. والوزير يدرس موقف جميع القيادات.. وتوقعات بقرارات إطاحة جديدة 

5)      مانشيت البوابة: الشيخ ” يطيح برئيس القابضة للصوامع والمرأة الحديدية.. تطهير وزارة التموين من رجال خالد حنفي.. التقارير الرقابية عن ” متهمي القمحتضلل ” الكسب غير المشروع

موضوعات وقضايا متنوعة:

1)      عنوان بارز بالشروق: «مصدر دبلوماسي: لا انفراجة قريبة فى العلاقات بين مصر وتركيا”

2)      مانشيت الوطن: «عبارات ” الإخلال بالأمن وتعطيل المصالح والمرور ” تفتح الباب أمام التحكم و الأهواء.. “مفوض الدستورية”: الحبس والغرامة في قانون التظاهر.. بعيد عن العدالة ويسلب من القاضي سلطته النزول بالعقوبة» وهو تمهيد لتعديل قانون التظاهر“.

3)      الوطن: معركة بين الأزهر و ” الثقافة” ” عصفور”: التعليم الأزهري من أسباب العنف والتطرف.. و غالبية قيادات المؤسسات الدينية متجمدو الفكر.. “أبو طالب“: اليسار يهاجمنا لجذب الأضواء والملايين تخرجوا في الأزهر ولم ينضم أحد منهم لـ ” داعش“.

4)      البوابة: «قال إن أحدهم شربها أكثر من مرة.. و أزهريون: لم يحدث.. “خمر الصحابة”.. الفتنة التي أشعلها علي جمعة”.

5)      المصري اليوم: حسم مصير “الميدتيرم” اليوم.. المحافظات تواصل تسليم الكتب دون التقيد بالمصروفات 

6)      مانشيت الشروق: مهندس قانون بناء الكنائس منصف سليمان: لم ننسي الأحزاب السلفية المتعصبة ونحن نضع القانون والمتطرفون يرفضون بناء قبة للكنيسة.. جنرالات المقاهي يرون القانون سيئا.. والسيسي وراء خروجه للنور

7)      مانشيت البوابة: قائد السيارة التي قتلته فر هاربا بعد الحادث.. وتوقعات تكون العملية مدبرة.. ” البوابة ” تحقق في الوفاة الغامضة لـ ” شيخ مشايخ الضبعة “.. التقى ” السيسي ” 4 مرات ويحتفظ بعلاقات قوية مع الجيش وواجه خطر التنظيمات الإرهابية في ليبيا.. الجزاري ” لعب دورا كبيرا في تسليم أرض المحطة النووية للحكومة وشارك في مبادرة جمع السلاح 

8)      المصري اليوم: الأمن ينهي اعتصام حملة الماجستير والدكتوراة.. وفد “الأطباء” أمام مجلس الوزراء لتنفيذ بدل العدوى

9)      الأخبار: «47» مليون دولار من العراق لأصحاب المعاشات للمصريين 

 

* السيسي “مفيش” دفع 6 ملايين دولار لتلميع صورته في أمريكا

بعدما فشلت شركة دعاية أمريكية، من بين 3 شركات يتعاون معهم قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى ويدفع لهم ملايين الدولارات لتحسين صورته، ولكن بعد أن استمر هجوم الإعلام والكونجرس على قمعه، خفض السيسي الرسوم التي يدفعها لشركة الدعاية والاستشارات الأمريكية “جلوفر بارك جروب” GPG من 250 ألف دولار شهريا، إلى 166.667 ألف دولار، وجرى تطبيق ذلك بأثر رجعي من أكتوبر الماضي، وفقا لمجلة “بوليتيكو“.

وقال موقع “إنتربريز”، إن تقرير بوليتيكو لم يعط أي تفسير لتخفيض الأجر الشهري الذي تدفعه مصر للمؤسسة التي جرى إنشاؤها قبل 15 عاما، من قبل مسؤولين سابقين بالبيت الأبيض وحملة الحزب الديمقراطي، إلا أن مصدرا مصريا، لم يكشف عن اسمه، رجح أن يكون السبب “عدم قيام الشركة بالدور المطلوب منها، إضافة إلى أزمة الدولار وتقليص المطلوب منها، فضلا عن التعامل مع شركتين إضافيتين.

وتعاقدت مصر مع شركة “جلوبال بارك جروب” الأمريكية، منذ أكتوبر 2013 عقب انقلاب السيسي، لتحسين صورة النظام وتعزيز علاقاتها مع مسؤولين بالكونجرس ووسائل إعلام أمريكية، مقابل 250 ألف دولار شهريا، وهو ما يزيد على ثمانية آلاف دولار يوميا، حرص موقع “البوابة” المدعوم إماراتيا على تأكيد أن الحكومة الإماراتية هي التي تدفعها.

وفي 6 يونيو 2015، كشفت صحيفة “الشروق” الخاصة المقربة من الحكومة المصرية، في معرض نشر تفاصيل زيارة رئيس أحد الأجهزة السيادية لأبو ظبي لإقناع مسؤولي الإمارات بالحد مما تعتبره القاهرة “تحركات غير مقبولة من جانب المرشح الرئاسي السابق أحمد شفيق والمقيم في الإمارات”، تم الكشفضمنا- عن تولي الإمارات دفع مستحقات هذه الشركة الدعائية.

وفي أكتوبر 2013، كشف موقع The Hill الأمريكي عن أنه حصل على وثائق تقدمت بها شركة Glover Park Group الأمريكية للترويج السياسي والإعلامي لوزارة العدل الأمريكية للحصول على إذن بعمل حملة دعاية (بروباجندا إعلامية وسياسية) لحكومة مصر و”خارطة الطريق” التي أعلنها المشير عبد الفتاح السيسي، في 3 يوليه 2013، بعد عزله الرئيس محمد مرسي.

وتأسست مجموعة جلوفر بارك جروب في 2001 على يد “مايكل فيلدمان” و”جو لوكهارت”، المسؤولين السابقين في إدارة بيل كلينتون، إلى جانب موظفين سابقين في حملة آل جور الرئاسية.

شركة “كلينتون” الدعائية

وسبق لموقع «ألتر نت» AlterNet الإخباري، التابع لـ”معهد وسائل الإعلام المستقلة” غير الهادف للربح، أن ذكر في تقرير نشر في مارس الماضي، أن هناك علاقة بين شركة الدعاية الأمريكية وهيلاري كلينتون، مشيرا إلى أن نظام السيسي سيستفيد في حالة فوز كلينتون في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ولفت التقرير إلى إدارة أعضاء سابقين في إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، زوج هيلاري، للشركة وأنها “يمكن أن تساعد مصر في مواجهة الانتقاد المستقبلي لانتهاكات حقوق الإنسان أثناء الوجود الجديد لعائلة كلينتون في البيت الأبيض“.

ونقل التقرير عن “وثائق رسمية” قدمت بموجب قانون تسجيل الوكلاء الأجانب، أن سوزان بروفي، وهي إحدى مديرات الشركة، نظمت في 2014 حفلا لجمع تبرعات لصالح هيلاري كلينتون، أمكن خلاله جمع آلاف الدولارات للمرشحة الديمقراطية.

حيث تبين تبرع موظفي جلوبال بارك من جانبهم بحوالي 16 ألفا و200 دولار لدعم الحملة الرئاسية لكلينتون.
ونقل التقرير عن “دان أوبل”، الباحث الكبير في مركز السياسات المتجاوبة الذي يتعقب حملات الضغط في واشنطن، قوله: إن “جلوبال بارك جروب سيكون لديها بالتأكيد ضمن موظفيها مجموعة من الناس لديهم اتصالات مهمة بالنسبة لمصر إذا تولت كلينتون الرئاسة“.

6 ملايين دولار دفعتها مصر

وذكر التقرير أن الوثائق الرسمية تظهر أن مصر دفعت 5.2 ملايين دولار للشركة منذ عام 2013، وحتى مارس 2016، ما يعني وصول المبلغ المدفوع إلى أكثر من 6 ملايين حتى الآن.

وقال إن الشركة ترتب لقاءات لمسؤولين مصريين مع مسؤولين في الكونجرس لهم تأثير بخصوص التشريعات التي تتعلق بمصر، بحسب وثيقة عبارة عن رسالة بالبريد الإلكتروني في أكتوبر 2015 من شركة دعاية السيسي إلى “آدم يازرسكي”، الموظف في لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ الأمريكي.

وأظهرت وثيقة أخرى من الشركة، رسالة بالبريد الإلكتروني إلى “دانا سترول” الموظفة في لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، ورسالة أخرى في مارس 2015 إلى مكتب السيناتور “لينزي جراهام” عضو لجنة المخصصات بالمجلس، والتي تعد قانون المساعدات العسكرية الخارجية، كما كشفت الوثائق عن اتصالات مكثفة بوسائل الإعلام والمراكز البحثية.

ونقل تقرير “ألتر نت” عن “جيسون براونلي”، البروفسور في جامعة تكساس ومؤلف كتاب «منع الديمقراطية: سياسات التحالف الأمريكي المصري»، قوله: إن الحكومة المصرية تريد ضمان استمرار المساعدة العسكرية الأمريكية التي تصل إلى 1.3 مليار دولار سنويا.

وأشار إلى أن إدارة الرئيس باراك أوباما حجبت أجزاء من المساعدة بعد مقتل المئات في فض اعتصام رابعة لمؤيدي الرئيس محمد مرسي، في أغسطس 2013، لكنها أعادت المساعدة في مارس 2015، بفعل ضغط شركة الدعاية الأمريكية التي استعان بها نظام السيسي، والتي لها علاقات بعائلة كلينتون.

وذكر “براونلي” أن الشرط الأول بالنسبة للكونجرس لاستمرار المساعدة العسكرية كان “وجود علاقة قوية بين مصر وإسرائيل”، مشيرا إلى أن “إسرائيل سعيدة جدا منذ مجيء السيسي إلى السلطة“.

ويعد السيناتور «تيم كاين» من أشد المنادين بضرورة إصلاح «واشنطن» لسياستها تجاه مصر، واستعادة العلاقات الإستراتيجية بين البلدين، بحسب تقرير نشره موقع “البوابة”، المؤيد للسيسي والمدعوم من الإمارات.

وتقدم «كاين» بعد انتخاب السيسي بخطة عمل مكونة من 3 محاور لكيفية ترميم «الشرخ» الذي ظهر في الجدار المصري الأمريكي، وأن تلعب الولايات المتحدة دورا أكبر في مساعدة مصر للخروج من حالة الفوضى، ودعم النظام الجديد الذي فرض نفسه على الجميع.

حيث طالب في (المحور الأول) بمساعدة مصر أمنيا على تجاوز أزمة الفوضى والإرهاب، وتحديث وتطوير قدرات الأجهزة الأمنية المصرية، وكان من أشد الرافضين لتقليص أو قطع المعونة العسكرية الأمريكية لمصر.

ودعا في (المحور الثاني) إلى حصول السيسي على “فرصته السياسية كاملة في إدارة مصر، ومساعدته على تخطى الأزمات السياسية الداخلية والخارجية”، فيما نادى في (المحور الأخير) الاقتصادي، بضرورة عمل الولايات المتحدة على مساعدة مصر اقتصاديا وتعزيز الاستثمارات الأمريكية فيها.

يترأس حملة كلينتون «جون بوديستا»، المستشار السابق للرئيسين باراك أوباما، وبيل كلينتون، ومؤسس مركز «التقدم الأمريكي للأبحاث السياسية»، وهو شقيق «توني بوديستا»، مؤسس شركة «بوديستا جروب للعلاقات العامة»، والتي تتعاون مع مصر أيضا.

وتجمع «توني» علاقات ممتازة بالجيش المصري، وكبار قادته، ويظهر ذلك في زيارته المتكررة لمصر خلال الأعوام الأخيرة.

وتعد شركة «بوديستا جروب» واحدة من أهم شركات العلاقات العامة في الولايات المتحدة، وتعمل من مقرها في «واشنطن» على توطيد علاقة مصر بمراكز صناعة القرار في الولايات المتحدة، والدفاع عن ملفها في حقوق الإنسان أمام أي هجوم أو نقد.

WPP تبيض الانتهاكات الحقوقية

وسبق أن كشفت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، نوفمبر 2015، عن أن وثيقة” لشركة الاتصالات متعددة الجنسية WPP التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها، وفازت بمناقصة للترويج لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، في مارس 2015، أظهرت دورها في “تبييض سجل مصر الحقوقي”، وصرف انتباه الإعلام العالمي عن تغطية الأخبار “السلبية” عن مصر في هذا الخصوص، بدلا من الترويج للمؤتمر.

وجاء هذا الكشف في أعقاب زيارة الرئيس المصري لبريطانيا، والتي قال مراقبون وإعلاميون في القاهرة إنها تحولت إلى “فخ” للسيسي، بعدما فتحت صحف إنجليزية ملفات عن انتهاكات حقوق الإنسان، واختتمت الزيارة بأزمة دبلوماسية حينما أعلن رئيس الوزراء البريطاني في المؤتمر الصحفي مع السيسي سحب السياح البريطانيين، واعتبار ما جرى للطائرة الروسية في سيناء حادث تفجير مدبر.

ومنحت “دبليو بي بي”، بحسب وثيقة بعنوان: WPP’s report on Egypt، أربع شركات تابعة لها مسؤولية تنظيم المؤتمر الذي أقيم في مارس الماضي بشرم الشيخ، وكشفت عن أن هذا أسهم في “تغيير تركيز الإعلام الذي كان يركز على قمع المعارضة في السابق”، وقدمت مجموعة من النقاط، وصفتها بأنها دليل على نجاح الحملة“.

ونقلت الصحيفة عن “دونالد كامبل”، رئيس قسم الاتصالات في “ريبريف، قوله: إن “تصريحات شركة “دبليو بي بي” تشير إلى أنهم عملوا على صرف الانتباه عن الأجندة السياسية والتي كانت تركز على حملات قمع المعارضة وأحكام الإعدام الصادرة بحق المئات في السنوات الأخيرة”، برغم تأكيد منظمة ريبريف” الحقوقية تزايد حالات الإعدام والمحاكمات الجماعية في ظل نظام السيسي.

 

 

السيسي يرهن مصر بقرض روسي 25 مليار دولار. . الخميس 19 مايو. . الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة

اختفاء طائرةالسيسي يرهن مصر بقرض روسي 25 مليار دولار. . الخميس 19 مايو. . الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي يرهن مصر بقرض روسي.. 25 مليار دولار

عاصفة من الاستهجان شنها نشطاء، اليوم الخميس، على صفحات التواصل الاجتماعي، بعدما قرر قائد الانقلاب العسكري في مصر الاستدانة بقرض من موسكو قيمته 25 مليار دولار، واجتمع النشطاء والخبراء الاقتصاديون من كافة التيارات السياسية على استنكار الخطوة التي أقدم عليها السيسي.

قرض طويل المدى

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس، قرار “السيسي” بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بين موسكو والقاهرة، بشأن تقديم قرض حكومي روسي لإنشاء أول محطة طاقة نووية في مصر.

ونقلت الجريدة المصرية الرسمية قرار السيسي رقم 484 لسنة 2015 بالموافقة على الاتفاقية الموقعة بين حكومتي مصر وروسيا الاتحادية بشأن تقديم قرض تصدير حكومي من روسيا لإنشاء هذه المحطة النووية.

ومن شأن القرض الروسي أن تقوم شركة روساتوم النووية الروسية ببناء محطة الضبعة؛ والتي سيكون التمويل فيها بنسبة 85% فقط، من قيمة بناء المحطة النووية، بينما تقوم مصر بتوفير النسبة الباقية وقيمتها 15%، تسدد مقدما قيمة التوريدات والتجهيزات والمواد اللازمة للبدء في التنفيذ!.

ويبلغ أجل القرض 13 عاما، خلال مدة زمنية مقدارها 22 سنة، من 2016 وحتى 2038، بفائدة 3% سنويا، مما سيساهم في ثقل التبعة التي ستتحملها الأجيال القادمة في مصر.

وسيكون موعد السداد لـ43 قسطا في 15 أبريل و15 أكتوبر من كل عام، شريطة أن يتم تسديد الدفعة الأولى من أصل القرض في 15 أكتوبر 2029. الكارثة هي أن القرض لا يوازي احتياطي البنك المركزي المقدر بنحو 13 مليار دولار، فضلا عن ارتفاع الدين الخارجي لـ46 مليار دولار.

خبراء مندهشون

وأبدى خبراء رأيهم حول الأسباب التي دفعت السيسي لهذا القرار، فيقول أحمد طلب”، عبر صفحته على “فيس بوك”: “بعيدا عن فاجعة الطائرة، النهارده مصر وقعت على عقد ثاني أكبر قرض في تاريخ مصر بعد القرض السعودي بقيمة 25 مليار دولار من روسيا؛ لتمويل بناء محطة نووية“.

واعتبر “طلب” أن “هذا القرض ينضم إلى سلسة القروض التي لا أرى لها هدفا ولا معنى سوى تخريب مستقبل الاقتصاد المصري، واتجاه الدولة لمحاولة استبدال الاستثمارات بالقروض.. كارثة لن ندرك حجمها الآن“.

غير أن الكاتب والباحث الاقتصادي مصطفى عبد السلام، كان رأيه أن مصر تكشف اليوم عن حصولها على أكبر قرض في تاريخها، لتمويل إقامة محطة الضبعة النووية.

وقال عبد السلام: “مصر حصلت مؤخرا على قرض آخر من السعودية بقيمة 23 مليار دولار لتمويل شراء مشتقات بترولية، ويبلغ مجموع القرضين 48 مليار دولار.

تدبير السداد

أما الباحث محمد سامي فرج، عضو مركز دعم المبادرات التنموية والسياسية: فقال: “سؤال للحكومة.. كيف سيتم تسديد القرض وباقي القروض الدولارية لمحطات الكهرباء والأسلحة؟”، مضيفا “نريد التصور وكيفية تدبير الموارد على مدار سنوات السداد.. بالإضافة للالتزامات الدولارية الأخرى لاستيراد السلع الأساسية وتشغيل المصانع المصرية“.

وأكد أنه “من حق الشعب أن يعرف التفصيل وبشفافية.. وأن البرلمان عليه أن يوافق أو يرفض هذه الاتفاقية“.

تيارات شتى

وفي الوقت الذي اكتفى فيه الفنان خالد أبو النجا بكتابة “25 مليارا!” وعلامة تعجب، بعدما نقلت “صفحة البرادعي ضمير الثورة” على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة “تويتر”، وقالت إن “الجريدة الرسمية نشرت القرار الجمهوري بقرض 25 مليار دولار، عليه العوض في دي بلد لعقود“.

أما الصحفي الناصري سليم عزوز، فكتب أيضا عبر “تويتر” قائلا: “نحن مشغولون بالطيارة طارت والطيارة سقطت، يتم الإعلان عن قرض قيمته 25 مليار دولار من روسيا، حصل عليه السيسي“.

وقالت “حركة شباب 6 أبريل” في سخرية، “الجنرال الحاكم يقترض 25 مليار دولار من روسيا لبناء محطة نووية قيمتها لا تتعدى 10 مليارات“.

 

*انقلاب خارج الزمن.. وزير العسكر: الطيارات بتقعد مفقودة سنتين

فى الوقت الذى عقدت الحكومة الفرنسية جلسة طارئة من أجل متابعة أزمة اختفاء الطائرة المصرية القادمة من باريس منذ الساعات الأولى صباح اليوم، وتشكيل خلية أزمة للوقوف على ملابسات الحادث الصادم، كانت دولة العسكر الفاشلة تنتظر “البومة” عبدالفتاح السيسي من أجل التحرك لمواجهة الأزمات وسط حالة من التخبط الواضح والتضارب فى المعلومات.

وفى الوقت الذى تحركت وسائل الإعلام العالمية للوقوف على مصير الطائرة المفقودة من 12 ساعة، بعد التأكيد رسميا من تحطمها وتداول لقطات حية للحظات تحولها إلى كتلة من اللهب فوق البحر المتوسط، كانت حرب البيانات تستعر بين المتحدث العسكر ووزارة الطيران حول تجاهل الانقلاب لاستغاثات الطائرة المنكوبة.

وزير طيران الانقلاب خرج ليكمل المشهد الكوميدي مطالبا وسائل الإعلام بتحري الدقة وعدم استباق الأحداث حول مصير الطائرة، مشددا على أن الطائرات تظل مفقودة عامين وأكثر ولا بد من التعامل مع الأزمة بكثير من الصبر والحكمة.

 

*المحكمة العسكرية” تقضي بسجن مدنيينِ وبراءة 3 آخرين بالشرقية

قضت المحكمة العسكرية بالزقازيق ، اليوم الخميس ، بسجن مدرس وطالب مدنيين بمركز فاقوس ثلاث سنوات وبراءة ثلاثة آخرين ، في إعادة إجراءات القضية الهزلية المعروفة باسم حرق وإتلاف سيارة برج مكة ، لجلسة 26 مايو .
وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع أن المحكمة قضت بسجن علي ماهر مدرس ومحمود صلاح الدين طالب لمدة ثلاث سنوات ، كما قضت ببراءة محمد عبد الإله وعبد الله السيد الشرقاوي وعصام محمد عطية

 

*أمن الانقلاب يختطف 3 من شباب أبو حماد بالشرقية

اختطفت قوات امن الانقلاب بالشرقية 3 من شباب وطلاب مدينة أبو حماد من داخل حمام السباحة بنادى الصالحية الجديدة.
حيث داهمت قوات أمن الانقلاب النادى فى حملة عشوائية وهمجية على النوادى والمصايف فى سابقة خطيرة وقامت بترويع الاهالى والاطفال المتواجدين بالنادى، واختطفت هؤلاء الثلاثة وهم:
1-
عبدالرحمن محمد دعبس 17 عاما طالب 2 ثانوى عام من حى المغازى بالمدينة.
2-
بسام محمد فتح الله 25 عاما من قرية شنبارة.
3-
مصطفى محمد عبدالسلام 17 عاما طالب فى 2 ثانوى من قرية الاسدية.
وتقتادهم الى مكان غير معلوم حتى الآن وسط مخاوف من تعرضهم لعمليات تعذيب ممنهجة فى محاولة لاجبارهم على الاعتراف بتهم باطلة وملفقة.

فيما تحمل أسر هؤلاء الشباب مدير امن الشرقية ومأمور مركز شرطة الانقلاب بابوحماد المسئولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم مناشدين منظمات حقوق الانسان بسرعة التدخل العاجل لانقاذ حياتهم

 

 

*السيسي أهدر 200 مليار جنيه لاستجداء اعتراف دولي بالانقلاب

فى الوقت الذى انخرط فيه العسكر فى استصلاح الأراضي وإنتاج المكرونة والدفع بعربات الجيش فى الطرقات لبيع الخضروات واللحوم المجمدة وإفساد المشهد السياسي عبر عصابة الجنرال، كان قائد الانقلاب على الطرف الآخر من المشهد يهدر قرابة 20 مليار دولار على صفقات تسليح مثيرة للجدل لم تزد الاقتصاد المنهار إلا رهقا.

السيسي الذى يستجدي الاعتراف الدولي بشرعية مزيفة بعد استيلائه على السلطة عقب انقلاب عسكري دموي، لم يجد وسيلة لإقناع الغرب بالتمسك به والدفاع عن جرائمه الفاشية، إلا عبر ذبح الاقتصاد من الوريد إلى الوريد، ليدفع الشعب المصري ثمن شهوة السيسي وعمالته باهظا، بانهيار العملة المحلية، وتوحش الدولار، وتراجع البورصة، وتجميد السياحة، وغلاء الأسعار، واختفاء السلع الأساسية، وهروب رأس المال.

ووسط حالة من افتقاد الشفافية وعدم الإعلان عن مصادر تمويل تلك الصفقات المشبوهة لعشرات التشكيلات من الأسلحة، التى لن تجد مكانا فى مخازن الخردة، فى ظل الحالة الحميمية التى تربط السيسي بحلفائه الصهاينة، ولن تخرج إلى النور سوى لضرب الأشقاء فى غزة المحاصرة، أو مواصلة عمليات الإبادة الجماعية فى سيناء، رفع المصريون لافتة “من أين لك هذا؟“.

وأبرم السيسي صفقات تسليح زادت من الأزمة الاقتصادية، وكانت تكلفتها التى بلغت قرابة 200 مليار جنيه كفيلة بدعم الاحتياطي المنهار، وإنعاش مفاصل الدولة التى تآكلت تحت وطأة الفساد، حيث تعاقد الجنرال على شراء غواصتين من طراز “تايب 209″ من ألمانيا فى صفقة بلغت قيمتها 920 مليون يورو.

وتسلم السيسي 4 مقاتلات حربية من فرنسا، مزودة بصواريخ من طراز “جوييدمقابل مليار يورو، وتعاقد على منظومة صواريخ “إس 300 بي إم” المضادة للصواريخ الباليستية من روسيا، فى صفقة بلغت 3 مليارات دولار.

وحصل قائد الانقلاب على 10 مروحيات أباتشي ضمن المعونة الأمريكية، والتى اعتبرها المراقبون هدية انقلاب السيسي على الشرعية فى مصر، ودهس الإرادة الشعبية بمجنزرات العسكر، كما وقع اتفاقية شراء 24 طائرة فرنسية من طراز رافال “العانس”، وفرقاطة متعددة المهام؛ لكسب ود فرانسوا أولاند عبر دعم الاقتصاد الفرنسي بمبلغ 6 مليارات دولار.

ووقع مذكرة تفاهم مع حليف الدم فى موسكو لتوريد 12 مقاتلة “سو 30 كا” من طراز سوخوي، ضمن حزمة من الاتفاقات المجهولة مع الجانب الروسي، والتى لم يتم الكشف عن تفاصيلها، قبل أن يتسلم 8 طائرات من طراز F 16 بلوك 52 الأمريكية غير معلنة التفاصيل.

وواصل السيسي رحلته الجنونية نحو شراء بقائه على السلطة من مال الشعب المنهوب فى صفقات تسليح دون جدوى فى الوقت الحالي، الذى بلغ فيه التكامل الدبلوماسي والتعاون الاستخباراتي والتنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني مستويات غير مسبوقة، بينما يطالب الشعب المصري المنكوب بوقاحة عسكرية “صبح على مصر بجنيه!”.

 

*مسئولون أمريكيون: الأقمار الصناعية لا تشير لوقوع انفجار بالطائرة المصرية

كشف مسئولون أمريكيون، أن صور الأقمار الصناعية لا تشير إلى وقوع انفجار على متن الطائرة المصرية.

 

*#مصر_هترجع_امتي يتصدر تويتر ، ومغردون : لما تبطل ظلم

اختفت طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران” من شاشات الرادار بعد دخول المجال الجوي المصري بـ10 أميال “10 دقائق”، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وكانت قادمة من باريس وآخر ظهور لها في أثينا، وعلى متنها 68 راكبا

ودشن رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدة هاشتاجات بشأن طائرة مصر للطيران المختفية ، وتحت وسم #مصر_هترجع_امتي تفاعل المغردون

 

*قصة مضيفة “مصر للطيران” التي توقعت سقوط طائرتها

منذ أسابيع قليلة وتحديداً في 26 سبتمبر الماضي، وضعت المضيفة المصرية سمر عز الدين صورة على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تشير للغرق أثناء العمل حيث نشرت صورة لمضيفة تحمل حقيبتها في البحر وخلفها طائرة محترقة.

المضيفة الجوية التي لقيت مصرعها اليوم الخميس في حادث الطائرة المصرية قرابة إحدى الجزر اليونانية كتبت على صفحتها هذه النبوءة وتوقعت أن تموت غرقا، وقالت ذلك لزملائها كما كانت حريصة على أن تضع على صفحتها عبارات قرآنية وأدعية وأقوالا مأثورة عن الموت والحسد.

أحد أصدقاء سمر ويدعى تامر عبده أمين علق على تلك الصورة قائلًا: إن سمر وضعتها 4 مرات الأولى عندما تسلمت العمل بمصر للطيران في مايو من العام 2014 والثانية فـي يونيو2015 والثالثة فـي يناير الماضي والرابعة والأخيرة في مارس الماضي، مضيفا أنه كان لديها إحساس شديد بأنها ستموت بتلك الطريقة.

سمر كانت تعمل في إحدى شركات المحمول الكبرى في مصر واستمرت بها لمدة عامين، قبل أن تنتقل للعمل كمضيفة لمصر للطيران في مايو من العام 2014.

 

 

*اليونان تكشف : خطأ كارثي لقائد الطائرة المفقودة

أكد رئيس هيئة الطيران المدني اليوناني، أن طيارو طائرة مصر للطيران المفقودة لم يتحدثوا للمعنيين في الهيئة منذ مغادرتها الأجواء اليونانية.

وقال كونستانتينوس لينتساراكيس،  صباح اليوم الخميس: “في البداية عندما كانوا يحلقون فوق جزيرة كيا (القريبة من أثينا) كانوا على اتصال بنا بشكل عادي ولم يتحدثوا عن أي مشكلة”  وفق ما نقلت قناة سكاي الإخبارية اليونانية.

ثم استمرت الطائرة المفقودة، بحسب ينتساراكيس، في التحليق في الأجواء اليونانية باتجاه مصر و”لكنهم لم يتصلوا بنا خلافًا لما هو معتاد في هذه الحالة عند مغادرة منطقة المراقبة الجوية اليونانية جنوب جزيرة كارابثوس وجنوب شرق جزيرة كريتا، ثم اختفت الطائرة من على شاشات الرادار”. 

وصرح المسئول اليوناني أن المراقبين الجويين اليونانيين اتصلوا على إثر ذلك بالمسئولين عن السلامة الجوية في الجيش اليوناني لمعرفة مكان الطائرة “وعندما قال المراقبون الجويون العسكريون إنهم لا يستطيعون رؤية شيء على شاشات الرادار لديهم، تم إبلاغ السلطات المصرية المعنية بالسلامة الجوية”.

 

*خبير إيطالي” يرجح تفخيخ الطائرة المصرية في مطار “أسمرا

رجح الخبير الإيطالي “أنطونيو بوردوني” إمكانية تعرض الطائرة المصرية المفقودة إلى اعتداء إرهابي، وقال في حديثه مع صحيفة “لاستامبا”، إن سيناريو الاعتداء الإرهابي أقرب إلى الواقع بالنظر إلى حجم التهديدات التي تتعرض لها مصر، خاصة من تنظيم القاعدة.
وقال الخبير الإيطالي إن المعطيات المتوفرة عن حالة الطقس الممتازة وقت اختفاء الطائرة، وحالة الطائرة العامة، إضافة إلى خبرة الطيار، وغياب أي دليل على طلب استغاثة، أو ظهور أي مؤشرٍ غير طبيعي، سيدفع في اتجاه ترجيح كفة الاعتداء الإرهابي.
وأضاف بوردوني، أن الطائرة كانت قبل يوم واحد في أسمرا العاصمة الأريترية، والعاصمة التونسية تونس، قبل رحلتها نحو باريس.
وأشار الخبير الإيطالي، إلى أنه لا يستبعد “نجاح القاعدة في الوصول إلى الطائرة في أسمرا، على الأرجح، مثل نجاحها قبل ذلك في الوصول إلى طائرة في مطار مقديشو في الصومال في فبراير الماضي، عندما كانت في طريقها إلى جيبوتي“.
وقال: “لا أزعم أن الطائرة تعرضت إلى هذا السيناريو، ولكن 24 ساعة تُعتبر مدة كافية للتسلل إلى مطار مثل أسمرا، المدرج على قائمة المطارات الخطيرة في العالم، بطريقة أو بأخرى، لزرع قنبلة فيها، تنفجر على ارتفاع مُعين أو بعد مرور وقت يُحدده واضعها فيها“.

 

*مقتل عائلة بأكملها في قصف للطيران الحربي على سيناء

قالت مصادر قبلية بشمال سيناء، إن عائلة بأكملها قتلت جراء قصف الطيران الحربي المصري لمنطقة الزوارعة جنوب مدينة الشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن القتلى هم سالم سلمي، وزوجته حمدة زريعي سلمى 35 عاما، وأبناؤهم صهيب 8 سنوات ويونس 6 سنوات وياسر 4 سنوات وولاء عامين وصباح 15 عاما.

ويواصل الجيش المصري ارتكاب مجازر في حق المدنيين بسيناء مع استمرار العمليات العسكرية.

 

*معاريف”: النظام المصري “يتودد” لإسرائيل لسببين

قالت صحيفة “معاريف” العبرية، إن تصريحات عبد الفتاح السيسي, التي أبدى فيها استعداده لبذل كل جهد مستطاع من أجل التقدم في تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل, كانت استثنائية، وهي على الأرجح غير بعيدة عن الأزمة المحتدمة داخل مصر,.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية في مقال لها في 18 مايو أن النظام المصري يبدو أن يخشى أمورا داخلية, وأيضا تطورات إقليمية, ولذا بادر بالتودد لإسرائيل في هذا التوقيت,
وتابعت ” النظام المصري يخشى في ظل احتدام الأزمة الداخلية في بلاده, أن يكون هذا الصيف أشد حرا من السنوات السابقة, وأن تتطور الأمور إلى الأسوأ, ولذا بادر إلى الحديث عن السلام مجددا, على أمل تحقيق إنجازات قد تساعد في تهدئة الجماهير الغاضبة“.

واستطردت الصحيفة ” هناك أيضا مخاوف مصرية من احتمال اشتعال الأوضاع في الضفة وغزة في الفترة المقبلة, واحتمال أن ينتقل هذا التصعيد إلى سيناء“.
وكان عبد الفتاح السيسي قال خلال خلال افتتاحه عددا من امشاريع تنموية بمحافظة أسيوط في 17 مايو :”إن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيجعل السلام القائم بين مصر وإسرائيل أكثر دفئا”، وأبدى استعداد بلاده لتقديم ضمانات لكلا الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي بتحقيق الأمان والاستقرار.

وأضاف أن هناك العديد من المبادرات العربية والدولية لإيجاد حل حقيقي للقضية الفلسطينية، ومصر تلعب دورًا رياديًا في تلك المبادرات، مشيرًا إلى أن المنطقة العربية ستكون أكثر استقرارًا وسلامًا بحل الأزمة الفلسطينية.

وتابع ” لو استطعنا معا بإرادة وإخلاص حقيقي حل هذه المسألة وايجاد أمل للفلسطينيين وأمان للاسرائيليين ستكتب صفحة أخرى جديدة لا تقل بل قد تزيد على ما تم انجازه في معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل“.

واستطرد السيسي: “أقول للإسرائيليين وهم يسمعوني وأرجو أن تسمح القيادة الإسرائيلية بإذاعة خطابي هذا في إسرائيل مرة ومرتين: هناك فرصة حقيقية رغم عدم وجود مبررات من وجهة نظر كثيرين لتحقيق سلام في ظل الظروف الصعبة, التي تمر بها المنطقة“.

وأضاف ” لو تحقق السلام فى المنطقة سيتغير وضع الشرق الأوسط الملتهب للأفضل, حل القضية الفلسطينية وإقامة دولتها السبيل الوحيد لتحقيق سلام أكثر دفئاً بين مصر وإسرائيل“.

وتابع السيسي: ” هناك فرصة حقيقية لتحقيق السلام في ظل وجود عدة مبادرات إقليمية ودولية، أهمها مبادرة السلام العربية والمبادرة الفرنسية للسلام“.

ووجه السيسي دعوة إلى الفلسطينيين لتوحيد صفوفهم في ظل الخلافات القائمة بين حركتي فتح، وحماس, كما طالب القيادة والأحزاب في إسرائيل بالاتفاق على إيجاد حل للأزمة , مضيفا أن المقابل سيكون كل ما هو جيد وعظيم للأجيال الحالية والأحفاد القادمة.

واستطرد عبد الفتاح السيسي مخاطبا الإسرائيليين “حال إقامة دولة فلسطينية, فسوف تكون أمن وأمان وسلام واستقرار للجانبين, وسيدخل العرب مع إسرائيل في مرحلة جديدة من العلاقات التي لن يصدقها أحد، والتي سنرى فيها العجب“.

 

*خبراء عن تضارب تصريحات الطائرة المفقودة: مؤسسات الدولة في جزر منعزلة

ما يزيد عن 6 تصريحات من أربع جهات رسمية، جعلت المصريين تائهين حول معرفة حقيقة اختفاء الطائرة المصرية أير باص 320، من على شاشات الرادار حوالي الساعة 02:45، فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري عائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة.

ذلك التضارب في التصريحات الرسمية للدولة، وصفه خبراء وساسة، بأنه يعود إلى انتقاص خبرة الدولة في إدارة الأزمات، ويوضح أن أجهزة الدولة ومؤسساتها تعمل في جزر منعزلة عن بعضها البعض، مشيرين إلى أن ذلك التضارب ليس جديدا أو متعلق بتلك الأزمة لكنه هو الحال دائما في طريقة تعامل الدولة مع الأزمات، مؤكدين أنها لا تتعلم من أخطائها.

من جانبه قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ السياسة بالجامعة الأمريكية، إن أزمة الحكومات المصرية تكمن في عدم وجود تنسيق بين قطاعاتها وأجهزتها المختلفة، مما يؤدي في النهاية إلى غياب استراتيجية إدارة الأزمات، وهو ما يجعلنا نواجه تلك الكوارث بصدر عار دون استعداد.

صادق، انتقد أيضا تأخر الدولة المصرية في الإعلان عن معلوماتها بشأن حادث اختفاء الطائرة، حيث جاء المؤتمر الصحفي متأخرا جدا بعد أكثر من 12 ساعة على الإعلان عن الحادث، معتبرا أن الدولة في حالة شديدة من الهرجلة والارتباك وعدم تقدير خطورة الموقف.

وشدد على ضرورة أن توحد مصر خطاباتها في تعاملها مع الأزمات، وأن تلقي بالحقيقة كاملة أمام الرأي العام، من خلال تشكيل لجنة لإدارة الأزمات، تنتهي إلى حقائق أو معلومات مؤكدة حول أسباب وتفاصيل الكارثة، على ألا تصدر أية تصريحات بشأنها إلا من خلال متحدث رسمي للجنة إدارة الأزمة، حتى لا نقع في فخ تضارب المعلومات.

الحادث ليس الأول من نوعه، وطريقة التعامل الخاطىء هي هي لم تتغير، والدولة المصرية لا تتعلم من الأخطاء السابقة، وتواجه الأزمات بصدر عار، هكذا يرى أستاذ السياسة بالجامعة الأمريكية تقصير الدولة، والذي رفض سياستها في تضليل الرأي العام وتعمد تغييب الحقائق عن الإعلام، مما يساعد على تفاقم الأزمة بدلا من محاولة تهدأتها والتوصل لحل.

هذا الكلام اتفق معه الدكتور مختار غباشي، رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، والذي أوضح أن غياب ألية إدارة الأزمات غائب تماما عن المسئولين المصريين، وأزمة الطائرة المصرية المختفية تأتي نقطة في سطر الإهمال والتراخي عن قيام المؤسسات بواجباتها، مشير إلى أن مؤسسات الدولة تعيش في جزر منعزلة.

واستنكر غباشي، الحديث الرسمي للدولة والذي اعتمد على فرضيات لا تتجاوز حدود الرأي الشخصي، بدلا من محاولة التوصل إلى الحقيقة، وهذه الفرضيات تجعل كل مواطن يفسر الأسباب وفق ميوله الشخصية والسياسية، فهناك من سيرجعها لعملية إرهابية، وهناك من سيرجعها لعطل فني، وهناك من سيرجعها إلى سوء أحوال الطقس والتقلبات الجوية، وهنا تضيع الحقيقة فكل شخص متمسك برأيه وموقفه.

وأبدى تعجبه من موقف وزير الطيران، الذي تحدث في المؤتمر الصحفي حول وجود فرضيات واحتمالات، برغم إعلان كل من فرنسا ومكتب التحقيقات الفيدرالي الروسي قبل بدء المؤتمر عن تحطم الطائرة، في الوقت الذي لم يزل يصر على توصيف الحادث بـ”طائرة مفقودة“.

لم يذهب الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، بعيدا عن الأراء السابقة، والذي طالب الدولة لكي تستطيع التعامل مع أي أزمة بشكل صحيح يمنع تفاقمها، بعدد من المطالب أولها التنسيق وتوحيد الجهود المختلفة في حل الأزمة، فليس من المنطقي أن تعمل كل إدارة أو مؤسسة تابعة للدولة في واد والمؤسسات الأخرى في واد أخر.

وعن المطلب الثاني، بين دراج أنه متعلق بضرورة إتباع سياسة المكاشفة والمحاسبة، فتجيهل المعلومات يفتح الأبواب لطرح احتمالات ربما تكون بعيدة كل البعد عن الحقيقة، ويمكن له أن يثير أزمات داخل الدولة وأن يستغل على نطاق سياسي يخدم مصالح كل فئة.

وأدان محاولات تكميم أفواه الصحافة المصرية، والاستخفاف الذي تعامل به وزير الطيران المدني خلال المؤتمر الصحفي مع الإعلاميين المصريين، وطريقة التفريق في الإجابات بين أسئلتهم وأسئلة الصحفيين الأجانب، والذي ظهر بوضوح خلال المؤتمر.

واختفت طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران خلال رحلة بين باريس والقاهرة، في الساعات الأولى من اليوم الخميس، وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إن المعلومات المتوفرة تؤكد تحطم الطائرة في البحر المتوسط، فيما أشارت مصر إلى أنه من السابق لأوانه تحديد سبب الحادث.

 

*القصة الكاملة لـ اختفاء طائرة مصر للطيران في المجال الجوي المصري.. وترجيحات: سقطت في البحر

طائرة مصر للطيران : تقل 66 شخصا بينهم طفل ورضيعين و3 من عناصر الأمن و7 من أفراد الطاقم

رئيس الوزراء يصل المطار ووزير الطيران يقطع رحلته للسعودية.. واستقبال أسر الركاب بقاعة كمال علوى بمبنى الخدمات الجوية

فريق يوناني مصري يبدأ البحث عن الطائرة.. وشركة الملاحة الجوية: لم نتلق أي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة

وصل مطار القاهرة الدولى، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لمتابعة اختفاء الطائرة المصرية، القادمة من باريس.

اختفت طائرة مصر للطيران القادمة من باريس من شاشات الرادار، صباح الخميس، وعلى متنها 66 شخصا بينهم 56 راكبا و10 من أفراد الطاقم.

وقال مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران أن الرحلة تحمل الرقم MS804، وكانت متجهة من مطار  شارل ديجول في باريس إلى مطار القاهرة. وقد فقدت الاتصال بأجهزة الرادار في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة. وعند فقدان الاتصال كانت الطائرة، وهي من طراز إيرباص 320، على ارتفاع وقدره 37 ألف قدم، واختفت بعد دخول المجال الجوي المصري بـ 10 أميال. هذا وقد قامت مصر للطيران من جانبها بإبلاغ جميع السلطات المختصة وجاري البحث عن طريق فرق البحث والإنقاذ.

اختفاء طائرة مصر للطيران

وذكر المصدر أنه تم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحادث، وأن سلطات الطيران المصرية تتواصل مع السلطات اليونانية للتعرف على ملابسات الاختفاء، وقد رفعت درجات التأهب بمطار القاهرة ووصل قبل قليل مدير أمن المطار وقيادات الشركة. و قالت شركة مصر للطيران، إن طائرات البحث وصلت مكان اختفاء طائرة مصر للطيران أيرباص 320 A ، القادمة من باريس إلى القاهرة، قائلة:”نرجح سقوطها”.

وأفادت مصر للطيران على حسابها بتويتر بأن من بين ركاب الطائرة المختفية طفلا واحدا ورضيعين إثنين بالإضافة إلى 3 من عناصر الأمن و7 من أفراد الطاقم.

وقالت إن عدد ساعات الطيران لقائد الطائرة هي 6275 ساعة، من بينها 2101 ساعة على نفس طراز الطائرة المفقودة، وللطيار المساعد هي 2766 ساعة.

وخصصت شركة مصر للطيران قاعة كمال علوى بمبنى الخدمات الجوية لاستقبال أسر ركاب الطائرة المفقودة .

أشار رئيس شركة الملاحة الجوية إيهاب محيي، أن المراقبة الجوية المصرية لم تتلق أي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة، مضيفا أنه من المتبع عادة في حال تعرض الطائرة للخطر أو عدم سيطرة قائدها عليها، يرسل على الفور “كود” معين تستقبله كل أجهزة الرادار، مجددا تأكيده أن السلطات المصرية لم تتلق أي إشارة تشير إلى حالة طارئة على الطائرة أو تطلب الاستغاثة.

ولفت إلى أن هناك تعاونا بين السلطات المصرية و اليونانية لتحديد موقع سقوط الطائرة، وأنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى موقعها.

وبدأ فريق يوناني مصري البحث عن طائرة ركاب مصرية اختفت الخميس وهي في طريقها من العاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصا، من بينهم 10 هم طاقم الطائرة، وسط ترجيحات عن سقوطها في البحر المتوسط.

وقالت شركة مصر للطيران المالكة للطائرة، في حسابها في تويتر، إن “الفرق الخاصة للبحث والإنقاذ التابعة للقوات المسلحة المصرية قد وصلت إلى الموقع المحدد للبحث، ولا يزال البحث جاريا عنها”.

وقالت مصادر إن وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي قطع زيارة للسعودية لينضم إلى غرفة عمليات شكلت من قيادات المراقبة الجوية وسلطة الطيران المدني و مصر للطيران والوزارة لمتابعة تطورات الموقف.

في هذه الأثناء، قالت رويترز إن مسؤولين في وزارة الطيران المصرية رجحوا أن تكون الطائرة المفقودة قد تحطمت في البحر المتوسط.

وقالت شركة مصر للطيران في بيان إن الطائرة، وهي من طراز إيرباص 320، اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري بنحو 16 كم.وعلى صعيد آخر، قطع وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، زيارته إلى السعودية، عائدا إلى القاهرة، لمتابعة آخر تطورات الطائرة المصرية المفقودة، القادمة من باريس، بحسب ما ذكره مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني.

وأوضح المصدر، أن وزير الطيران المدنى،  سيصل القاهرة خلال الساعات القليلة المقبلة، لإدارة غرفة عمليات الوزارة لمتابعة آخر المستجدات بشأن مصير الطائرة المفقودة.

وكان وزير الطيران المدني، قد توجه إلى السعودية الثلاثاء 17 مايو/أيار في زيارة تستغرق 48 ساعة، وذلك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة لهيئة الطيران المدني بحضور وزراء الطيران والنقل العرب.

  • الجيش المصري يكذب مصر للطيران

نفى المتحدث باسم القوات المصرية المسلحة العميد محمد سمير عبد العزيز، أن يكون الجيش المصري قد تلقى رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ في الطائرة المصرية التي فقد الاتصال بها فوق البحر المتوسط، الخميس.

 

 و قالت شركة مصر للطيران إنه تم الإبلاغ عن طريق البحث والإنقاذ التابع للقوات المسلحة باستقبال رسالة استغاثة من أجهزة الطوارئ بالطائرة الساعة 04:26 محلي بتوقيت القاهرة.

وتابعت الشركة، في بيان: «هذا وقد قامت القوات المسلحة المصرية بالدفع بعدد من الطائرات والوحدات البحرية لتكثيف عمليات البحث، كما قامت اليونان بالدفع بطائرة للبحث أيضاً بالتنسيق مع الجانب المصري”.

 جنسيات الضحايا :

أكد مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران أنه فقد الاتصال بالطائرة رقم MS 804 في تمام الساعة 2:30 صباحاً بتوقيت القاهرة فوق البحر المتوسط على بعد حوالي 280 كم من السواحل المصرية، حيث كان من المتوقع وصول الطائرة إلى مطار القاهرة في تمام الساعة 3:15 بتوقيت القاهرة.

والجدير بالذكر أن عدد الركاب على الطائرة يبلغ 56 راكبًا، بالإضافة إلى 10 من أفراد الركب الطائر وجنسياتهم على النحو التالي:

 

15 فرنسيا

 30 مصريا

1 بريطاني

 1 بلجيكي

 2 عراقي

1 كويتي

 1 سعودي

 1 سوداني

 1 تشادي

 1 برتغالي

 1 جزائري

 1 كندي

ومن جانبها، حرصت “مصر للطيران” على استقبال أسر الركاب في أحد الأماكن القريبة للمطار، وتم توفير عدد من الأطباء والمترجمين وجميع الخدمات اللازمة لأسر الركاب خلال وجودهم بمطار القاهرة الدولي.

إيرباص 320.. تاريخ حافل بالحوادث

لا تعد حادثة تحطم طائرة الإيرباص 320 المصرية الأولى من نوعها في تاريخ هذا النوع من الطائرات التي شهدت على مدى السنوات الماضية حوادث خلفت مئات الضحايا.

تعود الحادثة الأولى في تاريخ الإيرباص 320 إلى عام 1988 بعد أشهر فقط من دخولها الخدمة، حيث تسبب حادث للطائرة الفرنسية حينها في مقتل 3 أشخاص من أصل 136 راكبا.

وفي العام 1990 تحطمت طائرة إيرباص 320 تابعة للخطوط الهندية وقتل على إثرها 92 شخصا من أصل 146 راكبا.

وقتل 92 شخصا في حادث تحطم طائرة إيرباص 320 تابعة للخطوط الفرنسية الداخلية عام 1992 بالقرب من مدينة ستراسبورغ.

وفي العام 2014 قتل جميع ركاب طائرة إيرباص 320 البالغ عددهم 167 شخصا، والطائرة التابعة لشركة “أير آسيا”، ولا يزال موقع تحطم الطائرة لغزا للمحققين حتى اليوم.

تفاصيل رحلة الطائرة المصرية المنكوبة من لحظة إقلاعها من مطار شارل ديغول في باريس وحتى فقد الاتصال بها قبالة السواحل المصرية نتعرف عليها من خلال الشرح التوضيحي التالي

نشر مضيفون في الطيران المدني صورًا لطاقم الطائرة المصرية المفقودة، على حسابتهم بـ”تويتر”، صباح الخميس

وطاقم الطائرة بحسب ما نشره المضيفون كالآتي

محمد سعيد علي علي شقير (قائد الطائرة) ومحمد أحمد ممدوح أحمد عاصم (الطيار المساعد)
وطاقم الضيافةميرفت زكريا زكي محمد، وعاطف لطفي عبداللطيف أمين، وسمر عزالدين صفوت، ويوسف هيثم مصطفى عبدالحميد العزيزي، ويارا هاني فرج توفيق، وطاقم أمن الطائرة: محمود أحمد عبدالرازق عبدالكريم، وأحمد محمد مجدي أحمد، ومحمد عبدالمنعم الغنيمي الكيالي.
وكانت شركة مصر للطيران قالت في بيان الخميس إن طائرة تابعة لها قادمة من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها إلى المجال الجوي المصري وعلى متنها 66 شخصا، بينهم 7 أفراد طاقم الطائرة و3 أفراد أمن وطفل ورضيعان.
فيما أكد مسؤولون مصريون أن الطائرة تحطمت، ويجري توسيع عمليات البحث والإنقاذ بالطائرات والسفن بالتعاون مع اليونان وقبرص للعثور على حطامها.

وقد توافد عدد من أهالى ركاب طائرة مصر للطيران المفقودة، اليوم الخميس، على مطار القاهرة، لمتابعة موقف الطائرة والاطمئنان على ذويهم، وذلك بعد أن اختفت الطائرة عن شاشات الرادار أثناء عودتها من باريس فى طريقها إلى مطار القاهرة.
وكان مصدر مسئول بشركة مصر للطيران، قد صرح بأن رحلة الشركة رقم MS804 التى أقلعت من مطار باريس شارل ديجول إلى مطار القاهرة فى تمام الساعة 23.09 بتوقيت باريس وعلى متنها 59 راكب و 10 من أفراد الطاقم.

أعلنت اليونان العثور على حطام الطائرة المصرية المفقودة فجر اليوم الخميس في مياه البحر الأبيض المتوسط.

قال قائد إحدى السفن المشاركة في عمليات البحث عن طائرة شركة مصر للطيران المفقودة، إنه تم العثور على جزء من حطام الطائرة في محيط منطقة البحث.

ونشر الضابط البحري طارق وهبة، من على متن السفينة «ميرسك أهرام» المشاركة بعمليات البحث، صورا لسترة نجاة «لايف جاكت» ومقعد طائرة، مشيرا إلى أنها من حطام الطائرة المنكوبة.

 

كشف صالح فرهود رئيس الجالية المصرية بفرنسا عن أسماء بعض الركاب المصريين على الطائرة المصرية المفقودة وهم من أبناء قرية ميت بدر حلاوة بمحافظة الغربية.

وقال إن الضحايا الذين تم التأكد من وجودهم على متن الطائرة هم خالد عبدالخالق علام ومهندس خالد السيد طنطاوي نملة وهيثم سمير ديدح وابنته وزوجته، مضيفا أنه سيتم إقامة صلاة الغائب على جميع الذين فقدوا في حادث الطائرة بعد صلاة الجمعة غدا بمسجد الروضة بمدينة إستان.

وأعلن فرهود أسماء بعض الركاب أيضا وهم:  “مروة حمدي، ونصر حامد حمّاد، ومنصور خالد حسين، وريهام مسعد علي، وعثمان ريشار، وسوسن خضير، ومحمود السيد، ومحمد زيادة، وجلال زيادة، وأمل زين الدين دَاوُدَ، وفراج محمد، وعبدربه إسلام أسامه أحمد هلال، والشاذلي الشاذلي، وأحمد طايل وأمجد أرجنتو ومنى حمدي شبانه ونجلها اسماعيل رأفت شبانه وهما من محافظة دمياط، ومن بين الضحايا السعودية سحر خوجة.

فيما رفض وزير الطيران المصري شريف فتحي الكشف عن أسماء ركاب الطائرة المنكوبة لـ”أسباب إنسانية“.

 

*أسرة الشاب عمرو ذكي ترسل باستغاثه للجهات الحقوقية لانقاذ نجلها

أسرة الشاب عمرو ذكي ترسل باستغاثه للجهات الحقوقيه لانقاذ نجلها من تعنت داخلية الانقلاب وتلفيق القضايا لنجلها قامت قوات الامن بتلفيق القضية الثالثه رقم 15 لسنة 2016 عسكرية لعمرو ذكي عقب اخلاء سبيله في قضيتين ملفقتين.
فيما أرسل ذكي بخطاب من داخل محبسه يفيد بتعنت الأمن معه وتهديده بالتعذيب والحبس والتعدي عليه لفظيا وجسديا .

وقد أرسلت اسرته بلاغات للنائب العام للوقوف علي سبل القبض عليه وناشدت المنظمات الحقوقية التضامن معه والمطالبة بإطلاق سراحه.